لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 30-04-12, 11:20 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أبعد عنه ولف يده حول كتوف عبدالله ورآآح يمشي متوجه للبيت ... دخل للحوش
وشآف الخدآآمه قآآعده تكنسه وشآآدة حيلهآآ
علي : جدتك وين هي ...؟
عبدالله يبتعد عنه ويروح يركض دآآخل للبيت : يممممآآآآآآه ... عمي علي هنيآآ يبيتس ..
الجده بصوتهآآ الهآآدي : يآآآلله أنك تحييه .. خله يدخل ..
علي يكمل خطوآآته حتى ينحني ويحرك جسمه و يدخل من البآآب : السلام عليكم ...
أبتسم أول مآآشآآف الجده سآآحبه مركة من الديوآآنيه وقآآعده في السيب ألي يطل على الحووش
وقبآآلهآآ القهوة والشآآي وصحن فيه بسكويت شآآي .. وأكوآب الحليب في صينيه
ثآآنيه ونصهآآ مشروب ..
علي : مآآشالله مآآشالله ...
الجده حمده تتعدل بجلستهآ وبحركآآت سريعه تزين برقعهآآ : يالله أنك تحييه ...
علي يجلس جنبهآ : اليوم مغيره المزآآج يآآم فلاح ...
حمده تبتسم : أي والله .. اليوم الجو تقوول بريد ... الحرآرة يآآولدي والرطوبه أهلكتنآآ..
علي : رحتي للجآآخور اليوم ..؟
الجده حمده : تقهوى يآآولدي .. أيه رحت
علي يتربع ويمد يده يآآخذ الفنجآن : ترآآي رحت لشيخ بو فوآآز والرجآل موآفق
الجده حمده تطالع علي : مآآقآآل شي ولا حتى أعترض ...!!
علي وهو يصب قهوة ومسرع مآآترآآكى على المركه : والله يآآخآآلتي تعرفينه و الزبدة أنه وآآفق
الجده حمده تقرب لعلي التمر : أنآآ تكفلت بالموضووع ووصل عندي ... عسى بس يبين
بعين هالولد
علي يلف لحمده وبأبتسآآمة : قصدج فهد ...!! ( هز رآآسه ببطء ) والله أنكم محملين هالولد حموولن كبيرة
الجده حمده بدون مآآتطآلع علي : هالحين كيف بنوصل له .. كيف بتقوله يرجع
علي بعد صمت : ع بالج أني قطعت فالولد وتركته يهيت على وجهه فالغربه ..!!
الجده حمده بأندفآع وأستغرآب : تكلمه ...؟
علي يآآخذ حبة تمر وهو مبتسم : أيه وزرته في فرنسآآ قبل سنه
الجده حمده بعصبيه : هذآآ وأنت أعقلهم .. تسوي هالشي
علي يطالع حمده : لأني أعقلهم مآآرضيت بالي سووه .....
الجده حمده بصوتهآآ ألي هدآآ على غير العآدة رغم صدمتهآ بتوآصل علي معه : قله يشيل عفشه ويرجع لحد عندي ...
ولا وصل تكون معه عشآآن تقضب كلامي عدل وتشهد عليه ..
علي بسعآدة : ألا وين بتخلينه ينآآم ..
الجده حمده : جهزت له الديوآآآنيه البرآنيه ينآآآم فيهآآآ ...
علي : هههههههه ... يآآحليلج هو أنتي جهزتيهآآ وخلصتي ..
الجده حمده : أيه خليت الخدآآمة تنظفهآآ وتجهزهآآ له ... هذي سلومنآآ نكرم ضيوفنآآ
ولا نسيت..!
علي : وفهد مو بضيف يآآخآآلتي ترآآه صآآحب البيت ولا نسيتي كلامج له قبل
الجده حمده تصد بعيونهآآ عنه : ................
لصقت فالبآآب وقلبهآآآ من ألي سمعته حسته يضرب بقوة ...
فجأة كل شي أنقلب بدآآخلهآآ وصآآرت مثل أورآق خريف نزلت من شجرة
كآآنت تحتضن صغر أحلامهآآ .. وهذي هي طآآحت على الأرض وصآآرت
تتحرك يمين ويسآآر من بين ألالاف الأورآآق حتى تهب ريح معآآندة خطوآآت
الأمآآني وتكنس هالأحلام
بدون مآآتسأل الوآآقع وش ذنبهآآ ترحل ...؟
ظلت وآآقفه وهي لابسه تنورة جنز على بلوزة لونهآ أسود .. شعرهآآ الطويل
رآآفعته لفوق وتآآركته سآآيح مغطي ظهرهآآ ... تحركت بهدوء
وصوت جدتهآ ألي أعلنت حضور هالغريب تعلقت في عقلهآآ ...؟
وش تبي بوآآحد فرنسي ..؟
دخلت الحمآآم بدون مآآ يظهر على ملامحهآآ أي تعبير وهي من دآآخل
تحترق ...
سحبت الملابس ألي بالغسالة وبقهر فتحت غطى النشآف وصآآرت
بقوة ترفع الملابس وتحطهم بوسط النشآآف .. تمآآرس نوع من التفريغ
لشي صآآر كآآتم على أنفآآسهآآ بهالملابس .. سكرت
الغطى بأقوى مآآعندهآآ و شغلته ... حطت يدهآآ على خصرهآآآ وصوت النشآآف
أرتفع متردد فالمكآن ألي هي فيه ...
ليش مو قآآدرة تنعم بحيآآة بدون مآيعترض أحد طريقهآآآ ... فتحت الغطى وحطت الملابس
بالسلة .. أنحنت ورفعتهآ حتى تمشي بخطوآآت وآآسعه طآآلعه من الحمآآم على الصآآله ...
توجهت لبآآب طلعت منه على السيب ألي جآآلسه فيه الجده بعد مآآرآآح علي وبدون مآتقول
شي كملت طريقهآآ للحوش
ليليآآن ترمي السله بقوة على الأرض : ميري تعآآلي شري الملابس على الحبل ...؟
الجده حمده : تعآآلي يآآبنيتي بقوولج شي ..
ليليآآن تحط أيديهآآ على خصرهآآآ : طييييييب ... (طالعت ميري وصرخت ) مآآتسمعين
ميري تركض وتجي تشيل السله : زين مآآمآآ
حطت يدهآآ على جبهتهآآ ..متشتته ..متبعثرة ..مقهورة وودهآآ تصرخ
تقوول شي ...لفت ودخلت لسيب مرة ثآآنيه ..
ليليآآن توقف قبآآل الجده : هلا
الجده حمده ترفع برقعهآآ حتى تبين ملامحهآآ ألي تمتلي شدة وقسآآوة : أسمعيني ...
ليليآآن تتحرك شفآآتهآآ : ليه تبين هالفرنسي يجي عندنآآ هنيآآ .. ليش مآآينقلع
لأمه تضفه .. ضآآقت عليه السعه ألا يجي هنيآآ
الجده حمده طآلعت ليليآآن بنظرة قوويه بعد مآآتيقنت أنهآآ تسمعت لهم : .................
ليليآآن مآآقدرت تسكت وبصوت مقهور : أنآآ مآآبيه يقعد هنيآآ عندتس .. مآآبيه ...
الجده حمده : لاااااااااااااااااأله ألا الله .. صلي على النبي أنتي ورآآج ..؟
ليليآن حطت يدهآآ على خصرهآآ وصآآرت تهز رجلهآآ : مآآآبيه .. مآآنتي بحآآجة رجآل
فالبيت ... بفهم وش بتستفيدين من جيته .. هو أصلن كيف بتتفآآهمين معه
الجده : يآآآآآآآمثبت القلووب .. ثبت عقل هالمسكينه ألي عندي ..
ليليآآن بطنآآزة : أقوول أن شالله بتقولين لخدآآمتس لاشآآفته تقوول له ( صآآرت تهز رآآسهآآ وتتكلم بدلع )
بنجوووور بآبآ فطورآآه حقوآآه .. مدري وش أسمه هذآآ وجعلني مآآذكر أسمه
ولا أقووول نجيب له مترجم يقعد ويآآه ونقعد عنده نرطن عربي بعدين هو يرطن فرنسي
كوود نفهم عليه
الجده حمده طآآرت عيونهآآآ : أنتي ورآآج قمتي تخربطييييين ... هو من هو ألي تفهمين عليه ...؟
ليليآآن ضربت رجلهآآ بالأرض : مآآآآآآبيه ... يآآآأنآآ يآآهو فاالبيت ... !!!
الجده حمده عقدت حوآآجبهآآ بضيق : أنتي وش عليج منه ... رجآآل غريب عنج أستحي
يآآآبنت .. وبعدين هو بيكون بالديوآآنيه مآآهو بدآآخل البيت ... أنتي بس أنتبهي وخلي
شيلتج على رآآسج دآآيم ..يووووه أوجعتي رآآسي
ليليآآن : أمه وين هي ... ولا بس جآآيدة تبكبك عندتس
الجده حمده تهز رآآسهآآ : الحمدالله والشكر .. أسمعيني أن كآآنت ذي علووومج وطولة لسآآنج
قبل لايحضر فهد شيلي حالج وروحي لأمج عيشي معهآآ ...
ليليآآن بكت : تطرديني عشآآنه ... هذآآ وهو مآآجى لحد هالحين بعد
الجده حمده رفعت حوآآجبهآ : يآآرب الصبر .. هالحين هذي ألي مو عآآجبهآآ شي ...
يآآرب رحمتك
ليليآن بصوت مهزوز : أيه مو بعيده عليتس عشآآنه .. تقولين لي مآبيتس ..
الجده حمده : يآآبنيتي هو أنآآ قلت شي ورآآج أكلتيني بقشوري ...
ليليآآن برجآآ تبكي وعلى طوول جلست قبآآل جدتهآآ: تكفين يآجده .. تكفين .. لاتخلينه يجي هنيآآ .. خليه يرووح لأي مكآآن .. طآآلبتس
الجده بشك : أنتي شنو فيج مآآتبينه .. هآآآآ
حطت يدهآآ على فمهآآ تكتم شهقتهآآ ...قآآمت بخطوآآت وآآسعه تآآركه الجده مو مستوعبه
هالي سوته ورجآهآآ الغريب ....!!
في وحدة في العالم تبكي عشآآن مآآتبي وآآحد مآآتعرفه ...؟؟
أو معقووله تعرف من هو فهد .. وأنه هو ألي أنقذهآآ من الصحرآآ وهو نفسه ألي أتهمته أنهآ تعرفه
عشآآن هالشي هي خآآيفه منه ...
خآآيفه يفضحهآآ بسوآآد الوجه ألي سوته ...
الجده بصوت عآآلي : يآآميري .. ميييييري
ميري تدخل بخطوآت وآآسعه : نعم مآآمآآ
الجده حمده : شيلي هالصوآآني وأغسليهم ... ثم لا خلصتي ألحقيني وأنآآ أمج لديوآآنيه
ميري تنحني بقميصهآآ الوردي وحجآآبهآ ألي لافته حول رآآسهآآ : زين مآآمآآ
يآآآآرب قالتهآآ بصوت عالي وهي تتسآآند على المركة وبهدوء حركت جسمهآآآ حتى تقوووم ومن أنحنت
طآآح برقعهآآ على وجهآآ .. عدلت ظهرهآآ وهي تستغفر ومسرع مآآرفعت النقآآب
ولفت تطآآلع البآآب وبآآلهآآ في بنت بنتهآآ وتصرفهاا ...
كل شي رآآح تلقى له حل لا لفى عليهآآ فهد ... كل شي وأهم شي العلاج للجروح
المزروعه في تاريخ هالعايله
×××××××××
وآقفه قبآل المرايه وبهدوء تطالع ملامحهآ الناعمه .. رفعت يدهآ ومررت اصآآبعهآآ الطويله
على خدهآآ بخفه تبي تحس برووحها في هاللحظة ... ليه تحس نفسهآ
بتنتزع رغم عنهآآآ ... ليه أمتلت عيونهآآ بالدموع ... الستآآير ألي على الشبآآك حآآجبه
الضوء من الغرفه ... شبه مظلم كل شي حولهآآ ...وصلت لعيونهآآ .. رمشت ببطء ومن فتحتهم
ظلت تطالع بسوآد عيونهآآ الكآآذب .. سوآآد تعمدت تخبيه عن عيون الكل ...
وبتردد سحبت العدسه من عينهآآ حتى يختفي هالسوآآد ويظهر من ورآآه لون عينهآآ
العسلي ... وقفت لحظآآت تطالع بعيونهآ ألي بلونين ..أسود كآذب وعسلي
كآآن يكسي ملامحهآآ بجمآآليه مختفيه .. شفآآيفهآآ الورديه وبشرتهآآ ألي تمتلك بيآآض
فآآتن ... بس مآآكآآنت تشووف منه غير نقطة تحذفهآآ للهآآويه ... بلعت ريقهآآ ونزلت
عيونهآآ لتحت حتى يطيح شعرهآآ القصير ويغطي ملامحهآآ ... حطت أيديهآآ
على الطآآولة وبكت ... بكت من الضعف ألي تحس نفسهآ فيه .. أنطق البآآب
وبسرعه صآآرت تمسح دموعهآآآ .. وبرجفة رجعت تلبس عدستهآآ .. تلبس مظهر خآآدع
تختفي ورآآه مجسمآآت من مشآآعر مكسورة ...
وبسرعه سحبت منديل
وصآآرت تآآخذ نفس ...

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 30-04-12, 11:21 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

.......: سآآرة .. سآآآرة عآآوز أتكلم معآآكي يآآمآآآمآآ
(هذي أمهآآ ... عدلت التي شيرت ألي لابسته على بنطلون وردي وبهدووء
توجهت للبآآب .. )
سآرة تفتح البآب : ...............
أم سآآرة : أنتي بتعيطي ولا أيه ..؟
سآآرة تهز رآآسهآآ : لا بس مش عآآرفه أيه ألي جرآآلي .. متكدرة ومش عآآوزة أخذ وأعطي
مع حد
أم سآآرة : صديقتك لينو .. دي دقت عليآ يجي تلات مرآآت وتقول عآآوزآكي ضروري
سآآرة بصوتهآ الهآآدي وهي تلف تطآلع جوآآلهآآ من بعيد : غريبه ..
أم سآآرة تقرب من بنتهآآ : يآآحبيتي أن عآآوزة مصلحتكي .. أنتي شآآيفه حآآلك .. !!
سآآرة بطفش : مآآمآآ بليز ... مش قآآدرة أتكلم دلوقت
أم سآآرة عصبت وبطنآآزة : أنتي كده طول الوقت فآآضيه ومآآعنديكش وقت ..!!
ألي بيسمعكي تتكلمي عن نفسك بيقوول
دي مش قآدرة تآآخد نفس من المذآآكرة
سآآرة تبعد عن البآب وتروح توقف بنص الغرفة معطيه أمهآآ ظهرهآآ : مآآمآآ .. لأخر مرة بقول
ليكي أنآآ مش عآآوزة أدرس( قالتهآ بصوت مقهور ) .. أنآآآ مش عآآوزة ..ألله
أم سآآره تسحب يد بنتهآآ وتلفهآ لهآآ بقوة : أنآآ عآآرفه أنه كله من ورآآ رآآس ليليآآن ..
دي أنتي وهيآآ طول الوقت مع بعض .. ومش غريبه تكون معبيه رآآسك بكلامهآ الفآآضي
سآرة تسحب يدهآ من أمهآآ وتجلس على السرير : ......................
أم سآآرة : بصي على حآآلك .. أنتي حتى عينيك مش عآآوزة حد يشووفهم ..
سآآرة بطوله بآآل : لأني مآحب لون عيوووني يآآيمه.. مآآحبهم
أم سآآرة ثآآرت : مش حبآآهم ..!! أنتي أكيد مجنونه .. دي خلقت ربنآآ فيكي ..
سآآرة ترفع عيونهآآ تطالع أمهآآ : مش عآآيزة حد يشووفهم .. أنآآ كده مرتآآحة ... مرتآآحة ..
أم سآآرة بقهر : حسبنآآ الله ونعم الوكيل ...
أرتفع صووت ولدهآ الصغير يصآآرخ ويبكي بصوت عالي وعلى طوول
ضربت أيديهآ بقوة على فخووذهآآ وطلعت حتى تسكر البآآب ورآهآآ بقوة وعلى طوول فزت سآآره
من مكآآنهآآ .. أنحنت وحطت أيديهآآ على رآآسهآآ والصمت رجع يحووم بالغرفة ..
يكدر صفو هالمشآآعر ألي تبي الرآآحة ... شهقت بقوة وأنهآآرت تبكي وصورة
طفله صغيره في زآآويه يتردد في بالهآآ .. يرهق فكرهآآ في كل دقيقه تمر عليهآآ وهالصورة
تبقى معلقه في جدآآرية ذكريآآتهآآ .. طفله تبكي ولاحد عندهآآ ... أرتآآحت من قررت
تنصآآع للأقدآآر وتغطي لون عيونهآآ بعدسآآآت طبيه أو حتى زينه مآآيفرق عندهآآ بشي
... صآآرت ملازمة لهآآ
في كل صبح ومسآآ ... في كل منآآسبه ترووح لهآآ ...
أنسدحت على السرير وصآآرت تزحف لين حضنت مخدتهآآ ...
حتى تحضن كل شي مشتت بدآآخلهآآ .. بس حركت عيونهآآ الدآآمعه صوب الجهآآز
أول مآآلمحته على الكمودينه تضئ شآآشته .. مدت يدهآآ وسحبته حتى تفتح الخط ..
ليليآآن : سآآرة ألحقي علي ..( بكت ) ألحقي علي
سآآرة بخرعه : فيكي أيه يآآبت ...
ليليآآن وهي منهآآرة على الأخر : في وآآحد فرنسي بيجي لبيتنآآ .. تخيلي ..
سآآرة بصوتهآآ الغليض وبكل أستنكآر : طيب ..!
ليليآآن وهي تمسح دموعهآآ: شلون طيب .. أقووولتس وآآحد بيلقطونه من فرنسآآ ويجيبونه لحد عندنآآ
تقولين طيب ..
سآآرة بملل : أنتي شنو دخلج يالحشريه .. دآآشه عرض بالسالفه ليه ... بالله
شنووو تحسين فيه ..؟
ليليآآن بصدمة : أنآآ حآآشرة عمري..!!
سآآرة تآآخذ نفس وتقوم تتربع على السرير : أيه .. هالحين البيت بيتج ..؟
ليليآآن : لأ..
سآآرة ترجع شعرهآ لورى : تعرفينه ..؟
ليليآآن : لأ
سآآرة : أنتي مهبوووله .. مخبوووله .. مينونه .. فيج شي .. !!
أقوول سكري سكري
لاوالله أيي لبيتكم أعلقج مع رقبتج عند البآآب مثل الذبيحه
ليليآآن بقهر : بس أنآآ مآبي رجآآل عندنآآ فالبيت .. قسم بالله مآآأطيقهم .. مآآأطيقهم ...
سآآرة : يآآعزي لحآآله بس بيروووح وطي .. بس تعآآلي هو فرنسي ..؟
ليليآآن : شووفي تعرفين أم سعود زوجة خآآلي ..
سآآرة : أيه
ليليآآن : يووووووه سآآرة .. طلعت متزوجه فرنسي قبل وجآآيبه منه ولد
أسمه فهد أظن ...
سآآرة طآرت عيونه : لا عآآآد ... !! بس فرنسي وأسمه فهد ههههههههه
ليليآآن : وعلي زوج أمي بعد قبل شووي سمعته يقوول لجدتي أنه رآآح لشيخ وقاله
عن فهد ووآآفق أنه يرجع .. بس هو أظن مسوي له مصييييبه .. أووووووف ..
سآآآرة : تحممممست أبصرآآحه أشوووف خشته
ليليآآن : وآآآتسبدي وش بتشوفين ... أكيد نآآس مآآيعه رآآيحه فيهآآ .. بس تعآآلي أنتي صوتتتس متغير ..
سآآرة بضيق وكأن كلام ليليآآن كآآن مخدر مؤقت : أيه .. تعرفين أمي مو برآآضيه
على قعآآدي فالبيت لا شغل ولا مشغله ولا حتى درآآسه ..!
ليليآآن : سآآرونتي .. لايكون أنآآ وأنتي نقرب لبعض .. أو ممكن توأم
سآآرة : توأم بالعطآلة وقلة الصنعه بسس
ليليآآن : شووفي أبصرآآحه .. أبصرآآحه ولاتزعلين من كلامي أنتي أول مصريه
على وجه الأرض فآآشله .. يعني معروفين أهل مصر بالعقووول مآآشالله ..مآآشالله
أنتي من طآآلعه عليه .. حووسي بالنسب أقوول .. شوفي منآآ ولا منآآ مييير يمكن
مآآتطلع أمتس هي ألي تعرفينهآ ..
سآآرة : لينو .. طسي وفآآرقي عن ويهي
ليليآآن : أصلن وش الفرق بينهم ..
سآآرة بقهر : قلت سكككري .. وأشغلي نفسج بعمرج ... والله أذآآ أنآآ أول فآآشله مصريه
أنتي أول وحدة معقدة من الريآآجيل ( قالتهآآ بتأكيد تقلدهآآ )
ليليآآن : ههههههههه .... مآآتبين تجين عندي ..؟ ترآآتس طولتي مآآجيتي لمي ..
وعندي لتس سوآآلف عن العزووومة .... والله لا تضحكييين
سآآرة : خليهآآ لبآآجر .. اليووم مآآقدر لأن أمي أحس وصل الضغط عندهآآ
ليليآآن : يلا .. مع السلامة
سآآرة تبتسم بدفآآ : مع السلامه ...
سكرت الخط وبسرعه تمددت على السرير... غطت نفسهآآ بلحآآفهآ ألي بلون الموج
وحضنت مخدتهآ بقوووة .. غمضت عيونهآ بس فتحتهم بزهق .. قآآمت عن السرير
وبهدوء نزلت العدسآت وحطتهم في العلب الخآآصه لهآآ ...
وبنظرة خآآطفة ألقت نظرة على عيونهآ العسليه حتى ترمي نفسهآآ
على السرير للمرة الأخيره ..
تبي تنآم لعل وعسى فيه هروب من كوآآبيس الوآآقع المخفيه
تحت أبتسآآمتهآ الدآآفيه ..
*******
طآآلع بسآآعته المتألقه على يده وهو يشوفهآآ تشير لسآآعه متأخرة على غير العآآدة
قضآآهآآ في هالمكآآن .. قآآعه طويله تضم طآآوله عريضه يحوطهآآ الكرآآسي في كل مكآآن ... ولمعة الخشب
عآآكسه الأضآآءة القويه وألي تملى السقف بجمآآليه ....
حط أيديه بقوة على المكتب ألي قبآآله ودف الكرسي لورى حتى يقوم
بحركة سريعه والملل على غير العآآدة يحآآصره في كل مكآآن .. في كل
هالمشآآعر ألي تختلج صدره ... توجه صوب الزجآآج ألي يطل على
واجهه بآآريسيه مذهله وبتأمل وقف يطآآلع الغيم الملبد في سمآ بآريس
.. لاح البرق بسرعه وأختفى يعآآنق نظرآآته ... سمع صووت
البآآب يطق ومسرع مآآأنفتح ..
عمر بلهجته الفرنسيه : هل تريد مغآدرة المكتب ..؟
فهد وهو يحرك أيديه ويحطهم في جيب البنطلون : بل أود المغآآدرة لعآآلم آآخر
عمر وقف وبذهول : لم أفهم مآآتود قوله لكن أتيقن أنك متعب ولربمآآ تحتآآج لرآآحة
بعد تلك اللقآآءآآت الكثيرة مع الصحفيين .
فهد يحرك رآآسه صوب عمر : أنآآآ .....
دق جوآآله حتى تتردد نغمة نوكيآآ صدى في غرفة الأجتمآعآآت ألي كآآن
يجري فيهآآ لقآآء خآآص مع الصحآآفه ..أبعد عن الزجآآج الممتدد بطول الجدآآر
حتى يرجع للمكتب ويسحب الجوآآل بيده وبلون بشرته السمرآآ ... رفع الجوآآل
للحظآآت وهو مو مستوعب الرقم ألي يشووفه .. لكن مآآأنتظر كثير وعلى طوول
فتح الخط
فهد بأستغرآآب : خآآلي ...!
علي : أيه خآلك يآآثور ولا ع بالك مآآحدن عآىرف لك طريييق هآآ
فهد أبتسم بشووق :هههههه .. لا بس زمآآن مآ توآآصلت معي وعلى بالي صآآر فيك
نفس مآصآر بربعك
علي : أقوول أستح ولا أسمعك تقوول هالكلام تقوول أنآ ويآآك
صحبة سنه .. نعنبوآ أبليسك مآآآتعرفني زين .. يلا يلا مع السلامة
فهد : لالالا .. وين مع السلامه
علي : أقلب خشتك وفآآرق عني
فهد ضحك : ههههههههههههههه .. زعل الخآآل .. وش دعووووة عآآد
علي : أيه أيه أضحك وأنآآ دآآخل وآآسطة مع الشيخة حمده عشآآن ترجع لديرة ..
دخلوآآ فجأة في حآآلة صمت مربكة ... ومذآق غآآمض من المرآآرة حس
فيه يبتلعه بدون أي سبب ..
علي : ألووووو
فهد يعيد ألي سمعه : وآآسطة .. أمي توسطت عشآآني وأنت معهآآ عشآآن أرجع ..!
برجع لديرتي
علي بصوت مآآل فيه للهمس : أحجز لك تذكرة وحيآآك الله في الكويت ..
فهد يطآآلع عمر وهو يبتسم : ............
عمر يبتسم تلقآآئيآ من شآآفه أبتسم : ...............
علي : بس أقووول ألله يعينك على الشيخه حمده وشروطهآ لأن أبووك مآآعآآد يبيك ولايبي
يشووفك وهي ألي رضت تعيشك في بيتهآآ
فهد يهز رآآسه وبعد صمت من نذكر أبوه : طيب
علي : شوووف .. لا وصلت المطآآر دق علي وعطني خبر أنك وصلت .. مفهوووم
فهد يهز رآآآسه وهو يآآخذ نفس بربكة : ولااااا يهمك ..
علي : يلا مع السلامه
فهد وهو مو مصدق : حيآآك الله ...
أبعد الجوآآل وظل يطآآلع عمر بصدمة
عمريمد يده لفهد ويأشرر فيهآآ وبلغته الفرنسيه : من كآآن المتصل ..؟
فهد يرمي الجوآآل على المكتب ويحط أيديه على رآآسه بفرح : تخيل ,, خآآلي دآآق
يقوول تعآآل .. برجع لديرتي ..
عمر بفرح : كويس ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 30-04-12, 11:31 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

فهد بحمآآس : أحجز لي ع أقرب طيآرة عشآآن أرجع للكويت عمر ..
عمر بأستفهآآم : وجآآمعتك .. أنتآ حتى مآآخدش أجآآزة
فهد يطآآلع عمر وبأبتسآآمة : قبل أسبوع قدمت أجآآزة للجآآمعة عن التدريس
.. ومآآتآآبعت طلبي ..بس أكيد أنهم أقبلووه ...
عمر يهز رآسه : أووكي أنآآ هتآآبع كل حآآجة ..
فهد يسحب جوآآله وجكيته المرمي على الكرسي : أنآآ برجع للبيت ... برووح أجهز أغرآآضي
عمر : أفرح يآآعم ..
فهد وهو يبتعد عن المكتب وينزل درجتين حتى تعآآنق خطوآآته الأرض متوجه
للبآب : أشوووفك قريب ..
فتح البآآب بخطوآآته المتوآزنه ورآآح يكمل طريقه حتى طلع من
المبنى وركب سيآآرته .... تحرك مبتعد عن كل شي ويبقى للحلم مسآآحة خآآصة
في قلبه .. قصيرة المسآآفه حتى يوصل للبيت ..
لكن هالمرة حسهآآآ غير طوويله على غير عآآدته ...
دآآيم عنيدة ها المسآآفآآت ... كل شي يطول في ثورة أشوآقنآآ وأنتظآآرنآآ ..
رفع يده ومسح على شعره الرمآآدي بسرعه وهو يبي يصدق نفسه ..
لالا .. مآرآآح يصدق لين يوصل لأرض ديرته .... وقف بسيآآرته قبآآل بيته ونزل بخطوآآت
وآسعه .. يبي يجهز شنطة سفر وبقآيآآ ذكريآآت بيلمهآآ من هينآ وهنآآك ..
رآآح يآآخذ معه عطر سنينه مع جآآكيت الصبر ...
رآآح يحمل بين أيديه صندوق صغير يغلف فيهآآ هدية أنتظآآره ...
في الشنطة .. بيكون فيهآ ديوآآن أو ثنين من أشعآآر حنينه ...
وقلم يرسم فيه ألم فرآآقه ..
يبي يشعل ضووء الوآقع في وجه كل شووق أنطفى في قلبه ..
يبي يلم كوب حزن أنكسر ويرميه في مزبله النسيآآن ..
فتح البآآب بسرعه بس وقف متفآآجأ من طآآحت عينه
على لوريت جآآلسه بوسط الصآآله ومنهآآرة تبكي على الأخر ..
فهد يتقدم بسرعه صووبهآآ وينحني لهآآ : لوريت مآآبك ..!
لوريت بصووت بآآكي وهي ترجف : لقد تم القبض على فرآآنس .. الشرطة دآآهمت منزله قبل قليل
فهد يقووم : هو يستحق مآآيحدث له ..
لوريت أنهآآرت أكثر تبكي : لا أريدك أمآآمي دعني وشأني
فهد يسكت وبهدوء أنحنى لهآآ مرة ثآآنيه : آآسف لوريت .. أنآآ لم أقصد أهآآنتك لكن ..
لوريت تدفه بيدهآآ المليآآنه تجآآعيد : قلت لك دعني وشأني .. أنآ لا أريد منك أي شئ ..
أي شئ
فهد رغم أنهآ تدفه بس جسمه ظل ثآآبت بمكآآنه : أسمعيني جيدآآ .. دمووعك غآآليه عندي
لكن فرآآنس لم يدفع ثمن أي شي يفعله والسبب قيآآمك بحل مشآآكله نيآآبة عنه ..
دعيه يدفع ثمن أفعآآله بنفسه ..
لوريت تطآآلع فهد بغضب : أتريدني أن أترك فرآآنس في السجن ..
فهد يهز رآآسه برضآآ : هو متيقن أنك مآآأن تعلمين بدخوله لسجن حتى تقومين
بالركض لتسديد ديونه .. دعيه يحصد مآآيفعله ..يحصد ثمن التصرفآآت الطآآئشه التي يفعلهآآ
لوريت بصمت تطآآلع فهد : ........................
فهد يقوم حتى يوقف قبآآلهآ : لكِ مني وعد أن أقووم أنآآ بتسديد ديون الشركآآت والبنوك بشرط
أن تدعيه في السجن لأيآآم .. لاشأن لك به ..
لوريت تمسح دموعهآ ببطء : أنآآ لست قآآسية القلب كقلبك ..
فهد يبتسم : أن كآآنت تلك القسآآوة ستريحك من هموم أبنآآئك فلمآآ لا تمآآرسينهآآ بحكمة ..
لوريت تصد بوجهآآ عنه : ..............
فهد يرمي الجكيت مبتعد عن لوريت : أنآآ لربمآآ سأسآآفر اليوم أو غدآآ
لوريت بأستغرآآب : ألى أين ..!
فهد يروح لدرج الخشبي وقبل يصعده : ألى أنتمآآئي العربي ...
يحب يشآكسهآ في كلامه معهآآ .. ببسآطة متيقن أن لوريت عجوز من نوع آخر ..
يحب اللغة العنيفه ألي تجمعهم
تبدآ بموآجهه وأستفزآآر قوي ..
بدون مآآيكون بينهم أي أصطدآآم ..
وفجأة يحضنهم الهدووء بعد مآآأرهق كل وآآحد منهم نفسه .. نوى يصعد بس لف لهآآ
وشآفهآآ تطآآلعه بصمت غريب ... أبتسم غصب على شكلهآآ لأنه أستفزهآآآ
بهالجوآآآب وهي مو نآآقصه أبد في الوضع ألي هي فيه ...
فهد : لوريت تعلمين أني أحب الحديث معك عن كل شئ وفي أي شئ.. وخآآصة عند موآآجهتك
لوريت بقهر : أنآ لا أعلم كيف تقووم بشرح أي درس لطلابك .. أتقووم بحرق
كل مآآيمتلكون من أعصآب ثم بالبروود نفسه تكمل حديثك ..
فهد وهو يتسآآند بكوعه على قطعه خشب حتى يتمآآيل جسمه النحيف : طلابي أذكيآآآء جدآآ ..
لوريت ترفع أيديهآ لفووق : كل هذآ الذكآآء سيتخبر عزيزي كمآآ تبخر عقلي منك
فهد : هههههههههههه .. لا حقآآ سأسآآفر للكويت ..
لوريت بدهشه : الكويت ... !!
فهد رآآح يصعد الدرج هرووب منهآآ : نعم ..
مآآأنتبه للكتآآب ألي كآآنت تحضنه بين أيدينهآ ... الكتآآب ألي أهدآآهآآ له عن هالدين ألي يعتنقه
فهد .. أورآآق قليلة ورآآح تنهي مسيرة سآآعآآت كآآنت تقضيهآآ في قرآآية هالكتآب ..
ممكن ينتهي كل شي بمجرد مآآتسكر آآخر صفحة منه ..
بس مآرآآح تنتهي مشآآعر فضوول وأسئلة كثيرة تدوور في بآآلهآآ عن هالدين ..
هالكتآآب رغم أنه كآآفي ووآآفي بس كآآن بالنسبه لهآآ أصغر من أنه يشبع
مسآآحة فضوول أنزرعت بذورهآآ في نفسهآآ .. كثيرة هي الأسئلة خآآصة عن
رجل تعرف أن أسمه محمد ( عليه أفضل الصلاة والسلام ) .. نبي كآآن رسوول هدى ورحمة ...
خبت الكتآآب تحت المخده أول مآآسمعت بخطوآآت فهد تنزل ..
فهد : لوريت أتعلمين أين حقيبة سفري
لوريت تهز كتوفهآ : لربمآآ تجدهآآ في المخزن السفلي ..
فهد وهو مركز يطآآلعهآ .. يشوف أرتبآكهآ األي ظهر عليهآآ فجأة : أتودين قووول شئ لي
لوريت بفزع : لا ..
فهد يهز رآآسه : حسنآآ ..
تحركت رجوله ببطء حتى ينزل من الدرج ويتوجه لغرفته .. فتح البآآب حتى تهب عليه
ريحة الصمت المطبق من جديد ...خطوتين تبعهآآ صوت البآب أول مآآدخل وسكره ...
حرك عيونه صوب الكبت بلونه الأسود ألي أحتل مسآآحه في الزآآوية تشبه
مسآآحة حكآآية غرآآم مآآتت بدآآخله ... حركة بطيئه من عيونه توجه فيهآآ للكنبه
ألي منفردة في مقآآبله صآآمته لسرير قبآلهآآ ... هينآ في كل ليلة تبدآ حكآآية
شوق غآيب .. عمره مآآنكتب له يبقى نفس مآآهو ... مآآيدري
ليه كل مآآجلست حكآآية هالشووق على هالكنبه قبآآل المآآضي النآآيم
على سرير صبره ..كل شي يموووت ... من بدآآيه خطوآآت هالليله ومآآيقدم
لهالشوق غير أكوآآب حزن كآآن لازم عليه يشربهآآ للأخر .. الليل طويل ..
ومعزوووفه الأمنيآآت تنتهي والليل مآآنتهى .. حرك جزمته بلونهآ الأسود اللامع
حتى يتحرك خطوة بس .. وقف قبآآل المرآآيه حتى تظهر له تفآآصيل جسمه
وملامحه الهآآيمه
... مشتآآق .. مرتبك .. مبسوط ..
كل شي شآآفه يختلط في بعض ..
تقدم وسحب من جيبه علبة سجآآآير هذآآ هو موعدهآآ ... فتح العلبه بهددوء
وحط سيجآآرة في فمه تبعهآآ
ولاعه قربهآآ من هالسيجآآرة حتى ينفذ دخآآآن بسرعه منهآآآ .. جلس وأنحنى بكوعه اليمين على ركبته ...
أبعد السيجآآرة عن فمه وبيده الثآآآنيه حضن ذقنه بكف يده اليسآآر حتى يتحسس شعر عوآآرضه ...
ملامحه هآآديه يملاهآآ الغموض ... فرك بشرته السمرآآ ومآآسرع مآآسمع
صوت جوآآله يدق من بعيد ... وخطوآآت بعدهآآ أنطق البآآب عليه ...
فهد وهو يطآآلع الأرض وخصلات من شعره الكثيف نآآزله بهدووء مغطيه أذآآنيه : نعم ..
لوريت من ورى البآآب : أأستطيع الدخول
فهد يهز رآآسه وهو يحرك جزمته بهدووء : .. تفضلي لوريت ..
أفتحت البآآب ومن شآآفت وضعيته على طوول أندفعت بالكلام
لوريت : أتود قتل نفسك ...!
أتعلم أن سيجآآرة وآآحدة فقط قآآدرة على قتلك ...
فهد يرفع رآآسه : ..............
لوريت : كم أنت أحمق ..( تقدمت وبقهر رمت الجوآآل جنبه ومسرع مآآكحت )
يآآألهي .. رآآئحتهآ تسبب لي الكثير من التعب .. فهد .أن كنت تود التدخين فليكن في الخآآرج أرجوووك
فهد يرمي السيجآآرة على الأرضيه الخشب وبسرعه حط جزمته عليهآآ وصآآر يفركهآآ:
هل هذآآ يرضيك ...
لوريت بطنآآزة : فــل تمآآرس هذآآ الفعل مع نفسك ... وتسحق مآآيجبرك على العودة لهآآ ...!!
قالت هالكلمآآت وبهدووء طلعت من الغرفة .. ومن سكرت البآآب لف فهد يطآآلع الجوآآل
ألي أنقطع صوته .. بس مسرع مآىرجع يدق مرة ثآنيه
فهد : ألوووو
عمر يتكلم بلغته فرنسيه : حجزت لك تقريبآآ بعد أربع أو خمس سآآعآآت ... لكن أود أن أخبرك بأمر مآآ
فهد يقوووم : ...........
عمر : لقد حجزت لي تذكرة أيضآآ ...وسأسآآفر معك
فهد رفع حوآآجبه : ولمآآ لم تحجز لك تذكره لمصر......؟
عمر : أود أن أرى الكويت أولا ..
فهد : حسنآآ .. فأنآآ أود أن يرآآفقني أحد .. لكن
عمر... هنآآك شخص أسمه فرآآنس .. أعتقلته الشرطة اليوم بسبب ديونه
المترآآكمه عليه .. وعلى مآآأعتقد أن البنوك هي من تقدمت بالبلاغ عنه ..
عمر بشك / أعتقد أنه أبن لوريت تلك العجوز ذو الشعر الأبيض التي تسكن معك ..
فهد تحرك حتى وقف قبآآل الزجآآج وهو يطآآلع حديقة البيت قبآآله : نعم ... أبنهآآ
عمر : ومآآلذي أستطيع عمله ..؟
فهد : أود معرفة كل الديون والجهآآت المطآآلبه بهآآ أو حتى المشآآكل المتورط بهآآ ..
عمر : حسنآآ .. سأكفل أحد مآآ بهذآ الأمر ..
فهد : فمآآن الله ..
سكر الخط وبهدوء أخذ نفس وهو يطآآلع الحديقه ...
( مطآآر شآآرل ديغول الدولي )
جآآلس على كرآآسي الأنتظآآآر وبيده جوآآله يلعب فيه ... لابس بنطلون جنز
رصآآصي على بلوزة سودآآ مخصره على جسمه وكآآآب أسود كآآن مستقر على شعره بجآآآذبيه
وبعض الشعر ملتوي حول بعض من ورى ... رفع رجله اليمين وحطهآ على الثآآنيه
وبجنبه شنطة سفره بلونهآ اللأزرق الغآآمق ...
رفع عيونه لسقف وريح ظهره على الكرسي ...
يتخيل ملامح أمه أول مآآتشوفه أكيد بتحضنه وتبكي بس مآآرآآح يسمح
لهآآ تبكي ...رآآح يمسح دموعهآ .. بيقول لهآآ أنآآ جنبك .. ولدك فهد هذآ هو قبآآلك ..!
وبعد أميرته الصغيره وش كثر مشتآآق لهآآ .. مآآرآآح يمنع نفسه لو شآآفهآآ يحضنهآآ بقوة ...
مآشرى لأحد هدآآيآآ والوقت مآآكآآن أبد يسعفه لهالشي ,,,
أخذ نفس وزفره ومسرع
مآآحط يده على خده وحرك عيونه لقدآآم..قعد يطآآلع في ملامح النآآس الرآآحله أو ألي وصلوآآآ ...
ملامحهم يشوبهآ كثير من الفرح .. الأبتسآآمة ...
فز من مكآآنه أول مآآشآف عمر جآآي متكشخ على الأخر بالتي شيرت الأحمر والبنطلون
الأسود .. شعره مرجعه لورى ومثبته بنظآره ..
فهد بضيق : أشفيك يآآولد تأخرت ..
عمر يوقف قبآآله : مآآلك مستنفر كده أوي ..
فهد ينحني يسحب شنطته : أقوول خلنآآ نرووح بس .. قآآعد على أعصآبي أنطرك وتقوول
لشنو مستنفر ...
رآآح يمشي وبهدووء مشى عمر ورآآآه وهو يسحب شنطة السفر ...
ولحظآآت وصل لوآآحد من الموظفين وعطآآه أورآآقه حتى يخلص الأجرآآءآآت ...
بس فجأة مسك أحد كتفه ...
فهد يلف له وبأستنكآآر : ........................
شخص غريب بلغه فرنسيه وهو يتكلم بسرعه: لن تستطيع السفر بهذه السرعه ...!! لديك أقآآمة أجبآآريه هنآ في فرنسآآ ...
أريد منك الذهآآب معي دون أحدآآث أي ضجه تلفت الأنتبآآه ... صدقني
لن يكون أي شئ تفعله في مصلحتك
فهد أبتسم بطنآزة : أتقصدني أنآآ بهذآ الحديث ..
بس الرجآآل مآآرد عليه ومسك يد فهد يبي يسحبه حتى يبعد ...

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 30-04-12, 11:33 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

فهد بقوة ينفض يده : أبعد يديك عني ...!
عمر يقرب من فهد ويمسك كتوفه : أهدأ فهد...
فهد بقهر : سآآمع شنو قآآعد يقوول لي ..
عمر بهدوء : دعنآآ نذهب معه ..
فهد بصوت عآآلي : لا مو برآآيح ... شنو أقآآمه أجبآآريه وخرآآبيط ...
ومن أرتفع صوته تقدم أثنين وسحبوه غصب في مشهد من الكل ...
عمر وهو يحآآول يهدي الوضع ويمسك يد وآآحد منهم: حسنآآ .. حسنآآ سوف نذهب
أعدكم بذآآلك ..!
من سمعوآ كلامه أبعدوآآ وفهد وقف مذهول مو مستوعب ألي يصير ... وعلى طوول
سحبه عمر ..
عمر : أنتآآ أكيد مجنون .. دول يمكن مش عآآوزينك تسآآفر .. أنتآآ عآآوز
الشوشرة دي كلهآآ ليه ..
فهد بقهر وهو يشوفهم يمشون ورآآه : شلون يعني ...؟
عمر بقهر : يعني نشوف آآخرتهآآ ..
فهد : طيب شنطنآآ ... ( بقهر تكلم ) شووف أسحبوهآآ ..
عمر يآآخذ نفس : سيبك منهم ...
كملوآآ خطوآآتهم ومسرع مآآ سبقهم وآآحد بخطوآآت وآآسعه يبي
يدلهم وين يروحون .. ومن طلعوآ للمطآآر شآآفوآآ سيآآرة مغيمه ..
تنطرهم .. وعلى طوول فتح شخص البآآب وأنحنى شوي يأشر لهم يدخلون..
فهد فتح عيونه على الأخر : شسآآلفه ...؟
عمر يهز كتوفه بمعنى ( علمي علمك ) :...................
تقدموآآ بخطوآآتهم ومن نوى عمر يدخل .. أمتدت يد الشخص وبقوة
دفه مع صدره
صوت غليض صآآرم أرتفع من الشخص ألي دف عمر: نريد فقط فهد
عمر لف بسرعه صوب فهد : ..............
فهد بعد مآآهدى : أنطرني هنيآآ.. وشووف شنطنآ بس لا يسرقوونهآآ
عمر بخووف على صديقه : دآ مش وقت مزح ..
فهد قبل لايركب : يعني بمووت .. ترآآ والله مآرآآح أمووت نآآقص عمر ..
وقف عمر بصدمة يطآآلع صديقه يركب سيآآرة الجيب .. ومن بعده ركب أثنين
وأنطلقت السيآآرة مبتعده عنه ....
لحظآآت صآآمته .. حتى يوصل للمكآآن مثل مآآيبون ... دخل مبنى في
وآآحد من شوآآرع بآآريس والحرآآسه ورآآه تمشي .. وخطوآآت حتى يصعد
بالأصنصير لطآآبق الثآني .. رآآح يمشي في ممر طويل بخطوآآته
المتوآآزنه وأيديه تتحرك لقدآآم وورى بهدووء ...
كل ألي في بآآله في هاللحظه أنه يعرف من ألي يبيه ومآآنعه من السفر ...
أنحنى وآآحد من الحرس حتى يفتح البآآب ويشوف قبآآله
مكتب عريض وكرسي جآآلس ورآآه شخص والدخآآن يتعآآلى فووق الكرسي ..
تقدم أكثر ودخل حتى يووقف بوسط هالمكتب ...
تحرك الكرسي حتى ينكشف الشخص .. ومن شآآفه فهد أتسعت عيونه بدهشه
وأبتسآآمة سآآخرة أرتسمت على شفآآه هالشخص ...
فهد بصدمة : ميشيل ...!
ميشيل ينحني برسميه : نعم .. أين تريد السفر فهد ...؟
فهد بعصبيه : أنت من وضعتني في أقآآمة جبريه ..
ميشيل يهز رآآسه بالرفض : لا .. لكن هو شرط وقعت عليه بكآآمل أرآآدتك ..( سحب
ورقه وحطهآآ على طرف المكتب قبآآل فهد ) .. اتعتقد أنك قآآدر على ترك فرنسآآ
فهد : ..............
ميشيل : لن يكون من السهل أن تتنآآزل فرنسآآ عن أحد من رآآعيآآهآآ .. مآآذآ لو كآآن
بمخترع مثلك قدمت لهآآ الكثير والكثير ...
حس بسخريه الأقدآآر وشي هذآآ هو يتربع قبآآله صورة سخيفه لحلم كبير ..
مخيف بحجم الصمت ألي يسكن دآآخله ...
بحجم الأسئلة ألي يكرهآآ وتدور حول حيآآته ...
كلمآآت يسكن فيهآآ حيآآة وموت ...
تقدم أكثر وأكثر وبغضب أنفلتت فيه أعصآآبه سحب ميشيل بقوة من جكيته
حتى يصير مقآآبله وجه لوجه
فهد بحقد وغضب صرخ منهآآ : أتلعب معي ميشيل ..!! ( حط أيديه حول رقبة ميشيل وبقوة
ضغط عليهآآ ) أنآآ أمتلك من الجنون مالاتعرفه أنت .. أتعتقد أنني تنآآزلت عن وطني
لأوآآجه أقآآمه أجبآآريه ..!
ميشيل بخووف : أنت .. أنت في مكتبي .. أستطيع الأن ...
فهد صرخ وهو يهزه : أنت كنت تريد سلامة منصبك من الصحآفة والأسئلة ... سأخرج
من هنآآ وأن قآآبلت شخص وآآحد من حرآآستك .. فلتستعد لموآآجهتي أنآآ والصحآفة
ووسآآئل الأعلام الأخرى ... لا تنسى أنني فرنسي أمتلك من المزآآيآآ مآآتمتلكه
أنت ولربمآآ أكثر بحكم أنني مخترع .. قدمت لفرنسآآ كمآآ قلت الكثير والكثير
ميشيل بصمت وعيونه فآآتحهم على الأخر بخرعه : .....................
فهد بقوة يدفه : أذلف عني لابآآرك الله فيك ..
أبعد عنه وهو يتنفس بصوت مسموع ...توجه للبآآب ومن فتحه وقفوآ بوجهه
الحرآآس ..
فهد بنظرة غآآضبه يلف لميشيل : .................
ميشيل يقوم وهو يفرك رقبته : لن تستطيع اللعب معنآآ .. أقسم لك .. تستطيع السفر
لا الهرووب
ظل فهد يطآآلعه لين رفع ميشيل يده طآآلب بأشآره
من الحرس يبعدوون .... كمل فهد خطوآآته بثقه كبيره ...وهو يبتسم
من سخآآفة ألي سمعه ... نزل بالأصنصير لتحت وطلع من المبنى ... وقف بالشآآرع
ينتظر تآآكسي ومسرع مآآرفع يده لأول تآآكسي شآآفه من بعيد بيمر من عنده ...
نزل من الرصيف على الشآآرع وفتح البآآب
فهد وهو يركب : مطآآر شآآرل ديغوول ...
أنطلق التآآكسي وأول مآآوصل للمطآآر فتح البآآب ورآآح يركض دآآخل المطآآر ...
ومن دخل شآآف عمر يمشي من بعيد والأرتبآآك وآضح عليه ...
فهد بسرعه يروح له : لايكون رآحت علينآ السفره
عمر مآصدق يشووفه وبربكه : لا لكن مآذآ حدث لك.. وكيف سنرحل ولديك
أقآآمة أجبآآريه ..!؟
فهد يبتسم : لن تصدق مآسأقووله لك .. دعنآآ نذهب لأنهآآء الأجرآآءآت بسررعه ,,
عمر يطآآلع فهد ألي كآآن مستعجل على السفر : ........................
فهد يوقف : عمر ..!!
ليس هنآآك أية أقآآمة جبريه ولا يستطيع أحد أن يجبرني
على الأقآآمة .. هيآآ فــ لنسرع ..
××××××××××××××
في الكويت ....
الجده حمده جآآلسه دآآخل السيآآرة ورآآ في السيت : يآسآآآرة أستعجلي هالبنيه بسرررعه .. تأخرنآ
ومآآبينت .. برووح أشووف حلالي
سآره وهي متسآآنده بيدهآ على الشبآآك بعبآىيتهآ الفضفآآضه ونقآبهآآ : يووه يممه ..
بنتج ذي يبي ألي يتوطى في مصآآرينهآآ عشآآن تعرف العلم والسنع
الجده أستآآنست على هرج سآآرة : وأنآآ أشهد ... خبلتن مآآتدري وين ألله حآآطهآآ
سآرة برجى تسحب يد الجده وتبوسهآآ : جده بحلب وحده من نيآآقج .. تكفين كل
مرة توعديني ثم تخلفين ..
الجده حمده : أنآآ بنت أبووي .. مو حمده ألي توعد وعد وتخلفه ..
سآآرة : طيب .. بس هآآ خلي كومآآر عندي لا تدوسني النآآقه وأرووح ..
الجده حمده : تفتح البآآب : وخري عني ... نسيت سطل الحليب
ألي أبيه
سآآرة تمسك البآآب : لا يمه أرووح أييبه بدآآلج بس قوولي لي وينه ..!
الجده حمده : مآآنتي عآآرفه وينه .. خليج هنيآآبس ..
دفت البآآب على خفيف ونزلت بخطوآآت بطيئه .. شمس الصبح نآآثرة أشعتهآآ
في كل مكآآن والهوآآ مآآزآآلت بآآردة تحمل بين طيآآتهآآ كثير من مشآآعر
قآآدره تنعش الروح ولو أنهآآ متهآآلكه ... رفعت سآآرة رآسهآآ وبنظره
ألقت فيهآآ على الشآآرع كآآنت المظلات شبه فآآضيه قبآآل كل بيت .. والسكون
في هالجو الصبآآحي شبه سآكن .. كل شخص هالحين متوجه
لدوآآمه .. مدرسته .. معهده ..
وهي .. تسكن في أحد هالبيوت بلا شغل ولا مشغله .. جآآهآ أحسآآآس
بآآغتهآآ وهي تتمنى لو تنآآم وبآآلهآآ مشغول في شغل عليهآآ تقووم فيه
الصبح ... ويرووح الليل ثقيل عليهآ حتى تصحى الصبح ووجهتهآ لشي محدد ..
بس فزت من حطت ليليآآن يدهآ على كتف سآآرة ..
ليليآآن بأستفهآآم : هييييييييييييه .. وش مفهيه فيه
سآآرة بقهر : يآآعل أبليسج للمرض تنحنحي شوي .. لو طآآح هالحين قلبي في
بطني شسوي ..! هآآ
ليليآن : أربطيه وفكي عمرتس ..
سآآرة : هآهآ .. أقوول تو أمي تنطرج ويوم رآحت وصلتي حضرتج ...
توم وجيري أنتم ..
ليليآآن : شفت جدتي وقالت لي بتجي .. ورآآتس مطيووورة ..
سآآرة تقرب من ليليآن وتسحب عبآآيتهآآ : سآآيقكم وينه ..
عند زوجته ميري هآآآآ...؟ (ضربت أيديهآ في بعض ) تلقينهآآ تفطره يآآحبة عيني
ليليآآن : أنتي وش دخلتس .. أقوول أمس فآآتحة. فمتس علي ومحآآضرة
مآآشالله وهالحين شووفي ...
بس لفوآ لجهة اليسآآآر أول مآآوقفت سيآآرة Bmw وأخذت لفه حتى
تدخل تحت مظلة الجده قبآآل البآآب بحيث
صآآرت وآآجهة السيآآرة قبآآلهم .. عقدت ليليآن حوآآجبهآآ وبسرعه غطت عيونهآآ
وعطت السيآآرة ظهرهآ وهي تزفر هوآآ .. حست قلبهآآ أنقبض
وأن هالسيآآرة تحمل الشخص ألي بيكون مجبورة عليهآآ تتقبل سكنه معهم ..
أمآآ سآآرة ظلت متنحه تطآآلع ..
ليليآآن تضرب سآآرة مع خصرهآ : تغطي أقسم بالله لا تشوفين شي مآآشفتيه
سآآرة : آآآآآآآآي .. وويعه .. وأنآ شنو مسويه هالحين ...كآآآشفه ..
قسم بالله متغطيه
مآآقدرت تمسك نفسهآآ وشي يجبرهآآ تلف وأول مآآحركت عيونهآ لورى
لمحت شخص في سيت السيآآرة لابس نظآآرة رصآصيه كبيره عآآكسه
صورة سيآآرتهم الغمآآرتين ... ومسرع مآآطفت السيآآرة وأنفتح بآآب السآآيق
حتى ينزل بحضوره الوآآثق ... ومآآهي ثوآآني
وأنفتح البآب األي جنب السآآيق
فهد يطآآلع بيت جدته : هذآ هو منزل وآآلدتي عمر ..!
عمر يرفع نظآآرته السودآ لفووق : أهآآ .. يبدو أنه قديم جدآآ ..
فهد يلف له وبأبتسآآمه دآآفيه : نعم .. فهي ترفض عمل أي تغيير عليه
ركزت على الشخص الطويل بسمآآر بشرته الملفت...البلوزة
السودآ رآآسمه تفآآصيل نحفه بشكل ثآآني ... ومآآهي
نظره سريعه خآآطفه عليه وعلى شعره حتى أنتقلت لثآآآني ألي كآآن أطول منه بشوي ...
ليليآآن وهي تحط يدهآآ على خصرهآآ وبصوت وآآطي
ترجع تعطيهم ظهرهآآ: وآآآآآآآتسبدي .. شوفي وش لابسين
سآآرة تنحني لهآآ وبصوت مخنووق : يرطنون فرنسي .. هو هو( تمسكت في أيدين ليليآن بقوة )
.. أظن سمعت قآآل بنجووور
ليليآآن : لا يآآشيخه ..!! نعنبوآ أبليستس .. مسرع .. مسرع تسذبين أنتي
وبعدين قسم بالله فآآهمه أم اللغه غلط ...!
سآآرة وهي تهمس لي ليليآآن : طآآلعي وآآحد منهم شآآيب .. شعره مليآآن شييييييب ...
ليليآن تصد بعيونهآ عنهآآ ومآآقدرت تمسك نفسهآآ : وآآتسبدي .. مآآقدر .. قسم بالله
مآآقدر أظل وآقفه وأطآآلع أشكآآلهم تعآآلي بندخل بس ...
رفع حوآآجبه لفووق أول مآآوصل له كلامهآآ وبجمود حرك عيونه صوبهن ..
أو بالأصح توه ينتبه لوجودهن ووصله للبيت وهالمشآآعر ألي يحس
فيهآآ كآآن تملى قلبه ..
وهي بكل عدم مبآآلاة حطت يدهآآ على فمهآآ وتحركت مآآرة من عنده بمسآآفه
مآهي بعيده .. مدهشه هالأقدآآر كيف تجمع المضآآدآآت
في مكآآن وتوقيت أقرب مآآيكون لصدف ... وهو ظل يطآآلع خطوآآتهآآ بصمت ..
حتى شآآفهآ وقفت بخوف أول مآآطلعت بوجهآآ الجده ...
ليليآآن بدون نفس : جده بطلت أرووح للجآخور .. أنسدت نفسي قسم بالله ..
الجده بأستغرآب : ورآآج يآآبنيتي .. هآآآ بدينآآ بالخبآآل
ليليآآن تمر من عند جدتهآآ دآآخله : مآعآآد لي نفس ..

<
كـــــــــــــــــتت
لقآءنآآ يوم الأربعآآ .. بأذن الله ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 01-05-12, 03:58 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 236809
المشاركات: 305
الجنس أنثى
معدل التقييم: صباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 707

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صباالجنووب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صبــــــــــــاح الرووعه والتميز ..والابداع ..........الكريستآآل........


بــــــــــــــــــــــــاااااااااااااااارت حلوووووووووو..مشبع حيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ......

ليليآآن..ســـــــــــاره ...ثنــــــــــائي تحفه قسم ههههههههههههههههههههههههههههههههه....


فهــــــــــــــــــــد...عودته الي ارض الووطن هل بتكمل فررحته اولالالالالالالالالالالالا......


الجـــــــــــــده ,,,,,,نااويه على فهدو ليليآآن...نييييييييييييييه قشراء مررررررررررررره راح تزوجهم لبعض اكييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد ..الله يسترررر فهد لايسلخ ليليآآن..من اول ليله خخخخخخخ


فــــــــــــــــي انتظار القااادم .............

 
 

 

عرض البوم صور صباالجنووب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 08:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية