لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-11, 08:49 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كان حسن بالبيت ويا غاده يلاعبها وخالته معاه
خالته: ياربي ان شاء الله خير
حسن: ايش خالتي فيه شي
خالتي: مدرى بس قلبي احس وسكتت
الشرطه اول شي اتصلت على العنود ومن بعدها اتصلت على اهل جواهر تلقى المكالمه ابراهيم من غرفته
ابراهيم: هلا وعليكم السلام
..........: اقول هذا بيت عبدالله ال........
ابراهيم: ايه ياخوي فيه شي
.........: انا الملازم مبارك من المرور فيه حادث صار اعتقد لبنتكم
ابراهيم: ايش مين جواهر فيها شي أي حادث وين انتوا
........: انت تعال للمستشفى
ابراهيم: طيب جاي باي صك السماعه
على طول خذ غترته وعقاله وفرهم على كتفه وبسرعه ركض بالدرج الا وهذا حسن ويا بنته غاده وامه هدا سرعته شوي وغمز لحسن
ابراهيم: حسن يالله نسينا انه نروح للريال بروح المطار الحين بسرعه
حسن وهو يطالعه باستغراب وحس فيه شي: اوووه نسيت يالله طيب
امه: ابراهيم وين رايح
ابراهيم: بروح اودع رفيقي تاخرت عليه نسيته ومن غير ما حتى يطالع في بنته على طول طلع من البيت ووراه حسن اللى اعطى غاده خالته
حسن يود ابراهيم من ايده : ايش اللى صار
ابراهيم: جواهر مسويه حادث يالله مافيني
حسن: ايش متى
ابراهيم: يالله بسرعه على المستشفى
حسن اخذ منه المفتاح: انا بسوق وتوجهوا بسرعه من هناك للمستشفى
بالطوارى لقى اثنين من الشرطة وعندهم واحد من الدكاتره
ابراهيم على طول سأل الدكتور: اختي صار لها شي فيها شي
الدكتور طالعه بنظرة حزينه وبعدها نظر بالشرطي: اطلب لها الرحمه ما قدرنا نسوي لها شي
هني ابراهيم حس الدنيا تلف فيه مو معقوله جواهر لا ماصدق اشلون تروح منا بهالسهوله بعدها لالالالالالا ...... رجوله ما شالته بالارض طاح وهو واقف وعلى طول مسكه حسن
حسن: ابراهيييييييييييم وجا الدكتور ساعده وانعشوه اول ما فتح عيونه لقى حسن قدامه
ابراهيم وعيونه مليانه دموع: اشقول لامي وابوي اقول لهم الحين جواهر ماتت
الدكتور: جواهر اها البنت الثانيه
هني حسن انتبه للغلط: جواهر ايوه صار لها شي
الدكتور: بعدها هذي بالعمليات اللى بجنب اللى تسوق انا قصدي على اللى تسوق اهي اللى توفت على طول جتنا وخلاص ما قدرنا نسوي لها شي اما اللى بجنبها فما كذب عليكم حالتها خطيره واهي بغرفة العمليات
ابراهيم هني انتبه: يارب يارب يالله
حسن: الحمدلله
ابراهيم: مع مين كانت لا يكون ... العنوود لا حرام وشوي ويشوف اهل العنود جايين قدامهم امها واخوها وابوها
امها: وينها بنتي ابي اشوفها
ابوها: اهدي شوي اقول لو سمحتوا بنتي مسويه حادث
الشرطي اخذ الاب على طرف وقاله: لا لا انا لله وانا اليه لراجعون جلس وهو يبكي
الام من شافت هالموقف عرفت باللى صار على طول صاحت باسم العنود وطاحت عليهم نقلوها للانعاش وابنها معها شوي ويجي واحد يسأل اول ما شاف عمه
ضاحي: عمي اش اللى صار العنود وينها
ما رد عليه عمه ومن شافه بهالصورة عرف ...سكت وجلس جنب عمه وضمه له وهو صامت مو قادر بس دموعه اللى تنزل ...اختفت العنود بلحظه مو مصدق يعني كل احلامه اللى بناها معها راحت بلحظه
ابراهيم: ها بشر
ابراهيم اتصل على ابوه اللى جا على طول واتصل بحسن عشان يجيب امه معاه ونورا زوجته وتركوا غاده عند الشغالة
الكل كان متواجد بالمستشفى وامه من جت واهي تبكي وبالاخير انخفض عندها السكر ونقلوها للطواري

شوي ويجي اتصال من رجاوي على تلفون اخوها حسن وهنيه التفت على ابوه وقاله: هذي رجاوي
ابوه اخذ التلفون: هلا بالغاليه اشلونج
رجاوي: ابوي هلا والله ومليون غلا اشلونك يبه اشتقت لك مررررررره اشلونهم اللى بالبيت اتصلت على البيت وماحد رد والشغاله قالت لى انكم رحتوا بسرعه فيه شي وش صار ابوي علمني قالت لى الشغاله انه ماما كانت تبكي فيه شي
ابوها ساكت: ما تخافين حادث بسيط وان شاء الله بخير
رجاوي بخوف: مين يبه لا تقول لي حسن من جذي ما رد على
ابوها: لا حسن بخير الحمدلله
رجاوي: ابراهيم فيه شي غاده فيها شي
ابوها: لا بخير كلهم بخير بس
رجاوي هالمره بخوف اكبر: جوااااااااااهر لا يبه لا تقول اختي صار لها شي ماقدر اسمع هالشي ماقدر وسكرت على طول

طاح التلفون من ايد رجاوي واهي تتكلم وكانت وقتها بالجامعه وطاحت على الارض وهي تبكي كان قريب منها هلا صاحبتها ومنصور وروضة اول ما شافوها استغربوا
هلا: رجووووي حبيبتي شللى صار علميني
رجاوي وهي تصيح وتبكي وشوي وجا اتصال ردت على طول
رجاوي: ابراهيم
ابراهيم: رجوووي حبيبتي جواهر بخير بس الحمدلله بتكون بخير انتي ادعي لها
رجاوي: انا بجي الحين بجي على اول طياره كانت تتكلم وتصيح بنفس الوقت
ابراهيم: طيب طيب تعالى بس اعرفي انها ان شاء الله بخير
سكرت من عنده وهي تصيح وتبكي جواهر اختي مسويه حادث ابي اروح الحين الكويت وشوي وهذا سلمان واحمد واصلين اول ما شاف رجاوي بهذاك الشكل جلس جنبها ومسك ايدها
احمد: رجاوي حبيبتي وش اللى صار قالها من غير ما يحس بروحه
رجاوي وهي تبكي وتتمسك فيه: جواهر مسويه حادث لازم اكون معاهم ابي اشوف اختي الله يخليك خذني لها مالى غيرها ابي اشوفها الله يخليك
احمد برعب قالها: جواهر اختي وش اللى صار
رجاوي كانت تصيح وتبكي واحمد ماسكها
احمد: هلا الله يخليج روحي وجهزي اغراضها وانا بروح باخذ لنا تذاكر منصور خذهم للبيت وسلمان تعال معاى
مر كل شي بسرعه طيارة احمد ورجاوي بعد ساعتين ترانزيت على مصر ومناه انتظار ساعه وبعدها على الكويت .... ساعات وكان الانتظار مرعب بكل شوي يتصل احمد يتطمن على اخته ويقولون له بنفس الحاله

اتصل ابراهيم في سلطان لما كانوا بالانتظار بالمستشفى
سلطان: هلا والله ابو خليل حي الله بهالصوت
ابراهيم : سلطان
سلطان حس انه صار شي من لما سمع اسمه: ايش صار
ابراهيم: جواهر عملت حادث وهي بالمستشفى ..مو قادر اعلم عمي علمه انت
سلطان: وش حالتها
ابراهيم: للحين بالعمليات بخليك بند من عنده ....
ابوه: سلطان اشفيك من المتصل
سلطن: جواهر مسويه حادث انا بروح الحين
ابوه: لا حول ولا قوة الا بالله وهي اشلونها الحين
سلطان: ما اعرف ما اعرف بروح يبه عن اذنك
ابوه: وين بتروح
سلطان: بخبر عمي ما حد قاله اخاف ما يتحمل الصدمه
ابوه وقف معاه: انا بروح معك يالله
بالشركه اول ما وصلوا للمكتب طالعوا بالسكرتير ...
السكرتير: هلا حي الله ابو تركي اهلا سلطان
سلطان ما رد ولا حتى ابوه وعلى طول للمكتب
تفاجأ السكرتير من هالشي اكيد شي صار الله يستر ....
عبدالعزيز: اكلمك يا مساعد من اول ابوي حد عنده
مساعد: لا بس عمك وسلطان
عبدالعزيز متفاجأ: عمي وسلطان اوكي بدخل عليه
اول ما دخل شاف ابوه على الكرسي وحاط ايدينه على راسه وعينه تدمع
سلطان طالع بعبدالعزيز
عبدالعزيز: وش اللى صار
ابو عبدالعزيز: خلى مساعد يهتم بكل شي احنا مسافرين الحين بالطياره وخله يكلمهم بالمطار عشان يجهزون طيارتنا
عبدالعزيز: لوين؟؟؟؟؟ طالع في عمه ...عمي وش صار
ابو تركي: اختك جواهر سوت حادث وهي بالمستشفى الحين
عبدالعزيز سكت ما رد وعلى طول طلع خبر مساعد انه يهتم بالمكتب وطلع هو وابوه وسلطان للمطار بعدها بنص ساعه بعد ما الكل عرف اللى بالبيت عندهم يصيح وكانت الريم تبي تروح معاهم لكن قالوا لها تجي بعدين الحين مو متفيقين ياخذون احد معهم ..سافر ابو عبدالعزيز مع اخوانه ومعهم سلطان وعبدالعزيز وفهد ومحمد
نوفا كانت تصيح وكانت تبي تروح معاهم بس ما وافقوا وصلوا اهل الرياض الكويت بعد اربع ساعات وقتها كان احمد ورجاوي بالمطار ورجاوي طول وقتها ساكته الا الدموع اللى كانت تذرفها بصمت
سلمان: لا تهتم احمد وان شاء الله تكون اختك بخير وعافيه
احمد: ان شاء الله
وصل ابو جواهر واخوانه واولاده عبدالعزيز وفهد وسلطان ومحمد للمستشفى على طول من المطار ما ارتاحوا سلموا وعلى طول كلم ابوها الدكتور
ابو عبدالعزيز: السلام عليكم كيف جواهر بشر
ابو ابراهيم: بعدها بالعمليات لهم اكثر من 5 ساعات الحين
ابو عبدالعزيز ومن غير ما يهتم بالدكتور: ابي اقابل مدير المستشفى ابي اعرف لو فيه امكانيه بنقلها الحين بطيارتي الخاصه وطالع باخوانه اللى جالسين واولاده... حط ابو ابراهيم ايده على ايد ابو عبدالعزيز : ان شاء الله خير جواهر ان شاء الله بتكون بخير
عبدالعزيز: يبه اهدا وان شاء الله خير
سلطان كان تعبان وطول الوقت ساكت ...مابيها تروح لا مو بعد ما لاقيتها والله احبج وبقولها لج الحين بس لا تخليني والله احبج واموت فيج بدت دمعه تنزل من عينه ومسحها بايده حس بايد على كتفه
محمد: ان شاء الله بتكون بخير
نظر سلطان لاخوه اللى شاف بويهه الحزن اكيد يتذكر وقت ما راحت لبنى ما يبي يحس بفقدان اغلى شخص عنده " الله يكون بعونك يا خوي الحين بس حسيت اشكثر قلبك : استغفر الله يارب تنهد بقوه وهو يقولها
سلطان وهو يكلم ابراهيم لاول مره من وصلوا : من كان معها اشلون استوى الحادث
ابراهيم: كانت مع العنود وسكت ....
سلطان: العنود .... يعرف اشكثر جواهر تحب العنود وتموت عليها .. وش صار عليها .؟؟



ابراهيم قالها بحزن: اطلب لها الرحمه
سلطان انصدم وفج عيونه: لا حول ولا قوة الا بالله لا حول ولا قوة الا بالله
........بعد سبع ساعات طلعوا جواهر من غرفة العمليات اول ما شافوها الاهل على طول صوبها بس طبعا حواليها الممرضين والدكاتره وقفوهم وعلى طول الى غرفة العناية المركزة
ابو عبدالعزيز: دكتور خبرني كيفها الحين
الدكتور : ما كذب عليكم حالتها حرجه للحين بس ننتظر ونشوف ال48 ساعه القادمه حاليا هي بغيبوبة ادعوا لها
ابو ابراهيم جلس على الكرسي اما ابوها: بننقلها بطيارتي الخاصه بوديها لأفضل مستشفى ما بتم هنا
الدكتور: يالوالد الحين احنا وقفنا النزيف وصعبه ننقلها بالطياره وحالتها كذا يعني لازم تكون حالتها مستقره بعدها انتوا حرين بس حاليا ما اقدر اسمح لي هذي مسؤولية وانا ما اتحملها
ابو عبدالعزيز بعصبيه: خلني اشوفها وابغى اشوف مدير المستشفى لو سمحت
الدكتور: طيب اهدا ان شاء الله خير بس صعبه الحين تشوفها
ابوها بعصبيه: كيف مااشوفها وانا ابوها ..ابتدا صوتهم يعلى شوي بالممر
الدكتور: والله حالتها صعبه أجلوا الزيارة لبعد ساعتين بس واحد يشوفها مو اكثر اسف حالتها ما تسمح بالزيارة .... عن اذنكم ولو تبي مدير المستشفى بكره ان شاء الله تقدر تكلمه
ابو عبدالعزيز: ايوه ابغى اكلمه لو سمحت ..... عبدالعزيز من شاف ابوه معصب عارف انه تعبان من شوفة اخته بهالشكل بس هذا اللى يقدر يسويه انه يصارخ وبس
ابو تركي: اخوي ابو عبدالعزيز اهدا وان شاء الله بنتك بتصحى وتشوفها بس هدي بالك
ابو عبدالعزيز: ما شفته هذا كله ما تشوفونها
ابو سيف: ما عليه يا خوي خلنا ننتظر ومالنا الا الدعاء لها الحين انه ربنا يقومها بالسلامه ان شاء الله
ابو عبدالعزيز: امين بس هم بعد ابي اقابل مدير المستشفى
ابو ابراهيم: كلمته قبل شوي وسوا جميع الإجراءات والدكاترة اللى يتابعون حالتها من االأخصائيين الكبار وان شاء الله خير ....
شوي ويجي صوبهم واحد
......: السلام عليكم
ابو ابراهيم: وعليكم السلام اهلا وسهلا ابو مازن حياك الله
ابو مازن: انا كلمت الدكتور المشرف وبعدها بغيبوبة النزيف توقف لكن ما نقدر نقول شي وان شاء الله نسوي اللى نقدر عليه واملنا في ربنا كبير ان شاء الله
ابو عبدالعزيز: بنوديها لأحسن المستشفيات بالخارج
ابو مازن: احنا ما قصرنا والمستشفى هنا مجهز بأحسن الاجهزه الحديثة ويشرف عليه اطباء متخصصين وماهرين
ابو ابراهيم: نبي نشوفها شوي
ابو مازن: اوكى انت بس ما نقدر ممنوعه الزيارة عنها لمصلحتها
جا ابو عبدالعزيز بيتكلم وتكلم بسرعه ابو ابراهيم: هذا والدها ابو عبدالعزيز ولازم يدش وياي نشوفها سوا
ابو مازن بتعجب: اها طيب بس الله يخليكم ماكو غيركم ما نقدر نسمح لاحد يشوفها دقيقه ومن غير كلام .. تعالوا معاى شوي لما وصلوا غرفة العناية كلم الدكتور والممرضه اللى اعطتهم ملابس معقمه يلبسونها فوق الثياب ومن بعدها دخلوا شافوا جواهر وحواليها الأجهزه الوايرات موصله من خشمها وراسها ملفوف بالشاش ايدها وحده مربطه ورجلها غير الاثر اللى على جبتها وعينها اليمين من الحادث ..ابو ابراهيم طالع فيها ومسك ايدها اما ابو عبدالعزيز فحس بنغزه في قلبه من شوفة بنته في هذي الحاله ومسك على صدره بغى ياخذ نفس ما قدر اول ما شافه ابو ابراهيم كذا طلعه على طول من الغرفه وجلسه على احد الكراسي اسعفوه بسرعه كانوا اولاده حواليه واخوانه فتح عيونه
عبدالعزيز: كيفك يبه وش تحس فيه الحين
ابو عبدالعزيز: اختك يا عبدالعزيز تعبانه بالمره
اخوه ابو تركي: يابو عبدالعزيز ان شاء الله بتمر حالتها وبتكون بخير بس انت نبغاك تكون قوي لو بعدين احتاجت لك جواهر نقولها الوالد تعبان الله يهداك انت شد حيلك بنتك محتاجه لك واحنا بعد
ابو عبدالعزيز: لو شفتها ياخوي وهي بهذيك الحالة
ابو تركي: ياخوي اكيد طالعه من عمليات ولازم تكون بهذيك الحاله ما عليه بعد كم يوم بتشوف حالتها تغيرت وقول اخوي ما قال لي ....
ابو عبدالعزيز: ان شاء الله
سلطان لاول مره يتكلم: اول ما تطيب ان شاء الله يا عمي بنسوي العرس وابتسم لعمه اللى رد له ابتسامه امل يشوف فيها خيال بنته وهي تمشي للكوشة
ابو عبدالعزيز: ان شاء الله
فهد بنظرة قلق وحزن رد عليه: وانا ان شاء الله برقص لكم في الفرح اول واحد وقدامكم
سلطان رد عليه بنفس النظرة: ان شاء الله
.........
على حالتها من 3 اسابيع ماشي تغير في حالة جواهر بعدها في الغيبوبة مع انه حالتها مستقرة لكن هذي الغيبوبة اللي دخلت فيها الله العالم متى تقدر تصحى منها
احمد وهو داخل ومعه كيس : السلام عليكم ...
ام ابراهيم+رجاوي: وعليكم السلام
احمد : اشلونج يا خاله وكيفها ؟؟
ام ابراهيم تنهدت بقوة: انا الحمدلله بخير وهي بعدها ولا رمشت بطرفها تجمعت الدموع بعيونها
رجاوي مسكت كتوف امها وقربت منها: الله كريم وان شاء الله بتقوم
احمد: ان شاء الله ومد ايده بالكيس جبت لكم عشا خفيف
ام ابراهيم: قبل شوي متعشيين
احمد: ما عليه تعشوا مره ثانيه بعدين لما تجوعوا قرب من صوب سرير جواهر ومسك ايدها ونزل عليها باسها ومسح على راسها وبدا يكلمها: اشلونج جواهر يالدلوعه خلاص عاد كله نوم متى بتصحين ابي اشوف عيونج الحلوه والله ولهنا لشوفتك كلنا ... نسيت اعلمك شهوده الا اليوم تقول ابي الوح عند عمووه جواهر اكل حلاوة ... تفكر انك فاتحه محل حلويات هههههههههههههههه وابتدا يتكلم معها ...طالعت فيه رجاوي يالله يا احمد على قد عصبيتك على قد ما انت طيب وحنون طوال ال3 اسابيع اللى طافت وهو بكل يوم على هذي الحالة لما يجي يشوف اخته يكلمها بالساعات ويخبرها بكل اللي يصير معاه بعكس البقيه سلطان طبعا 4 ايام مسافر و3 ايام عندهم بين هنا وهناك عشان الشغل ونادرا ما تشوفه ولو شافته يظل يطالع في جواهر وساكت طول الوقت بس ما تعرف ايش يهمس لها لما يقرب وقت طلوعه ويبتسم لهم ويطلع على طول .... اما فهد فهذا عايش بدنيا لحاله يشوفها ويظل ساكت ويطلع على طول مع انه يجي اكثر من 3 او مرات باليوم لكن بنفس الحالة تحس اللى فيه مو قادر يطلعه لأحد .... يطالع الكورنيش بالواجهه البحرية تعود انه لما يطلع من عند اخته بالمستشفى يجي هنا يقعد بالساعات يفكر بمصيرها وما يلقى حد يونسه بوحدته هذي الا كم دمعه تنزل مرات من عيونه تعبان من حالة اخته ومو قادر يتكلم او يحسس اللى حوله يحس انه مخنوق ومو قادر يروح يشوفها وهي بهذي الحالة يخاف لا بيوم يلقى سريرها فاضي مع انه حالتها مستقره صح لكن جا مرتين عليهم وهم ينعشونها حصل معها ضيق تنفس فجأه وهبوط بالقلب ...حالتها مستقره يكذبون عليهم او يكذبون على نفسهم كيف مستقرة والوايرات موصله في جسمها بعد ... ابوه الله يكون بعونه الحوا عليه يرجع يشوف الشغل عشان يشغلوه بشي حالته الصحية ما تسمح وخافوا لا يتأثر بشوفة جواهر بهذاك الشكل خلوه يرجع البلد هو وعبدالعزيز اخوهم ومن هناك ما قصر حرق الاتصالات دايم يسأل عنها وعن حالتها ..صح مرات يعصب ويطلب منهم يسفرونها للخارج لكن صعبه وهي بهذيك الحالة عشان ضغطها للأسف مرات غير مستقر ويحصل معها هبوط ... ما بقى الا هو واحمد اخوه ..صح مرات سلطان يجي تقريبا بكل اسبوع ويجلس يومين ويرجع عشان الشغل ومع انه احمد اخوه لكن ما يبي يحسسه بضعفه قدامه سأله مره لما ما جاه النوم وطلع بره الفيلا اللى مستأجرينها يتمشى بالحوش
احمد: فهد وش فيك ياخوي ليه ما نمت شفت الباب مفتوح
فهد: نسيته بس متضايق شوي قلت اشم هوا مع انه حر شوي
احمد: تعال احسن بالداخل تعال بنسولف بعد انا ما جاني نوم
وفي المجلس فتحوا التلفزيون على قناة الmbc وطالعوا البرنامج شوي
فهد: احمد فيه مجال ناخذ جواهر نعالجها بره
احمد: ما سمعت كلام الدكتور وانت شفت حالتها بسبة الضغط اللى يطلع مرات وينزل صعبه ياليت نروح فيها عند افضل المستشفيات لكن ما بيدنا حيله
فهد: اتعذب لما اشوف حالتها كأنها مجرد جسم بلا روح نطالع فيه بكل يوم ونمشي
احمد: الله كريم وراح نصبر وان شاء الله تطلع من اللى هي فيه
........ بعد اول اسبوع واستأجارهم للفيلا جت الريم والبندري والأولاد ومعهم نوفا اللى صممت تجي ...جلسوا تقريبا اسبوعين ومن بعدها رجعوا بكل يوم هم هناك بالمستشفى نوفا ما كانت تتحرك من عند جواهر الا لما يجي حد من اولاد عمها او حد من اخوان جواهر واستغربت مره لما كانت جالسه وجا اخوها ابراهيم وكانت بتطلع
ابراهيم: لا خليج اختي ما بطول جيت اشوفها على حالتها ولا شي تغير
نوفا بحياء من ورا غشوتها: على حالتها
ابراهيم: الله كريم
طلع من هناك وكانت بروحها لانه رجاوي راحت للكفتريا تجيب لها كابتشينو وامها رجعت البيت شوي ترتاح صعبه وفيها السكري شوي تظل طول الوقت بالمستشفى وكانت رجاوي ويا نوفا معها طول الوقت
طلع ابراهيم من الغرفه وهو بالممر قابل فهد اخو جواهر
ابراهيم: السلام عليكم
فهد: وعليكم السلام يا هلا حياك الله ها اشلونها
ابراهيم تنهد: على نفس الحاله .... بتجي ويا الربع اليوم
فهد: الله كريم بحاول مع انه راسي مصدع
ابراهيم: سلامات خذ لك حبتين وان شاء الله ترتاح وبعدين شوي تقعد ويانا تتسلى
فهد: ان شاء الله بنفس الديوانية
ابراهيم: ايوه وانا اتصلت في احمد بيجي معاك ... ما بنطول ساعه حتى انا ما بي اسهر مرات القى بنتي سهرانه ولما اسألهم ليش ما نامت تقول تنتظر بابا بو خليل ههههههههههههه الغت الكلفه ما بينا هالعفريته الصغيره
فهد يبتسم:ههههههه الله يخليها لك
ابراهيم: امين يالله انا اترخص مع السلامه
فهد: مع السلامه
دش غرفة جواهر : احم احم
نوفا على طول حطت غشوتها
فهد: السلام عليكم
نوفا : وعليكم السلام هلا فهد اشخبارك
فهد: ربي يسلمك بخير المهم جواهر وقرب صوب السرير ..بعدها ما سوت أي حركه
نوفا بحزن: ولا شي
فهد نظر لنوفا: اقول انتي ليه لوحدك وين رجاوي اختها
نوفا: راحت للكفتيريا بتجيب لنا شي نشربه
فهد: يعني ابراهيم جا وانتي هنا بروحك
نوفا: ايوه قبل شوي
فهد وشوي معصب بس ما حب يبين عصبيته اكثر: وليه ما طلعتي وانتظرتي بره الغرفه
نوفا: كنت بطلع بس هو ما طول على طول راح
فهد: ثاني مره تطلعين لما يجي احد غريب فهمتي
نوفا نزلت راسها وبغت ترد بس ما ترك لها فرصه: انا بستاذن انتبهي لها
مع السلامه وطلع قبل حتى ما ترد عليه
نوفا شالت الغشوه من عليها: اوف ليه اليوم كذا معصب وكريه
وهذي رجاوي دشت الغرفه عليها وبايدها كوبين كابتشينو
نوفا: زين والله طولتي ما بغيتي تجين
رجاوي :ههههههههه يالله لحقت اروح وارجع بسرعه ما طولت ..وبعدين منهو هذا الكريه لا يكون اللى شفته طالع فهد
نوفا : ايه اليوم مدرى وش بلاه معصب
رجاوي:ههههههههه يالله خذي الكابتشينو واعطتها اياه.... صار شي تحركت جواهر ولا شي
نوفا وهي تطالع: نفس الشي ولا حركه مرات استغرب نسولفها وهي يمكن ما تسمعنا ابد يالله تقومها بالسلامه
رجاوي بحزن: امين ان شاء الله


...............
" احبج والله واموت فيج..... احبج كثر حب العالم وزود .... احبج واحب اشوف روعة عيونج ...... لا تتركيني ابد بروحي .... ربي يخليج لي ولا يحرمني شوفتج" يالله هالصوت كنه تسمعه دايم لكن ليش ما تقدر تشوفه ..... كله ظلام في ظلام لمتى تبي تشوف اللى يكلمها بس مو قادره وفجأه
سلطان فج عيونه ومنصدم وقرب اكثر: جواهر حبيبتي تسمعيني
يالله يقول حبيبتي بس ليه ما اشوفه مو قادره تبي ترتاح .....
ام ابراهيم: سلطان شنو صار
سلطان: بروح اكلم الدكتور حركت ايدها شوي
ام ابراهيم بفرح: والله صج
سلطان: والله انتبهي لها
ام ابراهيم: فديتج جواهر اصحي يا الغاليه ترى والله طولتي علينا
....... ليش تسمع ومو قادره بس وينه هذاك الصوت ليه ما عاد يكلمها .... لا ما تبي .... وشوي يجي الدكتور ويفحصها ومعه الممرضه
الدكتور بابتسامه: الحمدلله صحت من الغيبوبة
سلطان: والله
ام ابراهيم: صج دكتور بس ليه ما تفتح عيونها
الدكتور: ان شاء الله بس بعدها بصدمه اكيد وان شاء الله بتفتح عيونها وبتكون بخير والحين نقدر ننقلها لغرفه خاصه

...... فهد واحمد تقابلوا بممر المستشفى مع ابراهيم
ابراهيم: السلام عليكم صح اللى سمعته
احمد+ فهد:وعليكم السلام ....
فهد وهو فرحان :صح الحمدلله يالله نمشي ومشوا باتجاه غرفة جواهر
....................

بعد سنه والكل مرتبش اللى خلصت ولبست واللى تتريا تخلص والكل مجتمعين
عبير: يالله بسرعه بعدكم ما خلصتوا
مها: عبير ربشتينا والله خلينا نخلص
ليال: اصلا عبير جاهزه يدوب جلابيتها تلبسها عشان الدبه اللى قدامها
عبير تدفها على راسها
عبير: دبه بعينج بنشوفج عن قريب ان شاء الله بعدها ما ظهرت
مها: حرام عليج خربتي تسريحتي
ليال:ههههههههههههه فديت كرشتي انا
عبير:ههههههههههههه وفديت اللى في بطني انا
نوفا: تراكم ربشتوني خلوني ما فيني اسولف وهي تحط لي الماكياج
مها: وانتي اف بي آي لازم تسولفين يعني
نوفا تطلع لها لسانها: يالله مابي ماكياج بسولف تعالي بعدين
الكل:لالالالالالالالا خلصي يالله والله الحين الحريم بيصارخون لو ما خلصنا بسرعه
نوفا: خلصت جواهر ولا بعدها
عبير: الا قريب ان شاء الله يالله بسرعه
حجزوا بالفندق اربع اجنحه وجناح للعرائس ..... الاربع اجنحه عشان يتجهزون فيها وقت عرس سلطان وجواهر
الكل كان بالقاعه والحريم والبنات ينتظرون طلة العروس عليهم..... ابتداو نوفا ورجاوي يرقصون ومن بعدهم البقيه ..... وشوي راحت رجاوي تشوف اختها وعلى الساعه 10 دخلت العروس على انغام الزفه البدر بصوت راشد الماجد
"حد منكم شاف في الدنيا بدر
مقبل يمشي ومن حوله بشر"
وهي تمشي على الستيج وحولها امها والريم ورجاوي اختها وبنفس الوقت تعرض الشاشه الكبيرة بالقاعه صور لها من وهي صغيره لغاية صورتها اليوم
وهي تمشي" واخيرا جا اليوم كانت تبتسم وبنفس الوقت مرتبكه .... يالله على الحضور " وصلت للكوشه وبعدها الاغنية وساعدوها تجلس..فستانها من اروع ما يكون من تصميم ايلي صعب .... اختارت التصميم من كذا تصميم ارسلهم ... وبالصدفه كان نفس التصميم اللي اختاره سلطان هذا طبعا بعد ما طلب منها يشوف بس التصاميم ويتذكر لما اتصل عليها وهي طنشت باول مره وبعدين ردت
جواهر: وعليكم السلام
سلطان: ليه ما رديتي اول مره
جواهر تبتسم: عيب خلاص ما باقي شي على العرس
سلطان: طيب وصلوا التصاميم اخترتي
جواهر: بعدني ما قررت
سلطان: لما تخلصين منهم ممكن اشوفهم ولا لا
جواهر: ليه شنو تبي فيهم
سلطان:ههههههههه ابي اشوف وبس قولي ملقوف
طيب ان شاء الله ولا يهمك
سلطان: بخلي السواق يجي الحين ارسليهم معه .... بسوي لج مسج بعدين مشتاق وبس
جواهر مبتسمه: ان شاء الله مع السلامه وسكرت على طول حتى قبل ما تسمع منه الرد
سلطان:هههههههههههههه بوس التلفون وحضنه احبج يالدلوعه

........ تشوف اللى يرقصون قدامها واللي يباركون لها لكن كل هذا بعالم وهي بعالم آخر .... ومن بعد نص ساعه على وصولها الكوشه خبروها انه سلطان بيدش القاعه بدا قلبها يرجف وتسمع طبول باذنها
شافته جاي من بعيد ويا اعمامها واخوانها كان احلى شي انه واثق من مشيته ويبتسم وهو يمشي ويطالع قدام ما التفت صوب احد من اعمامه او اخوانها اول ما وصل قومتها امها وقفت وهي ترتجف وحست بلمسة ايديه على الطرحه اللى شالها من عليها وقرب وباسها على جبينها وجا ابوها سلم عليها وهم بعد ابوها عبدالله واعمامها واخوانها وباركوا لها وتصوروا وياهم ومن بعد نص ساعه وصور مع العيله حطوا العرضه وبدا فهد يعرض ومسك اخوه احمد اللى من شافته رجاوي وهي متغشيه وقلبها يرقص من الفرحه اكيد طبعا بعد ما اخطبوها وحددوا العرس بعد سنه ووافقت انها تكمل التخصص بديرتها
.......... بعد ما الكل رقص وراحوا اخوانها رقصت نوفا قدامهم وهي فرحانه وجت معها اختها وضحه رقصت شوي .... شوي وطلبوا منهم يروحون يقصون الكيك وتعبت جواهر من كثر التصوير والابتسام مرتبكه على الاخر وخصوصا انه سلطان ما شال علينه من عليها وهي بكل مره لما ترفع عيونها تلقاه يطالعها ويبتسم ما تكلموا وايد يدوب يالله قالها : الف مبروك يا عروستي الغاليه
جواهر بحياء وبصوت اقرب للهمس: الله يبارك فيك ..تجمعت الدموع بعيونها
سلطان حس فيها: لا هي معانا الحين وتتمنى انج ما تخربين هالعيون الحلوه بهالدموع الغاليه
تنهدت بقوة: الله يرحمها وابتسمت له وطالعت فيه وشافت نظرة الحب والشوق اللى بعيونه
.....................
بجناح العرائس اول ما دشت غرفة النوم تفاجأت بالصوره اللى بجنب السرير والصورة الكبيره المعلقه بجدار الغرفه
جواهر: هذي صورتي من رسمهم
جا سلطان ومسك ايدها وقرب منها وهمس لها باذنها" احبج والله واموت فيج..... احبج كثر حب العالم وزود .... احبج واحب اشوف روعة عيونج ...... لا تتركيني ابد بروحي .... ربي يخليج لي ولا يحرمني شوفتج"
جواهر فجت عيونها: هذا الصوت سمعته من قبل انت
سلطان وهو يطالع بعيونها: ايوه انا وراح اقولها بكل يوم وراح تسمعينها اكثر من الف مره ويمكن بيوم تملين منها
جواهر وبعيونها الدموع: ما راح امل منها لانى والله ااا حبك
سلطان: وانا احبج واموت فيج والله
جواهر بحياء: بروح ابدل ثيابي
سلطان يطالعها بنص عين: تبين مساعده
جواهر: لا والله من بدايتها لا شكرا
سلطان: ههههههههههههههههههههههه فديت هالكلمه لما تقولينها وربي انه جسمي يرجف من الفرحه يالله روحي يا الغلا وانا بكون بالصالة طلبت عشا لانه اكيد ميته جوع
جواهر عضت على شفايفها وابتسمت: اوكي

.....................

بعد سنه واخيرا طالعت فيها وبعيونها الدموع: العنود وهي تبتسم بفرح
سلطان: مبروك يا ام العنود
جواهر: الله يبارك فيك ... خبرتهم بالبيت
سلطان: كلهم نيام بس قدرت اخبر محمد صحاهم فارس بصراخه ... وخبرت نوفا من بعد ما صحت فهد اخوج اللى يجيبها تشوف العنود
جواهر: فديتها والله زوجة اخوي الدلوعه
سلطان: ههههههههههههههههههههه وهذا ما كملت 4 شهور وتتحكم فيه حشا الاف بي آي
جواهر: ههههههههههه خله الحين يسمعك فهد تناديها بهالاسم تراه يزعل عليها وما يحب احد يناديها الا هو وبس هههههههههههههههه فديتهم والله
سلطان وهو يضم جواهر وبنته: انا اللى فديتكم والله


وبكذا انتهت حكاية جواهر

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 30-12-11, 09:16 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الرواية للتحميل

جواهر ~ وورد

جواهر ~ تكست

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 12-04-12, 05:20 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185371
المشاركات: 289
الجنس أنثى
معدل التقييم: lily12 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lily12 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

 
 

 

عرض البوم صور lily12   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دانة الروح, ليلاس, الروح, القسم العام للقصص و الروايات, جواهر, جواهر كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:42 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية