لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-18, 08:11 AM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة طيبة مشاهدة المشاركة
   مستحيل سياف يرجع يخطب بروق هو من النوع اللي نفسه عزيزة مااتوقع يرجع لوحدة عافته من قبل أما يوسف روحة بلا ردة في قلعة وادرين ان شاء الله ... خزام وصفك لحالته يبكي يالطيف شو الحب بيزل


أتفق معك سياف ما أظن يرجع لبروق مثل ماذكرتي نفسه عزيزه ما أظن يرجع لها بعد ماتزوجت

وبعد الكلام اللي سمعه منها عنه لما أتصل عليها صقر

يوسف رب ضارة نافعه وأعتقد إن الصفعه الأخيره بتفوقه ولما يرجع يكون تعدل حاله

بدليل تكسيره شرائح الجوال لكن بعد ماخسر بروق وللأبد

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 30-07-18, 02:58 PM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متميزة الابداع


البيانات
التسجيل: Jun 2015
العضوية: 296904
المشاركات: 655
الجنس أنثى
معدل التقييم: امال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييمامال العيد عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1266

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
امال العيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 

نبض هنا في بارت ناقص آخر شي 23 وهنا 22

 
 

 

عرض البوم صور امال العيد   رد مع اقتباس
قديم 03-08-18, 12:30 AM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 328754
المشاركات: 161
الجنس أنثى
معدل التقييم: نبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 563

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نبض افكاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 
دعوه لزيارة موضوعي

نفظ يده بوجع بعد مالسعه فيها الشاهي الي كان يصبه : اااااح
صقر ضحك من قلب : هههههههههههههه ترفق على عمرك اشوى ان الي في يدك شاهي مهوب سكين والاكان الحين اراكض فيك بين المستشفيات
سياف اكتسى بالجمود واهو يرفع حاجبه باستنكار
: زمزميتك هي الوجعانه تطرطش
صقر اعتدل في جلسته والفرح مازال ظاهر على وجهه : خل الزمزميه على جنب وش رايك في البشاره الزينه
سياف كسى وجهه الضيق : ليه تطلقت
صقر : هي الي اطلبت الطلاق الرجال منتهي لاعباده ولاخلاق وش تبي فيه
سياف يبتسم بسخريه موجعه واهويتذكر وش كانت تبي فيه لمى تزوجته نطق بجمود : كلمها وانشدها ليه تطلقت ....وحطه سبيكر
صقر فتح عيونه على وسعها :وليه اكلمها مشاري توه معلمني بكل الي صار
سياف بثقه : تقولك الي ماتقوله لغيرك اتصل
صقر دق على بروق كلها رنتين وجاه صوتها المنتعش بضحكه وحماس : هلااااا والله ارحب مليووووووون
صقر ضحك على حماسها :ههه دقيت اواسيك ومتجهز بأرسلك شحنة مناديل في البريد الممتاز
بروق تقاطعه : اما وعلى ايش متعني هالقد
صقر : يقولون تطلقتي قلت اكيد الحين مسويه مناحه
بروق بثقه : وعلى ايش اسوي مناحه دامي الي طلبت الطلاق
سياف يأشر لصقر يبيه يفتح السبيكر وصقر ساحب عليه
صقر بجديه : ليش طلبتي الطلاق يابروق
بروق : لاني مأبي استمر مع يوسف
صقر اخذ نفس عميق وازفره بسرعه بقل صبر : ليش طلبتي الطلاق يابروق
بروق : لاني ماابيه
صقر بأصرار : ليش طلبتي الطلاق يابروق
بروق بأقرار : انتهت مهمته
صقر بحده : وش قصدك
بروق ببرود : تزوجت يوسف علشان اتخلص من سياف وانتهى دوره لحد هنا وصار لازم اتخلص منه هو الثاني وهذا انا تخلصت من الاثنين
صقر توسعت عيونه وفز واقف بقهر : وشهو ومن قال انك لاتطلقتي مانا بمزوجينك سياف
سياف احتدت نظراته بغضب وقام لصقر ومد يده بياخذ الجوال يفتح السبكر لاكن صقر دفه عنه ولف معطيه اظهره واهو يمشي بعيد عنه وسياف الحقه بغيض جاه رد بروق بثقه : هههههه لاخطبني سياف لاتقصر
صقر عصب من كلامها وسكر الخط في وجهها من غير مايرد عليها سياف صرخ عليه بمجر ماشافه يسكر : قلت لك افتح السبكر
صقر رد عليه بصراخ اعلى : تراني معطيك وجه فتحت لك السبكر مره مهوب معناته بفتحه لك كل مره لاتنسى ان هذي بنت اخوي وبنت عمك باي صفه تسمع مكالمتها
سياف صد عنه بغيض كان يمني نفسه انه يسمع صوتها : وش قالت
صقر بتشفي في سياف لان صراخه عليه وطلبه انه يفتح السبكر زعلته : تقول تزوجت يوسف علشان اتخلص من سياف والحين انتهى دوره وتخلصت منه
قاله وركز نظراته على سياف يشوف ردة فعله
سياف التفت على اقرب جدار له وابقسه بيده بغضب : والله وقوة يدك يابروق وصارت طعنتك توجع
صقر بحسره على سياف : انت الي قويتها
سياف صد عن صقر وراح جلس على الكنب وحط راسه بين ايدينه بهم
صقر تقدم له لحد ماوقف قدامه مباشره : تقول لاخطبني سياف لاتقصر زوجني له وش قصدها بهالكلام
سياف رفع راسه لصقر بابتسامة سخريه : للاسف اطلعت تعرفني اكثر منك لومايبقى في السعوديه بنات غيرها ماعاد وقفت على بابها خطاب
صقر عقد حواجبه ورد بحده : دامك مانك بخاطبها ليه تنشد عنها
سياف جمع قبضته وظرب فيها على صدره مكان القلب : هذا هو الي يسأل ماهو انا


_______________________


تحرك تحت البطانيه الدافيه بتململ انقلب على اظهره وفتح عيونه ببطء رفع يده اليمين وغرس اصابعها في شعره يشده للخلف ثم فتح فمه يتثاوب وسكره بنفس اليد بعدها سحب نفسه جالس شتت انظره في الغرفه من حوله وبحنين قوي التفت لدرج الي جنب سريره تحرك ساحب
جسمه لطرف السرير استوى جالس ونزل ارجوله
في الارض مد يده فتح الدرج وطل داخله لقاه خالي تذكر انه نقل الكيس لتجوري زفر بضيق وهمس : الله يوفقها
قام اخذ له ملابس من الدولاب حطها على السرير
واخذ منشفته ودخل للحمام يتروش .......
بعد يجي ربع ساعه طلع من غرفته لابس ثوب شتوي اسود وشماغ احمر ومضبط الشخصيه
طلع لصاله وشاف امه ترتب السفره ابتسم لها
واهو حاس بتأنيب الضمير على القلق الي سببه لها
بدخوله في الحاله الغريبه الي صابته على مدى يومين مايدري وش جاه ونهار مره وحده ماتعود على نفسه كذا طول عمره يواجه الصعاب بقوه وعزم لاكن يبدو ان الضربه هالمره صابته في مقتل
رخى على راس امه الي اعتدلت في وقفتها بمجرد ماشافته داخل عليها وباس راسها وانفها :صباح الخير يانور دنياي
ابتسمت عذبه بفرح واهي تشوف ان ولدها رجع لها بعد ماضنت انه فقد عقله وضاع من بين ايدينها :ياصباح الخير ياصباح السعد يالله انك تحييه اجلس افطر يابعد قلبي
جلس خزام واهو يتلفت : وين عروبه
ابتسمت عذبه واهي تجلس : بتجيب الشاهي وتجي
اوصلت عروب واهي شايله طوفرية الشاهي على اخر كلامهم : انا جيت صباح الخير
قالته ونزلت الطوفريه من يدها واجلست تصب الشاهي وتوزع الكاسات
خزام رفع انظره لها : صباح النور
اخذ كاسة الشاهي منها نزلها قدامه ومد يده اخذ الخبز وقطع منه قطعه صغيره غمسها في الفول وفجأه انزعت الخبزه من يده التفت بسرعه وشاف عروب تحط الخبزه في فمها بسرعه وتتكلم واهي تغطي على فمها بيدها حتى مايبان الاكل : احلى خبزه من يد خزام ياجعل عذبه ماتجيب غيرك
ابتسم خزام لعروب وماعلق على كلامها
عذبه اضحكت : هههه من غير ماتقولين ماعذبه بجايبتن غيره
خزام حب يطمن امه انه صار بخير ابتسم لها : الحمد لله اجل ماعندك نية خيانه كنت خايف تقولين باتشبب واعرس من جديد
عذبه تناظره بزعل : شبابي راح مع راعيه ولايعوضني عنه احد الله يرحمه
خزام : الله يرحمه ويغفرله
عروب ترشف من كاسة الشاهي وتنزلها : تلحلح انت وتزوج خلني افلح من بعدك
خزام ضحك : ههههه افلحي وش دخلني انا لايكون اختك الكبيره
عروب تخبطه على عضده زي ماتسوي مع سحر دايم وبمزح : لا يامصروع انا حاسه انك اذا تزوجت زوجتك بتخطبني لاخوها علشان تزحلقني من طريقها
عذبه وخزام ضحكو على كلامها :ههههههه

خزام بمزح رغم ان هالسالفه توجعه في قلبه : اجل ماني متزوج لين تتزوجين انتي علشان ماتنشبين لحرمتي
عروب بمعاند : والله لانشب لها الكلبه
خزام عقد حواجبه وخوفه انها عرفت بسالفة بروق : من هي الكلبه
عروب بغيره : عاد الي هي اي وحده بتتزوجها بتكون كلبه وحماره وتستاهل الذبح بعد
عذبه عقدة حواجبها واهي تستشعر الغيره في كلام عروب : يادافع البلا تراها بتكون زوجته وانتي خالته
وش عليتس منها
عروب تعكر مزاجها وبوزت وحركت يدها في الهواء بعصبيه بمعنى انهو الموضوع : خلصنا
خزام شاف كيف اخبصتها الغيره غط طرف اصبعه السبابه في صحن الفول وبحركه سريعه امسحه على انف عروب : يالبى الغيرانه
عروب ازحفت وراها واخبطت خزام على يده :يع ياوصخ عذبه عطيني منديل
عذبه اسحبت علبة المنديل الي طايح على الفرشه جنبها ورمته على عروب : مهوب وصخ تراه فول احمدي ربك على النعمه
عروب اخذت منديل وامسحت خشمها : الحمد لله رب العالمين
خزام :خلاص قومي مايكلون بعد الحمد
عروب ازحفت يم السفره اكثر : بسم الله افتتحت الجلسه الثانيه للفطور
عذبه تمد لعروب خبز : كأنك اكلتي شي ماغير سوالف
خزام نزل كاسته بعد ماخلصها وقام واقف : انا بروح للقناه
عذبه باستغراب : وش تبي في القناه وانت في اجازه
خزام رفع يدينه لشماغه فك تنسيفته ثم رجع يزبطها من جديد : البارح ارسلت للقناه ايميل ابلغهم اني راح اقطع اجازتي وارجع لشغل وقبل اشوي كلمني معد البرنامج يبلغني ان فريق العمل
عندهم اجتماع علشان نبدا نحظر للحلقه الجايه
عروب ارفعت راسها لخزام : وليه تقطع اجازتك كان تونست فيها
خزام ابتسم بسخريه على جملة عروب هو وين والوناسه وين : الشغل اونس لي
قاله واعطاهم اظهره طالع من الصاله
عذبه ارفعت ايدينها تدعيله بخشوع انهت دعاها
والتفتت لعروب : الحمد لله اليوم بخير البارح احسبنه يموت من الهم
عروب كشرت بكره : الله ياخذ جده الحقود كسر قلبه
عذبه قاطعتها : لاتدعين عليه قولي الله يسامحه
عروب بحقد : الله لايسامحه بغى يقظي على الولد
ماتشوفين الحزن كيف مالي عيونه
عذبه بوجع : اشوف مير ماباليد حيله اذن الشغل يسليه وينسى

______________________________

يوم الاربعاء العصر

نزلت من المرتبه الاماميه وافتحت باب السياره الخلفي وشالت في يدينها الثنتين مجموعه من الاكياس المليانه مواد غذائيه ارفعت راسها لاخوها
الي بدى يجمع باقي الاكياس ويوزعها بين ايدينه الثنتين : اهلال ماكنا نسينا المنظفات
ابتسم واهو يسكر باب السياره ملاحظ انها تحب تنطق اسم الشخص قبل اي كلام توجهه له
رد عليها بنفس الطريقه وابتسامته تتسع : قمر انا مايطوفني شي اخذت المنظفات لمى رحتي تخمخمين الشبسات والخرابيط
تنهدت بالم واهي تلف بنظراتها على بيوت الحاره اشكثر متهالكه وحالتها صعبه : غصب عني اخمخم شبسات وخرابيط انت ماشفت عيالهم كيف اتوقع ماعمرهم شافو هالاشياء اكيد بيفرحون فيها
تغير وجه اهلال وظهر على ملامحه الضيقه صد عن اخته وتقدم لباب البيت الشعبي القديم طقه برجله طقتين سريعه وانفتح الباب بسرعه وطلع منه ولد بثياب رثه في عمر سبع سنوات رفع راسه ل اهلال بابتسامه عريضه وفرح ظاهر واهو يشوف الاكياس الي في يده اهلال ابتسم للولد : هاه اخوك وين العمال خلصو شغل والا باقي
جاه صوت شاب في السادسه عشر من عمره : ادخلو ليش واقفين العمال باقي لهم حاجه بسيطه ويخلصون
ادخلو قمر واهلال للبيت نزلو الاغراض الي معهم في المقلط وشافو كيف هجمو عليها الصغار بفرح وفضول قوي ناظرو في بعض واهم يحمدون الله الي انعم عليهم من واسع فضله ولاخلاهم يحتاجون لاحد
خلصو العمال الي كانو عباره عن فريق مكون من قسمين قسم لسباكه وقسم لصيانة الاعطال الكهربائيه سواء كانت اجهزه تحتاج تصليح اومكيفات او توصيلات اسلاك وخلافه .....
قمر لمى شافت الاطفال اهجمو على الاكياس وبدو ينثرون محتوياتها قربت منهم واخذت الكيس الي فيه مسليات : لامايصير نفتش اغراض المطبخ شوفو حقكم هنا
الاطفال واهم بنتين وولد اتركو الاكياس الكثيره المكومه على الزوليه الباليه واركضو لقمر بفرح واهي بدت توزع عليهم الاغراض ثم اخذت مجموعه من الاكياس دخلتهم واطلبت من الصغار
يدخلون باقي الاكياس استقبلتها بنت عشرينيه واهي داخله واخذت الاكياس منها بفرحه حاولت قد ماتقدر تكبحها بدافع الحياء والخجل من انها اخذت شي جاها عطى ماتحب تحصل على احتياجاتها بهالطريقه لاكن ماباليد حيله هذا قدرهم البنت اخذت الاكياس وادخلت المطبخ وقمر التفتت على العجوز الجالسه في الصاله
على فرشه مستهلكه وراصه ظهرها على مخاد
قديمه ومنخفس الاسفنج حقها قربت منها لحد
ماوقفت قريب منها : ياخاله ترا العمال صلحو المروحه الخربانه والصنبور المكسور ركبو واحد غيره
الثلاجه مره مامنها رجاء واشترينا لكم وحده جديده بتجيكم بعد ساعه الماسوره المكسوره
في الحمام الخارجي بدلوها
وبكره ان شاء الله راح يجيكم عمال يصلحون السقف والتشققات الي في الجدران يبيلهم اقل شي شغل اسبوعين علشان يقدرون يرممون الجدران والاسقف
المسنه النحيله كانت مستمعه لقمر باهتمام وتهز راسها بانها فهمت عليها من غير ماترد لحد ماخلصت كلامها : انتي وش تبين يومنتس من يومين وانتي تحوفين البيت حوف شين تصلحينه وشين تشرينه ومن يوم شفناتس مانشوف غير المقاضي الي كل اشوي داخلتن علينا اشكال وانواع
وشين ماعرفناه من اسنين مير انا داخلتن على الله انتس تعلميني وش وراتس من امر
ابتسمت قمر واجلست قدامها واهي مازالت بعباتها ونقابها الي مايبان منه الاعيونها : افا ياخاله لاحقتس من يمي شكه
المسنه بتوتر : اي بالله لاحقني شتسه حنا ناس اضعوف لانعرف احد ولاحد يعرفنا وفي حالنا وش جابتس لنا
ابتسمت قمر تطمنها واخذت يدها بين اكفوفها تربت عليها : ياخاله انا وحده اعرف رجال فاتحن الله عليه ويثق في انا واخوي وعطانا عطيته يقول دورو البيوت المحتاجه واصرفوها عليهم الي في بيته خراب صلحوه والي ناقصه اكل جيبوله مؤنت مطبخه والي ناقصه لبس وفروله الي يحتاجه وحنا نشدنا عن الحواري الي اهلها مستحقين ودلونا الاجواد على حارتكم وترانا مرينا الحاره كلها ناس عطيناهم قبلكم وناس ماوصلهم الدور لهالحين
المسنه اطمئنت لمى اعرفت ان حالها من حال اهل حارتها وان هالمعونات مامن وراها شي
ارفعت كفوفها وبدت تدعي لقمر واخوها وادموعها
تسيل على خدودها شكر وعرفان لرب العالمين على الرزق الي جاهم قمر امسكت كفوف المسنه بيدينها الثنتين تجذب انتباهها لها : ياخاله انا واخوي مالنا فضل كان ودتس تدعين ادعي لراعي الحلال واسمه يوسف ال عامر وتراه رجالٍ مبتلن بذنوب ومعاصي ومطلعن هالعطاء لعل الله يقبله ويتوب عليه فكانتس بتدعيله بالهدايه والثبات على الحق جزاتس الله خير
المسنه بحنية ام : الله يصلح ماعطى وش اسمه
قمر : اسمه يوسف ال عامر
المسنه بتثبت : يوسف ال عامر
قمر : الله الله يوسف ال عامر
المسنه ارفعت كفوفها من جديد وانخرطت في دعاء حار بقلب خاشع ودموع تروي جفاف بشرتها المجعده دعت ودعت والحت وشاركتها قمر الدعاء والدموع يالله مااكرم هالمسنه المغلوبه على امرها !
ودعت قمر المسنه وقبلت راسها وطلعت من عندها لقت اخوها اهلال ينتظرها في المقلط او المجلس ماقدرت تحدد ايش هوية المكان لان مافيه شي يدل على انه لوظيفه محدده فكل الي فيه زوليه صغيره مهترئه مبسوطه في جهه منه والباقي بارضيته الاسمنتيه مكشوف
اهلال ودع الشاب بعد مافهمه على مواعيد العمال الي راح يجون يرممون البيت وايش راح يسوون بالضبط وعلمه عن موعد وصول الثلاجه الصغيره
الي راح توصلهم بعد ساعه ........طلعو قمر واهلال
من البيت الشعبي الصغير واركبو سيارتهم الصغيره
ومشو
قمر اسحبت نفس عميق وازفرته ببطء : يالله اشكثر ربي منعم علينا يارب لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
اهلال التفت عليها بنظره حزينه : الحمد لله الحمد لله حالهم يكسر الخاطر ......
التزمو الصمت لفتره طلعو خلالها من الحي الشعبي وانطلقو لاحياء الرياض الراقيه
اهلال التفت على قمر وشافها تقلب في جوالها
:قمر اقدر افهم ليش تتبرعين عن يوسف
التفتت عليه ببساطه : بروووق اسمي بروق لايكون نسيت اسمي
ضحك رعد بقوه : ههههههههه يازينك وانتي قمر
هاديه ونعومه وتنحطين على الجرح يبرى

بروق طيرت عيونها فيه : اهلااااال لاتحسسني اني شريره
رعد ابتسم لبروق : لا حاشاتس بس لاتهربين من السؤال ليه تبرعين عن يوسف رغم انه حاول يقتلتس
بروق بحده : لايكون قلت لاحد عن السالفه هذي
رعد بهدوء : لاماقلت وجاوبي على سؤالي
بروق : اولا مااسمها محاولت قتل تهجم علي صحيح بس كان ساعت غضب وانا تعمدت استفزه
وليه اتبرع عنه لانه سبق وانقذ حياتي وشرفي من خطر محقق والانسيت الشله الي لقيتوهم في المكان الي كنت فيه
رعد مستحيل ينسى ذاك الليل وذولاك الشله
حس بحقده على يوسف يوم يتهجم على بروق بالسكين انزاح بمجرد ماتذكر البر والشله والي عانوه وقتها.... فعلا جميل يوسف ذاك مهما سوو ماراح يقدرون يجازونه عليه
: الله يهديه ويرده لطريق الحق ......ترا الحاره هذي يبيلها تعب وفلوس بالهبل انتي ماشفتي الناس الي تجمعو علي يبون مساعده بالعافيه طلعت منهم
بروق : بطلب مساعدت عمي ابونادر عنده شركة بناء وتعمير يعني يقدر يمسك مهمة ترميم البيوت
الي محتاجه ترميم
رعد التفت عليها بحده : مجنونه انتي بتروحين لهم وهم للحين يدورن ولدهم الي من بعد هوشته
معك ماعاد شافوه
بروق صدت عن رعد وغيرت الموضوع : اقول وش رايك تسرع اشوي ابوي يمديه وصل من السفر
رعد صفر بفمه وخبط الدركسون بيده : اوهو علينا بكره عزيمت جيران اهلي وامي موصيتني اجيب قهوه
بروق بانزعاج : تكفى رعد موب وقت مشاوير الحين
كلها دقايق وياذن المغرب
رعد : اوكي نروح البيت وبعد الصلاه تروحين معي نجيب اغراض امي لانها تبي اغراض حتى من بنده
بروق : خلاص خلها بعد صلاة العشاء اقلها نجلس نتقهوا مع ابوي بعد المغرب
رعد يبتسم لها : تم ياستي كم بروق عندنا


_______________


بعد المغرب جالسين يتقهوون
جاسر : بروق وين راحت جابت القهوه واختفت
الريم تاخذ ملعقة حلا من الصحن الي قدامها وتناظر في ابوها : بروق تكلم اخت زوجها تقول ان يدها قاطعته سكين بالغلط واهي تقطع
رعد : خلاص طلقها ماهو بزوجها
جاسر سج يفكر ومارد عليهم
ام مشاري : ليتني ازورهم اتحمد لها بالسلامه
الريم كشرت : ولدهم توه مطلق بروق وطاق مايدرون وينه من بعد ماتهاوش معها وين تروحين لهم
رعد : كلميهم كفايه
انتبهو ان جاسر ماهو معهم ام مشاري تمرر يدها قدام وجهه : وين رحت
جاسر : هاه ...ابد بس افكر في العشاء الي بكره ناقصكم شي تبون شي
ام مشاري تذكرت الاغراض الي اطلبتها من رعد والتفتت عليه : الاغراض الي طلبتها منك وين
رعد يناظر في بروق الي انظمت للجلسه والقت السلام :بروق هي الي ردتني لاجيبها تقول بعد صلاة العشاء نروح
بروق دخلت في السالفه : ايه بعد صلاة العشاء نروح وش معجلكم
الريم : معجلنا نبي نسوي صواني الحلا ونحضر للمحاشي ونسوي ورق العنب كل ذا يبيله وقت
جاسر ناظر في ساعته : خلاص مابقى على اذان العشاء شي لاصلو يروحون يجيبونها
ام مشاري ناظرت في بروق : وشلون غرور
بروق نزلت الفنجان من يدها : الحمد لله احسن باقي تعورها وماتقدر تستخدمها بس خفت عن قبل خاصه النفخ تفشش وماباقي منه الاشوي
ابومشاري ركز نظراته في عيون بروق : وقطع يدها وشهو منه
بروق شتت نظراتها بعيد عن ابوها واخذت الفنجان في يدها تلهى فيه : كانت تقطع مدري وش بس ازلقت السكين منها واقطعت يدها
جاسر ماشال عينه عنها والارد على كلامها وكأنه يقولها الي بعده .....بروق حست ان ابوها ماهو مصدق السالفه حبت تصرف انتباهه عن الموضوع
: يبه كيف راح تجيبلي اورقتي من يوسف دامه مختفي كذا
جاسر ببرود : اورقتك عندي
بروق طيرت عيونها في ابوها وباستعجال : من جابها
جاسر بنفس الجمود : مالك دخل
بروق بانفعال : يبه عمي وخالتي ونادر وجواد وجدي وثائر كلهم قالبين الدنيا على يوسف والاجاهم عنه خبر متى جابلك الورقه وكيف خل اطمن اهله حرام ذبحهم القلق عليه
جاسر : الورقه اوصلتني عن طريق رجال ويوسف ماعادلك فيه دخل لاتسئلين عنه والاشي واهله يدورنه بطريقتهم مالنا دخل
بروق حست ان بوها يعرف شي بس اسكتت دامه مايبي يتكلم ماراح تطلع منه بشي



بعد صلاة العشاء راحو رعد وبروق يجيبون الاغراض الناقصه واهم ماشين المحت بروق واجهة محل كبير وعليه لوحه عملاقه مكتوب عليها ( متجر العاتي للقهوه العربيه والغربيه والتمور وكل مايتعلق بها ) التفتت على رعد تأشرله : شف شف المحل ذا وقف عنده
رعد : قيد جيتيه
بروق : لابس الديكور والحجم يعطي انه محل متميز خل ندخل ونشوف اذا ماعجبنا شي رحنا للمحل الي متعودين ناخذ منه
رعد لف السياره يوقفها في مواقف المتجر : اتمنى نلقى عنده شي صاحي المحل الي ناخذ منه القهوه اخر مره قهوته متغيره نكهتها
ادخلو المحل بروح منتعشه بسبب روائح القهوه
المنتشره رعد اخذ نفس عميق والتفت على بروق بابتسامه الله على ريحة قهوتهم
بروق تلف بنظرها على المحل باعجاب : فواحه بريحة القهوه لاتصدق ان ريحت قهوتهم واصله المدخل
رعد بحماس لفخامة الديكورات وجمال التنسيق في عرض البضاعه الي مبين لهم من الخطوات الاولى لداخل المحل : المهم ان الريحه تفتح النفس والتنسيق يقولك اشتر حتى لوماتبي شي
بروق هزت راسها بموافقه تقدمو اكثر داخل المحل
الي كان بتدرجات الوان القهوه الارضيه المصقوله بلون القهوه الغامق واجهة المحل بالون الاسود
ارفف العرض خشبيه بلون القهوه الفاتح بغرف عرض صغيره تحمل شتى انواع القهوه الغربيه والتركيه المعباه في اكياس لاشهر علاماة القهوه العالميه ارفف مقابله لها تحتلها عبواة القهوه الزجاجيه في ركن اخر منصة عرض زجاجيه تحتوي على حافظات كبيره مستطيلة الشكل ولها غطى من الاعلى تحتوي على القهوه العربيه بانواعها المختلفه وبالقرب منها عرضت مكملات القهوه العربيه من هيل وزعفران وقرنفل وفي وسط المحل منصة عرض رخاميه بيضاوية الشكل وعليهامقسم متدرج معروض عليها انواع التمور المغلفه
وفي الطرف البعيد من المحل قسم كامل لأجهزة تحضير القهوه وفي نفس القسم ارفف لعرض اكواب القهوه الفاخره ومكتب خزام الاسود يتوسط
خلفية المحل على منصه صغيره بشكل نصف دائره
من الرخام الصناعي المصقول بلون القهوه الغامق
وامام المكتب الانيق كرسيين جلد اسود وبينهم طاوله زجاجيه وعلى يمين المكتب على نفس المنصه جلسه صغيره عباره عن كنبتين مفرده
وطاوله خشب دائريه وفي الخلفيه دولاب زجاجي
تحمل ارففه صانعت قهوه وحاوية تحمل مغلفات
لقهوه سريعة التحضير واكواب قهوه وقنينة ماء
خزام الي كان جالس خلف مكتبه الضخم ومشغول
بالاب تب الي قدامه لفت انتباهه صوت ضحكة شاب عاليه رفع راسه تلقائي وطاحت عينه على اخر
شخص توقع يشوفه في هالمكان رعدددد الشخص
الي صارله شهر يبحث عنه هو واخوه الشخص الي احتل الجزء الاعظم من كاميرة بروق والي في كل فديواته كان يسولف ويضحك مع بروق واهي تصوره كان يشوف سوالفها معه واهو يرتب العفش في السياره كلها مزح وضحك حتى فديواته في البر
كان تركيزه مع بروق ماهو مع الكاميرا ومرات يحاول
يخطف الكاميرا منها ويقولها طفيها بسولف معك بدون تصوير هالفديوات خلته يكون فكره عن علاقتهم ببعض وان هذا الشخص هو الاقرب لها من بين افراد عائلتها وهذا هويشوف هالتقارب ماثل قدامه ...توسعت عيونه وفز واقف بذهول حين ادرك ان الي مع رعد هي بروق ....ايه اكيد انها بروق حس بخيول العشق تتسابق داخل صدره
مع نبضات قلبه الي بدت تقرع اطبول كانو يمشون
بين ارفف العرض ويختارون من مغلفات القهوه الغربيه العامل جاب لهم سله اخذها رعد وحطو فيها الي اخذوه وطول الوقت كانو يسولفون مايوصله من سوالفهم شي باستثناء ضحكت رعد الصاخبه الي نبهته لهم ....لفو من بين دواليب الارفف واختفو عن مجال رؤيته طلع من خلف المكتب وتقدم خطوه بيلحقهم ثم وقف مكانه على
صوت فكره مزعجه غزة عقله ......يمكن تكون اختن له ثانيه غير بروق .....لا لا مستحيل تكون وحده غيرها والاماكان قلبي فز لشوفتها ...عزم امره وتقدم كم خطوه وتوقف على هاجس اكبر من الي قبله .....نسيت انها متزوجه تعوذ من ابليس وارجع مكانك ....وكاد يرجع بالفعل لولا ان حظورها طغى على كل اصوات التعقل الي تناديه ...اخذته ارجوله
لها ...واقفه قدام احد الرفوف في يدها مغلف قهوه امريكيه تبحث عن تاريخ الانتاج والانتهاء ورعد واقف جنبها يقلب في مغلفات القهوه الجديده عليه مع كمية التنوع الكبيره في المحل انواع سبق وجربوها وانواع يشوفونها كثير وماهتمو فيها وانواع لأول مره يلقونها في السوق وعندهم خلفيه عنها وانواع مايعرفونها وهذا الي خلاهم ينصرفون عن هدفهم الرئيسي الي هو القهوه العربيه والزعفران والهيل .......بروق حست باحد قريب منها ارفعت راسها وشافت رجال واقف على بعد مترين ويناظرها بنظرات غريبه افجعتها وخلتها تشهق بقوه وترجع خطوه ورى .....رعد رفع راسه بقوه وشاف الرجال كيف واقف ويطالع فيهم بقواة وجه تقدم له بعصبيه ودفه بيده وراه : الايالخسيس وش تناظر فيه يالي ماتستحي
خزام تراجع خطوه بفعل دف رعد له ومد يده مسك فيها يد رعد وابعدها عنه بقوه : ماني بخسيس ولايعرقون في اهل الخسه لاكني مصدوم ومستغرب صارلي شهر ادوركم واليوم جاييني في محلي بليا عنا
رعد وقف مكانه بهدوء واستغراب من كلام الرجال خاصه ان مظهره يعطي انه رجال محترم : وانت من وين تعرفنا وليه تدورنا وبعدين وش دخل اختي في الموضوع تناظرها
خزام القى نظره خاطفه على بروق ورجع يناظر رعد
: اختك اساس الموضوع وان ماخاب ضني هذي اختك بروق ....
بروق لمى تراجعت خطوه ورى وتقدم رعد لرجال يدفه وراه شافته بشكل واضح كان شاب طويل جسمه جبر (عضامه عريضه واكتافه واسعه فيعطيه شي من الضخامه بغير سمنه والابنيه عضليه نافره الي تنتج عن الجهد الرياضي ) بشرته قمحيه وجهه
متوسط الوسامه عيونه ماهي واسعه والاصغيره لونها اسود خشمه سلة سيف طويل فمه متوسط الاتساع وشفايفه واضحه عوارضه محلوقه بشكل خفيف ومرتب مشتبكه مع شنبه ....مظهره الرجولي البحت اجبرها تبعد نظرها عنه بسرعه وتنشغل بالرف الي قدامها وتترك مهمة الرد عليه
لرعد لكن كلامه عنها اجبرها تلتفت عليه بكل جسمها وتتحفز للمواجهه بكل حواسها : وانت من وين تعرفني
رعد بحده : تكلم عدل احسلك وش تقصد يوم تقول انك دور عن اختي
خزام شاف الموضوع بدا يتعقد حب يلطف الجو
: تفظلو معي لمكتبي واعلمكم بالسالفه كلها
رعد بعصبيه : مانبي لامكتبك والاغيره قل الي عندك واخلص علينا
خزام اخذ نفس عميق وازفره واهو يحاول يسيطر على كم المشاعر الي تختلج في صدره وقربها منه موتره حيل وبالقوه مانع نفسه لاياكل تفاصيلها بعيونه رغم انه موب مبين منها شي الاعيونها واكفوفها والباقي تغطيه العبايه :اعلمكم بالي عندي بشرط تجاوبون على اسئلتي
رعد رفع حاجبه باستنكار : على حسب نوع اسئلتك
خزام التفت على بروق وبانفعال : تذكرين كاميرتك الي تركتيها في الغار انا الي لقيتها وفي الفديو تعوذين من واحد يقاله سياف وانا اخذت على نفسي عهد اني ان لقيتكم ولقيته لاخذ حقك منه وش ماكان يكون وهالحين علميني وش الامر الي قهرتس فيه سياف
رعد توسعت عيونه بصدمه والتفت على بروق بحده : وش كامرته ووش قايله عن سياف انتي

بروق انصدمت ماكانت حابه ان هالكام يظهر علشان ماتضيق صدور اهلها بالرساله الي سجلتها لهم وهالحين طلع لها امرن ماحسبت احسابه وكأنها الحين بس عرفت وش كثر اجرمت في حق سياف برسالتها ذيك لانه لو اوصلت الكام لاهلها واهي ماهي بينهم وش ممكن يفهمون من كلامها عن سياف ووش ممكن يصير بينهم وبينه تكلمت بعصبيه من نفسها قبل اي احد ثاني واهي ترفع
يدها اليمين وتحطها على راسها من فوق كرمز لتقدير : سياف ولد عمي ومكانه هنا على راسي من فوق والايجي منه الاالطيب لكنه هاك اليوم هو الي منعني اروح للغار ويوم انهرت حملته ذنب اني انسرقت للغار بدون علم اهلي وهذا الي خلاهم يمشون عني وعهدك انت في حلٍ منه
رعد مسكها بعضدها يهزها : ليه ماعلمتينا انك تاركه كاميرتك في الغار
بروق التفتت عليه وبتبرير : خفت اعلمكم عنها تشيلون همها واهي مافيها شي يستاهل واهي مع الجديله لونكم لاقين الجديله لقيتو الكاميرا معها
فجأه تذكرو الاثنين الجديله والتفتو في نفس الوقت لخزام الي انقهر من رد بروق عليه تمدح ولد عمها وترفع قدره قدامه واهي في الفديو تشكيه بحرقه وتقول اكرهك من قلب محروق ....بس وش غير رايها فيه ....معقوله يكون كلامها صحيح ....وليه لا الي تعرضت له ماهو سهل واهي سجلت الفديو واهي منهاره يعني عادي لو قالت مثل هالكلام في انهايرها وكبرت الامور .....
انتبه لنظرة رعد وبروق له بحده هز راسه بمعنى وش فيكم وفي داخله نار من الغيره والقهر والحرمان حبيبته قدامه واهي ملك لغيره وتدافع عن الشخص الي عاش شهر كامل يعده غريمه ويتوعده بالويل والثبور واخرتها تقوله مكانه هنا فوق راسي ! اه يالغبنه ...
رعد شاف انه مافهم وش يبي : الكام معها جديله وينها
خزام رمى بروق بنظرة حزن استغربتها ورد بهدوء :
احرقتها
رعد تذكر اثر النار الي لقوه على مدخل الغار وصدقه : والكام وينه
خزام : عندي
رعد لحد الحين ماهو فاهم بروق ليه مخليه الكام في الغار بس لاحق يستجوبها لاكن الي مازال مستغرب منه قولة هالرجال انه له شهر يدورهم
: قلت لك شهر تدورنا كيف
خزام تنهد بهم ونزل انظره للحظه في الارض ورفع راسه اعطى بروق نظرة عتاب ورجع يناظر رعد
: قبل شهر كنت في مكشات ونزلت في الغار
شبيت ناري وقمت باخذلي اثافي اثفي ابريق القهوه
ويوم رفعت الحصى الي مزبور في طرف الغار لقيت
تحته كيس فيه جديلة بنت وكام الجديله رميتها في النار والكام حاولت اشغلها ولقيت بطاريتها منتهيه
طلعت كرت الذاكره وشغلته في كامي ولقيت الفديو الي سجلت فيه اختك رساله لامها وابوها .....هنا بروق دمعت عيونها وصدت تمسحها
وذكرايات الغار تداهمها واندمت انها سجلت هالفديو الظاهر انها اشغلت هالرجال الي مبين انه راعي نخوه وشهامه والاماكان تعنى ودور اهلها والاكان تعهد انها ياخذ بحقها من سياف .....
وفي نهاية الرساله حلفت الي يلقى الكام انه يوصلها لاهلها واذكرت رقم ابوها لكن الفديو انتهى قبل تكمل الرقم والظاهر ان الانقطاع بسبب ان الشحن خلص عاد انا شفت باقي الفديوات الي ظهرت فيها انت واخوك مشاري وابوك وعمامك واعيالهم لاكن المشكله كانت في ان محد منكم ضهر اسمه الكامه عشان يسهل علي امر البحث عنكم وطول الشهر الي راح وانا ادوركم ماخليت مكان عام الاورحت اتصفح اوجيه الناس فيه لعلي اشوف احد منكم
وانا شايلن هم البنت الي كانت في الغار وش صار عليها هل ارجعت لكم والااكلتها الذيابه ! شدد على الكلمه الاخيره بذات معنى
رعد تأثر بكلام خزام وحس ان بروق بدت تتذكر احداث ضياعها في البر التفت عليها ولف يمناه على كتوفها بمحبه ومواساه ....خزام شتت انظره عنهم بحسره واهو يستغفر عن امنيه اعترضت في ذهنه ياليتني مكانك .....
رعد رجع يلتفت لخزام : السموحه ياخوك اتعبناك معنا والبنت هذي هي الحمد لله ارجعت لنا سالمه ومافيها الا العافيه
خزام ابتسم لرعد : ماهنا تعب يالغالي المهم ان بنتكم ارجعت لكم طيبه والحمد لله على سلامتها
رعد وبروق : الله يسلمك
رعد : ماعرفتنا عليك
خزام مد يمناه لرعد يصافحه ورعد صافحه وتقدم سلم عليه سلام خشوم
خزام : انا خزام ابن عدي ال عدي
بروق ورعد ناظرو في بعض بدهشه هذا ضيفهم الي جايين يتسوقون لضيافته من محله
خزام فهم انهم عرفوه ابتسم : الاسبوع الي راح اكتشف ولد خالي بالصدفه ان الناس الي تعبنا ندورهم ماهم الا جيرانا القداما لاكن الله مااراد اني
اقابلكم الاسبوع الي راح عند ابوريان والي هو شريك خالي من يجي ست اسنين وكنت ناوي افاتحكم في موضوع الكام لاجيتكم البيت
رعد اتسعت ابتسامته : الله انه يحييك انت وخوالك
وسالفت الكام لاتطريها لاحد انت بس جبها معك وعطني اياها من غير محد يعرف عنها شي
خزام هز راسه : ابشر
ثم رفع يده اليمين ياشر فيها على كامل المحل : وهالحين محلنا تحت خدمتكم اخذو كل الي يلزمكم على حساب المحل وقبل لايحلف رعد حلف عليه خزام : حلفت انكم لتاخذون الي جيتو علشانه على حساب المحل والااني لاحمل سياره من كل شي موجود في المحل وارسلها لحد بيتكم
رعد وبروق اضطرو ياخذون القهوه ولوازمها من عنده بس بكميات اقل من الي كانو ناوين ياخذونها لكن خزام كان فاهم حركتهم وكل شي يطلبونه يخلي العامل يدبل كميته مرتين
اطلعت بروق من المحل قبل رعد وركبت السياره
وخزام لقاها فرصه ومسك رعد بيده : اصدقني القول يارعد سياف وشهو جايرن على بروق ابه ترا شكواها منه تساويتني من شهر ولوني شايفه قبلكم ابتليت بدمه
رعد توسعت عيونه باستنكار : انا مدري بروق وشهي مهببه في الفديو لاكن الي انا متاكد منه ان سياف من خيرة شباب العائله ومستحيل يضر بنت من عايلتنا والامن غيرها لكنه رجالٍ شديد شوي واهو الي منع البنات لايروحن للغار هاك اليوم واكيد ان بروق يوم انهارت حطت حرتها فيه واعتبرته السبب في ضياعها وانا مالومها لاني انا نفسي انهرت في ذيك الليله وحملت سياف ذنب ضياعها
هز خزام راسه بتفهم : متأكد
رعد : متأكد ونص
وبضحكه يلطف الجو : احمد ربك انك ماشفته قبل تعرف السالفه منا والاكان تلقى ال ماجد كلهم في وجهك واولهم انا تراني لاجد الجد افدي سياف بروحي ولونه جلف حبتين بس يستاهل ابوماجد
ابتسم خزام مجامله لرعد وودعه ووقف على باب محله يتابع سيارتهم بنظراته لحد ماختفت عن مجال رؤيته

رعد مشى من عند خزام واهو مستغرب نظرة الحزن العميقه الي تحتل عيونه ركب سيارته وسكر الباب واول ماحرك التفت على بروق : انتي وش مسجله في الفديو وليه تاركه كامرتك في الغار وليه ماعلمتينا عنها قبل كذا
بروق التفتت عليه ونفخت : افففف بدينا تحقيق وش سجلت عليها سجلت رساله لامي وابوي وبكره بتجيك الكام واسمع الرساله بنفسك وش قلت عن سياف قلت اني اكرهه اكرهه
رعد لف عليها بضحكه :ههه ماسئلتك وش قلتي عن سياف
بروق : وانا متاكده انه كان السوال الثاني مباشره
رعد ابتسم وغمز لها :صح بس اول مره اعرف انك تكرهين سياف حرام عليك سياف ينكره
بروق بعصبيه : ايه انا اكرهه عندك اعتراض
رعد يحاول يهدي عصبيتها : لا ابدا اكرهيه زي ماتبين بس وش السبب
بروق وسعت عيونها فيه : لاياشيخ يعني انت ماتدري انه متسلط علي من بد البنات وناشب في نص حلقي كل شي عنده لا وممنوع اصلا وش دخله فيني يتحكم في حياتي
رعد يعرف ان سياف متسلط عليها من جد ويعرف سبب تسلطه ذا وسبق وحاول يوقفه عند حده لاكن ابوه امنعه اصلا محد من كبار العائله يرضى ان سياف يحاسب على اي شي يسويه ودايم كلمته فوق الكل بمباركت كل عيال ماجد والي يعتبرون ان محبت ابوهم لسياف وتفضيله حتى عليهم هم انفسهم يعتبر بطاقة حصانه لصالح سياف ....

رعد وبروق ارجعو للبيت بعد ماخلصو متقضين الاغراض الي ناقصه المطبخ والاقالو لاحد انهم شافو خزام الريم وام مشاري بدو يجهزون للعزومه
بمساعدة الطباخه والخادمه وبروق اصعدت لغرفتها ترتاح افتحت باب غرفتها وادخلت وسكرته وراها وقفلته تقدمت لتسريحه نزلت شنطة يدها عليها ثم استدارت وعينها على السرير انسدحت
على سريرها واهي تستعيد الي صار في محل خزام
ياه ياغرابة الصدف وشلون ماطاحت كامرتها الافي يد ولد جارهم القديم وفي نفس الوقت اهلها يستعيدون علاقتهم بأهله ابتسمت واهي تتذكر
كلامه عن عهده انه ياخذ حقها من سياف وفجأه
اختفت ابتسامتها اسأت لسياف بهالفديو وخلت الغريب يظن فيه الظنون مهما صار يبقى سياف ولد عمها وعزوتها ورجال في مصاف الرجال الاولى
الله يسامحني كيف اخطيت في حقك وانت دايم تجيبلي حقي .....ارجعت تبتسم واهي تتذكر كيف
ان سياف دايم يدافع عنها وياخذ حقها الطاق مطبوق واذا غلط عليها هو لقى من ياخذ حقها منه
......الاشهب زي مايسميه سياف هو الوحيد الي ياقف في وجه سياف ويوقفه عند حده ؟!



________________________



تم البارت الثالث والعشرون


ردودكم دعم لي ومتابعتكم سعاده



_____________________



*




*




*

 
 

 

عرض البوم صور نبض افكاري   رد مع اقتباس
قديم 05-08-18, 10:52 PM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 328754
المشاركات: 161
الجنس أنثى
معدل التقييم: نبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 563

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نبض افكاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 
دعوه لزيارة موضوعي

البارت الرابع والعشرون





اعتدل في جلسته بعد ماكان متكي بجنبه على المركى وركز نظراته على حفيده الي تجاوز الاربعين من عمره يتحرى الصدق في عيونه : بس انت متزوج
رد الحفيد بثقه : ونوال مطلقه ومحد جايها الامتزوج والامطلق وانا ولد عمها واولابها من الغريب وفي كل الحلات انا متزوج متزوج ان ماكان هي فغيرها
ابومنوخ عقد حواجبه ورفع عصاه خبط فيها فخذ حفيده : وان تسان حرمتك صالت عليها
الحفيد برقت عيونه بأمل في موافقة جده : بنت عمي الها العز والمعزه ومحد يقدر يقربها بشي وانا موجود وانا بحط لها بيت الحالها مال لحرمتي عليها درب ولاجد الجد ماني مبدن بنت الناس على بنت عمي
ابومنوخ من داخله موافق خاصه بعد ماتأكد ان احفاده العزابيه مانهم موافقين يخاذون مطلقه بس
يبي يحرص حفيده على بنت عمه ويبيه يفهم انه مايرضى انه يبدي حرمته الاوله عليها : وان جتني تشكي منك والامن حرمتك
الحفيد ربت بيمناه على رقبته بحماس : ارقبتي سداده ان قاله الله مايلحقها ضيم واهي في بيتي
الجد ابرم سبحته في الهوا يتسلى فيها وصد عن حفيده : مالي في رقبتك حاجه حرمتك تقضبها ارضها وان اخطت على بنتي مالها الابيت اهلها واعيالنا ترباهم بنتنا
الحفيد نزل راسه في تفكير ثم عود يناظر لجده
:تم
ابومنوخ اتسعت ابتسامته ورجع يلتفت على حفيده
: الخميس الجاي الملكه والزواج في ليلتن وحده ومبارك عليك نوال
الحفيد قام باس راس جده بفرحه : الله يبارك فيك يالغالي

______________________________


دخل مجلس جاسر الماجد واهو يتذكر وجيه الاشخاص الي شافهم في كام بروق هذا هو ابوها بوجهه السمح البشوش وهذا هو اكبر عمامها ابوسياف وعلى طاري سياف في ذهنه اخذ نظره سريعه على الوجوه يدوره ...ماشافه ...تقدم خطوه ...تسأل بحسره ياترى بيجي زوج بروق ؟وبيجلس معه في نفس المجلس حس بالم يعتصر قلبه وشلون بيقابله وشلون بيتحمل شوفته وشلون يصبر على حقيقة انه اخذ البنت الي حبها وتمناها من بين كل بنات الديره وشلون ؟!
صحاه من هواجيسه السوداء صوت جاسر يرحب فيه : ياهلا ومرحبا بولد عدي الله حيه
ابتسم خزام وسلم عليه بود : الله يبقيك يالغالي
شاف مشاري يسلم عليه من بعد ابوه ابتسم له وسلم عليه ببشاشه من بعده رعد الي سلامه عليه كان حماسي بما انهم تقابلو قبل كذا حس بجو من الالفه ناس فيهم طيبه وترحاب وكرم اخلاق......
كان يسلم على اهلها واهو يعرف اسم كل واحد فيهم والي مايعرف اسمه يعرف وجهه واهم فيه من اعرفه كمذيع وفيه الي استقبله كولد لعدي وفيه
الي مايعرفه باي حال والاول مره يشوفه
عند الحريم الجلسه كانت موزعه لقسمين بما ان حريم ال ماجد كلهم حاضرات جلسه للحريم وجلسه ثانيه للبنات من جهة ال معدي ماجاء الاعذبه وام هزاع عروب ارفضت تروح للعزومه واجلست عند خوات هزاع هي و سحر ......




بروق انحنت على طاولت الخدمه تاخذ ازيادة فناجيل وارجعت تصب القهوه للحريم وحده من حريم عمامها جالسه قريب من عذبه صبت لها
فنجان ومدته عليها وارجعت تعتدل في وقفتها
تشوف مين خلصت فنجانها عذبه مدة يدها ...
وقربت لها بروق ومدة يدها بتاخذ الفنجان لاكن
عذبه تمسكت بفنجانها علشان تجبرها توقف عندها وبفضول : اهل زوجك بيجون اللعشاء
بروق ابتسمت مجامله : لا مانهم جايين
عذبه هنا مدة لها الفنجال وصبت لها بروق قهوه
ورجعت تتنقل بين باقي الحريم وافكار كثيره بدت
تحتشد في ذهنها ...عذبه ام خزام الي هو نفس الشاب الي لقى الكام حقها واهو نفسه ولد عدي
الشخص الي له مكانه كبيره عند ابوها وفي نفس
الوقت ولد عم مزيد الي يقرب ليوسف .....وشلون
للحين عذبه ماتعرف انها تطلقت ......في يوم حفلتهم ام مزيد راحت تغدت عند ام خزام يعني بينهم تواصل ؟ وبعدين ليه اسئلت عن جيتهم
وماسئلت عن يد غرور وش صار عليها ؟ دامها ماتدري عن الطلاق اكيد بعد ماتدري عن يد غرور ....اها هي صلتها بام مزيد الحالها مالها
علاقه بال عامر الباقين يمكن عشان كذا ماتعرف
شي ....جاها صوت وحده من الحريم : الي ماخذ عقلتس يتهنابه
ارفعت راسها بانتباه من سرحانها لتكتشف ان وحده من الحريم ماده عليها الفنجان واهي ماهي معها ابتسمت باحراج للحرمه واخذت الفنجان تصب لها قهوه وهنا اسمعت تعليق ام هزاع الساخر
والي عرفت من لقأهم السابق انها انسانه مرحه وبلسان ساخر من الدرجه الاولى : من بياخذه غير المعرس الي ماتهنا فيها اوذيناه بعزايمنا كل شوي عندنا عزيمه هات الحرمه عندنا عزيمه ود الحرمه
هههههه ضحكه مبتوره لعذبه وام هزاع الي تفاجئو
بالصمت الي عم الجميع وانحرجو!
بروق شافت كل العيون تسلطت عليها نظرات عجزت تحللها اوماحاولت تفهمها شدت طولها
بشموخ وابتسمت لام هزاع تطرد عنها الحرج : المعرس هج من كثر العزايم شكلي المره الجايه باقضب ارضي عن العزايم ...
عذبه وام هزاع طالعن في بعض بصدمه واهن يتمنن ان الي وصلهن من كلام بروق ماهو صحيح
ام هزاع اكتسى وجهها بالجديه وكميه اكبر من الاحراج والاسف على حال بروق :انتي وش تقولين كيف هج ومن الي ياخذ مثلتس ويهج
ام مشاري تدخلت تنقذ بنتها من الاحراج وتدافع عنها: الرجال اكتشفنا انه مايصلي وطلبنا منه الطلاق
عذبه صدمتها تحولت لصمت وسكون كامل تحولت لمستمعه بدون اي ردت فعل
وام هزاع امسكت راسها بجزع : ابك كيف مايصلي اعوذ بالله اعوذ بالله من سخط الله الله لايسخط علينا الله يثبتنا على الدين
ام سياف حبت تبعد بروق عن الاحراج ناظرت فيها
: خلي القهوه نصبها حنا روحي شوفي قدر العشاء
وش صار عليه
بروق فهمت ام سياف وكانت فعلا بحاجه انها تبعد
عن سالفة طلاقها واي اسئله ممكن توجه لها عنه
نزلت القهوه على طاولت الخدمه واطلعت من المجلس واهي ترجع شعرها ورى اذنها مرت من الصاله قاصده الدرج لاكن صوت رهف الي اطلعت
من المجلس الي فيه البنات وقفها : وين رايحه يالنذله تاركتني ومقابله الحريم يعنني صرت حرمه
بروق ابتسمت من قلب هذي صديقت عمرها التفتت عليها : ايه صرت حرمه وخلاص ماجلس مع البزران الي باقي يدرسون
رهف جتها ووقفت قدامها مباشره واهي تضحك : ههههه البزران دخلو الجامعه وانتي باقي عاطله لادراسه والاشغل
كشرت بروق : كله من النكبه اخوك
وقلدت صوت سياف بمسخره وقهر : ماعندنا بنات يدرسون برا ..عقدت حياته البنات الصبه المتخلف
رهف بضحكه : هههههه عاد انتي خبله علشانه منعك تدرسين برا تقومين تغيرين التخصص الي تبينه وتأجلين الدراسه سنه وبعدين وش تبين في دراسة الحقوق تخصص مغثه
بروق بعصبيه : لسى باقي كثير على السنه الجديده
وانا باقي ماقررت ادخل حقوق قلت بروح عند خالي مكتبه واشوف مهنة المحاماه عن قرب عجبني الوضع درست حقوق ماعجبني دورت تخصص غيره
رهف بعصبيه : بطلي جنان سياف زي مامنعك تطلعين البعثه منعني ادرس طب بس مااستسلمت ودخلت علوم الحاسب نفس التخصص الي كنتي راح تبتعثين عليه انا وانتي طول عمرنا نحب الطب ونفرح بروحة المستشفى عكس الناس ونفس الشي نحب الحاسب وتقنية المعلومات والاعمرنا فكرنا في غير هالمجالين ليه الحين تنطين لتخصص بعمرك مافكرتي فيه وتتركين التخصصات الي تحبينها
كلام رهف دق ناقوس الخطر داخلها معقوله يكون اختيارها للقانون ردة فعل على جبروت سياف !
ياه يابروق معقوله تكونين خايفه منه لدرجة تدخلين قانون علشان تدافعين عن نفسك قدامه ؟!
لامستحيل .....يكون لسياف كل هالتاثير علي .....انا بس ابي ادافع عن المظلومات الي يتسلطون عليهم امثال سياف وياكلون حقوقهن ..........
قطع عليها حبل افكارها صوت الريم : انتم هنا وانا ناقعه في المطبخ تعالن قطعن السلطه
رهف كشرت : اف السلطه ليه ماجهزتوها من بدري
الريم : امي عيت تبيها فرش
بروق : يالله امشي خل نقطعها قبل يخلص العشاء
رهف واهي تمشي مع بروق للمطبخ :يموتون لوماخلونا نقطع سلطه في كل عزومه
بروق بضحكه : ههههه تسجلت باسمنا خلاص





اركبت السياره جنب ولدها ومخها مازال يودي ويجيب هل تعلمه ان بروق تطلقت ؟وهل راح ينبسط بطلاقها؟! .....وهل راح يتقبل انه يتزوج مطلقه ؟! ....طيب موب الاحسن انه يتزوج من بنات عمه ويكسب رضى جده ويرجع لاهله ؟!

خزام لاحظ سكوت امه واهو يبي اي شي يبعده عن السكون لان الصمت عنده صار مرادف لطيفها وذكراها : وش اخبار العزومه
عذبه انتبهت من سرحانها :هاه
خزام ابتسم : لااااا منتي معي ابد الي ماخذ عقلك
عذبه من غير تخطيط : وش رايك تخطب من خوات مزيد
خزام عقد حواجبه مستغرب وش جاب طاري الزواج الحين : ال شعوان مااخذ من بناتهم لو اقعد بليا عرس عمري كله
عذبه بمحاولت اقناع : بس ذولااهلك ومالك غناتن عنهم
خزام بعصبيه : مستغنين عني ومستغنن عنهم من خلقت الله الي والاعاد بيني وبينهم رابط
عذبه بخوف من عواقب هالقطيعه : خاف ربك هذولا اهلك
خزام بجمود : اهلي ماتو
صدت عنه واهي اكثر وحده تعرف طبعه لاصد قلبه عن احد صد ل الدفنه
شاف كيف صدة عنه وعوره قلبه الاامه مايقدر على زعلها : وش جاب الزواج على بالتس لاقيتن لي عروس
عذبه ارجعت تلتفت له : لابغيت تعرس البنات واجد انت بس اشر
خزام تغير وجهه وكتم : ماني ويا العرس وقلبي ماعادهو معي
عذبه ايقنت انه مايبي الاهالبنت فكرة ان خبر طلاقها بيفرحه : والي اخذت قلبك تطلقت
ارعبها صوت صرير الكفرات والسياره الي اخذت بهم لفه بغت تنقلب واخيرا توقفت بالكامل وخزام
راص على صدرها بذراعه خوف انها تظرب في طبلون السياره
تكلمت برعب واهي تفقده : انت وش جاك
رفع راسه من على الدركسون بذهول ونطق ببطء
:وش قلتي
عذبه نست سالفة بروق من خوفها على خزام واهي تشوف كيف سحب فرامل في نص الشارع ومن لطف الله فيهم ماكان قدامهم سيارات والاكان انعدمو والحين تسمع صوت البواري تظرب عليهم
عشان يحركون سيارتهم الي اعترضت طريق السيارات الثانيه : اقول وش فيك يعورك شي صابك شي
خزام انزعج من صوت البواري وفي نفس الوقت يبي يسمع وش قالت يبي يتاكد انه سمع صح قبل تطير احلامه لسماء ثم تطيح عليه مقتوله تجاهل اصوات البواري وكل شي غيرها وكرر على امه بصوت موجوع : وش قلتي عن بروق
عذبه اشهقت وتوها تستوعب ان الي صار كله بسبب فرحته بالي سمعه تكلمت باستعجال تطمنه
: قلت تطلقت بروق تطلقت رجالها مايصلي وتطلقت منه

ابتسم خزام بفرح وبدى يحمد الله الي ردها له : الحمد لله الحمد لله

‏ياضحكة،،، الخاطر الليله وياوسعه
‏من يوم جابوه في ،،،موقف تمنيته
‏ياسعد قلبي ،،من الفرحه وياقطعه
‏من نور برقٍ ،،، وسط جوفي تحليته
‏من شع نوره على هالقلب وانتزعه
‏وانا موقف ،،،،على حبه،،، وتوقيته
‏ياللي تدلون ،،بيته ،،،واهله وربعه
‏قولو له اني،، قتيله ،،،والدوى بيته
‏ماهو بيومين،،،،،، افكر به ولاسبعه
‏من يوم صوته،،،، اسر قلبي وراعيته

الشاعره حرف العناء
سمع صوت البواري يزيد من وراه فتح شباك السياره واهو يضحك بوناسه وطلع معه وتكلم بصوت عالي : ههههههه ابشرو من عيوني
قاله واعتدل في جلسته وحرك السياره ماشي في
الطريق الصحيح وبفرح التفت على امه : هايام خزام امري تدللي وين تبيني اوديك والله مالي خاطر
ارجع للبيت من الوناسه الي في
عذبه استانست على وناست ولدها وبدت تدعي ان بروق تكون من نصيبه دام قربها يفرح قلبه كذا



_______________________


بعد اسبوع

يوم الخميس الصباح

مرة عابره مكتب السكرتير من غير ماتلتفت له
متجهه لباب مكتب باسل
واهو اكتفى انه يرميها بنظرة امتعاض خفيه ويرجع يكمل شغله ......
افتحت باب المكتب وعينها على مكتب اخوها المقابل للباب مباشره في صدر غرفة المكتب الواسعه
شافت المكتب خالي ادخلت ولفت يسار قاصده
الباب المشترك بين مكتب اخوها ومكتب ابوها
ولاكن وجود مكتب جديد مضاف يمين مكتب اخوها وعلى يسار الباب المشترك بضبط جاي في الزاويه الي يحدها باب المدخل الرئيسي للمكتب والباب المشترك بين مكاتب الاداره صدمها وخلاها تتوقف مكانها قبل يومين كانت هنا وماكان هالمكتب موجود من وين جاء والي زاد صدمتها وخلاها تشهق بانبهار الوجه الوسيم .....لا ايش
الي وسيم ذا شديد الجمال وجه ابيض بياض صافي
فكرة ياحظ اخته اكيد انها ماتحط مكياج
عيون عسليه واسعه برموش طويله احتارت في جمال هالعيون ياالله وش ذا من وين جابهم ؟!!
والانف الي سلة سيف على دقه ونحافه الله الله
يالحظ الي عليه منقي ملامحه بمنقاش !! والاالفم الصغير بشفايف رقيقه ...اووولا لازم يحنطونه قبل يكبر ! والفك الواسع الي انتشر عليه شعرات خفيفه
وقصيره من غير ترتيب ! ياشيخ ياليتني شعره على خدك !!
حس بالباب لمى انفتح والاهم سمع الشهقه المميزه والي ماكانت شي جديد بالنسبه له رفع راسه ياخذ لمحه سريعه وزي ماتوقع بنت مفهيه
على جماله رفع حاجبه باستنكار لكمية الانبهار الظاهره على وجهها ابتسم بسخريه على حاله
ورجع يكمل شغله بدون اهتمام

ماعجبها انه ماعطاها وجه معقوله مستقل بجمالها!!
وليه لا اذا جماله اضعاف مضاعفه انقهرة منه
وحبت تعوض الشعور المزعج الي اكتسحها
بسب تجاهله لها تقدمت لمكتبه ونقرت على سطحه باظافرها
يوسف رفع راسه وناظرها باستخفاف : نعم
حلا انقهرت اكثر عطته نظرة استعلا وبدلال طبيعي
لان هذا هو مجالها وصنعتها : بابي موجود
يوسف شملها بنظرة تقييم سريعه بنت نحيله بكتله صغيره وجهها بيبي فيس جميل بنعومه في ملامحه متحجبه دون نقاب (وتكملة وصفها الي غاب عنه شعرها قليل وناعم مقصوص كاريه مايل بحيث تكون جهه اطول اشوي من الجهه الثانيه )دلالها مافيه تصنع ...على الفطره وبسيطه او بمعنى اصح ساذجه
ابتسم بسخريه لان رغم محاولتها لتعالي عليه مازالت نظراتها تلتهمه بشغف : دوريه بنفسك
حلا انصدمت من رده تعودت ان الموضفين يعاملونها باحترام مبالغ فيه وطلباتها اوامر حتى لوماكانت من تخصصهم الوضيفي مثلا السكرتير
ياما ارسلته يجيب لها قهوه من كوفي الشركه الموجود في استراحة الموضفين مدت شفايفها للخارج بزعل واهي منقهره منه ومحتاره كيف ترد
عليه ماتعرف لردود الي تجرح وبتلقائيه اشملته بنظره غاضبه من فوق لتحت ولفت عنه بسرعه
متجاوزه مكتبه رايحه لمكتب ابوها افتحت الباب
وادخلت ورمت شنطتها على الكرسي الي قدام مكتب ابوها بعصبيه واهي تشوف الاستغراب
في نظرات ابوها لها تكلمت بغظب : الموضف الغبي الي برا من متى هنا
توسعت عيون ابوها باستغراب : من يومين ليه
لفت من ورى الطاوله وقربت لابوها واهي تظرب
برجلها في الارض بزعل : اطرده مابيه هنا خله يعرف حجمه انا حلااا بنتك يابابا اسئله عنك ويقولي دوريه
هنا انحنت مقربه وجهها لابوها وكملت يرضيك يتكلم معي كذا المغرور المتكبر
ابوها ضحك على تعامل يوسف مع بنته اول موضف مايعطيها وجه دايم موظفينه يستحضرون وجوده فيها ويعاملونها كممثل له :هههههه الله يقديله فيك واهو صادق ليش مادخلتي مع باب مكتبي على طول
حلا اعتدلت في وقفتها : ياسلام عجبك كلامه اشوف وبعدين انا داخله مكتب باسل ذا وش جابه لمكتب باسل
ابو باسل استعاد مظهره الجاد واهو يتذكر شي رفع نظراته لها بجمود : انتي وش مطلعك من جامعتك هالوقت
حلا تذكرت ليه جايه لابوها وبعصبيه : لاتقول جامعتك مانها جامعتي انت دخلتني لها غصب
وانا ماابيها
ابوباسل كرر سؤاله بصرامه : وش مطلعك من الجامعه هالوقت
انفظت ايدينها بقهر : الله ياخذ الجامعات كلها من الارض طلعت لان ماعندي الامحاضره وحده وخلصت ولاعاد اني بحاضره غيرها والامحاضره
زفر بضيق من بنته وكرهها لدراسه هي مانجحت من الثانوي الابالدف ودرزن مدرسات خصوصيات
وغصبها على الدراسه الجامعيه وهذا هو موالها اليومي الي ماتمل والاتكل منه : مجنونه انتي بتخلين دراستك وتصيرين وحده جاهله متخلفه وش هالتفكير الغبي
دارت حاولين المكتب مبتعده عن ابوها ووصلت للجهه المقابله له رمت نفسها على الكرسي بغيض
وتكلمت بزعل ودلال : يوه يابابا انا مخلصه الثانويه ايش جاهله هذي بعد وكمانا انا مااحتاج لدراسه الجامعيه ايش ابي فيها وخيرك مغرقنا
ابو باسل هدى شوي من نبرته تحت تأثير دلعها : وهالخير مايبي له ناس متعلمين يحافظون عليه ويديرونه
حلا نزلت راسها بزعل واهي خلاص باقي شوي وتبكي تكره الدراسه تكره الكتب تكره المدرسين والدكاتره تكره الجامعه ومن قبل الجامعه تكره المدرسه ماتحب التكليف والعبء الثقيل الي تلزمها فيه الدراسه بحوث ومراجع وكتب كل واحد كبر الباب فاضيه لهم انا انبش في تخاريف المهبل ذولا الي مسوين فيها يعننا علما وجبنا الذيب من ذيله يقهرون عليهم كتب تفلق اففف....
ابوباسل ماهان عليه زعلها خاصه انها من بداية الدراسه تكرر عليه نفس الاسطوانه يعني مافيها رجاء انها تتقبل الجامعه تكلم بحزم : اسمعي عاد اخر كلام عندي حكاية انك تتركين الدراسه وتجلسين عاطله لاشغل والامشغله انسي ماتبين تدرسين تشتغلين معي هنا في الشركه في القسم النسائي
حلا كانت بتندفع رافضه الفكره لولا انها تذكرت المزيون الي برا لواشتغلت هنا بتشوفه كل يوم هنا توسعت ابتسامتا ونطت نطه صغيره واهي في مكانها : ييييس اشتغل هنا ليه لا واصير مديرة القسم النسائي
ابوباسل ضحك : ههههههه انتي وين والاداره وين هالحين تدربي على الشغل واذا اثبتي وجودك نحطك مديره والايهمك
ارجعت تبوز : لامابي ابي اصير مديره تخيل بس موضفه عندي تجي تتأمر علي هزلت
ابو باسل فكر انه يجاريها لعل وعسى تتأقلم مع بيئة
العمل وتحب الشغل في الشركه
:محد متأمر عليك غيري وعشان تصيرين مديره لازم تعلمين الشغل قبل بحطلك مكتب في نفس
غرفة مديرة القسم واهي الي راح تدربك على الشغل
حلا فزت واقفه وبزعل : لاوالله ...مابي يصير معي احد في مكتبي
ابوباسل زفر بضجر : قلت لازم تدربين على الشغل قبل وعلشان تدربين لازم تكونين مع مديرة القسم باستمرار وتتعلمين منها عاد انتي وشطارتك متى ماتميزتي في شغلك وتفوقتي عليها طلعتها من المكتب واعطيتك صلاحياتها

ارجعت ترمي نفسها على الكرسي وتحط رجل على رجل : اوكي بابي بس لاتفكر تحطلي مكتب زي مكاتب موضفاتك الكئيبه ابي مكتب ....امممم
حاطه اصبعها على جنب خدها قريب من عينها وتفكر ثم تحركت مقربه وجهها لابوها واهي تحرك ايديها في الهوا تشرح بحماس : ابي مكتبي يجي اسود كبير من المكاتب ذي الي تجي تلمع مدري كيف ...امم كأنها قزاز مدري رخام مدري ايش بس حلوه حلوه يابابا شفتها في الافلام تهوووس .....

ابوباسل ابتسم على تفكير بنته وقرر يخلي مصمم الديكور يضبط لها مكتب يهوس على قولتها لعله يشدها لشغل رفع يده واشر باصبعه السبابه
على خشمه : ابشري على هالخشم كم حلا عندنا
حلا فزت من الكرسي بفرحه وراحت احظنت ابوها وباسته على خده وخشمه وبضحكه : هههه هيا حلا وحده وماخذه حلا الكون كله





____________________________________



:السلام عليكم
التفت الجميع على الصوت الي فقدوه من اسبوعين غزل اول المتفاعلين نطت واقفه واركضت لبروق احضنتها :هلا والله ارحبي مليون
بروق بسعاده :هلابتس زود يابعد قلبي اشتقتلك
غرور الي جلساتها مع اهلها زادت من بعد ماتركهم يوسف قربت من بروق واهي تدف غزل عنها :بعدي مناك لاتعورين يدي
غزل بعدت عنها : ياذي اليد الي ذلتنا فيها
بروق احضنت غرور : اروح فدوه لليد وصاحبتها ...وشلونك الحين عساك طيبه
غرور : ياربي لك الحمد احسن واجد باقي فيها شويت الم بس فرق عن قبل
بروق تجاوزت غرور لخالتها ام نادر الي استقبلتها بترحاب رغم انها مازالت زعلانه من طلاقها من يوسف ونوعا ما محملتها ذنب أختفائه
بروق سلمت على خالتها وباست راسها : وشلونك ياخاله عساك طيبه
ام نادر : الحمد لله بخير وشلونك انتي ووشلون اهلك
بروق : الحمد لله كلهم بخير ويسلمون عليكم
ام نادر : الله يسلمك ويسلمهم
ابو جابر بفرح : الله حيها ياهلا ببنيتي ياهلا بالغاليه
بروق سلمت على جدها بشوق وفرح بشوفته : الله يبقيك ياجدي وشلونك عساك بخير
ابوجابر : نحمد الله
ابونادر سحبها من قدام ابوه : هلا والله وشلونك
سلمت عليه بروق بمحبه : هلابك يبه وشلونك عساك طيب
ابو نادر : بخير يامال الخير وشلون الوالد والاهل كلهم
بروق : الحمد لله كلهم بخير
والتفتت على جواد ونادر : وشلونك عمي وشلونك نادر ان شاء الله بخير
نادر وجواد : الحمد لله بخير اخبارك انتي
بروق : نحمد الله طيبه
اجلست مع اهل زوجها السابق واهلها الثانين زي ماتعتبرهم هالاهل من حسنات يوسف مستحيل تلقى اهل بمثل طيبتهم واخلاقهم وتشيل لهم في قلبها مكانه كبيره ومستحيل تقطعهم في يوم من الايام ....مر الوقت سريع من غير ماتحس فيه
وتعشت معهم بعد العشاء اطلبت تتكلم مع عمها على انفراد اخذها لغرفة مكتبه المنزلي جلس خلف
المكتب واشر لها تجلس على احد الكراسي الموجوده قدامه بروق كانت تبي تكلمه عن موضوع
ترميم الحي الشعبي وفي نفس الوقت ماتبيه يعرف
عن تبرعها : بصراحه انا حابه افاتحك في موضوع خيري
ابو نادر ابتسم لها يشجعها : الي هو
فيه ناس دلوني على حي شعبي فيه بيوت محتاجه لترميم مستعجل انا رحت شفته
ابو نادر عقد حواجبه بخوف عليها : كيف تروحين للاماكن هذي لحالك
بروق : موب الحالي رعد معي
ابو نادر بجديه : حتى ولو خطر عليتس
بروق : لاتخاف علي مارحنا الاوحنا ماخذين احتياطاتنا حتى انا استاجرنا سياره قديمه دخلنا فيها للحي علشان مانلفت الانتباه
ابو نادر ماحب روحتها للاماكن الغريبه لاكن هز راسه بمعنى كملي
بروق بجديه : حنا عاينا البيوت وكانت اكبر بكثير من امكانياتنا وبما انك تملك شركة بناء وتعمير قلت اعرض عليك الفكره لو حاب تساهم في ترميم
هالبيوت حتى لوبس تصلح الاسقف الي تخر عليهم
اذا جاء مطر
ابونادر اعجبته الفكره هو متعود يعطي تبرعاته للجمعيات الخيريه واهم يوزعونها بمعرفتهم
بس شي حلو انه يجرب يروح للحي الي كلمته عنه بروق ويشرف على ترميم البيوت المتضرره بنفسه
اخذ منها العنوان واكد لها انه راح يزور هالحي بنفسه ....
بروق قامت بتمشي لاكنها ترددت شوي وابو نادر لاحظ ترددها : باقي شي ودك توصين عليه
بروق ارجعت تجلس وبخجل : بغيت اسئلك عن يوسف ماعرفتو عنه شي
ابو نادر زفر بضيق وبان الهم على وجهه : اسبوعين من يوم طلع وماخلينا مكان مادورناه فيه والاله لاحس والاخبر
بروق : انا شاكه في شي
قالته واهي تتذكر سفرت ابوها المفاجئه الاسبوع الي راح ورجعته من ثاني يوم علشان عشاء جيرانهم
ثم سفره ثاني مره يوم السبت ورجعته امس الخميس علشان يحضر عشاء ابوهزاع والي هي ماراحت له والليله عشاء خزام وبعد ماراحت وجت هنا
ابونادر مال بصدره على المكتب بلهفه : وشهو
بروق حست انها تسرعت لمى شافت لهفته لاكن وقت التراجع فات : ابوي كان جاي ياخذني في ذاك اليوم الي تهاوشت فيه مع يوسف ولمى طلع يوسف من البيت كلمني ابوي بعده بدقايق وقال
انه انشغل وكلم مشاري يجي بداله
قاطعها ابو نادر : وش دخل ذا في يوسف
بروق كملت : بعدها بكم يوم سئلته عن اورقتي كيف بيجيبها وحنا مانعرف وين يوسف وقال ان اورقتي عنده
ابو نادر توسعت عيونه : يمكن مرسلها
بروق بشك : مو هذي وبس ابوي ذاك اليوم مارجع الافي وقت متاخر من الليل وماهي عوايد ابوي يسهر برا ولو صار يعلمنا وينه فيه بعدها سافر ورجع من البكره ثم اخذ اجازه وسافر مره ثانيه من يوم السبت وتوه رجع امس
ابو نادر فقد حماسه : طيب يمكن عنده شغل
بروق : متاكده انه يعرف شي عن يوسف لاني ماقلت لاهلي ان يوسف تهجم علي بالسكين وابوي واضح انه يعرف هالسالفه زين
ابونادر : ابسئله عنه واشوف
بروق بنفي : اذا ابوي يعرف وين يوسف ولحد الحين ماقال لك واهو عارف انك تدور عليه معناته يوسف طالب منه مايعلم احد
ابونادر : وكيف نعرف اذا يدري عنه اولا
بروق : هذي سهله انا اقدر اعرف باتصال تلفون بس اكيد ابوي راح يزعل مني اذا عرف اني انبش وراه
بس انت تقدر تسئل
ابو نادر ماكان متوقع ان ابومشاري يعرف شي عن يوسف بس مايضر لوتبع الامل الي اعطته له بروق وشاف لوين بيوصله : اسئل وين
بروق بحماس بعطيك عنوان ودور فيه بس من غير ماتلفت انتباه احد اذا يوسف مايبي احد يعرف مكانه معناته لو عرف ان مكانه انعرف ممكن يختفي بشكل نهائي واذا فعلا ابوي يعرف عنه فااكيد انه بخير
ابو نادر هز راسه بموافقه : عطيني العنوان الي تقولينه

_____________________


يوم السبت المساء

صار لهم ساعتين يفرون في السوق يدورون فساتين
لعرس واحد من جماعتهم
لطيفه بتعب : وش اسوي هالحين ماشتريت شي
التفت عليها مزيد باستنكار : وشلون ماشتريتي ويدينك مليانه اكياس
لطيفه بتبرير : هذي للجامعه انا اتكلم عن العرس مالقيت له شي
زفر بطفش : اففففف تراني زهقت من السوق والدوجه فيه وبعدين انتن ساحباتني من المزاحميه
تقولن نبي نتقظى للعرس
اميره تحاول تهديه قبل يطلعهم من السوق واهن باقي ماخلصن : وحنا وش نسوي من اليوم ندور وبعدين تراك ماتودينا لسوق الافي السنه حسنه والازم ناخذ مقاضينا كلها مرتن وحده
مزيد عقد حواجبه واهو يلتفت على اميره : وجع اي والله لايكون الثوب الي اخذتيه مهوب للعرس
ترا قرفت من الدوجه
اميره تقاطعه بخوف : للعرس بس باقي الجزمه والاكسسوار
لطيفه بتذكير : واريام ماخذنا لها شي بتذبحنا ان جيناها من دون مانشتري لها
مزيد تقدم عنهن بطفش : امشن اشوف
مشن وراه واهن يتحلطمن اميره شافت فستان في
محل ارفعت صوتها شوي : شف ذاحلو ...مزيد ...شف ....طيب وقف ....مز
اسحبتها لطيفه بيدها :يسمع وسافهتس بمزاجه
لاتطولينها يرجع عليتس يمسح خشتس في بلاط ذا السوق
اميره ازعلت وارتفع صوتها من غير قصد : يخسي هو وخشته
وطخ اظربت في صدر مزيد الي وقف واستدار لها لمى سمع كلمتها واهي مانتبهت له ارجعت ورى بخوف وطاحت الاكياس منها
مزيد ماقدر يقاوم منظرها المرعوب ضحك :ههههههه لاصرتي مانتي قد الشي لاتقولينه
اميره اعرفت دامه ضحك فهي في امان ارجعت تلم اكياسها شالتها وتقدمت تمشي جنب مزيد ولطيف
: اسمع عاد سالفت اني البس الفستان من غير جزمه تصلح معه لاتحلم فيها
لطيفه التفتت عليها بعصبيه : والله ياحبيبتي فستاني اهم من انعالتس
قالته وارجعت تلتفت على مزيد : اول شي ندور لي
فستان ولاريام وبعدين ندور الجزم
مزيد وقف : انا لحد هنا وخلاص زهقت بنبات الليله في الرياض وبكره اجيبتسن مرتن ثانيه
البنات ناظرو في بعض بفرحه وهتفت اميره : ياسلام عليك نبات عند خوالي
مزيد عقد حواجبه وبصرامه : والاحتى تحلمين
البنات ارجعو يناظرون في بعض بزعل ثم ناظرن فيه
وتكلمت لطيفه : اجل وين
مزيد بثقه :عند خزاااام ...


________________


تم البارت الرابع والعشرون

 
 

 

عرض البوم صور نبض افكاري   رد مع اقتباس
قديم 05-08-18, 11:49 PM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72508
المشاركات: 273
الجنس أنثى
معدل التقييم: فتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدافتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدافتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدافتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدافتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدافتاة طيبة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 511

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فتاة طيبة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 

واااو تطورات واحداث وشخصيات جديدة بس جد مغصتني شخصية حلا بقوة احساس غثييييييييييان منها يع مصالة مالها حد
جلسة بروق مع اهل طليقها اشوفها مالها معنى صراحة لاهم قرايبها عشان نقول صلة رحم ولايربطها بهم ولد ولاشي ولو جلست مع البنات لوحدهم مبلوعة مس مع العيلة كاملة حتى اخوان طليقها احسها ذوقيا ماهي حلوة خلاص تطلقت ايش يعنون لك هذولا الاشخاص هذي وجهة نظري بصراحة .

 
 

 

عرض البوم صور فتاة طيبة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثالثة, الغرام, روايتي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:22 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية