لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-11, 04:06 PM   المشاركة رقم: 726
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 




رآبِـع / ,. مَشْهَدْ :-


مِثلْ بعضْ
كلهم ترى مِثلْ بعض ..!
آلمشكلهْ :-
قلبي "آلمغفّلْ" مـآ إتعض .!!
(مرض) ..
أخلآقهم .. / , وآللي خلقني آنهـآ مرضْ
مـآيقترب منك أحدْ
إلا وفِ نفسه [.غرض.]
وآلمشكله ..!
قلبي آلمغفل .. مـآ إتعض ..!


خطوآت تحثّ المسير خآرج المكتب ... ضوضآء .. وفوضى .. كل مآسبق أدى لِ تقوّس حآجبيه إمتعآآضاً .. على وجه السرعه .. آتصل بِ مدير مكتبه .. ثوآني حتى سمعنآ صوته الجهوري يهتف
:وش فيه ...وش هـ الإزعآج ..
ملآمح محيآه آلتَعِبْ بعد تلك ليالي مضنيه أمضآها الأيام الفآئته .. بدأت تتقلص .. وأخيراً نطق بِ
:خلوه يدخل ..
لحظآت .. وذلك جسد ممتليء طويل يرتدي الثوب الأبيض الفخم .. والشمآغ الأحمر القآني .. وملآمح عنجهيّه .. دخل من البوآبه الخشبيه لـ مكتبه .
هتف قآئلاً
:يآخوي مآصارت ..
مهيب معامله تعاملنا بها .. ماكنا اهل ولا بيننا دم
عآد للخلف بِ جسده .. أرقد رجل فوق الاخرى على مهل .. وقال بِ فمة المزموم بِ هدوء مثير للأعصـآب
:خير .. وش صآير !
كريّم .. يعتليه الغضب .. واقفٌ هنآك ..لاحرآك
أعاد سؤآله مشعل بِ أكثر بطيء
: وش اللي صــآير !!!
:آقلها اعزمني على قهوه .. قلي تفضل واجلس
مهيب معامله يآخوك .. بالطقاق عشآن ادخل لك
ومعيين فوقي مدير رمه زلآبه .. كآن يجيني يشحذني الاجازات المرضيه
واللحين صآيرن يتأمر على رآسي
ما الله أمر بِ هالشيء
كآنها وسيلة تطفيش علمني يآخوك .. بس لا تجلس تهيني كل يوم!
بِ هدوء جآء رده
:اللحين .. كل هـ الشوشره برى وهالازعاج
وتآركن شغلك ومكتبك .. وجاين عندي عشآن مرئوسك موب معجبك؟؟
آنا قلت لك برجعك لوظيفه تنآسب مهاراتك وادائك
ودآم ان مهآراتك وادائك هم الكسل والاهمآل وعدم الالتزام
مالك الا المكان اللي انت فيه حالياً
لحد مآتطور من نفسك وتلتزم .. وقتها تعال وعلمني وين تبي تصير .. هذا بِ النسبه لعملك
آما الشيء الثآني اللي انت مآتعرفه ..
موب كل من هب ودب وطقت برآسه يدخل مكتبي يدخله
منيب فاضي آنا .. وراي اشغال لفوق رآسي
وهاللي برى ماحطيته الا لشيء واحد
يآخذ مواعيد لك وللمراجعين ويكون فيه شيء إسمه نظآآم ( كفة المتكوره هوت على المكتب الخشبي وهو ينطق آخر كلمه)
هـ النظآم اللي انت بحياتك ماراح تعرفه....
واللحين .. فيه شيء ثآني !!
والا جآيني بس تتشكى ؟؟
كريّم يحآول ان يتمالك نفسه ..
:اي ..فيه طآل عمرك
:سم وش بغيت
:عبير (نظر إليه لـ يتأمل تأثير إسم اخته على تعآبيره)
مشعل بِ لآحراك يذكر و بِ دم بآرد
: وشبها !
:هـ الطرطور معذبهآ .. إلا كـآسرن جوآلها ..
كلمتني قبل شوي من تلفون ثآبت تصيح .. تقول والله لو مآجيتوا تاخذوني لذبح نفسي ..
إبتسم مشعل بِ إستهتار وأردف
:همآهآ تبيه ؟؟
:من قاله!
:العرس يقوله !!
همآكم ذبحتونا .. كويس الرجل وممتاز ومكآنته ومدري وش
والا اختك تحسب العرس لعبه .. مآجاز لها تبي تتطلق؟
كريّم بِ محآوله لـ إستجدآء عآطفته
:مشعل البنت تعبآنه .. ومابي تسوي شيء بعمرها
مشعل هبّ وأقفاً وهو يقول
:وبس هذي السآلفه ؟؟
كلم اختك وقلها مشعل يقولك
طبخن طبختيه يالرفلا كليه
وخلها تصبر وتصير حرمتن سنعه .. هي اللحين على ذمة رجل
مالنا دخل بها ..
ودامه مامد ايده عليها ولاقصر عليها بشيء مآلنا دخل
مسأله تسوي شيء بروحها .. هذا راجعن لها
ماعادني مسوي شيء .ولابركض وراكم غير ماركضت بهالمستشفيات
تشرب اسيد .. تقطع عروقها .. تغرق نفسهآ
كله شيء راجعٍ لها ..
ماعاد لي بسياسة هالمجانين ... حامت كبدي الصراحه
واللحين روح لمكتبك ولاعاد اشوفك توطوط هنآ الا بامر يخص الشغل
غيره .. بيننا جوال ..
شيء ثآني !!(بِ صوت جهوري)
:سلآمتك طآل عمرك ( بِ حقد)
تتبع مشعل خطوآت كريّم المتثاقله للخآرج .. عآد لـ مقعده الجلدي .. وأخذ يفكر كثيراً بِ حـآل كريّم ..
لم يعد يُحس بِ الذنب تجآهه .. أو تجاه كائناً من كآن من نآحيتهم ..
آن له أن يفكر بِ نفسه ...
بدأت تتعالى رنّـآت الهآتف المحمول ..آحتوت أنظآره الشآشه .. فَ إذن بِ إسم (د.سليمآن) يترآقص عليهآ
على وجه السرعه التقط الهآتف وقال
:هلا والله .. ي هلا ببوخالد
يحييك ويبقيك .. شلونك طآل عمرك (نظرآت التأمل وعروق التوتر بدأت تظهر عليه)
إي ..صدق والله ؟!
آلله يبشرك بِ الخير .. وين؟
بِ التخصصي !
حلو حلو ..
سم طآل عمرك .. آيه حروق من الدرجه الثآلثه
26 سنه ..
آيه .. أبشر ..
طيب ممكن طلب لآهنت ..
بعطيك رقم الجوال ... وبِ إمكانكم تتصلون وتبلغون ولي أمرها
لآ والله .. مهيب حرمتي ..
كآنت(بِ غصه) حرمتي
آي والله .. بس آخوها بيتواصل معكم
وكل التكآليف آنا بسددها .. زي ما اتفقنآ
بس هالله هالله يبو خالد .. زي ماوصيتك ..
آنا مالي دخل بهالموضوع !
لآهنت ي الغالي .. لآهنت
سلآمتك ورضاك ..
حيآك ربي ..بحفظ الرحمن
أقفل الخط منه .. وهو يترآقص فرحاً ..
أول خطوه .. تمت بِ نجآح ...
سـ تعود أمله .. كمآ كآنت قبل أ يقطفها ..
نقيّه . جميله .. مكتملة الأنوثه ..
ف حسب مآتناهى لـ مسامعه من كريّم .. آنها (مشّوهه)
وكل مآحصل لها وسـ يحصل .. بِ سببه هو
لم يعد يهتم .. هل سـ يحصل عليهآ آم لا
فقط يريدهآ جميله ..كمآ كانت تلك الليله
بِ تلك الجلابيه البيضآآآء
عضّ على شفتيه ..وكأنما آوغلت الذكريآت خنآجر الألم والحسره بِ قلبه
تنهد .. وقال بِ همس
:استغفر الله العلي العظيم واتوب اليه
.............................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-02-11, 04:09 PM   المشاركة رقم: 727
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



خـآمسْ / ,. مَشْهَدْ :-


جرحِكْ آللي ذِبحْني وش أسَوِيْ به
كِلْ مـآقلتْ أبنسىَ / زآد تِذْكـآرهْ
كـآن طفلِ بِ صدريِ وإنتثر شِيبهْ
حبك آللي جَرْحْنِيْ وش هيِ أعذآره ..!
فيه حكيِ بِ صدريْ دَآيمْ أحْكي بَهْ ..
[.قلبيِ.] الليِ بِ [.قلبك.] وش هِيْ أَخْبآرهْ .!



[ .. هدَآيـآ السـمآء السآبعه ..]


سآقان معقودتآن .. ترتديآن بنطآل من السآتان الوردي .. تزينه الورود الرمآديه .. تعتليهآ مئآت المجلآت ..
شعر أسود معقود للخلف .. ونظآره طبيه أصبحت ترتديهآ مؤخراً .. إمتدت يدهآ لِ إلتقاط كآسة الشآي القريبه منهآ .. وأنظآرها متشآغله بِ مقال بِ إحدى المجلآت بِ حجرهآ ..
:أمل
قطبت جبينهآ حين سمعت آلصوت .. إذن صآحب الصوت موجود؟
إذن سـ يعآود صآحب الصوت ذآت الموضوع الذي سئمته
وآلمعنون بِ تركي ..
سحبت نفساً عميقاً .. ورفعت أنظآرها لِ توآجه أخاها قائله
:لبيه (بِ جمود)
ولكن .. حآلما رأت مظهره المتهلل .. وإبتسآمته الصآدقه .. علمت أن هنآك أمراً مآ ..
أردفت بِ صدق
:وشو .. وش فيك حسوني عسى خير
تقدم إليها بِ سرعه .. عمد لِ إزآلة تلك خدآديات صغيره متنآثره بِ جآنبها وربض بِ جسده الثقيل بِ جآنبها وقال بِ فرح
:عندي لك خبر .. بمليون ريال
أمل ابتعدت قليلا لِ توآجهه .. وبيديها النحيلتآن نحّت تلك مجلات جآنباً ... ك عآدتها حين توترها .. كفاها المعقودتان بِ حجرها تحتضنا بعضهم بعضاً
:عسى خير .. لآتخوفني
:وشوله الخوف ههههههه آقولك خبر حلو
:مدري .. مدري (بضع رمشات من عينيها متوتره) قول تكلم حسوني مآعاد فيني
:من دق علي قبل شوي؟ توقعي
عقدت حآجبيها تفكر .. من عسآه يكون !
بِ شكل لا إرادي منها مر طيف مشعل بِ ذآكرتها ف سآرعت لِ طرد تلك تخيلات اشعلت بها آلنبض وسارعت لِ تقول
:منهو .. منهووو
حسوني (بِ صوت مرتفع) والله قلبي ما يتحمل هالاسلوب
علمني
انفجر ضاحكاً وهتف يصرخ
:ام عبدالمحسن ... ي امي الجااازي
أمل تقول بِ قلة حيله
:حسوني وش صآير علمني
حسوني وهو يمسك بيدهآ وينظر للبهو امامه
:صبر أمي لازم تكون موجوده
:هآه يمه .. لبيك
رآئحه العود المعتق والذي يميز والدتها طغى على الصاله ..
:تعالي يمه ابيك بموضوع (التفت على أمل ) تدرين من اللي اتصل علي
أمل وهي تنظر لوالدتها بِ رعب .. وتنقل أنظآرها بِ سرعه لحسون
:منهو وقفت قلبي
:د.سليمـآن
:منهو؟(بِ استغراب)
أم عبدالمحسن وهي تجلس على الكنب المقآبل لهم
:من أنت ي سليمآن؟ وش يصير
بِ صوت يمتليء بِ الحبور
:هذآ يمه وآحد من اشهر جراحين العلميات التجميليه بالمملكه ..
العمليه الوحده يسويها بمبلغ وقدره ...
ومعروف وله مكآنته .. لو تذكرون هو اللي كتب التوصيه بِ حق تروك
وهو اللي رشحه للدوره ببريطآنيا
أمل تتحسس نحرها .. محياها .. أنكست رأسها حين ذكر عمليآت تجميليه
:آنا قايلتن لكم مآبي عمليه ..
حسون بِ جديه
:مآبعد خلصت كلآمي .. الغريب ب الموضوع انه اتصل علي .. يقول ان ستشفى التخصصي كل خمس سنوآت يسوي 10 حالات مجآنيه لـ حالات من نوع خاص ..
وان حالة أمل موجوده من ضمن الحالات عنده .. حولها عليهم مستشفى الحرس بِ الدمام
أم عبدالمحسن بِ عدم تصديق
:يعني ببلاش؟ .. هالدكتور اللي تحتسي عنه يبي يسوي لبنيتي ببلاش؟
:آيه يمه .. توه مكلمني ..
أمل بِ عدم تصديق ..
:وش اللي حالات مجآنيه؟ وكل خمس سنين ؟
حسوني هـ الموضوع موب دآخلن مزآجي .. آنت ماتتكلم عن مستشفى عآدي
التخصصي مايقبل اي حاله الا بورقه معتمده .. موب جمعيه خيريه يسوي بلاش؟
حسوني بِ صوت حنون
:تجهزي ... بكرا بنروح لهم العصر . اعطآني موعد الساعه 4
أمل بِ عنآد
:قلت لكم منيب رآيحه مكآن .. معجبني وضعي
آم عبدالمحسن بِ عصبيه ..
:وبعدين معك يمه .. ليه تبين تتعبين قلبي ..
تتوقعين آني مبسوطه وهالناس يطالعونك ويصدون؟؟
بنتي اللي كآن كلن يبيها ويطالعها ويذكر ربه ليا شافها
صارت بهالشكل يمه ..
أمل وهي تكتم غصتها
:الشكل موب كل شيء
آم عبدالمحسن
:هذاهي سوت سواتها واعرست
ولافكرت فيك .. ليه تبين تتعبيني معاك يمه
والله ثم والله ان عيني مآتنام الليل افكر بك وادعي لك
برضاي عليك ي يمه روحي مع اخوي
مآراح يضرك شيء .. روحي وشوفي بس
حسوني بِ صوت حنون
:مآبنجبرك تسوين شيءٍ مآتبينه
نبيك بس تروحين معنا وتقابلينه .. ويشوفك ويقيمك
وبعدها بيدك توافقين آو ترفضين .. وش قلتِ !
أمل بِ قلة حيله وهي تنظر اليهم
:مدري وش اقول .. (امتلئت عينآها بِ الدموع) خلاص عشآنك بس يمه
بروح واشوف .. بس عمليه منيب مسويتها ابد
حسون بِ مدآعبه
:عشآن امك بس؟؟ وانا اللي جاي طيران من الشغل .. مالي خآطر
إبتسمت أمل بِ حب وقالت
:إلا انت لك كل الخاطر ياحسوني . الله لا يخليني منك ..
آنكست رأسها بِ تأمل .. وهي تسمع همهمآت حسوني و والدتها الحبيبه يسيرون آمامها للمطبخ ..
تُحس آن لـ مشعل يد بِ الموضوع .. !
فكره جنونيه .. لاتعلم لمآذا ..
ولكن لـ ربما تلك رساله استلمتها منه قبل يومآن . سبباً لـ هذا شعور ..
بدأت احداث تلك ليله تعود اليهآ كريمه ..
كآنت على سجآدتها .. تصلي الشفع والوتر قبل آذان الفجر ..
هآتفها المحمول يرسل آشارات ضوئيه بِ جآنبها .. ما أن انهت صلاتها حتى التفتت إليه
إلتقطته .. احتوت انظآرها كلمه (رسائل وارده (1) ) ..
نظرت للسآعه .. تشير للثالثه والنصف صباحاً .. همست بِ
(ي الله عسى خير .. )
مآهي الا ثوآني قليله .. حتى احتوت انظآرها تلك رساله .. بدون اسم
تأملت الرقم قبل أن تقرأها .. آلمها قلبها .. إزداد نبضها ... تسآرعت أنفاسها ..
[ ..
غلطـآن أنا آدري ..
وخآلقك موب بيدي ..
بس بـعوضك .. وآللي خلقك لآعوضك .
ولآبي منك شيء .. ولآبي منك ترجعين لي ..
بس أبيك تدرين إني من فقدتك .. فقدت كل من لي
وكل نآسي ..
أحبك يام فيصل ..!

..]
وكأنما صوته يهمس لِ مسآمعها بِ هذه حروف .. وكأنما رآئحة عطره تعجّ بِ المكآن .. وتلك ذرآعين قويتين لـ مشعل .. تحيطآن بِ جسدهآ الصغير المريض بِ الفقد
بدأت تتسآقط دموعها .. دمعةً تلو الاخرى .. كل دمعه لها الف قصه مع مشعل .. منهآ السعيده ومنها ما تقطر ألماً ..
سـ يعوضني ؟ كيف
سـ يعيد إليّ فيصل ؟
سـ يعيد إلي جلدي النضر ؟
سـ يعيد الي إبتسآمتي !
آنّى له أن يعوضني وكيف .... كيف !!

: أممل .. الغدآء يممه .. تعالي تغدي
عآدت لأرض الوآقع .. على ندآءات والدتها الحبيبه ... هبت وآقفه لِ تنفض عنهآ غبار الذكريات .
غبآر الالم ..
وأخيراً .. غبآر ذلك مشعل ..
لآزالت غير متأكده أن هذه عمليه من محض الصدفه .. لـ ربمآ تندرج ضمن ( واللي خلقني لآعوضك) ..
تررن تررن .. حبست أنفاسها خوفاً .. أصبحت تخشى هاتفها المحمول ورناته . من بعد تلك رساله ليليه ..
نظرت للرقم الغريب .. هل تًجيب؟
فضولها دفعها لِ
:آلو
:آلو مرحبا .. الانسه أمل الـ ؟؟
:إي حيآك .. من انتي ؟
:معآك مديرة مدآرس المملكه الثآنويه .. عندي ملفك ي أستاذه أمل .. ومدري إنتي حالياً على رأس عمل
أمل ِ عدم تصديق ؟ مدآرس المملكه ؟ من أرقى مدآرس الرياض .. تتصل عليها وتقبل بها ..
:للاسف حالياً ايه .. بس العقد يجدد كل ترم .. يعني ..
قآطعتها بِ صرآمه
:اذن حيآك الترم الثآني .. وظيفتك موجوده .. وفيه بدل لكل معلمه .. وتأمين صحي .. أنتظر منك خبر بكرآ
كآنك تقدرين تبآشرين هـ الترم .. أو الترم الثآني
.
.
.
وكأنما .. تلك سمآوات للرحمه .. فتحت أبوابها .. لـتمطر أمل .. بِ رحمآت وكثير حبور .. آن لِ تلك زهره بِ التفتح .. وآن لها آن تستقيم ..
" وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ "

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-02-11, 04:13 PM   المشاركة رقم: 728
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



آخر / ,. مَشْهَدْ :-

ضَيّ عيني ..
ي ضيّ عيني إنت ..
زِدنيِ هوى .. لآهِنتْ ..!
زِدنيِ وَلـهْ .. لآهِنتْ ..!
ي شيب عِيني مِن غيآبكْ ..
[.. إسْأل عليّ ..]
ي ليتني .. سُوركْ .. وَ بـآبكْ !!
وتدخل .. عليّ ..



نبضآتْ تزآول التوآلد .. بِ كل قلب متيّم .. كل قلب يعتليه عشق حلآل .. وعشقٌ محرّمْ .. نبضةٌ فَ نبضهْ .. فَ فِعلٌ يُرتكبْ مختوم بِ [.يجوز.] وَ [.مآلايجوز.] ..


نبضه أولى :-


: إثنين .. أربعه .. آها .. آيوه .. آف .. آم .. حلوووووووين
صرخت تلك فتاة بِ البيجآما الرماديه على سريرها بِ حبور .. وأردفت وهي تُمسك الـ هآتف المحمول بين يديهآ
:ي رب يقبل .. ي رب .. ي رب ..
عينآن مسمرتآن على الشآشه .. مآهي الا لحظآت حتى حدثت تلك مسرحيه .. لـ نترقبها سوياً
تركي : مرحبا .. مين معي !
بآشة الغيد : مرآحب ... كيفك ؟ ( أنامل مرتجفه وهي تتحدث معه وتهمس بِ ي رب سآعدني)
تركي بِ إقتضاب : تمام ..ممكن آعرف من معي ؟
بآشة الغيد : أنا وحده
تركي: ؟؟
بآشة الغيد: معجبه
تركي : آها .. ممكن اعرف من وين لك البين يامعجبه؟
بآشة الغيد: والله كذا .. صدفه (اخذت تردد بداخلي [ ي اني غبيه اجل صدفه .. صدق اني دبشه ] ..)
تركي : آها .. طيب اقدر اخدمك بشيء؟
بآشة الغيد : إي طبعاً تقدر
تركي: آمري؟
بآشة الغيد: وتسويه؟
تركي بِ نقاذ صبر: آن شاء الله
بآشة الغيد : لآ ابيك توعدني ..
تركي : قلنا ان شاء الله
بآشة الغيد: ماتحذفني
تركي:؟
بآشة الغيد : انت قلت اطلبي . وترى وعدتني .. والله مآلي دخل
تركي : عن اذنك ..
بآشة الغيد: لاتحذفني اصبر .. لاتروح .. اصبررر
تركي: معليش ممكن سؤال ؟ كم عمرك لآهنتي؟
بآشة الغيد : 18:$ ( قالتها كآذبه فقد كآنت تُحس أن الرجل يُحب الفتاة الصغيره بِ العمر)
تركي: جوآب متوقع .. روحي ذآكري وركزي بدروسك وخلي عنك هـ الأمور
وحآولي تستخدمين التقنيه بشي يفيدك
سلآم
بآشه الغيد: اصبر .. انتظر .. تركي الووه
[.. تركي غير متصل..]
: آووووووووووووووووووووووووووف بس
إلتقطت البلاك بيري واتصلت على شوق
:آلوه .. شوقوه.. يبي يجنني ولد خالتك هالهيس
جنني وربي آووووووووووف شوفي لك صرفه معاه طآق اوم اوم اوم الثقل

.................


نبضه ثـآنيه :-

جسد أنثوي أنيق و.. أنيق جداً .. يحتويه ذلك كرسي من الجلد الأسود
:دكتوره هدى .. أنا مستغرب حقيقه من هـ الظروف اللي جتك فجأه ..
من فتره وانتي موب على بعضك
بِ صوت مبحوح أنثوي
:ظروف ولدي الصحيه تستدعي مني أكون يمه بِ آلرياض ..
وحآلياً هو مع الوالده .. وقلت بشتغل وجودي هنآك بأي دوره تشوفها تناسبني ..بِ الريآض
:إنتي على علم ان محد يمليء مكآنك .صحيح؟!
:أنا على علم إن فيه كثير بيملئون مكآني بس سعآدتك رآفضهم لاسباب الله اعلم فيهآ ..
إرتبك وقال
:مآفهمتك .. عفواً !
بِ ثبآت .
:آنا موحابه اترك هـ المستشفى الكبير اللي مآقصر معي ... بس بنفس الوقت صحة ولدي أهم من كل شيء .. وأتمنى تنفذ لي طلبي
:مصممه ..!
: جداً ..

..............................


نبضه ثآلثه :-

بضع إهتزآزآت متوتره من قدمه .. وهو يتذرع بِ الصحيفه بين يديه لئلا ينشغل بِ التنصت لـ أخته وحديثها على الهآتف المحمول
كل محآولاته بآءت بِ الفشل .. بل إزدآدت نبضآته وهي تقول
: ي جعلس للمر ..
خير بتعرسين قبلي ههههههههههههه والله مآفيه
إي إي .. أنا اكبر منك بشهرين
ههههههههه وانتي الصآدقه كلن اعرس الا حنا

لم يعد يتمآلك أكثر.. هب وآقفاً و صرخ بِ دلال
:خير ماتستحين انتي ؟
مآبك دم .. ابعرس وابعرس
استحي على وجهك
دلآل وهي تكتم ضحكاتها وتنظر لـ حمد الذي يعتليه الجنون لـ سبب تعرفه جيداً
:ليه ؟؟ همآك آعرست ؟
ليه تحلل لنفسك وتحرم على غيرك (بِ ابتسامه ذآت معنى )
:من حلاة العرس هالحين .. انتم انتبهوا لدراستكم قبل
وبعدها فكروا بالعرس
بنآت اخر زمن صدق
دلآل وهي تستمع لـ ضحكآت شوق على الجهه الاخرى وتقول ( لا تجننينه حرآم عليك)
: زين كذآ يابوحميد ... ضحكت البنت علي
تقول ورآه اخوك يهآوشك ..
بِ تغآبي
:ومنهي هالبنت
دلال بِ إبتسآمه
:شوق
حمد وهو يحآول ان يكتم ابتسامة شوقه
: الا تستاهلين انتي وياها
لاتخليني اتصل على اخوها يهاوشها هي الثانيه
:ههههههههههههههههه وانت وش مجلسك هنآ . ورى ماتروح لحرمتك؟
حمد بِ تأفف
: بتغدى عندك مآنع ي آنسه دلآل ؟
:وليه مآتتغدى ببيتكم (بِ ابتسامه وصوت شوق يتهآدى اليها عبر الخط [ لاتحجرين له حرآم عليك ي الشينه ] ..)
:وانا لاقين غدآء وقلت لااا .. مآتعرف تطبخ ..
: هههههههههههه
طيب مآتحس الوقت جآء عشآن تعزمني بشقتك
مضى قدماً وهو يقول
:من زينك اعزمك .. طيري
:بجي أنا وخويتي .. بكشخ قدآمها بشقة اخوي (بِ نبره ذآت معنى)
توقفت خطوآته وهو يقول
:خويتك؟ منهي ...
:شوقه
: عبدالمحسن واهله هنآ ؟؟
: لاااا بس بيجون الويك ايند الجاي يجلسون يوم ويروحون للبحرين ويردون ..
:آها .. حيآكم اي وقت تبينه( التفت على اخته ومنحها ابتسامه جذآبه) علميني .. والعشاء علي ..
:قول لحرمتك تستقبلنا زين
:لو ما استقبلتكم زين أنا بستقبلكم ( بِ ذآت الابتسامه التي تتسع فرحاً )
: هههههههههههههههههههه تستقبلنا اجل ..طيب طيب

.............


نبضه أخيره:-

:آها ... الله يبيض وجهك يبو عيسى
لآهنت ي الغالي ...
آي انا مدرك تماماً للمجهود اللي سويته . والمدآرس ميب هينه وسمعتها كبيره ..
طيب وآفقت ؟!
آها (ابتسم بِ حبور وهو يرتدي بيجامته السودآء ويحتسي قدحاً من القهوه أما التلفاز) جزآك ربي كل خير ..
مآودك تسير تتقهوى الليله ..
آها .. خلاص اجل تم
بمرك الساعه عشره بِ المخيم
على خير
سلآمتك ورضاك طآل عمرك

أقفل الخط .. وأمسك القدح يقرّبه لـ شفتيه وهو يفكر عميقاً ..
ويتصور ردة فعل أمل على هذه مفآجآت ... يتمنى أن تكون بِ أفضل حآل ..
ويتمنى من كل قلبه .. أن تبتسم .. بِ صدق
فقد إشتاق لـ غمازتيها .. ولِ شفتيها البآسمه ..

..............

وهنآ .. إنتهى الجزء الثـآمن والعشرون ..
وأتمنى من كل قلبي .. أن يحوز على إعجآبكم
محبتكم / هذيـآن

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-02-11, 05:11 PM   المشاركة رقم: 729
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



كومة مشآعر / ..

هلآ والله بِ الغاليه .. حيآك ربي
أستقي من ردك كريم الإعجآب والتأثر وهذآ دفعني لسعآده كبيره مآ الله بها عليم ..
بِ النسبه للـ حروق .. لا أريد أن أحرق عليك القصه والأحدآث
لـ تتبعيها وحدك ي غاليه .
موقف مشعل أجده .. عآطفي و من باب الشهآمه
ف طآبع (الفزعه) والشهآمه تطغى على شعوبنآ العربيه بشكل عآم
آتطلع لـ ردك على الجزء الجديد .. عوفيتِ ي قمر

ريتآج / ...

يسعدني إعجآبك لبى آنتي
وأنتظر مشآركتك بِ الجزء الجديد ..
حيآك ربي


جيلو / ..

حيآك ربي ي حبيبه ..
سعيده أن البارت اعجبك .. وسعيده أكثر بِ خطوآتك هُنآ
توقعآت معقوله نوعاً مآ ولكن
لـ تقرئي الجزء الجديد .. وتعطينآ توقعآت اخرى
عوفيتِ ي قمر


آلريم آللعوب / ..

ي حي الله ريمتنآ ..
كسرت قلبك وقلبي وقلب كل آمراءه وام وأنثى
ف هذه فعله لآ تغتفر ..
أتمنى أن يعجبك سير الأحدآث بِ الجزء الجديد
وأتمنى أن يحوز على رضآك
بِ إنتظآرك


حكيمه / ..

هلا وغلا بحكومه ..
منوره ي بعدي
قرآءه ممتعه للأحداث ي قلبي
إنتظآرك لمآ س يحدث آن له أن ينتهي.
أتركك مع الجزء الجديد لبى آنتي
وبِ إنتظآرك وتعلقآتك
عوفيتِ


عآلي مستوآها / ..

حيآك ربي ي الغآليه
آنما الرآئع بِ حد ذآته هو توآصلك وردودك
إعجآبك مصدر فخر لي .. ويعتليني الرضآ والحبور لأ إكتسآبك هنآ ي لبى آنتي
حمد .. سـ يستمر بِ تربيتهآ والدليل البآرت الحآلي
بِ إنتظآرك .. وقرآءه ممتعه ي رب

هذيـآإنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 13-02-11, 05:25 PM   المشاركة رقم: 730
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


نوفي / ..

حي آلله نوفي .. وحي الله آختي وقآرئتي المفضله
لبى والله قليبك .. الأبيات .. بدآية كل جزء / من كتآباتي
آما بدآية كل مشهد / لـ شعرآء وكتآب معروفين ..
ههههه لبى الأمل اللي حطيته عندكم ..
صدقيني .. لولا وجود هذآ أمل لما استمرينا للآن ..
إن كنآ نحزن لأ أمل ونحن لا نمت لها بِ صله .. ف كيف هي !
إمراءه سلب منها ابنها ..
وجمآلها
وانوثتها
زوجها ..
لآشيء آصعب من ذلك .. ولازالت تحآول ان تتمالك اعصابها وتتماسك حتى لاتنهآر
ولكن .. اتعتقدين أن هذآ صمود .. سـ يطول !

مشعل .. بدأ كما تفضلتي به يتقن السبل والطرق لـ قلب أمل
يحآول أن يتقرب منها بكل مآيخصها ومن ضمنهم آخاها
يريد أن يظهر بِ حله جديده .. ومظهر جديد
لـ يستحق قلبها من جديد .
هل سـ يستطيع !

ههههه لبى قلبك نوفي .. آجل حبيتي رآسه ..
معنآتاتها .. بتحبين رآسه كثير البآرت القآدم


أبشري ي قلبي .. هذآني أحاول أكملها ومثلك عـآرف ..
وبإذنه .. سـ تنتهي عمآ قريب هذه الروآيه
عوفيتِ ي قمر .. تعليق مشبع من جميع النوآحي


ركود/ ..

حيآك ربي ركود .. قارئه افتخر بها حقاً من قبل التوقف وبعده
وأتمنى ان تكملي معنآ للنهآيه
قرآءه ممتعه ..
عوفيتِ


بسمة برآءه / ..

حي الله بسمتنآ
قرآءه رآئعه للأحداث ..
وبِ الفعل أوافقك الرأي أن أمل وايمانها حآل دون فعلها أمراً مماثلاً
أتمنى أن اراكِ قريباً بِ الجزء الحآلي
قرآءه ممتعه وبِ إنتظآرك ي حبيبه


روبي 177 / ..

حيآك المولى ي حببه
وأنا يوماً عن يوم يزدآد فخري بكم
وخآلقي آن أنظآر اطلاعكن هي السبب بِ هذآ تقدّم
عوفيتِ ي قمر .. وبِ إنتظآرك بعد قرآءة الجزء الحالي


بقآيا الروح / ..

حي الله بقآيا .. آنرتي متصفحي والرب
انما الرآئع هي ذآئقتك .. وتحليلك .. وإعجابك بها .. كلي فخر لـ شهآدتك
الحمد لله وحده أن وصلتكن تلك لقطآت بِ حذآفيرها ..
فقد أردت تجسيد الموقف ك مرئي .. وبفضل ربي وفقني بِ ذلك
تحليل رآئع .. مثري .. مشبع
لن أمل قرآئته ..
عوفيتِ ي قمر .. وسـ أكون من الطمع لـ أطالب بِ آخر بعد الجزء الحالي
بِ إنتظآرك


هذيآإنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 12:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية