لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-12-10, 11:30 AM   المشاركة رقم: 256
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



البارت السادس والخمسون

إذا حبيّت .. لا تسْكِت !!
تكلّم !!
قوول !!
قِدَر بعض الكَلآم إنّه .. يعيش أكثَر من أصحَآبَه ..

وَ علِّق للحبيب أكبر ( أحبَّك ) .. بالسِمَآء .. وَ إصبر ..
يجي يُومَه .. وَ يرفع نآظريه ..
وَ يذكر أحبَآبَه


كآنوآ جالسين يفطرون بهدوء والجو رآيق ..أمآ هو منسجم بقراءة أخبار اليوم وأطلآعه على أخر المستجدآت
ام فهد: أيش الجديد اليوم
فهد ميل فمه بتكشيره: عآدي مافي خبر جديد كلهآ متكرره بكل الجرآيد
شوق ابتسمت وهي تشرب كوب الحليب:الله يصلحك تقرأ خمس جرآيد وحده أو ثنتين تكفي وتوفي
فهد نزل الجريده وبانت عيونه الوآسعه بنظرآته الحآده: هذآ من حب الثقافه والأطلاع وكسب المعلومآت
شوق كشرت: باييين مرره
ام فهد تضحك:أووخص عليك يا فهد زعلتهآ عليك
فهد ابتسم يبي يقهر شوق: اللي يزعل مصيره يرضى ..وأنا ماقلت شي يزعل
شوق رفعت عيونها له بقهر ولفت على ليزآ تبي تضييع الموضوع: خلي ميري تغير ملابس رآكآن وتجيبه لي عشآن أرضعه
ليزآ هزآت راسهآ: أوكِ مآمآ الحين في جيب ركوني
حطت قطعة التوست اللي بيدهآ في صحنهآ وبصوتهآ النآعم: مين أختار أسم رآكآن ؟


لف عليهآ وتعلقت عيونه فيهآ ميلت فمهآ بغرور وثقه: أنآ اخترته ..أن شاء الله عجبك خالتي؟
ام فهد رفعت حآجبه: بصراحه ايوه مرره عجبني يعني لأنه أول ولد لكم توقعت فهد يسميه سمير على أسم بابا
فهد ابتسم: مآجآء ببالي هذا الشي ..بعدين راكآن شوق أختارته على أسم أخوهآ
ام فهد بأهتمآم:ماشاء الله عندك أخ اسمو رآكآن ؟
شوق ابتسمت بألم وهي تتذكر الظروف اللي أنولد فيهآ رآكآن ومرض أمهآ:لا توفى بعد ولدته بفتره تقريبا أسبوع ولمآ حملت قلت لفهد اذا كآن ولد ابيه رآكآن لآن أمي كآن حلمها تجيب ولد وتسميه رآكآن بعد 4 بنآت
أم فهد: الحمدلله على كل حال صار في ركون بالعيله
شوق: الحمدلله
دخل مرآد برجه : Good morning mum " لف يده على اكتافهآ وباسهآ على خدهآ وراسهآ
أم فهد: Good morning baby
جلس بالكرسي اللي جنب امه وعدلت شوق طرحتهآ اللي كآنت على اكتافهآ وبمجرد دخوله لفتهآ حتى تستر شعرهآ المتهآلك وتخبي بعض ملامحهآ عنه
فهد طالعه بنظره: في شي يسمونه نحنحه قبل ماتدخل
مرآد عقد حوآجبه وبنبره غريبه: أيش شِكلو ؟
فهد: ايش شٍكلو بلا شَكلوه .. المره الجايه قبل تدخل قول ياولد او أحم أحم على الأقل
مرآد طنشه: مامي خلينآ نرجع جده مشتآق لبابا وحآزم
امه تضيع السالفه: اكيد مانمت صح ؟ ..سكت لانها عارفه طبعه
فهد صرخ عليه: لمآ اكلمك لآ تطنش فآهم وألآ بتشوف شي مآ يعجبك يالدلوع
مرآد انقهر: كلمتك دحين .. لمآ أكلمك وأغلط عليك هدآك الوقت كلمني
فهد عصبيه: وبعد لسآنك طويل .. يبيله قص شف ياولد ابو حآزم لمآ تقعد ببيتي تسمع كلامي وتنفذ اللي اقولك عليه فاهمني ؟
شوق حطت يدها على يد فهد: فهد بعده صغير وجاهل
فهد طالعه بعيون ناريه: طول الجدآر وتقولين صغير لا ماهو صغير خليه يترك حركات البزرنه ويتعلم المرجله
مراد كشر وقال: امي ايش المتوحش هدآ ..متأكده أنو ولدك
شوق وام فهد مكتفين بالابتسامه
فهد بسخريه: هذا اخر العنقود ماقول غير خربت الدنيا
شوق ضيقة عيونها:فـــهـــد
فهد وقف: قوم يالله البس ثوب وشماغ والحقني
مراد بعناد: فين الحقك .. بجلس مع ماما
فهد بصبر ونبرة أمر: امي قولي له يقوم لا اقوم الدنيا فوق راسه
ام فهد مررت يدها على شعره بحنيه: حبيبي اسمع كلام اخوك الكبير ...روح معاه يمكن محتاجك ؟
مراد بزعل: ماعندي توب .. وحتى لو عندي ماراح ألبس
فهد انقهر:زين بس شيل العقارب اللي على صدرك وقفل ازاريرك ويالله معي
نزلها وحطها على الطاوله قفل بلوزته زين ووقف متخصر: مزبوط كدا؟
فهد يأشر على شعره:وهذا السبايكي لاعاد اشوفه سامعني لما تروح جده وتصير ببيت ابوك اسرح وامرح على كيفك..يالله قدامي
ام فهد :انتبهلوه يافهد ولا تخليه يبعد عنك
فهد ابتسم بخبث: لا تخافين برجعه لك ادمي ( هين والله لا اطلع السهر والدلع من عيونك )
شوق حست بتفكير فهد مشت معه لحد الباب وهمست له: ارفق عليه حرام طفشته
فهد يضحك: خليه يستاهل والله لا اربيه
شوق تعدل شماغ فهد:تذكر عندنا ولد بكره مراد يسوي فيه زي ماتسوي فيه
فهد يضحك: يفكر بس عشان اتوطى ببطنه "قرب من خدها وباسها" لاتنسي دواك واذا احتجتي شي كلميني
شوق بحياء: أن شاء الله
قاطعهم صوت مراد: اوووف متى يخلص الفلم الهندي اللي قدآمي
فهد اعطاه نظره حارقه وفتح الباب:قدآآمي ياااااالله ..طلع بسرعه ولبس نظراته
شوق تغمز له :لا تعانده اللي يقولك سوه تسويه
مراد يخنق نفسه: ياربي افتك من صفاء يجي فهد ..باي
شوق ضحكت:باي ... رجعت تكمل فطورها

::
::
دخلوآ غرفة الدكتوره بعد مآ خبرتهم الممرضه بطلبها لهم
د..: أهلين مدآم هنادي ..تفضلي
هنادي مآسكه يد باسل بقوه جلست على الكرسي وطالعه بعيون تايهه: شكرا
د..: اتفضل يا استاذ ..جلس قبال هنآدي
باسل: خير دكتوره ممكن تطمنينا
د..: كل خير بأذن الله .. بس حابه أسئل المدآم أسئله ياليت تجآوب عليها
هنادي خافت: طيب
د..: من متى تحسي بالدوخه ؟
هنادي: من ثلاث اسابيع تقريبا ؟
د..:كان في شي معين يسببلك الدوخه ؟
هنادي ببراءه: لآ ابدا بس لما اصحى من النوم احس فيها
د..: اهــآ ..طيب ايش نوعية أكلك بالضبط ؟
هنادي طالعة باسل: مافي شي معين
د..:طيب مآ خطر على بالك تكوني حآمل ؟
هنادي ردت بسرعه: لا ابد
د..: يعني كآنت أمورك طبيعيه؟
هنادي استحت: ايه ايه
د..: لا تستحي قولي في شي والا لا ؟
هنادي : مآ أذكر والله
د..: طيب مدام هنآدي أول شي .. مبروك أنتي حآمل بالشهر الثاني ويمكن بعد اسبوع تدخلي الشهر الثالث
باسل فتح عيونه على الأخير ولف على هنآدي اللي ابتسمت بفرح
هنادي: الله يبارك فيك
د..: بس في شي لازم تعرفينه
هنادي تجمدت ملامحها: اللي هو ؟
د..: نسبة الحديد بجسمك قليله وكمآن عندك تكسر بالصفائح الدمويه وهذا بيأثر سلبيا على حملك
هنادي خافت : شلون يعني ؟
د..: نسبة أسقاطك 50 بالميه لكن مع مدآومتك على الادويه اللي راح اكتبها لك وأتباعك للبرنامج الغذائي أن شاء الله بتتيسر أمورك ويتم الحمل بدون أي مشاكل لك أو للجنين
باسل :دكتوره يعني في خطر على حيآتهآ ؟
د..:لا أن شاء الله بس لازمهآ تحليل شآمل حتى نتأكد انهآ سليمه
باسل: أوكٍ نسوي التحاليل الحين
د..: لا الحين مآ ينفع بكره تجون وتسون التحاليل اللي راح أكتبهآ وترجعون لي
هنادي وباسل:أوكِ

في بيت أبو مهآ
صحت بسبب بكآء بنتهآ وأزعآجهآ .. جهزت الفطور وأتصلت على زوجها
مها: وينك ؟
بندر: توي صآحي ..تبين شي ؟
مهآ تنهدت: أيه ابي أطلع من البيت ملييت
بندر: طيب مآيصير خآطرك ألا طيب
مهآ: اجل متى بتجي؟
بندر: بالليل بأخذك أنتي ورنومتي ونتمشى
مهآ ابتسمت: أوكِ أنتظرك
بندر:تبين شي
مهآ: سلآمتك يالله بشوف بنتك أزعجتني
بندر ضحك:بشويش عليهآ ياويلك لو تشكيك
مهآ: أجل خذها عندك
بندر: مشكلتها ماترضى ألا تكونين معهآ

بالغرفه الثانيه
صحت على صوت جوالهآ ردت بصوت نآعس: ايووه
..: سوري صحيتك من النوم
فتحت عيونهآ وتعدلت بجلستهآ وهمست: عآدي حبيبي
معآذ: وحشتيني
سحربحياء:وأنت أكثر
معآذ:كيفك اليوم
سحر:الحمدلله
معآذ: لينآ أزعجتني تبي تكلمك
سحر كشرت: هي صاحيه ؟
معاذ:ايه شوفيهآ جنبي ياساتر منهآ معي قلبا وقالبا تبي تسمع ويش اقولك
سحبت الجوال من معآذ وصرخت: هييين اوريك تصحين عشآن الدلخ اللي جنبي لكن أنا تسحبين علي ولا تردين
سحر تضحك:تبين تصيرين مثل حبيب القلب ..حشى والله مايصير
صرخت بأذنهآ: هيييييييييين يالنذله شغلك عندي وانا اللي كل ساعه اتصل عليك خآينه العشره والله مآتستاهلين
معآذ سحب الجوال: ماشاء الله عليك حاشره نفسك بيننآ وتبين تعطيك وجه بعدين عندهآ الزين كله اللي هو أنا وتبين تطالعك .. يالله سفرقي عني
لينآ وقفت وبتهديد: هين والله لآ أردها لك أنت وهي
سحر ميت ضحك: خلهآ تروح تكلم هزآع تنشغل فيه عنآ
معآذ بسخريه: حتى هزآع طفش منهآ
لينآ اللي كانت بتطلع من الغرفه: سمعتك ترى مآتضحك " صرخت " عبيييييط
معآذ :هههههههههههه أنقهرت
سحر: عآد ألا ليونه مايهون علي زعلهآ
معآذ بنبره حآده: خلينآ منهآ " غير نبرته وقال" خليني فيييك يآلحب ولهآن عليك
سحر حمرت خدودهآ: فديتك
معآذ: ويش رايك أجيكم بالبيت
سحر شهقت: ويييش ..لآ تبي خوآتي يقطعوني ؟
معآذ كشر: بجي أتطمن عليك ياعمري أخر مره شفتك بالعزاء
سحر بحزن: لاتذكرني
معآذ : والله ماقصدي اذكرك " غير الموضوع" المهم أخبارك ويش مسويه ؟
سحر: بخير دآمني أسمع صوتك وموجود بدنيتي
معآذ : أووووه مآ أتحمل هالكلام يابعد كلي أنتي
قطع عليهآ صوت سمر ..بعدت البطآنيه عنهآ وبصوت حآد:ترى أقلقتيني أطلعي برى كملي سواليفك مع روميو
سحر كشت عليهآ بيدهآ وطلعت من الغرفه ...شافت مهآ جالسه بالصاله وتأكل بنتهآ
مهآ تغمز لهآ وتأشر على جوالهآ وهمست: الحبيب ؟
هزت راسهآ وعلى شفايفهآ ابتسآمه خجوله
مهآ ضحكت على شكلهآ الخجول وغمضت عيونهآ وهمست بحالميه: نيآآآلووآآ
سحر بعدت الجوال وقالت: بقتلك ..أنطمي
مهآ: ياعيني وصرنآ نستحي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 24-12-10, 11:31 AM   المشاركة رقم: 257
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بالسياره
كآنت تسمع الأغنيه بسرحآن تآم أخر شي توقعته وفكرت فيه أنها تكون حامل ...فكرت بالمسؤليه اللي بتنضاف لروتين حياتها ويمكن تغير حياتهآ لأحسن ... تنهدت بصوت مسموع لف عليها وشافه نظرة الشرود بعيونها
باسل: هنودتي .. ليش سرحانه ؟
هنادي طالعت بطنها بتأمل :أفكر كيف بكون أم ؟
باسل : بتكونين أحلى أم صدقيني ؟
هنادي ركزت فيه ومسكت يده: ماني مصدقه اصلا مو مستوعبه كيف صار الحمل ؟
باسل ضحك وانكمشت ملامحه: وليش مآ أستوعبتي ؟
هنادي تهز كتوفهآ :مدري بس يعني كيف حملت ؟
باسل : ليش واللي قدآمك مو رجال
هنادي بسرعه: لالا موقصدي
باسل: أجل ويش؟
هنادي بتأفف:ياربي مو قادره استوعب
باسل ضربه بخفه: أستوعبي ترى جوآتك ولدي وألا بنتي أنتبهي لنفسك مزبوط وتذكري كلام الدكتوره .. ترى مابي ولدي والا بنتي يتعب
هنادي كشرت: ياسلام كل اللي يهمك ولدك وألا بنتك ... وأمهم ماهي مهمه عندك ؟
باسل ميل فمه بخبث:هي الكل في كل تسلم لي والله
هنادي رفعت حاجبها:بكآش تلف الهرجه على طول
باسل رفع يدهآ وباسهآ:مابي الآ رضاكِ ومابي شي ثاني
هنادي بحياء: الله يخليك لي ولبوبو
باسل انفجر ضحك: ههههههههههههههههههه من الحين
هنادي كشرت: الحق علي اللي ادعي لك
باسل تأوه بصوت عالي: آآآآآآه الله لآ يبعدك عني يا نور دنيتي
هنادي نزلت راسهآ وفركت يديها بتوتر كلامه لهآ يوترهآ يحسسهآ أنهآ وكأنهآ أول مره تشوفه وتحس بقربه وحبه .. صدقه معهآ نسآهآ أسوء أيامهآ السبب الأساسي لميول قلبهآ صدقه وأخلاصه لها اللي تحسهآ بكل لمسه أو قُبله أو حتى همسه يهمسهآ وتتلقآهآ حوآسهآ بقبول تآم وشغف ..أبتعآده عنهآ أشعرهآ بمدى عطشها لبحر حبه وسماء صدقه وهواء عشقه
:::
:::
:::

دخلت مكآنه باقي فيه أثر عطره يعآنق كل ذرة أوكسجين بهذآ المكآن وكأنه يفرض على أنفاسهآ أستنشآقه حد الثمآله ...برودته وظلمته وهدوئه طآغي يرعبهآ وتضطرب بسببه أنفاسهآ ... تسللت أصابعهآ وأشعلت الأضاءه ..أغلقت خلفهآ الباب الخشبي حتى تعتكف لوقت تسترد فيه بعض انفاسهآ وكأنهآ تعاقب نفسهآ وتجبرها على دخول صندوق ذكرياتها المظلم ...أخذت أنفاس طويله وعينآهآ على مكتبه فائق الترتيب والتنظيم ... نظرت لأبتسآمته يتجلى فيها جماله وهيبته وحدة جاذبيته ... سرت دمعتهآ بأنسياب على خدها الشآحب اقتربت اكثر ومررت يدها على البروآز
أحبك بكل مآفيك .. بعيوبك ومزآياك أبيك
رددتها بهمس على لسانها ..جلست على كرسيه واسندت ظهرها وغمضت عيونها ألف لحظة مرت وألف ذكرى طرت لها كيف كانت بدآية حيآتهآ وألى أين انتهت ..كانت وصارت
أنا جنبك ماراح أخليك
أنا جنبك ماراح أخليك
أنا جنبك ماراح أخليك
ترددت هذي الجمله بصوته على مسآمعهآ..تبي تسعده وتعوضه عن كل التعب اللي تعبه معآهآ ..ارهاقه لنفسه واستهوآنه بشغله عشآنهآ ضحى بأشياء كثيره كآن يمآرسهآ بلغة الصُم والبُكم ..تشوف وتسمع والأهم تحس باللي في دآخله حتى أذا مآ صرح لهآ بنفسه
تكت على المكتب ولفت نظرهآ دفتر غريب الشكل .. فتحته وفضولهآ يقودهآ فتحت أول صفحه وقرأت جمله قشعرت جسمهآ وألهبت مشآعرهآ
{ أنا وأنثى يدعونهآ بـ" شوق" ~
قلبت الصفحه بلحظة لم تستفق من صدمتها .. قرأت بعيون دآمعه حروف كآن يكتبهآ لنفسه ولقلبه

أنثآي ومُلهتي ..~
لم يسبق لي التعبير ولآ أعرف كيف أنمق سطوري وأرتبهآ لكِ ..بتْ بعدك رجلاً مختلف تحكمه قوآنين وضعتيهآ بيديك وأسكنتيهآ قلبي بدون سآبق تنبيه ... كنت رجلا لآيعرف الكتابه ولآ بوح الحروف لا يستشعر أقآويل العرب منذ الأزل أصبحت بكِ رجلاً يحب ويعشق يتمنى لو له قلبين لـيٌهديك كلا قلبيه .. ليحيآ بك ويعيش لأجلك
فهد
أحَبَكِ... بعد عنفوآن رجلا شرقي وُلدآ وحيدا وعآش وحيدآ لا يعرف سوء أنانيته وشهوآنيته ..كُنتِ الأنثى التي كرهتهآ وأقسمت على تعذبيهآ ..كٌنتِ الليل الذي أكره ظلمته وكنتِ الشمس التي تصهر جليد حياتي لتؤلمني وتعذبني ببطئ
"شوق"
أقسم بربي وربك ..سأحيا لحبك وأموت
ختمهآ بعبارة " أمنتك سِري يْ ورق"
" بقلمي "

بكت بفرحه خالطهآ ألم ...كل هذا الحب بقلبه ولا تدركه وفي احيان يسكنها الشك .. قرأت جميع كتاباته ودمعها ينسدل برويه ...أخر ورقه مؤرخه بتاريخ هذا الصباح
لاْ مُلاْمٌحْ صوٌرْتيُ " توْحيُ " / بُخيُرْ !
. . . . ولآ وْجوٌديْ |~
. . . . . يعُكسْ وجٌودْيُ .. " هنُـآ" !
حتىْ وٌجهْ " مرٌآيتُيْ " ذاكٌ .. { الكٌسيْرَ } !
. . . . صاٌرْ يسٌألْ .. " ليشٌ مْا أحسٌك [ انْـآ ] " ؟؟
فتحت صفحه جديده وأخذ قلمه لتخط له ...
أيا رجل سكن الحانيا ..وأجبرت الروح وكنت هناي ... ياسعداَ أتاني بعد الشقا ..وحبً غٌمرت به دنياي ~
والذي جعل الروح تهوآك ... سأعشقك حتى يبعلني التراب
أحبك يا ساكن فؤادي ~!!


"بقلمي "
سكرت الدفتر وطلعت بسرعه عند أم فهد قبل موعد رجوعه ...شآفتهآ جالسه وتلاعب راكان
ام فهد: ياحياتي عليه يهبل
شوق جلست ولمست خده بخفه: الله يبلغنا فيه
ام فهد من قلب: أمييييين يارب ..مرت فترة صمت لكن قطعهآ سؤالهآ المفاجئ
ام فهد: شوق ليش أنتي وفهد تتهربون مني لمآ أسئلكم كيف تعرفتوآ على بعض وتزوجتوآ ؟
شوق رفعت راسها واثر الصدمه على وجهها طالعتها بعيون تائهه ونظرات خآئفه .. استغربت ردة فعلها ونظراتها لها .. وتأكدت شكوكهآ
ام فهد: كنتم أصحاب من قبل
شوق بلعت ريقها وترددت قبل ترد عليها استجمعت قواها وقالت: لا ماعرفته الا لما تزوجنا
ام فهد عضت شفايفها وبنبره محتده: متأكده؟
شوق وعيونها مافارقتها: ويش قصدك خاله ؟..ياليت توضحين ؟
ام فهد: ابي اعرف كيف عرفك وتزوجك ؟
شوق: القسمه والنصيب ..ماعرفته ولاعرفني
ام فهد تنهدت: اذا انتي خايفه تطمني انا ماحتكلم ابدا والكلام اللي بيني وبينك بيظل بيننا وما أحد بيعرفه
شوق:لوكان في شي كنت راح اقوله بس تطمني ياخالتي تزوجنا والحمدلله صار عندنا ركون وهذا يكفينا
حطت رجل على رجل :ما ادري ليش تتهربي وهو كمان زيك بيتهرب ومايتكلم بالموضوع
شوق بحده: لأن مافي شي ينقال
ام فهد ابتسمت وميلت فمها:انا عارفه كل شي بس انتظركم تتكلموا معي أو بالأصح بعرف ليش صار دا الشي بينكم
شوق انكمشت ملامحها وطالعتها بنظرات قويه: اذا تعرفين ليش تسألين ؟
ام فهد: قلت لك ابي اعرف ليش صار اللي صار
شوق: خاله لاتفتحين مواضيع قديمه تسكرت احنا عايشين حياتنا ومرتاحين والحمدلله ومبسوطين مع بعض
ام فهد ضحكت: اشوف تغير كلامك ياحبيبتي والا عشان قلت لك عارفه كل شي
شوق: انتي امه وعارفته اكثر مني وعارفه انه اذا فتحتي هالموضوع قدامه يمكن يصير شي مايرضيك
ام فهد: راح اعرف منك او منه صدقيني
شوق ابتسمت: لما يتكلم فهد ماله داعي اتكلم انا " وقفت وقالت بنبره عاديه" عن اذنك رايحه غرفتي ارتاح "نادت بصوت عالي"ميررري مييييري
ام فهد: خلي راكان ابيه معي
شوق: جاء موعد رضاعته
ام فهد قامت وجلست جنبه: انا ارضعه روحي غرفتك واتركينا
شوق استغربت كلامها وطنشتها .. طلعت للغرفه وهي منقهره من كلام نسرين" لاحول ولاقوة الا بالله ناقصنا مصايب هذي تبي تعكر علينا حياتنا ..الله يستر عسى ماتقول شي لفهد ويزعل وتتنكد حياتنا"
جلست على الكنب بتأفف وتذكرت أخوآتهآ أخذت جوالها واتصلت على مها طول ماوصلها رد بأخر رنه وصلها صوت مها
مها بصوت عادي وكأن شي لم يكن: اهلييين وسهلييين ومرحبتين
شوق: هلا بك عيوني وحشتوني
مها:وانتي اكثر يا احلى ام بالدنيا ايه بعد البيبي صرت ماتسألين علينا
شوق ضحكت:حرام عليك وربي انتم ببالي وقلبي ..طمنيني عنكم ويش مسوين؟
مها:بخير وعافيه ماينقصنا الا شوفتك يالغاليه
شوق: بجد مشتاقه لكم إن شاء الله بكلم فهد ونجي زياره قريب
مها بتوتر: لالا مايحتاج خليك بالرياض مرتاحه انتي تعبانه والسفر يتعبك اكثر
شوق عقدت حواجبها بأستغراب:اعتبرها طرده محترمه؟
مها :ههههههه لا مو قصدي انتي الثانيه انا ابي راحتك
شوق: راحتي بشوفتكم ..بعدين انا ابي اجي اصلي في الحرم واشكر ربي اللي قومني بصحه وعافيه ورزقني بركوني
مها ابتسمت بألم "آآآه ياشوق لو تدرين باللي صار":ياحياتي انتي شوفي اللي يريحك
شوق:اخبار اخواتي كلهم واخوآتك ؟
مها: كلهم بخير ...هنوده مع زوجها وشهد نفس الشي وريم اما سحر ورغد وسمر وانا على حطت يدك
شوق ابتسمت: يالله سحر ان شاء الله بتروح بيت زوجها باقي رغد وسمر الله يعجل بنصيبهم
مها من قلب: الله يسمع منك وينخطبوآ .. تدرين انا خايفه على رغد ماتتخطب تعرفين بتصير دكتوره والحين عمرها اكثر من 23
شوق: بدري عليها لسى قدآمهآ مشوار طويل دراستها اهم
مها تنهدت: مهما كان ياشوق البنت مالها الا بيت زوجها
شوق: الله كريم ياشيخه خليها ترتاح من هم الزواج ..وهنادي ماتزوركم ؟
مها: لا هي هنا في المدينه عشان الـ ..وسكتت
شوق بشك: عشآن ايش؟ قولي تكلمي ؟
مها: عشان زوجها جايين يسلمون وأحتمال يسافرون برى
شوق: اها..الله يوفقهم يالله انا بقفل أذن الظهر
مها: اوك انتبهي لنفسك الله يخليك
شوق: من عيوني وانتي انتبهي لخوآتي
مها: ابشر .. مع السلامه
سكرت جوالها وتنهدت بضيق مكالمتهآ مع مهآ اربكت وابعدت الأرتياح عنهآ : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وقفت واتجهت للحمآم تتوضى

بعد نص ساعه
قفلت المصحف بعد مآقرأت حزبهآ اليومي وحست بالراحه تتسلل لصدرها لفت طرحتها على شعرها ونزلت شافت ام فهد دآخله مع الباب
ام فهد تطالع الساعه وتنزل نظآراتها: كأنو فهد تأخر ؟
شوق : يمكن عنده شغل أخره
ام فهد: يمكن " وقفت قبال المرايا الفخمه الطويله وعدلت البدي العاري اللي لابسته ومسحت خدودهآ المُحمره من حرارة الشمس " ليزآ جهزي الغدآء
شوق: خلينا نستنى فهد
ام فهد: بيكونوآ على وصول
شوق هزت راسهآ ومشت معهآ للصاله اول ماجلسوآ سمعوآ اصوآت وأزعآج ...دخل يركض
مرآد وأثار التعب على وجهه:ولد هدآ مجرم وسفآح
شوق مآسكة ضحكتهآ وتطالع ام فهد اللي ضمته بحنآن: ليش ياحياتي ؟
مراد :شغلني عندوآ زي الزبال رتب الأوراق وشيل الملفات وارمي مدري أيش ...على بالو الدنيا سيابه
شوق: اووش لا يسمعك ويزيد عقابه لك
مرآد بتأفف:خليه يسمع قليل اللي سوآه فيني ؟
ام فهد: يالله حبيبي أطلع غير ملابسك وأنزل أتغدى
مرآد بتعب حآد: مافيني ماما بنام طوالي تعبان مرره
ام فهد بحزم: تنزل تتغدأ يعني تنزل
مرآد مدد رجوله على الكنب: اجل مايحتاج اطلع فوق
أم فهد بأستغراب:فينو أخوك؟
مرآد: رآح مكتبه .. دخل فهد وكآن معصب جدآ
بنبره حآده جدآ: مساء الخير
الكل: مساء النور
طالعها بنظرآت مخيفه أرعبتهآ وأسكنت الخوف فؤآدها:شوق الحقيني للغرفه
طلع الدرج بسرعه ووقفت وعيونها متعلقه بأم فهد ولمعة الخوف بعيونها :عن أذنكم
مراد بهمس: يالله جآء دورها عند دآ السفاح
قرصته بشويش: عيب عليك

::
::
بهذآ الوقت في المدينه
دخلت الشقه بكسل وخمول رمت عبايتها على الكنب بعشوآئيه وتمددت وهي تتنهد
هنادي:تعب
باسل حط عكازه على جنب: تعب وبس اكره موآعيد المستشفى
هنادي غمضت عيونها:يالله بجد مو مصدقه
باسل ابتسم: لاصدقي صار لنا اكثر من ثلاث شهور متزوجين
هنادي ابتسمت بحياء:عارفه مسوي نفسك تذكرني ؟
باسل قرص خدها وسحبها لجهته:اسمعي من اليوم بتاكلين وتملين بطنك مابي ولدي يطلع ناقص فيه شي
هنادي ضحكت:اوووه من الحين راحت علي ..مدري ليش الرجال مايحملون
باسل كشر: عليك تفكير الله يستر منه
هنادي ضمت كفوفهآ لبعض وبدلع قالت: وآآآآآو لو مره الحرمه تحمل ورمه على الرجال شي ونآآسه
باسل فتح عيونه على الأخير لمس جبينهآ: مصخنه أنتي ؟ اكيد تهلوسين ؟
هنادي مآتت ضحك:هههههههههههه كل هذآ عشان قلت لو تحمل خلاص خلاص اسحب كلامي
باسل يتثآوب:غصب عنك تسحبينه ...انا نعست بروح أنآم للعصر
هنادي تكسلت: جبت لي النعآس
باسل يطالع الساعه:اووه يمديني اشبع نوم وانا مرتاح بعد
هنادي وقفت: حط المنبه على وقت صلاة العصر مابي تروح علي نومه
باسل يضحك:ايه خبري نومك ثقيل
هنادي كشرت وبحده: بسيييييل
باسل يرفع يديه: ماقلت شي هذآ الصدق
طنشته ومشت للغرفه بدلت ملابسهآ ولبست بجآمه مريحه وفتحت شعرهآ وانسدحت تريح جسمها وغطت بنوم عميق

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 24-12-10, 11:33 AM   المشاركة رقم: 258
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


ببيت أبو مهآ
فتحت عيونها بتكاسل ...سحبت بطآنيتهآ لصدرها:اووف ابي انآم
مها بحده: رغيد قومي يالله ماصارت
رغد تغطي نفسهآ زين: مهآ اطلعي وسكري الباب ابي أنآآآم حرام عليك تنكدين علي
مهآ بتأفف:شلون يعني بنطق لحالي
رغد عصبت: اتركيني بنآآآم ..اوووف
مهآ بتنكيد سحبت البطآنيه عنهآ وضحكت على شكلهآ المتكور ببجآمتهآ المرتفعه عن جسمهآ
رغد جلست وعصبت: مـــــهـــــــآآآآآآآآآآ بلا غبااااء
مهآ تضحك وتأشر على شكلهآ:شوفي شكلك بالله يفطس ضحك
رغد تبعد شعرهآ عن وجههآ:ويش فيه شكلي زين ومرتب
مها: مره مرتب قومي عدلي بجآمتك انتي وسيقانك هذي
رغد تغمض عيونها بنعاس: أرحميني الله يرحمك بنآم وربي تعبانه وكسلانه وجسمي وكل شي يوجعني
مهآ حنت عليها: بخليك ساعه وبعدين ارجع انكد عليك
رغد سحبت البطآنيه بدون أي كلام ورجعت انسدحت .. ومهآ طلعت من الغرفه مآشيه بأتجآهه المطبخ .. لكن صوت جرس التلفون أستوقفهآ
مهآ: الوو
شهد: مساءالخير
مها: مساء النور
شهد: كيفكم ؟
مها: الحمدلله.. انتي كيفك
شهد:بخير غريبه البيت هادي ؟
مها بتافف: نايمين الا انا صاحيه والاخت سحر مدري لها كم ساعه تسولف بالجوال عساه ينحرق ونفتك
شهد:ههههههههههه
مها بزعل: وانتي بعد
شهد: ويش رايك تجون الليله عندي
مها: أيآم سو سوري بيبي .... اليوم موآعده زوجي
شهد:مو لازم تجين قولي للبقيه انتي روحي مع زوجك مانبيك
مها: ههههههه الله عاد انا اللي ابيكم ياربي لك الحمد
شهد: مو انتي وظيفتك التنكيد وبس
مهآ ترفع حآجبهآ الأيمن: تنكيد ؟!
شهد تغير السالفه: المهم قولي لهم استناهم وبتصل على هنادي وريم خلينا نجتمع ونسولف مو كل وحده مدري وينها
مها: اوك بقولهم وانا اذا خلصت بدري جيتكم
شهد: اوكِ باي
مها:باي


نرجع للرياض.. وتحديدآ في جنآح شوق & فهد
سكرت الباب وهي ترتجف تتذكر نظرته لهآ تجآعيده المحتده .. نبرته كآنت كافيه انها تربكها وتزيد من مخاوفها ... حاولت تتمالك نفسهآ وتوقف الرجفه لكن ماقدرت غصب عنهآ ترتجف تعودت على طيبته وتخاف من قسوته .. تحب تواضعه وتكره عنفوانه
كان جالس ويطالعها بنظرات ثلجيه لا تُفسر بأي كلمه أو يشرح معنآهآ أشر لهآ بعيونه حتى تجلس جنبه ...قربت وقلبها تزيد نبضاته اكثر واكثر كلما اقتربت منه شعرت بدفا انفاسه
جلست وهي تفكر يديها ببعض
نبرته القديمه التي أعآدت معهآ ذكريات الألم والوجع ..نبرة لاتنساها ماحيت ومهما مر عليها من الدهر .. نبرته الجافه القاسيه التي تكاد خُلقت من قلب ميت لا ينبض:ويــش اللي سويته ؟
شوق بتردد: مـ ..مـآسويت شي
فهد يطالعها وعيونه ما تبعد عنها وهي منزله راسها خوف من ان تلتقي نظرآتهم وتفضحهآ عينآهآ بالدمع : ماشاء الله وتنكرين ؟!
شوق بنبره تميل للحده: قلت ماسويت شي يعني ماسويت
فهد بحده: والمكتب ؟!
شوق رفعت راسها وعيونها تلمع ارتعشت شفايفها : الـ..مكتــ..ـب
فهد تنهد: ايه المكتب ؟
شوق نزلت راسها بحزن: انا ماكان قصدي اتطفل على خصوصياتك بس كنت
فهد ابتسم: كنتِ ويش ؟
شوق دمعة عيونها: كنت ..
فهد :شوق انآ مقصر معك بشي ؟!
شوق لمست يده: لا ابدآ ماقصرت معي بشي ..بس كنت متضايقه ودخلت مكتبك آسفه أذا ضآيقتك
فهد: أنآ مآتضايقت بس
شوق قاطعته:زعلآن عشآن قريت الدفتر
ميل فمه ورد بنبره عاديه: لآ
شوق: لآ زعلآن وباين على وجهك
فهد تنهد ووقف: تركنآ امي لحالهآ
شوق ضيقة عيونهآ: بس مآخلصنآ كلامنآ ؟!
فهد: نكمل وقت ثاني
شوق وقفت وقالت بأستغراب :أنت ليش تتهرب ليش مأنت وآضح معي ؟
فهد عقد حوآجبه وبحده:شوق مو وقته هالكلام ..أنا تعبان وابي اتغدى وأنام
شوق تخصرت بقهر: غررريب
فهد مشى عنهآ :انزلي تغدي
شوق: مالي نفس
فهد فتح الباب:برآحتك ...تركها بالغرفه
شوق بزعل: أووف منه اووف ..هاليوم من بدآيته منحوس ..رمت نفسهآ على السرير وتلحفت "يصير خير يافهد مصيرك بتتكلم والغرور هذآ تتركه "

بغرفة الأكل
دخل ولقى أمه ومرآد يتغدون
مرآد: ليش مآغيرت ملابسك
أعطآه نظره سكته وسحب الكرسي بقوه وجلس"ماعاد فيني عقل"
أمه: فين شوق مآتتغدى معآنآ ؟
فهد بدأ يأكل من صحنه: مالهآ نفس تتغدى بتنآم
أمه طالعت مرآد اللي يضحك ويأشر لهآ بحركآت تضحك وأبتسمت :عندك خبر أن بكره زواج صفاء ؟
فهد رفع راسها : اوووه والله نسيت لو ماذكرتيني
مرآد:اللي مأخذ عقلك يتهنى فيه
فهد بحده: مرآد ابلع لسآنك لآ اوريك نجوم الظهر "صرخ" مآني رايق لك
امه بحنيه: حبيبي أيش مزعلك ومخليك معصب كدآ
فهد تمالك نفسه: مشآكل بالشغل
كمل أكله بهدوء وبعد الغدآء طلع مرآد لغرفته وبقى لحاله مع أمه ... أخذ كوب الشاي وأرتشف منه وهو سرحآن
أمه: فـهـد
لف عليها : هـلآ
امه: بأيـش تفكر ؟

:::
:::
:::
العصر
صحت على صوت رنين جوالها ...لفت بكسل للكمودينه وردت بصوت ناعس:نــعــم
شهد : هلا والله
هنادي تدعك عيونها وببحه:هلا فيك
شهد:يوووه صحيتك من النوم
هنادي: لا عادي اصلا كنت بصحى ..ويش تبين ؟
شهد :اليوم عازمتكم عندي على العشاء بخليكم تغيرون روتينكم
هنادي طالعت باسل الي نايم ومو حاس فيها: بشوف باسل اذا وافق جيت
شهد تحمسها:ترى بعزم عماتي وبناتهم يعني إن شاء الله سهره صباحي
هنادي ابتسمت:غريبه عليك
شهد كشرت:اقول الشرهه علي اللي اعزمك ..فكري تجين بس باي
قفلت الخط وهي تضحك على شهد اللي تعصب بسهوله حطت يدها على بطنها وهي تتخيل شكلها بالحمل .. بعدت الشرشف وفتحت دولابها طلعت فوطه ودخلت تأخذ شور يصحصحهآ حتى تلبس بعده وتروح عند شهد

جالسه بغرفتها تتصفح الأخبار وتشوف الجديد سكرت لاب توبها بطفش وقامت زينت بجآمتهآ الرمآدي وطلعت من غرفتها لقت مهآ بالمطبخ .. أخذ نفس طويل وهي تشم الريحه دخلت المطبخ وبنبره دآيخه: وآآآآآآآآو الريحه تشهي
مهآ سكرت الفرن ولفت عليهآ بتعبيسه:عآد اشوفك تمدين يدك على كيكتي راح تنكفخين
رغد كشرت:كش عليك المفروض تقولين يفدآك الكيك وصاحبته بعد
مها ميلت فمهآ بضحكه: أنا افدآك انتي ؟ ليه شايله عقلي بيدي
رغد بغرور:حبيبتي خلي كيكتك لك الحين اشمر عن يدي وأسوي اطلق كيك
مهآ تأشر على الفرن: ورينآ شطآرتك
رغد تحمست: الحين أوريك السنع على أوصوله
مهآ جلست على الكرسي :على فكره ترى شهد عآزمتكم على العشاء جهزي نفس على المغرب تروحون لهآ
رغد : بالله حلو اجل يصير للكيك فايده
مهآ : بروح البس زوجي بيجي يأخذني ونطلع
رغد انفجرت ضحك:أهآآ الحين فهمت طيب الله معك
مهآ: انتبهي لسمر وسحر ترآهم بأمآنتك اليوم
رغد: من عيوني بس قولي لهم يلبسون ترى هم اللي يأخروني
مهآ وقفت: طيب رايحه اقولهم
رغد: وأنا ببدأ بطبختي الجميله
ضحكت عليهآ وراحت لغرفة البنات لقت سحر تتكلم بالجوال


مهآ :حراك والله حرام بس جوال جوال بكره تنطرشين
سحر نزلت جوالهآ وقالت: أعوذ بالله يالشك اكلم ريم
مهآ :أهآ على بالي ..المهم انتي وهي البسوآ بتروحون لشهد
سمر قفلت اللآب: ياقدمك عارفين من زمآن وأنتي توك تقولين
مهآ تكش عليهم وفتحت يديه: رنومه ماما يالله تعالي أغيرلك ملابسك
رنيم برفض: أبغى ألعب
مها بحده : يالله بابا بيجي .. طلعت ولحقتهآ رنيم
سمر بهمس: يمه تفجع حتى بنتها ماسلمت منها
سحر تضحك: ياويلك لو تسمعك

عند هنآدي
طلعت تنشف شعرهآ ولقته صاحي
باسل: نعيما
هنادي ابتسمت بحياء: يسلموو حبيبي
باسل طالعها بصدمه : ويش قلتي ؟!
هنادي وقفت قبال المرايا: قلت حبيبي
باسل مشى لهآ ولف يديه حول خصرها:ياعيون حبيبك
هنادي:بسول بطلبك طلب ممكن ؟
باسل باسهآ : تأمرين أمر ..ويش تبين ؟
هنادي: شهد عآزمتني انا وخواتي ودي اروح
باسل: خلآص جهزي نفسك على بال أدخن وأكل لي شي
هنادي بفرح :تسلم لي ياحياتي
باسل يطالع الساعه: معك نص ساعه وتكونين جآهزه
هنادي كشرت: بسول مابي اروح ويدي فاضيه لازم اخذ معي شي
باسل: أوكِ نمر محل حلويات وتأخذين اللي تبين
فتحت الدولاب ونقت لهآ تنوره قصيره سكري وبدي ليلكي جعدت شعرهآ ورفعته من قدآم بف وحطت روج وردي وبلاشر وكحلت عيونها
هنآدي دمعة عيونهآ"لله يرحمك يبه .. سآمحني الحزن بالقلب صحيح حيآتنآ بدونك أليمه لكن هذآ أمر الله مايجوز نحزن أكثر .. انت بقلبي يبه بقلبي وماراح أفرط ببآسل مثل مآوصيتني " طلعت لباسل وشآفته يقلب بالقنوآت
هنادي تلف:ويش رايك فيني ؟
باسل يصفر: الله الله كل الكشخه هذي عشآن أخوآتك ؟
هنادي تضحك: ايه عشآنهم
باسل كشر: وانا مآ تتكشخين لي مثلهم
هنآدي قربت منه وبغنج: أنت الكل في الكل .. وأبو البوبو
باسل مآت ضحك على كلامهآ : عشآن هالكلمه بوديك والا كنت نآوي ما اوديك
هنادي بأستعجال:يالله عاد مابقى شي على المغرب يادوب نلحق المحلات
لبست عبايتهآ ومشوآ لأقرب محل حلويآت

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 24-12-10, 11:34 AM   المشاركة رقم: 259
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



جيت لگ رآيق ,
. . . رحت ( متضآيق )
گني على صدة مشاعرگ ’’ أدمنت . .
. . . . بردآآآن. .
أبدفآ من شعورگ دقآيق . .
ولو أحترق عادي مآدآم السبب [ أنت ]

نآظرته بعيون الأنتظآر ساعه مرت عليها وهي تنتظره يصحى من عالم أحلامه ... تركت كل امورها واهتمت له نام متضايق وزعلان ..وهي تلوم نفسها وتطفلها على خصوصياته
شوق ( يارب متى يفهمني متى ؟!.. فوق هذي السنين ومافهمني ؟..ليش مو راضي يعترف علي وبعد زعلان عشان قريت اللي كتبه ..آآه بس منك يافهد آآه )
قآمت بشويش وطلعت من جنآحهم ونزلت عند راكآن حست بدوخه خفيفه تمسكت بعآمود قريب منها وغمضت عيونهآ .. نست تأخذ علاجهآ والضيق اللي فيهآ يدهورهآ بدون شعور منهآ .. طلعت لبرى وجلست على الجلسات الخشبيه في الحديقه وقت الغروب تحبه لها مده مآ راقبته بعيونهآ سرحت بعيد .. سرحآنهآ أوصلهآ لأهلهآ ومدينتهآ التي تدمن أنفآسهآ وتعشقهآ عادت بهآ الذكرى لأيام كآنت تتمنى انهآ تفارقهآ ايام مراهقتهآ وسلب فهد لعالمهآ .. الأن تتمنى أن تبتعد هذي الأيام بوحشيتهآ وغربتهآ وهي في بيتهآ ودآخل حدود ممتلكآتهآ ... تطمع بحياه هانئه وتسودهآ الراحه ...حست بيد على كتفهآ ولفت بسرعه


أم فهد: حبيبتي فيك شي؟
شوق أبتسمت ابتسآمه صفرآء ميته: لآ خالتي مافيني الآ كل خير
ام فهد بتفحص: بس وجهك مصفر أكيد تعبانه
شوق :لا الحمدلله طيبه مافيني شي
ام فهد جلست بالكرسي جنبهآ وبدآخلهآ تناقض وتردد"أقولهآ يمكن أخفف الحمل عن فهد شوي هو متضآيق يمكن لو تكلمت وقلت لهآ يرتآح ..بس يمكن تتدهور صحتهآ وهي مو ناقصه ...آآآآه ايش هذي الحيره الله يكون بعونك ياحبيبي أثاريك صابر على المُر قلبي معآك ياقلب أمك "
شوق ابتسمت: خالتي وين وصلتي ؟
ام فهد ضحكت: معآكِ حبيبتي
شوق: لالا أكيد مشتآقه لأبو مرآد
ام فهد حمرت خدودهآ: أمدآني عليه بكره بيكون هنآ وأشوفه
شوق: باركي لصفاء عني ...نفسي أحضر فرحهآ بس ربي مو كآتب
ام فهد: يكفي سلآمك لهآ .. صحتك أهم ياعيوني
شوق تنهدت: الحمدلله على كل حال
ام فهد تطالع الساعه: أنا شوي وخارجه مع صفاء نآقص كم شي لآزم نجيبه
شوق: يعني بتتأخرين ؟
ام فهد: والله مآ ادري ياحبيبتي اذا كنت بتأخر حتصل عليك وأعطيك خبر
شوق : اوك
ام فهد: كأنو فهد تأخر بنومته ؟
شوق : تعبان خليه ينآم ويشبع نوم
ام فهد وقفت: طيب انا رايحه اتجهز وأخرج
شوق: الله معك

عند بيت أهل يوسف
قبل تنزل مسك يدهآ:رآح أشتآق لك
هنآدي استحت : بسوول مو وقته
بآسل كشر: ألا وقته ونص .. متى أجيك ؟
هنآدي: مدري انا اتصل عليك
بآسل تنهد بوله: الله يصبرني بس
هنادي ضحكت: خلني ارتاح منك شوي
باسل بمزح: أسكتي لا ارميك الحين مع الباب
هنآدي فتحت الباب: يالله نزل الأغراض وألا تبيني أنا أنزلهآ
باسل فتح عيونه على الأخير: الحين أنا باسل ولد الوزير أشيل أغراضك
هنادي: ولد وزير على نفسك بس مو على زوجتك "مسكت بطنهآ" ولدك
باسل ضحك: تعرفين تمسكيني مع اليد اللي توجعني
هنادي نزلت: يالله عآد نزل الأكياس
باسل: فتح الباب: طيب جاي ورآك
دخلت للمدخل وطلعت الدرجآت الأولى ووقفت عند باب شقة شهد وهي تسمع رجة اخوتهآ سمعت صوت خطوآت نآزله ولفت بأتجآه الدرج
كآن نآزل بسرعه يبي يلحق المباراه اللي مسوينهآ بملعب الحي وقف أول مآشف طيفهآ .. يحسب نفسه بحلم لكن عيونهآ تثبت له أنه يعيش بوآقعه لازآلت عيونهم ملتقيه
{مــآجد }
مآني مصدق اللي أشوفه قدآمي ..هذي هنآدي اللي أشوفهآ متغيره كثير بعد الزواج كل شي فيهآ متغير حتى نظرتهآ لي مآعرفت أفسرهآ ... هذي فرصتي دآم زوجهآ ماهو معهآ ..لازم أكلمهآ وعسى تكون فيه نتيجه
صدت عنه ودقت الجرس بتوتر "الله يستر يارب مايجي باسل ويشوفه وتصير حكآيه "
مآجد همس :هنآدي ممـ.."انقطع كلآمه بعد دخول بآسل وبيده ثلاث أكياس "
باسل طلعت عيونه لشوفته جن جنونه وهو يشوفه على مقربه من زوجته وسمآعه له ينطق بأسمهآ
هنادي دقت الجرس بتوتر أكثر " افتحي ياشهد بسرعه ..مو وقته تتأخرين "
باسل بصوت حآزم: سلآم
مآجد ترآجع لورى: وعليكم السلام
باسل يطالع بهنآدي اللي منزله راسها وتنتظر فتح الباب :بغيت منآ شي؟
مآجد: لآ أبد كنت ماشي
باسل رفع حآجبه بحده: مآ أظنك مآشي وألا انا غلطآن
ماجد أنقهر: ايه غلطآن ياباشا
باسل حط الأكياس عند هنادي: والله اللي سمعته يأكد لي " بنبرة تهديد" أبعد عن طريقي أحسن لك فآهم
مآجد ضحك بسخريه: مآخذ مقلب بنفسك يآهوو ..ترى لاقمت ولاقعدت عندي
بآسل بصوت ساخر:وآضح مايحتآج تقول ..احب اقولك اللي تفكر فيه لآيمكن يصير
مآجد بعصبيه: أقلب وجهك ...أنا اللي احب اقولك اللي أنت فيه ماراح يدوم زي ماقدرت اجمعك فيهآ أقدر أبعدهآ
باسل بعصبيه قرب منه بيخنقه لكن يد هنآدي كآنت اقرب له: باسل عشآني طنشه عشآآني
باسل يفلت يده منهآ بقوه ويبعدهآ عنه:بعدي عني هذآ يبي له درس مآينسآه
مآجد بقوه: شكل أنت اللي تبي درس
باسل يأشر بسبآبته:شلينآ من رآسك لآ أدوس على رقبتك
مآجد بينرفزه: مآتقدر صدقني مآتقدر ...انا السبب باللي أنت فيه
هنآدي بحده: ويش تبي أنت ... أنقلع عنآ وخلنآ في حالنا
مآجد أنصدم من ردة فعلهآ:أنتِ تقولين هالكلام ؟
هنادي مسكت ذرآع باسل: ايه أقوله ونصه أنت وآحد حقير وسافل ومنحط مايشرفنآ حتى الكلام معه
مآجد انقهر:السافل والحقير هو اللي جنبك وألا تبين أذكرك باللي كآن
مآحس ألا بكف منه وخنقه على طول: ألزم حدودك لآ أربيك
هنادي تبعد يديه عن مآجد: باسل أنتبه لرجلك ..وهذا خله يولي لآ تلوث يدك فيه
بآسل بعد عنه بقهر: مايشرفني تتلوث يدي بوآحد زيه "مشى لباب العماره وسمع صوت الباب انفتح ودخلت وسحبت الأكياس وهو يطالعهآ متسمر بمكآنه من كلامهآ والكف اللي جآه "
شهد تسلم عليهآ:هلا وغلا هنوده نور البيت
هنادي تنزل غطآيتهآ:هلآ فيك
شهد: كأن في صوت برى
هنادي ابتسمت حتى ماتشككهآ:باسل كآن منزل الأكياس
شهد:ياحياتي تعبتي نفسك ماله دآعي
هنادي تغمز لهآ: ولو اصلا هذي حلآوة خبر بقوله لكم
شهد عقدت حوآجبهآ:ويش الخبر ؟
هنادي تنزل عبايتهآ: مو عند الباب عاد لمآ ندخل جوآ اقولك
شهد تهز كتوفهآ: ياخبر الحين بفلوس بعد شوي ببلاش
هنادي:هههههه يالله طيب خلينا ندخل الاكياس للمطبخ ونروح عند البقيه

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 24-12-10, 11:35 AM   المشاركة رقم: 260
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بعد مادخلوآ المجلس
رغد: هلا هلا
هنادي جلست :هلافيك
ريم تغمز لسحر :ويش عندها الاخت كاشخه
سحر بهمس: ادري عنها ما كأن عمي توه متوفي
ريم كشرت: لاتنكدين علينا انتي الثانيه "رفعت صوتها" ويش عندك كاشخه هنو
هنادي ترمش بعيونها: طول عمري كشخه بس انتم ماتشوفون
شهد دخلت ومعها صينية القهوه وسمر معهآ حلى: قلتي لهم الخبر وألا لسى ؟
رغد شهقت : أي خبر
هنآدي حمرت خدودهآ: أحم أحم .. ويش تعطوني عشان اقولكم
ريم: بلا تنآحه قولي يالله
هنآدي : بصير أم عمآ قريب
رغد تنحت: ويش قلتي
سحر صرخت: مبروك يالدووووبه
ريم ضمتهآ: الف مبرووك الله يسهل عليك
هنآدي بحياء:اميين
شهد تقرصهآ: يالنذله بتجآكريني
هنآدي عبست: يعني حلال عليك وحرام علي
الكل :هههههههههههههههههآآآآآآي
رغد ماسكه بطنهآ:قويه ياهنادي قووويه

:::
:::
:::

بالرياض
نزل بعد مآ أخذ شور دافي ولقآه مع مراد يسولفون ويضحكون
مرآد: أسمعي دي النكته في محشش قال لـ..
فهد: ما شاء الله سوالف ونكت
مرآد عدل جلسته وبعد عن شوق وقال: كنآ طفشآنين
شوق تطالعه بنظرات بارده: صح النوم مرره بدري
فهد : يازين النوم ..بس خليتيني اطول بنومتي
شوق صدت عنه: كمل مراد النكته
فهد حط رجل على رجل: ايه كمل النكت هابي اضحك
مرآد من الخوف: نسيتهآ لمآ أتزكر اقولهآ
شوق لفت: اقول فهد ابي اسافر المدينه
فهد عدل جلسته زي المقروص: لييش ؟
شوق عقدت حوآجبهآ :مشتاقه لأخوآتي من زمآن عنهم
فهد ارتاح: طيب يصير خير
مرآد:دحين اهلك في المدينه ؟
شوق ابتسمت: ايوه في المدينه
فهد يبي يخرب عليهم سوالفهم : وين أمي ؟
مرآد:راحت مع صفاء
فهد يطالعه بابتسامة خبث : أهآ ... روح نآد ليزا ابيها
شوق انقهرت من تصرفه: نادهآ أنت مو لازم مراد ينآديها
فهد بحده: تكلميني ؟
شوق: اجل مين ؟
مراد وقف :خلاص خلاص بروح اندهلهآ
شوق بحده: مرآد أجلس
فهد رفع حاجبه:اجلس يامرآد ..انتي روحي نآديهآ
شوق بعنآد: نآدهآ بتجي
فهد بحده : شووووق
دخلت ام فهد على صوته:خير ايش فيك؟
فهد يطالعها بنظرآت تهديد:اهلين أمي حياك
ام فهد: اهلين حبيبي ..جايبه لك اليوم الهديه أن شاء الله تعجبك
فهد جلس جنبهآ وعيونه على شوق وتطلق النظرات الناريه: ويش جايبه لي
ام فهد طلعت علبه فيهآ سآعه فخمه وكبكآت ومدتهآ له: أيش رايك ؟
فهد اخذ الساعه وحطهآ على يده: حلووه " باس خدهآ" تسلمين لي
ام فهد: هو عندي أغلى منك انت واخوانك
مراد: رآح سوقي اجل
ام فهد ابتسمت: لا حبيبي ترى مانسيتك .. تعال شوف ايش جبت لك لبكره
شوق وقفت: عن أذنكم تعبت اليوم لازم ارتاح
ام فهد: براحتك حبيبتي
طلعت غرفتهآ ودموعهآ على تسيل بهدوء على خدهآ .. سكرت الباب ورمت نفسهآ على السرير وأزدآدت حدة بكآهآ ... سمعت صوت الباب ينقفل بقوه رفعت راسهآ وشافت الغضب بعيونه وثورآن بركآن مجنون قرب منهآ وهو في قمة غضبه مسكهآ مع كتفهآ بقوه وصرخ فيهآ
فهد بحده: طآلت وشمخت ياشوق ... تتحديني وقدآم مين .. قدآم أخوي الصغير
شوق تتألم :آآآه يدي
فهد: مو عشآن ارحمك واتعآطف معك لأنك مريضه تروحين تتطآولين علي .. لو تفكرين ترفعين صوت علي أذبحك فهمتي
شوق سحبت يدهآ ودفته عنهآ بقوه وبكت: تعآيرني أني مريضه يافهد ؟
فهد جلس على طرف السريروبنفس الحده:اعتبريهآ زي ماتبين لكن افهمي ان في حدود مآتتعدينهآ ..كلامي تنفذينه بدون أي اعتراض
شوق تبكي: أنت مستحيل تتغير مستحيل
فهد قرب منها: انتي تمردي علي وهالتمرد ماهو بصالحك ..عديت لك اشياء كثيره لكن الحين ماعاد بعدي بتمشين على كيفي
شوق تمسح دموعها : انا مو اله تمشيها على كيفك
فهد بحده:انتي زوجتي وتمشين على كيفي انا موب على كيفك
شوق صرخت عليه:لا مو على كيفك
فهد وقف وبتهديد: تبين ولدك وسعادتك ماترآدديني
شوق طالعته بصدمه: ويـــش ؟!.. هذي أخرتهآ يافهد
فهد بقسوه: هذا اللي عندي تبين الله يحيك مآتبين براحتك
مشى وعيونها الدامعه تراقبه ألى ان اختفى عن نظرها .. مصدومه من كلامه لها مستحيل يكون فهد اللي حبته وعاشت معه ايامها الحلوه ووقف معهآ بشدتهآ
أنتهى الدمع
انتهى الألم
بموت قلبا كآن ينبض ويتألم ويعآني قسوة ايامه وزمآنه وأيضا أُنآس كانوا هم السعاده بحد ذاتها له







^^

نهآية البارت السآدس والخمسون
لقآئنآ في البارت القادم بأذن الله

كل الحب لكم متآبعيني

~

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 12:11 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية