لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-07-09, 02:40 PM   المشاركة رقم: 1641
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36137
المشاركات: 82
الجنس أنثى
معدل التقييم: جورية حمرا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جورية حمرا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-  
موضي تقبل والدتها وتهمس لها: يمه لا تنسين
ترا قطرة جدتي ماعاد باقي فيها إلا شوي يالله تكفيها لبكرة
أرسلي حد يجيب لها..

والدتها تحتضنها بعمق: لا تحاتين مشاعل منتبهة من البارحة وتقول بتروح تجيب لها بنفسها


موقف جديد يعطي ناصر فرصه لجرح مشاعل او يظهر صورتها بوضوح قدامه خصوصا انها مسؤوله عن جدتها قبل الزواج

 
 

 

عرض البوم صور جورية حمرا   رد مع اقتباس
قديم 16-07-09, 03:04 PM   المشاركة رقم: 1642
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67226
المشاركات: 262
الجنس أنثى
معدل التقييم: inay عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 98

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
inay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

باكي ..ازعجني تصرفها على الاقل ان وجدت ان كبرياءها المزعوم لا يسمح لها بالاعتراف بالحقيقة وببراءتها فلتفهمه علاقتها مع حمد وواقعها بطريقة غير مباشرة ..وبالتاكيد بعد ذلك تعامله ببرود والخ لانه شك بها ..فمن الطبيعي ان لا تجعل شكه وظنه السئ يمر مرور الكرام ..

ننتظرهما على نااااار باحداث ومواقف جديدة وكيف سيكشف سر حمد لا ادري ربما لهيا دور مستقبلا في هذه النقطة ..

مشاعل وناصر اللي راح اغير رايي فيه ..كثير عليها كل هذا وهي التي انتحلت شخصية جديدة من اجله ...لو كنت مكانها بموقف اليوم سارفع الراية البيضاء لانها فعلا حاولت وحاولت وخليه يتزوج ...

قهرني والله ناصر يا ربي يصير انقلاب في الادوار ويكون هو الي يجري وراء رضاها..


موضي وراكان هما اكثر ما اريد القراءة عنه الليلة

اما هيا الله يستر وان شاء الله تكون حامل وتصدق الكذبة ^_____^

 
 

 

عرض البوم صور inay   رد مع اقتباس
قديم 16-07-09, 08:46 PM   المشاركة رقم: 1643
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72201
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: دلوعه كيوت عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دلوعه كيوت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

جاااااااااااااااااااااااااااااري

انتظااااااااااااااااااااار البااااااااااااااااااارت

 
 

 

عرض البوم صور دلوعه كيوت   رد مع اقتباس
قديم 16-07-09, 09:06 PM   المشاركة رقم: 1644
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آسفة آسفة آسفة على التأخير
جاني ضيوف غير متوقعين حياهم الله وحياكم وتوهم راحو
السموحة منكم
ومساءات الألق والاختلاف والروعة
على أروع وأعذب متابعات وصديقات
أنا عارفة أنه بارت اليوم كان صغنون عشان كذا قلت يا الله بارت مسائي مايضر
بس يا خوفي يجي لي يوم ألاقي بارتاتي اللي كتبتهم خلصوا وأحتاس
المهم شنو؟؟
من كثر ما أهذر ما عدت أركز
إيوه!!!
بكرة البارت بيكون بعد صلاة الجمعة إن شاء الله حدود الساعة 1 الظهر
مابي أنشغل بشيء قبل الصلاة
وإن شاء الله وإن الله أحيانا كل بارتات يوم الجمعة بتكون في هالوقت
لكن بارت بعد بكرة السبت بيكون في موعده الصباحي المعتاد إن شاء الله

ويالله استلموا
.
الجزء 75
.
قراءة ممتعة مقدما
.
لا حول ولاقوة إلا بالله
.
.


أسى الهجران/ الجزء الخامس والسبعون


لندن
مكتب التحقيق التابع للشرطة البريطانية (اسكوتلانديارد) في مطار هيثرو

رجل شرطة انجليزي يقترب من مشعل بأغلال ليقيد يديه استعدادا لنقله لمكتب التحقيق الرئيسي

مشعل يرفع يديه بحدة ويبعدها عن الشرطي وهو يهمس بغضب:
لن أسمح لكم بتقييدي كأني محكوم في جريمة
أنتم تتجاوزون كل الأعراف المعروفة

تراجع الشرطي الانجليزي للخلف..
فرغم تراجع شهرة مرونة الشرطة البريطانية التي عُرفت به وخوفهم من التورط في أي مخالفة دستورية
إلا أن الوضع مازال متحكما في فكر بعض أفرادها كما غُرس فيهم
فالشرطة البريطانية عُرفت أنها الأكثر مرونة بل وخوفا بين كل قوات شرطة العالم
فقبل عدة سنوات لا تستغرب أن ترى رجل شرطة بريطاني يُضرب في الشارع دون أن يدافع عن نفسه
لأنه يخشى أن يصيب المهاجم بأي إصابة فيرفع عليه دعوى.. والقاضي سيحكم فورا ضد الشرطي

ولكن بعد موضة مكافحة الإرهاب التي شاعت في العالم أصبحت الشرطة البريطانية أكثر تحكما وقسوة
ولكن وضعهم بالتأكيد أفضل بألاف المرات من كثير من قوات الشرطة في دول كثيرة

رئيس التحقيق نهض واقترب من مشعل وهو يهمس بهدوء: مابك سيدي؟؟
لا بد من تصفيدك بالأغلال حتى تتم عملية النقل

مشعل بغضب: وأنا لن أسمح لكم بتصفيدي فأنا لست مجرما
ولم أعرف بعد ما تهمتي
كما أنكم لم تسمحوا لي بإحضار محامي
أي عدالة هذه؟؟

رئيس التحقيق بهدوء مهني: سيد مشعل نحن مجرد مكتب مؤقت ولسنا مخولين بإعطائك أي تفاصيل
اسمك موجود على اللائحة السوداء ولا أعلم ماهي تهمتك تحديدا
لابد أن تتوجه لمكتبنا الرئيسي وتستطيع أن تهاتف محاميك ليقابلك هناك

مشعل بثقة: لا بأس.. ولكن لن أسمح لأحد بتقييد يديّ..

رئيس التحقيق: لا بأس.. سأتجاوز عن الأصفاد
ثم يشير لرجلي شرطة ليحيطا به ويقوداه للخارج
كان مشعل يتمنى أن أن يهاتف هيا ليبلغها أنهم سيقتادونه خارج المطار
ولكنه بعد مكالمته مع موضي وراكان أخذوا جهازه المحمول
ومتعلقاته الشخصية كلها.. حتى حزامه وقلمه وحذاءه
لذا قرر أن ينتظر حتى يصل مركز التحقيق ويتصل بالسفارة وبالمحامي
وحينها يستطيع مهاتفتها وطمأنتها من المركز
رغم أنه يعاني قلقا كاسحا عليها
فهي كانت متوترة جدا من توقفهم في لندن
وظهر أن لتوترها وخوفها سببا فعليا
وخصوصا أنها تشعر أن الذنب ذنبها لأن التوقف كان من أجل إكمال نقص في أوراقها هي من تسببت فيه
لذا انهارت في بكاء هستيري وهم يمسكون به ويبعدونه عنها
الأمر الذي أصاب مشعل بالجنون قلقا عليها



**************************



الدوحة
سيارة فارس المتوجهة للمطار

منذ ركوب موضي والصمت يعم السيارة المنطلقة بسرعة
عدا حوار متقطع بين راكان وفارس
موضي جلست خلف فارس وكأنها تحاول بدون أن تقصد أن تبتعد عن راكان قدر ما تستطيع
ولكن موقعها أتاح لها رؤيته بشكل أوضح وهي ترى صفحة خده
إنها المرة الأولى التي تراه من هذا القرب الشديد.. مجرد سنتيمترات بينهما

شعرت بألم مر يجتاح روحها المهزوزة
وهي تراه في جلسته الواثقة التي ألتهمت المقعد في استرخائه الفخم عليه..
كان يسند كوعه اليسار إلى المسند بينه وبين فارس.. ترى بوضوح ساعته الفاخرة
كفه الكبيرة بعروقها البارزة الدالة على قوة يديه التي اعتادت معالجة الأسلحة ومعانقة بيادق الشطرنج.. ولكنها ماعرفت يوما معانقة أنامل إمراة ما!!

تراه أسطورة كما كانت تراه طوال سنين مراهقتها
فكه المرتفع وشفتاه المزمومتان بقوة
العارض المحدد بأناقة في خده الأسمر
وسامته المختلفة عن أي رجل في نظرها.. عامرة بعبق رجولة صميمي موجع
حضوره المتألق الواثق الذي يوحي بسيطرته المتحكمة بشفافية غير متسلطة على ماحوله

كل هذا أورثها إحساسا متعاظما بالمرارة والندم على تهورها في تلك الليلة المشؤومة حين طلبت منه أن يتزوجها
شعرت أنها باهتة بجواره.. باهتة للغاية.. وضئيلة للغاية
شعرت كما لو أنهما يمثلان ثنائية الجبل وحبة الرمل
هو الجبل وهي حبة الرمل
من سيرى حبة الرملة بجوار الجبل؟!
وكيف ينحني الجبل ليصل لمستوى حبة الرمل؟!!

فعليا وحقيقة موضي لها ألق خاص جدا.. قد لا تكون بجمال لطيفة أو حتى مشاعل ذات الجمال الهادئ..
ولكن موضي كانت مليحة جدا
لها جاذبية مثيرة والعين لا تمل من النظر إليها
وشخصيتها وحديثها مختلفان ممتعان وعميقان

ولكن حمد وحياتها معه حطمت كل ثقتها الأنثوية بنفسها أمام أي رجل
فكيف أمام راكان الذي كانت تراه هي بالذات رجلا أسطوريا مختلفا؟!!

حمد مارس عليها خلال أربع سنوات أبشع صنوف القهر والإذلال والمهانة بل والتحقير
كلما شعر هو بالنقص.. حرص على أن يشعرها بنقص أكبر حتى يضمن أن تبقى أسيرته.. وحتى يبقى منتشيا برجولته المريضة


وصلا للمطار وهي غارقة في أفكارها المرة المثقلة بالألم

نزل فارس لينادي حمالا
حينها ألتفت راكان لموضي وهمس بصوته العميق: موضي

موضي انتفضت بعنف وهي تسمع صوته يخاطبها بشكل مباشر للمرة الأولى رفعت عينيها له بخجل وهي تهمس بتلقائية: لبيه

شعرت كما لو أن ماسا كهربائيا صاعقا شطرها نصفين وعيناها تتعلق بعينيه وأسر نظرته المختلفة

راكان من ناحيته لم يكن يشعر بأي شعور خاص..
محرج قليلا من سفرها معه..
ولكن إحساسه بها لا يختلف عن إحساسه بالعنود أو مريم
مجرد أخت ربما
أضطرتهما الظروف للسفر معا
وسيتعامل معها على هذا الأساس


همس لها بهدوء: لبيتي في مكة (داخليا تأثر من ردها التلقائي عليه "لبيه")
ثم أردف: يا الله انزلي

نزلا كلاهما
هو بثقة.. وهي بتوتر مرتعب
وفارس كان قد أنزل حقيبتيهما ويقف مع الحمال
توجها للداخل وفارس ودعهما
همس في أذن موضي: ترا راكان ما يعض شكلش رايحة عزا

لطالما كانت علاقتها بفارس استثنائية همست في أذنه برجاء عميق: خلك معي شوي

فارس يبتسم ويهمس في أذنها: سيارتي واقفة في الممنوع.. يعني بتفيدش ذا الخمس دقايق
يالله مع السلامة وسلمي على مشعل

موضي وقفت بتوتر وراكان همس لها بهدوء: موضي تعالي

كانت تمشي بعيدا عنه قليلا

راكان تراجع وهو يهمس لها بثقة حانية: موضي لو سمحتي خليش جنبي إلا لو تبيني أمسك يدش كنش بزر

موضي أدخلت كفيها في كمي عباءتها رعبا أن يفعلها وهي تهمس: خلاص خلاص جنبك

أنجزا معاملتيهما ودخلا لداخل المطار انتظارا لإقلاع الطائرة المتبقي عليه حوالي ساعة وربع

توجها لقاعة انتظار الدرجة الأولى وهي تمشي بجواره وتتمنى لو كان بينهما كل مسافات الأرض وبحورها وجبالها وسهولها..
جلسا.. موضي جلست مقابلا له في أحد زوايا الصالة الشاسعة وبينهما طاولة زجاجية صغيرة
وهي تتحاشى رفع عينيها إليه
همس لها: تبين تشربين شيء؟؟

موضي هزت رأسها بلا..

راكان وقف وهو يقول بهدوء: أنا بأروح أتوضأ باقي على صلاة المغرب شوي..
تبين توضين؟؟؟

هزت رأسها بلا.. وهمست بخفوت والكلمة تخرج متحشرجة كما لو كانت تكاد تختنق بها: متوضية

حين عاد راكان كان يجلس خلفه ومقابلا لموضي شابان جاءا وراكان غائب في الحمام
كانت موضي غير منتبهة لشيء لأنها لم ترفع رأسها أساسا لشدة توترها وخجلها من الموقف الذي وضعت فيه
لم يخطر لها ما حدث ويحدث ولا حتى في أسوأ كوابيسها

راكان جلس ثم همس لها بثقة: موضي تعالي اجلسي على الكرسي اللي جنبي

موضي بتوتر: نعم؟؟

راكان بذات النبرة الواثقة الهادئة: أقول تعالي على الكرسي اللي جنبي

موضي حين رفعت رأسها ورأت الشابين المقابلين لها عرفت سبب طلبه
رغم توترها قامت تنفيذا لطلبه وجلست جواره

راكان طلب هذا الطلب بتلقائية..فلو كانت أخته سيطلب منها ذات الطلب

ولكن موضي توترت (يعني أنا حد بيطالعني.. أنا حتى مهوب مبين مني شيء
حتى الشيلة منزلتها على النقاب
وش عنده ذا؟؟
يتمسخر علي يعني
وإلا يبي يحرجني؟؟)

تنهدت وهي تنهض

(لا حول ولا قوة إلا بالله
شكلي ماني مخلصة ذا الرحلة إلا مستخفة
مستحيل راكان يفكر ذا التفكير
أنا اللي مخي مركب شمال)

جلست على المقعد المنفرد المجاور له
وهي تعتصم صامتة بمكانها
حتى أذن المغرب.. وقاما للصلاة

أعطاها رقم هاتفه حتى تتصل به فور انتهاءها من الصلاة
صليا كلاهما
ثم توجها لركوب الطائرة

مقعدان متجاوران.. وقلبان أبعد ما يكونا عن التجاور والتقارب

شعرت بتوتر عميق وأن درجة حرارة رأسها ترتفع
تشعر أن دماغها يشارف على الغليان..
فرغم اتساع مقاعد الدرجة الأولى ولكن أقل حركة منها ستجعل كتفها يلامس كتفه
أو ربما قدمها تضرب في قدمه
أخذت المقعد الأقرب للنافذة والتصقت بها وهي تحاول أن تبتعد عن مداه المسيطر
وألقه الذي يشعرها بالضآلة
وحضوره الذي يشعرها بالنقص
ووجوده الذي يربك مشاعرها ويحصرها في زاوية مقيتة تبدأ من انتقاص الذات لتنتهي بامتهانها

راكان يشعر بالفعل بخجلها وتوترها وهو يحاول ألا يزيد عليها وأن يراعي مشاعرها
ولكنه لا يستطيع أن يفعل أكثر من هذا في هذا الظرف الذي وضعا فيه


أقلعت الطائرة
همس لها بهدوء اعتيادي ودود : موضي.. تحبين تمددين ..افتحي الكرسي شوي
الرحلة طويلة

موضي بخجل: لا لا.. مرتاحة كذا

جاء العشاء ورفضت موضي أن تأكل.. راكان كان سيأكل من أجلها فقط من باب اللياقة
وحين رفضت رفض هو أيضا

رفضا كلاهما فتح التلفازات الموجودة أمامهما
تناول راكان الجريدة وبدأ في قراءتها
وموضي أسندت رأسها للناحية البعيدة عن راكان
واستغرقت في تفكيرها الخاص
والـــمــــوجـــــع!!



**********************



واشنطن/ الساعة 11 صباحا

يوسف ينهض من نومه وهو يشعر أن جسده مفتت وعظامه تؤلمه
فهو قضى ليلته البارحة يتجول في طقس صقيعي بعد أن أخذ حماما وشعره مازال مبلولا
شعر ويشعر أن البرد دخل في عمق عمق عظامه
يحتاج لحمام ساخن ينفض عن عظامه البرد

فتح عينيه وهو ينظر لجواره.. لم يجدها
البارحة صعدت قبله.. وحين صعد وجدها تتمدد على السرير وهي تلف جسدها حتى رأسها بالغطاء
تمدد جوارها والألم يستوطن كل خلية وذرة في عقله وقلبه
عاجز عن التفكير.. ويجهل كيف يتعامل معها
هدد كثيرا أن ينتقم منها ويأدبها
ولكنه بينه وبين نفسه يعلم أنه مثقل بحبها وفي ذات الوقت مثقل بالألم والجرح منها
وبين الحب والألم وجد نفسه مصلوبا على مشانق الحيرة واليأس


مازال ألم البارحة غير الإنساني يحز في كل شريان من شرايينه
كيف يجتمع لامرأة ما أن تكون رائعة هكذا!! ومريعة هكذا!!
رائعة.. ومريعة !!
أحرف متشابهة... ووجع لا شبيه له في تنافرهما

أخذ حمامه الساخن وشعر بالنشاط
ارتدى ملابس دافئة ونزل للأسفل
لم يجد باكينام!!
سأل ماريا عنها

أجابته ماريا بحرج:
نزلت مبكرا وهي تحمل حقيبتها



***********************



الدوحة
بيت فارس بن سعود
الساعة العاشرة مساء


كانت العنود تجلس مع أم فارس في صالة البيت الرئيسية
الاثنتان تتبادلان الحديث وتشاهدان برنامجا دينيا على التلفاز

دخل فارس
سلّم ثم جلس
همست العنود برقة: تعشيت؟؟

فارس نظر لها مليا ثم همس بغضب مكتوم من بين أسنانه:
أنا كم مرة قايل لش اللبس ذا ما تطلعين فيه برا غرفتش

كانت العنود ترتدي بنطلون برمودا وبلوزة بدون أكمام
العنود نظرت بتوتر لنفسها وهي تهمس بحرج: الوقت متأخر ومافيه حد بيجينا
وبعدين مافيه حد غيري وغير أمي وضحى

فارس بحدة: وترادين بعد

العنود وقفت وهي تهمس بصوت مختنق: آسفة.. بأروح أبدل

فارس شعر فورا بالضيق من نفسه..فهو يغار عليها بجنون
يغار عليها حتى من الخادمات.. ولا يريد أن تبصر مفاتنها عين سواه
ولكنه تضايق لأبعد حد من أسلوبه الحاد معها
يعلم أنها رقيقة ولا تحتمل قسوته التي مازال عاجزا عن كبح جماحها

ما أن غادرت حتى ألتفتت له أمه وهي تقول بنبرة حانية:
شوف يأمك.. أنا ما أحب أتدخل بينك وبين مرتك
بس هذي مهيب أول مرة تحرج العنود على سبة لبسها قدامي

فارس بهدوء: هذا أنتي قلتيها.. مهيب أول مرة.. يعني تدري إني ما أرضى تسوي ذا الشيء.. ليش تسويه؟؟

أم فارس بحنو: يأمك البيت مافيه حد غيري أنا وياها.. وهي قبل كانت لابسة جلابية
وعقب طلعت فوق وبدلت تنتظرك.. وأنا اللي دعيتها..
العنود صغيرة ومدللة من يوم هي في بيت هلها.. تكفى يأمك ما تحزنها على سبة شيء ما يستاهل..
وحتى لو عندك شيء تبي تقوله لها.. عندكم غرفتكم قول لها وأنت بروحكم..
لا تكسر نفسها وتلاغيها قدام حد.. حتى لو كان أنا

فارس همس بهدوء رغم ضيقه: إن شاء الله يمه

أم فارس بتشجيع: زين اطلع لها.. أدري إنها خلاص ماعاد هي بنازلة عقب ما فشلتها

فارس يحتضن ذراع أمه ويقبل كتفها وهو يهمس بحب ممزوج بالاحترام:
والله مافيه مثلش يمه في الحريم كلهم
خليها شوي.. أدري إنها تبكي الحين
وأنا ما أستحمل دموعها
بعد شوي بأطلع




****************************



بيت مشعل بن محمد
الساعة 10 مساء

لطيفة متوترة جدا وتشعر بضيق عميق
تدور في غرفتها انتظارا لمشعل

مشعل دخل الغرفة وعيناه تبحث عنها كعادته
كانت تقف مكتفة يديها
اقترب منها .. رفع وجهها همس لها بقلق: لطيفة وش فيش؟؟
وجهش فيه حكي

لطيفة ابتلعت ريقها وهي تشد ذراعه لتجلسه ثم جلست جواره
وهي تقول بصوت متجلد لكن مختنق: أبي أقول لك شيء
أنا ما تصرفت بشيء لين أقول لك ونتصرف سوا

مشعل بحدة خفيفة: لطيفة بدون مقدمات.. وش فيه؟؟

لطيفة بألم عميق وخوف أعمق: أنا لقيت زقاير في أغراض حمود



******************



بيت ناصر
الساعة 11 مساء

عاد ناصر منذ حوالي ساعة لم يجدها في الصالة ولا في الغرفة
استغرب فهي لم تستأذنه للذهاب لمكان
ورغم أنه في كل مرة تستأذنه يهبها بعضا من كلماته المسمومة
ولكنها لم تتوقف مطلقا عن استئذانه
نظر للهاتف بيده (أتصل فيها؟؟
مستحيل
مستحيل
يمكن عند أمي وبترجع بعد شوي)

وهو يفكر سمع صوت خلاط كهربائي قادم المطبخ
شعر براحة غير مفهومة أنها هنا.. وقريبة منه
عاد لغرفته استحم وصلى وهي مازالت تعمل في المطبخ
جلس يشاهد التلفاز وهي لم تخرج من المطبخ
وهو يقاوم رغبة عارمة أن يذهب لها ليرى ما الذي يشغلها كل هذا الوقت
في نهاية الأمر وجد نفسه ينهض ويتوجه لها
نظر لها مليا وهي مشغولة تماما في إعداد أكثر من صنف من الحلوى

مشاعل كانت تشعر بضيق عميق يكتم على قلبها وتفكيرها
فهي تعلم أن سفر موضي بهذه الطريقة المفاجئة ليس إلا لمصيبة
وتعلم أنه حتى لو كانت هيا مرضت.. فمشعل يستحيل أن يقلقهم ويستدعي موضي
فمشعل قادر على التصرف.. ولطالما أحكم سيطرته على كل شيء
وليس مرض هيا بالشيء الذي سيعجزه إلا لو كان هو نفسه عاجز عن التصرف
وهذا الخاطر أصابها بتوتر عظيم وقلق أعظم
وحاستها السادسة تعمل بحساسية مرعبة لتنبئها أن هناك خطبا ما بمشعل

همس ناصر بهدوء فيه رنة سخرية: عندنا حفلة آخر الليل؟؟

مشاعل التفتت عليه وهي تهمس بخفوت متوتر: أنا زهقانة وحبيت ألهي نفسي شوي

ناصر بذات نبرة السخرية: ومن اللي بياكل ذا كله؟؟

مشاعل بهدوء: بيت هلي وبيت هلك وبيت فارس ومشعل وعمتي نورة والمجلس والجيران
ولو زاد أرسلنا للحارة للي جنبنا

ناصر بغضب: تمسخرين حضرتش؟؟

مشاعل بانفعال: تكفى ناصر.. الليلة أنا ماعندي طاقة أتحمل قسوتك
لو قلت لي كلمة زيادة بأروح أنام عند أمك

ناصر بغضب أكبر: وتهددين بعد؟!!.. روحي أبركها من ساعة

كان لسانه يقول شيئا مختلفا عما يشعر به.. فور أن أنهت جملتها التهديدية:
" أنها ستغادره لتنام في مكان آخر"
شعر بالخواء.. خواء متوحش جارح.. شعر أن المكان سيكون خاليا كصحراء مدهرة دون أنفاسها
كيف سينام دون تقلب جسدها الرقيق بجواره؟!!

ولكنه كعادته مؤخرا.. مشاعره الحقيقية مطمورة في نقطة عميقة حتى هو نفسه عاجز عن الوصول إليها وإلى كنهها

صمتت مشاعل فهي لا تريد استفزازه
ولكنه لم يصمت: فالحة بس تهددين.. يا الله روحي.. ليش واقفة؟؟

مشاعل خلعت المريلة التي كانت تغطي بيجامتها الحريرية.. وألقتها جانبا وخرجت دون أن ترد عليه
توجهت للغرفة الخالية وأغلقت الباب على نفسها



*************************



طائرة محلقة في السماء
متوجهة لمطار هيثرو
وتبقى على وصولها حوالي ساعتين

موضي بقيت تفكر لوقت طويل وهي منطوية على نفسها بعيدا عن راكان
حتى داعب النوم أجفانها وهي على ذات الوضعية

وراكان بعد أن أنهى قراءة الجريدة التفت لها ..بدت له نائمة
فأسند هو رأسه للكرسي دون أن يفتح الكرسي لوضعية التمدد
وأغلق عينيه ليغط هو أيضا قليلا

بعد وقت ما لا يعرفه تحديدا
صحا على رائحة عطر خفيف ولكن عميق تداعب أنفه
فتح عينيه
كان رأسها على كتفه
شعر بالحرج ليس من أجل نفسه
ولكن من أجلها
لأنه يعلم أنها إن صحت وهي على هذه الوضعية ستشعر بخجل شديد.. ولن تجرؤ على رفع عينيها له
حرك رأسها بخفة وأبعده عن كتفه وأسنده لرأس الكرسي
شعر أن رائحة عطرها التصقت بكتفه وبقايا دفئها تترك أثارها على عضلات كتفه
بدا غريبا عليه هذا القرب الأنثوي المختلف
ولكن أين الاختلاف؟؟
أ ليست مثل العنود ومريم؟!!!!!!!!

راكان همس بهدوء : موضي.. موضي

موضي انتفضت بجزع وهي تتحسس نقابها لتتأكد أنه على وجهها
وارتاحت حين وجدته ثابتا مكانه
ثم همست برقة متوترة: لبيه

راكان بذات هدوءه الواثق: اسمعيني موضي حن باقي لنا ساعتين وننزل في لندن
وفيه شي لازم أقوله لش قبل نوصل عشان تكونين متماسكة اذا شفتي مرت مشعل وتهدينها مهوب تروعينها

موضي شهقت بعنف مرتعب وقلبها تُشد جميع أوتاره للحد الأقصى: مشعل فيه شي؟؟

راكان بنبرة طمأنة واثقة: مافيه إلا العافية
مسكوه في المطار.. وأنا متأكد إن السالفة هينة إن شاء الله


# أنفاس_قطر#
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 16-07-09, 09:21 PM   المشاركة رقم: 1645
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 35002
المشاركات: 34
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت العزيزية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت العزيزية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مدري ليش اس ان مشكلة مشعل مطوله وامكن تتعقد اكثر
الله يستررر

اما موضي وراكان شويه شويه على بعضهم وراح يتاقلمو مع بعض

تسلم يدك ياعسوله الله يعطيكِ الف عافيه

 
 

 

عرض البوم صور بنت العزيزية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 05:56 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية