لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-12-10, 12:51 AM   المشاركة رقم: 246
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 177549
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: malsoona عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
malsoona غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لا بليز شنو مافي تكمله الرواايه رووعه بلييز كمليها

 
 

 

عرض البوم صور malsoona   رد مع اقتباس
قديم 16-12-10, 12:57 PM   المشاركة رقم: 247
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 175398
المشاركات: 14
الجنس أنثى
معدل التقييم: 3faary عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
3faary غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بناااات ممكن اعرف متى ينزل البارت

 
 

 

عرض البوم صور 3faary   رد مع اقتباس
قديم 17-12-10, 08:33 PM   المشاركة رقم: 248
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


البارت الخآمس والخمسون

كحّلتِهِنْ أكـْثـَرْ مِن اللاّزِمْ .. الصّبـحْ

عشآآنْ أستر بـ الكحِلْ : "دمعةْ الأمْسْ " !

......................................... "دمعةْ الأمْسْ "



طلع من عندهآ بعد مآ تأكد من أنغمآسها بالنوم .. كآن نآوي يروح لأمه بغرفتهآ وابتسم لمآ شافهآ تتابع برنآمج على التلفزيون ..طالع الساعه وكآنت 10 ونص
فهد: طفشتي لحآلك ؟
لفت بخوف وضحكت: لا متعوده أكون لحالي
فهد جلس جنبهآ : امي سامحيني على كل اللي بدر مني
امه حطت يدها على يده: سآمحتك ياحبيبي ..بس أنت لآزم تعرف كل شي حتى تتأكد أني.." وسكتت"
فهد بضيق: أمي انا انسان طايش متهور عصبي اتصرف بدون مآ افكر عارف اني جرحتك ومرت سنين على اللي صار لو بيدي ارجع الزمن لورى مستحيل أسمح لنفسي أسوي هذا الشي ..أنآ دمرت حياتك وحياتك غيرك كله بسبب عنفوآن الزآيد
امه بأستغراب: حيآة غيري ..أيش تقول أنت ؟
فهد بأرتباك: المهم ماعلينآ أيش تبين أعرف ؟
أمه أخذت الريموت وقفلت التلفزيون ولفت بأهتمآم عليه: بأقول من البدآيه ..من قبل أتزوج أبوك يافهد
فهد عدل جلسته بأهتمآم وعيونه تتأمل نظرآتهآ اللامعه لأيام أصبجت ذكريآت عابره تُروى اليوم وشآهده على الأمس: أسمعك يآ أمي
أخذت نفس طويل وعيونهآ على أطرآف اصابعهآ المتداخله ببعضهآ : كنت صغيره دلوعه أحب الحيآه والسفر سآفرت كل مكآن مع بآبآ الله يرحمه شفت نآس كثير وتعرفت على كثير عشت بعالم الأميرآت طلبآتي أوآمر خدوم أتأمر عليهم وأب مآ يرفض لي أي طلب لأني وحيدته ...سآفرت مع سيدك لتركيآ وقتهآ كنت في بدآيه العشرين بنت حلوه والكل يحآول يتقرب مني شفت أبوك بآلصدفه كآنت نظرآته مآتفارقني تلاحقني وين مآ أروح وصدف أنو بابا أخذني معه لحفلة عشآء وشفت أبوك للمره الثانيه في حياتي من هذيك الليله تغيرت حياتي ..حبتوه " رفعت عيونها لفهد اللي منزل عيونه بالأرض وضآم يديه ومتكي وكله أذان صآغيه لحكي أمه" كنت أعرف أنو متزوج بنت عمه ووقتهآ كآنت حآمل رجعنآ لجده وضليت أفكر في صآلح حسيتوه غير عن كل الرجآل غير حتى عن أبوي اللي ربآني بعد سنه قابلته بفندق بجده كنت طآلعه ازور صديقتي وصار بيننآ كلام وبعد أسبوع جآء خطبني ومعآه أخوه أنا وآفقت وصار زوآجنآ بجده عشت أحلى أيامي معاه لكن مآ كنت أدري أن أهله مآيعرفون عن زواجنآ ألا بعد مآ هددني أني مآ أفتح له هذي السيره
فهد طالعهآ بأستغراب: وسكتي مافتحتي له الموضوع مره ثانيه؟
امه ابتسمت وهي تتذكر ايام مؤلمه: حاولت لكن ماقدرت ابوك كآن حريص على أبوه وبنت عمه أكثر مني
فهد بأهتمآم: وبعدين ؟

:::
:::
:::

حآولت تهديهآ لكن للأسف كآنت حالتهآ النفسيه أسوء منهم كلهم وبزيآده أنهآ حآمل
رغد ماسكه يده ودموعها على خدها:شهد كافي كآآآفي
شهد لفت وجهها على الجهه الثانيه وسحبت يدها محاوله تكبت شهقاتها: فقدت أبوي مرتين يارغد " صرخت بقوه" مرتييييييين
رغد دفنت وجهها:آآآآآه
شهد تبكي بحده: لآ أب لآ أم لآ أخ ..ويش نبي من الحياه ..وييييش؟
دخلت مها اللي سمعت كلامها الأليم: هذا قدرنآ مانفدر نغير شي ..لا تعترضين على حكم الله
شهد جلست على السرير وهي منهاره: أخت الله يعلم بحالها ماندري اذا بتعيش وألا بتحلق ابوهآ وأمهآ .. وأب ربآنآ وتعب علينآ صحينآ على فجعت موته.. ماعدت اقدر استحمل آآبد آآبد آآآآآآآآبد
رغد بترجي: شهد الله يخليك اهدي انتي حامل حرررام اللي تسوينه بنفسك
شهد تصرخ عليها: خليني لحالي ابي ابقى لحالي
مها تقاطعها :بـــــس...
شهد تصرخ بقوه: برآآآآآ برآآآآآآ
طلعت من الغرفه ولحقتها رغد اللي أخذت جوالهآ وأتصلت على يوسف تبكي
يوسف بخوف:رغد ويش فيك ؟
رغد بصوت مبحوح: محتآجتك يايوسف ..محتآآآجتك
يوسف :خوفتيني ويش صار؟
رغد: تعال شهد من جات تبكي ماني قادره اهديها
يوسف: شوفيلي طريق انا بالمجلس
رغد تلف طرحتها: مافيا لا احنا ادخل .. قفلت جوالهآ وسكرت باب غرفة أخوآتهآ ورمت الطرحه على وجههآ . سمعت صوته ومشت له أخذت مشآري منه
يوسف ابتسم لها: وينهآ ؟
رغد تنهدت بصوت باكي: بالغرفه ... اذا بتظل كذا خذهآ لبيتكم أنا مقدر أتحمل اللي فيني كافيني
هز راسه ومشى بأتجآه الغرفه ...فتح الباب بشويش دخل عليهآ والخوف سآكنه ..ونبضآته تتسآرع بوقت تتزآحم به أنفآسه وتضيق : شـــــهــــد
ماتحركت من مكآنهآ وعيونهآ تذرف الدموع بصمت ...قرب منهآ وجلس جنبها وهمس
:شهد حبيبتي مآيجوز اللي تسوينه ...لو عمك "غص بالكلام وهو ينطقه" عآيش مآرضى باللي تسوينه قومي توضي وصلي ركعتين تشرح صدرك وأدعي له هو بحآجة دعوآتك أكثر من حزنك ودموعك
تمسكت بيده وضمته وبصوت مبحوح من البكآء: حـــلــم قولي أنه حلم ؟
مسح على شعرهآ بضيقه بلع ريقه وبصوت حآزم:ويش قاعد اقول أنآ؟
شهد: ماني مصدقه مآعآد بقول يبه .. ماعاد أشوفه
يوسف بضيق:وين أيمآنك؟ " شد على يدها" قومي يالله توضي بشوفك بعيوني
شهد مسحت دموعها وتبعثرت على خدها من جديد: برتاح شوي وبعدين أتوضى
يوسف: ليييه ؟
شهد غمضت عيونها وهمست: تعبانه تعبانه حيييييييييل
ضمهآ لصدرها وربّت على ظهرهآ بحب وحنآن .. مرت دقايق بسيطه ونآمت من تعبهآ وصدآعهآ بدون ماتحس تأكد من هدوئهآ وأنتظآم أنفاسهآ بعد عنهآ وفتح الباب
يوسف :يآآولــــد ..أحم رغد ..رغــــد
طلعت من غرفة سحر وريم متغطيه: هلآ يوسف ..بشرني ؟
يوسف:الحمدلله نآمت ..لآتزعجونهآ خلوهآ تنآم أحسن لهآ
رغد تكت على الجدآر: إن شآء الله
يوسف بنره حآنيه: شدي حيلك يارغد هذا مقدر ومكتوب الله يرحمه ويسكنه الجنه
طلعت شهقتها : آآآمين ...آآآمين
يوسف:أن الله مع الصابرين ..اصبري وتصبري
رغد تبكي: الله يـ...ـعـيـ...ن
يوسف: وين مشاري بأخذه معي
رغد: لاخله عندنآ لو تصحى شهد ومآتلقاه تقلب الدنيا
يوسف : لا انتم تعبانآت بأخذه عند امي هي تهتم فيه
رغد: اللي يريحك الحين اجيبه هو وأغراضه

:::
:::
:::

فتحت عيونها بخمول ورغبتهآ جآمحه بأكمال نومهآ ...حست بثقل على خصرها وتحسست يده ابتسمت بخجل وهي تتذكر أحدآث أمسهآ ...وليله عآشتهآ بحالميه وحب
{ هنآدي }
آآآآآخ ياربي ويش اللي صار فيني معقوله بديت أحب بآسل ..لالا ويش قاعده أقول أنآ ..انا مو بس أحبه ألا أموت عليه الأيام اللي فاتت عرفتني قيمته ومعنى وجوده بحيآتي ...لولا وجوده معي كآن حياتي مآ تغيرت .. يكفيني أنه يموت فيني ويتمنى رضآي وين ألقى أحد يعشقني مثله ..لو ألف دنيآي كلهآ مآ ألقى أصدق من قلبه .. لفت على جهته وارتسمت على شفايفه الورديه ابتسامه
ياحليله يهبل وهو نايم .. الله لا يحرمني من شوفتك جنبي يا بسولي ..أحبك احبك احبك ودي أصرخ قدآم الناس واقول أحبك ... جننتني هبلتني عقلتني " ضحكت على نفسها" أي والله عقلتني يا بسيل
باسته بشويش وقامت قبل تدخل الحمام " وانتم بكرامه" رآودتهآ نفسهآ تنكد عليه بس ماهان عليهآ شكله وهو مستمتع بنومته
هنادي" يحمد ربه صرت حنونه وأرفق عليه ههههههههههههههههههه " دخلت الحمام وهي تتمايل بدلع والف فكره شيطانيه براسها عشان تصحيه وتخرب نومته
بعد نص سآعه طلعت وكلهآ حيويه وأنتعآش لبست وقربت من السرير وهي عاقده حوآجبهآ
هنادي: الله وأكبر كل ذآ نوم " قرصته على خده" بسوول ..بسولي ..بسيييل ..بآآآسل يالله قوم
باسل فتح عينه وهو يشم ريحة عطرها: صباح الخير
هنادي: صباح النور ..يالله حبيبي أصحى
باسل بكسل يتمدد: خليني نايم
هنادي تخصرت بدلع:ماشاء الله وانا شسوي هنا " بتمسكن" قوم حبي يصير أفطر لحالي
باسل: لا مايصير بس ارجعي نامي
هنادي كشرت : شبعت نوم


باسل : واذا شبعتي تنكدين على غيرك ؟
هنادي ضربته على كتفه بشويش: بلا كثرة حكي وقوم يالله
باسل تعدل وجلس وهز السرير بقوه: تصدقين هذا السرير مريح بسألهم مصنوع من ويش
هنادي فتحت عيونها: من جدك ؟
باسل : أي والله ما أوجعني ظهري مو مثل غرفتي بالبيت سريرها كسر ظهري
هنادي بغرور:احسن عشآن تبطل تزعل وتنام لحالك
باسل يضحك: خبيثه وماتتركين خباثتك
هنادي تسحب الحاف عنه:قوم قوم زآنت لك الهرجه " رمت له روب الحمآم" معك عشر دقايق مآ طلعت بتشوف شي مايسرك
باسل يطالعهآ بنص عين: زي أيش؟
هنادي: بخليهآ سبرآيز " أحتد صوتهآ" تمغط السوالف انت ؟
باسل كشر: شوفيني رحت " همس بصوت واطي"يووه عليهآ زن ماهو طبيعي
هنادي: قلت شي؟
باسل يضحك:سلآمتك يانبض قلبي
هنادي بسخريه: الله يسلمك يا مهجة فؤآدي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 17-12-10, 08:34 PM   المشاركة رقم: 249
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


خلصت من صلآة الضحى وطوت سجآدتهآ ..حست براحه تسري بداخلها وقفت ومشت بأتجآه المرايا لمت بقايا شعرهآ المتهالك غطته من الأمآم ببندآنه تخفي بعض من الفرآغآت بعد مآلبست بنطلون جينز أصبح وآسع عليهآ وبلوزنه وردي لحد الفخذ ..حطت روج وردي ورسمة عيونهآ بكحل أسود خفيف تعطرت وقبل تطلع من الغرفه لفت عليه وشآفته نايم بهدوء ومآحس عليهآ وعلى حركتهآ .. طلعت ونزلت لغرفه الطعآم لقتها تفطر لحالها وسرحآنهآ بعالم أخر
شوق : صباح الخير خالتي
ام فهد لفت على جهتها: أهلين حبيبتي صباح النور
شوق: إن شاء الله أرتحتي بنومك ؟
ام فهد ابتسمت: الحمدلله..كيفك أنتي بعد البارحه؟
شوق: لا أحسن بكثير الحمدلله
ام فهد : ليزآ أعطيهآ شي دآفي
شوق بأعتراض: لا شكرآ مالي نفس الحين
ام فهد : على راحتك حبيبتي
شوق رفعت عيونها لليزآ: ركوني وينه ؟
ليزآ : في نوم مع ميري
شوق وقفت: بروح أشوفه
ليزآ: لآلآ مامآ أنا جيب الحين
شوق بلهفه: لا انا بروح اجيبه
ام فهد :خليك جالسه ليزآ روحي انتي جيبي راكان
شوق جلست وحمرت خدودهآ حست بأحرآج من أوآمر أم فهد ... قطع الصمت بينهم صوت الجوال
ام فهد: هلا حبيبي ..الحمدلله مبسوطه أنتم كيفكم مرره وحشتوني ... أيش ؟ بكره ؟..خلآص حقول لفهد ... بستنآك بكره ..باي
شوق تلعب بالصحن اللي قبالها وهي تسمع كلام أم فهد ( حبيبي؟!..ويش قصتهآ هذي؟ )
أم فهد : شوق أيش رايك نجلس في الصالون مو أحسن ؟
شوق هزت أكتآفه: ماعندي مآنع
طلعوآ للصآلون ولحقتهم ليزآ وبين أحضآنهآ رآكآن ..أول مآشافته وقفت بدون أي شعور منهآ وأخذته لحضنهآ ....ساعات طويله ما حضنته ..وايام انحرمت منه وماتوقعت رجعته لها ... تحملت الألم والتعب لأجل تلمح لمعة عيونه بهذه الدنيا
شوق ضمته لصدرها: رضعتيه؟
ليزا: ميري يقول تو خلص رضاعه
شوق هزت راسها: طيب روحي انتي ...صارت تحرك يدهآ بعشوآئيه وعيونه تلاحق يدهآ ويبتسم بخفه .. وهي تبتسم لتبسمه
أم فهد : شوق
شوق رفعت راسهآ : هلا
ام فهد: ماعليش على تدخلي بس حابه أسئلك
شوق: لا عادي أسئلي
ام فهد بنبره جديه: كيف تزوجتي أنتي وفهد ؟

::
::

تأخر بخروجه من الحمآم .. تذكرت جوالهآ اللي مهملته من أمس ولا تدري عنه أتجهت لشنطتهآ وطلعته .. شافت 5 مكالمآت ومسج كلهآ من روآن
فتحت المسج وكآن محتواه { شكلك مو فاضيه لي ... زوجك سرقك مني وماعاد أهمك }
قرأت المسج وأنقهرت : ويش تقصد هذي ؟ اتصلت عليها وبعد كذا رنه وصلها صوتها
روان: بدري صراحه
هنادي : من عمرك .. أيش المسج اللي ارسلتيه ؟
روان: كنت محتاجتك بس " سكتت "
هنادي بنبره قويه: بس ايش كملي ليش سكتي ؟
روان: خلاص انسي
هنادي: لا ماني ناسيه ابي ابفهم ويش معنى الكلام اللي بالمسج
روان بعصبيه: هنو من تزوجتي ماصرنا زي أول شوفي كيف كنآ وكيف صرنا
هنادي بتأفف: رونا هذا الموضوع يبي له جلسه بكره نتقابل
روان ضحكت بسخريه: هههههههه ماينفع
هنادي : ليش؟
روان:لاني رجعت المدين هانا جيت عشانك لكن للأسف انتي مشغوله اجلس ليش ؟..ارجع احسن
هنادي بعصبيه: احسن انك رجعتي
روان: شفتي كيف حتى انتي ماعاد تطيقيني
هنادي انقهرت:ايش ويش تقولين ؟ اكيد بديتي تخرفين
روان : ايه بديت اخرف
طلع باسل من الحمام وأنتبه لهآ تكلم الجوال وباين أنهآ معصبه
هنادي: بعدين اكلمك باي
باسل جلس قبالهآ ومد يده على كوب الكوفي: مين تكلمين ؟
هنادي نزلت راسها : صديقتي تـ.." قاطعهآ صوت جوال باسل" فتحه وأستغرب من أتصال هذآ الشخص
رد بهدوء: الو نعم
...: السلام عليكم
باسل : وعليكم السلام
..: أسف على أتصالي بهذآ الوقت
باسل: لا عادي تتصل بأي وقت ياخوي
..: أنا حبيت أخبرك بـ .. بـ.." مآقدر ينطق "
باسل: خير ايش صاير؟
يوسف: باسل أنت لازم تجي للمدينه
باسل وعيونه على هنادي اللي تأكل بهدوء : ليش؟
يوسف: عمي أبو مهآ أعطآك عمره
باسل شهق بصدمه: ويش قلت ؟
رفعت عيونها بخوف وقبل تحط اللقمه بفمهآ نزلتهآ ... قرصهآ قلبهآ وهي تشوف ملامح باسل تغييرت للنقيض ..كآن مرتاح ومبسوط ولمعة الفرح تسكن نآظريه
يوسف:عمي أبو مهآ توفى .. ياليت تخبرك زوجتك وتجون بأسرع وقت
باسل غص بالكلام وعيونها تطالع هنادي المنتظره من الكلام: يصير خير .. مع السلامه
هنادي بخوف: بآسل ويش صاير؟
باسل نزل عيونه للطاوله: كل خير كل خير
هنادي ماتطمنت من نبرته وشكله : شكلك مايبشر بخير .. قولي ويش صاير
باسل: انتي افطري ولاتهمتي
هنادي بحده: شلون مآ اهتم شوف شكلك كيف تغير.. قولي أهلي فيهم شي ..شوق صار لها شي ؟
باسل بخوف: لالا الحمدلله مافيهآ شي ..بـس بـ...ـس
هنادي توترت وضغطت على نفسهآ :بس ويش ..أنطق خوفتني
باسل ضرب جبينه وبقلة حيل: لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله
هنادي وقفت وبصوت عالي: قول حرام عليك
باسل وقف وعيونه متعلقه فيها: هنادي .. عمي
فتحت عيونها على الأخير وشهقت: أبوي ؟
باسل نزل راسه بألم: الله يرحمه
وقفت مصدومه .. ماتحركت او بدر منهآ أي ردة فعل عكسيه ... دخل لبس ثوبه وساعدها توقف .. هآديه يحركها كيف يشاء صدمتهآ شلت فيها الأحسآس لبسهآ العبايه ونزلوآ خلص اورآق الفندق بسرعه وأتصل على البيت يجهزون لهآ شنطه صغيره فيهآ بعض الملابس ... نصف سآعه بالضبط ومشوآ للمدينه ... كل دقيقه يلف عليها يشوفهآ كانت تطالع الطريق بصمت وهدوء غريب حتى الدموع أبت السقوط
لمس يدها البارده وهمس: حبيبتي خليك قويه هذا أمر الله
كانت بدنيا ثانيه ماتحس فيه ولا تحس بكلامه ... جن جنونه من سكوتها زآد سرعته اكثر حتى يقطعون المسآفه بأقل وقت

:::
:::
:::

في بيت أهل يوسف
وقف بيرجع لبيت أبو مهآ : يمه انتبهوا لمشاري
غدير تمسح فمه بشويش رفعت راسها ليوسف: ماراح تأخذه عند شهد
يوسف بضيق: لا خلوه عندكم هي تعبانه
ام يوسف: الله يكون بعونها يمه يوسف لا تنسى العصر تعال عشان بروح لهم
يوسف هز راسه بالأيجآب: إن شاء الله
مريم بحزن: ماصليتوآ عليه؟
يوسف: الظهر نصلي عليه إن شاء الله
ام يوسف : الله يرحمه ويثبته عند السؤال
الكل : أمييين
طلع من البيت وهو نازل قابله مآجد اللي توه جآي من عند اصحابه
ماجد : هلا والله ابو مشاري
يوسف بعصبيه: هلا والله وينك فيه يا اخو الغفله
ماجد كشر: خيرررر ويش فيك علي ؟
يوسف بقهر: شوف حالتك سهر وطلعات مع خوياك وناسي امك وخواتك
ماجد: فيك الخير والبركه
يوسف: ياشيخ انا الغلطان اللي اتكلم مع واحد منتهي مثلك
ماجد عصب: ويش فيك انت هاه ؟
يوسف طنشه وركب سيارته ومشى بسرعه لبيت أبو مهآ
ماجد يطالع سيارة يوسف الي ان اختفت عن عينه : الله يرفع عنك
طلع للبيت رمى شنطته عند الباب وبصوت عالي: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ماجد استغرب وجود مشاري: هلا بميشو .. ويش عنده زايرنا ؟
غدير كشرت: انت مادريت ؟
ام يوسف بسخريه: من وين يدري وهو طول وقته برى
ماجد بتأفف: يمه ترى ولدك توه معطيني محاضره ويش طولها تحت بعدين تراني ماني بزر ياناس صكيت الـ 25 ويش فيكم علي
ام يوسف: وياليتك تعرف المرجله
ماجد : يمممممه
ام يوسف: اقول اخوك ماقال ل كان عم زوجته توفى
ماجد بصدمه: أي عم ؟
مريم: هو كم عم عندها؟..عمها ابو مها
ماجد شهق: مآآآآآت ؟
غدير بسخريه: تخيل
ماجد: لاحول ولاقوة الا بالله الله يرحمه ..اجل لازم اروح لهم


ام يوسف: روح تروش والبس عشان تلحق تصلي عليه معهم
ماجد وقف: أنا لله وإن إليه راجعون .." قبل يطلع من الغرفه" مريم جهزي شي أكله قبل أروح
مريم: أبشر


أول مآ وقفت حست بدوخه خفيفه أستندت على الجدآر ومسحت دمعتهآ ...دخلت وشآفتهآ وآقفه ووجههآ شآحب
ريم وصوتهآ مبحوح من البكآء: شهد فيك شي؟
شهد اؤمت برأسها بالنفي سحبت وقفت قبال المرايا وجمعت شعرهآ وثبته عشآن مايطيح اخذت الطرحه ولفتهآ على شعرهآ طالعة قميصهآ الرصاصي القطني ..فتحت الدولاب واخذت عباية رغد ولبستهآ وطلعت للصاله لقت عمآتهآ وبنآت عمتهآ وأخوآتهآ عدآ رغد
شهد بتعب: وين رغد؟
مها تحضن بنتها لصدرهآ:نامت ودخلنآهآ لغرفتي عشان محد يزعجها
شهد جلست: وين مشاري؟
ريم: أخذه يوسف عند امه
شهد تنهدت: ليش ماقال لي؟
ريم: نمتي وما يبي يزعجك .. بعدين انتي تعبانه مو فاضيه لمشاري وبكاه
مهآ : شهد من أمس ما أكلتي شي
شهد: مالي نفس
أم هديل: مايصير ياشهد انتي حامل كذا بتضرين نفسك
شهد بعصبيه : قلت مالي نفس .. مين له نفس يأكل
سحر سمعت صوت جوالها وقفت ودخلت الغرفه وقفلت على نفسهآ انسدحت على السرير وغمضت عيونها وتحس كأنهآ جمر من كثرة البكاء .. ردت بأخر رنه بصوت شبة مسموع:الو
..: الوو سحورتي وحششتيني
سحر فزت من مكآنهآ لأنهآ ماشافت الرقم قبل ترد وشهقت بصدمه: شــــــــوووووق ؟
شوق بصوت مليء بالحياه : وحشتيني مشتاقه لك حبيبتي مشتاقه لكم كلكم
سحر تمالك نفسهآ سالت دموعها بصمت :وأنتي أكثر والله .. وحشتيني موووت
شوق: ويش أخباركم .. واخبار البنات وعمي؟

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 17-12-10, 08:35 PM   المشاركة رقم: 250
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


سحر بغصه:كلهم بخير انتي طمنيني عنك
شوق: الحمدلله بخير صرت احسن من اول وطلعت لبيتي انا ورآكآن
سحر بفرح: الف مبروك حبيبتي وكيف الحين بشريني عنك
شوق بتفاؤل: إن شاء الله خير"مآ أرتاحت لنبرة سحر" سحورتي فيك شي؟
سحر: لا ابد بس فرحانه بأتصالك ومشتاقه لك
شوف تنهدت: آآآآآآه وانا أكثر ابيكم حولي شفقانه على شوفتكم
سحر تبكي: شوق زورينا الله يخليك زورينا
شوق: إن شاء الله حبيبتي ... بس انتي لا تبكين ..وين البقيه عنك ؟
سحر: نايمين مافي احد صاحي الا انا
شوق: اها انا اتصل على مهاوي ماترد
سحر تصرفها: جوالها غبي خربان مره يدق ومره مايدق
شوق: سلمي عليهم كلهم لا تقطعوني اتصلوا علي
سحر:من عيوني
شوق: مع السلامه
قفلت جوالها واستغربت
شوق (ياربي صوت سحر ماريحني .. احسها مخبيه شي عني ؟..يمكن زعلانه من أحد ..بس صوتها مايطمن أبدآ .. لازم ادق عليها بعدين استفسر ويش فيهآ )
صحت على دخول فهد الصاله ..كان لآبس تيشرت أبيض وعليه تموجا تبسيطه بتدرجات الاسود والرصاصي وبنطلون أسود .. وشعره مبلول وعطره يسبق حضوره
فهد: صباح الخير
ام فهد: قصدك مساء الخير
فهد ابتسم وباسها على خدها ويدها: كيفك امي ؟
امه: الحمدلله
فهد : عسى نمتي زين وألا لسى على عادتك ماتنآمين اذا غيرتي مكانك
امه ضحكت: لسى فاكر ؟
فهد ابتسم : ايه أذكر لما نسافر وتتبهذلين في البدايه ماتنامين
امه: لسى العاده مستمره
فهد كشر: يعني مانمتي هاه ؟
امه تضحك: لالا نمت ريح بالك
لف يده على كتف امه وضمها له: خليك كذا يا أم فهد
شوق نزلت وجهها وصارت تهز رجلها بقوه تحاول تشغل نفسهآ برآكآن ومآ تطالع فهد وأمه ..عيونهآ فآضحه غيرتهآ اللي تحاول تخبيهآ تصرفاتهآ تغيرت من توآجد أم فهد معهم تغآر من أهتمآم فهد بأمه ونظرآته لهآ .. مآ تقدر تمنع نفسهآ من الغيره حآولت تقنع نفسهآ لكن ماقدرت
شوق ( ياربي ويش قاعده افكر أنا فيه ..هذي أمه لهآ حقوق عليه معقوله أغآر منهآ معقووله أكيد أنهبلت أنآ " وصلهآ صوت من أعمآقهآ" بس أهتمآمه فيهآ يجبرك تغار صحيح هو ولدهآ لكن أنتي زوجته .." غمضت عيونهآ بقوه" أستغفر الله اعوذ بالله من الشيطآن الرجيم هذي أفكآر غبيه غبيه كيف أفكر فيهآ ...والله مدري ويش صاير فيني )
شآلت راكآن اللي نآم ووقفت بتطلع للغرفه
فهد لف عليهآ: وين حبيبتي؟
شوق ابتسمت بحيآء: بطلع راكآن فوق أنتم خذوآ رآحتكم
فهد: لا خليك معنآ ونادي ليزآ أو ميري تطلعه فوق
شوق بأصرار:لآ أنا بطلع فوق بأصلي الظهر وارتاح شوي
ام فهد: برآحتك سوي اللي يريحك
مشت لحد الدرج وطلعت للغرفه .. حطت رآكآن على السرير ورمت البندآنه عن شعرهآ بقوه وانسدحت جنبه ونآمت بدون مآ تحس

فهد & نسرين

بعد مآ تأكد من أبتعآدهآ لف على أمه : أمي ماكملتي كلامك أمس بسبب أتصال صفاء
امه : وأنت ليش مصر تعرف
فهد تنهد: أني لا تضيعين الكلام وصلنآ عند أن ابوي مايبي أحد يعرف بزوآجكم
أم فهد رجعت لأصعب محطه في حياتها: ايوه أبوك كآن رآفض ابوه يعرف واهله تدخل باب بالموضوع لكن مآكآن في أي نتيجه أبوك كان متمسك بقرآره
فهد وعيونه تراقب أمه وهي تكمل: صارت بيني وبينه مشاكل بسبب هذا الموضوع ووصلت للطلاق .. طلقني أبوك وبعدهآ بشهر أكتشفت أني حآمل
فهد بصدمه: حآآمل فيني ؟
امه زفرت أنفآسهآ بحراره: أيوه كنت حآمل فيك ... سآفرت للرياض وقآبلت أبوك لكن هو أنكر حملي وقال " سكتت "
فهد بأهتمآم: كملي .. الله يخليك يآ أمي كملي لازم أعرف كل شي
ام فهد: انكر حملي وقال انو مو ولده ومن الكلام هذا رحت لأهل أبوك ورميت بوجههم ورقة طلاقي وأثبت لهم أنه متزوجني وكان في شهود على هذا الكلام ..بعدين مآ اعرف ايش صار لأني رجعت لجده وبعد يومين اتصل ابوك وقال انه بعد مآ أولد بيأخذك يربيك لكن أنا رفضت قلت له أنت أنكرته من البدآيه وولدي أنا اربيه
فهد بنظرة ونبرة حزن: ويش صار بعدهآ ؟
ام فهد: رجعت لحياتي الأولى وبعد مآ ولدتك بابا ماقصر جاب مربيه تساعدني لكن انا كنت صغيره مآ أعرف بأمور الاطفال جآء ابوك وشآفك وصار يشوفك كل سنه مره أو مرتين ألى ما كبرت وصار يأخذك معآه
فهد: يعني انتي حملتي فيني بعد ما تزوجتي ابوي ؟
امه بعصبيه: أيش تقول أنت .. اكيد مجنون ..كيف تشك فيني ؟
فهد نزل رآسه: لآن أهل ابوي يحسبون ان ابوي ...
امه:كذآآب ابوك كذب على أهله وقال أنه صار بيننا شي قبل الزواج لكن الحقيقه غير كذا وأنا مستعده أوآجه قدآمك لو تبي حتى تعرف منه الحقيقه
وقف بصدمه وعيونه متعلقه فيهآ ورنين الكلمه يتردد بأذنه الف مره ... متضاربه مشآعره متألمه يطغى عليهآ الفرح والسعآده ..بعد عذآب السنين يكتشف أنه عآش أكثر من ثلاثين سنه بوهم وشقى ماله أساس ... وهم سكن حيآته وعذبه وكآن سبب لأحتقآر أهله له وأعتبارهم له بأنه متطفل تطفل على حياتهم بالخطأ
فهد وعيونه مفتوحه على كبرها:يعني أنــآ ؟
امه وقف ومسكت يده: انت أيش؟!... أنت ولدي وولد صالح انت صدقت كذبة أبوك وما أهتميت لصدق أمك
فهد طاح على ركبه وبآس رجولها: الله يخليك يآمي سامحيني .. الله يخليك حلليني ..انا غبي انا مآ افهم أنا ضيعة نفسي بنفسي ..سامحيني يآ أمي سامحي ولدك اللي عاش حياتة بوهم انه أبن غلطة ونزوه
كآنت تبكي بألم وصوت رجآويه تطعن قلبها ألف مره نزلت مستواه وصرخت عليه بحده: لآ يافهد أن آمو رخيصه لهذي الدرجه ..انت مو أبن نزوه " ضمته بقوه وبكت أكثر" الله ينتقم منهم الله ينتقم منهم

::
::

السآعه 2 الظهر


وصلوآ المدينه بعد مشقة الطريق وهدوء هنآدي اللي زآد خوفه وأرتباكه أكثر .. بهذآ الوقت كآنوآ الكل وآصلين من " مقبرة البقيع " بعد مآ تمت الصلآة على " محمد القايد" في الحرم النبوي وأعقبه دفنه
سيآرآت كثيره ونآس كُثر رفعت راسهآ وأجتمعت الدموع بعيونهآ لآزالت بحالة اللآوعي عقلهآ لم يستطيع أستيعآب الخبر..شآفت زوج عمتهآ يسمح دموعهآ ويوسف وبندر يوآسونه وعلآمة الحزن تسكنهم .. فتحت باب السياره ونزلت تتمآيل نزل ولحقهآ
باسل:هنادي خليني أوصلك ..مشت بدون مآ ترد عليه ودخلت عمآرتهم بعد مآ ألقت نظره تستفقد بهآ أحوالهآ ..تنهد ومشى ليوسف وسلم عليه وعلى البقيه
بآسل: عظم الله أجركم
الكل: جزآك الله خير
بندر: يالله خلونآ نطلع للمجلس وقفتنآ بالشارع مآهي زينه
ابو سآمر مآسك أخوه: مآهقيتك ضعيف أدع له وأنا أخوك

أخيرآ وصلت لبآب شقتهم وكآن شبه مغلق دفته بشويش ورآودهآ شعور غريب و جوه كئيب سمعت أنين من صوت أضنآه البكآء وشهقآت تملى المكآن دخلت ونزلت طرحتهآ سمعت صوت عمتهآ الباكي
أم هديل: خلاص ياشهد أهدي مابيدنآ غير الدعآء
كآلسهم القاتل أخترق قلبهآ أستندت على الجدآر بألم وهي متأكده بأنه حلم سيزول لآ محال ... فتحت الباب الفآصل بين البيت وقسم الأستقبال المتوآجد فيه الرجال ودخلت وبعينهآ نظرة تعجب من حالهم ...محد أنتبه لوجودهآ من البنآت مرت دقايق طويله وهي تتأملهم بصمت
هنآك من تمسح دمعآتهآ المتبعثره على خدهآ وهنآك من تخبئ وجههآ بين كفوفهآ
كآنت طالعه من غرفتها بعد مآ قرأت قرأن وهدأت نفسهآ ودعت لأبوهآ بالثبآت شهقت وعيونهآ متعلقه فيهآ:هــنــآدي
كلهم لفوآ على أتجآههآ
ههههههههههه
هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههه
طآحت على ركبهآ وأنقلب ضحكهآ المفأجئ الى بكآء هستيري ..اجتمعوآ حولهآ وزآد بكآهم وصرآخهم نزلت دموعهآ الخبر كآن كفيل بأنه يفقدهآ وعيهآ ... و طآحت مغمى عليهآ بينهم
رغد اللي حاضنتهآ وهي تبكي: هنآآآآدي ..هنآآآدي
مهآ تبعدهم وتحركهآ وهي تبكي:هنآدي ردي علي ...ردي رددددددددي

كآنوآ دآخلين للمجلس وسمعوآ البكآء والصرآخ
بندريعدل غترته على كتفه:لآحول ولاقوة الا بالله الله يكون بعونهم
بآسل بخوف: حآس ان في شي تأكدوآ الله يخليكم
يوسف قرب من الباب اللي يفصل المجلس عنهم : شــهـــد شـــهـــد
طلعت أم خلود متغطيه وتبكي: يآبو سآآمر ألحقنآ
يوسف أعطآهآ ظهره: خير ياخاله ويش صآير
أم خلود: هنآدي أغمى عليهآ ..مدري ويش صار فيهآ
بآسل بصدمه: ويــش أغمى عليهآ ؟
جآء ابو سآمر يركض بعد مآسمع كلام زوجته وقال: بندر بسرعه روح للمستوصف اللي بأخر الحي جيب دكتور وتعال
بآسل تجمد بمكآنه وماحس ألا بيد يوسف يدخله المجلس ويحآول يهديه

:::
:::
:::

دخل عليهآ الغرفه وكآنت مظلمه فتح الأضاءه وشآفهآ نايمه بسلآم ... بانت تجآعيد جبينهآ وفتحت عيونهآ بكسل
فهد: مسآء الخير
شوق عدلت جلستها: مساء النور
فهد يطالع ساعته: هذآ كله نوم
شوق ضحكت:ماحسيت بنفسي ألا الحين
فهد فتح الدولاب:يالله قومي ألبسي خالتي أم رياض وبنآتهآ بيزورونآ
شوق بأستغراب: ويش قلت؟
فهد لف عليها وهي يبتسم:اللي سمعتيه
شوق وقفت: كم الساعه ؟
فهد: 5 العصر يالله قومي بسرعه
شوق قربت من الدولاب : يالله الحين ويش ألبس
فهد أخذ ثوبه: شوفي اللي يعجبك وألبسيه
شوق : امممم مدري ويش ألبس
فهد يطالع لبسهآ: خليك بلبسك هذآ حلوو
شوق ابتسمت: لا عاد
فهد : اقول شوق أخذتي دوآك
شوق تذكرت: هآه ؟..مدري
فهد بحده: يعني لازم نذكرك وألا مآ تتذكرين ..يالله خلي كل شي من يدك وخذي دوآك
شوق بخوف مشت لكمودينتهآ وطلعت ادويتهآ وقفهآ صوته
فهد بسخريه: بتأكلينهآ بدون مويه
شوق أستوعبت:ههههههههههههههه
فهد: والله صاير نسيآنك مآهو طبيعي .." فتح الثلاجه الصغيره وطلع علبة مويه ومدهآ لهآ" أنا بروح أخذ شور وألبس قبل يجون
شوق هزت راسهآ: وأنا بعد بلبس وألبس رآكآن
فهد بأعتراض: راكآن خلي ميري تلبسه لآ تتعبين نفسك شفتي أمس كيف تعبتي
قآطعهم بكآء رآكآن .. جلست جنبه: شفت فهم كلامك وزعل
فهد يضحك: لآ تضيعين الوقت والبسي
بعد نص سآعه كآنوآ جآهزين وقفت قبال المرايا ولفت عليه : ويش رايك فيني
فهد ابتسم: تهبلين
كآنت لابسه تنوره اسود ميدي وبد يتوب أحمر عليه جآكيت دآنتيل ابيض ولآفه على شعرهآ بندآنه سودآء وعلى جنب حآطه ورده حمرآء .. تعطرت
شوق: يالله ننزل
فهد شال رآكآن بشويش ونزلوآ مع بعض .. شآف أمه جالسه تقرأ مجله أول مآ شافتهم قفلتهآ وأبتسمت: أهلييين
شوق بلباقه: سوري خالتي تأخرنآ عليك
أم فهد : عادي حبيبتي خذوآ راحتكم
فهد : وين ميري؟
ام فهد : برى تجهز الطآولآت وتربتهم
شوق عقدت حواجبهآ بأستغراب: لييش؟
فهد يضحك: بعدين تعرفين
شوق كشرت: لآ بجد ليييش؟
فهد يطالع أمه: عآزم اخواني وأخوآتي بمنآسبة رجعت أمي بالسلامه
شوق بصدمه : وتوك تقووول
فهد يضحك:أفا ليييه مسوي جريمه لآ سمح الله
شوق : لا بس على طول سويت عزيمه يعني لو رتبنا لها مو أحسن
ام فهد: عادي ياحبيبتي مايهمني الا انه يكون معي " ركز بعيونها على فهد" ماقلت لك أتصل على بآسل وخليه يجي ؟
فهد : يوووه نسيت ماهي مشكله أكلمه وقت ثاني
ام فهد بزعل: قول ماتبي يعرف عني شي
فهد كشر: لا والله مو هذا قصدي بس باسل يمر بشوية ظروف
امه بخوف: ظروف أيـــش؟
فهد يطالع شوق : هو مايقدر يمشي زين صار له حآدث من فتره وصعب نتعبه ونخليه يجي إحنا بنروح له
امه بخوف: كيف مايمشي .. فهد طمني اخوك فيه شي ؟
شوق: تطمني ياخالتي والله بخير وعافيه قبل فتره جآء هنا مع هنآدي
ام فهد بأستغراب: هنآدي ؟!.. مين هذي ؟
فهد ابتسم: زوجته يآ أمي ..تصير بنت عم شوق
ام فهد ابتسمت بألم: أتزوج كمآن " تنهدت بحزن" الله يوفقكم ويسعدكم ياررب
فهد وقف: عن أذنكم بروح مكتبي شوي وأجي
شوق : أوكِ حبيبي لآ تتأخر علينآ
فهد يضحك: بيجونكم نآآآس

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 12:58 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية