لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


أنين .. كره .. إنتقام .. حب .. نهاية مجهولة لعبة الشطرنج ، للكاتبة : قلب امي وروحها .

.~. بسم الله الرحمن الرحيم .~. .~. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .~. .~. صباح الخير و مساء الرضــا من الرحمن .~. .~. كيفكم أل

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-11, 02:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي أنين .. كره .. إنتقام .. حب .. نهاية مجهولة لعبة الشطرنج ، للكاتبة : قلب امي وروحها .

 



.~. بسم الله الرحمن الرحيم .~.

.~. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .~.

.~. صباح الخير و مساء الرضــا من الرحمن .~.

.~. كيفكم أل ليلاس عساكم بــ خير و عافية .~.

.~. جبت لـكم رواية جديدة لـ الكاتبة " قلب أمي و روحها " .~.

.~. بعد روايتها الأولى " شامخة و بنت رجال و جاء من يغلبني " .~.

.~. رواية جديدة غريبة " أنين , كره , انتقام , حب , نهاية مجهولة لعبة شطرنج " .~.


.~. إن شاء الله تعجبكم .~.


.~. قـــراءة ممتعة مقدما .~.



..
..
..



 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ♫ معزوفة حنين ♫ ; 21-10-11 الساعة 01:48 PM سبب آخر: !
عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس

قديم 14-10-11, 02:28 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الاول

قاعده في غرفتها تطالع نفسها في المرايه وجهه ملائكي طفولي غايه في الجمال من شافها ما عطاها24سنه
بشره بيضاء وعيون وسيعه وشعر بسواد الليل ورموش كثيفه
تكلم نفسها:بكره راح يتحقق كل شي بكره راح ابدا مشواري من بكره راح انهيهم كلهم
راح ادفعه الثمن هو وعيلته كلهم وهذا نذر علي
طالعت الفستان المعلق
نزلت دمعت حقد ...كره .....وانتقام........وانين مثل اسمها
سمعت طق الباب مسحت دمعتها بسرعه وعدلت صوتها:تفضل حياتي
فتح الباب دخل وهو يعتبر نسخه ثانيه منها بس الفرق في لون البشره السمراء طويل القامه وشعره اسود على رقبته وجسمه معضل ووسيم ما يقل جمال عن اخته
هذا هو بشار اصغر من آخته بسنه عمره23سنه
بشار:نمتى
أنين:لا حبيبي صاحيه
جلس على سريرها وهي تعرفه وتفهمه أكثر من غيره كيف ما تفهمه ويفهمها وهم مالهم غير بعض
قامت من مكانها وجلست جنبه وحطت يدها على يده:وش شاغل بالك
طالعها وحط يده يمسح على راسها:أنتي
أنين:لا تشغل بالك كل شي تمام مثل ما نبغى...وتحول الوجه البريئ لوجه شيطاني:بكره بنبدا وواحد واحد راح ندمرهم واحد واحد راح نخليهم يكرهون بعض ويطرون في الشوارع بكره بنبدأ اللعبه
بشار اللي تغير وجهه مثل آخته:مدام احنا مع بعض راح نعلمهم ان كل عمل وراه عقاب
أنين:أول ما نقدر ندمرهم لاننا من برا ما دخلنا بينهم بس الحين انا داخل وانت برا راح نقضي عليهم
وتحولت عيونها لآخوها وشافت في عيونه نظرة الحقد:راح يكون كل شي مثل ما حلمنا
وحظنها أخوها هو الشخص الوحيد اللي تحسه أمان لها هو وبس
بعد عنها ويقول بنبره تسليه وكأنه ما كان اللي يتكلم قبل لحظات: صح نسيت أقول لك عن سبب جيتي لك
طالعته بوجهها البريئ وابتسامه طفوليه وكان هالوجه ما كان قبل ثواني ماكر وخبيث ومخيف:وشو
بشار بابتسامه:جبت شريط جديد آخر فلم نزل للممثله انجلينا جولي
أنين :حبيبي انت تدري إني أحب أفلامها
بشار :يس يله ترى جهزت كل شي علشان السهره
أنين بفرح:يله
هذا بارت بسيط وإذا شفت تشجيع أكيد أكمل علشان انزل لا تردوني خايبه ويا ويلكم لو أشوف المشاهدات عاليه وما أشوف ردود (تهددين من زين الوجه يله برااا) وإذا كان في تنبيه قولوا لي استقبله بصدر رحب
دمتم بود


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 14-10-11, 02:29 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثاني

استاذنت من أخوها بعد ما خلص الفلم بعذر انها تبغى تنام علشان تستعد لبكره بس طبعا تبغى تنفرد بروحها وتفكر وترتب خططها الخبيثه وصلت غرفتها قبل لا تدخل شافت الغرفه بآخر الممر وظلت واقفه من ماتت صاحبة الغرفه ما عاد دخلوها لا هي ولا أخوها ظلت مسكره تقدمت علشان تدخلها حست رجولها ثقيله وكأنها مربطه بسلاسل مشت وهي تستند على الجدار مدت يدها وفتحت الباب كانت الغرفه مظلمه حست بوحشه وخوف فتحت الأنوار شافت الغرفه اللي كانت باللون الذهبي وش كثر ما كانت صاحبة الغرفه تحب هاللون حاولت تسحب نفس تشم ريحتها اللي لحد الحين موجوده مشت ومشت وجلست على السرير فتحت الدرج وطلعت الألبوم فتحت الألبوم بيد ترتجف مو من الخوف إلا من الحزن والضغط النفسي اللي ما تتحمله شافت صور وكل صوره تذكرها بشي ذكريات وذكريات حست انه شريط يمر قدام عيونها صكرت الألبوم وضمته لصدرها وغمضت عيونها على أول ذكرياتها مع أمها وأبوها
كان عمرها6 سنين
أنين:يبه راح نروح البحر
أبوها يبتسم بحب :ايه حبيبتي
أنين:ياسلام بشور سمعت
أمها: يله حبيبتي لا نتأخر
أنين:ان شاء الله
ركبوا السياره كانت هي وأخوها وراء ورابطين حزام الأمان وأمها مع أبوها يسولفون وكل شوي أمها تلتفت لها تتطمن عليهم وهم يمشون ومع السوالف سمعت صوت انفجار وبعدها صوت أمها الخايف:سالم سالم انتبه ، وفجاه حست بالدنيا تدور وأصوات صراخ وبعدها الدنيا صارت ظلمه
صحت على ريحة المستشفى وسمع الدكاتره يتكلمون ما فهمت كل الكلام بس اللي فهمته ان أبوها وأمها ماتو وبشار صار له إصابات وهي شوية كسور وكدمات
صارت وحيده مالها أهل أمها وأبوها مقطوعين من شجره
فتحت عيونها وقامت لحد ما وصلت الدريشه وهي ما سكه الألبوم وصارت تطالع القمر غمضت عيونها مره ثانيه وتذكرت الدكاتره وكلامهم
الدكتور الاول :بتصل على دار الأيتام بما ان مالهم أهل
الدكتور الثاني:لا حول وال قوة إلا بالله
الدكتور الاول:حرام بتفترق هي وأخوها
الدكتور الثاني وهو يحط يده عل دقنه:انا أقول نخلي احد يتبناهم أحسن وان اعرف احد مناسب
الدكتور الاول:مافهمت
الدكتور الثاني:تعرف صديقي محمد أل(....) وش رايك به
الدكتور الاول:رجال والنعم بس بعد ما فهمت
الدكتور الثاني:انت عارف الرجال ما عنده عيال ليش ما نخليه يتبناهم ويخليهم عياله
الدكتور الاول:والله ما ادري
الدكتور الثاني:نطلعهم من هنا على أساس ان في احد من أهلهم مستلمهم ونأخذهم ونعطيهم لمحمد وهو بيعتبرهم عياله وبكذا يتربون تربيه حسنه وما تضطر البنت تفارق أخوها
الدكتور الاول بخوف:ايه بس لو مسكونا بروح فيها هذا تزوير
الدكتور الثاني:لا تخاف هالموضوع راح يتم بيني وبينك وبعدين فيه منفعه للكل
الدكتور الاول:خلاص ما دامك تشوف كذا على بركه الله
وبعد فتره طلعوا وراحو لمحمد وزوجته سلمى اللي كانوا طيبن واحتواهم بحنانهم وتعودوا عليهم وما قصروا عليهم بشي عاشت بخيرهم ونعيمه حبتهم لدرجه انها نادتهم ببابا وماما وعوضوها عن كل اللي خسرته هي وأخوها
لحد ما جاء اليوم وكان عمرها 12 سنه وأخوها 11 سنه اليوم اللي دخل فيها أبوها محمد وهو تعبان وكان قابض جهة صدره اليسار قامت له أمها سلمى وهو خايفه:حبيبي وش فيك
محمد :خسرت كل شي راشد العالي خسرني كل شي آه آه تعبان وجلسته على الكرسي
فتحت أزرار ثوبه علشان يتنفس وصار التنفس عنده صعب جات لامها :ماما بابا ايش فيه وهي تبكي
أمها سلمى :مافي شي حبيبتي وتنادي على الخدامه واتصلوا على الإسعاف ونقلوه ظلت خايفه بس اسمه تردد في عقلها كثير
راشد العالي....... راشد العالي ......راشد العالي خربت حياتي
ما مر وقت إلا سمعوا خبر وفاته راح الغالي راح السند والظل راح من كان يشلها ويمسح على راسها راح راح كله منك يا راشد العالي
سمعوا صوت امهم وهي تصارخ وتصيح وأختها الوحيده صفى معاها تهديها:حسبي الله عليك يا راشد العالي حسبي الله عليك
بشار وهو خايف :أنين ماما تدعي على من
أنين وهي المفروض تهديه قالت :على اللي قتل أبونا
بشار :مين قتل أبونا
أنين :راشد العالي وإحنا بس نكبر راح نقتله
بشار :لا لا انا ما أبي اقتل احد
أنين وهي تطالعه بنظره تخوف بالنسبه لطفله:لا انت بتقتله وآنا بساعدك وصارت فعلا تعلمه على الحقد والكره والانتقام
بعدها بشهور
وهي راجعه من المدرسه لمحت اللي يسمونه راشد العالي كان يكلم أمها وهي تطرده وسمعته يقول:اذكريها يا سلمى هذي ثاني مره اجيك وتطرديني المره الأولى خسرتي حبيب القلب المره الثانيه بتخسرين أكثر وطلع
فتحت عيونها المليانه بدموع مستحيل تنزل وراحت وقعدت على السرير رجعت الألبوم في الدرج وصار تمرر يدها على السرير وتذكرت أبشع ذكرياتها
كانت ليله زي باقي الليالي بس خالتهم صفى كانت مضطره تروح لبيتها تجيب أغراض حطتهم امهم في سريرهم سمعت صوت طلعت وصكرت عليهم الباب سمعوا أصوات وصراخ قامت من سريرها طلعت شافت باب غرفة أمها سلمى مفتوح وصوت الصراخ طالع منه
قربت طلت من فتحت الباب شافت الوحش راشد وهو يتهجم عليها عيونها ثبتت ما قدرت تتحرك شافته كيف يطرح أمها على السرير وهي تدافع عن نفسها
كيف تهجم عليها بكل وحشيه تراجعت على وراء ودخلت الغرفه وصكت الباب وضمت أخوها وهي ترتجف
بشار وهو خايف:أنين وش صاير
حطت يدها على فمه وهي تاشر له:اششششششش
سمعت صوت الصراخ تحول لونات
فتحت الباب وطلت منه شافت راشد العالي الوحش الحقير طالع من الغرفه وفي وجهه علامة تركتها أظافر أمها وأزراره مفتوحه وشكله مبهذل
طلع وهي ظلت في مكانها لحد ما جات صفى اللي تفاجات بشكل أختها وحاولت تسعفها
مامر شهر إلا وأمها منتحره لأنها فقدت عقلها ما تحملت اللي صار فيها خذتهم خالتهم وعاشوا عندها وكل ما تشوف خالتها تتذكر الكره لراشد
خالتها ورثت الورث اللي كان كاتبه أبوها محمد بيع وشراء لامها سلمى لأنه حاس انه بيفلس
كبرت وأدخلت قسم إدارة أعمال وأخوها بشار لحقها وكبر الحقد ....والكره..والانتقام...وقربت لعبة الشطرنج
تخرجت هي وبدأت تساعد أخوها في إدارة الشغل اللي كان يدرس ويشتغل بنفس الوقت مرو بكثير صعاب بس مع بعض تجاوزوها أنعرف أخوها بذكائه وقدرته القياسيه في تكبير الحلال ووصلوا لحد اللي وصلو له صحت من ذكرياتها وطالعت صورة خالتها اخت المره اللي عطتهم كل شي تذكرت كلماتها ووصيتها بالانتقام وهي وعدت ونذرت انها تأخذ منه كل شي
انتبهت على اليد اللي على كتفها التفتت لها وبصوت هامس :وعدناها وراح نريحهم كلهم بقبرهم

بعد ما استاذنت تروح تنام حسيت انها فيها شي تبعتها لقيت باب الغرفه اللي صار لنا سنين ما دخلناها مفتوح والنور شغال دخلت لقيتها تتأمل الصوره قربت منها وحطيت يدي على كتفها أنبهها بوجودي التفتت لي وقالت : وعدناها وراح نريحهم كلهم بقبرهم
أشرت لها براسي بمعنى ايه
ما ترددت أخذتها بحظني وآنا عارف انها ما راح تبكي إلا بين يدي لأنها مستحيل تبين لأحد ضعفها ولا تظهر حقيقتها إلا قدامي شديت عليها وآنا اطلب منها تبكي
بشار وهو يشد عليها:ابكي... ابكي يا أنين
سمع صوت شهقت
بشار:بصوت أعلى ...أعلى
بدء يسمع صوت
بشار :طلعي كل اللي بقلبك على صدري تشاركنا كل شي شاركيني بكاك ولا تحبسين كل القهر بقلبك
أنين وما عاد تتحمل: آه آه آه آه آه آه وهي تشد تيشيترت أخوها وتشاهق :آه آه آه آه آه يا اخوي حرمونا من كل شي سرق الفرحه منا آه آه آه يا اخوي
بشار ودمعته على طرف عينه يموت ولا يشوف مثاله الأعلى التمثال الصامد ينهار رفع وجهها بيده:وراسك الغالي يا أختي والله ثم والله لأخليهم يذرفون أضعاف أضعاف دموعك
أنين هزت راسها وبشار صار يمسح دموعها بيده وباس راسها :يله حبيبتي لازم نروح نرتاح بكره ورانا أشياء كثيره ومسكها من يدها يقومها
أنين وهي تقوم مع أخوها:يله
طلعوا بعد ما طفو النور وصلو لغرفتها
أنين:الله لا يحرمني منك
حظنها بشار وهو يقول :ولا منك يالغاليه
أنين:تصبح على خير وهي تبوس خده
بشار بابتسامه:وأنتي من أهله
ودخلت الغرفه وبشار راح لغرفته وكل واحد ينام استعداد لبكره
اتمنى يعجبكم البارت واستنى تعليقكم عليه
دمتم بود


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 14-10-11, 02:30 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت الثالث


صحت الصبح شافت الساعه :افففف تاخرت في النوم
قامت تروشت ولبست وقررت تنزل تفطر نزلت وتفاجات بشوفه أخوها اللي ظنت انه بالشغل
أنين:صباح الخير
بشار:هلا والله قصدك مساء الخير
أنين:اشوفك هنا
بشار :ليه وين المفروض أكون
أنين وهي تصب شاهي:فكرتك رحت الشغل
بشار:لا قلت افطر معاكي وبعدين أروح لاحقين على الشغل
أنين:انت لحد الحين ما فطرت
بشار :لا استناك تصحين
أنين:كان قلت للخدامه تصحيني
بشار:لا قلت أخليك تأخذين راحتك في النوم وبعدين هذا أخر فطور لنا مع بعض وأكيد يستأهل إني استنى
أنين:طول ما انا حيه انت بتكون معاي أصلا احنا ما لنا غير بعض
بشار:أكيد وهو يشرب الحليب
افطروا وراح بشار الشغل وهي راحت تخلص بعض الأشغال قبل ما تجي الكوافيره
___________

في بيت ثاني على طاولة الغداء
- أكيد انتم تمزحون من جدكم عادي تخلون أبوي يتزوج وحده ثانيه عادي عندكم
سالم:وش الجديد أصلا أبوي طول عمره يتزوج ويطلق وبالسر ولا تقولين انك ما تدرين
العنود:ايه بس هذا الزواج مو زي باقي زواجاته هذا غير هذا علني يعني مبين انه مطول
سمر:يا حبيبتي يا عنود أنتي تدرين ان أبوي من حقه يتزوج ما يصير نحكم عليه انه يظل طول عمره كذا بدون زواج
جاها صوت عالي من وراها سليمان:لا تكفين اللي يسمعك يقول الحين أبوك ما يتزوج محرم على نفسه جنس النساء هو أصلا مو حارم نفسه من شي علشان تطلعين له أعذار
سالم وهو يقوم :الحمد لله
سمر:وين اقعد كمل أكلك
سالم:شبعت بعد الكلام اللي يقولونه وين الواحد له نفس يأكل
وراح
سمر:كل منكم يعني لازم تتفلسفون وتفتحون السيره قدامه وانتو تدرون انه ما يرضى على أبوي بولا كلمه
سليمان وهو يأكل ولا همه شي:وأنتي بعد ما ترضين وانا أنصحك تقومين من الحين لاني مالي نيه اسكت والكلام ماراح يعجبك
سمر:معاك حق ..انا ما ارضى على أبوي...وقامت:بس اعرفوا أننا ما لنا حق نحاسبه هو الابو مو احنا وراحت
العنود:هذولا بيبطون كبدي ما عندهم إحساس ابد يا ربي
سليمان :ما عليكي منهم هذولا متخلفين اللهم يا كافي أو أغبياء
العنود:هذي اللي أبوي بيتزوجها تعرف عنها شي
سليمان:كل اللي اعرف انها اخت رجال يشتغل مع أبوي في مشروع ويقولون ان عمرها اعتقد 23 أو 25
العنود: يا ويلي
وتكمل :عاد شف إذا طولت وحملت وجابت بزر لنا ويشاركنا في كل شي
سليمان:والله أموتها هذا اللي ناقص اخوان على اخر زمن انا قايل ان أبوي كبر وخرف والله شي يقهر يتزوج وحده اصغر من عياله والله شي يقهر
وقام وبقت العنود لحالها على الطاوله
___________

أعرفكم بالشخصيات علشان تمشون صح معي
راشد العالي عرفتوا عنه أشياء بسيطة والباقي راح تعرفونه من الروايه والأحداث
عياله
سالم:27سنه شاب طيب وما يحب يتدخل في شؤون احد مكبر عقله يحب بنت خالته غزلان ويساعد ابوه في الشغل
سليمان:عمره21 سنه شاب يحب طلعات البر وجمعات الشباب يدرس تخصص انجليزي
سمر:24 سنه بنت متخرجه بس ما تبغى تشتغل بالواسطه تنتظر الديوان هادئه تحب القراءه درجه أولى وتنسى نفسها قدام القراءه والكتب
العنود:عمرها 17 سنه أخر سنه لها في الثانويه أدبي كسلانه ولا تدري عن هواء الدراسه راسها عنيد ولسانها منشار عكس أختها تماما
وراح تتعرفون على الشخصيات أكثر وأكثر
____________________

طق الباب على اخته
- تفضل
بشار بابتسامه:وش تسوين
انين :ولا شي حياك
كانت تتامل الفستان وهو معلق كان عباره عن فستان بسيط باللونين الأسود والأبيض وجماله كان في بساطته
سالها بشار بهدوء:مستعده
انين بابتسامه:انا من سنين مستعده
بشار:في شغله مو فاهمه الناس ف يوم زواجهم المفروض الفستان فخم واخر تصميم وأنتي فستان بسيط ولا بالون الأبيض والأسود هذا بدال ما يكون احمر زهري
انين وهي راجعه تتامل الفستان مره ثانيه:انت ما تدري يا بشار ان البساطه والجمال ابلغ من الفخامه
بشار ابتسم:طيب والالوان
انين:الشطرنج
بشار مستغرب:انا كله اسمعك ترددين هالكلمه لبش بذات الشطرنج ما ادري
انين:انت تذكر ابونا
بشار:أي ابو فيهم
انين:ابونا محمد
بشار :أكيد يوم يتوفى انا عمري تقريبا 11 سنه يعني اذكر
انين وهي تطالعه :كان يحب لعبة الشطرنج من بين كل الالعاب كان يحب هاللعبه كان دائما يقول لي هاللعبه لعبة الاذكياء خطط علشان تفوز احسب حركتك علشان تربح واحنا بنلعب هاللعبه بس على الواقع
بشار ظل ساكت وما عنده رد ويقول في نفسه:والله انا خايف عليك يا انين لا تغرقين في بحور افكارك
انين ابتسمت وكانها عارفه في ايش يفكر:لا تخاف علي انا عارفه ايش أسوي
طقت الباب الخدامه تخبرهم ان الكوافيره وصلت
بشار:انا بطلع قبل ما تطرديني واروح اقضي كم شغله
ابتسمت أنين وأشرت برأسها له
طلع ودخلت الكوافيره تشوف شغلها

***********************
في بيت ابو ناصر
أم ناصربضيقه:الله لا يوفقه في زواجه ان شاء الله
غزلان:يمه لا تدعين مو زين تدعين على الناس
ودخل ناصر وحب رأس امه:اخبارك يالغاليه
أم ناصر:الحمد لله على كل حال
ناصر:من مزعل نور عيوني
عزلان:ابد زعلانه علشان اليوم زواج عمي بو سالم
أم ناصر:اللي ما يستحي مو كافي زواجاته المسياروالسر اللي الكل يعرف فيها
ناصر:هدي عمرك يالغاليه لا يرتفع الضغط عندك
أم ناصروهي تمسح دمعتها:ما فكر في عياله المساكين بعد هالعمر يجيب لهم زوجة ابو
ناصر:اذكري الله
دق جوال غزلان:عن اذنكم بروح اكلم صديقتي وراحت ودخلت غرفتها

اعرفكم
ابو ناصر متوفي
أم ناصرخالة عيال بو سالم :مره طيبه عمرها 47 سنه
غزلان:بنت متوسطة الجمال شعرها لنص ظهرها متخرجه مع سمر وهي عقليتها قريبه من سمر هاديه مثلها
ولد خالة سالم ناصر:يشتغل محاسب في بنك 26 سنه اخو غزلان
____________________

سالم وهو عند البحر ويفكروهو بعد مو راضي عن عمايل ابوه بس ما يقدر يعانده أو يغضبه ولا يقول له لا ولا يعارضه محتار يحس إخوانه معاهم حق في بعض الكلام ويحس ان ابوه بعد معاه حق في انه جاء الوقت اللي يستقر فيه ويترك عنه زواجات المسيار رفع جواله محتاج احد يكلمه ويريحه أو يمكن يلقى له حل دق على جوالها ما قعد ثواني إلا وصله صوتها
غزلان:هلا
سالم:أخبارك
غزلان:انا الحمد لله انت اللي قولي أخبارك
سالم:ااااه ما ادري يا غزلان ما ادري
غزلان:سلامتك قولي وش فيك
سالم:و أقول وش اخلي أبوي وزواجه ولا إخواني وكلامهم اللي يضيق عن أبوي ولا البيت والجو المتوتر وش أقول بس
غزلان:خلها على الله هو بيحلها من عنده
سالم:والنعم بالله أحيانا أحس أبوي معاه حق وأحيانا أحس إخواني معاهم حق
غزلان:والله ما ادري وش أقول لك ليتني اقدر انهي حيرتك وأريحك
سالم:حبيبتي كافي انك تسمعيني
غزلان:حبيبي شكلك تعبان روح ارتاح
سالم:شلون عرفتي إني ما نمت من يوم صحيت أمس
غزلان:أحس بك إذا انا ما أحس فيك من يحس
سالم:الله يخليكي لي
غزلان:ويخلك لي انت بعد

&&&&&&&&&&&&&

قاعده قدام المرايه بعد ما خلصت الكوافيره وتطالع نفسها برضى مكياج بسيط وتسريحه بسيطة مرضيه
الكوافيره:ما شاء الله طالعه حلوه
أنين:تسلمين
طلعت وخلتها وهي تطالع عمرها وتذكرت كيف شبكت أو صادت راشد العالي تذكرت يوم طلبت من أخوها يعزمه وقالت علشان نتقرب منه وأخوها وافق بما انها العقل المدبر وجاء ذاك اليوم وراشد العالي في صالة بيتهم وبدأت تشتغل على تطبيق خطتها مسكت جوالها ورنت على أخوها
أنين:هلا بشار
بشار وهو قاعد مع راشد العالي:هل حبيبتي بغيتي شي
أنين بمكر:ابد بس انت مرسل احد من الخدم عند سيارتك
بشار باستغراب:لا ليش
أنين بتمثيل:ما ادري طليت من البلكونه وكأني لمحت احد عندها لايكون حرامي بس
بشار وهو يوقف :خلاص خاص انا بتأكد يلا سلام
أنين:اوكي سلام
وظلت واقفه عن الدريشه لحد ما شافت أخوها يمشي في الحديقه رايح جهة سيارته وقفت قام المرايه وضبطت شكلها وهي لابسه البجامه ووقفت عند الدرج وأخذت نفس لازم تنفذ بسرعه قبل ما أخوها يرجع
وهذي أول الأغلاط من وراء الانتقام نزلت وهي متظاهر انها ما تدري ان فيه احد وهي تصفر وبكل وقاحه ولما شافته تفاجات ورجعت صعدت الدرج مره ثانيه بس بعد ما تأكدت انه شافها وهي واثقة ان بو سالم ما راح يقول شي لآخوها مع انه ما هان عليها تكذب عليه بس هي عارفه ان بعض الخطط ما لازم تشمل أخوها . وقفت عند باب الغرفه وابتسمت بكل خبث ودخلت وصكت الباب بعد ما تأكدت من نظرة عيونه ان السناره مسكت

كان قاعد لحاله بعد ما استأذن بشار سمع صوت تصفير ودندنه لف لجهة الدرج شاف البنت اللي نازله وهي ما تدري بوجوده هنا وصعدت بسرعه ظل يطالع الدرج وما يدري متى بشار رجع وانتبه ان بشار يكلمه التفت له
بشار:بو سالم وين رحت
بو سالم(راشد):ها معاك
بشار: على العموم حبيت أكلمك عن مشروع ..........
ابو سالم صار يسمع لبشار وعيونه تطالع جهة الدرج
رجعت لواقعها وهي تضحك لان خطتها نجحت وفعلا ما مر أسبوعين إلا وخطبها بو سالم وهي شرطت لا عرس ولا حفله ملكه وبس علشان تمشي تمام في مخططاتها هي تعرف نوع بوسالم يحب الجمال والبراءه وهذا اللي راح أعطيك إياها يا ابو سالم ومعاها هدايا مجانيه ههههههههههه
قامت تلبس فستانها وتجهز وبعد فتره وهي جالسه ومتوتره
أنين:لا لا انا انتظرت هاللحظه من زمان وما له داعي التوتر انا جهزت نفسي لها الدور زين والتفتت على وراء تطالع صورة أمها سلمى وخالتها صفى وكأنها تستمد الشجاعه وتعبي نفسها من الحقد
سمعت طق الباب
أنين:نفضل
بشار وهو يدخل ومعه الدفتر حطه على الطاوله اللي قدامها وعطاها القلم بدون أي تعبير في وجهه : وقعي
خذت القلم وقبل ما توقع مسك بشار يدها:خاص أنتي متاكده من قرارك
حطت يدها على يده :انا متاكده من هالقرار من يوم كان عمري 13 سنه
هز رأسه وهي سمت بالله ووقعت
بشار حب راسها:مبروك
أنين بابتسامة والوجه الحاقد:قلي مبروك لما أفوز
ابتسم لها بشار وخذا الكتاب وطلع

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سمر وهي لابسه وتنزل الدرج علشان تستقبل مرت أبوها
العنود:لا أنتي جنيتي وبتجننيني معاك
سمر:وش فيك
العنود :كاشخه لها من زينها عاد
سمر:استغفر الله من قال لها علشان أبوي
العنود:والله ان ما فيك عقل
سمر وهي تجلس:خليته لك
جاء سالم:وصلوا
سمر:لا ما بعد
العنود:انت بعد والله بتجلطوني
سالم:أقول أكرمينا بسكوتك الله يخليك
قعدت العنود وهي مفوره من إخوانها
***************
في واحد من محلات الكوفي
وهو يشيش
سليمان:أحس إني بموت من القهر
سلطان :ليه عسى ماشر يا خوي
سليمان:اليوم زواج أبوي
سلطان: وش الجديد أبوك معروف عنه كثير زواج
سليمان بعصبيه :سلطان
سلطان:انت ليش معصب ايه هذا الصدق
سليمان:اووووف بس هذا غير علني مو مسيار زي عادته
سلطان:اوووه ومن هذي الله جابت رأسه
سليمان:وحده انا أعلمك فيها راح أخليها تكره اليوم اللي فكرت فيه تأخذ أبوي
_______________

دخل عليها
بشار:جاهزه
أنين:ايه .....الخدامه أخذت الشنطه اللي فيه ملابسها ونزلتها علشان يحطونها في السياره
أخذت عبايتها ولبستها ونزلت وهي ماسكه يد أخوها وقفت قدامه رفعت نظرها شافته هذا هو وتذكرت أمها وشافت اثر الجرح على خده هذا أثار جريمته على أمي بس والله لأدفعك الثمن غالي حست بضغط أخوها على يدها وكأنه يقول نزلي عيونك لا يحس وفعلا نزلت عيونها
بشار:حط بالك عليها يا ابو سالم ترى أنين أختي الوحيده
ابو سالم :لا تخاف في عيوني ....ونظرة عيونه تحكي الإعجاب
أنين لفت لجهة أخوها وهو يحبها على راسها وبصوت هامس :في أي وقت تبغيني أخذك علميني بس
أنين:انا ما سويت هذا كله علشان أتراجع وأنت بعد ما راح تتراجع
بشار:انا معك للأخر انتبهي لنفسك
بشار:لا تخاف أختك ما ينخاف عليها
اشر برأسه ولفوا لجهة ابو سالم
ابو سالم: يله
بشار:يله
ركبو السياره وانين أصرت على بشار ما يروح معاهم وهو فهمها
توقعاتكم
كيف لقاء أنين بعايلة ابو سالم
هل راح تقدر أنين تتعامل معاهم ولا راح تضعف وتتراجع
هل خطتها وأمورها راح تمشى تمام
انتظروا في البارت الجاي


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 14-10-11, 02:32 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت الرابع

أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)
ركبت السياره اللي كان يسوقها سواق بعد ما ساعدها أخوها وهو جنبها
أنين:ركب جنبي وآنا أحس إني منكتمه مو قادره أتنفس يالله اللي ذبح أبوي ...اللي تهجم على أمي قدام عيني جنبي وآنا زوجته يالله
لمحته بطرف عينها يطالعها ويبتسم
أنين في نفسها:عجبتيه يا أنين وهذا هو المطلوب براءتك وعفويتك وجمالك هي أسلحتك في بيته هو راح يدخلك بيته وهو ما يدري انه راح يدخل الجحيم لعائلته ولاحظت انه يمسك يدها
راشد:راح أعيشك بقصر وجنة دنيا وكل شي يجي لحد رجولك يالغاليه .....وهو يضغط على يدها ويكمل:ادري ما عليك قصور بس معاي راح يكون كل شي غير
حمدت ربها ان على وجهها غطا علشان ما يشوف نظرة الكره وابتسامة السخريه اللي على وجهها وفي نفس الوقت هذا هو المطلوب
رن جواله ورد عليه
راشد:نعم
سالم:وينكم فيه يا يبه
راشد وهو يطالع أنين ويبتسم:قريب
سالم:طيب احنا نستناكم
راشد:طيب وسكر الجوال والتفت لها وهو يبتسم :عيالي ينتظرونا علشان يرحبون فيك
أنين لا طالعته ولا اهتمت للي قاله ...وصلوا للفله ونزلوا وأول ما دخلت فسخت الغطا عن وجهها تبغى عياله يشوفونها و تبغى تشوف علامات الصدمه على وجههم
مشت معاه لحد ما وصلا للصاله وأبو سالم مسك يدها وكرهت لمست يده ليدها
دخلت شافت بنتين وولد
ابو سالم:السلام عليكم
الكل كوعليكم السلام ...وهم يوقفون وعلى عيونهم نظرة الدهشه وهذا اللي هي تبغاه
أبو سالم:حبيبتي هذولا عيالي هذا سالم الكبير وذراعي اليمين في كل شي
سالم وهو يحب رأس ابوه :مبروك
ابو سالم :الله يبارك فيك
سالم وبدون ما يطالع أنين:مبروك
أنين بهمس وخجل:الله يبارك فيك
ابو سالم:وهذي بنتي سمر العاقله
سمر وهي بدورها تحب رأس أبوها:مبروك وتسلم على أنين وكأنها مغصوبه وبابتسامة مجامله:مبروك
أنين وطبعا ما فاتها منظر وجهها وعرفت من نظرة عيونها انها مو راضيه بس مجبوره علشان أبوها :الله يبارك فيك
ابو سالم:وهذي اصغر وحده في عيالي العنود
العنود تطالعها بكره وحقد
ابو سالم:تعالي سلمي على عمتك
العنود:تخسي هذي عمتي
ابو سالم بعصبيه:العنود
العنود وهي تركض وتصعد الدرج :هذي لا يمكن تجي مكان أمي ..وصعدت وهي تبكي
ابو سالم:معليك منها توها صغيره
أنين وصوت هادي:لا عادي انا أصلا مقدره شعورها
ابو سالم وهو يبتسم لها:الله يكملك بعقلك
ابو سالم وهو يلتفت على عياله:وين سليمان
سالم:والله ما ادري عنه اتصلت عليه جواله مقفل
ابو سالم:انا ما قلت الكل يكون موجود ولا هو عناد وبس
سمر:لا عناد ولا شي يبه والغايب عذره معه وبعدين جواله يمكن خلص شحنه
ابو سالم:أوريه خله يجي بس
أنين:معليش مو لازم يستقبلني وأنت لا تضغط عليه انا ما ألومهم ابد لو سوو أكثر من كذا
بو سالم:يصير خير ان شاء الله....وقال لسمر:جهزتوا العشاء
سمر:ايه يبه وقلت للخدامه تطلعه لجناحك
ابو سالم:تفضلي خلنا نروح الجناح علشان نرتاح
أنين:ان شاء الله
وراحوا وخلوا سمر وسالم يطالعون بعض وفي عيونهم كلام كثير وخوف من بكره
صعدوا الجناح وقبل ما تدخل
ابو سالم:برجلك اليمين
أنين في نفسها:مصدق نفسك يالشيبه
أنين بابتسامه كذابه:ان شاء الله ...ودخلت برجلها اليمين وقعدت تطالع الجناح كان ذوق كلاسيكي
أنين في نفسها:ههههه اللي مثلك المفروض ما عندهم لا ذوق ولا إحساس ولا حتى حق بالحياه
حست بلمسه على كتفها انتفضت
ابو سالم بابتسامه:بسم الله عليك لاتخافين
أنين:لا بس كنت سرحانه
ابو سالم:اقدر اعرف في ايش
أنين:مو مهم
ابو سالم:تفضلي ...ودلها على غرفة النوم وفرجها على الحمام وغرفة الملابس وباقي الجناح
وهي تتفرج تحس ابو سالم يقرب والتفتت لقته في وجهها وقفت مكانها
أنين:كوني قويه هذي تذكرتك لدخول البيت
لما قرب أكثر رجعت وهي هي تحس باشمئزاز وطالعته بنظرة كره
ابو سالم طالعها باستغراب
لفت عنه وهي تبرر:ابغى أبدل ملابسي علشان اخذ راحتي أكثر
ابو سالم:طيب وآنا بستناك برا علشان نتعشى
أنين بابتسامه:طيب
طلع وصك الباب وراه وهي رمت نفسها على اقرب كرسي تأخذ نفس وبهد ما ضبطت أعصابها راحت تأخذ لها شور وتغير ملابسها
كان يستناها ولما طلعت طالعها بابتسامه وهو يتأملها كانت بقميص نوم ابيض
جاها وباسها على خدها وهي حاولت تمسك نفسها وصارت تضغط بيدها على قميصها وكأنها تفرغ كل اللي فيها في هالقميص المسكين
ابو سالم:يله نتعشى
راحوا على الطاوله وصار هو يأكل أما أنين ما كان لها نفس وكانت تفكر وأبو سالم يعتقد انها خجلانه
ابو سالم :ليش ما أكلتي لا يكون الأكل مو عاجبك
أنين:لا مالي نفس
ابو سالم:الحمد لله وقام يغسل
أنين:انت ما تعرف الله إلا بالاسم بس انا بعرفك قدرك زين بس مو اليوم ولا الأيام الأولى لا لما اثبت رجلي في بيتك وقبلها في قلبك واعرف من اقدر استغل في هالبيت لمصلحتي
رجع ولقاها في مكانها مسكها من يدها وقومها وراحوا غرفتهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني في البيت لحاله بشار يفكر ويفكر بكل اللي يصير
:ااااه يا أنين الله يعينك ان شاء الله كل شي يمشي تمام والله ما ادري اللي يصير صح ولا غلط بس انا لو ما مشيت معاها بأفكارها راح تنفذها بدوني أختي واعرفها ما في شي يوقف في وجهها الأفضل أكمل معها ..تنفذ كل شي بعلمي وقدام عيني أحسن ما تسوي شي من وراي ..الله يعين بس هم يستأهلون هم اللي بدوا
العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم وهم ظلموا أنفسهم ما رحمونا وإحنا ما لازم نرحمهم وراح أسوي كل اللي تقولي عليه أنين راح أسويه بدون جدال وآنا متأكد من خططها وأفكارها
(والشيطان صار يوسوس له ويغطي كل بقعه بيضاء من قلبه بسواد ويغرقه أكثر في الظلام)
&&&&&&&&&
أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)
&&&&&&&&&&&&&&

كان قاعد مع ربعه في الكوفي وطلب انه يروح معهم الاستراحه وبعدها قرر ينام فيها لأنه لو رجع البيت بيحرق البيت باللي فيه ما يتحمل ابد يروح ويلقى وحده ابوه حاطها مكان أمه وقعد يفكر في كلام صديقه هل هو متضايق لان ابوه تزوج ولا علشان الورث والفلوس وخايف احد يجي ويشاركه فيه وتذكر كلام العنود(تخيل لو عاد حملت وجابت لنا اخو)
سليمان:علشان احرقها هي وولدها هذا اللي ناقص يشاركونا في شي هو ملكنا احنا وبس انا اعترف ان كل اللي همني هو الفلوس وبس ولا أبوي ما يهمني يتزوج ولا لا أهم شي الورث ما يشاركنا فيه احد وانا لازم ارجع البيت واطفشها قبل لا تحمل وتجيب لنا بزر ونتورط وهالشيبه يكتب كل شي باسمها هي وولدها
فتح جواله شاف مكالمات من إخوانه دق على سالم لقاه مشغول ودق على سمر
سليمان:الو
سمر: سليمان وينك ليش ما جيت البيت
سليمان:في استراحة واحد من الربع
سمر: أبوي معصب منك
سليمان:وإذا وش الجديد
سمر:الله يهديك مالك نيه تجي البيت
سليمان:أكيد بجي ولا كيف أنحش مرت أبوي هذي
سمر:سليمان الله يخليك ما نبغى مشاكل شكل البنت طيبه
سليمان:ههههه حلوه طيبه ذي..تقدرين تقولين لي ليش وحده صغيره مثلها تتزوج واحد كبر أبوها أو جدها مثل أبوي
سمر:ما ادري ولا ابغى ادري هذا شي ما يخصنا
سليمان:هجل خليك بعيده عن الموضوع على العموم انا بكره جاي ان شاء الله
سمر:طيب انتبه على نفسك
سليمان:طيب باااي
سمر:باااي
سكر جواله وطفاه مره ثانيه وانسدح وهو لحد الحين يفكر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أول ما نام قامت ما قدرت تنام حست عمرها بتموت قامت على الحمام وأول ما دخلت وصكت باب الحمام طالعت نفسها بالمرايه وحست بقرف ورجعت مع انها ما كلت شي وبعدها غسلت وجهها و خذت لها شور وهي تردد :لازم تكونين قويه أنتي قويه
وبعد الشور لبست روب الحمام و خذت نفس وطلعت وراحت لغرفة الملابس ولبست لها قميص وطلعت لوسط الغرفه طالعته نايم
أنين:نام نام راح تجي عليك أيام ما تقدر تنام فيها وتأكد ان هذا اللي راح يصير واسود وجهها وعيونها أمتلت بسواد الحقد والكره والانتقام والأنين راح أدمرك وأكسرك وأخليك تندم وتكره عمرك بس مو الحين العد التنازلي ما بدأ وطلعت للصاله ومعاها جوالها وجلست وسط الظلام مثل ظلام أفكارها
_______________

بو سالم:حسيت انها قامت ودخلت الحمام خفت عليها لا يكون صار لها شي بس لما سمعت صوت الماء ارتحت ورجعت أنام وآنا أقول بكرا معاها أحلى
_________________

جلست في الصاله وكتبت مسج وأرسلته وهي تبتسم لازم يصير كل شي مثل ما تبغى
_________________

في غرفته يكلم ما قدر ينام مثل ما الكل مو قادر ينام
سالم: والله صغيره
غزلان:كأنكم ما تدرون
سالم: احنا ندري بس ما توقعنا لها لدرجه
غزلان:ليه هي كم عمرها
سالم: أتوقع 23 أو 24 سنه مو أكثر
غزلان:لا الصراحه بديت اشك ان أبوك مو صاحي
سالم بعصبيه: غزلان وش هالكلام
غزلان:الصراحه انا مقهوره لاتنسى ان أبوك تزوج بعد أمك اللي هي خالتي الله يرحمها
سالم: أنتي قلتيها أمي
غزلان تنهدت وبرقه:أسفه حبيبي لمفروض أهون عليك مو أزيدها عليك
سالم: لا يا عمري حتى أنتي ما تنلامين
غزلان:حياتي خلاص مو زعلان
سالم: وآنا اقدر ازعل من روحي
غزلان:فديت قلبي يا ناس
وكملوا سوالف وسهر طول الليل

&&&&&&&&&&&&&

ناس تفكر وناس تفضفض اللي بالخاطر وناس تبكي قهر
راسها على مخدتها وما ينسمع إلا صوت شهقاتها
العنود:والله ما أخليها تتهنى يعني هالمعفنه الحقيره تجي مكان أمي لا والله
وقعدت:آه وينك يا سليمان ليه ما جيت على الأقل اعرف وشلون المفروض نتصرف انا لازم أتسلط عليها واطفشها لحد ما يجي سليمان ونعرف كيف لازم نتصرف مع إشكالها ....وتأخذ جوالها وتتصل عليه:وهذا سليمان لحد الحين مقفل جواله
وقامت تغسل وجهها وتحاول تنام وبكره يوم جديد
&&&&&&&&&&
أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)
&&&&&&&&&&&&&&
الساعه:8:15
صحى ما لقى احد جنبه قام وغسل وجهه وتروش ولبس وطلع لقاها بالصاله لما طلع لها استقبلته بابتسامه وهو بدوره ابتسم لها...باسها على خدها
ابو سالم:صباح الخير
أنين بابتسامة خجل متقنه:صباح النور
ابو سالم:نمتى زين
أنين أشرت برأسها بمعنى ايه
ابو سالم:راح أقول لهم يصعدون الفطور
أنين وهي تمسك يده:لا حبيبي أحسن احنا ننزل
ابو سالم:وش قلتي
أنين وهي ترمش عيونها ببرائه:قلت ننزل نفطر تحت يعني علشان يتعودون عيالك علي وأتعود عليهم
ابو سالم:أنتي فاهمه قصدي زين
أنين: قصدك حبيبي
ابو سالم:طالعه منك زي العسل
أنين بخجل:تسلم
ابو سالم:مثل ما تأمرين بقول لهم يجهزون الفطور تحت وأنتي غيري وألحقيني طيب يا عمري
أنين:ان شاء الله
بعد ما راح رفعت يدها ومسحت خدها بقرف
أنين:هذي هي الخطوه الأولى لازم اعرف من اقدر استغل في هالبيت ولازم اعرف من ابدأ معه وأعطيه شرف البداية ولازم في كل مره انا اطلع البريئه المسكينه ههههههه...ودخلت علشان تلبس وتنزل تحت
&&&&&&&&&&&&&&&&
أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صحى متأخر ورأسه مصدع لأنه ما نام إلا متأخر من كثر التفكير
قام اخذ له شور يمكن يصحصح ولبس ملابس الشغل ونزل الصاله
بشار:صوفي...صوفي.. (صوفي الخدامه)
صوفي:نام بابا
بشار سوي لي نسكافيه
صوفي :حادر (حاضر)
وراحت مسك جواله يحوله على العام بعد ما كان صامت علشان ما يزعجه وهو نايم شاف رساله من أخته فتحها
(سلام بشار انا تمام ادري بك أكيد تحاتيني .المهم ابغى منك ما تخلي ابو سالم يسافر لمدة شهر ابغاك تدبر طريقه تخليه ما يسافر وآنا بعدين أوضح لك ..انتبه على نفسك )
بشار عقد حواجبه مستغرب :ليش ما تبغاه يسافر ما شاء الله عليك يا أختي توك اليوم أول يوم لك
جات صوفي ومعها النسكافيه وصار يشربه وهو غرقان في أفكاره
&&&&&&&&&&&&&&&
أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)&&&&&&&&&&&&&&
نزلت تحت لقت ابو سالم جالس على الطاوله هو وسمر
أنين بخجل:السلام عليكم
ابو سالم وسمر:وعليكم السلام
ابو سالم يأشر على مكان جنبه :تعالي اجلسي هنا من اليوم ورايح هذا مكانك
أنين:ان شاء الله
سمر تطالع وبدون تعليق وبدوا يفطرون
ابو سالم:سالم وينه
سمر:يبه تعرف سالم ما شاء الله عليه زي عادته من الصبح راح الشغل
ابو سالم هز رأسه :و العنود
سمر:راحت مدرستها
ابو سالم:طيب....والتفت لأنين بابتسامه:جهزي أغراضك اليوم ان شاء الله بنسافر
انين في نفسها:ان شاء الله بشار شاف الرساله
ورن جوال ابو سالم معلن عن الرد لسؤال انين
ابو سالم :هذا أخوك بشار
انين ابتسمت
ابو سالم:هلا والله
بشار:صباح الخير
ابو سالم:صباح النور والسرور
بشار:كيف الحال ان شاء الله بخير
ابو سالم:بأحسن حال ......وهو يطالع انين
بشار:دوم ان شاء الله وأخبار أختي
ابو سالم:هذي هي جنبي وبخير وتسلم عليك
بشار:الله يسلمها إلا أقول يا ابو سالم
ابو سالم:هلا
بشار:انا ادري انك توك معرس والمفروض ما اقطع عليك ولا أخرب بس لازم تجي الشركه
ابو سالم:سالم ما يكفي هو هناك ويسد مكاني
انين عارفه وواثقه من أخوها انه راح يسوي اللي هي قالته
بشار:والله في كم شغله ما ينفع فيها سالم يسويها عنك انت تدري ان سالم ما عنده وكاله وفي كم ورقه تحتاج انك توقعها واجتماع لازم انت تحضره
(للمعلوميه ابو سالم ما يثق في احد علشان يسوي وكاله حتى في عياله)
ابو سالم بضيق:خلاص خلاص عطني ساعه وأكون عندك ان شاء الله
بشار :ماشي وسلم على أختي
ابو سالم:الله يسلمك
صكر جواله وباعتذار لأنين:ما عليه حياتي ما نقدر نسافر أنتي تدرين انا واخوك شركاء في مشروع وفي أشياء وأوراق محتاجه ان أكون حاضر بنفسي بس أوعدك أعوضك إياها ان شاء الله في اقرب وقت
انين في نفسها:لو تدري إني السبب في عدم سفرتك هذا اللي ناقص أسافر معاك بروحنا علشان تقرفني أكثر من القرف اللي انا فيه
انين بابتسامه:عادي حبيبي انا مو منزعجه وان شاء الله تعوضني إياها لما تقدر
ابو سالم:يسلم لي الحلو
سمر كان مجرد متفرجه وأعصابها تغلي هي صحيح تبغى ترضي أبوها بس في داخلها مو راضيه مهما كانت طيبه ما يهون عليها تشوف احد جالس مكان أمها
بو سالم وهو يقوم:انا بروح أبدل وأنتي كملي فطورك
انين:ان شاء الله
قام وانين ظلت جالسه مع سمر وبعد لحظة صمت
سمر:ممكن اسأل سؤال
أنين: تفضلي حبيبتي
سمر:ليش تزوجتي أبوي انا اقصد ان بنت مثلك تملك المال والعلم والجمال وش اللي يخليها تتزوج واحد مثل أبوي وشباب كثير يتمنونها
أنين بقناع الحزن وتمثيل مقنع:انا صحيح املك هذا كله بس ما املك العائله اللي طول عمري تمنيتها انا أمي ماتت وآنا صغيره هي وأبوي وآنا اتمنى ان يكون عندي عائله ولما تقدم لي أبوك وعرفت ان عنده عيال وافقت قلت يمكن ألقى عندهم دفئ العائله اللي طول عمري أدوره أنتي يمكن ما تصدقيني بس انا ابغى منك شي بسيط
سمر:نعم وشو
أنين برجاء:ابغاكي تعتبريني صديقه أو أي شي إلا مرت ابوكي عطيني فرصه اثبت إني ابغى أكسبكم وأكون وحده منكم
سمر بعد تفكير:اعتقد ما يضر لو عطيتك فرصه بس تراها فرصه وحده بس
انين:ما ابغى أكثر من كذا
سمر وهي تقوم:اوكي انا لازم أروح غرفتي عن إذنك
انين بابتسامه:إذنك معك حبيبتي
لما راحت انين :مثل ما توقعت غبيه وطيبة قلبها راح تكون مفيده لي وقامت للصاله وجلست فيها وطلبت من وحده من الخدم وقالت تسوي لها نسكافيه وسمعت صوت ودخل وشافته قدامها والشرر يتطاير من عيونه

هل انين راح تقدر تخلي ابو سالم يثق فيها مع انه ما يثق حتى في عياله ؟
انين مين شافها؟
هل فعلا انين بتقدر تصادق سمر وتخليها في صفها؟
انتظر توقعاتكم أعزائي
أنين ..........كره ........انتقام..........حب ........نهاية مجهوله (لعبة الشطرنج)


..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي و روحها, للكاتبة قلب أمي و روحها, ليلاس, أنين كره إنتقام حب نهاية مجهولة لعبة الشطرنج كاملة, القسم العام للقصص و الروايات, انين و جراح انتقام, قلب, قصه مكتملة, كره و حقد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية