لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-15, 12:43 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


عصب منها زيادة/لااا..تعالي علميني كيف أتصرف زيك بالمرة.. ذا الناقص.. وبعدين ذا من فلاحتك.. في زوجة ماتعرف رقم زوجها .
حاولت تسيطر على دموعهاوزفرت بقوة/أنت ليش مكبر الموضوع..المفروض تفكر فيا وأني جالسة في فندق لحالي،إذا بتتأخر براحتك ،لكن أتصل طمني إنك بخير.. ما طلبت منك تقول أنت وين ومع مين..أنا ماغلطت ل---------
قاطعها بغضب/الله.. الله..أنتي لسا هتناقشيني وتطلعيني غلطان..وأنتي العاقلة والكبيرة..
غمضت عيونها بخوف للحظه وفتحتها من صوته الغاضب،وطالعت فيه/طيب أنا طفلة ،بزر،جاهل كل اللي قلته صح..أنت أيش مشكلتك معي بالضبط..كل ذا علشان قلقت عليك..خلاص مرة ثانية لو تموت قدامي ما هتحرك ولا حتى أشوفك..تمام كذا..
وقفت بقهر وأعطتها ظهرها ومشت..وماحست غير بيدها أنخلعت من مكانها لما سحبها بقوة ولفها عليه،وبصراخ/لا تعطيني ظهرك وأنا أكلمك..
طالعت فيه بصدمة من شكله اللي خوفها "كل ذا الزعل والعصبية علشان كلمت عبدالرحمن" شدت على أسنانها بقوة من الألم وهي محافظه بهدوئها قدامه وتطالع فيه بقوة/ما كان قصدي.. هاا ..باقي شيئ،نسيت تقوله..
خالد بعصبية/أنتي أيش ياشيخة..أيش البرود والغرور اللي أنتي فيه..على أيش شايفة نفسك ،فهميني بس..
نزلت رأسها وماردت عليه،حست إنه يدور عليها الغلطة ففضلت تسكت،وماعرفت إنها جننته زيادة بحركتها ،ساب يدها ومسكها من كتوفها بقوة/لا تطنشيني،وردي عليا..
رفعت رأسها وبهدوء/أيش ممكن أقول و ما تزعل وتعصب منه.. كل ماقلت شيئ ماعجبك...
دفها بقوة وضربت رجلها في حافة الطاولة وطلعت منها آآه مكتومة وغمضت عيونها بألم..
جاها صوته بغضب/تقولي من وين جبتي ذي الحبوب ،وليه كنتي تشربيها؟
رفعت عينها بسرعة وشهقت بصدمة وهي تشوف شريط الحبوب في يده ،نقلت نظراتها بينه وبين الشريط بعدم إستيعاب "كيف وصل ذا ليده"

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:45 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


تابع بسخرية/أكيد بتسألي نفسك من وين وكيف جبتها..سبحان الله اللي خلاني أشوفها في الزبالة وأنا رايح أصلي،يلا ذحين سمعيني صوتك وقولي أيش ذي..
ردت بصوت مهزوز/أيش أقول ..دواء عادي..
ردد وراها/اهاا.. دواء عادي..ولأيش بالضبط.
جلست عالطاولة بضعف وماردت عليه ..
تابع بنفس السخرية/أنا أقولك أيش قال الصيدلي...وضرب على خده بأصابعه وتابع/دواء مهدئ للأعصاب..ياترى في أيش تحتاجيه..
قوت نفسها وردت بثبات/قلك مهدئ ،يعني مافيه شيئ،بعدين أنا أخذته بوصفة طبية... أنت ليش مكبر الموضوع..
كور يديه بغضب/هو سؤال وتجاوبي بدون كذب..متى أخذتيه أول مرة؟
هزت رجولها بعصبية وبعدت عيونها عنه بتوتر،جاوب عنها/ليلة ما دخلت عليكي.. صح..علشان كذا كنتي غريبة ومو طبيعية.. لا..كنتي مسطوله رسمي.. ياترى كم حبة شربتي..4،5 علشان تصيري بذيك الحالة..
ردت عليه برجفة/حبتين..بس حبتين..وأيش يعني مسطوله..
رد بعصبية/يعني مهويه..منتي بوعيك.. ماتدري وين الله حاطك..
قاطعته بتوتر/لا تبالغ..ذي مجرد حبوب مهدئه للأعصاب..تساعد عالأسترخاء والراحة.. ما تخليك تحس بألم أو خوف.. يعني دواء.
مسكها من كتوفها بقوة/يعني ماحسيتي بشيئ ليلتها.. كنتي مخدرة ،في عالم ثاني وأنا أفتكرت أنك..... يعني ماحسيتي بأي شيئ من اللي عملناه يومها ،ولا الأيام اللي بعدها ..ولا حتى بذي.. حط يده على خصرها ويده الثانية على رقبتها وقربها منه وباسها على شفايفها بقوة.. كانت هادية للحظات ولما أستوعبت اللي يسويه حاولت تبعده عنها بدون فايدة،وفي لحظة لقيت نفسها طايرة في الهواء واتعلقت في رقبته بخوف/خا... لد..نز..لني.. وال..
رماها عالسرير بقوة وتراجعت ببكاء وهو يثبت أيديها بقوة بيده ويضمها بيده الثانية ويبوسها على شفايفها ورقبتها بقوة/أوووششششش..لاتخافي..
صرخت بترجي /والل..ه.. خلا..ص.. ماشربها..خا..لد..آخ ..ر..مره... وال..والله.. أخرص صراخها وبكاها ببوسة وحشية على شفايفهاو -----------


انتهى البارت

انتظركم..

سبحان الله وبحمده..سبحان الله العظيم

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:47 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

لا إله إلا الله.. وحده لا شريك له،له الملك وله الحمد.. وهو على كل شيئً قدير..

الورقة الرابعة عشر

الأمَــــل : هُوَ نَظرةْ طَويلَه للسَماء وَشَفتِينْ تَنطُق يَارَب وَهِي تَثقْ أنْ الله يَسمعَهَا وَ لَنْ يَخذلهَا

---------------

(خالد)
وقف بهدوء ولبس بنطلونه ودخل يتروش وماهو حول اللي نايمة عالسرير بتشنج مكتوم..اتروش وطلع يلبس ،التفت للسرير وببرود/قومي بلا دلع..بنروح بيتكم..عشر دقائق والقاكي تحت..وأخذ أغراضه وطلع..
نزلت وأنا حاس بكتمه وصداع.. من بعد الفجر وأنا أدور صيدلية لين لقيت وحده فاكه ولما سألته عن الحبوب قال إنها مهدئه،وسألني إذا كان عندي،أحد مدمن أو مريض نفسي.. لإن ذا الدواء ينوصف لعلاج المدمنين ..يعني يتوصف لهم على جرعات لحد مايتخلص جسمهم من السموم اللي فيه،أو لحالات المرض النفسي المزمن وخرابيط،ما أستوعبت منها شيئ..وأنا افتكر حالة جوري أول مرة لما جاتني بنفسها.. يعني لبسها وهدوئها وتجاوبها .إبتسامتها معايا كانت وهيا مو في وعيها.. وأنا اللي افتكرت إنها ذابت من لمساتي وقدرت أحرك فيها أحساس الأنثى ،طلعت مسطوله وماهي عارفة أيش قاعدة تسوي..حسيت بالدم يغلي في عروقي..ذي البزر..الطفلة.. تستغفلني وتلعب عليا أنا.. ولما شفت دموعها وهي تكلم أخوها ..حسيت الجن ينطوا قدامي ..كمان عامله فيها قلقانه وخايفة عليا قدام أهلها..كنت قاعد أتلكك لها عالوحدة،وأحسب إنها بتنطم وتبكي،بس لما ردت عليا بكل برود ولا كأنها شايفتني قدامها..ماقدرت أمسك نفسي وطلعتني من طوري..انفجرت وسألتها عالحبوب وبرضها تطالع فيا بعين قوية..كنت بس مستني منها أعتذار وندم ودموع كمان عاللي سوته،بس ولاهمها وكإنه شيئ عادي.. ماحسيت بنفسي غير وأنا راميها عالسرير وهاجم عليها ،سمعت بكاها وتوسلها وصراخها ،بس وقتها ماكنت في حالة تسمح لي أني أرحمها.. كنت أحسها تستهزء بيا وبرجولتي..تخدر نفسها علشان تجبر نفسها عليا ..ليه..أيش فيا مو عاجبها..أيش فيا يخليها مو متقبله لمسه وبوسة مني.. مين مفكره نفسها علشان تستغفلني بذا الشكل.. بعد ماشفتها كيف متكوره على نفسها وتبكي ماقدرت اتحمل منظرها اتروشت ولبست وسمعتها كلمتين ونزلت وأنا مو طايق ملابسي اللي عليا....


(جوري)

فتحت عيوني ومسكت رأسي بقوة من الوجع اللي أحسه..حاسة بألم في كل جسمي..مو قادره اتنفس ...درت بعيني والحمدلله مالقيته.. مابشوفه ،دورت ملابسي ولقيت بلوزتي مقطوعة وطايحة جنب السرير ،غطيت نفسي باللحاف وحاولت أوقف وأنا أبكي وأشهق بألم..مشيت وأنا أسند نفسي عالجدار ودخلت الحمام (أكرمكم الله) وطلعت لي كيس ورق ، ورميت نفسي في البانيو باللحاف..حاولت اتنفس وأسيطر على نفسي.. ودموعي كل مالها تزيد و أنا اسأل نفسي..ليش سوا كذا.. أنا ماغلطت عليه وماكان قصدي شيئ..هو ماسمعني ولا خلاني أشرح له..حيوان ونذل وسافل وحقير..ياربي أرحمني برحمتك ..يارب مالي غيرك..هديت نفسي لحد ماإتنفست بإنتظام واتروشت ووقفت قدام المراية..
شهقت بصدمة من الأثار اللي على رقبتي وصدري.. الحقير أيش سوا .. ليش جسمي كذا ،بكيت بقهر وأنا البس. . مشطت شعري بصعوبة ولميته أي كلام وحاسه يدي توجعني بقوة ،اتذكرت إنه سحبني بقوة..الله يأخذه،شكلها التوت أو انفكت من المفصل..سمعت صوت باب الغرفة ،اتأكدت إن الباب مقفول قفلتين بالمفتاح ،وأتكومت في الزاوية بتعب..
-----------------

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:49 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


(خالد)
اللهم طولك يا روح..قلت لها عشر دقائق وتنزل لطعتني ساعة تحت..طلعت وأنا معصب منها.. دخلت الغرفة ومافيها أحد أكيد تتروش،سبتها عشر دقائق وأنا أغلي. شكلها متعمدة تتأخر ،دقيت الباب بعصبية/مطوله حضرتك جوه..وبالنسبة السواق الملطوع تحت ،أيش وضعه..
تابع لما ماردت عليه/جوري وبعدين.. خلصيني بمشي..
برضه ماردت عليا..استغفر الله العظيم... أكيد زودتها معاها والبنت خايفة مني.. حاولت أهدئ واكلمها بشويش/جوري فكي الباب..لاتخافي خلاص انتهينا..اطلعي يلاا.
فكرت انرفزها واخليها تطلع زي ذاك اليوم/جوري بلا بزرنه وشغل أطفال..
إبتسمت لما جاني صوتها من وراء الباب مهزوز وخايف/أنا قابله أكون بزره وطفلة طول عمري.. المهم ما أكبر وأكون مثلك..
أختفت إبتسامتي بسرعة زي ما ظهرت... اتوقعتها تعصب وتطلع ،مو تطول لسانها وتقل أدبهاعليا/طيب أطلعي وويني شجاعتك ذي..مو متخبية جوه وتطولي لسانك..
جوري بثقة/لساني مو طويل..أنت جالس، تغلط عليا من أول،وأنا علشان قلت ما بكون مثلك،قلت عليا كذا.. أنا حرة أطلع شبه اللي يعجبني..
خالد بنرفزه/يعني مو طفلة،وخايفة مني؟
اتنهدت بتعب/قلت لك كلامك مايهمني،بس علشان ترتاح..كيف بتقولها أنت! أهاا.. ما..أبغى..أشوفك.. ولا أسمع صوتك..ماكفاك اللي سويته..بجلس هنا خليني في حالي..
خالد بغضب/ يعني أنا اللي ميت على شوفتك..بعدين أنا ماسويت شيئ..تراكي زوجتي وذي حقوقي.. فاهمه،يعني وقت ماأبغاكي تجي غصب عنك مو بكيفك..
ضرب بيده الجدار بقهر.. ماكان يبغى يقلها ذا الكلام ،بس استفزته وطلعت العن مافيه... التفت عالباب لما سمع صوت المفتاح وخرجت ووقفت قدامي بوجهها الأحمر وعيونها المنفوخة اللي لسا دموعها مانشفت، طالعت فيا وبهدوء/ليه بالغصب.ذي حقوقك..تبغاها ذحين.. بكره ،بعده،اتفضل مابمنعك.
ومشت بشويش لحد السرير وجلست عليه.. مسحت وجهي وأستعذت من الشيطان الرجيم ،لأني حسيت وقتها أني بقوم أخنقها..ذي كيف عايشه..عارف إنها خايفة ومرعوبة مني ،ليش ماتبكي وتعتذر وخلصنا..
-----------
(جوري)

ياربي ذا ليش ما يفهم.. كيف يتجرأ ويجي بعد اللي سواه.. وجالس يدور لي غلطة..قال سواق..أيش دخلني فيه.. حاولت اسكت وما أرد عليه ،لكن لما قال أني طفلة. لساني ما رضي يقر في فمي ونطق الكلمتين اللي أعتقد خلته ..يمكن ...معصب.. وجلس يقول كلام ماله داعي..طفلة..خوافه..لساني طويل!!أنا لساني طويل؟ليش..لازم أقول كلام على مزاجه ولا يكون لساني طويل... والله حاولت مارد عليه،لكن هو يتمادى وآخرتها يذلني بحقوقه بكيت بقهر.. أيش حكاية الحقوق اللي الكل أكل رأسي عليها من يوم ما أتزوجته ،طيب ..يحسبني بترجاه وأبكي علشان لايلمسني مثل ماترجيته أول وماعبرني.. يحلم..مسحت دموعي وغسلت وجهي،وخرجت وقلت له يأخذ حقوقه ويخلصني.. علشان أشوف النهاية..


قآلت مريم : يآليتني مت قبل هذا ولم تعلم أن في بطنهآ نبي !بعض الكربات قد تحمل في طيّاتهآ كرامآت ، فلا تيأسوا ان طال البلاء.
-------------
بعد كم شهر

جلست جنب أم خالد بتعب ..وأخذت منها المنشقة ونشفت وجهها..
أم خالد بعتاب/يا بنتي لاتتعبي نفسك وأرتاحي..أرحمي نفسك شوية..
ضحكت بخفة/يممه ...ترى كلها لفتين في الحوش..
وأبطئ من السلحفاة..
دخل مؤيد بصربعته المعتادة/جوري يلاا.. شبكت السيجا من أول.. بعدين بيجي خالد ومايخلينا نلعب..
أم خالد بغضب/مؤيد انقلع،أختك تعبانة.. وأنتي خلاص ،بطنك قدامك ولسا تلعبي معاهم..
قامت جوري معاه وهي تضحك/يممممه..كل حركة والثانية قلتي بطنك وبطنك..أيش أعمل.. اتحنط وما سوي شيئ بسبب بطني ذي..
لبنى بدلع/ووووع..سيجا أيش دا..تعالي نروح لساره بلا شغل بزوره .
مؤيد بنفخ/لبنى مالك صلاح ..والله لو قلتي لخالد ياويلك مني ..
ضربته جوري على رأسه بخفه/لا تهددأنت ووجهك.. أسكت عنها ومابتقول شيئ..
مؤيد بملل/سيبيكي منها وخلصيني بس..
التفتت للبنى/لولو معليش..ما أقدر أخرج من البيت الأيام ذي..كلمي ساره والبنات إذا يبغوا يجوا بكره.. الله يحييهم..
أم خالد بتهديد/مؤيد والله لو طفشتوها أنت ومازن رح أقول لخالد.
مؤيد/ياربي..ترى بنلعبها ونسليها أيش بكم..
وجاء ماشي ومسكته جوري من قفاه وسحبته على وراء/على وين ياطيب.. كأنك ناسي شيئ.
حك رقبته بغباء/ ناسي شيئ،ناسي شيئ... لاااااا..يلا أمشي..
سندت نفسها عالجدار وكتفت ايديها على صدرها،
و بإستهبال/أمشي وين....نسيت وين كنت رايحه.. إلا أنا وين كنت رايحة يالبنى.
لبنى بمسايره/كنا رايحيين بيت ساره..بروح أجيب عبايتك..
اتنهد مؤيد بضيق/خلاص يارزاله..أفتكرت.. روحي وبلحقك..
ضحكت جوري/ياويلك لو اتنذلت وماغسلتها تمام...
التفتت لأم خالد/شايفه كيف مزبطه أموري.. لا تقلقي..هههههههههههههههه.
خرجت وراحت المجلس ووقفت قدام المكيف تبرد نفسها ،ذا الشيئ اللي ماقدرت تتعود عليه للأن..حر جده..
دخل عمها ومعاه مؤيد شايل صحن فواكه.. قرب منها وسحبها بشويش من قدام المكيف، وبخصام/يا بنتي كم مرة قلت لك لا توقفي قدامه كذا..بتمرضي..
باست رأسه وبمرح/أيش أسوي في حركم ذا،حاسه نفسي مو قادره اتنفس..وبنت بنتك جننتني ترفيس..كأني ناقصه..
جلسها جنبه وقرب لها صحن الفواكة، وبمزح/بنت بنتي يبغى لها تكسير رأس زي أمها..علشان تسمع الكلام..
طالع في مؤيد بشك/غسلت الفواكه زي الناس ولا مشي حالك..
ضرب جبينه بيده بقهر/وربي غسلتها،أنتوا ليه مو مصدقيني..خلي بنتك ذي،بس تجي إن مافقعت وجهها..تشوفي..
سوت نفسها معصبه/تحلم تمد يدك عليها.. وربي لأجرك في الحوش من قفاك..على بالك بسيبك....خلاص ما أبغى أكل.. بيجيني مغص بسببك..جايبها بدون نفس.. شوف من يلعب معاك..ولا أقلك خلي مازن يجي ويكسر رأسك..ويارب ماتصد ولا كوره..وما تدخل أي هدف كمان..
قرب منها ومسك يدها/حبيبتي أنتي صحبتي.. أمزح معاكي..أيش بك صرتي تزعلي بسرعة..أنا أصلا اللي بشيلها وانيمها وأكلها..
خالد بإستهبال/وأهم شيئ تغير لها الحفايظ..
ساب يد جوري وبقرف/أنقلعوا..قلك أغيرلها وأنت وهيا أيش أب وأم عالفاضي..
أبو خالد/أجل لا أشوفك تتمسكن عندها علشان تلعب معاك..
سلم خالد على أبوه وجلس جنب جوري وباس يدها/كيف بنوتاتي الحلوات اليوم
سحبت يدها بسرعة وبخجل/الحمدلله،بخير ويسلموا عليك..اتأخرت وشغلتني..
رفع كيس قدام وجهها وبتعب/ذا اللي آخرني..
صاحت بحماس/الله.. أيش عرفك أني نفسي فيها.. شكرررااا أكثر شيئ في الوجود.
أخذت الكيس وطلعت كيكة الشوكولاته منه وأكلت لقمه بتلذذ..
أبو خالد/كلي الفواكه..بعدين ذي..
سحب خالد منها الصحن وبأمر/كلي زي ما قال أبويا وذي بكره..
صاحت بإعتراض/يبه قله يجيب الصحن..
وقف خالد ورفعه فوق وهي تحاول تسحب الصحن منه ،وبتهديد/خالد أحسن لك جيب الصحن..خالد لاتطفشني والله تعبانه..
مؤيد بتريقة/الله يالدنيا.. دوبك كنتي تذليني هههههههههاااااااي..الحمدلله برد قلبي بسرعة.. هبلا أنتي.. كل ذا علشان كيكة.
جلست بنرفزه/عجبك كذا لما شمته فيا..أنت كذا ماترتاح غير لما تجيب لي الكلام..بعدين ذي مو أي كيكة.. اتنهدت بحسره/ذي كيكة بيتزا هت ،مافي زيها ومحد يقدر يسويها..
طلع لها خالد لقمة في الملعقة/آآآ.. أفتحي فمك..
طالعت في عمها بتردد ،وغمز لها خالد/يلا قبل ماغير رأيي وأرجعها..
فتحت فمها بسرعة وأكلتها وخالد وعمها يضحكوا عليها بسبب حبها المجنون في ذي الكيكة بالذات..
أعطتهم ظهرها بزعل وبدأت تلعب مع مؤيد وبسرعة أندمجت في اللعب ونسيت الموضوع..
أبو خالد/حاول ماتتأخر ذي الأيام..أنت عارف إنها يمكن تولد في أي لحظه..
رد بتفكير/شكلي بقدم على أجازة من الدوام.
تأملها بإبتسامة وسرح في ذكرياته لقبل كم شهر...

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:52 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


جلس قدامها وهو يحاول يتمالك نفسه وما يعصب عليها/لا تحاولي تستفزيني ،لإن ذا مو في صالحك..
طالعت فيه بإستغراب/أستفزك؟ أنت قلت بتمارس حقوقك وأنا موافقة.. وين الأستفزاز بالضبط..
خالد بعصبية/من وين جبتي الحبوب،وليه أستخدمتيها..
وقفت بتوتر/جبتها من الدكتورة بشرى. وليش أستخدمتها! أعتقد أنت شفت اللي حصل لي بدونها ،فما له داعي تسأل..
خالد بعصبية أكبر/أنتي هبلا من جد.. ولا مو فاهمه اللي سويتيه.
دارت في الغرفة وهي تحاول تجمع أفكارها وبعصبيه /أنت مش كنت زعلان ومتضايق علشان ما..ما..قدرنا..
.المهم..وأهلي منتظرين.. وأهلك مثلهم.. كلكم كنتوا تشوفوني بنظرات غريبة وتتهموني..أنا شفت عيونكم.. شفتها..كيف تشوفني ، كوني هاديه وصبوره.. زوجك هيتصرف واتحملي..شرفك سلميه لزوجك ..وزوجك له حقوق.. حقوق..حقوق.. حاولت أسوي كل اللي قالوه.. حاولت مرة وأثنين وثلاثة..وماقدرت.. أيش اللي كان بيدي أسويه وماسويته..وأنتوا كلكم بتحملوني مسؤلية شيئ مش بيكفي..مالي ذنب فيه..أنا كذا جبانة، خوافة،مريضة..ولما فكرت مالقيت غير ذا الحل.. الحل اللي هيريحني ويريحكم قبلي..
وذا اللي حصل.. أنت خلصت مهمتك..وهم أتأكدوا من تربيتهم وشرفهم وأهلك أطمنوا وفرحوا بأختيارهم.. جاي تزعل ذحين ليش..ليش..
إنهارت عالأرض وبكيت من قلبها.. كان الكلام يخرج منها بسهولة وعفوية .. كل اللي حست فيه الفترة اللي راحت والضغوط اللي عانت منها ومحد حاس فيها.. خرجت كل شيئ وحست بحمل أنزاح عن كتفها..
راقبها خالد وأنصدم من كلامها وإنفجارها المفاجئ..زعل من اللي عملته وأعتبره طعن لرجولته وكرامتة..بس هو ما فكر فيها ولا كيف حاسه..ما فكر أيش اللي وصلها للحالة ذي وخلاها تلجأ لذا الحل الجنوني..
طاحت عالأرض وبكيت بهستيريا وصارت تشهق بقوة..خلاص بكيت وأنكسرت..ذا اللي كنت مستنيه منها..طيب ليه ما أرتحت ولاهديت..ليه حاس بدموعها نار تحرقني.. قرب منها وشالها وحطها عالكنبة وهي مو حاسه فيه ومستمرة في بكاها،مسك وجهها بين أيدية وبأمر/طالعي فيا..جوري طالعي فيا وأهدي.. خلاص.. أنا مو زعلان.. والله مو زعلان..
ما صدرت منها أي حركة تدل إنها سمعت كلامه، راح جاب كيس ورق وحاول،فيها لحد ماركزت معاه وبدأت تتنفس بالتريج لحد ما أستقرت حالتها وأطمن عليها..شالها للسرير وغطاها ،قفلها الستاير وطفى النور وسابها تنام وتهرب من مواجهته .. بعدها تركوا الفندق.. ورجعوا بيتهم،حس إنها هتكون مرتاحة أكثر وهم حولها و معاها ،خاصةً إنه قرر إنهم يرجعوا على جده وبلغهم بذا الشيئ وبعدها بأسبوع جهز كل أوراقها وحجز لهم.. انتبه لحالتها من وقت ما قال لها إنهم بيسافروا.. صارت تقريباً ماتنام تصحى من الفجر وتجلس مع أهلها قد ما تقدر أعتكفت في البيت وطلبت من أخواتها يباتوا معاها قد مايقدروا.. وماتتركهم غير آخر الليل لماتنام.. طول وقتها تضحك وتمزح بطريقة رعبتني ،صارت تتصرف زي الآلة وكأنها تحاول تخزن أكبر كمية ممكنة من وقتها معاهم وتحاول تستفيد من كل لحظه قبل السفر..وفي ذي الفترة ماخرجت من البيت غير مرة وحدة ،ويوم سفرنا أتوقعتها بتبكي وتسوي مناحه..بس صدمتني ببرودها وضحكها اللي ماوقف حتى لما بكيوا أمها وأخواتها أتريقت عليهم وجلست تنكت لحد ماضحكتهم غصب..حتى عبدالرحمن اللي أتوقعت إنها تنهار لما تودعه..أكتشفت إنها طلبت منه ما يجي معاها للمطار..وفعلاً ودعني في البيت ووصاني عليها.. في الطيارة اللي توقعتها هتبكي فيها ،أتبدل حالها وصارت وحدة ثانية.. وحدة جامدة وهادية ماأتحركت من مكانها ولا طلع منها صوت طول الرحلة ،وحتى لما وصلنا يادوب ردت على أسئلة الموظف في المطار.. أما في بيتنا صارت وحدة ثالثة..



----------------
(جوري)
صحيت وأنا حاسة بتعب.. نومي مو مريح وظهري فيه ألم مو طبيعي..صحيت خالد وأمي وأبويا والأولاد وقت الصلاة..ذي صارت مهمتي من يوم ماوصلت.. قاعده أحاول ماأغير شيئ من عاداتي عند أهلي..صليت وقرأت أذكاري ووردي اليومي،وخالد رجع ينام.. وبعدها رحت المطبخ أجهز القهوة و الفطور. لقيت أمي هناك ،وإبتسمت أول ماشافتني/صباح الخير..
بست رأسها/يا صباح النور على عيونك..الله. . أنتي مسوية فطاير؟
ردت بحنان/ روحي أجلسي عند أبوكي وأنا أجيبها لك برا..
أستحيت منها،صار لها فترة تدخل المطبخ من بدري وتجهز الفطور قبلي علشان تريحني، حطيت القهوة عالنار علشان أشربها مع أبويا
وبلوم/يمممه..ليه تتعبي نفسك.. مو كفاية دخلتك من الفجر كل يوم..كمان تسوي فطاير..هأكل أي شيئ.
خاصمتني كالعادة/طول عمري أدخل المطبخ وماسبته غير لما جيتي وماعد سبتيني أسوي شيئ..الفترة ذي أنتي تعبانه ولازمك راحة..ومدري كيف حملك ذا.. قربتي تولدي ولساتك ترجعي اللي تأكليه..
مررت كفي على بطني بشويش/ تستاهل حبيبة أمها أتعب علشانها..
أم خالد بحزن/كان ودي حملك يتأخر لين تكبري شوية،ماكان وقته ..بس الحمدلله. أخذت القهوة وإبتسمت/دام حملت فذا وقته..كل شيئ ليه حكمه..الحمدلله..
جلسنا في الصالة وفطرنا وبعدها راحت لبنى ومازن ومؤيد المدرسة ،وحلفت عليا أمي مادخل المطبخ ،رحت صحيت خالد واتجهز للدوام وأنا جهزت له القهوة.. دخل علينا بإبتسامة/يا صباح الخير..
ردينا عليه و جلس يشرب القهوة وسألني/فطرتي؟
أبويابعتاب/ أكلت فطيرة بالقوة..ليه ماتجلس معاها وتفطرها بالغصب..
خالد بزعل/جوري وبعدين معاكي..مو قلت لك تنتبهي لأكلك..نسينتي الدكتورة أيش قالت..وزنك نازل والبنت حجمها صغير..
اتنهدت بملل من السيرة اللي تتكرر كل يوم ،وبهدوء/ياجماعة أيش بكم..أكلت كفايتي.. لاتغصبوني برجع أنا اللي أتعب..
راح خالد ورجع بصحن فواكه/كلي ذا كله.. ولما أرجع أتفاهم معاكي..
طالعت فيه بقهر ،إبتسم وباسني و قبل ما يخرج ،قالت له أمي/لاتتأخر اليوم ،وجيب معاك غداء ..أحنا معزومين عالغداء عند أختك لطيفة ومابنطول.
هز رأسه بموافقة وخرج، وأنا سبتهم ورحت أنام.. وقبل الظهر جات أمي تقول إنهم بيروحوا ..قمت وأناحاسة بمغص وألم في ظهري.. أتوضيت وسويت نعناع يمكن أرتاح شوية..صليت واستنيت الأولاد لما رجعوا من المدرسة وجاء خالد وحطت لبنى الغداء وبعد العصر جاتني لبنى/جوجو.. ممكن تذاكري لي ،عندي إمتحان أنجليزي..
هزيت رأسي بتعب و الألم قاعد يزيد..شكلي بردت.. وحاسه بسكاكين في بطني وظهري.. جلست أذاكر لها وأتضارب مع مؤيد علشان يذاكر
دخل خالد وبإستغراب/صوتك ليه طالع..
أيش فيه..
لبنى بحقد/مؤيد مو راضي يذاكر وطفش جوري ،وأزعجنا بالتلفزيون..
خالد بتهديد/مؤيد اترزع ذاكر بالطيب لاتخليني أجيك أوريك..
مؤيد بعصبية/كذاابه لاتصدقها..اسأل مازن.. طنشه مازن وجلس يحل واجباته..
جوري/خلاص بيذاكر ذحين ،روح لاتتأخر.
خالد بقلق/شكلك تعبانه حاسه بشيئ؟
جوري بتصريف/أتروشت ونمت..شكلي بردت.
خالد/أنا قدمت عالأجازة بس بكره بيوقعوا عليها.. يعني بجلس لك .
ضحكت بخفة/يا مكثر الكراسي..أجلس وارتاح..
راح شغله واتلهت مع المذاكرة.. وبعدها ماقدرت تجلس.. صرفت الأولاد وراحت تمشي في الحوش يمكن وجعها يخف بس،مافي فايدة..لها يومين تحس بألم وكل ماله يزيد.. بس ذحين ما عادت قادرة.. حاولت تتمدد ما أرتاحت ،حتى الجلوس والوقفه والمشي ما أرتاحت فيهم ..
دخلت تتوضا للمغرب وبعدها أتصلت لخالد لقت جواله مقفول..أتصلت على بيت لطيفه/السلام عليكم.. هلا لطيفه..كيفك.
لطيفه/وعليكم السلام.. الحمدلله بخير..
جوري/بالله أعطيني أمي..
جاها صوت أمها القلقان/هلا جوري..فيكي شيئ.
حست بغصه/يممه تعبانه.. وخالد مايرد تعالي..
صاحت بخوف/لاتكون ولادة..
جوري ببكاء/يمه ..في حاجات نزلت مني.. خايفة يصير شيئ للبنت.
هدتها/لاتخافي مابيصير شيئ..البسي وجهزي أغراضك وشوية وأحنا عندك..
قفلت منها ولبست وجابت شنطة البيبي اللي مجهزتها.. أتصلت لخالد أكثر من مرة وبرضه جواله مغلق.. حاولت تمسك دموعها علشان لاتخوف الأولاد اللي اتلموا عليها..
وبعد ربع ساعة وصل أبوها وأمها وودوها المستشفى..أول ما كشفت عليها الدكتورة قالت ولادة.. بكت وأترجت الدكتورة علشان أمها تجلس معاها..ووافقت الدكتورة لإنها تعرفها طول فترة حملها.. وبعد ساعة..
خرجت أم خالد والممرضة بإرتباك..
أبوخالد بقلق/بشري ...ولدت..
أم خالد ببكاء/ولادتها متعسره..ولازم عملية..
الممرضة/لو سمحت..زوجها لازم يوقع عالعملية..أو أحد مسؤل عنها..
أبو خالد/أنا عمها..أبو زوجها..بوقع لين يجي ولدي..
راح معاهم ووقع عالأوراق..ودخلوها عالعمليات..وفي الليل جاء خالد عالمستشفى..أتصل على أبوه/وينكم..
أبو خالد/تعال عالحضانة..
بعد دقائق كان عندهم وهو يتنفس بقوة/أيش صار.. وينها..
أبو خالد بعصبية/جوالك ليه مقفول.. طول اليوم نتصل عليك وماندري وينك..
خالد بقلق/كان عندي مشوار برا الشركة وجوالي خلص شحنه..ولما رجعت البيت قالت لي لبنى..يادوب شحنت الجوال وجيت..جوري وينها..
مسحت أمه دموعها وأشرت على قزاز الحضانة/ولدت وجابت بنت زي القمر.
حط أيديه على القزاز وقرب وجهه منه وهويشوف الأطفال اللي موزعين عالأسرة بلفاتهم الوردية والسماوية ومو عارف أي واحد فيهم بنته،التفت لأمه/جوري كيفها.. أبو خالد بهم /لسا مافاقت من البنج،بس الدكتورة قالت إنها بخير..
خالد/بنج..ليه بنج..
أم خالد/ولادتها أتعسرت..كشفت عليها الدكتورة وقالت ولادة،وبعد شويه مدري أيش صار لها..أتشنجت وماقدرت تتنفس.. حتى أبرة المغذي ماقدروا يثبتوها في يدها جسمها صار زي الخشب..والدكتورة خافت وقالت لازم عملية ولا بتروح هيا والجنين فيها..
جلس بتوتر عالكراسي، كيف ماشكيت إنها بتولد ،تعبها كان واضح من كم يوم ،واليوم كان زايد عليها ..لعن نفسه على غبائه ..كان المفروض مايروح الدوام وهوشايف حالتها..وكان لازم يتأكد إنها مارح تشكي له ألمها ..وبتتحمل في صمت لحد الإنفجار كعادتها..نادى الممرضة وطلب منها تجيب بنته بعد ماأعطاها أسم جوري..وبعد لحظات خرجت وهي شايله معاها لفة وردية صغيرة وحطتها في يده بهدوء/هادا بيبي زوري، مبروك..
شالها بإرتباك وهو مو عارف كيف يمسكها بسبب حجمها الصغير..وساعدته أمه في حطها بوضع مريح لهم الأثنين،اتأملها بصمت وهو يدقق في كل ملامحها.. شعر أشقر خفيف وخشم وفم وعيون يادوب يبانوا.. إبتسم بفرحه وهو يضمها لصدره ويبوس عيونها المقفله.. وهو مو مصدق ،بنته ..ذي تكون بنته.. قطعة منه ..كيف ذا المخلوق الصغير كان السبب في تغيير حياتة وحياة جوري.. حس بحركة على كتفه والتفت لأبوه اللي يبارك له/مبروك ماجاك..والله يجعلها من عيال البر ..أنا أذنت في أذنها أول ماأتولدت.. بس أنت أذن لها كمان.. هز رأسه بإبتسامة وهو يأذن لها.. وبعد لحظات بدأت تتحرك بإنزعاج وطلع صوتها العالي..طالع فيهم بخوف/أيش بها ذي...أمي خذيها ما أعرف لها..يمكن تطيح..
أخذتها أمه بحنان وهي تسمي عليها وتهزها بلطف ،وجات الممرضة ورجعتها عالحضانة..
كلم أمه/أمي وديني لجوري بشوفها..
راحوا على غرفتها وبما إنها مستشفى خاصة محد دقق في دخولهم المتأخر..
كانت الغرفة تسبح في نور خفيف.. قرب من سريرها بهدوء ،وانصدم من شكلها..وجهها اللي عليه قناع الأكسجين وماأخفى شحوبها الشديد والهالات السوداء اللي تحت عيونها.. خصلات شعرها الخارجة من الطاقية البلاستيك ولاصقة على جبينها بفعل حبات العرق اللي عليه..أيديها اللي مغروزه فيه المغذيات،أخذ منديل ومسح جبينها من العرق ،رغم جو الغرفة المعتدل،جلس جنبها ورفع يدها لشفايفه وباسها بهدوء وبهمس/أسف أني ماوفيت بوعدي..أسف أني ماكنت معاكي زي ماطلبتي..
رجع يدها بهدوء وراح يسأل الدكتورة عن وضعها ،وبعدها رجع للبيت مع أبوه بعد ماعرف إنها بتفوق عالصباح..ونامت أمه عندها..


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:13 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية