لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-11, 06:34 AM   المشاركة رقم: 116
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156418
المشاركات: 2,481
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحلآمي كبيرة عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحلآمي كبيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

جي بعد غياب والحمدلله حسيت وانا اقرا متواصل فيه احداث صارت ما شاء الله انت مجتهد وحساس شويه

ما عليه اخوي على كلامنا القاسي معك شويه لاكن والله انت مشروع كاتب ممتز بس استمر اخوي والله يوفقك


بالنسبه لمشاعر سمر وزياد صراحه عليهم تذبذب موب طبيعي محد منهم عارف وش يبي شئ محير بجد واي اعرف وش السبب اللي يخليه يرجع يصير سايق احس يبي يعذبها لاكن بطريقته موب معقوله شخصيه مثل زياد يبهلها شخصيه سمر وغنجها واغرئها له لاكن ننتظر ونشوف لوين ترسي الاحداث ننتظرك واله يوفقك

 
 

 

عرض البوم صور أحلآمي كبيرة   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 02:21 PM   المشاركة رقم: 117
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انتظرو الجزء ال25
الليله
اذا ماكدرني باااس

سلمتو

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 10:43 PM   المشاركة رقم: 118
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس والعشرون :

سمر لفت ع هدى اللي نايمه معها بنفس السرير*
: هدى تتوقعين زياد يرد معنا السعوديه
والا خلاص
بعد ماجته الفلوس بيغتر علينا

هدى بهدوء : سمر انتي عارفه انه ولد عز من زمان
و عايش بين الفوس
ماهو امر مستحدث
عشان كذا مااظن انها بتأثر فيه
اذا كان اساسا من اهلها


حطت يديها تحت راسها وتنهدت ؛ اممممم صح
لكن قويه لما يكون سايق لي موب كذا ؟؟؟!


لفت هدى ع سمر بسرعه و صارت ع جنبها : ايواااااا ذي النقطه اللي متأكده مليووون بالميه انك صاحبتها
بنت عمي وعارفتك زيين

بالله عليك وش صار عشان زياد يرجع سايق و هو في غنا عن هالشي
ممكن تفهميني؟؟؟؟


سمر كانت في عالم آخر
حكت فيه عن كل الحدث اللي صارلها
واسترسلت بالموضوع اللي هدى فاااتحه فمها به من الصدمه


---


كاترين فتحت الباب بعد ماانضرب الجرس للمره الرابعه

زياد بابتسامه مشرقه ؛ واخييييرا رحمتيني

قربت عنده كاترين و وضمته وهي تضحك

وهو شوي شوي وبدا يوخرها عنه

حست بتغير زياد من راح السعوديه
و جا
صار يتحفظ كثيير ع نفسه
و موب اللي قبل
اللي هو بنفسه يجرها ويضمها

دخلته داخل الشقه
و سلم ع امها ع راسها

ام كاترين بابتسامه : اهلا بك ياابني انرت منزلنا المتواضع

زياد براحه واسترخاء
ابتسم لهم
: شكرا لك خالتي انتي نور المنزل بارك الله فيك

كاترين قامت تجيب العصير والكيك اللي كانت مزهبته

وقربته عنده : تفضل

: اوووووه كم انتي لطيفه
تعلمين انني لا استغني عن الكعك اللذي تعملينه
كم هو رائع مثلك

ابتسمت بفرح *: اووووه زياد شكرا جزيلا لك
انت فعلا مهذب*

زياد ماحب يطولها
وهي قصيره
فاختصر الموضوع و
حكا لكاترين وامها ،،، اللي كان جاي عشانه
وهو انتقاله للسعوديه
و سالفه اهله اللي طلعو فجأه

كانت الطامه الكبرى اللي اخرست كاترين
و امها

و بدت تنزل دموع كاترين لاشعووري
و تضربه ع كتفه : لااااا لاتقل هكذا
لمذا تذهب وتتركني

زياااد ارجوووك لاتذهب
اني كدت ان اجن بعد ذهابك المرة السااابقه
ارجوووك زياااد لاتتركني
انت الوحيد الذي تشعر بي و تحبني حب صاادق اخوي
ارجووك انت اخي اللذي لم تولده امي


اتذكر كم عشنا مع بعضنا
اتذكر كم خرجنا وسهرنا
و لعبنا
وتسوقنا
مع بعظنا

اتذكر لما كان الكثير يحسدنا ع جمعتنا و حصولنا اعلا المراتب
والدرجات في المدرسه والجامعه

زياااد قاطعها بألم ع حاالها
ولووعه
الفرااق اللي لابد و لازم تقتنع فيها
سواء اليوم او بكره

: كاترين انا لن انقطع عن تركيا بتاتا ان شاءالله
هي روحي و حبها يسري بدمي
قبل كل شيء
لا تقلقي
سأزورك كل فتره ... انا اعدك
حتى اصدقائي
و كل حياتي هنا
لن استغني عنكم ابدا فأنتم
كل مااملك
انتم اهلي و احبابي

انا اعدك ان نبقى ع اتصال
وانتي كذلك وخالتي تزوروني في السعوديه
لاعرفكم ع معالمها
و طريقة العيش بها
و سكني
واهلي
وغير ذالك من الامور

كاترين بعبره مخنوقه : حسنا ولكن متى ستذهب ؟؟

ابتسم زياد : الى الآن لم احجز سأبحث عن حجز في نفس رحلة عمي
ان وجدت كان بها
وان لم اجد فأطلب التيسير من الله
في رحلة اخرى

: لمذا مستعجل
و هل يسعك الوقت بلّم جميع حاجاتك في هذه اليومين

: بإذن الله سيسعني الوقت
فلا تقلقي






عدت اليومين بسرعه قاتله
مر فيها ابطالنا
بأحداث كثيره
وزيارات للمنتزهات والاسواق والمتاحف والغابات وغيرها
من اماكن الترفيه
واللي كان المرشد السياحي لهم عمار وزياد



جا وقت الطياره
وبدأ الاعلان الاخير للطيران المتوجه للمملكه



طووووط
النداء الاخير
تعلن الخطوط التركيه المتوجهه للمملكة العربيه السعوديه عن النداء الاخير
للرحلة رقم 567
الرجاء من جميع الركاب التوجه للبوابه رقم 15


زياد التفت ع ابوخالد واللي كان يعطي سلمان بعض الاوراق عشان يختمهم
وكانو جدا متأخرين

خالد راح بسرعه و ختم الجوازات

و سلمان توجه للجمارك عشان العفش

وظبطو الامور بمساعدة زياد وعمار
و توجهو للبوابه قبل اغلاقها
ب5 دقاايق

ركضو بسرعه
ودخلو الطيااره ع اخر لحظه
وتقفل الباب من خلفهم



هدى تنهدت براحه : اااااه الحمدلله لحقنا عليها
والله لاخر لحظه وانا اقوول خلاص بتطير وتخلينا

سلمان : افااا عليك بس معاك سلماان وتطير عنك الطيااره
معصي والله
ماتطير وتخلي هدااوي

ناظرته بخجل و حيااا ؛ تسسلم

ابوخالد : اقوول يالحبيب امش سديت الطريق عد واجلس بالنهايه خلني عند ام خالد وهدوي

؛ طيب ياعمي

ابتسم لسلمان و هو يدري ان وده يجلس عند هدى
لكن خلاص اخذ عهد ع روحه انهم مايجتمعن بروحهم الا بالحلال


سمر جلست وجنبها سلمان و خالد
و عمار وزياد لوحدهم ورا*


---


بعد منتصف الليل
و مرور الوقت بسرعه
وصلو للمملكه
و هم فرحانيين
وردت وحهم
بشمة ريحة بلادهم

عكس شعور عمار وزياد الي بدت تملكهم الوحشه والغربه
وبعد الوطن و الراحه


مد خالد يديه بالهوا يمين وشمال
واستنشق الهوا براحه
وفرح وابتساامه

: ااااااه يازين حر بلااادي


سمر دايخه من الطياره فما عطته وجه
ونزلت من درج الطياره
و سفهته

ناظرها خالد ودرا بنفسيتها الظاربه

و ضحك و نزل


ركبو سيارتهم الي منتظرتهم
و توجهو للمنزل


بالسياره
اليوكن
ابوخالد قدام مع السايق
عمار و خالد وسلمان و زياد بالمرتبه الثانيه
هدى وسمر وام خالد بالمرتبه الثالثه

ام خالد تساسر خالد اللي قدامها : خويلد اتصلت بعمك سالم
هو قال اذا وصلتو خبروني
ماشوفه
اكيد ماخبرتوه

خالد بهمس : يما اله يهداك الوالد مايبغاه يتكدر
اللحين قرب الفجر
ليه نكدر عليه وحنا ربي لك الحمد بنعمه
ماكثر ربي الا السيارات عندناا

: ماقلت شي
بس اشأل ليش قبيت علامك

: سلامتك غلاي بس انا امزح معك



---

غدا التكمله*

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 15-11-11, 10:11 PM   المشاركة رقم: 119
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء الخامس والعشرون :


سمر دااايخه وفيهااا النوووم : يباااااااااااا

ابوخالد فيه الضحكه لان صوتها وهي فيها النووم ينقلب شي ثاااني

: لبيييه يابوك امري بنيتي


سمر تفرك عيونها : ااااا متى نوصل الطريق طوول كثيير


الكل ضحك عليها لانهم توهم ماصارلهم خمس دقايق من ركبو

ابوخالد عارفها اذا داخت تقط خيط وخيط
فرد عليها *بطبيعيه : مابقا شي ونوصل ان شاءالله انتي نامي وانا بنفسي اشيلك لا وصلنا


غمضت عيووونها وغاااصت بالنوم
من التعب والارهاااق
و جنبها هدى نايمه من ركبو السياره
و قدامها عمار نايم كمان و خالد


اللي موب نايمين
سلمان وابوخالد وزياد وام خالد والسايق
الباقي غطوو بالنوم
من اثر تعب الرحله



عم الهدووووء في السياااره




بعد

ربع ساعه

رررررررن
رررننننننننن



بدو يصحصحون من صوت جوال خالد العالي
واللي يتأفأف
واللي ماله مزاج يتكلم

خالد عفس وجهه
و شاف الاتصال

لقاه من عمه سالم

صحصح و عدل نفسه
ورد عليه بهدوء : هلااابك عمي
سالم بفرحه باينه من صوته : هلااابك زووود الشيخ

ها وينكم

انا عند البواابه انتظركم،،،


خالد ضحك لاشعوري وهو عارف ان عمه ان درا انهم متعمدين مايعلمونه بيزعل صدق
فألف له قصه بسرعه

: الله يهديك ياعمي
حنا لنا ساعتين واصلين
تحريناك ماشفناك
قلنا نمشي اكيد راحت عليك نومه ومابغينا نكدر عليك نومتك
والسايق فيك وبلياك جاي


سالم بنرفزه *: لااااا والله
اللحين انت موب قايلي انكم توصلون الساعه 3
وانا هنا من 2 ونص

خالد توهق : ااااا
لا انا اسف بكرو بالطياره وش اسوي


: ايييه صح
انا سمعت عن اخروها لكن بكروها
الظاهر ماعمرها صارت الا معكم
ياسبحان الله
المهم انتو ويينكم؟؟


خالد يضحك من اسلوب عمه المتنرفز : طال عمرك قدامنا البنك
بس اللفه الفرعيه وندخل حينا
واسسفين مره اخرى


سالم بتسليك : طييب حسابكم معي لاجيت
اجل انا بخليكم ترتاحون وباكر من اصبح افلح
اجيكم واجيب امي وام هدى معي

: ع راحتك الغالي

: فماان الله

: مع السلامه


----


خليفه : الغاليه سلمان بيجي يعزيني هو و اهله ع الاسبوع الجاي
يقول انهم بتركيا واليوم يوصلو المملكه
بيرحون شوي ويجون

ام خليفه : الله يحفظهم
متى ماقدرو يمرون علينا
والله اني مشتااقه لسلماان


----


وصلووو للمنزل
واخييرا


الكل دايخ


نزلو

و اخر شي نزلت هدى وام خالد
وسمر يقعدونها ساعه ماقعدت


الكل من الدووخه دخلو داخل
و نسوها

وام خالد اعتمدت ع هدى
وهدى
كذلك اعتمدت ع ام خالد


زياد جا عند السايق اللي ينزل الشنط عند الباب و اخذ شناطه وشناط خاله معه
و كان متوجه لغرفته اللي بطرق المزرعه
اللي مطوقه الفيلا

الا ان السايق نادا زياد بسرعه
: بااااباااا زياااد

لف عليه زيااد وهو مقفل عين وفاتح عيين

ويحس انه سكراان خلااص بيذبحه النووم


: نعم ياااسرااج وش عندك

الهندي اشر ع السياره : ماما سمر في داخل سيااره


فتح زيااد عيووونه
و قرب للسياره وفعلا شافها بساابع نوومه
و لااهي مع الناااس

استغرب كيف اتركووها كذا وراحوو


فتح الباب و جلس ع المرتبه الثانيه و لف عليها

: سمممر



مافيه رد



رد ناداها و علا صوته : سمممممممممممممممر


طمرت من مكانها
واخترعت من الظلام
و زياد مقابلها
و الدنيا فجر
وهدووء
وهدوووء
لدرجه انها تسمع صووت نفسهاا


: انا وش جاابني هناا

وانت خيير ان شاءالله ليه كذا جالس عندي

زياد طلع من السيااره وهو ماله خلق للمشاكل

اما هي نزلت بسرعه
وتوجهت لباب الفيلا

لكن الصدمه ان الباب اتوماتيك
بالبصمه يمشي مع والدها فقط
والا لازم حد يفتح لها من الداخل
من برا مايفتح ابد

لفت ع زياد اللي كان متوجه لجناحه

نادته وهي تدري انها بتنزل نفسها له
بس اضطرت

؛ زياااااد

لف ناظرها كيف متوهقه :
علااامك انتي موب طردتيني
وش تبغيين *؟؟

سمر ناظرته بقهر ؛ زياد عن المصااخه
الباب قفل والخدم اللحين محد جنبي كلهم نايميين
و بابا الوحيد اللي يفتحله بالبصمه
ودخلو وخلووني

وش اسوي بالله

زيااد يفرك عيوونه و قفل عيوونه
و هو خلااااص مايشووف اللي قدااامه
من الارهاق والنووووم

: سمر انا بروح اناام خلاص مافيني امشي اكثر بمووت

سمر بعصبيه وقهر : ياااسلتم وانا كيف ادخل

راح وتركها

ماوعا الا ع مسكتها له
بقهر و قربت عند وجهه و صفقته عالخفيف
؛ زيااد اصحى معي تبغاني انام بالشارع
دبرني و الا قسم
اخرجك من الغرفه واناام واخليك انت وخااك

زياد سحبها
لحد مادخلو لجناحه
المتصل بالمزرعه
اللي هو عباره عن صاله صغييره
متصله بغرفة النوم
*و حمام و مطبخ تحظييري



---


بجد قفلت
باكر ان قدرت بكمل لكم

لعذر والسمو وووحه

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 19-11-11, 09:56 PM   المشاركة رقم: 120
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس والعشرون :


سمر صارت تركض مع زياد اللي يجرها وهو مو بوعيه
دااايخ
و راااسه ثقييل
و ماااافيه حييل ابدااا


دخل الجناح حقه
و لقا خاله نايم ع الكنبه اللي بالصاله
لف عليها وتكلم بهدوء : روحي نامي عالسرير داخل
انا هنا بنام مع خالي بالصاله


سمر بعصبيه ؛ لا والله انت من صدقك
تخييل بس انااام هنا
واذا بابا و الا خالد درو عني
اروح في ستيين داااهيه

ياااشيخ قسم بالله مال كف يصحصحك

زياد رفع حاجبه و يناظرهاا كيف متنرفزه
و تتكلم بعصبيه

و هو خلاااص ماافيه حييل

جسمه بدااا يسكر

تركها
و طاااح ع الكنبه الثانيه
و حط الكوشيه فوق راسه

: اجل دبري حالك يافهيمة زمانك


و طاااار بساااابع نوووومه



سمر بدا يطلع الدخاان منها
و عيووونها حمرو من التعب والقهر
و الارهاااق

مافيها اي طااقه للمشااكل

دخلت للغرفه اللي فيها السرير
و قفلت الباب
عليها

شافت الغرفه كيف نظيييفه
و السرير مرتب
و ريحة الغرفه ريحة منظفات وعطور
و فواحات بكل مكااان


يالله ذا اكيد بابا موصي الخدم يعملوو كذا للسيد زيااد
ماالت عليه بس
كذا يناام و عادي عنده
بنت غريبه نايمه معه بنفس الجناح

بعد داامه يضم الاميره كااترين
ويقوول كأنها اختي
ذا تحصيل حااصل منه

اااااه قسم بالله يقهر تصرفاااته تصرفاات اجانب

كل شي عااادي عنده
ماعنده غيييره ابد
و لايخااف ربه

استغفرالله
انا وش لي فيه


يااربي اخاف انام ويفقدوني اهلي
ثم صدق اروووح فيها
يشنقووني ان درو اني ناايمه هنااا



اااااه اللحين كلهم بيناموون
واناا احاتي
و هم ولا حتى حسو فيني
و
محد جنبي
خلني انااام و كييفهم محد قاالهم يتركووني و يدخلوو*



توجهت للسرير
شالت الفراش
و طاحت عليه
شالت شوزها
و شالت اكسسواراتها
وشنطتها اللي معلقتها بكتفها
و ماشات شعرها
و نفشته

و طاحت ع المخده

تلحفت من برد التكييف
و غطت نفسهاا بالديباج



---

ام خالد و ابوخالد دخلو غرفتهم ونامو
و هدى دخلت غرفتها اللي مخصصه لها ببيت عمها
و كذلك سلمان راح مع خالد
و كلهم ناامو


البيت عم بالهدووء

و الكل ناايم بعد رحلتهم الجميله





مر الوقت
و صاارت الساااعه

9 الصبااح

زيااد وعا ع خااله اللي يقعده
: زياااد يا ابني
قم بارك الله فيك
ان الشمس خرجت
منذ وقت وانا اريد الحمام
و لم اجده

ارجووك قم لي فتره وانا اوقضك و انت كالجثه الخاامده !

هياا يا ابني قم ارشدني للطريق
اريد الحمااام كي اتوضأ هيااا


زياااد لف راسه الناحيه الثانيه اثر النور اللي سطع عليه من الدريشه
و الشمس بوجهه بعد ما بعّد عماار الكوشيه عن وجهه

: ااااااام * خااالي يالك من مزعج
ابحث عن ماتريد كل الجناح غرفه و صاله
ما اللذي تريدني ان ارشدك عليه
ليس بالقصر الكبير كي ارشدك
ارجووك اتركني اريد النوووم


: كفاااك نوم و اين الغرفه انا لا ارا الا مطبخ
و الباب الاخر مقفل
و انت لاتريد الصلااة ؟؟ هيااا قم هداك الله ياابني

زياد فتح عيوونه بازعااج : طيب طيب بقووم يااالله مزززعج هالخاال


ضربه مع كتفه بمزح : اعلم انك تسخر مني
قم يافتى والا سأجلب الماء و ارشه عليك

قعد ع حيله بتعب : لالا قمت
ناظر يمينه وشاف باب الغرفه مقفول فعلا : هذه الغرفه بداخلها الحمام

: و لكنها مقفله

: مقفله !!!؟؟؟
كيف ؟؟ غريبه
لمذا اقفلووها

قام زياااد
و فتح الباب و مافتح معه

تذكر و اخييرا
ان سمر فيهاا !!؟


ضرب راسه
: اوووووه قسم بالله اني حماار كيف نسيتهااا
يااويلي هي كيف نامت هنااا !؟!

الظاهر من التعب نست علوومها
حتى مدري امس وش قلت لهااا
الله يستر لا اكوون خرفت قداامها بشي

انا لا دخت
ما اوعى بحالي


خاله بانزعاج : يااافتى مااابك؟؟
عن مااذا تتحدث؟

زياد : ااا هنا سمر نائمه

عمار بصدمه : ماااااااذااااا
اانت محق بماا تقوول؟؟

زياد ؛ نعم ان ليلة البارحه اقفل الباب الخارجي للمنزل وهو نظام اوتوماتيك

و الخدم نائمون
و لا احد فتح لها الباب
فجاءت عندي و قلت لها تنم هنا

عمار بقلق ؛ ااووووه ابني ان اهلها متحفظين سيسيؤن بك الحديث

: لاتقلق هي عن قريب ملكي
وانا لن اجلس هناا بالكثير
سنشتري لناا منزلا انا وانت و نسكن لوحدنا

: امممم كما تشاء
ولكن الآن اضرب الباب انني لا استطيع اكثر من ذلك اريد الحمام


: ههههههههههههه طيب لا تموت علينا بس


: هههههه انت احمق و لكنني بدأت افهم حديثك

: زين الحمدلله وفرت

لف ع الباب و فتح بوجهه فجأه

وشاافها
توها صاحيه
و شعرها لامته اي كلام
و شكلها معتفس من النووم

و زيااد لايقل عنها كان شكله اووومااايقاااد

ابتسمت باحراج لهم لانهم كانو لاصقين عند الباب : اوووه سووري*
شكرا خليتوني انام هنا
بروح اللحين للبيت عسا مافقدوني ثم اروح بداهيه

زياد يحك راسه : امم لا مااتوقع احد صحا
بس خالي الله يهديه
يقوم مع الدجاج

: ههههههههههه *احسن له
اجل مثلك لانمت ماتقوم


زياد رفع حاجبه ؛ لاوالله
اقوول بس روحي لايفقدونك و يذبحونا سواا

ابتسمت و طلعت : اووك
يلا باااي
وثانكس مره ثاانيه


: العفو
ولاعاد تعيدينها


سمر لفت عليه و لوت فمها : ان شاءالله عمي زيااد


طلعت

و دخل عمار للغرفه و هو يلف راسه يمين ويسار
لحد مالقا الحمام و دخل

اما زياد فراح للمطبخ التحضيري
و غسل وجهه من حنفيه المطبخ

و جلس بالصاله و فتح شنطته يطلع له غيارات عشان يبغاله شوور بعد هالرحله


---

حمدت ربها ان حمدي الطباخ كان بالحديقه يعطي السايق ورقة لمشتريات الجمعيه كالعاده
الاغراض اللي يحتاجها

و لقت باب المطبخ الخارجي مفتوح

قربت عندهم

حمدي بابتسامه : اهلا ياااست سمر ازيك
اخبااارك اييه
الحمدلله ع السلااامه
ازي تركيااا
انبصطتو فيها ان شاءالله
وازي القو عندهم
و ...

قاطعته وهي عاقده حواجبها و راسها بينفجر من صووته اللي يقعد قبيله
ويسمعه سابع جار

ردت و هي ماشيه مالها خلق تطولها معه
: هلابك حمدي الحمدلله انبسطنا كثير
و الرحله حلوه


دخلت المطبخ

و منه دخلت ع الحوش
و عالبيت

فتحت باب الصاله بحذر
وهي تدعي ربها مايكون حد صااحي


مشت ع اطراف اصابعها
لحد ماصارت بنصف الصاله

و فجأه


حست انها ردت لورا و بتوصل الارض

من اللي تل شعرهاااا


من الخلف





وقف قلبهااا
و عيووونها امتلت بالدموووع


خلااااص
نهاااايتي قربت


ذي يد خالد اكييد اعرفهاااا


يااويلي
بيذبحني اللحين

تلها عنده

و هي منزله عيونها للارض
و ماكانت تبغا تستنتج اي حاجه
الا انها لامحاله مييته



جاها الصوت بضحكه مخالطها الجد
الوااضح الغاظب : اهلاااااااا بالزين كلللله

ويييين كنتي
وش عندك جاايه تتسحبي هنا ؟؟؟




اخذت نفس قوي
ورفعت راسها بعد مافك عن شعرها


ناظرته برجفه : عمي سااالم ؟؟!!


؛ ايه عمك سالم علامك معتفسه و كذا حالتك
انا جاي اتحمدلكم بالسلامه واخذ هدوي
و سلمان
وانتو تجون العصر لان امي مافيها حيل اجيبها واوديها


ردت لها روحها نوعا مااا
وبدت تاخذ نفس وتهدي روحها غصب عشان لايشك بشي


ابتسمت بارتباك و رجفه : اببد بس كنت
بالحديقه
جلست بدري و رحت اكلم الطباخ
عساس ابغا طبخه معينه عالغدا
و قلت اذكره قبل لا يدز
السواق يشتري الاغراض
عشان يحسب حساابه

سالم ناظرها وهو شاك بكلامها
بس سلكه ؛ اهااا
بالعافيه ع قلبك
المهم انتي علومك و اعلوم تركيااا تنصحيينا
بها


سمر بابتسامه : يوووه كنت ناقصناا
بصراااحه

وكأنها تذكرت موضوع زياد و قلب مودها

؛ اتوقع الليله بيبلغكم ابوي عن موضوع جدا مهم يخص زياد


سالم عقد حواجبه : عسااا مااشر؟؟

لفت بتمشي ؛ بابا بيخبرك
انا ماعندي الصلاحيه و هو اساسا بيفهمكم كلكم الموضوع

يلا فمان الله بروح اتروش و انزلك

: خذي راحتك انا انتظر الحلوين وان لحقت عليك زين
والا بمشي

: ع راحتك


---

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية