لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-10, 10:45 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عدنــــــــــــــــــــــــــا ..بعد ماخلصنااا
واااااو مره القصه تجننن والله ماقهرني الا هالبارد فهيداان
ياليت من يكب عليه موية حااره علشاان يذووووب هالجليد اللي فيه

والا الماصخه عبيرووه ودي افلعها مع رااسها هالخاايسه والله الشرهه مو
عليها على اهلها واللي معطيها وجهه ..

لميااء احس سعاادتها بتطفى اذا عرفت بمااضي فيصل ..الله يستر من nnn


ايمو مشكوووره ياقلبي على الاهدااء ..
بانتظااار باقي الاجزااء ..بس لاتطوليييين ..بانتظاار باقي الهديه ..

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 17-01-10, 01:21 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الجزء الحادي عشر))



جرت العنود بسرعه لهيفاء اللي ارتمت على الارض وهي تئن بصوت مكتوم وجتهم سلطانه اللي كانت تتمشى مع ام طلال في الحديقة

هيفاء مهي قادره تفتح عيونها من الالم وحست ان عظامها تدقدقت كلها وخصوصا قدمها اللي ارتكت عليها

العنود اللي صاحت بقوة طلعت ريما على صياحها ومشاعل وراها وجتهم تجري ,,ريما وهي تمسك راس هيفاء في حضنها

ريما : هيوفه تقدرين تقومين والا نشيلك

هيفاء وهي ما قدرت تكلمها الالم متمكن منها ودموعها تنزل بهدوء وهزت راسها انها ما تقدر

سلطانه : يالله خلونا نشيلها ما نقدر نتركها كذا يمكن صار لها كسر والا شي

العنود وهي تحاول تمسك رجلها تبي توقفها وريما مسندتها

الا فهد واقف بينهم في لحظه ما دروا عنه الظاهر صرخة العنود سوت خبر

فهد : وش صاير متى طاحت وكيف وهو يكلم ريما

ريما : مدري بس ييالله مو وقته لازم ناخذها المستشفى

هيفاء وهي تهز راسها بلا ما تبي تروح شالها فهد بخفه وخذها على داخل الفيلا بسرعه

ما تقدر تفكر في اي شي ذيك اللحظه الا ان فيها الم في رجلها ما قدرت تقاومه وام طلال عند باب الفيلا وهي ماسكه عصاتها

ام طلال : اسم الله عليك يا بنتي ,,, الله يكفيك الشر :: انا عارفه انها بيجيها شي وفهد مو في حالها وام طلال خذها لغرفتي

دخل فهد غرفة جدتها ونزل هيفاء على السرير وريما تجري وراه

فصخت ريما عباية هيفاء ومدت رجلها فهد وهو معصب حده

فهد : انتوا كيف سمحتوا لها تركب الحصان وهي ما تعرف له

ريما : والله انا مدري وش السالفه ,,,

هيفاء : بصوت كله الم ,, رجلي تعورني

خذت ريما جزمتها تبي تشوف فيها اثر جرح ولا ورم ما حصلت شي

خذ فهد رجلها ولفها يمين ويسار صرخت شوي وسمعت فهد يقول

الحمدلله مافيها كسر شكلها رضه

وذراعها اللي طاحت في الارض تجرحت جابت لها ريما معقم وبلستر ونظفت الجروح

شوي الا ام طلال اللي اختفت من المكان رجعت معها الشغاله وهي مسويه لها لبخة اعشاب وحطتها على مكان الالم

فهد : يمه وش هالخرابيط انا باخذها للمستشفى وهم بيقومون بالواجب

ام طلال :اترك عنك السوالف هذا طب اهلنا ومافيه الا العافيه مير شف نتيجتها وبعدين خذها للمستشفى

هيفاء اللي حزن قلبها كان اكثر من الم جسمها مستسلمه للوضع بدون ادنى كلمه

واستغربوا هدوءها كلهم طلع فهد من المكان وبقت ريما عند راسها تبيها ترتاح شوي

ام طلال : ارتاحي الحين واللي تبين من اغراضك تجيبه لك ريما تقعدين معي هنا لين تقومين بالسلامة

هيفاء وهي تأشر لها بحاضر

جابت لها ريما مسكن وعطتها اياه وجلست جدتها في زواية الغرفه تقرأ في المصحف شوي وهي دخلها النوم

نامت بدون ما تحس وبعد فتره فتحت عيونها الا المكان مظلم وفيه نور من بعيد اضاءة الجلسه اللي في الغرفه

شافت الساعه في يدها كانت 8 بالليل قامت تبي تتحرك حست انها ثقيله :: (( يالله لطفك حست انها ضعيفه وتبي شي يقويها

ماعندها جوال ما تدري وينه فيه ما تبي تنادي احد اكيد مشغولين وكلن لاهي في عمره

رجعت راسها على المخده وزفرت بقوووه ,, رفعت عينها للسقف وقعدت تتذكر كلام مشاعل وريما وموقفها وطيحتها بالكامل

امتلت عينها ببريق الدمع فهد اللي جاء لحد عندها ما انتبهت له من كثر ما كانت مشغوله في اللي صار

وقف عند السرير وكلمها

فهد :: هااا الحين احسن

هيفاء : اشرت براسها بأي وهي تصد عنه ما تبي يشوف وجهها

تنهدت ومسكت لحافها تنشغل فيه

فهد : طيب اساعدك تقومين ؟؟

هيفاء وهي منصدمه منه ( يعني بيسوي طيب معي )) : تجي ريما الحين وتساعدني

فهد : خلاص براحتك يالله سي يو وطلع وهو يعطيها ظهره بغت تقول تعال ارجع بس عزة نفسها ما سمحت لها تقوله .

فهد طلع للخيمه عند نواف والشباب ومتضايق من الوضع اللي حط نفسه فيه ,,, نواف اللي حس به قاله تعال نتمشى برى شوي

نواف : ان شالله هي احسن الحين ,,

فهد : اي شكلها احسن

نواف : انت مو مرتاح من شي تكلم يمكن ترتاح من الضيقه هاذي

فهد : ما ظني الكلام بيجيب شي ,, جدتي قيدتني بحبل ما اقدر اتخلص منه والله يستر من اللي جاي

نواف : بسئلك فهد انت ليه رافضها ,, فيه شي ما يعجبك فيها ترى كل شي له حل فهمها واكيد بتسمع كلامك

فهد : فيها عناااد لو قسموه على البنات بيكفيهم وشايفه حالها مدري على وشو ,,تحسب بجي اترجاها مادرت ان نجوم السما اقرب لها

نواف وهو يضحك :: كله دلع بنات وكملوا مشيهم بس فهد ما صارح نواف باللي في قلبه ,,,

ريما جت لهيفاء وقومتها من السرير وساعدتها تدخل الحمام وجهزت ملابسها خذت لها قميص قطن واغراضها الشخصية



حست هيفاء بالانتعاش بعد الشاور وان الموية الحاره غسلت قلبها وجسمها زين وحست ان روحها ردت لها



لبست ملابسها وطلعت تعرج خفيف واكدت لها ام طلال انها بتصير احسن في الايام الجايه دام ما به كسر



جابوا لها عشاء في الغرفة وتعشت معها ريما وجدتها وحست بأهتمامهم الملحوظ



ريما :البنات يبون يسلمون عليك وقلت لهم بكره احسن

هيفاء :تسلمين يا عمري سويتي في خير احس مو مستعده لهم



ام طلال :ترى ما راح ترقين فوق بتنامين عندي هنا



هيفاء:انا مالي غنى عنك يمه وحضنت جدتها وهي تتمنى تلقى على صدرها الراحه اللي تنشدها



سعود وصل عمته مريم للطار وخذ هدايا لأولادها يتسلون في الطايره من دفاتر تلوين وقصص اطفال والعاب الكترونيه



مريم : غلبت حالك يا سعود



سعود : كم عمه عندي الله يخليك لنا ويرجعكم بالسلامه



وصلها المطار بعد ما تطمنت على وضع ابوها ووعدها سعود انه ما يفارقه لين يجون هل المزرعه





طلع فهد لغرفته بدون ما يمر على جدته وهيفاء لأن الوقت صار متأخر اصلا ولما دخلها وفتح الانوار حسها بارده ومالها طعم بدون هيفاء



كانت معطيه الغرفه حيويه ودفئ وحركاتها وهي منظمة المكان مساعد ان المكان فيه لمسة انثى



جلس على الكنبة وفي باله افكار كثيره منها ليه هيفاء كانت معصبه الصبح وتتكلم عن عبير ,,, طيب يمكن عبير هي تنكد عليها



اوووه شدخلني بين الحريم



لكن فيه ناس ثانيه جفاها النوم هيفاء وهي نايمه على مخدتها تمنت انها للحين في ديرتهم وانها ما عرفت اهلها لانهم السبب في وضعها الحالي ولا كان عرفت فهد ولا عبير



وهي مسترخية سمعت صوت جدتها معاها في السرير تقولها



ام طلال : هيفاء انتي وفهد ما اشوفكم تقعدون مع بعض ولا اشوفك انتي بعد تتوددين له ؟؟

فتحت هيفاء عيونها

ام طلال تكمل :ماقد سمعتك تقولين تعال للقهوه ولا تعال افطر ولا تعال بوريك شي



هيفاء ما عرفت ترد عليها ولا بغت تتجاهل كلامها اللي في محله بس حاولت تتكلم : يمه انا ما خذيت عليه وللحين مستحيه منه :::



ام طلال : الحياء زين يمك بس عاد مو ما تسألين مره

هيفاء حاضر يمه :::



في مساء باريس ووسط شارع الشانزليزية خذ فيصل لمياء وجلسوا في كوفي مشهور وطلبوا اسبيرسو



جتهم القهوة وفيصل مشغول يوري لمياء المعالم اللي في الشارع وهي مبسوطه عليه وعلى شرحه



جاه اتصال nnn وحطه فيصل سايلنت وانتبهت لمياء للحركه هاذي نفسها بس ما بغت تتكلم ,,

في الصباح بدري قامت هيفاء وحست براحه من رجلها ما تركتها جدتها الا حطت لها لبخة ثاني قبل النوم وشافت انها جابت مفعول ايجابي



قامت بهدوء ما تبي تصحي جدتها ,,, اووووه ما كان عندها اي ملابس ولا جابت لها غيار



فكرت تصحي ريما تجيب لها وترددت في اخر لحظه يمكن فهد لسى نايم

مشت للباب تبي تشوف اي حد في الممر من الشغالات وكانت تعرج خفيف

فتحت الباب ما حصلت احد مشت شوي للمطبخ التحضيري

الساعه للحين 6 والمكان خالي من الحركة

فتحت الادراج وطلعت اغراض القهوة وحطت الابريق على النار وجهزت قهوة معتبره تبي جدتها تتقهوى منها

جهزت الصينية واغراضها وحطت القهوة سمعت صوت عند الباب



فهد : صباح الخير ,,, وهو ما يقدر يشيل عينه منها حس انه يشوف تمثال من الشمع منحوت بدقه ,, سبحان الخالق

قرب لها فهد وهي ترد عليه بأرتباك : صباح النور حست نظراته تحرقها

كانت بقميصها الاصفر الهادي ومحرره شعرها

فهد : كيفك الحين احسن

هيفاء وهي ما تقدر ترفع عينها فيه من الاحراج : اي احسن الحمدلله حتى صوتها رنته في نبرة احراج ((( متى بيطلع يا ربي ))

فهد : لمين القهوة ؟؟

هيفاء وهي تتشاغل انها تحط التمر بالصحن : لجدتي

فهد قرب منها اكثر ورفع وجهها فوق : طيب ليه الاحراج ,, تعالي وشال عنها الصينية ومشت وراه وهي في قمة الاحراج فعلا ,,



دخلوا غرفة جدتها اللي قد صحت على حركة هيفاء وفتحت الستائر واول ما شافتهم طارت من الفرح انهم جايين مع بعض هذه اول مره تشوف انهم مثل اي زوجين ,,

سلم عليها فهد وحط القهوة على الطاولة ,,ما قدرت تقعد وهي بقميصها اول مره يكون بالقرب ذا

التفتت تدور شرشف الصلاة تغطي عمرها وسألتها جدتها وش تبي ما عرفت وش ترد قالت : لا بطلع للغرفه ابدل وارجع

ام طلال : حشى عليك ما طلعتي الدرج ,, ازهمي على ريما تجيب اغراضك

هيفاء : يمه رجلي الحمدلله شي خفيف وبيروح بعدين ريما نايمه اكيد

فهد وهو عارف انها محرجه منه بالمررره جاها ومسكها وفي لحظه الا هو يشيلها على الدرج بخفه لحد ما فتح باب الغرفة ونزلها وهي ما استوعبت الا انها صرخت تقوله لا بطيح

نزلها وهي قريبه منها مره وانبسط انها محرجه منه وما حس بنفسه الا وهو يضمها ويحب جبهتها ويطلع بسرعه ,,,

هيفاء وقفت في مكانها مو مصدقه حركته ابد معقول يكون فيه حنان كذا

ما قدرت تسمع الا دقات قلبها اللي من قوتها تحس بدفها عند اذنها

سكرت الباب والتفتت للغرفه اللي مرتبه على حالها حتى السرير اللي شكل فهد ما نام فيه ابد ودار فكرها يا ترى نام مع الشباب في الخيمة والا ما نام اصلا وليه ؟؟

لبست بنطلون جينز مرتب مع فستان من الجرسيه المطفي بلون الكبتشينو



وجدلت شعرها لأول مره على الطريقة الفرنسية ورفعت غرتها فوق بكليب صغير

حطت بودره خفيفه مع ظل هادي بالوان البرونز المطفي وكثفت ماسكارتها بشده



لمعت شفايفها بجلوس وردي فاتح جدا تعطرت ولبست صندل واطي جدا عشان ترتاح رجلها اليوم

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 17-01-10, 01:24 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

على الاقل ,, ونزلت لجدتها ثاني

اللي ما زال فهد عندها ومتمدد على الكنبة ومغمض عينه ,,

مرت من جنبه ولفت تشوف وش تقدر تغطيه به

فتحت دولاب جدتها وحصلت لحاف قطن خفيف ,, يالله يفي بالغرض

مدت عليه للحاف والتفت تبي تطلع الا يده تمسك يدها ارتاعت من حركته وصرخت صرخه خفيفه : خوفتني حسبتك نايم

فهد : صحيح نايم بس ريحة عطرك صحتني !!

تحركت هيفاء بسرعه من عنده ما تبي تسمع اكثر حست لو بيقول كلمة زياده يمكن تنهار قدامه ( يا قلبي يا هيفاء ))

طلعت تشوف وين جدتها لقتها في المجلس وتشوف اخبار العالم

جلست جنبها وهي بتطير من الفرح اليوم كله حلووو

ماعمرها حست بالمشاعر ذي رجفة القلب والأرتباك والأحراج

لايكون قلبي حبه لاالالاما يصير اسمح لنفسي احبه وهو بيتركني عشان عبير اللي ماتسوى

طيب وش صار اليوم ((يمكن يتسلى فيك)) ضاقت من الفكره وما بغت تخرب على نفسها فرحتها ,,



تجمعوا الجميع على الغداء والجميع سلم على هيفاء وهنوها بالسلامه

الا عبير اللي كلمتها من دون نفس

كل مرة تشوف عبير هيفاء تحسها تلفت الانظار وتغير من شكلها وطريقتها وتتذكر ان فهد يشوفها ويكلمها وش يبي بي عقبها بس لا لا لازم اسوي شي فهد لازم يظل لي نفس اول



استمر الوضع يومين اضافية في المزرعه بنفس الروتين فحست ام طلال ان القعده مالها داعي لو كانوا بالحالهم افضل لكن مع وجود المجموعه الكبيره ما حست ان فهد وهيفاء خذوا راحتهم

فكرت تقول لفهد انهم يرجعون بس ما تدري فيه شي منعها ذاك اليوم

هيفاء اغلب وقتها يا في غرفة جدتها او في غرفتها وما بغت تدخل في مشاحنات مع عبير اللي ما راح تعديها على خير



تعشوا الحريم كلهم الا عبير ومشاعل اللي كانوا مختفين عن الانظار ما ارتاحت هيفاء لهم ابد واذا ما جاوا على الاكل تاخذ راحتها فعلا

حست اليومين اللي راحت بسلام فعلي مع فهد صحيح ما يأخذ ويعطي معها بس سوى لها كم حركه تعطيها امل على قدام ,,



قالت لريما تمشي معها بعد العشاء شوي لان الجو خيالي ويرد الروح



خذت لها شال من القطن وحطته على كتفها وطلعوا من الجهة المخالفة لاتجاه الرجال



ومشوا والعنود تكلمها عن نواف وسوالف البنات اللي ماتخلص والمواقف اللي مرت بها



لين وصلوا لمكان فيه اشجار كثيفه فقالت لها ريما احسن يرجعون علشان ما يفقدونهم



رجعوا على الطريق والا الهواء يرد لهم الصوت وقفت هيفاء في مكانها ومسكت يد ريما وقالت لها بالاشاره تسكت

سمعت هيفاء صوت عبير تترجى وتصيح استغربت هيفاء من صوتها

مسكت ريما وخذت يدها واتجهت لمكان الصوت وشافتها بين الاشجار

ومعاها مشاعل والمفاجأة اللي ما توقعتها ابدا انهم يكلمون فهد وهو واقف يسمع لها وشتقول



ريما جت بتفتح فمها حطت هيفاء يدها عليها وقالت لا ,,



عبير : فهد انت لازم توقفها عند حدها ما كني بنت خالتك وما حشمتني

تصدق عاد شتقول عني اني ابي نواف هي ما تدري ان نواف يبي ريما

كفايه انك كنت بتاخذني وتركتني علشانها ,, ما يصير يا فهد وهي تصيح ودموع التماسيح تسبقها ,,



ومشاعل تأكد كلامها وتزيد شايفها حالها ومتحكمة في كل شي ومو حاسبه لأحد حساب على وشو عشان جمال بالطقاق هي اصلا مو مستوانا ومو متربيه قليلة الادب



هنااا فارت لمياء وحست بكره لهم ما ينطاق

جت صوبهم وظهرت لهم من الشجر : انتي اللي قليلة الادب يا ست مشاعل وما تربيتي الا على طولة اللسان



اما انتي يا عبير اقل كلمة بقولها لك انك صايعه تبين حد يسنعك ويلمك

وعبير تصيح شفت يا فهد

فهد : اقصري الشر يا هيفاء وروحي داخل كافي اللي جاء منك

هيفاء : الشر ما جاء الا منهم و انا متربيه غصب عنكم كلكم

فهد : الله يأخذ ذيك الساعه اللي جيتي فيها ,,,,

لمي اغراضك يالله انتي مالك قعده عندنا !!!!!!!!



ريما وهي تمسك هيفاء يرجعون للفيلا : الله يهديك يا هيفاء يعني ما كنك تعرفين عبير تبي تناحسك وترفع ضغطك وتطفشك شلون نزلتي لمستواها

هيفاء : هي اللي جابته لنفسها واخوك ما قصر بعد مصدقهم في كل اللي قالوه

اصلا يستاهل اللي يجيه والا ليش يقعد مع ناس مو محارمه وعادي

ريما : هدي يا هيفاء انتي المفروض تمسكين اعصابك مو كذا ناار وش عليك منهم ينطقون يقولون له اللي يبون هو مو مصدقهم اصلا



هيفاء : عقب هالكلام ومو مصدقهم خلاص يا ريما خلاص

ريما : هيفاء لاتاخذين على كلام فهد ,, هو يعصب بسرعه ويقط له كم كلمة بس بسرعه يرضى والله اخوي واعرفه قلبه طيب



هيفاء اللي تقلص الدمع وحست عينها ناشفه وفيها كره لهم ونار شابه في قلبها: ومن قالك اني بستنى لين يرضى ,, انا مستحيل اقعد هنا عقب كلامه ,,,,



دخلت غرفتها وريما معها وتهديها : انتي من جدك تبين تفجعين جدتي بطقاقكم انتي وفهد

هيفاء : ريما لو سمحتي انا ما عندي غير اللي قلت

فهد وهو واقف بينهم : ريما اطلعي برى ,,

ريما مستغربه جدا من فهد هو شصاير له اكيد فيه شي لا يكون حد صكه بعين

هيفاء كانت واقفه ولما شافت فهد قعدت على الكنبة وقوت نفسها بكيفه هو اللي بدى سمح لهم يتكلمون عني ويستاهلون اللي جاهم ليه يعطيهم فرصه اصلا



فهد : انا حذرتك قبل نجي هنا لكن انتي مافيك فايده اللي تبينه بتسوينه لا وتألفين من عندك قصص بعد ,, بس مو غريبه عليك هالحركات اللي قلتي كلام على لساني ما قلته ,, لا تستغربين اصدق اي شي عنك ,,,



هيفاء : والمطلوب ,,



فهد : انا مالي رغبه فيك ولولا جدتي ما خذتك لكن الحين انا ماقدر اكمل معك

احنا بنرجع للقصر بكره وبنتفاهم هناك ,,,



نزل فهد ودخل على جدته بالغرفه لما شافها مبسوطه وتشوف التلفزيون ما بغى يغثها في هالليل بس قال لها انهم بيمشون بكره الصبح



عبير ومشاعل طايرين من الفرح عشان اللي صار وتأكدوا ان اللي يبونه قرب

عبير : اسكتي يا مشاعل مدري وشلون اشكرك اخيرا ,,, اخيرا فهد بيطلقها وبنفتك ,,,



مشاعل : قلت لك يا حبيبتي اتركي كل شي علي بس انتي الله يهديك فيك قل صبر



عبير وهي ما ندري وش تسوي تقوم وتدور في الغرفه مثل الخبله فرحانه باللي صار



ما جاء فهد للغرفه وطلع للشباب وعطاهم خبر انهم بيرجعون بكره وكلم ابوه وقال له ان الشغل محتاجينهم ولازم يرجعون



هيفاء بعد ما طلع فهد خذت شنطتها ورتبت اغراضها بالكامل ولان بالها مشغول ما جاء الترتيب على الخاطر بس حاولت كل شي تحطه في مكانه المعتاد



لمت اغراضها اللي في الدرج وهي توظب الاشياء تذكرت كيف كان طريقته من كم يوم معقوله هو ذا بس ما بغت تحسف نفسها



نامت وهي ماسكه نفسها ما تبي تشكي لحالها يمكن يجي يرتب اغراضه ,,,



نامت على الكنبة ولا قامت الا وقت صلاة الفجر,,, توعت ما شافت فهد صلت ورجعت تكمل نومتها ::::,,,



جهزت نفسها بشكل رسمي ما حطت مكياج ولا شي ما نزلت ابدا من غرفتها وقت الفطور وكلمت ريما وقالت لها اذا بيطلعون للسياره تكلمها

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 17-01-10, 01:24 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جدتها استغربت الوضع وحست انه فيه اعصار لكن ما تدري بشي الله يستر



ونفس ما كان وضعهم وهم جااين نفسه كذلك وهم راجعين



هيفاء اللي تصارع افكارها وتبي بس توصل للقصر علشان تشوف مين بيوصلها لأمها لطيفه خلاص ما تبي تقعد معاه



شافت جدتها ساكته وتشوف قدامها اااه عليك يا جدتي والله مو ودي بس ما اقدر اقعد مع واحد يبي وحده ثانيه



وميلت راسها على زجاج السياره وغمضت عينها ما تبي دمعتها تنزل لما تذكرت لمياء وانها بتفترق عنها



طاحت دمعة حاره على خدها وحاولت ما تتحرك علشان محد ينتبه لها بس فهد اللي كان يراقب الوضع من مراية السياره



قلب الراديو وتركها على اذاعة غنائيه وصوت ابو عبده يطرب السامع



(( يا ليل خبرني عن امر المعاناة هي من صميم الذات والا اجنبية))



ريما حاولت تكلم مع هيفاء كذا مره بس هيفاء مالها مزااج ابد وقفلت كل المواضيع ,,



اول ما وصلوا للقصر نزلوا بتعبهم وهمومهم وهيفاء ما تفكر الا في جدتها كيف بتقولها الموضوع



نزلت ام طلال ونزل مع فهد يعنز لها ويمسك شنطة يدها



ونزلت هيفاء وريما وانتظروا لحد ما ام طلال دخلت قبلهم للقصر



دخلت للمجلس الجانبي المطل على الحديقه وجت هيفاء تبي تكمل طريقها فوق نادتها جدتها بصوت مرتفع ممكن انه يخرق الأذن



ام طلال : هيـــــــفاء



هيفاء : لبيه يمه

ام طلال : تعالي هنا وهي تلتفت لفهد وش صاير بينكم ,,

هيفاء : يمه اناا ب....

ام طلال : اسكتي انتي ,,, وش صاير يا فهد

فهد : انا ما اقدر اكمل معها انا قبلت عشانك بس بعد هذا قرار لازم انا اللي اتخذه بنفسي وانتي ما عطيتيني فرصه



ام طلال : يعني تبي تكسر كلامي وتعصاني

فهد : ما كان عصيت كلامك لو ان بنتك قصرت شرها وطاعتني في اللي اقولها



تمشي بكلام مو صدق ولا حشمت اهلي عشاني هذا غير عن امور كثيره ما ابي اذكرها

هيفاء تطالع فيه مصدومه صدقت كلام ريما انه يعصب ويقط كم كلمه وبعدين يرضى تمنت هالشي



وتمنت يعتذر لها عن اللي صار ويقولها انا اعرف عبير كذابه



بس هو شكله يدور السبايب علشان ينفصل



هيفاء كانت قاعده وقفت : يمه اذا لي خاطر عندك انا بعد ما ابيه فلا تجبريني عليه ,,,,



ام طلال : فهد طلاق ما في طلاق وهيفاء ما راح تطلع من هالبيت الا على وفاتي



وانت مسموح ارجع لبيت اهلك ومو هاذي هقوتي فيك يا فهد وقامت من مكانها ,,,,



فهد يطالع جدتها اللي معطيته ظهرها وتمشي للمصعد



الله يسامحك يمه ليه كذا بس ليه ,,,,,

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 17-01-10, 01:25 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الجزء الثاني عشر))

ريما مو مصدقه اللي يقوله فهد

ريما صحيح انت مو صاحي شصار في عقلك ,,, معقول انت فهد اللي اعرفه زين

فهد : وفري محاضرتك وما ابي اسمع شي,,,

ريما : انت الحين مصدق خرابيط عبير ومشاعل ماهما اللي قالوا انك بتأخذ عبير وش الغريب يقولون عن نواف

فهد : يعني وشو أخذ عبير

ريما : مشاعل ذاك اليوم تقنعني بأنك قلت لهم انك بتتزوج عبير بس انا سفهتها ,,,

فهد : متى هالكلام وليش ما قلتي لي

ريما : يوم طاحت هيفاء عن الحصان بعدين ليش احط السالفه في مخك ماله داعي اصلا ادري كله تأليف

فهد تضايق بقوه من الكلام ,, لكن ماله خلق لأي شي الحين يبي يطلع من الديره بكبرها



ام طلال وهي في غرفتها حزينه فعلا على اللي صار كلمت خديجه تنادي هيفاء ما تبيها تقعد لحالها في الوضع ذا

ودعت الله سبحانه ان يفرج همها ,,,



هيفاء مو مستوعبه اللي حصل وحست كل شي مر بسرعه بتقرب تخلص شهر من زواجها وهي اصبحت معلقه

معقوله انا يصير لي كذا يا رب انا راضيه بحكمك ,, اللهم لا اعتراض,,,

تمددت على فراشها والحزن يعصر قلبها ما توقعت كذا يا فهد ,,, انا ما قدرت اسكت عن الكلام اللي صار لكن انت كيف تصدقهم وتكذبني اناااا ,,,

صاحت دموعها بهدوء على خدودها وهي تاركتها تنساب لعلها تخفف عنها ضيقتها,,, رن الجوال وشافت رقم ريما

مالها خلق ترد ابدا بس ريما ما تستاهل ولا لها دخل فأرسلت لها مسج انها بتكلمها بعدين

ريما لما شافت رد المسج ما قدرت تملك نفسها وطلعت بسرعه من فيلتهم متوجهه لهيفاء ,,, هي ما تقدر تتركها بالحالها في الوضع الصعب هذا ,,,

سمعت هيفاء طق الباب وهي للحين في سريرها ,,,

هيفاء : ادخل ,, دخلت خديجه وقالت لها ان ام طلال تبيها في الجناح فأكدت لها انها بتبدل ملابسها وبتجي,,,



على طلعة خديجه دخلت ريما وشافت هيفاء في فراشها وجت يمها فما كان من هيفاء الا احضنتها وقعدت تصيح على كتفها وحست انها مالها احد في الدنيا هاذي ,,,

ريما : لا تصيحين يا قلبي الناس ما يخلون حد في حاله وانتي وفهد ما شالله اكيد فيه ناس حاسدينكم وما يبونكم تتهنون لا تخلينهم يخربون عليك ,,, اعتبريها سحابة صيف,,,,,

هيفاء تحاول تسكت وصوتها رخيم جدا : ما اظن يا ريما الناس لهم دخل ,, احنا مو متفاهمين من قبل وطريقة زواجنا غلط و...

ريما : لا تقولين كذا ما في زواجكم الا العافيه , اي طريقة اللي تقولين ,, فهد لو ما يبي ما عليه من جدتي لا تدخلين الفكره في راسك بس هو اكيد صار بينكم سوء تفاهم وخلاكم تبدون غلط ,,, كل شي يتصلح يا عمري انتي هدي بس

هيفاء : ما اظن انها تتصلح خلاص النفوس تجافت ولا به اللي يجبرها وش تبين نحافظ عليه على الحب اللي بينا ولا على العشرة ولا على ايش ,, مابه شي منها علشان اقول كل شي يتصلح ,,,



ريما :: ممكن تقومين تأخذين شاور الحين ,, انتي لازم ترتاحين وبعدين يصير خير ,,,
خذتها ريما وجهزت لها ملابس خفيفه وخلتها تبدل على وطلعت لقسم جدتها عشان تشوفها وبالمره وصت خديجه تأمرهم يحضرون ساندويتشات خفيفه اكيد هيفاء محتاجه شي يقويها ,,



ام طلال : وين اخوك

ريما : مدري عنه يمه بس لاتكدرين خاطرك يمه فهد ما راح يلقى احسن من هيفاء و..

ام طلال : خساره ما عرف قيمتها وصيته عليها لكنه خيب ظني ما هقيتها يا فهد ما هقيتها وهي تتنهد بقوه

طلال وسلطانه اللي عرفوا بالخبر انصدموا منه وراحوا لأم طلال يبون يعرفون وش صار خصوصا ان فهد طلع من البيت ورفض يعطيهم اي تفاصيل,,,,,



طلال : يمه وش صاير بالله عليكم فهموني ,,

ام طلال ,, اسئل ولدك يعلمك ما هقيتها من فهد !

سلطانه : لا حول ولا قوة الا بالله ,, والله ما عندي خبر عن اي شي وفهد ما قد شكى منها مدري وش صار,,,



ام طلال بحده : الخبر هذا ما ابي حد يعرفه حطوا في بالكم هالشي ,,, الله بيحلها وبتزين الامور بس خلهم يرتاحون شوي ونحلها بأذن الله ,



طلال وسلطانه مع بعض : ان شالله طال عمرك ,,



دخلت هيفاء على نهاية الحديث وقام لها عمها طلال وحضنها وقبل راسها وحاولت انها تكون متماسكة ومو متأثره ما تبي اي احد يشفق عليها ,,

سلطانه بصوت متأثر : يسهل الله يا بنتي ولا تفكرين ان فهد اغلى منك كلكم عيالنا والأمور بتزين ,,,

سلمت عليها هيفاء ومرت تبي تسلم على جدتها



غلفت الرسمية والمجاملة نهاية الجلسه لأن مابه شي يتكلمون عنه وطلع طلال وسلطانه

اما ريما فظلت مع هيفاء يسولفون مع جدتهم اللي حاولت ما تذكر لهيفاء اي شي ولا تكدر عليها خلاص صار اللي صار لازم اعطيها فرصة ترتاح ,,,,



رجع فهد متأخرجدا ولا له مزاج ابد يرجع للقصر ,, لكن لازم انه يحل الموضوع يا بالطلاق او انهم يرجعون لبعض

اما كذا حس انه وضع غير طبيعي بالمره له ,,,



دخل فيلتهم وطلع لغرفة ريما على طول ,,طق الباب كم مره بس محد جاوب فدخل وما حصلها فيها رجع للمدخل ثاني ويدق عليها جوال,



ريما كانت مع هيفاء في غرفتها بعد ما دخلت جدتهم تنام ,,جاها اتصال فهد ارتبكت من هيفاء بس شافت انها لازم ترد



ريما : الوو

فهد : وينك

ريما : انا عند هيفاء

فهد ببرود شوي : شلونها الحين

ريما : طيبه انا بنام عندها الليله تبي شي

فهد : سلامتك,, وسكر الخط وحس انه السبب فعلا في كل اللي صار بس هيفاء قوتها هاذي لازم تعرف حدها بعد



طلع لغرفته وفي راسه الف شي يبي يسويه لكن عزم على شي واحد وبس ,,





كلم فيصل سعود وعطاه تفاصيل الرحلة علشان يثبت حجوزاتهم لأنهم جايين نهاية الاسبوع واكد عليه محد يعرف لانهم يبونها مفاجأه للجميع ,,,



قرر فهد انه يسافر لأسيا هو ونواف عندهم شغل مع بعض الشركات مسبقا وحب انه يخلصها في هالوقت لأنه محتاج يغير الوضع اللي هو فيه



صار له يومين ما دخل على جدته واكيد زعلانه عليه لكن ما في يده شي يقدر يغيره قرر انه يطلع يسلم عليها خصوصا هي بعد ما كلمت تسأل عن غيابه فمابغى يزيد من زعلها وتوكل على الله وطلع لجناحها ,,
شاف خديجة وسألها مين موجود فعرفت خديجه قصده وقالت له ان ام طلال بالحالها
دخل الجناح وشاف جدتها قاعده في مصلاها تقرأ القرآن حب راسها ويديها وجلس بجنبها ما التفتت عليه وكملت قراية في المصحف
وهو انتظر لحد ما خلصت ,,
فهد : ادري انك زعلانه علي بس انا ابيك تعطينا فرصه ,, النفوس الحين متوتره ومالنا خلق بعض بس اوعدك انها تزين ,,
ام طلال : وش بقيت يا فهد هانت عليك بنت عمك اللي مالها احد الا احنا تكدر خاطرها عشان وحده ما تسوى
لو هيفاء مخطيه كان قلت الحق معك لكن انا اعارفه انها ما راح تغلط على احد ابد ,,,

انت تحسب اني مدري وش يصير اشوفها عبير تلزق فيك هي تبي تأخذك من اول لكن اذا انت ولدي اللي اعرفه

فعبير ما تستاهل ظفرك ,,,
فهد : يمه انا ما جيت هنا الا ابيك ترضين علي انا بسافر عندي شغل وما ابي اروح وانتي في قلبك علي شي
ام طلال : قلبي ما راح يرتاح لين ترتاح هيفاء وعقبها يصير خير,,

فهد وهو يسرح بعيد : صارت هيفاء اغلى مني يمه وهي اللي ما صار لها عندنا شهر
قام فهد منها وهو يوعدها بكل خير ,,,

هيفاء كانت في غرفتها وتحس بشعور وهن وضيقه من حالتها تبي تقبل الحياة وتمارس عادتها زي اول تبي تلبس بنفس وتتكلم بنفس بس حست ان فهد كسر شي في نفسها حتى لو بينت له قوتها وانها ماعليها منه

رن جوالها وشافت اسم فهد يتصل امسكته وقلبها يرقع بقوه ويدها ترتجف فجأه حست باطرافها بردت

جت بترفع الخط وتعرف وش يبي ما قدرت ,, رجع الاتصال ثاني يتكرر وهي مو قادره ترد عليه يمكن لانه اتصل في وقت مشاعرها كانت هشه مره وروحها تحسها ضعيفه

اثرت انها ترد وتحاول تتماسك يمكن فيه شي ضروري

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منتدى ليلاس, القسم العام, قصة مكتملة للكاتبة ريم الحجر, قصة سعودية, قصة عيون تحمل الغرق للكاتبة ريم الحجر مكتملة, قصص مكتملة, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t134613.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 26-04-15 12:12 AM


الساعة الآن 12:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية