لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-07, 09:08 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8156
المشاركات: 7,683
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاطبلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلا عنوان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــ الأخير ــــــــزء

... صار لي اسبوع وانا انام عند ماما لانه يزن رد لحجرته ينام بروحه بدون تكيف لانه الروماتيزم لاعب بجسمه لعب وجسمه ما يتحمل ياخذ حبوب بيروفين لانه كليته تعبانه لانه كانوا يمنعوه من الماي في غوانتيناموا ايام متواصله واذا عطوه يسقونه شي بسيط وياريته ماي بعد يسقونهم من حوض البودي تبع الحمام.. جلست وانا حاسه اني قلقانه عليه.. وشفت ماما تستغفر على السجاده..
ام يزن: ما نمتي
موضي: قلبي مو معطيني اخلي يزن بروحه هناك بروح اطل عليه واشوف اذا محتاج شي والله يحزن شلون ينام بالكتمه حتى الشباك ما نقدر نفتحه الرطوبه عاليه بروح اهويه بالمروحه الورقيه شوي واذا حسيت بالنوم برد انام عندك
ام يزن: الله يهدي سرك رووحي يمه وغيري المنشفه الي على صدره
موضي: ان شاءالله
لبست حجابي وخرجت.. بس رديت يوم سمعة ماما تكلمني...
ام يزن: موضي يمه قبل تحطين المنشفه على يزن وعيه شوي لاجل ما يفزع مثل ليلة البارح
موضي: ان شاءالله ماما



... دخلت الحجره وتحّزن بالفعل الجو مكتم على الاخر وحر.. تقربت من يزن وحطيت يدي على راسه اشوفه محموم.. بس هـ الشي ما يساعد لاني انا طالعه من مكان بارد...
تكلمت بهمس: يزن حبيبي شلونك الحين
فتح عيونه ورد غمضها: الحمدلله
... خذيت المنشفه وحطيتها في ماي زمزم وعصرتها ورديتها على صدره.. ورديت خذيت المنشفه الثانيه ومسحت فيها جسمه.. يزن يحس بشي يكسر ضلوعه من الداخل ويحس بظهره يتكسر ورجوله ما يقدر يوقف عليها.. الروماتيزم لاعب بجسمه لعب... تعرض لبروده قاسيه ولااوقات طويله.. ذاق اشد انواع العذاب هناك.. تحمل وصبر وناله الفرج وان شاءالله ربنا يثبته ويجعل الجنه مصيره ومصيري ومصير كل القراء...
.... نزلت عند روجله وظليت اهمز عليها بشويش لانها تولمه..
يزن: موضي حبيبي روحي نامي انا بخير
موضي: حبيبي اعطيك عسل
يزن: ياليت والله
... وقفت وخذيت ملعقة عسل.. وهي مخصصه لامراض الروماتيزم..
موضي: صحى حبيبي
يزن: الله يعافيك
موضي: خذ اشرب زمزم ونام وانا بعد بنام عندك
يزن: لا عيوني روحي نامي عند ماما والله الجو مايساعد
موضي: انزين عادي اتحمل مثلك
يزن: روحي حياتي
... ما اهتميت لكلامه وانسدحت على السرير..
يزن: ما راح تكملين وياي
... بس جلست وانا اسمع صوت الجرس يرن.. وصاحبه معلق على الجرس...
يزن: منو الي يجينا هـالساعه خير اللهم اجعله خير
وقفت ولبست حجابي: بروح اشوف ماما
وشفته جلس رحت له بسرعه: وين حبيبي ارتاح بنزل انا وماما ونشوف ع الشاشه منو
انسدح يزن: موضي خلي امي تصحي زامل وهو ينزل
موضي: ان شاءالله



خرجت وشفت ماما بالممر... ناظرنا بعض وكل وحده فوق راسها علامات استفهام وتعجب؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
ام يزن: يمه موضي ردي حجرتي بروح اصحي زامل
موضي: لا برد حجرتي وانت طمنيني عقب
ام يزن وهي رايحه لحجرة زامل.. انفتح الباب وظهر زامل وانا رديت حجرتي بس ما سكرة الباب..
جمانه وجوري: منو الي جاي هـ الوقت غريبه والله
جوري: لا يكون ابوي والله صدق غثيث
زامل وهو نازل: ردوا نامن عاادي شفيها لو حد جان هـ الوقت
... كلهن نزلن وظليت انا واقفه عند الباب انتظر حد يطمنني..
يزن: موضي حبيبي سكري الباب وتعالي اجلسي الحين يطمنونا
جلست على السرير وانا اهز رجولي من التوتر..
يزن: موضي الله يخليك انا تعبان خفي من توترك شوي اخاف يصيبك شي وانا ما اقوى على الوقوف
.. ناظرته وحسيت بحزن.. يزن عيونه تدمع من الالم.. تقربت منه وتاملته وبديت اعمله مساج ع خفيف مثل ما ماما تعمله..
يزن: موضي الله يسعدك ادهنيلي من العصار
موضي: ان شاءالله حبيبي
..وقفت وخذيت العصار وبديت ادهنه..
يزن: اعطني شوي بحطه حول فكي
... خذيت شوي وتقربت من وجهه: لا انا بحطلك
موضي: يالمك كثير
يزن: يطقطق من الالم
موضي: الله يصبرك على مابلاك
يزن: آآآمين والله صدق محتاج للدعاء

 
 

 

عرض البوم صور بلا عنوان   رد مع اقتباس
قديم 18-06-07, 09:09 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8156
المشاركات: 7,683
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاطبلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلا عنوان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

................................
زامل وهو مستغرب وخايف.... شافها تناظره ونظراتها ترثي حالها: هديل
..ناظرت اخوها وهي تكتم عبراتها داخلها.. ما تحملت نظرت اخوها الحنونه القلقه عليها...رمت نفسها على زامل.. وبدت تطلق لنفسها العنان وهي تصيح باعلى صوتها... سمعها كل من في البيت.. الجدار ذاب لصوتها.. البيت انهد لمصيبتها...
... كل شي في البيت قلق ويبكي لبكاها... هـ البكاء يختلف عن أي بكاء في العالم.. هذا يحكي عن مصيبه عضمى...
تقربت ام يزن من زامل وخذت هديل في حضنها.. وزاد صياح هديل.. شلون تثق في الامهات عقب اليوم شلون..
ام يزن من بين دموعها: هديل يمه اذا كان الصياح يطفي النار الي في قلبي صيحي يمه لا تكتمي شي.. البكى يريح الانسان.. واذا كان الذنب عظيم يمه.. صيحي يمه بندم وترجي وطلب عون من الرحمن هو المعين..هـ اللحظه تعلقت هديل في ام يزن كانت تبكي وتصارخ تصارخ مو عارفه شو تقول مو عارفه ليش ليش هـ الي صار لها.. حست بالذنب لانها هي الي خططت في فلوس ابو سمير.. الحين عرفت منو اغرت ابو سمير
هديل: انت واثق من سلمى
سمير: مليون بالميه يا ماما واقامت علاقه بعد وياه والله صدق انها انسانه قذره
........





ناظرنا انا ويزن بعض وحنا نسمع الصراخ والصياح
يزن: شو الموضوع
..وقفنا وانا اسند يزن وهو مسك عصاته يسند عليها اكثر.. كنت خايفه انه حد من البنات صارلها شي.. حس يزن برعشتي..
يزن: موضي هدي حبيبي مو كل موضوع تنهاري فيه لازم يكون لك يد تساعدين فيه يمكن حد يحتاجك
موضي: ان شاءالله
يزن: دواك معاك
موضي: ايه
....




.... ظلت تبكي وتبكي... صار لها ساعات والدموع والصراخ هو ردة الفعل الي تسويه..
ام يزن هي وتبكي: يمه هديل قومي صليلك ركعتين بينطفي النار الي في قلبك
زامل وهو يوقف: هديل الله يخليك بس حركيلي راسك سمير هو الي اذاك والله لا اروح اذبحوا لك واسقيك من دمه يطفي نار جوفك
ام يزن وهي تصارخ: زامل البنت مو ناقصه اسكت ولا اقول روح روح حجرتك اتوضى وصلي ما بقى شي على الفجر...جمانه يمه روحي هاتي زمزم بارد هذه احتر
.. راحت جمانه وهي تبكي..

*********
انا ويزن ظلينا جالسين فوقهم ونسمع صراخ وصياح هديل.. كل ما مسحة دمعه تبعتها الثانيه.. ناظرت يزن الي انسدح على الكنبه وظل يناظر السقف.. من عرف انه هديل هي الي تبكي رد الحجره ولبس ثوبه وبيروح يسحب سمير من اذانيه ويخليه يجي يبوس رجول هديل.. يالله شلون هـ الانسان عجيب.. ذبحتوا غيرته على هديل الا ما عرف شنو قصتها... زامل ويزن ماسكين نفسهم لانه ماما مانعتهم لين تعرف هديل شو فيها.. وعقب يتصرفوا بالعقل.. حنا في مجتمع راقي مهوب بـ غابه..



... رد حجرته على الساعه اثنين وما حصل هديل.. فتش عليها في كل البيت..
ام هديل: خير شوفيك
سمير: هديل مو موجوده وين راحت
ام هديل: ان شاءالله عمرها ما ردت وبعدين حبيبي الي يخون مره يخون كثير
سمير: انت شنو ما عندك قلب اعوذ بالله منك
ام هديل: روح روح الذره اكيد تلاقيها هناك تهيص ردت لعقلها راحت لاخواته ساعات وعملولها غسيل مخ اكيد حنت للشرب وراحت تسلي عمرها وبعدين هديل تحب تكون مثل الصقر الحره تحلق بدون رقيب
.. خرج ودور على السواق وما لقاه.. نست جوالها والسواق مقفل جواله..
سمير: اففف وين راحت هذه معقوله راحت للشاليه تبعهم ليش لا مو ببساطه تترك الشرب . بس ليش ما اخذتني وياها .. اكيد حست فيني يوم كنت عند امها ،اوففففففففف شلون اقابلها، لا مو اكيد الا مليون بالميه عرفة علاقتي بامها آآآآه يا هديل والله العظيم احبك ليش ليش يصير معي كل هذا




صلينا كلنا الفجر جماعه بالصاله الي تحت .. سكتت بس لسانها ما نطق بحرف.. اذا حد كلمها ترد تبكي وتصارخ..
موضي: يزن انا بروح لها وزامل اسفل كلمه خليه يدخل المجلس..
يزن: اخوها وخايف عليها شلون امنعه حتى صلاة الفجر صلها ومن خلص الاماما وقف بسرعه وخرج حتى نسيني ورديت مع السواق
.. ناظرت يزن وقلبي يوجعني هديل منهاره لاخر درجة.. احسها محتاجتني انا.. ما تريد غيري في شي في صدري يحرك عواطفي لها..
.. نزلت عند رجول يزن وبست رجوله ويده وهو متفاجئ من ردت فعلي: يزن الله يخليك اريد اروح لها الله يخليك يمكن اقدر ااثر عليها
... نزل جلس عندي رغم المه يزن ما يقدر يثني ركبه.. حتى الصلاه يصليها على كرسي..
يزن: موضي حبيبي اخوها ما اقدر والله ما اقدر شوفيه شلون خايف عليها
... وقفت وانا معصبه: بروح لها مو على كيفك رجاء وترجيت شتريد اكثر من كذا
وقف يزن بصعوبه: موضي لا تطاولينها اكثر مو تشوفيني تعبان تطوليها وياي
زامل الي سمعنا من تحت: يزن خلها تنزل انا بروح للجلسه الثانيه بس لا تطول لازم افهم كل شي والله النار شابه في صدري
ام يزن: تعالي يمه موضي تعالي
... ناظرت يزن الي شكله انحرج من زامل.. وناظرني بنظرات حسيتها تضرب فيني وتالمني.. بس طنشته ونزلت جري...
... جلست على الارض لانه هديل ما زالت على السجاه تبكي بين احضان ماما.. تكلمت بحنان واتبدل الحال... كنت اشوف عذاري وهي تبكي بصمت..
موضي: عذاري لاتبكين حبيبي قدام ابوي والله يزيدك
عذاري: ما اقدر امنعها
... ضميتها لصدري لاجل امنع صوتها الي ممكن يسمعه ابوي...
عذاري: سني يالمني
موضي: تعالي احط لك ملح يمكن يخف
عذاري: وين ماما
موضي: ماما عند ابوي وهو توه ضاربها
عذاري: ليش ابوي يضربنا ليش مو مثل ابو كوثر يشتريلنا العاب وحلويات واايسكريم
موضي: ما اعرف بس يارب يروح ولا يرد
عذاري: يارب يموت انا ما احب ابوي وبعدين هو ليش رد انا الحين انا عمري ما شفته غير هـ الاسبوع
موضي: ما اعرف بس الحمدلله انه ماييجينا كثير يارب يخرج من هنا ويموت

 
 

 

عرض البوم صور بلا عنوان   رد مع اقتباس
قديم 18-06-07, 09:09 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8156
المشاركات: 7,683
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاطبلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلا عنوان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.... رديت للواقع..
...سحبت هديل وهي ناظرتني وضمتني وردت للبكى والصراخ... حاولت ماما تاخذها بس هديل مصره تكون عندي.. قلبي كان يوجعني عليها.. احس اني اريد ابكي بس ما اعرف هديل تبكي عني بقهر.. تبكي مثل ما انا كنت ابكي قبل...
وتصارخ مثل ما انا كنت اصارخ...
... تشوشت عندي الروئيه ورديت للماضي..
ردينا من المدرسه انا وعذاري.. نجحنا وخذينا الاوئل.. ماما قالت الي تاخذ الاوله بتسويلها حفله.. وانا وعذاري طالعين الاوائل بالمدرسه.. خذينا هديا من الابلات ومن مديرة المدرسه.. كانت الفرحه ماليه علينا الدنيا ابونا نسانا له سنتين تقريبا..
... وصلنا البيت ركض ونتعثر شوي من الهدايا.. شلت هدايا عذاري الي بالقوه رضت لاجل نجري.. كانت فرحانه بهديتها..
موضي: عذاري لاتخافي بعطيك الهديه اول ما نوصل البيت
عذاري: عند الباب لاجل ماما تشوفني وانا داخله بالهديه
...وصلنا وعطيت عذاري هديتها ودقينا الجرس.. وحنا نشهق بقوه ركضنا ركض حسب عمرنا انا كنت سادس ابتدائي وعذاري كانت اولى ابتدائي..
...انفتح الباب وووو انطفت شموعنا...
... اختفت ابتسامتنا...
.. وجهنا نظراتنا للارض بدل ما كانت معلقه لفوق تتنظر من يستحقها...ابوي هذا سابع ظهرو له بعد غياب طويل...دام سنين..
... سمعنا صراخ ماما من خلف ابوي.. وناظرناها وهي تنضرب امامنا بيد ابونا.. ....طاحت شهايدنا...
... وطاحت هدايانا....
الي كنا بنموت من الفرح عليها.. كانت تهمنا اكثر من الشهاده لانها ورق وما نعرف قيمتها...
... بس تعلقت ماما برجول ابوي وهو رفزها.. نفس المشهد شفته قبل.. وحسيت بحد يسحبني.. وماما عند رجوله وتمسك رجولي.. عرفت انه رقبتي بتقص مثل رقبة وصال.. اختي وصال الي كانت تصيح وابوي هو الي قص رقبتها... الحين جاء دوري بس انا ما اصارخ ليش بيقص رقبتي... سكت لاجل ما يسمع صوتي ويقص رقبتي... رماني داخل السياره
منصور: فواز خذ هذه لك ردها بكره هنا
... رحت مع فواز بروحنا.. وانا ساكته.. دخلني بيته...
... وبداء ينزع ملابسي خفت اصارخ يذبحني بالسكين.. نفذ فيني الي نفذه في ماما..وغبت عن الدنيا وما صحيت غير على وجه زامل...
... تغير جسمي... تغير شكلي... وين عذاري ليش ما اشوفها بين الموجودين وين ماما وينهن... انتفض قلبي توني عرفت منو عذاري الي انقتلت هي نفسها عذاري الصغيره..آآآآآآه ليش ليش خواتي هن الي انقتلن...
... ناظرت ماما وتكلمت: ماما عذاري هي الي انقتلت شلون شلون ما عرفتها عذاري اختي الصغيره انقتلت مثل وصال تنهدت بالم ناظرت هديل صريخ هديل صياحها نفس صريخي وصياحي عقب ما راح ابوي هو وفواز..
وقفت ماما ولبست ملابسها
راحت للكيس وفتحته وطلعت وجه بري من الكيس وجسم طفله كله دم.. كانت تصرخ وتصيح مثل هديل
ظليت اناظر المشهد من داخل الدولاب.. وفجئه امتلى البيت بالناس وجوا العسكر وخذوا وصال بالقوه من يد ماما.. ماما عقب الي صار انجنت محد قدر ياخذ منها كلمه.. عشت وياها وهي بس تضمني لصدرها الحنون.. فصلوني عن ماما بدار للايتام.. درسة الثلاث سنوات في الدار.. وعقب خرجت يوم طابت ماما.. ردينا بيتنا..
منصور: سمعني اذا فتحتي فمك بنتك هذا بذبحها لك
ام موضي وهي تبوس يده: والله ما تكلمت من خبرتني ما اكلم احد بس اترك بنتي لحالها
... انقطع بابا فتره عنا وظهر عقب سنتين وحملة ماما بـ عذاري...وبعده اختفى..
...باعت ماما البيت الي شقه طريق سريع... كان البيت ملك لـ ماما الي توفى ابوها وهي الوحيده الي ورثته.. وخذينا التعويض واشترينا عماره..
.. ماظهر فيها ابوي غير بعد اربع سنوات يوم نتيجتنا انا وعذاري.. ويوم خذني لـ فواز صاحبه الي اغتصبني...
جمانه: موضي شفيك
... ناظرتها وانا ارتعش... دخلت يدي في جيبي وخذيت الحبوب.. تركة هديل بس هي ظلت هي متعلقه فيني احسها تحتمي فيني...
تكلمت بالم: هديل لا تبكين الدنيا ما تستاهل ذقنا منها الويل
... مسكت جسدها الي يهتز من الصياح.. ..وحاولت اوقفها بس هديل قوتها كلها انهدت..
... ضميت هديل لصدري... بكل قوتي ما راح اسمح لااحد ياخذها لو على قص رقبتي وصال ذاقته وعذاري ذاقته وانا الكبيره المفروض الي احميهن كنت سلبيه.. كنت اخاف على نفسي.. ليش ليش ماخفت على خواتي الصغار...
ام يزن وخلاص نفذ صبرها قلبها تقطع على حال بنتينها ... موضي ساكته حتى دمعه مانزلت ومغمضه عيونها.. وهديل الي تصارخ وتبكي: زامل روح انت واخوك شوف سمير وين وهاتوه من تحت الارض
... يزن وزامل كانوا منتظرين الاشاره بس.. وثواني وهم في السياره.. يدورون على سمير..




زامل: سمير موجود
ام هديل: لا منو نقوله
زامل: انا زامل اخو هديل
تردد زامل شوي بس تكلم: هديل جاتنا بالليل تصيح وللحين تصيح شيلي صارلها ما تعرفين
ام هديل بعصبيه: هي عندك اسالها انا شو دراني
.... ابتعدت عن الانترفون بسرعه... وخذت شنطتها وحطت ملابسها.. وكلمة على الخطوط الجويه سما.. وكان في حجز لـ استراليا.. خذت التوكيل الي بموجبه تقدر تخرج من البلد لانه لابد لها من ولي امر...

 
 

 

عرض البوم صور بلا عنوان   رد مع اقتباس
قديم 18-06-07, 09:10 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8156
المشاركات: 7,683
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاطبلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلا عنوان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




يزن: شو هـ الام انا قلت الحين تصارخ
زامل: شدراك عنها وبعدين هي سكرت الانترفون بقوه اكيد هذه ردت فعلها تعرف شلون بروح اعطي الحارس عنوانا ورقمي يمكن تجي تشوف بنتها




... دخل بيتهم عقب مالف في الشوارع.. صار له يومين.. وهو يلف في الشواع ماله جهه معينه.. هو يحب هديل ويعشقها.. ما كان يعرف انه حنان هي نفسها سلمى..
... تفاجئ من وجود ما يقارب عشر سيارات...
.. ركب سيارته وبيخرج من البيت ماله مكان هنا.. بس شاف سيارة داخله وفيها رجال وحرمه.. ما استغرب قال يمكن يوصل اهله ويخرج.. حرك سيارته بس رفع عيونه للمرايه وشاف الرجال والحرمه نزلوا من السياره واتجهوا للبيت وانفتح ودخلوا مع بعض وشاف غاده هي الي استقبلتهم... بلبسها العاري...
... دخل يده بجيبه وخرج جواله...
سمير: هلا اخوي ممكن ابلغ عن بيت قلبوه اهله بااار العنوان.******
فاعل خير...
.... سكر الخط.. وخرج من السيارة.. لعب بسلمى.. وهديل ... بكى على هديل الي عرفت حقيقته... بكى وبكى
***
... كان بينام وطلع قبل هديل لانه كاااره يشوف سلمى (حنان).. بس حنان لحقته عند المغاسل..
ام هديل وهي تغسل يدها: اليوم الساعه اثنعش اذا ماشفتك في حجرتي بقول كل شي لـ هديل
... تركته بدون أي جدال وشاف هديل جايه له..
هديل: شلون العشاء حبيبي والله اول مره اخل المطبخ تصدق حتى اول مره اعرف انه مطبخنا حلو
سمير: اطعم اكل ذقته بحياتي
******
انتظر لين تنام هديل.. ونامت على الساعه احدعش وهي تصحى الساعه ثلاث معيره جوالها على الساعه ثلاث تعودت تصحى تصلي الساعه ثلاث..
جاء الوقت الموعود

****
ام هديل: تاخرت
سمير وهو واقف عند الباب: خير شعندك
ام هديل: هو صح انت خدعتني بس ما عندي مشكله تظل علاقتنا ببعض
سمير: انت شنو ما عندك اسلام ما عندك ايمان في صدرك
ام هديل: كيفك بس لساني ما راح تضمنه
سمير: بكره بنسافر وامنعها عنك
ام هديل: الحين اصارخ وتجي وتشوفك عندي وانا بهـ المنظر... وفتحت روبها...
سمير: ****ه
ام هديل وهي تظمه: مو احقر منك حبيبي
...ودخلوا وسكروا الباب خلفهم...
سمير: هي الي خدعتني سلمى هي حنان وحنان هي سلمى وسلمى هي حنان وحنان هي سلمى




عقب يوم
يزن: شوف مو هذا سمير
وقف زامل السيارة بسرعه.. ونزلوا
زامل: سمير اشفيك
سمير وهو يضحك: حنان هي سلمى وسلمى هي حنان
يزن: زامل انت فاهم شي
زامل وهو يسحب سمير ويدخله السياره: شنو اللغز هديل منهاره وموضي ماتتكلم وهذا شكله انجن
... لبس سمير كن وسخ الثوب الابيض صار لونه اسود.. وبيده كيس فيه عصير تفاح جمجوم وبسكوت ماري وحبة موزه...




.. موضي توقفت عن الكلام وهديل جاها انهيار عصبي.. موضي ما تترك هديل دقيقه وحده تصلي وترد لها...

في المستشفى عقب اربعة ايام
.. خرجت هديل من حالة الانهيار بس الدموع هي الي تحكي حالها...
موضي: قومي صلي هديل دخل وقت الصلاه
جمانه وهي تصارخ: يمه موضي تكلمة
جوري وام يزن دخلوا من حجرة الاستقبال وهن سعيدات
... ضمتني جمانه وعقب ماما.. الي ظلت تبكي..
ام يزن وهي تمسح دموعها: يمه موضي ليش تسوين فينا كذا
دخلت راسي في عنق ماما... شنو اخبرها ماضي جريح ماضي دامي... اشباح الماضي كلها تذكرتها... ليتني ما تذكرتها ليتني ظليت مجنونه ما اعرف شي ولا يوجعني قلبي مثل الحين
ام يزن وهي تحضن وجهي بيدها: يمه لاتعورين قلبي تكلمي
تكلمت وانا احس اني مخنوقه: مافيني شي يمه
ظلت تبوسني وهي تقول: خلاص يمه الي يرحك وقت ما تبين تتكلمين تكلمي بس لاتردين تسكتين يكفي هديل الي مانعرف شو فيها
... مرت علي ايام وانا ما اتكلم كنت اريد اتكلم بس احس السكينه الي نذبحت فيها وصال واقفه في حلقي.. اشعر بألمه... وحِدّتُه...
جوري: موضي يزن يبيك
... ناظرتها توني تذكرت يزن في حياتي.. شلون شلون يزن زوجي وانا فواز اغتصبني.. تكلمت وانا اشعر بالسكينه تذبحني: ما اريد اشوفه
يزن وهو واقف عند السيب الصغير الي بين حجرة النوم وحجرة الاستقبال: ليش موضي حرام عليك ليش جفيتيني
... نبرات يزن كانت تقطع في قلبي اكتشفت اني احب يزن.. بس بعد الي عرفته واكتشفته ما ينفع نظل مع بعض...
... طنشته ما اريده يسمع صوتي وتقربت من هديل الي كانت ترفض مساعدة الكل لها كان كل اعتمادها علي..
موضي: هديل حبيبي صلاه
..وقفت ودخلنا الحمام مع بعض وتوضينا.. هديل ظلت تخاف حتى تروح الحمام بروحها كنت ادخل وياها واعطيها ظهري.. وصلت لمرحله متقدمه من الخوف..
... جلست هديل فوق السرير وجلست جمبها انسدحت وحطت راسها على روجلي وبدت دموعها تنزل...






عقب يومين في الجناح

في حجرة الاستقبال
.. جوري وجمانه ويزن جالسن وساكتين.. محد يكلم حد..دخل زامل وشافهم ساكين جلس بهدوء
زامل: يمه كتبولهن خروج هديل ما تكلم احد وموضي مكتفيه بالكلام معكن تعبوا الدكاتره فيها ماتتكلم غير لما تنفرد فيكن... والدكتور قال انه جلستهن هنا ممكن تاذيهن فافضل شي نردهن البيت
ام يزن: شلون وهديل ماتقول شي
زامل: الدكاتره يقولن مجرد وقت وبترد ان شاءالله المشكله في سمير الي ممكن يفقد عقله والله انجن ما عنده غير حنان هي سلمى وسلمى هي حنان وانا احب هديل وبس غيرهن ما يذكر
جوري الي كانت تقراء في الجريده مع الملل
شهقت: مو هذيل بنات فواز بن سعد ابو سمير
الكل التفت لها
يزن: شنو جايبين صورهن
جوري: لا بس خذوا اقراؤ
خذ يزن الجريده وقراءه وناظر امه الي تحث جوري على الكلام بس جوري ظلت صامته تنتظر يزن يشرح لهم الموضوع
يزن: خوات سمير مسكوهن في قضيه اخلاقيه والمشكله قلبوا بيتهم والي باسم سمير لوكر من اوكار ال***** وحده قاصر عمرها ستعش سنه حطوها في الاحداث والثانيه بيحيلوها للمحكمه لانه عدت السن القانوني
جمانه: شنو راح يحكمو عليها
زامل: الرجم
ام يزن: يمه لاتشمتون عندكن اعراض
زامل: يمه هو ماصانا في اختنا هديل تعرف عليها قبل ياخذها والله رد له مكيدته
ام يزن: لاحول ولاقوة الابالله اجل من كذا الولد انجن
يزن: يمكن بس منو سلمى ومنو حنان
ام يزن: مو ام هديل اسمها حنان
زامل الي فتح فمه بس رد سكرها واستغفر الله بس حالة هديل ثبت الي في رسه..
زامل: يمه بسرعه جهزن حالكن بوصلكن البيت وعندي مشوار مهم
ام يزن: على وين
زامل وهو خارج من الجناح: انتظركم في السياره بروح انهي الاجرائت..




نزلوا اهلهم وراحوا مشاوارهم مع بعض

يزن: ليش جاي هنا
زامل وهو ينزل من السياره: انتظرني بروح اكلم ام هديل ومني متحرك من هنا لين اشوفها
.... نزل بسرعه وراح يدق الجرس..
الحارس: شنو يرد
زامل: ام هديل موجوده
الحارس: لا هي يسافر قبل اسبوعين يمكن ولا اقل انا مافي معلوم هي كم يوم يسافر
زامل: ياويلك لو عرفت انك تكذب
الحارس: انا مافي اكذب هي كلام اناسافر انت انتبي بيت انا كلم متى يجي هي كلم انت مالك شقول
... تركه زامل وهو معصب ركب السياره..
يزن: بشر
زامل: سافرة الكلبه والله اني حاس انه لها علاقه بحالة هديل بس اخخخخ لو امسكها لاذبحها تدري شلون بكلم ابوي في امريكا واساله عنها واذا كانت هناك بروح اذبحها
يزن: لا عيوني على طول يحطونك ارهابي وعندهم سيرة اهلك كلهم من تدخل مطارات امريكا بيستقبلك عضو من الفدراليه الامريكه ويقول عند امر بالقبض عليك اخوك ارهابي وانت بعد..
زامل: شلون السوات
يزن: انت كلمه وخبره انه هديل ما بين الحياه والموت اكيد بترد
زامل: شنو افاول على اختي
يزن: ما راح ترد اذا ما قلت كذا صدقني
زامل: خلاص بروح لمدير اعماله الي هنا واكلمه من تلفون مكتبه لانه الوالد ما يعطي احد ارقامه
تعشينا بهدوء.. محد له نفس يتكمل وهديل تبكي.. هديل ما وقفت دموع.. الطبيب عطاها مرهم وقطره لانه عيونها التهبت وجفت شوي.. وهذا خطر على عيونها... الي كانت ملتهبه بالمره...


مسكت يد هديل وهي ناظرتني.. بست جبينها: هديل ماما كلي لاجل خاطري كلي


.. مسكت ملعقتها وبدت تاكل..ودموعها مغرقه وجهها... وتطيح ع صحنها.. ابعدت جوري شوي الصحن لاجل ما تنزل الدموع عليه..


... انتهينا من العشاء..وجلسنا بالصاله


ام يزن: يمه هديل خبرينا شو فيك يمكن ترتاحين


هديل من سمعتها بدت تصارخ وتبكي بصوت مسموع


.. حضنتها بقوه: هديل عيوني تعالي نروح حجرتنا... وقفت بسرعه ماتوقعت استجابتها السريعه بالعاده اسحب فيها لين توقف..

 
 

 

عرض البوم صور بلا عنوان   رد مع اقتباس
قديم 18-06-07, 09:11 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8156
المشاركات: 7,683
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاطبلا عنوان عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلا عنوان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخلنا حجرة ماما وسدحتها على السرير.. هـ المكان انا اشعر فيه بعاطفة ماما الي فقدتها ام يزن حنونه لابعد الحدود وعوضتني عن ماما..






يزن: وينهن البنات


جمانه: موضي خذت هديل وطلعتها بس أي حجرة الله يعلم


زامل: ليش ماطلعتوا وياهن


جوري: هديل مو متقبلتنا احسها رافضتنا وبعدين موضيى مستقويه وماتخلينا نساعدها


ام يزن: وانت صادقه اذا تكلمنا بكت واذا سالنها بكت ما عندها غير موضي الي تكلمها وتاكلها وتقولها مواعيد الصلاه..


يزن: يمه موضي بروحها يبيلها رعايه وبعدين انا اطالب بزوجتي


ام يزن: يمه اشفيك هديل ماتبعد عن موضي حتى بالحمام الله يكرمك وموضي ما تدخله غير لمـ هديل تنام


زامل: لاحول ولاقوة الابالله يمه عذاري كانت تقول عن موضي انها كانت تسوي نفس الشي


يزن: وانا وين اروح


جمانه: هههههه مسكين حالك والله انا الي ضاعت علومي يمه ليش ليش يصيرلنا كل هذا


ام يزن: احمدوالله على النعمه الي انتو فيها غيركم مو محلصلها انتوا زعلانين على زعل هديل بس ماتعرفون شنو من مصيبه فوق عاتق هديل







جمانه وجوري وامهن طلعوا لاجل ينامن... فتحت ام يزن باب حجرتها وابتسمت عرفت انه موضي مازالت بحاجه لها بس مستقويه الحين لانها شايفه الي اضعف منها...


ام يزن: جمانه جوري تعالن شوي


جمانه وجوري وهن جايات من حجرتهن: خير يمه


وناظروا محل ما امهن تناظر وشهقن وتركوها وهي متفاجئه من ردت فعلهن ودقايق وهن جايات بلحفهن ومخداتهن..


ام يزن: خير


جمانه: والله ماما حنا سكتنالك كثير


جوري: ايه والله اخاف بالاخير تظنين انه هن تومك وانا تومي نطلع من المولد بلا حمص


ام يزن: وين بتنامن


جمانه: والله سريرك مترين في مترين يكفي قبيله


حطت امخدتها ولحافها وخرجت


ام يزن وهي تكلم جوري: وين راحت


جوري: راحت تبدل ملابسها وترد وعقب انا اروح نخاف نتركك لحالك وتضيع حقوقنا


ابسمت ام يزن: الله يهديكن شقول بس حياكن الله بس انا بروح حجرتكن انام فيها


جوري: يمه انت ليش معقده خذي الامور ببساطه واعتبرينا كلنا خمس توائم بالله عليك شلون راح ننام اكيد كذا


ام يزن: السرير يكفي اربع


جمانه وهي داخل وتمسح شعرها: بنسوي دورين جوري تنام في الدور الثاني


جوري: ههههههه حلو بس بنام فوقك انت تومي


جمانه: ييي لا يا عيوني نامي فوق ماما هي الي جابتك هي الي تتحملك ولا اقول انا بانام في الدور الثاني مو انا كنت فوقك وحنا ببطن ماما


موضي: والله انكن نكته انت واختك تعالن ناموا الحين تصحى هديل انا ما صدقت انها نامت


ام يزن: هههه مواضي تعزمينهن بعد هههههه تصدقون شكلي مضيعه حجرتي اسفه دخلت بالغط


الكل: ههههههههههههههه


... شفت هديل الي صحت من النوم على ضحكنا الي علي...


موضي: هديل نامي حبيبي


... ردت نامت..


..ونمنا كلنا في هـ الحجرة..








كنت اشرد من مواجهت يزن.. هديل هدت ما تتحرك من الحجره الا وقت الاكل تاكل وترد الحجرة بدون أي نقاش.. حتى الاكل اذا ماترجيتها ماتنزل... راح عنها الخوف بس ظل السكون هو حديثها..

 
 

 

عرض البوم صور بلا عنوان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:51 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية