لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-10, 09:58 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : موزه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

::الجزء التاسع عشر::

بعد شهر..يوم الخميس في بيت أبوفواز//كانت ملكة عمر على أماني وكانت البدايه الحقيقيه لرجوع المياه لمجاريها بين أبوسلطان وأبولميس صح كان بينهم لقاءات في الشغل من تدبير فواز لكن اليوم لأول مره يسلمون على بعض بتسامح وحب وأول مره يكونون أهلهم في مكان واحد وأبوسلطان سمح لأم سلطان تسلم عليها ويرجعون مثل أول..اثنين من الموجودين كانوا يراقبونهم بإهتمام الأول فواز اللي حس إنه اليوم حقق خطته ووصل للي يبيه والثاني سلطان اللي حس بشعور غريب كان فرحان وهو يشوف شيء كان يحسبه بعيد وماتوقع يصير بهالسرعه وأحيانا كان يحس إنه ماراح يصير أبدا لكن تغلب قلب أبوه الطيب على هالعداوه وسامح أبولميس لكن شيء في قلبه ماكان مرتاح.. شيء يذكره إنه بيخسر أمنيه...
عند الحريم كانت أمنيه ودلال واقفين يتكلمون بعيد شوي عن الباقين كانت أمنيه تكلم دلال لكنها ماردت عليها التفتت لها وسمعتها تهمس وكأنها تكلم نفسها...
دلال_لميس!!!
أمنيه حست إن أحد صب عليها ماء بارد والإبتسامه اللي انرسمت على شفايف دلال حست كأنها كف صحاها من أوهامها..التفتت تشوف البنت اللي تتكلم عنها دلال..البنت اللي يحبها سلطان..البنت اللي حست إنها سارقه مكانها كل هالوقت لكنها من اليوم بدت ترجع له..شافتها وهي تسلم على أم سلطان اللي كانت تبتسم لها بحنان وحب..شافت جمالها وضحكتها وأناقتها لين حست إنها كئيبه وملامحها ماتذكر بالمقارنه مع لميس جمعت قوتها اللي مابيوم خانتها واللي تشكر جدها إنه زرعها فيها...
أمنيه_دلال روحي سلمي عليها
دلال انتبهت لنفسها وتذكرت أمنيه اللي واقفه جنبها وسألت نفسها وش بتحس فيه ومثل ماتشوف كل شيء بدأ يتصلح...
دلال_أمنيه!
ومسكت يدها بقوه وكأنها خايفه إن هذي بداية النهايه كانت عيونها تقول هالشيء...
أمنيه_دلال هذا اللي كنا عارفين إنه بيصير في يوم بنتكلم بعدين مابي تكلميني عن شيء اللحين، روحي سلمي عليهم
دلال_مابي أروح
أمنيه_دلال عشاني
طالعتها دلال بقهر...
دلال_لا
أمنيه_زين عشان سلطان
دلال بعصبيه_ولا عشان أحد أمنيه أنت من ايش مخلوقه؟ لو كان مايهمك فراق سلطان لو إني أشك بهالشيء مو هامك فراقنا! مو هامك فراقي! إذا ماكان يهمك فأنا يهمني
تركتها دلال وراحت تمشي بعيد..التفتت مره ثانيه للميس لكن هالمره التقت بعيون نجلاء اللي مليانه فرح وشماته طالعتها أمنيه ببرود ولا مبالاه كانت بتجنن نجلاء وراحت عنهم تدور دلال...
نجلاء_صدق بلاده ولا عمرها بتحس بشيء
لميس كانت للحين تطالع في المكان اللي تركته أمنيه..شافت أخيرا البنت اللي تزوجت سلطان ماكانت تقارن بجمالها لكن هالشيء ماقدر يريحها وهي تفكر بالوقت اللي عاشت فيه مع سلطان وكل اللي صار فيه...
نجلاء_لميس وين رحتي!شفتيها؟ولا هامها شيء!!
لميس_يمكن صدق ماهمها أويمكن واثقه من نفسها!
نجلاء_صاحيه أنت تقصدين ان سلطان يبيها! بتشوفين إنه بعد هاليوم بيطلقها بأسرع مماتخيلين
سندس ودانه كانوا منبسطات ولا دروا باللي يصير سندس كانت تساعدها بالتقديم والترتيب داخل المطبخ اللي في الحوش،اتصلت أماني على جوال دانه وطلبت منها تروح لها كانت مشغوله لكن سندس قالت لها تروح وهي بتكمل الترتيب عنها وراحت دانه وبقت سندس ترتب الصينيات اللي أخذوها الخدامات منها للضيوف وهي بقت في المطبخ ترجع باقي الأغراض في مكانها ماحبت تطلع وهي تاركه المطبخ بهالشكل،لكن وهي ترتب سمعت صوت رجال يقربون من المطبخ(مصيبه إن كانوا يفكرون يدخلون هنا!)
لكنهم دخلوا! ومالقت مكان تتخبأ فيه إلا وراء الثلاجه وهي تدعي ربها إن ماحد منهم يفكر يدخل لآخر المطبخ كانوا اثنين سمعت أصواتهم وهم يتكلمون عند الباب عرفت ان واحد منهم فواز خال دانه والثاني اسمه بدر...
بدر_شفت أبولميس وأبوسلطان شكلهم تصالحوا من وصلوا وهم ماتركوا بعض
كتمت سندس شهقتها لأنها تعرف وش نتيجة هالصلح على أمنيه...
فواز_وهذا اللي أبيه
بدر_أنت للحين مصر على اللي في بالك؟
فواز_طبعا ولا وش فائدة كل اللي سويته لين رجعت علاقتهم مثل أول
بدر_زين يمكن سلطان مايطلقها
فواز_بيطلقها أنا سمعت دانه تقول انه لو قدر يخطب لميس بيطلق أمنيه
بدر_أنا مو قادر أفهم هالتعلق الغريب في انك تآخذها لدرجة انك تسوي كل هذا!
فواز_أنت...
لكن فواز قطع كلامه كان رايح يأخذ ماء من الثلاجه ووقف مصدوم قدامها! تفاجأ من وجودها وإنها سمعت كلامهم باين من الحقد والقهر اللي كان ينط من عيونها تراجع بسرعه لمكان بعيد...
فواز_يله خلنا نطلع أخاف يحتاجون المطبخ
مامداه يكمل كلمته إلا ودانه داخله المطبخ تركض...
دانه_سندس وين.....
لكنها انصدمت يوم جت عينها في عين بدر اللي نزل راسه بسرعه وطلعت من المطبخ وهي تدعي على نفسها على هالموقف وقدام مين قدام خالها أكيد بيذبحها وبدر كان منحرج من فواز اللي أكيد ضايقه اللي صار عشان كذا طلع من المطبخ...
بدر_آآأنا رايح المجلس
لكن فواز ماهتم للي صار كثر ماهتم بإسم سندس يعني هي اللي سمعته بنت أخت أمنيه اللحين عرف سبب ذيك النظرات..وأول ماطلع بدر التفت لآخر المطبخ وانصدم يوم شافها طلعت كان متوقع إنها بتركض وتطلع من المطبخ لكنها على العكس تقدمت منه ووقفت قباله وعطته كف بكل قوتها وطلعت تركض ماحس بالضربه لأن يدها كانت صغيره وناعمه ومافيها أي قوه لكنه حس بنظرتها اللي آلمته أكثر كانت مليانه احتقار خلاه حتى هو يحتقر نفسه على اللي سواه وكأن هالموقف صحاه من الهوس اللي كان فيه لكن بعد إيش؟(أنا وش سويت!ناوي أهدم حياتهم!لكن هو اللي مايبيها باين من فرحته باللي صار اليوم..ولو أنا وش دخلني أسوي كذا إنشاءالله مايطلقها) استغرب من نفسه ومن كلامه..هذي أمنيه اللي يبيها يتنازل عنها كذا!ليه تغير رأيه؟ومن متى؟حط يده على خده مكان الكف وهو يتذكرها هو اللي ماحد يقدر يخالفه..اللي الكل يعمل له ألف حساب تجي هالمعفوصه بكل قوة عين وتعطيه كف!(لكن هي سمعت اللي قلته ومعها حق باللي سوته أخاف تسويلي فضيحه لازم أكلم دانه بس وشلون أقول لها إن كان ماستحملت هالنظره بعيون هالبنت كيف بأستحملها من دانه؟)
أما سندس فكانت تغلي قابلت دانه اللي كانت تمشي سرحانه باللي صار معها لكن سندس انفجرت في وجهها...
سندس_دانه أبي أكلمك في غرفتك
دانه_بسم الله وش فيك؟
سندس_نروح ولا ماتقدرين؟
دانه_لا نقدر تعالي
وسحبتها من يدها وراحوا للغرفه دخلتها وسكرت الباب وراهم...
دانه_واللحين ممكن تقولين لي ليش هالعصبيه؟؟
سندس سكتت ماتدري وش تقول لها؟ولا كيف تبدأ؟
دانه_آآه انت أكيد شفتي لميس عشان كذا معصبه صح؟
سندس_لميس بعد جايه!
دانه_سندس وش فيك؟!
سندس_أمنيه شافتها؟
دانه_أتوقع لأني شفتها هي ودلال جالسين بعيد لحالهم لكن قولي أنت ليش معصبه؟
سندس_خالك
دانه مستغربه_فواز! وش فيه؟
سندس قالت لدانه كل اللي صار واللي سمعته ماعدا الكف اللي عطته، دانه ماقدرت تصدق اللي سمعته صح كانت عارفه إن فواز مهتم بأمنيه لكن مو لدرجة إنه يسوي كل هذا عشانها ماكانت تدري وش تقول لسندس بس مهما كان لازم تحسن صورة خالها...
دانه_اسمعي ياسندس صح أنا مو مع اللي سواه فواز لكن صدقيني أنا عارفه إنه مايقصد إلا الخير شكله سمعني يوم أقول لأماني إن سلطان يبي لميس
سندس_وأنت ليه قلتي لها سر أنا مأتمنتك عليه؟
دانه_أنا عارفه ان مالي حق أقوله لكن أماني وجدتي كانوا مصرين إن فواز يخطب لميس وخفت يوافق عشان خاطر جدتي وخفت أهل لميس بعد يغصبونها عليه تخيلي تتزوجه وهي تحب واحد ثاني
سندس_بس خالك وش دخله في كل هذا؟!!
دانه_فواز قد شاف أمنيه وعلى طول فكر إنه يخطبها بعدين عرف إنها متزوجه وبدأ ينساها لكن الظاهر صداقتها بأماني وصداقتنا حنا خلته دائما يتذكرها وأكيد يوم سمع كلامي صار عنده أمل إنها تكون له
سكتت سندس تفكر تذكرت الموقف اللي قالته لها أمنيه يوم يشوفها واحد وسلطان يدري يوم تهاوشوا صح هي قالت انه طلع أخو أماني...
دانه_سندس أنا ما أدافع عن اللي سواه فواز لكن فكري معي حرام أمنيه تعيش كذا وهالشيء كان بيصير في يوم شوفي وشلون رجعوا مع بعض ولا كأن شيء صار بينهم ولو طلقها سلطان إنشاءالله تلقى نصيبها مع فواز
نزلوا تحت وشافت سندس لميس وكرهتها من كل قلبها وقالت لدانه إنها بتروح لأي مكان ماتشوفها فيه ولا بتذبحها وراحوا بعيد عند أمنيه ودلال كانوا يتكلمون ويضحكون لكن باين إنه من دون نفس لكن ماأحد فتح الموضوع ولا سندس تجرأت تسأل أمنيه عن شيء كانت تطالعها وتدعي ربها إنها توافق على فواز إذا طلقها سلطان وترتاح في حياتها...
في جهه ثانيه كانت لميس ونجلاء مو سايعتهم الدنيا من الفرحه...
لميس_شفتي دلال ماسلمت علي!
نجلاء_ماعليك منها تعرفين دلال ماتبي تجرح هالعله ولأنهم أكيد عارفين إن فراقهم عن بعض قرب
لميس_يالله ماتخيلت هالشيء يصير
نجلاء_عشان تعرفين إن سلطان ماحب ولا بيحب غيرك
لميس_ياعمري ياسلطان بأرسله مسج
وكتبتله[مشكور ياسلطان طول عمرك قد كلمتك ماتتخيل فرحتي إنك حققت وعدك لي]
وصل المسج لسلطان ويوم قراه ابتسم ابتسامه باهته وهو يفكر(تحقق لنا اللي نبيه يالميس لكنه على حساب أمنيه للحين ماني عارف وشلون أقول لها؟ولا عارف إذا كنت أبي أقول لها أو لا؟مو بهالسهوله أطلعها من حياتي!)
رد على لميس لأنه عارف إنها تنتظر الرد ولأول مره يكتب كلام مو حاس فيه[هانت يالميس مابقى شيء ونجتمع أخيرا]
انتهت حفلة الملكه ودلال ماسلمت على لميس مع إن أمنيه أصرت عليها لكن يوم شافت دلال عصبت تركتها على راحتها...
ركبت أمنيه مع سلطان اللي كان سرحان طول الطريق وماقال ولا كلمه وأمنيه ماحبت تكلمه(أكيد سرحان فيها ياسلطان..أكيد فرحان نفس الفرحه اللي شفتها بعيونها..واللحين مو ناقص إلا طلاقنا..ياترى وش بتقول لي؟ بتحاول ماتجرحني ولا خلاص ماعاد يهمك!)
دخلوا البيت وجلس سلطان في الصاله...
أمنيه_ماراح تنام؟
سلطان_لا بأجلس شوي
راحت أمنيه وسلطان يراقبها لحد ماطلعت الدرج واختفت مثل مابتختفي من حياته نهائيا(أكيد شافت لميس وعرفت إن فراقنا قرب..وش شعورها؟تحس باللي أنا أحس فيه وإلا ماهمها؟ يالله قريب بأنتهي من كل هذا وأنساك ياأمنيه..بأنساك..لازم أنساك وأرتاح من العذاب اللي عرفته من يوم عرفتك)


في بيت أبوسلطان//كانت دلال في غرفتها مقهوره وخايفه(معقول سلطان يطلقها! معقول ماحبها!ياليت أقدر أسأله المشكله إني خايفه أسأله!) دق جوالها وشافت رقم نواف (أوووه هذا اللي ناقصني أنا)...
دلال_نعم وش تبي؟ مو شايف الساعه كم!
نواف_بسم الله علي ودام مو عاجبك اتصالي ليه تردين؟
دلال_زين ماطلبت
وقفلت في وجهه لكنه رجع يدق ويوم ماردت أرسل لها [دلال ردي فيه موضوع أبكلمك فيه ولو مارديتي أنا بآخذ القرار عنك واحمدي ربك إني جاي آخذ رأيك] دلال جاها فضول وش هالموضوع ويوم دق ردت عليه...
دلال_اخلص مو رايقه وش عندك؟
نواف_أنا بسأل أنت كنت في ملكه أو هوشه؟
دلال_والله هذا طبعي وهذا كلامي مو عاجبك كيفك
نواف_عمي سألني عن موعد الزواج
دلال_أي عم؟وأي زواج؟
نواف_عمي أبوسلطان وزواجنا
شهقت دلال_لااااااا
نواف انقهر_شوي شوي لايوقف قلبك!
دلال_وأنت وش قلت؟
نواف_قلتله نشوف كم يبيلنا وقت نحضر وأقوله
دلال_قله بعد سنه
نواف عصب_دلال أنا أتكلم جد
دلال_يعني أنا اللي امزح ياليت بعد سنتين بس عارفه أبوي ماراح يوافق
نواف وصلت معه_وليته مايصير اسمعي أنا بأقوله بعد خمس شهور
دلال عصبت من صراخه_لا بدري
نواف_بعد ست شهور أو سنه وش بيفرق عني ولا تطولين الفتره تتمنين إني أموت عشان ترتاحين
دلال بتهور_لا ماعمرك سويت شيء ينفع
بعد هالكلمه صارت دلال لحالها على الجوال بعد ماقفل نواف حست إن كلمتها مالها داعي لكنها تفاجأت من اللي قاله لها وهي مو ناقصه حاولت تنام وتنسى يعني هي أول مره تسبه لكن هالمره تمنت له الموت(صدق إني غبيه ولساني طويل ليه ماقلت له أي شيء ينرفزه لكن مو إني أتمنى موته لازم أسوي شيء)

أما نواف فكان جالس في غرفته طفشان ومتضايق(مافيه فائده مستحيل تحبني وهي مو معطيتني فرصه أكلمها أو أشوفها شكلها تكرهني بالحيل لدرجة إنها ماقدرت تخفي عني إنها تتمنى لي الموت) وصله مسج من دلال وتفاجأ يوم قراه [نواف صدقني أنا ماقصدت اللي قلته لك كنت معصبه وأنت فاجأتني بهالموضوع]
نواف ماصدق دلال تعتذر منه وهالشيء رفع معنوياته اللي كانت في الأرض وأرسل لها...
[أنا اللي تفاجأت ماتوقعت في يوم بتخافين علي]
[نواف لايروح فكرك بعيد أنا مارتحت لفكرة إني ادعي لأحد بالموت حتى لو إني أكرهه]
[ياليت أعرف سبب هالكره على الأقل ولا مو من حقي؟]
[الأسباب كثيره وأنا أبي أنام خلاص لاترسل]
نواف تضايق مره ثانيه(حتى تصبح على خير مستكثرتها! زين يادلال أنا خلاص ماراح أذل نفسي أكثر من كذا معك ماتبيني بكيفك بأتركك على راحتك وأشوف إذا صرنا في بيت واحد وش بتسوين؟؟)


في بيت أبوفواز//دخلت أماني تنام بعد هاليوم الطويل والسعيد أما دانه فكانت جالسه في الصاله تنتظر فواز وبعد ساعه دخل عليها ورمى نفسه على الكنب وهو يطالعها من جنب ومن نظرتها عرف إن سندس أكيد قالت لها اللي سمعته...
فواز_وين أماني؟
دانه_نامت
فواز_وأنت ليه مانمتي؟
دانه_ماجاني نوم وو...كنت أنتظرك
فواز تعدل في جلسته_قالت لك؟
دانه فرحت انه فهم عليها وريحها انها تفتح الموضوع بنفسها_ايه كانت معصبه لكني هديتها وأقنعتها
فواز_أقنعتيها بأيش؟
دانه_ان نيتك زينه لو كانت الطريقه غلط بعدين هي عارفه من قبل إن الطلاق بيصير في يوم
فواز_بصراحه أنا عارف ان اللي سويته خطأ مادري ليش تدخلت في حياتهم؟ مادري وشلون كنت أفكر؟
دانه_لأنك مانسيتها من يوم شفتها
فواز_ولو ماكان مفروض أتدخل اليوم حسيت إني غلطان وأناني وأنا أشوف نظرة سندس لي وماألومها
دانه_اللي صار صار ومايمديك تغيره وإن كان نصيب أمنيه مع سلطان ماراح يفترقون وإن تطلقوا فهذا المكتوب لهم وإنشاءالله يجمعكم الله
فواز_إنشاءالله مايطلقها سلطان هذا الشيء الوحيد اللي بيخليني أسامح نفسي وأرتاح
دانه بإستغراب_يعني ماصرت تبيها؟!
فواز_الله يكتب اللي فيه الخير، أنا بأروح أنام إذا ماصحيت صحيني الساعه عشر
دانه_ليش بدري مايمديك تشبع نوم وأنت تعبان ارتاح ترى بكره الجمعه
فواز_لازم أقوم متواعد مع بدر عندنا شغل بنسويه
سكتت دانه وفجأه تذكرت وشلون دخلت عليهم في المطبخ وحمدت ربها إن فواز مو رايق لها ولا كان بيعصب عليها ضحكت دانه يوم تذكرت وشلون كان شكل بدر منصدم ومحرج...


صحت أمنيه الصبح وشافت سلطان نايم جنبها وانزلت دموعها بدون إنذار نزلت من السرير وطلعت من الغرفه وفي الحديقه صاحت لين ماداخت ونامت على الكرسي، صحت يوم حست بيد على كتفها وحست بحرارة الشمس شكلها طولت بنومتها رفعت راسها وشافت سلطان اللي كان جالس على ركبه جنبها ويطالعها بنظرات عجزت تفهمها كان يطالع في عيونها الذبلانه ماعرف حزن أوتعب أو يمكن من نور الشمس ويوم شاف وجهها الأحمر خاف انها طولت جالسه في الشمس...
سلطان_أمنيه ليش نايمه هنا؟؟
أمنيه بتعب_صحيت بدري كان الجو حلو ومادري كيف نمت ولاحسيت بالشمس
سلطان_قومي تسبحي عشان تطلع الحراره منك
وسحبها من يدها وقومها لكن أول مامشت خطوتين أغمى عليها، مسكها سلطان بسرعه قبل ماتطيح على وحس إن قلبه هو اللي طاح شالها بين يدينه وراح لداخل البيت وهو ماشال عينه عنها كان خايف عليها أول مره يشوف أمنيه ضعيفه كذا، وصل للغرفه وحطها على السرير وحاول يصحيها...
سلطان_أمنيه أصحي..ردي علي
أمنيه تفتح عيونها وتتلفت وين هي_وش صار؟!
سلطان_أغمى عليك من جلستك في الشمس مادري وش تبيني أسوي فيك؟!!
أمنيه_بأقوم أتسبح وبيروح التعب
سلطان_أحسن شيء تسوينه لكن قبل قولي لي افطرتي؟
أمنيه تطالعه بخوف_هاااه لا
شك فيها سلطان وقبل ماتروح مسكها...
سلطان_أمنيه أنت تعشيتي أمس؟
أمنيه_إيه
سلطان_كذابه
أمنيه_خلاص بأتسبح وبعدين أفطر
تركته وأخذت منشفتها ودخلت الحمام تتسبح وتكمل صياحها أما سلطان فنزل يقول للطباخه تجهز الفطور بوجه عابس لدرجة إن الطباخه سألت وش فيه(لهالدرجه باين لازم أبدل هالملامح لا تشوفها أمنيه مادري ليه أحس إني إذا تخليت عنها بترجع لذاك الجمود والبرود بس لو أعرف وش تحس فيه اللحين؟)
نزلت أمنيه وافطروا مع بعض ماتجرأ سلطان يكلمها لكنها أحيانا كانت تسأله ويرد عليها بإجابه مختصره حس إنها عاديه ومو متغير عليها شيء صح كانت هاديه بالحيل لكن هاذا كان تأثير التعب لاأكثر ولاأقل مايدري إن هو السبب في هالتعب...
أمنيه_نسيت أقول لك خالتي عازمتنا على الغداء
سلطان_اليوم؟
أمنيه_إيه
سلطان_بس أنت تعبانه
أمنيه_لا عادي صرت أحسن
سلطان_زين تجهزي بعد الصلاة نروح لهم


في بيت أم ياسر//كانت سندس جالسه في غرفتها متضايقه(ليه يصير لك كل هذا ياأمنيه؟ كله من فواز مادري أحقد عليه ولا صدق هو يحب أمنيه ومارضى لها هالعيشه ولو كان صدق وش بيكون شكلي عنده وأنا طالعه قدامه لا وماده يدي عليه بعد! لكن يستاهل مايكفي الموقف اللي كنت فيه بعد اسمع اللي سمعته)


في بيت أبوسلطان//وصل سلطان وأمنيه وجلسوا كلهم في الصاله حتى أم حمد كانت فيه كانوا يسولفون ويضحكون كأن الوضع طبيعي لكن سلطان وأمنيه ودلال عارفين إن فيه شيء مو عادي صار ولسه بيصير أكثر فكان كلامهم وضحكهم كل شيء من دون نفس، شافت دلال سلطان قام وانتهزت الفرصه ولحقته وسألته بدون أي مقدمات...
دلال_سلطان أنت بتطلق أمنيه؟؟
تفاجأ سلطان بسؤالها اللي كان اتهام أكثر منه سؤال...
سلطان_ليه؟
دلال_لأن اللي كنت تبيه تحقق وأبوي تصالح مع أبولميس
سلطان_أمنيه قالت لك شيء أمس؟
دلال_قالت ماتبي تتكلم في الموضوع
سلطان_وأنا بعد مابي أتكلم فيه
دلال_سلطان أنت للحين تحب لميس؟يعني ماحبيت أمنيه؟
سلطان_للحين يادلال أحب لميس هذا الشيء اللي متأكد منه أما إذا كنت أحب أمنيه أو لا فأنا نفسي مو عارف أجاوب على هالسؤال ومابي أتكلم أكثر من كذا
تركها وراح(يحبها أنا حاسه إنه يحبها لكنه يكابر مثل ماهي تكابر يارب يكون إحساسي صح)


في بيت أم ياسر المغرب//اتصلت سندس على دانه ورد فواز...
سندس_السلام عليكم
فواز_وعليكم السلام
سندس_ممكن أكلم دانه؟
فواز_لحظه
فكر إنه يعتذر منها على اللي سمعته لكنه تراجع لانها بكل الاحوال ماراح تقبل اعتذاره, كان دائما يرد عليها بدون لايهتم وإذا اهتم كان فكره يروح لأمنيه لكنه اليوم ماطرت على باله أمنيه وحس إنه مركز مع صوتها وكل كلمه تقولها،
نادى دانه لكنه ماقدر يروح عنها وجلس يسمع وش تقول وهو مسوي نفسه يشوف التلفزيون...
دانه_أهلين
سندس_مساء الخير
دانه_مساء الورد وش فيه صوتك؟
سندس_حاسه إني مخنوقه من الصبح ماطلعت من غرفتي
دانه تقصر صوتها ولا جاء على بالها إن فواز منتبه لكل كلمه...
دانه_كلمتي أمنيه؟
سندس_أبي أكلمها بس مو قادره
دانه_كلميها أكيد إذا كلمتيها بترتاحين
سندس_أخاف أتأكد من اللي أنا خايفه منه
دانه_وش خايفه منه؟
سندس_أخاف سلطان يتزوج لميس بس مايطلق أمنيه عشان أهله أو اخاف يطلقها وتكون حبته وترفض تتزوج بعده
دانه_وليه ماتفرضين إنه نسى لميس وماراح يطلق أمنيه
سندس_أتمنى لكن احساسي يقول ان هالشيء ماراح يصير
دانه_سندس أنا آسفه لو ماقلت لأماني السر اللي إأتمنتيني عليه كان ماصار كل هذا
سندس_لا دانه أنا ماقصدت! أنا ماعندي أحد أقدر أتكلم معه غيرك ومثل ماقلت هالشيء كان في خاطر سلطان من زمان وناوي يتركها اللحين أو بعدين
دانه_ادعيلها الله يكتب لها اللي فيه الخير
سندس_إنشاء الله
غيروا السالفه وحاولت دانه تكلمها بأي شيء عشان تنسيها شوي وبعدين سكرت وراحت غرفتها بدون ماتلتفت على فواز لأنها كانت مقهوره من نفسها ومن فواز وخافت تكلمه تقول شيء يزعله كانت تحس إنهم تدخلوا بحياة أمنيه وخربوها بدون وجه حق وعذرهم الوحيد إن هذا اللي كان بيصير وكأنهم يعرفون وش بين سلطان وأمنيه،،
أما فواز فما كان أحسن من دانه عرف إنه غلطان وحس إنه ضايع مايدري وش يبي ليه فجأه تحولت كل مشاعره عن أمنيه؟ معقول ماكان يحبها؟ معقول انه تعود ياخذ اللي يبي عشان كذا يوم اعجبته أمنيه ماتحمل إنها لغيره! معقول اهتمامه فيها كان أنانيه منه؟ نظرة سندس الكارهه والمستحقره خلته يشوف نفسه على حقيقتها واللحين وش يسوي لو تطلقت أمنيه كيف يروح يخطبها ولو وافقت وشلون ياخذها وهو بدأ يهتم في سندس اللي أكيد طايح من عينها لكن إن كان زواجه من أمنيه بيرفعه بنظرها بيتزوجها لأنه لو ماصار هالشيء بتكرهه وتمنى إن أمنيه ماتتطلق من كل قلبه عشانها وعشانه...


::الجزء العشرون::

بعد أسبوع مر على سلطان وأمنيه بصعوبه..كانوا يتكلمون ببرود لكن كل واحد داخله بركان يهدد إنه ينفجر بأي لحظه..ولا واحد منهم تجرأ يفتح موضوع الفراق..كانوا يعيشون مع بعض وكل واحد يسرق نظرات للثاني وكأنها مو من حقه ويحس إنها نظرات الوداع،،نزلت أمنيه في الليل وشافت نور المكتب(سلطان نسى يطفي النور أو هو في المكتب)
قربت من الباب تتأكد لكنها سمعت صوته يكلم كانت بترجع لكن اللي سمعته خلاها توقف...
سلطان_ماقدر أقولها بأطلقك حتى لو كانت تعرف هالشيء......لا ماأحبها.....هذا اللي أنا خايف منه لميس عمرها ماشكت فيني وان تأخرت عليها بتبدأ تشك وهذا اللي بدأ يبين في رسايلها ماهي مثل أول.....
ركضت أمنيه وراحت للغرفه(ماراح أصيح..ماراح أصيح..اليوم ولين انهي كل شيء لازم اجمع كل اللي بقى من قوتي..كل اللي بقى من اللي استولى عليه سلطان..جدي كان يقول لي عيشي بدون قلب ترتاحين وكنت مرتاحه لين جاء سلطان وصحى هالقلب واللحين بيتركه ويروح! وش كان يبي مني؟ ليه يخليني احبه دامه بيتركني؟ حرام عليك ياسلطان..لكن أنت وش ذنبك أنت من أول يوم صارحتني أنا الغبيه اللي سمحت لنفسي تنسى..أنت أحلى شيء صار لي والمفروض افرح بكل اللي عشته معك واللي ماحلمت إني أعيشه وهذا يكفيني وكثير علي بعد..بتبقى فيني ذكراك لين أموت لأنك كل اللي لي بهالدنيا..وكان فرحتك بفراقي أنا بأريحك وأهديك هالفرحه)
وراحت تنام قبل مايجي لكن طبعا مانامت وحست فيه وهو يدخل وحست بوجوده بحركته ونفسه وهو جنبها هذي آخر ليله تكون قريبه منه بعدها ماتدري لمين بتعيش بعد ماكانت الدنيا بين يدينها راح منها كل شي...
من بكره الصبح صحى سلطان وما شاف أمنيه جنبه أول مره تصحى بدري في الإجازه نزل وشافها تحت وابتسمت له لأول مره من أسبوع وهو حس إنه للحظه ماقدر يتنفس...
أمنيه_صباح الخير
سلطان_صباح النور غريبه صاحيه بدري!
أمنيه_يمكن لأني نمت بدري البارحه تعال نفطر
كانت تكذب لأنها مانامت أبدا وراحوا يفطرون وهو يطالعها بإستغراب(ليه اليوم على طبيعتها وأحسن بعد؟أكيد فيه شيء الخوف لاتكون تحسبني ماراح أطلقها يوم مر كل هالوقت وماكلمتها!كذا بيكون الموقف أصعب وهو مو ناقص) التفت عليها وشافها تطالعه...
سلطان_ليش تطالعيني؟
أمنيه_عيونك مثل عيون عمي وخشمك مثل خالتي وأذانيك مثل أمي مريم وضحكتك مثل دلال هههه احس إني أشوف كل عائلتك فيك
سلطان بإستغراب من هالرواقه_توك تشوفيني؟
أمنيه_توي ألاحظ
سلطان_لاتنتظريني على الغداء اليوم عندي اجتماع
أمنيه_أدري ماتشوفني مجهزه لك فطور معتبر
سلطان_وشلون عرفتي؟
أمنيه_أنت قلت لي قبل أمس
سلطان_آه نسيت
(لو تدرين ياأمنيه إني من أسبوع وأنا مادري وش أقول ولا وش أسوي؟ونفسي أعرف أنت وش تفكرين فيه!)
ماكان وده يقوم عنها لكنه تأخر وراح و قبل مايطلع سمعها تصرخ تناديه...
أمنيه_سلطاااان
سلطان_نعم
أمنيه بتردد_آآ بالتوفيق وو نسيت أقولك مع السلامه
سلطان_مع السلامه
طلع وهو متأكد إن عندها شيء بس وشو مايدري(إذا رجعت في الليل وهي للحين غريبه كذا بسألها عن سبب هالتغيير)
لكن أمنيه من طلع سلطان وهي تروح تجهز شنطتها وتجمع كتبها وأغراضها خلاص اليوم بتطلع من هالبيت بدون رجعه وبتطلع من حياة سلطان وأهله ودعته وبعد كم ساعه بتودع أهله لكن اللي زعلها إنها ماراح تودع أم حمد اللي تعتبرها أمها وتحبها كثير، جمعت كل شيء يخصها إلا المجوهرات من دبلة سلطان إلى آخر شيء شراه لها وبطاقة الصرف وجوالها بشريحته خلتهم على تسريحتها مع آخر شيء لسلطان عندها وهي رساله كتبته له،،
و العصر راحت لبيت عمها أبوسلطان بعد ماتأكدت إنه موجود وارتاحت يوم عرفت إن دلال مو موجوده اللحين...


في بيت أبوسلطان//وصلت أمنيه وسألت عن عمها وقالت خالتها إنه في المكتب قالت لها إنها تبيه بموضوع مهم وراحت له ودخلت عند عمها في المكتب وبعد ماسلمت وجلست...
أبوسلطان_خير يابنتي وش فيه؟
أمنيه_تدري ياعمي أنا ما عرفت وش معنى انه يكون لي أب لدرجة اني مافقدت هالشيء لأني عمري ماحسيت بأهميته لكن من عرفتك دريت اني كنت محرومه من شيء مهم حسيت انك أبوي وانت بتكون أبوي اللي ماعرفت غيره
أبوسلطان_أنت تعرفين يا أمنيه انك بنتي مثل دلال وسلطان ولا بينكم أي فرق لكن ليه أحس ان هالكلام الحلو مقدمه لشيء أنت مو قادره تقولينه!
أمنيه_عمي دامك تعتبرني بنتك أنا لي عندك طلبين أتمنى ما تردني ولا تزعل من اللي أقوله
أبوسلطان_قولي ياأمنيه
أمنيه وهي تتمنى ان قوتها ما تخونها_أنا وسلطان مو مرتاحين مع بعض ومستحيل اننا نتفاهم أو نتفق على شيء حاولنا نكمل مع بعض بس الموضوع صعب أنا عارفه ان سلطان ماطلقني لأنه مايبي يجرحني أو يزعلك لكن أنا ماقدر استحمل أكثر ولأنك مثل أبوي أنا جيت أبيك توقف معي وتقول لسلطان يطلقني
أبوسلطان_بس أنا مايرضيني تتطلقين خليني أحاول يمكن أقدر أصلح الأمور بينكم
أمنيه_لو كان فيه مجال تتصلح الأمور بيننا كان ماضايقتك وقلتلك هالكلام
أبوسلطان_سلطان هو السبب؟
أمنيه_ولا واحد مننا السبب السبب اننا مانصلح لبعض في كل شيء
أبوسلطان_هذا حال كل المتزوجين لين يعرفون بعض زين وانتم ماكملتم سنه خليني أكلم سلطان
أمنيه_عمي انت تعرف اني مو متهوره وأنا ماكلمتك بهالموضوع إلا بعد ماتخذت قرار نهائي وبعد تفكير طويل
أبوسلطان_مادري وش أقول والله مو هاينه علي!
أمنيه_قول انك بتساعدني عشان ارتاح كنت أقدر أقول لأبوياسر لكن أنا مابي أدخل أحد بيني وبين سلطان غيرك
أبوسلطان_اللي تشوفينه يابنتي كنت أتمنى ماتفارقيننا لكن دام راحتك بهالشيء الله يكتب اللي فيه الخير
أمنيه_سامحني ياعمي مابيك تزعل علي حاولت أتحمل عشانك بس ماقدرت
سكت أبوسلطان شوي وكانت باين على ملامحه الضيقه حز في خاطر أمنيه حاله بس اللي قالته بيصير اللحين أو بعدين وهي قالته بأحسن طريقه تجي منها ولا تجي من سلطان لأنها تعرف وقتها وش بتكون ردة فعل عمها وبتتعقد أمور سلطان وبيحس انها هي سبب كل شيء وبتكون مثل الشوكه في حلقه وهي ملت من هالإحساس...
أبوسلطان_هذا الطلب الأول الله يقدرني عليه والطلب الثاني وشو؟
أمنيه بدأ قلبها يدق بقوه لازم دموعها ماتخونها وهي تنهي الفصل الأخير من مأساتها...
أمنيه_هو رجاء منك ياعمي واتمنى ماتردني
أبوسلطان_ان كان ماقدرت أردك بالأول ماراح أردك بالثاني
أمنيه_تخطب لميس لسلطان
أبوسلطان_تبيني أخطب له!
أمنيه_أكيد ماراح يجلس بدون زواج
أبوسلطان_وش معنى لميس اللي اخترتيها؟
أمنيه_أنتم كنتم مثل الأهل قبل ماتختلفون وبعد مارجعتم لبعض شفت فرحة خالتي وأم ندى والبنات وزواج سلطان ولميس بيقوي علاقتكم
أبوسلطان_ياكبر قلبك يابنتي أنا مادري ليه سلطان أعمى ولا فيه عاقل يفرط بوحده مثلك
أمنيه_مشكور ياعمي توعدني تخطبها له؟
أبوسلطان بحزن_اذا كان يبيها هالمره ماراح أقول لا لأنه إن طلقك مايهم من يآخذ عمره مابيحصل مثلك
ابتسمت أمنيه لشعور عمها رغم الهم اللي في قلبها ماتدري وشلون هذي آخره مره تشوفه حست إنها اليوم بس اخسرت أبوها، جلست مع عمها اللي حاول بكل طريقه يحل هالمشكله لكن قدام إصرارها ماقدر إلا انه يرضى بالأمر الواقع، طلعت أمنيه من المكتب وفي الصاله شافت خالتها أم سلطان ودلال انصدمت من وجودها كانت تتمنى تنهي كل هذا ودلال مو موجوده لأنها مابتمسك دموعها قدامها راحت وسلمت عليها وسلمت على خالتها تودعها وقالت إنها لازم تروح اللحين لأختها كلهم استغربوا من حالتها وراحت خالتها لأبوسلطان تعرف وش صار يقلب ملامح أمنيه كذا أما دلال فما اقتنعت في هالسلام السريع ولحقت أمنيه...
دلال_أمنييييه
وقفت أمنيه لين ماوصلت لها دلال...
دلال_وش فيك؟
أمنيه بدت تنزل دموعها اللي حبستها أخذتها دلال الحديقه وجلسوا...
دلال_أمنيه وش صار؟ وايش الموضوع اللي تبين فيه ابوي واللي ضايقك كذا؟
أمنيه وبدت تصيح بإنفعال_خلاص يادلال ماقدر أتحمل مليت مليت من كل حياتي أول شيء كنت عاله على جدي وبعدين على أختي وزوجها واللحين واقفه بطريق سعادة سلطان كل يوم أشوف هالشيء في عيونه لكن أنا ريحته مني خلاص
دلال بخوف_أمنيه وش قلتي لأبوي؟؟
أمنيه تتنهد_أنهيت كل شيء يادلال تعبت أتعلق في أمل ان سلطان بيحس فيني بيوم قلت لعمي إني أبي الطلاق من سلطان
دلال تشهق_ليه ياأمنيه سويتي كذا حرام عليك! سلطان يحبك أنا اعرف أخوي زين
أمنيه_لاتلعبين علي وعلى نفسك سلطان تعود علي بس سلطان ماراح يحب غير لميس تدرين انه من زواجنا بينهم رسايل مانقطعت ولا يوم وبعد ماتراضى عمي وأبوها ماصار واقف بطريقهم إلا أنا وهذا أنا ريحتهم
دلال_أمنيه حتى لو تراضى أبوي وأبوها أبوي ماراح يوافق يخطبها لسلطان
أمنيه_بيوافق أنا طلبت منه يوافق وهو وعدني
دلال بصدمه_أنت خطبتي لميس لسلطان!! خطبتي لزوجك! للشخص الوحيد اللي حبيتيه!
أمنيه_دلال أنا دخلت حياتكم وخربتها قاطعتي بنت خالتك وخالتي واختها بينهم خلاف بسببي واختلفتي أكثر من مره مع سلطان عشاني يكيفي كذا عشان الأيام اللي عشتها معكم عشان كل اللي عطيتوني أنا قررت أبتعد حتى ترجع حياتكم مثل ماكانت
دلال_أمنيه أنا من أول ماشفتك حسيت إنك إنسانه غير مو معقول سلطان ماقدر يحبك أنا متأكده إنه يحبك
أمنيه_عشانك تتمين هالشيء تتخيلينه أنا حسيت في وقت إنه يحبني بعدين تأكدت ان مافيه بقلبه غير لميس
دلال نزلت دموعها ومسكت يدين أمنيه_أوعديني إننا مانتفارق أبدا أمنيه أنت أختي ومابي أتنازل عنك مهما يصير
حضنتها أمنيه وصاروا يبكون مع بعض...
أمنيه_ماراح نتفارق بس أبيك أنت بعد توعديني ان سلطان مايعرف عن مشاعري اتجاهه أبدا هذا السر تخلينه بيني وبينك طول ما أنا حيه
طلعت أمنيه من بيت أبوسلطان ووقفت قبل ماتدخل السياره تشوفه لآخر مره وتودع كل الأيام اللي عاشتها معهم دخلت السياره وبدت تصيح حتى الخدامه استغربت وسألت كان فيها شيء (خلاص ياسلطان ريحتك من همي اللي ذابحني إني أعرف إني ماراح أنساك وأنت عارفه إني ماراح أطري على بالك)
ماودي أنهي قصه مهما طال عمري بتبقى معاي"
ولا ودي أنهي حياة تعودت عليها كثير"
لكن عزة النفس فوق كل رايح وجاي"
ولا أبي أنذل لك أكثر من كذا بكثير"
كنت بموت من العطش لين يبست شفاي"
خليتني تايههه بصحراء ولا أدري وش المصير"
إلى متى وأنا أشكي منك ولا تسمع شكاي"
إلى متى وأنا بعذابك مثل الأسير"
كل واحد مننا يروح بالطريق اللي منه جاي"
لكن كل اللي أقوله لك إذكرني بكل خير"

راح سلطان لأهله بعد ماتصل عليه أبوه وطلب منه يجي، دخل عند أبوه في المكتب بعد مامر في البيت واستغرب انه فاضي...
سلطان_السلام عليكم
أبوسلطان_وعليكم السلام
سلطان وهو يجلس_خير يبه وش فيه؟
أبوسلطان_أمنيه راحت لبيت أختها وطلبت الطلاق
سلطان للحظه ماستوعب كلام أبوه...
سلطان_ليه؟
أبوسلطان_أنت أدرى
سلطان_هي وش قالت لك؟
أبوسلطان_تقول انكم مو متفاهمين على أي شيء وانها ماصارت تستحمل
سلطان_وأنت وافقتها على كلامها؟
أبوسلطان_ماراح نغصب البنت على شيء ماتبيه وأنت بعد ماتبيها
سلطان_يبه..أناااا...
قاطعه أبوسلطان_خلاص ياسلطان أنا مره تدخلت في حياتك وهذي النتيجه ظلمتك وظلمت بنت مالها أي ذنب اللي تبيه ويريحك سوه وأنا بأوافقك عليه
سلطان مستغرب من ردة فعل أبوه_يعني مو زعلان مني يبه
أبوسلطان_لا ياولدي أنا اللي تدخلت في حياتك وأنت اللي دفعت الثمن ورغم هذا ماعترضت لكن مثل ماقلت لك من اللحين سوي اللي تبيه واذا أنت ارتحت أنا بأكون مرتاح
قام سلطان وحب راس أبوه وطلع من عنده وأول ما سكر باب المكتب تسند جنبه على الجدار (ليه أمنيه طلبت الطلاق؟كنت أظن انها حبتني لكن من يقدر يفهمك ياأمنيه!ليه مو حاس بالفرحه السبب اللي بعدني عن لميس انتهى وبيتحقق حلم حياتي وبأنسى أمنيه للأبد بارتاح من الهم والضيقه اللي حسيت فيها أول ماعرفتها بترجع حياتي للهدؤ والسكون بعيد عن هالمشاعر المتضاربه)
راح لغرفة دلال وبعد مادق الباب دخل وشافها جالسه على سريرها والدموع ماليه وجهها...
دلال_بتطلقها؟
سلطان_هي اللي طلبت
دلال_يعني ماحبيتها؟
سلطان في نفسه(ياكرهي لهالسؤال اللي حتى بيني وبين نفسي عجزت أجاوب عليه)
سلطان_تدرين من أحب يادلال وسامحيني إن كنت السبب بهالحزن اللي أنت فيه بس مو بيدي
دلال_أتمنى مايجي يوم وتندم ياسلطان
سلطان_ماراح أندم أنا وأمنيه بدايتنا كانت غلط وانظلمت أنا وهي ولميس حتى لو كان الفراق صعب بس اننا نستمر في هالحال أصعب أمنيه بنفسها ماستحملت هالوضع وهي اللي طلبت الطلاق اللي من زمان ناويه عليه وأنا بأوافق عشان هذا اللي تبيه وهذا أنا رضيت أخسرها حتى لو كنت مو متأكد إن أبوي بيوافق على لميس خاصه بعد طلاقي من أمنيه
دلال_لاتخاف بيوافق
سلطان_وليش متأكده؟
دلال_لأنه وعد أمنيه بهالشيء
سلطان_أمنيييه!!
دلال_ايه ياسلطان أمنيه بنفسها طلبت الطلاق عشان تبعد عنك المشاكل مع أبوي لو أنت طلقتها و أخذت من أبوي وعد إنه يوافق على لميس
سلطان بدهشه_وليه سوت كذا؟؟
دلال_لأنها حاسه انها هي اللي خربت حياتنا وقررت انها قبل تطلع منها ترجعها مثل ماكانت
مالقى سلطان شيء يقوله الكلمات اختنقت داخله طلع من عندها ومن البيت كله ركب سيارته ومشى بدون لايدري وين يروح(اللحين تأكدت انك عمرك ماحبيتيني ولا هميتك والدليل إنك بنفسك تخطبين لي ياأمنيه!تبين تضمنين الفكه مني!لو مو عشان لميس وصبرها علي كان ماطلقتك.. وأنا ليش معصب حبتني ولا ماحبتني كذا أريح المفروض أحمد ربي ريحتني من شيء مادري كيف كنت بأسويه)
شاف نفسه قدام بيت أبوياسر مايدري كيف وصل هنا؟وليه؟ كان بيمشي لكن شعور أقوى منه خلاه ينزل ويضرب الجرس كان باين إن البيت فاضي فرح إن ماأحد فتح الباب وقرر يروح لأن جيته مالها داعي لكن انفتح الباب وطلع منه سيف...
سيف_عمي سلطان
سلم عليه سلطان وشاف معه ولدين بنفس عمره سلم عليهم بعد...
سلطان_أبوك فيه؟
سيف_لا كلهم طالعين
سلطان بإستغراب_أنت جالس في البيت لحالك!
سيف_لا كنت عند الجيران بس شفت خالتي أمنيه وهي جايه وجيت عندها
سلطان_أمنيه داخل اللحين؟
سيف_ايه كانت تلعب معنا وقبل شوي دخلت غرفتها تبيها؟
سلطان_إيه
سيف_أدخل عندها أنا أدلك على غرفتها
دخل سلطان وهو مو عارف ليه يبي يشوفها ولا وش بيقول لها(ليه مهتم فيها؟ليه أحس إني أبي أشوفها لآخر مره؟وهي ماهتمت أبدا لفراقي أو توديعي جالسه تلعب مع هالصغار و بالها خالي مثلهم ولا كأنها توها أنهت حياة وعشره ليت لي قلبك ياأمنيه ليتني أقدر اصرخ في وجهي وأقول ان فراقك ماهمني)
أشر له سيف على غرفتها وراح يركض لأصدقائه طق الباب ضحكت أمنيه واستغربت(من وين هالأدب ياسيف؟ ولا يمكن هذا واحد من عيال الجيران) راحت وافتحت الباب وعيونها تحت كانت متوقعه تشوف أحد صغير لكن اللي شافته ثوب أبيض قدامها انصدمت وأرفعت راسها بسرعه وشافته!!
كان آخر واحد تتوقع تشوفه! وبهالسرعه! ليه جاء وش يبي منها؟
سلطان_ممكن أدخل؟
أمنيه_هااه
كان ودها تقول يروحون يتكلمون في الصاله أو المجلس لكنها عجزت تتكلم وهي تفكر معقول انه مايبي يطلقها معقوله مثل ماتقول دلال سلطان يحبها، تحركت من مكانها ناويه تاخذه للمجلس لكنه فهم من حركتها إنها توسع له طريق عشان يدخل..وصار سلطان داخل الغرفه وهي واقفه عند الباب، تأمل سلطان غرفتها الصغيره البسيطه سريرها..تسريحتها..مكتبها وأوراقها هذا عالمها اللي عاشت فيه مايدري ليه حس إن نظرته تركز على كل شيء في الغرفه كأنه يبي مايفوته شيء أو ينسى شيء تقدم وجلس على سريرها الصغير وألتفت عليها وشافها للحين واقفه متسانده على الباب كانت رافعه شعرها وخصل كثير طايحه منه كأنها كانت تلعب فيه أو يمكن كانت نايمه ولابسه بجامه ورديه فيها صورة أرنوب كبير ومو حاطه أي مكياج حس إنها صغيره على كل اللي مرت فيه قارن بينها وبين دلال ولميس هم بنفس العمر تقريبا وهي بعد أصغر وماشافت بعمرها إلا الظلم والوحده..
سلطان_ليه سويتي كذا؟
أمنيه_مو هذا اللي كنت ناوي تسويه من أول يوم في زواجنا
سلطان_يعني مسألة كرامه إنك أنت اللي تتركيني مو أنا
انصدمت أمنيه وعرفت انها كانت متوهمه انه يحبها أو انه مايبي هالطلاق وهو يتمناه فقررت انها تحافظ على كرامتها قدامه لآخر لحظه بينهم...
أمنيه_أفهمها مثل ماتبي ياسلطان خلاص ماصار بيننا شيء يستاهل الشرح والتبرير
سلطان_ولا طلبك من أبوي انه يوافق إني آخذ لميس
قهرها إنها تسمع اسم لميس حتى في آخر لقاء بينهم...
أمنيه_ماعندك تفسير لهالشيء؟
سلطان_بصراحه خطر في بالي شيء
أمنيه_سمعني وش عندك
سلطان_يمكن عشان تضمنين الطلاق وإنك بتفتكين مني
أمنيه_أنا ماكان عندي شك بهالشيء
سلطان وكأنه يكلم نفسه_تدرين لو لميس توافق كان مافرطت فيك
أمنيه بقهر حاولت على قد ماتقدر تخفيه_مو بس لميس حتى أنا ماراح أوفق
سلطان_عشان تصدقين يوم أقولك تبين الفكه مني
مع إنها ماكانت تبيه يروح لكنها خلاص تعبت وتبي ترتاح عشان كذا سألته...
أمنيه_سلطان ليه جيت؟
سلطان يتنهد بتعب_مادري يوم قال لي أبوي طلعت من البيت مشيت ومشيت وماحسيت إلا وأنا عند البيت......كنت محتاج أشوفك ماتخيلت ننتهي كذا كان لازم أودعك وأطلب منك السماح على كل اللي سويته..أمنيه لاتحسبيني فرحان أو بأنسى شيء من اللي صار أنا عارف إني أخطيت بحقك وجرحتك أنا أعطيتك كل الألم وأنت ولا بيوم لمتيني أنت كبيره في عيني ياأمنيه أنت انسانه ماتخيلت بعمري بأشوف مثلها وماراح أنساك وأتمنى تحاولين تذكريني بخير
وتبدين حياة جديده
حست أمنيه بيد قويه تعصر قلبها ياكثر ماتحملت من سلطان لكن كل شيء شافته معه مايساوي الألم اللي تحس فيه وهي تسمع كلمات وداعه عشان كذا ماكانت تبي تشوفه لكنه جاء ماقدرت توقف أكثر من كذا سحبت رجلينها لكرسي تسريحتها وجلست وهي مستغربه كيف للحين ماختنقت وهي مو حاسه بأي هواء تقدر تتنفسه، حالة سلطان كانت مو بعيده عن حالتها كان منزل عيونه وهو يتكلم ولا قدر يرفع رأسه حس كأنه يقتل أحد بس ماعرف من قتل؟ نفسه.. ولاأمنيه..أكتفى سلطان من هالألم وتمنى إنه ماجاء قام ناوي يطلع وبدون لايزيد أي كلمه لكنه قبل مايطلع من الباب سمعها...
أمنيه_قلت اللي في خاطرك ماراح تسمع اللي في خاطري؟
وقف سلطان والتفت عليها وهو متساند على الباب المفتوح...
أمنيه_مشكور ياسلطان على كل شيء
سلطان بإستغراب_مشكور!! على أيش؟
أمنيه_على العائله اللي بسببك عشت فيها..على إحساس الأبوه اللي توي عرفته..على الأم والجده اللي عطيتني..وأكثر شيء على دلال الأخت والصديقه..على الحياه اللي عشتها واللي تسوى حياتي اللي قبلها
سلطان_وأنا؟
أمنيه_وش فيك؟
سلطان بعتب_ماذكرتيني بأي شيء!!
أمنيه_أعفيني من الجواب
سلطان_ليه!
أمنيه_لأني مابي أكذب عليك
سلطان_وليه تكذبين؟
أمنيه_لأنها ماتفيد بشيء الصراحه باللحظه الأخيره
أمنيه كانت تتكلم عن حبها له لكن سلطان فهم إن هالصراحه بتكون لوم وعتاب طالعها بنظره الأخيره وهي كانت تطالعه سكتوا ماكان فيه مجال للكلام هذي اللحظه الأخيره وبعدها كل واحد منهم يروح في حاله...
وقفنا والدقايق"
هي آخر دقايق'
بعدها نصير بحكم الظروف افترقنا"
وقفنا..أنا وياها..أنا وأساها'
ننتظر مدري وش ننتظر"
ولا فيه شيء ينتظرنا'
وقفنا"
يمكن دمعه تمر..
يمكن كلمه تمر'
الدقايق وحدها اللي تمر"
وبعدها نصير بحكم الظروف'
افترقنا"
بعدها طلع سلطان وأمنيه تطالع الفراغ اللي تركه في الغرفه..وفي حياتها..وفي قلبها..ركضت لشباكها تشوفه وهو يطلع من حياتها مثل ماشافته من شباكها لحظة دخل حياتها ضحكت يوم تذكرت إنها في كل الشوفتين كان معطيها ظهره ورايح لكن ضحكتها انقلبت دموع وانتهت بشهاق...
قبل ترحل وتنسى الدار والديره""
ابي نظره تساعدني على فرقاك""
ابي قلب مثل قلبك وفرحه""
يوم تبيع اللي مضى بيننا كله""
اترجاك واتوسل""
تشيل معك القلب والا الحب من قلبي""

طلع سلطان وركب سيارته وانطلق بسرعه كان يحس انه مخنوق تذكر الحزن اللي في عيون أبوه يوم قاله هالخبر تذكر كلام دلال والعتب اللي فيه وتذكر أكثر شيء قهره كلام أمنيه(ليه ماتطلع من بالي وأنا ماأطري على بالها؟ليه مو هامها؟ليه ترمي كل اللي كان بيننا بهالسهوله وأنا مو قادر أسوي مثلها! يعني وش كنت أبي كنت بارتاح لو شفتها تصيح لو عرفت انها تحبني وأنا بأتركها)وقف تفكيره عند هالكلمه لو كانت تحبه لو قالت له مايتركها وش كان بيسوي خاف من اللي كان بيوصله عقله وبسرعه غير تفكير وقرر يرجع لحياته الأولى قبل تدخلها أمنيه وقبل مايعرف كل هالمشاكل عشان كذا فكر يروح لأحد يشجعه على هالقرار ومافيه أحسن من بيت خالته أم ندى ومن نجلاء بالتحديد...
في بيت أم ندى// جلسوا سلطان ونجلاء ونور أما خالته فما كانت موجوده...
نجلاء_سلطان وش فيك شكلك متنكد؟
سلطان_أمنيه راحت بيت أختها وو...بأطلقها
اتسعت عيون نجلاء من الصدمه أما نور فشهقت...
نور_ليش ياسلطان حرام عليك!
نجلاء بعصبيه_نور لاتتدخلين في هالسالفه ويله روحي لغرفتك
نور وهي تقوم_طبعا بأروح لأني مابي أجلس معكم
وألتفتت على سلطان...
نور_ماتدري من خسرت ياسلطان بعمرك ماتلقى وحده مثل أمنيه ماراح أسامحك على اللي سويته ويارب تموت لميس قبل تآخذ مكان أمنيه
سلطان بعصبيه_نووور
لكنها ركضت لغرفتها وماردت عليه قربت عنده نجلاء...
نجلاء_لاتهتم ياسلطان بكلامها أنت عارف عقلها صغير
سلطان_مو هي الوحيده اللي لامتني على هالشيء
نجلاء_عارفه أكيد عمي وخالتي ودلال سمعوك كثير لكن هذي حياتك ياسلطان وأنت اللي لك حق تختار اللي تبي فيها يوم زواجك كنت مقهور وحزين ولاأحد حس فيك الكل كان فرحان ونسى همك حتى دلال ليه اللحين يوم جيت تحقق اللي تبيه تهتم لمشاعرهم كلهم يفكرون بنفسهم لأنهم تعلقوا فيها وكلهم نسوا اللي أنت تبيها ومهتم فيها ماعليك ياسلطان كلها أيام وينسون إذا شافوك فرحان ومرتاح
فكر سلطان في نفسه(مو مهم ينسون المهم أنا أقدر أنسى!)
طلع سلطان من عند نجلاء اللي بكل كلامها ماقدرت تحسن نفسيته..صح تظاهر قدامها بالفرحه لأنه خاف توصل حزنه للميس لكنه للحين يحس بأنه مخنوق.. يحس إن شيء كبير راح من حياته لدرجة خاف من فكرة إنه يروح لبيته..مايقدر يتخيل إنه يدخل فيه ومايشوف أمنيه..وليه يروح خلاص ذاك البيت انتهى من حياته مع أمنيه والخدم بيرسلهم مع السواق لبيت أهله(المشكله اللحين إذا رحت للبيت شوفة دلال بتذكرني بأمنيه ولو اجلس عند خالتي اخاف تزعل أمي وبعد نور ماراح تقصر فيني شكلي بآخذ شقه بس عارف امي بتجلس وراي لين مارجع البيت أووه وامي مريم إذا درت وش بتسوي فيني..أحسن شيء أسافر كم يوم وارتاح منهم لحد ماينسون السالفه وهم بعد اسبوع رايحين كلهم للحج يعني بيمر وقت تبرد فيه السالفه)
وسافر سلطان من بكره بعد ماطلق أمنيه وفرح انه كان مقرر هالشيء لأنه بعد ماصار الطلاق واقع حس إن الدنيا بكبرها ضاقت عليه وكان محتاج يبعد عن كل شيء...


::الجزء الواحد والعشرون::

في بيت أبو سلطان المغرب// كانت دلال جالسه في الحديقه متضايقه من طلاق أمنيه وسلطان ومن سفرته واليوم بعد عرفت جدتها وسوت لهم سالفه كانت سرحانه في عالم ثاني ومو حاسه باللي يراقبها نواف كان جاي يسأل عن سلطان اللي دوره في كل مكان ومالقاه وجواله مقفل من أمس لكنه لمح دلال في الحديقه وراح لها لكن استغرب الهدؤ والضيقه اللي باينه عليها...
نواف_مساء الخير
دلال تفز وتطالعه ثم تلتفت عنه وبصوت هادي_مساء النور
نواف تفاجأ كان متوقع كالعاده سب وصراخ على هالظهور المفاجيء لكن دلال ماكانت طبيعيه وهذا اللي خلاه يبدأ يخاف أول اختفاء سلطان واللحين حالة دلال جلس جنبها وسألها...
نواف_دلال وش فيك؟
دلال_مافيني شيء أنت وش تبي؟
نواف_كنت بسأل عن سلطان
دلال نزلت دمعه ومسحتها بسرعه_مسافر
نواف يمسكها من يدها ويلفها يمه_دلال وش صاير! ليه هالدموع؟
دلال_سلطان طلق أمنيه
نواف_آآ وأنت زعلانه عشان سلطان؟
دلال_لا عشان أمنيه
نواف تذكر إنه قد سمع أمه وزهور يتكلمون عن قوة العلاقه بين أمنيه ودلال...
نواف_هذا اللي مكتوب لهم وزعلك ماراح يرد اللي صار
دلال تسحب يدها_وأنت من متى تحس بشيء؟
نواف_أنا مو عارف سلطان ليش طلق زوجته ولا أقدر اتدخل في هالموضوع لكن اللي يهمني ماشوفك بهالحال
دلال_لاتسوي نفسك خايف علي تلقاك شمتان فيني
نواف جرحته كلمتها لكنه مل من هالحال اللي هم فيه وكان يبي ينهي هالإختلاف اللي بدون سبب وهاللحين أنسب وقت...
نواف_دلال وش شمتان فيك! أنت زوجتي واللي يضايقك يضايقني وماأحب أشوفك بهالحال..دلال والله تعبت من حالنا واختلافنا الدايم بدون سبب وكأننا لسه صغار..أبي اسئلك سؤال وجاوبيني بصراحه أنت صدق تكرهيني؟
دلال تفاجأت من كلامه وسؤاله ولاعرفت وش تقول...
دلال_اووه يانواف أنا وين وأنت وين!
نواف_دلال أنا اعتذر إن كنت ضايقتك لكن أنت اللي تخليني افقد اعصابي بعنادك واللحين يوم شفتك زعلانه كذا مابي في يوم اكون أنا السبب اللي يزعلك خلينا ننسى اللي راح ونبدأ من جديد أنا ماراح اضايقك مره ثانيه وإن كنت اهون عليك ضايقيني أنا ماراح أرد عليك
طالعته دلال بإستغراب من هالتغير المفاجيء اللي ماقدرت تستوعبه...
دلال_ليش هالتغيير؟
نواف_أنا من زمان بأقولك بس أنت ماعمرك عطيتيني فرصه أول ماتشوفيني اطلقتي لسانك علي
دلال بعصبيه_يعني أنت اللي مقصر!
نواف_أنت اللي تبدين وأنا أرد عليك
دلال_طبعا مو أنت من زمان الولد الشاطر المؤدب
نواف_ردينا مو تونا متصالحين مامداك
دلال_أنا ماقلت إني صالحتك!
نواف_يعني تكرهيني؟
دلال_أنت وش رأيك؟
نواف_أنا من رأيي إنه المفروض تحبيني وماتزعليني
دلال_بالأحلام
نواف_وبعدين؟
دلال_وبعدين معك! أنت وش تبي مني؟
نواف_أبي ترحميني
دلال_مادريت إنك مسكين
نواف_أنت عمرك ماراح تتغيرين ولا بتكبرين مادري ليه تخيلت إننا في يوم يمكن نحب بعض
تركها وقام وقبل يبعد نادته دلال بتهور ماتدري ليه ماهان عليها...
دلال_نواااف
نواف يلتفت عليها_نعم
دلال_تعال
نواف_وش تبين اسمعك؟
دلال_لا تعال
قرب لها نواف وهو يتنهد_نعم
دلال_زعلت؟
نواف_مو جديد دائما أطلع منك زعلان
دلال_واللحين زعلان؟
نواف_دلال وش تبين؟
دلال_آآأبي ماتطلع هالمره زعلان
استحت دلال من نظرة نواف لها وعرفت إنها تهورت وخافت من فكرة إنها تتصالح مع نواف ماتدري ليه ترتاح من هوشاتهم يمكن تخاف تحبه أو معقوله تقدر تحبه وشلون بتحبه هي ماتعرف إلا إنها تكرهه، رفعت راسها وشافته للحين يطالعها كانت بتستهبل عليه تغطي على اللي قالته لكن لسانها انعقد...
نواف_الحمدلله يادلال رق قلبك علي بعد ماقربت افقد الأمل واليوم ماراح اطلع وأنا مو زعلان بس إلا فرحان أشوفك على خير وترجعين بالسلامه
باسها على جبهتها وراح ودلال حست انها انشلت وماقدرت تتحرك من مكانها(أنا وش قلت؟وش سويت؟ماكنت حاسه بشيء بالي كان مع أمنيه أو يمكن فقدانها خلاني أخاف افقد نواف..شكلي تعودت عليه بس متعوده اطلع حرتي فيه ماتعودت إني أحبه ولا أتخيل! مادري وشلون بأشوفه بعد كذا! معقوله هو يحبني ولا ليه قال اللي قاله؟غصب عليه يحبني هو يطول)

من بكره اتصل نواف على دلال اللي كانت تطالع جوالها ماتبي ترد لأنها ماتدري وش تقول لكن آخر شيء قوت نفسها وردت...
دلال_هلا
نواف_مساء الخير
دلال_مساء النور
نواف_وش أخبارك؟
دلال_الحمد لله
نواف_وأنا الحمدلله كان تبين تسألين
دلال_بس أنا ماسألت
نواف_يعني مايهمك؟
دلال_يهمني من باب الإنسانيه لا أكثر
نواف_خلي الثقل عنك أنت بلسانك قلت ماتبيني ازعل ماأحد ضربك على يدك
دلال_صدق ماتنعطى وجه أنا الغلطانه اجبر بخاطرك
نواف_دلال
دلال_نعم
نواف_امس مانمت
دلال_وأنا وش دخلني!
نواف_وشلون وش دخلك أنت اللي سهرتيني
دلال_أنا!
نواف_ايه كل ماغمضت شفتك قدامي
دلال عرفت انه بيحرجها لكنها استهبلت_وأنا امس ادورني مالقيتني أثرني كنت عندك
نواف_بيجي اليوم اللي تصيرين عندي حقيقه مو خيال
دلال_اللحين أنت وش تبي؟
نواف_كنت أبي اسمع صوتك
دلال_هذاك سمعته
نواف_واتطمن عليك وش اخبارك اللحين؟
دلال_يعني..ودي افش خلقي في أحد
نواف_تفضلي فشي خلقك فيني
دلال_لا يكفيك اللي جاك من قبل
نواف_زين عارفه انك ظالمتني
دلال_وأنت بعد ماقصرت
نواف_يعني انت تردين لي نفس اللي اسويه
دلال_طبعا
نواف_يعني لو حبيتك بتسوين مثل ماسويت وتحبيني؟
دلال تصرف_هذا لو
نواف_بس أنا أحبك
دلال بإستهزاء_والله! من متى؟
نواف_من سنين
دلال_ماتعرف تكذب دور كذبه على قدك
نواف_والله أحبك وغصب عني
دلال كانت تحسبه يمزح لكنها بدت تحس إنه يتكلم جد لكنها ماقدرت تصدق وماعرفت وش تقول وحمدت ربها إنها تكلمه مو تشوفه وجها لوجه...
نواف_دلال وين رحتي؟
دلال_أمي تناديني لازم أسكر مع السلامه
وسكرت قبل يرد وهي تفكر(وشلون يحبني ومن سنين وهو دائما يبين لي كرهه؟ المشكله إني احس بفرحه وإني متقبله الأمر معقوله أكون أنا أحبه بعد!)


من بكره في بيت أم ياسر//جت دلال تزور أمنيه وتسلم عليها قبل ماتروح الحج دخلتها سندس عندها في الغرفه وتركتهم وراحت وهم للحين حاضنين بعض ويصيحون...
أمنيه_دلال خلاص يكفي والله تعبت من الصياح أنا بعمري كله ماصحت مثل كذا
دلال طالعت وجه أمنيه التعبان وعيونها الحمراء...
دلال_أمنيه! ليه ماقلت لسلطان إنك تحبينه؟
أمنيه_وتعتقدين بيفرق معه سلطان مو حاس إلا فيها قولي لي هو وش أخباره؟
دلال_ماشفته من اليوم اللي شفتك فيه آخر مره
أمنيه بخوف_ليييه؟؟
دلال_سافر على طول ويحمد ربه لأن لو شافته أمي مريم أول ماسمعت الخبر كان ذبحته
أمنيه_ياعمري والله مشتاقه لها بتروح معكم
دلال_إيه وإذا رجعنا بأعزمك عندها وتشوفينها
أمنيه_إنشاءالله ترجعون بالسلامه، ماقلتي لي نواف وش أخباره؟
دلال ماعرفت وش تقول ماكانت تبي تخبي عن أمنيه اللي صار ولا هان عليها تقول إنهم تصالحوا وان رأيها فيه تغير وأمنيه بهالحال مع إنها متأكده إن أمنيه بتفرح لها...
أمنيه_هييه وين رحتي؟
دلال_ولا مكان
أمنيه_كل هذا من طاري نواف؟
دلال_يعني فيه بوادر صلح بيننا
أمنيه_وأخيرا عقلتي حرام عليك والله نواف طيب ومايستاهل اللي تسوينه فيه
دلال_ياسلام أنت معي ولا معه لاتخليني أقلب عليه
أمنيه_الله يديم عليكم الفرح
دلال_أمنيه حاولي تنسين لاتضايقين نفسك عشان أحد مايستاهل دموعك
أمنيه_ترى سلطان أخوك
دلال_ولو مايستاهل بعد اللي سواه فيك أنا للحين مو قادره أسامحه
أمنيه_لا يادلال عشاني لاتشيلين بقلبك عليه سلطان من الأول قال لي وكان صريح معي وأنا اللي اخترت إني أبقى معه ومن غبائي حبيته هو ماله ذنب
دلال_تدافعين عنه! أنت للحين تحبينه؟
أمنيه_وماراح أحب غيره سلطان بالنسبه لي شيء كبير صعب تتخيلينه ودامه فرحان أنا فرحانه لفرحته لو هو بعيد عني وأنت بتطمنيني عليه وعلى أخباره وماراح تضايقينه بشيء
دلال_أنت مو صاحيه! كل هالدموع والحاله اللي أنت فيها وتبيني أصدق إنك فرحانه له
أمنيه_أنا وسلطان انتهى اللي بيننا ومستحيل نرجع لبعض لكن يهمني أعرف إنه بخير
اختلف قلبك وقلبي"
من بعد ذاك الوفا"
صار دربك غير دربي"
وانتهى عهد الصفا"
مهما في الدنيا يصير"
الوفي يبقى وفي"
واللي في حبه كبير"
مايهزه اي شيء"


في بيت ابوفواز\\دخل فواز وشاف دانه واماني في الصاله جالسين ومكشرين...
فواز-ياساتر وش هالملامح! وش فيكم؟
دانه-وحده نعرفها تطلقت
فواز طالع دانه ونظرتها أكدت له انها تتكلم عن امنيه كل هالايام كان يدعي ان هالشيء مايصير لكنه للاسف صار تركهم وراح لغرفته(يعني طلقها سلطان وانا السبب واللحين صار مستحيل افكر في سندس ياليتني للحين مهتم في امنيه لكن المشكله اني من يوم شفت سندس وانا مو قادر انساها وحسيت لاول مره باهتمام حقيقي فيها بدون اي سبب او اي منافسه)


رجعت دلال واهلها من الحج وكان نواف كل يوم يدق عليها صح ماكانت تعطيه وجه بالحيل وكانت المكالمه كلها هواش لكنه كان دلع مو جارح كالعاده أول ماوصلوا نامت وصحت المغرب وهي تفكر بأمنيه وسلطان اللي لين اللحين مسافر(ليه يوم تعدلت حالتي مع نواف ينتهي كل شيء بينهم ليه فرحتي دائما ناقصه) سمعت جوالها يدق وبدون ماتشوف الرقم عرفت انه نواف(صدق انه صاير مزعج بس يالله مشتاقه له لي يوم كامل ماسمعت صوته)وضحكت على نفسها وعلى السرعه اللي تغيرت فيها مشاعرها وتسآلت ان كانت هالمشاعر من زمان موجوده وهي اللي كانت تحاول تنكرها لأن نواف دائما كان مهم في حياته وفقدته صح كانوا دائما مختلفين لكنها فقدته كثير بعد ماكبرت مثل مافقدت خالد وافقدته اكثر يوم سافر وحقدت عليه, انتبهت للجوال اللي رجع يدق مره ثانيه وردت...
دلال-هلا
نواف-صباح الخير
دلال-صباح!!حنا اللحين المغرب
نواف-قولي لنفسك احد ينام لين اللحين!
دلال-هالمره لاني جايه من السفر وتعبانه
نواف-حمد الله على السلامه
دلال-الله يسلمك
نواف-دعيتي لي؟
دلال-اعتقد كنت كل يوم تدق تذكرني بهالشيء
نواف يضحك-دلال ابي اسلم عليك
دلال-سلم وأحد ماسكك!!
نواف-خلاص بعد ساعتين بأكون عندك
دلال تشهق-ليييييه؟؟!!
نواف-وشو اللي ليه عشان اسلم عليك
دلال-هذا أنت سلمت وبعدين انت كنت كل ساعه تدق علي لين حسيت انك مسافر معي
نواف يضحك-لهالدرجه كنت لزقه!بس مايمنع بعد ساعتين بأكون عندك مع السلامه
وسكر قبل ماتعترض(لا ماأقدر اشوفه استحي وش بأقول له؟كنت اشوفه واتهاوش معه لكن اللحين اذا شفته وش المفروض اسوي؟؟)
وبعد ساعه كانت دلال فارشه نص دولابها على السرير تفكر وش تلبس؟وتفكر وش تقول؟وكيف تتصرف؟ ودق جواله وتمنت انه نواف يعتذر عن جيته لكنها شافت رقم بيت ماتعرفه وردت...
دلال-هلا
امنيه-تقبل الله وحمد الله على السلامه
دلال تصرخ-امنيييييه
امنيه-زين مانسيتي صوتي
دلال-انا ولا انت ليش قافله جوالك؟؟
امنيه-الجوال والرقم تركتهن في بيت سلطان ولا ناسيه ان الرقم باسمه
دلال-امنيه وش اخبارك؟
امنيه-الحمد لله وانت وش اخبارك مع نواف تمت المصالحه
دلال-ايه
امنيه-وليه تقولينها من غير نفس؟
دلال-بيجي بعد ساعه وماني عارفه كيف بأشوفه او وش بأقول له
امنيه-انت امسكي لسانك شوي وكل شيء يصير تمام
دلال-ليتني القى لساني ذاك الوقت
امنيه-والله وحبيتيه يادلول!
دلال-مين قال؟؟
امنيه-واضح مو ضروري تقولين يله اتركك تستعدين وخليني اشوفك
دلال-بدون ماتطلبين انا بكره عندك
امنيه-وانا انتظرك....آآدلال
دلال-نعم
امنيه-كنت ابي..ابي اسألك
دلال-عن؟
امنيه-سلطان رجع من السفر
دلال-امنيه!!
امنيه-انت جاوبي وبدون اي تعليق
دلال-لا
امنيه-وماكلمتيه؟؟
دلال-مقفل جواله يدري ان اللي سواه مو هين
امنيه-زين كيف تتطمنون عليه؟؟
دلال-حنا!!لاتخافين كلها كم يوم ويرجع
امنيه-انشاءالله مع السلامه
دلال-مع السلامه
سكرت دلال وهي تفكر(مو قادره افهمك ياأمنيه؟ولاقادره افهم طريقة حبك لسلطان؟الله يسامحك ياسلطان)

وبعد ساعه جاء نواف ودلال وقفت خايفه تفكر كيف تدخل عليه في المجلس وتمنت انها نزلت بدري وسلمت عليه مع امها واخيرا دخلت وشافته لكن باحساس غير اللي تشوفه فيه كل مره كانت اول مره تهتم بابتسامته ونظرته لها وحست انه يحبها وصادق في كل اللي قاله, تقدم نواف لها ومد يده وبتردد حطت يدها في يده وعشان مايحرجها اكثر ماشافها منحرجه اكتفى بهالمصافحه لكنه ماترك يدها وهو يطالع فيها باهتمام وحب وشوق لين انحرجت دلال وقررت انها لو ماتكلمت اللحين مابتقدر تتكلم ابدا وقررت تستهبل عليه عشان يطلعون من هالجو...
دلال-وش فيك! نمت؟
نواف-ايه وحلمت بعد
دلال-صدق وش حلمت فيه؟
نواف-حلمت اني واقف مع وحده احبها حيل وهي مو راضيه تحس فيني
دلال عصبت-جتك حساسيه انشاءالله كل هاللي فيني منك وتقول مو حاسه!!تبيني آخذك بالاحضان عشان تعرف اني احبك!!!
بعد ماخلصت كلامها حست باللي قالته وماقدرت تلتفت على نواف عشان تعرف ردة فعله فكت يدها منه وراحت تجلس لكنه لحقها وجلس قريب منها...
نواف بهمس-دلال
دلال-مابي اسمع اي تعليق على اللي سمعته
نواف-زين ممكن سؤال؟
دلال-عن نفس الموضوع؟
نواف-وهو فيه اهم منه؟؟
دلال-لا
نواف-اكيد تحبيني؟
دلال-وش اخبار خالتي وفجر
نواف-وهذا وقته؟
دلال-و وش اخبار خالد وزهور؟
نواف-وبعد؟
دلال-واخبار المستشفى؟
نواف-وبعد؟
دلال-واخبار المرضى؟
نواف-وبعد؟
دلال-واخبار الدكاتره والممرضات؟
نواف-وبعد؟
دلال-امممم بس
نواف-خلصتي؟؟
دلال-ايه
نواف-اكيد تحبيني؟
دلال تستهبل-الشريط عاد اكيد خرب
نواف باصرار-تحبيني صح؟
دلال-دامك تعرف ليش تسأل
نواف-ابي تقولينها لي
دلال-قلتها لك
نواف-مو بس مره
دلال-اجل كم مره انشاءالله؟
نواف-على الاقل كثر ماقلتي انك تكرهيني
دلال-مو قلنا ننسى اللي فات؟
نواف-اللحين حلى لك تنسينه! لكن انا مستحيل انسى اي شيء صار لي معك
ودق جوال نواف وشاف الرقم لكن ما رد...
دلال-ليه ماترد؟
نواف-وهذا وقته؟
دلال-مو وقته او ماتبي ترد قدامي؟
نواف-اعتبرها غيره
دلال-اعتبرها مثل ماتعتبرها ويله رد
نواف-هذا دكتور زميل اكلمه بعدين مو ضروري اللحين
دلال-يمكن محتاجينك في المستشفى
نواف-لا هو في اجازه
دلال-وليه ماتكون دكتوره في اجازه واشتاقت تسمع صوتك
نواف يضحك-دلال انت من صدقك تتكلمين؟!
دلال تصرخ-هذي هي دقت مره ثانيه
نواف-خلاص خليتيها وحده؟!
دلال-رد قبل لاتسكر
ورد نواف وهو يضحك عليها...
نواف-هلا
ولصقت دلال اذنها عنده عشان تسمع ماكانت حاسه باللي تسويه كان الاهم عندها تعرف مين اللي متصل فيه لكن نواف حس بقربها منه لدرجة انه نسى صديقه اللي مل وهو يناديه وبعد ماتأكدت دلال من صوت المتصل بعدت عنه ورجع نواف لعقله...
صديقه-نواااف وين رحت؟؟
نواف-معك؟
صديقه-وين معي صار لي ساعه اناديك ماترد!
نواف يلتفت لدلال-عشان اللي ماسمع صوتك يسمع
صديقه-المهم انت تسمع
نواف-تدري اول مره افرح باتصالك
صديقه-وليه انشاءالله فرحت؟؟
نواف-جاوب لي على سؤال مو راضين يجاوبون عليه
صديقه-نواف انت شارب شيء؟!
نواف يضحك-شربت وبس انا غرقت
انحرجت دلال ولفت وجهها عنه وهو كلم صديقه دقايق واعتذر منه وسكر...
نواف-دائما ظالمتني
دلال-مو انا اعرفكم يالدكاتره لازم تكون لكم علاقه مع الدكتورات او الممرضات او حتى المرضى بعد
نواف-بس انا احب الفنانات
دلال-نواف لايكون اعرف في يوم ان لك علاقات في المستشفى
نواف-اقولك احب الفنانات ومو كلهم وحده بس وآخذه عقلي ومالكه قلبي
دلال-يارب يانواف لو كانت لك علاقه ماتطلع من المستشفى لا انت ولا هي ومو دكاتره مرضى انشاءالله
نواف يقرصها-ماتتوبين من هالدعاوي!!
دلال-ليه وانت تخونني؟؟
نواف-لا
دلال-اجل خلني ادعي على راحتي
نواف يضحك-انا ابيك تتاكدين انك انت اللي تهميني في هالدنيا
ومسك يدها وباسها وهو يطالعها بابتسامه ردت هي عليها بابتسامه بعد, فجأه انفتح الباب وفزوا كلهم التفتوا وشافوا فجر توقعوا منها تعليق لكنها راحت عنهم بسرعه بدون اي كلمه...
نواف-وش جابها؟
دلال-اكيد خالتي معها بأروح اشوفها
نواف-وأنا؟؟
دلال-انت جلست كثير يله روح
نواف-كأنها طرده!!
دلال تضحك-أبي اشوف خالتي وفجر وزهور مشتاقه لهم
نواف-وش رأيك تجلسين معهم على طول
دلال-وش قصدك؟؟
نواف-دلال ابي نتزوج
دلال-بدري يانواف
نواف-دلال ابكلم عمي قولي ايه
دلال انحرجت وكان ودها تطلع لكنه ماسكها من يدها...
دلال-نتكلم بعدين
نواف-لا اللحين ولا ماراح تطلعين
دلال-خلاص بكيفك كلمه
وبسرعه راحت عنه قبل لايفكر يسلم عليها,,ودخلت عندهم في الصاله وسلمت عليهم..
ام خالد-نواف راح؟
دلال-ايه
زهور-سبقنا وحنا على بالنا اننا اول من بيسلم عليك
كانوا يسولفون ويضحكون ويعلقون على دلال لكن فجر كانت ساكته ولاتتكلم...
دلال-فجر وش فيك؟؟
فجر-راسي يعورني عندك بنادول
دلال-ايه حبيبتي تعالي اعطيك
وبعد ماطلعوا من عندهم...
فجر-دلال ابي اكلمك تعالي في غرفتك
دلال-والبنادول؟؟
فجر-انا مافيني شيء كنت ابي اتكلم معك
دلال استغربت من حالة فجر وتسآلت عن الموضوع اللي تبيه فيها بدون ماأحد يدري ويوم وصلوا لغرفتها...
دلال-وهذا حنا في الغرفه قولي وش فيك؟
فجر-انت حبيتي نواف؟؟
دلال انحرجت-ليه هالسؤال؟!
فجر-دلال الله يخليك جاوبيني بصراحه
دلال استغربت من سؤال فجر واهمية الموضوع عندها...
دلال-ايه
فجر-لكن انت كنت ماتطيقينه وقلت لي انك بتتركينه
دلال-كان كلام بلحظة قهر بعدين انا اللحين زوجته واذا تركته معناته اني اتطلق فجر نواف يحبني ومافيه سبب يخليني ماأحبه
فجر بدت تصيح-ليه يادلال اللحين انا وش اسوي؟؟!!
دلال باستغراب-فجر انا كنت شاكه من خطبتي انك رافضه بس كنت اكذب نفسي!!انت ماتبيني اتزوج نواف؟
فجر-ايه ماأبيك تتزوجينه
دلال-ليه؟!!
فجر تصيح اكثر-ماأقدر اقول
دلال زادت حيرتها وانقلبت خوف فجر تغيرت من يوم ملكتها لكنها ماتوقعت ان السبب هو رفضها لهالملكه ولازم تعرف سبب هالرفض...
دلال-فجر تكلمي ليه ماتبين هالزواج يتم قولي لي وانا اوعدك ماراح اقول لاحد اللي سمعته مهما كان
فجر-نواف مايحبك
دلال انصدمت-وانت وش عرفك؟
فجر-انا سمعته هو وخالد يتكلمون قبل يخطبك خالد هو اللي غصبه على هالخطبه وهو ماكان يبي قال انه يحب وحده ثانيه ويبي يتزوجها لكن خالد قال له ينساها لانه سمع عمك ابوفهد يقول لولده انه بيخطبك له وخافوا فهد يشتغل معهم في الشركه ويآخذ نصيبك ويروح تعبه ونصيبه في الشركه و....
دلال تقاطعها-خلاص يكفي
فجر-دلال انا آسفه..انا..
دلال-ليه ماقلتي لي من قبل؟؟
فجر-لانك ماكنت تحبينه وقلتي انك بتتركينه
دلال-اتركيني لحالي يافجر
فجر-ماكنت عارفه المفروض اقولك اول لا
دلال-مشكوره يافجر انك قلتي لي الحقيقه حتى على حساب اخوانك بس مابي احد يعرف اللي قلتيه
فجر-وش بتسوين؟؟
دلال-انا باتصرف
وطلعت فجر وراحت مع اهلها اللي كانوا بس جايين يسلمون بعد ماهدمت حلم دلال اللي توها بدت تعيشه...
دلال الصدمه ماخلتها قادره تصيح كانت مصدومه من نواف وتمثيله عليها والاكثر صدمتها في خالد اللي دائما اعتبرته اخوها الكبير آخرتها يبيعها عشان الفلوس بدون لايهتم في مشاعرها(مين اصدق بعد كذا؟ نواف وخالد يتفقون على حسابي!ماراح اسامحهم وبأعرف كيف انتقم منهم مثل ماخذلوني وانا اللي اعتبرهم اهلي!)


من بكره في بيت ام ياسر\\راحت دلال لأمنيه وبعد صياح قالت لها دلال اللي صار...
دلال-انا كنت محتاره وش اللي يخليه يخطبني وهو مايطيقني؟؟
امنيه-دلال يمكن حبك صدق
دلال-ماراح اضحك على نفسي واصدق هالكذبه واتحمل مثل ماتحملتي انت وفجأه اشوفه مطلقني عشان يتزوج اللي يحبها....امنيه انا آسفه مادري وش قلت؟
امنيه-لاتهتمين..وش ناويه تسوين بتطلبين الطلاق يعني؟
دلال-ماأقدر بيسألوني عن السبب وماراح اقدر اقول اللي عرفته لابوي
امنيه-اجل وش بتسوين؟
دلال-اول بانتقم بعدين نواف من نفسه بيطلقني
امنيه-دلال خوفتيني وش تفكرين فيه؟؟
دلال-تعرفين بعدين مو دلال اللي يسوون فيها كذا وتسكت

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 10:01 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : موزه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

::الجزء الثاني والعشرون::

رجعت دلال من عند أمنيه وأول ماوصلت للبيت شافت سيارة نواف كانت بتقول للسواق يمشي لأي مكان لكنها تراجعت وقررت تقوي نفسها وتدخل تسوي اللي نوت عليه، دخلت البيت وشافت نواف كان بيطلع لكنه وقف وابتسم لها شالت طرحتها وتقدمت عنده...
نواف_أولا ليه من أمس مقفله جوالك؟ ثانيا وين طالعه وماقلتي لأحد وين رايحه؟
اتركته ودخلت وهي تقول...
دلال_نواف تعال أبي أكلمك في موضوع مهم
خاف نواف لأن شكلها كان يبين ان هالموضوع كبير وراحوا المجلس...
نواف_خير يادلال وش فيك شكلك مو طبيعيه أنت ماسلمتي علي ولا سألتي وش قال عمي!
دلال فجأه تذكرت سالفة تقديم العرس وهذا آخر شيء تبيه...
دلال بخوف_قلت له؟
نواف يبتسم_إيه وقررنا بعد شهرين
دلال تصرخ_لااااا
نواف بعصبيه_دلال وش فيك! تكلمي وش صايرلك؟؟
دلال بتردد_نواف أنا حاولت أحبك حاولت استمر في هالزواج بس مو قادره أمثل أكثر من كذا
نواف بصدمه_تمثلين! كنت تمثلين!!
دلال_ايه
نواف_لهالدرجه تكرهيني؟
دلال_لا ماأكرهك بس أنا....
نواف_أنت أيش؟
دلال_أنا أحب واحد
نواف بعصبيه قام ومسكها من يدها...
نواف_تحبين! وليه وافقت على هالزواج دامك تحبين واحد ثاني؟
دلال_لأنه متزوج وقلت يمكن إذا أنا تزوجت اقدر أنساه بس ماقدرت
نواف وهو يهزها_من وين تعرفينه؟ ومين هو؟ وكيف حبيتيه ومن متى؟.......تكلمي
دلال_وش بيفيدك إذا عرفت؟
نواف وصل حده_دلال ماراح أطلع لين ماأعرف قصتك معه تكلمي
دلال_خالد
نواف_خالد مين؟
لكنه فجأه استوعب شيء وحس كأن أحد يعصر قلبه خاف يصدق اللي وصل له عقله.. مستحيييل دلال تحب خالد! تحب أخوه!...
دلال_أنا من كنت صغيره وأنا أحبه وكنت متأكده إن خالتي بتفكر فيني لكنه تزوج زهور قلت يمكن إذا اتزوجتك أقدر انساه لكني ماقدرت كيف بأنساه وحنا بنعيش في نفس البيت كيف أنساه وأنا أخذت اخوه.....
قاطعها نواف_بس..حرام عليك يادلال! حرام عليك!
تركها وطلع ودلال فرحت لأنها حققت اللي فكرت فيه لكن هالفرحه تلاشت بثواني وصار مكانها الحزن والقهر وخيبة الأمل ودموع حرقت عيونها وهي تنزل...
رزيت نفسي اتظاهر قويه,,
يعني كأني ما تأثرت بفراق,,
وانا عذاب الكون اجتمع عليه,,
اضحك واختم الضحك بشهاق,,
ماأظن الليل يمسي عليه,,
ولا اظن تعود الشمس باشراق,,
أما نواف فطلع وهو مو شايف قدامه للحين مو قادر يستوعب اللي سمعه (ليه يادلال؟ليه تسوين فيني كذا؟ وليه خالد من بين كل الناس؟ وش أسوي باللي في قلبي لك؟كل شيء توقعته منك إلا هذا)


بعد اسبوع رجع سلطان بحاله أسوأ من اللي سافر فيها طول سفرته كان بحالة جمود وفراغ أغلب وقته ماكان يطلع من شقته وإن طلع كان يتمشى لحاله وهو يحس إنه فقد شيء كبير في حياته مسجات لميس هي الشيء الوحيد اللي خفف همه مع إنه ماكان يحس فيها مثل قبل لكنه كان يقنع نفسه إن كل هذا عشانه تعود على أمنيه وكانت بينهم عشره فشيء طبيعي يفقدها كم يوم..كم يوم بس مو أكثر وبينساها أول ماتدخل لميس حياته..وصل للبيت وشاف امه وابوه وسلم عليهم واللي ريحه ان ولا واحد منهم فتح معه موضوع طلاقه قالوا له عن تقديم زواج دلال بعد شهرين وفرح لها على الاقل تنسي اهله سالفة طلاقه نزلت دلال وشافت سلطان وسلمت عليه بكل برود صح كانت زعلانه من اللي سواه في امنيه لكن زعلها الاكبر كان على شيء ثاني هو مو عارفه..راح سلطان لغرفته وهو يفكر(معقول يادلال ماراح تسامحيني على طلاق امنيه؟من متى تسلمين علي كذا بدون لاتسألين عن اخباري!هذا وانا بسألها امنيه وش اخبارها لا الاحسن مافتح معها هالسالفه ابدا)


ومرت أيام..
في شركة أبوسلطان في مكتب سلطان//دق عليه خالد للمره الثانيه...
خالد_هاه ياسلطان لقيت الملف؟
سلطان ببرود_ايه تذكرت وينه
خالد_زين أرسله لي
سلطان_لا مو اليوم بكره إنشاءالله من الصبح يكون عندك
خالد_ليه؟
سلطان_لأنه في مكتبي اللي في البيت
خالد_خلاص المهم لقيناه يله نشوفك بكره مع السلامه
سلطان_مع السلامه
سكر سلطان ورجع يفكر في هالملف اللي في بيته القديم(لحق يصير قديم ماصار لي شهر تاركه لكني أحسه سنين..البيت اللي عرفتك فيه ياأمنيه البيت اللي عشنا فيه..مابي أدخله مره ثانيه مابي)
طلع من أفكاره يوم سمع طق على الباب وشاف عمر يدخل...
عمر_السلام عليكم
سلطان_وعليكم السلام
عمر وهو يجلس_تعرفني؟ أنا عمر والمفروض إني اعتبر صديقك
ابتسم سلطان_تشرفنا
عمر_أنا أبي افهم أنت ليه أحوالك دائما منعفسه وماتنشاف
سلطان_الشغل
عمر_اترك حجة هالشغل اللي طايح فيها وقول لي وش فيك؟
سلطان يتنهد_طفشان ومليت من كل شيء
عمر_وهذا من متى؟
سلطان_وش قصدك؟
عمر_أقصد انك من يوم طلقت وأنت دائما لحالك وسرحان ومالك خلق عكس ماتوقعت
سلطان_وأنت وش توقعت؟
عمر_توقعتك تصير فرحان لأنك ارتحت
سلطان_بس أنا مو مرتاح
عمر_هذا اللي أشوفه سلطان أنت تحس بالذنب لأنك طلقتها بهالسرعه؟
سلطان_هاه يمكن.. تعال معي عندي مشوار
عمر_وسيارتي
سلطان_خلاص الحقني
طلع سلطان وهو يفكر(ليه ماجاء في بال عمر تكون هالضيقه اللي فيني عشاني فاقدها أو حبيتها؟معقول هالشيء يشوفونه مستحيل! ومعقوله هالشيء يصير أكيد لا أكيد لا!أمنيه طلعت من حياتي وقريب تطلع من أفكاري للأبد)
مشى عمر ورى سلطان واستغرب يوم شافه يوقف عند بيته اللي من شهر تاركه واستغرب أكثر يوم شافه جالس في سيارته ومانزل وراح له و وقف عنده وطق عليه الشباك وفتح له سلطان...
عمر_وش عندك هنا؟
سلطان_أبي ملف نسيته في مكتبي
عمر_زين ادخل جيبه
سلطان يطلع المفاتيح ويمدها لعمر_خذ أنت ادخل وجيبه مافيه ملف غيره على المكتب والمكتب تلقاه على اليمين أول ماتدخل الصاله
عمر_سلطان أنت صاحي؟!
سلطان_عادي البيت مافيه أحد
عمر_وليه ماتدخل أنت؟
سلطان_مابي أدخل هالبيت مره ثانيه..ما أقدر
عمر_لهالدرجه وليه كل هذا ترى عادي الناس تطلق كل يوم ما أحد سواها مأساة
سلطان_يوووه ياعمر انسى سالفة طلاقي ولاتتكلم فيها مره ثانيه واللحين بتدخل أو لا؟
عمر يأخذ المفاتيح_خلاص خلاص بأدخل والله على حالتك هاذي بديت أشك إنك قاتلها مو مطلقها
دخل عمر وسلطان في سيارته جالس يطالع البيت(هي اللي قتلتني ياعمر و مو قادر أرجع سلطان الأول قبل لا أعرفها)
طلع عمر وعطى سلطان الملف...
عمر_وهذا الملف جبناه
سلطان_مشكور ياعمر
عمر_ماسويت شيء واللحين نروح عند الشباب؟
سلطان_ايه
عمر_أحمد ربك ماقلت لا كنت ناوي اذبحك
سلطان_عارف عشان كذا وافقت
عمر_ناس ماتجي إلا بالعين الحمره
ابتسم سلطان_عمر
عمر_نعم
سلطان_آآ لا ولا شيء يله خلينا نمشي
راح عمر وسلطان يفكر(وش فيك ياسلطان؟انجنيت! وش كنت بأسأله كيف شاف البيت! يعني وش بيقول لي؟ هو يشوفه بيت عادي مثل أي بيت أنا اللي احسه جنه ونار في مكان واحد)


بعد شهر مر على نواف كأنه سنين.. كان يجلس اغلب وقته في المستشفى مايبي يروح للبيت ولا يشوف خالد ماكان يقدر يتكلم معه عادي وهو يعرف انه الشخص اللي تحبه دلال والشخص اللي حرمه منها حتى بدون مايعرف..و ماقدر يكلم عمه ويأجل الزواج او حتى ينهيه واستغرب ان دلال بعد ساكته واهله واهلها يخططون لهالزواج اللي بقى له شهر, كان سلطان متصل عليه وطلب منه يجي عندهم في البيت عشان يتكلمون في تفاصيل الزواج راح وهو شبه مرتاح لانه متاكد انه ماراح يشوفها هي من دون سبب ماتحب تشوفه كيف بعد اللي قالته,دخل في الصاله وجلس مع سلطان وأبوه وهم يتكلمون ويتناقشون دخلت دلال اللي كان باين عليها التعب والضيق اضطرت قدام ابوها وسلطان تصافح نواف اللي حس ان قلبه ذاب اول ماشافها خاصه وهي في هالحال والسبب اخوه...
دلال-وش اخبارك
نواف-تمام وانت؟
دلال-بخير
وجلست جنب ابوها وعيونها في الارض اما نواف فما شال عينه من
عليها...
ابوسلطان-زين جاء نواف خلانا نشوفك وانت بس في هالغرفه حابسه نفسك!
دلال بدون اي مقدمات-يبه انا ابي نأجل الزواج
ابوسلطان تضايق-ليه انشاءالله
سلطان-دلال بعد ماجهزنا كل شيء جايه بتأجلين اللحين
دلال-فيه احد يهمني يحضر زواجي عشان كذا بأأجله شهرين
ابوسلطان عرف مين تقصد دلال وبان عليه الحزن وقام..
ابوسلطان-على راحتك يابنتي
وتركهم وطلع وسلطان فسر حزن ابوه انه بسبب تأجيل دلال للزواج...
سلطان-دلال وش فيك؟ضايقتي ابوي يعني مين هاللي تبينه يحضر؟؟!
نواف كان جالس ساكت ويتفرج عليها وهذا اللي قهر دلال بيبين نفسه مظلوم وحطت حرتها في سلطان...
دلال-امنيه ياسلطان ولاخلاص نسيتها! ان كنت طلعتها نهائيا من حياتك فهي بتظل اختي ومهمه عندي وماراح اتزوج اذا ماكانت حاضره معي في زواجي

طلع سلطان من عندهم بدون اي كلمه...
نواف-افهم ان الزواج تأجل
دلال-والمفروض انك تحاول تنهيه ولا هذي بعد تبيني انا اسويها عنك
نواف-تدرين اني ماأقدر اطلقك بدون سبب اقدر اقوله لاهلنا
دلال-يعني؟؟
نواف-يعني تحمليني مثل ماأنا باتحملك وان كان على خالد فأنا خلاص بأطلع في بيت لحالي ماراح تكونين مضطره تشوفينه
دلال-هذا اللي قدرت عليه!!
نواف بعصبيه-ايه هذا اللي عندي وان كنت لهالدرجه ماتبين الزواج انت تصرفي
دلال تصارخ-انت ماعندك كرامه تاخذ وحده تحب اخوك
قبل يستوعب نواف اللي سواه كانت يده ارتفعت في وجه دلال وعطاها كف...
نواف-ان شفتك مره ثانيه لاتتجرأين تفتحين هالموضوع قدامي
وتركها وطلع وهي ركضت لغرفتها مليانه قهر وحزن وحقد عليه

سلطان من يوم سمع اسم امنيه وهو مو على بعضه يوم طلع من عندهم راح للحديقه وجلس على الكرسي اللي ياما جلس عليه معها(معقوله لين اللحين مانتهت العده!أنا احس انه مر علي سنين مو اسابيع!للحين في العده يعني اقدر ارجعها!!) تفاجأ من هالفكره اللي خطرت في باله واللي مهما يحاول يشغل نفسه تطري عليه لدرجة انه ماقدر ينام وهو يفكر ويتخيل ان حياته مع امنيه ترجع من جديد, نام متأخر وصحى بعد الظهر وهو يفكر بهالشيء اللي حتى حلم فيه, نزل وشاف امه اللي ابتسمت اول ماشافته...
سلطان-صباح الخير يمه
ام سلطان-اي صباح صرنا مساء
سلطان-نمت متأخر وماحسيت في نفسي
ام سلطان-عندي لك خبر بيطير النوم من عيونك
سلطان-خير يمه؟
ام سلطان-كلمت ام لميس عن الخطبه وابوك وافق نروح لهم بكره ونخطبها
سلطان بالغصب ابتسم وهو يضحك على نفسه وافكاره (ليه مو راضي اقتنع ان امنيه صفحه وانطوت من حياتي ومالها رجوع؟وليه طاريها دائما يلاحقني وينكد علي فرحتي؟)
ام سلطان-سلطان وين رحت؟؟
سلطان-لا بس احس بصداع بأروح اخذ بنادول
استغربت امه كانت متوقعه انه يفرح بس هي حاسه ان سلطان تغير من طلاقه مثل ما دلال تغيرت بعد...


تمت خطبة سلطان ولميس ودلال حتى ماقالت له مبروك ولا راحت لخطبته وجدته وابوه كانوا يحاولون يشاركونه هالفرحه اما امه فكانت فرحانه لانها تظن ان هذا اللي كان يتمناه سلطان..اللي كان فرحان من قلب ام ندى ونجلاء اما نور فكانت مثل دلال رافضه هالخطبه وماحضرتها.. كان سلطان يشوف كل هالمشاعر في اهله لكنه مو قادر يعرف شعوره هو بهاليوم وكل اللي يفكر فيه لو عرفت امنيه وش بيكون شعورها وبتهتم او كالعاده عادي عندها, بعد الخطبه وبعد ماراح الكل دقت نجلاء على لميس...
نجلاء-الف الف مبروك
لميس تضحك-توك مباركه لي وجها لوجه
نجلاء-من فرحتي ماصدقت يجي هاليوم عقبال زواجك عن قريب
لميس-انشاءالله يس تضايقت عشان دلال ماجت
نجلاء-لاتهتمين في احد غير نفسك وسلطان
لميس-هي للحين زعلانه عشان امنيه
نجلاء-الله يخليك لاتطرينها ماأطيق اسمع اسمها مابغينا نفتك منها
لميس-انت للحين ماتكلمين دلال؟
نجلاء-لا رحت لها مرتين واتفقنا مانتكلم عن اي شيء صار قبل بس دلال تغيرت مو مثل قبل صارت ممله من عرفت هالامنيه
لميس-تتوقعين نرجع مثل اول
نجلاء-اكيد دلال ماتقدر تزعل سلطان


وفي بيت ابو سلطان في الليل\\دخلت دلال على سلطان في غرفته وشافته منسدح على سريره بثيابه مع انهم رجعوا مع بعض في نفس البيت الا انها قليل ماتشوفه او تتكلم معه عكس اول لكنها عارفه انها لا هي ولا هو بيرجعون مثل اول لانه مهما كابر هي متأكده انه تأثر بأمنيه...
دلال-نايم
سلطان يتعدل-لا..زين للحين تدلين غرفتي
دلال-سلطان انا آسفه كان المفروض اني اروح لخطبتك وعشان ترضى انا مستعده اروح بكره للميس وابارك لها واعتذر منها لاني ماجيت اليوم
سلطان يبتسم-اول تعالي اجلسي
جلست دلال جنبه على السرير وهي فرحانه انه مو زعلان منها خافت تخسره مثل ماخسرت نواف وخالد...
سلطان-انا مقدر اللي تحسين فيه عشان كذا مازعلت منك انا عارف وش تعني لك امنيه ووش تعنين لها لدرجة حسيت انك ماراح تسامحيني على اللي سويته فيها
دلال-تمنيتك تبقى معها
سلطان-الله ماكتب
دلال-اللي صار صار اهم شيء لاتزعل مني
سلطان-انا ماأقدر ازعل منك لو بغيت
دلال-واللحين مبروك
سلطان-الله يبارك فيك...دلال
دلال-نعم
سلطان-آآأمنيه وش اخبارها؟
دلال-الحمدلله زينه
سلطان-تكلمينها؟
دلال-وازورها بعد
سلطان-عرفت اني خطبت؟
دلال-لا ماقلت لها
سلطان-لو قلتي لها او هي عرفت ابيك تعلمينها ان امي هي اللي استعجلت وخطبت لي ولا انا كنت بانتظر يمر وقت
دلال بحزن-ماتفرق ياسلطان


بعد اسبوع في بيت ام ياسر\\دخلت سندس على امنيه اللي ماتطلع من غرفتها حتى انها أجلت الترم الثاني والاخير لها...
سندس-صباح الخير
امنيه-صباح النور
سندس-انا جايه وماراح اتركك لين تطلعين من هالغرفه وتفطرين معي
امنيه-مو مشتهيه
سندس بانفعال-امنيه حرام عليك ارحمي نفسك شوفي حالتك كيف صارت اكل ماتكلين مثل الناس دراستك واجلتيها وحابسه نفسك في هالغرفه بتذبحين نفسك عشان واحد مايستاهل راح وخطب قبل حتى تنتهي عدتك...
امنيه منصدمه-سلطان خطب!خطبها!!
سندس بندم-انت ما تعرفين؟ماقالت لك دلال؟؟
امنيه هزت راسها بمعنى لا وبدت تنزل دموعها
امنيه-سندس اتركيني لحالي
سندس-امنيه انا آسفه مادريت
امنيه تصيح-كنت بأدري بأي وقت
كانت بتطلع سندس لكن امنيه نادتها...
امنيه-سندس خليك معي مابي اجلس لحالي مليت وانا لحالي
راحت سندس وضمتها وبدت امنيه تصيح...
امنيه يزيد صياحها-تعبت ياسندس ابي انساه ابي ارتاح ابي اغمض عيوني ولا اشوفه مابي احلم فيه مابي اسمع صوته في اذاني
سندس وبدت تصيح معها-امنيه انت طول عمرك قويه واتحملتي اللي اكبر من كذا قوي نفسك وحاولي تطلعين من هالشيء
امنيه-مو قادره عجزت لارجع امنيه اللي قبل ابي اشوفه ياسندس ابي اشوفه لو من بعيد
سندس-امنيه سلطان راح في حاله وانت لازم تنسينه والله يعوضك بغيره
امنيه-لاااا مستحيل
تعبت انتظر وعيا يجي!!
وعيت الايام تجيبه!!
اشوفه بعمري نهار فجأه يضيع!!
هذا أنا كلي انتظار!!
اصارع الوقت العنيد!!
انزف جروحي ألم!!
عل وعسى يظهر جديد!!
ابكتب الكلمه سراب!!
يمكن تطوف العاصفه!!
يمكن دموعي توصلك!!
رغم السيول الجارفه!!
رغم المطر والبرد والحر الشديد!!
شلتك في قلبي عشق!!
لحظة جفاف العاصفه!!

**********************


::الجزء الثالث والعشرون::

في بيت ابوفواز\\دخلت دانه على فواز في غرفته اللي من ايام وهو عصبي ومايطيق كلمه من احد...
دانه-ممكن ادخل؟
فواز-اهلين يادانه
دانه-زين ماتوقعت هالترحيب توقعت طرده
فواز-ليييه؟!
دانه-لانك من كم يوم وانت ماتشجع الواحد حتى يسلم عليك
فواز يتنهد-متضايق
دانه-اقدر اعرف السبب؟
فواز-ما انصحك
دانه-جربني يمكن ترتاح اذا تكلمت مع احد
فواز-قبل قولي لي ماعندك شيء تبين تقولينه لي؟
دانه-عن؟
فواز-انت تعرفين عن ايش
دانه-هذا اللي مضايقك صح؟طلاق امنيه؟
فواز-ايه
دانه-مادري وش اقولك بس سندس مهمومه دائما وتقول ان امنيه حالتها صعبه من بعد طلاقها
فواز-تحب سلطان
دانه-ايه
فواز-وانا السبب انا اللي خربت بيتها
دانه-انت كنت عامل مساعد بس ولا سلطان كان بيسويها فيك او من غيرك الدليل انه بهالسرعه خطب
فواز-لكن اكيد هذا مو رأي سندس
دانه استغربت اهتمامه برأي سندس هي من فتره ملاحظه ان اسألته كثرت عنها كانت تحسبه عشان يعرف عن امنيه لكنها بدت تشك ان هالاهتمام موجه لسندس مو لامنيه...
دانه-فواز انت للحين تبي امنيه؟
فواز-وتتوقعين انها بتوافق لو اتقدم لها؟
دانه-وانت مفكر تتقدم
فواز-تبين الصراحه لا
دانه تشهق-ليييه؟!
فواز-يكفي البنت اللي جاها حرام تاخذ واحد ثاني يفكر بعد في غيرها
دانه-وانت تفكر بغيرها...اجل اللي افكر فيه صح
فواز-وش اللي تفكرين فيه؟؟
دانه-فواز انت تفكر في سندس
فواز-غصب عني
دانه-مستحيل سندس تقبل هالشيء هي كل املها انك انت اللي بتطلع امنيه من اللي هي فيه
فواز بعصبيه-عارف وكنت باتزوج امنيه عشانها بس وعشان ماأطيح من عينها لكن عرفت اني ما أقدر
دانه-كيف حبيتها؟ واهتمامك في امنيه وين راح؟؟
فواز-امنيه اعجبتني ويوم عرفت انها متزوجه انقهرت انها لغيري لكني نسيتها لدرجة انها شدتني لميس يوم تكلمت عنها امي لكن يوم سمعتك تكلمين امنيه كان اللي هامني اقهر سلطان مثل ماقهرني وكنت ناوي اخطب لميس عشان آخذها منه بس لكن بعدين فكرت اني آخذ امنيه منه احسن لكني صحيت من كل هالخبال بس للاسف متأخر
دانه-متأخر بالحيل يافواز وابي اقولك ان مالك اي امل مع سندس والاحسن تنساها


في بيت ام خالد في شقة خالد في الليل\\كان خالد سرحان ومهموم...
زهور-خير حبيبي وش فيك ون جيت وانت ماتكلمت؟!
خالد-نواف
زهور-وش فيه؟؟
خالد-مو عاجبتني حالته انت ماتشوفين كيف صاير؟
زهور-صح نواف متغير دائما ساكت وفي عالم ثاني ماسألته وش فيه؟؟
خالد-وهو يجلس معي ساعه على بعضها اول مايشوفني دخلت للبيت طلع منه واحس انه يكلمني من غير نفس
زهور-لاتتوهم ياخالد
خالد-انا خايف انه مو فرحان بزواجه من دلال ويلومني لاني خطبتها له
زهور-بالعكس نواف كان فرحان ومتحمس ودائما يتكلم عنها لكن مادري وش صار له!يمكن مشاكل في المستشفى او ضغط في الشغل
خالد-يمكن
زهور-لاتخاف كلها شهرين ودلال تشيل همه عنك ونفرح فيهم انشاءالله


في بيت ابوسلطان المغرب\\كانت دلال في الحديقه جالسه وفي يدها اسكتش ترسم فيه بالاسود مثل رسماتها كل الايام اللي راحت ومثل احساسها كانت رسماتها كلها تعبر عن حزنها وحبها اللي مات وهو توه يشوف النور فقدت شوفة نواف وفقدت اتصاله وكانت مشتاقه له بالحيل وهي مو عارفه هي تكرهه ولا تحبه او كيف بتعيش معه وهي تعرف اللي تعرفه عنه كانت تروح وتجي وتجهز لزواجها بدون اي احساس وكأنها بأفكارها استحضرت نواف او انها من كثر ماتفكر فيه صارت تتخيله لكن لا هذا هو يقرب منها كانت لابسه بنطلون جنز وبلوزه سوداء وشعرها مرفوع وهو مو مرتب وعلى خدها لطخه سوداء من القلم اللي في يدها, شافها نواف وتخيلها رجعت صغيره خاصه هالنظره اللي في عيونها نفس نظرتها له من سنين وتمنى لو ذاك الوقت يرجع كان ترك مستقبله كله بس يزرع في قلبها حبه بدال حب خالد, وقف قريب منها وهو يطالع فيها ومو قادر يفسر هالنظره اللي في عيونها...
نواف-مساء الخير
دلال-مساء النور
نواف-جيت اسأل عمي عن شيء وقال لي انك هنا ماقدرت اقول له ان شوفتك مالها اي داعي لكن لاتخافين ماراح اضايقك انا رايح مع السلامه
دلال-مع السلامه
وتركها وراح وهي تراقبه حست انه تعبان من صوته وعيونه(ليش تعبان؟مو هو اللي مايبيني ولا خايف مايتزوجني ويخسر اللي طمع فيه!ويصير خسر حبيبته على الفاضي ياترى مين اللي تحبها يانواف؟معك في المستشفى؟وتشوفها كل يوم!الله ياخذها ان شاءالله)


بعد اسبوع في المستشفى في الليل\\كان خالد واقف عند العمليات وهو ميت خوف على زهور اللي بتولد في الشهر السابع وحالتها خطره بعد دقايق جاه نواف ورحم خالد وهو يشوفه جالس على الكرسي وضام يدينه مع بعض ومنزل راسه ولاول مره يشوفه ولايتذكر انه اللي تحبه دلال...
نواف-خير ياخالد وش صار؟
خالد-مادري كنت نايم وصحيت على صرختها وبسرعه جبتها هنا وقالوا لي انها بتولد في السابع
نواف-امي ماتدري؟
خالد-لا ماأحد كان صاحي
نواف-لاتخاف ياخالد ان شاءالله بتكون بخير
خالد-وانا مابي افكر بغير كذا ولا مادري وش بتكون حياتي
نواف-اذكر الله ياخالد وادعي لها
خالد-يارب يارب لاتحرمني منها
نواف-الله يخليها لك هي وعيالك
خالد-اللي في بطنها مايهمني اهم شيء هي
نواف-الله يسلمهم لك كلهم
خالد-تأخروا يانواف
نواف-ان شاءالله خير
وبعد دقايق طلعت الممرضه اللي بشرتهم ان زهور صارت بخير وانها جابت توأم بنات وكلهم بخير بس لازم يتمون في الحضانه لين تتحسن صحتهم...

من بكره الكل زار زهور وسلم عليها وبعد يومين طلعت زهور من المستشفى لكن بناتها تموا في الحضانه وفي السياره كان نواف يسوق ومعه خالد وزهور مرجعينها للبيت...
زهور-مادري كيف طعتكم اطلع واخلي بناتي عندهم؟؟
خالد-ياعمري وش نقول من اليوم هم محتاجين كم يوم اللي يسمعك يقول تاركينهم في الشارع
نواف يضحك-وانت كأنك مو هامك؟
خالد-انا دام رجعت معي حياة قلبي مايهمني شيء ثاني
زهور-خااااالد
نواف-لايهمك كلامه ترى كل مادورته لقيته عند الحضانه واقف يكلمهم ويلعبهم وهم مو دارين عنه
زهور-ياحياتي ياخالد ماقسى على الناس يقسى على عياله
خالد استحى من هالتصريح قدام نواف اما نواف فضحك وماعلق لان زهور انحرجت من الكلام اللي شكله طلع من قلبها وحب يغير الموضوع...
نواف-هااه فكرتم بأسماء لهم؟
خالد-حنا كنا متفقين لو كانوا عيال اسميهم انا ولو بنات تسميهم زهور
نواف-اذا تبين مساعده يازهور انا ماعندي مانع
زهور-ماتقصر يانواف لكن انا خلاص سميتهم
نواف-والله؟
خالد-وما تقولين لي؟؟
نواف-وش سميتيهم؟
زهور-دلال وفجر
نواف انصدم اسم دلال رجعه لهمه ولكل اللي كان يحاول ينساه...
نواف بجمود-وش معنى!ليه ماتسمينهم اسماء متشابهه احلى
زهور-مايهم تكون متشابهه اهم شيء اسميهم على اغلى ثنتين عندي
نواف-اغلى ثنتين؟!وانت وش رايك؟
خالد-يستاهلون يكفي انه اهدوني احلى شيء في دنيتي
نواف-اهدوك؟!!
خالد-ايه ماتدري ان دلال وفجر هم اللي خطبوا لي زهور
التفت نواف على خالد ونسى الطريق اللي قدامه-دلال خطبت لك زهووور؟!!!!
خالد-نواااف انتبه للطريق وش فيك؟!
نواف حاول يرجع يركز على الطريق-وشلون هي اللي خطبتها لك وش دخل دلال؟؟!!
خالد-وانت وش فيك انهبلت انصدمت ان المدام كانت تشتغل خطابه
ضحكت زهور وخالد لكن نواف ماضحك كان يبي يتأكد من اللي سمعه...
نواف-ماقلت لي وش دخل دلال في السالفه؟
خالد-لاحووول اسمع دلال شافت زهور واعجبتها وفجر كانت تحبها وماتبيها تروح عنها وكذا قالت دلال لامي تخطب لي زهور وامي اعجبها الاقتراح وخطبتها لي ارتحت او تبيني اشرحلك بتفصيل اكثر من كذا
لكن نواف مارد عليه وحمد ربه انهم وصلوا للبيت كان يبي يجلس لحاله...
خالد-نواف وين رحت؟؟
نواف-هاااه
خالد-ماراح تنزل؟
نواف-لا باروح المستشفى
لكنه ماراح ولا لمكان كان يدور في الشوارع يفكر(دلال هي اللي خطبتله زهور!يعني ماتحبه ليه اجل قالت لي كذا؟ولو عشان ماتبيني وش معنى خالد اللي اختارته!!دلال كذبت علي وفيه سبب ولازم اعرفه)

المغرب بعد ماتأكد نواف ان عمه وسلطان مو في البيت راح لها عشان يكلمها على راحته بدون اي مقاطعه دخل المجلس وسلم على خالته ام سلطان...
ام سلطان-وينك يانواف من زمان ماشفناك زعلان علينا ولا على دلال؟
نواف ارتبك-لا ياخالتي بس تعرفين الدوام في المستشفى خليني اتعب اللحين عشان يريحوني في اجازتي
ام سلطان-الله يعينك ارتاح وانا باناديلك دلال

دلال كانت في غرفتها يوم جت الخدامه وقالت لها ان نواف تحت وامها تقول انه يبيها(وش يبي فيني؟يمكن جاي بالغصب مثل آخر مره ياليت اقدر ماأطلع له مابي اشوفه)
لبست تنوره جنز فاتحه وبلوزه وردي ناعمه ورفعت شعرها ذيل حصان وراحت له, دخلت المجلس وشافته جالس ويطالعها بنظره غريبه وقفت بعيد عنه...
دلال-نعم
نواف-تعالي اجلسي بأكلمك
دلال-وأحد قال لك اني ماأسمع وانا واقفه!
نواف-بتجلسين ولا اجي اجلسك
دلال-بتقول وش تبي ولا اروح
نواف قام ووقف قبالها-ليه كذبتي علي؟؟
دلال-كذبت بأيش؟؟!!
نواف-بسالفة حبك لخالد
دلال انصدمت ولاحظ نواف هالشيء لانه كان مركز على ملامحها...
دلال ارتبكت-ومين قالك اني اكذب؟
نواف-ملامحك اللحين قالت وخالد وزهور سموا بناتهم دلال وفجر عشانكم انتم اللي خطبتم زهو لخالد مو صح؟
دلال انصدمت وماعرفت وش تقول ماخطر في بالها شيء...
نواف مسكها من يدها-دلال ليه كذبتي علي قولي؟؟
دلال-عشان اقهرك
نواف بعصبيه-تقهريني! ليه؟ وش معنى خالد اللي اخترتيه؟ وش ذنبه تكرهيني فيه؟
دلال-عشان انتقم منكم
نواف انصدم من اللي سمعه وترك يدها...
نواف-تنتقمين!!مننا!ليه وش سوينا فيك؟؟
دلال بعصبيه-ليه لانكم جرحتوني وخيبتم املي فيكم انا للحين مو مصدقه ان خالد يغصبك تتزوجني وهو يعرف انك تحب وحده ثانيه بس عشان الطمع في الفلوس بس عشان فهد مايدخل الشركه ويحرمكم من شيء وانت ليه توافق دامك ماتبيني ليه تمثل علي انك تحبني ومن سنين كل هاللي سويتوه وتلومني اني ارد على اللي جاني من اعز الناس عندي
نواف ماقدر يستحمل كلامها راح وجلس على الكنب وبعد لحظات صمت...
نواف-مين اللي قال لك هالكلام؟
دلال-مايهم
نواف-الا يهم مين اللي تصدقينه اذا قال لك هالتخاريف
دلال بتهور-مو تخاريف فجر سمعت خالد وهو يكلمك
نواف انصدم-فجر؟؟!!!
دلال-ايه قول انها كذبت بعد
نواف بشرود-حتى فجر مصدقه هالكلام؟!عشان كذا تغيرت!!
دلال عصبت-لاتقول مصدقه وهو صدق
نواف سكت لحظه يستوعب اللي صار لكن القهر غلب عليه وقام...
نواف-ليتها سمعت كل الكلام! خساره يادلال خساره انه يكون هذا رأيك فينا
كان بيروح لكن دلال مسكته مع يده اللي سحبها منها صدمتها حركته لكنها كانت مصممه تعرف وش يقصد...
دلال-ماراح تطلع لين تقول لي وش قصدك في هالكلام؟ ليه تنكر الحقيقه؟؟
نواف عصب-اي حقيقه!؟ هالخرابيط اللي صدقتوها
دلال-مو خرابيط
نواف-الا خرابيط وان كان يريحك انا اقولك الحقيقه, الحقيقه ان عمي ابوسلطان ماكان يبي تاخذين فهد ومو قادر يقول لاخوه لا وكان يتمنى اننا نكون لبعض ولانه بمقام ابوي خطبك لي وانا وافقت لانه مستحيل اقدر اقوله لا وماكان في حياتي اي حب مجرد شعور شدني اتجاه وحده شفتها بالصدفه في ملكة خالد واظنك تعرفين مين هي هذي هي الحقيقه ان كان ترضيك ولو ماصدقتيني وهذا الاكيد اسألي عمي قولي ان فجر سمعت هالكلام مننا وشوفي وش يقول
وطلع عنها سمعها تناديه لكنه مارد عليها لانه كان مقهور عليها وعلى اللي سوته فيه كل هالعذاب اللي عاش فيه عشان كلام سمعته من فجر وعلى طول صدقته بدون ما تتأكد ماكان يدري وش المفروض يحس فيه كان فرحان انه عرف انها تحبه هو مو خالد لكنه ماقدر يسامحها على شكها فيه واتهامها له و لخالد بالطمع وفي مين في عمه ابوسلطان لازم يأدبها على اللي سوته وماراح يعديه بالساهل...
ببدل نظرتك فيني واجيلك كل يوم بحال؛
باكون اقرب من ثيابك عليك ولا اتهيالك؛
بألمك وانثرك واجمعك وارجع انثرك بأهمال؛
باخونك وازعلك وارضيك وازعل منك وارضالك؛
ابهديك الوصال فراق واهديك الفراق وصال؛
باسوي مثل ماأشوفك تسوي وافعل افعالك؛
عشان تعرف من فينا الزعول ومن وسيع البال؛
ابيك تذوق فنجالي وانا اذوق فنجالك؛
نصيحه واحتفظ فيها قصر معك الزمن او طال؛
ابي تسمع كلامي زين وتحطه على بالك؛
اذا حبك هبال اطفال لك عندي هبال اطفال؛
ولا وابشر بعد بهبال حب ماهو بهبالك؛

اما دلال فكانت للحين واقفه تطالع في الباب اللي طلع منه نواف وكلامه يتكرر في راسها (كنت غلطانه وظلمتهم!كيف صدقت انهم يسوون كذا؟نواف ماراح يسامحني على هالاهانه انا عارفه يالله وش سويت انا؟وهو ليه مايقدر صدمتي وانا وش عرفني ان فجر ماسمعت الا نص الكلام ونقلته على اللي فهمته؟اللحين طحت من عينه,اللحين خسرت حبه)
ماهو بوقت الموادع اصبر شويه×
لاحق على ضيقتي لاحق على احزاني×
دامني اول غلاك لاتقلب النيه×
يالعنبو واحد مايرحم الثاني×
اليوم عرفت انك آخر مابقى ليه×
واخاف تقوى على فرقاي وتنساني×


في بيت أم خالد//وصل نواف وعلى طول راح لغرفة فجر اللي في الفتره الأخيره قليل ماتطلع منها خاصه إذا كان هو وخالد في البيت وبعد ماطق الباب عليها دخل وشافها جالسه عند تسريحتها...
فجر_نواف غريب جاي هالوقت!
نواف_صح النوم صار لي اسبوعين أجي بهالوقت
فجر_تبي شيء؟
نواف_إيه أبي اسألك
فجر_عن إيش؟
نواف_تحبيني؟
فجر استغربت من السؤال واستغربت اكثر ليه نواف سألها...
فجر_ليه هالسؤال؟
نواف_لأني من يوم رجعت حسيت إني اضايقك أكثر من افرحك
فجر_نواف وش هالكلام أنت اخوي أكيد...أكيد إني أحبك
نواف_والكلام اللي سمعتيه بيني وبين خالد خلاك تكرهيننا؟
فجر مصدومه_أي كلام؟!!
نواف_الكلام اللي سمعتيه ونقلتيه لدلال
فجر تشهق_كيف عرفت؟
نواف_مو مهم
فجر_نواف ليه سويتوا كذا؟
نواف كان داخل معصب لكن يوم شاف الدموع في عيونها هدأ ومدام دلال اللي المفروض كبيره وتفهم وتفكر صدقت أجل فجر ليه ماتصدق عشان كذا جلس وفهمها بهدؤ إنها كانت غلطانه وإن اللي كان يبيها هي نفسها دلال وإنه تصالح معها وهالشيء خلا فجر تطير من الفرحه، بعدها طلع نواف من عندها ودق على دلال اللي تفاجأت يوم شافت رقمه حاولت تتنفس وتهديء نفسها قبل لا ترد عشان مايعرف إنها كانت تصيح...
دلال_هلا
نواف بخشونه_نايمه؟
دلال تكذب_إيه
نواف_آسف إني ازعجتك بس أنا قلت لفجر إني عرفت منك السالفه وفهمتها على اللي صار وقلت لها إننا تصالحنا عشان ماتحس بتأنيب الضمير ولأني متأكد إنها بتدق عليك حبيت أقولك عشان تأكدين كلامي واللحين تقدرين تكملين نومك
وسكر نواف ودلال للحين حاطه جوالها على اذنها انصدمت إنه ماسلم عليها لا بأول المكالمه ولا بآخرها كل اللي همه فجر ولا كان مادق عليها باين من صوته إنه ماكان طايقها(دامه سامح فجر وهي السبب ليه ماسامحني أنا؟ ليه صعب عليه يفهم اللي كنت فيه؟ صح أنا غلطانه بس هو بهالأسلوب مايساعدني إني اعتذر منه وليه اعتذر وهو ماطلب مني حتى اشرح له؟)

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 10:03 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : موزه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

::الجزء الرابع والعشرون::

في شركة أبوفواز//كان فواز في مكتبه يوم قاله السكرتير إن بدر يبي يقابله وقال له يدخله بسرعه...
بدر_دامك مختفي عن الناس قلت أجيك بموعد
فواز_حياك الله تفضل
بدر_عاش من شافك
فواز_انت عارف الشغل
بدر_كان عندك شغك وكنا نشوفك وش الجديد؟
فواز_سمعت ان سلطان طلق
بدر_مو هذا اللي كنت تبيه؟
فواز_للأسف اكتشفت إني غلطان لكن متأخر
بدر_ياما قلت لك إن اللي تسويه مايصير وانك مجرد فقدت شيء كنت تبيه وماحصلته هذا اللي خلاك تتعلق فيها أنت كذا مشكلتك تعودت تحقق كل اللي تبيه
سرح فواز يفكر(لكن سندس بتكون الشيء الوحيد اللي أتمناه ومستحيل أحصله!)
بدر_فواز وين رحت أكلمك؟!
فواز_نعم مانتبهت
وفي هالوقت دق جوال فواز وشاف رقم دانه وابتسم...
فواز_عن اذنك يابدر لحظه
بدر_خذ راحتك
رد فواز وبدر عرف انها أكيد دانه هي الوحيده اللي يبتسم فواز كل ماشاف رقمها وهو بأي حال، كان دائما يكلمه عن خوفه عليها وحزنه على حال أهلها والجو اللي تربت فيه ورغم كل هذا كان معجب بقوتها وعدم تأثرها بمشاكل البيت، مافيه يوم شاف فواز فيه ماسمع عنها شيء خاصه يوم سكنت عندهم في البيت لدرجة صار يحس انه يعرفها ويفهمها تذكر يوم يشوفها للحين يتذكر شكلها وشعرها وعطرها لو ماكان فواز موجود كان ماقدر ينزل عينه عنها...
فواز_بدر أنت اللي اللحين وين رحت؟
بدر_تذكرت لي أحد
فواز_أكيد غالي هاللي تذكرته؟
بدر_ليه!
فواز_من الفرحه اللي بملامحك
جلسوا يسولفون وبعدين طلعوا مع بعض، وفي الليل رجع فواز وشاف البيت هاديء راح لدانه في غرفتها وطق الباب...
دانه_ادخل يافواز
فواز_بسم الله يالساحره كيف عرفتي إنه أنا؟!
دانه_من طقتك للباب لك طريقه مميزه
ضحك عليها فواز_وش سهرانه عليه؟
دانه_أذاكر
فواز_أجل اتركك تكملين
دانه_لا صار لي ثمان ساعات مارفعت راسي من هالكتاب أجلس سولف معي شوي
وبعد ماتكلموا شوي...
فواز_آآدانه
دانه_نعم
فواز_أبي اطلب منك شيء لكن عارف إنك ماراح توافقين
دانه_قول يافواز
فواز_أبي تقولين لسندس إني آسف على اللي سويته وماراح أتقدم لأمنيه
دانه_خلاص قررت
فواز_ايه
دانه_وليه تبيني أقول لها؟
فواز_مايصير تخلينها تفكر إني باتقدم لأمنيه وو..و أخاف تقول لها
دانه_أحاول حسب نفسيتها وماوعدك إنها تساعد
فواز بإهتمام_ليه وش فيها؟
دانه_مشاكل عندها في البيت
فواز_سالفة أمنيه
دانه_لا أمنيه صارت اللحين احسن
فواز_أجل وش فيها أو سر؟
دانه استغربت من اهتمامه الزايد في سندس وأهلها لدرجة إنه لأول مره يسأل صريح ويتدخل فيهم معقول هالمره يكون صدق حب سندس ولا مجرد تعلق وبينساها...
دانه_أبوها أحوال شغله مو تمام ومصاريفهم زايده عليه
فواز_وش يشتغل أبوها؟
دانه_عنده مكتب عقارات
فواز يطلع كرته ويعطيه دانه_قوليلها تخليه يمرني بكره الساعه خمس العصر في الشركه
دانه بإستغراب_ليه؟!!
فواز_عندي أرض مابيها يمكن يشوف لها مشتري يله أنا رايح أنام وأنت بعد نامي لاتتعبين نفسك بكثر المذاكره تصبحين على خير
دانه_تصبح على خير
تركها فواز وهي تفكر(معقول فواز أول مره يدخل المشاعر في شغله!والله مو هينه ياسندس كل هذا عشانك)

ومن بكره بعد الإمتحان جلست دانه وسندس يفطرون...
دانه_أخبار امتحانك؟
سندس_حلو
دانه_سندس أبي اكلمك بموضوع واخاف تزعلين
سندس_عادي أنا تعودت على الأخبار الشينه
دانه_لا شجعتيني اتكلم
سندس_دانه تكلمي وش عندك؟
دانه_فواز طلب مني اعتذر لك لأنه مايقدر يخطب أمنيه
سندس تصرخ_هااااه ليه؟
دانه_سندس فواز معترف إنه غلطان في اللي سواه لكنه يوم سمع سالفة أمنيه والحياة اللي هي عايشتها مارضى عليها كان يبي يساعدها لأنها ماتستاهل لكنه اكتشف إنه مايحبها الحب اللي يعوضها عن كل اللي صار لها
سندس بعصبيه_توه يكتشف! اللحين بعد ماخرب بيتها! ليه تدخل في حياتها من الأول؟
دانه_سندس أنت بنفسك قلتي إن هالشيء كان بيصير وإنه في بال سلطان والدليل شوفيه خطب بهالسرعه
سندس_صح لكن هذا مو عذر آسفه يادانه بس أنا لايمكن أنسى اللي سواه خالك وعشاني عارفه إنه غالي عليك لا تكلميني في هالموضوع عشان ما اضطر أقولك رأيي فيه
دانه_سندس أنا كنت.....
قاطعتها سندس_دانه قلت مابي اتكلم في الموضوع
دانه_زين زين بس فيه موضوع ثاني بأكلمك فيه
سندس_وش عندك بعد؟
دانه تعطيها الكرت_فواز يبي أبوك يمر عليه في الشركه اليوم الساعه خمس
سندس بإستغراب_و ليه؟!
دانه_عنده أرض يبي ابوك يشوف لها أحد يشتريها
سندس_كتعويض للي سواه؟
دانه_طبعا لا
سندس_الدنيا مليانه مكاتب عقار وأكيد خالك يعرف أحد وش معنى أبوي يعني؟؟
دانه_أنا...
سندس منصدمه_دانه لا تقولين إنك أنت اللي طلبتي منه...أكيد ولا خالك وش عرفه إن أبوي....كل شيء توقعته إلا هذا أنت عارفه إني ماراح أقبل هالإحسان خاصه من خالك
دانه_سندس حنا صديقات!
سندس_هذا اللي كنت اتوقعه ماتخيلت إنك في يوم بتتعاملين معي على اساس الفارق اللي بيننا! أو كنت تحسبيني أكلمك عن مشاكلي عشان اطلب المساعده!!
دانه_سندس وش فيك؟
سندس وهي تقوم_مافيني شيء لكن لازم أروح
دانه تمسكها من يدها_وين بتروحين؟ ناقص تقولين لي ماتبين تعرفيني بعد اليوم! فواز جايب لأبوك شغل مو صدقه لكن أنت اللي قاهرك في الموضوع إنه من فواز لكن إن كنت بتحطين مشاعرك بأهمية مصلحة أهلك بكيفك معقوله ياسندس أنا تفكرين فيني كذا؟!
جلست سندس وبعد لحظة سكوت_أنا آسفه يادانه ما قصدت اللي قلته مادري وش صار لي
دانه_ما عليك ياسندس أنا فاهمه اللي تمرين فيه ومقدره اللي صار فيكم وأنا سببه
سندس_مو قلت لك انسي هالسالفه عطيني الكرت بأعطيه ابوي ويله خلينا نقوم لمحاضرتنا
رجعت سندس البيت وهي في غرفتها كانت تفكر(لازم أعطي ابوي الكرت يمكن إذا اشتغل أبوي معه يرجع يفكر بأمنيه مره ثانيه كان هو أملي الوحيد إنه يطلع أمنيه من هالحال ليتني أعرف ليه غير رأيه كان ودي اسأل بس حسيت هالسؤال يقلل من قدر أمنيه)


بعد أسبوع في بيت أم خالد//كانت زهور طايره من الفرحه لأن اليوم تحسنت حالة بناتها وقدرت تطلعهم، كان الكل في الصاله يوم دخل عليهم نواف وفرح هو بعد يوم شاف البنات لكنه انحرج يوم شال وحده منهم وقالت له زهور إنها دلال والكل بدأ يعلق عليه لين مل منهم وطلع لغرفته وهو يفكر(آه يادلال ليتني أقدر انساك لحظه أحبك بس مو قادر اتخيل اللي سويتيه ومنصدم كيف صدقتي هالكلام عننا بدون ماتفكرين حتى تتأكدين!جرحك في قلبي بكبر حبي لك..ولا أدري وش اللي بيغلب على الثاني)


قبل الزواج بشهر دلال كانت تتجهز لزواجها وعرفت من خالتها إنه اليوم بدأوا يبنون بيتها الصغير اللي طلبته في نفس حوش بيت أم خالد ونواف ما فكر يقول لها وخلاها منحرجه قدام خالتها وبدت ترقع وتسوي نفسها تعرف السالفه كانت قد طلبت هالبيت لأنها مو طايقه تعيش معه لحالها لكن اللحين هو اللي مو طايق يعيش معها، دخل سلطان وشافها في الصاله...
سلطان_زين شفناك يالعروس مايسوى عليك هالزواج ليه دافنه نفسك؟
دلال_أنا في غرفتي وين بأروح يعني لو كنت فقدتني ليه ما تمر علي؟
سلطان_أمر عليك! ليه عشان أجلس أسولف مع نفسي مثل آخر مره؟
دلال_أووه ياسلطان شكلك رايق وأنا فيني نوم تصبح على خير
سلطان_تلقين خير روحي نامي الشرهه علي بأسولف معك وأنت من هاللحين صرتي مثله دائم سرحان ومكشر وماله خلق
دلال راحت لغرفتها وهي تفكر في نواف(يبيني اعتذر! هو متأكد إني ندمانه بس يبي يذلني أنا عارفه إنه ماراح يرضى بسرعه!حتى لو اعتذرت.. زين يانواف أنا بأخليك كذا وأشوف إذا تزوجنا وش تسوي؟)
اختلفنا بلا سبب،
واتفقنا ما نتفق،
لا هو يبي يرضى،
وأنا أبي انعتق،
واختلفنا والكبرياء ذبحنا،
وانجرحنا والبعد قتلنا،
مابي انكس راسي لعيونه،
وعارفه مايرضى بسهوله،
زاد اشتياقي وزادت اشواقه لنا،
والله أبيه واحترق لهفه إليه،
لكننا اختلفنا،
وليتنا بس نتفق،
ما أبغى اعتذر كيف اعتذر،
وما به لفرقانا عذر،

من بكره اتصلت دلال على أمنيه تقول لها آخر المستجدات أما أمنيه فنفذت اللي كانت قد قررته ماسألت دلال عن سلطان ويوم جابت دلال طاريه ماهتمت لدرجة إن دلال استغربت لكن أمنيه قالت إنها خلاص نسته ماكانت تبي دلال تحس إن سلطان ظالم وخافت مره يتكلمون عنها وتنفعل وتقول له إنها تحبه هي عارفه دلال وتهوراتها

في الغرفه الثانيه كانت سندس تفكر بقهر أبوها من اسبوعين اشتغل مع فواز ومن يومها وهي كل يوم تسمع اسمه في هالبيت فواز قال..فواز الله يخليه..فواز ماشاءالله عليه..واللي قهرها أكثر إن أمنيه مو مهتمه بطاريه نهائيا...


في بيت أم خالد في شقة خالد في الليل//رجع خالد وشاف زهور في الصاله سلم عليها وحط راسه على رجلينها...
زهور بخوف_حبيبي وش فيك؟
خالد_مافيني شيء بس أبي أقولك شيء
زهور_قول
خالد_أول وين بناتنا؟
زهور_نايمات
خالد_قبل مايجي أبوهم صدق مافيهم خير ماطلعوا لأمهم
زهور_ماتكفيك أمهم؟
خالد_طبعا تكفي أصلا لو شفتهم صاحيات كان طردتهم عند جدتهم
زهور_حرام عليك، صح قول اللي كنت بتقوله
خالد تعدل_بسافر بكره
زهور دمعت عيونها_وين؟ ليه؟
خالد يمسك يدينها_هذا أولها دموع أجل كيف لو قلت لك بأجلس أسبوع
زهور تشهق_أسبوع!!
خالد_شغل وضروري أنا اللي اسويه
زهور_بأروح معك
خالد_زهور وين تروحين أنت وبناتك ولا ناسيه إنك ترضعينهم
زهور بدت تصيح_أسبوع ما أشوفك ياخالد!
خالد يضمها_حبيبتي مايصير اللي تسوينه يعني أنا وين تاركك هذاك عند أهلي
زهور_أول مره تتركني من تزوجنا كيف أنام بدونك؟ وكيف أصحى ماأشوفك جنبي؟
خالد_خلاص ولا يهمك بأكلمك قبل ما أنام وأول ما أصحى وش تبين بعد؟
زهور_كل ما أدق عليك ترد بسرعه
خالد_هاذي ما أوعدك
زهور_لييييه؟؟!
خالد_لأني عارف إنك بتدقين علي كل دقيقه
زهور_ماتبي تسمع صوتي؟
خالد_طبعا أبي اسمعه بس كذا ماراح أعرف اشتغل والأسبوع يمكن يطول
زهور_لا خلاص ماراح أدق أنت دق عشان أعرف بعد إذا اشتقتلي أو لا
خالد_كأني بأصدق إنك ماراح تدقين


بعد يومين دقت دلال على فجر ورد نواف...
نواف_هلا
دلال_أبي أكلم فجر
نواف_الناس تسلم
دلال_أدري مايهمك سلامي وأدري إنك ماتبي تسمع صوتي الحمدلله أهلي ريحوك من شوفتي وقلت أنا اريحك من صوتي وأنت ما تبيني ليه تسأل؟ وليه تكلمني؟
وسكرت نواف كان متفاجأ من هالهجوم عشان كلمه كان يبي يطول معها من زمان ماسمع صوتها وكان يتمنى يشوفها كان بيفكر بأي عذر ويروح لها لكن سلطان قال له خلاص مايشوفها لأنه مو باقي إلا شهر على الزواج(اشتقت لهالخبله وهي بعد مشتاقه ومقهوره بعد باين من هالصراخ اللي ماله داعي بس اللي يجرح إنها مستخسره فيني كلمة اعتذار بعد كل اللي سوته! لكن دامك عاندت يادلال وتمسكت بكبريائك أنا بأعاند مثلك ولو كان هالشيء صعب لكن بأشوف آخرتها معك مين بيغلب عليك قلبك اللي أعرف إنه يحبني أو عقلك الصغير وغرورك؟ وإن كان ضيعت أيام خطبتنا وأيام الملكه بتضيع زواجنا لين تروح كل أيامنا الحلوه)...
تعودنا انا وانت تعودنا على النسيان,,
خذتنا عزة الدنيا وتهنا في خطاوينا,,
تكابرنا على العشره ولا به غيرنا خسران,,
صحينا والثمن غالي وضعنا في خطاوينا,,
نحاول نكتم الحسره نحاول نخفي الاحزان,,
نحاول والزمن اقوى وناره حيل تكوينا,,
قسينا في مشاعرنا غلطت انت وانا غلطان,,
ولا شفنا سوى الحيره حبيبي وين ماضينا,,
نبي نصبر ولا نقدر ولا نعرف لنا عنوان,,
تغربنا في هالدنيا وماضي الشوق يبكينا,,
ندمت انت وانا اكثر اعيش بدنيتي ندمان,,
توقعنا نبي ننسى وذكرانا تصحينا,,


بعد اسبوع في بيت أبوسلطان//كان سلطان جالس مع أمه وأبوه ودلال كالعاده طالعه تكمل اللي باقي لها...
أبوسلطان_إن شاءالله بعد زواج دلال تملك ياسلطان
سلطان منصدم_هاااه
أبوسلطان_وش فيك خفت؟
سلطان_لا بس أبي انتظر لين دلال ترجع من شهر العسل أبيها تحظر ملكتي
أبوسلطان_يصير خير
سلطان مايدري ليه مارتاح لفكرة الملكه القريبه للحين يحس إنه ماتخلص من تأثير أمنيه عليه ولا يدري إن كان بيتخلص منها في يوم...


في بيت أم خالد في شقة خالد//كانت زهور تكلم خالد...
زهور_وشو يا خالد بتجلس أسبوع بعد حرام عليك
خالد_حرام عليك أنت يازهور لا تخلين بالي ينشغل عليك كافي مشاكل الشغل اللي هنا كلها اسبوع وبيمر مثل اللي قبله
زهور تصيح_اللي قبله مامر إلا وهو مطلع روحي اعوذبالله الساعه فيه كانت كأنها يوم
خالد يضحك_عشان تعرفين قيمتي
زهور_مو توي بأعرفها ياخالد أنت كل اللي لي بهالدنيا وكل اللي أبيه من هالدنيا
خالد_آه يازهور ليت اقدر اترك هالشغل وأنا أجيك اللحين
زهور_ياليتك جاي امس
خالد_مافيه فايده مستحيل أغلبك بكلامك الحلو
زهور_خالد لازم اسبوع كامل؟
خالد_أحاول اخلص بسرعه على قد ماأقدر
زهور_حبيبي سامحني ادري إني ضايقتك بس والله فقدتك
خالد_وأنا بعد فقدتك واشتقت للبنات مامداني اشبع منهم
زهور_الله يخليك لنا واسمع قوانين الأسبوع اللي راح تنطبق على هالأسبوع


في بيت أم ياسر في غرفة أمنيه//كانت أمنيه تفكر بزواج دلال لو مو خايفه من زعل دلال كان ماحضرت كيف بتتحمل شوفة أم ندى ونجلاء وأكثر من كذا شوفة لميس؟ كيف بتشوف أم سلطان وأم حمد اللي اشتاقت لهم كثير؟ لكن اللحظه الوحيده اللي تتمناها وتنتظرها هي لحظة تشوف سلطان أكيد بيدخل مع نواف كانت تحلم بهاللحظه اللي متأكده إنها بتضرب على جرحها اللي للحين ماطاب...

*****************

:الجزء الخامس والعشرون::

قبل اسبوعين من الزواج في بيت أبوسلطان بعد الظهر// نزلت دلال من غرفتها وكل ماقربت أكثر من الصاله كان يزيد احساسها بالخوف..و إنه صاير شيء..حست كأنها سمعت صرخه أو صياح ماتدري صدق ولا تتخيل لكنها يوم دخلت لأهلها عرفت من ملامحهم إن فيه مصيبه أبوها كانت عيونه حمراء وكان في ملامحه حزن كسرها..سلطان كان جالس ومنزل رأسه في الأرض وأمها كانت تصيح..خافت دلال وبدأ قلبها يضرب بقوه ذكرها شكلهم بوفاة عمها أبوخالد

دخلت دلال ووقفت قريب منهم وسألت بصوت مرتعش وخايف نص حروفها ما كانت باينه...
دلال_وش فيكم! وش اللي صار؟
ماحد رد عليها لكن أم سلطان بدت تصيح بصوت أعلى وتقول_الله يرحمك يا خالد
دلال صرخت_لااااا
طاحت على أقرب كرسي لها جلست مصدومه للحظه..لين عقلها استوعب اللي سمعه وبدت تصيح(خالد مات!!خالد أخونا الكبير يروح عنا كذا! اللي كان يحبني ويدافع عني من يوم كنت صغيره اللي ما عمره خذلني في شيء أو زعلني.. بالعكس أنا اللي غلطت عليه وظلمته) بعد لحظات قال أبوها...
أبوسلطان_اذكروا الله وقوموا جهزوا نفسكم لازم نروح لهم اللحين نوقف معهم بس مابيكم تروحون كذا أنا أبيكم تصبرونهم وتهدونهم مو تزيدون عليهم.. اللي صار قدر ولا يمكن نرده
أم سلطان_اللهم لا إعتراض الله يرحمك ياخالد ويصبر أهلك على ما صابهم
مشت دلال وهي تسحب نفسها لغرفتها تبدل ملابسها كانت تحس عقلها عاجز عن التفكير وللحين في خالة صدمه..(خالتي أم خالد وشلون بتتحمل الخبر؟ وفجر؟ ونواف؟ اللي خسروا أبوهم واللحين راح أخوهم اللي كان معوضهم عن كل شيء راح ما مداه يتهنى في بناته) وفجأه تذكرت وشهقت(زهوووور وشلون بتتقبل الخبر؟؟) ولبست عبايتها بسرعه ونزلت وراحت مع أهلها وفي السياره كان سلطان يسوق وأبوه بجنبه ودلال وأمها ورى كانوا ساكتين وكل واحد سرحان دلال كانت دموعها تنزل بصمت وهي تتذكر طفولتها اللي كان لخالد وسلطان أكبر دور فيها كانوا أخوانها وأصدقائها ما تصدق إنها بهالسهوله خسرته اكتشفت انها ماتدري وشلون مات وسألت فجأه...
دلال_وشلون توفى خالد؟؟
أبوسلطان بصوت هاديء_في حادث يوم كان راجع من عند عمته الحادث قوي حتى اللي صدموه توفوا في مكان الحادث مثله الله يهدي الشباب عن هالسرعه راحت حياتهم وحياة إنسان بريء في لحظه
ندمت دلال على سؤالها اللي جدد دموع أبوها ليه تسأل؟ليه تعرف وشلون توفى؟ومتى؟وخالد راح كل هذا مو مهم، وصلوا لبيت خالتها أم خالد شافت الشمس في وسط السماء مع هذا تشوف الحاره مظلمه كان فيه سواد في الجو أو في عيونها ماتدري.. دخلوا البيت اللي كان بابه مفتوح من بعيد شافت رجال عند المجلس راح لهم سلطان وأبوها وهي وأمها راحوا لمدخل الحريم .. ما لمحت نواف مع الرجال الواقفين ومين قال إنها تبي تشوفه صعب تتخيل نواف القوي..العنيد..المغرور وهو حزين و منهار! دخلت الصاله اللي كانت مليانه حريم مع إن الخبر لسه ما انتشر إلا ان جيران أم خالد من سمعوا هالخبر كلهم راحوا يعزونها ويوقفون معها من بين هالحريم شافت أم خالد جالسه تصيح اللي أول مالمحت أمها قامت حضنتها وصاروا يصيحون مع بعض كانت دلال بتصيح معهم وتنهار لكنها بلحظه مسكت نفسها (لا الدموع ماراح تفيد بشيء لازم أكتم هالحزن في قلبي عشان أقدر أقويهم عشان خالتي وفجر وعشان نواف، آه يانواف ودي اتطمن عليك بس انت أكيد ما تبي تشوف وجهي وبهالوقت بالذات وأنا اللي سويت مشكله بينكم، سامحني ياخالد أعرف لو قلتلك بتسامحني لكن نواف عمره ما بيسامحني وخاصه اللحين) راحت لخالتها وسلمت عليها و واستها وجلست تهديها لدرجة إن أمها استغربت وشلون قبل شوي تصيح واللحين تشوفها بهالهدؤ وقررت تمسك نفسها وتسوي مثل دلال...
أم خالد بعد ماهدت تذكرت_دلال أنا صرت زينه الحمدلله روحي شوفي البنات من قالنا نواف الخبر ماشفتهم نواف راح لفجر وجلس معها لين ماجت عمتها لكن زهور ما أحد شافها
دلال_إنشاءالله أنا بأروح أتطمن عليهم وأطمنك
راحت دلال للدور الثاني ووقفت محتاره عند الدرج شافت البابين اللي قدامها باب كان لشقة خالد والباب الثاني كان لباقي الغرف ماتدري لمين تروح أول قررت تروح لفجر لأنها عارفه إنها تنتظرها هذا السبب اللي أقنعت فيه نفسها أما في الحقيقه هي كانت خايفه تشوف زهور عجزت تتوقع حالتها، دخلت على فجر اللي كانت مع عمتها وأول ماشافتها فجر ركضت لها وحضنتها وبدت تصيح بصوت عالي...
فجر_خالد مات يادلال يعني خلاص ماراح أشوفه مره ثانيه! ليه يتركنا ما يكفي أبوي خسرته هاللحين أخسر أخوي! أبي خالد..أبي خالد
بدت فجر تصيح وتصارخ ودلال وعمتها يحاولون يهدونها بعد ساعه تقريبا هدت وأخذت القرآن وبدت تقرأ...
سألت دلال بصوت واطيء_زهور ما شفتيها؟
مشاعل_يوووه لا أنت شفتي وشلون حال فجر ماقدرت أتركها ما أحد راح لها؟
دلال_لا
مشاعل_بأروح أشوفها
دلال حست براحه لأن مشاعل تبرعت من نفسها تروح لأنها مو قادره تشوف زهور أو تواجهها وش بتقولها؟ وهي تعرف وش يعني خالد لزهور؟(صح أنا الوحيده اللي عارفه وش خالد بالنسبه لزهور أنا اللي فاهمه إحساسها أنا اللي مقدره خسارتها وشلون أخلي وحده مو عارفه بشيء تواسيها وأنا أتخلى عنها بموقف أنا الوحيده اللي تقدر تطلع لها كل مافيها) راحت ورى مشاعل بسرعه وشافتها بتطلع من الصاله اللي فيها الغرف...
دلال_مشاعل
التفتت مشاعل_نعم
دلال_معليش أنا بأروح لزهور خليك أنت مع فجر
وبدون ما تسمع منها أي رد مشت من عندها بسرعه وطلعت من الصاله، وعند باب شقة خالد وقفت تتنفس بقوه لين ما حست إنها هاديه طقت الباب لكن ما جاها رد! فتحته ودخلت شافت باب غرفة النوم مفتوح نصه وعرفت إنها أكيد في الغرفه راحت ووقفت قريب من الباب ولا سمعت أي صوت أو صياح خافت يكون فيها شيء دخلت وتفاجأت باللي شافته، كانت زهور جالسه على طرف السرير وتطالع في صورة خالد اللي في حضنها وبين يدينها بجامه سوداء لخالد كانت سرحانه فيه بكل هدؤ..بكل جمود بدون أي حزن أو دموع لدرجة شكت دلال إن أحد قال لها الخبر لكنها شافت وشلون قابضة كفينها بكل قوه لين ما صاروا بيض قربت دلال وشافت الدم الي يسيل من يدينها لأنها غارزه أظافره في لحمها...
دلال بصوت رايح_زهور
زهور بهدؤ_مابي اسمع شيء مابي اسمع ولا كلمه
عرفت دلال إنها بوضع مو طبيعي وإنها للحين ما طلعت الحزن اللي داخلها خافت تكلمها تنهار وقفت وهي عاجزه إنها تسوي شيء وزهور كانت سرحانه ولا هي حاسه بوجود أحد، سمعت دلال أحد يدخل الشقه راحت بسرعه تمنعه لأنها خافت من رد فعل زهور لكنها وقفت عند باب الغرفه يوم شافت إن اللي جاء أمها وأم خالد اللي كان باين عليها التعب والحزن والدموع ماليه خدها ما لحقت دلال تقولهم عن حالة زهور إلا وهم داخلين الغرفه، وقفت أم خالد قريب من الباب تطالع زهور بإستغراب...
دلال بهمس_بعدها ماستوعبت
أم خالد رحمت حالتها وشوفتها لزهور ودخولها للغرفه هد كل قوتها اللي جمعتها وبدت تصيح بصوت عالي رفعت زهور رأسها بقوه للصوت وشافت أم خالد بهالحال حست إن كل حياتها تنهد قدامها حست إن أحد يعصر روحها تأكدت إن خالد راح بعيد عنها بدت تتنفس بصعوبه ودموعها تصب من عيونها...
زهور وهي تصرخ_لاااا..لييييه؟ليه يتركني وهو عارف إني ما أعيش من دونه؟؟ خااااااالد خااااالد أنت وعدتي تجي اليوم! تعااال اليوم؟؟
راحت أم خالد لزهور وحضنتها وصاروا يصيحون...
زهور_خالتي أبي أشوفه خليني أشوفه آخر مره لي أسبوع ما شفته
دلال ما تحملت وطلعت من الشقه راحت للغرف كانت بتدخل عند فجر لكن حالتها اللي هي فيها امنعتها ما شافت قدامهها غير غرفة نواف راحت لها بسرعه وسكرت الباب عليها طاحت على السرير وبدت تصيح لين ماهدها الصياح،، أما زهور فانهارت وأغمى عليها..وداها نواف مع عمته للمستشفى بعد ما رفض إن أمه تروح وتترك هالناس اللي جايين عشان يعزونها، وفي المستشفى كان نواف وعمته ينتظرون الدكتور لحد ماطلع...
نواف_خير يا دكتور علي؟
الدكتور_انهيار عصبي عطيناها إبره مهدئه وراح نخليها كم يوم في المستشفى ونشوف وش يصير في حالتها
الدكتور قال إن مافيه داعي لجلستهم وإن المهديء اللي أخذته ماراح يخليها تصحى إلا بكره وبعد نواف وصى عليها الممرضه اللي عندها لأنه يعرفها كانت تشتغل عنده لكن نقلوها قسم ثاني وبعد ما تطمن عليها طلع هو وعمته من المستشفى كان تعبان وشايل في قلبه حزن الدنيا توه كان راجع من صلاة الظهر بعدها صلوا على خالد وادفنوه وأول ما وصل البيت راح يودي زهور للمستشفى كان وده يبعد عن كل هالناس ويجلس لحاله مع حزنه يبي يفجر كل اللي داخله، وصلوا للبيت وشاف رجال عماته وصلوا كلهم سلم عليهم ودخل لأمه اللي طلبته عشان تسأله عن زهور ما قتنعت من كلام عمته وبعد ما طمنها قال لها يبي يروح لغرفته عشان يتسبح ويغير ملابسه لأن العصر أذن شافت له الطريق وراح للغرفه دخل واستند على الباب بكل تعب وأطلق سراح الدموع اللي كان حابسها التفت يمين وشاف وحده نايمه على السرير استغرب مين اللي بتنام في غرفته ولو كانت من بانت عماته ليه أمه ما قالت له احتار يطلع ولا يروح يشوف مين هي لكن احساس داخله خلاه يروح لها كانت حاطه راسها على الوساده ورجلينها في الأرض لف على السرير عشان يشوف وجهها وتفاجأ يوم عرف انها دلال انصدم من شكلها الشاحب ورموشها مبلله بدموعها كانت غرقانه في النوم وباين عليها الإجهاد رق قلبه عليها (أكيد فاقدته يادلال أنت عشتي معه أكثر مما عشت أنا معه عارفته وفاهمته أكثر مني..مادري وشلون جفيتك كل هالأيام لكن من اليوم أنا ماعندي استعداد أخسر أي أحد أحبه يكفي خسارتي لخالد) جلس على ركبه فصخ صندلها الخفيف ورفع رجلينها على السرير وغطاها قرب عند وجهها يطالعها لدقايق(آه يادلال لو تعرفين وش كثر تعنين لي! وش كثر عنيتي لي دايما! طول عمرك كنت النقطه اللي تدور عليها حياتي حتى يوم كنت أكرهك مع إني أشك إني كرهتك في يوم) باسها على راسها وسكر الستاير وشغل لها المكيف وأخذ ملابسه وراح يسبح في حمام ثاني عشان مايزعجها...


في بيت أبوياسر// كانت أمنيه في غرفتها تلعب مع سيف ودخلت عليهم سندس...
سندس_سيف روح أمي تبيك
راح سيف لكن أمنيه استغربت وجه سندس وصوتها يقول إن فيه شيء...
أمنيه_سندس صاير شيء؟
سندس_كلمتني دانه وقالت إن خالد توفى اليوم
أمنيه_خالد مين؟....(شهقت)خالد!! الله يرحمه
سندس_بنروح أنا وأمي بكره نعزي بتروحين؟
أمنيه بحزن_أكيد


في بيت أم خالد// صحت دلال وما شافت حواليها إلا ظلام وحست إن الصداع بيقسم راسها نصفين للحظات ماقدرت تستوعب هي وين بعدين حست بالسرير اللي هي نايمه عليه وتذكرت فزت بسرعه وبدت تتلمس طريقها لحد ماوصلت يدينها للأباجوره اللي جنب السرير شافت الستاير منزله والمكيف يشتغل وصندلها واتذكرت يوم صحت كانت متعدله على السرير ومتغطيه(وشلون نمت بدون ما أحس!مين اللي دخل وغطاني والله إحراج لا وفي غرفة نواف! أكيد عمته ماتوقع إنها خالتي أم خالد.. شكلنا في الليل) وشافت الساعه اللي على جدار كانت ثمان طلعت بسرعه من الغرفه وهي ميته من الإحراج ولا تدري وش تقول لو أحد سألها ليه نايمه هناك، دخلت على فجر وشافت بنات عمتها عندها سلمت عليهم وتطمنت على حال فجر اللي كانت تكسر الخاطر شوي تبكي بصمت وشوي تثور...
فجر وصوتها رايح_دلال راحوا الناس أبي أشوف أمي
تفاجأت دلال ان فجر والبنات كل هالوقت يحسبونها تحت
دلال_بأروح أتأكد لك ان مافيه أحد
نزلت دلال وشافت خالتها أم خالد وأمها وعمات فجر لحالهم وقفت تطالع أم خالد كانت تعتبرها أم ثانيه لها وتحبها أكثر من خالتها أم ندى (الله يعينك ياخالتي على كثر ماأنتي طيبه والكل يحبك إلا إنك دائما تخسرين اللي تحبينهم أول خسرتي زوجك اللي كان معوضك فقد أهلك واليوم يموت ولدك اللي كان شايل عنك كل الحمل آه ياخالد من يصدق إننا خسرناك بهالبساطه الله يرحمك) شافتها أمها...
أم سلطان_دلال وين رحتم لا أنتي ولا وحده من البنات نزلت؟
دلال_اللحين أروح أقولهم ينزلون
شاورت لأمها من بعيد تناديها وجت أمها...
دلال_يمه وش صار على زهور للحين في غرفتها لحالها؟
أم سلطان_أنت ماتدرين؟
دلال_عن أيش؟
أم سلطان_زهور طاحت علينا وداها نواف للمستشفى وقالوا عندها انهيار عصبي مسكينه هالبنت الله يعينها
راحت دلال عن أمها قبل لا تنزل دموعها قدامها تقطع قلبها على زهور اللي خسرت الإنسان الوحيد اللي بقى لها في الدنيا واللي حبته أكثر من روحها...

في الليل بعد العشاء اللي ماأحد أكل منه شيء أصرت أم سلطان ودلال انهم يجلسون مع أم خالد ثلاثة أيام العزاء وكذا راح سلطان وأبوه واتركوا نواف مع عمانه كانوا كل البنات تحت لكن دلال أصرت على فجر تروح تنام وبعد رفض قدرت تقنعها وبعد صياح طويل نامت فجر وبعد ماتأكدت دلال إنها نامت أطلقت الدموع اللي كانت حابستها حست انها مخنوقه وخافت تحس فجر بصياحها فأطلعت من الغرفه بكل هدؤ وهي تسكر الباب بشويش حست بظل قريب منها التفتت وشافت نواف شكله كان بيروح لغرفته وقفت تطالعه كان فاتح أزرة ثوبه وجهه شاحب ملامحه شايله حزن كبير وعيونه غرقانه من الدمع انكوى قلبها عليه وعلى اللي سوته فيه كانت متأكده إنها آخر وحده يبي يشوفها تمنت تعزيه..تواسيه..وتعتذر عن اللي سوته..وتقوله وش كبر حبه في قلبها لكنها ماقدرت تنطق بكلمه خانها صوتها وخانتها أكثر شجاعتها اللي عارفه انه ماراح يسمع منها أي كلمه لكنها لو شافت ملامحها ولو شافت نظرتها اللي شافها نواف كان عرفت انها وصلت له كل حزنها وندمها وحبها كانت بتروح لكنه مد لها يده وبدون شعور مشت لها وحطت يدها في يده مسك يدها بكل قوه وغمض عيونه اللي سالت منها الدموع وبدأ يتنفس بصعوبه حست إن فيه حزن يبي يفجره صرخه ماطلعت خافت فجر تطلع أو خالتها تجي وتشوفه في هالحال
دلال بهمس_تعال معي يانواف
مشت وهي للحين ماسكه يده ومشى معها بدون أي كلمه وأي حركه نزلت وطلعت للحديقه المعزوله ورى البيت كانت تبيه يشم الهواء ويطلع اللي في داخله ويرتاح جلسته على الكرسي وجلست جنبه تطالعه تدور شيء تقوله يخفف هالحزن اللي فيه لكنها مالقت غير دموعها تواسيها وتواسيه طالعها للحظه قبل مايترك يدها ويدفن وجهه بيدينه ويبكي اللي فقده.. بكت دلال معه بدموع صامته حطت يدها على راسه نزل يدينه عن وجهه والتفت لها وبيدها الثانيه صارت تمسح دموعه مسك يدها بين يدينه وباسها حطها على قلبه...
نواف بحزن_أحس إني بأموت يادلال خالد كان شيء كبير في حياتي كان أكثر من أخو راح ماعشت معه وقبله راح أبوي ماشفته كله عشان هالدراسه الله يلعن هالدراسه ليتني أنا اللي مت وهو بقى لزوجته وبناته وأمي وفجر هو أولى فيهم مني
دلال بعصبيه_لا تقول هالكلام أهلك يحتاجونك مثل ماكانوا يحتاجونه! وأنا أحتاجك
طالعها بكل حنان وحب طالعها برجاء وأمل أخذ يدها بين يدينه وحط راسه على رجلينها...
نواف_دلال لاتخليني تعبت من الغربه تعبت من الوحده اللي عشت طول عمري فيها
دلال_ماراح أخليك لأني مو قادره أخليك ولا أبي أخليك
بدت تمسح على شعره بيدها الثانيه حست انه تعبان ومهموم شافته بوضع ماتصورت تشوفه فيه مين يصدق ان نواف بعد كل اللي صار بعد ماظنت انه ماراح يكلمها يتمسك فيها كذا ويقولها هالكلام وينام على رجلينها مثل الطفل حست أنفاسه صارت منتظمه نزلت راسها شوي وشافته نايم خافت تتحرك تصحيه وهوكان محتاج ينام ويرتاح تسندت براسها على الجدار اللي وراها وبدت تفكر وتفكر لين مانامت بدون ماتحس، صحى نواف على صوت أذان الفجر حس في نفسه وين هو.. قام وشاف دلال وشلون نايمه كذا حس إنها كل دنيته وإنه مايقدر يعيش من غيرها واليوم عرف اللي في قلبها له، حط يده على كتفها همس لها بحنان...
نواف_دلال..دلال أصحي
فتحت دلال عيونها كانت تسمع الأذان بس ماكنت مستوعبه هي وين انصدمت يوم شافت نواف قريب منها واللي صدمها أكثر المشاعر اللي بانت في عيونه، رفعت راسها بسرعه ووقفت لكن رقبتها كانت متصلبه من نومتها صرخت وحطت يدها على رقبتها، نواف قام بسرعه ومسكها مع كتفها...
نواف_بسم الله عليك! ليش قمتي بسرعه كذا؟ حركي رقبتك شوي شوي
سوت دلال اللي قال لها لكنها كانت منحرجه وأفكارها مشوشه وتبي تروح عنه بسرعه...
نواف_واللحين أحسن؟
دلال بصوت ماينسمع_إيه نواف..أنااا..
نواف يقاطعها_أنت أروع شيء صار لي بهالدنيا و أنت الدنيا اللي بقت لي بنتكلم بعدين اللحين مو وقته روحي ارتاحي حبيبتي وأنا بأشوف عماني
راح من عندها وهي واقفه ماتدري وش مناسبة الكلام اللي قاله! لكنها فرحت إنها شافت بعينها إحساسه اتجاهها كانت خايفه انها تخسره وتخسر أهم إنسان في حياتها
دخلت البيت وراحت على طول غرفة فجر ماكانت تبي تكلم أي أحد...


في العصر من ثاني أيام العزاء جت أم ندى وأم لميس يعزون كانوا البنات جالسين...
نجلاء_أوووف يالقرف هذي وش جابها اليوم هي واللي معها!!
انقهرت دلال من نجلاء وطريقة كلامها ولا كأنها في عزاء والتفتت تشوف عن مين تتكلم وانصدمت يوم شافت أمنيه وركضت لها وحضنتها بقوه كانت مشتاقه لها حيل وبنفس الوقت محتاجه لها بهاللحظه... دلال_ماتوقعت إنك تجين!
أمنيه_هذا واجب، زهور وش أخبارها؟
دلال_في المستشفى جاها انهيار عصبي
أمنيه تشهق_ياعمري يازهور
راحت أمنيه وسلمت على أم خالد وأم سلطان وأم حمد اللي تعلقت فيها وماتركتها إلا بعد لحظات، نجلاء كانت تطالعهم بقهر...
لميس_شفتي وشلون فرحوا بها كأنها للحين مرة ولدهم!
نجلاء_قدام الناس بس أكيد بيسلمون عليها الغلط مو منهم الغلط منها هي اللي جايه مع أهلها وكأنهم من العائله أو كأن أحد اهتم لوجودهم ياشين اللي يتلصق

عند الرجال انصدم سلطان يوم شاف أبوياسر ولو كان يحس إنه ما لمحه كان طلع ولا سلم عليهلأنه منحرج منه بس هو شافه وتقدم عنده وعزاه...
سلطان_والله إني منحرج منك يابوياسر ومو عارف وش أقول؟
أبوياسر_كل شيء قسمه ونصيب ياسلطان
سلطان_هذا من طيب أصلك يابوياسر وإلا أنا عارف إني غلطان
أبوياسر_لا تحط في بالك ياسلطان وقبل مانسافر أعرف إننا مو شايلين في قلبنا عليك شيء
سلطان_تسافرون؟!!
أبوياسر_ايه الرجل اللي اشتغل عنده له مشروع برى الديره ويبيني أشرف عليه
سلطان_الله يوفقك يابوياسر أنت تستاهل كل خير
راح عنه سلطان وهو يفكر(خلاص ياأمنيه ماصار يجمعنا ولا نفس البلد!)
أمنيه كانت تسلم على دلال اللي ماكانت تبي تتركها لكن أم ياسر بتروح ولازم تروح معها وهي تطلع مع سندس مرت من عند لميس اللي كانت معطيتهم ظهرها وتكلم بجوالها...
لميس_لا سلطان ماتضايقت يوم شفتها....صح ماكان المفروض تجي مثل ماتقول ماله داعي.....
سندس انقهرت وكانت بتروح لها لكن أمنيه سحبتها معها...
سندس_كان خليتيني اعلمها الإحترام
أمنيه_بتتهاوشين معها في عزاء! بتكونين مو محترمه مثلها يله خلينا نروح تأخرنا أهلك ينتظروننا في السياره
أما لميس ونجلاء فكانوا يضحكون على الكذبه اللي مشوها على أمنيه،
أمنيه وسندس طلعوا وهم رايحين لسيارتهم شافت سندس أبوها يتكلم مع فواز صح مر على آخر مره شافته فيها وقت كثير لكنها مانست ملامحه لأنها كانت تطري عليها كل ماتنام خاصه نظرته الحاده يوم قربوا شوي عرفهم فواز فجأه تغيرت ملامحه من الجديه اللي كان يتكلم فيها مع أبوها لملامح رقيقه نظرته كانت مليانه حنان وشوق لكنه بسرعه نزل راسه واعتذر من أبوها وراح اللحظه ماتعدت ثواني لكن سندس حست فيها وفكرت وهي في السياره(نظرته تغيرت يوم شافنا بان عليه الإهتمام أكيد للحين مهتم في أمنيه بس يمكن احساسه بالذنب اتجاهها خلاه يعتقد إنه مايحبها لأن نظرته كانت تقول غير كذا)

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 10:06 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : موزه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

::الجزء السادس والعشرون::

بعد أيام من وفاة خالد//دخلت دلال البيت وشافت في الصاله واحد جالس حست إنها تعرفه ويوم قربت وشافت وجهه...
دلال_خاااااالد!!!
خالد_إيه يادلال خالد اللي كان يعتبرك أخته وأنت ذبحتيه
دلال_أناااا!!
خالد وهو يروح_أنت فرقتي بيني وبين اخواني فجر ونواف كرهوني بسببك
دلال_خااالد خااااالد
قامت دلال من نومها مفزوعه وقلبها يدق بقوه(خالد زعلان علي! مات وهو زعلان! قال فرقت بينهم يمكن كان يعرف؟ يمكن كان يفكر في هالشيء يوم سوى الحادث عشان كذا قال إني أنا اللي ذبحته..خالد مات بسببي أنا) وبدت تصيح وهي خايفه من هالفكره لين نامت بدون ماتحس...


في المستشفى//طلع نواف من عند الدكتور المسئول عن حالة زهور واللي ماطمنه أبدا لأن زهور يوم صحت انهارت مره ثانيه وسآت حالتها(الله يقومك بالسلامه يازهور بناتك محتاجينك)


في بيت أم ياسر//كانت أمنيه جالسه في غرفتها وتتذكر للمره الألف الكلام اللي سمعته من لميس(لهالدرجه تكره وجودي في نفس المكان اللي أنت فيه؟ أجل كيف كنت متحمل وجودي؟ ليه كنت تحسسني إنك مهتم فيني هذا اللي للحين مو قادره أفهمه!أبي انساك ياسلطان)


من بكره//تكرر حلم دلال في خالد لكن هالمره كان الحلم أقسى...
خالد_ماراح أسامحك يادلال على اللي سويتيه فينا
دلال_خالد أنا خفت نواف ما يسامحني لكن أنت أنت بتفهمني
خالد_نواف طيب وأنت ماتستاهلينه اتركيه يادلال
صحت دلال وكلمة خالد في أذنها وهي تصيح و ترتجف..وجلست تفكر وتفكر في كلامه(خالد صادق أنا ماستاهل نواف بعد اللي سويته فيهم لازم اتركه وهو لازم يتزوج زهور ويهتم في بنات خالد كذا يمكن أكون صلحت اللي سويته ويمكن يرضى خالد علي)


بعد يومين دق نواف على دلال وبعد ست رنات ردت...
دلال_هلا
نواف_أهلين مساء الخير
دلال_مساء النور
نواف_وش أخبارك؟
دلال تتنهد_نواف أنا آسفه بس مالي خلق أتكلم بعدين أدق عليك
نواف_دلال وش فيك؟
دلال_مافيني شيء بس مابي أتكلم مع أحد
نواف_أنا مو أي أحد أنا نواف ويله قوليلي وش فيك؟
دلال_بعدين بعدين يانواف أمي تناديني مع السلامه
وسكرت قبل تسمع رده أما نواف فتضايق زياده على ضيقه كان داق عليها يبي يرتاح شوي من همه ومن أفكاره وكان مشتاق لها من متى ماتكلم معها(توقعتك تهونين علي اللي أنا فيه لكن هذا حالي معك يادلال دائما تزيدين مشاكلي مشكله!مادري وش فيك أدري إنك للحين متأثره بوفاة خالد الله يرحمه بس ليه تكلميني بدون نفس؟ وين راح الحنان والحب اللي شفته في عيونك يوم العزاء)

من بكره دق نواف مره ثانيه على دلال لكنها ماردت وبعد ساعه دق وبعد ماردت، في هالوقت كانت دلال عند أم خالد اللي استغربت جيتها لحالها...
أم خالد_غريبه أمك ليه ماجت معك لا تكون تعبانه؟
دلال_لا أمي ما فيها شيء بس هي ماتدري إني جايه عندك لأني أبي اكلمك بموضوع وما أبيها تعرف
أم خالد_دلال وش فيه خوفتيني؟!
دلال_خالتي أنااا..أنا عارفه إنه بدري على هالكلام ومو وقته بس أنا كنت أفكر في حالة زهور وو وش بيكون وضعها..زهور ماعندها أحد وتوها صغيره..وبناتها لازم يكون فيه أحد يربيهم ويهتم فيهم
أم خالد بحزن كبير_صادقه يادلال والله هالبنت مسكينه هي وبناتها بس زهور مثل بنتي وهالبيت بيتها وبناتها عمهم ماراح يقصر فيهم
دلال_صح ياخاله بس..بس زهور صغيره مو معقول بتخلينها كذا بدون زواج و...
أم خالد تقاطعها_دلال خالد ماله إلا اسبوع متوفي وأنت تفكرين بزواج زهور!!
دلال_خالتي أنا ما قلت تتزوج اللحين..لكن..لكن أنا اقول نواف لازم يتزوج زهور ويربي عيال خالد
أم خالد انصدمت من كلام دلال هي نفسها مافكرت في هالشيء كيف دلال خطر في بالها...
أم خالد_وأنت يادلال؟
دلال_يتركني أنا بألقى نصيبي لكن زهور....
أم خالد_لا يا دلال مين قال إن أحد بيرضى!
دلال_عشان كذا قلتلك أنت قبلهم أبيك توقفين معي وتقنعين نواف وأنا اقنع أهلي
أم خالد_وأنت يادلال تتطلقين؟!
دلال_أنا ياخالتي اعتبركم أهلي واذا شفتكم مرتاحين أنا بأرتاح
أم خالد_دلال والله الفكره ماريحتني وقلتلك ما أحد بيرضى وأولهم زهور ولا أنا راضيه بعد
دلال_خالتي أنا أمس حلمت في خالد الله يرحمه وهو اللي طلب مني هالشيء إذا قلنا لزهور إنه طلب خالد بتوافق عشان تريحه
أم خالد سكتت لحظه تفكر_ونواف؟
دلال_نواف أنت تقنعينه
أم خالد_أنت ماراح تقولين له؟
دلال_ما أقدر الله يخليك ياخالتي ساعديني خالد طلب مني هالشيء وما بأرتاح لين يصير

وبعد جلسة اقناع طويله دخلت دلال الفكره برأس أم خالد وطلعت من البيت والتفتت على البيت الصغير اللي المفروض يكون لها لكنه للحين ماكمل ولا عمره بيكمل نزلت دموعها وراحت للسياره...
مع أول درب يأخذني بعيد وينهي الموضوع/
أبجمع آخر أحلامي وآمالي وبأحرقها/
غلطت وكانت الغلطه كبيره والخطأ مرجوع/
وخسرت جنه على يدينك بدت تزهر حدايقها/
ولا باقي ورى هذا الهوى إلا العطش والجوع/
وعلى حد الجنون روحي أحاول منك اعتقها/
وأبدأ اعيش في غيابك حزينه والأمل مقطوع/
تجمعني سنين الجرح وتنهيني دقايقها/
رجعت دلال وقالت لأهلها قرارها وهم مو عارفين وش يردون عليها مع إنه كان واضح إنها اتخذت القرار عشان كذا تركوها على راحتها ولا قالوا لها لا ولا إيه يمكن يكون هالقرار تحت تأثير وفاة خالد وبعدين تغير رأيها وبعد هم للحين ماعرفوا رأي نواف في هالموضوع...


في بيت أم خالد//رجع نواف للبيت وهو يفكر في دلال ليه ماترد على جوالها كان يبي يتصل يسأل سلطان لكنه فكر إن أمه أكيد مكلمتهم وتعرف لو صاير عندهم شيء، دخل نواف وشافها في الصاله لحالها والحزن اللي انطبع على وجهها ومايفارقها لحظه من وفاة خالد تقدم وحبها على رأسها...
نواف_مساء الخير يالغاليه
أم خالد بجديه_هلا مساء النور زين جيت بدري
نواف_ليه فيه شيء؟
أم خالد_عندي موضوع بأكلمك فيه
نواف_خير يمه
أم خالد_دلال كانت هنا
نواف_دلال! دقيت عليها ماترد عسى مافيهم شيء؟
أم خالد_لا مافيهم شيء بس دلال جت تكلمني في موضوع تبيني أقوله لك
نواف استغرب ملامح أمه وطريقة كلامها تدل إن الموضوع مو سهل وبعدين ليه دلال تحط أمه بينهم ليه ماكلمته وقالت له اللي تبيه هو من شافها تصرفه حس إن فيه شيء...
نواف_تكلمي يمه وش فيه؟
أم خالد_قبل أبيك تعرف إني مالي دخل في هالموضوع دلال هي اللي بنفسها جت وقالت لي وأنا ما كنت موافقه
نواف_يمه خوفتيني وش هالموضوع؟
أم خالد_أنت عارف ان زهور وبناتها مالهم بهالدنيا غيرنا وأنت اللي بتصير مسئول عنهم
نواف_وأنا ماراح اقصر فيهم وهم عيال خالد الله يرحمه بس وش دخل دلال في هالموضوع!
أم خالد_دلال تبيك تطلقها عشان تتزوج زهور وتربي بناتها
نواف كان بيضحك على هالفكره اللي مايدري كيف فكروا فيها...
نواف بصدمه_أكيد انجنت دلال وش هالخرابيط
أم خالد_نواف دلال مقرره وبتقول لأهلها
نواف عصب_أنتم من صدقكم!!
أم خالد باستسلام_هذا اللي قالته دلال وطلبت مني اقوله لك
نواف حس إن الموضوع جد بس هو رفض إلا إنه يآخذه مزحه طلع من البيت بسرعه وفي سيارته دق على دلال بس مثل ماتوقع ماردت وأرسل لها [دلال لو مارديتي عشر دقايق وتلقيني في بيتكم وماراح اطلع إلا اذا كلمتك] دق مره ثانيه وردت...
دلال_هلا
نواف_دلال قولي ان الكلام اللي سمعته مو صح
دلال_قالت لك خالتي
نواف بعصبيه_إيه بس ماصدقت إنك تتكلمين جد ومابي أصدق
دلال_نواف لا تفكر في نفسك فكر في بنات خالد أنت عمهم و....
قاطعها نواف_ومين قال لكم إني بأقصر فيهم بس مو ضروري اتزوج زهور دلال حرام عليك كيف خطرت لك هالفكره اللي عجزت استوعبها
دلال_نواف أنا حلمت في خالد وهو اللي طلب مني هالشيء وأنت لازم توافق وتريحه
نواف_دلال أنت تبيننا نتطلق؟!
دلال_لازم نتطلق عشان غيرنا
نواف بعصبيه_دلال حرام عليك ارحميني..يكفي اللي تسوينه فيني ولا مره كملت معك فرحتي دائما تهدمينها
دلال تصيح_عارفه إنك ماسامحتني على اللي سويته حتى خالد ماسامحني عشان كذا قال لي ابتعد عنك وأنا بأبتعد عشان اصلح غلطتي
نواف_دلال هالحلم منك من أفكارك مو من خالد
دلال_آسفه يانواف أنا خلاص قررت وقلت لأهلي انساني يانواف وانسى زواجنا وكمل حياتك انت اللحين مسئول عن عائله كامله ولك حياة غير حياتي

سكرت ونواف غمض عيونه وسند رأسه يفكر(وبعدين يعني متى بأرتاح؟ مايكفي خسرت خالد اللحين أخسر دلال والله تعبت والله تعبت ليه تتركيني يادلال في اكثر وقت انا محتاجه لك فيها)
ليه تتركيني..في زحمة احزاني وحدي..
من وجودك حرمتيني..ترى انا ماأقدر..
اعيش في دنيتي من دونك..شمسها تحرق سنيني..
انا بعدك..احس الوحده بتقتلني..
وعتمة ليلي تعميني,,
ليه ياقمر عمري,,
تهجريني بلا ذنب ولااعذار,,
تقولين وحدك تقدر تكمل المشوار,,
غلط يوم ظنيتي في بعدك يكمل المشوار,,
انا عمري تعلق في طرف صوتك,,
فهمسة صدى حروفك,,
فضحكة قلبك الحيران,,
تذوب همومي واحزاني,,
واطويها مع النسيان,,
واذا ذبحي عليك يهون,,
وقتلي منك يرضيك,,
ترى بدمي ونظر العيون,,
وبروحي ياجرح الروح,,
اناااااا افديك,,


في بيت أبوفواز//جلست دانه مع أهلها ولاحظت غياب فواز اللي صاير مايجلس معهم كثير خاصه معها هي بالذات وكأنه يلومها على حبه لسندس(أنا كنت حاسه إن سندس عنده غير لدرجة إنه مايسألني عنها وأنا متأكده إنه يحبها بس ليه مايكلمني عنها؟ليه مايقولي اللي في قلبه؟ زين يافواز يعني مستغني عن خدماتي أنا أوريك وش اقدر أسوي)


من بكره في بيت أبوسلطان//دقت أمنيه على دلال وبعد ماسلمت عليها...
أمنيه_وش أخبارك اليوم صوتك تعبان؟
دلال_مانمت زين وملانه
أمنيه_وزهور وش أخبارها؟
دلال_للحين على حالها
أمنيه_مسكينه زهور الله يقومها بالسلامه
دلال_آمين
أمنيه_زين أنا بس كنت بأتطمن عليك وأنت ارتاحي اللحين وحاولي تجين عندي تغيرين جو
دلال_إن شاء الله
أمنيه_مع السلامه
دلال_مع السلامه
سكرت دلال وما قالت لأمنيه عن اللي سوته لأنها ماتبي أحد يقول لها إنها غلطانه هي من دون شيء نادمه على اللي سوته لكنها ماتقدر ترجع عنه عشان خالد وزهور وبناتهم مع إنها كانت مخنوقه ومحتاجه تتكلم مع أحد(لا إذا تم كل شيء أقول لها)


في كلية الطب//جلست دانه مع سندس وهي ناويه تسوي اللي فكرت فيه امس...
سندس_وش فيك من جلسنا وأنت ساكته وتطالعيني؟!
دانه_أبي اقولك شيء
سندس_قولي كلي أذان صاغيه
دانه_خالي فواز
سندس_وش فيه؟
دانه_يحب وحده ويبي يتزوجها
عرفت سندس اللحين إنه شال أمنيه من باله وهالشيء قهرها يعني على باله إذا شغل ابوها بيصلح اللي سواه...
سندس بعصبيه_وأنا وش دخلني؟
دانه_كنت بأشوف وش رأيك
سندس_رأيي! ليه إذا قلت لا ماراح يتزوج
دانه_طبعا لأنك أنت العروس
سندس حست إن أحد صب عليها ماء بارد و ماستوعبت اللي سمعته...
سندس_دانه أنت وش تقولين؟
دانه_اقول إن فواز يحبك أنت ولأول مره أحس إنه يحب صدق وكل اللي يسويه عشانك انت مع إنه عارف إنك لايمكن ترضين فيه بعد اللي صار
سندس تصارخ_قصدك بعد اللي سواه يتسبب في طلاق أمنيه بعدين يغير رأيه ويحاول إنه يشريني باللي سواه مع أبوي والمفروض إني أصدق إنه يحبني وأطير من الفرح لين حضرته يكتشف إنه مايحبني ويشوف وحده ثانيه لا يادانه نجوم السماء أقرب له قولي له إني ماأبيه وحتى أمنيه كانت ماتبيه واعتقد يادانه صداقتنا وقفت إلى هنا ويكفي اللي جاء منكم

وتركت دانه منصدمه وراحت..شافتها دانه وهي مو مصدقه(أنا وش سويت؟ بأكحلها عميتها كنت أبي اساعد فواز بس ماكان المفروض أقول لها كل شيء مره وحده استعجلت وهي فهمت كل شيء على كيفها وماعطتني فرصه أفهمها وش أسوي اللحين وهي حتى صداقتنا انهتها؟والله لو يعرف فواز وش سويت يذبحني هو ماتكلم يمكن يخطط لشيء أنا عارفه فواز مايترك شيء يبيه وصبره طويل بس الظاهر اني قطعت هالطريق من الاساس)


في شركة أبوسلطان في مكتب سلطان//كان نواف جاي عند سلطان...
نواف_سلطان كلم دلال خلها تعقل عن هالخبال تعبت أدق عليها ماترد
سلطان_وأنا بعد مو مقتنع باللي قالته ولا أحد مقتنع بس مانبي نضغط عليها تعاند كل هذا من تأثير وفاة خالد تدري إننا نعتبره أخونا وهي بعد تحب زهور بالحيل لكن إذا هدت بتعرف إن اللي تقوله مايصير
نواف يتنهد_الله يعين
سلطان_هونها يانواف أنت اللي فيك يكفيك
طلع نواف من عند سلطان وهو تقريبا مرتاح(معقوله ترجع دلال عن اللي قالته؟ ياليتني أتأكد من هالشيء مثلك ياسلطان بس أنا خايف الفكره تدخل رأس أمي بعدين وش يطلعها منها..من وين بأجيب صبر لكل هاللي أمر فيه)


بعد يومين في الكليه//كانت دانه تدور على سندس اللي لها يومين غايبه وكل مادقت عليها صرفتها وشافتها من بعيد مع بنات وجت عينها في عينها وكانت نظرة سندس لها تحذر إنها تكلمها(بهالسهوله بعتيني ياسندس!لا أنا متأكده إن كل اللي تسوينه من ورى قلبك شكلي جرحتك بس والله ماكنت أقصد ولازم أصلح اللي سويته)


في بيت أبوسلطان المغرب//نزلت دلال من غرفتها اللي قليل ماتطلع منها رافعه شعرها ومالها خلق كالعاده طلعت للحديقه وقبل تجلس لمحت واحد يطلع من المجلس كانت بتروح لكن شيء خلاها تلتفت وشافت نواف حاله كان مثل حالها أو أسوأ تقدم منها لكنها راحت بسرعه لكن هو كان أسرع منها ومسكها من يدها وقف قدامها ورفع راسها بيده وشافته قريب منها شافت الحزن والشوق اللي في عيونه شافت التعب في ملامحه وذقنه اللي ماحلقه والارهاق في وجهه...
نواف_دلال والله تعبت لا تحمليني فوق طاقتي خسرت خالد ومابي أخسرك
وبنطق اسم خالد تغير حال دلال وكأنها تذكرت...
دلال_آسفه يانواف أنا عارفه إنكم تآخذوني على قد عقلي لكني قررت وماراح أرجع في كلامي لأني وعدت خالد
وراحت عنه وهو يطالعها ويطالع آخر أحلامه تموت معها...

*************

::الجزء السابع والعشرون::

في بيت أبوفواز//نزل فواز من غرفته وشاف دانه وأماني في الصاله أماني تشوف التلفزيون ودانه سرحانه وشكلها متضايقه...
فواز_مساء الخير
أماني_مساء النور
فواز يرفع صوته_قلنا مساء الخير
دانه تلتفت له_مساء النور عاش من شافك
فواز_وماعاش من زعلك
دانه بسرعه_بسم الله عليها
أماني تضحك_والله مزعلتك كذا وماترضين عليها أكيد سندس
عرفت دانه إن فواز يطالعها لكن ما ألتفتت عليه(خليه يكمل تطنيشه مو مسوي روحه مو مهتم خلاص لايهتم) كانت محتره وطلعت الحره فيه...
دانه وهي تقوم_أسرار شخصيه عليها رقابه
راحت عنهم وفواز يفكر(معقوله متهاوشه مع سندس! لا أكيد وحده ثانيه )
طلع مع بدر اللي كان بيمر عليه وفي السياره كان فواز جالس مكشر...
بدر_بسم الله ترى جايبك معي تونسني مو تخوفني
فواز_أحس إني مقصر مع البنات خاصه بنت اختي أنا عارف إني أعني لها كثير يوم كانت صغيره كانت تقول إني أبوها ودائما تعتمد علي وأنا بالفتره الأخيره ماجلست معها ولا حتى كلمتها وأحس إنها بعدت عني وأنا مابي اضايقها ..اليوم كلمتني من غير نفس
بدر بدون مايحس_دانه طول عمرها حساسه
أول ماخلص كلامه جمد الدم بعروقه مايدري وشلون قال اللي قاله هذي كانت أفكاره بس كيف طلعت بصوت عالي كان قلبه يدق بقوه وبالغصب قدر يلتفت على فواز وهو مو عارف وش بيقوله.. لكنه ارتاح يوم شاف فواز سرحان في عالم ثاني وفجأه لف بسرعه عن سياره ما كان منتبه لها...
فواز_بدر وش فيك؟!
بدر_سرحت شوي مانتبهت


في كلية الطب بعد أسبوع//شافت دانه سندس جالسه لحالها وراحت لها...
دانه_صباح الخير
سندس_صباح النور
دانه_طاح اللي برأسك؟
سندس ماهانت عليها_دانه أنا عارفه إني زعلتك ويمكن تشوفين إني أبالغ بس....
قاطعتها دانه_لا ما بالغتي هاذي ردة فعل عاديه وأنا بعد غلطانه قلت لك كل شيء مره وحده بدون مقدمات بس أنا...
سندس تقاطعها_دانه مابي تكلميني في هالموضوع
دانه_مو على كيفك أنا بأتكلم وأنت بتسمعيني وبعدين كيفك تقتنعين أو لا
سندس_من اللحين لا
دانه_سندس أنا عارفه إن فواز غلط بس أنا بعد غلطت يوم قلت لأماني ليه سامحتيني ومو راضيه تسامحينه
سندس_سامحتك لأنك صديقتي هو بأي مناسبه أسامحه بعدين أنت كان عندك سبب هو ماعنده أي سبب للي سواه
دانه_سندس أنت مو فاهمه فواز ما أحد فاهمه مثلي الكل يشوفه مغرور ويحب يملك كل شيء لدرجة هو نفسه بدأ يقتنع بهالشيء لكن صدقيني فواز طيب بالحيل ويهتم في الناس على حساب نفسه أكثر من مره حب بس ماتوفق لأنه دائما يكتشف إن البنت اللي يعجب فيها من برى حلوه لكن اذا عرف اللي في داخلها عرف إنها ماتناسبه وأنا متأكده إن اللي خلاه يتعلق في أمنيه إنها غير البنات اللي عرفهم صح في البدايه حب الشكل لكنه بعدين تعلق في شخصيتها من كلامي عنها ولو كان أناني مثل ماتقولين ويحب يملك كل شيء كان يوم سمع كلامي مع أماني راحت أمنيه من خاطره لأن سلطان بيطلقها وكان راح وخطب لميس اللي كانت معجبته بس أنا عارفه إن قلب فواز الطيب هو اللي خلاه يختار أمنيه عشان يحاول يعوضها عن اللي صار لها
سندس_ياسلام كل هالكلام حلو لكنه تغير
دانه_لأن البدايه والطريقه كانت غلط مع إني ما أشوف إنه سوى شيء كل اللي سواه قرب بين أبوسلطان وأبولميس وسلطان ماكان مضطر يطلق أمنيه لكن هالشيء خلاه يحس إنه أخطأ بحقها وهو كان بيساعدها وأنت اللي خليتيه يعرف هالشيء أنت الوحيده اللي حبك فواز لشخصيتك وتصرفاتك تدرين أنا من ذاك اليوم وأنا عارفه إنه يهتم فيك لكن مافكرت أقول لك لين تأكدت إنه هالمره غير كل مره سندس فواز أول مره تغيره بنت لدرجة إن شغله اللي دائما كان أهم شيء بالنسبه له ماصار يهتم فيه
سندس_دانه أنا سمعتك عشان ماتزعلين وأظن قلتي كل اللي تبين ياليت نسكر هالموضوع ولا نفتحه مره ثانيه
دانه_وفواز؟
سندس_إذا كان يريحك خلاص سامحته على اللي سواه في أمنيه لكن شيء غيره مستحيل
دانه_ليه؟ ماصدقتي اللي قلت لك؟
سندس_دانه هذا تحليلك أنت وتبريرك لتصرفات خالك لأنك تحبينه وأنا رأيي مو نفس رأيك وخلاص خلينا نسكر هالموضوع لأننا كل مانفتحه بنتهاوش


بعد يومين يوم الأثنين//اتصلت دانه على سندس وردت عليها أمنيه وبعد ماسلمت عليها...
دانه_وين سندس؟
أمنيه_طالعه
دانه_بتتأخر؟
أمنيه_إيه رايحين يتعشون عند جدتها ويرتبون لجلستهم إذا سافر أبوياسر وأم ياسر
دانه_وأنت بتجلسين معهم؟
أمنيه_لا ماأقدر خوالها اثنين ساكنين في البيت
دانه_وين بتروحين؟
أمنيه_بأسافر معهم
دانه_ودراستك؟
أمنيه_راح أأجلها
دانه_حرام هاذي ثاني مره تأجلين
أمنيه_وش أسوي شكل هالترم مو ناوي يخلص
دانه_الله يعين
أمنيه_تبين شيء ضروري في سندس إذا جت أقول لها تدق عليك
دانه_لا كنت طالعه السوق وفكرت أمر عليها
أمنيه_حياك ماينفع تمرين علي أنا دامك نويتي

دانه كانت بتعتذر لكن فجأه خطرت لها فكره...
دانه_ماراح أرد عزيمتك نص ساعه وأكون عندك
وجت دانه عند أمنيه وجلسوا يسولفون وبعد ساعه من جلستهم...
دانه_أمنيه أبي اعتذر منك
أمنيه_أنا ليه؟!
دانه_أنا غلطانه في حقك وصدقيني أنا من يومها استحي أكلمك وجتني هالفرصه عشان اعتذرلك ولو ماسامحتيني ما ألومك
أمنيه بإستغراب_دانه وش فيه؟
دانه_في يوم جت سندس متضايقه للكليه وتصيح وضغطت عليها لين قالت وش فيها كانت...كانت زعلانه على حالك مع سلطان وقالت لي إنه كان بيطلقك ويتزوج لميس.
سكتت دانه تطالع أمنيه تشوف تعليقها على اللي قالت لكن أمنيه ماقالت شيء وكانت هاديه وهالشيء خلى دانه تخاف ولا تعرف وش بتكون ردة فعلها والظاهر هالمره بتكون صدق نهاية صداقتها مع سندس...
أمنيه بهدؤ_كملي
دانه_بعدين جدتي كانت بتخطب لميس لفواز وهو وافق وأنا خفت إن أبوها يجبرها وتتزوجه تعرفين إنه يحب الفلوس وهي تحب سلطان قلت لهم يرفضون مارضوا وقلت لأماني اللي قالته سندس و و...و فواز سمعني وأنا مادري
أمنيه بنفس الهدؤ اللي خوف دانه وخلاها تندم على تهورها...
أمنيه_كملي
دانه_أنت عارفه إن فواز من زمان شافك كان قايل لأماني تخطبك لكنه عرف إنك متزوجه ويوم درى إن سلطان يحب لميس وبيطلقك قرب من أبوه وأبوها عشان إذا طلقك سلطان....
سكتت دانه مو قادره تكمل اكتشفت غبائها(أنا وش سويت؟ يعني وش منتظره تقول لي بعد كل هالبلاوي اللي قلتها؟فضحت نفسي وفضحت فواز وفضحت سندس ويمكن تزعل عليها! والمصيبه إن كلامي معناه إن فواز يبيها!!)
أمنيه_خلصتي يادانه؟
دانه عرفت إن هاليوم ماراح يعدي على خير لكن لازم تكمل أحسن من إن أمنيه تفهم إن فواز يبيها ساعتها بتكون المصيبه أكبر...
دانه_لا سندس عرفت باللي سواه فواز سمعته يوم ملكة أماني و..و..مادري كيف أقول لك بس صار بينهم موقف خلى فواز يعرف إنه غلط وندم على اللي سواه معك وكان يتمنى إنه سلطان مايطلقك و..و..بصراحه حب سندس
أمنيه بعد فترة سكوت_سندس تعرف إن فواز يحبها؟
دانه_قبل أسبوع قلت لها وعصبت علي وانهت صداقتنا لكن تصالحنا بشرط إني ما أجيب لها طاريه
أمنيه_وهو أكيد يحبها؟
دانه وهي مستغربه من هدؤ أمنيه وأسئلتها_أنا متأكده أعرف فواز زين هاذي أول مره يحب فيها صدق
أمنيه_خلاص خليه يجي يخطبها الخميس الجاي
دانه مو مصدقه_لكن سندس رافضه!
أمنيه_لا تخافين أنا بأخليها توافق
دانه منصدمه_أمنيه أنت مو زعلانه على اللي سويته فيك؟!!
أمنيه_لا لأن طلاقي كان بيصير بخالك ولا من دونه بالعكس فواز رحمني وجاب لي شيء كان المفروض أسويه من زمان بس ماقدرت..حياتي مع سلطان كانت غلطه ولازم تنتهي وأنا اشكر خالك اللي عجل هالنهايه
دانه_يعني مسامحتنا؟
أمنيه_طبعا مسامحتكم والدليل بأعطيكم سندس وهي أغلى شيء عندي
دانه_ما أظن توافق
أمنيه_لا تخافين أنا متأكده إنها بتوافق
دانه بفرح_مشكوره ياأمنيه بحياتي ماراح أنسى إنك سامحتيني بعد كل اللي سويته
طلعت دانه من عند أمنيه وهي مو مصدقه اللي صار كانت تحسبها سوت مصيبه لكن كل شيء انقلب(والله إنك روعه ياأمنيه صدق إن سلطان مايفهم ولا أحد يعرفك ويتخلى عنك معقوله هالقلب اللي عندك! أنا كرهت نفسي و أنا اتكلم وأنت بهالسهوله تسامحيننا..الله يعوضك باللي تستاهلينه)
أما أمنيه فدخلت غرفتها وهي مو عارفه بأيش تحس(ماراح ألوم أحد؟ ما ألوم غيرك ياسلطان..أنت بنفسك اللي بعتني ما أحد أجبرك وياليت بعد كل هذا اقدر أنساك أو اكرهك.. المهم عندي اللحين سعادة سندس اللي ناويه تضيعها)


رجعت دانه للبيت وشافت فواز في الصاله وجلست عنده...
فواز_وين كنت؟
دانه_رايحه أخطب
فواز يضحك_صدق ولمين تخطبين؟
دانه_لك
فواز جمدت ملامحه والتفت عليها يشوف إذا كانت تمزح لكنه شاف ملامحها جديه...
دانه_وش فيك؟
فواز_دانه وش عندك؟!
دانه_أنا شفت خالي حبيبي مستغني عن خدماتي قلت أقدمها بدون ماتطلب
فواز يعصب_دانه وش تقصدين؟
دانه_رحت لسندس ومالقيتها شفت أمنيه وقلت لها إني بأخطب سندس لك وقالت إنها بتقنعها
ابتسم فواز لكنه تذكر_بس سندس ماراح توافق عشان...
تقاطعه دانه بخوف_أنا قلت لأمنيه
فواز يصارخ_وش قلتي؟؟
دانه بخوف_قلت لها كل شيء لأني كنت بأعتذر منها وأبيها تسامحنا كل ماكلمتها كنت احس بالذنب وماقدرت ارتاح
فواز مو مصدق_أنت انجنيتي؟!!
دانه_لا هذا اللي المفروض يصير لها حق تعرف وهي سامحتنا ومو زعلانه وقالت إنها كان ودها تتطلق من زمان بس ماقدرت وتشكرك إنك عجلته لها وقالت عشان أتأكد إنها سامحتنا تروح تخطب سندس الخميس الجاي وهي بتخليها توافق
فواز ماعرف يعصب ولا يفرح كان مقهور على دانه ومحرج من أمنيه اللي قابلت كل اللي سواه فيها بطيبه بعدين شك إن سندس توافق...
فواز_لاتفرحين سندس مابتوافق حتى لو سامحتني أمنيه بالعكس بتعصب لأنك قلتي لأمنيه
دانه_أنا أول فكرت بكذا بس صدقني سندس قلبها طيب مثل أمنيه بس إنها عصبيه لكنها ترضى بسرعه وماتعرف تزعل من أحد
فواز_مادري يادانه بس ماراح أصدق لين اسمع بنفسي موافقتها
دانه_بتخطبها الخميس
فواز_إيه لأن أبوها مسافر بعد اسبوعين
دانه_إن شاءالله توافق أنا حاسه إنها بتوافق
فواز من قلب_ياااارب
دانه_والله وشفتك تحب يافواز
ابتسم لها فواز وراح وهو مو مصدق معقوله توافق يخاف يفرح ويصدق وبعدين يتحطم(وأنا وش يصبرني لين أعرف! يارب توافقين بس وأنا ماأكون فواز إذا ماخليتك تحبيني نفس ما أنا أحبك)
ياللي نقشت الحب في قلب مغليك*
دام نقشته ليش ماترضى غلاتي*
عهد علي إني على النفس أبديك*
ما أنساك دامي عايش في حياتي*
آمر وأنا لو تطلب عيوني أعطيك*
بس عطني أمل بأيامك المقبلاتي*
مدري كيف وليه صرت دائم أطريك*
أطريك واذكر كلامك وكل الصفاتي*
يمكن غلا ولا نتايج تجافيك*
ولا أدور فيك حلو أمنياتي*


في بيت أبو ياسر//رجعت سندس وأهلها وراحت سندس تشوف أمنيه في غرفتها طقت الباب ودخلت...
سندس_مانمتي؟
أمنيه_لا وش أخبار عمانك
سندس_تمام
أمنيه_تعالي أبيك بموضوع
سندس تجلس_نعم
أمنيه_فيه أحد اليوم خطبك مني
سندس تشهق_أناااا!!
أمنيه_إيه وأنا شخصيا موافقه
سندس_بس أنا مو موافقه
أمنيه_وليه؟
سندس_أول أكمل دراستي توي بأول سنه وأبي أركز
أمنيه_فيه بنات كثار متزوجين ويدرسون
سندس_لكن هذا طب
أمنيه_أنت ماشاءالله ماينخاف عليك
سندس_ومين هذا اللي متحمسه له لهالدرجه؟!
أمنيه_فواز خال دانه
سندس تصارخ_فواااز!
أمنيه_إيه
سندس_لا هذا بالذات لا وألف لا
أمنيه_وليه هو بالذات لا
طالعتها سندس وما عرفت وش تقول...
أمنيه_عشان اللي سواه لي
سندس تشهق_كيف عرفتي؟!
أمنيه_دانه طلعت شجاعه وصادقه أكثر منك وقالت لي واعتذرت عن كل شيء وأنا سامحتهم
سندس بقهر_أمنيه لاتضحكين علي وتقولين إنك مو زعلانه على طلاقك من سلطان اللي فواز هو السبب فيه
أمنيه_زين لو فواز ماسوى اللي سواه وش كان راح يصير كنت بأعيش طول عمري مع سلطان وهو مايبيني ويفكر في وحده ثانيه لين يجي اليوم اللي يطلقني فيه، هذا اللي كنت تتمنينه لي ياسندس؟ أنت بنفسك سمعتي اللي قاله للميس في العزاء سلطان ماكان طايقني..بعدين مو أنت بنفسك كنت تقولين أطلبي الطلاق منه
سندس_ولو هذا مايعطي فواز حق في اللي سواه فينا
أمنيه_زين أنا معك إنه أخطأ لكنه اعترف بخطأه وندم عليه وكان صريح ماراح تسامحينه على شيء سواه بدون قصد كان يبي منه خير رحمني من حياة أنا مارحمت نفسي منها وفوق كل هذا ساعد أبوك عشانك شوفي كيف كنا واللحين كيف صرنا بفضل الله ثم فضله
سندس_وأنا مابي فضله ولا مصدقه اهتمامه ولا كلامه خليه بكره يلقى وحده ثانيه ويروح لها
أمنيه_ياسلام مو هذا فواز اللي كنت تمدحين لي فيه وتكلميني بإعجاب عن اللي يسويه مع دانه مو هذا اللي تمنيتي لو لك أخو مثله
سندس_هذا يوم كان بيأخذك
أمنيه_يعني كنت تكذبين علي عشان إذا تقدم لي أوافق؟
سندس_لا كان صادق
أمنيه_وهالشيء ماتغير
سندس_آسفه ياأمنيه بس أنا ما أبيه
أمنيه_وأنا السبب بتهدمين حياتك عشاني
سندس_يعني اللي خلقه ما خلق غيره
أمنيه_ماراح يجيك مثل فواز شاب ومحترم وأهله طيبين ويحبونك
سندس_قلت لك لا ياأمنيه
أمنيه_اسمعي ياسندس أنت تعرفين إني للحين أحب سلطان وبعد طلاقي منه مابي اتزوج مره ثانيه أنا قلت لدانه يجون يخطبونك الخميس الجاي ولو ماوافقتي وأنا عارفه إنه بسببي والله لأوافق على اللي تقدم لي إذا كنت أنا اللي بأوقف في طريق مستقبلك
سندس بإستغراب_فيه أحد اتقدم لك؟!
أمنيه_إيه أم سالم كلمتني اليوم خافت يتقدمون نردهم وبغت تأخذ رأيي أول
سندس تصارخ_سااالم! توافقين على سالم أنت انجنيتي
أمنيه_لو رفضتي فواز بأوافق عليه لأن سالم هو الوحيد اللي يستاهل إني اتزوجه من دون قلب أو مشاعر وحلفت لك إني بأوافق
سندس بعصبيه_زين ياأمنيه أنا موافقه
تركتها وطلعت معصبه وأمنيه تضحك على الكذبه اللي صدقتها سندس، أما سندس فراحت مقهوره لغرفتها وهي تصيح ماتدري ليه(ماقدر اتخيل إني اتزوجه دائما كنت أفكر فيه لأمنيه! ما اتخيل نفسي معه! أنا وفواز!!!)

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 10:08 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : موزه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

::الجزء الثامن والعشرون::

في بيت أم خالد//رجع نواف البيت متأخر وأمه وفجر نايمين كان زهقان وتعبان ويوم دخل البيت تذكر خالد وحس إنه فاقده بالحيل(ماني مصدق إني ماراح أشوفك مره ثانيه كل الهموم تجمعت علي بعدك هم فرقاك وهم زهور وحالتها اللي مو راضيه تتحسن وهم المسئوليه اللي بأشيلها لحالي ودلال كملت علي والله ماراح أقصر في زهور وبناتك ياخالد بس اللي تطلبه دلال مستحيل يصير)


من بكره في كلية الطب//شافت دانه سندس جايه عندها وبعيونها قهر...
سندس_ودي أذبحك
دانه_وأهون عليك؟
سندس_ليه قلت لأمنيه؟
دانه_ماقدرت ارتاح كل ماأشوفها أو أكلمها أحس إني غلطانه في حقها بالحيل وأبيها تسامحني بس تصدقين ماتخيلت إنها تسامحني وبهالسرعه بعد وتفهم موقفي ولا تعاتبني بأي شيء صراحه أمنيه بحياتي ماشفت مثلها الله يرزقها باللي يعوضها عن كل اللي شافته
سندس_زين قلتي لها عشان تطلبين السماح صدقتها. أقدر افهم ليه قلت إن فواز بيخطبني
دانه تبتسم_مادري جت من الله
سندس_حسبي الله عليك زين
دانه_وأنت وش مزعلك وإذا درت!
سندس_لأن سالم خطبها تعرفين سالم وهددتني إن ماوافقت بتقبل فيه
دانه تبتسم بفرح_خلاص وافقي
ضربتها سندس بشنطتها...
دانه_آآي
سندس_أحر ماعندي أبرد ماعندك
دانه_والله فواز طيب ويحبك بس أنت آخذه منه موقف
سندس بعصبيه_زين ارتاحي أنت وأمنيه وخالك بأوافق لكن اعرفي إني مو طايقته ولا راح أحبه
دانه بفرح_مو ضروري خليه هو يحبك مبروك مرة خالي
وضمتها لكن سندس بعدتها عنها بقهر وراحت عنها للمحاضره ولحقتها دانه وهي تضحك وميته من الوناسه ونفسها ترجع بسرعه البيت عشان تقول لفواز...


في بيت أم خالد الظهر//كان نواف نازل من غرفته بيطلع للمستشفى وشاف سماعة التليفون مرفوعه وشالها...
نواف_مين معي؟
دلال كانت بتصرخ فاجأها صوت نواف ولا عرفت تتكلم أو تسكت لكنها مشتاقه تسمع صوته...
دلال_أنا دلال
نواف حس إن قلبه طلع من صدره يوم سمع صوتها...
نواف_وش أخبارك؟
دلال_الحمدلله وأنت؟
نواف_تاركتني أموت وتسألين عن أخباري!
دلال تنزل دموعها_لو حاولت تفهمني بترتاح
وسكرت لأنها عرفت إنها بتصيح كل ماحاولت تقوي نفسها تضعف زياده وكلامه أثر فيها(آه لو تعرف حالي بعدك يانواف)...
قال أنا بأموت من غيبتك قل لي وش أسوي@
قلت أنا أبغى الموت بعد غيبتك قلي بس وينه@
مادريت أو مابغيت أدري ولا أدري وش بأسوي@
لا شفت طيفك في الممرات الحزينه@
جت فجر وشافت نواف واقف عند التليفون وهو مسكر نادته ولا رد...
فجر تصارخ_نواااف
نواف_وش فيك؟
فجر_أناديك ما تسمع!
نواف_كنت سرحان وش تبين؟
فجر_الخدامه تقول دلال تبيني
نواف_إيه سكرت بعدين تكلمك


في بيت أبوفواز//رجعت دانه وهي متحمسه تقول لفواز لكنه مايجي إلا العصر ولا تبي تقوله في التليفون تغدت ودخلت غرفتها تشغل نفسها بأي شيء، والعصر سمعت فواز يدخل غرفته وراحت له بسرعه ودخلت...
فواز يفز_بسم الله الناس تطق الباب
دانه_عندي لك خبر مايستحمل طقة الباب
فواز بإهتمام_وش فيه؟
دانه_سندس
فواز يقرب عندها وكل خليه فيه مهتمه وتنتظر_وافقت؟
دانه_ألف مبروك
فواز يضحك_ماكنت متوقع ماكنت متوقع أبدا
دانه_بس ترى مو من خاطرها بالحيل للحين حاقده عليك
فواز_مو مهم خليها بس تصير لي وأنا أعلمها كيف تحبني
دانه_ياسلام على الثقه
فواز_تشكين في قدرات خالك
دانه_لا أتمني هالشيء من كل قلبي إن سندس تحبك وترتاح معك
طلعت دانه وفواز رمى نفسه على السرير وهو بيطير من الفرحه وتمنى إنه صدق يقدر يخليها مرتاحه وتحبه(مادري وش مسويه فيني ياسندس؟ ماتغيبين عن بالي قبل كيف اللحين!)


في بيت أبوياسر يوم الخميس//كانت خطبة سندس اللي كل ماشافتهم فرحانين قهرها يزيد وهي مو متخيله إنه قدر يأخذ اللي يبي هالمره بعد.. راحت لغرفة أمنيه يوم عرفت إنهم بيطلعون عشان شباكها على باب الشارع..وشافته كاشخ وفرحان ويسولف ويضحك وهي ميته قهر دخلت عليها أمنيه وهي ماحست...
أمنيه_فيه ناس كانوا يقولون مو مهتمين!
سندس تفز_أناا
أمنيه_عادي لا تبررين خطيبك ولك حق تشوفينه وأول مايرجعون أهلك بتملكون وتشوفينه وجه لوجه
سندس تصرخ_لااا
خوفتها الفكره ماتخيلت نفسها جالسه مع فواز و نظراته اللي تو شافتها موجهها لها كانت تخاف منه وماتدري كيف قدرت توقف قدامه وتعطيه كف...
أمنيه تضحك_وش فيك جمدت كل هذا خوف من فواز!
سندس_الله يسامحك ياأمنيه على اللي سويتيه فيني
أمنيه_ماسويت شيء عطيتك للي يستاهلك


في شركة فواز//جاء عنده بدر وبعد ماسلم عليه...
بدر_وش عندك شكلك فرحان على غير عادتك هالأيام
فواز_فرحان وبس إلا قل بأطير
بدر_إن شاءالله دوم مو يوم بس اقدر اعرف السبب
فواز_أكيد أنت لازم تكون أول واحد يعرف ويبارك لي
بدر_أبارك لك!
فواز_اليوم خطبت
بدر انصدم_خطبت! مين؟
فواز_سندس صديقة دانه
بدر باستغراب_اللي خالتها أمنيه؟!
فواز_إيه
بدر_وش اللي قلب رأيك؟
فواز_أنا قلت لك إن سالفة أمنيه كانت غلطه لكن سندس مشاعري اتجاهها ثابته وقويه
بدر_بس هاذي توها طالبه و قدامها سنين لين تخلص دراسه ومو أي دراسه هاذي طب
فواز_تدرس على راحتها وهي زوجتي
بدر_أجل دامك خطبت أنا أبي اخطب وحده تدرس طب بعد
فواز_إذا وافقوا أهلها ليه لا
بدر_إن شاءالله يوافقون دام خالها مسوي نفس الشيء
استوعب فواز_بدر أنت...؟
بدر_إيه أبي اخطب دانه عارف إن المكان مو مناسب ولا الطريقه بس أنا قلت اقولك وتعرف رأيها عشان اجيب أهلي آه ونسيت ألف مبروك
ضحك فواز_الله يبارك فيك ومبروك لك بعد
بدر_أول خلنا نسمع الموافقه
فواز_بتسمعها إن شاءالله وماراح تلقى دانه أحسن منك


في بيت أبوفواز//رجع فواز البيت وراح لغرفة دانه وطق عليها ودخل...
فواز_ما نمتي؟
دانه_لا
فواز_أبي اكلمك بموضوع
دانه_تفضل
فواز_بدون مقدمات فيه واحد خطبك مني اليوم
استحت دانه_أنا؟!
فواز_وأنا عندي بنت غيرك؟
ضحكت دانه_بس تو الناس أنا قدامي دراسه
فواز_هذا سندس انخطبت وهي تدرس
دانه_ومين هذا اللي متحمس له لهالدرجه؟
فواز_بدر
دانه كانت بتشهق بس مسكت نفسها دائما كانت معجبه في بدر وتحبه لأنه أقرب واحد من فواز وتعرف عنه أشياء كثير لدرجة إنها كل ماتقول لفواز شيء قال إيه نفس اللي قال بدر لكنها ماتوقعت إنه هو يفكر فيها...
فواز_دانه وين رحتي؟ أبي جواب
دانه_خلني افكر واشاور أمي
فواز_زين اخذي راحتك خلينا نلعب بأعصابه شوي
طلع فواز ودانه طار منها النوم بعد الخبر اللي سمعته(بدر يخطبني أنا! خطبتك ياسندس وجهها حلو علي خلته يتحرك)

من بكره في الكليه//جت دانه لسندس وهي مبتسمه...
دانه_صباح الخير ياوجه الخير
سندس بملل_صباح النور
دانه_ليه هالتكشيره؟
سندس_زهقانه
دانه_ليييه! أنت مخطوبه والمخطوبه لازم تكون فرحانه ومشرقه
سندس_على طاري الإشراق أنت ليه مشرقه؟
دانه_لأني مخطوبه مثلي مثلك
سندس_تمزحين؟
دانه_لا صادقه
سندس_والله!!
دانه_إيه نعم مو أقول لك إنك وجه الخير
سندس_وأنا وش دخلني؟!
دانه_مو خطبتك من خطيبك خلت صديق خطيبك يتشجع ويخطب صديقتك
سندس بعد ماستوعبت_بدر!!
دانه_إيه امس خطبني من فواز بس للحين ماصار شيء رسمي
سندس بفرحه_ألف مبروك يادانه
دانه_وأنت بعد ألف مبروك
سندس تكشر وتقوم_نقوم للمحاضره أحسن


مر شهرين على وفاة خالد و قرر نواف يسافر في مؤتمر طبي عشان يغير جو لأنه اختنق من كل اللي يصير.. خاصه يوم طلعت زهور من المستشفى وتطمن على أهله لأن عمته وزوجها سكنوا قريب من عندهم كذا اذا احتاجوا شيء فيه رجل عندهم كان مايبي يتركهم لحالهم لكن أمه أصرت عليه يسافر بعد ماشافت حالته اللي خلتها تنسى سالفة زواجه من زهور وعشان زهور بعد كانت دائما في شقتها بحجة إن نواف في البيت وهي تبيها تطلع وتجلس معهم وتحاول تنسى لكن نواف حذر أمه إنها تقول لزهور عن اللي يصير مع دلال وطلب بعد منها تقول لدلال ماتكلم زهور بهالشيء لأنه خاف من ردة فعل زهور إن كان هو ميت قهر كيف بتكون هي ويكفيها اللي فيها

أما زهور فمن طلعت من المستشفى وهي إنسانه ثانيه الإبتسامه اللي كانت دائما على وجهها ماتت وعيونها تحكي الحزن والحرمان اللي تحس فيه.. كانت دائما ساكته وماتتكلم إلا بإختصار الشيء الوحيد اللي مصبرها على هالدنيا بناتها..وأم خالد شايفتها بهالحال ومو قادره تكلمها تخاف تفتح جروحها وتذكرها باللي هي نفسها مو قادره تنساه وأكيد زهور بعمرها ماراح تنساه، كانت زهور تحاول تكون عاديه قد ماتقدر قدام أم خالد عشان ماتجدد حزنها على ولدها لكنها كل ماتدخل شقتها اللي مارضت يشيلون منها أي غرض لخالد تجلس وتصيح لين ماتنام أو كانت تتفرج على أغراضه وثيابه وصورهم وتشم عطوراته لين تحس إنه معها وموجود في داخلها ولا يمكن يفارقها...
ليه رحلت فجأه!
يا حلمي الأبيض!
كيف يضمك بعد حضني!
ظلام ماله حدود!
كيف هالخطاوي ماتعذبني!
وأنا امشي!
وأنت تحت هالأرض موجود!
هذا حالي من بعدك!
ماقدرت أصرخ ماقدرت أبكي!
صمتي ذبحني!
وقلبي في الداخل جريح!
ذبحه الشوق!
وشلون تمر حياتي من دون صوتك!
ونظرة عيونك!
من دون دفا يدينك!
من دون حبك وقلبك وحنانك!
من دون عطفك واهتمامك!
أنا من دونك!
ما أشوف لنفسي أي قيمه أو تقدير!
سوى إني لآلامي أعيش!
لكن غلاك ياسيد الروح!
فيني مايتغير!
حتى لو خسرتك ياحلمي!
ياصبحي وليلي!
ياقلبي ياكلي!
آه كيف كنت معاك!
واليوم اعجز ألقاك!
ياللي خذيت القلب ورحلت!
لبعيد!
لمكان ما منه رجوع!


في بيت أبوسلطان في غرفة دلال في الليل//كانت دلال في مرسمها وسمعت جوالها يدق راحت ترد لكنها شافت
<نور دنياي>...
(نواف! ليه ماتفهم وتريحني)
ماردت عليه مع إنه دق أكثر من مره آخر شيء أرسل لها مسج...
[كان نفسي اسمع صوتك قبل أسافر لكن الظاهر إنك مو مهتمه أنا طيارتي بعد ساعتين شاوري قلبك يمكن يكون أحن علي منك]
انتظرها تدق لكن مثل ماتوقع مادقت طلع من غرفته ونزل تحت لكنه قبل يدخل الصاله سمع فجر تكلم بالتليفون...
فجر_دلال مافهمت وش تبين؟......لا ماعندي أحد.... ولا أمي.....زين ليه ماتبين نواف يدري! وليه ماتدقين عليه بنفسك.....خلاص خلاص ماراح أقوله شيء وبأجيبلك تقرير يومي عنه زين كذا؟
طلع نواف وهو فرحان(للحين تحبني الحمدلله كنت أحسبها من جد نست كل شيء مابقى إلا إني أخليها تنسى هالفكره لكن كيف وهي مصممه عليها)
وسافر نواف وسافر أبوياسر....


في بيت أم خالد العصر//طلعت زهور من المطبخ وجلست عند خالتها في الصاله...
زهور_وين فجر؟
أم خالد_راحت لدلال
زهور_نواف غريبه ماتغدى معنا اليوم؟
أم خالد بإستغراب_أنا مو قلت لك إنه سافر
زهور_مادري نسيت خالتي أنا جهزت القهوه وقلت للشغاله تقدمهن
أم خالد_وأنت ماراح تجلسين معنا الحريم جايين يسلمون عليك
زهور_لا ياخالتي مابي أشوف أحد وتعبانه ودي ارتاح
وتركتها زهور وراحت شقتها المكان الوحيد اللي ترتاح فيه المكان الوحيد اللي تحس بوجود خالد فيه...
مثل ماكان حبك باقي بقلبي مثل ماكان/
إذا حسيت في ظلما حياتي شع في نوره/
ولا نور سوى نورك ينورلي سما الوجدان/
ولا فرحه سوى فرحة وجودك عشت بسروره/
غيابك عذب الحال الحزين و ينطوي حرمان/
وأحس إني مدينه موحشه بالبعد مهجوره/
أسافر عن عذابي من عذابي واحتريك أزمان/
حنيني والوله خلى حياتي فيك مجبوره/
دريت بخافقي يبكي عليك ولا له نسيان/
دريت وش صاب حالي من فراقك حيل مخطوره/
لك لعيونك لكل ما فيك أنا ولهان/
أشوفك واقف قبالي سراب وضعت في بحوره/
جمعت أحلى أساطير الغلا بالشعر والألحان/
ونثرت أشواق قلبي ماجمعت اشواق منثوره/
أسافر بالخيال وأعبر بحبك كثير أوطان/
وأرجع والأماني كلها لاعدت منحوره/
أنا مالي سوى ذكرى غلاك بزحمة الأحزان/
وأطالع صورتك عبر الخيال وأبكي الصوره/

*********************

::الجزء التاسع والعشرون::

في بيت أبوفواز//كان فواز جالس في الصاله ودق التليفون شاف رقم بيت سندس و رد...
فواز_مرحبا.....ألو......سندس ليه ماتردين؟
يوم درت إنه عرفها سكرت التليفون في وجهه ماكانت تبي تكلمه أو ماكانت تقدر تكلمه، تفاجأ فواز من اللي سوته(لهالدرجه ماتبي تسمع صوتي! لاتخافين ياسندس كلها أيام وتصيرين تحبين هالصوت وصاحبه)
لا طرقت البال قلبي غدا معك وغدا بك-
واحتفا بك كل عرق عليك يشدني-
من قبل يحكيك بوحي ترى صمتي حكا بك-
ولو مكذب عد نبض الخفوق وعدني-
أقتربلك من مشيتك ولا طلت اقترابك-
مبتدي لك بس خذني بيدك وقدني-
راحت أيامي ظما في رجا مقبل سحابك-
والزمان يحدني عنك وأنت تحدني-
لو ما أحبك ماأتحمل نفسي من صوابك-
ولو ماأبيك إن كان أصدك مثل ماتصدني-


وبعد شهر رجع نواف ومن المطار راح للشركه لسلطان و كلمه عن دلال.. لأنه حس إنه الوحيد اللي بيساعده ويأثر على دلال ولأنه مل من هالوضع اللي هو فيه..و مو قادر يصبر أكثر من كذا...


دخل سلطان البيت وشاف أمه في الصاله لحالها وبعد ما سلم عليها...
سلطان_يمه وين دلال صار لي ساعه أدق عليها ماترد؟
أم سلطان بإرتباك_ليه وش تبي فيها؟
سلطان_أبيها بموضوع مهم وينها؟
أم سلطان_خلاص أنا أدق عليها وأقول لها انك تبيها
سلطان_يمه أقولك ما ترد هي وين؟
أم سلطان_أجل انتظر لين ترجع
سلطان بإستغراب_يمه دلال وين؟ليش ما تبيني أعرف فيه شيء!
أم سلطان_خلاص باكلمها لك على التليفون
سلطان_هي عند خالتي أم ندى؟
أم سلطان بعد ماعجزت تلقى تصريفه_لا في بيت جدتك
سلطان_أنا رايح لهم
أم سلطان تشهق_لا وين تروح؟
سلطان واستغرابه يزيد_يمه وش فيه ماتبيني أدري عنه أول دلال ماترد واللحين أنت خايفه أروح لهم! لا يكون في أمي مريم شيء؟
أم سلطان_لا ما فيها شيء بس انتظر لين ما يهدأ المطر شوي وشلون تسوق بهالجو كلمها بالتليفون
سلطان_لا ماعليك لاتخافين أبروح لهم اللحين واجيبهم معي
وراح سلطان بسرعه بدون مايسمع رد أمه اللي ندمت انها قالت له وين دلال لكن هو فاجأها ومادرت وش تقول راحت تتصل على تليفون البيت وعلى جوال دلال لكن ما أحد رد عليها...


في بيت أم حمد// دخل سلطان لأنه كان معه مفتاح للبيت مثل ماكان مع أبوه مفتاح بعد.. كانوا يخافون إن أم حمد يصير فيها شيء صح كان عندها خدامتها بس للإحتياط أخذوا مفتاح البيت لكنه أول مادخل للصاله طفت الكهرباء وصارت الدنيا ظلام بدأ يتلمس طريقه للمطبخ اللي كان يعرف إن فيه كشاف شحن للطواريء وهو مستغرب من أبوه وشلون طاع جدته ويخليها في هالبيت والحي القديم لحالها بس مين يقدر على أم حمد إذا أصرت على شيء، وهو يمشي ضرب في أحد!! ومن الطول عرف انها دلال شهقت..ومسكها مع كتفها وقال يطمنها...
سلطان_دلال لا تخافين أنا سلطان
حس انها جمدت مكانها للحظه لكنها صارت تحاول تفك نفسها منه بقوه لكنه ماسكها...
سلطان بعصبيه_دلال وش فيك! أقولك أنا سلطان!
هي بحذر وبصوت واطي_اتركني أنا مو دلال
سلطان من سمع الصوت حس ان كل خليه بجسمه توقفت للحظه..حتى قلبه وقف..هذا صوتهااا..عطرهااا الهادي اللي كان يحسب انه نساه.. وهالإحساس اللي يجيه لاصار قريب منها..
سلطان بشرود_أمنيييييه!!!
حاولت تفك نفسها يوم عرفها لكن قبضته عليها اشتدت بكل قوه لين حست ان الدم انقطع عن يدها وكأنه خايف لاتضيع منه سحبها للمطبخ عشان يتأكد من اللي سمعه أو إنه يتخيل ماكان مصدق! ولا وش يجيب أمنيه هنا؟ كانت تحاول ماتروح معه لكن كل قوتها مافادت مقابل قوته، واصراره،
وفي نور المطبخ شافها وماصدق نفسه..أمنيه قدامه وبين يديه..بعد كل هالأيام!! حس ان الزمن..والعمر..وأنفاسه..كل شيء وقف على هاللحظه..تذكر احساسه القوي اتجاهها واللي كان دائما يعانده ويهرب منه لهدؤ مشاعره مع لميس..
شاف ملامحها..نظراتها اللي مليانه حب..وعتب..وحزن ارتخت يده وانتهزت الفرصه وفكت نفسها منه وطلعت لكن شيء خلاها توقف عند الباب وتلتفت عليه كانت مشتاقه تشوفه..مشتاقه لعذابها معه لكن تذكرت إنه اللحين لغيرها وانه تخلى عنها للأبد وراحت لغرفتها كانت تمشي في الظلام وتضرب في الأشياء لكن ما اهتمت كانت تبي توصل غرفتها وتقفل على نفسها عشان تحس بالأمان، أما سلطان فكان واقف مكانه يستوعب اللي شاف مشى في الصاله وطلع للحوش جلس عند الباب يشوف المطر ويفكر بإحساسه(أبو ياسر قال بيسافرون ليش أمنيه بقت!!عشان كذا أمي ماكانت تبيني أجي أكيد عارفه ان أمنيه هنا... ليش هالضيقه اللي أحسها يوم شفتها! عجزت أعرف وش تعنين لي يا أمنيه أنا أحب لميس ليه أهتم لك وأنا من عرفتك ماعرفت راحة البال دائما ما نتفق ماعمري ارتحت معك..أجل ليه كل هذا..من شفتك ورجع كل اللي على بالي نسيته)
تصوري إني نسيت~
نسيت اني نسيت وافتكرتك~
فز قلبي وذاب شوقي~
لحظة لمحتك~
غريبه ترحل الأيام~
ونرجع لنفس المكان~
أنت وأنا بنفس الطريق~
وحلم العمر يصرخ غريق~
يرتجي دمعة حنان~
فجأه وقفت عني بعيده~
تطالعني بنظره شريده~
تضم في رمشها عيني وتحضنها~
تعاتبني على هجري~
ودمعة حب تغمرها~
تقول لي ليش ياظالم~
أنا بهجرك تعذبني~
تعاندني وأنا أسالم~
ببعدك ليه تجرحني~
تكلمني تحاورني بنظرة عين~
وأنا ساكت مادري كيف أجاوبها~
اصرخ بصمتي واقول~
حاولت أبعد حاولت أنسى~
وصدقيني إني نسيت~
لكني هاللحظه بديت انسى إني نسيتك~

راح للملحق الخارجي اللي كان مثل المطبخ فيه كشاف شحن فتح الباب وشاف جدته ودلال اللي شهقت يوم شافته...
دلال_سلطااااان!!
أم حمد_حياك ياولدي تفضل
سلطان دخل وسلم عليهم...
دلال بإرتباك_أنااا..أنا بأروح أسويلك قهوه
سلطان_مايمديك تخبينها عرفت إنها هنا
دلال ظنت انه يتكلم عن شيء ثاني بس يوم انتبهت لملامحه وشلون منقلبه عرفت انه داري لكن وشلون...
أم حمد_اجلس ياسلطان أنا قلت لهم ماله داعي تخبون عليه يعني هو وش دخله فيها!
سلطان التفت على جدته مايدري ليه يحس ان جدته تعرف وش يفكر فيه وتبي تقهره...
رجع النور وراحت دلال تشوف أمنيه وتعرف وشلون عرف سلطان بوجودها...
سلطان_في عزاء خالد الله يرحمه شفت أبو ياسر قال ان عنده شغل ست شهور برى الديره ما سافروا؟
أم حمد_سافر هو وزوجته وعياله جلسوا عشان دراستهم عند جدتهم وأمنيه عشان دراستها أصريت عليها تجي عندي لأن جدة عيال أختها عندها عيال كبار ماتقدر تسكن معهم
سلطان انصدم_يعني هي ساكنه هنا مو زياره بس!!!
أم حمد_ايه نعم عشان كذا مابي أشوفك مره ثانيه هنا والبيت فيه وحده غريبه
سلطان سرح(وحده غريبه!صارت اللحين أمنيه غريبه عني)
أم حمد_وش فيك سكت؟ زعلت من كلامي؟
سلطان_لا يمه معك حق لكن أمنيه خلصت دراستها العام اللي فات
أم حمد_لا هي أجلت الترم الثاني واللحين تدرسه
سلطان_أجلت ليه؟
أم حمد_سلطان انسى البنت مالك دخل فيها خلك في حالك وهي في حالها
سلطان_زين يمه أنا رايح مع السلامه
أم حمد_مع السلامه
وقام سلطان بسرعه و طلع من البيت لكنه وقف عند سيارته يطالعه و لا هو حاس بالمطر القوي اللي غرقه..ولا بالبرد لأن داخله كان قايد فيه نار..(بعد ماظنيت إني نسيتك ألقاك ياأمنيه ووين؟هنا في بيت جدتي جالسه هنا من متى؟ ماتخيلت إني أسمع عنك شيء تقومين تجين بين يديني!ياترى كنت ناسيتني؟نظرتك تقول إنك مانسيتي) انتبه لنفسه انه ابتل من المطر ودخل سيارته ومشى مو عارف وين يروح..صورتها مو راضيه تفارق خياله..وشلون كان ناسيها..أو بالأحرى متناسيها..رجع له كل الألم والحزن كأنه توه مفارقها..ليش كل هذا دامه اللحين مع لميس؟؟راح للبر ونزل من سيارته المكان كان فاضي والجو بارد لكنه ماحس فيه من النار اللي في صدره(أحبها..معقوله أنا أحبها؟ معقول هالعذاب اللي حسيته معها يكون حب؟ وليه خايف إني أحبها؟... إلى متى يعني بكابر وأنكر كل اللي أنا أحس فيه؟ مايكفي إني ضيعتها من يديني بسبب هالعناد كانت لي.. كانت ملكي.. وفرطت فيها كانت تحبني اللحين تأكدت شفت هالشيء بعيونها، ولميس وينها من كل هذا؟ ليه أحس إنها شيء بعيد عني؟؟ رجوع أمنيه لداخلي ماخلى لها أي مكان، معقول كل هالوقت كنت أحب أمنيه وأنا مكابر! يعني الحب ماكان الراحه والهدؤ مع لميس كان العذاب اللي مع أمنيه! حرام عليك ياأمنيه وش سويتي فيني؟)


في بيت أم حمد//رجعت دلال لأمنيه بعد ماشافت جدتها كانت أمنيه قد طلبت من دلال تتركها لحالها لين تهدأ لأنها من شافت سلطان وهي تصيح ماتخيلت إنها بتشوفه مره ثانيه وانقهرت إنها للحين تحبه ومو قادره تتقبل فراقه وهو مو حاس فيها وخافت أكثر يكون لاحظ الشوق في عيونها له...
دلال_أمنيه أدخل؟
أمنيه_تعالي
دلال_وش أخبارك اللحين؟
أمنيه تمسح دموعها_ماصدقت يوم شفته قدامي مادري كيف حسيت؟ أو وش سويت؟أنا غلطانه ماكان المفروض أجي هنا وش بيقول عني؟ وحده مطلقها و جايه تسكن عند جدته!
دلال_أمنيه لا تقولين كذا سلطان ماراح يفكر بهالشيء بعدين هو قال لجدتي إنه ماراح يجي مره ثانيه عشان تأخذين راحتك
أمنيه_خلينا ننزل تركنا أمي مريم لحالها
دلال_أمنيه ماتبين تقولين لي شيء
أمنيه_وش أقول؟
دلال_مادري
أمنيه_مافيه شيء نتكلم عنه يله تعالي
مشت أمنيه وهي للحين تشوف سلطان قدام عيونها بس ماتبي تتكلم..تخاف تقول لدلال كل اللي في قلبها واللي تحس فيه..وتعرف دلال انها للحين تحب سلطان


ركب سلطان سيارته ومشى لين شاف نفسه واقف عند بيته.. البيت اللي كان ساكن فيه مع امنيه ماكان راضي يدخله بعدها لكن اللحين وهو يعرف انه يحبها حس انه المكان الوحيد اللي يذكره فيها.. دخل وصار يدور في الحديقه ويتذكرها ويتخيلها فكل مكان دخل البيت اللي تركه مسكر من شهور كان فاضي ومظلم وبارد.. كان يخوفه مثل المشاعر اللي مخوفته في داخله(كيف ماعرفت اني احبك ياامنيه!وانا من اول ماشفتك حسيت اتجاهك باحساس غريب في حياتي ماحسيت مثله؟يالله كيف فرطت فيك وجرحتك وظلمتك وظلمت نفسي معك) طلع لغرفة النوم وشغل النور ودخل(انت آخر من كان هنا ياامنيه وش كنت تفكرين فيه وانت تطلعين من هالغرفه ومن حياتي) شاف على التسريحه شيء وراح يشوفه وشاف الاغراض اللي تاركتها امنيه جوالها وشريحتها وذهبها فتح العلبه وصار يتفرج عليه على الاقل شيء منها مسك دبلتها اللي كان دائما يشوفها في اصبعها يوم كانت له.. يوم كانت زوجته..شاف تحت العلبه رساله..و بسرعه و شوق فتحها ..حن لها أول ماشاف خطها..و فرح انه بين يديه شي منها..و قراها..
أنا قلبي غلى الفرقا نوى روحه بدون رجوع
مثل طير بلا سبق و بلا وكر و بلا راعي
تهيأ للجفا خطوه يبي بأقصى الطريق هجوع
يدور للعنا ملجأ طريق قلوب جزاعي
فديتك يالخفوق بحب و جرح و قطرتين دموع
قبل لايجبرك خلك علي و تلوي ذراعي
تعنيت و سبقت الوقت ولا عشت غرامك أسبوع
أنا مابي من الدنيا هبوب تطرح شراعي
لعبت بدوري العاشق و كنت التابع المتبوع
و تلعب عيني أدوار الرساله في يد الساعي
رقيت الحب من ساسه الى راسه ولع و خضوع
رجل تصعد الهامه و رجل تحتضن قاعي
عرفت إن الهوى ظالم مثل ظلم العطش و الجوع
و أظني يوم أنا أعشق شبيه الغافي الواعي
غفيت بعشقي الخاين وعيت بعمري المدفوع
و أشوف القلب لأيامي غدا ناعي و أنا ناعي
و أنا بأقبل على الفرقا و بأضوي للظلام شموع
و لا لي بالشقى حاجه و لابه للسفر داعي
و بأبدي رحلة الفرقا و بأرحل و أنهي الموضوع
مادام ان العذول اللي لبس ثوبي مع قناعي
أبعرف ياترى بعدي من اللي يقطف المزروع
و أنا مالي بهالدنيا سوى خلي و مرباعي
سطى ذيب على المرعى و سلمت بخافق مفزوع
و فدوة لو يموت القطيع و يسلم الراعي

عرف انها كانت تحبه..و هو اللي خذلها..و خسرها..عرف انها سوت كل هذا عشانه..راح انسدح على السرير وهو يحس ان الدنيا تدور فيه شوفة امنيه قلبت حاله وفجرت كل اللي كان يحاول يكتمه من يوم فارقها واعترف لنفسه باللي حاول ينكره كل هالايام انه من فراق امنيه وهو يحس انه عايش جسد بدون روح..و انه بدونها مافيه له فرحه أو حياة أو قلب..(بقى بقلبك شي من هالحب يا أمنيه؟و إلا أنا بغبائي و عنادي خسرته؟بس نظرتك تقول انك تحبيني..انك حنيتي لي..آه يا أمنيه وش كثر تعنين لي و أنا مو عارف) طلعه من افكاره جواله اللي دق وشاف رقم نواف ورد...
سلطان-هلا
نواف-وش صار معك كلمتها؟
سلطان-لا ماقدرت
نواف-سلطان وش فيك صوتك تعبان؟؟
سلطان-مخنوق يانواف
نواف بخوف-سلطان وش فيك؟وش صار؟انت وينك اللحين؟
سلطان-في بيتي
نواف-انا جايك
سلطان-في بيتي انا مو بيت ابوي
نواف استغرب-بيتك اللي...خلاص انا جاي اللحين
سكر نواف وهو مستغرب وش اللي قلب حال سلطان قبل كم ساعه كان معه وتحمس انه يروح يقنع دلال واللحين صوته تغير ورايح لبيت قافله من شهور, بعد ربع ساعه وصل نواف ورن الجرس..بعد وقت طويل فتح له سلطان اللي كانت ملابسه متبلله وحاله مبهدل وفي عيونه نظرة غريبه يمكن حزن او قهر ما قدر يعرف...
نواف-سلطان انت كنت جالس في المطر بهالبرد
سلطان بهدؤ-ادخل يانواف
دخلوا في الصاله اللي كانت بارده والبيت كل انواره مشغله واستغرب نواف سلطان وش فيه وش يسوي هنا...
نواف يعصب-حتى ماشغلت مكيف حرام عليك بتموت برد
وراح يشغل المكيف وبعدين التفت على سلطان اللي جالس على الكنب وفي عالم ثاني وكأنه نسى وجوده...
نواف-سلطان خوفتني وش فيك؟
سلطان يتنهد-شفتها يانواف
نواف باستغراب-مين
سلطان وكأنه يكلم نفسه-امنيه.. تتخيل انا احسب اني نسيتها وشهور وانا احاول اصدق هالكذبه واليوم في بيت جدتي كانت واقفه بين يديني..بين يديني.. اليوم اشوف بعيونها الحب اللي خبته عني.. اليوم اعترف لنفسي اني احبها
نواف مصدوم-انت تحب امنيه!وخطيبتك؟؟
سلطان-لميس.. كنت احسب اني احبها..كان ودي احبها..حياتي معها هاديه مشاعري معها كانت هاديه وعدي لها اننا نرجع لبعض هو اللي خلاني اطلق امنيه اللي من يوم شفتها قلبت حياتي وقلبت مشاعري كنت احس اتجاهها احساس غريب كل شيء فيها يأثر فيني وجودها جنبي كان يعذبني بس كنت احب هالعذاب كنت احس معها بمشاعر متضاربه ما قدرت افهمها لكني كنت احس اني عايش ومن يوم تركتها وان احاول اتقبل حياتي اللي كنت عايشها قبلها بس ماقدرت كل شيء فيني غيرته امنيه كل شيء فيني سيطرت عليه امنيه

نواف انصدم من اللي سمعه ومن حالة سلطان اللي كان يتكلم ومو عارف وش يقول...
نواف-سلطان انت ارتاح ولا تفكر اللحين مادري وش اقول لك بس...
لكنه شاف ان سلطان مايسمعه كان متسند على الكنب وشكله نام قام له بيعدله عشان يرتاح لكنه يوم لمس يده لقى حرارته مرتفعه بالحيل(شكله طول تحت المطر وجالس في هالبيت البارد بهالثياب لازم اوديه المستشفى) راح وحاول يصحيه وسنده لين وصله لسيارته وراح للمستشفى وسلطان مو حاس باللي يصير كان يرتجف من البرد ويهلوس بكلام مافهم منه نواف الا اسم امنيه(شكلك ياسلطان تحبها بالحيل والله مادري وش راح تسوي؟ولا وش راح اسوي انا بعد)


في بيت أم حمد//بعد ماتعشت أمنيه مع أم حمد وعطتها دواها ونامت راحت لغرفتها وأخيرا لحالها مع أفكارها ومع مشاعرها الثايره..والأهم مع طيف سلطان اللي للحين تحسه قدامها..للحين تحس نفسها بين يديه..
ياللي نسيت الحب زاد الشقا زاد"
والقلب من شوقه تعذب ويرجيك"
في داخلي جمر الهوى صار وقاد"
كل ماطفى ناره تشبه طواريك"
تشتعل جروحي اللي مالها طب وضماد"
إلا بدفا أحسه بين يديك"
خليتني للأشواق موطن وميلاد"
تسكن بخفوق يحبك ويغليك"
يبقى الرجا لو زدتني هم وبعاد"
ويبقى غلاك لو ضيعتني صحاريك"
وقت معك مضى ليه مافاد"
كيف ماحرك شعور الهوى فيك"



في بيت أبوسلطان//رجعت دلال وشافت أمها في الصاله...
أم سلطان_وينك عن جوالك؟حتى تليفون البيت مارديتوا عليه!
دلال_كنا في الملحق الخارجي أنت دقيتي ماشفت جوالي
أم سلطان_درى سلطان؟
دلال_أنت عارفه إنه بيجي عندنا؟؟
أم سلطان_جاء هنا يدورك وأول ماقلت له طلع بسرعه دقيت بأقولكم مارديتم وش قال؟
دلال_ماقال شيء ولا جلس طلع بسرعه
أم سلطان_كان يبيك ضروري وش يبي؟
طلعت دلال جوالها وشافت مكالمات سلطان وأمها واستغربت إن سلطان مادق عليها بعد ماطلع...
دلال_بأروح أبدل وادق عليه
دقت دلال على جوال سلطان اللي كان مع نواف لأنه اضطر ينوم سلطان في المستشفى وتركه يرتاح وراح لمكتبه لكنه يوم شاف رقم دلال مادرى يرد أو لا كان مشتاق لها ومشتاق يسمع صوتها لكنه ما كان يدري كيف يكلمها بس خاف إنهم يقلقون على سلطان ورد...
نواف_هلا
دلال قلبها بدأ يدق بسرعه(هذا مو سلطان بس صوته مو غريب)
دلال_مين معي؟
نواف_نسيتي صوتي!
دلال منصدمه_نواااف؟!
نواف_إيه نواف
دلال_حمدالله على السلامه
نواف_الله يسلمك
دلال_ما أحد قال لي إنك رجعت
نواف_لأنه ماأحد يدري أنا رحت من المطار لسلطان
دلال تذكرت إنها داقه على سلطان وش خلى نواف يرد...
دلال_وين سلطان؟ليه أنت رديت على جواله؟
نواف_سلطان..سلطان تعبان شوي
دلال تشهق_وش فيه؟!
نواف_لا تخافين يادلال مافيه شيء بس شوية برد
دلال_قبل كم ساعه شفته متى جاه البرد؟ وبعدين وينكم اللحين؟
نواف_في المستشفى
دلال_في المستشفى! وتقول لي مافيه شيء نواف قول سلطان وش فيه مو معقول أحد يآخذ برد بهالسرعه!
نواف_دلال سلطان وقف تحت المطر كثير بعدين جلس في البيت وهو بارد
دلال_بيت! أي بيت؟
نواف_بيته اللي كان ساكن فيه وهو متزوج
دلال بإستغراب_وش وداه هناك؟ نواف صاير شيء وليه جيت من المطار لسلطان على طول؟
نواف_كنت أبيه يوصل لك رساله ماتحملت أأجلها اكثر من كذا لأني متأكد إنك مابتردين علي لو أدق عليك
دلال تغير الموضوع_أمي بتسألني عن سلطان وإذا قلت لها أكيد بتجي تشوفه اللحين
نواف_سلطان نام اللحين لكن لو صممت أنا أجي آخذكم
دلال_لا ماله داعي أبوي أكيد جاء اللحين وأكيد بيجي معنا يتطمن عليه مع السلامه
دلال_مع السلامه
سكرت دلال وهي مستغربه كيف تكلمه كذا عادي والوعد اللي قطعته على نفسها لكنها اقنعت نفسها إنه مو وقت هالكلام والحقيقه كانت مشتاقه له بالحيل وتتمنى لو تطول هالمكالمه، ومثل ماتوقعت دلال أول ماسمع أبوها وأمها الخبر على طول طلعوا للمستشفى...


في بيت أم خالد//كانت أم خالد جالسه في الصاله خايفه ومتوتره من ردة فعل زهور وبدت تندم إنها طاوعت أم حامد جارتها اللي نصحتها تتخلص من كل أغراض خالد اللي في شقته وإنها تغير في ترتيبها عشان تساعد زهور تنسى وأم خالد طاعتها لأن قلبها كان يتقطع على زهور وحالها اللي صايره كأنها شبح ماتآكل ولا تتكلم ولاتضحك ودائما سرحانه وتتصرف وكأن خالد للحين حي عشان كذا طلبت منها تروح مع فجر السوق بحجة إنها تعبانه وماتقدر تروح لكنهم قبل دقيقه ارجعوا وراحت فجر ترتب أغراضها اللي جابتها وزهور راحت للشقه اللي مابقى فيها شيء من شقتها الأولى التفتت أم خالد لبنات زهور اللي نايمات عندها ومو حاسين باللي صار وباللي فقدوه...
فجر تصارخ_يمممممممه
أم خالد بخوف_بسم الله وش فيك؟!
فجر_زهور سمعتها تصارخ دخلت عليها لقيتها طايحه على الأرض
ركضت أم خالد لها وشافتها مثل ماقالت فجر على الأرض ماتتحرك راحت وشالتها حاولت تصحيها بس ماردت...
أم خالد_روحي اتصلي بعمتك وزوجها خليهم يجون بسرعه


في المستشفى//وصلت دلال وأمها وأبوها وشافوا نواف ينتظرهم سلم على أمها وأبوها وعينه عليها.. ودلال كان قلبها يدق بقوه وهي تشوفه وحست إنها طول الأيام اللي راحت ماكانت عايشه وإن روحها توها ترجع لها، مد لها يده وسلمت عليه ظل ماسكها ويطالع دلال بشوق أما هي فحمدت ربها إنها متغطيه ومايشوف ملامحها وماحست بيدها اللي كانت ترتجف بيده، فجأه وصلهم صوت أبوسلطان وهم بعالم ثاني...
أبوسلطان_نواف وين غرفة سلطان؟
نواف بإحراج_تفضل عمي من هنا
وصلهم لغرفة سلطان ودخلوا شافوه لكنه كان نايم ومو حاس بوجودهم لكن دلال شافت في يده السلسله اللي تحبها أمنيه وكانت دائما تلبسها (وش جاب هالسلسله مع سلطان؟ وليه كان في بيته؟معقوله شوفته لأمنيه أثرت فيه؟يعني مانساها؟)
والتفتت على نواف تطالعه وهو يتكلم مع أبوها وأمها ويطمنهم على سلطان(وش الرساله اللي كان بيوصلها لي سلطان اللي خلت نواف يروح له من المطار قبل حتى يمر على خالتي ويتطمن عليها!)
طلعوا من عند سلطان ووقفوا برى الغرفه...
أم سلطان_متى بيطلع؟
نواف_أنا بأجلس في المستشفى وإذا صحى وشفته تحسن أنا بنفسي رجعته للبيت
أبوسلطان_بس أنت لازم تروح البيت ترتاح وتشوف أهلك
نواف_بكره إن شاءالله أوصل سلطان وأروح
جت الممرضه اللي كانت تهتم في زهور يوم كانت في المستشفى وكانت تمشي بسرعه...
الممرضه_دكتور نواف
نواف_نعم
الممرضه_الإسعاف جاب زهور جتها أزمه قلبيه وأمك هناك مو راضيه تهدأ
شهقت دلال_زهوووور
وراحوا كلهم بسرعه لغرفة العمليات وشافوا أم خالد اللي تفاجأت فيهم وفي نواف...
أم خالد وهي تصيح_نواف! أنت رجعت؟
نواف_يمه وش فيها زهور؟
أم خالد وهي تمسك يد دلال تبي أحد يسندها_أنا السبب أنا اللي سويت فيها كذا؟
نواف بإستغراب_يمه وش صار؟
أم خالد_أم حامد نصحتني أشيل كل أغراض خالد من الغرفه عشان تقدر زهور تنساه
نواف بصدمه_وشلتيهاااا؟؟
أم خالد_إيه وأول ماشافت زهور الشقه طاحت علينا
نواف بعصبيه_حرام عليك يايمه زهور للحين في صدمه وماتحسنت حالتها أعصابها للحين منهاره أنا قلت خليها على راحتها ولا تكلمينها عن شيء وأنت وعدتيني
أبوسلطان_أذكر الله يانواف اللي صار قدر لا تلوم أمك
نواف_ياليتني ماسافرت الحق علي أنا
تركهم وراح ولحقه أبوسلطان وأم سلطان ودلال يهدون أم خالد، بعد ربع ساعه رجع نواف وباس رأس أمه ويدها...
نواف_سامحيني يالغاليه والله ماقصدت والله غصب عني
ضمته أم خالد وهي تصيح وبعد دقايق طلع الدكتور اللي قال لهم الخبر اللي صدم الكل.. زهور ماتت....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة مثل العسل, رواية هدية عمري للكاتبة مثل العسل, هدية عمري, هدية عمري للكاتبة مثل العسل, هدية عمري للكاتبة اغاني الشتاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية