لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-13, 03:33 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218893
المشاركات: 67
الجنس أنثى
معدل التقييم: االمهر عضو له عدد لاباس به من النقاطاالمهر عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 147

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
االمهر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شمـــ انثى ـــوخ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية رجيتك ياهم لاعاد تزيد اوجاعي/ بقلمي

 

مشوقه
مشوقه

آآآآآآآممم عبد الله وش بيصير له بعدين

وريان وركان والعايله وش بتسووي في عبد الله

وهل عبد الله يكون صج متزوج وعنده بنت

ويمكن يعجب في بنت من اخوات ريان يمكن

بالانتظارر

 
 

 

عرض البوم صور االمهر  
قديم 05-03-13, 12:26 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 251118
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: شمـــ انثى ـــوخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 31

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شمـــ انثى ـــوخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شمـــ انثى ـــوخ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية رجيتك ياهم لاعاد تزيد اوجاعي/ بقلمي

 

البارت الثاني





بعد اسبوعين
صباح الخميس
9:00

على الافطار كان موجود ابو ريان وريان وراكان ... كان الافطار متنوع فيه من كل الاصناف ... اخذت لي قطعة خبز وانا القي نظري عليهم ... ابو ريان كان يتناول فطوره بهدوء وهو يناظرالجريده ... وراكان كان يناظرجواله اللي كان يرن بنغمة الرسائل وهو يبتسم مع كل رساله ... شكله تجيه نكت مع ذا الصبح ... التفتت لريان اللي كان جنبي كان يناظر لي وهو مبتسم وقرب مني وهمس
ريان بهمس = هم دايم كذا على الفطور لاتستغرب
ورجع ياكل ، لفيت اناظرهم مره ثانيه ، كل واحد في عالمه نزلت نظري لصحني ، وانا افكر .. هل اهلي افتقدوني .. انا لي اكثر من اسبوع مفقود
.. اكيد بحسوا بغيابي .. يكمن يدورا علي .. بس ليه الى الان ما خبروا الشرطه عني .. وسرحت في حالي ..وماوعيت الى على يد تاشر قدام وجهي .. لفيت لصاحبها اللي كان ريان
ريان = في شنو تفكر؟
انا = ولاشي
ريان وهو ياشر على صحني بعيونه = طيب كمل فطورك
هزيت راسي بمعنى طيب .. واكمت فطوري بهدوء
************************************************** *******************

بعد الفطور جلست اسولف انا وابو ريان عن مواضيع مختلفه ... وريان وراكان راحو مدري وين ... بعدها قمت بروح الغرفه عشان اتغسل و اروح لصلاة الظهر... دخلت الغرفه ليقتها مرتبه شكله الخدامه جات ورتبتها ... دخلت الحمام وتروشت .. خرجت من الحمام و المنشفه فوق راسي انشف فيها شعري و افكر .. يوم السبت بدور لي وظيفه لازم اتوظف ... مو حلو اجلس كذا اكل وشرب ومسكن ببلاش .. ريان واهله مو ملزومين بي
= ياهووو وين سارح ؟ اشفيك اليوم كله سرحان
رفعت راسي ... كان ريان جالس فوق السرير ويناظرني ... جلست جنبه على السرير
انا = ريان لمتى بجلس فاقد ذاكرتي ؟
ريان بتنهيده= لما الله يفرجها انت اصبر
انا = انا لازم اشتغل
ريان = ليه ؟
انا = لمتى بجلس استنى هالذاكره ترجع ، بدورلي وظيفه استفيد منها
ريان = طيب كيف بتتوظف وانت ما عندك هويه ؟
صح !! كيف نسيت على اي اساس بتوظف لا هويه ولا شهاده
انا = لاحول ولا قوة إلا بالله
ريان وهو يربت على كتفي = انت خلك متفائل هذا اهم شي لصحتك والله بيفرجها
انا = ان شاء الله
ريان = طيب خلني اربط لك يدك
وقام اخذ الربطه اللي كانت فوق التسريحه ورجع جلس جنبي و ربطها لي .. بعد ما خلص
ريان = كذا تمام
انا = ايه ، مشكور
ريان وهو يقوم = يلا انا رايح لما ياذن بكون استناك في السياره عشان نروح المسجد
ولما وصل عند الباب رجع لف علي
ريان = اووه نسيتني ليه جيت عندك، كنت بقولك عمي وعياله جايين العصر
هزيت راسي بمعنى طيب .. خرج .. انسدحت انتظر الاذان .. لما اذن توضيت و غيرت ملابسي وخرجت .. لقيت ريان ينتظرني في السياره توجهت له وركبت السياره .. ورحنا للمسجد

العصر


انا وابو ريان وريان كنا نشرب الشاي في الحديقه
شوي انفتح باب الحديقه ودخلت سياره عائليه بيضاء ووقفت في مواقف السيارات
ونزلت منها حرمتين ودخلن داخل ونزل رجال كبير بس يبين انه اصغر من ابو ريان وجاء لعندنا
الرجال = السلام عليكم
نحنا = وعليكم السلام
سلم على ابو ريان بعدين جاء ريان وحب راس الرجال .. قمت وحبيت على راس الرجال مثل ريان
وجلسنا .. كان ابو ريان والرجال ياخذون الاحوال من بعض بعدين قال
ابو ريان = ابو محمد هذا عبد الله اللي قتلك عنه
ابو محمد وهو يلف علي = هلا والله عبد الله اخبارك ؟
انا = الحمد لله ،اخبارك انت ياعم ؟
ابو محمد = الحمد الله ، اصبر ياولدي كله شي باجره وانا ابوك
انا = ان شاء الله
والتفت على ابو ريان وجلسوا يسولفون عن الاسهم و البورصات ، وانا وريان نتسمع لهم
قرب ريان من اذني وهمس لي = هاشيابه مايملون من سوالف الاسهم و البورصات
ضحكت عليه شكله دايم يتكلمو فيها
ريان وهو يتحلطم = وبعدين وينهم ذولا ؟
انا = من ؟
ريان = محمد واحمد ، دايم يجو بس اليوم مدري عنهم ليه ماجاو
يستهبل ذا وش عرفني فيهم عشان يسال ... طنشته و قمت
ريان = وين ؟
انا = بغير ملابسي وبرجع
رحت الغرفه وغيرت الثوب ولبست بنطلون وقميص بازرار من قدام عشان يكون سهل في فسخه بسبب يدي ... الله يوفقه ريان ما قصر معي جايب لي ثياب و بدل ... رجعت الحديقه مالقيت احد فيها شكلهم دخلو المجلس ... جيت بدخل بس لمحت احد في وسط الحديقه عند النافور واقف .. دققت النظر
هذا محمد ولد عمهم ... كان يكلم تلفون ... دخلت المجلس وجيت بجلس جنب ريان وانصدمت ... ها كيف !! توني شايفه برا كيف جاء هنا
ريان = وش فيك مفجوع
انتبهت لنفسي
انا = ولا شي (ولفيت ل محمد ) هلا محمد
وسلمت عليه
انا = محمد انت قبل شوي كنت برا
محمد = لا ، ليه ؟
انا = توني شايفك برا
ريان = محمد من لما جاء وهو جنبي ، بسم الله لايكون شايف جني
انا = بسم الله الرحمن الرحيم
ريان = ايه ما قلت لك ترى بيتنا مسكون ، فانتبه
فقع محمد ضحك ، استغربت وش فيه ذا ، ضربه ريان بيده
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ريان = بعض الاحيان بالليل اسمع في غرفتي طق مو بصاحي
واغاني
زاد محمد بضحك ... بسم الله وش فيه ذا.. الناس تتعوذ من الجن مو تضحك ... الحمد لله و الشكر ... فجأه سمعت صوت من خلفي
= السلام عليكم
التفتت وانصدمت ، رجعت لفيت لمحمد وريان لقيتهم فاقعين ضحك رجعت لفيت لشاب
كان طبق الاصل عن محمد
الشاب = وش فيكم كنكم شايفين مهرج ، ترى رد السلام واجب
انا = وعليكم السلام
محمد وريان ما قدروا يردوا السلام من كثر الضحك
جلس جنبي وقال= الحمد لله ، وش فيكم تضحكون ، قولولي خلوني اضحك معاكم
ريان وهو يمسك ضحكته = هذا الله يسلمك عبد الله لما ... وقاله السالفة
الشاب = اها ( و لف لي وقال ) انت ما تعرفني ، انا احمد توأم محمد
انا = هلا والله
ريان موجه كلامه لمحمد = كان صورته عشان يشوف شكله وهو مفجوع
ودخل مره ثانيه في نوبة الضحك.. بعد ما وقف عن الضحك
انا برفعت حاجب = خلصت
هز راسه بمعنى ايه وهو ماسك الضحكه
لفيت على احمد = ولد عمكم هذا دايم كذا
احمد = ايه ولسه ما شفت شي
ريان يقاطعه = احمدوه لاتشوه صورتي
احمد مكمل = مزاجي بقوه ،ايام مو طايق احد وايام كله يضحك بدون سبب
محمد = ايه شكله عنده حاله نفسيه
ريان = محمد انت معي ولا ضدي
محمد = اكيد مع اخوي
ريان بدهشه = شنو ، شكلك مطبق المثل انا واخوي على ولد عمي
محمد = بدون شك
ريان = خااااااين
و جلسنا انا واحمد نضحك على مناقرات ريان ومحمد ... باين ان احمد اهدا من محمد
اذن المغرب قمنا كلنا للمسجد وصلينا و اللي كان يأمنا هو محمد
بعد الصلاه ونحنا راجعين بسياره مع ان المسجد مو بعيد بس ريان اصر نركب سياره عشان رجلي رغم اني احس اقدر امشي عليها فتره طويله .. بس ايش تسوي لو كنت تمشي مع دكتورك
ريان = احمد بكره التفحيط الساعه كم
احمد = ست المغرب
انا مستغرب = تفحيط!!
ريان = ايه ماقلت لك ، احمد نجم التفحيط كل جمعه الشباب يلتمو في مكان معين
يشوفوا تفحيطه ، وازيدك من الشعر بيت مسمينه كاسبر
لفيت لاحمد = عن جد
احمد = ايه ، بكره تعال مع ريان وشوف بنفسك
انا = ان شاء الله
احمد = ريان وين اخوك مختفي
ريان = مدري
احمد = بتصل عليه اشوفه
طلع جواله من جيبه واتصل
احمد = السلام عليكم ... وينك يابو شباب مختفي ....وين... اها طيب... مع السلامه
وقفل جواله
احمد = يقول كان عنده مشوار مهم والحين هو في البيت
وصلنا البيت .. نزلنا من السياره و دخلنا المجلس لقينا راكان جالس ، جلسنا معاه
ومضى الوقت في السوالف

بعد العشا
راح الكل و بقيت انا وريان وبوريان
بوريان = اجل انااستأذن بروح انام
ريان = بدري يوبا اقعد معنا
بوريان = وين بدري الله يهديك الساعه 12 وانا مني راعي سهر مثلكم ياشباب
ريان = هههه على راحتك تصبح على خير
وقام حب على راسه
وانا سويت مثله
بعد ماراح بوريان
انا = وين اختفى راكان
ريان= راح مع احمد يجهزو السياره لبكره
انا= اها
بديت احس بنوم بس مستحي اقوم واترك ريان لوحده .. وفجأه حسيت بيد على كتفي
لفيت وجهي لريان
ريان ويده على كتفي = عبدالله فيك شي
انا= لا ليش ؟!!
ريان=لي ساعة اناديك ماترد تعبان فيك شي
انا = لا لا مافيني شي بس سرحت شوي
ريان = والله باين ان فيك نوم شكل ماحد راعي سهر غيري
انا = لا لا وين النوم بدري عليه
ريان = ههههه اقول لاترقع باين انك تبغى تنام قم قم يابوشباب
وانا اقوم = اجل انا استأذن تصبح على خير
ريان = وانت من اهله
ماصدقت وصلت الغرفه رميت نفسي على السرير ونمت
************************************************** ***************
في مكان اخر
الرياض

ريم *

مر شهر واسبوعين ويومين على وفاة شهد الله يرحمها ... من لما خبرت ابوها عن وفاتها وهو مقفل تلفونه ... حتى العزاء ماحضره .... وهذي المره المليون اللي احاول اتصل عليه
= ان الرقم الذي تتصل به خارج نطاق التغطيه
اوووف قفلت الاتصال ورميت الجوال على السرير ورميت نفسي وراه على السرير..
دائما فواز مايهتم في بنته بس ما توقعت انه توصل فيه انه ما يحضر عزاء بنته الوحيده .. مسكينه ياشهد لا ام ولا اب رغم ان ابوك عايش بس عمره ما حسسك بوجوده .. قاومتي مرضك رغم صغر سنك .. بس في النهايه غلبك .. الله يرحمك
سمعت احد يدق الباب
انا = تفضل
دخلت الخدامه
الخدامه = بابا ياسر تحت
انا = قولي له شوي وجاية
الخدامة = اوك
خرجت وقفلت الباب.. عمي ياسر هو الوحيد اللي يسال عني .. ابوي لاهي مع سفراته .. وامي مع خرجاتها هي وصاحباتها .. وفواز من لما ماتت زوجته وهو مسافر الشرقيه .. وانا دايم اجلس مع شهد في البيت .. بس بعد موت شهد صرت لوحدي وعمي ياسر كل يوم يجي يزورني .. بدلت و نزلت تحت .. رحت للمطبخ وطلبت من الخدامة تسوي عصير و تجيبه للمجلس .. دخلت المجلس عند عمي و سلمت عليه وبعد ما اخذنا الاخبار من بعض
عمي ياسر = ها كلمتي فواز ، كل ما اتصل عليه يقول مغلق
انا = لا ، حتى انا اتصل يقول مغلق
عمي ياسر = لاحول ولا قوة الا بالله ، الله يهديك يافواز عزاء بنتك ولا حضرته ما كنت مهتم فيها في حياتها على الاقل تتهتم بعد موتها وتحضر عزاها
انا = عمي انا خايفه ان فواز صار له شي ، لما خبرته عن وفاة شهد على طول قفل اخاف انه صار شي له ومنعه انه يجي
عمي ياسر = لا تخافين اكيد لاهي مع ربعه ولا همه في احد ، خساره فيه شهد حرمها منه وهو حي ( ووقف) يلا انا رايح ، لو رد عليك فواز قوليله يتصل علي
انا = اوك ، بس عمي ما بتتعشى معاي
عمي ياسر = لا مره ثانيه ان شاء الله ، انا اليوم معزوم عند واحد من الربع
انا = طيب على الاقل اشرب العصير الحين الخدامه بتجيبه
عمي ياسر = لا مستعجل ، يلا مع السلامه
رحت مع عمي للباب وودعته .. طلعت لغرفتي وحاولت اتصل بفواز بس مافي فايده .. مسكت لابتوبي ودخلت المنتدى اللي اشرف عليه .. هو تسليتي الوحيده
************************************************** ****************
الخبر
عبد الله *
صباح الجمعه
10:00
ونحنا على الفطور سالني ابو ريان
ابو ريان = سمعت انك تبي تتوظف
لفيت وجهي لريان لانه هو الوحيد اللي قلت له.. لقيته يناظر صحنه ومبتسم
رجعت لفيت لعمي ابو ريان
انا = ايه ودي بس انت عارف الوضع لا هويه ولا اثبات ماحد بيوظفني
ابو ريان = خلاص وش رايك تتوظف عندي بشركه
انا مو مصدق = كيف
ابو ريان = نحنا نحتاج موظف في الشركه
انا = بس ياعمي انا ما عندي اي اثبات ولا شهاده وخبره
ابو ريان = انا مراعي ظروفك لاجل كذا بتغاضا على هذا الموضوع و بخلي واحد يعلمك الشغل
انا = مشكور يا عمي ما تقصر
ابو ريان = ما يحتاج تشكرني انت مثل اولادي ، خلاص من بكره تيجي معاي الشركه ويبدأ دوامك (وكمل بمزح ) لو تأخرة بكره بينخصم من راتبك انا ما احب اللعب في الشغل
انا = ان شاء الله
بعدها خرجنا ورحنا لصلاة الجمعه

المغرب
الساعه 5:30
في العزيزيه
الجماهير كانت مجتمعه تنتظر احمد (كاسبر ) يجي يفحط .. كنت واقف مع ريان ..
محمد رفض يجي لانه بنظره ان اللي يسويه احمد غلط .. وراكان مع احمد معزز له ( لكل مفحط معزز يكون مساعد في كل شي )
على الساعه 6 تماما جاء احمد بسياره كامري عنابيه وكان جنبه راكان .. بدا التفحيط وتعالت اصوات التصفير و التشجيع .. كان احمد مبدع جدا يسوي حركات خطيره ..
وقفت سيارة احمد جنبنا انا وريان .. ونزل منها احمد وراكان وهم متلثمين بغترهم.. قرب منا واحد من اللي كانو واقفين يناظرون وكان متلثم
المتلثم = احلى ياكاسبر، وش ذي عكسيه و حركات من زمان ما سويتها
احمد = اليوم غير عشان عبد الله (وهو ياشر علي ) ضيف اليوم (لف علي ) تركب
انا = لا اشوف من بعيد احسن
بصراحه خفت .. عليه حركات وسرعه جنونيه
احمد = كيفك (لف على راكان ) يلا خلنا ناخذ شوط اخير
ركبوا السياره وكملوا تفحيط .. خلص التفحيط وبدا الناس تتفرق .. كانت سيارت احمد بعيده عنا.. رحنا انا وريان لعنده.. كان الشاب المتلثم متكأ على دريشة السياره من جهة السائق ويكلم احمد
احمد = عزوز الاطارات تبي تغير كلها اوك
الشاب المتلثم عزوز = طيب في شي ثاني
احمد = لا بس
عزوز = خلاص بمر عليك بكره باخذ السياره اوديها الورشه
احمد = اتفقنا
ركب عزوز سيارته وراح .. نزل احمد من سيارته
احمد = وش رايك عبد الله
انا = عليك حركات جنونيه
احمد = اعشق الجنون
ريان = يالمجنون خفف السرعه كم مره اقولك
احمد = لا تخاف انا كاسبر بعدين مابصير الا المكتوب يلا عن اذنكم مع السلامه
تبادل هو راكان الاماكن ومشو .. ركبنا انا وريان السياره ومشينا
************************************************** ****************
+++
فتح عيونه ببطىء التفت يمين ويسار .. يحاول يستوعب هو وين .. جلس يناظر المكان باستغراب .. المكان كان بنسبه له غريب بس يحس انه يعرفه .. سمع صوت احد عنده بالغرفة .. التفت يمين شاف حرمه بس ما قدر يميز ملامحها .. حس انه يعرفها زين .. وده يقوم يحضنها مشتاق لها. .. بس كان يحس بخوف داخله مايعرف سببه سألها بتردد
= مين انتي ؟
ردت عليه = ليش ضيعت الامانة...ليش ضيعت الامانة ...ليش ضيعت الامانة ...ليش ضيعت الامانة
+++
قمت من النوم مفجوع .. انفاسي تعلى وتهبط وكاني جاري لاميال .. بسم الله حلم غريب .. التفتت لجهة الساعه الي جنبي على الكومدينه .. كانت الساعه 3:30
الفجر قمت من الفراش متوجه للحمام .. غسلت وجهي وانا احاول اطرد الحلم من راسي .. سمعت صوت الاذان .. توضيت وخرجت متوجه للمسجد
************************************************** *******************
السبت
في المكتب
اليوم اول يوم لي في الدوام .. قاعد انا وفهد زميلي في المكتب .. على الكمبيوتر يعلمني طريقة العمل
على الساعه 12 انتهى دوامي الصباحي خرجت من الشركه وركبت تكسي .. وتوجهت لاحدى المطاعم اتغدى .. ابو ريان امس بعد ما رجعت من التفحيط عطاني راتبي مقدم بسبب ظروفي .. رحت وشتريت كم بدله للعمل واشريت جوال من الجوالات القديمه ( ابو كشاف ) ماعندي فلوس للعب ناوي اجمع كم فلس عشان استاجر بيت مو حلوه اطول عندهم .. سجلت فيه رقم ريان وابوه بس .. وانا اتغدا دق علي ريان
انا = الو
ريان = السلام عليكم
انا = وعليكم السلام
ريان = اخبارك ؟
انا = تمام
ريان = اخبارك مع الشغل عجبك ؟
انا = ايه ،الحمد لله فهد ما قصر علمني كل شي
ريان = وينك الحين لان اكيد انتهى الدوام الصباحي
انا = في المطعم اتغدا
ريان = اها ، بس حبيت اسال عنك
انا = مشكور
ريان = مع السلامه
انا = مع السلامه
بعد ما خلصت الغداء توجهت للبيت ارتاح لان الساعة 3:00 العصر تبدأ الفتره المسائية .. ولازال عقلي مشغول في الحلم الغريب
************************************************** *******************
* متعب
وصاني عمي ابو محمد اجيب اوراق تخص الشركه من بيته لانه نساها .. وقفت جنب السياره استنى الخدامه تجيب الاوراق .. رفعت راسي لفوق اتامل القصر .. لمحت بنت واقفه على بلكونه وتناظر فيني .. نزلت نظري بسرعه اكيد هاذي هي .. شكلها مره بتورطني مع عمي ابو محمد .. جابت الخدامه الاوراق .. ركبت السياره خارج من هذا القصر .. انا لازم الاقي حل مع هذي البنت .. كيف بكون موقفي لو ابو محمد عرف بتصرفات بنته .. لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يهديها ويبعدها عني ..عطيت ابو محمد اوراقه وتوجهت لمكتبي وانا افكر كيف اتصرف مع هذي المراهقه

الظهر 12:00
انتهت الفتره الصباحيه .. وتوجهت للبيت ارتاح .. دخلت البيت وسمعت اصوات اخواتي
وضحى = يابنت هاتي اللي اخذتيه
جازي = حلي عني ما اخذت شي منك
وضحى = ياسرووق هاتي لا اعلم عليك تعوبي
دخلت الصاله على كلمتها الاخيره
انا = تعوبي في عينك اصغر عيالك انا ، رجال طول و عرض وتقوليلي تعوبي
وضحى = اخيرا جيت تعااال شوف اختك السرووق سارقة اغراض من غرفتي
جازي = لاااا والله ما سرقت حاجه لا تصدقها
وضحى = اجل ايش كنتي تسوين في غرفتي
جازي = مالك شغل
وضحى = ايه لانك سارقه ، يلا طلعي بسرعه
جازي = ماني مطلعتن شي ، لاني ما اخذت شي
وضحى بصوت عالي = كذاااابة ياسرووق ، طلعي يلاااااا
وهجمت على جازي ..وبدأت المعركة
عديت بداخلي من الواحد للعشرة عشان ما اعصب .. بس ما قدرت انا واحد دمي حار
انا بصراخ = بس انتي وهي ، ما كانكم شايفيني تتهاوشون قدامي كانكن ورعان
وقفو هواش وكل وحده بعدت عن الثانيه
وضحى = بس
انا بعصبيه = ولا كلمه ياوضحى هذي اختس الكبيره لازم تحترمينها مو تتضاربي وياها ، انتي ماعندك احترام لاحد ، لو شفتس مره ثانيه ياوضوح تضربي اختس ما تلومي الا نفسس هبالس هذا خليه فاااهمه (هزت راسها بمعنى ايه ) يلااا كل وحده على غرفتها ، ولا اسمع حس وحده
راحت كل وحده على غرفتها .. جلست وانا راسي مصدع .. هواشاتهم ما توقف .. يخلين الواحد غصب يعصب
دخلت امي علي الصاله .. وجلست جنبي
امي = ما يخلين احد يرتاح ، كل يوم هواش ، مدري متى يعقلن
انا = الله يهديهن ، مصيرهن يعقلن ويتركن خبالهن ، خليس منهن ولا تاخذين همهن
امي = آآآمين ، ياولدي كان وجهك كذا ، تعبان
انا = مصدع شوي ، باخذلي بندول بيتحسن
امي = طيب تبيني انشبلك الغدا
انا = لا بروح انام الحين ولما اصحى بتغدا (وقفت ) يلا عن اذنس .. وخلي وضحى تجيبلي البندول
حبيت راسها وتوجهت غرفتي .. وانا اسمعها تدعيلي .. دخلت غرفتي وانسدحت على السرير بدون ما اغير .. غمضت عيوني .. افكر في بنت ابو محمد ..متى تعقل وتبطل حركات مراهقين .. اندق الباب
انا = تفضل
دخلت وضحى ومعاها كاسة الماء و البندول .. حطت الماء و البندول على الكوميدينه اللي جنبي وتوجهت لباب بتخرج
انا = وضوح تعالي
رفعت راسها لي مستغربه ..جلست واشرتلها على مكان جنبي .. جات وجلست جنبي وهي ساكته .. اكيد زعلانه مني بعد ما هاوشتها
انا = زعلانه
هزت راسها بمعني ايه
انا = اسف ، انتي اللي حديتيني اني اصارخ عليك ، هذي اختك الكبيره مفروض مهما صار بينك انتي وهي ماتضربيها ولا ترفعي صوتك عليها صح ؟
وضحى = بس هي دخلت غرفتي وجلست تنبش باغراضي
انا = حتى ولو تفاهمي معاها مو تضربيها كانها اصغر عيالك ، لا عاد تعيديها مفهوم
وضحى = ان شاء الله
انا = الحين قوليلي ليه ما رحتي اليوم المدرسه ؟
وضحى = متفقين انا وصاحباتي نغيب اليوم مافي دراسه اليوم اغلب المدرسات عليهم دوره تدريبيه ما راح ناخذ شيء
انا = اها ، طيب يلا روحي اعتذري من اختك
وضحى = طيب
وخرجت .. اخذت حبت البندول وشربت بعدها المويا .. وقمت اغير بعدها .. انسدحت على السرير اخذ لي قيلوله


*********************************

جامعة الدمام
الظهر
الساعة 1:00
راكان *

خلصت المحاضرة وتوجهت للكفترية .. اول ما دخلت لفت انتباهي صوت صراخ .. لفيت لمصدر الصوت لقيت شلتي مجتمعه على احدى الطاولات وهي سبب الازعاج
.. شكلهم سحبوا على محضراتهم .. توجهت لهم وانا مبتسم انتبهو لي وانا اقرب منهم
مازن = وصل مخقق البنات
انا بابتسامه = Hi everybody (اهلا جميعا )
خالد = هلا والله حياك اقلط
انا = Thanks ( رميت كتبي على الطاوله وجلست )
خالد = رويكن كم مره اقولك خل عنك العنقليزي تراه كـ
انا مقاطعه = خالد Do not start your lecture (لا تبدأ محاظرتك )
تعالت اصوات ضحك الشباب لان هذا السيناريوا دايم يتكرر كل ما جلسنا انا وخالد
.. خالد ما يحب الانجليزي لانه تعقد منه لما كان في الثانويه
خالد = مدامك عارف وش بقول لاعاد تتكلم عنقليزي
انا = اوك ولا يهمك بترك العنقليزي على قولتك بس انت سكر حنجرتك الذهبيه ولا عاد تغرد
منصور موجه الكلام لي = خلصت محاضراتك
انا = ايه وانتم اكيد ساحبين
مازن = ايه ، انا ومنصور عندنا محاضرة لدكتور فيصل مالنا خلق لها فسحبنا عليها
انا = احسن لكم ، هذا الانسان دمه ثقيل ما ادانيه ابدا
خالد = يعني لو مالكم خلق للمحاضره تقوموا تسحبوا عليها
لفينا كلنا له بنص عين
انا = مين اللي دايم يسحب على المحاضرات ويخلينا نسحب زيه
خالد بضحكه = عشان مرتين صرتوا تقولو دايم ، بعدين انا اختربت منكم ولا كنت وش حليلي
مازن = ايه باين
ارتفع صوت نغمة جوالي (اغنيه اجنبيه ) .. مديت رجلي عشان اطلعه من جيب البنطلون .. ناظرت الشاشه ( شذى يتصل بك )
انا = اوف هذي النشبه وش تبي
خالد = اكيد هذي وحده من خوياتك
انا = ايه
منصور = مين
انا = شذى
منصور بضحكه = هههه اجل الله يعينك
اشرتلهم بيدي يسكتوا ورديت
انا = هلا قلبي
شذى = هلا حبيبي ، اخبارك
انا = اذا قلبي بخير انا بخير
شذى = لا قلبك بخير من لما سمع صوتك
انا بهيام = يسلملي قلبي
ضحك خالد بصوت عالي .. نطوا مازن ومنصور يسكروا فمه بيداتهم وهم ماسكين الضحكه
لفيت وجهي عنهم
شذى = ايش هذا الصوت ، احد عندك
انا = ايه ، انا في الجامعه
شذى = اوه لايكون اخرتك عن محضراتك
انا = اسحب عليها عشان قلبي ، كم شذى عندي انا
شذى بدلع = وحده
انا = وما مجنني غير هذي الوحده
شذى = طيب لو طلبت منك شذى قلبك طلب تنفذه
انا = اكيد هي تامر مو تطلب
قرب من اذني منصور وهمس
منصور بهمس = ياعيني (بعدين غمز )
بعدته بيدي
انا = ها امري
شذى = ابي صوره لك
انا = ولا يهمك دقايق وهي عندك
شذى = اوك انا الحين عندي محاظره باي حبيبي
انا = بايات ياروحي
قفلت منها وناولت منصور الجوال
انا = صورني
مازن = ليه
انا = طلبت صوره
منصور = مو توك راسل لها قبل يومين صوره
انا = ايه بس تبي صوره ثانيه ( واعتدلت في جلستي ) صورني كاني مو داري
خالد = يا حبيبي ما يزبطها الا ساهر
لفيت عليه
انا = انت اسكت بس
ورجعت اعتدلت
انا = يلا منصور صور
اخذ لي منصور صوره
منصور وهو يمد لي الجوال = ها وش رايك
اخذت منه الجوال اشوف الصوره .. طلعت حلوه
انا = ايه تمام ( واعطيت الجوال لمازن ) ولا ايش رايك مازن
اخذ مازن الجوال وهو يبتسم
مازن = حرام عليك ركون تبي البنت تذوب
انا = وهذا المطلوب
اخذت الجوال منه وارسلت الصوره وبعدين فتحت على صندوق الوارد ادور رساله لقيت رساله امس راسلها لسوسن .. ارسلتها لشذى
خالد بجديه = راكان متى ناوي تبطل حركاتك
انا = مو ناوي ابد لا تحاول هذي تسليتي اللي مستحيل اتركها (وقفت وشلت كتبي من الطاولة و لفيت على الشباب) يلا شباب انا استاذن
وقف معي منصور
منصور = حتى انا ماشي مع السلامة
حركت يدي مودع خالد و مازن .. ومشينا انا ومنصور للباركنق .. وقفني منصور
منصور = راكان كلام خالد صح لازم توقف هــ
انا مقاطعه ورافع يدي بمعنى اسكت = منصور بليز اسكت لا تبدأ لي محاضرات خالد
هذي لعبتي وانا حر فيها
منصور = كيفك ، بس تذكر انت عندك خوات
مشيت وتركته وقفت عند سيارتي وطلعت المفتاح من جيبي وفتحت السياره .. حسيت احد وراي لفيت .. كان منصور واقف وهو مبتسم .. وش فيه
انا = whats app (ما الامر)
منصور = ولاشي بس جيت اودعك
انا = اها ، ما تترك حركاتك
منصور = لا ، بعدين اشوفك جبت سيارتك
انا = ايه جبتها امس من الورشه ، ريان شكله بيحرم يخليني استخدم سيارته
منصور = ليه
انا بضحكه = تخيل يوم الثلاثاء ، ما صحيت بدري وكان بتفوتني محاضرت الدكتور نايف
منصور = كنت بتروح وطي
انا = ايه ، فما كان قدامي الا اقطع الاشارات
منصور = الله يعين اخوك على جنونك
ضحكت وفتحت السياره وركبت ورميت كتبي في الخلف لفيت على منصور
انا = see you later
منصور وهو يهز راسه باسف = مع السلامه
سكرت الباب وحركت السياره مغادر الجامعه

************************************

في مكان اخر من الجامعه


* إلياس




سحبت على المحاضرة الاخيرة مالي خلق لها وتوجهت للباركنق .. لما قربت من سيارتي رفعت نظارتي الشمسية فوق راسي بدهشه ..
ايش هذا من كسرها ! كان قزاز السيارة من جهة السائق مكسور .. التفتت ادور اذا كان في احد شاف اللي كسرها ....
ما كان في احد في الباركنق .. درت حول السيارة اشوف اذا كان في شيء غير القزاز مكسور .. ما كان في شيء .. كل شيء سليم
رجعت لمكان القزاز المكسور فتحت الباب .. ابي اشوف اذا كان في شيء انسرق مع ان السيارة ما كان فيها شيء يستحق السرقة ..
انتبهت ان في صندوق صغير محطوط فوق مقعد السائق .. من وين جاء .. رميت كتبي على المقعد اللي جنب السائق
وشلت الصندوق باستغراب وفتحته .. رصاصه ! لقيت فيها رصاصه .. شلتها وقلبتها بيدي بخوف مين ممكن حطها
رجعت الرصاصة في الصندوق وانتبهت ان فيه ورقه .. اخذتها وفتحتها بترقب كان مكتوب فيها اربع كلمات بس .. خفت اكيد هذا هم ما في غيرهم .. ..
رجعت الورقة داخل الصندوق وسكرته.. ابعدت القزاز المنتثر على المقعد ودخلت السيارة وانا افكر ..
لازم اخبر فواز يحذر .. رصاصه يعني وصلت للقتل .. حطيت الصندوق في الدرج وطلعت جوالي بتصل عليه اشوفه رجع ولا لا .. ..
رغم ان لي شهر واسبوعين وانا اتصل عليه وهو مقفل جواله .. اخر مره شفته قالي انه بيروح الرياض بيشوف بنته .. فتحت قائمة الاسماء
ادور على رقمه .. وصلت الى ( اخو دنيا ) هذا الانسان اعزه كثير وقف معي وقت ما ابوي تخلى عني .. ضغطت على الزر الاخضر
ورفعت الجوال لاذني انتظر رد
= ان الرقم الذي تريد الاتصال به مغلق
قفلت الجوال وانا مستغرب .. ايش فيه مقفل جواله كل ذي المدة لا يكون صار شيء لبنته .. الله يستر .. رجعت الجوال في جيبي
وحركت السيارة خارج من الباركنق .. متوجه لشقته بشوف يمكن رجع .. وصلت لمواقف السيارات حق العمارة .. سيارته ماهي موجوده
شكله لسه ما رجع .. خرجت من المواقف وتوجهت للبيت
************************************************** *******************
في المستشفى

ريان *

قفلت من عبدالله .. وتنهدت حالته صعبه لا ذاكره ولا اهل يوقفوا معاه .. الله يعينه يبي له وقت عشان يستعيد ذاكرته.. رجعت بذاكرتي ليوم الحادث اول يوم اشوفه فيه
+++
خرجت من البيت مستعجل لاني تاخرت على دوامي .. وصلت عند الاشارة ووقفت لأنها كانت حمرا .. اوووف على كذا بتاخر اكثر .. لفيت على جهة الشباك اللي جنبي و اللي كان يطل على الشارع الثاني .. وانا مدكي عليه اناظر الناس .. لفت انتباهي سيارة التكسي اللي وقفت بسرعة .. وخرج منها شاب مستعجل .. هه شكل الناس متاخره زيي .. قطع الشاب الشارع وهو يركض .. مجنون الاشارة الثانية مفتوحه .. وهو في نص الشارع مو منتبه لسيارة اللي جايه .. تعالى صوت البوري للسياره القادمه .. التفت الشاب لها اخيرا ولكن بعد فوات الاوان .. صدمة فيه السياره .. ارتفع الشاب من قوة الصدمة وثم سقط على الارض مره ثانيه .. فتحت باب السياره وخرجت منها اركض لشاب .. وصلت عنده لقيته غارق في دمه .. خرج صاحب السياره اللي صدم الشاب .. وعلى وجهه علامات الخوف .. وجاء يبي يحرك الشاب
انا = لااااا ، لا تحركه
ابتعد الرجال وهو يناظر فيني بخوف .. كملت اوضح له
انا = لازم مايتحرك يمكن يكون عنده كسور وانت لما تحركه تزيد الامر سوء
نزلت على الارض عند الشاب ومسكت يده اتفقد نبضه .. لازال حي
لفيت على الناس المتجمهره حولنا وصرخت
انا بصراخ = احد يتصل بالاسعاف بسرعه الرجال حي
اتصلو بالاسعاف .. وصل الاسعاف بعد ربع ساعه واخذوه للمستشفى اللي انا اشتغل فيها لانها الاقرب
+++
دخل في غيبوبه وصرت دايم اسال عنه .. خاصه بعد ما عرفت ان ما لقوا اي اثبات معاه ولا جاء احد يسال عنه .. تعاطفت معاه كثير .. وبعد مرور اسبوع صحى من الغيبوبه وحولوه لقسمي .. لانه طلع فاقد الذاكره بسبب الضربه القويه اللي تلقاها في راسه .. سمعت انه لازم يطلع لان المستشفى تحتاج الاسره للمرضى الاخرين .. حسيت ان من واجبي اساعده وخاصه اني دكتوره .. فتصلت اخبر ابوي اني بجيب مريضي للبيت .. ما عارض بلعكس شجع الفكرة.. خبرت عبدالله (هذا الاسم انا اخترته له) انه يسكن عندي .. ما قدر يرفض لأنه ما عنده خيار ثاني .. صحيت من سرحاني على صوت الممرضة السعودية هناء تدخل الغرفة
الممرضه هناء = دكتور ادخل المريض
انا = ايه دخليه
انتهى البارت

 
 

 

عرض البوم صور شمـــ انثى ـــوخ  
قديم 05-03-13, 10:01 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218893
المشاركات: 67
الجنس أنثى
معدل التقييم: االمهر عضو له عدد لاباس به من النقاطاالمهر عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 147

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
االمهر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شمـــ انثى ـــوخ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية رجيتك ياهم لاعاد تزيد اوجاعي/ بقلمي

 

رررررررررووعه

بدات ملامح الروايه تتضح


آآآم عبد الله(فواز) متزوج ومن توفت زوجته هجر بنته شهد ولمن عرف ان بنته ماتت ماتحمل وطلع من سياره التاكسي وصدمته السياره

والحلم اللي شافه كانت زوجته تقوول له انه ضيع الاماااانه

متعب مين اهوو؟؟هل فيه صله قرابه بينه وبين ابو ريان والا بس يشتغل عنده
ومين المراهقه اللي تناظره

جازي ووضحى فله خخخخخ

ماحبيت تصرفات المفحط احمد الله يكافينا ششر التفحيط

راااكان ماراح يتهنى اذا كانت حياته طييش بهالشكل

الياس <<<مين اهووو اللي يعرف فواز

ريما اكسرت خاطري اخت فواز


وبالانتظــــــــــــــــــــــــآآآر

 
 

 

عرض البوم صور االمهر  
قديم 13-03-13, 11:11 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 251118
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: شمـــ انثى ـــوخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 31

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شمـــ انثى ـــوخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شمـــ انثى ـــوخ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية رجيتك ياهم لاعاد تزيد اوجاعي/ بقلمي

 

البارت الثالث


العصر
الساعة 3:15

* عبد الله

بعد ماصليت العصر في المسجد .. ركبت تكسي وتوجهت لشركه .. دخلت الشركة و توجهت للمكتب دقيت الباب ودخلت
انا = السلام عليكم
فهد وسالم = وعليكم السلام
سالم وهو يناظر الساعه اللي في يده = متاخر ربع ساعه
وانا اتوجه لمكتبي واجلس = راحت علي نومه
فهد بضحكه = من بدايتها
انا = وش اسوي امس ما نمت عدل
فهد وهو يقوم من مكتبه ويتوجه لي ويجلس في الكرسي اللي جنبي = الله يعينك ، يلا خلينا نكمل
فهد وسالم يعرفوا وضعي .. ابو ريان خبرهم بقصتي
انا = اوك


الساعه 8:00 مساءا
انتهى الدوام خرجت من الشركة .. و توجهت لشارع العام عشان اركب تكسي واتوجه لبيت ابو ريان .. في اثناء ما انا انتظر دق تلفوني .. طلعته من جيبي و ناظرة الشاشة ( ريان يتصل بك ) .. رديت
انا = الو
ريان = السلام عليكم
انا = وعليكم السلام
ريان = وينك ، خرجت ؟
انا = ايه ، الحين انا انتظر تكسي
ريان = لا ، انا بمرك
انا = مافي داعي تتعب نفسك
ريان = اصلا انا قريب مافي تعب ولا شي ، لا تتحرك جايلك
انا = طيب
ريان = يلا مع السلامه
انا = مع السلامه
قفلت منه .. وجلست اناظر الشارع العام كيف مزدحم .. وقفت قدامي سيارة تكسي .. اشرت لها تروح .. شوي ووقفت سيارة ريان قدامي .. توجهت لها وفتحت باب وركبت
انا = السلام عليكم
ريان = وعليكم السلام
سكرت الباب .. وحرك ريان السياره
ريان = كيف كان يومك
انا = تمام
ريان = ان شاء الله عجبك الشغل
انا = ايه ، الحمد لله سهل
ريان = أي شي ما تفهمه في الشغل خبر فهد وهو بيساعدك
انا = ان شاء الله
ارتفع صوت جوال في السياره .. ما كان صوت جوالي .. لفيت لريان .. طلع ريان جواله من جيبه .. ناظر الشاشه وابتسم .. بعدين رد
ريان = هلا والله بام راشد ... اخبارك ... ها امريني ... الحين !! .. طيب وراكان وين ؟ ... اوك خلاص شوي وواصل ... مع السلامه
قفل تلفونه وتنهد .. ولف علي
ريان = البنات ما تخلص مشاويرهم
ورجع لف مره ثانيه لطريق .. ضحكت عليه .. شكل اخواته يبون مشوار
.. جلست افكر .. ياترى انا عندي خوات ؟ .. كم عددهم ؟.. حاولت اتذكر شي .. بس مافي فايده .. حسيت بضيق .. لمتى ؟ .. لمتى وانا كذا .. مليت من حالي .. لازم اتذكر .. صعب الواحد يعيش بدون ذاكره .. بدون هويه .... بدون اهل .. مايعرف هو مين .. خلاص تعبت ..رجعت راسي على ورى وغمضت عيوني .. تذكرت الحلم .. مين هذيك احس اني اعرفها .. ملامحها ما كانت واضحه .. الامانه !! عن أي امانه كانت تتكلم .. خلاص احس بنفجر لو ما تذكرت .. طلعت من الدوامه اللي انا فيها على صوت ريان
ريان = عبدالله وشفيك
لفيت له
انا = ريان ، تعبت من حالي
ريان = كم مره اقول لك اصبر ، اعرف ان فقدان الذاكره امر صعب ، بس مابيدك الا الصبر ، والنفسيه ياعبدالله اهم شي ، خلك متفائل
تنهدت ولفيت للجهه الثانيه اناظر الشارع .. حاولت اتناسى وضعي .. خليني افكر في شي ثاني .. لفيت لريان
انا = ريان تكلم عن نفسك
ريان ( بابتسامه وهو يلف علي ) = ليه
انا= ابي اتعرف عليك اكثر ، ما اعرف الى انك دكتوري ، حتى عمرك ما اعرفه
ريان = اوك ، امممم اول شي اسمي ريان محمد سالم الـ ... ، عمري 33 ، ثاني واحد بين اخواني
انا باستغراب = ثاني واحد ؟
ريان = ايه ، راشد الله يرحمه اكبر مني
انا = توني ادري
ريان = عنده عيال ، اظن تتذكرهم جاد و جواد
انا = ايه
ريان = مات قبل يوم من ولادتهم
حزنت على راشد مات قبل ما يشوف عياله
انا = الله يرحمه
مرت دقيقتين ونحنا ساكتين ، بعدها قطع الصمت صوت ريان اللي كان هادي خالي منه المرح على غير العاده
ريان = خليني اكملك
حسيته تاثر ، هزيت راسي بمعنى طيب
ريان = انا دكتور اعصاب زي ما انت عارف ، اشتغل في مستشفى الـ.... ، مطلق وعندي ولد عمره سنه
مطلق وعنده ولد !! .. بس ما حبيت اعلق انصدمت
ريان مكمل = تعرف اني ما عمري شفت شكله
ما قدرت امنع فضولي .. فسالته
انا باستغراب = كيف ؟
ريان بحزن = امه هربت فيه قبل ما اشوفه (حسيت انه محتاج يفضفض فسكتت اسمع له ) قبل ست سنين سافرت لامريكا عشان اكمل دراستي ، تعرفت هناك على وحده سعوديه عايشه طول عمرها في امريكا ومعاها الجنسيه الامريكيه ، حبيتها وقررت اتزوجها ، فخبرت اهلي اني ابي اتزوجها ، ماعارضوا سافروا معاي لامريكا وتزوجتها ، ولما خلصت دراستي ورجعت السعوديه جت معي ، بس ما قدرت تتاقلم هنا ، لان طول حياتها وهي عايشه في امريكا ، فقالت لي يا اما اروح معاها لامريكا ونعيش هناك ولا اطلقها ، انا ما اقدر اعيش في امريكا واترك امي وابوي هنا ، وخاصه بعد وفاة راشد ، حاولت معاها انها تنسى الفكره وتنسى اني اطلقها لاني ما اقدر استغني عنها ، بس هي اصرت على قرارها فما كان قدامي الا اني اطلقها ، طلقتها بعد يومين اكتشفنا انها حامل ، قلت لها تبقى هنا الى ما تخلص العدة ، كان عندي امل انها ترجع لي، وافقت بعد اصرار ،و لما وصلت الشهر الثامن ، خبرتها يا اما ترجع لي ولا باخذ الطفل اول ما تولد وتحلم تشوفه ، بس هي اختارت انها تسافر، و فيوم من الايام وانا راجع من شغلي دخلت البيت ما كان في احد ، جن جنوني وين ممكن تروح ، ولما جيت بخرج من الشقه لقيت على الباب ورقه ، كانت الورقه منها كاتبه فيها انها رجعت امريكا عند اهلها ، وما تقدر تستغني عن ولدها عشان كذا هربت ، فسافرت لامريكا عشان ارجعها ، بس لسوء الحظ طلعت غيرت هي واهلها الولايه ، رجعت السعوديه متحطم وبعد شهر اتصلت علي تخبرني انها جابت ولد وسمته عبد الله ، وبعدها قطعت الاتصال بيني وبينها
حاولت ارجع اتصل عليها بس يقول لي مغلق ، تخيل الى الان وانا كل يوم احاول اتصل عليها على امل انها ترد بس بدون فايده (سكت بعدين كمل ) تعرف ايش نفسي فيه ياعبد الله ، نفسي اشوف ولدي اشوف كيف شكله يشبه مين انا ولا امه ، نفسي اضمه واسمعه يقول بابا ، نفسي اشوفه يكبر قدام عيني ، مدري هي أي قلب تملك ، كيف تحرم اب من ولده ، انا لما قلتلها اني باخذه ، ما كنت بسويها ، كنت بس اهددها ، ولا مستحيل احرم طفل من امه ، بس هي حرمتني منه
انصدمت كل ذا صار له ومع كذا اللي يشوفه يقول ما عنده هموم
انا = بصراحه مدري ايش اقولك ، بس اللي اقدر اقوله الله يعينك ، ويرجعلك ولدك
ريان بتنهيده = تصدق اني ما عمري اشتكيت لاحد ، بس مدري له قاعد اشتكي لك
انا = ريان متى ما حبيت تفضفض انا موجود ، يمكن صح انا غريب عنك بس مستعد اسمع لك
ريان = انت منت ناقص اللي فيك يكفيك
انا = بس ما يخالف اسمع لك ، انت يا ريان اعتبرك اخو وقفتك معي ما انساها
ريان = ما سويت إلا واجبي ، والحين وصلنا يلا انزل
يوووو ما حسيت اننا وصلنا .. فتحت الباب و نزلت .. ووقفت انتظر ريان ينزل .. بس ريان ما نزل .. رجعت فتحت الباب وطليت براسي
انا = موب نازل ؟
ريان وهو ينزل جواله من اذنه ويحطه جنبه = لا ، بودي اخواتي مشوار
انا = اها ، طيب مع السلامه
ريان = مع السلامه
سكرت الباب وتوجهت للملحق
************************************************************ ********

* لارا

محتاجه بعض الاغراض للجامعه .. بس مين بيوديني .. اوووف لو يجيبوا لنا سواق كانت انحلت مشاكلنا .. بس ريان الله يهديه رافض فكرت السواق .. ولا بالعقل قصر وش كبره ومافيه سواق .. اووووف ..خرجت من الغرفه متوجهه لغرفة راكان مافي حل الا اني اطلب من الاخ المدلل راكان يوديني .. دقيت الباب اكثر من مره ..
بس ماكان في رد .. و مستحيل افتح الباب بدون اذن .. لان راكان محرم دخول الغرفه على أي احد .. حتى الخدامه ما تدخل تنظفها .. بعض الاحيان احس انه مخبي شي فيها .. ومايبي احد يكشفه عشان كذا محرم علينا دخولها .. طلعت جوالي من جيب بنطلوني البرمودا ..و فتحت قائمة الاسماء .. وصلت الى اسم ( الاخ المدلل) لو درى راكان اني مسميته كذا بجوالي كان ذبحني .. ضغطت الزر الاخضر .. رفعته لاذني انتظر رد
انفتح الخط بس ما كان في رد
انا = الو
=
انا = راكان
=
انا = الو راكان
تقفل الخط .. بسم الله وش فيه .. اتصلت مره ثانيه بس قفل بدون ما يرد.. يو وش سالفته رجعت جوالي في جيبي .. اوووف مين بيوديني الحين ..
نزلت تحت .. ودخلت الصاله .. لقيت امي جالسه تكلم تلفون .. جلست جنبها
امي = اشوف راي البنت وابوها ورد لك خبر ... يوصل ... مع السلامه
قفلت امي التلفون وهي تبتسم .. لفت علي
امي = ايش فيك
انا = ولا شي ، بس محتاجه بعض الاغراض من الجامعه وكنت ابي راكان يوديني بس شكله مو موجود
امي = ايه طلع من المغرب
انا = طيب الحين مين بيوديني
امي = خلي ريان يوديك لما يجي
انا = بس اكيد بيقول تعبان
امي = ما عليك ، خليه علي
ورفعت التلفون اللي جنبها .. واتصلت
امي = هلا فيك .. الحمد الله .. ابيك تودي لارا السوق تبي اغراض .. ايه .. خرج من المغرب .. مع السلامه
قفلت التلفون .. ولفت علي
امي = يلا روحي تجهزي الحين بيجي و يوديك
قمت حبيت على راسها
انا = تسلميلي يا احلا ام
وجيت بخرج بس تذكرت .. و لفيت على امي
انا = امي مين كنتي تكلمين قبل
امي بابتسامه = ام يوسف
انا = ايش كانت تبي
امي = تخطبك لولدها يوسف
انا = امي اظن تعرفي ردي ، فاتصلي فيها وخبريها
امي = يابنتي فكري هذي المره ، الرجال مايتعوض
انا = امي نحنا انتهينا من هذا الموضوع ، زواج وماراح اتزوج
خرجت من الصاله وتوجهت لغرفتي وانا امنع نفسي من البكا .. حسبي الله عليكم ..
فتحت الكوميدينه وطلعت صورته .. جلست اناظر الصوره .. وصورته وهو واقف في ذاك المكان لازالت في بالي .. مدري متى بتخلص من صورتك يامروان .. قلبي الا الان معلق فيك .. لازم اتخلص من صورتك عشان انساك .. جيت بقطع صورته بس ما قدرت .. هذا مروان مستحيل اقدر اقطعها .. رجعت رميتها في الدرج باهمال وسكرته .. خرجت متوجهه لغرفت يارا .. بشوفها اذا تبي تيجي معاي .. رغم انها اكيد بترفض مدام اني انا بطلع .. بس لو اعرف هي ليه تكرهني .. ما اذكر اني سويت لها شي .. لما كنا صغار ما كانت تعاملني كذا .. كنا احلى توائم رغم اختلاف الشكل .. اسرارنا عند بعض .. نتقاسم مشاكلنا وهمومنا .. بس لما كبرنا تغيرت .. تغيرت كثير .. صرت بنسبه لها عدوتها مو اختها .. وقفت قدام بابها بتردد ..ادق ولا لا .. تشجعت ودقيت الباب .. استنيت تقولي تفضلي بس ما ردت .. دقيت مره ثانيه .. بس نفس الشي ما كان في رد .. فتحت الباب وطليت براسي .. الغرفه كانت فاضيه .. تقدمت لداخل الغرفه .. سمعت صوت المويا في الحمام .. اكيد انها تتروش .. توجهت لسريرها و جلست عليه انتظرها وانا اهز رجلي بتوتر .. خايفه من الاصطدام معاها .. لانها دايم تحاول تجرحني .. تعرف اني حساسه وبسرعه اتاثر .. سمعت صوت جوالي يرن بـ ( اغنية سكر عيون ) .. وقفت وطلعته من جيبي .. بس استغربت لما ما كان في اتصال .. الصوت لازال موجود .. لفيت لجهت السرير .. شفت جوال يارا يضوي .. هه حتى في الاذواق نتشابه .. طلعت تحب هذي الاغنيه زيي.. جلست على السرير واخذت جوالها .. ناظرت الشاشه ( خلود يتصل بك ) .. استغربت من خلود انا اعرف صاحباتها مافي وحده اسمها خلود .. قفل الاتصال .. رجعت الجوال مكانه .. انتبهت لدفتر احمر مغلف ومزين بطريقه حلوه .. ما استغربت من طريقة تزينه .. فيارا عندها ذوق رائع في تنسيق و التزيين .. اخذته وقلبته بيدي بتردد .. افتحه ؟ بس اخاف تزعل .. باين عليه
انه غالي كثير عندها ولا ما كانت زينته .. انتبهت لوجود حرف m على الغلاف
مزخرف بطريقه حلوه .. جيت بفتح الدفتر الفضول قتلني .. بس استوقفتني صرخه
= لا تفتحيه
رفعت راسي بفجعه ..كانت يارا واقفه بروب الحمام وشعرها الاسود الطويل المبلول منتثر حولها .. تقدمت لي بسرعه .. وخطفت الدفتر من يدي
يارا وهي تاشر بيدها لجهت الباب = انتي مين سمح لك تدخلي غرفتي ، يلا براااا
انا = يا
يارا مقاطعتني = ولا كلمه اخرجي الحين غرفتي ماتدخلينها فااااهمه
قمت و توجهت للباب بهدوء .. نعم فانا لا استطيع الرد عليها .. انفذ ما تطلبه بنصياع .. يمكن البعض يقول عني ضعيفة شخصيه .. ولكن لا .. انا مو ضعيفه .. بس معاها مدري ايش يصير لي .. احس اني ما اقدر اعارضها او اواجها .. يمكن لاني تعودت .. ونحنا الصغار هي تؤمر وانا انفذ .. خرجت من الغرفه وسكرت الباب .. دخلت غرفتي وجلست على الكرسي التسريحه وانا بذات الهدوء .. ناظرت نفسي في المرايه .. لمتى بضل كذا .. لازم اقوى .. لازم اواجها .. مشكلتي اني حساسه و انجرح منها بسرعه .. حتى على ابسط الاشياء .. بعض الاحيان احس بذنب اتجاها .. لدرجت اشك في نفسي .. يمكن سويت لها شي ونسيت عشان كذا تكرهني .. حسيت بدموعي تتلألأ في عيني .. تنذر بنزول .. هي من بين العالم اللي ما استحمل جفاها .. كيف لا وهي تؤامي .. ابتسمت لنفسي في المرايه .. هذي طريقتي لما اكون زعلانه ولا ببكي .. ابتسم في المرايه الا ان ترجع نفسيتي تمام
انا اكلم نفسي = بالله هذا الوجه احد يقدر يزعله
بعد فتره .. حسيت اني استعدت روحي المرحه .. قمت اجهز نفسي .. اكيد ريان على وصول .. اخترت لي لبس .. بنطلون جنز ازرق على بلوزه ورديه علاقي .. لبسته ولبست عبايتي .. اخذت شنطتي وجوالي .. وانا انزل الدرج دق جوالي ناظرته ( الاخ الحنون ) هذا ريان .. رديت
انا = هلا وغلا باخوي العزيز
ريان = ايه تمصلحي
انا = لا حرام عليك انا دايم كذا
ريان = ايه يصير خير ، اخرجي انا تحت
انا = اوك سلام
سكرت منه .. ودخلت الصاله لقيت امي جالسه تتصفح مجله .. توجهت لها وحبيت راسها
انا = ماما انا رايحه
امي = ريان جا
انا = ايه اتصل قال انه برا يستنى ، تبين شي ؟
امي = لا سلامتك ، بس لا تطولي في السوق وتتعبي اخوك تراه التعب اللي فيه يكفيه
انا = اوك
رحت للمرايا اللي عند الباب وصلحت نقابي .. خرجت وتوجهت لسيارة ريان .. فتحت الباب وركبت
انا = السلام عليكم
ريان = وعليكم السلام
انا = اخبارك ؟
ريان = الحمد لله
حرك ريان السياره خارج من حديقة القصر
ريان = وين تبين الحين ؟
انا = وديني اولا مكتبة جرير
ريان = طيب
************************************************************ *********
في احدى الكوفيهات


* احمد

وانا جالس مع الشباب كان منصور ومازن وخالد وراكان يسولفون لوحدهم .. وانا وعبد العزيز نتكلم عن تجهيز السياره لتفحيط .. دق جوالي اللي كان في جيبي .. طلعته وناظرته ( سمر يتصل بك ) سرحت في الاسم .. اموت في ذا الاسم .. كم احب اشوفه ينور شاشة جوالي
= ياهو من متصل فيك مخلي ابتسامتك من الاذن للاذن
رفعت راسي على تعليق عبد العزيز .. وانتبهت لنفسي كنت ابتسم بدون ما احس .. قفلت الاتصال
انا = الاهل
بروح اكلم برا ما اقدر اكلم و الشباب موجودين .. قمت وانتبهوا الشباب لي
منصور = ويين يابو الشباب بدري
اشرت على الجوال اللي بيدي
انا = بكلم وراجع
مازن = اوك لا تطول نبيك بسالفه
انا = اوك
خرجت من الكوفي وركبت سيارتي .. اتصلت عليها .. بس ما ردت .. اتصلت مره ثانيه وردت
سمر = الو
انا = واحلا الو سمعتها في حياتي
سمر = كيفك ؟
انا = تمام ، انتي اخبارك ؟
سمر = انا بخير ، انت وينك الحين ؟
انا = في الكوفي جالس مع الشباب
سمر = ياحظك اكيد مستانس
انا = ايه ، انتي ايش تسوين
سمر = ولا شي ، طفش
انا = طيب ذاكري ، انتي اخر سنه لازم تجتهدي
سمر = بس الدراسه ملل
انا = هذي مستقبل ، و
سمر مقاطعتني= اووووه احمد ، انا ما اتصلت عشان تجلس تنصحني ، الدراسه و الدراسه
انا = ههههه اشفيك
سمر = انا اتصلت طفشااانه ، تقوم تزيد طفشي
انا = افا سمر طفشانه وانا موجود ، ايش تبين وانا حاضر
سمر = سولف
انا = في ؟
سمر = أي شي
انا بتفكير = امممم
سمر = كيف كان تفحيط امس
انا = التفحيط كان غير شكل ، امس كان في ضيف شرف
سمر = مين ؟
انا = واحد من مرضى ولد عمي ساكن عنده
سمر = ليه ولد عمك يسكن مرضاه عنده ؟
انا = لا هذا وضعه غير ، فاقد ذاكرته ومافي احد سائل عنه عشان كذا جابه عنده في البيت ، بعدين تعالي انتي ما تتركين اللقافه عنك كل شي تبين تعرفينه
سمر= ههههه ، تعرف اني فضوليه
انا = واحلى فضوليه (سكتت بعدين كملت ) سمر
سمر = هلا
كنت بتهور وبعترفلها بحبي .. بس تراجعت .. مابيها تتعلق .. انا الا الان ما صرحتها
سمر = ايش فيك
انا = ولا شي
سمر = اوك احمد انا لازم اقفل اخاف اخوي يحس
انا = طيب ، اكلمك بكره
سمر = اوك ، سلام
انا = مع السلامه
قفلت منها .. وانا احس بسعاده .. احس بدقائق القليله اللي اكلمها فيه .. سعاده ما توصف .. هذي البنت عفويه مره .. وهذا اللي يعجبني فيها .. انا ما عمري كلمت بنت غريبه .. بس مدري ليه هذي البنت شدتني من اول مره كلمتها فيها .. تذكرت اول مره كلمتها قبل ست شهور .. اتصلت علي بالغلط الساعه وحده باليل وانا نايم .. على بالها اني اخوها .. كانت تبكي تقول امها تعبانه .. خبرتها انها غلطانه وانا مو الشخص المطلوب .. قفلت منها وانا نفسي اضل معاها .. مدري شنو صارلي .. حتى النوم طار مني .. ما قدرت اغلب رغبتي في الاتصال فيها .. وعلى الفجر اتصلت فيها .. بس ما ردت .. صرت كل يوم اتصل فيها .. بس ما كانت ترد .. وبعد اسبوع ردت .. سالتني من انا .. خبرتها اني الشخص اللي غلطت و اتصلت عليه .. و اتصلت ابي اطمن على امها .. لان بالي انشغل عليهم .. قالت لي ان امها ماتت .. وطلبت مني ما عاد اتصل ..بس ما قدرت .. بعد اسبوعين رجعت اتصل عليها .. ردت خبرتها اني ابي اكلمها .. فقفلت الخط في وجهي .. وبعد يومين رجعت اتصلت عليها .. مصر الا اعرف هي مين .. لاني جد حبيتها .. يمكن تستغربوا كيف .. بس هذا اللي حسيته .. في صوتها شي يجذبني .. ردت علي .. قلت لها اني انا بتكلم وهي تسمع .. مابي منها اي شي .. يكفيني انها تسمعني .. ترددت بس وافقت في النهايه .. صرت اكلمها واخبرها بكل شي عني ..
واقول لها كل شي يصير لي .. وهي تسمع بس .. بعد فتره صارت تعلق على كلامي.. ولما حسيتها تتجاوب معي .. سالتها عن اسمها قالت لي اسمها الاول .. وبعد فتره هي خبرتني عن حياتها .. خبرتني انها تدرس اخر سنه في الثانويه ومن عائلة فقيره تعيش مع اخوها لان ابوها وامها متوفيين .. وهي البنت الوحيده بين ثلاث اولاد .. كلهم اصغر منها ماعدا اخوها خالد اكبر منها باربع سنوات .. ادمنت على مكالمتها .. صرت مايمر يوم الا اكلمها فيه .. انا جاد ابي هذي العلاقه تستمر وتتوج بزواج مو زي راكان اكلم لتسليه .. بس خايف من اهلي يرفضوا .. وخاصه انها من عائلة فقيره .. يمكن ابوي يوافق لانه ما يهتم بالمستويات الاجتماعيه .. بس امي هي اللي يمكن تعارض لانها تهتم في هذي الامور.. وانا مستحيل اتزوج من غير رضى ابوي وامي .. عشان كذا ما خبرتها ابد بمشاعري ولا بقراري اني اتزوجها .. مابيها تتعلق .. خرجت من السياره راجع للكوفي .. دخلت الكوفي و توجهت لطاولتنا .. جلست على كرسيي
خالد = هلا والله باحمد ، اخيرا شرفت
انا بابتسامه = هلا فيك
خالد = يو وش فيك ، وش ذي الابتسامه ، لهدرجه المكالمه غيرت نفسيتك
انا = ايه ، المهم (ولفيت لمازن) ايش الموضوع اللي كنت تبيني فيه
مازن وهو يتعدل على كرسيه = اسمع
************************************************************ *****
في احدى الفلل


* جيهان

اوووف قفلت الروايه اللي اقراها .. ملل ايش اسوي .. رميت الدبدوب اللي كان بحضني و قمت من على السرير .. توجهت لتسريحه و ناظرت نفسي في المرايه .. كنت لابسه برمودا جنز مع بلوزه بنفسجيه .. عدلت بلوزتي اللي اعتفست بسبب سدحتي على السرير .. درت حول نفسي .. اممم قمر بس ناقصني شي .. فكيت ربطت شعري وانتثر شعري الاشقر الناعم حولي ..دايم احب اصبغ شعري اشقر و البس عدسات زرق هذا اللوك يناسبني خاصه ان بشرتي بيضه .. الحين صرت اوك .. لازم اكون دايم كشخه ما احب اكون مبهذله زي خواتي .. ارسلت لصورتي في المرايه بوسه
.. وتوجهت للباب بخرج بس تذكرت جوالي .. رجعت لعند سريري واخذت جوالي
اللي كان معلق فيه ميداليه بحرف G .. خرجت من الغرفه ونزلت الدرج .. وانا على اخر الدرج .. كنت بطيح على وجهي .. بسبب الاعصار اللي مر من جنبي وضرب فيني .. بس تمسكت في اخر لحضه .. اوووه الحمد الله .. اشوى ما طحت .. اعتدلت واقفه .... بسم الله وش فيها انجنت .. كملت نزول الدرج ودخلت الصاله ..
اللي كانت في قمت الفوضى و الازعاج .. توجهت لجنان اللي كانت جالسه على الارض قدام التلفزيون .. ووقفت قدامها
انا = انتي مجنونه كنتي بطيحيني
جنان = سوري ما انتبهت لك ، يلا بعدي ابي اشوف المباراه
ناظرت .. كانت لابسه بنطلون جنز على بوزه واسعه رياضيه حق نادي برشلونه
جنان = ما تسمعي اقولك بعدي
وانا أاشر باصبعي عليها = بالله هذا منظر بنت
جنان = لا ولد عندك مانع
انا = ايه اكيد منظر و لد ولا بالله بنت تلبس كذا
جنان = جيهان بتبعدي ولا كيف
انا = واذا ما ابتعدت ايش بتسوي
جنان = لاتخليني اقوم وامسكك من كشتك ذي اللي فرحانه فيها
ابتعدت .. هذي مجنونه تسويها .. ناظرت الصاله .. مستحيل اجلس فيها .. اللي يشوفها يقول صارت فيها معركه .. خرجت منها ورحت المطبخ .. لقيت جولان جالسه تسولف مع الخدامه على طاولة المطبخ
انا = مرفوعه روحي رتبي الصاله
مرفوعه = طيب
وقامت رايحه ترتب .. خرجت من المطبخ وتوجهت للحوش .. الجو كان روعه .. خرجت السماعات من جيبي وجلست على الكرسي اللي موجود في الحوش .. شبكت السمعات في الجوال وحطيتها في اذني .. شغلت اغنية ( لو يوم احد ) وغمضت عيوني واسترخيت على الكرسي وانسجمت مع الاغنيه .. وكل ما تخلص اغنيه تشتغل اغنيه ثانيه .. و ما حسيت الا باحد يسحب السمعات بعنف من اذني .. فتحت عيوني بخرعه .. بسم الله .. كانت جنان وقفه قدامي
جنان = لي ساعه اناديك
اخذت منها السمعات .. واعتدلت في جلستي
انا = خير اخت جنان ايش تبين
جنان = ابوي يبيك
انا = ليه ايش فيه
جنان = مدري
انا= طيب هو وين
جنان = في المجلس
وتوجت لداخل البيت .. حطيت السمعات والجوال في جيبي
.. رحت المجلس .. لقيت ابوي وامي واخواني الاثنين سالم و سامي مجتمعين .. خير ايش ذا الاجتماع
انا = السلام عليكم
كلهم = وعليكم السلام
ابوي = تعالي يا بنتي هنا ( واشرلي على مكان جنبه )
توجهت له وجلست جنبه وانا مستغربه
ابوي = انتي يابنتي كبرتي وصرتي زي القمر ، و البنت مصيرها تتزوج ، وانتي جاء نصيبك ، عساف ولد عمك سالم تقدم لك
اهووووو هذيلا ما يفهمون ، مستحيل اتزوج من هذي العائله
انا = بابا انا لسه صغيره
امي = انتي عمرك 21 سنه وين صغيره ، اللي زيك قدها في بيت زوجها وعندها بزران
انا = بس انا مابي الحين اتزوج ، وبعدين جولان اكبر مني ، خله ياخذها
ابوي = بس هم خطبوك انتي
انا = انا مابيه
تدخل سالم = ليه ما تبيه ، عساف رجال و النعم فيه ، وبعدين هذا مو اول واحد من اهلك يخطبك وترفضينه ، تبين تفشلينا عند الناس
لفيت على ابوي هو اللي بينقذني ، اعرفه حنون ومستحيل يغصبني
انا بدموع = بابا انا ما ابيه
ابوي = بس
انا مقاطعته = يعني بتغصبني ، لاني انا مستحيل اوافق عليه
ابوي وهو يضمني = مستحيل اغصبك ، اذا ما تبيه خلاص بكلمهم وبقولهم مالكم نصيب عندنا
ابتسمت بوسط دموعي ، وبست ابوي على خده
انا = تسلملي يا احلى اب في الدنيا
سامي بعصبيه = ايش ذا الكلام يبه ، مو بكيفها ، ايش تبي الناس تقول ردت ولد عمها
ابوي = بنتي ما تنجبر على شي مدام راسي يشم الهوا
قام سالم وهو معصب وخرج من المجلس
امي = الله يهديك يا عمر ، انت مدلعها ، ولا ايش فيه ولد عمها
ابوي = ياسلمى اللي عندي قلته ( ولف علي ) يلا روحي لغرفتك
قمت وخرجت من المجلس .. مسحت دموعي بمنديل كان في جيبي .. ياحلوك ياجيهان .. ممثله بارعه بسرعه انقذتي نفسك بدموعك .. بعدين هذا العساف ايش يحسب نفسه عشان يخطبني .. انا اللي ابي اتزوجه واحد فوق .. ولد وزير ولا ولد تاجر .. مو واحد حافي منتف .. اساسا مستحيل اخذ واحد من عائلتنا .. كلهم منتفين .. جيت بطلع الدرج .. بس استوقفني صوت جولان .. لفيت عليها كانت واقفه عند باب الصاله
انا = شنو تبين ؟
اتوجهت لي و وقفت قدامي
جولان = ايش كانو يبون منك ؟
انا بسخريه = هه يبغون يقلون لي على عريس الغفله
جولان بستغراب= عريس الغفله ؟!!
انا = ايه ، عساف ولد عمي سالم (واكملت بغرور ) تخيلي انا جهان اخذ واحد مثله
جولان = وش فيه عساف كامل والكامل الله ، اخلاق ودين ، وفوقه موظف وراتبه حلو
انا = انتي شفتي شكله ولا ستايله ، وبعدين قولتيها بنفسك موظف
جولان = وايش فيه الموظف
انا = ياحببتي انا اخذ ولد وزير ولا ولد تاجر مو حتت موظف
ولفيت وطلعت الدرج بغرور.. دخلت غرفتي .. و جلست على السرير .. لازم ازبط اموري .. رفعت جوالي واتصلت على يارا .. هذي يارا مصاحبتها بس لانها بنت تاجر معروف




انتهى البارت

 
 

 

عرض البوم صور شمـــ انثى ـــوخ  
قديم 15-03-13, 06:41 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 251118
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: شمـــ انثى ـــوخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 31

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شمـــ انثى ـــوخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شمـــ انثى ـــوخ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية رجيتك ياهم لاعاد تزيد اوجاعي/ بقلمي

 

السلام عليكم
اخباركم ياعضاء منتدى ليلاس



كل كاتبه تحتاج لدعم .. وانتم بردكم على روايتي تدعموني
وتشجعوني اكتب البارت اللي بعده
فاتمنا من كل من قراء روايتي يرد حتى لو كان بنقد
فانا اتقبل النقد بصدر رحب

وشكرا

 
 

 

عرض البوم صور شمـــ انثى ـــوخ  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة شموخ أنثى, لا تزيد, ليلاس, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, منتديات ليلاس, الدكتور ريان, انثى, اوجاعي, حادث سياره, ياهل, رجيتك, روايات اجتماعيه, روايات خليجيه, روايات سعوديه, روايات طويلة, رواية رجيتك ياهم لا عاد تزيد أوجاعي, روايه سعوديه, شموخ, عبدالله, فقدان ذاكرة, طيش راكان, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t185134.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظ‚طµط© ظ‚طµظٹط±ط© &#1548; ط§ظ„ظ„ط؛ط© ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط©: طھظ†ط¨ظٹظ‡ Google - ظ‚طµطµ This thread Refback 11-08-14 05:02 PM


الساعة الآن 09:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية