لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-09-09, 08:37 AM   المشاركة رقم: 2141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباحات البهجة على قلوبكم الطاهرة

عاجزة عن احتمال وطأة روعة مشاعركم التي غلفتموني بها

لا حرمني الله منكم

.

.

استلموا

.

قراءة ممتعة مقدما

.

.

لا حول ولا قوة إلا بالله

.

.




أسى الهجران/ الجزء السادس والتسعون





بيت جابر بن حمد

غرفة حمد التي أعادت والدته وشقيقاته تجديدها وفرشها

الساعة 10 ونصف صباحا





نورة تدخل الغرفة بهدوء

تعلم أنه لم ينم إلا بعد صلاة الفجر

ولكنها مشتاقة له وماعاد بها صبر حتى ينهض من نومه

والساعات التي قضتها معه البارحة لم تروِ اشتياقها له

كانت ليلة البارحة ليلة فرح غامر لها ولزوجها ولبناتها

فحمد كان عائدا بشخصية جديدة مثقلة بالحنان والاشتياق والهدوء والثقة

شخصيته الجديدة والغريبة عليهم أثارت استغرابهم وفرحتهم

وهم يتمنون جميعا ألا تكون هذه الشخصية شخصية مؤقتة يعود من خلفها حمد القديم

.

.

.



تتذكر كيف دخل عليهم بالأمس بشكل مفاجئ

فهم لم يعرفوا بموعد وصوله المحدد

.



كانت الساعة العاشرة والنصف مساء

جابر جاء من عشاء عند نسيبه عبدالله بن مشعل وصعد للأعلى ليستبدل ملابسه

بينما نورة وبناتها كن جالسات في الصالة السفلية

يتعشين عشاءً خفيفا (فطائر وحليب كرك)

نورة تمنع بناتها من شرب الكرك مساء في أيام المدرسة حتى لا يسهرهن

ولكن بما أن غدا يوم إجازة فكان مسموح لهن بالسهرة



نورة تهتف لبناتها: يا بنات ترا مشاعل كلمتني وتسلم عليكم



معالي بحماس: ياحليلها ميشو مانست منا.. لو أنا منها والله ما أتذكر حد منكم

وش أبي فيكم.. أسبانيا ونويصر المزيون!!



نورة تضربها على موخرة رأسها: صدق شين وقوات عين.. أنتي ما تستحين يا بنت



معالي تتمسح في والدتها.. وتهمس باستجداء مرح: يمه فديتش اليوم عطلة وبكرة عطلة.. أنتي ما تأخذين عطلة؟!!



نورة تبعدها عنها.. وتهمس بغضب مصطنع: وخري مني.. وش ذا التلزاق يالقطوة؟!!



ولكن معالي تلتصق فيها أكثر وهي تموء: مياو.. ميااااااااو.. أحبش.. مياو..أحبش.. مياااااااو





"وش فيكم؟؟ مربين قطاوة داخل البيت؟!!"



صوت رجولي طال اشتياقهن له قاطع أجواءهن بجملته المرحة



النساء الأربع التفتن بحدة للباب

للجسد الطويل النحيل الواقف بقرب حقيبة ضخمة

كان شكله مختلفا في بنطلون الجينز (والتيشرت) السماوي.. وشعره الذي طال قليلا ليصل أسفل عنقه

ألجمتهن الصدمة للحظات.. الصدمة الكاسحة الرائعة الموجعة.. والجالبة للترقب!!



الأربع تراكضن للباب مع استيعابهن للاطلالة التي طال اشتياقهن لها

ولكن الفتيات الثلاث توقفن قبل أن يصلن له..وذات التفكير يدور في رؤوسهن

توقفن لسبيين

الأول شعورهن بالوجل من حمد نفسه..

والثاني أنهن أردن أن يفسحن المجال أولا لأمهن اللاتي يعلمن أن قلبها ذاب اشتياقا له



نورة وقفت على بعد خطوة منه تملأ عينيها منه

مهما كانت الأم ترى ابنها سيئا بالنظرة الموضوعية.. فحبها له بعيد عن قياسات المنطقية

فالأم لا تحب ابنها لأخلاقه ولكن تحبه لأنه ابنها.. قطعة منها..مزيج دمها وروحها

خلاصة سهر الليالي.. والحمل وهنا على وهن.. تعب التربية.. وعناء الشغف

هو ابنها وكفى!!

حب مصفى لا قياس له ولا حدود

الابن قد يقسو ويجفو.. ولكن الأم لا .. لا يمكن..

هكذا تكوينها!! وهكذا خُلقت!!



كان حمد من بادر وهو يشد والدته ويقبل رأسها ثم يحتضنها بكل قوته

اشتاق لها.. اشتاق لعبق رائحتها

اشتاق لدفء أحضانها.. اشتاق حتى لشدتها وحرصها

"اشتحنت لش فديت عينش.. اشتحنت لش"



نورة تهمس بألم وهي تملأ روحها من رائحة ابنها: اشتحنت لي وأنت مخليني ذا كله!!



حمد يبعدها قليلا ليحتضن وجهها ثم يقبل رأسها ويهمس بألم مشابه: والله العظيم غصبا عني



ثم التفت حمد للوجوه الغضة الثلاثة التي تقف خلف أمه.. ابتسم بحنان وهو يفتح ذراعيه على اتساعها : والقطاوة ما يبون يسلمون



تقدمن الثلاث بخطوات خجولة تتقدمهن معالي

ليشدهن حمد إليه ويحتضهن بحنو وهو يوزع قبلاته عليهن ويهمس بصدق موجع:

وحشتوني يا بنات.. والله العظيم وحشتوني فوق ما تتخيلون



حينها انخرطت الفتيات في البكاء وهن يشهقن: وحن بعد اشتقنا لك واجد



حمد بحنان: بسكم.. حد قايل لكم إني كنت مهاجر ورجعت.. كلها دورة كم شهر.. يعني مافرقت عن يوم كنت أدرس ماجستير



كانت نورة من أجابت: لا فرقت.. يوم رحت ماجستير.. تلفونك عندي وكل مابغيتك كلمتك..

لكن دورتك ذي يالله أسمع صوتك مرة كل كم أسبوع

حرام عليك يأمك.. ماعاد فيني حيل



حمد عاد لها ليحتضن كتفيها ويقبل رأسها ويهمس بود عميق: السموحة يالغالية جعلني أخذ شرش



نورة بهمس موجوع: إلا جعلني أخذ شرك أنت وخواتك



معالي تمسح دموعها وتبتسم: بنكتبها في التاريخ.. نورة بنت مشعل قالت لنا كلمة حلوة

ثم أردفت بمرح تزيل به بقايا تأثرها العميق: إلا حمد وش ذا النيولوك.. طالع واو



حمد يلتفت لها ويقرص خدها بحنان: وش نيولوكه أنتي بعد؟؟ هناك كنت أرتب لحيتي بنفسي بس الشعر ماقصيته

وبكرة بأروح أقصه..



معالي برقة مرحة: لا.. حرام حلو..



حمد يبتسم باستنكار: يازيني أقابل الرياجيل بجمتي ذي.. مالش لوا

خلكم من شكلي بكرة أضبطه.. أنتو أشلونكم كلكم؟؟



الجميع بحماس ودي: طيبين ناقصنا أنت وبس



نورة تشد ابنها ليجلس بينما همس هو باهتمام كبير: إبي وينه؟؟



نورة بمودة: فوق.. بينزل الحين



حمد يقف ويتجه للدرج: باطلع له



ومع اتجاهه للدرج كان جابر ينزل وهو يرفع أكمامه ويهمس بحزم: وشفيكم صوتكم واصلني



حينها رأى العائد الذي أطال الغياب

شعر أنه عاجز عن المضي وإكمال طريقه للأسفل

وقف في منتصف الدرج

وهو يمعن النظر في ابنه الذي أجبره على السفر قبل أكثر من خمسة أشهر

يعلم أنه يوم أبعده وقسى عليه كان يبعد روحه ويقسو على نفسه

يعلم أنه عندما أجبره على تطليق موضي جرحه وآذاه

ولكنه كان يريد حمايته من انتقام آل مشعل لابنتهم.. أراد أن يسبقهم ويبادر

وأراده أن يعلم أن هذا العقاب مهما كان قاسيا هو نهاية طريقه الذي سار فيه

وهكذا هو التزام الرجولة والقرابة المفروضين

أراده أن يغير حياته.. أن يكون كما أراد وتمنى

وهاهو يراه الآن..

يشعر أنه تغير.. كلاهما يشعر بتغيير الآخر

جابر يشعر بالترقب لأنه يرى ابنه بروح جديدة

وحمد يشعر بالألم لأنه شعر أن والده كبر.. كبر كثيرا

تزايدت كثافة شعره الأبيض.. تزايد وهنه

ما به؟!!

لا يعلم أن غيابه هز جابر كثيرا..

فهو يوغل في شيخوخته وبناته توغلن في الصبا ليزداد قلقه ووجله عليهن..

يخشى أن يتركهن بدون سند

أو مع شقيق قد يكون عدمه أفضل من وجوده..

فماذا فعلت بك الغربة ياحمد وفترة العلاج؟!!



جابر عجز عن إكمال دربه.. كما أن حمد لم يسمح له أن يكمل وهو يركض له صاعدا

ليتناول كفه وينكب عليها مقبلا

جابر ينتزع كفه ليرفع حمد ويحتضنه بحنو كبير

لقاء مختلف.. مختلف وموجع.. حنين وشوق مغلفان بالرجولة



نورة وبناتها تخنقهن العبرات وهن يرين التأثر البالغ البادي على رجلي حياتهن



جابر يهمس بحنان عميق: الحمدلله على سلامتك يأبيك الحمدلله على سلامتك



حمد يقبل كتف والده ويهمس باحترام وشوق: الله يسلمك.. بشرني منك؟؟



جابر بتأثر: الحين يوم شفتك.. أبشرك باحسن حال الحمدلله اللي قر عيني بشوفتك



حمد تناول كف والده لينزل به للأسفل



الفتيات همسن بحماس: بنروح نجيب لك عشاء.. وعقب بنودي شنطتك لغرفتك



حمد بحنان: اقعدوا.. كلت في الطيارة

والشنطة لكم أنتم طلعوها لغرفكم مهوب لغرفتي.. أنا مالي شيء فيها..أنا جاي بس باللبس اللي علي.. اشتقت للبس الثوب والغترة



نورة بحنان: ثيابك وغترك كلها في غرفتك مكوية ومبخرة



حمد يميل على كفها ليرفعها ويقبلها: الله لا يخليني منش

.

.



وهاهي نورة تفتح باب غرفته اليوم بهدوء

ومع دخولها الغرفة فوجئت أنه كان مستيقظا واستحم وهاهو يمشط شعره أمام المرآة

ابتسمت نورة: صباح الخير يأمك



ابتسم وهو يرتدي نظارته ويهمس باحترام حنون: صباحش أخير جعلني فداش



نورة بحنان: تعال فديتك.. خواتك ينتظرونك على الريوق كل وحدة منهم مسوية لك شيء

ثم أردفت بابتسامة: الله يستر عليك لا تسمم بس



حمد بحنان: جعلني ما أذوق حزنهم..

ثم أردف بمرح: حتى لو بأتسمم بأكله.. أكلة تاريخية ذي

بناتش كلهم داخلين المطبخ



كانت نورة على وشك المغادرة للأسفل انتظارا لحمد

وحمد كان واقفا أم المرآة يغلق أزرار جيب ثوبه .. همس بنبرة اجتهد حتى تكون غاية في الطبيعية: يمه أشلون جدتي وخوالي؟؟



نورة وقفت وردت بتلقائية: طيبين كلهم.. ولا تنسى لازم اليوم تروح تسلم على جدتك



حمد بذات النبرة الطبيعية غير الطبيعية: أكيد بدون شك.. وعمتي أم مشعل وعيالها أشلونهم؟؟



حينها انتبهت نورة لمغزى أسئلته وأحبت أن تختصر عليه المسافة وهي تهمس بحزم:

موضي طيبة وبخير ومبسوطة واشتغلت شغل زين في منصب زين......... وتزوجت



حمد كان يستمع بشبه ابتسامة حتى وصلت للكلمة الأخيرة.. حينها تقلصت أصابع يديه بشدة وهو يشعر كما لو أن قلبه قفز ليقف في بلعومه

ورأسه تضرب به آلاف المطارق الثقيلة الموجعة

وهو يهمس بجزع حقيقي: تزوجت.. مسرع!!



نورة بحزم: حمد.. موضي خلاص مالك شغل فيها.. جاها ماكفاها منك

وحتى لو كانت ما تزوجت أنت عارف إنها ماعاد تحل لك

خلها توفق وتروح في طريقها



حمد تنهد بعمق وسحب أنفاسه بدا صعبا عليه كما لو كان مع شهيقه يسحب أمواسا لتشّرح روحه.. ومع زفيره ينفث نارا محرقة

ولكنه يفكر أنه لابد أن يتجاوز كل هذا.. فهو لم يبتعد عن أهله طوال هذا الوقت ويعاني كل هذه المعاناة في العلاج ليعود وينسف كل هذا



همس بهدوء قدر ما يستطيع: الله يوفقها.. من تزوجت؟؟



همست نورة بهدوء وهي تخرج: ولد عمها راكان



نزل الاسم على رأس حمد كالصاعقة.. تمنى لو كانت تزوجت من رجل غير ابن خاله راكان.. شخص يكون بعيدا عن عينيه

ولا يذكره بخسارته الجسيمة لموضي كلما رآه



ثم أن يكون راكان.. راكان بالذات الذي ضربه من أجلها وجعله يغادر الدوحة غارقا في دمائه..

بدت له المصادفة موجعة.. مــوجــعـــة



ثم أن تتزوج شخصا هو بالمنطق الطبيعي وفي نظر الناس قــد يكون أفضل منه

بدت له المقارنة قاسية بل شديدة القسوة ومتوحشة



فراكان أصغر منه سنا وأكثر وسامة.. وفي منصب وظيفي أفضل ويتمتع بالشهرة وبطل رياضي ..هذه هي الشكليات التي قد لا تكون مهمة

لكن الأهم من كل هذا أنه عُرف بشخصيته الجذابة الواثقة الهادئة والمعطاءة

وناتج كل هذه المعطيات أن راكان قد يستطيع الاستيلاء على قلب موضي الذي يعلم حمد يقينا أنه بقي حصنا منيعا أمامه

وكان هذا من الأسباب التي تستثيره لضربها

وهو يعلم على الناحية الأخرى أنه كلما ضربها كلما استحال عليه الوصول لقلبها ليضربها أكثر وأكثر

في دائرة ألم لا تتوقف بين شد وجذب



يتذكر كل هذا ويتنهد بعمق.. ويحاول أن ينفض كل هذه الأفكار من رأسه

لينزل إلى أسرته التي قصّر في حقها كثيرا وهي من يجب أن تكون أولويته الآن

أمّا موضي فقد اكتفت منه ومن وجعه.. وأصبحت السعادة حقا طبيعيا لها







***************************







ذات الوقت

بيت عبدالله بن مشعل

الصالة السفلية



لطيفة وقفت لترتدي نقابها وتعدل عباءتها: خلاص بأروح بروحي ولو أنه مشعل ما يحب أطول في السوق وأنا ما معي إلا الخدامة



وهي تقف عند الباب همست لموضي بعفوية: إيه نسيت أقول لش

حمد ولد عمتي وصل من السفر البارحة في الليل متأخر

قولي لأمي عشان تهني خالي وعمتي بسلامته



وقتها كانت موضي تصب لنفسها كأسا آخر من الكرك وعائدة لمقعدها

ولطيفة قالت جملتها وخرجت

ليسقط الكأس من يد موضي على الرخام

ويتكسر بصوت مدوٍ

ويتناثر السائل الساخن على قدميها



موضي ارتاعت وهي تضغط جرس استدعاء الخادمات لينظفن المكان

وتتوجه لغرفتها بسرعة لتبدل ملابستها.. فجلابيتها الطويلة والخفين حميا ساقيها وقدميها من شظايا الزجاج وخطر الاحتراق



كانت ترتدي ملابسها على عجل وهي تهمس لنفسها:

طول عمرك موذي ياحمد



والغريب وأنه بعد تجاوزها لصدمتها بعودة حمد.. لا يشغل بالها الآن سوى راكان ومنافساته التي تريد أن تشهدها منذ البداية..

وحمد يختفي تماما من عقلها وينزاح أمام اهتمامها براكان في إحساس عميق أشبه بالسحر

فهي كانت أمام موقفين يستدعيان كلاهما أقصى الانفعالات

عودة حمد

ومنافسات راكان

فأيهما يجب أن يكون له أولوية اهتمامها؟!!



راكان وكل ما يخصه كان لهما كل الأولوية والاهتمام والتأثر

لذا عادت للنزول بسرعة بالغة وهي تتخشب أمام التلفاز ولكنها انتقلت للمجلس الداخلي حتى لا يزعجها أحد





لم تكن متفائلة كثيرا بحصول راكان على ذهبية وهي ترى قوة المنافسين

ولكنها أملت أن يحصل على فضية أو برونزية حتى لا يعود خالي الوفاض

وخصوصا أن هذه ستكون بطولته الأخيرة قبل الاعتزال



في الأيام الماضية كان أدائه أكثر من رائع وهو يركز مشاركته على البندقية الهوائية..

رغم أن راكان كان له مشاركات سابقة في المسدس .. ولكنه قرر أن يحصر تفكيره في هذه المسابقة في البندقية فقط

واجتاز مرحلة التصفيات التي كان تتركز على إطلاق 60 طلقة على بعد 10 أمتار.. ليصيب راكان 59 طلقة من الطلقات الستين

ولكن هذه النتيجة أحرزها لاعبون آخرون.. كما أن هناك لاعب صيني استطاع احراز 60 من 60 لذا كان أمل موضي متذبذبا في الذهبية..

رغم أن راكان في كل مكالمة لها كان يطمئنها أنه سيحرز الذهبية هذه المرة





حينما رأت ظهور راكان الأنيق المهيب على الشاشة بلباسه الكاكي المختلط بألوان العلم القطري

بدأت دقات قلبها بالتصاعد حتى شعرت أنها تكاد تصم أذنيها دقاتها المتعالية



راكان اجتاز المراحل جميعها بنجاح.. وصل مع ستة آخرين للنهائي

وشعرت موضي أنها تكاد تصاب بسكتة قلبية وهي تراه يقترب من الذهبية يخطى حثيثة

اجتاز المرحلة الأخيرة (مرحلة الخمسة والسبعون ثانية) بنجاح باهر وبقي فقط انتظار نتائج الآخرين

استرخت موضي على مقعدها قليلا رغم أعصابها المشدودة وهي تنظر له بشغف عميق وهو ينهي الإطلاق بنجاح على الصحن الأخير

كانت الكاميرا تتابعه وهو ينزع النظارة عن عينيه بمهابة

ثم يبتعد للحافة ويمد يده في جيبه ليستخرج هاتفه

استغربت موضي (من اللي هو بيتصل فيه ذا الوقت وفي ذاك المكان؟)

ولكن استغرابها لم يطل.. ليحل مكانه تأثر عميق متجذر اكتسح روحها.. وهاتفها يرن

التقطته بلهفة وشجن وهي تهمس بعمق موجع لراكان وتنظر له عبر شاشة التلفاز وهاتفه في أذنه: الناس كلهم بيسألونك الحين من كلمت؟؟



همس بعمق: ما يهمني حد غيرش.. والذهبية إن شاء الله جبناها

وتراها لش وعشانش



قالها وهو يلتفت للكاميرا ويلوح لها بكفه..

لـــهــا فقط..

ويكفيها أن تعلم أنها المقصودة!!

ليتزلزل قلبها بكل العنف الكوني!!









****************************







ذات الوقت

بيت محمد بن مشعل

المقلط الداخلي



أم مشعل بن محمد تصب القهوة على عمتها وعلى أم مشعل بن عبدالله



الجدة هيا همست بحزم: خلصنا من القهوة.. شكّرنا (شكّر= اكتفى من القهوة)

ثم التفتت لمريم وهي تهمس لها بحنان حازم: مريوم يأمش العنيّد مهيب مسلمة علي..

قد لها كم يوم ما جاتني.. وكل ماسألت عنها قلتوا لي لاهية في الجامعة

اليوم مافيه جامعة وانا جايتها بروحي



مريم تنهدت بعمق.. فهي تعلم أن العنود كانت تتقصد الاختباء من جدتها

فهي منذ انتشار خبر خصامها مع فارس وهي تتحاشى مقابلة جدتها

فهي تعلم محبة جدتها لفارس.. فكونه وُلد يتيما والشيء الوحيد الذي بقي لها من ابنها سعود جعل له معزة خاصة عند جدته

وليس معنى ذلك أن جدتها ستقف معه لو كان مخطئا.. فجدتها لا ترضى بالخطأ

ولكن بما أن العنود ترفض العودة له ولا تذكر لذلك سببا فذلك يجعلها هي في خانة الخطأ في وجهة نظر جدتها

وهي تعلم أن جدتها لابد أن تعاتبها بل قد تتجاوز العتاب للقسوة والتوبيخ

وهي لن تحتمل كلمات جدتها الحادة



ولكن بما أن جدتها جاءتها بنفسها للبيت فلابد أن تنزل لمقابلتها ولابد أن تحتمل ما سيأتيها منها

وهاهي مريم تتصل بها هاتفيا وتهمس لها: العنود انزلي.. جدتي ملزمة تبيش

يا بنت الحلال انزلي واخذي المقسوم قدام تصيدش في مجلس مليان نسوان وتحرجش

الحين مافيه حد غير خالتي أم مشعل



العنود تنهدت بوجل وهي تنزل بخطوات مترددة وتدعو الله أن يكون توبيخ جدتها لطيفا قدر المستطاع







*************************







ذات الوقت

ولكن بتوقيت آخر

الصباح بتوقيت أسبانيا





مدينة قرطبة الأندلسية قديما.. الأسبانية حديثا المعروفة باسم كوردبا Cordoba بالأسباني والانجليزي

والتي تقع على نهر الوادي الكبير في الجنوب الأسباني



وتحديدا في جامعها الكبير المعروف بجامع قرطبة (كوردبا موسكيتا)..والذي يقع قريبا من النهر وسط حارة أموية قديمة بزقاقها الضيقة

تحفة معمارية حقيقية تشهد على روعة المعمار الإسلامي القديم.. فهذا المسجد يرجع تاريخ بنائه لسنة 92 هـ منذ عهد الخليفة الأموي الأول في الأندلس عبدالرحمن الداخل

ومن أشهر معالمة الرائعة اليوم الصحن الذي يتوسط المسجد والذي عُرف بصحن النارنج محاط بسور مبهر في عمارته وينفذ منه سبعة أبواب لنواحي المسجد المختلفة..

والمؤلم والموجع أن هذا الجامع تحول إلى كنيسة مسيحية.. رغم محافظته على طابعه الإسلامي ووجود الآيات القرآنية والمحراب فيه..

ويحضى المحراب فيه بإقبال غير طبيعي من السياح الغربيين..





ناصر يحتضن خصر مشاعل وهما يمشيان في أروقة الجامع ويهمس لها بحنان:

بس ياقلبي.. بسش بكا.. أخاف يقولون إني خاطفش على البكاء ذا كله



مشاعل تمسح أنفها المحمر: يعني تبيني أشوف في كل زاوية في المسجد صليب لا وحاطين فيه كنيسة بعد وما أبكي..



ناصر بهدوء: الإنسان يشوف ويعتظ.. مسلمين الأندلس لما كانوا متمسكين بدينهم حكموا أسبانيا كلها..

ولما تخلوا عن دينهم ولهوا في الدنيا بدت مدنهم تطيح في يد الأسبان مدينة مدينة لين طاحت غرناطة آخر شيء



مشاعل بهمس مبحوح: وبكرة بنروح غرناطة بعد؟؟



ناصر بود: بنروح.. بس أخاف لا شفتي قصر الحمراء تقعدين تبكين بعد

وأقلب الآية وأقول لش مثل ما قالت أم عبدالله بن الأحمر له: إبك كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال



مشاعل بألم حقيقي عميق كعمق التاريخ : بس والله شيء يقهر.. من يوم جيت ذا الديرة وانا مقهورة

كل ما شفت آثار المسلمين ومساجدهم اللي صارت بيد اللي مايرعى حرمتها انقهر



ناصر بجدية: حبيبتي إذا بغيتي نروح مكان ثاني رحنا؟؟ حن معنا تأشيرة للعبور عبر دول الاتحاد الأروربي كلها..

والحين أصلا شهر مارس مهوب شهر سياحة..بنغير حجزنا وين ما تبين؟؟



مشاعل برجاء لطيف: يعني منت بزعلان إني جبتك أسبانيا وعقبه كرهتها؟!!



ناصر بحنان وهما يتجهان خارج الجامع: أنا قلت لش تدللي والسفرة هذي على كيفش..



مشاعل بعذوبة: يعني نطلع باريس مثلا وإلا روما؟؟



ناصر يبتسم: نطلع موزمبيق لو تبين.. المهم نرجع قبل عرس مريم









*************************







قبل ذلك بساعات ولكن بتوقيت آخر

واشنطن

مساءً





باكينام كانت في زيارة لهيا في بيتها والاثنتان في غرفة هيا القديمة

ومشعل كان في غرفته يعمل على أطروحته

مشعل لا يعلم مطلقا بغضب باكينام من يوسف

فهيا لم تخبره لأنها خشيت أن يحتد عليها مرة أخرى ويظن أنهم هم سبب مشاكلها مع زوجها



ويوسف قابل مشعل عدة مرات الأيام الماضية في الجامعة

واكتشف من حديث مشعل أن مشعلا يظنه مايزال في بيته ومع زوجته

لذا فهو طبعا لم يغير تفكير مشعل حفاظا على مظهره عنده



باكينام لم ترَ يوسف منذ أيام

منذ زيارته الليلية الغريبة التي لم تستغرق سوى عشر دقائق خرج بعدها شبه مطرود من بيته



والليلة هي الليلة الأولى التي تتأخر فيها خارج البيت وتذهب في مشوار عدا الجامعة

هيا تصب كأسا من الشاي لباكينام ثم تهمس لها: باكي أنتي استأذنتي يوسف تسهرين عندي؟؟



باكينام تبتسم: حلوة النكتة دي؟؟



هيا بجدية: ومن قال نكتة أتكلم من جدي..



باكينام بغيظ: اسكتي بس واتلهي



هيا ابتسمت: صراحة مخش جزمة قديمة على قولتكم.. يعني أنتي بروحش قايلة لي إنه منبه عليش ما تطلعين مكان إلا قايلة له

ولو بتتأخرين هو يوديش ويجيبش.. يعني سوري باكينام.. بس أنتي كذا عصيتيه متعمدة.. وعصيانه عصيان لربش وأنتي عارفة



باكينام بضيق: خلاص هيا ما تحبكيهاش.. يوسف عارف إني بأزورك على طول

لو كنت رايحة مكان تاني كنت عصرت لمون على ئلبي واستأزنته



هيا بابتسامة: زين اسمعيني إذا رحت أوصلش أنا ومشعل دوري لمشعل أي عذر ليوسف عشانه ماجاء يأخذش

ترا مشعل ما يدري إنكم متزاعلين.. وأخاف يسوي لي سالفة إذا درا



باكينام باستغراب: وأنتو توصلوني أساسا ليه.. أنا وحدة لفيت الدنيا ولوحدي

هأخاف من مشوار ئريب كده



هيا بهدوء: لو ماجاء يوسف يأخذش مشعل مستحيل يخليش تروحين متاخر بروحش.. أنتي صرتي عارفته





على الجبهة الأخرى كان مشعل يخرب مخططاتهما وهو يتصل ليوسف:

شوف مايصير توصل باب البيت وترجع

يوم وصلت مرتك هنا ومادخلت.. عديتها لك

بس الحين إذا جيت تاخذها لازم تدخل وتتقهوى.. عيب عليك



يوسف شعر بالتشويش ولكنه استوعب أن باكينام عندهم.. ومشعل يظنه من أوصلها ومن سيأخذها.. لذا همس بثقة: خلاص ولا يهمك

لما اجي أخذ باكينام هأنزل عندك شوية



وأصبحت معضلة يوسف أنه لا يعرف مكان شقة مشعل

ويستحيل أن يسأله وهو يظنه من أوصل باكينام لذا وجد أن أهون الشرين أن يتصل بباكينام ويسألها

ولكن قبل أن يتصل بها كان مشعلا قد اتصل بهيا وطلب منها أن تعد القهوة والشاي والفوالة وتضعها في الصالة قبل أن يصل يوسف ليأخذ زوجته



هيا التفتت لباكينام وهي تهمس: يوسف جاي يأخذش ومشعل يقول لي أسوي شاي وقهوة

أنا رايحة شوي وبأرجع لش



باكينام فتحت عينيها بذهول: إيه حكاية يوسف جاي يأخدني دي؟؟



هيا تنهض متجهة للمطبخ وتهز كتفيها: وأنا وش دراني



استغراب باكينام لم يطل.. فمع خروج هيا اتصل يوسف فردت عليه بشكل مباشر: إيه حكاية إنك جاي تاخدني



يوسف بغضب: وأنتي إيه حكاية إنك طالعة من البيت لمكان غير الجامعة بدون ما تاخدني ازني مع أني منبه عليكي

لا وكمان سهرانة عندهم.. وعاوزة ترجعي متأخر لوحدك.. مش شايفة إنك زودتيها أوي؟!!



باكينام بحدة: مش هارجع وحدي هيا وجوزها هيرجعوني.. ماتجيش



يوسف بغضب حاد: باكينام ما تحرجنيش مع مشعل.. مشعل مش عارف إنه فيه بيننا حاجة.. فماتصغرنيش ئدام الراجل

ئولي لي فين بيته.. عشان هو فاكرني أنا اللي جبتك.. مش عارف إنك خارجة من ورايا



باكينام أعطته العنوان وهي تغلي من الغضب لاحتداده عليها في الكلام

(أي رجل بغيض هذا!!)







***********************************





مجلس آل مشعل

الساعة العاشرة إلا ربع صباحا



مشعل يجلس مع والده وعمه وينتظرون قدوم فارس

والجميع في حالة ترقب وهم ينتظرون انطلاق منافسات راكان



رن هاتف مشعل

نظر للاسم دون اهتمام.. وضعه على الوضع الصامت ثم ألقاه جواره

أضاء الهاتف عدة مرات قبل أن تتوقف الاتصالات



كان المتصل هو

أم علي



مشعل من بعد إجهاض لطيفة.. وهو يتجنب قدر ما يستطيع مقابلة فاتن أو مكالمتها

فهو تأثر كثيرا مما حدث.. ولا يريد أن تظن لطيفة إنه يحاول إثارة غيرتها أو الإساءة لها



هو وفاتن من أصحاب الأعمال الأذكياء

والعمل بينهما يسير كأفضل ما يمكن

ولا يمكن أن يفسدا مشاريعهما الضخمة بسبب ظروف شخصية يستطيع كلاهما تجاوزها

لذا أصبح التواصل بينهما غالبا عن طريق سكرتيريهما

مازالت فاتن من وقت لآخر تحاول الاتصال به

ولكنها أصبحت تتفهم أنه لا يريد أن يرد عليها

وربطت ذلك باتصالها بزوجته

لامت نفسها على تسرعها

ولكنها فكرت بطريقة عملية.. فبينهما مشاريع بالملايين

لا يمكن أن تفسدها بحساسية النساء

فهي سيدة أعمال قبل أن تكون امرأة حتى!!!

ووصلتها رسالة مشعل واضحة

أنه لا مكان لها في حياته

وأن مكانها هو في عمله فقط!!!







*************************





عودة لبيت محمد بن مشعل



العنود وصلت للجالسات

انحنت لتسلم على جدتها ثم على أم مشعل ثم جلست بجوار مريم



العنود كانت تود سؤال جدتها وأم مشعل عن أحوالهما كالمعتاد.. ولكنها فضلت الصمت وهي تتمنى لو ينسينها جميعهن وينشغلن بالحديث

لأنها حين دخلت كن منخرطات في الأحاديث

ولكنها كانت أمنية مستحيلة.. لأن الجدة هيا جاءت اليوم في مهمة خاصة ولن ترجع قبل تنفيذها



الجدة هيا حين أنهت الجدل حول القضية اللاتي كن يتناقشن بها.. هتفت للعنود بنبرة جهورية مقصودة: أشلونش يالعنيّد؟؟



العنود تكاد تختنق بكلماتها خوفا من جدتها: طيبة يمه جعلني الأولة.. بشريني منش؟؟



الجدة بنبرة مقصودة: أنا؟؟

والله لش علي.. ما الخاطر بسامح



العنود تبتلع ريقها: أفا.. ليه فديتش؟؟



الجدة تصل لمبتغاها وبأقصر طريق وأسرعه: والله انشدي روحش



العنود صمتت فهي ليست لا مقاما ولا قدرة على مستوى محاورة جدتها وفي موضوع كهذا بالذات



ولكن الجدة لم ترحم صمتها فسألتها بحزم: مريضة أنتي؟؟



العنود بضعف: لا



الجدة بذات الحزم: حامل؟؟



العنود بذات الضعف: لا



الجدة بهدوء حازم: زين وش مقعدش عند أمش؟؟ ماعندش بيت؟؟



الحوار مستمر بين الجدة والحفيدة.. والمستمعات الثلاث تحفزت مشاعرهن مع الحوار وخصوصا شعور الشفقة على العنود التي غار لون وجهها تماما



العنود تنهدت وهي تحاول التسلح بالقوة لن تسمح لأحد بإجبارها على العودة إلى فارس......

............. إلا كما تريد هي!!!!!........ وبالطريقة التي تريد!!!!!



همست العنود باحترام: البيت اللي راحتي فيه هو بيتي يمه



الجدة ببعض غضب: وش عندش في ذا الحكي يا بنت محمد؟؟



العنود بهدوء واحترام: اللي أنتي فهمتيه يأم محمد



الجدة بغضب: والله وغدا لش لسان



العنود بعتب: يعني يمه تبغينا ننقهر وحتى الرد ما نرد



الجدة بجزع رقيق: ماعاش من يقهرش

ثم تنهدت وهي تزيح مكانا جوارها: تعالي جنبي يأمش



العنود اقتربت وجلست جوار جدتها لتحتضنها جدتها بحنو

والعنود كانت أعصابها وصلت الحد الأقصى من الشد

وماكان ينقصها هو حركة كهذه لتنخرط في البكاء في حضن جدتها

جدتها بجزع حنون: أفا يذا العلم.. تبكين يأمش



العنود استمرت في البكاء في حضن جدتها

والوضع بات مشحونا في المكان وبين الجالسات

حينما هدأت العنود همست لها جدتها: فارس يأمش مزعلش؟؟



هزت العنود رأسها إيجابا



الجدة باستفسار: مزعلش في ويش؟؟



العنود بصوتها المبحوح: شي بيني وبينه



الجدة ابتسمت لأن العنود رفضت اخبارها.. شددت احتضانها لكتفها وهمست في أذنها: عفيه

ثم أردفت: زين إن خليت فارس يجي الحين ويراضيش.. تروحين معه عشان خاطر جدتش العجوز وحشيمة لجيتها عندش؟؟



العنود ردت بشكل مباشر ومفاجئ وصادم:



الحشيمة كلها لش..

إن جاء وراضاني هنا وقدامش أروح معه على طول وذا الحين







#أنفاس_قطر#

.

.


موعدنا سيكون غدا الساعة التاسعة والنصف صباحا إن شاء الله

لأن هذا البارت مازال له تكملة مرتبطة به غدا

عن كيف تقبلت موضي عودة حمد

إضافة للقفلتين في البارت

على باكينام والعنود نتعرف على ما سيحدث غدا إن شاء الله

وإلى الملتقى

.

.







 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 28-09-09, 09:09 AM   المشاركة رقم: 2142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 37057
المشاركات: 60
الجنس أنثى
معدل التقييم: السراب!!! عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السراب!!! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الورد والياسمين
ما توقعت حمد بيعدي موضوع
زواج موضي بهالبساطة ويتقبله
كنت محضره نفسي للأكشن بس حسافه
_خيرها في غيرها_
وموضي بعد ردت فعلها عادية بالنسبة
للموقف بس ما ألومها أحد عنده ركوني
ويتذكر شئ غيره^_*
:
:
فارس فاقع كبدي منذ مبطي ياأخي وش
ذالشيخة اللي مهيب على سنع إرجعي
للبيت وأراضيش خوش مراضى بصراحة
كلفت على عمرك
-بتقول زينك يشفع لسيئاتك
الحسن ما هو عن وفا الحب يعفيك_
((صح لسان حمودي))
:
:
مشعل كاسر خاطري متحسف ويحاول
يصلح غلطته بس ما حوله أحد
:
:

 
 

 

عرض البوم صور السراب!!!   رد مع اقتباس
قديم 28-09-09, 09:32 AM   المشاركة رقم: 2143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة المرح


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 106580
المشاركات: 1,343
الجنس أنثى
معدل التقييم: NoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 528

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NoOoFy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

قلبتي المواجع نفوسه ايه ولله عزالله الي ضاع ملك المسلمين
ياكم كان لهم عز وملك وحضاره في اسبان

 
 

 

عرض البوم صور NoOoFy   رد مع اقتباس
قديم 28-09-09, 09:34 AM   المشاركة رقم: 2144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 144352
المشاركات: 708
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثه2000 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثه2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

التقطته بلهفة وشجن وهي تهمس بعمق موجع لراكان وتنظر له عبر شاشة التلفاز وهاتفه في أذنه: الناس كلهم بيسألونك الحين من كلمت؟؟



همس بعمق: ما يهمني حد غيرش.. والذهبية إن شاء الله جبناها

وتراها لش وعشانش



قالها وهو يلتفت للكاميرا ويلوح لها بكفه..

لـــهــا فقط..

ويكفيها أن تعلم أنها المقصودة!!

ليتزلزل قلبها بكل العنف الكوني!!







والله يتب مفعولها القبله.....

ابصراحه ما توقعت من موضي انها تكمل تشوف المباراه لهذه الدرجه صار مهم راكان يعني تحبيننه يا موضي .... موضي هالله هالله في راكان



همست نورة بهدوء وهي تخرج: ولد عمها راكان



نزل الاسم على رأس حمد كالصاعقة.. تمنى لو كانت تزوجت من رجل غير ابن خاله راكان.. شخص يكون بعيدا عن عينيه

ولا يذكره بخسارته الجسيمة لموضي كلما رآه



ثم أن يكون راكان.. راكان بالذات الذي ضربه من أجلها وجعله يغادر الدوحة غارقا في دمائه..

بدت له المصادفة موجعة.. مــوجــعـــة



ثم أن تتزوج شخصا هو بالمنطق الطبيعي وفي نظر الناس قــد يكون أفضل منه

بدت له المقارنة قاسية بل شديدة القسوة ومتوحشة



فراكان أصغر منه سنا وأكثر وسامة.. وفي منصب وظيفي أفضل ويتمتع بالشهرة وبطل رياضي ..هذه هي الشكليات التي قد لا تكون مهمة

لكن الأهم من كل هذا أنه عُرف بشخصيته الجذابة الواثقة الهادئة والمعطاءة

وناتج كل هذه المعطيات أن راكان قد يستطيع الاستيلاء على قلب موضي الذي يعلم حمد يقينا أنه بقي حصنا منيعا أمامه



هذا اللي كان فضولي اني اعرف رده فعل حمد اذا عرف ان اللي خذها راكانّّ!!!!!

نعم راكان يا حمد راكان مداوي الجراح ... راعي الفزعات ع قولت زارا راكان اللي بيداوي قلب موضي وبيدك حصون قلبها وهي بتسلمه قلبها على طبق من فضه خصوصا لما نفضتك حتى من تفكيرها فيك وهي تشوف راكان ....



ناصر يبتسم: نطلع موزمبيق لو تبين.. المهم نرجع قبل عرس مريم


والله وعليك حركات يا نويصر موزمبيق مره وحده هاهاهاها حشى اقلبتها مناحه بنت عبدالله عليك اتوديها موزمبيق ....



يوسف بغضب حاد: باكينام ما تحرجنيش مع مشعل.. مشعل مش عارف إنه فيه بيننا حاجة.. فماتصغرنيش ئدام الراجل

ئولي لي فين بيته.. عشان هو فاكرني أنا اللي جبتك.. مش عارف إنك خارجة من ورايا

ناس ما تييي الا بالعين الحمرا ؟...




رن هاتف مشعل

نظر للاسم دون اهتمام.. وضعه على الوضع الصامت ثم ألقاه جواره

أضاء الهاتف عدة مرات قبل أن تتوقف الاتصالات



كان المتصل هو

أم علي


سوؤال؟؟؟ النيه اللي نواها مشعل انه يتجاهل اتصالات ام علي الخاصه ويكون بس بشكل رسمي هذا هو الا في شي ثاني؟؟؟

بس اقدييت الحين اقول عليك رايااااال



ثم أردفت: زين إن خليت فارس يجي الحين ويراضيش.. تروحين معه عشان خاطر جدتش العجوز وحشيمة لجيتها عندش؟؟



العنود ردت بشكل مباشر ومفاجئ وصادم:



الحشيمة كلها لش..

إن جاء وراضاني هنا وقدامش أروح معه على طول وذا الحين



لا والله يعني الحين بترضين ... انتي اعترفي اول شي مش قادره ولا تصبرين على فراق فويرس وادورين سبب بس ايي يشلج وهذه فرصه يت عندج.... المهم الف مبروك ع العوده مقدما.... بس فويرس بيطيع يسمع كلام جدته؟؟؟؟


صباح الخير يا حلوووين ابصراحه فرحانه للعوده والمتابعه معاسى الهجران .... مشكوووره انفاس على الوقت اللي تنزلين فيه الروايه ؟..... بس سووؤال مش شكلج امكبره الخط شويه ومبعده المسافات؟؟؟ شكلها مقصه بارت طويل ؟!!! اقول ليش ما تقدمين موعد التنزيل يعني ع الساعه 8 صباحا .....

سوؤال اخير .... وين بنت خالتج انفاس غطت غطه مالها حس وافتقدناها؟؟؟؟ عسى المانع خير؟؟؟ او حصلت معرس اتخطط عليه...


ميثه2000

 
 

 

عرض البوم صور ميثه2000   رد مع اقتباس
قديم 28-09-09, 09:58 AM   المشاركة رقم: 2145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 20540
المشاركات: 232
الجنس أنثى
معدل التقييم: wrood عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
wrood غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلا والله صباح الخير لاحلى انفاس البارت روعة بس بصراحة احلى موقف لراكان مع موضي مررة عجبني ماني قادرة اوصف مشاعري بس سلمت يمناك ياعيوني

 
 

 

عرض البوم صور wrood   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 05:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية