لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-04-11, 05:08 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 201860
المشاركات: 7,368
الجنس أنثى
معدل التقييم: miss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 938

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
miss nonie غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

( الجزء السابع عشر )


فرح ولدت جابت بنت وسعود سماها هدى
طلال وشهد علاقتهم تحسنت اكثر من قبل
أم طلال تراقب سارة لما تجي تساعد ريم و شهد في ترتيب فلاة عمر
اليوم هو زواج عمر وريم في أفخم قاعة للأعراس
والكل مشغول

>>>>>>>>>>>>>

شهد : أول و أخر مره أقصه
طلال بغضب : لا أنتي ما تفهمين
شهد تحب طلال بخده : بس هذى المره الله يخليك
طلال مستأنس : لا لا . والله يا شهد أن حركتي أنش واحد من شعرك يا ويلك مني
شهد متضايقة : أف منك عنيد ورجع البوسه حقتي طلال يبتسم : حاضر ولا يهمك
طلال يقرب من شهد دق جواله ..عمر يتصل
: إذ زفني ياويلك
شهد من قلب : أن شاء الله زفه قوية ..
طلال ينظرها بغضب : هلا عمر
عمر بغضب : وينك يا دب خمس دقايق تكون قدامي
طلال يتأفف : والله أنا خالص قول لبنت أخوك تفكني
عمر : عطني اكلمها
شهد تبتسم : هلا باحلي عريس
عمر : بلا كلام فاضي ليه ما رحتي مع زوجتي
شهد بزعل : ما أروح إلا لمن تخلي طلال يوافق أقص شعري
عمر ما يحب الشعر القصير ووصى أمها ما تقص شعرها و بنرفزة :
لا.. لايكون قاص رقبتك أنا قبل طلال
شهد بخوف : خلاص ما يسوى علي الشعر وعطت طلال السماعة وهو يحرك حواجبه يضحك :ههههههه
عمر بغضب: والله يا طلال إذ سمحت لها بقطع رقبتك قبلها
طلال :ههههه ومن قال لك اني موافق وأنا طالع الحين
باي
شهد تناظره بغضب وهو : خير على هذى النظرات
شهد بثقة : تحسب بسمع كلامك أنت وعمك
طلال : خير عادي ما سمعت.. ومسكها من شعرها
شهد بألم :علشان كذا ابي أقص شعري
طلال فك شعرها وباسها على رأسها: آسف حبيبتي ما اتحمل تعانديني
شهد تبتسم : وأنا احب أشوفك تعصب
طلال بقهر : ماهوب منك من ألي يراضيك وطلع
وهي تضحك بقوة .. وسمعها ورجع لها بناظرات تهديد
وهو يأشر بيده :مجنونة أنتي
شهد حطت يدها على فمها تكتم الضحك

>>>>>>>>>>>>>

عمر مع ماجد ومازن في صالون الحلاق
مازن : ههههه اثبت اترك الرجال يخلصك
عمر متوتر و بغضب : انثبر أنت ما تحس فيني وين طلال تأخر وهذا كله من أختك السوسة وهي تقول مابيه بعد
ماجد :هههههه وش فيك طلعت الأولي والتالي
الحلاق عصب : وبعدين
عمر طالعه بغضب : اخلص وأنت ساكت
مازن:ههههههههه حلوة شكلك وهو يهزا فيك
ماجد مسك نفسه لا يضحك
عمر بغضب:ماجد طلع أخوك برى لا أقوم اقتله
ماجد ما قدر يمسك نفسه اكثر :ههههههههههههههه
عمر متنرفز: برى أنت وأخوك برى
طلال سمع صراخ عمر من عند الباب
:خير على ذا الصراخ
مازن :ههههههههه عمك انهبل
طلال يبتسم : لا باقي وقت
مازن وماجد :ههههههههههههههه
عمر بغضب : طلع عيال عمك برى ولا أخلي العقال يلعب معهم
طلال :ههههههه خلص هدا أعصابك شوي وانتوا بدل ماتهدونه تنرفزونه
مازن : هههههههههه هو يعصب حاله
ماجد :هههههههههههههه ول كل هذا توتر
مازن يتريقه : اجل ماجد بيصير اخس من عمك
ماجد :أقول اقلب وجهك احسن لك

>>>>>>>>>>>>>>

بدر رجع يشتغل مع ماجد
يمه والله تعبت من الصباح من محل إلى محل
أم طلال بحده : لازم اخلص اغراض عمر
بدر يبتسم :اجل ليه ما اخذتي عمر
أم طلال : لا عمر ما يعرف
بدر متردد: يمه وشلون طلال مع شهد
أم طلال بستغراب : وأنت ليه تسال
بدر : أبى اطمئن عليها
أم طلال :ليه أنت شفت شئ من أخوك
بدر : بصرحه ايه من كم يوم دخلت وطلال ماسكها ولف يدها وهي تصرخ
أم طلال شهقت : طيب ليه
بدر : بصراحه استحيت أسال
أم طلال : الله يهديهم

>>>>>>>>>>>>>>>>

شهد جاءت الصالون متاخره
ريم بغضب : بدري تعالي بعد شوي
شهد تضحك :ههههههه يعني ارجع مكان ما جيت
ريم وسارة : هههههههه لا تعالي
شهد وهي تطالع ريم بإعجاب
: ما اصدق أنت ريم الجيكره زوجة عمر
سارة :ههههههههههههه
ريم عصبت : جيكره في عينك وأنت تضحكين
شهد تبتسم : وش ناويه على عمي اليوم
سارة :هههههههههه تخليه ينتحر
ريم بسرعة : بسم الله عليه
شهد :هههههههههه يا عيني على الحب
ريم استحت : خلص شهد
جوال شهد يدق
شهد بتأفف : أزعجني زوجك كل شوي يتصل يللا بسرعة
ريم تضرب شهد على رأسه : احترميه هذا عمك
شهد بنص عين : أن شاء الله عمتي
سارة تضحك :ههههههههه من الحين تأدبك
شهد تبتسم : كل شئ يصير
ريم بغرور: طبعا زوجي ما ارضى أحد يغلط عليه
شهد وسارة صفقو لها ريم تضحك
سارة وهي تطالع شهد: تعلمي منها الحب
شهد عطت سارة نظره خافت منها

>>>>>>>>>>>>>>>>>


ادخلوا على موسيقى هاديه
ومشوا الى الكوشة
ريم آيه من الجمال وعمر وكان فعلا كاشخ من قلب
رفع عمر الطرحه و حبها على رأسها و هو يبتسم
و ريم محمره خجل
وشهد تطالعهم وتضحك وكانت فرحانة لهم وقربت من عمر ضمته : مبروك عمر
وعمر حس أن شهد هي أخته ما هي بنت أخوه
: الله يبارك فيك
ريم : بس لعمك وأنا
شهد وعمر يضحكون : ههههههههه بل بدأت الغيرة
ونزلت عن الكوشه
عمر مل من ريم يكلمها وما ترد عليها واشر لشهد تجي : خلص بمشي
شهد : لا باقي ساعة
عمر قام ومعه ريم ولا عبر شهد وهي تترجا فيه وطلعو على الفندق ومعهم طلال وشهد
ودخلت شهد مع ريم الغرفة وتأخرت و تساعدها في تغير ملابسها
عمر يتأفف :طلال خذ زوجتك وبرى
طلال :ههههههههه قول لها
عمر يصرخ : شهد تعالي
ريم وشهد في الغرفة
شهد سمعت عمر يناديها ومسكت ريم فيها
ريم بخوف : لا شهد لاتروحين
شهد تبتسم: بشوف عمر وبرجع
ريم : ما ابي اجلس معه لحالي
شهد وبصوت عالي : اجل أنا ظليت لحالي مع الوحش
ريم ضحكت : ههههههههههه
طلال سمعها و عصب: سمعت وش تقولين عني أنا وحش والله ما اافوتها لها
عمر بنرفزة : طلعها من هنا وحاسبها في بيتكم
شهد: وش تبي خوفت البنت من صراخك وانـ....
عمر ما عطاها فرصه تكمل أو ترجع لريم طردها مع طلال
طلال وشهد يضحكون عليه وهم في السيارة
شهد: رجعني القاعه
طلال : وليه ترجعين
شهد : بأخذ أغراضي
طلال تذكر ولف عليها وبحده : من الوحش
شهد من الخوف لزقت في الباب :هههههههه من غيرك
طلال بتهديد : بعلمك من الوحش في البيت
شهد تبتسم : خوفني

>>>>>>>>>>>>>>>

هذا جزأي أنى رجعتك القاعه
طلال اتصل ولا ترد أخر اتصال وبغضب
: كان ما رديتي بعد
شهد :ليه تصرخ ما سمعت الجوال
طلال : انزلي بسرعة علشان نروح البيت
شهد متردده: احم بروح مع أمي بيت خالي انام
طلال بصراخ : وش .وبأمر من تنامين عند خالك
شهد : بأمري أنا أنت ما تخليني أطول عندها
طلال عرف انها مصممه تنام عند أمها :
طيب تعالي خذي هدية لزوجه عمك يمكن أتأخر في النوم وما الحق اسلم عليهم قبل السفر
شهد بسخرية : لا العب على بزر بتمسكني
طلال بغضب: والله أن مانزلتي تأخذين الغرض لكون داخل القاعة وساحبك من شعرك
شهد خافت يسويها : خلص جايه
طلال يبتسم : حريم ما يجون الا بالعين الحمره
طلال سرحان ويبتسم وشهد تضرب شباك السيارة
شهد : بسرعة عطني الكيس
طلال يبتسم : طيب اركبي خليني أشوف شكلك
شهد شكت فيه : لا بكره تشوفني
طلال يبتسم : أنتي اركبي أول
شهد بملل : هو كيس بأخذه وخلص
طلال بحده : شهد لا تعانديني
شهد أركبت وخلت الباب مفتوح : يللا بسرعة
طلال يبتسم :قفلي الباب أشوف وش لابسه
شهد قفلت الباب وهي تتأفف وطلال قفل الباب وحرك السيارة
وشهد تصرخ عليه وهو يضحك
شهد تضربه على كتف : وقف يا دب والله أني حاسه بتسوي شئ
طلال : هههههه اجل كيف تقررين وأنا مالي رأي
شهد : طيب يا طلول
طلال قبص شهد في خدها : طلول اصغر أولادك وأنا ما ادري
شهد تألم : ايه خلص فك
طلال فكها ويدخل الفللا وقف السيارة
شهد بسخرية : الحين خاطفني وأخرتها جايبني البيت
طلال: هههههههه اجل وين تبين تروحين يا حبي
شهد بتفكير : ممم مطعم فاخر أو الكورنيش
طلال :هههههه قومي انزلي أنتي ضربه فيوزاتك
شهد معانده: لا لا
طلال : نزلي ولا بشيلك
شهد بتحدي : ما تقدر
يكره طلال أحد يتحداه ونزل وطلع شهد من السيارة وشالها على أكتافه وهي تحاول تمنعه و تصرخ ودخل البيت

>>>>>>>>>>>>>>>

عمر بعد ما طرد شهد وطلال دخل الغرفة عند ريم وهي جالسة على الكنب
ريم رفعت عينها وشافت عمر ما هي شهد وريم توترت
عمر يحاول يلطف الجو وجلس جنبها
عمر يضحك :هههههههههه طردهم
ريم شهقت : لا حرام عليك
عمر يرفع حاجب : لا والله
ريم تبتسم عمر وبكل جديه
:ريم أنا ابي ابد معك حياة هاديه خاليه من أي مشاكل أظن شهد قالت لك عن مها
ريم تبتسم : ايه وأنا بسالك شئ واحد وعليه بنتفق
عمر يستمع لها ويبتسم
ريم بتردد:احم أنت لما الحين تحبها أو تفكر فيها
عمر يبتسم: لا . أنا لما خطبتك هي انتهت من حياتي
ريم بفرح : وحنا مع بعض على الخير والشر تصبح على خير وقامت ..
وعمر مسك يدها ويبتسم : على وين الحين بيبدا السهر
ريم بخجل : بنام من الصبح قايمه
عمر وقف وشالها وهي تصرخ : اليوم زواجي وتبين تنامين أسف
وريم تترجا فيه لكن لا حياة لمن تنادي

>>>>>>>>>>>>>

بوطلال نايم وأم طلال تصلي قيام الليل وتسمع صراخ شهد وأبوه قام مفزوع
بوطلال : وش ذا الصراخ
أم طلال بعد سلمت : اولدك و زوجته من يكون
بوطلال يبتسم : ليه تصرخ
أم طلال :ههههههه أكيد ولدك مسوي شئ فيها
بوطلال طلع يشوف شهد ليه تصرخ وضحك وهو يشوف طلال كيف شايلها وتضربه على ظهره علشان ينزلها
طلال لما سمع أبوه يضحك عليهم سرع في مشيه ودخل قسمه
بوطلال دخل الغرفة وهو يضحك: الله يعوض اولدك بالعقل
أم طلال : هههههههههه شباب خلهم يتهنون بشبابهم

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طلال من دخل الغرفة حذف شهد على السرير
شهد ميتة من الضحك على شكل طلال وهو متفشل من أبوه
طلال بغضب : خلص ولا بعد
شهد تضحك وما هي قادره تسكت : ههههههههههههه والله حلو شكلك وأنت تسرع وشوي بتركض
طلال : ههههههه من تحت رأسك
شهد :هههههههه والله أنا ما قلت لك شيلني
طلال يبتسم: طيب شيلي عباءتك ابي اشوف لبسك
شهد مسكت عباءتها بقوه : لا ما ابي
طلال وقف شهد وشال عباءتها بالغصب وانصدم
وبحده: وش ذا اللبس
شهد لابسه فستان ابيض بخطوط بطول سوده وعاري من الأكتاف والظهر و الرقبه على شكل سير ومن تحت ماسك بالجسم
شهد ميته خوف من نظراته: العرس كله حريم عادي
طلال يطالعها بنظرات اعجاب وغضب


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور miss nonie   رد مع اقتباس
قديم 25-04-11, 05:12 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 201860
المشاركات: 7,368
الجنس أنثى
معدل التقييم: miss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 938

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
miss nonie غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن عشر






ماجد رفض يتزوج لانه ماهو مستعد نفسيا لزواج
أم طلال شافت سارة واعجبت فيها وزاد لما وقفت مع شهد وهي تستقبل الضيوف

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال بغضب: وهذا تسمينه فستان؟
شهد بخوف : ايه وش فيه حلو ومعه شال
وهو يحط يده على ظهرها ويبتسم وباسها: بس لي أنا تلبسين لي كذا
شهد بحده : سخيف تعرف خوفتني
طلال وباسها على خدها: علشان تسمعين الكلام وقولي لي احبك
شهد متوترة مشاعرها اللي ما هي قادره تسيطر عليها
: بروح لعمر الصباح
طلال يبتسم : أنا اوديك الصبح وخلينا من عمر الحين وباسها على خدها وقولي لي احبك
شهد بخجل : اذ ما قمت بروح مع بدر أو ماجد
طلال رفع حاجبه : بكيفك أنتي ويحبها على خدها
قولي لي احبك
شهد تغير الكلام : أنا قلت لك وخلص و فكني والله ما نيب بطير عنك
طلال يضحك : هههههه ما تقدرين ويحبها على خدها وقولي لي احبك
شهد بتوتر وخجل : لا ما اقدر أقول لك و فكني
طلال يضحك وعرف انه شهد مستحيل تقول :هههههه مع ذا اللبس وافكك بأحلامك
وضمها بكل حنان وهي في حضنه حست بشعور غريب إحساس حلو ونفس الوقت بخوف ومن الخوف ضمت هي طلال لا يبتعد عنها
طلال فرح وشهد في حضنه ولا ابعدته عنها كل ما ضمها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى في الفترة ألاخيره تحس بتعب اكثر عن قبل وبضيق في التنفس ..
وتأخذ الحبوب يريحها فترة بسيطة وتنام
وسعود لاحظها تنام فتره طويلا
سعود بقلق : هدى أنتي فيك شئ
هدى بتعب وتبتسم : لا بس أحس بإرهاق
سعود وبخوف : هدى أنتي تعبانه خليني أوديك المستوصف
هدى : صدقني بس إرهاق
سعود : هدى متاكده
هدى بابتسامه مطمئنة : متاكده
طلع سعود من الغرفة ما هو مطمئن قلبه على أخته

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد صحت من بدري وحاولت تصحي طلال وهو في سابع نومها : قوم مابي اتاخر على عمر
طلال لف على الجهة الثانية وغطا نفسه
: روحي مع أي أحد
و تروشت ولبست ملابسها ونزلت عند عمها وزوجته
وما شافت حد : غريبة محد جلس
و اتصلت على ماجد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان يدرس بجد علشان ما يفكر بشهد وتعرف على كم واحد من جنسيات مختلفة واحد فيهم قريب له
وسكن معه ..
ونبسط اكثر لما عرف بجيت سعود ويجلس طول مدة دراسته
ورغم انه بيذكره في شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ماجد يقرا قران في غرفته ودق جواله
شهد : صباح الخير مجودي حبيبي
ماجد يضحك: ههههههه صباح النور وهاتي من الأخر
شهد بزعل : يعني ما يصير اصبح على اخوي حبيبي
ماجد:هههه اضحكي على عمر ولا طلال لكن أنا لا اخلصي
شهد بتأفف : محد يتمصلح منك
ماجد يضحك:ههههههه لا ليه متصلة علي؟
شهد : احم ابي أروح عند عمر الفندق
ماجد منصدم: أنتي انجنيتي من الصباح أقول لك روحي نامي اصرف لك
شهد بحده : نص ساعة وأنت عند الباب
ماجد بغضب : حرام الحين الساعة ثمانية
شهد بصرخة : مجود لاتخليني اقلب عليك
ماجد : طيب بعد نص ساعة عند الباب وسكرت
بل طبلة أذني انفقعت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر يفطر مع ريم بهدوء ويبتسم في وجه ريم
انفزع عمر من ضرب الباب بقوه ريم تضحك
عمر : بسم الله من ألي جاي الحين
ريم تضحك : ههههه بذمه ماعرف من
عمر ضحك وهو يطالع ريم وحط يده على خده: هههه من الجمال ألي قدامي صرت ماعرف شئ
وضرب الجرس والباب اقوى من قبل
ريم بخجل : روح افتح الباب
فتح عمر الباب شوي وبغضب : نعم خير
شهد تبتسم :صباح الخير جايه أبارك لكم
عمر:صباح النور الله يبارك فيك ومع السلامة ويسكر الباب
شهد دفت الباب ودخلت : أنا ماجيت لك وتركت عمر واقف وراحت عند ريم وضمتها وهي تبارك لها
شهد بفرح : أخيرا صديقتي بعد أربع وعشرين ساعة
عمر واقف عند الباب : وأنا كم ساعة لي
شهد تفكر : امممم ساعة واحده لك بس يكفيك
عمر بسخرية : كثير ساعة خليها ربع ساعة
ريم تطالعهم وتضحك :ههههههههه وأنا مالي رأي
شهد :هههههههه أنتي معي إذا قالت شئ قول لي أن شاء الله
ريم تهز رأسها : ههههههه أن شاء الله
عمر عصب عليها : شهد جايه تنكدين على من الصباح
شهد: امممم تقريبا
ريم : هههههه توى تعرف انه بنت أخوك نكديه
عمر يحك رأسه : على خفيف
شهد : هههههه المهم لا تنسون الهداية وأنتي بالذات ياريم
عمر يرفع حاجب : وأنا علي ادفع
ريم بجرائه : طبعا هذى شهد ال
عمر باعجاب وقرب منها وريم بخجل من نظراته وشهد عرفت وش بيسوي : احم ..هي نحن هنا
عمر يتأفف : عارف انك هنا وقاعده على كبدي بعد
ريم وشهد: هههههههههههه
شهد تضم عمر : بتروح عني شهر بتشتاق لك
ريم تعرف تعلق شهد بعمر من قبل
ريم بمزح: احم شهد فكي زوجي
شهد وتضم عمر اكثر : آسفة أنا جيت قبل
عمر : ههههههه صرت معشوق الجماهير
شهد دفته وطاح على طرف الكنب: روح مصدق عمرك
ريم بسرعة : شوي شوي على زوجي
شهد تضحك على ريم وعمر فرحان بخوف ريم عليه
بعدها تجهزوا لسفر وشهد ودعتهم ورجعت مع ماجد البيت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال صحى من النوم وينادي شهد ما سمع رد قام تروش ونزل عند أمه وأبوه وباس رأسهم وجلس يفطر ويشوف أبوه وهو يبتسم
طلال منحرج : وين بدر وشهد
أبو طلال يبتسم : بدر نايم وشهد أنت اعلم وين
طلال : لا قمت ما شفتها
تذكر وضرب على رأسه : راحت لعمر الفندق
بوطلال يضحك : ههههههه ليه شايلها
أم طلال :ههههههههه وأنت مالك دعوه فيهم
طلال انحرج وقام ويروح عند عمر وهو يفتش في الدولاب شاف كيس وافتحه وتفاجى وش ألي فيه ومن الصدمة جلس على الكنب ما هو مصدق ألي في يده

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود بقلق : هدى تعبانها وتكابر
فرح : يمكن صدق أرهاق
سعود : لا لا هدى تخبي عني تعبها
فرح: نوديها بالقوه
سعود : أخاف تزعل علي
فرح : من أهم تزعل عليك ولا صحتها
سعود: لا بجيب الدكتور البيت لأنها ما ترضى تروح

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد دخلت بفرح وهي تغطرف كلللللللويش كلللللللويش
وشافت عمها وأم طلال وبدر و أم نوال ونوال
بنفسها الله يعيني على النكد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بدر يضحك :هههههههه خلاص من أسبوع وأنتي تغطرفين
شهد تضحك : يا بابا هذا زواج عمر ال...... هي تقعد جنب عمها وخلص اليوم آخر شئ
بوطلال يبتسم : الحمد الله بنرتاح شوي من الصداع
شهد تقرب من عمها و بدلع :حرام عمي هذا العزيز عمر أخر العنقود واليوم سافر ما بشوفه شهر كامل
أم نوال بسخرية: كان رحتي معه
نوال ضحكت من كلام أمها
شهد بغرور : واترك زوجي حبيبي لحاله ما اقدر
أم طلال على طول غيرت السالفة لانه بتصير هوشه
: سارة كم عمرها
شهد : امممم حوالي عشرين أو اقل
أم نوال بلقافه: وليه تسالين عنها
أم طلال تطالع بدر : بخطبها حق بدر
شهد من الفرحة طمرت من مكانها : قولي والله
بوطلال و أم طلال وبدر :ههههههههههه
أم نوال بحقد : هيه أنتي اجلسي عن الهبل
شهد بحده : وأنتي وش عليك فرحانه لولد عمي ولفت وجهها لزوجة عمها : تناسبه نفس طبع بدر
نوال بغيره نست القرابه بينهم: وأنتي تعرفينها علشان تناسب بدر
شهد تبتسم و بثقة : طبعا هي بنت خال أمي
بو طلال يبتسم: من طرف أم شهد خلص أروح اخطبها من الحين
أم نوال بقهر : طيب اسالو بدر موافق ولا لا
شهد : اذا ضيع سارة من ايده يكون غبي ها البدر
بدر يبتسم: أنا غبي الله يسامحك استخير وبرد عليكم
شهد: ههههههه لا أنا اضرب لك مثل يعني
بدر :هههههههه جديده الصراحة
أم طلال : شهد قومي شوفي طلال
شهد : أن شاء الله وراحت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وصلت قسمها وهي تغني و أدخلت وشافت طلال وهو واقف ماسك الكيس
طلال بقمة غضبه رمى الكيس عليها وهو يصرخ
الكيس جاء على وجهها
: من متى أنتي تأخذين هذي الحبوب
شهد من الخوف ما قدرت ترد عليه
طلال قرب منها ومسك يدها وضربها كف : من متى
شهد بخوف وتبكي : والله طلال أنت فاهم
قاطعها طلال بغضب: افهم أيش انك ما تبيني أنا أو ما تبين أطفال مني
شهد تبكي : لا لا اسمعني
طلال : ما بي ا سمع شئ أنتي مو كفو الواحد يسمع لك ويشد على كتفها لدرجة انه إصابعه دخلت في لحمها لكن تربيتك على أيدي ومن قهره ضربها وهي من قوة الضرب تحاول تتفاده
طلال بقهر: من غرفتك ما تطلعين وما اسمع صوتك وأنا موجود وخذ شماغه ونزل
شهد ظلت تكبي من الضرب والقهر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود جاب الدكتور وكشف على هدى وبعد ما فحصها طلع وهو وسعود
الدكتور: مثل ماتوقعت ضربات القلب ماهي منتظمه وصممات القلب ما تدفع الدم ولازم تدخل المستشفى
سعود بقلق : وهي رافضه المستشفى
الدكتور : لازم تدخل على الأقل لما تنتظم دقات القلب خاصة انه العملية كانت الأمل الأخير لها
سعود : أنا بسافر فرنسا وبعرضها على دكتور
الدكتور : بس لازم تدخل المستشفى لو يوم واحد
سعود : أحاول معها وشكر الدكتور
ودخل عند هدى وهدى من شافت نظراته فهمت وبحده
: لا تحاول أني ادخل المستشفى

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال وهو نزل بسرعة ماانتبه للموجدين
بوطلال وقف وناده: طلال وقف وش فيه
طلال من القهر كان وده يقول عن بنت أخوه ألي اجبره يتزوجها: سم يبه
الكل يطالع شكل طلال وهو متغير ويبون يعرفون وش فيه
بوطلال : وشفيك نازل بسرعة
طلال من القهر ألي فيه ما هو عارف كيف يرد عليه :لا العمل طالبني وطلع علشان ما يسألونه شئ ثاني
أم نوال بخبث : الا متهاوش مع شهود
بوطلال وهو عارف نيته وبغضب : هو وزوجته حر
أم نوال بقهر : لا ماهو حر لازم نعرف
بوطلال عارف ما راح تسكت
ويوجهه كلامه لام طلال وبتهديد: اذ أختك تدخلت بين طلال وشهد راح يكون آخر يوم لك في بيتي
أم نوال شهقت :علشان شهود تط
وقاطعها بو طلال وبحده : اسمها أم فهد
أم نوال بغضب: وهذا آخر يوم ادخل بيتك وخذت بنتها وطلعت
وأم طلال بنظرات عتب لبوطلال وقبل ما تتكلم
بوطلال بشبه اعتذار :عارف طريقة كلامي غلط
أم طلال بغضب: لكن ماتوصل تهدد أختي فيني
بوطلال : توصل حياة طلال وشهد ما هي مستقره علشان نتدخل فيها .. وأختك بتزيد المشاكل ما تخففها
أم طلال : أختي ما ظن تخرب بينهم
وطلال وبحزم : لا تخرب وهي تبي طلال لنوال ولا تظني أني ماعرف .. واذا ماتبين سعادة ولدك خليها تتدخل بينهم
أم طلال تحب شهد لكن كانت تبي نوال .. وهي شفت طلال في الأخير سعيد مع شهد وشئ طبيعي يختلفون مع بعض

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعدها بساعات وهدات نفسها من البكي راحت تغسل وجهها وطالعت المرآيه اصابعه معلمةعلى وجهها وطلعت من الحمام وراحت المطبخ تأخذ ثلج كالنوع من الكمدات للوجه
ودخل طلال بغضب وشافها تحط كمدات على وجهها
متغير من الضرب وتجاهلها



يتبع

 
 

 

عرض البوم صور miss nonie   رد مع اقتباس
قديم 25-04-11, 05:21 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 201860
المشاركات: 7,368
الجنس أنثى
معدل التقييم: miss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 938

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
miss nonie غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

( الجزء التاسع عشر)



طلال يتجاهلها و يتجنب الكلام مع شهد بخصوص ألي صار بموضوع الحبوب وقسى في التعامل معها
شهد تحاول تتفاهم معه وهو ما يعطيها فرصه وما هي قادرة تشتكي لأحد
بدر خطب سارة والملكة قريب
بوطلال وأم طلال حاسين أنه في مشكله بينهم وساكتين

*******************

سعود دخل هدى المستشفى غصب عنها ليوم واحد
هدى : ارتحت الحين
سعود يضحك: هههههههه بصراحة أيه
هدى : الساعة كم راح أطلع من هنا
سعود متردد: بتجلسين ثلاثة أيام
هدى : ولا يوم زيادة سمعت
سعود : إذا الدكتور قال أطلعي تطلعين
هدى بغضب : سعود لاتعصبني
سعود : أهدي شوي
هدى : راح اطلع اليوم
سعود : بكلم الدكتور ... وراح يكلمه

***************

طلال يرجع البيت آخر الليل على الساعة ثلاثة أو أربع
شهد ملت من طريقة طلال في التعامل معها وقررت تتناقش معه وظلت تنتظره ورجع وشافها ومشى عنها
شهد وقفت في وجهه : طلال لازم نتكلم مع بعض
طلال وهو يشد على أسنانه: لا تكلميني فاهمه
شهد برجاء : طلال الله بخيلك اسمعني أنت
طلال يقاطعها : ولاكلمة زيادة منك ما بي أسمع
شهد بحده : من حقي تسمعني
طلال رفع صوت : عن أي حق تتكلمين وحقي وين لما آخذتي الحبوب بدون ما ادري؟؟ وتركها وهو معصب ودخل الحمام يتروش
شهد بكت ماهي عارفه كيف تتصرف معه وعارفة نفسها أنها غلطانة

****************

أم طلال تتصل في أختها تراضيها وأخذت وعد منها انه ما تتدخل بين طلال وشهد ...
ومتجمعين مع بعض
وطلال جلس يتكلم مع نوال ومتجاهل شهد
الكل مستغرب ماعدا أم نوال كانت مبسوطة وشهد بتموت من القهر ..
وبدر عرف أنه صاير بينهم شئ ويبي يقهره وعارف انه طلال يغير عليها
وجلس جنبها بدر بهمس : أشوفك ساكتة على ألي يصير
شهد تبتسم : لا أن لم تستحي فافعل ما تشتهي
بدر حب يغير مزاجها : شلون العروس
شهد تذكرت وش صارفي النظرة الشرعية بدر وهو يشوف سارة وضحكت بقوة
دخلت شهد مع سارة وهي شايله العصير وبخجل
: السلام عليكم
بدر ما رفع رأسه : وعليكم السلام
سارة قربت منه علشان تقدم العصير بدر وقف فجئه وسارة ارتبكت ومن الخوف اهتز العصير وانسكب عليه وشهد شهقت وسارة طلعت تركض خجلانه من ألي صار..
بدر بعده متفاجئ من البارد ألي جاءه
شهد تكتم الضحكة: بدر شفت سارة
بدر بغضب : أنا شفت شئ غير العصير البارد
وشهد بعدها تضحك .. حتى طلال التفت عليها
بدر بخجل :ههههههههه خلاص فشلتيني
شهد دمعت عينها من الضحك : ههههههه يوم لاينسى
بدر يبتسم : بعد ما املك عليها بنتقم منها بطريقتي ويغمز لشهد
شهد :ههههههه والله حرام عليك هي ماتتحمل إجرامك
بدر يبتسم : إجرامي رومنسي
طلال بغضب وبغيره : على وشو تضحكون
شهد بنظرات تحدي : شئ ما يخصك
طلال انقهر من ردها : قومي روحي غرفتك بسرعة
شهد سندت ظهرها : لا
نوال بغرور: اسمعي كلام زوجك
شهد رفعت حاجبها : لا تتدخلين بين زوج وزوجته
بوطلال : طلال وش فيك
طلال بغيره: جالسه تضحك ولا ما عبره وجودي
شهد وبغضب: جالسه محتشمه ما هو مثل ناس الطرحة على الكتف
أم نوال بغضب : تكلمي عن نفسك
شهد ناظراته بقرف وطلعت لغرفتها
طلال بيطلع وراها لكن امسكه أبوه وطلع معه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مازن وهو جالس جنب أبوه
مازن يبتسم : يبه من زمان ما شفت شهد
بوماجد حس وش يبي : روح بيت عمك وتشوفها
مازن بمكر: لا ما فهمت أنا وهي نطلع مع بعض
بوماجد يبتسم : كلم زوجها
مازن بإحباط :اجل انسى
بوماجد يضحك :هههههههه ليه
مازن : طلبت منه اكثر من مره ومارضى
بوماجد: اجل أنا ما اقدر اجبره
مازن : يبه علشان خاطري اطلب منه
بوماجد وبصرامة : هي الحين مسئوله من زوجها وما اقدر اكسر كلامه قدامها فهمت
مازن بحزن : ايه فهمت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نوال تبكي وبمكر : أنا تقول عني كذا
وأم طلال حن قلبها على بنت أختها
أم نوال بخبث: ننهان في بيتك وأنتي ساكتة
بدر بأسف : محد هانك لكن بنتك ألي تسويه غلط
نوال بغرور :ما سوينا غلط جالسين نتكلم
أم نوال تأيد بنتها : صحيح
بدر بسخرية: اجل ليه عصب لما تكلمت معها
نوال : لانها زوجته وما تضحك مع غيره
بدر بحده : وهو زوجها المفروض ما يتكلم مع غيرها
وطلع عنهم
أم نوال تدافع عن بنتها : وهم من صغار مع بعض
أم طلال :هذا أنتي قلتي من هما صغار لكن الوضع تغير هم كبروا وهو تزوج وزوجته تغار عليه وهو بعد ....
والتفت على نوال اذا جلستي مع واحد من أولادي يكون حجابك على رأسك أو ادخلي مجلس الحريم
نوال تضايقت من كلام خالتها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بوطلال بغضب : أنت ما تستحي
طلال : يبه هي تعرف أني أغار و
وقاطعه بوطلال :هي ماتغار ما تحس لما تتكلم مع غيرها
وأنت ما هو رضي تقول عن المشكلة ألي بينكم
طلال : مشكلة عاديه
بو طلال وبنظرة شك: متأكد
طلال ترك أبوه ودخل على شهد وهي واقفه تطالع الحديقة من شباك غرفتها وسرحانه
طلال بصرخه : عاجبك ألي صار
شهد انفزعت وبسخرية : ليه خربت عليك الجو
طلال بقهر : شلون تضحكين مع بدر كذا
شهد وبثقة :أنا لما اضحك مع بدر اضحك مع اخوي لكن أنت لما تضحك مع نوال وش نيتك منها
طلال عصب من كلامها ورفع أيده بيضربها وهي مسكت يده وبتحدي : ماراح اسمح لك تمد ايدك علي اكثر
طلال بغضب : ألي مثلك ما يتكلم بعد ألي سوتها
شهد : لا تغلط وأنا حاولت اشرح لك وأنت ما تبي تسمع وأنت كيفك وأنا ماراح أتكلم في موضوع الحبوب أو اشرح لك شئ بعد كذا
وتركت يده ودخلت الحمام

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يحاول يخلص أورق الدورة بسرعة باقي شهرين وتبدا ويخلص أورق هدى للمستشفى

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال وشهد من بعد الهوشه صاروا ما يكلمون بعض
فصارت هي تتجاهله
تطالع التلفزيون وتأكل فشار ومندمجه مع الفيلم
دخل طلال من غير ما يتكلم معها وطالعها وهي لابسه بجامه ورديه ورافعه شعرها ومعطي شكلها جنان وراح يتروش..
ورجع يجلس يطالع معها ومد يده بي اخذ الريموت
و خذتها بسرعة
و يأخذ فشار شالتها وحطته في حضنها
طلال مشتاق لها والكلام معها ويتفاهم ليه أخذت الحبوب : وبقهر : ولاخر معك
شهد وعينها على التلفزيون : الي يبي شئ يسوي لنفسه
طلال : قومي جهزي لي العشاء
شهد : قول للخدامه تحط لك
طلال بتريقه : من زوجتي أنتي ولا الخادمة
شهد : أنا ما تزوجتك علشان أكون خادمه لك
طلال سكت عنها مايبغى يتخانق معها لانه تعب من الخناق وقرب منها في خصله من شعرها طايحه مسكها ورجعها وراء أذنها
طلال بهمس: لازم نتكلم مع بعض و نتفاهم بهدوء وبدون صراخ
شهد ترتجف من قرب طلال لها
:شهد ماعد يهم ما فيه شي نتفاهم عليه وقامت
طلال مسكها رجعها تجلس : لا لازم نتفاهم ولا عجبتك حياتنا أنتي في مكان وآنا في مكان
شهد بعدته عنها شوي : لا تتكلم
طلال : ما أبى أعيد ألي فات .. لكن من حقي يكون لي طفل
شهد : أنا ما قول لا لكن بعد سنه على الأقل
طلال مسك نفسه : وليه التأجيل
شهد : أنا ما هو مستعدة أكون أم الحين
طلال بغضب : وأنا ابي أولاد الحين وما عندي استعداد اجل سنه علشان حضرتك
شهد بصراخ : وانا مابي الحين واعلى مافي خيلك اركبه وراحت الغرفة
طلال انصدم من كلامها : طيب يا شهود أنا اوريك هذا جزاتي أني كلمتك

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بدر يحن على راس أمه علشان الملكة
: يمه متى بتحددو الملكة
أم طلال: وش فيك انهبلت
أم نوال بقهر : مستعجل ليه
بدر يبتسم : وليه ماستعجل .. ويلف على أمها ابي الملكة بعد أسبوع
أم طلال : لا ما يمدي البنت تتجهز
بدر : طيب بعد أسبوعين ولا رح أزيد
أم طلال : كلم أبوك يتفاهم مع الرجال
بدر: جلس اكلمك كان قلت من الصباح و اترجئ فيك واخر كلم أبوي
أم طلال انقهرت منه وتدور شئ تضرب فيه بدر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال رجع يأخذ أورق العمل ودخل مكتبه وهو طلع
لحظه هدوء ونزل عند أمه يسال عن شهد
وشاف الخدامه : ماما و مدام شهد وين
الخدامه : ماما هو في بيت جيران مدام شهد ما في يعرف
وشهد داخله مع مازن وهي تضحك
طلال بغضب : وين رحتي
شهد تفاجاءت بطلال قدامها : رحت عند أمي
طلال بغضب اكثر : بإذن من تروحين
مازن : راحت معي ما هوب مع غريب
طلال وهو يأشر في يده يسكت : مازن لا تتدخل في شئ ما يخصك
و بصراخ على شهد : بأمر من تطلعين من البيت
شهد بخوف : أمي تعبانه ورحت اشوفها واتصلت على جوالك كم مره وأنت ما ترد وكتبت لك مسج
طلال : لا والله ما أرد وخذتي بعضك وطلعتي صح
شهد : أظن ماله داعي تصرخ وطلعت ما فيها شئ
طلال وصرخ اكثر : فيها انك في بيتي تطلعين ودخلين بأمري فهمتي ولا أفهمك بطريقتي
مازن واقف يطالع طلال وهو يصرخ على أخته ما هو عارف يتصرف
شهد بغضب : لا افهمك ولا تفهمني أنا راجعه مكان ماجيت مازن يللا ومشت
طلال مسك يدها : أنا ما هو رجال قدامك تتصرفين لحالك
شهد بنرفزه: فك أيدي
وبقرب مازن وطلال شافه : إذا قربت مارح يحصلك طيب
شهد بحده : لا تهدد اخوي وفك أيدي
طلال بنظره حاده لشهد : أنتي اسكتي ومازن روح بيتكم لو سمحت
مازن : مستحيل اطلع وتركها معك وأنت بحالتك هذي
طلال عارف شهد وحبها لمازن مستحيل تعرضه لاذى
بتهديد لشهد بحده: خليه يروح ولا أنتي تتحملي الي يجيه
شهد متاكده انه ما راح ياذي مازن لكن من الغضب يسوي أي شئ وبخوف على مازن: رح أنت وبعدين أكلمك
مازن بنظرة حقد وبتهديد: والله اذ صار فيها شئ ما رح أحد يفكك من أيدي
وطلع وهو يشوف طلال بعده ماسكها ...
ومن طلع مازن شهد فكت يدها من طلال وبغضب:
: أنا رايحه بيت خالي مستحيل أعيش معك أنت ما تبي تفهم او تقتنع ومن الأفضل ننفصل وبتركب الدرج
ومسكها وبغضب : أنا متى ما بغيت اطلق بطلق وروحه بيت خالك ما فيه و بشوف كيف تطلعين من البيت بدون أمري وسحبها معه قسمهم
شهد تحاول تفك يدها منه دخل غرفتهم ورماها على الكنب وقطع سلك التلفون وخذ وجوالها معه وبغضب وخذ المفتاح
طلال من عند الباب : وريني شلون تروحين بيت خالك وقفل الباب

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى بتعب : سعود ما اتصلت فيك شهد
سعود : لا واتصلت على جوالها مقفل
هدى : كح كح كح من جات أخر مرة مع مازن لا اتصلت ولا جاءت
سعود : أنتي اهدي وبكلم طلال
وهدى زاد عليها المرض ومشتاقه لشهد
سعود اتصل على طلال لكن طلال ما يرد وكرر الاتصال ولا رد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

واليوم ملكت بدر وسارة
طلال وشهد الكلام شبه منقطع بينهم
طلال ما خلاها تروح الصالون خلاها تجيها البيت
وبدر كل شوي اتصل يستعجلها لما طفش قفل جواله
و تروش وطلع من الحمام وهو لابس فوطه لافها ع خصره
شهد تجهز ملابس الحفله وما انتبهت لطلال
طلال : وين ملابسي
شهد رفعت رأسها ومره استحت نزلت عينها ع الارض على طول برغم مرور فتره على زواجهم ألا انها ما تتجرئ وتناظره وهو كذا
طلال عارف ان شهد تخجل منه علشان كذا طلع لها ويحب يشوفها تحمر من الخجل ولا تتجريئ عليه
شهد بغضب وعينها على الأرض: ما تعرف تكمل لبسك في الحمام وتطلع
طلال يبتسم : لا ورحي طلعي لي ملابسي بسرعة
كانت بتعاند بس شافته كذا ... عطته ملابسها
ولبس وتعطر وهو طلع تذكر ورجع
طلال : أنا برجعك بعد الحفله
شهد بعناد : برجع مع ماجد أو مازن
طلال عصب : قلت لك بترجعين معي ولا تكثرين كلام
طلع وترك شهد تشتم وتدعي عليه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سارة عصبت على شهد لانها ماجات معها الصالون
: ما فيكم خير أنتي ولا ألي مسافره شهر عسل
توقفون جنبي
شهد حاسه بشعور سارة بالخوف والخجل
شهد : اسفه اني ماجيت معك وأنتي عارفه الوحش ألي عندي متحكم
سارة تبتسم : عارف لايكون أخوه نفس الطبع
شهد تضحك :ههههههه لا أطيب هادي و حنون وساعات عنيد
سارة بغيره : وش رأيك تتغزلين فيه قدامي
شهد :ههههههههه معي القمر وش لي في النجوم
سارة بسخرية : من شوي وحش والحين قمر شهود وش السالفه
وقبل ما ترد شهد دخلت أم شهد وهي تعبانه أصرت تحضر الخطوبه بحكم ان أم سارة متوفيه
أم شهد وهي تضم سارة وتبارك لها : الف مبروك وعقبال العرس
سارة بكت كانت تتمنى تكون أمها و أخوه موجدين
شهد : يمه خربت مكياجها الحين بدر بيهرب
أم شهد ضربت شهد على كتفها : كان هرب طلال وأنتي نافخه له وجهك
سارة فطست من الضحك على شكل شهد وهي تطالع أمها :ههههههههه حلوه بنت عمتي
شهد منقهرة : اعجبتك كثير وبنت خالك ناسيه اني بنتها
سارة وهدى :ههههههههههههه
شهد بمكر : اضحكي بدر متحلف فيك على العصير تذكرين
سارة بخوف : اجل ماني طالعه له
شهد بسخرية : هو بكيفك ما طلعي له بيجي غرفتك
سارة بخوف : ما يقدر
شهد رفع حاجبها : في العند ما في احسن من عائلتنا
أم شهد : وأنتي اكبر مثال .. وجع يا شهود خوفتي البنت
شهد :ههههههه يللا نزلي علشان بدر يدخل
سارة بخوف: لالا خلاص مابي
شهد مستغربه: وش ما تبين
سارة : مابي انزل
شهد : بلا دلع بنات
ونزلتها شهد سارة وهي ترتجف وكانت كثير أنيقة فستانها أنيق ودخل بدر وانبهر في شكلها
بعد لبس الدبل وقطع الكيك المصوره تصورهم
وهي تشربه العصير بدر : لا تسكبينه علي انتبهي
سارة عصبت عليه وتكلم شهد : هذا الخجول أنتي تضحكين علي
شهد استغربت من سارة وبعدين فهمت و اضحكت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد وراجعت مع طلال
وهي تفك اكسسوارات شعرها دخل طلال ويطالع فيها بإعجاب
شهد : عينك لا تطيح من مكانها
طلال عصب من كلامها في خاطره :اوكي يا شهود أنا بوريك
قرب منها وهالشي اربكها لمس خدودها بكل حنان
وشهد بعدت عنه بسرعة لكن هو مسكها وبهمس:حنا متخانقين صح ما هو معناتها اني متنازل عن حقوقي كزوج و باس رقبتها وباس جبهتها
شهد ارتبكت وبعدت عنه تفكر كيف تبعده عنها لو رفضت بيجبرها بتردد : أنا محرمه اليوم عليك يعني اذ فهمت
طلال فهم عليها وهو شك : لو تكذبي ياويلك مني ورح غرفتها
شهد تدعي في قلبها انه ما يكشفها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد الحفلة
أم طلال تبارك له وتدعي
مبروك وعقبال العرس
بدر يضحك : ان شاء الله قريب
أم طلال : ان شاء الله مستأنس
بدر وهو يحضن أمه : مستأنس لا بطير من الفرحه
أم طلال : الله يوفقكم أن شاء الله
الكل رح ينام بعد تعب اليوم

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال كشف شهد وهي تصلي الفجر ومن الغضب
منعها تطلع من البيت
شهد تضايقت من الحبسه وطلبت تروح تزور أمها وهو رفض
طلال جالس على الكنب يقرا كتب شهد جلست جنبه طلال طالعها من طرف عينه عارف تبغى شئ
شهد تبتسم : طلال حبيبي
طلال كتم الضحكه وعينه على الكتب : هممممم
شهد : طلال حبيبي أنا اكلمك طالعني
طلال يسكر الكاتب ويلتفت عليها : نعم
شهد وهي تلعب بياقة ثوبه وتبتسم : طلال ما خلص العقاب
طلال يفتح الكتاب وبحده : ولا راح يخلص
شهد تحاول ترضيه : حياتي طلال راح اسمع كلامك ولا اعاند معك والي تبيه اسويه لك بس خلني اشوف أمي
طلال بسخرية : ممم الحين الي ابيه تقومين عن وجهي .. وأمك شفتيها في خطوبة بدر اظن
شهد توقف : والله حرام عليك شفتها أمي لكن تعبانه ابي اشوفها اطمن عليها
طلال بتسلط : لا
شهد بترجي : خمس دقايق اطمن بس
طلال معاند : لا وزيادة لا
شهد بيأس : طيب خلني اتكلم بتلفون بس اطمن عليها
طلال وهو يهز راسه : ولا حتى بتلفون
شهد بكت من القهر : والله يا طلالوه ان صار في أمي شئ وأنا ما شفتها لخليك تندم
طلال وقف بحده : أنتي لك وجهه تتكلمين بعد الكذب المفروض ما تكلمين او تهديدين
شهد بغضب : هذني حلفت يا طلال ان صار في أمي شئ لخليك تندم


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور miss nonie   رد مع اقتباس
قديم 25-04-11, 05:25 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 201860
المشاركات: 7,368
الجنس أنثى
معدل التقييم: miss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 938

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
miss nonie غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(الجزء العشرون)



طلال بغضب : لا تهددين
شهد بقهر : والله اعلم عمي على ألي تسويه فيني
طلال عصب عليها مسكها من شعرها: والله ياشهد لو أحد يدري ألي يصير بينا لايكون آخر يوم في عمرك
شهد خافت من تهديد طلال و ماردت عليه
طلال وهو ماسك شعرها : سمعتي ولا ازيد
شهد تألم وتبكي : طلال والله حرام عليك
طلال حن عليها شوي لكن ما غير قراره

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور أيام على خطوبه بدر
شهد تطالع بدر و تبتسم .. وبدر ما هو عارف على ايش تبتسم
بدر رفع حاجب : ليه تطالعيني
شهد تبتسم : وش سويت في سارة
بدر وهو يشرب العصير : ما سويت شئ
شهد نرفع حاجب : متأكد ما سويت شئ وهي متصل لي ماتبي تشوف وجهك إلى يوم العرس
بدر يضحك وبحرج : ههههه ما هو بكيفها
شهد : هي قالت لي بصراحه متوقع منك
طلال : أنتي وش فيك تحققين معه ومن وين كلمتك
شهد وهي تطالع بدر : من عند أمك و أنت ماتعرف وش مسوي في سارة
بدر بسرعة وهو يأشر بيده: طلال وهو نصحني بكذا
شهد شهقت : أنت ألي يقول لك أخوك الخبل تنفذ على طول ... وهي تقلد صوت بدر : هو نصحني بكذا
بدر واحمر وجهه من الخجل
طلال بحده : خبل في عينك يا دبه .. أيه نصحته عندك مانع
شهد : بسم الله علي ألي اضعف منك يالاهبل .. ونصحيتك مثل وجهك بايخه
طلال بتريقه : مصدقه نفسك يالبطه .. و انتي لا تدخليني في اخوي
شهد : أحلا منك يالضفدع .. بتدخل هو ولد عمي واخوي
بو طلال بحده: أنت وهي ما تستحون متى بتعقلون لولا تبون العقال
شهد جالس عند عمها وبدلع : عمي اهون عليك
طلال بغيره : ايه تهونين عليه.. وأنا ألي تدلعين علي ما هو على أبوي
بوطلال وبدر :هههههههههههههههههه
بدر: هههههههه يلعن أبو الغيره حتى من أبوي
شهد : أنت ماتعرف تدلع ... وقامت بسرعة وجلست جنبه ومسكت يده طلال شكله تفاجيء من حركتها
طلال استغرب : وش فيك
شهد تبتسم بمكر: ادلع عليك
طلال من طرف عينه :ههههههه هاتي من الأخر ويحاول يبتعد وهي ماسكه فيه
شهد بدلع : اشوف مامي
طلال بقهر : وأنا أقول ادلع ما يطلع الا في مصلحه لا لا وقام عنها
شهد تتأفف: خلني أروح ليه أنت غثيث
طلال واقف : أنا غثيث كنت بخليك الحين لا وخلي كلمتك تنفعك وراح عنها
شهد تلف على عمها وبصوت عالي : موت اولدك على يدي
طلال وهو يركب الدرج : إذا قدرتي سويها
شهد تتأفف : والله سخيف ودمه ثقيل
بوطلال وبدر:هههههههههههههههه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى زاد عليها المرض وشالها سعود المستشفى
ودخلها العنايه المركزة
وسعود واقف بخوف على أخته وهو يشوف دكتور طالع ودكتور داخل
بعد ساعتين طلع الدكتور
سعود من الدكتور حس بألم في قلبه بس تمسك
الدكتور بحزن: عظم الله أجرك
سعود من الحزن جلس على كرسي وهو يقول والدموع تنزل : ان لله وان اليه راجعون وكررها عدة مرات
وحس بعدها انه ضايع ماهو عارف يتصرف فاتصل في بوماجد علشان يوقف معه ويعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد : يمه ليه تبعدين عني وهي تحاول تمسكها ولا بقادره وهدى تبعد اكثر عنها لما اختفت
شهد تصرخ : لا يمه وين رحتي يمه
طلال قام مفزوع من صراخ شهد وهي تنادي امها ويحاول يصحيها من النوم : شهد اصحي شهد
وفتحت عينها وهي تصرخ : آبي امي ابي اروح الحين طلال يحاول يهديها : شهد تعوذي من الشيطان كان حلم
شهد تبكي : لا ماهو حلم انا حاسه أن امي فيها شئ قوم خلنا نروح لها
طلال يحاول يهديها : أنتي قومي صلي الفجر لا رجعت من المسجد اوديك
طلال دخل الحمام يتوضا وشهد جلست تدعي انه امها بخير

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بوماجد جاء مع ماجد ومازن المستشفى
روح عند سعود وهو شبه منهار
بوماجد : شلون أم شهد
سعود وقف وضم بوماجد ويبكي : راحت يوسف راحت هدى عطتك عمرها
بوماجد مسك نفسه لاينهار قدام سعود و اولاده
بوماجد : سعود لازم تكون اقوى من كذا
سعود يبكي : شلون اكون قوي وأختي الوحيده راحت
مازن بحزن : شهد درت
سعود : هي ماتعرف بمرض أمها وشلون أقول لها
بوماجد بحزن: قوم الحين نصلي وبعدين نخلص أجرات الدفن ونعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال بعد مارجع من المسجد شاف شهد جالسه على السجاده وتقرا قران بخشوع
نام شويه الي الساعة سبع قام يتروش وشاف شهد بعدها على جلست الفجر وتروش ولبس وبطلع وشهد طالعه وراء وشايله عباءته في ايدها
طلال باستغراب : على وين
شهد بحده: نزلني في طريقك بيت خالي
طلال : ما هو الحين العصر
شهد بغضب : طلال أنت قلت بتوديني وغصب عنك بروح
طلال وهو ماسك اعصابه : شهد قلت لك العصر وأنا الحين متأخر على العمل
شهد تركت طلال واقف مكانه ونزلت تدور عمها يوصلها : السلام عليكم وحبت راس أم طلال .. وين عمي
أم طلال : تعبان شوي وما هو رايح الشغل اليوم
شهد بسرعه : وبدر
بدر : طلع من نص ساعة
شهد تضايقت أن اليوم كل شئ ضدها وزداتها الضيقه في قلبها وبكت بحرقه وأم طلال اتحيرت معها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلع شاف سعود وعمه بو ماجد
استغرب وجودهم الصباح وخصوصا وجود سعود مع عمه وحب راس عمه وسلم على سعود ..
طلال متوتر : خير صاير شئ
بوماجد بامر : روح ناد ابوك وشهد
طلال دخل البيت شهد بعدها تبكي في حضن امه وطوالي راح عند أبوه وقال له..
بوطلال نزل بسرعة وراء طلال وشهد من شافتهم نازلين خافت اكثر
طلال رجع حزين ويطالع شهد : عمي وسعود في المجلس يبونك
شهد ما هي قادرة توقف وبخوف : صاير شئ
طلال : تعالي المجلس و بتعرفين
تحس رجلها ماتقدر تشيلها و طلال جاء يساعدها ودفت يده هذي الحركه حزت في قلبه..
وقفت وتمشي ببطئ ماودها توصل وتمنئ يكون ابعد من كذا ...
ودخلت وشافت الكل ساكت وبترجع لكن طلال مسكها ودخلها وهي تشوف سعود وعيونه بالارض وجلست جنب سعود وهي تسال وخوف : صاير شئ
بوماجد وقف وجلس جنبها : شهد تعرفين اذ جاء قضاء الله لايرد
شهد ترفع عينها في أبوها : من
بوماجد بحزن : شهد أنتي
شهد تقاطعه وبحده : من
بوماجد سكت ماقدر يقول والدمعه نزلت غصب عنه
بوطلال بتردد : أمك
شهد ما هي فاهمه : من
سعود خاف عليها :شهد أنتي معي
شهد والدموع متحجره في عينها : سعود سمعت وش قال يكذب صح يكذب
سعود يبكي : شهد هذا قضاء الله
شهد تطالع في سعود وكأنها ما فهمت شئ من ألي يقول
طلال قرب منها وهو يهزها :شهد أنتي سمعتي وش قال سعود
شهد من شفت طلال حست بغضب وبعدت يده وتصرخ: أنت بذات لا تلمسني أنت السبب في موت أمي
الكل يطالع ومستغرب كلام شهد .. طلال يحاول يقرب منها : شهد اتـــــــ
شهد تبكي تصرخ : أنت حرمتني اشوفها اكرهك وفقدت اعصابها تضرب على صدره و تشمخ في وجهه وهو يحاول يمسك يدها لكن شهد جاتهاء قوة غريبه حتى بوطلال و بوماجد وسعود ماقدروا يبعدونها عن طلال كانت ماسكه فيه بكل قوتها وبعدوها بعد ما طلع الدم من وجهه ورقبته
شهد وهي تشهق من شدة البكاء:سعود خذني من هنا
سعود يهديها : روحي جيبي عباءتك
شهد طلعت ورجعت بسرعة :سعود يللا .. وهي تطالع وبغضب والدموع في عينيها وانت ورقة طلاقي توصل لي اليوم قبل الظهر وطلعت
بوماجد بيتكلم مسك يده بوطلال يمنعه يتكلم
طلال وقف ومستغرب كلامها ونظرات الكره في عينها
ومرت أيام العزاء بطيئة

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

الكل حزين وشهد منهارة تماما
سارة تحاول توقف معها وهي ترفض
شهد من بعد موت امها رافضه تشوف حد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر قطع شهر العسل ورجع لما عرف بوفاة هدى
وعزء سعود وحاول يشوف شهد ورفضت تقابله
عمر بحزن : سعود لازم تطلع شهد من الحالة ألي فيها
سعود : ومن قال ماحاولت هي عنيده
عمر برجاء : حاول مره ثانيه
سعود يتنهد : أن شاء الله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أصر طلال يشوف شهد
طلال متضايق : سعود لازم أشوفها
سعود بحزن : شلون وهي رافضه تقابل أحد
طلال بقهر : ما هو بكيفها وأنا أبيها ترجع معي البيت
سعود: بروح اشوفها اذا ترضى تقابلك
وطلع سعود ينادي شهد وهي قافلة الباب وضرب الباب : شهد افتحي أنا سعود
شهد فتحت الباب وتمسح دموعها : خير
سعود : طلال يبي يكلمك
شهد بصرخ : وانا ما ابي اشوف وجهه وخليه يطلقني وسكرت الباب
سعود : استغفرا الله العظيم
سعود رح لطلال .. وطلال من شاف شكل سعود عرف ان شهد رافضه تقابله
سعود بخجل : طلال اســـ
طلال قاطعه : رفضت وطلع وهو مقهور منها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يقنع شهد ترجع لطلال وهي مصره على الطلاق
سعود: هذا طلاق ما هو لعب ومن الأفضل ترجعين له
شهد بغضب: ومن قال العب
سعود : بس طلال رفض الطلاق
شهد بحده : ما هو بكيفه
سعود : لا تخسرين طلال
شهد : طلال أنا من الأول مابيه وانتوا اصريتوا عليه
سعود : أنتي تعبانه الحين وبعدين قرري
شهد بإصرار : مارح اغير رائي وبكره راح اجيب أغراضي
سعود بغضب : أنتي ليه عنيده وتبين تخربين بيتك
شهد تلف عنه وجهها علشان مايشوف دموعها : أنت ما تعرف شئ وما ابي أتكلم
طلع سعود وهو حيران منها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر وطلال على البحر في المكان ألي يحبون يجلسون فيه دايم
وبعد طول صمت
عمر : في شئ صاير بينكم
طلال يتنهد : صارت أشياء
عمر يحضن طلال : اتكلم أنا قبل ما كون عمك أكون صديقك
طلال بخزن : تبي أقول لك من أول يوم زواجنا أو من الأخير
عمر انصدم من طلال وكلامه وابتسم : اتكلم طلال وقول ألي في قلبك
طلال بألم : في يوم زواجنا تهاوشنا مع بعض وحتى في اليوم الثاني وهي نادتك لأنها خايفه مني وعلشان في غرفة واحده شهرين أو اكثر كأن أخوان
عمر ما توقع كلام طلال
طلال يكمل : لما اعتدلت الحياة بينا شويه اكتشفت تأخذ موانع من غير مادري
عمر : وش هذىانجنت ولا وشو
طلال بألم : وأشياء كثيره صارت
عمر: اتركها لما تهدا وارجع كلمها
طلال : وهذا انا صابر عليها وبشوف الأخر معها
عمر حب يغير مزج طلال : ليه تهاوشتوا ليلة العرس
طلال طالع عمر بأجرام وهو يقرب منه : تركت كل شئ وتسال عن ليلة العرس بس
عمر يرجع على وراه وطلال يقرب منه : طلال اهدا وهذا سوال عبيط طلع مني.. ويركض عمر على سيارته ويقفل الباب
طلال يضرب الشباك : افتح يالجبان افتح
عمر بضحك : هههههههه بايع عمري أنا علشان افتح لك
طلال بسخرية : اذ انت ما هو قد السؤال ليه تسال
عمر : انا خابر لليلة العرس رومانسيه ما هو هواش مع العروس
طلال تنرفز ويعرف عمر ما يحب أحد يغلط على شهد
: والله يوم تكون العروس عاقله وناعمه ما هي وحش اللهم يا كافي الشر
عمر عصب على طلال نزل من السيارة : أنت كفوا تغلط عليها
طلال مسك عمر من رقبته : كفوا ونص وش اسوي فيك الحين
عمر يبعد يد طلال : ههههههههه امزح معك واحترمني أنا عمك
طلال يكن هذي أول ضحكه من فتره : هههههههه هذي المصبية انك عمي وعم الساحرة
عمر :هههههههه الله يعيني عليك وعليها طلال أنت تحب شهد
طلال تفاجاء من سؤال عمر وطلال سكت ما رد


يتبع





 
 

 

عرض البوم صور miss nonie   رد مع اقتباس
قديم 25-04-11, 05:29 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 201860
المشاركات: 7,368
الجنس أنثى
معدل التقييم: miss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عاليmiss nonie عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 938

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
miss nonie غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

( الجزء الواحد و العشرون )


بوطلال : وشلون شهد الحين
أم ماجد بحزن : قافله على عمرها ورافضه تقابل أحد
أم طلال بيأس : حتى عمر وريم ارفضت تطلع لهم
بوماجد بغضب : هذي اكيد انجنت
أم ماجد بحده : لا تنسى الي ماتت أمها ما هي غريبه
بوماجد بغضب : لا ما نسيت ولا نسيت وشو سوته بطلال
بوطلال بقهر : لانه حرمها من شوفت أمها وحنا ما ندري عنهم
بوماجد : رجال وهو حر في امرته
ام طلال بغضب : لا ما هو حر في الي سواه
بوماجد بحده : لا حر هي زوجته ولازم تسمع كلامه وهو ما غلط
ام ماجد بقلبها: طول عمرك قاسي يوسف حتى على بنتك في محنتها
بوماجد بتسلط : أنا بكلم سعود يرجعها بيته طولت الجلسه عنده
ام طلال : هي طالبه الطلاق من طلال
بوماجد يضرب كف بكف : لا هذي أكيد انجنت من توفت أمها بعدها مصره
ويحط يده على رأسه : الله يعينا على المصايب الي بتجي من شهد اذ أصرت لكن طلاق مافي

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مر تقريبا شهر على وفاة هدى وزعل شهد من طلال
شهد جات تلم ملابسها واغراضها وهي تعرف انه محد فيه الصباح البيت جات مع سعود
ترتب الثياب في الشنطه دخل طلال وهي تفاحات بوجوده
وطلال نفس الشي هو مآخذ أجازه من العمل
شهد ما هتمت لوجوده وحطت ثيابها في الشنطه وهو يطالعها من فوق لتحت .. حست من نظراته بشوق وطلال بغضب: وش تسوي
شهد ما اتحملت نظراته و ما رده عليه وكملت شغلها .. طلال انقهر منها وقرب لها ومسك يدها :لما اكلمك ردي علي
شهد اسحبت يدها بقوة منه : ما بينا كلام
طلال بغضب : لا فيه واكثر من ما تصورينه
شهد وبتحدي : الكلمه الي بينا انك تطلقني
طلال بعند: بأحلامك أطلقك سمعتي بأحلامك
شهد بغضب : غصب عنك وما هو بكيفك
طلال يهدا من نفسه ويمسك كتفها : شهد خلينا نتفاهم بهدوء
شهد تبعد يده : ما بينا تفاهم غير الطلاق
طلال عصب عليها : طلاق ماني امطلق لو تجلسين مائة سنه عند أبوك
شهد : ليه أنا ماابيك ماابيك
طلال بتسلط :وأنا ما اتنازل عن شئ ملكي
شهد بغضب : أنا ما هو ملكك وما راح أكون في يوم ملكك
طلال بثقة: تبين اثبت لك انك ملكي اليوم وبكره الي اخر العمر
شهد خافت من نبرت كلامه وارجعت على وراها : أنت وش أنا ماابيك افهم
طلال بغضب : لا أنا آلي بفهمك بطريقتي وأنا ابيك وانك ملكي ويمسكها ويجرها معه لسرير

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نوال فرحانه : يمه سمعتي شهود طالبه الطلاق
أم نوال : لا تفرحين كثير طلال رافض يطلقها
نوال بحزن : يمه لا بيطلقها
أم نوال : أنتي تعرفين طلال إذ رفض شئ
نوال ترفع يده : يا رب راس طلال يلين
أم نوال : اذ طلق شهد تبينه
نوال بفرح: أكيد طلال لي أنا
أم نوال : طلال مايناسبك نوال
نوال : يمه لا تقولين كذا حرام عليك الا يناسبني

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال : شهد أنتي اجبرتني اسوي كذا معك
شهد تبكي وما ترد عليه وهي تغطي نفسها
طلال راح يتروش .. وطلع ولف الفوطة على خصره وهي واقفه بنظرات كلها احتقار وحقد : انت حقير اكرهك وطول عمري اكرهك واذا أنت رجال من ظهر رجال طلقني الحين
طلال وقف مكانه منصدم وهو يسمع كلمت اكرهك
: انتي طالق
ودخل غرفة الملابس وغير وهو طالع شافها واقفه مكانها : اتمنئ من ارجع ما القاك وطلع
شهد بعد ما اسمعت كلمت انتي طالق الدموع جفت من عينها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد ترجى في أبوها يسمح لها بسفر
بوماجد : ليه تسافرين مع خالك
شهد بحرن : فترة بسيطه وارجع
بوماجد : لا ياشهد وزوجك مافكرتي فيه
الي الحين ماحد يعرف عن طلاقهم
شهد متردده وبألم : احم يبه طلال طلقني من كم يوم
بوماجد انصدم وبغضب : وشو وليه ماقلتي من قبل وحنا وين عنكم ليه وتتصرفون لحالكم
شهد تبكي : لانها لزاوج من الأساس غلط
بوماجد : والحين تبين تهربين بدل ما تواجهين
شهد بتعب : بيه الله يخليك خلينى اسافر وارتاح لرجعت اتكلم معك في كل شئ
بوماجد حس اذ سافرت ماهي راجعه وماقدر يرفض: خلاص لرجعتي اتكلم معك


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلق شهد وهي سافرت مع سعود
وستقبلهم سلطان
وهو مستغرب وجود شهد معه وسلم على سعود
: عظم الله أجرك والحمد على السلامة
سعود : أجرنا و أجرك
سلطان : اكيد تعبانين
سعود : يلا وين حجزت لنا
سلطان : لا أنا اجرت لكم شقه
سعود : احسن ريحتني من ادور شقه
سلطان عزاء شهد وهي ماردتعليه
سلطان مستغرب سكوت شهد وداهم الشقه وهي مقابله شقته

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور شهرين
طلال تغير صار عصبي من يكلامه احد هب في وجهه
وقرر يروح العمره
وبعد مارجع من العمرة قرر يخطب نوال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ريم : عمر خلص شهد سافرة وانت بعدك حزين
عمر بألم : شهد سافرت بدون ما تسلم علي بدون ما شوفها ورافضه تتكلم معي بالتلفون
ريم : شهد ماسلمت على احد علشان ما تغير رائيها بسفر
عمر : ليه ماحد مانعها
ريم : شهد تتهرب من الموجه مع احد
عمر : مافهمت
ريم بشك : شهد هربت علشان لاتضعف وترجع لطلال
عمر بصدمة : لا يكون تحب طلال
ريم تبتسم : أكيد
عمر باستغراب : تحبه وتطلب الطلاق
ريم : أي شهد عندها قنعها ان الحب ضعف وهي مستحيل تضعف او تظهره مشاعرها لحد
عمر : وهي تعند طلال .. وطلال ماعطها فرصه تظهر الحب له
ريم بتردد : طلال اعند من شهد و عصبي
عمر بسخرية : كملي بعد مدام ريم
ريم اضحك : ههههههه لا خلص
عمر : شهد تقول لك كل شئ
ريم : مممم تقريبا وحنا في شهر العسل انقطعت عني
عمر بحيره : اذا هم يحبون بعض ليه يعاندون بعض
ريم : من هم صغار كذا و اكبرو وتزوجوا وما تغيرت اطباعهم
عمر يبسم : تعرفين انهم أغبياء

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


فرح مستغربة نوم شهد طول اليوم
:سعود متلاحظ نوم شهد غريب
سعود : لا عادي
فرح : شهد ما تحب تطول في نوم من جينا وهي نايمه و اكلها قليل
سعود : يمكن الفترة لا مرة فيها هي السبب
فرح : أنا شاكه في شئ الله يستر
سعود :في وش شكها
فرح : اذ طلع شكي صح شهد لازم ترجع لطلال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان فرحان بسعود ويسهر معه ويسال عن شهد ويقول له نايمه
سلطان بقهر: وانا من اجي شهد نايمه وهي ما اطلعت الي مرتين معانا المجمع التجاري...... القريب ومتضايقه
سعود :هههههه زين تطالع شوي
سلطان :سعود ليه شهد معك
سعود : شهد تطلقته من طلال
سلطان بحده : ليه
سعود : ماحد يعرف ولاهم راضين يتكلمون
سلطان : أنت تكلمت معها حاولت تفهم شئ منها
سعود : من بعد وفاة امها صارت ماترد على احد لا بكلمتين أي ولا
سلطان : انا بحاول معها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كم مرة عمر وريم يتصلون على سعود يتطمنون على شهد وهي رافضه تتكلم مع احد وحابسه نفسها في الغرفة
دخل سعود الغرفة علي شهد بغضب وهي تبكي
سعود بغضب : شهد هذي ما هي حاله معك
شهد تبكي : خالي الله يخلك خلني في حالي أنا تعبانه
سعود : لا يشهد أنتي من جاين هنا على هذا الحال ورافضة تكلمين ابوك حتى مازن
شهد تصرخ : مابي اشوف او اكلم أحد وإذا أنت متضايق مني اقدر اخذ لي شقه
فرح : شهد هدي شوي وسعود خايف عليك
شهد : اطلعو من غرفتي انا تعبانه
سعود بعناد: لا وطلعي قدمي علشان تأكلين
شهد تحس رأسها يدور وما هي قداره تمشي و إغماء عليها
سعود بخوف يشيل شهد : فرح جيبي احجابها بسرعة

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال يناديها بصوت عالي : شهد
جت تركض وهي خايفه ولما قربت له ضمها بقوة وباسها في وجهها
شهد يخوف:في شئ طلال
طلال يبتسم: لا اشتقت لك موت بس
شهد دفته عنها وتضرب فيه:خرعتني والاخير اشتقت لك
طلال :هههههههه و ما هو وجه رومانسيه
وهو يضحك تذكر شلون شكلها وهي خايفه عليه
طلال يطالع في المرايه وعاتب نفسه على التسرع في الزواج من نوال وهو ملك عليها من أسبوعين
ودخل بدر عليه وهو يبتسم: يلا ياعريس تأخرنا
طلال بألم : هذا شكل عريس
بدر يمزح : ممممممم يعني
طلال يبتسم: ارفع معنوياتي شوي
بدر : طلال ادري سؤالي مو وقته
طلال بحزن : عارف و ماابي تسال ولا رح اجاوبك عليه وتأخرنا على الناس
بدر ووضع يده على كتفه وبإصرار : أنت تحبها ليه طلقتها
طلال بصوت عالي وتوتر: أنا ما حبها ما احبها
بدر: طلال لا تخبي علي تكلم
طلال بالم : هي تكرهني أنا اتعذب وأنا اشوف شكثر هي تكرهني ما ابي اتعذب كذا يا بدر ما ابي
جلس طلال على الكنبة وهو يتنفس بصوت مسموع
بدر حزين على اخوه ويشوفه كاتم الحزن في نفسه ما واندهش هو الألم الذي يشعر فيه طلال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

صحت شهد وهي تشوف كل شئ ابيض
: أنا وين
فرح تبتسم: أنتي في المستشفى
شهد وهي تحاول تقوم : ليه
دخل سعود وهو في قمة غضب ومسك شهد من يده
:اقدر اعرف أنتي حامل من مين
شهد انصدمت من كلام سعود وسحبت يدها بقوة
حامل وحطت يدها على بطنها ما هي مصدقه انه حامل وبغضب : من طلال
سعود بحده : أنتي تركه طلال من أربع شهور أنتي في الثلاث و ماشفتي طلال خلال هذي الفتره شلون
فرح : سعود هذي تربيت أختك شلون تشك
شهد بغضب: أنت تشك فيني في أخلاقي سعود
سعود بغضب : شلون
شهد تبكي : لما رحت اخذ اغراضي كان هو في البيت ولا تبي اشرح اكثر
سعود خجل من نفسه وهو يشك فيها : أسف لكن أنتي فكري فيها اشوي
شهد بغضب وتبكي : مابي افكر في شئ
فرح تغير جو الحزن
فرح تضحك:هههههه شهد أم لسان طويل تصير أم
سعود :ههههههه شهد لازم ترجعين لطلال
شهد بحده : لا
سعود : شهد فكري الحين بينكم طفل
شهد تبكي : اليوم زوج طلال من نوال شلون تبي ارجع له
فرح وسعود انصدموا من الخبر : لازم يعرف عن الطفل
شهد بغضب : والله اذ عارف طلال بطلع من البيت ولا اخليك تعرف مكاني
سعود بحده : بلا هبل اذ ماعرف اليوم بعرف بكره
طبعا شهد ترفض أي حد تقابله من اخوانها وهي تمنئ تقابلهم تخاف يعلمون طلال عن الحمل
تمسح على بطنها :انا عشت بدون ابو وانت بتعيش بدون أبو انا بكون لك أب وأم .. وبتسمت طلعت مثل ابوك عنيد بضربك هههههه يكفي عنيد واحد في العائله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان انصدم من عرف انها حامل كان يخطط انه يخطب شهد بعد ما تخلص عدتها وهو مصدق انه طلال طلقها والحين عرف شهد ماهي له وقرر يتعامل مع شهد على انها اخته ويساعدها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد أربع سنين
بوماجد : مفتقد شهد وحزين لانها رافضه تشوفه او تكلمه
عمر وريم :عنده بنتين شهد وغلا
شهد على بنت اخوه شهد الي افتقدها من سافرت
ماجد: تزوج وحده من قريبات أمه من سنتين وما عنده أطفال الي الحين
بدر وسارة: تزوجوا بعد سفر شهد بسنه عندهم بنت رزان وهي حامل في الثاني
مروان: رجع من بريطانيا ويشتغل في مستشفى خاص ولا يفكر يتزوج
مازن: تخرج من الجامعه ويحس انه فرحته نقصه بدون شهد
و العلاقه بينه وبين طلال بس سلم يلومه على بعد شهد عنهم
طلال ونوال :ما عندهم أطفال
سعود وفرح :مستقرين في حياهم مع بناتهم الثلاث


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور miss nonie   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ما تخيلتك حبيبى للكاتبة : روح طفلة, ما تخيلتك حبيبى ، الكاتبة : روح طفلة .., القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t155971.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 10-02-11 03:07 PM


الساعة الآن 02:14 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية