لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-08, 09:22 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72018
المشاركات: 67
الجنس أنثى
معدل التقييم: القمر روحي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
القمر روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فديتك الغلا .. ان شالله ربي ييسرها لك
ويفتح لك ابواب الرزق حبيبتي ..
لي رجعه يا قلبي ومشكووووووووووووووووووووووره

 
 

 

عرض البوم صور القمر روحي   رد مع اقتباس
قديم 03-05-08, 04:35 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــ السابع ــــــــزء 

....نزلت الطياره مطار جده...

... كانت خايفه.. الخوف والفرح هو الي كان مصيطر عليها... كانت تضغط على يد سمير بقوه..
سمير: عمري هدي عمرك مو هذه رغبتك
هديل: وينه ما اشوفه
... وعلى كلمتها هذه دق جوالها للمره الثانيه..
زامل: وينكم يبه كل هذا تفتيش
هديل: خلصنا وحنا عند الصاله الخاريجه
زامل: وينكم ما اشوفكم ..خلاص خلاص شفقتكم
... قفل عن هديل وراح لـ سمير الي كان لابس بنطلون ازرق وبدي ابيض...
سلم على سمير وعقب سلم على


جمانه: وينهم تاخروا والله متشوقه اشوفها
موضي: احسن على باله اختم مابقيلي شي
جوري: موضي يزن وينه ما شفته
موضي: ما اعرف من خرج لصلاة العصر مارد وبعدين انت شايفتني الداده حقته ولا الداده
فتحت جوري فمها: يحقله الرجال هج اذا هذا اسلوبك يمه هذه زوجك عطيه ريق حلو
جمانه الي كانت وقافه عند الشاشه شافت زامل ورجل ومره معطيته ظهرها لشاشه ومين عليها انها كاشفه وجهها
جمانه: بللل شنو هـ العبايه
جوري: سكتي دخلوا
ام يزن وهي خارجه من المطبخ: وصلوا
جمانه وهي تجري للباب: ايه يا ماما
جوري: انهبلت تقولون ما قد شافت اخت من ابو... وناظرت امها وموضي وحطت رجولها تلحق جمانه..
ام يزن: الله يهديهن..


وصلت جوري عند الباب: ها ما دخلت
جمانه وهي تناظر من الباب: باقي شكلها تكلم زامل
جوري: اففف بشوف شكلها ما شفتها علىالشاشه
جمانه وصلت لاتسوين نفسك مستعجله على شوفتها خلق ثقيله
جوري: اعرف خبري نفسك الي انطلقتي مثل الصاروخ
زامل وهو داخل وماسك بيده هديل: هل بالتوم وهذه اختكن هديل
جمانه وجري ابتسمن: هلا اختنا هديل
هديل: هلا
زامل وهو يرفع الحرج عن هديل وياشر على خواته: هذه اعتقد جمانه وهذه جوري
سلمن عليها البنات
جمانه: لا والله على العموم انا جمانه
جوري: وانا اخر العنقود جوري ما تشوفيني لابسه احمر وجمانه لابسه ابيض
زامل: شرايك هديل تعرفين تفرقين من بينهن
هديل: لا والله الشبه كبير ماشاءالله
جمانه: الف مبروك هديل ولو انها جات متاخره
هديل: الله يبارك فيك




كان ودي اروح مع البنات بس هن بيدخلن مع زامل المجلس وعقب ما يخرج زامل نروح انا وماما
ام يزن: موضي يمه وين يزن ما شفته ما ذاكرلك اليوم
موضي: لا جمانه وجوري هن الي ذاكرولي
ام يزن: وين يزن مو بالعاده
موضي: ما اعرف
ام يزن: يمه موضي كلميه على جواله شوفيه وين الرجال يحب زوجته تحاتيه
موضي: بس انا ما عندي رقم جواله
ام يزن: خلاص يوم بتكلميه خذي جوالي وكلميه وانا بكلم يزن يجيب لك جوال
جمانه وهي داخل للصاله: عجيب والله بدت الموامرات لحقي جوري
ام يزن وهي توقف وتروح لـ هديل: هلا يمه هلا في بيتك يمه
هديل وهي خجلانه: هلا خالتي
ام يزن هي تسلم عليها: شلونك يمه وشلون سمير رجلك ان شاءالله مرتاحين
هديل: بخير ربي يعافيك وانت شلونك خالتي
ام يزن: انا بخير دام عيالي بخير وانت من حسبت بناتي
هديل: الله يسلمك خالتي
ام يزن وهي تاشر علي وانا واقفه جمبها: هذه موضي زوجة ولدي
هديل: هلا موضي شلونك
موضي: الحمد لله بخير ربي يعافيك انت شلونك
هديل: الحمدلله
جمانه: هااا يمه شرايك في اختنا
ام يزن: الله يخليكم لبعض
....وجلسنا في الصاله نتقهوه.. وطبعا انا مكاني معروف من يكون حد غريب بيناتنا اجلس بين جوري وجمانه لاني اخاف ابعد عنهن وهن عارفات هـ الشي ومن غير ما اذكرهن نترتب على هـ الشكل..
جوري وهي تمد يدها على جمانه وبصوت منخفض: اقول جمانه الثقل زين
جمانه وهي ترد الضربه وبنفس الصوت: روحــــي زيــــــــــن
موضي: انزين انا شو ذنبي اتخبط
ام يزن: جمانه يمه شوفي اخوك محتاج شي
جمانه: ماما كل شي ارسلناه من بدري لاجل نجلس براحتنا
ام يزن: معليش يمه روحي تاكدي
وقفت جمانه ووقفت وياها
دلخنا المطبخ
جمانه: شرايك في هديل
موضي: ماتشبهكن
جمانه: ههههه ترى التوم هن الي يشبهن بعض
موضي: اعرف بس هي غير
جمانه وهي تكلم على الديوانيه: يزن ناقصكم شي
كنت ادق جمانه: انا اريد اكلمه
جمانه وهي تبعد السماعه: توك تذكرتيه
موضي: كيفي هاتيه زينه
..وسحبت السماعه عنها.. وهي تناظرني...
موضي: هلا يزن
يزن: هلا موضي
موضي: وينك ما رديت بعد الصلاه
يزن: اشتقتيلي
موضي: ماذاكرتلي
يزن وهو معصب: عساك ترسبين في كل المواد
موضي: انت ليش حسودي ليش تدعي علي
يزن: اعطيني اكلم جمانه
موضي: ليش تكلمها كلمني انا انا زوجتك وبعدين اريد جوال لاجل اكلمك منه
جمانه الي كانت مصدومه ويزن نفس الشي
موضي: يزن يزن يـــــــــــــــــزن
يزن: نعبوشكلك تعلمي الرومنسيه زين
موضي: اعرفها الرومنسيه
يزن: الله يخليك الرومنسيه حقت ما نبيها انا بعلمك الحين بروح اصلي المغرب وبروح امر المكتبه واشتريلك كتاب اسمه رومنسيات زوجيه
موضي: ما اريد اقراء كتب الحين ابا اخلص اختبارات وارتاح وانت تغثني بكتاب
يزن: اقول موضي سكري الخط قبل اكسر السماعه على راسك
... سييييده سكرت السماعه..
جمانه: اوبييييي شو هـ التطور من وراااناااا هااا.. قالتها وهي تدقني بمرفقها...
موضي: اشفيك... بس سكت يوم دق تلفون المطبخ..
جمانه وهي ترد: هلا
يزن وهو بيموووت من القهر: وين موضي
جمانه: خذي حبيب القلب
... استغربت من جمانه منو حبيب القلب.. خذيت السماعه لانه جمانه راحت تشرب ماي: هلا
يزن وشوي يطلع من السماعه: ليش تسكرين السماعه هااا
تكلمت وانا ياغلفين لكم الله: انت قلت سكري وانا سكرت
... وما سمعت غير طخ وبعده على طول جاني صوت طوط طوط... سكر الخط بوجهي...
موضي: جمانه كم رقم الديوانيه
جمانه: اضغط صفر
.. ضغط صفر وجاني صوت يزن: يزن اسمع
...وطخخخخ سكر الخط..


جمانه: موضي اشفيك
موضي: يستاهل هو الي بداء
جمانه: خذي اشربي من كاست اخااف ناظرتك بعين توك محلاك
موضي: بس انا مو عطشانه
جمانه: مو لازم تعطشي وبعدين اشربي ماي كثير لاجل تظلي شباب
... شرب ماي... وحنا خارجين سمعنا صوت التلفون..
جمانه: موضي روحي انت والحين انا الحقك بس ارد
قاطعتها: لا هذا يزن انا بروح اكلمه و
قاطعتني جمانه: لا انت روحي مانبي تزيذ المشكله
...دفتني وخرجت من المطبخ..

... بدن ينسحبن لصلاة العشاء..وهديل مثل ماهي جالسه كان ودها تقوم تصلي بس هي ماتعرف تصلي.. الكل صلى عدى هي...
جوري: هديل خساااااره كنت اظن انك حامل بس معليش الشهر الجاي ان شاءالله نبشر بحملك
ام يزن: جوري استحي اشفيك ضربت بالحياء عرض الحائط
جمانه: عااادي ماما تومي ماقالت شي غلط والله ودنا بـ نونو يهبل اخخخ يالله هديل شدي حيلك
...ابتسمت هديل بخجل... بس ماجاء في بالها ابد انه يكون عندها طفل حتى سمير عمرهم ماتكلموا عن اطفالهم...
****
...سمعت كلامهن واتفاجئت نونو.. شلون تجيبه..سالت جمانه بصوت منخفض: من وين تجيب النون
فتحت جمانه فمها على كبره... هالبشله شفيها هـ العائله بس تفتح فمها شكلها ماتستوعب الكلام بسرعه جيت اشرح لها بس قاطعتني
جمانه: موضي المتزوجات يحملن ويجيبن اطفال
رفعت جابي بتفكير.. انزين انا متزوجه ليش ما حملة... بس قبل لا اقول شي قاطعتني جمانه
جمانه: موضي اسالي يزن عنده الجواب الشافي
جوري: هههههههه

سمير: هااا ان شاءالله استانستي
هديل: والله صدق شعرت انه لي اسره بس تعال انت صليت المغرب والعشاء
فتح سمير فمه وسكرها: صليت بس العشاء في المسجد
هديل: اشلون صليت تعرف شو تقول
سمير: اااا بصراحه لا انت علمين
هديل: اشلون حتى انا ما اعرف اصلي
سمير: اجل شلون نتعلم
هديل: ما اعرف انت الرجال وانت الراعي وانت المسؤل عني امام الله علمني
سمير: لا والله وين ابوك ليش ما علمك
هديل: شنو حبيبي بديت تنسى واجباتك
سمير: ان شاء الله حياتي بروح المكتبه وادور على كيفية الصلاه
مسكة هديل يد سمير بحنان: شكرا حبيبي شكرا الله يخليك لي
... تفاجئ سمير منها اسلوب شكر هديل له كان اسلوب جدا رائع هو يوم كتب كل املاكه لها ما شكرته كذا... بس حط في راسه انه بينزلها ويروح المكتبه ومايرد الا والكتاب وياه..
وصلوا لبيت ام هديل
هديل: حبيبي ما بتنزل وياي
سمير: عندي مشوااار ضروري وما برد لين انتهي منه
هديل: انزين انزل سلم على ماما قبل
سمير: عقب حياتي والمشوار هذا ما ياجل وبعدين انت وصلي سلامي لها
هديل: يوصل حبيبي

زامل: شلون كانت هديل
جمانه: روعه صدق والله حبوبه خجوله
جوري: ايه والله حنا بس الي نسولف وهي بس تبتسم وترد علينا تقول نحقق وياها
ام يزن: ضروري هـ الشي البنيه اول مره تشوفكن وبعدين الخجل اذا وجد فهو يدل على خير
يزن: أي والله الخجل نعمه من الله
ام يزن: شلون شفتوه سمير ان شاءالله مريح بنتنا
يزن: انا من وجهت نظري هو بعد فيه خجل لانه اول مره يشوفني وبعدين اعتقد الاسلوب الي تزوج فيه هديل مخليه منسبب هـ الحرج
زامل: والله انا اشوف انه عظمه طري هو وهديل يبيلنا نستغل هـ النقطه
يزن: شلون
زامل: بصراحه انا مو عاجبني التحرر الي هم فيه يبيلنا نخفف التحرر بس شوي شوي لاجل ما يستثقلوا هـ الشي
جمانه: ايه والله ترى الدعوه مو بس انك تدعوا للخير وتقول اللهم اني بلغت اللهم فاشهد لا الغرض من الدعوه قبل هو انك تخلي الانسان الي قبالك يعرف انت شو تقول ويفهم ويقتنع وعقب اذا شفت منه التمرد والعصيان والاذيه قول اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
جوري: ايه بس هذيل اهلنا ولازم نظل وياهم لين يلين حديدهم
زامل ويزن صفقوا للبنات
يزن: والله يااخي عندنا خوات حكيمات
زامل: ايه والله يوم استشاريات ويوم حكيمات ويوم علاقات اجتماعيه ويوم درويشات
جمانه وجوري: وااااثقااااات من اعمارنا
يزن: ابو الثقه بس تعرفن لكن هديه بمناسبة هـ الكلام الجميل الموأنتك
جمانه: سمعيني تومي حبيبي اذا الهديه ما عجبتك تكلمي لاتستحي لابد اننا نطالب بـ حقنا كعضو فعال في المجتمع
يزن وهو يوقف: خلن طلبكن يفيدكن
جوري وهي تعاتب جمانه: انت شنو خبله بالاول خلينا نمسك الهديه وعقب ماتوصل نطالب بـ حقنا
يزن وهو يبوس راس امه: اقول توم وجيري عطيناكن وجه ترى
ام يزن: على وين خلك جالس
يزن: المدام عندها اختبار وواقص يدي لو هي جالسه تذاكر
... ناظرت يزن الي تكلم.. ما اتكلمت لانه يزن مانعني اتكلم بوجود زامل.. كنت اجلس في جلسه ثانيه وعلى ركن مايلمحني فيها زامل ولا انا اشوفه..
وقف زامل وباس راس امه: بروح انام توصين بشي يمه
يزن: زامل ترى نومتك بالملحق مالها حاجه واذا اصريت تنام هناك انا باخذ اهلي واخذلي شقه
زامل: خلها شوي
يزن: كيفك بس اذا مانمت اليوم بكره وانا ماخذلي شقه
زامل: يزن الله يهديك اشفيك
يزن: كيفك انت سوي الي تبيه وانا اسوي الي ابيه
زامل وهو مو راضي: اوكي انا طالع انام تصبحون على خير
الكل: وانت من اهله
...طلع زامل وناداني يزن..
جلست على طول جمب جمانه
يزن: وين وين تعالي ارجعلك وبنام بكره عندي محاضره

... دخلنا جناحنا وسكر يزن الباب..
موضي: والله حافظه وفاهمه كل شي بنام تعباااانه من صحيت ما نمت
يزن: لا والله
ومسك اذني وسحبها وحطيتي يدي ع يده وانا اتالم: ههييي اشفيك انا سويت شي الحين
يزن: بالاول ما اريدك تسولفين بالممرات غير بالضروريات وثانيا لازم تظلي بحجابك زامل رد البيت ثالثا والاهم لو اشوفك تناظرين زامل بقص رقبتك رابعا ياويلك لو تسكرين الخط بوجهي
موضي: أي أي أي خلاص فهمت
يزن: والحين تعالي ننام ما ادري شالي ضربني على عقلي ونزلت مواد بالصيف
... تثاوبت وحطيت يدي على فمي: انت من الحين مزاجك متغير الله يصبرني عليك طول الليل
... دفني ع الكنبه ودخل حجرة النوم دخلت خلفه بسرعه اريد افهم انا شوقلت الحين .. بس ما شفته دخل الحمام:اوفف
..رحت للدولاب وخذيت ملابسي.. ورحت للتسريحه وخرجت الدواء من جيبي وحطيتها على التسريحه محل ما يزن امرني احطها لانه الكل يعرف انه هذا مكان الدواء..اانتظرت لين خرج يزن وهو لابس روبه ويمسح شعره..
وقفت وعند السيب الصغير تذكرت موضوع مهم:يزن لاتنام بقولك شي مهم
يزن: لاحول ولاقوة الابالله تعالي خبرين وروحي خذيلك شاور عقب
موضي: لا لاجل تنام وانا اظل بروحي انتظرني
ودخلت بسرعه يوم شفت يزن بيوقف
... دقايق وانا خارجه اخاف اطول ما ادري شلون جمانه وجوري يتاخرن..
...شفت يزن نام.. دخلت خلف الدارك ولبست ملابسي بسرعه..
..جلست على السرير وانا امسح شعري بس كانه النوم طار مني وتذكرت سالفة النونو... غمضت عيوني وحسيت بصداع صوت النون في اذن صياحه خرم اذني خرم.. وشفت هواشه بين رجل وامراءه وسحب في النون... صرخت باعلى صوتي وانا احط يدي على راسي اريد امنع هـ المنظر وهـ الصوت
يزن وهو خايف: موضي اشفيك ناظريني موضي
.. بس هو وقف وانا تمسكت فيه بكل قوتي..
يزن: موضي اتركيني بجيب الدواء
بس تعلقت فيه اكثر
يزن: موضي بسم الله عليك شوفيني شكلك تحلمين
.. اجبرني اناظره ومن شفته.. بكيت على طول.. كنت خايفه..
يزن: موضي اتركيني بجيب الدواء من التسريحه
تكلمت بخوف: لا لاتتركني
يزن: موضي انت بخير
حركة راسي بايه.. جلس وظل ضامني لصدره ويمسح على ظهري..
يزن: شنو الموضوع المهم الي بغيتني فيه
ناظرته وخفت بس هو شجعني
يزن: يالله حبيبي قولي لاجل يروح عنك الخوف ابعدي تفكيرك عن الي يخوفك وخبريني شو الموضوع
... بعد تردد يزن تكلمت: مو انا متزوجه
يزن: ايه حياتي عندك شك
موضي: انزين ليش ما قالت لي جوري تنتظر النونو تبعي
فتح يزن فمه بس تكلم: ليش هي قالت لمن
موضي: قالت لـ هديل حتى انا بعد اريد نونو
يزن: خليني بالاول حقي وعقب اطلبي بالنونو
موضي: شنو حقك انت بعد
يزن: اللهم طولك ياروح سمعني موضي انا اليوم جسمي مكسر وحاس بالتعب شوي بس بكره ان شاءالله لي جلسه معك وبعدين انت بكره عندك اختبار فلا تشغلي بالك
موضي: انزين انت بتنام
يزن: ايه
موضي: انزين انتظرني انام اخاف يرد مره ثاني
يزن: منو
... تكلمت بسرعه وانا خايفه: محد محد
يزن: انزين حبيبي هدي عمرك وانسدحي خليني انسدح تراني تعبان
..رفع اللحاف وانسدحت وهو انسدح.. تقربت منه وضميته..
يزن: شفيك موضي غريبه مو بالعاده
موضي: اخاف يرد
يزن: لاتخافي انا وياك
... مد يده يخفض ضوء الابجوره..
...ناظرته بس هو غمض عيونه.. وانا عيوني بتسكر من النوم..
موضي: يزن لاتنام انتظرني انام اخاف يرد
فتح عيونه: اشتغلك بومه اليوم
...حط يدينه على عيوني الثنتين وغمضه..
موضي: شو تسوي
يزن: لاجل تنامي
... ارخيت عضلاتي.. وتذكرت هـ الموقف زين ما زين انا سويته لـ زامل.. والحين يعاد لي.. بس ليش زامل ليش انا كنت انام عنده .. اوه تذكرت انا كنت متزوجه زامل.. وتذكرت ايامي مع زامل وشلون طلقتني.. عرفة معنا الطلاق الحين.. هو اني انسى زامل للابد.. وانه ماما بتزعل علي اذا طلقني يزن..بس عقلي تنح لاني خلاص نومانه..


هديل وهي تظم سمير: شكرا حبيبي انا ما اعرف شلون اشكرك
سمير: ههههه تعالي نتعلم شلون نصلي
هديل: ايه صدق ماما عتبانه عليك كان مداك تنزل تسلم عليها وترووح
سمير: كنت طمعان في هـ الابتسامه
هديل: شكرا شكرا سمير والله العظيم احبك
سمير: الا وينها امك
هديل: راحت تنام
سمير: انزين حنا شو مجلسنا هنا خلينا نروح حجرتنا
هديل وهي تتمسك بيد سمير: اوكي يا احلى واغلا زوج في الدنيا كلها

في حجرة التوم
...كلنا الثلاثه جالسات عند شاشه اللاب توب... نتفرج على فلم
NEW YORK MINUTE
ونفطس من الضحك.. وفي لقطات مو اوكي جمانه تسرعها.. محد يعرف اننا نتفرج افلام لانه ممنوع نتفرج لانه حرام وصديقات جمانه وجوري هن الي يمولونا بالافلام... انا خلصت اختبااارات ..
... في امور رسخت في راسي.. وتذكرت كل دروسي.. ذاكرتي صارت افضل ولله الحمد قبل تذكرت سالفتي بـ زامل والحين سالفت دروس الدوره... استرجعت كل الامور البعيده عن المشاكل....
جمانه: خساااره خلص الفلم
جوري: بكلم منى ترسلي افلام
جمانه: موضي خلص الفلم ياماما وللحين تناظرين الشاشه
حسيت بضربه قويه على كتفي
جوري: نحن هنا
تكلمت بعصبيه: اعرف انكن هنا يعني هناك
جمانه: بللل شقالت البنيه تاكلينها كذا
موضي: ماتشوفي شلون ضربتني
جوري: اسفين زوجت اخي الحبيب
جانه وهي تذكر: الا صدق موضي كلمي يزن يشتريلك الايميت بدل N73
جوري: لا موترول الجديد حلو
موضي: شنو الاحلى
.. جمانه وهي تخرج اللحق الخاص بالجوال..
جمانه: هذا الايميت وهذا N
موضي: الايميت احلى خلاص بكلمه ولا اقول اعطيني المجله لاجل اراويه يزن لانه اليوم بيروح يشتريه الاصدق اعطوني رقم جواله
جمانه وهي تكتبه: موضي تغزلي فيه مو ترقعين الخط بوجهه
موضي: مهوب بـ شغلك هذه امو خاصه
جمانه وهي فاتحه فمها: موضي شفيك صايره جفصه لا يكون انعديتي من يزن
جوري: الظاهر الله نفس اسلوبه
جمانه وهي تكلم جوري: يبيلها فرت راس ولا شلون
..عرفت انهن بدن يترقين علي تكلمت وانا اوقف: اصلا الغلط علي انا الي جالسه ما بزاريـــــن
جمانه وجوري: اوبييييييييي حنا البزارين
تكلمت وانا البس حجابي: لا خيالكن تعالن ننزل عند ماما
جمانه: انزين يا زوجة اخي الحبيبه
موضي: اعرف اني ان الحبيبه
جوري: موضي شفيك اليوم شكلك تبين تضاربين ولا لانه يزن للحين مارد
موضي: الا صدق هو ليش تاخر
جمانه: عنده محاضرتين وبعدين اصلا مابقي شي ويخلص الترم الصيفي
موضي: يعني يلحق يروح يشتريلي الجوال
جمانه ضربت على راسها: اخخخخ انا ع بالي مشتاقه له يا ماما هذه زوجك اول ما يرد خذيه بالاحضان وابتسميله
موضي: اعرف هـ الشي ع بالك ما اعرف
جوري: وين ما شفنا شي
موضي: اوكي بتشوفن اليوم
خرجت بدون أي نقاش... انا لما اكون بروحي.. اسرع في خطواتي.. لانني اخاف اظل بروحي.. بس ماما تصارخ علي اذا نزلت والبنات وياي.. بس دوم انا انزل قبلهن واعرف انهن وراي..

... جمانه تناظر جوري وجري تناظر جمانه... تخبلن البنات.. مو فاهمات شي....
جوري: اقول جمانه لحقي شكلها بتنفذ الدرس وماما اسفل واذا ماما سالتها بتعلم علينا قومي خلينا نلحقها قبل خراب مالطه
جمانه: شنو نفهمها
جوري وهي تقوم جمانه: نعلمها انه هـ الشي يكون بحجرتهم مو قدام العالم والله صدق تورطنا يافضيتك يا توم جمانه ويافضيت تومك
جمانه وهي توقف: هههههه اشفيك انهبلتي بنلحق عليها هي ما تروح غير لما تحس فينا...

نزلت بسرعه وما شفت احد.. غريبه ماما تكون هنا.. ناظرت للدرج ما شفت احد... سمعت باب الفله ينفتح وشفت ظل طويل..وطرف ثوب... خفت.. وركضت باتجاه المطبخ ركض.. وطحت بحضن احد.. ضميت هـ الشخص دون ما اشوفه..
بس حد سحبني
ام يزن: موضي ناظريني
..ناظرنها وانا ارتعش وناظرت الشخص كان زامل.. فقدت السيطره على فمي ..وماما بسرعه دخلت يدها بجيبي.. وعطتني الحبه..
.. خذيتها وجلست على الارض وانا ضامه ماما بقوه..
خرج زامل لمـ انتبه لـ يزن الواقف عند الباب
...تقرب يزن وشكله مو اوكي مشاعره مو قاادر يتحكم فيها وده لو يموت موضي ويرتاح منها...
يزن بصوت غاضب: شالي صار
ام يزن: بغت تجيها حالة الصرع
يزن: من هبلها ليش تركض
... بكيت يزن هو الوحيد الي يذكرني بمرضي.. وقفت على حيلي وانا معصبه: انت الاهبل مو انا اذا مني عاجبتك طلقني يااخي بس لاتقعد كل شوي تقول اني هبله.. تركته وانا اركض بخرج من هنا.. قابلة جمانه عند باب المطبخ.. وناظرتها وهي ضمتني لصدرها
جمانه وهي معصبه: انت شفيك يا اخي خف عليها شوي والله تعلمت منك القسوه انت شو صابك ليش هـ القسوه وياها
يزن وهو معصب: جمانه لا تدخلين فاهمه
ام يزن: بس انت وياها ناسين وجودي ولا مالي قيمه عندكم
... عمى الهدوء عدى صوت صياحي...

... انا ويزن ناكل وجباتنا بروحنا في جناحنا من رد زامل للبيت.. تغدينا بهدوء ومحد يكلم الثاني.. بس انا مو متعوده اظل ساكته او محد يهتم فيني.. ناظرت يزن الي ما صك الصحن ظل يناظر صحنه النظيف... وما عجبني حاله كان حط يده الثنتين على فكه شكله يالمه.. يزن عنده روماتيزم في فكه.. بسبب الجهاز الي كانوا يحطونه له في فمه في غوانتيناموا.. تقربت منه بهدوء وحطيت يدي على يده بلطف: يزن حبيبي سامحني والله انا خفت يوم كنت بالصاله بروحي وشفت ظل وثوب وركضت ووو حصل الي حصل
... طنشني وابعد يدي عنه ووقف ودخل حجرة النوم ودهن فكه بالفولترين وانسدح على السرير وتغطى بالكامل...
... دقيت على المطبخ وكلمة الشغاله تجي تاخذ الاكل.. حتى انا ما كملت اكلي احس بزعل لانه يزن زعلان علي بس هو موب راضي يسامحني وبعدين اخاف يطلقني مثل زامل.. انا طلبت الطلاق آآآآآه ليش انا خبله ليش انا مجنونه. جلست على السرير وانا ابكي بصمت .. ليش الخوف يتحكم على حياتي ليش ما اواجه الاشباح الي تطاردني مثل قالي يزن.. قررت اني اواجه الاشباح كلها خيالات من الماضي والماضي ما يمس جسمي يزن كذا قالي..


صحت من نومها لاجل تصلي التهجد فاتها من العمر ما فاته.. بس ما شافت سمير تفاجئة.. جلست ناظرت الساعه الحين الساعه اثنعش غريبه سمير وينه ..هي تصحى الساعه ثلاث وتوعي سمير قبل صلاه الفجر بنص ساعه يصلون الوتر مع بعض وعقب يستغفرون لين اذان الفجر وهو يروح المسجد وهي تصلي في جناحها حاولت تنصح امها بس امها تقول بدري اذا وصل عمرها الاربعين بتصلي لانها توها شباب..
...دورت عليه بالحمام ما لقته... لبست روبها وخرجت.. سمعت همس من حجرة امها تقربت بهدوء.. شافت سمير وامها عند الباب.. وامها ظاهر بروب النوم... حطت يدها على فمها تمنع شهقاتها.. ردت حجرتها ولبست عباتها بسرعه..وخرجت..
دقت على السواق من تلفون البيت وصحته
وظهرت من البيت بكبره

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 03-05-08, 04:38 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

و هذا بارت ثاني ضريبة للتاخير




الجــــــ الأخير ــــــــزء 




... صار لي اسبوع وانا انام عند ماما لانه يزن رد لحجرته ينام بروحه بدون تكيف لانه الروماتيزم لاعب بجسمه لعب وجسمه ما يتحمل ياخذ حبوب بيروفين لانه كليته تعبانه لانه كانوا يمنعوه من الماي في غوانتيناموا ايام متواصله واذا عطوه يسقونه شي بسيط وياريته ماي بعد يسقونهم من حوض البودي تبع الحمام.. جلست وانا حاسه اني قلقانه عليه.. وشفت ماما تستغفر على السجاده..
ام يزن: ما نمتي
موضي: قلبي مو معطيني اخلي يزن بروحه هناك بروح اطل عليه واشوف اذا محتاج شي والله يحزن شلون ينام بالكتمه حتى الشباك ما نقدر نفتحه الرطوبه عاليه بروح اهويه بالمروحه الورقيه شوي واذا حسيت بالنوم برد انام عندك
ام يزن: الله يهدي سرك رووحي يمه وغيري المنشفه الي على صدره
موضي: ان شاءالله
لبست حجابي وخرجت.. بس رديت يوم سمعة ماما تكلمني...
ام يزن: موضي يمه قبل تحطين المنشفه على يزن وعيه شوي لاجل ما يفزع مثل ليلة البارح
موضي: ان شاءالله ماما



... دخلت الحجره وتحّزن بالفعل الجو مكتم على الاخر وحر.. تقربت من يزن وحطيت يدي على راسه اشوفه محموم.. بس هـ الشي ما يساعد لاني انا طالعه من مكان بارد...
تكلمت بهمس: يزن حبيبي شلونك الحين
فتح عيونه ورد غمضها: الحمدلله
... خذيت المنشفه وحطيتها في ماي زمزم وعصرتها ورديتها على صدره.. ورديت خذيت المنشفه الثانيه ومسحت فيها جسمه.. يزن يحس بشي يكسر ضلوعه من الداخل ويحس بظهره يتكسر ورجوله ما يقدر يوقف عليها.. الروماتيزم لاعب بجسمه لعب... تعرض لبروده قاسيه ولااوقات طويله.. ذاق اشد انواع العذاب هناك.. تحمل وصبر وناله الفرج وان شاءالله ربنا يثبته ويجعل الجنه مصيره ومصيري ومصير كل القراء...
.... نزلت عند روجله وظليت اهمز عليها بشويش لانها تولمه..
يزن: موضي حبيبي روحي نامي انا بخير
موضي: حبيبي اعطيك عسل
يزن: ياليت والله
... وقفت وخذيت ملعقة عسل.. وهي مخصصه لامراض الروماتيزم..
موضي: صحى حبيبي
يزن: الله يعافيك
موضي: خذ اشرب زمزم ونام وانا بعد بنام عندك
يزن: لا عيوني روحي نامي عند ماما والله الجو مايساعد
موضي: انزين عادي اتحمل مثلك
يزن: روحي حياتي
... ما اهتميت لكلامه وانسدحت على السرير..
يزن: ما راح تكملين وياي
... بس جلست وانا اسمع صوت الجرس يرن.. وصاحبه معلق على الجرس...
يزن: منو الي يجينا هـالساعه خير اللهم اجعله خير
وقفت ولبست حجابي: بروح اشوف ماما
وشفته جلس رحت له بسرعه: وين حبيبي ارتاح بنزل انا وماما ونشوف ع الشاشه منو
انسدح يزن: موضي خلي امي تصحي زامل وهو ينزل
موضي: ان شاءالله



خرجت وشفت ماما بالممر... ناظرنا بعض وكل وحده فوق راسها علامات استفهام وتعجب؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
ام يزن: يمه موضي ردي حجرتي بروح اصحي زامل
موضي: لا برد حجرتي وانت طمنيني عقب
ام يزن وهي رايحه لحجرة زامل.. انفتح الباب وظهر زامل وانا رديت حجرتي بس ما سكرة الباب..
جمانه وجوري: منو الي جاي هـ الوقت غريبه والله
جوري: لا يكون ابوي والله صدق غثيث
زامل وهو نازل: ردوا نامن عاادي شفيها لو حد جان هـ الوقت
... كلهن نزلن وظليت انا واقفه عند الباب انتظر حد يطمنني..
يزن: موضي حبيبي سكري الباب وتعالي اجلسي الحين يطمنونا
جلست على السرير وانا اهز رجولي من التوتر..
يزن: موضي الله يخليك انا تعبانه خفي من توترك شوي اخاف يصيبك شي وانا ما اقوى على الوقوف
.. ناظرته وحسيت بحزن.. يزن عيونه تدمع من الالم.. تقربت منه وتاملته وبديت اعمله مساج ع خفيف مثل ما ماما تعمله..
يزن: موضي الله يسعدك ادهنيلي من العصار
موضي: ان شاءالله حبيبي
..وقفت وخذيت العصار وبديت ادهنه..
يزن: اعطني شوي بحطه حول فكي
... خذيت شوي وتقربت من وجهه: لا انا بحطلك
موضي: يالمك كثير
يزن: يطقطق من الالم
موضي: الله يصبرك على مابلاك
يزن: آآآمين والله صدق محتاج للدعاء


زامل وهو مستغرب وخايف.... شافها تناظره ونظراتها ترثي حالها: هديل
..ناظرت اخوها وهي تكتم عبراتها داخلها.. ما تحملت نظرت اخوها الحنونه القلقه عليها...رمت نفسها على زامل.. وبدت تطلق لنفسها العنان وهي تصيح باعلى صوتها... سمعها كل من في البيت.. الجدار ذاب لصوتها.. البيت انهد لمصيبتها...
... كل شي في البيت قلق ويبكي لبكاها... هـ البكاء يختلف عن أي بكاء في العالم.. هذا يحكي عن مصيبه عضمى...
تقربت ام يزن من زامل وخذت هديل في حضنها.. وزدا صياح هديل.. شلون تثق في الامهات عقب اليوم شلون..
ام يزن من بين دموعها: هديل يمه اذا كان الصياح يطفي النار الي في قلبي صيحي يمه لا تكتمي شي.. البكى يريح الانسان.. واذا كان الذنب عظيم يمه.. صيحي يمه بندم وترجي وطلب عون من الرحمن هو المعين..هـ اللحظه تعلقت هديل في ام يزن كانت تبكي وتصارخ تصارخ مو عارفه شو تقول مو عارفه ليش ليش هـ الي صار لها.. حست بالذنب لانها هي الي خططت في فلوس ابو سمير.. الحين عرفت منو اغرت ابو سمير
هديل: انت واثق من سلمى
سمير: مليون بالميه يا ماما واقامت علاقه بعد وياه والله صدق انها انسانه قذره
........





ناظرنا انا ويزن بعض وحنا نسمع الصراخ والصياح
يزن: شو الموضوع
..وقفنا وانا اسند يزن وهو مسك عصاته يسند عليها اكثر.. كنت خايفه انه حد من البنات صارلها شي.. حس يزن برعشتي..
يزن: موضي هدي حبيبي مو كل موضوع تنهاري فيه لازم يكون لك يد تساعدين فيه يمكن حد يحتاجك
موضي: ان شاءالله
يزن: دواك معاك
موضي: ايه
....




.... ظلت تبكي وتبكي... صار لها ساعات والدموع والصراخ هو ردة الفعل الي تسويه..
ام يزن هي وتبكي: يمه هديل قومي صليلك ركعتين بينطفي النار الي في قلبك
زامل وهو يوقف: هديل الله يخليك بس حركيلي راسك سمير هو الي اذاك والله لا اروح اذبحوا لك واسقيك من دمه يطفي نار جوفك
ام يزن وهي تصارخ: زامل البنت مو ناقصه اسكت ولا اقول روح روح حجرتك اتوضى وصلي ما بقى شي على الفجر...جمانه يمه روحي هاتي زمزم بارد هذه احتر
.. راحت جمانه وهي تبكي..

*********
انا ويزن ظلينا جالسين فوقهم ونسمع صراخ وصياح هديل.. كل ما مسحة دمعه تبعتها الثانيه.. ناظرت يزن الي انسدح على الكنبه وظل يناظر السقف.. من عرف انه هديل هي الي تبكي رد الحجره ولبس ثوبه وبيروح يسحب سمير من اذانيه ويخليه يجي يبوس رجول هديل.. يالله شلون هـ الانسان عجيب.. ذبحتوا غيرته على هديل الا ما عرف شنو قصتها... زامل ويزن ماسكين نفسهم لانه ماما مانعتهم لين تعرف هديل شو فيها.. وعقب يتصرفوا بالعقل.. حنا في مجتمع راقي مهوب بـ غابه..



... رد حجرته على الساعه اثنين وما حصل هديل.. فتش عليها في كل البيت..
ام هديل: خير شوفيك
سمير: هديل مو موجوده وين راحت
ام هديل: ان شاءالله عمرها ما ردت وبعدين حبيبي الي يخون مره يخون كثير
سمير: انت شنو ما عندك قلب اعوذ بالله منك
ام هديل: روح روح الذره اكيد تلاقيها هناك تهيص ردت لعقلها راحت لاخواته ساعات وعملولها غسيل مخ اكيد حنت للشرب وراحت تسلي عمرها وبعدين هديل تحب تكون مثل الصقر الحره تحلق بدون رقيب
.. خرج ودور على السواق وما لقاه.. نست جوالها والسواق مقفل جواله..
سمير: اففف وين راحت هذه معقوله راحت للشاليه تبعهم ليش لا مو ببساطه تترك الشرب . بس ليش ما اخذتني وياها .. اكيد حست فيني يوم كنت عند امها ،اوففففففففف شلون اقابلها، لا مو اكيد الا مليون بالميه عرفة علاقتي بامها آآآآه يا هديل والله العظيم احبك ليش ليش يصير معي كل هذا




صلينا كلنا الفجر جماعه بالصاله الي تحت .. سكتت بس لسانها ما نطق بحرف.. اذا حد كلمها ترد تبكي وتصارخ..
موضي: يزن انا بروح لها وزامل اسفل كلمه خليه يدخل المجلس..
يزن: اخوها وخايف عليها شلون امنعه حتى صلاة الفجر صلها ومن خلص الاماما وقف بسرعه وخرج حتى نسيني ورديت مع السواق
.. ناظرت يزن وقلبي يوجعني هديل منهاره لاخر درجة.. احسها محتاجتني انا.. ما تريد غيري في شي في صدري يحرك عواطفي لها..
.. نزلت عند رجول يزن وبست رجوله ويده وهو متفاجئ من ردت فعلي: يزن الله يخليك اريد اروح لها الله يخليك يمكن اقدر ااثر عليها
... نزل جلس عندي رغم المه يزن ما يقدر يثني ركبه.. حتى الصلاه يصليها على كرسي..
يزن: موضي حبيبي اخوها ما اقدر والله ما اقدر شوفيه شلون خايف عليها
... وقفت وانا معصبه: بروح لها مو على كيفك رجاء وترجيت شتريد اكثر من كذا
وقف يزن بصعوبه: موضي لا تطاولينها اكثر مو تشوفيني تعبان تطوليها وياي
زامل الي سمعنا من تحت: يزن خلها تنزل انا بروح للجلسه الثانيه بس لا تطول لازم افهم كل شي والله النار شابه في صدري
ام يزن: تعالي يمه موضي تعالي
... ناظرت يزن الي شكله انحرج من زامل.. وناظرني بنظرات حسيتها تضرب فيني وتالمني.. بس طنشته ونزلت جري...
... جلست على الارض لانه هديل ما زالت على السجاه تبكي بين احضان ماما.. تكلمة بحنان واتبدل الحال... كنت اشوف عذاري وهي تبكي بصمت..
موضي: عذاري لاتبكين حبيبي قدام ابوي والله يزيدك
عذاري: ما اقدر امنعها
... ضميتها لصدري لاجل امنع صوتها الي ممكن يسمعه ابوي...
عذاري: سني يالمني
موضي: تعالي احط لك ملح يمكن يخف
عذاري: وين ماما
موضي: ماما عند ابوي وهو توه ضاربها
عذاري: ليش ابوي يضربنا ليش مو مثل ابو كوثر يشتريلنا العاب وحلويات واايسكريم
موضي: ما اعرف بس يارب يروح ولا يرد
عذاري: يارب يموت انا ما احب ابوي وبعدين هو ليش رد انا الحين انا عمري ما شفته غير هـ الاسبوع
موضي: ما اعرف بس الحمدلله انه ماييجينا كثير يارب يخرج من هنا ويموت
.... رديت للواقع..
...سحبت هديل وهي ناظرتني وضمتني وردت للبكى والصراخ... حاولت ماما تاخذها بس هديل مصره تكون عندي.. قلبي كان يوجعني عليها.. احس اني اريد ابكي بس ما اعرف هديل تبكي عني بقهر.. تبكي مثل ما انا كنت ابكي قبل...
وتصارخ مثل ما انا كنت اصارخ...
... تشوشت عندي الروئيه ورديت للماضي..
ردينا من المدرسه انا وعذاري.. نجحنا وخذينا الاوئل.. ماما قالت الي تاخذ الاوله بتسويلها حفله.. وانا وعذاري طالعين الاوائل بالمدرسه.. خذينا هديا من الابلات ومن مديرة المدرسه.. كانت الفرحه ماليه علينا الدنيا ابونا نسانا له سنتين تقريبا..
... وصلنا البيت ركض ونتعثر شوي من الهدايا.. شلت هدايا عذاري الي بالقوه رضت لاجل نجري.. كانت فرحانه بهديتها..
موضي: عذاري لاتخافي بعطيك الهديه اول ما نوصل البيت
عذاري: عند الباب لاجل ماما تشوفني وانا داخله بالهديه
...وصلنا وعطيت عذاري هديتها ودقينا الجرس.. وحنا نشهق بقوه ركضنا ركض حسب عمرنا انا كنت سادس ابتدائي وعذاري كانت اولى ابتدائي..
...انفتح الباب وووو انطفت شموعنا...
... اختفت ابتسامتنا...
.. وجهنا نظراتنا للارض بدل ما كانت معلقه لفوق تتنظر من يستحقها...ابوي هذا سابع ظهرو له بعد غياب طويل...دام سنين..
... سمعنا صراخ ماما من خلف ابوي.. وناظرناها وهي تنضرب امامنا بيد ابونا.. ....طاحت شهايدنا...
... وطاحت هدايانا....
الي كنا بنموت من الفرح عليها.. كانت تهمنا اكثر من الشهاده لانها ورق وما نعرف قيمتها...
... بس تعلقت ماما برجول ابوي وهو رفزها.. نفس المشهد شفته قبل.. وحسيت بحد يسحبني.. وماما عند رجوله وتمسك رجولي.. عرفت انه رقبتي بتقص مثل رقبة وصال.. اختي وصال الي كانت تصيح وابوي هو الي قص رقبتها... الحين جاء دوري بس انا ما اصارخ ليش بيقص رقبتي... سكت لاجل ما يسمع صوتي ويقص رقبتي... رماني داخل السياره
منصور: فواز خذ هذه لك ردها بكره هنا
... رحت مع فواز بروحنا.. وانا ساكته.. دخلني بيته...
... وبداء ينزع ملابسي خفت اصارخ يذبحني بالسكين.. نفذ فيني الي نفذه في ماما..وغبت عن الدنيا وما صحيت غير على وجه زامل...
... تغير جسمي... تغير شكلي... وين عذاري ليش ما اشوفها بين الموجودين وين ماما وينهن... انتفض قلبي توني عرفت منو عذاري الي انقتلت هي نفسها عذاري الصغيره..آآآآآآه ليش ليش خواتي هن الي انقتلن...

... ناظرت ماما وتكلمت: ماما عذاري هي الي انقتلت شلون شلون ما عرفتها عذاري اختي الصغيره انقتلت مثل وصال تنهدت بالم ناظرت هديل صريخ هديل صياحها نفس صريخي وصياحي عقب ما راح ابوي هو وفواز..
وقفت ماما ولبست ملابسها
راحت للكيس وفتحته وطلعت وجه بري من الكيس وجسم طفله كله دم.. كانت تصرخ وتصيح مثل هديل
ظليت اناظر المشهد من داخل الدولاب.. وفجئه امتلى البيت بالناس وجوا العسكر وخذوا وصال بالقوه من يد ماما.. ماما عقب الي صار انجنت محد قدر ياخذ منها كلمه.. عشت وياها وهي بس تضمني لصدرها الحنون.. فصلوني عن ماما بدار للايتام.. درسة الثلاث سنوات في الدار.. وعقب خرجت يوم طابت ماما.. ردينا بيتنا..
منصور: سمعني اذا فتحتي فمك بنتك هذا بذبحها لك
ام موضي وهي تبوس يده: والله ما تكلمت من خبرتني ما اكلم احد بس اترك بنتي لحالها
... انقطع بابا فتره عنا وظهر عقب سنتين وحملة ماما بـ عذاري...وبعده اختفى..
...باعت ماما البيت الي شقه طريق سريع... كان البيت ملك لـ ماما الي توفى ابوها وهي الوحيده الي ورثته.. وخذينا التعويض واشترينا عماره..
.. ماظهر فيها ابوي غير بعد اربع سنوات يوم نتيجتنا انا وعذاري.. ويوم خذني لـ فواز صاحبه الي اغتصبني...
جمانه: موضي شفيك
... ناظرتها وانا ارتعش... دخلت يدي في جيبي وخذيت الحبوب.. تركة هديل بس هي ظلت هي متعلقه فيني احسها تحتمي فيني...
تكلمت بالم: هديل لا تبكين الدنيا ما تستاهل ذقنا منها الويل
... مسكت جسدها الي يهتز من الصياح.. ..وحاولت اوقفها بس هديل قوتها كلها انهدت..
... ضميت هديل لصدري... بكل قوتي ما راح اسمح لااحد ياخذها لو على قص رقبتي وصال ذاقته وعذاري ذاقته وانا الكبيره المفروض الي احميهن كنت سلبيه.. كنت اخاف على نفسي.. ليش ليش ماخفت على خواتي الصغار...
ام يزن وخلاص نفذ صبرها قلبها تقطع على حال بنتينها ... موضي ساكته حتى دمعه مانزلت ومغمضه عيونها.. وهديل الي تصارخ وتبكي: زامل روح انت واخوك شوف سمير وين وهاتوه من تحت الارض
... يزن وزامل كانوا منتظرين الاشاره بس.. وثواني وهم في السياره.. يدورون على سمير..




زامل: سمير موجود
ام هديل: لا منو نقوله
زامل: انا زامل اخو هديل
تردد زامل شوي بس تكلم: هديل جاتنا بالليل تصيح وللحين تصيح شيلي صارلها ما تعرفين
ام هديل بعصبيه: هي عندك اسالها انا شو دراني
.... ابتعدت عن الانترفون بسرعه... وخذت شنطتها وحطت ملابسها.. وكلمة على الخطوط الجويه سما.. وكان في حجز لـ استراليا.. خذت التوكيل الي بموجبه تقدر تخرج من البلد لانه لابد لها من ولي امر...




يزن: شو هـ الام انا قلت الحين تصارخ
زامل: شدراك عنها وبعدين هي سكرت الانترفون بقوه اكيد هذه ردت فعلها تعرف شلون بروح اعطي الحارس عنوانا ورقمي يمكن تجي تشوف بنتها




... دخل بيتهم عقب مالف في الشوارع.. صار له يومين.. وهو يلف في الشواع ماله جهه معينه.. هو يحب هديل ويعشقها.. ما كان يعرف انه حنان هي نفسها سلمى..
... تفاجئ من وجود ما يقارب عشر سيارات...
.. ركب سيارته وبيخرج من البيت ماله مكان هنا.. بس شاف سيارة داخله وفيها رجال وحرمه.. ما استغرب قال يمكن يوصل اهله ويخرج.. حرك سيارته بس رفع عيونه للمرايه وشاف الرجال والحرمه نزلوا من السياره واتجهوا للبيت وانفتح ودخلوا مع بعض وشاف غاده هي الي استقبلتهم... بلبسها العاري...
... دخل يده بجيبه وخرج جواله...
سمير: هلا اخوي ممكن ابلغ عن بيت قلبوه اهله بااار العنوان.******
فاعل خير...
.... سكر الخط.. وخرج من السيارة.. لعب بسلمى.. وهديل ... بكى على هديل الي عرفت حقيقته... بكى وبكى
***
... كان بينام وطلع قبل هديل لانه كاااره يشوف سلمى (حنان).. بس حنان لحقته عند المغاسل..
ام هديل وهي تغسل يدها: اليوم الساعه اثنعش اذا ماشفتك في حجرتي بقول كل شي لـ هديل
... تركته بدون أي جدال وشاف هديل جايه له..
هديل: شلون العشاء حبيبي والله اول مره اخل المطبخ تصدق حتى اول مره اعرف انه مطبخنا حلو
سمير: اطعم اكل ذقته بحياتي
******
انتظر لين تنام هديل.. ونامت على الساعه احدعش وهي تصحى الساعه ثلاث معيره جوالها على الساعه ثلاث تعودت تصحى تصلي الساعه ثلاث..
جاء الوقت الموعود

****
ام هديل: تاخرت
سمير وهو واقف عند الباب: خير شعندك
ام هديل: هو صح انت خدعتني بس ما عندي مشكله تظل علاقتنا ببعض
سمير: انت شنو ما عندك اسلام ما عندك ايمان في صدرك
ام هديل: كيفك بس لساني ما راح تضمنه
سمير: بكره بنسافر وامنعها عنك
ام هديل: الحين اصارخ وتجي وتشوفك عندي وانا بهـ المنظر... وفتحت روبها...
سمير: حقيره
ام هديل وهي تظمه: مو احقر منك حبيبي
...ودخلوا وسكروا الباب خلفهم...
سمير: هي الي خدعتني سلمى هي حنان وحنان هي سلمى وسلمى هي حنان وحنان هي سلمى




عقب يوم
يزن: شوف مو هذا سمير
وقف زامل السيارة بسرعه.. ونزلوا
زامل: سمير اشفيك
سمير وهو يضحك: حنان هي سلمى وسلمى هي حنان
يزن: زامل انت فاهم شي
زامل وهو يسحب سمير ويدخله السياره: شنو اللغز هديل منهاره وموضي ماتتكلم وهذا شكله انجن
... لبس سمير كن وسخ الثوب الابيض صار لونه اسود.. وبيده كيس فيه عصير تفاح جمجوم وبسكوت ماري وحبة موزه...




.. موضي توقفت عن الكلام وهديل جاها انهيار عصبي.. موضي ما تترك هديل دقيقه وحده تصلي وترد لها...

في المستشفى عقب اربعة ايام
.. خرجت هديل من حالة الانهيار بس الدموع هي الي تحكي حالها...
موضي: قومي صلي هديل دخل وقت الصلاه
جمانه وهي تصارخ: يمه موضي تكلمة
جوري وام يزن دخلوا من حجرة الاستقبال وهن سعيدات
... ضمتني جمانه وعقب ماما.. الي ظلت تبكي..
ام يزن وهي تمسح دموعها: يمه موضي ليش تسوين فينا كذا
دخلت راسي في عنق ماما... شنو اخبرها ماضي جريح ماضي دامي... اشباح الماضي كلها تذكرتها... ليتني ما تذكرتها ليتني ظليت مجنونه ما اعرف شي ولا يوجعني قلبي مثل الحين
ام يزن وهي تحضن وجهي بيدها: يمه لاتعورين قلبي تكلمي
تكلمت وانا احس اني مخنوقه: مافيني شي يمه
ظلت تبوسني وهي تقول: خلاص يمه الي يرحك وقت ما تبين تتكلمين تكلمي بس لاتردين تسكتين يكفي هديل الي مانعرف شو فيها
... مرت علي ايام وانا ما اتكلم كنت اريد اتكلم بس احس السكينه الي نذبحت فيها وصال واقفه في حلقي.. اشعر بألمه... وحِدّتُه...
جوري: موضي يزن يبيك
... ناظرتها توني تذكرت يزن في حياتي.. شلون شلون يزن زوجي وانا فواز اغتصبني.. تكملت وانا اشعر بالسكينه تذبحني: ما اريد اشوفه
يزن وهو واقف عند السيب الصغير الي بين حجرة النوم وحجرة الاستقبال: ليش موضي حرام عليك ليش جفيتيني
... نبرات يزن كانت تقطع في قلبي اكتشفت اني احب يزن.. بس بعد الي عرفته واكتشفته ما ينفع نظل ما بعض...
... طنشته ما اريده يسمع صوتي وتقربت من هديل الي كانت ترفض مساعدة الكل لها كان كل اعتمادها علي..
موضي: هديل حبيبي صلاه
..وقفت ودخلنا الحمام مع بعض وتوضينا.. هديل ظلت تخاف حتى تروح الحمام بروحها كنت ادخل وياها واعطيها ظهري.. وصلت لمرحله متقدمه من الخوف..
... جلست هديل فوق السرير وجلست جمبها انسدحت وحطت راسها على روجلي وبدت دموعها تنزل...






عقب يومين في الجناح

في حجرة الاستقبال
.. جوري وجمانه ويزن جالسن وساكتين.. محد يكلم حد..دخل زامل وشافهم ساكين جلس بهدوء
زامل: يمه كتبولهن خروج هديل ما تكلم احد وموضي مكتفيه بالكلام معكن تعبوا الدكاتره فيها ماتتكلم غير لما تنفرد فيكن... والدكتور قال انه جلستهن هنا ممكن تاذيهن فافضل شي نردهن البيت
ام يزن: شلون وهديل ماتقول شي
زامل: الدكاتره يقولن مجرد وقت وبترد ان شاءالله المشكله في سمير الي ممكن يفقد عقله والله انجن ما عنده غير حنان هي سلمى وسلمى هي حنان وانا احب هديل وبس غيرهن ما يذكر
جوري الي كانت تقراء في الجريده مع الملل
شهقت: مو هذيل بنات فواز بن سعد ابو سمير
الكل التفت لها
يزن: شنو جايبين صورهن
جوري: لا بس خذوا اقراؤ
خذ يزن الجريده وقراءه وناظر امه الي تحث جوري على الكلام بس جوري ظلت صامته تنتظر يزن يشرح لهم الموضوع
يزن: خوات سمير مسكوهن في قضيه اخلاقيه والمشكله قلبوا بيتهم والي باسم سمير لوكر من اوكار ال***** وحده قاصر عمرها ستعش سنه حطوها في الاحداث والثانيه بيحيلوها للمحكمه لانه عدت السن القانوني
جمانه: شنو راح يحكمو عليها
زامل: الرجم
ام يزن: يمه لاتشمتون عندكن اعراض
زامل: يمه هو ماصاننا في اختنا هديل تعرف عليها قبل ياخذها والله رد له مكيدته
ام يزن: لاحول ولاقوة الابالله اجل من كذا الولد انجن
يزن: يمكن بس منو سلمى ومنو حنان
ام يزن: مو ام هديل اسمها حنان
زامل الي فتح فمه بس رد سكرها واستغفر الله بس حالة هديل ثبت الي في رسه..
زامل: يمه بسرعه جهزن حالكن بوصلكن البيت وعندي مشوار مهم
ام يزن: على وين
زامل وهو خارج من الجناح: انتظركم في السياره بروح انهي الاجرائت..




نزلوا اهلهم وراحوا مشاوارهم مع بعض

يزن: ليش جاي هنا
زامل وهو ينزل من السياره: انتظرني بروح اكلم ام هديل ومني متحرك من هنا لين اشوفها
.... نزل بسرعه وراح يدق الجرس..
الحارس: شنو يرد
زامل: ام هديل موجوده
الحارس: لا هي يسافر قبل اسبوعين يمكن ولا اقل انا مافي معلوم هي كم يوم يسافر
زامل: ياويلك لو عرفت انك تكذب
الحارس: انا مافي اكذب هي كلام اناسافر انت انتبي بيت انا كلم متى يجي هي كلم انت مالك شقول
... تركه زامل وهو معصب ركب السياره..
يزن: بشر
زامل: سافرة الكلبه والله اني حاس انه لها علاقه بحالة هديل بس اخخخخ لو امسكها لاذبحها تدري شلون بكلم ابوي في امريكا واساله عنها واذا كانت هناك بروح اذبحها
يزن: لا عيوني على طول يحطونك ارهابي وعندهم سيرة اهلك كلهم من تدخل مطارات امريكا بيستقبلك عضو من الفدراليه الامريكه ويقول عند امر بالقبض عليك اخوك ارهابي وانت بعد..
زامل: شلون السوات
يزن: انت كلمه وخبره انه هديل ما بين الحياه والموت اكيد بترد
زامل: شنو افاول على اختي
يزن: ما راح ترد اذا ما قلت كذا صدقني
زامل: خلاص بروح لمدير اعماله الي هنا واكلمه من تلفون مكتبه لانه الوالد ما يعطي احد ارقامه










... تعشينا بهدوء.. محد له نفس يتكمل وهديل تبكي.. هديل ما وقفت دموع.. الطبيب عطاها مرهم وقطره لانه عيونها التهبت وجفت شوي.. وهذا خطر على عيونها... الي كانت ملتهبه بالمره...


مسكت يد هديل وهي ناظرتني.. بست جبينها: هديل ماما كلي لاجل خاطري كلي


.. مسكت ملعقتها وبدت تاكل..ودموعها مغرقه وجهها... وتطيح ع صحنها.. ابعدت جوري شوي الصحن لاجل ما تنزل الدموع عليه..


... انتهينا من العشاء..وجلسنا بالصاله


ام يزن: يمه هديل خبرينا شو فيك يمكن ترتاحين


هديل من سمعتها بدت تصارخ وتبكي بصوت مسموع


.. حضنتها بقوه: هديل عيوني تعالي نروح حجرتنا... وقفت بسرعه ماتوقعت استجابتها السريعه بالعاده اسحب فيها لين توقف..


...دخلنا حجرة ماما وسدحتها على السرير.. هـ المكان انا اشعر فيه بعاطفة ماما الي فقدتها ام يزن حنونه لابعد الحدود وعوضتني عن ماما..






يزن: وينهن البنات


جمانه: موضي خذت هديل وطلعتها بس أي حجرة الله يعلم


زامل: ليش ماطلعتوا وياهن


جوري: هديل مو متقبلتنا احسها رافضتنا وبعدين موضيى مستقويه وماتخلينا نساعدها


ام يزن: وانت صادقه اذا تكلمنا بكت واذا سالنها بكت ما عندها غير موضي الي تكلمها وتاكلها وتقولها مواعيد الصلاه..


يزن: يمه موضي بروحها يبيلها رعايه وبعدين انا اطالب بزوجتي


ام يزن: يمه اشفيك هديل ماتبعد عن موضي حتى بالحمام الله يكرمك وموضي ما تدخله غير لمـ هديل تنام


زامل: لاحول ولاقوة الابالله يمه عذاري كانت تقول عن موضي انها كانت تسوي نفس الشي


يزن: وانا وين اروح


جمانه: هههههه مسكين حالك والله انا الي ضاعت علومي يمه ليش ليش يصيرلنا كل هذا


ام يزن: احمدوالله على النعمه الي انتو فيها غيركم مو محلصلها انتوا زعلانين على زعل هديل بس ماتعرفون شنو من مصيبه فوق عاتق هديل







جمانه وجوري وامهن طلعوا لاجل ينامن... فتحت ام يزن باب حجرتها وابتسمت عرفت انه موضي مازالت بحاجه لها بس مستقويه الحين لانها شايفه الي اضعف منها...


ام يزن: جمانه جوري تعالن شوي


جمانه وجوري وهن جايات من حجرتهن: خير يمه


وناظروا محل ما امهن تناظر وشهقن وتركوها وهي متفاجئه من ردت فعلهن ودقايق وهن جايات بلحفهن ومخداتهن..


ام يزن: خير


جمانه: والله ماما حنا سكتنالك كثير


جوري: ايه والله اخاف بالاخير تظنين انه هن تومك وانا تومي نطلع بمولت بالا حمص


ام يزن: وين بتنامن


جمانه: والله سريرك مترين في مترين يكفي قبيله


حطت امخدتها ولحافها وخرجت


ام يزن وهي تكلم جوري: وين راحت


جوري: راحت تبدل ملابسها وترد وعقب انا اروح نخاف نتركك لحالك وتضيع حقوقنا


ابسمت ام يزن: الله يهديكن شقول بس حياكن الله بس انا بروح حجرتكن انام فيها


جوري: يمه انت ليش معقده خذي الامور ببساطه واعتبرينا كلنا خمس توائم بالله عليك شلون راح ننام اكيد كذا


ام يزن: السرير يكفي اربع


جمانه وهي داخل وتمسح شعرها: بنسوي دورين جوري تنام في الدور الثاني


جوري: ههههههه حلو بس بنام فوقك انت تومي


جمانه: ييي لا يا عيوني نامي فوق ماما هي الي جابتك هي الي تتحملك ولا اقول انا بانام في الدور الثاني مو انا كنت فوقك وحنا ببطن ماما


موضي: والله انكن نكته انت واختك تعالن ناموا الحين تصحى هديل انا ما صدقت انها نامت


ام يزن: هههه مواضي تعزمينهن بعد هههههه تصدقون شكلي مضيعه حجرتي اسفه دخلت بالغط


الكل: ههههههههههههههه


... شفت هديل الي صحت من النوم على ضحكنا الي علي...


موضي: هديل نامي حبيبي


... ردت نامت..


..ونمنا كلنا في هـ الحجرة..








كنت اشرد من مواجهت يزن.. هديل هدت ما تتحرك من الحجره الا وقت الاكل تاكل وترد الحجرة بدون أي نقاش.. حتى الاكل اذا ماترجيتها ماتنزل... راح عنها الخوف بس ظل السكون هو حديثها..









جمانه: ايه والله ماشاءالله عليك انت ماخذه محل وثمن


جوري: لا محل وسدس انا حاسبتها زين


موضي: هذه حجرة ماما انتن روحن حجرتكن


جمانه وجوري: أأأأأسفين والله ماتركناه حررااام لازم تعدل


ام يزن وهي تطنشهن: يمه موضي مالي خاطر عندك


... قلبي وجعني عليها: خلاص يمه بروح له بس هديل


جمانه: حطي ببطنك بطيخه صيفي


جوري: وبعدين لاتنسي ترها تعودت علينا


ام يزن: لاحول ولاقوة الابالله شفيكن شنو تعودت هـ الثانيه يمه البنيه مافيها شي بس هي حزينه ومُصابها هو الي يتحكم فيها


... ناظرت هديل الي كانت نايمه.. تقربت منها وبستها.. وخرجت.. عااادي شنو يعني يزن بروح له وانهي كل شي..










... ما اتوقعت ابد هـ الاستقبال وهـ الترحيب من يزن دمعت عيوني وانا بين احضانه.. اطلقت لنفسي العنان.. بكيت على صدره..


يزن: مواضي حبيبي ليش ليش هجرتيني والله حرام عليك


... حاولت ابعده عني بس هو كان اقوى مني.. ظل ماسكني.. لين هديت.. وخليته يعبر عن شوقه لي.... انا ما اقدر على بعده.. انا احب يزن احس بالامان والحب عنده.. احس بانوثتي عنده.. احس بمشاعره تغزوني وانا بيت احضانه







ابعدته عني وانا ابكي


يزن: شفيك حياتي انا ماصدقة تحسين فيني


تكلمت وانا ابكي: يزن انا جيت اخبرك انه ماننفع نكون لبعض


يزن وهو معصب: هو على كيفك تقريرن هـ الشي


تكلمت وانا اصارخ: ايه عندك مانعن


بس وين اقوه ع يزن ومشاعره ومشاعري وهو بـ هـ الحاله وانا بـ هـ الحاله








... سحبت اللحاف علي وبكيت.. حسيت بيده تلمني..


موضي: ليش اجبرتني على شي انا ما اريده


يزن: هذه حقي الشرعي


موضي: وانا اكرهك


يزن: موضي تصدقين من دخلتي علي وانا احس انك مو موضي الي اخر مره كانت وياي تصدقين احس انك تحسنتي


حطيت يدي على وجهي وظليت ابكي


يزن: موضي حبيبي شفيك انا لو شعرت انك رافضتني صدقيني ما كن قربتك


تكلمت وانا اشهق: يزن طلـــ


... وماحسيت غير بكف على وجهي...


... وقفت عبراتي وظليت اناظر يزن الي ينافخ من القهر...


يزن: سمعيني موضي بظلين على عصمتي لاخر يوم في حياتي وبعدين ما اخذتي بـ الدوره انه المرأه الي تطلب الطلاق من زوجها بدون سبب وجيه ما تشم ريحة الجنه... سكت وعطاني ظهره وتلحف


.... كنت متفاجئه من ردة فعله بس انا بعد لي اسبابي شلون ماعرف اني مغتصبه.. تذكرت اني كنت زوجة زامل قبل لايكون.. بس بسرعه جلست وسحبت اللحاف وهو جلس وهو معصب


تكملت بسرعه قبل يمد يده علي: يزن اسمعني الله يخليك


يزن: شنو اسمع هااا شنو اسمع


موضي: زامل


يزن وهو يصارخ: تبين تطلقين لاجل تردين لـ زامل


حركة راسي بلااا وصرخت لانه يزن ظل يهزني بقوه: ابوي رماني على صاحبه فواز


..وقف ومسك وجهي بين يدينه..


يزن: شلون


..شرحت له كل الي تذكرته...


... ظلينا نناظر بعض فتره طويله دموعنا تنزل بصمت...


... انا ودي لو يحضني لاني بالفعل احس بتضارب داخلي...


... بعد ما شفت سكوته خفت...


يزن بصوت هادي ورنان: لاجل كذا تبين الطلاق


.. حركة راسي بايه..


... تقرب مني وباسني ...


... عرفت انه يرحب فيني بين احضانه... ارتميت عليه وانا ابكي


يزن: حياتي ليش هـ الدموع الحين


موضي: يزن تعرف انت تغار علي من زامل بس صدقني احس انه زامل اخوي والله العظيم ويوم افتقده افتقده كاخ


يزن: اتركي زامل الحين على جنب وجاوبيني متى عرفتي كل هـ الامور


ناظرته ومسكت وجهه بيديني: يوم جاتنا هديل صراخهاا وبكاها ذكرني بحالي وحال ماما


يزن: وينه ابوك الحين


موضي: ما اعرف بس الي اعرفه انه ماما ماتت شلون الله اعلم


يزن: تعرفين موضي احسك ماتحبيني


تكلمت بسرعه: ليش


يزن: كان من تفجر فيك الماضي كان جيتيني وبعدين انا كنت حاس انك استعدت عافيتك ولله الحمد جمانه وجوري كانن ينقلن كل كلمه وكل حركه تسوينها.. وحسيت انك تغيرت


ضميته بقوه: حبيبي احس هديل تعاني نفسي اعرف شوفيها


... وقف يزن بسرعه وما حسيت غير اني طايره ويدور فيني بس رماني على السرير وارتفعت وطحت على السرير


..رمى يزن نفسه جمبي..


يزن: مواضي يالدبه كسرتي ظهري


موضي: انا مو دبه بس انت الي تعباااان


يزن: خخخخخ وبعدين منو ضحك عليك وقال انك مو دبه والله شوفي حالك قدام جمانه وجوري بتعرفين اذا انت دبا ولا رشيقه


موضي: انزين انت ليش شلتني


يزن: خخخخ ذبحتني كلمة حبيبي ونسيت المي وشلتك لعد تعيدينها


موضي: ان شاءالله


يزن: يالخبله امزح وياااك


.. انا للحين اتحسس من كلمة الخبله رديت عليه بسرعه: انت الخبل


ماحسيت غير بضرب بالمخده وانا اضحك وتركني وانسدح وهو يشعر بالم في ظهره


موضي: عمري شفيك


يزن وهو يبتسم: موضي ترى جسمي مايتحمل


ههههههههههه








بعد اسبوعين من الاحداث


ام يزن: يا يمه لازم تاخذين حبوب منع الحمل


موضي: ماما اذا رد علي الصرع وانا حامل وخذيت الحبه بروح للدكتور ينزل الجنين


ام يزن: ليش تتعبين عمرك انت انتظري سنه يعني لين تحسين انك استغنيتي عن حبوب الصرع


موضي: خلاص بروح للدكتور يصرفلي الحبوب


ام يزن: الله يرزقك بالذريه الصالحه


... كنت اضحك عليها ما راح اخذها الحبوب انا حاسه نفسي تمام ليش الدكتور يمنعني هو بكيفه..


جمانه: يالله ننتظر سنه بعد


جوري: اقول جمانه طال ما انت متحمسه كذا راعيني انا اخر العنقود


.. وما حست غير بالخدادات تتحذف عليها..


هديل: مصدقه عمرها الاخت


جمانه: بالقوه


هديل: اصلا العنقود في هـ البيت هو اخر عضو انتمى لـ هالبيت


رفعت يدي مؤيده : انا موفقه


جمانه: وانا بعد


جوري: حررااااام تاخذون حقوقي


جمانه: خلاص هديل اخر العنقود


جوري: جمانه الحين انت تومي اشك بصراحه المفروض تكونين وياي


جمانه: وليش انت ما تكونين وياي


جوري: اااااه ما احبكن خذيتوا مكاني


هديل: ههههههههه خلاص تنازلت لك عن الكت كات


... ونطت جوري تظم هديل وتبوسها.. بس استوعبت الي انقال لها وردت جلست عند ماما وهي تسوي عمرها تصيح


الكل: هههههههههههههههههه


يزن من عند الباب: منو من التوم الي صاجتنا


جمانه: هذه جوري


يزن: اشك بصراحه انكن توم


ضحكنا على تعليق يزن.. وقفت هديل وخذلتها زاويه تكون بعيده عن الانظار لاجل يزن يدخل.. جمانه وجوري راحن لها..


ام يزن: يمه يزن تعال


.. دخل يزن وباس راس امه وجلس عندها..


يزن: هااا يمه لان الحديد


قالها وهو يناظرني... فهمت قصده هو الي خبرها عن حكاية حبوب منع الحمل....بس معليه بنشوف منو الي يسمع الكلام...


جمانه وهي تصارخ: صاااار لبان


ام يزن: ههههههه





بعد ثلاث اشهر من الاحداث
.. جلست جمب هديل الي كانت تغزل..
موضي: هديل ابيك في فزعه
هديل: امري
ناظرتها نظرات ترجي: بس اوعديني ما تخبرين احد
هديل: ليش الموضوع خطير لـه الدرجه
حركة راسي بايه: تقدرين تقولين كذا
هديل: اوكي تم لو تطلبين عيوني عطيتك اياها
بست هديل بسرعه وقلت: تسلملي هـ العيون وراعيتها
هديل: موضي تكلمي ترى لعبتي فيني
... جاء وقت الجد.. الحين.. تقربت منه وتكلمت بصوت منخفض رغم انه محد موجود.. البنات بالمدرسه وماما راحت تزور وحده من صديقاتها.. وانا وهديل بروحنا : ممكن يعني تروحين الصديليه وتشترين حمم حممم
هديل: شفيك تتنحنحين
تشجعت: يعني اريد الي يكشف الحمل
.. شهقت هديل وارتفع صوتها: موضي انت حامل ما تاخذين الحبوب ليش حراام عليك
.. حطيت يدي على فمها.: هديل اشفيك فضحتيني
هديل وهي تبعد يدها عني: موضي هـ الموضوع لازم يظهر ما يتخبى كثير
موضي: خلاص الي صار صار
هديل: من متى توقفتي عن الحبوب
ابتسمت لها ابتساااااااااااااااامه عبيطه وقلت: اصلا انا ما اخذتها بالمرره
... شهقت هديل وقالت: وكنت تضحكين عليهم والله ياويلك من يزن
موضي: خلاص الي صار صار وبعدين انا الحمدلله ماقد جاتي حالة الصرع
هديل: من متى وقف
.. مافهمت قصدها: شنو
هديل وهي معصبه: مو تقولين حامل
....آآآآه فهمت شو تقصد تكلمت بعبط: يعني شهرين
هديل: موضي لا تخليني اغرز السناره في بطنك موضي انت تعرفين انه تحتاجين رعايه خاصه ليش سكتي
.. تمسكنت عليه وبستها: خلاص الي صار صار
وقفت هديل ووقفت وياها خذت ورقه وقلم وكتبت الطلب..تفاجئة فيها: ليش كتبتيه
هديل: برسله مع السواق
خفت يفضحنا: لا هديل اخاف يعلم علي
هديل: دام انك تخافين ليش سويتيه
... استهبلت واستغبيت على هديل: يزن يجبرني
هديل وهي شوي تنفجر: انا اقصد ليش ما خذيتي الحبوب
سويت نفسي توني استوعبت: اااااهههه انزين قولي كذا من الصبح
هديل: سمعي موضي برسل الطلب مع السواق واذا طلعتي حامل بنروح اليوم المستشفى ونشوف شتقول الطبيبه وبنعلمهم لانه الموضوع ما ينسكت عليه
تكلمت بترجي: انزين اذا قالت انه كل شي سليم ناخر الموضوع شوي ما نخبرهم غير عقب الشهر السابع
هديل: ههههههه موضي على باله بظلين بدون بطن... واشرت على بطنها ومدت يدها يعني انه يكبر.. والله انك نكته
... تذكرت ماما يوم كانت حامل..
..هديل وين سرحتي
موضي: وياك بس بسرعه كلمي السواق
هديل وهي توقف: ان شاءالله عمتي انت سويها وانا اتورط فيك

... خذ السواق الطلب وراح للصيدليه.. وهو راد وقف عند كبينه ودق على امريكا...
ابو زامل (غازي): منو
السواق: انا فريد بابا
ابو زامل: شعندك
السواق: هذه موضي حامل انا
... هذا السواق له سنين وهو عندهم بس شلون محد يأتمنهم لاجل المال يبيعون روحهم... هو قاله اذا حملة موضي كلمني...
....... سكر الخط بوجهه وهو يضحك: هههههههههه
راوين قوتك وصبرك يا خديجه.. بتندمون على كل شي.. بخليكم مجانين..خرج من مكتبه بسرعه وشاف السكرتيرها
ابو زامل: احجزي على اول طياره للسعوديه
السكرتيره: هلاء واجتماع يوم الحد
ابو زامل: اجليه المهم اريد اوصل جده بكره
السكريتره: حاضر

.. وصلنا المستشفى يزن هو الي وصلنا.. وكذبنا عليهم... عند قسم النساء..
هديل: الحين انا عندي اللتهابات مدري شنو الله يسامحك مواضي
موضي: انزين لو كان شي ثاني كان شكوا ليش تزورين امراض نساء
هديل: الله يعني بس تعالي حرام تخبين على يزن اكثر من كذا وبعدين لازم تقوين قلبك لاجل ما تجيك الحاله
موضي: ان شاءالله بس انت ذكريني لاجل ابعد عن الخوف والغضب وبعدين لاتفاويلن علي والله يا اشكثر انا سعيده
***********
خرجنا من عند الدكتوره وهديل معصبه وانا اراضيها جلسنا في الاستراحه لانه هديل معصبه
موضي: خلاص هديل قالت الحمدلله كل شي سليم ليش هـ الزعل
هديل: موضي احس انك تعجلتي كان اقل شي انتظرتي ثلاث اشهر بعد
موضي: خلاص هديل كرهتيني بعمري
هديل: قولي خايفه عليك ترى مو صعب عليك تفقدي طفلك لو كبر بداخلك.. انت الي برجولك تجين وتخبريهم انك خذيتي الدواء وهم بيسقطوه لك لانه يضره وانت حدك للشهر الخامس واذا احتجتيه عقب الشهر الخامس الجنين ماراح يتحمل الدواء راح يموت او يتضرر شي فيه
موضي: هديل خلاص والله العظيم فهمت
هديل: اسفه موضي بس انا خايفه عليك
موضي: عاادي بس اوعديني ما تخبرين احد لين اخلص من الشهر الرابع
هديل: مو كان الاتفاق الشهر الثالث
موضي: لانه اخاف اذا درو بالثالث عاادي يجبروني انزله اما الشهر الخامس محد يرضى ينزله وانت سمعتيها القانون يمنع هـ الشي الا اذا مات الجنين
هديل: ما اقول غير الله يكون بعونك وعون البيبي
موضي: توك فرحتيني

نزل ارض المطار ودق على بيته محد يرد كل الارقام محد يرد عليه... راح لبيته ودخل ما حصل احد.. وهو خارج شاف وحده من الخدم
ابو زامل: هييي انت تعالي وين ماما حنان
الشغاله: ماما حنان يسافر من زمان
ابو زامل: وين راحت
الشغاله: مافي معلوم
ابو زامل: خلاص روحي
... دق على كل الخطوط وعرف انها سافرت استراليا من حوالي اربع اشهر...
ابو زامل: غريبه راحت بروحها لايكون صدق هديل ماتت وسافرت من القهر انا يوم كلمني زامل ضنيت انه تعب هديل خفيف وهو يبالغ... بس ليش ما جات امريكا.. بدور عليها واعرف شو فيها..
.... خرج وراح لبيت فواز.. بس لقاه مشمع بالشمع الاحمر.. استغرب ليش مشمعين بيت فواز... وحقد على سمير الي تزوج هديل وده يذبح هـ السمير هو يكره سمير وابوه بس مضطر يقابل فواز لانه يعرف كل اسراره ومضطر يجامله لاجل ما يفضحه.. بس خاف على نفسه فواز بيته مشمع ممكن فواز تكلم عنه...بينفذ الي في راسه ويرد امريكا..حجز على اول طياره مغادره السعوديه وتنزل في بلد اجنبي وكانت للسويد.. اكد الحجز وناظر ساعته باقيله ثلاث ساعات بيروح يهدم هـ الاسره ويسافر لانه ما يعرف شنو مصير فواز للحين ولا شنو هي القضيه....

... دخل وشاف زامل ويزن...
وقفوا من شافوه بيخرجونه لانه امهم دخلت المطبخ وراح تخرج وممكن يشوفها..
ابو زامل: مبروك يا زامل على حمل موضي
... فتحوا فمهم مو فاهمين شي..
... والبنات جالسات فوقهن يناظروا الي تحت...
ابو زامل: انا كنت اتزوج باسماء مختلفه وااوراق مزوره وتزوجت وحده اسمها مها وكان اسمي منصور وهـ المها جابت بنت اسمها موضي وموضي زوجتك
*****
كنت اسمع الكلام الي ينقال وما حسيت غير بعمري اركض للدرج وركضت ورحت لهـ الانسان هو نفس الصوت اعرفه لو يغيب عني مليون سنه هذه صوته بس شكله تغير لانه كبر بس يملك نفس الملامح تقريبا شلون فاتني.. مسكته من جاكيته وخضيته وانا اصارخ وابكي: انت شنو انت شنو من البشر هااا كنت عارف اننا خوان وما تكلمت شنو قصدك ليش ليش خبرتنا الحين... انت شلون تجيبنا وما تعرف تربينا ...يكفي امي الي خليت صاحبك فواز يتحرش فيها يكفي وصال الي ذبحتها مثل الشاة ويكفي انا الي رميتني لـ فواز يتحرش فيني.. انت شنو ما عندك قلب ما بقلبك ايمان.. مابقلبك رحمه ...كنت اهزه بكل قوتي وتداخلت رجولنا ببعض وطحنا بس هو طاح على ظهره وانا طحت فوقه جلست ومسكت جاكيته ورفعته ورديت ضربت فيه بالارض.. كانت رقبته على حافة عتبه..
تكلمت وانا اصارخ : اريد اعرف ليش ليش ماتكلمت يوم عرفة منو اكون
ظليت ارفع فيه وارد انزله ماكنت حاسه بانه ينضرب بالعتبه
...سحبني يزن وانا ماسكه فيه بكل قوتي واهزه.. مسكت البلوزه وانفك الطقطق وباااااان المستور.. فتحنا فمنا بذهول..
من متى وشلون وكيف...
.. سحبني يزن بكل قوته.. وظل ماسكني .. بس شفت هديل تمسكه
هديل وهي تبكي وترفع ابوها من الارض: بابا ليش الصليب معلق في صدرك بابا اروجك قول انها زينه مو شي ثاني
بكت هديل وبكينا كلنا ...تهون كل المصائب ... لكن انه ابونا يكون مسيحي هذا الي ما تمنيناه ابد لو يذبحنا واحد واحد بس يظل على ديانتنا...
... جلسته هديل وما انتبهت لـ راسه الي كانت طايحه وراه كانت تبكي وماتشوف شي بس من لمحت هـ المنظر رمته وصرخت..
ركض له زامل ويزن.. عدلوا راسه.. وحط يزن راسه على صدر ابوه
يزن وهي يتكلم بسرعه: شلون في نبض
زامل: ايه
بسرعه وقف يزن وخذ شرشف محطوط على الكنبه.. حطو غازي
ام يزن وهي تصارخ وبحزم: لو سالوكم شلون قولو طاح على العتبه وحركناه وتكسرت رقبته اذا حد فيكم ذكر موضي بالموضع انا راح اذبحه واشرب من دمه
زامل ويزن: ان شاءالله
وركض لاقرب مستشفى...



بعد ساعات خرج الدكتور وركض له زامل ويزن

الدكتور: حنا سوينا الي علينا بس رقبته اتكسرت تماما الحمدلله انه عاش ... بس ننتظر نوقف النزيف وهو مو كثير ان شاءالله نقدر نصيطر عليه..
زامل بلع ريقه خاف ابوه يعيش ويدل على موضي... كان باين التوتر على يزن وزامل.. بس الي يشوفهم يقول خوفهم على ابوهم...
الدكتور وهو يواسي زامل ويزن: هذا نصيبه وحمدوالله انه عايش.. ووو ولازم تنتظرون عندنا لين تجي الشرطه
يزن تكلم بسرعه: حنا موجودين هنا نريد نشوفه هذ ابو خاوني وتوه راد من السفر طاح على العتبه وشلناه بس راسه مالت كليا للخلف.. وبسرعه سدحنا وجبنا
الدكتور: نفس مسكل بازرعه الداعيه المشهور غاص بالمسبح وانقذوها ولما قلبوه هشهشت رقبته وابوكم نفس المشكله بس.. سكت الدكتور وناظرهم بقلق
يزن تكلم بسرعه: بس شنو
الدكتور: هو اثناء العمليه شهق وبلع لسانه وو الدكتور هاني حاول يسحب لسانه بس لسانه عيه يطلع.. فـ للاسف ابوكم ضاق عنده التنفس وحنا حاولنا بكل الطرق نخرج لسانه فاضطر الدكتور هاني يسحبه بطرف المقص واتقص لسانه..
...(وهذه احد الاخطاء الطبيبه الي انتشرت هـ الايام المفروض هم اطباء ويعرفون شلون يصرفوا اعمارهم لانه بلع اللسان انتشر حتى الانسان الي يملك قلب قوي وخبره وهو مو طبيب يقدر يساعد في اخراج اللسان... إيملياأمل)...
...نزل زامل راسه ويزن نفس الشي..
واساهم الدكتور وتركهم
يزن ناظر زامل الي ابتسم ع خفيف
يزن: الحين لا يقدر ياشر ع موضي ولا يتكلم ولا يكتب
زامل: نرد البيت
يزن: اشفيك يبيلنا ننتظر لين يحققون ويانا ونفس القصه الي ذكرتها لاتنسى
زامل: ان شاءالله





ام يزن: يمه موضي شفيك تكلمي
هديل: موضي لاتخلي هـ الشي ياثر عليك انت اقوى من كذا تحملتي وشفتي وبعدين اذا كان مسلم فعاتبي نفسك اما انه مسيحي فانسيه انت عمرك ما عرفتي ابوك ليش تشيلن له هم
جمانه: وووو وطلعنا خوات ام دنيا العجب
جوري: موضي اعتبريه ورقه من الماضي ورق تقويم عادي نزعناه من التقويم وطشينا بالزباله
ام يزن: موضي الواحد لابد انه يبر بابوه سوا مسلم او أي ديانه هو عليه بس انت تعرضتي بسببه لامور فضيعه انت وامك ووصال تذكري وصال شلون مارحمها يمه تكلمي لاتأنبي حالك غازي مايسوى انك تفكرين فيه
......
هديل: موضي انا شفت امي واقفه مع زوجي كما خلقها ربي ماعليها شي
... كلنا ناظر هديل توها تتكلم... هذا اصعب شي تشوفه البنت ( هذه قصه حقيقيه )
جمانه وهي معصبه: هديل سكتي الله يخليك
ام يزن: خلاص خلونا نرمي اوراق الماضي ورانا ونعيش للمستقبل




بعد اسبوع طلعوا غازي من العنايه كان عنده شلل رباعي كامل .....
... دخل يزن وانا ماسكه يده بقوه وخلفي دخل زامل وهديل وجمانه وجوري علي غازي الي عذبنا كلنا الي اهمل تربيت خواني..الكل استسمح منه ظليت بعديه عنه.. ما تقربت منه
يزن: موضي روحي هذا ابوك
.. قربني منه وبست راسه: اسفه يبه بس ليتك تقول الشهاده وتريحنا
... عصب غازي وظل يخرج تفالين من براطمه ولانه ما عنده لسان فكان صعب انه يتفل علي.. ابتعدت وتقرب منه زامل.
زامل: يبه الله يخليك اسلم
..وسوى نفس الحركه مع زامل
..ناظرنا بعض وحنا خارجين.. لمح زامل واحد خارج من خلف الستاره.. وهو يدمع كان رجل كبير في السن عرفه زامل وراح سلم عليه
زامل: هلا يا عم شلونك
الشايب: هلا وليدي تعرفني
زامل: انا زامل بن غازي
الشياب من تذكر الاسم انحرج على فعلته ولده: شلونك ياوليد والله مالي وجه اقابلك فيه
زامل: مسموح يا عمى خير عسى ماشر
الشايب: زرت خلف ورايح عن اذنك..وراوح..
... فتح زامل فمه على كبرها خلف للحين حي.. دخل خلف الستاره وحنا متفاجئن منو هذا الشايب وزامل شنو يسوي..
... سحب الستاره وردينا دخلنا مكان ابوي.. شفنا واحد وجه مسود بالمره وباين عليه المرض بقوه.. غمضت عيوني وضميت يزن... جمانه وجوري فعلن نفس الشي.. وهديل مسكت في جمانه
زامل راح لابوه ووجه وجهه على الرجال الطايح
زامل: يبه تعرف منو هذا يبه هذا قتل بنتك عذاري تعرف عذاري ...عذاري يبه بغيت اتزوجها وهو ذبحها.. يبه عذاري عشت حياتها بخوف تحملت المسؤليه وهي صغيره.. يبه شلون تترك بنت بروحها فب هـ العالم..يبه حرام عليك تخليني اعيش هـ الحياة ليش يبه والله حرام احب خواتي.. يبه شفت موضي عمري مالمستها كزوجه لانها كانت ترفضني كانت حاسه باني اخوها ليش يبه ....تخيل جبنا عيال شلون راح يصر مصيرهم شلون نقابل الناس.. يبه شفت موضي تغطي مني لانه المفروض انها تغطي مني يبه شلون... والله حرام عليك يبه شوف هـ الرجال ناظره دخل في غيبوبه من اربع سنوات وللحين ما مات شوف شلون وجهه صار.. يبه توب ان الله غفور رحيم.. يبه توب دام انه الروح بعدها ماوصلت الحلقوم.. يبه الله يخليك قول اشهد ان لا اله الا الله واشهد انا محمدا رسول الله
.. بس غازي ظل يرتعش ويرتعش..
.. خرجنا ودخلوا الاطباء..
حسيت بالم في بطني المنظر كان مروع وتذكرت الطفل الي في بطني شلون نسيته من بين هـ الدوشه وهـ العمعمه ـ..
مسكت يد يزن بقوه وملت برسي عليه.. احس اني منهاره وبطيح التعب مسك فيني كنت مركزه على فمي اذا بديت افقد السطيره عليه معناته بتجيني نوبت صرع صرخت: يزن الحق علي اخاف تجيــــ نــ ــي نوبة الصرع
هديل وهي تتكلم بسرعه: يزن موضي حامل بسرعه تصرفوا كلم الدكاتره





....وقفت من ع السرير ويزن شوي وياكلني بعيونه... طنشت نظراته بس احس اني ارتعش من الخوف .. الحمدلله ما كانت نوبة صرع كان ارهاق وسوء تغذيه ....
... خذيت محلول ووقمت مثل الحصان..
ركبنا السياره ومحد تكلم
وصلنا البيت ودخلنا بهدوء الكل خايف من يزن
صرخ على هديل ذيك الصرخه في المستشفى: انت من متى تعرفين ولا تتكلمين هااا ولااا انا الغبي اجيبكن على اساس انك انت التعبانه
زامل: يزن الله يهديك موهني لميت علينا الناس
*****
سلمنا على ماما
جلسنا بالصاله.. انا وهديل خذينا زاويه..
هديل: ارتحتي انا الي تهزئت مو انت
موضي: معليك يزن ياخذ حقه ما يتركه بس خلك عند جوالك لاجل لو بدت المضاربه تجين
هديل: يعله يكسر راسك اناااا ...ومسكة اذنها... توبه سمعتي توب اتدخل في امورك
ضحكت وهي تضربني بالخداده
موضي: بس هديل عادي اخوك وهزائك
هديل: لا ما اريد يزن اخوي كافي علي زامل والله يسوى زوجك وطوايفه
موضي: لاتنسين زامل بعد اخوي
هديل: والله وجعني قلبي يوم زامل يكلم بابا في المستشفى.. الا صدق موضي سبحان الله شلون كنت تحسين انه اخوك
موضي: والله ما اعرف بس كنت اعرف انه اخوي وكنت اعامله ع هـ الشي
هديل: الله يكون بعون زامل


********
دخل يزن وزامل

ام يزن: خير يمه ليش وجيهكم متغيره ابوكم صارله شي
يزن: الهانم طلعت حامل وانا ياغافلين لكم الله
ام يزن: منو موضي
يزن: في غيرها
زامل: هههههه يزن والله انه خبر سعيد ليش العصبيه
يزن: زامل كم مره اشرح لك الموضوع
زامل: عااادي ياخي ابعدوها عن الانفعالات وان شاءالله تكون بخير
جمانه: اصلا ما اعتقد في مصايب عقب الي شفناه وسمعنا والله تصدقون احس احس اني بحلم ودي اصحى منه
جوري: حتى انا بس للاسف نرد لواقعنا المرير
ام يزن: الحمدلله على كل شي زامل شنو صار بموضوع هديل
زامل: بكره ننهي موضوع الطلاق وسمير خرج من المستشفى محد يعرف عنه شي وابوه خرج من مستشفى الامل وشاف بيته مشمع وفلوسه واملاكه كلها اختفت انجن هو الثاني وهو الحين بشهار
هديل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
... ناظرنا هديل الي صدق انهبلت
هديل: شفتوا فواز هذا هو الي اعتدى على موضي
... كلنا نعرف هـ الشي بس شنو صاب هديل .. ما اظن انها تتشمت تكلمت امنعها: هديل شفيك
هديل: ههههههه انا انا ياموضي الي اخذت حقك منه انا انا الي عطيت سمير الخطه وانا دخلته مستشفى الامل وانا املك املاك فواز ههه ...بس قلب الضحك عندها لـ بكاء وكملت كلامها... وانا الي زوجي خانني في امي
... ظلت تصيح فترة وتركناه لين تهداء... هديل ...تغير حالها كثير...





ما بعد النهايه
.... ولدت وجبت وصال...
بس تعقد يزن مني ظليت اخاف منه بسبب الولاده
بالاخير اجبرني وانا الحين حامل بالشهر الثالث
وبنتي وصال عمرها سنتين
هديل هي الي تفصل لـ وصال .. وصال كل شي تلبسه هو من توقيع هديل...
... هديل *** التزمت بالتحفيظ وحفظت القران وهي الحين مدرسه فيه.. ومن ترد تبداء المضاربه بين جمانه وجوري وهديل على وصال الكل يريد يشيلها...
هديل... تبرعت بكل المال.. وابو سمير تجاتره مثل تجارة غازي... تقدم لهـديل شباب ملتزمين بس هي رفضت الزواج نهائيا وتعقدت...
................
يزن*** للحين تجيه اللام الروماتيزم بس ع اخف
زامل***تزوج ساره اخت سعود
ماما (ام يزن)*** هي الام الحنونه علمتنا الخياطه والطبخ وكل امور البيت وتموت في وصال وخاطرها اجيب ولد بس انا ودي في بنت واسميها عذاري
جمانه وجوري*** دخلن طب وبيتخصصن نساء وولاده ..لانه قبل ولادتي تعبت وانا ادور على دكتورة ولاااده حرمه وكنا نبحث عن وحده تعرف تتعامل وياي لانه احتمال كبير تجيني حالة الصرع في الولاده بسبب القلق الي كنت فيه
سعود*** حكموا عليه بالثلاث موابدات يعني خمس وسبعين سنه وعقبه يظهر من السجن بس حكومتنا الرشيده واقفه وياه وان شاء الله يظهر
... غائب*** هو الشخص الثاني الي بس تم ذكر اسمه... توقفت عنه السيوله لانه ابوه مات وتعرف على وحده مسيحيه رهبانه وحبها وتزوجها في الكنيسه عقب ما اعلن مسيحيته...
حنان*** كانت تعرف املاك زوجها في استراليا وعاشت هناك بروحها بس الملل والكتمه هي الي قالق حياتها.. تعرفة على رجل اعمال مصري رفعت قضيت طلاق واكتشفت انه زوجها مات وانتظرت لين تنتهي العده وتزوجة هـ الرجل اعمال وسافروا لـ بريطانيا مقره الرئيسي
دلال*** وقفنالها الضعيفه وللحين ماتزوجت نصيبها عااااد شنشوي ... وهي تكمل دكتوراه الحين قسم تغذيه
منو باقي ما ذكرناه
ممممممم
.................
ايه غازي ابو زامل***مات ووجه سود زامل ويزن خبروا واحد من المشايخ بانه غازي عنده الجنسيه الامريكيا وعرفوا من هويته انه مسيحي.. وخرج وياهم هو والدوريه للصحراء وحفرواالحفره بس لماجاء ينزل زامل حس بحراره شديده فاضطرواانهم يرموه في الحفره ويدفنه... ما عملوا له عزى امهم قالت محد يعرف انه بالمستشفى بس اظهروا له شهادة وفاة.. ولاتخبروا احد عنه الكل يعرف انه ابوكم مهاجر انسوه وحتى مايجوز ندعيله بالرحمه
... خلف للحين في غيبوبه...ابوه مات ومحد يزوره

... على الكرنيش.. الجو حلو وربيع ويهبل..
مسكت يد يزن وتكلمت بصوت منخفض: يزن حبيبي اريد ايس كريم
يزن: زامل روح هات ايس كريم لاختك
... صرت اكشف على زامل وهـ الشي جاء بالتدريج مو بالسااهل...
زامل: يا اخي انا يكفيني ساره
جمانه وجوري وهديل وساره: ههههههههه
جمانه: موضي لمي الي طاح منك
تكلمت بدلع: شفت يزن شلون يعاملوني
يزن: الحين اروح اجيب لك احلى ايس كريم وما راح اشتريلهم
جمانه: حراااام عليك يزن
جوري: يااخي انت ليش تحب حرمتك والله لو انا مكانك من تقول اسمي اصقعها
ام يزن: الحمدلله ماطلعتي ولد
يزن وهو يقرص جوري: اصقعها هااا
جوري: ههههه امزح خلاص يزن تعورني
وصال: بث بث بث
يزن وهو يبوس وصال: اموت على البث حقت بنتي حبيبتي
هديل وهي تاشر: شوفوا منو هذاك
ناظرنا للمكان الي تاشر عليه هديل
زامل: سمير
... كانت ملابسه رثه وحالته حاله ... سمير انجن وصار يدور في الشوارع وينام على الارصفه...
... العيال الصغر ينادوه حنان وسلمى.. وهو يزعل ويجري وراهم
... اخر مشهد لنا هنا...
....................
..............
......... ............
...........
. ....................
....................
...
....................
..............
......... ............
...........
. ....................
....................
. ....................
..............
......... ............
...........
. ....................
....................
. ....................
..............
......... ............
...........
. ....................
....................
.. دخلت حجرتي وشفت يزن نايم وجمبه وصال.. كم مره خبرته ما ينومها على سريري اخاف تتعود على الوضع
... سحبت اللحاف وكز وربع..
يزن: خير اشفيك
تكلمت بهدوء: ليش تنوم وصال ع السرير يكفي كل ما قربت منك تصارخ صايره محرم
يزن وهو معصب: انتي هبله ولا شنو
... للحين اتحسس من هـ الكلمه رديت عليه: انت الاهبل
... بس وقف وشدني من شعري تكلمت بدلع: حراااام يزن انا حامل ارحمني
يزن: دام تعرفين انك حامل ليش تبدائن المشاكل ولا وحامك هـ المره يحب المشاكل
رفرفت عيوني بدلع وتقربت منه لاجل ابوسه بس سمعت صراخ ضربني مثل الكهرباء وابعدت
هذه وصال تحب ابوها ما تخلي احد يقرب منه.. وانا بصراحه بديت اغار اخذها واحطها عند هديل وماما بس احيان ترضى واحيان لا.. كله من يزن هو الي دلعها..
....
*****************
أخيراً
غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــازي
الابو الي ترك ديانته وخذ المسيحيه لاجل شهوته وامواله... عذب اسر ورد له في اسرته
وصال ماتت على يده وعذاري ماتت بفعله ربما قد فعلها والدها... غائب الابن الذي تنصر لاجل حبيبه... هديل الابنه التي تعرضت لخيانه عضمى.. حنان هي احدى ضحايه
... لا ننسى دار الغمار وال***** الذي كان يملكه... مال الحرام مالذي كسب من ذالك المال ... من ورثه.. ربما غائب وربما حنان وربما اغتصيبا ماله
... موضي... ايضا من ضحايا هذا الابو الظالم
فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواز
مشتري اعراض النساء.. كان يدفع الفلوس ويحضى بالمره الزينه وهو كان يمول غازي وهو الي ساعده في الهورب من البلاد بعد وفاة وصال وهو الي كان يزور له الاوراق
.. ضحايا افعاله غاده قاصر في دار الاحداث
... عبير حكموا عليها بالرجم
.... سمير يدرو بالشوارع ويفترش الارصفه وياكل من الحسنات
********
وووووو هذا جزء من الواقع لم ابعد عنه كثيرا
اتمنى ان تنال على اعجابكم
وان تكون في المستوى المطلوب
وانتظر ارائكم
ولاتنسو التقييم لمن احب لي معروفاً
وهـ الشي يهمني كثير لاجل اعرف مستوى القصه وشكرا..


باااااااااااااااااااااااااااااااااااااايو

مع خالص احترامي وتقديري
... إيملياأمل ...

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 04-05-08, 02:30 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72018
المشاركات: 67
الجنس أنثى
معدل التقييم: القمر روحي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
القمر روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


مرحبااااا حبيبة قلبي ..
يا ويلي يا عمري لو تشوفين وش صار لي وانا
اقرى البارت .. ما اعرف مشاعر كثير اجتاحتني
هههههههه بصراحه بكيت بكى يوم زمول يقول
ليزن لا تأذي موضي اختي عورني قلبي
عوووووورني بكيت غصب عني
البارت خطير .. تطوراااات بين يزن وموضي
مره ما توقعت يزن يحب موضي ..
وياااارب يساااعدها ويخليها تتذكر
بس ضحكت ضحك لين قلت امين على البلها موضي
اوووه الحين تزعل هههههههه يا ويلي
صرعتني من الضحك ولا يوم تقول من حلاة عيونه يا عيني خدرت الرجال هههههههه
انتظر البارتات الجاااايه على احر احر احر من الجمر .. يالغلا .. لا تطولي علينا
ونبغى اجزاء اكثر والي يعافيك ويخليك .. 
طبعا متشوقه كثييييييير واشوف وش بيصير بين
هديل وخواتها .. وااااو متحمسه حيييل
قلبي يعورني على زاااامل ..
خايفه انه يموت .. عاد اموت معاه ههههههه
جوري وجمانه .. الهبال بذاته هههههه
وربي رهيبات ذولا البنااات كششششخه
يا حبي لهم .. يزن حكايه ثانيه خاااالص
ههههههههه يهببببل بس مو زي زامل رغم اين احس شخصياتهم متقاربه وبعدني مصدومه
أن يزن يحب موضي هههههههه
يلا عزيزتي ننتظرك على احر من الجمممممر
ويالغلا اذا على الردود شوفي ما شالله كم يدخلون ..
بس ما عليك .. انا عنهم كلهم هههههه
يلا حبوبه كملي واللي يعافيك .. :)

 
 

 

عرض البوم صور القمر روحي   رد مع اقتباس
قديم 04-05-08, 02:49 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72018
المشاركات: 67
الجنس أنثى
معدل التقييم: القمر روحي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
القمر روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

واو يعني خلاص خصلت الروايه قهرررررررررررررررررررررررررررررر
بقراه وارد عليك قلبوووو

 
 

 

عرض البوم صور القمر روحي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة ايميليا امل, قسم القصص والروايات, قصة اوراق الماضي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:53 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية