لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-12-12, 12:30 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 68,528
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100975

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1008- المهر المهلك - كاثرين أوكونور - روايات عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

ردت بفم مضغوط فيما تكبره يزيد من حدة توتر أعصابها . ضاقت عيناه واقترب خطوة نحوها وجهه القاتم ينم عن الوعيد .
"إنك تضيعين وقتك فقط , فلن يساعدك أو يساعد أي شخص من آل ماكدونالد , أحد في القرية ."
قال بشكل تهديد ومد أصابعه وتناول خصلة من شعرها انسدلت أمام وجهها , شعرت بالاثارة تسري في جسدها من جراء لمسته , وقفت بسرعة , محاولة كبت الاحساس الذي سببته لمسته , وفي وجهها غضب , وسلوكها زاخر بالعزم والتصميم .
" إني أعرف القليل عن أجدادي ولكنهم كانوا فرسانا جيدين , كما سمعت عنهم , وسأناضل لتبرئة ساحتهم ."
أعلنت بقوة وحماسة , ولكنها في داخلها لم تحس بهذه الثقة التي صرحت بها , وطلبت المساعدة من الله لاثبات ذلك .
"النصر حليفي دائما ."
قال بسرعة متجاهلا صرخات عواطفها المكتومة .
"إنك تضيعين وقتك ."
قال مبتسما وبقساوة ووحشية .
شتمته في قرارة نفسها وهي تشبك يديها .
"سوف أثبت إنك على خطأ."
منتديات ليلاس
ابتسم بفتور :"أعتقد غير ذلك ."ورمقها بنظرة حدس , ناقدة , جعلتها تزداد غضبا .
"إني أكره الذين يتدخلون في شؤون عائلتي ولو في أمور حصلت منذ قرون , وعليك تذكر ذلك ."حذرها بقوة .
"سوف أفعل ما يحلو لي ." أجابته بثقة أكثر مما تحس بها فالموقف غير مناسب لإظهار أي ضعف .
"عليك أن تفعلي ما أخبرتك به , وإلا أجبرتك على الخروج من دنكلي ." قال روس.
بعد لحظة صمت , قالت له بتحد :
"لن تجرؤ على ذلك ."
"إني أجرؤ على ذلك يا آنسة ماكدونالد ."
قال مهددا بصوت شرير
وأضاف :"إني أنصحك بشدة أن تأخذي كلماتي بعين الاعتبار ."
قال ذلك وعيناه تضيقان وتشعان غضبا .
ارتعدت جيمسي , وشعرت بعدم قدرتها على إجابته .
نظرت اليه مقطبة جبينها , وشعور الغضب يغلي في داخلها . تمنت ان تلكمه ,ورأت فيه الهدف المناسب للأخذ بالثأر , فصممت على ذلك .
التفت روس وعضلاته مشدودة ."لا أريد أن يعرف أسمك أحد , أختاري لك أسما آخر ."أمرها ,ثم خرج , مقفلا الباب .
دفعت جيمسي كتابا نحو الباب , فاصطدم بالخشب الصلب ثم وقع على الارض . ثم غرقت في كرسيها ,تستمع الى صوت محرك سيارته يبتعد شيئا فشيئا , أطبقت عينيها بشدة .
هزت رأسها محاولة استرجاع ما حصل معها .لم ترى روس ستيورات بعد تلك الحادثة , ولكنها مقتنعة الآن ,أنه قد أتفق مع أحد ما لأرعابها ,من خلال تجواله خلسة حول بيتها أثناء الليل .تنهدت , وهي تشعر بالوحدة تسري في عروقها . وضعت قطعة من الورق المقوى مكان الزجاج الذي تهشم , لتشعر بحماية ما .
استيقظت جيمسي صباح السبت , والافكار تتسارع في مخيلتها ,عن حقيقة أجدادها الاسكتلديين . فقد أكتشفت هذه الحقائق من خلال بحثها على جذور عائلتها , ولم تكن تعرف الى أين سيقودها هذا البحث .وعلى الرغم من مضي ما يزيد على المائة عام على ترحيل جدها جيمس ماكدونالد الى اوستراليا ,
بعدما ترك اسكوتلندا فقد بدا ما قاله روس لها غريبا .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 20-12-12, 12:31 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 68,528
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100975

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1008- المهر المهلك - كاثرين أوكونور - روايات عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

لقد وافقت جيمسي على التحقق من هذا الموضوع على الرغم من المشكلات التي سوف تعترضها , ومع ذلك فقد أحست بالامان , فشعور الانتماء افتقدته منذ وفاة جدتها لأبيها . قفزت عن السرير , على الرغم مما جرى لها ليلة أمس , فقد أستغرقت في نوم عميق وصممت على عدم أظهار خوف أو أستسلام . أستحمت بسرعة , وأرتدت ثيابها باستعجال نظرا لبرودة الطقس . ارتدت كنزة لونها بيج , سميكة , اشترتها من معمل محلي في اوستراليا , وارتدت معها سروالا بنيا , خاصا بالتزلج ,وانتعلت حذاء عالي الكعب من الجلد , لونه بيج , لف كاحليها النحيلين . ومع انها لا تلبس هذه الثياب الا في المناسبات , فإنه من الصعب عليها أخفاء كونها امرأة جذابة . رمت بخصلات شعرها الاصفر إلى الامام والى الوراء بعد إن جففته , وتركته منسدلا على كتفيها بطريقة تبقيه منسابا بشكا دائم .
تناولت معطفها من المشجب السندياني ,ألقت نظرة في المرآة . ابتسمت لنفسها وعيناها الخضروان مفعمتان بالحيوية والديناميكية .استمتعت بالتحدي الذي شغل الفراغ الذي تعيشه .طاطأت رأسها من دون كلام , مقسمة على ان تبقى مسيطرة على نفسها , مهما كانت أسباب الاثارة .
منتديات ليلاس
لفح هواء الصباح البارد أنفها , نقيا منعشا , طاردا كل ما تبقى من الشعور بالنعاس .بدأت جيمسي بالمشي نحو القرية بخفة ورشاقة , زاخرة بالثقة في نفسها , على الرغم من كل ما حصل معها . أعدت أمرها لشراء بعض الخبز من دون عناء , مع ان صاحب المحل كان فظا , حيث لم يظهر شيئا من اللطف , متجاهلا تماما الرد على تحية الصباح التي ألقتها .
علاوة على ذلك كان زجاج النافذة المحطم مسألة مختلفة . فالمتجر الصغير , المتخصص بهذه الاعمال والمليء بالرفوف ,ولا تتسع مساحته إلا شخصا واحدا ,وقوفا . وبدا مالكه , آنجوس رامسي , قديما قدم المتجر نفسه , وبعيدا عن عمره , وتبين لها أنه الوحيد في القرية الذي بإمكانه عمل كل الاشياء الغريبة التي يمكن تصورها .
"ماذا تعني بإنك لا تستطيع إصلاحه ؟" سألت بشك وعيناها تبرقان بالانزعاج , رفعت شعرها من أمام وجهها وردته الى خلف ظهرها .
" إنها ممتلكات ستيورات وهو من يأمر بأصلاحها ."
تساءلت جيمسي باستغراب : "وما الفرق في ذلك ؟"
" عليك مراجعته , وإذا أراد ذلك فإني سأفعل ."
أجاب الرجل قبل أن يدير ظهره مشيرا إلى إنهاء الموضوع
"اذ , علي ان أحضر شخصا آخر لهذا العمل ."
اجابت جيمسي بسخط , لأنها لا ترغب سؤال روس ستيورات عن أي شيء. تعالت أصوات التذمر والشكوى من بقية الزبائن واستدار آنجوس بسرعة وعيناه تلمعان وتشعان بالسخط .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 20-12-12, 12:32 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 68,528
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100975

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1008- المهر المهلك - كاثرين أوكونور - روايات عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

" لو كنت مكانك , ما فعلت ذلك , لأن المالك لا يحب هذا ."
"ماهو الشيء الذي لا احبه ؟"
جاء صوت روس ستيورات جليا وقويا وبدا كأن صداه يتردد في أرجاء المتجر . نبرته دليل على سطوته , والتفت الجميع لرؤيته .
وقف عند مدخل المتجر ورأسه يكاد يصطدم بسقف المحل المنخفض . رمته جيمسي بنظرة سريعة خاطفة , ازدادت دقات قلبها حين سمعت صوته وجاهدت نفسها مصممة على عدم أظهار اي عواطف تجاهه .أدركت مدى تكبره وغطرسته حينما نظرت إليه ,بدت كأنها غير مبالية بأرستقراطيته وبسلوكه المشحون بالغطرسة والثقة بالنفس التي أثارتها , وفي الوقت نفسه جعلتها تستشيط غيظا .انتصب , بشكل مفاجىء , وجسده النحيل , القوي العضلات يسد مدخل الباب وحضوره بعث دفعة من الاثارة في جيمسي .
نظر الى كل شخص بنظرة أدراك حادة ,محاولا تقييم الوضع ,أرسل بعدها نظرة خاطفة نحوها , وتسمرت عيناه فجأة في اتجاهها . شعرت جيمسي بشعور من العداء إزاءه , كما أحست بالرغبة في التقيؤ , عند إحساسها بنظرات عينيه الداكنتين نحوها .الصمت الذي تبع كلماته كان محسوسا . توتر الجو وأبقت جيمسي رأسها منخفضا وهي تحاول السيطرة على نفسها . وبدت متمردة ومغتاظة . أخذت نفسا عميقا قبل أن تجيبه : " عندي نافذة بحاجة الى تصليح ."
قالت ببرودة وهي تنظر إليه بعين الاتهام . لقد عرفت انه المسؤول , وأنه أخطأ بارسال شخص ليتسلل في الليل , ويحاول اخافتها , فكرت باستياء وهي غير مطمئنة له , تماما . بادلها النظر بعداء متساو وبعينين ضاقت حدقتاهما .
"سوف أرى كيف يمكن إصلاحه ."
منتديات ليلاس
أجاب بحدة , مشيرا إلى آنجوس أثناء كلامه .
"ألست فضوليا لمعرفة كيف انكسر الزجاج ؟"
سألت جيمسي وعيناها تشعان غضبا إزاء سلوكه المتعجرف .
"الشيء الوحيد الذي يبهجني هو معرفة متى سوف ترحلين ؟"
أجاب بفظاظة وعضلات جسمه مشدودة , واقترب منها . هنا أحست جيمسي برائحة عطره النفاذة . وشعرت بارتعاش ورجفة ,لكنها بقيت في مكانها . فهي لم تقطع كل هذه المسافات كي تدعه يسيطر عليها . حملقت فيه مرجعة رأسها الى الوراء بتحد , بحيث أصبح بإمكانها النظر اليه بشكل مباشر . وعلا فوقها ولعنت سرا قوامها الصغير . الذين يولدون كبارا , يكون وقوعهم كبيرا ... لطالما سمعت جدتها تقول هذا . تمنت لو كان هذا صحيحا . لأن ذلك الوضع لا يطاق , قطعا , فكرت بقلق وعيناها تتفحصان بسرعة , حركات جسمه . بلعت ريقها وأخذت نفسا عميقا , على الرغم من تزايد دقات قلبها فإنها حاولت ان تبدو هادئة . نظر الى وجهها المتوجه الى أعلى , وعلامات المتعة على وجهه , ولكنها سرعان ما تبدلت بملامح متجهمة , وأصبح مرعبا بما فيه الكفاية . أحست بقلبها ينبض بشدة , متألما في صدرها , وعيناه الداكنتان تلمعان بتحد كثيف عندما واجه صمتها , بصمت .
" يا سيد ستيورات , سوف أغادر عندما أكون جاهزة وليس قبل لحظة من ذلك , ولا أحد ." وأكدت :" حتى أنت , يجعلني أعدل عن رأيي ."
أخبرته ذلك ببرودة . بريق الضوء الذي ظهر في عينيه لفترة وجيزة , عند سماعه هذه الكلمات كان باردا كالفولاذ , وجعل جيمسي ترتعد بطريقة لا أرادية .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 20-12-12, 12:34 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 68,528
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100975

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1008- المهر المهلك - كاثرين أوكونور - روايات عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

" عليك أن تعملي جيدا لتتذكري يا , آنستي ."وتوقف قليلا عن قصد قبل ان يتابع : " أنا أملك العقار الذي تقيمين فيه . وأنت يمكنك المكوث فقط لأني سمحت بذلك ."
أجاب بغضب مكتوم مصححا معلوماتها . انتصبت جيمسي بشكل عدائي , وفكرت بغضب , لقد رفض ان يذكر اسمي وكأن اسم ماكدونالد سم لشفتيه .
"آنسة ماكدونالد . إسمي ماكدونالد ."
أخبرته بلهجة واضحة مع أنها كانت ثائرة وعيناها الخضروان تشعان ضياء .
رفعت شعرها عن وجهها , بايحاء من الانزعاج وهي تكافح للسيطرة على اعصابها المشتعلة .
"إنه لمن سوء حظك ." أخبرها بصوت ساخر .
بدا وجهه صارما وفمه مشدودا ومطبقا . كانت جيمسي على وشك ان تجاوبه , لكن الضوء الذي لمع في عينيه , حذرها بأن تبقى صامته . وبدلا من ذلك حدقت به , وأستدارت على عقبيها واتجهت خارج المحل . كان باستطاعتها أن تسمع طنين المحادثة التي بدأت للتو , وجنتاها تتوهجان احمرارا من الارتباك . هذا الرجل لا يحتمل , لقد فكرت به وهي عائدة الى بيتها , وعقلها يلاحقها في وضع الخطط للثأر . كم تمنت لو كان باستطاعتها ان تتخلص من ثقله .
السماء مغطاة بالغيوم وبدأ الهواء البارد يلسع جسدها . اقفلت سحاب معطفها , إتقاء للسعة الرياح , لكنها لم تكن تملك اي وسيلة للحماية من رذاذ المطر الغزير الذي بدأ يتساقط , أخفضت رأسها , وضعت ياقة معطفها حول أذنيها ولكن ذلك لم يفد أمام هذا المطر المنهمر . بدأت بزيادة سرعتها عندما أخذ المطر يتساقط , وسمعت صوت سيارة تتوقف بجانبها , لكنها لم تتوقف .
منتديات ليلاس
" ادخلي ."صوت أمرها بذلك , عندما فتح باب السيارة بجانبها . حدقت جيمسي بتردد ووجدت من تكره , روس ستيورات يصرخ :" أسرعي وألا غرق كلانا بالماء ."
"اعتقدت ان فكرة اغراقي بالماء تسرك ."
أجابت من دون ان تبادر بدخول السيارة .
زمجر غضبا وقد بدأ صبره ينفذ : " قلت , ادخلي ."
وجيمسي غير الراغبة بإثارة غضبه لغير ضرورة طأطأت رأسها وتسلقت السيارة , الياقة فوق المعطف , هزت رأسها فتناثر الماء في كل اتجاه .
"أوه, آسفة ." ضحكت بعدم أرتياح , وهي تتحسس شعورا بالغضب المكبوت في داخله . والتفتت لتراه وهو يزيل قطرات الماء بازدراء من على كتفيه , بأطراف أصابعه , في محاولة إيمائية .
لم يتفوه بكلمة , السكون دل على استنكاره لما حصل . أبقى عينيه ثابتتين على الطريق امامه . هزت جيمسي كتفيها , لا مبالية , في محاولة ان تبدو غير متأثرة بسلوكه البارد , لكنها شعرت داخليا بأن الصمت كان مخيفا . نظرت خارج النافذة الى المطر المتساقط . بدت الطريق الخالية ومساحتا زجاج السيارة تضربان في الاتجاهيين المتعاكسين , بشكل منتظم بما يكفي لان يجعل الطريق أمامهما مرئيا بوضوح .والجبال المحيطة أصبحت مغطاة بالغيوم التي تنذر بالسوء , سارقة الجاذبية التي يتمتع بها الريف .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 20-12-12, 12:35 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 68,528
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100975

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: 1008- المهر المهلك - كاثرين أوكونور - روايات عبير دار النحاس

 
دعوه لزيارة موضوعي

قاد روس السيارة على الطريق الضيقة والمتعرجة الموصلة إلى البيت بتؤدة وطمأنينة , على الرغم من سوء احوال الطريق .
أطلقت جيمسي صرخة رعب عندما وصلت ورأت ان قطعة الورق المقوى التي وضعتها على النافذة أصبحت مبتلة ووقعت بعيدا . ورأت الستائر تتجرجر على الارض , بفعل الريح الشديدة وتخبطها على الجدار الحجري الرمادي . لقد صارت مبتلة بالماء , سوداء ومتسخة .
"أوراقي !"
صرخت جيمسي , من دون انتظار لوقوف السيارة , فتحت الباب وقفزت الى الخارج , وبدأت تجري بأقصى سرعتها نحو البيت . سمعت روس يتمتم بالشتائم لكنها كانت منشغلة البال فلم تنتبه إليه . فتحت الباب واندفعت إلى الداخل .لقد كانت كارثة , الاوراق متناثرة في كل مكان بعضها ممزق وبعضها مبتل , كانت في فوضى.
الساعات التي قضتها جيمسي وهي تعيد ترتيبها وتصنيفها ضاعت الان . تأوهت جيمسي عندما أدركت أن عليها ان تعيد عمل ذلك , وأرخت كتفيها علامة الانهزام .
"تبدو هذه الفوضى وكأنها أتت من الجحيم ."شهق روس وعيناه الحادتان تقومان بتقييم سريع للوضع .
"كما ترى , يا سيد ستيورات ." أجابته بايجاز , وشعرت فجأة بالاحباط , إنها تعلم أنه يتأملها بإعجاب.
" سوف نأخذ وقتا لأعادة ترتيبها . هل الامر سيء لهذه الدرجة ؟"تساءل ,متجاهلا صوتها الحاد , بينما كان ينظر الى الاوراق المبعثرة .
منتديات ليلاس
" بالنسبة لي , هو كذلك , فأنا أريد معرفة الحقيقة ."
أجابت جيمسي وهي تجثو على ركبتيها وتبدأ في التقاط المستندات بقلب مثقل .
راقبها وهي صامتة لبضع لحظات ." الحقيقة قد لا تكون لذيذة المذاق , كما تتخيلين ."
أخبرها ذلك ببرودة , وضاقت حدقتاه وهو يرمقها .
استدارت بسرعة ونهضت ."عليك أن تعمل جيدا لتتذكر ذلك , يا سيد ستيورات , فقد تجبر أنت على أكل مثل هذه الفطيرة العفنة, طبعا , اتصور إنك لم تذقها من قبل . ولا يوجد أي شك , في أنها ستكون غير لذيذة المذاق ."
برق الغضب في عينيه , ثم لوى شفتيه بابتسامة متهكمة . أرخى يديه ببطء , وجيمسي تراقب ذلك بسحر وانفعال . وضع أصبعه بلطف على أسفل وجهها .
"إن وفائك سيزيد من قدرك , إن لم تضللي ."قال مستهزئا بهدوء , ونبرة صوته تنم عن تهديد واصبعه يرسم خطا اسفل وجنتيها , كما شعرت أن حركته تنم أيضا , عن تهديد أرعبها .
"وتبقى الامور على حالها حتى نكتشف ما خفي , إذ أنني لا أملك أي معلومات عن جدي الاول , لكنه يبدو واضحا أن آل ماكدونالد و آل ستيورات لم يكونوا أحسن الاصدقاء ."
أبدت ابتسامة من الايحاء , بأن العداء يبدو مستمرا . اكفهر وجهه , قطب حاجبيه بصورة خاطفة .
"يبدو إنك قد أمضيت وقتا طويلا أثناء قدومك من بلد بعيد . وتلك مفاجأة لا تتكرر دائما , لكن الناس في دنكلي يعيشون منذ أجيال والعار الذي ألحقه بنا آل ماكدونالد لن ينسى."
قال مؤكدا وهو يدفع خصلة من شعره عن وجهه .
"ماهذا العار ؟ ماهو الذنب الذي ارتكبناه ؟"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المهر المهلك, catherine o'connor, dangerous dowry, دار النحاس, روايات, روايات مكتوبة, روايات عبير, روايات عبير مترجمة, روايات عبير دار النحاس, كاثرين أوكونور
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:38 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية