لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-01-11, 08:50 PM   المشاركة رقم: 161
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الـ|[23]|ـثالث و العشرون ..
..
.
الدور الثاني بالمستشفى .. هدوء يملاء المكان ..
لكن وراء واحد الأبواب اللي تملاء الممر ..
..
قمة الإزعاج .. أنواع السوالف .. و أصوات ضحكات تتعالى كل دقيقة و الثانية ..
أروى و هي تضحك:يا أنه توهق فيك زوجك يا جوري ..؟!
ريناد و هي تبعد فنجال القهوة:يا الله عاد أروى و لقت شيء تضحك عليه وش بيسكتها الحين ..!!
ناظرتها بنص عين:أنا و البنت متفاهمين وش دخلك أنتي ..!!
جنى بكل لوم:خلاص أنتي و ياها البنت تعبانة جايين تتهاوشون عندها ..؟!
ريناد بكل لوم:وش هوشة الله يهديك بس سوالف ..!!
جنى و هي تناظرها بنص عين:واضح أنك معـ..-قطع كلامها صوت رنة جوالها ..
سحبت الجوال من شنطتها ردت و هي تبعد عنهم:هلا والله و غلا ..
من وراء السماعة .. ليان بكل حماس:هلا بك زوود .. وش هالازعاج حولك .!
جنى:البنات مجتمعين .. عاد الحين أنا بعيدة عنهم وصلتك أصواتهم ..؟!
ليان و بصوته نبرة حزن:مجتمعين ..! موب أنتو اتفقتوا تأجلون الاجتماع لـ السبت على أساس أن الجُمعة الكل لاهي ..
جنى بكل اندفاع:لالا .. موب مجتمعين فـ بيت أحد مجتمعين عند جوري فـ المستشفى ..
ليان و بعيونها نظرة تفكير:جوري .... عسى ما شر ...!
ارتسمت على وجهها ابتسامة عريضة:ولدت .. و جابت ولد زي القمر ..
ليان بكل حماس:والله مبروووك ..-رجعت تسكت و هي تحاول تستوعب:بس ما كأنه بدري ..!!
جنى:ايه توها فـ السابع .. بس لا هي أول وحدة و لآخر وحدة تولد بدري ..
ليان:و أخبار البيبي عسى ما جاها شيء ..
جنى:رشود .. لبى قلبه يجنن .. وهو توه صغنون يأخذ العقل بكرة لـ كبر شوي وش بيطلع ..!
ليان:ما شاء الله سموه راشد ..!! أقولك عطيني جوري أبارك لـ ..-قطع كلامها صوت جاي من برا ..
رجعت تكلم جنى بكل تردد:جنوو أكلمك بعدين في أحد جاي .. باي – سكرت قبل لا تسمع ردها ..
.._.._.._.._.._..
زفرت بكل ضيق و هي ترمي ملابسها داخل الشنطة ..
مبارك بكل عصبية من تصرفاتها:ثلاث شهور كل يوم أدق .. و أنبهك و أحذرك و أذكرك لكن لاحياة لمن تنادي ..
رمت الأغراض من يدها بكل ضيق:خلاص طيب الطيارة بعد خمس ساعات يمديني أضف أغراضي .. !!
مبارك بعصبية أكبر:أنتي على بالك هالخلاقين اللي بتجمعينها بربع ساعة هي اللي همتني ..
-سحب الورقة من على الكامدينة:الشهادة اللي زي زفت ممكن تقولين لي أي جامعة بتدخلك ..؟!
رجعت تلف على شنطتها وترتب بأغراضها .. و نظرة الخوف بعيونها:قلت لك البنات اللي اتفقت معهم خونوا فيني ..
مبارك بكل ضيق:و قلت لك لا تعتمدين عليهم ..!!
قربت منه و بكل ترجي:بروك خلاص الشهادة انطبعت .. صح نسبتي قليلة بس مستحيل ما القى لي شيء أدرس فيه و بعدين أنت ما تقصر ..
ناظرها بكل غيض .. دفها بكتفه و هو طالع .. و خبط بالباب وراه ..
..
جلست على طرف:افففففففففففففففففف ..-ناظرت الباب بكل غيض:من غير شيء مو متحملتك بعد تعصـ..-قطع همسها صوت رنة جوالها الصاخبة ..
مدت يدها للطرف الثاني من السرير و سحبت الجوال ..
ارتسمت على وجهها ابتسامة خبث ..:اهليين ..
من وراء السماعة .. بعد السيجارة عن فمه:هلا و غلا ..
البتول بنبرة حادة متصنعة:كم مرة قلت لا تكلمني كذا ..
سالم بكل استهزاء:ما عليه آخر مرة الله العالم بعد سفرتك تذكريننا أو لاء ..
البتول:ما انسى حبايب قلبي ..
سالم:وعسانا منهم ..؟!
البتول:إذا نفذت المطلوب .. بتكون منهم و على رأسهم ..
سالم:شوفي هو المطلوب سهل بس السيولة ..
قاطعته:اسمعني زين سلوم .. أنا عندي بدل الواحد عشرة إذا الخمسين ألف مو عاجبتك .. غيرك ينفذ بسعر أقل و يحمد ربه ..
سالم باندفاع:اوف .. اوف .. وش فيك ما صدقتي شبيتي فيني ..
البتول بكل توتر:هي كلها علبة بنزين تكبها و تشب بها البيت ..!! ...
من الحين عطني كلمتك الأخيرة موافق بالخمسين .. أو العشرين اللي خذيتهم بتطلع من عيونك و غيرك يسويها بعشرة مو بـ خمسين ..
سالم:خلاص خلاص .. أنا قلت لك من زمان تم .. بس دقيت أدردش ..
قاطعته:دقيت ع الرقم الغلط .. على كل الأحوال أنا مسافرة قدامك ثلاث أيام .. تنفذ المهمة و ترسل لي الخبر ..
سالم:أووكي بس ..
قاطعته:اتفقنا .. باي ..-سكرت السماعة فـ وجهه و رجعت تكمل لم أغراضها قبل لا يرجع لها مبارك ..
.._.._.._.._.._..
راقبت الباب بكل خوف ..
فتح الباب و دخل .. راكان:من تكلمين ..؟!
ناظرته بكل عصبية .."من أمس ما كلمني و أول شيء ينطقه يسـ..
قاطعها:وش فيك سؤالي صعب ..؟!
ردت عليه بكل حدة:كنت أكلم فـ الجوال ..
ناظرة بنص عين .."أكيد فـ الجوال .. يعني وش بتكلمين فيه" ..:جهزي نفسك أمي و أختي بيجيون لعندنا ..- طلع و سكر الباب وراه ..
ناظرت نفسها فـ المرايا .."وش فيه هذا ..!! ..-زفرت بكل ضيق:أنا لابسة و جاهزة من الصبح الدور و الباقي على اللي جالس بقميص البيت من الصبح ..
..
نزلت عيونها على ساعتها .."أوف 2" ..:ما عاد بقي شيء ع العصر بس وش بجيب وعد و خالتي هالحزة و العزيمة على العشاء ..؟!
قطع تفكيرها صوت وعد .. الجاي من برا:وين العروس ..؟!
..
رتبت خصلات شعرها النازلة على كتفها .. و طلعت من غرفتها .. ابتسمت و هي تشوف وعد:هلا و الله ..
قربت وعد و سلمت عليه بكل حماس:أخبارك دوبا ..؟!
ابتسمت له:تمام ..
أم راكان و هي تجلس:تعالي يمة سلمي علي .. ما عاد فيني حمل للوقفة مع ذا الدرج ..
قربت ليان تسلم عليها ..
مشت وعد وراء ليان:ايه .. عجزتي يا يمة .!!.
عدلت ليان طرف فستانها .. و قررت تجلس جنب خالتها ..
استوقفتها:وين يا يمة اجلسي جنب زوجك ..
ناظرته و التعابير تنمحي من على وجهها ..
ناظره بكل استغراب .."موب عاجبها و إلا وشو ..؟!" ..
قربت و جلست جنبه و هي تحس بمشاعرها مثل ملامح .. خاليه من الإحساس ..
قربت وعد و جلست جنب أمها و هي تلاحظ ملامح البرود على أخوها و زوجته ..
..
تكلمت بعد لحظات صمت قصيرة .. لكنها كانت الأطول بالنسبة لـ ليان و راكان ..
وعد:ليون هذا فستانك ..؟!
ارتسمت فـ عيونها نظرة عدم استيعاب:نعم ..؟!
وعد بكل إحراج و هي تفسر كلامها:قصدي فستانك حق عزيمة اليوم ..
ابتسمت:ايه .. –بكل خوف:موب حلو ..؟!
وعد بكل اندفاع:لا بالعكس مرة فخم ..
ابتسمت:تسلمين من ذوقك والله ..
أم راكان:إلا شـ أخبار أمك ما دقت عليك ..؟!
ليان:كلمتها بس ما طولت معها فـ الكلام لأنها مشغولة .. بغيتي شيء خالتي ..؟!
وعد بنفس حماسها:أمي شايل همّ العرس تبي تعرف إذا عجب أهلك ..؟!
ناظرتها أمها بكل ضيق:وعدووه ..!!
ابتسمت بكل راحة متناسيه وجوده جنبها:لا بالعكس .. من أمس و أنا فـ القاعة كل بنات أعمامي يمدحون فيه ..
ارتسمت على وجهها ابتسامة رضا:الحمد لله ..
همست لأمها بكل غيض:قلت لك زواجنا يشرف بس أنتي كأنك ما تعرفين زوجة ولدك نسرينوه .. نسسرره ..
ناظرتها بحدة .. و قررت تسكت ..
استغربت ليان همسهم .."نسرين ..!" ..
..
رجعت تلف وعد على ليان:متى بتروحين للمشغل ..؟!
ارتسمت فـ عيونها نظرة تساؤل .. هالسؤال المفروض يوجه لـ راكان ..!!
وعد بكل حماس:أهم شيء لـ جيتي تروحين مري علي أبي أروح معك ..
ناظرها راكان بحدة ..
لكنها ما عبرته ليان سالبه فكرها و نظرها ..
أم راكان بكل ثقة:أصلا ما يحتاج ليان ما شاء الله عليها تهبل ..
تغير لون وجهها من الحياء .. ليان بكل إحراج:تسلمين خالتي ..
ناظرت أمها بطرف عينها .."الله العالم من اللي كان معترض عليها من شهور بس الظاهر الجلسة مع أم سعد و أم ناصر جابت نتيجة مغير من يدخلون مدح فـ ليان و بس" ..
ناظرتها أمها بحدة .. حتى ما تزل بلسانها عند ليان ..
..
حاس بالغيرة و الفضول تأكل فيه .. أمه و أخته من جلسوا و هم سوالف و مدح فـ ليان و كأنها هي بنتهم و هو الغريب ..
و بنفس الوقت تملكة إحساس فضول غريب عليه .. تمنى للحظة لو يعطي نفسه الحق يلتفت عليها و يتفحصها على طبيعتها ..
آخر مرة يذكر وجهها بكل تدقيق وقت ما كانوا بالقصر وقت ما كان نص وجهه مكياج و أصباغ .. لكن كل ما ذكر تنهديتها أمس يحس بأعصابه تتوتر من جديد ..
..
جالسة جنبه .. عيونها و فكرها على أمه و أخته ..
لكن قلبها و كل أحساسيها تراقبه و بكل تركيز .. وعد ما وقفت مدح و أمها تزيد و تعيد على كلامها .. و هو ما تحركت فيه شعره ..
"لهالدرجة ما عجبته أو موب مقتنع فيني هو أصلا ما كلف نفسه يرفع عينه علي بيوم ملكته و أنا متأكدة أمس عيونه كانت علي بس فكرة بعيد ..
يا ترى هي مرام و إلا غيرها شاغلة فكرك يا راكان ..؟!" ..
.._.._.._.._.._..
دخلوا ثنتينهم بكل هدوء للبيت ..
رمت أروى جسمها على أقرب كرسي للـ الباب ..:آآخ تعب ..
قربت منها جنى:بلاك مترتي المستشفى .. شكيت انه مول ..؟!
أروى وهي تنزل طرحتها و تهوي نفسه:وش فيك بس جاني فضول أشوف السسترات ..
نزلت عبايتها و جلست:الله يعينني عليك بهاليومين ..!
عدلت جلستها و بكل حماس:تصدقين جنو موب مصدقة أنك بتجلسين عندنا ..؟!
جنى بكل ضيق:ثلاث شنط دخلت قدامك و موب مصدقة ..؟!
ناظرتها بنص عين:وش فيك ضايقة موب عاجبك بيتنا ..؟!!
ريحت ظهرها على ظهر الكرسي:موب كذا بس تعوت على بيت أخوي أبو بدر ..
رجعت توقف:ما عليه بكرة تتعودين علينا ..
زفرت بكل ضيق:مستحيل ..
رفعت حاجب:و ليه مستحيل ...!!
جنى و هي تحس بصوتها يختنق:يووه لا تقعدين تدققين ..!
تنهدت بكل ضيق:طالعة لفوق .. عاد بتجين و إلا تقـ ..
قاطعه صوت الباب ينفتح .. لفت و هي تراقبه بفضول ..
أم تركي و هي تنزل عبايتها:السلام عليكم ..
همسوا:و عليكم السلام ..
مدت عبايتها لبنتها ركضت لها أروى و خذتها منها ..
قربت أم تركي و جلست بنفس كرسي أروى:يا الله وش ذا الحر ..؟!
أروى و هي تقرب و تجلس جنب جنى:العطلة الصيفية بدت ..!!
أم تركي:موب ناقصتك ترا ..
ناظرته بنص عين:و أنا وش قلت ..؟!
لفت أم تركي عليهم .. ناظرت جنى:جبتي كل أغراضك ..؟!
جنى و ألف سؤال و سؤال:وش السالفة .. أمس أبو بدر قال يومين و اليوم الكل يقول شيلي و حطي كل أغراضك ..
أم تركي بكل ضيق:و الله مدري عن أخوانك .. هم الليلية بيجتمعون هنا .. عاد تفاهمي معهم ..
أروى بكل فضول:بيجتمعون موب على أساس اجتماعنا بيكون السبت ..؟!
ناظرتها أم تركي بكل ضيق:و من متى الرجاجيل يلتزمون بالوقت اللي نحدده إنا ..؟!
سكتت و علامات عدم الرضا على وجهها .. دققت فـ وجه أمها المتعب .. و رجع يتملكها الفضول:إلا وين كنتي يمة ..؟!
أم تركي و هي توقف:فـ بيت أبو ياسر ..؟!
أروى و بعيونها الاستغراب:من أبو ياسر ..
أم تركي:أبو لمى .. رحت أخطبها رسمي ..
أروى بكل ضيق:رحتي تخطبينها من غيري ..!!
أم تركي:ما كنت مخططة .. يا الله جت من الله ..-زفرت بكل ضيق و هي تبعد عنهم ..
.._.._.._.._.._..
ناظرت فـ ساعتها بكل توتر:طيب ما قالوا لك ليش ..؟!
بسام و هو يحرك كرسيه:لاء و محد يعرف بعد ..
ريناد بتوتر أكبر:اليوم جنى راحت لبيت عمي أبو تركي و الحين أنتوا بتجتمعون .. أكيد فيه إن ..؟!
بسام بكل ضيق:الله يهديك بس يا ريناد أنا وش اسوي لك يعني ..
قربت منه و بكل لوم:أسفه والله حبيبي .. بس وش أسوي خايفة على جنوو ..
زفرت:طيب دقيتي على ريان ..؟!
ريناد بكل توتر:دقيت بس ما راح يقدر يجي لأنه بيطلع من الشركة لبيت عمي أبو تركي ..
و أنت تعرف الطريق من الشركة لبيت عمي أسهل و غير عن طريق بتنا ..
زفر بكل ضيق:طيب بدر ..
ريناد:بدر ما يرد .. ما لك إلا سطام .. توني سمعت خالتي تكلمه برا ..
تنهد بكل ضيق:أخاف يكون راح .. تدرين بلاش من الجمّعة معهم ..
ريناد:بس عمي دق عليك حول الخمس مرات يحرصك تجي .. و بعدين وش فيك على سطام ..؟!
ناظرته بكل تفحص:من جيت من الشرقية و أنت لا تكلمه و لا تجلس معه حتى الأكل ما تطيقه بوجوده ..
بسام:تتخيلين الله يهديك ..
ريناد و بصوتها نبرة زعل:ما عليه كلها شهر شهرين .. إن شاء الله لو تمر سنة مصيري أعرف اللي صار لك بالشرقية ..
بسام:وش رايك تدفيني لبرا .. أحسن ..!!
ناظرته بلوم:إن شاء الله ..
.._.._.._.._.._..
نزل عيونه على ساعته .."كلها كم ساعة و أكون على أرضك يا أمريكا و يرتاح بالي للأبد .."
خذا مبارك نفس بكل راحة ..
لفت البتول عليه و الطفش متملكها:برووك حبيبي ..
لف عليها:خير حياتي ..
البتول:ما صار لنا ساعة من اقلعت الطيارة و أنا حاسة بالطفش .. كم بقي ..؟!
ابتسم:تونا بقي كثير .. ما تشوفينهم خففوا من الأنوار .. حطي رأسك حياتي و نامي ..
ناظرته بكل ضيق:اووف .. من جد طفش ..
مبارك و هو يهدي من نبرة صوته:حياتي عندك كمبيوتر الطيارة فيه العاب و إلا أقولك لاب توبي تحت رجلك طلعيه و العبي ضيعي وقتك ..
البتول بكل حماس:فيه نت ..!!
ناظرها بلوم:إذا الجوال ممنوع أكيد النت ممنوع ..
زفرت بكل ضيق:أووف أنام أحسن ..
ابتسم لها و هو يريح رأسه على كرسيه .. حتى يغط فـ النوم ..
ناظرته بلوم .."طبعا متعود على هالجو ..!!" ..
.._.._.._.._.._..
أروى بكل لوم:حسبي الله على عدوانك يا جنوو ..
جنى و هي تقلب فـ الأرواج:وش فيك يا الرجة ..؟!
ناظرت أروى فـ ساعتها:الحين كل الرجاجيل فـ بيتنا حرمتيني من الأخبار الحصرية ..
جنى:ارتاحي بس موب راجعة للبيت لحد ما يطلع الكل .. صدق عامر يوم أنه يخترع هالفكرة ..
أروى بكل عصبية:حسبي الله عليك أنتي و عامر ..
زفرت بكل ضيق:استغفر الله العلي العظيم ..- رن جوالها .. يكمل تعكير المزاج بصوته المزعج ..
لكن أول ما لمحت أسمها رجعت تبتسم من وراء النقاب ..
جنى و هي تبعد عن البايع:هلا و الله و غ ..
قاطعتها:يا الشينة يا المخيسة يا الخاينة ..!!!
جنى:الله .. !! الله ..! ... كل هذا لي وش سويت لك ..؟!
لمى:كلمتي زوجة اخوك عني ..!!
جنى و هي تقرب من الملابس:لا والله .. طلعت من البيت الصبح بدري و لما رجعت فاجأتنني بالموضوع .. أكيد انقلب البيت عندكم ..
لمى و هي تلعب بأطراف شعرها:انقلب البيت و بس ..!! كل البيت اعتفس فوق تحت .. دقت قبل لا توصل بعشر دقايق .. يا الله لحقنا نجهز ..
جنى:عاد وش دعوة .. فضحتي نفسك قدامهم .. و قلتي جاية تخطبك ..!؟
لمى:استغبي عليهم يعني .!! كلهم يدرون أنها جت لأمي و خطبتني شيء طبيعي تجي هي و ولده و أبوه عشان يخطبون رسمي ..
جنى:ايه .. عاد وش ذكرك فيني الحين .. من العصر للعشاء توني أجي فـ بالك ..
لمى:لا والله أنتي على بالي من صحيت .. بس من طلعت أم تركي من عندنا و مسكوني البنات مسكه الله لا يوريك ..
جنى:ايه عاد عرق اللقافة اللي ماله لا أصل و لا نهاية ..!!
لمى:لو موب التعب كان ما سمعتي صوتي بعد ..
جنى:اوف .. اووف اللي عندك أخطر من اللي عندي ..!!
لمى:عندنا و عندك خير ..
جنى بكل تردد:صح ما قلتك لك لموو ..
لمى:اطربيني ..
جنى:اليوم كنت عند جوري بالمستشفى ..
لمى:مستشفى .. سلامات عسى ما صار لها شيء ..
جنى:لا سليمة ..
قاطعتها:شكلها خذت ع المستشفيات ..
ضحكت جنى:هههههههههههههههههه .. لا ولدت أخيرا ..
لمى بكل صدم:احلفي ..!!
جنى:ايه والله .. جابت رشود ..
لمى:قهررررر ليش ما قلتي لي أجي معك ..
جنى:دقيت عليك ما رديتي ..
لمى:ايه وقتها كانت مرت أخوك عندنا ..
جنى:بقي أسبوع قدامها لحد ما تطلع .. و حتى لو طلعت .. تقدرين تزورينها فـ بيتها ..
لمى:و أنتي الصادقة بعد ..
مرت لحظة صمت .. رجعت تتكلم لمى:جنو محتاجة أقعد معك ..
جنى بكل حماس:الله .. الله ما أمداها تبدا العطلة اشتقتي لي ..
لمى:هههههههههههههههه .. دوباا ..-زفرت براحة:لا جد جنى أبي أكلمك باشياء كثيرة ..
جنى:بعد عمري تبين أجي لعندك عادي ..
لمى:لا بيت جدي زحمة و صعبة وش رأيك أنا أزورك ..؟!
جنى:ايه حيآك .. بسسس ..
لمى:بس وشو لا تقولين مرت أخوك بانت على حقيقتها و قلبت عليك ..
جنى:ههههههههههههههه متأثرة فـ الأفلام ..!!
لمى:لا جد أتكلم .. وش فيك ..؟!
جنى:اليوم نقلت لـ بيت أخوي أبو تركي يقولون مؤقت بس أشك ..
قاطعتها أروى بكل ضيق:أنتي وينك .. عامر داق علي يقول صار له نص ساعة يدق عليك ما تردين ينتظرنا برا ..!!
جنى:لموو حبيبتي .. أنا بطلع من السوق الحين أول ما أوصل البيت بدق ..
لمى:أوكي باي ..
.._.._.._.._.._..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 30-01-11, 08:52 PM   المشاركة رقم: 162
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ناظرت فـ ساعتها .."أوف 11 و خلصت عزيمتهم .. مدري الوقت اللي طار أو أنا اللي لهيت ..-زفرت بكل ضيق .."لا أمس و لا اليوم الصبح حسيت فيه ..
بس الحين خلاص المواجهة قرب وقتها .. إذا تكلم و كان طبيعي يعني كله خوف و توتر بس إذا نام فـ الصالة من جديد هاذي اهانة لي و دليل على أنه ما يبيني ..
قربت منها و همست:ليون ..
لفت ليان و ابتسمت لوعد:هلا ..
وعد و بعيونها نظرة خوف:بغيتك بكلمة رأس ..
ابتسمت لها:خير وش بغيتي ..
وعد و هي تمسك يدها و تجرها وراها:موب هنا تبينا ننفضح ..
دخلت للمجلس و سكرت الباب وراهم ..
ناظرتها ليان بكل خوف:وعد وش فيك ..؟!
وعد و هي تجلس و تجلّسها معها:أدري بتقولين عني ملقوفة .. بس صراحة أنا ما أعرف أوقف كذا و أتفرج من بعيد ..
ليان و الاستغراب يزيد بداخلها:وعود ما فهمت شيء ..!!
زفرت بكل ضيق:أنتي و راكان متهاوشين ..؟!
ليان بكل خوف:ليش قايل لك شيء ..؟!
وعد وهي تقرب أكثر و تهمس:اليوم وجوهكم تقول كذا .. حتى الخوف و التوتر ما يبين عليكم و كأنكم متهاوشين ..!!
ابتسمت بكل راحة:يتهيأ لك .. الله يهديك بس لا تقعدين تألفين يسمعك أحد يحسبها حقيقية ..
وعد بنبرة صوت أقرب للترجي:ليون أدري أنك حبوبة .. و مالك فـ المشاكل .. حتى ركون أخوي مثلك بس أنا متأكدة إذا موب متهاوشين فيه سوء فهم بينكم ..؟!
خذت نفس:وعود وش فيك وش هالاصرار ..؟!
وعد:راكان أخوي و خبز أيدي .. اليوم ما كان طبيعي .. هو مزاجه شوي صعب بس صدقيني قلبه أبيض و ما يحب المشاكل .. إذا هو قال لك شيء أكيد موب قاصد ..
ليان و هي تحس بكلام وعد يضغط على أعصابها أكثر:وعد وش فيك ..!!؟!!
وعد و اليأس يتسرب لداخلها:قلت لك ما أبي أتدخل ..
قطع كلامها دخلت أمها عليهم ..:وينكم الناس بدت تطلع .. قومي سلمي على الحريم ليان ..
وقفت ليان:إن شاء الله خالتي ..
ناظرت فـ بنتها بكل لوم:لاحقة ع السوالف قومي شوفي بنات خالتك عفسوا المطبخ الله يهديهم ..
وعد و هي تطلع وراء أمها:إن شاء الله ...
.._.._.._.._.._..
رمى باكيت السجاير على الطاولة بكل ضيق ..
رجع يسحب جواله و يدق عليها للمرة الألف من أمس ..
رنة ..
ثنتين ..
ثلاث ..
مشغوووووووول ..
نزل الجوال .. خذا مياف نفس من سيجارته يهدي أعصابة المتوترة ..
رن الجوال رد بكل حماس:ألو ..
من وراء السماعة:أخيرا رديت .. وينك من أمس ..؟!
زفر بكل ضيق:وسن موب فاضي لك ..
وسن بكل لوم:مياف وش فيك علي من يومين و أنت ما ترد علي ..!!
و كل ما كلمتك تسـ ..
قاطعها بكل عصبية:وسن قلت لك موب فاضي لك .. لما أكون فاضي برجع أدق عليك أوك .. باي ..
سكر الخط و رجع يدق على غزل من جديد ..
و على طول عطاه مشغول ..
رمى الجوال بكل قوته .. خبط فـ الجدار و تنثر على الأرض ..
فرك جبينه بكل توتر .. و رجع يسحب باكيت السجاير يولع سجارة ..
.._.._.._.._.._..
الظلام اللي يملاء المكان و نور الآبىجورة الخافت .. معطي جو رومنسي للغرفة ..
يذكرها به مع أنها دايم ما تحب تتكلم مع عن الحب لكنها تفقده كثيير ..
..
ناظرت فـ جوالها بكل تردد ..
حست بإحساس الذنب لمجرد أنها فكرت ترجع تدق عليه ..
غطت ريتاج نفسها .. محاولة يأسه تشتت تفكيرها بها ..
سمعت رنة الجوال .. رجعت تجلس ..
سحبته و لمحت أسمها ع الشاشة .. ردت بكل خيبة أمل:ألو ..
أروى بكل حماس:ألو أهلين .. نمتي ما كأنه بدري وش منومك من الحين ..؟!
ريتاج بكل ضيق:اوووف .. وش تبين مني ..؟!
أروى:يووه شكلي أزعجتك خلاص أدق بعدين ..
ريتاج:وش فيك خلاص أنا جالسة الحين وش بغيتي ..!!
أروى بكل توتر:أبي أعرف وش صار اليوم بين الرجاجيل ..
ريتاج و هي تلعب بأطراف شعرها بكل طفش:مدري .. ريان و بدر من رجعوا على طول طاروا لغرفهم ..
أروى بكل ضيق:اووف محد متكلم يعني ..!!
ريتاج:يا خبر اليوم بفلوس بكرة بلاش .. و بعدين أنتي وينك موب الجمّعة فـ بيتكم ..
أروى بكل ضيق:جنوو الدوبا لعبت علي قالت بتطلع تشتري غرض و سنترت فـ السوق ..
صرخت من بعيد:ووجع لا تحشين فيني أنتي معها ..
ابتسمت بتلقائية:طيب .. إذا الموضوع مهم لازم يقولون لنا أنتي حطي رجلك و يدك بموية باردة و ..
قاطعتها:هالكلام تقولينه لـ ريناد لـ جنى .. ليان لكن أنا ..!!
ريحت ظهرها على ظهر السرير:طيب وش بتسوين يعني ..!!
أروى بكل ضيق:مدري ..
ريتاج:أروى .. جد جد يبيلك علاج ..
أروى بكل ضيق:فاارقي بس ..
ريتاج:هههههههههههههههههههههه .. والله جد حالتك صعبة ..
أروى:الشرهة علي داقة عليك ..
ريتاج:ايه صادقة ..
أروى:شف ..!! .. طيب باي ..- سكرت الخط من غير ما تسمع ردها ..
زفرت بكل ضيق و طيف فيصل يرجع لخيالها ..
"حتى الهذره مع أروى ما خلتني انساه .."تنهدت بكل ضيق .."رتوج تعوذي من بليس و نومي أبرك يكفي اللي صار" ..
.._.._.._.._.._..
مشت بخطوات هادية .. تحاول تتأخر على شقتها .. على قد ما تقدر ..
بس هذا قدرها المحتوم .. همست ليان فـ خاطرها .."يارب يكفيني اللي شفته بحياتي .. ما أبي مشاكل أكثر" .. توكلت على ربها و فتحت باب شقتها و دخلت ..
..
دخلت للصالة .."محد فيه .. الحمد لله شكله ما رجع .." ..
انفتح باب الغرفة .. طلع راكان و هو يمسح شعرها المبلول بطرف الفوطة المرتخية على كتفه ..
..
صوت الباب أرعبها .. و طلعت راكان منها شلت حركتها و خلتها واقفة متسمرة فـ مكانها ..
..
رفع عينه بعد ما لاحظة طيف شخص .. ناظر فـ ليان بكل تعجب .. و هو يحاول يفسر تعابير وجهها المتجمدة ..
زفر بكل راحة وهو يرمي طرف الفوطة و يشد على الروب:وش فيك .. كأنك شايفة جني ..؟!
ليان بكل خوف اختلط بالتردد:لا .. بس فاجأتني ..!!
جلس على أقرب كنبة له:من متى و أنتي هنا ..؟!
..
ناظرت فيه و فكرها يسبح بها فـ عالم ثاني .."وش بيفكر فيه الحين .. بس أنا ما سويت شيء بس شكله متضايق ..
علا صوته بكل ضيق:ليااان ..
انتبهت له .. ارتبكت:خير ..!!
راكان و هو يرمي الفوطة بعيد:ساعة أكلمك ما تردين ..؟! و بعدين ليش واقفة مكانك تعالي اجلسي ..!!
ارتبكت أكثر .. و مشت بخطوات مغصوبة .. جلست قريب منه ..:ما سمعتك ..!!
راكان بكل ضيق:سألتك من متى و أنتي هنا ..؟!
حست بأنفاسها تضيق بها:قبل لا تطلع من الغرفة بدقيقة ..!
ناظرها بتفحص ... اخيرا جت اللحظة الي تمناها من صحى .. يشوفها و يتأكد من جمالها اللي ساحر أمه و أخته .."عادية وجهها كله مكياج ..
قطعت تفكيره بوقفتها ..
راكان و هو متفاجأ:على وين ..؟!
ليان بكل توتر و خوف من نظرة راكان لها:بغيّر ملابسي ..
راكان بنبرة أقرب للأمر:لا تغيرين اجلسي ..
رجعت تجلس بهدوء .. عكس موجة الخوف الهايجة بدخلها .. حاس بصوت أنفاسها البطيئة و دقات قلبها السريعة .. كيانها متلخبط مثل تفكيرها بالضبط ..
كمل راكان فحصه لها بعيونه .."ألحين كل العايلة شبعت منها و أنا يا زوجها توني أشوفها .. بس مشكلة أبي أشوف شكلها من غير مكياج .. لو قلت لها تقوم تبدل بتعصب علي ..
..
حست بقلبها راح يوقف من الخوف و التوتر .. للحظة حست بدموعها راح تخونها ..
وقفت للمرة الثانية .. و بنبرة صوت اقرب للحدة:أنا تعبانة .. بدخل أغير و أنوم ..
ناظر فيها بكل هدوء .. حرقها:طيب روحي .. بس ارجعي لأني ما فيني النوم و أبي أسولف معك ..
زفرت بكل ضيق و هي ترفع طرف فستانها حتى ما تطيح فيه .."طيعا ما فيك النوم من أمس و أنت ما وراك شغلة غير النوم" ..
دخلت الغرفة و للحظة حست على نفسها و كبحت توترها و هي تسكر الباب بكل هدوء ..
سندت ظهرها على الباب .."يا الله وش اللي يدور فـ باله يا ليتني أعرف .."
.._.._.._.._.._..
حط رأسه ع المخد و نظرة التوهان فـ عيونه ..
زفر بدر .. بكل ضيق ..
..
قرب ريان و جلس على طرف سريره مقابل لأخوه ..:وش فيك متضايق ..؟!
فرك جبينه بكل توتر:الحين عرفت ليش أبوي كان ساكت لي كل ذيك المدة ..؟!
ريان:اللي يشوفك و أنت متفاجأ .. ما يقول أنك أنت اللي كنت تقول كذا ..
لف بدر عليه:تتوقع عرفت ..!!
هز رأسه بالنفي:ما ظنتي .. هالموضوع يبيله جلسة و تركيز ..
وأنت شفت عماني=أعمامي" كلهم كانوا معنا و بالموت فهّمونا ..
زفر بضيق أكبر:بديت أخاف ..
ريان و الاستغراب بصوت:وش يخوفك ..؟!
بدر:كل شيء ..
زفر و هو يوقف:أنا بالنسبة لي الموضوع سهل ..
رفع عينه و نظرة التفكير ترتسم فيها .."حتى أنا صار سهل .. بس ما أعرف شلون و كيف ..
فطع نفسه و هو يسحب الجوال ..
يدور أي شيء ممكن يلهي فكره به ..
سحب ريان فوطته و دخل للحمام ..
.._.._.._.._.._..
ناظر فـ ساعته .. "1 آخر الليل" .. تلفت يمينه و يساره .. :الشوارع فضت ..
زفر تركي بكل ضيق .."وش فيني اليوم موب طبيعي .."
نزل رأسه على الدركسون .."وشلون أكون طبيعي و هي مع غيري ..!! " ..
تنهد بكل ضيق:كلها خمس أيام و تكون زوجتك عندك .. وشلون بـ أعيش مع غزل و صوت و صورة ليان عايشة بداخلي .!.!!!
زفر بكل ضيق .. و هو يتمنى لو يقدر يرجع خمس سنين لوراء ..
ويتزوج ليان من غير ما يعطي لـ هالتقارير أي بال ..
..
.._.._.._.._.._..
نثرت شعرها يمين و يسار تعمدت تستشوره حتى تتاخر عليه ..
ناظرت في ساعتها "وحدة ونص" .. "أكيد نام .. أمس هالحزة نايم أنوم بس و أتركه .. لا أخاف يعصب علي كأني ناقصة يعني .. أطلع و أمري لربي" ..
..
خذت لفة تتفحص فستانها الناعم .. "أخاف يعلق تعليق سخيف ع الفستان بس هذا فستان بيت يالله وش هالتوتر .. لو كان تركي -.. نفضت رأسها حتى تطلع تركي منه ..
"وش تفكرين به يا ليان .. الحين أنتي على ذمة واحد غيره" ...
..
.. قرت كل المعوذات في نفسها ما بقى دعاء تحصين و لا استعاذة إلا و ذكرتها ..
سمت بالله و طلعت و هي تحس بدقات قلبها تعد الوقت معها ....
سمعت صوت التلفزيون عالي "أكيد نام و نسى يقصر" .. مشت خطوتين بعد و طلعت للصالة .. شافته جالس و مغير ملابسه ولابس سبورت .. ناظرته بتعجب"متى أمداه يغير و أنا كنت في الغرفة طول الوقت" ..
زفرت براحة .. حتى الروب اللي كان عليه موترها ..
..
حس بوجودها .. رفع عينه من على الشاشة بعد ما كان مركز .. و لف عليها ..
تنح لثواني .. حس بالمفاجأ تشله .. "صادقة وعود .. طالعه من غير مكياج أحلى" ..
خانها تفكيرها وظلت واقفة فـ مكانها و نظرته تحرجها أكثر و أكثر ..
راكان و هو يتدارك نفسه:وشلون يعني كل مرة لازم أقول تعالي اجلسي ..؟!
بكل إحراج قربت وجلست قريب منه .. ابتسمت بكل توتر:تأخرت عليك ..
ناظر في ساعته:تونا بدري .. –ناظرها بتعجب: لا يكون تنومين بدري؟؟
ليان بكل هدوء:على حسب ..
استانس .. حس بالسوالف جت لعنده من غير تعب:وشلون على حسب ..؟
ليان و هي تحاول تسترسل مع الموضوع و تنسى التوتر:يعني إذا كان وراي مناسبة اعمل حسابي إني بسهر أما إذا ما وراي شيء أنوم بدري ..
راكان و بصوته خيبة أمل .. حس أنه ما في مجال يطول هالموضوع:اهاا .. زين ..
ناظرته بكل تعجب لحد هاللحظة موب عارفة وش يبي منها ..!!
لحظة صمت طويلة خيمت ع المكان .. حس بتوتر غريب يتسرب لداخله ..
خذا نفس و تكلم من غير تفكير:بالنسبة لأمس كنت حاب إنك تأخذين راحتك .. أكيد ما راح يزعجك اليوم ننوم في غرفة وحدة ..؟!
ليان حست الموضوع بيأخذ طريق ما يعجبها حبت تغير المسار.. بكل تردد:يعني ما كنت منزعج ..؟!!
راكان بكل تعجب:ما في شيء يزعجني ..!!
ليان بكل إصرار:غريبة كان واضح عليك إنك متضايق حتى وعد حست ..-رجعت سكتت حست أنها تمادت بجرأتها الغريبة عليها ..
و خافت يقلب الموضوع على وعد المسكينة ..
رفع حاجب:وعد وش فيها ..؟!
بلعت ريقها بكل خوف:كم مرة تسألني إذا في شيء مزعجك ... أو مثل كذا ..... اليوم العصر كان واضح عليك أنك متضايق .... عشان هي وأمك يسولفون و أنت مو معبرهم ..
رجع يهدا بعد ما حس بأعصابه راح تنفجر من الضيق على وعد:ايه اليوم ..
ما أحب العزايم عشان كذا كنت متضايق شوي ..
ليان"ويوم الملكة وش كنت ..؟!" ..
راكان .. أخيرا وصل للي يبيه:أنتي اللي أمس كنتي متضايقه .. فيك شيء ؟! ..
ليان بكل خوف:شيء طبيعي اتضايق .. تركت أهلي وأخواني .. أنت شايف أنه ما يستحق إن أتضايق عشانه ؟! ..
راكان:لاء .. بس ..
ليان بكل خوف .. :بس ايش!!
راكان:ولا شيء .. – حب يغير السالفة:تعشيتي زين .. أكيد عماتي ضايقوك بنظراتهم ..
ليان بكل إحراج:لا عادي ..
راكان:هاذي عادت الكل إذا صار في شخص غريب الكل يناظر فيه ..
ارتسمت علامات استفهام كبيرة على وجه "وش تبي توصل له بالضبط مو قادرة أفهم شيء من كلامك .. يا الله ع الأقل يذوب الجليد ..!!" ..
راكان .. بعد لحظة صمت رغم قصرها حس بها طويلة:في فيلم بدا من دقايق .. نتابع ..
خذت نفس:براحتك ..؟!
بعد تردد:طيب وش رأيك تشوفين إذا في شيء فـ المطبخ ينوكل لأني ما تعشيت زين..؟!
وقفت:إن شاء الله ..-مشت بخطوات سريعة للمطبخ ..
زفرت بكل راحة .. رفعت يدها و هي تراقب أطراف أصابعها المرتجفة .."يا الله وش هالخوف .. اوووف الحمد لله للحين الليلة راح تعدي على خير" ..
..
ريح ظهره على الكنبة .."وش فيك يا راكان .. اللي يشوفك يقول أول مرة تتزوج ..-زفر بكل ضيق و هو يذكر مرام ..
سحب الريموت و علا ع الصوت حتى يشتت فكره ..
.._.._.._.._.._..
سحبت غزل جوالها و هي تحس بطفش من إصرار مياف ..
ناظرت فـ الشاشة الجوال .. مسج جديد ..
فتحته .."تكفين وقفي كل شيء .. قلت لك مستعد أجي أخطبك و أتزوجك .. أنت تبينه صح؟! ..
كل اللي بيننا كان لعب بس أنا ما كنت ألعب و إذا أنتي تلعبين أنا بكشف اللعبة"
..
جلست مصدومة .. هذا أبدا موب أسلوب مياف ..
زفرت بكل ضيق و هي تسحب نفسها من الغرفة ..
دقت عليه .. أول ما رفع السماعة:أنت انهبلت ..؟!
مياف بكل حسرة:يعني لازم أستخدم معك هالأسلوب حتى تردين ..؟!
زفرت بكل ضيق:مياف صدقني ما كان بيدي أنا مدري شلون وافقت ..
مياف بكل لوم:ليش توك تقولين لي .. ليش ملكتي و أنتي تعرفين أني أحبك شاريك ..
اختنق صوتها:و الله ما عرفت وش أسوي .. يعني أجي و أقط نفسي عليك ..
مياف:كان يكفي أنك تقولين ولد خالي خطبني ..!
غزل:ما عرفت .. و الله العظيم حسيت بفكري ينشل و ما عرفت وش أسوي ..
مياف:لازم تسوين شيء .. لازم تطلقين منه ..
غزل بكل توتر:مياف صدقني هو نصيبي ..
صرخ بكل عصبية:لا تقولين كذا .. قلت لك أنا شاريك ..
قاطعته و صوت شهقاتها يسبقها:صدقني مياف من قالوا لي ولد خالي يبيني و أنا مو قادرة أسوي شيء .. هاذي قدرة رب العالمين ..
خذا نفس و هو يحس بصوت غزل يلعب بمشاعره ..
مياف:تبين تنهين كل شيء ..؟!
بلعت ريقها حتى تضيع عبراتها:إذا تحب لي الخير .. أنساني و أدع لي ..
.._.._.._.._.._..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 30-01-11, 08:54 PM   المشاركة رقم: 163
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 144104
المشاركات: 126
الجنس أنثى
معدل التقييم: ROoOnQ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ROoOnQ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أكثر من ساعة معلقة عيونها بشاشة الاب توب ..
رجعت تزفر بكل ضيق:اوووف ..
لفت جنى عليها:لا حول و لاقوة إلا بالله .. من جد صادقة ريتاج ..!!
أروى تغير الموضوع:موب سالفة جمعة الرجاجيل ..
جنى و هي تقرب و تجلس جنبها:أجل ..؟!
أروى:الـلاب توب كان معلق ..
ناظرته بطرف عين:أيه واضح ..
سكرت الاب .. :الحين أنتي وش تبين ناشبة ..؟!
جنى:مالت عليك بس من أول يوم كذا .. شكلي بشيل قشي و أرجع لبيت أبو بدر ..
أروى بكل لوم:وش فيك صايرة زعول من كلمة وحدة تزعلين ..؟!
جنى:الله أعلم من اللي يحترق من الصبح ..
وقفت أروى:أوف لا تذكريني .. بنزل أسوي لي شيء أشربه .. تبين شيء ..
جنى و هي تسحب الاب:أي شيء يطلع من يدك ..
طلعت برا الغرفة .. و هي تسكر الباب:أوك ..
..
.
طلع درج بيتهم بخطوات مترنحة .. حس بفكرة متشتت .. و التوهان واضح بعيونه ..
تكى جسمه ع الدرابزين ..
لمحته و هي نازلة .. انقبض قلبها و هي تشوف أخوها للمرة الأولى بحياتها بهالحالة ..
قربت أروى و بكل خوف:تركي وش فيك ..؟!
زفر بكل تعب:تعبان شوي ..
قربت منه أكثر:أي شوي ..؟! .. شف نفسك موب قادر تصلب طولك ..؟!
حس برجله تثقل و ما عاد فيها حمل تشيله .. جلس على الدرج ..
نزلت لمستواه:تركي أنت موب طبيعي ..-مسكت يده حتى تساعده ..
بكل خوف:تركي حرارتك مرتفعة ..!!!
هز رأسه بالنفي:تتوهمين خلاص روحي أنتي .. و أنا بروح لغرفتي ..
مشت عنه و كملت طريقها لتحت .. لكنها توجهت لغرفة سلطان ..
..
.
قبلها بدقايق ..
من وراء السماعة .. تهمس بخوف:والله جد تفاجأت ..
سلطان و هو يريح ظهره ع السرير:أمس أنا قايل لك ..
لمى بنفس الهمس:ايه عاد أنا اختبصت يوم شفتها قدامي .. سلطان ..؟!
سلطان:يا عيونه ..
لمى:الله يخليك بسكر ..
سلطان:وش فيك ألحين يوم صارت خطبتنا رسمية بتقـ ..
قاطعته:سلطان أنا فـ بيت أبوي عندي أخواني و أبوي و زوجة أبوي ما أقدر أخذ راحتي معك .. مثل أول ..
سلطان:طيب أنتي ما تكلمين فـ النهار و بعد فـ الليل ممنوع ..؟!
لمى:وش أسوي طول النهار أكون مع البنات وفـ الليل مع أبوي و أخواني و لا تنسى أنا فـ نفس غرفة ياسر أخوي ..
هو الحين نايم الله يستر لا يسمعني ..
سلطان بكل ضيق:هذا الشيء الوحيد اللي يكرهني فـ بيت أبوك ..
لمى:ما عليه حبيبي كلها كم شهر بالكثير و أكون عندك ..
..
دخلت عليه غرفته من غير ما تستأذن ..
سلطان بكل عصبية و الخوف متملكه:هيييي أنتي وين داخله ..؟!
أروى بكل خوف:سلطان الحق على تركي ..!
سلطان بكل خوف:وش فيه ..؟!
أروى:موب قادر يكمل طريقه لغرفته وحرارته مرتفعة ..
رمى الجوال و طلع ركض من غرفته ..
..
لمى بكل خوف و هي تسمع كل اللي يصير:ألووو .. ألوو ..-زفرت بكل ضيق و نزلت الجوال ..
.._.._.._.._.._..
همس من وراء السماعة:والله موب قادر أنوم .. البيت من غيرك موحش ..
ابتسمت و التعب على وجهها:بعد عمري .. بس وش بيدي أسوي ..؟!
زفر نواف بكل ضيق:مدري شلون بتحمل هالأسبوع ..
جوري:ما عليه حياتي .. تحمل لعيون رشود ..
نواف:لعيونك والله و لا هو ما يستاهل أجل من أولها يسوي ذا الحركات ..
جوري:هههههههههههههههههه .. من الحين حقدنا ..
ابتسم:حاولت اليوم مع الدكتورة .. بس راسها و ألف سيف إلا تكملين الأسبوع ..
جوري بكل تعب:والله صادقة حتى أنا أحس إني تعبانة بشكل فظيع ..
نواف بكل خوف:فيك شيء الحين .. إذا تعبانة نادي السسـ ..
قاطعته:نفس التعب فيني من الصبح .. لا تشيل هم نواف ..
زفر بكل ضيق:الله يصبرني ..
جوري:طيب حبيبي أنا بسكر أبي أنوم ..
نواف:طيب يا عمري .. بجيك بكرة إن شاء الله ..
جوري:إن شاء الله مع السلامة ..-سكرت السماعة .. و رخت جسمها ع السرير براحة ..
خمس دقايق و ما حست غير و هي بالحلم ..
.._.._.._.._.._..
فتح الباب بكل هدوء ..
من ثواني بس استعدت للنوم ..
دخل بكل هدوء شافها قايمة .. ابتسم أبو ياسر:صاحية ..؟!
ردت له الابتسامة:ايه بغيت شيء ..؟!
أبو ياسر:كنت أبتطمن عليكم .. بس دامك صاحية بغيتك بموضوع ..
وقفت:إن شاء الله جاية ..
..
جلست مقابلة فـ الصالة ..
أبو ياسر:وش رايك باللي صار اليوم ..؟!
لمى بكل إحراج:عن أيش بالضبط ..
أبو ياسر:اللي جوو يخطبونك .. سلطان و أمه و أبوه ..
لمى:وش فيهم ..؟!
أبو ياسر بكل تردد:كنتي دارية عنهم ..!
لمى بنفس الاحراج:أمه جت و خطبتني من ثلاث شهور تقريبا قبل وفاة ألمى ..
أبو ياسر:و ليه ما قلتي لي ..؟!
لمى:ما جت مناسبة ..؟!
أبو ياسر:أنت تعرفينه ..؟!
لمى بكل ربكة:شلون يعني ..؟!
أبو ياسر:سمعت من خالتك .. أنك تعرفين عمته مدري خالته ..؟!
لمى:ايه جنى .. تصير صديقتي و عمته ..
أبو ياسر:عمته و صديقتك ..؟!
لمى:ايه هي أصغر منه ..
أبو ياسر:اهاا .. و ما قدر تكلمت عنه ..؟!
لمى:لاء أصلا هي ما تجيب طاري عيال أخوانها بس تمدح فـ اخوانها ..
أبو ياسر:طيب وش رايك فيه أنتي ..؟!
لمى:أنا ما أعرفه .. بس أعرف عمته و أخته و أمه قابلتهم فـ كذا مناسبة ..
أبو ياسر:طيب بسأل عن الولد و نشوف ..
لمى:يصير خير ..
وقفت:تآمرني بشيء ...
أبو ياسر و بعيونه نظرة تفكير:لاء ..
مشت بخطوات ثقيلة لغرفتها ..
استوقفها:لمى ..
لفت عليه:سمّ ..
أبو ياسر:من هو عادل ..؟!
ناظرته بخوف:من عادل ..؟!
وقف .. و مشى لعندها .. تكلم بصوت خافت:وقت عزاء ناصر سمعت ألمى تكلمه من يكون ..؟!
هزت رأسها بالنفي:ما أعرفه .. مدري عنه ..
زفر بكل ضيق:خلاص .. روحي نومي ..
بلعت ريقها بخوف:إن شاء الله ..
.._.._.._.._.._..
زفر بكل ضيق و هو ينقلب على جنبه الثاني ..
العد التنازلي انتهى و راشد جا قبل وقته ..
تنهد نواف بكل ضيق .."بالعكس جاء بوقته مع بداية الإجازة" ..
انقلب للجهة الثانية للمرة المية ..
"شلون بفتح الموضوع مع أبوي .. و عمي ..!! .. وإلا دلال وش بقول لها .." ..
سحب المخدة و غطى وجهه"كنت مأمل بعد شهرين بكون حليت كل شيء .. لكن وش السوات الحين .." ..
زفر بضيق و هو يبعد المخدة عن وجهه و يطير المفرش بعيد ..
طلع للصالة ينوم ع الكنبة يمكن ترحمه أفكاره و تهداء ..
حس بطيف دلال و أبوه .. يحومون حوله بالمكان ..
"يا خوفي منكم ..؟!" ..
.._.._.._.._.._..
و ابتدى يوم جديد ..
فـ بيت أبو بدر أنواع الإزعاج و القلق ..
رغم أنه يوم سبت .. لكن الكل متحمس يشوف بعض .. و خاصتن بعد المناسبات السعيدة اللي مروا بها ..
..
فـ المطبخ .. جالسين ع الأرض بالزاوية ..
غزل و البرود بصوتها:وش صار فيه ..؟!
أروى بكل خوف:حرارته مرتفعة بس ..
غزل:بسسس .. سويت قلق ع الفاضي ..
أروى:لو كان عامر أو سلطان عادي بس تركي ما تعودت عليه يمرض ..
غزل:ليه موب بشر ..؟!
أروى:إلا بس تعودنا إذا مرض يعالج نفسه بنفسه ..
غزل:طيب خلاص فكينا من هالسيرة .. طلعت النتايج و إلا لاء ..؟!
أروى:سنترت عن النت ما نزلوها .. خبرك ثانوية عامة لازم يعلّون بنا قبل لا ينزلونها ..
غزل:أهم شيء شوفي نتيجيتي معك .. رقمي عندك صح ..
أروى:ايه عندي رقم السجل مدري الزفت اللي هوو ...
غزل:أنا أفكر بجمون المسكينة .. شلون بتطلعها ..
أروى:ايه والله .. هي حتى التلفون ما عندها ..
غزل:إلا عندها .. بس ما خذيته منها ..
أروى بكل صدمة:عندها ..!!
غزل:اييه عمها جاب لها .. وش فيك نسيتي ..
قاطعتهم:أنتوا هنا ..
لفوا على ريناد .. غزل:تبين شيء ..؟!
ريناد:وراكم فـ المطبخ و ع الأرض ..
غزل:ههههههههه .. تعودنا على الفصل فـ المدرسة ..
ريناد:طيب قوموا هناك .. عندي شيء بقوله لكم ..
تبادلوا أروى و غزل نظرات الاستغراب ..
ريناد:شفتوا ريتاج ..؟!
أروى:ايه .. برا تكلم بجوالي عند المسبح ..
ريناد:طيب .. لا تتأخرون ..
غزل:تتوقعين اللي قالته فجر صح ..؟!
أروى بكل ضيق:شكله صحين ..
..
.
طلعت جنى لفوق .. يوم واحد فارقت البيت تحس بشوق فظيع له ..
شلون ما تشتاق له و هو البيت اللي نولدت فيه .. و عاشت كل عمرها فيه ..
استوقفتها ريناد اللي طالعه من المطبخ:على وين جنوو؟! ..
جنى بكل حماس:بطلع أسلم على ريان و بدر ..
ارتسمت على وجهها ابتسامة عريضة:لا تتأخرين عني شيء بقولة للكل ..!!
هزت رأسها بالتأكيد و طلعت بسرعة ..
وصلت عند باب غرفتهم تأخيرا .. تملكها التردد ريان ممكن يرحب فيها لكن بدر ..!! ..
لكنها طقت الباب فـ الأخير ..
ريان بصوت عالي:أدخل ..
فتحت جنى و مع ابتسامة عريضة:السلام عليكم ..
تبادلوا ريان و بدر النظرات .. و رجع بدر ينزل عيونه للأرض و الحيرة تملاهم ..
وقف و سحب نفسه من الغرفة من غير ما يرد السلام حتى ..
تنهدت بكل ضيق .."أكيد مبسوط من طلعتي .. و ماعاد يطيقني !! .."
جنى ما قدرت تكبح الحزن اللي تملكها:حتى لو كان يكرهني كان المفروض يجاملني .. مع إني ..-رجعت تنهدت ..
ابتسم ريان و بكل حماس:هلا و غلا بـ جنو ..
رفعت رأسها و ابتسمت بكل برود:مع إنه يوم بس اشتقت لكم و للبيت كثييير ..
ريان بكل ضيق و كلام جنى اللي نطقته من دقايق ما غاب عن باله:بدر عمره ما كرهك ..!!
جنى بكل استهزاء:أجل يبيني ما أصير عمته ..!!
ريان بكل يأس:قلت لك السالفة موب سالفة كره ..!
جنى بكل استغراب:وش فيك معلق ع الموضوع ..؟!
ريان مع ابتسامة عريضة يواسي بها نفسه:مهما صار و مهما راح يصير أنا و أنتي أخوآن ..
ابتسمت و نظرة التوهان بعيونها:ريان وش فيك ..؟ تقول كلام غريب ..!
ريان بكل استهزاء:يعني ما تعرفيني .. أمس كنت سهران على فيلم و شكل تأثرت به ..!!
جنى:شكلك كنت بتطلع مع بدر .. أنا لازم أنزل عشان ريناد عندها شيء بتقوله ..
ريان بكل حماس:أعلمك قبلهم ..؟!
جنى بكل تعجب:تعرف ..؟! أحوالكم غريبة هالأيام فـ هالعايلة ..!!
ريان و الفرحة بصوته:ريناد حامل ..
جنى بكل حماس:صدق ..
..:ايه أنا راحت معه عشان التحاليل ..
جنى و هي تطلع:أجل سلام ..._ نزلت لتحت بسرعة ..
..
.
قبلها بدقايق ..
رايحة جاية عن المسبح .. تكلم فـ الجوال و التوتر بصوتها ..
ريتاج:و الله ماطنشتك بس لو رديت عليك بيطلع رقمك فـ الفاتورة و يسوي لي سالفة بدر ..
فيصل بكل ضيق:و الرقم هذا جديد ..؟!
ريتاج:لاء هذا رقم أروى بنت عمي .. و بليز لا تدق عليه بعدين ..
زفر بضيق أكبر:الحين وش وضعك ..؟!
ريتاج بصوت هامس:فيصل أنا دقيت عشان أقولك عن كل اللي يصير لي .. ما أبيك تحسب أني مطنشتك .. وبس ..
فيصل:طيب أنا قلت لك من البداية أجي أخطبك .. بس .. أنتي ..
قاطعته:فيصل أنا بسكر أختي جاية لعندي .. باي باي ..
قربت منها ريناد و بكل لوم:تكلمينه ..؟!
ريتاج و عيونها بالأرض:بس أقول له عن ..
قاطعتها:و برقم أروى بعد .. ما تخافين ربك ..
ريتاج بكل ضيق:رنود وش فيك ..؟!
ناظرتها بضيق أكبر:بدر صادق .. ما فيك رجاء .. امشي قدامي بس ..
مشت قادمها بكل استسلامية و إحساس الذنب يتعمق داخلها ..
..
.
نزلت من فوق ركض ..
دخلت عن الحريم الكل كان ساكت ومندهشة وبمجرد ما دخلت جنى التفت الكل عليها ..
.._.._.._.._.._..
بعد فيصل الجوال عن أذنه .. مسح رقم أروى ..
و نزل لـ تحت حتى يمسح الرقم اللي تحته ..
"رقم لوجين" ..
"الحقيرة قالت لي إن ريتاج راح تتزوج .. بس هين يا لوجين"
و طلع من السجل من غير ما يمسح رقمها ..
.._.._.._..
نهآآية البارت ..

 
 

 

عرض البوم صور ROoOnQ   رد مع اقتباس
قديم 30-01-11, 11:17 PM   المشاركة رقم: 164
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 214129
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: ملكه السمر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ملكه السمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماشاء الله
مبدعه
روعه روايتك

تسلم ايدج

 
 

 

عرض البوم صور ملكه السمر   رد مع اقتباس
قديم 31-01-11, 12:21 AM   المشاركة رقم: 165
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 178146
المشاركات: 2,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جداأحاااسيس مجنووونة عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 531

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاااسيس مجنووونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ROoOnQ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبى قلبك يا الغلا على البارت الرائع والرهيب

مبروووووووووووووووووووووك ولادة رشودي والحمد لله على سلامة جوووووري والله يكون بعون نواااف اتوقع الاحداث بتحما بينهم

راكان وليان يا ترى شو ذوقتك مرام لحتى صرت تكره جنس النساء كلي شوق لاعرف

جنى واخيرا حانت لحظة الصفر ورح تعرف انها مو العمةجتى ولكن السؤال من هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل فعلا ستتحقق امنياتي وتتزوج بدر << رونق بخلص عليك اذا ما زوجتيهم بعض فيس ما عنده يا امي ارحميني <<خخخخخخخخ

غزل هل فعلا ستكون من نصيب مياف ام سيرتبط مصيرها بمصير تركي الى اخر ايام العمر ؟؟؟؟

هل سيكتشفون ان لمى ماتت بسبب عادل ام ستكون صفحة طي الكتمان ولكن تم ذكر ان والدها على علم بامرها فمن المؤكد انه سيكون هناك احداث غزيرة جدا

رونق يا الغلا ابدعت وابدع قلمك دمتي لنا عزيزتي

بانتظارك بكل شوووووووووووووووووووووووووق

 
 

 

عرض البوم صور أحاااسيس مجنووونة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من وحي الاعضاء, يالبااااااااااااااه على بدر احلى الشباب بس ياليت يلين راسه, رونق, وبطلتي في الرواية جنــــــى وبس, قلوب تتراقص على انغام الالم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:17 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية