لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-09, 02:57 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رابحه مشاهدة المشاركة
   ريان عنده انفصام
ربنا يشفيه
بس حرام عليه يعذب نارا معاه
يقولها وهى تختار
انما كل شويه يتغير كده
لا حرام عليه



فيصل
موقف عبادى منه غريب جدا
انه يتغير على صاحبه عشان واحده
موقف مش ظريف خالص


تولين
اعتقد ان طلال هيحبها هى
بس مش عارفه هى هتعرف ريان عن طريق مامتها
ولا ايه بالظبط



ليان
مش عارفه بصراحه
بس كويس ان صقر فاق لنفسه معاها
وانه حس بالغلط

واعتقد انه هيكون صداقه كويسه مع فيصل

بالنسبه لاميره بقى
فدى فاكهه القصه
بصراحه دوررررها جااااامد
بالذات موقفها مع دكتور طلال
ههههههههههه
بصراحه جامد


والله يا ايمو انتى كمان ليكى وحشه
انتى وقصصك الرائعه اللى بتختاريها لينا







معلش يا ايمو
كنت عايزه طلب صغنن خالص
بس عايزه اعرف هى كام بارت
وانتى هتحطى يوم ايه
عشان النت عندى ممنوع




مرحبا رابحة ......

ما اخبار المذاكرة معكي ... ربنا يوفقك وينجحك ....




ريان لا يقصد ان يعذب رانا معه ..ز ولكن ماذا يملك المحب من امره ... وماذا يستطيع ان يفعل المريض النفسي ... سوى التسليم بالامر الواقع ... ومحاولة التمسك بالامل .....



فيصل وعبادي .....

للان لا نعرف سبب تغير عبادي عليه ... لان الكاتبة لم تصل الى هذا الجزء بعد .....


تولين .... وخيانة الصداقة ... الى اين ...( مع الاحداث سنعرف )



صقر وليان ....
قصة اخرى انتظروها ......

اميرة ...... صحيح فاكهة ... وحلاوة الرواية .........


الشعور متبادل ...... وربنا يديم علينا المحبة ....



لا اعرف كم بارت لان الكاتبة مازالت تكتب فيها ( فهي غير كاملة ) ... واقوم بتنزيل ما سبق ان تم تنزيلى في لمنتدى الاخر ..... الى اخر بارت نزلته الكاتبة المتميزة .... ثم نكون مع الكاتبة بارت ... بارت الى ان تنتهي ..... فذلك لا اوعدك بيوم محدد .... ولا اعرف كم بارت ...... اعذريني .......

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 04-05-09, 03:38 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــــــــــــآب الرابع ...
الجزء الـــــــــــــــــــــأول ...


فيصل وصقر ساكتين بدون أي كلمه ....
كل واحد وبهمه مايدري وش يسوي او شنو يقول للثاني ....
بعد صمت طوويــــــــــل ...
-صقر :~ فيصل ....
-هلا ...
-لو وحده انت طفشتها من حياتها ودمرت لها عيشتها شنو راح تساوي عشان تسامحك !!!
-هه أقل شي بساويه أعتذر منها ...
-طيب الاعتذار ماراح تقدر تنطقه من اللي ساويته ... بعطيك مثل ... انت بالنسبه لها خسرت عايلتها بسببك وراحو بدون رجعه ...
شلون بتقدر تنطق اسف على اللي ساويته ... كيف لك ويه تقول جذي !!!
-(تكتف وهو يفكر ثم قال :~ حالتك صعبه هه ... طيب بدور أي طريقه عشان ترضى ...
يعني مثلا ماراح اتركها تروح من يديني ابد ... هذا اذا كنت احبها ... بس ولله اذا ماتهمني ..
راح اعتذر سواء وافقت على الاسف ا ولاء ... على راحتها ...
اما اذا كنت احبها .... يمكن ماراح اخليها تروح من يديني ...
بس تدري .. انت تسأل الشخص الغلط .. شخص مايعرف شي اسمه الحب ... وفاشل فيه ...
دور احد ثاني تسأله .. هذا من رايي ...
-لا يكفيني جوابك .. اني ماأتركها ... وانا فعلا ماراح اهدها بحالها ...
-(رفع رجوله على الطاوله ثم قال :~ طيب صقر ... ماودك تطلب لنا شي ...بما اني انا المعزوم !!!
-(طالعه ثم قال :~ اعذرني مانتبهت ... فكري مشغول شوي .. هاه شتبنا نطلب ...
-ممكن اسألك سؤال قبل كل شي ...
-تفضل ....
-البنيه هذي اللي تتحجى عنها تو .... انت تعرف وينها اليحن !!!
-(سكت شوي ثم قال :~
تقريبا ...!!
-كيف يعني ...
اهي بمجان ماراح تطول فيه ...
-واذا طلعت من هالمجان بتعرف وين بتكون بعدين !!!
-(صقر توه يلاحظ ثم قال :~ لا ...
-عيل انت مينون ... البنت بتروح من ايدك وانت يالس هني ...
-(بلع ريقه شوي اللي نشف ....
وقف بسرعه وحط يده فوق كتف فيصل وهو يقول :~ أطلب اللي تبيه على حسابي ... فيصل ماراح انسالك هالمعروف ...
-(غمز له وهو يأشر له انه يروح بسرعه )
نصح صقر ولا يدري شلون ينصح نفسه ....
خسر أهله اللي ربوه ...
خسر صاحبه الغالي بسبب خيانه ...
خسر حبه الأول بسبب أعز انسان له ...
وبقى وحيد بدون أي شخص يسند ظهره عليه ولو ثواني ...
صقر ترك فيصل بهمه وهو علباله فيصل انسان مستانس بحياته ...
(من جهه ثانيه ...
ليان تجمع طاقتها وهي تحاول توقف على رجولها تبي تطلع من المستشفى ...
لما وصلت البوابه ... لفت تطالع المكان اللي هي فيه بالشارع ...
بس هي ماتدري وينها ... المكان مرررررررره رااااقي والمستشفى اللي كانت فيه جدا جدا راقي ...
توهقت ماتدري شلون ترجع للحارتها الفقيره ....
لما مشت كم خطوه بالرصيف ...
شدتها يد بقوه من كتفها ...
وهي متعوره رفعت عيونها على صقر اللي واقف قدامها وهو يقول :~ وين رايحه ...
-(كل ماشافت صقر لازم دقات قلبها تزيد اكثر وأكثر ... لفت بتروح بس صقر جرها بالشارع وركبها السياره غصب عليها ...
ليان التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ على وين ماخذني !!
-(شغل السياره وهو يقول :~ على اللي تبينه .. بس انا لازم أكون أعرف انتي وين عايشه ...
-ماراح اقولك ...
-بتقولين غصبن عليج ...
-.........................
-ليان ردي علي ....
-بنفس الشارع اللي لقيتني فيه ...
-انا ابي بيتج ...
-ماعندي بيت ...
-(التفت عليها مستغرب ثم قال :~ شلون يعني !!!
-قلت لك ماعندي بيت ...
-عيل وين تنامين فيه ..
-....................
-ليان ردي ...
-..........................
-ؤففففففففففـ انا صبري نفذ ... (لف بقوه للشارع ثاني ومشى بسرعه اقوى ... الرتاعت ماتدري وين بيوديها ...
لا يكون بسوي نفس حركته اللي قبل ....
لا مستحيل .. بس يمكن ليش لاء ....
(صقر لما وصل عند قصــــــر كبيــــــــــــــــــــر .. وهو بيته هو واخوه ...
التفت عليها وهو يقول :~ يالله نزلي ...
-....................
(مافي فايده من هالبنت ... نزل بسرعه وسحبها من السياره للداخل ... كانت بتصرخ بس سكر على فمها وبقوه وشالها ...
فكر بخوف لو يكون اخوه عبدالمحسن موجود وشاف هالبنت بين يدينيه .. ولله بيذبحه على هالتصرف ...
لف من الباب اللي ورى ... ودخل منه لين غرفته ...
لما وصل غرفته دخلها وهو يقول ... لا يطلع منج أي صوت فاهمه ... انا شوي بروح اشيك عالبيت وأرد لج ...
ليان خاااااايفه يسوي لها شي هالمجنون ...
صقر يبيها تسامحه بس الظاهر .
بدل مايكحلها قاعد يعميها ...
قفل الباب وراه ثم نزل يدور على عبدالمحسن وعرف انو مو موجود الحين ..
لما سأل الخدامه قالت انه مارجع للحين ...
راح للغرفته .. وهو يفكر بتصرفه هذا اللي مايدري ليش تصرف كذا ...
دخل غرفته وهو منزل عيونه مايطالعها سكر الباب بعده وهو يقول :~
اذا ماعندج بيت تنامين فيه خلاص نامي هني (هو قاصد يقول هالكلام عشان تقول وين بيتها ) ...
ليان ماردت عليه .. وهي ساكته ...
هالبنت مامنها فااايده ابدا ...
قرب منها أكثر وهو يبيها تخاف وتعترف وين هي ساكنه ...
بس البنت تبتعد وماتتكلم ...
صقر وصلت معه ... لف عنها يفكر هالبنت وش يسوي فيها مايدري ...
واخيرا قال :~
طيب بهدج بس على شرط ...
-....................
قلت علج على شرط قولي شنو ولا بتيلسين هني ومافي طلعه !!!
-شنو ...
-(صحيح صوتها بالويل ينسمع بس اهم شي انها ردت ...
تنهد وهو يقول :~ هذا كرتي .. فيه عنواني ورقمي وكل شي يخصني ... ليه وياج وأي وقت تحتاجيني دقي علي او تعالي على هالعنوان ..
(طبعا العنوان موهالبيت .. لا بيته الثاني وهو عباره عن شقه فخـــــــــــمه قريبه من الجامعه ...
مد لها الكرت .. وبتردد خذته لأن هذا الحل الوحيد تفتك منه وتطلع ...
لما خذته وقفت وهي تقول :~ والحين ابي اطلع ...
(سكت وهو ماوده انها تروح من قدامه ...
عطاها ظهره عشان تطلع براحتها ...
لما وصلت الباب لفت عليه وهي تقول بصوت خفيف :~
ماأدل الطريج !!!
-(ابتسم عالخفيف والتفت عليها ... مسكها مع يدها وهو بنفس الوقت مستانس انها طلبت شي منه ..
رغم ان طلبها عفوي بما انها في بيته ....
انصدمت من حركته وهو ماسك يدها ويمشون ...لما طلعو من القصر وقف وهو يقول :~
انا اوديج للشارع نفسه اذا ودج ...
-(اكتفت انها تهز راسها بالموافقه ...
(فتحت الباب وركبت ورى ... حس بقهر من حركتها بس سكت وسلك للوضع ...
مشى بالطريق وهم ساكتين ... وصقر كل شوي يسرق نظره لها من المرايه ....
بس ليان كانت تطالع الشباك وسرحاااانه بهمومها ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين جالسه وهي حاطه رجل على رجل وتطقطق بالجوال ومو لم لا أمها ولا خالتها ولا مايد ...
مايد كل دقيقه يطالعها وبنفس الوقت متنرفز من حركاتها وكأنهم مو موجودين عندها ...
سكت ولا تكلم ... بس خالتها قالت :~
تولين شفيج بعيده عننا وساكته .. تعالي وتحجي ويانا ,,, ولله القعده بدون سوالفج ولا شي ...
-(ابتسمت تولين اللي تموووت على خالتها بعد ... قربت منهم وهي مبتسمه وتقول :~
يالبا قلبج ياخاله بس .. بس انا زعلانه عليج ..
-افا بس افا لييش ...
-كم لج ماييتينا ..!!
-وليش انتم ماتيونني ..!!!
-مايد :~ هههـ أي ولله أمي دوم قاعده لحالها وانتو السايق عندكم بأي وقت وينكم عننا ...
-تولين :~ ولي شانت ماتييبها .. ولد ببلاش !!!
-انا ماقصرت وياها كل ماقالت ودني عندهم يبتها لكم .. طيب قولي لي شلون صالتنا !!!
-تتغشمر وياي !!!
-لا من صجي .. يالله جاوبي !!!
-أمممممـ بيج ...
-(ضحكو عليها كلهم ... تولين استغربت وش فيهم ... كمل مايد كلامه :~
شفتي انج انتي القطوعه ... كل مايتنا امج ماتيينا انتي .... ولون البيج من أي عهد صابغينه ...
-(مافهمت شي بس مقهوره منه ومن فلسفته عليها لأنه حجر لها ..)
-ياطويلة العمر لون صالتنا غيرناها وصبغناها بلون بيذنجاني ...
-ياااي شكله طلع حلو _^ ..
-انتي تعالي وشوفيه ... وبما اني بسافر خلاص ماعاد فيه شي يمنعتج من الييه عند امي ولا ؟؟
(كلهم سكتو من ذبة مايد على تولين ... تولين ماتدري وش تقول .. تلعثمت لأنه بجد أحرجها قدام امها
وخالتها ... حست بقهر كبييير منه ... شكثر تكرهه هاللآدمي ماتدري ليه ...
ابتسم مايدوالتفت على خالته أم تولين وهو يقول :~
اقول خالتي ...
-لبيـــه ياولدي ..
-شرايج تروحين وياي للايطاليا وتدرسين وياي ...
-عيل بتروح للايطاليا وانا حسبالي دوله ثانيه ...
-تولين :~ عيل شنو بتصير عندهم باللهجه .. هندي يمكن هههههـ ...
-أم تولين :~ ليش !!!
-تولين :~ وه بس هذولي أحلى مافيهم لهجتهم ...
-أم مايد :~ وه بسم الله على ولدي كله يهبل .. لا حجياته ولا شكله ولا اخلاقه ... الله يحرسك ياولدي بس ..
-(مايد التفت على تولين وهو مبتسم ويطالعها بنظرات زي اللي لقطي وجهك ...
تولين تنرررفزت أكثر وأكثر من الوضع بينهم ... وقفت وهي تقول ..
-عن أذنكم بروح احاجي رفيجتي شوي ...
(لما راحت مايد وقف ولحقها .. طلع للحوش بس مالقاها ... لما التفت بيروح سمعها وهي تتكلم بالجوال وتقول ..
-الحين انا ابي افهم انتش ناوي عليه ويى جوجو .... أي هي قالت لي انك تبيها بموضوع يوم الاثنين ...
لا تقولي ولا شي .... كيف يعني موضوع خاص .... سعد لا تتلاعب وياي انا قلت لك عن سالفة لأني وثقت فيك ومابيك تقول
لجوجو أي شي ..كنت ابي نصيحـ ...... شنو يعني مالها دخل هالسالفه .... ايوآ .... طيب انا اقولك .. ولله ولله لو أدري انك قلت
لجوجو أي كلمه عن سالفتي ويى طلال .. قسم باآيات الله راح تندم ... لا مو تهديد ولا شي بس حجي وحبيتا قولك اياه ... أي انا مو مستعده أخسر
صداقتي ويى جوجو .... ولله غصب علي حبيته ومو بيدي وبعدين انت مالك علاقه بخصوصياتي وانا الغلطانه اللي قلت لك عن السالفه ...
بس صدقني لو أدريـ ..... لا تقاطعني وتسكتني واعرف منو تتحجى معاه .... طيب اذا مو هامتك انا قول لها وشوف شنو راح يصير
فيـ ............... (طوط طــــــوط طــــوط ...)
طالعت الخط ولقته سكر بوجهها ... حست بقهررررررر مو طبيعييي ...
-هين هين ولله لا أراويك اشغل ياسعد ... ولله لا أخليك تلزم حدودك على هالتسكيره بويهي ...
(لما لفت بتروح طاحت عينها بعين مايد اللي واقف وهو مصدوم من اللي سمعه ...

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 04-05-09, 03:39 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تولين ماهمها اذا كانت طاحت من عينه ولا لا ... قالت بغرور وتكبر :~
انت شنو شايف جدامك يني ولا وحش !!!!
(مارد عليها للحظات ثم قال بهدوء :~ تولين ابي اقولج كم جلمه وبعدها الله يوفقج ...
(تكتفت وهي تقول :~ أخلص بسرعه مو رايقه لأني ...
-اذا الواحد يبيع صداقته عشان قلبه فماهو حايش بسعاده طوووول حياته حتى لو حصل على هالشي وسلبه من رفيجه ...
صدقيني هالأنسان عمره ماراح يعرف طعم راحة الضمير والراحه والسعاده مع اللي يبغاه وسلبه من صاحبه ...
أناصحيح طلعت من حياتج مثل ماطلبتي وأنا اعتربج بنت خالتي وبس وعلى عيني وراسي وسعادتج مع اللي تبينهم تهمني ...
عشان جذي طلعت بدون أي جلمه ... بس بما اني حسيت انج على طريق غلط بغلط ماودي اسكت ولا اقول أي شي ...
انتي تدرين انج ماراح تشوفيني الا بعد سنوات .. يمكن سنه يمكن ثلاث يمكن أكثر ماأدري ...
عشان جذي ابيج تفهمين حجيي اللي قلته عدل ولا تنسينه ... اذا تبين سعاده صج خلي ضميرج صاحي ولا ينام لو ساعه ...
وصحبه لا يمكن تتعوض صدقيني ... عموما الله يوفقج ... وأبيج ماتكرهيني كعادتج لأني راح أهدج على راحتج ...
أحنا عيال خاله وبس ... يعني أعتبريني مثل أخوج ...
(ابتسم لها وهو يقول :~ يالله خلينا ندش داخل ..
(مشت بدون أي كلمه وكلماته تدور براسها ومشوش تفكيرها ... )
لما انتهو وهم واقفين عند الباب بيطلعون ...
مايد يسلم على خالته ويحب راسها وهو يودعها بما انه علطول راح يروح للمطار الحين ...
-يالله ياولدي انتبه لنفسك وكان بالود ودي الروح وياك للمطار بس تدري دوامات بكره من صباح ربي ...
-ولو ياخاله شنو هالحجي يكفيني حجيج هذا ... وشوفتج ... يالله ادعيلي عاد اشوف أمي ماتدعي لي __^ ..
-أم مايد :~ أفا الحين تبريت من دعواتي جدام خالتك وبنتها ...
-هههههههـ لا أفا عليج انتي الغاليه عاد وانا الحين اذا رحت من بيفطرني ويهتم فيني كل يوم ... الله لا يحرمني لا منكم ولا من
دعواتكم ههههـ ...
-(تولين قالت بدون ماتحس وهي تمزح والأول مره :~ ههههـ الضاهر الأخو مايبي غير دعواتكم مو شي ثاني ...
(مايد رفع عيونه عليها بسرعه مستغرب من اسلوبها الرايق معاهم وهو موجود ... حس براحه عالأقل انها
كذا معاه عالأقل قبل لا يسافر لأنه من اليوم وهو يعتبرها مثل أخته والضاهر عشان كذا البنت صارت ؤكي معاه ...
ابتسم لها وهو يقول :~ وانتي الحين بتقلبين الغاليين علي ...
-(تكتفت وهي تقول بمزح :~ طيب انا بدعي لك شرايك !!!
-لا واللي يعافيج أخاف تطيح فيني الطياره ههههههـ
(ضحكو عليها علطول وهي ساكته بس شوي ضحكت معهم وخذت الوضع مزووووح x مزوووووح __^ ...
-يالله عيل ياولدي خلنا نمشي قبل لا تطير الطياره عنك ...
-(التفت عليهم وهو يقول :~ يالله ياخاله فمان الله ولا تحرميني من صوتج موب خلاص تسحبون علي لأني بعيد __^ ...
-(وهي تضمهوتقول :~ ولله ياولدي بشتاق لسوالفك ومزحك ويانا ومن شوفتك ...
(غرقت عيونها دموع ... تولين ماتحملت تشوف أمها كذا بس ساكته بدون أي حركه او كلمه وتطالعهم ...
مايد ضمها مره ثانيه وهو يقول :~ افا بس ياخاله تبجين وانا هني .. عيل بتخليني ابطل الروح
وانا توني ادري اني غالي عندج ...
-ولله ياولدي غلاتك من غلاة بنيتي تولين ... عسى الله يسعدكم وتوكنون من نصيب بعض ...
(تلعثمو مايد وتولين وهم مايدرون وش يقولون ...
بس مايد انقض الوضع وهو يقول :~ تولين الله يسعدها مع اللي يرتاح له قلبها .. ولا تجبرونها على شي هي ماتبيه تراها غاليه
عندي ومثل أختي ... (التفت على تولين وهو يقول بابتسامه :~ ماوصيج ياتولين انا اعرفج ذوقج حلو ..
ابيج تجهزين لي عروس يحبها قلبج ... لازم اذا رجعت ابي اتزوج على ايدج هاه توعديني __^ ...
(تولين اختبصت من كلامه ماتوقعته يقول كذا ابدا بس بنفس الوقت الرتاحت لأنه شالها من تفكيره
وهي اللي ماتوقعت راح يهدها بحالها ابد ... اكتفت بهز راسها يعني ؤكي ...
الخاله وأمها منصدمين من مايد ومن تولين ... بس مايدرون وش السالفه ..
وبنفس الوقت ضاقت صدورهم لأنهم يبونهم للبعض .. بس الظاهر الدنيا مو على كيفهم والعيال هم أخبر بحياتهم ...
تولين رفعت عيونها على مايد وهو معطيهم ظهره بيطلع ورى أمه ...
تولين بهاللحظه تذكرت هالمقطع من الشعــــــــــر ...
لملمـــــــــــــــت احساسكـ ..!!
شعــــــــــــــــــوركـ وقلبكـ ..!
خــــــــــــلــآص بتسافـــــــــر ..!!
(لما سكر مايد الباب ضغط على يد الباب بقوه وهو مقهور لأنه خسر حبه وللأبد ..
حبه اللي مايقدر ينساه ابدا ...
توليــــــــــــــن بالنسبه له كل حياته ...
صحيح ان مايد ملامحه ملامح خليجي على بدوي وخشنه ... ويخفف عوراضه واللي يشوفه يعطيه عمر أكبر من عمره بالعشرينات
مايد رجال بمعنى الكلمه ... وعرف الحب من كان صغير مع تولين اللي تكرهه وماتبادله هالشعور ابدا ...
أسمر وحواجبه عريضه وسودا مرسومه ...نظراته دايم تكون حاااده بس اذا شاف تولين تلمع بالحب والحنان وبنفس الوقت قلبه يدق بالألم
من تولين القاسيه واللي تعذب من غرورها وكبريائها الكريييييه ...
(خـــــــــــــــــلــآص يامايد البنت ماهي لكـ .. اتركها بحالهــــــآ والله يوفقها وانت الله يوفقك مع غيرها ...
انا من اليوم راح احاول انساها حتى لو اتعذب ... كافي رفض منها لي ... ماعاد فيني اخسر كرامتي جدامها للأبد ...
هي بحالها وانا بخالي وكل واحد يشوف طريقه ... الله يعين بس ...
..............
صبــــــــــــــــــــآح يوم الأحد ... أول يوم من بداية الاسبوع ...
بالجــــــــــــــامعه ...
نارا وهي تمشي .... طلعت بوجهها نوف ...
-نوف :~ نارو ليش أمس كله أدق عليج ماتردين !!!
-(مطنشتها ..)
-(نوف رغم انها معصصصبه بس تدري ان هالاسلوب ماينفع مع نارا ... ابتسمت وهي تمسكها مع خصرها وتقول :~
وحشتينـــــــي ...
-(تنهدت بقل صبر ... سحبت يدها بقوه من خصرها وهي تقول بهدوء :~ روحي عن ويهي ...
-نارو انتي تدرين منو تحجين وياه ...!!
-هه نوف .. ومن تكونين !!!
-وحده تموووت فيج .. وتعشق ترابـ ....
-(قاطعتها وهي تقول :~ أشششششـ يرحم ؤمج ماني رايقه على هالصبح اسمع هالحجي ...
(لفت عنها نارا وراحت من طريق ثاني ....
نوف عضت شفتها بقهرررررررر من نارا .... ودها تأدب نارا عشان ماتحاكيها بهالطريقه الوقحه مره ثانيه ...
نوف اللي محد يقدر يطول لسانه عليها ... بي نارا دوم حاقره نوف وهذا اللي يقهرها واللي يقهرها اكثر انها ماتقدر تسوي لها شي
لأن نارا هي حبها الوحيـــــــد والكبيــــر..
نوف ملت من حالتها مع نارا كل يوم ماتعطيها وجه وتنهان قدامها ...
نوف عزمت انها تفرض نفسها بالغصب على نارا حتى لو اضطرت يكون بالقوه ...
حب جنوني ماتقدر تشيله من قلبها لنارا ...
حب محرم .... حرمــــــــــــــه ربي ...
بس للأسف بنــــــــــــــــــــآت كثير لاهين بلهوات الدنيـــــــــــآ...
حـــــــــــب قد يكــــــــــون في قلبهم حب عفوي أو جاذبيه ....
فيذهب بهم الشيطان الى التفكير بغير الصداقه ... واذهاب الى الحب المحرم ...
لمــــــــــآذا لا يكون هذا الحب الذي يشعرون به حب كأصدقــــــآء ....
حـــــــــــب ووفــــآء الى من الرتاح قلبهم لها ...
ماأجمل الصداقه بمشاعر الوفاء والحب الصادق والشريــــــــــــــــــــــف والطــــــــــآهر ...
وعدم اللجوء الى ماحرمه ربنا ....
فتيات أو أولاد ... يحبون من نفس جنسهم ...
وبعد أيام تتطور علاقتهم أكثر الى هز عرش الرحمــــــــــــــــــــن ...
الكثيــــــــــــر يقول ...
أوقـــــــــــآت مراهقه وسوف تذهب ...
ولكـــــــــــــن في الحقيقه ...
فهي أوقات قد أغضبت ربنــــــــــــــآ وهزت عرشه بدون تفكير سليم من انسان أو انسانه مؤمنه بربها ..
وقد حرم الله الحب بين الأناث ...
والحب بين الذكور ...
فلماذا الفتيات أو الفتيان لا يفكرون بعقلهم قليلا بأن ذلكـ يغضب ربهم الأعلى ...
ربهم هو الذي خلقهم للعبادته ...
لما العصيان له واتفكير بأن ذلك شيئ عادي وطبيعي ...
وقد حرمه ربنا وهؤلاء العباد يتجاهلون ماحرمه الله ...
كما عاقب قوم لوط على ذلكـ من شدة غضبه عليهم ...
فلمـــــــــــآذا لا نفكر بذلكـ الشيئ ...
حب محرم يغضب الله ...
(ويهز عرشـــــــــــــــــــــــــــــــــــه )
((( الله يكافينا بس من شر وساوس الشيطان ويهدي كل مسلم ومسلمـــــــــه ..))) ...
وللأسف كثرو عندنا البويات ...
وكثرو عندنا من الذكور اللي يتشبهون بالنساء ...
الله يهدي الكل يـــآرب ...
فنحن أخوان في الاســـــــلامـ ...


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 04-05-09, 03:41 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل وهو جالس على الكرسي بالحديقه ...
شاف وتين جالسه مع عبادي وضحك مع بعض ...
وتيــــــــــن هذي البنيه اللي حبها قلبي ...
بس ليه جذي ليه !!!
(من ورى أميره غمضت عيون فيصل بيدينها وهي تقول بابتسامه وتخشن صوتها :~
من أنــــــآ ...!!!
(فيصل رفع يدينه ولمس يدينها وهو يقول :~ أمممممممـ برهوم ..!!! بس لا هذي يدين بنيه ...
(مسك يدينها زين وهو يقول :~ لا هذي يدين بزر مو بنت ... منو!!!
(أميره حست بقهرررر ... من قبل يقول ولد والحين يقول بزر ...
صحيح يدينها صغيره بس عاد مو لدرجة انه يقولها بزر ...
دفته مع راسه وهي تقول :~ يالله اشوف .. اعتذر بسرعه ...
(التفت وهو مكشر لأنه عرف الصوت ...
-وييييع هذي انتي !!!!
-لا هذيج .. اقول اخلص علي واعتذر ... (وكملت بغرور :~ وراي محاظره ...
-(بروعـــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــــو ...!!!! ...
-(فتحت عيونها وغمضتها بسرعه مرتاعه :~ هيه انتش فيك خرعتني جذي ..!!!
-(مد يده على اذنه وهو يقول :~ عيذي عيذي ماسمعت ..!!
-(رفعت كتبها بثقه وهي تقول :~ أي انا من اليوم ورايح بهالجامعه عشان جذي اعتذر وخلص نفسك وخلصني ...
مثل انت ماتبي تشوف ويهي ترى صدقني الشعور متبادل ...
ياللــــــــــــه أعتذر ....
-(لف عنها وتعدل بالجلسه وهو يقول :~ ماراح أعتذر واذا عندج شي ساويه آخر همي انتي ...
(تعضض شفتها من القهر وهي تقلد صوته بطنزه :~ مارآح اعتذر ... (كملت بصوتها :~
بتعتذر غصب عليك وتشوف انا ولا انت يالفتى المغرور ...
-(ضحك :~ شنو هذي الفتى المغرور .. شكلج تطالعين افلام كثير ولا!!!!
-مالك خص بحياتي الخاصه ...
-ؤحلى ياخاصه اقول طيري عن ويهي بس ...
-أطير ولا أركض .. هاهاهاهاها سخيفه مايحتاج تقول ...
-(ناظرها بنص عين :~ الا تبي تصير ظريفه بالقوه ...
-ظريفه ولا مملوحه هاهاها ... اقول اعتذر وخلصني بس ...
(وقف وتركها لحالها...
-هيه هيه هيه انت وقف وقف وقف ...
(وقفت قدامه وهي تقول بعناد :~ أعتذر أعتذر أعتذر أعتذر .. ولا صدقني راح أطلع روجك بهالجامعه ...
-(تنهد بطفش :~ ساوي اللي تبينه بس اعتذار ماراح اعتذر ....
(مشى وطنشها ... لما مشت بتلحقه صدمت بنارا ....
أميره بلعت ريقها لما شافت انها هالبنت اللي تخوف .. كلها على بعضها خفاش ...
ابتسمت بتوتر لنارا ... بس نارا طالعتها بطرف عينها وهي تقول :~
ماكان ناقصني الا مطافيق مثلج ...!!! ...
(أميره ودها ترد عليها بس ماتدري ليش خافت من هالبنت ... حتى مارفعت عينها على نارا ولا طالعت وجهها عدل ..
بس لمحتها ...
لما راحت عنها نارا دورت بعيونها على فيصل بس اختفى ... حست بقهرررررر ...
طالعت ساعتها وشهقت .. المحاظره بدت من ربع ساعه وهي هنا ...!!
وهي تركض رايحه للمحاظرتها مرت من عند تولين اللي جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزها بقوه من القهر تنتظر
سعد ....
تولين كل ثانيه ودقيقه تدق على جوجو تسألها اذا سعد معها أو لا ...
-ياربيييه هذا وينه الحين بتبذى محاظرتي مع طلال وهذا مابين للحين ... ولله مااخليك ياسعد أنا الراويك
الشغل ...
(بعد كم دقيقه طقت الساعه على ثمان ... خلاص ماعاد تقدر تنتظر أكثر بالمبنى ..
الظاهر سعد ماراح تلاقيه ...
قامت بتلحق على المحاظره ....
لما وصلت القاعه ... طقت الباب بأدب ودخلت وهي منزله راسها وتتذكر سالفتها آخر مره مع طلال ...
طلال لما رفع عيونه وشافها تولين قال بحده وهو اصلا ناسي سالفته معها بالمزرعه ولا كأنه قد شافها قبل
لأنها ماتعني له أي شي أبـــــــــــــــدا ...
-ليش تأخرتي ...
(تولين كانت تدور بعيونها على سعد ولما طاحت عينها بعين سعد اللي جالس بالصف الثالث ...
عطته نظره حقد ... بس سعد ماعبر نظرتها ولا طالعها ابدا ...
طلال انقهر لي شانها سافهته ...
-توليـــــــــــــــن أحاجيج ...
-(التفتت عليه بسرعه لأنها توها تنتبه له وقالت من غير شعور :~ لبيـــــــه ...
(الكل ضحك بالقاعه عليها ومن كلمتها ... تولين حطت يدها على فمها مقهوره من كلمتها المتسرعه ...
طلال ماعبر للموضوع أي اهميه وقال بنفس الحده :~ ليش تأخرتي ... !!!
-..............................
-اذا عندج جواب قولي ولا اطلعي برى .. ماعندي استعداد ادخلج وانتي متأخره جذي ...
-(بدون ماتطالعه :~ بس يادكتور أنا ماتأخرت كثير .. كلها كم دقيقه ...
-طالعي الساعه جم ...!!!
(الســـــــــاعه كانت ثمان وربع والمحاظره باديه من ثمان ...
ماقدرت تقول أي كلمه وفضلت لو تسكت ...
-عيل ماعندج أي شي تقولينه ..!!!
-............................
-(لف على الصبوره وهو يكتب ويقول :~ تولين اطلعي وسكري الباب وراج ولا تعطلين علينا المحاظره
أكثر من جذي ...
(رفعت عيونها عليه وهي تطالع كيف ماعبرها نهائيا ...
قلبها يعورها ...
انسان تحبه تمووووووت فيه ...
يتعامل بقسوه معاها ليش ليــــــــــــــش ....
.............
تولين ماعندها استعداد تنهان كرامتها قدام الطلاب كذا ...
راحت وجلست على كرسي من الكراسي عناد فيه وهي بقلبها قهررر منه ...
يالله خلني اشوف ايدكتور طلال شنو بتساوي فيني الحين .. وربي ماأقوم عناد فيك انت بالذات ...
ماعاش من يهيني حتى لو انت اللي اعشقك ...
(طلال رفع حواجبه والتفت عليها مندهش من حركتها ...
ابتسم ابتسامه واظح عليها السخريه وهو يقول :~ اعتقد قلت عالباب موعالكرسي ..!!
(ماردت عليه ولا حتى طالعته ...
بالعكس حطت رجل على رجل ولفت نظرها على الشباك تطالع اللي رايح واللي جاي برى بالحديقه ...
-(طلال يكره تصرفاتها وتكبرها وغرورررها :~ تولين أطلعي برى أحسن لج .. قبل لا اتفاهم معج بطريقه ثانيه ..
-(التفتت عليه وهي رافعه راسها وكأنها تقول يالله ورني وش بتسوي ...)
-يعني جذي ..!! ماراح تطلعين ..؟؟
-(ابتسمت بطنزه وكأنها تقول وأخيرا فهمت )
(طلال منصدم من وقاحه مثل كذا عمره ماقد درس أحد وتعامل معه بهالوقاحه ...
هز راسه بؤكي وهو بقلبه يتوعدها ...
جلس على الكرسي قدام الصبوره وحط رجل على رجل ... طلع نظراته ولبسها وفتح له كتاب
الماده وهو يقول :~
-ماراح أعطيكم أي شي وماراح أطلعكم الا بعد ماتنتهي وقت محاظرتي يعني بعد ساعتين ... وماأبي ولا كلمه بينكم ..
واللي اسمعه يتحجى بحسب له غياب اليوم على ساعتين ...
الا اذا طلعتو اللي متأخره وتعاند ....
(كل القاعه التفتو على تولين وكأنهم يقوون اطلعي برى وفكينا من هالتعذيب ...
ساعتين بدون أي كلمه ولا أي شي !!!!
أجل محاظره ابرك من هالقعده ....
-(وحده من أصل مصري قالت :~ تولين ماتئطعيش علينا المحازره ..
-(وحده بحرينيه :~ تولين ياريت تطلعين ..
-(لبنانيه :~ مابدنا تعطلين علينا المحاضره مشان عنادك ...
-(سوري :~ بليز اطلعي وخلينا نكمل المحاضره احسن من هالأعده ... بليز ازا ممكن ...
-(سعد وجوجو التفتو على تولين يطالعونها بصمت بس يراقبون وضعها بهالفشيله اللي هي حطت نفسها فيها ..
لو اختلقت أي عذر من البدايه او طلعت ماكان صار كذا ...
(طلال سرق نظره عليها وهو كان يطالع الكتاب ... ابتسم بسخريه عليها كيف انها حطت نفسها بنفسها في هالموقف اللي
لا تحسد عليه ابد ...
بدل ماواحد يقولها اطلعي صارو الكل يبونها تطلع ...
تولين خنقتها العبره وهي بهالوضع المحرج ...
عضت شفتها بقهرررررررر للدرجة انها تمزقت شفتها من قوة عضتها بدون ماتحس وتكتل دم بسيط ...
بلعت ريقها وهي تحاول تكبت الدموع اللي بتطلع ...
وقفت بسرعه ومشت للباب ...
وقفت عند الدكتور طلال تطالعه ...
طلال ماعطاها وجه ولا حتى رفع راسه بس اكتفى انه يفتح الصفحه الثانيه من الكتاب وكأنه مو معبرها وينتظرها
تطلع وتخلصه ...
ماعاد قدرت تتحمل وطلعت ...
مامداها تسكر الباب الا نزلت دموعها وبقوه بدون ماتوقف ...
أول مره تنحط بهالموقف المحرج بحياتها ..
وياليت من أي أحد ....
هذا طلال ... اللي تحبه حطها بموقف عمرها مانحطت فيه ...
ركضت للدورات المياه (اللــــــــــــه يكرمكمـ ) ...
بسرعه دخلت الحمام وسكرت الباب بقوه ...
بدت تبكي بصوت أعلى شوي ...
وهي تفكر بطلال ...
ليش جذي لي شانا حظي جذي ...
من البدايه ماحبيت الا حبيب رفيجتي ...
وبعدين هذا اللي احبه يحتقرني ويقسى علي دوووم وكأني بزر عنده ...
ياربيه ليش حالتي جذي ليشي اربي حظي جذي ..
ليشي اقلبي ماحبيت الا طلال ليش ليش ...
ولله مو بيدي انساه ولله مو بيدي ...
ياربيه لو بيدي كان تركت الجامعه ... بس امي لا يمكن توافق ...
ياربيه وش اسوي ....
(كملت بكيها بعيد عن الكل .. صحيح فيه بنات يدخلون ويستغربون من اللي جوا تبكي بس تولين ماهمها ..
لأنها مو حاسه بأي أحد ابدا ...
(نرووووووح للجهه ثانيه وبعيـــــــــــــــــده ....
عند ليان .....
وهي توها طالعه من عند رئيسها بالشغل...
طلعت وهي تركض رايحه صوب الاشاره بتبدى عملها من أول وجديد ....
من بعيد كان فيه شخصين يراقبونها ....
يراقبونها بكل مكان تروح له ويرصدون كل الحركات اللي تسويها ....
""""""""""""""""""""""""
نرجع بأوساط الجامعـــــــــــــــــــه ....
عند فيصل وهو توه طالع من محاظرته ...
يتمغط بقووووه وهو يقول بصوت عالي ومامعه أحد :~
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخخخخخـ مابغى ينتهي هالغبي ينتهي من محاظرته .. ماكان ناقصني الا
باكستاني يقرق فوق راسي انقلش .. ولله لولا الصبر ولا كان قد توطيت فيه هاللي ماينفهم منه ولا كلمه ...
الحرف يدبله من كثر مايضغط عليه بحجيه ...
(لف فمه بطفش بس حس ان الكل يطالعه .. التفت حواليه عليهم وهو يطالع كيف اشكالهم
مندهشين منه ....
ضحك بقلبه ثم لف عنهم ولا عبرهم .... المفروض يتفشل بس هو مايهمه هالأشياء ...
دخل يدينه بجيوبه وهو يغني بصوت عالي أغنيه يابانيـــــــه يسمعها من سماعاته بالجوال مخزنها ...
من الحماس يمشي وهو يهز خصره عالخفيف...
أي احد يمر عليهم علطول يطالعونه مصدومين منه .. وكأنه مبسووووط للآخر درجه ...
مايدرون انه من الطفش والهم اللي بقلبه يساوي جذي ...
لما مر على بنتين يابانيات ومعاهم ولد ياباني ... ابتسمو له لأنهم فهمو كلامه ...
فيصل من كثر مايسمع هالأغنيه حفظها رغم ان الكلام نصه ماينفهم ...
فيصل لما شافهم وقف عندهم وهو يهز خصر ويسحب البنتين بيده يبيهم يغنون معه ويرقصون ...
البنتين طالعو بعض وعاجبهم الوضع ... بدو يستهبلون معه ويرقصون ...
الولد قام معهم وبدآ يرقص ويتسهبل معاهم ...
صقر مر عليهم وهو حد اخلاقه موصله معه .. لما طاحت عينه على فيصل ابتسم على شكل فيصل وهو يستهبل ..
وكيف ان استهباله مايليييق ابدا .. لأن فيصل جسمه شوي عريض وطويل .. وهو بين هالبنتين المملوحات وصغنونات ...
راح عنده وهو يأشر بيده ويقول بصوت عالي عشان يسمعه فيصل :~
فصووووووووول ينييت ...
(فيصل سحب صقر مع يده وهو يقول :~ قلدني ولا عليك انت ...
-هههههههههههههههههـ ... الله يخس بليسك لا انا ماعندي استعداد استحي هههههـ شوف كيف الكل يطالعكم ...
-(بصوت عالي :~ برااااحتك...
-ااااااخ ياخي اسمعك بلا هالصراخ موب انا اللي حاط على اذاني سماعات هههههـ ....
(فيصل كمل استهباله مع البنتين ...
كان قدامهم كرسي جلس عليها صقر وطلع سماعات جواله وشغل له اغنيه مصرقعه شوي عشان تغير جوه
وينسى سالفة ليان شوي ... وهو يسمع يطالعهم ويضحك ...
عبادي مر على فيصل اللي مو منتبه له ابدا وخاااش جو بالرقص ...
ابتسم ابتسامه خفييفه كيف اشتااااق مووووت لفيصل ....
واشتاق لاستهباله معاه ....
مقهووووور مرررره كيف انه خسر صداقة فيصل بهالبساطه عشان بنت ...
نزل راسه بضيقه ودخل المبنى ...
مرت بجمبه أميره وهي بعكسه طالعه من المبنى ...
لما التفتت على فيصل وهباله مع البنتين والولد ...
ضحكت علطول كيف ان الوضع اعجبها ...
علطول من غير شعور صفت معهم وهالثانيه بدت تستهبل معهم ...
فيصل مانتبه لها ....
لفت أميره على فيصل وسحبت سماعه وحده من اذنه ولزقت فيه تبي تسمع ...
الا والثانيه بدت تغني بصوت مرررره عاااالي والمشكلع كلماتها صارت هنديه مو يابانيه .....
وكيف أشكالهم كأنهم سكرانين مايدرون وش يقولون ويخربطون بالحكي ...
صقر انسدح ضحك عليهم ...
فيصل التفت مقهور من أميره ... صقعها مع راسها وسحب السماعه يبي يحطها بأذنه ...
بس اميره بدت بعنادها وسحبت اسماعه وهي تقول بصوت واطي مسويه تهدد :~
أعتذر وأتهدها لك __^ ...
(فيصل بيرد عليها بس سكت لما شاف جينفر واقفه من بعيد بالحديقه تاكل ايسكريم ومو منتبهه لهم ..
فسخ السماعه الثنيه وعطاها مع الجوال وهو يركض رايح صوب جينفر وتركهم ...
لفو البنتين والولد وأميره وصقر وكل الموجودين على فيصل اللي راح فجأه عنهم وكأنه يبي يلحق على شي ...
(فيصل لف جينفر مع كتفها بقوه عليه وهو يصرخ بوجهها عن سالفة الليله قبل امس
ومن حركتها الوقحه معاه .. وهي تدري شكثر فيصل رفض ينام معها ...
الكل يطالع فيصل كيف عصب فجأه على جينفر ويهزئها قدام الكل وهي ساكته ومنزله راسها ماترد ....
جينفر ماردت لأنها تمووووت على فيصل وماتبيه يزعل منها ابدا ... بس هذيك الحركه طبيعيه عندها
بما انها موب أجنبيه وماتعرف شي اسمه عيب أو حرام ...
وهي تحس انها ماسوت أي شي غلط ...
صقر وقف وراح عندهم وهو يقول :~
فيصل الله يهديك خلاص طالع ويه البنت بتبجي من حجيك ... خلاص اهدى تكفى الرحم البنيه ساكته
من أول ماهزئتها ... بعدين حجيك ولله قوي بحقها جدام الكل يسمع ...
-هدني اعلمها كيف تحترم أي رغبه اقولها عليه ... خلاص بالغصب يعني اساوي اللي تبيه ...
-طيب هي متعوده على هالحركات بعيدن هي مالها ذنب انت قلت لها بنفسك انك سكران ..
-أي ليش ماوقفتني ... وليش اصلا نامت وياي بنفس السرير ...
-يامعووود ولله عادي ... ياخي انعم بشبابك شوي ... خل البنت تحقق امنيتها شوي وياك ههههههـ .. وبعدين
انت معروف مغزلجي درجه ؤلى وش بتفرق يعني عندك !!!
-صقر ان مغزلجي بس موب لهدرجه عاد من الوقاحه وقلة الحيا ....
(أميره واقفه وراهم وتسمع كل الكلام ... صحيح انها مافهمت نص كلماته مع جينفر بالانقلش ...
لأنها موب لذاك الزود بالانقلش بس عالأقل فهمت طرف الموضوع ...
ماتدري ليش حست بضييييييقه وقهررررررر من فيصل وجينفر ...
-صقر خلاص الله يهديك يالله خلنا نروح ... بعدين تراها بنيه يعني موب حلوه ترفع صوتك على بنيه ..
(فيصل اقتنع بكلام صقر .. التفت على جينفر وعطاها نظره حاده ...
لما مشى مع صقر مرو على أميره اللي واقفه وهي تطالع فيصل بصممممت وهدوووء ...
فيصل رفع حاجب وابتسم لها وهو يقول :~ لا يكون خفتي مني ههههـ ... ترى هالويه بطلعه لج اذا زودتيها وياي ولاحقتيني من مجان لمجان ..
(غمز لها بمزح وراح ...
أميره واقفه بدون أي حركه وساااكته ... ماتدري ليش قلبها يعورها من اللي سمعته ...
بمجرد فكرة ان فيصل نام مع وحده خلتها تمووووت ضيقه وغيره ...
نزلت عيونها على جوال فيصل معها ...
التفتت بتلحقه بس مالقته ...
استغربت وين تلاقيه هذا الحين ولو انها ماودها تشوفه لو على الاقل اليوم بسبب اللي سمعته ...
لما فقدت الأمل انها تلاقيه ...
نزلت تحت بالصاله المعروفه عندنا .... اللي دوووم تكوون خاااليه من أي شخص وهاااديه ...
اميره اعجبها المكان ...
جدا هادي ومرييييح عن لجة الجامعه وصجتها ... وزحمتها ...
جلست على الدرج وهي تطالع جواله ...
ماتدري ليش انتابها فضوووول انها تفتح الجوال ..
كانت واثقه انه حاط قفل ..
بس استغربت لما انفتح معها ....
فتحت على الصور ... لقت صور بنت مشلوله على الكرسي .. بس مملووحه وجمبها فيصل ضامها وهو
مبتسم ...
وصوره ثانيه واقف مع هالبنت نفسها ومعهم بنت ثانيه وهي العنود ومعاهم امهم زينب وتركي ...
استغربت من الوضع شوي ...
كيف ان فيصل اشقر وملامحه اجنبيييه .. وأهله هذولي اكيد ملامحهم خليجيه اصل وفصل ...
أميره ماتدري ان فيصل بدون أصل ...
عشان كذا استغربت الوضع ....
لقت من بين الصور جينفر وهي لازقه في فيصل وبعض الصور غالبيتها تبوسه مع خده وهو عادي عنده الوضع ...
حست بقهر منه .. علباله مايبي ينام معها وهو مستانس بهالصور على تلزقها فيه وبوساتها له ....
ومن بين الصور لاحظت على صوره كانت فيها العنود وفيصل واقفين قدام البحر ... فيصل يطالع البحر والعنود
تطالعه وسرحااانه فيه ...
حست بينهم شي بس بعدت هالشي من راسها لأنو واضح على فيصل مو معبر هالبنت بكل الصور الموجوده عنده ...
ظغطت على زر تبي تطلع من القائمه بس طلعت لها صفحه المذكره وكانت مليانه ...
طاحت عينها على كلمات شدتها ...
قرتها بفضول ...وهي مايلـــــــي ...
ليش يادنيــــــآ انتي ضدي ...
ليش القدر وياي يعذبني ...
ليش يادنيا حياتي كلها مئاسي ...
ليش العالم اناني ....
قد أكون بيوم لا أعلم من أنا بهذه الدنيا ...
ولكن افضل من حالتي الآن وأنا بين عالم لا ترحمني ولا ترحم وضعي ...
هل انا مضلوم امض الم كي يحصل معي كل هذا ...
ولدت وحيد بعيد عن اهلي ...
وهاأنا الآن وحيد من أي احباب لدي ...
لا أسره حقيقيه ...
ولا أسره ترعاني وتعطف علي ...
ولا صديق وفي يخونني ...
ولا فتاة قد احببها قلبي وكل روحي وانفاسي ...
ماذا افعل و........
(قطع عليها صوت أحد ينزل من الدرج لعندها بالصاله ...
بسرعه خبت الجوال ووقفت ...
لما طلحت عينها على الشخص اللي ينزل انصدمت لأنه شافته بالجوال عند فيصل ...
وهو تركي .. معقوله يكون هذا هو اخوه !!!!
اخوه اللي بالصور ...
تركي رفع عيونه على اميره اللي مدقره تطالعه ...
رفع حاجب مستغرب وهو يطالعها ...
بس استغرب ان اميره مارفعت عيونها عنه ...
وقف قدامها وهو يقول :ْ~ مضيعه شي بويهي ..!!!
-(انتبهت على نفسها :~ هاه ...
-اقول عفوا مضيعه شي بويهي ....
-(حست من لهجته فيها نوع من السخريه ... عشان كذا قالت بطنزه أكبر منه :~ أي ...
-(عقد حواجبه بستهزاء:~ شنو !!!!
-(ببرود :~ جزمه ....
(لفت عنه ورقت بالدرج .... تركي فتح فمه مصدوم من ردها الوقح واهانتها له ...
لف ورقى الدرج وهو يشدها مع عبايتها :~ هيه هيه هيه انتي عيدي عيدي بالله ماسمعت شقلتي ..!!!
-(قربت من اذنه وهي تقول ببرووود :~ قلت لك مضيعه جززززززمه بوجهك ... والحين تلايط عن ويهي ...
(لفت عنه ورقت الدرج ...
تركي ماتحمل القهر اللي بقلبه كيف هالبنت اهانته بطريقه قويه ....
لحقها بسرعه ...
وبنفس المكان ...
نارا مرت من جمب أميره وتركي اللي يلحقها ...
دخلت نارا دورات المياه (الله يكرمكم ) ....
طلت بكذا حمام ثم فتحت آخر حمام ولما جت بتسكره ..............................
دفته بقوه عليها نوف تبي تدخل معها ........................................

(انتهى البارت

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 04-05-09, 04:04 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـــــــــــــــــزء الثــــــــــــــــــآني ...

نوف دفت الباب بقوه على نارا ....
نارا واقفه تطالع نوف وهي تحاول تضبط اعصابها من هالحركه ....
نوف ماعطتعها مجال حتى تفكر ... علطول تهجمت عليها بشكل مقزز ...
نارا دفت نوف بقوه برآ الحمام وهي تقول :~
صج تخبلتي ..!!
-(نوف ولا كأنها سمعت أي كلمه رجعت بتتهجم على نارا ... بس نارا عادت نفس الحركه ودفتها بأقوى لدرجة
ان نوف طاحت عالأرض ....
-(نارا وهي تتكلم بشمئزاز :~ هيه انتي ينييتي ولا شلون ..!!!
-(رفعت عيونها وهي تقول :~ أي ينيت بحبج ... بس انتي اللي اضطريتيني على هالحركه ... انتي ماتفهمين قد شنو احبج !!!
-(تنهدت بقل صبر وهي تقول بصوت عالي :~ ماكــــــــــــــــــآن ناقصني الا شاذه مثلج ...
(لفت بتروح بس نوف وقفت تبي تمسك نارا ...
ومن هنا بدآ الطقاق بينهم .... نارا والأول مره بحياتها تطآق مع أحد باليدين ...
ماعاد تحملت وقاحة نوف أكثر ....
كان صوتهم عالي ونوف تهاوش بعكس نارا اللي تطاق معها بدون أي كلمه ...
اللي خارج دورات المياه يسمعون الصوت ومرتاعين شسالفه ...
ريان كان قريب من دورات المياه (الله يكرمكمـ )
التفت على بنت وهو يقول لها :~ دخلي شوفي شسالفه !!!
(نارا فتحت صنبور المويه ولما تعبى شدت شعر نوف بقوه رغم انه قصير مره وبعدها دخلت راسها
بالمويه .... نوف تحاول تقاوم وتطلع راسها من المويه بس موب قادره نارا اقوى منها وهي ماسكه شعرها للدرجة الألم
ومغطستها بقوه ....
-(نارا تقول بين اسنانها من الكره :~ اذا انتي ماتربيتي يالـ ##### فدوري لج وحده مثلج يابنت الـ #####
(لما دخلت البنت وتركت الباب وراها مفتوح .. انصدمت من اللي تشوفه ... نارا صايره متوحشه وهمجيه ...
ريان كان برآ بس لما شاف من بعيد نارا فتح عيونه موب مستوعب اللي يشوفه ...
البنت تحاول تمسك نارا بس نارا دفتها وزياده تفلت عليهاوهي تقول :~ لو تقربين مني يالـ #### ولله لا أطلع
باقي كرهي عليج يالـ ######
(البنت خافت من نارا اللي صايره متوححححشه فجأه وهذي اللي ماكان لها لا صوت ولا وجووود بالحياه كلها من يوم ولدت ...
وصدق لي قالو ...
اتق شر الحليم اذا غضـــــــــــــــب ...
ريان وهو يطالع من برآ ماتحمل ...
هالبنيه تساويها وتقتل البنت ...
(ماستحمل ودخل الدورات رغم انها نسائيه وممنوع عليه الدخول ...
مسك نارا وشدها بقوه مع كتفها ثم دفها بعيد وهو يقول بعصبيه :~ انتي مينونه !!!! البنت بتموت بين ايدينج وانتي
تحاولين تقتلينها !!!!
(نوف جلست على الأرض وهي تحاول تجمع انفاسها وتتنفس زين ...
نارا رفعت عيونها ببرود وغمووض على ريان وهي تعدل قميصها لما جرها ريان ...
ريان جلس عند نوف وهو يقول :~
-انتي بخير !!!...
(نوف تهز راسها بـ ايه ...
-(بصوت واضح عليه الحقد :~ انت شنو اللي مدخلنكـ بحمامات البنات !!!
-(طالعها :~ اللي دخلني ينونك وانا اشوفج بتقتلين البنت ...
-وانت شكو ... بعد عن ويهي أحسن ...
(مشت بخطوات سريعه وجرت شعر نوف وهي تبي تطلع كل طاقتها بالكره عليها بس ريان من القهر دف نارا بقوه على الأرض وهو يصرخ بوجهها :~
-هيه انتي اصحـــــــــــي ...
(نارا رفعت راسها على ريان بصمـــــــــــــــت وهدوء .... وبعيونها معاني وراها الف غموض وغموض ...
ريان وهو ريان ماعاد صار يفهمها ابدا ... حتى لمعت الضعف لما تشوفه ماعادت موجوده بعيونها ابدا ...
حاس بذنب لأنه هو ورى حالتها المتدهوره أكثر وأكثر .. بالعكس لما رجع لحياتها مره
ثانيه قلبت شخصيتها أكثر هدوء وكأآبه وغموووض ...
مايدري اذا هالبنت للحين تحبه ولا لاء ...
صج غريييبه وماتنفهم ابدا ...
وقفت نارا وبحركه منها بسيطه طلعت من الحمامات بدون أي كلمه بس اكتفت بنظره ماقدر يفسرها
ريان ...
نوف رفعت عيونها على ظهر نارا اللي رايحه عنهم ...
ماتحملت اهانتها فقامت بسرعه وطلعت من الدورات تلحق نارا ...
من ورى نارا سحبتها نوف وبقوه وهي تقول :~ عبالج بتذليني بحبج يالمينونه والله لا أخليج تندمين عالساعه اللي
تكبرتي علي فيها ..
(كل هذا الحين صار قدام عيون يزيد اللي مصدوم ...
تحرك بيقوم يدافع عن نارا بس طلع قدامه ريان وتدخل بينهم قبله عشان كذا وقف وهو يطالعهم على بعد خطوات قليله ...
الكل اجتمع مصدومين من هالثنتين الهمجيات كل وحده متوحشه أكثر من الثانيه ...
ريان يحاول يفك بينهم بعكس الكل واقف ومرتاع من الطقاق المتوحححش ولا طقاق عيال ...
نوف ماعاد تحملت همجية نارا عليها أكثر واهانتها قدام الكل ..
سحبت حزام جنزها بسرعه اللي حاااد مع نهايته وحديد ....
رفعت يدها بسرعه تبي تدخلها بجسم نارا ...
بحركه سريعه من يزيد مسكها بقوه ودفها عالأرض ...
سحب الحزام منها ورماه بعيد ...
ريان كان ماسك نارا ...
والكل مصدوم من يزيد اللي فجأه طلع بوقت جدا صعب .....
-(يزيد في قلبه ناااار على نوف كيف انها تجرئت تمد يدها على نارا ...
قال بصوت يحاول يكون فيه هادي بس واظح عليه الحقد :~
-بفعلتج هاي راح تنطردين من الجامعه ... وياأنا ولا انتي يالـ..(ث سكت لأن ماوده يتلفظ بكلمات موب من مستواه
اللي الرفع من هالكلمات البذيئه ...
نارا سحبت نفسها من ريان ووقفت قدام يزيد وهي تقول يهدوء :~
-منو طلب منك مساعده !!!
-(أكتفى بالصمت .. لف بيروح عنها بس نارا ماعطته فرصه ...
شدته مع تيشيرته وهي تقول :~
انت آخر واحد اسمح له يتدخل بحياتي ...
شنو يعني عبالك الحين بنظري السوبر مان اللي انقذ حياتي ..!!
افضل اموت ولا انت تطلع بويهي ...
الناس كلهم حثالـــه .. لكن انت الحثاله الرفع منكـ يا #####
لاحقني بكل مجان وعاملي فيها المدافع وماأدري شنو ...
تدخل بحياتي ليش ... انا ماطلبت منك أي شي تطلع بويهي دايم ليييش ليــــــــــش ...
(يزيد لف عنها وراح بدون مايرد عليها ...
ريان بهاللحظه تدخل وجر يزيد مع تيشيرته وهو يقول بسخريه :~
شفت شلون مسوي لي فيها العاشق المغرم وبالأخير اهانتك جدام الكل ..!!!
قلت لك من البدايه لا تدخل بس انت واحد سـ######
(يزيد يقدر يتحمل اهانات نارا لأنها نـــــــــــآرا مو أي احد ثاني ...
لكن مايسمح لأي أحد ثاني يغلط عليه عشان كذا بسرعه لف على ريان وشده بكفه وهو يقول بتهديد :~
-اسكت احسن ماأكسر لك راسك مثل ذاك اليوم ... موب لصالحك تتلاعب وياي يــــــــــــآ ... حلو ...
(نارا سحبت كتف يزيد وهي تقول بغضب :~ هيه انت ... ترى صج زودتها ... ورب الكعبــــــــه لو ماتهدني بحياتي لحالي
شفني اقولك جدام الكل ولله ولله لا أشرشحك بمراكز الشرطه كل يوم يالـ##### ...
هذي تاليتها تييني انت يالـفـ######
(ريان ابتسم بستهزاء على يزيد ....
تنهد يزيد مايدري وش يسوي بهالموقف ... لو يتظارب مع ريان موب لصالحه مع نارا ..
موب خايف من تهديها بس خايف يهدم كل اللي بناه من سنتين ...
دف ريان بقوه ...
التفت على نارا وقال :~
عيل انتبهي لروحج وطالعي حقيقة الناس اللي انتي مغشوشه فيهم ..
أولتها نوف وتاليتها بتكون ..(ثم التفت على ريان بكره ... لف عنها ولا كمل كلمته ...
نارا تطالعه وهو رايح عنها ....
التفتت على ريان بهدوء وهي تقول :~ وانت بعد ماعاد ابي اشوفك جدامي ..
... ثم نقلت نظرتها على مكان نوف بس مالقتها موجوده ...
دخلت يدينها بجيوبها وراحت عنهم ولا كأن أي شي صار ...
وهي تمشي شافت من بعيد تولين طالعه من المبنى وهي تمسح دموعها ...
ابتسمت بسخريه على هالناس وهي تفكر كيف انه البنت عامله حالها الكل بالكل والحين اللي يشوفها يرئف بحالتها وهي تبكي ...
(نرجع لتركي وأميره ...
أميره وهي تمشي شدها من ورآ تركي وهو يقول بحقد :~
هيه انتي منو حظرتج عشان تتحجين وياي جذي !!!
(أميره بعدت يده بقوه عن ذراعها وهي تتأفف وتقول ببرود :~
ؤففففـ محد قد قالك انك علكه وصمغ وكل شي من انواع التلزق ياللزقه..
(ضغط على يدها بقوه وهو يقول :~ انتي حطيتي راسج براسي وتحملي ماييج يا....
(قطع عليهم صوت شاب واقف وراه بخشونه وهو يقول :~
-الولد اللي يمد يده على بنت عمره ماكان رجال ...
(التفت تركي على الشاب وهو يقول بحتقار ويطالعه من فوق لتحت :~ ومنو انت عشان تعلمني المرجله !!!
(الولد بكل هدوء سحب يده من ذراع أميره وهو يقول :~
وانت تعرف المرجله أصلا !!!
(تركي رفع يده بيتظارب مع الشاب بس بحركه سريعه من الولد عكف يد تركي وهو يقول بهدوء أكبر من قبل :~
اذا فكرت اتظارب مع أحد تظاربت مع مراجل موب مع ورعنه يمدون يدينهم على بنات !!
(تركي وهو يتألم :~ آآه أه أأه فج ايدي فجها بتكسرها آآه أه ...
(الولد دفه ثم لف عنهم وراح ...
أميره بسرعه لحقته وهي تقول :~ لو سمحت ممكن لحظه شوي ..!!
-(بدون مايطالعها :~ أنا ماساعدتك لعيونك ... بس ماتحمل أحد يرفع ايده ويتمرجل على بنات وهذي كل السالفه يعني لا
تكبرين السالفه ...
-طيب اسمحلي اقولك ماجان له داعي تدخل لأن قدني بعطيه (كووع __^ ) على ويهه ..
<~ (مثيرة المشاكل .. لووول __^ ) ...
(ماطالعها ومشى بطريقه ... بس مالقى الا أميره تتركه بحاله قبل لا تفصفص نسله كله ....
-(وقفت قدامه وهي تقول :~ لهجتك موب امراتيه موليه ..!!! انت من وين ...!!
-(مارد عليها وكمل طريقه وهي تلحقه بجمبه ..)
-طيب اسمع خلنا حبايب واصحاب وبلا هالتطنيش شوي ... شرايك !!!
-(تنهد بقل صبر ولا رد عليها ..)
-تنهد لين بكره انت تدخلت بسالفتي لازم تتحمل الباقي عيل ... انا اسمي أميره __^ ...
هاه شرايك باسمي ؟؟؟
-(طالعها بنص عين وهو بقلبه ... تستخف دمها هذي ولا ايش .!! )
-لا تقعد تطالعني جذي مسوي شايف نفسك علي ... بأي مستوى انت !!!
-(مارد عليها بس دق جواله ... رد وهو يقول :~
ياهلا وغلا ولله ... بخير عساك بخير ... لا توني ماطلعت من الجامعه ... أي شويات بس وأكون عندك علبال
ماأطلع وأجيك ... ؤكي حبيبي يالله اشوفك ...
(مامداه يسكر الخط الا قالت أميره وهي تنغزه مع كتفه وتغمز له :~
أحلـــــــــــــــــى آآآآ .... شنوه الحركات .. حبيبتي ومدري شنو ...
-(التفت عليها وهو رافع حاجب :~ أولا انا قلت حبيبي موب حبيبتي .. من وين تسمعين انتي باللاهي !!!
-(طرقعت بأصابعها بحماس وهي تقول :~ أي عرفت انت من وين ... من السعوديه صح .. الا الا لهجتك سعودي اصل وفصل ..
شرايك فيني انفع محققه ولا ..!!
-(ابتسم لها ابتسامه تسكيته وراح عنها طالع برآ الجامعه ...
(شخصيتنا الجديده هو .....
الــأســــــــــم :~ راكــــــــــــــآن ...
العمـــــــــــــر :~ 27 سنه ...
الدولـــــــــــه :~ السعوديــــــــــــــــه .. وبتحديد من الريــــــــــآض ....
بعض المعلومـــآت عنه :~
سافر للدبي عشان يكمل دراسته بهالجامعه ....
شخصيته :~ هاااادي جدا ... يحب المكتبه ويقرى فيها الكتب الثقافيه ... من عادته المعروووفه من كان صغير
أكل العلــــك ... بعض الناس يشكون انه مايعيش بدون عليك ...
أوصاف شكلـــــه :~ طوله عادي بس جسمه رياضي درجه أولى ....
لون بشرته قمحيــــه ...ملامحه خشنه شوي ... واللي يشوفه يحس انه الولد وراه شر للأبعد الحدود ...
بس لما يبتسم .. تتغير ملامحه كليا الى ملامح طفل مملوووح ... واللي مملحه أكثر غمازته على خذه اليمين ...
يحلق عوارضه بس يحب يكثر ***وكته من تحت وهذا اللي محليه أكثر ...
وفيه ميزه جاذبه الكل حواليه ... ذوقه الرااااقي في الملابس وكشخه للدرجه ملحوووظه للكل ...
((وبص ... مع العلم ان هذي الشخصيه حقيقيه __^ بس الفرق الوحيد وهو الأسم غيرناه حفاظا للحقوق هيااع ))
..................
أميره لفت بسرعه وهي تفكر بهالولد ...
صدمت بصدر فيصل .. لما رفعت عيونها عليه ...
-(فيصل :~ هه شفيج مبتسمه وشاجه الحلج !!
-أعتذر وأقولك ...
(صقر كان توه جاي بس يوم سمع كلمة أميره ضحك علطول وهو يقول بمزحه :~ باللاهي ماينفع اعتذر بداله .. ولله ايشيخه رحمت
وظعكم هههههههههـ ...
-(ناظرته بطرف عينها وهي تقول بصوت واطي :~ ضحكت من سرك بلا ...
-(فيصل نغز صقر وهو يقول :~ البنيه تحش فيك ههههـ عقلها ...
-(صقر :~ له له له ؤما تحشين فيني شدعوآ ..!!!
-(لفت على فيصل وهي تقول :~ بعد بس عن ويهي يابخيكم بس ... ولا تتوقع اني نسيت الاعتذار ..
يبيلك تعتذر مرتين .. على جلمة ولد وعلى جلمة بزر ... واذا زودت كلمه ثانيه بتزيد الاعتذارات صدقني ...
-(صقر بصوت واطي للفيصل :~ الله يصبرك على هالبنيه وقسم بالله ياهي علك بالحلج ...
-(فيصل بملل :~ خلها ع ربك ياشيخ ...


يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 04:01 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية