لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-09, 10:55 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل واقف وهو يعدل طيارته ومعزم الفوز على اميره ....

أميره وصلت وشكلها كالعاده بنفس البرونز والشعر الستريت ....
كان الجو مغيم .. وطالع خقاااق الجو ...
بس أميره ماعجبها الوضع ... حاسه ان الجو بيخرب عليها التحكم بالطياره ...
بس هي برضو معزمه عالفوز ...
كانت تدور بعيونها على فيصل ...
طبعا هم مايعرفون اسامي بعض ...
شافته من بعيد جالس يعدل بطيارته .. ابتسمت وهي رايحه عنده ...
-(بصوت عااالي وحماس :- ؤهــــآآآيوؤ كاصيماص ...
-(فيصل الرتجفت يده من الروعه بصوتها اللي فقع اذانه ... والمشكله مايدري وش تقول ؟؟؟
-التفت عليها وهو يقول :- وويعوه انشالله ...
-(كانت مبتسمه بس بوزت وهي تقول :- بويهكـ يالشين ...
-بعدين تكلمي وياي عربي ...
-ؤففففـ مشكله لا تعرفت لكـ على واحد قروي مايعرف كل الغات ...
-انشالله عمتي بروح اتعلم كل الغات عشان اصير مثلج كشخه .. بعدين كلمتج اللي تو لا يكون سبه ؟؟؟
-(فقعت ضحك عليه وهي تقول :- ياخي انك كمخه ... ؤهايوؤ كاصيماص ... يعني ياسبك ياعنز ياثور يابطه مرحبا ..
-ؤللله كل هذا معناها ؟؟؟
-هاها مسوي تضحكني ... لا معناها مرحبا بس ...
-طيب الثور بويهك انا جم مره قلت لج لا تقلين ادبج وياي ...
-طيب لا يكثر وقولي شخبار طيارتك ؟؟
-مالج خص ...
-(لفت بوزها وهي تقول :- ؤف فيه أحدلاعب عليك وقايل انك وسيم عشان تشوف حالك علي
-ماتلاحظين انج انتي اكثر وحده ملاحظه اني وسيم ... فلا تلعبين علينا هههههـ ... عشاني احلى منج ...
-أي بحلمك احلى مني يالبنقالي ...
-(عقد حواجبه :- وليه بنقالي ...
-من ذالعيون المولعه جنها لمبه بين ناس عيونهم سود شي طبيعي تكون بنقالي شاذ بين مجتمعك هاهاااي ...
-ظريييييييفه ... من زين ويهج يالعبده ...
-(بقهر :- عبده بويهك وليش عبده عاد ...
-أولا لسانج أطول منهم وبعد من لونج البرونز شوي قالب على ويهج أسود ههههههههـ ...
-هاهاهاها يارب .. اضحك الحين ولا شالمطلوب ؟؟؟
-لا لا تضحكين موب لازم ... حتى ضحكتج تفقع الأذان ..
-(حست بالقهرررررررررر منه .. مره هزئها وهي ماعرفت وش تقول ...
لفت عنه وهي تقول :-
نشوف منو اللي بيضحك عالثاني بعد المسابقه اليوم ...
-(بصوت عالي يقولها :- جهزتي فلوس الطياره ؟؟
-(بصوت واطي مقهور :- الله ياخذ ويهك انت والطياره .. مسوي بتفوز علي انا اراويك ...
(بعد ساعه ونص ...
-(صوت المايك :- الرجاء من جميع المتسابقين ان يستعدو للسباق ... ويقفو أمام الساحه ..
(المتسابقين تقريبا ثنعشر واحد ومن بينهم فيصل وأميره وشخص ثاني اسمه راكان ...
-(أميره راحت عند فيصل وهي تقول :- لا تفشلني بسيارتك غيرها .. ابي سياره حلوه اذا وديتني للمطعم ...
-تدرين انج وااااثقه وايد انصحج ماتوثقين حيل لأنج مهزومه من الحين ..
-(شافت راكان واقف من بعيد وصرخت صرخه نقز منها فيصل مرتاع :- ركوووووووووووووووون ...
(وركض عنده وهي تقول :- ياخذ عدوينك وعدويني (وهي تطالع فيصل :- وينك ياخي من زماان عنك ...
(بحركه عربجيه بينهم يسلمون على بعض :- هلللاااااااااااا بأميرتنا ...
(فيصل طالعه عيونه وهو يطالعهم من بعيد ويفكر انه ماقد شاف وحده عربجيه مثل ذي بحياته كلها ...
حتى العيال طاقه ميانه معهم !!! وهو يفكر .. ذي واظح عليها اهلها فالينها وايد ... بنت فلتانه المفروض يعلمونها الصح موب جذي
.. يالله بقلعتها انا شعلي منها ....
(جت بباله وتين وهو يحس بقلبه حن لها والشتااااق لعيونها ونظراتها البريئه ...
-(صوت المايك :-
واحـــــــــــــــــد
ثنيـــــــــــــــــــــــــــن
ثلاثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
........
(الكل انطلقت طيارتهم ماعدا طيارة فيصل اللي نسى بطاريتها مفتوحه ... بسرعه ركبها وهو يسمع تعليق اميره
عليه بسخريه :- بسرعه بسرعه بسرعه يالمهزوم بسرعه ههههاااااااااي ... ياخي لا تتعب حالك
انت وطيارتك ذاللـــ .....
(قطع صوتها فجأه وهي التفتت على طيارتها اللي بتطيح بدون مانتبهت بواحد صدمها وطاحت طيارته ...
تحكمت عليها بصعوبه وهي تقول بصوت عالي للولد :-
يعل عيونك الخفس قل امين ... مالقيت الا طيارتي تصدمها !!!! بس احسن طاحت طيارتك ...
(فيصل يضحك عليها وهو بدى بالسباق لما الرتفعت طيارته رغم انها بعيده الا انها سريعه وقربت توصل لهم ...
كذا طياره طاحت واللي تعطلت واللي افقد توازنها الرياح بالجو ..
ومابقى غير الربع طيارات ..
فيصل وأميره وراكان وبنت ثانيه ...
بالمقدمه أميره وراكان ثم البنت ثم فيصل ...
بعدت الطيارات عنهم وخط النهايه قرب ...
فيصل وصل للطيارة أميره البنت الثانيه صارت الاخيره وفقدت الامل بالفوز قبلهم ..
فيصل التفت عليها وهو يقول بغمزه وابتسامه حلووووه منه للبنت :-
اخدميني بهالطلب وأعطي جان بغيتي عيوني .. ابيج تصدمين طيارة أميره عشان اسبقها ..
(البنت خاقه على فيصل عشان كذا ماترددت بطلبه وعلطول لفت على أميره وصدمتها بأقوى ماعندها ...
أميره شهقت لما تشوف طيارتها وطيارة البنت تطيح أما طيارة فيصل سبقتها بس راكان قبل فيصل ..
-(اميره بعصبيه :- لعنه تلعنج يالجلبه .. ماتشوفيييييييييييييييييييين انا اراويج ...
(ذبت الجهاز المحرك وهجمت على البنت النعوووومه وهي مثل الاسد ...
فكت طرحة البنت ومعطت لها الشعر ...
-ياجلبه ياعميانه ماتشوفين جدامج .... فجأه لفيتي علي .. خبله انتي خبلااااااااه ...
(الناس كلهم اجتمعو عليهم وفيصل التفت مصدوم من اميره ...
على خط النهايه كان فيصل راح يفوز بس لما التفت على اميره مرتاع من تصرفها فاز عليه راكان ...
-(المايك :- الفائز الاول راكــــــــــــــــــــــــــــــــــآن الـ..............
الفائز الثــــــــــــــــــاني فيصــــــــــــــل .
(أميره لفت لما سمعت الكلام ضحكت بصوت عالي وقامت من على البنت اللي على الارض وحالتها حاله ..
وهي تقول بصوت عالي وتناقز ..
-هيييييياااااااه مافاز ... ركوووووون بعدي ولله بعدي ...
(فيصل لحد الحين متنح على أميره ... هذي بنت متأكدين ولا شنو ؟؟
أميره راحت عنده وشعرها منفوش شوي :- طالع ويهك جنه قرعه مصفر ههههههااااااااي ...
احسسسن مافزت هذا اهم شي عندي حتى لو مافزت انا ....
-(بصوت واطي بس تسمعه :- صج مو طبيعيه هالبنت !!!!!!!
-ياخي طبيعيه ولا لا على كيفييييييييييي .. طس بس يالله عني يالخسرااان ...
(لفت على راكان وهي طاااايره عنده وتمد يدها تقول بفرحه وكأنها هي اللي فايزه ...
-كفك يابعدي كفــــــك .... ولله كفو ياتلميذي ... هذي آثار تعليمي لك كيف تسايق ..
-(راكان يتخصر وهو يستهبل معها مثل مزحها اللي يموووت عليه مثل البزران :-
لا احلفي عاد ياناكرة العشره .. منوا للمعلم انا ولا انتي .. نماسيه اني انتي التلميذ هوانا المعلم ..
(حطت يدها بسرعه على فمه وهي تقول :- ؤصصصصصـ لا يسمعك ذاك البنقالي ابو اذان رادارات ..
-(راكان التفت يدور بنقالي بس مالقى ومافهم عليها شتقصد ...
بس كان تفكيره بيدها اللي على فمه ... حس بقلبه يزيد دقاته ...
أميره وخرت يدها بلا مبالاه وكأنها ماطقت الميانه معه بزياااااده وهذي طبيعتها وتربيتها يعني مو قصدها
شي بس هذا اللي تربت عليه .. الفله الزااايده عن المجتمع المتحفظ ...
فيصل كان يطالع حركاتها ومستغرب حيل منها ... مصدوم من حركات هالبنت ..
بس نص تصرفاتها ماعجبته وكيف هي طاقه الميانه مع الشباب وكأنها ولد مثلهم ...
مو لأنه يفكر فيها او شي .. بس مايحب هالنوعيه من بنات الامارات او الخليج عامة وليس خاصه اللي مو متحفظ لعاداته ...
-(أحمد بعصبيه على أميره :- أميره شوفي شساويتي بالبنت ؟؟؟
(التفتو اميره وراكان على البنت الي طقتها .. ولقت حالتها حاله ... والمخوش على وجهها ... البنت دموعها غارقه عيونها ..
أميره استحت على وجهها كيف سوت بوجه البنت كذا بس ماكانت حاسه بنفسها من قبل بسبب العصبيه ..
راكان مسك ضحكته على هبال أميره وجنونها اللي يثير سعادته لما يجلس معاها ويطالعها بخبالها ...
فيصل وهو ماسك طيارته راح عندهم وهو يقول :- أصلا هذي بنت ؟؟؟ قولها أمير مو اميره ...
-(التفت راكان عليه وهو يقول :- احترم نفسك ...
-(أميره ماعطته وجه وهي تقول للأحمد :- ماكن قصدي بس هي الغلطانه ليش تصدم فيني بدون سبب جذي حتى واظح انها
قاصدتها ... كانت بعيده عني وفجأه لفت علي بقوه وصدمتني .. شوف طيارتي وأحكم بنفسك ..
خربت أكيد ...
-أحمد بحده :- طيب اعتذري لها ؟؟
-تخسى .. ولله ماعتذر لها ... المفروض هي اللي تعتذر لي موب انا ...
-راكان :- خلاص ماحصل الا الخير .. وطياراتكم آنا اللي بصلحها لكم ثنيناتكم ..
-(البنت كانت ساكته ودموعها تنزل من ألألم بوجهها .. رفعت عيونها على فيصل ولقته يطالع اميره بحتقار
وأميره كانت بتصرفاتها العربجيه وضحكها وكأنها ماسوت شي للوجه البنت تقول :- خلاص يابنت عديها
وأحمدي ربك ان هذا اللي صار لك بس ... ترى هذا ولا شي اذا عصبت على احد ...
-(فيصل:- لأنج ولد موب بنيه ..
(راكان واميره واحمد لفو على فيصل .. بس فيصل مسك كتف البنت وقال لها بحنان :- تعالي وياي ومسحي دموعج ..
وخليج من هالولد ...
(أميره حست باهانه لها أول مره أحد يهينها بهالشكل ..ماتعودت على أحد يطول لسانه عليها بكلام قاسي ...
سكتت بدون أي ردة فعل وهي تطالع فيصل اللي شوي ويبوس البنت بسبب قربه منها بقوووه ...
راكان حس بقهررررررر ولما جى بيروح لفيصل مسكته اميره وهي تقول :- ماعليك منه انا اعرف كيف اتصرف مع هالأشكال ..
ماحب احد ياخذ حقي بيده ... انا اعرف كيف اخذ حقي بيدي من هالبنقالي ..
-(راكان فهم ان اللي قصدها بنقالي هو هذا فيصل ... وعرف انهم يعرفون بعض ..
-اقول اميره منو هذا ؟؟؟
-وانا شدراني عنه آخر همي هالقبيح وشايف نفسه بعد ...
"""""""""""""""""""""""""""""""
(ليان كانت واقفه عند بوفيه وهي تشتري شاورما وحده بدون شي تشربه عشان الدراهم ماتكفي أبدا ...
راحت للبيت المهجور وهي تفكر بأمها ... تبي تبكي بس ماتقدر ... فيها ضيييقه ماقدرت تطلعها بالدموع ...
شافت من بعيد عبدالمحسن واقف مع ولد صغير ويتكلم معه ...
علطول تخبت عنه ... جلست للحظات وهي تطالع الشخص اللي تحبه بين هالعالم من بعد امها ...
ودها تروح عنده بس ماتقدر من بعد اللي سوته وآخر مره رفضته ... وكيف شكلها بشعرها البوي ...
وحالتها الحين ...
لفت بتروح وحست انو فيه احد وراها ...
لما التفتت لقته عبدالمحسن جاي صوبها من بعيد شوي ... لفت عنه وهي تركض ...
عبدالمحسن مايدري انها ليان بس حي انه الشخص الغريب هرب لما شافه ...
أكيد يعرفني .. الحقه احسن شي ..
(بسرعه وهو يلحقها ...
(لفت وهو تحاول تضيعه ....
بس رجلها تعثرت بين الخشب عالارض وطاحت ...
عبدالمحسن لما وصلها مسك كتفها ولف وجهها عليه بيشوف منو ...
لحظــــــــــــــــــــــآت صمت ..
لحظات توتر ...
عيون تطالع بعض ومشتااااااااااااااااقه حيييل لبعض ..
-(بشفايف ترتجف :- لـ ... ليــان !!!!!!
(ليان وقفت بسرعه وكملت طريقها للشارع .. قطعت الطريق وعبدالمحسن جى بيلحقها وهو يناديها بس ماقدر لأن
الاشاره فتحت والسيارات بدت تمشي ...
لقى ليان بس ماقدر يتمسك فيها ...
حس باحباااط كبيـــــــــــــر .... وضيقه ..
(ليان لفت وراها وحمدت الله انه ماقدر يلحقها ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين وهي مترده شوي عند جوجو ...
-اقول جوجو ..
-لبا قلبج سمي ؟؟؟
-انتي قلتي صح انج تحبين طلال ؟؟؟
أي ليش ؟؟
-طيب لو بيوم حبج بتستانسين ؟؟؟
-اكييييييييييد .. بس مستحيل يحبني ...
-طـ .. طيب انتي ليش ماتقولين له عن حبج له ..
-مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ولا افكر اقوله ..
-ليش ؟؟
-ولد عمي وأستحي اقوله مثل جذي .. ولو هو يبيني او يفكر فيني ماراح يرده غير ابوي يطلبني منه
بس ماتوقع لأن طالعي عمره طق جم وهو مافكر يتزوج أحد ...
-طيب هو ليش ماتزوج للحين ؟؟
-ولله مدري عنه ؟؟
-طيب انتي بتروحين للمزرعه صح ؟؟
-أي انشالله ..
-أمممممم .. جوجو عادي لو ييت وياكم ؟؟؟
-(بفرحححه كبيييره :- واااااااو هذا احلى شي قلتيه وأخيرا مابغيتي تيين ويانا للمزرعه ..
دومي اعزمج بس ترفضين على انج مستحيه ... شغير رايج ؟؟
-لا بس جذي بالويك اند ماراح الروح لشي انا ومامي .. عشان جذي قلت الروح وياج احسن ...
-حياااج الله وأمج انا بعزمها عاد تدرين انا راعية البيت وراعية المزرعه أكيد ماراح تقول لا __^ ...
-خلاص عيل اتفقنا __^ ...
-- يييييييييي مره وناسه ....

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 03-05-09, 10:57 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[CENTER](بالجامعه ....[/CENTER]
فيصل رجع أمس الليل ومالقى عبادي ببيتهم عشان كذا الضطر يروح ينام عند صاحبته البريطانيه جينفر ...
جينفر الغنيه ....
بالصباح قومته جينفر وهو نايم عالكنبه ....
فتح عيونه وهو يطالع المكان الفخممممممممممم ..... تمنى لو يكون عالأقل عنده مكان ينام فيه وموب شرط كل هالعز ..
تذكر سوالف جينفر امس وأنها قالت راح توي حفل لعيد ميلادها وبتدعي الكثييييييييير من الجامعه
ببيتها القصــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
ابتسم لهالفكره الحلوه ... عالأقل راج ترجع ايام جينفر وحفلاتها اللي ماتنتهي وكل وحده احلى من الثانيه ....
لما وصلو بالجامعه ... جينفر مسكت يد فيصل ... بس فيصل سحب يده منها
شاف عبادي واقف مع وتين مره ثانيه ....
طنقررررررررررت معه وبقوووه ....
راح لهم وهو يسحب عبادي بقوه ويقول :- وينك امس قاعد ادق عليك ماترد ؟؟؟
-(سحب يده بهدوء وهو يقول :- كنت مشغول ..
-مشغول !!!!!! طيب كان رديت علي عالاقل .. امس كنت بحاجتك وبسببك رحت ونمت عند
جينفر ...
-طيب وانا مكلوف فيك ولا شايف بيت أهلي ؤتيل ؟؟؟ ترى بالبيت اذا ماتدري فيه شي اسمه حرمااااات وماأعتقد انك ماتدري ..
موب بكل مره تيي وتنام عندنا ...
-(فيصل حس بااهانه قوييييييييييييييييييييييييييه بحقه ... قال بصدمه :- عبيد انتش قاعد تقول ؟؟
-اللي سمعته ياخي ... بعدين لا يكون زعلت ترى هذي الحقيقه يعني موب المفروض انك تزعل ...
يالله تعال ويلس وياي ... (غمز له :- ويلس مع حبيبة قلبك وتين ...
-(فيصل مقهوووووووور وبقوووه ...لف عنه وراح بعيد عنهم .....
وتين باستغراب :- شفيه رفيجك ؟؟؟
-ماعليج منه ... بس لأني اقول له أمس مشغول وماقدرت الرد عليك عطاني كم تهزيئه وراح ...
-اصلا واظح عليه شوفة النفس من زمااان ... وانت كيف تمشي مع مثل هالأشكال ؟؟؟
-شقصدج ؟؟
-يعني واحد معروف صيته بالجامعه كلها مغزلجي وراعي بنات وقذاره ..!! شتبي وياه ؟؟
-ولو هذا رفيجي وأنا مستحسل اخون رباعتي وياه عشانه جذي ... وموب شرط اذا كان رفيجي بصير وياه
عادي هو حر بنفسه وانا حر بنفسي ومو لم حركات المغازل وقلة الحيا هذي ..
-يعني انت تعرف ان اللي يساويه قلة حيا بس ساكت ؟؟
-أي ومن قلة الأخلاق اني اتركه عشانه جذي ... الا اذا صرت مثله .. وانا اختلف عنه بكثير ..
وماقد حبيت بعمري ولا مره .. بس الضاهر اني بديت أحب وقلبي تعلق بوحده ..
-(عقدت حواجبها :- منو هذي ؟؟؟
-(ابتسم وهو يشوف القهر بعيونها :- ليش غيرانه ؟؟؟
-للللـ ... لـ
-(حط يده على فمها وهو يقول :- انتي .... اللي يحبها قلبي هي انتي ...
-(سكتت مصدوووومه وموب مصدقه روحها باللي سمعته ..... حست بقلبها يدق بسررررعه ...
كان فيه شخص يراقبهم من بعيد وهي نارا ...
من كثر ماتتفرج على الجامعه كلها صارت تعرف كل واحد فيهم ومنو اصحابه ومنو حبايبه ...
ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي تطالع اشكالهم وواظح عليهم الحب ...
تذكرت ريان علطول ... ثم سرحت فيه
نوف نقزت جمبها وهي تبوس خد نارا وتقول : فديت الحلو ليش سرحاااان ؟؟؟
-(مسحت خدها وهي تقول بقرف :- نوف انا جم مره قلت لج لا تساوين هالحركات ... مااااأحبها ...
-طيب انا شساوي اذا كنت احببببببببج ...
-(تنهدت بقل صبر بس طنشتها ...
مرو قدامهم برهوم ودحوم وريان ...
-برهوم :- يالله يالله قومي اوصيج روحي حبي ريول ريان مره ثانيه عشان يعرفج هههههااااااي ...
(مطنشتهم وهي تطالع ريان اللي موب لمهم لاهي بالجوال ...
نوف مو فاهمه شي بس تحاول تفهم وهي تقول بصوت واطي لنارا :- هذولي شيقصدون ؟؟؟
(ماردت عليها نارا ومطنشتهم كلهم ... لفت تطالع الطلاب وهي طفشت من حالتها مع ريان ...وماتبي جروح بقلبها ثانيه بسببه ...
-دحوم (يقلد صوت نارا المبحووح :- انا نارا ياريان ماعرفتني .. تهئ تهئ تهئ يالله يالله بالله ابجي احسن هههههههااااي ...
-برهوم :- لا قصدك يبيلها مصحه نفسيه ... شوف كيف شكلها وماتلومها اذا تلزقت بريان ...
هيه انتي يابلاك شدو على قولت شباب الجامعه ههههههههههـ صج من سماج جذي ....
(نوف وصصصصصصصصصصلت معها وبقووووه وهي تسمع تهزيئ برهوم لنارا ...وهي عارفه ان نارا مايهمها شي وماراح تاخذ حقها من هالواطي...
وقفت بعصبيه وبسرعه منها شدته مع قميصه وعطته بوكس على فكه .....
<~ (يفيدون البويات بهالمواقف كخخخخخخخـ )....
تهجمت عليه وماعطته فرصه يدافع عن حاله وهي تلعن وتسب فيه ....
نارا وقفت وراحت عنهم بهدوء ولا كأن شي صاير ....
ريان التفت عليها وهو يطالعها ....
ومن بعيد يزيد يراقب الوضع ....
وبالذات يطالع ريان كيف تصرفاته الغريبه ويطالع نارا وهو اللي يقول ماأعرفها ...
انا ماأكون يزيد اذا ماعرفت وش سالفتك ياريان ...
فكو بينهم بصعوبه ونوف معصصصبه وهي تقول :-
تفو عليك ياحيوان يامـ#### يافـ####
ياجـ##### ... ولله ولله لو اشوفك مره ثانيه متحجي عن نارا شي ولله لا أخلص عليك اليوم قبل بكره ياخـ#####
-(برهوم منقهرررر وهو متعور من ظربها وكأنها واحد من الشباب ...
قال :- ماناقصني الا انتي تهدديني ياقـ##### ... انا مدري ذيج الساحره المينونه شمسويتلكم عشان الكل يدافع
عنها ..... ولا انتي ماينشره عليج مثلها بذالأسود جنكم ينانوه طالعين من تحت الأرض ....
(التفتت على ريان وعرفت تقريبا ان نارا هي اللي هامها ريان ... راحت عنده وهي تقول بحتقااار وقهررر وغيرررره :-
واحد مثلك مـ ##### مدري شلاقيه فيه نارا ... تفوه عليك ياوسـ### ياوا##### ...
(يزيد ابتسم من بعيد ومستانس من نوف باللي سوته فيهم وبردت على قلبه لأنه مايقدر يسوي أي شي
ولا بيخرب كل شي يخطط له ....
نارا وهي تمشي شافت تولين واقفه بغروووور وهي تقول لواحد يحاول يتغزل فيها ...
-ماعاد الا ذي ... أعطيك ويه انت ياشييين ... واحترم حالك انا بنت ناس ومتربيه ... واذا مو محترمني شوي احترم الحجاب
اللي لابسته انا .. لو اني بدون حجاب وقذره مثل هالبنات تعال حاجني وبعذرك ذيج الساعه
وحتى لو اني مو متربيه مستحيل اعطيك ويه ... (طلعت من شنطتها مرايه وحطتها بوجهه وهي تقول
بغروووور :- شفت هالويه .. بالله يستاهل وحده مثلي تعطيه شوية اهتمام او نظره ...
صج انك متخلف مريض ... وخر عني قبل لا أوصلها للمدير يتصرف وياك ...
(الولد راح ... نارا تطالع تولين بحتقااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار وهي تقول بصوت واطي :-
ولله انتي المريضه .. شايفه روحها على شنو ماأدري ... ياكرهي لها بس هالبنت ... ماأقول غير الله يصبر أهلها عليها
ورفيجاتها ... ياكرهي لها بس ...
لفت عنها وراحت ....
تولين وهي بتدخل المبنى رايحه للمحاظتها للدكتور طلال ...
سمعت جينفر تناديها بصوت عالي ...
التفتت عليها وهي تشوف جينفر جالسه مع فيصل وشلتهم ...
بس فيصل ماكان لمهم ... لاهي يفكر بعبيد وقلبته الغريبه عليه !!!!
جينفر طلبت من تولين تجي للحفلتها بعيد ميلادها ...
وعطتها الدعوه ...
الشله كانو يطالعون تولين وخااااااقيييييييييييييييين بقووووه ....
ابتسمت تولين لجينفر وراحت ....
-(واحد من شباب شلتهم :- يعن ابو شكلها مازينها هالبنت ...اخ من جينفر تعرفها وحنا ماندري ولا عرفتنا على هالحلوين اللي مثلها
-(واحد ثاني قال وهو يطالع فيصل :- بس موب جنها تشبه فيصل ؟؟؟
-(التفتو كل الشباب يطالعون فيصل ...
فيصل حس انهم يطالعونه ... التفت عليهم وهو يقول :- شفيكم !!؟؟
-(عبدالله :- شفت البنيه اللي تو ؟؟؟
-لاء ليش ؟؟؟
-(عمر :- ياخي تشبه لك !!!
-(ضحك بستخفاف عليهم فيصل وهو يقول :- اقول ولله انكم فاضين ؟؟؟ قاعدين تطلعون الشبه بين خلق ربي ...؟؟ وبعدين
حتى لو تشبه لي ... ماقد سمعتو .. يخلق من الشبه الـ(40) ؟؟؟
-(طوني :- أي بس مو للهدرجيييه يعني كتيير البنت بتشبه لئلك ؟؟؟
-لئليك!!!!! هههه ياخي شايفني جدامك بنيه تقولي لئليييك ..؟؟
-(طوني يضحك :-أي وشو بدي اعملوكون ... انتو من كتر لهجاتكون خبصتوني ... ياللي بيحكي امراتي
وياللي بيحكي ايطالي وياللي بيحكي بريطاني وياللي بيحكي مصري ويا ويا ويا كتيرييين انتو ...
-(عبدالله :- ههههـ طيب وش له يالس ويانا روح دورلك على واحد بس ...
-طوني :- ههههههـ الزاهير هاد احسن حل ههههههـ ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين جالسه ورى وهي ماسكه قلم طلال وتفكر فيه ....
طلال كان يشرح وتولين موب لمه ابدا .....
فتحت الدعوه بس لقتها بنفس يوم روحتها للمزرعه عشان كذا هونت تروح ... بعدين فكرت
بعقلانيه انو امها لا يمكن تخليها تروح بمكان فيه شباب وبنات لحالهم مخصصين ....
طلال شافها لاهيه من بداية المحاظره ..
راح عندها وسحب منها الدعوه وهو يقول :- شنو هاللي شاغلج ؟؟؟؟
(لما قرى الدعوه قال :- هذا اللي فالحه انتي فيه ؟؟؟
-(نزلت راسها ولا ردت )
-(بصوت عالي للكل يسمع :- احنا نشرح وانتي تفكرين بهالحفله .. ولا تفكرين شنو تلبسين ؟؟؟
لا عاد انتو أكيد مايصلح تلبسون اللبس مرتين...
(وهو يكمل بصوت تريقه ينعمه على انه تولين :-
يؤ الناس ذوللي ماشافوه علي .... لازم لازم اروح للسوق ..
ياربييييه أي سوق الروح له ....هذا السوق ولا هذا السوق ؟؟
يؤ لا مستحيل اخاف اطلع الشين وحده وبلا بلا بلا بلا ....الى مالانهايه ...
(هنا ضحكو اللي بالقاعه على تريقة طلال لتولين ....
(كمل بصوته الخشن :- خلي عنج هالخرابيط اللي موب فايدج ...
رماها على الطاوله ورجع يكمل الشرح ...
(خنقتها العبررره من قسوته وتريقته عليها ...
وبالذات هو ...
لما انتهو طلعو الكل وتولين لحقة الدكتور وهي حدها مقهوووره ...
لما وصلت عنه وهو قده بيدخل للمكتبه ..
-دكتور طلال ممكن لحظه ..
-(بدون نفس :- نعم شبغيتي تولين ؟؟؟
-ممكن اعرف ليش تتصرف وياي بهالقسوه ؟؟؟
-انتي اللي تجبرين الواحد على جذي ...
-بس انا الوحيده اللي تساوي معاي جذي .. قول انك تكرهني وبس ...
-(ضحكه خفيفه :- ولي شانا اعرفج عشان اكرهج ...
مدري عنك ؟؟
-تولين انا مشغول الحين اذا عندج شي ثاني قوليه بسرعه موب فاضي ...
(لفت عنه وراحت وعيونها غرقااااانه دمووع ....
سعد شافها وهو يقول :-
تولين فيج شي ؟؟؟
-سعد واللي يعافيك فجني ...
(استغرب منها شوي بس سمع صوت جواله ...
-الو ..
-الو هلا جواهر ...
"""""""""""""""""""""""""""""""
ليان وهي جالسه تشتغل عند الاشاره ....
مرت وقفت سياره وأشر لها صاحب السياره ...
ركضت عنده وبدت تمسحها بسرعه..
لما انتهت طلت براسها عليه بس بدون ماتوضح وجهها اللي منزلته ...
-(فيصل بدون مايطالعها طلع كم درهم وعطاها ...
لما طالعت الدراهم قالت بصوت واطي كعادتها بالويل ينسمع صوتها من حياها
وصمتها الدائم ...
-بس هذا شوي ؟؟؟
-(قال فيصل وهو يلتفت عليها :- مامعي حق نفسي عشان أعطيك ؟؟؟؟ أحمد ربك بس على اللي بيدك ...
وان لك مجان تنام فيه موب مثل بعض الناس ...
فتحت الاشاره وليان ركضت للرصيف وهي تقول بقلبها ...
معه سياره ومستخسر فيني جم درهم .... ؤف ناس بخيله ...
(مايدرون ان كل واحد حالته اصعب من الثاني ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""
أميره بصرخه :- راح للدبــــــــــــــي !!!! هالردي انا اراويه ولله لو يروح للآخر كوكب انا لاحقته ..
وأصلا امي تقول بكره بنرد للدبي وانا اراويه الشغل كيف ...
(ضحك عليها احمد وهو يقول :- سلميلي عيل عليه ...
-الله لا يسلمه ولا يسلمك وع مالت عليك انت وياه ...
وش لاقين فيه هالبنقالي ؟؟؟
-انتي اللي تكرهينيه مدري شفيج عليه ...
-عدااال عداااال هو اللي يحبني عاد !!!! صمخ بويهه جعله يصمخ بماصوره جدامه مايشوفها ...
-استغفري حرام عليج يمكن الولد الحين مات بسبب دعوج ...
-وه بسم الله قطيو بعشر الرواح لا تخاف عليه بس ...
بس ماقلت لي وين يعيش
-وانا شدراني ؟؟؟ بس اللي اعرفه قال لي قبل لا يروح انه لازم يرد عشان جامعته ..
-ماقال لك شنوا لجامعه ؟؟
-الا قال الجامعه الامريكيه ..
-(بشهقه وهي مفتحه عيونها :- اهب ياولد ...وانا بأخيس جامعه وهو متربع لي بهالزين كله ولله لا الحقه وأراويه الشغل
عشان يعرف منو الولد ...
-(بصوت واطي :- الله يعينه بس عليج ...
-شنو شنو قلللت !!!
-هه هه لا ولا شي ...
-ايه اشوا عبالي بعد ...
""""""""""""""""""""""""""""""
يزيد يلحق ريان لما دخل الصيدليه ....
انتظر لما طلع من الصيدليه .. وعلطول دخل بعده ..
-(سأل دكتور الصيدلي :- لو سمحت الشاب اللي طلع تو تعرفه ؟؟
-أي أكيد بعرفوه هايدا ريان بكل اسبوع يجيني مشان ادويتو ...
-أدويــــه !!!! ليش بلاه الصبي شفيه سلامات ؟؟؟
-(بأسف :- المسكين بياخود أدويه لمرضه النفسي ...
-مرضه النفســـــــــــــــــــي !!!!
-أي عندو للأسف من الولاده انفصام بالشخصيه ....
(يزيد علطول تذكر حركاته الغريبه وكمان فيه شي ملاحظه زييييييييييييين بريان وهي ..
هزة رقبته الدااائمه وكأنه مريض نفسيا ...
شلون راحت عن بالي هالحركه بالذات !!!!
عشان جذي يساوي مع نارا !!!
يؤ لو يساوي شي بنارا وهو مايحس بنفسه ساعتها شبساوي انا ...
لازم اقولها وأنبهها قبل لا يساويلها شي ..
(بسرعه طلع وهو يركض للبناية الشقق اللي فيها نارا ....

انتهــــــــــــى البارت الأول من الباب الثالث ...
انتظروني للبارت الثاني
انشالله ...
تعاليقكم آرائكم ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 03-05-09, 11:02 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباب الثالث ....
الجزء الثاني ....



يزيد يلحق ريان لما دخل الصيدليه ....
انتظر لما طلع من الصيدليه .. وعلطول دخل بعده ..
-(سأل دكتور الصيدلي :- لو سمحت الشاب اللي طلع تو تعرفه ؟؟
-أي أكيد بعرفوه هايدا ريان بكل اسبوع يجيني مشان ادويتو ...
-أدويــــه !!!! ليش بلاه الصبي شفيه سلامات ؟؟؟
-(بأسف :- المسكين بياخود أدويه لمرضه النفسي ...
-مرضه النفســـــــــــــــــــي !!!!
-أي عندو للأسف من الولاده انفصام بالشخصيه ....
(يزيد علطول تذكر حركاته الغريبه وكمان فيه شي ملاحظه زييييييييييييين بريان وهي ..
هزة رقبته الدااائمه وكأنه مريض نفسيا ...
شلون راحت عن بالي هالحركه بالذات !!!!
عشان جذي يساوي مع نارا !!!
يؤ لو يساوي شي بنارا وهو مايحس بنفسه ساعتها شبساوي انا ...
لازم اقولها وأنبهها قبل لا يساويلها شي ..
(بسرعه طلع وهو يركض للبناية الشقق اللي فيها نارا ....

(من جهه ثانيه نارا كانت منسدحه على السرير ومطفيه كل المبات ماعدا شمعه صغيره ...
وهي تطالع الشمعه وتفكر بحياتها التعيسه ولوين وصلتها الحال ...
الشمع يذوب وهو حاااار ...
مدت يدها ورفعت الشمعه على ذراعها ...
غمضت عيونها الجاااافه من دموع كعادتها ولا مره نزلت دموعها ...
قلبها صار قاسي من الدنيا القاسيه ...
بلحضه غمضت عيونها بهدوء وكبت الشمع الذايب على ذراعها ....
سكرت أسنانها بقوه وقلبها يعورها مو على الشمع ...
لا على مواقفها التعيسه بالحياه ...
طريقتها بالتفكير هو ..
انو لما أتألم من حاجه بجسمي ... يمكن يبعد القليل من الألم بقلبي ...
وهذا تفكير .. الايمـــــــــو .... (اللي مو ستايل __^ )
(بالشارع .. يزيد واقف ويطالع شباكها .... مو شايف أي نور ....
توقع انها مو موجوده او نايمه ...
تنهد وهو يقول بنفسه ...
نارا دامني يمج عهد علي لا أحميج من كل شر ..
(لف وهو راجع للبيته ...
""""""""""""""""""""""""""""""
الجميــــــــــــــع على الساعه 12 بمنتصف الليل ...
تولين جالسه على اللاب وهي تسولف مع صاحبتها عالمسن ....
وهي بغرفتها مافي نور غير نور الشاشه ....
مشغله موسيقتها المعتااااااااده اذا كانت متظايقه ...
موسيقة التايتانيكـ ...
أمها مرت وهي تسمع الموسيقى بداخل غرفة تولين ....
استغربت من حال بنتها اللي صاير على هالحاله ...
وللأسوء كمان ...
(من جهة طلال واقف وهو يطالع جهازه ويفكر بجوجو...
معقوله تكون الحين هي عالمسن !!!!
لا لا ماأتوقع ... تلاقيها نايمه الحين ...
(وبالفعل جوجو نايمه هالساعه بس اللي يحسبها جوجو مانامت مثل ماأحنا عارفين ...
تولين طالعت من اللي دخل بالمسن الحين ...
دقات قلبها صارت اسرع لما شافت طلال متصل بالمسن ...
-(صاحبتها :- هههههـ عاد شرايج ياتولين فيها موب طبيعه صح ؟؟؟
(تولين مو لم صاحبتها هيفا ابدا .. كله تطالع توبيكـ طلال وسرحانه فيه ....
بس الصدمه فعلا لما دخل طلال والأول مره هو اللي يبدى بالحكي ...
-السلام ...
-(تولين طلعت عيونها على اخر حد ... طلال يحاجيني ...
شسالفه ....
ردت بسرعه :-وعليكم السلام ...
-شحالج .!!
-بخير ... وانت ؟؟
-(فيس مبتسم ) وأنا شنو ؟؟
-(الرتبكت شوي لأنها داريه انه يستهبل شوي معاها ...
وانت شحالكـ ؟؟
-بخير .. دام بنت عمي بخير __^
-(تجاهلت كلمة بنت عمي وابتسمت مستانسه وكأنه لها الكلام :-
تسلم ...
-شفيج مانمتي للحين ؟؟؟
-مو يايني النوم ...
-طيب طفي اليتات وغمضي عيونج وعلطول بييج النوم __^ ...
-اذا على جذي عيل الكل مابيسهر وبينام بسرعه __^ ...
-أي بس اللي فيهم الرق شي ثاني ..
-^__^ وليش الأرق عاد ...
-لأنه مشكلتي ^__^
-عيل وآنا برضو مشكلتي الليله هذي ...
-وليش .. شمنه الارق عندج ..!!
-من التفكير ...
-(ابتسم طلال وهو يكتب لها :- منو تفكرين فيه !!!
-(تولين ضربت خدها بخفيف وهي تقول للنفسها .... شسالفتي انا اتنح كل شوي وياه وأخبط له حجي ماأحس فيه ..
ياربيه الحين وش لون برقع له ؟؟؟
-(تأخرت بالرد بس طلال ماأنتظرها وكتب :- لا يكون احرجتج وانا ماأدري ...
-(تنهدت وهي تحاول تجمع ثقتها بنفسها المعتاده واللي تشتت من لما تكون معه او تكلمه ...
أحرجتني بشنو ؟؟
-بالسؤال ؟؟
-لا مافيه أي شي يحرجني ...وليش انحرج منكـ ^__^ ..
-(ابتسم :- انا ماقلت انج تنحرجين مني ؟؟
-(عضت شفتها وهي تحاول ترد عليه بأسلوب :-
طيب بالنهايه ماخليتني أجاوب بشنو افكر فيه ^__^
-ههههـ أي صج .. بشنو ؟؟
-ولا شي (^__* )
-(ابتسم من الفيس وكلمتها :- طيب خليني أحزر بشنو تفكرين فيه ...
-طيب يالله جرب حظكـ ...
-أممممممـ بالاختبارات اللي يايه !!!
-هههههههههـ من متى والدراسه تهمني ..
-(هينا طلال عقد حواجبه لأنه يعرف انج وجو أشطر وحده بدراستها ..بس تولين نست انها مقتبسه
شخصية جوجو ... عموما طرد هالأفكار وكتب :-
-طيب تفكرين في رفيجتج تولين صح ...
-(أصابعها عالكيبورد الرتجفت ...
وليش افكر فيها ؟؟
-يعني عشانها رفيجتج ؟؟؟ولا ..
-أي بس موب معناته اني افكر فيها ؟؟؟ غريبه يبت طاريها ؟؟
-وليش ماأييب طاريها مو هي رفيجتج ؟؟
-امبلا (^__^)
-هههههـ طيب ليش اختبصتي ؟؟
-انا .. لا عادي ..
(سكتو للثواني وردت تولين رغم ترددها :-
طلال ممكن أسألك سؤال ؟؟
-(ابتسم :- أكيد ولو ...
-(بتردد :- تولين لي شانت تعاملها جذي ؟؟
-أعاملها كيف يعني ؟؟
-مدري بس ملاحظه انكـ تعاملها بقسوه شوي ..
-وهي برايج مو تستاهل القسوه ؟؟؟
-(بنفسها .. الحقيـــــر ...
ثم كتبت :- لا ..
-طيب انتي رفيجتها وأكيد بتدافعين عنها ...
-لا مو معناته رفيجتي بدافع عنها بس انا اشوف انها ماتستاهل كل هالقسوه قدام الطلاب لها
البنت تنحرج كل مره تفشلها قدام الطلاب ...
-اهي اللي تييب هالشي للروحها ..
-على فكره اهي تقول انها متأكد هان الدكتور كارهني من البدايه عشان جذي تصرفاته وياي ..
-(ضحك بخفيف ثم كتب :- هو انا ماأكرهها بس تصرفاتها بتخليني صج اكرهها ...
-يعني انت ماتكرهها الحين ؟؟
-هو ماأكرهها .. بس ماأستسيغها لا هي ولا حركاتها ... الا صحيح ودي اسألج سؤال وياليت مايطلع
ولا تفهميني غلط ؤكي ..؟؟
-ؤكي ..
-تولين راعية شباب صح ؟؟
-(طلعت عيونها بهالساعه وهي تشهق من قلب ..
الخسيس الجلب .. الحيوان ... يييييييييه ياكرهه ... انا اراويك ياحقير ..
-(كتبت :- ليش انت شايفها كل يوم متربعه مع شاب ولا يالسه مع شلة شباب ؟؟؟ ولا كل يوم
متكيه مع ريال بالموبايل ... صج سؤالكـ سخيف ...
-(عض شفته بقهر من نفسه وهو يكتب :- يؤ موب قصدي شي صدقيني بس انا أسأل يعني ...
-طيب اذا هي تحاجي رياييل وشباب جان شفتني مثلها ... وانت تشك فيني ؟؟
-أكيد لا ...
-عيل ليش تشك فيها ؟؟؟
-مدري بس احس بينها وبين سعد شي ... وبعد مره قد سمعت شباب يحجون عنها ..
-يحجون عنها ؟؟؟
-أي ..
-شيقولون ؟؟؟
-يعني من هالحجي اللي ماله لزوم ....
-طيب انت قول لي شنو هالحجي وانا اقولك ..
-مره شفت انا تولين واقفه من بعيد بالمبنى لحالها .. والشباب يحجون عنها وهم كانو يمي ويأشرون عليها ..
هذي انا قد حاجيتها والثاني يقول لا عي لانا ماعطتني ويه شكلي ماأعيبتها ... ويضحكون ومأدري شنو
وواحد ثاني قال انا مره شايفها طالعه مع واحد للكافي ... وطراطيش حجي كثير من هالنوع ..
-وانت مصدقنهم ؟؟؟
-مو على جذي بس حبيت أسأل
-(لازال القهر جواتها :-وهي تهمك عشان تسأل عنها ؟؟
-لا ابدا بس حبيت اشوف بنت عمي منو مرافجه ..؟
-(شهقت شهقه طويييييييله ...
الله ياخذ ويهك انت وبنت عمك ... وياخذ اللي حبتك ياحمار ... مدري وش عايبني فيك يازفت ...
(بدون شعور سكرت المسن طفت اللاب وهي تحاول تهدي أعصابها اللي ماقدرت تضبطهم ..
لأنها لو قعدت لحظه عالمسن ممكن تتفلت بكلام يفضحها ...
غطت وجهها بالمخده ودموعها بدت تنزل بدون شعور ...
حبيبها يحسبها انسانه وسخه وراعية شباب ....
هذي اخرتها مع حبه ...
انا بنت ماتربيت ..
حسبي الله عليك ياطلال جانك ظلمتني ...
(من جهه ثانيه طلال مصدوم من ردة الفعل القويه شوي تسكر بوجهه ...
بس بنفس الوقت عتب على نفسه كيف انه يشكك باأخلاق تولين وكمان قدام جوجو ...
هو شاك بس والحين تأكد انها مو راعية هالكلام لان بالنشبه له جوجو حريصه على نفسها من هالأشكال
ولا يمكن تكون اقرب الناس لها من هالنوعيه ...
يالييييييل آنا شساويت ويى البنيه ... صج ماعندي سالفه ... وشلون براظيها الحين ...
أي احسن حل بالجامعه .... اناديها وحاجيها ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""
ليان وهي تمشي راجعه للبيت ...
كان فيه كذا شخص يراقبونها من بعيد ...
بس هي ماحست بأي شي ....
(من جهه ثانيه صقر بغرفته منسدح وهو يفكر بليان اللي فقد شوفتها حيل ...
ليان البنت الضعيفه جدامه مثل الطفل ...
قسى عليها حيل بس عشان سبب تافه توه يلاحظ انه السبب تافه بالنسبه
للتدمير حياة شخص جذي ...
يتمنى لو يعرف هي وين الحين ....
طلع من غرفته ونزل للتحت يبي يشرب مويه وبالصدفه شاف بالصاله
عبدالمحسن جالس عالكنبه وسرحاااااااان تحت هالظلام ومافيه غير الأبجوره الخفيفه بنورها ...
استغرب حالة اخوه والأول مره يشوفه كذا ...
-أحم أحم ... محسن ؟؟
-(عبدالمحسن ماحس بوجود صقر لأنه سرحاااااان في ليان ..
وكيف يلاقيها ؟؟؟
-(استغرب اكثر صقر وهو يقول :- محسن شفيك ؟؟
-(التفت عليه توه ينتبه :- معليه بس مانتبهت لك .. انتم نو متى هني ؟؟
-من تو ..
-وش عندك صاحي بهالوقت ؟؟؟
-ماياني النوم .. وانتش عندك ؟؟
-لا ابد بس سرحان شوي ...
-بمنو ؟؟
-ولا شي ..
-لا يكون باللي ماتنتسمى ؟؟
-صقور جم مره قلت لك لا تييب طرياها جدامي ذيج المره ؟؟؟
-طيب ذيج المره على قولتك ماعندك لها اخبار ؟؟؟
(عبدالمحسن ضحك في قلبه على حالته ...
شخصين يدور عنهم ومالقاهم ..
ليان و......... (بعدين راح نعرف ) ...
-طيب شرايك ترقى بس تنام ؟؟
-ولله مافيني النوم بس نازل اشرب لي قلاس ماي ..
-عيل روح ييب لنا شطرنج بدل هالتفكير اللي مامنه فايده ...
-(ابتسم صقر وهو يقول :- أي جذي اخوي ... من عيوني ياروح روحي انت ..
-(عقد حواجبه على ابتسامه بسيطه وهو يقول :- انت ياعليك لسان ينقط عسل مدري من وين يايبه ..
ياحظ زوجتك بس ههههههـ ..
-(صقر بهاللحظه ماأبتسم ولا شي .. ومايدري لي شجت في باله ليان لما جاب اخوه سالفة الزواج قدامه ...
بعد هالأفكار بسرعه وهو يقول :- انا رايح اييب الشطرنج ...
-ههههههـ لا يكون الأخ استحى ...
(مارد صقر وهو كل تفكيره بليان ...
(ليان بهالوقت نايمه وبأحلامها التعيسه تحت سقف مهجور ...
والأخوان الأغنيـــــــــــــــــآء .. عبدالمحسن وصقر يلعبون شطرنج ونسو سالفتها من الحماس
باللعب ....
""""""""""""""""""""""""""""""
(نروح للبطلنا فيصل ...
فيصل مثل ماعرفنا انه بدون بيت للحين ...
ولا يمكن يروح عند عبادي من بعد اللي صار فجأه والانقلاب اللي صار بشكل مفاجئ وغريب من عبادي ..
عبادي نصف فيصل الثاني ....
غدر فيه ويغدر أكثر من ورى ظهره ....
يغدر فيه بحبيته ....
وتين اول حب للفيصل .....
فيصل طلب من جينفر سلف وبيرجعه لها بأقرب فرصه ..
طبعا جينفر عارضت وبقوووه وطلبت منه يجلس وينام عندها لين مايحلها ربه ...
بس هو رفض وأبدى ماعليه كرامته انه ينام عند بنت ...
ورفضت انه يرجع الفلوس بس برضو ماعطاها وجه لأنه راح يرجعه لها أكيد ...
فيصل كل الليل يدور له عن شقه بس ماحصل ...
كل المحلات تسكرت بهالوقت وهو ماله مكان ...
قرر ينام بسيارته أحسن حل له ...

(وتين وعبادي بهاللحظه يتراسلون مسجات سوالف مع بعض ....
وتين كل مالها تتعلق أكثر في عبادي ...
وعبادي لطييييييف مررره معها ....
وعاجبته برضو ....

(بالجـــــــــــــــــــــــــــآمعه ....
أميره جالسه على الدرج برى بالجامعه في الحديقه ...
تتفرج على اللي رايح واللي جاي وماغير تتحسر على نفسها ....
لما شافت ولد جالس مع شلة بنات قالت بصوت واطي مليئ بحقد ...
شف شف ولد اللذينا ... فاق خشته على ذالزيون ....
لفت تدور بعيونها على فيصل بس مالقته ولا يمكن تلاقيه بهالجامعه الكبيره ....
بعندها امل كبير انها تحصله .....

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 03-05-09, 11:04 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



(من جهه ثانيه سعد كان جالس وهو يفكر بجوجو وحالتها مع تولين ...
بالصدفه شاف من بعيد جوجو ...
أشر لها وراح يسلم عليها ...
جلسو يفطرون مع بعض على روفان وباقي على محاظرتهم نص ساعه ...
تولين دقت على جوجو ..
-جوجو وينك ..
-بسم الله علي طيب شفيج مستعيله جذي ...
-شـ شفتي أحد اليوم قابلتي أحد ؟؟؟؟
-(عقدت حواجبها :- أي بس ليش ..
-(تحس ان قلبها بيوقف :- منو ؟؟؟
-شفيييج ترى صج خرعتيني ...
-اقولج منو اللي شفتيه ...
-منو يعني بيكون غير سعد ...
-(تنهدت براحه كبيييره .... بس تذكرت كلام طلال عنها وعن سعد عشان كذا
قررت انها تبتعد عن سعد باللي تقدر عليه ولو انها تعتبره مثل اخوها بس ماتبي تشكك طلال بأخلاقها اكثر من الي
هو متوقعه .....
-خلاص عيل اخليج ويى سعد وانا بروح مع هيفا ...
-وليش ماتيين ويانا ؟؟؟
-مو على جذي بس هيفا يمي الحين وماودي اتركها ..
-طيب تعالي انتي وياها ..
-(تنهدت بقل صبر :- يالييل جوجو خلاص ماراح نيي غصيه الدعوه ....
(ثم سكرت الخط .....
جوجو متعوده على اسلوب تولين عشان كذا صار عادي عندها ....
سعد يراقب الوضع وهو يطالع بجوجو ...
جوجو لاحظت انه يطالعها .. استحت شوي وهي تقول :-
سعد شفيك تطالعني جذي ؟؟؟
-(انتبه على نفسه وهو يقول بسرعه :- لا بس سرحان ...
(مرت من جمبهم أميره وهي تفكر بفيصل وين بيكون ومتوعدتتتتتتته ....
التفتت على جوجو وسعد وهي تقول :-
هيه انتم ..
-(جوجو وسعد التفتو عليها باندهاش من اسلوبها الجفش ...
-(اميره وهي تزم شفايفها بطفوله :- تعرفون واحد اسمه فيصلوه ؟؟
-(جوجو :- فيصلوه ؟؟؟
-سعد :- فيصل قصدج ؟؟
-أي فصيل منو غيره تعرفونه ؟؟
-(جوجو وسعد هزو اكتافهم بعلامة مانعرفه ..
-جوجو :- بس ترى فيصل فيه كثيييير يعني انتي ماحددتي ...
-ولله مدري عنه وش اسم عايلته بس اللي اعرفه اسمه فيصل .. أي صح هو اشباهه شوي بنقالي ...
-سعد :- يعني هو بنقالي ؟؟؟
-ياليييل لا انت بعد وش تحس فيه .. هو اشباهه (ثم سكتت شوي وكملت :- الحقيقه هو موب اشباهه بنقالي بس انا
بوصف لكم شكله يمكن تعرفونه ...
عيونه زرق مدري كحلي مدري نيلي .. الموهيم انها ملونه .. وشعره أشقراني على اشهباني ...
واملط ماله لحيه ولا ***وكه .... يلوع بالجبد ... وشعره طويل شوي لحد اسفل رقبته ..
و .. اممممت شبعد ... ايه طويل وجثثثثثثثثثثثثه <~ هذا أكثر شي لاحظته فيه بما انها موب طويله مره وصايره قزمه عنده ..
(سعد وجوجو ماسكين ضحكتهم على شكلها وهي توصف ... وكانها ماتطيق هالفيصل ...
-جوجو :- اسفه اختي بس صج ماندري منو ...
-(ناظرتها بطرف عيونها :- الحين متعبتني بالاخير مااعرفه ...
(لفت وراحت عنهم بدون ماتشكرهم حتى عالأقل ...
وهي تمشي بطفاقه صدمت بتولين ...
تولين تأففت من قلب وهي تقول من طرف خشمها معصبه بدون حتى ماتطالع اميره ..
-عمى يعمي عيونج يالصعيديه ... ماتشوفين طريقج ...
(أميره كانت بتعتذر منها بس لما سمعت كلام تولين قالت بستخفاف وابتسامه تقهر :-
لا تكفين ياسندريلا ... عدال بس عدال لا تميعين علينا يالمايعه (وهي تقلد صوتها بدلع وعلى طنزه :-
عمى يعمي عيونج ياصعيديه ... (ثم كملت بصوتها العالي كعادته :- أقول أثبتي يابنت وتكلمي معاي عدل قبل لا أحط حرتي كلها
فيج ...
-(تولين فتحت فمها بدلع علبالها مصدومه من حكي أميره ... ثم لفت تطالع أميره بحتقار :-
لاء يمه خوفتيني .... أقول تعرفين كيف تلقينا مقفاج وتذلفين عن ويهي لأني موب ناقصتج ...
(لفت بتروح تولين بس اميره مسكتها وهي فاتحه فمها بابتسامه واسعه وهي تقول :-
وين بتنحاشين ياحلوه ...!!!
(تولين بقرف وخرت يد اميره ...
بس أميره جت قدامها وهي تقول بحتقار :-
مسويه حلوه انتي ؟؟؟؟ ترى مافيج فرق بين التمساح ....
(بهاللحظه نارا مرت عندهم وهي تسمع كلام اميره ...
ابتسمت وهي ماسكه ظحكتها على اميره الزاحفه ... بس اعجبتها لما قوت تولين بالذات ...
تولين المعروفه عند الكل بغرووورها الذي لاااا يطاق ...
أميره سكتت فجاه وتنحت بوجه تولين وكانها تشوف قدامها فيصل ...
تولين كانت بترد بس استغربت من اميره اللي كل مالها تقرب أكثر وأكثر بوجهها وشوي وتخش بوجه تولين ...
-اميره :- انتي فيصل ؟؟؟
-(فتحت فمها بقهر على دلع :- هه ...... أو . مــآي . قــآد .. يور كريزي !!!
(ثم لفت بغرور وراحت عن اميره اللي فاقه خشتها متنحححححه من الشبه العظيم بين هالبنت وبين فيصل ...

فيصل عيونه تعوررررررره .. مر من جمب أميره بس محد انتبه للثاني ..
وحده متنحه من الشبه الكبير ...
وواحد بالويل يشوف اللي قدامه من عيونه اللي تعوره بسبب الارهاق ...
(فيصل وهو يمشي وقف فجأه مصدوم ...
قاعد يطالع اللي قدامه هو صدق ولا كذب ...
وتين وعبادي مع بعض مره ثانيه لا ويضحكون من قلب وداخلين جو ...
فيصل حاول يكبت غضضضضضضضضبه ولف عنهم رايح للمكان شلته المعروفه ...
لما جلس بينهم ...
-براهيم :- فصووول حبيب قلبي وينك ياشيخ لك مده ماتنشاف ؟؟
-وش اسوي كنت مسافر للعين ....
-ومن وين لك الدراهم ؟؟؟
-لا عندي رفيج بالعين عزابي لحاله بشقته أمسيت عنده كم يوم ورديت ...
-هاه عساك استانست ..؟؟
-ولله لك عليها شوي ...
-ليه سلامات شصار ؟؟؟
-لا أبد بس ماقلت لي ..
(قطع كلامه عبادي اللي قال بصوت عالي :-
آآآآآآآآآآآآه ياقلبي بس ...
(كل الشله يقولون بضحك وهم يصفقون له .....
اووووووهوووووه عبود محد قدك ولله عصافير انت وياها
-براهيم :- اهنيك ياعم على هالرومانسيه والغرام ...
(عبادي التفت على فيصل ... فيصل مصدوم من اللي يسمعه ..
وتين وعبادي يحبون بعض وانا آخر من يعلم ...!!!
رفع راسه بقهررررر وطالع عبادي بنظرات حاده ومليانه حقد ...
عبادي الرتبك شوي ..
بهاللحظه مرت وتين من عندهم ... بتدخل للمبنى ...
كل الشله بصوت واحد وعالي ...
أأووووووووووووووووووووووووووووووووو
ههههههـ هههههههههههههـ ....
وتين بسرعه دخلت للمبنى وهي تحس بوجهها طمااااااطه ..
عبادي نزل راسه مبتسم على حركة شلته اللي تحرج ...
أميره من بعيد سمعت الزعاق اللي تو وهي تقول بقلبها ..
ولسنه آمين ...
(فيصل ماقدر يكبت اعصابه اكثر من كذا ...
خيانه عيني عينك لااا لين هينا وبس ..
يسكت يسكت كثير بس فجاه ينفجر ...
وقف بسرعه بين شلتهم الا ويمسك عبادي بقوه ويعطيه بوكس قوي ...
وتين التفتت وهي اللي بعيده ... ركضت تشوف وش عندهم لأن الكل تجمع بسرعه ...
عبادي خفيف مرررررره عشان كذا بسهوله طاح عالارض ......... وفكه يعوررره من الضربه.......
-(فيصل تفل عند رجول عبادي وهو يقول :- هذي آخرة الصداقه ياخاين ...تف عليكـ ياوسخ ...
(لف بيروح بس لقى بوجهه وتين وهي تقول بقهر :- أحترم نفسك ولا تقول عنه جذي ...
(أميره لما شافت التجمع من بعيد ركضت بسرعه من زود اللقافه ... وهي تقول بقلبها ..
ابوك يالفله ..طقاق ... !!!
(وهي تزاحم بينهم أخيرا دخلت ...
فيصل كان واقف مصدوووم وبنفس الوقت قلبه يعوره على حبه اللي راح بخيانه ...
كان يطالع وتين مصدوم مايدري وش يقول ...
حاس انه ضعيييف عند حبها اللي بقلبه ...
أميره بطفاقه خبطت بكتف فيصل وهي تقول :-
واخيرا صددددتك ...
(الكل طالع اميره مندهش وهي مبتسمه أقوى شي ...
فيصل عقد حواجبه ..لما التفت طلعت عيونه من اللي يشوفه ..
-أميره !!!
-لا بنت عمها .... هههاااي شرايك .. انا اذا قلت اييبك يعني اييبك ...
أي تعال وش قاعد تسوي الله يصلحك ... مسوي تطاق مع ذولي .. اقول تعال وتطاق طقاق سنع معي ...
(الكل فقع من الضحك عليها ...
فيصل علق بعيونه على وتين اللي جالسه عند عبادي بخوووف عليه وهي تقول ..
-عبادي صار لك شي ...
(أميره حست ان فيصل موب لمها ابدا ..
التفتت على المكان اللي يطالع هو فيه ...
ابتسمت وهي تقول :- عدال يابنت لا تبجين عليه .. ماصار الا الخير ...
(وتين التفتت على اميره مستغربه وش دخلها ؟؟
أميره ابتسمت لها بابتسامتها المعتاده اذا جت تستخف دمها ...
-شطالعين ؟؟؟
-(وتين سكتت وماردت بشي بس اكتفت بنظرة أحتقار للفيصل اللي ماشال عيونه منها ..
أميره حست بشي بين هالبنت وبين فيصل ...
بس مافهمت وش السالفه ...
التفتت أميره على فيصل وسحبته وهي تقول :- يالله جدامي ياولد ... ؤه اقصد يابنيه ...
(فيصل سحب يده منها بدون نفس وكانه يقول ضفي ويهج موب رايق لج ....
راح عنها وهي واقفه تطالع بدهشه من اللي قاعد يصير ...
شفيهم ذوللي ميانين ؟؟؟
"""""""""""""""""""""""
يزيد نقز من فراشه وتأخر اليوم على الجامعه حيل ...
بسبب تفكيره اللي امس كله على نارا وريان ...
.............
للعلم ان يزيد يتمتع بوسامه شرقيه ....
وهو يركض للجامعه اللي قريبه من بيته ...
لما دخل المبنى وهو يدور على نارا ...
يحاول يدورها بس ماحصلها ...
طالع ساعته ولقاها على الساعه ثمان ونص ...
-ياربييييييه محاظرتي راحت والبنت مالقيتها ....
-(أميره واقفه جمبه بعد ماسمعت كلماته قال بقطة وجه :-
عادي لا تفقد الأمل ... قوي عزيمتك شوي مثلي __^ ..
(رفع حاجب مستغرب .. التفت عليها بدون كلمه ....
أميره لما شافته تقول بقلبها ....
انا من بكره لازم ادرس بهالجامعه ... ولله من يشوفني شوي وبعنس وانا تاركه اطخمان هني
بيتحمد ويتشكر علي .. اهب ماأزينه بعد ذا ...
(يزيد لف عنها وهو يقول :- فيه احد اكلتيه بعيونج غيري ؟؟؟
-(فتحت عيونها :- اقول لا تصدق عمرك بس ... بس عشاني مشبهه ...
-(التفت عليها وهو مبتسم ويقول :- دوري غيرها ...
-(كشرت بقرف :- مشكلت شبابهم هني مره واثقين من أعمارهم ....
نارا وهي جالسه على الدرج لحالها ...
وقف قدامها ريان وهو مبتسم ....
نارا رفعت عيونها عليه بس ماتحركت من مكانها وبالعكس بعدت عيونها عنه وهي ملت من حالتها معه ...
ريان استغرب من تعاملها وكانها ماتعرفه ...
جلس جمبها وهو يقول :- فديتج شفيج !!!
-..........................
-نارو !!! احاجيج ...
-(ناظرته بهدوء وهي تقول :- طيب بروح وبرد ونشوف اذا بتكون نفس الحين ولا لا شرايك ؟؟
-(سكت ريان وهو يطالعها بدون أي كلمه ...
وقفت بتروح بدون ماترجع له .. مسك يدها وهو يقول :- نارا لا تهديني بروحي جذي انا ابيج ...
(وقف وسحبها بعيد بالحديقه ورى الأشجار .... وبعيد عن كل عين ...
حط يدينه على كتوفها وهو يقول :- شفيج علي ... نارا انتي تدرين فيني شكثر أغليج من لما كننا صغار ..
والحين .. الحين ...آآآآ ... أحبج .. أي نعم أحبج ولله أحبج ...
-(طالعته بعدم تصديق .. وخرت يدينه بهدوء ولما جت بتروح ... شدها بقوه يلفها عليه وهو يقول :-
عطيني فرصه أفهمج كل شي
-شنو بتفهتمني ؟؟؟
-حبي لج ؟؟
-وبكره قول لا ولله مااحبج .... انت واحد متقلب وموب قادره افهمك عدل .. عشان جذي خلنا بعيدين عن بعض
(مسك يدينها بقوه وهو يقول بترجي :- نارا ورب الكعبه احبج ... ولله احبج افهمي .. وانا مستعد اساوي اللي تبينه ...
(نارا سكتت شوي مو مصدقه اللي تسمعه ...
تتمنى هالكلمه تسمعها بس ماحصلتها من سنين ...
والحين يجي ويقولها بكل سهوله جذي .... بدون أي توقع منها ...
وقفت للحظات تتطالعه ....
-(ريان ابتسم لها من قلب :- بس ناطر جوابج اذا تحبيني ولا لا ؟؟؟
-(نارا ماقدرت ترد بس اكتفت بالصمت ....
أميره كانت تتمشى بكل مكان ومابقت شي ماطلت فيه ....
لما طلت شافتهم .... نارا وريان قريبين من بعضهم مره وريان ماسك يدين نارا ...
وهم ساكتين ...
أميره كشرت من شكل نارا ....وهي تقول بقلبها ..
عدال عدال ياسودا لا تنبطين من الحب ...
(عقدت حواجبها وهي تطالع ريان استغربت منه حركه واضحه ...
يهز راسه بشكل غريب ومفاجئ بين كل لحظه ولحظه ...

(ملاحظـــــــــــــــه ...
انا درست حالة النفصام بالشخصيه ...
وفعلا كذا هم ... يعني مااجيب شي من عندي __^ ...
وتكون هالمرض منذ الولاده ... لهم علاجات دائمه بس لا يمكن يشفون من هالمرض .. فقط يخفون منه
بين لحظات اذا استمرو بالعلاج .. لكن انهم يشفون منه بتاتا لا ابد ...
يحسون بأنفسهم انهم يتقلبون بين كل لحظه وثانيه ....
بس ريان مايبي يعترف بهالشي ويبعد نارا عنه من الخوف ...
ريان بالفعل يحب نارا ... ومايبيها تدري بمرضه ولا بيخسرها اكيد ....
أميره قربت من عندهم وهي تتنحنح ...
التفتو عليها بسرعه ... نارا الرتبكت شوي ولفت بتروح عنهم ....
-(ريان طالع اميره بنظرات حققققققققققققققد وكره غريب ... اميره خافت من نظراته ....
ريان قرب منها وهو يقول بشخصيته الثانيه :- أكرهج ....
أميره فتحت عيونها عل آخر شي ... لما التفتت عليهم وهم رايحين ...
تحاول تستوعب اللي حصل تو بس ماقدرت تفهم ...
لااااا هالجامعه فيها شي !!!
هذا مينون ولا شلون ؟؟؟؟
ولله من شفت حبيبته وانا غاسله يدين .... بس ولله قهر هو مزيون وهي تروع بذالأسود ...
نارا وهي رايحه بتدخل للمبنى .. سحبها يزيد من يدها وهو يقول :-
نارا ابي اقولج شي ضروري ...
-(سحبت يدها بقوه :- جم مره قلت لك لا تحاجيني ؟؟؟
-بس الموضوع ضرو .....
-(لفت عنه وراحت ...)
نوف مرت من جمب يزيد وهي تقول :-
بعد انت حاط عينك على نارا !!!!!!!! الله يصبرني بس ...
فج عنها قبل لا يصير لك شي موب طيب ...
-(يزيد حتى مالقها وجه ولا التفت عليها ... لف عنها وهو يفكر بمشكلة نارا وريان ...
وش الحل يايزيد ..؟؟ وش الحل ...
(من جهه ثانيه على الزرع وبالتحديد تحت الشجر ...
صقر منسدح وهو يفكر ....
رنا نطت عليه وهي تقول بدلع :- حبيبي ليش ماعاد صرت اشوفك كثير ...
-(طالعها بقرف وهو يقول :- وييييع ياشين حبيبي من حلقج ... لا عاد اسمع هالكلمه منج وانا من اليوم موب حبيبج
يعني لا عاد تنطرين مني أي شي ...
-(رنا حست بقهر وهي اللي تمووووت على صقر وهواه ...
وليش حبيت لك وحده ثانيه ...
-وليش ماتكون الاولى ؟؟؟ هه تتوقعين انج انتي حبي الاول ... مصدقه انتي اني بالاصل احبج ؟؟؟
يابنت وخري عني زييييييين ...
(وقف وهو ينفض من بنطلونه العشب ...
رنا جالسه وهي كابته قهرها وظيقتها من اسلوبه ....
(من جهه ثانيه ليان تشتغل عند الاشاره ...
ومن جهه اخرى عبدالمحسن بالغرفه تبع المستشفى وهو يفكر فيها برضو ...
"""""""""""""""""""""""""""""""
تولين طول الوقت تراقب حركات جوجو والدكتور طلال ...
لما انتهت المحاظره ....
طلال التفت على جوجو وهو يقول بقلبه ...
اناديها الحين ولا انتظر لين القاعه تفضى ؟؟؟ أي احسن انطر شوي ..
تولين كانت حاطه رجل على رجل وتراقبه من بعيد ولا حتى قامت ...
جوجو وقفت وهي تقول بابتسامه :-
توتي يالله قومي نروح ...
-(لما وقفت بتلحق جوجو ... لقت طلال يقول للجوجو :-
جواهر تعالي ابيج شوي ...
(تولين حطت يدها على فمها خايفه لايها تنفضح ...
بسرعه راحت عند جوجو ومسكتها مع يدها وهي تجرها وتقول بابتسامه متوتره :-
معليش دكتور طلال بس انا وجوجو بنطلع الحين السايق ينطرنا يالله باي ...
(جوجو انصدمت من تولين بس ساكته مافهمت شي ..
أما طلال حس بقهر من تولين خربت عليه الفرصه ...
شوي وهو يفكر :.....
لا يكون جوجو قالت لتولين عن الحجي اللي امس ..!!! يؤ لا ماتسويها جواهر ... ياربيه انا وش فيني مهتم لها وبرفيجتها ...
الروح احسن لي ...

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 03-05-09, 11:08 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اليوم الليله حفلة جينفر .. بعيد ميلادها ..
كبيــــــــــــــــــــــــــــــر حييييل ...
وجنااااان بمعنى الكلمه وهو بهالقصر ...

المدعويين كثاااار وبالجامعه نصها مدعوه ....
ومنهم من ابطالنا .. فيصل اكيد وشلته ..
صقر وشلته ...
بس نوف ونارا مو مدعويين لكنهم بيقطون يوسعون صدورهم شوي بالحفله ...
أميره درت ان فيه حفله وفيصل بيحظرها .. قررت انها تروح لها ...
ريان وبرهوم ودحوم بيروحون ....
ويزيد كالعاده يتابع نارا خفيه ...
.............
فيصل وهو واقف قدام المرايه ومبتسم راضي عن شكله ...
(وبقلبه يقول ....
فديت قلبج ياجينفر هذا احلى مافيج راعية حفلات ووناسه ... هههههـ ...

(من جهه ثانيه .... صقر بسرعه طلع من دولابه أول لبس قدام عيونه وهو أصلا موب رايق للحفله لولا برهوم ودحوم اصرو عليه ... ...
...مع العلم انو صقر مايهتم بالمناسبه يعني يلبس اللي متعود عليه بدون مايهتم للأي احد .. ملابسه كلها سبورت بشكل غريب ..

(وهو يطالع شكله بالمرايه تذكر ليان ....
عقد حواجبه يحاول ينساها .....
(أما نارا لبست مثل العاده أسود بأسود ...
بنطلون وبوت سبورت وقميص ضيق .. ألوانهم أسود وبس ...
دقت عليها نوف ...
-الو ...
-هلا حبيبي وينك جاهزه امرج ؟؟؟
-أي جاهزه وبسرعه لا تتأخرين نوف ..
-تامرين امر انتي .. ؤكي حبيبي دقايق ويايه لج ...

(ومن جهه ثانيه اميره في غرفتها بعد ماقررت تروح بدون علم امها اللي اكيد بتقول لها
لا مافيه روحه وش يوديك عند ناس ماتعرفينهم لا واختلاط بعد ...
وأخير وهي تطالع شكلها بالمرايه ...

تقول بصوت عالي شوي ...
انا اراويك يافصيلوه .... لازم الرجع كرامتي شوي من اللي قلته لي ...

(ريان وهو جالس بالصاله وحاط رجل على رجل يفكر بنارا اذا هي بتجي او لا ...
وهو يقول للنفسه ... يارب عسى ماتنقلب حالتي بعد اليوم يارب مابي خلها تعدي على خير ...
يارب انا وش اللي ساويته ... أحبها وانا عارف بمرضي ... وش نهايتي وياها بحبي لها ..
بس انا ابي اعرف اذا هي صج تحبني ولا لا ؟؟
(أما يزيـــــــد ...
قاعد يلبس جزمته جت على باله نارا .... بس مايدري ليه ابتسم لما تذكر شكلها ...
تنحنح شوي يبي يبعد هالابتسامه اللي مايدري وش سرها اصلا ....
(في قصر جينفر ...
الحفله ابتدت ....
الساعه ثمان الليل ....
فيصل دخل وهو يلتفت حواليه مبتسم على منظر الحفله الرائعه والقصر اجمل واجمل ...
حاس انه داخل روايه من روايات شكسبير الخياليه في هالقصر الكبير ...
جينفر تطالعه من بعيد وهي كانت بكامل اناقتها وجمالها المعتاد ...
راحت عند فيصل وهي مبتسمه بفرح عشان حبيبها اللي تمووت عليه ...
فيصل ابتسم لما شافها جايته ... فتح يدينه لها وهي اللي ماصدقت وضمته ...
هناها بصوت خفيف على عيد ميلادها ...
مسكته مع يده وراحت تبي تعرفه على معارفها وأصدقائها ...وماعندها غير كلمة ماي بوي فريند ...
الكل يحسدها على حظها بحبيبها القمه بالوسامه والأناقه ... والاخلاق وواظح عليه هادي ...ورزين ...
مر من جمبهم يزيد وهو يدور بعيونه على نارا بس ماحصلها ...
لقى وحده تدور بكاسات شراب خاليه من الوسكي ...
أخذ له وهو جالس على كنبه ينتظر نارا تبين ...
نارا وهي مع نوف دخلوا لحفله ...
الكل التفت عليهم بتقرف من اشكالهم الغريبه ... وليش لابسين هالملابس بهالمناسبه ..
نارا ماهمتها نظراتهم لها ولنوف .. وكملت طريقها بتروح توسع صدرها بأي شراب ويسكي ..
-نوف :~ نارو اسمعي ابي اقولج شي ...
-..................
-لا تكثرين من الشراب ترى انتي يروح عقلج بسرعه ولله خايفه عليج..
-ؤففففففففـ هذا اللي ناقصني انتي تعطيني نصايح ... وخري عني زين ..
(ريان وهو توه داخل شاف نارا رايحه صوب الكاسات والشراب ...
ابتسم وهو رايح لها ..
يزيد شاف ريان رايح للمكان معين ... قرر انه يتبعه ...
وقف وراح وراه ...
ريان من ورى نارا قال بصوت واطي ..
-حبيبتي هني وأنا مدري ..!!
-(نارا جمدت مكانها ماتوقعت بتحصل ريان هنا ...
(على صوت الموسيقى الهاااااديه ....
الكل هدى وعاشو وقتهم بهدوء وروقاااااااااان وسوالف وضحكات ...
لفت عليه نارا تطالعه تبي تتأكد انه هو ..
يزيد واقف من بعيد ويراقب الوضع بين ريان ونارا وهو خايف لو يصير شي ...
-(ريان مسك يد نارا وباسها وهو يقول :~ فديت قلبج تيننين من عرفتج ....
-..........................
-نارا حبيبتي ليش ساكته طول الوقت ابي افهم ؟؟؟؟
-شتبيني اقول ؟؟؟
-انتي مو جذي قبل .. انا اعرفج موب جذي موليه .. شنو اللي غيرج ....
-(طالعته وقلبها يعورها على حالها ... :- يعني ماتدري من وصلني لهالحاله برايك
-(عقد حواجبه :- لا !!!
-(جت بتتكلم بس فجأه لف عنها ريان وهو مسرع طالع من القصر ...
استغربت وش فيه .. بسرعه لحقته وطلعو برى ,...
يزيد تبعهم علطول ...
وقفت وهي تطالع ريان جالس عالكرسي برى بالحديقه المظظظظلمه ومنزل راسه بين رجوله وهو يهز روحه
ويأن بصوت خفيف ...
نارا خافت عليه .... حطت يدها على كتفه بس ريان وقف بسرعه وجرها مع يدها بقوه وهو يقول
بشخصيته الثانيه :- انتي شتبين لاحقتني بكل مجان ؟؟؟ اتركيني بحاااالي يابنت صج بديت اكره روحي بسببج
(نارا مجمده مكانها مو عارفه وش تقول ... يزي تحرك بيروح لهم بس وقف لما شاف نارا رايحه من عند
ريان وهي منزله راسها وواظح عليها الحزن ....
طالع ريان بكره كبييير ليش انه ماقدر حب نارا له ...
نرا بنت غير كل البنات تحمل بقلبها وداخلها غموووووض مو طبيعي ...
بنت صعب الواحد يفهم لها ...
يزيد انصدم من ريان اللي لف بسرعه ورى نارا وشدها بقوه له ثم ضمها وهو يقول بصوت واطي بين الهدوء
وصوت الموسيقى الهاديه طالعه لهم بالحديقه بشبه صوت من بعدها ...
نارا انصدمت من هالحركه بس ماقدرت تتحرك ..
حاسه بكل شي خدر بجسمها من الصدمه ..
مشوشه مو فاهمه أي شي
ملت من حالتها كرهت حياتها من هالحاله الي هي فيها مع ريان الغريب ...
يزيد يطالعهم من بعيد ...
علق نظراته عليهم وقلبه تزيد دقاتها ...
قلبه انقبض فجأه لما شاف هالحركه ...
غمض عيونه شوي وهو يسمع الموسيقى البعيده ويفكر بهالحركه ...
لما فتح عيونه ببطئ لقى ريان ماسك يدين نارا بقوه وهو يقول بتوسل :~
انا اسف ولله موب قصدي اجرحج بس كنت مخربط شوي يعني مدري شقولج ..
انشي حبيبتي اللي صار تو انسي وخلينا بواقعنا الحين ...
تكفين لا تكرهيني اذا شفتي مني هالحركات ولله موب قصدي ولله ...
-(عقدت حواجبها بس ماردت عليه ...
-سحبها للكرسي وجلسها جمبه وهو يقول :-
نارا ابي افهم انتي ليش بهالحاله جذي ؟؟؟ ليش ...ليش تتبعين الايمو ليش ؟؟؟
-(بهدوئها :~ مو انت كنت من الايمو ..
(ريان مارد عليها بس اكتفى بحركه وحده وهي انه سحب ذراعها يطالع الجروح والخطوط اللي مموسه نفسها
وواظحه آثاره صاير خطوط سودآ قديمه ...
طالعها ثم كمل :~ انا ماأتحجى عن الستايل ... انا اتحجى عن حالتج هذي ...
طالعي يدينج شلون ملعوبه فيها وألله العالم كيف باقي جسمج ...
انا يانارا كنت من الايمو كستايل وبس ... بس ماكنت متعمق بحركات الايمو ...
نارا حبيبتي سمعيني عدل ...
الايمو شخصيات منبوذه من المجتمع .. الايمو يودونك للطريج الهلاااااك بين الضلام والوحده ..
وانا مابيج تكونين وحيده جذي ...
حبيبتي انتي مو بس ستايل ... انتي أكثر من الستايل ... والدليل هالجروح اللي تجرحين فيها نفسج ..
نارا فيه شي يخليج تسلكين هالطريج الموحش ؟؟؟
-(ساكته وهي تطالعه يتكلم ... قالت بهدوء وكأنه ماحرك فيها ولا شي :~
أنــــــت السبب ...
-(يزيد كان يسمع كلامهم وهو متوزي ورى الشجر ....
-ريان سكت للحظات ثم قال بحنان اكبر وهو يشد على يدينها الصغيررره بين يدينه ...
نارا ممكن تسمعيني عدل ...
-...........................
-نارا اذا قصد جاني رحت وتركتج فصدقيني مو بيدي ... واذا قصدج انج
تتبعين الطريج اللي كنت عليه فأنتي غلطانه .. انا كنت ستايل وبس ....
طريجج غير عن طريجي السابق ..وبعدين ستايل او أكثر من ستايل .. كلها منبوذه من المجتمع
-مو محتاجه محبة احد ...
-بس انا مابيج تكونين منبوذه لأني اعرفج بنت تنحبين وتحبين وطيووووووبه ...
-(سحبت يدينها وهي تقول :~ ومنو قالك اني احب او ابي حد يحبني ...
-(ابتسم بلطف وبطريقته اللي خلاها تتعلق فيه ...
مسك يدينها مره ثانيه وهو يقول بابتسامه :~ يعني ماتبيني احبج !!
-(نزلت راسها وهي ساكته ...
-قولي لي ماتبيني احبج ؟؟
-....................
-طيب لا تتحجين لأنه مو بيدي .. قلبي يحبج غصب علي ...
-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت واحد جذاب ... بكره بتقول ماحبج وبتتركني مثل ماتركتني قبل ..
(وقفت وهي مسرعه بتدخل القصر ...
يزيد منزل راسه وكلماتهم تتردد بأآذانه .... مايدري ليه قلبه يعوره ...
حاس بخنقه مايدري كيف يطلعها ...
رفع عيونه على ريان اللي ماتحرك من مكانه وهادي بدون أي حركه ...
دخل القاعه الكبيــــره وهو يدور على نارا ...
فجأه صدم بأميره اللي كانت تشرب عصير ...
لفت عليه معصبه لأن العصيرطاح عالأرض وانكسر ...
-انت هيه ماتشوف الله لا يعمينا ...
(يزيد مارد عليها بس اكتفى بكلمة ..
سوري ...
-لا موب سوري اذا على كلمة سوري ليش طلعو الشرطه عيل ؟؟؟
بس فجاه مالقت يزيد قدامها راح وطنشها ...
انقهررررررت وهي تسب بقلبها عليه ...
لفت بتروح تجيب لها كاس عصيرثاني ...
بس لقت فيصل واقف من بعيد ويضحك مع جينفر اللي لازقه بوجهه ...
ابتسمت بخبث وهي رايحه عندهم ..
-عبالك بتنحاش مني ..!!! لا ياحبيبي ... انا وراك والزمن طوييل..
-(التفت عليها وهو بقلبه .. اللـــهم طولك ...
-انتي شتبين الحين ابي افهم لاحقتني من العين لين هني كل ذا حب لي ؟؟
-(فتحت فمها وهي تقول بستهزاء :~ ايه تصدق ماعاد صرت اقوى فرقاك .. اقول طس عن ويهي ..
يايه اطلع جلمة ولد من عيونك يوم انك تتجرء وتقولها لي ...
-مسجينه لا يمكن اعتذر لج ... روحي بس عن ويهي احسن ...
-(طالعت جينفر بحتقار وقالت :~ هيه انتي ياشقرا ادخلي بخشته احسن ؟؟؟ وع عليج وعليه مدري شلاقيه فيه ..
وانت بطلع جلمة ولد من عيونك بس اذا عتذرت لي كل شي راح يكون ؤكي على ؤكي ...
-ماراح اقو لواذا عندج شي قوليه ...
-أي الجامعه بسجل فيها لو بالواسطات بعد وتشوف اذا ماطفشتك من حياتك فأنا ماكون اميروه ...
-طيب الحين ممكن تذلفين عن ويهي ترى موب رايق لج ...
-(أميره ماتحب احد يهينها ابدا عشان كذا قالت بصوت عالي :~
هيه انت .... ترى صج صجيتني صجيييتني كل يوم أحبج أحبج ... ياخي حدك هالشقرا
الخواجه وهدني بحالي ... لاحقني من العين لين هني كل ذا حب ؤفمنك يالغثيث ...
(الكل سمع كلامها اللي معليته بقوه .. التفتو على فيصل يطالعونه بابتسامه ساخره ..
فيصل فق خشته من الصدمه .. هذي شتقول مينونه ولا شنو ؟؟؟
بعد عن جينفر ولحق أميره ثم شدها بقوه وهو يقول :~ هيه انتي منو مصدقه روحج عشان تتشيطرين علي ؟؟
قالت ايش قالت احبها .. ياعمه احلمي على قدج فاهمه ...
فيصل لو بيحب ماراح يحب اشكالج ...
-(جرت يدها منه بقوه وهي تقول :~ ايه انت حدك ذيك اللي معطيتك اشكل ابو الخامس ولا قلتك ويه
واظح انك خااااق عليها لا تقعد ترقعها ؟؟؟
-(فيصل شبت بقلبه نار كانت طافيه من بعد الحفله ذي ... وموب رايق يتذكر السالفه مره ثانيه ...
مسكها مع ذراعها بأقوى شي لدرجة انها كتمت صرختها من الألم ...
-(قرب منها وهو يقول بصوت واطي :~ شفتي لسانج اذا ماعدليته وقسم بآيات الله لا أقصه لج بطريقتي ...
ولله لا اخليج تتحسفين على الساعه اللي عرفتيني فيها ..
وخصوصياتي لا تدخلين فيها يالملقوفه ... انا موب ناقص بزران مثلج فاهمه ؟؟؟
(دفها عنه ثم راح صوب بنات ثانيات غير جينفر وهو متعكر مزاجه ..
بسهوله جذب البنات وتلزقو فيه ...
اميره كانت تطالع الموقف وقلبها يشب قهررررر .. حست بعيونها غرقانه دموع من القهر ..
والألم بيدها ...
رفعت تطالع يدها ولقتها خطوط أصابعه اللي طبعت عليها وصارت حمرا مايله على بنفسجي شوي ...
رفعت عيونها وهي تغمض بقوه تبي تبعد دموعها ...
الانوار كانت خاااافته ... وبقوه .. والموسيقى الهاديه للحين على نفسها ...
بس شوي وشغلوا نوار صفرا اكثر ...
والموسيقى تغيرت الي موسيقى ثانيه مرحه شوي ..
طبعا غالبية اللي بالحفله اجانب ...
وقليل العرب بينهم اللي من الجامعه وغالبيتهم من غير الخليج ماعدا ابطالنا وكذا شخص ...
الموجودين بدو يرقصون بمرح أكثر ..
صقر ركب سيارته بيروح للحفله ...
وهو بطريق كان يفكر بليان ...
طوووول الوقت يفكر بليان ....
فجاه مع السرحان كانتبه للبنت اللي بالشارع ..
وبسرعه بغمضة عين صدم فيها ...
وقف السياره مرعوب من اللي صار ...
استوعب شوي انه صدم احد ...
نزل من السياره بسرعه وهو كان كاشخ ....
رفع راس البنت يطالع وجهها اذا صار لها شي ا ولاء ...
بس فجــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
انصدم من اللي تشوفه عيونه ...
ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن
اللي خذت تفكيره مله قدامه الحين وبين يدينه ...
ماقدر يحرك نفسه حس بكل شي تجمد بجسمه من الصدمه ...
دقات قلبه بدت تعلى وهو يشوف وجه هالبنت اللي لطالما اشتاق لها ...
مو مصدق انها بين يدينه الحين ...
بس بين يدينه وهي مو بوعيها ...
ومغطيها الدم ....
طالع شعرها المقصوووووص قص بوي ...
حس بألم بقلبه عاللي سواه في هالبنت المسكينه ...
صحى من أفكاره بسرعه ..
ثم جملها بين يدينه للسيارته رايح للصوب المستشفى ...
لما وصل نزل بسرعه وهو شايلها بخوووووف وتوتر ....
لما دخل المستشفى نادى بصوت عالي عالدكاتره والممرضات يحون يساعدونه ...
لأول مره يحس بالخوف في حياته على أي شي ...
مايبي تضيع هالبنت اكثر ماهو ضيعها ...
مايبي يكون السبب اكثر في تعاسة حياتها وبعيدن يجي ويخلص عليها ....
لما دخلوها للغرفة الطوارئ ..
جلس صقر عالأرض متوترررر وخااايف ...
يارب يارب انك تكون بعونها ..
يارب انط تشفيها يارب ...
ياربيه انا ليش جذي حضي ..؟؟ ياربييييييييييه ليش انا ساويت بالبنيه جذي ...
هالبنت غريبه خذت لي كل تفكيري والحين بتاخذ مني روحي من الخوف ...
يارب يارب انك تشفيها وتخليها للأهلها يارب ...
ؤففف الحين كيف اعرف عنوان اهلها ؟؟؟ بس اكيد بيخافون عليها ..
احسن شي انتظر لين تتعافى يارب ...
(بعد ساعه ونص طلع الدكتور صقر كان منزل راسه بين رجوله بظييقه ....
رفع راسه وهو يقول بسرعه واقف للدكتور :~ هاه دكتور بشرني .. البنت صارلها شي ؟؟
-(الدكتور حط يده على كتف صقر وهو يقول :~ لا الرتاح البنت بعافيه بس فيها رضوض بسيطه على جسمها ...
ويدها صار فيها كسر بس عملنا الواجب وجبصناها لها ...
يعني البنت لازم لها راحه ...
-(صقر جلس على الارض بخيبة امل .... عض شفته وهو مقهوووور من حاله ..
صقر شسويت انت شسويييييت بالبنيه ...
ياربيه وش اسوي انا الحين ...
ؤفففففـ مني ؤف ....
(وقف بسرعه وهو متجه للغرفة ليان ...
لما دخل عليها بهدوء وبدون احد يدري لأنه ممنوع الزياره الحين ...
بس صقر مايقدر ينتظر اكثر ...
لما دخل لقاها متسطحه وهي نايمه ...
قرب اكثر منها ...
وقف يطالع وجهها وجمالها اللي ماقد لاحظه ابدا ...
بس يحس هالملامح مئلوفه له بشكل كبير ...
ملامح مميزه يعرفها زيييييين ....
بس مايدري وين شايف هالملامح ومو مهتم يعرف وين شافها ...
تنهد شوي وهو يفكر كيف كان عميان من هالجمال الغريب ...
وكان اللي قدامه مو عربيه ..
جمالها جمال اجنبي مو عربي ...
رفع عيونه على شعرها القصييييييير ... أول مره يلاحظ لون شعرها الفاااااتح مايل للأشقر شوي ..
لهدرجه كنت عميان انا قبل عن هالجمال ؟؟!! ...
(مد يده بتردد ... لمس شعرها القصير مره ...
حس بقشعريره بجسمه ليش يحس انه هو السبب ورى كل هذا ...
البنت ماكانت جذي وبهالملابس القبيحه والولاديه ؟؟؟
ياربيه انا وش سويت للبنت ...
دخلت عليه ممرضه .. الرتبك وبعد يده بسرعه عنها وطلع ...
وكل تفكيره بليان اللي نايمه داخل ...
رفع يطالع اكمامه ولقى الدم ملطخه ...
حمد ربه انه ماصار لها شي اكثر من كذا ...
(نرجع لحفلتنا ....
أميره جالسه وهي حاطه رجل على رجل وتهزها بقوه من التوتر والقهر اللي بقلبها من فيصل وتراقبه ..
فيصل حاس بنظراتها بس مالقاها وجه ...
الفت غيصل على جينفر وهو مبتسم ...
مسكها مع يدها وسحبها للفوق بالدور الثاني ..
جينفر ابتسمت له وهم راقين فوق ...
أميره وقفت ماتدري ليش عندها فضوب تلحقهم ...
بسرعه ركضت وراهم بدون مايحسون ..
فيصل قال لجينفر تنتظره بالصاله ...
دخل غرفه شوي .. ثم طلع
وكل هذا تراقبهم أميره ...
لما طلع ابتسم وهو يقول للجينفر تدخل للغرفه ...
لما دخلو اميره نقزت تتسمع عليهم لما سكرو الباب ...
بس ماسمعت غير صراخ خفيف مع ضحك ...
عقدت حواجبها ..!!
شسالفه ...
(شوي كشرت اميره من الفكره اللي جت ببالها وهي تقول ...
صج حقير ووسخ ...
بس ماحست الا بفيصل اللي فتح الباب فجأه وهي ملزقه اذنها عالباب ...
طالعها بدهشه !!! كيف تتصنت عليهم بهالطريقه ...
أميره الرتبكت شوي ثم ابتسمت تصرف ...
فيصل كشر بوجهها وهو يقول :~
صج وقحه ... وصلت فيج تتصنتين علي لين هني ...
(براهيم رفيج فيصل جاهم وهو يقول :~ هاه وريتها الهديه حقتها ؟؟
-أي وشفها داخل البنت بتطير من الفرحه ولو ان الهديه موب لذاك الزود ههه .. بس اه من افكارك انت ..
(أميره قزت بعيونها اخل الغرفه ولقت جينفر جالسه وهي فرحانه بهديه عباره عن
بيت ورد متوسط الحجم ...
شكله خقاق ...
أميره فهمت انه بيراويها بس هالهديه وان تفكيرها راح لبعيد مره ... سكتت خجلانه من نفسها ومن اللي فكرته بفيصل ..
لما دخل براهيم عنهم ... التفت فيصل على اميره وهو يقول :~ انتي ونهايتها وياج ؟؟؟
-(لفت بتروح بس فيصل شدها مع يدها بقوه ونزل فيها للتحت ...
وهو يجرها كانت مصدومه ماتدري وش تسوي ومو عارفه وش ناوي عليه هو ...
طلعو برى القاعه الكبيره بين الحدايق ...
بعيد عن ضجة الضيوف ...
هدوووووء ..
مافيه غير اميره وفيصل ..
قيصل ماسك اميره للحين ..
اميره نزلت عيونها على يده ..
فيصل حس بنفسه بس ماهمه ..
بالعكس مسك بيدينه الثنتين يدها وهو يقول ..
-بقولج شي عني ممكن تسمعينه ؟؟؟
- .................. (ساكته وهي تطالع عيونه الساحره )
-(ابتسم فجأه وهو يقول :~ أحبج ...
-(فتحت عيونها أقوى شي من الصدمه وماقدرت تتحرك ... وكأن قدر نارا ينعاد للأميره ..
فيصل ضحك علطول وهو يقول :~ علام البنيه جمدت ؟؟ قولي من البدايه انج تحبيني وانتهى الموضوع
بلا ماتلاحقيني او أي شي ... عادي اذا تحبيني ؤكي .. راح أعطيج ويه ..
بس الجلمه اللي تو لا تنطرين مني اقولها لأني لعوب ومو لم الحب موليه ..
ااذا تبيني وانا لعوب براحتج .. واذا اهم مالج قلبج وكرامتج لا عاد اشوف ويهج وانسي اللي بقلبج لي سواء حب او كره
-(حست باهانه لها .. بقهر سحبت يدها وهي تقول :~ مسجين واثق من روحك وايد ..!!
-(بابتسامه حلوه :~ مايحق لي !!!!
-هاهاهاااا منو اللي لاعب عليك وقايل لك انك حلو اصلا ؟؟؟ انت حدك بنقالي ...
-طيب بما اني بنقالي ليش تلاحقيني من مجان للمجان ..!!!
-لأني ابيك تقول اسف وبعدها ماراح تشوف ويهي ..
-على شنو ؟؟
-على كلمتك لي ... ولد ...
-هههههههههههههـ ...صج غبيه ... عموما انسي اقولج اسف ... مستحيييل اعتذر لج فاهمه ؟؟؟
يالله اختاري .. تهديني وتفجيني منج ولا بتكونين خويتي بس مع لعوب يعني موب جديه موليه ؟؟
(فيصل يقول لها هالكلام عشان يفتك منها ولا عاد يشوف رقعة وجهها اللي طفش منه ..)
-(ابتسمت وهي تقول بخبث :~ ولله شكلك انت اللي تحبني موب انا ..!!
-(كشر بقرف وهو يقول :~ قللت احبج انتي ..!!! (سكت شوي ثم ضحك بقوه :~
هههههههههههههههههههـ .. تبين تردين كرامتج لأني رفضتج ؟؟
-(فتحت فمها مفهيه من ثقته بنفسه الكبييييييره ... عضت شفتها وهي تقول :~
آخر واحد أفكر فيه هو انت فاهم .. والحين ضف ويهك عند حبيبتك قبل لا تبجي ..
-غايره ..!!
-(طفشت من جد منه وهذا هو اللي يبيه :~ ؤففففففففففففففـ صج واثق ثقه عميااااء .. يالله بس وخر عني ..
(لفت بتروح وسمعته يقول بصوت عالي:~
ياحلوه سمعي مقطع من هالشعر مني ....
(وقفت وهي ملقيته ظهرها ...
(ابتسم ثم قال :~
بعنا فينا واشترينا ...
ولا درينا بثمن ..
الغدر مننا وفينا ...
لا تقول من الزمن ...
الوهم يكبر ويكبر داخل الاوهام هم ...
الالم يكبر ونكبر داخل الالام غم ..
ليه ليه كل كف جبرتنا ... لملمتنا وكسرت ..
ليه كل كف حظنتنا .. شتتنا ورحلت ...
يعني هي هذي الحياه ..!!!!
(راح لها وهو يقول بصوت اشبه بالهمس ...
هكذا الدنيا تدور .....
(عقدت حواجبها مو فاهمه شي رفعت راسها ولقته رايح صوب القاعه داخل ...
سكتت تفكر وش قصده بقصيدته ؟؟ وآخر كلمه وش قصده مافهمتها ..!!!
(أخيرا قررت انها تروح من الحفله لأنها ماستفادت أي شي غير الحيره ...
فيصل وهو كان واقف مع جينفر التفت على اميره اللي دخلت تاخذ شنطتها ... التفتت عليه
وعلقت نظراتها عليه ... فيصل ابتسم ثم لف على جينفر وباسها مع خدها بشكل مفاجئ للجينفر نفسها !!!
أميره تنهدت بظيقه غريبه تحس فيها ... بعدت عيونها عنه ولفت طالعه من القصر كله ..
فيصل التفت عليها وهي ملقيته ظهرها طالعه ...
سكت للحظات وهو يفكر باللي سواه معها ..
هل هو كان قاسي معها ولا لا !!! بس هذي الطريقه الوحيده اللي تتركه بحاله ..
نسى موضوعها بسرعه ولا همته ...
أما اميره طول الوقت تفكر بكلاماته وآخر حركه له مع جينفر قدامها ...
(نارا وهي جالسه تطالع الاحتفال بعيد جينفر ...
حست بأحد جلس جمبها ..
مالتفتت وماهمها من اللي جمبها ...
يزيد قال :~ نارا ضروري تسمعيني ..
-..........................
-نارا عشان روحج لازم تسمعيني ... ضروري لصالحج انتي وبس ...
-..........................
-(تنهد وهو جاي بيقول السالفه بس مامداه الا ونوف جت قدامهم وهي تسحب نارا وتقول :~
انت ماتفهم هد نارا بحالها ..
(نارا طالعتها ثم سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ ومنو انتي تتحكمين فيني .. لا انتي ولا هو ..
(لفت عنهم وراحت صوب الشراب والوسكي ..
يزيد حس بقهر ..
وقف رايح لها بس وقف لما شاف ريان جمبها ...
نارا التفتت على ريان بس ماتكلمت وبقت على نفس هدوئها ...
شربت الوسكي بدون ماتلتفت على أي احد منهم ...
جلست على الكرسي وهي مو بعقلها ...
يزيد وهو يراقب الوضع ...
ريان يحس بحب كبير لهالبنت الكئيبه والغااامضه ...
وده يضمها له ولا يتركها لأي احد ثاني ....
قرب منها وهو بنفسه يضمها بقوووه ...
يزيد وصلت معه من ريان كل شوي ضام البنت ..وهو متقرف أكثر من نارا ليش انها تسمح لواحد مثل هذا يضمها وكأنهم بكندا ولا مو عرب ... والحين يستغل الفرصه دامها سكرانه ..
راح بسرعه وشد ريان بقوه وهو يقول :~ هد البنت بحالها ياقذر ..
-(لف عليه ريان وهو رافع حاجب :~ ومنو حظرتك تيي تمنعني من حبيبتي ..
-(حس بنار جوى قلبه من كلمة حبيبتي .. بدون مايحس عطاه بوكس قوي ..
للعلم ان يزيد جسمه ضخم شوي ومعضل وقوي بشكل مو طبيعي ... بما انه يلعب حديد وأثقل انواع الحديد
يعني بضربه وحده يترك اللي قدامه يفقد الوعي .....
ريان طاح عالأرض وهو متألم بشكل مو طبيعي ... مسح الدم اللي نزل من فمه بس تفاجئ لما حس
بضرس من ضروسه يهتز من الضربه تو ...
رفع راسه بقهر بس حاس انه مو قاوي يقوم من الألم ...
الكل سكت يطالعهم ...
فيصل استغرب وش اللي صاير ...
جينفر توترت لا يخرب حفلها من هذولي ...
يزيد يضغط على يدينه بقووووه يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت من هالليله ...
لو يوقف اكثر قدام ريان الحين يمكن يخلص عليه ..
عشان كذا التفت على نارا اللي مو حاسه بأي شي ...
رفعها بين يدينه وهو طالع من القصر كله ...
بقلبه نار يحاول يهديها من خلال تنهداته ....
سيارته سبورت وهي ...

ركبها بالكرسي جمبه وهي تتمتم كلام مو فاهمه ...
ركب السياره بقل صبر من ريان ...
ومشى بطريقه بسرعه ........................


(انتهى الجزء ...
وانتظروني بالجزء القادم ...بااذن الله ...
آرائكم وتعليقاتكم ......

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 04:41 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية