لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-07-10, 06:28 PM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع>>>

^^^^في مكتب دكتورسالم^^^
جلس بتعب: انااول شي حاب اعتذر لكم عن الخطأ اللي صار بس الدكتور محمد مسؤول عن الشخص اللي صدمولدكم وحسبكم انتو اهلهابو فهد بتفاجأ:اللي صدم خالد!!!
دكتور سالم: ايهواهو اللي انشل مو خالدام فهد بقلب ام ما يرضى على ظناه أي جرح: الله لا يوقفهليش صدم ولدي جعله..
ابو فهد قاطعها: لا تدعين على الولد ما تدرين يمكن ما كانيقصد وبعدين اهو فيه اللي يكفيه يكفي انه انشل احمدي ربك على سلامه ولدك وبسامفهد كتمت حسرتها: الحمد اللهكمل : طيب يا دكتور نبي نعرف حاله ولدنابالتفاصيل..
دكتور سالم:مثل ما قلت لكم في خبرين اانا ببدى بالخبر الحلو اللي هواننا الحمد الله قدرنا نسيطر على النزيف وفادنا الدم اللي تبرعت فيه البنت اتوقعبنتكمام فهد بحنان: ايه بنتنا الله يسلمها والله ما ادري وشلون برد لهاهالمعروفكمل الدكتور: الحمد الله الدم كان يكفي وما احتجنا اننا ناخذ منهازياده بسابو فهد بترقب: بس ايشالدكتور سالم:الخبر الشين ان خالد دخل فيغيبوبهام فهد نزلت دموعها بدون سابق انذار: غيبوبهكمل: ايه غيبوبه واللهاعلم متى يصحى منها وبعد ما ندري نتايج الضربه ايش ؟؟!
ابو فهد ضايقه فيهالدنيا: دكتور لاتخبي علينا شي خلنا عارفين وعلى نور عشان ما ننصدم اكثركملالدكتور: ممكن لو صحى يكون فاقد لأحدى حواسهابو فهد: لاحول ولا قوه الا باللهبعدالدكتور: مالكم غير الصبر وان شاء الله يصحى منها خلو املكم بربكم كبير اغلباللي يدخلون في غيبوبه يرجعون منها..
ام فهد بخيبه امل: يعني يمكن ما يصحى ولدييمكن ما يصحى...
الدكتور: ليش التشاؤم خلك متفائله ووكلي امرك للهام فهد: ونعم بالله بس ابي احط كل الاحتمالاتالدكتور: هذا كل شي وان شاء الله راح يكونفي عنايه مكثفه لحد ما يعدي هالمرحله الخطره لان نبضات قلبه مو منتظمه والزيارهممنوعه عنه على الاقل يومينام فهد بعصبيه: يومين ما اشوفه لا ما اقدر تبيتذبحني انتالدكتور سالم : يا خاله انتي ما تبين ولدك يتحسن بسرعهام فهدبحنان: وش رايك يا ولدي اكيد..
الدكتور سالم: اجل خلاص خلوه يومين بسمح لكمتشوفونه من الباب بس تدخلون عنده لاام فهد بستسلام: المهم اشوفه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعدما شربت كميه عصير كبيره وارتاحت تذكرتمها" وين متعب له اكثر من ساعه مختفي منبعد ما حطني ماعد شفته الله يستر على الولد مدري وش فيه هاليومين متغير دايم تعبانومرهق وتصرفاته مو طبيعيه وين راح"
مسكت جوالها واتصلت عليه..
متعب وصوته كلهنوم: الوومها : متعب وين رحت انتمتعب لازال يتكلم وكله نوم: انا في السيارهانتي وينك؟؟!@
مها بعصبيه: وش فيك انت شارب شي مو توك حاطني في المستشفىمتعبتذكرومن غير اهتمام قال: اييه طيب دخلتي وش صار فيك؟؟!@
مها مقهوره من بروده: مافيني شي بس دوخه شوي بس لو انك واحد يستحي على دمه كان نزلت وعرفت المصيبه الليصارت..
متعب بتوتر: وش صاروجلست تقوله كل شي...
متعب واهو ينزل منالسياره: يله انا جاي بس كنت تعبان شوي وارتحت في السياره..
مها: لا تتطولعليمتعب بعجله: لالا ماراح اطولمر هاليوم وطلعت عليهم شمس يوم جديد يومنتأمل انه يكون احلى ولو بجزء بسيط واحلى على الكل..
ام فهد ونوف بعد معاناهطلعت وراحت البيت بعد ما اقنعها الدكتور ان خالد ما راح يصحى على الاقل اليوم ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كانعزى الرجال في بيت ابو سعد اما عزى الحريم ام احمد قامت بكل شي في العزى عشان تريحام سعد ...
الغرفه كلها اسود بأسود ناس تدخل وناس تطلع ومعارف ام سعد كثار ومافياحد عرف الا وقام بالواجب شي اتعب ام سعد اكثر من تعبها
$$$$$$$$$$$$$في بيتابو سعد$$$$$$$$$$
سعد وزياد وابو احمد وابوفهد كانو يستقبلون التعازي واول يومكان متعب على كثر لرجال اللي قدمو تعازيهم ...
زياد ينزل على الكنبه بتعب: ياللهرجليني خلاص مو حاس فيهاسعد جلس جمبه بسكوت...
ابو فهد من خلص العزى طلعبسرعه لانه ما يبي يترك خالد لحاله..
فيصل كان جالس جمب ابو متعب وراشد يتكلمونفي الشغلراشد متضايق: ياخي خلاص خلو الشغل بعدين مو وقته اصلافيصل بعصبيه : وش رايك تسكت خلاص ما عندنا وقت للدلع لازم كل اشغالنا نخلصها خلال هالشهر اوالشهرين الجايه ..
ابو متعب: خلاص انا قلتلك بس باقي الملف اللي عليكانت..
فيصل:وانا عند كلمتي بجيبه بطريقتي..
***في جهه ثانيه منالغرفه***
حمود يناظرهم: ياخي اموت اعرف عمك وفيصل هذا من يوم ما جو واهميتكلموناحمد يناظرهم بحقد: اصبر علي ان ما خليت فصيلوه يتحسف على اليوم الليامه ولدته فيه ما اكون ولد ابوي ما بقى الاهالأشكال ناكر الجميل شغله عنديحمود: أي مساعده انا موجود..
احمد: كفو والله ياحمود انت عزيز واثبت انك اكثر من اخوقفتك معانا عن ميه رجال ان شاء الله نرد لك ياها في الافراح..
حمود بمزح: انشاء الله بعرسياحمد ببتسامه: ان شاء الله انا بروح الحين اشوف خالدحمود: جاي معاك ما رحت له من امس امي اشغلتني بعرس بنتها ..
احمد:هههههه يله قوم بس ..
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
راحت اهي وبناتها للعزى وجلسو لحد ما راح كل المعزينحصه عاد ما تفوت موقف تطلع فيه انها سنعه وراعيه واجب بعد ما خلصت ام احمد وام فهدكل شي نطت معاهم كأنها اللي جايبه ومصلحه القهاوي كلها...
حصه بعد ما جلست جمبمشاعل اللي طول وقتها ساكته على غير العاده: وانتي وش فيك منطمه روحي معالبناتولا رد...
حصه انقهرت: اقولك لا تسفهين ووخلاص حسني اخلاقك كلها كميوم وتفارقين لبيت رجلك ونفتك منك ومن حنتك وبلاويك..
مشاعل قامت من دون ما تردوطلعت في السور تمشي وتشم هوا لان الجو جوا كاتمها...
وقفت على شجره سندت عليهظهرها بتعب لازالت اثار ضرب ابوها طابعه اثارها على قلبها قبل جسمها..
سمعت نحنهقريبه منها وما تحركت من غير اهتمام ...
سعد جلس يناظرها من بعيد وكانت اخر شييتمنى يشوفه اليوم لانه تذكر انها في فتره قصيره بتكون معاه بنفس الغرفه وبنفسالبيت...
سعد ببرود: مره ثانيه لما تسمعين صوت رجال تحركي مو تجلسين كأنك في بيتابوكمشاعل ظلت ساكته وسكوتها قهر سعد اكثر..
قرب منها وشد على يدها بقوه لفتعليه ببرود وكأنه مو موجودسعد واهو يشد على اسنانه: قريب يا مشاعل بتتربين منجديد ومو على يد ابوك والا امك اللي ما عرفو يربونكرفع يده في وجهها : علىهاليد ورب العباد شاهد على كلاميمشاعل وبكل برود وبستهزاء: نشوف كانك قد كلمتكيا رجالسعد رفع يده بيضربها وتراجع في اخر لحظه ..
رد عليها بنبره تخوف: انتي انسانه مريضه وانا ربي بلاني فيك ما ادري عقوبه على ايش انا طول عمري ما اذيتاحد ولا سببت لأحد مشاكل بس ربي يحطني بهالموقف اكيد امتحانكمل بنبره استهزاء: وانا قد هالامتحان يا مشاعل وراح انجح فيه وبتفوق..
مشاعل كانت تكرهه من كلقلبها: انت لو فيك ذره رجوله كان ما خذت وحده ما تبيك وتكرهك بعدرد عليهابحتقار: انا مستعد استغنى عن رجولتي على قولك بس عشان شي واحد عارفه ايش؟؟مشاعلبقهر: ايش؟؟!@
سعد واهو يضحك بستهزاء:هههههههههههههه عشان اكسر راسك ياعروسه..
ومشى وتركها بقهرها والدم فاير بمخها وموقادره تفكردخلت جوا بعصبيهوجلست جمب مها اللي كانت سرحانهمشاعل هزتهابقوه: قومي خلي اخوك يودينا البيتطفشت من الهم والحزن اللي هنا احس اني مكتومهمها لفت عليها ببرود: تبين تروحينروحي انا شوي وبروح المستشفى عشان نوف هناكمشاعل تستفزها: نوف والا حبيبالقلبمها بخوف حطت يدها على فم اختها : يا زفت اسكتي ولا كلمهمشاعل بعدتيدها بقوه: اقول بس يقالك ما تبين الفضايح والا اخلي الطابق مستور احسن لي اللي انافيه يكفينيمها بدون نفس: يكون احسن
^^^^^في جهه ثانيه من الغرفه^^^^^
فيمن بعد اللي صار بينها وبين زياد ما قدرت تنام يعني لها يومينمي : يله نروحالبيتفي بتنهد: يلهمي : بتروحين معاي لنوف تراها من الصبح في المستشفىفي بتعب: بروح ارتاح في البيت وبكرا بروح لها ما اقدر الحين مافيني حيل..
مي : براحتك مين بيوصلنا البيت..
في: اكيد احمد اتصلي عليه خليه يشغل السياره ويشغلالمكيف بعد عشان ما نخيس بهالحر شي لا يحتمل بصراحهمي: من جددقت علىاحمد*********
مي : ها حمود شغل السياره الله يخليك وشغل المكيف بعد تعرف احنابنات نعومات ما نتحمل الحر اكثر من 45 ثانيه اكثر من كذا تفصل في روسنا اسلاك وانتالخسراناحمد بطفش: اعوذ بالله بالعه راديوو اسكتي وبعدين وش شايفتني سواقك علىغفله اقول تلايطي بس انا في المستشفى مو في البيتمي : ليش ما قلت لي انك بتروحالمستشفى انا ابي اروح نوف هناك لحالها من الصبحاحمد بحزن: ليش ما تكلمتيميحست بأخوها: احمد خل موضوعك انت ونوف مووقته استنى لحد ما الامور تهدى بين ابوكوعمك وابوسعد توه متوفي ما امداهاحمد واهو يتنهد: والله عارف ولله انتي ما قلتيشي جديد بس قلبي ياا مي من يصبره على فراقها احسها بتكرهني من كثر ما اطنشها كم مرهوقفت معاي لحالنا وانا اطنش وامشي ما اقدر احس لو بوقف معاها دقايق بخطفها وبروحانا وياها أي مكان محد يعرفنا فيه ونفتك من المشاكل اللي كل يوم تتعقد اكثر وكلهابسبب فصيل الزفت ..
مي بستغراب: وش فيه فيصل؟؟!@
احمد : ماعليك منه خلاص شوفيالسواق أي احد انا ما اقدر ارجع لاني تعبان برجع وبحط راسي على طولمي بطفش: طيبطيبعند ام احمد وام سعد وحصه....
ام نواف قامت بالواجب كانت معاهم منالظهر...
ام نواف : يله انا استأذن احسن الله عزاك يا ام سعد والله يثبتك ويقويكويعينك على تربيه عيالكام سعد بكسر خاطر: تسلمين ومشكوره تعبناك معانا..
اماحمد: ايه والله ما قصرتي وكنتي لنا عون اكثر من الغريب >>لفت على حصهحصهبحقد: عاد انتي اعرف يا ام نواف بعض الناس اللي يسوون نفسهم مهتمين واهم ماسووهالشي الا بسبب ما يعلمه الا ربك..
ام نواف ما فهمت ولا عرفام احمد بعصبيه: من قصدك؟؟حصه : والله حبيبتي اللي على راسه بطحا يحسس عليها..
ام نواف تحاولتهديهم: الله يهديكم ماله داعي هالكلام مو وقته ولا مكانهاثنتين سكتو غصباحتراما لأم سعد..
حصه بقهر: اقول اروح بيتي احسن ليام احمد ودها تصفقها: يكون احسنحصه عطتها نظره ومشت وتركتها...
مي: يمه ابي اروح للمستشفى نوفمحتاجتني ولازم اكون جمبها في هالوضع بس ولدك راح من دون ما يقولي والسواق ابويمرسله يسوي له شغل وانا ابي اروح الحينام احمد مو رايقه: وش تبيني اسوي لك طيبمافي احد يوصلك استني لما يجي احد وويوصلك..
مي بطفش: يمه تكفينام نواف واهيتلبس عبايتها كانت تسمعهم..
ام نواف: طيب يله تعالي معاي انا اوصلكمي انحرجتمنها: لا مشكوره خالتي ادبر نفسيام نواف بأصرار: لا خلاص لا تخليني احلف يلهتخاويني بدال روحتي مع السواق لحاليمي مترددهام احمد: روحي مع خالتك بس لايكون فيها تأخير عليك يا ام نوافببستامه ردت: وانا احصل اكون مع مي مره ولديواقول لامي داخت من الحيا..
ام نواف:هههههههههه ياحليلها تستحي شوفي وجههاوشلون صارام احمد: يله حبيبتي روحي مع خالتكمي بخجل: ان شاء اللهيمه>>>>>>>طلعت الارانب خخخخخخخخخخخخام نواف: يا حبيلكيله قلبيراحت بسرعه ولبست عبايتها وطلعت واهي منحرجه مع خالتهاركبت السياره ...
ام نواف ببتسامه: يله يا راجو حرركراجو لف عليها وغمز لمي: هلاوغلااا
*وش موضوع هالسواق الوقح؟؟
*هل رايح يتم زواج ابراهيم منرزان؟؟
*ومن ايش ابو سعد حذر ولده؟؟كله بالجزء الخامس عشر

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 06:32 PM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــــــــــــــــــــزء الخامس عشر%%%مي: يمه ابياروح للمستشفى نوف محتاجتني ولازم اكون جمبها في هالوضع بس ولدك راح من دون مايقولي والسواق ابوي مرسله يسوي له شغل وانا ابي اروح الحينام احمد مو رايقه: وشتبيني اسوي لك طيب مافي احد يوصلك استني لما يجي احد وويوصلك..
مي بطفش: يمهتكفينام نواف واهي تلبس عبايتها كانت تسمعهم..
ام نواف: طيب يله تعالي معايانا اوصلكمي انحرجت منها: لا مشكوره خالتي ادبر نفسيام نواف بأصرار: لاخلاص لا تخليني احلف يله تخاويني بدال روحتي مع السواق لحاليمي مترددهاماحمد: روحي مع خالتك بس لا يكون فيها تأخير عليك يا ام نوافببستامه ردت: وانااحصل اكون مع مي مره ولدي واقول لامي داخت من الحيا..
ام نواف:ههههههههههياحليلها تستحي شوفي وجهها وشلون صارام احمد: يله حبيبتي روحي مع خالتكميبخجل: ان شاء الله يمه>>>>>>>طلعت الارانب خخخخخخخخخخخخامنواف: يا حبيلك يله قلبيراحت بسرعه ولبست عبايتها وطلعت واهي منحرجه معخالتهاركبت السياره ...
ام نواف ببتسامه: يله يا راجو حرركراجو لف عليهاوغمز لمي: هلا وغلااامي طيرت عيونها من الروعه ومن روعتها قالت: ااانت؟؟نواف ببتسامه تسحر: ايه اناولف يشغل السياره ..
وخالتها ميتهضحك على شكلها اللي تغير وصارت بميه لون مي لفت على خالتها ودها تطب في بطنها بسمسكت نفسها وحاولت ما تبين الاحراج اللي فيها ..
نواف حب يكمل عليها جلس يتكلمكأنه سواق: ماما وين ابغو روحام نواف فاطسه ضحك عليهم وعلى اشكالهم...
ميما قدرت ترد عليه معصبه وفي نفس الوقت ودها تضحك فسكتت..
نواف :هههههههههههههههههههههههه يمه على وينام نواف: هههههههههههههه روحللمستشفىنواف بستغراب: مستشفى؟؟ام نواف: ايه مي تبي تزور ولد عمها ما امداكنسيت!!
نواف وعينه على الطريق:لا ما نسيتمي وودها تنشق الارض وتبلعها صدقبدت تتعود عليه وعلى اسلوبه بس ما تقدر تاخذ راحتها معاه ...
نواف ماشيوابتسامته تشق وجهه لانه حرقها من كثر ما استحت واهو يناظرها بالمرايه السيارهام نواف فرحانه ان ولدها تغير حاله كان كاره الزواج وكل يوم اعتراضه يزيد بس منبعد ما قالت له عن مي وشافها واهو مقتنع وباينه سعادته من عيونه وهالشي فرح قلبهاويريحها..
وقفو عند المستشفى واهي سرحانه..
نواف حاب يقهرها: اقول ما ودكتنزلين والا عجبتك الجلسه معايمي ما انتبهت: ها ايش قلتنواف يعيد الكلامبستهزاء: اقول ما ودك تنزلين والا عجبتك الجلسه معايمي بقهر فتحت الباب ونزلتوضربته بقوه..
واهو فاااااطس ضحك..
ام نواف تحاول ما تعلي صوتها: حرام عليكهبلت في البنتنواف:ههههههههه اصبري علي ما شفتي شي بجننها مثل ما جننتنيامنواف نزلت توصلها عند الباب المستشفى الكبير..
مي واهي منحرجه: مشكوره خالتي علىالتوصيله>>اشين توصيله انا اويه حسابه بعدينام نواف: ولا يهمك حبيبتيسلمينا عليهممي: يوصل مع السلامهام نواف: مع السلامهمي واهي تمشي تفكرفي حظها يمكن بدت خيره ربي اللي كاتبه لها وان حياتها بتكون احلى مع نواف مو معغيره لا مع زياد وغص قلبها لما قالت خالدتذكرت لما شافت شكله من خلف الزجاجعقله وقلبه في مكان وجسده في سرير بارد وحوله اجهزه غطتوقفت تناظره ودمعتعيونها مسحتها بكف يدها وحست بدفا على كتفها التفت واهي مبتسمه...
نوف بحزن:ادعيله يا ميمي بنفس الحزن: الله يشفيه ويشفي مرضى المسلميننوف من قلب: امييينياربمي : طيب ما في تقدم في حالتهنوف بضيقه: لا مافي ما صار له يومين تستقرحالته بس ان شاء الله الله كريممي: ونعم بالله الا خالتي متى بتجيهنا؟؟نوف: تعالي راسي مصدع نروح ناخذ لنا كوفي ونجلس نسولف..
مي : يله..
^^^^^^في سياره نواف^^^^
نواف بضيقه: يمه انا بروح الحين واحطك فيالبيت وبغير وبروح عندي مشوار مهمام نواف بستغراب: أي مشوار ؟؟نواف بحقد: انتي عارفه!@
ام نواف بضيق: ايه عارفه بس مو حاس انك مستعجل؟!@
نواف بنبرهجديه: كل ما استعجلنا كل ما كان احسن هذا الموضوع فيه فضيحه للعايله كلها .
امنواف مقتنعه بقرار ولدها: انت الحين في مكانه ابوها وااللي شايفه صح سوه ..
نواف: ان شاء الله يله يمه خليني اخلص واروحام نواف: يله انزلطيب..
نواف : عندي مكالمه اسويها والبس واطلع ..
ام نواف واهي تنزل: طيب معالسلامه
&&مسك جواله واتصل على &&
نواف بجديه: هلاابراهيمابراهيم بفرح: هلا نواف كيفكنواف ما رد على سؤاله:احنا على موعدنااليومابراهيم بتوتر: ان شاء الله انا بجيب معاي الشيخ الحين وبجيللمستشفىنواف بنفس جديته: اوكي استناك مع السلامهابراهيم بستغراب: معالسلامهابراهيم" وش فيه هذا معصب هذا وانا بتزوج بنت اخوه الله يستر بس"
جلسيناظر نفسه في المرايه ويناظر ملامحه يفكر كيف كان وين وصل وكيف ربه هداه واكيد لهاالهدايه حكمه وما يعلمها غيره سبحانه.."
طلع وخوفه يسبقه اميال خايف نهايه الليجالس يسويه ندم والقهر بس استهدى بالله وعرف ان اللي يسويه اهو الصح وهذي نتيجهاللي سواه بالبنت الوحيده اللي حبها من قلبه وخلته يحس بأحلى احساس واحلى مشاعرعيونها اسرته في لحظه من اول ما طاحت عينها بعينه..
فرح من قلبه انه خلاص اليوموفي كم ساعه رزان بتكون له وملكه وتحت نظره بيحاول قد ما يقدر يحافظ عليها ويحميهامن كلشي..
*******&&&&&**********&&&&&&*********
فيالمستشفى ..
نواف جالس على ااعصابه خايف ابراهيم ما يكون قد كلمته وممكن يتراجعفي أي لحظه اعصابه متوتره واي شي يعصبهجلس على الكرسي بعد ما تعب من المشي فيممرات المسشفى ..
جلس وعينه ما نزلت من الساعه الكبيره البيضاء المعلقه علىالجدار وكل دقيقه يتأخر فيها ابراهيم يزيد خوفه وتوتره..
**في غرفهرزان**
اميره تلف الطرحه على وجهه رزان وتحاول تمسك دموعه اللي حاسه انهابتخونها في لحظه ضعفرزان احساسه ما تقدر توصفه خايفه او فرحانه خايفه يكون فعلابراهيم مو شهامه منه على اللي سواه فيها وانه ما يكون يحبها صدق مثل ما قال لأميرهويكون اقسى عليها من الزمن ونواف بس هانت عليها نفسها لان بعد جرح نواف لها أي جرحراح يكون بالنسبه لها سهل وقادره تتحمل الالامه وخايفه تفرح ويكون كل هذا مجرد حلموان قدرها كاتب عليها تعيش من حزن لحزن ومن الم الألم سلمت امرها لربها اللي حستانها قريبه منه هالايامتدعيه في اخر الليل قوت ايمانها فيه وبحكمته وان الليصار لها كله له هدف كان سبب هدايتها ورجوعها للخالق الكريم..
رزان حاسه بأنفاساميره القريبه منها وكأنها تحاول تمنع نفسها من انها تبكي: اميره خلاص عيشي حياتيواتركيني اعيش حياتي ..
اميره وعيونها غرقانه دموع:وش قصدك اخليك تدفنين نفسك معواحد..
وسكتتزران وعلى وجهها ابتسامه قناعه: ما اتوقع اقدر اتزوج احسن منابراهيم يكفي انه يحاول يستر علياميره بعصبيه: انتي وش صار لك وش فيك انجنيتيوين رزان القويه اللي انا اقوي نفسي فيها وينها ما اشوف قدامي غير رزان الميته اللياستسلمت وتراجعت وخلت واحد مثل نواف يتحكم بحياتها ومصيرها قومي وشدي نفسك ارجعيرزان اللي عرفتها رزان بنت خالتي رزان صديقه عمريجلست على الكرسي بقوه وبدتتبكي بحرقه..
رزان قامت بصعوبه وقفت قدام اميره المنهاره ونزلت لمستوها وتكلمت : طيب انتي وش مضايقك اذا انا راضيه يا اميره يا حبيتي هذا نصيبي وانا راضيه فيه ادعيلي بالتوفيق وان شاء الله يجي نصيبك احسن من نصيبي بس انتي ارجعي لربك وادعي انهيغفر لنا على كل الذنوب للي سويناها اللي سويناه مو سهل البشر ما سامحونا وانتيشفتي نواف وش سوى فيني خلاص بيزوجني عشان يرتاح من همي ويسترعلي لاتحطين نفسك فيالموقف خذيها مني كلمه ابعدي عن هالطريق ماراح تحصلين من وراه غيرالمشاكل..
كانت اميره تسمع بأنصات وعيونها وكل جزء بجسمها مركز على كلام رزاناللي فاجأها ..
كملت: اميره بعدي عن المشاكل والله اني نادمه اني انجريت ورىالمكالمات والشباب والطلعات كل شي له مره اولى وانا كانت مرتي الاولى الاخيره ليالاخيره اللي دمرت حياتي وخلتني حتى اخسر احترامي لنفسي اول شي واحترام وثقه اهليفيني شوفي حالي ابو ميت وام ما تسأل عني واول من تخلى عني في وقت حاجتي اهي اتركيمشاعل بحالها انا عارفه ومتاكده انك حاقده عليها وتبين تنتقمين منها اليوم قبل بكرابس سامحي واغفري اذا ربك يغفر ليش احنا ما نغفر على الاقل اهي سوت لك خدمهعمرك..
اميره بستغراب: خدمه عمري؟!@
رزان : ايه خدمه عمرك كنتي راح ترتبطينمع اني متاكده من ان حسين واحد مو وجه زواج كنتي بتورطين نفسك وتدخلين في مشكلهكبيره بسبب تهورك معاكاميره بقهر: ووين الخدمه اللي سوتها الحقيره..
رزان: لحد الحين مو عارفه وش سوت صحتك من الحلم اللي انتي كنتي معيشه فيه نفسك ان حسيناهو فارس احلامك واهو كان اكبر خاين ومن ساعدك انك تعرفين هالشي مشاعلاميرهوقفت بتعصيب:اهي سرقت مني الشي الوحيد اللي حبيته الشي الوحيد اللي خلاني اصبر علىسنه من اهمال اهلي لي ولا اهتم لانه اهو اللي كان يغمرني بهتمامه سرقت مني اول شخصحرك فيني حلو يخيني اتغير عشانهرزان: خلاص ماضي وانتهى انسي وعيشي حياتكواستغفر ربك ان شاء الله يغفرلنا اللي سويناه ربك غفور رحيم يا اميره بس لا تنسينانه شديد العقاب..
اميره سكتت غصب عنها لانها ماراح تقدر تقنع رزان بالأنتقاماللي حاطته في بالها عشان تدمر فيه مشاعل وتخليها تكرهه حياتها واليوم اللي تعرفتعليها فيه..
اميره تخفي ملامحها البريئه علامات الشر اللي بدت تظهر عليها: خلاصخلينا مني الحين الحين عمك يجي يصجنا مره ثانيهرزان بضيقه: يله متى يجيبونالشيخ ويخلصوني ذبحني الانتظار..
اميره بحقد: الله ياخذهم كلهم ونرتاحرزانبعيون كلها دموع: تكفين لا تدعين عليه الله يخليكاميره بقرف منها: وانتي لحدالحين ما كرهتيه افرزان بنفس نبره الحزن: ولا راح اقدر اهو بالنسبه لي كل شيبحياتي ااذا كنتي تقدرين تستغنين عن قلبك فا انا ما اقدر استغنى عنه..

اميرهكل يوم تستغرب وتتفأجأاكثر من اليوم اللي قبله وكلام رزان خلها تصحى وتعرف انهاتحبه صدق ومن كل قلبها حتى انها كانت شاكه ان فيه احد هالايام يحبكذا..
**********عند باب المسشفى*********
نواف تعب من الانتظار وتعبت عيونهمن كثر ما اهو مركز ويعد الثواني واهو يحس هالحمل بدى يثقل عليه ...
وقف وطلعجواله من جيبه خلاص فاض الكيل...
من وراه..
ابراهيم: ما يحتاج تدق اناوصلت..
نواف التفت وعلى وجهه علامات التعصيب بس كان ماسك نفسه: ليشتأخرتابراهيم وكان جمبه الشيخ: الشيخ كان عنده شغل على طول خلص وجبته..
نوافبجديه: يله تفضل معاي..
*************((((((((((((((())))))))))))))******** ****
في الشركه كانت الدنيا مقلوبه من بعد وفاه ابو سعد وابو فهد اللي انطرد منحلاله ...
ابو احمد غرقان بالمشاكل والديون ومو عارف يتصرف دمعت عيونه لما تذكرابو سعد اللي كان له صديق وقت ضيقته والحين كان محتاجه ومو عارف يتصرف الناس بدويطالبونه بفلوسهم واهو ما عنده كل سيوله اللي عنده وزعها على كم صفقه وكل الصفقاتراحت لشركات منافسه..
فيصل يطق الباب: السلام عليكمابو احمد بوجه مغموم: تفضل يا فيصل شف المصايب اللي تطيح على روسنا من كل جههفيصل يمثل البراءه: أيمصايب بعد؟؟!@
ابو احمد بضيقه صدر: انا وشلون بتصرف كان اخوي عبد الله اهو الليشايل عني هالحمل انا المفروض ما سويت اللي سويته معاه اكيد الاوراق انحطت عندهبالغلط اكيدفيصل بخبث: أي غلط يا يبه أي غلط وش بيجيب اوراق في درج مكتبهبالغلط ابي افهمابو احمد جلس يفكر بكلام فيصل : وانت الصادق وشلون تنحط فيمكتبه من دون ما يعرف ..
حس بأنتصار: خلنا في اللي احنا فيه مو محتاجينهم ولامحتاجين مساعده من احد ان شاء الله نطلع منها مو اول مره نطيح بمشكله منهالنوع..
ابو احمد ضايقه فيه الوسيعه:بس مو بهالحجمعبد الله كان وجهه منالضيقه لان فيصل كان قدامه واهو كان متأكد انه اهو سبب هالمصايب كلها واهو سبب طردعمه لأبوه بس كان ساكت لسببعبد الله وعيونه على فيصل تشع حقد: ممكنادخل؟؟!؟@
ابو احمد من غير اهتمام: تفضلعبد الله يتكلم بعصبيه: عمي تراالناس خلص صبرها علينا يعني لمتى وانا احاول معاهم يأجلون ويصبرون علينا قبل مايسلمون الشيكات للبنوك وبعدها لازم تعرف شي ان سمعتنا بتصير بالحضيض..
ابو احمدبعصبيه:يعني تظن اني مو عارف هالشي انا عارف وبدال ما تجي وتتكلم وبس تصرف وشف لناطريقه نطلع من المشكلهعبد الله مسك لسانه وطلع واهومعصب..
**********(((((((((((((((((())))))))))))))******** *****
دخل مكتبهولقى سعد معطيه ظهره ..
عبد الله بمزح: اشوف مكتبي منور صار ابو سعيد موجودعندناببتسامه : هلا عبد الله اخبارك؟؟جلس على مكتبه: بخير دامك بخير انتبشرني اخبارك واخبار الوالده وزيادسعد بحزن: وش اقولك يعني الحمد الله علىالصحه والعافيه واهي مشاء الله عليها صابره اكثر منناعبد الله: مشاء اللهعليها..
سعد حب يغير الموضوع: طيب ما قلتلي صحيح اللي سمعته..
عبد اللهبستغراب: ليش وش سمعت؟؟سعد: ان في مشاكل كبيره وديون طايحه فيها الشركه وان عميابو احمد طرد ابوك بسبب فيصلبقهر يحرقه رد:ومن وين عرفت هالكلام؟؟؟؟سعد ماحب يسوي مشكله: امس شفت احمد متضايق وسالته وقالي لا تكون تضايقت لما قاليعبدالله يبرر: افاا عليك وش اتضايق ابن الحلال الحلال حلالكم مثل ما اهو حلالنا علىالاقل تدري الحين قبل ما ينتشر الخبر وتسمع من برااسعد متفأجأ: يعني المشكلهكبيره لها الدرجهعبد الله وهموم الدنيا فوق راسه: والله هذا اللي صاير وانااخوك وانا محتاج أي مساعده ممكن احصلها وكل اللي احنا فيه بسببسعد كمل: فيصل!!
عبد الله يهز راسه: ايهسعد:وشلون طيب فهمني؟؟!@
وجلس عبد اللهيحكي لسعد تفاصيل كل اللي صار ومن متى بدت تظهر المشاكل وضياع الملفات وانهم موقادرين يمسكون على احد أي غلطه وكان الكل اتفق على انهم يطيحون الشركه من اساسها ..
سعد قام معصب: وصلت فيه الحقير هالدرجه؟؟عبد الله مسك يده ونزله علىالكرسي: يا سعد ما تنفع العصبيه في هالمواقف يعني احنا وش ماسكين عليه ولا شي يمكناهو يقدر يطلع لنا بلوى جديده ويخلي عمي ابراهيم يطردنا مثل ما سوى في ابويسعدبعصبيه: بس مو على كيفه يطرده له مثل ما لكمعبد الله :ههههههههه ياليت المشكلههذا الشي الوحيد اللي غلط فيه جدي منصور انه كتب ثلث الشركه للكبير اللي هو عميابراهيم والباقي لأبوك وابوي يعني اهو المتصرف الاول في امور الشركه ومافي أي ورقهتطلع من هنا الا وتوقيعه عليها وهذا اللي رابطني ومايخلني اتصرفسعد حاول يهدينفسه وتذكر شي فجاه وتكلم بقوه:زيادعبد الله ارتاع: وش فيه زياد؟؟!@
سعديحاول يتذكر: زياد اول يوم العزى قالي كلام وقالي اني اوصله لك لأنه مهم بسايش؟عبد الله شده كلامه: حاول شي يخص ايش طيب يخصني والا يخص ابوي والا ابوكوالاسعد بحماس: لا يخص ابوي وعن الشركهعبد الله بنفس الحماس: تكفى أي شيممكن يساعدنا نتخلص من هالخسيس فيصل أي شيسعد بثقه: اعتبر انه انتهى من الحينبس الكلام هنا ما ينفع لازم نتجمع برا ويكون معانا احمد لو تدري وشلون يبي يتخلصمنه اليوم قبل بكرا ماراح تصدق..
عبد الله: الله يريحك مثل ما ريحتني خلاص بكرانتجمع وبيننا الوسعد واهو يقوم: ان شاء الله والحين مع السلامهعبد الله : مع السلامهجيه سعد له ريحته وخلته يقدر يفكر ويخطط مثل اول والحين يخطط موللشركه وبس يخطط يرجع كرامه ابوه اللي انهانت ..
&&&&&&&&&&&&&فيالمستشفى&&&&
نوف ومي لهم اكثر من ساعه جالسين يتكلمون وميتحاول ترفه عن نوف اللي باين انها لها فتره ما نمت ..
مي: مو ملاحظه ان خالتيطولت؟؟!@
نوف:ههههه وش فيك شكلك طفشتي مني ..
مي بمزح:هههههههههه واحد يقدريطفش منك ياحلو بس لا انا استغربتنوف: خليني اشوف وينها فيه.؟؟نوف: هلايمه وينك ايه طيب طيب خلاص لا تعصبين مع السلامه..
سكرت واهي مكشره,,
مي تضحكعلى شكلها:ههههههههههههههههههه وش فيك انقلب وجهكنوف واهي مكشره: عصبت عليتقولي ليش ما رحتي لحد الحين للبيتمي:ههههههه بصراحه معها حق خلاص انتي جلستكهنا لا تقدم ولا تأخرردت بحزن: المهم ان اخوي ما يحس انه وحيد لازم اكون جمبهطول الوقت..
مي سكتت..
يتبع<<<
تابع>>>>>>>>>>>

ميسكتت...
وبعدها تكلمت وقالت: ومن قالك ان وحيد يكفي ان احمد وحمود طول الوقتمعاه حتى من يوم ما جيت واهم عنده..
نوف ارتاعت: احمد هنامي ببتسامه خبث: ايه هنا لاتسوين نفسك بريئه ما تدرين انه جا حتى شفتيه وشافكنوف: والله العظيمما شفته متى جامي صدقتها: يختي طاحت عينك بعينه وشلون ما شفتيهنوف بحزن: والله ما شفته اكذب عليك يعنيمي رحمتها مسكت يدها: اخسى ان كذبتك طيب وش رايكتجين تنامين عندي اليومنوف : لا مابي ابي اروح بيتنا وبسمي تسوي نفسهامعصبه: انا قلت كلمه وما تناقشيني فيها بتنامين عندي يعني بتنامين عندي ورجلك فوقرقبتك فاهمهنوف ابتسمت: طيب اعرفك عنيده وش اخبار في؟؟!@
مي : عادي لحدالحين متضايقه اانا مابيها تتضايق كل هالمده انتي عارفه ما بقى شي وتخلص الاجازهوورانا دراسه وجامعه ومحتاجه كل التركيزنوف: صادقه والله..
دق جوالنوف....
نوف تناظر الرقم: هذي امي بروح اشوفها واجيكمي واهي تقوم: خلاص انابستناك في السياره شوفيها موقفه عند قدام الباب الرئيسي اوكينوف: اوكيات..
&&&&&&&&&&&&&&&&
نوافتعب من الانتظار وتعبت عيونه من كثر ما اهو مركز ويعد الثواني واهو يحس هالحمل بدىيثقل عليه ...
وقف وطلع جواله من جيبه خلاص فاض الكيل...
منوراه..
ابراهيم: ما يحتاج تدق انا وصلت..
نواف التفت وعلى وجهه علاماتالتعصيب بس كان ماسك نفسه: ليش تأخرتابراهيم وكان جمبه الشيخ: الشيخ كان عندهشغل على طول خلص وجبته..
نواف بجديه: يله تفضل معاي..
ابراهيم يكلم الشيخ:: تفضل يا شيخالشيخ: لو سمحتو انا عندي بعد هذا العقد موعد اخر يعنياستعجلو..
نواف : بنخلص بسرعه ولايهمك..
%%%%%%%%%عند باب الغرفه%%%
نواف: دقيقه عن اذنكم..
طق الباب ودخل لقى رزان متحجبه واميره بعد لانهم ما تعودويتغطون جالسين ينتظرونه وعلى وجيههم علامات مو مفهمومه ..
نواف كان يوجه الكلاملرزان بس عيونه على اميره:يله الشيخ برااحست دقات قلبها صارت طبول ومو قادرهتسيطر على نفسها غطت وجهها بالطرحه ونزلت راسها تستنى قدرها اللي حكم عليهابالأعدام..
اميره بحقد: وانت لحد الحين راكب راسكنواف بعصبيه: ولحد بكرا انااتكلم عربي مثل ما اظن وطلبت منك مره بأدب انك ما تدخلين لا تخليني استخدم اسلوبثاني ماراح يعجبك..
اميره بصراخ: وش بتسوي بعد بتزوجني واحد ما ابيه بعد مااتوقعوكملت بستهزاء: يا استاذ نواف ان لك حكم عليتوه بيرد الا صرخه رزانسكتتهم..
رزان بصراخ: امييره خلاص عاد قلتلك انا موافقه ليش تهدمينحياتياميره بصدمه شلت رجليها: انا اهدم حياتك انا!!
رزان قوت نفسها: ايهانتي خلاص انتهينا اتركيني اعيش حياتي بطريقتياميره تمالكت اعصابها بصعوبه: براحتكرزان لفت عليه..
: خله يخصلنانواف: تغطي ..
فتح الباب ودخلالشيخ وابراهيم..
لما طاحت عينها عليه حست برجفه غريبه تذكرت كل اللي صار معاهابتفاصيله تذكرت كيف اذاها وتذكرت بعد كيف ساعدها تطلع وكيف نظرته لها خلت كل خليهفيها ترتجف مثل ما تحس الحين..
ضمت يدينها لبعض عشان تخفي حركه يدها اللي موقادره تسيطر عليها..
نواف ناظرها بستغراب وغض نظره وكلم الشيخنواف: تفضلابدىابراهيم اللي كان رجفه قلبه حس ان الكل حس فيها حتى واهي متغطيه عنه شافلمعه عيونها وتأكد انها تبكي ضاقت فيه الدنيا تمنى انها تكون في هالحظه زوجته عشانيمسح دموعهاقاطعه صوت الشيخ..
الشيخ: عطوني بطاقاتكمسحبو كرسين ومسكوايدي بعض وبدو يرددون كلام الشيخاميره ودها تقوم وتقلب الدنيا فوقهم لانهاعارفه ان رزان ما تبيه ومغصوبه عليه بس ما تقدر ترفض لنواف طلب حتى لو طلب حياتهاهذا قدر حب رزان لنواف بس سكتت غصبا عنها عشان رزان طلبت منها هالشي..
جا دورالسؤال اللي الكل خايف من جوابه..
الشيخ: يا بنتي تقبلين ببراهيم زوجلك؟؟!@
لحظه سكوت عمت الغرفه والكل يترقب جواب رزانرزان بصوت باين عليهالصياح: موافقهنواف وابراهيم ارتاحو راحه غريبهواميره كان قهرها باين علىوجههاسلم عليهم: مبروك وبالتوفيقابراهيم بفرحه صادقه: الله يباركفيهطلع الشيخ .. من الغرفه..
نواف يكلم اميره: لو سمحتي ممكن تجين معايخلينا نخليهم على راحتهم شويرزان تصرخ من جواها بصوت حست انه مسموع " لاااا لاتتركوني معاه الموت اهون علي "
اميره واهي تناظره نظره احتقار مرت جمبه من دونما تتكلم..
طلعو وتركو ابراهيم في اخر الغرفه ورجليه خانته وده يحركها ومو قادربس تفأجا انها تحركت من نفسها وكأن في شي يشده لها شي اقوى من المغناطيسقربمنها لحد ما وقف قدام سريرها: مبروك يا رزانرزان سحبت طرحتها من وجهها وبعيونكلها دموع ردت: الله يبارك فيك..
ابراهيم بحركه مفاجأه مد يده ومسح دمعه نزلتعلى خدها وبصوت حنون: ما ابي اشوف هالدموع الغاليه تنزل مره ثانيه اوكيرزان لفتوجهها مصدومه من اللي سواه..
كمل: ايه يا رزان انا تغيرت صرت انسان ثاني كلهبسبب شخص واحد وهالشخص اهو انتي غيرتي فيني كل شي كل تفاصيل حياتي كانت حياتي مندون لا طعم ولا معنى لحد ما جا اليوم اللي شفتك فيه نظره منك خلتني احس اني انسانولي مشاعر انسان محتاج قلب يحبه يخلص له يكون كل شي بحياته..
رزان بصدمه: اناسويت كل هذا؟؟!@
ابراهيم جلس على طرف سريره شد يدها وحطها بين يديه حست بدفاغريب فيهم ..
نزلت نظرها على يده كانت كبيره ومغطيه كل يدها ..
رفعت نظرهاعلى عيونه ...
كمل كلامه:انتي سويتي اكثر انا اوعدك وعد ويشهد على ربي على الليبقوله اني بحاول اسعدك وانسيك كل اللي صار واخليك اسعد بنت بهالكون بس انا ابي منكشيواحد بسرزان بستغراب: تفضل!!!
ابراهيم: ابيك تكونين لي انا وبس خلاصيارزان اللي صار ماضي ولازم ننساه ومثل ما انتي غلطتي اانا غلطت اكثر منك والمهماننا تعلمنا من غلطنا صح والا انا غلطانرزان ابتسمت ونزلت راسها: صحابراهيمببتسامه تدووووخ: ياعيني على اللي يستحون انا بخليك الحين ترتاحين عشان بشغلك طولاليوم وماراح اخليك لحالك يعني قولي لأميره ترجع بيتهم انا بسكن عندكبدالهارزان ضحكت من قلبها اول مره من بعد فتره حست انهادهوور:هههههههههههههابراهيم: يالبى هالضحكه يله انا استأذنما تدري ليشتضايقت انه بيروح..
لاحظ وجهها وشلون تغير مد يده ومسك دقنها: لاتخافين ماراحاتأخر اول ما تفتحين عيونك الحلوه بتلقين جمبك اوكيرزان منحرجه: اوكيابراهيم: مع السلامهرزان: مع السلامه
&&براااالغرفه&&&
مي واهي تمشي جالسه تكلم نفسها" طيب يا نوافوه هذي اخرتهاتسوي انت وامك فيني مقالب الا وما اردها لك بس وشلون ياربي وشلون "
وقفت لماشبهت على صوت اللي قدامها بس كانت في مسافه بينها وبينهم..
رفعت عيونها وشافتنواف جالس مع اميره ويتكلم واهو متحمس..
حست بنار ولعت بصدرها ما تقدر توقفوتتفرج حااولت تتصرف ما لقت الا جدار تخبت وراه خافت يعرفهامي واهي معصبه" هذياخرتها يا نواف تكذب علي انا تقولي بطلع الاستراحه مع الشباب وصرت هنا مع اميرهورزان وشكلك مستانس وتسولف اما خليتك تندم على اللحظه اللي فكرت تكذب علي فيها مااكون بنت ابوي"
واهم جالسين..
نواف بعصبيه: وانتي لمتى بتتدخلين في اللي مايعنيك يعني ما يكفي غلطانه وجايه تناقشيني في موضوع مالك أي دخل فيهبعصبيه اكثرمنه ردت: ومن قالك ان مالي دخل يا استاذ نواف شكلك ناسي انها بنت خالتي يعني تقربلي يعني لي دخل فاهمنواف بنبره استهزاء: على الاقل انا لقيت من يستر على بنتاخوي والدور عليك انتيوقفت والنار تطلع من عيونها: احترم نفسك اول وبعدين اعرفانت من مزوجها قبل وتعال تكلم معايندمت على الكلمه اللي قالتها مهما كان خلاصابراهيم صار زوج رزان وما تبي تدمر حياتها اكثر ...
نواف وقف قدامها: وشقصدك؟؟!@
اميره تحاول تصرف: ما قصدي شي انا بروح البيت الحين وارجع لرزانبعديننواف بقرف: يكون احسن..
تركته وراحت واهي منقهره منه وتفكر كيف رزانتحب واحد متخلف مثله..
طلع ابراهيم من الغرفه والابتسامه تشق وجههنواف: مبروك يا ابراهيمابراهيم: الله يبارك فيك عقبالكنواف ببتسامه: امين ان شاءالله قريب..
((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))) ))))
ميلازالت موقفه والنار تحرقها ..
مي" انا الحين لو مريت جمبه وش بيعرفه فيني ماراحيعرفني اكيد خلاص بروح بسرعه قبل ما يلتفت للسياره قبل ما تجي نوف يالله يمكن تكونفي السياره بعد تستناني"
سحبت الطرحه على عيونها وصارت تمشي بهدوء ما تبي تلفتانتباهه ..
ابراهيم: يله انا استأذننواف: اذنك معك. فماناللهيتبع>>
تابع>>
نواف: اذنك معك. فمان اللهقربت منه وقلبها يدقبسرعه ما تبيه يشوفها لانها مجهزه له شي راح يخليه يندم طول عمرهبدت تقرب وتقربواهو ملتفت عنها ..
تناظر الباب وتحسه كل خطوه يبعد اكثر اخيرا مرت جمبه وتنهدتدليل انها ارتاحتحست بيد تشد على يدهانواف بنظره خبيثه: وين بتروحينمني..!@@
سحبت يدها منه بقوه وصارت تمشي بسررعهلحقها مستغرب ليش تبعد عنهيمكن لازالت متضايقه من المقلب اللي سواه فيها..
وصلت لحد الباب وصارت تدوربعيونها السياره ركضت وركبت فيها ولقت نوف مثل ما توقعت تستناهانوف بستغراب: وشفيك كأن احد لاحقكما ردت عليها وكلمت السواق: يلله تحركنواف وصل للسيارهواهي تمشي مو مصدق كل هذا زعل عشان مقلب..
نواف" طيب يامي الا وما اعرف وشفيك"
÷÷÷÷÷في السياره÷÷÷
نوف تتكلم من الصبح ومي ما تردنوف بعصبيه: بتتكلمين والا اصكك كف على وجهك يصحيكمي واهي سرحانه: وش تبين انتي تراكازعجتينينوف :اااااف طيب ردي ليش نواف كان يلحقك وانتي سافهتهمي بعصبيه: خلاص بعدين اقولك مالي خلق الحين..
نوف : اف نصبرونشوف..
&&&&&&&&&&&في بيت ابوسعد&&&&
زياد جالس بغرفته يفكر بكلام ابوه يحاول يفسرهتذكرالمشهد بصعووبه كان يذكر بكل تفاصيله وهذا اللي صعبه عليه اكثر..
ابو سعدوقلبه كل ماله ويضعف والروح تبي تسلم لباريها:ابيك تحل محلي بالشركه وفي اوراق مهمهالخزنه اللي في الغرفهزياد يستمع بصعوبه وكلمات ابوه مثل السيوفبقلبه:....
كمل:اسأل امك عنها وبتعلمك مكانها وانتبه انتبه منهمانتبه من مينوبعدين انا وشلون بحل مكانك وانت مكانك ما يملاه غيركهالشغل انا مالي فيه ولاافهم أي شي فيه وبعدين وش اوراقه للي في غرفتهمسك راسه حس انهبينفجر..
زياد: تفضلسعد ببتسامه: وشلونك يالدبزياد يصلح جلسته علىالسرير: بخير يا النحيف والله مدري مين الدب فينا انا والاانتسعد:هههههههههههههه انت اكيدزياد :هههههههههههه يله تكلم وش تبي مشرفنيفي غرفتيسعد رجع لجديته المعتاده: انا بعد يومين بجيب مشاعل من بيتابوهازياد بصدمه: بهالسرعهسعد: ايه بهالسرعه انا قدمت المده عشان تلحقتتعود على العيشه معانا قبل ما امي تفضى لها وتصير بينهم مشاكل يمكن لما توقف جمبامي في هالوقت تصير تحبها وارتاح والله شايل همهازياد مو مقتنع: انت حاس ان هذياحسن طريقه يعنيسعد: ايهزياد:على بركه الله الله يوفقكسعد من دوننفس:عقبالكتذكر في على طول: امين ياربسعد طير حواجبه: اشوفها طالعه منقلبكزياد:ههههههههههههههههه تتوهم يا الاخو تتوهمسعد:لا اتوهم ولا شي يلهتكلم من وين تعرفها من براازياد : لالا وش برا انت بعد قلتلك مافي احدسعدطب عليه : بتتكلم والا ادفنك الحينزياد واهو يتكلم بصعوبه: قم عني يالفيل فطستمنك قوومسعد يعاند: ماراح اتحرك لحد ما تقول اسمهازياد واهو مكتوم: ماراحاقول شي ووخر عنيسعد وكانه ما يسمعه: قلت قل اسمها واقوم عنكزياد طفش حسروحه بتطلع: في يا ابن الناس فيقام عنه واهو فاطس ضحك:هههههههههههههههههه فيعاد مالقيت الا فيزياد بحقد: ووش فيها في تسواك يا الدب وتسوى طوايفكسعديصفق: اموووووت على الحب انا ما اقدر لهالدرجه يا زيوود ما توقعت عندك قلببصراحهزياد مقهور: وليش وش شايفني مثلكسعد لمعت عينه بنظره حزن لانه تذكرالشي الوحيد اللي كسره من داخله وخلاه بقايا انسان واهو فراق رحيل..
زياد تضايقمن اللي قاله: اسف يا سعد مو قصديسعد ببتسامه حزن: ولا يهمكحب يغيرالموضوع: الا انت بس جاي عشان تاخذ رايي في موضوع مشاعلسعد تذكر الموضوعالاساسي: لا انا رحت اليوم للشركه وصار كلام احمد كله صح تصدقزياد بضيقه:يعنيكل المشاكل من الزفت اللي اسمه فصيلسعد: ايه بس انا قلت لعبد الله عن اللي قالهلك المرحوم واستانس يمكن يكون فيه خلاصنا منه وطلبت منه اننا نتقابل كلنا بكراونتفاهم بس قبل نمر على خالد ونزوره ونطلع من هناك ونشوف حل للي احنا فيهزياد: صار الله يستر والموضوع ما ينتشر لان سمعه الشركه ممكن تروح فيها ..
سعد: صدقتخلاص انا اخليك وبنطلع بكرا بدري اوكيزياد: اوكي يله تلايط ورني عرضكتافكسعد : تطردني من غرفتك يا زيودزياد:اقوول يله اطلع راسي مصدع خلنيانام يلهسعد يتوعده: نشووف اوريك مردودهزياد يغطي وجههبالمفرش:يلللهطلع سعد وخبط بالباب...
رجع رفع المفرش وده يتصل عليها لانهمتاكد انه جرحها وانها ما تستاهل منه هالجفاتشجع واتصل ....
***في غرفتها **
جالسه تمشط شعرها بهدوء واهي في عالم ثاني والغرفه جواها يساعد الواحد انهيسرح لبعيد ..
لحد الحين مو قادره تتعدى وتنسى اللي سواه زياد حطت له كلالمبرارا تبس ما قدرت تسامحه بهالسهوله سمعت جوالها وجفلت قامت بسرعه تشوفمين..
قلبها بدى يدق بسررعه ورجليها ماعادت شالتها جلست على حافه السرير واهيميته خوففي"ارد والا لا ماراح ارد خليه يتسحمل نتيجه افعاله بس ليش ما اخذ لهعذر ابوه متوفي واكيد كان متضايق ومايبي يكلم احد ..
ردت على نفسها" بس هذا موعذر يخليه يعصب علي وانا ماقلتله شي لازم اكلمه واقوله انه ضايقني بطريقته وباليقاله لي..
توها بترد الا الخط ينقطع..
رمت الجوال بقوه من القهر....
زياد" كذا يا في ما تردين علي بس معليش ما اقدر الومك ان شاء الله نرجع مثل اول واحسن يافيووو "
&&&&&&&في بيت ابومتعب&&&&
مشاعل منعزله في زاويه الغرفه بعد ما جا ابوها وقالهاان سعد بيجي ياخذها بعد يومين بدون لا عرس ولا شيمشاعل" ههههههههههه هذي اخرتكيا مشاعل وانتي اللي كنتي مخططه تتزوجين واحد كاش وغني يسوي لك عرس تتكلم كل الرياضعنه تروحين مع واحد من بيت ابوك بملابسك كأنك خدامه صدق من قال الدنيا دواره "
قاطع تفكيره مها اللي من يومين واهي صارت لا اكلها اكل ولا نومها نوم ولا تجلسفي مكان من دون ما تسرح ..
مها واعصابها متوتره:خلاص انا بروح له ما اقدر اجلسهنا اكثر من كذامشاعل: انتي مجنونه وين بتروحين ما تشوفين الساعه كمالحينمها تناظر ساعتها:تونا الساعه تسع بروح يعني بروحمشاعل : وامك وشبتقولين لهامها بستهزاء: لا عاد ياللي سائله فينا ما اتوقع تغير شي الحين كليوم اطلع وما ارجع الا الساعه 12 ومحد يسأل غير اخوك متعب صاير ابونا علىغفلهمشاعل : الا اقول مو ملاحظه عليه شيمها بستغراب: شي مثلايش؟؟يتبع>>>
تابع>>>>

مشاعل : الا اقول مو ملاحظه عليه شيمها بستغراب: شي مثل ايش؟؟مشاعل: يعني شي مثل انه صاير ينام كثيير وعيونهحمرا طول الوقت وراسه مصدع وبسمها كانت شاكه انها تتوهم بس الحين خوفها ثبتوكان في محله: الا ملاحظه وش تتوقعين؟؟!@
مشاعل: وش اتوقع ماودي اقول وبعدينانتي تعصبين وتسوين لي محاضره ترا مالي خلقققمها بعصبيه: تكلمي انا اللي ماليخلقكمشاعل بطفش: يمكن يشم!!
مها بصدمه: يشم!!
مشاعل: ايه لاتسوين فيهاغبيه اخوك في عمر سهل انه ينحرف بسهوله اللي اكبر منه انحرفوو يعني ليش وقفتعليهكانت تقصد نفسها وتقصد مها..
كملت: وبعدين اهو مو شايف اهتمام من أي مناللي حوله لا ام ولا اب احمدي ربك انه ما مات من زمان على هالاهمال اللي اهوفيهمها ضاق صدرها على اخوها: وش نسوي طيب؟!@
مشاعل من غير اهتمام: خليه اهومثل ما دخل نفسه بهالشي بيقدر يطلع نفسهمها انقهرت من برودها: يختي انتي ماعندك دم الحين رجلك بيجي ياخذك بعد يومين وانتي ما شريتي ولا زفت ولا شي اشتري لكعلى الاقل فستان واحد جديد تلبسينه لما يشوفك ويجي ياخذك من هنا ونفتكمشاعلبنفس البرود: يبني كذا ياخذني ما يبيني يطلقني ويريحني ويرتاحمهابستهزاء:هههههههههههههههاي عشم ابليس في الجنه اقول جهزي نفسك من الحين مو ناقصينمناحاتوطلعت من الغرفه وتركتها مقهووره والنار تاكل جسمها..
مشاعل بحقد" طيبيا انا يا انت ياسعد ونشوف من اللي بيضحك في النهايه تظن اني سهله مو انا اللي تقدرتكسرها بهالسهوله "
&&واهي تلبس عبايتها&&&
حصه :على وينعلى وين يا مسهل..لابسه عبايتك وبتطلعين وينمها بتوتر: بروح لصديقتي ..
حصه: أي وحده؟؟!@
مها جلست تفكر : ها العنود صديقتي العنودحصه بنظره تخوف: من ذيالعنود عمرك ما قلتي عنهامها تبرر واهي متوتره: توني متعرفه عليها يمه تونيمتعرفه عليهاحصه من غير اهتمام زي العاده:روحي بس لا تتأخرينحست براحه موطبيعيه لفت طرحتها وجت بتطلع من البابحصه : الا اقول نسيت اعلمك بكرا الليخاطبينك بيجون يشوفونك جهزي نفسكحست بغصه تخنقها ما بغت تناقش امها وبعدهاتمنعها من الطلعه اكتفت انها تقول: ان شاء الله مع السلامه..
ركبت السياره ونزلتدموعها انهار خافت حست بعدم الامان لان خالد مو معاها مو جمبها واهي من غيره ضايعهبلا هدف..
كانت عارفه شي واحد ان مواجهه تخوضها قدام امها اوابوها تعتبر فاشلهمن اول جوله..
كتمت اللي بنفسها تدعي ربها انه يقدم لها اللي فيه الخير وان اللهيرجع خالد لها ساالم..
&&&&&&&&في بيت ابواحمد&&&&&
في غرفه مي÷÷÷÷÷÷÷
نوف جالسه على السرير تحاولتخلي مي تتكلم وما نفع مسكت دفتر شافته على طاوله مي اللي جمب سريرهاكان شكلالدفتر شدها انها تفتحه دفتر كبير لونه عنابي جلد فتحته وشافت اسم احمد مكتوب بخطعريض..
فتحته وبدت تقلب في صفحاته بهتمام جلست تقلب بصفحات وتدور اخر تاريخ كتباحمد فيه كانت تفهم اللي يبي يقوله من قصايده لانها صارت خبره بأسلوبه وطريقهكتابته لانه اهدها دفتر كامل كله قصايد عنها وهالدفتر تحبه اكثر من روحه حتى انهاحفظت اغلب القصايد اللي فيهشدها عنوان قصيده((دمار حياتي فراقك)) وشافت تاريخهاكان تاريخها اليوم اللي توفى فيه ابو سعد وصار لخالد الحادثحطت القلم جواالدفتر وجلست تسمع صوت الدش ومي تحممنوف" انزل اجيب لي شي اشربه واجلس امخمخعلى قصايد حموودي...
&&&في الصاله&&&
ام احمد معصبهمن رجلها اللي صاير ما يهتم براي احد غير راي نفسه حتى لو كان هالراي يهدم حياه شخصغيرهام احمد تحاول تتماسك وتمسك اعصابها: مو معقوله يا ابراهيم ولدك هذاولدكابو احمد بجديه: وانتي قلتيها ولدي وانا ادرى بمصلحتهام احمد منقهرهمنه: أي مصلحه هذي انك تمنعه يتزوج بنت عمه وش ذنبهم بالمشاكل اللي تصير بينك وبيناخوك طلعهم منها..
ابو احمد بعصبيه: انتي لا تتدخلين وانا قلتك ياها مره وانا مااحب اعيد كلامي اكثر من مره مابي ازوج ولدي لبنت ابوها حرامي وخاين
...
شهقتنوف وطاحت مغمى عليها علىالدرج....
&&&&&&&&&فيالمستشفى&&&&
بعد ما ارتاح وحس بفرحه صادقه ان رزان اخيرا صارتزوجته صار يلف في الممرات مثل المجنون مو مصدق ..
يدور بدون هدف وفي لحظه تأكدانه ضيع الباب اللي دخل منه وناظر الا اهو في الدور الثالث جلس يدور أي لافته تدلهعلى الاصنصير اللي طلع منه قرى الاسم وقفت دقات قلبه للحظه..
ابراهيم بصوتمصعوق: وليدمشى بخطوات ثقيله وضرب على البابانتظر دقيقه دقيقتين مافي جوابفدخلشاف وليد غير وليد اللي يعرفه وليد الميت بلا روح وين القوه والسلطه والجاهوينه ما نفعهالمرض مايعرف لا كبير ولا صغير..
ولا غني ولافقيرولا قويولا ضعيفكلنا من نغزه شوكه نتألم لأننا بشر ضعفاء وما يقدر علينا اللي خالقنانتكبر عليه يمهلنا عشان نرجع له بالتوبه ونكابر اكثردمعت عيونه وحاول يكتمانفاسه عشان ما يزعجهمنظره كان مخيف مرعب بالنسبه له حمد ربه مليون مره انه موفي مكان وليد ان ربه هداه واهو بصحته وعافيتهقرب منه بهدوء...
فتح عيونهبصعوبه لمح جسم ابيض يتحرك ركز حاول يتذكر الملامح بصعوبه عرفهابس كل شي يشوفهيأكد له انه مو نفس الشخص اللي يعرفه مو نفسهوليد بصوت مبحوح وحلق جاف: ابراهيمابراهيم ابتسم : ايه ابراهيم يا وليد كيفك ؟؟وليد حاول مايضحك:هههههه كيفي ش شايفوبدى يكح كحه مخيفه وعلى وجهه علاماتالألم..
ابراهيم: ان شاء الله تقوم بالسلامه من هنا وترجع لأهلكوليد وجههاصفر وعيونه كلها سواد ونص وزنه راح وانتهى: أي اهل اللي يخليك أي اهل من يوم مادرو عن اللي فيني وتبرو مني كلهمابراهيم بحنان: يا وليد اذا ربك يغفر ماعليك منالناس ومثل ما ربي هداني ان شاء الله يهديك يقول الله تعالى: «قل ياعبادى الذينأسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هوالغفور الرحيم»[اسأل المغفره والتوبه النصوحه وان شاء الله ربك يغفرويرحم..
وليد بيأس: ما اظن ربي يغفر لي بعد اللي سويته في الناس وفي بناتهم اناهدمت حياه ناس كثيره يا ابراهيم كثيرين ليش ربي يغفرلي بعد اللي سويتهفيهم..
ابراهيم بقناعه: اذا انت نادم وتايب توبه نصوحه بيغفر لك لاتيأس بس الحينانت ماباركت ليوليد ملاحظ تغير كبير على ابراهيم اول شي انه لابس ثوب متواضعومو طويل اللي يكره لبسه وكان طول عمره يلبس جينزات وغيره الا الثوب ما يطيقه وحاطالغتره من دون عقال ولحيته بدت تطول وكل شي فيه متغيروليد بستغراب: علىايش؟!@
ابراهيم بفرح: تزوجتوليد مو مصدق: انت تزوجت مين؟؟!؟@
ابراهيم : رزانوليد بستغراب: رزان اهلك خطبوها يعنيابراهيم: لا انا تزوجت من دون مايدرون وبعدين انت تعرفهاوليد بنفس الصدمه: من دون ما يعرفون ليش طيب وبعديناعرفهافي لحظه تذكر..
وليد يقولها واهو مو مصدق: رزان نفسها رزانلليابراهيم : ايه نفسهاوليد ما يعرف ليش حقد على السعاده اللي ابراهيم فيهاشي ضايقه كتمه حس يبي ينفجر يدور أي شي يضايقه فيه الوحيده اللي عجبته من كل البناتاللي عرفهم رزان وفي الاخير تكون من نصيب اعز اصدقاه شي قتلهوليد بخبث: بس انتما سألتني انا وش فينيابراهيم: طيب وش فيك ان شاء الله شي سهل اعرفكدلوعوليد : فيني ايدز..
• وش راح تكون رده فعل ابراهيم؟؟
*وهل كان وليدصادق بكلامه؟؟
*وايش راح يصير في نوف؟؟
اعذورني اكتب وعيوني مسكره وما قدرتاكمل...
&&&&&&&&&فيالمستشفى&&&&
بعد ما ارتاح وحس بفرحه صادقه ان رزان اخيرا صارتزوجته صار يلف في الممرات مثل المجنون مو مصدق ..
يدور بدون هدف وفي لحظه تأكدانه ضيع الباب اللي دخل منه وناظر الا اهو في الدور الثالث جلس يدور أي لافته تدلهعلى الاصنصير اللي طلع منه قرى الاسم وقفت دقات قلبه للحظه..
ابراهيم بصوتمصعوق: وليدمشى بخطوات ثقيله وضرب على البابانتظر دقيقه دقيقتين مافي جوابفدخلشاف وليد غير وليد اللي يعرفه وليد الميت بلا روح وين القوه والسلطه والجاهوينه ما نفعهالمرض مايعرف لا كبير ولا صغير..
ولا غني ولافقيرولا قويولا ضعيفكلنا من نغزه شوكه نتألم لأننا بشر ضعفاء وما يقدر علينا اللي خالقنانتكبر عليه يمهلنا عشان نرجع له بالتوبه ونكابر اكثردمعت عيونه وحاول يكتمانفاسه عشان ما يزعجهمنظره كان مخيف مرعب بالنسبه له حمد ربه مليون مره انه موفي مكان وليد ان ربه هداه واهو بصحته وعافيتهقرب منه بهدوء...
فتح عيونهبصعوبه لمح جسم ابيض يتحرك ركز حاول يتذكر الملامح بصعوبه عرفهابس كل شي يشوفهيأكد له انه مو نفس الشخص اللي يعرفه مو نفسهوليد بصوت مبحوح وحلق جاف: ابراهيمابراهيم ابتسم : ايه ابراهيم يا وليد كيفك ؟؟وليد حاول مايضحك:هههههه كيفي ش شايفوبدى يكح كحه مخيفه وعلى وجهه علاماتالألم..
ابراهيم: ان شاء الله تقوم بالسلامه من هنا وترجع لأهلكوليد وجههاصفر وعيونه كلها سواد ونص وزنه راح وانتهى: أي اهل اللي يخليك أي اهل من يوم مادرو عن اللي فيني وتبرو مني كلهمابراهيم بحنان: يا وليد اذا ربك يغفر ماعليك منالناس ومثل ما ربي هداني ان شاء الله يهديك يقول الله تعالى: «قل ياعبادى الذينأسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هوالغفور الرحيم»[اسأل المغفره والتوبه النصوحه وان شاء الله ربك يغفرويرحم..
وليد بيأس: ما اظن ربي يغفر لي بعد اللي سويته في الناس وفي بناتهم اناهدمت حياه ناس كثيره يا ابراهيم كثيرين ليش ربي يغفرلي بعد اللي سويتهفيهم..
ابراهيم بقناعه: اذا انت نادم وتايب توبه نصوحه بيغفر لك لاتيأس بس الحينانت ماباركت ليوليد ملاحظ تغير كبير على ابراهيم اول شي انه لابس ثوب متواضعومو طويل اللي يكره لبسه وكان طول عمره يلبس جينزات وغيره الا الثوب ما يطيقه وحاطالغتره من دون عقال ولحيته بدت تطول وكل شي فيه متغيروليد بستغراب: علىايش؟!@
ابراهيم بفرح: تزوجتوليد مو مصدق: انت تزوجت مين؟؟!؟@
ابراهيم : رزانوليد بستغراب: رزان اهلك خطبوها يعنيابراهيم: لا انا تزوجت من دون مايدرون وبعدين انت تعرفهاوليد بنفس الصدمه: من دون ما يعرفون ليش طيب وبعديناعرفهافي لحظه تذكر..
وليد يقولها واهو مو مصدق: رزان نفسها رزانلليابراهيم : ايه نفسهاوليد ما يعرف ليش حقد على السعاده اللي ابراهيم فيهاشي ضايقه كتمه حس يبي ينفجر يدور أي شي يضايقه فيه الوحيده اللي عجبته من كل البناتاللي عرفهم رزان وفي الاخير تكون من نصيب اعز اصدقاه شي قتلهوليد بخبث: بس انتما سألتني انا وش فينيابراهيم: طيب وش فيك ان شاء الله شي سهل اعرفكدلوعوليد : فيني ايدز..
ابراهيم تسارعت دقات قلبه وصوته كله رجفه: ايدزوليد يحاول يخبي ابتسامته: ايه ايدز يا ابراهيم المشكله الحين انت طول عمركمعاي بكل سهراتي يعني شي واحدابراهيم من جواه يرفض أي كلمه وليد جالس يقولها ..
كمل بخبث: يعني انت حالك من حالي واكيد بعد الاخت رزانابراهيم حقد عليهمن كل قلبه..
ابراهيم: صدق انك حقير وكلب وماراح تتغيراعتقدت في لحظه انك ممكنتصير انسان وتحس وعندك قلب بس انت واحد قلبه ميت وشيطان وما تخاف ربك غلطه عمري يومخاويتك في كل هالمعاصي والذنوب والحين انا جالس احصد نتايج افعالي ..
وليد بحقد: انا ما اجبرتك ولا ضربتك على يدك انت للي كنت ميت انك تخاويني عشان عارف انا ولدمين واني ولد كااش وادفع يا ابراهيم مو علي هالحركات مو عليابراهيم يناظرهنظرات اسف: انا راحمك بصراحه تصدق ..
وليد بستهزاء: وليش راحمنيحضرتك..
ابراهيم : واحد مشلول وعند الايدز خلاص ماله مستقبل مستقبلهانتهىطاحت هالكلمه على راسه مثل الصاعقهمشلول ... مشلوولانامشلوولوليد عادها بصوت عالي: انا مشلول؟؟!@@
ابراهيم بستهزاء: ليش مو عارفعارف ان فيك الايدز ومو عارف انك مشلول معقوله هذيكمل كلامه بنفس طريقه وليد: مو علي هالحركات يا وليدوليد تجمعت الدموع فيه عينه مو مصدق اللي سمعهوليدبصراخ: انت كذااب اطلع براا اطللع برااابراهيم بهدوء: طالع طالع بس اعرف ان هذيحوبه كل البنات اللي لعبت بشرفهم وهذي نتيجه ظلمك لهمواهم شي نتيجه اللي سويتهفي خالد انا عرفت من نواف عم رزان واحمد ربي اني ما كنت اعرف انك هنا عشان ما اتشرفتكون لي معرفه بواحد مثلك
تابع>>>
&&&&&&&&&فيالمستشفى&&&&
بعد ما ارتاح وحس بفرحه صادقه ان رزان اخيرا صارتزوجته صار يلف في الممرات مثل المجنون مو مصدق..
يدور بدون هدف وفي لحظه تأكدانه ضيع الباب اللي دخل منه وناظر الا اهو في الدور الثالث جلس يدور أي لافته تدلهعلى الاصنصير اللي طلع منه قرى الاسم وقفت دقات قلبه للحظه..
ابراهيم بصوتمصعوق: وليدمشى بخطوات ثقيله وضرب على البابانتظر دقيقه دقيقتين مافي جوابفدخلشاف وليد غير وليد اللي يعرفه وليد الميت بلا روح وين القوه والسلطه والجاهوينه ما نفعهالمرض مايعرف لا كبير ولا صغير..
ولا غني ولافقيرولا قويولا ضعيفكلنا من نغزه شوكه نتألم لأننا بشر ضعفاء وما يقدر علينا اللي خالقنانتكبر عليه يمهلنا عشان نرجع له بالتوبه ونكابر اكثردمعت عيونه وحاول يكتمانفاسه عشان ما يزعجهمنظره كان مخيف مرعب بالنسبه له حمد ربه مليون مره انه موفي مكان وليد ان ربه هداه واهو بصحته وعافيتهقرب منه بهدوء...
فتح عيونهبصعوبه لمح جسم ابيض يتحرك ركز حاول يتذكر الملامح بصعوبه عرفهابس كل شي يشوفهيأكد له انه مو نفس الشخص اللي يعرفه مو نفسهوليد بصوت مبحوح وحلق جاف: ابراهيمابراهيم ابتسم : ايه ابراهيم يا وليد كيفك ؟؟وليد حاول مايضحك:هههههه كيفي ش شايفوبدى يكح كحه مخيفه وعلى وجهه علاماتالألم..
ابراهيم: ان شاء الله تقوم بالسلامه من هنا وترجع لأهلكوليد وجههاصفر وعيونه كلها سواد ونص وزنه راح وانتهى: أي اهل اللي يخليك أي اهل من يوم مادرو عن اللي فيني وتبرو مني كلهمابراهيم بحنان: يا وليد اذا ربك يغفر ماعليك منالناس ومثل ما ربي هداني ان شاء الله يهديك يقول الله تعالى: «قل ياعبادى الذينأسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هوالغفور الرحيم»[اسأل المغفره والتوبه النصوحه وان شاء الله ربك يغفرويرحم..
وليد بيأس: ما اظن ربي يغفر لي بعد اللي سويته في الناس وفي بناتهم اناهدمت حياه ناس كثيره يا ابراهيم كثيرين ليش ربي يغفرلي بعد اللي سويتهفيهم..
ابراهيم بقناعه: اذا انت نادم وتايب توبه نصوحه بيغفر لك لاتيأس بس الحينانت ماباركت ليوليد ملاحظ تغير كبير على ابراهيم اول شي انه لابس ثوب متواضعومو طويل اللي يكره لبسه وكان طول عمره يلبس جينزات وغيره الا الثوب ما يطيقه وحاطالغتره من دون عقال ولحيته بدت تطول وكل شي فيه متغيروليد بستغراب: علىايش؟!@
ابراهيم بفرح: تزوجتوليد مو مصدق: انت تزوجت مين؟؟!؟@
ابراهيم : رزانوليد بستغراب: رزان اهلك خطبوها يعنيابراهيم: لا انا تزوجت من دون مايدرون وبعدين انت تعرفهاوليد بنفس الصدمه: من دون ما يعرفون ليش طيب وبعديناعرفهافي لحظه تذكر..
وليد يقولها واهو مو مصدق: رزان نفسها رزانلليابراهيم : ايه نفسهاوليد ما يعرف ليش حقد على السعاده اللي ابراهيم فيهاشي ضايقه كتمه حس يبي ينفجر يدور أي شي يضايقه فيه الوحيده اللي عجبته من كل البناتاللي عرفهم رزان وفي الاخير تكون من نصيب اعز اصدقاه شي قتلهوليد بخبث: بس انتما سألتني انا وش فينيابراهيم: طيب وش فيك ان شاء الله شي سهل اعرفكدلوعوليد : فيني ايدز..
ابراهيم تسارعت دقات قلبه وصوته كله رجفه: ايدزوليد يحاول يخبي ابتسامته: ايه ايدز يا ابراهيم المشكله الحين انت طول عمركمعاي بكل سهراتي يعني شي واحدابراهيم من جواه يرفض أي كلمه وليد جالس يقولها ..
كمل بخبث: يعني انت حالك من حالي واكيد بعد الاخت رزانابراهيم حقد عليهمن كل قلبه..
ابراهيم: صدق انك حقير وكلب وماراح تتغيراعتقدت في لحظه انك ممكنتصير انسان وتحس وعندك قلب بس انت واحد قلبه ميت وشيطان وما تخاف ربك غلطه عمري يومخاويتك في كل هالمعاصي والذنوب والحين انا جالس احصد نتايج افعالي ..
وليد بحقد: انا ما اجبرتك ولا ضربتك على يدك انت للي كنت ميت انك تخاويني عشان عارف انا ولدمين واني ولد كااش وادفع يا ابراهيم مو علي هالحركات مو عليابراهيم يناظرهنظرات اسف: انا راحمك بصراحه تصدق ..
وليد بستهزاء: وليش راحمنيحضرتك..
ابراهيم : واحد مشلول وعند الايدز خلاص ماله مستقبل مستقبلهانتهىطاحت هالكلمه على راسه مثل الصاعقهمشلول ... مشلوولانامشلوولوليد عادها بصوت عالي: انا مشلول؟؟!@@
ابراهيم بستهزاء: ليش مو عارفعارف ان فيك الايدز ومو عارف انك مشلول معقوله هذيكمل كلامه بنفس طريقه وليد: مو علي هالحركات يا وليدوليد تجمعت الدموع فيه عينه مو مصدق اللي سمعهوليدبصراخ: انت كذااب اطلع براا اطللع برااابراهيم بهدوء: طالع طالع بس اعرف ان هذيحوبه كل البنات اللي لعبت بشرفهم وهذي نتيجه ظلمك لهمواهم شي نتيجه اللي سويتهفي خالد انا عرفت من نواف عم رزان واحمد ربي اني ما كنت اعرف انك هنا عشان ما اتشرفتكون لي معرفه بواحد مثلك..
وليد مسك راسه وبدى يضغط عليه بقوه مثل اللي يحاوليطلع كل شي فيه وبدى يصرخ مثل المجنون: اطللع برااا ا اطلع برااااابراهيم : قلنا لك رايحين من دون ما تعصب يا حبيبيطلع ابراهيم بعد ما ترك وليد في حالهما يعلم فيها غير ربهاول ما طلع شاف الدكتور جاي يركض لغرفه وليدابراهيمبستهزاء: شفه لا يسوي بنفسه شيالدكتور استغرب كلام ابراهيم دخل من دون ما يردعليه...
وليد جالس يتقلب واهو منصدم انه ما يقدر يحرك رجليه يحاول ومحاولاتهبالفشل وخوفه يزيد ان كلام ابراهيم صحلانه من يوم ما صحى واهو يسأل الدكتورويقوله انه تأثير البنج أي بنج اللي يستمر اكثر من ثلاث ايام ...
وليد بهستيريه: انتو كذابين انا مشلول والا لا تكلمالدكتور تلعثم ما يدري وش يقوله خايف انحالته تنتكس اكثر فسكتكان سكوت الدكتور يذبحه اكثر: اقووولك تكلم انا مشلولوالا لاالدكتور بجديه: تبي تعرف حالتك لازم تهدى اول...
وليد كتم صوتهبمغصوب: تفضل وبسرعهالدكتور : يا اخ وليد لازم تكون اقوى من كذا وما تنهار قدرومكتوب ولازم تتأقلم معاه وفي شي غير الشلل اللي اهو صحيح ومو بنج زي ما كنانقولكوليد وقلبه يرتجف وش اللي ممكن يكون اقوى عليه من انه يفقد قدرته علىالمشي والحركه: شي ثانيالدكتور : يا اخ وليد انت مصاببالأيدز..
**************************&&&&&&&&&7
طلعمثل اللي فيه حاله عصبيه بروده انتهى من يوم ما طلع من عند وليد ما صدق اللي سمعهخلاص في لحظه كل اللي بناه انهدم..
كان مخطط لحياه طبيعيه مع انسانه حبها منقلبه هدم حياته وحياتها وش بيقولها بيقولها ما يكفي اننا ضيعنا شرفك وضيعنا حياتكبعد..
بس عشان لحظات متعه غفلنا فيها وخوفنا من ربنا ما حمانا من الشيطان الرجيماللي يزين كل شر في عين بني ادم..
غطى وجهه بكفوف يده اللي تبللت بدموعه وصاريدور أي شي يحميه من افكاره اللي تقتله..
مالقى نفسه الا واقف قدام باب غرفتهادخل بقوه وشافها على فراشها مثل الملاك خصل شعرها منتشره على المخده وعيونها باينعليها التعب والنوم...
قامت ميته خوف من شكله عيونه تشع غضب او حزن ما فهمت أيشي وسهامه صابت قلبها اللي ارتجف خووفرزان بصوت مرتاع: ابراهيم وشفيك؟؟ابراهيم يتقدم بخطوات بطيئه وجلس جمبها ودموعه خانته : رزان ابيك تكونينقويهرزان مستغربه كلامه : قويه!!
ابراهيم ورجفه كل خليه بجسمه تعبر عن الليالحاله اللي اهو فيها وبصوت متقطع: رزان انا وانتي فينا الايدزلحظه صمت قطعهااصوات انفاسهم ..
رزان واهي كاتمه صوت بكاها: ومن مين اخذته انا؟؟!@
ابراهيمبحزن: من وليدرزان جلست ترتجف بشكل مو طبيعي لما سمعت الاسم...
وجلست تضحكبشكلهستيري...
&&&&&&&&&&&&&&&ل&&&&&&&&&
فيجهه ثانيه من المستشفى...
ما صدقت توصل بعد ما نفسيتها خربتها امها قبل ماتطلع..
وقفت قدام غرفته وجلست تدور تدور اذا كان في أي احد موجود ارتاحت انهامالقت احد عشان يكون لها وقدام عينها اهي وبسفتحت باب الغرفه بهدوء ما تبي أيشي يزعجه ...
كانت الغرفه مظلمه وبارده حست البرد وصل لعروقها واصوات الاجهزهوصدها غطها كل جزء بالغرفه..
قربت منه بدون تصديق انها قدامه مرت اطراف اصابعهاعلى الجروح اللي غطت وجهه واثارها اللي انتشرت على يديه وكل جسمهلفت بنظرها علىالغرفه ومسكت اقرب كرسي وشدته بهدوء جمب السرير شالت غطى وجهها واكتفت انها تخليالطرحه على شعرها في حال دخل احد عليها..
طلعت من شنطتها كتاب الله مسكت يدهبقوه وبدت تقرى بصوتها الدافي الحنون اللي غطى ارجاء المكان بالسكينهوالخشوع..
مع كل كلمه تقولها تمسح معها انهار دموع غطت وجهها طول عمرها بعيده عنربها بعيده عن هدايته وعن رحمته فكرت بكل ذنوبها وكل اللي سوته تمنت في غمضه عينتمسح كل افعالها ..
يتبع>>>
تابع>>>>
مع كل كلمه تقولها تمسح معها انهار دموع غطتوجهها طول عمرها بعيده عن ربها بعيده عن هدايته وعن رحمته فكرت بكل ذنوبها وكل الليسوته تمنت في غمضه عين تمسح كل افعالها ..
مها" اه ياخالد ياليتني انا مكانك ولاتتألم لحظه اصحى خلاص تعبت من دونك اصحى وريح قلبي اللي تعب من فراقك "
كملتقرايه بصوتها الدافي وما قاطعها الا صوت الباب ينفتح
&&&&فيمكتب الدكتور سالم&&&&
ام فهد بخوف ام صادق: طيب يادكتور والحيناهو كيفه؟!@
الدكتور سالم واهو يتنهد: والله مدري وش اقولك الحمد الله بدت تنتظمدقات قلبه وتخطيط القلب صار احسن بس الغيبوبه شي ما نتحكم فيه احنا ما يتحكم فيهغيره سبحانهام فهد بحزن: والنعم باللهكمل: الامر متوقف عليكم ماعليكم الاالدعاء في ناس تصحى في يوم وناس تصحى في شهر وكله يعتمد على ربك وعلى الشخصنفسهام فهد بستغراب: كيف على الشخص نفسه؟!@
الدكتور سالم: يعني في اشخاص قوهحبهم للحياه تخليهم يحسون باللي حولهم وهالشي يساعدهم انهم يرجعون منالغيبوبهام فهد من قلبها: يارب ترجع لي ولدي ياربالدكتور سالم: امين ياخالهوترا جلستك هنا مو مفيده ابدا عطيني رقمك واي تطور في حالته بتصل عليكولايهمكام فهد: لالا ما اقدر اخليه لحاله مو توك تقول انه يحس بالليحولهسكتت وما عرف يرد: براحتك.
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&7
&&&فيالصاله&&&
ام احمد معصبه من رجلها اللي صاير ما يهتم براي احد غيرراي نفسه حتى لو كان هالراي يهدم حياه شخص غيرهام احمد تحاول تتماسك وتمسكاعصابها: مو معقوله يا ابراهيم ولدك هذا ولدكابو احمد بجديه: وانتي قلتيها ولديوانا ادرى بمصلحتهام احمد منقهره منه: أي مصلحه هذي انك تمنعه يتزوج بنت عمه وشذنبهم بالمشاكل اللي تصير بينك وبين اخوك طلعهم منها..
ابو احمد بعصبيه: انتي لاتتدخلين وانا قلتك ياها مره وانا ما احب اعيد كلامي اكثر من مره مابي ازوج ولديلبنت ابوها حرامي وخاين
...
شهقت نوف وطاحت مغمى عليها علىالدرج....
((نزلت من غرفتها طفشت من جلستها لحالها تدور أي شي يشغلها عن افكارهاالمره ((
نزلت على الدرج وشافت جسم نوف طايح في اخر الدرجهفي واهي تصرخ: الحقوووني نووفمسكت راسها ورفعته وبدت تضربها بخفه على وجهها : نوف تكفين اصحياصحيمي سمعت الصرخه ونزلت بسرعه واهي تسكر ازرار بلوزتها وشعرها مفكوك علىوجههاابو احمد وام احمد طلعومن صوت الصراخ..
ابو احمد بخوف: وش فيهافيواهي تناظر ملامح نوف الهاديه بشكل يخوف: ما ادري يبه ما ادري وش نسوي ؟!@
اماحمد بتوتر: تتوقعها سمعتنامي بستغراب: تسمع ايش !!
ام احمد: كنا نتكلم عنموضوع زواج اخوك من نوفمي شهقت لانها تاكدت ان هذا السبب: يالله اكيد سمعتكموالا وش اللي يخليها تفقد الوعي ودوها غرفتي ان شاء الله تصحىابو احمد شالهاوحطها على سرير مي وطلع وقبل ما يطلع قال: اذا ما صحت نادوني نوديها المستشفىفيما ردت عليه بروده قتلها..
ام احمد تفرك يدها: ياربي بنت الناس جت عندنا سليمهوش بقول لأمها اذا سألت عنها..
مي بدت تضرب نوف بخفه على وجهها شممتها كل شيموجود في غرفتها على امل انها تصحىفي مسكت يدها وضغطت على يدها على امل انهاتصحىحست بضغط بسيطه رفعت نظرها لعيونها وشافتها تتحركفي وصوتها يرتجف : نوف اصحي تكفيننوف بصعوبه حاولت تفتح عيونها مسكت راسها اللي حست انه بينفجر : ويني فيه اااه ياراسيمي : انتي بغرفتي يالدبه خوفتينا عليكتذكرت سبب طيحتهاوبدت تصيح ..
نوف واهي تبكي: اطلعو برااا وخلوني لحاليمي مسكت كتفها: نوفقلبي وش فيكنوف رفعت عيونها وعطت مي نظره عتاب فهمت وش تبي تقول من دون ماتتكلم:اطلعي واتركيني لحاليفي اكتفت بالسكوت وطلعت وام احمد طلعتمعاها...........
مي اصرت انها تجلس وتكلم نوف: قولي وش اللي خلاك تفقدينالوعينوف فقدت السيطره على اعصابها: تسوين نفسك مو عارفه لا مي هذا اخر شيتوقعته منك والا من اختك بعد يعني ادري منكم اهون عندي مليون مره من اني ادري مناحد ثانيمي ما عرفت ترد عليها....
كملت بهستيريا: شفتي شفتي يعني مو قادرهحتى تبررين لي اللي سويته والا سكوتك وش كانت فايدته هاا !@!
مي : كنت خايفهعليك..
نوف بعصبيه: خايفه علي من ايش وش شايفتني طفله هذي حياتي ولازم اعرف ..
مي متفشله منها: لا مو طفله بس ما بغيت تعرفين الحين وانتو هذي حالتكم ويمكنتنحل من دون ما تعرفيننوف واهي متنرفزه وتبكي : اطلعي براا خلاص خليني لحاليمي اكتفت بالسكوت وطلعت من الغرفه...
احمد شافها واهي تسكر الباب ..
ميبضيقه: هلا احمداحمد بستغراب: اهلين ليش متضايقه بعد ما يكفي البيت كله يجيبالهم..
مي : نوف عندنا واغمى عليها قبل شوياحمد بلفه: طيب صحت والا قوميجيبيها بوديها المستشفى يلهمي : هد اعصابك لا صحت صحتاحمد واهو منقهر : وشاللي ..
مي كملت: تفقد الوعي بقولك بس ابيك تهدى اوكياحمد ماله خلقها: تكلمي..
مي خافت: نوف اغمى عليها مناحمد بأصراار: مننننمي خايفه من ردهفعله: من امك وابوك لما سمعتهم يتكلمون في موضوعكاحمد بعصبيه: اااااايش علىالاقل يحترمون وجودها في البيت ويسكتوننزل بعصبيه وانفاسه القويه دليل علىكذا...
نزل في الصاله ولقى ابوه يشرب بياله الشاي حقته وشكله مو مهتم لي صارلبنت اخوه ابداا...
احمد بعصبيه: يعني ما راح تتنازل مره وحده عشان ولدكنزلبيالته بهدوء ورد بجديه: انا كلمتي ما تتثنى قلتلك دور لك أي بنت غيرها وانا بزوجكياها اليوم قبل بكرااحمد بأًصرار: وانا غير نوف ماراح اتزوجابو احمد من دوناهتمام: بكيفك هذا شي راجع لكاحمد حس بنيران ولعت بصدره بس مهما كان هذا ابوهوما يقدر يرفع صوته عليه
***في غرفه مي**
لمت يديها حول جسمها وبدت تبكيخايفه تفقده خايفه تعيش من دون لمسته تدفي حياتها والا وصوته ولمسه يده ..
كلهالاشياء كانت تملى عليها حياتها ومن دونه راح تنتهي..
تذكرت الدفتر وفتحته علىالقصيده ونزلت دموعها اكثر كانت القصيده تعبر عن اللي في قلبه وانه ماراح يقدر علىخسارتها هالاشياء تراكمت عليها وما قدرت تكمل قرايه ....
لبست عبايتها ونقابهاونزلتكانت واقفه وتسمع كل كلمه تنقال..
ابو احمد بعصبيه: خلاص اذا ما طاحاللي براسك لا انتي ولدي ولا انا اعرفكام احمد صرخت: لاتقولها ياابراهيمابو احمد بعناد: واسمع اذا ما خليت امك تخطب لك على الاسبوع الجاي مابياشوف رقعه وجهك في هالبيتام احمد بترجي: لا تكفى الا هذي ما اقدر اعيش من دونولدي لا تقولهااب احمد بعصبيه: اذا ما عجبك كلامي الحقيهقاطعهم صوتنوف..
نوف بخيبه وحزن: مشكور ياعمي على كل شي قلته ومع السلامه..
طلعت منالصاله على حوش البيت..
شافوها البنات وطلعو يركضونفي واهي ماسكه يدها: وينبتروحين مافي طلعه مافي طلعه من هنانوف بعصبيه: اتركيني بروح لبيتنا احسنليمي :ليش طيب وش صار!!@
نوف بعصبيه: بروح لبيت كرامتي وكرامه ابوي فيهاتنهان وقولي لأخوك اني مو موافقه عليه وينسى كل اللي بيني وبينه احسن لهمي : وين رايحه مافي احد يوصلك السواق مو موجودنوف تسكرت الدنيا في وجهها ما تبيتجلس في هالبيت اكثر تذكرت اخوها اللي الحين محتاجته واهو موجود عشان يساعدها دمعتعيونها ..
احمد بجديه: خلاص انا اوصلها تفضلينوف توترت وبدت ترتجف لأنها حستمن نبره صوته انه سمع كلامهاشدت نفسها وتكلمت: ما ابيك توصلني بروحبتاكسياحمد بجديه اكثر ومسكها من اليد اللي تعورها: اول شي ما اتوقع انك مجنونهلدرجه تركبين لميوزين في هالليل تنخطفيننوف ميته قهر لانه جابها على الجرح كانيعرف انها خوافه وتخاف من هالاشياءكمل كلامه: وثاني شي انا عارف انك تبينتطلعين من هالبيت الحين قبل بكرا تبيني اوصلك وصلتك ما تبين بروح واجلسي لحد مايجيك السواقطنشته وفتحت الباب..
مي وفي ابتسمو لأخوهم عارفين على قدره اقناعمو طبيعيه...
طلع ولقاها واقفه عند الباب وتهز رجلها ضحك من قلبه لانه عارف كلتفاصيل نوف عارف انها ما تهز رجلها الا لما تكون في قمه عصبيتها وتوترهارسم علىوجهه ملامحه الشده فتح باب السياره بريموت السياره عشان تركب..
ركبت السيارهوضربت الباب بقوه عشان تقهره كانت تحترق من جوااهاركب السياره ومشىبسرعه...
احمد" هذي اخرتها يانوف من اول مشكله استغنيتي عني ولله كنت مستعد احرقالاخضر واليابس عشان نظره من عيونك ماراح اخسرك بهالسهوله لان حياتي من غيرك مالهامعنى "
نوف جالسه تناظر الشارع والدقايق تمر عليها سنين ...
وقفها عند بابالبيت بعد ما حسو اهم الاثنين هالمشوار اطول مشوار مرو فيه بحياتهم كله صمتوسكوت...
نزلت بهدوء وكانت تمشي بهدوء وكأنها تستنى منه كلمه ترجع االامل فيقلبها...
قبل ما تفتح الباب بالمفتاح سمعت صوته...
احمد بحنان: اعرفي شي واحدمو انا اللي يستغنى عنك بهالسهولهدخلت المفتاح واهي تبتسم كل شي توقعته في احمدصار فيه واول شي واهم شي بالنسبه لها انه يحبها..
دخلت وسكرت الباب وتسندت عليهتنهدت بقوه احساس حلو غمرها راحه مع حبها لأحمد للي كل يوم عن يوميزيد..

اما اهو ركب سيارته ما يعرف وش كانت رده فعلها فرحت بكلامه والاكلامه زاد جرحها من كلام ابوه وصعب عليه المهم وزاد عليهالحمل..
*****************((((((((()))))))))***************

الدكتور : يا اخ وليد لازم تكون اقوى من كذا وما تنهار قدر ومكتوب ولازم تتأقلم معاه وفي شيغير الشلل اللي اهو صحيح ومو بنج زي ما كنا نقولكوليد وقلبه يرتجف وش اللي ممكنيكون اقوى عليه من انه يفقد قدرته على المشي والحركه: شي ثانيالدكتور : يا اخوليد انت مصاب بالأيدزدمار حس فيه في كل حزء بعقله كل جزء يرفض هالواقع واقعيدمره ويدمر اهله ويدمر كل اللي حولهانا مشلول ومصاب بالايدزكلمه جلس صداهافي عقله فتره لحد ما قدر ينطقها: انا مشلول وفيني ايييدزالدكتور هز راسه يأكدهالواقع الصعب: كل الفحوصات اثبتت هالكلام من بعد ما تستقر حالتك راح ينقلونك الحجرالصحيوليد خلاص تعب نفسيا وجسديا وهمومه صارت شي لايحتمل بالنسبه لهوليد فيحاله عصبيه: انت كذاااب كلكم كذابينالدكتور كان لابس قناعه ونادى الممرضه الليلبست اقنعه كثيره تمنع هالمرض يوصل لأي شخص سليم مرض مخيف مرعب ..
عطته ابرهمهدئه وطلعت..
خلته جثه تستنى تندفن في اقربوقت..
$$$$$$$$$$$^^^^^^^^^^^^^$$$$$$$$$$
يتبع>>>
تابع>>>
عطته ابره مهدئه وطلعت..
خلته جثه تستنى تندفنفي اقرب وقت..
$$$$$$$$$$$^^^^^^^^^^^^^$$$$$$$$$$

مها" اه ياخالدياليتني انا مكانك ولا تتألم لحظه اصحى خلاص تعبت من دونك اصحى وريح قلبي اللي تعبمن فراقك "
كملت قرايه بصوتها الدافي وما قاطعها الا صوت الباب ينفتحخافتوسكرت المصحف وصلحت طرحتها ..
الممرضه تصرخ: هي انتا ايس سوى هنا ها انا روح قولدكتورمها توترت وبدت تصرف: روحي قولي الحمد الله والشكرمن ورى الممرضه ..
ام فهد بعصبيه: وخير انتي وش تبين تروحين تقولين للدكتور روحي هذياختهمها ما تعرف ليش تضايقت منه الكلمه...
طلعت الممرضه واهيتتحلطم..>>>>يعني تكلم نفسها خخخخخخام فهد سكرت الباب بهدوء ..
مها طاح وجهها ما عرفت وش تسوي او تتصرف شي عيب اللي اهي جالسه تسويه انهاتجلس مع خالد جالسه معاه بأي صفه ..
مها تلعثمت بالكلام: انا ياخالتيام فهدبعقلانيه: انا فاهمه كل شي يامها مو لازم تبررينمها ماعد قدرتتتكلم..
كملت: انا عارفه انك تحبين خالد واكيد تتسألين كيف عرفت بس انا ام وافهمولدي وش يحب وش يكرهه وعمري ما شفت خالد متغير الا من بعد ما شفت نظراته لك نظراتاول مره اشوفها على وجههمها بخجل: انا اسفه ياخالتي انا استأذنام فهدبحنان: ادعي له يرجع لنا سالممها من قلبها: امين ياخالتي امينوطلعت بسرعهقبل ما تسمع كلمه ثانيه منخالتها....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ابراهيميتقدم بخطوات بطيئه وجلس جمبها ودموعه خانته : رزان ابيك تكونين قويهرزانمستغربه كلامه : قويه!!
ابراهيم ورجفه كل خليه بجسمه تعبر عن اللي الحاله اللياهو فيها وبصوت متقطع: رزان انا وانتي فينا الايدزلحظه صمت قطعها اصوات انفاسهم ..
رزان واهي كاتمه صوت بكاها: ومن مين اخذته انا؟؟!@
ابراهيم بحزن: منوليدرزان جلست ترتجف بشكل مو طبيعي لما سمعت الاسم..
وبعدها بدت تضحك بشكلهستيري.
ابراهيم قام وجلس جمبها وحط يديه حولها : رزان خلك اقوى من كذاومعكل كلمه يقولها كانت تضحك بشكل اكبر وضحكها يخوفه لانه مو مفهوم توقع كل ردات الفعلالا هالشي انها تجلس تضحكابراهيم عصب منها: وش فيك انتي فهميني ليش تضحكين مااتوقع هالشي يضحك لهالدرجه؟؟رزان واهي ميته ضحك: انا بخير مو مريضهابراهيممو مستوعب: وشلون مو مريضه ؟؟!@
رزان كملت: لو قلتلك اللي بقوله الحين ماراحتصدقابراهيم بهتمام: مستعد اصدق بس تكلمي؟؟رزان بصعوبه على عقلها تذكرتاحداث ماكانت تتمنى انها تسترجعها: كان وليد يدخل علي الغرفه ويحاول يلمسني واناامنعه وكان سكران لدرجه انه ما يقدريقاومني ويطلع من الغرفه ويروح لغرفه فيها بنتثانيهابراهيم مو مصدق اللي جالسه تقوله: ايوهرزان بغصه: وبعدها تجيانتابراهيم تذكر وما وده يتذكر : انا اسف يارزانرزان اكتفت انهاتبتسم..
ابراهيم واهو مبتسم: يعني انتي متاكدهرزان بفرح: مثل ما انتقداميابراهيم: يعني الدور عليرزان بخوف: ايهابراهيم حاس انه راح ينتهيقريب: انا اسف يارزان على كل شي سويته فيك بس لازم انا اتاكد من سلامتكرزان : ومن سلامتكابراهيم بخيبه: ما اتوقع بس ربك كريمرزان: والنعمبالله...
*****************************(_________
رجع البيت بعد ما تعب منالتفكير ودخل غرفته واهو متجنب يشوف أي احد واي شخص ..
مسك قلمه وهذا وقت الليمحتاج يطلع كل همومه على ورق ابيض..
(((ســــــــــــــــــــــــــــــــــودالايام))
مابقى الا سود الايام تحرمك الرقادكيف الاوهام اتجرأ اتسريك مغبونمن متى تجزع من الدمع وتخاف البعاد؟من متى تقفي بك ظنون وتجيبك ظنون؟صرت تاخذ كذبتي صدق، ومزاحي وكادلو بقول اني بخونك تحسب اني بخونماتعرف ان كل شاعر يهيم بكل واد؟وانهم دايم يقولون مالا يفعلون؟ابكانا لاقلت ابنساك وانكرت الودادوالله اني مانسيتك وولاهم يحزنونمن جزع منصفعة الشمس يطمع بالبرادومن فقد وجهاته الخمس يلقى بك ركوناعتبرها هفوةانسان او كبوة جوادلو بتسمح فانت غالي ولو تجرح تمونعد صداتك مروةوطعناتك ضمادخلهن لاراحن طعون ولا ردن طعونخنجرك يستاهل الطعن ومتونيشدادومنك يازين الخناجر ويا بخت المتونردلي حنية المزح باحساس الجمادخلنا واحد يجي صلب والثاني حنونموت فيني واندفن فيك بثياب الحدادوانحييت أموت لرضاك واحيا بك بهونمره ارقد بالكفن وانت ترقد بالمهادومرةارقد بالمهد وانت ترقد بالكفونادري ان شجونك شجون واعنادك عنادوالبلا انعنادك عناد وشجونك شجونربك اللي سخرك لي تقود وما تقادوالله الخالق وللهفي خلقه شؤونازرع ضلوعي من رضاك وابشر بالحصادلعنبو من جيت ترضيه وتردامحزونبس تسوالك بلد ؟ قول تسوالك بلادانت كل العالم بكون ولحالك بكونمابعد محبتك حب ومرادك مرادغير كونك سيد حشاي تدري من تكون ؟نعمتيناختصوا الخلق من جود الجوادكافل الأرزاق من حيث مالا تعلمونالبنون ونعمةالمال بعيون العبادزينة الدنيا بلا شك في كل العيونمثل زينة دنيتي بسعندي شي زادمن عرفتك صاروا المال وانت والبنونانتشي بك نشوة التيه لعناقالرشادوافزع الك فزعة القرم لشهاب الزبونواحصنك تحصين الأرزاق عن دربالفسادواعشقك عشق المظاليم لفراق السجونلو تزيد الشوق جمرة تحولني رمادلو يزيد العشق شعرة بوصل للجنونخل هقواتك كبيرة ونظراتك بعادكانك انتبكبرك تهون من اللي ما يهون ؟ازعلك وارهن حياتي تحت رحمة زنادتهبى لاوالله الا انت والموت تهبونعاد اذا ما ارضاك هرجي ولا اللي قلت فاداننالله وانا اليه راجعونوانت باكر بتعرف على ناس جدادوالكلام يجيك من كل شكلوكل لونلاتحسب ان كل كلمة بتسمعها وكادولا تصدق هرج شاعر وتخدعك الظنوندايم اعرف كل شاعر يهيم بكل وادوان هم دايم يقولون ما لا يفعلونحتىانا اللي قلت اعشقك وما اطيق البعاديمكن اطلع ماعشقتك .. ولا هم يحزنونللمبدع الشاعر((حامد زيد))
سكر دفتره وسكر معاه دفتر هموم ينتظر الغد عساهيكون له اخف من اللي عاشه اليوم...
********************فيالمستشفى****
ابراهيم راح وطلب تحاليل اللي ثبت له ان له الحق انه يعيش مثله مثلأي انسان طبيعي ويحق له يعيش سعيد..
ورزان سوت نفس الشي على امل ان اللي تتمناهيصير لانه راح يحدد مصير ومجرى حياتها...
والنتايج تطلع بعديومين..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^6
بعد يومين ...
وفيبيت ابو متعب بالذات....
مشاعل كانت تفطر مع اهلها على غير العاده يمكن لأنه اخرفطور لها معاهمابو متعبي بجديه: العصر بيجي ياخذك سعد جهزي نفسكمن دون ماترد كملت تقطيع الخبز اللي مشغلها عن الاكل..
حصه بدون نفس: وش تجهز الله يخليكاهي شرت شي عشان تجهزه بياخذها باللي عندها واللي عليهاابو متعب ببرود:يكوناحسن تريحنا من المصاريف ونخلي مهرها لوقت حاجتهحصه مقهوره: وانت مو من حقكتاخذ مهر البنت المهر لها والا عطني ياه انامها تسمع كلامهم ودها تقوم بس موناقصه تهزئ اكثر من الجرعه اللي تاخذها العاده..
متعب جالس وتقريبا شبهنايم..
ابو متعب بعصبيه ضرب الطاوله عشان يصحيه: وانت وش سالفتك معد اشوفك الانايم والا تعبان صحصح والا قم فارق غرفتكمتعب بعصبيه ضرب الكاس الطاوله لحد ماانكسر: يكون احسنالكل استغرب منه متعب عمره ما على صوته على امه وابوه حتى لوصرخو عليه ..
قام وبعده لحقته مها ومشاعل اللي راحو لغرفتهم..
مها تحاول تخفيحزنها ان اختها خلاص بتبعد عنها بصوت مكتوم: خلصتي اغراضكمشاعل من غيراهتمام:أي اغراض الله يخليك خلاص بجمع كل شي في دولابي وخلاصمها فتحت الدولابوبدت تجمع ملابس مشاعل في الشنطمشاعل تناظرها مستغربه: اشوفك مستعجله علىطلعتينزلت راسها وطاحت دموعها: لو علي ما خليتك تطلعين من هالبيت بسمشاعلقامت وحضنتها وبدو يبكون بشكل هستيري ..
***********فيالمستشفى**************8لحظات الحقيقه قربت..
دقات قلوبهم وصلت لسمع الليحولهم ...
جالس معاها في الغرفه وكان بعيد عنها مايبي يقرب منها خايف أي شي ممكنيوصل لها ..
ما كان بيجلس معاها بنفس الغرفه الا لما اصرت عليه انهم يسمعونالنتيجه مع بعض وتأكدو من الدكتور ان مافي خطر عليها مدام مافي اتصال بالدم وماينتقل عن طريق الهوادق تلفون غرفتها ورفعت السماعه بخوفرزان : الووو ايوههنا ايه ايه ايييييش؟؟وطاحت السماعه على الارض..
*وش كان الخبر اللي سمعتهرزان؟؟
*وهل زياد يحمل الشي اللي ممكن ينقذ سمعه الشركه وسمعه ابو فهد ؟؟كلهبالجزء السادس عشر..

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 06:37 PM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــــــــــــــــــــــزء السادسعشر%%%%%%%%%

***********في المستشفى**************8لحظات الحقيقهقربت..
دقات قلوبهم وصلت لسمع اللي حولهم ...
جالس معاها في الغرفه وكان بعيدعنها مايبي يقرب منها خايف أي شي ممكن يوصل لها ..
ما كان بيجلس معاها بنفسالغرفه الا لما اصرت عليه انهم يسمعون النتيجه مع بعض وتأكدو من الدكتور ان مافيخطر عليها مدام مافي اتصال بالدم وما ينتقل عن طريق الهوادق تلفون غرفتها ورفعتالسماعه بخوفرزان : الووو ايوه هنا ايه ايه ايييييش؟؟وطاحت السماعه علىالارض..
ابراهيم اطرافه بدت ترتجف من الخوف خلاص انتهت حياته برده فعل رزان الليدمرتهبصوت يرتجف وعيون متماسكه بصعوبه قال: فيني ايدز صحرزان ما قدرت تردوشفايفها ترتجف: ....
ابراهيم مسك كتفها وبدى يهزها بقووه: ردي يارزان وقفتيقلبي خلاص انا عارف بس اكديها ليرزان ابتسمت في وجهه ابتسامه ردت لهروحهابراهيم رد الابتسامه واهو مو فاهم شي:ايشرزان دموعها من الفرح نزلتانهار وكانت فرحانه فيها من حقها لو مره تفرح من قلبها وتنزل دموعها على شي فرحقلبها وبيخلي حياتها تكون احلى كانت في هاللحظه لو تقدر تقوم وترقص كان قامت بس كلشي في عقلها خانها وكانت له رده فعله غير اللي تبيهاجلست تضحك وقامت من السريرومسكت يديه وبدت تدور وكأنها تبي تطير وجلست تصرخ: احنا بخير يا ابراهيم احنابخيرابراهيم من فرحتها جلس يضحك بشكل هستيري مو عارف يفرح والا يزعل : يعنيرزان واهي تدور وفي عالم ثاني: احنا بخير مافينا لا ايدز ولا أي شيابراهيموقف فجأه و سحب رزان بقوه له صار وجهها مقابل وجههاوقف ضحكها ودموعها وحتىزعلها او فرحها في هاللحظه اهي وابراهيم عايشين دنيا غير عن كل الناستلاقتنظرات عيونهم ...
واهي استحت من نظراته لها كان بياكلها اكل فيهاابراهيموعلى فمه ابتسامه خبث:من جدك؟؟مافينا أي شيرزان وكلها حيا: ايه يا ابراهيم انامو قادره اصدق وشلون ما اقدرحط يده على فمها وسكتت: قولي الحمد الله وبس كل هذامن رحمه ربك فينا يا رزان يمكن رحمنا على العيشه اللي كنا فيها وتوبتنا هذي نتيجتهانتيجتها ان لنا فرصه اننا نعيش حياه حلوه مره ثانيهرزان اكتفتبالسكوت...
ابراهيم ما يعرف ليش راحته ما كانت مثل راحه رزان وفرحها استغرب رحمهربه فيه اكبر من انه يصدق كل اللي صارابراهيم بجديه: رزان بروح مشواروبرجعومشى وما وقفه الا يدها اللي شدت على يده وبهدوء قالت: لا تتأخر عليابراهيم رفع يدها وطبع عليها بوسه: اصلا ما اقدر..
ودعته ببتسامهوطلع...
***الساعه 5 العصر****
وفي بيت ابو متعب بالذات....
ابو متعببعصبيه: يله يا بنت .................... ما ابي اسب نفسي انزلي لأجي اجرك من شعركالرجال على وصول وانتي ما خلصتي...
مها فوق ترتجف خوف من صوت ابوها: انزلي يامشاعل خلاص سعد شوي وبيجيمشاعل واهي تترجى: تكفييين مابي اروح معاه تكفين ..
مها راحمه اختها عمرها ما تخيلت مشاعل تكون بهالموقف يمكن ياما تخيلت نفسهابس عمرها ما تخيلت مشاعل القويه اللي محد يقدر يغصبها على شي تنغصب وعلى زواج بعد: يا مشاعل يا حبيتي قومي يمكن حياتك معاه اخير واحسن لك من عيشتك هنامشاعل بيأس : تكفين خبيني والا طلعيني من هالبيت وانا بنحاش ومعدكم شايفين وجهي ابدااا اللهيخليك يا مهامها ودها تصيح: يا مشاعل ما اقدر لا تتكلمين وكأنك مو عارفه ابوكوالله يجيبك من تحت الارض ويدفني ويقتلني اانا وياكمشاعل يأست من انها تفر منمصيرها وحياتها مع سعد اللي طول هالفتره ما فكر يتصل والا يسأل عنهامشاعل" وليشتلومينه يا مشاعل والا ناسيه اللي سويته فيه اللي سويته فيه مو سهله على أي احد كيفعلى واحد قرر يتزوجك ليش سويت كذا يا سعد دمرتني ودمرت حياتك انا اسفه بس انا ماراحاعيش معاك اكثر من شهر وبخليك تطلقني بالغصب بالطيب بيصير اللي فيراسي"
******عن الباب*****
سعد واقف واهو ميت حر يستنى أي احد يفتح له البابحتى حسبهم طالعين من البيت...
سعد"هههههه من اولها يا سعد انت تتطنش والله موكفو واحد يناسبك يا ابو متعب بس قدر وانكتب علي وهم ولازم اتحمله الله يقدرني واقدراصبر والا حتى اغير مشاعل ما اتوقع اني شفت بحياتي اعند منها الله يعيني بس"
قطعافكاره متعب اللي فتح الباب....
سعد جلس يطالعه من فوق لتحت متعب تغير من اخرمره شافه فيها شكله مريض وتعبان ... ونص وزنه طار..
متعب واهي يفرك عيونه: هلاسعد معليش تأخرنا عليك بس ابوي جالس ينزل مشاعل من فوقسعد بستغراب: ينزلهاطنش الكلمه وكمل: وش فيك يا متعب مريض؟؟!@
متعب بتلعثم: لا انا وش مريض بسالنوم النوم لاعب فينيسعد طنش كلامه لانه اصلا ماله خلق أي شي اليوم:طيب وينابوكمتعب: تفضل في المجلس دقايق ويكون عندك..
سعد دخل المجلس واهو يناظر كلزاويه فيه ويتذكر الموقف اللي صار له فيه ويضحك على حاله من بعد ماكانت حياته معلقهبأغلى انسانه عرفها في هالدنيا ((رحيل)) وارتبطت حياته بوحده ما يعرف عنها شي الاانها راعيه مكالمات وشباب ...
جلس يستنى ...لحد ما دخل ابو متعب وشكلهمعصبابو متعب يحاول يضحك : هلا بالنسيب هلا وغلاسعد من طرف خشمه: هلا عميابو متعب كيفكابو متعب واهو يجلس: هلا فيك بخير يا وجه الخير يله دقايق ومشاعلنازله لك..
سعد" والله انك ما تستحي حتى قبل ما تشربني شي تبي ترمي بنتك علي "
سعد بقرف: زين يله انا مستعجل استعجلها لي لو تسمح ..
ابو متعب ما صدق قام: دقيقه واجيبها لك تحترجلينك..
&&&&&&&&&&&&في غرفهمها&&&
مها من الصباح ومحاولاتها فاشله انها تقنع مشاعل تنزل لسعد ..
حصه بعصبيه مسكتها من شعرها: اقول بلا دلع وتحركي هذي نتايج افعالك محد قالكسوي اللي سويته وفضحتينا واحمدي ربك صار الرجال شهم وما هون بعد اللي سويتيه يلهتحركيلفت لمها: وين اغراضها؟؟!؟@
بتلعثم ردت واشرت على شنطتين سود كبار عندباب الغرفه: هنا..
حصه سحبتها من يدها: يله قومي احسنلك قبل ما يجي ابوك وماراحيصير لك طيب احمدي ربك ذيك المره ما ذبحك هالمره ما تدرين وش بيسوي فيكتحركي..
مشاعل تقاومها وما تبي تتحرك من سريرها مثل الطفله..
فز قلبها منصراخ ابوها اللي يقرب من غرفتها..
ابو متعب بعصبيه: مشاعلوه يعني لازم ارقى لحدغرفتك عشان تتنازلين وتنزلين لرجلكمشاعل بستيريا: انا ما ابيه ما ابيهما ردعليها ومسكها بقوه من شعرها وصار يسحبهالف بصراخ قال: وانتي نزلي الشنطمهابخوف راحت و شالت الشنط وسحبتهم على الدرج بكل قوتها ...
ابو متعب صار يسحبمشاعل على الدرج واهي تقاومه بدموعها اللي مالها غيرهادخلها عليه المجلس ورماهاعلى الارض قدام رجليهابو متعب: قلتلك دقيقه وبجيبها وهذا انا جبتهاسعدارتاع من شكلها ولما رماها ابوها بهالقسوه..
وقف من مكانه ومسك يدها وسحبها معاهما توقعها بتكون مطيعه توقع انها بتقاومه..
ابو متعب بيرقص من فرحته: مع السلامهفمان الله الله يوقفكم الله يوفقكم يا عيالي..
سعد فتح لها باب السياره وركبتواهي تحاول تكتم شهقاتها بصعوبهسعد بجديه واهو يشغل السياره : غطي وجهكمندون ما ترد عليه غطت وجههااستغرب ووين عنادها اللي بدى يتعود عليه وين تمردهاوين قوتها..
كل الطريق سكوت بسكوت والصمت غطى على كل شي ..
وصلو البيت بعدمشوار مر عليهم الاثنين دهربدون ما يناظرها او حتى يكلمها نزل طلع الشنط وحطهاعند البابصلحت طرحتها ونزلت...
خايفه وشلون بتكون مقابلتهم لها كيف راح تكونمعامله ام سعد لها واهي للي طول عمرها ما حبتها ولا قالت لها كلمه حلوه لانها عمرهاما تخيلت انها تكون زوجه واحد من عيالها..
حست رجليها توقف غصب عليها وما تبي شييحركها ما حركها غير صوته من وراهاسعد من وراها: وش فيك ادخليمشاعل دخلتبصعوبه واهي تجر شنطتها اللي ماكلف سعد ننفسه انه يشيلها ...
سعد كان متوتر وماحب يضغط عليها اكثر مما هي مضغوطه دعا ربه ان امه ما تكون موجوده في استقبالهم صدقانه خذ اذنها انه يجيب مشاعل البيت وتفأجأ من جوابهاسعد بستغراب: يعني يمهتبيني اجيبها هنا..
ام سعد بصرامه: لو ابوك عايش الله يرحمه >>تغيرصوتهاكملت: ماكان بيوافق تعيش برا هالبيت بيت وش كبره وش تبيني اسوي فيه انالحالي ومع اخوانك زياد شوي وبيتزوج وانا ماراح ابقى لسلطان طول العمرقاطعها: بسم الله عليك يمه جعل يومي قبل يومك يالغاليه..
كملت واهي تحاول تكتم عباراتها: خلاص ياولدي كانك تبي رضاي لاتطلع من هالبيتسعد قام وحب يدها: ولا يهمك ماليطلعه من هالبيت ابدااااابتسمت له: هذا سعد اللي اعرفهقاطع تفكيره صوت ابولسانين سلطان..
سلطان واهو يغمز بشكل طفولي: هلا وغلا بالمعاريسمشاعل انقلبوجهها منه وسعد ناظر رده فعلها ومسك ضحكته..
سعد : اكيد تعرفين سلطان ابو لسانينحاولي تتعودين على لسانه الطويلمشاعل حاولت ترسم على وجهها ابتسامه مغصوبه خلاصشخص لازم تتعود عليه لانها راح تعيش معاه..
سعد بتوتر: سلطان وين اميسلطانبحيره: اتوقع في المطبخ ليشما رد عليه وكلمها: تفضلي..
دخلت معاه بترقب لليراح تشوفه واللي راح يستناها اهي اول مره تدخل هالبيت غير انها صفه زائره بل صفهمقيمه فيه حطت شنطها عند الباب ودخلت....
ام سعد واهي طالعه من المطبخ وتمسحيدينها كان على وجهها ابتسامه رضا انمسحت بمجرد ما شافت مشاعل داخله من البابامسعد " هذا الهم وجاني برجليه الله يصبرني ويصبر وليدي عليك مشاعل والله يكفيناشرك"
سعد على طول راح لأمه : كيفك يمه؟؟ام سعد" عليه اسئله ياللهسترك"
ام سعد من دون نفس: بخير انت جيتمشاعل تناظرها بعين قويه " من اولهاوبدى التتنطيش اصبري علي لايغرك حالي الحين انا شعوله اطيح وارجع اقوم اقوى من اولوان ما خليتك انتي اللي تترجينه يطلقني مااكون بنت ابو متعب"
ام سعد بطرف عينها: يله رح انت وحرمتك غرفتكم ..
سعد بتوتر: ان شاء اللهكمل واهو يناظرها: تفضلي من هنامشت معاه لأخر الممر وبعدها طلعت درج طويل كانت تناظر البيت منحولها بنبهار اثاث راقي وذوق رفيع لأهل البيت..
الدرج كله زجاجي والدرابزين فضيوداخل فيه اللون الذهبي..
رفعت راسها وشافت القبه الكبيره من الزجاج الملونواللي يتخللها نور الشمس وعكس الوانها على الرخام بلمعته القويه..
سعد يأشر علىاخر باب: هذي غرفه زياد ما ابيك تقربين منها فاهمهمشاعل ناظرته نظره غبيه ولفتوجهها...
كمل مشيه بهدوء فتح باب الغرفه ..
حتى اهو اندهش من الليشافه...
كان تارك الغرفه حوسه وملابس منطله على السرير وثوب مرمي على الارض لانوده يبدى عقاب مشاعل ان اول يوم لها واهي عروس تنظف الغرفه من اولها لأخرها ..
بس امه سوت شي ما توقعه منها نظفت الغرفه وغيرتها 180 درجه غيرت المفارش وحطتشموع وطلعت ريحه الغرفه تجننسعد واهو منصدم" ما توقعت عندك هالحركات يا ام سعد "
مشاعل واقفه عند الباب وما ودها تدخل...
سعد بكل جديه: وش رايك ارجعك بيتابوك بعد ادخلي...
مشاعل بقهر: ياليت كان افتك من مقابل خشتكسعد فار دم راسهوسحبها من يدها وقفل الباب...
سعد بعصبيه::صدق من قال الضرب في الميت حرام وانتيميته بالنسبه لي بس خلاص قدر وانكتب شي محتوم علي اني اعيش معاه..
مشاعل بصرااخ: ومن قالك وش حدك محد ضربك على يدك وقالك تزوجنيسعد بستهزاء: عاد تصدقين انا شاكانك عذراءوقف قلبها من كلمته صدق انها تكلم شباب وتطلع معاهم بس كل عمرها تحافظعلى نفسها منهم ولا في احد قد تجرأ يمد يده عليهاتلعثمت الكلمات في فمها ومنالقهر : انت حقيرسعد رد عليها بكف خلاها تسكت ودموعها تنزل : مابي اسمع منك ولاكلمه ولا تطلعين من هالغرفه فااهمهطلع وصفق الباب وراه تركها منهاره وتجمعبجروحها وكرامتها اللي انهانتندمت على اليوم اللي فكرت فيه انها تطلع مع حسينلأنه اهو السبب بكل اللي صار لها..
كرهته من كثر ما يتصل عليها ولا تركها بحالهامن جد وقح..
سمعت جوالها يرن قامت بسرعه ودها تسمع صوت اختها عشان تشكي حالهالهاتغيرت ملامح وجهها لما شافت الرقم ردت بصوت كله صياح وعصبيهمشاعلبعصبيه: وش تبي انت وش تبيحسين بخوف: شعووله وش فيك تبكينمشاعل بعصبيهاكثر: قلتلك وش تبي مني انا كل اللي فيه بسببكحسين مو فاهم شي من اللي جالسينقال : وش تقولين وش سببه وش سويت انا؟؟!@
مشاعل بصياح: انا تزوجت بالغصبوالسبب انت يالتني ما طلعت معاك ياليت كان انا بحال غير حاليحسين بدىيستوعب:تزوجتي!!
مشاعل بصراخ: ايه تزوجت من ذاك اليوم الزفت النحس اللي طلعت فيهمعاك وتزوجني هذااا اللي ما عنده احساس ولا دمحسين بصدمه: تزوجك على طول !!
مشاعل بدت تهدى: ايه تزوجني وانا معاهحسين : يعني رحتي من يديمشاعلمو رايقه لأفلامه: رحت والا ما رحت خلاص ياحسين انساني انا متزوجه الحين خلاص انسىكل اللي بيني وبينكحسين بصوت مخنوق: بهالسهوله تقولين انساني وانسى كل الليبيننا انا يا مشاعل احبكمشاعل :................
حسين بعصبيه: وشلون تقولينلي انساني وليش ما تردين وين كلامك لي قبل وين حبك لي كل هذا نسيتيه بهالسهولهمشاعل كانت ترد عليه بسكوتها اللي يزيد عصبيه حسين عمرها ما سمعته معصببهالدرجه تأكدت انه كلامه كله صدق وانه ما كان يلعب معاها وكان حبه لهاصادق..
حسين بحزن : تكفين يا مشاعل لا تهدين اللي بيني وبينك بهالسهوله انابتحدى الكل عشان اوصلك تكفين يا مشاعلمشاعل اول مره تحس بالذنب لما تترك واحدتعودت انها تتركهم بدون أي احساس وبسهولهيمكن لانها كانت متأكده ان حبهم مجردكلام اول مره تحس بصدق مشاعر شخص بالنسبه لها وهالشي ضايقها وحسسها بأنها ما تستاهلالحب من أي شخص ..
حسين تعب من سكوتها وعرف ان سكوتها دليل رفضها له تكلم اخركلمه لعله يرد جزء من كرامتها اللي انهانت...
حسين بجديه غريبه : خلاص يا مشاعلمو انا اللي خسرتك انتي اللي خسرتيني انا كنت مستعد احارب هالكون كله عشانك بس صرتيصدق ما تستاهلين الحب اللي كنت احمله بقلبي لك وانا الحين حسيت بقيمه اميره الليضيعتها من يدي عشان وحده مثلك وحده ما تستاهل بس اااخ وش يفيد الندم الحين لو ترضىاميره ترجع لي لأولع لها اصابعي شمع بس عشان ترضىانسي انك عرفتيني وامسحي اسمحسين من قاموس حياتكوسكر السماعه عشان ما يسمع ردها..
شالت السماعه بصعوبهمن اذنها تتقبل واقعها الجديد ..
خلاص حسين وطلع من حياتها وما بقى لها الا سعدتتمسك بأي امل انها تبعد عنه عشانه وعشانها لان حياتهم مع بعض راح تكون كلها احزانفي احزان..
قطع افكارها دخله سعد بقوووه للغرفه..
جلست ترتجف من شافت ملامحوجهه اكيد سمعها وهالمره راح تكون نهايتها على يده ومافي احد ممكن يحميها من غضبهالبيت اللي كانت فيه اهانتها اهون عليها من اهانتها في بيت ما تملك فيه ولاشي..
سعد راح للسرير اللي اهي كانت جالسه عليه وسحب غترته من عليه وصل للبابوقبل ما يطلع..
لف عليها بجديه قال: جهزي نفسك اليوم بنسافرطلع وخبط الباببقوه..
مشاعل دار في عقلها مليون فكره معقوله بيوديني شهر عسل والحين بعد وينبروحمشاعل "ههههههه مجنونه انتي أي شهر عسل الله يخليك انا مو وجه شهر عسلالله يستر ما يكون ورى هالسفره شي بس وجهه يأكد انه سمعني يارب استر علي لو سمعنيما اتوقع بكون عايشه لحد الحين"
جلست حاضنه مفرشها مثل طفله ضايعه لحد ماراحت فيالنوم..
&&&&&&&&&فيالصاله&&
حط الغتره على كتفه وجلس مع امه اللي جالسه تتقهوى...
امسعد واهي تصب له فنجال قهوه: وين مرتك؟؟!@
سعد واهو يتنهد: تركتها فيالغرفهام سعد بعصبيه: وليش يعني ما تبي تنزل تشوفني والا تجلس معي والاايشسعد ماله خلق: يمه الله يهديك بتطفشين منها بس خليها على الاقل تغير ملابسهاكمل : يمه انا بسافر اليومام سعد بدهشه: وين بتروح؟؟سعد: عبد اللهيبيني اروح واشوف فرع الشركه اللي هناك خلاص بنصفي كل شي في الدمام عشان بنحصرشغلنا في الرياض بسام سعد بستغراب:ليش تسكر فرع ابوك هذاك اهو اللي ماسكه اللهيرحمه ليش تسكرونهسعد بضيقه: يمه حال الشركه ما يسر لا عدو ولا صديق ومن خسارهلخساره ولازم نحاول نقلل الخساير على قد ما نقدر لحد ما نشوف حل لكل المشاكل الليتجينا وما نعرف مصدرهاام سعد بضيق: خلاص شف اللي فيه خير سوه وكم بتجلس منيوم؟؟سعد : يعني ثلاث ايام اربعه بالكثير وراجع ان شاء اللهام سعد: اللهيستر عليك ياولدي انتبه لاتسرعسعد واهو يحب راسها: ان شاء الله تامرين علىشيام سعد: وين بتروح بعد؟!!@
سعد: عندي موعد مهم مع الشباب وماراح اتأخر معالسلامهيتبع>>>
تابع>>
سعد: عندي موعد مهم مع الشباب وماراح اتأخر مع السلامهام سعد :مع السلامه..
&&&&&&&&في بيت ابوفهد&&&&
ابو فهد من يوم ما صارت له هالمشكله مع اخوه واهو جالسفي البيت يستنى الفرج من ربه ومن ولده اللي وعده في اقرب وقت بيحل كل هالخلاف الليفرقهم عن بعض وكله بسبب فيصل...
عبد الله يصلح شعره: يله يبه تامر على شي اناطالع..
ابو فهد : وين؟؟!@
عبد الله: مشوار ماراح اتأخر بس وين نوف تاركهالوالده لحالهاابو فهد واهو يتنهد: اختك الله يوفقها جالسه عند اخوها منالصبحام فهد بعصبيه: وانا بروح لولدي بعد شوي بس خلاص يا عبد الله طفح الكيلعاادعبد الله بستغراب: انا !!!
ام فهد بعصبيه: لا مو انت انا اكلمابوكابو فهد ماله خلق حنتها: وش صاير بعد!!
ام فهد بعصبيه: خلاص لمتى اناساكته احتراما لك بس اخوك مو من حقه يحرمك ويحرمنا من حلالنا ومثل ماله في الشركهانت لك مو معقوله ما تشتغل عشان حضرته منعك انا لازم اكلم عمي منصور فيهالحالهابو فهد وقف بصراخ تكلم: اشوفك مكلمته اكسر رجلك فاهمه ابوي مو ناقصاللي فيه مكفيه مو ناقصين يصير له شي بسبب شغل ومشاكل لا راحت ولا جتعبدالله: يبه يعني معقوله جدي لحد الحين ما درى باللي صارابو فهد: وما نبيه يدري مع انيخايف يروح للشركه واكيد واحد من الموظفين ******** بيقولون له كل اللي صار..
عبدالله : خلاص ان شاء الله اذ جا انا بتصرفابو فهد: انتبه يدري انت عارف جدك عندهالقلب واي صدمه ممكن الله يستر تسبب له جلطه ربك ستر المره اللي راحت وكانت المشكلهتافهه وتعبته كذا اجل لو عرف عن اللي صاير في الشركه يمكن لا سمح الله يروحفيها..
عبد الله: ان شاء الله يله مع السلامهام فهد جلست كاتمه صوتهاوعصبيتها...
عبد الله توه طالع الا بدخله نوفنوف بتعب واهي تشيل غطاتها: السلام عليكمعبد الله: وعليكم السلام.. مع السلامهوطلع..
نوف تناظره: وين راح ولدكم الخبل ...
محد رد عليها...
جلست تناظرهم سكوتهم يخوف امها تهزرجليها وابوها يشرب الشاهي حقه بعصبيه..
نوف بستغراب: اتوقع رميت السلامابوفهد وام فهد من دون نفس: وعليكم السلاماخيراا تكلم ابو فهد: كيف اخوك؟؟نوفتتنهد: الحمد الله يبه كل يوم احسن من اليوم الثاني بس لحد الحين مافي أي شي عنموضوع الغيبوبه وكل شي يقوله الدكتور ادعو له ادعوله..
ابو فهد: واهو صادق مافيارحم من رب العالمين بعباده الله يرجعه لنا بالسلامهام فهد قامتوقفت...........
ابو فهد بستهزاء: على وين يا مسهل..
ام فهد من دون نفس: بروحلولدي فيها شي بعدابو فهد : روحي الله يسهل عليك..
طلعت من دون ماترد...........
نوف جلست جمب ابوها تحاول ترفهه عنه لانه كل هالفتره جلسته فيالبيت مأثره على نفسيته...
&&&&&فيالكوفي&&&&&
عبد الله توه داخل من باب الكوفي...
التفتعلى مصدر الصوت وكانو الشباب جالسين يستنونه...
عبد الله واهو يجلس: اسف علىالتأخير..
سعد: ولا يهمك بس ليش تأخرتعبد الله: متى رجعت من الشركه نمت وهذيصحيتي من النومزياد كان سرحان ومو معاهم...
عبد الله يهزه: اللي ماخذعقلكزياد انتبه: انت تصدقالكل:هههههههههههههههههههزيااد: وين ولد عمكالثاني ذا بعد تأخر علينا ترا وراي الف شغله وشغله..
عبد لله مسك جوالهبيدقسعد نزل الجوال بيده: هذا اهو جاياحمد بعجله: معليش تأخرت عليكم بسحمود خربانه سيارته ومريته البيتحمود: السلام عليكم شبابالكل : وعليكمالسلامجلسو وبعد ما طلبو اللي يبون رجع الجد للجووعبد الله: انا ما جمعتكمهنا الا لسبب والسبب مهم واول شي انا ابي اشكر حمود على وقفتك معانا وقفتك معاناوقف اخ مو مجرد صديق واثبت انك رجال كفوحمود منحرج: خالد اخ قبل ما يكون صديقوبعدين انا ماسويت شيعبد الله: هذا العشم فيكاحم بمزح: خلو عنكم هالخرابيطويله ادخلو في صلب الموضوعحط زياد على الطاوله شويه اوراق..
مسكها عبد اللهوجلس يقراها بتفحص...
الكل جالس عل اعصابه عبد الله الوحيد اللي ممكن يعرف اذاللأوراق هذي الاهميه اللي الكل معتقدهانزل الاوراق من وجهه وعليهاابتسامهاحمد بحماس: بشرر نقدر ننهي فصيل الحقيرعبد الله بتردد: يعني مومرهاحمد بخيبه: وشلون يعنيعبدالله: هذي تثبت صدق ابوي بس مافي شي احناماسكينه على فيصل ولا أي دليلاحمد بخبث: خلاص انا وعدته اني ادمره يعني دمارهراح يكون على يدي انا في بالي شي وابي مساعدتكمسعد بحماس: قوول
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
في بيت ابو احمد....
ميجالسه في غرفتها ومطفيه كل اللمبات ومشغله اغنيه حزينه متضايقه لان نواف له يومينماكلمها واليوم عيد ميلادها ولا في احد متذكر وكل ما تذكرت تضايقت اكثر...
حطتراسها على مخدتها تحاول تنام...
بقوه رفست في الباب وولعت اللمبات..
في : ميووو نمتيمي غطت راسها بالمفرش : انتي تخلين احد في هالبيت ينام الله يقرفكفاارقيفي بستهزاء: كل هذا عشان حبيب القلب ما اتصل عادي عاديمي وخرت المفرشبقوه: اقول بتسكتين والا اطلعي برااافي تبي تكمل عليها: قلنا لك عادي يعني ليشتعصبين مو هذا اللي ما كنتي طايقته وما تبينهمي بزعل مصطنع: اقول اتكلم معالجدار انا اطلعي برا وطفي اللمبه عورتني عيني ابي انامفي بمزح واهي تغني: منهالعين ومن هالعينمي بزهق: جعل ذا العيون تفقع اطلللعيفي واهي تسكر الباب: اعصابك اعصابك لا يطق لك عرق مو ناقصين ترا حالات نفسيه اللي عندنا يكفي..
وسكرتالباب بعد ما رمت مي اقرب شي طاح في يدها تحفه صغيره تفتت قطع على الارضفي سكرتالباب واهي ميته ضحك على شكلها رحمتها من قلبفي: الوونواف:ههههههههههههحرام عليك يالمجرمهفي:ههههههههههههه سمعتهانواف : ايه سمعتها يا حياتيعليها زعلت من جد خلاص ااذا نامت سوي اللي قلتلك عليه اوكيفي: اوكينواف: بساستنيها لحد ما تنامفي: ان شاء الله اخ نواف طلبات ثانيهنواف بمزح: ايهاثنين شاورما واحد فلافلفي: اقوول بس عطيتك وجه يله بااينواف:هههههههههههباي
&&&بعد نص ساعه &&&
في راحت تتسحب لغرفه مي فتحتالباب بشوي وطلع صوت وعبست بوجههالما شافت مي تتقلب...
ورجعت نامت مرهثانيهتنهدت براحه وسكرت البابنزلت تركض على الدرج..
في واهي تركض: هاوينكنواف : عند الباب ها نامتتعبت من الركض:الله يقطع بليسك هديتو حيلي منالصبح وانا اراكض ..
نواف:هههههههههه نرد لك ياها في الافراح ان شاء اللهفيحاولت تكتم حزنها وتسكت على زياد اللي ما فكر يٍسأل عنها من يوم ما صار اللي صاروكانه ماكان موجود بحياتها ..
بمزح ردت: ايه يصير خير خلاص حطها عند الباب وانابدخلهانواف واهو ينزل: اوكيفتحت الباب بهدوء وطلعت راسها وشافت سياره نوافتبعد سحبت العلبه بعد ما انصدمت بحجمهافي: يقطع بليسه مجنونه وش جايب لها جايبتلفزيونجلست تناظر العلبه وشكلها الجذاب لونها بيج ملفوفه بطريقه مرتبه وحلوهوداخل فيها ورد اوركيد نفس اللي كان في يوم شبكتهمفي : والله وصرت تفهم يانوافوه..
شالت العلبه بصعوبه وبدت تطلعها الدرجام احمد قامت من الصاله يومشافتها تسحب العلبه تسحيبام احمد:هههههههههههه جابهافي واهي تنزل العلبه: اجل قايل لكام احمد بفخر: قبل ما تدرين انتي يله بس رقيها فوق قبل ما تجي وعودهالملقوفه وتروح تعلم ميفي: مي في سابع نومه يله خلي اني تجيي وتشيلها معاي مدريوش حاط فيها ذالمجنون انا اشك انه جايب لها تلفزيون والا استريواماحمد:هههههههههههه وش تلفزيونه انتي بعد ليش ما سألك اهو اختك وش تحب؟؟!@
فيبتفكير: الا سألني بس مو شايفه شي من الي قلته جايبهام احمد: اقول بلا كثرهبربره وش دارك العلبه مسكره اذا فتحتها اختك بتعرفين اذا سمع كلامك والا لافيبعصبيه: طيب طيب يله ناديهاشالت الخدامه العلبه اللي كانت ثقيله عليها بعد لصغرحجمها >>سياره صارت مو شغاله..
في بهدوء: خلاص حطيها عند الباب اناادخلهااني بصوت عالي: ماما ايس في داخل هزي علباافي دفتها: وش دخلك ياملقوفهكملت تكلم نفسها: انا ماادري عشان انتي تعرفيناني بصوتها العالي: ايسقولي كلو قرقر دايم قرقر ومافي مفهوم ولا سيفي رفستها رفسه: اقول تلايطي بعدقرقر تدخل بعينك يالقزمهاني واهي تحك مكان الضربه: أي والله انتي ولد ما فيحروومهفي رفعت الشبشب تهددهااني بخوف: كلاص كلاص انا في روح ما سبسبفيبزهق: وش الله بلانا بشغاله من عصر الدينصورات ياربيفتحت الباب بشويش وشالتالعلبه وحطتها على تسريحتهافي بألم: االله ياخذك يا نوافوه وش حاط فيها كسرتظهري..
&&******************************&&
في سيارته علاماتالراحه بانت على وجهه بعد ما تأكد ان رحمه ربه اكبر من ان أي شخص يتصورها وارتاحاكثر لما ..
ابراهيم فتح باب الغرفه وانصدم لما شافها فاضيه..
لف على اولممرض شافه ابراهيم بخوف: وين الممرض قصدي وين المريض اللي كان هناالممرضبستغراب: قصدك وليد ال.....
ابراهيم يهز راسه: أيه اهو وينهالممرض: اتوقعخذوه للجحر الصحي فوق لحد ما يتشافى وينقلونه..
ابراهيم بتوتر: حجرصحيالممرض: ايه المريض صار مصاب بالأيدز خطر اننا نخليه هناابراهيم بخوف: في أي دور!!؟؟الممرض: الرابع...
تركه وراح بسرعه واهو خايف ومنصدم اكيد وليدمصاب بالأيدز وشلون اهو طلع سليم واهو طول عمره طلعاته معاه وروحاته وجياته وحتىسفراته وكل البنات اللي عرفهم اهم نفس البنات اللي يعرفهموليد..
%%&%%%&%%%&%%%%&%%%%%&
وصل الغرفه واهو يحسالمسافه اللي مشاها اميال وقف على باب الغرفه ناظر من خلف الباب شكله وليد ودبالخوف لقلبهاكيد نهايتي راح تصير مثلهرفع يده للسما وبدعوه صادقه طلب رحمهربه: يارب يا ارحم الراحمين الطف فيني اللهم لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطففيه يارب ..
بعد ما طلب انه يشوفه وبصعوبه وافقو نظراا لحاله وليد النفسيه دخلبعد ما لبس لبس خاص بهالحالات وقناعدخل بهدوء ..
ابراهيم بتوتر: السلامعليكموليد بحلق جاف وعيون حمرا وجه اختفت كثير من معالمه: وعليكم السلام توقعتجيتك..
ابراهيم بستغراب: توقعتها!!!
وليد يحاول يصلح جلسته وبتعب تكلم: ايهاكيد عرفت ليش انا هناابراهيم بخوف: ايه عرفت وانا جاي اسألك سؤال واحدبسوليد بضعف: اللي هوابراهيم بحقد: ليش كذبت علي؟؟وليد بندم وعيونهكلها دموع: لاني خلاص انتهيت يا ابراهيم انتهيت انت اكثر واحد تعرف وشلون كنت ووينوصلت ابوي زراني مره وحده بس عشان يتشمت فيني امي تبرت مني ومالي الا هالاختالوحيده اللي احن قلب علي من امي تزورني كل يومين لانها خلاص عارفه ان نهايتي قربتوبدى يبكي بحرقه خلت عيون ابراهيم تذرف دموعمهما صار بينهم في يوم كان وليدصديقه وخوي عمره كل شي بحياته كان وليد له ذكرى بسيطه فيه ان كانت حلوه او شينه مسحدموعه بصعوبه ما يبي يزيد هم وليد هم..
كمل وليد واهو يبكي: سامحني يا ابراهيمانا اللي سحبتك معاي في هالطريق وخل رزان تسامحني الله يخليك على الاقل اواجه ربيواثنين من اللي ظلمتهم معاي مسامحينيابراهيم ودموعه على خده: انا مسامحك ياوليد وان شاء الله رزان بتسامحك خلاص ارجع لربك مثل ما انا رجعت له اطلب التوبهوالمغفره بابه سبحانه مفتوح لحد ما تطلع الشمس من مغربها فرصه يا وليد وانت اكثرواحد تستغل الفرص فرصه تخليك تعيش باقي حياتك مرتاح وتريحك من عذاب الاخره يكفيذنوب ومعاصي خلنا نسوي شي خيير لو مره بحياتنا وهالمره مو لأي احد بتسويه لنفسكوليد وصوته يعلي بالصياح:ياابراهيم انا موتي قرب قرب أي توبه اللي بتنقبل منيالحينابراهيم بصوت عذب: ((أن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهارويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها ))وقال رسوله الكريم: ((أن الله تعالى يقبل توبة العبد ما لم يغرغر))لسى في وقت لا تضيعهوليد ابتسمابتسامه اشرقت بوجهه: يعني راح تنقبل توبتيابراهيم رد الابتسامه: اذا صادقهوبنيه حسنه بأذن للهوليد بمزح: ما توقعتك عاقل يابرهومابراهيم:ههههههههههههههجلس بعدها معاه نص ساعه يحاول يقنع وليد ان ربهغفور رحيم وفي وقت للتوبه...
قطع افكاره صوت رجل الامن يضرب على شباكالسياره..
رجل الامن: لو سمحت الوقوف هنا ممنوعابراهيم بشرود: ان شاء اللهبوقف في المواقف..
******************************888
***فيالكوفي***
الكل جالس عل اعصابه عبد الله الوحيد اللي ممكن يعرف اذا للأوراق هذيالاهميه اللي الكل معتقدهانزل الاوراق من وجهه وعليها ابتسامهاحمد بحماس: بشرر نقدر ننهي فصيل الحقيرعبد الله بتردد: يعني مو مرهاحمد بخيبه: وشلونيعنيعبدالله: هذي تثبت صدق ابوي بس مافي شي احنا ماسكينه على فيصل ولا أيدليلاحمد بخبث: خلاص انا وعدته اني ادمره يعني دماره راح يكون على يدي انا فيبالي شي وابي مساعدتكمسعد بحماس: قوولزياد بتفكير: والله ما توقعت يطلع منككل هالأشياء يا ابو حميداحمد بفخر: محد يقدر قدراتيرجع للجد: وانا رجال اذاقلت كلمه بكون قدها ..
عبد الله بتردد: بس لازم ندخل معانا شخص نوثق فيه وامينوفيصل ما يعرفه وانا بصراحه ما اعرف احد بهالمواصفات..
زياد:ولا اناسعد: ولااناحمود:احم احماحمد بشرود : اشرب مويهحمود كمل: احم احماحمدانتبه:اييييييييه حمودحمود بطفش: صباح الخيرالكل:هههههههههههههههعبدالله: انت متأكد فيصل ما يعرفك..
حمود بثقه: ولا قد شفت شكلهسعد: ما كان جايفي العزا او المستشفىحمود: انا عني ما قد شفتهاحمد: على بركه الله ...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فتحتعيونها بتعب وضيقهمي بزهق وعيونها كلها نوم:اااااااف متى يخلص هاليومناظرتالساعه الا هي سبع بعد المغربمي واهي تنزل من السرير: يااربي متى تبدى الدراسهطفشت جلسه البيت تطفشراحت وولعت لمبه الغرفه وقفت قدام التسريحه تصلحشعرهامرت بعيونها على علبه ورجعت تكمل شعرهارجعت عيونها بسرعه وشهقت: وشهذي!!!
نزلت العلبه بصعوبه على الارض وجلست تدور أي كرت أي ورقه مالقتشي..
بدت تفك الشرايط وحده ورى الثانيه شالت الورده وشمتها بأعجاب تذكرت يومشبكتها بوضوحشكت انها منه بس كانت منقهره منه لانه ما كلمها من يومين فعرفتانها مو منه وشلون بيعرف عيد ميلادها..
شالت الغطا وشالت الاوراق منعليها..
شافت علبه سوداء مخمليه مربعه ناظرتها بأعجاب فتحتها بهدوء وصرخت لماشافت حبه لولو عليها m كريستالي..
وقفت عند المرايه ولبسته وجلست تلف فيه ماتدري من مرسل لها الشي الوحيد اللي تحبه وعشقها اللولو ..
جلست تدور بيينالاوراق والورد داخل العلبه ..
لقت علبه سوده اطول من العلبه اللي قبل بنفسالتصميم سوداء مخمليه فتحتها وجلست تنطط لما شافت اللي فيها..>>>انهبلتالبنتاسواره فضيه محفور عليها N&M
تأكدت انها من نواف دمعت عيونها منالفرحه عمرها ما جتها هديه بهالجمال والروعه وكأنه في كل مكالماته لها يسمعها كلمهكلمه عن اللي تحبه وتكرهه..
اخر شي لقت دي في دي كبير وعرفت ان العلبه ثقيلهبسببه طلعته وشافت في اخر العلبه علبه سي دي عليه صوره قلب احمرفتحت العلبهوحطتها في الدي في دي وبدت تسمع بصوت القاء جذاابيتبع>>
تابع>>
اخر شي لقت دي في دي كبير وعرفت ان العلبه ثقيله بسببه طلعته وشافتفي اخر العلبه علبه سي دي عليه صوره قلب احمرفتحت العلبه وحطتها في الدي في ديوبدت تسمع بصوت القاء جذاابالحلمبــوقــت مــــن الـبـطــاءوبـلــيــل تـتــراقــص شـيـاطـيــنبـعــد شـفــت الـضـيـاء يـنــزع مـــنثـيــاب الـمـسـاء ثـلـثـيـنتـحـايـلــت الـمــنــام الــلـــي مــثـــلبـيــتــك تـمـريـنــهوأنــا الـلـي مـــن تفـارقـنـا وأنـــا مـــا غـمـضـتلـــي عـيــنغـريـبــة كــــل حــلــم يــمــر فــــي رقــــاديتـزوريـنــهوالأغــــرب كــيــف احــلــم وارجــــع واحـلــمــهبـعــديــنقـبــل يـومـيـن شـفـتـك فـــي الـمـنـام وقـمــت مــــنحـيـنــهونـمــت أمـــس ورجـــع نـفــس الـمـنـام الـلــي قـبــليـومـيـنأنـــا الـلــي قـبــل أسـافــر شـلــت قـلـبــي مــــنشـرايـيـنـهتـركـتـه فــــي يــــدك مــثــل الامــانــه واحفـظـيـهـازيــــنتــــرى حــفـــظ الامــانـــه ديـــــن مـجــبــورةتـرديــنــهمــافــي احــــد جــــد قــالــك حــفــظ الامــانـــهديـــــنمــــــارد الـمـقــفــى بـيـلــفــي ويـسـتــوفــيوتـوفـيــنــهبـعــد لـيـلــه ثــلاثــة أربــعــه عــشــره شــهــرشـهـريــنإذا أنــتـــي مـنــتــي بــقـــد الــكـــلام الــلـــيتـقـولـيـنـهحــــرام اسـتـأمـنـك حــاجــه وإذا جــيــب أطـلـبــكتـنـسـيــنتـخـونـيـن وتـبـيــن أرضــــى احــــد يــرضـــىتـخـونـيـنـه؟ أنـــا لاحـيــت أخــونــك مــــع حـبـيـبـه ثـانـيــهتـرضـيــنمــن أول مــا رجـعـت مـــن الـسـفـر مـــا شـفــت لـــكبـيـنـهوأنـــا الـلــي كـنــت أحـسـبـك قـبــل أدوس ارض الـمـطـارتـجـيـنتكونين أنتي أول شخص عيني تحتضن عينهوكنت اتخيلك من زود فرحـةرجعتـي تبكيـنتبكين وأشوف بدمعتك حكيك واعرفه قبل تحكينهوأجيب أحلى مناللي بتحكينه واتركك تحكينتـقــول لــــي الــوطــن نــــور وأقــــولبــنــور مـضـيـنـهتـقــول لـــي غـديــت أحــلــى وأقــــول عـيـونــكالـحـلـويـنكــــــلام نــــــام بـشـفــاهــك وخــفــتــي لاتـصـحـيـنــهذخـرتـيــه الــغــرام الــلــي يــنـــام ويـتــركــكتـصـحـيــنتـغـانـمـتـي غــيــابــي لـــيـــن رجــحــتــيمــوازيــنــهتـعـلـم مــــن يــــدك لــمــس الـكـفــوف وعـلـمــكتـجـفـيـنولـيـتــك لاقــيــه بــــه شــــي فـيـنــي مـــــاتـلاقـيـنــهمـوهــو بــغــرور لــكــن خــابــرك مــالــك أمــــلتـلـقـيـنتلـقـيـن تغـافـلـك بــغــلا ولا الــحــلا مــاهــو بــمــنزيــنــهتـزيـنـه الـصــور بـــس الـصـحـيـح ابــــن الــحــلالزويــــنوأنــــا مــانــي بـنـاقــص عــنــه يــــوم انــــكتـبـديـنــهنصـيـبـي هـــو نـصـيـبـي لــــو يـسـددهــا مــــنالـصـوبـيـنقــنــوع بـمـظـهــري والــســـم مـــــا يــذبـــحثـعـابـيـنـهعـلــى قـولــة الـمـثـل مـانــي بـحـلـو لـكــن مــانــيبـشـيــنإذا أهــــداك الــزهــر مــــره فــانـــا أهـديــتــكبـسـاتـيـنـهوإذا إلـهــاك بــفــرح لـيـلــه فــانــا تــهــت بــكــاكسـنـيــنوإذا اسـتـضـعـفـتــك أمـــلاكــــه وشــنــتـــكمــلايـــنـــهأنــــا حــتــى فــتــات ألـخـبــز اقـسـمـهـا مــعــكنـصـيــنطـمـوحــي بــــس اجــيــك واظــفـــر بــشـــيتستـحـقـيـنـهتـديـنـيــه تـسـلـفـتـه سـرقــتــه مـــــو مــهـــممــنــيــنكـأنــي مـــن كـثــر مـــا أرضـــى بــكــل الــلــيتمـنـيـنـهلــــو انـــــك تـطـلـبـيـن الله يـعـنـيـنـي بــقـــولآمــيـــنأنـــا مـــا الـعــب عـلــى الحبـلـيـن وقـــت الـطـيـشوسـنـيـنـهتـبـيـن الـحـيـن يـومــا أنـــي كـبــرت الـعــب عـلــىالحبـلـيـنتـــرى عــنــد الــبــدو بــالــذات عــيــب الــلــيتـسـويـنـهحــلاتـــك لا عـشـقـتـنــي تـعـشـقـيـنـي لـــيـــومالـــديـــنغــــرام نـسـكــن ضـلـوعــه حـشـيـمــه مـــــنمـجـانـيـنـهجــفــا يـجـمــع مـعـزتـنــا ولا عــشـــق يـــــذلالاثـنــيــنكــثـــار الــلـــي تـحــدونــي وقــالـــو لـــــيتـحـبـيـنـهأمـــانـــه لا تـخـلـيـنــي صــغــيــر بـعـيـنـهــمتـكـفــيــنلأنــــي كــــل مــــا قــالــوا تــخــون أقــــولمـسـكـيـنـهعـلــيــك الله وأمــانـــه عـلـمـيـهــم مــنــهــوالـمـسـكـيــنأنــــا خــايــف ألــيــا طــــاح الـجـمــل تـكـثــرسكـاكـيـنـهوأنـــا مــــا عــــادة ضـلـوعــي تـحـمــل طـعـنــةالـسـكـيـنمـثــل مــــا قــــال الـمـكـتـوب واضــحــا مــــنعـنـاويـنـهلـــو ارحـــل مـنــك للـغـربـة بـاسـافـر مـــن ظـلامــكويــــنكـفــايــة كـــــل حــلـــم يــمـــر بــرقـــاديتـزوريــنــهكـفـايـة مـــن تفـارقـنـا وأنـــا مـــا غـمـضــت لــــيعــيــنقـبــل يـومـيـن شـفـتـك فـــي الـمـنـام وقـمــن مــــنحـيـنــهونـمــت أمـــس ورجـــع نـفــس الـمـنـام الـلــي قـبــليـومـيـن
((المبدع))((حــــــــــــامد زيد))
جلست مو مصدقه القصيده وكلماتهاانها لها والصوت مألوف صوت نوافجلس الشريط يدور شوي وبعدها سمعتهااابي بيرثدي تو يوووو هااابي بيرث دي تووو يو هابي بيرث دي هابي بيرث دي هابي بيرث دي تووويوبصوته الجذاب قال: كل عام وانتي حبيبي عقبال ما السنه الجايه اعايدك واقولكاحبك وعيني بعينك..
سكرت المسجل واهي طايره مو مصدقه ان نواف يحبها لها الدرجهواهي بدت تحبه اكثر واكثر وكل يوم حبه لها يزيددق جوالها وطارت ترد بغى يوقفقلبها لما شافت رقمه اشتاقتله واشتاقلت لرقمه...
مي بدلع: هلانواف بخبث: هلاوغلا هلا بالطش والرش والبيض المفقشمي بقرف: يعنواف:ههههههههههههههههه امزحمعاك ياقطوتيمي بدلع: ايه احسب ..
نواف : كل عام وانتي بخيرمي بخجل: وانت بخيركمل: وعقبال ما تكونين معاي السنه الجايهمي ماردت عليه من كثر مااستحتنواف:هههههههههههههه اعرفك مستحيه الحينمي :يعنينواف:هههههههههههههمي بستغراب: انت وش دراك متى عيدميلادي..
نواف: عرفت بطريقتيمي: أي طريقه بعد..
نواف: ناسيه انك زوجتيمي فرحت بهالكلمه..
كمل: ولما جا الشيخ يعقد شفت بطاقه العايله ونسخت عيدميلادك بعيوني نسخمي:هههههههههههه مشاء الله عليكنواف: أي شي يخصك احفظهعلى طولمي انحرجت:طيب وش دراك اني صحيت الحين اكيد عارف كل التفاصيلنواف: اقولك روحي افتحي الباب بشويش الحين..
مي بستغراب: ليش!؟!@
نواف: افتحيهوبس..
صارت تمشي بخطوات خفيفه وفتحت الباب فجاهخافت لما طاحت في وامها منعلى البابمي بعصبيه مصطنعه: جالسين تتجسسون عليفي واهي متفشلله: ها وشنتجسس انا جايه ابي اخذ شي من عندكمي واهي حاطه يدها على خصرها: وش تاخذين هااوش تاخذين يله قومي خذيهقامت في واهي تدور أي شي تقدر تقول انها تبيه لقت قلمكبير عليه فراشه زهريه خذته وطلعت..
رجعت نظرها لأمها واهي متفشله اكثر منفي..
مي بحقد: ها يمممه الحين انتي الكبيره وتسوين هالحركاتام احمد قامتتبربر مع نفسها وطلعت من الغرفهسكرت مي الباب وانفجرت ضحكنواف:هههههههههههههههههه شفتيمي فاطسه ضحك:ههههههههههههه ايه وشدراكنواف: عرفت من اختك انك صاحيهمي بستغراب: وش دراهانواف بخبث: تقولسمعت صراخكمي تفشلت وانقلب وجهها ميه لون: ها ضربت رجلي في السرير صرخت لأنهاعورتنينواف بخبث: لانها عورتك هااا طيب بعديها لكميسكتتتنواف:ههههههههههههههههههكمل: عجبتكمي ببتسامه: تسلم يدين الليجابتها تجنن بصراحهنواف فرح: يعني عجبك ذوقيمي : بصراحه بصراحه ما توقعتذوقك حلو كذاانواف بفخر: لو ذوقي مو حلو ما اخترتكمي: تسلمنواف: انالازم اسكر الحين وان شاء الله بدق عليك في الليل اوكيمي بزعل: اوكينواف: قلبي استنيني مو تنامين اعرفك تحبين النوم نووامهمي:ههههههه ان شاء اللهبستناكنواف: مع السلامهمي: مع السلامه..
حضنت الجوال لحظه وتذكرتالانتقام اللي مجهزته لفي..
نزلت بسرعه تحت دورتهم في الصاله مالقت احدطلعتلقت امها وفي جالسين على المرجيحه الخشبيه قدام المسبحمي بعصبيه واهي تركض: كذايا فيوووووي اوريك مردوده وين بتروحين منيفي تستهبل: يممه خبيني خفت مرره احمديربك لولاي ما شميتي ريحه الهديه بس وشرايك ها ذوقه حلو وش طلع في العلبه الله يقطعبليسه كسرنيمي بقهر: ان شاء الله داييمفي تكش على وجهها: مالت عليك من خشهمو راعيه حركات ورمانسيهمي تتهزى وتتكلم كنها مصريه: لاووووواللله يا حبيبهقلبي مخلين الرومانسيه لك ولأشكالكام احمد ضايعه بينهم:اقول قلبو مسلسل مصريصعييديفي تبي تقهرها رفعت حواجبها: غصب عليكمي بقوه سحبت في من المرجيحهودفتها في المسبح..
ام احمد ومي فقعو ضحك على شكلهافي واهي ترتجف من برودهالمويه: يا ززفته انا اوريك خليني اطلع يمممه بارده بااردهمي بضحك: تستاهلينهذا ولا شي من اللي بيجيكشوي الا طاحت مي في المسبح..
احمد :هههههههههههههههههههام احمد:هههههههههههههههههههههههفي : ههههههههههههه شفالهزوه وين توصلك احسن كفو اخوي كفوواحمد فاقع ضحك:ههههههههههه سبحان الله مافيقوي الا اقوى منهمي ميته برد: ياكرهكم ذا العائله تجيب الهمطلعت واهي ترشمويه رش لغرفتها واهي معصبه...
ام احمد:هههههههه ياخي حرام عليكاحمد: تستاهلكل اللي يجيهافي واهي تحاول تطلع من المسبح : تعال اسحبني ما اقدر اطلع والسلمبعيداحمد : طيبمسك يدها ورجع تركها تطيح..
احمد:ههههههههههههههههههههوالله خوات خبلااتفي واهي غرقانه : يااحممممممممد يا غببياحمد فرك وراحغرفته
%%%%%%%%%%
فتحت عيونها بصعوبه وناظرت حولها تأكدت انها لازالت هنا وانكل اللي صار معاها مو مجرد كابوس مزعج الا واقع مر..
ناظرت حولها لقت سعد نايمعلى الكنبه بثوبهدورت أي شي يدلها على الوقت ناظرت ساعتها شافت الساعه 1 بعدنص الليلمشاعل بتعب: وشلون نمت هالنومه ااخ يا ظهري واهو وش نومه كذا ليش ماغير ملابسه..
دخلت غرفه الملابس وفتحت شنطتها وغيرت ملابسها لبست جينز ومعاهبلوزه طويله لوونها ابيضرفعت شعرها بطريقه مو مرتبه ..
جلست تناظر عيونهاوشلون منتفخه حاولت تحسن شكلها حكت شوي كحل وبلاش وقلوس..
جلست ترتب شنطتهاوشنطه سعد تفتح الدواليب من دون علم واللي تحسه راح يحتاجه حطته فيالشنطه..
خلصت وخلت الشناط مفتوحه على السرير وراحت عندهوقفت تناظر ملامحهالبريئه وتنهدتمشاعل بحزن" ليش مو مكتوبه لي السعاده ليش اضر نفسي والحقالاذيه على شخص ما يستاهلها يمكن كل اللي سويته يا سعد بسبب وانا مو عارفته "
بدت تصحيه بخفه: سعد سعدشافته يتقلب من جهه للثانيه بتعب بس ماصحىلمست كتفه وبدت تهزه بخفه: سعد اصحى اصحىفتح عيونه وشافها قدامه على طولصلح جلسته ..
ناظر حوله وبعدها ناظر الساعه: يووه ليش ما صحيتيني من بدري تاخرنايله جهزيقبل ما يكمل كلامه قاطعته: جهزت شنطتي وشنطتكانصدم منها : طيب يلهالبسي عباتكراح ياخذ له شاور عشان يصحصح..
لبست عبايتها وسكرت شنطتها جتبتشيلها سحبها من يدها: خليها عنكلفت عليه شافت سعد ثاني اول مره تشوفه لابس شيغير الثوب لابس جينز وتي شيرت اسود وكاب اسود وشعره كله مويه باين عليهالاستعجالتركها وشال الشنطتين بعد ما حط فيها كم شغله ما حطتهممشاعل..
وركبوسيارتهم..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليومالثاني...
في بيت ابو سعد%%%%%
مي في وام احمد وام فهد ونوف راحو لأمسعد...
في الصاله &&&
ام فهد: اجل وين مره ولدك صرنا اخر من يعلميا ام سعد سعد يتزوج واحنا ما ندري ولاعرس ولاشي معقولهام سعد منحرجه: واللهاهو كان مستعجل واهم الاثنين راضين ما يبون عرس وصجه كذا احسنام احمد: طيبوينهم ما ااشوفها معاكام سعد بقهر: سافروامس الليلام فهد ودها تولع نار: سافرو وما شفتيهم معقولهام سعد متضايقه ان سعد ما ودعها قبل ما يروح وكله بسببمشاعل : عن اذنكم اجيب القهوهفي واهي تقوم: خالتي خذيني معاكام سعدببتسامه: ياحبيبتي ارتاحيفي: تعبك راحهمي كانت جالسه مع نوف وتحكي لها كلشي صار امس بكل التفاصيل ونوف ميته ضحك..
**في المطبخ**
ام سعد: وشلونكحبيبتي فيفي: بخير الله يسلمك خالتيام سعد تجهز الصينيه:هذي القهوهجهزتفي تمد يدها: هاتي عنككان جرس البيت يرن..
ام سعد: خليها عنك وروحيافتحي الباب..
في : ان شاء الله..
طلعت في وفتحت الباب..
في بستغراب: هلا
: اهلا ام سعد موجوده؟؟في بنفس الاستغراب وتناظر من فوق لتحت: ايهموجوده من اقولها..
: قولي لها زوجه زياد
*من زوجه زياد هذي؟؟
*وكيف راحتمشي خطه احمد؟؟
*وهل حياه سعد ومشاعل ممكنتتحسن؟؟

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
تابع>>>>>>>
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليومالثاني...
في بيت ابو سعد%%%%%
مي في وام احمد وام فهد ونوف راحو لأمسعد...
في الصاله &&&
ام فهد: اجل وين مره ولدك صرنا اخر من يعلميا ام سعد سعد يتزوج واحنا ما ندري ولاعرس ولاشي معقولهام سعد منحرجه: واللهاهو كان مستعجل واهم الاثنين راضين ما يبون عرس وصجه كذا احسنام احمد: طيبوينهم ما ااشوفها معاكام سعد بقهر: سافروامس الليلام فهد ودها تولع نار: سافرو وما شفتيهم معقولهام سعد متضايقه ان سعد ما ودعها قبل ما يروح وكله بسببمشاعل : عن اذنكم اجيب القهوهفي واهي تقوم: خالتي خذيني معاكام سعدببتسامه: ياحبيبتي ارتاحيفي: تعبك راحهمي كانت جالسه مع نوف وتحكي لها كلشي صار امس بكل التفاصيل ونوف ميته ضحك..
**في المطبخ**
ام سعد: وشلونكحبيبتي فيفي: بخير الله يسلمك خالتيام سعد تجهز الصينيه:هذي القهوهجهزتفي تمد يدها: هاتي عنككان جرس البيت يرن..
ام سعد: خليها عنك وروحيافتحي الباب..
في : ان شاء الله..
طلعت في وفتحت الباب..
في بستغراب: هلا
: اهلا ام سعد موجوده؟؟في بنفس الاستغراب وتناظر من فوق لتحت: ايهموجوده من اقولها..
: قولي لها زوجه زيادفي حست رجليها ما تشيلها من صدمتهاوقوه الخبر عليها تمسكت بقضبه الباب بقوه عشان تسند نفسها وما تنهاركيف؟ وين ؟وين كل كلام الحب اللي بيني وبينك يا زياد جرحك هذا ما يجي قدام كل الجروح وانااللي كنت اظن اني غيرتك وحبي خلاك انسان ثاني مافي قلبه أي انانيه ولا يحمل غيرالطيبه اكيد انا غلطانه اكيد احساسي فيك كان كله غلط بس هذي نتيجه قلبي اللي تنازلوحب قلبك جرح اكبر من اني اقدر اتحملهدخلت الحرمه من دون ما تستأذن حتى جلستتناظر في ملامح في بستغراب ..
في تمالكت نفسها وقهرها على وقاحتها : مين انتي لوسمحتي؟؟طالعتها من فوق لتحت وبنظره كلها استحقار : قولي لها وحده وبسبقهروتعصيب:وحده عارفه انك وحده اجل واحد!!
بكل غرور: ايه وحده بليز ما تتمسخري ابياشوف ام سعد بسرعه عندي مشاوير كتيره هون قبل ما ارجع سافر..
في شدت على يدهااول مره تحس بهالاحساس ما تدري غيره والا زعل والا حزن والا ايش بالضبط..
فيبحقد: تفضلي من هنادخلتها مجلس الرجال الخارجي بما ان مافي احد في البيت وراحتتكلم ام سعد االلي كانت في المطبخ..
في واهي تلعب بأصابعها من القهر دخلت المطبخولقت ام سعد تجهز الحلى بتردد قالت: خالتيام سعد تركت اللي في يدها ولفت عليها: هلا قلبي..
في تحاول تكتم عصبيتها: خالتي فتحت الباب..
ام سعد كملت: ايوه ومنصارتلعثمت وما عرفت وشلون تنطقها:...................
ام سعد بستغراب واهيتجرب الشاهي: ها يافي مين صار؟؟!
في خذت نفس طويل لعله يريحها بس مافي أي فايدهبنبره غضب: وحده تقول انها زوجه زياد..
طاحت البياله من يدها وجلست تنتفض: زوجهولدي انا زياد ولديفي ودها تكذب كلامها وتعكس كل حرف لما شافت النظره المخيفهعلى وجه ام سعدردت بهدوء: دخلتيهافي تناظر حولها وتبي تلق نقطه تحط عينهافيه عشان ام سعد ما تلاحظ الدموع اللي تجمعت فيها بخوف قالت: ايه دخلتها فيالمجلس..
ام سعد بنبره كلها جديه: طيب ودي صينيه الحلى عندهم والحقيني..
فيشالت الصينيه بدون ما ترد واهي تشوف كيف يدها ترتجف بشكل غريب..
دخلت عليهم فيالصاله&&&
ام احمد بستغراب: في وين خالتك؟؟في تلعثمت: هاا خالتيراحت تشوف من عند الباب..
ام فهد: ايه يمكن طالبه شي من برافي ما صدقت سمعتكلامها: ايه ايه طالبه
&&مي ونوف كانو جالسين برا على كرسي فيالحديقه&&
مي تناظر ملامح نوف ولاحظت فيها شي متغيرمي بستنكار: اقولنوف مو كنك ناحفهنوف مررت يدها على جسمها وكأنها حاسه بالبرد:ليش باينعليمي : ايه باين ليش وش فيك ما تاكلين؟!
نوف بحزن: ومن يجيه نفس ياكل اللهيخليك قولي ليمي حطت يدها على يد نوف بحنان: وكلي امرك للهنوف تنهدت: والنعم بالله بس والله تعبت تعبت ياميتغيرت نبره صوتها وكأنها تحاول تحمي نفسهامن سيل جاري من الدموعكملت: اخو مرمي في المستشفى ولا يدري عن اللي حوله كلهبسبب واحد مريض مثل هذا اللي صدمه المشكله اللي قاهرني ابوي ما فكر يرفع عليه قضيهولا أي شي بموت قهر اخوي راح مننا واهو جالس يقول خلاص الولد جاه اللييستاهلهمي دمعت عيونها من كلام نوف بس ما تبي تزيد هم فوق همها..
كملت ولمعهعيونها زادت رجعه خصله من شعرها الغجري عن وجهها :والا ابو جالس في البيت اكيدعارفه بالمشكله اللي صارت بين ابوي وابوكمي بضيقه: ايه عارفه..
كملت: والا ..
وسكتت..
مي مشدوده لكلامها: والا ايش كملي ليش سكتتي؟!@
نوف مدت يدهاوشربت من كاس العصير اللي في يدهاوطولت واهي تشرب منه وكأنها تبي مي تنسى أي شيقالته لها..
مي بقهر: نوف تكلمينوف نزلت الكاس بعصبيه: وش تبيني اقول اخوكاللي كل اللي انا فيه بسببه ولا يهتم ولا كاني في يوم من الايام كنت بالنسبه له أيشي مهم بحياتهمي ردت عليها بعصبيه: ومن قالك انتي شفتي احمد وشلون صار عارفهالضحكه ما تطلع منه الا بالغصب والا اذا ضحك ضحكته مافيها أي طعم وطالعه من دون نفسلفت على نوف وحطت عينها بعينها وشافت دموعها اللي حرقت قلبها: يا نوف واللهاحمد يموت بتراب رجليك بس انتي شايفه الوضع الحين ما يساعد خالد من جهه وابوك منجهه والشركه ومشاكلها من جهه ثانيه احمد مشغول مو عنك جالس يشغل نفسه بس عشان مايفكر فيك واكيدانتي ما ترضينه يعصى ابوينوف بدون ما ترد هزت راسها..
ميكملت ببتسامه: خلاص اجل لاتجلسين تسوين لي فيلم هندي وتنكدين علي احلى يوم عشتهبحياتيورجعت راسها على الكرسي وكأنها طارت لعالم ثاني..
مسحت نوف دموعها : قومي خلينا نطلع ريحه في قبل ما نروحمي:هههههههههههه هذي نوف اللياعرفها
&&&&في المجلس&&
وقفت ام سعد عند الباب وجلستتتمعن في اللي جالسه شكلها وطريقه حجابها ما تدل انها سعوديه او حتى انها من هناحاطه رجل على رجل ومنزله طرحتها على كتوفها ورافعه شعرها ونازل منه خصل شقرا علىوجهها....
صلحت طرحتها على راسها ودخلت وعلى وعلى وجهها نظره قويه: السلامعليكم..
قامت وبمشيه مغروره مدت يدها لأم سعد: هاي خالتوام سعد اكتفت انهاتمد يدها واهي ساكته..
حاولت تهدي اعصابها من حركه ام سعد وجلست بعد ما رسمتابتسامه مصطنعه..
ام سعد بنبره مريبه: مين انتي؟!@
بغرور: معك نرمين زوجتولزياد ابنك تجوزني لما كنا بكندا وتركتني ورجع هون وانا هلق حامل منو وبدي حق ابنياللي ببطني انا عارفه انو جوزك اللي هو ابو زياد مات الله يرحمو واكيد ورثو موجودما توزع لسى فأنا جيت بس عشان اضمن حق ابني والا شو شايفه خاله..
ام سعد وقفتبتعصيب: وش اللي يثبت انك زوجته ولدي ما يتزوج من وراينرمين بستهزاء حطت رجليهاعلى بعض: بس عملها والا مو شايفتني!!
ام سعد اخذت نفس حست دمها يغلي منالقهر..
في بستهزاء: المشكله شايفينك بس انتي اللي مو شايفه حقارتك لوينواصله..
نرمين بستهزاء: ومين حضرتك لحتى تتكلمي لما يتكلمو الكبار الصغاربينخرسوو؟؟!@
بفخر واهي تأشر بأصبعها على وجه نرمين: انا في بنت ابراهيم الليتسواك وتسوى عشره من اشكالك وضفر اصبعي الصغير ما يسواك كلك على بعض ويله الحينورينا عرض كتافك..
نرمين عضت اسنانها من القهر لانها ما عندها شي تقولهاماام سعد كانت بتطير من فرحتها ان في كانت موجوده لانها تعرفها قويه وبنترجال..
ام سعد ببتسامه: اتوقع سمعتي وش قالت بنتي يله اطلعي برا من هالبيتنرمين شالت شنطتها وحطتها بحضنها : حياتي انتي انا ماراح اتحرك من هون اقبل ماشوف حبيبي البي زيادكملت نرمين بستهزاء: هههههههههه اجل انتي في بتصدقي ما كزبلما قال عنك حلوهفي دقات قلبها زادت وخوفها كبر يمكن لأن زياد كان يتكلم عنهالبنت ثانيه هذا يدل انه يحبها من جدكان جوالها في يدها ويهز شافت الاتصال من ميبعصبيه ردت:نعم وش تبينمي خافت: وش فيك معصبه امي تقول يله بنمشي.
في بعصبيهسكرت في وجه مي...
مي شالت السماعه من اذنها بستغراب: وش فيها ذيام احمدواهي تلبس عباتها: مين اختك وبعدين ام سعد وينها تقهوينا وخلصنا واهي ما جت مومعقوله هذا كله عند الباب..
جت بتطلع من الغرفه..
نرمين : حبيبتي ما تتأخريبدي ألق شوي حكي قالو زيودتي عنك حكي بيجننمن دون ما ترد طلعت وراحت الغرفهاللي حاطه فيها عباتها من دون ما تمر على امها واختها ..
لبست عبايتها ورجعتللمجلس من ورى..
سمعت فتحه الباب وزاد توترها دخلت المجلس بسرعهام سعد جلستتناظر عيون في من نقابها وكلها دموع تاكدت في لحظتها ان شكها في محله..
ام سعدبعصبيه : انتي ما تفهمين قلتلك اطلعي براانرمين بكل برود: قلتلك خالتو ماراحاتحرك أبل ما شوف ابنك اللي هو جوزياشرت على بطنها: واللي بطني ابنووفيوتفكيرها انشل من اللي شافته وسمعته من نرمين: عطينا أي اثبات انه متزوجك وانكزوجته رسمي بعدها ولاوحده مننا راح تقدر تقولك شيفتحت شنطتها بكل ثقه وطلعتورقه: تفضليخذت في الورقه ويدينها ترتجف ما ودها تكون هالورقه اللي تأكد صحهكلامها ..
جلست تقرى حرف حرف والالامها كل لحظه تزيد كل شي مكتوب يثبت انها زوجهزياد وكل شي مصدق ومثبت في محكمه..
طاحت على الكنبه خلاص ما تقدر تصدق اول شخصدخلته لقلبها صار اكبر خاين وكذاب..
نزلت راسها بين يديها وطاحت الورقه علىالارض جت ام سعد بعد ما شافت رده فعل في خوفها زاد اضعاف ان نرمين تكون تقولالحقيقه المره..
قرت الورقه وودها الارض تنشق وتبلعها زياد متزوجها متزوج منوراها ورى اخوه وابوه الله يرحمه ..
اللي مكتوب في الورقه انه متزوجها من سنتين ...
&&دخل البيت واهو يتنهد من كثر ما تعب من التفكير في امور الشركهقرر انه اهو اللي بيحل محل ابوه فيها وسعد راح يساعده في انه يصفي حسابات الشركه فيالشرقيه ويجون كلهم يركزون عملهم على الفرع اللي في الرياض..
شاف لمبات المجلستشتغل استغرب لان مافي احد يدخل فيه وكان هالمجلس مكان تجمعه اهو وعيال عمه والشبابومافي احد غيرهم يدخله ..
سمع صوت امه العالي وباين انها تصرخ على شخص..
دخلبخطوات سريعه للمجلس ولما طاحت عينه على الشخص الجالس دارت في الدنيا وحس انه راسهبينفجر من الالم اللي حس فيهنرمين وقفت على حيلها لما شافته وقلبها من جوا يرقصعلى النظره اللي كانت على وجهه واللي اكدت لفي وام سعد انه يعرفها..
قربت منهوحضنته وهمست في اذنه: وحشتنيزياد بعصبيه رماها بعيد عن جسمه: انتي وش جابكهنافي رفعت عيونها لما سمعت صوته وقلبها داقته سمعها كل للي حولهاام سعدمصدومه من اللي شافته: زياد انت متزوجهاكل خليه في جسمها ترفض تسمع جوابه ترفضهالواقع انه يحبها ومتزوج يعني كل كلامه خداع وكذب كله احتيال عليها وعلى مشاعرهااللي كانت دايم محتفظه فيها لنفسهااول شخص سلمته قلبها داس عليه وكأنه ولا شيولا كأنه قلب ينبض بأسمه بأسمك يا زياد..
زياد الكلمات خانته والحروف ما تطلع منفمه وكأن كل شي حوله اتفق عليه انه ما ينكر ..
نرمين بحقاره : حبيبي اناحامللحظه صمت مرت على الكل استيعاب اللي انقال حاول يسترجع اللي قالتهاناحامل ....حاااامل...حاااامل..
طلع الكلمه بصعوبه وبصوت اقرب من الهمس: حامل!!
نرمين وابتسامه انتصار على وجهها: ايه حامل اللي في بطني ابنك يازياد
)))((((__________________________(())((())
رده فعله اكدت لها شكوكهاوهذا اقوى شي ما تقدر تتحمله شالت شنطتها وقامت بسرعه مرت جمبه بعد ما تلاقت عيونهموكل عين تحكي اللي في قلب الثاني بس صايره مثل الطلاسم والحروف الغير مفهومهتداركت دمعتها اللي بتنزل وطلعت بسرعه ..
زياد عرف عيونها اللي انحفرتصورتها بقلبه حاول يلحقها بس ما لحق لأنها طلعت من باب الشارع بصوت متقطع: فيرجع واهو في قمه عصبيته خلاصيتبع>>>
تابع>>>
رده فعله اكدت لها شكوكها وهذا اقوى شي ما تقدر تتحمله شالتشنطتها وقامت بسرعه مرت جمبه بعد ما تلاقت عيونهم وكل عين تحكي اللي في قلب الثانيبس صايره مثل الطلاسم والحروف الغير مفهومهتداركت دمعتها اللي بتنزل وطلعتبسرعه ..
زياد عرف عيونها اللي انحفرت صورتها بقلبه حاول يلحقها بس ما لحق لأنهاطلعت من باب الشارع بصوت متقطع: فيرجع واهو في قمه عصبيته خلاصخلاص طفش منالكذب اللي يطلع من هالانسانه وخداعها وكرامتها اللي مالها أي اثر..
زياد بعصبيه : انتي احقر وحده طاحت عيني عليها وش جابك لبيتي وتبين تهدمين حياتي مو كافي انيحاولت استر عليك بس انتي للي ركضتي ورى فضيحتك وجبتي المصايب لنفسك كنتي بالسجن وشطلعك منه..
نرمين :ههههههههههههههههه انت ناسي انا مين بتلفون واحد اطلع مثلالشعره من العجين وبعدين في شي انت ناسي انا ماعملت شيزياد بستحقار: ما سويتيشي كل هذا وماسويتي شيام سعد اللي مثل الاطرش في الزفه مو فاهمه عن ايشيتكلمونام سعد بعصبيه: زياد وش الموضوع؟؟@
زياد وعيونه في عيون نرمين: يمهاتركينا لحالناام سعد بقهر: لا مابي اخليك معاهازياد بنبره جديه: يممهاطلعي وخلينا لحالنا لو سمحتينرمين بغباء: ايه خالتو اتركينا لحالنا في كلامكتير بدي اقوله لأبنك لجوزيام سعد مسكت نرمين بطرف اصبعها: لو ولدي ما جا وراحيعرف شغله معاك كان طردتك من بيتي مثل طرده الكلابنرمين سحبت طرف العبايه: بليزما تلمسيني بليز وبعدين انا اللي بعرفو عنكو انتو السعودين انكو ما كرما وما تطردواحد من بيتكو بس انا اللي شافتو هلق شي تاني ..
ام سعد بستهزاء:كل اللي قلتيه صحبس لما يكونون ضيوفنا مافيهم اطباع الكلاب ذيك الساعه ما نطردهم من بيوتناوطلعتوتركتها تلف الكلمه في راسها لحد ما فمهمتها بعد فوات الاولان انها ترد على امسعد..
رجعت نظرها لزياد وما تدري ليش حست بالخوف هالمره يمكن لانها معاه لحالهموفي بيته وممكن يسوي فيها أي شي وماراح يدري أي احد ولا راح يسمع صوتها أي احد بسببكبر البيت..
نرمين بخوف: بدك ياني اطلع من حياتكزياد بكل ثقه: شوفي انتيبتطلعين بتطلعين غصب بالطيب بتطلعين واذا جا دور الغصب اعرفي شي واحد اني لو دخلتطرف اصبعي في الموضوع انسي انسي تطلعين منهانرمين بتوتر: شو قصدك؟؟!@
زيادبنفس الثقه: هنا يا حبيتي غير هنا مافي احد من معارفك اللي كل دقيقه والثانيهفرحانه فيهم هنا دخله ومالها طلعه ان شاء الله ومثل ما يقول المثل دخول الحمام مشزي خروجوه والا ايه ياحلوهنرمين حاولت ما تبين له خوفها عشان ما يغضط عليهاويخليها تتراجع عن الشي اللي اهي جايه عشانه: بدي مليون ريال ومن بعدها ماراح تسمعاسمي ابداازياد:ههههههههههههههههههههههه وش اللي يخليك تعتقدين اني بعطيك مليونريال انا ماعندي ربع هالمبلغنرمين بصدمه: ما عندك وكل هذا ايشزياد دخلت فيباله فكره: هذا ايش قصدكنرمين بتوتر: هذا البيت والشركات لاتظن اني مااعرف وشعندكم اسم عيلتك مشهورزياد بسخريه: كان مشهور الحين لا شركات ولا فلوس وكلاللي تشوفينه يمكن في كم اسبوع يحجز عليه البنكنرمين : بنك!!
زياد: ايه بنكخلاص شركاتنا كلها راحت وخسرتنرمين بقوه: انت كزااب والمليون بدي ياه بكرا واذاقاطعها بستهزاء: واذا ايش ما دفعت وش بتسوين ياحلوهنرمين بقهر: ما بتعرف شوبدي اعمل بدي دمرك ودمر كل شي بتحبه وراح وطي اسمك واسم عيلتك على الارض..
^^^فيالسياره^^
اعصابها ما تتحمل أي انتظار أي كلمه ممكن تفجر المشاعر المكبوته عندهامسكت جوالها وحاولت تبين صوتها طبيعي: وينكم انتو يلهمي بستغراب: انتي وينك لناساعه نستناك بعبايتنا خالتي ورجعت انتي وينكفي : انا في السياره يلهاطلعووسكرت قبل ما تستنى رداختها..
&&&&&&&&&&&&&
زيادعمره ما مد يده على حرمه او حتى غلط عليها بس نرمين تعدت معاه كل الحدود..
شديدها بقوه واهي تصرخ: اتركني ياواطي اتركني انا راح دمرك مثل ما دمرتني..
واهومطنش كل كلامها ولا استجاب لصراخها سحبها بقوه من يدها وطلعها من المجلس ..
واهيتقاوم بس لاحياه لمن تنادي وصلها عند باب البيت ورمى عليها كلمه شتتتفكيرهازياد بستحقار: انتي خليتني انزل لمستوى عمري ما فكرت انزله له بس اذاشفتك معتبه قدام هذا الباب اعرفي ان نهايتك قربترماها برا البيت وسكرالباب..
سكره بعصبيه حس كأن كل البيت اهتز ..
***اول مره تحس ان الاهانه اقوىمن انها تتحملها دمعت عيونها ومسحت دموعها بعصبيه لانها ما تبي تبكي على شي فيهالوقت لازم تقوي نفسها عشان تاخذ اللي تبيهمنه***
&&&&&&&&&&&فيالسياره&&&
ركبت ورى ما تبي احد يسمع شهقاتها وصوت بكاها ..
ركبتمي وام احمد واهم مستغربين من تصرف فيي الغريب والاكثر تصرف ام سعد واختفائهافجأه..
مي جالسه تلعب في جوالها ومشغله اغنيه والصوت كان عالي...
ليلي الم... يومي الم..... قلب الم....ماله حدود.......وين ما اروح.......تبقى الجروح......... والذكريات واحيانه .........ليلي الم.....انت الربيع وانت الفصول .........وانتالحنان لو ما تعود... انت الربيع وانت الفصول....وانت الحنان لو ما تعود....بينالهوا تبقى الهوا معنى الهوا سر الوجود...معني الهوا سر الوجود......
صرخت بأعلىصوتهافي بقووه: مي سكري الزفت اللي انتي مشغلتهفز قلبها من مكانه واهيترتجف من الروعه: طيب طيب بسكره وش صاير لكعلى صوتها حطت يدها على فمها عشانتكتم نفسها..
ام احمد لفت عليها واهي معصبه: وش فيك تصرخين على اختك واهي ما سوتشي...
في في عالم ثاني وما تقدر ترد ولا تنظق بأي كلمه اللي فيها حست بأنه سودالدنيا فيعيونها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيالطريق الهدوء يقتلها عمرها ما جلست ساكته اكثر من ساعه والحين لها ساعتين من ركبتالسياره معاه واهو ساكت وطفشها واهو حاط لها ااغاني محمد عبده القديمه...
مشاعلواهي واصله حدها من الطفش: ما عندك شي غير محمد عبدهببرود: وش تبينمشاعل : شيرين يارا فضل شاكر أي شي غير محمد عبده بصراحه طفشنيسعد كاتم ضحكته ببرود ردعليها:ماعندي غيره..
بحركه تقهر طول على الصوت لحد ما سكرت مشاعل اذنها منالصوتواهو خلاص وده يموت ضحك على شكلها ....
سعد " هذا ولاشي ما شفتي منيالا الطيب مشاعل وبيني وبينك كل العمر راح اربيك على يدي"
وقف عند المحطه وقفيعبي بنزين وراح السوبر ماركت القريب ولا حتى فكر يسألها اذا تبي شي ..
مشاعلمسكت بطنها اللي بدى يطلع اصوات مزعجه من كثر ما اهي جواعانه من امس العصر يعني منيوم ما طلعت من بيت ابوها واهي على لحم بطنها ..
تمنت انه يسألها اذا تبي تاكلشي لانها بتموت من الجوعرجع وما معاه الا كيس صغير فيه عصير واحد بس ...
سعدواهو يناظر عيونها اللي تلاحق الكيس اللي في يده واهو يتلذذ بتعذيبها شي يشعرهبالسعاده ..
يمكن طيبته والشهامه باللي سواه نتايجه بدت تطلع بعد ما تزوجها وحبينتقم منها مثل ما سوت فيه..
ركب السياره واهي ميته قهر من اللي سواه...
فرحتلما وقف عند كوفي صغير في المحطه اكيد رحمني اكيد..
سعد ببرود: واحد اسبرسوبليزطيرت عيونها عليه ولا تحركت له لو شعره دفع الفلوس واخذ الكاس وحطه ...
رجع شغل محمد عبده وهذي اول مره سعد يستمتع بتعذيب احد لها الدرجه سعادته لاتوصف..
جلست تحوس في مكانها من القهر ودها تتكلم بس اكيد بيرد عليها رد يخليهاتحترق اكثر ما لقت نفسها الا حطت راسها وراحت في نومه طويله ...
********8في بيتابو احمد8*********
رجعت البيت واهي منهاره دخلت غرفتها وسكرت على نفسها وكأنهاتعاقب نفسها على شي مالها أي ذنب فيهمي تطق الباب بقوه: افتحي اقوولكفيبهستيريا: اقولك بعدي مابي اشوف ولا اكلم احد انتي ما تفهمين!!
مي بعصبيه: تحسبيني مو عارفه وش فيك قلتلك افتحي يافي الله يخليك تراني تعبت من الوقفهبراافي دخلت راسها داخل مخدتها وحضنت نفسها ونامت ..
ام احمد بحزن: ما عرفتياختك وش فيها..
مي بزهق: ما عرفت بس اصبري علي والله ما اخليها اختيواعرفها..
**************************بيت ابو سعد**
ام سعد طلعت لغرفه زيادواهي تحاول تفهم منه كل الموضوع...
زياد حاط راسه بين يديه وتفكيره مشلول وشلونيفهم في الموضوع اكيد بعد للي سواه معاها ماراح ترضى ترد على مكالماته ..
بعد ماطقت الباب كم من مره وما رد عليها دخلتام سعد بصرامه: الحين تقولي السالفه كلهاومن هذي وصدق انك متزوجها والا لازياد بضيقه: شوي شوي علي بقولك كل شيامسعد بعصبيه: يله تكلم استناكجلس يحكي لها كل اللي صار من يوم ما تعرف على نرمينفي المطار لحد ما سوت فيه المصيبه اللي انقذت حياته ...
ام سعد مصدومه: يعنيتقدر تقولي انها اهي السبب بعد ربك انك رجعت لنا..
زياد : ايهام سعد: يمكنهذا الشي الوحيد اللي ابي اشكرها عليه حتى لو ما سوته عن قصدكملت: بس الحينالمشكله فيزياد بصدمه: فيام سعد بخبث: لاتظن اني مو عارفه من عيونها عرفتكل شي والحمد الله اللي كنت ابيها لك صارانت تبيها واهي تبيكزياد بحزن: يمهانصحيني وش اسوي انا جرحتها كم مره وما اظن انها بترضى حتى تكلمنيام سعد: اهيتحبك؟؟زياد ببتسامه: اظنام سعد : وانت تحبها؟!@
زياد لف بعينه وحطها فيمكان بعيد عن عيون امه: ايه يمه وما اتخيل حياتي من دونها..
ام سعد بفرح صادق: خلاص بخطبها لك..
زياد وكأن احد قرصه: لالالا لا يمه تكفين انتي ما تعرفين فيمثل ما انا اعرفها لو سويت كذا بيتعقد الموضوع زياده..
ام سعد: خلاص انا بقولكوشتسوي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
مالقتنفسها الا تفتح عيونها بصعوبه من نور الشمس القوي على عيونها تنفست بقوه وكانها اولمره تتنفس..
هز بخفه على كتفها لفت واهي مبتسمه وكأنها في احلى حلمما يدريليش رد لها الابتسامه وكأنه اول مره يلاحظ جمالها يمكن كل للي سوته معاه خلاه ماينسى والا ما يلاحظ جمالها اللي سحره..
سعد بحنان: يله وصلنامشاعل وعيونهاكلها نوم: ويني فيه؟!؟سعد مسك يدها: اطلعي وشوفي..
شافت احلى منظر شافتهبحياتها يمكن شافته كم من مره بس ما تدري ليش هالمره كان لها طعم ثاني ابتسمتوتنهدت بعد ما غمضت عيونهاوحست بسواد غطى على عيونها وطاحتمسكها بسرعه وحطيده على ظهرها ويده الثانيه ضغط على يدها بقوه..
سعد بخوف: مشاعل وشفيكمشاعل مو قادره ترد ولاا تركز: ما ادري راسي دايخ ويلف فينيسعد حسبالذنب اكيد انها داخت من قله الاكل عاتب نفسه على اللي سواه مهما كان اهي زوجتهالحين وصحتها من الاوليات اللي المفروض يهتم فيهايتبع>>>
تابع>>>
تذكر المره للي مرضت فيها رحيل وكانت حرارتها واصله الاربعينواهو عارف عنها انها تكرهه المستشفيات ترك شغله يومين وجلس جمبها وحولها وما خلاهادقيقه يحط لها كمادات ويجب لها ادويه لحد ما رجعت صحتها وحس انه مقصر معمشاعل..
مشاعل رجعت صلحت وقفتها وبعدت جسمها عن جسمه: انا بخير اقدر امشيلحالي..
سعد مد لها المفتاح: شوفي هذاك الشاليه حقنا روحي وانا بجيبالشنطمشت من دون ما ترد عليه وقفت لما نست انها ماسكه يده..
حمرت خدودهاوسحبت يدها وراحت بسرعه..
ضحك على تصرفها ونزل الشنط وراح على طول ...
دخلتالشاليه واهي ميته من التعب ونزلت راسها على الكنبه وما تدري لما غمضت عيونها كم مرمن الوقت ساعه ساعتين ما تدريما صحت الاعلى صوت دخله سعد وكانت يديه كلهااكياس ناظرته بستغراب حط الاكياس قدامهاسعد : يله كلي شكلك جواعانهمشاعل ماردت عليه وطلعت على البحر..
انقهر من تصرفها هذا جزاه معتبرها شي مهم وخذبخاطرها بس ما تستاهل..
طنشها وجلس ياكل..
راحت تمشي فصخت صندلها مسكته فييدها وبدت تمرر رجلها علىامواج البحر البارده واهي تفكر بسعد وحياتها معاهلمتى واهي تعاند مصيرها وانكتب انها تعيش معاه ليش ما تحاول تأقلم نفسها عليه مولازم تحبينه يا مشاعل بس فكري بعقلك لو مره..
مشاعل" طيب وفهد نسيتيه اصلا انتيعمرك ما فكرتي فيه ولا حتى حبيبتيهجل ليش احس اني مشتاقتله واني مومتقبله اللي سوته اميره معاي مو قادره اشيلها من بالي مو قادره"
قاطع تفكيرهاصوت صراخ من بعيد..
وقفت وحطت يدها على عيونها عشان تقدر تشوف مصدر الأصواتحست دقات قلبها زادت لما شافت اللي شافته..
*******8فيالشركه&&&&&&
زياد كان في مكتب ابوه يناظر اغراضهالمنتشره على الطاوله اوراقه كرسيه اللي انحفر عليه مكان جلوسه ابتسم لماشافه..
جلس عليه ورجعت له سلسله من الذكريات الحلوه اللي ذكرته بأبوه بمزحهبضحكته بحزنه وحتى بهمومهجلس يقلب في الملفات يحاول يتعلم شي في شغله الجديدترك شهادته اللي علقها على الجدار لانه ماكان وقت حاجتها ..
دخل عليه عبد اللهبجديه: السلام عليكمزياد: هلاوعليكم السلامكمل كلامه:ياخي تعال شف لي صرفهمو عارف ولا شي هناعبد الله: بعلمك كل شي وبتتعلم بسرعه لا تشيل هم بس ويناحمد لسى ما جازياد بستغراب: حسبته عندك؟!@
عبد الله: لا توه ما جا غريبه مومن عادته لانه دايم يجي بدري..
زياد: طيب يله قلي وش اسوي على ما يجي ولد عمك
***في مكتب ابو احمد***
ابو احمد من الصباح وصراخه وصل للكل الموظفين وكلواحد فيهم حصل نصيبه من التهزئابو احمد بعصبيه: وانت وش ذا الشغل وشلون كل شييتعقد كذا ابي افهمفيصل بتوتر: هذا اللي صاير وش نسويابو احمد بنفسالعصبيه: وش رايك وش نسوي نجلس ونحط يدينا على خدنا..ونفرج..
فيصل طلع وخلاهبعصبيته.. لقى وجهه احمد توه طالع من لاصنصير وباين انه معصب..
احمد بعصبيه: ابوي في مكتبهفيصل من دون نفس: ايه موجود واعصابك لا تطقنياحمد بستحقار: تعال ابيك في مكتبكفيصل لحقه واهو مستغرب من احمد عمره ما كلمه كذ..
دخلوسكر الباب وراه..
فيصل بطفش: نعم وش تبياحمد بحقد: ابي اعلمك يالواطي انحقيقتك خلاص انكشفتفيصل تلعثم وتوتر وما عرف وش يقول بعصبيه رد: وشقصدك؟!@
احمد بستحقار: لاتظن اني مو عارف ان كل المشاكل اللي احنا فيها بسببكوكل الخساير سببها انتفيصل حاول يلف ويدور او انه حتى ينكر ما لقى نفسه الا يردفضحه بقوه تكلم: اشوى انك عارف على الاقل شويه الذنب اللي انا حاس فيها خلاص تروحبس اعرف ان هذي البدايه ونهايتكم راح تكون على يديورفع يده في وجه احمد وكانتعيونه تشع غضب وحقداحمد حاول يتماسك اعصابه لانه محتاج هدوء اعصابه في هاللحظهبالذات: وليش ليش سويت كذا طول عمرنا معاملينك احسن معامله انت واحد من هالعايله بسصدق صرت ما تستاهل حت المعامله الحسنه..
فيصل بعصبيه: عمركم ما عاملتوني مثلولدكم ولا حسيت بحنان ابوك علي مثل ما احسه يحن عليك حقيقه انكم خدعتو الناس بكذبهمو معناها انكم تصدقونهااحمد: أي كذبه؟؟فيصل بسخريه: ياحبيبي انا مو اخوكمثل ما ابوك العزيز قالك انا ولد الفراش اللي كان صديق ابوك من ثلاثين سنه ترجتهامي عشان يهتم فيني بعد وفاه ابوي وامي توفت وصرت خادم لأبوك وتابع له يعني انا لااخوك بالرضاعه ولا شي وهذي كذبه ما كنت اتوقعكم اغبياء لهالدرجه..

كلماتفيصل تصدمه وحده بعد الثانيه وكان سكوته انتصار بالنسبه لفيصلكمله وعلى وجههنظره انتصار: الحين اكتشفت حقيقه ابوك انه كذاب ولا تحسبه سوى هالشي من طيبتهوحنانه لا ياحبيبي ابوي كان شريكه وسرق نصيبه وابوي ما قدر يقول او يسوي أي شي لانهكان ضعيفوانا ما ارضى اكون زباله والا خدام احد انا بنيت نفسي بنفسي وكلهالشركه انبنت بتعبي انااحمد بغضب: ومن قالك ان هالشركه انبنت بتعبك انبنت بتعبناس اهم منك بتعب عماني وبتعب الموظفين اللي اخلاصهم كبر هالشركه وانا ما اسمح لكتقول عن ابوي انه كذاب والا انه حرامي لان ابوي يخاف ربهفيصل بنفس السخريه: انا خلاص خذت اللي ابيه منكم وبطلع من حياتكم وانتو على الحضيض وانا اللي فوقفوقابواحمد بصراخ: فييصل
******************&&&************
جالسه في غرفه اختهاحست انها فقدت شي مهم وانها محتاجتها اكثر من أي وقت راحطلعت تدور متعب تجلسمعاه دخلت عليه الغرفه وارتاعت من شكلهمها بخوف: متعب وش فيكمتعب بزهق: بعدي عني مافيني أي شيمها جلست جمبه مهمومه: متعب قلي في شي مضايقك في شي تاعبكانت مو شايف شكلك والا وجهك وشلون صارقام من جمبها بخوف : وش فيني مافيني الاالعافيه بس تعب شوي من الدراسهمها تعرف ان اخوها شاطر وكل سنه يطلع الاول علىصفه بس عمره ما تغير كذا بسبب الدراسه..
مها قربت منه وحطت يدها على كتفه بحنان: ياخوي مالي غيرك قلي اذا شي مضايقك يمكن اقدر اساعدكمتعب حزن على اخته طولعمرها كانت احن عليه من امه وابوه اهي اللي تساعده بدراسته بأي شي يحتاجه يطلب منهااهي عمرها ما فكر حتى يطلب شي من امه ومها موجوده بس صعب ما يقدر ما يقدر بعصبيه ردعليها: قلتلك مافيني شي ويله اطلعي واتركيني لحالي ابي اذاكر..
مها طلعت وعلىوجهها نظره حزن وشفقه على اخوها اللي ما تدري وش صاير في حاله ...
ناظرت ساعتهاوابتسمت صار وقت شوفتها لحبيبها لبست عباتها ونزلت لقت امها بستقبالهاحصه بزهق: على وين ؟؟!@
مها بطفش: قلت بروح اذاكر عند صديقتي كل يوم هالسؤال ..
حصهبعصبيه: أي مذاكره انتي شايفه من تكلمين انا مو اصغر عيالك تلعبين علي بكلمتين توناباقي اسبوع وتبدى المدارس لو طالعه واحد من مشاوريك قولي ما يهمني بس على الاقلاعرف ...
مها صدمها كلام امها ببرود ردت: ايه رايحه مشوار قريب ماراح اطولحصه بدون اهتمام: خلاص روحي بس لا تتأخرين..
مها ضحكت وطلعت ...
*************************8

وقفت وحطت يدها على عيونها عشان تقدرتشوف مصدر الأصواتحست دقات قلبها زادت لما شافت اللي شافته..
بنتين صغاريعني اعمارهم في 15 وال 14 سنه يصارخون وويصيحون واهم يناظرون اخوهم الصغير راحت بهالامواج بعيد وما قدر يرجع جلست تلف حول نفسها وصارت تركض لحد ما وصلتلهمالبنتواهي ميته من الصياح: خااااالد خاالد تعال لا تروح وتتركنا تعالوالثانيه موقادره تتكلم من كثر ما اهي تصارخمشاعل واهي ميته خوف: ما تعرفون تسبحون ويناهلكمالبنت واهي بحاله ما يعلم فيها الا الله:لا ما نعرف واهلي في الشاليهوالشاليه بعيد تكفين الحقي اخوي الحقيه بيموت مالنا غيره تكفينماعرفت وش تسويغير انها تستجيب لدموعها وصياحهم على فراق اخوهمدخلت تصارع الامواج واهي تشوفالولد كل ماله ويبعد حمدت ربها ان الولد كان لابس جاكيت حق السباحه وهذا راحيساعدها..
بدت تتعب خاصه ان العبايه صارت تلصق في جسمها وتصعب حركتها اكثر واكثر ...
البنات كانو بهم صارو بهمينالاولى تكلم الثانيه: روحي الشاليهبسرعه نادي أبوك والا أي رجال تشوفينهالبنت الثانيه شافت رجال يمشي وكأنه يدورعلى شي مو لاقيهوصلت لها ونفسها مقطوع: الله يخليك ساعد اخوي بيغرق وحرمه طبتولحد الحين ما رجعتسعد بخوف: وينهم؟؟!@
*كيف راح تتم عمليه الانقاذ؟؟
*هل ابو احمد عرف اللي صار؟؟
*وخطه ام سعد هل بتنجح او لا؟؟كله بالجزءالسابع عشر

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 06:39 PM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((((((((((الجزء السابع عشــــــــــــــــــــــر))))))))))وقفتوحطت يدها على عيونها عشان تقدر تشوف مصدر الأصواتحست دقات قلبها زادت لماشافت اللي شافته..
بنتين صغار يعني اعمارهم في 15 وال 14 سنه يصارخون وويصيحونواهم يناظرون اخوهم الصغير راحت به الامواج بعيد وما قدر يرجع جلست تلف حول نفسهاوصارت تركض لحد ما وصلتلهمالبنت واهي ميته من الصياح: خااااالد خاالد تعال لاتروح وتتركنا تعالوالثانيه مو قادره تتكلم من كثر ما اهي تصارخمشاعل واهيميته خوف: ما تعرفون تسبحون وين اهلكمالبنت واهي بحاله ما يعلم فيها الاالله:لا ما نعرف واهلي في الشاليه والشاليه بعيد تكفين الحقي اخوي الحقيه بيموتمالنا غيره تكفينماعرفت وش تسوي غير انها تستجيب لدموعها وصياحهم على فراقاخوهمدخلت تصارع الامواج واهي تشوف الولد كل ماله ويبعد حمدت ربها ان الولد كانلابس جاكيت حق السباحه وهذا راح يساعدها..
بدت تتعب خاصه ان العبايه صارت تلصقفي جسمها وتصعب حركتها اكثر و اكثر ...
البنات كانو بهم صارو بهمينالاولىتكلم الثانيه: روحي الشاليه بسرعه نادي أبوك والا أي رجال تشوفينهالبنتالثانيه شافت رجال يمشي وكأنه يدور على شي مو لاقيهوصلت لها ونفسها مقطوع: اللهيخليك ساعد اخوي بيغرق وحرمه طبت ولحد الحين ما رجعتسعد بخوف: وينهم؟؟!@
مشى مع البنت ويده على قلبه خايف يفقد شخص يطيح بين ايده قرب بعد ماغطى صوت الصراخ صداه انتشر في كل مكان فقد كل عرق ينبض فيه لما شاف وجهه مشاعل واهيمغمى عليها وجسمها متمدد على سطح المويهسعد بسرعه وخوف رمى جواله اللي كان فييده ونزل في المويه بقوه يحارب كل موجه تبعده عنها خلاص تحمل بما فيه الكفايه يكفيخسر اعز انسانه يمكن يقدر يخليها تحل مكان اللي راحتبصعوبه وصلها وبعد مااستنزفت الامواج كل طاقته سحبها من عبايتها وسحب الولد اللي كان مغمى عليه بعدوشكله توحي ان الروح غادرت جسمه الصغير,,,
حطهم على الشاطئ تجمعو البنات علىاخوهم وصياحهم كل ماله ويزيد ...
حاول ينعش الولد عن طريق التنفسالصناعي..
حاول مره وفشلت وكل مره خوفه انه ما يقدر ينقذه يزيد والحمل فوقاكتافه يثقل عنده شخصين ينقذهم مو شخص واحد ...
شخص ارتبطت حياته فيها بقدر غريبجمعهم مع بعض حس صله فيها تكون اقرب من يوم ما ارتبط اسمه بأسمهاوشخص برئ رماهالقدر في طريقه وخلا مصير يحدد وجوده على هالارض بين يديه..
حاول وحاول وكلمحاوله تبعد انه يرجع باقي الحياه الموجوده داخلهفي لحظه كح الولد وطلع من فمهمويهوالبنات بغو يحبون رجلين سعد على اللي سواه والمعروف اللي قدمه لهمترك الولد واهو يحاول يستوعب اللي صار له بعد ما جا ابوه وشاله ووداهللمستشفىلف للجه الثانيه شريط ذكرياته يمر مرور البرق قدام عيونه ..
الاصرارزاد وقوه ايمانه كبرت حاول ينعشها لحد ما حس بنبضات قلبها لازالت موجوده شالها بينيديه والتعب توزع على كل جسمه رفعها بقوه بعد ما غطى وجهها بشماغه اللي كان لافهعلى راسه وودها لأقرب مستشفى...
دخلوها غرفه الطوارئ واهو برا مثل المجنون كلالمشاعر مرت عليه خوف .... ندم ..... حسره..... حيره.... حب..... كره..... حزنصار يمشي في ممرات المستشفى مثل المجنون ما يدري انعاشه لها فادها والا لاهل هي عايشه او لا والاكلمه صعبه عليه ينطقها شي استغربه من نفسه في يوممشاعل ما كانت تعني له أي شي وفي لحظه صارت بالنسبه له كل شيطلع عليه الدكتورواهو ضايقه فيه الوسيعه وعاجز عن التفكيربلهفه ركض للدكتور: ها يادكتورطمننيببتسامه: الحمد الله اهي ما شربت كميه مويه كبيره وضرر المويه اللي دخلتالرئتين قدرنا نسيطر عليها بس كان عندها سوء تغذيه خطير وكان ممكن يتحول لفقر دماصعب شفاءه..
سعد بقلق وندم : طيب ممكن اشوفها؟؟!
الدكتور: وتقدر تاخذها معاكاليوم بس اسمع لازم تنتظم على الادويه اللي كتبتها لها واي شي يتطور في حالتها اوأي الم تحسه في صدرها تجيبها على طول..
سعد بضيقه: اهي صاحيه الحينالدكتور: ايه صاحيه انا بروح اكتب لها خروج وفي كم ورقه ابيك توقع لي عليهمسعد بضيقه: بعد ما اطلع بعد ما اطلع...
الدكتور : براحتك بس لاتتأخر لو سمحتلف وما ردعليه.. دخل غرفتها واهي جالسه على طرف السرير تصلح اللبس حقهم ولان الخيوط من ورىما عرفت تربطهاسعد بخطوات سريعه مسك خيط خيط وبدى يربطها واحد ورى الثاني واهيذابت من حياها لحد ما وصل اخر واحد لفت عليه بقوهمشاعل واهي ميته من كثر مااستحت واهي تلعثمه ردت:انا كنت جالسه افكهم عشان البس ملابسيسعد تفشل واهو منالاول يحسبها تربطهم نسى انها بتطلع بعد شوي ما لق نفسه غير :ههههههههههههههههههههههههههواهي من كثرما استحت وتفشلت ضحكت بصوت اعلىمنه:هههههههههههههههههههههههههههههبعد ما سكتو رجعت تجلس على السرير على املانه يفهم وش تبي منه بس ولا احد عندكسعد حاط يده على فمه عشان ما يضحك لانهشايف ملامحها وشلون تغيرت وتلونت بمليون لون..
سعد"ههههههههه يا مسكينه مالك املاطلع مالك الا تلبسين عندي عااد"
مشاعل قطعت الصمت اللي كانو فيه قالت بحز: كيفالولد؟؟سعد ببتسامه: الولد بخير ويسلم عليك بعدكمل : اقول انتي تعرفينتسبحين صح والا لا؟؟؟!@
مشاعل بخجل: لا ما اعرففتح عيونه من الصدمه: ماتعرفين؟؟!@
مشاعل: ايه ما اعرف..
سعد بقهر: اجل وشلون سبحتي للولدمشاعلتنهدت: ما قدرت اشوف دموع خواته وانا واقفه ما اقدر اسوي شي لو اموت معاه ولا انياخليه يموت لحاله على الاقل انا محد بيفقدني والا محتاجني..ليش ازعل لو مت عاديواقل من عادي..
سعد بعصبيه: وانا والا خلاص تبلدت مشاعرك من ناحيه كل شي وبعدينتعرضين حياتك وحياه الولد للخطر بدال ما تروحين وتطلبين اللي يقدر يساعده تسوين شيمتهوركذا ..
تجمعت الدموع في عيون مشاعل وحاولت ما تبين له ضعفها وحساسيتها بسكانت تنقذ شخص في حاجتها ..
سعد تنهد بتعب رحمها ندم على كلامه لها لانه اهوالسبب في اللي اهي فيه الحين اكيد اهي فاقده وجودها بين اهلها وناسها وصديقاتهاوصارت بين يوم وليله مع رجال غريب عنها ...
سعد بنبره هاديه: يله البسي انا بطلعاوقع كم ورقه ونمشي محتاجه أي مساعده؟؟!@
مشاعل ما صدقت انه بيطلع: لالا مابي أيشي ..
ابتسم وطلع يوقع الاوراق اللي طالبها منه لدكتور ...
في مكتبالدكتور...
الدكتور بصرامه: ما ابي اذكرك يا اخ سعد اهي حالتها مستقره والحمدالله الى الان أي شي تجيبها على طول ما تاخذ رايها..
سعد: ان شاء اللهكملالدكتور:وبأذن الله الحراره اللي اتوقعها انها تجيها تكون مو قويه وهذي الادويهخذها من صيدليه المستشفى ..
سعد واهو يقوم: شكرا يادكتورالدكتور: العفو بسمثل ما قلتلكسعد بطفش: ولا يهمك ان شاء اللهقبل ما يطلع تكلم الدكتور: علىفكره بغيت انسى ابو الولد حاب يشكركمسعد : ما يحتاج الشكر ما سويت الاالواجبالدكتور يناظر الباب: قله للرجالابو الولد عيونه كلها دموع شكروعرفان لسعد اللي انقذ ولده من موت محتم..: مشكور ياولدي والله ما ادري وش اقولكعشان تعرف انت وش سويت لي هذا الولد الوحيد اللي جا بعد عشر سنين زواج وبعد ست بناتواهو الصغير ..
سعد بفخر: الحمد الله ان الله قدرني وصلت في الوقت المناسب بسالفضل الاول ولاخير لله ولزوجتي اهي اللي ساعدته قبل ما اوصل..
ابو الولد بفرحهصادقه: اشكرلي زوجتك وانا الحين وصلت الحرمه عندها عشان تشكرها بنفسها على الليسوته ..
سعد: ما يحتاج شكركم وصل واهم شي الولد صحته وشلونه الحين..
ابوالولد : الحمد الله يارب يقول الدكتور ان صحته بتتحسن مع الوقت واننا لو تاخرنا عنهشوي كان فقدناه بس الحمد الله يارب فضلكم علي ماراح انساه ...
سعد : مافي فضلغير فضل الرحمن وانا سويت اللي أي شخص مكاني بيسويه ... او حتى زوجتي..
سعد واهويقوم: طيب عن اذنكمابو الولد مد كرته: تفضل ياا اخ ....
سعد كمل: معاك سعدال......
ابو الولد بفرح: تشرفنا ياخوي سعد هذا كرتي أي خدمه أي شي تبيه ما يردكغير الاتصال..
سعد:تسلم والله مشكوروما سوينا الا الواجب ....
وطلع تارك ابوالولد مع الدكتور ...
وقف عند باب غرفتها واهو يسمع اصوات الحريم وناس وصجهاستغرب فجلس يستنى في غرفه الانتظار ...
(((((((((((((في غرفهمشاعل)))))))))))))))))
ام الولد طفشت مشاعل من كثر ما صاحت عليها وشكرتها وبغتتحب يدينها..
ام الولد واهي تبكي وتشاهق: والله يابنتي انتي بنت اصل وبنت ناس ماتركتي ولدي يروح فيها خواته ما يعرفون يسبحون لو ما انتي كان راح هالولد ست بناتوكل مره اقول الولد في الطريق واجيب بنت لحد ما الرجال هددني اذا ما جبته بيطلقنيواحمد ربي جا الولد والا اانا الحين مطلقه ومعاي ست بناتمشاعل تناظر في كل مكانفي الغرفه من الطفش صدق فرحت لما الام شكرتها حست انها مسويه شي مفيد في حياتهاعمرها ما تنازلت عن شي عشان احد بس انها تسوي او تنقذ شخص هذا شي اول مره احساس حلووغريب ..
البنت واهي تحضن مشاعل: مشكوره انك ما تركتينا في وقت حاجتنا اللهيسلمك يا مشاعل..
مشاعل بحرج وبضيق بنفس الوقت: العفو قلبي والله ما سويتشيام الولد واهي تقوم: يله احنا نترخص يا حبيبتي الله يشفيك وان شاء الله ازوركبكرامشاعل " لا تكفين لا تجين ولا شي "
مشاعل بدون نفس: لا ياخاله انا خلاصاليوم بطلعام الولد بحسوفه:كان ودي اشوفك مره ثانيه وجي اشوف هالوجه الحلو مشاءالله عليك حلوهبحرج: تسلمين ياخاله انتي احلىام الولد بثقاله دم قربت منمشاعل ودفت كتفها: طيب يله عطيني رقمك عشان اتطمن عليك اذا طلعتي ..
مشاعل بطفش : يله خذي الرقم 055066.......
وغيرت بخبث اخر رقمينابتسمت ابتسامه خبث قبلما تطلع ام الولد سلمت عليهاالبنت: ان شاء الله يكون بيننا تلفون ياشعولهمشاعل بخبث: ايه ان شاء الله اكيد..
شافهم لما طلع من عندها سبع حريمخاف يكونون سوو شي بمشاعل دخل عليها بسرعه لقاها...
*** ترفع شعرها اللي كانمبلول..
سعد:نشفي شعرك لاتمرضين..
مشاعل بدون اهتمام: مافي شي انشفه فيه حتىمنشفه مافي اذا رحنا الشاليه نشفتهسعد: من اللي كان عندك؟؟!@
مشاعل واهيتناظر المرايه:ام الولد اللي غرقسعد:ومن اللي كان معاها شفتجيشمشاعل:ههههههه هذولي بناته يله خلنا نروح تراي طفشت..
سعد :يله..
جابلها كرسي متحرك عشانها لسى ما تقدر تمشي بنفسها واهي ضعيفه كذاامشاعل بعصبيه: وش شايفني معاقه اعرف امشي لحاليسعد بهدوء: انتي توك مريضه ولسى ما تعافيتيمضبوط انا بدفك يله بس بلادلعمشاعل بعناد طفولي: قلتلك مابي يعني مابي ماراحاركب ..
جا ومسكها من خصرها بيشيلها ويحطها في الكرسي غصب..
مشاعل مستحيهومعصبه في نفس الوقت وتحاول تدفه عنها واهي متمسك فيها وكل ماله يشد عليهااكثرمشاعل بعصبيه واهي تحاول تبعد جسمها عن جسم سعد: اتركني اتركني انت ما تفهمبعد ياخي بعددواهو من جواه مستانس على دلعها عليه ..
شالها بالغصب وحطها فيالكرسي ودفها على طول عشان ما يمديها تنزل..
مشاعل واهي تناظر الغرفه وراهاوتصرخ عليه: استنى استنى...
سعد مطنش ولا حتى يناظرها. .......
مشاعل بعصبيهعضت يده بقووه...
سعد بألم ومزح: يقطع بلييسك يالقطو عورتيني اخ أي احاوووشمشاعل بقهر: عشان مره ثانيه تعرف تسفهني نسيت شنطتي في الغرفهسعدانفجر:ههههههههههههههههههههههكمل: طيب بروح اجيبها لا تتحركين من هنامشاعلببراءه: وين بروح يعني !!!
سعد راح ركض يجيب الشنطه من الغرفه جلس يدور في كلزاويه في الغرفهتحت السرير .. في الحمام.. في الدولاب ... في كل مكانعصبلما عرف انها لعبت عليه لانه يتذكر انها اصلا ماجت بشنطه بس بجوالها..
رجع بسرعهولقى الكرسي فاضي مات خوف وين راحت واهي بهالحاله..
شاف طرف يدها من زاويهالجدار..
راح بسرعه لقاها متسنده وماسكه في طرف الكرسي بقوه وكأنها تمنع نفسهاانها تطيح على الارض.........
مسكها بقوه وبنبره عتاب: ماقتلك لاتتحركين منمكانك والا انا مالي خاطر عندكمشاعل بحزن : الا لك خاطر انا اسفه ودني الشاليهانا تعبانه..
شالها لحد حطها في الكرسي وراحوالشاليه...
*************((((((((((((((((())))))))))))))****** ******
***فيمكتب ابو احمد***
ابو احمد من الصباح وصراخه وصل للكل الموظفين وكل واحد فيهمحصل نصيبه من التهزئابو احمد بعصبيه: وانت وش ذا الشغل وشلون كل شي يتعقد كذاابي افهمفيصل بتوتر: هذا اللي صاير وش نسويابو احمد بنفس العصبيه: وش رايكوش نسوي نجلس ونحط يدينا على خدنا..ونفرج..
فيصل طلع وخلاه بعصبيته.. لقى وجههاحمد توه طالع من لاصنصير وباين انه معصب..
احمد بعصبيه: ابوي في مكتبهفيصلمن دون نفس: ايه موجود واعصابك لا تطقنياحمد بستحقار: تعال ابيك فيمكتبكفيصل لحقه واهو مستغرب من احمد عمره ما كلمه كذ..
دخل وسكر البابوراه..
فيصل بطفش: نعم وش تبياحمد بحقد: ابي اعلمك يالواطي ان حقيقتك خلاصانكشفتفيصل تلعثم وتوتر وما عرف وش يقول بعصبيه رد: وش قصدك؟!@
احمدبستحقار: لاتظن اني مو عارف ان كل المشاكل اللي احنا فيها بسببك وكل الخساير سببهاانتفيصل حاول يلف ويدور او انه حتى ينكر ما لقى نفسه الا يرد فضحه بقوه تكلم: اشوى انك عارف على الاقل شويه الذنب اللي انا حاس فيها خلاص تروح بس اعرف ان هذيالبدايه ونهايتكم راح تكون على يديورفع يده في وجه احمد وكانت عيونه تشع غضبوحقداحمد حاول يتماسك اعصابه لانه محتاج هدوء اعصابه في هاللحظه بالذات: وليشليش سويت كذا طول عمرنا معاملينك احسن معامله انت واحد من هالعايله بس صدق صرت ماتستاهل حت المعامله الحسنه..
فيصل بعصبيه: عمركم ما عاملتوني مثل ولدكم ولا حسيتبحنان ابوك علي مثل ما احسه يحن عليك حقيقه انكم خدعتو الناس بكذبه مو معناها انكمتصدقونهااحمد: أي كذبه؟؟فيصل بسخريه: ياحبيبي انا مو اخوك مثل ما ابوكالعزيز قالك انا ولد الفراش اللي كان صديق ابوك من ثلاثين سنه ترجته امي عشان يهتمفيني بعد وفاه ابوي وامي توفت وصرت خادم لأبوك وتابع له يعني انا لا اخوك بالرضاعهولا شي وهذي كذبه ما كنت اتوقعكم اغبياء لهالدرجه..

كلمات فيصل تصدمه وحدهبعد الثانيه وكان سكوته انتصار بالنسبه لفيصلكمله وعلى وجهه نظره انتصار: الحيناكتشفت حقيقه ابوك انه كذاب ولا تحسبه سوى هالشي من طيبته وحنانه لا ياحبيبي ابويكان شريكه وسرق نصيبه وابوي ما قدر يقول او يسوي أي شي لانه كان ضعيفوانا ماارضى اكون زباله والا خدام احد انا بنيت نفسي بنفسي وكل هالشركه انبنت بتعبيانااحمد بغضب: ومن قالك ان هالشركه انبنت بتعبك انبنت بتعب ناس اهم منك بتعبعماني وبتعب الموظفين اللي اخلاصهم كبر هالشركه وانا ما اسمح لك تقول عن ابوي انهكذاب والا انه حرامي لان ابوي يخاف ربهفيصل بنفس السخريه: انا خلاص خذت الليابيه منكم وبطلع من حياتكم وانتو على الحضيض وانا اللي فوق فوقابواحمد بصراخ: فييصلفيصل التفت بخوف : ابو احمدابواحمد بنبره غضب واحتقار: ابو احمد الليرباك ابو احمد اللي اعتبرك واحد من عياله وخلاك واحد منهم مع انك ما تستاهل تكون فيمكانه واحد منهم عارف ليش لانك واحد ناكر الجميل وحقيروالجشع غط على عيونكفيصلتلعثم ودب الخوف في قلبه : انا انت فهمت غلط انااحمد منصدم منه يعني يكذب عينيعينك:..............
ابو احمد بعصبيه: لاتحاول تنكر الكلام لابسك لابسكفيصلبنفس التوتر والخوف: ولدك يكذب انا ماقلت شي كل اللي قاله لك كذب في كذباحمدابتسم ابتسامه ما انفهم معناها قرب من مكتب فيصل ومد يده تحت الطاوله وسحب مسجلصغير وشغله..
((الحين اكتشفت حقيقه ابوك انه كذاب ولا تحسبه سوى هالشي من طيبتهوحنانه لا ياحبيبي ابوي كان شريكه وسرق نصيبه وابوي ما قدر يقول او يسوي أي شي لانهكان ضعيفوانا ما ارضى اكون زباله والا خدام احد انا بنيت نفسي بنفسي وكلهالشركه انبنت بتعبي انا)
فيصل نزل على كرسيه بصدمه خلاص مافي أي طريقه انه ينكراو يحور في الكلام اللي قاله طول عمره يقدر يلعب على ابو احمد بطريقته ويخليه يكذبكل الناس ويصدقه اهو...
احمد بسخريه: اذا مو عاجبك صوتك عاد ترا عندي صوتوصورهدقات قلبه زادت خلاص ايامه في هذي الشركه انتهت ...
تكلم بكل غرور: ايهانا قلت كل هذا وانا قد كل حرف قلته انت كذا كذاب وحرامي سرقت تعب ابوي وتطن ان كلاللي انتو فيه هالنعمه بسبب تعبك نسيت فضل ابوي عليك اهو اللي عزك ورفعك وخلى الناسفي السوق تهابك وتهاب اسمك..
ابو احمد كاتم عصبيته لدرجه ما قدر يسيطر على نفسهضرب فيصل اقوى كف ممكن انه ياخذه بحياته...
من الصراخ عبد الله وزياد جو مسرعينويلقونهم واقفين وبحاله صمت وسكوتفيصل عيونه تشع غضب وكانت على ابو احمد الليبادله نفس النظراتفيصل بحركه مفاجئه دف ابو احمد لحد ما طاح على الكنبهاحمد بعصبيه مسك فيصل من ثوبه بقوه وتكلم ونبره صوته هزت المكان وهزتقلبه..
احمد بعصبيه : انت مجنون اللي يمد يده على ابوي اقطع يده واعطيه ياهافاهم انت اصلا لو تفهم كان عرفت حقيقه اللي صار كان عرفت حقيقه هالرجال بس انت واطيوغبي عارف معنى كلمه غبي يله ضف عفشك واطلع من هنا ما ابي اشوف خشتك في هالمكان لانهالمكان يتعذر عن شخص مثلك يله اطلع برااابو احمد فك كبك ثوبه ووجهه مسود وحسانه مكتومعبد الله بسرعه نزل على ركبه عند عمه: عمي وش فيك وش حاس فيهابواحمد بصوت مكتوم ومتقطع: بعد عني بعدوقف وقفته كلها تهالك وتنتظر في أي لحظهانها تضعف ويطيح على الارض..
ابو احمد بحتقار: انت تقول اني حرامي وان كل الليانا فيه بسبب ابوك الشي اللي ما تعرفه ابوك اللي متسلف مني الفلوس ولما مات ماحاولت اطالبكم بالمبلغ عارف ليهكمل بصراخ : عارف ليه؟؟لاني كنت معتبر ابوكاخو دنيا وما بين الاخوان حسابات واهتميت فيك مثل ولدي بس صدق طلعت ما تستاهل ولاتستاهل كل اللي سويته لك كنت متحملك بس مو عشانك عشان ابوك بس الحين ما ابي اشوفكهنا يله اطلع براا مالك شي عندنا اللي خذته يكفيك ويزيدفيصل بستهزاء: قبل مااطلع بس ابي اقولكم معلومه كل اللي انتو فيه هذا بسببي وانا افخر اني اقول انهبسببيعبد الله بقهر: بسببك!! والله من جد انك وقح وخسيس تدري اني بتصال واحدانهيك من الوجود بس انا مخلي هالمهمه لعمي ابراهيم..
فيصل: مسكين مصدق انك تقدرتضرني بشعره انا بطلع من هنا بعد ما خليتكم مثل ما جيتكم على الحديده وان شاء اللهيكون هذا درس عشان تعرفون تعاملون اللي اكبر منكم صح...
مر جمب زياد اللي كانواقف عند الباب يستمع بصمت...
وقف قدام مكتب ابو متعب اللي كان جالس يتقهوىويتكلم بجواله..
يتبع>>>
تابع>>>
فيصل: مسكين مصدق انك تقدر تضرني بشعره انا بطلع من هنا بعد ماخليتكم مثل ما جيتكم على الحديده وان شاء الله يكون هذا درس عشان تعرفون تعاملوناللي اكبر منكم صح...
مر جمب زياد اللي كان واقف عند الباب يستمع بصمت...
وقفقدام مكتب ابو متعب اللي كان جالس يتقهوى ويتكلم بجواله..
بعصبيه صرخ: يله قمخلاص مالنا جلسه هناابو متعب بتوتر تكلم في الجوال: اوكي قلبي شوي وارجع ادعليك مع السلامهسكر الجوال واهو مو فاهم السالفه ...
فيصل بعصبيه وصراخ وصلاخر الشركه: قلتلك قم مالنا قعده هنا وقل لرشود الغبي يله اخلصو انا وش خلاني اعرفناس اغبياء مثلكمابو متعب ضاق من كلامه بس سكت الحين اكيد فيصل طلع كل شي وقاللأبواحمد ولو شافوه الحين يمكن يطردونه قدام الكل بدون رحمهشال اهم اوراق يبيهامن الدرج وراح لمكتبراشد...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
راشدكان لاف بكرسيه وجالس يكلم..
راشد بضيقه: ان شاء الله يمه وش بعد تبين ..طيب معالسلامه..
متعب بتوتر: يله قم خلاص فيصل فضحنا وخرب كل اللي انت خططتعليه...واخوك الحين مولع اسمع زياد وعبد الله يصحونه الله يستر ما صار في الرجال شييطيح ذنبه في رقبتنا والله ابوك ماراح يرحمنا انت عارف ابوك يا راشد ان ما كانتنهايتنا على يده ..
راشد تلعثم ما عرف وش يسوي بدى يجمع اغراضه محفظته وجوالهبشكل متوتر بعصبيه تكلم: فيصل هذا تعدى حدوده ومحتاج اللي يعلمه يحترم اللي يبربونه ..
ابو متعب بخوف ان فيصل يسمع كلام راشد: اقول تحرك وانت ساكت منب ناقصين مشاكلزيادهراشد بخوف: ابو احمد وش صار لهابو متعب بنفس الخوف: ما ادري ما ادريالله يستر ما ماتراشد مصدوم: ماتكمل بخوف وتوتر: لا وش مات لا تقول االلهيستر والله ابوي بيذبحني بس خلاص انا رجال واقدر اوقف الكل عند حده...
ابو متعب : يله اقول فيصل يستنانا في مكتبه..
طلعو بسرعه لمكتب فيصل اللي لقوه يحط اوراقهفي شنطته..
راشد اجل طقاقه مع فيصل لحد ما يصيرون لحالهم..
طلعو الثلاثه منمكتب فيصل الا قدامهم زياد وعبد الله واحمد..
زياد مو مستوعب: راشد ابو متعب وينرايحينراشد بتحدي: خلاص احنا مالنا مكان في هالشركه انا المفروض من زمان طالعمن هنا ولي شغلي لحالي بس ابوي اللي جبرني اجلس وانكرف على حلال مو حلالي..
الجدمنصور: جب ولا كلمهيالخسيس...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(((((((((((((((فيالشاليه)))))))))))))))))
شالها وحطها في السرير واهي متعلقه فيه مثلالطفل..
طلع بسرعه ورجع محمل يديه كلها اكياس من السوبر ماركت..
حط الاكياسفي المطبخ وراح للغرفه فتحها بكل هدوء...
قرب منها بخطوات هاديه وجلس يتأململامحها الطفوليه شعر طويل مموج على وجهها وفيه لمعه غجريه...
والا العيون الليتضاهي جمالها واهي صاحيه جمالها واهي نايمه بشره بيضاء مخمليه...
مد اطرافاصابعه على خدها لحد ما تفأجأ بحرارتها المرتفعه..
بسرعه راح للمطبخ وحط كماداتبارده ورجع لها في ظرف دقيقهصار يحط لها كماده بعد الثانيه ويتحسس حرارتها لليتنخفض لحظه وترتفع لحظات..
حط اخر كماده وراح للمطبخ..
وجلس يطلع الاغراض يحطاشياء في الثلاجه واشياء في الادراج ..
ضحك على نفسه..
رحيل واهي لافه يدهاعلى خصر سعد واهو يقطع البصل ويمسح دموعه:هههههههه من قالك تقطع البصل طيبسعدواهو مكشر عشان ما تنزل دموعه:وش اسوي مو قلنا يوم انتي تطبخين ويوم انا وهذا دوريوانا استحمل انا رجال..
رحيل بدلع: وسيد الرجال كلهم تبي مساعده؟؟سعدببتسامه تسحر: لا ياقلبي ارتاحي خلصت تقطيع باقي الحوسه المركزيه تبدى الله يعينكعلى الغسيل..
رحيل بتكشيره: اكثر شي اكرههرجعه للواقع ريحه البصل اللياحترق وطلعت ريحته...
بزهق رمى المقلاه ورجع لها بسرعه يشوفحرارتها..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
جالسهفي غرفتها وتناظر الجدران حولها وتحترق بنار الانتقام اللي حرقت كل جزء طيببقلبها..
خلاص قررت وعرفت وش بتسوي وما بقى قدامها الا التتفيذ..
اتصلت عشانتشوف اذا اهي موجوده والا لا...
حصه بزهق: الووواميره : هلا خالتيحصهبستغراب: اهلين مين؟؟!@
اميره: انا صديقه مشاعل نوره بس حبيت اعرف اذا اهيموجوده في البيت والا لا عشان ابي اجيب هديه عرسها..
حصه بطفش: مشاعل راحت معرجلها الشرقيه وبترجع نهايه الاسبوعاميره: اهاااا مشكوره خالتي انا بتصل فيهابس ما ترد على جوالهاحصه: وما ترد علينا بعد يمكن مافيه شحن او شي ؟؟اميره: مع السلامهوسكرت السماعه قبل ما تردحصه بعدت السماعه عن اذنها مستغربه: والله وقحه هالبنت لو دقت بسكر انا في وجهها حتى ما استنت اقول معالسلامه..
اميره رجعت تفكر يعني الموضوع بيتأجل كم يوماميره بسخريه: كلتأخيره وفيها خيره يا شعووله
******************فيالمستشفى****************88وفي غرفه خالد بالذات..
وصلت المستشفى بعد تحقيقسوته معاها امها بس لأجل عين تكرم مدينه ياقلبي,,,
فتحت الباب بهدوء واهي فرحانهمن امس لليوم اشتاقتله اشتاقت لصوت انفاسه لكل تفصيل تحبه فيه..
قبل ما تدخل حستبيد على كتفها جفل قلبها من الخوفلفت ... بسرعه..
ام فهد بحنان: وينك تاخرتياليوم!!@
مها بخجل شتت تفكيرها: ها تأخرت بس خمس دقايقام فهد بحنان: طيبادخلي وانا بجلس في الانتظارمها استحت وطاح وجهها وقفت مكانها بدون حركهامفهد:هههههههههودفتها جوا الغرفه وسكرت الباب...
دخلت وودها ما تطلع ولاتفارقه لحظه ...
جلست مثل عادتها وبدت تقرا عليه قران مسكت يده البارده ولاحظتجروحه اللي تقريبا التئمت...
وصوتها بدى يعلى ارجاء المكان وصداه تعود عليه كلمن صار يشوف مها تجي كل يوم حتى الممرضه اللي مره طلعتها صارت اهي تجهز لها المكانكرسي وتحط لها علبه مويه بارده كل يوم...
كانت كل دقيقه تشد على يده اكثر وكثرعشان تحس بنبضاته السريعه ..
سكرت المصحف ومسكت جوالها عشان تتصل على مشاعل الليمن يوم ما سافرت واهي تحاولي تتصل عليها وما ترد ومره جوالها مقفل...
فجأه طيحتالجوال من يدها منالخوف....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعوبسرعه لمكتب فيصل اللي لقوه يحط اوراقه في شنطته..
راشد اجل طقاقه مع فيصل لحدما يصيرون لحالهم..
طلعو الثلاثه من مكتب فيصل الا قدامهم زياد وعبد اللهواحمد..
زياد مو مستوعب: راشد ابو متعب وين رايحينراشد بتحدي: خلاص احنامالنا مكان في هالشركه انا المفروض من زمان طالع من هنا ولي شغلي لحالي بس ابوياللي جبرني اجلس وانكرف على حلال مو حلالي..
الجد منصور: جب ولا كلمهيالخسيس...
راشد جلس يرتجف من يوم ما سمع صراخ ابوه اللي هز قلوب الكل...
ابومنصور قرب من ولده وعيونه تشع غضب : انت لا ولدي ولا اعرفك واليوم لما ارجع البيتما ابي اشوفك فااهم...
راشد واهو متلعثم: يبه اناالجد منصور بنفس العصبيه: قلتلك ولا كلمه ويله اطلعطلع راشد من الشركه...
التفت على فيصل اللي نظرتهتدل على التحدي: وانت وش اقول غير لا حول ولا قوه الا بالله .. ويله وروعرض كتافكممابي اشوف وولا واحد منكم هنا...
بصرخه: برااااا اطلعوو كلكم برااافيصلبسخريه: طالعين طالعين اللي نبيه وخذناه وش باقي وش اللي يقعدني يالشايبالمخرفزياد حس الدم يفور في راسه مسكه من ثوبه واهو يحاول يقاومه وطلعبراا..
الجد منصور بقهر: انت يا تركي انت وش بقى بعد ما بقى الا عيالي كلهمينقلبون علي وعلى اخوانهم ليش انا وش قصرته عنكم قولولي ..
ابو متعب ما يدري وشكان يحس كان يحس بخجل يمكن لانه طول عمره يشتغل معاهم في لحظات كان يحس انه اقلمنهم ومرات يحس انه غلط بحقهم بس خلاص اللي راح راح وما يقدر يصلح شي انكسر ردبندم: انا اسف ياعمي بس كل واحد يدور مصلحته...
وطلع قبل ما يستوعب الكلالكلمه...
الجد منصور رجع يكلم الشباب اللي كانو واقفين: وانتو انتو الليتصغروني كذا والكل يصير عارف كل شي الا انا وانا صاحب الحلال يا عيالالذين...
كمل كلامه بعصبيته المعتاده:وين ابراهيم هااااحمد تذكر انه تاركابوه وجهه مسود وشكله مريضرجع بسرعه واهو يفكر وشلون تركه بهالحاله ووارتاع لماشاف حالته كان طايح على الكنبه وكأنه ميتجلس يرتجف بضرب خفيف: يبه يبهردزياد وعبد الله راحو يشوفون وش صاير::
زياد بتوتر: وش فيه عمي مايرداحمد مو عارف وش يسوي وش يقول: ما ادري ما ادري اطلبو الاسعافبسرعه...
عبد الله واقف وفجأه تحرك : يله يله بتصلالجد منصور : شيلوه بسرعهونزلوه تحت على ما تجي سياره الاسعافوفي ظرف خمس دقايق السياره كانت عندالباب...
احمد راح مع ابوه ...
عبد الله واهو واقف في الشارع: انا بقوللخالتي ام احمد تروح للمستشفى عمي محتاجها في هالوقت..
زياد يتنهد: خلاص انت روحوانا بمر عليهم واقولهم..
عبد الله: صار بس في حياتي ما شفت جدي معصب لهالدرجهالله يستر ما يرتفع عنده السكر والا الضغط مو وقت يتعب ابداازياد: لله يستر بسيله روح لا تتأخر وقل لأبوك بعد..
عبدالله: أيه ان شاء اللهبقوله..

***********في بيت ابو احمد***********
مي جالسه في غرفتها بعدما طفشت من محاولاتها في اختها انها تتكلم بس عجزت معاها...
جربت تروح اخر مرهوتشوف حظها طقت الباب ولقته مفتوح دخلت لقت في جالسه على الاب توب حقها وحاطهالسماعات على اذنها يعني اكيد مو سامعه انها دخلتجلست من ورااها وطيرت عيونهالما شافت وش جالسه تسوي في...
مي جلست تقرى الكلام اللي صار بين في وبين زيادكلام يدل على انهم يحبون بعض مو زي ما اهي متوقعه انه مجرد اعجابرحمت اختهااللي جالسه تسترجع كل شي له علاقه بزياد ....
لما شافتها حركت الماوس وحذفت كلالمحادثات رجعت بشويش لعند الباب وسوت نفسها تطق الباب بقوه عشان في تنبه..
لفتفي بطفش: ادخلي مدري من متى نازل عليك لأدب ابي افهممي ببتسامه واصله لأذنها: وش تسوينفي بحزن: ولاشي اتفرج بسحبت تغير الموضوع: ها اخبار نوافوهميبسعاده: نوافوه في عينك هذا نواف سيدك وتاج راسك وعلى فكره اهو بخير ويسلمعليكفي بتهزي: اولا عمك وتاج راسك انتي رجلك مو رجلي جعل هالتاج يصحك في جبهتكوثانيا الله يسلمهمي:هههههههههههههههاي طيب طيب..
في : وش هالغباء وش قلتانا عشان تقولين طيب طيبمي: غباء في عينك كلمته اليوم يالله عليه كلاميدووخشافت وشلون ملامح في تغيرت,,,
وضاقت من نفسها وندمت انها ما تعرف وشتقول ومتى تقوله...
على طول غيرت السالفه: الا اقول كلمتك نوف اليومفي: ايهكلمتني واحسها احسن من اولمي: الحمد اللهسمعو صرااخ امهم : يا بنات تعالوافتحو الباب ماي احد غيرنا في البيت اخلصو حرقو الجرس...
في بطفش: قومي انتي اناتعبانهمي بنفس الطفش: انتي قومي انا تعبانه اكثر منك رجلي تعورني من طيحتي فيالدرج ...
في بعصبيه: اقول قومي وانتي ساكتهمي بطفش: يوووه بقوم بقوم ...
في واهي تقوم: خلاص اجلسي لا تصيرين تمنين علي بروح واوفر الطلبات لشي ثانيغير الباب...
قامت واهي تصلح تي شيرتها الاحمر وتربط البندانه علىشعرها...
فتحت الباب واهي تطل لما شافته معطيها ظهره تكلمت: نعم؟؟زياد واهويلتفت مع ابتسامه: الله ينعمبحالك..
************&&&&&&&&&************
طفشتمن الانتظار خلاص اليوم راح تطلع وراح ترجع لبيت اهلها تاخذ ملابسها وتصدم امهابواقع انها تزوجت ...خافت من رده فعلها...
ضحكت على نفسها لما تذكرت ان امها ماتهتم بأي احد غير نفسها واهي سلمتها لنواف وراضيه بكل شي يسويه فيها حتى لويذبحها..
حست بفرحه طيرتها لما شافته داخل عليها ببتسامته المعتادهابراهيم: ها قلبي جاهزه والا تبين اساعدكرزان: لا جاهزه بس جب لي شنطتي من الدرج الليفوقابراهيم بخبث: ما اجيب الشنطه اجيب الشنطه وصاحبته الشنطه بعد..
شالتاغراضها ولبست عباتها وطلعت وشافت نواف واقف عند الاستقبال يستانهمرزان بضيقه: وش جابهابراهيم بستغراب: مين؟؟رزان: عمي ...
ابراهيم: عمك جاي يودعكرزان بضيقه : طيبنواف جا ومد يده وسلم عليها واهي ترد السلام من دوننفس....
ابراهيم حب يتركهم لحالهم: انا بروح اجيب اغراض واجيوراح قبل ما تردعليه رزاننواف لاحظ عيونها اللي تلاحق ابراهيم..
نواف: شكلك ما ودك توقفينمعايرزان بتوتر: ها لالا وش دعوه..
نواف: كيف ابراهيم معاكرزان بفرحهصادقه: الحمد الله مرره زين معاينواف: ان شاء الله دووم انا جاي اودعك عشانيعرف انك مو مقطوعه من شجره وان لك اهل يحبونك ويخافون عليكدمعت عيونها كانهالكلام بالنسبه لها مثل بلسم على قلبها بعد كل اللي سمعته من نواف الحين عرفت ليشاهي حبتهلانه رجال صادق وعند كلمته... طيب.... واصيل وما ينسى الاصول ...
ابراهيم: ها يله مشينارزان بخجل: طيب بمر بيت اهلي اول باخذ اغراضيوبعدين نروح للشقهابراهيم: اوكي اللي يريحك يله مع السلامه يانوافنواف : معالسلامه...
_____________________________-

بزهق رمى المقلاه ورجع لهابسرعه يشوف حرارتها..
حط يده على خدها وحس حرارتها خفت ارتاح قلبهونفسيته..
ابتسم لما شافها بدت تحرك عيونها ..
مشاعل واهي تناظرحواليها: اناوين وكم الساعه ؟!@
سعد بحنان: ارجعي نامي الساعه 11مشاعل: الظهرسعد: لا الليلمشاعل بصدمه: نمت كم ساعهسعد: يعني 23 ساعه بسمشاعل ودها تضحك: بس
***********************(((((()))))
*ايش اللي خوف مها؟؟؟
*كيف راحيكون الموقف بين في وزياد؟
*هالحياه اخيرا ابتسمت لسعدومشاعل؟
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
تابع>>>

حط يده على خدها وحس حرارتها خفت ارتاح قلبهونفسيته..
ابتسم لما شافها بدت تحرك عيونها ..
مشاعل واهي تناظرحواليها: اناوين وكم الساعه ؟!@
سعد بحنان: ارجعي نامي الساعه 11مشاعل: الظهرسعد: لا الليلمشاعل بصدمه: نمت كم ساعهسعد: يعني 23 ساعه بسمشاعل ودها تضحك: بسسعد واهو يمزح: هههههههههههه ايه بس يله اجلسي هنا ولا تتحركين... مو زي ذيكالمره اقولك لا تتحركين وتتحركين هالمره بعاقبكمشاعل بدلع: يعني وشبتسوي؟!@
سعد بخبث: بعضك عضه صغنونه...
مشاعل كشرت: لا لا خلاص ماراحاتحركقام واهو يحاول يخفف احساسه بالذنب مع انه عمره ما كان يتمنى ان الاحساساللي يربطه بمشاعل دنب او ندم ...
كان يبي حب وحنان احترام متبادل وزوجه تحتويهواهو يحتوي مشاعرها بس تضايق لما تذكر السبب الأساسي لزواجه من مشاعلحاول يبعدهالافكار عنه وحط الاكل في الصينيه وحط على طرفها ورده روز حمراء...
بخطواتخفيفه كان يبي يسويها لها مفاجأه فما طق الباب وفتحه على طول بدون لا احم ولادستور..
وقف قلب مشاعل لما سمعت الباب ينفتح دورت أي شي تغطي فيه نفسها مالقتغير طرحتها اقرب شي لفتها على جسمها اللي كان الظاهر منه اكثر من اللي تغطى ...
تغير وجهها وحست من الفشيله ودها الارض تنشق وتبلعها ولا تصير في هالموقفالمحرج كان وجهها احمرلما شافت ملامح سعد تغيرتسعد واهو مو عارف وش يسوي والاوين يروح: اسف اسفطلع بسرعه وسكر الباب...
وقلبها وقلبه يدق في الثانيهمليون مرره...
بعد خمس دقايق طفشت واهي جالسه تستناه يرجع يدخل اهي تذكر انهاشايفته شايل اكل بس وين اختفى..
طلعت لقته حاط الاكل على الطاوله ورايح في سابعنومه..
رحمته وراحت شالت الصنيه وحطت الاكل بالثلاجه وجابت مفرش من الغرفهوغطته,,
ابتسمت لاول مره بصدق لانها حست انها يمك تقدر تعيش بسعاده مع سخصبأخلاق سعد وطيبته يمكن يتجاهل ماضيها ويطوي هالصفحه القديمه بحياتها ويعشونمرتاحين مع بعض,,
رفعت شعرها ودورت أي شي تغطي فيه جسمها كانت تحس بالبرد يمشيفي عروقها جلست تناظر منظر البحر اول مره تستمع واهي تشو تفاصيله..
امواجمتضاربهوانعكاسات الضوء الملونه عليه معطيته منظر خيالي...
ابتسمت بسعادهورضا كل الافكار اللي في راسها تلاشت بمجرد ما شافت الحنان اللي ينبع من عيون سعدوخوفها عليها ..
خافت يكون بس مجرد احساس بالذنب والا شفقه هالشي خوفها اكثرواكثربصوته الدافي: ادخلي جوا الجو بارد عليك هنالفت عليه بمشهد ادهشه خصلشعرها حركته نسايم هوا بارده وابتسامه طفوليه..
في هاللحظه سعد حس ان مشاعلاستولت على عقله وتفكيره وكان كل اللي يبيه انه يرسم على شفايفها ابتسامهارتياح...
مشاعل واهي تشد الشال حول يدها: لا مو برد الجو حلو خلنا نجلسهناسعد واهو يرفع حواجبه: شوف تنصب عيني عينك شوفي جسمك كمش من البردمشاعلبدلع: سعوود الله يخليك ابي اكل هنا جوا كتمهسعد متفاجأ من كلمتها واهي حطتيدها على فمها انصدمت وطاح وجهها اكثر ...
سعد بمزح: اخر عمري صرت سعوود اجل طيبمدامها منك انا راضي وشوي وبندخل اوكيمشاعل بفشيله: اوكيراح وطلع الاكل منالثلاجه وسخنه في المايكرويف ورجع لها..
لقاها جالسه على الطاوله وتاركه شعرهايلعب فيه الهواجلس : يله لازم تاكلينمشاعل بتعب: مالي نفس مرهسعدبعصبيه مصطنعه: لا لا ما ينفع الدلع ما سمعتي الدكتور وش قالي سوا لي محاضره خلهاتاكل زين وتتغذى والا بترجع لنا..
مشاعل بحزن: يعني هالاكل جايبه عشان الدكتورقالك اكلهاسعد لاحظ انها فهمت قصده غلط كان يبيها تخاف ترجع للمستشفى ...
سعد : لا مو عشان الدكتور انا عمري ما طبخت لاحد واذا طبخت لك يعني ابيكتاكلين عشان ترجع صحتك مثل اول واحسنمشاعل بضيقه: ولا حتى لرحيلسعد دقتدقات قلبه بسرعه لما انذكر اسمها حاول يحافظ على هدوء ملامحه : الا رحيل اهي الليعلمتنيمشاعل ما تدري ان ممكن ذكرها لأسم زوجته الميته راح يوتر الجو بينهملهالدرجه بتوتر تكلمت: طيب انا بتعشى بس بشرطرد ولازال على وجهه ملامح الضيقه: ايش؟؟!@
مشاعل: انك تتعشى معاي..
سعد حاول يتغاضى وكانها ما قالت شي: اجل يلهانا باكل قبلك وش رايكمشاعل:اوكي كذاباكل..
&&&&&&&&&&&&&&&
سمعوصرااخ امهم : يا بنات تعالو افتحو الباب ماي احد غيرنا في البيت اخلصو حرقوالجرس...
في بطفش: قومي انتي انا تعبانهمي بنفس الطفش: انتي قومي انا تعبانهاكثر منك رجلي تعورني من طيحتي في الدرج ...
في بعصبيه: اقول قومي وانتيساكتهمي بطفش: يوووه بقوم بقوم ...
في واهي تقوم: خلاص اجلسي لا تصيرينتمنين علي بروح واوفر الطلبات لشي ثاني غير الباب...
قامت واهي تصلح تي شيرتهاالاحمر وتربط البندانه على شعرها...
فتحت الباب واهي تطل لما شافته معطيها ظهرهتكلمت: نعم؟؟زياد واهو يلتفت مع ابتسامه: الله ينعم بحالك.
مر قدام عيونهاكل شي صار في هالايام القليله بينها وبينه وكيف نسى اللي بينهم بسرعه قياسيه لما جتنرميندخلت راسها بسرعه قبل ما يدخل بس يد زياد سبقتها ومسكت الباب..
فيبعصبيه: نعم وش تبي خلاص انساني وانسى اني موجوده..
زياد كان يكلمها من ورىالباب: وشلون انساك قد شفتي واحد ينسى قلبهكلماته كان تضعفها اكثر بس حاولتتقاوم كلامه:اللي نساني نسيته واتوقع قالوها من باعك برخيص بتراب ينباع وانا ماشيهعلى هالمثل فكل اللي اطلبه منك تنساني وتنسى كل اللي عرفته عني وبس اتوقع طلب ولااسهل منه وما ياخذ منك جهد.
زياد بضيقه: الحين انا تساويني بالتراب يافيفيندمت على كلمتها بس قاومت هالشعور وكلمت كلامها بتحدي: انا ما ساويت بتراب انت اللينزلت نفسك لها المرتبه في عيني ..
زياد جرحته كلماتها بس كان عاذرها اللي سواهفيها مو قليل يكفي انها قالت له كل شي عنها وعن حياتها حاضرها وماضيها واهو قالهاعن خلود بس ما اتعبر نرمين شي يذكر بحياتها مجرد رقم خاطئ بين حساباته ما شاف لذكرهأي اهميه...
زياد بضيقه: يا في والله وانا ما عمري حلفت لأحد ولا حلفت على أي شيبس لو ان مو حياتي من دونك مو حياه كان ما نزلت نفسي عشانك والا عشان اخسرك انتي كلشي بالنسبه لي نرمين تكرهني وتكره اني اعيش سعيد يعني انتي ما فكرتي ليش والا وشلونعرفت اسمك..
في جلست تفكر بكلامه بس جوابها كان السكوتزياد كمل كلامه: انا اقولك لاني طول وقت سفرتي وعيشتي هناك مافي احد شغل بالي قد ما شغلتيه انتي حتىخلود الله يرحمها ما عاشت في قلبي واحتلته مثل ما سيطرتي انتي عليحياتيكلها صارت تدور حولك وعنك صورتك ما غابت عني عقلي ثواني كأنها انطبعت ومو راضيهتروح بس اللي اتمناه انك تفكيرين بكلامي ولو كان جوابك ايه اعرفي وربي يشهد على كلكلمه اقولها اني راح احاول واسوي كل جهدي انك تكونين اسعد بنت على هالارضكمل بحزن وضيقه: اما اذا قلتي انك مو موافقه اعرفي انك حكمتي علي بالأعداموقضيتي عل اخر نفس راح اتنفسه في هالدنيا وانا مرتاح وراح تكون لي امنيه وحده بساني اشوف عيونك لأخر مره عشان اطبع صورتها في بالي مع اني عمري مانسيتها...
كانت دقات قلبها توصل مليون دقه في الدقيقه وجسمها ينتضف من الحرارهاللي تحس فيها كلامه هز كل خليه بجسمهاودها تصرخ وتقوله انها تحبه بس كرامتها اقوىمن انها تقولها وتعترف فيها ...
زياد بجديه: كلامي وخلصته والقرار بيدك وانا جايهنا لسببين السبب الاول وكان انتي والسبب الثاني اهو عمي ابو احمدفي بخوفوروعه: ابوي؟!@
زياد بجديته المعتاده:عمي ابو احمد تعب علينا شوي في الشركهووديناه في المستشفى سواقكم موجودفي بتفكير: لا مسافر!!@
زياد: خلاص قوليلعمتي وانا استناكم عشان اوصلكم لهفي سكرت الباب ويديها ترتجف وتحس ببروده موبطبيعيه فيها ...
دخلت البيت ... وراحت تدور في كل البيت وكأن البيت تضاعف حجمهوزاد كبره وكل الغرف تضاعفت تعبت واهي تركض لحد ما لقت امها جالسه تكلم امفهد...
في وملامحها متغيره ونفسها منقطع كأنها راكضه اميال: يمه ابوي ابوياماحمد قرصها قلبها من يوم ما سمعت كلام بنتها: يله يا ام فهد اكلمك بعدين ان شاءاللهوسكرت...
ام احمد بخوف: وش فيه ابوك؟!@
في وفيها الصيحه:يمه زيادعند الباب يقول ان ابوي تعب وودوه لمستشفى..
ام احمد حطت يدها على قلبها: مستشفى!!
في: ايه..
ام احمد بصرامه: قومي اختك والبسو عباياتكم وانزلو بسرعهما نبي نخلي الرجال يستنىفي بعجله: ان شاء الله يمه ان شاء الله....
راحتبسرعه ولقت مي غاطه في سابع نومه في غرفتها وجوالها من الصبح واهو يدق طلت في شاشهالجوال..
((عديل روحي ))
في واهي تهز مي بشكل مجنون: قومي يلللهقووووميمي واهي خايفه وجلست تنتضف من صراخ في: وجع يوجعك وش فيك خوفتيني ..
في بزعل: قومي ابوك في المستشفى..
مي بصدمه: ابوي وش فيهفي: ما ادرييله امك تستنانا تحت تحركي..
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
فيسياره فيصل ...
الجو ما يساعد على الكلام وكل واحد منهم يفكر بالكلام اللي جاهالا فيصل اللي كانت سعادته لاتوصف اخيراا افتك منهم ومن مشاكلهم وراح يفتح له شغللحاله...
حلم بالامبراطوريه اللي راح يحققها بخبرته اللي اكتسبها واهي شي الوحيداللي فاده من شغله كل هالسنين معاهم..
راشد بتوتر: والحين وش نسويفيصلبغرور: وش وش نسوي الشركه وجاهزه بس باقي نجيب الموظفين ونبدى شغلنا باللي اخذناهمنهم وماراح اكتفي باللي سويته بس وبشغلي بدمرهم زياده ..
ابو متعب متضايق لدرجهمو طبيعيه وكان يسمع وكلام فيصل يضايقهزياده...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيالمسشفى********
دخلت وودها ما تطلع ولا تفارقه لحظه ...
جلست مثل عادتهاوبدت تقرا عليه قران مسكت يده البارده ولاحظت جروحه اللي تقريباالتئمت...
وصوتها بدى يعلى ارجاء المكان وصداه تعود عليه كل من صار يشوف مها تجيكل يوم حتى الممرضه اللي مره طلعتها صارت اهي تجهز لها المكان كرسي وتحط لها علبهمويه بارده كل يوم...
كانت كل دقيقه تشد على يده اكثر وكثر عشان تحس بنبضاتهالسريعه ..
سكرت المصحف ومسكت جوالها عشان تتصل على مشاعل اللي من يوم ما سافرتواهي تحاولي تتصل عليها وما ترد ومره جوالها مقفل...
فجأه طيحت الجوال من يدهامن الخوف....
سحبت يدها بخوف ورجعت تناظر في وجهه أي لمحه ممكن تبين لها ان الليحست فيه مو مجرد خيال والا اوهام شكلها لها عقلها...
شافته في صوره ملاك نايمتنهدت بضيقه ما تدري ليش يمكن لان اللي حست فيه رجع لها الامل بقوه ان خالد ممكنيرجع ..
هذا الامل اللي لازال مخليها تعيش وتتنفس كل هالمده حبها لخالد زاد وثبتاقدامه بقلبها اكثر واكثرتنهدت بتعب ورجعت رفعت مصحفها ورجع الحنان والخشوعللمكان ...
سمعت صوت جفل قلبها منه وزادت دقاته...
عطشاان عطونيمويه..
وقفت على حيلها تأكد بعيونها ان مصدر الصوت صار من خالد وان الحركه الليحست فيها كانت حقيقيه ومو مجرد اوهام وتخيلات نسجها عقلها من الرعب اللي عايشه فيهكل يوم من تدخل المستشفى لحد ما تطلع منه وكل يوم املها في ربها يقوى يزيد ودعائهله يكون صادق اكثر...

حس بجفاف غريب في حلقه وصداع قوي سيطر على كل تفكيرهواحساسه من ناظر ملامحه حس بش غريب شي يجذبه لها بس مو عارف ايشخالد بتعب وصوتكله بحه: عطيني مويهمها من دون تفكير دورت اقرب كاس مويه ومدته له..
شربوكأنه عطشان من سنين وفاقد ذرات المويه...
بعدت الكاس عن فمه واهي مو مصدقهدموعها بدت تنزل انهار وكأنها تستنى هاللحظه من دهر عشان تبكي ..
تبكي من الفرحهفرحه حبيبها اللي رجع ... عرفت ان ربها ما يخيب امل عبد من عباده طلب رحمته وسألهبصدق ...

مسحت دموعها بكف يدها ونزلت على الارض وسجدت سجده شكر ..
سجدهولا كل سجده سجدتها في حياتها غطت الارض بدموعها الحين رجع لها احساس الامان الحناناللي فقدته وخالد مو في حياتها...
قامت وابتسامتها نورت كل وجهها...

مهامن دون تصديق سحبت يد خالد وضمتها بقوه : خالد اخيرااا رجعت اخيرا بعد كل هالوقتانا مو مصدقه انا فرحانه الله يخليك خلاص انسى كل اللي صار بيننا وخلنا نبدى صفحهجديدهخالد مستغرب واكتفى بالسكوت...

مها كملت كلامها على امل انه يرد : تكفى ياخالد انا عمري ما ترجيت احد والحين انا اترجاك انا ما اقدر اتنفس من دون ماتكون انت جمبي تضحكني لما اكون زعلانه تواسيني لما اكون تعبانه توقف معاي في كللحظه بحياتي ابيها تكون مرتبطه بأسمكخالد ببرود وتعب غطى ملامحه : مشكوره علىالكلام بس انتي مين؟؟!@؟مها واهي تضحك بشكل هستيري: مين اناا ؟؟؟!؟ تقولي انامين انا انا مها حبيبتك مها اللي انت ما تعيش من دونها..
في هاللحظه دخلت ام فهدوالممرضه على صوت صراخ مها ..
ام فهد واهي تبكي ودموع الفرح كان اسم دموعها: الحمد الله ياولدي رجعت لي الحمد الله على سلامتك الحمد اللهوبدت تبوس كل جزءفي جسمه عشان تشبع شوقها لولدها للي غايب عنها فتره حسها الكل دهر...
خالد بشوق: يمه والله اشتقت لك انا بعد كيفك وكيف ابويام فهد ودموعهاعلى خدها: كلهم يدعونلك والحمد الله ربك ما خيب رجانا رجعت ياقلبي وانت سالم..
خالد بحنين: يمه ابياشوفهم خليهم يجون ابي اشوف ابوي ونوف وعبدالله وفهد والكل ....
كانت عين علىمها ورده فعلها اللي اهو مو مستوعبها ليش هالبنت انهارت لما رجعت من الغيبوبه ليشكانت اهي الوحيده اللي جمبي ودموعها ما كانت دموع كاذبه دموع صادقه وهذا الليحسيته...

مها وقفت في زاويه الغرفه واهي على وشك الانهيار كيف ناسها وتذكرالكل كيف؟؟!@
بعد ما انتشر الخبر في المستشفى وجا الطبيب المسؤول عن حاله خالدوبدى يفحصه ..
طلب من الكل انه يطلع من الغرفه..
ام فهد طلعت وحاسه الدنيا موسايعتها من الفرحه طلعت مها اللي انصدمت صدمه عمرها بعد كل هالانتظارياخالد...
تنساني ..... تنساني ..........تنساني انا ....
مها من دوناستيعاب: خالتي نسى نسى...
ام فهد مو فاهمه: نسى مين اللي نسى...
مها واهيبنفس الحال: خالتي خالد نسانيوانهارت وبدت تصيح بشكل هستيري وحضنت ام فهدبأقوى ما عندها في محاوله يائسه انها تفرغ كل المشاعر المتناقضه الحلوه والمره برجعخالد لها..
حلوها انها خلاص ما راح تستنى اكثر عشان تحس بخالد وتحس بالامانمعاه...
والسيئه ان خالد خلاص نساها كيف تبحث عن امانها مع شخص اذا كان هالشخصيرفض وجودها...
ام فهد بنبره كلها حنان: يابنتي اللي ينسى يرجع يتذكر..
مهابيأس: خالتي ما شفتي كيف تذكر الكل الا انا نساني مو معقوله ليش؟!@
ام فهد: حبيبتي طيب روحي البيت الحين وتعالي متى ما حسيتي انك مرتاحه خلاص..
مها بيأسوصوت كله صياح: ان شاء الله مع السلامه ...
وقبل ما تلف وتروح لطريقها: خالتيانتبهي عليه..
ام فهد ببتسامه: ان شاء الله وانتي انتبهي لنفسك
******بعد ماطلع الدكتور من غرفه خالد****
****في مكتب الدكتور سالم****
ام فهد بضيقهصدر: يعني ولدي فيه فقدان ذاكره..وشلون؟!@
يتبع>>>>
تابع>>>>>>>>>

مهابيأس: خالتي ما شفتي كيف تذكر الكل الا انا نساني مو معقوله ليش؟!@
ام فهد: حبيبتي طيب روحي البيت الحين وتعالي متى ما حسيتي انك مرتاحه خلاص..
مها بيأسوصوت كله صياح: ان شاء الله مع السلامه ...
وقبل ما تلف وتروح لطريقها: خالتيانتبهي عليه..
ام فهد ببتسامه: ان شاء الله وانتي انتبهي لنفسك
******بعد ماطلع الدكتور من غرفه خالد****
****في مكتب الدكتور سالم****
ام فهد بضيقهصدر: يعني ولدي فيه فقدان ذاكره..وشلون؟!@
الدكتور سالم بصوته الوقور: لا ياعمهانا ما اقدر اثبت لك اذا فيه والا لا انا سويت له فحوصات واشعه مقطعيه حاولت ادورعلى أي شي ممكن يكون اذى المخ نتيجه الاصطدام بس مالقيت يعني اذا كان خالد عندهفقدان ذاكره فممكن العامل نفسي لانه واقدر اقولك ياها وانا متأكد من الناحيهالجسديه الحمد الله سليم ميه في الميه وبس باقي الرضوض اللي راح تشفى معالوقت...
ام فهد براحه: الحمد الله يادكتور طيب متى بتكتب له خروج..
الدكتورسالم: لا اكيد ماراح نطلعه على الاقل هذا الاسبوع لحد ما نتاكد من سلامته بشكل كاملوبعدها ان شاء الله نطلعه ويعتمد على اصراره انه يرجع لبيته راح يساعد نفسيته انهاتتغلب بسرعه على بقايا الحادث..

طلعت من عند الدكتور واهي تحمد ربها مليونمره ان اللي توقعته صار بس ...
*****عند باب بيت ابو احمد*****
طلعو البناتبسرعه من خوفهم على ابوهم ...
في اللي كانت تحاول بكل جهدها ان عينها ما تطيحعلى عين زياد لانها عارفه ان في عيونه شي يقتل ويجذبها له بقوه ممكن تخليها تضعفبسهوله
___________________________________
ام احمد وفيها الصيحه: مشكوريازياد ان شاء الله هالجميل ماراح انساه لك ابداازياد بشهامه: افاا يا خالتي ماتوقعت هالكلمه تطلع منك انتي ليش انا موعند بمكانه زيادام احمد بحزن: الا واللهمثل احمد واعززياد كمل: اجل وش جميله انا بوصل امي لأبويام احمد استحت منزياد ومن ادب اخلاقه....
اما في اللي كانت تناظر الشوارع حولها وتناظر تفاصيلالسيارات تقرى لوحاتهم تعد الاشارات وتقرى اللوحات اللي على الطريق..
عشان ماتناظر المرايه وتشوف عيون زياد..
***في المستشفى***
احمد كان مثل المجنونارتاح لما طلع عليه الدكتور بس وجهه ماكان يبشربالخير..
_+_____________________________+__
احمد بلهفه: ها يادكتورطمنيالدكتور: واللهي مش عارف أأولك ايه الوالداحمد طاح قلبه :ايش الوالدفيه ايش!@؟؟الدكتور: جلطه بالدماغ سببت لو شلل في الجزء اليمين منجسمو>>> الدكتور مصري...
احمد طاح على اقرب كرسي موجود: شللالدكتور: يابني ابوك ان شاء الله يتشافى مع وجود العلاج الطبيعي يرجع زيالأول واحسن بأذن اللهاحمد بيأس: وشلون احسن من اول..
الدكتور: خل املك بربكاكبر من كذا اكثر الناس في شهر يتحسنون بنسبه 70% اذا كان عندهم اصرار..وقوهتحمل..
احمد بحكمه: ان شاء الله احنا ماراح نخليه لحد ما يرجع مثلاولالدكتور: ايووه كدا المفروض كدا منالاول..
_____________________________________
وصلت ام احمد واهي تركضووراها مي وفي وزياد..
شافت احمد حاط راسه بين يديه واصابعه بين شعره قرصهاقلبها لان احمد ما يسوي هالحركه الا لما يكون في قمه التوتر...
ام احمد بخوف : وش فيه ابوك؟؟احمد مسكها وكلمها بعيد عن البنات وهذا الشي خوفهم زياده والا ليشاحمد يسحبها اذا ماكان في شي كبير..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
ميشدت على يد في بقوه بتوتر تكلمت:ليش اخوك سحب امك وش فيه ابوي !؟@
في اللي متشتتذنها بين زياد اللي ما نزل عينه من عليها وهالشي متوترها مو مخليها تسوي أي حركهعلى راحتها ..
والا بي خوفهاعلى ابوها ..
مسكت مي وجلستها على الكرسي عشانتهديها او يمكن تهدي نفسها...
في بهدوء: اصبري وبنعرف كل شي..
مي ماكانقدامها الا الانتظار وجوالها اللي ما سكت من يوم ما كانت في البيت قررت ترد ..
مي بجديه: هلا نوافنواف بستغراب:هلا قلبي خوفتيني ليش ما تردين؟!@@
ميبطفش وضيقه: انا في المستشفىنواف ارتاع: وش تسوين في المستشفى فيك شي يعورك شيوالا في والا خالتي والا مين خالي..
مي بزهق: كلتني استنى استنى ابوي تعب عليهمفي الشركه وجابوه هنا...
نواف : يله دقايق وجايكم...
***************نرجعبالوقت لما طلعت رزان مع ابراهيم من المستشفى**********
طلعت واهي متضايقه لماشافت نواف وابراهيم لاحظ وشلون نفسيتها تغيرت..
حب يطلعها من جو الكئابه لليدخلت نفسها فيه..
ابراهيم ببتسامته المعتاده: رزان وش رايك نروح لكوفي قبل مانروح بيت اهلك.؟!@
رزان مالها خلق تناقش: اوكيراحو على كوفي في شارع التحليهمره رايق...
جلست واهي متضايقه ونفسها في خشمها...
ابراهيم ملاحظ كل حركاتهاوبدى يطفش من التنطيش: ها وش تبين تطلبينرزان بزهق: على ذوقك !!
ابراهيم: طيب على ذوقي على ذوقيطلب لهم ورجع لها...
ابراهيم وكله جديه: رزان انا ابياكلمك بموضوع.
رزان خوفتها طريقه كلامه: تفضلابراهيم : انا عارف يمكن الليمضايقك انك ما حسيتي انك عروس مثل باقي البنات واني تزوجتك بدون ما تجهزين نفسك اذاتبين انا بعطيك اسبوع تجلسين في بيت اهلك تجهزين نفسك وبعدها تجين معاي وشرايك؟!@
رزان ما تدري ليش فرحت بكلامه بس خافت من هالاسبوع كيف بيمر عليها واهيفي بيت ابوها اكيد بتلقى معامله تذكرها بكل شي سوتهحتى لو حلفت لهم من اليوملبكرا انها تابت..
رزان بعد تفكير: انا موافقه بس ابي اربع ايامابراهيممتفاجأ: اربعهرزان: ايهابراهيم: خلاص براحتك اربعه اربعه على ما انا اشتريلنا غرفه نوم جديدهرزان انقلب وجههاابراهيم بدلع: يازين اللي يستحون عارفهوالا لارزان بخجل: لا موعارفهابراهيم بخبث: خلاص انا بعلمك بسبعدين...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيبرجفه: شلل يااحمداحمد بهدوء: خلاص اذا بتجلسون تسون مناحه عند ابوي والله ولاوحده تدخل فيكممي وفي: لالا ماراح نصيحاحمد بصرامه: انا حلفت بشوف دمعهوحده بطردها على طول..
في بزهق: قلنا لك ماراح نصيح ..
احمد : طيب يله ادخلودخلو بخطوات هاديه عشان ما يسببون ازعاج لأي احدام احمد راحت وباست يدهوبصوتها الحنوون: الحمد الله على سلامتك يابراهيم ياليتها فيني ولا فيكابو احمدحاول يكتم دمعاته وده يتكلم ويقول عن اللي فيه عن الالم اللي حاس فيه بس مو قادرالشلل غير طريقه كلامه لطريقه مو مفهومهابو احمد مع محاولاته الفاشله انه يوصلالكلام لأحمد..
احمد مو فاهم وضايق صدره على ابوه اللي من الصبح يحاول ومتعبنفسه وصحته واهو مو قادر يفهمه: ايوه اوراقابو احمد لمعت عيونه اخيرا فهم وبدىيهز راسه بقوهاحمد قرب منه وحط يده عل كتف ابوه: يبه ارتاح والاوراق لاحقينعليها ..
ابو احمد عصب وهذا الشي بين من عيونه نبره كلامه اللي زاد وصار فهمهاصعب..
احمد بمواساه: طيب أي اوراق وش فيها!!
ابو احمد جلس يحرك اصبعه اتجاهام احمد اللي واقفه تمسح دموعه على رجلها اللي طول عمره سندها وظهرها في هالدنيافجأه طاح ضعيف لا حوله له ولا قوه..
احمد فهم قصده: في اوراق في غرفه اميابواحمد يحاول يبتسم بس ما قدر...
احمد براحه: خلاص ارتاح يالغالي عرفت قصدك وانشاء الله ما يصير خاطرك الا طيباحمد خذ امه على جمب: يمه انا بطلع شوي وبرجعتبين شيام احمد: لا مابي شي بس لا تطول يمكن نحتاجك بشي وبعدين زياد من زمانبرا عيب تاركينه لحاله ..
احمد: لا ما تركنا لحاله ولا شي بس اهو وعبد الله وكلالعايله راحو يزورن خالدام احمد بستغراب: ليش وش فيه خالد؟!@
احمد بفرح: يمهخالد صحى من الغيبوبهبصوت عالي: خالد صحى!!
مي وفي كانت عيونهم على ابوهموفي لحظه صارت على امهم...
ام احمد بفرح لو عليها تزغرط زغرطت بس كانو في مستشفىوما تقدر...
مي بلهفه وحماس قامت لأمها: خالد صحى من جدام احمد بفرح: ايهالحمد الله تلقين امه مو مصدقه الحين انا بتطمن على ابوك شوي واروح لهم..
مي: يمه وانا بجي معاكفي قامت وجلست جمب ابوها ومسكت يده وطبعت عليها بوسه بكلحنان..
في بنبره حنونه: يبه يله عاد بلا دلع وتعال معانا البيت البيت من دونك مايسوى شي وانا من دونك ما اسوى شيابو احمد كان متأثر ومبين عليه هالشي وكل الليكان يقدر يعبر فيه يده وعيونه ..
ضغط على يدها بخفه ابتسمت لما حست بدفا يدهوحنانه ابوها مهما كان قاسي والا عنيد بقراراته يظل الحنان والتفاهم عنوان لشخصيتهومبدأ تعامله معاهم طول عمره..
_++++++++++++++++++++++++++++++_
(((في غرفهخالد)))
فهد كان توه واصل للرياض بعد ما قد نقل من الدمام جا اهو وزوجته لمىوالاولاد كانو تاركينهم عن ام لمى..
نوف راحت تركض وطبت في حضن خالد لحد ما صرخمنها: اح عورتيني يالدبه تراك ما نحفتي صرتي فيلنوف بعدت عنه بضيقه: انا فيليالسحليهكملت بدلع: بس وحشتني والله البيت من دونك ماله داعي ابدااافهد حطيده على خصره: وش قصدك يانويفوه ما ودك نجي عندكم والا انا ما اكفينوف بمزح: لاما تكفي يمكن تكفي لمو بس اانا ما اقدر افارق خلوديخالد بدهشه: وش صاير فيالدنيا اكتشافات ناس احسبهم يكرهوني صارو يحبوني ووحشتهم اجل كل يوم بدخل في غيبوبهعشان اشوف معزتي عندكمام فهد قرصت اذنهخالد بألم واهو يفرك اذنه: اح يمهعورتيني وش سويت!@؟@
ام فهد بعتب: اذا سمعتك قايل هالكلام مره ثانيه بقطع اذنكماراح اقرصها بس فاهمخالد بحزن واهو ماسك ضحكته: فاهم فاهم بعقل...
فهدبمزح: ياخي طيحت قلوبنا ناسين انك قطو بسبع ارواحام فهد دفت فهد اللي كان جالسجمبها: قل مشاء الله لا تعطي اخوك عين والله ما اخليك لأنتفكتنتيف..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههلمى واهي تناظر فهد: ايهياخالتي تكفين نتفيه تراه مسويلي ازعاج وقلب عيالي عليابو فهد :كفو ولدي خربعيالك على امهم خرب عيالك..
نوف كانت سرحانه وفكرها مو معاهم وهالشي مشغل خالدللي ما نزل عينه من عليها..
خالد: انا من زمان عارف انك خبل بس تخرب عيالك هذيجديده..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههابو فهد: ولا يهمك يا بنيتي شغلهعندي انا اربيه لكفهد بزعل مصطنع: افااا ياليمونتي كذا ترضين ابوي يطقنيويربيني من جديد كني بزر..
لمى راحت وقفت جمبه وحطت راسها على كتفه: لا ياعميفهد تربيتك لو على التربيه لو اطلع انا منها ليصيرون عيالي احسن واشطر عيال بسببهاهوابو فهد وخالد:اوووووووووووووووووهلمى استحت: خلاص ما قلت شيخالدواهو يرفع لها حواجبه: كل هذا وما قلتي شي اجل لو قلتي شي وش بتقولينامفهد:هههههههههههههههههههههههههه حرام عليكم خفو على البنت ما صارت كلمهوقالتها.
لمى كان الحيا لاعب فيها لعب خلاها تطلع من الغرفه..
ابو فهد : ياحليلها مرتك والله انها عندي مثل نوففهد راح وحب راس ابوه: تسلم يبه وانتعندها مثل ابوها الله يرحمه واعزام فهد: الله يديم المحبه,,
عبدالله كانواقف براايستنى احمد..
__________------------------------____________
عبدالله يشوف احمد توه طالع من الاصنصير..
عبد الله: وينك تأخرت؟!@
احمد:ناسي انابوي تحت رحت دخلت اهلي عنده ورحت كلمت طبيبه وجيتك ها بشر كيف صحته ونفسيتهعبدالله براحه: والله انا اللي شايفه ان خالد اللي قبل الحمد الله رجع وكلمتالدكتورلاني سمعت من امي ان فيه فقدان ذاكرهاحمد بصدمه: لا عادعبد اللهمستغرب: هذا اللي قاله قال في اشياء ممكن ينساها واشياء ممكن يتذكرها ومع الوقت انشاء الله بيرجع مثل اولاحمد شبه مرتاح: يعني مو شي كبير يعني تذكركمكلكم!!@@
عبد الله: ايه كلنا بس مثلا ما يذكر رقم جواله عنوان البيت اشياء مثلكذااحمد: اذا هذي الاشياء هينه ان شاء الله يتعلمها مو لازم يتذكرها....
عبدالله يله خلنا ندخل...
احمد : دقيقه بس بسوي مكالمه وبجيدخل عبد الله للغرفهوكانو كل اهله كلهم يضحكون وخالد يتكلم واهم يضحكون..
عبد الله : يبه احمد يبييدخل يسلم على خالدابو فهد: الله يحييه خلهيدخل..
يتبع>>
تابع>>>>>>>>>

مهابيأس: خالتي ما شفتي كيف تذكر الكل الا انا نساني مو معقوله ليش؟!@
ام فهد: حبيبتي طيب روحي البيت الحين وتعالي متى ما حسيتي انك مرتاحه خلاص..
مها بيأسوصوت كله صياح: ان شاء الله مع السلامه ...
وقبل ما تلف وتروح لطريقها: خالتيانتبهي عليه..
ام فهد ببتسامه: ان شاء الله وانتي انتبهي لنفسك
******بعد ماطلع الدكتور من غرفه خالد****
****في مكتب الدكتور سالم****
ام فهد بضيقهصدر:يعني ولدي فيه فقدان ذاكره..وشلون؟!@
الدكتور سالم بصوته الوقور: لا ياعمهانا ما اقدر اثبت لك اذا فيه والا لا انا سويت له فحوصات واشعه مقطعيه حاولت ادورعلى أي شي ممكن يكون اذى المخ نتيجه الاصطدام بس مالقيت يعني اذا كان خالد عندهفقدان ذاكره فممكن العامل نفسي لانه واقدر اقولك ياها وانا متأكد من الناحيهالجسديه الحمد الله سليم ميه في الميه وبس باقي الرضوض اللي راح تشفى معالوقت...
ام فهد براحه: الحمد الله يادكتور طيب متى بتكتب له خروج..
الدكتورسالم: لا اكيد ماراح نطلعه على الاقل هذا الاسبوع لحد ما نتاكد من سلامته بشكل كاملوبعدها ان شاء الله نطلعه ويعتمد على اصراره انه يرجع لبيته راح يساعد نفسيته انهاتتغلب بسرعه على بقايا الحادث..

طلعت من عند الدكتور واهي تحمد ربها مليونمره ان اللي توقعته صار بس ...
*****عند باب بيت ابو احمد*****
طلعو البناتبسرعه من خوفهم على ابوهم ...
في اللي كانت تحاول بكل جهدها ان عينها ما تطيحعلى عين زياد لانها عارفه ان في عيونه شي يقتل ويجذبها له بقوه ممكن تخليها تضعفبسهوله
___________________________________
ام احمد وفيها الصيحه: مشكوريازياد ان شاء الله هالجميل ماراح انساه لك ابداازياد بشهامه: افاا يا خالتي ماتوقعت هالكلمه تطلع منك انتي ليش انا موعند بمكانه زيادام احمد بحزن: الا واللهمثل احمد واعززياد كمل: اجل وش جميله انا بوصل امي لأبويام احمد استحت منزياد ومن ادب اخلاقه....
اما في اللي كانت تناظر الشوارع حولها وتناظر تفاصيلالسيارات تقرى لوحاتهم تعد الاشارات وتقرى اللوحات اللي على الطريق..
عشان ماتناظر المرايه وتشوف عيون زياد..
***في المستشفى***
احمد كان مثل المجنونارتاح لما طلع عليه الدكتور بس وجهه ماكان يبشربالخير..
_+_____________________________+__
احمد بلهفه: ها يادكتورطمنيالدكتور: واللهي مش عارف أأولك ايه الوالداحمد طاح قلبه :ايش الوالدفيه ايش!@؟؟الدكتور: جلطه بالدماغ سببت لو شلل في الجزء اليمين منجسمو>>> الدكتور مصري...
احمد طاح على اقرب كرسي موجود: شللالدكتور: يابني ابوك ان شاء الله يتشافى مع وجود العلاج الطبيعي يرجع زيالأول واحسن بأذن اللهاحمد بيأس: وشلون احسن من اول..
الدكتور: خل املك بربكاكبر من كذا اكثر الناس في شهر يتحسنون بنسبه 70% اذا كان عندهم اصرار..وقوهتحمل..
احمد بحكمه: ان شاء الله احنا ماراح نخليه لحد ما يرجع مثلاولالدكتور: ايووه كدا المفروض كدا منالاول..
_____________________________________
وصلت ام احمد واهي تركضووراها مي وفي وزياد..
شافت احمد حاط راسه بين يديه واصابعه بين شعره قرصهاقلبها لان احمد ما يسوي هالحركه الا لما يكون في قمه التوتر...
ام احمد بخوف : وش فيه ابوك؟؟احمد مسكها وكلمها بعيد عن البنات وهذا الشي خوفهم زياده والا ليشاحمد يسحبها اذا ماكان في شي كبير..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
ميشدت على يد في بقوه بتوتر تكلمت:ليش اخوك سحب امك وش فيه ابوي !؟@
في اللي متشتتذنها بين زياد اللي ما نزل عينه من عليها وهالشي متوترها مو مخليها تسوي أي حركهعلى راحتها ..
والا بي خوفهاعلى ابوها ..
مسكت مي وجلستها على الكرسي عشانتهديها او يمكن تهدي نفسها...
في بهدوء: اصبري وبنعرف كل شي..
مي ماكانقدامها الا الانتظار وجوالها اللي ما سكت من يوم ما كانت في البيت قررت ترد ..
مي بجديه: هلا نوافنواف بستغراب:هلا قلبي خوفتيني ليش ما تردين؟!@@
ميبطفش وضيقه: انا في المستشفىنواف ارتاع: وش تسوين في المستشفى فيك شي يعورك شيوالا في والا خالتي والا مين خالي..
مي بزهق: كلتني استنى استنى ابوي تعب عليهمفي الشركه وجابوه هنا...
نواف : يله دقايق وجايكم...
***************نرجعبالوقت لما طلعت رزان مع ابراهيم من المستشفى**********
طلعت واهي متضايقه لماشافت نواف وابراهيم لاحظ وشلون نفسيتها تغيرت..
حب يطلعها من جو الكئابه لليدخلت نفسها فيه..
ابراهيم ببتسامته المعتاده: رزان وش رايك نروح لكوفي قبل مانروح بيت اهلك.؟!@
رزان مالها خلق تناقش: اوكيراحو على كوفي في شارع التحليهمره رايق...
جلست واهي متضايقه ونفسها في خشمها...
ابراهيم ملاحظ كل حركاتهاوبدى يطفش من التنطيش: ها وش تبين تطلبينرزان بزهق: على ذوقك !!
ابراهيم: طيب على ذوقي على ذوقيطلب لهم ورجع لها...
ابراهيم وكله جديه: رزان انا ابياكلمك بموضوع.
رزان خوفتها طريقه كلامه: تفضلابراهيم : انا عارف يمكن الليمضايقك انك ما حسيتي انك عروس مثل باقي البنات واني تزوجتك بدون ما تجهزين نفسك اذاتبين انا بعطيك اسبوع تجلسين في بيت اهلك تجهزين نفسك وبعدها تجين معاي وشرايك؟!@
رزان ما تدري ليش فرحت بكلامه بس خافت من هالاسبوع كيف بيمر عليها واهيفي بيت ابوها اكيد بتلقى معامله تذكرها بكل شي سوتهحتى لو حلفت لهم من اليوملبكرا انها تابت..
رزان بعد تفكير: انا موافقه بس ابي اربع ايامابراهيممتفاجأ: اربعهرزان: ايهابراهيم: خلاص براحتك اربعه اربعه على ما انا اشتريلنا غرفه نوم جديدهرزان انقلب وجههاابراهيم بدلع: يازين اللي يستحون عارفهوالا لارزان بخجل: لا موعارفهابراهيم بخبث: خلاص انا بعلمك بسبعدين...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيبرجفه: شلل يااحمداحمد بهدوء: خلاص اذا بتجلسون تسون مناحه عند ابوي والله ولاوحده تدخل فيكممي وفي: لالا ماراح نصيحاحمد بصرامه: انا حلفت بشوف دمعهوحده بطردها على طول..
في بزهق: قلنا لك ماراح نصيح ..
احمد : طيب يله ادخلودخلو بخطوات هاديه عشان ما يسببون ازعاج لأي احدام احمد راحت وباست يدهوبصوتها الحنوون: الحمد الله على سلامتك يابراهيم ياليتها فيني ولا فيكابو احمدحاول يكتم دمعاته وده يتكلم ويقول عن اللي فيه عن الالم اللي حاس فيه بس مو قادرالشلل غير طريقه كلامه لطريقه مو مفهومهابو احمد مع محاولاته الفاشله انه يوصلالكلام لأحمد..
احمد مو فاهم وضايق صدره على ابوه اللي من الصبح يحاول ومتعبنفسه وصحته واهو مو قادر يفهمه: ايوه اوراقابو احمد لمعت عيونه اخيرا فهم وبدىيهز راسه بقوهاحمد قرب منه وحط يده عل كتف ابوه: يبه ارتاح والاوراق لاحقينعليها ..
ابو احمد عصب وهذا الشي بين من عيونه نبره كلامه اللي زاد وصار فهمهاصعب..
احمد بمواساه: طيب أي اوراق وش فيها!!
ابو احمد جلس يحرك اصبعه اتجاهام احمد اللي واقفه تمسح دموعه على رجلها اللي طول عمره سندها وظهرها في هالدنيافجأه طاح ضعيف لا حوله له ولا قوه..
احمد فهم قصده: في اوراق في غرفه اميابواحمد يحاول يبتسم بس ما قدر...
احمد براحه: خلاص ارتاح يالغالي عرفت قصدك وانشاء الله ما يصير خاطرك الا طيباحمد خذ امه على جمب: يمه انا بطلع شوي وبرجعتبين شيام احمد: لا مابي شي بس لا تطول يمكن نحتاجك بشي وبعدين زياد من زمانبرا عيب تاركينه لحاله ..
احمد: لا ما تركنا لحاله ولا شي بس اهو وعبد الله وكلالعايله راحو يزورن خالدام احمد بستغراب: ليش وش فيه خالد؟!@
احمد بفرح: يمهخالد صحى من الغيبوبهبصوت عالي: خالد صحى!!
مي وفي كانت عيونهم على ابوهموفي لحظه صارت على امهم...
ام احمد بفرح لو عليها تزغرط زغرطت بس كانو في مستشفىوما تقدر...
مي بلهفه وحماس قامت لأمها: خالد صحى من جدام احمد بفرح: ايهالحمد الله تلقين امه مو مصدقه الحين انا بتطمن على ابوك شوي واروح لهم..
مي: يمه وانا بجي معاكفي قامت وجلست جمب ابوها ومسكت يده وطبعت عليها بوسه بكلحنان..
في بنبره حنونه: يبه يله عاد بلا دلع وتعال معانا البيت البيت من دونك مايسوى شي وانا من دونك ما اسوى شيابو احمد كان متأثر ومبين عليه هالشي وكل الليكان يقدر يعبر فيه يده وعيونه ..
ضغط على يدها بخفه ابتسمت لما حست بدفا يدهوحنانه ابوها مهما كان قاسي والا عنيد بقراراته يظل الحنان والتفاهم عنوان لشخصيتهومبدأ تعامله معاهم طول عمره..
_++++++++++++++++++++++++++++++_
(((في غرفهخالد)))
فهد كان توه واصل للرياض بعد ما قد نقل من الدمام جا اهو وزوجته لمىوالاولاد كانو تاركينهم عن ام لمى..
نوف راحت تركض وطبت في حضن خالد لحد ما صرخمنها: اح عورتيني يالدبه تراك ما نحفتي صرتي فيلنوف بعدت عنه بضيقه: انا فيليالسحليهكملت بدلع: بس وحشتني والله البيت من دونك ماله داعي ابدااافهد حطيده على خصره: وش قصدك يانويفوه ما ودك نجي عندكم والا انا ما اكفينوف بمزح: لاما تكفي يمكن تكفي لمو بس اانا ما اقدر افارق خلوديخالد بدهشه: وش صاير فيالدنيا اكتشافات ناس احسبهم يكرهوني صارو يحبوني ووحشتهم اجل كل يوم بدخل في غيبوبهعشان اشوف معزتي عندكمام فهد قرصت اذنهخالد بألم واهو يفرك اذنه: اح يمهعورتيني وش سويت!@؟@
ام فهد بعتب: اذا سمعتك قايل هالكلام مره ثانيه بقطع اذنكماراح اقرصها بس فاهمخالد بحزن واهو ماسك ضحكته: فاهم فاهم بعقل...
فهدبمزح: ياخي طيحت قلوبنا ناسين انك قطو بسبع ارواحام فهد دفت فهد اللي كان جالسجمبها: قل مشاء الله لا تعطي اخوك عين والله ما اخليك لأنتفكتنتيف..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههلمى واهي تناظر فهد: ايهياخالتي تكفين نتفيه تراه مسويلي ازعاج وقلب عيالي عليابو فهد :كفو ولدي خربعيالك على امهم خرب عيالك..
نوف كانت سرحانه وفكرها مو معاهم وهالشي مشغل خالدللي ما نزل عينه من عليها..
خالد: انا من زمان عارف انك خبل بس تخرب عيالك هذيجديده..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههابو فهد: ولا يهمك يا بنيتي شغلهعندي انا اربيه لكفهد بزعل مصطنع: افااا ياليمونتي كذا ترضين ابوي يطقنيويربيني من جديد كني بزر..
لمى راحت وقفت جمبه وحطت راسها على كتفه: لا ياعميفهد تربيتك لو على التربيه لو اطلع انا منها ليصيرون عيالي احسن واشطر عيال بسببهاهوابو فهد وخالد:اوووووووووووووووووهلمى استحت: خلاص ما قلت شيخالدواهو يرفع لها حواجبه: كل هذا وما قلتي شي اجل لو قلتي شي وش بتقولينامفهد:هههههههههههههههههههههههههه حرام عليكم خفو على البنت ما صارت كلمهوقالتها.
لمى كان الحيا لاعب فيها لعب خلاها تطلع من الغرفه..
ابو فهد : ياحليلها مرتك والله انها عندي مثل نوففهد راح وحب راس ابوه: تسلم يبه وانتعندها مثل ابوها الله يرحمه واعزام فهد: الله يديم المحبه,,
عبدالله كانواقف براايستنى احمد..
__________------------------------____________
عبدالله يشوف احمد توه طالع من الاصنصير..
عبد الله: وينك تأخرت؟!@
احمد:ناسي انابوي تحت رحت دخلت اهلي عنده ورحت كلمت طبيبه وجيتك ها بشر كيف صحته ونفسيتهعبدالله براحه: والله انا اللي شايفه ان خالد اللي قبل الحمد الله رجع وكلمتالدكتورلاني سمعت من امي ان فيه فقدان ذاكرهاحمد بصدمه: لا عادعبد اللهمستغرب: هذا اللي قاله قال في اشياء ممكن ينساها واشياء ممكن يتذكرها ومع الوقت انشاء الله بيرجع مثل اولاحمد شبه مرتاح: يعني مو شي كبير يعني تذكركمكلكم!!@@
عبد الله: ايه كلنا بس مثلا ما يذكر رقم جواله عنوان البيت اشياء مثلكذااحمد: اذا هذي الاشياء هينه ان شاء الله يتعلمها مو لازم يتذكرها....
عبدالله يله خلنا ندخل...
احمد : دقيقه بس بسوي مكالمه وبجيدخل عبد الله للغرفهوكانو كل اهله كلهم يضحكون وخالد يتكلم واهم يضحكون..
عبد الله : يبه احمد يبييدخل يسلم على خالدابو فهد: الله يحييه خلهيدخل..
يتبع>>
تابع>>>>

احمد : دقيقه بس بسوي مكالمه وبجيدخل عبد اللهللغرفه وكانو كل اهله كلهم يضحكون وخالد يتكلم واهم يضحكون..
عبد الله : يبهاحمد يبي يدخل يسلم على خالدابو فهد: الله يحييه خله يدخل..
خالد : واللهوحشني الدب له فقده..
التفت ولقى نوف تمسح دموعها تفاجأ وطنش بمزاجه...
امفهد حبت راس خالد: يله حبيبي انا بروح البيت شوي وراجعه لك تبي اجيب لك شيمعايخالد بدلع: ايه يمه مشتهي شيام فهد: ياحياه امك اطلب وش تبي؟!@
خالد بدلع كأنه طفل: يمه مشتهي كولامثلجهالكل:ههههههههههههههههههههههههههعبد الله: حمستني احسب عندك سالفه صارما عندك ما عند جدتي لالا استغفر لله انا نقصت بحقها جدتي عندها سالفه اكثرمنكخالد حضن امه وتكلم بدلعه: اقول روح براا بس انت اصلا غيران ان امي مومعطيتك وجه ومدلعتك مثليفهد:ياااااااحول الله قلبو لنا بزارين يله اطلعو خلوالولد يدخل يسلم على ذا العلهخالد بزعل مصطنع: يمه شفتي يقول عني عله خليه يطلعبرا ما ابيهام فهد قربت وتكلمت في اذن خالد بصوت ما سمعه غيره: خلود لا تحسبنيغبيه وتسوي نفسك ناسي مها انا اعرفك ولدي واعرفك لو تشوف عيونك للي فضحتك وانتتناظرها كان ما فكرت تكذب علي انا بحذرك ياويلك اذا ما صلحت اللي خربته بينك وبينهاكلمه وبقولها قبل ما اطلع مافي وحده تحبك مثل ما مها تحبك...
تركت خالد يفكربكلامها اللي صدمه وما توقعه وخاصه من امه ما توقع انها تحس فيه لها الدرجه..وكانواثق من شي واحد امه قالته له ان ما في وحده ممكن تحبه مثل ما مها تحبه بس ما كانيقدر..

ابوفهد وفهد وام فهد طلعو ولحقهم عبد الله اما نوف تأخرت على ما تلبسنقابها عند المرايه تجلس لها خمس دقايق...


خالد بجديه: نوف تعالينوفبخوف وتوتر تدعي ربها انه ما حس بشي لان الوحيد في بيتهم اللي يفهمها من عيونهاخالد ويعرف وش فيها حتى لو كذبت..

نوف بتوتر: هلاخالد يناظرها من فوقلتحت وبعدها ركز على عيونها اللي صايره تدور في الغرفه مثل الضايعه..
خالد: فيكشي؟؟نوف تلعثمت وسكتتكمل: لا تحاولين تخبين علي انا متأكد وبكرا لما تجينلي وياك جلسه طويله فاهمهنوف بحزن: فاهمه فاهمهطلعت بسرعه خايفه يقولهاخالد أي كلمه تضعف وتتكلم واهي ما تبي تأثر على علاقه خالد بأحمد واهو بعز حاجته معانها كانت متاكده ان صداقتهم اقوى من انها تنهز بأي موضوع مهما كان كبيروخاص...
قابلها احمد اللي كان يسكر جواله نزل عينه لما طاحت في عيونهادققلبها بسرعه وراحت دخلت او باب شافته..
دخلت على مريضه كانت على وشك الولادهشافت وجهها اللي كله علامات الم وصراخها واصل اخر الممر ...
صرخت صرخه روعتالحرمه من الروعه جاها الطلق وطلع الدم على الارض..
بغا يوقف قلبها سرعت لحد ماضربت راسها في الباب من الالم طلعت وقفها احمد..
احمد وفيه الضحكه:بسم الله عليكوش فيكنوف واهي تقول حرف وتبلع عشره: هنا في حرمه دم كله دمسحبت يدها منهبقوه وراحت تدور امها اللي اختفتفجأه...
&((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))) ))) )))))&
دخل احمد بعد ما ضحك على نوف ضحك مو طبيعي...
احمد بسرعه حضن خالدبقوه لحد ما كتمهاحمد : ياخي اشتقتلك والله اني ضايع من دونكخالد واهومكتوم: طيب بعد عني بفطس..
احمد بعد عنه:ههههههههههههههههههههههخالد : يععليك خنقتني اجل مرتك وش بتسوي فيهاعبد الله: بيقطعها من كثر ما يحضنهاخالدوعبد الله:هههههههههههههههههههههههههههاحمد جلس على الكرسي بضيقه حاول يخفيهاعن خالد ولد عمه وصديق عمرهبس بحركته هذي اكد لخالد شي كان في باله...
احمدبجديه: كيفك ؟خالد رجع راسه على مخدته كان جسمه لازال مرهق والتعب باين عليه : انا الحمد الله بس مرهق شوي ...
احمد: سمعت انك ناسي اشياء اجل احمد ربي انكمتذكرنيخالد بستهزاء:ههههههههههه ايه احمد ربك من حظك الحلو..
كمل: اقول ابوحميد لو طلبت منك شي تجيبه لي والا لااحمد : انت امرخالد: ياخي مره مشتهيقهوهاحمد واهو يقوم: بس كذا ما طلبت شي..
عبد الله قام وجس على طرفالسرير:الا اقول ما قلتلك بارك لي..
خالد بتوتر وخوف :على ايش؟!@
عبد الله: بخطب بس بعد ما مشاكل الشركه تخف والهم يروح ..
خالد بخوف كان راح يقتله: واخترتالبنت..
عبد اللهببتسامه:ايه
***&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&***
&فيبيت ابو متعب&
مها رقت غرفتها واهي شبه منهاره وما ردت حتى على امها الليكانت تناديها..
حصه بعصبيه فتحت باب غرفه مها واهي تفصخ عبايتها بعصبيه..
حصهبصراخها المعتاد: وانتي يالوقحه انعديتي من اختك اللي من تزوجت ما سألت عننا ولاكأن عندها اهلمها بستهزاء: اللي يشوفك يقول مو المفروض انتي اللي تسألين عنهامو اهي اللي تٍسأل عنك اتوقع اهي العروس مو انتيحصه بعصبيه مسكتها من شعرهاواهي تتألم وتصرخ: انتي يالحيوانه متى بتتأدبين هاا..
مها بألم: ايي اتركينياتركيني انا وش قلتحصه شدت شعرها بقوه اكبر: بعد تسألين لا تحترميني ولا كأنيامكمها واهي تبكي: ما قلت شي ماقلت شي اتركينيحصه دفتها على الارض وطقتهابدون رحمه لحد ما وصل صراخها لغرفه متعب..
متعب طلع بطفش كل يوم صايرين علىهالحالهمتعب فتح الباب بقوه ومسك يد امه بقوهحصه بعصبيه وعيونها تشع غضبعليه: انت تشد يدي اتركني يالزفت فك يديمتعب ببرود: اسمعيني هذي اخر مرهاسمحلك تمدين يدك عليها المره الجايه راح اذها ونطلع من هالبيت اللي عمرنا ما حصلنافيه لا حب ولا حنان فيه كل واحد فيكم ما يهتم بغير نفسه وبس وناسين ان عندكم عيالمحتاجين تربيه وحب منكم ما شفنا غير القسوه والاهمال وهذي اخر مره اخذرك فيها ..
حصه انصدمت عمر متعب ما طول صوته عليها فكيف يمد يده خافت منه ومن نظرته لهاسحبت يدها منه بقوه..
حصه وصلت عند الباب وقبل ما تطلع رمت القنبله على مها: اللي خاطبينك بيجون بكرا يشوفونك استعدي وياويلك اذا فكرتي تطلعين قبل ما يوصلونراح ازوجك غصب رضيتي ولا لا..
مها جلست ترتجف لانها شافت ابوها وامها وش سو فيمشاعل وما تبي مصيرها يكون مثل مصير اختها..
طلعت وخبطت الباب حسو ان البيتاهتز...
مها بخوف: ليش سوت كذا الحين بتنشب فيكمتعب واثار التعب باينه علىوجهه: ماعليك منها ولا تخافين ماراح اسمح لهم يسوون فيك مثل ما سو في مشاعل حتى لوكان اننا نطلع من البيت..
كمل: خلاص انا طالع الحين وماراح اطول قفلي الباب عشاننفتك المشاكل لحد ما ارجع اوكيمها بضيقه: اوكي لا تتأخر عليمتعب: طيب يلهباي
*قفلت باب غرفتها وجلست تفكر خلاص تفكيرها مشلول شك عندها بيذبحها وشلونخالد تذكر الكل الا اهييمكن ما يبيني يمكن عقله يرفض وجودي عشان كذا ما تذكرنيمافي الا طريقه وحده اعرف فيها اذا كان خالد يتذكرني والا لا..
ولازم تذكرنيياخالدلازم
*******&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&*****
(((فيالمستشفى)))
نواف وصل بعد ما كلم مي ...
مي نزلت له عند البوابه لانه كان يبييكلمها قبل ما يطلع فوق ويتطمن على عمه..
مي كانت جالسه وقفت لما شافت نواف داخلمن البوابه ويدور بعيونه عليها..
نواف : هلا ميمي بأرهاق: اهليننوافبتوتر: ها كيفه عمي؟!@
مي: الحمد الله احسن بسنواف بنفس التوتر: بسايشمي بحزن: صار له شللنواف : لاحول ولا قوه الا بالله وكيفه صاحي الحيناقدر اشوفهمي: ايه صاحي وامي عندهكملت: وش كنت تبي تكلمني فيه؟!@
نواف: لا خلاص بعدينمي بطفش: لا تخليني استنى على الفاضينواف : انا على الفاضيالله يسامحك بسمي : خلاص براحتك
********************في شركهفيصل*************
فيصل وراشد وابو متعب كانو في مركز شركتهم الجديد وكل واحدمنبهر بالشركه وحس انه يملكها..
راشد: ومتى بنجيب الموظفين؟؟!@
فيصل: من بكراابو متعب انت رح جب الاثاث والمكاتب وراشد انت عليك الموظفين نبي السبت نبدى شغلنااحنا مأخرين اشغال ناسراشد" والله العظيم يتكلم وكأن الحلال حلال ابوه هالحافيالمنتف استنى علي شوي يافصيل من ما كانت طردتك من هالمكان على يدي والا انا اوثقبهالاشكال وبعد اللي سويته مع اخواني مستحيل أأمنك على قرش"
فيصل لاحظ سرحانراشد بستهزاء تكلم:لايكون كلامي مو عاجبكراشد بتلعثم: لا عاجبنيعاجبنيفيصل: طيب يله خلاص كل واحد عارف اللي عليه روحو بيوتكم من الصباح ابيكمهناابو متعب وراشد: ان شاءالله...
&&&&&&&&&في جهه ثانيه منالمستشفى&&&&&&
احمد خذ ثلاث اكواب قهوه وطلع وشاف عمهابو فهد جالس يقرى قران من مصحفه الصغير اللي عمره ما فارق يديه..
احمد جلسبهدوء جمبه: عميابو فهد: صدق الله العظيم هلا ياولدياحمد مو عارف كيف يبدىبالموضوع: عمي انت عارف ابوي الحينقاطعه: انا بروح ازوره لان الظفر عمره مايطلع من اللحم..
احمد قام وحب راسه: نعم العقل ياعمي والله ابوي مو قصده بس انتتعرفه عصبي واللي بقلبه على طرف لسانهابو فهد بهم وضيقه: عارف عارف اخوي واناابخص فيه بس مو من اول مشكله يحطها فوق راسي المهم رح شف لي عنده احد والا ادخلعليه..
احمد : ان شاء الله بس احط هالاشياء عن ولدك المشفوحابوفهد:ههههههههههههههههههه طيب رح ولا تتأخر انا تعبان وودي انام..
احمد: دقيقه بس
*********دخل على عبد الله وخالد في لحظه كان خالد يستنى يسمع الكلمهاللي بتريحه***
عبد الله ببتسامه: ايهاحمد: شيل انت لا يطيح الكاسمنيعبد لله: هات هات لا تعصب..
خالد تنهد ياعليك وقت غلط يااحمدووه..
خالد بضيقه: شكراااحمد قرب وجهه: ما ودك تصفقني كف بعد..
خالد: هههههههههههههه ياليت..
(((((((((((((في غرفه ابو احمد(((((((((((((((
اماحمد طلعت لما قالها احمد ان ابو فهد يبي يدخل ويشوف ابوهابو فهد دخل ونظراتهعلى اخوه وين اخوه القوي اللي ما يهزه شي الحين مرمي في سرير ابيض ما يقدر يتحرك مندون مساعده..
ابو فهد: خاطاك السوء ياخويابو احمد دمعت عيونه لما شافاخوه...
ابو فهد: انا بختصر كل اللي جاي اقوله بكلمتين انا مسامحك ياابراهيم وانشاء الله هذي تجربه انا وانت تعلمنا منها ..
ابو احمد هز راسهبالموافقه...
ابو فهد: اما على موضوع نوف واحمد ..
احمد كان واقف عند البابولما سمع كلام عمه وده يصرخ والا رض ما تشيله من الفرحه...
كمل ابو فهد كلامه: انا ماراح القى احسن من ولدك عشان بنتي وانا اتشرف اني اخطب ولدك لبنتياحمد جلسيضحك لحد ما وصل صوته لعمهابو فهد بعصبيه مصطنعه: ادخل يا احمدوه وانا احسبكرجال وبزوجك بنتي الحين هونتاحمد راح وحب يد عمه: لا ياعمي الا انك تهون انااللي اتشرف اني اناسبك اذا كنت ترضى فيني نسيبكابو فهد: ارضى فيك ليش ما ارضىفيك يكفي ان هذا ابوك هذا شي يكفيني..
احمد : تسلم ياعميوعلى طول طلع يدورنوف في كل المستشفى...
لقاها جالسه على كرسي قريب من غرفه اخوها...
احمد بخبثمر من جمبها: اجل انتي هنانوف طنشته...
احمد: بس حبيت اقولك مبروكياعروس..
مشى وخلاها..
رفعت راسها بدون تصديق وش فيه هذا مجنون والا انجنوالا يبي يسوي حركه من حركاته البايخه طيب يااحمد والله لو كانت لعبه من العابكلخليك تندم قد شعر راسك الكشه..
******في غرفه خالد******
خالد : طيب مينالبنتعبد الله: انت تعرفها؟!@
خالد جلس يعرق وكأنه داخل فرن: اعرفها؟!@
*مين العروس المجهوله؟؟
*كيف راح تكون رده فعل نوف لماتعرف؟
*وايش الموضوع اللي نواف يبي مي فيه؟
*وايش نتيجيه تفكير في الموافقهوالا الرفض؟
****************************************

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 31-07-10, 06:45 PM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثـــــــــــــــــــــــــــــــامن عشر)))
******فيغرفه خالد******
خالد : طيب مين البنتعبد الله: انت تعرفها؟!@
خالد جلسيعرق وكأنه داخل فرن: اعرفها؟!@
عبد الله : ايه اماني .
خالد راحته ما تنوصفبمجرد ما سمع اول حرف من اسمها رجع بالذاكره يحاول يدور اسم اماني بين اسماء البناتاللي يقربون له او حتى يعرفهم ما لقى الا وحده قالها بصدمه: اماني نفسها ماغيرهاعبد الله فيه الضحكه: ايه نفسها ما غيرها ليش مستغرب؟؟خالد بتوتر: هامو متسغرب بس اذكرها طول عمرك انت وياها طقاق مافي يوم صرتو اصحاب وكل ما جت امهاعندنا جت اهي معانا بس عشان تتطاق معاك لحد ما كبرت واحنا كبرنا وصارت تغطىعنناعبد الله: ايه اذكر يله انا ابي انكد عليها واهي صغيره واهي كبيرهبعد..
خالد بخبث: والله اماني كانت حلوووه قطعه بصراحه ليش ما فكرت فيهالنفسيعبد الله انقلب وجهه من كلام خالد: عمى يعمي العدو احترم نفسك قطعه تصكراسك يالتيسخالد بخوف مصطنع: طيب طيب خلاص لا تاكلني ما قلت شيعبداللهبعصبيه: كل هذا وما قلت شي..
خالد : ههههههههههههههه طيب اسفين الله يوفقكم بسعمري ما توقعت انك ممكن تتزوج اماني بنت الجيرانعبد الله بجديه: ليش وش فيهاشايف عليها شي؟؟!
خالد : لالا وش شاي عليها بنت ما في مثلها جمال واخلاق وعايلهترفع الراس الله يوفقكم كلمتهم اميعبد الله بضيقه: كانت بتكلمهم اليوم لولاطيحه عمي وانت يا اخ اللي عليك توقيت..
خالد بمزح:هههههههههههه خلاص اضربني علىراسي بمقلاه والا قدر ارجع في غيبوبه مره ثانيه اسبوع عشان تاخذ راحتك وشرايك..
عبد الله:هههههههههههههههه ياليتخالد طير عيونه بعصبيه...
عبداللهخاف من نظراته:هههههههههه ياخي مزح لماذا لا تتقبل المزح؟؟خالد بزعل : مزحك زيوجهك؟؟!
سكت بعدين تغيرت ملامحه وهدوءه لتوتر كان لابد انه يسأل عشان اخر همباقي له ينتهي منه ويرتاح ويريح الشخص للي عذبه معاه طول هالوقت::اقول عبيد ممكناسألك سؤالعبد الله واهو باله مو في هالدنيا وجالس يشرب من قهوته: اسأل وشعندك؟؟خالد بنفس التوتر: ومهاعبد الله رفع وجهه بستغراب وركز في عيون خالداللي تستنى الجواب على احر من جمر رد ببرود: وش فيها مها؟خالد مو عارف يوصلالكلام اللي يدور براسه: يعني وشلون خلاص نسيتهاعبد الله بنفس البرودوالجديه:شف يا خالد انت اكثر واحد تعرفني انسان عملي ويمكن اني احب واعشق اخر شييمر في بالي بهالوقت مها كانت تجربه ما اقدر اقولك اني كنت احبها مجرد اعجابوالعلاقه انتهت بمجرد ما انا بغيتها تنتهي لأسباب خاصه فيني وانا نسيتها تماما خلاصالحين انا اعيش تجربه ثانيه ان شاء الله ربي يوفقني فيها واكون قد الحمل والمسؤوليه ..

عبد الله"اه لو تدري ياخوي كيف حبها في قلبي ثابت مكانه ما يتزحز بسبسعادتك تهمني اكثر من أي شي بهالدنيا والا تحسب اني اعمى وما اناظر نظراتك لها كيفكلها حب شوق وحتى عتاب بس بسوي نفسي اعمى عشانك"
خالد براحه: امين انت قدهاوقدود وان شاء الله اماني تسعدك ..
عبد الله بحزن: ان شاءالله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

*قفلتباب غرفتها وجلست تفكر خلاص تفكيرها مشلول شك عندها بيذبحها وشلون خالد تذكر الكلالا اهييمكن ما يبيني يمكن عقله يرفض وجودي عشان كذا ما تذكرني مافي الا طريقهوحده اعرف فيها اذا كان خالد يتذكرني والا لا..
ولازم تذكرني ياخالدلازم...
كانت جالسه وعينها ما نزلت من على الساعه وصوتها اللي كانت تسمعه براسهادقيقه ورى دقيقه وثانيه ورى ثانيه واللحظات كانت اطوول من مجرد لحظه وتستنى طلوعالشمس بنتظار كان على وشك يقتلها...
ما لقت نفسها الا تفتح عيونها وتناظر الساعهوجلست ترتجف لان الوقت انتهى ولازم تقوي نفسها عشان تقدر تواجه خالد وتواجه مصيرهامعاه..
فتحت درجها واخذت لها كم غرض وطلعت تتسحب..
مرت على الصاله وجلست تدوراحد صاحي ارتاحت لما ما لقت احدوالبيت هادي وما فيه غير نور الشمس اللي نورالمكان..
حاولت تعدل شكلها عند المرايه وجفلت على صوت..
ابو متعب بعصبيه واهويشرب كاس شاي: وين وينمها بخوف بغى يوقف قلبها:: يبه الجامعهابو متعب بدوناقتناع: وانتي محاضراتك دايم كذا بدري..
مها وحلقها نشف وبصعوبه طلعت الكلام: ايهابو متعب بعصبيه: طيب يله طسي .. ولا تتأخرين عن البيتمها ما صدقت سحبتشنطتها ووجت بتطلع الاابو متعب ينار الشنطه بيدها: والحين انتي ما تاخذين كتبكليشمها تذكرت انها ما خذت كتاب او شي عشان لو احد كشفها ابتسمت في وجه ابوها : اايه ذكرتني بروح اجيبه من الغرفه عن اذنك..
ابو متعب بستحقار: الحمد الله واناما اجيب الا عيال هالاشكال غبيه..
طلعت فوق مسكت اقرب كتاب واهي نازله اكتشفتانها كتاب طبخ..
دعت ربها ان ابوها ما يكون لسى واقف لها تحت..
خاب رجاها لمالقتهقربت في نفسها" وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سداا فأغشيناهم فهم لايبصرون"
قالتها في دقيقه عشرين مره من الخوفابو متعب بضيق: يله طسي وخليالسواق يرجع لي ابيهمها : ان شاءالله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيطريقها للمستشفى جلست تراجع كل كلمه ممكن تخلي خالد يتراجع عن قراره اللي اهي مالهاأي ذنب فيه وجلست تناظر السلسله اللي بيدها وتذكرت احلى ذكريات كان ذاك اليوم احلىيوم بحياتهاكان يحسها تسمعه بس مو قادره تجاوب:انا عارف انك تسمعيني بس انابقولهاخالد مد يده ومسك اطراف اصابعها حس بنعومتها بدفى جسمها كله متركز فيانامل يدها الصغيره:مها انا ماراح اتردد هالمره لاني متاكد من نفسيكمل كلامه: عمري ما خفت افقد احد مثل ما خفت افقدك واكيد لهذا معنى كبير بالنسبه لي مهما يكونمها انتي السبب في هذا التغيراشر على نفسه واشر على قلبه وكمل: وما في احد سكنهالشي غيرك وما ابيك تافرقيني ابدا لانيمها واهي مغمضه عيونها والتعب باين علىصوتها: لانك ايشخالد كان منزل راسه حسب نفسه من التعب يتوهم صوتها لانها كانتنايمه:ايشمها فتحت عيونها بصعوبه ولفت بوجهها على مكان جلوسه: اقول انتايشخالد من فرحته وقف وجلس يدور بالغرفه مثل المجنون: انتي صحيتي ياناس البنتصحتمها حطت اصبعها على فمها:هششخالد رجع بسرعه وجلس في مكانه: انتي هشواسمعينيابتسمت وسكتت: طيب كملخالد مسك يدها وسحبتها منه: طيب هالمره اسحبيبس تراني توني شايلك ما ادري انك دبه كذاضربت بخفه على كف يده: انا دبه والاانتخالد:هههههههه لا انا بس ابي اكمل اللي عنديمها: طيبخالد: مها اناااحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــكمها نزلت منها دمعه فرح ما توقعت انها تحب وتنحب حبحقيقي صدق ياما سمعت كلام حب وكلمه احبك من كثاااربس طعمها غير منه من خالدخالد مسح الدمعه اللي على خدها بخفه: لي الدموع طيبمها: انافرحانهخالد: من جدمها تهز راسها: ايه من جد لاني انا احبك بعدخالد ماصدق انها سمعها تقولها: ايش عيدي ما سمعتمها انحرجت منه: لا يكفي مرهخالدنزل على ركبه وحده ومسك كفوفه ببعض يترجاها: تكفين تكفين اذا ما قلتي مره ثانيهبنسدح تحت سريرك بعدمها ضحكت وبعدها كحت: هههههههههههههههههههههههخالد : تعبانه انادي الدكتور والا أي احدمها تهز يد وحاطه الثانيه على فمها: لالابقولبقولخالد: ايه خلك حرمه سمعينيمها: اخر مره اقولهاخالد: قولي اولوبعدها افكرمها:هههههههههههه لاواللهخالد: امزح يلهمها همست : قربطيبخالد قرب منهامها:قرب بقول في اذنكخالد قرب اذنه منها وبعدها صرختفي اذنه بوووووووووووووووووووخالد نط نطه : لله يقطع بليسك مريضه من وين طلعتيهالصرخهمها: يمه بتنظلنيخالد: انا انظلك انتي انظل نفسي ولا انظلك مع انيمعروف ابو عين نارررمها خافت: يمه ليشخالد سحب الكرسي وجلس ناوي يدق سوالفالاخ: انا اقولك مره مسافر انا وخوياي لسوريا تماممها:تمامخالد: عاد احناطول اليوم ندور في الحر ندور تكسي وكل ما وقف واحد يطلع السياره مافيها مكيفحلومها معاه على الخط: حلوخالد: عاد بعد يمكن عاشر تكسي ركبنا واحد فيهمكيف ركبت انا قدام وسطام ونايف ورامها: ايوهخالد: عاد انا اول ما شفت مكيفقلت اوووووووه مكيف شيمها:هههههههههههههههههههههه وبعدينخالد: انفجر وطلعنانركض وحق التكسي يلحقنا يبيفلوسهمها:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههخالد: بس انتيماانظلك عيني عليك بارده انا استأذن الحين ياحلوحزنت انها بتفارقه واكيد ماراحتشوفه بعد ما يدرون اهلها: طيب اتصلتو على اهلي والا لسىخالد: انا بطلع اقولللي برا محد يدري ان الدكتور طلع غيري خخخخخخخخخخخمها:هههههههههههههه طيب قلهماكيد مشاعل انجنتخالد كان يقصد نفسه: مو بس مشاعل الكلمها استحت: اوكياشوفك على خيرخالد طلع من الباب ودخل راسه: مع السلامه يا عسلمها: باااي
*رجعت مسحت دمعه عرفت طريقها على خدها البارد وابتسمت لما تذكرت *

سمعت الممرضه تدخل الغرفه معاها اجمل باقه شافتها في حياتها فتحت عيونهابقوهكانت عباره عن سله من الخيش كبيره وكلها ورد احمر وفي النص دبدوب كبير لونهبيج وفيه شريطه حمرا مربوط فيها حرفينقربت بعد ما حطت الممرضه الباقه وجلستتضحك: this is from your boy friend rite??
مها انقهرت منها تحسبنا مثلهم بويفريند وهالاشياء كشرت وقالت: no my brother
الممرضه جلست تبربر وبعدهاطلعتمها قربت من البوكيه الكبير الاحمر وشافت الدبدوب متعلق في رقبته سلسلهفيها حرفين فضه
K&m
شالت السلسله ورجعت للمرايه ولبستها شافت كيف حلوهشافتها معلقه على رقبتهاراحت في عالم ثاني...
ما صحاها من عالمها الا صوتالسواق..
السواق: ماما كلاص وصل..
مها حاولت تركز بكلامه: وش قلت؟السواقواهو يهز راسه: انا قول كلاص وصل مستسفى..
مها خذت نظره حولها: ايه طيب روحالبيت بعدين انا اتصل عليك..
السواق:ليس انتي تطول..
مها بعصبيه: وش دخلكاطول ما اطول قلتلك رح البيت وانا بتصل عليك يله فارق..
السواق جلس يبربربالهندي ساعه..
طنشته ونزلت واطراف جسمها مثلجه ما تدري خوف المواجهه والا خوفشوفته اللي ممكن تضعفها..
جلست تناظر تفاصيل كل ممر بالمسشفى لانها اخر مره تجيهلو كان جواب خالد الرفض والنكران اللي اهو عايش فيه وممكن زيارتها تكون بأحساس ثانيلو كان جواب خالد اعترافه لها بحبه اللي ما يقدر يعيش من دونه...
طلعت السلسهاللي منها بتعرف اذا كان خالد صادق والا كذب عليها..
كانت تنتظر رده فعله الليبتبين لها كل شي لما يشوف السلسله في يدها..
طقت الباب ...
فتحته بعد ما لقتأي جواب فتحت الباب ولقت الممرضه تعطيه ابره لفت بسرعه كانت حاسه بألم بمجرد انهراح يتألم تمنت تكون مكانه بس عشان تخفف عنه هالالم..
ابتسم غصب عنه" عمركيامهاوي ما تغيرتي خوافه"
الممرضه ببتسامه واصله لأذنها:هاااي مهاوي..
مهاردت لها الابتسامه: هاي الما how are you today??
الممرضه: fain thanks and you?!@
مها: I good thanks for asking..
خالد كان مطير عيونه باين انهاوالممرضه طاقينها صداقه استنى لما طلعت الممرضه وبعدها تكلم ببرودهالمعتاد..
خالد: اشوفك طاقه صداقه مع الممرضهمها بنفس بروده ردت: وانت وشيهمكبحركه مفاجأه سحبت السلسله من شنطتها وراحت عند المرايه ولبستها..
ولفتعشان تناظر رده فعله كانت عينه على السلسله ما نزلها ..
مها بفرح بقلبها: يعنيتذكر ياخالد وكل هذا تمثيلخالد تلعثم وحاول يدور أي كلمه يقولها عشان ما ينكشف: أي تمثيل وش قصدك؟!@
مها وابتسامه خبث انرسمت على وجهها:قصدي فاهمه صح انت عمركما نسيتني وعمرك ماراح تنساني يعني مو معقوله تذكر كل شي وكل الناس الا انا ..
خالد تورط وسكت..
كملت كلامها بحزن: كنت كل يوم اجي واجلس بس عشان احاولاحف ملامحك اكثر واكثر اجي وانت بدنيا ثانيه ومو حاس فيني مو حاس كيف قلبي تقطعوصارت كل قطعه منه في دنيا الا دنيتك ياخالد طردتني منها وانا الوحيده اللي تستاهلقلبك لا تحرمني وتحرم نفسك من فرصه اننا نعيش لحظه سعاده الحين وعمر فرح وحب كنت كليوم امسح دمعتي على خدك على امل انك تحس بحرارتها وتصحى وتشوف مها من دونك ايشقالتها بصوت عالي: ولا شي انا من دونك ولا شي ارتحت الحين لما عرفت ارتحت تقدرتعذبني مثل ما تبي بس اعرف شي واحد اني لو ما كنت لك ماراح اكون لغيركوانهارتعلى الكرسي ودخلت في نوبه بكى فجرت فيها سهر وحسره اسابيع كانت مستحمله ومتماسكه بسالحين خالد رجع واهو الوحيد اللي يقدر يخفف عنها..
خالد خلاص كل خليه في جسمهمنعته من الكلام كل هالمده خسرت المعركه قدام دموعها وقف بلهفه ورفعهابيده..
مها جلست تناظره بعيونها اللي كانت مليانه دموع صادقه عيونها على عيونهاللي منزلها على الارض ,,,
خالد دقات قلبه السريعه شلت تفكيره دموعها كانت خناجربقلبه كل الدموع تهون الا دموعمـــــــــــــــــــها,,,
خالد بصوت اقربللهمس: مها انا اسفمها رفعت نظرها بدون تصديق: يعني تذكرني!!
خالد ببتسامتهالساحره: وانا عمري نسيت عشان اتذكرك انتي حياتي اللي انا عايش وراجع عشانها لمستكودفا يديك اهو اللي صحاني لا تظنين اني ما كنت اسمعك واسمع صوتك عمري انتي الشيالوحيد اللي يخليني اكون اقوى مها ببساطه انا احبك..
مها في ذيك اللحظه الدنيامو ساعيتها من الفرحه وسعادتها اكبر من الوصف وكل الايام اللي صبرتها بحلوها ومرهاتبخر تعبها بمجرد ما سمعت الكلمه اللي تمنت تسمعها من فتره عذاب وفراقعنه..

مها ودموع الحزن عندها تبدلت لدموع الفرح:وانت حركاتك هذي ماتبطلها..
خالد بمزح: وانا اقدر اذا انتي بطلتي دلعك انا ابطل مزحي..
مها نزلتراسها بحزن...
خالد زالت ابتسامه بمجرد ما نزلت راسها رفع دقنها بطرفاصبعهوبصدق قال: انا اسف على كل اللي سويته معاك بس كله كان غصب علي انتي عارفهمين اللي صدمنيمها جلست تراجع افكارها وحست انها غبيه كيف ما تعرف من صدم خالدمع انها كل يوم تجي للمستشفى ...
مها بفشيله: لا ما اعرفخالد قالها بقهر: وليدمها وقف دقات قلبها وقالت بهمس: وليدخالد بقتناع: ايه وليد بس خلاص كلواحد حصل نصيبه ..
مها بعصبيه : وش قصدك؟؟ الشي الوحيد اللي يستاهل هالحقير انهيموت يموت ..
خالد شد على يدها بحنان: اللي صار له صار الموت بالنسبه له امنيهصعبه انها تتحقق بسرعهمها ما فهمت قصده بس اكتفت بالسكوت ..
ورجعت عينها علىعيونه اللي احرجتها بنظراته..
مها تذكرت الموضوع الوحيد اللي شاغل بالها من بعدما رجع لها خالد..
تكلمت بحزن وصوت اقرب للهمس: خالد انا انخطبتخالد ما كانتملامحه مبينه أي احساس يحس فيه رجع وكرر الكلمه: انخطبتي؟!@@
مها بحزن هزتراسها...
خالد بدون تصديق وبعصبيه: مين اللي خطبك تكلمي؟!@
مها بخوف: ما ادريما اعرفهم ماادري!!
خالد رجع وجلس بعصبيه على طرف السرير وبجديه تكلم: وانتيموافقه..
مها وقفت بعصبيه اكبر: انت مجنون والا ايش..
خالد حاول يحافظ علىهدوءه:لا مجنون انا الحين عاقل واكثر مره اكون عاقل فيها بحياتيمها بعصبيه: وشقصدك قصدك اني اوافق على متقدم لي وش رايك؟!@
خالد ضايقه فيه الدنيا: اذا كاناحسن مني وافقي ليه لامها بهتسيريا: انت اكيد تبي تجنني والا تموتني خلاص فيهطريقه اسهل اذا تبي تتخلص مني قلي مها ابعدي عني واحلف لك اني راح ابعد ولا راحتشوف وجهي مره ثانيه..
خالد ما يدري وش يصير له بمجرد تفكيره ان مها ممكن تبعدعنه يمكن يفكر انها لما تبعد عنه برضاه اسهل ان عقله ممكن يتحمل هالفكره من لو انهابتبعد عنه غصب عليه وما يقدر يسوي او يقول أي شي...
مها مشت على ركبها لحد ماوصلت لرجلين خالد..
وسحبته لحد ما نزل لمستواها وقالت بصوتها اللي كله صياح: خالد انت تبيني ؟خالد بنظره حزن ما كان يبي يشوف عيونها :..............
مهابعصبيه رفعت راسه:قلي الجواب سهل انت تبيني والا لا؟خالد بجديه: ايهابيك..
وكأن حمل جبال من على كتوفها رااح بمجرد ما قال هالكلمه:طيب خلاص لازمنتحدى الكل عشان نصير مع بعض والا انا ما اقدر اقول لأمي لا ما ابي اتزوج اللي جاييخطبني من دون ما يكون عندي عذر..
خالد فهم قصدها: انا اول ما اطلع من المسشفىبجي بيتكممها خلاص كل الدنيا ما وسعتها من الفرحه ودها تنطط ودها ترقص ودهاتصرخ وتغني أي شي يعبر عن اللي بداخلها...
خالد كان فرحان لان أي شي يربطهويجمعه بمها يفرحه الانها الانسانه الوحيده للي حبها بمعنى الكلمه وبادلته نفسلمشاعر..
والحين بتصير له طول العمر هذي اهم خطوه يسويها في حياته..
مها وقفتبسعادتها اللي تشع من وجهها: انا بروح الحين ما ابي اتأخرخالد ببتسامتهالمعتاده وبنبره كلها خبث: ايه لازم تروحين قبل ما اركب فيك جريمهمها استحتوانقلب وجهها..
خالد بحنان: الله يجيب ذاك اليوم اللي تكونين لي ومحد يقدر يقوليأي حرف لما المسك ..
مها بخجل: ان شاء الله بااايخالد بضحك:هههههههههبايوانحاشت مثل البرق...
حطت ظهرها على اقرب جدار عشان تستوعب اللي صار جواكل شي كانت تبيه يصير صار ..
بس في شي ما كان مخليها ترتاح يمكن اول مره شي يصيرمعاها شي مثل ما تتمناه وخوفها انها تكون سعيده مخرب عليها فرحتها انها بتكون زوجهخالد..
حاولت تطرد هالافكار اللي بغت تقتلها من راسها بصعوبه بدت تمشي بخطواتكلها ثقل لان بالها مو معاها استرجعت كل قاله خالد بالحرف الواحد وكأنه شريط انعادتفيه كل المشاهد..
خالد قالها بقهر: وليدمها وقف دقات قلبها وقالت بهمس: وليدوقفت بقوه وهمست: وليد كيف نسيتك ؟ّ!
راحت لأقرب مكتب استقبال وجلست نصساعه تسأل عن وليد واذا كان لسى موجود في المستشفى والا اخذوه للحجرالصحي..
بسعاده غريبه لما عرفت انه بيطلع بكرا وبدت تجهز نفسها للذه الانتقاملها ولحبيبها خالد...
طلعت الدور الاخيرالمجهز لحالات مثل حاله وليد وبعد ماجهزوها بلبس خاص دخلت عليه.. وتمنت الوقت يرجع وتسحب نفسها من هالموقف اللي شافتوليد فيه..
المرض اكل من جسمه الكثير وعلامات الجروح على وجهه ملتهبه وشكله كانمنفر بدرجه كبيره حست نفسها بتدوخ..
وليد فتح عيونه بصعوبه ولمح بنت متغطيه فيزاويه الغرفه..
همس بصوت بصعوبه طلعه: مهامها جفل قلبها لما عرفها وظلتواقفه مكانها ..
وليد رجع قوى نبره صوته: مهاامها جمعت كل الكره اللي كانتتحمله بقلبها لوليد ولذه الانتقام اللي تبي تحس فيها ولا شي ممكن يخليها تتراجع عناللي تبي تسويه..
مها بنبره كلها قوه وشموخ: ايه مها ياوليد مها مها اللي حاولتتدمرها وتسرق شرفها مثل ما سرقت شرف بنات كثار غيرها مها اللي حتى بعد ما بعدت عنكحاولت تقتل اعز ما تملك كنت تبي تقتل خالد الشخص الوحيد اللي حبيته وبادلني هالشعوروانت تبي تسلبه منيكملت بستحقار: بس الحين شف وينك فيه وانا ويني فيه انتبسرير طايح كل القوه والجاه والمال اللي كنت مفتخر فيهم وينهم يعزونك يطلعونك مناللي انت فيه يشفونك من مرضك ..
بس انا توني افهم معنى هالجمله صح وعن ظهر قلبان الدنيا دواره يوم لك ويوم عليك وكل قوي في الاقوى منه وان الضعيف الا وما يجييوم وتقوى شوكته وياحذ حقه من كل اللي اذوهيتبع>>
تابع>>>>
كملت بستحقار: بس الحين شف وينك فيه واناويني فيه انت بسرير طايح كل القوه والجاه والمال اللي كنت مفتخر فيهم وينهم يعزونكيطلعونك من اللي انت فيه يشفونك من مرضك ..
بس انا توني افهم معنى هالجمله صحوعن ظهر قلب ان الدنيا دواره يوم لك ويوم عليك وكل قوي في الاقوى منه وان الضعيفالا وما يجي يوم وتقوى شوكته وياحذ حقه من كل اللي اذوهوانا الحين اقوى من أيوقت وممكن انهيك بسهوله ومن دون خوف مهاالخوافه ماتت وانتهت وانولدت مها الجديدهمها اللي راح تعذبك راح الحق حتى في احلامك راح احولها لكوابيس..
وليد مسك راسهوكأنه بينفجر وبدى يصرخ: خلاص اسكتي اسكتي ارحميني انا بموت انا اتعذب كل لحظه وكلدقيقه اتمنى اني اموت ومو قادر اقتليني عشان ارتاح تكفين..
مها بضحكه كلهاسخريه:ههههههههههههههههههه انا مجنونه الموت راحه وجنه لك وهذا اخر شي ابيك تعيشهابيك تتعذب مثل ما عذبتني وعذبت غيري الحين كل دعوه بنت مظلومه ربك ما ضيع حقهاواخذه منك وانت عايش وبياخذه منك وانت بقبرك..
وليد كانت حالته مثل المجنون اللييدور أي شي عشان يقتل نفسه فيه بصراخ تكلم: انا خلاص انتهيت يامها ارحميني سامحينيعلى الاقل شخص واحد من اللي ظلمتهم يسامحني عشان ارتاح من جزء من عذاب ربي الليبيصيبني..
مها بعصبيه: انت مو من حقك تطلب مني اسامحك بأي حق تطلب اني اسامحكعلى اللحظات الكذب اللي عيشتني فيها والا على محاولتك انك تغتصبني لولا رحمه ربيفيني والا في انك تقتل خالد قلي أي شي بيشفع لك عندي..
وليد كان يسمع كلامهاوعارف ان كل كلمه اصدق من الثانيه اهو عمره ما سوى شي صح بحياته ممكن يشفع له عندربه كل دنيته كانت ذنوب ومعاصي واكبر الكبائر ارتكبها واهي الزنا اللي كانت سببطيحته بهالمرض ..
مها ابتسمت ابتسامه استحقار: شفت حتى انت عارف نفسك انا كنتجايه اقضي عليك وانهيك حتى لو بكلمه بس في شي يظل يمنعنيوليد ومنظره يقطع قلبالكافر دموعه على خده تزيد الجروح الم وبدال ما تطفي النار اللي بقلبه كانت تزيدهانيران..
انا عمري ما سويت عمل صالح بحياتي كنت املك المال وعمري ما تصدقت كان فيشخص كل يوم ينتظرني على باب شركه ابوي وكل يوم يطلب مني اني اتصدق عليهلحد ماجا يوم وانفجر في وجهه..
وليد بعصبيه مسك الرجال ورفعه بيده على الباب الزجاجي: انت اكيد جاسوس والا واحد تترصد لي وش تبي مني هااا تكلم وش تبيالرجال وعيونهكلها دموع صدق انه يطلب فلوس بس عمرها ما احد ذله وكل يعطيه برحابه صدر..
رماهوليد على الرصيف بقوه خلته يمسك ظهره دعى من قلبه: روح الله لا يوفقك لا دنيا ولااخره ...
وقام وترك وليد اللي وقف يناظر بستحقار وما همه دعاه عليه..
رجعللواقع اللي فيه ان مها قاعده تسمعه بأنصات غريب يمكن اول مره تشوف وليد بهالضعف ..

وليد بضعف: ابي اطلب منك شي واحد بس ابيك تسامحيني خذي فيني اجروسامحينيمها بضيقه: لو خالد لحد الحين في الغيبوبه تحلم تسمع مني هالكلمه اللهيسامحك مع اني اشك ربك يرحمك بس ان الله غفور رحيم يرحم من يشاء..
وطلعت قبلماترجع تناظر وجهه اللي قرفها بشكل خلاها ما تتحمل تناظره دقيقه زياده..
طلعتواهي تحمل بقلبها مشاعر متضاربه فرحه باللي صار لها مع خالد وحزن على حال وليد ..
مسكت جوالها واتصلت على اختها لها فتره ما كلمتها ...
مشاعل واهي تضحك: بعد عني سعد بعد خلني اتكلممها كانت تسمع ومو مصدقه اللي تسمعه تكلمت بهدوء: الوومشاعل واهي تضحك: هلا مهاوي قلبي هلامها مو مستوعبه رجعت تناظر الرقميمكن انها غلطانه بالرقم او شي..
كملت: هلا مشاعلمشاعل هدت من نوبه الضحكاللي كانت فيها: هلا كيفكم كيف امي وابوي ومتعب كلكم بخيرمها : احنا بخير وانتيكيفك كيف سعد معاك؟مشاعل ودها تصيح : انا بخير وسعد بخير ويسلم عليكممهاحست بشي غلط: شعوله وش فيك سعد مضايقك بشي؟!@
مشاعل كانت تكلم سعد: عن اذنك شويبسسعد ببتسامه: خذي راحتك..
مشاعل رجعت تكلم مها..
مشاعل: ايوهمهابخوف: لا يكون فيك شي تكلمي خوفتني صوتك تغيرمشاعل : اانا بخير بسفرحانهمها ارتاحت: اكيد يعني مافي شي صار معك ومع سعدمها اهي الوحيده الليعارفه باللي صار بين مشاعل وسعد والحادثه اللي صارت لمشاعل..
مشاعل : الحمد اللههذي احلى يومين عشتهم بحياتي سعد متغير معاي وصاير طيب وما يضايقني بكلام مثل اولوما ودي ارجع الرياض ودي اعيش هنا طول عمريكملت بفرحه صادقه: حاسه نفسي بطيريمكن اول مره احمد ربي ان ابوي غصبني على شي ما كنت ابيه..
مها فرحت لفرحه اختهااللي باينه من صوتها انها فرحانه وسعيده وهذا الشي للي ما كانت متوقعته يصير لانهاتعرف اختها عنيده وراسها يابس واكيد ماراح تعيش مع سعد بسلام اكيد راح تلقى طريقهتخرب كل شي..
مها بفرحه صادقه: طيب باركي ليمشاعل بستغراب: مبروك بس علىايش؟مها بخجل: انا وخالد تصالحنا وبيجي يخطبني اول ما يطلع منالمستشفى..
مشاعل ودها تنط من الكرسي اللي جالسه فيه: احلفي مبرووكمبرووكمها : الله يبارك فيك ربك يعدي هالموضوع على خيرمشاعل تنهدت: ليشتقولين كذا ؟؟مها بضيقه: انا الحين برجع البيت وبتكشخ عشان اللي جايين يشوفونيوالله اني حاسه اني بقره مو بنت اذا عجبتهم خذوني لولدهم اذا ما عجبتهم انحاشويااارب ما اعجبهممشاعل: امين طيب خالد متى بيطلع من المستشفى؟!!
مها بخوف: مدري اخاف يطول والله امي ما تخليني وبعدين ما اقدر اقولها بستنى خالد يجي يخطبنيتبينها تذبحني..
مشاعل بتفكير:طيب خلاص سوي اللي بقولك عليه ..
مها بحماس: يله قولي...
*******************في المستشفى*************
وفي غرفه ابواحمد***
مي جالسه تشرب ابوها كاس مويه اللي نصه ينتثر على ملابسه ونصهيشربهكانت تحاول تمسك دموعها من انها تنزل لما تشوف ابوهابهالضعف..
ميبحنان: يبه تبي زياده اجيب لكابو احمد هز راسه بالرفض..
شافت جوالها وطلعتبراا...
مي: هلا نواف متى جيت؟؟!
نواف ملاحظ ملامح مي المتغيره: توني واصل بسكنت اكلم اخوك احمد تحت صدق اجل عمي بيطلع بكراا..
مي بتعب: ايه الحمد اللهالدكتور يقول انه تحسن كثير وجلسته في المستشفى مالها أي داعي..
نواف مسك يدها :قلبي شكلك تعبانه وش رايك نطلع انا وياك نروح مشوار وارجعكمي تنهدت: وينبتودينينواف بمزح: لا تخافين ماراح اخطفك بس عشان عمي محتاجك والا كان باخذكوتحلمين ارجعك لهم بعد سنه على الاقلمي بمزح: اف سنهنواف :احمدي ربك كنتبقول سنتينمي:هههههههههههههههههنواف بحنان: تسلم لي هالضحكه هذا اللي ابياشوفه على وجهك من اليوم ورايح اوكيمي بخجل: اوكينواف : يله طيب روحي قوليلهم انك بتطلعين معاي..
مي: طيب بقول لأمي وبرجعنواف: استناك ..
*****************&&&***********************
راحت وقالتلامها ورجعت له..
نواف واهو يوقف: ها مشينامي مستحيه اول مره تطلع معاهلحالهم: ايه..
ركبت السياره واهي ساكته تفكر في حال ابوها وتفكر في الشخص الليجالس جمبها..
تذكرت كل مشهد كانت تبكي فيه لما ابوها غصبها وتذكرت الضرب الليخذته من ابوها عشانها عاندت
..حمدت ربها ان طاعتها لأبوها ماراحت هدر وانه عوضهابرجال مليون بنت تتمناه التفت عليه وناظرته بأعجاب..
كان لابس جينز غامق لوويستمع تي شيرت اخضر وتارك شعره على طبيعته كان شكله خطير وكان لابس نظارات شمسيه وطالعشكله يهووس>>داخت البنت..
نواف لف عليها واهي سرحانه فيه..
نواف بمزح: مضيعه شي في وجهيمي انتبهت:ها ايه لا وش مضييعه انتبعد..
نواف:ههههههههههههههه ايه والا لا اثبتي على رايمي بعصبيه مصطنعه: لامضيعه شنطتي في خشمك بسنواف فطس ضحك:ههههههههههههههههههههه عصبت خلاص لا تعصبينامزح معاك يله وين تبين نروح..
مي : ما ادري ودني على مزاجك..
نواف ابتسم: طيب على مزاجي على مزاجي..
راحو مقهى في شارع التحليه كان مرتفع يعني في الدورالثاني ويطل على الشارع المنظر مره حلو..
جلس وطلب لهم كوفي وتشوكلت كيك..
ميتناظر نواف للي جالس يحرك القهوه بسرعه وكأنه مو معاها...
مي : نواف فيك شي؟!
نواف ما رد عليها..
مي بستغراب: نواف قلبي فيك شي!!
نواف انتبه: ها لامافيني شي بس كنت بكلمك في موضوع مهممي بخوف: عن مين؟؟!@
نواف: اناوانتي...
مي بتوتر: طيب تفضل انا اسمعك..
تكلم بهدوء: مي انتي عارفه اني مقدمعلى بعثه على بريطانيا من سنتينمي مشدوده لكلامه: ايوه عارفه..
نواف بضيقه: وجتني البعثه ولازم اسافر في ظرف شهر ونصمي بصدمه: واللهنواف: ايهمينزلت راسها بضيقه: طيب بتسافر خلاص..
نواف مد يده ومسك يدها: بس انا ماراح اخليكهنامي رفعت راسها بستغراب: وش قصدك!؟!
نواف: انتي فاهمه قصديمي سحبتيدها بخوف مو مصدقه انها ممكن تتزوج وتسافر في شهر خافت تترك اهلها وتترك السعوديهوتسافر بلد مو عارفه فيه أي شي صدق ان معاها نواف بس ما تعودت تترك كل شي وتسافربهالطريقه..
نواف يناظرها واهي سرحانه قاطع تفكيرها: ها وين وصلتي ؟!@
مي : معاك..
نواف: طيب ماقلتي لي وش رايك انا مستحيل اخليك هنا مستحيل يعني ياتروحينمعاي يا بلغي كل شي واجلس ..
مي مو عارفه تتكلم: وشلون تلغي كل شي وانت تستنىهالبعثه من سنتين..
نواف بثقه غريبه: البعثه ما تسوى شي وانتي مو موجوده جمبيكيف تبيني اصحى من نومي هناك وانا مو عارف اني بقدر اشوفك والا اكلمك والا احس فيكلا يامي كل شي ينتهي لو انتي مو معاي فالقرار بيدك..
مي بخوف وتوتر وصارت تحسبأنها بتموت حر ونواف حطها بموقف حرج ياتوافق وتسوي عرس في ظرف شهر وتسافر معاه ياراح يلغي كل شي ويجلس يستناها وذاك الوقت راح يقتلها الاحساس بالذنبعشانه..
((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))) )))))))))
حستراسها بينفجر من المسجات اللي تجيها منه يبي يذبحها او يجننها,,
((مبروك ياعروسه ))
حمودي..
نوف بعصبيه" وش يبي هذا ياعليه مزح مثل وجهه وش قصده يعني يبينياتعلق فيه زياده بس انا اعرف وش اللي ينفع معاك يااحمد "
مسكت الجوالواتصلت..
رد عليها بدلع: هلا وغلا واللهنوف مالها خلق مزحه البايخ: وش تبيانت خلاص انسى رقمي لاتدق ولا ترسل لي شي ما تفهم..
احمد مستمتع باللي يسويهواهو يحرق اعصابها..
احمد ببرود: لا ماراح انساه ولا شي ليش انساه انتي بنت عميمن حقي اعرف رقمك عادي شي طبيعي يعني مو من زينك حاط الرقم عندي بس كذا مزاج احيانااحب اصور معاهنوف تتهزى: ههه ضحتكني وانا مالي نفس اضحك تصدق شف يا تمسحه ياشغلك بيصير عندي وانت تعرف اني مجنونه واسوي أي شياحمد ببرود: ما تقدرين تسوينأي شينوف مسكت اقرب شي قدامها وكان ريموت الأستريو وضربته في الجدار لحد ماتفتت لقطع صغيره..
احمد بخوف: وش سويتي انتينوف بجديه وعصبيه غريبه ما قدصارت لها لان نوف معروفه بالبرود بس احمد وصلها معاها ..
نوف بعصبيه: هذا شي مناللي بيصير لك لو ما احترمت نفسكاحمد حس انه زودها معاها..
احمد : طيب اذازوجتي ما احترمتني من راح يحترمني..
نوف مااستوعبت الكلام: هذا شي مايخصنيبعدها فكرت بكلامه وقالت بصدمه: زوجتكاحمد :ههههههههههههههه اخيراوصلت لك الفكره يختي عمري ما تخيلت انك متنحه كذا..
نوف بعصبيه: متنحه في عينكاذا انا متنحه انت متنح اكثر مني..
احمد : نوف اهدي انا كنت ابي اوصلك اللي صاربطريقه مو مباشره بس انتي الله يهديك ما فهمتينينوف تفشلت من نفسها..
كمل: اللي ابي اقوله من الصباح اني بجي اخطبك رسمي من عمي بعد يومين يعني بعد ما يطلعابويوقطعت السماعه في وجهه..
جلست تناظر يدها وشلون ترتجف بشكل غريب وخوفوما صدقت اللي سمعته يعني ابوها وعمها تصالحو وخلاص كل مشاكلهم بتنحلمن كثر ماتعودت على المشاكل صار يفاجأها انهم ياخذون راحه من المشاكل فتره قصيره...
رجعترمت نفسها على السرير ودخلت راسها في مخدتها وجلست تضحك بشكل مجنون..
كانت تسمعجوالها اللي يدق من يوم ما سكرت جوالها في وجه احمدرفعت الجوال وشافت اسم ((فيويه))
ارتاحت وردت..
نوف: هلا يالقاطعه..
في بضيقه صدر: هلا نوفكيفك؟؟نوف: فيو وش فيك؟في: مافيني شي بس طفشانه شوي وخلاص الدراسه بتبدىالسبت واحنا اليوم الثلاثاءنوف: يعني ماتبين الدراسه قصدكفي: الا ابيها علىالاقل تشغل تفكيري عن اللي انا فيه كل شي يدور في عقلي وعاجزه القى له حل..
نوف: قصدك على موضوع زيادفي ضحكت من دون نفس: هههه شي من الاشياء بس وش اقول والا وشاسوي حطني في موقف ما يحسدني عليه أي احد وبعدين صعب علي انسى اللي سواهبهالسهولهنوف: يافي ربك يسامح ليش عباده ما يسامحون فكري ان زياد لو ما انهيحبك صدق ليش يرجع ويكلمك في موضوعكم قولي لي..
في بحيره: هذا اللي بيذبحنيخلينا من هالموضوع الحين لانه مو وقتهنوف: طيب انتي وينك في البيتفي: ايهتوني راجعه من عند ابوي مي راحت مع نواف وانا رجعني احمدنوف عصبت شوي لما سمعتاسمه بعدين :هههههههههههههههههفي مستغربه: انا شاكه انكانهبلتينوف:ههههههههههههههههه لا لسى باقي شوي تطق فيوزاتي..
كملت: طيبتعالي عندي ذبحني الطفش كرهت هالعطله بصراحه تجيب الهم من مشكله لمشكله..
فيتنهدت: والله صادقه.طيب بجيك الحيننوف: وانااستناك..
((((((((((((((((((((((((في بيت ابومتعب)))))))))))))))))))))))
مها توها داخله البيت الا امها مستلمتها..
حصهبعصبيه: اسمعي الناس بيجون الساعه 7 ياويلك ما تجهزين على الوقت والا تسوين حركه منحركاتك اعرفي اني بنهيك فاهمهمها ببرود: فاهمه في شي ثانيحصه انقهرتواستغربت برودها توقعتها تعاند: لا مابي شي بس يله روحي للكوافيره تصلح شعرك وتحطلك ميك اب ..
مها بطفش: طيب بروح الظهر..
راحت غرفتها وفتحت دولابها وطلعتفستان اسود ناعم وقصير ..
تمنت انها جالسه تلبس عشان خالد يشوفها بس انقهرت منضعفها اللي بيخسرها حقها في انها تعيش بسعاده..
(((((((((((((((فيالدمام((((((((((((((((((((
كانو جالسين في مطعم بحري يتغدون وباين عليهم وكأنهمتوهم متزوجين عن حب ومحد يصدق اللي مرو فيه والا ظروف زواجهم ايش كانت..
سعدكانت عينه ما تنزل من على مشاعل اللي كانت منحرجه من نظراته اللي ماخلتها تعرف تاكلوالاتسوي أي حركه..
مشاعل بحرج: سعد وش فيك تناظرني ؟!@
سعد ببتسامه: عشانكمعجبتنيمشاعل : عاجبتك؟!@
سعد: ايه معجبتني زوجتي ومن حقي اناظر فيك مثل ماابي عندك مانعمشاعل بمزح: لا ما عندي مانع تبي اصور لك كم صوره عشان تحطهم فيمحفظتك عشان كل ما رحت عني تجلس تشوفهاراح سعد طلع جواله وبدى يصورها واهي تغطيوجهها لانها كانت تمزح معاه واهو صدق..
مشاعل واهي مغطيه وجهها: سعد لا تصورنيالحين لحد ما صلح شكلي الحين شكلي غلط..
سعد واهو يعاندها ويصور: شكلك يجننومافيك شي غلطبعد ما جاهم الاكل ورجعو يسولفون..
تكلمت مشاعل بحزن: سعد انااسفهسعد ناظرها واهو مو فاهم: اسفه على ايشمشاعل بضيقه: على كل شي سويتهمعاك انت انسان طيب واصيل واثبتت لي هالشي باللي سويته معاي لما كنتبالمستشفى..
سعد حط يده على فمها : هذا مو وقت هالكلاممشاعل بعدت يده عنفمها : انا محتاجه اقولك هالكلام لاني بحس اني مقصره في حقك لو ما تكلمتسعدبجديه : طيب تفضلي كملي..
مشاعل: انا اسفه على كل كلمه وكل شي غلطت في حقك فيههذي اليومين احلى يومين عشتهم بحياتي وان شاء الله اقدر اعوضك عن اللي سويته ..
سعد كان كلامها مثل بلسم انهى الصفحه السوداء اللي بدو حياتهم فيها..
سعد: ان شاء الله ما تكون احلى يومين وبسمشاعل بحرج: ان شاء اللهسعد : يله وشرايك نكمل اكلنا السمك هنا خطيرمشاعل: ايه مره لذيذ.
سعد : بالعافيهيامشاعل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يتبع>>>
تابع>>>
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيبيت ابو متعب ((الساعه 7 الا ربع))
حصه تخبط على باب غرفه مها بقوه: يله انتيالناس بيوصلون وانتي ما جهزتيفتحت لأمها الباب بطفش واهي تلبس الحلق في اذنهاوقفت تناظر شكلها بالمرايه برضا ميك اب خفيف سموكي على عيونها ولون برونزي حلووشعرها تركته طبيعي من دون مبالغه..
حصه: يله خلصتيمها بضيقه: ايه..
حصه: خمس دقايق وانزلي..
مها: ان شاء الله..
حصه نزلت واهي مولعه ما تدري وش فيهاالبنت ما عاندت مثل ما توقعتحصه" يله يمكن عقلت وعرفت اني اعرف مصلحتها اكثرمن نفسها"
...وصلو الناسكانت ام الولد واخته الكبيره نزلت مها بعد ما نادتهاامها اكيد..
اخت المعرس تناظر مها من فوق لتحت معجبها اللي شافته بس ما تبيتعترف بجمال مهامها بحيا دخلت: السلام عليكمام المعرس قامت وحضنت مها بقوهخلت مها تكح عشان تفهمها انها خنقتها...
مها بعدت عنها بصعوبه وجلست بعيدهعنها..
ام المعرس: تعالي ياحبيبتي اجلسي جمبي انا سمعت انك حلوه بس مشاء اللهطلعتي قمر..
حصه بفخر وادب غريب نازل عليها:هذي مهاوي بنتي الصغيرهامالمعرس: مشاء الله مو مبين عليك انها بنتك كأنها اختكحصه كبر راسها بشكل: تسلمين ياحبيبتي دقيقه وراجعه لكماخت المعرس بخبث : خذي راحتك..
طلعت حصه منالمجلس....
اخت المعرس كانت تناظر مها من فوق لتحت بوقاحه وهالشي رفع ضغطمها..
مها بدت تحك يدها بشكل غريب..
ام واخت المعرس جلسو يناظروها واهممرتاعين صارت كانها جربانه والا ما تحممت من شهر..
مها تكلمت بطريقه مقرفه: معليش بس تجيني هالحكه لما اتضايقاخت المعرس: تتضايقين وش هالحكه اللي تجي لمااعصب ومره تعدي عشان كذا بطلت من الجامعهام المعرس خافت: معديهمها واهي تحكلحد ما حمر جسمها تحك رجلها راسها شعرها حتى انها فركت عيونها وخربتالمكياجها..
اخت المعرس بخوف: بطلتي من الجامعه بسبب هالحكه..
مها ببرود: ايهلان في بنت عديتها وراحت المستشفى ما طلعت منه من شهر مسكينه لله يعينها...
امالمعرس قامت:خلاص احنا بنمشي الحين وان شاء الله نكلم امك قريب قولي لهامهاقامت بسرعه عشان بتحضنها راحت ام المعرس بعدتها عنها بطريقه مقرفه..
ام المعرس: معليش بس بعدي عنياخت المعرس: مع السلامهوانحاشو قبل ما ترجع حصه ومعاهاالقهوه..
×××××××××××××××××××××××××××××××××
مها جلست تضحك ساعه ما توقعتنفسها قويه لهالدرجه بس سوتهادخلت حصه شايله الصينيه والغرفه فاضيه..
حصهواهي تناظر حولها مو مستوعبه: وين راحو؟؟مها ودها تضحك: راحوحصه بعصبيه: وين راحو وين؟؟!@
مها: ما ادري فجأه قامو وطلعو وقالو لي انهم بيكلمونكحصهنزلت الصنييه بعصبيه: انتي مو عارفه ذولي مين ذولي ناس فوق بيرفعونا فوق لوناسبناهم ... وش اللي خلاهم يروحونرجعت تناظر مها : اكيد قلتي لهم شياكيدوبسرعه مسكت مها من شعرها: وش سويتي يالكلبه خليتهم يروحون ها تكلميمهامن فرحتها ما تحس بأي الم وجلست تضحك:ههههههههههههههههههههه قلتلك ما قلتشي..
حصه: بتتكلمين والا ايش؟؟وشدت على شعرها زياده...
مها: قلت ماقلتلهم شي والله العظيممتعب دخل عليهم بعصبيه سحب مها من تحت يدامها..
متعب واهو معصب: انا قلتلك مابي اشوفك تمدين يدك عليها والابتندمينحصه خافت منه تركتها وراحت..
متعب رجع يكلم مها: وش السالفه ليش انتيلابسه ومتكشخه..
مها صلحت شعرها اللي راح نصه في يده امها: في ناس جاين يشوفوني ..
متعب: طيب وش صارجلست مها تقوله وش سوت..
متعب واهو فاطسضحك:هههههههههههههههههه ما اصدق سويتي كذامها: ايه واللهسويتها..
********************في الشركه*************
عبد الله واحمد وزيادجالسين يحلون مشكله ورى الثانيه..
عبد الله واهو يفرك عيونه بتعب : خلاص انابروح للبيت وانتو متى بتروحوناحمد : يله انا بروح معاكزياد: لا انا بجلسلسى عندي كم شغله اخلصها وبعدين اروح للبيتاحمد: ياخي انت من الصبح هنا رحارتاح وبكرا كمل شغلكزياد بتعب: معليش شغله بسيطه ورايح..
عبد الله كان مرهقوما فيه حيل يناقش: براحتك مع السلامهزياد: مع السلامه..
قبل ما يطلع احمد ..
زياد: احمد كيف عمي الحيناحمد: بخير الحمد الله خلاص بكرا بيطلع والدكتورطالب منه على الاقل ثلاث شهور راحه غير فتره العلاج لطبيعي عشان الشلل للي يبي لهوقت عشان يرجع طبيعي..
زياد: ان شاء الله..
• ايش راح يكون رد مي؟؟
• *وهلراح تتم خطبه خالد لمها بدون مشاكل؟


تاابع>>>>>>
راحو مقهى في شارع التحليه كانمرتفع يعني في الدور الثاني ويطل على الشارع المنظر مره حلو..
جلس وطلب لهم كوفيوتشوكلت كيك..
مي تناظر نواف للي جالس يحرك القهوه بسرعه وكأنه مومعاها...
مي : نواف فيك شي ؟!
نواف ما رد عليها..
مي بستغراب: نواف قلبيفيك شي!!
نواف انتبه: ها لا مافيني شي بس كنت بكلمك في موضوع مهممي بخوف: عن مين؟؟!@
نواف: انا وانتي...
مي بتوتر: طيب تفضل انا اسمعك..
تكلمبهدوء: مي انتي عارفه اني مقدم على بعثه على بريطانيا من سنتينمي مشدودهلكلامه: ايوه عارفه..
نواف بضيقه: وجتني البعثه ولازم اسافر في ظرف شهرونصمي بصدمه: واللهنواف: ايهمي نزلت راسها بضيقه: طيب بتسافرخلاص..
نواف مد يده ومسك يدها: بس انا ماراح اخليك هنامي رفعت راسهابستغراب: وش قصدك!؟!
نواف: انتي فاهمه قصديمي سحبت يدها بخوف مو مصدقه انهاممكن تتزوج وتسافر في شهر خافت تترك اهلها وتترك السعوديه وتسافر بلد مو عارفه فيهأي شي صدق ان معاها نواف بس ما تعودت تترك كل شي وتسافر بهالطريقه..
نوافيناظرها واهي سرحانه قاطع تفكيرها: ها وين وصلتي ؟!@
مي : معاك..
نواف: طيبماقلتي لي وش رايك انا مستحيل اخليك هنا مستحيل يعني ياتروحين معاي يا بلغي كل شيواجلس ..
مي مو عارفه تتكلم: وشلون تلغي كل شي وانت تستنى هالبعثه منسنتين..
نواف بثقه غريبه: البعثه ما تسوى شي وانتي مو موجوده جمبي كيف تبينياصحى من نومي هناك وانا مو عارف اني بقدر اشوفك والا اكلمك والا احس فيك لا يامي كلشي ينتهي لو انتي مو معاي فالقرار بيدك..
مي بخوف وتوتر وصارت تحس بأنها بتموتحر ونواف حطها بموقف حرج ياتوافق وتسوي عرس في ظرف شهر وتسافر معاه يا راح يلغي كلشي ويجلس يستناها وذاك الوقت راح يقتلها الاحساس بالذنب عشانه..

جلست تفكروكل شي حولها يدور بسرعه ما تدري اي جواب راح تجاوبه وش راح تكون عواقبه عليها وعلىحياتها اللي تعودت عليها يمكن لسى ما تعودت على واقع انها متزوجه وانها المفروضتطيع زوجها وتكون معاه في أي مكان يكون اهو موجود فيه....
قالت من دون شعور: طيبودراستي..
نواف فرح انها سألت يعني متقبله الفكره مبدئيأ:دراستك اللي بتدرسينهاتدرسينها هناك احسن بلميون مره ارقى الجامعات هناككمل بحنان: ويكفي ياقلبي انكمعاي على الاقل ما اشيل هم دراستي وهم انك انتي في ديره وانا في ديره ثانيه وياليتالمسافه سهله كان كل يوم انا اجيك بس راح تكون سفره طويله..
مي جالسه تسمعه واهيماسكه نفسها بصعوبه ما تبكي فرحانه من كلام نواف صارت تحبه وتحب كل شي يلمسه الهوااللي يتنفسه الدنيا من حولها صارت احلى من يوم ما دخل اهو بحياتها...
كان ودهاتقوم وتصرخ بصوت عالي احبك يانواف احبك وحياتي من دونك مو حياه حياتي من غيرك بقاياحياه ..
همست : احبك..
نواف انصدم من كلمتها قرب اذنه منها وقال بمزح: لالالاعيديها ما سمعت ..انا صاير اطرش اليوممي استحت وصارت خدودها حمر وحست جسمهامولع نار قالت: اللي سمعتهنواف رجع مكانه بهدوء تكلم: ميووو هذي احلى كلمهسمعتها بحياتي ليش تحرميني اني اسمعها من صوتك منك انتي ليش تاخذين مني هالفرحه موعيب ولا حرام نعبر عن اللي بقلوبنا ونقول لأشخاص اننا نحبهم وانهم جزء من حياتنايمكن يروحون وما عد يرجعون ونندم اننا ما تكلمنا من قبل..
مي بخوف ولهفه: بسمالله عليك لا تقول كذا مره ثانيه..
نواف بخبث: بقولها اذا ما رجعتي وقلتي الليقلتيه قبل شويمي بخجل: بقول وامري لله بس ياويلك ترجع وتقول هالكلمه مره ثانيهاوكينواف بضحكه واصله لأذنه: اووكيات..
مي ودها الارض تنشق وتبلعها تشوفنواف اللي بياكلها بعيونه واهي متلعثمه ودها تصرخ عليه وتقوله نزل عيونك عشان اقدراقولها ..
قوت قلبها وحطت عينها بعيونه اللي كانت تلمع بشكل غريب وقالت بصوت كلهحيا: انا احبكونزلت عيونها تناظر كوب القهوه اللي قدامها..
نواف مد يده ومسكيدها وشد عليها وبحب قال: ارفعي عيونك وناظرينيرفعت نظرها في عيونه لقته مبتسم ..
كمل كلامه بحب: وانا مو احبك وبس انا اموت بتراب رجليك ياميمي انقلبوجهها وصارت ترتجف ..
نواف بتوتر يناظر يدها: وش فيك يا مي بردانه او شي؟ميبتوتر: لا سلامتك مافيني شينواف : طيب ما رديتي علي ها وش رايكمي تنهدت: خلاص الكلمه كلمتك بس الله يعيني اجهز نفسي بشهر بسنواف واهو يرفع حواجبه: انالو علي اخذك بملابسك الحين وكذا وما علي من أي احد بس انا خايف اهلك يصير لهمشيمي بدلع: يالنصاب خايف يصير لهم شي والا ما تقدرنواف يمثل الجديه: لاتخليني اشيلك الحين والله العظيم ما ترجعين بيت اهلك اليوم انتي مرتي وعلى كيفيمزاجي انا حروحط اصبعه على راسه كأنه طفل..
مي بخوف منه: لا تكفى خلاص امزحمعاك اعرفك تسويهانواف بفخر دخل يديه بين خصل شعره: ايه خلك كذا ترا اتهورواسوي اشياء وانتي اللي بتخسرينمي بدلع: طول ما انت جمبي عمري ما اكونخسرانهنواف بتنهيده: ياااااحياتيانتي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليـــــــــــــــــــــــــــــــــــومالثاني...
في بيت ابو متعب الساعه 2 الظهر..
حصه قالت لأبومتعب عن اللي صار ..
ابو متعب بعصبيه: وانتي ياكلبه وش سويتي خليتي الناس ينحاشون احمدي ربك انتيواختك ناكره الجميل للي نستنا جالسين ندور لكم رجاجيل سنعين بس عيال فقر ما يبينفيكم النعمه ..
مها ببرود: اانا ما سويت شي جالسه واهم يسألوني ويتكلمون بعدينقالو قولي لأمك اننا بنتصل عليها قريبحصه بقهر: انتي لما احد يجي يخطبك اليومالثاني يرجعون يدقون وانتي اللي ترفضينهم واحد ورى الثاني انا صرت اشك بسبب رفضكبصراحهمها توترت بس حاولت تخفي هالشي: وش قصدك يعني؟؟!@
ابو متعب بعصبيهمسكها من شعرها وبغضب قرب وجهه من وجهها : والله يا مها اذا صار اللي في بالي صح لاتكون نهايتك على يدي ماراح ارحمك مثل ما رحمت اختك وزوجتها سعد غصب عليه انتي ازوجكالسواق هذا اللي برا ولا يهمني لو يذبحك حتى فااهمهمها بألم: فاهمهفاااهمه..
تركها وكمل كلامه: الله ياخذ الساعه اللي فكرت اجيبكم فيها كانت ساعهغباء ما جاني من وراكم الا البلاوي وانا بروح الشركه الحين للشغل لفوق راسي متىافتك من هالفيصل اللي ناسب بحلوقنا..
حصه بدون اهتمام: محد قالك تترك شركهاخواني وتلحق هالتعبان..
ابو متعب بعصبيه:انتي مالك دخل حتى شغلي بتتدخلين فيهلو عند ولد يساعدني كان انا مرتاح مو مثل ذا اللي عندي وجوده مثل عدمه..
حصه : لا تقول كذا عن ولدي بسم الله عليهابو متعب بقرف: ايه ما خربه الا دلعكالماصخمتعب توه داخل..
متعب : من ذا اللي بيخرب من الدله الماصخابو متعببغضب: انت وفي احد غيرك..
متعب جلس بكل برود: ما اتوقع اني مدلع وانا اخر واحدفي هالدنيا مدلعحصه بثقاله دم: يعني انا امك ما دلعتكمتعب ما وده يدخلمعاهم في نقاش عقيم قام وقبل ما يطلع قال بحتقار: احيانا اشك انكم اهلي..
حصهوابو متعب ما يدرون ليش هالكلمه ضايقتهم..
حصه مسكت اقرب تلفون ودقت على وحده منصديقاتها ..
ابو متعب بطفش: مع السلامهمها بضيقه: معالسلامه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فتحتعيونها بتعب حاسه جسمها مكسر لفت بسرعه على جهه السرير الثانيه ومالقته خافت وقامتبسرعه..
راحت بسرعه للبلكونه ومالقته..
خافت بشكل غريب ما تدري ليش لانهاتعودت على وجوده في كل لحظه جمبها تعودت على احساسها بالامان لما تصحى وتشوفه جمبها ..
راحت تدور وين جوالها عشان تتصل عليهسمعت صوت الباب ينفتح راحتتركض...
سعد واهو تعبان من الشمس ومن الاكياس اللي في يده قال بأرهاق: السلامعليكم..
مشاعل بلهفه: وعليكم السلام وين رحتسعد بتعب ومزح: بدال ما تسألينيتعالي ساعدينيراحت بسرعه وخذت كل الاكياس اللي في يده..
اهو ناظره نظره كلهااستغراب وعلمات استفهام؟سعد بمزح: انا قلتلك ساعديني مو شلحيني كل شيمشاعلراحت وحطت الاكياس في المطبخ وطلت عليه: الحين هذا جزاي قايمه متحمسهاساعدك..
سعد بستهزاء: اهاااا يا متحمس انت يا متحمس!!
مشاعل تتهزى فيه: ههمرره دمك خفيف وين رحت من الصبح ؟؟سعد واهو يناظرها ويغمز: ليش تسألينيالخوافه؟!
مشاعل تلعثمت: وش قصدك خوافه من قال اني خفت اصلا انت رجال وش كبركبخاف عليك بعد؟؟سعد ماسك ضحكته: مدري عنك شوفي الجوال اللي بيدك وبعدينكلميني..
مشاعل واهي متوتره: ايه كنت بكلم اختي مها..
سعد وما حب يحرجهازياده: ااهااا طيب انا بقولك وين رحت بما انه اخر يوم لنا هنا يا طويله العمرماتدري ليش تضايقت لما قال انه اخر يوم لهم يمكن عشانها راح ترجع للواقع المر الليراح تكون فيه عايشه مع ام سعد في نفس البيت والمشاكل اللي بتجيها من كل جهه اختهاوامها وابوها اللي ماراح يخلونها في حالها وماراح يرتاحون انها اول مره تحس بانهاعايشه في هالدنيا لسبب ..
تنهدت لانها خايفه ام سعد ما تتقبلها واكيد ليشتتقبلني وانا طول عمري ما كلمتها ولا قلتلها كلمه حلوه واسلم عليها من طرف خشميالله يقدرني اني احببها فيني .
سعد جلس يناظر ملامحها وكأنها في دنيا ثانيه : ياهووومشاعل بدون انتباه: هلا معاكسعد: لا مو معاي ولا شي وش اخر شيقلته..
جلست تفكر بصعوبه: قلت ياطويله العمرسعد مسك راسه: اف هذا اخر شيسمعتيه طيب بعيد السالفه اقولك عشانه اخر يوم لناهنا انا بطبخ لك الغدامشاعلانقلب وجهها: لا تكفى بلييييييييييييييييز انا امس عورني بطني امس..
سعد : لاوالله عورك بطنك من الحليب اللي من قمتي وانتي تشربين فيه ترا كثره الحليب مو زينهالكالسيوم يتجمع في مخك مو في عظامكمشاعل:ههههههههههههه لا من اكلك مو منالحليبسعد بستهزاء: شوفو من يتكلم اسؤ طباخه على وجه الكره الارضيهمشاعلوقفت مصدومه: انا من قالك مسكين ما قد جربت طبخي يعني كأنك ما اكلت شي ابدااسعدبفخر: يله يا حلووه طيب ورينامشاعل بغرور: طيب نشووفسعد: نشووفرجعتدخلت المطبخ ودها الارض تنشق وتبلعها اهي حتى ما تعرف تسلق بيضه وشلون بتطبخ غداءكاملمشاعل واهي تنطط في مكانها: ياويلي وش اسوي الحين وش اسوي ..
سعد طلعليها براسه : تبين مساعده؟!@
مشاعل جلست تدور شي تصرف نفسها فيه مسكت بصله وسوتنفسها تقشرهاسوت نفسها مو مهتمه: هلا مشكور لا عطني بس ساعه والاكل جاهزسعدمن دون تصديق: خلاص ساعه ساعه انا بروح انام وصحيني متى ما خلصتي..
مشاعل بتوتر: هاايه اذا خلصت صحيتك روح نام روحسعد : طيب رايح من دون ما تطرديني ما يحتاج ..
راح وخلاها متورطه..
جلست تفكر شوي وطرت في بالها احسن فكره..
خذتجوالها واتصلت على مها مها احسن وحده تعرفها تطبخ تعرف تطبخ اكثر من امها حتى الليما قد كلت من يدها من يوم ما كانت في اولى ابتدائي..
ردت عليها من دون نفس: هلامشاعل تحاول ما تعلي صوتها: اهلين مهاوي ابي منك خدمهمها صلحت جلستها:وشالسالفه؟!@
جلست مها تعلم مشاعل طبخه بالاغراض اللي عندهامها واهي تعبت منكثر ما تعيد ومشاعل مو فاهمه.
مشاعل محتاسه ومو عارفه ولا شي: يعني الحين اقليالبصل والا البطاطس..
مها بدت تسحب شعرها: يمه الحقيني اقولك البطاطس منالصبح.
مشاعل والزيت نط على وجهها: أي اح حااارمها خافت: لا يكون انكب عليكشي ؟!@
مشاعل واهي ماسكه مكان الحرق: لا ولا شي بس كمليمها : طيب خلاصتقريبا خلصنامشاعل مو مصدقه: من جدك؟!
مها مستناسه: والله خلصنا اه منك ياسعد اللي خليت مشاعل شعووله تدخل المطبخ وتطلخ غدى واهي ما تعرف تقشر تفاحه اهيالدنيا دووارهمشاعل مستحيه: اقول بس اسكتيمها بعصبيه مصطنعه: بعد هذا جزااللي يساعدك والله انك ناكره جميلمشاعل: لا والله بس خليني اجهز الباقي واروحاصحيه..
مها: اوكي يله بالعافيه بس خلي الجوال قريب منكمشاعل بستغراب: ليش؟!@
مها : عشان لو تسممتو تتصلون على الاسعافمشاعل بعصبيه: لو بنتسممبنتسمم منك مو الطبخه طبختكمها بستهزاء: ومن اللي طابخها ؟؟!@
مشاعلتورطت:اقول يله بايمها:ههههههههههه بايات وبالعافيهمشاعل: اللهيعافيك..
سكرت وجلست تناظر حولها المطبخ مقلوب فوق تحت بس حبت تنتقم من سعد وخلتالغسيل كله وما غسلت شي يكفي انها طابخه وهذا انجاز يبيها بعد تغسل الصحون ..يحلم...
غسلت يديها وجهزت الطاوله وراحت تصحيه..
دخلت الغرفه كانت ثلج .. والارض بارده..
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعدسعدكان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشومشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وماابيه يبرد لو سمحتسعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحييتبع>>>
تابع>>>
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعدسعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشومشاعل: يله اصحىالغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحتسعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحيمشاعلبجديه: مو اروح وارجع القاك نايم ياويلك منيسعد قام من السرير: لا من جد صحيتصحيتمشاعل : طيب يله استناك غسل وصلي واستناكسعد واهو يفركعيونه:طيبطلعت من هنا ورجع حط راسهمشاعل رجعت وصرخت: سسعععدسعد قاممرتاع: خلاص صحيت صحيتمشاعل مسكت نفسها ما تضحك كان شكله يضحك شعره منفوشوعيونه متفخه رحمته شكله من جد تعبان وفيه النوم...
)))))))))))))))))))))فيشركه فيصل)))))))))))))))))))))))))
فيصل بعصبيه: وانا مو قايل لك تطردهراشدبتوتر: ياخي ينرحم توه لاقي شغله عندنا وابوه مريض وما في احد يصرف على اهله غيرهواهو ما سوى شيفيصل بعصبيه: يكفي انه رفع صوته علي وبعدين احنا مو فاتحين مؤسسهخيريه هنا اطرده انت بطريقتك والا انا تصرف ..
راشد بقهر: خلاص انا بشوف موضوعهفي وحده برا تبي تقابلك..
فيصل مستغرب: تبيني انا؟!@
راشد" ايه مستغرب انت مووجه وحده والابنت تبيك انت وخشتك"
راشد من دون نفس: ايه انت ادخلها قبل ما اروحمكتبي والا لا وبعدين شف لك سكرتير انا مو شغال عند ابوك ..
فيصل: دخلها وانتساكت وانا بشوف لي سكرتير اليوم..
راشد طلع ونادى البنت اللي كانت واقفهبرا..
دخلت بكل هدوء بعد ما رمت السلام ..
فيصل سوى نفسه مشغول وحتى ما فكريرفع راسه واهو يرد عليها السلام: وعليكم السلام تفضلي اختي
: لو سمحت انا بدياعرف اذا كان عندكم شغل أليفيصل استغرب اللهجه ورفع راسه وقف قلبه اول مره يشوفبنت حلوه وقف من طوله..
نرمين مسكت ضحكتها اللي تبي تطلع لانها شافت ملامحهوشلون تغيرت لما شافها..
فيصل واهو متلعثم:ها لا قصدي ايه في شغلنرمينبغرور: تفضل تفضل ليش وائف..
فيصل استوعب انه كان واقف تمالك اعصابه ورجع جلسوضبط جلسته صلح نبره صوته اللي تغيرت ..
حس ريقه ناشف وكأنه ما شرب مويه منسنين..
رفع السماعه وطلب له كاس مويه حط يده على السماعه وكلمها: وانتي وشتشربين يا اخت....
نرمين: معك نرمينفيصل ببتسامه: وش تشربين يااختنرمين؟؟!@
نرمين: بلاك كوفي بليزفيصل تلعثم: ان شاء الله وبلاك كوفيبسرعه؟!
سكر السماعه ورجع يناظرها..
واهي حاسه انه بياكلهابنظراته..
قاطعت السكوت اللي كانو فيه: ايه يا استاذ انا بدي اعرف اذا كان فيشغل ألي هون والا لا مشان دور فمكان تانيفيصل"لو مافي لك شغل هنا اخترع لك شغلكله فدى هالعيون وخصل هالشعر الشقر والا الجسم غزاال والله غزااال "
فيصل بجديه: ايه في شواغر بس ابي اعرف وش عندك شهادات ؟!@
نرمين: انا عندي شهاده صيدله منكندا وكورس اداره اعمالفيصل ماصدق خلصت كلامها وتكلم: تعرفين فيسكيرتاريه..
نرمين بخبث: بتعلم!!
فيصل فهم قصدها: صح مافي احد ينولد متعلمخلاص من متى تقدرين تبدين شغلك؟!@
نرمين: من اليوم ازا بدك ياني ابدايعني؟فيصل ببتسامه مقرفه: انا لو علي خليتك تبدين من امس مو من اليومنرمينبقرف " يعني عم بتخفف دمك هلق الله ياخدك"
نرمين رجعت ابتسامتهاالمصطنعه:هههههههه دمك كتير خفيف انا بقدر ابدى من اليوم بس وين مكتبيفيصل قاميوريها مكتبها اللي هو عند باب مكتب فيصل بالضبط..
فيصل بحركه بايخه:خلاص خلكقريبه من التلفون ممكن اطلبك في أي دقيقه اوكي؟نرمين بدون نفس: ايهاوكي..
رجع فيصل لمكتبه بعد ما نادى ابو متعب..
ابو متعب عند الباب: السلامعليكمفيصل: وعليكم السلام تفضل..
كمل كلامه: ها وش صار على المناقصه الليسلمتك ياها..
ابو متعب بضيقه: كل ثلاث مناقصات ما اخذنا ولا وحده منها..
فيصلوقف بعصبيه: ليش والله انك مو قد الشغل اللي وكلتك فيه..
ابو متعب بضيقه: اناوالله اتفقت معاهم على شروط بس شكله شركه ثانيه قدمت لهم عرض احسن مننا..
فيصلبضيق: واي شركه هذي؟؟ابو متعب فتح الملف اللي بيده وبدون تصديق تكلم:شركه ابواحمدفيصل مو مصدق: وشلون وكيف واهم مفلسين كيف يحطون شروط احسن منشروطناابو متعب: مدري مدريفيصل:اكيد زياد الحقير اكيد اهو اللي سوىكذاابو متعب تنهد: والله مدري بديت اشك ان ربي ماراح يوفقنا على اللي سويناه فيابو احمد واخوانه..
فيصل واهو بينفجر من القهر: اقول ورى ما تعطينا عرض كتافك ياتكلم زين يافارق عن وجهيابو متعب طلع واهو قرفان وندمان على الساعه اللي فكريشارك واحد مثل فيصل ظالم وطماع وجشع..
دخل اقرب مكتب له واهو مكتبراشد..
ابو متعب جلس بتعب: والله اني متحسف قد شعر راسي..
راشد بطفش: على ايشبعد انا متحسف اكثر منك بس المشكله كل الموضوع فكرتي وبعدين هالزفت فصيل يجي بكلسهوله ياخذ كل شي وانا مو قادر اتكلمابو متعب ببرود: طول عمرك ضعيف شخصيه وماتقدر تدافع عن حقكراشد عصب: وانت جاي مكتبي تضيق صدري والا تسولف ترا قرفنيهالمكان وانا ما كلمت فيه شهر..
ابو متعب:والله حالك مو احسن من حالي,,عاد اناحامد ربي مليون مرهراشد بستهزاء: على ايش مع ان شكلك مو شكل واحد راعينعمهكمل واهو مقهور: يعني لو تركت الشغل هنا لي مصدر فلوس ثانيراشد متحمس: اللي هو؟ابو متعب: اخوي الله يرحمه عنده عماره شقق انا اخذ نص الاجارات واعطيالباقي لعيالهراشد: واهم عارفينابو متعب: لا وش عارفين انت الثاني انااقولهم ان العماره ما تطلع الا هالمبلغ واهم يصدقون عاد لو تركت الشغل هنا بصير اخذثلاث ارباع الاجارات واعيش ملكراشد بستحقار: تاكل مال ايتام وعادي عندكابومتعب ببرود: انا ولي امرهم وفلوسهم فلوسي..
راشد" الضرب في الميت حرام"
راشدحب يغير الموضوع اللي ضايقه: شفت سكرتيره الاخ فيصل الجديده..
ابو متعب بقرف: والله يوم شفتها بغى قلبي يوقف حلوووووه وعيونها خضر وحركاتراشد بستحقار: كنكما شفت حريم اعوذ بالله تلقاك سعبلت لما شفتهاابو متعب : ياخي شايف حريم بس مثلهالقطعه ما شفتراشد:اقول بس غير السالفه انت تخلي الواحد تنسد نفسه عن كل شي ..
ابو متعب واهو يقوم: بروح بيتي احسن من الجلسه هنا مالها داعي..
راشد: ليشخلصت شغلك كله؟؟ابو متعب: كلهم مناقصتين وراحت لشركه اخوك واحنا بنصفي علىالحديده شكلنا..
راشد : وليش وشلون راحت لشركتهمابو متعب: مدري تراني طفشتمن اسألتكم حالي من حالكم يعني اكيد عرضهم للشركه الالمانيه كان احسن من عرضنا يعنيسهله مو محتاجه معادله عشان تنفهمكمل كلامه: عارف المناقصه الاخيره بعد معاناهوافقو علينا والاخ فيصل ناوي يسوي حركه من حركاته ويخل بواحد من شروط العقد عشانالشركه الثانيه تدفع التعويض ولو انقبلت السالفه علينا والله لو نبيع ما فوقناوتحتنا ما قدرنا نغطي التعويضراشد بعصبيه: بروح اكلمه مو معقوله يضيع تعبي علىالفاضي عشان حركاته اللي بتودينا في داهيه انا اللي اتعب واهو يصرف..
ابو متعبواهو طالع: تصرف معاه قبل ما نكون في خبركان..
*****((((((((((((((((((((())))))))))))))))))****

في شركه ابواحمد....
زياد تنهد براحه اخيراا بدت لامور ترجع لوضعها الطبيعي بسرعه ما توقعهاأي احد وهالشي ريح الكل وحمدو ربهم عليه..
احمد مد رجلينه : تصدقون اني مو مصدقالكل:هههههههههههههههههههههههههزياد:ايه مصدقين انك مو مصدق كلنا ما توقعناان الشركات الثانيه بتساعدنا كذا..
عبد الله: ايه والله هذي فايده الشغل بأمانهابوي وابوك وابو سعد الله يرحمه كل هالسنين كان عندهم مبدأ الأمانه والاخلاص فيالشغل هو اهم شي وشف نتيجه كلامهمزياد: نتيجته ان كل الناس واثقو فينا ثقه عمياوعطونا مده مفتوحه للتسديد والله اني حاس الحين ان تعبي كل الفتره اللي راحت ماراحهدر الحمد الله الشركه بدت ترجع وتوقف على رجليها ..
عبد الله لف على احمد الليكنه ماشرب شاهي من قبل خشمه داخل في نص البياله: ياخي اعصابك اعرف الناس يشربون منفمهم وانت من الاثنين تشفط من فوق ومن تحتاحمد شرق وجلس يكح ..
قام عبداللهيضرب على ظهره: صحه صحهاحمد وصوته يالله يطلع: الله يقطع بليسك مناظرني حتى علىبياله شاهي ترا اصب لك عادي..
عبد الله: لا مابي شي ..
زياد كان وجهه مسودوباين عليه انه في شي مضايقه مرره..
احمد ملاحظ هالشي من فتره بس ما تكلم وكانساكت ينتظر اللحظه المناسبه..
ابو فهد دخل على الشباب..
ابو فهد ببتسامتهالمعتاده: يله انا عازمكم على العشا عندي..
احمد : احنا الشباب يعنيابو فهد: لا وش انتو كل واحد يروح بيته ويجيب اهله معاه وتعالو نستناكم..
احمد: ان شاءالله ياعمي بنلحقك..
عبد الله: خلاص انا بسبقكم لا تتأخرونزياد : ان شاءالله .
وطلع ابو فهد وعبد الله ...
احمد قام وجلس في الكرسي اللي قدام كرسيزياد..
زياد بأرهاق: ها متى بنفرح فيك تراك طفشتنا؟.
احمد وقصده شي بكلامه: مو قبل ما نفرح فيك انت ولا ناسي انك اكبر مني..
زياد تنهد وبضيقه تكلم: اجلياخوي بتطول وترا نوف ماراح تستناك طول عمرك مهما كانت تحبكاحمد تأكد ان زيادوراه شي: طيب ليش بطول خلي امك تخطب لك ويله نصير انا وياك في يوم واحدزياد جلسيناظر االاوراق اللي قدامه يبي يصرف وتكلم: شف الحسابات هنا يبيلك توديها لمهنديشوفها مانبي ولا غلطه واكيد مو هالوقت..
احمد سحب الورقه وحطها على الطاوله: انا سألتك يا زياد مو ملاحظ اكثر واحد يجلس هنا بالساعات هنا هو انت انا وعبد اللهصدق نشتغل بس ما نجي نص اللي انت سويته هنا يعني الشركه ما وقفت بعد فضل الله الابفضل اللي انت جالس تسويه بس مو معناه انك تنسى حياتك وان لك حقوق وواجبات على نفسكومنها انك تتزوج خلاص الوقت يمر يا زياد ومافي أي شي يستاهل انك تضيع حياتكعشانه..
زياد كان يسمع كل كلمه من احمد ويتاكد اكثر واكثر انه صح..
زياد حسبراحه غريبه: وانت صادق خلاص انا بتزوج بس بشرطاحمد بفرح: اللي هو؟؟؟!
زياد: انك تتزوج قبلي ولا بعد تخطب نوف اليوماحمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوموالا ها اهوناحمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هاا قول ياكثر بربرتك اليوماحمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليكمثلييتبع>>>


تابع>>>
احمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوم والا هااهوناحمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هااقول ياكثر بربرتك اليوماحمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليك مثليزياد وده يضحك: بصراحه في هذي غلبتني مافي احد يبربر علي في هالدنيا كثرك ما تشوف راسي كل يوم يكبركمل وش كنت بتقول بس..
احمد بخبث: اللي تبي تخطبها وحده انا اعرفها...
زيادحاول يخبي توتره بألاوراق اللي يدخلها ونبره صوته بغت تفضحه: اذا لقيت لي وحده ترضىفيني انا موافقاحمد حط يده على كتف زياد: في الف وحده تتمناك بس انت اشر وانااللي اروح اخطبلك ياها بنفسي من قدك ياعم..
ببتسامه حزينه: الله يكتب اللي فيهالخير بس انت لا تستعجل..
*********في بيت ابو احمد***********
%%وفي غرفه في %%%
كانت جالسه تقرى روايه حزينه وباين ان الروايه اثرت فيها لدرجه خلت دموعهاتنزل من دون ما تحس ,,
مسحت دموعها وسكرت الكتاب..
مي واهي تطق الباب: ممكنادخل..
في نزلت راسها وحاولت تمسح كل اثار الحزن اللي على وجهها..
مي تناظرهابسكوت: ما فقدتيني اليوم..
في: الا لا تقولين لي توك ترجعين من يوم ما طلعتي معنوافمي تهز راسها واهي تضحك: ايه توني ارجع..
في تناظر الساعه اللي بيدها: الله يقطع بليسك الساعه 5 المغرب وانتي طالعه معاه من الصبح..
مي متشققه: ايه..
قامت وصارت تدور في الغرفه مثل المجنونه وتصرخ: اليوم احلى يوم بحياتي لوبندم على شي واحد بندم اني ما واقفت على نواف على طول اهو احن واطيب واحلى رجالعرفته بحياتيوقامت نطت جمب اختها ولاحظت عيونها اللي تلمع..
مي ضاق صدرهالانها ماراعت مشاعر اختها : انا اسفه يا فيفي بضحكه باهته: على ايش يالسخيفه ماتدرين قد ايش انا فرحانه لك يعني اذا انتي فرحانه بتضنين اني بزعلمي : لاوالله مو كذا بس يا في لمتى بتظلين على هالحال خلاص..
في حاولت تناظر في أي شيغير في مي: أي حال قصدك؟مي بضيق: لا تتغابين عليفي بعصبيه: من قالك انياتغابى انا مو فاهمه انتي عن ايش تتكلمين بالضبط؟؟مي : انتي فاهمه قصدي ولوحاولتي تلعبين على الناس كلهم انا ماراح تقدرين تلعبين علي وقبل ما اكون اختك يا فيانا تؤأمك يعني احس باللي تحسينه قبل ما تقولين لي والا حتى تتكلمين..
في تنهدت : وش تبين مني الحين طيب؟!@
مي: الجامعات وبدت وانتي لازم تركزين على دراستكواللي مو سائل فيك لا تسألين فيهفي بضيقه تنهدت: ومن قالك ما سألمي وقفقلبها: كلمتيه..
في تحاول تمسك دموعها: لا حاول يتصل علي وانا ما رديتعليه..
مي قربت من اختها: انا ما ابي اقولك ان اللي سويتيه صح بس انتي ما عطيتيهفرصه يقولك اللي عنده..
في بعصبيه: وش اخلي وش ما اخلي يعني توه يذكرني الحينبعد كل هالوقت لو صدق سامحته على انه ناسيني كل هالفتره مو مهتم انا عايشه والاميته والا ف جهنم الحمراكملت واهي واقفه وعيونها تشع غضب: على الاقل ينكر لماقالت لنا انها زوجته ورمت نفسها في حضنهخنقتها العبره وبدت تصيح: عارفه اناوقفت قدام عيونه لحظه حسيت بها دهور استناه ينكر يقول أي شي كان واقف وساكت وبس ..
على الاقل يقول انها كذابه أي شي أي شي يريحيني ما يخليني اندم اني سلمتهقلبي وحبيته على الاقل يسوي أي شي أي شي..
ودخلت راسها داخل المخده ما تبي صوتهايوصل لأختها اللي كانت جالسه مو عارفه تتكلم والا وش تقول عشان تهونعليها..
دخلت اصابعها بين شعر في وتكلمت بحنان: شوفي يا في كلامي بسيط واتوقعانتي تعرفينه ان زياد يحبك وانتي تحبينه ولا تخلين او مشكله تخرب بينكمفي كانتبتقاطعها..
مي حطت يدها على فمها: هش خليني اكملفي سكتت,, وكلمت مي كلامها: وما تدرين ظروفه كانت ايش يعني اذا خلاص انتي شلتيه من قلبك انا اقولك الحين انسيهوانا ماراح ارجع افتح هالموضوع معك مره ثانيهفي مسحت دموعها : كلامك صح صدق راحيكون صعب علي اول الفتره بس راح اتعود وراح انساه..
مي ببتسامه: هذي اختي اللياعرفها بس مو معنى هالكلام ما تعطين زياد فرصه لو حاول يكلمك..
في: وشلونيعني؟؟انساه وارجع اكلمه!!
مي : قصدي انك لا تحرمين نفسك من انك تكونين سعيدهوحتى لو انتي خلاص ما تبين زياد كلميه عشان تعرفين ليش سوى اهو معاك كذا هالشيبيريحك وبيخليك تقدرين تنسينه..
مي بمزح: ويله عن الكئابه تراني اشتقت للطقاقمعاك بصراحه وقومي البسي..
في بستغراب: ليش البس؟!@
مي: اخوك المحترم توهمتصل يقول انه بيمرنا عشان عمي عبدالله اعازمنا على العشا في بيتهم..
في: وشالمناسبه بس كذا؟؟مي: عشان طلعه ابوك من المستشفى بالسلامه وعشان امور الشركهاللي تحسنت مرره واهم شي عشان خالد بيطلع اليوم..
في : والله من جدك..
مي:ايهمن جدي مدري عمي ..
في بستهزاء: والله متطلعه على امور العائله كلهاكملتكلامها: وبعدين وشلون ابوي بيروح واهو بهالحالهمي: وش فيه ابوي الحمد الله بدىيتكلم واصلا اهو اكثر واحد متحمس انه يروح ويشوف الناس طفش من جلسه البيت ما تدرينقد ايش طيحه ابوك هذي اثرت على نفسيته لا صار ياكل زي الناس وانتي عارفه ابوك وشلونكان معتمد على نفسه والحين محتاج لأي شخص يساعده يدخل الله يعزك الحمامفي: بسابوي قوي الحمد الله وانا كنت اساعده اول الايام بعدين اعتمد على نفسه والعلاجالطبيعي الحمد الله مرره حسن نفسيته وحركه جسمه..
مي : وبعدين انا لا متطلعه ولاهم يحزنون بس انتي اللي جالسه في هالجحر وما تدرين وش يصير برااا..
في تناظرحولها: احلى جحر يكفي اني انا اللي مصممه المكان..
مي بخجل: وابيك تصممين عرسي ..
في طيرت عيونها..
ام احمد طلت عليهم: يله وانتو لحد الحين ما لبستو يلهاخلصو لايعصب علينا ابوكم..
ام احمد رجعت تكمل كلامها: وبعدين انتي ماباركتيلاختك يله عرسها قربفي جلست تنطط على السرير مو فاهمه: وش عرسه يا ميووويو يامعفنه تكلميالا جوال مي يدق..
مي ردت واهي مستحيه: هلا نواف ايه قلتلهاوقالت ما عندها مانع اذا انا وياك متفقين ايه ايه قلت لأبوي ومره استنانس ايه اوكيبااي..
في مو فاهمه وش السالفه بصراخ تكلمت : يختي تكلمي عورتي قلبيام احمدبفرحه صادقه: ياطويله العمر اختك عرسها بعد شهر..
في دمعت عيونها وجاها الصياحخلاص اعز صديقه قبل ما تكون اخت راح تفارقها مهما كانو يتطاقون ويقولون انهم يكرهونبعض بس كانت عارفه جواها انها اكثر وحده بتفقدها لما تروح عنها..
مي بزعل: فيوتكفين لا تصيحين..
في حاولت تخبي الحزن اللي بعيونها:وليش ازعل انا بموت منالفرحه اخيرا بفتك منكمي قربت منها وعلى وجهها ابتسامه حزن وفرح بنفس الوقتبدلع تكلمت: والله انك نصابه..
وحضنتها وبدو يصيحون خلاص راح يفترقون بسرعه ماتوقعوها ابدااام احمد كانت تناظرهم ودموعها سابقتها على خدها مسحتهم وبمزح : اقول مانبي صياح الا يوم العرس في الليل عشان ما نخرب مكياجاتنا مو الحين يلهالبسو..
البنات مسحو دموعهم واهم يضحكون.. وكل وحده راحت تلبس فيغرفتها..
***************))))))))))((((((((((**************
في بيت ابومتعب...
حصه بعد ما لبست وجالسه في الصاله تستنى مها تخلص..
دخل ابومتعب..
ابو متعب بستغراب: على وين يا مهون وين بتروحين ..
نزل عيونه لساعتهوكمل كلامه: وما اتوقع في عروس والا حفلات تبدى هالوقت بدريحصه بستهزاء: تخففدمك انت بروح لبيت اخوي عازمنا على العشا ..
ابو متعب: أي واحد؟!@
حصه ببرود: عبد اللهابو متعب بعصبيه: وانا ما قلتلك لا تروحين له ولا للثانيحصهبعصبيه: وعلى كيفك تحرمني من اخواني ما يكفي مفشلني معاهم يالحرامي..
ما سكتهاغير كف من يد ابو متعب..
حصه بدون تصديق: تطقني يا تركي..
ابو متعب بعصبيه: اطقك واكسر راسك ياويلك اسمعك قايله هالكللمه في وجهي مره ثانيه..
مها نزلت وفييدها عبايتها على صوت صراخ امها..
حصه بعصبيه وماسكه نفسها ما تقتله: اذا مرهثانيه مديت يدك بكسرها لك وبخلي لك البيت باللي فيه..
ابو متعب بسخريه: وانتيتحسبين ان لك أي اهميه في هالبيت وجودك مثل عدمه وبنتك اللي هي بنتك مهتمه فينياكثر منك انتي ما همك غير نفسك وطلعاتك وروحاتك وجياتكحصه سكتت لان كل كلمه ابومتعب قالها كانت صح..
شالت اغراضها وصرخت على مها: بتروحين والا اجلسي هنا عندابوكمها بخوف: لا رايحه رايحه..
حصه لفت عليه وتكل بستحقار: لو في احد بيطلعمن هالبيت ماراح يكون انا راح يكون انت ولا ناسي ان هالبيت بأسمي وان ابوي اللهيخليه لي والا انت حافي منتف ماوراك فلس..
وطلعت وخلته يحترق نار منكلامها...
مها ركبت السياره واهي ساكته خايفه تقول كلمه تنفجر امها فيوجهها..
))))))))))))))))))))))))))))))))))(((((((((((((((( ((((((((((((((((
في المستشفى&&&
نوف راحت لأخوها عشان تجمعاغراضه وتساعده عشان يرجع البيت بعد غيبه طولت ..
نوف واهي تحط الملابس فيالشنطه: تصدق ياخلود عمري ما توقعت بقولك هالكلمه.
خالد واهو يضبط شكله قدامالمرايه:اللي هي..
نوف: والله وحشتني ..
خالد بضحكه: توحشك العافيه يالدبهانتي كل يوم تسمنين اكثر من قبل ترا بعدين احمد يهون عنك..
نوف وقفت حركتها تبيتسوعب الكلمه اللي قالها ..
خالد جالس يناظرها ووده ينفجر من الضحك..
كملواهو ماسك نفسه: اقول خلصي الملابس يله اخوك الحين بيجي ينفضنا..
نوف واهي مومعاه كملت الملابس وكل الاغراض وشالت الشنطه وحطتها عند الباب ...
خالد شافهاواهي متضايقه قرب منها وحط يده على كتفها وتكلم بحنان: اعرفي ان كل شي بوقته حلووبتقولين اخوي قالنوف هزت راسها ببتسامه..
عبد الله برجته فتح الباب بقوهوشافهم..
بستهزاء تكلم: والله مسوين جو شاعري هنا خلصوني ابوي عشرين الف مره دقعلي صار ازعاج بصراحهنوف وخالد:ههههههههههههههههههههههههههنوف : وانتيالخبل وش شاعري وماعري اخوي تراه اخويعبد الله بستهزاء: اقول اخوي ما اخويتحركو يله خلصتي كل اغراضه.
نوف: ايه خلصتها شف الشنطه عند الباب..
عبداللهواهو يشيل الشنطه: يلهمشيناخالد:مشينا...
&&&&&&&&&في بيتابو فهد&&&&&&&&&&&&
الدنيامحيوسه والمطعم برا يجهز البوفيه...
وام فهد متغطيه وتصرخ على العمال..
امفهد: اقولك يا هندي يا محمد تحرك سوي سيل هزا طاوله وحطها برا خلصني..
راكان ولدفهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماما هيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيلوهزااام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وش رايك بحلاوهراكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
يتبع>>
تابع>>
راكان ولد فهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماماهيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيل وهزااام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وشرايك بحلاوهراكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
ام فهد: استنى الحينعمتو نوف تجي وتعطيك انت واخوك حلاوه وين اخوك..
راكان: هناك يلعب بالسيارهالجديدهام فهد: أي سياره؟؟راكان: بابا جاب له سياره جديده عشانهشاطر..
ام فهد: وانت ليش ما جاب لك..
راكان: ايه انا ما ابي سياره عاديه مثلهابي همر كبير اركبه..
ام فهد: والله انك طماع طالع على مين مدري..
راكان جلسيحك راسه مو فاهم شي..
راكان جلس ينطط: عمي خالد عمي خالد..
خالد فتح يديه: تعال ياالدب وحشتنيراكان طار في حضن خالد وجلس يبوس فيه لانه اكثر واحد صحبهمعاهم اهو خالد..
خالد: وين اخوكراكان: هناك يلعب بالسياره يله عمي خالد ابياروح البقاله تكفى الله يخليك ابي البقاله ابي حلاو ببسيخالد: ههههههههههه حلاوببسي بعد شف عمتك نوف انا بوديك بكرا الصباح اذا نمت عندي اليومراكان: بنامبنام بس ودينيخالد:هههههههههههه طيبام فهد طارت وسلمت على ولدها..
خالددمعت عيونه: كيفك يمه؟؟ام فهد واهي تصيح: بخير مدام نور هالبيت رجع الله يخليكليخالد باس راسها..
عبد الله ونوف دمعت عيونهم..
نوف مسحت دموعها وبمزحتكلمت: شوووووووووووفووو ياناس نستنا والله ولا كأننا موجودين مدام خالد جا ياكلالجو على الكل مو عدل كذا بروح لأبوي مافي غيره يعرفقيمتي..
الكل:هههههههههههههههههههههههههعبد الله: خذيني معاك لا تطردني اميالحين خلاص خالد رجع راحت علينا ..
ام فهد واهي تناظر خالد: الله يخليكم كلكم ليبس خالد شي ثانينوف : والله عنصريه في هالبيت اقول ياعبود تعال مالنا غير ابونايعطينا حنان..
ابو فهد طلع على اصواتهم ..
خالد طار وحضن ابوه اللي حس ان لهسنين مو شايفه اشتاق له ولحضنه لمزحه ولضحكه الحين تخيل مجرد تخيل احساس زياد وماقدر يستحمل فكره انه يخسر ابوه..
ابو فهد واهو متمالك نفسه:اقول ها خلصتو كلشيام فهد: ايه خلصو البوفيه قبل شوي بس والله يحييهم..
&&&بعدنص ساعه&&&
في مجلس الرجال&&&&
ابواحمد بصعوبهتكلم:انااا فرحان في عيالي اللي سو شغل سنين سويناه انا ابو سعد لله يرحمه وابو فهدفي شهر رجعو كل شي مثل ماكان واحسن بعد..
زياد: ياعمي لولا مجهودكم قبل كان ماقدرنا نسوي شي الحينالجد منصور: بس صدق اثبت يازياد انك رجال وعن عشره انا ابيافهم ليش ما تترك هالطب اللي دارسه مدري كم سنه برا وتجي تشتغل في الشركه مدامك عرفالشغل واصوله ..
زياد: ياجدي الطب حياتي وانا احبه وانا ما تركته الاغصب علي وانشاء الله بعد ما ترجع المياه لمجاريها انا بفتح عيادتي الخاصه والخير والبركه فيفهد و احمد وعبد الله والحين خالدخالد بمزح: اعووووووذ بالله منك ما صبرت اكمليوم وانا طالع من المستشفى الا انتو هاجمين علي من كل جهه امي تبي تزوجني وانتوتبون تشغلونيالكل:ههههههههههههههههههههالجد منصور: الحين هذا هجوم والله ماعندك سالفه شكلك انهبلتخالد بمزح: افااا ياجدي انا انهبلت شكرا شكرااازيادطلع وغمز لأحمد اللي جالس قباله يطلع وراه..
احمد طلع واهو مو فاهم شي..
احمدبستغراب: وش سالفتك؟؟زياد: يله تكلم..
احمد جلس يحك راسه: انا والاانتزياد: اقولك تكلم كلم عمك الحين؟احمد بصدمه: عن ايش لا تقوليالخطبه؟؟زياد: ايه الحين كلمه والا انا اللي بقوله خلاص لمتى تراك مصختها واللهالبنت بتطفش منكاحمد بثقه: ما تقدر تطفش منيزياد بخبث: لا تصير واثق واللهاول واحد يخطبها لتوافق تحرك احسن لك..
احمد خاف من جد: ها لا طيب بتكلمبتكلمزياد لفه ودفه قدامه: يله الحين..
احمد: وين بتروح انت؟؟زياد: بجيبجوالي من السياره وبلحقك لا تقول شي لحد ما ارجع..
احمد: لا تطول تراني متحمسحديزياد:هههههههههههههه يامغير الاحوال طيب روح الحين..
***************فيمجلس الحريم***************
حصه من دون نفس: الحمد الله على سلامه خالدامفهد ببرود: الله يسلمك الشر ما يجيك..
مها كانت مستحيه من نظرات ام فهد الليبتاكلها اكل راحت قامت مع البنات براا عند المسبح..
نوف شافت مها جايه: هلاوالله بالطش والرش انا اقول البيت نور ليش..
مها:ههههههههه شكرا شكراامي: منمتى جايه انتي؟مها: توني واصله مالي عشر دقايق..
مها ناظرت في السرحانه وفيدنيا ثانيه..
في" انا وانت في نفس المكان معقوله ما اقدر اشوفك يا زياد لأنيبضعف وراح تتجدد كل جروحي كل ماحاولت انساك اشوف شي يذكرني فيك نسيانك شي مستحيلبالنسبه لي بس انا لازم اأقلم نفسي على وجودك بحياتي بس من دون ما يكون لك دور ياربقدرني على نسيانه"
قاطعها صوت مها: فيوو ولله انك مو معاي..
في بتشتت: هلامها من متى وانتي هنامها: من زماااااااااااان بس انتي اللي مو معانا وشفيك؟في بحزن: سلامتكوقفت من كرسيها..
نوف: على وين؟؟في: بروح اشربلي كاس مويه من وين باب المطبخ الخلفي..
نوف: روحي من هنا قدام المجلس بسانتبهي..
قبل ما تكمل كلامها في راحت ولا سمعت باقي كلامها..
في شربت كاسالمويه اللي ماله أي طعم في فمها مثل أي شي في هالدنيا كل شي صار ماله طعم من دونهتنهدت ورجعت الكاس..
وجت بتطلع وتضرب في عارفين انتو مين..
في رفعت راسهاواهي تشم ريحه عطره اللي عمرها ما نسته..
زياد بلهفه: في دقيقه بكلمك بس دقيقهبفهمك ...
في بضيقه: اترك يدي لأصرخ واجمع الكل عليك اتركنيتركها واهو ماوده يخيها تغيب عن عينه..
زياد بتلعثم: انا بقولك كل اللي صار بس انتياسمعيني..
في لفت عليه وبنبره كلها حقد وكره: انساني واسمى اسمي واعرف اني عمريما حبيتك..
كلمه خلته يرتجف بدون تصديق اكيد كذبه اكيد اللي تقوله من قهرهاوضيقتها في تحبني تحبني..
تذكر نظرتها له اللي كرهها عمرها ما ناظرته بهالنظرهقتلتله وحس بسهامها تصيب قلبه عيون غطاها السواد ودمعه نزلت تلونت بلوناسودزياد بحزم" انتي لي يافي ولو يكون اخر يوم في عمري وراح اعوضك عن كل لحظهالم عيشتك فيها"
دخلت اقرب حمام الله يعزكم وجلست تبكي بصمت دموع من دون أي صوت ..
حاولت تصلح بقايا كحلها اللي نزل على خدودها نزلت خصل كثيره على شعرها تحاولتغطي بهاعيونها..
وطلعت ...
&&&في مجلسالرجال&&&
رجع وجلس بصمت وشريط اللي صار ينعاد عليه كلدقيقه..
بمجرد ما شافه احمد داخل تكلم واهو مستحي:عمي عبد اللهابو فهد واهويحط فنجاله: هلااحمد بتوتر: مدري وشلون ابدى بصراحه ولا عارف وشاقولابوفهد ببتسامه: انا موافق بس لازم موافقه البنتاحمد والكل طيرو عيونهمعلى طول فهم وش يبي احمد منه بهالسرعه..
ابو فهد كمل كلامه: بس ابي اعرف اذااخوي موافق على هالخطبه والا لا؟ابو احمد بقهر وتكلم بصعوبه: انا اسف ياخوي انااتشرف اناسبك والا اخذ بنتك لولدي..
ابو فهد بضحكه: اجل على بركه الله.. بس نسألالبنت وبعدها لكل حادث حديث..
احمد واهو متحمس: عمي تكفى اسألها الحينعبدالله:ههههههههههههه يبه تكفى اسألها والله ترا يسوي شي متهوربعدين..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههالجد منصور: اسألهاياعبداللهابو فهد: ان شاء يبه بسالها..
احمد خلاص حس الدنيا مو سايعته منالفرحه مو مصدق اخيرا نوف بتصير له عروسه وزوجته دنيته معاها راح تكتمل عمره ماتخيل غيرها زوجه .. حبيبه... صديقه.... اخت.... وام .. وكل شي بالنسبه له..
رجعنظره لزياد اللي لولاه كان ما تحرك ولا تكلم وشاف وجهه وشلون متغير ضاق صدره مايدري ليش لان زياد تغير مليون درجه..
&&&ابو فهد راح وكلم ام فهدباللي صار&&&
ام فهد ودها ترقص: من جدك؟؟ابو فهد: ايه من جديروحي نادي البنت خلينا نسألها .. وينها اهي اصلا مو عندك جواا..
ام فهد: لا اهيورى عند المسبح مع البنات..
ابو فهد: طيب تحركي ناديها خليني اسألها..
امفهد: مو حاس انك استعجلت شويابو فهد ضاق عليها: بتنادينها والا شلونام فهدبخوف: لا ان شاء لله ان شاء الله بناديها..
***عند المسبح***
ام فهد حاولت ماتبين شي على وجهها ونادت بصوت عالي من بعيد: نووفنوف لفت : هلا يمهام فهدتاشر بيدها: تعالي ابيكمي مستغربه: وش فيها امكنوف رفعت كتوفها: مدري؟؟دخلت نوف المطبخ واهي مومستوعبه..
ام فهد بصوت واطي: اسمعي ابوك يبيياخذ رايكنوف بستغراب: في ايش؟؟!@
ام فهد بفرحه: احمد خطبك قبل شوي وابوكيبي رايك وش رايك؟؟نوف جتها ام الركب وجلست تنتفض طاحت على اقرب كرسي وحطتراسها بين يديها وجلست تسحب شعرها..
ام فهد ارتاعت: خلاص اذا ما تبين بروحاقولهنوف بصرخه: لااااا وش تقولين لا بس مو مستوعبه..
ام فهد بخبث: يعنيموافقه..
نوف جلست تفكر بجديه هذي اهم لحظه بحياتها ان قالت ايه وان قالت لا حلمحياتها تحقق وجا بسرعه ما كانت تتخيلها احمد حبيبها راح يصير زوجها وشريك حياتهافرحتها ما تنوصف بكلمات في قاموس بشر ولا أي كلمه فرح تعبر عن اللي كان بقلبها ..
وبثقه قالت: موافقه يمهام فهد جلست تزغرط وترقص...
امفهد:كلووووووووووولووووش الله يوفقكم يااربنوف بخوف قامت وحطت يدها على فمامها: يمه اسكتي تكفين فضحتينا..
ام فهد: خلاص بسكت بسكت خليني اقول لأبوكامفهد طارت لأبو فهد اللي طفش من الانتظار..
سوت نفسها متضايقه وقفت قدامه واهيساكته..
ابو فهد بخوف:لا تقولين ماوافقتابتسمت ابتسامه وصلت اذنها: وافقتوافقتابو فهد براحه: الحمد الله ياشينك خوفتينيام فهد دفتكتفه:هههههههههههههه احب اتدلع عليك يارجالابوفهد: عليك مزح زي وجهكام فهدبدلع: يعني حلوابو فهد يبي يصرفها: ايه حلو حلو خليني اروح اقول للولد لا ينهبلعلينا
&&&في مجلس الرجال&&&
الكل جالس يبارك لأحمدمقدما فهد وعبد الله وزياد اللي حاول يخفي زعله عشان هذا اهم يوم في حياه واحد مناخوانه احمد...
دخل ابو فهد واهو متضايق..
الجد منصور: هابشر...
يتبع>>




تابع>>>
الجد منصور: ها بشر...
ابوفهد جلس من دون مايرد..
احمد يبي الارض تنشق وتبلعه ولا احد يصير في مكانه الحين..
احمد" بتوافق اكيد بتوافق ليش ماتوافق اانا وش فيني انا انا غبي وشين مدري وش تبي فينيبصراحه يالله خلاص رفضت ياربي وش ذاا"
ابو فهد: وافقتاحمد قام وباس راس عمهوراس ابوه وجده وحتى الشباب باس روسهمالكل فطس ضحك عليه..
الجد منصور: مادريت انك مطيور على الزواج كذا والا كان من زمانمزوجك..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههه
**&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&**
رجعتورجليها تنتفض مو مصدقه اللي صار قبل شوي وكانه حلم بالنسبه لها..
مي ومها كانوداقينها سوالف وشرب عصيرمي رجعت الكاس بسرعه لما شافت نوف: ها وش تبي خالتي هيامنك اكيد شيلي الحلى والا جيبي الشاهي..
نوف بدون تركيز: ياليت..
مي خافتشوي: وش ياليت اجل وش تبي؟؟مها تتكلم لبناني: ايوا شو بدا منك اكيد بدا بوسه منهوني ومن هونيكي..
مي:هههههههههه اقول اسكتي انتي الثانيه مو وقتك..
نوف جلستوتكلمت بهدوء: احمد خطبنيمها ومي طيرو عيونها: الحيننوف: ايه واناوافقت..
مي ومها جلسو يزغرطون: كلوووووووووولووشنوف ودها تضحك: اسكتوفضحتوني وش سالفتكم اليوم الكل يبي يزغرطمي: خلينا نفرح شويشافو في توهاجايه وجهها مو طبيعيمي بفرح: باركي لنوففي ببرود: مبروكوجلست علىالكرسي..
مها بستغراب: طيب ما ودك تعرفين وش تباركين لها عليهبنفس البرودكملت: مبروك على ايش؟؟مي : احمد خطبني وانا وافقتفي بفرح صادق: مبروك انتيواحمد تستاهلون الله يوفقكمنوف: وعقابلكممي ومها رفعو يديهم للسما من قلبقالو: امييييييييييييييييييييييييييييننوف:ههههههههههه ولله انكمسكرانات..
كملت كلامها: ما اصدق يا مي ان عرسك بعد شهر وشلون بتحلقين لو انامكانك كان انتحرت بصراحه..
مي بحيا: وش اسوي نواف اللي يبيمها تتهزى: نواافاللي يبي والله انك مستعجله اكثر منهمي دفتها بمزح: وش رايك تنثبرينمها: ها سكتت بس انا صادقه..
مي تبي تقهرها: ايه صادقه وش عندك ؟؟ام فهد جتهممطيره عيونها...
نوف خافت: يمه وش فيكام فهد: احمد قال لأبوك انه يبي العرسبعد شهر يعني مع عرس مي في نفس اليوم واهو وافقكلهم مع بعض: وشوووووام فهد: اللي سمعتيه فيالله حركي نفسك وصيري روحي مع مي السوق عشان تخلصون بسرعهنوفمسكت شعرها: ياويل قلبي انا وش مسويه في دنيتي اقول الكلمه من هنا تصير من هنا لواني قايله ابي مليون ريال ماجاتنيهلله..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
&&&في مجلسالحريم&&&
حصه بقهر: اجل احمد خطب نوف ووافقتام احمد بفرح: ايهاللي سمعتيه اله يوفقهمحصه من دون نفس: امييين
))))))))))))))))))))))))(((((((((((((((((((((((((( (((((
احمد طلعبراا واتصل على نوف...
جلست تنتفض لما شافت رقمه وقامت من الطاوله..
مها : وين راحت انا اقول انهبلت بصراحه؟مي بخبث: ما تدرين اهي وجهها ما يتغير كذاالالممها كملت بضحكه: اجل احمدمي:ههههههههههه ايه..
نوف تسمع ضحكهم وسكرتاذنها عشان تسمع وش يقول..
نوف: ايش وش قلتاحمد: اقول مبروكنوف بحيا: الله يبارك فيك ومبروك لكاحمد: الله يبارك فيك نوف مصدقه اللي صاربخجل: ابدااااحمد: وانا اكثر منك بس شفتي انا قد كلمتينوف : ي كلمهاحمد: اناقلتلك باخذك باخذك وبتزوجك الحين في شهر وانتي ما تقدرين تقولين ولا كلمهنوفبعصبيه: لو بغيت هونتاحمد بتحدي: يله هوني اتحداكنوف ولعت وجهها:لاتتحدىاحمد ماسك نفسه ما يضحك: ياحبيلك وانتي معصبه وجهك احمر بعد..
نوف جلستتنطط من العصبيهاحمد كمل كلامه: طيب وقفي لا تنططين ذبحتي الجوال وانا امزحمعاك عارف اني ما اهون عليكنوف: جرب حظك وشف تهون والا لااحمد: من دون مااجرب عارف قيمتي عندكنوف بدت تستوعب الكلام: انت وشلون دريت اني انططهاااحمد بخبث: تصدقين عاد الازرق شي عليكنوف وقف قلبها ناظرت قدامها الااحمد يقولها باي بيده...
طارت ورى اقرب جدار واهي تسمعه فاطس ضحك..
نوفبعصبيه مع دلع: انا اوريك من متى وانت تشوفنياحمد:ههههههههههههههههه من يوم ماقلتي الله يبارك فيك ومبروك لكنوف بعصبيه: يعني من اول ما كلمتكاحمد: ايهوشرايك ترجعين كني شفت شي طاح منكنوف جلست تناظر سلسالها والا حلقها طايح منهالقتهم كلهم موجودين..
نوف بستغراب: وش طاح مافي شياحمد:لحظه لحظه اشوف لاكنت احسبه سلسالك صارت عينك بسنوف ضحكت غصبعنها:ههههههههههههههههههههههاحمد: يالبى هالضحكه بساستحت وقالت: بااي اميتبينياحمد: يالنصابه ما تبيك ولا شي بس اكيد قلب لونك احمر الحين وتبين تنحاشيناعرفكنوف بخجل: اوكي بااياحمد : باااي يا حلووووونوف: باااي
&&&&بعد العشا &&&&
مي:خلاص بكرا بمركنروح السوق اوكي ورانا الف شغله وشغله ومها ترا بتروحين معاانا اوكيمهاببتسامه: اوكي استناكم بس قبل ما تمرون عطوني مس كول عشان البسمي: اوكي يله معالسلامهنوف: بااي
&&&في بيت ابو متعب&&&
عند بابالشارع نزلت مها..
مها : يمه ماراح تنزلينحصه : لا بروح مشوار وارجعمهابدون اهتمام لانه شي مو غريب على امها: طيب بايحصه: مع السلامهدخلت البيتكان يخوف فاضي ومظلم فتحت كل الانوار ومرت على غرف البيت تولع لمباتهادخلتالغرفه وماعاد شالتها رجلينها...
*ايش اللي شافته مها؟
*وكيف راح يكون عرسنوف ومي؟
*وهل هذي النهايه لزياد وفي؟كله بالجزء التاسع عشر...

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة مدوخه الخلق, ليلاس, مدوخه, الخلق, القسم العام للقصص و الروايات, احساسي, حسبتك, حسبتك عديم احساس و صرت لي كل احساسي كاملة, عديم, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:23 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية