لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-12, 03:13 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حمد : سعاد خلاص داخل لكم شوفي لي طريق باي
اسيل بسرعه تراجعت يوم بغى يلف وردت واهي ميته ضحك على تفكيرها شكت فيه كان يكلم عمته وهي اعتقدت يكلم وحده ويتغزل فيها

بعد العشاء كلن راح لبيته وكلن يحمل تساؤلات وهموم وفرح بقلبه ....

في بيت أم أسيل .......

السوالف والضحك غيرت نفسية ترفه شوي وكل شوي يقطع السالفه صوت جوال أسيل يعلن عن وصول رساله

عبدالله : يووووووووووه سمعي أذا بينشب لنا بكل مره اتصلي عليه خليه يجي ياخذك
اسيل : وش حارق رزك غيره خله يرسل كيف
نجود : يا اختي مو كل دقيقه
عبدالله : يا أختي خليه مثل خالد وزياد ثقل مو خفاف
ترفه(بنفسها) : بلاك ماتعرف ان هذي المصيبه ياخوي ما عاد شيء يهمه
ثواني وصل بنفس الوقت مسج لعبدالله ونجود طالعوا بعض وضحكوا
أسيل : هههههههههههه حتى أنتو ولا حلال عليكم حرام علي أروح اكلمه أحسن من كلامكم اللي يغث

طلعت تكلم حمد وتسولف معه وجاها خط ثاني تعذرت من حمد ثواني ترد عليه لان الرقم صار له فتره مزعجها

اسيل : نعم
: كيفك اسيل
أسيل : خير من متى المعرفه
: هههههههه من زمان
اسيل : ما اعرفك من انتي
: صدقتي ما تعرفيني بس نعرف شخص واحد يهمنا ثنتينتنا
أسيل : شخص
: حمد
أسيل : حمد من
: زوجك وبالقريب بيكون زوجي
أسيل(بعصبيه) : تخسين
: ههههههههههههههههههههههه لا ياحلوه ما أخسي ياليت تبقين ببيت أبوك على طول أففففففف كاتمه على قلب حمودي
أسيل : كلي تبن ولا تجيبين أسمه على لسانك (توها تستوعب) وش عرفك أني في بيت أبوي
: حمودي قال لي وووووويه ما صدق تفارقين عن وجهه
أسيل : تكذبين حمد لا يمكن يخوني
: ما أكذب وقريب بتشوفين بعينك خيانته وبتشهدين يوم انتصاري باي
أسيل بعد ماسكرت منها وهي مصدومه شنو اللي صار معقوله حمد يخونها لايمكن هو يحبها أعترف قررت ما تهتم لكلام المتصله وردت تكلم حمد ولا كأن شيء صار


************************************************** ***************


مرت ثلاث أسابيع وتغيرت الكثير من الأحداث وغيرت الكثير معها...


في بيت عبدالوهاب (تهاني) ......

هيام : كانت تجهز لعرسها و أمورها لأن لما ترجع من شهر العسل بتسكن بالشرقيه ببيت منفصل عن أهل محمد بس قريب

وجدان : أنشغلت بمساعدة هيام بتحضيرات العرس و قرب الامتحانات اللي بعد العرس مباشره و قرار سعود بأن زواجهم بعطلة الصيف

فهد و أوراد :اللي اكتشفوا أن أوراد حامل لها شهرين و كملوا فرحتهم بيجيبون أخ أو أخت للولو و وهوبي

فراس و بشاير : حبهم يكبر ويكبر مع مولودهم و قرب دخولها للشهر الخامس واللي زاد الفرحه اكتشاف أن بشاير حامل بتوأم والكل يداريها و مريحها

راشد : اللي يعد الليالي لقرب ارتباطه برنا و الكلام اللي حاب يتكلم فيه رغم أنه طلب من نجد تكلمه بس رفضت بعد الملكه ما عندها مانع رغم أنها متوعده فيه تذله على الكف اللي عطاها (بنت رجال ^_* ) ما نسته رغم حبها لراشد

في بيت عبدالوهاب (زهره) ...........

أم اسيل : الفرحه مو سايعتها زواج بنتها وولدها اللي تمنته طول حياتها و عوضها الله بعبدالله

عبدالله : اللي يجهز شقته في بيت امه زهره يستقر فيها مع زوجته روابي ويأكد الحجوز عشان شهر العسل يبيها تفرح وتنبسط ويسوي جدول لكل يوم عشان يستمتعون فيه

نجود : العروس المرتبكه كل شوي تبكي و تتوتر بعدها عن أهلها و نجد توأمها و أقبالها على حياة جديده نجود وقفت دراستها لأنها راح تسافر لشهر عسل لأنه راح يصادف امتحاناتها بس زياد رفض اقترح يرحون لمكه و يرجعون قبل امتحاناتها و بعدها يسافرون شهر العسل لأنه بعد تعب الدراسه تلغي الترم فوافقت نجود

عايشه : محسن ماخذ كل وقتها يوم العرس يصادف لها أزود من 25 يوم قررت تحضر العرس لأن الكل غالي بس تلبس دراعه فخمه و شرطت أمها ما ترقص ( نفاس و ترقص ^_* )

نجد : اللي بعالم ثاني من يوم صار اللقاء مع مشعل وهي الأفكار تاخذها وتجيبها تبي تنتقم منه وترد له الصفعه تحاول وتخطط للقادم





في بيت الجده ...........

رنا : اللي أطلقت العنان لمشاعرها و افصحت عن الحب المخفي لراشد وولها له و تجهزها لموعد الملكه و ضغط الامتحانات المقبله ما خلها لها وقت تحك راسها فيها

زياد : معرسنا ذلك المغرم من أول أبره اووه أقصد نظره و توله و عشق و تصدى لأبوه وضرب علاقته بعمه و صله الرحم عرض الحائط ليخطف نجود على حصان أبيض بفستانها و تكون ملكه على عرش قلبه بعد الفراق يتجمع شتات القلبين في بيت واحد

الجده : طلبت زياد يعيش معها فما عارض لأنه ما ينسى فضل الجده بعد فضل الله في تربيته و الجده ما قصرت خصصت جناح كامل و خاص له و لعروسته ياخذون راحتهم


في بيت محسن .......

أحمد : اللي يجهز غرفة محسن الصغيرون لاستقباله و احمد كل يوم مطيح عند عايشه و محسن اللي ماخذين كل و قته و عقله و قلبه (الله يتمم عليهم بخير ^_^)

مشعل : الحبيب المجروح فقد من وزنه كثير رغم أنه يحافظ على الرياضه بس فاقد للحياه يكابر و الكل حاس بتغيره و الأفكار اللي تنهش بمخه أن ممكن نجد تحب واحد ثاني بسببه رفضته و يرد و يقول لا نجد ما تسويها بس مو لاقي مبررات لرفضها له يتجنب أنه يكلمها ما بينهم غير السلام و مع السلامه و لا يجلس بمكان واحد يجمعهم يحس بالحقد كل ما شافها و يخاف ما يتحكم باعصابه يبي الاسباب و المبررات لو سبب واحد بس(الله يصبره .-_-.)

خالد : اللي يحس بنقص وكل يوم يشوف فرحة أخوه يبي هذا الأحساس هذا الشعور رغم أنه فرحان لأخوه بس يتمنى يتلمس هذي الفرحه حزن خالد أنعكس على حياته مع ترفه اللي تحاول اطلعه من حزنه بس خالد صار له فتره تغير صار عصبي يطلع من البيت على الدوام يرجع ينام للمغرب ثم يطلع ويرد الفجر ترفه تنتظر رجعته واذا حست برجوعه سوت نفسها نايمه خالد يعتقد نايمه وما يعرف أنها تصيح كل ليله فقدت خالد تعشم نفسها أنه يرد خالد الاول الضحوك الرومنسي الحنون ماتشوف فيه ألحين غيرالجمودالعصبي المنكسر بس مو قادره تتحمل زياده(الله يرزقه 5_5)


شهد : اللي خبرها أبوها بأن عمر لما عرف عن ملكة راشد حلف ليكون قبله مو أصغر منه ويملك قبله شهد ضحكت عارفه أنه حركه من حركاته عشان يضمن الملكه وانها له بشاير قالت لها مره عن احاسيسه بانها ممكن ترد ترفض رضت لأنها هي نفسها تبيه وتبي تاخذ راحتها معه (الله يبلغنا فيهم ^_*)
وبهذا تكون شهد ثاني وحده ينملك عليها مع رنا وراشد بنفس اليوم

محمد : ملك على سوسن قبل أسبوع وسو بس عشاء عائلي بسيط واجل العرس لين يثبت نفسه بشركة عمه عبدالوهاب محمد وافق على سوسن بسبب يبي يهرب من حب هيام بس أكتشف أن سوسن دره وان حبه لهيام مراهقه يقضي الوقت بالسوالف مع سوسن على التلفون لاوقات طويله وكل يوم يظيد حبه لها ويتعلق فيها وترتفع مكانتها عنده

محسن : اللي من يوم سمع حوار أم خالد وخالد وتغير حال ولده وذبول ترفه وأختفاء وميض الحب اللي كان يشع بوجودهم قرر ياخذ تحاليل وفحوصات ولده ويرسلهن لمستشفيات خارجيه وعسى يلقى لفلذة كبده حل وطوال 3 أسابيع شاغل نفسه بشغله والفاكسات والردود من المستشفيات بصمت لين الله فرجها عليه ورد عليه مستشفى خاص للأجنه بمصر بأن احسن حل طفل الأنابيب دام الأم بصحه معناها زراعة الأجنه بالرحم لبعض الأسابيع مضمون بأذن الله(فرحني ^_^)




في بيت حمد .....
أسيل وحمد اللي علاقتهم تحسنت كثير رغم انها لا تخلو من ملح الحياه المناوشات لأن أسيل غيوره عليه وحمد يموووت بالحريم(بصاص^_^) ويرجعون يزعلون وتنام بغرفتها وأهو ينام بغرفة أحلام ما ياخذون يوم يتصالحون ويوعدها مايسوي اللي يضايقها بس بو طبيع ما يخلي طبعه أسيل اخذت اجازه سنويه لمدة سنه بتوقف عن الشغل تبي تتفرغ لحمد فقط وتعبت من الاتصالات اللي تجيها ومنغصه عليها راحتها وتهديدها بان حمد مو لها وملاك اللي فقدت الأم عوضتها أسيل وقررت ملاك تقول لأسيل ماما رغبه منها مو مرغمه وحلم أسيل يتكلل هذا الحب بمولود من حمد (أمين^_*)

وسلوى : هي وعبدالرحمن والحب ثالثهم غامرهم من ساسهم لراسهم ومكالمات يوميه وزيارات لها من وقت للثاني وكثير يكملون الكلام على الماسنجر أشعار وغزل وكلمات الحب اللتي تملئ الشاشه (الله يسعدهم^_^)

روابي : عورستنا الغاليه اللي تجهيزات العروس وقربه موترها وماتنام إلا تبكي خوفها من البعد عن امها يحزنها ورفضت تكلم عبدالله بفترة الملك لأنها مقتنعه أن المكالمات تقلل الشوق وحلو اللقاء لانه عرف اسلوبها وطريقتها وأفكارها بمعنى صارت كتاب مفتوح هذي الحركه عصبت عبدالله لأن شوقها بقلبه يزيد كل يوم وعد يرد لها الصاع صاعين بس يشوفها(لاتكفه ياحمش أن ما خقيت بجمالها *_*)

مناير : ثالث بنت بالعائله اليوم ملكتها مع رنا وراشد بعد موافقتها على جراح
نعم نعم نعم نعم قلت جراح مو سلمان
جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــــــــــــراح
ولد عمها والله عارفه أن سلمان اللي خطبها لا تستعجلون بفهمكم اللي صار

يوم ملكت عبدالله وروابي قبل 3 أسابيع

سلمان بعد ماكلم هو وفارس حمد عن خطبت مناير رد وجلس جنب جراح وزياد

سلمان : السلام عليكم
زياد وجراح : وعليكم السلام
زياد : وين غطيت اللي يشوفك يقول معرس
سلمان(يعدل ثوبه) : احم احم قريب يابو محمد
زياد : ماشاء الله خلاص بتودع العزوبيه
جراح اللي يسمع وساكت موحاب يشارك بالحوار لأنع عارف سلمان شنو يقصد
سلمان : أيه خلااااااااااااااااااااص باي باي عزوبيه
زياد : ومن هذي نعرفها
سلمان : أيه بنت خالك فهد مناير
زياد انصدم ولف لجراح اللي ضغط على يد زياد بس الحركه ماطافت على سلمان
زياد(لف لسلمان وابتسم) : ألف مبروك يابوحسن

زياد ماقدر يستحمل طلع من المجلس قبل يذبح جراح ماهان على جراح يطلع زياد زعلان تعذر من سلمان وطلع وراه وسلمان حس أن الموضوع فيه أنه طلع وراهم

زياد(بعصبيه) : كيف تتنازل عن حبك لييييييييييييييه هذي حبيبتك مناير
جراح(بحزن) : لأن اللي طلبها حبيبي واخوي اللي ماجابته امي يازياد سلمان لو يطلب عيوني ما أغليهن عليه
سلمان(أنصدم من اللي يسمعه) : حبيبته وأخوه وعيونه
زياد : ومناير خلاص
جراح : سلمان بيسعدها صدقني طيب وحنون ورجال سنع
زياد(يحط يده على كتف جراح) : الله يعوضك ويصبرك

بعد يومين بلغ سلمان حمد انه مايبي مناير تراجع عن الخطبه عصب حمد لأن ولد خالته رخص اخته وخبره سلمان بالكلام وحلفه ما يقول لأحد لين جراح يتحرك

جراح دخل غرفة الاطباء بحكم أن جراح وسلمان صيدليه وبنفس المستشفى بمستشفى العم

جراح(بعصبيه) : سلمان كيف تفك أرتباطك وترخص بنت عمي
سلمان(يوقف ويطالع له من فوق لتحت) : قبل تعاتبني ابي أعاتبك ليه ماقلت لي ان مناير حبك اللي خافيه في قلبك من سنين وانها اللي دايم تحلم فيها من كنا ندري بالخارج وانها اللي تسولف عنها لي
جراح (نزل عيونه منحرج) : زياد قال لك
سلمان : لا ياخوي الله خلاني أسمع لك أنا مارخصتها إلا لأخوي ورفيق دربي جراح
جراح : شنووو
سلمان(يبتسم) : ياخوي لا تضيع الفرصه رح اخطبها وانا بطلب أذا قررت أتزوج من اختي مناير وأخوي جراح يخطبون لي
جراح(يضمه بفرح) : ماغلطت من سميتك اخوي اللي ماجابته أمي

تقدم جراح لخطبتها ووافقت بعد ما صلت صلاة الاستخاره وأرتاحت لقرارها وأهي تعد الأيام والساعات وتحلم باللحظه اللي تجمعها مع جراح حب حياتها


بيت سعد ....
سعد : اللي قلى الراحه والسعاده مع العنود ومن الله عليهم بحمل العنود اللي بالشهر الرابع والعنود اللي مافرقت بين حبها لجراح وحبها لبسام وابتسام اللي حبوها وقاموا ينادونها ماما عنود بعد ما أمهم تخلت عنهم وتزوجت بعد ماطلعت من العده مباشره سعد فرح الله عوض عياله بأم ثانيه


بيت رشا ....
رشا : بينها وبين سامي لا يقل مرور اليوم من حبهم بل يزيد منه ورشا بالشهر السادس من الحمل تكلل فرحتهم لما غيداء تزوجت وسافرت مع زوجها اللي يشتغل بسفارة السعوديه بالأردن قرروا ما يتركون العم سلطان وسليمان بروحهم رجعوا يعيشون معهم وأجروا بيتهم سلطان كبرت بنت أخوه بعينه يوم رضت يعيشون عندهم وأهي ما تقصر بخدمة زوجها وعمها وسليمان اللي حسبت أخوانها زياد وزيد ولا قاطعت غيداء بالأتصالات رغم نفس غيداء الخايسه اللي تكلمها فيها المهم توصل الرحم و لأجل عين سامي تستحمل

هذا بأختصار مرور 3 أسابيع في حياة الكل وأتمنى مانسيت أحد من أبطالي
لا لا لا لا لااااااااااااااااااااااااا

مو قصدي نهاية قصتي لا توني ^_^ بس حبيت ما أشتت أو أقطع أفكاركم وأعيشكم بالأحداث اللي مرت عليهم حلوه أو تعيسه

نـــكــــمــــل يـــلـــه نــــكــــمــــل .....

ملكوا لعمر على شهد أو واحد لأنه أكبرهم دخل عمر وأخوانها وعمامها وبعد ماباركوا لهم وطلعوا وبقت معهم بشاير بالغرفه بعد ماطلعوا الحريم

عمر(يأشر لبشاير تطلع وبشاير ترفض عصب) : أقول بشوره مالك نيه تطلعين أنتي والقرود اللي ببطنك
بشاير(تلعب بحواجبها وتسند ظهرها على الكرسي) : مالي خلق بعدين القرود يبون خالتهم
عمر(يصر على ضروسه) : بشووووووووووووووره
بشاير(توقف) : ههههههههههههه خلاص يله باي
شهد(ترفع نظرها ) : بشوره
بشاير : شسوي رجلك يبيني اطلع
شهد : طيب خذيني معك
عمر(سمعها مع انها تتكلم بصوت واطي) : شنو شنووووو ماصدقت أشوفك بروحنا تروحين (يأشر لبشاير) طلعي لا تشوفين شيء مايعجبك (واشر لشهد) وأنتي أصصصصصصصصصص
بشاير : يماااااااااه منك طيب الله يعينك ياشهد

شهد في هذي اللحظه تبخرت شجاعتها وانعقد لسانها صارت تفرك أيديها ببعض من التوتر ماحست إلا باللي جنبها وحط يده على أيديها وأرتجفت وتبي تصرخ وبسرعه حط يده على فمها
عمر : أصصصصصصصصص علامك مو صاحيه ماسويت شيء والله ول صرختي بعد ما أشيل يدي لأقص لسانك فاهمه
شهد(أشرت براسها بنعم) : ...............
عمر(ابتسم ووخر يده) : مبروك ياشهد
شهد(بحيا) : الله يبارك فيك
عمر(رد ومسك يدها) : لا تصرخين ماسك يدك بس
شهد(ابتسمت) : ...........
عمر : تعرفين شهد أني احبك من زمان
شهد : تحبني
عمر : من عرفت بالوجود في بنت أسمها شهد ولما تعصبين وتزعلين أفرح لانك تقطين خيط وخيط ويصير وجهك طمامه وتهبلين
شهد : يمه منك كنت تحب تزعلني
عمر : لأنك تظلين ساكنه لين لأستفزك و أنا بس أبي أسمع صوتك و أفرح بشوفتك
صدقيني اللحظات اللي جمعتنب فيك بيتنا كنت أتعمد أدخل بدون نحنحه و علم أحد
كاني ما أعرف بوجودك بس أملي عيني بشوفتك
شهد : ليه ما قلت ...............
: ما خلصت يالحبيب
عمر : أعوذ بالله أيش جايبك
محمد : والله ولد عمي يحن علي يبي يدخل
عمر ك أنا نسيبك
محمد : أنا وولد عمي على الغريب
عمر( يطالع لشهد) : أخص يا خوك شوفي أنا غريب
محمد : السموحه يالنسيب ههههههههههههه يله قوم مو بروحك معرس
عمر : طيب (همس لشهد) ممكن أكلمك الليله
شهد (بحيا): أيه تبي الرقم
عمر (بخبث): الرقم عندي من سنين بس الجرأه ما كانت موجوده يله باي
شهد : باي

طلع عمر و دخل جراح و معه حمد و عمامه و أبوه و باركوا لمناير و جراح ولبسها الشبكه و طلعوا عنهم بيعطونهم راحتهم

جراح (يطالع لمناير اللي جلست بعيد عنه ): مبروك مناير
مناير (بهمس): الله يبارك فيك
جراح : تقربين و لا أقرب شكلنا مو حلو كذا بعيد ما أحب أتكلم بصوت عالي لأنك بعيده ( قرر أو يقرب لأنها ما تحركت ) السلام عليكم تعبت من المشي ول كل هالمسافه بينا (كله كرسي ^_*)
مناير:.........................
جراح : رد السلام واجب
مناير : وعليكم السلام
جراح : شخبارك مناير
مناير : زينه

وتمو يسولفون مع بعض و طلب جراح رقم جوالها على أساس يكلمها الليله
أما في غرفه رنا اللي عندها نجد و سلوى و نجود و رشا يحاولن تنزل و رافضه

رشا : ياربي رنو حبيبتي يله ننزل زياد دق
رنا : ما أبي رشا والله خايفه
نجد : رنا أخوي ما يعض علامك
نجود : والله لو يسمعك راشد بيذبحك ما صدق يجي اليوم و تقولين ما أبي
سلوى : كلنا مرينا بهذي التجربه إلا نجد اللحظه ذي حلوه
نجد : أنا ما أبي هذي اللحظات مخلينها لكن
رنا : خلوني والله رجولي مو شايلتني خلاص ملكه و ملكنا خلاص
أسيل (تدخل): السلام عليكم
البنات : و عليكم السلام
أسيل : رنا راشد ذابحني من الاتصالات يله خلينا نزفك
رشا : ذبحتني مهي نازله
أسيل: ههههههههههههههه ذكريتيني بعايشه يوم ملكتي قالت نفس كلامك رنا اقري المعوذات و يله راح تهدى نفسك و ننزل و إلا ترى نزف راشد لهنا عاد أحنا نخلي مسؤوليتنا كيفك
رنا (توقف): لا لا لا خلاص بنزل
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نزلوا وزفوا راشد اللي مو سايعته الدنيا من الفرح و تبدد مخاوف و توتر رنا يوم بدا راشد يسولف و راشد بطبعه الضحوك طلعها من جو الخوف جلسوا مع بعض و تبادلوا الارقام على أمل يتصل فيها الليله بس رنا قررت تقفل الجوال عقاب له على كفه (ما قلت لكم بنت رجال ^_^)


على الساعه 1 بالليل في بيت حمد...............

حمد (شايل ملاك النايمه): حبيبتي بوديها غرفتها و راجع
أسيل : أوكيه بصعد أغير وااااي تعب
روابي: صادقه يا ليت حمد تشيلني بعد
حمد ك تنكتين ليه ما غيركن يتعبن ترى حتى احنا تعبنا
سلوى ك ما وراكم رقص و ردح
حمد : لا ورانا و قفه و قعده و هلا حياك الله و مع السلامه
أسيل (تمسك ذراعه و تحط راسها على كتفه) : فديته حبيبي باين عليه تعبان
حمد : يا هووووووووووووه هذي اللي تستاهل أنها تنشال
روابي : أخص يالمصالح عرفت شلون تجيب راسك و تمشيك عدل
أم حمد : يا ويلي منكم خلاص ودي بنتك و رحوا ناموا
مناير و سلوى و روابي : تصبحون على خير
الكل ك و أنتو من اهل الخير
أسيل : و أنا بعد مثلهم تصبحون على خير
حمد ( يهمس لها): لا تنامين بودي ملاك و أجي
أسيل (تبتسم): طيب اذا تأخرت بنام تعبانه يا قلبي
حمد : ثواني



************************************************** ************

صباح يوم جديد.....

يوم الزفاف في بيت حمد....

أسيل (صحت على صوت جوالها يدق تعدلت) : الو
: صباح الخير ياحلوه
أسيل : صباح السم بجسمك وش تبين
: هههههههههه مقبوله وأبي حمد
أسيل(طلعت عن الغرفه لأن حمد نايم وقعدت بالصاله) : وقلت لك حمد مو لك
: اليوم
أسيل : اليوم شنو
: الموعد من 3 أسابيع عطيتك فرصه تتركينه بنفسك بس أنتي عندتي
أسيل : وش تبين بالضبط مجنونه أتنازل عن حبيبي لوحده معها انفصام بالشخصيه
: ههههههههههههههههههههههههه حلوه منك بس اللي بيصير اليوم بيسبب لك انتي أنفصام بالشخصيه
أسيل : أقول عكرتي مزاجي على هالصبح طسي زين (سكرت الجوال بوجها ووصلها مسج فتحته)
اليوم بتشوفين بعينك خيانته لك اليوم وقبل تدق الساعه 12 يا أسيل بتنتهي حياتك معه لا تنسين اليوم
أسيل تفكر من هذي وليه هالحقد عليها ورغبتها بحمد لهذي الدرجه
ماحست إلا باللي يضمها ويبوس خدها
أسيل (أبتسمت) : صباح الحلوين
حمد : صباح عشوقتي
أسيل : بدري صاحي ليه
حمد(لفها له) : ماكنتي عندي وانتي صاحيه بدري بعد من كنتي تتكلمين
أسيل : هذي روابي تبيني أساعدها بالأغراض عشان المشغل
حمد : أففففففف بديت أغار روابي ماخذتك مني
أسيل(سرحت بوجهه وفي نفسها) : معقوله ياحمد تخوني معقوله أفقدك واليوم أشهد على خيانتك لا لا لا يارب خذني قبل هذيك اللحظه ماراح أتحمل يارب ما يحرمني هالطله الحلوه
حمد(غمزلها) : عارف أني حلو بس لهذي الدرجه
أسيل(بحيا) : طول عمرك حلو بعيوني يا عشوقي
حمد (بضمها) : أمووووووووووووت فيك
أسيل نزلت دمعتها
حمد(حس فيها ومسح دمعتها ) : قلبي ليه الدمع وش فيك
أسيل : حمد أذا تحبني لا تجرحني
حمد : أموت ولا أجرحك ليه هذا الكلام
أسيل : بعيد الشر عنك بس كلام وقلته يله خلني أتجهز عشان روابي ونجود وهيام ونلحق نخلص 3 عرايس مو سهل
حمد : طيب بس ما احب أشوف دموعك مره ثانيه
أسيل(أبتسمت) : حاضر


الكل على الساعه 10 الصبح كانوا بالمشغل(الصالون) لأنهن ماشاء الله كثيروتقسموا عشان يخلصن والجده جهزت بالبيت 3 كوش في صالتين تحتيات وصاله بالدور الثاني وكان تنسيق الكوش من أختيار العرايس وتصميمهن رجعن البنات على الساعه 7 لبيت الجده والعرايس بقن لأنهن ما خلصن وعلى الساعه 11 وصلن العرايس وكل وحده تقول الزين فيني يحتار فيهن الأنسان الكل يذكر الله عليهن ومافي أحد فرق بين بنته وبنت الثاني الكل حولهن وكأن المعرس والعروس عيالهم وزفوا المعاريس على الساعه1 بالليل
دخلوا المعاريس كلهم مع بعض عبدالله وزياد ومحمد مرتزين بالبشت الأسود ومطقمين حتى بالسبحات الفضيه وبهذي اللحظه البنات والحريم توزعن عشان عيالهن وما ينجبرون يتغطن وبعد نص ساعه تركوا المعاريس عشان ياخذون راحتهم بالتصوير مع بعض


في المطبخ....

رنا : وااااي يهبلون الفال لنا
سلوى : أمين وللعزابيه
نجد(تشرب عصير) : هذا اللي ذابحكن
رنا : حرام الكشخه كلها والحلى ما يشوفه رشودي يمااااه مقهوره
نجد : افااا مقهوره اتصلي عليه وقولي للمصوره تاخذ لكم صور مع بعض
رنا : أموووت فيك بس كيف أستحي
سلوى : احسن ما تقدرين كان اموت قهر أشوفك تصورين وانا لا كان صحت لين جابوا لي حمني
نجد : هههههههههههههههههههههههههه ياصغر عقولكن
سلوى : تعالن من بيزف المعاريس
رنا : زياد يقول أتفقوا كلن يسوق سيارته مو بنفس الفندق حاجزين قال ما نبي نزعجهم وكلن ياخذ راحته
نجد : الله يسعدهم
البنات : أمين يارب


على الساعه 1 ونص طلعوا المعاريس ب 3 سيارات على الفندق اللي حاجزينه على أساس اليوم الثاني يسافر عبدالله وروابي لأيطاليا ومحمد وهيام لماليزيا وزياد ونجود لمكه وبعدها يرجعون تمتحن نجود وبعد الأمتحانات يسافرون لأسبانيا
(ودامت الافراح في بيوتكم ^_*)


أسيل أرتاحت يوم شافت الساعه تعدت 12 وتأكدت ان الحمد لله المرأه اللي تتصل بس فضاوه دق جوالها
أسيل : هلا حبيبي
حمد : قلبي انا بره يله طلعوا
أسيل : ثواني بقول لأمي سارا وعمتي وسلوى وبجيب ملوكه ياقلبي نايمه وأجي
حمد : لا تشيلينها خلي الخادمات يجيبنها
اسيل : مافيها شيء ملوكه خفيفه
حمد : معليه سمعي كلامي
اسيل : تامر
بلغت أمها سارا وعمتها وسلوى وطلبت من كات تشيل ملاك وتلحقها للسياره ويوم تلبس عباتها جاها مسج وفتحته
(طلعي وشوفي الخيانه بعينك )
أم حمد : أسيل فيك شيء
أسيل : هاه لا
سلوى(تلبس عبايتها) : يمكن حمودي مرسل لك غزل شوفي وجها
أسيل(أخذت لفتها وطلعت تركض لبرى) : ............
أمينه(تلبس غطاها) : هذي علامها
سلوى : مدري جاها مسج وطلعت
أم حمد : بسم الله لا يكون صاير شيء
طلعت أم حمد وأمينه وسلوى وشافن أسيل واقفه بوسط ممر الحديقه وعيونها مرتكزه على شخص واحد وضامه نفسها
أم حمد : أسيل شفيك يمه
سلوى(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ حمد
أمنيه(أنصدمت) : حسبي الله على أبليسك من ولد يمه أسيل
أسيل(بهمس من هول الصدمه) : قالي ما بيجرحني قالي ما بيجرحني (بصرخه)
ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييه

بهذي اللحظه انصدم حمد يوم لف وشافها وامه وعمته وصرخت أسيل طالع لها ورجع طالع للبنتين اللي كانن واقفات بعيد شوي عنه ويرسل بينه وبينهن رسايل ويضحك وهن بعد وكانت اللحظه يوم غمز لوحده فيهن هي لحظة صرخت أسيل

طلعوا أهلها الحريم والشباب لان ماكان غيرهم موجودين العائله بس

بلمح البصر أختفن البنتين من قدامهن وكأنهن اتمن المهمه وأنتى دورهن وخلفن وراهن حطام قلب أسيل وضياع حياتها وشهودها لخيانة زوجها

أسيل بلا كلمه وأكتفت بالنظرات طلبت من راشد بانكسار تروح بيت امها محتاجه تبعد عنه البعض فهم شنو صار والبعض ما فهم وتبقى بالوجوه علامات الاستفهام

أسيل دخلت لغرفتها وطلبت محد يتكلم معها أو يسألها عن شيء قفلت الباب وتسندت عليه وبدت تصيح قهر وكرامتها التي انهدرت بنزوات زوجها معقوله بعد شهرين وشوي ترد لغرفتها حاولت أول شهر تعبت معه وصدته ويوم حبته وغفرت زلاته صانته وصانت كرامته لكن خلاص إلا الخيانه جرح للأنثى وامام نظرها

دق جوالها (( عشوقي )) هذا أسم حمد بجوالها رمته على السرير يدق وأخذت لها ملابس كانت باقيه لها بغرفتها وأخذت دش وبعد ماطلعت نشفت شعرها وتوصل لها رساله من حمد

( حبيبتي أرجوك ردي علي خلينا نتفاهم أرجوك من عشوقك حمد )

أسيل : آآآآآآه ياقوات عينك (أرسلت له)

منهو يسوي يا رفيقي .......... سوااااياك
لو كنت أعرف أنو .......... أولك مثل تاااااليك
والله .......... ما اعيش الحب .......... وياااااك

حمد : اووووه شكلك واصله يا أسيل أدري غلطت بس اتحمل ما يجيني (أرسل لها)

أرفق بقلبي وأرحمه يا حياااااتي
أرحم غريق في غرامك يرااااعيك
بعدك عذاب وشوف زولك غناااااتي
بين العرب لساني دوم يطريك
[ أسف ردي علي أرجوك ]

أسيل(بدت تصيح) : يقول حياتي نساني قدام حلاتهن وعطرهن ودلعهن نسى ربه ونساني أنا تسوي فيني كذا هنت عليك (أرسلت له)

ياللي جرحت القلب ليه المعاذير
جرحتني لا تترك الجرح تذكار
وشلون ابصبر كان شفتك مع الغير
وأنا الذي عليك من نفسي أغار
[ أكرررررررررررررررررهك]

قفلت الجوال وضمت وسادتها تبكي جرحها وألم وغفت الفجر من كثر ما تعبت


************************************************** *

على الساعه 8 الصبح
في بيت حمد .....

جالس مع امه وعمته وسلوى والصمت سيد المكان محد له خلق يتكلم بعد اللي صار امس نزلت ملاك مع الخادمه وحبتهم كلهم

ملاك(تتلفت) : ماما مااااااااما وين ماما
الانظار اتجهت لحمد اللي يشرب القهوه بهدوء
حمد : ماما راحت بيت جده زهره
ملاك(بوزت) : بس ماما قالت لي لما تروح بتاخذني عشان أشوف محسن الصغير
مناير(شافت حمد وكانه تضايق) : ملوك تعالي فطري
ملاك : ما أبي ما أبي بابا بروح لماما
حمد : طيب فطري ونروح لها ألحين
ملاك : والله يله بفطر
أم حمد (بهمس له) : يايمه خلها شوي لين تهدا اللي صار أمس مو هين عليها وبعدين ما وراك شغل
حمد : إلا وراي بشوفها وبعدين بطلع الشغل واسيل لازم اشوفها اليوم


************************************************** ************

اما في مكان آخر....

أسيل للحين متمدده ودموعها على خدها تفكر باحداث اللي صارت امس وشنو ممكن يصير تبي تاخذ القرار الصح
أنطق الباب كانت نجد داخله ومعها صينية الفطور
نجد : صباح الخير
أسيل(تتعدل وتمسح دموعها) : صباح النور شنو هذا
نجد : سمعي تحت ماتبين تفطرين برسم الخدمه الدكتوره نجد جابت لك الفطور للسرير فطور ملكي
اسيل : تسلمين بس مو مشتهيه
نجد : شنو مو مشتهيه جبت بيض وجبن وزيتون وعسل وقشطه فطور ملوك
أسيل حست لاعت كبدها وركضت للحمام ترجع ونجد اللي جمدت بمكانها
اسيل(رجعت وغسلت وجها ورجعت للسرير) : نجد علامك
نجد : انتي شنو صار
أسيل : عادي
نجد : شنو عادي انتي حامل
أسيل : هههههههههههههه لا مو حامل لا تخافين برد
نجد : شنو عرفك لازم تسوين فحوصات
اسيل : أعرف ما يحتاج فحوصات خذي الأكل وأذا تبين خدمتي أبي نسكافيه بس
نجد : طيب
أسيل(تحط يدها على بطنها بعد ماطلعت نجد وأبتسمت) : خلك سر لين احل الامور وأضمن طلاقي من أبوك البصاص ما ابي تكون السبب اللي يجبروني فيه ارد لأبوك


************************************************** *********

أما في مكتب محسن في بيته.....

خالد(يدخل المكتب) : طلبتني يبه
الأب : ادخل
خالد(يقعد) : آمر طال عمرك
الأب : خذ هذا فاكس من مستشفى الأجنه بمصر خاص اقراه
خالد : حلو هذي النوع من العمليات ألحين صارت سهله ومتطوره
الأب : طيب يعني موافق
خالد : موافق على شنو
الأب : تسوي عملية طفل الأنابيب
خالد(أنصدم) : شنوووووووو انت تعرف
بهذي اللحظه نزلت ترفه وشافت خالتها أم خالد وخالتها أم أحمد وشهد ومشعل ومحمد جالسن بالصاله والعيون على المكتب
ترفه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ترفه : خير شنو فيه
أم خالد(تمسح دموعها) : عمك محسن يكلم خالد بالعلاج اللي لقاه
ترفه : الله يستــ.. (قبل تكمل سمعت صوت خالد يعلي دليل العصبيه)

خالد : أكيد هي اللي قالت لك
محسن : قلت لك ترفه ماقالت شيء
خالد : ما يصير عشان تبي عيال تنشر السالفه عفيه مره وتقول راح تتحمل
ترفه(شهقت وحطت يدها على فمها) :.........................
شهد(وقفت جنبها) : ترفه خالد مايقصد
ترفه(نزلت دموعها) : انا والله ماقلت شيء لعمي والله صدقوني
أم خالد : مصدقتك يمه أبوه سمعني اتكلم معه
محسن (بعصبيه) : خالد أفهم هي ما تكلمت معي بالعكس كانت خير زوجه لك وكتومه وصابره انا سمعتك مع امك
خالد : متى وكيف أنا ماراح اتعالج ولا بجيب عيال بهذي الطريقه إلا لما ربي يقسم من عنده لي الخلفه طفل الانابيب لا وبعدين لا تبرر يبه أنا أعرف أنك تعزها وتبرر لها لكن علاج ماراح اتعالج اما ترضى او
محسن(بصرخه) : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااال د
تررررررررررررررررررررررررررررفه
محمد(يدخل المكتب) : خالد الحق على ترفه
خالد (طلع من المكتب وانصدم ترفه بين ايدين امه طايحه) : ترفه تررررررررررررفه
محسن : حسبي الله عليك من ولد لسانك متبري منك وخر
خالد : شنو اوخر هذي ترفه
محسن(بعصبيه) : مالك حق فيها مثل ماقلت قبل أما ترضى أو تذكر
خالد : يبه
محسن (بعصبيه) : شهد
شهد : هلا
محسن : نادي الخادمات يطلعنها لغرفتها وانا بجيب عدة الفحص واجيها (لف لخالد بعصبيه) ممنوع تصعد فااااااااااااهم وممنوع تطلع من البيت وأن سويت احديهن لأنت ولدي ولا أعرفك ام أحمد خليك مع ترفه


************************************************** ****************

نعود لاسيل ....

نزلت اسيل بعد غيرت لبسها ولبست بنظلون برمودا كحلي وبلوزه نص كم وردي ورفعت شعرها بفيونكا ورديه كانت تخفي حزنها وتدعي الفرح وكان ماهزها شيء

أسيل : السلام عليـ... حمد
حمد(أبتسم) : وعليكم السلام
أسيل(تلف) : لو عارفه انك هنا مانزلت
حمد : أسيل لحظه
طلع وارها ووقف قدامها قبل تصعد الدرج
أسيل (وقفت على رابع درجه لانه وقف قدامها) : نعم
حمد : ارجوك خلينا نتفاهم
أسيل : مابينا تفاهم خلاص طريق مسدود
حمد(مسك يدها) : ارجوك انا أعترف أني غلطت سامحيني
أسيل سحبت يدها بعصبيه منه نافره منه وما انتبهت لنفسها إلا يوم طاحت على ظهرها
أسيل(حطت يدها على ظهرها الطيحه قويه شوي) : آآآآآآآآآآي
حمد : اسييييييييييييييييل
طلعت الأم وعايشه ونجد
الأم : علامها
حمد(خاف عليها) : أسيل تألمتي فيك شيء
أسيل : ظهري يمااااااااااااااااه ولدي
الكل : ولدك
حمد(بصدمه) : انتي حامل
أسيل(زادت الآلام ومسكت بطنها) : يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا اه

أغمى على اسيل من الالم والتعب ونقلوها للمستشفى واتصلوا على محسن

باخذكم لبيت محسن من جديد ^_^

محسن : نعم ... شنو متى صار .. حسبي الله عليكم من عيال ألاقيها منك ولا من ولد عمك خالد ... طيب انا بتصل عليهم وجايكم لا تسوي شيء

أم احمد : خير من هذا
محسن : حمد أسيل تعبت وودوها المستشفى
ترفه(تزيح اللحاف) : خذني معك
محسن : لا أبقي مثل منتي خليك جسمك تعبان وانا بروح واطمنكم عليها خلوكم معها ولا توترونها
أم خالد : ترفه بعيونا رح وتطمن

بس طلع محسن من البيت صعد خالد وطق الباب

خالد : ممكن ادخل
ترفه (صدت الصوب الثاني) : ................
أم خالد(حنت على ولدها ) : تعال يمه
خالد : السلام عليكم
الكل(من غير ترفه) : وعليكم السلام
خالد : ترفه شلونك
شهد(غمزت له) : بخير
خالد : سألتك انتي ترفه
شهد : يقولون راضعه معها
خالد : شهد نسيت أقولك جوالك يدق أظن أنه عمر
شهد : يوووووووه نسيته باي
خالد : باي (غمز لامه وأم احمد يطلعن وجلس جنبها) ترفه
ترفه(بدت تبكي من سمعت صوته ) : ....................
خالد : ليه البكي ياقلبي
ترفه : خالد
خالد : عيونه
ترفه : طلقني
خالد(أنصدم) : شنو
ترفه(تعدل بالجلسه وصار مقابله له) : اللي سمعته أنا انسانه تعبت منك ومن تقلب نفسيتك مره تحط اللوم علي وتقول كفايه تمثيل ومره تقول اني مره ماني سنعه ونشرت سرك واني السبب بمعرفت ابوك انا ما ابيك فاهم
خالد (مسح على خدها) : طيب ليه
ترفه(تدف يده) : بلاش هذي الحركات ماراح تأثر فيني أنت قررت ما تتعالج حتى ولا همتك رغبتي أو همك رأي بالموضوع ولا اني أشوف البنات ييمرن بتجربة الحمل وأطفالهن بين أيديهن همك نفسك ومبادئك وبس
خالد (بحزن) : ترفه ما بيدي شيء
ترفه(وقفت وفتحت الدولاب وبدت تحط ملابسها بالشنطه وبعصبيه) : إلا بيدك
خالد : شنو بيدي
ترفه(لفت له بعصبيه وعيونها تدمع) : طلاااااااااااااااااااااااااااقي
خالد(مسك الملابس ورماهن ومسك يدها وجلسها على السرير وجلس جنبها) : خلينا نتفاهم
ترفه : شنو نتفاهم بتصير لنا سنه متحملتك خلاص خالد الأولي ضاع تايه أنت واحد ثاني اناني جامد عصبي خالي من المشاعر والأحساس ما تشعر فيني ماقمت تجلس معي تتهرب للسهر والصحيان بدري والشغل ماتعرف أني بكل ليله أبكي وانا ضامه مخدتي أتمنى قربك حنانك فقدته وأفتقدته خلاااااااااااااااص مو قادره لما يرجع خالد الأولي تعرف وين تلقاني (وقفت بس يد خالد ما خلتها تتحرك ووقف قدامها)
خالد(ضمها) : موجود لا تعتقدين ما أعرف شيء بس ما بأيدي شيء
ترفه(تحاوطه بأيديها وتصيح) : خالد أرجوك حاول تتقبل انا والله أحبك أحبك لا تخليني أتخذ قرار أندم عليه ارجوك
خالد : ياقلبي عشانك لو تبين أطب بالنار مارفضت
ترفه(ترفع راسها له وتبتسم) : يعني موافق
خالد(يبوس جبينها ويبتسم) : مو موافق إلا غصب أوافق كم ترفه عندي
ترفه : خلنا نتصل بعمي ونفرحه ونفرح الكل
خالد : يله



بهذا اليوم كانت تجدد الفرحه للكل بخبر موافقه خالد على السفر للعلاج وحجزت التذاكر لترفه وخالد وأمنت الأقامه وسيرت الأمور
وبهذا اليوم كان آخر يوم حمد يشوف فيه أسيل بعد ما عملوا لها تنظيفات لأن الجنين أثر عليه الطيحه ونفسية الام باتت بالمستشفى يوم وطلعت بعدها لبيت أمها ورفضت تشوف حمد لانها لامته على اللي صار مع انها راضيه بانه قضاء وقدر بس شهر كاتمه هذا الحمل مستأثره فيه لها نسولف له حبته واهو نطفه لم يخلق للآن لانه جزء من عشوقها حست فقدت شيء كبير صممت يتطلقون وحمد صمم ما يطلق كل واحد اعند من الثاني حاولوا يراضونهم ويتدخلون بس أسيل رافضه تسمع لأحد ورافضه مقابلته حتى عبدالله ما قدر لها وطلب من الكل يسكت عنها لين يرد بالسلامه وهو بيتصرف معها بطريقته .....


من كثر ما حاولوا فيها تتراجع عن قرارها وتقابل حمد طلبت تروح لجدها وتريح عنده أسبوع تبي تختلي في نفسها
الكل صدقها وماكانوا يعرفون خطت أسيل لأن اليوم اللي وصلت فيه اسيل لجدها منع أي شخص يدخل المزرعه إلا بموافقة أسيل اللي تتهرب من الكل وطلبت من الجد تبعد ويبعدون عنها
أسيل رفضت دخول حمد للمزرعه رغم محاولات يشوفها
والجد حلف أن جابوا لها سيرة حمد لمنع دخولهم حتى لوكان ابوها وأمها بعد


الــــــبــــــــ 35 ــــــــــــــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

من كثر ما حاولوا فيها تتراجع عن قرارها وتقابل حمد طلبت تروح لجدها وتريح عنده أسبوع تبي تختلي في نفسها
الكل صدقها وماكانوا يعرفون خطت أسيل لأن اليوم اللي وصلت فيه اسيل لجدها منع أي شخص يدخل المزرعه إلا بموافقة أسيل اللي تتهرب من الكل وطلبت من الجد تبعد ويبعدون عنها
أسيل رفضت دخول حمد للمزرعه رغم محاولات يشوفها
والجد حلف أن جابوا لها سيرة حمد لمنع دخولهم حتى لوكان ابوها وأمها بعد

بس الأسبوع صار شهر ........

الأم : هلا وغلا تو مانور البيت فيكم
عبدالله(يضم امه) : منور فيك يمه
الأم : الحمد لله على سلامتكم هلا يمه روابي
روابي : هلا خالتي
نجد : واااااااااااو عبودي وروابي سلامة الوصول والله
عبدالله وروابي يسلمون عليها وبعدين سلموا على عايشه اللي يوم عرفت بوجودهم جت لهم
عبدالله(يشيل محسن) : فديته بسم الله عليه حبيب خاله
عايشه : روابي كيف عبدالله معك
عبدالله(يطالع لها بنص عين) : هاه كيفني معك
روابي(انحرجت) : زين
الأم : عبود أعقل عنها احرجتها
عبدالله : ههههههههههههه هاه يمه لاتكون أخذت غلاتي
الأم : ورابي غاليه من قبل تاخذك فكيف يوم اخذتك
روابي : تسلمين ياخاله
عبدالله(يعطي محسن لأمه) : هاه بشري نجحتي انتي ونجود
نجد : احم احم اللهم لاغرور الأولى على دفعتي مع مها صاحبتي ونجود نجحت بعد
عبدالله : كفو يا أختي إلا صدق وين أسيلتي
عايشه : عند جدي بالمزرعه
عبدالله : ليه جدي فيه شيء
الأم : لايمه لأنها تتهرب من نصائحنا وطلبنا ترجع لحمد عاد دلوعة جدك اللي تبي تقابله تقابله واللي ماتبي لو شنو ما يطب المزرعه
عبدالله : لهذي الدرجه قسا قلبها وجدي ماعنده مانع
نجد : حمد جرحها وصعب تسامح والكل وقف معه وقال سامحيه زله وغلطه ومع ضغط الكل كان راح يجيها انهيار وضغط ففضلت جدي اللي وقف معها
عبدالله (بعصبيه) : شنو على راحتها الكل يغلط وحمد اعترف وقال راح يسوي اللي تبي بس ترضى شنو هذا الدلع أنا أعرف كيف أخليها ترجع له
نجد : اسمح لي مو من حقكم خلوها
عبدالله : نجد لا تتدخلين وسمعي هذا شيء خاص بالكبار
نجد : وجرحها
عبدالله : الزمن يداويه
الأم : يمه لاتزعل أختك منك وأنت عارف غلاتك قوموا يمه أرتاحوا بجناحكم لأن عمك عبدالوهاب عازم الكل هنا على العشاء بمناسبة الرجوع
عبدالله : طبعا أسيل ماراح تحضر
عايشه : قلتها بنفسك
عبدالله(يوقف) : يله روابي خلينا نرتاح
روابي : أسمحولي


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


في الشركه ......

فراس(يدخل ) : حمد وقع هذي الأوراق
حمد(سرحان ومو يمه ) :............
فراس : حمد يالأخو طف السجاره لا تحرق اصابعك
حمد(أنتبه وطفاها ) : خير تبي شيء
فراس : أيه وقع الأوراق
حمد : وقعهن انت نيابه عني
فراس : لازم توقيعك كتوقيع أول وتوقيعي ثاني
حمد(يمسك القلم ويوقع ويرميه) : خلصنا
فراس(يطالع للأوراق ويرد يطالع له) : انت شلون توقع على شيء ما تعرف شنو
حمد : لأني واثق
فراس : انت عارف أن الأوراق اللي وقعتهن تنازل منك لي عن كامل أملاكك
حمد(بصدمه) : شنوووووووووووووو
فراس : عشان تتعلم درس شف لو ما أبي أعلمك لوين أنت وصلت حتى الورقه ما نظرت لها أو شنو أهي
(مزق- شق إلى قطع صغيره) ياخوي أصحى طلبتك كفايه سرحان
حمد : بعدها جنني يا فراس أبيها أبي نظره من عيونها أبيع كل ما أملك بس أرد لها وترجع لي
: واللي يردها لك تصونها ولا تخونها
حمد وفراس لفوا للباب
حمد : أصونها برموش عيوني يالنسيب الحمد لله على سلامتك
عبدالله(يسلم عليه) : الله يسلمك يارب
فراس : شخبارك يالعريس
عبدالله : بخير الحمد لله (تأمل حمد نحفان وغير حمد المرتب دوم) شنو صار
حمد : حاولت يا عبدالله بس هالمره لبؤتي شرسه رافضه ترضخ
فراس : انا بروح لمكتبي اذا خلصت مره علي
عبدالله : تامر (لف لحمد) وبعدين
حمد(يشعل سيجاره) : رفضت تسمع لي عبدالله والله ندمان والله كانت زله بعتذر لين ترضى بس ترجع لي
عبدالله (أبتسم وثق أنه صادق) : بساعدك بس تراها آخر فرصه لك بعديك من سور مزرعة جدي وانت عليك الباقي
حمد(يطفي السيجاره وبفرح) : احلف كيف
عبدالله : أسمع وأفهم كل شيء

عبدالله عارف أنه تآمر ضد أسيل مع حمد بس عبدالله قرر يحط اسيل أمام الأمر الواقع لامهرب منه بس على حمد التنفيذ وبسرعه أسيل غاليه عنده بس اللي تسويه غلط لازم تعطييه فرصه وتسمع له وتغفر وتبدا حياة جديده مو من اول مطب أو عقبه تتخلى عن كل شيء ولا تقاوم
ودع عبدالله حمد على أساس اللقاء بكره الساعه 8 ويطلعون المزرعه كلن بسيارته


************************************************** *******


في مزرعة الجد....

صحت الساعه 8 وأخذت دش ولبست بنطلون جنز وقميص أخضر مخطط بالطول ولمت شعرها بشكل عشوائي ونزلت وسوت قهوة لجدها وطلعت للخيمه اللي يجلس فيها

اسيل : صبحك الله بالخير ياوجه الخير
الجد : صباح النور والنوير
أسيل(تصب لجدها قهوه) : عسى ماطولت عليك
الجد : لا ماطولتي يازينك ويازين قهوتك
أسيل : يووووه جدي بروح اجيب جوالي ثواني
الجد : طيب

اسيل صعدت وأخذت جوالها ونزلت لجدها يوم دخلت انصدمت

أسيل : وااااااااااااااو عبودي
عبدالله(يبتسم) : عيونه وقلب عبود
أسيل(تضمه وتبكي) : أشتقت لك
عبدالله : وانا بعد والله
الجد : الله يهداك ليه الدموع
أسيل(تمسح دموعها) : لأني أشتقت له ياجدي
: وانا ما أشتقتي لي
أسيل تلف والصدمه عقدت لسانها ولاأراديا نزلت دمعتها على خدها
الجد : حياك ياحمد تعال سلم ياولدي
حمد مر من جنبها وتعمد كتفه يلامس كتفها
حمد : هلا جدي

أسيل غمضت عيونها لمسته سببت لها قشعريره رعشه ورائحة عطره اللي غطى على المكان ما قدرت لها شهر ماشافته ركضت لغرفتها ورمت نفسها على سريرها تبكي تذكرت الخيانه الجنين الألم

الجد : القهوه زاهبه قدامكم العذر ياحمد يوم أردك يوم تجينا بس أسيل ان قالت لا محد يجبرها
حمد : والله ياجدي ندمان والأنسان مو معصوم عن الغلط أبي فرصه
الجد : أسيل رافضه
عبدالله(يغمز لحمد) : إلا ماشاء الله البلح والتمر طالع
الجد : أيه فضل من الله
عبدالله : إلا ياجدي العروس تسلم عليك
الجد : الله يسلمها ليه ماجبتها معك تسلي خويتها
عبدالله : بجيبها بأذن الله بس هي قالت سلم على جدي ومشتهيه بلح من عندك
الجد : وأنا اخو وضحه تبشر روابي في نخله قل لراجو يعطيك منها بلحها سكري
عبدالله : جدي عارف راجو خبل وش رايك أروح انا وانت لها وانا اللي اجيب البلح عشان مرتي تفرح
الجد : هههههههههههههههه تبي تفرحها انك جبت بيدك البلح طيب تجي ياحمد
حمد : هاه
عبدالله : خله هنا ما نتأخر بأذن الله
الجد : على راحتك

لما حمد تطمن ان الجد وعبدالله بعدوا دخل البيت وصعد لفوق يعرف الغرف لانه جاء أكثر من مره معها لجدها وارتاحوا بالغرف دخل كانت تبكي وما حست فيه ولا شعرت بوجوده
أسيل اللي بعالم الذكريات صحاها لمسه يد شخص على ظهرها ألتفت وأنصدمت

أسيل(تبتعد عنه لأبعد زاويه بالغرفه) : شنو دخلك هنا
حمد : عادي مو غريب عند زوجتي
أسيل(تسد أذونها) : لا تقول زوجتك لا تقول جددددددددددددددددددددددددددددددددي
حمد(يمسك يدينها ونزلها) : جدك راح مو هنا أخذه عبدالله بس أنا وأنتي بس
أسيل(تهز راسها) : لا لا لا كذاب أكيد خطه منك
حمد(أبتسم) : وعبدالله بعد
أسيل(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئ عبدالله يتعاون معك علي على اخته كييييييييييييييف
حمد : لما تكون اخته عنيده وراسها يابس
أسيل(بعصبيه) : ولما يكون زوجها حقير ونذل ونسوانجي
طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااخ
حمد(بعصبيه) : ياويلك أذا أهنتيني ثاني فاهمه انا زوجك
أسيل أنصدمت حطت يدها على خدها اللي تحسه نار من قوة الضربه اللي حمد حط كل حرته وقوته وكتمته طوال الشهر منها في هذا الكف
أسيل(بعصبيه) : تعتقد بتخوفني او تسكتني بعد اللي سويته ما أستبعد الضرب منك لأنك نذل نذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذل
حمد(عصب وطلع جوال) : ماراح يفيد الكلام ... ألو أسمع أنا باخذها .. لا لا ماراح اتركها أنتهينا سامحني عبدالله هذي زوجتي وباخذها .. تسلم مع السلامه (سكر جواله وحطه بجيبه)
أسيل(تتراجع وبخوف) : وين بتاخذني مستحيل أروح معك فاهم

حمد أخذ شرشف السرير ورماه عليها وشالها وأهي تصارخ وتجاول تفك نفسها حسته يوم حطها بالسياره وماسك الشرشف عدل وحرك السياره وتأكدت انها طلعت من مزرعة الجد كانت تظن متجهين للفيلا بس الطريق ما أخذ 10 دقايق ووقفت السياره وشالها ودخل كتمت صوتها خافت لين حست باب ينفتح وواحد يتسكر وكأنهم يصعدون درج وحطها على سرير ويوم حست ابتعد وسمعت تسكير الباب بعدت الشرشف أنصدمت بالمزرعه يعني خاطفها بالمزرعه

أسيل(طلعت جوالها) : ألو يبه ... يبه تكفه حمد خطفني للمزرعه.... تكفه يبه تعال خذني مابيه (ماحست إلا باللي ياخذ الجوال منها)
حمد : هلا عمي .... لا أرجوك هذي زوجتي وخلوني أحل مشاكلي بنفسي .... طيب مع السلامه
حمد(رمى الجوال على السريربعد ماقفله وأبتسم بخبث) : هلا هلا بأسوله مشتاق لك ما أشتقتي لي
أسيل(تراجعت لين صارت لازقه بالحيطه وخافت منه) : حمد لا تقرب أحسن لك اطلع برا
حمد(كل ماله يقرب) : مو على كيفك أنتي زوجتي
أسيل(تهز راسها) : لا لا موكيفك انا ما أبيك حمد لا تقرب حمدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


عبدالله وصل لبيته....

عبدالله : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الأم : هاه بشرني
عبدالله(أبتسم) : تمام خلاص
الأم (تبتسم) : الله يطمنك يمه
نجد : خير شنو مسوين من ورانا
عبدالله : مالك دخل هاه روابي اوديك ألحين لخالتي او بعد الغدا
روابي : على راحتك
الأم : أذا تبين شوري باقي على الغدا شوي تغدوا وروحوا
روابي : حاضر يا خاله
نجد : بروح احط الغدا
روابي : خذيني معك
الأم(تلف لعبدالله) : قل شنو صار
عبدالله : خذاها لمزرعته
الأم : خذاها مو تقول بتخليه يتكلم ويتفاهم معها
عبدالله : والله هذا المفروض بس تفاجئة حمد يتصل علي قال راح ياخذها تعرفين أسيل اكيد عندت وحمد استغله عذر وأخذها وهذي آخر فرصه أذا بنتك ما رضخت خلاص مافيه غير الطلاق
الأم : فال الله وفالك إلا جدك ماقال شيء
عبدالله : لا قلنا بسم الله عليك انك تعبتي ولازم تشوفك وحمد وداها لك
الأم : الله يهدي سرهم يارب


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


نعووووووووووووود....

أما حمد دخل الغرفه شايل صينيه الغدا

حمد : اسيل بعدك نايمه قومي يا كسلانه تغدي
اسيل(بدون نفس) : ما ابي جعله سم
حمد : ههههههههههههههههههه كل هذا حقد ووووول عليك
أسيل : لأنك معدوم الاحساس وفاقد الشيء لا يعطيه
حمد : حلوه بس لا تعيدينها يله قومي تغدي يله شطوره
أسيل : من مسوي الأكل
حمد : دادا حليمه
أسيل(تلف له) : دادا هنا
حمد : أيه يله تعالي تغدي
أسيل : ما ابي با خذ دش وانزل لدادا
حمد : وانا تخليني بروحي
أسيل : شنو أسوي لك
حمد : بجلس معك ونسولف وناخذ ونعطي
أسيل : مو مجبوره أسولف معك أكرهك أكرهك
حمد(يشرب عصير) : عادي المهم احبك احبك أحــــــــــــــبــــــــــــــك وبس
أسيل فولت منه قررت تاخذ دش بس تذكرت ماعندها ملابس
حمد(حس بأرتباكها أبتسم) : ترى فيه بدولابك ملابس انا جبت الملابس اللي تحتاجين لها خلال قعدتنا هنا
أسيل : ماشاء الله مخطط لكل شيء
حمد : طبعا
أسيل(فتحت الدولاب وشقهقت) : أهئئئئئئئئ هذي شنو
حمد(بخبث) : الملابس اللي احبهن ياقلبي وبعدين احمدي ربك جايب البجامات بس مو شيء ثاني
أسيل(حطت يدها على خصرها) : كيف أنزل لدادا بهذي البجامات منت صاحي
حمد : هههههههههههههههههه لا صاحي مولازم تنزلين خليك معي هنا
أسيل : حمد
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههه طيب جبت لك ملابس ثانيه بس غيارين تبدلين فيهن كل يوم وحده شفتي الذكي
أسيل(تسوي بأيديها كانها تبي تخنقه) : بخنقك بخنقك
حمد(يفتح ذراعيه وبخبث) : تعالي تعالي حلالك
أسيل(تاخذ ملابس لها ومنشفه) : أبرك لي آخذ دش بس هين ياحمد هين
حمد(يمسك يدها) : هههههههههههههههه تعالي تعالي والله أمزح انا عارف انك ماتنامين إلا ببجايم وجبتهن لك والكبت الثاني كله ملابسك بس قصدت امزح بس دادا هي اللي رتبت أغراضك
أسيل(تصر على ضروسها) : يا ملقك وياثقل مزحك
حمد : طلبتك تعالي كلي وبعدها روحي أذا مو عشان خاطري عشان ملاك
اسيل : طيب لخاطر ملاك باكل
حمد فرح من شهر ما جمعتهم لحضات مثل هذي وقرر يصبر ويتحمل ولا ييأس مع أسيل



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على المغرب...........

شهد : يالله حيا الله من جانا
البنات : الله يحييك
عايشه(شايله محسن) : السلام عليكن
البنات : وعليكم السلام
نجد : ياربي أموت عليه عطيني أياه
عايشه : ياقلبي يا خيتي خذيه بروح اساعد خالتي بالعشاء
بشاير : خذيني معك أكيد رشا وصلت
رنا : إلا شخبار نجود
نجد(تلاعب محسن) : بخير اليوم كلمتها طايره من الوناسه الله يتمم عليهم
سلوى : ضدق فقدت العنصر الرابع
وجدان : ولا كأن عبدالرحمن مالي وقتك كله
سلوى : فديته
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
مناير : بنات ما طفشتن من الجلسه لنا أسبوعين مخلصين
رنا : شنو تقترحين يا مدام جراح
مناير(تحط رجل على رجل) : بصراحه يا مدام راشد نبي نطلع
نجد : بصراحه صاحبتي مها طالعين للبر يخيمون يقولون ربيع وحلو
شهد : بس عندنا مزرعه ماراح يرضون على التخييم برا يقولون في ناس يتمنونها ما يحصلونها
وجدان : صراحه المزرعه حلوه بس أبي تغيير
نجد : انا من المؤيدين التغيير حلو
سلوى : خلاص خلونا نحاول
رنا : نحاول بمن
شهد : أخوانا صدقوني أذا الشباب موافقين ما يرفضون الباقين
مناير : واليوم الأحد نطلبهم الارعاء يومين يكفونا
البنات : اوكيه
وجدان : وبينا ألو
نجد(تطالع لمحسن النايم) : ياقلبي عنه بوديه غرفته وراجعه لكم
مناير : بننزل للخيمه تحت لحقينا
شهد : مري على غرفتي وجيبي أوراق وألوان انتي وعدتيني ترسميني
نجد : أوكيه وأنا عند وعدي

بعد ما نيمت محسن بسريره وطلعت تتمشى بالممر جاها فضول تدخل غرفة مشعل بس بآخر لحظه هونت ودخلت غرفة شهد تاخذ أوراق وأقلام تلوين شافت لابتوب شهد مفتوح فتحت الأيميل وسجلت أيميل مشعل

نجد(أبتسمت وحطت يدها على خدها) : والله اخيرا جتني الفرصه اللي أرد لك الكف يا مشعل

نزلت للبنات وكملوا السهر ببيت العم محسن ونجد تحس بالانتصار


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أما نعود لأسيل وحمد ..........

أسيل : دادا
دادا : هلا
أسيل : شخبارك أمي سارا وملاك والكل
دادا : بخير فقدتيهم صح
أسيل : كثييييييييييييييييييييييييير
دادا : وهم بعد يله خذي
أسيل : شنو
دادا : خذي القهوه لزوجك
أسيل : ما أبي روحي انتي
دادا : والله تعبانه خذي له
أسيل(تاخذ القهوه) : طيب
حمد جالس بالخيمه وشاب الجمر وعليه فروته وابتسم
حمد : هلا والله بالحامل والمحمول وزود الحامل
أسيل(كانت ناويه ترجع بس ما تدري ما حبت تكسر بخاطره) : هلا فيك
حمد : أقربي وصبيلي
أسيل(تصب له وتمدله) : تفضل
حمد : يزيد فضلك
الغالب على الجلسه الصمت....
أسيل : حمد
حمد : عيونه
أسيل : تسلم عيونك أبي جوالي اللي خذيته
حمد : ليه
أسيل : شنو ليه هذا جوالي
حمد : ما تحتاجين له واذا خالتي زهره أهي ببيت عمي محسن عندهم عشاء لعبدالله وروابي
أسيل : طيب عطنياه بكلمها بعدين
حمد : متى ما حبيتي تكلمينها قولي لي
أسيل(عصبت) : شنو هذا خاطفني وجايبني غصب عني انت دكتاتوري أففففففففف
حمد(كتم ضحكته) : خذي صبي لي
أسيل(تمد له الدله وبدون نفس) : أخدم نفسك بنفسك
قامت وخلته ورجعت للمطبخ فتحت الثلاجه وتاخذ عصير
أسيل(تجلس) : أفففففففففففففففف
دادا : مالك أسيل
أسيل : دادا ما يعطيني جوالي قافل عليه
دادا : هههههههههههههه وليه تحتاجين ليه دامه قربك
أسيل : دادا
دادا : هههههههههههه طيب لا تعصبين
أسيل : آسفه مو قصدي
دادا : طيب حطيت لكم العشاء بس متى ما حبيتوا تاكلون حطوا بالسخان وبالعافيه
أسيل : ليه وين بتروحين
دادا : برجع الفيلا بكره عشاء على شرف السيد عبدالله وروابي ولازم اجهز كل شيء بدري
أسيل : وتخليني
حمد(واقف عند الباب) : وانا وين رحت
أسيل : ...................
حمد : بصعد آخذ دش وانزل جهزوا العشاء وأذا جاء مهند عشان ياخذك يا دادا في أغراض موصيهن يجيبهن لا ينسى ينزلهن
دادا : حاضر (بهمس لاسيل) روحي مع رجلك
أسيل : شنو بيروح يسبح شنو أسويله
دادا : الله يهديكم
أسيل :

سلمت قلبي لشخصك كنت بك واثق
لين إكتشفت إنها من أكبر أغلاطي
الله ياماصعب الغلطه على الحاذق
صدمه عظيمه تسبب هم وإحباطي

:::

تخفي نوايا الغدر في وجهك الشارق
يابحر ما فيك لا مركب ولا شاطي
هذا وأنـا قبل أعرفك أسعف الغارق
وأشوف نفسي مشيت في دربك الواطي

:::

نجم المحبه لضى بجو العشق طارق
نجم(ن) تلاشى وعن جوي ترى خاطي
أنا بدوي الفرح من شوفة البارق
حب الحياه في ظميري دايم(ن) صاطي

:::

أغرابي البرق وأنـا في الأمل عالق
والواقع يحط فوق حروفي إنقاطي
حلمي تبخر وواهج غدرك الحارق
واترى الوفا ماخلق في كل الأوساطي

:::

أقولها لك وأنـا متمكن وواثق
إبعد وفـــارق أنا ما أكرر أغلاطي
سلمت قلبي لشخصك كنت بك واثق
لين إكتشفت إنها من أكبر أغلاطي


حمد سمعها وهي ماتعرف وأبتسم وصعد يغير لبسه وأهو يردد بقلبه

يهـز الشوق بـ أعماقي عناقيد الغرام عذوق
ويقطف بـ الغلا فيني غرامن خنت وأخفيته

أحبك كثر ما يشعل غرامك في حشاي حروق
وشبه زود لو يحرق ضلوعي مت ما اطفيته

احبك دمعه طاحت على خد الصباح شروق
يموت النور لو طاحت على كفي وضميته

أحبك .. ايه .. أحب اسمك وأموت بجيدك المنتوق
وتخيل كثر ما أكرهـ صدودك قمت حبيته


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نجد ماصدقت ترجع للبيت رمت عبايتها وشنطتها دقت بجوالها

نجد : ألو وصلت ... ثواني أفتح الماسنجر ...... ايه يله باي
نجد المملكه
السلام عليكم

مهاوي لاوي
وعليكم السلام طمنيني

نجد المملكه
أيه حصلته يله خلينا ننفذ الخطه

مهاوي لاوي
مو بهذا الأيميل الثاني

نجد المملكه :
اعرفه يله أرسلي لي اميلاتهن ولا تنسين مو ايميلك هذا الثاني

مهاوي لاوي
يا حليلها دنونه ما قصرت الايميلات الجديده روعه يله لعيونك مش مش الليله بيكلم نفسه اللي يرشك بالماي أرشه بالنار

نجد المملكه
فديت الغاليه (صورت قلب)

مهاوي لاوي
يله بس بنشوف اذا يضيفنا و إلا لا

نجد المملكه
عينه زايغه و النكات تجذب (فيس يضحك)

مهاوي لاوي
نقول بسم الله

نجد المملكه
بسم الله

سجلت مها أيميل مشعل عندها و تمن يسولفن مع بعض بالتلفون و بعد ربع ساعه دخل مشعل وجذبه نك نيم مها وطلبت اضافتها و تم إضافتها ( على فكره بس مها اللي دخله لإميل مشعل )

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
هلا ما توقف

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
هلا

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
كيف جبت إيميلي إذا أنتي بنت أو ولد

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
تستبغى إذا أعمى شف النك عدل


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
ههههههههههه سوري طيب كيف جبتي الايميل

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
من وحده من صاحباتي ممكن تضيفها معنا إذا ممكن نتكلم كلنا مع بعض

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أوكيه أيش نك نيمها


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
تدل يا بعد عمري هذا نكها

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أوكيه ولكموا تدلل

*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
يسلمو ( فيس خجول) السلام عليكم

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
و عليكم السلام تدلل بسألك منين جيبتي إيميلي هذا خصوصا أنه إيميلي الخاص

*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
مش أنا هيدي ماي غيرل فيريند هي كتير معجبه بيك ممكن تدخلها معنا

مشعل (في نفسه): طيب نشوف أخرتها
(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أوكيه أيش نكها

*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
نورتي كل يوم


^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
شكرا هاااااااااااااااااااااي بنات

ماتوقف – تدلل
هاااااااااااااااي

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
بنات أيش سالفة إيميلي عندكن و هذا الخاص كيف عرفتنه

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
والله البغ بوس (الزعيمه) أهي المسؤوله

طبعا نجد دخلت لحد الان ومها تكلمها بالتليفون و تنقل لها كل شئ يصير تستنى الوقت المناسب

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
طيب من هذي ممكن أتكلم معها راسي يعورني مالي خلق

مها بلغت نجد و قالت لها يطلعن

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
خلاص نتكلم بكره دامك تعبان بنات أوووووووووووووووووووووووت

*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
باااااااااااااااي (طلعت)


^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
باااااااااااااااي (طلعت)

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
لحظه أستني


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أمر

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
شنو هذا شنو عصابه أنتن أنا بسوي لكن بلوك أحسن

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أسمع على لسان الزعيمه تقولك مو حنا اللي تسوي لنا بلوك يا مشعل


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""(انصدم)
كيف عرفتي و من هذي


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
بكره الساعه 6 ونص بعد صلاة المغرب نتكلم بااااااااااااي

( انتهت المحادثه بينهم على أمل اللقاء بكره)

مشعل من الصدمه دق على راشد
راشد : مشعلووووه خربت علي الجو
مشعل ك راشد خل رنا و كلمني
راشد : أخليك ولا اخليها
مشعل (عصب): راشــــــــــــــــد
راشد: طيب انتظر ثواني أسكر منها (سكر من رنا) هلا مشعل
مشعل (على الانتظار): هلا راشد اسمع شنو صار معي اليوم
مشعل قال لراشد كل شئ عن البنات و اللي قالن والزعيمه و عارفات اسمه والإيميل الشخصي وإن بكره يتكلمون معه
راشد : خلاص بكره أكون عندك أنا والشباب و ندخل معك و نهزئهن و نفهم شنو يبن و ما يصير خاطرك إلا طيب أن ما مسحت بخشتها الأرض ما كون راشد
مشعل : طيب أنا بنام رد لرنا و سلم عليها كثييييييييير
راشد (عصب): مشعلووووووووووووووووه وجع
مشعل : ههههههههههههههههههههه أمزح باي
راشد : باي

أما مها و نجد و البنات شله الشياطين


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
بنات بكره الساعه 6 ونص تستعدن (فيس يبتسم)


(فاطمه)^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
حرام ما يستاهل مشعل


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
فطيم أذا ماتبين تكملين طلعي من السالفه لا تخربينها


(فاطمه)^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
ما أحبك آسفه مو قصدي لا معاكن أنا بعد بنتقم من مشعل على تركه لي


(أماني)!! مغرمه فيك لو رفضت تبدي غرامك !!
حتى انا أوهمني بالحب وبعدين تركني


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
السموحه انتن اللي صدقتنه

(عليا):::~~:: أنساك كلمه مالها وجود بمرجعي ::~~:::
كلامه شكله يذوب الصخر فمابالك بنا


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أنا ما أعرفه بس سمعت عنه


(شمه)*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
ومن ما يعرف مشعل وراشد ولد عمه يووووووه يهبلون


(عليا):::~~:: أنساك كلمه مالها وجود بمرجعي ::~~:::
بس راشد ملك وانا ما اعرفه أعرف مشعل


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
خلاص بنات بكره الوعد أوكيه


(فاطمه)^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
ما احبك ممكن قبل اطلع اسألك شيء


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
أمري


(فاطمه)^<^ كل يوم و كل ساعه أنتظر لحظت لقاك ^>^
تسلمين أنا وشمه وعليا وأماني سبق لنا المعرف بمشعل من زمن ودنا ننتقم منه بس أنتي وماتوقف مو مثلنا


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
يعني تقدرين تقولين بنتقم بس مو بسبب معرفه سابقه فيه لابس رد لكرامتي اما ماتوقف صديقتي وأختي أنا أقدر أنتقم بروحي بس سمعت عنكن بالكليه مو كلكن قلت ننتقم جماعي (فيس يضحك)


(عليا):::~~:: أنساك كلمه مالها وجود بمرجعي ::~~:::
أنتي بكليه معنا


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
لا مو نفس الكليه بس أعرف ناس بنفس الكليه معكن ووصلن لي أيميلاتكن وتفاهمنا



(شمه)*&* تدلل يا بعد عمري تدلل أنا كلي لعيونك*&*
ممكن نعرف أي كليه وشنو أسمك


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
شموه عن اللقافه حنا أتفقنا ما تسألني عن شيء خلنا نخلص من مشعل ونسولف بعدها


وطلعن البنات وسكرت النت وأنسدحت على سريرها تتذكر الأسابيع اللي فاتن يوم تخطط وكيف عرفت عن البنات

فاطمه(23س) كلية علم النفس آخر سنه وحيدة أمها وأبوها جميله جدا كانت نتكلم مشعل مدة 3 سنوات قطع مشعل فيوم علاقته فيها وهي كانت حاطته فارس أحلامها تعبت وتعبت نفسيتها وعرف أبوها وراح لمشعل وطلبه يتزوج بنته بس رفض قال أعطيك اللي تبي بس ترجع بنتي مثل قبل بس رفض حاولت تنساه بس ما قدرت وقبلت بولد عمها يمكن تقدر تنساه وزواجها بعد شهرين وتتمنى بس تنتقم منه
[ نجد عرفت عنها صدفه بسبب بنت عم مها اللي تصير صاحبتها]
ومن خلال فاطمه قدرت نجد تعرف ببعض علاقاته الثانيه لأنها يوم تركها كانت ترسل من يراقبه وكان ثاني وحده توصل لها نجد هي
عليا(21س) تعرف مشعل من سنه وشهرين وأهي يتيمه عايشه عند جدتها عرفته لأنه كان يكلم بنت جيرانها وصديقة عمرها (شمه) وكانت تروح معها لما تقابل مشعل ويوم عرفت من اهو وولد من غارت من صديقه عمرها قررت تخطفه من صديقتها وتستأثر فيه لنفسها بس بغت تلعب على الحبلين ولعب مشعل على الثنتين ^_^
وتركها مشعل وعذره كيف أأمن على نفسي معك وأنتي خنتي أعز صديقه لك شمه
[نجد عرفت من عليا عن شمه وقدرت توصل لها]
ومن خلال عليا قدرت نجد تتعرف على شمه وكانت ثالث وحده
شمه(21س) صديقه عليا تحب مشعل تعرفه لأنها كانت صديقه شهد بالمدرسه و تزورها بالبيت عشان تشوفه و لانها على نياتها صدقت و انصدمت لما عرفت عليا تكلمه و انصدمت اكثر لما مشعل قال أنتي ما حافظتي علي و سلمتيني لعليا على طبق من فضه و مثل ما يقول المثل خاويني و أخاويك و اخذ رجلك و اخليك هذي لا أخذت حبيبك و أخليك ههههههههههههههههههههههههههههه
أماني (19س) اخر وحده عرفت مشعل بنت كيوت لها عزت نفس بس نست العزه لما شافت مشعل كان بالشرقيه و أهي من سكانها حبته حب الطفل لأمه لانها مالها تجارب صدقت مشعل بكلامه و حبته بجنون و كرهته بجنون لما تركها و جتها الفرصه بدعوه للانتقام منه



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مناير (تصحى على رنة جوالها): ألوو
شهد : نايمه للحين يله أصحي
مناير : علامك تو الناس الساعه 8 ونص
شهد : خلصي قولي لي شنو الأخبار
مناير : مثل ما اتفقنا قلت لجراح عن الطلعه و رفض
شهد (بيأس): لا والله حسافه
مناير (بخبث): بس قلت له كذا نقدر نتقابل فما صدق قال نقول لشباب و تبشرون
شهد : وااااااااااااااو طيب كملي نومك بتصل على الباقي باي
مناير : باااااي (حطت الجوال وردت تنام)


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت عبدالوهاب .............



على طاوله الطعام
وجان : بابا
الاب : هلا
وجدان : شنو رايك نخيم بالبر
الام : البر
وجدان : أيه ماما البر بهذا الوقت يهبل
فهد : اذا حابين عندكم المزرعه أحسن
راشد (اللي كلمته رنا و اقتنعته): لا يا ابو عبدالوهاب البر خلونا نغير
الاب : والله سمعت من أبو عدنان جارنا أن الارض مخضره و حلوه
فراس و بشاير : صباح الخير
الكل : صباح النور
فراس : شنو المخضر يبه
الاب : البر
فراس(يطالع لبشاير اللي تلح عليه من البارح): البر عاد واااااااااااااااو ربعي طالعين تخييم و يمدحونه
فهد : وليه عاد البر
فراس : البر تغير يا فهد
أوراد : البر يا فهد وسيع و تحس بأن ولا شئ يقيدك
فهد (يبتسم): و أحنا ما نحب نقيدك يا أم عبدالوهاب هاه يبه شنو رايك
الاب : خلاص أشوف عمامك و يصير خير يله بروح للشركه يله يا عيال



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 03:16 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حمد صحى و ما لقاها جنبه أخذ دش و لبس بنطلون جنز غامج و بلوزه رقبه صوف بني و كاب جنز
نزل للصاله التحتيه لقاها تشرب حليب

حمد : صباح الورد
أسيل(تشرب حليبها ولا ردت):........................
حمد : أفا الحلوه زعلانه عليه
أسيل : همك زعلي حيل لا تقص علي
حمد : قالولك خياط
أسيل : خخخخخخخخخخخ بايخ
حمد : أووووووووه لهذي الدرجه زعلانه مني
أسيل (توقف): بجيب فطور لك
حمد(يمسك يدها): مو مهم قولي لي علامك زعلانه
أسيل : لي يومين ما كلمت أمي اشتقت لها
حمد (يبتسم): بس عشان كذا
أسيل(بدت دمع عيونها): و هذا شئ سهل أيه ما همك أنت تكلم أمك أما أنا لا
حمد (لاشعوريا ضمها لصدره): يا قلبي والله يهمني
أسيل : حمد أبي أكلم أمي
: بس أهي جت بكبرها لك
أسيل (لفت للصوت): يــــــمـــــه
الام : يا قلب أمك
عبدالله : حركات يمه قطعنا الجو الرمنسي آآآآه على الرومنسيه بس
أسيل (انتبهت أن حمد ضامها بتعدت عنه وركضت تضم أمها):اشتقت لك
الام : و أنا بعد
عبدالله : وانــا
أسيل (صدت عنه): لا روح لحمد حبيبك اللي تتأمر علي معاه
عبدالله : و أهون عليك
أسيل : مثل ماهنت عليك
الأم (تضربها بشويش على راسها): هذا أخوك
أسيل (تحك راسها): أأأي يمه مالي شغل هو البادي
عبدالله وحمد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل (عصبت): تضحكون هين بروح أسوي قهوه باااي
حمد : حياك يا خاله هلا بالنسيب
الأم (تسلم على حمد): شكلك ما قلت لها صح
حمد (يبتسم) : والله حبيت ألعب بأعصابها
عبدالله : مرتك كبريت غيرتها و قسيت قلبها علي بالأول ما تصبر عني ثواني و ألحين زعلانه مني أسمع إذا مرت خمس دقايق يا ويلك اذا ما سامحتني هاه ترى بزعل اختك
حمد : ههههههههههه حاسبها و بعدين بقول لأختي و عاد شف شنو يراضيها
عبدالله : تهددني و أنا أبو أسيل
الأم : أسيل ما تزعل بس ماخذه على خاطرها بس شوي
أسيل (جايبه الشاي و القهوه): إلا كثيييييييييييييييير
حمد: تجين جنبي
عبدالله : لا جنبي
أسيل : لا جنبك و لا جنبه واحد مقابلني 24 ساعه وواحد متأمر علي بجلس جنب ماماتي
الام : تعالي ياقلب أمك
عبدالله وحمد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه

تم عبدالله و أمه عند حمد و أسيل لبعد الغدا اللي أسيل طبخته على شرف حضورهم و عبدالله مارجع لين أسيل سامحته و فهمها ليه سوا كذا و الام ما خلتها ووجهت لها النصايح ارتاحت نفسيه أسيل لما شافت أمها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الساعه 6 ونص على الموعد.........

مها ( تكلم نجد على التليفون): هلا نجد
نجد : هاه بشري أون لاين
مها : أيه يا ربي مو عندكم عشى في بيت ولد عمك
نجد : ايه بس تصدقين شهد تقول لنا أن مشعل سولف لها عن الزعيمه و متواعد مع الشباب يدخلون بوقت واحد
مها : طيب شنو راح نسوي
نجد : قولي أمممممم أيه عرفت قولي الساعه 10 بالضبط بس عطيه أيميلي الجديد مو أمس يهدد أنه يسوي دليد اذا ما قلتن من هااي خلينا حنا الي نتحكم مو أهو بيدخل ربعه كذا الدفه حنا نقودها اوكيه
مها : أوكيه يله باي
نجد : باي

أما بمجلس الرجال.....

راشد : بشر
مشعل(يسكر اللابتوب) : تقول الليله أهي مشغوله وعطتني أيميلهن
محمد : تلعب وأنا اخوك سو لها دليد
مشعل : مدري فضول وحاب أكون قد التحدي
سلمان : والله حتى أنا متحمس أجل السهره الليله عندك
مشعل : حياكم


أما نجد اللي رجعت للبنات بس خلصت المكالمه مع مها

نجد : حلفي قلتي لأبوي
وجدان : أيه لا وكأنه كانه موافق
مناير : خلاص دام عمي أقتنع أكيد بيقنع عمي محسن
شهد : عاد أبوي خلوه علي وخالد مسافر وأحمد بشيش عيوش عليه وأمـــــــــــــــــــــــــــــــا مشعل (تطالع لنجد) ما أظن يمانع بقرب الحبايب بيوقف معنا
نجد : شهيدوه لا أخليك شهيده الليله بلا نغزات
شهد : وانا صادقه القلب ومايهوى بس الله يحنن قلبهم
نجد(عصبت) : شهدددددددددددددددددددددددددددد

أنحاشت شهد للمطبخ ولحقتها نجد معصبيه وتفاجئت بمشعل وجراح وحمدت ربها لابسه لفتها

نجد : السلام عليكم
جراح ومشعل : وعليكم السلام
جراح : كيفك نجد
نجد : بخير ياولد عمي
مشعل : شهد علامك
شهد(وراه متخبيه) :دخليلك ياخوي الفزعه
جراح : هههههههههههههه أكيد سويتي شيء كايد
نجد(تخزها) : أهي ولسانها اللي يبي له قص
مشعل : أنا لك يا أختي (يطالع نجد) ولا اكبر راس يتعداني خليه يقرب بس
نجد(بأستهزاء) : برافووووو ياولد عمي (حطت يدها على خدها) للحين هذا الخد شاهد على الكف
شهد وجراح انصدموا باللي يسمعونه
مشعل(يأشر على قلبه) : وللحين هذا القلب شاهد على حبك
نجد : هههههههههههههه أقول أشتر قلب غيره ولا أقول أخلعه من مكانه وأرميه وأنا عاهدتك لأخليك تعض أصابعك ندم ولا تظن ماقلت لأبوي ولا عمي محسن خوف منك أو حرص عليك لا خوفي وحبي لعمي محسن أخاف ينصدم بولده

لفت تبي تمشي وقبل تطلع لفت له وأشرت عليه بغرور وقالت

أبغاك تفهم الحكي لاهنت
أنا بنت وقت الشدايد فيني رجوله
يمكن تراخيت معاك ومنك تعلمت
وعساه يوصلك العلم يوم قلت بنت

مشعل(أبتسم) : وأحلى بنت والله
شهد وجراح كتموا الضحكه يعرفون جرأة مشعل على نجد

مشعل : لحظه سمعي يامن سميتي نفسك بنت
كلمة مشتاق والله قليله
وكلمة أعزك والله حقيقه
وكلمة أنساك جدا مستحيله

طلعت نجد بدون لا تطالع له وطلعت وراها شهد وهي عارفه انها عكرت مزاج نجد وممكن ما تسامحها ورجع جراح ومشعل للمجلس عشان يكملون السهره


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في المزرعه....


أسيل : حمد
حمد : هممممممم
أسيل(حاطه يدها على خدها) : طفشت
حمد : شنو رايك نتمشى بالمزرعه شوي
أسيل : شنو رايك نرجع للبيت
حمد : أيه قولي من الاول بعد 3أيام أوعدك نرجع بس نحط النقاط على الحروف
أسيل : ليه 3 أيام مو بكره
حمد : معليه عشان خاطري
أسيل : طيب طفشت
حمد : تلعبين مانابولي
أسيل : بشرط اللي يفوز يطلب اللي يبي من الخسران وعليه ينفذ غصب عنه
حمد : موافق بس الطلعه من هنا والجوال مو محسوب مستثنى
أسيل(توقف) : طيب ثواني بس
حمد : أيسـ... ياربي عجوله طيب نطري ولا أقول أروح اجيب السيجاير بنفسي
حمد قام ويوم بيصعد كانت أسيل تنزل وتبتسم وأختل توازنها ومالت تبي تطيح بس حمد ركض ومسكها وطاحت المانابولي منها
حمد : تعورتي
أسيل : لا مشكور مافيني شيء
حمد(يشيلها ويبتسم) : شنو رأيك نكنسل اللعبه وأعتبري نفسك فزتي هاه
أسيل(أستحت) : لا بفوز بجداره نزلني بلييييييييييييز
حمد : بليييييييييييييز ترى حتى الجائزه لك يله
أسيل : أذا أنا الفائزة شرطي أنام الليله بروحي بالغرفه الملكي تكون يله نزلني
حمد : هههههههههههههههههه لا أذا كذا أباريك بس تذكري اللي يفوز يطلب اللي يبي أين كان
أسيل : فاهمه خلنا ننزل بأذن الله بفوز عليك
حمد : طيب بجمع اللعبه وألحقك
أسيل : أجل بروح المطبخ اجيب لنا أشياء خفيفه
حمد : أسيل أن طحتي هالمره جد جد بهون عن اللعبه
أسيل : خخخخخخخ بايخ
حمد : حذرتك لا تقولين ماقلت
اسيل : بمشي على اطراف أصابعي
ثواني وبدأ التحدي من يفوز


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أما نجد اللي ماصدقت وصلت للبيت ركضت لغرفتها وفتحت الماسنجر مها أون لاين


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
هاي توني واصله

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
يله هو له فتره داخل بس ما اضفته أنتظرك

(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
يله باضيفه ألحين معنا جماعيه .... ولكمو مش مش

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
هلا كيفك


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
السلام عليكم

مها ونجد

وعليكم السلام


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
كلمه ورد غطاها منين جبتن الايميل هذا شخصي (فيس معصب)


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
طيب ليه معصب


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
رجاء ماتوقف بلا مشاكل ألغي الايميل ولا عاد ترسلن له


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
بس سمعنا انك فري شنو تغير


نجد اضافت لهم فاطمه وعليا وشمه واماني
(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ولكمو حبيبات قلبي


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
ما احبك أمن من روميو لهن


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
خخخخخخخ لا جولييت انا البيغ بوس الزعيمه مش مش


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أهاااا واخيرا شفناك طيب دام كذا أضفتي صاحباتك ضيفي أصحابي تزيد الوناسه ويزيد الناس بعد


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
طيب بس من هم أذكر الأسماء هذا شرطي اللي ما تقول أسمه مااضيفه


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أوكيه

(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**) صديقي سلمان
ْْْ ْ ْ_ ْ ْ ْ قلت العفو ما يجتمع حب وهبال ولكن ذوق المزايين رجوله ْ ْ ْ _ ْ ْ ْ صديقي راشد
~..~ [يوم شفتك خفت من عيني عليك من كثر سحر العيون الناعسات] ~..~ صديقي زيد
ـــــــ^7^7^(مني نصيحه تنفعك في زمانك إلا شعورك لا تبيعه ولا تشتريه) ^7^7^ـــــــ صديقي جراح


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ولكمو شباب

الشباب

يسلمووووووو السلام عليكم

البنات
وعليكم السلام


(راشد)ْْْ ْ ْ_ ْ ْ ْ قلت العفو ما يجتمع حب وهبال ولكن ذوق المزايين رجوله ْ ْ ْ _ ْ ْ ْ
ذكرتوني قبل يوم أدخل شات كله مزايين كذا


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
لا يكثر لو سمحت انا أضفتكم عشان مشعل طلب


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
يؤيؤيؤيؤ علامك يالغلا معصبه نبي نلطف الجو


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
(فيس معصب) لا يكثر انت الثاني مره بسوي لكم دليد أحترم نفسك


(جراح)ـــــــ^7^7^(مني نصيحه تنفعك في زمانك إلا شعورك لا تبيعه ولا تشتريه) ^7^7^ـــــــ
طيب ممكن نعرف شنو سالفتكن مع مشعل

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أبدا سمعنا عن مشعل ان فيه من يتمنى يتكلم معه ومثل ما يقول أنا بدوي حبينا أنا والزعيمه نلطف الاجواء بينهم


(زيد)~..~ [يوم شفتك خفت من عيني عليك من كثر سحر العيون الناعسات] ~..~
من تقصدين


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
يله بنات هذا اهو قدامكن


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
تقصدين مسويه معروف وعرفتيهن طريقي وبتتطمشين بس كذا


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
النك يجاوبك تراه أهداء لك


(راشد)ْْْ ْ ْ_ ْ ْ ْ قلت العفو ما يجتمع حب وهبال ولكن ذوق المزايين رجوله ْ ْ ْ _ ْ ْ ْ
حقيقه وقحه


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ما أقدر أرد عليك

(زيد)~..~ [يوم شفتك خفت من عيني عليك من كثر سحر العيون الناعسات] ~..~
ليه خفتي


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ماعاش ولا ولدته امه من يخفني بس الأحترام يجبرني ما أرد عليه


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
واللي مثلك يعرف الأحترام


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
حدك انت معه


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ماتوقف عادي


(زيد)~..~ [يوم شفتك خفت من عيني عليك من كثر سحر العيون الناعسات] ~..~
من انتي تكلمي واخلصي


(أماني)!! مغرمه فيك لو رفضت تبدي غرامك !!
انا بتكلم يامشعل يالخاين


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
غدار ليه هو أنا أعرفك

(أماني)!! مغرمه فيك لو رفضت تبدي غرامك !!
انا أماني الشرقيه فاكرني


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
أووووه ماصدق كيف


(أماني)!! مغرمه فيك لو رفضت تبدي غرامك !!
لا صدق أفاا يامشعل كذا تسوي فيني


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
ممكن اعرف شنو سويت لك



(أماني)!! مغرمه فيك لو رفضت تبدي غرامك !!
تخليني أحبك وتتركني


(راشد)ْْْ ْ ْ_ ْ ْ ْ قلت العفو ما يجتمع حب وهبال ولكن ذوق المزايين رجوله ْ ْ ْ _ ْ ْ ْ
هههههههههههههههههههه فظيعه مشعل ألحين فهمت هذلن كلهن حبيباتك السابقات


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
حدك لا تشمل لولا غلا ما احبك مانزلت نفسي لهذا المستوى


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
لأن مستواك ادني من كذا مستوى واطي


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أحترم نفسك لا ألعن شكلك أصابع يدك مهن سوى فاهم يا أبن حسن


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
تعرفين من انا كيف


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ماتوقف أمسحيها بوجهي آسفه وأنا بدوي مو وقت أسأله واذا سمحتوا اللي يغلط وخصوصا خصوصا على ماتوقف دليد


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
العذر منكم مضطره اطلع بس بسأل انا بدوي شيء


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
خير بس الرقم ما أعطيه


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
لو أبي رقمك جبته بس مستواي أعلى منك أبي أسألك شنو اعز شيء عندك بالوجود


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
أعز شيء أمي


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
شيء ثاني ماده أقصد


(راشد)ْْْ ْ ْ_ ْ ْ ْ قلت العفو ما يجتمع حب وهبال ولكن ذوق المزايين رجوله ْ ْ ْ _ ْ ْ
سيارته اليوم شاريها


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
سيارتك


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
أيه صادق سيارتي تبين أمشيك فيها


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أهاااه قلت سيارتك تتهنى فيها باي


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
هههههههههههههههههههه طلعت صدق خوافه


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
ضحكت بلا ضروس مغرمه كملي ولا أقول بنات عندكن أيميله تكلمن معه أشوفكم على خير باي


طلعت نجد من النت وأيميلها ودقت على مها

نجد : ألو مهاوي
مها : هلا نجودي
نجد : علام صوتك كنتي تصيحين أسفه انا السبب
مها : لا ياقلبي كنت عارفه من الأول ممكن يغلطون علي بالكلام بس والله ليندم سلمان على اللي قاله
نجد : خلاص أخليك وبكره أكلمك باي
مها : باي



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اما بالمزرعه ........

أسيل : واااااااااااااااااااااااااو يس يس انا الفائزه
حمد : أفففففففف الله يعينا على طلباتك يله طلبي
أسيل(تحط اصبعها على فمها) : امممممممممم
حمد(يتثاوب) : اسيل ممكن تاجلين الطلب لبكره فيني نوم
أسيل : موافقه بس تذكر عليك دين لي
حمد : على راسي بس خلينا ننام تعدت الساعه 1 ونص
اسيل : بنظف المكان وبلحقك
حمد(يحط يده ورا خصرها) : أقول خليه بكره بيجي اللي ينظفه
أسيل : ينظفه من
حمد : بعدين لا تخربين المفاجئه
اسيل : لا عفيه حمد من
حمد : يوووووووه حنانه بكره يله
أسيل : هيييييييييييين بطلب طلب كبير منك
حمد : ههههههههههههههههه موافق بس عورتي راسي على هالطلب ليتني الفائز كان ذليتك
أسيل : الحمد لله أنه انا
طالعوا ببعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مشعل ماقدر ينام بعد ماطفى اللابتوب قعد يفكر من هذي وشنو قصدها بالأسم وأهي تقول اهداء لك (ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك) ممكن تكون وحده من البنات اللي عرفت بس اهي تقول لا يووووووووووووووووووووووووه حسبي الله عليك اشغلتيني أنا ناقص هي من صوب ونجد من صوب أففففففففففففففففف لازم أعرف ما أقدر وبعدين
أماني وفهمتها ليه تركتها لأني عرفت أنها نعرف غيري وأهي ما أنكرت وتصافينا وتمنيت لها السعاده وتقبلت
وفاطمه كان حبي لها صادق بس تدخل ولد عمها وحيرها خلاني أبتعد وكنت ناوي أخطبها بس كنت بسبب القطع بين العائله واحمد ربي فهمتها أني مو السبب وقدرتها أكثر يوم أعتذرت وتمنيت لها السعاده
عليا قلت لها ان حبنا مستحيل لسببين أولا أنها فكرت فيني كمهرب من حياة الفقر معناها طمعانه ومصلحه
وثانيا أي أعترفت لها اني ما أحبها ولا يمكن أحبها من اول ماكلمتها خصوصا لما عرفت انها جابت الرقم من شمه بالغدر وهي خانت أقرب الناس لها شمه ممكن تلاقي أغنى مني وتتركني صدق كنت قاسي معها وحطيتها بوموقف بايخ وغبي بس هي اللي أصرت تعرف واللي يطق الباب يسمع الجواب
اما شمه هذيك البنت الرقيقه الناعمه كان ممكن أحبها أتقبلها كزوجه كنت معجب فيها وشهد تذكرها بالخير كانت صاحبتها كنت مقتنع انها ما تكلم احد أبدا أبدا بس أنصدمت يوم جات يوم تزور شهد وتصادفت وانا طالع معها طلبت رقمي حسافه قلت لها كل شيء صدمتها حزنت عليها كثير قالت كنت غبيه يوم صدقت البنات قالوا كلميه يتعلق فيك قلت السبب رفقة السوء وغبائك لو فكرتي شوي لو شوي بس كان عرفتي أن الولد مهما راح ولا جاء ومهما كلم من بنات قمر ومزيونه وسحته لا يمكن يتزوج بنت تنزل مستواها للتلفونات ودعها وتمنى لها الخير
وانتي يالزعيمه شنو سالفتك مهي كنت اعرفك وحاقده علي البنات قالن ما يعرفن شيء عنك سرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ااااااب
بالنسبه لهن خلاص بنام وبكره بشوف شنو يصير


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: تكذبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييي ييييين
: لا ما اكذب حمد انسيه خلاص
(عصبت) : مستحييييييييييييييييييييل كذب طييييييييييييييييييييييييييييييييف
طيف : قلت لك يا غاده حمد مستحيل يرجع لك
غاده : حمد روحي حياتي عمري
طيف : الكاس هذا صار حياتك
غاده(رمت الكاس على الحائط) : بعد كل اللي سويته 3 أسابيع أخطط وأقول لي فجأة يرجع لها
طيف(تصب كاس ثاني وتعطيه لها) : قلت لك اجيب لك المعلومات عنهم بس مهمتي لهنا
غاده : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حمد رجع لها كيف كانوا على وشك الطلاق
طيف(تاخذ عباتها وشنطتها) : قلت لك هو يحبها ما يحبك بس تركتك تتسلين وقلت أتسلى معك
غاده : وين رايحه وتاركتني
طيف : مع برهوم بنطلع الشرقيه ونرد بكره بمناسبة ذكرى لقائنا الرابع
غاده(بستهزاء) : إلا بالله اهلك ما يدرون عنك هايته
طيف : مثل ما اهلك ما يدرون عنك يالفاضله
غاده : ولو عرف سلمان ولا فارس
طيف(بخبث) : هااااااي ضحكتيني بساعتها بعرف حمد عن اللي سويتيه علي وعلى اعدائي باي
غاده : درب ما يردك
طلعت طيف وبقت غاده تبكي كل اللي خططت له لبعد أسيل عن حمد أنهد


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أما بمجلس مشعل ........

راشد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
راشد : أفففففففف انت ما تخلي هذا الزفت عنك
مشعل(بعصبيه) : أقول انطم مالي خلق لك
سلمان(بعصبيه) : وربي ان ماسكت لأتوطى ببطنك فاهم
راشد : حمودي علامهم معصبين
محمد(يهمس له) : هذلن البنات اللي مزعجات مشعل
راشد : قصدك ماتوقف وما احبك
محمد : أيه واللي يجنن الاولى ههههههههههههههه
راشد : علامها
محمد : مو سلمان أمس غلط عليها وما سكت أكتشف اليوم زجاج سيارته وزجاج اللمبات كله مكسر وبلغ بس مافيه دليل من الفاعل للحين
راشد(عارف أنها مها ) : لا تقول أهي
محمد : أيه شوف وجهه قاعده تحره على الأيميل
راشد : بشوف ثواني

جلس راشد جنبهم كاتم الضحكه على مها ونجد اللي لاعبات باعصاب مشعل وسلمان لا والله طاحن ولا أحد سمى عليهن عاد الواحد فيهم عصبي أكثر من الثاني

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
تستاهل عشان تثمن كلامك


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
أنتي قد هلاحركه اللي سويتيها


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أيه قدها وانا بنت أبوي أنا بدوي أقول لك شيء


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
...................................


(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
قولي انا أرد بداله


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
هذي لك انا بدوي

سيتم الآن تحديث مخك ...... جاري البحث .... الرجاء الانتظار ... عفوا لا يوجد مخ (فيس يضحك) ضاع بعد السياره

الشباب بالمجلس يضحكون حتى سلمان ضحك
سلمان : هين يا بنت اللذينه و أنتو جب

(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
أنا ما عندي مخ أن ما طلعت هذا المخ ولقمت جهازك فيروسات و خربته عليك ما أكون سلمان

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
أقول سلمان أفتح يديك ...... بوسها ..... أقلبها ..... بوس ظهرها ...... و أحمد ربك أني أكلمك مع وجهك

(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
هههههههههههههههههههههه قويه قويه

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
هييييييه يالبقره الضاحكه كل شوي ههههههه ما عندك شئ ثاني

(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
مش مش عارف شئ

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
نعم

(نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
تدري في شركة المواشي معلنه عن مسابقة اجمل تيس قلت ابلغك اذا تحب تشارك

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
هههههههههههههههههههههههههههههه (فيس يضحك) حلوووووه

محمد : مالت عليكم مو قادرين عليهن سو لهن حذف وخلهن يولن
سلمان : يا أنا يا هالخبله لأجيب راسها وربي
راشد :هههههههههههههههههههههههههههههههه
سلمان : خبل علامك
مشعل : الحبيب زعلانه عليه الحبيبه و الظاهر العقل طار
راشد : لا والله عقلك وعقل سلمان بيطيرون لو تعرفون من ذولا أقول بروح باي
مشعل وسلمان: قول من قووووووووووووول
راشد : كم تدفعون
زيد : ههههههههههههههههه المشكله لا صارت حاجتك في يدين البخيل ما يفكك لين تدفع كثر ما تدفعه
راشد : مصالح يا بو محمد مصالح
مشعل : كم تبي بس من
سلمان : وربي لأعطيك اللي تبي بس أوصل لها
راشد : بصراحه عشان أرضي رنا مطلوب مني طلبات طلعوا كل واحد خمس ألاف ريال
محمد : لو ما عرفك كان قلت فقير بس مثل ما قال زيد بخييييييييييييييييل
مشعل : تم قل من
راشد (يمد يده): الفلوس أول
سلمان : معاي ألفين بس ما عندي ألحين
راشد : نروح مع بعض و تدفعون و اقول لكم
سلمان : موافق انتظر بسكر إيميلي

(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
بـــــــــــــــــــــــــــــــاك

نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
ولكموووووووووووووووووووووووووووووو

(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
علامكم ولا اقولك ما يهم يله باااااااااااااااي ولا تنسى تصلح سيارتك


(سلمان)(**) أنا بدوي في عيشتي ماتنعمت رمز الرجوله سيف والكيف دله (**)
خخخخخخخخخخخخخخخخ بايخه أقول لك ما توقف

ليت لي سلطه عليك

ما تحب إلا " أنا "
وما تشوف إلا " أنا "
ولا تنام إلاهنا بين " عيني و الجفن "
كان انا أقسى عليك ... لين تبكي و تشكتي
و أرجع لصدري " أضمـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـــك " و أهمس بإذنك ترى "
" أنــــــــــــــــــــا أحـــــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــ ـــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــك "


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
بااااااااااااااااااك وااااااااو برافووووووووووو ويسلم صح لسانك


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
على هونك على هونك براافو وااااو (فيس معصب) لا تصدق نفسك أقول أنا بدوي خذ هذي ردا على شعورك لأنك كسرت خاطري (فيس يبكي)
مشتاق ............ أضمك ............. و ألمك .............. و أشيلك ............... و أحطك ........... في أقرب زباله على طريقي


نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
واااااااااااااااااو (قلب) براااااااااااااافو (قلب) صح لسانك


(مها) $$ ما توقف الدنيا على شان رجال و ما تلحقه بنت الحمايل حسايف$$
صح بدنك ما أحبك بطلع مش مش تكفه تكفه ترى تهز الرجاجيل سولي دليد نهائي


(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
ما طلبتي شئ دليد (ألغاها)

نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
أوكيه و انا باااااااااااااااي

(مشعل)""كيف أنساك و أقدر يا حياتي أخونك و أنت بالقلب واحد ما كلني غرامك""
لحظه لحظه يالزعيمه مستجله يالحب

نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
(فيس معصب) حدك تراني ماني من اللي تعرف لا تغلط تندم

مشعل (قاعد يكتب عشان يرسل بس راشد وقفه ) إلا بتندمين يا بنت اللـ......
راشد : مشعل حدك لا تكمل
محمد : علامك خله يأدبها الحـ......
راشد : حدك يا محمد حدك لا تكون هذي نهابة علاقتنا
مشعل : أفااااااااا يا راشد تخليني عشان هذي (يأشر على الشاشه)
راشد : أرجوك مشعل خلها اذا لي خاطر عندك لا تهينها أكثر من الكف اللي عطيتها
مشعل (انصدم ووقف): تقصد تقصد
راشد (يقاطعه) : اسكت خلاص

نجد)^#^<> ما أحبك واحب ألعب بأعصابك يفرحني زعلك وما همني رضاك <>^#^
السموحه منك كشعل أنا مو عارفه ايه وقفت عن الكتابه بس أظن أنك كنت ناوي تهين أنا بعتذر لك مو من حقي اللي سويته فيك لا تربيتي و لا أخلاقي بس أحتفظ بأسبابي لي أسفه وربي اسفه باااااااااااااي

محمد : من هذي اللي لهذي الدرجه شايل همها راشد تكلم
راشد : السموحه أنا مشغول باااااااي (طلع )


نجد اللي سكرت دخلت في حالة بكي أنا استاهل أنا استاهل نسيت من أنا ومن بنته فكرت بالانتقام منه و نسيتأنه ولد عمي آآآآآآآآآآآآه أعماني الانتقام لا مو أنا كيف لو يعلرفون من أنا بنزل من نظرهم لا لا ( مسحت دموعها) وطاعت لغرفة أمها و أبوها (طقت الباب ودخلت)

الاب : هلا بالغاليه
الام : ما رحتي مع راشد
نجد : بروح ألحين يبه
الاب : هلا
نجد : أنا موافقه على حامد ولد أحمد موافقه
الام : متأكده
الاب: هذا زواج تأكدي من قرارك
نجد : متاكده متاكده عن أذنكم راشد تحت مع السلامه
الأم : روحي الله يوفقكم




************************************************** ***************


كان راد لبيتهم و يفكر بالبنت اللي قدرت عليه و يبتسم و يقول في نفسه ( مجنونه مجنونه ) أنصدم من اللي شافه صدمت عمره أخته نازله من سياره واحد غريب لا وترسل له بوسات لكن بلحظه انتبهت له و ركبت مع الغريب وطلعوا مسرعين و هو وراهم

سلمان (بعصبيه): يا حقيررررره يالكلبه آآآآه والله قهر والله لأذبحك و أشرب من دمك

في السياره الثانيه

طيف : الله لا يعطيك عافيه الله ياخذك آآآآآه
أبراهيم : جب جب أحد قالك تخونين اهلك
طيف : يالحيوان انا اعتقدت أنك تحبني
ابراهيم : تخسين أنتي رفيقه و بس ليه رديتي الله ياخذك
طيف : نذل نذل (قامت تضربه و أهي بقمة العصبيه و تلعنه و تسبه)

و فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجـــــ ـــــ ــــــــــــــــــــــــــــــأه

أنحرفت السياره و صار لهم حادث وقف سلمان من شدة الحادث مهما حصل تبقى أخته وقفوا سيارات كثير وحاولا ينقذون اللي بالسياره اللي بدت تحترق وقدروا يطلعون طيف وأبراهيم وسلمان أنصاب بحرق بيده ونقلوهم للمستشفى بس أبراهيم توفى وطيف بحاله حرجه كانت أتصل سلمان على اخوه فارس وعلى عبدالوهاب ومحسن اللي خلال 10 دقايق كانوا موجودين وكان سلمان حالته تكسر الخاطر جالس على ارض المستشفى ودافن وجهه بين أيديه

فارس : سلمان بشر شلون طيف
سلمان : بغرفة العمليات
عبدالوهاب : شنو اللي حصل يا ولدي يدك محترقه
سلمان : اللي حصل ما ينقال ياعم أختي فضحتنا بين الناس
فارس : تكلم
سلمان : اختك مخاويه يا فارس طحت عليها راده معه ويوم شافوني انحاشوا وصار الحادث أهو مات وهي بغرفة العمليات
فارس(بعصبيه) : بأذن الله تلحقه
محسن : تعوذ من الشيطان هذي أختك
فارس: أختي فضحتنا فضحتنا
عبدالوهاب : ربك المحاسب

بعد ساعتين طلع الدكتور من الغرفه ووجهه ما يبشر بخير...

محسن : بشر يا دكتور
الدكتور : انتو اهلها
فارس : انا اخوها طمنا
دكتور : الحادث أثر كثير على العمود الفقري وهشمه فسبب شلل رباعي
محسن : اللهم أني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه
فارس(دمعة عيونه) : الحمد لله على كل شيء
دكتور : أنا متأسف أبلغكم بالخبر الثاني أكتشفنا ان طيف مصابه بالأيدز
الكل أنصدم والمصيبه الثانيه أقوى من الاولى وسلمان أغمى عليه من الصدمه ونقلوه غرفة الطوارئ وفارس يالله يالله مسك نفسه لا ينهار من الصدمه
بعد ماصحى سلمان محسن وعبدالوهاب أتفقوا مع فارس وسلمان يقولون للعائله أن صار لها حادث وهي راجعه مع صاحبتها والمرض المصابه فيه محد يجيب سيرته ولأنها مصابه بشلل رباعي محد يقدر يرعاها بيحطونها بالمستشفى ويهتمون فيها حفاظا على سمعت عائلة محسن والله يتولاها برحمته رجعوا للبيت بعد ما تطمنوا على سلمان


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم الثاني بالمزرعه.....

صحى حمد واهو بقمة السعاده أن محبوبته رجعت له بس أنطفأت وميض السعاده وأختفت البسمه عن شفاه لما لاحظ انها مو موجوده حتى ملابسها مختفيه وكاتبه
أســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
على المرآه تأكد ان خلاص تركته غير لبسه ونزل معصب مقهور وحزين كان مقرر خلاص الطلاق الحل لمتى بيجبرها أذا عايفه العيشه معه خلاص هي حره
رجع للبيت وصعد ولا ألتف لأمه وعمته وأخته ولا كانه غايب 3 أيام ومشتاقين له

الأم : الله يستر علامه
مناير: مدري يمه
أمينه : تظنين طلق أسيل
: فال الله ولا فالك ياعمه
الكل لفوا : أسييييييييييييييييل
أسيل(تبتسم) : أصصصصصصصصصصص الله يهداكم لا تفضحوني
الأم : علامكم يمه حمد داخل معصب
أسيل : يمه بقول لكم بعدين بس اللي أقدر أنه يظن أني تركته
الكل : ههههههههههههههههههههههه
أسيل : بصعد له اطيب خاطره
أمينه : الله يهنيكم

صعدت وكان جالس بالصاله على الكرسي وضام رجوله له ودافن راسه بين ركبه

أسيل :
ياروح روح الروح فكّر وقلّي
أنا بقلبك وين موضع محلّي
ملكتني في صادق الحب يالّلي
لاغبت عنّي كيف أبا أرتاح وأنساك
مادام هذي لوعتي وأشتياقي
وأنا معك مرتاح وش عاد باقي

حمد وقف يوم سمع الصوت وابتسم بكل حب لها وفتح ذراعيه لها وقال
لا تسألني وش كثر حبي يكون
حبي ترى ماهو من اوصاف الغرام
حبي لو تدري ياعمري جنون
ما ينوصف ما ينكتب مثل الكلام
حب بناه الحب والقلب والعيون
همسة غرام وخفقة القلب أنغام

أسيل(ركضت له وضمته) : احبك با حمد أحبك وما ابي غير قربك
حمد (شالها ولف فيها من الفرح) : وأنا بعد أحبك وما أبي غيرك
أسيل : نزلني حمد دوختني حرام
حمد : أول قولي لي وين رحتي وتركتيني
أسيل: رحت لمشغل أجهز نفسي مو تقول عروس حبيت أكون غييييييييييير لجل عيونك
حمد (ينزلها) : انتي غير عن الكل
أسيل : خلنا ننزل الكل يبي يسلم عليك
حمد : خليني آخذ دش وننزل

أنتشر خب طيف بين العائله والكل حزن عليها وخفف الخبر فرحتهم برجوع حمد واسيل لبعض بعد فراق وأبو أسيل حلف تكون الطلعه للبر كلها على احسابه من فرحته فيهم وكلفوا الشباب بتضبيط المكان للبر وحلفوا على سلمان رغم رفضه يروح معهم ويغير من نفسيته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المستشفى
يدخل عبدالوهاب لمكتب اخوه محسن

محسن : حياالله من زارني
عبدالوهاب : الله يحييك
محسن : هذي الساعه المباركه أول مره تجيني هنا
عبدالوهاب : ساعتك أبرك جاي أخبرك أن زياد ونجود يوصلون اليوم بأذن الله العصر والسهره ببيت أمي
محسن : أفااااا ومتعني لهنا عشان كذا ليه ما أتصلت
عبدالوهاب : والله ياخوي لان عندي موضوع ثاني أنت مثل ماتعرف أعزك وما أبي اتعداك واوافق إلا أذا وافقت
محسن : على شنو خير
عبدالوهاب : والله حامد ولد أحمد جيرانا خطب مني نجد
محسن : أهاا وبعدين
عبدالوهاب : والبنت موافقه عليه البارح قالت لي بس ماتبي تشوفه وماتبي حفلة ملكه وما أبي أغصبها
محسن : يعني موافقه من غير نفس وانت محتار صح
عبدالوهاب : الصبح اجتمعت مع اخوانها وعبدالله بعد وقلت لهم موافقه بس اهم رفضوا وأهي وقفت ضدهم بس
محسن : بس شنو
عبدالوهاب : الصراحه عرفت انها تبي تملك وتفركش الزواج ردا لاعتبارها
محسن : من
عبدالوهاب : راشد هو اللي قالي السالفه ولدك مشعل ضربها مره
محسن(عصب) : الحيوان وكيف عرفت كل هذا
عبدالوهاب : أسيل دقت عليها صاحبة نجد وكاتمت أسرارها لما أصرت اسيل تعرف السالفه قالت ان نجد

وبدا عبدالوهاب يعلم محسن بكل شيء عن نجد ومشعل وعن خطت نجد محسن حلف يعاقب الأثنين مشعل مد يده عليها ونجد أنها حاولت تهدم حياتها بأنتقامها من مشعل وقبول الزواج كمهرب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجده .....

صحت رنا وتفاجئت الغرفه كلها ورد جوري باقات باقات باقات والسرير منثر على السرير وتحت بالارض مكتوب بالورد أحبك ومسوى قلب كان على الطاوله علبه وبطاقه فتحت العلبه لقت سلسال ذهب أبيض بحرف r ومكتوب بالبطاقه

احب حبك ..واحب قلبك
..وتحضني بدفا عيونك..
.................................................. ..................
وأبي قربك..وأنا عقبك..
أذوق الهم من دونك
.................................................. .............
تعال وخلك بقربي..
وحط قلبك على قلبي
.................................................. ..................
وخلنا نعيش هالحظة..
جنوني يعشق جنونك
.................................................. .......................
أحب الهمس في صوتك..
أحبك حتى ف سكوتك
.................................................. ....................
حروفك فن يا عمري..
وقلبي يعشق فنونك
.................................................. .....................
أحب الرقة في قلبك ..
وأحب القسوة وربك
.................................................. ...................
أبيك بكل حالاتك..
ولو تبعد أنا أصونك
.................................................. ....................
أحب حبك وأحب قلبك..
وأحضنك بدفا عيوني
.................................................. ...........
وتبقى دوم بعيوني..
تري مالك سوى قلبي

وأنا مالي سوي عيونك


ضمت الكرت والسلسال وأخذت جواله
رنا : ألو
راشد(بفرح) : هلا صباح الورد والشهد صباح الحب
رنا : كيفك
راشد : ألحين بخير
رنا : دوم يارب
راشد : رضيتي وسامحتيني
رنا(بحيا) : وكيف ما اسامحك


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على الساعه 6 نزل مشعل ومحمد وكان محسن وأم مشعل ينتظرونه

محمد : يبه ما رحتوا
الأب : لا أسبقنا بجي وراك مشعل لا تروح ابيك انا وأمك
مشعل : آمر يبه
الأب : أمك شافت لك وحده وبنخطبها لك
مشعل(يوقف) : شنوووووووو ومن قال أني أبي أتزوج
الأم : يايمه كل اللي كبرك تزوجوا
مشعل : بس انا ما ابي أتزوج
الأب : بس أنا قلت بتتزوج وغصب عنك بعد
مشعل : يبه الله يخليك ما أبي أتزوج غصب تكفه
الأب : ليه في بالك وحده من الصايعات اللي تعرف
مشعل(يأشر على قلب) : مافيه غير وحده نجد بنت عمي
الأب : نجد أنساها محرمه عليك
مشعل : ليه تقول كذا
الأب : نجد انخطبت وعطت موافقتها خلاص بعد مانرجع بنملك لها
مشعل(عصب) : لا لا لا لا ما اصدق
الأم : أبوك صادق
مشعل : لا لا لاماحد يا خذها مني برتكب جريمه أهي لي أنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا اااا
الأب(عصب) : مــــــــــــــشــــــــــــــعــــــــــــل ياويلك ان سويت شيء لا تعتقد مثل الكف اللي عطيتها ولا عرفنا عنه أنه شجاعه
الأم : مشعلووووووووووووه تضرب نجد
الأب : احمد ربك ان عمك حلفني ما اسوي شيء لك ولا كان انا أرتكبت الجريمه فيك اليوم
مشعل(بترجي) : يبه تكفه لا تخلي عمي يوافق تكفه طيب من خطبها بروح له واترجاه لو احب أرجوله بس ما تكون لأحد غيري
الأب : اللي خطبها حامد ولد جيرانهم وياويلك اذا رحت له وألحين بتروح قدامي وتبارك لعمك وبكره امك تخطب لك وملكتك وملكتها بيوم واحد في بيت جدتكم
مشعل : لييييييييييييييييييييييييييييييه تذبحوني أرحموني انا ولدكم ليييييييييييييييييييييييييييييييييييه ما اخذها يمكن اتقبل بس زواجي وزواجها بيوم واحد لا لا لا لا يبه ما أقدر أمووووووووووووووووووت
الأب(بصوت عالي) : والله لاتكون ولدي ان ما وافقت
مشعل(نزلت دمعته مع انه رجل دمعه القهر والانكسار) : ذبحتوني ذبحتوني
الأب : وألحين قدامي واللي دار بينا ما احد يعرف فيه حتى راشد فاهم

مشعل أنقهر ونجد كذالك عقاب العم قاسي حبيبين وبنفس الليله وتخطيط نجد طلع غلط وأنقلب ضدها أنتشر الخبر والفرحه لو هي ناقصه لانهم كانوا يتمنون يكونون لبعض إلا فرحانين فيهم والملكه بعد الرده من البر ثاني يوم واليومين قضنها البنات بالسوق عشان لبس الملكه مع انها عائليه بين أهل معاريس العائله وأهل حامد وعروس مشعل شوق اللي اختاروها له

بعد يومين طلعت البر....


على الساعه 6حركن السيارات

الجمس : فيه نجد ونجود ووجدان ومناير وسلوى وشهد ورنا شايلين الكرسي الخلفي ومسوين الجلسه للبنات والكرسي الثاني الجده وخدامتها وحاطن ستار عشان البنات ياخذن راحتهن وراشد يسوق وجنبه مشعل
فهد : معاه زوجته وعياله وامه وأبوه
حمد : معاه عبدالله وامه وأم أسيل وروابي وأسيل والخاله زهره وأمينه وملاك
أحمد : معاه ابوه وامه وخالته أم خالد وعايشه والخادمه
فراس : معه بشاير ومحمد وزياد
جراح : معها ابوه وخالته وجدته واخوانه
فارس : معاه سلمان وأمه وسعاد وعياله

في سيارة حمد ....

عبدالله : أنا ودي أفهم ليه روابي واسيل بآخر كرسي شنو عندكن
اسيل : يمه يالشك ابدا نسولف سوااااااااااااالف
حمد : والله أنا شاك روابي تجين عند عبودك وتخليني أرد ورا لأسوله
روابي : سوري
حمد : ههههههههههه اختي عايفه قربك
أم حمد : حمد أستح وش هلاكلام
عبدالله : خخخخخخ بايخ أوريك
نط عبدالله للكرسي الخلفي من عند الامهات
عبدالله : يهب كل هذا زطيات حمد حمد
حمد : هلا
عبدالله : السوبر ماركت كله هنا ياخوي
حمد : وانا أقول البارحه مدفعتني 1500 ريال عشان الخرابيط هذي
عبدالله : أقول خلني احلل فلوسك وأكل خل عيونك على الطريق
حمد : لا لا خيانه انا مو سواقكم يمااااااااااااااااااااااااااااااااه
أم حمد : وصمه للعدو علامك
حمد : مالي شغل خلوا عبدالله يرد او اوقف بنص الطريق
عبدالله : والله خذ مرتك مالي خص
حمد : حبيبتي أسيل تعالي هنا
أسيل : فديت قلبك تامر امر ثواني بس
روابي : هيييييييييييييييييييييه ايش تسوين
أسيل(تلم حلويات بكيس) : يا حبيبتي حلال زوجي ولا يذوقه
حمد : هاااااااااااااي بعدي وبعد قلبي تعالي حياك
أسيل(تخطت الكراسي وجلست جنبه) : الله يحييك بفتح لك عشان تاكل أوكيه
حمد(أبتسم) : اوووووووووووووكيه

أما بسيارة راشد.....

أنواع الفله والوناسه غير جو ضحك وفرفشه سوالف وضحك وتعليقات الكل يشارك إلا اثنين يتكلمون قليل جدا
نجود : شباب شغلوا المسجل
راشد : أطعمينا يا مدام زياد وحاضرين
نجود : تستاهل (مدت كيسين لخدامة جدتها) ليندا هذا كيس انتي ماما وهذي كيس لراشد ومشعل
ليندا : اوكيه
راشد : تستاهلين حط لنا مشعل شريط
مشعل : تامر

افتـرقتــوا مو هــذا اللي تبــونـــه ------- ليـه طيـب كل واحـــد فـي ألـــم

ماتـعبتــوا من شعـــور تكتـمونـــه ------- ولا هيـــة مســألة عـــزه بأثـــم

يــامــا قلنـا أتــركوا الكبر وجنونه ------- المحبــه والثــــقه فيـــها أهـــم

والامانـــه فى الــفؤاد ومن يصــونه ------- شـئ طبيـعـى للعــلاقه لو تتــم

ان بغيتــوا أرجعــوا لذكــرى حنونه ------- واستــفيدوا درس من يــوم نــدم

أســال اللي كون الكون بسكونه ------- يـرجـع اللـي طـاح وأتكسـر عدم

نجد(حطت يدها على فمها تداري شهقاتها ودموعها) : ...................
شهد(همست لها) : أقوله يسكر المسجل أذا تحبين
نجد هزت راسها بلا وضمت رجولها لنفسها نزلت راسها تسمع

مشعل بعدها حط اغنية....

احلفــك بالله قلبـك ما فقــد خله
و ما اشتقت لي ولا تعبت من الصد والفرقى
ماحــن قلبـك بعد هالبعــد ذا كله
و لا تعــودت و ودك بعـدنا يـبــقى

لا تـدفن الشوق و تنهي حبنا بزله
تـدري بحبي و تدري مثله ما تلقى
معقوله من غلطتي تنسى وتتغله
و لا انتـه مــا صدقت و للعـذر تلقى

عنــدي امــل و الطيــر مهـما تعله
يرجع ويلقى الارض للقاه شفـقى
ان كــان قلبــك يـبينــي دربي تدله
و ان كـان ناوي فراقــى الله يوفقى


راشد : مشعل شنو هالأغاني الحزينه انا بختار لكم
البنات : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااو عااااااااااااااااااااش رااااااااااااااااااااااااشد
راشد (يشغل) : أهداء لكن سمعن
ياللي يسمع كلمت أهلوا شنو منقلوا ........(البنات) شاطر شاطر
ياللي بيعقد عاقل وحدوه شنو منقلوا........... (البنات) شاطر شاطر
راشد(يغير الاغنيه) : غيرنا غيرنا سمعن
نجود : لا رشودي حلوه وربي
راشد : رنا لك أهداء
اللي يزعل مامي ...... (البنات) نوتي
واللي يزعل بابي.......... (البنات) نوتي
راشد(يغني) : واللي ما بيشمعش كلام راشد نوتي نوتي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه

بعد ساعه ونص هدن البنات وتعبن من الضحك وتمددن نص تمدد واللي جلست تسولف نجد اللي هاديه أكثر الوقت ما قدرت تشيل راسها ومالت صوب مناير اللي جنبها وصرخت مناير
الجده : علامكن فيكن شيء
مناير(تمسك راس نجد وأشرت للبنات) : لاجده هذي شهد قرصتني
الجده : شهد علامك على اختك
شهد(تسند نجد مناير) : جده تتطنز علي خلاص ما أعودها
راشد : اعقلن لا انزلكن
البنات : طيب
شهد(تهمس) : حرارتها مرتفعه
نجود(بخوف) : تنفسها سريع شوفي كيف تتنفس
رنا : أقول لراشد يوقف
شهد : لا لا أذا قلنا أخاف يتهور ويوقف فجاه تعرفون راشد
مناير(أخذت جواله) : انا بتصرف .... الو
أسيل : هلا منور .... ايش حصل .... شنووووو متى ........ طيب طيب أتصرف
حمد : خير
اسيل : حمد خلك ورا سيارة راشد نجد أغمى عليها والبنات خايفات يقولن لراشد يوقف فجأه من الخوف
روابي : شنو فيها
أم أسيل : أنا كنت حاسه بيصير شيء اسيل
أسيل : اهدي يمه سخونه (دقت على راشد) ألو ... هلا رشود عفيه وقف على جنب ... لا لا مافيه شيء بس أبرة امي مع نجود .. طيب باي

اول ماوقف راشد نزلت أسيل وحمد وعبدالله يركضون للجمس وهدن السيارات الثانيه ونزلوا العائله
راشد(ينزل اهو ومشعل) : علامكم
عبدالله(يفتح الباب الخلفي للجمس) : نجد نجد
راشد : نجد شنو حصل
أسيل : مافيهاشيء نجود عطيني بطانيه بس دوخه
حطوا البطانيه على الرمل وشال عبدالله نجد وأخذت أسيل ماء ورشت على وجها
محسن(يجس النبض) : نجد حاره وبصدمه وخفقان السريع لقلبها ممكن يوقفه أحمد جيب المعدات الطبيه شنطتي
أحمد : تبشر يبه
أسيل : عطوها مجال تتنفس
عبدالوهاب : مايصير نوقف كلنا بالشارع راشد حركوا فراس فارس سبقونا للمخييم بنلحقكم بس لا تسرعون

وصلوا بعد فتره للمخييم والكل يدعي لنجد وبعد نص ساعه وصلت السيارات الثانيه ونزلت نجد ساندها فهد وعبدالله ودخلوها الخيمه ترتاح بعد ما محسن عطاها العلاج قررت ترتاح لان الليله مها وأهلها بيجون يسهرون عندهم

على المغرب طلعن البنات برى الخيمه ........

شهد : وهابي وهابي
عبدالوهاب : هلا
شهد : رح قل لاحد الشباب يجي يشب النار لنا
عبدالوهاب : حاضر
مناير : بروح أجيب لنا لحم نشوي
وجدان : خذيني معك
رنا : انا بجيب الطماط والبصل عشان الشوي
مشعل(يتنحنح) : السلام عليكم
البنات : وعليك السلام

مشعل يضبط الخشب وكل شوي يطالع لنجد بس أهي تطالع للارض شهد حست فيهم وحزنت عليهم وغمرزت للبنات يبتعدن

مشعل : سلامتك ياجعل اللي فيك فيني
نجد(رفعت راسها) : بسم الله عليك

نجد ومشعل ألتقوا بالنظرات قامت نجد ودخلت الخيمه وبكت ورفضت تطلع لين مشعل يروح على المساء جات مها وأهلها وطلعن البنات يتمشن لأن الليله قمره والشباب جلسوا يسولفون على صوب وطافن البنات من قدامهم

راشد(تذكر مها وأبتسم) : سلمان
سلمان : هلا
راشد(همس له) : أقول لو لو لو قلت لك عن البنت اللي كسرت سيارتك وش تعطيني
سلمان : اللي تبي تكفه ياخوك طيرت النوم من عيني أول بنت تقدر تجيب خشمي
راشد : وقلبك
سلمان(حط يده على قلبه) : أخذته وطار معها ومع طاريها
راشد : شف ما أبي منك شيء بس ما تأذيها
سلمان : تم
راشد : شفت ذيك الطويله اللي مع خواتي اللي لابسه جلال أخضر
سلمان : أخت عبدالرحمن
راشد : ايه هي ذيك
سلمان(مسك كتوف بصدمه) : احلف
راشد : والله هاه وش تبي تسوي
سلمان (أبتسم بخبث) : بخطبها واجننها وبعدين أحبها
راشد : هههههههههههههههههههههه قصدك تخطبها وتجننك وبعدين يمكن هي تحبك
سلمان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نجد كانت مع البنات وتراقب مشعل ويوم شافته قام وأبتعد جهة براميل الماء راحت له
مشعل(واقف وباين عليه الحزن وحس بحركه ولف وانصدم) : نجد
نجد : مشعل
مشعل : يا عيون مشعل
نجد(غمضت عيونها تداري دمعه) : مثلك عارف بعد بكره بكون ملك لغيرك
مشعل : آآآآآآآآه يانجد لا تزيدين المواجع علي
نجد : ابيك تعرف أني رافضتك لسبب أني اخاف من الارتباط أخاف من قربك ما اتخيل أكون زوجه وانا مو حاطه عيني على احد ولا بقلبي احد الأسباب نفسيه يمكن ما اكون مجبوره أشرح لك بنفس الوقت مو عارفه ليه أبرر لك أتمنى لك السعاده

مشعل : وانا آسف لأني اهنتك ومديت يدي عليك انا أحبك حب جنوني يمكن ما انكتب لنا نجتمع بس(أشر على قلبه) أنتي هنا وبتبقين أتمنى لك الهناء يالغاليه

كانت لحضات تتلاقى بها عيون الاحباب قبل الفراق تحمل بطياتها الحزن والالم وتوادعوا على امل كل واحد يتمنى لثاني السعاده من ورا قلبه


كانت سرحانه فيه وفي آخر لحظه جمعتها معه صحاها صوت عايشه

عايشه : نجد نجد
نجد : هاه هلا
عايشه : وقعي هنا الشيخ ينتظر
نجد مدت يدها وهي ترجف وأخذت القلم ووقعت بشهود واقع حصل
تعالت الزغاريط واللولشه..
أسيل : يله بنزفك بيدخلون المعرس
نجد(وقفت تداري دمعتها) : أنا طلبت ما يدخل
عايشه : ابوي وافق خلينا نزفك بعدها نزف مشعل وعروسه
نجد : لا ما يدخل ما يدخل هذا اتفاقنا
أسيل(تتصل على أبوها) : يبه ماتبي تنزل رافضه طيب
عايشه : خير
أسيل : خلينا ننزل أبوي جاي بيكلمها
بعد ما نزلت أسيل وعايشه بدقايق طق الباب ...
الأب : السلام عليكم
نجد(تلف له) : وعليكم السـ.... يبه كيف تدخل مشعل هنا
مشعل(يبتسم) : ما يحقلي اشوف عروستي
نجد(جلست حست بصدمه) : زوجتك
الأب : انا بطلع بعطيكم 5 دقايق وتنزلون
مشعل(يقرب ويمسك يدها) : أيه انتي زوجتي ملكي
نجد : وحامد وشوق شنو صار
مشعل : حامد وشوق وهم ياقلبي من ابوي وأبوك يعاقبونا
نجد : وانت عارف
مشعل : والله عرفت من ساعه يوم نبي نوقع الكتاب نجد والله أحبك احبك والله يشهد علي
نجد(بحيا) : وانا
مشعل : شنو
نجد : احبك
مشعل : يله خلينا ننزل لهم والكل فرحان فينا
نجد(تحط يدها بيده وتبتسم) : يله
الفرحه والزغاريط واللوشه تعم المكان والأبتسامه ماتفارق الوجهين والأيدين ضلت متماسكه مع بعض
^_^






&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&


بـــــــ أربــــــــــــع ــــــــــــعـــــــــــــ ســـنـــــــوات ــــــــــد


شهد ما حضرت للشرقيه لأن عمر عنده دوام فبقوا بالرياض شهد عندها ولدين محمود عمره سنه و خمس شهور و عامر شهرين

سلوى مسافره مع أهل زوجها لجده و عندها بنت اسمها وعد عمرها سنه و شهرين و هي ألحين حامل لها شهرين

وجدان لأن زوجها أخو زوج سلوى مسافره معهم لجده معاها بنت اسمها ياسمين وعمرها سنه

رشا ولدت و جابت سلطان و تؤام بنات سهام و سمر عمرهم خمس شهور

أما طيف توفت من سنه متأثره بتقدم مرضها والعياذ بالله

على فكره سلمان تقدم لمها اللي رفضته بالاول وقال لها عن طريق نجد ان اذا ماوافقت بيقول لأخوانها عن انها ارسلت ولد خالتها يكسر سيارته طبعا ولد خالتها عمره 14 سنه ما صدق 100 ريال وخبرهم بكل شيء رضت مها وهي ترتعب ويوم الملكه أسوء يوم بالنسبه لها انها تقابله وجه لوجه ولكن سلمان كان حنون معها وقال لها أنه مو قصده يهدد بس حبها ويبيها وماكان يبي غيرها وبعد زواجهم بسنه سلمان سافر يكمل دراسات عليا بالخارج وراحت معه مها تكمل دكتورا بره وعندهم ولد واحد اسمه حسن عمره سنتين

&&&&&&&&&&


العائله قررت تروح لشرقيه لعطلة نصف السنه و طلعوا على الكورنيش يتمشون

احمد وعايشه ...

احمد : عيوش مسكي عيالك
عايشه : محسن فهد خويلد ووجع ليه الهواش
خالد(3س) : ماما مدحس
محسن(4س) : لا ماما خالد
فهد(سنه) : مدح ماما
محسن : كذابين
عايشه : هونت لا تجيب لهم ايسكريم
محسن وخالد وفهد : لااااااااااااااااااااا
أحمد : يعني معاقبتهم تعالوا نجيب
عايشه : هذا وانا بساعدك أقول خذوني معكم
احمد : يله

&&&&&&&&&&&

خالد وترفه.......

خالد: الحين انا أفرق بين لولو بس العيال وين زياد ووين أياد
ترفه : الله يخلف ما تعرف تفرق بين عيالك هذا ولهم 4 سنين
خالد : لا يجننوني أذا قلت أياد أثنينهم يردون وان قلت زياد يردون ثنينهم بعد انتي الله يهداك اللبس نفس الشيء
ترفه : طيب لولو وين أياد
لولو تمشي وتمسك أياد
خالد : أشطر من ابوها ههههههههههههههههههههه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


محمد وسوسن....

محمد : عسى البيبي مو تاعبك
سوسن(تبتسم لحنية محمد) : لا شوي يرفس بس حبوب هادي اكثر الوقت
محمد : طالع على ابوه فديته
أنوار(تبوز) : وانا
محمد(يشيل بنته أم 3س) : أنتي نور عيون بابا تبين طياره
أنوار(تفتح ايديها) : تياره سليعه بابا
سوسن : بتدوخ كذا وتنام علينا والليله سهر
محمد : بس مره
أنوار : لا لا ملتين
محمد : ملتين هههههههههههههههههههههههههههه



&&&&&&&&&&&&&&&

زياد ونجود.....

زياد : نجود ياقلبي أبي نجيب اخت ولا أخو لمحمد حرام وحيد
نجود : زياد ياقلبي محمد له سنتين إلا شيء بسيط خلني أخلص الترم الاخير وعلى كيفك
زياد : طيب حملي ألحين وما تخلصين الترم إلا والده
نجود(تحط يدها على خصرها) : لا والله احلف لأن ماوراك حمال ووحام ولا تثقلون وتتعبون
زياد : بس بس كلتيني بروح ألعب مع ولدي أحسن
نجود : احسن باي
زياد : كبريت باي

&&&&&&&&&&&&&&&&

فراس وبشاير...

فراس : فديته أيه فك نفسك
بشاير : فراس علامك حمد حمد تعال ماما ليه كذا تضرب فطوم
حمد : بابا يدول
بشاير : فراس والله لاقول لعمي موحاله يضرب أخته فاطمه تعالي بابا مو حلو
فاطمه : ماما مودي اهئ أهئ
بشاير (تشيل بنتها) : هيييييييين انت وولدك والله لأقول لعمي
فراس(يمسك يدها ويجلسها) : لا هونت العذر توبه
بشاير(تقرب راس فاطمه لفراس) : بوس راسها
فاطمه : لا كخ كخ
فراس(يمسك راسها ويبوسه) : غصب عنك هذي بركاتي
فراس وبشاير : ههههههههههههههههههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&

جراح ومناير ....

مناير : يوووووه بس بس
جراح : علامك سعودي
مناير : عياره ولدك توه راضع
جراح : يمكن تسنين أهو كم له
مناير : الحمد لله ماتعرف عمر ولدك
جراح : لا نسيت
مناير(توقف) : الله يخلف بوديه لامي عمره 8 شهور
جراح : طيب لا تتاخرين بنتمشى
مناير : ثواني


&&&&&&&&&&&&&&&&&&

رنا وراشد .......

رنا : رشودي ولدك ذبحني بس يرافس يقول مو ببطن بملعب
راشد : خليه يجي وأذبحه لك
رنا : تعبت شوف لما أولد ما ابي احمل قبل 3 سنوات هذي 8 شهور وتعبت
راشد : محد راد عليك يالخبله أبي دست عيال
رنا : مو صاحي انا بشر مو آلة تفقيس
راشد(يحط يده وأذنه على بطنها) : علي علاوي اطلع تعبت انتظر
رنا : راشد وخر فضحتنا مو صاحي هالرجال
راشد : أحلفك بالله اللي يشوفك يكون صاحي
رنا : يعني اجنن انا
راشد : يالحب ياقلبي
رنا وراشد : ههههههههههههههههههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عبدالله وروابي.........

روابي : عبود
عبدالله(نايم على رجلها) : نعم
روابي : حبيبي تكفه شف أسيل وحمني راحوا للبحر
عبدالله : وأذا
روابي : عمري والله مالي خلق يبردون عفيه قوم
عبدالله : طيب قومي انتي
روابي : رجلي نامت من راسك ماشاء الله ثقيل
عبدالله(يضربها بشويش على راسها) : ووووووووجع مالت ماتعرفين الرومنسيه
روابي : أح أح علامك وانا صادقه ماخذ راحتك
عبدالله : والله لولا مالي خلق سهر لأخليك تلحقين عيالك بنفسك
روابي : فديت الغالي
عبدالله : هههههههههههه يالعياره


&&&&&&&&&&&&&&&&&

نجد ومشعل ...........

جالسين على البحر بعيد عن الكل

نجد(شابكه يدينها بيد مشعل): حبيبي
مشعل : هلا يا عيون حبيبك
نجد : تسلم عيونك بسألك أنت مو زعلان علي
مشعل : أفاااااااااااااا ليه
نجد : أقصد متزوجين مع راشد و رنا ورنا ماشاء الله حامل بالثامن و انا قلت لك بأجل عشان دراستي
مشعل : اللي يريحك يريحني
نجد : مو متضايق
مشعل: ابدا
نجد : خلاص ناجل بعد سنه
مشعل (يخزها): لا تمصخينها سنه و هذي هي بتعدي بعد كم يوم يصير لنا سنه و بعدها أبي واء واء
نجد : طيب شنو تجيب لي هديه بعيد زواجنا
مشعل : طلبي بس ترى أنا أبي هديه غاليه أثمن من هديتي
نجد : وربي هديتي أثمن من كل الهدايا (حطت يدها على بطنها) راشد الصغير
مشعل (بفرح) : حلفي متى
نجد (تبتسم) : لي شهرين و ما تهون أكسر بخاطرك يالغالي
مشعل (يوقف): تعالي نخبرهم
نجد : يله


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أسيل حمد ..........

اسيل(معصبه) : فهيدووووووووووووه وجع زين
حمد : بسم الله علامك
اسيل : ملاك جيبيه بأذنه الوصخ
حمد : لا بابا مسكي يده
ملاك : حاضر بابا
أسيل : بعطيه كف على وجهه أبو عين زايغه
حمد : ماسوى شيء
أسيل : فهيدوه مو عيب اللي تسوي
فهد : ماما أنا فهودي مو فهيدوه
أسيل : أكفخه شف على هالراس يرد بعد
حمد : هههههههههههههههههههههه فهد بابا شنو سويت
ملاك : بابا يقول للحرمه انتي حلوه
فهد : بابا أوه أوه مله (حلوه حلوه مره)
حمد(يضمه) : فديتك عند نظر
أسيل(تكتف ايديها) : أيه كله نظر طالع لابوك مو جايبه من برا هذا الشبل من هذا الأسد والله لولا بطني اللي قدامي وتوني داخله السابع لأكفخك على وجهك يا فهيدوه أوه اوه مله
حمد(يغمز لفهد) : فهد عيب بابا هذا الكلام
ملاك : بابا ليه تغمز له هاه تكذب على ماما
أسيل : حسبي الله ونعم الوكيل تاخذني على قد عقلي يعني
حمد : الله يسامحك يا ملوكه شنو يراضي ماما أسيل أسيل أسوله
أسيل : ...............
حمد : شنو رايك نروح نتعشى بمطعم بروحنا
ملاك وفهد : أييييييييييييييييييييييه
أسيل : فهد لا يجلس عند دادا
فهد : ماما لا فهودي لا
أسيل : ما تقول كلام وصخ مره ثانيه
حمد : لا ما راح يقول آخر مره صح فهد
فهد(يغمز لأبوه) : صح
أسيل : ما تتعدلون عارفتكم العرق دساس جايبه من أبوك بس ماراح احرم نفسي وأحرم حبيبتي ملوك العشاء بسبب خبالك انت وابوك
حمد : عطيني يدك فضحتيني قدام عيالي
أسيل : أيه كثر عيوبك فاضحتك
حمد : يله قدامي على السياره
أسيل : عشوقي
حمد(شبك يدها بيده وابتسم) : عيونه
أسيل(أبتسمت) : والله احبك يشهد الله علي



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أنــــــــــتـــــــــــهــــــــــــــــــــ ت قـــــــــــــصـــــــــــتـــــــــــي
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


كنت سعيده معكم طوال هذي الفتره بفضل الله ثم بفضل قصتي تعرفت عليكم وعرفت معادن ناس كثير تنشرى بالألماس

ما أحب أقول وداعا صدقوني ماحبيت أنهيها بس لكل شيء نهايه

حبيت أشكر الله وأولا

وأشكر من دفعني اني أضع قصتي بالمنتدى

سلوى _ ايمان _ لطيفه _ حنان _ أمل

أحـــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــــ كــــ ــــــــــــــــم

حبيت أشكر أعز ناسي بالمنتدى ولا يهونون الباقي على عيني وراسي

أحساس صامت

كرامتي أهم من قلبي

أميرة عاصمة الحب

كنتن السند لي ودائم معي بكل خطوه
أشكرجن يا شرطيات القصه ^_*


حبيت اذكر انسانه ماراح انساها

لولا الغلا ياصاحبي

تردين بالسلامه وتنورين المنتدى

أشكركم لصبركم علي طوال الفتره الكلمات لا تعبر عما في قلبي من مشاعر أحملها لكم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

هذي أسأله أذا حابين تجاوبين عليها بعرف انطباعاتكم عن القصه

@ شنورأيكم بالقصه بكل صراحه
@ اكثر الشخصيات اعجبتكم
@ شخصيه تتمنون تكونون مكانهم بالقصه
@ مواقف أعجبتكم بالقصه
@ مواقف خلتكم تعصبون وكرهتوها
@ مواقف احزنتكم وبكتكم
@ شنو تتمنون تغيرون بالقصه ومو راضين فيه
@ هل تعتقدون ان القصه عطيتها حقها بالكتابه
@ كلمه توجهينها لي شخصيا ^_^

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 18-08-15, 03:28 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208146
المشاركات: 5,713
الجنس أنثى
معدل التقييم: ندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1018

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ندى ندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: والله أحبك يشهد الله علي ، للكاتبة : ساكبة العود

 

جميله جدا يسلمو حبيبتي

ويعطيك العافيه على المجهود الرائع

 
 

 

عرض البوم صور ندى ندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لما, ماهو, الله, ابتسم, احبك, اشوفك, بيدي, رواية, روعه, صدقني, علي, والله, ويشهد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:02 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية