لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-11, 10:19 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 145153
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: morano2 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
morano2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



{ الجزء الثامن }




بكى قلبي قبل عيني ولكن للعيون دموع

تحسسك انها اول عضو يبكي

فتح مروان الباب : انا جيت
ودخل مروان و شهد من شافته ركضت تضمه وتبوسه
تحاول تضبط نفسها لتبكي وتخرب الدنيا
شهد تبتسم: ما اصدق عيوني وليه ما قلت لي؟!
مروان : مفاجئة... صدقي مبروك وحبها على رأسها
طلال : الله يبارك فيك
شهد وهي تناظره بنص عين : هو ما قالك أنت
مروان يضحك: أنا قلت انكم عقلتم
ناظر طلال شهد بنص عين وقال وهو يستهزء فيها
طلال : أختك بالعيد تعقل
مروان بدهشة:ما تخيل أنتوا مع بعض ما تجي
طلال بتكبر: طبعن ملك و شحاته ما هي بلايقة
مروان يضحك: أقول خلك محترم مع أختي
شهد بدلع : إلا ملاك وتأشر على نفسها وغراب
على طلال ما تركب
مروان : هههههههههه
شهد :أنت طولت يللا برا
قرب طلال ورجعت شهد غريزيا ورى أخوها،
مروان يضحك: بل تبي الفكه منك
شهد بغرور: أكيد
طلال بحمق: قوم نطلع قبل ما أسوي شئ في أختك
شهد بتريقة :باي.. أشوفك بعد عشرين سنة
طلال من بين أسنانه: مروان أطلع شوي
شهد بخوف: لا خليك
طلال أبتسم بخبث : أقول أطلع
شهد شفت يبتسم فاطلعت بسرعة
مروان استغرب: ليش أطلعت بسرعة
طلال يضحك :يللا نروح المجلس

00000000000

أم شهد تكلم فرح
هدى : الحمد الله أن شهد ما سوت مصيبة قدام طلال
فرح تضحك: الحمد الله عدت على خير
هدى بتعب: دقي على سعود
فرح : تعبانه
هدى تمسك صدره : شوي
فرح تتصل في سعود بسرعة
فرح : خذتي العلاج اليوم
هدى : أيه بس ما قام يأثر فيني
فرح بخوف : الو سعود تعالى الحديقة
هدى تعبانه
جاء سعود وخذ هدى وفرح من غير ما تحس شهد

000000000000000

دخلت غرفتها وظهرها للباب وهي ترتجف و قلبها يضرب بقوه من الركض ومن طلال
و انضرب الباب
ريم : شهد افتحي بقولك شئ
وفتحت الباب وأدخلت وسحبتها شهد وعيونها مدمعه معها على السرير
شهد وعيونها مليانه دموع : ما أبيه يا ريم ما أبيه يا ليتني ما وافقت
ريم: ضمتها ...حاولي تبنين حياتك وتتأقلمين معه
شهد: يا ليتني أموت ولا تورطت هالورطه
ريم تحاول تقويها: فات الأوان يا شهد.. حاولي تكسبينه صدقيني بتكونين سعيده بحياتك.. واتركي شوي العناد معه
شهد بين دموعها : ما ادري وش كنت بسوي بدونك
ريم : مع السلامة
طلعت ريم و بعد ما استوعبت وعاتبت نفسها على ضعفها و تقاوم وتكون شهد القوية إلي طلال ما قدر عليها ماقد خرج شي عن سيطرتها
ولله لا جيب لك مصيبة تنكد عليك عيشتك
شهد أجبرت أخوها ماجد يرجعها بيت خالها سعود
بنفس اليوم
وفي غرفتها بكت و بكت بحرقه بكت بألم
000000000000000

مروان وبدر امسكوا مازن يقول لهم بالغصب كل شئ عن خطبت طلال و شهد ... طبعا مازن جاب الأولي و التالي ..
مروان بضيق : كنت حاسه
بدر : شهد وش موقفها
مازن :ازعلت ما دخلت البيت إلا اليوم
مروان بدهشه: والله وطلال
مازن : نفس حالة شهد ويمكن اشد
بدر و مروان يناظرون بعض وسكتوا

من بعد الخطوبة شهد ما راحت بيت أبوها
عشان ما تشوف طلال ... وطلال ما حاول يتصل
في شهد أو يزورها

000000000000

طلال بعد ماطلع من الحمام (وانتو بكرامه ) متروش وهو لافف المنشفة على خصره ومنشفة صغيرة وينشف شعره من الموية بعد ما رجع من العمل
ويبتسم وغمض عيونه وهو يذكر شهد وهي بين يده وهو حاضنها ... و شلون تجرئ عليها
ويضحك على شهد ونفسه وهم يتخانقون من أول يوم لهم مخطوبين..ويكلم نفسه الظاهر راح اتعب معك يا شهد كثير عمري ما راح اسمع كلمه حلوة أو ارتاح
معك ولبس بجامه وتمدد على السرير وهو يضحك
اعجب خطوبة في التاريخ
ودخل بدر عليه وهو مستمر في الضحك
بدر مستغرب : طلال استخفيت
طلال يبتسم: قريب على يد بنت عمك
بدر متردد :ممم طلال أنا عرفت انك انجبرت على شهد وشلون وافقت ببساطه أنت أبو العند
طلال تنهد بحرقه: ما قدرت ارفض على إصرار أبوي وأنت عارفني إذ قلت لا بس قدام أبوي و أمي اضعف
بدر حزين عليه : وشلون بتعيش مع شهد وأنت مجبور عليها وهي اعند منك طلال غير الموضوع لانه عارف عناد شهد يمكن يصول الي مصيبها
طلال بسخريه: أول بتعامل معها بطيب ما نفع أحاول أروضها
بدر يضحك : أخاف هي تروضك
طلال وهو يتثاوب: أقول قوم تقلع خليني أنام
طلع بدر وهو يضحك على تفكير أخوه

000000000000

شهد تلعب مع مرام وأسيل و هي مجننتها أسيل من البوس والقبص و حمر خدها
أسيل متضايقة من شهد
هدى بتهديد :شهود فكي البنت
فرح : حرام عليك بنتي
شهد بنظرة شيطانيه: محد قال لك جيبي هذه البطة
سعود من وراها : بنت سعود بطة
ويشدها من أذنها...
شهد حطت يدها ع يده: أي .أي يعور
مرام تنقز وأسيل تصفق: احسن بابا بقوه
سعود بغرور: اعتذري حق بنتي
شهد بتكبر: أنا شهد يوسف ال.... اعتذر
من البطة بتناظر كثير
هدى تبسم بسخرية: هذا ادلعك انقلب عليك
سعود يضحك: شفتي قلبتي أختي علي وضربها على رأسها
شهد بشماتة: أي. محد قال تغتر على شهد
شهد طالعت أمها شكلها مرهق واصفر : يمه أنتي تعبانه
هدى متوترة شوي : لا بس شويت أرهاق
شهد بخوف : متاكدها إرهاق ولا شئ ثاني
سعود يطالع هدى و يخفي الخوف عليها

مروان كلم شهد تجي العزيمة في البيت وترجاها
شهد أضطرت تروح بيت أبوها وبعدها راح يسافرون
علشان بدر و مروان
شهد اتصلت على عمر يجيها بيت خالها

000000000000000

عمر :أنتي ما سلمتي على بدر
شهد : مشتاقة له وأتكلم واجلس معها بس الضفدع
بيخرب علي
عمر : شهد أحترمي هذا زوجك
شهد بقهره: لا تغثني وغير السيرة ألي تسد النفس
عمر :ما يصير كذا قدامك حياة
شهد تقاطعه :من قال بعيش حياتي مع طلول
عمر بحده:على كيفك هو.. شهد تقربي من طلال
شهد بتأفف: قفل الموضوع الحين وخلني أفرح في بدر ومروان
عمر يمزح: شهد أنتي خبله
شهد تضحك: عليك.. ما تفكر تتزوج
عمر بتأفف : لا
شهد بتحدي: بنشوف
عمر يطالعها وهو رافع حاجب و شهد تضحك

00000000000

دخلت السيارة الفللا وطلال وقف مع بدر
قرب طلال من عمر يسلم عليه
طلال:هلا والله بعمي
عمر : فين ولا في ناس
طلال رفع حاجب: من الناس
شهد انقهرت من رد طلال
و نزلت من السيارة ولا عبرت طلال وراحت تسلم على بدر
طلال بتأفف : نهايتها على أيدي
عمر :هههههه حرام عليك و أنت البادي
شهد بفرح : الحمد لله على السلامة و نورت البلاد فيك
بدر : وفيك يا مرة أخوي ومبروك على الخطوبه
شهد تجاهلت سؤال الآخر: هلا والله بأخوي الغالي شلونك ودراستك
بدر: بخير الله يسلمك
طلال بغيره : لا والله بس بدر وأنا
شهد تلف على بدر: أخوك مجنون
بدر وهو يرافع كتوفه :هههههههه يمكن
ودخلوا كلهم الصالة

00000000000000

لا يعني لا
سلطان بغضب : ليه يبه هذا مستقبلي
بوسلطان بحزم : أنت تبي تهرب ما هو تكمل دراستك
سلطان بيأس : خلني أسافر عشان أنسى
بوسلطان : والسفر هو ينسيك شهد
سلطان بألم : لا تنطق اسمها
بوسلطان بحده : وعمره الهروب ما كان حل للنسيان
سلطان يبتسم بحزن :هي حلم حياتي تعلقت فيها من كانت بزر صرت كله أروح بيت سعود بس عشانها هي أدور عليها العب و أتكلم معها ولما تحجبت كانت تجي مع سارة وتجلس معنا
بوسلطان : سافر كم يوم وارجع
سلطان برجاء: يبه الله يخليك وافق ما آبي أسوى شي غصب عنك
بوسلطان : ومتى السفر
سلطان : تقريبا بعد ثلاثة شهور
بوسلطان : في أي بلاد دراستك وكم مدتها
سلطان : في فرنسا أربع سنين
بوسلطان يحضن اولده ويتمنى له التوفيق

00000000000

شهد علي طول عند مروان تضمه بعد
ما سلمت على الموجودين
مروان بعتب : هلا في أختي ألي من جيت ما قبلتني
شهد تضحك : خلاص عاد و هذى بوسه ترضيه
مروان قرب خده: تبغيني أرضى بوسيني على الخد الثاني
شهد تضحك: روح عطيتك وجه
طلال بغيره : ناس تنباس وناس متجاهلينهم
أبو ماجد يدخل : ما شفتك من فتره
شهد بحده:مشغولة
أبو ماجد بعدم تصديق: ولا زعلانه
شهد بدفع: الاثنين
أبو ماجد: أنت تعرفي إن أنا آبى سعادتك ومصلحتك
شهد ما هي مستوعبه : سعادتي و مصلحتي بالغصب
أبو ماجد بتسلط: بتنام الليلة هنا
أم ماجد ما حب طريقة كلامه لشهد
: براحتها تنام ولا
شهد بعناد: لا ما قدر
عمر حس بخناقه بين شهد وأبوها فتدخل
عمر حط يده على خصره: عشان بدر و مروان
شهد تبتسم لعمها : بس اليوم
طلال يشوف عمر كيف لصق في شهد وهو ما عبره بكلمة حس بغيره منه من مروان وفي قلبه (في قلبه شيل أيدك يا عمر)
مازن بتهور : عشان طلال
شهد احتدت نظرة وتورط مازن : ولا يوم
الكل لف على طلال شافوا وجهه عادي ولكن من داخله يحترق و طلعت شهد من الصالة طلع وراها طلال
عمر يصرخ : أنت ما تعرف تمسك لسانك
مازن متندم : ما هو قصدي
مروان تنهد : تعلم تمسكه شوي
مازن يضحك: يالله عليك ياختي نفسك خايسه

00000000000000

شهد تشرب مويه في المطبخ وشمت ريحة عطر قوي قريبه منها مألوفه التفتت شافت طلال يناظرها بتمعن وهو مكتف أيده مستند على الباب : ممكن تشرحين لي نظرتك لمازن
شهد بتأفف: شئ يخصني وكيفي
طلال بحده : لا ما هو كيفك
شهد بملل : ايش تبغى الحين
طلال يبتسم:ما تسلمين على زوجك وسلم مثل مروان
شهد تتلفت حواليها: ما أشوفها . و لا تقارن نفسك بمروان
طلال منقهر :شهد لا تخليني أسوي شئ تندمين
شهد بتحدي: قلت لك ألف مرة لا تهدد
طلال بتسلط: كان العرس في العطلة لا تخليني أقدمه
شهد أضحكت باستهزاء : مصدق نفسك اكثر
طلال متنرفز : لا تستفزيني و بنشوف يا بنت عمي
شهد بثقه: عادي أنا بخليك تكره حياتك
طلال معصب: وأنا لخليكي تمشين على صراط مستقيم
شهد بتكبر: قدام الأهل بتعامل معك عادى وبيني وبينك ما في أي كلام .... ودفته عن طريقها
طلال يطالعها وهو منصدم من كلامها و حركاتها هذي
طلال يبتسم: يا ربي ساعدني أخاف يوم أتهور وصكها بكف... والله يا شهد لخليك تندمين


 
 

 

عرض البوم صور morano2   رد مع اقتباس
قديم 09-02-11, 10:22 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 145153
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: morano2 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
morano2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

&& الجزء التاسع &&




هدى: لا خلاص أحسن الحين
سعود بخوف : هدى لازم تسوين العملية
هدى بتعب :بعد زواج شهد
سعود متوتر : هذا العملية لازم تسوينها من زمن
هدى بتوتر: العملية 30% وما اقدر
فرح تبتسم : عشان شهد
هدى بحزن : أيه
سعود بخوف:كل ما تأخرتي تلاقين النسبة
هدى تبتسم : الله كريم
سعود: أنا بلحق الصلاة لا تقوم
هدى مريضه وعند القلب وشهد ما تدري كانت تشوف
أمها تعبانه وتقول له إرهاق

×××××××××××

متجمعين كلهم
شهد بفرح : تصدقون تذكرني بأيام السهر وناس تهزئ فينا
بدر يبتسم: أي والله أيام حلوه
بوطلال بنص عين :وش قصدك يا بنت يوسف
بو ماجد : وشو شدخل يوسف في النص
عمر يضحك : لانه يوم عليك ويوم عليه
شهد مع عمر :تتناوبون علينا
بوطلال :اجل في ناس تصرخ آخر الليل
بدر يبتسم : من تحت راس شهد وطلال
شهد بقهره: وهو ألي يبدا كل ما شافني معكم في بنت تجلس مع أولاد
طلال يضحك :وانا صادق
مروان : وتقوم الهوشه وحنا ألي عنده في البيت ينزل ويهزئ الكل وننطرد من البيت من تحت رأسكم
والكل يضحك
مازن يبتسم : بس في شي واحد مختلف
شهد بسخرية :وش إن شاء الله
ماجد بتريقه: يا فيلسوف زمانك قول
مازن يضحك: شنغل و منغل متزوجين
طلال يضحك: و حشتني زوجتي منغل
عمر: :يا ملغك
مروان: هههههاي
شهد بقرف:يا شين الضفادع لنكتت
طلال احمر وجه من الفشيله
وقام كان يبي يمسكها شوي يضربها لكن شهد كانت أسرع منه وراحت عند عمها
طلال بحمق : يعني ما ردك لي و بسنعك
شهد بمكر وتبتسم :سمعت عمي اولدك
أبو طلال يبتسم : زوجك وحر فيك
طلال يضحك وهو يرفع حواجبه يطالع شهد
جاك الموت يا تارك الصلاة
شهد : والله حركات عمي وآنت لا تحلم كثير مع وجهـك
طلال يدلع: يعني وجهي حلو
شهد بنرفزه: لا يالشيبه لا تتدلع علي أزين
المفروض آنا إلي أتدلع ما هو أنت
طلال يلعب حواجبه له : ادلعي محد ماسكك ولا أنا تبيني ادلعك
بوطلال يبتسم : بس انتو لو تجلسون من الحين إلى الصباح منتوا باخالصين
بدر يضحك: شنغل و منغل وين يخلصون
شهد بدلع : وهو ألي يبدا دايما عمي
طلال نافخ صدره: والله أنا رجال ابد وانهي بكيفي
أم طلال تتدخل: لا ما هو بكيفك عشان أنت الرجال
الكل يضحك على طلال
شهد وهي تضحك: كاك كاك كاك لقط وجهك ألي طاح
بوماجد يتأمل في شكل شهد وهي تضحك و متجاهلته
بيتكلم طلال و بسرعة بدر صكر فمه بيده بدر: الصلاة قامت
طلال هو يبعد يد بدر و يوقف ويتوعد في شهد ..
مازن في جنبه : تتوعد فيها ببيتكم ما هو عندنا
طلال بتريقه : أنت وشدخلك فاتح عينك علينا
كل الرجال قاموا لصلاة الظهر في المسجد والحريم
توزعوا في البيت ألي اتصلي والي في المطبخ ....

×××××××××××
سارة تكلم شهد وتبارك لها
شهد : ليه ما جيتي
سارة متردد : عندي ظروف و ابغي أقول لك حاجة
شهد مستغربه : سارة وش فيك
سارة بسرعة : أنتي ليه رفضتي اخوي
تفاجات شهد وتذكرت لما أبوها قال لها افتراض وما عرفت كيف ترد على سارة : بس أنا اعتبره مثل اخوي
سارة : ما حسيتي فيه وبحبه لك
شهد :أنا ما فكرت بسلطان بغير أخو لي لانه من حنا صغار مع بعض
سارة بتعجب: ليه وافقتي على طلال وأنتي تشتكين منه
شهد بضايق : أنا أنجبرت أخذه طلال
سارة ارتبكت: آسفة فكرت من نفسك وافقتي
شهد بحزن: أحد يروح للموت برجليه
سارة تحاول تضحكها: إذ كان لطلال بأيدي و برجلي أروح له
شهد منقهره: وجع يا قرفك أنتي وطلال
سارة تضحك : والله انه أحلا منك بألف مرة
شهد بغضب : وهذا أنت صديقتي تمدحين غيري يالخاينه
سارة تضحك :باي عندي شغل وسلامي على فارسك
شهد تصرخ : فارسي بعينك وسكرت بوجهها الجوال
وسارة تضحك على اخبال شهد

××××××××××××

سعود رجع من الصلاة شاف بنته أسيل تلعب
ومرام تطالع تلفزيون وناداهم يلعب معهم وأخته هدى تطالعهم ودخلت فرح وهي تبتسم
سعود: أش رأيكم نتغدى على البحر اليوم
هدى : أنا ما عندي مانع
فرح: وأنا معكم
ومرام وأسيل يطامرون من الفرح
فرح وهدى راحوا المطبخ عشان يخلصون بسرعة
مرام: بابا شهد بتجي معنا
سعود يبسم: لا شهد معزومه عند أبوها
مرام بتأفف : ما هو حلوة الرحلة من دون شهد
سعود يضحك على ألي تسويه شهد فيهم ما يستغنون عنها

××××××××××

بعد نص ساعة وصلوا الحريم وهم زينب أخت أم طلال وعندها بنت وحده نوال متكبرة في عمر شهد وتحب
طلال حب تملك .. مريم وآخت أم ماجد وعندها ولدين واحد كبر طلال وهو حسن والثاني جاسر اصغر منه بسنه وبنت وحده منى عمرها عشر سنوات
كنت شهد هي في استقبالهم
سلموا عادي ماعدا نوال من اطرف إصبعها وتلعب بشعرها
نوال بغرور : مبروك على الخطوبة
شهد في بنفسها الله يصبرني عليك
:الله يبرك فيك و عقبالك
نوال بغرور: قريب أن شاء الله
شهد من غير نفس: أن شاء الله
أم حسن شفت تعامل نوال مع شهد فحبت تغير الجو
كانت تتمنى تأخذ شهد لولدها حسن وهو ما يفكر الحين لانه شغله مأخذ كل وقته
أم حسن تبتسم : شهد متى الزواج
شهد تكلمه بدلع تبي تقهر نوال
كان بعطلة الصيف بس طلال قال بعيد فقدمها
(بس طلال يهددها كذا)
أم طلال تفاجات من كلام شهد وسكتت ما حبت تحرج شهد
نوال بقهر وهي تهز رجلها : ما كأنه مستعجلين
شهد تتصنع الخجل و منزله رأسها: قولي لطلال
وأم ماجد مستغربة من شهد تدلع اسمه وهي ما تطيقه
أم حسن تضحك من حيا شهد: الله يتمم بخير
أم طلال ودها تضحك على طريقة شهد وهو تكلم عن طلال بدلع بس مسكه نفسها: آمين
أم نوال تراقب شهد من طرف عينها وهي ساكته
×××××××××
الشياب يتكلمون عن الشغل و الشباب ضحك و فرفشه
بو ماجد بعد ما خلص الهذره من ألي معه رجع لشباب وبجديه: ما كان شيبتوا انتو
الشباب: ليه
بوماجد: كلكم عزاب
طلال يتفاخر: ماعدا أنا
بوطلال من طرف عينه: من جاب سيترك
الكل يضحك عليه
مازن بتفاخر: يبه أنا مستعد
بوماجد بنص عين : على ايش مستعد
مازن وهو شاقن فمه من الضحك : الزواج
بوماجد منصدم : وشو..
الكل ضحك
حسن وهو يضحك: ألي اكبر منك إلى الحين ما فكروا وأنت ما طلعت من البيضة تفكر
ماجد يبتسم: هذا الصغار لم يفكرون اكبر من مستواهم
مازن معصب :ليه ماني رجال
مروان يضحك: خلصت دراستك وبعدين فكر
بدر مبتسم : خل عمي عمر أول
عمر متضايق :أنا ما فكر في الزواج
بوطلال بحده : متى بتفكر لمن تصك الستين
بوماجد بنظره حاده: قريب أن شاء الله
طلال حس بعمها وعرف تفكير أبوه وعمه لا أصروا
على شئ
طلال يبتسم: وش اخبار شغلك حسن
حسن بتريقه : ليه ناوي تترك شغلك
طلال يرفع حواجبه :أنا النقيب طلال فهد ال.. اترك شغلي هزلت
مازن يضحك: لا ينط عرقك
مروان يضحك: ملقوف في كل شئ
عمر يناظر طلال نظرة شكر و تقدير وعرفان أنقذه من الموقف

××××××××××××××
الكل راح من الرجال والحريم ما بقى غير
نوال و أمها وشهد و آم ماجد....بوماجد و أولادها رجعوا البيت
دخل بوطلال يرتاح.. وبدر وطلال يسلموا على خالتهم
بعد السلام جلس بدر جنب أمها و طلال جنب شهد
شهد بهمس: خلصت الكراسي يعني
طلال بنفس الهمس: يعني اجلس جنب نوال
شهد ترفع حاجبها: تسوي خير
طلال يقرب اكثر: الحين حبيبك جنبك و
شهد تقاطعه: لا تقرب . ومن قال
طلال بكل فخر: أنا
أم نوال شافت طلال اندمج مع شهد قاطعتهم
أم نوال بخبث: مبروك طلال والله كانت أتمنى تأخذ بتني نوال
نوال ابتسمت بخجل ..وبدر يطالعها بقرف
وشهد طالعت عيونها على كلامها وقدامي تقول كذا
شهد بترد عليها بس طلال تدخل بسرعة قبل ما ترد
عليها شهد
طلال يناظر شهد بحب : خالتي قلبي اختارها
&&& الجزاء العاشر&&&




دخلت على أخوها الغرفة لقتها ظلمة و بارده
وشغلت الأنوار
سارة بحزن: إلى متى سلطان خلاص راحت البنت في نصيبها
سلطان : ما توقعت شهد ترفضني
سارة: شهد تعتبرك أخوها
سلطان بغضب : أنا ما هو بأخوها
سارة بحده : انتهى الموضوع الحين و البنت على ذمة رجال
سلطان بحزن : شهد أجرحتني
سارة : الله يعوضك احسن منها
سلطان : ما اظن ألاقى احسن منها وطلع من البيت
سارة تكلم نفسها وتبكي: هي أنجبرت تأخذه

***** *
وأم نوال انحرجت من رد طلال
طلال يبي يحرج شهد وغمز بعينه وهو يبتسم
و شهد فتحت فمها .. من كلام طلال وكذبه
أم طلال ما عجبها كلام أختها وبوجود شهد وأنبسطت من رد طلال عليها
أم نوال :بدر متى تخلص دراسة؟
بدر يبتسم في وجهها: أن شاء الله هذا الترم
شهد منقهره منها و بسخرية : بتخطبين له بنتك
أم نوال بنرفزه : أنتي وش دخلك أنا ولد أختي
شهد بدلع : والله هو ولد عمي
نوال بغرور وهي تطالع طلال: أنا ما أبي بدر
طلال لف وجهه عنها يطالع شهد وهي عصبت من نظرات نوال
شهد ترفع حواجبها وبغضب : ما هو ميت عليك.. وش هذي النظرات لطلال ونوال انحرجت من كلامها
أم طلال تفأجات من غضب شهد و بحده : شهد خلاص
أم نوال بقهر : لا خليها تكمل بنت هدوه
شهد بغضب اكثر: هدى تاج رأسك يا لعجوز
أم نوال بحده: عجوز بعينك قليلة الحياء
شهد بتريقة: الحياء خليها لبنتك إذ كانت تعرفه
بدر ويحاول يملك أعصابه : شهد خلاص
شهد بغضب : لا ما هو بخلاص
أم طلال أشرت لطلال يطلعها من هنا لانه شهد ما هي ساكته مادام في الموضوع أمها!!
طلال وهو يرص على أسنانه: شهد تعالي معي
شهد تبي تقهر أم نوال: حاضر حبيبي وتمسك أيده الجو هنا خنقه وطلعت وهي تناظرها من طرف عينها
أم نوال منقهره منها: هذا ألي اخترتيها لولدك
أم ماجد بغضب:اجل احد يقول الكلام آلي قلتيه
ومر على ملكتهم أسبوع وفي وجودها بعد؟!!
أم نوال عصبت: أنتي لا تتدخلي في شئ ما يخصك ولا هي بنتك عشان تدافعين عنها
أم ماجد بإصرار : بنت زوجي وتأشر على نفسها يعني بنتي
بدر بحده :خالتي شهد ما غلطت هي تدافع عن كرامتها
أم نوال بتريقة: حتى أنت!
أم طلال بغضب : الحق ينقال وعلى الأقل احترميها في وجودنا
نوال و أمها انقهروا منها الكل يدافع عنها

*************

سعود يسبح و يلعب مع بناته في البحر
فرح :سعود جيب البنات لا يبردون
سعود يضحك : لا ..كذا عاجبنا صحيح بناتي
البنات بصوت عالي : صحيح بابا
فرح بتهديد:سعود جيب البنات ولا ما راح يحصل لك طيب
سعود يدعي الخوف: يا مامي خوفتيني
هدى وهي فاطسه ضحك على فرح وسعود
فرح تضحك: تضحكين بدل ما تساعديني على أخوك
هدى بتريقة : آسفة و هذا زوجك أهبل
فرح تضحك :و أنت غشيتيني فيه
سعود بزهو :أنا تتكلمون فيني يا بنات حواء
هدى تدافع عن نفسها : فرح هي ألي تقول
سعود يناظر فرح بنظره اجراميه!!
فرح شهقت : أنا يا هدى
سعود بتهديد: في البيت أعلمك كيف تتكلمين من وراي
فرح بحب ودلع: أنا زوجتك حبيبتك
سعود من طرف عينه : ما أعرفك خليك بعيد
فرح تترجئ هدى: ساعديني أنت تعرفين أخوك و أجرامه
هدى وهي ميته ضحك : وأنا بعد ما أعرفك
فرح بثقة : ما تقدر تسوي شئ لي
سعود يبتسم بمكر: متأكدة
فرح شافت نظراته :على شنوا ناوي يا سعود؟!
سعود يحرك حاجب : كيفي
*********

مروان متردد يكلم أبوه عن شهد
مروان : يبه أبيك بموضوع
بوماجد يتنهد: خله لصباح الحين تعبان
مروان برجاء: مجرد خمس دقايق
بوماجد جلس بعد إصرار مروان لجل يكلمه
مروان بتردد: احم يبه أنا عرفت انك أجبرت شهد على الزواج من طلال ..ليه؟؟
كان ماجد ومازن جالسين معهم يبون يعرفوا.. اسمعوا من عمر بس يبون يعرفوا من أبوهم
بوماجد بوجه جامد وقف: شئ خاص فيني وفي بنتي
وتركهم
مروان تفاجئ بطريقة رد أبوه عليه وانه تركهم من دون إجابة
مازن يضحك على شكل مروان : ههههههههاى والله ها الشيبه ما هو بهين ولا عبرنا
ماجد يضحك على كلام مازن :ههههههاى هم يضحك وهم يبكي!!
مروان يبتسم : والله انتوا فاضيين وقام عنهم
*********
أول ما طلعوا شهد فكت يدها من طلال و ابتعدت عنه
بس طلال مسك أيد شهد ويشد عليها بقوة
وهو يمشي معها وصلوا الكرسي ألي بالحديقة
شهد هي تناظر طلال معقول أكون غرت عليه ولا عشان اجرحت كرامتي؟ وليه عصبت من نظراتها له؟ ليه ؟؟
و يدفها على الكرسي بقوة
شهد تتألم : وجع أن شاء الله
طلال بقهر وبحده : لسانك ما يطول على أحد من أهلي أو على
شهد بتحدي: إذا خالتك ما احترمت وجودي أنا بعلمها الاحترام و أنت بعد
طلال قرب لها و يمسك بفك شهد حست راح ينكسر كان ضاغط عليها بقوه
طلال يشد بقوه وبغضب: عيدي ألي قلتيه مساع!!
شهد بألم : أنا ما اكرر كلامي
طلال وهو يفكها وبغضب : إذا ما حترمتيها ع الأقل احترمي أمي!!
شهد بثقة : أنا وخالتي نتفاهم..هي تحط يدها على خصرها وأنت عاجبك كلامهم ونظرات الست نوال لك
طلال يبتسم وبحده :هي ألي تناظر ما هو آنا؟ ليه تغارين علي ؟؟ !!!..ونزلي أيدك لا اكسرها لك
شهد عصبت عليه وبتهور: ترضى أناظر رجال غيرك
شهد ما حست انه غلطت إلا لمن مسك طلال رقبتها
والهواء انقطع عنها
طلال بغضب : تبين اقلع عينك من مكانها ناظري غيري و يشد على رقبتها ..
شهد ما هي قادرة تتنفس وتتكلم بصعوبه : طلال بختنق هي تضرب يده تبي يفكها
طلال حس على عمره وفكها وشلون مسكها من غير ما يحس من مجرد كلمتين وابتعد عنها .. وشهد تأخذ هواء ومغمضه عيونها
ويتاملها و بحركه لا اراديه مد ايده صوب وجهها
وشهد و أبعدت يده عن وجهها بعنف
طلال وصوته ارتفع: هذا ما هي حاله يا شهد
بتمشي و طلال مسك يدها
*******
بدر من النوع ما يحب يزعل أحد منه
وراضى خالته وصالحهم على بعض و طلع لغرفته و نوال طلعت وراى طلال وشهد
شافتهم في الحديقة تتجسس عليهم.... وشهد لمحتها
لما طلال مسك يدها وحبت تقهرها زياده ..
شهد بدلع : حييبي اترك أيدي
طلال استغرب الصوت فيه دلع و طريقة كلامها معه!! وبدل ما تزعل مني : شهد فيك شئ؟!
شهد تتبسم وتلف أيدها حول رقبته
: فيها شئ إذا تدلعت على زوجي ؟
طلال ونفذ صبره بيتكلم و شاف نوال وعرف سر التغيير.. وقرر في نفسه يعاقبها على التلاعب فيه ويبتسم بمكر ضمها إلى صدره بقوة وحبها على خدها

شهد تفاجات من حركة طلال

 
 

 

عرض البوم صور morano2   رد مع اقتباس
قديم 09-02-11, 10:23 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 145153
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: morano2 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
morano2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي العاشر )




سعود رجع من البحر تروش و تمدد على السرير
وهدى في غرفتها ترتاح
وفرح تتروش مع البنات و بعد ما خلصت طلعت تنشف شعرها و تفاجات بسعود


{ سعود ما ينام مع فرح في غرفة وحده بسبب الوحم }
فرح : تبي شئ
سعود رفع حاجبه: جيت أعاقبك
فرح بخوف : سعود عن الهبل
سعود يبتسم: جربي من الهبل شوي
فرح ترجع لورى وسعود قرب منها وحملها وهي تصرخ
سعود بتهديد : ما اسمع صوتك لزيد لك العقاب
فرح بترجي : حبيبي وتبوسه على خده نزلني
سعود يبتسم بخبث: بعد البوسه لازمن أزيد العقاب
فرح تحاول تفك نفسها من أيد سعود وهو يمشي إلى السرير
سعود وهو يضحك : ما لك أمل
ونزلها على السرير .............

××××××××××

شهد اعتقدت طلال بيفك أيدها من رقبته بس صار العكس
وحاولت تفك نفسها من يد طلال لكن مسكها بقوة ويقبل في خدودها
ونوال متفاجئة و منقهره من ألي يصير
شهد بخجل و بخوف: وجع يا طلول فكني وتحط يدها على فمها تحاول تمنعه لا يقبلها
طلال معاند وبمكر: لا مرتاح كذا ومن طلول وخري أيدك عن فمي
شهد بعصبية وتهدد: لا. و أنت طلول.و فكني لا اصرخ
طلال وهو يضحك:هههاي اصغر اولادك وعناد لك مانيب فاكك ومن الحين لبكره اصرخي
شهد شوي وتبكي وبرجاء: طلال الله يخليك
طلال بلعانة : اممممم بشرط
شهد بسرعة: ألي تبيه بس فكني
طلال يضحك ويقرب خده :بوسيني
شهد شهقت وتبتعد : بأحلامك
طلال عناد وضمها اكثر: اجل مانيب فاكك
شهد بتهديد: إذ ما فكيت ابعضك
طلال عقد حواجبه: عشان اكسر أسنانك. .ما تبين أنا أسويه عنك وبكل حب و قرب جنبها!!

نوال لما شافت طلال رجع يقرب لشهد جاءت عندهم
نوال بغيره : احم
طلال فك شهد... وشهد تحمد ربها على تدخل نوال
طلال يهمس لشهد : مش كل مره تسلم الجرة ويقبص خدها . وتضربه على يده
نوال وعينها على شهد: طلال نبيك تودينا البيت
شهد متخصره و بنرفزه : وسواقك وينه فيه؟؟
نوال ما ردت عليها
طلال أعجبه تنرفزها وابتسم شهد تغار علي
: أنتي روحي وأنا جاي وراكي
نوال بدلع : طيب ... ومشت
شهد بتمشي مع نوال طلال مسكها
شهد ارتعبت لما مسكها طلال
طلال بتهديد: إذ كررتي لعبتك ثاني مره معي
ما راح أفكك من يدي وأنت فاهمه .. وقبص
في خدها وهو يضحك
شهد وهي تشتمه : وجع وكسر بيدك وعمى
بعينك .. وجعتني
طلال بحمق : قالت شئ
شهد بقرف: تلمس خدها ما قالت شئ
طلال طالعها بنص عين ومشى عنها
وشهد من وراه تدعي عليه بقلبها

××××××××××

مروان و بدر ارجعوا إلى بريطانيا
طلال وشهد على حالهم كل ما يشفون بعض
يتخانقون وعرسهم تقدم
شهد لما عرفت عصبت على أبوها وعمها وما اتركت دعوة على طلال ما قالتها
طلال تضايق من أبوه وعمه من تدخلهم حتى في تحديد موعد زواجهم.
سعود يحاول يقنع هدى تسوي العمليه وهي رافضه
سلطان خلص أوراقه لدراسة في الخارج بفرنسا

×××××××××
هدى: شهودي
وشهد مندمجه مع بنات خالها بلعب وما سمعت أمها
هدى بأعلى صوتها : شهود و وجع في ابليسك
شهد : نعم
هدى تبتسم : طلال اليوم بيجي و
شهد تقاطع أمها : ليه بيجي
هدى بملل : لانه حضرتك ما تروحين لبيت أبوك
شهد بكل جدية: ولاراح أروح بسبب النحس ألي عنده
هدى تهز رأسها: المهم يبيك تختارين الأثاث معه
شهد بملل : اتركيه هو يختار أنا مالي شغل هدى بنظرة سخط : شهود و أنا قلت لك بيجي اليوم
شهد بيأس: أمري لله ... مرومي آسولي تعالوا نلعب في الحديقة
هدى بحده : طلال بيجي بعد ساعة أو اقل
شهد وهي بتطلع و تتأفف : سمعت
قبل لا تطلع نادتها أمها: شهد أنا وفرح بنزور الجيران
شهد وهي متضايقة: يا سلام لما يجي النحس من يستقبلها
هدى بتنهد : استغفرا الله العظيم
شهد حست انها عصبت أمها وتحبها على رأسها: بس لا تزعلين علي عاد أنا بنتك الحبيبه خلاص أنا أستقبله
هدى تبتسم: خالك سعود هنا نايم
شهد بتأفف: شايفه هو نايم
هدى ملت من شهد و اخذت عباءتها من ما غير تعبرها وطلعت مع فرح
××××××××

طلال متنرفز: هذا اليوم ما يعجبني .}.قال في نفسه أنا اهدد شهد فنقلبت علي{
أم طلال : خلاص اليوم تحدد
طلال بضيق : على كيفكم انتم تحددون وحنا ما لنا رأي .تحددون وأنا وهي ما اتفقنا على شئ
أم طلال بجديه :مع الأيام بتتفقون . اليوم تروح عند شهد تختارون الأثاث و الصبغ
طلال بضيق: أنا مشغول وما اقدر أروح اليوم و يمه حرام والله ألي تسونه فيني
أم طلال تبتسم : لا اليوم . ماهو بحرام زواجك ما بقى عليه شئ وآنت لما الحين ما غيرت في قسمك شئ
طلال يتريقة : يعني شهود بتتغير
أم طلال بأمر: خذا الكتلوج معك علشان تخترون ألي يناسب الغرف وتغير الصبغ
طلال بعناد : الصبغ ما راح أغيره
أم طلال : ما هو على كيفك
طلال يضحك : على كيف من اجل
أم طلال تعبت منه : روح الحين لمن ترجع اتفاهم معك
طلال يستعبط عليها: طيب ..الساعة كم أروح
أم طلال تناظره من فوق ألي تحت
طلال لم شاف نظراتها طلع بسرعة عارف أمها إذ عصبت يمكن تحذفه بأي شئ قدامها

×××××××××

بوطلال و بوماجد وأم ماجد يتفاهمون على شكليات الزواج
أم ماجد : اخذوا رايهم يمكن ما يعجبهم اليوم
بوطلال بتسلط : لا ما يحتاج رايهم هم عندهم علم
بوماجد : والقاعة من يحجزها
بوطلال : عمر أو طلال
أم ماجد : شهد تبي أي قاعة
بوماجد: تتفاهم مع طلال ..
بوطلال : لازم نخلص قبل لوازم العرس بفترة

×××××××××

شهد نست جيت طلال وهي تلعب في المويه مع مرام أسيل وهي مبلله مويه
طلال ظل فترة عند الباب وفتحت الخدامة وطلال بيدخل المجلس وسمع صراخ شهد من ورى البيت وركض ..
شهد بعد تركض تبعد عن الموية.. إلا في وجهها طلال
... طلال تفاجئ بشهد و اعجبها شكلها وشعرها المدرج الحريري ونزلت خصل على جبهتها وهو أول مرة يشوف شعرها واصل الي أخر ظهرها ولونه كستنائي ذهبي من غير حجاب ...وهو ما نزل عينه يطالعها من فوق الي تحت....شهد من الصدمه جمدت مكانها وشافت نظراته كيف يتفحص فيها ما تحركت الي لمن سمعت صرخة خالها وشهقت ورجعت وراى وهي استحت من نظرات طلال
طلال متوتر : أسف سمعت صرخه افتكرت صاير شئ
سعود وهو يخفي غضبه : لا عادي أنت تفضل المجلس و بعد شوي بنجي
أول ما ابتعد طلال تحركت من ظهر خالها
وهي خايفة منه بس تكابر: الحمد الله راح
سعود وهو يشد اذنها بغضب : بعد ما ناظر فيك لمن شبع
شهد تألم :هو ما يستحي و اذني بتتقطع
سعود عقد حواجبه: صراخك واصل الي اخر الشارع و أنا ألي في البيت أنصرعت من صراخك
شهد تحاول تفك ايده عن اذنها: خلاص ما عيدها
سعود فك شهد : روحي غيري وانزلي عند طلال
شهد شهقت : بعد ما شافني كذا لا
سعود يضحك وعارف انه استحت من طلال : اذا ما نزلتي بدخل غرفتك
شهد تافف: خلاص

×××××××××××

بدر و مروان يفطرون
مروان يأكل خبز : عرفت أنهم حددوا موعد الزواج
بدر يشرب النسكافيه : اتصل طلال وهو منقهر من أبوي وعمي
مروان يضحك: ولله خايف يقلبون علينا
بدر يبتسم: ما هو بعيد عليهم
مروان : خساره ما راح نحضر العرس
بدر: لا توجع قلبي أنت و قم الحين لا نتأخر
مروان : الحمد الله يللا

××××××××××

طلال يفكر في شكلها وهو أول مرة يشوف شعر شهد في الملكة رافعته بتسريحه وما انتبه له و يتأمل بجسمها و
وقاطع عليه تفكيره دخول سعود
سعود : أسف تأخرت عليك
طلال يبتسم: لا عادي البيت بيتي
ادخلت الخدامة جايبة العصير وقدمته
سعود : سونا نادي شهد بسرعة
سونا : اوكي بابا
بعد فترة دخلت شهد ومعها أسيل ومرام وشهد لبسه طقم مكون من تنوها وبلوزه باكمام طويلة مع طرحه بنفس اللون ازرق سماوي
شهد وهي تبسم : السلام عليكم و سلمت على طلال بيدها
طلال استغرب وبتسم : وعليكم السلام وبهمس غريبه الادب
شهد تبتسم : عشان خالي هنا. وجلست جنب خالها
سعود وقف : أنا استأذن عندي شغل في البيت ويبتسم لشهد
طلال عرف يبي يتركهم لحالهم ...أول ما طلع خالها مع بناته
شهد وهي تشدعلى أسنانها : اقدر اعرف ليه جاي يعني ما تعرف تأثث بنفسك وهي تحط يدها على خصرها
طلال تفاجئ من الهجوم عليه
طلال عصب وبصوت حاد : انثبري .. وقص في هذا اللسان ونزلي يدك ..لا اهفك كف يجيب أخرتك

 
 

 

عرض البوم صور morano2   رد مع اقتباس
قديم 09-02-11, 10:24 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 145153
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: morano2 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
morano2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

}الجزء الثاني عشر {




مازن معترض على موعد الزواج
بوطلال بحده: أنت أش دخلك أن قدمنا أو نأخره
مازن منقهر : لانه قبل اختباري بيوم
عمر رفع حاجبه: ذاكر قبل العرس
مازن منقهر: انتوا عارفين أن شهد هي تراجع معي
بو ماجد : خلاص راجع لحالك
مازن :هي تبسط لي.. اجلوا الزواج بعد الاختبار
بوطلال : لا وراجع لحالك
مازن قام وهو معصب

Ooooooo

شهد خافت شوي من طلال لا يعصب اكثر و يسطرها كف
شهد بترد على طلال
طلال يحط السبابه على فمه وبحده: اشششششش ما اسمع صوتك .. وتعالي نختار بسرعة لانه عندي موعد
جلست شهد بعيد عنه .. طلال يطالعها ويبتسم
:أبى اعرف كيف تختارين وأنت بعيد
شهد ترفع حواجبها: وأنت اش دخلك بعيد أو قريب
طلال تتأفف : متى راح تحترميني تراني الحين زوجك افهمي ... وعادي إذا جلستي جنبي
شهد عاقده حواجبها: أش دخل الاحترام في القرب والبعد.. وأنت ما فيك ثقه
طلال يبتسم و يحك رأسه: والله أنا رجال مؤدب.. والي يصير معك غصبن عني.. يعني عادي
شهد تنرفزت : لا ما هو بعادي وما احب تصرفاتك
طلال تضايق و بحده : اخلصي عندي موعد و ما ابى أتأخر اكثر
شهد بصوت يرتجف: توعدني انك ما تقرب أو تسوي شئ من حركاتك البايخه
طلال وهو كاتم الضحكه: ايه.. طيب تعالي
شهد جلست بجنبه ..وهو يختار شئ وشهد عكسه حتى في البويه والديكور
طلال عصب عليها : يعني ما حنا خالصين
شهد: أنت ما تعرف تختار .. قسمك كم غرفه
طلال ماسك أعصابه: غرفتين ومطبخ للتحضير السريع وحمامين
شهد : ممم غرف رئسيه وغرف لضيوف
طلال فهمها غرفة لضيوف ها أنا اوريك ورفع حواجبه :لا الثانية بسويها مكتب لي
شهد بحده : لا خل مكتبك تحت عند أبوك
طلال يبتسم : و أي قاعه لزواج تبين
شهد بنص عين: ما يصير نلغي الزواج
طلال يبتسم: لا.. لا إراديا وحط يده على خصرها
طلال هو ما يعرف كيف يفقد سيطرته على نفسه لما تكون هي جنبها
شهد شهقت و تبي تبعد عنه ودفه بيدها وهو ماسكها بقوة
شهد تنرفزت : طلال أنت وعدتني.. وتحاول تفك نفسها
طلال يبتسم بخبث:متى وعدت . ليه لابسه طرحتك عندي انت زوجتي عادي اكشفي لي ورفعها من على رأسها وهي تحاول تمنعه وتناثر شعرها المدرج الحريري على أكتافها
شهد بحده : أنا عارفه ان ما منك أمان و فك شعري
طلال وهو يلمسه ويدخل اصبعه بين شعرها وقرب منها : شعرك يعجبني
قرب يبى يبوسها .. شهد كانت أسرع منه رفعت يده وعضته من قلب ..وصرخ ألا بدخلت أمها
طلال يتألم وشهد تضحك
أم شهد بخوف ونظره حاد لشهد : فيك شئ
طلال ينظر شهد بغضب : لا سلامتك
بعد السلام
أم شهد تسأل : اخترتوا
شهد وهي تضحك : بشوف الغرف وبعدين أقرر
طلال استاذن من أم شهد يروح
أم شهد بنظره حادة : وصلي زوجك للباب
شهد خافت من نظرة أمها : أن شاء الله
شهد تمشي مع طلال بس بعيد عنه شوي
طلال يتوعد : هذى العضة بطلعها من عينك
شهد بتكبر : انت الي تعديت حدودك وهذا جزاك
طلال بتريقه : تقوي في بيتكم ..وفي بيتي ابسنعك بطريقتي و اذ تعديت حدودي فهو ملكي .. وطالع
شهد خافت من تهديد طلال له اذ في فترة الخطوبه كذا .. اجل بعد الزواج أش بيسوي

Ooooooo
بعدها بيومين
ريم اتصلت في شهد تسأل عنه من بعد الاجازة الي خذتها شهد
شهد : اهلا وسهلا يا القاطعة
ريم بتريقة : أنا ولا ناس من شافوا العريس نسونا
شهد بسخرية : تصدقين لسى طالع من عندي من بعد الأحضان والبوس
ريم صدقت وشهقت : قولي والله تكلمي بسرعة
شهد ما قدرت تمسك نفسها وضحكت بقوة :هههههاى والله انك مهبولة
ريم عصبت : سخيفة وبايخة وسكرة الجوال في وجهها
ورجعت شهد تتصل عليها وهي تضحك : ههههاى محد يمزح معك
ريم : مزحك بايخ مثلك... انت كيف حالك وحشتيني يا دبه
شهد تضحك : ما على من شر وانت وحشتني كثير
المهم ابي تجين معي للسوق عشان أجهز لعرسي
ريم بفرحه : مبروك ..متى العرس والله زين تجهزين
شهد بضيق : قريب في / / وتساعدين اخلصي بسرعة
أمي حلفت علي ولا ما كان تحركت من مكاني
ريم بحماس : الساعة ثلاثه العصر أكون عندك ... وطلعوا مع بعض المجمع ... و ارجعوا الساعة تسعة تقريبا
شهد شكرتها كثير لان معها خلصت الأغراض المهمة
ريم تبتسم: أنت أختي... ههههه وشكله اخوي جاء مع السلامة
وهي فاتحه الباب إلا في وجهها رجل !!

Oooooooo

عمر جاي يزور شهد وهو يضرب الجرس طلعت فرح في وجه وما هي متغطية. فرح فكرته أخوها يستعجلها
عمر ارتبك وقف الزمن عنده : مها
فرح متوتره ارجعت بسرعة عند شهد
شهد مستغربه: فرح ما هو أخوك
فرح مرتبكه: لا بس واحد قال لي مها
شهد عرفت على طول وراحت لعمها و دخلته المجلس و عودت لريم
شهد تضحك : وش رأيك أزوجك عمي
ريم وهي تسمع هرن السيارة : موافقة بس هو في عيب شرعي
شهد استغربت : ايش
ريم وهي تطالع : انك أنت بنت أخوه وطلعت تركض
شهد استوعبت :اوريك يا دبه
وعمر كان يسمع كل شئ وجلس يضحك
لانهم عند الباب

Ooooooo

معقول مها رجعت لي الله يا مها و فجاءة تذكر شئ مها عينها سود وهذي عسلي أنا لزمن اسأل من هي ..وليه أسال لانه تشبه مها
ومشى وقف عند الباب وهو يسمعهم أول انصدم وبعدها ضحك
شهد وهي جايبه معها العصير قدمته لعمها
يشرب العصير ويضحك على شهد وصديقتها
شهد من طرف عينها : ليه تضحك اعجبك الكلام
عمر هز رأسه أيه و يضحك : أول مرة اشوف حد يهزئك غير طلال
شهد تبتسم :و مبسوط أنت لا والله
عمر بجديه : من هي يا شهد
شهد بحزن : الي تفكر فيها مو هي
عمر يبأس : عارف ..حبيت اعرف
شهد وهي تضم عمها : انساها وعيش حياتك
عمر غير الكلام : سمعت طلال من يومين جاك تختارين الأثاث
شهد ما حبت تضايقه بسيرتها :وما اتفقنا
عمر:أنا أروح معكم عشان تخلصون بسرعة
وفعلا عمر ساعدهم لانهم ما كانوا يتفقون على شئ
وعمر يدخل بينهم وبعد ما توصل هوشتهم السماء
وبعض الوقت تنشغل في تجهيز نفسها وهم يقضون الباقي

Ooooooo

و ما بقى شئ على العرس

و في اليوم الأخير ..
كانت ليلة الحناء.. وبعدها العرس
وما هي براضيه تتحنى و أمها حلفت عليها
ومسحت أمها دموعها وجلست تنصحها كيف تعامل زوجها؟! وكيف تطيعه ؟وما تعصى أوامره ؟!
شهد ما تبي تضايق أمها: أن شاء الله ... لخليك تندم يا طلال على اليوم الي ما قدرت تقول فيه لا
هدى لمحت نظراتها غريبة : شهد أنتي معي
شهد بتردد: أيه .. برجاء يمه نامي معي اليوم
هدى بكل حنان : أنت خايفة
شهد تبكى هل هو خوف ؟أو حزن؟ أو الاثنين معنا؟!!
وهي في حضن أمها : يمه الله يخليك لا تتركيني وكانت ترتجف بين أيدين أمها
هدى وهي حاضنتها: ليه ترتجفين وأنت خايفه من طلال أو الزواج
شهد تبكي بحرقه : يمه أنا ما بي طلال مابي اعيد تجربتك مع أبوي في طلال
هدى استغربت تفكيرها : شهد حبيبتي أنا وأبوك غير عنك أنت وطلال
شهد مستمره في البكي : لا هو مثله نفس التسلط و القسوه والغرور و أنا ما احبه
هدى مرتبكه : شهد أبوك مو كذا بس ما يعرف يظهر مشاعره يرتبك هو ما في اطيب منه وارهف من قلبه
شهد : ليه ما حسيت فيها إذا كانت موجوده
هدى تبتسم : أنت عاملي طلال بحب هو راح يقدم لك قلبه ويعاملك احسن ما يكون ..
شهد غمضت عيونها تفكر بس عكس كلام أمها عمري ما راح ارضخ لك يا طلال أو اسمح لك تسيطر على
و أمها تقرا عليها آية من القران وهدأت ونامت

Ooooooo

طلال صابه ارق من يومين و ما هو قادر ينام خلاص زواجه من شهد بكره وهو عارف إحساس شهد من ناحيته وما هي متقبلته كزوج لها و عنيده وكيف تكون معي اذا لمستها تنفر مني وما احب اجبرها أن لي حقوق عليها و بنعيش تحت سقف واحد ونام وهو يفكر بشهد

Ooooooo

يوم العرس
شهد في الكوافيرة مخلصه وتناظر نفسها وتدعى على ريم بسب الفستان { وتذكر يوم شرت الفستان }
سارة بصدمة : ريم مو كأنه الفستان عريان مرة وبزيادة عن اللزوم!!
شهد شهقت : الله يأخذك ياريم وش هذا
ريم تضحك : بالعكس طلال راح ينهبل عليك
شهد معارضه : لا لا .. أنا البس هذا حق طلول
شيلي الفكرة هذي من رأسك
ريم بإصرار : وأنا ما أخذت رأيك
و أجبرت ريم شهد تشتري الفستان .. ريم وسارة كانوا مع شهد في كل شئ من السوق إلى الكوافيرة والعرس
سارة تطالعها بانت فعلا بمنتهى الجمال والروعة
وجاءهم عمر يأخذهم إلى القاعة وسارة وريم يركبونها السيارة وريم رافعه عينها وفي للحظه التقت عينها بعين عمر فابتسم لها وريم لفت وجهه بسرعة وشهد تراقب وتبتسم

Oooooo

وطلبت منها توقف لانه طلال بيدخل عشان التصوير
قلبها بيطلع من بين ضلوعها و بمغص ببطنها
طلال دخل وناظرها ما تدري ليه استحت منه...
ونزلوا على أنغام هاديه وموسيقى ولا أروع كانت خصيصا للعريس والعروس
ودخل طلال ما شاء لله عليه حلوه شهد و كانت قمر و ناعمه
وسلم طلال على شهد وحبها على رأسها حط عينه بعينها
كانت عين طلال يتأمل بحب واعجاب .. شهد بغرور وتحدي
طلال بحرارة : ألف مبروك
شهد بقلب يرتجف: الله يبارك فيك
طلال يطالع فستان شهد لانه خالع مره وشهد متجاهلة
طلال ما اعجبه سكوت شهد
و قرب منها ويبتسم : ليه ما اخذتي رأيي في الفستان
شهد مرتبكة وتبتسم : شئ ما يخصك
طلال هو يعض على شفايفه : لسانك أبقصه لك اليوم
شهد بغرور: ما تقدر تلمس طرفه
طلال بمكر: احترميني انتي عندي اليوم وشوفي كيف بقصها
شهد استحت من نظراته وكلامه من طرف عينها : ما تقدر
طلال وبتحدي اكثر وحاط يده على خصرها و ما قدر يقاوم نعومتها وعارف انها تتنرفز من لمسها لها : استعدي اليوم وغمز لها
وجه شهد مولع من الحياء و متنرفزة :أنت لا تلمسني ولا تقرب مني فاهم
طلال يبتسم بمكر : ترى ما فيني جرب عشان ما ألمسك أو اقرب لك
شهد بقرف : هاهاهاها ياخف دمك سخيف
طلال بحده : لما نكون لحالنا بعلمك السخافه على اصولها .. واجلسوا
أم شهد وأم طلال قربوا منها يباركون وصوهم على بعض و بدأت الزفة عشان يروحون
وعمر قرب السيارة عشان تركب شهد
شهد أول ماجات عينها في أمها تبكى بحراره وضمتها بقوه واستغرب طلال بكاها
قرب أبو ماجد من طلال : يا اولدي خل شهد بعيونك ترى بتاخذ بنتي اغلي من عيوني
طلال يبتسم: عمي شهد بعيوني لا توصي حريص
شهد بعد ما سلمت على أمها و إخوانها بتركب السيارة
شافت أبوها في وجهها ونزلت رأسها
بوماجد وهو يسلم ويبارك لشهد .. شهد أول ما سلمت على أبوها حست بالدمعه تخنقها لكن حاولت تمسك نفسها
بوماجد حس ببنتها وضمها إلى صدره وشهد أول مره تبكي في حضن أبوها

 
 

 

عرض البوم صور morano2   رد مع اقتباس
قديم 09-02-11, 10:27 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 145153
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: morano2 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
morano2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : morano2 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ياجماعة على فكرة الرواية مجهول اسم كاتبتها روح طفلة مش الكاتبة وبما ان الاجزاء صغيرة علشان كدة انا نزلت اجزاء كتير

 
 

 

عرض البوم صور morano2   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ما تخيلتك حبيبى للكاتبة : روح طفلة, ما تخيلتك حبيبى ، الكاتبة : روح طفلة .., القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t155971.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 10-02-11 03:07 PM


الساعة الآن 02:21 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية