لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-15, 12:20 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


فكت الروب ولمته في يدها ورمته وووووووووو

جاء في وجه خالد اللي أول ماحس بالروب عليه التفتت لها بإستغراب وشاف يدها معلقه في الهواء وهي عاضة شفايفها بقوة ..مسك ضحكته على شكلها لإنه عرف إنها موقاصده..
------------
(جوري)
كرهت فكرتي بسبب حركتي الغبية و تنحت مكاني وحاولت أغطي جسم بيديني ،ماعرفت أيش أسوي.. كيف أجلس جنبه بعد مارميت روبي في وجهه و لفتت أنتباهه أكيد بيقول إني قاصده ذا الشيئ..ليش يشوفني كذا.. مافي غير إني أهرب عالحمام.. أعطيته ظهري ووووووو
---------------
(خالد)
والله حاولت قد ما أقدر أمسك نفسي ماأضحك وأخرب الليلة عليا.. بس هيا تضحك أيش أسوي ،وقفت بوجهها الأحمر اللي حسيته بينفجر من كثر الضغط اللي هيا فيه،وتسوي حركات غريبه بيدها كإن فيها مغض.. اتمالكت نفسي وهدأت،طالعت فيها وأنا أفكر أهديها، فهمت ليه محتاسه وماهي على بعضها.. عن جد الروب ذا مال أمينه داعي.. وأنا أقول ليه خانقه نفسها بيه من أول الليلة.. أتاريها تبغى تخبي عني ذي الحاجات .. جسمها كان وووااااااوو،متناسق ورويان وبارز في الأماكن المطلوبه وفتحة القميص اللي واصله لنص فخذها..والصبغة السوداا اللي عاملتها لحد ركبتها باين منها شوية.. وربي اللي جاب القميص ذا يستأهل هدية محترمة.. صحيت من تناحتي وهي تحاول تفرك من قدامي،ماحسيت غير بنفسي واقف وراها مسكتها من خصرها وشعرها الطويل مغطي أيديني وريحته شيئ… آآه.. أنتبهت لجمودها ورجعت لذاكرتي لحظه مشابه لذي اللحظه،وبسرعه سبت خصرها ولفيتها من كتوفها وشفت عيونها حابسه دموعها بصعوبة.. مسكت أيدها وحاولت يكون صوتي طبيعي/لاتخافي مني.. مارح المسك.. خلاص خلينا ننام أحنا صاحيين من بدري..
ماردت عليا،ساعدتها تتمدد عالسرير وغطيتها، جلست جنبها على الأرض وبإعتذار/أنا أسف ،أنسي اللي صار بينا قبل،،أنا غلطت وماكان قصدي،سامحيني، وخلينا نبدأ من جديد.. أوكي..
بست خدها بسرعة/تصبحي على خير..
دخلت تحت اللحاف وحاولت أكون بعيد عنها،وهيا زي ماحطيتها ماتحركت من مكانها.. إن شاء الله تكون أقتنعت بكلامي وصدقتني.. ماينفع نبدأ حياتنا وهيا كارهتني وتخاف مني.. أحسن شيئ سويته اليوم إني كلمتها ..أحس نفسي أرتحت. وقعد يفكر كذا لحد ماغلبه النوووم..
--------------
(جوري)
فتحت عيني وأنا حاسه بثقل على صدري.. غمضت عيني مرة ثانية بتعب حاسه جسمي كله مكسر وفيا نووووم، أستغفر الله ماصليت والشمس شرقت.. كيف ماسمعت المنبه،ونادية الهبلا ليه ماصحتني.. ياربي منها..بعدت اللحاف ووووووووو
بحلقت في اللي نايم على صدري ولاف ذارعه على خصري.. أتذكرت أمس ،،ذا أيش جابه عندي.. لايكووون… يممممممه… حاولت أبعده عني قليل أدب ودب وغبي.. السرير فاضي ونايم فوقي ليه،ياربي ذحين يصحى ويشوفني كذا.. غمضت عيوني بقهر وأتذكرت أمس هو نيمني عالسرير وقالي أسف بس مش متذكره على أيش.. غبي هو لو مامسكني كنت بخير. مش داري إنه فكرني باللي صار.. شديت شعره وهزيت كتفه و ماصحي.. ميت مش نايم.. أووووف.. وفجأة أتذكرت شيماء وكيف أصحيها للمدرسة،مسكت خصله من شعري وحركتها على وجهه بقوة مره ..مرتين. . والثالثة حرك وجهه بضيق.. أخيرا حس البارد.. رجعت كررت نفس حركتي وذي المره حطيت شعري في خشمه و أذنه ،حرك يده بقوة على وجهه وعلى طول هديت وغمضت عيوني وسويت نفسي نايمة،مع أن قلبي يدق بسرعة وخايفة ينتبه لي..
------------
(خالد)
حسيت بشيئ على وجهي ضايقني ونغص عليا نومي.. فتحت ورفعت رأسي لقيت جوري في وجهي، وشعرها عليا.. التفت لقيت نفسي نايم عليها ومحوطها بذراعي، الله.. أيش جابني عندها… ههههههههههههه، وربي لو صحيت وشافتني يمكن تموت.. رجعت حطيت رأسي على صدرها وضميتها وأنا أشم ريحتها بعمق وأنا أدعي إنها تطوول في نومتها.. لإن شكل ذي الطريقة الوحيدة اللي هكون فيها قريب منها.. إذا أمس لمستها وكانت بيغمى عليها.. قلبها يدق بسرعة معقولة خايفة حتى وهيا نايمة!! رفعت رأسي واتأملت وجهها ..وربي طفلة كبيرة قربت منها وبست شفايفها وماطولت في بوستي مع إنه كان ودي.. بس خفت تصحى تلقاني في وجهها تنجلط.. حسيتها أنزعجت و اتحركت،على طول بعدت وتمددت جنبها وعملت نفسي نايم.. وفعلا بعد شوية حسيتها صحيت وقامت من جنبي بهدوء..
-------------

(جوري)
حمدت ربي إنه صحي.. وحسبت إنه بيقوم من فوقي.. بس قليل الأدب حضني بقوة ورجع نام.. وبعدها….. باسني ..في شفايفي… حسيت نفسي بموت.. وخفت أبعده ويعرف أني مش نايمة.. سويت نفسي أتضايقت وأني بصحى.. والحمد لله بعد الغبي عني..
ياربي من قليل الأدب ذا ..مايخلي فرصة مايستغلها في مساخته ذي،قمت بشويش ولبست الروب وجريت عالحمام(أكرمكم الله) دخلت تحت الدش بملابسي وأنا أمسح شفايفي بقرف وقهر.. عشر دقايق مرت وأنا ابكي.. ياربي ليه دموعي زايدة ذي الفترة.. خلاص زوجي زوجي ..يبوسني. يشيلني . عادي بلا غباء.. قفلت الدش وفسخت ملابسي ونشفت جسمي ودورت ملابسي مالقيتها… ووين راحت.. اتلفتت في المكان زي المجنونة.. ههههههههههههه.. مادخلت ملابسي.. حسبي الله عليك،نسيتني ملابسي ياغبي.. لفيت المنشفة عليا بقهر وشفت نفسي في المرايه"يمممه"غطيت فمي بيديني لما سمعت صدى صوتي العالي.. نزلت دموعي من جديد،كيف اخرج كذا.. والله لو أموت ماخرجت له بالمنشفة.. وجعتني رجلي من كثر مادرت في الحمام.. وجسمي كش من البرد.. صحت بخوف لما دق الباب /جوري .. أنتي نمتي في الحمام؟
ليه تصرخي..
"غبي ياناس يفجعني ويسأل"،حطيت يدي على قلبي وأنا حاسته بيخرج من مكانه، قربت من الباب وبهمس متوتر/ولاحاجة.. أنت فجعتني لما دقيت..
خالد/معليش حبيبتي.. بس طولتي.. خفت تكوني نمتي.. هههههههههه.. طيب مابتطلعي..
سكتت " أطلع كيف بس"وبتردد/هييييي..ياا لوسمحت.. ممكن طلب؟
خالد بإستنكار/ أنا تقولي لي هييييي ويااا.. أسمي خالد ..خالد ..ماتعرفيه..
ردت بإحراج/هااا.. طيب.. لوسمحت هات الشنطة..
دار بعينه في الغرفة وشاف شنطة ملابسها مكانها من أمس،ضحك بنذالة وغطى فمه بيده لاتسمع ضحكته"هههههاااااي،نسيت ملابسها،وأنا أقول نامت جوه ليه" وبإستهبال/أي شنطة.. شنطتي..
ردت بحقد/شنطتي أنا.. مالي ولشنطتك..
خالد بلعانة/ثقيلة ودوبي صحيت ماأقدر أشيلها.. تعالي أنتي خذيها..
شدت شعرها بغيض"المايع.. قال ثقيلة.. وأخرج أنا.. ههههههه،لوبتنازع وروحك بتطلع ماخرجت لك"وبتوتر/ماقدر أخرج.. أسحبها للباب بس.. وأنا بكمل.
خالد بملل/ أقلك بطال الواحد يشيل شيئ ثقيل أول مايصحى..
جوري بحده/من الغبي اللي قال كذا.. لاتصدقه.. شيلها على ضمانتي.. مابيحصلك حاجه..
فك عليها ضحك/هههههههههههه.. لاياشيخة على ضمانتك كمان.. أسف.. ماضمنك.. طيب قولي أيش تبغي منها وأنا أجيبه ليكي.
صرخت بخجل/لاااا.. لاتلمس شنطتي ولاتجيب شيي.. "ياويلي.. ذا قليل أدب.. بيشوف حاجاتي"
خالد خلص كلامه وراح فتح شنطتها من جد وصار يقلب فيها بإهتمام وهويشوف قمصان النوم وملابسها الداخلية"يعني ..مو بطال.. حركااات.. حلو.. مره لااا"وبصوت عالي/تبغي فستان ولا جينز.. فيه كمان جلابية..
شهقت بقوة وفتحت طرف الباب وبقهر/هييييي أنت.. قفل شنطتي...
التفتت لها وشافها مطلعه راسها من واء الباب ووجهها زي الطماطم من قهرها،أخذ من الشنطة قطعتين من ملابسها الداخلية وقرب منها،وببرائة/الحق عليا قاعد اساعدك،مو قلتي ماتقدري تخرجي،وبرضك تنادي هيييي،ترى عيب عليكي.. عموما أيش حابه ذا ولاذا.. ورفع ملابسها قدامها وهوماسك ضحكته من ملامحها اللي اتغيرت بصدمة وتابع بلعانة/الأسود هيطلع عليكي أحلى، خذي البسيه.. ورماه في الهواء، ولاشعوريا سابت الباب ومدت يدها بسرعة مسكت الملابس وخبتها وراها وبغضب/أنا ماطلبت منك تساعدني ..
تابعت بقهر لما شافته ساكت ومايرد/ومرة ثانية لاتفتش حاجاتي.. فاهم..
اترفع ضغطها من بروده وخرجت بقهر لشنطتها ،وزاد غضبها لما شافت قمصان النوم عالأرض لمت ملابسها في الشنطة بإحراج و عشوائية وأخذتها ورجعت وشافت خالد على حاله يطالع فيها بنظره غريبة وساكت،دخلت الحمام(أكرمكم الله) وقفلت الباب بعصبية..
رمت شنطتها عالأرض بعصبية وهي تسب فيه"غبي ..ووقح.. ليش يشوف ملابسي ليش.. و يقلي أيش البس قليل الأدب، السخيف" لمت شعرها كعكه،وغسلت وجهها وشافت كيف صار أحمر من القهر.. وفجأة صرخت/ آآآآآآآآآآه.. مسكت منشفتها بقوة و جلست عالأرض تبكي بقهروخجل وبصوت مسموع/..قليل أدب.. غبي… سخييييييف..
بكت من غبائها وتهورها اللي دايما يوقعها في مشاكل وآخرتها لما استفزها وخلاها تخرج قدامه بالمنشفة.. شدت على كتوفها بقهر لدرجة إنها جرحت نفسها بأظافرها،كيف سمحت لنفسها تخرج كذا،وهي لها ساعة تحلف لويموت ماتخرج بالمنشفة ..تقوم بكلمتين غبية منه تخرج بسهولة. طيب كان عالأقل مات مثل ماقالت.. عالأقل ماتتضطر تشوفه بعد ماشافها بذا المنظر ..رجعت تبكي تحت الدش،وهي شايله هم كيف تخرج ..
-----------

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:22 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


(خالد)
بصراحة كنت حاب أنرفزها والعب بأعصابها بعد ليلة أمس اللي راحت عالفاضي.. وكنت مروق ومستمتع عالآخر وأنا عارف إنها مستحيه مني ووالود ودها تموتني ،بس أيش دخلني هيا اللي نسيت ملابسها .لا وتقولي هييييي ويااا.. سلامات مالي أسم تستاهل خليني أنقزها شويه،كنت حاس أني زودتها شوية بحركة الملابس اللي وديتها ليها، وكنت بعطيها على طول.. ماتوقعت أن الهبلا بتعصب من حركتي لدرجة إنها تنسى نفسها وتطلع لي بالمنشفة.. وياليتها ماطلعت.. أول ماشفتها قدامي آآآه ياقلبي.. الحيوانة شكلها يجنن بشعرها المبلول اللي نازل على كتوفها وواصل لخصرها ولا منشفتها اللي يادوب واصله لنص فخوذها وعاصره جسمها من كثر ماشدتها على بالها بتطول كذا.. هههههههههههه.. حتى الصبغة السوادءاللي لمحتها أمس كانت واضحة ومبينه بياضها بزيادة ..وقفت اتأملها بتناحه وهيا تخاصمني ورايحه تجيب شنتطها ورجعت بيها وعيونها تطالعني بغضب.. وشوية وتأكلني.. مانتبهت غير لماسمعت قفلة الباب اللي غريبة إنه صمد وما أنكسر من قوة الرزعة اللي أخذها ..رميت نفسي عالسرير وقلبي يدق بقوة وحاس بحر ومو قادر أخذ نفسي ..فتحت الشباك وصرت اتنفس بعمق وأعمل ريلاكس.
وفجأة التفتت لما سمعت صراخها،قربت من باب الحمام(أكرمكم الله) وسمعتها وهيا تسب فيا.. قليل أدب وغبي وكمان سخيف ..غمضت عيوني بإرتباك.. شكلها دوبها ركزت إنها طلعت لي بذاك الشكل..يا الله ..كل ما أقول أقرب منها يصير العكس ..صار لها نص ساعة جوه علشان ماعندها ملابس.. أجل ذحين متى بتطلع بعد ماشفتها كذا…أوووف.. شكل الليلة باين من أولها.. الله يستر..
وبعد فترة،دق الباب بخفه وبهدوء/جوري.. ترى بطال قعدتك كذا ..مو كويس..
تابع لما ماجاه رد/الساعة 10ولسا ماصلينا الفجر يابنت الناس.. طيب أطلعي خليني اتروش وأصلي أنا بلاش أنتي ..براحتك.
اتأففت من كلامه"أهم شيئ أنت تصلي ..وأنا طز ..حطب لجهنم" كورت يدها وضربت عالحوض بقهر،لمتى بتجلس هنا ..صار لها ساعتين حابسه نفسها ،اتروشت ولبست، وحاولت تنسى اللي حصل وماخلت روج ولا كحل الإ وحطت منه في وجهها،شافت نفسها في المرايه.. آآخ بس لو تقدر تخرج له كذا والله لايوقف قلبه من الفجعه.. لونت وجهها بالارواج وخططته بأقلام الكحل بطريقة غربية في محاولة منها علشان تنسي اللي حصل ،بس بدون فايده،أخذت وقت لحد مانظفت وجهها تمام ،ورجعت أتكحلت وحطت روج ،مع إنه مايستاهل في نظرها ،بس خلاص لازم تسوي كذا خاصة وهم رايحين لأهلها.. ظفرت شعرها من الجنب مثل ماعلمتها وداد وسابت الجنب الثاني وخلت شعرها مفكوك وأكتفت بغرس بنس عليها حبات لؤلؤ وسط ظفيرتها.. حطت شنطتها في الركن وهي مقررة إنه هيكون مكانها بعد اليوم ..أخذت نفس وفكت الباب ،لقت خالد عالكنبة ومشغل التلفزيون ..
لبست شرشف الصلاة وفرشت سجادتها وصلت ،شافها بطرف عينه وهوعامل نفسه يتفرج، وأول ماصلت طفى التلفزيون،وأخذ منشفته وراح يتروش..
خلصت الصلاة ورتبت السرير.. ولماسمعت صوت الباب راحت للشباك وأعطته ظهرها "أكيد خارج بالمنشفة.. قليل أدب"
وفعلا كان خارج بالمنشفة بس ذي المره أخذ ملابسه ورجع لبسها جوه وطلع لها لابس وجاهز.. وبهدوء/صباح الخير.. ردت بنفس الهدوء/صباح النور..
جلس عالسرير وهي واقفه مكانها/نفطر هنا ولافي بيتكم..
اتحركت للشماعة وعيونها عالأرض/في بيتنا.. لبست عبايتها ونقابها،وهو أخذ أغراضه وطلعوا،ولما وصلوا تحت شافوا عبدالرحمن جالس في الكراسي اللي في الأستقبال مع كم واحد،و يقرأ الجريده بملل،راح له خالد ودق كتفه/صباح الخير..
اتنهد ووقف/ياصباح النور والتطنيش ياعريس.. سلم على خالد اللي يضحك/أنتا من متى هنا..
رد بسرعه وعينه تدور على جوري/من 7..
لمح جوري واقفه بعيد عنهم وراح لها/صباح الورد ياوردتي..
مسكت يده بين أيديها بفرح وشدت عليها/صباح النور والسرور لأحلى عبادي..
خالد بمزح/أنا صباح النور وبالعافية،وأنت كل ذا الترحيب..
حمر وجهها بغيض من تلميحه الواضح، ومشي عبدالرحمن وهو ماسك يدها وطلعوا من الفندق،وبغرور/علشان تعرف أن الناس مقامات.. لاتصدق إنك عريس.
خالد في داخله "أنت هتقول فيها.. أي عريس وأي بطيخ"
ركبوا السيارة والتفت عبدالرحمن بتساؤل/ فطرتوا!
خالدبإستهبال/أختك مافطرتني.. من اول أصحي فيها وأقول لها جيعان،وماعبرتني..
بحلقت فيه بحقد،ورد عبدالرحمن بمكر/والله أختي تصحى من الفجر وماتحب النوم،وإذا عالفطور.. تفطر قبيلة مو شخص.. بس الظاهر العلة من عندك أنت.. فلا تتبلى عليها.. شوف أيش مسوي وتعال أتكلم..
طالع فيها خالد/بالله عليكي سويت لك شيئ.. أخوكي قاعد يتبلاني من صباحية ربنا..
اترفع ضغطها ووجهها صار أحمر،أشرت له بيدها يسكت،وهو يمثل الغباء/شفت ماتقدر تقول شيئ..
عبدالرحمن بتلميح/لإنها متربية وماتطلع أسرار بيتها،علشان كذا أنتبه عليها وحاسب على حركاتك معاها..
ضربت جبهتها بيدها بيأس وخافت يقول شيئ ماله داعي عن شكوكه الكثيرة.
خالد بتصريفة/والنعم فيها وفي اللي رباها.. ماقلت لي وين بتفطرنا..
ردت بإندفاع/وصلوني البيت وروحوا أنتوا أفطروا..
عبدالرحمن بضحك/بجيب لك السندوتش العجيب..
هزت رأسها بأصرار/بفطر في بيتنا..
خالد بإستغراب/أيش السندوتش العجيب ذا؟
ضربته جوري علشان لايرد و ضحك عبدالرحمن/آآآيي.. بسوق ياهبلا.. التفت لخالد وبضحك/ذا سندوتش جوري المفضل وهو بيض مسلوق مع جبنه وبطاطس مقلي وفلفل حار.. سوته مره وخلت المدرسة كلها تسويه بعدها…
وقف جنب كافتيريا،وقبل ماينزل/والله ماأكله لاتشتري..
ضحك/بجيب لك عصير منقا.. يازعوليه.. وأنت أيش أجيب لك
خالد بتفكير/سوي واحد عجيب وعصير منقا
والتفت لجوري/بشوف سندوتشك يستاهل سمعته ولا لا..
استنت لما راح أخوها وبهمس غاضب/لوسمحت أنتبه على كلامك قدام أهلي..
خالد ببرائة/أي كلام.. أنا قلت شيئ.
عصبت منه/خالد بلا هباله وبطل أحراج.. والله لأخليك لوحدك بعد كذا وما أرد عليك قدامهم.. وأنت براحتك..
خالد بإنتصار/أخيرا عرفتي أسمي.. وياويلك أن كلمتك وطنشتيني،وربي لأسوي حاجه ماتعجبك وقدامهم.. وساعتها لاتقولي ليه تحرجني..
جوري بتردد/أيش قصدك تحرجني..
رد بلعانة/ذا ماينقال ذا ينعمل ..وأنتي وخيالك عاد..
تمتمت بقهر/قليل أدب..
رد بجدية/تبغي أوريكي قليل الأدب أيش يسوي..
رفعت رأسها بصدمة وشافته مركز عيونه عليها،أرتبكت ولفت وجهها بخوف للشباك، واتنهدت براحه لما شافت أخوها جاي، كملوا طريقهم وذي المره سابها خالد في حالها وكان كلامه مع عبدالرحمن لحد ماوصلوا البيت..

--------------------

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:24 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 

وصلوا بيتهم واستقبلوهم بالرصاص والطراطيع ،خالدبإستغراب/ياأخي مابلعت حركتكم ذي ابدا..
عبدالرحمن/أي حركة..
أشر عالرجال اللي ماسككين الرشاشات والبنادق/كيف تمشوا بالسلاح كذا،،وكل لحظة والثانية تطلقوا.. وين أحنا قاعدين..
عبدالرحمن بجدية/في اليمن.. وذي عادات من جدود الجدود.. أن فرحنا رمينا رصاص.. وأن زعلنا رمينا رصاص.. عندنا العيال تكبر على شيل السلاح ،نتعلم الرماية وأحنا نتعلم كيف نأكل ونشرب..
خالد بعدم أقتناع/بس ذا غلط،كيف تعلموا أطفال عالسلاح ويمشوا بيها في الشوارع.. بتفهمني إنه ماصارت حوادث قتل بسبب الحاجات اللي شايلينها على طول..
عبدالرحمن/إلا صارت وهتصير ،للأسف في ناس سلاحهم يسبق لسانهم.. وصار واتحولت مشاجرات عادية لقتل ..لكن قلت لك عادات تربينا عليها،دليل عالرجولة عندنا..
خالد/اهاا.. يعني اللي ماله في السلاح ،أيش وضعه بينكم..
عبدالرحمن بضحك/وضعه مشكوك فيه، فحاول تدارك الموضوع وتتعلم بسرعة.. خاصة ..إن حرمكم المصون… بترمي براعة.
خالد بإستنكار/نعمممممم.. تمزح.. أحلف..
علي/الظاهر في حاجات كثيرة ماتعرفها عن مرتك..
خالد/نتعرف ،أيش ورانا. وكملوا سواليفهم..
-----------

اما جوري أول مادخلت استقبلوها بالزغاريط والمباركات.. سلمت عليهم بشوق ولهفه، وداد بتريقه/اللي يشوفك يقول ماشفتينا من سنة.. عادك أمس عندنا..
ضمتها أم معاذ بحب/والله كأنها سنة.. فقدنا حسك في البيت..
أم خالد/والله وحشتينا والبيت بدونك ماله داعي.
علياء بخبث/ليش اتأخرتوا.. عبادي عندكم من 7.. المجنون كان بيروح لكم بعد الفجر وأبي صيح عليه. .
حمر وجهها بسرعة وأرتبكت من تلميح أختها المحرج،و انقذتها أحلام/وحده وزوجها ،مالك دخل..
سحبتها وداد على جنب وبهمس/طمنيني.. أيش حصل.. كله تمام..
هزت رأسها بنفي وغمضت عيونها من صوت وداد المعصب/جوري لاتجننيني،قلت لك اتحملي شوية واضغطي على نفسك وخلصينا..
مسكت نفسها لاتبكي من الإحراج/مالي دخل ،هو قال… مابيلمسني.. وأنا ننام..
وداد بقهر/أكيد بكيتي ولاسويتي شي خلاه يقول كذا..
جوري بهمس غاضب/أحد قال أني حجر.. حتى البكاء والخوف ممنوع ..بعدين عادنا أمس أتزوجنا ..لاتخافي مابطير ومصيري راجعه معه آخر الليل..
مشت وتركتها وراحت لباقي الحريم سلمت عليهم وكملت يومها عادي ..وعالمغرب جات نادية وقالت لها تروح مجلس الرجال.،راحت غيرت ملابسها ولبست جلابية سكرية مطرزة بالذهبي ودخلت عنهم.. كان الكل موجود أبوها وعمها وخالها وأخوانها.. سلمت عالكل بإحراج وجلست بين أبوها وعمها، أبوخالد/من الصباح تجي ولانشوفك..
معاذ بتريقة/خلاص كبرت وتجلس مع الحريم.. هههههههه
طلت فيه بغيض"مش وقت سماجتك"
أبومعاذ /بنتي من يومها كبيرة وعاقلة.. وبعدين حتى لو عجزت لازم تجلس معانا ولا لا..
باست يد أبوهاوبهمس مسموع/ماعليك منه ،تلقاه مقهور لإنه ما شاف صالح طول اليوم.. وقام لصقها فيني..
ضحكوا عليه لما أرتبك ورماها بعلبة المناديل ومسكتها بسرعة..
علي/تستاهل تحسب إنها اتزوجت وبتسكت عنك..
والتفت لجوري وبمزح/بس والله كبرتي وصرتي تلبسي زي النسوان..
معاذ بلعانة/الله يرحم الترينقات وفنايل الرياضة .
بحلقت فيه بقهر لماخالد ضحك ، وشافت عبدالرحمن بمعنى أنقذني،بس سبقه خالد/أنت وياه.. مالكم دخل في زوجتي.. تلبس حتى خيشه ،برضها أحلى منكم يالشاوكيش.. راح لها وسحبها من يدها وجلسها جنبه ولف ذراعه على كتفها وتابع/ياويلكم أحد يزعلها.. حسابه معي..
علي / أنت قد كلامك ذا. .
نزلت رأسها بخجل وشعر جسمها كله وقف من ذارعه اللي محوطها ومثبتها فيها.. مروان يأشر على خالد/فلت أختي ..ليش تمسكها.. وقام يسحبها من يدها..
خالد بعصبية/هييييي ..من ذا كمان.. روح ياولد لا أشوتك..
معاذ بضحك/ذا مروان وذاك عبدالملك عيال خالي عبدالله.. أبو علي.. ونور أخي تعرفه..
أبو علي بإبتسامة/أخوان مرتك.. أنسابك ..
مسح خالد وجهه/والنعم فيك وفيهم.. بس أنا ماخلصت من الثلاثي المرح ذول وأشر على معاذ وعلي وعبدالرحمن. .يجيوني ذول كمان...راضعه مع نص صنعاء أنتي..
رفعت رأسها بخوف/قول ماشاء الله.. عينك على أخواني.. قووول ..
ضحكوا عليه كلهم لما شافها بحقد/ماشاء الله يختي.. أحد قلك عيني حاره..
التفت لأبوه/كله منك.. لو جايب أخواني معايا مو أحسن ماتذلني بأخوانها..
أبوخالد /ونسيب أخواتك لحالهم في البيت يافهيم...
قام علي وسحب جوري وجلسها جنبه وجنب معاذ وأشر لأخوانه وجلسوا كلهم معاها/صدق مروان لما جاء بيأخذها منك.. أيش يجلسها جنبك في وجودنا.. ياحسود..
ذي المرة ضحكت جوري من قلبها على شكل خالد المقهور"تستاهل.. أنا فداكم ياأحلى أخوان".
عصب من ضحكتها الرنانة وطالع فيها بغيض"طيب أكتمي صوتك بالكذب .. بس فالحه لاتحرجني قدام أهلي ..بسيطة" وببرود/مبسوطة ياعروسة ..عجبتك النكتة
هدأت ضحكتها لما سمعت نبرته الباردة وبهدوء/مالي دخل ..اتفاهم معهم..
عبدالرحمن بمزح/شوف لاتجلس تهدد أختي.. شوفها رقيقة وحساسه..
خالد بإبتسامة/أقول أنطم بس،كأن محد عنده أخت غيركم..
قرص معاذ خدودها بحب/أكيد.. محد عنده مثل جوري..
خالد بغرور/أكيد لأنها حرم خالد..
حست إنها لوجلست أكثر من كذا بيجرالها حاجه.. وقفت بسرعة وخرجت بدون كلام..
راحت غرفتها ولقت في وجهها أحلام/اتأخرتي..
اتنهدت بضيق/أيش أسوي ربي جاب لي أخوان دمهم خفيف،سخيفين ومايعرفوا يتكلموا.. فلتوا كل المواضيع في العالم ، واتكلموا عليا.
أحلام بخجل/كيف كانت ليلتك أمس..
أرتبكت وبعصبية /لاتذكريني..وعادنا اليوم بنعيد نفس الفيلم.. يارب صبرني..
أتذكرت حاجة وجريت عالدولاب.. طلعت لها ملابس وجهزتها في كيس وخبته في الدرج علشان تأخذه وهي خارجة.. اتنهدت براحة لما ما انتبهوا لها وداد وعلياء.. وبعدها بساعة راحت مع خالد أتمشوا واتعشوا في مطعم وعالفندق..
---------------
خرجت من الحمام(أكرمكم الله ) وعلى وجهها إبتسامة راحة،راحت للسرير واتغطت باللحاف..
أنتبه لها خالد "اللئيمة..اتخبت بسرعة" راح لها وبهدوء/ممكن تنامي في الجهة الثانية
شالت اللحاف عن عيونها بس وطالعت فيه بإستغراب/هااا..
خالد/نامي في الجهة الثانية.. أنا متعود أنام في الشمال..
ردت بشك/لكن أمس نمت عاليمين..
خالد بملل/عندك مشكله في أي جهة تنامي.. هزت رأسها بلا،تابع/خلاص روحي نامي هناك..
زفرت بضيق"ياصبر أيوب" بعدت اللحاف بشويش وقامت من السرير قدام نظراته المصدومة،إبتسمت برضى من ملامحه وراحت شربت مويا ورجعت عالسرير.. جلس جنبها ومسكها من كتوفها وجلسها قدامه،وبصدمة/أنتي أيش لابسه. ؟
ردت ببرائة/بيجامة.. حلوه صح..
اتأمل بيجامتها بآسى واضح،كانت لابسة بيجامة قطن بنية بكم طويل وعليها صورة سلاحف النينجا..
شد على أسنانه بغيض/بس ذي ماكانت في شنطتك.. ماشفتها.
بعدت خصل شعرها اللي نازلة على وجهها، وبهدوء/عارفه.. جبتها معانا لما جينا ..
حاول يظل هادي/طيب وملابسك اللي في الشنطة،مابتلبسيهم..
صار وجهها أحمر وبإرتباك/هااا.. إلا بس اليوم برد ،علشان كذا بدفي نفسي ..ههههه.
خالد بخبث/حبيبتي أنتي ليه ماقلتي لي، أنا أدفيكي. .
طالعت فيه بإستغراب/ يعني.. عادي ..
رجع نيمها عالسرير وطفى كل الأنوار وأتمدد جنبها.. وسحبها جنبه،جوري بهمس/أنا ماحب الظلام ،فك النور..
خالد بهدوء/ ولا أنا ..
جوري بعصبيه/طيب بعد شوية..
خالد بإستهبال/ما أقدر ..خايف..
ردت بتوتر/طيب إذا أنت خايف فك النور ،بلا هبالة..
خالد بتمثيل /أوووششش،سامعه شيي..
أرهفت سمعها/مافي حاجه،بطل هباله..
خالد بإصرار/إلا فيه.. أنتي أهدي بس وهتسمعيه..
حست برجفه لما ضمها لصدره،وهي متأكدة إنه يستهبل" زوجي .. عادي..هاديه.. هو هيتصرف.. اتحمل شوية وننتهي من ذا كله"
حسمت أمرها وغمضت عيونها بإستسلام... وووووووووو

-----------

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:28 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


شغل نور الأباجورة بخوف/جوري ..جوري.. اتنفسي.. أهدي خلاص أنا سبتك.. جوري.. ردي عليا .
مسح وجهه بتوتر وإرتباك"لا ياربي.. مو مرة ثانية" حاول يدلك أطرافها المتصلبه والباردة وهو يشوف وجهها الشاحب وانفاسها المنقطعه.. أتذكر شنطتها وهويقلب فيه شاف أكياسها الورقية،جري وجاب واحد بسرعة.. جلسها عالسرير وغطاها باللحاف وسوى زي عبدالرحمن ماعلمه لما تجيها الحالة.. حاول يهديها/جوري اتنفسي بس شوية الله يخليكي،خلاص مارح المسك والله .. شوفيني بعدت عنك ولبست بيجامتي،أخذ قميصه ولبسه،وتابع/خلاص انتهينا،أنتي أهدي بس.. اتنفسي،يرحم أمك..
عدل لها الكيس ولم شعرها اللي أزعجه على جنب،وصار يتنفس معاها لحد مابدأ نفسها ينتظم ورجع لوجهها لونه بالتدريج... استمرت تتنفس في الكيس مع إنه ماله داعي،لكن كانت الطريقة الوحيدة اللي تتجنب فيها خالد بعد اللي صار
-------
(خالد)
مادري كيف تركتها عالسرير ورحت فتحت الشباك ،حاس أني مخنوق وموقادر اتنفس
"كيف ينقلب حالها بذي السرعة ..كيف أتحول جسمها الناعم اللي كله حياة لجسم بارد وصلب ،وأنفاسها الحارة كيف أنقطعت فجأة وصارت بتجاهد علشان تتنفس نفس واحد بس وماهي قادره... كل ذا خوف مني، أوكره من اللي عملته فيها قبل" التفت لها بتردد ،وماكانت موجوده حتى اللحاف مو فيه.. رميت عالسرير بضيق وأفكار توديني وأفكار تجيبني ماغرقت فالنوم.
-----------
(جوري)
بدأت أستوعب اللي حصل لما شفته عند الشباك معصب.. ماقدرت اجلس أكثر من كذا اتمنيت الأرض تنشق وتبلعني ،غطيت نفسي باللحاف وجريت عالحمام (أكرمكم الله) . دخلت تحت الدش ونزلت دموعي بغزارة ،أنا حاولت أني أكون هاديه وما اتوتر،لكن هو اللي وترني بحركاته ، الموضوع مش بالسهوله اللي هم صوروها ..ياترى أيش بيقول علي،أكيد زعل..طيب كيف أخرج ذحين..خرجت بعد فترة وهي تتسحب وارتاحت لما شافته نايم بالعرض بدون مخدة ،غطته باللحاف،
و بهمس/أنا حاولت ،لكن... ماقدرت تكمل كلامها وسابته وراحت غيرت بيجامتها بجينز وبلوزة ثقيلة شوية، حطت مخدة عالكنبة ونامت...

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 07-12-15, 12:30 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي

 


فتحت عيني بصعوبة وجلست بكسل عالسرير،الشباك مفتوح والشمس ماليه الغرفة،شفت الساعة 9 ،ياربي اليوم كمان راحت عليا الصلاة،التفت بصحي جوري مالقيتها..وين راحت ذي ،قمت من السرير ودرت بعيني في الغرفة، الحمد لله شفتها متكوره على نفسها في الكنبة ،وماعندها غير مخدة،أفتكرت أني نمت بدون لحاف بس شكلها غطتني ونامت كذا..جلست جنبها وبشويش/جوري..جوري.. قومي صلي.
إبتسمت وبانت غمازتها وهيا مغمضه / ههمممممممم..ناديه والله صليت..شوية بس. أعطتني ظهرها و كملت نوم،شكلها تحلم.. نادية مين..مسكت كتفها وهزيتها/جوري يلا اصحي ،أنا خالد
اتعدلت في جلستها وفركت عيونها/.من خالد ..
خالد بتريقة/زوجك..
وقفت بسرعة وطالعت فيه وهي تركز ،لما شعرها على جنب ومسحت وجهها بيديها وبهمس/صباح الخير..
رد بهدوء/صباح النور.. ليه ماصحيتيني اصلي الفجر معاكي..
ردت بإرتباك/مدري..
أبتسم/طيب أكذبي وقولي صحيتك ومارضيت تصحى
هزت رأسها بلا ،وراحت وبعد دقائق رجعت وهي مشطه شعرها ذيل حصان ومغسله وجهها،وهو راح يغسل ويتوضأ وبعد ما صلى التفت لها /تبغي تروحي بيتكم
ردت بتوتر/على راحتك
رد بعد تفكير /نتمشى في النهار أحسن..وخرجوا لفوا في الشوارع وفطروا ووقت الغداء رجعوا عالفندق.. وانتهت الليله بشكل سيئ مثل اللي قبلها..
مرت 3 أيام ما نروح بيتهم وحسيتها كإنها تتهرب منهم، وصرنا نخرج نتمشى،وظليت على ذا الحال.. في النهار احاول اتقرب منها واكسر حاجز الخوف اللي بنته حولها، وفي الليل يخرب كل شيئ بمجرد ما المسها.. لحد ماكرهت نفسي وصارت إخلاقي في طرف خشمي منها ، وانعكس ذا على كلامي معاها ، صرت بارد ولا مبالي .. أدري إنها مو قاصده اللي يصير معاها ،بس أنا كمان معذور ،عريس وعندي زوجة حلوة ومقدر اقرب منها وهيا قدامي.. والمصيبة في أهلي وأهلها اللي أشوف نظراتهم ليا ،هنكمل أسبوع مع بعض ولسا ما دخلت عليها ، حسيتها طعنة لرجولتي ،كيف افهمهم باللي يصير ،كل اللي قلته لأبويا لما سألني "خلي البنت تتعود عليا ،ليه مستعجلين..أحنا بندبر أمورنا ولاتشغلوا بالكم" ولعت سيجارة ودخنتها بقهر وأنا واقف عند الشباك استناها علشان نطلع....
-----------------
(جوري )
لي نص ساعة حابسة نفسي في الحمام (أكرمكم الله)ما لي عين أقابل خالد وأشوفه بعد اللي حصل أمس،كل شيئ كان ماشي تمام ،كان صبور و لطيف ولمساته رقيقة كإنه خايف يوجعني.. وأنا في المقابل حاولت أكون هاديه وما أمنعه من شيئ،لكن كنت حاسه بإحساس غريب ،أول مره أحس فيه وذا الشيئ وترني وخوفني في نفس الوقت ،لإني ما أحب أكون في وضع وما أعرف كيف اتصرف فيه.. عارفه إن كلامي غريب ويمكن غبي،لكن هذي طبيعتي ومقدر اغيرها في يوم وليلة.. المهم إن كل شيئ خرب ورجعنا لنقطة البداية،درت في المكان بتوتر وأنا المح وجهي في المرايه شاحب وفي هالات خفيفة تحت عيني من كثر التفكير وقلة النوم ،،لنا كم يوم مانروح بيتنا بطلب مني ..تقدروا تسموه هروب من نظرات أهلي وأهله،ومن كلام وداد وعلياء الصريح.. الكل يلومني وكأني متعمده يحصل ذا الشيئ،حتى خالد كلامه أصبح رسمي وكأنه مغصوب عليه وحتى نظراته يتعمد يبعدها عني لما يكلمني ،أعتقد إنه كاره يشوفني ويجلس معي في نفس الغرفة..سبحان الله ذحين حسيت بأحساسه وأنا كاره وجوده معي..
تعبت ولازم القى حل... المشكلة مشكلتي وحلها بيدي،ماينفع أجلس ساكتة واتفرج على الكل وكل واحد على أعصابه ،فكرت في فكرة مجنونة،لكن ذا الحل الوحيد اللي لقيته،وماعندي غيره،غمضت عيني وعديت العشرة قبل ما أقرر وأفتح الباب..
خرجت وكان واقف يدخن مثل عادته مؤخرا ،وطبعا ذا بسببي لإني فهمت منه إنه له فترة طويلة مايدخن..رحت ووقفت جنبه وبهدوء/ممكن تروح تتمشى لوحدك اليوم..
التفت لها بإستغراب/ليه.حاسه بشيئ ،تعبانه ..
إبتسمت/لا.. الحمد لله ،لكن صحباتي بيجوا يسلموا عليا..
خالد ببرود/يجوا بيتكم يسلموا عليكي ،مو لازم هنا.
تابعت بنفس الإبتسامة/بيتهم قريب من الفندق ،بعدين مابيتأخروا عندي يمكن نص ساعة ..
لف وجه عنها/خلاص بجلس تحت لحد مايمشوا... ما أقدر أسيبك لوحدك هنا.. بروح أجيب فطور من برا..
مشي من جنبها بدون مايطالع فيها،ووقف لما حس بشيئ مسك يده، التف لها وشافها ماسكه يده بطرف أصابعها بتردد/ممكن جوالك،بعمل مكالمة ومابتأخر..
سكت شوية و أعطاها الجوال وسحب يده وخرج..
قفلت الباب بالمفتاح،ودقت الرقم ويدها ترجف ،وبتوتر/ السلام عليكم،كيفك حالك..أنا جوري..
**/وعليكم السلام ..الحمدلله،كيفك ياعروسة..
جوري بهمس/عندي مشكلة ،ومحد، بيساعدني غيرك ...---------------------------،وبعد ربع ساعة قفلت وهي حاسه براحة نوعا ما
رجع خالد وفطروا وبعدها راحوا يتمشوا لإن صحبتها بتجي المغرب..اتغيرت نفسيتها للأحسن و حاولت تتقرب من خالد وتتكلم معاه في أي حاجه،ولما شاف أهتمامها أستغرب في البداية بس اتجاوب معاها وانبسطوا في طلعتهم..
وفي المغرب لقت البنت عالباب جلسوا نص ساعة سوا وودعتها وراحت..
وجاء خالد ومعاه عبدالرحمن اللي مانقطع عن زيارتهم في الأيام اللي فاتت وسهروا سوا على فيلم كوميدي وعدت الليلة بسرعة وراح أخوها وبقيوا لووحدهم..
خالد بتوتر/بروح أشتري دخان،تبغي،شيئ.
إبتسمت/سلامتك،لاتتأخر..
زاد توتره من إبتسامتها وكلامها"ماهي طبيعية ، اليوم فيها شيئ" خرج بحيرته.. وهي راحت بسرعة للدولاب وطلعت شريط حبوب من تحت ملابسها وبلعت حبة بقرف شربت مويا وبتردد أخذت حبة ثانية وشربتها ،خبت باقي الحبوب في ملابسها وراحت أخذت دش وطولت ،سمعت خالد لمارجع وماطلعت وكملت شغلها،دهنت جسمها باالكريمات واتعطرت بكثافة رسمت عيونها رسمه فرنسية واتكحلت وحطت روج أحمر صارخ، وفي الأخير مسكت قميص النوم بتردد وخجل "مافي مجال للتراجع.. لازم أكمل اللي بدأته وأنتهي من ذا كله" لبست قميص النوم وعليه البشكير ومشطت شعرها وتركته على ظهرها وخرجت..
----------------

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, الحب, خياله،،والخيل, خريف, خريف الحب, عشقي, قصص وروايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية