لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-04-10, 04:49 AM   المشاركة رقم: 206
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جرح الذات مشاهدة المشاركة
  
تسلمين اختي هذيان على الروايه الاكثر من رائعه

هل من الممكن السماح لي بنقلها في منتدى اخر

لكي كل الشكر مني دمتي لمن تحبي



حيآك ي الغاليه

ربي يسلمك .. مسروره انها اعجبتك

وب النسبه لـ استفسارك .. للاسف كتبت مسبقا لا احلل اي شخص ينقل روايتي لاي منتدى اخر

لو اردت ذلك يا حبيبه لوجدتني سارعت لنشرها بالمنتديات

ولكني اخترت منتديان فقط كبيرين ولهم مكآنتهم

بامكانك الانضمام ك قارئه لا ك نآقله ..

حيآك متابعه هنا معنا ..

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:13 AM   المشاركة رقم: 207
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



الجزء الخآمس عشر :~



يتنآزعني الحنين .. وأتوهّجْ شوقاً حينمآ آكون ب قربكْ
أرقدني على رآحتيكْ .. ك تنهيدةِ صبٍر .. تئنْ ظمئاً وعظيم عوزْ
ولـ تروني حنيناً .. فَ حنين .. فَ أكثر

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:16 AM   المشاركة رقم: 208
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


مشهد(1)

لقطه أولى / ..

الليله إحسآسي غريب
عآشق وأنا مآلي حبيب
حبيت كل النآس لآموني
حبيت كل أحبآبي بآعوني
قلت أحب ... الـ حب
أحسن
قلت أحب الحب ...
أضمن ..
لآ أحن .. ولآ آتوه
ولآبعد في يوم أحزن ... !!



بضع إهتزآزات من قدمهآ اليسرى .. وعظيم صمتهآ ينبئنا ب مدى سوء حآلتها .. قآبعه هنآك ب صمت ..لآحرآك .. مسمّره تنظر للزجآج .. تترقب أنوآر الطريق ..
وأعمدة الإنآره التي تمر بجآنبها بسرعه . تعدهآ وآحدةً ف وآحده .. ك نوع من تشتيت لـ خوفهآ وإرتبآكها
فشلت محآولتهآ .. ف عمدت للـ إستغفآر .. ك مآهي عآدتها عندمآ تُصآب ب الذعر ..
نظرت لـ أناملها المزينه ب الطلآء الأحمر .. ي الله . مآبالها تتقن إرتجافاً
مآبال أناملها تخونهآ .. ك الكثير من المرآت السآبق ..
نظرت لـ أناملها ب غضب دآخلي ,, وضآقت آحدآقها ..
( ليه بس .. حتى إنتي ضدي ..
كم مره ومره .. فضحتيني عنده و ... عندهم
كم مره تشكين لهم من خوفي .. ليه انتي ضدي ؟؟
إنتِ مني .. لآزم تحبيني .. موب تكرهيني زيهم )
هكذآ حدثت نفسهآ ب ألم .. وهي تتجرع غصآتها ..
لآبد أن تكون قويه .. لآبد أن تكسر تلك صوره هزيله إرتسمت أمامهم ب الضعف
نعم هي أقوى من ذلك ..
بدأت تتمتم
(إستغفر الله لا اله الا هو الحي القيوم وآتوب اليه )
سُبحآنه تعآلى .. تلك عروق نآتئه بكفيهآ ب فعل التوتر .. بدأت ب الإسترخآء ..
مآ اعظمك إلهي .. وما آجل قدرتك .. صدقت حينمآ قلت ( الا بذكر الله تطمئن القلوب )تمتمآتها تهآدت لمن هي ب جآنبهآ .. ف مآكان منها إلا أن وضعت كفها على كف أختها ب عظيم حنآن وقآلت لها ب تشجيع
: آموله آنا معك .. هنآ جنبك .. وبكون معك .. لآتخآفين
ترى إنتِ أقوى ورب البيت .. إنتِ اللي على حق .. وهـ اللي قدآمك على بآطل
دآمك مشيتي الدرب من أوله .. كوني قده
نظرت أمل لـ أختها أشوآق ب محبه .. ف لم تجد إلا تلك نظرآت صآدقه من أختها ..
قآلت ب حب
:يكفي وجودك انتي معي
صدقيني كل شي يهون ..
كيف لـ إبنه العشرون ربيعاً أن تكون ب هكذآ حكمه .. وقوه وشجآعه
يجب أن تكون هي من تحمي أختها لا العكس .. هكذآ حدثت نفسهآ أمل ب توبيخ ..
أخذت تنظر لـ إنحنآءات الطريق أمامها .. ي الله .. لكم تذكر هذآ الطريق جيداً .. كآنت تسلكه في يومٍ مآ .. مع مشعل
كآنت كمآ هي الآن .. صآمته .. تختلس النظر بين لحظةٍ وأخرى ..
تنظر لـ كفيه على المقود .. ولـ طرف ثوبه وهو يتحرك أثنآء قيآدته ..
تذكر جيداً كيف كآنت تنظر لـ نصف وجهه .. تتأمل ملامحه ب كثير حُبْ .. وكثير عَتب ْ
وسرعآن مآكانت تشيح بوجههآ .. لئلا يتنبه لـ تأملاتها .. وكأنها محرّمةٌ أن يعلم بها..
ولم تنسى أبداً .. تلك نغمةٌ شيطآنيه للرسآئل القصيره ..التي كآنت ب مجرد أن تسمعها من محموله حتى تستشيط غضباً دآخلياً .. ف مآيكون منه الا أن يفتحها على عجآله وهو يختلس النظر لـ أمل .. هل تنبهت أم لآ
وأحياناً كثيره كآن يعمد لـ وضعه على الصآمت .. لـ يقتل ب ذلك تلك ندآءآت شيطآنيه له .. ب سريع الإستجآبه
هُنآ .. ومن هذه الذكريآت .. لآ شعورياً تعدلت ب جلستهآ .. وقآلت ب كبريآء لـ نفسهآ
( بسي خضوع .. بسي خنوع .. الليله بتشوفوني غير .. وخآلقي بتشوفوني غير )
رفعت أنظآر الرجآء .. لـ رب العبآد و تمتمت ب صدق
( رحمتك أرجوا .. فلا تكلني لـ نفسي طرفة عين )

.....................


لقطه ثآنيه / ..


قلتي لي إنسى ..
ومن يومهآآ .. وأنا كل ليله
قدآمي البروآز



يد رجوليه تمسك ب مقبض البآب .. وتستقر عليه ب تردد وآضح ..
ب كثير حنآن .. يفتح البآب ب بطيء شديد
علهّا تكون ب الدآخل ... علّ تلك معجزه كونيّه أن تحدث ..
وأن تكون لآتزآل هنآ لم تتسلل ك اللصه خآرج منزلهآ دون علمه
وقف هنآك .. البآب مفتوح على مصرآعيه ..
ي آلله .. أغمض عينيه .. وأخذ يستنشق عبيرهآ في أرجآء المكآن ...
إبتسم ب وهن .. وهو ينظر للإنآره بجآنب السرير لآتزآل مضآئه .. كمآهي عآدتها دوماً
كآنت تقفل النور .. وتبقي تلك إنآره خآفته ب جآنب سريرهآ مضآئه ..
نعم ف هي تخشى الظلآم .. وهو يعلم هذآ جيداً .. تعودت على النور .. والوضوح
كمآهي شخصيتهآ البسيطه الوآضحه
لم تكن شخصيه مركبه .. ولآ معقده ..
كآنت شخصيه مرحه بسيطه .. الإبتسآمه لآ تفارق شفتيهآ..
تقدم بضع خطوآت .. وجآل بنظره في أرجآء الحجره .. علّهآ نسيت شيئاً ..
بقي أي شيءٍ منهآ .. عمداً أو ب غير عمد
ولكن للأسف .. رحلت .. ورحلت معهآ حتى طيوفهآآ
لم يتبقى هنآ الا أريجهآ .. يفتك به .. يبآرزه الضعف .. ويستل منه الذكرى
يرآوده عن قوته .. وثبآته .. وعظيم صبره ..
نظر للخلف .. ف وجد نفسه أمام المرآة
وقد إكتملت زينته .. يرتدي ذآك الثوب الأبيض النآصع .. وذلك شمآغ ب لونه الأحمر الفآتح
***وكه منحوته ب دقه على محيآه .. ونظرآت حآلمه .. ربمآ لـ تأثير المكآن أثر بهآ
لآ شعورياً إبتسم تلك إبتسآمه إفتقدها حقاً ..
كآنت ترآفق وجوده مع أمل .. ومنذ أن تركته .. لم يبتسم قط ب صدق
رنآت محموله تعآلت ..
سآرع بالرد
:مرحبآ
جآء صوت عبدالكريم مرتبكاً
:هلا فيك مشعل ... يآبوي وينك فيه .. السآعه 10 و45 دقيقه وانت بعدك مآجيت
الضيوف قرب يكتمل عددهم
مشعل وهو يهم ب الخروج من الحجره
:هذآني جآيكم ب الطريق
عبدالكريم مستدركاً
:والأهل معك ؟ لآ تتأخرون تكفى
مشعل ب غصه
: الأهل مع السآيق متى مآخلصوا بيجيبهم .. أنا جآيكم اللحين
:حيآك نحتريك


.................


لقطه ثآلثه / ...

يفتح البآب ب على عجآله لـ أخيه .. وهو يبآدره الحديث
: إخلص علي مسوي معرس .. تأخرنا على الجمآعه يآخوي .. تحرك
حمد ب إبتسآمه جذآبه
:يآخوي خلني أتدلع وأتأخر .. موب معرس ؟؟ وش فرقي عن البنيآت ودلعهم هههههههه
عآدل ب تهكم
: أنا وأنا عآدل ولد أبو عآدل مآ سويت هـ اللي إنت تسويه
إخلص علي لآ مخمس اللحين .. (يمد كفه ف الهوآء ممآزحاً)
حمد وهو ينفجر ضاحكاً
: يآشين الغيره شينآه .. يآخوي تبي تعرس ثآني مره من عيوني
لآتنشب لي .. وإذآ على حرمتك أنا اقنعها..( نظر لـ زوجة عآدل التي تبعد عمهم بضع خطوآت) .. أميره وش رآيك ...؟
أميره تلتفت لـ تنظر إليهم
: رأيي ب وش ؟
أُخرست بقية حروفه ب فعل تلك اليد التي كتمت أنفآسه
عآدل ب إرتبآك
:ولاشي يآ بعدي تعرفين حمد وخمبقته .. إركبوآ بس تأخرنا على الجمآعه (يلتفت لـ حمد ويكمل حديثه)
نعنبو دآرك إنت تبي تذبحنا .. إدخل السيآره لا بآرك الله بعرسك
إخلص خلني آزوجك وارتاح منك
تعآلت ضحكآت حمد الذي دلف الى السيآره قآئلا لـ عآدل
: آلله ي الدنيآآ معقوله بخآف من حرمتي زيك
عآدل وهو يقفل باب السيآره سريعاً
: إي أخاف وش تبي .. شكلك تبيني أبات بالصآله الليله هههههههههههههههه
..........................


 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:49 AM   المشاركة رقم: 209
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



مشهد(2)


فستآن أحمر طويل .. يلتصق ب بخل على جسدهآ المرتوي التقآسيم .. وعند الركبه ينفرج عن فتحه كبيره .. تُظهِر تلك سآقان ابيضآن ..
يحمل الكثير من العري .. ف تلك أكتآف ونحر ورقبه ويدان .. يتجردان من الستر
ذيل طويل مزين ب الشوارافوسكي .. الأنوثه والفتنه تقطر منهآ .. والإغرآء يلفها ويقدمهآ لقمةً شهيه للـ إعجآب
تنظر ب خيلآء وكثير إعجآب لـ نفسهآ ب المرآءه آمامها .. شعرها مرفوع للأعلى ب تسريحه متكلفه .. سبيعينة المظهر ..
كل مآبها يدل على التكلف ..إبتدآء من الكحل المثقل لـ جفنيها .. والآي شدو السموكي
وإنتهآءً ب إحمر الشفاه النآري
ك أنثى هي جِدُ جذآبه .. ملفته للإنتباه .. محط حسد الكثيرآت .. ولكن
هنآك شيٌ مآ ينقصها .. يآترى مآهو ؟
لـ ربمآ كآنت البسآطه .. الحيويه ... القآبليه .. الأكيد أنه ( نور الوجه )
: آلله آلله وش هـ الزين عبير
كلمآت نطقت بهآ إمرآءه ثلاثينيه ممشوقة القوآم .. برونزية البشره .. ترتدي جلآبيه وآسعه متكلفه .. تحمل اللونين الفضي والبيج
تقف ب كآمل أناقتها كمآ هي عآدتها .. مظهرها كلآسيكي نوعا مآ .. تسريحه رسميه .. تحمل شعرهآ للأعلى .. ب تقآسيم حآده ..وملآمح هنديه جمآليه وآضحه
قآلت عبير وهي تجلس ب بطيء على الكرسي
:اي أكيد وش تبين أجل ..
وبعدين وش جآيبك هنآ .. ورى ماتنزلين تستقبلين ست الحسن والدلال هي واهلها
بيوصلون بعد شوي (رآفعةً حآجباً متهكماً)
منآل ب ضحكه رنآنه
: وانتي وش محرق(ن) رزك؟
الليله ليلتك .. لآتخلين لآ أمل ولآغيرها يخربونها عليك
وبعدين أنا عزمت كل اللي نعرفهم .. و وجبنا زوجها ..صعب نوجب الرجال وحرمته مآ نوجبها
(قآلت جملتها الأخيره ب نبره خآصه .. علّ أن تستوعب عبير أن مشعل صفحه وجب أن تنطوي)
عبير ب عصبيه وآضحه
: آوووف انت مشروع نرفزه والله ..
الله ياخذها وياخذ اهلها ويآخذ هـ الزيجه كلها زين
إستقآمت ومرت ب جآنب منآل ودلفت للحجره المقآبله .. ولم تسمع منآل الا
(طرررررآخ) صوت البآب يغلق ب قوه ورآء عبير
منآل ب قلة حيله
: النآس وين وهذي وين
الليله ملكتها وهي تفكر ب وآحد(ن) ثآني
الله يعدي هـ اليوم على خير بس

..........................


أستبّد .. أستبّد أحيآنْ
أستمد كل هذآ الظلم من ألمي ..
أتحد .. من رآسي لـ قدمي
وأضرب ب عوآصفي ..و ب زلزآلي
وأهدّم النآس .. وأهدّم ب حآلي!!
لين أسترد .. بعض ثيآبي
من الريح
ولحمي ... من الشوك
وأبتعد ..... أبتعد!!




فيلا شآسعه .. مكونه من ثلآثة مبآني كبيره ..يضمهآ سور وآحد عملآق مزين ب الحجر الأبيض
الإنآره تحدوه من كل حدب وصوب .. وتلك بوآبة خشبيه مطعمّه ب الحلقآت الذهبيه ..مفتوحه على مصرآعيها ..
ممآسمح للمآره برؤية النآفوره الكبيره التي تتوسط السآحة الخآرجية .. والنخيل المسطور على حوآف المدخل الرئيسي وكأن بهن يحرسن الدآخل .. ويودعن الخآرج
شوق وآضعةً يدهآ على فاه متعجباً
: وآآآآآآآآآآآآآآآو .. وش هذآآ أمول
أمل ب ربآطة جأش مهترئه
: إي هذآ بيتهم .. لوسمحت خذ يمين .. بوآبة النسآء من ورى
بدأت تلك صرخآت للرعب تتعآلى ب دآخلها .. وبدأت سهآم الضعف تحدوهآ من كل صوب
لآ شيء هنآك جدير ب الإلتجآء .. إلا هو سبحآنه .. ف مآ تفتأ تردد ( ربي اشرح لي صدري .. ويسر لي أمري .. وأحلل عقدةً من لسآني .. يفقهوا قولي )
ب طوآعيه .. متبعاً تلك أوآمر .. مضى السآئق للمكآن المطلوب .. وتوقف ب جآنب بوآبة لآتقل عن الأولى فخآمه ..
ولكن الإختلاف الوحيد بينهمآ أن هذه مغلقة .. وهنآك باب جآنبي موصد للوآفدين
ترجلت أمل من المركبه .. ب ثبآت تبعتها أشوآق ..
نظرت أمل للسآئق وقآلت له ب أدب جم
:هذآك عرفت الطريق .. لوسمحت بعد سآعه تكون موجود
السآئق الأجنبي يوميء ب رأسه موافقاً ..
إلتفتت أمل لـ أختها ونظرت لـ عينيها ب حزم ..
: هآه ..جآهزه
أشوآق بنبره حمآسيه ..وكأنها أحبت هذه الأجوآء
: يب .. مررره جآهزه .. لتز قووو
أمل ب رآحه غريبه نوعآ مآ
: يلا توكلنا على الله

......................



الله أقوى .. غدى شوفك سرآب
كيف أبا أروي حنيني ب الظمآآآ


مضى يطوى المسآفه أمآمه .. ب خطوآت ثآبته .. جسدٌ بلا روح ..
وكأن الليله هي مهمه ولآبد أن تنتهي ب أقل الخسآئر .. شعور غريب يعتريه
ولآ يستطيع حتى التفكير ب وضوح .. تنحنح لآشعورياً ك مآهي عآدته عندمآ يريد تشتيت أفكآره عن شيءٍ مآ يزعجه
: وأخيراً مآبغيت يآبوفيصل .. يلا تفضل من هنآ
مشعل وقد توسدت شفتيه تلك إبتسآمه صفرآء إعتآد أن يوآجه بهآ مشآق الحيآة
:هلا والله كريّم .. على البركه على البركه .. هآه بشر جو الضيوف
عبدالكريم وهو يسير ب جآنب مشعل
: الله يبآرك ب عمرك .. العقبى عندكم .. إي والله أبشرك بس المعرس وأهله مآبعد جوو
على وشك الوصول
مشعل وقد ضآقت أحدآقه لآشعورياً ..لمآذا يحس به الخصم ؟
وكأن به يأخذ شيئاً مآ معنون ب إسمه .. هل فعلاً يحبها؟
أم إعتآد أن تكون ك إحدى ممتلكآته ؟
شعور غريب ..
: يلا .. الله يوفق فيمآ بينهم ويجمع بينهم على خير
( من ورآء قلبه لفظ تلك أحرف من فآه الحقد ,, لـ تقطر نفاقاً وعظيم حسد )
................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:57 AM   المشاركة رقم: 210
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مشهد(3)

فآجئني مره ب غيبتي
وإترك خبر
إرسم على وجهي إبتسآمه
إرسم على ليلي قمر
وعرفني مره على الفرح
خذني معآآك
وصلني مره للـ فرح
إنسسآني هنآك
ليه تحرمني سؤآلك ..
ليه تبخل
يآخي ... / ... إسأل!!




كلمآت تشدقت بها إنسآنه ظآلمه لـ نفسها قبل أن تكون ظآلمه لـ غيرها ..
كلمآت تتشبع ب أنفآس شيطآنيه .. ونوآيا لآ إيمآنيه .. ب محآوله جآهله لـ التوفيق
وتقريب وجهآت النظر .. يآ لـ جهلها حقاً !!
: والله لو منك أدق عليه .. مآفيها شي .. هذآ عمله .. إنتي مآ طلبتيه شي كبير ,,
تردد وآضح من فتآة عشرينية .. ترقد رأسهآ على الجدآر من خلفها وتقول ب عدم إقتنآع
: آوك هذآ عمله مآقلت شي .. بس ب أي حق أكلمه ؟
فيه إجرآءات كثيره لابد أسويهآ قبل أروح وأكلمه .. يعني .. مدري
أصلاً قلة أدب مني أدق على جوآله الشخصي .. انتي مستوعبه وش تطلبين مني ( سكبت لـ نفسها قليلاً من القهوه في الفنجآل أمامها وأكملت ) صعبه .. بيفسرها غلط
ب حنق..
: أنا قلت لك دقي غآزليه؟ آو دقي تفلسفي عليه ؟ يآبنتي أنا اقولك بس دقي ك إستشآره طبيه فقط لاغير .. وانتي تعرفين انه يعزك ويقدرك تقدير خآص( أشارت لـ أختها الصغرى بـ كتم صوت التلفآز لـ تسمع جيداً)
يعني ( تعدلت ب جلستها الأرضيه ) لـ نفرض انو .. ( تتنحنح لـ تتقن الدور )
الو .. الو
مرحبآآ .. مرآحب
كيفك دآك .. صباحك حلو
بخير ونعمه انتي كيفك؟
انا خلينا نقول بخير
اها ..آمريني
(قطعت تلك بروفه ب ضحكه قآئله على عجآله ) طبعا تعرفين تركي وغروره مسوي اي ام مستر آوكِ
ضحكت أريج لـ خفة دم تغريد .. وقآلت ب مرح وهي تضم ركبتيها لـ صدرها ب حمآس
:آيوه كملي الدور معك أناا
تغريد ب حمآس ممآثل
: احم احم وين وصلنا
إي
(تثخن صوتها وتقول ) إي آمريني آنسه اريج ؟؟أي خدمه؟
إي والله ياليت دآك .. أنا دقيت عليك لثقتي ب رأيك .. ولـ أنك تفهمني وتفهم تخوفي
وأبي منك إستشآره طبيه .. وعآملني ك مريضه مو شي ثآني
ضحكت أريج وقالت ب صوت منخفض يحمل نبره خآصه
: يآليل اللكآعه .. تبيني آقوله كذآ اجل
تغريد تتصنع العصبيه
: هيه آوش خليني أكمل
:هههههههههه طيب كملي يا ستي
: وانتي طبعا تقولين له أعرآضك وهيك .. وهو بيتفآعل ويصير يدق عليك عشآن هـ الشي ويسآعدك .. وهوووووووووووووووووبآآ (تضرب ب كفيها ب حمآس) غمزت السنآره
أريج تعآلت ضحكآتها
: والله..غمزت آجل ... أقول ماعندك سالفه
أحسي أتابع فلم مصري أبيض وأسوود
لاااا مكشوفه الحركه .. سوري منك تغريد .. هآتي غيرها
تغريد وهي تضع رجلاً غآضبه على أخرى لـ تمآرس الإهتزآز ب فعل العصبيه
: إنتي طول عمرك عبيطه .. وبتضلين كذآآآ
يآبنتي لو بتنتظرين مستر آوكِ يجيك بآرد مبرده .. إنسي
هو له شخصيه عمليه ومسوي آنا الجدي مآحدآ ئدي ولآزم تدخلين له من هـ البآب
والرجل ي هبله يحب يحس إنو مهم .. وإن الأنثى بحاجته
أريج وقد بدأت تمل هكذآ نصآئح فآرغه .. تهب وآقفه لـ تقفل التلفآز وتقول
: إي طيب يآ فآرغه .. بروح أخذ لي شور أبرك من سوآليفك اللي مدري وش تبي
تغريد ب عصبيه
:بقريح .. الحق علي اللي أحاول اساعدك
معقده صدق
أريج ب إبتسآمه وآهنه
: تغريد إذا ربي كآتب ان هـ الشخص يكون من نصيبي ..بيجي هو من نفسه ويطق هـ البآب ويكلم هـ الشآيب اللي جآلس(ن) بمكتبه ويطلب إيدي منه
غير هـ الشي .. مآبيكون من نصيبي
تغريد ب إستهزآء
: باللهي؟ أجل تبينه هوبلاااا يجي من البآب للطآقه ويخطبك؟
ربي قآل اسعى يآعبدي وأنا اسعى معآك
أريج ب جديه صآرمه
:قآل إسعى
موب إفسق .. وأذنب
عمومآ .. بآي سيو ليتر بتحمم


.......................


تتقن الإمسآك ب تلك السيجآره البيضآء .. أنآمل طويله عمليه برونزيه ..
مآتفتأ أن تقترب من شفتين مزمومه ب حنق .. لـ تعآود الإبتعآد والإسترآحه على ذآك مكتب خشبي تقبع خلفه
من يظن نفسه لـ يعآملني هكذآ ؟
ب حيآتي كلهآ لم أحصل على هكذآ معآمله .. ولا هكذآ تهميش ..
لـ أول مره ب حيآتي ... أعجز عن إعطآء ردة الفعل المنآسبه (عضت على شفتها السفليه ب حنق)
أيعقل أن يكون لـ حضوره وهيبته ..تلك قوه لـ إلجآمي؟
أيعقل أن يكون إسلوبي هو سبب تهجمه الـ لآمعقول علي ؟
حدثت نفسهآ ب توتر .. وتلك عينآن وآسعتآن تتمركز على النآفذه الزجآجيه ب جآنبها
لآ شعورياً .. رفعت السمآعه ب جآنبهآ لـ يتهآدى صوت الشآب إلى مسآمعها ب طوآعيه
: مستشفيآت المآنع .. حمود الـ ... كيف أقدر أخدمك
هدى ب توتر
:هلا حمود ..
حمود وقد إعتدل ب جلسته لآشعورياً عند سمآع صوت دآك هدى والمعروفه هنآ ب شدة بأسهآ وصرآمتها
:سمي دكتوره ..
: حسب مآفهمت حمود إن بطآقة هذآ اللي إسمه تركي مدري وش عندك ؟ وإلا انا غلطآنه
حمود ب إندهآش
: لآ طآل عمرك هو بس ورآني بطآقته الطبيه .. مآترك كرت له
هدى ب إمتعآض وهي تنفث الدخآن من فمهآ ب فعل مجرد من الأنوثه
: آها .. طيب أبي رقمه .. دبر لي رقمه .. شوف لي صرفه
حمود فآتحاً فآه
: إن شآء الله .. بشوف .. أتوقع ان رقمه بآقي بالملف عندنآ .. بتأكد وارد لك خبر
هدى وقد إنفرجت أساريرها لـ حروف حمود
: عفيّه عليك .. آوك بانتظرك هنيه ..بس تحصله دزه لي مع السستر يمك
حمود ب طوآعيه متنآهيه
: أبشري ولآيهمك
أغلقت السمآعه وقآلت ب نفسهآ وهي تتذكر ملآمحه الوآقفه ب شموخ .. وهيبته
( بنشوف آخرتها معآك ي دآك .. )
...........

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 03:01 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية