لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-11, 04:34 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

>>الجزء الثالث

الأعور في وسط العميان ملك

..0..الحزن..0..

هو أن أخبئ عمري في قلبك ,,,, وأملأ حقائبك بأيامي ,,,, وأضع سعادتي في عينيك ,,,, ثم ألوح لك مودعه لا حول لي ولا قوه ,,,,

جلست في المبنى الداخلي ما حضرت محاضرتها وربى تدق عليها ما ترد
فتحت ياقة قميصها البيجي وخدودها مورده من البكى
وهي حاطه راسها بين ذراعينها
وقفت عندها ربى بخوف لتيين!
لتين وهي على نفس الوضعية اتركيني بحالي ربى
ربى خافت من جد توقعت اخوها سوى اللي في راسه
قربت منها لتيين بليـ..
لتين رفعت راسها ودموعها خط على وجهها ربى الله يخليك اتركيني أنا خلاص انتهيت تخيلي اليوم شوفتي...شوفتي يا ربى
ربى بكت معها والله ما قدرت أسوي شي لتين
لتين وهي تبكي باستغراب تسوين ايش تدرين بيزوجني لواحد بكبره
ربى عقدت حواجبها كييف؟؟
لتين رجعت تبكي واحد بكبره عمره أربعين سنة مو متزوج بعد يعني وش تفهمين واحد بهالسن مو متزوج لسى
ربى ضمتها خلاص يا قلبي لا تخافين عبد الله وين راح
لتين بكت بحرقه كل المصايب فوق راسي أمس اثنين كانوا بيروحوني فيها بس بسام جا بالوقت المناسب وبعدها جاني هالخبر
ربى تنهدت ورفعت جوال لتين اللي صار له ساعة يدق عشرين مكالمة من بسام
ربى لتوون هذا بسام ارد عليه
لتين طالعت بجوالها الجديد سحب الجوال بسام وعطاها واحد غيره بشريحة جديدة
قالت وهي تمسح انفها ردي وقولي له إني بالحمام
ربى بلعت الغصة وردت الو
بسام بنبرة غريبة عطيني لتين
ربى بس لتـ..
بسام بنبرة أعلى قلت لك عطيني لتين
ربى مدت الجوال للتين وهي تحرك شفايفها يبغاك
لتين سحبت الجوال قالت بصوت مبحوح نعم
بسام وأول مره يرفع صوته وبالأصح يعصب بطريقه غريبة ليه ما تردين؟؟
لتين وهي تشهق ما قدرت تكبت دموعها بس خلاص خليني ما ابغا اكلم احد كافي اللي سويتوه
بسام سكت ورد بعد ثواني اطلعي برا بسرعة
لتين بصراخ ماني طالعه
بسام خاف احد سمعها من البنات اللي حولها و ينفضحوا قال ببرود قلت اطلعي برا
وقفل الجوال
سكرت الجوال ورجعت راسها على كتف ربى اخخ الله يخليك ربى أتزوج ماجد ولا أتزوج هالبلى اللي بلاني فيه
ربى حست بمدى معاناتها وافقت على ماجد مع أنها رافضته رفض قطعي
مدت لها عبايتها البسي واطلعي له قبل لا يذبحك
لبست عبايتها وتحجبت اخذت الشنطة وقامت
سلمت عليها ربى يمكن آخر يوم اجي فيه
ربى مسحت دمعة طاحت من عينها لا تقولي كذا لتوون
مشت خارجة وهي ماره شافت ندى ومشاعل واقفين يطالعوها بترقب
رفعت حجابها وغطت وجهها فيه ما تبغاهم يحسوا بضعفها بسبب اللي سووه أمس
ندى وهي تساسر مشاعل ميشو غريبة ليه تصيح هم قالوا أنهم ما سووا لها شي
مشاعل ابتسمت بخبث مدري عاد شوفي وش يكون صاير معها
ركبت السيارة وكشفت وجهها
بسام لف عليها وطالع فيها
لتين طالعت فيه باستغراب وش يبي ذا يطالع بعد
بسام ابتسم ليه تصيحين
لتين كشرت بوجهه وما ردت عليه
لف ع الشارع بدون ما يرد
لتين بقلبها واحد حقير اول مره أشوف واحد يبتسم على دموع هو السبب بنزولها
لما وصلوا البيت استغربت لما نزل معها
دخلت الفيلا كانت أصواتهم عاليه
ميزت بينها صوت عبد الله وهو يصرخ
:والله ما تتزوجه ولو اضطرني هذا إني اذبحه ولد الكلب رايح يلعب على كيفه وما طاح إلا عليها
بسام ابتسم باحتقار اشك انه عبد الله أخوك
لتين لفت عليه بقرف واحتقار أنت واحد كلـ..
قاطعها وهو يرفع يدينه قبل لا يدخل من الباب أنصحك ما تكملين الكلمة لأنك راح تندمين عليها بعدد شعر راسك
لفت عنه وجايه تطلع سحبها من يدها ودخلها قدامه
احمد طالع فيها ووجه احمر من العصبية بسرعة قدامي ع المجلس
لتين طالعت فيه بعيون زايغه
عبد الله وقف عندها وسحبها من يدها
ولتين زي الورقة بيدينه
رفع راسه لبسام اللي ساد الطريق ببروده
ابعد أنت من وجهي الله لا يبارك فيك تفو عليك أنا اللي كنت مخدوع بطيبتك
بسام مسح وجهه وبعد له بهدوء وكأنه عاجبه اللي قاعد يصير
احمد بصوت عالي الله لا يوفقك يا سهى ع التربية ذي
سهى شهقت ما هو لدك مثل ما هو ولدي
احمد بس كلي تبن مانتي مره أنتي
بسام طالع فيهم قطع الهواش لما دخل وجلس ها عمي وش بغيت؟
احمد ادخل معي الحين جاي الرجال
بسام ابتسم ابشر

ربى وهي دافنة راسها في السرير وتبكي وينك يا يمه والله افتقدتك
من سنتين ماتت بالخبيث بدماغها وبعدها ما عاد احد يهتم فيها حتى ماجد انحرف مع انه ما كان كذا
دخل الغرفة رب رب
ربى زاد بكيها وهي تتذكر لتين
فتح النور ربى
عقد حواجبه وهو يشوف كتوفها تهتز من البكى ربى؟!
قرب منها ورفع راسها شافها كيف تبكي
كسرت خاطره ضمها بحنان ليش تبكين
ربى ضمته وهي بحاجه لحضن اكبر منها يحسسها بالحنان
ماجد وهو يمسح على ظهرها اشفيك تبكين عشان لتين خلاص ماني خاطبها و ببعد عن طريقها بس لا تسوين كذا بنفسك
ربى قالت من بين دموعها اليوم شوفتها
ماجد بعدها بسرعة نعمم؟؟!!
ربى وهي تمسح دموعها والله واحد عمره أربعين سنة
ماجد سكت لدقايق وهو مو عارف وش يسوي الصدمة لسى شالته
قال بهدوء غريب وهو يطالع بربى أنتي صديقتها تبين أروح أخطبها عشان ما يزوجها لذاك
ربى قالت بسرعة بعد ما قلبتها بعقلها يمكن عبد الله يمنع هالشي وما يصير لكن لو ماجد خطبها مستحيل يتركها قالت لا مستحيل عمها يتركها
ماجد طالع فيها بألم ليتها تحس فيني
ربى حزنت عليه
قال وهو يقوم اوكيه إذا صار عليها شي خبريني
ربى مسحت دموعها وهزت راسها اوكيه
ماجد وهو طالع لف عليها فجأة المغرب قوميني أطلعك
ربى ابتسمت إن شاء الله
طلع وتركها ترجع لدموعها على لتين

عبد الله جالس على أعصابه وهو يشوف لتين تمسح دموعها وترجع تنزل
فتحت الباب سهى يللا بسرعة عمك بالمجلس
سكر الباب
ولف على لتين قال بألم لتين أوعدك ما راح يتزوجك وتشوفين
لتين قامت وهي ساكته ودموعها هي اللي تحكي
شد على يدها عبد الله
ودخل معها
عيونه كانت تتفحصها بتنورتها البيج القصيرة وبلوزتها السوده
ناس الدين عندهم ع الهامش وربوها على هالشي وش بيطلع منها زين انه أخلاقها ما خربت
عبد الله طالع ببسام وأنت ممكن اعرف وش مجلسك وإلا ليكون الشوفة لكم انتم الاثنين
احمد عطاه نظرة سكتته بقهر
وبسام ولا كأنه أحد يكلمه فاتح جواله وعيونه تترقب الكل
لتين وهي منزلة راسها ودموعها تنزل
صالح بابتسامة واسعة ليان وش تدرسين
عبد الله وش شغلك أنت التهي بنفسك بس
احمد طالع فيه بتهديد عبوود
لف وجهه بضيق والله مو داري عن الطبخة إذا اسمها مو داري عنه
احمد قال بشبه صراخ عبد الله بتسكت وإلا كيف
عبد الله طالع بضيق بلتين اللي تتقطع من البكى
صالح بإحراج ها وش قلتي اسمك يا حلوه
عبد الله وبسام رفعوا راسهم بنفس الوقت
عبد الله قام مسك لتين من يدها وطلع
احمد بعصبيه عبووود
طالع ببسام روح ناديه
بسام قام
قال بهدوء وعبد الله يدخل لتين الملحق يهديها عبوود أبوك يبغاك
عبد الله وهو يسكر الباب قول له انه لتين ما هي براجعه
بسام طالع بالباب بصمت ولف رجع لعمه
احمد يبرر معليش يا صالح تعرف الولد ما يبغاها تروح تعود عليها
صالح وفاهم كل شي وعارف أنها ما تبغاه
قال بنذالة أهم شي إننا بنملك بكره ها
احمد اللي تبيه حاضرين بسام طلع الأوراق
وصالح يطلع الشيك ويكتبه باسم احمد عطاه لبسام
بسام ابتسم بخبث والله يا عمي انك داهية

سكر الجوال بعد ما كلم سامر
طالع بلتين وابتسم وهو يقوم بسرعة لتوون ثواني وارجع
طلع من باب الفيلا بسرعة
شاف صالح بيركب سيارته
سحبه من ياقة ثوبه ولصقه بالسيارة هييي اسمع
صالح وهو مخنوق فكني يا ولـ...
عبد الله وهو يشد زيادة والله لو ما تروح من طريق لتين والله واللي خلقني بيكون آخر يوم بحياتك وأنا قلتها
صالح خاف من جد من شكل عبد الله الجاد
رماه ع السيارة تعورت يده وهو يعدل ياقته أعلى ما بخيلك اركبه
عبد الله انقهر منه صرخ والله لو ما تفك اللي بينك وبين أبوي والله لتندم وأنا عند كلامي
تركه ورجع دخل
شاف بسام واقف عند الباب بابتسامة تتوقع أبوك راضي
عبد الله بنرفزة تتوقع ضميرك صاحي باللي تسويه
تركه ودخل
جلس مع أبوه وأمه
احمد بعصبيه على بالك يعني بتهرب المعرس يعني بهالحركات
عبد الله ببرود أنا مالي دخل سوي اللي تبيه أنت وأفكارك
رفع جواله وحطه سبيكر لما دق
هلا هلا سمور
سامر ابتسم هلا فيك ها جاي الاستراحة
عبد الله طالع بأبوه وامه واخفى ابتسامتة الخبيثة لا تعرف اليوم شوفة بنت عمي
سامر ضحك بسخرية لا تقول زوجتوها لهالعجوز
عبد الله رفع حاجب ليه
سامر كمل بابتسامة مدري عنك بس كيف تزوجون بنت بالعشرين لواحد كبرابوها الله يرحمه
عبد الله طالع بأبوه بنظرة والله ابوي بيزوجـ..
احمد رمى عليه الطفاية حقت السجاير اسكت لا بارك الله فيك
رفع السبيكر بهدوء شفييك مو هذا اللي مفتخر فيه شوف الناس وش تقول
احمد عاد إلا كلام الناس والمظاهر
سهى بهجوم ما قلت لك بس أنت أصريت
عبد الله ضحك من قلب وهو يسكر بوجه سامر على اتفاقهم
قام أنا ما لي دخل وما عاد يهمني اعرف أتصرف مع لتين لكن ارحموا نفسكم من كلام الناس
ولف وطلع عنهم

دخل والابتسامة شاقه الوجه لتوون ابشري
لتين رفعت راسها بهدوء وهي طفشانة من الدموع اللي ما لها فايدة خلاص
باس راسها تطمني شكله أبوي غير رأيه
لتين بلهفة كيف
عبد الله ابتسم قولي الحمد لله الذي عافانا عنده كلام الناس أهم من كل شي
لتين وتوه يحس بكلام الناس
عبد الله وهو واقف الحمد لله أهم شي انه شكله غير رأيه أنا بروح اشكر سامر
هو اللي سوا الخطة معي
لتين ما فهمت
عبد الله بعد ما قال لها ابتسمت انفضحنا عند العربان
عبد الله ههههههههههههههههههههه صاحبي وبعدين أهم شي انه ما يتم هالموضوع
والله خفت عليك من الغبي ذاك تقولين مشفوح ما عمره شاف بنت
لتين ضحكت رغم ألمها ههههههههههههههههه
عبد الله فديت هالضحكة يللا تآمرين شي
لتين باسته على خده الله يوفقك وين ما كنت
عبد الله ابتسم وياك
وطلع
غمضت عيونها من صرخة سهى
لتينوووووووووووه وجع المطبخ مقلوب تعالي نظفيه بسرعة
تأففت هم وانزاح عنها أهم شي إنها ما راح تتزوجه

ماجد وهو ياكل الآيس كريم بهدوء شفيك
ربى ابتسمت وهي تشوف المسج من لتين
" قولي الحمد لله عبد الله أنهى الموضوع "
ماجد تركه من يده وهو يفكر بلتين ليه ما تبغاه وده يعرف معقولة بس لأني مغازلجي" بس ما كأنه شي كبير"
عقد حواجبه ورفع صوته ربى
ربى طالعت فيه ههههههه نعم سوري والله من الفرحة خلاص ما راح تتزوجه
ماجد ابتسم شبه ابتسامة راحة كيف وش غير رأي العجوز
ربى ابتسمت أخوها عبود مشاء الله عليه
ماجد تنهد اجل خليني أخطبها أنا
ربى انخطف وجهها ما صدقت تفتك من ذاك جاييها هذا
ماجد ابتسم بهدوء اشفيك قلت شي غلط
ربى هزت راسها لا
ماجد حرك اللآيس كريم اللي ذاب بالصحن خلاص ماني خاطبها عشانك بس توعديني انه أي لحظة تشوفينها مناسبة تقولين لي عشان اخطبها
ربى من غير تفكير هزت راسها إن شاء الله من عيوني أهم شي لا تخرب فرحتها الحين
ماجد ابتسم ونعست عيونه زيادة لهالدرجة تحبينها
ربى ضمت يدينها لصدرها وأكثر بعد ما تتخيل شكثر هي غالية على قلبي وما أحب شي يأذيها
ماجد بعد صمت الله يخليكم لبعض
ربى من قلب اميييييييييييين

ضرب كفه بكف سامر والله ما أنسى لك هالمعروف
سامر ابتسم افا والله إحنا إخوان بس تقولي مشت عليه
عبد الله هههههههههههه ايواا والله
سامر حك راسه اسمح لي والله أبوك غريب الأطوار
عبد الله هههههههههههههههههههههههاي حلوه
فيصل ابتسم ضحكونا معكم
سامر بهمس بعيد عن العيال سالفة أخته
فيصل ابتسم لأنه عبد الله مصاحبهم من زمان وتوه يتكلم عن هالموضوع ولا لما احتاج انه يتكلم عنه لأنه ما يحب احد يشفق على لتين
ابتسم الحين وش رايكم تعزموني بهذي المناسبة السعيدة
سامر وفيصل لااااااااااااااا
عبد الله ببراءة اشفيكم
فيصل ومين اللي قال لو نجحت الخطه بعزمكم على الجندولا
عبد الله تذكر افف صح تذكرت امش انت وياه يللا يا هالنشبة
سامر ههههههههههههه لا تخليني اتناذل وأدق على أبوك واعلمه بالسالفة
عبد الله ضربه على كتفه تسويها أنت ووجهك
سامر هههههههههههههه
فيصل فتح باب السيارة يللا اركبوا

احمد بإحراج وفجاره بنفس الوقت أقول يا صالح
صالح حس انه بيرفضه وجات من الله يكون الرفض منه لأنه خاف من عبد الله يظل ناشب بحلقه
سم يا ابو عبد الله
احمد أقول خلاص البنت ما تبيك اشرايك لو تشوف غيرها
صالح بعصبيه بس أنت أخذت الشيك
احمد حط رجل على رجل اييه عاد ارجع لك نصه على اتفاقنا المقدم
صالح بعصبيه لأنه دفع مبلغ مره كبير قريب الميتين ألف بس كذا أنت بتاخذ المية وأنا ما بستفيد
احمد ببرود وهو يطالع ببسام اكتب له الشيك بس وخله يفكنا افف استغفر الله عالم ما تفهم وقفل بوجهه
بسام عطاه الشيك الموقع تفضل طال عمرك
احمد تنهد هذي مية زادت
والله هالبنت الملعونة بجني من وراها ذهب
بسام ابتسم والله وسويت اللي في راسك يا عبود

....!ّ أنا ما همني حزني و لاني للفرح مشتاق
ولكن ليه يا دنيا إذا بضحك تبكيني....!ّ
صباح يوم جديد
وعلى آخر رواقة لبست تنورتها الجينز الغامقة والبلوزة الصفرة الباهتة وعليها سديري مخمل أحمر
عدلت شعرها وأخذت الشنطة لبست العباية وطلعت
شافت عبد الله يفطر باسته على خده باي عبوود
عبد الله ابتسم وهو بالبجامة الله معك
لتين ههههههههههه وربي شكلك تحفه لهالدرجة جوعان ما أمداك تمشط كشتك
عبد الله ابتسم تتمنيها ذي الكشة
لتين هههههههههههه يللا باي
ركبت السيارة
تنهدت وهي تشوف بسام يشغل المسجل على أغاني فيروز القديمة
طلعت ورقة الأذكار الصغيرة من شنطتها وقعدت تقرا فيها
تذكرت لما جوها ذوليك الاثنين الله حماها لأنها قرت وردها بالصباح
انتبهت على صوت بسام وهو يرخي المسجل
البنتين اللي جوك لا تحتكين فيهم أبد فاهمه
لتين عقدت حواجبها بصدمة أي بنتين وش عرفه ذا
بسام ببرود مشاعل وندى
فتحت الباب وهي نازلة
بسام بسخرية مبروك عبود فكك من السالفة ولف بخبث لكن صدقيني بعدها أنا اللي بتصرف وبحط حد لدفاعه عنك
لتين أنواع الرعب من تهديده داهمتها
سكرت الباب وراها
ودخلت الجامعة وهي إلى الآن خايفه من فكرة المرة الثانية
ربى مسكت يدها بابتسامة وديعة لتوون اللي ماخذ عقلك وين داخله
لتين انتبهت إنها كانت بتدخل ع المقهى
ابتسمت هلا
ربى بهمس شوفي البنات كلهم كيف يطالعوك ويتهامسوا
لتين بعدم اهتمام ليه وش صاير
ربى مدري بس ندى ومشاعل أشكالهم رايحه فيها
لتين لفت ع الاسمين باهتمام ليه وش فيهم
ربى هزت كتوفها وهي تلعب بخصله من شعرها مدري
دخلت الحمامات
فصخت عبايتها وعدلت شكلها وهي مبتسمة بأمل شلونك
ربى يا عساها دوم هالابتسامة الحمد لله شلونك أنتي
لتين تنهدت بخير تعالي نطلع بفطر مره جوعانة على لحم بطني من قبل أمس الليل
ربى بحماس يا قلبي يللا

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 04:36 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهو يوقع أوراق ويرفع أوراق كل شي تحت يده
طاحت ورقة بيده عقد حواجبه
ورقة تعاقده مع احمد
ابتسم هذي الورقة خلته حياته تبدا من جديد
أحيته زي ما يقول
رفع جواله لما دق ماجد
ابتسم هلا وغلا
ماجد هلاوات وينك أنت
بسام هذاني جاييك وينك أنت
ماجد وهو يطالع بالناس أنا بالظهران بالتحديد في صالة المطاعم بالتحديد عند
صب ويه تفسير ثاني
بسام هههههههههه جاييك بس والله ما يهون علي معزبي عنده أشغال كثير
ماجد الله ياخذه ويفكني منه أربع وعشرين ساعة لاصق فيه
بسام بعصبيه لا تدعي أنت ووجهك
ماجد عقد حواجبه أقول تعال قبل لا تصير سالفة ها
بسام بضيق انزين يللا جاي
سكر الجوال وحطه اتصل على عمه
هلا عمي أوراق العمارة اللي بالرياض وصلتك
احمد ابتسم اييه وصلت توها
بسام ابتسم تآمرني بشي ثاني
احمد أنت وينك الحين
بسام حرك عيونه بالغرفة كلها بروح اتغدا و أجيب الأخت من جامعتها
احمد اوكيه الله معك

وهي ترفع يدها تشوف الساعة أول ما خرجت من المحاضرة
تثاوبت وأخيرا
ربى سحبتها لتوون
لتين وهي تعدل قميصها خير
ربى الخير بوجهك الحقي البنات وش يقولون
لتين لفت عن شلة البنات اللي يطالعوها بابتسامة فخر
لتين وش سالفة خلق الله اليوم يوزعون ابتسامات بالمجان
ربى طالعت فيها باهتمام تدرين انه ندى ومشاعل أشكالهم مرعبه كأنهم طالعين من معركة
لتين بصدمة وشوو؟!
ربى والله كل البنات يقولون انه وحده من جهتك كفختهم اليوم
لتين طلعت عيونها نعمم؟!
ربى وشو ونعم شفيك انتي لا تسوين نفسك ما تدرين لا تخافين ما بقول لهم
لتين طلعت جوالها اللي يدق وش تقولين لهم والله مدري عن الدنيا
كشرت الوو
بسام الساعة كم بتطلعين
لتين وهي تطالع بربى المتحمسه وهي تصرخ وربي الجامعة كلها تتكلم عنك وعن ذي اللي سببت رعب لندى وميشو
لتين بعدت الجوال عنها رخي صوتك فضحتينا ثاني شي تلاقيها وحده متطاقه معهم وحطتها فيني
رجعت للجوال بعدم اهتمام لصرخة ربى المعترضة الوو
بسام ببرود كان كملتي السالفة
لتين حاست بوزها اطلع الساعة 11:30
قال بنبرة غرور اشكريني اقصد عمي أحمد هو اللي ارسل ذي الوحده اللي نشرت اسمك بالجامعه
لتين بسخرية هه ماني بحاجتك لا انت ولا عمك مسوي حمايه قدام العالم خليه يحميني من نفسه اول شي
ما سمعت رده ثواني وانقفل الخط
ربى طالعت فيها بصدمة لتيين يا حماره ليه قلتي له كذا ناقصه انتي
لتين بقهر خلييه احسن
جاتها وحده من البنات لتيين صحيح لانهم ارسلوا من يتعدى عليك سويتي فيهم كذا
لتين قالت بابتسامة استغربتها ربى انا ومن يتحداني يصير فيه اكثر من كذا
ومشت وتركتها وراها
ربى لحقتها ههههههههههههاي لتين وربي طالعي وجهها وش صار فيه تقولين فيلم رعب
لتين ابتسمت بحزن مدري وش يبون فيني بالضبط طالعت بربى والله مو فاهمه ربى
ربى تنهدت لتين حياتها متناقضه لازم عليها انها تعيش عدة شخصيات باليوم نفسه
ابتسمت ما عليك منهم تعالي نجلس ما عندنا شي لنهاية الدوام

حطت الورقة بقوة ع الرف الرخام خذي بسرعة الأشياء ابغاها قبل الساعة خمسه
لتين وهي تنشف كاسات الشاي للضيوف ان شاء الله....خالتي معليش لو رحت مع عبد الله
سهى فرصعت عيونها نعم عشنا وشفنا والله وقامت تتشرط انقلعي بسرعة قدامي اشوف
ما ردت عليها سحبت الورقة بضيق وطلعت
سهى وهي تبربر فتحت الباب على عبد الله وفتحت النور عبووود
عبد الله وهو نايم بعد دوام طويل عقد حواجبه وغطى راسه عن النور هممم
سهى بصراخ قوم بسرعة الحريم بيجوني
عبد الله رفع راسه بعصبيه مكبوته يجون طيب وش اسوي انا
سهى قوم اطلع
عبد الله بصبر وين اطلع
سهى ببرود اطلع من البيت بعد من وين؟
عبد الله والليل يا يمه يا حبيبتي بقفل علي بطلع للحريم يعني انا خليني انام والله تعبان
سهى لا يمكن وحده منهم تقول بتشوف البيت
عبد الله بباله تشوف البيت والا عشان تاخذي راحتك مع لتين
قام ورمى البطانية ودخل الحمام

نزلت لمحل شوكلاين الراقي
لتين بهدوء وتفكيرها مو معها مع الحريم اللي بيجون اليوم
شايله هم حوسة البيت
بسام لف عليها كم كيلو
لتين طلعت الورقة كيلوين بصحن يحطه
بسام لو سمحت 2 كيلو حطه لي بصحن مرتب
الرجال تكرم عينك
لتين وهي تلف بعيونها محل الشوكلاته لفت نظرها قطع شوكلاته صغيرة على شكل بيبي معاه رضاعة
لا شعوريا راحت عندها وهي تشوفها ابتسمت
يا حبي للأطفال
ما عمرها شالت طفل رغم انها تموت ع الأطفال تذكرت بنت خالة ربى عمرها خمس سنوات مره وحده شافتها بحياتها بس تذكرتها لأنها عمرها ما انخلطت بأطفال
طلعت جوالها ودقت على ربى
ربى وهي مسدوحه ع الكنبه قدام ماجد اللي يكلم تلفون
طالعت بجوالها وهـ فديت اللي متصلة ردت الوو اهلين لتوون
لتين ابتسمت رب رب وش اسمها بنت خالتك الصغيرة
ربى عقدت حواجبها بنت خالتي الصغيرة؟!
لتين اييه بسرعة
ربى بتفكير بنت خالتي الصغيرة؟
ماجد لف عليها يمكن سارا
ربى طالعت فيه وابتسمت ع الخط معي
ردت على لتين اللي بدت تعصب هههههههه ايه لتون اسمها سارا
لتين ابتسمت اوكيه بجيب لك شوكلاتة عطيها هي مني
ربى ابتسمت يا حبك للبزران من متى شفتيها ذي مشاء الله ذاكرتها من سنتين
لتين الحمد لله احسن منك بنت خالتها وناسيتها
ربى ههههههههههههههه لانها بالرياض مو هنا
لتين اوكيه يللا باي
اخذت منها مجموعة ولفت بتحطها تحاسب عليها
شافت بسام واقف ويناظرها
لتين تأففت ولفت عنه
بسام حطيها وروحي السيارة
لتين قالت بقهر ماني رايقه لهواش خالتي خلني احاسب واروح
بسام بابتسامة جانبية محتقرتني ع كيفك بنفسك بس مو قدام الناس تحاسب عني مره
لتين بسخرية هه الناس والناس ما ذابحكم الا الناس
رجعت الشوكلاتة شكرا ما ابيها
وبقهرطلعت من المحل

الوو فيصل وينك انت
فيصل وهو يتغدا مع اهله هههههه وش فيه صوتك تقول طالع من بير
عبد الله وهو يدخل السيارة والنوم بعيونه اقول فيصل انت بالبيت
فيصل اييه
عبد الله انا جاييك بنام
فيصل عقد حواجبه وشو؟
عبد الله ياخي امي طاردتني من البيت جايينها ضيوف بجيك انام عندك مانع والا اروح لسامر
فيصل قام افا افا والله حياك انتظرك انا يللا
قفل منه وحرك السيارة
فيصل ابتسم يمه
ام فيصل بابتسامة آمر ولدي
فيصل يمه عبد الله بيجي ينام عندي واكيد مو متغدي بعد ع العشاء جهزوا له الغدا
ام فيصل ان شاء الله انت روح دخله
فيصل طلع برا المجلس
عبد الله يجيه لأنه ما عنده اخوات بس اخت وحده ومتزوجه
دخلت سيارة عبد الله
نزل
فيصل طالع بشكله هههههههههه امما عليك شكل زين تهرب بنات قليلين الأصل
عبد الله ابتسم بنعس بسرعة ترى والله احس بنام في الارض من التعب
فيصل وهو يدخله ليه ما نمت طيب
عبد الله وهو يدخل امس الليل كله سهران اللين تطمنت انه ابوي انهى موضوع لتين
ولما نمت امي صحتني
فيصل وهو يفتح له الغرفة تفضل طيب وش فيها لو نمت وفيه حريم بالبيت
طالع فيه عبد الله
فيصل لا انا مو قصدي لكن يعني ما فيها شي انت بغرفتك ما بتنام بالمجلس
عبد الله ابتسم ادري فاهمك لكن امي نوت على لتين اليوم فهمت يللا اطلع خلني انام براحة وسكينة
فيصل هههههههههههه نوم العوافي
طلع وسكر الباب والنور وراه

طالعت بالناس الرايحه والجايه
وقفت سيارة بمحاذاة الهمر حقهم
ونزل منها شاب ومعه بنت شكلهم عرسان مسك يدها بحب ودخلوا المحل
تابعتهم اللين دخلوا
تنهدت ما عمرها تمنت زي كل البنات انها تتزوج وتعيش حياة مستقرة اصلا ما تتخيل انها في يوم بتكون عايشه حياة مستقرة دام عمها عايش بهالحياة
دخل بسام حرك محمد السيارة
وصلوا للفيلا
حط بسام الصحن عند الباب وجات سيتا شالته
دخلت لتين لملحقها علقت العباية وطلعت بسرعة اكيد سهى الحين واصل صوتها للجيران
وهي طالعه سمعت صوت بسام طالع من الحوش
الفضول أكلها مدت راسها شافت بسام يهاوش علي ولد الجيران
رجعت بدون اهتمام
جات بتدخل المطبخ سهى سحبتها من يدها بدفاشة تحركي بخري المجلس الحريم واصلين وانتي تتسكعين بالاحواش
انا ما شفت وحده مثلك قليلة حيا تجمع الرجال حولها
لتين رفعت حاجب طالت وشمخت والله ترميني بشرفي الكلبه ذي
سهى خييير مو عاجبك الحكي
لتين ما ردت عليها اخذت المبخره وفتحت باب المجلس حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا سهى اشوف فيك يوم يا رب

ماجد ابتسم تدرين ربى ما عمري شفت وحده من اللي اكلمهم
ربى طالعت فيه باحتقار
ماجد ابتسم ببراءة لا تطالعيني كذا
ربى بنظرة حاده انت ما تستحي على وجهك
ماجد تمدد وهو جالس ع الكنبة ما علينا المهم نفسي اشوف وحده منهم
ربى رفعت حاجب روح أحد ماسكك
ماجد بجدية لا والله مستحيل صحيح اني اكلم ويطلبوا مني اني اشوفهم بس انا ارفض
ربى ههههههههاي ضحكتني يا بابا روح شي يجر شي
وبنبرة حزن بس لو يوم جيت شفت احد يحاول يتعدا حدوده مع محارمك لا تزعل وتعصب لأنه العرض دين
طالع فيها لدقايق وابتسم
ربى بعصبيه ليه تطالع كذا
ماجد سبل بعيونه خقيتي اعترفي عادي
ربى ضحكت غصب عنها هههههههههههههه وهي تقوم اخوي واعزك واغليك لولا هالصفة اللي فيك يللا انا بروح اذاكر شوي تبي شي
ماجد انتي تبين شي انا طالع
ربى الله معك ولفت عليه قبل لا تروح بترجي بليز مجود أي شي بتسويه تخيلني قدامك انا مالي ذنب يطلع فيني اللي تسويه ببنات الناس
ماجد ما رد عليها وطلع

دخلت صينية العصير
الحريم كلهم يعرفوها وكم وحده منهم خطبتها لولدها
لكن سهى و زي ما تقول ما هم من الطبقة اللي يبغونها
صحيح أغنية لكن مو لذاك الزود
يبغوا ناس تلعب الفلوس وتسبح بين يدينهم
يبغوا الالف عندهم مثل الريال
وبني آدم ما يملي عينه إلا التراب
أم موسى هلا والله هلا بالزين شلونك يا لتين
لتين بهدوء الحمد لله
ضيفت البقية وجات تطلع
أم موسى إلا يا لتين بأي سنة صرتي
لتين بضيق من كثر الأسئلة ثانية جامعة
الكل مشاء الله مشاء الله
سهى طالعت فيها بنظرة
لتين ولا كأنها تطالع فيها مقهورة منها شغلتها شغل الحمير من يوم رجعت من الجامعة
سهى لتين حبيبتي شوفي العشا وصل
لتين ابتسمت وهي تطلع ودها تضحك ضحكة يا كبرها
وصل
أي عشا اللي وصل
خجلانة تقولين اني انا اللي طبخت الأكل كله
هههههههههههههههههاي الله يشفيك يا رب
سيتا لطيين اشفييه
لتين لفت عليها وزاد ضحكها
سمعت دق على باب المطبخ الخارجي
مسحت دموع الضحك اللي نزلت وراحت تشوف
ابتسمت بصدمة وهي تشوف عبد الله
فتحت الباب عبوود
عبد الله ابتسم وهو واقف ع الباب بالمايل وش تسوين
لتين جاتها الضحكة استنى العشا يوصل
عبد الله عقد حواجبه أي عشا
لتين هههههههههههههههه امك قالت لي عند الحريم روحي شوفي العشا وصل والا لا
عبد الله هههههههههههههههههههه
لتين مسحت دموعها اللي طاحت غصب عنها شر البلية ما يضحك بكت على حالها
بكت امها اللي ما تعرفها
بكت ابوها اللي تركها بهالحال
بكت جدتها اللي عاشت فترة من حياتها ارحم من عيشتها عند عمها
عبد الله قرب منها بحزن لتوون يللا عاد امسحي دموعك
لتين سمعت صوت سهى يقرب مسحت دموعها بسرعة اطلع انت لو شافتك والله ما بيصير لي طيب
عبد الله يبغا يروح وبنفس الوقت ما يبغا يتركها
طلع لما شاف امه جات
لتين راحت بسرعة تشوف البصل المحمص اللي انحرق بدون ما تدري
سهى شهقت حرقتيه يا حيـ##
لتين ارتبكت وهي ترفعه عن النار وريحته طلعت
فتحت الشفاط عشان الريحه تروح
سهى بتسلط لفت لتين وعطتها كف على وجهها
لتين مسكت خدها وعيونها مدمعه
سهى بفجارة تحركي لسى واقفة
لتين وقفت وقالت بصوت عالي وش تبيني اسوي يعني انحرق خلاص انحرق في غيره
سهى سكرت باب المطبخ بخوف رخي صوتك يا حماره
لتين بقهر لفت بتطلع من المطبخ
سهى بعصبيه تعالي
لتين ما ردت عليها
سهى وهي خايفه تنفضح عند الحريم لتينوه تعالي لا والله انادي عمك يشوف شغله معك
لتين لفت ببرود وهي خايفه من طاري عمها قبل كذا كسر لها يدها ما هي ناقصته
سهى حطي السفره بسرعة
لتين وهي تفتح الدولاب بحط السفرة وبروح أنام اوامر ثانية
سهى بتقصر الشر عشان لتين ما تفضحها
قالت بعصبيه تحركي بسرعة
لتين أخذت السفرة
وجات بتطلع
سهى طالعت بخدها الأحمر عقدت حواجبها بخوف من فكرة انه صحباتها يعرفوا انها هي اللي ضاربتها انقلعي خلاص ونادي سيتا
لتين ابتسمت وهي تروح تنادي سيتا
نادتها وطلعت للحوش تروح ملحقها
شافت عبد الله بغرفتها
فتحت شعرها ونزل على خدها عشان ما يشوفه عبد الله
عبد الله قال وهو يتنهد لا تغطيه شفت كل شي
لتين جلست ع الأرض وهي تاخذ كتابها دخيلك لا تجيب لي سيرتها كافيني اللي فيني
عبد الله انسدح ع الأرض وحط راسه ع الشرشف المطبق بدل المخده
لتين فتحت الكتاب وبدت تراجع
وعبد الله يتابعها بهدوء

في البريك ولتين واقفة مع ربى
والجامعة مليانة
ربى لفت وجهها بسرعة وسحبت لتين معها لتوون بسرعة امشي
لتين سحبت يدها اشفييك؟؟!
ربى بهمس وديموو ما ابغاها تشوفنا الحين ما تسكت
لتين ابتسمت بخبث طيب اتركيني شوي
ربى تركتها
لتين لفت ورفعت يدينها الاثنين وبصوت عالي وديييييييييييييييييييييم
ربى غطت وجهها لاااا يا نذلة يا معفنة والله ما تستحين على وجهك
لتين ههههههههههههههه
وديم وهي جايه وابتسامتها شاقه حلقها
هلا وغلا والله بالزين
لتين ابتسمت وهي تسلم عليها هلا فيك
سلمت على ربى
قالت بعربجه فاتكم صديقتي سلمى وش تقول
ربى ولتين مره وحده وش تقول
ربى نقزت عليها وقرصت ركبتها
لتين بعدت وهي تضحك هههههههههههه لسى على حركاتك الغبية
ههههههههه لا تخافي تزوجي قبلي مو مشكلة
ربى بخبث عادي تزوجي قبلي بس اهم شي زوجي يكون احلى من زوجك
لتين ابتسمت حلال عليك بعد
وديم صرخت بدفاشه اسمعوا
لتين مسكت اذنها اوكييه تكلمي الله يصمخ ابليس
وديم وهي تقلدها بحركات يدها شفتي ذيك خوية بنت خالتك
ذيك ذيك اللي ما تطلع الا ومعها بادي قارد
لتين اخفت ضيقها بابتسامة
ربى ودها تمسك وديم وتدفنها
وديم كملت تقول البادي قارد حقها مغرور مثلها اففف ما يعطي وجه
وثاني شي ابتسمت بحيا تقول اول مره اشوف بادي قارد وسيم وجـ...
لتين لفت عنهم ومشت
ربى بعصبيه سخيفه يا وديم من اول أأشر لك اسكتي اسكتي وانتي متحمسه بالكلام
انتبهت على نفسها وسكتت
قبل لا تكب العشا كله
وديم مستغربة بس انا ما قلت شي ربى شي عادي تعرفين نظرة البنات دايما
ربى تنهدت اوكيه خلاص خليني اروح اشوفها
وديم مسكتها قبل لا تروح بليز ربى اعتذري منها اذا زعلت بس والله ما توقعت تزعل
ربى ابتسمت بتوتر ما عليك بس هي متوتره شوي مع الاختبارات
وديم ابتسمت اوكيه
راحت ربى يلعن ابليس التصريفه أي اختبارات زين مشتها وديم بس
شافت لتين تكلم تلفون بالمقهى
راحت لها وجلست
لتين بهدوء اوكيه الحين طالعه
سكرت الجوال
ربى ابتسمت تصرف الموضوع لتوون وين شوكلاتة سارا
لتين حاست بوزها بساموو اقرفني قمت رجعتها
ربى ما فهمت عليها بس دام السالفة فيها بسام معناها شر
ابتسمت وين؟!
لتين وهي تلبس عبايتها طالعه بعدين ما بيقدرون يرجعوني لأنه عند شغل مع عمي
ومخططات جديدة أكيد
ربى تنهدت الله معك استنى تلفون منك
لتين ابتسمت وهي تتحجب ان شاء الله باي

دخلت السيارة شافت أكياس وكراتين جنبها ع المقعد
جلست وحطت شنطتها
بسام بهدوء هذا لبسك وصل
لتين ما ردت عليه تكره صوته وتكرهه وتكره عمها وتكره سهى وتكره العالم كله
الثلاثة سبب تعاستها بهالدنيا
لبسها كل شهر يوصل كامل من بلجيكا
وش الفائدة لما هي تلبس احسن الملابس ومن برا وهي اتعس انسانة
تحس انها مخنوقة
فتحت الشباك
ودخل الهوا الحار وشمس الشرقية الحاره
وقفت السيارة
شافت عبد الله واقف مع صاحبه
نزلت من السيارة
دخلت الفيلا
سامر صفر يا خسيس عندك كل ذا الجمال وما تقول لي اخذها
عبد الله اقلب وجهك نقص على لتون تاخذك انت
سامر ابتسم بغرور وهو يعدل شعره وش فيني يا حليلي
عبد الله ابتسم يللا بس مع السلامة
ودعه ودخل
شاف السواق يحط الأشياء بملحق لتين بأوامر بسام
وبسام متكتف وواقف يتابعه
عبد الله طالع فيه من فوق لتحت
بسام طالع فيه بنفس النظرة لكن يغلفها البرود
عبد الله باحتقار خير اشوفك واقف روح كمل مخططاتك انت والعم
بسام ابتسم يقهره العم ذا يطلع ابوك يا عاق
عبد الله ههههههههههههاي انا عاق اجل انت وش تطلع - وهو يعد على اصابعه -
ظالم وقاسي وحاقد ونذل ومدري وش بقى اوصفك فيه
بسام لف عنه خلاص محمد
محمد هز راسه ايواا
طلع وسكر باب الفيلا معاه
دخل عبد الله عند لتين شافها تصلي
رفع وحده من الكراتين وحركها بين يدينه
لتين خلصت صلاة ابتسمت وش عندك
عبد الله ابتسم سامر خويي يبغا يخطبك
لتين هههههههههه ذا اللي كان واقف قبل شوي
عبد الله هز راسه بابتسامة اييه
لتين ههههههههههه بتفكير اممم بس ما كأنه طويل بزيادة
عبد الله ههههههههههههههه وربي تحفه انتو الاثنين
لتين ابتسمت تغديت
عبد الله هز راسه بإيه مع خويي
لتين اها طيب بروح اشوف الغدا انا
عبد الله وهو رايح لتين
لتين رفعت راسها وهي تفتح ازرار كمها هممم
عبد الله بحنان تحتاجين شي في شي ناقصك
لتين ابتسمت بحب اذا نقصني شي انت اول واحد بروح له
عبد الله باس راسها وطلع من جيبه لوح جلاكسي بالبندق تفضلي
لتين لمعت عيونها وهي تاخذه مشكور خيو
عبد الله ههههههه أعرفك تحبيه بالعافيه عليك
.
.
.
من ايطاليا.. الاختبار يدير مدرسه تكلف الدروس فيها غاليا

>> نهاية الجزء الثالث

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 04:38 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اتمنى تعجبكم الاجزاء الثلاثة


واذا شفت تفااعل بنزل باذن الله


على بالي بقلد هالعالم


ههههههههههههه

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 08:14 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عوافي ام شهوده
ذوقك عندي من احسن الاذواق ماشاء الله
اخلص بس روايه يمسح الدمعه بشكوى
وابداء معك
بس ماقلتي لي هي مكتمله والا للان الكاتبه تنزلها

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 08:17 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




ام شهد عندنا !
يا مرحبا يامرحبا ^^ ..

سمعت عن هالرواية كثيييير ..
وبما انك نقلتيها اكيييييييد حللللللللللللوووة ..

لي عودة بعد ما اقراها بعوون الله ..

يعطيك الف عاافية يالغلالا ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 10:08 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية