لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 28-08-12, 11:52 PM   المشاركة رقم: 296
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سآآلم يدخل الغرفة بخوف : مرآآيم ..!!
لفيت له وأنآ أقول بنفسي ..ألله يهدآج يآمنآير أكيد كبرت الموضوع ..
حط يده فوق رآآسي وقال بصوت دآآفي
سآآلم : فيج شي .. تبيني أخذج للمستشفى ..
مرآيم بتردد : أيه فيني شي ..
سآآلم بأستغرآب : شنوو ..
رجعت خطوتين لورآ لين ضربت رجولي خشب التسريحة ..
مرآيم : أنآ مو موآفقه على طلال .. قول لعمي هالشي .. ألله يرزقه
بوحده غيري ..
سآلم بصوت أرتفع : نعم ...! شقآعدة تخربطين فيه ..؟
مرآيم تبلع ريقهآ بصعوبه قدآم أخوهآ ألي تبدلت نظرته فجأة لغضب
حست أنه مآرآح يوقف أبد : أنآ .. أنآ صليت صلاة أستخآرة ولا حسيت برآآحة
تجآه الولد ..
سآلم بعصبيه : أنتي تتكلمين من صج ..؟
مرآيم تحرك رآسه صوب التسريحة وهي تحط يدهآ عليهآ : ذي حيآآتي أنآآ ..
وأنآهالحين أقولك الولد مآآبيه ...
شهقت بقوة أول مآآسحب سآلم رآآسهآ وهو يمسك فكهآ
من بين أصآآبعه .. يشد عليهآ بقوة
سآآلم بعصبيه وصرآآخ : من قآآل أني مستشيرج أصلن ... وشنو فيه
طلال يوم أنج مو موآآفقه عليه ..؟
مرآيم غرقت عيونهآ بالدموع : مآآآآآآآبيه .. مآآآبيه .. والله أن مآآوصلت هالحجي ألي
قلته لعمي وولده لا أرووح أنآآ نفسي أقوله لهم ..
سآلم وهو يمسك شعرهآ يوم شآفهآ تتحدآه بهالكلام : تبين تحطين رآآسي بالأرض
تو عمي دق علي وعطيته الموآآفقه ... قلت له أنج موآآفقه .. (قالهآ بقهر )
تبيني أدق عليه هالحين وأقوله أسف ولدكم مآينآسبنآآ هآآآآآآآآآآآ
مرآآيم أنهآرت تبكي : ليه قلت له أني موآآفقه .. ليش .. مآآبيه
الولد مآآبيه .. تسمعني .. دبر روووحك .. سو أي شي .. مآآبيه ..
سآآلم وهو يجر شعرهآ بأقوى مآعنده : غصصبن عليج بتوآفقين .. ووالله أن
سمعت هالكلام منج مرة ثآنيه لاتلومين غير حالج ... أمس مشوآآرج .. ورآ
مآآهرجتي
مرآآيم وهي تشآهق من البكآآ : جذآآب مآشآآورتني .. يآي تعلمني بالي صآآآر ..
مآشآآورتني ...
دخلت منآآير تركض منخلعه من أصوآآتهم ألي مرتفعه وورآهآ
أم سآآلم ... شهقت بقوة وبسرعه صآآرت تسحب زوجهآ عن أخته
لايصير فيهآ شي
منآير : بسم الله عليكم شسآآلفه ... سآآلم وخر عن أختك فج شعرهآآ ...
أم سالم ورجولهآ تحس أنهآ مآعآد تشيلهآ وهي تشوف ولدهآ ثآير
على الأخر : شصآآير ...
أبعد أول مآدفته منآآير ووقفت بينه وبين مرآآيم ..
سآلم يأشر على مر’يم : الجلبه تقول أنهآ مآآتبي طلال .. تو تفطنت أنهآ سآآكته ..
أم سآلم طآرت عيونهآ : شنو .. لا أكيد ينت ذي
سآآلم بطنآزة وهو يضرب أيديه على فخوذه : لا ماشالله .. صلت صلاة أستخآآرة ومآرتآآحت .. تحسب أن هالأموور بتمشي علي ..
مرآيم وهي وآآقفه ورآ منآير وشعرهآ مغطي نص وجهآآ : قلت مآآبيه .. مآآتفهم ..
صرخت منآآير أول مآآدفهآ سآلم ورفع يده حتى يعطي مرآيم كف
خلاه تطيح على الأرض مآآبين السرير والجدآآر
سآآلم بقهر وهو يشوفهآ تزحف تبي تبتعد عنه : قولي لي شنو ألي خلاج تغيرين رآآيج ... هآآآ .. شغل هالصلاة
لا تضحكين علي فيهآآ .. مآتعرفين أن الصلاة تبدين فيهآ بالأول قبل مآتوآآفقين ...
من تعرفين من ورآنآ يآآقليلة الحيآآ
أم سآلم تتحرك وهي تبي تبعد سآلم : أحترم حالك أشووف ..وخر عن بنتي
وخر
سآلم وهو ثآبت بمكآنه مآبين السرير والجدآر وحآشر مرآيم قبآله : لاااااا
مآني موخر .. هالحين تقوووول شنو ألي غير رآآيهآ هالحيييييييين ...
أم سآآلم : تلقى أحد لاعب على عقلهآآ يآآولد
مرآيم وهي تشآآهق : لو أبوي هنيه مآآسمح لك .. ( رفعت يدهآ وأشرت فيهآ
على سآآلم ) مآآشآآورتني
سآآلم يمسك ثوبه بقهر : هالبنت بتذبحني .. مو أمس قلت لهآ عن الموضوع
وهي سآآآآآكته ... شنو معنى السكوت غير أنج موآآفقه ... تحجي أحسن لج ..
والله لا أجرم بحظج
منآير تجر ثوب سآلم : حبيبي .. أوعدك أنآ بفهم الموضوع بس تكفى وخر عنهآ
لا تلمسهآآ ...
سآآلم يلف لهم : تبي تحط ويهي بالأرض .. تو عمي دآآق وسألني عنهآآ
قلت موآآفقه .. شنو أقوله هالحين .. أن البنت مآتبي ولدك
أم سآآلم : خلك على رآآيك .. البنت موآآفقه
منآير طآرت عيونهآ : .................
مرآيم أنهآرت على الأخر : مآآآبيه والله مآآبيه ...
أم سآلم بأمر : ولا صوت .. مآبي أسمع حسج.. والله لاعرف من لاعب في عقلج
وهالحجي لا عدتيه والله يآآبنت نآآصر لا أنتي بنتي ولا أعرفج متبريه
منج ليوم الدين ...
منآير بضيق : تعوذوآ من أبليس .. كل شي قسمة ونصيب ...
أم سآلم ترفع يدهآ : ألي عندي قلته .. ( طالعت سآلم ) أطلع غسل ويهك
الأمور بخير أن شالله ..
وقف يطآلع مرآآيم بنظرآآت حآآرقه ومسرع مآتحرك وورآه طلعت أم سآآلم ..
منآير تطآلع مرآيم وتتحرك مقربه منهآ : تعآلي يآآعمري .. قومي
مرآيم : سمعتي أمي شنو قالت ... بيذبحوني وأنآ حيه .. والله مآآبيه ..
مآآيبيني الولد .. ( قآمت ترجف وهي تحط يدهآ على شفآتهآ ) مآآيبيني ..
والله
منآير تمد يدهآ : حبيبتي أنتي أهدي هالحين وبعدين أكلم سآآلم هو معصب
هالحين .. وبعد أمج .. لا تلومينهم .. أنتي ألله يهدآج يوم أنج مآتبينه
ورآآج سكتي .. هالي صآآر سووء تصرف منج مو منهم ..الأمور تعقدت أكثر
مرآيم ترجع شعرهآ كلهآ لورى : خليني بروووحي ..
منآير وقفت تطالع فيهآ وبحزن : طيب .. لا بغيتيني بتلقيني دوم عندج ..
تحركت طآآلعه من الغرفه وسكرت البآب ورآهآآ ..
هذي هي تذوق ألم التمرد على قرآر كآن هو الأولى يذوقه ..
شلون بتقولهم أنه هو رد عليهآ من جوال عبير ..
قالهآ أنه مآيتشرف فيهآآ .. أنه مآيبيهآآ ..
أنه أخذ ألي قالته حجة .. وهو مقصده غير ..!!
خآآفت يقول لأخوهآ أنهآ رآآحت لطلال وقالت أنه تحبه ..
لو درآ بهالشي بتصير مصيبه لهآآ ..
مسكت رآآسهآ .. وش سوت بنفسهآآ .. وش سوووت ..
دمرت مستقبلهآ مرة وحدة..
كل شي كآآن يمشي عكسهآآ
كل شي ..
*************************
في صبآحآت يوم روتينيه ...
وقف بسيآرته بجنب بيت حمدة وهو متكشخ بالشمآآغ ألي
نآآسفه على كتوفه برسميه ...لابس
نظآرته السودآ وهي متخذه شكل مربع ..حرك يده وحطهآ على الدركسون
حتى يبرز الخآتم ألي لابسه ...
علي : وهاالحين وصلنآآ .. أذآ دخلت لا تنسى تفطر
عبدالله يبتسم : هههه .. أمي معصبه عليك .. ولا تسآآن من الفجر صآآحيه
علي حرك رآآسه صوب عبدالله : تهقى ..؟؟
عبدالله وهو يأشر بيده وبكل تأكيد : وآآآضح ..
علي : ههههههههههه .. والله أنك مو بهين ..
عبدالله يمد يده بيفتح البآب : أذآ تبي مسآعدة ولا شي .. مر علي ترآ عآدي
أرووح معك .. خلاص أختي مآعآد تسألني وين أروح ووين أجي
علي بصوت وآآطي : أيه لقت من أشغلهآ .. بدونه كآآن موجعتن رآسي أنآ قبلك
والله .. ( رفع صوته ) وش تبي في أخوووي .. أخووي ينآآم في وقت محدد ..
مآيصير يخرب نومه ..
عبدالله أنفجر ضحك : ههههههههه ..
علي : يلا انزل يآبطل والعصر أن مآنشغلت بآآخذك لمشوآر مآهو بعيد
عبدالله : يلا مع السلامة ..
فتح البآآب وريحة السيآرة تفوح محملة بريحة العود .. نزل من اسيآرة وسكر
البآب حتى يروح يركض لدآخل المظله .. أنحنى علي يطالعه ويشوفه
يحآول يدف البآآب بس شكله مقفل .. فتح بآب السآيق ونزل متوجه
لعبدالله
عبدالله : يبه مآآيفتح البآآب ..
علي يقرب منه برسميه : غريبه بالعآدة البآب مفتوح .. وين السآيق
والخدآمة ..
عبدالله يبعد عن علي ألي قرب من البآب وصآر يطقه : مدري ..
علي وهو يطق البآب : ألله يستر ..
أبعد وسحب من جيبه الجوآل ودق على فهد مآآيرد ... رجع دق
على خالته وبعد مآآترد ..
عبدالله يأشر على الجدآر : أنط من فووق ..عآآدي ..أرفعني وأنآ بصعد
علي يطالع الشآرع ورآآه : مآآيصير يآآبوك أخآف أحد يشوفنآ
ثم يحطون مششكله ..
رجع يطق البآب ونفس الشي مآآحد يرد ...
وبعد مآآطال وقوفهم
علي بأستسلام : أقوول .. تعآل برفعك تنط بالحوش
عبدالله بفرح .: يلا
علي يرفع أيديهآ ويسحب شمآآغه ويرفعه لفوق : أشوفك مستآنس
عبدالله يقرب من علي: من زمآن وأنآ أفكر أركب وأدعي ربي بعد ..
علي : ههههههههههههه .. ترآ والله فوق مآآفيه شين مآآحد يشوفه ..
ههههه .. ألله يغربل أبليسك ..
ضم كفوفه وفردهم لعبدالله حتى يحط رجله عليهآ ويرفعه لفوق ..
وفعلا رفع عبدالله رجله بعد مآفسخ نعآله وعلى طول حط رجله الثآنيه على
كتف علي .. وحآول ينط علشآن يوصل للجدآر وفعلا وصل ... ومآهي لحظآت
وصآر يرفع جسمه وهو متمسك بالجدآر والشجر حوآليه
علي يبعد شوي ويرفع رآآسه : هآآآآآآآ
عبدالله يوقف وهو يطالع كل شي : ونآآآآآآآآآآسه يبه .. أشوفك صغير
علي : هههههههههه .. لا تنسآني وآقف هنيه .. يلا نط بسرعه
للحوش وأنتبه لا تتعور
عبدالله وهو ينحني لعلي : من هالخشم .. يلا مآرآح أطول
نزل علي رآسه ولف يطالع بالشآرع والبيوت حوآآاليه ..
صوت العصآآفير يتردد بأندفآع ونسمة الصبح ببرودتهآ ترد الروح ..
ولحظآت سمع طيحه سبقهآ وقت قصير حتى يفتح البآب ..
دخل علي وعلى طول عبدالله رآح يركض للبآب المدخل .
علي :شوف خالتي وأختك
دف البآب فآتحه كله ..وعلى طول تحرك وصعد بيدخل الديوآنيه .. سحب نظآرته
وأول مآآدخل تجمد في مكآنه وهو يشوف فهد نآآيم على فخذ ليليآن والثآنيه
متمآيله بظهرهآ على المركة ورآسهآ مآآيل .. الشمس بأشعتهآ متنآآثرة
على الأرض ... وبسرعه صد علي بضيق ورجع لورى حتى يدعم البآآب ..
تمآيل لكن بسرعه مسك البآب وطلع حتى يسكره بأقوى مآآعنده ..
علي : خيييير أن شالله .. عآآد بالديوآآنيه .. قالبينهآآ غرفة نوم ..!!
ظل يطآلع بآب الشآرع بذهوول ... وعلى طوول نزل وسكر البآب
خآآف لا أحد يدخل ويتووهق .. هالحين عرف ليش البآب مقفل
والبيت تقول فآآضي ..!!!
ظل ينطر أحد يفتح بآب الديوآنيه وبربكة صآر يطالع بآب المدخل خآآف
لا عبدالله يطلع يدور أخته النآيمه مع زوجهآآ ..
بآآيعين الدنيآ ذولا ...
( لو أبو سعود كآن بمكآنه .. مهبوول هو ..؟)
قالهآ علي وحوآجبه معقودة .. رجع لبآب الديوآنيه وطق البآآب ..
يبي هالدبب ألي دآخل يصحون يدبرون أعمآآرهم ..
سمع أصوآآت وحركآآت ومسرع منفتح البآب بشويش حتى يشوف
عيون ليليآن تطالعه من فتحه صغيره ووآضح عليهآ النوم والعيون
منتفخه ..
علي يبتسم : مآشالله .. صبآح الخير يآعرسآآن الديوآآنيه ..
أنصك البآب بوجهه وهو فتح عيونه على الأخر ..
علي بذهول : طآلعوآ .. سكرت البآآب ..
لايكونون بس عآيشين الدور أن ذي غرفة نوم ..
سمع صوت عبدالله كأنه يسولف مع جدته وعلى طول تحرك وفتح البآب ..
دخل ومسك البآب حتى يشوف فهد وآقف
وجهه رآآيح فيهآ من النوم ..وشعره متنآآثر
بشكل فوضوي وورآه كآآنت ليليآن ألي متخبيه من الفشيله ..
فهد : هلا بالخآآل ..
علي بضيق : يآآخي شوفوآ لكم غرفة تضفكم ... أدخل وشوف
عصآآفير الحب مآآشالله مستعمرين المكآآن .. هي ضآآقت عليكم
السعة ..
ليليآن تميل برآسهآ تطالع علي وهي متمسكة بخصر فهد
وببرآآءة ومن قلب قالتهآآ : والله مآسوينآ شي
علي من صدمة هالكلمة ظل متنح في فهد ألي بآدله هالنظرة
مو مستوعب ألي قالته .. هالحين هو قصده شي ثآآني وهي من الخوف
والربكة والفشيله بدت تخر الأولي والتآلي ...
فهد يحط يده على وجهه : أحس رآآسي بدآ يوجعني
علي يرفع يده : هالحين شنو دخلني سويتوآ شي ولا لأ ...
( مآآقدر يمسك نفسه ) ههههههههههههه
فهد يهز رآسه وبصوته الرجولي الخشن من النوم : يمكنهآ تحسب أنك مستأجرنآ من الوكآله ...
( لف برآسه لجهة اليمين ) أمشي .. أمشي روحي بسرعه ..
ليليآن من الفشيلة : والله مو قآآدرة أمشي . ( مالت برآسهآ على ظهره ) تكفى أمش
معي لين أطلع ..
علي بعجلة : أخوووج دآآخل لايطلع ثم تتوهقون .. ودوروآ لكم دبرة تفكون أنفسكم
منه ..
فهد وهو يبعد يدهآ : يآبنت الحلال أطلعي أخلصي علينآآ ..
ليليآن بأصرآآر : مآآآآآآبي .. والله مو قآدرة ..
فهد يطالع علي : ممكن تطلع لين المدآم تطلع ..
علي : والله معطييكم ويه قسم بالله ..
فهد بأستسلام : قدآمك أقولهآ تطلع ورآفضه شسوي أنآ ..
علي بنص أبتسآمة : شلهآ طلعهآ برآآآ .. ههههههههههههه
أبتسم فهد وهو رآفع حوآجبه من كلمة خاله وعلى طول تحرك علي وطلع من الديوآآنيه ..
ليليآن وهي وآقفه ورآه وبصوت وصل له : يممه يالفشييله .. دخل علينآ وشآفنآ
لافي .. دددخخخل .!!
تحرك بهدوء ومد يده حتى تغللت أصآبعه في شعرهآآ ..
مسك بيده جزء منه وقربه من خشمه ..
متجآهل شكلهآ المحتآس وربكتهآ من ألي صآآر ..
فهد يآخذ نفس : شنو حلاة ريحة شعرج .. جذآآآبة .. فوق مآتتصورين ...
حرك عيونه وتأملهآ ... وهي طآلعته بحيآ أستعمر خدودهآ ومسرع
مآبنفس الخجل أبعدت عيونهآ عنه .. ملامح النوم عليهآ كآنت في هالصبآح ..
أشهى .. ألذ بالنسبه له ..
نظرتهآ في هاليوم تملكهآ خجل أنثوي ..
شحنته لهفه وشغف ..
حركت شفآيفهآ وعلى خفيف بآنت غمآزآتهآآ ...
أنحنى بهدوء وقرب منهآآ .. لامست أنفآآسه رقبتهآآ ببطء تعمده .. حست فيهآ
حرآرة سرت في جسمهآآ .. حط أيديه على كتوفهآ حتى تتحرك
برجفة حس فيهآآ .. شلون مآيحس وهو ألي يقرى تفآصيل
الأشيآآء مثل مآقدر يتملكهآآ ..
كآآنت قبآآله يلفهآ أنسيآآب مآآله مثيل ..
هي البنت ألي أنتقتهآ الأقدآآر ..
وهو رضى أمس وأعلن خضوعه .. صوتهآ وهي تقرى المعوذآت
عليه والأذكآآر تسللت في قلبه مثل الأمآآن لروح أتعبهآ الخوف ..
وهي ..
كأنه يقبلهآ بهالأنفآآس .. يجرب معهآ متعة الدفآ .. والحب ..
مر من عند شفآتهآ متعمد هالشي .. حست بأنفآآسه تختلط
بأنفآآسهآآ ..
سحبتهآ أكسجين أنعشهآآ ...
ولحظآت حتى تستقر شفآيفه عند أذنهآآ ..
فهد بهمس وهو يحط خده على خدهآ : أمس نمت أحلى نووومة ...
ربي مآآيحرمني منج
أنتفضت .. وبسرعه تحركت .. الكون حوآليهآآ يتلاشى وجسمهآ
صآبته حرآرة غير طبيعيه وضغط وصل لرآآسهآآ ... أبتسم وهو يشوفهآ تهرب
من دفآه .. من خجلهآ ... ركضت طآلعه من الديوآآنيه
على غرفة الخدآمة .. على طول .. وصوت علي ألي متعمد يرفعه
يوصل لهآآ
علي بالصآله : أخذنآ نص سآآعه وحنآ وآقفين عند البآآب ..
الجده وهي تمسك المركة بعبث : أنآ والله صحيت الفجر ويوم قعدت
هنيآ ويسحبني النوم بدون مآآشعر ..
علي : طيب ومحمد وينه ..؟
الجده وهي تعدل برقعهآ : موجود ولو أنه مآعآد حنآ بحآآجته ..
علي يعقد حوآجبه : ورآج تآركته .. سفريه دآمج مآنتي بحآجته ..
الجده ترفع عيونهآ : أنت ورآآك لاتكلمت تقول تصآآرخ ....؟!
علي حس على نفسه : هآآآ ..
عبدالله يطلع من غرفة الجده وهو لابس تي شيرت رصآصي
على بنطلون جنز أسود : يمه وين أختي ..؟
علي تعدل بجلسته وهو يأشر للحوش : برآ لقآهآ تشر ملابس أمك ..؟
عبدالله وقف يطآلع بآب المدخل : برآ .. مآشفتهآآ .
علي أبتسم : أنت رح دورهآ يمكن أني غلطآآن ..
عبدالله يتحرك بهدوء : كيف تقولي تشر الملابس وبعدين يمكن غلطآآن ..؟!!!
سكت علي وحرك عيونه صوب الجده ألي هزت رآسهآآ
من منطق التبرير ألي وضح فيه أنه يبي يستر عليهم ..
بس مآيدري كيف ..؟
الجده بنبرة أمتلت ضحكة أول مآطلع عبدالله : أقوول وين ربعك ..؟
علي بآنت على شفآته أبتسآمة : مآفقدتيهم أمس ..؟
الجده حمده بنفس النبرة : وأنآ شنو علي .. مآآني رآآدتن زوج عن زوجته ..
جعل التوفيق حليفهم ..
علي بعد صمت : آآميين ...وبو سعود كيفه هالحين معهآآ ..؟
الجده حمده بنبرة ضآيقه وصوت وآطي : هالرجآل كل مآنوى يكحلهآ أعمآهآآ .. بنت أختك
سمعته وهو يتكلم عن بنيتي وعن فهد .. ومعهآ مريم وعبير .. مير البآقين أمورهم
هوينه يآعلي ... وأنت فآآهمن مقصدي زين ..
علي رفع حآجبه اليسآر وريح يده ع المركه بصمت : ..............
الجده تطالع البآب تخآف لا حد يدخل ويسمع كلامهآ : بنت أختك وليليآن
تكآفخوآ فالمزرعه .. وهي تقآوت على بنيتي لأن يدهآ مكسورة وزآد العوآر
وأخذتهآ أنآ وفهد لمستشفى خآآص .. مير يآآرب لك الحمد هالأيآآم تقول
أن العوآر خف ولا عآد تحس بشي ..
علي بنرفزة : شنو ..؟ من صج تتكلمين يآخآلة .. وانآ وين كنت .. هذآ صآر
فاليوم ألي رحنآ فيه للجآخور ....!!!
الجده بتاكيد : أيه ..
علي يصد بعيونه : الجوهرة مآقالت لي شي أبد .. وأنآ والله مآدريت
عن ألي صآآر توني أعرف منج يآخآله ...
الجده : أنآ وليدي فلاح أعرفه زين .. أنت خل تغريد تبعد عن بنيتي .. ذي متهمتهآ
مرتن ثآنيه أنهآ تبي تآخذ فهد منهآ .. حنآ مآصدقنآ السآلفة الأوليه تنتهي ع خير ,,
.. وتعرف نفسي لو مآوقفنآ الأمور من هالحين
شنو رآح نوآآجه ... فهمهآ أن كلام فلاح عن ولده وبنيتي مآآهوب صحيح ..
أخآآف يزل لسآنهآ وتقول لفهد .. أو تروح تهذري ع أمهآآ ..
بتفتح لنآ نيرآآنن مآرآح تطفي ..
علي يآخذ نفس بقوة : أستغفر الله وأتوووب أليه
الجده حمده : هالبنيه ولو أنه مآعليهآ خوف بس أنآ خآآيفتن عليهآ من شين
مآحسبنآ له حسآب .. وليدي فهد يوم طلعهآ من الصحرآ مآيعرف من هي ..
وهي بعد .. مآتعرف هالأجودي ألي أنقذهآ من شر أخوهآ ..
ولا أبي هالسآلفه تلتم هالحين ..
علي يحط يده اليسآر ع ركبته وبأندفآع : أنآ عآرف يآخاله أن فلاح فهم
السآلفه مقلوبه .. وهي يوم قالت أنهآ أتهمت الأجودي .. مآعرفته ..
مآكآنت تدري أن فلاح يقصد ولده .. أنآ والجوهرة صدقنآ كلام فلاح عنه ..
بس والله يشهد علي من شفت خشة أخوهآ غسلت يدي ..
قلبي مآرتآح له أبد .. وأنتي مآقصرتي وضحتي السآلفه .. ولو أني مرة
بغيت أقول ألي صآر له لأنه مره سألني ..؟ ..
وأنتي بيض الله ويهج .. مآقصرتي دقيتي علي وعلمتيني ألي صآآر
بدون مآآحد يدري
الأمور يآخآلة طيبه .. أنتي لا تحآتين .. السآلفه لملمنآآهآآ بينآ ..
والجوهرة مآآهي مهبوله تروح تهرج لفهد بشي .. وعن
تغريد ...( سكت بعدين كمل ) أن شالله الأمر بحله ..
ولو أني عآآرف أني بآكلهآآ ..!
الجده حمده : أنآ مآآغيرك أقدر أتسآند هالحين عليه ..
علي وهو يطالع الجده : وأنآ أن شالله مو مقصر بشي بالي أقدر عليه ..
ولو أني هالحين أبي السلامة ..
الفصل التآآسع عشر ..
الخطوة الرآبعة عشر .. خطوة البعثرة نحو حلم أريد منك أكثر ممآ أريد ..
( حكآآيتي .. ولو آنهآآ موجعه ..
يكفيني أنك بهآآ ...!)
الجده حمده : والله أني مآآلومك .. أجل تبيني أنسى بو تغريد يوم يتهجم
عليك بالمجلس عندي هنيآ ويتهمك أنك مخرب بيوت ..!!
علي يهز رآسه وبصوت أقرب للهمس : خليهآ على الله يآخالة ..
الجده حمده وهي تسترجع الأحدآث : يقول لك أطلع منهآ ومآلك شغل فيهآ
وأنت ألي تبي مصلحة البنيه .. سبحآآن الله .. مآتبي البنت تبقى
معلقه .. مآيدري أن البنيه وردة لاجفت مير مآتت .. هآ . شوف حالتهآ
والله أنهآ لاتسر لاصديق ولا عدووو ..
علي بقهر : ولا عآآد أني مدخل روحي في سالفة فهد وتغريد أبشرج .. وأصلن
مآعآد أحد يقدر يتدخل وأبوهآ رآضي في وضعهآ .. والشور وآآقفن بين
أثنين أبوهآ وزوجهآ وكلن رآضي .. نحرق أعمآرنآ ليه ..؟
لكن بكلمهآ بسالفة فلاح ألله يهديه .. بس خآله منتي خآيفه يي لافي
ويسألج .. سكوته عن الوضع شوي فيه شي ..
سكتوآ أول مآدخلت ليليآن وهي مآسكة يد أخوهآ عبدالله ..
ليليآن : صبحتس ألله بالخير يمه ..؟
الجده : ياهلا .. وينكم .. مآعآد لكم حسس .
عبدالله بقهر يأشر على البآب : الخدآمة قآعدة تمد لسآنهآ على أختي ..
ليليآن أرتبكت : لالا .. مآلقيتهآ يمه مكنسة الحوش ومنظفته ..
فقمت خآنقتهآ ..
عبدالله بقهر وهو يهز رآسهآ : تسب وتهدد .. والله مو بصآحيه
الجده عقدت حوآجبهآ : أنتي شنو فآآقعج عليهآ بفهم .. هآآ ..
مآلج شغل فالبنيه .. ذي مهلكة روحهآ بتنظيف البيت أرحميهآ .
ليليآن بصوت بآن فيه القهر و العصبيه : لايمه .. تحترمني بحترمهآ وأشيلهآ فوق رآسي
بتحط عقلهآ بعقلي .. والله لا أدوس في بطنهآ .. ترآ أنآ مآقرب من أحد كآفي
شره عني .. تبيني أسكت عن الغلط لا والله عآدي أعلمهآ الأدب .
وأكسب فيهآ أجر ..
علي يرفع رآسهآ لهآ : يآآآآالله صبآح خيييير .. قولي لاأله ألا الله ..
ليليآن تتكتف : لا أله ألاالله .. بس شلون أسكت عليهآ .. يآربي مآعرف ..
علي يسلك لهآ : أفآ ومن قآل أسكتي . أنحريهآ وأرتآحي .. ونرسل جثتهآ
لسفآآرة .. أشرآآيج ..؟
ليليآن طآلعت علي وهي فآتحة عيونهآ : ...............
عبدالله : هههههههههههه .. والله لا تنصرع ذي ..
الجده : تعآل عبآدي بعطيك فلوس ورح صح محمد خله يجيب لنآ فطور ..
عبدالله يتقدم من جدته : عآآدي أرووح معه ..؟
الجده تدخل يدهآ في جيبهآ : أيه ..
علي يقوم ويحط أيديه على كتوف عبدالله وهو يدفه بعيد عن الجده : والله مآتدفعين ..
الجده وهي تشوف علي يآخذ عبدالله للحوش : تعآل .. خلهآ هالمرة علي ..
ليليآن تطالع الجده : ورآتس يمه .. خليه يدفع .. ( رفعت صوتهآ ) خله يجيب
سمبوسة وجبآتي وفول وعدس .. وركزوآ ع السمبوسة ..
الجده بضيق : روحي بدلي ملابسج وتعدلي ثم صلحي شآهي وقهوة .. يلا ..
ليليآن تنحني وتبوس رآآس الجده من عيوني

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 28-08-12, 11:58 PM   المشاركة رقم: 297
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

***************
في الصآآله الوآسعه بأثآثهآ المتفرق .. كآن جآآلس ووجهه مستبشر على الأخر ..
قبآله صينية القهوة والشآي وبآب المدخل مفتوح والشمس
نآآثرة أشعتهآ قبآل البآب بأندفآآع .. أخذ نفس ونآدى بصوت مسموع ...
بو سعود : عجلي بالفطووور يآآحرمة ..
أم سعود تطلع من المطبخ شآآيله صينية الفطور: ورآك يآريآل مستعيل
بو سعود يتقدم على النب شوي : لا والله .. ألا فرحآآن .. ولدج وينه ورآ مآآبشرتيه
أنهم ردوآ بالموآفقه ..
أم سعود تنحني منزله الصينيه ع الطآوله : فلاح .. مآآتشوف أنهم أستعيلوآ بالرد ..
وأنت ألله يهديك ليش دآآق عليهم .. كآن ع الأقل نطرت عليهم أسبوع
بو سعود يمد يده ويسحب الخبز : هذولا مو بغرب .. وولد أخوي لو أنه مو موآفق أو
محتآج كآن هرج .. تعلميني بولدي .. مآرديتي علي طلال وينه ..؟
أم سعود تجلس قبآل زوجهآ : نآآيم .. خله يرتآح .. أنآ يوم أصحى بصلي الفيرألا وأشوفه بغرفته
يرسم ..
بو سعود : أهآآ .. لازم أدق على لافي عشآن يتفق مع أخوه على الملجة
ومتى الزوآج ..
أم سعود طآرت عيونهآ : هآآو .. يآريآل تقول مآصدقت يوآفقون .. ترآ الزوآج مو بلعبه
أنت أنطر شوي لا تدق على لافي ... طلال عنده أفتتآح معرض وحدة مشغول ..
مسيكين مآلقى له وقت يفضي عمره .. أنطر لين يخلص هالمعرض وبعدين
أتفق على ألي تبيه ويآه وويآ لافي ..
بو سعود يفتح فمه ويآكل من الزيتون ومسرع مآتكلم : تهقين الولد عنده رآآين
ثآني في بنت عمه .. أخآف الولد فآجئته يوم طلبتهآ له ..
أم سعود : والله البنت مآعليهآ .. يكفي أنهآ بنت نآصر ألله يرحمه ..
وطيوبه وتدش القلب .. وأظن
لو طلال مو موآفق كآن تحجى ..
أبو سعود يهز رآسه : ألله يوفقهم ويكتب لهم التوفيق ...
**********************
جآلسه على السرير ومآدة رجولهآ قبآلهآ مغطيه باللحآف ..
أتعبت معهآ رئة الجوآل ألي أبقى على الخط في حالة .. ( مقفل )
أصعب هاللحظآت عليهآ .. أنهآ للحين منغمسه في بحر حب فآآت ..
للحين فستآنهآ الأسود العآري .. يرثي عيون تستلذ في منظر
جسدهآ بهالفستآآن ..
تكون قبآله مآبين تمتع وأمتآع ..
مآبين لهفه و أنجذآب ..
مآبين عشق وحيآة ..
هي ألي تستغل فرصة وجوده قبآلهآ حتى تبهره
بكل شي يميل له ...
طالعت الشآآشه بعيون غرقآآنه بالدموع وهي تضغط على رقمه ..
ومآزآل يرد الهآتف عليهآآ ..
مقفل...!!
ليش مقفل جوآله ,, ليش مآآيسمع لهآ مرة ثآنيه وثالثه ..
نظرته أمس كآآنت مجردة من كل شي ..
نظرة شرسه من شخص كأنهآ لأول مرة تشوفه ..
لا لا .. مآتعرفه ..
مآكآن قبآلهآ غير أثآر رجل ...!!!
وخيبآتهآ المكررة تعيد نفسهآآ ...
معقوله ... قدر يعيش في قلب غير قلبهآآ ..
رحل عن عالمهآ وهي متعلقه فيه ...
نزلت الجوآل وأنهآرت تبكي بقوة ..
كل شي صآآر كآآن مثل الشريط مجبورة تسمعه ...
والله أنجبرت .. والله تموت بدونه .. تحترق .. تتلاشى ..
ولحظآت أنفتح البآب حتى تسمع
خطوآآت تتوجه للشبآك الوآسع على يسآر سريرهآ
أنفتح حتى تندفع الهوآآ تجدد هالأكسجين ألي بدآ يخنقهآآ..
حتى هالبيآض ألي يلف الغرفة صآآرت تكرهه ..
الممرضة تتحرك توقف عندهآ : تآآغريد .. ليشي يبجي ..؟
تغريد ترفع رآسهآ : أدويه ع الصبح مآآبي .. تسمعين ...
الممرضة : بس .........
تغريد تحرك رآسهآ بقهر صوبهآ : قلت مآبي .. أنآ عندي دكتور .. ( سكتت مغمضة
عيونهآ ) أقصد عندي متآبعآت برآ عند أخصآآئيين ..
الممرضة تبتسم وتنحني : يقدر يشوف عين مآل أنتآآ ..؟!!
تغريد بقهر تبعد رآسهآ : أطلعي برآآ ...
الممرضه بضيق : لازم يسوي فحص حتى يشوف أنتآ كويس ولا لأ ..
حطت الممرضه يدهآ على ذقن تغريد وحركته صوبهآ حتى تسحب على خفيف
الجلد ألي تحت عينهآآ ... وبسرعه غرقت عيونهآ بالدموع وهي تتذكر
كيف وصلت للبيت منهآآرة ... كيف طآحت من التعب ولا أنقذهآ غير
الخدآمة ألي كآنت لحسن حظهآ توهآ وآصله ...
يبي يخليهآ عآآنس .. يبي يعذبهآ ع قد مآآ تهيأ له أنه تركته لأجل أنه
معآآق ..
الممرضه : بعد شوي يشوف دكتور ...
تغريد تمسح دموعهآ وخشمهآ لونه متحول للأحمر : أووكي ..
الممرضه : مآفيه يبجي مو زين .. أنتآ لازم فيه يفرح عشآن يتحسن ..
ألله كريم تآآغريد ...
حطت أيديهآ على فمهآ وهي تحآول مآتشآهق ,,
تعبت من البكي .. تعبت سنتين أنتظآر وهم ومستقبل مجهول ..
مستقبل أنكتب على الورق مصيره ..
في أورآقهم ..!!
بس رفعت رآسهآ وعيونهآ الحمرآ أتسعت بقوة أول مآدخل خالهآ علي مفزوع
حتى يقرب منهآ وصوته بالعآفيه يطلع
علي : شصآآير .. ليش بالمستشفى أنتي ...؟
تغريد بخرعه : خالي ...!! شلون عرفت أني هنيه ..
علي يأشر بيده على الجوآل : كنت رآيح لدوآم ومدري شنو خلاني أدق على الحمآآر
سوآآقكم ألا يقول لي أنه أخذج أمس للمستشفى
تغريد بخوف تطالع الممرضه : روحي أنتي ..
ظل علي يطآلعهآ وهي لامه شعرهآ كله ورآفعته لفوق ..
وجهآ من البكآ والدموع رآآيح ...
غير عيونهآآ .. عيونهآ لأول مرة يشوفهم بهالشكل متورمآآت
ومن دآخل لونهم أحمر غآمق ..
علي : بفهم .. أنتي وين أم سالم ومريم عنج .. ليش أنتي بالمستشفى لحالج ..؟
تغريد تبلع ريقهآ وبصوت وآطي : أنآ طلعت من بيتهم ورحت لبيتنآ ..
علي : شنو ..؟؟ على كيفج هوو ... وأن شالله السوآق وصلج ..؟
تغريد : ...............
علي بعصبيه : ومخلينج تطلعين على كيفج مو أم سالم ألي طلبت تقعدين
معهآ هي ومريم .. أنآ الغلطآآن ألي مخليج عندهم ..!!
تغريد تطالع خالهآ : أنآ مو يآهل .. والحمدالله عندي أم وأبو مو يتيمة ..
علي يرفع يده وبتهديد : تحجي زين أشوف .. ولا عندنآ بنآآت يروحون لسوآق بليآ محرم ..
أو دخله وطلعه على الكيف .. حنآ نآس السمعه الطيبه تآجنآ تفهمين ولا لأ ..
تغريد أنفجرت وهي تطالعه : بس يكونون عندكم بنآت لا معلقآت ولا مطلقآت عآآدي ..
وليش بنآت هي وحدة وماشالله معجبكم وضعهآآ ..
علي بعد صمت والموضوع كآنت بدآيته حمده وهذآ هو ينعآد : بس تعرفين
أني يآمآ حآولت أعدل وضعج شنو صآآر .. أبوج شنو أتهمني فيه ..؟
مآنكوى غيري بالسوآلف .. حتى أمج قدرت تقولي أطلع من الموضوع مآآيخصك ..
شتبين مني أكثر ...
تغريد تشآآآهق : أبيك تطلقني منه ... خلاص .. تعبت .. والله تعبت يآخآآلي ..
علي قرب منهآ يبيهآ تهدى وهو يضمهآ : تغريد أهدي .. والله أنج أكثر من بنتي ..
بس شنو بيدي أسوي .. كل شي طلع من يدي ..
تغريد تبعده وترفع رآسهآ : دق على أمي خلهآ تيي .. أبيهآآ .. وبخلي أبوي
يرفع عليه قضية خلع لو رفض يطلقني .. مستآنس على وضعي ..!!
علي بأستغرآب : هالحين ليش تلومينه .. ليش تحملين فهد الذنب ..
الولد مر بشي والله أنه يهد جبآآل .. لا تخلينآ نرجع للموآجع ألي تهدنآ
عشآن أطلع من ألي على صح ومن ألي على غلط .. تعرفيني مآحب
أسكت عن الغلط .. وأبوج ترآ هو ألي رفض فرة الطلاق ..
تغريد تحط يدهآ على فمهآ وهي منهآرة على الأخر ومسرع مآتكلمت :
والله يآخآلي مآتركته عشآنه معآآق .. والله مآهآن علي أتركه ...
( رفعت رآسهآ حتى تلتقي عيونهآ الحمرآ بعيونه) أنآ .. أنآ فيني مرض
بهجت .. تعرف شنوووو مرض بهجت ..
وقالوآ لي أنه يتطور .. في أحتمآل أني مآ أمشي ... في أحتمآل
أني مآ أشوف .. متخيل لو أني معآه هالحين ويجي يوم مآشوفه ...
أعرف أنه موجود بريحة عطره ... والله تركته عشآنه ,,عشآنه هو ..
قلت هو صآر معآآق ولو أنآ صرت نفسه .. شنووو بيصير له ولي..؟
شلون بنعيش .. شلوون .. حيآتنآ هالشكل مستحييله ...
أنآ شنو يعرفني أنه بيشفى .. أنآ أنسآنة نفسكم الغيب مآآعرفه ...
عجزت أتخيل أني أييب عيآل ومآشوفهم ..
مآأشوف ولدي أذآ يشبه أبوه أولا ,, أو حتى بنتي ..
مالت برآسهآ وهو ظل وآآقف وأن حمول هالكون له طآآح على كتوفه ...
كأن الحيآآة كآن لازم عليهآ تظل نفس مآآهي ..
مبآغته لكل التوقعآآت ..
ملغمة بمفآجأة خآرج حسآبآتهم ..
تضحية تجسدت في الظلام وظهررت على السطح ملطخة بدم الخيآنة والخذلان ...
مآلت برآسهآ وأنهآرت قبآآله .. تهتز مثل الريشة ..
مو قآدر يلمهآ بين أيديه وهو تبعثر ,,,
أول مآجى في باله ليليآن .. وكلام الجده عنهآ وعن ذيك الدوآمة
والشي ألي خآفت يصير وهو مو في حسبآآنهم ...
كأنهآ شآآفت الأمور من منظآآر أدق وصورة أوضح ...
مآكآن عليهآ تكشف على المستور ...
ليتهآ لقت شخص ثآآني مآيكون هو ...
ليتهآ فضفضت بعيد عنه ولا قربت صوبه ..
هو ألي رآح مع لافي وزوجة بنت زوجته ..
هو ألي شهد وألي كآن وآقف صف بصف معهم ضدهآآ ...
قدمته لنيرآآن الحيرة والعذآآب ...
وش سوآ لبنت أخته ... وش سوآآآآ ..؟!!!
مصيبه لو عرف بهالي تقوله لافي ...
لو عرف بمرضهآ .. بتضحيتهآآ .. بنوآيآهآ ألي تصورهآآ الكل خيآآنه ...
ألي طمع أبوهآ ونوآيآ أمهآ غلفت هالعشق بصورة مشوهه ..
رآح تنقلب الموآزين بلا شك ..
الكلام تبعثر من شفآآته ..
تغريد وهي مغطيه وجهآ : خلاااص .. مآبيه يعرف شنو فيني .. خلوه يطلقني
خلوووه يبعد ألله لايرده ...
صوت أقتحم شهقآتهآ وبكآهآآ ...
......... : يمممه .. شنو فيج حبيبتي ..؟
لف برآسه وأبتعد أول مآتقدمت وسميه وحضنت تغريد بقوووة ..
أبو تغريد : عرفت هالحين بنتي شنو فيهآ ... أيآني وأيآآك أسمع أن أحد
عرف بلموضوع .. مآنبي شفقه من أحد ...!!
هز رآسه علي وألي بمكآن أبوهآ المفروض يكون الأهم صحة بنته..
مو النآس تعرف أو لا ..؟
هالكلام كآن اولى ينقآل لوآحد غير علي وهو ألي عآرف شكثر طمع
أبوهآآ .. وكآن أول أثآر هالطمع بنته .. !!
طالع تغريد وأخته بنظرة صآآمته وتحرك طآآلع بدون مآيقول شي ...
وش بيده يقوول ...
وهالحين الأمور توسعت .. توسعت وصآآر أكبر من
أنه يقدر يوآجهآآ ..
*********************
الأنتظآآر دوآمة الهلاك لكل الأشيآء الجميله المخزونة في ذآكرتنآآ ..
الأنتظآر . بعدين أنتظآر بعدين أنتظآآر وبالأخير ولا شي ...
وهي ملت هالأمور ألي أصبحت معلقه في حيآتهآ ..
سآحبة معهآ التوتر لكل ألي حوآليهآ ..
وأولهم .. أمهآ وزوج أمهآآ ..
وهي تسمع أصوآت ترتفع على نفس الموآآل
على أمر يخصهآ ...
على أمر بآتت مستسلمة له ..
وقف عن مدخل الصآآله والحزن تحسه يخنقهآآ ... تبي شي يصير
يجي أبوهآ أو ينقال لهآ مآرآح يجي ..
بس مآتظل معلقه بهالشكل ...
حيآة البيت من بعد مكآلمة أبوهآ صآر أشبه بالكآبوس ..
صرآخ ودموع أمهآ وأنتظآرهآآ ...!!
ضمت شفآتهآآ وفي بالهآ موآآل كآن عليهآ تنهيه ...
في كل لحظة تحس أنهآ تحترق ..
في كل لحظة تشتعل مشآعر هآيجة مآتموت غيردآخلهآ ...
تحركت بسرعه صوب غرفة أمهآ وعلى طول فتحت البآب
.. مشت على أطرآف أصآبعهآ حتى تلمح أغرآض بو مؤيد على السرير
ثوبه وشمآغه فوق بعض ثم البوك ..
تقدمت بسرعه وصآرت تفتش في ملابسه عن جوآآله ...
من أولى وآآقفه تنتظر هاللحظة ..
دخلت يدهآ في جيب ثوبه وعلى طول سحبت الجوآل حتى تركض طآلعه
من الغرفة لغرفتهآ ... تعرف أنهم قآعدين في المجلس يفطرون ...
واخوآنهآآ فالمدرسة والبيت فآآضي ..
لابسه بلوزة زيتيه على تنورة جنز عليهآ رسومآت على شكل ورد ..
وبرجفة دخلت غرفتهآ وصآرت تفتش في جوآلهآ عن رقم وعلى طول
طلعت جوآلهآ من مخبآتهآ وخزنت الرقم ...
لو بتنتظر أكثر يمكن رآح تموت ..!
رجعت طلعت وبسرعه ركضت لغرفة النوم ورجعت الجوآل في جيبه
ومن تحركت طلع بوجهآ بو مؤيد وهي شهقت يقوة
وقآمت تنتفض
بو مؤيد بشك : أنتي شنو مدخلج الغرفة هآآ ..؟
سآآرة بربكة وهي تحآول تتكلم : ييت بآخذ حبوب بنآدول
بو مؤيد بنرفزة : أقول أطلعي أقلبي ويهج ..
بسرعه تحرت وهي حآآطة يدهآ على قلبهآآ
متيقنه أنه دآم قال هالكلام حآط الحرة فيهآ
متنآقشه أمه بموآلهآآ ..
ظلت سآكته وبدآل مآتتوجه للغرفتهآ كملت خطوآتهآ وطلعت برآ للحوش ..
وبسرعه سحبت جوآلهآ توجهت لديوآنيه .. الشمس حآآرة
والهوآ تلفح جسدهآ رغم أنهآ تمشي فالظل .. دخلت من بآب زجآجي
ووقفت دآخل بجنبه بالضبط .. أخذت نفس وأيديهآ
قآمت ترجف بليآ سبب ...
هالموضوع يخصهآ هي .. مستحيل بتنطر لين تنهآر حيآة أمهآآ ..
مآعآد في شي يفرق عندهآ أبد ..
طلعت الرقم ألي خزنته وضغطت أتصآل .. حطت السمآعه
عند أذنهآ ولحظآت بدآ الرقم يرد.. طال أنتظآرهآ
وعلى طول أنتفضت أول مآرد صوت رجولي فيه بحه ..
.... : ألووو ...
أخذت نفس وقلبهآ ينبض بقوة .. زآدت الرجفة والربكة حتى تنطق
بصعوبه ..
.... : أنآ سآآرة ..
صمت بعدين نبرة أستغرآآب ..
........ : سآآرة مين ..؟
سآرة تجآهد تتكلم ومسرع مآتكلمت بسرعه : سآرة بنتك .. أسمعني أنآ عآوزآك تيجي
للكويت .. بس مش عآوزة أشوفك فالبيت .. تستنآآني فالمطآر
وتعطيني خبرأبلهآ بيوم أنك حتيجي ...
بو سآرة بفرح : عين العقل يآآبنتي ... أنتي وآحشآني ..آآه واللهي ..
سآرة أنعقدت حوآجبهآ وبنظرة كره : ...............
بو سآرة : دآ اليوم ألي أشوفك فيه يوم المنى يآحبيبتي ..
سآآرة تميل برآسهآ على الجدآر بقهر : أنتآ أمتى ممكن تيجي ..
بو سآرة بصوت أمتلى فرح : من بكرة لو عآآوزة ..؟
بكرة ...!!
يآآسرع اللحظآآت ... يآسرع تجرع كآآس الألم ..
والسكوت ..!
تعرف أنهآ مآرآح ترضى باللي سوته ..
بس عشآنهآآ .. حيآتهم أنقلب تحجيم ..
كل يوم صرآخ .. كل يوم هم ..
خلاص رآح تسآفر وتترك الحيآة ترجع نفس مآكآنت ...
سآرة وهي مآتدري وش قآعدة تسوي ولا بأي طريق
رمت نفسهآ : أووكي ... حستنى أتصآل منك .. بس أرجوووك مش عآوزة
حد يحس بالموضوع كله .. أنآ .. أنآ حسآفر بالسر
قطع عليهآ صوت جهوري أمتلى نبرة قآآتله ...
.........ز : دآنتي أكيد جرى لعقلك حآآجة .. عآوزة تقتلي أمك وهيآ عآآيشه ..!
لفت حتى تشوف ظله الممتدد قبآلهآ من الشمس ..
وريحة عطره الفرنسيه ..
طرف بلوزته البيضآآ ..
<
<
<
<
كــــــــــــت .. أكيد أشتقتوآ لهآآ
فديتكم .. مشتآقه لتعليقآتكم
قوم فهد وتغريد وليليآن ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 29-08-12, 01:32 AM   المشاركة رقم: 298
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 207990
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: moon life عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 77

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
moon life غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

كريستالتي
اتمنى ان تكون عائلتك بخير، ولا تقول انك منحوسة هذا لا يجوز ، ممكن صابتك عين حبيبتي فالعين حق
اشتقت لقلمك المبدع و اشكرك على المجهود الجبار الذي قمت به بكتابة الاجزاء الثلاثة لان ذلك ليس بسهل عليك بسبب الاحداث التي مررت بها
لنعود للرواية، لن اعلق كثيرا لانني افضل انتظار الاحداث القادمة
لكن مرض تغريد و تضحيتها هي ورقة قد تكون رابحة و قد لا تكون عند لافي، فهو شخص يمكن ان يتوقع منه اي شيء
بانتظارك دائما
دمت سالمة حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور moon life   رد مع اقتباس
قديم 29-08-12, 02:15 AM   المشاركة رقم: 299
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 178146
المشاركات: 2,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 531

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاااسيس مجنووونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يا هلا وغلا اسفرت و انورت كل الكلام ضاع بحضورك الآسر.. كم اشتقنا لك ايتها الغالية..

قلب الموازيين... الصدمات الصاعقة.. المفاجآت الجدا تعيسة.؟! :(
لم اتوقع و لم يخطر ببالي ان يكون هجر تغريد للافي هو مرضها و تضحيتها فيه من اجله حقيقة مرة.. ضاعت كل التوقعات و الامنيات... شتتني.. لم اعد استطيع التفكير ما مصيرهم لو اكتشف فعد هذه التضحية هل ستكون ردة فعله ايجابية ام سلبية؟؟

اما العاشقين الرائعين لم نكاد ننتهي من نسج الخيالات و التصورات عن هذا الحب و هذه العلاقة المميزة بمدها و جزرها الا و قد ضربتي بها بعرض الحائط... كم ابدعتي و تميزتي بوصفهم احسست بأني اقرب اليهم من انفاسهم استشعرتهم بأحاسيسي سافرتي بي الى عالمهم كم انت مذهلة هنيئا لنا بك... كم تمنيت ان يراها بالفستان الاحمر لدق عنقها من فوره دون سؤالها ما هذا ههههههه اما المسكين علي فقد صدم بالمنظر فهد بأحضان ليليان تخيلت لو دخل عبدالله ما ردة فعله يا ترى؟
اما الجدة حمدة فهي رائعة اود بتقبيل رأسها على فعلها بليليان فهي تستحق كل أفعال الجدة بها ام تريد ان تستحوذ تغريد على قلبه من جديد لان من يستوطن قلبه الان هي لولو و بس :D
ام ان مرضها سيكون كرتها الرابح لتفز بقلبه من جديد لا اياك يا كوكو رفقا بنا

علي و الجوهرة هل بكلامها الجارح خسرت علي هي تستحق اشد انواع العذاب النفسي فكلامها حارق في الصميم اتوقع ان هذا الموضوع لن يمر مرور الكرام لكن اتمنى ان لا يكبر اكثر من اللازم و يوتر العلاقة اكثر

طلال و مرآآيم ما هي خباياكم.. مرآآيم و تعليق رفض طلال على عدم جمالها ك قريناتها هو اساسه عدم ثقتها بنفسها و خطئها الذي تعترف به انها صارحته بحبها و هذا شي مرفوض و غير مستحب في كل الاعراف

شكرا ايتها الكريستالة... شكرا بحجم السماء لا تعرفي كم كنت بحاجة كي اقرأ هذه الكلمات روحي اشتاقتك يا مبدعة كوني دائما قربنا و لا تطيلي الغياب... أحبك

تم الإرسال من جهازي GT-I9001 بواسطة تاباتوك 2

 
 

 

عرض البوم صور أحاااسيس مجنووونة   رد مع اقتباس
قديم 29-08-12, 02:21 AM   المشاركة رقم: 300
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 176197
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الغرور عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الغرور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مرححبـآ ,, <

يَ قلب هموسسةة لـآ تستعجلين و لـآ تعبين روححكـ إذـآ واجهكك أي [ظرف] صدقيني الكل رـآح يخخلق لكك ألفف عذر ,, ولو إن مَ يحتتـآج لـآأنكك دـآيمم تخبرينـآ ب [ظروفكك]
و صديقيني كلنـآ بِ صفك ,,
مَ دـآم بِ يطلع لنـآ بـآررت [جمميل] تكتبهه يدينك [ يَ عسسـآهآ تحرمم ع ـن النـآرر :) ]

بِ النسسبةة للبـآرتات بَ أكوون صريحةة و أتمنى مَ تتضـآيقين من صرـآحتي ,,/
< توقعت بِ نغرق بـ أححدـآث جديدـة بسس في البـآررتات كلهـآآ حدث [واححد] جديد ,,
بسس أنـآ مقدرهه تعبكك و مجهودكك اللي بذلتيه ,, ع رـآسسي والله
والله لـآ يحرمننـآ هـ الطلةة <

ليليـــآن >
كـآنت طفوليةة جدّا جدّا ,,
بسس هــآلةة البرـآءه هي اللي قربت [لـآفي] لهـآ :)
بسس مهمـآ كــآن [لـآفي] سسـآفر برـآ وشـآف أشككـآل و ألووـآن من [بنـآت حوـآء] و قبلههم [تغريد] يعني [لـآززم يجي يوم و تتغير فيه] لـأن بكرهه المصصـآيب اللي بتجيهـآ بِ تكون أككبر منهـآ بـ [ككثير]

لـآفي >
سسـلآمتكك من التعب ,,
ـأصـلآ طول البـآرتين الـأولات كنت تعبـآن [ضيقتي خــآطري] /
الموقف البـآرز [لممـآ نـآم عَ فخذ ليلـيـآن] :)

علي و الجوهره >
أتمنى جوجو ترـآجع عمرهـآ ,,
علوووي مَ يسستـآهل :( < لـآ تخسسرهـ [أقتلهــآ] وهو مَ كذذب والله []

سـآره >
منتظرينهـآ ,,
مَ بينت كثيرر /

مريوممه >
يَ بعدي ,,
لـآ يهممكك هَ السخيف بِ يجي بكرهه لك زحف /
بعدين لـآ تشيلين همم زينك [ الجممـآل جمـآل الروح :) ] ,, و بكرهه قولي مَ قلتي يَ [هموسسه]
هَ الطلـآل
خلهه يهوينــآ بسس
ترى فيه فرق بين [المراهقه] و [الشبـآب] !!

تغريد >
ليييييييييييييييييييييييه .. ؟!!
وش هَ الحركةة م عجبتني مرررررررررررررررره مرررررررررره مرررررررررررررررررررره ,, :( :(
يعني كيف الحيين ,, ؟
يعني بِ ترجعينها لـِ [لـآفي]
< تونـآ نقووول تلطف الجوو ,, تونا نقول بسسم الله ,,
إلـآ تنكدووون علي [ ليه ليه ليه ] حرررررررررررررـآم ,,
كرستتـآل [ تغريد ] تدور رزقها بعيد عن [ لـآفي ] مَ عليه
لـآفي كككـآن لها ,, و كـآن فعل مـآض / وو المسستقبل هو لـ ليليـآن و ليليـآن له [ والله يخليهم لـ بعض ولا يفرقهممم العذـآل ]
صحح أنـآ رحمتههـآ و كسسرت خـآطري ,, بسس الششي لمـآ ينكسسر مَ يتصلح
يعني / الله يوفقها مع غير لـآفي
إن ششـآء الله تلقى اللي يسسعدهـآ < بعيد عن لـآفي
[والله من جدد كريستو تغريد لو ترجع لـ لـآفي مَ أدري وش بيصير فيني , اكسسبي فيني ـأجر يَ الطيبةة]


أتمنى مَ أكون طولت عليكك
و لـآ ثقلت بـ الحكي ,,
ومررهـ ثـآنيةة عوـآفي و لـآ تعبين نفسسكك ترآك [غـآليةة]

لَكِ حُبِي ../
[هَمْس]

 
 

 

عرض البوم صور همس الغرور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 09:10 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية