لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-07-19, 01:04 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 



تابع 25


.
.




________


نظر إلى السقف بسرحان ثم أردف قائلا وهو يلتفت برأسه إليها : مسكووه؟
زيزفون بيأس : لقوا السيارة محروقه
عقد جبينه بتعب : أكيد عمداً
زيزفون : ايش راح تسوي
وليد: لازم أأمن لكم حمايه
زيزفون : ايش مستفيد هذا واحنا كنا بحي سكني تصوبت
وليد : عالاقل نفعل بالأسباب ونضمن إن فيه احد لو لاسمح الله صار شي
زيزفون عدلت طرحتها : وكيف راح نعرف مين اللي مترصد لنا
وليد بحيرة: ماادري
ارتدت نقابها زيزفون : بروح عند أهلي من امس ماشفت سعود
وليد باستغراب : ليه فين كنتِ أمس
زيزفون: في الشقه
وليد بعصبيه: مجنووونه إنتي ولا إيش
زيزفون وهي تقترب منه : هدي أعصابك
شعر بوخز الجرح: لو صار لك شي
زيزفون : شايفني قدامك الحمد لله
وليد : لاترجعين الشقه فاهمه ولا لا نامي عند أهلك
زيزفون : بترك سعود عند وحدة من أخواتي وأجي أرافقك
وليد : مافيني شي أقدر أقوم بعمري
زيزفون : خير إن شاء الله
وليد : مين جابك
زيزفون : الرجال اللي أمس ساعدك
وليد : نعم!!!!
زيزفون فهمت استنكاره : معاه بنت أخوه
وليد : ماشي مايحتاج تجيني أنا اذا صرت بخير ادق عليك
زيزفون بهدوء : خبرت أهلك؟؟
وليد : لا.. لاأحد يدري كلها اسبوع وطالع ماأبغى أحد يقلق او يعرف بالموضوع
زيزفون : ماشي أنا خارجه محتاج شي
وليد : لاتخرجين لمكان
نظرت له زيزفون دون أن تنطق وكان حديثه لم يعجبها
وليد : سمعتي إيش قلت لك
زيزفون : الرجال برا من اول خليني أطلع

خرجت قبل ان يتحدث بحرف
رأتها سريه وهي خارجه اقتربت منها
زيزفون بحرج : معليش أشغلتكم ولطعتكم معي
سريه : أبد واجبنا زين شحاله عساه بخير
زيزفون : لا الحمد لله طيب ماعليه
انتبهت زيزفون لابو علاء وهو يدخل حجرة وليد
زيزفون :مو عارفه صراحه كيف أقدر أرد لكم جميلكم
سريه : وش جميله مابيننا جمايل..
زيزفون : الله يسعدك يارب
سريه : امين واياك يارب
زيزفون : استأذنك بروح بيت أهلي
مسكتها سريه من معصمها : وين بتروحين انتظري نوصلك
زيزفون وهي تفلت يد سريه بحرج : ماتقصروا بس مضطره امشي
سريه : زين أعطيني رقمك كانك محتاجه شي ولا شي
زيزفون لقنتها الرقم ثم غادرت المكان
جلست سريه عالمقاعد ثم التفتت إلى قسم النساء
جال في خاطرها لما لاتذهب لتطمئن على جنينها

.
.
.
.
.


نظرت من حولها تتأكد أن لاأحد يراقبها أوقفت سيارة أجرة
: لوسمحت.. حي……
نظرت إلى الطرقات بشتات لاقرار لحالها بين الغليان والتجمد لاسبيل بينهما للركود
لاتشعر أنها ضمن إطار الأسرة
أطلقت زفيرا من شدة ضيقها
: عسى خير يااختي
زيزفون : خلك في طريقك
صمت السائق
عادت للنظر من نافذتها وهي تتذمر من بعض السائقين
الذين يظنون أنفسهم مصلحين اجتماعيين
هل هو فضول ام احتكاك ام ماذا بالضبط
سمعت رنين هاتفها
أغلقت الخط أرسلت رساله نصية
(أوصل البيت أكلمك، أنا في السيارة)

ماان وصلت وضعت حسابه بين المقعدين الأماميين
نزلت من السيارة وهي تنظر حولها لتتأكد مرة أخرى أن لا أعين تراقبها

دخلت المنزل وجدت زبرجد اقتربت منها زيزفون مسرعه
: تعالي الغرفه أبغاكِ
لمحت سعود يلعب مع أبناء زبرجد
ماأن دخلت الغرفه حتى أغلقت الباب خلفها
زبرجد : فينك من أمس
زيزفون : كنت مع وليد
زبرجد : مابغى يرجع
زيزفون اقتربت وهي تجلس بجانب زبرجد على السرير : بقولك شي بس ماتعلمي أحد
زبرجد بريبه :: ايش صاير
زيزفون قصت عليها الموضوع من أوله
زبرجد اتسعت عيناها : انتِ بايعه عمرك يوم جايه هنا لوحدك
زيزفون : أبغى تخلي سعود عندك كم يوم ماأقدر أخلي وليد لوحده بالمستشفى
زبرجد : مو قالك لاتطلعين ليه تعاندين
زيزفون : ماأعاند بس هالادمي تصوب بسببي تبغيني اتركه كدا لوحده ايش يضمني مايجونه بالمستشفى
زبرجد: مدري عنك.. طيب بقول لزوجي ينزلك في طريقنا
زيزفون : ماتقدري تدبرين لي سلاح
زبرجد فغرت فاهها : نععععم!!!!!!
زيزفون : مو زوجك عسكري أكيد تقدري تجيبي لي مسدده
زبرجد : أقول شكل صاير بعقلك شي
زيزفون بجديه : أكلمك جد
زبرجد : أقوول شيلي هالفكرة من راسك، ناقصين نحنا جرايم
زيزفون : الوضع ماهو مطمني وخايفه يصير شي
زبرجد : والله مو عارفه إيش أقولك لكن واضح الموضوع كبير
زيزفون بتردد: تتوقعين فهد له يد بالموضوع
زبرجد : اسألي نفسك هالسؤال
زيزفون بتفكير : ماأتذكر ماأتذكر حاجه مو كويسه
زبرجد : المتهم بريء حتى تثبت إدانته
زيزفون : على قولتك
بدأت بتجهيز أغراضها



.
.
.


رفع بصره للجالسه على طاولة مكتبه(االمحادثه بالانجليزي.. اختصاراً ندون الترجمة)
رفع حاجب : تفضلي إجلسي على المقعد رجاءاً فهو مخصص لذلك
نزلت من على الطاولة بحرج : مالذي تفعله؟!
علاء نظر إليها بضجر وهو يشير إلى الاوراق على مكتبه: برأيك مالذي أفعله، هل هذه طريقه أخرى ليبقيني والدك معه
توقفت نظراتها للحظات ثم تداركت نفسها : اااا مالذي تقصده؟!!!
علاء وقف وهو يضرب على طاولته : اخبري والدك أني لن أبقى هنا طويلاً
عدلت من تنورتها القصيرة وهي تقف: لمَ لاتخبره أنت
علاء : لو كان يعي ماأقوله لما أرسلك إلي..
أشار لها إلى الباب : بإمكانك الخروج الآن
تناولت حقيبتها وهي تخرج غاضبة وهي تتمايل في مشيتها
ابتسم.. تخيل لو ان سريه ترتدي مثل هذه الثياب
نظر إلى هاتفه لم تفكر بالاتصال به ولو لمرة واحدة
منذ ان انشغل عنها
رفع رأسه باتجاه الباب وهو يفتح
سهى : مالها جاسيكا؟!
علاء لف بكرسيه وهو ينظر من النافذة الزجاجية الكبيرة
سهى : إيه مالك إنت كمان
علاء : إيش صار على موضوعي
سهى بتردد : مش عارفه أأؤلك إيه ياباش مهندس
علاء : قولي اللي عندك
سهى : دي كانت لعبة حتى تشارك بالمشروع الجديد
علاء : وإيش الجديد بهالموضوع… قلت لك نصيبي ينزل في الحساب ومشروعهم اللي يبغوني أشارك فيه ماهو بالغصب
سهى : والحل بئى
علاء : قوليلهم لايحاولون إلا إذا عوضوني
سهى : تعوييض!!!!
علاء : ايوه تعويض زائد توفير سكن و تأمين صحي ومواصلات لي ولأهلي طول فترة إقامتي الشي الثاني ماأبدأ المشروع الجديد إلا وكل حاجه تكون على ورق وأي تلاعب أو تسيب من قبل الشركة أنا مالي دخل فيه مجرد ماأسلم المشروع طبعا أتغاضى لو كان فيه خطأ يكون من وجهة نظري أنا إنه خطأ ممكن إني أعيد النظر وأصححه.. وصل كلامي
سهى اتسعت عيناها : بس كدا كتير
علاء : يعني هما مو كثيير اللي سووه فيني, داخل الاربع شهور على حسابهم.. وصلي لي لهم شروطي ماأبغى أسمع كلمه زيادة
سهى: بس مش فهمه إنت عاوز أهلك يكونوا موقودين
علاء رفع حاجب: عندك اعتراض
سهى تتدارك نفسها : لا موخزه بس كنت بأقصد
قاطع حديثها : سهى راسي مصدع خلي قصدك لبعدين
خليهم يجيبوا لي عصير ليمون

.
.
.


دخلت الجوري وهي تجلس
: شعندهم سيارة الشرطه لهم ثلاث ايام وهما مترزعين عند الباب
زيزفون : الواحد يدخل يسلم
الجوري : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. لا جد ايش الهرجه
زيزفون : أكيد إنه استلامه هنا
الجوري : سبحان الله مايستلم إلا قريب بيتنا ترى الوضع مريب.. وبعدين أمي فينها
زيزفون وهي تأكل سعود : راحت تسير عالجيران
الجوري : كأن زبرجد قالت زوجك رجع غريبه لساتك عند امي
زيزفون : ليه جالسه على قلبك
الجوري : لا والله بس طفشنا من وجهك
رمت زيزفون عليها الوساده : قومي بس سوي القهوه
الجوري : صدق مابوجهك حيا دحين أنا جايه من برا تخليني اقوم اسوي القهوه
زيزفون : محد قالك تجين اختك الثانيه فينها مختفيه
الجوري : ايت وحده فيهم
زيزفون : صاير عندي فقدان ذاكره
الجوري : زبرجد مسافره
زيزفون : اها.. وحضرتك فين مهيته بزورتك
الجوري وهي تتحرك بانشراح : ياختي أحس ودي احد يدغدغني ماصدقت اعتقني وأخدهم معه
زيزفون : طيب يالله قومي سوي لنا حاجه دام ماوراك أحد
الجوري : مرره مقطعك هالسعود ماتقدرين تتحركين منه ترى ماهي بعيده ينساك ماشاء الله عليه متعود على امي
زيزفون : ليه غيرانه من بزورتك الصياحيين
الجوري : اقول عن الغلط بزورتي مايستغنوا عني
زيزفون : ايوه ايوه كثري منها
خلعت الجوري عباءتها وهي تثرثر في طريقها للمطبخ
نظرت زيزفون إلى الفراغ وهي تتذكر ذلك اليوم الذي ذهبت إلى وليد كيف وبخها وأجبرها على العوده
زفرت بضيق : الشر موعليه الشر علي اللي شلت همه مالت عليه أحسن خليه ينثبر بالمستشفى يدور له أحد يساعده



.
.
.
.
.


أوصلت هاتفها بالشاحن : اففف وقتك تطفي

: سريه

التفتت خلفها بفززع واضعة يدها على صدرها
: تعالي الصالة
تحدثت ببرود: إن شاء الله
أصبحت علاقتها سطحية مع الكل منذ أن علموا بحملها
مالذي يريده مني لاأرغب في الحديث معهم
تبعته وأنا أنظر إليه جالساً بالقرب من أم علاء
اووه أم علاء حقيقة لم أظن أنها ستكذبني كما البقيه ولكنهم مثل بعضهم
: بتطولين واقفه كدا
جلست عالأريكه المنفرده
أبو علاء : علاء كلمني يقول يبغاك تطلعي له
ناظرته بعدم فهم
أبو علاء : يبغاك تسافرين له مراح يقدر يرجع جاله مشروع ثاني واحتمال تطول مدة اقامته هناك
سريه: عنده علم بحملي
أبو علاء تخوف من ان يخبر علاء بحملها يخشى انها تكذب ولا يضمن ردة فعل ابنه حيال ذلك :.....
سريه انتظرت رد وبعد أن طال صمت عمها
: مب رايحتن له دامه مطول وراي دراسه بكملها وغير كذا أبوي شلون ابعد عنه
أبو علاء : ومين قال إني أبغاك تسافرين له..
سريه :وشوله الحكي أجل
أبو علاء : اذا كلمك قولي له رفضك انك تستقري معه واطلبي الطلاق
سريه : وش ذنب اللي ببطني
أبو علاء : لما نعرف أبوه بالأول
سريه وقفت بغضب وهي تغادر المكان تحت نداءات عمها خشية أن تخطئ في حقه وأن تشتمه
دخلت غرفتها وأغلقت الباب
نظرت إلى هاتفها
اتصلت دون أي شعور
اتصلت مره مرتان وللمره السادسه
وبصوت نائم :ههممم
تنحنحت سريه وشعرت أن كل غضبها قد تبخر
علاء :ألو
سريه :علاء
اعتدل علاء بجلسته وهو يبعد الهاتف عن اذنه ويرى من المتصل
أعاد الهاتف إلى أذنه وهو يشعر أن ضربات قلبه تكاد تخرج من مكانها:سريه
سريه بصوت باكي : شلووون تس تسووي فيني كذا
علاء بخووف : شفييييك صاير معك شي
سريه وهي تشهق : ع عمي
علاء شعر أن الدنيا سودت في وجهه: اشببببه ابوووووي
سريه وهي منخرطه في بكاءها
علاء : يابنت الحلال تكلمي
سريه وهي تتحدث بين شهقاتها : عمي مو مصدق إني حامل
علاء صمت لدقائق يستوعب حديثها : ايش قلتِ
سريه : عمي مكذبني بسببك تعمل عمايلك ومنحاش ماقلت لهم إنك جاي
علاء : سريه ايش تخربطين انتي
سريه وهي تمسح دموعها وعادت مجدداً تنخرط في بكاءها
علاء أرجع شعره للوراء وهو يقف ويدور في حجرته استمع إلى شهقاتها

سريه مسحت أنفها بظاهر كفها : عم عمي ي يقوول ميين أبوه وإنت حضرتك مختفي و و و يحسبون إني مسويه الشينه بغيبتك مب مصدقين إنك رجعت

همس لها : إنتِ حامل

عادت للبكاء من جديد

علاء وهو يشعر أنه يحادث طفله : اهدي اهدي ياعيني خليني أعرف أتكلم معك

جلست سريه على كرسي التسريحه : وينك مختفي

علاء ابتسم : أجيبك عندي عشان تعرفين ليش اختفيت عنك.. المهم خبريني جد إنتِ حامل

سريه بنبرة بطفولية : إيه

علاء : توك تخبريني

سريه بحدة : شيعرفني من كم يوم عرفت

علاء : هدي هدي طيب يعني مداك اممممم داخله في الرابع

سريه تحدثت بحرج : ايه

علاء : سامحيني وابوي مع انه مكلمني هالكم يوم ماجاب لي طاري

سريه بقهر وبنبرة بكاء : مب مب مصدق إنه منك

علاء وهو يلتمس العذر : غايب عنهم شلون تبغيهم ماينفجعوا

سريه : ومو هامك يقذفوني

غمض علاء عينه وهو يعلم أن الموقف الذي وضعت فيه ليش بالأمر الهين : مدري ايش اقولك

سريه : لاتقول لي شي بس ماعاد لي جلسه عند هلك بروح يم ابوي

علاء بغضب : تبغيييني اذبحك
سريه : بيت يظنون فيني الشينه تبيني اجلس عندهم
علاء: انا كلمت ابوي يطلع لك جواز سفر لجل تجين عندي
سريه؛ ماابي اروح بلاد الكفار
علاء : ايه بس عادي زوجك يروح للحرام
سريه : علاااااااء
علاء : شسوي فيك إذا إنك خبله
سريه : لاتخليني أغلط
علاء : المهم تجين عندي بس اول استفسري من الدكتورة إذا عادي تركبي الطيارة
سريه بفزع قاطعته : يابوووووي تبيني بعد اركب هاللي في السماء عز الله مت أنا وورعي
علاء مسك ضحكته : تبغيني أنزل اخذك بنفسي
سريه بعد تفكير : ودراستي
علاء : تكملين دراسه هناك
سريه؛ماابي ابي يم صديقاتي وعربنا
علاء : احلمي تكملي دراسه في الديره وهالزفت اللي مايتسمى عايش هناك
سريه وبنبرة بكاء : ماابي اسافر
علاء بقهر منها :اشششبك كل شويه تبكي.. بتسافرين معي فاهمه ولا لا مدري لمتى بجلس هنا وقرفت من العيشه عالاقل إذا كنتِ عندي يهون أمري..
سريه : وايش ابي بوجهك أقابله طول الوقت
علاء : انتبهي للسانك عشان ماأقصه.. المهم راح اكلم ابوي وافهمه مع اني مو فاهم شلون يفكر كذا وانتي زوجتي.. برجع انام ورايه دوام.. محتاجه شي
سريه : قلت لك ماابي اسافر
نظرت إلى الهاتف أغلق الخط في وجهها


.
.
.


ركبت بجانبه وهي تنظر إليه باستغراب : شلون طلعوك
وليد : الناس تسلم تتحمد بالسلامة أول
زيزفون بحرج : الحمد لله على سلامتك
وليد ببرود : الله يسلمك
زيزفون : ليه خرجت مو المفروض تجلس عالأقل اسبوع
وليد : ورايه معاملات وشغلات ماني فاضي لجلسة المستشفى
زيزفون بتوجس : وكيفك دحين
وليد وهو يسوق : ايش شايفه
زيزفون : ماادري عنك


ماأن وصلوا للعمارة نزلت وهي تخطوا خطواتها داخل العمارة استغربت تأخره عادت أدراجها لتراه واضعاً يده على الجرح وللتو قد نزل من سيارته وهو يغلق الباب
اقتربت منه بخوف : يوجعك شي
وليد بسخرية : لا كويس حسيتي
أحاط بيده الأخرى كتفيها مستندا عليها
انحرجت من تصرفه شعرت بتقزمها أمامه
ادخلته العمارة نظرت إلى المصعد ملصقاً على بابه (المصعد معطل)
تأفف وليد : امشي خلينا نطلع
زيزفون: مو اجهاد عليك
وليد : خلصيني
تضايقت من اسلوبه في الحديث
كان الوضع بالنسبة إليه أطول مسافة قد قطعها في حياته
جلس على الأريكه ببطء
دخلت زيزفون المطبخ تحضر له الماء نزعت الغطاء عن وجهها إحراج وتعب وحرارة جميعهم إجتمعوا في وقت واحد

ناولته الماء نظرت إليه والعرق يتصبب من جبينه
: مو كان أفضل ترتاح بالمستشفى
نظر إليها : جيبي مقص وتلاقي شنطة الاسعافات الأوليه في الرف اللي فوق في المطبخ
تغاضت عن تجاهله لحديثها ذهبت لإحضاره وهي في داخلها رعب من أن يحدث له مكروه وليس لديها أحد يساعدها

اقتربت منه منه وهي تناوله المقص وهي لاتعلم مالذي سيفعله
وليد : بتظلين واقفه تعالي ساعديني
أغمض عينه وهو يستند بجذعه على الاأريكة
:قصي القميص وغير الضماد
اتسعت عيناها : اقص القميص!!!!
وليد فتح نص عين : انتي شايفه فيني حيل أفسخه
نظر إليها وهي تقترب وتمسك المقص ويدها ترجف
قصت القميص من أعلى إلى حد الاصابه ابتعدت قليلاً وهي ترى وليد يكمل شق القميص بيديه : استعجلي
أخرجت من شنطة الإسعافات المطهر والشاش واللصقه
التفتت إلى صدره رأته قد كشف عن الجرح بعد أن أزال الضماد
شعرت بالغثيان وهي ترى الخياطه وموضع الجرح
رأها وهي تركض إلى الحمام سمع صوت ترجيعها
نظر إلى الجرح تحدث بسخريه : وااي ماتتحمل الحمد لله والشكر
وضع المعقم في قطنه وبدأ يطهر الجرح ويضمد جرحه من جديد
رأها تقف بقرب الباب ولم يفته رجفة يداها تحدث بانزعاج: تعالي نزلي لي القميص يعني لازم كل شي أطلبه ماتعرفين تسوين شي بنفسك
اقتربت بعد أن تأكدت من أنه ضمد جرحه
انتبهت إلى بروز عضلات بطنه
اشاحت ببصرها وهي تؤنب حالها
وليد : شكلنا مو خالصين
رفع جذعه بعد ان كان مستنداً
نزعت القميص من يده اليمنى اولا ثم استطاعت أن تنزعها بسهوله من الجهه الأخرى
تحدث : ترى مو ماكلك إيش هالرجفه
وهو يشير بعينيه إلى يديها
خبأت يديها خلف ظهرها
اشار بيده إلى جانبه : تعالي اجلسي بكلمك
زيزفون : وانت كدا.. دقيقه اجيب لك بلوزه
وليد : مسويه مستحيه
احمر وجهها من القهر جلست بجانبه وبينهم مسافه دون أن تنظر إليه : إيش عندك
وليد : إيش مخبيه عني
زيزفون حاولت أن تحافظ على هدوءها : أخبي إيش مثلا
وليد وهو يتفحص جانب وجهها وهو يري نظراتها بالأرض : أنا أسألك
زيزفون : مو مخبيه حاجه
وليد : قاتل مأجور
التفتت له وهي تنظر إليه : مو فاهمه عليك
وليد : اللي صوبني
زيزفون بغضب : إيش قصدك إنه من طرفي
وليد : أنا أسألك إيش مخبيه
زيزفون : تحسبني لهالدرجه هبله عشان اسوي شي زي كدا
وليد : شمعنى هالفتره طلع شمعنى صوبني والفتره اللي يراقبك ماأذاك
زيزفون : إيش يدريني ولاتنسى إن حضرتك كنت رايح تكلمه يعني أكيد راح يسوي حاجه
وليد راحت عن باله هالنقطه نظر له يتفحصها ينتظر أي علامه تدل على توترها مايثق فيها
زيزفون : دامك عرفت انه قاتل مأجور ليه ماعرفت من طرف مين بدل ماترمي التهم بهالشكل
وليد : حتى وهو تحت التعذيب رفض يعترف
زيزفون : مو لقوا السيارة محترقه كيف لقوا صاحبها
وليد :كل شي كان مصور كنت مركب كاميرا في خلفية السيارة
زيزفون : كنت متوقع إنه راح يصير حاجه
وليد : ايوه بس ماتوقعت إني بكون طُعم
زيزفون وقفت : خليني أشوف لك شي تاكله
سمعوا طرقات باب الشقه
جاء بيوقف بصعوبه نهرته زيزفون
زيزفون : رايحه اشوف ارتاح
نظرت من الناظور

ثلاثة نسوة

تحدثت بصوت منخفض : فيه ثلاث حريم عند الباب
عقد وليد حاجبه : إنتِ مكلمه أحد يزورنا
هزت زيزفون رأسها نافيه
ارتاب وليد من الموضوع
: تأكدي من تصرفاتهم
هزت رأسها زيزفون وضربات قلبها تكاد تخرج من مكانها
رأت إحداهن تخبئ شيء خلفها
استغرب وليد وهو يراها تعدل طرحتها وترمي طرفه على وجهها
اتسعت عيناها وهو يهمس لها :يامجنونه لاتفتحي
لكن ذهب حديثه أدراج الرياح وهو يرى المعركه التي حدثت أمامه
نسوه يحملن السلاح الأبيض
ظل فاغرا فاهه وهو يرى النسوة في الحقيقة لم يكونوا نسوة بل ذكور على الأرض في لحظات رفع بصره على زيزفوون ونفسها يصعد وينخفض
اقتربت من وليد وهي تأخذ الشريط اللاصق وتلفها حول يدي كل واحد منهم من الخلف تأكدت من أنها أوثقت رباطهم قبل ان تغادر للمطبخ لترتدي نقابها عادت ونزعت الأغطية عن وجوههم
ابتلعت ريقها الأمر أصبح بعيداً كل البعد عن معنى الأمان
تحدثت : شنسوي فيهم
وكأن وليد استيقظ من سرحانه امسك بهاتفه وبلغ عن الأمر
اقتربت منه بخوف : خلينا نطلع من هنا امكن فيه غيرهم
وليد نظر إليها وهو لم يفهم بعد الذي فعلته أمسكت بيده تحثه عالخروج نزلت للأسفل بهدوء وجدت رجلان يراقبان الوضع في الخارج
صعدت إلى وليد بخوف : فيه تحت اثنين قفل على اللي بالشقه الباب لين يجو رجال الشرطه
اخذت المفتاح من وليد وأغلقت الباب
:أمشي نطلع السطح
تحامل على ألم اصابته وهم يصعدوا إلى الدور السابع
فتحت باب السطح بهدوء
رأته يتصبب عرقاً : إنت بخير
هز وليد رأسه بنعم

اقتربت زيزفون من حافة الجدار وهي تنظر للأسفل انتبهت لسيارة فيها رجل ثالث
عادت إلى وليد المستند على الجدار : معك جوالك
ناولها الهاتف
اقتربت من السطح
كبرت عدسة الكاميرا من رقم السيارة وقامت بتصويره ثم قامت بتصوير السيارة كاملة
ذهبت إلى الجانب الآخر من العمارة وهي ترى بعد المسافة بين العمارتين
كانت العماره الأخرى اقصر بحوالي المتران تتعتبر بالنسبة لوضع وليد صعبه والبعد بين العمارتين متر تقريباً
ذهبت إليه وهي تجلس بقربه : يمديك تقفز للعمارة الثانيه
وليد لم يكن في مزاج جيد لمزاحها : ماهو وقت هبالتك
عصبت زيزفون : إنت شايفني أستهبل
وليد تأفأف وهو ينظر إليها :امسكيني خليني أقوم
سندته عليها ليقف
زيزفون : راح أنقز قبلك
وليد :ناقص تتكسرين
زيزفون بجديه :نتكسر أحسن مانموت
رفعت طرف عباءتها وربطته على خصرها صعدت على حافة الجدار بخفه
وليد وهو ينظر إليها : انتبهي
صعد وليد على البرميل ثم على الجدار نظر إلى المسافه لست بتلك البعد تنفس بتعب وهو يتحدث إليها : متأكده تقدري تقفزي هالمسافة لم يكمل حديثه حتى وجدها في الجانب الأخر وقفت وهي تنفض عباءتها
من قفزتها شعر أن الموضوع سهل للغاية لكن ماأن قفز حتى تلوى من ألم الإصابه
زيزفون بخوف وهي تحاول إيقافه : تحمل تحمل مابقى شي ونخرج
خرجو من سلم الطورائ الذي يخرج عالجانب الاخر من العمارة بحيث لا أحد يراهم
ماأن وصلوا لطريق الآخر ووليد عاري الصدر
أوقفت زيزفون سيارة : لو سمحت ممكن مستشفى….
هز السائق رأسه وهو ينظر إلى وليد المتعب
نزل السائق من السيارة وهو يساعد وليد على الركوب
الألم لايطااااق بدأ يأن من الألم
زيزفون وضعت يدها على كفته شعرت بحرارته
مسحت العرق من جبينه بقلق
والسائق بين الحين والآخر ينظر إليه
ماأن وصلوا شكرت السائق أرادت دفع المال إلا أنه رفض
لم تكن في حال يسمح لها بالجدال جزته خيرا وتوجهت للداخل بعدما أسعفوا وليد

ظلت جالسه من الإرهاق نام ولم يشعر بشىء ولعله مفعول المسكن
خرجت تطمئن على حالته
: المفروض مايجهد عمره الجرح لسى ماالتئم تماما
زيزفون بقلق : ليه يحتاج جراحه
الدكتور : لا الوضع بسيط الحمدلله
زيزفون : الحمدلله يعطيك العافيه دكتور
دخلت الحجرة وهي تراه نائم
لاتعلم هل الشرطة داهمتهم أم لا
جلست على الكرسي أسندت رأسها على الحائط لتغيب هي في نوم عميق


.
.
.
.

فتح عينه وهو يرى الممرضه تضع له كيس مغذي آخر : كيف حال اليوم فيه أحسن
همس بتعب : الحمد لله
الممرضه : مافي سوي شغل كثييير بعدين مشكل
كح بصعوبة سألها وهو ليس في مزاج جيد لمحاضرتها: فين مدام
أشارت الممرضه للجانب الآخر من السرير
التفت برأسه ليجدها متكتفه وتغط في النوم
نظر إليها بسرحان وشريط اليوم يعاد
تذكر حين رأها أول مافتحت الباب سحبت يدا بسرعه تحمل في يدها سكينا وتغلق على اليد الباب ليسقط السكين من يده دفعت السكين بقدمها بعيداً فتحت الباب مرة أخرى لتسحب الرجل إليها وترديه أرضا ليدخل الأخر لكمته في وجهه حتى فقد وعيه لم تعطي الأخر مجال حين أمسكت بعبائته أمسكته من خلف رأسه لتضرب رأسه بالحائط ويغشى عليه هو الآخر وكأنه يتابع فلم أمامه
تذكر أن إحدى يديها كانت تنزف إثر سكين أحدهم
:مضيع شي بوجهي
: كيفها يدك
وضعت يدها مكان الإصابة : جرح بسيط ضمدوه لي
وليد بعد صمت : عندك خلفيه في فنون القتال
زيزفون : قصدك الدفاع عن النفس
وليد هز رأسه
زيزفون : خفايف
وليد برفعة حاجب : سدحتيهم كلهم وتقولين خفايف
زيزفون : لو معهم مسدسات ماتلقاني فتحت الباب
وليد : صح ماتفاهمنا يعني عرفتي إن وضعهم مريب
زيزفون رفعة كتفها بلامبالاة: قلت دام معهم سكاكين مقدور عليهم
وليد ابتسم على ثقتها : وأنا زي الأطرش في الزفة عندك
زيزفون : محشوم بس بعض المواقف ماتنتظر رجولة أحد
وليد : مين علمك
زيزفون نظرت له بتردد : ماعلينا كيفك إنت دحين
وليد إنتبه إلى تجاهلها : قد تضاربتي مع أحد قبل
زيزفون : لا.. السالفه دفاع عن النفس ماهو استغلال لشي تعلمته ماكنت محتاجه لهالشي قبل لكن قدر الله واحتجت أستخدمه
وليد : تعلمتيه فضاوة
زيزفون: تعلمته احتياط مافيه شي فضاوة
وليد: زين قولي للدكتور بخرج
زيزفون : أقولك ترى الدكتور عصب من وضعك وهنا أفضل لك وأأمن لك
وليد : تراني مو بزر
زيزفون بطولة بال : ماقلت بزر بس انت شايف وضعنا حتى في وضح النهار مراقبينا
وليد : ماعاد ينفع تروحي عند أهلك
زيزفون : حتى الشقه ماعاد هي أمان
وليد كأنه تذكر : شصار عاللي في الشقه
رفعت كتفها : ماادري
وليد : فين جوالي
أخرجت جهازه من حقيبتها ومدتها له
أراد تشغيله : شوفي لي شاحن الجاهز طفي


.
.
.



أفلتت يدها من يده : قلت لك مب رايحه شلون تفهم
علاء : سريه وبعدين معك ماعندي وقت لحركات البزورة وقتنا ضيق يادوب نلحق عالطيارة
سرية بكيت وهي تنظر إلى عمها وزوجته وسحر
علاء : سريه منتي نونو تصيحين
سريه : ماسلمت على أبوي
علاء : إن شاء الله نرجع في أقرب وقت زيارة
خلصيني أمشي السيارة
ودع علاء أهله وخرج
نظرت أم علاء لأبو علاء بزعل : من يوم مانزل وهو طايح ترجي فيها يومه راح ولا جلسنا معه ولا أخدنا أخباره بسببها
أبو علاء وضميره يأنبه بسبب اتهامه لها : يرجع يرجع إن شاء الله
سحر وهي تمسح دموعها : مالت عليه الدوب مامداني اقوله وحشتني
ضحك أبو علاء : كلن على همه سرى

..
.
.

سحبت يدها من يده وهي معه بالسيارة
سريه بصوت باكي : أبغى أروح لأبوي
علاء : ماتفهمين مايمديناا يادوب، نلحق عالطيارة
سرية : ماهي مشكلتي
علاء : ترى جيتي هذاك اليوم لك كلفتني هالتأخير كله وغير كدا راح اتلطع الكم سنه الجايه بسببك كمان
سريه بغضب : ماقلت لك تعال
علاء : والله محد قالك ماتسمعين الكلام خلي العناد ينفعك
واسكتي يرحم اهلك صكيتي راسي تراني مواصل أربع وعشرين ساعة شايل هم يخبصون بغيابي ببلوى جديدة
سريه : تراك ماخذ بعمرك مقلب هذا وانت بناي منرزع سنتين أجل لو إنك تبني قصور مداك خلصتهم
علاء ابتسم على تفكيرها القاصر : تشوفين البناي إيش سوى إن شاء الله
سريه: مب موديني عن ابوي
علاء وضع يده على رأسه وهو يسوق : أنا إيش بليت عمري فيه
سريه : أنا بلوى
علاء بسخريه : لا إنتي حلوى إنتي قشطة إنتي الجمال كله
سريه طالعته بطرف عينها : تراني مب بزر تحسب ينضحك علي بهالعلوم
ضحك علاء : ههههههه أحب ذكائك
.
.
..
دمتم بود

ولاتحرمونا من تعليقاتكم الطيبه

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 20-07-19, 11:31 AM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 

السلام عليكم
ياترى من الي وراء هالعصابه ولييه يبون يقتلون وليد ؟؟اتوقع ان فهد مامات وهو وراء كل هالمصايب
والاكيد انه يكره وليد ويبي يتخلص منه ... يمكن بسبب انه كشف ألاعيبه
شكل هالفهد مو هين ابد ...

سريه وعلاء ...ههههههه يازينك ياشيخه وانت تتحلطمين ..يارب انك تتعدلي وتتسنعي وتغاري من بنات الافرنج هههههههه

زيزو &فيتو .. تسلمون حبيباتي 💕

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 20-07-19, 11:38 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 

اتوقع ان الي علمها فنون القتال هو فهد ...بس ليييش ...!!!لسه مابانت الاسباب ....
واذا فعلا فهد ميت فمعناه ان له اعداء وهو كان عارف انهم راح يأذون اهله ولهالسبب علمها ..

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 21-07-19, 07:20 PM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركه من الكاتبه انقلها لكم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله قلوبكم قبل مساءكم

بنت آل تميم..
هههههه الاثنين يبغالنا نعقلهم.. غالبا يقولوا الاختلاف أفضل لكن بعض الاختلاف وعدم التكافؤ سبب لكثرة المشاكل وهذا اللي نلاحظه بين سريه وعلاء اختلاف بيئة واختلاف فكر


زينت الحربي..
أتمنى أطول البارتات ولعل ذكرت سابقا إني أتشتت لما أركز البارت طويل ولا قصير ولعله يجعني أحشو الرواية بمواقف وأحداث لاغاية منها إلا إطالة البارت
لكن راح بإذن الله


الحزينه
كروعتكـ غلاتي


منورات جميعكم وجميع اللاتي في الجانب الآخر

فيتو سلامي لك، دائما بالقرب من خلف الكواليس
وسلامي لمن يتابعك
وأخص بالذكر (شبيهة القمر دائما مايلفتني تحليلها للشخصيات تلهمني غالباً ) أوصلي لها سلامي

_____________


موعد الجزء القادم بإذن الله الثلاثاء


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-19, 11:16 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: الندم وشهو يفيد لاصرت بيدينك ذبيح،للكاتبة/ زيزو الجابري

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيتامين سي مشاهدة المشاركة
  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركه من الكاتبه انقلها لكم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله قلوبكم قبل مساءكم

بنت آل تميم..
هههههه الاثنين يبغالنا نعقلهم.. غالبا يقولوا الاختلاف أفضل لكن بعض الاختلاف وعدم التكافؤ سبب لكثرة المشاكل وهذا اللي نلاحظه بين سريه وعلاء اختلاف بيئة واختلاف فكر


زينت الحربي..
أتمنى أطول البارتات ولعل ذكرت سابقا إني أتشتت لما أركز البارت طويل ولا قصير ولعله يجعني أحشو الرواية بمواقف وأحداث لاغاية منها إلا إطالة البارت
لكن راح بإذن الله


الحزينه
كروعتكـ غلاتي


منورات جميعكم وجميع اللاتي في الجانب الآخر

فيتو سلامي لك، دائما بالقرب من خلف الكواليس
وسلامي لمن يتابعك
وأخص بالذكر (شبيهة القمر دائما مايلفتني تحليلها للشخصيات تلهمني غالباً ) أوصلي لها سلامي

_____________


موعد الجزء القادم بإذن الله الثلاثاء


😃 >>هذي خشتي من قريت رد كاتبتنا .. 💕💕
الله يسلمك فيتو ويسلم كاتبتنا من كل شر ..اسعدني ردها ربي يسعدها..
ليتها بس تتعوذ من ابليس وتسجل معنا بليلاس بنتشقق من الوناااسه
الله يحفظها ويجزاها خير ..
رجوعها وهي بخير واكمال الروايه من اجمل الاشياء الي تسعدنا ..
ربي يسعدها ...
قلوب لين باب بيتكم زيزو 😍💕💕💕💕💕💕💕

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لاصرت, الجابري, الندم, ذبيح،للكاتبة/, بيدينك, يـدى, زيزو, وشهو
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية