لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-11, 04:57 AM   المشاركة رقم: 166
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141609
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: انا هينا الكل في هنا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انا هينا الكل في هنا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انا متابعة جديدة للروايه وصراحة الروايه مرا روووعة
بس حبيت اسأل عن مواعيد تنزيل البارتات

 
 

 

عرض البوم صور انا هينا الكل في هنا   رد مع اقتباس
قديم 08-02-11, 01:07 AM   المشاركة رقم: 167
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الـ|[24]|ـثالث و العشرون ..

..
.
دخلت عند الحريم الكل كان ساكت ومندهشة وبمجرد ما دخلت جنى التفت الكل عليها ..
جنى بكل خوف:وش فيكم ..؟!
نطت ريتاج من مكانها و حضنت ريناد:مبرررررروك .. مبرووووك ..
تبادل الكل الابتسامات .. و علت أصواتهم بالتبريكات ..
طلعت جنى نفس ما تدري ليش هدوئهم خوفها لحظتها ..
.._.._.._.._.._..
وقفوا و هم يلبسون عباياتهم ..
فاتن:والله القعدة معك ما تنمل ليوون ..!
وعد:اح احم ..
هلا:و أنتي لازم كل مدح تقطين فيه ؟؟!!
وعد:طبعا زوجة اخوي.. و الفضل لي بوجودها هنا ..
أم راكان:يالله عاد إستحي على وجهك ..؟؟
وعد بكل عصبية:طيب هذا انا سكت ..
أم فاتن:والله ودنا بـ القعدة معكم . بس خبركم دوام أبونا و مدارس البنات ..!!
فاتن:الله يجيرنا بس ..
أم راكان:العطلة مكانكم هنا ..؟!
أم فاتن:إن شاء الله خالتي ..
هلا:الله يعيننا على طريق الشرقية ..
نسرين:توصلون بالسلامة..
أم فاتن:الله يسلمك ..
طلعوا البنات و أمهم بعد سلام حار مع الكل ..
جلست ليان و وعد ..
نورة:أخوك ذا بعد يا وعد .. يا حبه للكرف ..
وعد بكل غرور:الحمد لله ترقيه و جت لـ عند رجله ..! تبينه يسلم عليها و يمشي ..!!
نورة:و وش فايدة الترقيات اللي تبعد عن الاهل ..؟!
ليان بكل جدية:عاد كلن و رزقه .. لو مو الله كاتبة عليه كان ما راح يعيش فـ الشرقية ..
وجهت لها نسرين نظرة حادة:ايه حتى أنتي لازم ترضين بالقدر .. لأنك بعد كم يوم بتلحقينهم للشرقية ..
ليان بكل تعجب:وش قصدك ..؟!
وعد بكل عصبية:راكان ما عاد هو بـ يسافر للشرقية ..!
وقفت نسرين بكل غرور:على خبري كل صيفية ناط لهناك مع الأخت مرام ..
و إلا عادات الأخت مرام تمحيها الأخت ليان .._مشت بعيد عنهم و طلعت الدرج ..
و إحساس الانتصار يتملكها ..
همست وعد لليان:تراها وحدة مريضة لا تأخذين و تعطين معها فـ شيء ..
ابتسمت لها بكل برود ..
تنح نح و دخل .. تغطت ليان .. دخل راكان و معه أخوه حمد .. بدون أي كلمة طلع حمد فوق .. قرب راكان و جلس معهم ..
راكان:نزلت معكم و إلا ؟!
نزلت ليان الجلال من على رأسها ..
وعد:ما صدقت يطلعون بنات محمد إلا و شخطت لفوق طبعا بعد ما قطت كم كلمة علينا ..
رفعت عينها ليان عليه و التفكير واضح بعيونها .."ليش يسأل عنها ..؟"
راكان حس بنظرتها:طول عمرها مشكلجية و مبهذلتنا بها البيت ..
وعد:إيه والله تمنيت إن حمد هو اللي شغلة بالشرقية و لا يكون محمد ..
قربت أم راكان منهم و هي تنزل صينية القهوة:هذا اللي الله كاتبة .. بتعترضون يعني ..؟!
وقفت ليان و خذت الصينية من خالتها:عنك خالتي ..؟
أم راكان و هي تجلس:الله يجزاك خير يا بنتي .. تعرفين السنع .._وهي تناظر وعد بنص عين:موب زي بعض الناس ..
وعد:أقول ليون إذا بتخربين الجو علي ترا بطردك برا البيت ..
راكان بنبرة حادة:وعد ...؟
وعد بكل طفش:وش فيك يا أخي أمزح .._و بخوف:و هي دارية صح ليان ..؟
ليان و هي تمد الفنجال لراكان:أكيد ..
.._.._.._.._.._..
زفرت بكل ضيق و هي ترفع الشنطة على السرير ...:قلت لك أني طيبه ..!!
نواف بكل لوم:ما صار لك غير ست أيام من ولدتي ..!!
جوري و هي ترتب الملابس فـ الدولاب:و الدكتورة ما طلعتني إلا و هي متأكد إني بخير و موب صاير لي ..
زفر بكل ضيق:و صديقاتك هذولا ما تخلص مناسباتهم ..!!
ناظرته بنص عين:كلهم ملكتين و زواج و الثاني بكرة إن شاء الله ..؟!
نواف بنص عين:لا 3 ملكات .. و زواجين و الله يستر بعد أسبوع وحدة بعد تتملك ..
زفرت بكل راحة:عاد وش أسوي كلهم على وجه زواج ..
قاطعه:هنيهنم بالتلفون ..؟؟!!
جلست على طرف السرير:نواف وش فيك صاير حنّان .. !!
جلس جنبها:خايف عليك يا عمري .. خايف يصير معك مثل يوم زواج صديقتك ..
ارتسمت نظرة حزن بعيونها:لا تخاف ما عاد بقي شيء يفاجأني ..
قرب منها و بكل اندفاع:شفتي يعني صاير شيء بـ ذاك اليوم ..
ارتبكت و رجعت توقف و تكمل ترتيب الملابس:وش فيك أنت قاعد تجرجرني بـ الحكي ..؟!
نواف بكل ضيق:أنتي تكلمتي من غير ما أقول شيء .. وش صار بالزواج ..؟!
جوري بكل إصرار:الله يهديك بس .. قلت لك ما صار شيء ..
قرب منها و بكل هدوء:جوري حبيبتي .. انتي رايحة للدكتورة قبل الزواج بيوم و قالت أنك سليمة .. فجأة تولدين ..!!
اختنق صوتها:نواف خلاص ..
قرب منها و ضمها .. مسح على رأسه:أنتي على بالك هامني اللي صار .. و حتى واحد بالمية .. أنا اللي هامني أنتي ..
أنتي توك والدة و اللي صار بذاك اليوم للحين مأثر فيك و أنا خايف عليك من الاكتئاب ..
حست بدموعها تخونها .. همست و صوتها يختنق أكثر:نواف وش فيك إلا تسوي شيء من لا شيء ..!!
بعدها عن حضنها .. و علق عيونه بعيونها اللي تلمع من الدموع ..
.. :جوري و بعدين معك اللي يكابر مصيره ينكـ ..
قاطعهم صوت صياح .. راشد جاي من برا ..
نفضت يده بخفه عنه و مشت ركض لبرا و هي تمسح طرف دموعها ..
راقب طيفها و هي تبعد .. و تنهد بكل ضيق ..
.._.._.._.._.._..
زفرت بكل ضيق و هي ترمي الأغراض بعيد عنها ..
رفعت فجر عيونها على أختها و بكل استغراب:غزل وش فيك ..؟!
غزل بكل ضيق:مصدعة .. ما عاد لي خلق لـ التسوق و التجهيز ..!
زفرت بكل ضيق و هي ترجع تلم الأغراض من تحت رجول أختها:وش أسوي فيك .. تأجلين تأجلين .. لحد ما صرتي مزحومة ..
دخلت فراشها و غطت نفسها:بنوم ساعتين عقب صحيني ..
علت صوتها بكل عصبية:غزيل تستهبلين .. زواجك بكرة و التسريحة للحين ما اخترتيها ..؟!
شدت على المفرش:عندك الفستان و وجهي محد حافظة أكثر منك .. شوفي وش اللي يناسبني و اختاريه ..
زفرت بكل ضيق:اوووف .. منك أنا أخبر العروس الشيء الوحيد اللي تهتم فيك تجهيزات يوم الزواج ..
انتظرت رده .. لكن طال الصمت ..
جمعت الأغراض على جنب و طلعت من الغرفة تكمل باقي شغلها فـ البيت ..
.._.._.._.._.._..
مياف .. بعد ما ما ترك الشرب و الدخان عشانها ..
بعد ما غير حياته بعد ما كانت كل شيء له .. رجع مثل مكان إنسان عايش ميت ..
من غير هدف من غير حياة من غير روح مجرد جسد يسيطر عليه الشيطان ..
..
ولع السيجارة الخامسة .. كان يعد السجاير اللي يولعها .. كل ما زاد عدد السجاير كل ما حس براحة للقهر اللي بداخله ..
..
كله ألم وحسرة و هو يمحي أخر أثر لوجودها فـ شقته ريحة عطرها ..
ساعة أو ثنتين أو ثلاث ما يدري كم مر لأنه فاقد الاحساس .. بس شيء واحد قاعد يحس فيه مهما تلوث جو شقته ريحتها تظل فيها ..
بعد ساعات طويلة من الضياع فـ هالعالم .. حس للمرة الأولى أنه مو قادر يهرب من واقعه ..
سحب الجوال من على الطاولة .. فتح الاستديو ورجعت لها ذكرياته معها و كأنها صايرة أمس ...
واقفة بوسط المطبخ و تقطع خيار .. رفعت رأسها .. بعصبية:مياف وش تسوي ..؟؟!_غطت وجهها بيدها لأنه قاعد يصورها ..
مياف:أصور لك فيديو للذكرى ..
عطته ظهرها:مياف وقفها وإلا ترى والله أترك كل شيء و أطلع ..
نزل الجوآل:كل شيء إلا هاذي .. تسوينها .._دخل الجوال بجيبه ..:خلاص طفيته ..
رجعت تكمل شغلها و ملامح وجهها كلها عصبية ..
قرب منها:وش فيه الحلو زعلان ..!!
ناظرته بضيق .. و رجعت تكمل شغلها ..
مياف:والله ما كان قصدي شيء .. _ بكل عصبية:دايم تكبرين الأمور ..!!
غزل بكل لوم:أنت تقول أنك تحبني .. بس اللي يحب وحدة ما يصورها .. يخاف على سمعتها ..؟!
مياف بكل ضيق:اللي يسمعك يقول قاعد أصورك و بيدك سيجارة و إلا سكرانة ..
رمت السكين من يدها:هذا اللي كان ناقصني بعد ..؟!
مياف .. انفجر ضحك ..:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غزل بعصبية:وش اللي يضحك ..!!
مياف:و أنت معصبة ..
رجع يسكت .. و بصوت هادي:تهبلين ..
انقبلت ملامح وجهها من العصبية للخجل .. و بصوت كلها خجل:إيه العب علي بكلمتين حلوين ..!!
مياف بكل إصرار:والله العظيم موب قاعد ألعب عليك .. وجهك و أنت معصبة أحلى من وجهك و أنتي تضحكين ..
غزل بغرور:في كل الحالات أنا حلوة ..
مياف بكل جدية:أكيد ..
رجعت تكمل شغلها و بانت فـ عيونها نظرة سرحان ..
مياف:اللي مأخذ عقلك يتهنى به ..
غزل مع ابتسامة رقيقة:كل يوم أجلس لحالي و أقعد أفكر فـ وضعنا ..
مياف و هو يسرق شريحة خيار:وش فينا ..؟!
غزل:كل واحد فينا قاعد يتغير من أحسن للأحسن ..
مياف:ما فهمت ..
لفت غزل على يمينها:رجعتك لأهلك ما تحس أنها مغيرة فـ حياتك ..
زفر بكل ضيق:أمي غاسل يدي منها .. أخواني للحين مدري وش بيجيني منهم الوحيدة وسن اختي هي اللي غيرت بـ حياتي ..
غزل:حتى أبوك لا ..
قاطعه بتوتر:غزل .._رجع يسكت ثواني وبهدوء:السالفة هاذي توترني و تعكر مزاجي رجاء قفلي ع الموضوع ..
كملت كلامها و ابتسامتها ما فارقت وجهها:من فترة كنت دايما اتشكى من أبوي ..
ويوم من الايام قالت لي وحدة من صديقات كلام ما قدرت أنساه لليوم "" كل مره أشوف أبوي فيها أحس أنه الأخيرة من عقبها صرت أخاف أضايقه أو حتى أزعله ..
مياف:أنتي أبوك كان فعلا أب لك .. أم أبوي ما كان عايش غير لنفسه ..
غزل:تتكلم عنه كأنه موب موجود ..!!
مياف بكل برود:بالنسبة لي متوفي من زمان ..
غزل بكل إصرار:بس الفلوس اللي تجيك من كل جهة هاذي تعب أبوك وشقاه ..
مياف:أولا هاذي فلوس أمي و ثانيا كلها تعب الرشاوي و الواسطات ..
غزل و إصراره يتحول للعناد:إذا طلعت كم إشاعة موب معناها أنها الحقيقة .. وإذا كان فيه كم موظف في شركة أبوك مستوى أخلاقهم بهالدنائة الذنب موب ذنب أبوك ..
طلع من المطبخ و رمى نفسه ع الكنبة:لما تخلصين طبخ قوميني ..
غزل:مخلصة من زمان و كل شيء جاهز .. والحين أنا رايحة .. تبي شيء ..؟!
سحبت عبايتها ولبستها و هي تطلع:أنا رايحة مع السلامة ..
..
فتح عيونه و هو يرجع لواقعة"لو كنت داري أنها أخر مرة أشوفك فيها ما كنت تركتك تطلعين" ..
جلس و رمى الجوال بعيد عنه .. بنبرة كلها عصبية:ما كنت تركتك تطلعين ..
.._.._.._.._.._..
نهى بكل لوم:وينك يومين ما نزلتي ..
أميرة:ايه بدت حركات العروس من الحين ..
ناظرتهم لمى بنص عين:كنت تعبانة .. يعني حرام الواحد ما يتعب ..!!
الجوهرة بكل ضيق:عاد أقلقتينا عليك .. حتى عزوز لما نسأله ما قال أنك تعبانة ..!!
كان طلعنا لك ..
نهى:احمدي ربك أنك نزلتي و إلا كنا فعلا ناويين نطلع لك و نحوس الشقة عليك .. عاد شوفي من بينضفها لك ..
لمى بكل ثقة و هي تنضم لهم:الله يخلي سوما .. كم ريال تضف بيت جدي كله ..
أميرة بكل غيض:لا تجيبين طاريها الله يقلعها ..
لمى بكل استغراب:ليه وش فيها ..؟!
الجوهرة:تهاوشت معها أمس ..
نهى:كلهم ملاسين .. بغوا يشبون البيت من هواشهم ..
لمى:عاد حرام سوما طيوبة ..
أميرة:بس ملسونة ..
ابتسمت:الله يهديها بس .. على طاري الملاسين .. أسوم بتجي هالأسبوع ..
أميرة:ايه بتجي .. الأسبوع اللي راح ما جت عشان زواج ولد عمه ..
نهى:اها .. عشان كذا ..!!
لمى:و نوف وينها ..؟!
نهى:فـ الغرفة هذا وقت الـ مدري وشو حقها ..
الجوهر:الآيبروبك ..
أميرة:وووع .. اسمه يجيب المرض .. قاعدة تسوي تمارين وبس ..
لمى:حرام والله جسمها بيعضل .. مو حلو كذا ..
نهى:بح صوتي وأنا أكلمها لكن لا حياة لمن تنادي ..!
لمى:الله يهديها بس ..
دخلت عليهم و هي تنزل عبايتها:زين كلكم موجودين ..
وقفوا حتى يسلمون عليه ..
نور و هي تسلم ع البنات:السلام عليكم . سوري نسيت ..
الجوهرة:و عليكم السلام .. خير عميمة .. موب من عادتك تنسين كذا ..!
جلست بينهم:ايه والله .. من دريت عن السالفة و أنا بالي منشغل ..
نهى بكل خوف:عمتي تكفين اختصري ..
العمة:نور .. مشاري قدم على منحة حتى يكمل دراسته برا ..
أميرة:وين المشكلة ..
العمة نور و هي تأخذ نفس:جايتك .. من زوود زين الحظ قبلوها و بيسافر قريب ..
لمى:للحين ما فهمنا ..
العمة نور:عمكم .. رأسه و ألف سيف يتم زواجه على نوف و تسافر معه ..
ارتسمت الصدمة على وجهه الكل ...
نهى بكل ضيق:مستحيييييييييييييييييييل ..!
الجوهرة:نوف مستحيل توافق ..
زفرت بكل ضيق:و أنا وش اللي مقلقني ..!!
ناظروا فـ بعض بصدمة و محد قادر يعبر ..
.._.._.._.._.._..
جمعت كتبها .. و بكل تردد:يمة ..؟
أم جمان:أمري يمة ..
جمان بعد تردد كبير:بكرة زواج صديقتي .. أقدر أروح لها ..
أم جمان بعد تفكير طويل:ما ظنتي تقدرين ..
جمان بكل اندفاع:ليه يمة ..؟
أم جمان و التعب بصوتها:عمتس قال بيجي يأخذتس ..
ارتسمت نظرة الصدمة بعيونها:يأخذني لـ وين ..؟؟!
أم جمان و هي تأخذ أنفاسها:يبي يمشيتس ويعوضتس على كل اللي راح من عمرتس _تنهدت بضيق:هذا اللي قاله ..
جمان بكل تردد:بس شكلك تعبانة ..!!
أم جمان .. ارتسمت على وجهها ابتسامة باهتة:لاا ما فيني إلا العافية ..
جمان بكل ماس:طيب وش رايك تجين معنا ..!
أم جمان:لا طبعا .. أبيتس تروحين و تشوفين الدنيا و تأخذين حقتس منها ..
جمان:شكل تعبك من الضيقة .. ليش متضايقة ..؟!
زفرت بكل ضيق:راح يكون أول يوم لي أقضيه لحالي ..
جمان:خلاص أجل موب لازم أروح مع عمي ..
أم جمانة:لا يا يمة .. هذا اللي كنت أبيه من وزمان تعيشين بين أهلتس و تشوفين الدنيا .. و بعدين ترآهآ كم ساعة و ترجعين ..؟؟!
هزت رأسها بالتأكيد ..
.._.._.._.._.._..
نزل الكاب على عيونه أكثر ..
محد يعرف بـ سالفة و لا أحد يعرف سبب وجوده .. لكنه يحس بالخوف لأنه يعرف أنه على خطأ ..
زفر عادل بكل ضيق و هو يرفع يده .. حتى يشوف الساعة ..
"صار لي خمس ساعات أنتظر محد بين ..؟!" ..
..
رفع عينه و ارتبك و هو يشوف واحد من سكان العمارة يقرب لعنده ..
ناظرة بكل شك:أنت من المغرب هنا ..!! وش عندك ..؟!
ارتبك عادل أكثر:أنتظر واحد من قرايبي ..؟!
..:وش ينقال له قريبك هذا ..؟!
عادل و هو يتسرب فـ كذبته من غير تفكير:خالتي ساكنة هنا مع بناتها و عيالها و هي مطلقة .. من شهر توفى ولدها الصغير .. و أنا واقف هنا أنتظرهم إذا بـ ..
قاطعه:أم ياسر ..؟!
عادل بكل حماس:ايه اهييييي ..
... زفر بكل ضيق و بنات نظرة حزن بعيونه:أنت وينك .. !! صار لهم شهرين هاجرين هالبيت .. البنت الصغيرة توفت و الكبيرة راحت تعيش مع أبوها مع ياسر ..
قاطعه و الصدمة تربكة أكثر:توفت .. مممم من اللي توفى ..!!
..:الصغيرة مغير لحظة .. وش اسمها .. –بعد تفكير عميق بان بـ عيونه:ايه ألمى ..!!
رمى بثقل جسمه على باب السيارة .. بسبب رجوله اللي فجأة ما عاد تطيق تشيلة ..
كمل جارهم بكل استرسال:و بعد أمهم دخلوها لـ ذاك المستشفى حق المجانين .. اللي ينقال له الطب النفسي .. مدري هي مصدومة صدق و إلا تتهرب من يدونها وو ..-رجع يسكت رفع عيونه على عادل و بنظرة كلها شك:الحين وشلون ولد خالتهم و ما تعرف شيء عنهم ..
سحب نفسه و دخل سيارته .. للحين مو مستوعب اللي سمعه .. ضل فـ السيارة ساعة .. ثنتين ثلاث .. ما يدري كم ..!!
..
.
صرخت نوف بكل عصبية:عدوووووووووووووول ووجع ..
لف عليها و نظرة السرحان تتلاشى من عيونه:خير ..!!
نوف بكل ضيق:بـ نتأخر على العرس استعجل ..
بلع ريقه بكل ربكة و إحساس الصدمة يتملك من أول و جديد بعد ما تذكر كيف وصل ه لـ خبر ألمى ..
زفر بكل ضيق .."يا الله يآرب ترحمها و تغفر لها كل اللي صار من سببي ..
قطع تفكيره و هو ينفض رأسه .. وقف"أنزل لهم أحسن لي قبل لا يبدا الشيطان شغله معي " ..
.._.._.._.._.._..
حطت اللسمة الأخيرة على وجهها .. ابتسمت ليان بغرور" .. لو كنت عارفة إن المكياج يحلي كذا كان حطيت من زمان" ..
زفر بكل ضيق و هو يجمع أغراضه بـ جيبه .."ما خلصتي" ..
ليان و عيونها ع التسريحة بـ تركيز .. :اممممممم .. ثواني ..
زفر بكل ضيق و هو يطلع:أنتظرك فـ الصالة ..
..
رفعت عيونها من ع التسريحة راقبته و هو يطلع .. تنهدت بكل ضيق ..
و حوارها الحادة اليي صار أمس .. تسمع صداه بأذنها من صحت ..
..
نزلت صينية القهوة .. من ثواني سكرت السماعة من جنى ..
حاسة بالحماس و الروقان ..
استغرب ابتسامتها اللي ما لها أي داعي .. ليش ما يركز على انفعالاتها البسيطة و هي الشيء الوحيد اللي سارق كل تفكيره .. بهالفترة ..
راكان بنبرة خلت من التعابير:ليش تتبسمين ..؟!
استغربت سؤاله:ليش ممنوع ..؟!
راكان بكل ضيق:أشوف الجلسة مع وعد طولت لسانك ..؟!
حسبت موجة الرقان تتلاشى:ليش شايفني بزر حتى أتأثر بوحدة مراهقة ..!!
ابتسم بكل سخرية:واضح ..!
حست بدمها يفور:وش اللي واضح ..!! تتمسخر علي ..!!
لف وجه للجهة الثانية و زفر:لا حو و لا قوة إلا بالله ..!!
وقفت:تدري أنا الغلطانة من البداية و جاية أجلس معك ..!!
رجع يرفع نظره عليها و تعابير وجهه تعبر عن الصدمة:نعم ..!
زفرت:مثل ما سمعت ..-لفت و توجهت لغرفتها .. تنهدت بضيق أكبر و هي تسكر الباب .. و تقرب للسرير و تجلس ..
"وش فيك يا ليان انهبلتي لا با الله انهبلتي ..!! ..وش أسوي فيه إذا هو يتعمد ينرفزني ..
..
زفرت بكل ضيق و هي تسحب عبايتها من على المعلاق .."و زعلان بعد ..!" ..
.._.._.._.._.._..
من وراء السماعة بكل إصرار:أنتي وش دخلك قلت لك عطيني العنوان وبس ..
قاطعته لوجين و هي تراقب الفلبينة .. اللي واقفة وراها تضبط تسريحتها:وش يضمني أنك ما تتعرض لي ..!
فيصل:و ليش أتعرض لك وش بيني و بين .. أنا واصل حدي من ريتاج و أبي أأدبها ..
لوجين بكل غرور:قلت لك أنها لعابة ما صدقتني ..!
فيصل:غلطان يا عمري و إن شاء الله ما راح يتكرر ..-رجع يذكرها بكل إصرار:و أبي أربيها من أول و جديد عشان تعرف مع من تلعب ..
لوجين بعد تردد واضح:طيب بعطيك عنوان بيتهم بس بشرط ..
فيصل:أنتي تآمرين ..
لوجين:تعلمني باللي راح تسوية ..
فيصل:لا يا عمري أنا أبيك تتفرجين و أنتي مستانسة .. أعلمك و أخرب عليك ..؟!
ابتسمت بغرور:اوك .. أكتب عندك ..
.._.._.._.._.._..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 08-02-11, 01:09 AM   المشاركة رقم: 168
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صرخت فيها بكل عصبية:أووووووووووووه .. و بعدين معك يا أروى ما تفهمين ..
أروى بكل إصرار:أنتي اللي ما تفهمين .. فيه عروس بالدنيا يوم زواجها ما تحط مناكير ..
غزل بكل ضيق:ايه أنا ..
أروى:لا يكثر بس .. الحين وش بتخسرين أنتي .. مدي يدك و أنا بحطه ..
غزل:و أنا فاضية لـ جاء وقت الصلاة أقعد أشيل فيه ..
أروى بكل ضيق:يا فضيك بعد .. بس لا تشيلين هم أنا أجيك لغرفتك برسم الخدمة و أشيله لك ..
غزل بنبرة أقرب للترجي:أروى و قسم با الله ما لي خلقك ..
أروى بكل إصرار:مدي يدك ..
زفرت بكل ضيق و سلمتها يدها .. ما عاد له خلق لأي نقاش و لو بسيط ..
طقت الباب بكل هدوء ..
أروى و هي مركزة بيد غزل:أدخخخخخخخخخل ..
دخلت و سكرت الباب وراها:هاا .. خلصتوا ..؟!
أروى:بقي المناكير بس ..
جلست ريتاج:ما شاء الله عليك يا غزل خلصتي بدري ..
غزل و عيونها على أروى:الله يسر ..
أروى و هي تناظر فيها بنص عين:هذا اللي ما يهتم و لا يشيل همّ يخلص كل شغله بثواني ..!
ريتاج:لا يغرك شكله تلقينها ترتجف من جوا .. مهما كان الليلة ليلتها ..
غزل:بتسولفون فيني سكروا السيرة يرحم أمكم ...
أروى:فجر وينها ..؟!
ريتاج و هي تراقب شغل أروى:مع خالتي أم تركي تستقبل المعازيم ..
أروى:و البنات وصلوا ..
ريتاج:كلهم تقريبا .. و أنا أدخل شفت ليان تدخل للقصر ..
غزل:ليان ..!! ما سافرت ..؟!
أروى:دامها أجلت سفرها أسبوع .. أكيد بتجلس عشان زواجك ..
غزل:ما دريتوا ليش ما سافرت ..
ريتاج:لا و الله مدري ..
أرور:و لا أنا ..
ناظرتها غزل بنص عين:ما تدرين ..!!
ناظرتها بكل حدة:ايه مدري ..
ريتاج:خلكم من ليان الحين و خلونا بجنى ..
أروى:وش فيها جنوو ..؟!
ريتاج:ما لاحظتوا شيء ..!
غزل:لاء .. ليش ..؟!
ريتاج:راحت لـ بيت عمي أبو تركي و بنفس اليوم اجتمعوا الرجاجيل و ما صار شيء ..!
أروى:وش تبين يصير يعني ..!
ناظرتها غزل بنص عين:اللي يشوفك يقول موب أنتي اللي بغيتي تحرقينا عشان تعرفين وش صاير ..؟!
ريتاج:ايه والله ..
أروى بكل ضيق:أقول اهجدوا علي أنتي وياها ..
غزل بكل جدية:لا صدق أبي أعرف وش اللي صار ..؟!
ريتاج:يا خوفي بس .. يكون كلام بدر صحيح ..
أروى و غزل:بدر ..!!
ارتبكت من ثواني بس استوعبت كلامها:لا ولا شيء..
أروى:شوفي عاد دامك قلتي بدر بتنطقين وش قايل و إلا ترا بـ تندمين ..
ناظرتها بنص عين:تهدديني ..
غزل:لا جد رتوج وش يقول بدر ..
خذت نفس:بقول لكم بس الكلام اللي بقوله لا يطلع برا ..
أروى و هي تنفخ على أظافر غزل:سرك فـ بير ..
ريتاج:هذا الله يسلمكم .. من فترة بدر كان يطلع كلام على جنى و يقول أنها موب عمتنا ..
غزل بكل صدمة:موب عمتنا .. أجل وش تطلع ..؟!
ريتاج:مدري .. بس الشيء اللي كان يلفت النظر إن أبوي ساكت له و جدتي الله يرحمها .. كانت تعصب عليه .. و تكرهه ..
أروى بكل برود:أخوك مخرف ..!!
غزل:بس ترا بدر .. إنسان عاقل و كلن يمدح فيه ..
أروى بنفس البرود:يمكن قرر ينهبل ..!
..
.
..
على بعد كم باب .. وسط صالة الأفراح ..
جالسين بطاولة بنص القاعة ..
ريناد:يا قوات قلبك يا جوري تجين و تخلين ولدك ..!؟
جوري و هي تنزل كوب العصير:وش أسوي احرم نفسي من الجمّعة معكم و انا عارفة أني موب شايفتكم إلا بعد الإجازة ..
جنى:الله بعد الإجازة ..!
جوري:ايه .. أنا و نواف قررنا نسافر للشرقية الأسبوع الجاي .. خلاص بنقول لأهله ..
لمى بكل حماس:قولي والله ..
ابتسمت جوري:ايه والله ..
جنى:حلو ..
جوري:ايه والله أحس إني حيل استانست .. بس بنفس الوقت خايفة ,,
ريناد:وش يخوفك ..؟! و الولد معك ..
جوري بكل لوم:نفس كلام نواف .. بس حتى ولو ..
قاطعتها لمى:لا تشيلين هم و لا تحطين فـ بالك أنا متأكدة أنهم بـ يحيونك و بسبب هالولد بيتعلقون فيك ..
جوري و الخوف يتملكها:بس عمة و زوجته ..!
ريناد:أنتي أهم شيء عندك أهل نواف .. و أنا أضمن لك مليون بالمية أنهم معك ..
جنى:و هم أهم من عمه و بنته ..
ابتسمت و القلق بعيونها:الله يسهل ..
قربت ليان منهم:مساااااااء الخير ..
وقفوا و سلموا عليها بحماس ..
جنى:دوبااااااا جيتي ..!
ليان:تبون تستانسون من غيري ..!
ريناد:لا و الله ما تكمل الفرحة من غيرك ..
جلست ليان:خمس دقايق و بروح عند خالتي أمي إلا تبيني أنشب فيها ..!!
ابتسمت جوري بكل حزن و عينها تلتقي بعين .. خالتها .. أم راكان ..
جنى:ايه خلاص صرتي تبعهم .. لازم تجلسين و تقومين معهم ..
ريناد:الحمد لله إني خذيت من العايلة ..
ليان .. نطقتها و هي تحس بها تجرح فيها:يا حظك يا رنود ..
جوري:قسمة و نصيب ..
جنى:أجل متى بتسافرون ..؟!
ليان:بكرة الصبح ..؟!
لمى:على وين ..؟!
ليان:والله مدري .. سفر و بس ..
ريناد:عاد موب لهالدرجة ما تدرين وين مسافرة ..
ليان:عساني بس اكلمه ..!
جوري:ليش الوضع بينكم متوتر ..
ابتسمت باحراج:لاا بس لحين ما تعودنا على بعض ..
جوري:اها ..
وقفت لمى:جنو وش رايك توديني للعروس ..
جنى و هي توقف:ايه والله حتى أنا أبي أشوف وش صار عليها الله يستر من أروى عسى ما هبلت فيها ..
مشوا لـ بعيد ..
همست لمى لـ جنى:هاذي اللي بتزورني ..؟!
ضربت على جبينها على خفيف:و الله نسيت .. انشغلت مع أورى بتجهيز العرس ..
لمى:تراا للحين أنتي مطلوبة بموعد ..
جرته لجلسة جانبية بعيد عن الناس و جو الزحمة ..
جنى:يا الله قولي وش عندك ..؟!
لمى بكل صدمة:هنا ..!
جنى:أنتي ما لقتي ذاك اليوم ما تبين بيت جدك حتى اتفقنا أنك تجين لي بس عقب غيرتي رايك .. هنا أحن من بيت أخوي و بيت جدك محدب يسمع ..
بربكة واضحة:أخاف أحد يسمعنا ..
جنى بكل جدية:لموو تراك وترتيني الموضوع كبير يعني ..
زفرت بكل ضيق .. و هي مترددة كيف تفاتحها بالموضوع ..
.._.._.._.._.._..
ابتسمت بكل إحراج و هي ترفع الغطاء عن وجهها ..
اتسعت ابتسامة عم جمان .. أبو محمد:وش فيك .. مستحيه من عمك ..؟!
ابتسمت باحراج:أول مرة أطلع لحالي مع ..
قاطعها:بتقولين غريب .. !! أنا عمك ..
جمان:مو غريب .. بس أنا يبي لي وقت على بال ما أتعدو عليك ..
ابتسم:طيب وش رايك فـ المطعم عجبك و إلا نروح لمكان ثاني ..
تلفتت فـ المكان الفخم .. و و حست بالدهشة تتملكها ..
"مكان مثل هذا .. ما يجيه إلا الهايات .. معقولة أهل أبوي أغنياء صدق ..!! .. طيب وش بيصير لو اعترفوا بي كـ وحدة منهم" ..
أبو محمد:شكله ما عجبك ..؟!
جمان بكل اندفاع:لا بالعكس أنا أأأأأ ..-رجع تسكت ..
ابتسم:من يوم و رايح إن شاء الله ما تشوفين إلا كل اللي يسر خاطرك ..
ابتسمت .. ثواني و نزلت يدها على الساعة ..
تكلمت بكل تردد:مطولين هنا ..؟!
أبو محمد:ليش وراك شيء ..؟!
ابتسمت بإحراج:لا بس ما أبي أتأخر على أمي ..
رجع يبتسم:خمس دقايق يوصل العشاء .. نأكل و نمشي ..
ردت له الابتسامة . .. و الخوف على أمها يتسرب لداخلها ..
.._.._.._.._.._..
شرب الكأس الخامس من الغرشة السادسة ..
رغم أنه حلف لها أنه ما عاد يدخل لـ شقته .. لكنه ما قدر يتحمل حزنه و ألمه ..
مسح مياف طرف دمعة كانت بتخونه ..
.:شلون طاوعها قلبها .. شلون قدرت ..
رمى الكاس على الأرض و تنثر القزاز:الحقيرة الخاينة .. كلهم مثل بعض ..
دفن وجهه بين كفوف يده .. حس بعبراته تخونه ..
..
قطع عليه جوه الأليم صوت جواله ..
ركض لها بكل حماس .. "أكيد هي .. أكيد انحاشت من العرس" ..
هذا كل اللي كان قادر يفكر فيه ..
..
زفر بكل ضيق و هو يلمح اسمه على الشاشة ..
رد بكل ضيق:ألو ..
من وراء السماعة .. عبد الملك بكل لوم:أنت وينك ..؟!
مياف بكل ضيق:فيه شيء مهم ..
عبد الملك:ايه فيه أشياء مهمة ..
مياف بكل ضيق:مليك ترا مالي خلقك ..
قاطعه:عشانك مالك خلقي أنا بكون عندك بعد نص ساعة ..
مياف:عبد الملك .. وفر محاضراتك لنفسك ..
عبد الملك بكل إصرار:مناوبتي تنتهي بعد ربع ساعة .. عشر دقايق طريق و أكون عندك باي ..
.._.._.._.._.._..
ناظرت فيها مصدومة ..
لمى بكل إحراج:جنى لا تناظرين فين كذا ..
جنى و الصدمة تسيطر على صوتها:لمى أنتي كذا ..
لمى:صدقيني الموضوع ما يتعدا المكالمات و أسماء مستعارة بس ..
جنى:بس أنتي يا لمى ..!!
لمى:صدقيني سلطان هو الوحيد اللي كلمته بصدق و حبيته و للحين أحبه ..
جنى:أنا ما تفرق معي سلطان و إلا غيره .. بس اللي كنتي تسوينه ..
قاطعتها:أدري غلطي و هذا أنتي قلتيها كنت .... يعني مصدقتني ..!
جنى:مصدقتك و نص .. بس شلون علاقة تبدا بهالطريقة تتوقعينها بتنجح ..!!
زفرت بكل ضيق:هذا الهاجس اللي شاغل بالي .. شلون بكمل حياتي عقب .. بس سلطان يحبني .. و لو كان حاط موضوع المكالمات فـ حساباته ما كان تقدم لي ..
جنى:هو يحبك .. و مشاعره مسيطرة عليه .. بس بكرة لما تكونون تحت سقف واحد .. بـ يحط لعقلة وزن .. و أتوقع أنك فاهمة الباقي ..
لمى بكل خوف:أنا خايفة يصير شكاك و حياتنا تخرب بدال ما ..
قاطعتها:أنتي مستوعبة الواقع بنفسك ..
لمى بكل لوم:خايفة أرفض سلطان و أظل ندمانة طول العمر و خايفة أقبل به و أندم ..
جنى بكل لوم:كل الطرق تؤدي إلا روما*مثل* .. كذا و إلا كذا الندم صايبك ..
اندمي على شيء ما حصلتيه أحسن من أنك تحصلينه و لا تتهنين فيه ..
لمى:يعني أرفض ..
جنى:أنا عطيتك رأي الشخصي ولو أني للحين مصدومة منك .. بس أنا ما جبت شيء من عندي الشك واقع .. هو مستقبلكم دام هاذي بدايتكم ..
زفرت بكل ضيق:أنا ناوية أرفض .. بس ما عندي غيرك أتجرأ و أطلب مشورته و إلا اللي كنت أسويه شيء يفشل ..
ابتسمت بأمل:يكفي أنك معترفة بغلطتك قومي .. نروح لـ غزل ..
وقفت معها .. رغم أنها عزمت على رأيها لكن للحين مترددة ..
..
.
..
القسم الثاني من القصر .. عرس الرجاجيل ..
واقف بين المعازيم .. ابتسامته مأخذ أكبر مكان بوجهه ..
و الكل يحسده على فرحته ..
لكن بداخله إنسان ثاني .. إنسا ن محطم .. و كاره للدنيا ..
مضطر يجامل لأنه صار حافظ درس المجاملة زين بسبب خبرته فـ العمل ..
..
من بعيد يناظره بكل غيض .."كان المفروض أكون مكانك يا تروك بس فجأة احلوو العرس بعيونك ..
قطع تفكيره و هو يضربه على خفيف على كتفه:وين سرحان .. اللي مأخذ عقلك يتهنى به ..
لف سلطان على عامر:موب وقتك كلللش ..
عامر:بعرس أخوك و موب رايق .. وش عليك بعد كم شهر بتصير مثله ..
زفر بكل ضيق:رح بس عن وجهي .. رح لصديقك البزر ريان ..
عامر:الحين أنا وريان بزران .. بلاك ما شفتنا و أبوي شلون فرحتن فينا و بشغلنا ..
سلطان:قاعد يسلك لكم عشانكم بزران ..-دفه مع كتفه و هو يبعد:فارق عني بس ..
عامر ..:وش فيهم .. كلهم أخلاقهم فـ الأرض ..!
قرب ريان منه:تهاوشت مع سلطان كملتها ..!!
عامر:الحمد لله و الشكر .. لا بدر و لا بسام و لا سلطان .. كلهم مكشرين تقول كأنهم يصرفون علينا ..!!
ريان:لا تلومهم يمكن سالفة جنى للحين مأثرة فيهم ..
عامر:على طار يجنى درت ..!
ريان:لا للحين .. اليوم أبوي ناوي يجي لبيتكم عشان يكملها مع أبوك ..
زفر بكل ضيق:الله يستر لا يصير فيها مثل ما صار يوم صار له الحادث ..
حس بكلام عامر يسلب فرحته بهاليوم .. تذكر سالفة الهيئة و الحادث ..
..:امش خلنا نروح مع حسن و ربعه نشوف وش عندهم ..!!
.._.._.._.._.._..
زفرت بكل ضيق و هي تحرك فستانها الأبيض المنفوش ..
موب قادرة تجلس على راحتها .. جلست على طرف السرير ..
وهي تتأمل غرفة تركي اللي تغيرت شوي من آخر مرة دخلتها مع أروى ..
دخل و سكر الباب وراها ..
حست بالخوف يقبض قلبها حالها حال أي عروس .. لكن إحساس الخوف ما يجي شيء عند إحساسها بالاكتئاب .. و الحسرة على نفسها ..
..
جلس جنبها بكل هدوء .. احتار وش يقول لها ..
زفر بكل ضيق .."يمكن لو كانت ليان ..كان بـ .." ..
وقفت و هي تحس بأنفاسها تضيق بها ..
لف عليها .. و وجه لها نظرة تساؤل ..
ترددت وش تقول له .. أحاسيس بداخلها متلخبطة .. يمكن لو كان فـ بيت لحالها كانت بتترك له الغرفة و تطلع ..
لكن .. فـ هالمكان الضيق اللي ثانية عن ثانية يضيق به حست بتفكيرها ينشل ..
وقف تركي ..:أتركك تغيرين على راحتك ..
رجعت ترمي بجسمها على السرير .. دفنت وجهها بين كفوف يدها ..
تحملت كثير .. مثلت البرود كثير ..
لكن لكل شيء حد .. و هاذي نهاية صبرها ..
تركت نفسها و تعالت صوت شهقاتها ..
ثانية .. ثنتين .. خمس دقايق .. حست براحة نسبية ..
خذت نفس وقفت .. و مشت بخطوات متسارعة للباب .. قفلت قفلة .. ثنتين ..
أهم شيء تتأكد أنها لحالها ... و تعطي لنفسها راحة من الكبت ..
.._.._.._.._.._..
زفر بضيق أكبر و هو يأخذ نفس من السيجارة ..
ناظر فيه عبد الملك بكل لوم:يعني هالسيجاير و هالسم هم اللي بيرجعونها لك ..؟!
ناظره مياف بكل لوم و سكت ..
عبد الملك و محاولة يأسه:طيب وش رايك ترجع تعيش مع أهلك ..
مياف و هو يرفع الكاس:وش اللي بيتغير ..؟!
عبد الملك:وسن أختك متعلقة فيك .. تدري هي اللي دقت علي تقول أنك مو طبيعي و أنت فعلا مو طبيعي ..
ناظره بنص عين و قرر يسكت و يكمل ليلته على مزاجه ..
.._.._.._.._.._..
جلست على الكنبة ..
حتى هي مو قادرة تتحمل أكثر .. انهارت أخيرا ..
ما كان متفاجأ من بكاها .. توقع انفجارها بأي لحظة ..
لكن صدمته بشكل أو آخر .. قرب منها .. نواف ضمها بكل خوف:جوري وش فيك ..؟!
كملت صياحها و هي مو قادرة تسيطر على نفسها ..
ضمها أكثر و بدا يحس بالخوف يتسرب لداخله ..
..
نواف و صوت جوري يقطع بداخله ..:جوري يكفي ...
خذت أنفاسها و هي تبعد عن حضنه .. مسحت دموعها ..
ناظرها بغرابة و بكل تردد:جوري وش فيك ..؟!
هزت رأسها بالنفي:ما فيني شيء ..!!
نواف بكل لوم:و بعدين معك ..!
جوري و هي تمسح دموعها:نواف الله يخليك أجل روحتنا لأهلك ..
زاد استغرابه:وشلون ..؟!
جوري بعد تردد كبير:في أمور لازم نتفاهم عليها ..
نواف:وش أموره ..
خذت نفس تهدي صوت أنفاسها المتسارعة ..:الأسبوع الماضي جلست مع خالتي ..
نواف و بعيونه الاهتمام:وش صار ..؟!
حست بالعبرات ترجع تخنقها:قالت لي .. –رجعت تحط يدها على فمها محاولة يأسه تسيطر فيها على نفسها ..
حس بالحيرة .. إذا سكتها راح يطول صمت جوري من جديد ..
و فـ نفس الوقت مو قادر يساعدها تنفس عن اللي بداخلها ..
..
زفر بضيق ..
مسحت دموعها و استجمعت طاقتها:نواف أمي و أبوي ما طلعوا أمي و أبوي .. محد يعرف من وين جيت .. أنا مممكن أكون بنت حرام ..
ناظرها بصدمة ..
.._.._.._.._.._..
نزل من السيارة ..
ابتسمت من وراء الغطاء:مشكور يا عمي و الله يجزاك كل خير ..
ابتسم:والله يا بنتي أنك تستاهلين أكثر ..
اتسعت ابتسامة جمان:يا الله أشوفك على خير ..
مشى كم خطوة لجهتها .. رجعت تلف عليه:ما له داعي تتعبك عمرك الطريق لبيتنا صعب و بدخل لحالي ..
أبو محمد بكل تردد:أبي أتطمن عليك ..؟!
جمان بكل ثقة:الحي أمان الحمد لل .. صار لنا عمر فيه .. و نعرف كل ناسه ..
ابتسم له ..:طيب بـ انتظرك لحد ما تدخلين ..
مشت بكل خجل .. أخيرا و صلت الباب .. لفت عليه ..
ابتسم لها و هو يركب السيارة ..
فتحت الباب و دخلت ..
حرك سيارته ..
نزلت عبايتها .. استغربت من الظلمة اللي ملت المكان ..
شغلت الأنوار و ابتسمت و هي تشوف ملامح وجهه أمها المستغرقة فـ النوم ..
قربت و همست:الله لا يحرمني منك ..
سحبت المفرش و غطتها زين .. حست ببرودة مجرد ما لامست أطراف أصابعها وجهه أمها ..
قربت ظهر كفهها لجبين أمها ..
انقبض قلبها و حست بدقات قلبها تتسارع ..
همست:يمة ..
هزتها:يمممممة ..
هزتها بقوة أكبر:يمة .. – خافت أكثر .. أمها حساسه من ناحية الصوت ..
هزته بكل قوتها:يممممممممممممممممممممممممة ..
.._.._.._.._.._..
مسحت مكياجها أخيرا ..
أروى بكل خبث:جنو وش رايك نروح و نتسمع ..؟!
ناظرتها بنص عين:أعوذ بالله منك ..
أروى بكل غيض:وجع .. أصلا بكرة بعرف من غزوول وش صار بينهم ..
جنى:أجل انثبري مكانك ..
رن جوال أروى ..
ردت عليه:خير وش تبي ..؟!
من وراء السماعة:أنا وش قايل لك قبل لا تطلعين ..؟!
ضربت على جبينها على خفيف:يووووء .. نسيت ..
عامر:احمدي ربك أن أخوك و زوجته فوق .. و إلا كان طلعت و دست فـ بطنك ..
أروى بكل برود:ايه طيب .. يا الله خلاص خلاص .. مسافة الطريق و تلقاها تحت ..
لفت جنى ..
أروى و هي تنزل الجوال:قبل لا أطلع لفوق قال لي عامر إن أبوي يبيك تحت فـ مكتبة ..
وقفت:صدق .. وش يبي ..
أروى:مدري .. بس اللي عرفته إن عمي أبو بدر معه فـ المكتب ..
زادت حيرتها:الله يستر ..
فتحت الباب بتطلع ..
استوقفتها:جنوو .. كاس موية بطريقك و أنتي راجعه ..!
ناظرتها بنص عين:لك يدين و رجلين ..- طلعت و سكرت الباب وراها ..
..
شافته جالسة بالصالة الفوقية ..
قربت جنى من تركي:تركي ..!
رفع عينه و رجع ينزلهم:هلا ..
جنى:وراك هنا ..؟!
تركي و عيونه لـ تحت:غزل تغير ملابسها ..
جنى:اهااا ..-ما عرفت وش تقول .. سحبت نفسها و نزلت لتحت ..
.._.._.._..
نهاية الجزء ..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 08-02-11, 01:21 AM   المشاركة رقم: 169
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أولا .. الف شكر لكل اللي ردو ع البارت 23 ..

و متأسففه حييل .. ع البارت 24 ..

أنا منزلته من الأربعاء الماضي .. لكن و كالعادة متصفحي الغبي ..

المهم الحين اكتشفت متصفح جديد و الحين داخله منه ..

إن شاء الله يارب يعجبكم البارت ..

و حبيت أقول إن مآ نزلت بارت يوم السبت لأني مسآفرة ..

و لآرآح أقدر أنزل يوم الأربعاء لنفس السبب ..

امممممممممممممممم ..

و قررت أتوقف عن التنزيل .. أسبوعين .. بالإضافة لها الأسبوع ..

عندي أشياء كثيرة تشغل بالي ..

و ودي أرتب أفكاري عشان البارتات الأخيرة ..

لكن تطمنو مآ راح انقطع .. و بخلص الرواية معكم ..


أعتذر من جديد لكم ..

ويآ رب محد يزعل مني ..

الله يوفق الجميع ..

محبتكم .. رونق ..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 08-02-11, 07:19 PM   المشاركة رقم: 170
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 178146
المشاركات: 2,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 531

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاااسيس مجنووونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رونق يا الغلا عاش من شافك يا قلبي وين الغيبة اشتقنالك وحقنا عليك ثلاث بارتات مو بارت واحد ؟؟

بارت صدمة كبيرة ان اهل جوري ما يطلعون اهلها بنت من هي اتوقع ان بينها وبين جنى قرابة والله اعلم

غزل وتركي الله يكون بعونك على الصدمة اللي رح تنصدمها بحياتك في وحدة عاقلة صار بينها وبين شب علاقة وتتزوج اصلا هي مو عاقلة بالاساس بس شلون تنظرب بعلقها وتنزوج ولا من قرايبها

جنى صدمة ما بعدها صدمة انك تكون عايش مع ناس وهم اهلك وتكتشف بعد سنين طويلة انك انت غريب بينهم الله يعينهاويصبرها

ابدعتي رونقتي الغالية ارجوك لا تطيلي الغياب وكلنا شوق وحنين الى رؤياك

في امان الله

 
 

 

عرض البوم صور أحاااسيس مجنووونة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من وحي الاعضاء, يالبااااااااااااااه على بدر احلى الشباب بس ياليت يلين راسه, رونق, وبطلتي في الرواية جنــــــى وبس, قلوب تتراقص على انغام الالم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:58 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية