لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-11-11, 06:52 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ربى وهي تبتسم يللا لتين اوعديني ما تبكين خلاص عاد حتى انا زهقت من الدموع الحين ارتاحي كم يوم وبعدها يصير خير
لتين وهي تطالع لبعيد بسرحان
ابتسمت وهي تلوح بيدها قدام عينها لتوون انا متأكدة انه عبد الله ما بيخليك تتعبين نفسك ع الاقل خلال هاليومين
لتين قالت بشبه ابتسامة روحي انتي وانتبهي على نفسك
ربى باستها على خدها الحين بيجي ماجد ما بطلع اللين يجيك عبد الله اخاف السوسه تستفردك فيك لحالها
لتين ابتسمت الحين كيف بروح الجامعة يوم السبت
ربى بجدية اذا جا السبت وانتي تعبانة لا تروحين بس فمك تدرين خليك على طول حاطه عليه ثلجه عشان يخف ولسى اليوم اربعاء إن شاء الله يخف السبت
لتين هزت راسها مستحيل اغيب ولو وش ما يصير الاختبارات ما بقى لها اسبوعين وتبدا
ربى قالت وهي توقف وتعطي ماجد بيزي بالجوال
ما تشوفين شر رفعت يدها الله لا يوفقك يا احمدوووه الله لا يوفقك وجعلك تخسر كل فلوسك ولا ريال ما يبقى منها
لتين ضحكت رغم المها على دعاء ربى وكأنها طفلة تدعي على عدوها
تغطت وفتحت الباب
عبد الله ابتسم وهو يسمع ضحكة لتين
ربى بصوت خافت خلاص انت خليك عندها انا بنزل ادل الطريق
عبد الله وافق على طول لأنه خايف على لتين من امه
دخل عندها شافها سرحانه
سكر الباب وراه

....!ّوش كثر البحر غدار
ياخذ همومنا ويغرقنا بسكوته
وش كثر بالبحر أسرار
يكتم العالم بموجه....!ّ

ماجد وهو يوقف عند البحر طيب وش كان فيها
ربى بحزن عمها ضربها
ماجد لف عليها بصمت وتنهد
ربى نزلت راسها وهي تحط يدها بحضنها كانت تحاول تتماسك قدام لتين
لكن اليوم شافت بعيون لتين اليأس ما عاد تقدر تصبر أكثر من كذا وشكل نهايتها قربت
يا هي يا عمها
لكل إنسان طاقة ما يقدر يحمل زود عنها
ومو أول مره تنضرب منه قبل كذا جرح رجلها بالقزاز وكسر يدها اليسار
وياما سوى أشياء بعد بس الظاهر انه طفح الكيل فيها اليوم
طالعت بالبحر الهادي إلا من موجه بين فترة وفترة
وماجد مخليها على راحتها
قال بعد فترة تدرين ربى
ربى هزت راسها متابعته
ماجد وهو يطالع لبعيد بالبحر
هالإنسانة بصبرها غيرتني حتى لو هي ما تبيني بس أنا حاليا مقاطع التدخين عشانها
وابتسم بخجل وإن شاء الله بترك اللي اكلمهم بس لتين ترضى بأي طريقة يمكن بعدها توافق علي
ربى كتمت ضيقها بنفسها لأنها فرحت انه بيترك التدخين اللي هالكه
ابتسمت الله يكون بعونك
اكتفى انه تنهد من قلبه

الخميس الصباح//..10:30
لتين مغطية نفسها تحس فمها منفوخ مره لأنها توها صاحية من النوم
مع إنه خف عن أمس
فتح الباب بالمفتاح عبد الله وهو شايل صينية الفطور يا صباح الورد
لتين ابتسمت بحزن ليه متعب نفسك عبود
عبد الله قفل الباب وراه وش ذي النغمة الجديدة
كشر بوجهه مو حلوه عدليها
لتين ابتسمت صباح النور
عبد الله اييه ذي البنت السنعة يللا اشوف بتفطرين معي نص رغيف كامل لك
لتين ابتسمت عادي آكل أكثر من كذا
عبد الله هههههههههههه مشفوحه من يومك
لتين حرام عليك امزح معك صدقت
عبد الله بجدية الحين انا اللي من جدي بتاكليه كامل بسرعة أشوف
لتين أخذت منه الرغيف وهي ساكته مستغربة عمها وزوجته ما سمعت صراخهم اليوم
طالعت فيه وهو ياكل عبود
عبد الله عيونه
لتين تسلم بس امك وعمي وينهم
عبد الله ابتسم طالعين الفندق يفطرون
لتين تنهدت براحة
عبد الله لا وفي خبر أحلى بسام تأخرت رجعته للأحد بالليل
لتين فرحت من قلب احلف
عبد الله هههههههههه والله يا ذا الحلفان اللي تحلفيني ياه عند كل خبر
لتين هههههههه الحين كيف بروح الجامعه مع هالفم
عبد الله اووه صح ذكرتيني دخل يده بجيبه وطلع مرهم
بعد ما تخلصين وتغسلين فمك حطي منه وقبل ما تنامين نفس الشي وإن شاء الله بكره ما يبقى له أثر كمل بحزن والكدمات مو مشكلة تخف مع الثلج والبسي طويل ما تبين
لتين أخذته منه مشكور وأمس يوم خليت ربى تجيني ما تتخيل كيف ارتحت مشكور عبد الله صدق ريحتني مو عارفه كيف اشكرك
عبد الله ابتسم مو قلنا ما بيننا شكر افهمي عاد كم صار عمرك بتطقي الواحد وعشرين ولسى نعيد بهالقصة
لتين ههههههههههههههه
عبد الله فرح لأنه نفسيتها تغيرت عسى دوم هالضحكة يا رب

وهم طالعين من الفندق دق عليه واحد
تهلل وجهه بالمكالمة وصل سهى ع البيت وطلع مستعجل
دخلت سهى وهي تنادي سيتا
سيتاااااااااااا
وجع إن شاء الله سيتوه وين رحتي
دخلت المطبخ ما شافتها
راحت لغرفتها فتحت الباب بقرف وهي تنادي عليها بأعلى صوت
سيتااااااااااا
عقدت حواجبها لما شافت أشياءها مو موجوده
شهقت لتينوه الله لا يوفقك
طالعت وهي تزفر بعصبيه
دقت غرفة عبد الله بأقوى ما عندها عبووود افتح احسن لك ولها
لتين ارتبكت وهي تشرب المويه
عبد الله يطمنها لا تخافي
فتح الباب ببرود نعم
سهى بعصبيه واصله حدها يا كلب انت وياها تدري انه سيتا هربت بسببك
عبد الله ابتسم ابتسامة واسعة ورفع يده يا رب لك الحمد لله والشكر الحمد لله انك خليتها تضف وجهها من نفسها
لتين كتمت ضحكتها على استفزاز عبد الله لأمه
سهى دخلت يا حماره انتي بسببك هربت والله لتشوفين الوجه الثاني يا بنت نجدوه
لتين تأثرت لما جابت طاري أمها
عبد الله بسخرية هو لسى في وجه ثاني
سهى ضربت الباب بكف يدها كل الشغل من يوم ورايح عليك
عبد الله وهو متكتف بهدوء لتين اللين يوم السبت ما لها شغل بأي شي بالبيت اللين تتعافى تماما من اللي سويتيه انتي وابوي
سهى طلعت وهي تزبد وترعد من القهر هربت الخدامة يعني ما تقدر تجيب غيرها بسبب الفيزا الا اذا طلعت وحده جديده وشغلتها مطوله
بعدين تعالي كأن سيتا كانت تشتغل أصلاً...!

لتين وهي تحط الدوا على فمها عبد الله خلاص خليني أخرج بلاش مشاكل زايدة الله يخليك
عبد الله بقهر وهو يرفع الصينية قلت لا يعني لا
تضايقت ما تحب تشوفه متضارب مع أبوه وأمه بالذات بسببها
طالعت بالمزهرية اللي بنص غرفته وفيها ورد التوليب الأصفر ابتسمت وهي تقرب منه تشمه
دخل عبد الله وقف جنبها عجبك
لتين رفعت راسها ببراءة واضحة بوجهها أحب الورد
عبد الله باس جبينها ومسح على شعرها بحنان أخذ ورده منه وحطها على شعرها الورد للورد يهدى ومعاه قبلة ع الجبين
لتين ههههههههه حلوه قبلة
عبد الله ابتسم عجبتك ها
لتين فجأة قالت عبود ليه ما تتزوج أنت
عبد الله هههههههههههههههههه وش الطاري
لتين ابتسمت بحب سؤال بس
عبد الله بجدية اولا ما خلصت جامعتي ثاني شي أمي معقدتني من جنس النسوان
لتين بطيبه حرام عليك أمك طيبه معك بعدين مو كل أصابعك سوا
عبد الله يقفل الموضوع طيب ممكن تريحي فمك شوي عشان يتشافى
ضربته بكس ببطنه يا دب وش قصدك
عبد الله اخخ ههههههههههههههههه

طالع بالرجال بذهول يلعنك من فين جايب هالفكرة
أبو خالد اعجبك يا بو عبد الله بس اذا وافقت لازم السبت تكون هناك
احمد بتفكير والله الفكرة خطيرة وانا موافق مقدما بس اجهزها ويصير خير
احجز لي انت مقعدين السبت تمام
أبو خالد بخبث بس ترا اول شهر تجربة يمكن ما تعجبهم
احمد بحقارة هههههههههه ضامنها ذي عاجبتهم لا تخاف مثل ما قلت لك
الا قلت لي الليلة بكم
أبو خالد بنفس ابتسامة الخبث على فمه حسب اذا كانت حسب المتطلبات فالليلة بخمسين الف ريال سعودي توصل وممكن أكثر طبعا بس زي ما قلت لك هذي تجربة
احمد بمكر اوكيه قلت لك موافق احجز وضبط كل شي
أبو خالد ابشر من عيوني
وضحكوا الاثنين بفجارة

وديم وهي تتربع قدام ربى وقدامها صحن البوب كورن اقول ربيه
ربى ابتسمت ربيه بعينك
وديم هههههههههه ربى
ربى نعمم
وديم ليه ما تعزمين لتين
ربى توترت لا لتين ما تقدر الحين اليوم بيجوهم ضيوف
وديم اها وابوك جاكم هالجمعة
ربى بضيق ما جا يوم الجمعة لسى كيف يجينا
وديم ضربت راسها ايوا والله صح امم وش بعد
ربى احس نفسي بمكتب تحقيق
وديم هههههههههههههههههههههههههه
ربى ابتسمت على ضحكتها
اقول وين اختك
وديم حركت يدها بلا مبالاة مع خطيبها
ربى وهي تحرك شعرها الناعم القصير ليه متقرفه طيب
وديم وهي تقلد نعومة أختها حركات الرومانسية ذي ما تعجبني أحس الوحده شوي وتذوب من الحيا الزايد
ربى طالعت فيها باستغراب وفقعت ضحك ههههههههههههههههههههههه
وديم ابتسمت جد والله
ربى تبين يعني إذا تغزل فيها زوجها ما تستحي والله انك انتي العجيبة
وديم وهي تاكل وتقلب بالقنوات والله ما اعتقد كل هالحركات الغبية لازمه هي يمكن توري خطيبها انها يعني اني استحي ترا
ربى هههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرحمك يا زوج وديم
وديم ابتسمت الا بخته وامه داعيه له بعد
ماجد من وراهم بابتسامة صادقه
وديم نشفت بمكانها وهي تبلع اللي بحلقها
ربى لفت على ماجد ما كان موجود عقدت حواجبها هذا صوته
ماجد وهو يتحمحم من عند الباب احمم رب رب
ربى ابتسمت ع الدلع اللي طلعته لها لتين مجود
طالعت بوديم اللي وجهها احمر
ربى ههههههههههههههه هذا اللي ما بتستحي والله انك
وديم تهف على وجهها مو مستحيه مجرد موقف محرج
ربى هههههههههه طلعت لماجد نعم
ماجد ابتسم دام وديم عندك انا برجع اطلع تبون اجيب لكم عشا
ربى مدت راسها وديمووه وش تبين عشا
ووديم بتفكير بصوت عالي اممم ماك امس ماكلته وبيزا هت ما احبه اممم هارديز وعع مافي الا كنتاكي حبيب الألب
ربى رمت عليها المخده الله يفضحك ماجد هنا
وبعدين لا تقولي ع النعمة وعع
ووديم رجع وجهها حمر يووه يا فشيلة خلاص ابغا كنتاكي
ربى هههههههههههههههه
طلعت عنده شافته مبتسم وهو واقف بميلان
ابتسمت جيب لوديم كنتاكي وجيب لي هارديز طلبي المعتاد
ماجد ابتسم وعطاها تحيه عسكرية اوكيه ما بدخل انتي انزلي خذيه او ارسلي الخدامة
ربى ابتسمت مشكور ماجد
ابتسم وراح
ربى لفت صحيح أخوي مزاجي درجة أولى...!

شالت صينية العشا من المطعم حطتها جنب صينية الغدا
كلها من المطعم
مو متعوده ع المطبخ ابدا
كانت تاركه كل شي على لتين
والحين ما في لا لتين ولا سيتا
واحمد لسى ما درى عن سيتا
ابتسمت بخبث اعرف كيف انتقم منك لتينوه
طلعت جلست جنب زوجها وهو مروق ع التلفزيون وفكره مع الخطه اللي دبرها
سهى اقول احمد
احمد لف عليها وشو
سهى امم كنت بقولك انه سيتا هربت
احمد قاطعها بعصبيه وشوو؟
سهى قالت بسرعة هربت بسبب لتين لأنه عبد الله ضربها عشان لتينوه الزفت
استغربت لما احمد طالع فيها لثواني وقال لتين؟؟
اوكيه مو مشكلة خلي السالفة الحين
سهى ولعت ليكون بيغير معاملته للتين
قالت بقهر وش فيك ليكون حنيت لبنت اخوك
احمد ابتسم بمكر لا وانتي الصادقه في مفاجأة لها لازم نمهد لها الطريق
سهى بحماس وش هي؟؟
احمد قاطعها لا مو اليوم بكره اقولك
سهى ما فكرت تجادله عشان ما تقلب البيت حريق

عند الرسيبشن بفندق الهوليدي إن جدة
واقف بهيبة جسمه الطويل العريض وملامحه الوسيمه الغريبه
نظراته غامضه تخفي الكثير فيها
ابتسم هلا عمي
احمد ها وانا عمك وش صار عليك
بسام ابشر بالسعد وباللي طلبته
احمد تهلل وجهه الله يوفقك سويت كل شي
بسام بابتسامة جانبية كل شي تمام التمام ومثل ما طلبت واحسن
احمد يللا اجل متى جاي انت
بسام وهو يناظر البنتين اللي مروا من جنبه ووقفوا وهم يوزعون ابتسامات كأنهم يبون شي
ابتسم الأحد مثل ما قلت لك اللين اتأكد من كل الأمور وبعدها آجي
احمد ارتاح اوكيه توصل بالسلامة
بسام الله يسلمك توصي شي
احمد سلامتك الله معك
قفل منه وطالع ببرود يشوبه سخرية بالبنتين نعم في شي؟؟
البنتين خقوا مره وحده وكل الثنتين بدون غطى تماما
تقدم منهم بجرأة في شي غلط ؟
وحده منهم اوو ماي قاد متأكدة انو هادا بشر
الثانية ابتسمت ابتسامة مصطنعة وهـ قص بلسانو اللي يقول فيك غلط
لف عنهم ببرود وطلع غرفته
المفروض يعصب
يثور على وقاحة زي كذا
لكن إنسان خالي المشاعر حاليا وش تبون منه..!

حط العشا عند الباب ودق الأنترفون
مارد عليه أحد
عقد حواجبه هذا وانا موصيك يا ربى
تأفف وفتح الباب بمفتاحه ودخل
ما سمع ولا صوت
استغرب
دق الباب قبل لا يدخل الصالة ماحد رد عليه
دخل شاف المكان محيوس بس ما فيه أحد
قال بصوت عالي شوي ربـــــــــــى
ما سمع رد
حط أكياس العشا
وطلع الدرج على غرفتها
دق باب الغرفة ما رد عليه أحد
فتح بخوف لأنه الشيطان بدا يشغله ليكون صار فيهم شي
ما شاف أحد بس ربى كانت ساجدة بجلال الصلاة من غير حركة
قرب منها بتوتر ورفعها مع كتفها بسرعة
صرخت بوجهه بوووووووووووو
ماجد رجع على ورا برعب
وديم طالعت فيه تستوعب وبعدها غطت وجهها المحمر لااااا
الله ياخذك ربى
ماجد وقف بشبه عصبية لأنه تفشل انه انفجع قدامها لا تدعي على اختي
وديم وهي مغطية وجهها والله حسبتك أختك
ماجد ابتسم وهو يردد ببلاهة حسبتني أختي
وديم صرخت خلاااص اطلع والله ما كنت أدري انه أنت
ماجد انتبه على نفسه وقف وطلع بسرعة من الغرفة وترك العشا وطلع من البيت كله

عبد الله وهو يغطيها زين ويبوس راسها نوم العوافي لتوون
لتين وهي مغمضه عيونها وين بتروح أنت
عبد الله ابتسم يطمنها لا تخافي بنام في الأرض هنا
طالع فيها حطيتي المرهم على شفاتك
لتين هزت راسها اييه
استنته يسكر النور ومسكت كتفها بألم للحين يعورها
غمضت عيونها تبعد الهواجس عنها قالت بتساؤل تتوقع ليه هربت سيتا
عبد الله وهو ينسدح ع الفرشه ويغمض عيونه الله لا يردها تستاهل
لتين انسدحت غريبة تخلت عن حبها العذري
عبد الله ابتسم غصب عنه نامي عشان ما اوريك الحب العذري بأحلامك
لتين ههههههههههههههههه
عبد الله ابتسم
وراحت عيونه بالنومة
لتين ظلت ساعات تفكر اللين غلبها النوم

الساعة 1:00 بالليل
نايم بإرهاق بعد يوم طويل من العمل
جرس الغرفة يدق وبإلحاح وهو مطنش كعادته
آخر شي رمى البطانية عنه وقام
فتح الباب وعيونه وحده مسكره والثانية مفتوحة نعمم؟!
رفع حاجب لما شاف نفس البنتين يطالعون فيه بذهول
طالع بنفسه استوعب انه طلع من غير لا يلبس فلينته
رفع راسه لهم بنفس البرود نعم اللي تبغوه ترا مو عندي دوروا غيري
ورقع الباب بوجيههم
رجع دق مره ثانيه
فتح الباب وطلع خييير
وحده من الثنتين ااه بس كنا بنقولك انو بالغلط دقينا عليك
بسام عطاهم نظرة بارده خالتهم يهربون من المكان
قفل الباب ورمى نفسه ع السرير
صح ناس بايعه عمرها..!

ع السرير وقت النوم
وديم مغطيه وجهها
ربى ابتسمت اشوف آثار الفشلة الى الان قايمه
وديم انطمي يا حماره كله منك
ربى ههههههههههه هذا اللي تقول الحيا الزايد ومدري وشو
وديم ابتسمت وهي تتربع ع السرير الحين وش بيقول علي
ربى هزت راسها اسأليه
وديم رمت عليها المخده سخيفه
ربى هههههههههه رفعت جوالها هذا هو اكيد رجع
وديم طالعت بساعتها ما كأنه الوقت متأخر
ربى بحزن أيام كثير ما يكون عنده شي بس يطلع البحر يفكر بلتين
وديم فتحت عيونها لتين!!
ربى نست ترد عليه عضت شفتها الله ياخذ ابليسك نستيني ياه
اتصلت عليه
اييه مجود
ماجد انا طالع في احد بطريقي
ربى ابتسمت تربى بعد الفجعة لا ادخل انا بغرفتي مع وديم
ماجد بتفكير بتنام عندك
ربى ابتسمت اييه ناشبه
ووديم صرخت مالت عليك هذا اللي جايه أسليك قولي له بسرعة يجي يرجعني
ماجد سمعها ابتسم قوليلها تلبس طيب عشان ارجعها بيتهم
ربى شهقت مجوود عيب وش هالكلام اطردها يعني
وديم فتحت عيونها نعمم
رجعت راسها ع السرير اقول ما بقى الا انا اخذ واعطي مع هالاشكال نسيت انه مغازلجي نمبر ون
ماجد سمعها
ربى قرصتها جرحته أكيد بهالكلمة
ماجد وصوته متغير المهم انا طالع غرفتي مع السلامة
وسكر
ربى دفتها وديمووه وجع يا سخيفه جرحتي مشاعره
وديم بلا اهتمام احسن ما حاد قاله يكلم اذا هو عارف انه غلط ما يحتاج تنجرح مشاعره
ربى سخيفه وربي بس كلامك صحيح
وديم هههههههههههههه والله انتي اللي عقلك مقفل هاليومين
ربى ابتسمت نامي بس
وديم تنهدت خلني احلم ببادي قارد خويتك
ربى ههههههههههههههههههه مسافر عاد هو الحين بجدة أم الرخى والشدة
وديم مسكت صدرها يا ويل حالي أنا
ربى ضربتها نامي يكون أحسن
وديم ههههههههههههههه

الجمعة
عبد الله بعد ما رجع من الصلاة
فاتك لتوون امي وابوي عالقين امي تقول خلي لتين تطلع تشتغل وابوي يقول خليها ترتاح
لتين عقدت حواجبها بصدمة نعم؟!
عبد الله ضحك على شكلها هههههههههههههههههه والله
هالمره انا حلفت من غير لا تقولين لي
لتين رمشت بعيونها كم مره علامة التوتر الله يعينك يا لتين عبد الله يدافع عنك وشوفي وش صاير بسهى اجل كيف لو عمي
بس معقولة ضميره صحى
ما اصدق
عبد الله ياهوو وين رحتي
لتين قامت عبود انا لازم اطلع انظف المطبخ ع الاقل ما ني ناقصة مشاكل بسببي
عبد الله لتيـ..
لتين قاطعته وهي تقوم وتكابر ماني مريضه خلاص الحمد لله حتى شفتي خفت كثير مع المرهم
وطلعت قبل لا يعارضها
دخلت المطبخ كان مقلوب فوق تحت كأنه صار له شهور مو منظف
تنهدت سمت بالله وبدت تنظفه

وهي تنظف على آخر شي
سمعت صوت عمها يناديها
طاحت المكنسة من يدها يا ويلك يا لتين جاك الموت
لما سمعت اسمها كم مره طلعت بسرعة
نعم عمي
احمد بابتسامة وديعة جيبي لي موية الله يخليك
لتين ظلت واقفة تطالع فيه بصدمة
لما شافت نظرته بتتحول الى العصبية جريت بسرعة
وجابت كاسة المويه تفضل
اخذها وجريت بسرعة تهرب من نظرات سهى الحاقده

....!ّ حبيتك بصغري قبل يوم لقياك
والحين حبيتك ..وإذا صرت شايب
بحبك أكثر وأخلط دواي مع داك
واطفي خفوقٍ شب لجلك شبايب
والحين يا ورده ترا القلب يفداك
اخذيه مني واتركي الصدر عايب
عودي على قلب ٍ يحبك ويضماك
و إلا اركزي فوقه كبير النصايب....!ّ
طالع بالجوال وهو يهتز جنبه
حطه ع الصامت ورجع يشوف شغله مع الرجال اللي جاي عشانه
اول ما خلص الأوراق اخذها وطلع
طالع بالجوال ورفعه هلا عمي
احمد اييه بسام كنت بقولك انت أكيد جاي الأحد
بسام عقد حواجبه ايه طال عمرك ليه تحتاجني بشي الغثا سوت شي
احمد كشر لا بس في شغل بعد ضروري هنا
بسام خلاص انا احاول اخلي طيارتي الاحد بالصباح
احمد اوكيه الله معك

سكرت باب المطبخ برجولها وهي رايحه
تذكرت بلوزتها يبيلها كوي
دخلت الملحق أخذت البلوزة وطلعت
بتروح تكويها بغرفة الغسيل
مرت من جناح عمها
سمعت صوته وهو يضحك مع سهى
بس استوقفتها نغمة صوته الغريبة وهو يقول
: بتربحني يا سهى تدرين وش يعني ذهب كل ليلة بأكثر من خمسين ألف
باخذها بكره كلها شهر وانا برجع لك اللين يتعودون عليها
سهى بخبث قصدك بتشغلها بدعارة
احمد هههههههههههههه جبتيها من اول احاول اوصلها لك
وبعدين مو أي مكان النمسا تدرين وش يعني يعني الفلوس بتلعب لعب بيديني اخخ وش احلى من الفلوس
سهى بتفكير طيب كيف يعني انت متأكد من اللي تسويه ما يضحكون عليك
احمد ضحك بمكر ومليون بالمية اقولك شركة بعدين لتينوه بنت اخوي مطلوبه توها بنوته ما وعت على شي يعني يربونها ع كيفهم
آخر شي سمعته قبل لا تكتم شهقتها وتجري ع الملحق
.
.
.
من ايطاليا.. الحقيقة لا ينبغي أن تكون مدفونة






 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 13-11-11, 06:56 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

>>الجزء الخامس

رب دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

..0..الحزن..0..

هو أن تفارق ولا تفارق,,,, فتصمت ويبقى صوتك في أذني ,,,, وتغيب وتبقى صورتك في عيني ,,,, وترحل وتبقى أنفاسك في قلبي ,,,, وتختفي ويبقى طيفك خلفي يمزقني ,,,,

شدت ع القميص بيدها وهي مو مستوعبه لسى اللي سمعته
آخر مواصيلك يا عمي تشغلني بدعارة
ما نزلت منها ولا دمعة لسانها معقود من الصدمة
تروح لمين عبد الله راح مع أخوياؤه البر ويمكن ما يجي الا بعد يومين
ربى الوقت متأخر وش بتفيدها فيه الحين
شدت على راسها وهي تقول يمكن ما سمعت زين مستحيل عمي يسوي شي مثل كذا
وقال بكره
بس بكره لازم تروح الجامعة لو وش ما صار
تسحبت من الفرشه وراحت سكرت النور
سندت راسها ع الجدار والنوم طار من عيونها
معقولة؟! معقولة يا عمي تسويها

....!ّ إذا توقف صديقي عن الكلام
فلن يتوقف قلبي عن الإصغاء إلى صوت قلبه....!ّ
لبست عبايتها بصمت كانت مثل الجماد تتحرك وهي ما هي مستوعبة شي
تقززت من الفكرة وهي تتخيل نفسها في مكان زي كذا
طلعت وهي ناسيه انه بسام مسافر
ابتسم بوجهها عمها لتون تعالي انا بوصلك اليوم
ارتعبت منه بعدت على ورا
احمد بابتسامة لطيفة يللا لتونه وش فيك؟
تحركت ببطأ ودخلت سيارته كانت بتجلس ورا لكن فتح لها الباب الأمامي
طالعت فيه برعب ودخلت مستسلمة
احمد وهو يحرك السيارة كنت بقولك انه اليوم العصر طيارتنا ع النمسا
لتين تتصنع الدهشة وشو؟!
احمد ابتسم اييه بوديك طلع عندك بيت هناك لازم تروحين تشوفينه حق المرحوم ابوك
ولانت ملامحه بمكر للحزن
لتين كرهته بقلبها اكثر من قبل ويكذب بعد
لف عليها ها وش قلتي فرحانة؟؟
لتين ابتسمت بسخرية على المصايب اللي تصير معها وهزت راسها بالايجاب
نزلت من السيارة ع الجامعة
وكأنه أحد يحركها مو حاسة بشي
أول ما شافت ربى قدامها
بكت من قلب
ربى وهي تاخذها لمكان بعيد بخوف لتين وش فيك بعد حبيبتي؟؟!
وقفت فجأة ومسحت دموعها بقسوة لا تقربي مني يا ربى انا وحده ما استاهل نجسه بعد اليوم
ربى مو فاهمه شي وهي تشد على يدها لتين فهميني وش صار لك
ما كانت تبكي بصوتها لكن دموعها مو راضيه توقف وشكلها وحده منتهيه
وهي تحرك راسها بضعف بيشغلني بدعارة ما ابغا اموت ولا اشتغل بمكان كذا
طالعت بربى بيأس خلاص بنتحر ربى هذا احسن حل
ربى عضت على شفاتها من حالة لتين الصعبة استغفر الله لتين ما يصير تقولين كذا تبين تروحين للنار برجولك
عطتها علبة المويه اشربي وفهميني بهدوء وش صاير
لتين بعد ما شربت المويه كلها قالت بألم بيوديني اليوم النمسا اشتغل بشركة دعارة
ربى فتحت عيونها وشو؟؟
لتين كملت وهي تشهق بين فترة والثانية
قال لي عندك بيت بالنمسا بوريك هو لكني سمعته وهو يكلم سهى
اشرت على نفسها انا تخيليني ربى اشتغل بمكان كذا
طاحت دمعة من عينها هذي آخرتها خدامة ببيته وصبرت بس دعارة مره وحده والله قويه
ربى رفعت راسها بتفكير لازم تهربين
لتين طالعت فيها بصدمة وكأنها لقت الحل
ربى بجدية والله لازم تهربين بإمكانك توافقي على ماجد غصب عنك لكن عمك حاليا ما بيوافق لأنه لقى شي أكبر عشان كذا لازم تهربين
لتين بقلة أمل مستحيل كيف اليوم العصر السفر
ربى طالعت فيها بجد و اصرار تهربين من هناك وين عبد الله
لتين رجعت تبكي لو يدري ما بيخليني اروح لكنه في البر وما بيقدر يسوي شي
ربى بتفكير وبسام؟!
لتين بضيق بسام مسافر بعد اصلا هو اكيد يعرف
ربى تنهدت اوكيه بخلي ماجد يحجز لك
لتين بترجي الله يخليك ربى بسرعة
ربى طلعت جوالها ودقت عليه

كان بالعمل شاف رقم ربى ترك اللي بيده ورد هلا
ربى بتوتر هلا ماجد ممكن اطلب خدمة
ماجد وهو يطالع بالموظف اللي جنبه اطلبي
ربى حست انه مو رايق قالت بسرعة ابغاك تحجز للتين من النمسا لإيطاليا أو المانيا
ماجد رفع حاجب ليه؟؟
ربى عضت شفتها وهي تطمن لتين المرتبكه بس بكره ضروري
ماجد ابتسم بخبث وانانيته حكمته بهاللحظة وقال باستعباط بتهرب مثلا اوكيه مو مشكلة لكن بشرط
ربى بتوتر وشو؟!
ماجد توسعت ابتسامته توافق علي
ربى بعصبيه قالت ماحنا بحاجتك مشكور وقفلت بوجهه
طالعت بلتين لتين ما ابغا احد يستغل ضعفك
انا الحين احجز لك بنفسي قلت المانيا لأنها قريبة مره من النمسا فينيسيا ممكن تروحيها بالقطار خمس ساعات من المانيا بالقطار لكن صعبه لأنها مره غاليه فيها المعيشه وقاموسي حق الـ e أنا عدة لغات بعطيك هو استخدميه اوكيه
لتين نزلت راسها بخوف ربى مو عارفه وش اسوي اول مره احس اني وحيده
ربى قالت تطمنها بحزن وانا وين رحت يا توتا

كانت تناظر فيها بحب وعيونها مدمعة مو متخيلة انها يمكن ما تسمع صوتها وتشوفها بعد اليوم
لتين مستمدة قوتها من تشجيع ربى ولا يمكن تستسلم لأفكار عمها الخبيثة قالت بتوتر ربى لا تطالعين فيني كذا
ضمتها بقوة انتبهي على نفسك زين لتين ولا تخضعي له ولو كان بيذبحك دافعي عن نفسك بكل قدرتك
لتين هزت راسها وهي ما تبغا تبكي
ربى مدت يدها لشنطتها وعطتها جوالها خذي خليته لك دولي
وفتشت بشنطتها بسرعة وهي تسمع جوال لتين يدق عمها متصل
طلعت حبتين مغلفة خذي هذي حبوب منومه اذا اضطريتي انك تستخدميها
طالعتها بخوف انتي تستخدمي هالاشياء ربى
ربى ابتسمت بحزن حقت ماجد هذي هي منومه بس لكن انتي ممكن تستخدميها عند الضرورة الحبتين مع بعض مفعولها قوي
لتين اخذتها بارتباك وحطتها داخل الشنطة
سلمت عليها للمرة الاخيرة وطلعت

ركبت السيارة بهدوء ولا كأنه صاير شي
احمد ابتسم اهلا ها مستعدة العصر
لتين بهدوء اييه
وقف السيارة
يللا ادخلي ولا تحطي ملابس هناك بشتري لك
بعد ساعة بنكون طالعين المطار
لتين هزت راسها وهي تحاول تهدي نفسها من الخوف بتشتري لي الله يسامحك بس؟
دخلت الملحق
اخذت وحده من شنطها حقت الجامعة لكن واسعة حطت فيها كم حجاب لها وبالطو طويل عشان لما تهرب واشياءها الضرورية
باست المصحف وحطته بالشنطة وقفت وهي تعدل عبايتها وحجابها
دقت على ربى
ردت على طول اهلين لتين ها وش صار عليك؟؟
لتين وقلبها يدق ربى خايفه
ربى بهدوء لا تخافين لتين كل شي بيمشي تمام كلميني اول ما توصلي بليز لا تشغليني عليك
لتين وهي تقفل الشنطة وتحطها ع كتفها إن شاء الله
شافت عمها طلع
قالت بهدوء بسرعة يللا ربى ادعيلي
ربى وهي ماسكة نفسها الله يوفقك
سكرت التلفون وحطت راسها ع السرير وبكت من قلب

....!ّ ثلاث يعجز الصبر عند حلولها***ويذهب عنها كل عقل لبيب
خروج اضطرار من بلد تحبها***وفرقة إخوان وفقد حبيب....!ّ
احمد يللا
ركبت معه والسواق يسوق فيهم
تفرجت على شوارع الخبر يمكن ما تشوفها للأبد
كل شي حصل بسرعة تحس انها بكابوس وبتصحى منه بأي وقت
حست ببرودة تسري بجسدها لما تذكرت إنها بتكون مع أحمد ببلد غريب لحالهم
حاولت تجمع أفكارها
عيونها تألمها والصداع ماسك عليها ما نامت الليل كله
وهي تفكر وش بتسوي
يللا يا ربى الله يحفظك ويعطيك على قد نيتك وش بسوي لو ما كنتي معي
قطع افكارها صوت احمد الخشن يللا نزلنا
نزلت مستسلمة مطيعة ركبت معه بالطيارة
حمدت ربها لما المضيفه اشرت لها تجلس جنب مرة معها رضيع
احمد بخشونة لو سمحتي ممكن تبدلي بالأماكن
لتين ودها تخنقه تنهدت بضيق
الحرمه شكلها خافت منه قامت بدون ما تكلمه
ابتسم يللا اجلسي
جلست وهي تهدي نفسها بكلام ربى

جالس بالسيارة يتصل عليه مقفل معقولة وينه
ابتسم خلني العب ع المسكينة ذي وارعبها شوي
دق على لتين لكن نفس الشي كان جوالها مقفل
عقد حواجبه وش السالفة حتى عبود
طالع برقم سهى ودق عليه
سهى كانت بالكوافيرة وهي ماده يدها للفلبينبة تسوي لها البودكير
طلعت الجوال وبمياعه هلا
بسام بهدوء هلا خالتي شلونك
سهى ابتسمت بخير دامك بخير
بسام مال بفمه ما تدرين وين عمي مقفل جواله
سهى قالت بكذب عنده اجتماع هام عشان كذا مقفله
بسام رفع حاجب اجتماع هام وما قال لي
سهى بلا مبالاة مدري عاد اسأله
بسام ع العموم مشكورة عفوا ع الازعاج
سهى حياك
وقفلت طالعت بالفلبينية خلصتي
الفلبينية هزت راسها بابتسامة ييس
سهى بغرور اوكيه ابيك تسوين لي حواجبي
نست كلامه عليه أفضل الصلاة والتسليم:" لعن الله النامصة والمتنمصة ".

عبد الله وهو يتفرج على سامر وهو يشب النار ياخي والله قلبي ناغزني
سامر يا رجال تعوذ من الشيطان انت ووساوسك ذي
عبد الله طالع بفيصل بضيق كله من وجهك انت اللي سحبتني معكم
فيصل ابتسم بوجهه اقول قم صل ركعتين احسن من الشيطان اللي قاعد يضحك عليك
عبد الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بس والله خايف عليها
سامر بجدية والله حاله هذي تاركها عند عمها وخايف عليها الله يهديه ما هو بثقه
عبد الله طالع فيه مهما يكن ابي ولا اسمح لك بالتحدث عنه بالألفاظ النابية تلك
فيصل وسامر هههههههههههههههههههه
فيصل وهو يضحك يا نابية انت اقول عطني البراد من جنبك بس
عطاه هو وقرر ينسى همه شوي معهم بهاليومين

من اول ما حطت راسها ع الكرسي نامت من التعب
بدفاشته قومها
لتين استوعبت انها نامت قامت بسرعة وهي بتعدل حجابها
مسكت راسها ما لقت عليه حجاب
و بعض المسافرين يطالعوا فيها
شهقت وهي تلتفت عليه
احمد ببرود خير شفيك تشاهقين؟؟
لتين بعلت ريقها بخوف طلع لها الوجه اللي مخفيه وين حجابي؟!
احمد رميته
طالعت بعبايتها لقتها مشقوقه من فوق لتحت
قالت بهدوء ليه سويت كذا يا عمي؟؟
احمد بعصبية اهجدي بسرعة وصلنا و بلا ازعاج
لتين وقفت بقوة ودخلت الحمام
وهي تسب وتلعن فيه الله ياخذه
طلعت ترانج كوت حقها ولبسته حطت العباية بالشنطة مو مشكلة تعدلها بس وصلت
طلعت حجاب من شنطتها ولفته عليها
غسلت وجهها بالمويه البارده تهدي نفسها وطلعت
احمد بعصبيه لما جلست مو قلت لك لا تجيبين ملابس
لتين بخوف ما جبت هو هذا بس عشان البرد
احمد من بين اسنانه والحجاب
لتين قالت بإصرار صحيح ما ربيتني ع الصح لكن حجابي ما اشيله ولو ذبحتني
احمد عصب زيادة شكلها بتعانده وبيتعب اللين يمشيها ع اللي يبغاه
سكت وهو ومقهور لا ينفضح قدام الناس

بسام انشغل على عمه
بزهق وهو يتفرج تلفزيون اخذ جواله ودق على ماجد
جاه صوت ماجد المعصب الوو
بسام ابتسم افا وش فيه الشيخ معصب
ماجد تنهد خليها ع ربك بس والله ذي البنت بتجلطني
بسام ههههههههههههههه هالبنت مره ثانيه وش سوت بعد اليوم
ماجد قال بهدوء طلبت مني احجز لها ورفضت اللين توافق بس اختي رفضت تماما
بسام ابتسم بس ياخي بنات منصور ملي القصور اذا تبي دورت لك وحده انا
ماجد اقلب وجهك بس ذيك ماحد يساويها البراءة تقطر منها المهم انت متى جاي
بسام بتفكير بكره
ماجد متى
بسام طيارتي الساعة 12:00 الليل
ماجد اها اطلع لك انا
بسام لا السواق ينتظرني بروح لمعزبي مشغول عليه
ماجد بضيق اوكيه الله معك
سكر منه ورجع اتصل على احمد

كانوا توهم نازلين المطار
لتين مبهورة من جمال البلد
شدت الترانج كوت "بالطو طويل لين الركبة أو أسفل" على نفسها بخوف وعدم أمان
احمد وهو يفتح جواله اول ما انفتح دق
رفعه هلا هلا بسام
لتين بطنها مغصتها من اسمه انواع الخوف كلها تجمعت عليها
غربة و قسوة وخوف من المستقبل
احمد ابتسم اييه صح كنت باجتماع مثل ما قالت خالتك
.......................
احمد ههههههههه توصل بالسلامة يللا
لف على لتين وكشر قدامي بسرعة
لتين مشت وقلبها يرقع بخوف غريبة ليه كذب عليه؟؟ وهو يدري بلعبة عمي الوسخه!!
ثقتها كانت بتخونها اشرت لعمها ممكن ادخل الحمام شوي
طالع فيها قلت قدامي بالفندق ادخلي بسرعة
تبغا تكلم ربى يمكن ما تصير لها فرصة تكلمها بعدين
حطت يدها على فمها وجريت ع الحمام
احمد طالع فيها ظن انه من الدوار لأنها اول مره تسافر
لف بلا اهتمام وهو يأشر للتاكسي

....!ّ أحمي نفسي كما تحمي الزهور نفسها بالأشواكـ....!ّ
الوو اهلين ربى
ربى تطمنت يا بعد روحي شلونك
لتين وهي تلهث بسرعة بخير انا وصلت النمسا الحين قلت اطمنك بس متى رحلتي حجزتيها
ربى الرحلة كانت الساعة 1:00 الليل لألمانيا ها
لتين ما سمعت آخر كلمة وسكرت الجوال وطلعت بسرعة
اشر لها والشرر يطلع من عيونه تدخل
دخلت السيارة وهي تدعي ربها يعدي اليوم على خير
وقف التاكسي عند المبنى المطلوب
قمة بالفخامة
الفندق كل واجهته قزاز يلمع
نزلت بأمره
دخلها الشقة
طالع فيها بخبث اجلسي
لتين وهي تستجمع قوتها جلست نعم
احمد وهو يقول بحزم انا جايبك هنا عشان تشتغلين مو عشان لا بيت ولاهم يحزنون
لتين متقنه الدور فتحت عيونها بدهشة اشتغل! وين اشتغل؟؟
احمد وهو يفتح ياقة قميصه مصغر نفسه طق الخمسين ولابس لبس سبورت
تشتغلين بشركة تسوين كل المطلوب منك
لتين عقدت حواجبها وش طبيعة الشغل يعني بعدين ليه مو بالسعودية ليه هنا
احمد بوقاحة لأنه #############
لتين حطت يدها على فمها من وقاحته وبجاحته
احمد ضحك على شكلها هههههههههههههههههه يا هالبراءة اللي بتجيب لنا الملايين
رجع طالع فيها بجدية والحين روحي جهزي لهم شي من الثلاجة جايين يشوفوك
لتين
لتين بسـ...
احمد بصراخ قومي بسرعة من غير نقاش
لتين راحت بسرعة وقلبها يدق بقوة يدها ترجف من الخوف
فتحت الثلاجة شافت كلها قوارير مكتوب عليها بالانجلزي فهمت وش تكون هذي
و بخبث
فتحت قزازة الخمر صبتها بكاسة وحطت فيها الحبتين المنومه
وصبت باقي الكاسات
طلعت وبيدها الصينية
احمد ابتسم وهو يتفرج على قنوات التلفزيون الماصخة عفيه ع المطيعة
اسمعي الحين بيجون تتميلحين عندهم مو مثلك مثل الطاولة
لتين بخبث حطت كاسة المخدر قدامه اوكيه عمي متى بيبدا العمل
احمد وهو يرجع نفسه ع الكنبة وكرشه منفوخة قدامه من اليوم لو تبين
لتين لو أبي الله ياخذك آمين
قامت ع الغرفة بحذر
طالعت بالمرايه الكبيرة قرأت آية الكرسي بتوتر

احمد وهو يتسند ع الكنبة طالع بساعته 11:00 تأخروا
رفع الكاسة اللي قدامه و كرعها مره وحده
بلع ريقه بصعوبة من طعمه الحاد
نادى لتين بصوت ثقيل
لتينووووه
وقفت قدامه هلا عمي
احمد وبدا يروح عقله لا تقولين عمـ..ي
لتين بارتباك رجعت على ورا وهي تشوفه يطيح ع الأرض
دخلت الغرفة بسرعة
أخذت شنطتها
وجات تفتح باب الشقة شافته مقفل
شوي وتسمع أصوات طالعه من الأصنصيل وخطوات تقرب
جريت على عمها سحبت بوكه من جيبه
أخذت كل الفلوس المصروفه يورو
شافت البطايق حقت البنك تركتها بتردد لأنها ما تعرف ارقامها ما بتستفيد منها
رجعت البوك ودنقت على شنطته الدبلماسية اخذت جوازها منها واخذت المفتاح ووقفت بسرعة
فتحت الباب
وطلعت قفلته وراها وتركت المفتاح
شافت مجموعة رجال واقفين عند الشقة اللي جنب شقتهم وشكلهم محتارين بالغرف
طلعت بسرعة ونزلت بالاصنصيل
قطعت الشارع بخوف
وقفت تاكسي ياخذها للمطار


يتبع




 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 13-11-11, 07:02 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ثلاثة لبنانيين وواحد نمساوي
هاني شوو وينيو الرجل ما بيرد ع موبايلو
صقر وهو يدق الجرس هاد هوي العنوان ليش ما عبيرد
النمساوي تنهد بزهق كم مره دقوا عليه ما يرد
سامي عقد حواجبه هاد شكلوا ع بليعب علينا
ارسله مسج انه ما قبلوا طلبه
النمساوي Let's go
هاني يللا
طلعوا من البناية
وأحمد مو داري عن الدنيا ولا عن اللي صار

دخلت المطار مره ثانيه وهي مو عارفه وين تروح والا مين تسأل
دولة غريبة ولغتها عربية وانجليزية
وضعها كان صعب تايهه
واحد من الموظفين تعاطف معها لما شافها مو عارفه وين تروح قرب منها wher
are you going?لتين بعدت بخوف صارت تخاف من أي رجال بعد عمها تذكرت انه ربى قالت لها على ايطاليا قالت بتوتر to italy
الموظف may I see your passport please
لتين مدت الجواز sure
الموظف قلبه من غير ما يدقق فيه طالع بصورتها وابتسم nise girl
لتين توترت زيادة أخذت الجواز لما عطاها هو ما تبغا تهزئه وما يساعدها قالت بترجي help me please it's my first air fight
الموظف حزن عليها وهو يأشر لها تتفضل معه
طالع بالحجوزات على ايطاليا ما شاف اسمها والطيارة على ايطاليا بتقلع قبل طيارة المانيا اللي هي اصلا لها كرسي فيها رفع راسه لها وأشر ع الكرسي wait me please to help you
لتين جلست بارتباك تحس بأي لحظة بيجي عمها ok
سوى لها حجز على روما وعطاها التذكرة بابتسامة welcome my dearلتين وقفت هي تاخذ التذكرة ولا اهتمت لتعليقاته السخيفة سوى لها معروف كبير
قالت بابتسامة امتنان thank you very much sir
حياها براسه
جات تروح رجعت طالعت فيه بإحراج when will the plane take off
الموظف طالع بساعته وابتسم now
جات تروح لكنه استوقفها وجا يمسكها مع ذراعها لكن لتين سحبت يدها بسرعة
الموظف باعتذار let me help you I am sorry
مشت معه وهي تحس نوعا ما براحة
وصلها اللين الطيارة ودخل معها اللين جلست على مقعدها
لتين شكرته من قلبها
الموظف ابتسم وتركها
رجع الم بطنها لما سمعت صوت موظف الطيارة يقول
Ladies and gentlemen! Welcome on board!
Make sure that your seat belt is fastened.
تأكدت من حزامها وهي تدعي كل الأدعية اللي حفظتها من ربى

عبد الله وهو يشرب من كوب الحليب أقول وش رايكم نرجع
فيصل رفع حطبه مولعه من النار وش رايك بذي على وجهك
عبد الله ابتسم جد والله
سامر تنهد ياخي لا تجلس على اعصابك وتوترنا معك افف ياليتني ما سمعت كلامك وتزوجتها كان هي الحين بأمان
عبد الله رفع راسه وعطاه نظرة تعرف تاكل تبن
سامر حك راسه باستعباط لا والله علمني
فيصل هههههههههههههههههه يا جماعة هدو الشر وانت عبود بتوقف حركاتك والا من جد بنرجع
عبد الله والله الود ودي ارجع مو مرتاح المشكلة مافي ارسال
سامر خلاص أجل نرجع بكره وش رايكم
فيصل صرخ لا والله ما يصير
عبد الله خلوكم انتو انا برجع لحالي
سامر غمز لفيصل
فيصل سكت بعدين قال اجل خلاص نرجع لكن بالليل
عبد الله زفر اوكيه مو مشكلة
سامر يللا الحين فصوليا ممكن تعطينا من شعرك
فيصل كشر مالت ع الوجه احد يدلع بفصوليا كان جبت شي زين ع الاقل
عبد الله هههههههههه حرام عليك والله لتين تسويها حلوه
سامر وفيصل مع بعض إنا لله وإنا إليه لراجعون
عبد الله ابتسم ببراءة وش فيكم؟؟
سامر يا ذا اللتين اللي غثيتنا فيها
كمل بجدية والله من جد وش رايك اخطبها عبود
عبد الله تضايق اقفلها من سيرة تعرفني ما احب فراقها
فيصل فجأة صرخ ياليليييي
وبدا يغني
عبد الله نقز بمكانه
سامر وفيصل ههههههههههههههههههههههههههه
عبد الله الله ياخذ هالصوت مدري من فين جايبه
فيصل ضربه على كتفه لا تدعي انت ووجهك

نزلت من الطيارة بهدوء يغلفها الخوف من كل مكان
فتحت جوالها
وطلعت ثاني مره تشوف حضارة روما
لما كانت صغيرة بعمر 16 راحت مع جدتها عشان كانت مريضه تتعالج وما كانت تذكر شي
وهذي المره الثانية
استأجرت تاكسي بالفلوس اللي اخذتها من عمها
وراحت لمحطة القطار
ما تبغا تكون بالعاصمة حتى يصعب عليهم البحث عنها لو حاولوا يدورا عليها
طلعت القاموس من شنطتها وهي تدعي لربى بسرها بكل مكان مساعدتها
طالعت بالموظف الطويل لدرجة غريبة وعينة بلون البحر
لو سمحت أريد تذكرة إلى فلورنسا
الموظف 100 يورو
لتين شهقت بهمس أكيد يكذب عليها بهالمبلغ ويعطيها سعر سياحي دامها عربية تقريبا يعني 487 ريال
عطته المبلغ وركبت مكانها بالقاطرة
ساعة ونص اللين توصل لفلورنسا
عدلت حجابها كان الهوا بارد

....!ّ كان الرجولة خانتكـ لحظة الخوف
لبسني الغترة وأبشر بعزكـ ....!ّ
رفع راسه بثقل وهو يقوم من الأرض بتثاقل
طالع بالمكان والكاسات نفس ما هي ع الطاولة تذكر انه شرب الكاس وبعدها ما تذكر أي شي
عقد حواجبه لتين والشركة وش صار؟؟
قام بسرعة من الأرض والصداع بيكسر راسه
الله يلعنها وش حطت لي
دخل الغرف كلها لقاها نظيفة ومرتبة ولا كأنه أحد استعملها
رمى التحفة اللي قدامه طاحت ع الارض تفتت
اخذ جواله بعصبية الكلبة ذي وين راحت
شاف رساله من الشركة تنهي طلبه صرخ بعصبيه والله لاربيك يا بنت الكلب
دق ع التلفون نفسه
رد عليه هاني مرحبا بشو اخدمك سيدي
احمد وهو يسب ويلعن بلتين لو سمحت انا اللي اتفقت معكم لعمل لبنت عندي من السعودية
هاني بكل بساطه ايه سيدي الغينا طلبك لانو اجينا لعندك وما رديت
احمد قفل بوجهه وهو معصب الله ياخذك يا كلبه
دق جواله بسام
رفع الجوال الوو
بسام هلا عمي كنت بقولك انه الشقتين اللي قلت لي عنها بعتها مع اني ما توقعت انها تنباع بس على طول انباعت
احمد استانس مبلغ جديد اضيف له اوكيه إن شاء الله اشوفك بالليل
سكر منه وطالع بوجهه بالمراية عساها لا رجعت بالعكس احسن ريحتني
تطلع لها شهادة وفاة وتنتهي من الوجود
ضحك بفجارة والله كل شي صار تحت يدك يا احمد
اخذ شنطته وطلع للمطار

نزلت من القطار وجسمها متهالك ودها ترمي نفسها على أي فرشة وتنام
وما تقوم ع الأقل النوم ينسيها كل شي يصير حولها
طلعت جوالها ودقت على ربى
مشت في الشوراع
مدينة كبيرة والجو يقتل من البرد
شدت الترانج كوت عليها ومشت وما معها الا شنطتها
ردت ربى بلهفة الوو
لتين وهي ترتجف من البرد والناس حولها رايحين جايين وأنوار خافته بس تنور رصيف الشارع
الوو اهلين ربى
ربى بشوق هلا حياتي ها وش سويتي؟؟
لتين وهي ضاغطه على نفسها من قوة البرد والهوا ياخذها ويجيبها الحمد لله وصلت انا الحين بفلورنسا
ربى عقدت حواجبها وين ذي؟!
لتين اووه قصة طويلة انا بايطاليا ما رحت لالمانيا
ربى استغربت ليه؟؟
لتين نسيت انك قلتي المانيا وكان في موظف طيب سوالي التذكرة ومشاني على طول
ربى الحمد لله الله وفقك انتبهي على نفسك لتين ولا تقطعي
لتين إن شاء الله
ربى انا بدق عليك بكره
لتين خلاص اوكيه مع السلامة
سكرت التلفون ووقفت عند مبنى واضح انه فندق بس شكله عادي ما فيه ذيك الفخامة
دخلت قالت بايطاليه مكسرة اخذتها من القاموس
لو سمحت أجد لديك غرفة الى الغد؟
الموظف نعم يوجد لشخص واحد فقط
لتين ابتسمت لحظها اليوم حسنا بكم الليلة
الموظف 500 يورو
لتين قالت بصدمة شكرا وطلعت من المبنى
مستحيل هي ما تدري لمتى بتبقى متشردة وما تبغا تخلص كل المبلغ اللي عندها
طلعت وكملت طريقها بلا هدى على أرصفة فلورنسا الفاخرة..!

وصل للمطار وطلع على طول لمكتبه الخاص
دخل وحط الشنطة
كتب ورقة حتى لما يرجع بسام يطلع شهادة الوفاة للتين
اخذ جواله ودق على سهى
سهى بحده ما بغيت
احمد اقول لا يكثر بس شيلي كل اشياء لتين وارميها برا البيت فاهمه
سهى ليش وش صار عليها خلاص بدت الشغل
احمد ابتسم بخبث لا هربت الظاهر
سهى لا تستهبل علي من جد وينها
احمد بعصبيه ما تفهمين اقولك الملعونة ذي ضحكت علي هربت بعد ما دوختني الله ياخذها
سهى بذهول كيييف؟؟
احمد ينهي المكالمة المهم العمارتين اللي قلت لك بكتب وحده باسمك انباعت خلاص
سهى بفرحة الحمد لله انها هربت ع الاقل تفكنا منها
الا تعال والناس وش نقول لهم لو سألوا عنها
احمد بلا مبالاة بطلع لها شهادة وفاة واسوي لها عزا انها توفت يعني
سهى ضحكت بفجارة والله انك داهية يللا اجل اشوفك
احمد سكر بوجهها ورجع لعمله
أخلاق بالقاع......!

ربى وهي جالسه ع الكرسي بالمطبخ ما راح تروح الجامعة بكره ما تسوى شي من غير لتين
مسحت دمعتها بألم
دخل ماجد وهو يتأفف من الدوام
شافها جالسه طالع فيها وليش تبكين انتي إن شاء الله بعد
طالعت فيه بحقد ودموعها تنزل كله بسببك لتين هربت بسببك ما ساعدتها كان المفروض توقف معها اذا تحبها انت السبب
مالها احد هناك لحالها من غير امان
ماجد بذهول وجاكيته الرسمي طاح من يده هربت؟!
ربى مسحت دموعها بقوة وهي تبكي من قلب اييه هربت من النمسا عمها بيشغلها بدعارة كان هربت منه تحمي نفسها
ماجد حس الدنيا ظلمت بوجهه هربت وهو السبب توقعهم يمزحون ما توقع الكلام جد
طالع فيها بعدم تصديق هربت لوين؟؟
ربى بضعف لفلورنسا بايطاليا
كملت ببكى برد وجوع انا عارفه لتين مستحيل تطلب احد طول عمرها ضعيفه وهو استغل ضعفها الحيوان
ماجد عطاها ظهره وطلع من البيت بكبره

حط شنطته جنبه بالسيارة
لف على محمد وين بابا احمد
محمد في مكتب مال هوا
بسام اوكيه روح للمكتب
دخل ع المكتب بعد ما سلم على احمد واخذه بالأحضان
احمد بطمع اييه وريني الأوراق بالله
بسام ابتسم وطلع الأوراق هذي هي طال عمرك كل شي تحت يدك الحين
احمد بفرحة الله يوفقك
بسام طالع بساعته الوقت متأخربس كنت ادق عليك وعلى لتين ما تردون
كنت ابغا اعرف متى تطلع من الجامعة بكـ...
قاطعه أحمد خلاص من اليوم ورايح لا عاد تتعب نفسك معها لأني انتهيت منها
مد له الورقة هذي حط لها شهـ..
بسام قاطعة بحزم وش يعني انتهيت منها؟؟
احمد طالع فيه بقهر شفت شغل يجيب ذهب شركة دعارة بالنمسا
ما اهتم لوجه بسام اللي تغير
كمل بس الحيوانه صحيت ما لقيتها حطت لي منوم شكلها وهربت
ما في منها فايدة هالبنت المهم تركتها تهرب مثل ما تبي ورجعت قلت نطلع لها شهادة وفاه وننتهي منها
بسام وقف والشرر يطلع من عيونه كيف يعني هربت؟
كمل بصراخ انت وش قاعد تقول مستوعب اللي تقوله كيف تهرب؟!
احمد رفع صوته بسام رخي صوتك
بسام انتبه على نفسه نزل راسه ورجع لنظرته الغامضه اعذرني بس في امور لازم تكون موجوده فيها والا ما راح تقدر تاخذ قرش واحد
تركه بذهوله وطلع ورقع الباب وراه

....!ّ لازم أوقف لكـ وأصفق.. كان دورك حيل بارع
أتقنت دورك للأخير..إنسان معدوم الضمير ....!ّ
وقف عند الديوانية ونزل بسرعة
دخل وهو يزفر يدور بعيونه على شخص واحد موته على يده اليوم
شافه جالس بالزاوية لحاله ومنزل راسه بين رجوله
صرخ وهو يروح له
مـــــــــــــــاجد
ماجد رفع راسه
والكل التفت عليهم
راح له مسكه من ياقة قميصه وهو ينفخ من العصبية وش اسمها البنت اللي طلبت منك تحجز لها ورفضت
ماجد حاول يبعد يده بس بسام خانقه
بسام من بين اسنانه وش اسمــــــــها
ماجد وهو يحاول يتنفس لتـ....ين
وكأنه استناه ينطق اسمها يا كلب يا حيوان مستغل البنت
الشباب حاولوا يبعدوه عنه وهم مو فاهمين شي من ذولي الاثنين اللي قراب من بعض مدري وش جاهم
بسام لف عليهم وهو بقمة عصبيته كل واحد ينشغل بنفسه
رجع لماجد اللي من غير شي مو طايق نفسه
يا كلب وعطاه بكس بوجهه استغليت البنت يا حقير
ضربه كم مره ورماه يا كلب روح دور عليها بنفسك
خربت علي الله لا يوفقك
ماجد استجمع قوته وقام قال بصراخ تدعي علي روح شوف شغلك الحرام يا خسيس
وقبل لا يكمل كلامه كان بسام مختفي

طالع فيها ابعدي عن وجهي يكون احسن لك
سهى وهي تتخصر وش صار عليك قبل شوي كنت طاير من الفرحة
احمد صرخ بوجهها انقلعي من وجهي وقفلي الباب
طلعت ورقعت الباب وراها
فتح قلاب ثوبه وهو يتنفس بصعوبة الضغط ارتفع عنده من كلام بسام
معناها انه لتين لازم ترجع
دق على جوال بسام
لكنه ما يرد عليه
تنهد وهو يحط الجوال جنبه وينسدح ع السرير
وين ممكن تكون راحت
بس مو شرط كلام بسام صح في اشياء تحت يدي انا
اخخ لو احد يجيبك لي يا بنت الـ##

....!ّ الغربة ما هي بس ألم
الغربة إنك تحس العالم كله مهملك ....!ّ

لما ما لقت مكان
جلست على رصيف مكسر داخل وحده من المباني بشكل ما تكون ظاهره للي يمرون من المكان
حطت شنطتها تحت كتفها وتسندت ع الجدار
بتعب وإرهاق ما عمرها حست فيه حتى وهي عند عمها
صعب إنك تكون متشرد ما تدري وين تروح
والسبب هو من لحمك ودمك
غمضت عيونها بألم
ليت بس ربى تكون معاي كل العالم تبيعهم وتجيها ربى
نزلت دمعة من عينها وهي تتذكر حنان عبد الله يا ترى عرف انها هربت
عمها رجع ولا قعد يدور عليها
اكيد الحين قالب الدنيا عليها
مسكينة يالتين ما تدرين انه عمك آخر همه بالدنيا إنتي..!

وديم وهي واقفه عند راسها ربى
ربى رفعت راسها وعيونها منفخة نعمم؟؟
وديم الحين ممكن تقولي لي شفيك وماجد وينه الأخ طالع يصيع ما رجع للحين
ربى بضيق وديم واللي يسلمك فكيني مو رايقه لشي
وديم طيب وش فيك ليه متضايقه انا بنت خالتك قولي لي والا كل شي بس للتين
ربى مسحت دمعتها بسرعة الله يخليك تعبانة خليني في حالي
مسدت على كتوفها طيب ارتاحي وترى الدنيا ما تسوى تسوين بنفسك كذا
ربى هزت راسها تسلمين وديم
وديم وقفت يللا اجل انا بروح دام مالك خلقي
لفت عليها بكره بعد ما بتجين الجامعة
ربى هزت راسها بلا
وديم تنهدت بس ما ينفع كذا ربى الاختبارات ع الابواب
ربى بسرحان يصير خير
وديم تنهدت بقلة حيله وسكرت الباب وراها

احمد وهو جالس على طاولة الاكل وينه هذا بسام الله يهديه ما يرد مدري ليه
دخل عبد الله بمرح وشوق لتووون
احمد طالع بسهى اللي رفعت عينها له وكأنها تقول له استعد للي بيجيك
حط كابه ع الكنبة وينها لتين؟؟
احمد لتين؟ ما عرفت تسلم على ابوك وامك قبل
عبد الله قرب منه وباس راسه وراس امه
ورجع لف على امه وين لتين مو موجوده بملحقها
سهى اسأل ابوك
عبد الله لف بخوف على ابوه
احمد ببرود هربت
عبد الله ضيق عيونه وشوو؟!
احمد بكل برادة وهو ياكل بهدوء طالع فيه ورص على كل حرف
هـ رب ت
عبد الله طالع بأمه من جده هذا يتكلم والا يستعبط علي؟؟
سهى ابتسمت لا والله جد واخيرا افتكينا منها شوكة بحلقنا كانت
عبد الله حمرت عيونه رجع شعره بعصبيه وتوتر على ورا من برودهم اللي يذبح
ليه هربت؟ وش سويتوا لها بعد؟؟
سهى بتنتقم من احمد لانه صرخ عليها ابوك سفرها عشان يشـ..
احمد قاطعها كلي تبن
سفرتها عشان اوريها بيتها بالنمسا لكن زي ما شفت ما هي بوجه نعمة هربت وتركت كل شي وراها
عبد الله طالع بأبوه بحقد توريها بيتها بالنمسا ها يعني هربت بالنمسا مو هنا
سهى وهي تاكل السلطة بالضبط يعني لا تخاف عليها تسرح وتمرح بلا حسيب ولا رقيب
عبد الله طالع فيهم بذهول وصدمة قال بصراخ والله هالبيت ما اطبه الا ولتين معي
حسبي الله عليكم كأنكم ظالمينها
سهى خافت عليه بلحظة أمومتها طلعت
أما أحمد وبلا أدنى اهتمام باللي ما يردك ولاني أبوك ولانت ولدي ولا اشوف رقعة وجهك في هالبيت
عبد الله بركان هايج وهو هذا اللي بيحصل
ترك كل شي له بالبيت وطلع ينشد ضالته..!

مع أشعة الشمس البارده بهالبلد داخله من زاوية مكسورة مايلة
وطايحه عليها بشكل زاوية مستقيمه
وقفت قدامها عجوز مهترية وهي بلبسها لبس الفلاحين
هزت راسها وقالت بايطالية ممزوجة بالعربية المكسرة بنت
لتين فتحت عيونها بتعب تثاوبت وطالعت فيها وهي معقدة حواجبها بارتباك نعم!
العجوزة ليه أنت كوي؟
لتين فهمتها بحذر وخوف انه ما عندها مكان تنام فيه
العجوزة قالت بتفكير الورا تعالي بيتي بشرط
لتين ولاح لها شبح أمل وش هو شرطك...
.
.
.
من ايطاليا.. العيش يوماً واحداً كالأسد أفضل من العيش مائة يوم كالنعجة
>> نهاية الجزء الخامس

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 13-11-11, 07:06 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

>>الجزء السادس

إلى حتفي مَشَتْ قدمي

..0..الحزن..0..


هو أن يأتي العيد وأنا وحدي ,,,, وأن يأتي الربيع وأنا وحدي ,,,, وأن تهطل الأمطار وأنا وحدي ,,,, وأن يطرق الحنين بابي وأنا وحدي ,,,, وأن يمضي بي أجل العمر وأنا وحدي




مع أشعة الشمس البارده بهالبلد داخله من زاوية مكسورة مايلة
وطايح عليها بشكل زاوية مستقيمه
وقفت قدامها عجوز مهترية وهي بلبسها لبس الفلاحين
هزت راسها وقالت بايطالية ممزوجة بالعربية المكسرة بنت
لتين فتحت عيونها بتعب تثاوبت وطالعت فيها وهي معقدة حواجبها بارتباك نعم!
العجوزة ليه أنت كوي
لتين فهمتها بهدوء انه ما عندها مكان تنام فيه
العجوزة قالت بتفكير الورا تعالي ببيتي بشرط
لتين ولاح لها شبح أمل وش هو شرطك
العجوزة بتفكير وحنكة تدفع أجرة
لتين ابتسمت على عربيتها المكسرة وهي مستغربة منها كيف تعرف عربي وشكلها واضح من اهل البلد طيب قصدي اوكيه حكت راسها يووه وش معناها طلعت القاموس بعفوية وقرت معنى كلمة طيب رفعت راسها وابتسمت الورا كوانتو كوستا
العجوزة وهي تلف عنها 80 يورو
لتين ترددت وبعدين قالت بخضوع الورا...غراتسي
مشت معها بين الحواري الضيقة اللي كانت فيها
طلعوا على وسط البلد وكانت فعلا تبهر اللي ما تعرفه لتين انه الله حماها ورحمها بهالعجوز لأنها جات على مدينة من أرقى مدن إيطاليا
مشوا لبعيد مسافة اللين دخلوا بحواري ضيقة مره ثانية
ووقفت معها عند باب صغير يدخلوه بإنحناء
العجوزة طالعت بلتين من فوق لتحت وكأنها تتفحصها بريجو
ودخلت البيت قبلها
ما فهمت لتين وكالعادة طلعت القاموس وبحثت عن الكلمة بريجو تفضل احفظيها يا لتين سمت بالله ودخلت البيت
طالعت بعيونها البيت كله
غرفة جلوس ومطبخ وغرفة نوم وحمام
بس كله على بعضه صغير الغرفة الوحده مترين في مترين
العجوز أشرت لها كوي نام
لتين هنا أنام؟؟
وطالعت مكان ما تأشر لها
بغرفة النوم في مكان مثل سيب وكأنها مقسومه عطتها السيب تنام فيه
لتين بصوت عالي يللا يا لتين لا تتكبرين ما كأنك كنت عايشه بأقل منه مالت ع الوجه ثمنين يورو توقعت مكان مثل العالم اثاريه هالخرابة
ابتسمت مره ثانية على حظها
لفت ما لقت العجوزة حطت أشيائها على طرف وطلعت لها

....!ّ أكبر خطا في حق نفسي جنيته
إني اعتبرتك يا أسود الوجه رجال ....!ّ

فتح الباب ودخل
السلام عليكم
احمد قام بترحيب هلا هلا والله يا رجال وينك ادق عليك ما ترد من امس
بسام فتح الدرج وطلع منه أوراق حطها بالشنطة اللي معه
ولف ببرود هلا فيك
شوي دق الباب ودخل مطوع السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسام قام باحترام وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا تفضل يا شيخ
الشيخ ابتسم ارتاح ولدي
بعد ما جلس الشيخ جلس بسام مقابله
واحمد أكبر علامة استفهام على وجهه
بسام تنحنح وقال ..................

....!ّ ألا يا دنيتي شوفي جزاء طيبي ومعروفي
زرعت الورد بكفوفي وبكفوفي جنيت أشواك ....!ّ

طالعت بصبر مو عارفه وش قصدها
العجوزة تأشر على نفسها وكأنها حاضنه طفل ايوا
لتين تنهدت انتي وشو
العجوزة امم ابتسمت أطفال
لتين اهاا هههههههههه قولي من اول مربية أطفال
لتين بتفكير مع نفسها مربية أطفال عند عرب وأنا أقول من فين جايبه اللغة المكسرة ذي
العجوزة أشرت لها وش تقول
لتين ابتسمت بحزن وهزت راسها بلا
تركتها تتفرج تلفزيون وراحت انسدحت بمكانها بهم

مام وينه ولدك ذا
يلدا ابتسمت بحنان يا عمري عليه
راكان اييه حني عليه وأنا علي الهواش والضرب
يلدا فتحت عيونها أنا اضربك يا كذاب
تاله ولين ههههههههههههههههههههه
راكان ابتسم وهو يضمها فديتك أحلى أم بس لا تجيبين طاري ذاك يروح نصيبي من الحنان
يلدا ابتسمت وهي تضربه على كتفه ما هو بأخوك يا ولد ليه الأنانية
راكان برم شفته بطفولة أخوي لكن تحبيه أكثر مني
يلدا وخر عن وجهي بس ماني رايقه لغلاك
تاله ولين هههههههههههههه
لين مدت لسانها له احسسن هههههههه
راكان ها ها ها أقول انشغلي بخطيبك الداج بس
لين مالت على امها مام شوفيه
يلدا ولد عيب وش هالكلام
راكان حرك حاجبه يقهرها الحقيقة المره وش نسوي يا اميي
لين زفرت بقهر وهي ما تقدر ترد على لسانه
تاله قامت وهي تضحك على أخوها راكان الإستفزازي درجة أولى

....!ّ أشوفك طيف وأتخيلك قدامي
ولكن الغياب صدمني وقال: ما شفته ....!ّ

رمت نفسها ع الكنبة بزهق اول يوم لها بالجامعة ما قدرت تدخل ولا محاضرة من البكى اللي بكيته على لتين
مفتقدتها
واللي مخوفها أكثر إنه ماجد مختفي من يوم عرف عن سفرها
تنهدت بتفكير وين ممكن يكون راح وتلفونه مقفل على طول
طالعت بالخدامة اللي وقفت قدامها
الخدامة وهي ماده التلفون ربى بابا
طالعت بالتلفون وسحبته بسرعة
صحيح أبوها مهملهم لكنه طيب معها وحنون بس الظاهر زوجته ساحبته لنفسها
حطته على اذنها وبلهفة حاولت تخفيها وتظهرها بعتاب الوو
أبو ماجد بحنان هلا رباي وشلونك
ربى وعيونها غرقت بالدموع بخير
أبو ماجد شلون أخوك
ربى حاولت تقوي صوتها ماجد مو موجود
أبو ماجد في العمل اوكيه اذا رجع قولي له يدق علي
ربى قالت ودموعها نزلت ماجد مختفي من يومين
أبو ماجد عقد حواجبه وينه؟؟
ربى هزت راسها وكأنه قدامها ما ادري
أبو ماجد وانتي لحالك بالبيت
ربى بعتاب من يومين وانا لحالي وانت مو داري
أبو ماجد بتفكير اوكيه جهزي اغراضك انا جاي اخذك
ربى بعناد ما بروح معاك
أبو ماجد بحزم قلت انا جاييك
يللا مع السلامة
لما ما سمع ردها قفل الجوال

طالعت بالجوال
ما تدري تبكي والا تفرح
تمنت إنها تعيش زي العالم مع أبوها ببيت واحد
وجاها اللي تمنته
لكن بعد إيش
بعد ما فقدت أغلى اثنين
لتين
وماجد
طالعت بالساعة
4:00 العصر
تنهدت وهي تقوم تجهز أشياءها يا رب ترجع ماجد بالسلامة

مسحت دموعها لما سمعت العجوزة تناديها
وقفت عندها وهي تغزل الصوف
العجوزة ابتسمت فليو جورنال
لتين بزهق اللي يشوفني يقول ايطاليه مثلك ترى ما افهم كل الكلمات
جورنال وش معناها؟؟ حاولت تتذكر من غير لا تطلع القاموس من جيبها
صرخت بحماس فجأة اهاا جريدة
العجوزة عقدت حواجبها باستغراب من تصرفاتها
لتين الورا كوانتو كوستا
"
طيب بكم ثمنها
"
العجوزة ابتسمت لأنها فهمتها وطلعت من جيبها كم ورقة 5يورو
لتين أخذتها ودخلت الغرفة لبست الترانج كوت حقها وتحجبت وطلعت بتوتر
أول مره تطلع للشارع بعد ما دخلت بيت العجوز حست بالخوف بقلبها
طلعت الرصيف وصارت تمشي بهدوء
لاحظت انه الناس تختلس النظرات لها بسبب الحجاب
تنهدت وهي توقف عند سوبر ماركت صغير
سحبت أول جريدة قدامها
وحطت الفلوس للبايع
البايع طالع فيها من فوق لتحت وقال وهو ياخذ الفلوس 4 يورو
لتين طالعت فيه باستغراب بس هي قالت لي خمسه بس
انقهرت يا اما هو يكذب عليها لأنها محجبة أو العجوز ضحكت عليها
طلعت 4 يورو من جيبها وحطتها له بريجو
البايع ابتسم غراتسي ارفيدرتشي
لتين ما ردت عليه مالت انعطى وجه قال يودع قال
طلعت من السوبر ماركت بسرعة ومانتبهت إلا وهي صاقعة برجال قدامها
نزلت راسها بتمشي بسرعة سكوزا
الرجال وهو يلحقها سينيورا
لتين ارتعبت من جد وش يبي فيها ذا؟؟
لما قربت للبيت وحست انه لسى يلحقها
وقفت ولفت عليه بقوة نعم
تذكرت انه مو عربي ارتبكت لحظتها
طالع فيها بخبث وهو يمد يده انديامو ال كافيه
لتين عقدت حواجبها اجي معاه للقهوة وش يبي ذا بالضبط الظاهر مشبه طالعت فيه باحتقار
وكملت مشيها
الرجال طالع فيها بصمت ومشى،،،

دخلت البيت وهي تلهث من الخوف
حطت الجريدة ع الكنب ودخلت الغرفة رمت نفسها بالأرض وضربات قلبها تعلى
وش يبي فيني
يا رب ترحمني مو ناقصة مشاكل وهموم
شمت ريحة حلوه
ريحة أكل
قامت بجوع ظنت الريحة من الجيران
وقفت عند المطبخ وهي تشوف العجوز تسوي مكرونة بالبصل
حزنت بخاطرها عليها من فقرها والا بايطاليا المكرونة أنواع وأشكال للأغنية
مو بالبصل
قالت وهي تقرب امممم جميل
العجوزة ضحكت العافيه
لتين هههههههه العافيه وش فيها العافيه يقولون بالعافيه بالـ مو العافيه حاف
العجوزة ما فهمت شي
حطت الأكل ع الطاولة الصغيرة وابتسمت وخدودها محمره من النار بريجو
لتين جلست بشهيه لها كم يوم ما تاكل
حطت لقمة بفمها وكانت فعلا غير طعمها شي ثاني
وقفت عن الأكل فجأة وهي تتذكر عبد الله لما تسوي له المكرونة كيف تعجبه من يدها
قامت ودموعها على خدها
حتى الأكل ما تشتهيه صارت رغم جوعها
العجوزة هزت راسها وكملت أكلها

سند راسه ع الكنب وفتح قلاب ثوبه وهو يتنفس بصعوبة
السكر والضغط ارتفع عليه
سهى وهي تطالع فيه بخوف وكانت عيونه زايغه احمد وش فيك
أحمــــــــد
قربت منه هزته لكنه ما قدر يرد عليها تنفسه ضاق
اتصلت ع الإسعاف بسرعة يجو يشيلوه
بعد ما أسعفوه
طلع الدكتور
سهى بهاللحظة كانت تفكر بشي واحد الورث!
الدكتور ابتسم بوجهها لا تخافين كل شي تمام ويقدر يطلع الحين بعد بس السكر ارتفع عنده
سهى بإحباط اوكيه
دخلت عنده
أحمد كان قاعد يسكر أزرار كمه
سهى بحده وش فيك طحت مره وحده
أحمد رفع راسه الكلـ## الله لا يوفقها
سهى بعصبيه ما غير تدعي عليها فهمني وش السالفة طيب
أحمد بحسرة خربت كل شي
صرخ بعصبية كل شي قاعد ينهد بسببها حتى بسام ما طلع معه شي!
طبعا أخفى الحقيقة عنها والا كان فضحته.!

رجعت راسها وهي مسدوحة عالكنبة والذكريات تاخذها وتجيبها
تأففت بملل من المسلسلات اللي تتفرجها العجوز كلها قتل ومقتول أو شي مش ولا بد
دق الجرس لفت عليها
العجوزة ابتسمت وهي تقوم
شوي وتسمع صراخ وضحك
وقفت بهدوء عند الباب من الطرف
شافت بنت شابه وكانت حلوه كلها حيوية وواضح عليها من لبسها انها غنية
شعرها من ورى قصير ومن قدام طويل قصة فكتوريا لونه بني بندقي على أحمر وملامحها حاده
البنت وهي تضم العجوزة بونجور نو
" صباح الخير "
العجوزة دخلتها بترحيب وحب واضح بونجور نو بريجو
"
صباح الخير تفضلي
"
طالعت بلتين ومدت يدها بابتسامة تشاو
"
أهلا
"
لتين وهي تطالع فيها صافحتها يا ذا الطليان شايفيني مثلهم ارطن رطن بلغتهم
البنت ابتسمت عربية ما هيك؟؟
لتين طلعت عيونها عربـــــــــــــــــية؟!
وسن ضحكت على شكلها يي شأد شكلك بريء مشاء الله كتير مملوحة
لتين وللحين مفهيه الظاهر الدنيا بدت تسايرها شوي
تنهدت وهي تحط يدها على صدرها بأمان انتي عربية ......الحمد لله
وسن ابتسمت اسمي وسن وهاي العجوز اللي شفتيا كانت مربيتي لما كنت صغيرة ولما راحت ضليت زورا بين فتره والتانية ما إلتي شو اسمك
لتين ما صدقت انها تشوف احد عربي حكت جبينها بتوتر اسمي لتين
وسن بمرح عاشت الأسامي شو حلو اسمك
لتين بحيا عيونك الحلوه
وسن هههههههه طيب شو جيبك لهون
لتين تورطت ما حسبت حساب شي كذا قالت أول كذبه خطرت ببالها
أهلي بعثوني عشان أدرس وما مشيت عشان كذا قلت أطلع أخذ لغة وبعدين أكمل
وسن بتفكير اها خليجية انتي صح
لتين ابتسمت سعودية
وسن قالت وهي تبتسم للعجوز اللي تطالعهم وما هي فاهمه كل شي طيب انتي ما بتروحي الجامعه كيف بتصرفي ع حالك
لتين انحرجت اهلي يرسلون لي
وسن قالت بهمس شوفي انا عيرفه انه ماما ليزا عيطيتك مبلغ اكبر من اللازم مشان سكنك عنده ازا حيبه اوفر لك سكن او شغل ممكن
لتين قالت بسرعة مرتاحه هنا بس ممكن تدبري لي شغل كويس اتكسب فيه
وسن ابتسمت تكرم عينك بكره تجهزي بجي اخيدك للوزيفه
"
تكرم عينك بكره تجهزي عشان اخذك للوظيفة
"
لتين ابتسمت بالطلياني غراتسي
وسن ههههههههههههه يي شو مهضومه
لتين بتردد وهي تشوف وسن بتخرج وسن
وسن لفت عليها شوو ما بتستحي مني من اليوم أنا وياكي ريفآت
"
ايش ما تستحين مني من اليوم أنا وياك صديقات
"
لتين ابتسمت بارتباك ابغا شغل كويس يعني..نظيف
وسن طالعت فيها بتفكير وبعدين قالت انتي مسلمه
لتين هزت راسها بفخر اييه
وسن ضحكت انا مسيحيه بس الله وكيلك ما بعرف عن المسيح شي
لتين ضحكت على عفويتها غير ملامحها الحاده
وسن قالت بجديه خلاص متل ما بدك اكيد
شكرتها وسكرت الباب وراها
.

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 13-11-11, 07:40 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شالت السماعة من اذنها خلاص هذا العلاج مري ع الصيدلية يصرفوه لك
وديم اخذت الورقة دكتورة
سهى رفعت راسها بأنفه وشو بعد؟؟
وديم بخبث صحيح اللي سمعناه
سهى عقدت حواجبها وشو؟؟
وديم ابتسمت بشماته وهي توقف يقولون انه بنت اخو زوجك اللي كانت ساكنه في بيتك هربت بسبب عمها اللي يطلع زوجك كان بيشغلها بـ.. حطت يدها على فمها استغفر الله مو قادره انطقها من قبحها
سهى طلعت عيونها هذا اللي كانت ناقصته شماتة الناس
صرخت بوجهها اطلعي برااا
وديم شقت الورقة ورمتها عليها وضحكت بصوت عالي هههههههههههاي مسكينة الله يعينك من كلام الناس
طلعت برا
طالعت بانهيار مستحيل مين قالها
كيف يصير كذا الله يا خذك رحتي وما فكيتينا من مشاكلك

ركبت السيارة
حرك سامر
لف عليها ها وش سويتي؟؟
وديم ههههههههههههه والله راحت فيها الحين صدقت انه ناس من جد همها المظاهر
سامر بحزن بينفضحوا لكن عبد الله من سمع خبرها اختفى
وديم ربتت على كتف اخوها الله حاميه ادعي له
كملت بألم أنا مو مستوعبة انه ذيك البنت كانت كذا عايشه ما كانت تبين ابدا ولا ربى ما كانت تقولي عشان كذا زعلت يوم قلت عن بسام
حطت يدها على فمها ولفت عليه بخوف
سامر ما انتبه وش كنتي تقولين؟؟
وديم تنهدت الحمد لله كنت اقول مر المستشفى حقي خليني اروح لدكتورتي
مو ذي الخبلة عندي حساسية خلتها ربو
سامر لف وهو يفكر غريبة هالبنت خلت الكل يفكر فيها...!
" على طاري المظاهر أنا عايشت هالظاهره صراحة للأسف في مجموعة معينة من الناس صار ما يهمهم إلا المظاهر يعني وش بيقولون عني الناس هذا همهم
ولحقارة التفكير نسوا الأهم الله وش بينظر لهم
أنا ما أقول إنه الإنسان ما يهتم بكلام الناس لا لازم لأنه عايش بمجتمع حوله مو لحاله لكن بحدود المعقول لا رياء ولا عدم مروءة وحيا
الله يحمينا "

لفت عليها بهدوء مو جوعانة
ليلى بحنان الله يخليك بس ذي عشاني
ربى بضيق أخذتها منها مشكورة خالتي
ليلى ابتسمت لا تقولين خالتي ادري ما بتعتبريني امك قولي ليلى حاف
ربى قالت باستغراب من حنان هالمره ما توقعتها كذا اجل ليه ابوها كان مهملهم
مستحيل اناديك باسمك
ليلى هههههههههههههه ليه لهالدرجة كبيرة توني ما دخلت الاربعين
ربى ابتسمت مو مبين عليك
ليلى بطيبه الحمد لله
قامت انا بروح اجهز الغدا ابوك بيوصل
ربى ما ردت عليها ما كانت معها
كانت بمكان ثاني بعيد عن الكل
عند امها هزت راسها بضعف تطرد خيالها من بالها تحس بحنين لها لو حنان العالم كله غرقها ما راح يعوضها حنان امها

لفت حجابها كم مرة بتوتر
خايفه تحس وكأنه هاجس جاييها لا تكون وسن تضحك عليها و
بتشغلها مثل عمها
حاولت تتمالك أعصابها
دق الجرس
ارتبكت بقوة خلعت حجابها خلاص بلاه هالعمل مو لازم أدبر نفسي
دخلت وسن بابتسامة اهليين لوتا
لتين تنحت مين لوتا بعدين استوعبت انه دلع ابتسمت بارتباك اهلا صباح الخير
وسن مسكتها من يدها بحماس يللا العمل بينتزرك
" بينتظرك"
لتين حاولت تسحب يدها بتوتر بس بعدين رضخت لفت حجابها وطلعت
طيب وين لقيتي لي عمل؟
وسن هههههههههه خلي سبرايز
وقفت عند محل قهوة راقي تفضلي
لتين لفت عليها بابتسامة هذا عملي
وسن هههههههههه لا بس عيزمتك ع كوب أهوة صباح
لتين باحراج لا ماله داعي
وسن سحبتها ودخلتها غصب عنها
جلسوا مع بعض
وسن أشرت للمضيفة لوستيسا
جات المضيفة حيتهم بابتسامة وأخذت الطلب
لتين التوتر ماليها تندمت انها طلعت من البيت
تحس عيون عمها وبسام تراقبها بكل زاوية
وسن بمرح يللا احكي لي عنك كمان
لتين حكت خدها بتوتر كل ثقتها بالخبر تبخرت لما صارت بهالغربة
وش اقولك؟؟
وسن وهي تأشر بطريقة مسرحية مسلا عيلتك ابيكي اميك اخوانك شو وين كنتي عيشه
لتين هزت راسها اوكيه ابي ع قولتك متوفي
وامي سكتت بخنقه اول مره تتكلم عنها عند أحد غريب ولو كابرت هي بهاللحظة تتمنى حضن امها اللي ما عرفته
كملت امي هناك
بعقلها وشو هناك لتين قولي جملتين مفيدة لا تشك فيك البنت
انقذتها الجرسونة لما حطت الكوبين بابتسامة بريجو
وسن أخذته غراتسي اييه بتعرفي انا امي ايطاليه بس انا سوريه اصلا وامي وابي منفصلين من لما كنت بالصف التاني مشان هيك ربتني ماما ليزا وربت عوائل كتير اغلبٌ عرب
لتين اها
وسن طالعت بساعتها شو رايك فرجيكي عملك
لتين قامت يعطيك العافيه يللا

صرخت بوجهه صرنا علكة بحلوق الناس الكل يتشمت فينا
انتي اللي زوجك واللي بنت اخوك هاربه ما اقدر استحمل انا خلاص
احمد منزل راسه بتفكير وده يعرف مين اللي فضحه ع الكل
سهى صرخت وصرخت مع نفسها اللين طفشت وطلعت وتركته بحاله
تنهد بعصبيه والكلب بعد عبد الله وينه
الله ياخذه متأكد هو ورا السالفة يعرف نقطة ضعفي حكي العالم
رمى كاسة المويه اللي قدامه بعصبيه
طاحت وتفتت في الأرض
ما حسيت يوم كنت تعذبها..؟
ما حسيت يوم كنت تهينها وهي بوسط بيتك..؟
ما حسيت يوم كنت تدخلها ع رجال غرب ما هم بمحارمها..؟
خلها خرص بإذنك ع الظالم تدور الدواير..؟

فتحت عيونها بهدوء يخالطه دهشة
عبد الله.......
أختك هنا تبيع الورد..!
تعال شوف اللي زرعت الأمل بعيونها فين صارت..؟
ابتسمت بحب لوسن هذا هو
وسن ابتسمت ابتسامة واسعة إلت شكلك بنوته بتنفعي لمحل ورد
لتين ضحكت ودمعت عينها انا شكلي ينفع لمحل ورد يا وسن الظاهر انك غلطانة
وسن قربت منها شو عجبك
لتين لفت عليها مشكورة وسن ما بنسالك المعروف هذا
وسن ولو شو ما إلت ما بينا هالحكي
مسكت يدها تعي عرفك ع مدير المحل
لتين بخوف مدير المحل؟
وسن طالعت فيها بتفكير يالله كيف هالبنت بريئة البراءة تنطق بعيونها
لا تخافي هوي بس بيجي كل يوم إما بالليل آل أو بالنهار مشان يشيك ع البضاعة
إنتي بتكوني بالمحل لحالك
لتين هزت راسها ودخلت معها

على طاولة الأكل
أبو ماجد بهدوء وسرحان ما عرفت وينه وما قدرت أوصل له العمل يقولوا انه من اسبوعين ما شافوه
ربى نزلت راسها للطاولة
طاحت دمعة بصحنها
وين بتكون يا ماجد كفايه اللي تسويه
والله حرام لا أنت ولا لتين رحتوا ولا حسيتوا فيني...؟
ليلى ابتسمت تلطف الجو ربى اشرايك اليوم في عزيمة عند أهلي تجين
ربى هزت راسها وهي تقوم لا بنام
طلعت غرفتها رمت نفسها ع السرير وراحت بدوامة بكى كالعادة
ليلى تنهدت الله يصبرها هالبنت
أبو ماجد بتأنيب ضمير مدري وش خلاني اتركهم كل هالمدة
ليلى تطمنه مو مشكلة يا محمد إن شاء الله بتتفهم بس طبيعي وهي توها ما تأقلمت
أبو ماجد طالع فيها
ما عوضته عن زوجته اللي كان يموت فيها بس طيبتها تخليه يرتاح لها

وديم وهي تتخصر وينها جولييت
سامر رفع راسه بضيق واللي يسلمك وديم مو فاضي لرواقتك بعدي عن وجهي
وديم بطفش افف يعني لا انت ولا ربى ولا الزفت الثانيه بدور مع زوج الغفلة على طول تقول ما عمره احد ملك غيرها
سامر ههههههههههههه ضحكتيني وما ودي اضحك
وديم باستهبال وهي تشبك يدها وهي واقفة قدامه لماذا يا اخي العزيز اضحك تضحك الدنيا معك وابكي تبـ..
رمى عليها المخده كلي هوا واطلعي من وجهي
وديم بعدت هههههههههههههههههههه
دخلت امها
وهـ يا احلى ام فديتك مو حاس فيني الا انتي
وضمتها
ام سامر تضمها حبيبة أمك إنتي لفت عليه يا بعد قلبي وش فيك انت الثاني مكتئب
سامر تنهد يمه عبد الله مسافر يدور اخته اللي قلت لك عنها
ام سامر بحزن الله لا يوفق عمها الله يهديك لو قايل لي من اول كان خطبتها لك
سامر بابتسامة حزن لما كنت اقوله كذا كان يتضايق ما يحب يشفق عليها احد
وديم وهي حاطه يدها على خدها بينهم يا عمري عليها تحزن ليتني مكانها بس
سامر وامها طالعوا فيها بعصبيه
ام سامر وجعع في ابليس وش ذا الحكي الماصخ
ووديم حطت يدها على فمها oh my god in rong
كشر مالت ع اللغة من فمك
وديم وهي تقوم لا والله بعد ما سويت لك اللي تبغاه مع سهوه مدت يدها بسرعة يدك على ميتين
سامر ببرود بعد يدها الله كريم اختي
ام سامر هههههههههههههههههه
وديم انقهرت جعل عيونك تتكرمل قول آمين
سامر هههههههههههههههههههههههههههههه وش هالدعوة الجديدة بس تصدقين حلوه
وديم بعصبيه طلعت غرفتها
طالع بأمه الله يعينها بنتك على نفسها!

بدت عملها اليوم بشكل مرتب وهي فاهمه كل شي وسن ما تركتها اللين علمتها كل شي مع الترجمة من صاحب المحل الايطالي
جلست ع الكرسي المتحرك الطويل وهي تشوف الحسابات ع المزروعات اللي وصلت اليوم
دخلت المحل حرمه بالاربعينات لابسه نظارة سوده ومعها عصا
لتين بالبداية ما استوعبت بعدين تذكرت انه اللي كذا اشكالهم معناها انهم عميان
قامت باحترام
* بعد الترجمة
سيدتي بماذا أخدمك
العميه وهي تحرك عصاتها وماشيه باتجاه رفوف الورد المحلي
وقفت عند ورد الإسترومينا وأشرت عليه أريد باقة من هذه
لتين ابتسمت كما تريدين
شالت ورد منه وبدت تنسقه بغلاف من النايلون الشفاف
انهته بربطه شريطة من الساتان الذهبي
قدمته لها بابتسامة تفضلي يؤ أقصد بريجو
العميه أخذتها
وعطتها قيمته غراتسي
لتين قالت بعطف اساعدك
العميه بجدية لا احتاج معونة أحد
لتين رفعت حاجب مااااااالت ع الثقة مو منك مني أنا اللي قالك بساعد
استغربت لما شافتها لفت من نفسها وطلعت من المحل وكأنها مشبرته مو بس عارفته رغم انها عميه
هزت راسها سبحان الله ياخذ ويعطي

دقت الباب
ربى رفعت راسها عن الكتاب تفضل
دخلت ليلى بابتسامة السلام عليكم
عدلت جلستها باحترام وعليكم السلام هلا تفضلي
ليلى وهي واقفة عند الباب مشكورة قاعدة تذاكرين
ربى بطفش يعني بس زهقانة من الكتاب
ليلى توسعت ابتسامتها طيب وش رايك مثل ما قلت لك تجين معي عند أهلي
ربى باحراج فكرت فيها بس صعبه شوي طالعت فيها لا بجلس هنا
ليلى حست انها منحرجة قربت منها بجدية ربى أهلي هم أهلك انتي وماجد واذا انتي ودك تروحين ومنحرجة فأنا أقولك امي هي اللي قالت جيبي بنتك معك
والله قالت بنتك ما قالت بنت زوجك هذا يعني انهم يبغوك ومعتبرينك منهم اما اذا في
شي ثاني براحتك أهم شي انك ترتاحين
ربى نزلت راسها بتردد تروح تغير جو والا لا
أخيرا قالت بعد تفكير اوكيه مو مشكلة بس اهم شي في احد بعمري
ليلى وهي تعد على اصابعها اممم جمانة و يارا ولماراممم هذولي اللي ذاكرتهم بس ترا هم كثار
ربى هههه الله يخليهم لكم
ليلى ابتسمت بحنان امين اجل على صلاة العشا اجهزي
ربى هزت راسها بحماس اوكيه
طلعت وسكرت الباب وراها
ربى رمت نفسها على ورى بالسرير اطلع اغير جو شوي
شكلهم عيلتها حبوبات يللا وش بينقصني لو رحت
رفعت جوالها دقت على لتين شافته غير موجود بالخدمة
حطت الجوال بخوف حاولت تهديه بإنها دعت ربها يحفظ لتين من كل شر

من جهة ثانية لتين وهي تطالع ببوكها اللي فيه صورة عبد الله ضمته لصدرها يا عمري الله يوفقك ما انسى الايام اللي عشتها معاك وبحمايتك
آسفة عبود ما قدرت حمايتك لي كان لازم أحمي نفسي بأي طريقة حتى لو اني هربت بغربة
وسن بابتسامة شو هاد حبيبك؟؟
لتين انتفضت من صوتها كانت سرحانة بأخوها
ضحكت من قلب على فكرتها ههههههه حبيبي الله يخليك بس انا مو وجه حبايب
وسن ابتسمت والله الكل بيتمناك حاست بوزها لو كان عندي اخ كان زوجتو لألك
لتين استحت قالت بارتباك الحمد لله انه ما عندك اخ اجل
وسن باستهبال شوووو؟؟
لتين ههههههههههه سوري والله بالغلط
وسن طالعت بالرفوف هاا كيف العمل ميشي
لتين هزت راسها ماشي حلو انك تجلسي بين ورد
وسن ابتسمت ما إلت لك بيناسبك هالمكان
لتين مشكورة وسن الا انتي تدرسين
وسن هزت راسها اييه هلأ كنت ريجعه من جامعتي وجيت إلك إلت مُر شوفك
لتين بابتسامة ارتاحي طيب
وسن لا والله هلأ بابا بيكون شيل همي لازم ارجع
لتين بحزن الله معك
تمنت أبوها عايش كانت الحين بسنده وعزوته عايشه..

شال أخته يا عيونه
دار فيها وبعدين يعني لازم توحشيني
ميرا ضحكت ببراءة
ابتسم بوجهها و بملامحها الغريبة
طلع من جيبه كت كات ولوح لها فيه قدام عيونها
ميرا حاولت تاخذه منه
بعده عنها أول بوسيني وعطاها خده
قربت وجهه بيدينها الاثنين الصغيرة منها وباسته بقوة حتى انه مال وهو شايلها
هههههههههههههههههه خلاص خلاص خذيها
اخذتها منه بضحكة وهي فاتحه فمها بطريقة خلته يتعاطف معها
ضمها لصدره يا رب لا يحرمني منك
دخلت تاله لما شافته وقفت بمكانها وعيونها مدمعه
تدري بحب أخوها لهالبنت لدرجة مو معقولة
ما تدري يمكن عشان عاهتها يتعاطف معها.....؟!

....!ّأجلس وأشب النار واذكر وليفي
وبحجة الدخان أبكي على كيفي....!ّ
فيصل وهو يطالع بالبحر أقول سامر
سامر سآكت من يوم جلسوا ويحرك يده بالرمل بسرحان همم
فيصل لف عليه ما تحس إننا جالسين من غير فايدة نندب حظنا على خوينا بدون ما ندور عليه
سامر طالع فيه وبعيونه حزن على خوي عمره لا تتعب روحك عبد الله أقص ايدي لو كان بالمملكة علبالك سهلة هي يا فيصل يعرف انه اخته ببلد غربة لحالها وهو يدري انه ما معها شي تحمي نفسها فيه
فيصل بضيق بس هي غلط انها تهرب مو هو الحل
سامر بقوة لا مو غلط ولو كنت مكانها بهرب لأبعد مكان ولا اظل تحت رحمة الخسيس عمها ويشغلني باللي كان ناويه انت مستوعب وش كان بيشغلها
فتح أزرار قميصه بعصبية النذل بنت أخوه منه مدري كيف يفكر هالكلب الله لا يوفقه عساه الموت آمين
فيصل رجع يطالع البحر داري انها صعبة بس مو معقولة كذا يروح عبد الله من غير لا يعطينا خبر
سامر تنهد اعذره يا فيصل الله لا يكتب عليك تكون بمكانه
فيصل آمين حك ذقنه معقولة في أحد يفكر بهالطريقة لف عليه فجأة انت عمرك شفت أبوه
سامر بكره شفته مره وحده مع الزفت الثاني بسام
فيصل عقد حواجبه بس عبد الله كان يقول انه بسام اهون من ابوه
سامر ضحك بسخرية هه كان قبل لا يعرفه على حقيقته
تخيل بس يوم شوفة اخته على الغبي ذاك كان جالس بكل بلادة
الود ودي اخنقه واعرف بايش يفكر
فيصل طالع بالرمل اللي محزني في الموضوع انه عبد الله يحس بالذنب وهو يتكلم عنها ما تلاحظه يمكن لأنهم أهله وما يقدر يدافع عنها براحته
سامر بقهر ألاحظه دايما بس ما أقدر أقول شي يبقوا أهله..

احمد وهو يحط رجل على رجل اييه يا بو علي وش اخبارك
أبو علي وولده علي عمره 21 سنة " جيرانهم "
ابتسم بخير انت وش احوالك يقولون ما هي بتمام
علي فقع ضحك فجأة ههههههههههههههههههههههههههههههه
أحمد عطاه نظرة احتقار من اول ما يحبه لا هو ولا أبوه
وأبو علي نفس الشي يكرهه من زمان لأنه مره كان محتاج وطلبه و أحمد بكل نذالة رده وشاف اللحظة اللي يقدر يتشمت فيه
احمد تنحنح يقولون وما يقول إلا الحساد
أبو علي بتشفي الحساد! أجل وش تقول في الديوث اللي يرضى الخبث بأهله والرسول صلى الله عليه وسلم قال إنه محرمه عليه الجنة
احمد بعصبيه وش تقصد يعني؟؟
علي ههههههههههههههههههههاي يقصد إنك انت سفرت بنت اخوك لتين عشان تشتغل بدعارة
أبو علي كمل عن ولده باحتقار أقصد انها ما هي بميته مثل ما تزعم انت عند الناس بنت اخوك يا ... مستر احمد هاربه من بيت عمها اللي ما أمنت على نفسها ببيته
احمد صرخ اسكت وانقلع من بيتي نقص علي ادخل ذي الأشكال
أبو علي قام هو وولده
وهو طالع لف عليه جيت عشان أخبرك قبل لا تخاف من لسان العالم خاف من اليوم اللي بتشهد فيه جوارحك على افعالك
طالع فيه من فوق لتحت الله لا يوفقك يومك رضيت على بنت المرحوم اللي الكل كان يشهد له بالخير وسمعته مثل المسك عكسك الكل يكرهك لأنك آكل حرام وآكل مال يتيم
يتيمه بنت أخوك ظلمتها وعذبتها وفوق هذا خليتها تعيش برعب على شرفها لا يضيع وهي بوسط سكنك وحمايتك وفوق هذا كله عاق أمك وصتك عليها وهي ع فراش الموت وحرمتي كانت موجودة وتشهد
أبو علي كان يتكلم واحمد بفجارة يصرخ
وعلي منزل راسه لأنه هو كان يطالع بلتين وهي داخلة وهي خارجة من سنتين وهو يبغاها بس احمد ما وافق
يحس كلام ابوه بالصميم وكأنه يكلمه هو
( عن ابن عمر رضي الله عنه مرفوعاً: " ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة: مدمن خمر والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث").
طلع وتركه بفجارته وصراخه ع الفضيحه اللي انتشرت ع لسان كل مخلوق يعرفه أو ما يعرفه

....!ّ لو تنثر أحلامي أرجع أرتبها
ولو تصعب أيامي بأعيشها وما أحسبها ....!ّ
شالت الشنطة فضت كل اللي فيها ما لقتها
بعدت الفرشه والمخده فتشت بجيوب بنطلونها
قالت بعصبيه من بين اسنانها ناقصتها ذي السراقة
جالسة ببيتها وادفع لها بذي الخرابة وفوق ذا تسرقني
اففف المشكلة ما اقدر اواجهها طيبه معي وبعدين بتقلعني من بيتها وين اروح
طالعت بالجوال مسكر له يومين وشكلهم فصلوه عنها لأنها ما عاد تقدر تسدد فواتيره وتركته
تربعت قدام الشباك الصغير القريب من ارضية الغرفة
طالعت بالناس الرايحه والجايه
روتين يومي صار تروح العمل ترجع تتغدا تنام تجي وسن أيام وصارت قريبه منها
تجلس تشرب الشاي مع العجوز وتتكلم وبعدها تستسلم للنوم بعد ما تعبي المخده من دموعها المالحه
دموع الغربة والألم والحنين
حست بشوق كبير لربى ولصوتها ما عاد تقدر تكلمها
سامحيني ربى ما قصدت أخوفك علي لكن الله أعلم بحالي
الراتب يا دوب يكفي وكله على بعضه خمسمية يورو
ثمنين للسكن
ونصها تنسرق من هالعجوز الشمطا
وغير هذا مصاريف البيت صارت عليها والعجوز اللي كانت تغزل الصوف وتبيعه اعتمدت على لتين بالمصروف وصارت كأنها تصرف عليها
استغربت منها ليه تسرقها يمكن الفقر عودها مع انها مره طيبه معها وما تشتكي منها
طاحت دمعة من عينها صحيح اني محتاجه وحلالي اللي لو املكه كان عشت بقصور لكن لا ابوي اللي مات قبل انخلق ولا امي اللي تركتني بمهادي ولا جدتي اللي فاقدتها حيل ما علموني أسرق
نزلت راسها أكثر وهي تبكي ولا أنت يا عبد الله أنا اعتبرك انت اللي ربيتني أبوي وامي وكل دنيتي
ليتني ما هربت وظليت معك
ليت ما كان أبوك عمي
مسحت دموعها استغفر الله اللهم لا اعتراض لحكمك..!
.
.
.
من ايطاليا .. يزيد الجشع بزيادة الثروة

>> نهاية الجزء السادس



 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 09:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية