لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-08, 06:14 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فـ ج ـر الأــ م ــل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


فجر ... مو كأنو الجزء قصير
بس جزء يرفع الضغط و يقهررررررر

لكن في هالجزء بانت فيه العلاقات العائلية و علاقات الصداقة بين الشخصيات <<والله و طلعتي ذكية يا فراشة


::ريوف و فيصل::

على قولة توأمي يبيلهم اعادة تربية
لا و ازيدك من الشعر بيت ... شكل فيصل راعي مصايب و بلاوي متلتله

اقتباس :-  
سكر فيصل اللاب توب والتفت عليها"قفلي على موضوع امك وقوليلي.. لقيتي الفريسه رقم7 "
ريوف بانزعاج" والله انك فاضي"
قامت من مكانها واتجهت للباب لكنه استوقفها بكلامه" ريوف.. الاسد اذا ما لقى فريسه ياكلها ممكن ياكل اقرب الناس له"

والنعم فيك والله ... عارف عددهم كمان
قال ايش قال ... اذا ما لقى فريسة يفترس اقرب الناس له ... كده كده بتكون الفريسة مقربة لك اذا كانت اختيار اختك المصون وقع على اميرة و هي بنت خالك
<<الله يستر منك بس


::جود و طــراد::

دايما لمن اسمع اسم طراد .. استغرب و استعجب بس تراه اسم مميز بقصتك
جود ... يا حرام وين ما تطقها عوجة
لا حرمة عم و ام زوج تعين و زوج يطبطب عليها
بس معقولة ... طراد صابر سبع سنين من غير ما يكشف و يعرف سبب تأخر الحمل ... ما عنده رغبة انه يصير اب
و أم طراد ... ايش اللي مصبرها سبع سنين على جود و هي كل يوم داقه على خطابه و طراد ... ايش اللي يمنعو يتزوج على جود وهو دمية بيد امه
<<قلبي معاك يا جود


::شهلا::

مين شهلا بحياة جود و طراد


::مضاوي و أميرة و ابراهيم::

ايش مشكلتهم بالحياة
ايش مستنيهم مع واقع أب مريض و عودة عمة ذات سوابق


فجــر الأمــل

ننتظر القادم ... لنكشف المزيد من الغموض بقصتك
سلمت يمناك

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 15-10-08, 11:31 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 93857
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: فـ ج ـر الأــ م ــل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فـ ج ـر الأــ م ــل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فـ ج ـر الأــ م ــل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مذهله الخليج

اشوى على بالي بتقولين قصير بس .. لكن دامه حلو هذا يكفيني
من جد ريوف وفيصل يبي من يربيهم من جديد بس بعد هالعمر ماظن .. يمكن الزمن يتكفل بهالشي
لولوه حكايتها حكايه خليها للبارتات الجايه احسن
جود طاحت بين زوج سلبي وامه اللي ماترحم >> هذي بعد قصتها طويله وبتعرفينها مع البارتات

مذهله الخليج
انتظرك بالبارت الجاي
وهذي لك

 
 

 

عرض البوم صور فـ ج ـر الأــ م ــل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-08, 11:55 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 93857
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: فـ ج ـر الأــ م ــل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فـ ج ـر الأــ م ــل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فـ ج ـر الأــ م ــل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فراشة الواد ي

ادري الجزء قصير بس لعيونك بنزل بارتين الحين >> من قدك بعد

::ريوف و فيصل::

مستعدين انتي وياها تربوهم >>
اكيد بيعرف عددهم ... مو هو المورد
اما بالنسبه لجملته .. هو ماكان يقصد اميره .. ببساطه لأنه مايعرف انها بنت خاله ...
مابي احرق الاحداث تابعيني وبتعرفين

::جود و طــراد:::
بالنسبه لاسم طراد .. الكل يقول انه مميز .. << بشري امك
وبالنسبه لي عاجبني كثير .. بس احسه مايصلح لشخصية طراد الانهزاميه >> غلطت لما اخترته
من قالك ان طراد ماحاول بموضوع الحمل >> البارت الجاي بتعرفين
وام طراد مجبوره تتحمل جود .. والسبب بعدين بتعرفينه

::شهلا::

ببساطه هي اخت طراد

::مضاوي و أميرة و ابراهيم::

مشكلتهم وايش مستنيهم >> كلها بتنكشف في ثنايا القصه

فراشة الوادي
انا دائما بانتظار ردودك
والبارتين بينزلون بعد ثواني

وهذ لك

 
 

 

عرض البوم صور فـ ج ـر الأــ م ــل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-08, 11:57 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 93857
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: فـ ج ـر الأــ م ــل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فـ ج ـر الأــ م ــل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فـ ج ـر الأــ م ــل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الاول
(الفصل الرابع)

كان يصعد الدرج بخطوات متلاحقه.. اليوم الصبح صحى على صوت جواله .. وكانوا الشرطه.. هذي المره الرابعه اللي يتصلون فيها خلال شهر .. وكله من ولده الخبل دلوع امه.. فتح الباب والغضب راسم ملامحه على وجهه .. صرخ فيه بأعلى صوته " نايف" .. وهالصرخه خلته يصحى من النوم مفزوع" ها... وشفيكم"
خلف" اللي فينا انك بتفضحنا .. انت وش مسوي البارحه؟"
نايف وهو يتثاءب والنوم يغالبه" اوووه.. والله ماسويت شي"
خلف" لا تقول ماسويت شي.. اجل ليش الشرطه متصلين فيني وطالبينك"
نايف بتضجر" وهالشرطه ماعندهم غيري"
بهالوقت دخلت حصه ام نايف.. الابتسامه شقت وجه نايف لين بانت ضروسه .. محد بيفكه من ابوه الا هي " هلا و الله.. هلا بماي ماذر..هلا بنوارة البيت "
حصه" نايف يهلي من صباح الله.. اكيد عندك شي"
نايف " اسألي المملوح اللي جنبك وهو بيقولك" ورجع ينام مره ثانيه..
حصه" خلف وش السالفه؟"
خلف " السالفه ان ولدك المدلل امس مسوي حادث وصدم في بوابة مطعم وكسرها"
حصه" بس.. وانت خاب عمرك ليش.. نايف حبيبي تفداه بوابات المطاعم كلها "
خلف بأسف" كنت ادري انك بتدافعين عنه وبتختلقين الف عذر وعذر.. بس من الحين اقولك .. انا مالي شغل بهالسالفه.. وماعندي ادنى استعداد ادخل اقسام علشانه .. وهذا هو عندك.. وريني وش بتسوين انتي وياه"
طلع وتركها.. هي ما همها كل اللي قاله.. اللي شالت همه هو من بيخلصلها الموضوع ... العاده خلف يخلص كل شي عن طريق ولد اخوه الضابط طراد وتمشي الامور بسلام .. بس هالمره شلون بتتصرف .. نايف لا يمكن يعتمد عليه.. بس لمتى.. لازم هالمره هو يتصرف .. اتجهت لسريره وصرخت فيه" نايفوه ووجع فز من مكانك"
قام بتثاقل" ياناس والله حرام .. خلوا عندكم شوي انسانيه.. خلوني اناااام"
حصه" ونومة جدي ان شاء الله.. شلون بيجيك النوم والشرطه طالبينك"
نايف" عادي هي اول مره"
حصه" خل عنك الكلام اللي ماله معنى .. وفكر معي شلون بنتصرف.. ابوك غسل يديه من الموضوع"
نايف" سهله.. عطيني من هالكنوز اللي عندك.. اصلحله قزازته وهو بيتنازل على طول"
حصه" لا والله.. على برودك هذا انا اسفه.. ماراح تشوف مني ولاريال"
طلعت من الغرفه وهي مقهوره من بروده وعدم احساسه بالمسؤليه.. لقت قدامها بنتها البكر وصايف.. اللي كانت جايه من غرفتها مستغربه من الاصوات اللي جايه من غرفة نايف" يمه وشفيكم"
حصه نفخت عليها" مب شغلك.. وخري عن وجهي"
جلست تتأمل امها وهي رايحه لغرفتها والاستغراب يزيد على وجهها .. خصوصا انها شافت ابوها قبل طالع من الغرفه زعلان والحين امها .. اكيد هذي مصيبه من مصايب نايف.. راحت غرفته عشان بتسأله" نايف وشفيكم؟"
نايف" اعتقد سمعتي امي وش قالتلك .. مب شغلك.. ويله اذلفي وخليني انام .. ولا تنسين تسكرين الباب وراك"
طبعا هو رجع يدبخها نومه وهي ما عرفت السالفه ولا بتعرف ..

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

توجهت وهي شايله بوكيه الورد بيدها.. للممر الطويل اللي بالمستشفى واللي فيه غرفة ابوها.. كانت تحاول ترسم الابتسامه على وجهها لو بالغصب .. بس عشان تبعث الامل في نفس ابوها وتخفف عليه.. هي تدري ان انسداد الشرايين شي مب هين.. بالذات لواحد كبير فالسن مثل ابوها.. بس تحاول تصبر نفسها وماتبين خوفها عشان ما تضايق ابوها ولا تقلقه.. انتبهت على نفسها قدام باب الغرفه.. رسمت الابتسامه المصطنعه من جديدودخلت " صبحك الله بالخير يبه"
ابوها تهلل وجهه بشوفتها" هلا والله ببنيتي باسمه"
قربت من ابوها وحبت راسه ويده.. وجلست بكرسي قريب منه"
جابولك الفطور؟"
ابوها" ايه جابوه وافطرت الحمد لله"
باسمه" طيب ما تبي اسويلك شي"
ابوها بجديه" ابيك تسمعيني"
باسمه باهتمام"خير يبه"
ابوها" انا خلاص ايامي بعالدنيا صارت معدوده.. والصراحه اني خايف عليك من هالدنيا وبلاويها.. انتي وحيده ومالك احد وابي اتطمن عليك قبل ما اموت"
قاطعته والخوف يملى وجهها" بسم الله عليك ليش تقول هالكلام"
ابوها " خليني اكمل.. في واحد جاني امس وخطبك مني.. وبصراحه انا ماشفت منه شي واشوف انه مناسب... ها وش قلتي"
باسمه تتنهد" اقول سو اللي يريحك يبه"
ابوها " انا مابي اللي يريحني ابي اللي يريحك"
باسمه تتغصب الابتسامه" ولا يهمك يالغالي .. كل اللي تبيه بيصير"
ابوها وانا اوعدك اني اضمن لك كل حقوقك.. وبسجل البيت والمصنع باسمك"
باسمه" انا موافقه على كل شي بتسويه"
ابوها" اجل خلاص.. اتصل بالرجال عشان نروح اليوم المحكمه يملك عليك واسجل البيت والمصنع باسمك"
اكن باين عليها الضيق واحزن من اول ماتكلم ابوها بالموضوع.. بس مافي مجال انها ترفض.. عشان ترضي ابوها اولا..ولأنها وحيدهبهالدنياومحتاجه رجال يسندها بعد وفاة ابوها... باسمه عايشه كل حياتها مع ابوها بعد ما توفت امها الاجنبيه.. وابوها وحيد اهله.. يعني لا خوال ولا اعمام.. ابوها كل شي بحياتها ولا شي غيره...

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

جود اليوم كانت تعبانه شوي ولاداومت..طفشت من جلستها بالغرفه ونزلت بالصاله وجلست تصحح بعض دفاتر طالباتها.. وقريب منها كانت جالسه ام طراد تكلم وحده من خواتها..
ام طراد" مايخالف .. مايخالف يام فهد.. بيعوا هالبيت وبيعوضكم الله بغيره..
وشو اللي حسافه.. كبير ع الفاضي.. مافيه الا انتي وابو فهد..
مادامكم بايعينه وشوله موجعه راسك وموجعه راسي معك..
اقول بس غيري السالفه..
وشو؟ (تناظر جود بشماته) لقيتي عروس لطراد..
بهاللحظه وقفت جود منزعجه... لملمت الدفاتر المتناثره على الطاوله مستعده للهروب من الموضوع اللي ماتحب ابدا انه يفتح قدامها.. بس اكيد ماراح تخليها فاطمه.. انهت مكالمتها بسرعه.. ووقفت عشان تتفرغ لمواجهة جود" وشفيك وقفتي.. ماعجبك كلامي"
جود وهي مشغوله بلملمة الدفاتر" انا ماقلت انه ماعجبني"
فاطمه" اجل ليش تو بغيتي تهربين"
التفتت عليها جود بثقه" وليش اهرب انا ماسويت شي غلط"
فاطمه مصره تنكد عليها" اذا ماتبين طراد يتزوج عليك.. جيبيله الولد"
جود خنقتها العبره بس حاولت ماتبين" انتي تعرفين ان الامر هذا لا بيدي ولا بيدك.. بيد رب العالمين وبس"
ما كانت تبي تسمع اكثر .. رمت الدفاتر اللي بيدها .. تبي تهرب لأي مكان ... بس عشان ماتسمع هالسهام الحارقه اللي ترسلها مرت عمها وتخترق اعماق قلبها المجروح.. لكن ام طراد ما خلتها حست انها للان ما شفت غليلها " وين رايحه.. وش قصدك بهالكلام.. يعني انا مافهم.."
انصدمت من ردها" انا قلت ما تفهمين"
ام طراد" صدق انك ناكره للجميل.. حنا اللي ربيناك وضفيناك بعد ما كنتي بتترمين بالشارع.. تقولين عني ما افهم.. ايا اللي ما تستحين"
جود من صدمتها بكت .. قولتها كلام ماقالته .. والحين تمن عليها بالتربيه..هذي اي نوع من البشر" يامره حرام عليك .. خافي الله في نفسك وفيني"
هربت للمطبخ.. وهي تحاول تخفف من حدة صياحها.. ماتبي تحسسها بلذة الانتصار.. ماتبي تبين لها انها قهرتها وكسرتها بالكلمتين اللي قالتهم.. تبي تظل دايما جود القويه الشامخه اللي ماترضى لنفسها بالمهانه...

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

كان قاعد يذوق الاكل اللي طبخته بنته عذاري قبل مايرسلونه للجيران" المرق ناقصه بهارات.. زيدي بهاراته.. لا تفشلينا قدام الناس"
عذاري" ان شاء الله..(بهمس)خايف افشلكم والا خايف يدورون مطعم غيرك"
سلطان لاحظها بس مايدري وش تقول" وش عندك تخربطين"
عذاري ارتبكت" انا اخربط.... لا من قال.. ابد سلامتك.. قاعده اكلم نفسي"
سلطان " الحمد لله والشكر.. اقول كملي شغلك احسن لك"
قطع عليهم صوت جواله يرن .. واللي طبعا شاريه مستعمل ويستقبل بس مايرسل.. يقول ما يحب كثر الهرج بالتلفونات وهو اصلا مايحب كثر الفلوس اللي بيدفعها..
نرجع للمكالمه اللي فز قلبه عليها ولاحظت هالشي عذاري.. طلع بالحوش ورد هناك وهالشي خلى عذاري تتأكد ان المسأله فيها ان .. لحقته عشان تسمع المكالمه" هلا .. هلا بوباسمه.. وافقت.. الله يبشرك بالخير.. ان شاء الله.. مع السلامه"
هربت عذاري للمطبخ قبل ما يشوفها ابوها.. سمعت المكالمه بس مافهمت شي.. وتدعي انه مايكون اللي في بالها...

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

من دخلت المطبخ فجرتها صياح.. وشهلا بنت عمها تحاول تهديها بدون فايده... كانت ماسكه نفسها قدام ام طراد بالغصب.. ماصدقت تبعد عنها عشان تطلع كل اللي بداخلها" انا مادري ليش تعاملني كذا"
شهلا" امي طول عمرها وهذا اسلوبها.. يعني ماتعودتي عليه"
جود" مافي انسان يقبل بالذل والاهانه"
شهلا وكأن بداخلها جروح وتفتحت" الا انا.. طول عمري مذلوله ومهانه... وساكته"
جود" انتي غير.. هذولا اهلك وهذي امك"
شهلا بسخريه" امي.. يابنت الحلال.. خليني ساكته احسن"
قطع عليهم دخول ابو طراد.. وبيده اغراض للبيت.. وقفوا جود وشهلا احتراما له.. سلم عليهم وردوا السلام.. ومسحت جود دموعها بسرعه لكن عمها انتبه لدموعها واثارت فضوله" جود.. وشفيك يابنيتي احد مزعلك"
جود تتغصب الابتسامه" لا ابد .. مافيني شي.. سلامتك"
التفت على شهلا بعبوس كالعاده" وانتي.. جيبيلي القهوه الحين .. مو مثل العاده ماتجيبينها لي الا بعد الظهر..
طلع ابو طراد .. والالم ارتسم على وجه شهلا.. دايما اذا شافت الفرق بمعاملة ابوها لها ولبنت عمها تحس بالاضطهاد.. معتبره نفسها خدامه بهالبيت لا اكثر ولا اقل.. امها تعتمد عليها بكل شي يخص البيت.. كل اللي عليها تنفذالاوامر وبس.. وطلباتها دايما مرفوضه.. اشي الوحيد اللي تحقق لها هو اكمالها لدراسة الثانويه.. وهي بطبعها مثقفه .. تحب القراءه والاطلاع على كل شي ... ومنع اهلها لدخولها الجامعه كان صدمه بالنسبه لها... بس عادي .. هي تعودت على الصدمات...

 
 

 

عرض البوم صور فـ ج ـر الأــ م ــل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-08, 11:59 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 93857
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: فـ ج ـر الأــ م ــل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فـ ج ـر الأــ م ــل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فـ ج ـر الأــ م ــل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الاول
(الفصل الخامس)

تسللت اشعة الشمس لعيونها وكأنها تبي تحرمها لذة النوم .. مثل ما انحرمت من اشياء كثيره بحياتها واولهم زوجها وعيالها ...
رفعت يدها بتطالع الساعه.. الساعه 1 الظهر .. يالله هي بحياتها مانامت لهالحزه .. بس معذوره امس مانامت الا بعد الفجر .. شلون بيجيها النوم بعد اللي صار من ريوف اللي صرخت فيها وتنكرت لها .. والا فيصل اللي اول ما عرف ناظرها بطرف عينه ومشى وتركها.. يارب صبرني على بلواي ... هذا كل شي تقدر تسويه لولوه ... الدعاء هو سلاحها الوحيد .. وسهام الليل بأذن الله ماتخيب....
قامت من فراشها توضت وصلت صلاة الظهر وطلعت من الغرفه.. البيت فاضي وهادي .. طلعت فوق يمكن يكون احد من عيالها موجودين .. نفس الشي .. مافي احد الا الخدامه قاعده تمسح الارضيه... سألتها اذا احد موجود قالت البيت مافي احد ... غياب هيفاء فرحها بس عيالها وزوجها لا .. كان ودها تجلس معهم لحالها بسولفون ويتصارحون ... بدون هيفاء وبدون كلامها اللي مثل السم ... قطع عليها حبل افكارها صوت خطوات على الدرج ... التفتت ... ناظرته والابتسامه على وجهها شوفته تسوى الدنيا ومافيها .. مامداها تكمل هالابتسامه الا تحولت لعبوس وصدمه .. مر من جنبها ولامس جسمه جسمها وما فكر يلتفت مجرد التفاته عليها ... حاولت تختلقله الاعذار وفسرته بأنه ما انتبه لها فجا في بالها انها تبدى هي وتكلمه وتحاول تنسى اللي صار منه امس" فيصل " ... وقف بمكانه بدون مايلتفت لها.. ضايقها هالتصرف بس ولدها ولازم تتحمله" تبي اسويلك شي "
هز راسه بلا ودخل غرفته وسكر الباب .. هي تدري ان اسلوبه هذا يعني الرفض القاطع لوجودها.. بس هي ما راح تيأس لين يرجع لها من جديد..
رن جرس البيت ولما شافت الخدامه مشغوله راحت بنفسها وفتحته..تفاجأت بعذاري قدامها وشايله قدر كبير ومعها بنت صغيره شايله قدر صغير .. كل وحده تفاجات بالثانيه .. بالذات عذاري .. جيتها لبيت ابوفيصل شبه يوميه ومحد كان يفتح لهم غير الخدامه .. وهالمره امس تسأل عن بيت ابو فيصل واليوم هي اللي تفتح لهم .. وش سالفتها ؟ ... ماحاولت عذاري تشغل نفسها بالموضوع .. سلمت واستأذنت بالدخول .. مثل كل مره دخلت المطبخ وحطت القدور على الطاوله" هذا الغدا .. اسفين اذا كنا تأخرنا فيه"
لولوه وعلامات الاستغراب على وجهها" وشوله الكلافه يابنيتي"
حست عذاري انها فهمت الموضوع غلط وحبت تبين لها" ايه بس حنا متعودين نسوي الغدا ونجيبه لبيت ابوفيصل كل يوم "
لولوه"هذا اول.. لأن مافي ام فيصل.. بس الحين ام فيصل رجعت وهي اللي تطبخ الغدا"
عذاري بصدمه" ام فيصل.. بس ام فيصل قالوا انها" وبهاللحظه سكتت عذاري حست الموضوع يضايقها.. وام فيصل عرفت وش بتقول وبنفسها كملت الكلام " ادري قالو اني مت ... الله يسامحهم"
حست عذاري بالفشيله " اسفه خالتي اذا قلت كلمه وازعجتك فيها .. انا بس كنت مستغربه"
لولوه تحاول تكتم غصتها " معك حق تستغربين .. انا سالفتي طويله وما ابغى اشغلك فيها"
عذاري انكسر خاطرها عليها" الله يعينك"
لولوه تحاول تبين عاديه" الله يعين الجميع... وبالنسبه للغدا خلاص لا عاد تجيبونه"
عذاري " اللي تشوفينه ... يله مع السلامه"
طلعت عذاري من البيت وتفكيرها مشغول بهالمره وقصتها اللي يكتنفها الغموض....

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

حصه ام نايف بفلتها الكبيره اللي تمتلكها.. جالسه بغرفة الطعام وعلى رأس الطاوله .. وزوجها خلف على يمينها وبنتها وصايف جالسه ع اليسار ... جوا الخدامات وصفوا الاصناف اللي ملت نص الطاوله وبدوا يتغدون...
خلف" اقول حصه... وش صار في موضوع ولدك نايف مع راعي المطعم"
حصه بثقه" الموضوع انتهى"
خلف كان متوقع انهم مايقدرون يسوون شي بدونه عشان كذا تفاجأ" شلون انتهى؟"
حصه" دفعناله تعويض وتنازل"
خلف " ومن اللي دفع له"
حصه" انا ... من يعني"
خلف اخذته العزه" كم مره قايلك ولدي انا اصرف عليه و انتي خلي فلوسك لك"
حصه باستهزاء" ياسلام... الحين صارت لك فلوس"
خلف عصب منها" وش قصدك يعني .. انا ما عندي فلوس"
حصه" من وين لك ياحسره.. لولاي ماعشت هالعيشه لا انت ولا عيالك.. انا اللي شريت هالفيلا وفرشتها من فلوسي.. وسيارتك من فلوسي .. حتى راتبك من فلوسي.. والا انت من وين لك فلوس "
خلف" وش رايك اشتغل بمكان ثاني غير معرضك عشان يصير لي راتب لحالي "
حصه" انت الخسران ... انا ماراح اخسر شي .. وعندي الف واحد يتمنون يشتغلون مكانك.. واولهم نايف "
عرف خلف انه مهما قال ومهما هدد هذا مابيضر حصه بشي .. ببساطه حصه تملك كل المؤهلات اللي تخليه مثل الخاتم باصبعها بنت عايله غنيه لها مكانتها وسمعتها المرموقه بين الناس.. وغير كذا وارثه من ابوها سيارات يعيشها بعز العمر كله... هذا غير جمالها ومؤهلاتها العلميه وعلاقاته الواسعه.. في حين انه مايملك ولا واحد بالميه من هالامور... احيانا يندم على لحظة الطيش اللي خلته يتزوج حصه.. وخصوصا انه بدا يمل منها ومن تصرفاتها ... بس يحاول يتصبر عشان عياله... اخذ شماغه وعقاله اللي كانوا على طرف الطاوله وطلع وهو ماكمل غداه...
تضايقت وصايف لما شافت ابوها طلع زعلان خصوصا انه متعلقه فيه كثير بعكس امها اللي تقريبا ما في علاقه بينهم.. رمت الملعقه على الصحن بغضب وهالشي لفت انتباه حصه " شفيك؟"
وصايف" يمه انتي ليش تتعاملين معه كذا؟"
حصه" وش تبيني اسوي له ... يعني اقوم ابوس راسه واتسامح منه واقوله شبيك لبيك فلوسي ومعرضي بين يديك .. خليه يبلع لسانه وما اقوله شي"
وقفت وصايف من مكانها معصبه واعتبرت هالكلام اهانه لبوها...
حصه" ليش وقفتي"
وصايف" شبعت"
حصه" اقول اجلسي كملي اكلك بلا دلع بنات "
سحبتها امها وجلستها بالغصب .. اكلت وهي حاسه اللقمه واقفه فبلعومها ... شلون تتهنى بالاكل بعد ما سمعت طريقة امها بالكلام عن ابوها..

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

استأذن ابو باسمه من الطبيب وطلع مع سلطان وكتب كل شي باسم بنته ... بعدها راحوا بيت ابو باسمه .. وملك سلطان على باسمه.. وبعد عشى حلو من يدين باسمه جلسوا بالصاله مع بعض...
ابوباسمه" مبروك يابنتي"
باسمه بحياء" الله يبارك فيك يبه"
ابوباسمه" مبروك ياسلطان الف مبروك.. منك المال ومنها العيال ان شاء الله"
سلطان" الله يسمع منك يابو باسمه بس عيال مانبي بنات ... يكفي اللي عندي..
كان ابو باسمه فرحان بهالليله.. ع الاقل تطمن على بنته... حتى سلطان الفرحه مو سايعته.. اكيد بيفرح ... لقى اللي يتمناه وحده تجيب له المال والعيال.. اما باسمه فكانت ظاهريا فرحانه لفرحة ابوها.. اما من الداخل مو مرتاحه من هالانسان ابدا....

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الساعه قربت على ثلاث وهي ما قدرت تنام ... شلون بتنام واصوات الموسيقى والاغاني اللي طالعه من مجلس رجلها تخرق اذانها خرق ... هذا غير خوفها ان واحد من هالسكارى ربعه يطبون عليها .. رغم انها قافله باب الغرفه قفلتين.. بس هذولا شبه مجانين وممكن يسوون اي شي ... جلست تدعي ربها انه يخلصها منهم.. ولما حست بطلعتهم ارتاحت.. وحطت راسها ع المخده ونامت ع الاقل ترتاح شوي قبل موعد الدوام...

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الصبح كانوا كلهم مجتمعين على السفره ... لولوه من فرحتها بهالجمعه ماجلست بمكانها وهي اللي جهزت الفطور بنفسها ... ولما شافتهم بدوا ياكلون راحت المطبخ عشان تجهز الشاهي...
ريوف كانت جالسه يسار اخوها وهي الوحيده اللي ما بدت بالاكل ... في سؤال محيرها وما راح تاكل لين تعرف الجواب .. التفتت على ابوها حست انه هو اللي بيجاوبها على هالسؤال" يبه.. ودي اسألك سؤال محيرني "
حسين وهو منهمك بالاكل" قولي .. وشو سؤالك"
ريوف" امي .. وين كانت كل هالسنين .. اقصد ليش تركتنا"


اتمنى يعجبونكم هالبارتين
وبانتظار ردودكم

 
 

 

عرض البوم صور فـ ج ـر الأــ م ــل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تحت جنح الظلام, رواية تحت جنح الظلام, قصة تحت جنح الظلام, قصة سعودية تستحق القراءة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:01 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية