لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار السلام عليكم .. كيف أحوالكم ؟! .. ببدأ أتكلم بأسأله ..

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-04-14, 11:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266546
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: زَفرآتْ السّنِين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زَفرآتْ السّنِين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

 

كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير
أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار




السلام عليكم ..
كيف أحوالكم ؟! ..



ببدأ أتكلم بأسأله .. راح تكشف الكثير من الغموض لما نتعمق في تفاصيل روايتنا ..
وش شعور الشخص لما يحس بأنه عالة على مجتمع رغم أنه أنقذ حياة ناس كثيرة .. لا هو دكتور .. ولا هو محامي ..
ولكنه " ..........." نقول لكم فيما بعد ..
الفقد .. والمرارة .. والتعلق بالذوات .. خاصية من خصائصنا احنا البشر.. كلكم تعرفون ذاك الشعور .. نفسه الشعور اللي تتعلق بشخص يعتبر منقذ .. ولكن .. لازم نحكم عقلنا ونعرف كيف نتصرف في بعض المواقف الحرجة أمام هالشخص ..
لما تكون شخص بريء وتمتلك حاجة حلوة .. واللي حوالينك يتخانقون في عراك دايما عشان فقط يحصلون على هالشيء اللي عندك .. يعني كأنه البخور بخوري ويتبخر به غيري وانا اللي احترق به ! ... طريقتي يمكن صعبة وغير مفهومة .. مقدمتي غريبة وغامضة .. عارفة .. طريقتي مباشرة زيادة عن اللزوم .. قد ايش كان حلمي ان تكون روايتي لها مكانها بين الناس .. قد ايش حلمت بيوم من الأيام اني أشوف نفسي منتصرة بوسام رواية رائعة .. مو " حصولا " للشهرة أو للشعبية في منتدى محدد أو المكان الفلاني .. حاشاني والله .. بس رغبة في نيل هذا الشرف اللي يوضح مدى استمتاع الجميع بروايتي .. يمكن طريقتي ماتعجب شخص .. ويمكن تعجب شخص آخر .. يمكن مملة لدى شخص .. ومشوقة عند شخص آخر ..هذي معايير أحترمها .. حتى فكرة الرواية وأحداثها .. غريبة .. بصراحة .. أنا انسانة انتقادية وانتقائية .. مو انتقادية بمعنى اني انتقد كل شخص أمامي .. بالعكس أشوف الشيء الخطأ .. أنقده عشان أحاول من تصحيحه .. وأحب الجميع ينتقدني لو كان بي خطأ .. يمكن سمعتوا بالمقولة اللي تقول .. أفاضل الناس .. نقاد العرب ..! أنا أحبها حيل ومتعلقة بالمقولة هذي.. كتابتي مو متقيدة بشي .. هي عبارة عن فضفضة عن حياة ابطال.. عشوائية ولكن راح تندمجون فيها بإذن الله.. طويلة المقدمة لأني أنتقد المقدمات البسيطة اللي ماتعرف الناس بأسلوب الكاتبة .. صحيح احيانا كلمة تكشف اسلوب كاتبة .. ويمكن من احداث روايتها تكتشفها ..بس أنا لي أسلوبي الخاص اللي أستحق اني أتماشى معه .. وماقريت روايات واجد عشان كذا يمكن تكون افكاري شبه جديدة على الأقل ..بكذا خلونا ندخل في عميق روايتنا .. وفقكم الله لما يرضاه .. ووفقني الله على مايرضاه ..!




 
 

 

عرض البوم صور زَفرآتْ السّنِين  

قديم 26-04-14, 11:54 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266546
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: زَفرآتْ السّنِين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زَفرآتْ السّنِين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زَفرآتْ السّنِين المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

 

البـــــــــــــــارت الأول ..،،







سولفي له ياالقصايـد عـن غرامـي للأخيـر
سولفـي لـه دام قلبـه يقبـل أبيـات اعتـذار
ودام كبـر الأرض قلبـك يحتوينـي ياصغيـر
ودامها بأوسع فضاها والوطـا نفـس المسـار
ودامها أفلاك الكواكب حـول محورهـا تسيـر
ومن خيـالات المجـره يـوم دارت بأنصهـار
زهرة السوسن تمايل غصنهـا حـول الغديـر
والصباح اللـي تنفـس باالمطـر ذاك النهـار
صورة الأزهار باالماء شي يعنـي لـي كثيـر
واجمعينـي باالمحبـه عـن حـدود الأنكسـار
واهج الألماس تـاج ٍ فـوق راسـك ياالأميـر
باالنجوم اللي تـلألأ حـول شعـرك بأنحـدار
وكنها اللي من خدودك تشرق الشمـس وتنيـر
وكنها اللي بالشفايف تغـرب الشمـس احتكـار
والثنايـا لاضحكتـي وابتسمـتـي تستشـيـر
بارق جيوش الثنايـا يـوم صفـت بأنتصـار
كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير
والله انك لو ضحكتي لأصغـر اخوانـك اغـار








كانت جالسة بالمطبخ ..
تنظف صحون العشاء اللي سوتها ..
ولدها هاليومين مريض ..بسبب الأجواء اللي معدومة عندهم..
انتبهت له واقف عند رجولها..
وفي عيونه نظرة دموع..
وش اسوي يايووومة ..
حتى انت في عيووونك نظرة الغربة اللي تذبحححني..
وش اسوي يارووووحي ..
حتى انت في عيونك نظرة الغررربة والوحشة..
متى يرجع ابووووك ونرتاح..
يارب يارب رجععععه لنا ...
ونرجع لوطننا سالمين غانمين..
مسحت دموعها اللي طاحت واخذت ولدها...
سنتين من غاب عنها .. سنتين من غاب عنها ولا شافته..
يحرق قلبها غيابه.. يعذبها الحرمــــــــــــــــــان..
تنهدت بآهات داخلها غصات ..
العذاب اللي لاقته يكفيها ..
صرخت بغضب وبكاء وعذاب \ يكـــــــــــــــــفي يكفـــــــــــــــــــــــــي...

سمعت صوت بكاء طفلها .. ورفعت راسها بصدمة يوم سمعت صوت الجرس بالوقت هذا .. ضرب في الباب بشكل مو طبيعي..
خافت .. من بيجينا بالهوقت...
لا ياربي..
أنا لوحدي في هالغربة ..
لا يــــــــــــــاربي انا ماعرف احححد ياربي..
تقدمت تسأل من .. لكن من غير رد ..
حطت السلسلة على الباب..
بحيث لما تفتحه ويحاول احد الهجوم مايقدر..
لأن السلسة معلقة على الباب..
فتحتــــــــــــــــــــــــــه ...!
انهار جسمها للأرض وهي تبكي...
شــــــــــــــــــــــــــافته ...
رجع لهم وأخيـــــــــــــــــرا ..
رجع أملها في هالحياة بعد العذاب ..
رجعععععععععععع ...!!
وصرخت لطفلها \ يوووومممممممممممممممه ....








" قبل خمس سنوات من الآن "


كان جالس في غرفة وفاتح بيده ملف .. عاقد حواجبه ويستمع لتبريرات الشخص اللي أمامه .. في غرفة عازلة للصوت..حاط السماعة في أذنه .. وعلى يمينه نافذة زجاجية تطل على غرفة مجهزة بأجهزة للإستماع للأشخاص اللي داخل الغرفة العازلة للصوت .. يوقف ورا هالزجاج رجال يستمعون الى الاستجوابات ويسجلونها على هيئة موجات صوتية ويقدمونها للمراكز الاستخبارات .. وياخذون عينات الأدلة ويودونها لمراكز الجنايات ..
سمح لنفسه بأنه يقتطع كلام المتهم ويهمس \ القتل في له احكام القصاص .. تكلم لا تكون متهم بدون دليل ويطلع لك راس في قصة المقتول ..

رد المتهم بانتفاضة \ يشهد الله اني ماسويت شيء غير اني كنت في مسرح الجريمة مثل الأطرش في الزفة ..


ابتسم بقهر وهز رأسه وهو يشير بقلمه للمتهم \ اذًا مو حاب تعترف بطريقتك ؟ وتحاول تجرب طريقتي الخاصة في الإعتراف ! انت تعرف لما أوديك لمراكز الشؤون الإستخبارية بتهمة التستر على قاتل في مسرح جريمة مأجور .. ووش راح يسوون فيك لحظتها !


ارتعد المتهم في محاولة مترددة في الاعتراف .. القضية ماراح يتسكر بابها مع المحقق نمر عبد الرحمن النمراوي .. هذا المحقق ياما سمع عنه قبل لا يتورط مع الجماعة اللي هو دخل فيها .. وتردد بسببه .. ولكن الطمع في الحصول والوصل للغاية عمى أعين الكثير من الناس ..


رفع نمر حاجبة باستنكار ينتظر منه اجابة ..
ورفع حاجبينه اكثر لما حس بانتفاضة في جسد الرجال اللي يعترف بندم \ كنت مهدد .. ملوي الذراع .. كانو يستغلون أتفه تفاصيلي.. جتني رسائل تهديد منهم .. حاولت اني اتجاهلهم واعيش حياة طبيعية مثل الناس .. بس الظاهر ماعاد ينفع معهم .. فصلوني من شغلي .. وشوي واشوف ان الفلوس بحسابي بالبنك بدأت تقل .. وتقل.. كل عشان اكون معهم .. رحت لهم بعدما جاني اتصال في جوالي.. وكان الاتصال اتفاق معهم عشان نلقى مكان نتلاقى فيه..

قاطعه نمر بسخرية \ مو بس هذا كان الكلام.. المسألة في تحايل.. الاتصال لازال مسجل في شركة الاتصالات ...

المتهم يكمل كلامه \ مانكر كلامك..لأن في هالاتصال طلبوا مني " اسم الشخص المقتول" اني اجيبه كسمسار للأراضي.. ووديته عند هالارض وفيها الجماعة اللي هددتني لو ماجبته في هالساعة راح يهجمون على بيتي ويشبون الحطب في عيالي واهلي..

نمر سخر على سذاجة هالرجال \ وليه مافيه قانون يحكم هالبلد ؟ ولا مافيه رجال تشد بعرضها قدامكم .. ؟! ليه مابلغت الشرطة !!

المتهم \ كنت متورط مو قادر احك راسي منهم وبلغوني لو خبرت الشرطة راح يحصل اللي هددوني عليه حتى لو بعد ماينسجنون ..

نمر بدأ يضحك \ هههههههههههههههههههه

المتهم بتساؤل \ ليه تضحك ؟!!

نمر هز راسه وابتسم يحاول انه يكبت ضحكته المقهورة من سذاجة هالنوع من الرجال \ أبد .. بس طال عمرك قاعد تبين مدى ضعفك للرجال بهذي الطريقة .. مشكلة البشر انهم ذاتيين.. يتعلقون بالأشخاص والذوات.. ويظلمون أشخاص ثانية .. يومك وديت " اسم القتيل " للأرض وخليت الجماعة تتعدى عليه وتقتله .. جنيت على نفسك وعليهم .. الحين هم ممنوعين من السفر والمملكة قايمة قاعدة في كل مناطقها بحث واستخبارات عنهم ..

المتهم \ كنت أحاول احمي عيلتي..

نمر رفع كتفيه وهمس \ مادري انت تحمي مين بالضبط .. ! بس جنيت على عيلة ثانية بقتلك ولدهم .. وتهمة القتل ماتبرأ منها حتى انت .. انت ماقتلته عينيا .. ولكنك تسببت في قتله ! حكمك ماهو القصاص .. ولكن لك حكم راح تصدره المحكمة تاريخ 26\6 في الرياض ..

المتهم يعتصر ندم ويهمس \ أقدر أستعين بمحامي ..

نمر سكت شوي ثم رد عليه \ كل شخص متهم له حق انه يتواصل مع محامي .. بس أطمنك اذا كانت قضيتك ضعيفة ماراح يخدمك المحامي...

المتهم بندم \ كنت أحاول أحمي أهلي.. كنت ساذج بس ماعرفت اتصرف...

نمر بتنهيدة \ خلال اليوم راح يزورك المحامي .. يمكن قضيتك تكون بيدك لأنها كانت من باب الدفاع عن النفس.. بس لاحظ هذي فيها دفع دية وفيها حق تنازل من أهل القتيل..

المتهم \ الله يطول بعمرك استاذ نمر .. الله يحفظك ..ماتقصر يسلم راسك..

نمر أستلم ملفاته من الطاولة وطلع وهو يأشر للنافذة .. مايشوفهم لكن اللي ورا النافذة يشوفوه .. انفتح الباب آليا لنمر .. ودخلوا ضابطين وأخذوا المتهم الى زنزانته ..

طلع من مكان الشغل متوجه لبيته .. راسه صار كومة من المشاكل البشرية .. يحس كوكب الأرض بمشاكله كله على راسه.. كل يوم تتوجه له قضية ..أحيان بنص الليل يصحى بس عشان تحقيقات واستدراجات .. ويضطر يروح لمركز الاستخبارات .. ويسوي بحث وسيرش في القضايا .. لكنه محقق شاطر حصل على ترقيات في الفترة الأخيرة .. لأن أسلوبه في الحصول على الأدلة من المتهمين اسلوب سلس وبسرعة يقدر يطلع الاجابة .. وياما على يده انقذ أرواح وطابت منه نفوس..

بس بتبقى نفسه كسيرة .. لأن سخر حياته يساعده الناس ويحل مشاكلها ويكتشف امور مفجعة .. بس بالنهاية ماراح يلقى الشخص المناسب اللي يسمعه .. بيبقى نمر .. ذخر لقبيلة النمراوي .. اللي تسكن بالرياض.. العائلة هذي لها عادات وتقاليد غريبة .. وأشياء تقليديه .. نمر كان يحترمها .. ولكن ماكان يستصيغها نفسيا .. بعدين راح نتطرق لها في الاحداث الجاية ..


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



في بيت توشحته أيام العزاء والبكاء.. كانت واقفة جنب المربية حقتها .. مربية سعودية كأنها امها اللي ماجابتها .. احتضنتها من يوم ماماتت امها .. وكانت ترعاها في سبيل انها تحافظ عليها .. كان لها اخوان من ابوها .. ماتشوفهم .. اللي تعرفه ان ابوها كان متزوج وطلق زوجته وتوجه لأمها وتزوجها .. زوجة ابوها السابقة كان معها عيال قبل لا تجيبها امها .. يعني عيال اكبر منها .. وهي وحيده امها وابوها .. توفت امها يوم ولدت بها .. وقبل يومين توفى ابوها .. وهذي آخر ايام العزاء ..
وقوفها لازال فيه قوة ولكن فيه انسكار مشموخ .. ابوها عزوتها اللي كل يوم تسند ظهرها له الحين جى الوقت اللي تفقده .. كان يوصيها توقف على رجولها .. وتبني حالها .. ابوها كان يعتبرها بنته الوحيدة وطبعه يميل للبنات .. يهتم في بنته .. ويخاف عليها يحميها حتى من اخوانها .. اللي نادر جدا ماتشوفهم .. وكل اللي تعرفه انهم كل فترة يجون لأبوهم يتهاوشون معه على الفلوس .. مع ان ابوهم ماقصر عليهم بشيء.. لكن الطمع يعمي القلوب .. حتى عزاء ابوهم ماحضروه .. والكل انتقدهم .. اللي قام بالعزاء عمامها وعيال عمامها وباقي اهلها وعصبتها .. تنقهر لما المجتمع ينتقدها بسبب اخوانها كونهم ماحضروا عزاء.. الناس مافي قلوبهم رحمة .. هي في حالة يائسة تحتاج من يساندها ويواسيها بالكلمة الطيبة .. يعزون بلفظ تعظيم الاجر..ويجلسون حتى يتكلمون بشراهة في تاريخ عائلتها .. ووش سوا ابوها .. وابوها تزوج وبعدين طلق وكان معه عيال وتزوج وجاب بنته .. وابوها وابوها .. ليه الناس سطحيين لهدرجة .. ليه مايفكرون بطريقة مقنعة وعقلانية اكثر.. قاعدين يعظمون من المصيبة بدل مايخففونها عن اكهالها ررغم ذلك ماسمحت لاي احد يجرح ايمانها بالله .. استعانت بالله .. وصبرت في مصيبتها .. ابوها ولاتهون عليها فقدته .. ولكن ابوها راح لمن يحفظه وهو الطف به منها ومن غيرها... طلعوا المعزين وفسخت عبايتها وظلت بلبسها الأسود .. انتبهت لمربيتها عذاري.. عمرها 38 سنة داخله عليها وجايبة لها عصير وموية وأكل \ سوسن ياقلبي اكلي ما اكلتي شيء ..

سوسن بتعب \ يعطيك العافية عذاري بس من جد كارهة الأكل ..

عذاري بقلق \ سوسن ياروحي لازم تاكلين.. من جد انتي أمانة أمك وابوك .. مابقى لك في هالدنيا غيري وغير عمامك الله يحفظهم ..

سوسن بتعب وانكسار \ اخواني كسروا ظهري في مصيبة ابوي .. ابوهم اللي هو ابوهم ماعشموا موتته وماحضروه جنازته .. لو فيه جواز لزيارة القبور شرعية لي كان رحت وواسيت وحشة ابوي بقبره اللي ينتظر واحد من عياله يسليه ..

عذاري تحط الصينية على الطاولة قدام سوسن وتجلس جنب سوسن وتحتضنها \ ياقلبي أدري فيك وفاهمة عليك بس مهما حدث لازم تصبرين وتوقفين على رجلك.. أيام العزاء انقضت وابوك يبيك ترسمين ابتسامة على شفايفك وتوقفين بوجه كل من اغتر عليك .. واخوانك ! الله يهديهم .. ماعليك منهم .. يعرفون كيف يجون لا طلبوا الفلوس...

سوسن بسخرية \ ان كان شيء واحد بيرجعهم لأبوهم فهو الورث.. عذاري مجتمعنا سطحي.. اسمع كلامهم يرمونه مثل سم الأفاعي علي وهم يتكلمون عن اخواني وابوي.. وعني بعد .. بدل مايواسون .. الناس تنبش في بعضها مثل البهيمة الجايعة ..

عذاري بحب تقبل سوسن \ سوسو ياروحي.. يلا اكلي لازم تصحصحي.. صدقيني ماراح اتركك الا لما تحطين الاكل في فمك ..

سوسن برفض \ عذاري من جد ماهو وقته .. خليني الحين افكر كيف اتصرف مع اخواني .. لازم اكلم عمامي لا هي حلوة بحق ابوي ولا هي حلوة بحق المجتمع ...!

عذاري \ سوسن .. وارك شاغلة روحك بالموضوع هذا .. خلاص خليهم على ربك..اخوانك لو يبون يدخلون هالمركب كان ركبوه .. بس هم مايبون يجوون لوفاة ابوك ..

سوسن بتنهيدة \ يارب .. عجل ولا تؤجل في حسن قضائك.. وارزقنا الرحمة والعفو من سوء بلائك ..

عذاري \ يلا ياحلوة .. غصب تاكلين لو لقمتين .. ترى أكلم عمك عبد العزيز يجيك ويتصرف معك ..

سوسن ابتسمت بتعب \ هاتي الأكل أنا آكله بغرفتي..

عذاري \ ماراح اخليك تاكلينه الا قدامي.. ماضمنك..

سوسن \ يارب تخلصني من لسان عذاااري..

عذاري بضحكة خفيفة \ هههه.. يلا اكلي ياروحي جعله للعافية ..

بدأت تاكل من صحن المعجنات اللي عندها ..تفكر في هالايام كيف راح تواجه المجتمع تحت مسؤولية سوسن عبد السلام المهنا .. كيف راح تسمح للجميع يتهجم على شخصيتها بشكل مباشر من غير ماتكون المسؤولية كالسابق على عاتق ابوها .. سوسن انسانة غاضمة جدا .. كتومة ومؤمنة جدا أن السر اللي متعلق فيها مستحيل تبوح به لأي أحد ثاني .. سرها مع نفسها .. وكل الاسرار اللي تعيشها ماتعرف كيف تكتمها طالما حياتها مهددة بوحوش بشرية .. بسفاحين .. اخوانها الثلاثة .. وضاح وهاني و عزّام .. جسمها تنتابه الرعشة بس تفكر فيهم .. من يوم كانت بالمتوسط ماشافتهم .. وهالحين هي بسنة ثانية بالجامعة .. للحين ماشافتهم .. وتتخيل اشكالهم وحوش بشرية .. خلصت اكلها .. وقفت بطريقة مباشرة وشكل ارعب عذاري ..

عذاري بصدمة من حركة سوسن \ سوسن وين رايحة ؟!! وش بتسوين !!

سوسن تصعد الدرجة بخطوات سريعة \ لازم أتكلم مع المحامي وأنفذ وصية ابوي ..

عذاري \ وش وصاك ياسوسن عليه !!

سوسن \ ابوي وصاني انقل الوكالة من ابوي علي الى عمي عبد العزيز ..

عذاري \ وفلوس اخوانك ؟!

سوسن \ فلوسهم بترجع لهم مثل ماوصاني ابوي .. حصتهم من الورث لهم ..

عذاري \ الله يساعد قلبك ياسوسن .. اخاف يذبحونك مثل ماذبحوا اخوك ..

اختفى صوت سوسن اللي اجرت الاتصال مع المحامي الخاص حق ابوها وطلبت منه نقل الوكالة اللي من ابوها عليها ..الى عمها عبد العزيز بحيث يكون مسؤول عن جميع اموال سوسن ..واللي اكتشفته من المحامي ان اخوانها يحاولون الاتصال بالمحامي حتى يقوموا بتوزيع الورث بس المحامي رافض لحتى تدري سوسن ويدري الموكل عنها .. والورث ماراح ينقص وماراح يزيد عن الحق اللي وفره لها ابوها ..



~~~~~~~~~~~~~~~~~~



كان جالس جنب امه اللي تبكي .. توها طلعت من بيت ولدها بعد ماشافت حفيدتها واحتضنتها بعنف .. تشم منها ريحة ابوها .. ياليت ولدها يرجع لحضنها ..بس ولدها سحبته الحياة منها .. عياله ذبحووه بسبب طمعهم وفلوس اللي غشمت عيونهم ..

عبد العزيز يمسح دموع امه بعد ما هدأت ويعطيها الموية \ يومة صلي على النبي وشربي..اخوي راح لربي ..عبد السلام راح لربه الطف مني ومنك ..

ام عبد السلام\والنعم بالله .. قطعت قلبي سوسن .. سكوتها وكتمانها احس بيجي اليوم اللي بتفجره فينا كلنا .. سوسن تعبانة ياعبد العزيز .. اخوانها الرخوم ولا واحد حضر منهم جنازة ابوهم ..

عبد العزيز بقهر \ لو فيهم ذرة رجولة كان حضروا جنازة ابوهم ..بس الظاهر طالعين على خولانهم اخوان امهم .. رخوم ولا وراهم مبتغى ..

ام عبد السلام \ ياعبد العزيز على بنت اخوك .. قاطعة قلبي حالتها ..بالله ليه ماتجيبونها هنا .. البيت فاضي خلاص ماله داعي تبقى لوحدها .. جيبها قدام عيني..

عبد العزيز \ يومة ماتوقع سوسن تقبل بالموضوع هذا ..

ام عبد السلام \ لا تكفى اقنعها ياعبد العزيز ... مافيه الا هي وعذاري .. خلها تجي وعذاري تجي معها ..

عبد العزيز \ يارب يستر .. خلاص يومه خلي الاوضاع تهدأ وبإذن واحد أحد انا راح اكلمها .. يلا يومة تبين شيء؟!

ام عبد السلام بتساؤل \ سلامتك يانظر عيني بس وين رايح !؟

عبد العزيز \ في ناس لازم نحشر انوفهم بالتراب ولا ماينفع معها عزوم السكوت واهله .. خلاص يومة وداعة الله..

ام عبد السلام\ الله يستر منك ياعبد العزيز .. روح بحفظ الله

طلع من المكان راكب سيارته .. جاله اتصال من المحامي حق اخوه .. اخذ موعد اتصال في وقت آخر لأنه حاليا مشغول .. لازم يروح لهم ويوقفهم عند حدهم ..لو ماحط لهم حد من الآن راح يطلع خياسهم على الغالي والرخيص ..
وقف سيارته عند باب بيتهم ونزل وهو يضرب الباب بقوة ..
فتحت له الخدامة وبعدها عن طريقه وهو يتحنحن بصوته \ سووا طريق ياحريم .. طلعوا رجال هالبيت لا أحرق الاخخضر واليابس ..

طلعت ام وضاح بعبايتها وماسكة عصايتها تمشي بها \ خير ياولد ابوك وش له جاي عندنا ؟

عبد العزيز حك جبينه بيده وهمس \ وين عيالك يام وضاح ؟؟!

طلع وضاح وواضح انه توه لابس ثوبه وقاعد يعدل في لبسه وبعده طلع عزّام وهااني

وضاح \ خير يابو الشباب شتبغى جاي .. اخوك ومات ! لك حاجة عندنا ..؟؟!

عبد العزيز بقهر مسك وضاح من ياقته وصرخ \ عنبوك ياكبيرهم تتكلم عن ابوك قدام عمك كذا .. احترم حالك هذا ابوك .. انت لو تعشم خشم ابوك كان حضرت يوم مدفنه ع الأقل .. بس لافيك خير ولا في اخوانك خير ...

وضاح بعد يدين عبد العزيز عن ياقته \ ياهووووووه علينا .. الله يرحمه وانتهت السالفة .. ليه هو كان يعشمنا ؟؟!

عبد العزيز \ ليه ماكان يعطيكم الفلوس ..؟؟ ليه ماكان يصرف عليكم ؟؟ المفروض مايصرف عليكم اصلا .. لأن انتم هالحين رجال وكل واحد شنبه على وجهه..

وضاح \ وش جاي مطلبك هالحين ..

عبد العزيز \ وكالة سوسن انا باخذها ..ومن اليوم ورايح انا مسؤول عنها .. وان حركتوا فلس واحد من فلوس سوسن ذبحتكم ..

هاني بسخرية \ جاي تدافع عن فلوس بنت اخوك الحلوة .؟؟ ليه مو من حقنا نوكل عم جنتل مان كذا يدافع عن فلوسنا .. ؟؟ وبفلوس نوكلك ها .!! مو سوسن جايبتك من مكتب استقدام

عبد العزيز بقهر \ الكلام مو معكم ياعيال امكم ..الكلام مع وضحة امكم اللي ماعرفت تعشم كل واحد برجولته .. ولا كلامي غلط يام وضاااح !

عزام بصراخ \ هييييييييه انت حدك ..لسانك لايتكلم عن امي .. واطلع برا ترا وجودك بالغصيبة ..

عبد العزيز يعدل ثوبه .. \ مااااشي .. طالع .. بس نجوم السماء اقرب لكم من سوسن .. وفلوسها !! ..

طلع من المكان وهو يسب ويلعن الساعة اللي دخل فيها هالبيت اللي مايعشم لا كبير ولا صغير .. اتصل على البيت وردت عليه عذاري ..تطمن على سوسن وسكر منها .. ياترى وش بيسوي لو ترك سوسن من غير مايكون مسؤول عنها .. لازم من الآن ياخذ كل اوراق المعاملات المالية ويكتشف حصة سوسن من الورث ..



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


نزل من غرفته ومعه ملفات لآخر قضية مستلمها ..
فتح الملفات بالصالة ..ناظر الساعة شافها 2 باليل .. فتح النور تبع الصالة وحط نظارة القراءة على عيونه .. أصعب مهمة يستلمها المحقق .. هي البحث عن دليل من موقع جريمة ..
وكان نمر مستلم هالمسؤولية .. حق كافة القضايا الي تجيه ..
تنفس بقوة وهو يسكر الملف بغضب .. راسه ازعجه للآن مو قادر يحصل على دليل من بين هالاوراق ..
الى ان دخل عليه ابوه وكان في يده كيس ..
وقف وسلم على ابوه \ هلا يوبه ..
ابو نمر جلس \ حياك وانا ابوك .. اجلس اجلس لاتقبصنا امك ..

ضحك نمر \ اكيد مهرب لك بضاعة المراهقين هههههههه..

بو نمر طلع صحن كيك وبدأ ياكل لكن نمر منعه يكمل \ لا عاد ماقدر اخليك تكمل ..انت مريض سكر واخاف يصيبك شيء ..

ابو نمر يبتسم \ اقول خله بس .. هذا بالموت تاكله لا صار عندك وحده مثل امك .. خلني آكله ..

نمر \ هههههههه مصير المدام الكبيرة تدري ..

سمع صوت امه وبسرعة سكر نمر صحن الكيك وخباه تحت الكنب .. جت امه \ انتوا لسة مانمتوا ؟؟

نمر \ عندي قضية وقاعد اطلب مساعدة الوالد ..

ام نمر \ ساعة يانمر وتدخل تنام انت وابوك ..

نمر \ حاضر طال عمرك .. شيء ثاني ..

ام نمر \ لا يسلمك ربي .. تصبحوا على خير ..

نمر وابوه \ وانتي من اهله ..

راحت ام نمر لفوق ونمر يطلع صحن الكيك وهو يضحك \ كانت بتقبصنا بس ربك ستر ...

بو نمر \ ههههههه هاته هاته .. بعدي ماشبعت ..

نمر \ لا يمين بالله ماتاكل ..

بو نمر \ هههههههه طيب شيله واذا سألت امك عنه قول انك انت اللي جايبه ..

نمر \ هههههههه طيب ..

بو نمر \ انا بروح اغسل وانام .. تصبح على خير ..

نمر \ دايما انا اللي امسح آثار الجريمة ..

بو نمر يغمز لولده \ بعد هذي شغلتك ..

ابتسم نمر .. فعلا .. انا صاحب هذي الوظيفة .. محقق يحاول بيوم واحد فقط انه يمسح آثار جريمة .. سكر الملفات .. وتوجه للمطبخ ودخل صحن الكيك داخل الثلاجة ..
توجه لغرفته في الطابق العلوي ومنها لسريره وهو يناظر السقف .. النوم يجافيه ..يحس القضايا حية في راسه .. ولازال يشعر بها ..حط المخدة على راسه يدفن افكاره المشبوهة .. غاص في عميق النوم .. وغفى مع الأحلام .. واالصباح رباح ....!!

 
 

 

عرض البوم صور زَفرآتْ السّنِين  
قديم 26-04-14, 11:57 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266546
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: زَفرآتْ السّنِين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زَفرآتْ السّنِين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زَفرآتْ السّنِين المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

 

مسائكم خير ، حبيت احط البارت الثاني حتى نوصل لأحداث الرواية شوي..
وحيـــاكم الله في روايتنا ..


البـــــــــــــــــارت الثـــــــــــــــــــاني ..،،


هنا، عند مُنْحَدَرات التلال، أمام الغروب وفُوَّهَة الوقت
قُرْبَ بساتينَ مقطوعةِ الظلِ،
نفعلُ ما يفعلُ السجناءُ،
وما يفعل العاطلون عن العمل:
نُرَبِّي الأملْ!

بلادٌ علي أُهْبَةِ الفجر. صرنا أَقلَّ ذكاءً
لأَنَّا نُحَمْلِقُ في ساعة النصر:
لا لَيْلَ في ليلنا المتلألئ بالمدفعيَّة
أَعداؤنا يسهرون وأَعداؤنا يُشْعِلون لنا النورَ
في حلكة الأَقبية

هنا، بعد أَشعار أَيّوبَ لم ننتظر أَحداً

سيمتدُّ هذا الحصارُ إلي أن نعلِّم أَعداءنا
نماذجَ من شِعْرنا الجاهليّ

السَّماءُ رصاصيّةٌ في الضُحى
بُرْتقاليَّةٌ في الليالي. وأَمَّا القلوبُ
فظلَّتْ حياديَّةً مثلَ ورد السياجْ

هنا، لا أَنا
هنا، يتذكَّرُ آدَمُ صَلْصَالَهُ...

يقولُ على حافَّة الموت:
لم يَبْقَ بي مَوْطِئٌ للخسارةِ:
حُرٌّ أَنا قرب حريتي. وغدي في يدي.
سوف أَدخُلُ عمَّا قليلٍ حياتي،
وأولَدُ حُرّاً بلا أَبَوَيْن،
وأختارُ لاسمي حروفاً من اللازوردْ...

>>محمود درويش<<







بعد " 4 " اشهر ..
الحياة أصبحت على هذا الموتر الى ان خفت من عاتق سوسن الشعور بالوحدة .. الآن حست انه هالشعور روتين يومي واعتادت عليه ..صحيح في كل زاوية تشوف طيف ابوها وتتخيل طيف امها .. لكنها تغمض عيونها وتمسح دمعتها وتهمس لهم بالرحمة .. جدتها كل بين فترة تصر عليها تترك البيت ..لكن كل ماعارضت احد يجي ويسألها عن سبب رفضها وعدم رضوخها ..وهذا راجع لكون سوسن لها اسباب خاصة ماشية عليها .. ومستحيل تتخلى عن قناعتها .. اللي بنتها كمعايير تمشي عليها في حياتها اليومية ..

رجعت هاليوم من جامعتها لبيتها .. فسخت عبايتها في الصالة .. وملابس الجامعة لازالت عليها .. ونادت عذاري \ عذااااااري ..

عذاري جت لها وهي جايبة لها الموية \ نعم سوسن .. خذي الموية بالأول شربي وبعدين هاتي ماعندك ..

سوسن شربت الموية \ عزوز ماجى اليوم ؟؟ قال انه بيجي يتغدى معي ..

عذاري \ امبلى عبد العزيز دق وقال انه بيجي يتغدى ..

سوسن بمرح \ بالله وش راح تطبخين ياعذوورة الجميلة ؟؟

عذاري بابتسامة \ ههههه الله لا يطيح مسلم بلسانك .. مادري والله ..

سوسن \ مانبي رز .. نكسر الروتين عن الرز ونسوي له محاشي ومعكرونة وسلطة ومعجنات ..؟؟

عذاري \ ههههههه لا حبيبي .. الظاهر انه بيجيب الغداء معاه .. سألني من أي مطعم تبون ..قلت له على راحتك ..

سوسن \ ياحياتي ياعزوز ..يلا انا بطلع فوق اغير ملابسي وخلينا نجهز الطاولة حق الغداء ..

عذاري بابتسامة \ طيب ياقلبي ..

صعدت سوسن فوق وبدلت ملابسها ..سمعت صوت الجرس وعرفت انه وصل ..ابتسمت بمرح .. على طاري اسمها سوسن هي تعشق زهور السوسن .. وحاطتها على نافذتها .. وكل يوم تجلس على طاولتها اللي قبال النافذة مباشرة .. وتذاكر جنب الزهور .. احيانا شعور الوحدة يدفعها انها تسولف معها .. او حتى تغني لها .. تبتسم كل ماشافتها .. يعطيها شيء ايجابي.. وعبد العزيز لما درى عن ادمان سوسن بزهور السوسن صار كل مرة يجي يجيب لها زهور سوسن جديدة ..واكيد هالمرة جايب وماهو مقصر ..
كانت لابسة بنطلون جينز مع قميص ابيض شيفون وهادئ .. سحبت جوالها وراحت تعدل الواي فاي لان النت مفصول واعتدل .. نزلت لتحت وانتبهت له جالس على الكنب .. وعطى الخدامة الغدى توصله لعذاري..
لمح سوسن نازله ووقف لها وهي احتضنته \ يامرحبا الساع بجود الاطباع .. عبد العزيز ولد ابوه اللي ماينباع ..

عبد العزيز فطس ضحك \ ههههههههههه الله الله يالفراعنة .. يازينك وانتي ساكتة مالك بالقصايد نصيب..يعني هالحين شعر تقنعيني...

سوسن باستنكار \ طالع انا اللي قاعدة اتغزل فيه ومستانسة معه ويقول اسكتي .. وع طاري الفراعنة ترا الفراعنة يستحي مني ..

عبد العزيز \هههههههههه ناقتي ياناقتي لارباع ولا سديس وصليني بلافتي .. من ورا هاك الطعوس

سوسن \هههههههههههه ماهو بكذا الشعر لاتحرف فيه يجي لك نعال طاير من السما هالحين.. أقول تراني مهلوووكة من الجوع وين غدانا ..!؟؟

عبد العزيز \ عطيته الخدامة توصله لعذاري..

سوسن \ طيب يلا تعال نجلس الحين بتجيب الخدامة الاكل ..

عبد العزيز \ يلا حياك وابي اكلمك بموضوع اليوم ضروري..

سوسن \ طيب..



~~~~~~~~~~~~~

في بيت ام عبد السلام نزلت خلود من غرفتها وفي يدها كيس داخله اغراض.. عطته الخدامة عشان توصله للسايق يوصله لسوسن ..
نزلت وشافت امها جالسة بالصالة وحبت راسها \ هلا يومة ..

ام عبد السلام \ هلا بعيوني .. جلسي يوومة مثل اول في حضني تعالي..

خلود بحيا \ ويييه يوومة استحي ماعدت مثل اول هالحين انا بنت كبيرة ..

ام عبد السلام تسحبها \ بعدك في نظر عيني صغيرة مهما تكبرين .. يارب تتخرجين من الجامعة ونبلغ فيك انتي وسوسن ..

خلود بخجل \ يافديتك يايومة بسرعة تبين تخلصين مني .. وافظي لك البيت عشان تجيبين زوجة عزوز المستقبلية ..

ام عبد السلام \ اعوذ بالله من لسانك اللي يبي له قص ماتتركين مسلم في حاله ههههههههههه

خلود تطالع امها \ وييه يام عبد السلام محلوة .. وش حلاة البخنق اللي يطلع وجهك ..قسم بالله انك شباب في نظر عيني عسل..

ام عبد السلام \ ههههههه عنبوك تركي علوم المغازل وروحي اتصلي بأختك جمانه تجيب عيالها اشتقت لعيالها ولها ..

خلود \ طيب .. عزوز راح لسوسن كنت ابيه يودي اغراض معه لها بس شكله سبقني..رسلت الاغراض اللي تبيها سوسن مع السايق..

ام عبد السلام \ ليش سوسن وش طالبة منك ؟!

خلود \ تبي اوراق ابوها الثبوتية واوراق ابوي..

ام عبد السلام \ خلينا اليوم نطبخ العشاء ونروح لها ونسهر عندها .. يازين سوالفها اللي فيها ريحة امها وابوها ..

خلود بتنهيدة \ ايه والله.. الله يفكها بس من شر اخوانها ..

ام عبد السلام \ لو يعترفون اني جدتهم كان جووا بكل يوم وباسوا راسي مثل سوسن ماتقطعني جعلها للجنة .. وهالحين العيد بيجي وهم مابه امل يجوون ..

خلود بقهر \ يقطعها من سيرة يومة .. سكريها سكريها خلاص .. اللي مافيه خير لنفسه مافير خير لأهله .. الله يستر عليهم ويوفقهم ..هذا اللي علينا نقوله ..

ام عبد السلام \ ايه .. يارب تحرسهم وتحرس بنيتي من شر كل مخلوق كايد لها في جوف الارض ..

خلود \ آميـــن ..



~~~~~~~~~~~~~~~~~



كان جالس يتغدى على الطاولة ويبتسم لها .. مرحة بحيويتها اللي الكل يحبها .. حبوبة وطيبة وبسرعة تدخل القلب.. رقيقة وانثوية .. وطفلة .. كل هالشيء ميزه في بنت اخوه سوسن ..
للآن سوسن منتظرة من عبد العزيز يتكلم معها .. بس الظاهر انه مو عارف يلقط خيط الحديث.. لذلك قررت تبتدي الكلام عنه ..
حطت يدها على يد عمها ونادته \ عززوز .. وراك ساكت كأنه في لسانك حكي عيا يطلع ؟!

غمض عيونه وهمس لها \ سوسن .. بدت الحرب.. وهزي شراعك !

سوسن بخوف \ وراك تقول هالكلام خوفتني !

عبد العزيز \ اخوي طول عمره كان خايف من هاللحظة .. ومات وهو يوصيني عليك من هالايام السوداء اللي بتواجهينها !!

سوسن برجفة واضحة \ وش قاعد تقول ياعبد العزيز ؟؟! ايام سوداء وش هي ؟! ليش ايامي السوداء بفقدتي امي وابوي ماخلصت ؟!

عبد العزيز بابتسامة أسى \ لسة ماخلصت ...!

سوسن \ وش فيه ياعبد العزيز لاتحرق بدمي حراق الحي لشوفة الميت !

عبد العزيز \ سوسن انتي تعرفين ايام توزيع الورث بين الاخوان وقومة المشاكل .. واتوقع انه مشكلتك كبيرة خصوصا ان اخوانك من ابوك ماراح يقبلون يتركون فلوسك بحالها ..

سوسن \ ليه ؟! هم لهم حقهم وانا لي حقي.. واتوقع ان حقهم اكثر من حقي.. للذكر حق الاثنيين !!

عبد العزيز \ اهم ماتركوا ابوك وهو حي عشان يتركون بنته وهو ميت ! .. ياسوسن اخوانك فيهم افراط في الفلوس وتعمي قلوبهم .. مفشلينا قدام العالم .. وعلى فكرة سوسن لك تأمينات أكثر من اخوانك .. وهذا راجع لقناعة ابوك .. يقول ابوك ان وفر لهم فرص اعمال محترمة مع الورث .. فمالهم حق يطلبون بتأميناتك .. وانتي بنت ومحتاجة هالفلوس حق يومك الاسود .. فأبوك تصرفه في توزيع الورث بين اخوانك فيه عدل .. ومن ضمن الورث انه أمن لهم فرص اعمال محترمة ..

سوسن \ ايه .. دامه كذا ليه يتخانقون ع الفلوس دام عندهم اشغال..

عبد العزيز \ الله العالم .. بليس واطماعه .. كوني قوية ياسوسن .. راح استعين بمحامي وماراح اسمح لهم يقربون منك ..

سوسن بقهر \ عبد العزيز تتكلم عنهم كأنهم ناس غرباء ماكأنهم اخواني..!

عبد العزيز بقهر منهم \ هم ماعترفوا في ابوك عشان يعترفون فيك ياسوسن .. الليلة راح اكلم المحامي يبتدأ بإجراءات توزيع الورث.. عشان كذا انا وصيت خلود تجهز الأوراق الثبوتية حقت ابوي وابوك ..

سوسن بخوف \ عبد العزيز تراك قاعد تخوفني وتشب بداخلي نار بدل ماتهجد لهبها ..!

عبد العزيز \ لاتحاتي .. بكون واقف معك ..

سوسن \ طيب.. الله يجازيك بالخير..

عبد العزيز \ قومي الحين غسلي وخلصي ولبسي عبايتك لازم نروح للمحامي وياخذ تواقعيك وتواقيع اخوانك ..!

سوسن \ يعني بشوف اخواني ؟؟!

عبد العزيز \ سوسن لاتجيك لهفة لشوفتهم .. ترا راح تنقطع آمالك فيهم ليا شفتيهم ..!

سوسن \ طيب..

سكتت ولكن لهفتها في ان تشوف لها اخو في هالحياة ..ماوقفت .. حلمها يكون لها مسند ظهر .. تشوف الاخو اللي كل البنات يتكلموا بصيغة .. اخوي اخذني .. اخوي جابني .. اخوي واخوي .. ابتسمت بحالمية وهي تتخيل اخوانها حوالينها ويدلعونها .. شعور جميل بعد الفقد تشوف اخوانها .. ياترى كيف اشكالهم .. من متوسط ماشافتهم الا لمحة منهم .. لمحتهم بخفيف وراحت عنهم .. ولاتتذكر كيف اشكالهم .. لكن رسمتهم الآن في عقولها .. مجرد وحوش بشرية .. تتخيل اشكالهم تخوف .. ماتنم ع الخير .. او حتى فيهم نظرة خبث .. تتخيل هالاشياء كلها فيهم ..

قامت لفوق تغسل وجهها ويدينها .. انتبهت لزهور السوسن .. انحنت عليها تشمها .. تشم ريحتها اللي تجلب لها تفاؤل .. سحبت عبايتها من الشماعة .. لبستها وأخذت شنطتها ونزلت لتحت .. نزلت لعبد العزيز اللي جالس بالصالة ينتظرها ..
نادته بصوتها \ يلا عبد العزيز .. انا خلصت ..

عبد العزيز ابتسم \ يلا مشينا ..



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


دخلوا في مكتب المحامي .. كانوا جالسين ع الكنب من الجهة اليمين .. وكان المحامي معاهم ينتظر حضوره .. هو مع بنت اخوه ..
كان الجو يسوده الصمت .. سبحان الله في هالدقايق عيال ابوهم هجدوا .. لأن مابعد ينغسل شراعهم بدخلة عبد العزيز وبنت اخوه ..
مايتذكرون سوسن الا لما كانت صغيرة .. ويمكن الحين نسووها وتغيرت عليهم .. ماكانوا يشوفونها حيل.. مايشوفونها الا باللمحة .. لأنهم ماسمحوا لنفسهم بأنهم يلتقوا بأختهم .. هالشيء مو عيب في سوسن ولا عيب في ابوهم .. بالعكس عبد السلام كان يحاول يجمع عياله .. بس لما لاحظ نفورهم من الاجتماع وان اجتماعهم بيسبب مشاكل.. تركهم براحتهم حتى لا يضغط لا على سوسن ولا يضغط عليهم .. بالنهاية سوسن معها عمامها واقفين معها .. وأولهم عبد العزيز اللي مستحيل يقصر في حقها ..
كان تفكيرهم سطحي جدا في العلاقات الابوية بين الاباء والابناء.. باعتقادهم ان الأب مجرد صراف بنكي .. أو بطاقة ائتمان .. أو حتى بطاقة مصرفية .. كرت يسمح لهم باللعب والمرح في الفلوس.. لكن ابوهم ماسمح لهم يتجاوزون حقهم .. بالعكس سوسن تاخذ اقل من اللي ياخذونه .. رغم انه مو مقصر عنها في شيء ..بس هم تعتبر مصاريفها اقل.. لأن امهم مطلقة ومصاريف المطلقة كانت تمشي عليهم بالسابق..ثاني شيء النفقة الخاصة بالأولاد من المحكمة .. وهم 3 اولاد .. والنفقة في كل عيد وفي كل مناسبة .. وابوهم مايقصر معهم وجمايله عليهم مسروده من وإلى ..




في الخارج كانت تتحصن بآيات ربها وترتجف..تخاف تصرخ لما تشوف اخوانها.. وصف عبد العزيز لأخلاقهم كأنهم وحوش بشرية .. تخاف تشوف ناس اشكالها متوحشة .. او سفاحين .. أو فيهم خبث.. بس هالاشياء هل راح تنطبق لما تخطي خطوة برجلها وتدخل داخل ياترى ولا لا؟!

تنفست بقوة وتحاول تقوي نفسها .. وقفت وقفتها بشموخها .. مسكها عبد العزيز ودخلها امامه .. دخلت معه وهي منزلة راسها ماقدرت ترفع راسها لهم .. تحس بأنهم غرباء ومايجوز لها تتكلم معاهم .. وهي حاطة النقاب ومتغطية به وتحس بالحياء.. عبد العزيز كان يطالعها .. خايفة ترفع عينها وتشوف الوحوش..
بس لما رفعت عينها .. كانت راح تشهق في غضون ثلاث دقائق لو ماتماسكت .. ملامحهم قتلتــــــــــــــها !!!

مـــــــافي أي وجه شبه بينهم وبين الوحوش البشرية اللي تخيلتها .. ملامحهم مثلهم مثل أي شباب عاديين .. بس عزام ملامحه حلوة .. ملامحه قتلتها .. ملامحه تشبه ابوها ..
ايه عزام يشبه ابوها كثيييير... ماطلع على امه مثل وضاح .. وهاني يشبه ابوها شوي وفيه لمحة من جدتها .. وفيه لمحة من شخص اخر توقعت انها امه.. بس عزام ملامحها قتلتها ..
كانت راح تجن .. نظرة الخبث ماشافتها بعيونهم .. نظرة المتوحشين مو في اخوانها .. أكيد هذولة مو اخوانها اللي قال عنهم عبد العزيز .. اكيييد..
كانت تقنع نفسها بالاشياء هذي..!
الأكيد انه التصرفات الوحشية ماتطلع من هذولة الرجال اللي قدامها .. وقفت غصة في حلقها لما لمحت وضاح يخز عمها وماهو حاب يطالع فيه ..

المحامي يتكلم ويقطع حبل افكار الجميع \ انتم عيال عبد السلام المهنا .. وراكم حلال ابوكم .. وكل شخص عنه وكيل.. عزام وكيلك اخوك هاني.. وهاني وكيلك اخوك وضاح .. وضاح وكيلك اخو زوجتك.. على كلن هذي امور اتفقنا عليها ..
سوسن هي الاخت الوحيدة اللي لكم ولها تأمينات خاصة ومن حقها انها تطالب بها .. وكل شخص فيكم ممنوع انه يتدخل بتأميناتها غير المحامي عنها والوكيل.. اليوم لازم نعطي الجميع حقه ونبلغه بالمبلغ اللي راح يحصل عليه.. ابوكم وفر لكم فرص عمل معناها حصتكم من الورث راح تكون مخصومة كون العمل يحل محل أموال لأنكم تجنون منه اموال.. وبورثكم تطبق على كل واحد حق الانثيين.. لكن التأمينات والتوصيات على سوسن من حق أي أب ..

الكل كان ينصت وساكت .. سوسن ماكانت مع الفلوس.. كانت مغشومة بشوفة اخوانها .. دموعها في عينها وهي توزع نظراتها لاخوانها .. وتهمس في نفسها .. اخواني..هذولة اخواني...!!
عزام تشتت نظراته..مو قادر يركز بكلام المحامي.. حتى هو جته استمالة ناحية اخته سوسن.. لكنه عدل عن نظراته لها لما لمح هاني يطالع فيه وكأنه يقول " وش له تطالع فيها ؟ "

المحامي ضرب الوتر الحساس لما همس بالمبالغ \ وضاح حصتك من الورث " المبلغ " ... وهاني حصتك من الورث " المبلغ " ... وعزام حصتك من الورث " المبلغ " .. كلها مع فرص العمل ..

عبد العزيز \ وسوسن ؟!

المحامي \ مع التأمينات يطلع لها من الورث " المبلغ "

وضاح بغضب \ خييييير ياشيخ العرب؟؟! خير تكون حصتها فوق حصوص اخوانها وحنا رجال وورانا اهل وقبايل...!

المحامي \ طالما ان الوالد أمن لكم فرص عمل مع الورث فما لك حق تطالب بزيادة .. لأن نصيبك من الورث احتمال يكون دائم طالما هو في عمل ..!

وضاح بغضب \ وش له هي مالها عازة بالفلوس هي بنت ودوبارتها بيد زوجها بالمستقبل!!!

المحامي \ لو سمحت الإجراءات هذي اخذناها بتأمينات من الوالد .. وهذا يطلع لسوسن .. اعتقد انكم في تساووي طالما انك حصلت على ورثك وفرصة عمل.. وفوقه حبت مسك...!

وضاح بغضب وعدم قبول \ سلامات يالاخو توزع الفلوس بمودك ؟؟
<< التفت لعبد العزيز وسوسن

وضاح \ هيييييييه انتي وهي !؟ وكلتوا المحامي ع الفلوس تفكرون الحقوق بتضيع من اصحابها ؟!! انتي ياللي عاشمة حالك ياللي اسمك سوسن !!

سوسن بغضب \ احترم حالك لاترفع الصوت عشان فلوس.. الهياط مايزيده الا الشيطان .. استعيذ بالله من شر ماخلق واجلس تفاهم مثل الرجال...!!

وقفت بقهر طلعت من المكان .. راحت تتمشى في الممر.. سمعت صراخ عبد العزيز معاهم وطلع لها .. لكن وضاح جى بغضب وضرب سوسن بالجدار وهو يصرخ \ اتفاهم مثل الرجال..! طلبتيها وانا نفذتها .. مثل الرجال..!!

سوسن بألم مسكت راسها \ عبد العزيز ...!!!!

عبد العزيز لكم وضاح بغضب والثاني أعاد اللكمة له..
ضربه في بطنه كذا مرة الى ان طاح وضاح .. وصرخ بغضب وهو يهمس \ يمين بالله لو تفكر تلمس شعره منها علي الحرام اني اذبحك !!!

مسك سوسن يساعدها لأنها كانت تحس بدوخة وضربتها ماهي شوية ..
مشت معه لخارج المكتب.. ولكنها تثاقلت فجأة واغمى عليها ..!
الإغماء .. راجع لكونه صدمة ،، وماهو اغماء من الضربة أبد ...!



 
 

 

عرض البوم صور زَفرآتْ السّنِين  
قديم 26-04-14, 12:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266546
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: زَفرآتْ السّنِين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زَفرآتْ السّنِين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زَفرآتْ السّنِين المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

 

.
.
.
.

انتهت جولتنا في هالبارتين ..
حياكم الله ومثل ماقلت لكم..أبي من ينتقدني قبل من يمدحني..
لأأني واثقة بأن القارئة المتميزة ..هي نفسها اللي تعطي رأيها للكاتبة حتى ولو كانت على غلط..
يسعدني تواجدكم..ولاعدمنا وجودكم..
بإنتظــــــــــــار أرائـــــــــــــــــكم ..،،

 
 

 

عرض البوم صور زَفرآتْ السّنِين  
قديم 27-04-14, 09:36 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266546
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: زَفرآتْ السّنِين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زَفرآتْ السّنِين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زَفرآتْ السّنِين المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: كيف اسولف عن غرامك ياسوى الوضع الخطير ..أدري بأنياب النمور تخلي زهورك تغار !

 



الظاهر تمت السحبة الأليمة علينآ "$ "$
نصير كريمين ونحط بآرت مو ؟

البــــــــــارت الثــــــــــــــــالث ...،،







حين تطيلُ التأمل في وردةٍ
جرَحَتْ حائطاً، وتقول لنفسكَ :
لي أملٌ في الشفاء من الرمل /
يخضر قلبُكَ...
حين ترافق أنثى إلى السيركِ
ذات نهار جميل كأيقونةٍ ...
وتحلًّ كضيف على رقصة الخيلِ /
يحمر قلبُكَ...
حين تعُدُّ النجوم وتخطئ بعدَ
الثلاثة عشر، وتنعس كالطفلِ
في زرقة الليلِ /
يبيض قلبُكَ...
حين تسير ولا تجد الحلمَ
يمشي أمامك كالظلِّ /
يصفر قلبُكَ...

>>محمود درويش<<




في المستشفى .. كانت داخلة بالغرفة وراسها يوجعها .. تحلف لعبد العزيز انه مو من الضربة .. من الصدمة واللي صار اليوم .. ولامت عبد العزيز لأنه ضرب اخوها .. مهما حدث ماترضى عنه حتى لو كان شيطان .. صح يستاهل بس الطريقة الأفظل في التعامل هي حصيلة حلوة حتى تجمعهم مع بعض مو تنفرهم من بعض ..!
لكن لازال راسها تحس فيه شيء قاعد يطق داخل ويتحرك بألم ..
مستحيل ضربة وضاح تسبب لها كل هالشيء.. أكيد راسها فيه عذاريب.. اللي حطت أملها في أن يساندها عزام .. ماتدري ليه تأثرت بشخصيته .. يمكن لأنه نسخة ابوها .. يمكن ..!
كسرها منظره .. تخيلته ابوها .. المفروض كل واحد منهم يجي يحتضنها بعد هاللي صار ويواسيها مو يتخانقون على فلوسها ..
هذا هو الشيء الحلو اللي نملكه .. واللي الكل يتخانق عليه.. يعني كأنه البخور بخوري والكل يتبخر به وانا اللي احترق به ..!
حست بألم راسها يزيد ووجعه .. ناظرت عبد العزيز ..
تحس الألم بيقتلها ..عضت شفايفها بوجع ..

عبد العزيز موع اجبه وضع بنت اخوه وهمس \ كل منه عديم النخوة ..التيس وضاح ..

سوسن بوجع \ عبد العزيز قايلة لك الوجع مو من ضربته الوجع من زمان قايم عندي العوار .. من يوم ماتوفى ابوي وانا حاسه به .. والضربة جت عليها فهذا وقتها ..!!

عبد العزيز بقهر \ بس بعده اخوك تيس ويبي له تكفيخ وعقال الرياجيل يسلخ ظهره ...!

سوسن بألم \ الدكتور وش قال لك ...؟!!

عبد العزيز \ قاعدين يشوفون الأشعة اللي صوروها لراسك.. نقلوا الصورة للمختبر عندهم بعد شوي بيجينا الرد..!

سوسن بتردد \ عبد العزيز أنا أبي أعرف وش فيني أبي أكلم الدكتور واسمعه من غير ماتكون انت موجود ممكن !!

عبد العزيز باستنكار \ حلو ..! لا طبعا !!

سوسن غمضت عيونها وفتحتها وهمست \ عبد العزيز أتكلم بجدية .. أبي أعرف وش فيني مع الدكتور .. رجاءًا انت لا تكون موجود .. الدكتور والممرضة اللي موجودة بيفهموني وش فيني ..!

عبد العزيز بقهر من عناد بنت اخوه \ الحين انتي ليه تفاولين على نفسك ؟! يمكن مافيك شيء ..!

سوسن بابتسامة \ وحتى لو فيني شيء رحمة الله واسعة ..!

عبد العزيز \ والنعم بالله ..!



دقايق والمستشفى فجأة صارت فيها حركة عجيبة بين المختبر وبين الدكتور اللي يعاين صورة راس سوسن بالكمبيوتر بعد ماصوروها ..!
الحركة هذي اربكت عبد العزيز .. أكيد فيه شيء...
تنفس بقوة وهو يسأل السيستر الهندية \ سيستر وش فيه هذا دكتور يروح ويجي ..؟!!

السيستر الهندية عافسة وجهها \ ليش ويش تبقآآ ؟؟!

عبد العزيز \ ول أكلتني .. عنبوها من هندية .. لا سلامتك بس ابي اخطبك حق سواقنا كومارو ..

واضح انها مافهمت حركت اصابعها جنب راسها وهي تقول \ مجنوون ...

وراحت عنه تبع الطاقم الطبي اللي كانت معاه .. بعد دقيقتين كان الدكتور واقف عند الباب وكان يطالع الملف وهو يتكلم \ سوسن عبد السلام المهنا ؟!

عبد العزيز \ ايوا نعم ..؟!

الدكتور \ فين المريضة ..؟!

عبد العزيز \ داخل.. شبلاها سوسن ..؟!

الدكتور \ لو سمحت الكلام لازم اول شخص تدري به المريضة وبعدين انت ..!

دخل الدكتور مع النيرس داخل الغرفة اللي فيها سوسن ..
عبد العزيز رفع كتوفه وهو يقول \ مستشفى مجانين .. حمدلله والشكر ..!


ظل عبد العزيز بالخارج ..
وفي الداخل سوسن جالسة على السرير وتناظر النيرس والدكتور بقلق.. الحركة هذي مايسوونها الدكاترة الا نادر .. انهم يخلون الأهل برا ويصير الكلام خاص بينهم وبين المريض ...
ناظرته بقلق .. شافته يجلس على كرسي ويبتسم ابتسامة تفاؤل ويهمس \ سوسن ..

سوسن بقلق وجسمها بدأت الرجفة تاكل فيه \ نعم ..؟!!

الدكتور ابتسم \ انتي عمرك 20 سنة ..صح ؟!

سوسن \ اكيد .. مسجل بالكشف..!

الدكتور \ طيب طالما ان عمرك 20 سنة معناها ان ايمانك بالله كبير وتفهمين كل شيء صح ؟!

سوسن بقلق \ لا اله الا الله.. والنعم بالله.. سم يادكتور وش طلع معي ..؟!!

الدكتور \ لازم تتحملين اللي بقوله ياسوسن..انتي شجاعة وقد المسؤولية اللي بتنحطين فيها.. انتي عندك ورم بالدماغ..وهذا يظهر بوجود خلايا سرطانية داخل رأسك لابد لنا من استئصالها ..لكن العملية رجاها خايب ..لازم قبلها تتعرضين للعلاج الطبيعي وبعدها علاج كيماوي وبعدها نباشر بالعملية..

سوسن بدموع ملأت عينها \ سـ .. رطآن ..؟!!

الدكتور حس بنبرة سوسن اللي تغيرت \ ياسوسن لازم تقوي إيمانك بالله .. لاتخلين المرض يوديك لطريق فيه الجزع والإفراط ..

سوسن بعبرة \ من متى ومن ايش؟!

الدكتور \ الأورام السرطانية طبيعي جدا تتكون بسبب نظام الغذاء بس انتي مو من نظام الغذاء..!

سوسن باندفاع\ من ويش ..؟!

الدكتور \ انتي عندك ورم بسيط .. ماكان ورم سرطاني.. بس التعرض للضغوط النفسية يزيد من تمدد المخ احيانا ويسبب ارتفاع في معدل الأورام السرطانية .. عشان كذا لازم نستأصله قبل لا ينتشر في باقي الأعضاء...

سوسن بدموع أجهشت بالبكاء وارتفعت شهقاتها \ يادكتـ..ـور .. أنا بعدنـ..ـي شبــ..ــاب ..كــ...ـيف أتخلص منـ..ــه ؟!!

الدكتور حس بألم من منظر سوسن اللي تبكي من قلب ويزداد بكاها رد عليها \ ياسوسن لاتضعفي من هالنقطة .. العلاج راح يساعدك بإذن الله.. راح نعلق أملنا بالعلاج .. واذا مافاد راح نبتدي بالعملية بإذن الله..!

سوسن بشهقات ظلت تبكي بألم .. مو هينة عليها كبنت شباب..تشوف كل البنات اللي حوالينها يكملوا حياتهم ومبسوطات ومايحاتون أمراض.. ولكن هي بنت بعز العشرين..لازالت تعتبر نفسها طفلة تتدلل على جدتها على عمامها .. ويمكن بيوم تتدلل على اخوانها.. او حتى على زوجها .. بس كل هذي الأمال تحسها انقطعت .. تحسها كلها راح في الهواء..
سوســــــــــــــــــــــــــــــــن ...
زهور مقتـــــــــــــــــولة ..
تعتبر أن هذي بدايـــــــــــــة النهــــــاية في حيـــاتها ...
أشيــــــــــاء كثيــــــرة تنتظرك ياسوسن ..
هوني ماجى عليك...
بكاها يقطع القلب.. تنادي امها وابوها واهلها وجدها وجدتها .. نست حالها مع دموعها وتجاهلت وجود الطبيب اللي ماقدر يتحمل وانسحب مع الممرضة ..

حست بجسمها يرجف وألم راسها بينفجر..
طلبت من عبد العزيز يدخل.. وماحبت تتكلم ..
مسحت دموعها ..
عبد العزيز لما لمح دموعها ولما حس باحمرار عيونها وانفها انفجع ..
سألها بهجوم \ سوسن .. سوسن وش اللي يبكيك ياقلبي..؟!

سوسن بابتسامة تخفي من خلفها طيات كبيرة من الالم \ تذكرت ابوي .. اشتقت له حيل..

عبد العزيز \ الله يرحمك ياعبد السلام .. << تذكر سالفتها >> وش قال الطبيب ؟!!

سوسن بكذب \ عادي.. ألم خفيف بس لازم اجي أسوي فحص واخذ دواء..

عبد العزيز \ ماعطوك ورقة الدواء..!

حست بخوف.. تحس انها بتنكشف.. أيــــه
مستعدة تعيش هذا المرض لوحدها ..
سر فــــي نفسها .. من غير شفقة غيرها..
تكمل أيامها الباقية بحياتها الطبيعية..
ماتبي تبوح لأي أحـــــــــــد باللي فيها..
مستحيل تقبل انها تبوح لأحد ..
راح يكبر الورم وتكبر اسرارها في نفسها..
راح تخبيه.. وراح تلم ذكرياتها وايامها الحلوة مع اهلها وتسافر بها لعالم الأموات...
لعالم امها وابوها..
لعالم جدها ..
لعالم كل شخص وحبيب على قلبها فقدته...
ماتبي فلوسها..
تبي اخوانها.. تبيهم يكونون قريبين ممنها وهي في هالوضع...
تبي تعيش حياتها مع الجميع..
تخاف تبقى لوحدها وخصوصا في هالوقت..

كانت سرحانة وحالها مو عــاجب عبد العزيز كلش ..
ساكته وفي بيعونها دموع .. دموع غريبة .. أول مرة يلمح سوسن فيها نظرة الحزن هذي .. مثل مامات ابوها ..
ساعدها بأنها تقوم ..
ركبت معه السيارة لما طلعوا من المستشفى ..
ولمح سكوتها ..
لمح يدينها اللي تحولت الوانها للأزرق..
لمح رجفتها اللي بين كل دقيقة ودقيقة ..
صغيـــرتنا سوسن..
فرحتنـــا ..
أول حفيدة بنوته لعبد السلام..
وثالث حفيدة لأبوي ..
هذي بسمتــــــــــنا ..
هذي الفرح والبهجة في بيتنـــــــا...
ليه ســــــــــاكتة وزعلانـــــة ..
سوسن أكيد فيها شيء..

حاول يتكلم معها .. مالقى موضوع الا موضوع اخوانها \ شبتسوي بموضوع اخوانك والفلوس..!

سوسن بغضب ودموعها بعيونها \ طز بالفلوس ...! أبــــي اخواني

عبد العزيز سب حاله في نفسه..
غبي لهدرجة ..؟ البنت متضايقة وانت قاعد تكلمها في اخوانها..
تستغبي ياعبد العزيز ولا شنو ..
ياربي وش فيها سوسن...
بمــــــــــــوت ..
مــــــــــــاتحمل أخليها بضيقتها وزعلها ..
مـــــــــــــاتحمل أشوفها زعلانة ومقهورة...
هذي أمانتنا كلنا..
هذي عيوننا اللي نشوف فيها..
البنت دائما هي اللي تبني البهجة في حياة الناس..
بمرحها وطفولتها مهما كبرت..
بدلعها ودلالها ..
سوسن ..

"
ألا تقتلوا زهور السوسن.. فأنياب النمور ستقتل ابنتي ياعبد العزيز ...!!!
"




~~~~~~~~~~~~~~~~~




في أول ليالي شهر رمضان ...
في بيت بو نمر..
العادة أول أيام رمضان بو نمر يستضيف الرجال عنده بالديوانية ..
في هاليوم البنات مجتمعين.. سلاف وشوق و وجد ..
يساعدون امهم عشان اول ايام فطور..
وجد جاية بعيالها .. طه أول عيالها وعمره 16 سنة في أولى ثانوي .. وطول يومه يتذمر من الصوم ...

طه كان واقف جنب عمه نمر اللي كان يتكلم مع اخته سلاف..
وقاعد يتحلطم \ ان لله كل يوم يأذن في هالساعة يعني وش موده هالمؤذن ليه ما يأذن...؟!

وجد \ وجع ياطويه.. ماتصبر وش ذا الكلام .. الناس تحتسب لله الأجر وانت قاعد تتحلطم ..عنبوك مانت بصايم ؟!

طه ينرفز امه \ وش بلاك يومه قمتي تسبين.. بسرعة بسرعة قولي اللهم اني صائمة ..

وجد بغضب تتكلم من بين اسنانها \ نمر شيله من قدامي لا أدوس ببطنه ..!

طه \ ههههههه اقول يايومة مابي اكون جحش بس تعرفيني عطشان وجايع ودمي حار وماني بقادر والمؤذن الله يهديه شكله نايم..دقي على معارفك اللي يعرفونه مؤذنكم كوود راحت عليه نومة...

وجد بلا تحمل \ وانت مو جحش ؟؟!

نمر يضحك \ههههههههه استغفر الله.. عنبوك يا طه روح عن امك لاتخرب صيامها عليها..

طه \ اقسم باللي خلق فسوى ان ماصار عصير الفيمتو جاهز على السفرة ..لأروح البحر الميت وأشفطه كله عليكم..وخلي السمك حقكم اليابس ينفعكم..

سلاف \ ههههههههههههههههه أخخخ يابطني... ماترسي على بر ..حق ويش البحر الميت..البحر الميت ماتعيش في اسماك...

طه بعباطة \ خلاص نرسي على الخليج العربي او البحر الأحمر..
تعرفون خراطيمي وشفاطاتي..

نمر \ هههههههه وجد مو جايبة آدمي جايبي فيل أفريقي..

أم نمر \ اها بس تعال يومة اجلس تركد وان شاء الله بعد ربع ساعة يأذن المؤذن..

طه \ استغفر الله ياجدتي بس انا مو حق صيام ولا حق تعبد على طول اعطش واجوع..اخاف اخربها بيوم وافطر...

وجد بغضب \ علي الحرام ياولد ابوك ان فطرت والله لأدوس في بطنك ليل ونهار وارمي جلدك للكلاب السعار يقطعونك...

سلاف \ عنبوك ياوجد سكتي عن ولدك.. العيال مايبي لهم بالقوة.. مع انه طويــه يبي له من يدوس في بطنه بس الصيام وهالامور لازم تعلميه الصبر بالكلمة الطيبة...

شوق كانت توها داخلة وحاملة بنت اختها وجد الصغيرة اسمها لمار \ لموورة ياحلوة حتى انتي تبين تصومين...

لمار \ اصوواام ويااحالووي نمر...

نمر يضحك عليها \ تعالي يالثرمة .. عوذ بالله وش ذا النسل ياوجد .. أكوود في مشعوذين بخصوص النسب..

وجد ضحكت لاخوها \ خذها حرام عليك.. والله انها تحن على راسي تبي خالها نمر..

نمر راح لها وحملها وابتسم لها ..
يعشق طفولتها .. نمر بطبعه يحب الاطفال...ولكنه يميل للبنات اكثر.. يستمتع بدلعهم ودلالهم.. ويحب دموعهم بعد..

قبلها ولاعبها شوي ونزلها وهمس \ انا بروح اسبح اكيد الجماعة بعد الصلاة مباشرة بتجي البيت.. يومة لا اوصيك الفطور خلوه جاهز.. مانبيه يتأخر على الجمايع..

سلاف \ ان شاء الله..

نمر التفت يبي يغيظها \ حد كلمك ؟! كلمت امي انا !

سلاف بفشلة \ روح تروش اصرف لك..

نمر يضحك \هههههههه حلو التصريفة ها !

طلع من المكان وهو يسحب معه طه ...
وبدوا الحريم يجهزون للفطور..
وينظمون السفرة للرجال..
وأذن المغرب ..
وراحوا الرجال يصلون جمــــاعة في المسجد ..
وخلصوا ورجعوا لمجلس بو نمر بشرفه...
والكل دخل مبسوطين بجمعة رمضان السنوية..
أول أيام رمضان دائما يقضوها في مجلس بو نمر..
وبو نمر مبسوط من ولده نمر..
وحتى من حفيده طه..مع انه عليه حركات يتحلطم على الفيمتو لما تأخر...
بس ولو يظل يلطف الأجواء دائما بحركاته اللي تضحك الجميع وتبسطهم..!!




~~~~~~~~~~~~~~~~~


في أول أيام رمضان عند سوسن..
بدأت تحس بأعراض المرض ..
وخصوصا بعد مابدأت العلاج الكيماوي..
كانت تروح مع السواق من غير مايدري عمها..
صار شهر من بدأت الفحص...
ومحد يدري بمرض سوسن..
الكل يشوفها جالسه معهم مبسوطة ..واحيانا سرحانة وماتتكلم..
حتى عبد العزيز لاحظ جلساتها مع المحامي واخوانها..
تشوف اخوانها يتخانقون على الفلوس حقتها..
وهي ساكتة وسرحانة وتطالع فيهم مبتسمة..
اخوها عزام الكل ملاحظ عليه.. في استمالة ناحية اخته..
وسوسن ايضا ودها تروح وتحضنه وتشم ريحة ابوها فيه..
بس ماصارت..عزام يكابر عشان اخوه وضاح لايدوس ببطنه..
وهي مخليته براحته..
اليوم الفطور صار في بيت عبد السلام..
الجده وعيالها..
عبد العزيز وخلود وجمانه.. اما باقي عمامها الرجال ماقدروا يجون.. عمامها اللي بقوا 2 .. عبد الرحمن وعبد الله ..
قرروا انهم يفطروا مع عيالهم ويوم ثاني بيجون لهم..

خلصوا الفطور وجلسوا شوي يشربون الشاي..وبعدها عبد العزيز وقف وراح يصلي التراويح في المسجد..
وسوسن انسحبت تبي ترتاح فوق..

ام عبد السلام تكلم بناتها \ والله هالبنت وراها شيء..حالها موعاجبني.. البنت فيها شيء اخاف انفجع فيها..

جمانة \ هدي يومة يمكن ماورااها الا الخير..انا بقوم اشوفها الحين.. بس انتبهوا لحمودي ..

ام عبد السلام \ طيب هاتيه وروحي شوفي وش خبرها..

جمانة \ يلا عن اذنكم..


صعدت فوق الدرج متوجهة لغرفة سوسن..
فتحت الباب.. لمحت ظهر سوسن اللي جالسة على الكرسي قبال تسريحتها.. وقاعدة تبكي وهي تحرك في شعرها..
فتحت عيونها على وسعها لما لمحت يد سوسن تستوطنها كتلة شعر كبيرة.. انصدمت.. ماعمرها شافت كتلة شعر تنسحب بالطريقة هذي...وسوسن تبكي بعبرة وتشهق...
اكيد البنت فيها شي... راحت جمانة مفجوعة تطالع في سوسن وفي يدها اللي مليانة شعر \ سوسن ايش هذا ......؟؟؟؟؟؟؟!!!

سوسن انهارت تبكي بألم بوجع .. وجمانة مفجوعة ..
حضنتها جمانة بقوة ..
وكانت تطالع فيها.. كل ماحاولت تررفع راسها وتمسح دموعها مارضت لها سوسن وظلت تبكي بالم ..
أكيد أي بنت بعمرها بتجيها ردة الفعل هذي ..
المرض هذا مو هين..
وأي بنت بالعالم بينكسر قلبها..
هذا قضاء وقدر..
ولازم نسلم للقضاء والقدر..
ولكن محد يلوم المريض لا بكى..

مسحت دموعها بنفسها وناظرت جمانة اللي تسألها\ سوسن عليك الله قولي وش فيك ...؟!! ليش شعرك يطيح كذا ..!!

سوسن نزلت راسها ليدينها اللي في حضنها وهمست \ اتعالج كيماوي...!

طردت الفكرة من راسها وحاولت تطلعها من راسها ولكن\ علاج كيماوي ليش؟!!

سوسن بألم وعبره شهقت \ انا مريضة بـ السـ...ـرطان

جمانة بشهقة بكت وصرخت صرخة عبرة ..
ام عبد السلام وخلود صعدوا ..
خلود كانت حاملة محمد ولد جمانة وبدأ يبكي من صرخة امه..
انتبهوا لجمانة اللي تسندت للخلف في سرير سوسن وتبكي..
وسوسن جالسة على حافة السريرة وحاطة راسها بين رجولها وتبكي... وهي لامة شعرها بيدينها...
وخصلة من شعر سوسن مرمية على السرير...

ام عبد السلام مفجوعة تروح لسوسن \يووومة سوسن وش فيك لاتفجعيني يابنت عبد السلام ...

ماردت عليها سوسن الا بشهقات.. راحت لجمانة اللي تبكي..
مفجوعة من الخبر...
ضمتها ام عبد السلام وقالت لها \ جماااانه عليك الله وش فيها بنت اخوووك قوليي....

جمانة تحس الاكسجين انحبس من صدرها وهمست\ فيــ..ـــها الخـ..ـبيث..

صرخت جدتها وراحت لسوسن وحطتها بحضنها \ياوووويلي ياسوسن ..ياووويلي يايووومة ليه ماقلتي لي ياقلبي..ياروحي تعانين منه لوحدك ليه ماتكلمتي ...

خلود انهارت على سرير سوسن ومحمد لازال يبكي ويمد يدينه لأمه عشان تاخذه بس جمانة مو في وعيها..

أكيد أي أحد غالي عليك وتحس بمرض شرس يجتاحه ويهدد حياته ويخليها في خطر .. أكيد راح تبكي مفجوووع عليه...
الحين عمات سوسن وجدتها مفجوووعين بالخبر...

سوسن لازالت على وضعها .. جالسة على سريرها وحاطة راسها بين رجولها ولامة شعرها..

دخل عبد العزيز مفجوع من صوت البكاء..توه رجع من المسجد..
شافهم جالسين ويبكون وسوسن جالسة بنفس جلستها..
لمح شعرها اللي طايحة خصلة كبيرة منه.. انفجع من منظرهم ودخل وهو يسأل \ وش صااااايرررر؟؟!! يووومة وش فيه ...؟!!

خلود بشهقة \ بنت اخوووووك فيها الخبيث ياعبد العزيز ...

فتح عيونه وراح لها .. جلس على رجوله قدامها..كان يناديها ولا ترد عليه الا بشهقات وصوت مخنوق بالبكاء وعبرات..
رفع راسه غصب عنها وناظر وجهها اللي معدوم من البكاء..
كلمها بألم \ يوم طلعنا من المستشفى ذاك اليوم كنتي تدرين صح ..؟!!

سوسن ببكى شهقت ماردت عليه ..

عبد العزيز بألم ووجع \ ليه ماتكلمتي ياسوسن ليييييييييييييه ..؟!!

سوسن مسحت دموعها \ خلاص لاتفجعو..نـي..هذي حكمـ..ـت ربي..وان مت وصار فيني شيء فهذا قضائي وقدري...

عبد العزيز \ قووومي.. قومي خلينا نروح المستشفى ..

ام عبد السلام \ ليه ملابسك كذا ياعبد العزيز ..؟!!

عبد العزيز \ عيال ولدك الكلب تخانقت معاهم.. كل يوم جايين لنا بهوشة بس عشان شروة فلوس..

ام عبد السلام \ وجع في عينهم ما اقوا باسهم..ولا عليك منهم..

سوسن بتعب \ ابي انام خلاص مو قادرة..

عبد العزيز \ لا ..قومي المستشفى..

سوسن \ رحت الصباح مع السواق..

عبد العزيز بصدمة \ يعني تتعالجين من مدة وانا مالي خبر ..؟!

سوسن \ عبد العزيز يرحم امك خلاص..

عبد العزيز \ قومي معي..مصيرك تقومي معي وهالحين..

قامت وقامت معها عمتها جمانة اللي رضعت ولدها محمد ونام ..
وبعدها لبست عبايتها وراحت مع سوسن ونزلت تحت لسيارة عبد العزيز .. وعيونها على سوسن ..
الكل كان يطالعها ويخاف يفقدها..الكل بدون استثنائات ..!!


~~~~~~~~~~~~~~



وضاح ..وهاني.. ممكن يطلع منهم أي شيء بس عشان الفلوس.. وهذول مو أول ضحية للفلوس.. الكل سمع بمشاكل الورث في المجتمع وش تسوي..عزام ياما حاول يردعهم عن مشروعهم الزفت هذا .. ولكن ماقدر يأثر فيهم.. واليوم لما صارت الهوشة على باب المسجد وفرقوهم الرجال قرر وضاح انه ينتقم بطريقته الخاصة.. يتخلص من عبد العزيز .. وتصير سوسن بلا موكل.. الظاهر انه مو قد القانون.. مايدري ان فيه قانون يلحقه..
وصاروا يراقبون عبد العزيز ليما رجع من المسجد الى بيت ابوهم بيت عبد السلام.. اللي تسجل الحين بإسم سوسن.. وصار ملك لها.. عزام مارضى باللي يسوونه وراح عنهم..
لمح وضاح عبد العزيز يركب سيارته وشاف اخته سوسن وعرفها .. ومعاهم حرمة ثانية..
شغل عبد العزيز سيارته ..
ومشى بهم ..
ماقصر وضاح وشغل فرامل سيارته وجهز الموتر..
وقرر يسوي حادث ع الخفيف كتهديد لعبد العزيز..
ماراح يضرهم على قولته بس راح يوريهم دروبهم..
كان يمشي بالطريق العام خلف عبد العزيز..
الى ان دخل الطريق السريع .. !!

ولما لمح عبد العزيز .. هجم بسرعة من الناحية الخلفية حتى يصدم سيــــــــــــــــــــــــارته ..

انصدمت سيارة عبد العزيز بسور الطريق السريع..
الكل ماصابه شيء بس عبد العزيز انجرح راسه على جنب لأنه كان يحاول يوازن سيارته حتى مايصيبهم شيء..
عيال ابوهم هربوا .. ووفروا على روحهم مشية الطريق..
بس الحمدلله في سيارة مباحث وراهم كانت مارة ولما شافتهم يسرعون لحقتهم.. سجلت رقم السيارة حقتهم..
وساهر ماقصر معاهم سجل نظام حركتهم..

نزلت سيارة المباحث وشافوا عبد العزيز يطلع من السيارة ..

واحد من رجال المباحث يتكلم ويسلم على عبد العزيز \ سلامات سلامات ماصابكم شيء..؟!

عبد العزيز \ الحمدلله ماصابنا شيء ولا صاب الأهل... بس عيال الكلب هم اللي بيصير لهم شيء ان شاء الله..!

رجل المباحث \ لاتحاتي بإذن الله راح نوديهم لمحضر التحقيق اليوم ولازم نسجل ادانتهم عندنا بتعمدهم للحادث..

عبد العزيز \ متى راح تودونهم للمحضر ..؟!!!

رجل المباحث \ الحين الله يسلمك ادق على المرور تحدد مكان سيارتهم ونجيبهم على طول..

عبد العزيز \ طيب ..

رجل المباحث \ اركبوا بسيارتنا نوديكم للمكان اللي تبونه واتصل بالرجال ينقلون سيارتكم للشحن..

عبد العزيز \ يعطيك العافية..رايحين للمستشفى عندنا موعد..

رجل المباحث\ حياكم الله..

ركب عبد العزيز قدام .. ونزل واحد من رجال المباحث حتى تكفي السيارة ولا يضايقون الحريم.. صار واحد منهم يسوق وعبد العزيز جنبه..وجمانة وسوسن بالسيت الخلفي..
طبعا حالتهم حالة..
جسمهم يرجف من خبر مرض سوسن..
وجوا اخوانها وزادوا عليها..
مستحيل يبرد خاطرهم الحين الا لما يتعاقبون اخوانها على هالجرم..
اخوانها ماترضى عليهم بس زفتوها..!!
اذا اليوم سووا لهم حادث معتمد .. بكرة وش بيصير..

سمعوا رجل المباحث اللي يسوق يكلم عبد العزيز \ يفكرون السالفة تمشي او ان البلد مافيها قانون.. هذي فيها حكم بمحاولة جريمة قتل.. وراح يتعاقبون ..الى ان تتنازلوا عن حقكم..!

عبد العزيز بقهر \ ماني ولد ابوي لو تنازلت عن حقي... والله ! والله واللي بسابع سماه مايطلعون الا بقص الأرقاب ..!

رجل المباحث \ لاتخاف راح نوديهم لمحقق يجلس معهم ويتفاهم .. الا وش سالفتهم عليكم ..!؟

عبد العزيز \ سالفة ورث ..

رجل المباحث \ هذولة من أول جلسة مع المحامي المفروض تحطون محقق معكم حتى يتابع القضية مع المحامي..

عبد العزيز \ يبي لنا نستعين بمحقق

رجل المباحث \ انا أدلك على محقق تمام وشغله مضمون..

عبد العزيز \ ايه تفضل تسوي خير..!؟

رجل المباحث \ نمر عبد الرحمن النمراوي..



 
 

 

عرض البوم صور زَفرآتْ السّنِين  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..أدري, الخطير, النمور, الوضع, اسولف, تموجات, تخلي, تغار, ياسوى, زهورك, غرامك
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:25 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية