للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online


العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات ألحان
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات ألحان روايات ألحان


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-11-18, 07:14 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,877
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 98456
شكراً: 18,200
تم شكره 101,914 مرة في 21,291 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 104 - العطشان ( من روايات ألحان المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

دخلا سويا في الدهليز المقبب والذي يقود إلى الصالون عندما انطلق صوت موسيقى الروك راعدا.
خرج جيرمي من داخل دولاب وظهر بالضبط امام دانيال , وقد غطى وجهه بجورب حريمي نايلون . صرخت دانيال وألقت بنفسها على الجدار وهي تصطدم في طريقها بفازة من الصين مليئة بالورود الطازجة فتقلبها من فوق مائدة ثلاثية الأرجل طراز لويس الخامس عشر . ظهرت جولي وهي تجري في الصالون ثم ألقت بنفسها على ساقي ريمي المذهول حيث اتخذته ساترا تطلق منه شلالا من عصير فواكه ارجواني اللون على شقيقها من مسدس ماء.منتديات ليلاس
اختفى المتامران وراء باب المدخل قبل ان يتاح الوقت لدانيال لنطق اسميهما. جُنت وقالت في نفسها إن ريمي دوسيه دون شك سوف يرد لها مريلة العمل قبل ان يلبسها . كان يبدو عليه الذهول وإن ظل مسيطراً على نفسه.
اصابها الخوف. إما ان الرجل شجاع جدا, او لا عقل لديه ليدخل لدى آل بوفييه ويستسلم لقدره ليواجه هذا القطيع المشاكس صرخت :
- تانيا اخفضي الاستريو وإلا فلن تعيشي حتى تفهمي معنى الاغنية اريدك يا حبيبي.
رفعت تانيا عينيها إلى السماء قبل ان تنفذ الامر ثم حدجت خالتها بنظرة مفهومة والقت بشعرها الاحمر خلف ظهرها وردت :
- إنني افهم المعنى من زمان .
ابتسمت ابتسامة مورابة عن ريمي وألقت إحدى حكم اختها :
- هؤلاء الأطفال نضجوا حقا قبل الأوان !
سألت تانيا وهي تتأمل ريمي في وقاحة :
- ولكن من هذا الميكانيكي ؟
رد الرجل الذي وجد صعوبة في ان يظل جاداً:
- لقد حدث إنني مربيتكم الجديدة.منتديات ليلاس
صاحت الفتاة الصغيرة :
- إنه حقا زمن العجائب وسنرى اكثر من ذلك!
غطى على هذه الكلمات عواء طفل آت من الدور العلوي , احست دانيال ان الدموع تنزل من عينيها لقد كانت منهكة ومقهورة علاوة على ان الاطفال يرعبونها , ولكن لماذا اذن قبلت ان تؤدي خدمة لسوزانا؟
عضت على شفتها ومرت من امام ريمي خافضة رأسها وهي تخفي وجهها خلف ستارة من شعرها الكثيف ثم وضعت يدها على الدرابزين الذي كان مليئا بآثار الأيدي الملوثة وصعدت الدرجات كل اثنتين مرة واحدة يتبعها ريمي , سألها :
- كم إجمالي عددهم ؟
- خمسة .منتديات ليلاس
تجهم ريمي , يبدو انه غير مسلح لمواجهة خمسة اطفال ولكن في هذه الضاحية الأرستقراطية لا يهم إن كانت الأم طيبة أم لا. يكفيها ان تستطيع الاتصال هاتفياً كي تعين شخصا يقوم بتربية اولادها بدلا عنها.
حاول ان يخفي عواطفه لأنه كان يظن دائماً انه لا يجب إنجاب اطفال إلا عندما يعرف الوالدان كيف يحبانهم ويعتنيان بهم . سألها :
- إن الأمر ليس سهلا كي تربي خمسة ابناء بمفردك ؟
- كيف بمفردي ؟
- هل انت مطلقة ؟
- أنا؟ إنني لم اتزوج ابدا.
اطلق ريمي صفيراً من بين شفتيه .
- حسناً يا عزيزتي .. يا لها من مغامرة !

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-11-18, 07:15 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,877
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 98456
شكراً: 18,200
تم شكره 101,914 مرة في 21,291 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 104 - العطشان ( من روايات ألحان المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي


دارت دانيال حول نفسها فوق عتبة حجرة الرضاعة , بدت عيناها كقمرين فضيين , صاحت :
- لا تقل , إنهم اولادي , لا شك أنك تمزح؟
رغم إحراجه فإن ريمي احس بالارتياح.
- هؤلاء ليسوا اطفالك ؟
- يا إلهي ! هؤلاء الصغار الاعزاء هم ابناء اختي سوزانا بوفييه . إنها غائبة في عطلة مع زوجها تشارلز وإن كان لدي إحساس انها هجرت البيت , هل تعرف اغنياء يذهبون إلى الكاريبي في عز الصيف ؟اكتفى ريمي بهز كتفيه . إنه لا يعرف كثيراً عن الاغنياء.ريحانة
توجهت دانيال وهي ممتعضة نحو المهد الذي تلمع فيه الصغيرة كاميل وهي تخنق نفسها بذراعها . قالت له :
- لو حدث وعادت فسوف اقسم بالله بأن اقيم عليها دعوى !
استمرت كاميل في الصراخ والنشيج , تساءلت : ماذا يمكن ان يكون قد اصابها؟
انحدرت دمعتان على خدي دانيال التي كانت بلا حول ولا قوة, وقالت لنفسها : إنها لا تصلح لأن تكون امرأة.
رفع ريمي الطفلة واخذ يهمس في أذنها كلاما غير مفهوم . كانت تلك الكتلة السمينة التي تزن ثمانية كليو جرامات , ذات العينين الزرقاوين الواسعتين المستديرتين وزغب احمر يعلو رأسها , هي في الحقيقة شيء محبوب . اخذ فيلا من القماش من ركن المهد واعطاه لكاميل فأخذت في الحال تمضغ خرطومه وسرعان ما تحولت صرخات الطفلة إلى مناغاة تقطعها شهقات . دهشت دانيال وكأنها شاهدت لعبة من ساحر!
- كيف استطعت ان تفعل ذلك؟
لم يعلق ريمي كيف لا تستطيع امرأة ان تعتني بطفلة رضيعة على وشك ان تظهر اسنانها؟ نسي انها ستكون ربة العمل فاستسلم لاندهاشه لقد تعود على إعطاء الأوامر لا تلقيها.
قال :
- كيف لا تستطيعين ان تعطيها شيئاً تمضغه كي تتخلص من آلام بزوغ اسنانها ؟ إنك حقا جليسة اطفال ساذجة!
ردت عليه دانيال بينما الدموع تصعد مآقيها في شعور من الضجر والتوتر:
- ولكني لست جليسة اطفال! كل ما هناك انه فرض علي ان امارس سلطتي عليهم كأحد افراد الأسرة , ولست خبيرة ان اعرف ان الاطفال يأتون إلى الدنيا ومعهم اسنانهم ولهذا استأجرتك.
ادارت له ظهرها واخذت تبكي تماما كما كان يتخيل النساء الراقيات ومن يبكين بصوت مكبوت وتهتز اكتافهن اهتزازت خفيفة .ريحانة
كان ريمي مشوشا. إن إسكات رضيعة ليس بمشكلة ولكت إسكات امرأة ؟! إنه لا يستطيع حتى ان يحضر لها فيلا من القماش ليضعه في فمها لتسكت.
أراح كاميل في مهدها واقترب من دانيال غير واثق بما سيفعله . إن المربيات لسن معتادات على اخذ سيداتهن بين اذرعهن للتسرية عنهن ومع ذلك كان الإغراء شديدا . قال متضرعاً بصوت منخفض وهو يديرها من كتفيها برقة :
- لا تبكي يا عزيزتي , لم يكن من الواجب ان احدثك بهذه اللهجة .
وضعت رأسها على كتفه وتصلبت وهي تصارع دموعها بينما هو يدلك شعرها المتمرد . قالت متلعثمة :
- أنا .. أنا فعلت ما في وسعي .. إنها .. إنها ليست غلطتي .. إذا كنت لا اعرف شيئا ..

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-11-18, 07:16 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,877
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 98456
شكراً: 18,200
تم شكره 101,914 مرة في 21,291 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 104 - العطشان ( من روايات ألحان المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

اخذ ريمي يواسيها :
- اعرف طبعا .
- أنا .. متعبة ومتوترة .
- صه!
- و .. وتوجد بقايا طعام في شعري.
كانت المعلومة الأخيرة بمثابة محبس انفتح . كانت دانيال التي لم تبك امام اي شخص اصلا , قد وجدت نفسها تنطلق في البكاء . إنها لم تنم دقيقة من يومين والراحة التي تقدمها كتف قوية وإن كانت لدقائق إلا انها لا بأس بها ولن ترفضها.منتديات ليلاس
فتحت عينا ريمي عندما رآها تتخلى عن كبريائها واعتزازها بنفسها فهمس :
- هيا .. هيا انا هنا وابكي كما يحلو لك.
يا لهذا الشيء الصغير المسكين ! لماذا قبلت هذه المهمة وهي تقريبا لا تعرف أي شيء على ما يبدو عن الأطفال ورعايتهم إن الشياطين الصغار يحسون بذلك ويستغلونه بطريقة مخجلة . يا للمسكينة دانيال!
عندما نطق اسمها بصوت خفيض وحلو وجذاب اعجبها ذلك واعجبه كذلك. إنه من الاسماء التي يجب ان ينطقها وهو يعبر عن الحب . ويجب ايضا ان تستند عليه. قالت وهي تتلعثم :
- إنهم لا يطيعونني ابداً .
قال وهو يربت على شعرها :
- اعرف.منتديات ليلاس
- ليس هذا لأنني لا احب الاطفال , لقد كنت طفلة انا ايضاً.
- نعم .. نعم .
ولكنها لم تعد طفلة, إنها امرأة والاكثر من ذلك انها جذابة وفاتنة بدرجة لعينة.
- كل شيء سيسير سيرا حسنا يا عزيزتي , وسترين ذلك ما دمت الآن هنا.
تنبهت كل حواس ريمي الدفاعية عندما اكتشف انها تحتاج اليه , كرر كلامه وهو يرفع ذقنها باصبعه:
- كل شيء سيكون على مايرام .
تطلعت إليه دانيال وكأنه آخر رجل حي على وجه الارض, وان القدر كلفه بأن يحافظ على الجنس البشري . رغم البقع والأكل على شعرها وملابسها فإنها فاتنة وجميلة حقا.
مسح ريمي دمعة من على خد دانيال بأصبعه ثم مسح اخرى من فوق خدها الآخر. احست دانيال انها تتفتت ونسيت الشياطين الصغار وعدم كفاءتها التامة وسبحت وسط سحابة ذهبية ورأت النجوم تلمع واحست بكرة حارة تتكون في معدتها . ولكنه رفع رأسه وابتعد عنها قاطعا تلك اللحظات الرائعة والحالمة.منتديات ليلاس
صرخت دانيال فرفعت يدها إلى فمها وقالت :
- انت صغير جدا على تقبل العواطف من امرأة .
- وأنا ايضا تركت لبس الشورت من وقت طويل .
- آه .. نعم .. أراهن انك لا تعرف فرقة البلاترز الموسيقية ؟
اعترف :
- لا .. أتعرفين إخوان بلفا .
- لا .
- حسنا , لقد تساوينا .
سألته في تحد:
- هل أنت متأكد ؟ كم سنك؟
- إحدى وثلاثون سنة , وأنت ؟

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-11-18, 07:16 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,877
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 98456
شكراً: 18,200
تم شكره 101,914 مرة في 21,291 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 104 - العطشان ( من روايات ألحان المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي


- لدي .. هذا ليس من شأنك !
- خمس وثلاثون .. ست وثلاثون ؟
لم تستطع ان تعرف إن كان عليها ان تحس بالسرور ام الضيق ورأت من الأفضل تغيير الموضوع .
- آسفة لأنني اضعت وقتك يا سيد دوسيه ولكن بأمانة لا اظن ان المربيات يعاملن النساء بهذه الطريقة.
- إذا كنت تحبين ان تريني كيف يفعلن ذلك فإنني مستعد .. هيا .ريحانة
كان يبتسم ابتسامة ابتسامة ساحرة ومهلكة . انسحبت دانيال إلى ماوراء كرسي هزاز بينما خطا هو للأمام .
- اقدر حماسك يا سيد دوسيه ولكن ...
صحح لها :
- ريمي من فضلك.
اقترب ريمي ونظرة شيطانية في عينيه السوداوين منها , واعتقدت هي ان قلبها سيتوقف او يخرج من صدرها . اقترب من صدرها . اقترب منها حتى إنها استطاعت ان ترى اثار نمو لحيته . كيف يمكنها ان تستأجر مربية تستطيع ان تعاملها كامرأة وكأنه رئيس عصابة , ثم إن عليه ان يحلق ذقنه مرتين في اليوم ؟ ولكنه موجود امامها بالفعل, ضخم , برونزي البشرة وشعره ذو خصلات مجنونة وسوداء تنسل على جبهته . وعينه أكثر عين كسول رأتها في حياتها .
ذكرها هذا الموقف الغريب بالعديد من نساء عائلة هاميلتون . لقد كن يعشن حياة عشق فاسدة وانها قررت منذ زمن ان تبتعد عن الرجال منذ فشل آخر علاقة لها . ثم إن هذا الرجل جاء من اجل وظيفة خادم وليس من عادتها ان تغازل موظفي البيت.منتديات ليلاس
ومع ذلك في الوقت الحالي هو الذي يغازلها , سرت الرعدة في جسدها . قالت متلعثمة:
- قل لي ! هل هذه عادتك كي تحصل على الوظيفة ؟
ارتفع طرف شاربه لأعلى وظهرت الغمازة في خده الأيسر ورد عليها بصوت ممطوط :
- يجب ان تري كيف اعمل لأحصل على علاوة !
احست دانيال بأن معدتها تسقط في قدميها . تعجب ريمي لماذا لم تستدعي رجال الشرطة خاصة وانه يتصرف تصرفات الحانات. ولكن هذه التصرفات كانت رغما عنه. قرر ان السبب هو الكيمياء وتفاعلاتها بين الرجل والمرأة , وهو يعرف ذلك باعتباره من رجال العلم ويعرف القوى التي لا تقاوم في الطبيعة وهي الغرائز ويعرف علم الاحياء من إنسان وحيوان وطيور ويعرف غرائز تلك السيدات الحسناوات الراقيات ذوات العيون الواسعة اللامعة .
سألها :
- كم عدد من تقدمن إلى الوظيفة؟
- اوه , بعضهن.
- واحدة .. اثنتان؟
- اوه , ممكن .
- أترين يا عزيزتي ان عليك الاحتفاظ بي لأنه لا يوجد تحت يدك سواي .
اثناء عودتهما إلى المهد لإلقاء نظرة على الطفلة تذكرت دانيال فعلا انه لم يبق امامها وكالة تخديم لم تتصل بها , لم يبق امامها سوى اللجوء إلى خدمات ساحر هندي او مدرب تماسيح .
اختفت كل آثار التوتر العاطفي باعجوبة وتساءلت : هل كانت تحلم؟! إنها وقد اقتربت من سنها الأربعين فمن الطبيعي ان تحلم وتتخيل الرجال الأقوياء .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 13-11-18, 07:19 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,877
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 98456
شكراً: 18,200
تم شكره 101,914 مرة في 21,291 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 104 - العطشان ( من روايات ألحان المكتوبة )

 
دعوه لزيارة موضوعي

سألها ريمي وهو يحمل الصغيرة كامبل تحت ذراعه وكأنها كرة البيسبول:
- منذ متى رحل والدهم ؟
ردت دانيال وهي ساهمة :
- منذ ثلاثة اسابيع, هل أنت واثق بأن هذه هي الطريقة الصحيحة لحمل الطفلة الرضيعة؟.
- واثق ومتأكد. هذا اول درس علموه لنا في مدرسة إعداد المربيات . كان يكذب دون ان يبدو عليه ذلك.منتديات ليلاس
- آه , حسنا.
اخذت كامبل تقهقه من السعادة وكأنها تظهر رضاها . مدت ذراعيها الصغيرتين على طريقة السوبرمان الترانزستور وارسلت قطرات من ريقها في كل مكان .منتديات ليلاس
- إنهما يريدان القيام برحلة شهر عسل ثاني للاحتفال بحدث يعتبر الأول من نوعه خلال سبعة اجيال من عائلة هاميلتون , لقد استمر زواج سوزانا اكثر من خمس سنوات . هل فهمت؟ نحن ملعونات.
- ملعونات ؟ كما يحدث في السحر الاسود ؟
- لا .. لا .. وإنما كما يحدث في لعنة الاسكتلنديين وهذا يرجع إلى عام 1516 , التاريخ الذي لعن فيه شيخ قبيلة منافسة رامزي هاميلتون الذي سرق منه زوجته , ومن تاريخها كان آل هاميلتون يفسدون زيجاتهم , ولذلك فإن زواجا يدوم اثني عشر عاما بين سوزانا وتشارلز يعتبر مفخرة ومعجزة . أليس كذلك ؟ ومادام الأمر كذلك فإنني اعتبر شهر عسل يستمر ثلاثة اسابيع مدة طويلة , ويمكنني اخيرا ان اقول :
- كم من طرق مختلفة يمكن إيجادها ...
اخذت تتلعثم فتدخل ريمي بصوته العذب:
- وبعد يا دانيال ! لا تقولي إن شهر عسل مدة ثلاثة اسابيع لا يعجبك؟
قالت متهكمة :
- لا , ولكن اين تريد ان تقضيه ؟
خفض ريمي من صوته درجة ليصبح كالحرير:
- سأصحبك إلى السماء يا ملاكي.ريحانة
استطاعت دانيال اخيرا ان ترد :
- إنهم لن يسمحوا لك ابد بالدخول.
- ربما, ولكنها الرحلة التي تستحق العناء , أليس كذلك؟
إن هذا الرجل لا علاج له , إن مستقبله في يديها والرضيعة في يديه ومع ذلك يستمر في مغازلتها دون خجل , ولكنه يعجبها كثيراً ولا تستطيع ان تشعر معه بالضيق على الاطلاق , قال وهو يناولها كاميل :
- خذيها.
اصابها رعب مجنون فأمسكت دانيال بالرضيعة وكأنها حقيبة بقالة مليئة بالمشتريات , قال لها :
- انتبهي , إنها مبللة .
ولكنه تأخر في إنذاره , امسكت دانيال الطفلة على طول ذراعيها والقت نظرة قلقة على البقعة العريضة الرطبة التي زينت صدر قميصها .
اخذت تغمغم في غيظ :
- انتظري كما يحلو لك يا سوزانا ولكني سأنتقم منك عند عودتك مهما طال غيابك !
قال ريمي بعد ان استعاد الطفلة ووضعها على مائدة تغيير الحفاظات .منتديات ليلاس

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العطشان, روايات, روايات ألحان, روايات ألحان المكتوبة, روايات مكتوبة, رواية العطشان
facebook



جديد مواضيع قسم روايات ألحان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:39 PM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية