لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-12, 01:34 AM   المشاركة رقم: 841
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 






آلمشهد الـ "خآمس" ..



كوباءٍ.. كبعيرٍ نتن

مثل ميتٍ خارجٍ من كفن..

حفرٌ في وجهها مرعبةٌ

تركتها عجلات الزمن..

نهدها حبة تينٍ.. نشفت

رحم الله زمان اللبن..

فالعصافير التي كانت هنا

تتغذى بالشذا والسوسن

كلها طارت بعيداً.. عندما

لم يعد في الأرض غير الدمن






كلمآت .. تأتأة .. حروفٌ مبعثره .. فَ صرخآت .. فَ ندآءآت لا تحظي بـ الاستجآبه منه ..
كآن فقط صآمتاً .. بل صامتاً جداً ..
ماهي سوى لحظآت حتى توقفت مركبته أمام منزل مآ بآت يكرهه .. ويكره إسمه ..
ترجل من المركبه بـ الجينز الازرق والبلوفر الأسود ..
أقفل الباب بكل قوه .. وكأنما يصب جآم غضبه على هذا الباب المسكين ..!
تقدم إليها .. فتح البآب
:انزلي يلا ..
بـ عنآد
: مآبي مآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآبي انزل
حمد الله يخليك والله بتغير والله
والله بصير اللي تبيه بس .. بس
: بس وشو ؟ (بقلة صبر )
: بس لا تآخذ هالنسره ( بدأت تصرخ بحقد) هالحيه وأختها ما يفوزون
ما يقهروني ..
ما يمكسون علي شي
يخسسسسون
:مايفوزون ؟؟؟ لعبة أنا ؟؟ (بدأ يرجف غضباً وتطآير من عينيه الشرر )
: لا موب لعبه حبيبي بس .. مابيك تاخذهاااا
: اها .. هذا اللي حارق دمك ( نظر اليها بازدرآء )
يعني لو اتزوج أي وحده ماعندك مانع بس هالنسره على قولتك لا ؟
: لا مابيك تعرس ... وشوله تعرس (اخذ صوتها يخفت ) والله احبك حمد
كلمة للمره الأولى تخرج من شفتيها مخضبةً بـ الكذب وشيئاً من الصدق .. ك محاولة أخيره لاستمالته .. ف مآكان منه الا
: اقول بتنزلين والا شلون ؟؟؟
لازم اسحبك وارميك عند بيت اهلك ؟؟؟
: هي وش مسوووويه فيك ساحرتك؟
ادري سحآره هي واختها ... والله ما انزل
والله ما انززززل ..
نظر إليها بـ حزم .. أمسكها من ذرآعها بقوه .. بضع صيحآت إعتراض والم منها
لم يأبه بها مطلقاً ..
تقدم للباب .. شيئاً من صيحآت الجرس الخارجي تواترت مع صيحاتها هي ..
ماهي الا ثوآني وكريم عند الباب بانتظآره ..
فَ عبير قد اتصلت عليه مسبقاً واخبرته بما حدث
فتح الباب على مصراعيه وَ بنبرة متعالية
: خير ؟؟ جايب البنت بهالشكل
تحسب ماوراها اهل والا من تظن نفسك ي ولد الشايع ؟؟؟
ماكان من حمد الا أن رمى بها على اخاها واردف
: بنتكم بآقي ما تربت
اذا ربيتوها من جديد .. وعالجتوها .. تدلون بيتي
مضى بـ طريقه فَ مآكان من كريم الا ان لحق به وامسك بـ كتفه واداره اليه ك مواجهه شديدة اللهجه وَ
: هيييييه ترى تحمد ربك مية مرة انك مناسب عايلة الجاسر
ووتحسب الف لحساب لاي كلمة تطلع منك لاختي ..
قاطعه حمد والقى بيد كريم الممتلئة من على كتفه واردف
: هي كلمةٍ وحده .. ربوا بناتكم قبل تزوجونهم ..
ولاتخدعون عيال الناس بهم ..
ربيها زين .. انا بعرس وبشوف عمري
واذا عقلت .. اتصل علي وعلمني عشآن اطلقها
مابي واحدن غيري يبتلش بها وهي مابعد عقلت
أكمل طريقه ومضى بـ مركبته .. وعبدالكريم يمطره بوابل من الكلمات الجوفآء التي لم يلق لها بالاً
أحس وكأن ذلك حمل ثقيل قد إنزاح من على كتفيه ..
والآن .. سـ يكون أمامه الـ " شوق " وَ الـ " شوق " فقط ..
ابتسم لهذه فكره .. ومضى بـ طريقه





رأس إنتكس بـ خيبة مآ .. ما لبث أن رفعه واردف
: خير ان شآء الله يمه
أم عبدالمحسن وهي تربت على ظهره بـ حنان
: مايخالف وانا امك .. انا قلت بكلمك قبل لا تكلمونها
هي رجلها متقدم لها من جديد
وهي ردت علي انها تبيه ..
وقلت مابي حسون يكلمها اللحين همن ترفض البنيه وينكسر خآطرك
إبتسم لامه بحنان وقبّل كفيّها واردف
: تدرين يمه ..
من وانا صغير ما ببالي إلا امول ..
حتى ماكنت اطالع لغيرها أبد .. ولا تحركني أي بنت غيرها
على كثر اللي اشوفهم واتعامل معهم كنهم صنم ..
بس تبين الصدق يمه .. ادري من داخلي انها ميب لي ..
ولا عمرها بتكون لي ..
لسبب بسيط .. انها تحب
والحرمه اذا حبت زوجها خلاص .. مايزين بعينها غيره مهما كآن
ام حسون بـ فرح وبهجه
: صح يمه .. كلامك عين العقل
والله اني خآيفتن عليك لا تزعل او يضيق صدرك
بس الحمد لله عاقل زي ماعرفتك
وانت ان شاء الله ربي بيعوضك باللي احسن منها تحبك وتصونك
وتراعي خاطرك يمه
إبتسم واردف
: لو هالخبر جآيني قبل شهرين ..
لو اني متقدمن لها ورفضتني .. يمكن انهبلت يمه
بس ..
: بس وشو ..
: بس من تالي عرفت انها ميب لي .. ومن نصيب غيري
الله يهنيها ويسعدها والله اني اتمنى لها كل خير
: هذا الحتسي الزين .. عفيّه وليدي ..
هذا حكي الناس العاقله .. طيب يمه ..
: آمري يمه
: ماودك تشوف نفسك وتعرس ؟
إبتسم بـ استحيآء ومرآوغه وأخذ يتلاعب بالاي فون
: والله مدري وش اقولك ..
أخذت خالته الجآزي تضحك فرحاً وقالت
: آآآه ي المليعين عينك على وحده
: هههههههههه لا والله يمه الجازي بس نوعا ما جايزتن لي
وهالانسآنه تقدر تغير مزاجي .. وتخليني بحاله غريبه
: طيب يمه سولف لي عنها
نعرفها ؟ منهم اهلها
: لا يمه مانعرفهم .. هي من اهل الشرقيه
: اهااا
: هي .. هي اللي ..
: ايوه؟
: هي اللي اشرفت على حالة تهاني بمستشفى المانع تذكرينها
: ااايه اااايه النحيفه السمراء
: ايوووه صح
:بس هذيك يمه قالت لي انها معرسه؟
: لا الله يطولي بعمرك .. ارمله .. متوفي زوجها
: وليه يمه ؟ بنات الناس واجد ليه تاخذ مرتن عقب رجل ؟
: يمه الله يسلمك انتي اكبر من هالتفكير
وش فيها اللي بعد رجال ؟ هماهي امل كانت بعد رجال
وش زينها وتسوى مية بنت بعمرها ومابعد اعرست
: أي والله وانا امك ..
على خير ان شاء الله .. الله يكتب اللي به الخير
: الله يطولي بعمرك يمه ولايحرمنا منك

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-01-12, 01:37 AM   المشاركة رقم: 842
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 







آلمشهد الـ "سآدس" وَ الـأخير ..



هذا هو الحد الأقصى لجنوني

ولم أعد أقدر أن أحبك أكثر..

هذا هو المدى الأخير لذراعي

ولم أعد أستطيع أن أضمك أكثر..

هذه أعلى نقطة يمكنني الوصول إليها

على جبال نهديك.. المتوجين بالثلج والذهب..

ولم يعد بوسعي أن أتسلق أكثر..

هذه آخر معركةٍ أدخلها..

للوصول إلى نوافير الماء في غرناطه

ولم يعد بوسعي أن أقاتل أكثر..

هذا آخر موتٍ.. أموته مع امرأه

ومن أجل امرأه..

ولم يعد يمكنني أن أموت أكثر..



فوآنيس الحُب ..

فآنوس أول :-



آلزمآن : بعد مضي شهرين
الوقت : الثآنيه والنصف صباحاً
المكآن: سيآرة بي آم دبليو سودآء
آلنبض : " شوق "


تأملها بـ لهفةٍ .. وعظيم حب
كف قويه تتحكم بـ المقود ..
وكفٌ أخرى تخالفها منهجاً وملّه .. تتجمل بـ الحب .. والكثير من اللمسآت الحآنيه
تُمسك بـ كفٌّ بيضآء متوردة .. يعتليها الخجل
على خلافه وانامله .. يعتليها جرأةٌ وَ نهميّة
صوت عذب همس بـ
: حمودي
صوت أجشّ مالبث أن عانق صوتها قائلاً
: قلب حمودك .. عيونه انتي
: يووه ههههه خلاص حمد
:شفيك ( اكتسى صوته دفئاً ) غيرآنه من أختك ..
هاه ..
تدافع الخجل لـ وجنتيها لـ تصطبغ بـ لون شهيّ جداً واردفت بـ
: لا .. لا
: الا الا .. غيرآنه منها
انا بالنسبه لي مآعندي مآنع ( اوقف تلك مركبه بجآنب الانوار الخافته بـ الشارع الطويل الحالم واردف ) تبين نسوي زيهم ؟ ( اخذ صوته يخفت شيئاً فَ شيئاً ) هاه ؟
: يوه حمممد .. ترى اختي ريومه معنا مطيره عيونها هههه
بتنقل الحكي بالتفصيل لـ امي
:ماعلي من احد .. (احتوي كفيها الصغيرتين بـ كفيه الجآئعتين ) علي منك انتِ
همآك مرتي ..
: لا باقي
: لا موب على كيفك .. خلاص شرعاً انتي مرتي
: ههههه باقي العرس ..
:العرس شكليات .. بس لو غيرآنه من اختك علميني
وانا اتزوجك الليله
عمدت لاخراج لسانها لاستفزازه قائله
: مااا تقدر
: بقص لسآنك ( بـ نبرة معينه )
: موب على كيفك ...
:تتحدين ...
:هآه .. !
: تتحدين ؟؟؟

فاجأهم صوت بـ الخلف
: أي تتحداك
توجهت انظارهم الى تلك فتاة مبتسمة صغيرة في الخلف
تنهد حمد وقال
: نامي حبيبتي
: منيب ..
:بس شوي طيب .. نامي واشتري لك الاي بود الجديد اللي تبينه
:منيب .. بطالع
انطلقت ضحكاتهم سوياً واردفت شوق
: وش تطالعين ي النتفه
: اطالعكم وبعلم امي عليكم
حمد بـ جرأه
: اكيد بتعلمينها
:أي أي
: طيب وش بتقولين ما بعد سوينا شيء ..
: اممممم الا تبون تتزوجون
: ههههههه طيب علميها على هذا
( قرّب كفيّ شوف لـ شفتيه وطبع عليهما قبلة صغيره ) علميها قولي حمد عض شوق
: لاتبوس اختي
: ههههههههه طيب هي حرمتي
: لااااا موب حرمتك اختي
: اليييه وش هالنشبه ( التفت لـ شوق ) معجبك كذا ؟
إبتسمت شوق وانكست رأسها حيآءً
: أي معجبني
: آآآه منك بس .. مشيناااا




فآنوس ثآني :-


آلزمآن : بعد مضي شهرين
الوقت : الثآلثه صباحاً
المكآن: الفورسيزون – جنآح خآص
آلنبض : " حُب "


ترفل بـ البيآض .. عروسةً من سُكر .. رفعت إليه أنظآرها الخجولة .. لـ تلتهمها عينآن من رجولة عظيمه .. تمتلئآن حُبا وعشقاً ..
إقترب منها .. أحاط خصرها الصغير بـ كفيّه الرجولية الجآئعه .. حتى شهد خصرهاً نوعاً آخر من الأنامل الرجولية التي إشتاقتها وحنت إليها
إقترب منها لـ يهمس بـ
: أحبك أمول .. وخالقك أحبك ي مجنونه ..
أنكست رأسها حيآءً وعظيم حب .. وأردفت بـ
: وأنا احبك مشعل ..
رفع محيآها اليه بـ أنامله الجريئه وقال
: مسامحتني من قلبك أمل .. !
نظرت إليه .. إبتدآءً من ذلك شنبٍ صغير دقيق يعتلي شفتيه الجدُ شهيّه ..
وعينآه الوآسعتان .. المليئتان بـ شيءٍ من الشوق والكثير من الحب ..
إلتهمت بـ عينيها محيآه العاشق .. محيآه الحبيب لـ قلبها
وكأن بـ احلامها الصغيرة .. تلك التي غزلتها قبل المنآم .. قد باتت وشيكة التحقق
إبتسمت وَ
: مسآمحتك .. من كل قلبي مشعل ..
وأبيك .. من كل قلبي
مآحبيت غيرك .. ولا راح أحب غيرك ..
حبيتك وإنت خآين .. وإنت هآجرني .. وإنت مع غيري وقدآمي
مآتبيني أحبك اللحين .. !!
وإنت شآريني .. وَ تدور رضآي ..
إنتشى فرحاً وطرباً لـ كلماتها .. تلك كلمات لها وقع الموسيقى على قلبك ..
أحاطها بـ ذراعيه القويتآن ... وقربها من أحضانه .. أرقد رأسها على صدره المتشبع حناناً..
أخيراً هي هُنآ ..
لديه ..
على مقربةٍ منه ..
بـ أحضانه ..
ليس هُنآك من قوة تستطيع إنتزاعها من قلبه ..
أحكم من قبضته عليها .. قربها اليه أكثر فَ أكثر ..
منتشياً برآئحة عطرها الأزلي .. وانوثتها الشهيّه
ولكن ..
: هههه مشعل عورتني ..
إبتسم لها وهمس بـ حب
: خآيف تهربين مني ثآني مره ..
أحاطت رقبته بـ ذرآعيها وقالت
: بتزعل لو هربت .. !
: بـ ذبحك .. وبعدها بزعل
: ههههههههه لا والله على كيفك الدنيا فوضى ..
: إي فوضى .. إنتِ حقي أنا ..
: وإنت حقي أنا ..




الحُب .. يأتي بـ المعجزآت ..
ليس من قوةٍ إنسانية تستطيع أن تغيير مآ بأنفسنا
سوى الحُب ..
الحُب الحلال
الحُب المُبآح ..
كُل مآيلزم لجلب سعآدة أبدية ..
شيئاً من الحُب .. وَ وثيقة تضمن استمراريته وتسبغه حلالاً مباحاً ..


وهُنآ إنتهت الروآية وأسدلت ستآئرها ...
خطوآت لثمتها أفوآه شيطآنية


 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-01-12, 01:40 AM   المشاركة رقم: 843
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 






وَ هُنآ ...
أُسدلت الستآئر رغماً عني .. لم أملك لـ أمري حيلةً ..
خمس سنوآت ..
خمس إنتصآرت إن صح التعبير ..
مولودتي التي رآفقتني بـ كل ظروفي الجد سيئه إن صح التعبير ..
هآهي تنتهي على مشآرف الإنتصار
وقد اعشوشب حسي
وعدت للحيآة من جديد
لـ ربما ليست مكتملة العنآصر
أو .. ليست " شكسبيرية " كمآ بعض الأخوات اسمتها
ولكنها تعني لي الكثير ..
وكل من قرأ منها حرفاً .. بـ التأكيد يعني لي الكثير أيضاً ..
كُل الشكر .. لـ أصدقاء روآيتي القدآمى وعلى رأسهم الكآتبة القديرة : أقدار
من شدت على يدي وآمنت بي حرفاً وأدباً
وكل الشكر أيضاً لمنتدآي الثآني " ليلاس "
لكونه كريماً بمافيه الكفايه لـ إحتوآء روايتي ..
كُل الشكر أيضاً .. لأولئك قرآء صآمتون .. ومن إنتهجوا القرآءة الخرسآء
فَ ذلك وقت يقضونه على الروآية من المؤكد انه وقت جدير بالاحترام مني وعظيم عرفآن
وبـ النهآية شكراً لـ تلك " فئة غآضبه " اكالت لي انواع سيء الكلم لدى توقف الرواية ..
فَ بـ النهاية إن لم تكن تعني لهم الروآية شيئاً لما صرحوا بهذا اسلوب سيء للتعبير عن حبهم للروآية
الشكر لكم كلكم أنظاراً .. وتتبعاً وأصدقآء
وأخيراً وليس آخراً ..
الشكر الأكبر لـ " أبطالي الورقيين " فَ والله أني احبهم وجداً ..
أتمنى أن تذكروني بـ خير ..
وأن تكون الروآية حآزت على كآمل إعجابكم ..
أختكم / هذيآن نورآني ..

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-01-12, 02:01 AM   المشاركة رقم: 844
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146933
المشاركات: 26
الجنس أنثى
معدل التقييم: ..CINDERELLA.. عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
..CINDERELLA.. غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

هذيييان

بااااارت رووووعه

يحتااااااج له جلسسسه لجل ارد برد يناسب مقامه

راح نفقدك بجد ونفقد الانتظار اللذيذ للرواية

سلمتي وسلمت اناملك

لي عوووده برد اطول وتعقيب مثلج

قريبا ان شالله .. ولكن حبيت ابدي رايي بعد

حماسي وقرائتي للجزء الاخيرر :(

نراك ع خير يامبدعه

 
 

 

عرض البوم صور ..CINDERELLA..   رد مع اقتباس
قديم 13-01-12, 02:11 AM   المشاركة رقم: 845
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193156
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: أم يزيد عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أم يزيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الف مبروك هذيان على اتمام الروايه والف شكر على الابداع نهايه رائعه تستحق الانتظار منا لتكمله روايتك
والف شكر انك ماخذلتي قراءك الي ينتظرونك ونتمنى نشوفك في اقرب وقت مع روايه ثانيه ومثل ماكنت اشيك اذا رجعتي تكملين خطوات او لا الحين بشيك اشوف نزلتي روايه ثانيه او لا والله يوفقك ويكتب لك الخير في كل مكان

 
 

 

عرض البوم صور أم يزيد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 01:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية