لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-06-08, 10:42 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

........@*@ الفصل الرابع والعشرين...@*@

يارب جيـت أشتكـي لـك مّنهـا همّـي
أمشي وأسولف بهـا وأهـرج بسيرتهـا

هالآدميـه .. تعيـش وتسكـن بـدمّـي
تسكـن بـداري ولأدري ويـن ديرتهـا

يا ناس هذا الجنون !! إحترت يا ( عّمي )
ما شوف صوره بعينـي غيـر صورتهـا

إن شفتها .. أذكـر الله بعـد مـا سّمـي
وأغـار منهـا عليهـا مثـل غيرتـهـا

فيهـا الحـلا والغـلا والزِيـن ملتّـمـي
كل شي حلو ٍ بهـا ... حتـى مرارتهـا

حلـوه مـن الجانبيـن المـدح والذمّـي
وزادت حلاهـا وحّلتـهـا .. عيارتـهـا

أمـوت فيهـا مـن الأقــدام للفّـمـي
وأحبهـا مـن أول الشـارع لحارتـهـا

باقي لها شويّه .. وتاخـذ غـلات أمّـي
أصلاً أنا صـرت كلـي رهـن إشارتهـا

يالعنبـو حظـي اللـي جابـهـا يـمّـي
شلون ( الأميره ) تَنَـازل عـن إمارتهـا .؟؟!!
(لكاتب حمد الظفيري )


عبدالله كتب هالابيات ولكن سرعان ما قام وهو خايف واتصل
عبدالله: حمدان وينك
حمدان: في الشركة
عبدالله: تعال الحين الحين في مكتبي
حمدان: ليش
عبدالله:/ حمدان انت تعال بالاول
وحمدان بسرعة راح لعبدالله
حمدان: عسى ما شر
عبدالله: حمدان عمي رد على أبوي ولا لين حين
حمدان: انا رحت حق عمي ومن كلامه سأل خالتي واحمد ومنيرة باقي امنة وبس
عبدالله اووف وحزن يا ربي : راحت علينا يا حمدان لو خالتي سالت امنة احتمال بترفض
حمدان: ااي صح
عبدالله: معناته لازم الحين انروح وانخبر امنة ان سارة جذبت عليها
حمدان: ولو تاخرنا وخالتي سبقتنا
عبدلله: اوهو تفاءل بالخير يا حمدان
حمدان: اممم بس ايش رايك انت تتكلم ويا امنة احس بكون أحسن
عبدالله: جان رحت بس بيتهم تقريبا كلهم يعرفون اني تقدمت لامنة فلذا مو سهلة اتكلم ويا امنة براحتي
حمدان: خلني أفكر
ايش رايك انا اروح لامنة للبيت وبخليها اتيي لي برع وبعدين انت تكلم ويا امنة
عبدالله: لو احمد او ابوها شافنا شنو بصير فينا
حمدان: عبدالله وايد تعقد السوالف انت لو شافونا عادي انا بدبر الامر
عبدالله: ايش رايك اتيي لنا للبيت علشان لا يكون في خوف واتكلم واقول كل شئ وانا مرتاح
حمدان: ههههتي اضحكني يا اخوي عبالك سهل اصلا امنة مستحيل بتي بيتنا وابوي مو اهنااك واتعرف هالايام منيرة تزوجت يعني مستحيل ومستحيل
عبدالله: اووف يا ذكي انا وياك بنروح البيت
وامممممم
بالاصح الصحيح انا بنفسي بروح البيت وأنت اتصل على امنة وقول لامنة ان ابوي يبغى امنة وامنة اكيد بتيي على بالها ابوي يبيها واهناك انا الي بدبر كل الامور
حمدان: وأمي وين راحت
عبدالله : يا ذكي اسمع اول ما بدش البيت بوديها المطبخ الخارجي وأمي داخل والبيت ولو امي شافتنا بخبرها كل السالفة من الالف الى ياء واتعرف امي تثق فينا اكثر من اللزوم ولو خبرناها بتقول زين سويتو
حمدان: اسمع يا عبدالله تفكيرنا أصلا مستحيل احتمال يفشل هالخطة ايش رايك تتصل على سارة ونسحب منها كلام وبنشوف شنو بتقول وبنسجل صوتها وبنطرشه لامنة
عبدالله: فكرة حلوة لكن ما عندي رقم سارة
حمدان: عيل منيرة متى بنستفيد منها
عبدالله: لكن منيرة بتسوي تحقيق
حمدان: انا بدبر
حمدان اتصل على منيرة وطبعا منيرة سالت ليش وحمدان قص عليها وقال بانه بخبرها بعدين
عبدالله فعلا اتصل
سارة كانت في بيت امنة ورن التلفون شافت رقم الغريب ترددت اشيله لكن شالته قالت يمكن وحدة من رفيجاتي غيرت رقم تلفونها
سارة: الو
عبدالله: السلام عليكم
سارة: عليكم السلام
من معاي
عبدالله: افا ما عرفتيني
سارة بداية حست بصوت عبدالله وخافت بنفس اللحظة ليكون امنة قالت لعبدالله: عبدالله
عبدالله: اي عبدالله شخبارج
سارة: حمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله: الحمدلله بخير
سارة: اشعندك اليوم متصل علي ( الاخت تبي تتاكد واتستبعد خوفها)
عبدالله: حرام يعني سارة: لا بس ولا مرة سويته
(عبدالله فرح دليل واضح بانهم اول مرة يتكلمون عبر الجوال)
عبدالله: سارة شأقول لج ( سوا روحه اونه مسيجين) امنة رفضتني
سارة : صج( فرحت الاخت)
عبدالله: اي بس أبي اعرف سبب ردهاا
سارة: ما أدري يا عبدالله يمكن اتحب واحد ثاني علشان جذي رفضتك أصلا انا ما اشوف أي سبب لرفضك صدقني لو تقدمت لي مت من الفرح انت ريال ونعم فيك اتعرف كل من يبيك فأكيد سبب رفضها اتحب واحد ثاني
عبدالله يا ربي عليج يا سارة شلخج بيوصل الى هالحد : يمكن احتمال ويالله سارةة مع السلامة وانشوفج بوقت لاحق
وصكر تلفون قبل ما سارة اتقول الله يسلمك
حمدان :صدقني لو جدامي كفختها وايد كنت اعز سارة واحترمها لكن ما توقعت انها اشلخ
عبدالله: سوايا الحب يا حمدان
حمدان : عشتووووووووو
حمدان: ييب تلفونك
وسيدة اتصل على امنة وامنة بعد كان لها رقم غريب لانه عبدالله اول مرة يتصل على تلفونه لرقم امنة فامنة ما شالت تلفون ما كان فيها شدة حتى لو كان احد اتعرفه او بالغلط

حمدان : اصيلة بنت عمي شفت ما شالت التلفون بس لانه الرقم غريب
عبدالله: الا بنت عم من
حمدان: لا تكثر بتصل لها على تلفوني
واتصل وامنة شالته
حمدان: امنة بطرش لج الحين شئ وشوفي وسمعيه عدل وبتعرفين كل شئ وأوكي وبعدين بتصل لج
امنة: شنو هالشئ
حمدان: يالله بطرشه الحين
وصكر وطرش
وامنة سمعت كل شئ بطلت عيونها سارة اشلخ يا ربي شنو اتقول اني أحب واحد ثاني ما توقعت سارة توصلين الى هالحد
وامها في هاللحظة ادق الباب
امنة: من
ام احمد: امنة انا
امنة اصلا غرفتها مبطل ابدا ما تقفله
امنة: دشي يمه الباب مبطل
ام احمد: وينج يا ابنيتي من صبح وانتي فوق ولا نزلتي لنا تحت
امنة: يمه كنت راقدة
ام احمد: انزين امنة ياية ابي اقول لج شئ

أصلا امنة عرفت امها شنو بتقوول
ام احمد: يا امنة الحين كبرتي ولو قلتي بتكملين دراستج عادي محد بيوقف في طريجج لكن مثل ما تشوفين منيرة كدج وتزوجت وفرحانة في حياتها لذا لو تزوجتي انتي هالشئ ما بضرج وبدون لف ولا دوران اقول لج عبدالله متقدم لج وانا ما يحتاي امدح عبدالله ولا اقول شئ عنه لانج اتعرفينه زين ما زين ومن ناحيتنا احنا جمعينا وافقنا وباقي موافقتج وبس ويا امنة لو رفضتي هالشئ وايد بأثر فينا لكن لو رفضتي بعد عادي هالشئ لانه يتعلق بحياتج وزاج مو لعبة يا بنتي لكن عبدالله يستاهلج
امنة بطلع حرتها على سارة وينج يا سارة بنفسي بيي وبخبرج أني وافقت : يمه انا موافقة انتو اكبر مني واتعرفون مصلحتي اكثر مني
ام احمد استغربت يااااه بهالسرعة تقولين موافقة: يا بنتي فكري عدل وعقب جاوبي
امنة: وليش افكر يمه انتو ما فكرتو ووافقتو
ام احمد: قرارج رائع وأنا اضمن لج ان عبدالله بيسعدج ووووايد
وامنة اونه استحت وامها قامت اصلا قالت بتروح بتخبر هالخبر حلوو لريلهاااااا وراحت سيدة اتصلت وقالت لريلها الي وايد استانس واشوية تغزل مع زوجته هع هع هع
وام احمد بعد حست بتنفجر من الفرحة لازم اشارك احد وكل واحد راز ويهه في حجرته ومسكينة منى لين حين ما تدري
وشافت امنة نازلة الاخت يوعانة بتتريق وسارة كانت في حجرة الضيوف
وامنة اول ما نزلت
امها قعدت اتييب
كلوووووووووووووووووووووووش
كلوووووووووووووووووووووووووووووووش
امنة: يمه الله يخليج الحين كل البيت بيطلعون
ومنيرة في حجرتها اول ما سمعت الصوت قامت بسرعة : امنة وافقت
احمد: اشفيج انتي
منيرة: اسمع صوت امك اتيبب يعني امنة وافقت على عبدالله
احمد: الله يسمع منج
واثنينهم طلعو من الحجرة وشافو بالفعل امنة مع امها قاعدة ومنى طلعت تبي اتعرف السالفة اصلا عبالها منيرة حامل وقالت في قلبها ياااااه يومين وهي حامل ما يصبرون هالنسوان
ومنيرة ما قصرت
منيرة: امنة وافقتي
امنة ولييييي من بسكت منيرة الحين ما ردت عليها
ومنى: اشفيهم هايلين ( سالت اخوها)
احمد: صباح الخير اختي اختج بتتزوج
منى : امنة بتتزوج
وامنة متفشلة بينكم
منى: ما يصيير تتزوج بدون ما ادري
احمد: اخر من يتكلم اقول انتي تمي في حجرتج ولا تطلعين اختج بتتزوج وبتييب عشر اعيال وانتي خبر خير
امنة: احمد مصخته عاد
احمد: ههههههههتي
منى :/ انزين ليكون مالي حق اعرف امنة بتاخذ من
احمد: احم احم
منيرة: ولد راشد اخ منيرة أخ حمدان ولد امي عبدالله
منى ما صدقت : عععععععععبدالله ولد عمي
احمد: اشبلاج انتي اي عبدالله
منىى طالعت امنة: امنة بتاخذين عبدالله
امنة طبعا الاخت ما جاوبت
ام احمد: اي
منى: انا أقول وراكم في سالفة ما ادري ليش قلبي دق على هالسالفة
وامنة شربت بخفيف على ظهر منيرة
احمد: يمه خبرتي ابوي ولا لين حين
ام احمد: لا خبرته
احمد: هههت عرفت ما بطوفين الموقف

وسارة على الدري شافت كل الاحداث وعرفت امنة وافقت

وامنة شافتها وسيدة راحت وراها
سارة: امنة ليش اسوين فيني جذي
امنة: سارة انا ما يخصني احد غير فرحة الاهل وبس ( اصلا ما كانت تبي تقول الحقيقة علشان سارة ما تتفشل )
سارة: امنةانتي انانية
امنة ما قالت شئ وراحت عنها عرفت لو قعدت اكيد بتعترف لها شلخهاااااا

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 30-06-08, 10:44 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.......*@* الفصل الخامس والعشرين *@*.......

في حجرة امنة كانت قاعدة على الكرسي في حجرتها وجدامها منظرة كانت فاصخة شيلتها وشعرها الطويل الناعم مفلول ودقلتها ظاهرة فتساءلت ليش عبدالله تقدم لي أيحبني لكن ماذا يحب فيني عبدالله يستاهل وحدة أحسن مني بمليون مرة مثل سارة حلوة من ناحيتين الجمال والاخلاق
طلعت من الدرج صورة من الصور الي كان عندها لما كانت في البحرين والي احتفظوا فيه ولما رجعت مرة ثانية رجعو لها الاغراض الي كان يخصها فشافت في الصورة عبدالله واقف يم سارة فتذكرت أنها كانت تتمنى هي توقف يمه لكن عبدالله بعناده قال لا سارة ومن ذاك اليوم هي بدت اتبين ان عبدالله ما يهمها
وسرعان ما تداركت اشسوت سارة علشان ما تحصل على عبدالله شنو ذنبها انها تحب عبدالله وليش أنا تصرفت بدون ما أفكر في سارة ليش صرت أنانية
وافقت علشان أخلي سارة اتعرف اني غلبتها غلبتها في الشئ كنت أتمنى يكون لي وأنا اصغيرة لكن كبرت تغيرت وعرفت شالغباء الي سويته انا اشلون أفرح وسارة مو فرحانة ولو عبدالله تزوج سارة صج هالشئ بأثر فيني لكن ما بأثر فيني مثل ما بأثر في سارة
والا أحد يدق الباب حجرتها
واخوها احمد بطل الباب شاف اخته وراح قعد على السرير فأخته راحت يمه وقعدت يمه على السرير فعرف من ويه امنة انه في شئ مضايجها
أحمد: امونة اعرف اتفكرين ويمكن أنتي خايفة من القرار الي اتخذتيه لكن يا امون لا تخافين ترى انتي اتعرفين عبدالله مثل ما أحنا انعرفه يعني لا تخافين من ناحية ان عبدالله ما بيسعدج ويكون في علمج عبدالله بنفسه قال بيتزوجج اكيد هاي معناته ان شاف مافي ابنية غيرتج تاحسن من ان اتكون شريكة حياته

امنة بينها وبين نفسها يا اخوي أعرف لكن شاقول لك سارة تحب عبدالله : احمد انا ماني خايفة من ناحية انه يسعدني ولالا
احمد: عيل من شنو
امنة: احمد انت اتعرف عبدالله ما ينقصه شئ وكمال لله عنده اخلاق وجمال ومال يعني وايد بنات يتمنونه يمكن وحدة اتحب عبدالله
احمد: ياااااااااااااه امون دائما كنت أقول لج انتي عاقلة وذكية وتفكيرج اكبر من تفكير واحد بعمرنا
شوفي يا امنة كل شئ قسمة ونصيب فلا تحطين هالشئ في بالج واتخربين حياتج اذا عبدالله مكتوب في نصيبج بتاخذينه واذا لا يعني لا فلذا امنة لا تخلين هالشئ ياثر فيج فمرة ثانية اقول لج كل شئ قسمة ونصيب

والا احد ثاني بعد يدق الباب والا الشيخة منيرة ادش
منيرة: شعندكم الاخت واخو قاعدين واقول امنة ليكون اتحاولين تاخذين مني زوجي مثل ما خذيتي اخواني خوب حمدان اذا اقول له لو خيروك بيني وبين امنة من تختار اشكره في ويهي يقول امنة وكنت اظن عبدالله اخوي مافي احسن منه لكن هو بعد طلع اخطر من حمدان
امنة: ههههههههتي شأسوي كل من يحبني
احمد: اي هاي امون الي انعرفها لا رياح شرقي يأثر فيها ولا رياح غربي
منيرة: ليش اشفيها امنة
احمد: اختي كانت خايفة من معجبين اخوج ماهو هين يغازل بناات واكيد وحدة من الي غازلهم قالت لامنة شئ
منيرة: حدك ترى على أخوي اخوي ما عنده هالسوالف
امنة: ياااه ليكون بتتهاوشون لي
احمد: هاي بنت عمج فهميها
منيرة:لااااااااا اتقول انا هين بعدين براويكم
احمد: عاد بسحب كلامي بعدين خطيرة
امنة: ههههههتي 2 خطيرين أصلا
منيرة: شوفي يا امنة don’t worry وانا وأخوج نضمن لج بحياة سعيدة مليئة بالافراح لكن في مشكلة عاد هدي عنج حركاات حمدانوو ترى عبدالله احم احم اخوي ثقيل يمكن ما يعجبه هالحركاات
احمد: يا سلام أصلا اخوج وافق لانه يموت في اختي وفي حركاتها مادام ما يعجبه هالحركات خله ياخذ وحدة ثانية ترى من الحين انقول
امنة: اي معاك انا يا اخوي اذا بياخذني خله يتحملني
منيرة: وعليه اخوي ولا داري بسالفة يالله احمد بروح بيت ابوي بتيي معاي ولا بتقعد مع أختك
احمد: وليش بتروحين بيت أبوج
منيرة: توني قبل اشوية متصلة على البيت وابوي كان داري بسالفة وقال لين حين حمدان وعبدالله ما يدرون عاد ما بفوت الفرصة واتعرف الله يستر لما حمدان يدري اشبسوي
احمد: عيل انا بعد بيي معااج صبري بروح بغير هدومي وبيي
منيرة: بتتأخر انت انا بروح وانت وراءي
امنة: وانا بتهدوني بروحي
منيرة: يس مدام
والا منيرة مع احمد طلعو من حجرة امنة وامنة ارتاحت من كلام اخوها وزوجة اخوها وبينما منيرة رايحة ولابسة عبايتها شافتها منى
منى: أحد يطلع هالحزة ووين رايحة
منيرة: رايحة بيت ابوي
منى: بيت ابوج وليش
منيرة: سلمج الله وصلني خبر بانه اخواني لين حين ما يدرون وابوي قاعد ينتظرهم لينما يرجعون من شغل بخبرهم وابي اشوف ردة فعلهم وبس
منى: عيل دقيقة بلبس عبايتي وبيي معاج
منيرة: أويلالالاه انتي الثانية يا ويلج ان تاخرتي ياالله بسرعة روحي
ومنى بسرعة بس لبست عبايتها وشيلتها وهي في طريج الى بيت ابوها واحمد بعد بسرعة لانه عرف حمدان المخرخش اكيد بسوي شئ فيبون يشوفون الاخ اشبسوي وبينما هو نازل شاف امه
ام احمد: ياااه الكل وين رايح
احمد: يمه اقول لج لبسي عبايتج ويالله
ام احمد: على وين
احمد: تبين اتغيرين مزاجج واتشوفين انواع الخبل الي في حمدان
ام احمد: شنو
احمد: يالله يمه ترى بنشوف حمدان اشبسوي لما يدري ان امنة وافقت
ام احمد: اي اصلا ابوك توه متصل وهو بعد في بيت عمه وقال لي اني ايي
احمد: عيل انا بوديج

وسارة اول ما سمعت الخبر راحت بيتها وطبعا امنة ما تدري لكن سارة قالت لام احمد
وامنة تمت بروحها في البيت لكن امها قبل ما تطلع اتصلت على امنة وقالت لها اتروح لبيت اخوالها فامنة وهي طالعة وامها واخوها في نفس اللحظة طالعين وامنة خذت سيارة احمد وركبت السيارة وبطلعها من الكراج والا ام احمد واحمد دشو داخل البيت
والا سيارة حمدان وعبدالله يوصلون امنة شافتهم قالت ليش ما اغير مزاجهم
وطلعت من سيارتها وقفت كانتظار لهم حطو سياييرهم حمدان في البداية اتجه صوب امنة وعبدالله بعده مباشرة
امنة: اسفة ما قدرت اوافق
حمدان: شنووووو
امنة طلعت ورقة من حقيبتها وكتبت فيه شئ وعطته حق عبدالله
امنة: حمدان دش داخل وبتعرف وعبدالله عقب ما تعرف السبب بطل هالورقة
وامنة ركبت سيارتها حمدان الله يعين بحاله بسرعة دش داخل وعقبه عبدالله لكن تباطئ بالخطوات ودشو وكل العيون صوبهم
حمدان يقول لعبدالله: الله يستر اشقايلة امنة بحيث كل بيت عمي في بيتنا
عبدالله : علمي علمك لكن صدقني براوي امنة من أنا لو رفضتني
وراحو بينما هما يسلمون موجودين عرفو من ويهم انهم متوترين
وقعدو الاخويين يم بعض
بوعبدالله كسر خاطره اولاده صج يكسرون الخواطر وحمدان لاول مرة في حياته كلش هادئ فقال يقول لهم
بوعبدالله: عبدالله مبرووووك امنة وافقت
عبدالله اول ما سمع ما صدق لالالالا اكيد انا احلم امنة بنفسها برع قالت لي
عبدالله: شنو يبه
بوعبدالله: ههههههتي امنة وافقت
وحمدان لين حين مو مستوعب
عبدالله: يبه امنة وافقت علشان تتزوج مع عبدالله ولد راشد
بواحمد: اي امنة بنتي وافقت تتزوج ولد اخوي
عبدالله: الله يخليكم قولو صج
وكل الموجودين ضحكو عليهم
حمدان : مبروووووووك يا اخوي ( وفي اذون اخوه قال : امنة قصت عليك هههتي)
عبدالله الحين عرف وتشقق الريال كان همه الاولي والاخير يبطل الورقة ويشوف شنو مكتوب
وحمدان يزعم يقلد النسوان بدأ ييبب : كلوووووووووش كلووووش كلووووووووش
وامه ما قصرت بدات ويا ولدها : كلووووووش وكلوووووووش وكلوووووووووووووووووووووووووووووش
منى يااه كشخة بيتهم احنا لما درينا كلنا رقوود ولا احد يبب هههتي
احمد: حمدان نسيت قلت اذا الله كتب صار نصيب بين امنة وعبدالله بترقص
حمدان: مستحيل انسى واذا تبي الحين برقص
,وبدأ يرقص وسحب احمد معاه وابوه وعمه ونسوان ماتو من الضحك وخصوصا من حمدان
وعبدالله استغل الفرصة وبطل الوقة كان مكتوب فيه

تحملني
خطيبتك امنة


ابتسم عبدالله وقال والله أحبها هاي وأحبها
وراح حمدان يحاول يسحب عبدلله لكن عبدالله يتغلى الاخ وعبدالله صورهم وهم يرقصون بتلفونه وعقب كل من قعد حمدان لين حين ما تعب بدأ يروح صوب النسوان
حمدان: يمه ما يصير ولدج حبيبج بيتزوج وانتي ما رقصتي
ام عبدالله: برقص في عرسه
حمدان: يالله يمه ما يصير
وحمدان بالغصب قوم امه وام احمد ومنيرة
منى كانت قاعدة وباقي مرتبشين
حمدان: هاا منى انتي بعد تبين عزيمة يا يبه عرس اختج رقصي فرحي
منى ههتي ما قامت قعدت ولكن باقي بحركات خفيفة
واحلى شئ سووه منيرة وحمدان رقصو رقص منيرة ما طلعت هينه حتى احمد استغرب من زوجته
وعبدالله طرش فيديو رقصهم لامنة على تلفونها
وكتب لها فاتج نص عمرج يا خطيبتي
امنة كانت في بيت ام ايمان وبضبط عند وضحى تبي اتقول لها السالفة وكالعادة دائما اتقول في البداية لوضحى
فأصلا بو عبدالله لضمان من قبل تكلم ويا خال امنة نواف ونواف شاف انه بما انه ياءي يسألني و هاي من طيبه ياءي الي وبالاصح الصحيح مالنا حق انقرر هالقرارت بحياة امنة لانه المسوؤل عنه ابوه مو خواله الى الان ابوه حي فوافقو وامنة لين حين ما تدري على بالها ما يدرون فلما دشت ما لقت أحد سيدة راحت حق وضحى وخوالها ما كانو في البيت
وضحى: اقول يا امنة ترى اخوالج يدرون
امنة : شنو واشلون ومن قال لهم
وضحى: ابو خطيبج قال لهم يعني عمج
امنة: صج وضحى
وضحى: اي صج ونص بعد
امنة فرحت وارتاااااحت وايد : يالله وضحى بهالمناسبة باخذ مريم وحمد بوديهم البيت معاي ويمكن اشوية اطلعهم وياي برع وعقب في الليل انتي مع نواف تعالو واخذوهم
وضحى: من الله ابيها بفتك من هالعفاريت
امنة: هههههههههتي

خذت معاها مريم وحمد في البداية راحت وياهم اسواق رين شرت لها ولهم شئ ياكلونه وعقب الى بيتها تبي اتعرف اخر الاحداث
وصلت البيت حطت سيارتها وطلعت مريم وحمد من السيارة ويبون يدشون داخل البيت الا الاخ عبدالله واقف
عبدالله: يا هلا وغلا بخطيبتي
امنة تلفت ما ردت عليه
عبدالله يتقرب من امنة: شخبارج امنة
امنة استحت قليلا ما لكن امنة ما تبي اتبين لعبدالله استحياءه: الحمدلله انت شخبارك
عبدالله: بشوفتج وبموافقتج باحسن حال
لا تعليق من صوب امنة
عبدالله: الله من هالكتاكيت
حمد: انا حمد
مريم: مريم انا
عبدالله يود خدود مريم: حبيبتي انتي مريم ( وباس خدها)
وتعال يا حمد
حمد: عمتي امنة هاي من
عبدالله: انا بقول انا خطيب عمتكم مو جذي يا امنة
امنة ما قالت شئ
عبدالله: يا ربي على الحياء ما أقدر
امنة: لا حياء ولا هم يحزنون ما قاعد انت اتقول شئ بحيث يبيلي اني اجاوب عليه
عبدالله: يا ربي على الجرأة
امنة: شنسوي لا يعجبك العجب ولا الصيام في رجب لو سكتنا اتقول خجل لو تكلمنا اتقول جراة
عبدالله: حبيبتي انتي
امنة بطلت عيونها شافت بصوب عبدالله وهي باطلة بوزها
عبدالله: اقول لا صدقين عمرج ترى أقصد مريم مو انتي
امنة : قلت الحين انا المقصودة
ومريم متينة وقزمة فعبدالله حمل مريم وحمد ميود يد امنة
عبدالله وعيونه على امنة: حبيبتي انتي وحياتي وروحي وقلبي وكل شئ بدنيتي انتي
امنة طالعت صوب عبدالله: بعدين معاك يا عبدالله
عبدالله: يا ربي اقول لمريم مو حقج اشفيج أنتي حرام يعني أحب عمة هالبنت الحلوة
امنة : شفت أكا بنفسك قلت عمة هالبنت وعمتها انااا اذا ما تدري
عبدالله: انزين شنو قلت عن عمة مريم
امنة ما قدرت اتقول لانه عبدالله قال هو يحب عمة مريم فامنة مستحيل اتقول انك اتحب عمتها يعني أنا
امنة عطت لعبدالله نظرة تهديد مستحيل يكرر هالشئ مرة ثانية ودشت داخل وعبدالله عطى لمريم ورقة قال يعطيها لامنة
و هو دش داخل وقال لخدامة ان اتودي هالياهل الى امنة
وخدامة ودته الى امنة وكان كل من في حجرته مافي احد برع فامنة قعدت في الصالة مع حمد ومريم
مريم: عمتي امنة هاج
وعطت حق امنة الورقة
امنة : من عطتج هاي
مريم: خطيب عمتي امنة
امنة: ههههههتي
عيب يا مريم قولي عبدالله
وبطلت الورقة في البداية عبالها كلام الغزل وشعر ولكن بطلته كان مكتوب





(.( تحمليني


خطيب امنة ),)



امنة: ويلالالالالالاه ما توقعت عبدالله يطلع جذي
وعبدالله راح البيت واهناك حمدان طالع
عبدالله: وين رايح حمدان
حمدان: بيت عمي ما شفت امنة اتقص علينا واتقول ما وافقت براويها
عبدالله: بيي معاك
حمدان : وين وين اقول عبدالله ترى الحين ممنوع ادش بيت عمي فاهم
عبدالله: على كيفك انت
حمدان: اي على كيفي
عبدالله: اقول روح ول بتيي معاي ولا اروح بروحي
حمدان: كنسلت يا يبه ما ابي افشل روحي معاك
عبدالله: عبالي بعد ما بتكنسل على كيفك اي وقت تروح واتشوف خطيبتي وتتكلم على راحتك وانا اهني معذب بحالي
حمدان: توبة توبة يا الاخ عبدالله

واحمد نزل تحت في الصالة شاف امنة مع اليهال
احمد: يا هلا والله بمريم وحمد
مريم: هلا عمي احمد شخبارك
وحمد: عمي احمد شحالك
احمد: بل بل مرة وحدة 2 ينادوني عمي
امنة: يا حظك
احمد: ههههتي أي حظ يا اختاه واقول مريم وحمد ايش رايكم اتيون معاي
امنة: وين رايح انت
احمد: بروح رفيجي مواعدني وكالعادة يتأخر لذا علشان ما اتملل باخذ مريم وحمد
امنة: ما وصيك عليهم
احمد: لا توصي حريص
امنة: حمد ومريم روحو مع عمكم احمد ويا ويلكم ان اشتكى منكم انتو شطار اعرفكم فلذا بلا حركات يهال انتو اكبار الحين
مريم: ان شاء الله
وحمد ومريم راحو مع احمد

وراح معاهم المطعم وفي السيارة ازعجوه عدل كل ساعة يغيرون الشريط
وصلو المطعم فاحمد قعد على أحد الطاولات
احمد: ها شنو تبون
مريم: كاكو
حمد: حتى انا كاكو وحلاوة بعد
احمد: يا يبه اهني مافي كاكو اذا تبون في عصير عصير شنو تبون
مريم: عصير مانجو
احمد: وانت يا حمد
حمد: عصير مانجو( في كل شئ يقلد مريم)
احمد: هههههتي عيل انا بعد الظاهر عصير مانجو وطلب عصير مانجو
ويحليلهم مؤدبين في مطعم قاعدين يشربون زي الناس
مريم: يالله عمي احمد انروح البيت
احمد: صبري الحين رفيجي بيي وبنروح البيت
مريم الاخت اشوية بصيح مو متعودة تطلع مع واحد غريب
احمد: تكفين لا اصيحين لي
مريم اشوية باقي بس اشوية ودمعة اطيح من عينها
احمد: حمد قول لمريم عيب ما يصيحون الحريم
حمد: مريم عمي احمد بودينا حق الالعاب لا اصيحين
احمد : لا والله
مريم صج بدت اصيح
احمد: امشو بوديكم لالعاب بس لا تفشلوني ولا اصيحون الله يخليكم
وداهم الالعاب اهناك يلعبون ولا داريين بسالفة
واحمد عصب واتصل حق امنة
احمد: تعالي يا امنة اخذي اعيالج ( وهو معصب)
امنة: ههههههههتي احمد من الحين لازم تتعود عليهم
احمد: ما ابي ما ابي ذابحيني يلعبون وانا مثل مينون واقف لهم لما اقعد يصيحون لي لازم اوقف لهم ومكان الي يلعبونه فشلوني
امنة: ههههههههتي انزين بس ما تمللت وياهم
احمد: تعالي اخذيهم
امنة: رفيجك ياء ولا لين حين
احمد: ما ادري طلعت من المطعم يمكن ينتظرني لذا بسرعة تعالي واخذي اعيالج وفكيني
امنة: اوكي ان شاء الله الحين بطلع انا واقول تبي اييب وياي زوجتك
احمد: يااااه يعني اربع عشرين ساعة
امنة: بخبر زوجتك
احمد: هههههههتي لا عاد الحين ما أقدر على زعلها
امنة: ههههتي اوكي ان شاء الله انا في طريج عيل
وامنة راحت وخذت اليهال وردت مرة ثانية للبيت واهناك ابوها كان راد من الشغل
بو احمدد: ياه في بيتنا في يهال تعالو تعال
وامنة: يبه هاي مريم بنت اخوي وهاي حمد ولد نواف
بو احمد: اهم شئ يهاال
( وطبعا اكيد يموتون في اليهال لانه صار لهم فترة مافي في البيت يهال)
وحمد كان مبوز
بو احمد: اشفيك حمد
حمد ما قال شئ لانه ما يعرفه
مريم : من هاي عمتي امنة
امنة: هاي يدكم
حمد: يدي عمتي امنة ما شرت لي حلاوة
بواحمد: ههههههتي اول شئ امنة مو عمتك
امنة: يبه متعود يناديني عمتي
ومريم سمعت امنة قالت يبه
مريم: يبه أنا بعد ابي حلاوة
بو احمد وايد فرح واحد يقول يدي وثانية يبه
بواحمد: تعالو انا بوديكم والي تبونه اشتروه
امنة: لا يبه وضحى بتذبحني ماما ما قالت لا تاكلون حلاوة وايد بياكل ضروسكم الحلاوة
حمد: يدي ابي حلاوة
بو احمد ولا اهتم وراح معاهم البرداة واشترى لهم الي يبونه لكن اهناك ما خلاهم يشترون وايد كاكو وحلاوة وطول الطريج وهم ياكلون ويقطون ولعوزو روحهم عدل
ولما ردو البيت
امنة: شنو مسويين في روحكم انتو
حمد ومريم خافو من امنة لانها ما ترضى يلعوزون ثيابهم وفوق هاي امنة ما كانت يايبة احتياط ثياب لهم
امنة تبي اطقهم طبعا على خفيف
بو احمد: امنة يهاال
امنة: يبه شوف شنو سوو في روحهم
بو احمد: انزين بدلي ثيابهم
امنة: ما عندي لازم اوصلهم البيت
بو احمد: ما يحتاي اتوصلينهم البيت نادي امج
امنة: وليش امي
بو احمد: ناديها بالاول انتي
وامنة راحت نادت امها
ام احمد: خير يابواحمد
بواحمد: خير بويهج فاضية انتي الحين
ام احمد: اي فاضية
بواحمد: عيل امشي نشتري لليهال جم من بدلة
امنة: يبه ما يحتاي
بواحمد: ما يصير يا يمه يردون البيت جذي بس خلاص انتي قعدي بودي امج
الا الاخ حمدان داااااااااش لانهم ما كانو واقفين يتحجون داخل وداخل تقريبا عند بضبط الباب الي يخرجون منه
حمدان: عمي قول انك تبي تطلع مع خالتي ما يحتاي اعذار
بواحمد: غربل الله ابليسك بس خلاص ماني رايح
حمدان: عمي ما يصير يالله انتو روحو وانا بقعد ومع الباقي
بواحمد: امنة روحي نادي احمد
امنة: يبه احمد طلع
بواحمد: طلع مع منيرة
امنة: لا بروحه
بواحمد: يعني برد بسرعة دش يا حمدان داخل واانا بتصل على احمد الحين بيي
حمدان: افا يا عمي البيت بيتي ما يحتاي تتصل على احمد بقعد ويا اختي وبنت عمي لينما احمد يرد او انتوو
بواحمد ماقال شئ لان مثل ما قلت متعودين على حمدان وهو اربع عشرين ساعة في بيت عمه حتى عبدالله مثله بس عبدالله قليلا ما
فطلع بواحمد مع زوجته ويهال
بواحمد: اصدقين اشتقت لليهال شفتهم تذكرت طفولة اطفالي
ام احمد: اي والله احلى الايام جان زين زمن مرة ثانية يروح ورى
بواحمد: الله يعطينا عمر لينما ما انشوف احفادنا




وحمدان طلع بدون ما يدري عبدالله فالاخ حمدان كان قاعد ويا امنة ومنيرة ومنى في حجرتها
حمدان: هاا امنة واخيرا وافقتي
امنة: افا عليك علشان خاطرك وبس
منيرة: اي جدامنا بس علشان خاطرنا لكن اهناك الله العالم
امنة: لا يا حبيبتي تطمني
حمدان: شاقول اصدقون احس عبدالله تغير من اول ما وافقتي
امنة: اي حتى أنا احس( شافت سوايا عبدالله الاخت)
منيرة:لا اخوي تغير ولا هم يحزنون بس الاوضاع اختلفت الحين
والا تلفون امنة يرن ومتصل خالها محمد
امنة: هلا خالي
محمد: امنة وينج ننتظرج
امنة: ييت خالي انتو ما كنتو اهناك
محمد: اوه سمعت انخطبتي
امنة تفشلت لانها لازم تسال خوالها لكن ما سالتهم : خالي اذا مو موافق صدقني الحين بقول لهم
محمد: لا افا عليج عبدالله ريال ونعم فيه
امنة : احم احم يا خالي الحين باقي بس انت تتذكر دائما كنت اتقول اول شئ انا بعدين انت يعني دور لك ابنية
محمد: الله كريم انزين امنة خبر محزن
امنة: خبر محزن
محمد: اي عقب 3 ايام بنسافر الامارات
وامنة قامت من مكانها ابتعدت من الصالة اشوية
امنة: ليش يا محمد مستعيلين
اشوية وبصيح
محمد: اشغال واتعرفين كلنا اهني ما يصير واذا نسيتي بذكرج كنا مقررين عقب ما انرد من المانيا ملجة سعيد
امنة بالفعل نست سالفة ملجة سعيد: يعني بتملجون من غيري
محمد: لا ومن قال بس احنا بنسافر قبلج علشان تجهيزات
امنة: وهالتجهيزات من دوني
محمد: ما نقدر انوديج ويانا
امنة: وليش على كيفك اصلا ياءي وياكم بعد 3 ايام بسافر معاكم وعقب ملجة وعقب ما اشبع برجع
محمد واااااااايد فرح: صج امنة
امنة: اي عبالك بخليك اسافر بروحك
محمد: الله يفرحج يا امنة مثل ما فرحتيني انزين تعالي لنا الحين ويبي اليهال معاج
امنة: ايش رايكم انتو اتيون بيتناا لانه اليهال طلعو مع امي وابوي
محمد: لما يرجعون اتصلي فيني وبيي لج
امنة: اوكي ان شاء الله

وامنة راحت مرة ثانية عندهم لكن منيرة ما كانت اهناك
امنة: وينها منيرة
حمدان: راحت اتييب لي عصير
امنة: أهاا
حمدان: امنة اشعندج كنتي تتكلمين وقمتي
امنة: هههههتي خالي بسافر فخبرني
حمدان: بسافر وما خبرني
امنة: اكيد بخبرك لكن ابي اروح وياهم اخاف يمكن ابوي ما بيعجبه سالفة السفرة
حمدان: اقول امنة اشفيج اشوفج اتحبين اهل امج اكثر منا
امنة : الحين انا قلت جذي
حمدان: لا من كلامج احنا سنتين واحنا في امل انشوفج وفي نهاية مرة ثانية اسافرين
امنة: ولييييييي حمدان بسافر وعقب برجع ومثل ما انتو اشتقتو لي انا اشتقت لكم وهالسنتين ما كانو بايدي علشان اقدر ارجع بسهولة
وقامت امنة انقهرت من كلام حمدان
منيرة يات : امنة لين حين تتكلم في تلفون
حمدان: لا يات وزعلتها
منيرة: لالا ما يصير امنة تزعل مع حمدان هالشئ مستحيل
حمدان ما جاوب وليييي غبي انا زعلت امنة
حمدان تلفونه يرن وعبدالله متصل يسال وينه فقال بيت عمه
عبدالله: أيا يا خاين من وراءي اتروح بيت عمي
حمدان: اذا تبي تعال ( قال من غير نفس)
عبدالله: اشفيك اشوي وبتاكلني
حمدان: صدقني عبدالله مافييني شدتك

وصكرو وعبدالله طلع قال بشوف شنو صاير وراح بيت عمه وشاف اخته وحمدان قاعدين وحمدان ساكت وحمدان قاعد وامنة مو اهني هالشئ مستحيل
عبدالله سال منيرة: اشفيه اخوج
منيرة: ما أدري لما رجعت اسال حمدان قال انه امنة زعلانة منه
عبدالله: وليش
منيرة: علمي علمك
فامنة راحت حجرتها اوووووف اشفيني انا دائما تصرفاتي تصرفات يهال الحين ياءي بيتنا وهديته وييت حجرتي يا ربي على غباءي فتذكرت انها اول ما راحت الامارات شافت تحفة مكتوب عليها اسم حمدان وتحته شعر وعند الاطراف زخررفة بسيطة وصاير تقريبا مثل البرواز في جنب في مكان حق الصورة فطلعت البوم الصور الي عندها والي خشتهم خوفا لا عبدالله ياخذهم لقت صورة بمقاس الاصغير وكلهم واقفين فحطته
فنزلت وشافت عبدالله وياهم
فقالت امنة الله يستر الحين عبدالله اشبسوي
امنة: السلام عليكم
عبدالله + الباقي:عليكم السلام
فلمرة ثالثة ما ادري رابعة سالت عبدالله عن اخباره
عبدالله: الحمدلله بخير
فمدت التحفة حق حمدان امنة: حمدان ايش رايك فيه
حمدان ابستم: عرفت انج ما بتزعلين وياي
امنة: افا عاد يا حمدان احنا بينا مافي لا زعل ولا شئ ثاني لو مهما حدث بنبقى الاحباب دائما ولابد
منيرة: احم احم امون من كلامج بعض الناس يغارون
عاد المقصود بعبدالله لكن عبدالله بشكل غير متوقع كان يالس لا ضحك ولا كأنه يالس مع خطيبته يعني ثقيل مسوي روحه
حمدان: شوف شوف شنو مكتوب تحت اسمي
منيرة: اشوف
حمدان: اخاف لا ينكسر سمعي

وفاء في غير قلبك ما لقيت
وان مدحتك بالقصايد والله ما كفيت
اعتذر ان في يومن قسيت
والعذر ان كان جفيت او خطيت
وانت حد السيف لا مني عزيت
وانت اغلى شخص في دنيا لقيت
منيرة: اقول حمدان لا تفرح مو انت المقصود بهالكلام
امنة: لا يا حياتي حمدان مقصود ونص بعد
حمدان: احم احم تسلمين يا اغلى بنت عم
وعبدالله ساكت الاخ
امنة مستغربة حدها من عبدالله ياه هاي عبدالله الي شفته مساعة برع
عبدالله: امنيرة ييت بيتكم وانا على لحم بطني
منيرة: افا عليك تامر امر بس انا اسوي لريلي وبس ايش رايك اتقول حق خطيبتك
عبدالله ما قال شئ
امنة: صج يعني يا منيرة اخوج يوعان وانتي اتقولين خطيبتك وما ادري شنو حمدان انت تبي شئ
حمدان: لا سلامتج
وامنة قامت راحت للمطبخ
عبدالله: منيرة عطشانة انا خطيبتي راحت اقول الحين حق من
منيرة: ياااااه قلت بساعدك بخلي امنة بيدها اسوي لك شئ الظاهر ما عجبك
حمدان: ههههتي عبدالله على نواياك انت صدقني لو أنا مكانك رحت ورى امنة
عبدالله قام وراح باتجاه المطبخ
منيرة: على وين عبدالله
عبدالله: حمدان شنو قال الحين
حمدان مات من الضحك: ههههههههههههههتي
ههههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههههههتي
يحليل اخوي
منيرة بعد فطست من الضحك
لكن ما يعرفون ان عبدالله خطير يسوي كل شئ من ورى علشان هالاشياء الخفيفة ما يمنعون من مقابلته لامنة
وراح المطبخ
وقبل ما يدش المطبخ احم احم
امنة يا ربي اشياب عبدالله اهني : تفضل عبدالله
ودش عبدالله داخل
عبدالله: ها امنة شتسوين لي
امنة: ما ادري وين الخدامة
عبدالله: ياااااه امنة لا تقولين ما تعرفين تطبخين اذا ما اتعرفين قولي لي من الحين برفضج
امنة: ارفضني ما اعرف اطبخ
عبدالله: جان من زماان رفضتج لكن سوالف القلب هاي
امنة: عبدالله احسك تبي توصل لشئ من كل هالسوالف
عبدالله: اي يا امنة أبي اوصل لشئ ولكن ماني قادر
امنة خافت لا عبدالله يستغل موقف ويعبر عن حبه فما قالت شئ امنة
عبدالله: امنة اشفيج سكتي
امنة: انزين اشتبي تاكل
عبدالله: امنة حرام عليج في الي اتسوينه فيني
امنة: اشسويت لك
عبدالله: كل ما أشوفج ما أدري في اي عالم أروح احس روحي لا يوعان ولا عطشان ولا شئ ثاني
امنة ما قالت شئ والحين اشكره ويهها تحول احمر على اخضر وازرق
عبدالله: ههههههههههههههههههي
ههههههههههههههههههههههههههتي
ههههههههههههههههههتي
اصدقين قلت ابدا ما اقدر اشوفج وانتي تستحين عندي
كل ما شفتج جريئة واذا تكلمت اتردين علي
امنة : اقول عبدالله أصلا وقفتنا غلط اهني فلذا اذا من صجك يوعان قول لي واذا لا عيل بنطلع من المطبخ
عبدالله: أفا عاد اشدعوة نطلع من المطبخ
امنة: عبدالله بعدين معاك
عبدالله: أه بموووووت امنة مرة ثانية قولي عبدالله
امنة من صجها انقهرت من عبدالله وطلعت من المطبخ وعبدالله ميت من الفرح وقال يا ويلج يا امنة مني ان ما خليتج حتى سلام بكل حياء اتقولين لي ما اكون انا عبدالله وطلع من المطبخ
امنة اضطرت تقعد مرة ثانية وياهم
حمدان: احم احم عبدالله كليت شئ
عبدالله بكل ثقل يقول: لا ما كان فيه شئئ في مطبخ
امنة ياه ربي عليك يا عبدالله
منيرة: افا الحين بروح بسوي لك شئ
عبدالله: لا بس خلاص سويت طلب من المطعم
حمدان: وامنة اشفيج أنتي ساكتة
عبدالله شاف امنة
امنة: لا ولا شئ شاقول
وكان في جاك في ماءي وشالت تبي تشرب ماءي
وهي تشرب ماءي ومن كلاس طالعت عبدالله
الا عبدالله يغمز لامنة
امنة الي شربته طلعتهم
منيرة: بسم الله عليج يا امنة اشفيج تشربين الماءي كانج ما شربتي من سنة

وامنة مو مصدقة من حركة عبدالله عبدالله عنده هالحركات لا مستحيل اللهم استر
والا احمد ياء وانضم اليهم وحتى بو احمد وام احمد ياءو فكلهم قاعدين مع بعض وحمد مريم مستانسين من الطلعة لانه بو احمد خلاهم على راحتهم حتى الثياب اشترو الي يعجبهم
احمد: اقول عبدالله عاد انت الحين ممنوع ادش بيتنا لازم تصبر الى أن تملج وان ملجت بعدين بفكر وبرد عليك
حمدان: هههههههتي حرام عليك يا احمد
عبدالله : بيت عمي هاي قبل ما اتكون امنة خطيبتي اذا ما تبوني ايي عادي بوقف عن مجيئاتي لبيتكم
بواحمد: افا يا عبدالله شالكلام انا مثل ابوك يعني البيت بيتك اي وقت ابوابه مبطلة
اصلا عبدالله بالعمد قال هالشئ يبي عمه يقول شئ وبعدين يصكر بوز احمد
وامنة كانت ساكتة وهالشئ اول مرة يصير لكن ساكتة وتفكر في شئ
امنة: يبه
عبدالله اه واخيرا قلتي شئ
بواحمد: هلا
امنة: يبه احمد ومينرة لين حين ما راحو شهر العسل فخوالي بعد 3 ايام بسافرون انا فكرت ان انسافر وبناخذ احمد ومنيرة واهناك براويهم كل الي املك انا وبندور في الامارات وبنستانس وعقب احمد ومنيرة يسافرون سويسرا ويقضون شهر عسلهم بروحهم
بواحمد: ما ادري والله احمد ايش رايك
احمد: فكرة حلوة انا مؤجل سالفة شهر العسل لمدة اسبوع وهالاسبوع مافيها شئ لو قضيتها في الامارات مع الاهل
امنة: يبه ايش رايك انت مع امي وعمي وكلنا انروح
ابواحمد: يا ريت بس وقت ثاني اتعرفين الحين شركة ما بيبقى فيها حد غيري انا وعمج
امنة : وعبدالله اكيد بيقعد
(عمدا قالت هالشئ وطالعت عبدالله لكن عبدالله ابتسم في ويه امنة وامنة خافت من هالابتسامته )
بواحمد: عبدالله بعد بيي وياكم نفس الشئ لانه احنا عندنا شغل في الامارات فعبدالله قرر هو يسافر اذا ااسافرون بيي وياكم
امنة لالالالالالالالالا اشسويت أنا يبت على روحي




والي في السعودية اهل جنان سالو عن يعقوب وكل من وافق الا باقي جنان
وام جنان سالت بنتها وبنتها قالت تبي فترة
جنان صلت صلاة الاستخارة وقالت نفس الشئ بتتصل في رفيجاتها وبتسال
فاتصلت حق امنة في البداية: هلا امنة شخبارج
امنة: يا هلا وغلا بجنانو وينج يا القاطعة
جنان: امنة في البداية سمعي كلامي وعقب قولي رايج
امنة: قولي
وجنان خبرت كل السالفة لامنة
امنة: من رايي اتوافقين اذا خالي ما عنده اعتراض
جنان: بس خايفة
امنة: لا تخافين ولا هم يحزنون
امنة: اقول جنان بخبرج شئ
جنان: قولي
امنة: هالخميس يعني باجر خطوبتي
جنان:لا اشلخين امنة
امنة: يااه بطقاق اذا ما صدقين
جنان: انزين قولي امن
امنة:/ احم احم عبدالله
جنان: لا تقولين ما اصدق امنة ليكون اتقصين علي
امنة: سالي منيرة وكلهم لكن يا ويلج ان خبرتي احد ترى امي او ابوي يمكن اليوم بيتصلون لخالي وبخبرونه فلا تخربين عليهم
جنان: اه يا امنة والله فرحتيني ما تقدرين تتخيلين مدى فرحتي
امنة: عيل انتي بعد وافقي
جنان: اي بوافق عيل بس تطمني زواجي بكون عقب 3 ما ادري 4 سنين
امنة: بنشوف الحين اتقولين جذي وعقب بتغيرين رايج انتي كملتي المدرسة والحين باقي الجامعة وجامعة مو ضروري
جنان: لا انا بتخرج وبعدين
امنة: بنشووف
جنان: امنة بتصل على هيأ ونورة وبخبرهم بسالفتج بعد اوكي
امنة:اي لكن قولي ان امنة قالت لي اخبرهم بسبب شغل البيت وتجهيزات ما اقدر اتصل فيهم انتي خبريهم اوكي
جنان : تم

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 30-06-08, 10:46 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

................*@* الفصل السادس والعشرين *@*...........
امنة: يالله حمد ومريم ما بتروحون البيت
حمد: لا عمتي امنة بنرقد وياج
بواحمد: خلهم الليلة عندنا
امنة: يبه علشان يعورون راسنا اصلا لا مريم ترقد ولا حمد يرقد من دون وضحى ساعات وضحى كانت تطلع وهما وياي في الليل ما اأقدر اسكتهم اذا قامو
بواحمد: مدام السالفة جذي عيل وديهم
امنة: اي بتصل عليهم بيون وبياخذونهم
بواحمد: خل كلهم يجون عندنا والليلة عشاهم عندنا
امنة ياهو احبك يا يبه : ان شاء الله الحين بتصل
بواحمد: ما يحتاي تتصلين انتي
احمد اتصل على نواف وخبره ان خلهم كلهم ييون الليلة عندنا في العشى وعبدالله اتصل حق أبوك خله هو بعد ينضم الينا وفي نفس الوقت بنخبرهم عن خطوبة امنة(وبو امنة ما يدري انه اخوه خبرهم قبل )
(اونه عاد اممنة استحت يا ربي انواع من الاحراجات وعبدالله مسوي روحه ولا مهتم للسالفة )
عبدالله: ان شاء الله عمي
فرياييل راحو ميلس الرياييل ونسوان في الصالة
وياء بو عبدالله وقال لاخوه انه خبرهم من قبل
بواحمد: خاطري أعرف سبب انك رايح لهم امنة بنتي مو بنتهم
بوعبدالله: اذا نسيت انا بذكرك قبل سنتين انت بنفسك قلت امنة لهم وهاي من طيب اصلهم انهم لين حين ما قالو شئ واصلا بيدهم بسهولة يقدرون ياخذون امنة وانت لو فكرت تشتكتي في محكمة لما يسالون وين كنت خلال هالسنتين واشدافع الي خلاك ترضى امنة تروح وياهم شنو بجاوب لهم لذا يا بواحمد انت اخوي واكبر مني بس هالاشياء لازم انفكر فيهم قبل ما نتصرف
بواحمد: اي تصرفك صح واليوم بنهي سالفة امنة الى متى بتم معلقة بينا واذا اصروا وعاندو بخليهم ياخذون امنة
أحمد تدخل : يبه لو أصرو احنا بعد بنصر وبنعاندهم
حمدان: اي صح يا عمي
بواحمد: يا ولدي ليش انسوي مشاكل ولو أصرو بنقول عادي ومثل ما قال ابوك ما عندهم مانع بان امنة تاخذ عبدالله لذا لو اصرو بنجدم عرس عبدالله مع امنة وبس خلاص امنة مرة ثانية ترجع لنا
عبدالله الحمدلله الامور بأحسن حال
والا ياءو وسلموو
وحمدان قاعد مع سعيد سوالف وضحك
حمدان: لين حين ما بتخبرني
سعيد: شنو
حمدان: انكم بسافرون بعد 3 ايام
سعيد: وليش أخبرك
حمدان: لا والله
سعيد: حبيبي انا قلت بخبرك لكن نسيت عاد شولا مستعيل
حمدان: انزين باجر بتيون
سعيد: لا توك ما سمعت ان بسون حفلة خطوبة عشى فقط وللنسوان وبس انا اشبسوي
حمدان: يا اخي بنت اختك الوحيدة بعد اتقول اشبسوي
شوف يا سعيد هاي امنة لازم انسوي شئ اسبيشل لذا قررت باجر بسوي شئ بحيث محد ينسى هالليلة
سعيد: واشبسوي
حمدان: اشنقدر انسوي احنا غير الرقص
سعيد: ههههههههتي قول جذي انك تبي ترقص
حمدان: مالي شغل فيكم انا بطلع فرحتي كله صدقني احس روحي ماني قادر اقعد لازم اسوي شئ لازم بطريقة اعبر فرحتي
سعيد: عيل تطمن انا معاك
حمدان: اسحب معاك نواف ومحمد
سعيد: تطمن وانت اسحب عبدالله واحمد يا ويلك ان ييت شفتك انت وبس
حمدان:لا تطمن من هالناحية

واحمد مع محمد مع عبدالله
احمد: اقول محمد خاطري أعرف من الي تكلم معاي لما أتصلت لامنة
محمد هو بنفسه تكلم وهاوش احمد : انسى يا يبه
احمد: اقول محمد مو كانه انت
محمد تفشل اشوية: اي بس انسى اكا رجعنا بنت اختك سالمة ومسالمة
احمد: بس خلاص عيل زعلان أنا
محمد يبوس راس احمد: كل شئ والا زعل اخو امنة
احمد: لا بعد اخو امنة انا مالي شخصية
ومحمد مرة ثانية يبوس راسه: كل شئ والا زعل احمد
احمد : خشمي وخشمي
محمد: روح ول عطيتك ويه اكثر من اللزوم
احمد: بس خلاص زعلان عيل
محمد: اعرفك ما تزعل
أقول احمد وقرب صوب احمد وفي اذونه: عبدالله جذي ثقيل ما يتكلم
احمد : ههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههههههتي
عبدالله استغرب من ضحكة احمد
محمد: فشلتنا يا اخي جان زين ما سألناك
احمد: تدري يا محمد هو جذي ثقيل
محمد: الله يستر امنة اشلون بتتحمل هاي
عبدالله: نعم نعم كأني سمعت اسم أحد
احمد: اي نعم سمعت اسم خطيبتك
عبدالله: وشولا اسم خطيبتي
محمد: خطيبتك بنت اختي واخت الاخ احمد
عبدالله: انسو وانسو هالعلاقات لما البنت تتزوج ما يبقى لها غير زوجها وبس
محمد: لا أقول احمد ايش رايك انهون ترى الاخ من الحين يهددنا الله يستر لما يتزوج
احمد: اي االظاهر يبيلنا انفكر مرة ثانية
عبدالله: يا ربي عليكم شفتو اشلون اثنينكم خطيرين اذا قلت شئ ما يعجبكم تهدديكم يسكتني لكن أقول بصبر بصبر واشوراي بعد
احمد: اي نبيك جذي اتكون تمشي على كلامنا واطيعنا
عبدالله: لا والله
محمد: شنو بعد لا والله اي مادام تاخذ امنة لازم اتوافق على شروطنا وهاي اول شرط انك تمشي على كلامنا
عبدالله: اقول احسن لي اقووم
عبدالله قام واحمد يوده وقعده مرة ثانية
محمد: نسولف معاك
احمد: نتغشمر معاك يا عبدالله
عبدالله: يااااااه حتى أنا كنت اتغشمر معاكم يالله خلوني اروح
احمد: وين رايح اكيد زعلان منا اقعد يبه اسفين احنا
عبدالله:/ بعدين معاكم يعني لازم اقول لكم رايح حمام وبعدين اتهدوني
احمد ومحمد نقعو من الضحك
عبدالله: لازم تفضحون الاوادم انتو

وفي الميلس في حمام لكن طلع الاخ يبي يشم الهواء نقي وعرف ما بخلونه يطلع الا لما يقول حمام

وعند نواف وبواحمد وبوعبدالله
بواحمد: نواف باجر بنسوي حفلة خطوبة فقط للنسوان عشى علشان كل من يدري ان امنة محيرينها لعبدالله
بوعبدالله: فلذا اذا تعزم الاهل حق باجر عادي اعزمهم تصرف كأنه احنا لك ومنك لا تستحي
نواف: اي بس افكر احسن ما أقول لاحد يعني اخبرهم بدون ما اعزمهم لاني لو عزمتهم الاهل وايد واذا عزمت احد وخليت احد بيزعلون
بواحمد: يا نواف توه اخوي قايل تصرف كانه احنا منك ولك احنا بنعزم كل الاهل وبس لذا انت بعد تقدر تعزم كل الاهل تعزم الي تبيه فلا تتصرف لنا بتصرف انحس انك غريب بينا فامنة بنت اختكم كما هي بنتي
نواف: تسلمون وان شاء الله بعزمهم ولكن بما انه باجر ما يقدرون يوصلون
بواحمد: اي احنا كنا مقررين يوم ثاني بس امنة قالت انكم بسافرون بعد 3 ايام فلذا قلنا انجدم احسن
محمد تدخل بينهم لان هو احمد انضمو اليهم بعد ما عبدالله راح
محمد: ويا ليت عمي لو ترضى ناخذ امنة معانا لفترة لينما انكمل من ملجة سعيد
بواحمد: هههههتي افا عليك ما طلبت شئ وبزيدك بيت شعر امنة ما بتيي بروحها مع جم من الاهل وياها وامنة أصلا قالت لي هالشئ ووافقت انا
محمد: تسلم عمي وتسلم
(بواحمد يعني امنة بتبقى عندنا )
ومحمد تطمن لما شاف عبدالله وطريقة تكلمه يعني اوكي يستاهل امنة

وعبدالله وهو يتمشى في ممر بيت عمه يا رب عساني أشوف امنة ووين اشوفهاا يمكن في مطبخ لو كان في مطبخ احد ثاني يااااااااه بروح وأمري لله
وراح للمطبخ الخارجي الخدم كان مشغولين مع العشى وما كان فيه أحد غيرهم
عبدالله: وين ماما امنة
وحدة منهم ردت : ما ادري
عبدالله فكر لو طرشت أحد ينادي على امنة ولو امنة طلعت معاها احد ثاني اشبسوي بتورط اهني واممممممم ليش اكبر الامور بنشوف وبعدين اذا صار شئ بتصرف بعدين: روحي نادي ماما امنة لا تقولين لها من يبيها أوكي
وخدامة هزت راسها
وعبدالله في مطبخ انخش ورى الباب ينتظر امنة وخدامة راحت امنة كانت تتكلم في تلفون مع روضة الي درت لما جنان قالت لها عن سالفة خطوبتها
وهي طالعة من مطبخ الداخلي الى مطبخ الخارجي الي في باب يوصل بينهم
امنة: جنان بطنها بينتفخ اذا ما قالت لاحد
رويض: افا امنة يعني ما كنتي ناوية اتخبريني
امنة: امبلا بس حلو اذا بنفسي قلت لج
رويض: انزين قولي خذيتي من
امنة: بعد من احم احم
ووقفت يم باب المطبخ بحيث عبدالله يكون ورى الباب فما دشت واقفة عبالها احمد يمكن هو الي يبيني فلذا وقفت
رويض: سمعت عبدالله
امنة: اي عبدالله
رويض: يا حظج يا امنة حصلتي على عبدالله
امنة: اقول قولي يا حظه هو مو حظي انا يا حظه بأنه بحصل وحدة مثلي
رويض: اقول بلعداد لا يطيح عليج السقف
امنة: اقول رويض اشقصدج
رويض: اسولف الا تعالي امنة بسالج هل كنتو تحبون بعض قبل الخطوبة
امنة: يا فضولج والله
رويض: يالله امنة قولي
امنة: أستحي
رويض: عشتو بتقولين ولا اشلون يا امنة
امنة: شنو تبين اتعرفين
رويض: عبدالله يحبج
امنة: مو بس يحبني يموووووت فيني بعد اشعبالج انا سهلة
عبدالله سمع هالكلام مانتي هينة يا امنة
رويض: انتي اتحبين عبدالله
امنة: مو بس أحب عبدلله أموت في عبدالله
(قالت هالشء بصفة جد ومزح )
والا عبدالله يطلع ويوقف جدام امنة وامنة منزلة راسها كانت اتشوف نعالها االي لابسته والا اتشوف ريول ريال اتشيل راسها عبدالله صدمة بل سكتةة قلبية الى امنة وتلفون يطيح من ايد امنة وعبدالله يود تلفون ويصكه في ويه رويض عاد رويض وامنة كيفهم
عبدالله: امنة ممكن اتعيدين الي قلتي قبل
امنة أصابها ارتجاف غير طبيعي واشوية بصيح يا ربي اشسويت غبية أنا دائما اتغشمر ما أشوف المكان الي انا فيه عاد اذا في حجرتي عادي اشأجاوب عبدالله الحين
عبدالله: انا بانتظار
امنة بلعت ريجها شتقول ما عرفت شنو ترد تبي تطلع الا يد عبدالله على الباب هو كان واقف عند الباب فبيده غطى كامل الباب مافي مساحة لامنة تطلع برع
عبدالله: امنة
امنة ما ردت قاعدة تفكر اشلون تفتك من هالموقف
عبدالله: ما بخليج تروحين الا لما تقولين الي قلتي لرفيجتج
امنة يا ربي ساعدني : عبدالله امي
عبدالله تخرع وشال ايده والتفت ورى الا امنة تركض ركض وتوصل يم الباب المطبخ الداخلي الي يؤدي الى داخل
امنة: الي يحب يا عبوووود ما يخاف
عبدالله: هين يا امنة ان ما راويتج ما اكون انا عبدالله لين متى بتشردين مني
امنة: هههههههههههتي بنشووف يحليلك يا عبوووووووود
عبدالله: في البداية عبدالله وانا وفي نهاية شنو كنتي اتقولين انج اتموتين فيني
امنة انحرجت ودشت داخل
عبدالله عبالي بعد ما بدش داخل
وراح للميلس
وضحى: من كان يبيج
امنة هههتي تذكرت موقفها المحرج : ولا احد
وضحى: شنو اسمع امنة باجر بتسون حفلة بسيطة
امنة: اي ومتى بتيين باجر
وضحى: بيي من الصبح يمكن تبون مساعدة
امنة: ويبي معاج حمد ومريم
وضحى: وليش اعور راسي معاهم
امنة: تطمني ترى ما بنخليهم عندج
وضحى: ان شاء الله بحاول
وضحى: امنة دريتي عقب 3 ايام بنسافر
امنة: خير يا طير
وضحى: امنة من صجي ما اتغشمر
امنة: حتى انا من صجي
اقول تطمني ترى بيي معاكم
وضحى: صج
امنة: اي وشلتي بعد وياكم
وضحى: حياكم الله
امنة: اي ابيج اترتبين مكان علشان نستقبلهم خلهم يعرفون من أنااا
وضحى: ولا يهمج

وتعشووو ويبون يروحون فخوال امنة كانو يبون يسلمون على امنة فامنة طلعت لهم ورياييل كلهم كانو اهناك فسلمت وهي ميتة حياء وخصوصا من عمها الي عقب ما وافقت ما شافت عمها وراحو
وعمها راح الى امنة
بوعبدالله: هااا امنة دريتي عبدالله بياخذ من
امنة ما قالت شئ
بوعبدالله: بس انتظر اليوم الي بتيين بيتنا وتملين كل زواياه من ضحكج وأي شكوى من عبدالله خبريني أنا ترى بكون أبوج قبل ما اكون ابو عبدالله
امنة : افا عليك يا عمي ان شاء الله اكون عند حسن ظنكم

وراحو




وفي الليل امنة اشلون بترقد وعبدالله ماخذ خيال امنة ومنسدحة على سريرها كل ساعة تقلب مكان وبعد عبدالله ما يفارق خيالها كل دقيقة اتفكر اشلون عبدالله بيطلع لي جذي ما فكرت وعبدالله يخطبني هاي من سابع المستحيلات كان
وعبدالله يحبني اممممم اشدراني يحبني ولالا وهو لين حين ما قال لي لكن من كلامه اشكره يبين انه يحبني يا ربي
وميتة من الفرحة والا صوت مسج موبايلها قطع افكارها شافت الساعة ساعة متأخر في الليل من يطرش لها مسج هالحزة بطلت مسج
الا رقم غريب تذكرت عقب هاي رقم عبدالله بسرعة بطلت مسج شافته
( رقدي وخليني أرقد )
امنة استغربت اشدراه عبدالله أني لين حين ما رقدت
راحت من الدريشة وحجرة امنة فيها دريشة وهالدريشة مجابل بيت عبدالله فعبدالله كان واقف في صالة طابق الثاني ودريشة كان صاير عود وعلى الزجاج فامنة شافت واحد واقف وعبدالله أكد لها هالشئ بانه كل ساعة يصك اللينت ويبطله ( اللينت = مصباح)
امنة: وليييييي يقدر يراقبني على راحته
فبسرعة صكت مصباح حجرتها وراحت عند الدريشة شافت ان الي واقف راح فعرفت ان عبدلله مو اهني
فما قدرت ترقد لكن رقدت من كثرة التفكير وحلمت بانه كانت مع أهلها فرحانة وعقب مرة وحدة اطيح عند الغرب ومرة ثانية تحس بفرحة عندهم مرة ثانية اطيح وعند اهل ابوها ومرة ثانية تفرح وعقب مع عبدالله فرحااااانة تضحك لكن اطيح اطيح ولين حين ما وصلت مكاااااااان والا اتقوم
امنة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ارتجفت خافت لانه هالحلم يراودها من وهي اصغيرة وتوقف عنها مرة والحين هالليلة بعد حلمت
قرات المعوذات حاولت ترقد ما قدرت الا اذان الفير قامت وصلت وحست براحة ولكن خوفها لين حين من الحلم الي دائما يراودها وبتفكير قدرت اتفسر جزء الاولي أني كنت عايشة مع أهلي بفرحة واخوالي ياءو ودوني مرة ثانية عشت بفرحة والحين عبدالله تقدم لي وصج وايد فرحانة بهالسالفة لكن مرة ثانية أطيح يا ربي استرقامت طلعت من حجرتها شافت امها قايمة من الصبح وهي مشغولة مع ترتيب البيت
ام احمد: امنة اشمقومج هالحزة
امنة: يمه حلمت بحلم يخرع
ام احمد: امنة حلمتي انزين عادي ياما احنا نحلم عادي لا تنزعجين من حلم
امنة: لكن يا يمه
امها قاطعتها :حلمتي عن عبدالله
امنة : اشدراج يمه
ام احمد: من الطبيعي لانج في الليل كنتي تفكرين عنه ومن كثر تفكير حلمتي وبس خلاص انتهت السالفة
امنة: ههههتي يمه بما أني احس حلمي شئ ثاني بس بنشوووف
ام احمد: امنة يالله ساعديني ترى ناس يايين وخالج بيي لنا في حزة الظهر
امنة: خبرتيه يمه
ام احمد: اشلون ما اخبر اخوي اصلا اول ما وافقتي خبرته
امنة: وانا خبر خير وحتى وضحى قالت بتيي من وقت علشان اذا نبي شئ مساعدة
ام احمد: بصراحة يا امنة وضحى عاجبتني واااااايد أتمنى كان عندها بنت خطبت ولد احمد لبنتها
امنة: يمه الله يخليج لا تييبين هالطاري جدام وضحى ولو بالغشمرة
ام احمد: وليش
امنة: يمه هي عقب ما ولدت حمد قالو لها صعب انها تحمل مرة ثانية
ام احمد: وأنتو صدقتو كلام الدكاترة
امنة: واشلون ما بنصدق
ام احمد: الدكاترة ساعات يقولون شئ وهما ما يدرون حتى انا لما مضى وقت طويل بعد ما يبت احمد رحت الدختر قالو لي نفس السالفة ولله حمد عقب يبتج( لان دائما كانت اتقول جذي فانتبهت ) اقصد عقب يبت منى
امنة: يمه احبج واحبج واحبج ( لوت على امها )
ام احمد: اي بتحسين فيني عقب ما بتتزوجين
امنة: معليه بكنسل زواجي
ام احمد: علشان بخيزرانة ابوج اطقج
امنة: يهون عليج يمه اطقيني
ابواحمد: ما عاش الي يمد ايده على بنتي
امنة باست راس ابوها: هلا يبه
بواحمد: يالله ترى بسرعة جهزو ونظفو عدل ما ابي يكون شئ ناقص ترى حفلة لبنتي العودة
منى: وانا بطة السودة
ام احمد: ول من وين طلعتي واشعندج اليوم من الصبح قايمة
منى سملت على امها وابوها : يمه فكرت اساعدكم
بواحمد: منى اكيد فيج شئ أنتي واساعدين
منى: يبه
امنة: منى لازم تتعودين واتقومين من وقت وتحلين مكاني وخلي امي وابوي ابدا ما يحسون بفراقي
منى: كأنج بسافرين بريطانيا اربع عشرين ساعة بتكونين رازة ويهج في بيتنا
امنة: اقول ايش رايج بيي وبسكن اهني
منى: تكفييين بنتحر
بواحمد: لين حين ما هديتو عنكم هالتناجر
وقعدو تريقو ومشغولين مع ترتيب ومنيرة قامت بعد انشغلت معاهم واحمد راح يشوف ميلس يمكن احد بيي واكيد بيون لانه بما انه يوصلون نسوان بيقعدون وخاله بعد مع اعياله ياءي
وبيت بوعبدالله كانو رايحين دوام وام عبدالله طلعت تشتري لها ثياب وقالت بتلبس نفس امنة بضبط الا بصير زوجة ولدها فراحت من وقت وخبرت ام امنة بانه هي بتييب الي بتلبسه امنة وام احمد ما قالت شئ
فبينما امنة طلعت برع البيت لانه بتروح بيت ناجية بتعزمها بنفسها الاخت زعلانة اول ما يات امنة لين حين ما شافتها عند بيت عمها في واحد مع بنته وبنته تقريبا في عمر امنة ومنيرة فراحت لعشان تسالهم وهي تعرف بانه بيت عمها مافي احد
امنة: السلام عليكم
ريال وبنته ردو: عليكم السلام
امنة: عمي خير تبي شئ
ريال: أنتي بنت راشد
امنة: لا أنا بنت اخو راشد وهاي بيتنا (أشرت على بيتهم )
ريال: انتي امنة ( بتردد قال)
امنة استغربت اشدراه ومن هاي أول مرة اشوفه ويعرف اسمي بعد: اي نعم لكن اسفة ما عرفتك
ريال: كبرتي يا امنة لكن ما تغيرتي
امنة: عمي من انت
ريال: في احد في بيتكم ابوج او اخوج
امنة ابوها واخوها كانو في البيت: اي ابوي واخوي في البيت تفضل عمي
فراحت ودتهم ودخلتهم ميلس وكانت تبي اتقول لبنته علشان اتيي معاها لكن استحت وفوق هاي ما تعرفهم
ودشت داخل
امنة: يبه يمه وينه يبه
ام احمد: في حجرته
راحت للحجرة
امنة: يبه في واحد يبيك ودخلته الميلس
بواحمد: من
امنة: ما أدري
بواحمد: طيب الحين بروح له
فبو امنة راح
احمد: وين راح ابوي امنة
امنة: ما ادري ريال يبيه راح
احمد: ومن
امنة : ما ادري اول مرة اشوفه
احمد: راح الميلس بشوف من هاي


ام احمد: امنة تأخرتي روحي بسرعة حق ناجية
امنةا: الحين برووح
وبو احمد لما دش استغرب اشد الاستغراب
بواحمد: مروان انت
مروان: اي يا بواحمد



وجنان فكرت بعد تفكير طويل وافقت
يوسف: جنان لا توافقين علشان خاطري اذا انتي رافضة فكرة الزواج
جنان: يااه وافقت انا بنفسي تطمن
يوسف: عبالي بعد بترفضين جان اطلعج برع
جنان: اقول الحين برفض
يوسف:/ لا تكفين
جنان: منو قدك اهني انت واهناك عبدالله
يوسف: ومنو قدج انتي اهني وامنة اهنااك
جنان: تجهز ترى بنطلع من وقت
يوسف: جاهز وجاهز قولي حق امج تتجهز بسرعة وبنطلع

فيصل طلع مع زوجته من وقت لانه رويض اول شئ بتروح بيت اهلها بعدين بيت امنة

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 30-06-08, 10:48 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.........*@* الفصل السابع والعشرين *@*.............طلعت امنة وهي تفكر في الي دشو وكانو يبون أبوها
أحمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردو عليه: عليكم السلام
وأحمد سلم على الريال وشاف البنت وقال أحسن له يقووم ويطلع يمكن سالفة سرية أصلا ابوه بقول له بعدين
وامنة في طريج اتصلت على رويض الي دلتها الطريج ووصلت طقت الجرس الباب واحد ياهل طلع
امنة: ناجية اهني
الياهل: اي
( والياهل واقف لا يدش داخل ولا يقول حق امنة دشي داخل)
امنة: حبيبي روح قول حق ناجية رفيجتها اهني
ياهل: ان شاء الله
امنة وقفت تقريبا خمس دقايق ولين حين محد ياء ومرة ثانية طقت الجرس والحين الخدامة طلعت
امنة: موجودة ناجية
خدامة : اي تفضلي
دشت داخل والا أم ناجية يات وامنة سلمت عليها ام ناجية ما شافت امنة غير مرة وبس ولما كانت في بيت رويض فلذا ما تعرفها عدل وبالاصح الصحيح نست هاي من وعقب ثواني ناجية يات
ناجية: يا هلا وغلا بامون منورة البيت
امنة: البيت منور باصحابه
ناجية: أنا اقول من ياني وبدون ما يخبرني
امنة: قلنا انسوي مفاجأة لكن الظاهر المفاجأة ما عجبتج
ناجية: لا أفا عليج عجبتني ونص وتعالي وين غرورج راح ليلة عرس اخوج ما عطيتينا ويه
امنة: هههههتي شأسوي احلويتي يا نجوي وتغيرتي وايد اشعرفني هاي أنتي وخصوصا متكشخة وانا حدي كنت اشوفج جذي مع كشتج الحين اذا أحد شافج يقول نجوي مو في ليلة عرس أخوي
ناجية: احم احم دومي جميلة بس بعض الناس يحترون
امنة: عشتوو
وام ناجية: يالله يا اعيال استاذن منكم
وراحت
ناجية: غريبة امنة عندنا وهالحزة أكيد في شئ
امنة: اي أكيد عبالج ايي لج جذي
ناجية: عرفت يالله قولي اشعندج
امنة: ياية أعزمج
ناجية: وشالمناسبة
امنة: واحد من خلق الله تقدم لي لذا مسويين عشى الليلة في بيتنا
ناجية ما صدقت: روحي لعبيها على احد ثاني مو علي
امنة : انتي وكيفج اذا مو مصدقتني على راحتج تعالي الليلة في بيتنا وبتعرفين
ناجية: عيل بييي بيتكم وبشووف
امنة: نجوي اشفيج والله ما اجذب عليج
ناجية: حلفتي يعني من صجج مبروك يا بعد عمري يا امنة
امنة: عقبالج
ناجية: بما أني ماني مصدقتج
وامنة فرت مخدة الي عندها عليها
امنة: لا اصدقين تعالي بيتنا وبشوفين
ناجية: ههههههتي انزين قولي من هالغبي الي تقدم لج
امنة: أقول حدج عليه
ناجية: انزين قولي من
امنة: وليش لو قلت لج بتعرفينه
ناجية: يا أختي بشوف اسمه حلوو ولالا اذا اسمه عادي مثل اسمج يعني الله يستر
امنة: ويا هالويه تتطنزين المهم اسمه عبدالله
ناجية: عبدالله مدام عبدالله عيل الاسم حلوو ووين شافج
امنة: اشلون ما يشوفني وهو يعرفني
ناجية: اهااا يعني عن طريق الحب
امنة: لا الحب ولا هم يحزنون
ناجية: اوهو أقول قولي لي السالفة من البداية اشلون تقدم لج وليش وهل امه قال انه يخطبج او احد او بنفسه
امنة: سلمج الله على حسب معلوماتي بنفسه
ناجية: بعد تقولين ما يحبج اذا بنفسه يعني يحبج وتعالي شنو يصير لج
امنة: ولد عمي
ناجية: لا تقولين
(أصلا ما صدقت)
ناجية: بس أي ولد عم انتي عندج اثنين
امنة: انتي اشدراج باعيال اعمامي
ناجية: اهو قولي أي ولد عم عندج ولد عم الي كان ييب دائما منيرة المدرسة وثاني على حسب الي اعرفه كان مسافر
امنة: خطيرة انتي من وين لج هالمعلومات
ناجية: ياااه امنة بتقولين أي ولد عم
امنة: الي كان ييب دائما منيرة المدرسة
ناجية: يعني الحلوو يا حظج والله فيه محظوظة يا امنة انتي
امنة تقلد ناجية: الحلووو يا حياتي شأسوي بجماله وتعالي قولي يا حظه فيني
ناجية: وليش وافقتي ان شاء الله
امنة: كيفي
ناجية: يااااااااه كلكم بتعرسون الا أنا
امنة: انزين من يودج تعرسي
ناجية: فارس احلامي ضايع وهو يدورني
امنة: ههههههههههتي امحق فارس احلامج لما بشوفج بيشرد
ناجية: عبالج انتي وتعالي اشفيكم كلكم بتعرسون بهالعمر الحين كل ما سالت ابنية قالو بنتخرج وبعدين وأنتي اكاج لين حين تدرسين ومنيرة بعد ما تخرجت من الجامعة وتزوجت
امنة: لانه الي يتقدمون لنا في البداية يكونون ناس ونعم فيهم انخاف لو رديناهم بدورون لهم واحد ثاني واحنا طول عمرنا بنتحسف او بنقعد مثل حالج عوانس
ناجية: انا عانسة ويا هالويه صج مو متطورة انتي يا امنة
امنة : طالعة عليج
ويالله بمشي انا
ناجية: بدري
امنة: بدرري من عمرج
ناجية: اقول امنة انتي ما تستحين انج تعزمين الناس بنفسج
امنة: لا حول مو منج مني انا الي ياية لج اسبيشل علشان اعزمج
ناجية: هههههههتي لا بس غصبا عنج اتيين لي لو ما يتي لي وعزمتيني عن طريق تلفون جان ما ييت
امنة: اعرفج علشان جذي ييت لج
ناجية: عيل ولا يهمج ان شاء الله بيي
امنة: بنتظرج
ناجية: اصدقين امنة توقعتج تغيرتي وصرتي مغرورة ومتكبرة
امنة: الشمس بتطلع من الغرب لما امنة اصير مغرورة
ناجية: لان سنتين ولا فكرتي تتصلين فيني وفي العرس حتى سلام ما سلمتي علي
امنة: يا يبه والله ما عرفتج ومن وين اييب رقم تلفونج علشان اتصل فيج
ناجية: لا عاد قدرتي اتقولين لرويض ورويض عطتج رقم تلفوني
امنة: ومن وين لي رقم تلفون رويض
ناجية: ياااااااه رويض ماخذة ولد خالج بعدين اتقولين من وين لج
امنة: يعني تبيني اتصل على ولد خالي
ناجية: دائما اتكبرين السوالف بس خلاص انسي
امنة: هههههههتي عبالي بعد يالله مع السلامة

وامنة طلعت وهي راجعة البيت وفي طريج موبايلها يرن شافت الرق رقم البيت
امنة: يا هلا وغلا بالي اتصل علي
عبدالله: يا هلا فيج يا بعد عمري أنتي
امنة انصدمت رقم كان رقم البيت ليكون انا غلطانة
عبدالله: اشفيج سكتي
امنة: معاك عسى ما شر متصل
عبدالله: عرفت لو اتصلت على رقمي جان ما شلتيه قلت بنجرب على رقم بيت وبنشوف حظنا
امنة: أها وشفت حظك يعني الحين مع السلامة
عبدالله: الشرهة مو عليج من الي يعطيج ويه
امنة: هههههههههههتي
عبدالله: فديت هالضحكة والله
امنة: فديت الي ما يفدوني والله
عبدالله : حبيبتي انتي
امنة اوف عليك يا عبدالله لا حياء ولا خجل: عبدالله شو لا متصل
عبدالله: الله على الحياء ما أٌقدر جان زين اشوف ويهج وهو يتحول طماطة
امنة: ولا في احلام
عبدالله : انزين وينج الحين
امنة: وأقول يا ولد العم مالك حق تسال
عبدالله: أقول يا بنت العم ترى صرت خطيبج يعني لي حق غصبا عن خشمج
امنة: صير ريلي وبعدين تكلم
عبدالله: لو صرت ريلج انا الي براويج
امنة: المهم ليش متصل
عبدالله: لا صدقين عمرج أنتي عبالج متصلة علشان اتكلم وياج
امنة: بصدق عمري ونص بعد تتصل لي وتقعد تتغزل فيني وعقب اتقول ما صدق عمري
عبدالله: كل هذا دليل على ماذا
امنة: انك اتموت فيني احم احم
عبدالله: برافو حياتي صج طلعتي منتي هينة لكن انتي بعد اتموتين فيني
امنة: هههههههههتي من قص عليك
عبدالله: انتي
امنة: ومتى
عبدالله: امنة ترى عيونج يعبر حبج وثانيا سمعتج بنفسي اتقولين هالكلام وثالثا لو ما كنتي تحبيني وتموتين فيني جان صاكة تلفون من زمان بس قاعدة انتي تتكلمين معاي
امنة اووف منه يعرف يحرج وبس : يالله عيل مع السلامة هالشئ ان شاء الله بعد بدل على شئ
عبدالله: يا بنت الحلال ترى في اجتماع طارئ في بيتنا علشان جذي متصل
امنة: وليش ان شاء الله
عبدالله: اول شئ قولي وينج انتي
امنة: يا ربي عليك انا في طريج وياية البيت
عبدالله: وين كنتي قل ما تكونين في طريج
امنة: كنت في بيت رفيجتي
عبدالله: ليش
امنة: عبدالله بتقول ولا اشلون
عبدالله: بشرط انج اتقولين لي انج اتحبيني
امنة: لا تحلم وايد
عبدالله: طيب ما بحلم وايد يالله في امان الله
وصك تلفون في ويه امنة
امنة بايخ عبدالله هو بنفسه متصل فيني ويصكه بعد هين ان ما راويتك
وعبدالله كان عند اخته شاف منيرة نازلة من على الدري صك تلفون وما كان في البيت احد غير منيرة وعبدالله فمنيرة وعبدالله طلعو علشان يروحون بيت بوعبدالله على قولة حمدان اجتماع طارئ
وتلفون امنة مرة ثانية يرن لكن هالمرة الاخ احمد
وخبر اخته بأنه كلهم مطلوبين في بيت عمهم
امنة راحت كانت اخر وحدة دشت سلمت على الكل وشافت عبدالله اونه ما يعطي ويه خير شر كالعادة من ورى شئ ثاني ومن جدام شئ ثاني حتى ما يشوف امنة لما يكون مع الاهل وحمدان دائما يراقب عبدالله ويشوف بروده ويستغرب ولكن ما يعرف انه اخوه خطير
وبو أحمد : يا أعيالي جمعتكم اهني عندنا شئ نبي انقوله
احمد: خير يبه
بواحمد: مثل ما أنتو اتعرفون كان عندكم عمتين مو عمة وحدة وبس وحدة منهم توفت الله يرحمها ومن بعد ما توفت ما شفتو أي شئ يذكركم فيها علشان تسألون عنها والعمة كانت تعني لنا كثير وكثير كانت أم لنا وليس أخت وبس ودائما كانت توصيناا بأنه دائما انكون ويا بعض نصل الرحم وبفضل الله ثم بفضل أختنا اليوم أنا واخوي جذي اقراب من بعض ياما تسمعون عن الاخوان ما يدرون عن حال اخوانهم وياما تسمعون عن اخوان ما يشوفون بعض غير مرة او مرتين في سنة ولكن احنا ولله الحمد يوميا انشوف بعض وياما اختلفنا في وايد اشياء لكن أبدا ما ابتعدنا ونتمنى مثل ما أنا واخوي فرحانيين ويا بعض أنتو اتكونون جذي مثلنا ويوم كان بالنسبة لي ولاخوي راشد يوم مستحيل ننساه يوم يابت ذكرى أختي الي حاولنا ننساها لكن صعب ننسى اخت مثلها اليوم بنتها كانت عندنا ( وحس بالحزن على اخته المتوفية ودعى لاخته بان الله يرحمها ويغمد روحها الجنة)
احمد : يبه بعد هالسنين كله اليوم توكم اكتشفتو ببنتهاا وين كانت طول هالسنين
بواحمد: يا ولدي زوج عمتج وايد كان يحب مرته وووايد لما توفت هي كانت عندنا فلذا قال أحنا السبب وابتعد عنا واليوم بنته اكبره أكيد سالت عن اهل امها وابوها ما قصر يابها لين عندنا وجرحه بعد قل
اامنة: يبه ليكون الي في صبح ياءوو
بواحمد: اي نعم
حمدان: يعني عمتي الله يرحمها بس كانت عندها بنت وحدة وبس
(حمدان سال يبي يتأكد انه عند ول عمة ولالا )
بواحمد: اي بس بنت وحدة
وبواحمد وبوعبدالله اثنينهم تذكرو اختهم الي وايد كانو يعزونها وايد كانو يحترمونها لكن الموت حق على كل من
وعم السكوت في مكاان
امنة ومنيرة ومنى قالو بقومون كمل شغلهم
الا بواحمد: وتبون تعرفون اشلون كانت اختنا الله يرحمها
امنة: الفضول ذابح الجميع يا يبه لكن الجميع مفضل السكوت
بواحمد ضحك: ههههههههههتي ايش رايك أخوي تقول لهم
بوعبدالله : تعالي امنة عندي
وامنة راحت قعدت يم أبوها الي كان حمدان قاعد فقااام
بوعبدالله: امنة تدرين من سماج امنة
امنة: لا ما ادري
بوعبدالله: أختنا سمتج امنة
حمدان: اشوف دائما تعطونها ويه زيادة عن اللزوم
بوعبدالله: واذا تبون تعرفون اشلون كانت عمتكم مجرد شوفو امنة طبق الاصل حتى في تشابه في الوجه بس ما كانت شيطانة مثلها
امنة: افا عمي انا وشيطانة
وعقبها كلهم قامموو وراحو وفي بيت بواحمد كل من مشغول بتجهيزات
وضحى يات اساعدهم
وامنة كانت قاعدة ويا منى
منى: امنة انتي من صجج بتلبسين الي شرته لج مرت عمي
امنة: اي اشفيها
منى: اعرفج من الحين اتحاولين تكسبينها
امنة: شنسوي بعد مستقبلنا دائما بيد امهات ازواجناا وشفتي جلابية الي يابتها كشخة والله عندها ذوووق
منى: اي ما توقعت قلت اكيد بتييب لج شئ مال سنة يدي لكن ما توقعت تطلع جذي خطيرة
ومنيرة دشت واكتفو بالكلام
منيرة: امنة وضحى وصلت
امنة: اي امس قالت بتيي من وقت
فراحت امنة اسلم على وضحى
امنة: ما يبتي حمد ومريم
وضحى: امبلا يبتهم بس ما أدري وين اختفوو
امنة: تطمني في مكان امن مادام هم اهني
وحمد مريم كانو رايحين عند بو احمد وبوعبدالله كان يالس مع اخوه فطلعو الاخوان يودون الاعيال في البرادة يشترون لهم شئ
بوعبدالله: ههههههتي
بواحمد: وليش تضحك
بوعبدالله: واشلون ما أضحك واحد يناديك يدوه وثانية يبه
بواحمد: اقول حمد ومريم ترى هاي بعد يدكم
مريم: يدي انت
بوعبدالله: ههههههتي يا يبه لين حين احنا اصغار بكلمة اليد اتنزلون معنوياتنا
بواحمد: اي اصغار الله هداك اعيالنا كل واحد اكبر من ثاني وعمرهم اعمار الزواج
بوعبدلله: حمدلله يا بواحمد
ومريم وحمد لعوزو نفسهم اشوية بواحمد وبوعبدالله اول مرة في حياتهم خذو كلينكس ينظفونهم
وامنة فوق قاعدة تتعدل
وعبدالله منو قده مو مصدق اصلا
ومنيرة ومنى كل من تعدل حطو لهم خفيف وايد خفيف وفي انتظار بنت عمتهم
وام فيصل مع جنان ياءو ورويض يات عقبهم بجم من دقيقة وهيا ونورة وعد وعائشة مستحيل يطوفون هالفرصة عورو راس اهاليهم الى أن ياءو معاهم
وجنان وامنة وهيا ونورة مع وعد كانو قاعدين ومنى حصلت وحدة مثل عائشة حمدت ربهاا وجنان حصلت هيا ونورة الي صارو لها مثل اعز الربع
وعد: انا اكبر منكم كلكم ولين حين قاعدة
امنة: عقبالج ان شاء الله
وعد قامت عنهم راحت لعند وضحى
امنة: ها جنان انتي شنو صار بسالفتج
جنان: والله قرار النهائي الي وصل لي ان ملكة يوسف بصير قبلي
امنة: زين والله وانتي متى
جنان: ما ادري الحين ما أفكر في هالسوالف
نورةو: واحم احم انا في عطلة الربيع
جنان: يا ويلج ان ما عزمتينا
نورة: افا انتي اول المعازيم
هيأ: واحنا اخر المعازيم
نورة: اي اكيد
امنة: عيل معليه انتي ولا بنعزمج
نورة: ما تعزميني يمكن لكن اكيد بتعزمين خالج يعني اكيد بيي غصبا عنج
جنان: امنة طالعة اليوم حلوة
امنة: احم احم
والا سارة طلعت لهم وهي بفائق جمالها غطت على الكل
جنان: وين ياية ليكون عرس وانا ما ادري
امنة: جنان غيبة ترى اجرج بروح لها
جنان: استغفر الله حتى اجري هي ما تستاهله
وبنت عمة امنة يات وام سارة سلمت عليها حتى صاحت لما تذكرت اختهاا وسارة صارت وياها وهي اسمها مروة
ومروة كانت يايبة وياها بنت جيرانهم ريم
فكانت قاعدة بروحها لماا مروة راحت مع سارة
والاخت سارة ما قصرت قبل ما مروة تتعرف على امنة قالت لها اشياء عن امنة علشان ما تحبها واصير رفيجتها مو رفيجة امنة
امنة شافت ريم قاعدة بروحها استغربت من هاي ما اعرفها ليش ما اروح اسلم عليها
امنة سلمت عليها وقعدت سوالف
وريم استغربت منها
ريم: اتعرفين اي وحدة الي اليوم خطوبتها
امنة ضحكت في خاطرها وقالت : لا
ريم: اعتقد هذي ( أشرت على سارةة)
امنة ما تدري ليش بس حست بالذنب تجاه سارة ليش تصرفت بسرعة سارة كانت تحب عبدالله حست بعدم الراحة سارة بنت طيبة كانت قبل كلش اوكي مع امنة لكن الحين علاقتها اختربت
امنة: لا يا ريم اعتقد انا
ريم شافت امنة: انتي امنة
امنة: توي الناس اي انا امنة
ريمم: اسفة والله ما عرفتج
امنة: لا عادي بس ريم احس اني ما اعرفج
ريم انحرجت وحتى امنة تفشلت وتحسف ليش سألت : اصلا قلت حق مروة ما بيي معاها لكن هي شدتني معاها بالغصب
امنة: لا افا عليج يا ريم لا تقولين هالشئ احسن ييتي واحنا تعرفنا عليج
ريم: هاي من طيبة اصلج بس في العرس لا تنسين تعزمينا ترى ما بيي ويا مروة بدون عزيمة
امنة: افا عليج
والا ناجية ياية صوبهم وسلمت عليهم
ناجية: اشوفج متشققة يا امونة
ريم: في أحد ما يتشقق وفي خطوبتها
وناجية وهي تغمز : وخصوصا تاخذ حبيب القلب
وامنة اطق ناجية على كتفها: انجبي انتي
ناجية: لاني خطيرة علشان جذي
والا هيأ وجنان ونورة بعد انضمو اليهم وسوالف
وتعشوو وام ناجية قالت بتروح وكان الوقت بدري
امنة: ناجية قعدي انا الي بوصلج بعدين
ناجية: لالالا برووح
جنان: بشرط ناجية ما بتروح ان عبدالله بوصل ناجية وطبعا احنا شلة معاكم
ناجية: اي اذا جذي والله ما بروح
امنة: الظاهر ناويين على روحكم وعلي
هيأ: امنة عاااد خاطرنا انشوف عبدالله
امنة: كانكم ما شفتو عبدالله
اقول ناجية عيل روحي مع امج
ناجية: بس خلاص عبدالله بوصلني
امنة: ليكون سواقج وانا ما ادري
ناجية:لا سواق رفيجتي امنة
امنة: انا شكوو عادي بقول لعبدالله وبقول حق امج من وصلنا ويا هيأ ونورة بخبر اهاليكم بعد وجنان انتي معاهم
جنان: عادي
وريم ويا مروة راجعين بيت كان ابوهم ياءي لهم
ريم: تدرين امنة وايد طيبة
مروة: لاا يا ريم لا تشوفينها جذي ترى هي من خلف خلف
ريم: انتي اشدراج حتى ما ييتي اسلمين عليها
مروة: ما ييت علشان أتجنب منها
ريم: وليييييييي ترى لا تظلمين البنت انتي

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 30-06-08, 10:51 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..............*@* الفصل الثامن والعشرين *@*........

ناجية: يالله امنة روحي راحت
امنة: يا ويلالالالاه أنتي صدقتي مع هالويه اني بروح بقول لعبدالله علشان يوصلنا
ناجية: اي صدقناا ونص بعد
هيأ: ليكون امنة بتغيرين قرارج ترى انتي بنفسج قلتي
امنة: اقول ترى أنا بوصلكم ولو في اعتراض عندي أخوو
نورة: وعبدالله اشفايدته
امنة: عبدالله لا اخوي ولا ابوي
نورة: خطيبج
امنة: اقول نورة لا تخليني اخبر سعيد عنج
نورة: اتهدديني اقول عبدالله يعني عبدالله
امنة: ولييي اصلا انتو خسرانين بعد لو عبدالله وصلنا
هيأ: من أي ناحية
امنة: لو الاهل درووا اشبسوون فينا كلنا
هيأ: عادي من بخبرهم
امنة: الظاهر ناويين علي

وقامت عنهم امنة
ناجية: ياااااااه الحين شنسوي
هيأ: سهلة لو قعدنا على راسها صدقيني بتوافق أصلا اعرفها ما تحب احد يحن على راسها
نورة: عيل خلينا انروح

وراحو ورى امنة عاد يحنون على راسهاا


سعيد كان ويا حمدان في ميلسهم
سعيد: ها حمدان شنو قلت أمس
حمدان: ما اقدر والله ناوي لكن اشاسوي الظاهر عبدالله عرف لذا قعدني في البيت
سعيد: لا امس شنو قلت لي ان اخوك الوحيد ولازم اتسوي شئ اسبيشل ما أقول غير مالت عليك وعلى اشياءك الاسبيشل
حمدان: خيرها بغيرها ان شاء الله في العرس
سعيد: اقول انجب أوكي انا الي براويك في العرس
حمدان: ههههههههتي قوية انجب
سعيد: تدري قاهرني انتي
حمدان: احم احم
سعيد: بعد تتحممم
حمدان: سعيد اشبلاك معصب
سعيد: واشلون ما أعصب وقاعد معااك في البيت
حمدان: نفس الشئ لو رايحين كنا قاعدين في ميلس بيت عمي يعني اشالفرق
سعيد: الفرق اني لو بقليل ولو أمل اصغير احتمال كنت بشوف خطيبتي
حمدان: اي اشوفك جذي ما دام سالفة فيها خطيبتك
سعيد: شنسوي يا حمدان القلب القلب
حمدان: الله يعين قلبكم
سعيد: لو اتحب بتعرف
حمدان: يزعم انت تحب
سعيد: مو بس أحب أعشق بعد
حمدان: انت ويهك ويه عشق
سعيد: لا عيل ويهك
حمدان: يحليلي كل من يموت فيني
سعيد: عشتوو أقول البنات اول ما يشوفون ويهك صدقني يشردون
حمدان: هههههههههتي عاد يشردون أهون من ما يغمى عليهم
سعيد: عبالك انت ووينه رفجان عبدالله قال بييون وصار لنا ساعة ولين حين ما ياءو
حمدان: انا اشدراني فيه
سعيد: انزين ليش هو بنفسه ما قعد
حمدان: أبوي قال له لازم يروح وياه في بيت عمي اتعرف الناس يايين والي ما شاف عبدالله بشوفه الحين
سعيد: تعال يا حمدان نسيت شئ
حمدان: شنو نسيت
سعيد: ما هنيت القراء بعيد الاضحى
حمدان: مافيني شدة يالله قوم
سعيد: ما يصير جذي يا حمدان اصدق سمعت يقولون طلع لنا معجبين
حمدان: احلف
سعيد: صدقني
حمدان: اه قلت لك كل من يموت فيني الحين شأسوي بهالمعجبين وأحلى شئ كلهم بنات اصدق كلهم
سعيد: ههههههههتي
حمدان: على كل حال كل سنة وأنتو طيبين وعساكم من عوادة وهالحزء عبارة عن عيديتكم مني لكم
سعيد: لا والله والكاتبة متعبة عمرها في نهاية عيديتك لهم
حمدان: اي اشفيها الكاتبة الا اصير لي
سعيد: يا سلالالالالالالالام

ومع سوالفهم الي ما تكمل

بوعبدالله وبو احمد كانو متشققين من الفرحة يحسون الدنيا مو شايلتهم من الفرحة
بوعبدالله: والله يا اخوي ماني مصدق أحس روحي بحلم امنة اصير زوجة ولدي
بواحمد: حتى أنا بس الحمدلله حلمنا اعيالنا حققوه
بوعبدالله: الحمدلله تدري يا اخوي دائما كنت خايف من هالشئ ما أدري ليش بس كنت احس اني ما استحمل امنة تبتعد عناا
امنة غلاتها غير عندي وايد غالية عندي ووايد
بواحمد: أقول ليكون بنتي اغلى عندك مني
بوعبدالله: أفا غالي انت وبو الغالي
بواحمد: الله يديم محبتنا ان شاء الله
بوعبدالله: امين وولو حدث الي يحدث يا أخوي لكن ابدا ما بفترق عنك
بواحمد: اصلا انا الي ما بخليك حتى حياتي ما أقدر اعيشه بدونك


والله على محبتهم عسى كل اخون جذي


هيأ: الله يخليج يا امنة وافقي
امنة: لو وافقت اتعرفين احمد اشبسوي فيني بيذبحني
ناججية: امنة تأخرت ابي اروح البيت واتعرفين حلفت اني ما برجع الا معاج انتي وعبدالله لكن اذا ماصار لازم اصوم 3 ايام
( اصلاا ما حلفت بس اشلخ علشان امنة تقتنع)
امنة: تستاهلين محد يقول لج على كل سالفة تحلفين وصومي 3 ايام اشبصير فيج
وقامت عنهم مرة ثانية عورو راسها من الحنة
وطلعت الحوش على أمل تلتقي بعبدالله ما تدري ليش بس هي بعد حست باشتياق لعبدالله ولكن فكرت اشيايب عبدالله اهني يعني مستحيل اشوفه خساارة قالت نفس الوقت اشوف احمد بقول له علشان يوصلنا لانه تقريبا ما يخلون امنة اتسوق في ليل واتصلت على تلفون احمد
وفي ميلس عبدالله مع احمد ومحمد وباقي الرياييل لكن احمد هالحزة كان مو في ميلس ونسى نقاله فعبدالله ومحمد كانو


اتمنى لكم قراءه ممتعه
مع حبي دفووووووو

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة صدفة حلوة, رواية, رواية مهما كرهتك فأني اموت في هواك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية