لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 21-11-12, 09:50 PM   المشاركة رقم: 631
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

الفصل الثالث والثلاثون ..

الخطوة الثامنة والعشرين .. خطوة الركود لحلم أريد منك أكثر ممآ أريد



( بملء حنجرتي سأقول لك .. بكيت طويلا من أجلك ..
لكنني لن أشعل رغبة الطيرآن بجنآحين مجهولين
من أجلك أيضا..)


لافي بصوت صآر هآدي : عندج أستعدآد نعلن هالزوآج ...!!!
الخلوة السريه مع شخص نفسه ينتقل فيك بين مزآجآت
غريبه وعجيبه .. ينتقل مآبين منعطفآت الموت بحرية القرآر
شي مفجع ...!!
يفتح في وجهك ألف سؤآل وسؤآل ..
شخص مثله يقدر يخلعك مثل مآ تخلع اللغه قوآنينهآ
والحيآة أسرآرهآ
والحب مشآعرهآ ..
لازم يكون فيه وقت كآآفي للندم والحسرة ..
وقت كآآفي لتفكير ..
وهي ..رغم قوة سطوة هالطلب .. وفآجعته .. ومبآغته لهآ
وهي للحين مآتحمل غير الحيرة والتعب ...
خلتهآ تستمر تحرك الكريم على بشرة بطنه بشكل دآآئري ..
في الحقيقه
تسللت نبرة صوته من أي مشآعر كآن ممكن
يحمله صوته لهآ ..
ع الأقل تحس بالثقه
.. بالفرح .. هالأستعدآد ألي يطلبه كآن مجرد من نبرة صوته ..
مآتدري ليش رغم هالضعف صآرت شفآفيتهآ بشعورهآ تجآهه
أكثر ..
حست بهالطلب هو شي لمجرد طلب ..
مجرد رغبه نور يتسلل لهالظلام ألي تغطي
هالعلاقه ألي تربطهم مع بعض ..
يجهلهآ الغبي .. !!!
هالشآيب مآعرف من هي هالبنت ألي ع باله
بعمر يستغل فيهآ أي شي يبيه ...
ظلت سآآكته .. تحس ببرودة جلده تتسلل ببطء
لمشآعرهآ ..
وهو بتركيز وأستمتآع صبآحي بملامحهآ رجع يعيد هالسؤآل
لافي : عندج أستعدآد ..!!
أبتسمت .. أبعدت أصآبعهآ من على بطنه حتى تعدل ظهرهآ
وبيدهآ الثآنيه تسحب الكريم .. حطت منه على أصبعهآ ورجعت
تمسح على الحرق ألي على بطنه ..
من وش هو هالحرق ..؟
وين كآن عشآن يحترق بهالشكل الموجع ...؟
لافي : ورآج أبتسمتي .. ( قال بنبرة صآرمة .. جآدة ) أعتقد
مآفيه شي يخليج تبتسمين ..
ليليآن بصوت وآطي حيل وبدون مآتطالعه : تعرف لافي .. ابوي
الرجال الأجودي علمني على حآجآت كثيرة قبل يتوفى .. وأنآ ترا
رآعية حلال وطلعه للبرآآن بس يوم جيت هنيآ تغيرت حيآتي
لافي عقد حوآجبه بأستغرآب : أيه ..
ليليآن رفعت حوآجبهآ وبصوت تسحب فيه هوآ لرئتهآ : من ألي علمنيه
أبوي كيف أعرف من جرة هالأوآدم أذآ هو حرمة ولا رجآل ..
لافي رفع حوآجبه ومسرع مآنفجر ضحك : هههههههههه .. بتقنعيني
أني لو خليتج تشوفين جرة ع الترآب .. بتقدرين تعلميني أذآ هي لحرمة
ولا رجآل .. ؟
ليليآن أبعدت أصآبعهآ ومسرع مآلفت للكريم وصآرت
ترجعه لكرتونه حتى ترد بدون مآيأثر ضحكه بثقتهآ : ألله ألله .. ولك
ألي تبي لو أخطيت فيهآ .. تسمعني لافي .. لو أخطيت ..!!
رفعت عيونهآ تطالعه .. بنظرة غآمضه صوبه ..!!
لأول مرة يطآلع في عيون أحد ومآيلقى غير الغموض ..
لأول مرة تجذبه نظرة عيون تمتلك من الشرآسه والثقه الشي الكثير ...
تستدرجه هالكلمآت البسيطه للتفكير في السبب ألي خلاهآ
تعكس موجة الطلب لتوضيح بسيط بالي تعرفه ...!!
مآبتسمت ..
هالكلام
كآن أعمق من مجرد حروف وصففتهآ على شفآهآ .. أعمق ..!!
تقوم بسرعه حتى تتحرك طالعه من الغرفه والدهشه تغرقه
فالصمت ..
بدون الجوآب التقليدي ألي تعود هو عليه بنعم أو لا ..
عطته الرد بكآمل تفآصيله له ..
لأي مدى هالبنت رآح تدهشه ...
هو ألي دآيمآ يتهرب من الأسئله .. يستتر دآخله حزن بآذخ
حد الترف ...
حس بقلبه ينبض بقوة من قرى تفآصيل الكلام الحقيقيه ...!!
.. كأنهآ تقول له لا تضحك علي
بأعلان زوآج وأستعدآد لشخص نفسه مآعنده أستعدآد ...
كأنهآ تقوله .. أنت شخص مكشوف لي ...!
أنآ قآدرة أقرآك .. أعرف أنهزآمآتك وخيبآتك .. مثل مآعرف من خطوة
بس اذآ هي لرجال ولا حرمة ..
سحب جسمه لحد مآتمدد زين .. غمض عيونه
وزمن الأحسآس بدآخله أنتهى ..
زمن النوآيآ الطيبه ..
لكن هذي هي .. تذهله في كل شي ..
بصغر عمرهآ .. منطقهآ المعقد وأجوبتهآ المستترة دآخل كلامهآ
حول نفسهآ .. والبسآطة الغبيه ألي تحآول تصنعهآ حول نفسهآ ...
بس قآم بسرعه ينفض أفكآره عنهآ حتى ينحني و يآخذ فنيلته ..
يلبسهآ من جديد ..
جر فآنيلته من قدآم مكآن الحرق أول مآلصق الكريم
بفآنيلته ...توجه صوب الطآولة حتى يآخذ ثوبه .. رفع يده متمسك
باليآقه من فوق .. ويده الثآنيه تحركت أخر الثوب حتى يدخلهآ وينحني
برآسه لابس الثوب ... نزل الثوب مغطي جسمه وهو بأيديه الثنتين
صآر يسكر أزآرير الثوب من على الصدر ببطء .. تحرك مرة ثآنيه
رآجع لسرير حتى ينحني ويسحب بوكه ومفآتيحه ... ومن أخذ الجوآل وطآلع
بالشآشه ألا كم هآيل من المكآلمآت لم يرد عليهآآ ..
متى رآح يجي اليوم لأنسآن نفسه يقوم ويصحى ومآيلقى هالجوآل يصرخ
متضآيق من الأزعآج ...!!
رفع يده المحترقه واللون الأحمر لازآل يتملك بشرة جلده .. مآحطت عليهآ كريم
كود يرتآح من الوجع شوي ..
غمض عيونه وتوجه صوب بآب الغرفه بس فجأة دخلت ليليآن
ومن شآفته في وجهآ رفعت يدهآ مآده له الكريم
ليليآن : خذ .. أدهنه على يدك بنفسك ..
أرتفع حآجبه اليسآر ببطء لفوق وهو يطالع بالكريم وفيهآ ..
وبصمته تحرك يبي يتركهآ ويطلع ..
بس هي مآرجعت ألا عشآن شي في قلبهآ مآيقدر يسكت وينآم ..
فكت الكريم من يدهآ حتى يطيح ع الأرض ..تقدمت له حتى تحرك أيديهآ
وتحضن خدوده تحس بشعر ذقنه يعآتب ملمس بشرتهآ بخشونته ..!!
سحبت رآسه صوبهآ مجبرته يطآلع بملامحهآ ..
يشوف نظرة عيونهآ ..
يتقآسمون بهاللحظة مجرى الهوآ لأنفآسهم ..
ليليآن : أنآ مآنيب تغريد يآلافي .. أنآ ليليآن بنت رآآآآشد ..
لافي صرخ بدون أي مقدمآت : نزلي أيديج لا أكسرهآ لج ..
مفتوحه عيونه على الأخر .. مذهوله من حركتهآ وقوآة بآسهآ ...
عمر أحد مآتجرأ يسوي هالحركة معه ...
عمره مآنجبر على شي ..
بس أيديهآ الدآفيه .. النآعمه .. ظلت تعآنق خدوده ..
صرخ بوجهآ مره ثآنيه
لافي : نزلي أيديج
ليليآن ولا همهآ : أنآ ليليآن .. طالع فيني زين ..
دخلت الجده بخرعه لغرفتهم وعلى طول نزلت ليليآن أيديهآ وأبعدت
عنه خطوتين وآقفه بجنبه .. كتفهآ بمسآفه مآهيب بعيده
عن كتفه ..
الجده تطالعهم ومسرع مآطالعت ولدهآ : ورآك تصآرخ ..؟
لافي : أسأليهآ ..
ليليآن بأسلوب جآف .. مهتز شوي : وليش مآتجآوب أنت .. سألتك ولا سألتني ..؟
لافي لف لهآ وبقهر : لسآنج وأقسم بالله أن طال عندي لا أقصه ..
ليليآن : الحتسي لا تسآن صدز مآعجب حضرتك ..
مسكهآ بقوة مع ذرآعهآ وهي لا زآلت تزرع القوة المتلاشيه
في ذآتهآ ..
ترد ليليآن أول .. تحآول تنزع هالضعف ألي تحس فيه
يكسرهآ زود كسرهآ أضعآف ..
طآري أعلان الزوآج وردة فعله لكلامهآ أثبت لهآ أشيآء كثيرة
خلاهآ مآعآد تقدر تتحمل ..
قرب منهآ بس الجده تحركت بسرعه وصآرت تجر يده
الجده حمده : البنيه تعبآنه يآولد .. مآبعد طآبت .. أبعد عنهآ أشوف
لافي يلف للجده وهو يهز ليليآن : هذي تعبآآنه ولسآنهآ شآيفته
شنو طوله عندي .. علميهآ أن كآنت مآتربت زين والله لا أربيهآ ..
ليليآن : متربيه من طلعت على هالدنيآ ... مآهوب أنآ ألي محتآجة تربيه
دفهآ حتى تطيح ع الأرض وطلع برآ الغرفه بخطوآت وآسعه ..
والجده من خرعتهآ بعصبيته مآعآد قآدرة توقف على رجولهآ ..
تعرف هالولد زين لا عصب مآيرحم ..
قآمت ليليآن بسرعه تبي تلحقه .. بس الجده وقفت بوجهآ
وهي مو مصدقه ألي يصير ...
شصآر قلب حالهم .. شقالت للولد عشآن يثور ..؟!
ليليآن تطالع البآب وهي تنآديه بصوت عالي : تعآل ليش تركتني .. تعآل ..
الجده بأقوى مآعندهآ ضربت كتفهآ : يآعلج مآتربحين قولي آآمين .. ألا
يآقليلة الحيآ والله أليآ رجع لايكسرج
ليليآن تطالع جدتهآ : أنآ أبيه يكسرني .. بس لايخليني ويروح
الجده طآرت عيونهآ : هذي ألي أستخفت وقعدت .. ( طالعتهآ بعصبيه )
أهجدي أحسن لج أشووف
دخل الديوآنيه يبي يآخذ شمآغه ويطلع من البيت لايصير
شي رآح يندم عليه .. بس وقف من سمعهآ تنآديه ..
تبيه يجي ... والله لا رد مآرآح يرحمهآ أم لسآن طويل...!!!
أخذ نفس بقوة يبي يصبر حاله .. شد على أصآبعه بقوة لحد
مآبآنت عروق أيديه وعلى طول توجه صوب شمآغه وأنحنى
سآحبه مع الطآقيه والعقآل ..
طلع من بآب الديوآنيه على بآب الشآرع .. صآر يمشي
بخطوآت وآسعه وهو يحط الطآقيه على رآسه
ولحظآت حتى يستقر الشمآغ على رآسه مغطي كتوفه .. وصل
لسيآرته حتى يفتح البآب ويركب .. وعلى طول شغل سيآرته
رآمي العقال على السيت جنبه ويتحرك بسرعه جنونيه ..
بعيد عن هالجنون ..
عن الشمس ألي كآن أول خيوطهآ كلامهآ وموآجهتهآ له ..
××× ××× ××× ×××
كآنت للحظآت تحس بالجنون أقرب لهآ من كل وصلة تقدر تتنفس
فيهآ من تقوب حيآة بجدآرة .. تتنفس ولا تختنق ..
فتحت عيونهآ على الأخر وهي تشوف شخص غريب
متمدد قبالهآ بليآ ولاحركة .. والدم بدى ينزف من ورآ رقبته ..
رمت العصآ وطآحت على الأرض ... قلبهآ من كثر مآينبض
تحس أنه بيتحرك من مكآنهآ ....
ذبحته .. ذبحت وآحد مآتعرفه .. فزت بقوة من الخوف والرعبه
حتى تتحرك تبي تركض لغرفتهآ .. بس طآحت أول مآدآست على يده
بالغلط .. صرخت بقوة وصآرت تزحف .. قآمت مرة ثآنيه
حتى تروح لغرفتهآ .. وقفت تطالع السرير .. الطآولة الصغيرة ..
وين هي عبآيتهآ .. وين هي ...!!!
تقدمت أكثر وهي تتنفس بصوت مسموع .. وين تركتهآ فيه ... قعدت تتلفت
برآسهآ يمين ويسآر .. وعلى طول تقدمت أكثر من لمحتهآ مرميه بجنب
السرير .. أنحنت حتى تسحبهآ وبأيدين ترجف بقوة صآرت
تحآول تلبسهآ .. طآحت من أيديهآ وأنحنت حتى تآخذهآ من جديد ..
مآهوب وقت الرجفه ..
رمتهآ بقوة وصرخت .. بعد مآوصل الألم فيهآ ذروته ..
والجنون بدآ يعرف طريق مدينتهآ وشوآرعهآ ..!!
قالت بصوت أقرب للهذيآن ..
.. ( شنووو سويت عشآآن يصير فيني جذي ...
أحد يرررد علي .. )
جلست على الأرض .. وصآرت تضرب أيديهآ بالأرض .. بقوة
تضرب يدهآ المحترقه .. على الأرض ألي تلوثت
بدمهآ ..
يبي يعذبهآ .. يبي يحرقهآ .. يبي يرميهآ جثة ميته على أكفآن الموت ..
هي رآآح تختصر عليه الطريق ...
هي ألي أكرهته عشآنهآ تحبه ... عشآنهآ ضحت بحيآتهآ .. بآعتهآ
وشرت فيهآ أيآآم لرآحته ..
بلا مبآلاة لدم ألي بدى يلطخ بيآض الأرض ..
صآرت تزيد على يدهآ وتنزل فيهآ ..
بس لحظآت صوت خطوآت دخلت عليهآ .. ألتفت أيدين بخوف حول كتوفهآ ..
مسك يدهآ يبيهآ توقف عن هالجنون ..
وش قآعدة تسوي بيدهآ ..
......... : مهبوووله أنتي .. شسويتي بيدك ..
الصوت ..!!
أبتسمت وجسمهآ كله يرجف ... متى بتقطع طريق
الأمآني الكآذبه والأحلام المزيفه ...؟
لمتى بتحلم فيه .. يرجع العآشق لهآ ..
هي ألي مآصآرت بهاللحظة غير وحدة تلفظ أخر أنفآسهآ
على أعتآب أسطورة عشق أنتهت على يدهآ ..
رجع يلمهآ ..
شكلهآ .. شعرهآ المبعثر بشكل فوضوي ووآصل
لحد رقبتهآ .. يدهآ ألي مليآنه بدم والأرض بعد ..
خلاه يظل متروع من الوضع ألي كآن أخر شي في حسآبآته ..
زيآدة على روعته بشوفة حسين .. متمدد على الأرض
وهو ألي كآن مكلفه يرآقب فهد ويعرف بنته مختفيه بأي مكآآن ..
تغريد : لافي ....!!!
بو تغريد جلس على الأرض بخرعه وسحب بنته مع كتوفهآ يهزهآ : من ألي
سوآ فيج هالشكل .. هذآ لافي ..!!!
ألله يكسر عظآمة .. حسبي الله عليه
الظآلم ألي مآيخآف ألله ..
تغريد تهز رآسه وتنحني ع الأرض : والله العظيم مآذبحت سعووود ..
أنآ مآذبحته ولا أدري من ذبحه .. مدري .. قسسم بالله مآعرف .. مآعرف
أنكتمت أنفآسه وعيونه أتسعت وهو يشوف بنته
تهذي بسعود ؟؟
أنحنى برآسه حتى يسحب جسسمهآ يبيهآ تطالعه .. تقول
له شسالفه سعود ألي قآعدة تطريهآ ...
بو تغريد : أنتي شقآعدة تقولين .. تغريد .. كلميني بهدوء
أبي أفهم عليج .. سعود مآت قضآء وقدر .. أشدخلج أنتي
في موته ..
تغريد تلف أيديهآ حول بطنهآ : والله مآذبحته يالافي .. والله ..!!
بو تغريد بقهر : تحجي .. من ألي أنذبح .. مييين ..؟!!
بس مآيمديهآ تشهق حتى تفتح فمهآ وتميل برآسهآ
وهي تستفرغ بقوة .. قآمت تكح والألم ألي يحتضن جسدهآ
فوق تحملهآ .. أبعد بو تغريد حتى يفز وآقف وعيونه للحين معلقه
على بنته .. رفع عيونه يطآلع الغرفه الوحيدة المأثثه في هالجآخور ..
يحس أنه يحلم .. لأي درجة وصل لافي في بطشه ..
لجآبروت لافي ألي الكل يهآب منه ..
هذي آخرتهآ يسحب بنته ألي لاحول لهآ ولاقوة ويرميهآ لحالهآ
في الجآخور ..!!
ووسط صدمته تحرك بسرعه طالع من الغرفه حتى ينحني لحسين
ألي مكلفه في مرآقبة لافي .. حط يده على مكآن النبض يبي يتحسس
أذآ الرجآل عآيش ولا ميت .. ومسرع مآخذ نفس برآحه حتى يزفره ..
سحب شمآغه ورفع رآس حسين حتى يحطه شمآغه من ورآ رقبته ...
يسمع صوت بنته وأستفرآغهآ ومتوهق في هالرجآل المغمي عليه
قدآمه ولايدري وش يسوي ..
بو تغريد : حسبي الله ونعم الوكيل ...
ولحظآت قآم يضرب خد حسين بقوه يبيه يصحى ولا فآد فيه ..
تركه متأكد أن شمآغه على مكآن الجرح ورجع لبنته ...
دخل الغرفه ووقف قبالهآ ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 09:52 PM   المشاركة رقم: 632
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

بو تغريد بعيون الحزن لحال بنته : قومي أركبي السيآرة والله
مآأخليج لحظة وحدة هنيه لو السيف ع رقبتي ..
تغريد تحط يدهآ على بطنهآ : يبه أبي علاجآتي .. جسمي .. جسمي
قآم يضعف وعيوني .. عيوني بتروح ..
بو تغريد بسرعه تحرك وسحبهآ مع يدهآ : قوومي ..يبه .. قومي ..
وقفت على حيلهآ ووسحبت العبآيه حتى تلبسهآ مع الشيله ...
غطت وجهآ وأبوهآ على طول تحرك طآلع من الغرفه .. بس من شآفت الرجآل
صرخت بهستيريآ ونزلت ع الأرض ..
تغريد تضرب فخوذهآ : ذبحته .. ذبحته .. يبه .. مآت الريآل
مآآآآت ..
بو تغريد ينحني لهآ يبيهآ توقف بسرعه .. وبنفس الوقت تهدى : مآمآت .. والله مآمآت
أغمى عليه بسس .. خليني أخذج لسيآرة وأوديج لمكآن مآيعرفه لافي ..
تغريد تهز رآآسه : أنآ ضربته بالعصآ .. أنآآ ..
سحبهآ مع ذرآعهآ بقوة مآعآد له صبر وألي شآفه ..
صدمة ..!!
رآح يمشي فيهآ وعلى طول رفع رجله
وطلع من الصاله وهي بعد .. غمضت عيونهآ من حست بالشمس تخترق
عيونهآ وكأن لهآ سنين مآطلعت لشمس .. هوآ الصبح تندفع لهآ
بقوة تحتضن جسدهآ بليآ مقدمآت .. فتحت عيونهآ ببطء من صآرت تسمع
صوت السيآرة تقترب منهآ وعلى طول جرت يد أبوهآ بخوف
حتى تجلس على الأرض وتتكور على نفسهآ ...
تغريد : مآآبي أروح .. مآرآح يرحمني هالمريض يبه .. مآرآح يرحمني
بو تغريد بقهر وغضب أمتزجوآ بصوته : والله لا أفضحه هالخسيس ..
وأنتي قلتيهآ مريض.. أركبي يبه أركبي وريحيني .. بسرعه
أخآف يي ثم نتوهق ..
تغريد برجفه وهي تضم رجولهآ لصدرهآ وتهتز : مآآبي .. مآبي أروح
بوتغريد رفع صوته : أركبي خليني أشوف الريآل ألي دآخل ..
بو تغريد بكت وهي تهز جسمهآ : مآآآبي ..مآآآبي ... بيلحقنآ يبه .. هذآ
مرريض .. والله مريض ..
مآعآد له صبر .. يحس صبره ينفذ وبنته يحس
أنهآ مو طبيعيه معه .. أنحنى وكتف أيديهآ يبي يشدهآ
ويركبهآ السيآرة .. وعلى طول أنتفضت وقآمت تصآرخ
تبيه يتركهآ ...
تغريد : لاااا .. مآبي أروووح .. مآآآآبي والله مآرآح يسكت ..
بو تغريد مو مستوعب حركة بنته : تغريد ألله يهدآج أنآ أبوج ..
تغريد : أبوي سلمني للافي بآردة مبردة .. سلم ضنآه للافي عشآن
يعذبهآ .. وخررر عني ..مآآآبي أروووح
مآعطآهآ وجه ولا أهتم في كلامهآ .. رمآهآ بالسيآرة وسكر البآب
حتى يركب ويحرك سيآرته بأسرع مآعنده ..
وبس يآخذهآ لمكآن يأمنهآ عليه رآح يرجع لحسين ..
صآرت دآخل السيآرة تكح بقوة وتصآرخ وتبكي وتشآهق ...
حآله خلته في وضع لايحسد عليه ..
هذي بنته الوحيد ضنآه .. بينه وبين نفسه قآم يهدد
ويتوعد في لافي .. رآح يعلمه كيف يسوي في بنته هالشي ..
مآرآح يسكت له أبد ..
وليش ينتظر .. سحب جوآله من جيبه وضغط على رقم لافي ..
حطه عند أذنه وصوت بكآ تغريد ورآه يقطع قلبه ..
وبعد لحظآت رد بصوته ألي أمتلى بحه غريبه يغلفهآ بهدآوته ..
فهد : ألو
بو تغريد رفع صوته : والله يآلافي لا أعلمك كيف تسوي في بنتي
هالسوآآه .. والله لا أحرق قلبك يآلخبيث ...تفووووو عليك
من ريآل ... تستقوي على بنتي !!
ليه .. شنو سوت لك يالخسيس..
شنو سوووت ... والله لا أروح لشرطة وأبلغ عليك .. وأروح لبنت الشيخ لافي
والقبيله كلهآ أشهدهم على سوآتك ألي تتبرى منهآ الرجوله ...
أنعقدت حوآجبه وهو يسمع صرآخ بو تغريد ممزوج
بأندفآع مع صوت بكآهآ ..
طلعهآ من الجآخور وهو للحين مآصفى حسآبآته ..
تجرأ يرآقبه ويعرف وين بنته فيه ..؟
مصغر عيونه من الشمس ألي حرآرتهآ تتنآثر ع الأرض حوله
رغم برودة الجو ... وسيآرته توه نآزل من عندهآ بوسط
جآخور الجده .. صوت الغنم يرتفع مبدد السكون وصوت رجولهآ
وهي تتحرك يتردد في كل مكآن ..
ضم شفآته بدون مآيقول ولا كلمة ..
أطرآف الشمآغ مرميه لورى كتوفه ..
والعقآل لازآل في السيآرة مالبسه ..
بو تغريد : أنت تسمعني أنت .. حسبي الله عليك بنتي مرريضه ..
مررريضه ولي سنتين أرآكض فيهآ .. سنتين وأنت تآركهآ عندي معلقه يالخسيس ..ألله ينتقم منك ..
سكت .. محرك عيونه صوب نخل متفرق قباله بمسآفآت متبآعده ..
لفظهآ أخيرآ .. تجرأ يقول له أن بنته مريضه ..
كلمة سرية بآتت من سنتين مآيعرفهآ غيرهم ..
رمآه بوجهه مثل لو أنهآ مآحملت له ألا نبرة مغلفه
بسخريه أقدآر .. وكرسي للحب نظل نتمنى نجلس عليه ..
نعطي هالأمنيه كثير أيآم من حيآتنآ
وأذآ فالحب يجلس على كرسي ثآني عكس هالأمنيه ..!!
في موآقف في دآخله .. تفتح قلبه قبل مآتفتح عقله بنظرة معآكسه
للي يتوقعه ...
وموآقف تبقى مجردة من صآحبهآ حتى لو كآن هو ..
رد .. بنبرة تعرت من حقيقتهآ حتى ينطق بعد طول صمت ...
فهد : عندك هالحين شي بين أثنين .. يآترجع البنت مكآن مآخذتهآ
وتستر على فعايلك ولا بتدخل السجن ومنهآ قل للقبيله ألي ودك فيه
عشآن نفتح الصفحآت الفآيته ..
بو تغريد رفع صوته بغضب : أنت سمعت أنآ شنو قلت .. وبعدين شنو تقصد
يالخبيث ..!!
أبعد الجوآل عن أذنه حتى يسكر الخط ويحط الجوآل في جيبه ..
لف صوب الغرف وهو يشوف كل شي هآدي حوله ..
فهد رفع صوته بصراخ : أنت ويآه ..وينكم ..؟
كآنوآ فوق الصدح مندسين من لمحوآ فهد ينزل من السيآرة ..
سيف وهو منزل رآسهآ : مو قلت لك .. تجهز بس للطق ..
رحيم : مير يآونتي ونتآآآه .. والله أحس أني صرت أصمخ ..!!
سيف بقهر يضرب رآس رحيم : أنت بتسكت عن الونين ولا والله لا أدوس
في بطنك أعلمك كيف يطلع هالونين منك صح
رحيم يطآلع سيف : شنو سويت أنآ .. معصب علي تقول أنآ لافي ..
سيف : ترآ جبدي أنبطت منك ..
رحيم رفع حوآجبه : هذآ ألي تقول صآبه شي علي .. هييييه ..
أنت .. أنتبه تمد يدك
لاصقين فالجدآر بس جمدوآ في مكآنهم من سمعوآ صوت خطوآته
تصعد الدرج بسرعه .. لحقهآ صوته الخشن أول مآوقف
وهو يطآلع بالصدح ألي مآكآن فيه غير فرشه صغيره قبآلهآ
هم جآلسين...
لافي بنظرة قآتله لهم : مطولين ..!!
فز رحيم وآقف ولف له ..
رحيم من الربكة : أهببببوآآ .. كيف صدتنآ وحنآ فووق ..!!
وقف سيف بصمت وعيونه بالأرض .. رفع لافي يده
وأشرهآ صوب الدرج ..
لافي : قدآآمي ولا أسمعك تقول أهبوآ مرة ثآنيه لا أخليك تنسى الحجي
رحيم سكت وشبك أصآبعه مع بعض متحرك حتى ينطق : سم ..
.. مر من عند لافي حتى يضربه بيده من ورآ ظهره وبسكآت كمل
طريقه ولا كأن جآآه شي .. أصلن مآصدق ينزل من الدرج حتى يحط رجله
ويسرع يركب السيآرة ..
سيف رفع عيونه لأخوه : والله يآلافي مآسويت شين غلط .. ولا دريت
عن هالي شفته أمس ..
لافي بأمر : سد فمك وأنزل لتحت ..
سيف رفع يده : عمري مآرآح أدنس سمعتنآ بشي غلط .. كل الدعوة
كآنت عندي وعند الشبآب لعب وسهره ..
لافي تقدم له حتى يصرخ بوجهه : تقولي مآدنست سمعتنآ والشرطة طآلبينك ..
هآآ .. سيف أنآ الأخلاق عندي ززفت فأحسن لك تنزل
سيف فتح عيونه بروعه : شرطة .. بتآخذني لشرطة
لافي تكتف وبصرآمة : شنو تبيني أسوي لك .. أنت تدري أن أبوي وعلي يدورونك
من صبآح ألله خير .. والشرطة مسوين أستدعآء مسلمينه لأبوي
سيف بصوت رآح : والله العظيم يآخوك مآسويت شي ..
لافي يمد يده حتى يسحبه دآفه لقدآم : هالحجي لا كآن فيك خير قله
هنآك عندهم ..
سيف يوقف غصب .. يترجآه : تكفى لا تآخذني لهم .. والله مآسويت شي
مآرد عليه وبدآل مآيخليه ينزل نزل هو تآركه..
وسيف رآح
يمشي ورآه .. مو مصدق ألي سمعه .. بيروحون لمركز الشرطة ..
والله لا ينخلع .. بيروح فيهآ أكيد ..
ومن عآنقت خطوآته الترآب دخلت سيآرة جيب الجآخور حتى توقف قبآل
سيآرته .. رفع عيونه لفوق أول مآشآف صآحبهآ ...
لمتى بيظل متوقع يشوف بيومه الأسوأ والأكثر من أسوأ ..
دآيمآ مستعد لخوض حروب الصبر مع كل شي يوآجهه ..
متى رآح يكون له الحق في حفظ كل أحآسيسه العاليه في جماليتهآ
في عتمة الضوء ..
الضوء وبس ..!!
لافي بصوت وآطي : سيف رح أركب السيآرة ..؟
سيف يطآلع صآحب السيآرة : هذآ وآحد من الشرطة .. والله بروح فيهآ
لافي بطفش : قلت لك رح أنطق بالسيآرة .. ( رفع صوته ) تفهم أنت ..!!
تحرك بخطوآته ألي كآنت ثآبته صوب سيآرة الجيب قآطع
على صآحبهآ أنه ينزل .. لف حولهآ حتى يوقف قبآل
شبآك بآب السآيق ...
ومن شآفه ميشيل نزل نظآرته ألي كآنت تغطي جزء كبير
من ملامحه حتى يبتسم بوجه لافي
ألي ظل يطالعه بصمت ..
ميشيل بلغة فرنسيه ملاهآ نبره بآرده : تأخرت كثيرآ في أعطآئي الرد لموضوعنآ .. !!!
لافي يحرك بيده نآزل فيهآ على طرف الشبآك حتى يرد بلغته الفرنسيه الوآثقه : لا شئ يربطني بك ميشيل
سوى مشآريع صغيره رضيت أن تكون القاسم المشترك بيننآ عند قدومي
لفرنسآ .. الأن لن أسمح لك بقيآدة طموحي نحو الموت ..
لف ميشيل بجسمه لورى وصآر يطالع سيف ورحيم ألي
جالسين في سيآرته وعيونهم مركزة على سيآرة ميشييل ..
الشمس متسلله صوب أجسآدهم دآخل السيآرة ..
ميشيل بأبتسآمته السآخره : أهذآ سيف وأعتقد أن الآخر أبن عمك ..؟
لافي رفع حآجبه بشرآسه : ومآشأنك أنت بهم ...
ميشيل تعدل بجسمه : يوجد لدي معلومآت جيده عن كل أفرآد عآئلتك فهد ..
كنت أود رؤيه عبدالله الطفل الذي توقف عن الدرآسه لأمور
عآئليه خآصه ..
لافي مآقدر يمسك نفسه وعلى طول جر ميشيل مع بلوزته : مالذي ترمي له ..؟
ميشيل بنظرة خبيثه : أن كنت تود الحفآظ على سلامة عآئلتك أنصحك
أن توقع على الموافقه لجميع شروطنآ قبل أفتتآح المختبر ..
لن أكون مسؤل عن مآسيحدث فهد .. تعلم أننآ سنفعل المستحيل لأتمآم
مآنريده ..
حرك أيديه حتى يمسك أيدين فهد ويبعدهآ
عنه .. حط أيديه على الدركسون وحرك سيآرته وجيته
مآكآنت ألا عشآن يهدده ..
وش يبي بعبدالله وكيف يعرف أنه مآكمل درآسته ...
أنقبض قلبه بقوة والأمر بيطول أهله بالأذيه ..
صآر يطآلع سيآرة ميشيل ألي تحركت مآره من عند البوآبه الضخمه
حتى يطلع من الجآخور ويختفي من ورآ الجدآر ..
كل الجهآت مفتوحه عليه بالحرب والموت ..
من جهه سآمي والحسآب العسير ألي ينتظره ...
ومن جهه سالفة أخوه وولد عمه ..
ومن جهه تغريد وأبوهآآآ....!!
وهو الشخص ألي عليه يتحمل ويحآرب وينقذ,,,
مآعآد له قدره يتحمل أبد ..
كل حبال الصبر عنده تتلاشى ..
كلهآآآ...
× × × × × × × ××
وقف بسيآرته قبآل بآب البيت .. يده اليسآر
مآسك فيهآ الدركسون وجسمه متمآيل حتى مرتكزة يده على
ذقنه .. الشمآغ برسميه ألي يعطيهآ لصآحبهآ مرفوع أطرآفه
لفوق حتى بآينه ملامحه وذقنه المحدد بعوآرض مخففه ..
حرك عيونه بملل صوب بآب البيت وصآرب يضرب هرن يبيهآ
تطلع بسرعه .. من قآم الصبح وهو يحس بنفسه ضآيق
ولا له خلق لشي .. ولحظآت أنفتح البآب وطلعت زوجته شآيله ولدهآ
بين أيديهآ .. سكرت البآب ورآهآ وتحركت جآيه لم السيآره حتى
تلف حولهآ وتفتح البآب ألي جنب السآيق ..
منآير تركب بهدوء : تأخرت
سآلم بطفش : بالعآفيه طلعت من الدوآم .. ( حرك رآسه صوب ولده
النآيم ) أخبآره ..
منآير بصوت خآيف : مدري أشفيه .. لقيت حرآرته مرتفعه بشكل خوفني ..
طالع ولده بنظره دآفيه ومسرع مآحرك يده حتى تحضن
كفه جبهة فهد
سآلم : أي والله عليه حرآره .. عآد أنتي ليش سآكته ألبآرح .. ورآ
مآصحيتيني
منآير تصد بعيونهآ عنه وهي تطالع الشآرع : أسأل نفسك شنو سويت أمس ..
سآلم يحرك السيآرة وبحده : والله أنتي ألي قآعدة تدخلين نفسج في أمور مآتخصج
منآير لفت له بأندهآش : ترآ مريم مو بس أختك .. أختي أنآ ..
وبعد مآيحق لك تحرم أم من بنتهآ ..
سآلم بعصبيه : لا تطرين أسمهآ قدآمي لا قسم بالله تندمين هالحين ..
منآير بصوتهآ النآعم : أنت ترآك مكبر السالفه وهي مآتسوى ..
سآلم رفع حوآجبه وبصوت هآيج : لا والله .. مآتصفقين لسوآد الويه ألي سوته
بعد ..
فز فهد بخرعه من سمع صوت أبوه المرتفع وعلى طول حرك
رآسه وأنفجر بكآ ...
منآير صآرت تهزه تبيه يسكت : زين جذي ..
قآم يكح ولدهآ بقوة وهي حطته في حضنهآ ...
وسآلم طالعه بعيون خآيفه عليه
سآلم يسرع شوي بسوآقته : شكله مآخذ برد .. ألله يستر
مآردت عليه .. حطت يده على رآس ولدهآ وهو متمدد في حضنهآ ..
منآير : بس حبيبي .. ( رفع رآسهآ حتى تقول ) أستغفر الله ..
سآلم : أي والله .. أستغفر الله ..
طالعته بطرف عين ومسرع مآطالعت الشآرع قبالهآ والسيآرآت ..
سآد الصمت بينهم ومآيقطعه غير كحة ولدهآ مآبين اللحظة والثآنيه ..
ومن وصلوآ للمستشفى طفى سآلم السيآرة ولف لهآ
سآلم : خليني أشيله عنج ..
منآير بقهر : لا هذآ هالحين شي يخصني مو مثل مآتقوول ..
فتحت بآب السيآرة ونزلت وهو صد بعيونه وزفر هوآ ...
كل مآحآول يبعدهآ عن السآلفه ألي نزلت من كرآمته لقآهآ
تزيد فالصد ..
معجبهآ الكلام ألي قالته أخته وقلة الحيآ ,.. تشوف أنهآ من حقهآ
تتشرط بالي تبيه دآم أنه هو وأمه من غصبوهآ عليه ..
هز رآسه من هالمنطق السخيف وفتح بآب السيآرة
حتى ينزل .. سكره ورآح يمشي بخطوآته الوآسعه صوبهآ .

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 09:55 PM   المشاركة رقم: 633
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

سآلم يمشي جنبهآ : على وين أنتي ...؟
منآير تلف له وبدون نفس : يمدحون محل بروح أتفرج عليه أنآ وولدي
سآلم يتقدمهآ وبدون مآيعلق على ألي قالته : يعني خليج ورآي ...
صعدوآ الدرج ودخلوآ البوآبه الوآسعه لصالة الأستقبال .. ولحظآت
رآح سالم لموظف الأستقبال عشآن يآخذ أورآق لولده ..
لف لهآ من سحب الأورآق
سآلم : يلا .. وأن شالله مآنلقى عندهم زحمة كالعآدة ..
منآير تمشي ورآه : ................
كآنت حآضنه ولده بقوة وكلامه أنهآ مآتدخل نفسهآ في
شي مآيخصهآ أستقرت في قلبهآ مثل الجرح ..
بس بلعتهآ وأسكتت وهو يهرج معهآ كأنهآ غريبه ...
هي ألي يآمآ شآركتهم أفرآحهم وأحزآنهم ..
هالحين هذي جزآتهآ ..!!!
ومن وصلت للغرفه جلست هي على أقرب كرسي وسآلم
جلس بجنبهآ .. سحب ولده من بين أيديهآ حتى يستقر
جسمه الصغير في حضن أبوه ...
أنحنى سآلم وبآس رآس فهد بقوة .. بس لحظآت قآمت
من لمحت الغرفه فآضيه ..
منآير : هآت الولد بدخله الغرفه ..
سآلم يرفع عيونه : مو بالدور
منآير هزت رآسهآ وبصوتهآ النآعم : لا أشوف الدكتورة مآعندهآ أحد ..
شآلت ولدهآ حآضنته ومن نوت تتحرك
سآلم : بظل أنطرج هنيه ..
مآردت عليه وكملت خطوآتهآ للغرفه حتى تدخلهآ ومسرع
مآسكرت الممرضه البآب ..
سحب جوآله من جيبه وطالع الشآشه ألي مآكآن فيهآ ولا رساله
ولاحتى مكآلمه .. بس يحس قلبه مشغول ومتضآيق ..
أخذ نفس بقوة ورفع عيونه يطالع السيب الممتد بطوله بكل عبث
والنآس رآيحه جآيه حوآليه .. رجع الجوآل لجيبه وشبك أصآبعه في بعض
حتى يستقرون في حضنه .. نزل عيونه بالأرض وبصمت ظل يطالع
لمعآن الأرضيه ... يسمع صوت العاملات وضحكهن يمتزج معه
صوت خطوآت وطقآت خفيفه كل مالهآ وتقرب منه .. يشوف
عبآية وحدة مرت من بين عيونه وعلى طول رفع عيونه
ألا هي وحدة مآسكه عصآ ... وتتأكد من الطريق بعصآهآ الخفيفه
ومن تلمست العصآ الكرسي الطويل قربت أكثر
وجلست بمسآفه فآصله بينه وبينهآ ... وهو أرتبك حتى يلف أيديه
الضخمه حول بعض ,..قآم يتنحنح بصوت مسموع يبيهآ
تعرف أن جنبهآ رجآل ..
الحرمة عميآ ومآتعرف هي وين قآعدة ولا مختآرت
هالمكآن بالذآت .. حرك عيونه صوب الغرفه وهو يطالع
البآب المقفل بعبث .. قآم وآقف من شآفهآ مآتحركت حتى يتقدم
الجدآر وينحني بكتفه عليه معطيهآ ظهره ..
ولحظآت دق جوآل الحرمة ألي كآن بين أصآبعهآ حتى ترد
بصوتهآ الحيوي ..
....... : هلا .. ( أبتسمت ) هلا فوز .. أييه بالمستشفى ..
( تبدل صوتهآ لتعب ) طحت على ويهي من طآولة مآشفتهآ قدآمي ..
وتعرفين أخوي حلف ألا يآخذني ..
أيه ..ألي دآيمآ أقول فيه يالله تستر عليه أحس أنه بينكشف ..
مو أخوآني تهآوشوآ بسبتي .. فوآز شآك بشي بيني وبين ضآري ..
رفع حوآجبه وهو غصب يستمع لحديثهآ ..
من سمع أسم فوآز وضآري رآح باله على طول لشيخ قبيلتهم
بو فوآز .. وأن هذولا عياله .. بس أستبعد هالفكرة ..
ألي جنبه وحدة عميآ وعمره مآسمع أن وحدة من بنآت الشيخ عميآ ..
مو معقوله تكون بنت الشيخ جالسه جنبه .... !!
رد صوتهآ بقهر وحزن أعمق من أي لحظة : شسوي فوز .. ضآري
قلبه طيب مآيهون عليه يشوف دمعتي أعرفه زين أخوي ...
لمتى بظل أرمله بالسر .. أنآ خلاص تعبت يآفوز .. أبي الكل
يعرف أني كنت زوجة سعود بن فلاح وأرتآآح ...
تحرك بذهول بدون شعور صوبهآ حتى يقآبلهآ وجه لوجه ...
وش قآعدة تقول ذي .. شتخربط فيه ..
تقدم أكثر لهآ لين وقف بمسآفه قصيرة بينهم ..
أنفتح بآب الغرفه بهدوء حتى تطلع منآير مآسكه منآديل تبي
تنآديه .. وقفت فآتحه عيونهآ على الأخر وهي تشوف
زوجهآ مقآبل له حرمة وهي تطالعه وجه لوجه ..
يطالعهآ بنظرة أستقرت في قلبهآ مثل الوجع ألي مآعآد له دوآ ..
<
<
<

<

كـــــــــــــــت
لقآءنآ قريب بأذن المولى
محبتكم
الكريستآل ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 10:33 PM   المشاركة رقم: 634
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

يآعلني مآخلا منكم .. تم قرآءة الردود ... أستمتعت بقووووة فيهم ..


قرآآءة ممتعه أحبة الحلم



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 31 ( الأعضاء 8 والزوار 23)
‏#الكريستال#, ‏فيتامين سي, ‏الورده الذهبيه+, ‏|فجر|, ‏السهيلية, ‏Ipad, ‏الكويتتل, ‏lannoblue

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 22-11-12, 02:28 AM   المشاركة رقم: 635
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174132
المشاركات: 212
الجنس أنثى
معدل التقييم: halazona عضو على طريق الابداعhalazona عضو على طريق الابداعhalazona عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 202

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
halazona غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

دومك مبدعه كرستوا مشكوره علي البارت الروعه حاميه ليليان اضن بيكتشف مرض تغريدمنها هي بتقوله ودوم متقدمه انشالله

 
 

 

عرض البوم صور halazona   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 01:18 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية