لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 10-05-12, 02:56 AM   المشاركة رقم: 81
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 239501
المشاركات: 9,417
الجنس أنثى
معدل التقييم: Q.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسي
نقاط التقييم: 5980

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Q.miiro غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

.. السلام عليكم ورحـــــــمة الله ...

يعطيـــــــــــــــك ألف عاافيه على هالباارت الاكثر من رااائـــع,,

أحداث الـــــــــــبارت ...

.لافــــــــي .

كل واحد بهالاسم شهم وأخلاااق صح كريــسوول^^

. كسر خاطري لما رجع البيت ولقلى أغراضه مرميه . واللي يزعل أكثر أنه يظن انها الجده .

حلوو ومشجع جدا الخطوه اللي سوى ورجعته للبيت قبل ماتدري الجده .

توقعت ليليان تطول لسانها عليه ويفقد أعصاابه !! بس موقفها اللحين أقووى بكثير الله يستر.

أصلا هو يبغها على طريـــف وجاات له على طبق من ذهب انه يمسح فيها الارض..


ليليان ..

صحييح تمادت كثير بتصرفاتها بس وربي أشفق عليها وعلى هالضيااع والغربه بين هلها اللي تعيشها .. ومادري ليش أحس باأعذرها أكثر بعديين ^ــ^

وشكل لافي بيطربقها على راسها على المكالمه اللي مادري وش يحس فيه ولد عمها ساامي..

طلال ومريم..

حبـــــــــــيت هدوئها وثقلها .

وش هالكره الغريب لها الاكـــــــيد قبله كان حب ^^

وحد دخل على الخط وخرب السالفه مين مين يااميـــروو!!


عمر وساره.

وين أختفى !.

ساارونه أنها شوي مهبوله بس ما شاء الله تفكيرها واحترامها حلوو. وتعليقااتها تجنن..


كريـــــــــــــــــــسوول يسلمـــــــوو..

ودمـــــــــــــــــــــتي..

 
 

 

عرض البوم صور Q.miiro   رد مع اقتباس
قديم 10-05-12, 10:46 AM   المشاركة رقم: 82
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعتذر لكم ﻻ‌ني ماقدر انزل البارت ظروف كانت اقوى مني حيل وداخله من جوالي واللهلي عوده وﻻ‌ تنسوني من دعواتكم*

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 11-05-12, 03:30 AM   المشاركة رقم: 83
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 199668
المشاركات: 6,001
الجنس أنثى
معدل التقييم: الجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسي
نقاط التقييم: 3892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الجُودْ ؛ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 





~


و أخيياً وصصلنآ .. ..
مآ توقّعت أوصصل بهالسسرعه بس المهم وصلت . .
كريسو :
لك نكهه خآصّه في السرد وتسلسل الأحدآث . .
ينشد لهآ القآرئ بششكل . .
كعآدتي لمآ أقرق ب العآميّ مآ ألقى كلآم يوفّي . .
لكن و منججد : خيآلك خصب و مترف جججداً جداً . . ^^
مآششآء الله تبآرك الله . .
ندخل في الأحدآث . .
فهد وشخصيّته الجديده اللي رجعت مع رجعته لديرته . .
و زآدت حدّتهآ اللي شكّلتهآ الغربه وتصرفآت الخبله اللي يضن إنهآ من الجده . ، !
ششكّلت منه ششخصيّه مذهله ججداً و لو كآنت قآسيه ><"
من الآن و من هاللحضه أسوّي نفسي محآمي دفآآع عنهه مهمآ سوّى ومهمآ قآل . .
<~ فيس الحب أعمى خخخخخ
مير الله يآجر قليبي مآ بعد ججآه شي ، !
ليليآن والظروف اللي صآرت لهآ قبل . .
و الأشيآء اللي أحسّهآ مآبعد ظهرت عن عقدتهآ من الرجآل . . ،
مآ ألومهآ على الكره . . لكن على التصرّف . .
كل تصرفآتهآ ردّة فعل على كرههآ للرجآل ككلّ . .
و هي بكذآ تدآفع عن نفسهآ وتبين للرجآل الفرنسي إنّهآ قويه قبل كل شي . .
و هآذي طبيعة اللي تكره الرجآل أو اللي مرّت بنفس شعورهآ . ، ><"
جرأتهآ و حتّى طريقةة تفكيرهآ أعتقد رآح يكون لهآ منحنى تغيّر قوي ..
لكن رآح أنتظره بصصصبر ^^
مثل مآ ذكرتي عمرهآ 16 و معنآته توّهآ و رآح تغيّرهآ الأيآم وتشكّل شخصيّتهآ . .
فهد تمنّيت أعرف ككم عمره . .
يأسسرني هالفرنسي أقوى ششي . . ><"
عمر حسّيت رآح يكون فيه رآبط بينه وبين سآره الخبله
يآ أنآ فطسسسست يوم تصبخ الجدآر <~ فيس مجرّب شعورهآ خخخخ
بس معقوله مآ تذكر عمر لمآ قآلهآ حآسبي !!!
يعني مآصآرو على وجيههم و مآ يفهمون ^^
الجدّه عجبتني شخصّيتهآ و لو كآنت قآسيه شوي على ليلو .. ،
الجوهره حبّيتهآ وحبّيت عليْ . .
بس أحسّ لسّى في أحدآث تبيّن لنآ الشخصيآت كآمله . . ،
طلآل و مريم "
تمنّيت بس أعرف كم أععمآرهم عشآن نقدر نتوقّع ^^
و ععبير الدلوعه برضو ^^
أومآ يووم تصيح من كلآم ليلو <~ إختصآر ><"
فضييييييعهه . .
و حسّيت بيكون بين ليلو وبين فهد صرآح عشآن عبير . .
من ضمن الصرآعآت اللي رآح تكون . . ،
فهد وقبوله بشروط الجدّه صصصعب لكنّه فآآهم و يآ لبّى الفآهميين بس ^^
بو فوآز يآ كككرهي ليه يييييييه . .
ممره ممره يغّت التسسبد ><" <~ فيس حيت لهجته القصيميه من ليليآن خخخخ
أشوى إنّه عرف قدر رجعة فهد قبل مآ يفككّر بأي ترّف يتخّذه . .
أبو سسعود . .
قلب أبو مآ نلومه . .
بس نششوف وش رآح يصير بعدين .. ، ^^
أم سعود يآ ححيآتي بس . . ، :"
قلب الأمييمه ممره مآ يتحمّل وهي تسكت عشآن زوجهآ <~ فيس تذكره بأمه خخخخخ
مممم . .
مين بآقي بععد . .
ميشيل الزفت اللي أحس دوره مآ إنتهى طبععاً . .
وش نوع الإنتقآم اللي رآح يوجهه لفهد . . ،


متآبععين بشششغف .. ..
وخفّي بالقفلآت ترآ قلبي مآ يتحمّل ><"






.



 
 

 

عرض البوم صور الجُودْ ؛   رد مع اقتباس
قديم 15-05-12, 02:39 AM   المشاركة رقم: 84
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركآآته ...
بدآآخلي شوق أختزله لكم ..
لقرآآء الكريستآآل ومحبيهآآ ..
من خلف الكوآليس
ومن أنآآر المتصفح بتوآآجده ليبقى فخر وجوده معلق على
سمآآء ذآآتي الروآآئيه ...
لكل من بعث لي رسآله على الخآص يسألني بهآ عن غيآبي أو حتى من أرسل ردآ دآآعم لي
أو أكتفى برسآله من خلف الكوآآليس ..
أحبكم ولا زلت أصعد درجآآت النجآآح بكم ..
أعلم جيدآ أنني تأخرت وأن هنآآك من طآل أنتظآآره
لي ولكن لا يمنعني عن التوآآجد في بيتي الخآآص هنآآ سوى
ظروف أبت أن أظل معكم ...
أقسم لكم أن شوقي تجآآوز مسآآفآآت ذآك الألم الذي كسر قلبي
قبيل أيآآم فقط .. ولم أجد أية وسيله أفرغ بهآ كــم الألم ألا بين حدود
صفحآتي البيضآ وقلم قآآد يومآ سفينتي أليكم ...
كأنني أستلذ بطعم الرآآحه بينكم بصفآآء ذهني بعيدآ عن كل شئ..
أنتم ..
خطوآآت أضآآءت طريقي ..
شموع أستنير بهآ في بيتي وبين وطنكم المعطآآء ..
قبل أن أترك مسآآحة أحرفي الشآآسعه لكم ..
تقودونهآ أنتم ..
أود أن أعتذر عن تحديد البآرت القآآدم .. ولن يطول عن أربع أيآآم
أو حتى خمسه ... فالخطى تسآآبق أشوآآقهآ لكم قرآآئي الأعزآآء ..
أحبكم في الله ...
محبه خآآلصه كمآ بآآدلتموني عطآآء لنهر لايجف ..
رفقآآ قرآآئي بـــ ليليآآن .. فــهي .. ك طآآئر جريح تخآآذلت أجنحته
أنكسآرآ للجرح فقط
(لافي) ... جميعكم وقف جنبآ لجنب معه .. فهل سيستمر هذآ الحزب
صآآمدآ فيمآ بعد ..
أتمنى ذلك ...
قرآآءة ممتعه مغلفه بحبي لكم ..
الكريستآل ..
×××الفصل السآبع ×××
الخطوة الثآنيه نحو حلم .. أريد منك أكثر ممآ أريد ..
××
تزرعني في أرض لا تعرف سوآ شجر من الجفآآء
وريح أقسى من أن أتحملهآ
وأذآ بي رغمآ عنك أبدو خضرآآء ..
وأورآقي تقآآوم موجة من اليبآس ..
أتعتقد أنني أحبك رغمآ عنك .
وأنني أجآهد أن أمتلك أشيآء لم تعد لي ...
أمجنونة أنآ بك ومنك ..
نعم يآآ أنت
سأحبك رغمآ عنك ..
سأبدو أصفى حين أشتم رآآئحة أنفآسك المعطرة
بعبق الحنين ..
سأغرز مخآآلب شوقي في قلبك ..
وستتألم من حنيني .
من شوقي الذي لم أعد أمتلكه ..
كل شئ بدآ جنوني منذ زمن ..
وبرحيلك ومجيئك سأمآآرس معك طقوس جنوني الأبدي ,,
وسأجبرك على الأنحنآآء
سأجبرك يآآأنت ..
×××××××
أول مآآنفتح البآآب ألي جنبهآآ وقبضه من حديد سحبت الجوآآل
وقبل لا تشوفه يتحول لأشلاء كآآآنت فيه قبضه ثآآنيه أشد منهآ قسوة
سحبتهآ مع كتفهآآ حتى تطيح على الأرض .. وبدون لا تحآآول تآآخذ
نفس لشهقآآت وقفت بحلقهآ سحبهآ مثل المجنون لبآآب المدخل .. حآآولت تقآآومه
تقول شي بس العجز شل جسمهآآ كله ... صرخه قدرت تطلعهآآ
أول مآآسحبهآآ حتى توقف وأيديه تتمركز على ظهرهآآ حتى يدفهآآ دآآخل الحوش بأقوى
مآآعنده .. طآحت على أيديهآ وفكهآ ضرب البلاط حتى يحكه ... صرخت بقوة
لمآآ غرز أصآآبعه في عبآآيتهآ حتى يمسكهآآ من ورآ بأقوى مآآعنده
ليليآآن بكت بقوة : آآآآآآآآه فكني يآآنجس .. فكني
فهد بنبرة غليضه وبصرآآخ : ألا يآآالحقيرة ... تكلمين وآآحد قدآآمي .. صج أنج مآآتربيتي
رجفت بقوة .. أنتفضت وهي تسمع صوته الرجولي بنبرته الخشنه وألي
صمت أذآآنيهآآ على الأخر ... هذآآ هذآ يتكلم عربي .. كيف ..كيف توقعت أنه
غريب .. كيف مآآقالت لهآ جدتهآ أنه يعرف لهم .. ويتكلم كويتي .. صرخت
أول مآآسحب يدهآآ ولفهآ لورى ظهرهآ حتى حست بعظمهآآ طق وا القبضه من حديد ..
فهد بعصبيه : قوولي من هو .. عشآآن أدفنج معآآآه يالخآآآيسه .. قوووووووووولي ..تكلمي
من هو سآآمي ..
ليليآآن تصرخ بقوة وتبكي من العوآآر ألي تملك يدهآآ : ........................
طلعت الجده بخرعه حتى توقف من الصدمه وهي تشوف فهد مآآسك ليليآن
وعيونه تشع شرآآسه أنقبض لهآآ قلبهآآ ...
مآآيعصب بهالطريقه ألا هو شآآيف شي كبير .. كبير ..
هو مثل البركآآن الخآآمد ألي مآآيثور ألا فجأة وبدون سآبق أنذآآر ...
شآآفته بنظرته وملامحه الهآآيجه مثل الوحش الكآآسر ...
مدت يدهآآ خوف على بنتهآ لا يسوي فيهآآ شي
الجده : يآآوليدي فك البنت لا يصير فيهآآ شي .. فكهآآ
فهد يصرخ ولا همه جدته : من هو سآآمي يالوآآطيه ألي تكلمينه .. من هو .. ؟؟
والله العظيم أن مآآتكلمتي لاكون مكسرك
سآآمي ..!
تكلم سآآمي .. تحركت غصب عنهآآ أول مآآرمى ليليآآن ألي مآكآن بيدهآآ غير
البكآآ .. والصرآآخ ..وطآآح فيهآ ضرب ..
سحبته بكل قوة ووقفت حتى تصرخ تبيه يصحى لكل شي تقووله..
الجده حمده : سآآآمي .. خطيبهآآ ..وخررر عنهآآ وخررررر ...
بحركآآت من يدهآآ صآآرت تضرب صدره وهو وقف وكأن هالبركآن
مثل مآآانفجر رجع وهدآ بدون مقدمآآت .. صآآر يرجع خطوة ورآ الثآآنيه وصدره
يتحرك من ضرب الجده ألي تبي تصحيه .. تبيه يحس بالي سوآآآه
بدون مآآيكون على معرفه ..
وهي ..
رغم الألم .. رغم الوجع والرجفة ألي تملكت جسمهآآ ..
رغم الصدمة لشخص أعتقدت أنه غريب عنهآ لهجه وعآآدآآت
وصآآر أكثر غيره على أهله وسمعته ..
أكثر تمسك بعآآدآآته وتقآآليده ..
مآآتلوم الجده لاسمته لافي ...
والأسم رمآآه بين أيدين شخص حآآمي وثآآير ...
وحش مآآيرحم ..
.. على رغم كل شي .. سمآآع طآآري خطبة سآآمي لهآ خلت عيونهآ
تتسع أكثر وأكثر ..
حطت يدهآ على فمهآ وهي متمدده على الأرض .. عند رجلين فهد
ألي أبتعد عنهآآ غصب من الجده حمده ألي صآآرت تدفه بعيد عنهآآ
سآآمي خطيبهآآ ..
هالدآآشر الصآآيع خطيبهآآ ..
متى وكيف .. لالا .. مستحيل
فهد ببعثره : خطيبهآآ ...؟
الجده حمده : أيه خطيبهآ .. غديت مطفوق مآآتمسك حآآلك ..هو خطبهآ من أبوهآ
قبل يتوفى يآآمآآل الصلاح وأبوهآ وآآفق .. وآآفق بس ألله أخذ أمآآنته ...
فهد بعصبيه ونبرته الغآآضبه : شووفي هالعلوم والخرآآبيط مآآهيب عندنآآ .. خطيبهآآ وتكلمه ..!!
لا ملك عليهآآ وتزوجهآآ تذلف ويآآه ألله لايردهآ هي ويآآه ..
الجده حمده : .............
فهد يرفع يده وبأمر : أنآآ رضيت أقعد معآآك بشرووطج ولا عآآرضتج .. بس أسمعيني
يآآبنت لافي .. دآآم أن الأوضآآع عندج فيهآآ قلة حيآآ .. أنآآ لي شرووطي
الجده حمده : شنو قصدك ..؟
فهد يأشر بقرف على ليليآآن ألي تشآآهق ولا لهآآ قدره تقول شي : يآآ تشيل حآآلهآآ
وتروح لأمهآآ هنآآك من يعرف يربيهآآ ولا تقعد عندك و الجوآآل مآآتشوفه لين يجي
سآآمي هالرخمه ويملك عليهآآ ... وتحترم حالهآ في هالبيت وتعرف حدوودهآآ .. هذآ بيت لافي مو على آخر زمآآنآ بيطلع العيب منآآ ...
رفعت رآآسهآآ وبنظرة من بين دموعهآآ شآآفته .. وآآقف بطوله والشمس تلفح أجسآآدهم بقسآآوة ,,,
شعره الكثيف تلمع خصلاته تحت نيرآن هالشمس ..
بس فجأة سكتت ومآآلت برآآسهآآ على الأرض من جديد ...
الجده حمده بعد صمت : البنت مآتبي ترووح لأمهآآ .. وأنآ مستحيل بغصبهآآ
فهد رفع حوآآجبه : سمعتيني شنو قلت لج .. وعندج الخيآآر ولج من يروح يسحب سآآمي
من السعوديه ويخليه يعرف علووم الريآآجيل زين ..
طلع عبدآآلله ووقف يطآآلع في أخته متمدده بدون حركه والخدآآمه ورآآه شآآبكه
أيديهآآ في بعض وهي ألي رآآحت تنآآديه
متخرعه قآآيله له ألي صآآر ... أتسعت عيونه أكثر
وتقدم بخطوآآته حتى ينحني ويهزهآآ
عبدالله بصوت خآآيف : ليليآآن ...!
حركت الجده عيونهآ لبنيتهآآ .. وعبدالله يهزهآآ وهو يلا بالعآآفيه يتكلم يبي ينآآديهآ بأسمهآآ ...
رفع رآآسه لفهد
عبدالله : وش سويت بأختي ...؟
الجده حمده جلست على رجولهآ وصآرت تهزهآ : يآآبنيتي .. ليليآآن .. كلميني يآآبنيتي ..
( رفعت رآآسهآآ وصوتهآآ أمتلى عبره ) وأنآ أمج ردي علي ... ( بكت )
لافي البنت مآآتتكلم أغمى عليهآ ..
تحرك بسرعه ونوى ينحني بجنب الجده .. بس تفآآجأ من عبدآآلله ألي دفه بقوة حتى يطيح
بالأرض
عبدالله يصرخ بأقوى مآآعنده : وخررر عنهآ يآآحيوآآآن ... والله لا أوريك ..
طآآح على الأرض وعيونه أتسعت على الأخر قبل لايشوف الجسد الصغير .. يحذف
نفسه حتى
يركب عليه ويحآآول بأيديه يشمخ وجهه ..
فهد يمسك أيديه وظهره على الأرض : يآآولد أهدى ..
عبدالله بحقد : أنت مين تلمس أختى ... مين يآآ حيوآآآن ..!!!
الجده حمده بقلة حيله وهي بسرعه تتكلم : ميري.. روحي.. جيبي مآآي ..
عبدالله يحآآول يفك أيدين فهد عن أيديه : قسم بالله مآآرآآح أخليك
فهد بأندهآآش منه : ................
رآآحت الخدآآمة ومآهي ثوآني و
طلعت تركض في كوب مآآء وعلى طول سآعدت الجده تنزل نقآآب ليليآآن
.. صآآرت الجده تضرب خد ليليآن تبي تصحيهآآ ومسرع مآآحطت بيدهآ مآآي
وهي ترشه على وجهآآ
الجده بخرعه وهي تلف لفهد ألي يحآآول يوخر عبدالله عنه : تعآآآآآل .. البنت لاتروح من بين
أيديني .. تعآآل خل عنك هالبزر ..
حط فهد بخفه أيديه حول خصر عبدالله ورفعه حتى يبعده عن جسمه .. ومسرع مآآقآآم
بس وقف وصد بعيونه أول مآآلمح وجهآ مكشوف
فهد : يمه .. غطيهآ عشآآن أشيلهآآ أخذهآ لغرفتهآآ
الجده وهي تبكي : البنت مآآصحت .. مآآصحت شنو سويت فيهآآ
ألله لايربح عدووينك ...
فهد بضيق : ....................
تحرك بخطوآآته وبسرعه وبدون مآآيطآآلعهآآسحب طرف من شيلتهآ الوآآسعه وغطى فيهآ وجهآآ..
ومآآهي لحظآآت حتى تستقر بين أيدينه ويتحرك بسرعه متوجه لبآآب المدخل
فهد : تعآلي أنتي دليني على غرفتهآآ ..؟
يكلم الخدآآمه ألي مفهيه بينهم ...
قآآمت الخدآآمه ورآآحت تركض دآآخل البيت ومعهآآ دخل فهد من بآآب المدخل وصآآر
يمشي فالسيب وهي بين أيديه .. قآآمت الجده بسرعه تمشي ورآآ فهد ...
بس تمآيل بقوة أول مآآسحب عبدالله ثووبه
عبدالله وهو يبكي : نزلهآآ يآآوسسخ ... نزل أختي أقوولك .. هي مآآتقرب لك ..
يآآحيوآآن مآآتصير تشيلهآآ نزززلهآآآ ..
فهد عصصب وبقوة لف له : أنت شنو فيك .. حمآآآر ..
الجده مآعآآد تتحمل : يآآوليدي هذآ بزر خله عنك.. خذ البنت لغرفتهآ بسرعه .. خذهآآ
كود أدق على أمهآآ وعلي
عبدالله بأقوى مآآعنده دفه : قلت لك نزلهآآ .. نزلهآآآآ يلا ...
والله مآآأخليك تلمسهآآ
هالمره مآآقدر يمسك نفسه وليليآن بثقلهآ كله تتمآآيل معه .. ودفه ثآآنيه من عبدالله
ألا كآآن يبي أخته تنزل من بين أيدين فهد بأي طريقه خلته يطيح وطآآحت معه ليليآن
في السيب .. قآآم بسرعه وسحب عبدالله مع ثوبه
فهد يهزه بقسآآوة : مآآتفهم أنت .. أختك مغمى عليهآآ بالحوش تحت الشمس .. من تبي يشيلهآ أمهآ
ولا أنت .. !! ع بالك بسوي لأختك شي . هآآآآآ
الجده حمده حطت أيديهآ على رآآسهآ : رآآحت بنيتي .. رآآحت ...
فهد يدفه : أذلف عني لا وآلله أجرم فيك هالحين ...
رجع وشآآلهآآ بسرعه يبي يخلص وهو قآم يتوتر من حمده ألي
مآآتحملت وقآآمت تبكي .. من أخوهآآ ألي تفآآجأ من تصرفه والشجآآعه
ألي تحلى فيهآآ ,, بس بدون مقدمآآت ومآآيدري كيف تحركت عيونه حتى تلمح
ملامح وجهآآآ .. والشآآل طآآح مبتعد عن وجهآآ وكآآشف عن الألم ..
الألم ألي أرتسم في قلبه غصه مآآقدر يبلعهآآ ...
حس بالأرض تتزلزل من تحت رجليه وقلبه أنقبض فجأة ..
أنقبض ضآآربه بصندوق أسرآآره في جدآآر الزمن ..
صندوق دفنه في رمآل النسيآآن .. رعشه هزت الجسد القوي ألي ينبض بين ضلوعه
قلب موجوع حد التعب ...
ومسرع مع هالأنقبآآض بدت ضربآت هالقلب تسرع حتى شك أنه بيقدر
يشيلهآآ .. رآآح تطيح من بين أيديه ..
أيه رآآح تطيح .. وبكل ضعف أصآآبه في مقتل نزلهآ في الصآآله وطلع ..
الجده تنآديه : يآآولدي غرفتهآ هنيآآ ...
بس مآآكآآن صوت الجده أقوى من هالقلب ألي بسرعة نبضآآته نزف دم ...
دم جروح تكومت من زمآآن وبعبث دفنهآآ .. مر من عند عبدالله ألي وقف عند
بآآب المدخل وهو يبكي ... خطوآآت وآسعه طلع من البيت كله ووقف قبآآل الشآآرع ..
هي .. تغريد .. أيه تغريد ...!!
تشبه لهآآ .. تشبه لهآآ كثير .. ملامح عشق تلاشت
في وجه الصبح ..
وفقد مآآعوضه عن أي شي ..
وهذي هي ريحة الخيآآنه تعطر أنفآىسه .. تخنقه بدون كلام ...رفع عيونه
لسمآآ ..وبسرعه مسح على شعره ...
كل شي مع رجعته بدآ ينتفض من بين الزوآيآآ ..
وقف يحآآول يجمع قوته من بين هالضعف ..
الضعف ألي يآآمآآ كرهه وبيظل يكرهه ..
مآكآآن يدري أن عيون هالعشق القآآتل من بعيد ترآآقبه .. غشآآوة الدموع غطت عيونهآآ
الذآبله وهي من سمعت بجيته .. مآآصدقت أبد وهذي هي تشوفه ..
وآقف قبآآلهآآ يحرك عيونه يمين ويسآآر .. ومسرع مآآستقرت يده
على صدره .. مآآتغير أبد ..
هو بالتسآآمح والحنآآن ألي يشع في نظرته ووقفته ..
بملامحه الرجوليه الآسره ..
كآآنت تتوقع أنه رآآح يرجع وآآحد قآآسي ..
بس هذآ هو قبآآلهآ مآآتغير .. أحسآسهآآ مآآيخيب فيه ...
كيف يخيب وهي تعرفه أكثر من نفسهآآ..!
مآآعآآد تبي شي .. تبي بس حضن من بين أيديه تنسى فيهآ ألمهآ
في بعده بس ..
.....: محمد تحرك ألله يخليك
أستجآآب السآآيق لصوتهآ الأنثوي النآآعم والحزين
من ورآه وعلى طوول تحرك بهدوء ..
سيآآرة سودآ مغيمه مآآيبآن من دآآخلهآآ شي ... تحركت
وهي تأمل بلقآآء تكون فيه أقوى حتى توقف قبآآله ..
توقف قبآآله لاغيه كل الحوآآجز ...
××××××××
متمدد على السرير الوآآسع ويشآخر في نومه حتى يقطع هالشخير صوت
جوآآله أول مآآدق ... غرفه النوم بديكورهآ الفخم يعم الصمت ثنآآيآآهآآ
لولا هالشخير ألي مآآكآآن له تعبير غير الرآآحه في النوم ... مد يده
بثقل للكمودينه حتى يسحب جوآآله وبدون مآآيطآآلع الشآآشه فتح الخط
وهو يلا بالعآآفيه يحرك يده ..
عمر بعد مآآحط الجوآآل عند أذنه : ألو
فهد : وينك أنت ..؟
عمر فتح عيونه ببطء : هلا فهد .. ( تكلم بفرنسيته المتقنه ) أين سأكون بأعتقآآدك ..
فهد : قوم صحصح محتآآجك بأمور كثيرة ..
عمر : أأوكي .. عآآوزني فين ..؟
فهد: أنآ طلعت من بيت أمي ..لاصحيت دق علي وبدلك على الكوفي ألي قآآعد فيه
أنآآ ..
عمر وهو يرفع ظهره حتى يجلس : أوووكي .. حيكون بينآ أتصآآل ...
فهد بأندفآع : أنطر أنطر ...أنت حآآجز لك بفندق
عمر : وده سؤآآل .. عآآوزني فين أنآآم في الشآرع مثلا ..!
فهد : يآآخي مآتفكنآ شوي من ثقالة دمك ,... طيب خلاص قولي أنت وين .. وبكون عندك
عمر :.. حأولك يآآعم
قاله بأي فندق حجز فيه .. وعلى طوول جآآه يمكن يلقى في هالبعد المؤقت
عنهم رآآحه ...
.. لحظآت معدودة ... مترقبه ...
ركب سيآآرته ألي مآآكآآنت غير عربآآنه تمتلكهآ جدته حتى تآآخذه للفندق ..
ومآآهي لحظآآت ثآآنيه حتى يسمع عمر صوت جرس الشقه ألي
قآآعد فيهآآ ... آخذ نفس على السرير وبثقل حط أيديه في شعره الأشقر وقعد
يبعثره .. زآآد دق الجرس وعلى طوول فز من السرير ورآآح
يمشي بخطوآآته الوآآسعه وعلى طوول فتح بآآب الشقه ..
فهد يدخل
وهو لابسه نظآآرته الرصآصيه وألي مغطيه نص ملامحه : سآآعه على بآل
مآآتفتح ( رفع نظآآرته حتى تستقر بين خصلات شعره الرمآديه) وبعدين لهالحزة نآآيم
عمر يميل برآآسه على البآب : السآآعه كآآم ...؟
فهد يرفع يده ويطآآلع سآآعته : أممم .. 8 ونص
عمر بقهر يسكر البآآب : أنتآآ أكيد مجنون !! ..
مر من عند فهد وهو لابس بيجآمه بلونهآ البني نآآوي يدخل غرفة نومه
ويكبر وسآآدته وينآآم .. بس على طوول فهد مسك يده
فهد : وين غرفة نومك ...؟
عمر مآآفهم سؤآآله وعلى طوول أشر عليهآآ ورآآه بالضبط : ................
فهد يرفع يده ويضرب كتفه بخفه : أنآآ يآخوك مآآنمت زين .. عشآآن هالشي
بروح أتمدد .. وألله ألله بالغدى ترآآ بنآم على لحم بطني
عمر : قول كده من الصبح مش تقولي عآآوزك بأشغآل و...
فهد يتحرك معطيه ظهره وهو يرفع يده : يلا تمسي على خير ..!
فتح عيونه على الأخر أول مآآدخل فهد غرفة نومه وبدون أدنى أهتمآآم سكر الغرفه
بوجه عمر ألي ظل يطآآلعه مو مستوعب ..
عمر يرفع رآسه لسقف : دي أخر مره بفتح ليك بآب الشقه ونبقى نشووف .. حتى النوم
ألي كنت عآآوز أتهنى بيه ..طآآر .. طآآآر ...
ضرب يده على فخذه بأسف وتحرك للحمآآم نآآوي يغسل وجهه ويتنشط شوي
حتى يقآآبل الابتوب والأشغآآل ألي تركهآ بفرنسآآ ..
×××××××
وقفت قبآل بآآب البيت بتردد .. بعثره تآآهت فيهآ خطوآآتهآ وهي على كثر مآآتقدر
تكون ثآآبته .. لازم تكون ثآآبته عشآآنه .. رفعت يدهآ بخوف
ودقت جرس البيت .. مآرد أحد والشمس نآآثره شعآآعهآ الأصفر على الشجر
المتعآآلي بشموخ .. لفت برآآسهآ تطالع الحوش بتصميمه البسيط
وألي ضم أحلى ذكريآآتهآ هينآآ ... طول عمرهآآ كآآن هالبيت بيتهآ الأسآآسي ..
عمرهآآ مآآحست بالأمآآن ألآ في هالمكآآن..
وقفت عن دق الجرس وحركت جسمهآ كله تطآآلع الحوش المبلط والشجر
على طول الجدآر ألي على يمينهآ مزروع بطريقه مستقيمه .. وسيكل
سيف متسآآند على وآآحد من جذع هالشجر .. أبتسمت غصب
عنهآآ .. وهي تشوف ذكريآتهآ تترآقص قبآآلهآ يمين ويسآر
والفرح يضمهآآ .. يضمهآ بليآ حدوود .. منزله نقآآبهآآ ومآآسكته بقوة بين أيديهآ
والشيله لافتهآ حول رآآسهآآ .. وصلت أمس من ألمآآنيآآ
تآآركه أبوهآ وأمهآ هنآآك ... كل شي خآآلي .. بآآرد ..
والأمآآكن تنآآديهآآ عشآن ترجع .. ترجع ولاتضيع أكثر
هبت هوآآ حآآرة حتى تتحرك عبآآيتهآ الكتف ويبآآن بنطلونهآآ الجنز
باللون الرصآآصي و ألي لابسته
على تي شيرت أصفر ... غمضت عيونهآآ وصوته تحسه يسري في دمهآآ
يتردد في هالقلب ألي ينبض بدآآخلهآآ ..
صوته ألي مآآكآآن غير مزيج من تنآآقض بدآآخلهآآ .. مزيج من روحهآآ
المشبعه فيه .. أنفتح البآآب وعلى طوول لفت حتى تلتقي عيونهآآ
بعيون خآآلتهآآ ألي جمدت في مكآآنهآآ
تغريد أنهآآرت تبكي : خآآلتي ..
أم سعود بخرعه : تغريد ...!
رفعت تغريد أيديهآآ بقوة حتى ترمي جسمهآآ على خآآلتهآ وتحضنهآآ بقوة ..
ضمتهآ أم سعود بخوف تبيهآآ تهدى..
تغريد : ليش مآآعآآد تبوني .. والله مآآلي ذنب بالي صآآر .. تعرفين أني
مآآقدر أستغنى عنكم ... أنآآ هنيه تربيت .. هنيه بيتي .. لا أمي ولا أبووي عمرهم بيدرون
عني .. أنآآ مآآعرف غيرج أم ..
أم سعود وهي تمسح على ظهرهآآ : تغريد حبيبة قلبي .. أهدي .. أهدي .. شنو
صآير .. وبعدين أنتي مو بألمآآنيآآ .متى وصلتوآآ ...!
تغريد زآآدت فالبكآآ : شفته يآآخآآالتي شفته ...! والله شفته والله

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 15-05-12, 02:44 AM   المشاركة رقم: 85
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أستقرت يد أم سعود على ظهرهآ بعد مآآتوقفت عن التمسيح عليه
وهي تحس أن قلبهآآ أنقبض فجأة ... بس أخفت هالشي من
تكلمت تغريد
تغريد تزيد فالبكآ : آآآآآآآآه يآخآآلتي ... أحس أني بمووت ومآآحد حآآس فيني
ولا رآآح أحد يحس ..
أم سعود بدون أية تعبير على ملامحهآ : بسم عليج ..تعآآلي أدخلي تعآآلي ..يآآيمه
تغريد تبتعد عنهآ والدموع تسيل بقوة على خدهآآ : أذآآ مآتبوني برووح ...
أم سعود : وين وسميه عنج ..؟ ( قالتهآ بضيق ) وين بتروحين بفهم ..
البيت بيتج ..جم مرة برددهآ عليج ..
تغريد تنزل عيونهآ بالأرض : تركتهم بألمآآنيآ وييت للكويت برووحي .. مآحب حيآآتهم
ألي كلهآ سفر
أم سعود بشهقه : لا تقولينه ..! والله لو عرف علي لا يقلب الدنيآ فوق رآآسج ..
أنتي مينونه .. هآآآ .. جم مرة منبه عليج لا تروحين ولا تردين بروحج
تغريد ترفع كتوفهآ بيأس : مآآفرقت عند بآآبي يوم قلت له برد... قآآلي أنآ بحجز لج تذكرة وهذآآني
عندكم ..
أم سعود تسحبهآآ بحنآن عشآن تدخل وبصوت وآآطي : أسمعيني هالكلام لا تقولينه لأحد ...
والله لو أحد شم خبر لايكون آآخر يوم في عمرج ...شوفي لا سألوج قولي لهم أني أنآ
نطرتج بالمطآر ووسميه هي ألي وصلتج بنفسهآآ ومآآهدتج لين سآفرتي
من ألمآآنيآآ تسمعين ...!
أبووج مآعآد عليه ملامه أبد .. ألله يكآآفيج شره ..
تغريد تمسح دموعهآ : خآآلتي طوول عمري عآآيشه بينهم وهم من مكآن لمكآآن سفريآآت
ومآآآم منبسطه ومرتآآحه على الأخر
أم سعود تسكر البآآب : هذآ بلا أبوك يآآعقآآب .. تعآآلي تعآآلي شوفي مريم وورده مع
عبير قآآعدآآت بالمجلس .. ومتونسين .. شآآي وقهوة وحلا
تغريد بتردد : أخآآف عبير مآآ تتقبلني ..! جم مرة أكلمهآ ولا تعطيني ويه ..
وأحيآن تكلمني بدون نفس
أم سعود : ههههههه ... هي متضآيقه شويآآت منج حيآآتي ...
مسكت أم سعود يدهآ ورآآحت تمشي فيهآآ متوجه للمجلس ..
أم سعود تدخل : يبت لكم ضيفه توهآ وآآصله ..
مريم طآآرت عيونهآ : خالتي عآد من زين الشكل
عبير وهي تقوم : مين..؟
أم سعود تميل بجسمهآ وتسحب تغريد : تعآآلي يمه ...
من وقفت تغريد قبآآلهم قآآمت مريم بملامحهآ ألي جدآآ عآآديه
وشعرهآآ الأسود ألي يوصل لكتوفهآآ ... مآآكآآنت مصدقه أنهآ تشوف تغريد أبدد
مريم تروح لتغريد وتضمهآآ بفرح : حشآآ تغريدوووه
طولتي بهالسفره ومصختيهآآ .. قبل نشوفج على الأقل أنتي وأمج تزورون الديره ...
هالمره أنقطعتي ..
وبعدين ورآآ مآآعطيتيني خبر أنج بتنورين الديرة
.. ألا متى وصلتي من ألمآآنيآ ..؟
تغريد : هههههه وحشتيني مرآآيم .. أي والله طولت حيييل ومن الأسآآس قلت
أخليهآآ مفآآجأة لج .. وصلت الصبح
أم سعود تطآلع عبير : يلا يمه سلمي على بنت خآآلتج ..
عبير تتكتف : أنآآ مآآعندي غير خالتي الجوهرة .. هي خالتي وعمتي بنفس الوقت..!
مريم تبعد عن تغريد :طالعي ..طالعي .. مآتترك الدلع يبي لهآآ شغل عددل..
نعرف أن الجوهرة عمتج .. بس خالتج ..أقول لا تتعودينهآآ
أم سعود : طيب طيب .. بس سلمي على البنيه وأقصري الشر أحسن لج عبيروووه
.. وأنتي تعرفين شنو أقصد بهالكلام
عبير ترفع أيديهآآ وهي تمد بوزهآ : لالالا ... بسلم وبيطيح الحطب أن شالله ...
تحركت بخطوآآت مغصوبه ومدت خدهآآ حتى تلامس خد تغريد وتسلم عليهآآ
عبير : أخبآآرج
تغريد بسعآدة : الحمدالله ...وأنتي ..؟
عبير بصوت وآآطي حيل : مو بخير دآآم أن أخوي بعيد عني من ورآآج ..!
مريم تسحب تغريد وتجلسهآ جنبهآ : هآآ .. كملتي درآآستج ..؟
تغريد تهز رآآسهآ بالرفض : لاوالله .. أبووي سفرته لألمآنيآ مو على طوول بآآقي له جم
شهر ويرجع للكويت .. بس برآآسي
أسجل في معهد حآآسب يكون بشهآدة معتمده هنييه
مريم تعقدت حوآآجبهآ : والله لو أني منج أستفدت من هالسفره
تغريد أبتسمت : أهم شي غيرت جو مع مآآآم ... أنآ مآآصدقت أخلص درآآستي ..تبيني أرووح أكملهآآ ..!
مريم تتنهد :مآشآآلله عليج تخصص المحآمآآة حلو دعوآآتج لي أيل ...
تغريد بدون نفس : زين يآآمعودة أني تخرجت .. مآآبغيت ههههه
عبير ترجع لمكآآنهآ وهي تطالع وردة ألي متربعه وتآآكل من الحلا : هيييه بسج
أم سعود بعصبيه :عبير شنو دخلج أنتي ..؟
عبير رآآفعه حوآجبهآآ : يممممه ... من يت وهي دآآبسه بالحلا
أم سعود : قولي مآآشالله ... لا تطيح البنيه عندنآ ثم نبتلش من ورآآ رآآسج
عبير : ليش قالوآ لج يمه سيف ولدج ورحيم ألي قآلوآ أهبوآ لنآآقه كآآن تدعم
لهآ جآآمة سيآآرة
مريم تحط يدهآ على خصرهآ وتلف لعبير : شنو قلتي أخت عبير..؟ حدج عآآد
تغريد : هههههههههههههه
وردة ضحكت بقوة ومسرع مآآشرقت : ................
تغريد بخرعه : بسم الله عليهآ
مريم تفز وتسحب كوب المآ لأختهآ : أشربي يالمطفوقه ..
ورده تشرب ومسرع مآنفجرت ضحك : ههههههههههه ... ( رفعت عيونهآ لخآآلتهآآ
وبأبتسآآمتهآآ الطفوليه ) أيييه خآآلتي .. أنآآ شفت النآآقه ( حطت أصآآبعهآآ تحت عيونهآآ)
شفتهآ بعيوني الثنتين .. يوم تشقلبت فووق تحت ..
أم سعود تمشي بخطوآت وآآسعه ومسرع مآنحنت وحطت كفوفهآآ على خدود ورده وبآستهآآ
بقووووة
أم سعود : تسلملي هالعيون ورآآعيتهآآآ
عبير تطآآلع أمهآ بطرف عين : يمممه .. أنتبهي ترآآ عندج بنت ..!
أم سعود تتحرك و تبوس عبير : وأنتي بعد ..
مريم : والله حآآآله ..!!.. هالبنت عمرهآآ مآآرآآح تكبر ...
سمعت صوت البآآب يفتح وعلى طول تعدلت بوقفتهآ ولفت للبآآب
أم سعود :هذآ فلاح ..
تحركت بسرعه وطلعت من المجلس مستغربه من وصوله في هالوقت
بس وقفت .. وهي تشوف شكله مآآيطمن أبد .. شمآآغه رآآجع لورى وطآآقيته بآآينه نصهآآ..
أزآآرير ثوبه مفتوحه ويزفر هوآآ بقهر ...
أم سعود :شنو فيك يآآبو سعود ...؟
أبو سعود يرفع عيونه لهآآ وبصوت جهووري : الدنيآآ قآآيمه هنآآآك على ولدج .. وهذآ طلال وسآآلم تو دقيت
عليهم عشآن يروحون
هنآآك يحآآولون يهدون الوضع
أم سعود ضربت صدرهآ : فهد .. صآآير فيه شي .. تكلمم ..!!
أبو سعود بملامحه القآآسيه : صآآير فيه شي .. هذآ يصير فيه شي هذآ .. مآآيجي
من ورآآ رآآسه غير البلاوي ...
طلعت عبير ووقفت عند البآآب وورآآهآ وقفت مريم ألي ظلت تطالع عمهآآ بحيرة
أمآ تغريد ظلت ورآ البآآب ..
أبو سعود يكمل : ولدج المحترم .. طآآيحن طق في بنت الجوهرة وكآآسرن يدهآآ .. والجوهرة
هنآآك قالبه الدنيآآ وتتحلف فيه .. أنآآ يالي أخوهآ تركتهآآ ورحت ..حآآولت أهديهآآ
بس عجزت .. وأخر شي قآآمت تبكي .. حسبي الله ونعم الوكيل
... متى بيريحني هالولد .. متى
أم سعود تقدمت من زوجهآ : شنو قلت ..!!
أبو سعود يجلس على أقرب كنبه بتعب : لقآآهآآ تكلم سآآمي ولد عمهآآ ألي قلت لج عنه تذكرين .. قآآم وطآآح فيهآ طق
وأمي تقول يلا بالعآآفيه وخرته عن البنيه .. حتى أمي هذي هي تعبآآنه والضغط
مرتفع عندهآ .. وعبدالله أخوهآآ ذبحنآ صيآآح وأخذه سيف بعيد عن البيت مع رحيم ..
أم سعود : وليليآن أهم شي شنو صآر فيهآآ ..؟
أبو سعود يهز رآآسه وهو خلاص يحس أعصآآبه أنفلتت : شنو صآآر فيهآآ أغمى عليهآآ ثم
أخذهآ علي والجوهرة للمستشفى وتو قبل شوي طلعت .. البنت مرتعبه من ولدج ..
وعطوهآ مهدي وجبروآ يدهآ هذآ على كلام علي .. حتى وجهآ مآآسلم منه أعووذ بالله ..
قلت لأمي .. دآآمج ربيتيه على علوم أبووج تحملي سوآيآ هالولد وفعآآيله ..
زرعت فيه نآآر لافي وقسآآوته ... وشوفي النتيجه..!
أم سعود بعصبيه : وهو شنو يبي فالبنيه ..!
أبو سعود رفع صوته من القهر : تعلميني أنآآ .. حآآسبن عمره أبوهآ ولا أمهآآ ..
( سكت وقال بنبره غآآمضه أمتلت كره) ولا لأنه عرف أنهآآ تكلم وآآحد غيره ..
أم سعود جمدت في مكآنهآ : هآآ .. أنت شنو قآآعد تخربط فيه ..
أبو سعود مآآمسك نفسه : ولدج يآآعآآيشه قبل يروح للكفآآر يعرف ليليآآن بنت الجوهرة زين مآآزين ..
وأنآآ شنو خلاني أشيل عليه .. والله أن هالشي حرقني أكثر وأذآ مآآنتي مصدقتني ألبسي
عبآآيتج وروحي أسألي أمي هي بعد شآآفتهم مع بعض .. طحت فيه ويآآهآآ بالجآخور ..ولمآآ بغيت أزوجه من هالبنت وأرميهم
رمية الجلاب.. .. قآآمت أمي وطلعت فهد بدون علمي برآآ المزرعه وخلته يسآآفر للكفآآر هنآآك..
ع باله بيحرق قلب أبو تغريد بسوآآته ذي ولا يحرق قلب بنته .. خسيس ومآطآآح ألا
على وحده أخس منه .. هآآ شوفي أخلاق وتربيه هالبنت ... طآآح فيهآآ تكلم وآآحدن
ألله لا يبلانآآ .. مع أن أبوهآآ وصآآني على أشيآآء كثيرة تخصهآآ .. ووالله
لولا وصية أبوهآآ أقسم بالله لايكون معهآآ ومعه تصرف ثآآني ..!
أم سعود بصوت وآآثق نآآفيه كل ألي يقوله زوجهآ : أسمعني وخل عنك هالخرآآبيط ...
ولدي لافي مستحيل بيسويهآآ .. تسممع



طول مدة هالمشآآعر ألي نكومهآ في صدورنآآ
نعلمهآآ بطولة الوفآ بليآ قيود ..
نعلمهآ تبقى على شرط الحنين ..
نعتقد أننآ قآآدرين نمتلك أجسآآد العشق الأبدي ...
أجسآآد .. تتنفس .. تحس .. ويمكن توقف في لحظة غآآمضه
تطآآلع مشآآعرنآآ بنظرة خآطفه ..
مكشوفه .. مجروحة .. مأخوذة بغدر أليم ..
دون مآآتهتز ولا حتى تنهآآر ...
وهي ...
.. تركت كل شي ورجعت عشآآنه .. مآآكآآنت تدري أنهآآ فتحت لقلبهآآ
موجة عوآآصف ...
كآآنت تبيه يشوف لوحة حزنهآ الأخير
وذكريآآت صمآآ تآآه الكلام من بعدهآآ ...
عشق مجنون يجمعهم ولا زآآل ..
تعرف أنهآ بنظره رآآح تبقى مجرد شخص خآآنه في لحظة ضعفه ..
مجرد شي وأزآآلته من حيآآتهآآ ...
تعرف وش بقى في قلبه ..
بس لازم تخوض معه حرب من أعترآآف بسيط ..
هي أنجبرت تتركه .. أنجبرت تغآآدر عآآلمه الحآآلم ...
كل شي يحترق بدآآخلهآ كل شي .. وبعد مآآسمعت بهالخيآآنه ألي فآآقت
الشي ألي سوته مرآآت ومرآآت .. كل شي شآآفته يتحول لرمآآد ..
الشوق .. الحنين .. وبقآيآ ذكريآت مغلفه بصبرهآ العآشق ...
لفت عبير بسرعه وشآآفت عيونهآ تغرق تحت قسآآوة هالدموع...
شآفتهآآ تحط أيديهآآ على فمهآآ وعيونهآ تتسع بصدمه ..
فهد العآآشق .. لوث هالعشق بعلاقه عآآبرة ..
رمآآهآآ من أول شبآآك وآجهه يطل على حديقه النسيآآن ..
رمآآهآآ وهو للحين يمتلك قلبهآ ومشآآعرهآآآ
أبو سعود بطنآآزة : خليج لا تصدقين .
أم سعود تبيه يسكت وهي تطآآلع المجلس بتوتر : شنو هالخرآآبيط..!
أبو سعود مآآفهم عليهآآ : هذي مآآهيب خرآآبيط .. تبين تصدقين صدقي .. مآآتبين
قومي معي أوآآجه أمي تقولج عن سوآيآ هالولد ألي شكله مآآهوب نآآوي
يرسيهآ على بر
عبير بصوت وآآطي : يبه ...
أبو سعود رفع رآآسه من سمع صوت بنته الدآآفي
وهو يطآآلعهآآ من بعيد وآآقفه عند بآآب المجلس : هلا
عبير بتردد : تغريد هنيه ..
أشرت على البآآب بعد مآآدخلت تغريد في موجة بكآآ بشكل هستيري ..
دخلت مريم الغرفه بسرعه وجلستهآ على الكنبه تبيهآ تهدى
رآآح وتعرف على وحدة غيرهآآ ..
بآآعهآ برخيص ..!!
بآآعهآآ على شي صآآر هي مآآلهآآ ذنب فيه ..
فز بو سعود من مكآآنه مثل المقروص وهو يطآآلع أم سعود بربكة وعتب

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 01:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية