لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-08, 03:42 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

,,وطارت رهف لداخل ومشاري يناظر فيها نظرات تختلط فيها مشاعر الدنياكلها..
مشاعر الرحمة والعطف والكره والاحساس بالمسؤولية,, والخوف من المستقبل..
وانتظار للحرية..
***
****
*******

(في الصفا والمروى..)
كانت رهف الدنيا موسايعتها ومومصدقة إنها قاعدة تسعى في المسعى,,,
نست كل شي وتفرغت للاستغفار والدعاء بالرحمةوالمغفرة لوالدتها والتوفيق والهداية لابوها واخوانها...
ودعت اكثر شي لها ولمشاري ان الله يهديه ويسخره لها ويكبرها بعينه ويحفظه من شر نفسه وشر الشيطان..
مع انه كان مشاري يسعى لحاله ومبعد عنها وهي كانت تسعى وراه بس ما اهتمت وحطت كل حيلها بالدعاء وانه عمرتها تسير صحيحةمن أي خطأ...
,,مشاري هدا من سرعة سعية شوي واستنى الين رهف قربت منه..
مشاري: خلاص خلصنا الأشواط ..فين المقص اللي عطيتكياه؟؟
رهف:هنا معي بالشنطة..
مشاري: روحي عند الحريم اللي مجتمعات عند الحاوية اللي يقصون فيها شعورهم وقصي شعرك, إلين أروح اقصر من شعري عند أي حلاق وارجع...
والا اقول لاقصيتي وخلصتي هاتيه انا بقصر من شعري بيدي هالحلاقين ما ارتاح اروح عندهم..
رهف بتردد:... طيب..
,,راحت رهف مكان ماقالها مشاري وهي محتارة ياربي اشلون اقص شعري يعني امسك خصلة وحدة واقصها والا كل شعري امسكه واقصه .. وقد ايش اقص منه؟؟
خافت رهف انها تقص بطريقة غلط وتخرب عمرتها اللي ماصدقت إنها تتم..
رجعت عند مشاري وبدون ماتقوله شي عطته المقص .. أخذ منها المقص وراح جهة الرجال وقالها توقف جنب مجموعة حريم كان فيهم بنات خلصوا عمرتهم ... إلين يقص شعره ويرجع عندها..
راح مشاري وقام ياخذ أطراف من شعره ويقصهم بشكل سريع لأن مشاري مايحب الشعر القصير أبدآ ولا عمره فكر انه يحلقه أو يقصره مره.. دايمآ يخليه يطول إلما آخر رقبته..
,, كانت رهف واقفة جنب مجموعة هالبنات ولا سمعت وحدة منهم تكلم اختها وتقول:
ياااااويلي اسم الله عليه يجنن..
...: أي واحد؟؟
...: هذاك اللي شعره طويل وناعم واسود..
...: ايـــــــه قصدك اللي قاعد يقص اطراف شعره؟؟
...: أي ياملـــــحه هو وغمازاته
...: أي ماشالله كنه أمير....
...: أمير وواقف مع عامة الشعب ويقص شعره بيده هههههه
...: ههههههه متواضع هههههه
,,, رهف هنا عرفت انهم يتكلمون عن مشاري.. واستغربت انه معقولة في أحد يوصل فيه الاستهبال انه يقز ويتغزل ببيت الله الحرام ..
,, لكنها لما ناظرت بمشاري قالت بنفسها:
والله ماينلامون.. الله يحفظه ويحميه..
,, بعد ماخلص مشاري وتحلل نادى رهف وقالها:
ياللاه مشينا تراني داايخ ..
,,رهف وهي خايفة: وين نرجع جدة..
مشاري بقرف وهومعطيها ظهره ويمشي: لانرجع منفوحة..
رهف بقمة الخوف: .... طب مشاري بقولك شي..
,,مشاري يلتفت بعصبية: خير نعم قولي..
رهف:مشاري ترى ماقصيت شعري..
مشاري بتتنيح: أجل وشقصيتي؟؟
رهف: ماقصيت شي..
مشاري وهو ودها يدبجها:وليه ماقصيتي انشالله تبين تروحين الحلاق يحسنك مرة وحدة..
رهف وهي شوي وتصيح:لامشاري بس ماعرف؟؟
مشاري:ماتعرفين تقصين شعرك؟؟
رهف:لاوالله ماأعرف..
مشاري:انا لله تعالي أنا أقصلك..
,, وسحبها مع يدها بقوة وراح عند الحاوية اللي من جهة الحريم لأنه مايبي يوديها عند الرجال..
مشاري بكل عصبية: طلعي شعرك اخلصي..
,,رهف بخوف طلعت شعرها كله من تحت عباتها وحطته على كتفها..
,,مشاري يكلم عمره ويقول ياربي ذي خبلة ولاتستهبل طلعت كل شعرها قدام خلق الله كني بروشها....سبحان الله باين انها اول مرة تعتمر..
,,ابتسم مشاري ابتسامة نذالة وقال ياولد العب عليها..
,,جمع مشاري بيده كل شعر رهف اللي كان طوله الين ظهرها ومسكه من عند بداية رقبتها كأنه بيسويلها ذيل حصان وقال:
بسم الله..
رهف باستغراب وخوف:مشاري بتقص كل هذا؟؟
مشاري:طبعآ لازم كل الشعر ينجمع وكل الطويل ينقص..
رهف حطت ايدينها الثنتين على يد مشاري اللي ماسكه المقص:
لايامشاري ما اتوقع... خلينا نسأل أحد يمكن يعرف..
مشاري:تشكين فيني يارهف إني ما اعرف..
رهف:لا ما أشك فيك.. بس حرام كل هذا ينقص.. بعدين شعري بيسير قصير مرة..
مشاري:يااللـــــه ابلشتنا تبي عمرة تبي عمرة ويوم خلاص مابقى شي ماتبي تتحلل..
يعني خلاص نرجع جدة وتخربين عمرتك ترى بيسير عليك ذنب عظيم..
رهف بحيرة: خلاص يامشاري طيب..
مشاري: خلاص اقصه..
رهف: أي خلاص..
,,, هنا مشاري جلس يضحك وهو وده يمسكها ويدبجها على البراءة الزايدة اللي هي فيها وأخذ خصلة صغيرة ولفها على إصبعه وقصها..
مشاري: خلاص ابشرك تحللتي.. خذي المقص ويللاه مشينا..
,,رهف وهي طايرة عيونها ومقهورة من مشاري وطريقته من اللعب باعصابها لانه جد خوفها على شعرها.. لكنها بالأخير ابتسمت ومشت وراه لأنه أخيرآ مزح عليها وعطاها وجه وكان على قلبها زي العسل..
أما من جهة شلة البنات اللي كانوا معجبات بمشاري... لما شافوا مزح مشاري مع رهف وطريقة ضحكه معها..
بعضهم ماتوا قهر وبعضهم انبسطوا للموقف اللي سارقدامهم وتمنوا لهم السعادة طول العمر...
:::::
::::::
أول مارجع مشاري ورهف للفندق دخل مشاري وأخذله شور سريع..
وراح عالكنبة وحط راسه ونام وهو شايل هم ترتيب شنطته ورحلة بكرة..
::::
::::::
::::::::::

::::::::::
(في بيت أم عبدالرحمن..)
أسيل:من جدك انتي؟؟
جمانة: إي من جدي وشفيك مستغربة..
أسيل: حبيبتي هالكلام مايسير الا برى مو عندنا بالسعودية..
جمانة:لأنك طعسه ومتخلفة..
أسيل:بالله عليك في هالوقت وهالزمن وفي محيط مجتمعنا هذا... حب وعلاقة شريفة بين بنت وولد؟؟
جمانة:إي حبيبتي فيه..
أسيل:لامافيه.. اذا في حب بين بنت وولد لازم يكون تحت اطار الزواج والا العلاقة هذي حرام في حرام..
جمانة: إنالله احناماقلنا يسير بينهم شي كبير,, لابس حب عذري يجمع طرفين يأملون بالزواج من بعض بالمستقبل..
أسيل:آها... يأملون,,, يعني ممكن يسير زواج وممكن لا ... يعني بعد ايش بعد ماتتعلق فيه وتعطيه كل ماتملك وكل غالي ونفيس ممكن بلحظة وحدة يتركها ولا كأنه عرفها وهي مسكينة تقعد بحسرتها..
جمانة:يوووه اشفيك يالعبدة عصبتي؟؟
أسيل:ماعصبت بس هذا تفكيري وشي انا مقتنعه فيه ومستحيل اقتنع بغيره..
حب بين بنت وولد مايجمعهم لا ملكة ولا زواج فهو لعب عيال وتضييع للوقت والنفس..
&&&
&&&&&
&&&&&&&
(في فندق راديسون ساس...)
,,, قام مشاري وهو حاس نفسه مصدع وطلب فطور وراح يبي يغير ويتوظى ويصلي الظهر..
لما دخل مشاري عند رهف لقاها تصلي الظهر وانتبه ان رهف رتبت شناطه وحطت كل اغراضه.. مع انه ماطلب منها هالشي ومايبيها أصلآ تمسك أغراضه..
,,’’خلص مشاري صلاة وكان الفطور موجود بالصالون قربه مشاري عنده وجلس عالكنبة ونادى رهف تجي تاكل..
لبست رهف وكعادتها ترتبت وطلعتله...
رهف:السلام عليكم..
مشاري:..... سلام
رهف بعد ماجلست جنب مشاري: كيفك اليوم لايكونك تعبت من المشي أمس..
مشاري وهو منزل راسه وياكل:
ليه قالولك أول مرة اعتمر..
رهف: أنا أول مرة اعتمر بس ماتعبت أبدآ بالعكس مبسوطة ومرتاحة...
الله يعطيك العافية ماقصرت..
,,مشاري مايرد وياكل... بعدين التفت وقال:
من قالك ترتبين اغراضي بالشناط؟؟
رهف:ماحد قالي بس شفتك تعبان ونايم فقلت ارتبها لك..
مشاري: رهف من اليوم ورايح إذا طلبت منك شي سويه إذا ماطلبت لاتمسكين شي أبدآ... فهمتي؟؟
رهف وخاطرها مكسور لأنها تمنت تسمع منه كلمة شكرلوكانت بسيطة: معليش آسفة..
مشاري:إنتي قلتي لاهلك انه اليوم راجعين الرياض..
رهف: قلت لصالح..
مشاري:بس صالح؟؟
رهف:ايه
مشاري:من اللي كلم الثاني أنتي ولا هو؟؟
رهف: لا انا اللي دقيت..
مشاري يلتفت لرهف ويبتسم ابتسامة غريبة: يختي أنا ملاحظ انه ماحد يكلمك من اهلك..
من يوم ماأخذتك ماسمعتك ولامرةتكلمين أمك أو أبوك أو خواتك..
مرة وحدة بس كلمك صالح وانتي اللي داقة عليه بعد..
لايكون أهلك ماصدقوا يزوجونك ويفتكون منك..
,,, رهف انصدمت بشكل شديد من كلام مشاري الجارح وعيونها امتلت دموع ولقمتها اللي بفمها موقادرة تبلعها وحست قلبها يعورها..
رجعت رهف الكروسون اللي ماخلصت حتى ربعه للصينية ونفضت يدها وطلعت من عند مشاري والدنياسودا بعينها..
راحت لغرفة النوم ووقفت عند الشباك ودموعها على خدودها..
رهف:والله انه مشاري صادق ماحد يحبني..
ابوي مامسكني عنده كل هالفترة الا عشان راتبي وخواتي عايشين حياتهم ولاعمرهم حسسوني اني اختهم ومنيرة أناشغالتها الوفية اللي ترضيني بكم كلمة عشان اخدمها على اكمل وجه.. ويادوبك صالح الأيام الأخيرة رجع زي أول..
وأمي.... آآآآه يا امي معقول لوكانت عايشة بتعاملني نفس الباقين..
أجل العيب فيني أنا مو في اللي حولي,,
,,, جلست تبكي رهف وفرحتها بالعمرة تلاشت ياترى بسبب ايش؟؟؟
بسبب كلمة رماها مشاري على رهف بدون مايعملها أي حساب...
*****
********
***********
(مطار الملك خالد....)
,,, ابتسم فيصل ومسك مشاري بأقوى ماعنده وحضنه حضن المشتاق...
فيصل:حمدالله عالســـــلامة..
مشاري:الله يسلمك..
فيصل:حمدالله عالسلامة يارهف..
رهف:الله يسلمك..
,,,, مشوا رهف وفيصل ومشاري الين مواقف السيارات وركبوا السيارة وتوجهوا للبيت..
,,وهم في السيارة..
فيصل:ياحليلك يامشاري والله ان خدودك وردت.. فتحت نفسي للعرس..
مشاري: لاياشيخ فتحت نفسك.. نفسك مفتوحة ماشالله مايحتاج أحد يفتحها..
فيصل:هههههههه أقول عمي مشاري..
مشاري: ماتقولي عمي الا وانت تبي شي اخلص وشتبي؟؟
فيصل:اقنع ابوي يزوجني.. نشف ريقي وانا اقنعه..
مشاري:لاتخرجت من الجامعة يسير خير..
فيصل:أيــــــــش..حرام عليك تبيني استنى اربع سنين..
مشاري:استنى وشوراك ... وبعدين وشمستعجل عليه تكفى..
,, رهف ارتفع ضغطها لأن مشاري زاد تجريحه لها بالكلام وهذي مو اول مرة ولا رح تسير آخرمرة لكن شتسوي مستحيل ترد عليه أوهو يبطل..
::
وصلوا رهف ومشاري لبيت أم عبدالرحمن والكل مبسوط فيهم وفرحان ومستغرب إنهم ماطولوا بشهر العسل..
وعلى الساعة وحدة الليل طلع مشاري ورهف لغرفتهم..
وأخذ مشاري مخدة ولحاف وحطهم عالكنبة اللي بجانب السرير عشان ينام كالعادة لكن رهف لما شافته جت عنده وقالت:
خلاص هالمرة دوري إني أنا أنام عالكنبة..
مشاري من دون مايطالعها:لا لا نامي على سريرك انا متعود اني انام بأي مكان.. يعني موشرط ماانام الا على سرير..
رهف:انا نفس الشي متعودة انام باي مكان موشرط على سرير...
,, ومن دون مايرد عليها جلست عالكنبة وبيدها كريم قاعدة تحطه على ايدها ومنشغلة فيه..
,,مشاري لما شافها مصرة بعد عنها وراح عالسرير وقال فنفسه الله يجزاها خير صراحة تكسر ظهري من نومات الكنب..
***
******

(في بيت أبوصالح..)
..الساعة 2,20 الليل..
,,,صالح كان معصب ومرتفع ضفغطه ويضرب الباب بأقوى ماعنده..
أبرار بخوف:نعم مين؟؟
صالح:افتـــــحي..
,,أبرار تفتح الباب وهي ترتجف وكان النور مقفل..
دفها صالح ودخل الغرفة وفتح النور وسحبها مع يدها..
صالح بعصبية:من كنتي تحاكين؟؟
أبرار:ماحاكي أحد..
صالح:كذاااااابة.. وين جوالك.. وين جوالك هاتيه..
,,طبعآ أبرار عطته جوالها اللي يعرفونه اهلها وخبت الجوال الثاني اللي بس مخليته لناصر قبل ماتفتح الباب..
,,صالح مسك الجوال وفتح السجل وقام يشوف المكالمات بس مالقى مكالمة تدل ان ابرار استلمتها أو كلمتها بهالوقت المتأخر..
صالح بعصبية:من كنتي تكلمين؟؟
ابرار:كنت أسولف مع أثير..
صالح يمسك شعر أبرار: كذاااابة من كنتي تكلمين أقول..
,, على الصوت العالي جت منيرة ..
منيرة:وشفيـــــكم؟؟
صالح:تعالي شوفي بنتك اللي الساعة ثنتين ونص وصوتها واصل الما الدرج تضحك وتسولف..لاوصاكة النور بعد..
أبرار:يمه قوليله يفك شعري..
منيرة:صالح خلاص فكها وتعال معي..
صالح:خليها تقول الصدق من كانت تكلم أنا كنت اسمعها لوحدها تتكلم واثير ساكته مافتحت فمها بكلمة ..
ابراروهي تبكي:يمه ماكنت أكلم أحد كنت أسولف مع أثيـــــر..
,,منيرة تمسك صالح وتشده وتقوله صالح خلاص تعال معي..
,,ويدف صالح أبرار لبعيد ويهزئها ويروح مع امه وترك ابرارتبكي ..
****
*******
*********
(في بيت أم عبدالرحمن..)
الساعة 1 الظهر...
,,كانت رهف واقفة عند دولاب الملابس وترتب ملابسها وملابس مشاري..
دق باب غرفة رهف..
رهف:ميـــن؟؟
أسيل:أنا أحلى وحدة بالكون كله..
رهف:حياك أسيل ادخلي..
أسيل بعد مادخلت:اشقاعدة تسوين؟؟
رهف:ارتب ملابسي وملابس مشاري..
أسيل:حمدالله يارهف خلي الشغالة ترتبهم..
رهف:لاأسيل ماأحب أحديمسك ملابسي..خلاص أصلآ شوي واخلص..
أسيل:لاخلاص كملي بعدين.. الحين تعالي يللاه نتغدى..
رهف:وين نتغدى..
أسيل:حلوة ذي.. بصالة الطعام..
رهف:لاأقصد من موجود يعني..
أسيل:كلنا موجودين..
رهف:.... لا لا خلاص ابكمل ترتيب الاغراض..
أسيل:يارهف بعدين الحين انزلي تغدي..
رهف:لا معليش تغدوا انتم بالعافية..
أسيل:والله جدتي يارهف تزعل اذا احد ناقص عالسفرة..
رهف:معليش اعتذري عني .. والله ما أقدر..
,, طبعآرهف كانت جوعانة وميته جوع بس ماتبي تنزل لوجود أخوان مشاري وفيصل عالطاولة وهي رافضة انها تفتش عليهم..
::::
:::::::
///////////
الساعة 4 العصر..
صلى مشاري العصر وطلع فوق وهو معصب.. ودخل غرفته..
مشاري: رهف ليه ماتغديتي؟؟
رهف وهي معطيه مشاري ظهرها وجالسة على طرف السرير: مو مشتهية..
مشاري بعصبية: رهف لما أكلمك لاتعطيني ظهرك..
,,رهف تلتف لمشاري وهي خايفة..
مشاري: رهف لما أهلي ينادونك تجين تتسممين وتاكلين لاتتغلين.. انزلي على طول..
رهف:مشاري ليه ماقلتلي ان اهلك يفتشون على بعض؟؟
مشاري بعصبية:لاااا ياااشيخة تبيني استأذنك؟؟
رهف:بس هذا حرام مايجوز..
مشاري:أقول فلسفتك هذي خليها لنفسك.. وبعدين تكفين قالولك أهلي ماقدشافوا حريم البسي جلالك واجلسي.. ماحد بيطالعك...
والا اقول أقسم باللــــــــــــه يارهف اذا نادوك اهلي ومانزلتي تاكلين زيك زي غيرك بتشوفين شي ماقد شفتيه..
رهف : مشاري آسفة هالشي حرام ومستحيل اسويه..
,,, هنا مشاري اسودت الدنيا بعينه وماقام يشوف شي.. وقرب من رهف..
وقال:تعاندين يارهف وفجأة رفع ايده وبأقوى ماعنده وعطاها كف..
ر هف تفاجأت وتعورت وجت تبي تقوم عنه عشان مايضربها زيادة لكنه سحبها مع شعرها ووقفها...
وللأسف تجرد مشاري من انسانيته ومن تربيته ومن القيم اللي انزرعت فيه وسار وحش كل همه انه ينتقم من رهف ويطلع اللي بقلبه..
وبعد ماسحب شعرها عطاها الكف الثاني اللي كان مايقارن بقوته بكفه الأول..
ثم الثالث ,,ورفعت يدينها عشان تحمي وجهها..
لكن مشاري استمر يضربها بيده على ايدينها الين المتها ايدينها ونزلتها ورجع يضربها على وجهها ...
ويقول:
عقب كل للي صار فينا وعقب كل اللي سوته امي عشانك يازبالة ياللي ماتستاهلين تعاندين يارهف وتقولين بوجهي أنا لا.. ورجع يضربها على وجهها..
الين غابت عن الوعي ورماها مشاري عالأرض... وطلع وصك الباب وخلاها..





 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 20-04-08, 03:43 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

على طول مشاري راح غرفة فيصل لأنه كان فيصل طالع وتمدد عالسرير وهو عرقان وتعبان ويرتجف ويحس بدوخه كبيرة..
وحس ان يده اليمين خدرانه ومو قادر يحركها لما طالعها مشاري لقاها سوداا..
من كثرة ماضرب فيها رهف..
هنا مشاري التفت على يمينه وحضن ايده على صدره وانفجر يبكي ويبكي وهومايدري ليه سوا كذا وليه مامسك نفسه..
لكن من شدة التعب والعصبية والمجهود اللي بذله مشاري داخ ونام على طول..
**
فيصل ماسك مشاري من كتفه: مشاري.. مشاري..
مشاري يشهق بخوف ويفتح عيونه: هاااه..
فيصل: بسم الله عليك... مشاري اشفيك نايم هنا؟؟
مشاري يقوم بتعب وهوموقادر يحرك يده اليمين: ها... لا ولاشي.. بس بغيت آخذ من عندك سيديات وحسيت نفسي تعبان وتمددت شوي لكني نمت..
فيصل:مشاري شكلك مرة تعبااان..تبي أوديك المستشفى..
مشاري:لا لا الحين بسير أزين..
فيصل:طب تروح تاخذلك شور .. يمكن تصحصح شوي..
,,مشاري تذكر رهف واللي سواه فيها ومايبي يدخل الغرفة أبدآ لأنه أبدآ مايبي يشوفها..
مشاري وهويشوف ساعته:لا مايحتاج بقوم اتوضى واصلي وبسير أزين..
,,, قام مشاري لحمام فيصل وتوضى وصلى ونزل تحت يجلس مع امه..
:::::
الساعة 11 الليل..
تجمعواعائلة لطيفة حول العشى وكان مشاري بالكرسي اللي بجانب أمه..
دخلت الشغالة وحطت سلة الخبز عالطاولة..
لطيفة:ناديتي رهف يامارلين؟؟
مارلين:يس مدام هيه يقول الحين يجي..
,, هنا مشاري ابتسم وقال بنفسه:
لو أدري انك ماتجين يارهف الا بالعين الحمرا كان من اول سويت معك كذا..
,,جلسوا ياكلون ويسولفون بهدوء ويمزحون على بعض...
شوي والا رهف دخلت وسلمت والكل وهو منشغل ياكل رد عليها السلام..
اول من طالع فيها أسيل اللي لما شافت وجه رهف انصدمت وخافت وماقدرت حتى تبلع لقمتها..
جت بهدوء رهف وجلست بالكرسي اللي بين أسيل وأسماء وهي ترتجف من الخوف والألم..
,,وكان بالجهة المقابلة جالس عبدالرحمن مع زوجته وولدهم فيصل..
بما إن فيصل شاب وطايش كان نفسه من زمان يشوف رهف فأول ماجلست رهف عالكرسي... طالع فيها وياليته ماطالع فيها..
ندم فيصل انه شاف رهف وخاف كثير واستغرب من شكل رهف وقال:
معقول مشاري ضربها وراح تخبى بغرفتي... ليه كذا يامشاري ليه الله يصلحك..
,,, كانت رهف خايفة وترتجف ولافه جلالها على نفسها ومو مبينه الا شي بسيط من وجهها اللي كان يحكي عن المأساة اللي تعرضتلها..
,, كانت شفة رهف العلوية منفوخة وحمرا وعينها اليمين من تحتها أزرق وعينها اليسار منفوخة ومقفلة تمامآ من شدة الضرب اللي جاعليها ومحيط عينها أزرق..
وخدودها كلها مليانة خطوط آثار أصابع مشاري..
,,مدت رهف يدها وخذت عنب بس وقعدت تاكل منه.. وعينها بالأرض ومستحية أشد الحياء انها جالسة بمكان فيه رجال مو محارم لها..
,, اسيل امتلت عيونها دموع على رهف وماقدرت تكمل أكل وتركت السفرة وقامت وراحت غرفتها..
منى مسكت يد عبدالرحمن واشرتله بحاجبها على رهف الين طالعها ولما شافها هز راسه وقال فنفسه لاحول ولاقوة الابالله..
من عادة اولاد لطيفة يقعدون مع بعض بس ماكانوا يحبون يطالعون بحريم اخوانهم بقصد وبشكل مباشر الا اذا طاحت عين الواحد على الوحدة غصبن عليه..
رهف بعد ماقعدت قرابة خمس دقايق قامت وقالت الحمدالله..
قامت رهف وتركت مشاري مصدوم من اللي شافه:
معقوله.. معقوله.. كل هذا انا اللي سويته فيها؟؟
لا لامستحيل,, اشفيني اناموبصاحي... ليه اناكذا سويت ليــــــه؟؟!!
,,طلعت رهف الدرج وهي تعبانة ويالله يالله قادره تمشي..
أول ماوصلت الصالة اللي فوق وتوجهت لغرفتها..
أسيل:رهف..
رهف تلتفت بكل تعب: نعم.. أسيل
أسيل:ممكن تجين عندي غرفتي شوي ابيك..
,,رهف بالفعل كانت محتاجة انها تطلع من غرفتها لأنها ماتبي تقعد فيها وتقابل مشاري.. راحت عند اسيل..
دخلت رهف غرفة أسيل وجلست على سريرها..
أسيل وهي تبكي:رهف... مشاري ليه سوا فيك كذا؟؟
رهف: بسم الله عليك ياأسيل اشفيك تصيحين؟؟
أسيل:رهف... خلك مني ليه وجهك كذا ليه مشاري ضربك؟؟
رهف وهي تمسح دموع أسيل:حبيبتي أسيل.. معليش هو عصب شوي..
أسيل:عصب شوي يسوي فيك كذا ليه انتي حيوانة؟؟
رهف:اسيل أنا الغلطانة معليش..
أسيل:ليه وشسويتي .. وشو هالغلط الكبير اللي خلاه يسوي كذا..
..رهف تكلمي وشفيك..
رهف: عشاني عاندته شوي..
أسيل:ياسلام عشان عاندتيه ضربك بهالطريقة...رهف اشلون انتي تسكتين ليه ماتنادين ابوك يتفاهم معاه يعني الزوجة اذا عاندت زوجها يسوي فيها كذا؟؟
رهف:ماله داعي نكبر الموضوع خلاص انشالله اني بحله..
أسيل:نعم انتي تحلينه... الحين هو يضربك وانت اللي تحلينه..
رهف ياكثر ما امي عاندت ابوي في حياته مارفع ايده عليها..
,,رهف تبكي وهي مو شايفة شي من الألم وتعب النفسية...
أسيل: طب تبين فيصل يوديك المستشفى؟؟
رهف: لا لو أروح بيفتحون محضر وتحقيق ويمكن مشاري يتأذى,,, برتاح وانشالله أطيب..
أسيل وهي تبكي:بعد كل اللي سواه فيك تخافين عليه..طب خليني انادي جدتي تتفاهم معاه تراها ما انتبهت لك لو انتبهت لك كان ورته شغله..
,,رهف تمسك اسيل وتجلسها جنبها:
أسيل تكفين ريحيني اناموناقصه مشاكل.. شوفي معليش اقعد عندك الين ينام مشاري واروح غرفتي لأنه ماودي أدخل عنده وهو صاحي..
أسيل: لاوبعد خايفة تزعجينه... طب خليني أجيب ثلج احطه على وجهك..
رهف:تكفين أسيل بس ابي اتمدد على سريرك وارتاح مابي شي..
:::::
:::::
,,كان مشاري مكتوم وتعبان وحاس الدنيا تلف وتدور فيه وحاس انه بيموت من الكتمه والآلم..
دخل عبدالرحمن عند مشاري في الديوانية وكانوا لحالهم..
عبدالرحمن بعد ماجلس:مشاري انت ليه سويت كذا بحرمتك؟؟
مشاري:... ما أدري؟؟
عبدالرحمن:اشلون ماتدري.. انت انت يامشاري اللي تمد ايدك على حرمة ضعيفة امانة برقبتك.. وياليتك ضربتها شي بسيط... الا أجرمت فيها..
مشاري:عبدالرحمن الله يخليك خلني بحالي..
عبدالرحمن:ياخوي الله يصلحك اول الزواج يكثر فيه العناد والمشاكل بس ماتوصل لغاية الضرب والتشويه.. يامشاري ترضى أسيل يسير فيها كذا؟؟مشاري ياخوي تعوذ من ابليس وروح راضي حرمتك وهديها وتأسف منها..
ومهما صار لاتمد ايدك عليها هذي امانة يامشاري أمانة ولا تنسى يامشاري اشلون وصانا الرسول عليه الصلاة والسلام في النساء وقال(رفقآ بالقوارير) ..
,, مشاري ينزل راسه..ويقول: والله مادري ياعبدالرحمن اشلون سويت كذا ..فجأة هجت عليها وماعدت عرفت أنا وين الين لقيت نفسي بغرفة فيصل وإيدي موقادر أحركها من كثر ماضربتها..
عبدالرحمن:خلاص يامشاري أنامومتدخل فيكم زيادة ولاني بقايل ليه وش السبب..
بس علشان ترتاح ويرتاح ضميرك.. روح عندها..
:::
وبالفعل طلع مشاري فوق وفتح باب غرفته مالقى رهف موجودة..
مشاري خاف وقال بنفسه :ياربي وين راحت؟؟
طلع مشاري على طول وتوجه لغرفة أسيل عشان يسألها عن رهف..
::
كانت رهف جالسة عالسرير ومسنده راسها ومغمضة عيونها واسيل جالسة عالطرف وتناظر لرهف بكل رحمة..
,,,دخل مشاري لغرفة أسيل عشان يسألها..
لكنه أول مادخل على طول طاحت عينه على رهف اللي كانت دايخة وموحاسة بأحد حولها وتتنفس بصعوبة,,,
أول ماشافته أسيل.. ناظرتله من فوق لتحت وعطته ظهرها لأنها موبطايقته.. عقب اللي سواه برهف..
مشاري:أسيل وشفي رهف؟؟
أسيل: إسأل نفسك؟؟
,, هنا رهف حست بصوت وفتحت عيونها بتعب شديد وعلى طول طاحت عيونها على مشاري..
,, رهف يوم شافته نست انها بغرفة أسيل وحسبت ان مشاري بيرجع يضربها مرة ثانية.. لكنها انتبهت انها بغرفة أسيل وبلعت ريقها ووجهت وجهها للجهة الثانية ودموعها على خدها..
,,على طول مشاري طلع من غرفة أسيل وتوجه لغرفته ورمى نفسه على سريره وهو في أشد حالات الضيق والزعل على نفسه..
***
****
أسيل: رهف وين قايمة؟؟
رهف وهي تقوم بتعب شديد: خلاص ياأسيل ثقلت عليك بروح غرفتي..
أسيل:رهف طب نامي معي اليوم..
رهف:لا ماقدر..أخاف مشاري يزعل.. بعدين الحين الساعة وحدة أتوقع انه نام خلاص..
أسيل:طب تبين أسندك الين توصلين غرفتك..
رهف:لاحبيبتي ارتاحي أقدر أمشي..
::
,,بعد جهد بذلته رهف في المشي لغرفتها..
لما دخلت لقت مشاري نايم ومقفل اللمبات..
حمدت ربها ان مشاري نايم لأنها ماتبي أي مواجهة معاه..
راحت لغرفة التبديل وفتحت الدولاب بشويش وطلعت لها لحاف ومخدة وراحت بكل هدوء الما الكنبة وجلست وهي دايخة..
,, أثاري مشاري كان حاس بكل تحركاتها وماكان نايم لأنه يستناها..
أول ماجلست رهف.. على طول مشاري قام وفتح الأبجورات اللي حولين السرير والتفت لرهف..
رهف تفاجأت لأنها توقعته نام..
مشى مشاري بكل هدوء الين وصل عند رهف..
رهف لما كان مشاري يمشي ومتوجه لها كانت تفكرإنه جاي يبي يكمل ضرب..
لكنها جد تعبانه ومافيها حيل انها تقاومه لكنها استسلمت ونزلت نظرها للأرض..
استعدادآ للمرحلة الثانية من الضرب..
جلس مشاري جنبها بهدوء ومد يده ورفع راسها.. وهويناظر فيها..
ارتفع راس رهف وطاحت عيونها بعيون مشاري.,, وبعدين رجعت نزلت راسها..
..كان وجهها معدوم ومشوه,, وحالته حاله..
بعد يده عن وجهها وقام من عالكنبة ووقف ..
رهف زي ماهي ماتحركت..
فجأة نزل مشاري عالأرض وأخذ وضعية السجود عند رجول رهف.. بس كانت جبهته موعالأرض لأ كان خده (لأنه لوكانت جبهته كان يعتبرالسجود لغير الله)... وكان موجه وجهه لرهف..
رهف استغربت من حركة مشاري وطارت عيونها..
مسك مشاري رجل رهف ورفعها وحطها على خده وقالها:
رهف قومي ادعسي على وجهي وخذي حقك مني..
,,رهف خافت وعلى طول سحبت رجلها وبعدتها..
رجع مشاري أخذ رجلها ورجعها على خده وهو يبكي وبكل عصبية:
رهــــف قومي ادعسي على وجهي إذا هذا يرضيك..
,,رهف سحبت رجولها الثنتين وبعدتها.. وبسرعة نزلت عند مشاري عالأرض وهي تبكي ومسكته مع خصره وتحاول ترفعه..
رهف:مشاري قوم لاتسوي كذا..
مشاري خلاص قوم والله موزعلانه انا اللي غلطت عليك وعصبتك خلاص يامشاري قوم..
,,, بلع مشاري ريقه وقام من عالأرض.. وأخذته رهف وجلسته عالكنبة وقعدت تمسح دموعه بيدها,,
مشاري وهو يبكي:رهف أنا آسف .... أنا آسف أنا مادري اشلون سويت كذا..
والله والله أول مرة أطق أحد بحياتي..
سامحيني يارهف سامحيني..
رهف وهي تبكي: خلاص مشاري لاتبكي ,, المشاكل تسير بين الزوجين خلاص عادي..
مشاري:هذي مشاكل تسير بين الزوجين بس هالإجرام اللي بوجهك مايسير يارهف مايسير..
رهف:خلاص حبيبي لاتبكي إهدا..
,,, مشاري سمع كلمة حبيبي من رهف...وقال:
كل هاللي سارمني يارهف وتقولينلي حبيبي.؟؟
رهف: ليه مو زوجي... مشاري حتى لوانت مومتقبلني أنا ما أقدر أعاند مشاعري وأخبيها.. أنا أحبك وهالشي غصبن عني ماأقدر أكابر واقول لا..
مشاري:...
رهف:مشاري أنا موحجر ولاحيوانة أنا أحس يامشاري..
مشاري انت تحسبني ما أحس بكرهك..بنفورك مني.. بنظرات القرف والهم اللي تنظرلي فيها..
مشاري أنا أحس بكل شي وانت تحسبني غافلة عنه.. بس شسوي ماأعرف أعاملك بالمثل لآني أحبك..
,, رفع راسه مشاري وناظر لرهف وهوعاجز عن الكلام وماكان منه إلا إنه يحط نفسه بكل هدوء بحضن رهف..
ويروح بموجة بكاء شديدة سببها كبت مشاعر وهموم وضغوط وآلام نفسية تعرضلها مشاري من يوم ماتوفى خالد بين ايدينه الين هاليوم القاسي عليه وعلى رهف..
وكانت رهف ضامته بيدها اليمين وتمسح على راسه وعلى خده بيدها اليسار..
,,لأول مرة مشاري يحس بالراحة النفسية والأمان من يوم ماتوفى أخوه خالد.. وكان متشبث بيدينه برهف بقوة شديدة كأنه خايف يطيح..
**بعد مرورنص ساعة على الوضع اللي كان فيه رهف ومشاري..
حس مشاري بتغير طريقة تنفس رهف وسرعة تنفسها... وتأوهات مكتومة تصدرها..
فتح مشاري عيونه ومسح دموعه وعدل جلسته وناظر بوجه رهف..
لقى وجهها تعبان مرة وتتنفس بصعوبة.. بسبب إنها قايمة من بدري واشتغلت بترتيب الأغراض,وزيادةعالضرب اللي جاها من مشاري..
خلاها دايخة بشكل كبيروموقادرة تستحمل تقعد أكثر.. وكانت تبي تنام وتريح جسمها الهلكان لكن ماكان ودها أنها تقوم مشاري بعد ماحس بالراحة معها على الرغم من كل اللي سواه...
كانت رهف تبي تستغل أي لحظة حلوة أو أي لحظة حنان مع مشاري حتى لوكان قبلها غلط وألم من مشاري..
مشاري:..رهف خلاص قومي ارتاحي
رهف:وانت وين بتروح؟
مشاري يبتسم بألم على حال رهف:وين بروح يارهف ولا مكان.. بس انتي مرة تعبانة يللاه تعالي نامي..
,,رهف تعدل مخدتها..
مشاري:لامارح تنامين هنا.. قومي عالسريريللاه..
رهف بتعب:لاخلني هنا مرتاحة..
مشاري:أنا مو مرتاح والله ماتنامين هنا يللاه قومي..
**وبعد اصرار مشاري على رهف قامت بتعب ورمت نفسها عالسرير وراحت بسابع نومة على طول..
ومشاري نفس الشي راح للجهة الثانية للسرير.. وبعد مابكى وارتاح نفسيآ على طول نام...
بعد ليلة كانت قاسية عالطرفين...
****
******
**********
انتهى الجزء السابع..
*كيف بتكون علاقة مشاري برهف بعد اللي صار؟؟
*هل بيدري صالح عن اللي سار لرهف؟؟
*هل بترجع أثير تحاكي محمد وتكون معاه علاقةزي أبرار وناصر؟؟
*ويبقى السؤال من أصحاب قصة الحب الجديدة؟؟

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 24-04-08, 07:57 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

الجزء الثامن
(في بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 1الظهر..
,,يالله يالله كانت قادرة تفتح عيونها وتحس بصداع شديد وأليم..
شافت الساعة لقته أذن الظهر من زمان..
لما التفتت على يمينها لقت مشاري نايم ومعطيها ظهره..
تنهدت بكل ألم وغمضت عيونها بشدة لما مرعلى بالها اللي سار أمس من مشاري ولحظات العنف والرعب اللي تعرضت لها..
,,ذكرت الله وحاولت إنها تقوم وتجاهد الصداع والألم اللي هي تحس فيه..
خذت شورسريع وصلت ولبست..
وناظرت مشاري ولا لقته مغطي وجهه بالبطانية ونايم..
رهف بصوت مبحوح:مشاري.. مشاري..
,,من غير مايفتح وجهه ولا يطالع فيها: هااه...
رهف:يللاه قوم الساعة وحدة.. قوم عشان تصلي..
,, ماردعليها مشاري ولا تحرك من مكانه..
,,سكتت رهف ولفت جلالها عليها.. وحطت فاونديشن خفيف على الرضوض اللي بوجهها.. وحطت جلوز خفيف جدآ عشان تخفي التعب وملامح الألم ونزلت..
لما وصلت رهف الصالة لقت عمتها لطيفة مع ولدها تركي وزوجته ومنى جالسين بالصالة..
رهف بحياء وهي مميلة جلالها على وجهها من الجهة المقابلة لتركي:
السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام..
رهف:كيفك ياعمة؟؟
لطيفة:الله يسلمك, كيفك يابنيتي..
رهف:الحمدالله..
لطيفة:ترى يارهف كلنا افطرنا مابقى إلاانتي ومشاري,وفطوركم زاهب بالمطبخ
خوذيه وطلعيه فوق وافطري انتي ومشاري براحتكم..
رهف وهي مستحيةأنها تأخرت بالنوم:طيب..
,,وبسرعة رهف دخلت المطبخ وجلست عالطاولة وهي سرحانة..
مارلين وهي تنظر لرهف بكل رحمة:
مدام تبقى انا ودي فطور فوق..
رهف: لاخلي أنا بوديه..
مارلين:لا مدام انتي تئبان أنا ودي..
رهف:لاشكرآ أنا بطلعه.
,,طلعت رهف ولما دخلت غرفة النوم لقت مشاري بالحمام..
حطت الأكل عالطاولة اللي جنب الكنبة.. وفصخت جلالها وجلست ترتب السرير وتهوي الغرفة وتعطرها..
وأثناء ماهي مشغولة طلع مشاري من الحمام من دون ماتحس فيه ووقف عند المراية اللي بغرفة التبديل وينشف وجهه وهو في أشد حالات الضيق والحيرة..
,,شوي ولا يدق جوال رهف..
[الغالي..]يتصل بك..
رهف وهي مبسوطة:هلا والله..
صالح:هلا بك حبيبتي كيفك يارهف..
رهف:الحمدالله تمام,كيفك انت؟
صالح:حمدالله.. لايكون مشغولة؟
رهف:لا حبيبي مومشغولة..
,, لفت انتباه مشاري ان رهف تحاكي أحد بصيغة المذكر ووقف مكانه عشان يعرف من قاعدة تحاكي؟؟
صالح:طب شوفي رهف اليوم بجي أسلم عليك واتحمدلك بالسلامة..
رهف وهي خايفة:هااه.. لاصالح حبيبي أنا لسه بجدة..
صالح:رهف ماقلتي انك بتكونين بالرياض من يومين؟؟
رهف:هاه.. إلاقلته بس انا ومشاري قلنا نقعد يومين زيادة.. عالعموم صالح أنا إذا وصلت الرياض أنا بجيكم وأزوركم..
صالح: أجل حبيبتي الله يسترعليك.. أخليك الحين وسلميلي على مشاري..
رهف:يوصل انشالله سلملي على أبوي وأمي وخواتي..
*بعد مانتهت مكالمة رهف وصالح..
تنهدت رهف وقامت من مكانها ووقفت عند مراية الكمدينة وتطالع وجههابكل كسرة خاطر وحزن..
رهف بنفسها:ياربي لويجي صالح ويشوف وجهي كذا والله لينهبل, وتعلق بينه وبين مشاري.. أحسن شي أقعد كم يوم إلين يخف وجهي وبعدين أروح لهلي..
,,ماحست رهف والا مشاري داخل للغرفة وهو لابس ثوبة وقاعد يعدل شماغه..
,,على طول بعدت عن الكمدينة والتفتت لمشاري..
رهف:مشاري بتروح؟؟
مشاري من غيرمايطالع فيها:... إيه..
رهف بغت تسأله وين رايح بس خافت يصرخ عليها زي المرة اللي فاتت بجدة لما طلع مع صديقه سعود..
رهف:طيب موأحسن تاكل بالأول قبل ماتطلع..
مشاري:بآكل برى..
,, وتعطرمشاري وطلع وصكرالباب من غيرمايطالع برهف..
نزل مشاري وسلم على أمه وأهله وقال إنه معزوم عالغدى.. عازمينه أصحابه ولايقدر يعتذرهم.. مع انه ماحدعزمه ولاهم يحزنون..
,,جلست رهف وهي مستغربة.. وقالت:
يا الله,, ياسرع مايتغير حال مشاري من حال لحال.. من يصدق هالشخص اللي طلع من عندي من غيرحتى مايطالعني هونفس الإنسان اللي كنت لامته بإيديني أمس؟؟
يللاه مومشكلة...
الظاهرإن أسيل نايمة للحين بروح أنغص عليها إلين تقوم..
,,راحت رهف ودخلت غرفة أسيل..لقتها فسابع نومة..
رهف:أسيل ,, أسيل..
أسيل شهقت وفزت من نومها:رهف فيك شي.. رهف انتي كويسة..
رهف وهي تضحك:بسم الله عليك شوي شوي..
أسيل بخوف:مشاري سوى فيك شي تبين أنادي جدتي..
رهف وهي تضحك:حشى موبمشاري اللي تحكين عنه وحش.. ماصارشي يابنت الحلال أنا جيت أقومك تصلين وتقومين خلاص طولتي يللاه قومي..
أسيل وهي تطلع نفس:رهف الله يهديك خوفتيني..
رهف:ليه خوفتك هذا جزاتي إني جاية أقومك..
أسيل وهي متنحة: لحظة... لحظة.. ماشالله عليك مستااااانسة؟؟
رهف: أسيل الله يهديك عادي لاني مستانسة ولا محزنة..
أسيل:ضحك عليك وراضاك بكلمتين..هااه؟؟
رهف:لاضحك علي ولاهم يحزنون كثرة الزعل مي زينة..يللاه قومي غسلي وصلي وتعالي غرفتي افطري معي ترى للحين ماكلت شي.. لاتتأخرين يللاه..
أسيل وهي تتمغط:آآآه.. يللاه دقايق وأجيك..
****
******
********

********
(في مطعم شيراز..)
,,كان جالس مشاري وحاط يده على خده..
ياربي وشهالدوامة اللي أناعايش فيها... هذي شسالفتها ماعندها كرامة؟؟
على اللي جاها مني أمس تحاكيني ولاكنه صار شي ..
وأكثر شي يضايقني إنه أحد يسير له فضل علي وبالذات رهف.. دق أخوها وبغى يجي لكنها كذبت عليه وقالت إنه احنا لسه بجدة عشان تسترعلي ولايجي ويشوف اللي سويته فيها ..ياربي وش نهاية هالوضع؟؟ ..
,, وصل طارق ووقف عند راس مشاري اللي كان جالس وتكتف وجلس يناظر بمشاري..
طارق:لا لا...صراحة مايمديني عالرومانسية..
,, مشاري يقوم ويحضن طارق ويسلم عليه بحرارة..
مشاري:ياخي وينك نص ساعة وانا استناك هنا..من لما طلعت من البيت وانا مقومك من النوم وقايلك تجي..
طارق:يووه يامشاري على بال ماقمت وتروشت وصليت ومسافة الطريق..بعدين المفروض انك قايلي من امس انك تبينا نتغدى سوى موفجأة كذا ألقاك عازمني...
مشاري:أقول ماكنك طراروتتشرط الحين اناعازمك بدل ماتحمد ربك جاي تنافخ..
طارق:ياخي ماانافخ... المهم اسمع أنا مسويلك مفاجأة..
مشاري: وشو؟؟
طارق: أبد التفت وراك تعرف وشهالمفاجأة؟؟
,,التفت مشاري ولا لقى عزام واقف وراه ويناظرله بكل شوق ومحبة..مشاري لاإراديآ مدإيدينه وحضن عزام..
عزام:حمدالله عالسلامة..
مشاري:الله يسلمك..
,,عم السكوت على الجلسة وعزام وده ان مشاري ينسى اللي سواه فيه قبل مايتزوج ويبدى معاه صفحة جديدة..لكن موعارف اشلون يبدى..
طارق يقطع السكوت:أقول يابو الشباب ماودك تغدينا.. ترى متنا جوع..
مشاري:صدق انك دب.. ياخي وشفيك مستعجل على رزقك؟؟
عزام:ماعليك منه يامشاري لاتطلب الغدى الحين لأنه لويعبي كرشته بيتنح ولاعاد هو مسولف.. وزين إذا ماأخذها نومة وهوجالس معنا..
طارق وهويناظرفعزام:صدق انك ماتستحي الحين أنااللي مناديك وتحش فيني عيني عينك..
مشاري وعزام: ههههههههههه
عزام: إلاصح مشاري ماقلتلي اش احسن العرس ولاأيام العزوبية..
مشاري وهويبي يحبب عزام بالاستقراريمكن يترك طريق الغلط اللي هوماشي فيه:
أكيد ياعزام مايبيلها الزواج والاستقرار..
عزام:أجل وراك نحفان؟؟
طارق:استح على وجهك وشهالسؤال أحرجت الرجال..
مشاري بعصبية:أقول على تبن انت وياه لايكثر الشرهة موبعليكم الشرهة عاللي جاي يغديكم.. اخلصوا يللاه شوفوا المنيو واختاروا..
****
*****
*******
(في بيت أم عبدالرحمن)
,, بعد مارجع عبدالرحمن من الدوام وتغدوا عائلة لطيفة الكل راح بمكان وأسيل ورهف جلسوا مع بعض..
رهف:حرام عليك يا أسيل يطاوعك قلبك تحكين عن مشاري هالحكي..
أسيل:أنا بس أبي أعرف شي واحد وشسوى الين خلاك ترضين عليه لاوبعد تدافعين عنه..
رهف:مشاري قلبه طيب لأبعد الحدود وكريم وحنون, وبعدين ياأسيل أنا ومشاري لسه بأول حياتنا صعبة هويشد من جهة وأنا أشدمن جهة.. لازم يكون في الحياة الزوجية تسامح وعطاء وتضحية وتقديم تنازلات والا العلاقة بتنهار..
أسيل:أنا معك بكلامك بس موفي كل الأوضاع والحالات الوحدة تضحي وتتنازل وتسامح كذا الرجال رح يتعود.. لازم تتغلين شوي عشان يحس بغلطه ويعتذر..
رهف:ومن قالك انه مااعتذر بالعكس.. والله مشاري قلبه طيب لأبعد الحدود ياأسيل وإذا تحبيني لاتزعلين منه وارجعي كلميه ولاكأنه شي صار,,..
لأن المشكلة اللي بين وبينه انحلت خلاص..
أسيل:احاول..
رهف:لاحبيبتي لاتتغلين لأني أعرفك تحبين مشاري أكثر مني ومستحيل تزعلين عليه, خلاص بلا دلع زايد,,
أسيل:يسير خير انشالله.. إلا صح رهوف افتحي بلوتوثـك..
رهف:ليه اشتبين ترسلين..
أسيل:ابرسلك مقطع يجنن..
رهف:وشو هالمقطع؟؟
أسيل:شباب بالجامعة يرقصون ويستهبلون..
رهف:لا مابي ترسلينه ورينياه بجوالك أول..
**بعد ماشافت رهف مقطع البلوتوث بجوال أسيل وضحكت عليه..
أسيل:وريني رهف جوالك اشفيه مقاطع؟؟
,,أخذت أسيل جوال رهف وقعدت تفرفر فيه بعدين شافت مقطع فيديو وطارت عيونها..
أسيل وهي متنحة:رهف من هذا؟؟
رهف:هذا أخوي صالح..
,, أسيل فاتحة فمها وتطالع بمقطع الفيديو وكل ماخلص ترجع تعيده..
كانت رهف في مقطع الفديو واقفة تصور صالح وهو يمشط شعره ويسكر أزرار ثوبه ومستعجل ويضحك لرهف..وبعدين دق جواله وقعد يرقص ويستهبل على نغمة الجوال ..
رهف:أسيل خوفتيني وشتنحتي فيه؟؟
أسيل وهي تقفل مقطع الفيديو بسرعة: هاه... ولاشي..
****
******
********
(بيت أبوصالح)
,, كانت خايفة وتراقب الدرج والسيب ولا لقت أحد دخلت غرفتها وصكت الباب..
جلست عالسرير وهي مترددة..
أثير:ياربي أدق ولاماأدق.. ياربي بس أنا ماأحب هالحركات..
يوووه هذي أبرارلها سنتين تكلم ناصر ومبسوطة معاه ولاضرها بشي..
خلاص بدل الطفش والملل أدورلي أحد يفهمني ويسليني ويحبني ويحتويني زي مو ناصر يموت بأبرار..
,,خذت نفس عميق وطلعت الجوال من الدرج.. وقررت إنها تدق على محمد..
رن التليفون ورد محمد لكنه ماقال ولاكلمة,,
محمد:....
أثير:... أأ ألو؟؟
محمد:....
أثير: ألووو؟؟
محمد: ودي أرد عليك بس أخاف تسكرين بوجهي زي المرة اللي فاتت..
أثير:..معـــ..معليش آسفة عاللي سار..
محمد: لاعادي بس أبي أعرف شي واحد ليه عصبتي علي..
أثير: هاااه.. أنا عصبت؟؟
محمد:ولايهمك عادي تمونين..
أثيربعد صمت دقيقة تقريبآ: اممم... خلاص أنا الحين بقفل..
محمد:بهالسرعة؟؟
أثيرقلبها يدق بسرعة:ليه تبي شي؟؟
محمد:... تصدقين أثير أحسك زي الحلم الحلو اللي يجي بسرعة وينتهي بسرعة..
للمرة الثانية تدخلين حياتي بدون سابق إنذار وتطلعين بكل سهولة..
وتتركيني متعلق فيك..
,, أثير بلعت ريقها وتلعثمت وماتدري وشتقول ولا شتسوي لأنه أول مرة أحد يحاكيها بهالطريقة..
محمد:خلاص يالغلا في أمان الله متى تبين أدق عليك..
أثير بخوف: لا لاتدق أنا متى مالقيت الوقت مناسب أدق عليك..
محمد:خلاص صار.. انتبهي لنفسك
أثير وهي متشققة من الحياء:مع السلامة..
****
*****
*******


*******
(بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 11,30 الليل..
,,فتح مشاري باب الغرفة ولقى رهف قاعدة تستناه وبيدها مجلة..
رهف أول ماشافته ابتسمت وقالت: هلا مشاري..
على طول مشاري نزل راسه وعطاها ظهره وراح غرفة التبديل وقال:
هلا فيك..
رهف وهي تمشي وراه: تعشيت؟؟
مشاري: إيه..
رهف:إمممم... طب كيفك ؟؟
مشاري:وهو منشغل يغير ثيابه:حمدالله..
رهف:اليوم من أوله ماشفتك..
مشاري:......
,,,سكتت رهف وراحت وتركت مشاري لأنه باين إنه مايبي يحكي معها.. ولافي أي مجال للحديث..
,,طلع مشاري للغرفة وناظر لرهف بطريقة غير مباشرة نظرة موعارف لها أي تفسير هل هي نظرة اطمئنان أو يبي يشوف كيف سار وجهها... وهي كانت منشغلة تقفل جوالها استعدادآ للنوم..
,, ناظر لرهف وجهها زي ماهوتعبان بس عينها اليمين خف الانتفاخ اللي فيها بس لسه من تحتها أزرق..
تضايق بشدة ودخل تحت لحافه وغطا نفسه..
رهف بهدوء:مشاري تصبح على خير..
مشاري بصوت واطي:.... وانتي من اهله..
***
****
(غرفة أسيل..)
الساعة 1 ليلآ..
كانت جالسة عاللاب توب ومشغلة أغنية سيرين عبدالنور.. لوبص فعيني..
أسيل:ياربي اشفيني انا انهبلت ,,,, أعوذ بالله من ابليس..
صورته موقادرة تفارق خيالي..
صدق من قال إن البنات تافهات بس شفته مرة وحدة موقادرة أبعده عن بالي..
بس صراحة وسامته موطبيعية...
يللاه يابخت راعية النصيب..
:
:
:
***
****
اليوم اللي بعده...
الساعة 8 الليل..
كانت لطيفة جالسة بالصالة هي وحريم عيالها ومن ضمنهم رهف وأسيل..
كانوا يتقهوون ويسولفون.. وطبعآ رهف حاطة طبقات من كريم الأساس اللي نفس لون بشرتها ومخفي عيوب على الضربات الموجودة بوجهها وتحت عينها..
ومكحلة عيونها وحاطة روج,, عشان تختفي ملامح الألم نهائيآ..
وعشان ماتلاحظ أم عبدالرحمن ويرجع الموضوع ينفتح من جديد..
,,شوي ولاتركي يتنحنح ويدخل.. وعلى طول رهف حطت شالها على راسها وغطت شعرها وحاولت انها تبعد وجهها بحيث مايكون كله واضح..
تركي:السلام عليكم..
الكل:عليكم السلام..
تركي:ها إيمان نروح جاهزة؟
إيمان:إي جاهزة بس استناك..
تركي:يمه أنا استأذنك أبروح أودي إيمان المستشفى..
لطيفة:ليه يابنيتي سلامتك..
إيمان:الله يسلمك ياعمة بس موعد..
لطيفة:الله يساعدكم..
,, طلعوا تركي وزوجته من الصالة.. ولاعلى طول دخلت أسماء وهي معصبة وواصله حدها..
أسماء:يمه تكفين شوفي حمودي ولدك هذا..
منى:وشفيه..
أسماء:يمه كل ماطلعتله لبس عشان يلبس مايعجبه وآخر شي قام يصرخ ويزاعق..
أسيل: أسماء لاتخلينه يعصب ويبكي بعدين يتشنج زي كل مرة... إذا بغى شي خلاص على طول عطيه..
أسماء:قومي انتي أناخلاص تعبت من دلعه الزايد..
منى:خلاص لاانتي ولاهي أنا بقوم..
لطيفة:أسماء يابنيتي ترى دقت صديقتك روز وقلتلها إنك مشغولة تلبسين أخوك..
أسماء وهي تجلس بعد ماخذتلها حلا:
يووه ياجدة الله يصلحك كان ناديتيني ليه الفضايح..لازم تقولينلها إني ألبس هالبزر..
لطيفة:إلا صح انتي مصادقة شغالة ليه أهلها مسمينها روز..
,, لطيفة وأسيل ورهف يضحكون..
أسماء:ياجدة هذي الأسامي الحلوة أجل اشتبينهم يسمونها منيفة..
لطيفة:والله منيفة ولا روز.. هذي الأسامي لاهي من عاداتنا ولاتقاليدنا..
الله لوتدرين ياأسماء إش كنت أبي أسميك بس إني في الأخير هونت,,
أسماء:الله يستر.. وشبغيتي تسميني..
لطيفة:بغيت أسميك مزنة على اسم أمي لكني في الأخير قلت لأبوك يسميك أسماء..
أسماء وهي طايرة عيونها:الحمدالله إنك بطلتي ولاتهورتي الحمدالله..
,, الكل جلس يضحك ورهف كانت تنظر لأسماء بكل حب على براءتها وتضحك..
كان مشاري نازل من الدرج ومن أول مانزل وهو عينه على انسانة وحدة اللي هي رهف..
مشاري يحاكي نفسه:معقول هذي رهف.. وشهالضحك وشهالوناسة اللي هي فيها..هالابتسامات ماتطلع إلامع أسيل وأسماء يعني..
مشاري:الســلام عليكم..
الكل:عليكم السلام..
لطيفة:هلا ابوي هلاتعال تقهوى..
مشاري:لايمه مستعجل باطلع..
,,,هنا رهف نزلت راسها وهي تفكر وتقول ياربي مالنا بالرياض اسبوع وهو كل يوم يطلع لآخر الليل وتاركني..وشبيقولون أهله..
لطيفة:أول شي خذلك فنجال وكلك من هالحلا..
مشاري:يمه بعدين..
لطيفة:والله يامشاري منت بطالع من هنا إلا وانت متقهوي وماكل حلا..
تعال إقعد..
,, وراح مشاري وجلس جنب أمه وقال:يللاه ناخذ فنجال مو مشكلة..
,,على طول رهف قامت وصبت لمشاري فنجال قهوة وعطته..وأخذه منها من غير مايطالع فيها.. ورجعت قطعتله قطعة من الحلا وعطته..
مشاري:اللـــــه يجنن هالحلا أول مرة أذوقه..
أسماء:جد ياعمي عجبك؟
مشاري:إي مرة طعمه فظيع من مسويه؟؟
أسماء:أنا مسويته..
مشاري:إخس والله وكبرتي ياأسماء وصرتي مرة..
أسيل:أقول أسماء عبيتي المكان أرانب خلاص ذبحتينا..
أسماء:ههههههه أسيل حرام عليك تكفين لاتخربين علي والله إني صدقت إني انا اللي مسويته..
مشاري:طيب ياأسماء تنصبين علي هاه.. بس أنا الغبي الا المفروض إني أعرف إنكم ماتدبرون شي بالمطبخ.. لولا هالشغالات كان متنا جوع..
أسيل:ومن قالك إن الشغالة هي اللي مسوية هالحلا.. اللي سواه رهف..
,,مشاري سكت ورجع ياكل بهدوء من لما سمع اسم رهف ويقول بنفسه:
والله ماعليها طباخة..
*جوال مشاري يدق..
مشاري:هلاا..
طارق:ياخي وينك؟؟
مشاري:اصبر شوي..
طارق:ليه وشعندك..
مشاري:قاعد اتقهوى مع الوالدة..
طارق:إي صدقتك عريس وتارك زوجته وقاعد مع أمه خخخخخخخخ
مشاري:أقول لايكثر..
طارق:طب خلاص أنا اللي بمرك بسيارتي بعدين نروح ناخذ عزام..
مشاري:أقول لاأشوفك إنت وكامريتك هالقرنبع..
طارق:مشاري حرام عليك راعي شعوري ياخي.. تسب الغالية قدامي..
مشاري:اللي يسمعك يقول إني احكي عن امك ماكنها كامري من خمس سنين وهي عندك انتهى عمرها الافتراضي..
طارق:لوفيك خير تشتريلي Bmw زي حقتك ولا همر زي سيارة عزام..
لكن مافيك خير لاانت ولاهو..
مشاري:خلفتك ونسيتك ... المهم مسافة الطريق وانا جاي..
,,ويسكر مشاري الخط ويقول:يللاه أنا بروح تامرين على شي يمه..
لطيفة:لاسلامتك ياولدي..
,,وطلع مشاري من دون مايقول لرهف ولا كلمة..
****
******
********

********
(في سيارة مشاري)
بعد ما أخذ مشاري عزام وطارق وخذولهم كوفي وقاعدين يفرفرون بالسيارة في شارع التحلية..
,,في المرتبة الخلفية صوت جوال عزام يرن..
عزام:هلا حياتي.. هههههه
اعذريني حبيبتي والله اني انشغلت شوي..
صدق.. سلامتك ياقلبي ليه وشفيك..
ياحياتي ماتشوفين شر..
موعدك الساعة كم طيب؟؟ ..... أجل خلاص أنا بصحيك..
لا لا اعتمدي بس انتي خلي جوالك مفتوح وسيري نشيطة إذا قومتك قومي..
ماتشوفين شر حبيبتي مع السلامة..
,, مشاري وطارق يطالعون ببعض ويضحكون..
عزام:عسى ماشر ضحكوني معكم..
مشاري وهويطالع في عزام بالمراية ويضحك:
ياحليلك ساير هالأيام شغالة تصحي خوياتك..هااه..ههههههههههه
طارق:ههههههه ياخي خلك مفيد وتعال صحني بعد.. الأقربون أولى بالمعروف..
عزام:تتريقون علي طيب..
مشاري:بالله هذولي وين أهلهم وين أمهاتهم رجال يدق عليها الصباح ويصحيها؟؟
طارق:أقول عزام الغفوة حقتك كل خمس دقايق ولا كل عشر دقايق..هههههههههه
مشاري:ههههههههه
عزام:إي صح تذكرت بالله وقف أبي أشتري شي ضروري..
مشاري:وشتبي؟؟
عزام:وحدة من خوياتي شحنها خلص وتبيني أشحنلها..
طارق:هههه بالله خذ جوالي واشحنه معك له يومين مافي الا ريالين..
مشاري:ياالدلخ تراهم يستغلونك أنت تشحنلها من هنا وهي تكلم ألف واحد غيرك..
عزام:ياخي كيفي حلالي وانا حر يستغلون زي مايبون..
مشاري وهو يوقف السيارة: يالله انزل وجبلي معك موية صحة عطشني الكوفي..
عزام:وانت طارق تبي شي غيربطاقة شحن..
طارق:حلوة ذي من جدك تبي تشتريلي بطاقة شحن..امزح عليك..
,, ويطلع عزام ويصك الباب وراه..
مشاري:تتوقع ياطارق عشان عزام منحرم من أهله والحنان يحاول يعوض النقص اللي عنده بعلاقته مع البنات وانه يصرف عليهم..
طارق:ياخي تهون مكالماته معهم وانه يشحنلهم جوالاتهم... انت تدري يوم انك بجدة وحدة من خوياته تزوجت وقبل زواجها بيومين راحت حجزت كوشة بـ20 ألف وراح عزام حاسب عليها..
مشاري يشهق:من جدك.. معقول توصل فيه لين هالدرجة..
طارق: واكثر... مابقى وحدة بهالصيفية ماراح دفعلها فلوس على فساتين وعلى خرابيط وراح عشاها بأفخم الفنادق..
مشاري:الله يهديه..خلاص اسكت هذا هو جى..
عزام بعد ماركب:مشاري خذ مويتك.. وطارق هاك شريتلك ثلاث بطايق شحن كل وحدة بميتين اشحن جوالك يللاه..
طارق:عزااام...اقول تلايط.. من قالك تشتري.. مارح آخذها..
عزام:والله لتاخذها.. ومتى ماسار معك رجعلي.. وبعدين هذا أنا قاعد أشحن لبنات خلق الله جت عليك إنت..
طارق:لاتحلف.. والا اقول دامك حلفت هات وحدة والباقيات خليهن لك..
,,, وتموا مشاري وعزام وطارق يتمشون بالسيارة ويسولفون..
وعزام كل ربع ساعة تكلمه وحدة... وكل شوي يشحن جوال وحدة بهالبطايق اللي معه... دون أي تفكير أوتردد..
ومشاري مافكر ولو تفكير بسيط بالإنسانة اللي تستناه بالبيت..
***
****
******
(في بيت أم عبدالرحمن)
الساعة 2 الليـــل..
,,كان مشاري يطلع الدرج وهو طفشان وشايل هموم الدنيا كلها على راسه..
وأول مادخل الصالة اللي فوق..
لطيفة: مشــــاري..
مشاري يلتفت: يمـــه.. بسم الله عليك فيك شي..
لطيفة:لاياولدي مافيني شي بس استناك أبيك..تعال معي غرفتي..
مشاري بعد مادخل مع أمه الغرفة:سمي يمه آمري..
لطيفة:سم الله عدوك ياولدي.. بس أناملاحظة وأنا أمك شي موعاجبني وأبي آخذ رايك فيه هل هوصح أولا..
مشاري وهوخايف إن امه لاحظت آثار الضرب اللي برهف:وشو يمه..
لطيفة:مشاري أنت من يوم ماجيت من جدة وانت تطلع من المغرب الين آخر الليل..ومخلي زوجتك لحالها..
مشاري:ليه هي شكتلك..
لطيفة:لاوالله ياولدي مافتحت فمها بكلمة.. بس هالشي موصح وغلط وشتبي أخوانك وحريمهم يقولون عنك انت وزوجتك..
مشاري:يمه أنا لي فوق الثلاث أسابيع معها بجدة يعني مومخليها لحالها..
وبعدين هذي صيفية.. واناودي أقعد مع ربعي شوي واسهر معهم لأني ماصدقت أخلص امتحانات وافك وآخذ راحتي مو أقعد مقابلها 24 ساعة..
لطيفة:والله ياولدي أنت رجال وحر وهذي حياتك ودامكم متراضين.. الله يسعدكم..
مشاري وهو يحك راسه بملل:يسير خير يمه أنا الحين بروح غرفتي واريح..
لطيفة:الله يساعدك..
***
*****
*******
في اليوم اللي بعده..
,,كانت لطيفة وحريم عيالها كلهم مجتمعين على قهوة المغرب...
,,شوي ولايدخل مشاري ويسلم والكل يرد عليه السلام..
لطيفة:صليت يامشاري..
مشاري:الحمدلله توني جاي من المسجد..
لطيفة:واخوانك وفيصل وينهم؟؟
مشاري:الحين جايين هنا وراي..
لطيفة:أجل إذا جى تركي باركله..
مشاري:أباركله على وشو؟؟
لطيفة:إيمان حامل..وانشالله يجيهم خالد..
مشاري:لاااا...مبروك يا إيمان مبروك..وإذا جى تركي الحين أباركله..
إيمان:الله يبارك فيك..
لطيفة:عقبالكم انشالله أنت ورهف.. ولا هايارهف لايكون ماتبين ومأجله الحمال..
,,هنا مشاري طالع برهف عشان يشوف ردة فعلها..
رهف رفعت راسها وتبتسم بحزن:
متى ماكتب الله ياعمه..
,,مشاري ماعجبه رد رهف أبدآ وتعكر مزاجه..
*قعدت رهف تطقطق أصابعها وحست إنها مكتومة لما انفتحت سيرة الإنجاب..
لأن هالسيرة تجرحها وتجرح أنوثتها.. اللي ماحسسها مشاري فيها..
وكمان لأنه أخوان مشاري وفيصل بيجون وهالشي موقادرة تتأقلم معاه رهف..
,,استأذنت رهف وطلعت من الجلسة..
مشاري بنفسه:من ردة فعلها وردها على أمي ...شكلها تحسب فيني بلا..
الظاهر في أشياء كثيرة لازم أتنازل عنها وأعدلها.. اصبري علي يارهف؟؟
::
::
الساعة 12ليلآ..
(بغرفة فيصل..)
فيصل:ياويلك يامشاري إن ضيعت دي في دي واحد تراني عادها..
مشاري:لايابابا موبأنا اللي يضيع أغراضه التضييع هذي عادتك أنت..
فيصل:أقول مشاري وراك ماخذ كل هالأفلام.. وشعندك؟؟ ومتى بميمديك تشوفهم أصلآ..
مشاري:ماعندي شي.. ومتى ماشفتهم رجعتهم لك..
::
طلع مشاري من غرفة فيصل وتوجه لغرفته وهو في الطريق شاف في المجلس العلوي رهف جالسة عالأرض وجنبها أسيل ومن الجنب الثاني أسماء اللي كانت متركية على فخذ رهف..
وجالسين الثلاث يلعبون أونو بهدوء ويمزحون على بعض ويضحكون.. ورهف كانت مبسوطة وباين عليها إنها ترتاح بالجلسة مع هذول الثنتين..
,, كمل مشاري طريقه لغرفته وهويقول:لا جلست معي مدت بوزها شبرين ولاجلست معاهم ماتسكر فمها أبد,,..
::
أسيل:أسماء وبعدين معاك طلعي أوراق التسحيب..
أسماء وهي تضحك:أي تسحيب؟؟
أسيل:لا ياشيخة كل الورق اللي موجود معي ومع رهف أرقام وتحويلات وانتي حضرتك مخبية كل التسحيبات وهذي ثالث مرة أنتي أول وحدة تفوزين جيبيهم أحسلك..
,,رهف تحط الورق:لا خلاص خنكمل لعب بكرة تعبت..
يللاه أخليكم تصبحون على خير..
**

مشت رهف لغرفتها وهي كانت شايلة من بالها إنها تلاقي أحد بالغرفة وتحسب إن مشاري كالعادة موبجاي إلا آخر الليل..
دخلت رهف الغرفة وسكرت الباب وتفاجأت لما لقت مشاري نايم بالسرير ومغطي نفسه وموجه التلفزيون له وقاعد يطالع بفيلم..
رهف وهي مستغربة:السلام عليكم..
مشاري:.... سلا
م



 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 24-04-08, 08:00 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت أعلان >> للكاتبة : ما عاد بدري

 

رهف:اشفيك تعبان؟؟
مشاري وهورافع حاجب: ...نعم؟؟
رهف:لا ولاشي
,,دخلت رهف داخل وغيرت ملابسها وجلست بكل ملل وطفش في الجهة الثانية من السرير..
رهف:مشاري..
مشاري وعينه عالتلفزيون:..نعم
رهف:ممكن بكرة توديني عند أهلي..
مشاري:..... يسير خير..
,,جلست رهف محتارة وماتدري اشلون تقول لمشاري إنها كذبت على أهلها وماقالت لهم إنها وصلت الرياض.. خوفآ من إنهم يزورونها ويشوفون آثار الضرب الي تعرضتله لكنها خايفة اشلون تبدى الحكي معاه..
,,بعد تردد قررت رهف إنها تسكت وماتفتح الموضوع معاه وانشالله إذا راحت عند أهلها مايكون هناك أي نقاش حول اليوم اللي وصلوا فيه للرياض..

***
***

***
***
الساعة 5 العصر..
,,كانت رهف فغرفتها تطلع لها لبس عشان الروحة عند أهلها.. وشوي ولا مشاري دخل الغرفة...
مشاري بطريقة جدية:متى تبين أوديك؟؟
رهف:متى مابغيت..
مشاري وهويجلس عالسرير وهوطفشان:دقيتي عليهم قلتيلهم..
رهف:تصدق نسيت.. خلاص الحين بدق عليهم..
,,جلست رهف على كرسي الكمدينة ودقت على بيت أهلها..
أفنان:ألوو..
رهف:هلا حبيبتي أفنان كيفك؟؟
أفنان:مين؟؟
رهف:أنا رهف..
أفنان: هلارهف..
رهف:حبيبتي أفنان ترى اليوم أناومشاري بنجي نزوركم..
أفنان بتردد:...ليه إنتوا وصلتوا الرياض؟؟
رهف:إي حبيبتي وصلنا.. عطي أمي وأبوي وخبر... طيب
أفنان:.... طيب
,,سكرت رهف الخط والتفتت لمشاري وقالتله:
خلاص قلتلهم متى ماتبي توديني انشالله بكون جاهزة..
مشاري:خلاص بعد صلاة العشاء أوديك..
***
****
******
(في بيت أبوصالح)
أبراروشعرها مليان لفافات:أفنان مين دق التليفون؟؟
أفنان وهي زعلانة:رهف..
أبرار:يووووه غباار وشتبي داقة؟؟
أفنان:تقول بتجي هي ومشاري..
أبرار:نعـــــم وشو؟؟ متى تبي تجي؟؟
أفنان:اليوم
أبرار بعصبية:طب وشقلتيلها..
أفنان:ماقلتلها شي قلتلها طيب..
أبرار:اشلون تجي واحنا اليوم بنروح استراحة خوالي اللي بالخرج..
أفنان:مادري عنها الله ياخذها..
أثير وهي داخلة الغرفة بعد ماسمعت الحكي:
الظاهر إنه مافي روحه..
أبرار:لاوالله لأروح ماعلي منها.. هالإستراحة لي يومين وأنا أجهزلها آخر شي ما أروح عشان خاطر هالسنيوريته جايه.. حضرتها تمشت وسافرت ولا خلت مكان ماراحتله واليوم جاية تخرب علينا..
أثير:طب شالسواة..
أبرار:الحين انتم تبون تروحون ولا لا؟؟
أفنان وأثير:إلا نبي نروح..
أبرار:خلاص أجل يا أفنان لاتقولين لالأبوي ولالأمي وأهم شي صالح لايدري..
أفنان:طب وإذاجت؟؟
أبرار:الله يحييها أصلآ أبوي تعرفون مايروح جمعة خوالي أبد ولايروح ولامكان..
وصالح بيودينا.. وإذا جت بتلقى أبوي بالبيت.. تبي تقعد تستنانا أوكي ماتبي تقعد تذلف..
أفنان:طب واذا امي وابوي هزأوني؟؟
أبرار:يووووه مالقيتي عاد إلا أبوي وامي.. أصلآ ماجابوا خبرها..
أثير:طب وصالح يا أبرار إنتي عارفة أشلون يحب رهف..
أبرار:عادي أفنان طفلة وتنسى إذا جى يهاوشها تقوله إنها نست وانتهينا..
***
****
******
(قدام بيت أبوصالح..)
,,الساعة 8 الليل..
مشاري:وشفيك دقي الجرس زين..
رهف بتوتر:هذا أنا قاعدة أدقه..
,,بعد مرور خمس دقايق وهم واقفين عند الباب..
مشاري:شكل الجرس خربان دقي على جوال واحد منهم عشان يفتح..
,,شوي ولا أبوصالح يفتح الباب وهو مستغرب..
سلطان وهوعاقدحواجبة:مشـــاري..
مشاري:السلام عليكم..
سلطان:هلا .. هلا حياكم داخل..
,,تنفست رهف الصعداء وارتاحت لأنه أبوها فتحلهم أخيرآ...
,,يسلم سلطان على مشاري ورهف بكل برود مع إن رهف كانت تسلم على راسه ويده بكل حب وشوق لكن ماعطاها وجه أبدآ...
,,دخل سلطان مشاري ورهف الملحق وكان مشاري متقرف وينظرللملحق بكل قرف لأنه ببساطة كان الملحق وصخ ومغبر ويضرب يقلب ..
على عكس الحال اللي كان عليه أيام وجود رهف..
سلطان:حمدالله عالسلامة..
مشاري:الله يسلمك..
رهف:عن إذنكم بروح أسلم على أهلي داخل..
سلطان:تعالي.. تعالي أمك وخواتك ماهم فيه من بعد المغرب وصالح ماخذهم وموديهم استراحة خوالهم اللي بالخرج..
,,رهف انصدمت صدمة كبيرة وموقادرة تستوعب اللي قاله أبوها ومنحرجة بشكل كبير من مشاري..
رهف:بس يبه أنادقيت العصر وقلت لأفنان إني رح أجي..
سلطان:والله ماعندي علم..الظاهر إن أفنان لعبت ونشغلت ونست تقول لأحد.. يللاه مومشكلة عالعموم البيت بيتكم تبون تقعدون حياكم تبون تروحون الله يستر عليكم..
,,وبطريقة وقحة مدد رجوله وحطهم فوق بعض والتفت عالتلفزيون ومعاه الريموت
ولا كأن بنته جايه تزوره,,
,,مشاري رفع حاجبه وناظر لرهف بكل استحقار وقال:
ماتقصر ياعمي دام الأهل ماهم فيه نروح الحين وانشالله نرجع نزورهم مرة ثانية...
يالله رهف امشي..
:::
:::

:::
(في سيارة مشاري..)
,,كانت رهف مصدومة ومو مستوعبة اللي سار وحاسة إن الدنيا تلف وتدور فيها وودها إن الأرض تنشق وتبلعها..
كان مشاري معصب وكاره نفسه لأنه ناسب زي كذا رجل حقير وعائلة مريضة..
وكان وده يخسر نص عمره ويرجع الزمن لورى ويقول لأ ..لأمه لما قالتله يتزوج رهف..
كان موقادر يمسك انفعالاته ويكتم اللي بقلبه فقرر يطلع حرته برهف..
مشاري:ماشالله يارهف صراحة ونعم الأهل..
دارين إن بنتهم بتجي شالوا أعمارهم وهجوا للخرج.. صراحة نسب يرفع الراس..
,,هنا رهف نزلت راسها ودموعها نزلت على خدها بحرقة شديدة لأنه لايمكن كانت تتخيل في يوم من الأيام إن أهلها رح يسوون فيها كذا..
مشاري:لا وكله كوم وأبوك كوم..استقبلك أحر استقبال بغى يشيلك من عالأرض شيل..
لاااا وقعد يحلف ويلزم إلا نقعد ويعشينا ويضيفنا... ياحليله كريم..
صراحة أهل والنـــــــعم... يا بختي..
,,لف وجهه والتفت لرهف:
ها رهف ردي وشفيك ساكته.. كل هذا بسطة من أهلك منتي قادرة تردين؟؟
,,رهف كانت تحس نفسها مشلولة وموقادرة تفتح فمها بكلمة..
..يلتفت مشاري لرهف ويناظرها بكل استحقار:
شوفي إنتي ماتردين بسبب واحد من سببين..
يا إنه طايح وجهك ومتفشلة بقوة من أهلك ومن الحركة الحلوة اللي سووها فيك..
أو إن الإنسان اللي قاعد يكلمك اللي هو أنا طبعآ.. سفيه ومايستاهل أحد يرد عليه..
ها رهف يللاه حددي أي سبب من هالسببين مخليك ساكته بهالطريقة ومو قادرة تردين..
,,رهف تبكي بهدوء وموقادرة تفتح فمها بكلمة لأنها بهاللحظة حست نفسها وحيدة ولا لها سند بهالدنيا..
مشاري وهو يضحك ضحكة واحد مقهور:
أنا لو ماسمعتك وانتي تحكين مع اختك وتقولينلها إنك بتجين عندهم كان قلت يمكن مادقت واهلها مادروا وراحوا... لكني أنا سمعتك بإذني..سمعتك بإذني..وانتي تقولين ترى بجيكم...
وعلى كل هذا راحوا وخلوك..
إلا أقول رهف عندي فكرة إشرايك أوديك عند خوالك... هارهف ..
وشقلتي..ماودك تروحين عند خوالك استراحتهم..
خلني أوديك..
,,كان مشاي يستخدم الحرب النفسية على رهف بشكل كبير ويجرحها بالكلام عشان بس ينفس عن غضبه بدون أي مراعاه لشعورها المسكينة اللي كانت تبكي بصوت مكتوم يقطع القلب ومابيدها حيلة..
:::
:::
:::
**كان لسه مشاري هو ورهف بالسيارة وكان يدخل السيارة الحوش حق بيتهم وحس مشاري إن في شي غريب بالبيت وانه عندهم أحد..
نزل مشاري من السيارةوصك الباب بأقوى ماعنده.. ودخلت رهف داخل وعينها بالأرض وتحس بانكسار شديد وعلى طول طلعت غرفتها فوق من دون ماتشوف أحد..
,,دخل مشاري الديوانيه وفرح كثير لما شاف الشخص اللي قدامه..
مشاري:ياهلاااا والله.. حمدالله عالسلامة..
عبدالإله:هلااا فيك.
مشاري:مابغيت تجي يارجال أشهذا شهر ونص وانت مسافر ماشتقت لنا..
عبدالإله:إلا والله مشتاق.. بس تعرف ياخي الواحد مو كل شوي يسافر شهر عسل..
مشاري:نورت الرياض يالغالي..
عبدالإله:منورة بأهلها.. إلا صح متى جيت من جدة؟؟
فيصل:يوووه راح يومين جدة ورجع ماطول..
مشاري:أنت بالله نقطنا بسكوتك ماحد سألك..
,, ويقطع حديثهم صوت جوال عبدالإله..
عبدالإله:هلا عمي..
هلا فيك.. إي الحمدالله وصلنا الرياض من ساعة تقريبآ..
لاالحمدالله ماتعبنا كانت الرحلة ممتعة.. ودينا مبسوطة ماتعبت أبدآ..
والله ميب عندي الحين هي داخل وأنا عند أخواني..
لاياعمي والله اليوم مايمدينا.... خليها بكرة انشالله... لالابكرة انشالله ياعمي..
تسلم تسلم ... لا لاتعب نفسك ياعمي أفا ... لا والله ماترسل شي..
يسير خير انشالله..
سلملي على عمتي والأخوان عندك ... مع السلامة..
عدالرحمن:هذا عمك؟؟
عبدالإله:إي عمي.. ياحليله يسأل ويتطمن..مع إنه واحنا مسافرين كل يوم يدق ويتطمن..
تركي:أسمعك تقول لاوالله ماترسل شي وشكان يبي يرسل؟؟
عبدالإله: كان يبي يرسلنا عشى... لكني حلفت مايرسل.. بكرة أنا ودينا نروحلهم انشالله ونتعشى عندهم..
,, كان مشاري يحس بالقهر والحسرة لما يشوف طريقة لهفة عم عبدالإله عليه وعلى بنته وحرصه عليهم وانه يتطمن ويسأل..
على العكس من أبورهف اللي من أول ماتزوجها مادق عليهم ولامرة حتى لما زاروه ما استقبلهم زي الناس..

&&&&

كانت جالسه عالسرير ومعطيه ظهرها الباب وحاطه إيدينها الثنتين عالسرير وتبكي بشكل هستيري ومو مستوعبه اللي صدر من أهلها..
دخلت الحمام وغسلت وجهها وأزالت المكياج اللي كانت تضطر تحطه عشان يخبي آثار الضرب .. ولبست بجامه وهي تحس نفسها دايخة من كثرة الصياح..
..باب الغرفة يدق..
رهف تتنحنح وتحاول تعدل صوتها: ميـــن؟؟
أسيل:أنا يارهف ممكن أدخل؟؟
رهف تاخذ منديل وتمسح دموعها بسرعة :حياك حبيبتي ادخلي..
أسيل:رهف مارحتي عند أهلك؟؟
رهف:ماصار فرصة بكرة انشالله
أسيل تشهق:رهف وشفيك تبكين..
رهف:لاحبيبي ما أبكي بس مزكمة وتعبانة شوي..
أسيل:آهاا.. طب تقدرين تنزلين تحت ترى زوجة عمي عبدالإله جت من السفر وتسأل عنك..
رهف بعد تردد: انشالله ابنزل بس ثواني أجهز..
أسيل وهي مترددة:طب رهف...معليش حطي مكياج على الآثار اللي بوجهك..
رهف بانكسار: طيب..
***
****
,,نزلت رهف بعد مالبست ورتبت عمرها وأخفت ملامح الألم بابتسامة مصطنعة..ودخلت مجلس الحريم..
رهف:السلام عليكم..
دينا تقوم:وعليكم السلام... مين رهف؟؟
رهف وهي مبتسمة:إيه..
دينا وهي تسلم:هلا والله..
رهف:حمدالله عالسلامة.
دينا:الله يسلمك.. ماشالله عليك يارهف تجننين..
تمنيت أشوفك من قبل بس ماجت فرصة.. بس صراحة خواتي ماقصروا وصفوك لي بس يوم شفتك ماشالله تفوقين الوصف..
رهف وهي مستحية: ياحبيلك تسلمين..
,,ارتاحت رهف شوي بعد ماجلست مع حمواتها وبنات عبدالرحمن وعمتها لأنها غيرت جو وطلعت شوي من حالة الحزن اللي هي فيها..
وجلست معهم إلما الساعة وحدة إلين راحت دينا مع عبدالإله الفندق عشان ينامون..
وبعدها رهف طلعت فوق غرفتها...
::
::
خذتلها رهف شور عالسريع ولبستلها بجامة عنابية .. وسمت بالرحمن وحطت راسها عالمخدة وعلى طول نامت..
:::
:::
(في الديوانية..)
,,كان موجود مشاري وفيصل بس..
مشاري بنفسه:أنا أشلون حارم نفسي من شرع الله ... هذا حقي..
هي زوجتي وأسوي اللي أبي.. وياويلها إن قالت لأ..
وبعدين البنية مامنعتني ولا حتى أنا حاولت.. وسواء أنا ناوي أطلقها ولا ناوي أخليها مايسير أبدآ أرجعها عند أهلها زي ماأخذتها...
,,قام مشاري وقال:يللاه فيصل تصبح على خير بروح أنام..
فيصل: وانت من أهله..
:::
:::


:::
,,دخل مشاري الغرفة ولقى النور مقفل والغرفة باردة..
ورهف نايمة على آخر السرير ومتلحفة وفي سابع نومة..
مشاري وهوحاس بخيبة الأمل:إنا للـــــه... نامت..
,رفع مشاري حاجبه وقال:طيـــــــب يارهف... إذا ما أدبتك..
,,,,قام مشاري يسوي من حركات النذالة حقته..
راح فتح كل اللمبات وقام يكح بصوت عالي.. وراح عند علب الديفيديات وقام يحوس فيهم ويصقعهم ببعض...
التفت على رهف لقاها مستمرة بنومها ومعطيته ظهرها ولا صحت..
قام شغل الدي في دي وعلآ الصوت ورمى نفسه عالسرير بقوة على أمل إنها تصحى..
,,لكن رهف من شدة الصدمة اللي تعرضتلها من أهلها وكثرة البكاء كانت تعبانة ومو دارية باللي يسير حولها..
مشاري:إنا لله حتى الشيبان نومهم مو ثقيل لهالدرجة..
..جلس مشاري على الطرف الثاني للسرير ومد يده ونغزها على كتفها وقال:
رهف... رهـــــــف..
رهف تشهق وتلتفت عليه وهي مفزوعه: نعم..
مشاري: نعم الله عليك يالغالية.. أقول أنتي ساكنة بشقة عزاب ولا شسالفتك؟؟
رهف وهي لسه ماصحصحت: هاه.. ليه وشصار؟؟
مشاري:وشصااار؟؟ حضرتك تنامين وتقومين تاكلين وترجعين تنامين.. أبد حياتك حياة عزاب..
رهف تعدل جلستها وتدخل يدها بشعرها وترجعه على ورى وتاخذ نفس عميق وتغمض عيونها..
مشاري:شوفي يابنت الناس إنتي ماجيتي هنا سياحة وتمشية..
هذي آخر مرة أدخل الغرفة ألقاك نايمة قبلي... وشسالفتك أنتي ماتعرفين اشلون الوحدة تتعامل مع زوجها وأنه من الأدب ماتنام إلا عقب ماينام..
,,رهف تناظر فيه وهي مستغربة..
مشاري:خير موعاجبك الحكي.. عمري مادخلت الغرفة إلا ألقاك نايمة لا وبعد تشاخرين..
رهف طارت عيونها : أنا أشاخر..
مشاري:إي تشاخرين .. وماخذه كل السرير ومو مخليه لي إلا الطرف.. كل شوي وانا أحس نفسي بطيح.. كني بزر..
,,رهف بتتنيح تناظر بنفسها والمكان اللي هي نايمة فيه لقت نفسها على العكس تمامآ من الكلام اللي قاله مشاري نايمة بآخر السريروهي اللي شوي وتطيح..
مشاري:حسبي الله على ابليس حتى البزران مايسوون سواتك حتى بنومتي مضايقتني.... طول الليل وانت ترفسين..
,,رهف امتلت عيونها دموع: ارفــــــس؟؟
مشاري وهو ماسك الضحكة: إي ترفسين.. ولما يطير النوم من عيوني بفضلك.. أجي أبشوف فيلم يسليني ما أقدر لأنه ببساطة حضرتك نايمة..
,,سكتت رهف وهي قلبها يدق بسرعة ونزلت راسها من الحيا والفشيلة واسلوب مشاري وتهزيئة ..
,,مشاري يقول بنفسه:ياربي أنا صاحي ... وشهالأسلوب العفش..
هبلت في البنية ..سببت لها رعب..مسيكينة والله إنها تنام وتقوم زي النسمة..
إنا لله قامت تصيح.. والله إني غبي خربت على عمري.. الظاهر اليوم مارح يمشي الحال..
,, نزلت رهف رجولها من عالسرير وعطت مشاري ظهرها ومسحت دموعها.. وجت تبي تقوم..
مشاري: خير انشالله وين رايحة؟؟
رهف من غير ماتطالع فيه:بروح آخذلي لحاف ومخدة وارجع أنام عالكنبة..
مشاري بعصبية:والله يارهف إن قمتي لتلومين نفسك... انثبري هنا..
رهف وهي تبكي:هماك تقول إني مضايقتك وأرفس؟؟
مشاري: أقووول... اسمعي الكلام ولايكثر هرجك... من اليوم ورايح إن جيت وانتي نايمة قبلي مارح يسير خير... استنيني لين أجي وأنام وبعدها زيني اللي تبين.. انشالله ما أجي إلا الساعة 10 الصبح ولاتنسين يارهف إني زوجك ولي حقوق عليك..
ومالك حق أبدآ إنك تمنعيني إني آخذها..
رهف ووجهها كله دموع: أمنعــــك؟؟.... ليه إنت بغيت شي وانا قلتلك لاء؟؟
مشاري:موبأنتي اللي تقوليلي لاء ولا إيه.. إذا بغيت شي أباخذه غصبن عنك..
,,رهف بنفسها:لاحول ولاقوة إلا بالله صراحة أسلوب فظيع..
,,قامت رهف وعدلت جلستها وخذت المخده بحضنها وتكت وحطت يدها على خدها وقامت تطالع بالفيلم وهي بتموت من النوم..
مشاري:قومي افتحي الثلاجة وجيبيلي بيرة..
رهف:طيب..
,,قامت رهف وطلعت لمشاري بيرة وجت عنده ومدت يدها عشان تعطيه..
مشاري:الزوجة السنعة ماتعطي زوجها البيرة إلا بعد ماتفتحها..
,,قامت رهف وهي واقفة مكانها تحاول تفتح البيرة لكنها كانت تعبانة ومافيها جهد أبدآ ومن الأساس رهف خكرية..وبعد محاولات ماقدرت تفتحها..
,,مشاري سحب البيرة من يد رهف وقال:خلاص هاتيها..
رجعت رهف جلست مكانها وتخددت..
مشاري بنفسه وهويفتح البيرة:ياربي خكريـــة..
..
,,
,,كان عالسرير ومتمدد وحاط ايديه ورى راسه.. طالع ساعته لقى باقي ساعة ونص ويأذن الفجر..
طالع برهف بالمراية لقى شكلها مأساة وكل شوي عيونها تقفل لكنها ترجع تفتحها بصعوبة وتاخذ نفس ومستحملة الوضع بكراهيه وجالسه وحاطه يدها على خدها والمخدة بحضنها..
مشاري بنفسه:ياربي تحزن والله لوأنها ذابحة أبوي ما أسوي فيها كذا..
موكفاية هالآثار اللي بوجهها بتخلص اسبوعين ماراحت من وجهها وهي ساكته حتى الشكوى ماشكت... لو وحدة غيرها كان راحت عند أهلها وبهذلتني..
,, التفت مشاري على رهف وهو على نفس وضعيته وسحب المخدة من يدها وبعدها.. ومسك رهف من يدها وسحبها وقربها منه ..
رهف بخوف:وشفيك؟؟
مشاري:بيغمى عليك من النوم تعالي نامي..
رهف:لاخلاص بيأذن الحين..
مشاري:تعالي نامي ولاأذن بصحيك..
رهف مستغربة:وين أجي..
,,يأشر مشاري على كتفه ويقولها: تعالي نامي هنا..
رهف وهي مصدومة من مشاري: لالا بضايقك..
مشاري: لامارح تضايقيني,,,, ...ويسحبها بقوة بيده اليمين وبيده اليسار يثبت راسها على كتفه ويقولها:
ياويلك ان تحركتي... نامي يللاه واذا أذن بصحيك أنا بتابع الفيلم الين يأذن..
,,كانت رهف مومستوعبة شي ومستغربة من حال مشاري ومزاجه اللي ينقلب فجأة من حال لحال..
استسلمت رهف وشافت إنه ماله داعي تعانده وضغطت على نفسها انها تنام على كتفه لكن سرعان مانامت وهالشي ارحملها من انها تكون صاحية..
,,,
,,
أذن الفجر وعلى الأذان خلص الفيلم اللي كان يشوفه مشاري..
نزل راسه مشاري وناظر لرهف اللي كانت في سابع نومة.. نزل راسه زيادة ولا أراديآ باسها على راسها.. وتنهد وقال بنفسه:
ياحلو ريحتها.. وياخف جسمها ماكأنها نايمة علي..
بعض المرات أحس براحة موطبيعية وانا معها وبعض المرات أحس اني انبليت يوم أخذتها... بس الصدق ينقال هي مالها ذنب بكل اللي سار..
مشاري: رهف.. رهف..
,,تفتح عيونها رهف بثقل وهي ناسية وينهي فيه ويوم شافت وجه مشاري قريب منها وشافت الوضع اللي هي فيه.. شهقت..
مشاري:بسم الله عليك.. ترى أذن الفجر ماودك تقومين..
,,رهف تقوم وتجلس عالسرير وهي تشوف الساعة..
مشاري:أكذب عليك يعني .. قلتلك أذن يعني أذن خلاص قومي..
ولا استحليتي هالنومة؟؟؟
,,انحرجت رهف ونزلت راسها وتوجهت للحمام..
,,لما رهف عطت ظهرها مشاري ودخلت الحمام قال مشاري بكل هدوء:
مومشكلة المرة هذي ماصارشي عشان نفسيتها تعبانة وعشاني زودتها معها شوي..
لكن المرة الجاية مافي تفاهم الله لايعوقني بشر..
***
*****
*******
انتهى الجزء الثامن..
*ياترى هل قصة الحب الجديدة بين أسيل وصالح وينقلب إعجاب أسيل لحب؟؟
*معقولة صالح اللي بارد في كل شي يحب, واسيل اللي رافضة فكرة الحب تحب؟؟
*اش الموقف اللي بيفجر هالحب؟؟
*هل بينفذ مشاري القرار اللي اتخذه؟؟
*وإذا نفذ مشاري القرارهل بتكون رهف سعيدة بتنفيذ القرار؟؟
*أبرار وأثير,, وآخر التطورات؟؟

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 26-04-08, 06:29 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72205
المشاركات: 112
الجنس أنثى
معدل التقييم: AL7ayrana عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
AL7ayrana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

والله قصه رووووووعه


ياليت تكملينها ترى ننتظرك يالغلا


مشكووووووره قلبووو

 
 

 

عرض البوم صور AL7ayrana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة ما عاد بدري, روايات, رواية حقك علي إن كنت زعلان, قصص
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:07 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية