لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-11, 08:59 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





\


جميعهم في مركز الشرطة..في انتظآر أي خبر عن قطعة فؤادهم اللتي اختفت في لمح البصر..!

أيآآم وأيآآم وهم في حآلة توتر وبحث مستمر عنها..!

ستآر الغموض حول كيفية اختطآفها لازال مجهولا..

وفرق البحث تبذل كل وسعها..

والشكوك بدت تحوم انها اختفت بملىء إرادتها..بسبب عدم وجود أي دليل على اختطآفها..

،

دخلت عآئلة مريم على الظابط..

وما ان رأوه يهز رأسه بأسف ..بما يعني انهم لم يجدوها..

حتى انهارت الأم والأخوآت..!

واليأس تسلل للاب والإخوة..!

.

.

خرجوا من قسم الشرطة منكسين رؤوسهم بعدما أعلمهم الظابط انه سيستمر البحث لشهر وآحد فقط..

الا اذا وجدوا دليل على اختطآفها..

عآدوا الى منزلهم وألسنتهم تدعوا لها بالعودة سآلمة..!


،


وانهآرت ايضاً عآئلة ريم..!

ولــكن هنآك ما لفت انتبآه فرقة البحث عن المفقودين..صورة التوأم ..واختلاف عآئلتيهما..!

واختطآفهما في نفس اليوم..

ونفس الوقت..

ونفس المكآآآن..!!!

فأرسلوا تقريرا عنهما..للتحقيق في الامر..

وجآري معرفة الســرّ..


\\



مريــــــم


،


فتحت عيونــــي وانا احس بخموووول شديــــــــد..

ورآآسي يعووورني..

حاولت اتعدل..

....؟!

ماقدر..

بطلت عيني عدل..وانا بديت استوعب اللي يصير..

حركت ايدي اللي مربووطة ورااي..

بسرعه طآلعت عمري..

يالسة ع كرسي ومربطيني..!

هييييي...شهقت بصوت عآآلي..

ليش شكلي جـــي..!

لابسه فستآآن قصير لين تحت الركبة بشوي..

وشعري مبطّلع طووله...!!!!


سمعت صوت ضحكة استهزء خفيفة..

رفعت راسي بسرعه اطالع جدآآم..

هييي..حقيــــــــــر..

شو يسوي هنـــــــــي..!؟

يالسة ع غنفة جدآمي..و فـ ايده اوراق يقراهم..ويشرب عصير مادري بلاوي..


قال وملامح السخرية ع ويهه : صحّ النوم حبيبتي...وآآيد طولتي..


دق قلبــي..

وفيني غصّة..

كيف سوو فـ شكلي جي..وبدوون ماحس بعد...!

صديت عنه مابي اجووفه الكرييييه..

تفاجات بريم..

ونفس حآآلتي بالظبط..

وكأني اجوف نفسي..

كانت بعدها رآقدة ومو حآسة باللي حولها..

.

.

جفت الباب تبطل ودخل ربيعه هذا منصوور..

طآلعني وقال لمحمد : الحينة هذي مالتي ولا مآلتك..؟


طعع!!

الحينة انا استويت مآلت حدد..!

تنرفزززت..!!


قال وهو يطالعني بابتسامة : لا هذي ملكي أنا....!


انقههرت..

ومن عصبيتي ظهرت لسآآني له : نننااانناا..

سمعت ضحك بصووت عآآآآلي..

متعممد يغآآيضني الدب الخسف..الــ ...آآه كل شي مب حلوو في الدنيا..!


قالي : أفاا ليش الحلوو معصصب..؟

قلت وانا اطالعه باحتقار : لاني انا مب ملك لحد.." رفعت صوتي " فآآآهم..!

ابتسم ابتسامة نرفزتني : لا انتي ملكي..ملكي انا وبسس..!

قلت وانا ابتسم احاول انرفزه : يخسسي..!

قال : هه بنجووف..!!


جفت منصوور يقرّب من ريم..

مد ايده ومسك ويهها..

رفع ضغغطي قلت : لاآآآ تلمسها...!!!!!


رفع حواجبه يطآلعني..

قلت اهدد: لا تلمسها ولا يآآويلك..!


الحقير لبسّنـــي..و تم يحرك اصابعه ع ويهها يباها تصحى..

ويزقرها بصووت هآآآدي..

جفتها تبطّل عيونها شوي شوي..

خفت عليها..

الحين بتنصدم يوم بتجوف هاا فـ ويهها..!

و شوي شوي بدت تستوعب...

شهقت بصوووت عآلي لما جآفته قريب من ويهها..

بآسها بسرعه ع خدها..وابتعد وقعد حذآل ربيعه..

حققيــــــــــر...!


سمعتها تصرخ بعصبية : يالحقيير..يالنذل..يالدب..يالخسف..ياآآ يآآآ

تباا كلمات تعبر بس ما حصلت..

صرخت بقهههر..

.

.

هدت ريم..

عقب طآلعتني وهي متفآجأة من حآلنا..!

تنرفززت لانها استنتجت انهم هم اللي سوو جي فينا..

.

.

اكتشفت ان ها محمد بس يحآول ينزرفزني..يمكن يبا ينتقم مني..! ماعرفت له للحينة..وشو اللي ناوي عليه..

اما ها منصور..فـ اجوفه يحآول يتقرب من ريم..اللي ترده بعصبية وبعنف..


.

.

مرت سآآعة ونص ع هالحآآل..خلاااص احس صدق تعببببت..

جسمي كله يعوورني..غير انه مافيني طآآقة..مادري متى اخر مرة أكلت..!

حسيت بضييقة ..

جفت محمد يولع زقآرته..

اووهوو هاللي نآقصته بعد..

بروحي عندي ربوو..وفيني ضيقة الحينة ويالله يالله اتنفس عدل..!

لااا..

و جفته سحب كرسي..وقعد مجآبلني..

صديت عنه مابي اجوف رقعه ويهه..

.

بدآآ يدووخ..

والدخآآن خنقني..

وانا اكح..واكح..وهالغبي ما حسّ..

بس فآلح يسولف ويقرقر عند رآسي..


انصدمت لما مسك ويهي وخلااني غصب اطالعه : انا يوم ارمسج لا تسويلي طآآف ولا ترا بتندمين..!!


حركت راسي بعصبية ابعد ايده..

طآلعني ببرود..

وزفر الدخآن فـ ويهيي...

هالمرة ما قدرت اتحمل..

كحييييييت بقوو..

وشهقت أحاول اسحب أكسجين..

مافي فايدة كل اللي اسحبه دخآن..

ويهي بدا يزررق..

حسيت الدنيا بدت تسود..

ابا اتكلم..

ابا اقووولهم اني اباا هواااااااااا..

اخر شي جفته..

يعق زقآرته..

و قرررب صوووبي وشفايفه تتحرك..

بس ما كنت اسمع شي...

وو.... دخلت في الظلام..!


\\



ريــــــــم

،


من جفت مريم وويها مستوي اززرق..

قلبي وقف من الخوووف...

لين صرخت بقوة على محمد..يوم جفت رآسه يطيح ع صووب..

: بععد عنها ....خنقتهاااااااا بالدخآآآآآآن..


جفته يعق زقآرته بسرعه..وقرب منها..

تم يهزها يباها تقووم..

يكلمهها بس ما ترد..

هنــي ما قدرت امسك عمري اكثر..

صححت بصووت عآآآآلي..

: الله يخلييييييييييييج لا تموووتين..قووومي يلاااا...لا تخلييني برووووحي....ممميــمي..اقوولج قووومي..


صرخت علييهم..اباهم يفكّووني..

جفت محمد يشلّ مريم..

وحطها السرير..

و منصوور يكلم حد فـ تلفونه..

.

.

آخر شي رحمني منصور وفكّني..رحت طيرآآن صوبها..

حضنتها..بستها..ترجيتها تقووم..

ما اتخيل اني افقدها..

كيف بتم بروحي هنــي..!

منو بيدآفع عني.؟

منو اللي بيطمني..؟

هي مصدر الامان لي..


حطيت رآسي ع صدرها وتميييييت اصييح واصييح..

والافكار السودا تدور فـ راسي..

لين ما منصور سحبني بالغصب..يوم وصل الدكتور..


حاولت ابعد عنه...بس هو مآسكني عدل..

تميت أقاوم..لين حسيت باليأس..لانه اقوى عني..

وو

هديت لما جفت الدكتور يحط لها اكسجين..

وو

قآل ان هاي ازمة ربوو..

ربوو.؟

ما قالتلي..؟


،

عقب شوي راح الدكتور بعد ما قال توصياته..

طآلعت فـ محمد الحقير...

صرخت عليه : كللله منك..كنت بتموت اختـــــي..خنقتها بزقآآرتك..والله...وانا حلفت..والله لو صار لها شي بسببكم بتجوفون شي ماجفتووه فـ حيآتكم..


سوالي طآآف..ويطآلع مريوم الرآقدة وعليها الاكسجين..!

حقيير...معفّن..


التفت للحقير الثاني : خلاااص هدّني اجوف..


تركني بهدوء..

رحت صوب مريوم..وقعدت عدآلها..

مسحت ع رآسها..

ودمعت عيني مرة ثآنية..

كنت بفقدها اليوم بلمح البصر..!


\\



~| نهآية الهمسة السادسة عشر |~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 09:02 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



~| الهمســـة الســــابعة عشر |~







\\



مريــم..




،


فتحت عيوني ببطء..وجفت فـ ويهي ريم..

دموعها كانت تنزل ع خدها..ومن جافتني بطلت عيوني..حضنتني بقووووة وهي تشآآهق..

ما قدرت الا اني ابتسم وامسح ع راسها بهدوء..


،


بعد ما هدت.. تنهدت ..لو قتلوونا من البداية كنا الحينة مرتاحيين فـ قبوورنا..

الحينة ما بينقذنا منهم الا ربــي..!

يآآرب سآآعدنا..!

.

عدلت من وضعيتي ..بقعد...منعتني ريم..بس قلتلها اني بخير..

بقوم بصلي..وبدعي ربي..هو املنا الوحيد..

.

طآآلعت فـ شكلي...

بعدني لابسة الفستان القصير..

كرهت عمري..

كنت لابسة عبآتي..

وشلوها عني ولبسوني هالشي..

انقهرت منهم مادري كيف تجرأوا.!

وقفت..

يتني دوخه خفيفة...وو حاولت امسك عمري..

توجهت للباب الحديدي الابيض والمزخرف..

.

ضربت الباااب بقووة..وانا اصررخ عليهم..ابااا اي حد ايي..

بعد فترة..حسيت انه ماشي فايدة ومحد بيي..

.

بس جفت الفتحة الصغيرة اللي في الباب انفتحت..

وظهر منها ويه ريآل يخوف شكله..

حاولت ما اظهر خوفي له..


قلت بنبرة قوية : اباااا اغراضي اللي شليتوها..

طالعني باستنكار وكانه مافهم شو قلت..

جفته يصد ويكلم حد عداله..

بس ما فهمت شو يقول..

.

جفت ريم اقتربت مني ومسكتني..

ريم برجاء : مريوم مب وقته الحينة...انتي تعباانة..ارتاااحي وعقب يصير خير..


قطع علينا ويه ثااني ظهر ..

قال بنبرة استهزاء : خييير....!؟

قلت باحتقاار : اقوولكم ابا اغراااااضي اللي خذتووها..


مارد عليّ...بس قفل فـ ويهي الفتحة...

رفسست البااب بقهر...

وريم سحبتني لين السرير..وقعدت علييه..

.

مرت خمس دقاايق.

عقب انفتح البااب..

و كل ما ينفتح هالباب...قلبنا لا اراديا ينقبض..!

دخلوا اثنيين.....او بالاصح.................... ثنتييين..!!

شكلهم يخررررع..معضلااات..وملامحهم صآآرمة...عيونهم تنطق منها القسوة..!

جفت وحدة منها ماسكة كيسة..وفرتها في الارض..

وو نتاثرت اغراضنا..

وو عقبها..ظهرن شرات ما دخلن..

تنهدنا براحه انا وريم..

ع الاقل ما عارضونا..

.

بسرعه خذت اغرااضي..

ودخلت الحمام ابدّل هالفستان اللي مضآيقني..! ونفس الشي سوته ريم..


\\









فجــــر..





\\






اليــــوم اجازة عند الشباب..وانا وياهم ما عدا التمارين اللي بالليل..مستحيل يوسف يرحمني منها..

علي بعد ما كان عندي الصبح..ظهر مادري وين رااح..

وقبل شوي ردّ ..عسب نتناقش في جريمة القتل اللي صاارت..

وانا طول اليوم اهتم فـ اليهّآآل..

الغريب ان ابوهم بعد ما رد من السفر..وو ولا حد من اهلهم يوو يا خذوهم..!

.

.

بعد ما سوت اكل لليهآل...اكلتهم ..وتنااقشت ويا علي..

شو اللي ممكن نسويه..

المشكلة ما عندنا الا دلييل واحد بس ان الجريمة صارت..

اللي هي الشفرة..!

اما شهادة اليهّال ماظني يقبلوها..

واللي محيّر الشرطة....اداة القتل...وينها..؟ وكيف اختفت...واساساً كيف انقٌتلت الضحية..؟

مافي شي يدل ع الجريمة الا الكلام اللي مكتوب عند راسها..

وبعدهم مب متأكدين منه..

و قبل هذا ...سوو مسح للبصمآت وما حصّلوا اي بصمآت غريبة..!؟

شي محيّر..

بصرآحة ما استغرب هذا على قوم ابرآهيم..

احسهم صدق نااس خطييرة..وو محد يقدر لها..

.

.

طالعت فـ سآآعتي..

نقززت بقووووة..يآآآآربي...بتأأأخر...!!

باقي خمس دقاايق ع الوقت اللي لازم اكون متواجدة في الصالة الرياضية..

يآآويلي من يوووسف..

.

علي التتفت لي : شفيييج..؟

.

مارديت عليه..لاني بسرعه رحت حجرتي وخذت شنطتي الريآضية..

وظهرت وانا اركض صوب مكان جوتيي..

وقلت لعلي وانا البس الجوتي : الله يخلييييك..اهتم فيهم..هذيلا أمآآآنة عندك..!

وقفت وقال : تريي بوصلج..

هزيت راسي بلاا : جذي ولا جذي بتاخر..انت تمّ عند اليهآل...آآسفة والله ادري وهقتك فيهم..بس تحمّل عشآآنهم هم..!

همست وانا اربط جووتيي..: يآآويلي من يووسف..صدق هالمرة بيقطعني..

قال علي فجاة بصوت غآآضب: اتحدآآآه يسوي فيج شي...الدنيآآ فووضه عنده يمد ايده عليج متى ما يباا..؟


طالعت فـ علي اللي صددق شكله معصب..اول مرة اجوفه جذي..؟

طالعت فيه وانا ممتنه له...

شعور حلوو لما تحس ان في حد يدافع عنه وما يرضى عليك..!

وابتسمت اطمنه...

وو..ظهرت وانا اركض..


،


وصلت الصالة..وانا متآخرة عشر دقآآيق...!!!

وقفت الهث عند الباب...

حاولت اهدي نفسي قبل ما افتحه..

دخلت بهدوءّ..عكس الخوف اللي دآخلي..

مشيت لين وصلت المكان اللي فيه يوسف..

قاعد يقرا كتآب ويشرب كوفي..

وقفت اتريااه يتكلم..

يالله متى بتعدي هالليله...؟

ابا ف هاللحظة..ابطل عيني..واكون في البيت ....واكون انضربت وتكفخت وخلصت..

.

جفته يطآلعني من فوق نظآرته اللي كانت منزّله شويه ع خشمه..

حاولت..اخفف من دقّآآآت قلبي اللي تدق بعنف..

جفته يبند الكتآب بهدوء ويحطه ع الطاولة اللي جدامه...اظنّي هاللّـي يسمونه الهدوء ما قبل العاصفة...!!؟


قال بنبرة جافة..: عندج عذرر ع هالتاخير....؟

.

استغربت..هه..! عذر..؟!! من متى يطلب مني تبرير ع تاخيري..؟ حتى ولو قلتله عذر..ماظن اسلم من ضربه..

كان جوآبي هو الصمت..!

وقف..

واقترب منّـــي..

بلعت ريجي..

حاولت اهدي نفسي....

خلاااص يا فجر..يعني لازم تكونين تعودتي ع هالشي..

اوهوو..قلت لا تخاافين..هي الا ضربتين..وكفختين ..وصفعتيين..وانتهت السالفة..!

هييه..صح..بس..بس..اكييد يعوور..

لا ماعلييج..هي صح شوي بيعوور..بس خلااص عقب بيتخدر جسمج وما بتحسين بشي..

.

كنت اطلع فـ عيونه وهو يقترب مني..

احس هالمرة عيونه تنبض بشي غريب....شي مخيف..وو بالشرر..!

اقترب مني وصرت اسمع انفااسه اللي تعكس غضبه الداخلي..

رديت خطوتين لما حسيت انفاسه بدت تحرقني من غضبها..

بس هو ما زال يقترب..

وانا اتراجع..لين..لصقت فـ الباب الزجاجي اللي دوم يراقبني منه..

هالمرررة..صدق..خفت ...ريوولي ترتجف..احس ماقدر اتحرك..

.

حط ايده ع الباب اللي وراي بالظبط ورا كتفي....

وكانه يمنعني من اني اتحرك...اصلن ريولي ما تقدر تمشي...

حسيت وللمرة الاولى انه طوييييل...يمكن كان طويل بس ما نتبهت الا هالمرة..لانه قريب مني وآآيد..وانا صغييرة واااااايد...

كان منزل راسه ويطالعني..

نزلت رااسي..

اولا خايفة بدرجة فضيعه..

ثانيا..منحرجة بقووة..

ع فكرة انا بنت لو نسى...!

.

سمعت يهمس.. : ما رديتي علي...؟؟ ابا اسمع عذرج هالمرة..

.

مارديت عليه....

بس غمضت عيوني لما حسيت انفاسه السريعه تحرك خصلاات شعري..!!!

مسك ويهي بخفة..ورفعه واجبرني اطآلعه..

قال وحسيت انه يجاهد عسب يبين انه هادي : ردي..لا تطنشيني....." شهقت لما حطّ جبهته ع جبهتي وعيونه بعدها معلقه بعيوني " ليش تأخرتي عليّ....؟؟!!!!

.

حاولت احركّ ايدي ابا ابعده....بس جسمي كله منشلّ من الحركة..!!

شفيييه هذاا....!!!

ليش جي يسوي فييني...!!


اخيرن انقذني لسآني وبدا يتحرك : مم..ماكنت منتبهه للوقت...


فجأة تحوولت ملامحه للقسوووة..قلبي طآآآح فـ بطني..

هذي اول مرة اجوفه يعصّب جي..او ملامحه تكون قآآسية لهالدرجة..صحيح انه دوم يضربني..لكن ملامحه تكون بااردة...ويكون هآآدي....عكس الحينة....!!


لمحت شفايفه اللي رسمت ابتسامة سخرية.. وقال : وو ليش الحلوو مانتبه للوقت..؟

تلعثمت ..شو اقوله الحينة....خلااص مانتبهت وخلاااص..

مسك خصلة من شعري وتم يلعب فيها...يتريااني اجاوب ع سؤاله..

ماقدرت اخفي صوت انفآآسي المتسارعه..واللي بيّنت له اني خاايفة..


قال : أنااا اقوولج ليش مانتبهتي...." شدّ خصلتي لين حسيت بألم " هه كيف تنتبهين وانتي ويا حبيب القلـــب..............علي..!


شهقت فـ داخلي...ياربي..شو ياب سيرة علي الحينة...لايكون عرف............................؟!

رفعت نظري اطالعه..


رفع حواجبه : كيف عرفت...؟ باختصار..لاني اعرف كل شي عنج.....!؟ كلللل شي.....!.هه كلله ويا علــي..ما مليتي منه...؟

.

يممّه...خفت زياادة بعد كلامه..

.

قال بحقد وكره : ماتدرين شكــــثر اكرره هآآآالعلـــــي..!! خآآآطري انهييه من الوجوود...! تدرين......لو حصلت شي يدل انه يعرف حقييقتج.....بستآآنس..لاني باختصآآر بقتله وبشرب من دمه بعد..


قلت بسرعه ادافع ومادري كيف نطقت : علـــي ما يخصه..ماسووا شي...وووو..اصلن مافي اطيب منه..ووو ماظن انه سووا لك شي عسب تكرهه لهادرجة...!!

.

ماحسيت الا بايده غرسها فراسي كانها مخاالب ذيب.....!

وضرب راسي في الباب ..!!!!


تأوهت بألــــــــــــــم...!!!!!!

حسيت بدووخه من الضربة...و ماصرت اجوف عدل..

.

قال بغضب : لاااااا تدآآفعين عنه.....لا تخليني الحينة اييبه واذبحه جدآآآآمج...

شسسوآآآآآ...؟! يكفـــي انه اخـــذجـ....." قطع كلامه..وعقب كمّل".......... مايخصج شو سسوآآآ..كيفي..انا اكرهه...جي..ما ابلعه..

.

مانتبهت شو يالس يقول بالظبط...لان الالم كان اقوى بواااايد من اني اقدر اسمعه..

بس فتحت عيوني استوعب يوم قاال....: جآآآوبي ع سؤااالي ...تحبيينه.....؟!

.

شوو..؟ شو يالس يخربط هذا...؟

غمضت عيوني بالم لما شدّ ع شعري بقوة..يبااني اجاوب..

.

قلت بألم من راسي : شـ..شو احبّه..ماحبّه...تستهبــ........" صرخت بالم لما ردّ وضرب راسي ..احس الزجاج بيتكسسر اخر شي.."

قال : قولي هيييه ولا لااااا..

قلت وانا امسك رآآسي بالم..: مآآآآآآآآآآآآآدري...!!


ماحسيت الا ورآآسي..وظهري ينضربون بالارض بقوة...

هالمررة صدق احس اني بمووووووت...!!!!!!

نزّل مستواه ع الارض عدآلي..

و مسكنّي من ذقنــــي بقوة....صرخ : جآآآآآآآآآآآآآآآآآآوبي..

كنت ارتجف بقووة...

قلت : لـ..ليش تسـ سألني هالسـ...ؤال.......؟

.

جفته بعدني عنه بقووة....وكأنه حسّ بعمره...

عقّ نظآرته ع الطاولة....ومسح وييهه بايده...يحاول يهدي نفسه...اووو...يفكّر فـ جوآب لسؤآآلي....؟

حسيت المكان استوا هآآدي الا من صوت آنيني..

احسب الم يقطع ظهري لانه طيحني بقووووة...ورآآسي خلااااص اظني انقسم نصيين..!

التفت اطآلعه..

بس لفت انتبآهي شي يسيل ع الارض....وو عدال رآآسي....

دم....!!!!!!!!

حركت ايدي بصعووووبة...وتحسست راسي من وراااا...

حطيت ايدي جدام ويهي اجوف....

كلللللها حممـــــــــرآآ بشكل يخوووف وتقطّر دم...!!

يآآآآربي...شكلي ما بطلع من هالمكان الا على قبــري...!

جفته التفت لي...بس ما علّق...

اقترب مني بهدوء..وقعد ع الارض عدآلي..

ملامحه كانت جامدة..

طالعته بنص عين مفتوحة..اتريااا القآآدم اللي بيصير..وبعدني أئِنّ بألم..

تأمّلته.....شكله بدون نظآآآرة برىء......!!!!

عكس اللي داخله...

هالانسآآن احس مستحييل حد يفهمه....!!

.

مسك ايدي اللي مليآآنة دم..

وتمّ يتأملها....عقب ارتسمت ابتسامة سخرية ع ويهه..


قال : ليش اسالج هالسؤال........؟ ممم....لانج لو...ركزي ع كلمة لو......لو فكرتي بس تحبينه.....؟ فـــ بذبحج انتـــــــــــي وهوو........" سكت شوي عقب ضحك باستهزااء " حتى ولو افترضنا انج حبيتيه......؟ شو بيكون موقفه لما يعرف انج بنت...؟

مسكني من ايدي وسحبني بقوة لين قعدت ...بديت ادوخ من هالحركة السريعة..خصوصا وراسي بعد ينزززف..

كنت بفقد توازني وبطيح ع الارض ..لكن هو ماسكني..


قال بامر : رفععي رآآآآآســــج....


رفعته بصعوووبة...

أشّـــر ع صورتي المنعكسة ع الزجآآآآج...


قال باشمئزاز: هااا شكل بنت.....؟؟؟؟ جوووفي شكلج....! صووووتج الخشن..شعرج....جسمج اللي ابدن ما يبين انج بنية.." مسك ذقني وتحسّسه" هه وشكله بعد بتطلع لج لحية..!!...هههه صدقيني لو علي عرف انج بنية....بينصدم...ووو.....

.

ماقدرت اتحمّل...

قآطعته بألم : بـ..بــــسّ..اسسكـــــت....جــــ ـب و لا ..كلـ..مة...!! " حسيت انه تفاجىء بس طنشت وكملت ...أشّررت ع صورتي المنعكسة " منوو اللي سـ..ووا فينـ ـي جي...؟ هااه..؟ رد علـ..ـيّ...؟ مب انتـ..ـوو...! مب انتو الـ..ـلي سلبتـ...ــووو منـ.ـي كل شي.....كل شـ..ـي فـ هالدنــــ..ـيا..واقلها..انه يتم شكلي بنيــــ..ـة.." ماحسيت بعمري وانا اشهق بصوت عالي ودموعي تنزل " كل شي حرمتــ....ــــــوني منه..وعذبتــ.ــووني..

واستخدمـ..ـتووني اداة توصـ..ـلكم للي تبوونـ...ــه..

والحينة....الحينــــ..ــة متقــ..ـزز من شكلـ....ــي اللي انتو اصلــ.ـ.ن سويتـ....ــووووه...؟

" ماقدرت امسك نفسي..بكييت بقوووة " انتوو السبــ..ـ.ب في اللي انا فيه...اكررهــ.ـكم..اكررههـ..ـهكم.....ياللي ما عنــ.ــدكم قلــ....ـــب....!!!!!

وانــ..ــت...انـ..ـــت بالــ..ـذآت...أحقــ..ــر مخلــ..ـوق عنـ..ــدي فـ الارض..!!!!!!!!

.

ما قال ولا شي....!

بس حط راسي ع الارض بهدووء..ووقف ..خذ نظارته وكتآبه من ع الطآولة..

غطييت ويهيي بذرآآعي..وصحت بالم..

سمعت صوت خطوآآته تبتعد..وشكله بيرووح..

بس وقف ....

وقال باستهزاء : صوووتج يلوّع.............لا تصيحين..

وو ابتعد..


هني زآآآآد صيآآحي بقهر والم..








\\
،


بعــــد فترة مرت...قدرت اوقف بصعووبة ع ريولـــي..

وشكله النزيف وقف..

خذت شنطتي...

ومشيت اسحب ريولي لين البيت..!

،


واخيــــرن وصلت...طالعت فـ ساعتي..12:30

مابغييت اوصل..وزين ان هالوقت اغلب الناس تكون فـ بيوتهم..ولا جآن صدق خافوا من شكلي..

ويهي منتفخ...وبدلتي كلها مغطيها الدم...

.

مادري علي بعده موجوود...؟

افففف..

مابيه يجوفني وانا بهالحالة...

.

شوو اسوي...؟

ظهرت مبآآيلي... ورحت انخشيت فـ مكان قريب..وقعدت فيه بتعب..

عقبها دقيت ع علي ....

.

علي: آآلوووو.. فجــــر..وييييييينج....؟ ليـــــش تأخرتي...؟؟؟؟؟

قلت واحاول اكون طبيعية : هلاأأأأ علي... انا الحينة بيي..تأخرت لان الكابتن عطآني تدريبات مكثفة...هههه اونه يعآقبني..

علـــي بشكّ : متأكدة مافييج شي...؟

قلت اطمنه : هييه تطمن...." قلت اغير السالفة"..اليهّآآآل رقدوا ولا بعدهم....؟

قال : لا ..كلهم رقدوا من وقت..مع انهم خايفين يرقدون بروحهم..هههه اضطريت ارقد شوي وياهم..

قلت : ههه..حبااايبي والله..بعد متاثرين باللي صاار..." سكت شوي "..مشكووور علي ما قصرت...واسمحلي تعبتك وياااي..

علي: أفآآآ تعبج رآآآآحة..

قلت : خلااص الحينة انا قريب وبوصل البيت.....تقدر ترد البيت الحينة..واسمحلي مرة ثانية اخرتك ع البيت..

علي: مسمووحة..ومابينا هالرسميات.....لا عادي بتم لين اترديين البيت..

قلت : لا والله ترد..يكفي اخرتك واايد..

سكت شوي عقب قال : خلااص ع رااحتج.......يلا مع السلامة..

قلت : مع السلامة..

.

بندت..وتساندت ارتآآآح..

احس بصدآآآآآآآآآآع شدييييد..

.

ترييت خمس دقآآيق ..عقبها ظهر علي ...وركب سيآآرته وتحرك...

ترييته يبتعد..

عقبها..

وقفت بصعووبة....

صرخت لما حسييت الالم يزداد فـ ظهري..

غمضت عيووني...وما تحركت..اترياا الالم يخف..

.

تحركت ببطىء صوب البيت...

وو بالموت بعد صعدت الدري لين فوق..

.

تذكرت كلام يوسف اللي يتردد فـ رآآسي...

دمعت عيوووني...وحسيت بغصة عآآلقة فيني..

وصلت عند الباب.... تساندت عليه ارتااح..

.

" قال باشمئزاز: هااا شكل بنت.....؟؟؟؟ جوووفي شكلج....! صووووتج الخشن..شعرج..جسـ...."

صرخت احاول ابعد صوته اللي يتكرر فـ راسي...

ألــم رووحي اقوى عن ألم رآآسي وجسمي...

دووم يجرحني ولا كانهم السبب في كل شي..

.

ظهرت شهقة صغيرة منــي... دمعت عيونـي...

تماسكت شوي..

بسرعه صديت بدخل..لانه عآآدي اصيح هني وبصوت عآآلي..

.

بس ...! شهقت بخوف وصدمة لما شفت شخص واقف ع الدري..

وووو كان علي..

طآآلعني بذهوول...

انتبهت لشكلي...يآآآآآربي....ما كنت اباااه يجوووفني جيي..

وماابي اقاابله فـ هالوقت بالذاات..


نزلت راسي بأسى...

اقترب منــي بسسرعه....

قال بصدمة : لــ...ليش جي كله دم....؟؟؟؟ منو سواا فيج جذي......!!!!! فجـــــر...لييش جي شكلج..؟!!!!!!


حطّ ايده ع كتوفي و هزّني يباني اتكلم...

بس ماقدر...فيني غصّة..لو تكلمت بنهآآآآر..!


مسك رآآسي يتفحصه.....ولما جااف الجرح قال متفاجىء : افف...!!!!!! رآآسج منتفخ...!!

و شكله كاان ينزززززف...

.

مسكني وخلاني اصدّ غصب صوبه...

نزلت عيوني تحت..

.

قال بحزم بس مبين فـ صوته الخوف : منوووو اللي سووا فييج جذي....؟؟؟؟ ردي علييّ....؟ كابتن يوسف صح..؟ يوووووسف الحقير اللي سووا جيي......ردي عليّ..!!


كتمت شهقتي اللي كانت بتطلع..


علي: طآآلعي فيني.....ليش ما قلتيلي...ليش قصّيتي عليّ وقلتي انج بخيير....؟؟؟؟ ليش ما قلتيلي عسب اكسر راااسه هالحقير....!!! ولييش...ليش ضربج جيييي....!!! لييش..؟


هنـــي ما قدرت امسك عمري....حضنته وتمسككت فيه بقوة...وانفجـــــــرت اصيح...

.

: .......لانـ..ـي.....لانـ..ـــــي.. دآآفعـ..ـت عنـــ.ـك..........يبـ..ـآ يقتـ..ـلك ....عــ..ـلي...عَلـ....ـلي.....مابـ..ـي اخســ..ـرك.....واللــ..ـه.......مآبيــ..ـك تروح.....شـ..رات امــ..ي وابــ..ـوي.....

.

حسيته انصدم من كلاآآآمي...بس مسح ع رآآسي يهدّيني..

و سحبني لدآآخل..


..


،


بعد فترة هدييت.....

وعطيت علي شنطة الاسعافات الاولية اللي طلبها..بما اني رفضت اروح المستشفى..

وو لفّ رآآسي بالشآآش بعد ما طهّر الجرح..اللي ما كان كبير وايد...

.

قلتله الساالفة كللها...

في البداية كان يحسّب ان يوسف اكتشف انه يعرف هويتي..بس طلع انه ما يعرف.

.لكنه مستغرب من تصرفآآت يوسف الغريبة..؟ ليش جي سووا..؟ وشو يخصه ..؟

.

.

بعد فترة صمت..

قلت : علــــي..


طالع فيني ومارد..


قلت : علـــي.........أأ....ابيك تبتعد...

طالعني بنظرة يباني اكمّل..

قلت : أأ...لا تفهمني غلط...انا والله واايد ممتنه لك...بس مابي اعرضك للخطر..ارجوووك افهمني...انا والله مستحيييل اتحمّل افقد حد ثآآني بعد...." دمعت عيني " صدقني لو صار فيك شي ...بنتهي اناا....


سكـــت...


حسيته يفكّر...عقب فجأة ابتسم يطمني....وقال بتحدّي : لا تخآآفين....مافي الا طريقة وحدة نقدر فيها نوقف فـ ويه يوسف..!! على الاقل حالياً....

.

طآآلعته برعب...مادري شوو يفكّر فيه هالمينوووون اقوله هو يتريا اي شي منه عسب يذبحه وهو يفكر يوقف فـ ويهه......!!!!!!!!




\\


\\




اليوم التآآلي....

المســـآء..


،




شهــــرزآد...



،


الحينة انا في صآلة انتظآر الفنآآنين..

احسّ ببـــــرررد.... نحن فـ ديسمبر..والجوو بداا يبررد..

.

جفت الفناانات كل وحدة اكششخ عن الثانية...وانا بعد شراتهم.....لابسة

فستآآن اسود طويل...كتّ...وعليه فرو احمر..ورآآآص ع جسمي..

وشعري مرفوع بنعومة بتسريحة هادية...وعلى جنب وردة جورية حمرا..

والمكيآج نآآعم وهادي..

.

اليــوم الحفلة وآآآيد كبيرة....وبتتم طووول اللّيييل..

جفت فنآآنين يالسين يسولفون ويا بعض يتريون الحفلة تبداا..

وانا يالسة بعييد عنهم شوي ...

وفينــي رقآآد من الملل..


بس طآآر هالنووم من جفت عبيــر ترحب فيني بصووتها العآآلي...اكيد عرفتووها..عبير اللي مرة كانت موجودة في حفلة من الحفلات..واظن كان سعيدووه كان وياها..


وقفت مجاملة طبعن...ورديت ع ترحيبها ببرود..

هالحرمة لوووعه...تبط جبدي..


يلست عدّآآلي....وقعدت تثرثر عند رآسي اونها معجبة بأعمآآلي..والبوماتي........الخ..

ولو انا ابي اي مسااعدة..هي مستعدة تساعدني بما انها ام الخبرة..


كان خآآطري فـ هالوقت اسدّ حلجها بأي شي..

وكأنّ الامنية تحققت نصها.....

لان سعيدوو وصل وهي راحت بسرعه تسلم عليه...

تنهدت برآآحه....بس ادري ان هالراحه ما بدووم....

لاني توهقت الحينة باثنيين..

.

ردّت تقعد عدآلي..وسعيدوه ياا وقعد قريب منّــا..

طبعن لازم يرفع ضغطي ويقعد يسال ويسولف....

احسه يبا يغآآيضني...

كنت صآآده عنهم واطالع الناس..واذا كلّمونــي ارد عليهم بدون ما اطالع فيهم..

.

جفت سليمان يااي صووبنا..وويااه كم شخص..

وقفت وعرفناا ع بعض...وتمّوا يسولفون شوي وياي...عقبها سااروا..

رديت اقعد عدّال هالاثنيين اللي شكلهم ابدن مب ناويين يسكتون ويريحون رآسي..

.

لاآحظت ان في واحد لابس قنآع..يآآلس شوي بعيد عنّآ...يرآآقبني من اول ما قعدت..

كل ما اصدّ صوبه اجوف عينه عليّ...

اول مرة اجوفه..

شسآآلفته هو ونظرآآته..؟

طنشته..


،


بدآآآ الحفــــل....

وكان حمآآسي في البداية..

كل واحد بدآ يغني غنيته...

.

غنّيت كم اغنية...

ورديت اقعد فـ صالة الانتظآآر ..

ويلست برووحي... مادري متى هالحفلة بتخلّص..

جفت سعيد يحاول يتقرب..يبا يغني غنيتنا اللي ويا بعض..

حاولت ابتعد بدون ما يحس..لاني ادري ان سليمان يراقبني طول الوقت...

ويتريا مني اي حركة,,

.

سعيد: شهــرزآآد...يلااااا عآآد....بس غنية وحدة....ووحدة بسس...!


اففففف.....الله ياخذك يا سعييدووووه...

.

ابتسمت بصعوبة مجاملة : بعديييين مب الحينة...خليني ارتااح شوي...

سعييد : لااا الحينة...صدقيني الكلّ بيتحمس...لان هالغنية ما جافونا نغنيها ويا بعض..


بدييت اعصّب....شفييه هذا جي رززززه...يااخي افهمممم مااابااا..اففف منه..


حاولت اظبط اعصآبي : سعيــــد...أنــأ قلت..........


قطع علينا...هذاك الشخص المقنع اللي كان يراقبني.....

استغربت منه...شو يباا..؟


.....: احم....السموحه قآآطعتكم...بس ممم ممكن اطلب طلب من الحورية....؟

.

جفت سعيد كشّر..هههه لايكون يغاار ويا ويهه..؟

كآن بيرد عليه....

لكن بسرعه قلت : مسمووح.....تفضّل....اكيد ممكن..

ابتسم ابتسآآمة عذبة...: ممكن اذا سمحت الحورية...ارقص معها....؟

.

رفعت حواجبي..خييير...؟!.بس لمحت واحد من تابعين سليمان يطالعني من ورا نظارته الشمسية...

اففف..مااقدر ارفض..

طالعت فـ سعيد اللي يطالعنا باستنكآآر..

وجي ولا جي لازم ارقص ويا حد...

فاحسن ارقص وياه...

هههه فرصة اقهر فيها سعيدوووه..


.

ابتسمت على طول : اكيــــد ليش لاا...؟!

.

كنت بضحك ع شكل سعييد اللي فتح عينه ع وسعهن...

كان بيتكلم وبيحتجّ..

بس بسرعه مسكت ايد الشخص اللي مدها لي..

و مشينا من عدآله...

سمعت صوت ريوله تضرب في الارض و قعد يتحرطم..

.

من ابتعدنا...سحبت ايدي ع طول..

انا شآكّه فيه....منووو هذا ..وشو يبا مني...؟


استغربت لما طلب نرقص رقصة انجليزية...!

مب لاني ماعرفها...انا اعرف كل انواع الرقص...بس ليش هالرقصة بالذات..وخاصة انه اول مرة يرقص ويااااي...؟


ما رفضت طلبه...ليش هو ع كيفي اصلن..؟


قلت وانا اطالعه : انت منوو...؟ وليش حاطّ قنآآع..!؟


مارد عليّ...بس التفت لواحد يطالعنا من بعيد...وكان من اتبااع سليمان...


عقبها رد يطالعني و مسك ايدي برقّة وقال : يلاااا...

.

صعدنا المنصّة..

الكلّ تحمّس وتمّوو يصفقووون.. وبدت القااعه تهتز بحمآآسهم..!!!

انحنى الشخص المقنع لهم بطريقة مسرحية...

.

يت عيني ع سليمان اللي مستغرب من الشخص...وشكله ما تعرف عليه...

وكان يسال اللي عداله..ويأشّر عليه...وهزّ الثاني كتوفه يعني ماعرفه..

والتقت عيني بعين سعيد...اللي تنطق بغيضّ...!

بعدت عيني عنّه وانا ابتسم ابتسامة حسيتها قهــرته..ههه..

.

اشتغلت موسيقى هآآدية....

مدّ ايده لـــي..وابتسامته العذبه ما تفآآرق شفآآآته..

هنــي فلاااشاااات التصوير كلها اشتغلت....

مسكت ايده..

وبدينا نرقص..

كان قريب مني وآآآيد....وعسب جي اكره هالرقصة...

تأملته... يمكن اعرفه...

بس ما تعرفت عليه...اول مرة اقابله فـ حيآآتي...

انتبه عليّ ...

طالعني وبعده مبتسم...

اقترب منّي زياااادة...

انحرجت منه...

قال وبعد محافظ ع ابتسامته : سمعي شهرزااد... خليييج مبتسمة...والكلام اللي بقووله..لاتخلينه يظهر ع ويهج...

.

استغربت منه..! بس نفذت كلامه..

.

قال : انا من طرف علــي...وقالي اوصلج هالرسالة..لانه مافي طريقه اوصلج اياها بدون ما يشك سليمان الا هاي......


ركزت فـ عيونه ... وانا متفاجأة....

قرب ويهه مني بزياادة وكانه يحاول يخفي ملامحي عن الكل..


كمّل : اخوااانج عند خآآلتج...وسليمان ما يعرف وينهم....وكل اللي قاله لج سليمان كان فخّ.....فخّ طحتي فيه....علي حاول يوقفج...لكن ماقدر...لانه فات الوقت..و طحتي فـ ايد سليمان..

.

صدمـــة...×..صدمـــة....×...صدمـــة...!!!

حسيت اني انشليت عن الحركة..!!

بس هو اللي يحركني بايده...!!

.

اخـــوآني....انا..اخوااني بخييير.....

الحمــــــــدالله...الحمــــــــــدالله...

احس بفررررحـــــــة ما توسعنــــي....!!!

كنت عآآيشة فــ كآآآبووس مخييف....كنت اعآآآني واتألّم وافكر فـ اخواني اللي تحت رحمة سليمآآن...!

وو اخر شي طلع انه ما يعرف وينهم اصلن...!!!

.

اعتصر قلبي بالم.....لاني كنت غبية..هييه غبية...فكرت بعآآطفتي ما فكرت بعقلي..

احس الحينة اني ندمآآنة قد شعر رآآسي..لاني ما سمعت رمسة علي وتحذيره لي..

.

انتبهت لما كمّل : علي يقولج تمّي عند سليمان لين ما يلاقي حلّ....ويوعدج انه بينقذج منه...بس خليج وااثقة منه....خليج وااثقة من علي انه بيسآآعدج..!


هزيت رآآسي موافقة على كلامه...


...: واذا في اي شي علي يباا يقوولج...بتكون هاي طريقتنا للتواصل بما ان الرقابة عليج مكثفة...

.

دمعت عيووني من طيييبة علي......!

نآدرا حد يحصّل اشخآآص يملكون قلب شرآت قلبه الطيب...

ماستوي له شي..وغيره انه ماعرفني الا كم يوم..ومع هذا يسآعدني..

.

غمضت عيوني ونزلت دمعتي العالقة... قلت وفيني غصة : قلّه...قّله مشكوووور...وشهرزآآد مستحييل تنسى اللي تسويه لها....ومستحيل ترد لك جمآيلك اللي عليها..

؟؟

حسيت بأصآبعه تمسح ع خدي برقه....

فتحت عيوني...وشفته يبتسم بحنآآن..

قربّ صوب اذوني وهمس : ابتسمـــي..!


ابتسمــــــت...بس هالمرة برآآآحة...وبامتنآآآآآن...وبشكر لربــــي اللي ما ينسى حد..!


.

وقفت الموسيقى..

و وقفنآ الرقص...

ووو وقفوا كل الحآضرين بحمآآآس..واهتزت القآآعة بالتصفييق والتصفيير...!!

لوّحنــا للحآضرين بابتسآآمة..

واختفينا من انظآآرهم...

.

وقفت فـ صآلة الانتظآآر..

تنهدت برآآآحة...

الحمدالله بعد هالاخبآآآآر احس همّ كبير وانزآآآآآح..

صحّ...! ما شكرت الشخص اللي وصلّي الاخبآآر..!

صديت وراا بشكّر الشخص المقنّع...

بس ما حصلته..!!!

اختفــــى.!!!!!!

ويينه..؟

توّووه كان وراااااااي...!!.؟

.

جفت عآملة يالسة توزع العصير ع الفنآآنين..

سالتها عن الشخص اللي دخل معاي وين راح..؟

وبعد ما وصفت لها شكله..

قالت انه ع طول ظهر...ودلتني ع المكان اللي ظهر منه...

رحت صوب الممر اللي قالتلي عنه..

ما حصلته...

طلعت برآآآ بسسرعه..

لفحتني البروووودة..شدّيت ع الفروو..

ورحت ادوره ..

بس اختفى..!

وقفت جدآم المدخل..

الظاهر انه رآآح....

نفذّ مهمته ورآآآح....

ابتسمت بامتنااان..

همست : مشكور...قدّمت لي خدمة ما بنسآها لك..!!!

.

صدّيت بدخل دآآخل...بس تفآآجأت بالنآآآس اللي فجأة تجمعت عليّ...

والصحفيين...والكآآميراات اللي تصورني...!!!

وكلهم موجهين المايكروفونات عليّ....


1.: اليوم أدّيتـــي الدوور ببرآآعه...!!! وكنتي فعّلا حورية مع الشخص المقنّع...!!


اكتفيت بابتسامة..

2.: جمآآهيرج ومعجبينج فيهم فضّول ويبون يعرفون شو قال المقنّع للحورية وخلاّها تبتسم..؟

3.: ولا ننســـى الحركة اللي ثآآرت الحضور لمّا مسح ع دموع الحورية برقّّة...!

.

ووو اسئلة..ورا اسئلة..ورا اسئلة..!

طالعتهم يتريووني اجاوب..وبعد ماجفتهم خلّصوا من اسالتهم.. ضحكت بخفّة وحطيت صبعي ع شفآتي ..

وقلت : ســـــــر ّ....!!!!

.

سمعت احتجآآآجآتهم.....

ومشيت عنهم..ابا اطلع من هالزحمة....

يوّو اتباع سليمان..وبعّدوهم عنّــي...

ورديت صآلة الانتظآر..

وقعدت وانا احسّ بالامآن وبالرآآحة...!



//


//


بدر البدور..


،


انزويت فـي زآويتي...التي اصبحت مؤخرا مصدر الامآن لديّ...بعدما اختفى مصدري الاسآسي وسلمّني لهذا المتوحش..!!


فأصبحت حيآتي..

عذآآب..وعذآآب...وعذآآب...!!!!!


تمنيت لو انّني لم اخرج من سجنّــــي...!

فهــذا المتوحّش لا يتقنّ سوا تعذيبـــي..!!

.

اغمضت عيني..واحتضنت ساقاي اللتلان ترتجفآآن...

اطلقت انين بكآئي...

اين هوو...؟

لماذا تخلّى عنّي...؟

كل يوم اصرخ واستنجد به..ولكنه لا يسمعٌني....!

تركَنــي اذوق عذاباً ضعف ما عآنيته...

.

سمعت وقع خطوآآت قآآدمة...

لحظآت..وفتح الباب بقووووة....

ارتجفت اوصآآآلي...ونظرت اليه بعينين خآئفتين...


تقدّم إليّ وأمسك بيدي بقوووة...

وجرّنــي ورآآءه..

وانا اعلم الى أين.....الى عذآآبــي...!!!!


الطبيب وليد : انتي يا بنت الـ****....انتي اصلن مب بشر..انتي حيوآآن...لا تتكلمين..لا تفهمين...كم مررررة اقوووولج لا تصيحيين وتعوريين رآآآسي...؟ لااا تصييحييييين...

هه وانا ليش اعور راسي وارمسج وانتي ما تفهمين الا هذاااا...

.

أشآآر بيده الى مكآآن تعذيبي......مكآآن يمتلىء بأشيآآء غريبة....

اشيآآء مخييفة....

رفعنــي بقسوة....واجلســني وشدّ وثآآقي....!

اقترب منّـــي..وهو ممسك بذلك الشي المؤلم....

اطلقت آآهآت مستغيثة.....

آآهآت تطلب منه الرحمة والرأفة....!

ولكنه اشدّ قسسوة من ان يفهم شعوري....!

وو

بدأ بتعذيبـــــــي....!!


،


فـي نفس المكآن..

دخل الى المنزل..

خلع معطفه...واخذه منه خآدمه...

.

تنهد برآحه...فقد عآد لتوّه من سفره..

صعَد للاعْلى متوجّه لغرفته...فهو بحآجه الى الرآحة بعد سفره المتعب...

.

شعر بانه مشتآآق لها....الى نظرتها البريئة...الى همهمآآتها....

ولكنه يريد ان يرآها وقد استعآدت صحتها...

وليس الآن...!

.

ولكن....

شوقه..ورغبته في ان يرآها...جعل قدمآه تتوجهآن الى قسمها الخاص..الذي جهّزه خصيصاً لعلاجها..

على الاقل يرآها عن بعد..ليطمئن عليها..

.

توقّع ان يرآها نائمة في هذا الوقت..

ففتح الباب بهدووء...

توجّه إلى الدآآخل.....وإلى غرفتها...

.

لم يجد احد هنآآك.....

توقف للحظة..

عقد حآجبيه عندما سمع صوت يآتي من غرفة أخرى...!

اقترب من مصدر الصوت..

هذه الغرفة الخاصة بعلاجها النفسي...!

رأى ضوءا يأتي من خلف هذا الباب..

تقدّم...

وهو يعقد حآجبيه اكثر عندما سمع صوت احد يبكي بيأس..

وبدآ الصوت ينخفض شيئا فـ شيئا...

.

فتح الباب بهدووء....

ووو



هآآآآآآآله ما رأى...!!!!!!!!!!!!!!!

الصغيرة...الطفلة..التي انقذها من عذآبها وسجنها الذي دآم خمس سنوآآآت...

الان هي أمآآآآمه تُصعق بالكهربآآآآء.....!!!!!!

انعقد لسآآآآنه...

تقدم ببطىء وهو يراها تنهآآر..وعيناها تتقلبآآن..دلالة على انها سوف تفقد الوعي بعد لحظآآت..او بالاصح بعد عددة صعقآآآت...


لم يكُن الطبيب ينتبه ان هناك شخص وراءه يرآقب ما عمله الوحشي..

.

اما بدر البدور...

ما ان رأت الشخص الواقف خلفه..

حتى صآآحت بصوت أعلى...وكانها استمدت طآآقة بمجرد أن رأته..!!!

.

التفت الطبيب بسرعه الى ما تنظر اليه وجعلها تصرخ بشدة..

توقّف مذهولاً ووقع الصاعق من يده...

وماهي الا لحظآآت.....حتى تلقّى لكمة قوية اوقعته ارضاً...

ولم يكآد يعي ما حدث له...حتى انهالت عليه الضربآت بقووة...

صرخ مدآفعآ : أأ....استاذ بدر...صدقني.....لحظة....بقووولك......هذا جزء من علاجها....صدقنــــــي.....!!!

صرخ بدر بغضب : من ويييين يبت هالجهآآآآآز...انا ما يبته لهااااا....!!!

بلع ريقه بخوف : أأأ....انا يبته...بس صدقني هذا جزء من علاجها...هذا بيخلييها تشفى بسرعه...ووووو......

.

ادر كان بدر لم يستمع الى تبريره..لان عينآآه قد جحضتآ من الغضب..

امسك بدر برأسه...وضربه بقوة في الارض...

.

ابتعد عنه..وهو يتنفس بغضب...

التفت الى بدر البدور..التي ترتعد ....

وبسرعه حلّ وثآقها...

واحتضنها بقوووووة.....واطلقت هي بكآئها بحرية في حضنه...

ثواني وهو يضمّها بقوة ليشعرها بالامآن...

ثم خرج بسرعه..

وتوجّه الى غرفتها..وضعها على السرير... فرفضت وتشبثت به بقووة..

وبصعوبة تركته وهي تبكي لاتريده ان يذهب..

وبسرعه عآد الى الطبيب ..رآه يتألم على الارض..

امسكه من يآآقته..

ورفعه....سدد اليه لكمة أخرى...

ثم وضعه مكآن بدر البدور...وشدّ وثآقه....

.

نظر اليه الطبيب برعب...!

ابتسم اليه بغضب وبخبث : بتذووووق اللي ذآآقته يالـ ****...والله لراويك الويل يالـ***..

.

اوصل الأسلاك بالطبيب..

ثم ألقى نظرة اخيره عليه و قد إزرقّ وجهه الاخر من الخوف..!

ادار قرص الطاقة لتشغيل الكهرباااء...

ووو

علااا صرآآخ الطبيـــــــب عندما صعقته الكهربآآء..


وخرج بدر من الغرفة ببرود..واغلق الباب خلفه...

.

توجه الى غرفتها....

ولم يجدها على سريرها....

جال ببصره في الغرفة....

فرآها منزوية في زآويتها..ومحتضنة جسدها وهي ترتجف..ورأسها منخفض.. تبكي بصمت...

ابتسم بحنآن..

اقترب منها..مسح على ظهرها...

رفعت رأسها بسرعه....وعندما رأته..

ازداد نحيبها...

رفعها من على الارض..

واحتضنها......همس في أذنها : آآسف....آسف يا بدري...!!



//



~| نهآية الهمســة السآبعة عشـــــر |~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 09:08 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




~| الهمسـة الثــآمنــــــة عشـــر |~





\\




بعد 3 أشهــــــــــر ونص..




\\




فجــــر..



،




متسآندة ع الطوفة اترياا علي يظهر من الدكآن...قال بياخذ كم غرض لاهله..

طآلعت فـ سآعتي السبورتيه...افف...تأخّــر..وانا احترقت فـ الشمس..

عدلت نظآرتي الشمسية.....

ستايلي صاير شبآآبي بحت....

لابسة برمودا..وتي شيرت عليه حركآت شبآبية...كآب...نظآرة...وشعري مسبحتنه بالجلّ..

وآيد غيرت من شكلي..

.

جفت واحد من الشباب يطاالع فيني من بعيد..

حقرته...

حسيته من قوم الضرابة..

.

بداا يقترب مني...ويحوم حووولي...

.

ارتسمت ع شفاتي ابتسامة استهزاء..

هه..بنجوف شو نهايتها معاك..!

.

هالمرة اقترب واايد....ومشى جدآآمي...وانا بعدني مطنشتنه...

تعثّــــر....وواآآآضح انه متعمّد...!

عدّل بوقفته والتفت يطآالعني وهو معصّب...


....: انت ايييييييييييييه.......متعمّد تطيحنـــي....؟ هاااه...؟!


ما رديت عليه بس سويت حركة نرفزته..

نزلت نظرتي شوي..واعطيته نظرة استهزاء.....ورديتها...

حسيته عصّب زيآآآآدة....هه..هاللي نآقص يتبلى عليّ ويعصّب..؟!

قرّب وآيد منّي وييه صآر قريب من ويههي..

مسك خصلة من شعري اللي ظاهرة من تحت الكآب..وشدّها..

..: انت شكلك تبآآ تضآآآرب....!


مسكت ايده وفريتها بعيد...

قلت ببرود : انت اللي شكلك غآآوي مشآآكل...!

كوّر قبضة ايده وشكله ناوي يضربني فــ ويهي....

اندفع بيضربني.....بس مسكت ايده بقووة...ولويتها وراا ظهره..

صررخ بألـــــــــم....!

ابتسمت بسخرية ....

لمحت علي ظهر......

مشى من عدالي وبدون ما يطالعني قال : لا تتأخر...بدور بروحها في البيت..


شديت ع ذراع الولد...

ومن قوة المه يلس ع ركبته وهو يصرخ..


نزلت لمستواه..وهمست فـ اذنه : اذا كنت مب قدها.....لا تتحداا...!!


دزييته بقوة..وطاح ع الارض..

تركته ورحت وراا علي...

.

علي ببرود : مو كأنّك أدبته بزيادة..

ضحكت بهدوء : بالعكس ما سويت له شي..

علي باتسامة استهزاء : احياانا اندم لاني علمتك كيف تضارب...ما خليت حد انت الا وكخفته..! خفّ شوي..

فجر : ههههه ..ياخي شوا سوي..احسّ بشعور جميل..

علي يطالع ساعته باستعجال : يلا بسرعه تأخرت ع الاهل..وانت تأخرت ع بدور..

فجر : اوو صح..نسيت انها بروحها في البيت..

.

وصلنا....

وعند الباب...مدّ لي علي بكيس..

علي: ها حق بدوور...اكيد بتستاانس عليها..


فتحت الكيس جفت لعبة عروصة...

ابتسمت : اكيد بدوور بتستانس عليها..!!

علي: يلا الحينة برووح وايد اخرتني..

ابتسمت له وضربته ع ظهره : يلا فآآرج......


جفته يركب سيارة..ولوّح لي بـ مع السلامة..

.

دخلت شقتي وبندت الباب..

نزلت نظآآرتي....


قلت بصووت عآلي : بدووووور...بدُوووووري..انا وصلت..


ماردت علي..؟ يمكن رآآقدة..؟


فجر : بدووووور...يبت لج مفآآجأة....بدووور...


رحت غرفتي اكيد بتكون هناك راقدة..

بس ما لمحت حد ع السرير.....!؟

ويينها...؟

مديت ايدي بشغّل اللّيت...

و


: بووووووووووووووووو...


نقزت متفآجأة.....

بس لما سمعت ضحكتها البريئة....ابتسمت...

شغّلت اللّيت...

وفجآة نقزت وتعلقت فيني بفرح..


بدر البدور بفرح : فآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلس......


بستها ع خدها..وحضنتها....


فجر : وحشتييينيي بدُووووري....!

بدور : وحسسسستني...!!!

فجر : هههههه يآآ حيآآآتي..


رفعتها..ويلست انا وياها ع السرير..

خشت الكيس وراي..

وقلت : بدُوووري...عندي لج مفآجأة.....

طالعتني بلهفة : سووو....؟

ضحكت ع حماسها : هدية من علي.....

نقزت من الوناسة ..

قلت : بس ما بعطيح الا لما تعطيني بوسه حلوة..


هجمت عليّ بحمآآآس...وقطعتني من التبويس..

حاولت ابعدها بس ما قدرت..

طيحتني ع السرير...

وانا اضحك ع حركآآتها...

وبحركة ذكية منها...خذت الكيس بدون ما انتبه....!!


قلت وانا بضحك : اوووكي يالدوبه..بروايج ..ما بييبلج هدايا وياي ابدن..

طلعت لسانها لي : علـــــــي.....أأأ " وطلعت كلمات غريبة بس اللي فهمته ان علي اللي بيبلها "


حطيت ايدي ع خدي وانا اتأمّلها تفتح الكيس..

شفتها تشهق بفررح...

طلعت العروصة من الكيس وصرخت : علوووووووووووووووووصة....!!!!!!!

حضنت عروصتها بفررررح....و ههههه قعدت تبوسّها..!!

.

ابتسمت بسعآدة..

اهم شي عندي ..تكون هي مستاانسة..

وقفت..

عقّيت كآبي ونظآرتي ع الكمدينو..

فصخت جوتيي وعقيته عند الباب..

رحت المطبخ بسوي اكل حقي وحق بدُوري..

.

احــم...اكيد مستغربين وتقولون في شي غلط..!؟

الفترة الاخيرة صآآرت واااايد اشيااء..

اوكي..خلّ اقولكم شو صآربالظبط قبل 3 اشهر ونص..


،

بعد هذاك اليوم المشؤوم بالنسبة لي....اقدر اقول انه نقطة تحّول صارت فـ حيآتي..

غمضت عيني وكلام علي يتردد فـ أذوني..

.

علي: هيه نقدر نوقف فـ ويه يوسف..وانتي اللي بتوقفين..

قلت بخوف : علي ارجوك..لا تكون مينوون..

علي بحزم : سمعي عدل..طالعي فـ شكلج..انتي خلااص عندج كل الخصائص اللي عندي وعند يوسف او اي ريآل غيره..

عندج قوة وعضلات....ليش ما تستخدمينها فـ الدفاع عن نفسج..؟


تألمت بقوة...حتى هو يعتبرني ريآل...!؟

نزلت دمعة من عيوني....

اقترب منّي..ووقف جدآمي...

أشّر ع قلبي..: هذا نقطة ضعفج.....هذا هوو....ما تقدرين تدافعين عن نفسج لانج تتاثرين بكلام غيرج......اكيد الحينة تقولين انا نفسهم..انا ابيج تصيرين ريآل...؟

بس انتي غلطآنه....انتي لو فكرتي بعقلانية..كنتي مشيتي وياهم..وعرفتي كيف تتصرفين...


قلت بألم : ما بقى من شخصيتي الا قلبي...." غمضت عيوني وانهمرت دموعي " مابيه يتغير هو بعد...


هيه مابيه يتغير....هو قلب انثى....مب ريّآآل...

غطيت ويهي بايدي....

لو تغيّر....خلااص....بعتبر ريّآآآآل ..

حتى انا نفسي ما بعرفني.....لاني بكون تغيرت نهائيا....!

ابا احتفظ باللي بقى من انوثتي...!!


انتفضت لما حسيت بايد تهزني من كتوفي..

بعدت ايدي وطالعت فـ علي..اللي نظرته خوفتني..


علي: لا بتتغيرين.....اذا كنتي تبين فجـــــر......صيري فـــــــــآرس ..!


،

طبعن بينت لـ علي اني رافضة الفكرة نهائيا...

،

اليوم الثــآني...

سمعت حد يدق الباب..

كان جسمي بعده يعورني من ضرب يوسف...

وزين مني وصلت الباب...

فتحته....

بس تفآجأت ببكس يضرب ويهي.....

طحت من قوة الضربة...!!

واللــي صدمني.....ان اللي ضربني علـــــــــــــــي...

طالعت بصدمة : عـ عــلي..!!


مارد علي...بس تجدم صوبي...مسكني من قميصي ورفعني..

ومرة ثانية ضربني بقووة ع ويهي....حسيته بتكسر من ضربته..

عيوني بدت تدمع....

قلت له بالم : لـ..ــيش.....ليـ.ش تسوي فيني جذي....!!؟


مارد عليّ....ملامحه كانت جامدة...ونظرته بآآردة...ولا كانه يالس يضربني..!!!

رفعني ولصّقني ع طووفه...

قال بنبرة خلتني ارتجف : دآآآآفع عن نفسك اجووف..يلااااا....وريني كيف بتقدر تضربني......." ارتفعت نبرة صوته " اعتبرني يووسف....!


طالعته متفاجأة....

بس صرخت بالم لما ضربني فـ بطني...

.

انتبهت لليّهآآل اللي يصيحون بخووف....وحاضنين بعض..


قلت وانا ماسكه بطني بالم : عـ..لـي الله يخليـ..ـك مب هنــ..ـي...مب جدآمهم...


جفته يلتفت لليهّآل اللي انتفضوا من جافوه يطالعهم...!

وو أشّر باصبعه ع فوق : اتريآآك..!

و ظهر...

مسحت فمي اللي ينزف بكمّي..

ابتسمت لليهّآل اطمنهم...

وظهرت وبندت الباب..

رحت السطح...

وو هنآآآآك...كملنا ضرآبتنا...

،

وبعدها...تحوّل قلبي.....وتحّولت حيآآتي..

صرت شرآآآآت الشبآآآب بالظبط..

تعلمت كيف اضارب..وطبعن صارت هوايتي المفضلة..

وكيف اتكلم شراتهم..

وكل شي يتعلق بهم صار يجذبني....!!

.

اكيد بتسالون عن كابتن يوسف وينه عني..؟

تدرون بعدني ما واجهته...!!

كنت اتجنب المشآكل معآه..

مادري...يمكن خايفه من اني اقدر اوقف فـ ويهه..

او يمكن مب مستعده..؟!

لا انا خلااص ما اخاف من حد..

بس اتريا الفرصة المناسبة...

هههه..مادري احسّ باحسااااس جميييل لما اتخيّل ردت فعله...

.

وو مممم شو بعد..؟

هييه..الشبآآآآب..

قويت علاآآقتي بهم وآآآيد...

واغلب وقتي اقضيه وياهم..

ممم هيه وقبل ما انسى..اليوم اتفقنا نروح البحر نتعشى...

اما عن ابراهيم الكريه...!

ممم نادرا ما اشوفه....واذا يبا شي محدد مني يوصّي يوسف..

المهم..خلونا منهم..

.

اما عن جريمة القتل.........فـ اغلق ملفها....بسبب عدم توافر الادلة ...

واليهّآل....يآ بعض اهلهم وخذوهم......اما عن ابوهم..محد يدري عنه...

يقولون بعضهم انه متورط فـ شي.....وسمعت انه يخص الشخص اللي كان يعيش فـ السطح....واللي يظنّون انها بنته اللي من طليقته....؟!

.

اكييد تبون تعرفون عن بدر البدور...؟

بدُوري...يآآ عشقي لـ هالبنت...!!!

هاي بدر البدور اللي يسلمكم..

بقولكم قصة لقآآئي بها..

،


رديت الشقة وانا تعبآآآآآنة حييل من التدريبآت اللي يعطيني علي..

وقبل ما افتح الباب..

لمحت ورقة طايحة جدآمه..

خذتها...

قريتها...في البداية ما فهمت شي....

مكتوب اسم بدر البدور..عمرها.....و وين كانت عايشه ..؟وشو قصتها...

وشخصيتها...واشياء ثانية تخصها..

بس اللي لفت انتباهي ..." شرسة...ما تتكلم...تحب الظلام...ما تفهم "

يمكن يكون مقلب..؟ شو هاي صفات انسان.؟ مستحيل..

انزين شو المطلوب مني..؟

اخر الرسالة مكتوب.....ارجو الاهتمام بهاا.....و ابقائها سرا.....!

وانه بيرد ياخذها بعد فترة...!.؟


تنهدت و حطيت الورقة فـ مخباي.....اكيد يا مقلب يا مغلطين فـ العنوان....!

فتحت الباب ودخلت....

بندته...وفصخت جوتيي قبل ما اشغّل اللّيت...

بس..!

حسيت بحركة..

لا انا اتوهم...

بس الحركة صآرت واضحة وجدآم عيوني...!!!!!!!

بلعت ريجي بخوف..وانا اجوف خيال حد فـ الزاوية..

قريت المعوذآت..وسميت بالرحمن...

اكيد انا اتخيّل اشياء..

بس انا اسمع صوت...!!!

يمّمه ....!

بسرعه شغّلت اللّيت اكيد بيختفي هالشي.....

وو

انطلقت صرختي......و صرختها.....!

مسكت قلبي بخووف..

شوو هالمخلوووق.....!!!!!!!

جفته يمشي بصعوبه وظهره منحني....

لا والشعر كششّه و مغطي الويه..

رديت ع ورااا ولصقت فـ الطوفة...

بسم الله...اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق...

.

يآآربي...شو اسوي الحينة.؟

مشيت ببطى للمطبخ..ونظري بعده ع هالمخلوق..

بسرعه دخلت....وخذيت المخمّه...

وو

بديت اقترب منه بشويش..

وانا موجهه عصا المخمّه عليه..

سمعت صوت تنفسه السريع...

شو اسوي..؟

هيه بضربه لين يموت.....

بس..

شكله هاا مستحيل يموت من مخمّه..!

لحظة...!!

لايكون هي الشخص اللي مكتوب في الورقة...؟

شو كان اسمها...؟

ظهرت الورقة من مخباي...

بسس...تفاجات فيها تصرخ بقوة....

نقزت من الخوف وطحت ع وراا..

صووته كانه زئير اسد...!!!!!!

ابتعدت بسرعه...

بس صراخها بعده يزيد..

وكنت اجوف نظراتها الحآآدة من وراا شعرها الكثيف والمبعثر...

ونظرها موجه للمخمّة اللي وياي...

استنتجتيمكن تكون خاايفه منها...

عقيتها بعيد عني...

وحسيت انها بدت تهدا شوي...

فتحت الورقة..

.

اسمها بدر البدور...

وو صح...كل الصفات المكتوبة تنطبق عليها..

بس منوو هاا اللي يابها عندي...!!؟

وليش انا بالذاات...؟


قلت بحذر : بـ بدر البدور.....بدر البدوور.....


ما ترد عليّ...يممّه نظرتها تخوف...!

رديت اطالع في الورقة اتاكد من الرقم اللي قريته..

13 سنة....!

يستهبل هذا..؟

شو 13 سنة ....! مستحيل....هاي 6 او 7 سنوات..!

كيف جي..؟

احس اني مب فاهمة شي ابدن...

احسن حل ادق على علي وبجوف شو بيقول..


،


وبعدها..

عآشت بدور عندي....وطول 3 اشهر ونص كنا نعاني انا وعلي كيف نقدر نخليها تتصرف شراتنا..

عرضناها على اطبااء..

وبدت تتعالج بعد معآناة...

والحينة الحمدالله وآآآيد تحسنت حالتها..

بدت تنطق بعض الكلمات والحروف..

وبدت تاكل شراتنا...وتحاول تمشي عدل..

وشخصيتها تعدلت..ما استوت شرسة شرات قبل..

بس بعدها تخاف من الناس الغريبين..

،

اوو احترق العيش ....الله يهديكم خليتوني انساه..

.

خلصت من الطبخ...وغرفت لي و لـ بدُوري..

خذيته وحطيته فـ الصالة..

قلت ازقرها : بدُوووووري...

يت تمشي ببطىء وبعدها مشغولة بعروصتها..

يلست عدالي..

ابتسمت لها....

كل ما اشوف ملامحها البريئة احس برآآحة وبسعآدة...

سبحآن اللي خلقها...

لها عيون وساع وكحيلة..

بشرتها مخملية صآفية..

خشمها مناسب تقاسيم ويهها..

.

تنهدت بقهر....كل ما اتذكر ا ن اهلها عذبوها وسجنوها خمس سنوات في الظلام..!!!!

حرآآم والله....طفلة.....طفلة خمس سنوات تعيش فـ رعب....

لو انا اظن كنت متّ من اول يوم بروحي في هذاك المكان..!!

آآخ...والله تستاهل الموت الـحـ***.........افف...استغفرالله..خليني اسكت احسن..

مديت ايدي لـ بدُور : يلا حبيبي...قولي .....أأأأأأأأأأ.......أممممم...





يتبع


\\

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 09:10 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




شهــــرزآد..




،



....: طآآآلعـــي في الكآآميرا الحينة......هييه...لا سوي جي....اووكي الحين..!


الحينة عندي جلسآآت تصوير...حق الفيديو كليب الاول لي..

تدرون...كنت بتصور ويا سعيد فـ هالفيديو....بس وقفت فـ ويه سليمان..

وهددته...لو سعيد بيتصور وياي..ما بتصور ابدن..

حاول يعطيني بنظرته..اللي هه..كانت تسكتني قبل...بس جاف انه ماشي فايدة منها...

وبعد اصرار مني...وافق ع طلبي..

حسيته انصدم لاني الفترة الماضية كنت ما ارفض له طلب..

خفت يشك اني اعرف ان اخواني مب عنده..

بس يلا بحاول اسمع كلامه قد ما اقدر..

.

التقت نظراتي بنظرات سعيد اللي يطالعني من خلف الكواليس...وهو يعض ع شفايفه بقهر....ههههه..

احسسن...عسب ما يرز ويهه مرة ثانية..

.

بعد سآعتين خلصت...

تنهدت براحة....مابغيت..

ظهرت برا اتمشى في الحديقة الصغيرة....

الحينة الوقت عصر..

والجو حلوو..

.

يلست ع واحد من الكرآآسي...

رديت راسي ع ورا...وغمضت عيني...

احس بملل...

افف..ليتني اقدر اروح عند فجر..

ابتسمت لما تذكرت شكلها وهي ظاهرة فـ التلفزيون..

هههه استويت اتابع المباريات عسب اجوفها هي وعلي..

احسها تغيرت....

بس المهم انها بخير..

.

فتحت عيوني ع صوت شي انفرّ ع الحشيش عند ريولي..

جفت حصى صغيرة...

شوي..وانفرّت ثانية عليّ..

التفت اطالع وين مصدرها..

وع الحصى الثالثة..عرفت من وين ياية..

وقفت بجوف منوه اللي يفرّ عليّ...

تجدمت صوب المكان..

اللي هو بين البنايتين..

في ممر ضيق ومظلم شوي..

لمحت حدّ هناك..

.

ترددت اروح و لا..لا..

وقفت...

بس لما فرّ عليّ الحصى الرابعه..

رحت صوبه..

وقفت اول الممر الضيق..

جفته يبتعد....

وقف..وطالعني....وعقبها كمّل...

وجنه يقولي تعالي وراي..

رحت وراه..

وع اخر الممر...وقف...

ووقفت انا قريب منه..

التفت لي.....وو بسبب الضوء الخافت اللي مسلط ع نص ويهه عرفته...اووووه....هالشخص المقنع..!

ابتسم بعذوبة وبهمس : عرفتيني...؟!

قلت بسرعه : هيه اكييد عرفتك...!

قال بهدوء : اخبآآآرج...؟

رديت : الحمدالله تماام....

.

سرحت فـ عيونه...انتبهت ان عينه رمآآديه....!!

قال ينبهني : شهرزاد..

قلت بارتباك: هـ هلا...!

قال : شو الوضع وياج...؟

رديت : الحمدالله كل شي تمام..

قال : الحمدالله.....اهم شي لا تتهورين...وخليج هادية..

هزيت راسي موافقة كلامه : علي شحااله....؟ موصيك تقولي شي..؟!

قال : علي بخير......لا مب موصيني...انا ييت اطمن....

عقدت حواجبي : بس انت تدري ان المكان خطير..والمفروض ماتيي الا للضرورة..

قال بثقة : لا تخاافين محد يقدر يسوي شي..

تذكرت فجر : وو فجر...اخبااارها...؟ مرتااحه ولا بعده هذاك يبهدلها..؟

قال باستغراب : فجر..؟! منو فجر...؟


اووه يمكن ما يعرفها...


قلت بسرعه : لا ولا شي...ربيعتي...قلت يمكن علي يعرف اخبارها و انت بعد..

طالع ساعته : اوك الحينة بخلييج...اهم شي جفتج الحينه مرتااحه..

ابتسمت له بامتناان...

اوو..انا ماعرف اسمه..

قلت : ما قلتلي شوو اسمك.....؟


ماردّ عليّ..لانه كان يطالع وراي...وشكله مركّز ع شي..!

التفت بسرعه اطالع....ماشي..!

بس سمعت همسه عند اذني : عقب بتعرفين...

وو

اختفى...!!!!!

بسرعه مشيت في الممر ووصلت لورى المبنى...ابي الحق عليه..

وقفت اطالع المكان..

بس كانّي لمحت حد نقز من فوق السور..

تنهدت.....اكيد هوو..

ابتسمت برآآحه...مردّي اعرف منو هوو..



\\




مـــريم





،


مريم : يلا ريموو..بسرعه قبل حد ايي....!

ريم يت بسرعه : يلااا...


فتحت الباب بهدووء وبحذر....

مسكتني ريم بحمآآس تشجعني..

ظهرت راسي من الباب...التفت يمين ويسار...

محد..!

بسرعه ظهرنا..

وقفنا في الممر نتامل المكان....

ريم : اكيد في كاميرات مراقبة...

قلت أييدها : هيه اكييد....ولا كيف يتركون الباب مفتوح الفترة الماضية...؟

ريم : ياللـــــــه..ماصدق اني ظهرت....حسيت اني بموت من هالغرفة..!


مسكت ايدها..ورحنا نتمشى فـ هالقصر الكبيــــر..

،

الاشهــر المآآضية...ما صار شي معين..

نادرا ما نجوف محمد ومنصور....

ومن اللي اسمعه انه عندهم مهّآآم وايد لازم يسوّونها....!

مادري شو من بلاوي يسوون..

وبجذي...قررنا انا وريم نكتشف شو سالفة هالمكان....وشو اللي يخططون..

يمكن ما نطلع منه احيآء....بس ما يهم...ع الاقل نسوي شي..!

،

مرينا ع الغرف الموجودة....بعضها كانت مبندة..وبعضها مفتووحة..

بس ماشي فيها يثير الاهتمام..

حسينا بنظرات العاملين..بس طبعن طااف...ولا كأنّا مسوين شي..

الاكيد انهم يعرفون ان نحن ظهرنا من الغرفة...

.

بعد ما زرنا اغلب الطوابق والغرف...

ريم بتعب : تعاالي بنقعد هنـي فـ هالصالة...تعبت خلاااص..

قلت بتعب : هيه والله حتى انا.."وبهمس قلت " والمشكلة ما حصلنا شي للحين..


فرينا عمرنا ع الغنفة..

.

مرت لحظآآت صمت...

وو..قطع علينا صوت تلفون يررن....

نقزنا بسرعه...

التفت للتيلفون اللاسلكي الموجود قريب منّا...

تمّ يررن..ويررن...بس محد ياا يرد عليه..

ريم متحرقصة : مريوووم...ابا اردّ ..

طالعتها بنص عين : بسس تمّي مكانج اجوف..شو هالفضول اللي فيج..؟

ريم ضحكت بخفة : تدرين كنت اضارب ويا اخوي الصغير منو يردّ ع التيلفون اوول..ودووم نتساابق عليه..


ضحكت....لانّي انا بعد كنت جي...اضارب ويا اخواتي علييه..!!

توقف صوت التيلفون..ومحد يااا..

.

طرت فـ بالي فكرة....

ابتسمت بخبث..

طالعت فـ ريم وقلت بهمس : تدرين شو يالسة افكر فيه الحين..؟

طالعتني....عقب ابتسمت بخبث : هههه هيه...


وقفت....وتمت تدوور ع نفسها فـ الصالة...وهي تضحك..

وعقبها تساندت ع الطاولة اللي عليها التيلفون...

وقالت بصوت عالي وماسكة ضحكتها : هالمكآآآآآآآآآن صدق روووعه...!

احس اني عايشه فـ قصــــــر أميرآآت.." لمحتها تاخذ التيلفون من ورا قالت بحماس مصطنع " ميمــــــي....شرآآآآيج نعيش هنـــي للابد....؟

وقفت انا وبسرعه رحت عندها...وحضنتها بحمآآآس مماثل : هييه....بنعيييش هنـــــي و للابد....!!!! احلــــى مكان فـ الدنيآآآآ..!


سحبت التيلفون من ايدها....وبسرعه ابتعدت وخشيته فـ ملابسي..

و ابتسمنا بنصر..

مسكت ايدها.....وردينا من وين ما يينا..

.

دخلنا الغرفة بسرعه...وبندنا الباب..

ونقزنا ع السرير من الونااسة...!!

.

تربعت ع السرير..ويت ريم عدالي..

ريم بحماس : الحينة شو بنسوي.؟

قلت بتفكير : مادري....


مادري..ادق ع الشرطة...؟ لالا...اكيد الاتصالات مراقبة..

ادق....على اهلي.؟


قلت بتردد: ندق ع اهالينا....؟

تنهدت ريم : مادري....انا مابي اعطيهم امل..اني اقدر ارد لهم سالمة...وفـ نفس الوقت..ابا اطمنهم عليّ...وابا اسمع صوتهم..

قلت بحزم : انا بدق عليهم....

طالعتني ريم وما ردت عليّ...

بس وقفت وسارت تبند اللّيت...عسب ما تجوفنا كاميرات المراقبة..

.

ظهرت التيلفون....

وضغطت ع الارقام اللي حافظتنها عن غيب.....رقم بيتنا..

..

طوووط.......طووووو....: آآلوووو....

من سمعت صووتها حسيت بغصة عالقه فيني :........

شهـد : آآلووو...؟ آلووو....


رصّت ريم ع ايدي تشجعني اتكلم..


شهد : آآلووووووو...!؟

قلت بهمس : آلوو.........

شهد:...................!!!!!!!!!!!!!


ماردت...بس سمعت صوت انفااسها...واللّي تدل على انها مصدوومه..!!!


شهد بصوت خافت : مــ ...مريوم......!!!!!!!؟

قلت : شهــ..ــد...هـيـ.ـه انا مــريم..


شويه...واطلقت صرختها.....!!!!

اسمعها تصرخ بفررح...وتصييح فـ نفس الوقت...!!


قلت احاول اهدّيها : شهـــــد....شهّووده...وطّي صووووووتج..!!!

قالت وهي تشهق ك: ويييينج مريووم...ليش اختفتي.....!!!!؟ ماتدرين كيف كنّا عايشين بدوونج.....وو في شي لااااااازم تعرفيينه.......أأأ..

قاطعتها : اشششششش....مب الحين هالكلام....! انا فـ وضع ما يسمح لي اطوّل..

شهد بخوف : لييش....؟!

طنشتها وقلت : اخبااركم..؟ امي وابوي شحالهم...؟

شهد بحزن : امي تخبلت من عقب ما اختفيتي...وابوي وآآيد تعب...

تنهدت بحززن..وحاولت امنع دموعي تنزل..

قلت : وامي وابوي ويينهم....؟

شهد : الحين محد في البيت الا انا ولمآر...

قلت بشوق : ابا اكلم لمآآر...

شهد : اووووكي....الحين بزقرها....

.....

: آآلووووو.....؟

ابتسمت ..فديت صووتها وحشتني..

لمآر : شهــــــد....منوو اللي يباني ع التيلفوون...والله لو طلع مقلب سخيف منج بكفخج...!

قلت بهدوء : لمآآآآآآآر..

لمآآر : ......

مريم : هههه ما عرفتيني.......؟

لمآآآر بصررخه : مريووووووووووووووووم....!!!!

.

وبعد صيآآح وصرآآخ وسؤال عن الاحوال..

رديت اكلم شهد : شهد....الحين ببند...بس ابيج تطمنين امي وابوي واخواني..

انا بخيير...بس....بس لا تدورون عليّ لانكم ما بتحصلوني....

قالت بخوف : لييش...انتي وين.....!!؟

قلت بأسى : مادري انا وين.....لكن....انا فـ ماكن خطير.....وو....احتمال ما اطلع منه حيّه....

قاطعتني وهي تصيح : لا تقوووولين جيي..بتردين لنا...انا متاكدة...

قلت : شهّوودة...الله يخلييج سمعيني.....هالرقم لا تدقّون عليه مهما صاار...لانّي يالسة ارمسج بالدسّه...ووو حتى اظن انه مراقب....!

ما ردت عليّ.....بس اسمع شهقآتها..

نزلت دموعي بالغصب....همست : احبكم كلكم.......وو ما بنسآآكم....


وبسرعه بندت...

مسحت دموعي....مابي اكون ضعييفة.....لازم اقوي نفسي...




\\






ريــــــم




.




مادري ادق ولا لا..من بعد ما جفت مريوم....كسرت خآطري اكيد الحينة متألمة..

الحين شو ا سوي...؟

لا بدق احسن......

ووبسرعه ضغطت ع الارقام قبل ما اغيّر رايي..

.

بدا يرن ...

وو....ردّ عليّ صوت طفولي : آلوو..

حيآآتي..ها سعّووودي : آآلوووووو....

سعّود : آآلوو..منووو.؟

قلت بفرح : سعّوووودي...أنااا ريم..!!

قال بفرحه : ريييم....!!!!! " سمعته يكّلم حد عدّاله " عواااس..رييم..رييم...

.

يآآني صووت عواش : ريــــــــــــــــم....!!!

قلت بسرعه : عوآآش..هيه اناا ريييم....

قالت بهجووم : ويييييييييينج يا مسودّة الويه.....؟!!!!! وين رحتي...وو مع منووو...؟ ولج ويه تدقييين.....!!!؟


عآفاانا الله...حتى وانا بعيدة عنها تضآآرب...


قلت بقهر : جب يالخسفة....!..ولو سمعتج تقولين هالكلام عنّي بقصّ لسآآنج..

قالت : هه..شو بتسوين يعني..؟ " وبقسوة صرخت عليّ " سمعي...امي وابوي تبرّوا منج.......ما نباااج تدقين ولا تردين البيت....فآآهمه..


وو..طآآخ.....بندت فـ ويهي...!!!!!

شفف هاللي ما تستحي..!

طالعت فـ التيلفون بقهر.....

حطّت مريوم ايدها ع كتفي تهدّيني ..


مريم : يلا ريم.....لازم نردّه قبل ما يحصلونه عندنا...

قلت باستهزاء : وتظنين ..انهم ما يعرفون انه عندنا...

هزت كتوفها : يمكن..!


\\




حقـــــآئِق اكتشفت...!


بعد التحقيق في قضية اختطاف مريم وريم.....و بعد البحث المتواصل..

اكتشف فريق التحقيق.....ان مريم توأم ريم....!

وهذا الاكتشاف كان صدمة للعائلتين....!

وو الاهم من ذلك.....انا والدا مريم....هم العائلة الحقيقة للتوأم...!

والقصّة...انه في ذاك الوقت انجبت ام مريم طفلتين ..وفي نفس الوقت...انجبت ام ريم ...طفلة..

وبعدها.. حدث خطأ في حضانة الاطفال....وتم استبدال طفلين عن طريق الخطأ..

وهو اخذ ريم...واستبدالها بالطفلة الاخرى...

وبعد يوم يومين....توفيت الطفلة الاخرى....فلم يبقى لام مريم....الا طفلة واحدة وهي مريم...!!!




\\






فجـــر..




\\




الحين انا جدام بيت علي...

نزلت انا وبدُور من التآكسي...ودقيت الجرس..

دقايق وظهر لي علي.....عطيته بدُور....اللي دوم اخلّيها عند اخته وعمته اذا بظهر مكان..


بعد ما دخّل بدُور داخل.....ظهر وركبنا السيارة...

وو توجّهنا للبحر..

.

وصلنا ...

حصلنا الشباب نصهم متيمعين..

نآصر..وفهد...حمد...جآسم...خليفة...عمر...والباقي شكلهم بعدهم ما وصلوا..

سلمنا عليهم وقعدنا...

..

بعد ربع ساعه...الكل كان موجوود..

كنّا نسوولف ونضحك ومستآآآنسيين حدّنآآآآآآ...!

حمد وجاسم وناصر..

هم اللي يشوّون...والله يستر كيف بيطلع الاكل عقب..

اما انا وسالم وعلي وخليفة....يالسن نتمشى ع البحر...

والباقي يلعبون ورقة..ويسولفون..

.

وانا امشي...ما حسيت بعمري الا وحد سحبني وطيحني في البحر ..و ماسك راسي ومدخلنه في الماي..

تحركت بسسرعه..حاولت ابعده..بس ما قدرت..

حسيت ا ني بختنق...!!

بس رفع رااسي...

وشهقت بقووة اتنفس..

سمعت ضحكته......هاا سآآلم الـــــدب....!!

وردّ مرة ثانية ودخّل رآآسي...

وطلّعه ...قلت بسرعه : سآآآآآآآآآآآآآآآآآلم..بسسسس.....!!

طالعت ف علي وخليفة اباهم يساعدوني.....جفتهم يضحكون...

والله براويهم...!

ياا سالم بيدّخل راسي...شكلها عيبته السالفة..

بس بسسرعه سحبت ريوله وطآآآح....

وقفت على طول..ومسكته بقووة...

كان بعده مغمّض عينه من الماي المالح...

ضحكت باجرآآآآم....انا ماحب هالنوع من المزح...بس برآآآويه..

قال باستسلااام : لااااااا...آآآسف وربي آآآسف..

قلت : ههههااااااااي...آآسف...؟ شوو هااي آسف بعد....؟


مسكت رااسه وهو يصرخ ودخلته في المااي وانا مستاانسة...

وسويت له نفس ما سوواا فيني..

.

بعدها كسر خاطري..ورحمته...

تركته....

وابتعدت عنه......جفت خليفة وعلي اللي كان عايبهم الوضع..

وبدون ما ينتبهون....صنعت كورتين من الرمل المتخيس بالمآآي...

ووو.....طآآآخ....ع ويووهم...

خخخخخ..لا انا اليوم بموووت....!!

بعدهم سااكتين...يستوعبون شو اللي ع ويههم..!!

وعقبها...صرخوووا باعلى صووتهم...وهم متحلفين حقي..

وانا....ماجافوا الا غبآآري...!!

صديت ورا اجووفهم....هههه يلحقوووني...ويمسحون الرمل من ويههم...!

ركضت باقوى ما عندي....

لازم انقذ حيآآتي....!

جفتهم تعبوا ووقفوا...

هههههه شكلهم صدق معصبيين.....يستآآهلون والله..محد قالهم يضحكون عليّ..

وقفت.....ويلست بتعب..

وانا اطالعهم من بعييد...

تعمّدت اضحك بصووت عالي ..اغايضهم..

خخخخ ادري ما فيهم حيل يلحقون وراي..

.

انسدحت ع الرمل ارتاح بعد ع الركض..

غمضت عيوني...

حليلهم صدق لعوزتهم.....بس سلّوم يستآآهل..دوومه يتنذل وياي...!

وهذيلا ما يصدقوون يضحكوون وياه...

تذركت شكل ويهم بعد ما فريت عليهم الرمل..

ضحكت بصووت عاالي...

.

فتحت عيوني..وجفت حد واقف عند راسي ويطالعني..

ما انتبهت لملامحه....

قلبي طاح فـ بطني..ياا ويلي..اكييد يا سالم او علي او خليفة..

بس من سمعت صووته تجمدت اطرافي...

كآبتن يوسف : هه...لهدرجة عايبنج الوضع..؟ تضحكين بروحج..؟


غمضت عيوني...احاول اهدي نفسي....لازم اكون قوية واواجهه..

يلست... وانا معطتينه ظهري..!


قال بسخرية : هااه....! عكرت مزااجج صح..؟


يلا فجر...ردّي عليه....يلااا ...لازم تراوينه انج مب ضعيفة..


خذت نفس عميق وقلت : هه...!! لا ابدن...بالعكس اليوم مزآآجي رآآيق ع الاخر..


حسييته استنكر نبرتي...!!!

لانه تجدم ووقف جدآمي...

رفعت راسي..وطالعته بتحدّي...

بجووف شو اخرتها معااك.....ياا......كابتن يووسف..!



\\




~| نهـــــآية الهمسة الثامنة عشــر |~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 09:12 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




~| الهمسة التاسعــــــة عشـــر |~





\\




فجــــر



،



نزل لمستواي وطالعني بنظرة تفحصية..

طالعته بتحدّي اكثر..


رفع حواجبه : وبعععد.....رآآيق ع الاآخر....! هه...وليش رآيق ع الاخر...!.؟ عشآآن منوو..؟


وآآآآآآضح يبا يدّور مشكلة عسب يضارب..ويحط حرته فيني...

ما رديت عليه......مادري اقوم اردّ عند الشباب واطنشه.....وولا اوقفه عند حده..!؟ اقدر اواجهه الحينة...؟


تحولت نظرتي لبرود...وقلت : شو المطلوب..؟ اختصر الوقت اذا ماعليك امر..


عقد حواجبه...بس بسرعه رفعهم بتعجّب..

اقترب منّي اكثر.......وو مسكني من ذقني....آآه...اكررررررره هالحركة لما يسويها فيني...!!!!!

عيني معلقّة فـ عينه...

لانت ملامحي...وو

مسكت ايده بخّفه..و ابتسمت ع جنب...

من ملامحه اللي يحاول يخفيها..حسيته استغرب ...!

.

تفآجأ....لمّا قست ملامحي.....ووو غرست ايدي فـ ذراعه..وبقووة.....فرّيتها بعيد..

وو عقبها وقفت...

جفته على ويهه ملامح الصدمة من حركتي وبعده على وضعيته....!!

تجتفت ...لما اخيرا استوعب ووقف مجابلني..

طالع فـ ايده..عقب طآلعني....


واخيرن نطق وقال بهمس : انتـــي.......انتي تعرفين شو سويتي....؟!!!!!


خذت نفس عميق.....احاول ابعد اي خوف يحاول يتسلل لدآخلي..

قلت ببرود : ليش..؟!!!! شو سويت...؟!


نزّل نظآرته الطبية.....وحطها فـ جيبه...

جفت عيونه تنطق بالغضب...!


قال بحدّه مخيفه: محد..!!......ما جد حد تجرأ و لمسني......" شدّ ع قبضة ايده...وقال بتقزز " ووو..انتـــي..!!! انتــــي...تــ...


قآطعته : هه....مسكين والله...هيه انا تجرأت....يآآ كـَ....يآ يوسف..

" وبتقزز مسحت اثر لمسته من ذقني....وبجرأة " صدّقني..... لو حاولت تسوي شي......ما بلمسك وبفرّ ايدك شرات هالمرة........لااا.......بكسرها لك...!


طالعني مستنكر .....قريت فـ عيونه....ليش جي تغيرت...؟!!! شو اللي غيّرها..؟

.

الفترة الاخيرة..كنت اتجنب المشاكل وياه....واحاول ما التقي ويا ه الا في فترات التدريب...

واكيد انه فسّر تصرفي على انه خوف...!!

وتفاجىء فيني الحين..


قال باستنكار : انتي اكيد نآوية ع عمرج..!!!!! واكيد تعرفين شو بيكون نتيجة تصرفج هذا..!!!

قلت باستهزاء وانا داخلي ميته من القهر : هه..! نآوي ع عمري....؟ ليش الاخ ناوي يقتلني...؟ " هزيت اكتوفي بلامبالاة " هذا انا جدامك...تعآل واقتلني...!

وو ولا بتضربني....؟ تعآقبني..؟ تعآل وجرّب حظك..!

" مديت سبآبتي فـ ويهه بتحدي " بس قبلها بحذرك....!

فجـــر....البنية..المسكينة...الضعيفة....هآآي....ان محت من الوجود " ضربت كفوفي فـ بعض " خلاآآآص...مآآتت....!!!

وانولد بعدها فآرس.....!!! اللّــــ...


قطع كلامي حركته السريعه....مسك ذرآآعي...ولوّها وراا ظهري...

تألمت من حركته....

قرّب رااسه من اذني وهمس : فآآآرس هااه......؟ لو شو ما سويتي بتمّين فجر....وما برضى تكونين غير جي..!

صرخت عليه : الحين فجر...هاه!! قوولوا حق عمآآركم هالكلام...مب لي.......!

وو ورضيت ولا ما رضيت..انآآ فآآآآآآرس....تفهم..!! فآآآآآآرس..!


شدّ ع ذرآآعي بقوة...صرخت بداخلي ....وغمضت عيوني متألمة..

رصّ ع ضروسه : يعوّر...؟! ههه..لا حبيبتي ما جفتي شي....! وتتحدّيني بعد...؟ عيل يآآ انا يآآ فآآرس...!!


شدّ ع ايدي اكثر......خلااااااص حسيتها بتنجلع..!

ماقدر اتحمّل........شدّيت قبضة ايدي الثانية المتحررة منه..

ووو بحركة سريعه وقوية....ضربته فـ بطنه بـ كوعي.....!!

ترك ذراعي وركع وهو ماسك بطنه متألم من حركتي المفاجئة..

.

رفع رآآسه....وطآلعني بغضب..!!

خذيت نفس عميييييييق...استعد للمواجهه الكبرى....!!


ركض صووبي...وو هجم عليّ..!

طحت ع الرمل....و هو يضربني ويضربني ويضربنــــي بكل قووته!!

غطيت ويهي بذراعي احميه من ضربآته...

حاولت ابعده عنّي....بس ثقييل وايد...!

ماعطاني فرصة اضربه !

غير ان عضلااته قووية.....

.

فجأة ابتسمت بمكر....

وعضلاتي قوية وتقدر تهزمه...!

.

رفعت ريولي..وبعدته عنّي بقوة...

افتقد توازنه وطاح ع الرمل...

استغليت الفرصة...و انقضيت عليه....

وهنــــي....ظهرت كلل حرتي فيه...!

كفخته من كل خاااطري....رفسته....ضربته باقوى ما عندي....صفعته ع ويهه..

ماعطيته اي فرصة للدفاع...

.

اول مرة اكون بهالوحشية والهجوم العنيف...

هالانسآآن...ما يتسآآهل الرحمة....لازم يذوق العذاب اللي يذوقه للناس....!

خلاآآص....احسّ بغييض منه...لين متى بتحمّله هو ابراهيم....؟


.


مآآ انقذه منّي الا الشباب...اللّــي تجمعوا حولنا مستغربين....

سآلم و نآصر وجآسم..

يودوني بقووة..

وخليفة و عمر و حميد جفتهم ميودين يوسف...

اللي يتنفس بغضب..وخشمه ينزف...!

تذوقت طعم دمّ فـ حلجي..

مسحت بكمّي الدم اللي ينزل من شفايفي..

.

يت عيني بعين علــي اللي واقف بعيد....ومتجتف...

ويجوف الموقف ببرود..

ابتسم يشجعنـــي....!

هيـــه...هاللّـي اباه ..التشجييع..!

.

رديت اطالع يوسف اللي يقاوم ويحاول يبعد الشباب..

ابتسمت بسخرية اغاايضه..

حسيت دمّه فار منــي..!

لانه بدا يضرب الشباب بدون ما يحسّ ويحاول يبعدهم عنه..


فهد يهدّيه : كآآبتن....هدّي شوي...!!! ما يستوي تضاربون..!! شو اللي صار بينكم...!!!

قلت انرفزه : لااا خللّه....هه..ابا اجووف الخديه شو بيسوي....!؟


هنــي وبشراسة بعدهم عنه.....وتجدم صوبي وعيونه يتطاير منها الشرر...

فلتّ من ايد الشباب....

وو ردّت الضرآآبه بينا..

.وو محد قدر يوقفنا..!

.

كنت اسمع همسآتهم المستنكرة من ضرباتنا...

كيف فجأة جلبنا اعدااء...؟ كنا فـ نظرهم احسن مدرب ولاعب...!

هه مايدرون ان نحن من يومنااا اعدآآآء..!

.

من كثر ما يوسف ضربني...خلااااص ماصرت احس باي الم..جسمي كله تخدر..!

الليلة هذي يمكن تكون الاخيرة لي...وادري انها ما بتعدّي ع خير....

بس عآآدي..انا مب ندمآآنه...!

اهم شي انتقمت لنفســي..!


،


اخيـــرن....كل واحد فينا تعب....ونفذت قوته.....وقدروا الشباب يفرقونا....

شلّوا يوسف بعييد عنّي..

.

سحبوني الشباب...وقعدوا يهدّوا فيني...

عطيت حد سالفة...فريت عمري ع الرمل..وانسدحت بتعب...

والبسمة ما تفارق شفاتي...

و ما فاتتني ملامح الاستغراب ع ويوهم..!

عقبها يا ناصر وبايده شنطة صغيره للاسعافات الاولية..يابها من سيارته..

وو بدا يعالج الخدووش اللي فـ ويهي...


//


بعد يومـــــين..


//


ريـــم..


،


هاليومين مرّوا بسلام....

تدرون..كنت احسب بيسوون لنا شي...من عقب ما رمسنا اهلنا من دون ما يعرفون...

بس ما سووا ولا شي.....وهالشي يمكن دليل انه مافي مراقبة مشددة علينا..

مادري...اليوم يت ع بالي فكرة...

بس ماعرف اذا نقدر ننفذها او لا...!

طالعت فـ مريوم الرآآقدة.....افف...

هاي كللله تنآآم...!

سحبت اللّحآف عنها....

بس ما تحركت.....قربت منها ويلست عند راسها..

صآرخت فـ اذنها....كفختها....غنيت عند راسها....

بس كل ها ما منه فاايدة....نومها ثجيــــــــــــل..!!

.

والله متحمسة حق الفكرة....بس هاااي تخرب حمآآستي...!

مافيا لا طريقة وحدة عسب تنش.....هع...المآآي....

مع اني ادري انه عادي تذبحني هني اذا رشيتها بالماي...

هههه مرة سويت لها هالحرمة وليتني ما سويتها...كنت بصيح من خوفي منها..!

يممه تخررع كانت...!

ضحكت بمكر : هههههآآي..مريوم ما بتنشين صح...؟ اوكي حبيبتي رقدي..رقدي...


.

يبت غرشة المااي.....مممم لحظة..!

لازم اخذ احتيآطآتي....!

حطيت الغرشة ع الطاولة.....

ولبست عبآتي وشيلتي.....وسرت وخليت الباب مفتووح بكبره....

ربطت عبآتي ع خصري...

ورفعت اكمآآمي....ووو طاالعت الهدف بنذآآله...

مسكت الغرشة وبطّلتها....

ووو فرغتها كلها ع راس مريوم....

.

جفتها فزّت متخررعه....ويلست وهي تشآآآهق...

رمشت بعيونها بسرعه تستوعب اللي صار.....

عقبها مررت نظرها بـ غرشة الماي....وفيني وانا شاااقة الحلج...!!

وو قبل ما اسمع صرختها فريت الغرشة ....وشرردت برآآآآ......


مريم بصرآآخ : ريموووووووووووووووووووووووه.....!!!!!!!!


ههههه....حلييلها ما بتقدر تلحق ورااي....

يلااا زين بعد..يمديني انخش فـ مكآآن....

بسس..!

سمعت صوت وراي..

التفت بسرعه...

جفت مريوم واقفة عند الباب...وهي متخررسه بالمااي ..وتتنفس بغضب...وبايدها غرشة الماي....وتلتفت تدورني....وو من جااافتني......

يت تررركض وهي تصررخ باسمي....!!

يمممه...!! شكلها معصبة من الخآآطر...وبعدها ما استوعبت الوضع اللي هي فييه..!!

فضحتنآآآ هالبنت....!

شرردت بسرعه وانا احاول ازوود سرعتي...مابيها تنقض عليّ...

التفت وراا اجوفها ..

قلت بتمثيل صوت باكي : مريوووووم...آآآآآآآآآسفه.........آآخر مرررة...

صدقيني ما كنت اقصصد...!!

صآآرخت : مآآكنتي تقصصدييين هآآآه....؟ لو تحلميييين ما بساامحج...!

.

صرخت لما قدرت تمسك طرف شيلتــــي....

بس وااصلت الركض...

وهي سحبت شيلتي بقووة...وو

انفصخت الشيلة من ع رااسي....وتمت فـ ايد مريوم وماقدرت تمسكني..


وقفنا بعيد عن بعض...

وكل وحدة تطالع فـ الثانية..

انا اطالعها ببراءة...وهي تطالعني بغيض...


قلت وانا التفت : مريووم بليز ردّي شيلتي.....اخاف حد ايي....وو انتي بعد سيـ


جفتها ردّت تركض صوبي.....يآآآربي منها.....ما تتعب...؟

انا خلاااص طااقتي قرربت تخلص..

جفت دري جدآمي...وو بسسرعه نزلت منه..

وهي لااازالت صاامدة وتركض وراي..

وانا انزل من طابق لطآآبق....!

لين وصلت للاخييير.......بسس.... ع اخر طآآبق بس فيه باب حديدي....شكله ممر سردآآب..

يآآربي ويين اروووح....!

ووو..

طآآآآخ...آآآآآآآي....تعثرت ع اخر الدري...

التفت بسرعه بجووفها...

بس مالحقت...لانها انقضضت عليّ.....ووو رشت المآآآي كلللللله فـ ويهي..

شهقت بقووة من بروودته.......ووو كح كح....دخل الماي فـ حلجي...!

.

بعد ما خلصت عملها الاجرامي......تنهدت بارتيآآح...

يلست ع الدري وهي شآآقة الحلج...!

صددق ما تستحي...!

وقفت انفضّ الماي عن ويهي وشعري...

وعقبها يلست عدّآلها...


قلت وانا ابتسم : اففف...تعبتيني...!!! ههه..تخوفين لما تعصبين...!

ضحكت : هيه....تراا اذا عصصبت ما ارحم..!!

قلت بخوف مصطنع : يممه مننج..!!

كملت وانا مبوزة : موولت عليج...كنت ابا اقوولج خطتي اللي فكرت فيها اليوم....بس شكلي بنفذها برووحي...

طالعتني بفضول : لييش...اي خطّه..؟ ما قلتيلي عنها...!!

طالعتها باستنكآر : وانتي خليتي اقولها....؟!!!

مريوم : افف منج رييموو....انتي اللي بديتي...خلاااص انا آآسفه قوولي خطتج..!

طالعتها بنص عين : فضووووولية..!!!!


سكت اتفقد اي صووت او اي حركة..!

شكل هالمكان محد اييه...!


وشرحت لها اللي افكر فيه.....

هم تقرييبن حآطين فـ بالهم ان نحن تعودنا ع المكآن...وما نفكر نشرد..

والدليل انهم يخلونا نطلع وندخل ع راحتنا...

وهاا فرصة ندوّر فيها ع مخرج من هني..

لان هالامل الوحيد اللي عندنا عسب نشرد من هالمكان...!


وافقتني مريوم بحمآآس ع الخطة....

وو اول مكان فكرنا ندوّر فيه.....هوو.....الباب اللي جدآمنا...


وقفنا جدآم الباب الحديدي المصدّي..

بطّلناه بشويش...بس طلع صوت صريره المزعج..

بلعنا ريجنا بخوف....يمكن حد سمعنا...

.

وقفنا شوي نجس النبض...

بس محد ياا....

تنهدنا برآآحه.....وو دخلنا..

جفنا المكآآن مظللم....

ترييت لين ما عيني تتعود ع الظلام...

عقبها..شوي شوي قدرت اجووف واميّز...

بسس....!!

هاا مب سردآآآب...!

ها...يشبه.......يشبه.....السسْجن...!!!!

لصقنا انا ومريوم فـ بعض بخوف...

افف....نحن شو يآآبنا هني..!!


كنت بترااجع.....بس مسكت مريوم ايدي....وتجدمنا...

السجن...نصه مظلم....ونصه فيه اضاءة بس خاافته...

وقفنا فـ مكان اضاءة خافته...

السجن هذا مقززز...ويخرررع...!

كنّا نسمع صوت انين اشخآص..

ونلمح خيآآلهم ورا القبضآآن...

.

لفت انتباهنـــآ ايد ممدودة برا القبضان و ماسكه صحن ...وشكلها تحاول تعطي الايدي الممدوده من الزنزانة اللي عدّالها...

تجدمنا منهم شوي...

بس بسسرعه اختفت الايادي لدآآخل..

اقتربنا اكثر....لين قدرنا نميز ملامحهم من الاضاءة الخافته...

كانت حرمة كبيرة تحاول تعطي الريّآل الكبير في السنّ اللي في الزنزانة اللي عدّالها الصحن..


جفتهم يطآآلعونا بنظرة غريبة...يمكن خوف...؟

قلت بهمس : لا تخآآآفون....ما بنسوي شي لكم...


بس صدّوا عنّآآآآ,,!

طالعت مريوم مستغربة...


قالت مريوم بهمس : لا تخآآفوون.....نحن نفسهم مسجوونين.." جفتهم التفتوا لها بسرعه..." بس نحاول نشرد...


طالعت فـ مريوم بخوف.....

هااي كيف تقولها جيي..؟ يمكن حد يسمعنا..!

جفت الحرمة تجدمت...ومسكت القضبان بايدها المليانة تجآعيد...

تجربنا منها...ونزلنا لمستواها...


قالت بشكّ ما خفى اللهفة فـ صوتها : صــ...صدق..؟!! بتشردوون...!!!؟

قلت : هيه.....نحن بنحآآول..!

قالت بخوف : بسس انتوا كيف قدرتوا تظهرون..؟ وو....تعرفون شو بيصير لكم لو زخووكم...؟!!!!


صوتها كان مرتفع شوي.....خلاّ اللي فــ الزنزآنات الثانية...كلهم يقتربون من قضبانهم ويطآلعونا..وهم يتهآمسون باستغراب...

وو

قالتها مريوم سالفتنا باختصآآر..

.

قالت بالم : حسبي الله عليهم اللي حرموا اهلكم من شوفتكم...!


سكتنا شوي.....عقب قلت بفضول : وانتي خالتي...شو اللي وصلج هني....؟


جفتها تتنهد بألم : علمي علمج يآآبنتي...! تجوفين اللي فـ الزنزانة اللي عدآلي..!؟ واللّي تفصلنا هالطوفة.....؟!!! هاا ريلـــي..!


حطيتي ايدي ع شفاتي....حرآآآآآآآم.....!!


كملت وهي تمسح دمعتها اللي طآحت : حرموني انا وعياالي منه سنين...وعقبها يوو وخذوني انا بعد من عيالي..!!....ولما ييت هنــي....ما حطونا فــ نفس المكآن..!!!! وعشان يعذبونا...حطّوه عدالي فـ هالزنزانة عسب ماشوفه..!


سكتت..وبدت تبكي بصوت يقطّع القلب ....

مدت ايدها اللي ماسكة صحن وفيه فتآآت خبز...!


كمّلت وهي تبكي : هـ..هذا.....لي 3 ايآآم.....احاول اعطيه يآكله....!!! حرموه.....حرموه من الاكل لانّه وقف فـ ويه الظلم....!!! لانه ما سكت.!!!

ما رحموا ضعفه ومرضه..!! " شهقت " الله لا يوفقهم..ويحرمهم شرات ما حرمونا...!


صحت بصمت ع حآلهم....

جفت مريوم اللي تحاول تخفي دموعها...

عقبها قالت : انزين خآآلتي....اكيد في سبب....سبب يخليهم يحبسونكم هنــي...

.

ردّ علينا صوت حزين وكسير : يآ بنتــــي لا تقلبي علينا الموآجع...! هذيلاا ناس ظآآلمه...وعقآآبهم عند ربّ العآلمين.... " مدّ ايده...وأشّر ع الناس اللي واقفة ورا القضبآن " كل اللي تجوفينهم مظلوومين...شراتنا...! وما بياخذ حقهم الا ربــي..!

.

تنهدنا بألم ع حالهم......عقب....خذت مريوم الصحن من ايد الحرمة...وابتسمت لها....وو عطته ريلها المسنّ.....


ابتسم لها بامتناان.....وبداا يآآكل بشرآهه..مع بس انّه فتآآآت خبز..!!!!


فكرت شوي...عقب قلت بتحدّي : سمعووني كلكم....!!! اوعدكم اذا قدرت اطلع من هالمكآآآن...بطلعكم كللكم....وبسآآآعدكم....

ردّ عليّ صوت يآئس : لاتحآآولين.....فـ النهاية بتخسرين حيآآتج...!

ردّ عليّ صوت ثاني : تمّي لين ما يفرجها ربج......او لين ما تموتين بسسلاام..


عصصبت وقلت : لااا......مستحييل اموت هنيي....! بظهر من هني لو شو ما صاار..


ردّعليّ صوت مستهزىء : قلنا شرات هالكلام قبل...! بس ما منه فايدة..

قطع كلامه صوت الريّآل الكبير : انسسوا اللي صآآر قبل....خلااص ماشي فايدة منه......لازم تفكروا فـ مستقبلكم.....نصكم بعده شبآب....وهاا مب مكانكم....

خلّوا عندكم أمل......شدراكم....يمكن يكونون الفرج اللي يابه ربنا لنا..! يمكن هم اللّي بيسآعدونا...


.....: صح كلامك يآآ عمّ......نحن لازم نظهر من هنّي....


ابتسمت بحمآآآس.....وطالعت الريآآل الكبير بامتناان... شكلهم كلهم يحترمونه ويعزونه هني...


قالت مريوم بعزم : خلاااص...هاا وعد نظهركم من هني..


كلهم صآحوا بفرح وبحمآس...وكأنّ كلام الريآل الكبير جدد الامل عندهم...!


بسس...

قطع علينا صوت صرير الباب الحديدي...

طآآآحت قلبي فـ بطني...!!

وقفنا انا ومريوم بسسرعه...مسكت ايدها بقووة....

يآآربي شوو نسوي...؟

سمعت صوت حد يهمس لنا..


....: بسسسس....ايييه..انتوو.....تعآآآلووا هالصووب....


وبسرعه رحت صوب الزنزانة اللي ياا منها مصدر الصوت..

اقتربنا منها....وو طلع ولد....

أشر ع مكان مظلم...

بسسرعه رحنا وانخشينا فيه....!

وو سمعنا صوت عجلاات ع الارض...وخطوات...


وعقبها صوت غلييظ : غـــــــــــــــدا...


طالعت الحارس اللي يوزع الاكل ع الزنزانات...

انصدمت من وقاحته..!

الخبز يفرره جدام الزنزانه ع الارض الوصخه..الا اذا لحق عليها ومسكها قبل ما توصل الارض...ونفس الشي ويا غرش الماي... اذا تدحرجت غرشة الماي وابتعدت عن الزنزانه فـ هاي مب مشكلت الحارس..!

والصالونه.....كل واحد مظهر صحنه ..

ويغرف له الحارس.....وبعضهم ما ظهروا صحونهم بسرعه..

ما وقف يترياهم...! كمّل طريجه للي بعده...!


ياللـــــــــــــه كيف وقـــــــحْ...!


جفته وقف جدام زنزانة الحرمة العيوز...

فرّ لها الخبز والماي....

اما الصالونه..ما عطاها....

هييه......حبيبتي والله...لانها عطت ريلها...!

.

وقفت مجآبل زنزانة الريال الكبير...

وضحك باستفزاز : هااه حبيبي...يوعآآآن...؟ يلا ماعليه..باجر اخر يوم للعقاب..بس تدري تستآآآآآهل ما يآآك.....عسب مرة ثانية لا تقعد ترادد اي حد هني...


ماردّ عليه...

احسسن.....عقبها كمّل شغله..ووزع ع البآقي...

اقترب من جهتنا.....

زين ان المكان هذا مظلّم...ولا كنّا رحنا فيها..

وزّع الاكل ...لين وصل للزنزانة المظلمة اللي قريبة منّا...

..

حبست أنفآآسي....


سمعت الحارس : اييي....انـــــــت.... " ضرب الزنزانة يبا ينبه الشخص " اففف شفييه هذا....؟ له كم يوم مب ماكل شي....؟ ايييي......انت....؟ ميت ولا حيّ...؟


سمعت صوت مفآآآتيح...وصوته وهو يتأفف...

وو فتح الزنزانه ودخلها.....

ووعقبها سمعته قآآل : مــــآآآآآآآآآت......!!!!


كنت بشهق....بس مريوم حطت ايدها ع فمي...

ارتجفت بخووف.......مااات....!! ماااات....

ظهر الحارس من الزنزانة.....وابتعد... لين اختفت خطواته..

شكله سار يزقر حد...

.

وقفت مريوم بحذر....طالعتها برعب...هاي وين تباا.....الحينة بيرد الحارس...

مسكت ايدها....

بس رصّت عليّ تطمني...

مشت بهدوء لين طاولة الاكل.....وقفت بسرعه...

ورحت اساعدها...خذينا خبز وماااي واايد...

وبسرعه ردينا مكانا...


قلت بمريوم : المفآتييح..!!

همست لي : لا مب الحين......اهم شي عرفت شكل الحارس....لو خذيناه الحين بيشكّون ...


سكتنا لما سمعنا خطوات.....عقبها لمحنا الحارس ومع اثنين..


قال الاول: هاا متى ماات...؟

الحارس : مادري...بس شكله خلاااص عففن....يلااا لازم نظهره من هني..

الثاني : اففف.... الحين انا مب فااضي لـ هالمزبلة......بروحي طآآيح فـ مصيبة..!

الحآرس : لييش...؟ شو صاار....؟

الثـــاني : البنتين اللي اراقبهم اختفوووو....!!!

مسكت ايد مريوم بقووة....


قال الاول باستنكآآر : لايكون اللي موصيك عليهم العميلين 7 و8....؟!!!!!!!

قال بخوف : هيه.....

الاول بعصبية : تسستهبل...؟ ليش ما راقبتهم عدل....انت تدري لو العميل 7 بالذات وصل له خبر اختفائهم شو بيسوي فيك..

الثاني بدفاع : هم كانوا راقداات.....وخذت لي غفوة...ونشيت وما جفتهم فـ غرفتهم ولا فـ اي مكان ....!!

الحآآرس : مستحيييل...!! كيف بيظهرن من هني...؟ اصلا ليش باب الغرفة مفتوح....؟

الثاني : العميل 7 هو اللي فتحها...وطلب مني اراقبهم .....بس ما توقعت يشردن...!! لانهم كانوا يظهرون ويردّون.....حتى انهم رمسّوا أهاليهم فـ التلفون..بس كل اللي قالوه لهم انهم ما يقدرون يطلعون من هالمكاان...!!

بققت عيوني منصصدمة..!!!

الاول : ماظن شردوا...اكيد بعدهم موجودات.....بسسرعه بنظهّر هالجثة وبنسير ندوّر عليهم...قبل ما يطلبهم العميل 7...لانه شكله وصل هو والعميل 8 من السفر.


بسرعه ظهروا الجثة...وظهروها...

وردّ الحارس خذ طاولة الاكل وبند الزنزانة..

وظهر.....

تريينا لين ما يعمّ الهدوء...

.

بسسرعه التفت لمريوم... : مريوووووم شوو بنسوي..؟

قالت تطمني : لا تخافين.....ما بيوصل الخبر لمحمد ومنصور..هم بروحهم خايفين..." وقفت وخذت الاكل وياها " يلا قوومي بنووزع عليهم...


خذيت الاكل والماي....واول شي رحت عند الريّال الكبير..

انا : عمّـي......أأ..؟

ابتسم بوهن : عزيــز....

ابتسمت وانا اعطيه مجموعه من الخبز والماي : تفضّل عمّي عزيز...


شكرنــي بعمق....ودعااا لي....

عقبها عطيت حرمته اللي قالتلي اسمها فاطمة...

وبعدها مرينا انا ومريوم ع الاغلبية اللي يحتاجون اكل...




،


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمسة, ليلاس, الموت, القسم العام للقصص و الروايات, death, براءة, whisper, همس, همس الموت ‘ whisper of death كاملة ، للكاتبة لمسة براءة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية