لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

قصص من وحي قلم الاعضاء قصص من وحي قلم الاعضاء


رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، "ربِّ ادخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق وإجعل لي من لَدُنك سُلطانًا نصيرا " ، أقدم

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-07-19, 12:10 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249546
المشاركات: 224
الجنس أنثى
معدل التقييم: كلارينت عضو على طريق الابداعكلارينت عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 190

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كلارينت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
Newsuae رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

 


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
،
"ربِّ ادخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق
وإجعل لي من لَدُنك سُلطانًا نصيرا "


،
أقدم بين أيديكم روايتي "الثالثة"


رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني/بقلمي .


"البــارت الأول "


إنت حلمي واللي ذلتني الليالي لأجل أطوله

وإنت يومي واللي دوخ عمري من لحظة وصوله

من فراغ الدنيا أهرب وأنزل لنارك وأجيك

وأنسى جنة فرحي وأجري للعنا مابين إيديك

*نشوى جرار .



*

*


بأحد افخم قصور مدينة الرياض ،بسيارتها البنتلي الفارهة
لون أسود ،داخليتها بيج ، داخله مع بوابة القصر ،اللي مأخذه
فيها فرّه* عالسريع بشوارع الرياض بعد ماخصلت كلاس في
النادي...
وقفت قدام المدخل الرئيسي ونزلت من السيارة ، بطولها الشامخ
ونزلت عبايتها اعطتها العاملة ، وبانت تفاصيل
جسمها الممشوق ومرسوم ،واضح اهتمامها بنفسها ،كانت لابسه
لِبس رياضي من اديداس بلون بابيض بجزمة "انتم بكرامه
بلنسياقا ،ونزلت نظارتها الشمسيه الطبّيه ، كآنت عيونها
جذابه وساع وكحيله ماهي حاطه ولا نقطة ميك اب ماعدًا قلوس
على خفيف على شفايفها المرسومة والمملؤه وواقي شمس
وشعرها ناعم رافعته ذيل حصان طويل اطرافه لون كستنائي
غامق ..
راسمه على وجهها إبتسامة رضىٰ وهي تتأمل سيارتها اللي
وصلت من اسبوع وما شبعت منها تاخذ كم لقطه بجوالها للذكرى
وبرضى واضح عليها : كنتِ حلم لي وصرتي حقيقة الحمد
لله ،هذا كله بفضل الله عسى الله يعطيني خيرك ويكفيني شرك
يا بنتي المزيونه ..
امها جايه كانت قِمة بالجمال نسخة بنتها اللي يشوفها يقول هذي
اختها مو امها ، رغم عمرها بالأربعين لكن إهتمامها بنفس معطي
نتيجة كانت ،شعرها قصير* لحد اكتافها وروج أحمر داكن ، كانت
لابسه بلوزة* سوداء بأكمام طويله ناعمه وماسكه عالخصر
بحزام من قوتشي على خصرها وتنوره من ڤيززاتشي* تكسير
لنص الساق بكعب عالي* من* ڤالنتينو : حيَ الله بنتي شموخ
شموخ كانت مركزه عالتصوير وناظرت بأمها: هلا فيك ماما
ام شموخ : ماشاء الله ماشبعتي تصوير منها
شموخ : لا يمه بنتي واحبها ولا ماكان انتظرتها هالسنين بعد
تعبي الدراسي بكامبريدج ، ما استاهل الا الزين اللي يليق
بتعبي وشقاي...
ام شموخ : تزوجي وجيبي لنا بنت صدقيه موب ذي اللي مقابلتها 24 ساعة
، الى متى وانتِ سنقل ؟
شموخ ضاق صدرها من هالطاري : ماما حبيبتي وش قلنا
عن الزواج ، قلت لكم ماراح اتزوج الا لما اخلص الدكتوراه ..
ام شموخ حطت يدها على يدها الثانيه مصدومه : خييير
ان شاء الله بعد بتقعدين سنقل عشان الدكتوراه ! لا بالله
اعطيناك وجهه خلاص تزوجي وكملي مع زوجك
شموخ بعناد : ومن قال لك بتزوج واكمل ماراح اتزوج الا
لما اخلص وهذا شرطي وانتم عارفينه وش اللي غيركم
علي* كنتم داعمين لي وهالحين صرتم ضدي
عشان كلام الناس اللي لا يودي ولا يجيب !
جاها صوت من وراها التفتت عليه وهذا ابوها واضح عليه
متغير وجهه من يوم ماطلعوا الرجال من عنده،* قال بحده
وعيونه على شموخ : كلام امك يمشي ماراح تدرسين الا لما
تتزوجين والعريس جاهز ودراستك جاهزه تبينها بلندن بامريكا
بجهنّم اللي ودك فيه
شموخ رمشت بعيونها : خيير بابا وش اللي غيرك علي
ولا كلام الرجال أثّر فيك بعد ، بابا هذول كلهم حاسدين
عشاني ماخذه اعلى المراتب بأرقى الجامعات وهذي ماهيب
اول مره يسوونها بليز بابا لا تضغط علي !
ابو شموخ : ما اثر فيني ولا شي ، خلاص انتِ طول عمرك دراسه
ماتجين الرياض الا قليل وهالحين تخرجتي من الماستر
وقاعده تدوجين بالرياض بسيارتك اللي شاريها
تروحين تعصين كلامي،وترفضين الزواج هذا جزاي ..!
شموخ عضّت على شفايفها السفليه بهدواه : بابا حبيبي
اسمعني زين ،كلامك لي على العين والراس بس مو وقته خل
اخلص دراستي ، بلييز بابا افهمني..
ابو شموخ بتهديد : كلامي يمشي يا شموخ انتِ اللي افهمي
وحطي كلامي براسك ، انا سكت عنك ورديت خطاطيب
وشيوخ وامراء عشان دراستك الحين خلاص عمرك راح بالدراسه
تقدرين تكملين بعد ما تتزوجين ..
شموخ* بترجي: بابا واللي يعافيك وقفت
على دراستي! ومن ذا العريس اللي جاي يتقدم حضرته
ابو شموخ : ولد الشيخ مبارك ، جاي يتقدم لك* رجال والنعم فيه
شموخ توسعت عيونها : بابا مالقيت غير ذا تزوجني اياه
على كذا ما ابيه ،اقعد بالبيت احسن لي ولا اخذ هالأشكال
ابو شموخ يتوعد فيها : اقعدي عارف انك بتخيسين في البيت
وهاتي مفتاح سيارتك احلمي تدوجين فيها
شموخ توسعت عيونها : بابا الا سيارتي ما اسمح لك تاخذها
هذي بنتي خذ كل شي الا سيارتي ،ماما شوفي بابا قولي شي !!
ام شموخ واقفه بصف ابوها : كلام ابوك يمشي* يا ماما
تبين سيارتك ودراستك تزوجي ولد الشيخ مبارك ..
ابوها يطالع فيها بإنتصار ، شموخ انقهرت وتجمعت دموعها
بعيونها الآسره : هذا رايك يا ماما ، هيّن يصير خير
ابو شموخ : هاتي المفتاح وروحي غرفتك
شموخ تتأمل بسيارتها ومقهوره ماتهنت فيها ، صحيح عند ابوها
سيارات بس هذي غيير سيارة احلامها ، ماتهنت فيها بسبب
اصرار ابوها على الزواج ابوها ..
حطت المفتاح بيد ابوها : الله يسامحك يا بابا ..
ومشت ، ام شموخ حضنت ابو شموخ وحطت راسها على صدره
وقالت : ادري حبيبي مايرضيك بس شوي شوي عليها موب كذا
تصير قاسي توها راده من بريطانيا خل ننبسط فيها وتوسع
صدرها هنا ...
ابو شموخ* يمسح على راس زوجته : يا منور لو تعرفين وش
يصير برا ماكان تقولين هالكلام ، الرجال اكلوني بنتك وبنتك
ذبحوني بالسؤال عنها ، انا بنتي واعرف تربيتي لها
لكن وش يفك بنتي من كلام الناس الا الزواج وهذا ولد
الشيخ مبارك جاي يتقدم هي تزعل الحين وكلها كم يوم
بتوافق عليه ان شاء الله
ام شموخ بضيق : لاحول ولا قوة الا بالله متى هالناس
تسد حلوقها عن بنتي ، ابيها تتزوج برضاها وتكون مبسوطه
مو تغصبها
ابو شموخ : والله ان تقدم لها احد غير هذ يا منور وكانت تبيه
هي بنفسها والله لا ازوجها ، مير بنتك راسها يابس ماهمها
الا الدراسه والشهادات ...
ام شموخ ابتسمت : بعد روحي بنيتي اللي رافعه روسنا
والله يا بو شموخ* الشهادة عز وشوف شموخ وين وصلت بسم الله
عليها ماتبيها تكمّل ؟
ابو شموخ : انا ابيها تكمل بس تتزوج هذا اللي ابيه يا منور
ام شموخ بتنهيده : الله ييسرها يا حبيبي ويهدي الشموخ
ابو شموخ : آميين تعالي نجلس داخل راسي مصدع
وابي ارتاح ..

*
*

شموخ بغرفتها الكبيره تصميمها مُختلف جدًا ، تصميم قصرهم
، تعودت على تصاميم الغرب ، وغيرتها غرفتها بالكامل مثلهم
لون ابيض ساده وحزام فوم عريض بالجدار، وشبابيك غرفتها
طويله تفتح على بابين وستاره لون بُني غامق ساده ممتده من السقف الين
الأرضيه، الأرضيه بباركيه بني غامق على شكل عظم السمكة (Chevron)
وسريرها حق نفرين يتوسط الغرفة بلحاف
لون ابيض من بجانبها مكتبة كُتب خاصه فيها ، ومكتبها طاوله رُخاميه مُستطيله
وكرسي وإضاءة وكمبيوتر ، وجدار مكتبها معلقه
كل شهاداتها وإنجازاتها فيها حتى الدورات والمؤتمرات الدوليه اللي حضرتها
كل انجاز تنجزه على طول تعلقه بجدار ..
داخلها غرفتها وبراسها شي لازم تسويه* : هذي نهايتها* اجل
تبيني اتزوج ابشر من عيوووني يا بابا بجيب لك اطلّق عريس
واسكت حلوق الناس عني* وبيعرفون شموخ حرم
مييين !
عضّت على شفايفها السفليه وابتسمت : الحين وقت تنفيذ
الخطة* " ب " والبادي اظلم ..
طلعت من ورى مكتبة الكُتب ، ڤيجن بورد "لوحة الرؤية او
الاهداف"* حاطه عنوان اعلى اللوحة "انا ذات حظّ عظيم "
تعبتره كنزها الثمين ، كانت* مجمعة عِدتْ صور لأهدافها
منها* شهادة الدكتوراه* غيرت مكانها وحطت بدالها صورة رجل
وسيم* جدًا لابس شماغ وبشت، كاتبه تحت صورته " زوجي حبيبي"
قبّلتها شموخ بكل حب : وه فديتك يا حبيبي
وتتذكر اتصال صديقتها : الوو غيد
غيد دوبها صاحيه من النوم وسألتها باختصار لانهت عارفه صديقتها
تغير رايها عل آخر لحظه : هلا شموخي بتروحين
للملكة ولا لا ؟!
شموخ بابتسامه وبثقه : ايه بروح ولا مو عاجبك !
غيد صحصت : صدق والله حمااس وش اللي غيّر رايك ؟!
شموخ برطمت : بابا رفض ادرس غير اتزوج وجاي عريس
بيتقدم لي ..
غيد توسعت عيونها وبحماس : يعني بتسوين اللي براسك !
منجدك صاحيه موب تقولين بعد ماتخلصين دراسه!
ضحكت شموخ : ههههههههه غبيه انتِ اقولك بابا
يبي زوجني وتقولين دراسه* ههههههه
غيد بتافف : اوف منك عاد انتِ وخططك المهم متى تبين تروحين
شموخ بثقه: اذا ودك الحين ..
غيد قامت من سريرها : الحيين صاحيه انتِ مره بدري ؟!
شموخ بثقه : اييه الحين موب تقولين امه بتحضر المِلْكه
ثم تمشي لازم نروح بدري وعلى فكره مريني ابوي
ساحب بنتي مقدر اروح ..
غيد بإعجاب : عشتي والله شموخ تروح بدري هههههه
ماعليك بمرك ، بس اسمعي
شموخ : هلا وش عندك اخصلي بروح اتحمم واتجهز
غيد : البسي شي ساتر ترى امه ماتحب التفصخ
شموخ ضربت راسها على خفيف : ايه شلون نسيت ، يلا بااي
قفلت جوالها مسرعه رايحه لغرفة الملابس تنقي لها
فستان ،ومالقت غير فستان طويل اسود بأكمام طويله وعاري الظهر وفتحت
درج المجوهرات واخذت بروش شانيل لؤلؤي
وجهزتهم على المانيكان ، واخذت روب الحمام ودخلت
وبعد ماخلصت اكتفت بتجفيف شعرها الطويله
وخلصت الميك اب كان عباره عن آيشادو لون بيج مايل للغامق
بلمعه خفيفه ، آيلاينر خفيف وماسكارابارزه كثافة رموشها
الطبيعيه، بلاشر خفيف جدًا* وروج احمر غامق وحلق دائري
متوسط* ،ابتسمت على لوكها النهائي برضىٰ مناكير لون اسود.
ولبست فستانها الأسود ماسك على جسمها بشكل أنثوي جذاب
وحذاء كعب عالي من مانولو بلانيك لون أحمر
اخذت شنطة ديور يد ميني لون اسود ..وتبخرت من العود
لبست عبايتها المزخرفه وطرحتها وتتبخر من العُود
وغيد تتصل فيها ، ردت شموخ : جايتك
نزلت بهدوء ، بعد ماحطت ستيكر على كومدينة امها
مكتوب فيها " عن اذنك يمه رايحه للملكة صديقتي "
وركبت سيارة غيد الرنج روفر : هاااااي غدوي
غيد بإنبهار من شكلها : يممه ماشاء الله وش هالجماال اللي اشوفه
بسم الله عليك ،وربي انك تستاهلينه ياغيد بس الله يعينك اذا ...
قاطعتها شموخ بغرور: ماعلييك ما اكون انا شموخ اذا مو
قد كلمتي يا غيد..
غيد تصير بنت عمها وبنفي الوقت صديقتها فيها شبه
كبير من شموخ لكن شموخ ملامحها اوسم من غيد
غيد تدعس عالبنزين* طلعت صوت السيارة: يلا مشيينا للحُب
شموخ* تصفق بحماس : احلى من يكفخ والله قداااام
بالطريق ماشيين لين دخلوا الحي ، هذا مو اي احد يدخله
الا الهوامير ، وصلت لأحد القصور عند البوابه
وقفها احد حراس القصر الملكي : عطيني اثباتك
شموخ وغيد نفذوا اللي يبي ، وسجل أسمائهم ثم سلّمهم
بطايقهم ، وسمح لهم بالدخول ، شموخ وغيد
تنفسوا براحه ، غيد بحماس : مستعده شموخي
شموخ مغصها بطنها ودها ترجع لكن هذا حلمها ولازم تحققه
شموخ ترجع ثقتها بنفسها : ايه مستعده ..



*


الى هنا نتوقف



"نهاية البارت الأول"



لا تبخلوا بردودكم وتشجيعكم ، هذي فقط البدايه
وحابه انوّه كل الاحداث والشخصيات الخ
من وحي الخيال ولا تمت بالواقع بأي صله كانت
ولكن أكيد ماراح نبعد عن واقعنا

قِراءة مُمتعة

 
 

 

عرض البوم صور كلارينت   رد مع اقتباس

قديم 30-07-19, 01:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2019
العضوية: 332694
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: اام حمودي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اام حمودي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كلارينت المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

 

مبروك روايتج الثالثه وباذن الله توصل لبر الامان
بدايه موفقه حبيبتي واضح شموخ وعنادها وشو مخططه له
ابوها خيرها تتزوج ولا تقعد بالبيت بس ماظنتي شموخ بتقعد بالبيت
وشو ناويه عليه هالشموخ ومنو هالرجل اللي حاطته براسها
نشوف شو يستوي معها حبييت سردج ووصف بهاي البارت
نتريااج اختي

 
 

 

عرض البوم صور اام حمودي   رد مع اقتباس
قديم 30-07-19, 11:43 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249546
المشاركات: 224
الجنس أنثى
معدل التقييم: كلارينت عضو على طريق الابداعكلارينت عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 190

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كلارينت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كلارينت المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اام حمودي مشاهدة المشاركة
   مبروك روايتج الثالثه وباذن الله توصل لبر الامان
بدايه موفقه حبيبتي واضح شموخ وعنادها وشو مخططه له
ابوها خيرها تتزوج ولا تقعد بالبيت بس ماظنتي شموخ بتقعد بالبيت
وشو ناويه عليه هالشموخ ومنو هالرجل اللي حاطته براسها
نشوف شو يستوي معها حبييت سردج ووصف بهاي البارت
نتريااج اختي

هلا والله فيكِ يالغاليه ، الله يبارك بعمرك ، بإذن الله
ان شاء الله بيوضح البارت الجاي من هالعريس
نورتيني وشرفتيني والله وعساني ما انحرم من هالطلّه

 
 

 

عرض البوم صور كلارينت   رد مع اقتباس
قديم 30-07-19, 11:52 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249546
المشاركات: 224
الجنس أنثى
معدل التقييم: كلارينت عضو على طريق الابداعكلارينت عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 190

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كلارينت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كلارينت المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

 

السلام عليكم
صباح / مساء الخير
البارت الثاني إحتمال كبير راح ينزل بكرا بمشيئة الله تعالىٰ
فكونوا بالقرب واتمنى الاقي التفاعل والتشجيع منكم واللي يدخل يكتب
لو تعليق بسيط انا حريصه على قراءة كل رد في الروايه وشرفوتوني ونورتوني
فكونوا بالقُرب

 
 

 

عرض البوم صور كلارينت   رد مع اقتباس
قديم 01-08-19, 12:17 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249546
المشاركات: 224
الجنس أنثى
معدل التقييم: كلارينت عضو على طريق الابداعكلارينت عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 190

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كلارينت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كلارينت المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني

 

بسم الله الرحمن الرحيم
،
"ربِّ ادخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق
وإجعل لي من لَدُنك سُلطانًا نصيرا"


،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر كل من علّق ومن قرأ كذلك
اسعدني تفاعلكم اللطيف وبإذن الله مستمرين معي
واللي ماعلّق يشرفني فانا حريصه على كل حرف تكتبونه
لو كلمة شُكر هذي بحد ذاتها تسعدني
*

"البـارت الثاني "

رواية غرامك يالخفوق ذبحني هآت حضنك يحتويني/بقلمي .

*
،


لعينيكِ الجَمالُ يَذُوب وجداً
ويشدُو الحُّب في أقْداسِ قُدسي
كأنّ الصّمتَ لم يَشهد ذُهولي
سِوى أطراقها وشجيّي هَمسِي
*أحمد شَوقي.


،


غيد تناظر شموخ بحماس : مستعده شموخي
شموخ مغصها بطنها ودها ترجع لكن هذا جُزء من حلمها ولازم
تحققه شموخ ترجع ثقتها بنفسها اخذت نفس قالت : ايه مستعده
قبل لا تنزل حصّنت نفسها وحصّنت غِيْد معها ، فتح العامل
لها باب السياره نزلت اول خطوه على الأرض وعيونها
على القصر كبير أكبر من قصرهم ، وبالجهة الثانيه غِيْد
نزلت وفاتحه فمها بذهول من المكان : ماشاء الله وش
هالفخامه الملكيه تبارك الله ..
قطع ذهولها ودهشتها العامل : لو سمحتِ طال عمرك ممكن مفتاح
سيارتك ..
غِيْد مدت له المفتاح وعيونها تقيم المكان: تتفضل ..
شموخ سحبتها برفق وهمست بأذنها : بنت امشي بسرعه
غِيْد مشت معها : طيب جايه ..
دخلت القصر كان اشبهه بالخيال دخلت قصور كثير لكن مثل هذا
ماقد شافت مثله ، عند قسم العبايات نزلوا عباياتهم
وطلّعت شموخ من شطنتها عطر عطر شانيل كورومانديل
بتركيبة البخور والبلسمينة والبتشول مع درجات الكهرمان اللاذعه
والمُثيره ، وبخه سريعه على معصمها عند منطقة النبض
غِيْد استخدمت عِطر لابانتير من زهرة القاردينيا مع المِسكْ
الخالص ممزوج برائحة الفواكه ،استنشقت الريحه
حست بإنتعاش وحيويه : امووت بهالعطر يجنن يسلم يد
اللي سوّاه
شموخ ناظرت فيها بخبث: تبين اعطيك من عطري !
غِيْد بعدت عنها : لا واللي يرحم والديك حقك شوي مركز
لا تخربين علي ..
شموخ بضحكه : هههههه امزح معك يلا مشينا
عند تسريحة المدخل القت نظره اخيره لشكلها وابتسمت برضىٰ
ومشت بخطوات واثقه لمكان الحفله ...كانت صالة
استقبال كبيره ،وجابوا أشهر مُصممين قاعات الزفاف
وحوّلوها لقاعه مُصغره كانت خيال وناعمه جدًا
لأن الملكه فقط للأهل والأصدقاء
استقبلوهم بحراره وباركوا لها على حصولها درجة الماجستير
شموخ تسلم عليهم من اميرات وسيدات أعمال
البعض متشوق يشوفها في الطبيعه ، لأن انجازاتها برا وصلت لهم
كإمرأة ناجحه وطموحه لأبعد حد ..
وحده من الحاضرات تمدح شموخ قالت : جميله ماشاء الله
كامله والكامل لله، قمر بسم الله عليك يا بخت من ياخذك
لفت عليها شموخ وبإبتسامه بانت فيها غمّازتها : الجميله
عيونك حبيبتي ..
انبسطت لما ردت عليها وقررت تعزمها على طاولتهم : حياكِ
اجلسي عندنا نبي نتونس معك حنا من معجبينك
شموخ تأشر على عيونها : شرف لي والله من عيوني يا قلبي
عن اذنك بسلم وارجع لك
ابتسمت وهزت راسها بالإيجاب : حياكِ اذنك معك
ومشت خطوات جاذبيه بطولها الشامخ وحضورها الطاغي
وبجانبها غِيْد* في الممر اللي يتوسط القاعة متجه لشخص مهم
بالنسبه لها ، غِيْد تهمس بأذنها :شموخ فكري هي وين وانتِ
وين
شموخ عيونها تطل قدام وبثقه : انا قدّها يا غِيْد
غِيْد حست بتوتر اخفته : بكيفك نبّهتك عاد
عطر شموخ وصل قبلها ،مدت يدها تصافح سيدة وصاحبة
هالمكان وراسمه على وجهها ابتسامه عذبه: السلام عليكم
سمو الأميره معاكِ شموخ بنت ناصر الـ...
سمو الأميره نجد مدت يدها تصافحها بإنبهار من جمالها
وتتفصح شكلها* ولبسها الساتر وكبرت بشموخ بعينها ،وتهلّي
فيها بحراره: هلا وعليكم السلام ..هلابك والله* شرفتينا ،
هلا باللي رافعه روسنا ...
شموخ استحت منها : هلابك زود وشرف كبيرلي والله
طال عمرك ..
الأميره نجد التفت تصافح غِيْد : وهلا فيك مين الكريمه ؟
غِيْد بإبتسامه تصافحها : معك غِيْد بنت عبد الله الـ..
الاميره نجد : هلا والله فيكِ والنعم ،شرفتينا يا بنت عبد الله
غِيْد: ماعليك زود ، طال عمرك ..
الأميره نجد ابتسمت بإعجاب واضح على ملامحها : بعدي والله
انتم نورتونا انتم صديقات حفيدتي
غِيْد : ايه طال عمرك ،عسى ربي يوفقها ويتمم لها على خير
الأميره نجد عيونها على شموخ : الله يبارك فيكم ، والعقبى لكم
ان شاء الله
شموخ مافاتتها نظرتها ،وغِيْد : آميين ..
الأميره نجد عيونها على شموخ : سمعت انك تخرجتي يا بنتي
الف مبرووك وعقبال الأعلى ، بعدي والله ارفعي راسنا فيك
شموخ ابتسمت بفخر: ايه تخرجت ، الله يبارك فيك وبإذن الله اكون
عند* حسن ظنكم طال عمرك ..
الأميره نجد : انتِ قدها وقدودها عاد كان خاطري اقابلك وجيتي
عندي وشرفتينا والله
شموخ : شرف كبير لي طال عمرك ..
الأميره نجد تأشر لها تجلس : حياك تفضلي انتِ بنتنا ومنا
انحرجت شموخ وعيونها على البنات اللي ينتظرونها غمزت لهم
وعذروها و: يبارك فيك ،طال عمرك ..
وجلست بجنبها وضيافهرخاصه لها وسوالف عن الدراسه
وتجاربها وسفراتها ، وإنجازاتها الأميره نجد تستمع لها بإهتمام
وإعجاب كبير لإنسانه الناجحه الكامله والكامل الله .. شموخ* طول
وقتها مبتسمه والتفتت بشكل سريع عيونها تدور على
حرمه، لكن ماتقدر تميزها بسبب انها في المقاعد الاولى من
القاعه ، شموخ قامت واستأذنت منها : عن اذنك طال عمرك
بروح اعدل الميك اب واجي
الأميره اذنت لها وعيونها ما شالتها من شموخ الين غادرت القاعه
وطاحت عينها على الحرمه وتغير وجهها...

،

طلعت شموخ من القاعة ومعها غِيْد، شموخ بتأفف: عرفتيها
ولا لاعجزت اشوفها من مكاني
غِيْد تغمز لها : اقولك اتركي الحرمه عنك ، ماشفتي امه
شلون تناظر فيك بإعجاب خلاص ضامنتك لولدها..
شموخ تدور بعيونها : ادري يا غِيْد لكن ضروري هالحرمه لازم
اشوفها او تشوفني
غِيْد بإقناع: حبيبتي امه تكفي مايحتاج تشوفك الخطابه حقته
امه الحين وضمنتيها بتزوجك ولدها اكيد
شموخ بتأفف : ادري يا غيد ماتفهمين انتِ ! لكن ابيها تشوفني
غِيْد وعينها على ركن التصوير، خطرت ببالها فكره
وسحبت شموخ لركن التصوير : تعاالي شموخ خل اصورك هناك
شموخ بإستغراب : ليش هو فيه ركن تصوير هنا ؟!
غِيْد تأشر على المكان: ايه تعالي اكيد هي بتكون هناك وبتصور
ولا بتخلي احد العاملات يصورون عنها ، عاد انتِ تعرفين حركاتهم
يلا تعالي اصورك بجوالي وانتِ خبيره مايحتاج اقول سوي
شموخ أعجبتها الفِكره : والله موب هينه يا بنت الخاله
يابختي فييك صدق من قال عنك داااههييه
راحوا لركن التصوير وشموخ بخطواتها الواثقه ،بعض البنات
كانوا ملتمين على منصة ركن التصوير ، استأذنت منهم دقايق
تصور وماراح تطول ، رحبوا فيها ونظرات الإعجاب تلاحقها
وقفت بالنص، وغِيْد تلقط لها كم صوره ، شموخ عندها خِبره
بوضعيات التصوير ،كشخص يحضر مؤتمرات ولقاءات
تعودت على هالشي ، ولمحت وحده من العاملات تصورها بالخفاء
ثبتت عيونها الواسعه على العدسه وبنظره ساحره
لقطت العامله الصوره ، ومنبره من جمالها قالت : ذي مودل
ولا ايش* يممه تجنن!! من وين طلعت !!
شموخ تغير وضعيتها واعطت غيد نصف ظهرها المكشوف ولمت
نصف شعرها والنصف الثاني مغطي ظهرها وبنظره آسره ،وغِيْد
تصورها والعامله مانزلت الكاميرا تلقط كل تحركاتها
شموخ عدلت نفسها وبإبتسامه تأشر لغِيْد : يلا خلصنا
جلسة تصوير وريني* اشوف
غِيْد : موووت تهبلييين بسم الله عليك يممه كأنك مودل
بالله صيري مودل واتركي عنك الدراسه
شموخ بغرور : الا الدراسه ،لكن ماعندي مانع* اكون مودل
بس مايستهويني كلش، انا ابي شي فووق فووق يا غِيْد
ومايليق الا فيني ...
غِيْد تناظر فيها : وان كان هالشي بيأذيك ؟!!
شموخ اعطتها نظره ثم تطالع بالسماء بإستحقاق عالي لنفسها
ثم ناظرت لغِيْد بثقه : واذا بيأذيني بحزن وقتها وبكون*
احسن حال* ،لكن بتكون فرصتي اكبر يا غِيْد للي بوصله
غِيْد بتنهيده :يعني مصره وعارفه العواقب وعارفه مصيرك
مثل غيرك* يرضيك تكونين مثلهم وهم عارفين انه بيتركهم
شوفي هذي سِهام جمال يمشي عالأرض آخرتها تركها ، وواضح
قلبها مكسور تبين هالشي لنفسك يا شموخ ؟!
شموخ أخفت ضيقها وتتصنع القوة: ايييه يرضيني يا غِيْد ولا
حياتي اللي قضيتها بالدراسه ماراحت هباء منثور الا لما اخطي
هالخطوه ..
غِيْد التفتت لها: وهالخطوة وش بتكسبين من وراها ماغير السمعه
وتجين مكسورة مثلهم،اصحي يا شموخ وشيليه من
راسك لاتفتحين على نفسك باب صعب تقفلينه..
شموخ صدت وجهها عن غِيْد : مالك شغل ورجاءًا قفلي عن
هالموضوع انا خالصه منه لك سنين تزنين علي
وهذا قراري وانا راضيه فيه واتحمله
غِيْد "والله راسك يابس " بإستسلام: براحتك انا نبّهتك
وانتِ لك الحق تاخذين بكلامي او تتركينه مثل ماهو ..
شموخ ضاق خلقها وتأففت : تعالي خلينا نروح نرقص
احس اني انتفخت افف
غِيْد تناظرها بنص عين : ليش ما عجبتك الحقيقة !
شموخ تجاهلتها ومشت قدامها ثم التفت : تعالي رقصي معي
غِيْد دخلت جوالها بالشنطه ثم الحقتها ..

،
*
وصلت الفنّانه تحيّ الحفله بصوتها العَذب والفنان خلف
الستار ،وانواع الترحيب والتصفيق لهم، شموخ تصفق بحرارة
للفنان شكثر تحبّ تسمع له : ياااربي على هالصووت طررب
غِيْد معها : شفتي شلون حظك حلو يا شموخي
شموخ بدلع : لا شدعوه عاد انتِ اللي قلتِ لي احضر
و زين اللي صار اليوم خلاني احضر غصبن عني ههههههه
غِيْد : ههههههههه يمه منك ماينعرف لك والله
وابتدت الأغنيه دويتو مع الفنان والفنانه ، كانت الاغنية
شموخ وغِيْد يحبونها، قامت غِيْد بحماس : يلا تعالي
اردحي ..
شموخ بحياء : غِيْد والله استحي خلي غيري يرقص معك
غِيْد بإصرار : قومي خلّي عنّك الدلع يلاا
شموخ بعد اصرار غِيْد قامت ورقصت على أنغام اصواتهم
العذبه وكيف لايقين مع بعض حتى احساسهم واحد ..
شموخ تتمايل وترقص بنعومه مع غِيْد وتسحر بخيالها
ولمحت عيون الأميره نجد اللي تناظرها بإعجاب ،ابتسمت
شموخ لها ووطلبتها تجي ترقص : طال عمرك تعالي ارقصي
معانا ..
الاميره نجد انحرجت : لا حبيبتي كملي انتِ رقصي
شموخ بنظره شفقه : طلبتك لا ترديني انتِ بسم الله عليك
شباب وماتبين ترقصين ؟ !
الاميره نجد ماحبت تردها وقامت : لعيونك والله ولا انا
ما ارقص بس دام بنت ناصر طلبتي تستاهل نلبي طلبها
شموخ تشقتت من الوناسه وباست جبينها : تسلم عيونك والله
ورقصت عالخفيف معها والاميره نجد تصفق لها
،
ووحده من الحضور كانت قِمّة من الجمال عيونها مانزلتها من
شموخ وتضحك بسخريه : هههههه مسكيينه والله ،واضح ناويه
على ولدها شوفي مادرت انه ياخذها ويتركها مثلي مثل غيري
خل تعيش وتاكلها
اللي بجنبها تضحك معها ثم التفتت على شموخ : يووه يا سهام
ماشفتيها قبل شوي وش سوت فاتك نص عمرك ..
التفت سهام : وش سوت يا شهد ؟!
شهد ارخت صوتها وعيونها على غِيْد : صديقتها اللي معها
قعدت تاخذ لها كم صوره ، ووحده من عاملات الخطابه تصورها
والبنت ماخذها راحتها بوضعيات التصوير هههههههه
سهام حطت يدها على فمها : هههههههه حرام اجل ناوين على
الصيده الجديده ، صدقيني ما اكون سهام ان ما طلّقها
شهد : وانتِ الصادقه ، خل تعيش وتاكل غيرها ههههههههه
لوتكمل دارستها ابرك لها من هاللي ناويه عليه
سهام بشفقه : يكون الله في عوونها ههههههه
،
بعد مارقصت شموخ وغِيْد ،اثنت عليهم ومدحتهم الاميره نجد
واعجابهم برقصهم ، قربت لعندها الاميره نجد : حبيبتي شموخ
شموخ نزلت كوب الماء على الطاوله وعيونها بعيون
الاميره نجد بإهتمام : سمّي طال عمرك
الاميره نجد مدت جوالها لشموخ : سمّ الله عدوك حبيبتي ، اذا
تسمحين ممكن رقم امك ..
شموخ بكل إبتسامه ،اخذت الجوال بيدها* : ابشري من عيوني
ماطلبتي شي طال عمرك
الاميره نجد : يبشرك بالخير وتسلم عيونك حبيبتي ..
شموخ مدت لها الجوال : تسلم عيونك هذا هو رقم ماما نورة
الاميره نجد : الله بحفظها لك
شموخ : آمين ..
قامت الآميره نجد وودعت شموخ وغِيْد واتجهت لحفيدتها
تودعها قبل لا تسافر ومشت بدري ،ولا تحضر الزّفه
،
حان وقت زفّة حفيدة الآميره نجد كانت حفلة مِلْكه
وبنفس الوقت زواج ،بناء على طلب الأميره نجد بسبب اجتماعاتها
ملكة وزواج الآميره هنوف على رجل الآعمال فهد الـ...
تقدمت الآميره هنوف وبجانبها خالها "عُمر"شخص حضوره
طاغي على المكان وهيبته ووسامته وطوله وعليه بشت أسود
ماسك يد بنت اخته ويمشي على أنغام الزفه يوصلها للمنصه،
شموخ حاطه اللثمه عيونها مانزلتها من عيونه اللي تعلقت فيها
كانت عيونه كحيله* ونظراته حادّه وحواجبه كثيفه ومرسومه
وشفايفه محدده وتقاسيم وجهه جذّابه ، معروف عنه وسيم العائله
خالها عُمر ولد الآميره نجد من زوجها الثاني برّا عايلتها، ولا
يُلقب بأمير كون انه تابع لأبوه ،وابوه توّفىٰ بمرض بسبب كبر
سنّه ..وماعندها ولد غير عُمر وحيدها* أما بنتها توّفت مع ابوها
زوجها الأولي بحادث سياره في لندن ...
سهام كانت نظراتها كرهه كبير له ،مجروحه منه شكثر حبّته
لكن هو طلّقها كسابقاتها ، تمّنت انها ما اخذته اغراها العِز والمال
والسمعه لكن صارت مثل غيرها يتركها بلا سبب يذكر
قامت من مكانها : الله يسامحك يا عُمر
وطلعتْ مكسورهـ ..
غِيْد المحت سِهام وهمست بإذن شموخ : شوفيها طلعت
شموخ : ادري وش علي فيها لا تقارنيني فيها انا غير
وهي غيير ...
غِيْد بتنهيده : بعدك معنده وراسك يابس ..
شُموخ سرحانه بعُمر اللي يمشي مع بنت اخته الأميره
هنوف ،وهو يمر قريب قدامها** وقالت من* دون ماتحس* على
نفسها ان صوتها مسموع : نفسك ماتغيرت ..
غِيْد قرصتها ، شموخ استوعبت انها قاعده تكلم تفسها
لكن عُمرْ شافها نظره خاطفه ثم سحب نظرته ، شموخ على طول
غطّت عيونها وقالت بنفسها " يمممه شلون سمعني ، لييتني
سكتت" مشى من قدامها ..
نزلت الغطاء عن عينها وهمست لغِيْد : ياوييلي سمعني والله
انه سمعني
غِيْد تدقها : غبيّه انتِ كان بلعتي السانك وسكتي
شموخ بلعت ريقها : غِيْد خلينا نطلع ..
غِيْد برفض : اصبري بشوف العرّيس يقولون ياخذ العقل
موب ذا الشايب حقك
شموخ بغيض : اقول احترمي نفسك عن الغلط ..
غِيْد طنشتها : وانا صادقه ومانيب رايحه لين اشوفه
شموخ انقهرت منها ، شافت الكاميرا تقدمت للمنصه والممر صار
مظلم ،وقفت بسرعه ،حست بخوف والعيون عليها
والتفتت لغِيْد: يصير خيير
بلعت ريقها ومشت بخطوات سريع على الممر المظلم ..
الين طلعت برا القاعه ، وصدمت بشخص ماكانت تتوقع
انها تصدم فييه ...!

*
،

إلى هنا نتوقف
#تنبيه الروايه من وحي الخيال.

،

توقعاتكم ردودكم رايكم ؟
ولا زلنا في البدايات


*قِراءة مُمتعة.

 
 

 

عرض البوم صور كلارينت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رومانسيه, رواية حب, روايه جريئه, شموخ, عمر, غرام, عشق, كلارينت
facebook



جديد مواضيع قسم قصص من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:40 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية