لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-19, 10:33 PM   المشاركة رقم: 241
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 328754
المشاركات: 161
الجنس أنثى
معدل التقييم: نبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 563

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نبض افكاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 
دعوه لزيارة موضوعي

البارت الثامن والاربعين




تحس بضغط نفسي فضيع الانسان الي عاشت عمرها تتمناه ماعاد بينها وبينه الاانها تقول موافقه
وماهي قادره تنطق هالكلمه رغم انها اكثر شي تتمناه في حياتها بس ....ماتقدر ...ماتقدر تكسب رجال غريب حتى لوكانت تحبه وتخسر اخوها ...
هي ماسمعت راي سياف ....بس متأكده انه يكره باسل بكل معاني الكره عند هالنقطه فزة واقفه ومانتبهت ان الدموع غرقت وجهها تكلمت بانفعال غير مقصود غصب عنها تتوجع وتنفعل واهي ترفض الشخص الي تحبه وتبيه : ماني موافقه
ابوها استغرب رفضها واستغرب اكثر انفعالها ودموعها : طيب اهدي انتي هالحين وعلميني ليه ماتبينه باسل رجال والنعم فيه وانا ابيه لتس وان شاء الله انه بيسعدك وتراه رجال كفو لاتضيعينه من يدك
رهف حست بالدموع على خدها وامسحتها بظهر اذراعها وارجعت تكلم مع ابوها واهي منزله راسها متفشله انها بكت قدام ابوها : بس سياف يكرهه
فيصل عقد حواجبه وتكلم بحده لانه يعتبر السبب الي بررت فيه رفضها غير مقبول : وانتي وش عليتس من سياف انتي بس قولي موافقه وسياف عندي
على كلام فيصل ادخلو وبكلام رهف انصدمو
رهف زاد انفعالها لا علي وعلي سياف اخوي الكبير...واهم الناس عندي تبيني اخذ واحد هو يكرهه علشان مايجيني والايدخل بيتي والايحب اعيالي اذا رجل فهده جاي من يمه والايروح لها والاعمره سير عليها ...والاحتى انت...
فيصل توسعت عيونه بتعجب وش جاب طاري فهده هالحين : وش دخل فهده في سالفتنا ثم فهده كل اسبوع عندنا والاعمر رجلها عزمنا وتأخرنا عنه ..
قاطعته رهف بقهر واهي هالاسلوب يجرحها : تروحون لرجلها اذا هو عزمكم بس متى رحتو لها هي كذا من غير عزيمه وتقول كل شوي تجي عندنا انت بس تسلم على اعيالها وتبعدهم عنك والله انك تسوي في عيالي كذا ازعل وماجي عندك
فيصل ماتوقع ان هالشكليات بالنسبه له مهمه عند بنته لدرجة انها تقعد تبكي عنده وزعلانه على اعيالها واهي باقي ماتزوجت : انتي وش فيك دخلتي الامور في بعض فهده واعيال فهده وش دخلهم في موضوعنا ...تذكر حلفها انها تزعل اذا عامل اعيالها بنفس الطريقه وابتسم غصب : واعيالتس لاتشيلين همهم ...
سياف وصقر وسيف مذهولين من انفجار البنت وكيف قامت تشق وترقع وتدخل مواضيع في بعض
سيف عوره قلبه عليها وتقدم لها مسكها بكتوفها وجلسها جنبه واهو يكمل كلام ابوه : اعيالتس انا الي بشيلهم واوديهم مدينة الالعاب والبقالات وكل مكان يطري عليهم ولوني زعلان يعني ماهمتس الا سيافوه الشايب وانا ساحبه علي
في نفس الوقت دخلو صقر وسياف وسلمو على فيصل وهذا خلى رهف تفشل اكيد انهم كلهم سمعوها قامت من جنب سيف وطقت تركض لفوق من غير ماتسلم عليهم سياف التفت يناظر فيها بجمود وماقال شي
جلسو وتكلم صقر : خير وش فيها رهف
فيصل ناظر في سياف : خاطبها باسل واحايلها ابيها تاخذه وتقول سياف يكرهه وماني باخذته
سيف قام رايح لها
وسياف ساكت ماقال شي
صقر حب يستغل الفرصه عشان يقنع سياف : مارجت فيك خير يومها تبكي خوف انك تقطعها
سياف بحلق فيه بحده : تاخذ من اعيال عمها ونجيها صبح ومساء
فيصل عصب : بتاخذ ولد عمتها وبسلامتك ان جيتها وان قعدت
صقر يتذكر كلام رهف : اي والله زوجها ولد طارق ولاعليك منه ماهوب من زود الوصل الي مقطعه
سياف قام : انا بروح اتروش وابدل قبل الصلاه وانتم سوو الي تبونه مالي دخل في بناتكم
قاله واتجه لدرج بيصعد فوق وفي نفس الوقت نزل سيف مستعجل
فيصل يناظر في سياف باستغراب من متى سياف يشيل يده من موضوع يخص خواته ....شاف سيف يركض مع الدرج وانشغل فيه عن سياف : خير خير وش فيك طاير
وقف سيف في نص الصاله يرد على ابوه : بروح اجيب امي من عند فهده
صقر يناظر الساعه : مابقى على اذان المغرب شي
سيف : بروح اصلي في المسجد الي في حارتهم وبعد الصلاه اخذ امي
فيصل ابتسم على كلام رهف السابق وقام : اجل بروح معك خلها تذكر اني جيتها مره من غير عزيمه
قاله والتفت على صقر : بتروح معنا والى بتحتري سياف
صقر قام : بروح لجاسر
فيصل : عشاكم اليله عندي
صقر : سبقك ابو راكان وعشاء واحد يسد مانا بضيفان
فيصل : يالله اجل نشوفك على العشاء


رهف دخلت غرفتها واهي تبكي وتسب نفسها تحس انها ضايعه وماهي عارفه وش اتسوي رمت نفسها على السرير وكملت بكاء والف فكره تتصارع داخل عقلها ...متفشله من بكاها قدام ابوها والكلام الي قالته له وماتدري اخوانها وعمها وش اسمعو منه بالضبط ....هي ماكان قصدها تتكلم عن فهده والاعمر فهده اشتكت لها من ان ابوها وسياف مايجونها الا بعزيمه يمكن لانها هي كل اسبوع تجيهم .....بس هي رهف غير عن فهده ماتقدر تتخيل انها تتزوج وينقطعون عنها اهلها ويصيرون يجونها اذا تكرم حضرت جناب زوجها وعزمهم ...تبي تحس انها مهمه عند اخوانها وانهم يفقدونها ويجون لها من انفسهم ....بس وش دخل كل ذا بخطبت باسل ؟!
لا له دخل اذا تزوجت باسل سياف بيسحب عليها موب زايرها في بيتها بيعوف اعيالها موب معطيهم وجه ابد ...هو اصلا مايحب الصغار وشلون عاد اذا كانو اعيال باسل .....سمعت الباب يطق واعتدلت جالسه واهي تسحب مناديل من العلبه الي على الدرج الي جنب السرير وتمسح دموعها بسرعه
انطقت بصوت مبحوح من البكاء : ادخل
دخل عندها سيف والابتسامه تشعشع على وجهه
: الله الله مخطوبه وبتزوجين وتروحين وتخلينا
قاله واهو باقي واقف عند الباب ...دخل وجلس على كرسي التسريحه : اسمعي انا تراي احب الون الاسود في الاثاث والجدران ياحبذا تكون بيضاء
رهف تسوي نفسها طبيعيه واهي مبعثره من الداخل : وانا وش دخلني في الاثاث الي تحبه
سيف واهو يعدل ياقة ثوبه يتصنع الغرور : كيف وش دخلك ؟ ....انا اعلمك بذوقي علشان تأثثين لي غرفه في بيتك انتي وباسل والابعد تبوني اروح استاجر فنادق وحاله وبيت اختي مفتوح
رهف ابتسمت على كلام خوها تتمنى لو تفكير سياف نفس تفكير سيف يهتم لهم ويحاول يكون قريب منهم ارجعت تكشر على طاري سياف : موب موافقه على باسل
سيف جاه اتصال شاف جواله لقى الاتصال من امه رد عليها وبعد ماخلص من المكالمه قام واقف وتكلم بجديه :اسمعي رهف ...باسل رجال صعب يتقدم لك بعده واحد احسن منه لاتضيعين فرصتك علشان سياف والاعلشاني والاعلشان اي احد ثاني وترا سياف لابغى يتزوج ماهو براد الشور لتس ولو تقولين الي انت اخترتها ماحبها والاابيها بيقولك بسلامتك عمرك ماحبيتيها وعلشان ماكذب عليك حتى انا اذا بغيت اتزوج ماني بمشاورك هذي الزوجه الي بعيش معها انا وانا الوحيد الي يقرر مع من اعيش فلا تظيعين خيارك علشان احد وبعدين تندمين ...
قاله وطلع من عندها من غير ماينتظر ردها
رهف جفت دموعها وبدت تتماسك كلام سيف اثر فيها كثير اذا كانت بتتبع خيارها بتوافق من غير تردد بس هل هي تقدر تسوي زي سياف وسيف وتتجاهل رايهم في خطيبها ...هالسؤال زاد حيرتها لانها متاكده ماهي مثلهم ماتقدر تتجاهلهم ماتقدر تتخيل حياتها من غير مايكونون حولها ...


سياف صعد لغرفته تجاوز الدرج يمشي بضيق لفت انتباهه باب غرفة اخته حاول يتجاهله مشى كم خطوه ورجع يلف ويروح لها طق الباب وسمعها ترد عليه من داخل
: ادخل سيفوه دوبك طالع وش ردك
تكلم بجمود : انا سياف
قالها واثق ان سيفوه ماتنقال له
وفي لحظه انفتح الباب قدامه على كامل اتساعه
وتقدمت له رهف بارتباك باست خشمه وراسه
:وشلونك عساك بخير
تجاهل سؤالها وتكلم بجفاف غير مقصود لكن هذي طبيعته : انتي موافقه على باسل
رهف استحت منه وحست كل الكلام تبخر كان حضوره اقوى من حضور ابوها اويمكن كونها بنت ابوها فيه شي من الامان يربطها فيه ...لكن اخوها الي مافي يوم حظنها اومسح دمعه على خدها ماتقدر تكون معه بنفس الاريحيه الي كانت تتكلم فيها قدام ابوها ....سياف بعمره مامنح حضنه لاحد ماعدا بروق الي اضطر يبعدها عنه بعد ماكبرت...
نزلت راسها بحياء وتكلمت بخفوت : الي تشوفه انا موافقه عليه
لفت انتباهه شعرها المبعثر على اكتافها عقد حواجبه وهوايه قديمه بدت تلح عليه سحبها بعضدها ولفها بحيث يقابله ظهرها ومن غير مقدمات جمع شعرها بين كفوفه وبدا يجدله
الجديله في مفهومه صيانه لخصوصية الشعر بحيث ماتنفتح جديلة البنت الى في حظن زوجها
وبين ايدينه انتهى من تظفير شعرها ومسك نهايته حطها في كفها : امسكي اربطيه لاينفك
رهف كانت في قمة توهانها ولاهي فاهمه ليش سياف قاعد يتصرف بغرابه امسكت نهاية جديلتها
والتفتت له بكامل جسمها تناظر فيه بحيره ..
سياف ابتسم على شكلها الي اعتبر انه الان مرتب
ويليق ببنوته مازالت في بيت اهلها ...الجديله اظهرتها اصغر من عمرها ...كان يفكر في هالجمله
لمى لفت انتباهه سلسال يلتف على رقبتها مد يده
رفع الاسم الاول المتدلي من يمين السلسال وكان اسم فيصل ابوه ثم نزله ورفع الاسم الموجود في منتصف السلسال ..سياف ..اسمه ...نزله ورفع اخر اسم من اليسار ..رهف ..اسمها كان يمسك كل اسم بين السبابه والابهام ويتأمله وكأنه يتهجى لغه مايعرفها (السلسال نفس سلسال بروق الي اخذه يوسف مع اختلاف الاسماء مسوياتها مع بعض عند نفس الصايغ )
رفع نظراته من السلسال لعيونها ورقت مشاعره لها حس انها عاطفيه كثير وماهي زي ماتبين لهم انها مشاغبه وفوضويه ولامباليه ....ابتسم اخيرا بدفء
: مبروك الخطبه والله يعينك على ذا الاشهب
قاله واستدار بيطلع لكن رهف تعلقت بذراعه وتكلمت بانفعال : يخسي اخذه وانت ماتحبه
سياف ضحك على كلامها :هههه بتزوجه انا علشان احبه والااكرهه ...
اسكتت ونزلت راسها والدموع محتبسه في عيونها
سياف رجع يقرب لها ولانه متوهق ومايعرف كيف يعدي الموقف رجع ياخذ جديلتها ويكمل الي انفك منها : باسل رجال بار بوالدينه والانسان البار قلبه رحيم ويحافظ على الناس المسؤل عنهم وانا بكون متطمن عليك عنده واعرف انه بيسعدك ان شاء الله توكلي على الله واستخيري واذا ارتحتي في استخارتك خذيه ...حط الجديله في كفها مره ثانيه وارفعت نظرها له وابتسمت ابتسامه حاولت تخفيها وقالت بصوت شرقان ببكوه : وبتجي عندي
سياف تذكر كلامها لابوه تنهد يزفر الضيق الي في صدره ...كاره هالباسل ويعز عليه انه ياخذ اخته بس لاجد الجد الرجال كفو وماينرد .... ابجي عندتس وبتجين عندي وبيتهاوشون اعيالي مع اعيالتس
ابتسمت رهف برضا وارتاح قلبها اخيرا ...
سياف اكتفى بابتسامتها وطلع تاركها رايح لغرفته

رهف اكتسحتها سعاده انعشت روحها ناظرت جديلتها الي ماسكه نهايتها بيدها شدتها لشفايفها وباستها بوناسه اول مره سياف يجدل شعر احد غير بروق ....ماتنكر انها مرات تحس بغيره من تعامل سياف المميز مع بروق ...الي كانت ماخذه كل اهتمامه ...راحت لتسريحتها بسرعه اخذت منها ربطه اربطت فيها نهاية الجديله ورمتها على ظهرها غمظت عيونها بحالميه وافردت يدينها كأنها جنحان وبدت تدور حوالين نفسها لحد ماوصلت ل السرير وارتمت عليه انقلبت على بطنها واسحبت الجوال الي اتركته على السرير لمى جاها سياف
اتصلت على بروق تبي تبشرها



بروق كانت واقفه قدام تسريحة غرفة النوم تلف طرحتها على راسها وخزام جنبها يسكر كبكاته
رن جوالها شالته باستعجال وردت من غير ماتشوف الرقم :هلا
جاها صوت رهف مليان فرحه :برقي وش ابشرك ابه
بروق بضحكه : خير وش عندك من بشاير
رهف بسرعه تتكلم : تخيلي باسل خطبني واخوي سياف وافق عليه
بروق بفرحه وعدم تصديق : في ذمتك
رهف : والله والله انه صدق انا للحين ماني مصدقه
بروق بسعاده : مبروك الف مبروك متى صار ذا كله
رهف : الان حالا انتي اول وحده تعرف
بروق قامت تتحرك في الغرفه رايحه جايه ماهي قادره تسيطر على نفسها من قو الفرحه : يعني باقي مارديتو عليه
رهف : لا
بروق من غير تردد قطعت اتصال رهف واتصلت فورا بباسل جاها صوته مستغرب الاتصال وفرحان فيه : هلا والله بالعروس
بروق : ابشر ان الخطيبه وافقت
باسل بفرحه : تقولينه صادقه وسياف
بروق : ابشر رهف وسياف وعمي كلهم موافقين
باسل قام في صدره عرس من قو الفرحه : امري بالي تبين اطلبي بشارتك توصلك وش ماكانت
بروق : ياعساك سالم يكفيني اني اول من وصلك الخبر الله يتمم لكم على خير ويوفقكم
باسل : امين يارب بس بعد لازم اعطيك بشارتك
بروق : خلاص خلها على ذوقك يالله انا طالعه في امان الله
باسل : مع السلامه وسلمي على خزام
بروق : يوصل
انهت المكالمه ولفت لخزام شافته مكتف يدينه على صدره ويتابعها باستغراب
انطقت ببساطه : باسل يسلم عليك
رفع حاجبه باستنكار وهالاسم لاول مره يسمعه : من باسل
بروق على نفس البساطه والابتسامه مازالت شاقه وجهها : باسل ولد عمتي جواهر
وفي اقل من لحظه انقلب وجه خزام اسود من قو الغضب : نعم نعم سمعيني ياهانم ماسمعت ولد عمتك تكلمينه كذا بكل بساطه وتاخذين وتعطين معه ...
قاطعته بروق بعصبيه : باسل طول عمره مثل اخوي رعد واهلي كلهم يعرفون هذا الشي
خزام ماقدر يمسك نفسه خمها بعضدها : انا ماعلي من اهلتس هالباسل تنسينه نهائي والااسمع انك كلمتيه ولا كلمك ثم اذبحك انتي وياه في ساعه وحده
بروق زعلت من الطريقه الي كلمها فيها وكأنه شاك في اخلاقها وخرت يده عن عضدها بعصبيه : بعد يدك مااسمحلك تكلمني بهالاسلوب وباسل بيبقى واحد من اخواني طول مانا حيه
خزام بصراخ : قلت لاسمع اسمه على السانك فاهمه
بروق بانفعال : بلا افكار مريضه قلتلك باسل نفس اخواني ليه ماتفهم
خزام رفع يده بيصفعها لكنه تراجع في اخر لحظه وطلع من عندها واهو في قمة غضبه وعصبيته ...
بروق انزعت طرحتها وعبايتها ورمتهن على السرير واهي مقهوره من تصرف خزام وفي نفس الوقت تذكر كلام الريم يوم قالت ان زوجها ماراح يرضى انها تعامل باسل بميانه ....
دق جوالها شافته ..رقم رهف ..اقطعت الاتصال وافتحت الوتساب وارسلت لها (انا اسفه يوم كلمتيني كنا خالصين بنطلع واستعجلني خزام واضطريت اسكر ..اول ماحصل فرصه راح اكلمك )

سكرة الجوال وارمته على السرير واجلست جنبه تفكر بعمق ...ليه خزام عصب لمى كلمت باسل كانت مكالمه عاديه مجرد اني بشرته بالخبر الي يتمناه طول عمره وكنت اتكلم عادي لاتغنجت والاتكلمت بشي غلط ....رجع كلام الريم يرن في ذهنها ...زوجك ماراح يتقبل الميانه الزايده بينك انتي وباسل واذا انتي تفترضين ان باسل اخوك الدين حدوده واضحه صريحه مباشره مافيها مجال للفرضيات مافيه حكم شرعي يقوم على افتراض زحزحة شخص من صلة قرابه معينه ووضعه في مكان ثاني مختلف ..زوجك اكيد راح يغار من تبسطك مع باسل ومن حقه يغار ......من حقه يغار !
هالجمله بذات ..من حقه يغار ...خلتها تتعمق في التفكير الى اي مدى يحق لزوج انه يدخل في حياة
زوجته ؟
طيب الزواج نفسه هل هو تنافس تحدي تحقيق انتصارات ومكاسب ؟!
واذا كان كذا ايش الانتصار النهائي ومتى يتم تحقيقه .....او جايز يكون الزواج تنازلات ...واذا كان كذا فعلا ايش ممكن نتانزل عنه والى اي مدى ممكن نتنازل ؟
طيب ليه مايكون الزواج خليط من كل ذا .....واذا سلمت انه مزيج من كل شي ايش التصرف الصحيح الحين ...اتنازل عن باسل عشان خزام !
في هالاثناء دخل عليها خزام الي تعمد يطلع حتى يكسر حدة الخلاف بينهم
شافها جالسه وسرحانه راح جلس جنبها واهو يشبك ايدينه في بعض ويريح دقنه عليها منزل نظراته للارض ...بروق التفتت عليه وارجعت تصد عنه ....خزام بعد تفكير تكلم بهدوء : انا ماني شاك في نوع علاقتك بولد عمتك ابدا بس بعد مقدر اتقبل انك تتعاملين مع شخص مايحرم لك على انه واحد من اخوانك ...سميني متخلف معقد متشدد
والمسمى الصحيح اني زوج من حقه يغار على زوجته ولايحق لاي رجال انه يسقط الحدود بينك وبينه مين ماكان ....ماشي راح اتفهم ان اهلك سامحين لك تتعاملين معه كانه واحد من اخوانك لكن انتي الحين زوجتي انا وتشاركيني حياتي انا وانا مااقبل باي حال من الاحوال انك تكلمين ولد عمتك على جواله او تتباسطين معه
بروق بعد ماقلبت الموضوع في راسها من جميع الجوانب شافت انها تقدر تحد من علاقتها بباسل
هي اساسا ماتكلمه ولولا الفتره الي اجلستها في بيت عمتها والاماكان رقم باسل معها اساسا وعلاقتها فيه جدا محدوده وبوجود رعد فقط لاغير
ردت عليه بنفس الهدوء : ماشي خزام تاكد اني ماراح اتصل بباسل من اليوم وطالع بس في المقابل لمى اشوفه صدفه ماعتقد ان فيها اشكال لمى ارد عليه السلام في النهايه يبقى ولد عمتي
خزام وفي نيته يقلص هالصدف لحد العدم لوقدر على هالشي : اوك موب مشكله السلام حتى انا عندي بنت خال دايم عند عروب في البيت لدرجة صرت اعدها وحده من خواتي بس الصراحه ماعمري كلمتها بس اكيد عادي ارد عليها السلام لمى اشوفها في بيتنا او لمى اودي عروب لامي في الكوفي وتروح معها
بروق توسعت عيونها وسالفة ان بنت خاله تركب معه السياره اثارة غيرتها وخلتها بينها وبين نفسها تعذر خزام على انفعاله من مكالمتها لباسل ...مدت يدها لشعرها ترجعه ورى اذنها تحاول تخبي غيرتها
: اها شفت قايله من البدايه انه شيء عادي
وفجاه قلبت نبرت صوتها لحده : بس الي موب عادي انك ترفع يدك علي ولاتفكر اني ممكن اسمحلك في يوم انك تمد يدك علي
خزام التفت عليها وسحبها لحظنه واهو يتنقل ببوساته على كل وجهها : وهذا اعتذار رسمي وش تبين بعد اصلا انا ماني متعود امد يدي والاهي من اخلاقي ..خلاص عاد سماح وخلينا نستأنف شهر العسل قبل لاقارورة العسل تصك وماعاد تفتح لنا
بروق ضحكت على كلامه : هههههههه طيب يالله قوم

قامت بروق البست عباتها ونقابها واخذت شنطة يدها حطت فيها جوالها خزام شافها جهزت مسكها بيدها ومشى معها لباب الجناح واهو يرفع كفها يبوسها ويتكلم معها واهو يلف على وجهها يناظر فيه بمجرد مافتح باب الجناح فك يده من يدها ورسم على وجهه الجديه بروق استغربت كل مايطلع معها يسوي نفس الشي بمجرد مايطلع لمكان عام يتحول لشخص رسمي وجاد ويدقق في كل شي حتى نبرة صوتها اذا ارتفعت عن حد معين يتضايق وينبه عليها تقصر صوتها ...مشت جنبه واهم ساكتين لحد ماركبو السياره وعلى طول مسك يدها وباسها :اشتقتلك من باب الجناح لحد هنا مسافه طويله
بروق باستغراب : وين المشكله في انك تمسك يدي واحنا نازلين
خزام مازال شابك يده اليمين في يدها واليد الثانيه يسوق بها : مافيه مشكله بس انا محب احد يطلع على خصوصياتي علاقتي فيك لها في قلبي ونفسي مكانه عزيزه حيل لدرجه ماابي اي احد يشاركني في هالعلاقه والاحتى بنظره هذي بس مكانة علاقتنا اما انتي غلاك عندي وصل للهيام والهيام ذروة الحب
ضغطة بيدها على يده وحطت يدها الثانيه من فوقها وعذوبة كلامه تحرك مشاعرها : خزام كلامك يخوفني
ابتسم لها خزام بحب ورجع يناظر الطريق : وليه
بروق واحساس انها بدت تتعلق فيه بدى يأرقها
: لاني ماحب اتعلق باي شخص اكثر من الازم .......مدري ليه احساسي اني بديت احبك مخوفني اخاف هالمجنون الي هنا ..
قالته واهي ترفع يدها منفوق يده وتاشر على مكان قلبها
: اخاف هالمجنون الي هنا يتجاوز الهيام بمراحل
خزام سحب كفها بحركه سريعه وباسها بوسه قويه واهو يضحك بسعاده :ياجعلني فداه ذا المجنون بعد عمري والله اصلا مايقدر الاانه يحبني ويذوب في هواي
مر الوقت واهم يتمشون مابين منتزهات مفتوحه او مولات او اي شي يلفت انتباهم تمشيه على الهوى والكيف من غير اي تخطيط مسبق وهالتمشيه ابتدت من الصباح بدري وبعد العصر رجعو للفندق يرتاحون والمغرب كملو تمشيه ..على الساعه عشره ونص دخلو مطعم يتعشون كان يومهم ممتع جدا وعلى كثر الاماكن الي وقفو فيها كانو مشغولين بانفسهم واكتشفو ان الي تشبث في شجرة ذكراياتهم مجرد لمحات صغيره من الاماكن
ومساحه وافره من السوالف الي كانت تجمعهم كانو يتكلمون مع بعض عن اي شي وكل شي وكل واحد منهم مشغول بالثاني عن كل شي حوله ....
خزام مايتكلم واهو يمشي وسط الناس وبكذا لقو انفسهم اول مادخلو المنتزه دور جلسه حلوه وقعدو يسولفون ...في المول ماكانت المحلات اكثر جذب لكل واحد منهم من شريكه ونصفه الثاني ولقو نفسهم يجلسون في اقرب كافي ويكملون سوالف ...والان هم في المطعم ومازالت السوالف مستمره
خزام : وش رايك بكره وين نروح
بروق بضحكه : هههه مالاحظت انا موب وجه تمشيه بس نجلس نسولف
خزام : هههه علشان كذا انا اقول افضل مكان يناسبنا شاليه محترم على البحر ونقعد فيه كل الايام الجايه بلا روحه بلا جيه نتمشى على الشاطي براحتنا نسبح براحتنا ونشبع من بعض قبل نرجع لدوامات
بروق : اطلق فكره
خزام : ههه اعجبك
دق جواله وشافه كان رقم مصمم الديكور الي كلفه يأثث جناحه رد عليه
: هلا
: ايه
: اها
: طيب ارسل الصور واتساب
انهى المكالمه وفتح الواتساب ووصلته صور الجناح بعد الصبغ والإناره كيف صار ومرسل لكل غرفه ثلاث اقتراحات متكامله للاثاث واهم يختارون التوليفه الي تناسبهم حط الجوال بينه وبين بروق وبدو يتشاورون على الاثاث ويختارون الي يبون






___________________________



عوده لوقت سابق واجتماع طارق بفريق التحقيق الي اختاره

ندى جالسه خلف طاولة الاجتماعات الضخمه وجنبها هاجر وافكارها توديها وتجيبها ليه المدير يطلبها من بين كل المصممات وليه طالب هاجر من بين خبيرات الموضه ووين مديرة قسمهم ليه ماهي معهم ارجعت تتأمل الحضور بتوتر كبير وتستمع لكلام المدير الي صارله مده يتكلم عنا اتقان العمل والاخلاص فيه وعن ثقته في المجموعه الي اختارها كفريق تحقيق !
هالكلمه بالذات افجعتها تحقيق في ايش ووش صاير في الشركه من وراهم ....هذا اكيد السبب الي خلاهم يحطون ممدوح معنا !
انقهرت عند هالنقطه فهذا يعني ان ممدوح جاسوس قاعد يتجسس عليهم طول هالوقت ...هذا يفسر وقاحته ومحاولته التسلل لحياة الجميع ...انقهرت من نفسها اكثر لانها رغم وقاحته وقلت ادبه حبته وكانت متأمله تبني معه حياه ابديه ...انتبهت على ظربه في جنبها من كوع هاجر نطقت بتلقائيه : اه وجع وش فيك
هاجر التفتت على المدير تشوف اثر الكلام عليه ومتوقعه صرخه مجلجله لكن طارق تجاهل الي صار وتكلم بهدوء : ندى خليك منتبهه معنا
ندى شدت ظهرها تعدل جلستها : اسفه طال عمرك
طارق اشر لباسل عشان يتكلم باسل اخذ الريموت
كنترول وشغل شاشة عرض كبيره مقابله لهم وبدى يعرض عليها مقاطع فديو من لاب توبه
: للاسف ام عادل خانت الامانه وقاعده تسرق التصاميم الخاصه في الشركه وتنفذها لصالحها وباستخدام خياطينا واقمشتنا وحتى اكون دقيق اكثر تكلفة الفساتين المسروقه بالكامل من ميزانية الشركه الاستياء بان على وجوه الحاضرين وندى شهقت بروعه اخر شي توقعته ان مديرتهم تكون حراميه وزود عليها تصاميمها تنسرق واهي ياغافلين لكم الله ..فزة بانفعال : تصاميمنا تنسرق ببساطه كذا وتعبنا ومجهودنا كيف تسمحون لشي زي كذا يصير
باسل عصب : تصاميمك ياهانم ماهي الشي الوحيد الي انسرق وزي مانسرقتي حنا بعد انسرقنا وماتوقع انا كنا جالسين نتفرج على الحراميه واهم يسرقون ونقشم حب
هاجر شدت ندى بيدها : انثبري خلي هالاجتماع يمر على خير
ندى ارجعت تجلس ونطقت بجمود : اسفه
طارق الي كان محتفض بصفاء ذهنه حتى يعرف يتصرف في القضيه الي بين ايدينه كان يتعامل مع كل شي ببرود بعكس ماهو معروف عنه وعلى مايبدو ان قدرته عاليه على ادارة الأزمات تكلم بحزم : ندى راح تاخذين فرصتك في الكلام في الوقت المناسب فلا تضيعين وقتنا في مداخلات ماتفيد بشي
ندى تفشلت وهزة راسها : ان شاء الله
باسل بدى يعرض اجتماعات لام عادل مع الخياطين في معمل الخياطه ...اكتفى بكم مقطع تثبت خيانتها وتوقف علشان يناقشون الموضوع
المدير تكلم : اعطونا رايكم في الي شفتوه ومن تشكون في تورطه مع ام عادل خير الخياطين
رئيس المراقبين تكلم :واضحه اكيد ان عمال المخزن معهم
يوسف : اها وانت وفريقك وش مهمتكم علشان تطلع الاقمشه من المخازن بدون علم احد
رئيس المراقبين حس في كلام يوسف اتهام له ولفريقه تكلم بحده :مهمتنا نتاكد ان الي يطلع من المخزن نفس الكميه المدونه في طلبيات قسم الخياطه وبعدها نتاكد ان العدد المطلوب من الفساتين تم تنفيذه ونتواجد في معمل الخياطه حتى نتاكد ان الجميع يشتغلون ..
قاطعته هاجر : وكيف مرت كمية الفساتين المسروقه من غير ماتكتشفونها
رئيس المراقبين رجع يتكلم بانفعال : العمل المطلوب منا فرز عدد الفستان الي توصل منطقة الفرز والتحظير لتوزيع البضاعه على المعارض يعني حنا مانعد الخياطين كم خاطو من فستان لا المهمه المكلفين فيها انا نتاكد ان العدد المطلوب انجازه انجز بالكامل
طارق عقد حواجبه : يعني الخياطين يقدرون يخيطون الفساتين المسروقه في نفس المعمل من غير محد ينتبه لهم
رئيس المراقبين : اذا الفساتين نفس الموديلات الي نعرضها في معارضنا ايه لان نماذج التصاميم الي يشتغلون عليها تكون معروضه كلها في المعمل ولو اي عامل نفذ موديل مختلف ممكن ننتبه له بسهوله
باسل : سؤالي موجه لندى ...من الي يحدد كمية القماش المطلوبه لتنفيذ التصاميم
ندى بدت تتأقلم على جو الاجتماع : التصاميم تنقسم لقسمين قسم معقد وهذا احنا المصممات الي ننفذها في معملنا الخاص وزي منتم عارفين كل مصممه يتبعها ثلاث مساعدات وهالفساتين المصممه هي الي تحدد امتار القماش الي تحتاجها مع كامل ملحقاتها القسم الثاني تصاميم يقدر اي خياط محترف ينفذها وهالفساتين نشرحها للخياطين ونشرف على تنفيذها والي يحدد امتار القماش الخياطين
هاجر : كيف تشرفون عليهم يعني تكونون معهم طول فترة الخياطه
ندى : لا طبعا نمر عليهم مره في اليوم نشوف ايش سوو واذا هم احتاجونا يطلبنا مشرف المعمل
يوسف : وكم يحتاج الفستان الواحد من قماش في الغالب الاعم
ندى : الفستان الواحد يكفيه ثلاثه امتار وممكن متر ونص اذا القماش عرضين وفيه تصاميم بقصات واسعه ممكن تاخذ اربعه وخمسه
باسل : بس هذا يفسر كيف يصرفون القماش من المخازن بأذونات رسميه من تقريبا ثمانيه اشهر
قدمت ام عادل طلب بزيادة عدد الامتار المخصصه لكل فستان الى خمسه امتار وحجتها ان الخياطين يحتاجون زياده متر ونص بدل تالف وتقول ان القماش ينقص عليهم بسب قص قطعه غلط او اخياطة شي من الموديل بشكل خطاء ويضطرون يتخلصون من القماش التالف واستبداله بقماش جديد
هاجر : معناته الامتار الزايده هي الي تستخدم في خياطة الفساتين المسروقه خاصه انهم يملكون معرض واحد فقط والقطع الي يعرضونها اقل بكثير من الي تعرض في معارضنا وبكذا محد ينتبه لهم
يوسف : طيب والتصاميم المرفوضه وين يخيطونها تو المراقب قال مايقدرون يخيطون تصاميم ماهي معتمده في خطة الانتاج
طارق : اكيد انهم يستعملون سكنهم الخاص لهالمهمه خاصه انهم متلفين جزء كبير من شبكة المراقبه في المخازن
المراقب : بس السكن مشترك بين عمال المخازن والخياطين وهذا يعني ان عمال المخازن مشتركين معهم في الخيانه
طارق يكلم رئيس قسم المحاسبه : انت مطلوب من قسمك مراجعة سجلات المصروفات وتحديد جوانب الهدر في الميزانيه
ثم التفت على رئيس خط الانتاج : انت وفريقك تراجعون تصنيفاة الموديلاة المرسله للمعارض وفعالية كل معرض مبيعات ورجيع وكل شي ابي مقارنه واضحه بين عمل كل معرض وكفائته بالنسبه لمعارضنا الثانيه ولك حرية تشكيل لجنه مسانده على قدر حاجتك
ثم التفت على المحامي : ايش صار على اذونات الصرف من المخازن
المحامي : كل شي سليم وقانوني ام عادل كانت ذكيه لمى اطلبت زيادة امتار القماش الصرفيات كلها قانونيه
باسل : بس استغلال القماش لاغراض شخصيه ماهو قانوني
المحامي : شي اكيد اذا ثبت ان القماش يستخدم في خياطة فساتين ماتخص الشركه فهاذي تعتبر سرقه لالتصاميم وسرقه للقماش
باسل : انا تحريت عن المعرض الي تعرض فيه الفساتين المسروقه طلع مسجل باسم زوج ام عادل
هاجر : ماتلاحظون العدد كل ماله يزيد ماراح يربحون شي من الي سرقوه من كثرهم
المحاسب : لايربحون وكثير بعد العمال يكفيهم على الفستان الواحد مئة ريال وطبعا كل عامل بياخذ هالمئة على الفستان الي هو يخيطه فقط يعني ماله نسبه على الي يخيطونه الباقين والهبره الكبيره من نصيب الرؤس المدبره
طارق : المهم الحين حنا لازم نقوم بجوله تفتيشيه على المخازن الان حالا انا موصي رجال الامن يغلقون المخزن ومحد يطلع منه
يوسف : من الي راح يفتش
طارق : كلنا ماعدا البنات يرجعون لمكاتبهم ولازم نصور كل شي يصير علشان لو اضطرينا نبلغ يكون عندنا دليل


___________________________



مسكرين على انفسهم المجلس الداخلي وعروب تطبخ من الغيره واهي تتابع فريق المصمم واهم يأثثون جناح خزام وصلها مقطع فديو جديد على الواتساب افتحته وانفخت شفايفها بقهر الجناح صار شي قمه في الذوق والابداع ارسلت لهزاع الي قاعد يصور لها كل الي قاعد يصير في الجناح بناء على طلبها وتحت الحاحها الشديد ..ارسلت :قل للمصمم ابيه يصمم غرفتي باغير كل شي فيها
ارسل لها هزاع : ماني قايله شي لين عمتي عذبه تقولي هالكلام بنفسها ..
انقهرة عروب واهي تشوفه يطلع من الواتساب التفتت على عذبه : انا ابي اغير اثاث غرفتي وصبغها وكل شي فيها حتى ملابسي بقطها للجمعيه واشتري غيرها
عذبه تغير وجهها من الغضب ونزلت الفنجان من يدها : غرفتك مامر عليها سنه من غيرتيها وثيابك كل اسبوع تشترين حتى ان دولابك مليان ملابس مالبست
عروب بنرفزه : وخير ياطير جعل مالها الاسبوع دامني ابي اغيرها بغيرها واذا على الملابس الي مانلبست موب مشكله خلي الفقارى يستانسون فيها من وين يحصل لهم لبس جديد
قالتها بتكبر خلى عذبه تقرر قطع نافورة الفلوس الي تصب على راسها وواضح انها السبب الرئيس في فساد اخلاقها عذبه ردت ببرود وقلبها يغلي
: الله يقويك اشتغلي وطلعي فلوس وسوي الي تبين
عروب عقدت حواجبها وتكلمت بغضب : وش قصدك وبعدين احسابي فيه الي يكفيني وزياده
عذبه بنفس البرود : اها دام حسابك فيه الي يكفيك نصيحه مني لاتبعزقينه على الفاضي لاني من الساعه ذي ماراح احول لحسابك والاهلله وحده
عروب عصبت : ياسلام وليه ان شاء الله وحقي في الكوفي وين
عذبه بجديه : الكوفي ملكي انا انا الي اسسته انا الي بنيت اسمه انا الي اشتغل فيه وانتي اذا جيتي يادوب ضيفة
عروب انصدمت هي تعرف ان كل شي لعذبه وخزام وبأساميهم بس توقعت عذبه حاطه لها حصه بما انها دايم تحول لحسابها مبلغ شهري ماهو قليل
:اشوف قمتي تمننين علي
عذبه بطولة بال : انا ماتمننت عليك والاشي بس الكوفي راس ماله الي فتحته فيه لخزام ورثه من ابوه وجدته ومعرض القهوه نفس الشي وهالبيت نفس الشي كل شي لخزام وانتي مابقى على تخرجك الاترم واحد وفي رصيدك مبلغ وقدره وهالمبلغ كافي انك تأسسين نفسك وتفتحين لك مشروع
عروب بقهر : الله والمبلغ عاد كلها مئة وعشرين الف وش تسوي ذي والاتلبسني شهر واحد بس قال تفتح مشروع قال
عذبه ببرود مدروس : الشباب ماحصلو هالمبلغ يبدون فيه حياتهم وشلون عاد انتي بنت محفوله مكفوله
عروب افهمت تصرف عذبه على انها ماعاد تهتم لها وان خزام تزوج وصارت تجمع الفلوس له ول اعياله
حزنت على نفسها وحست انها صارت يتيمه فجأه !




______________________



وحده من جارات ال شعوان معروفه كمداويه شعبيه تستخدم الاعشاب لمعالجة امراض النساء عازمه الحريم عندها للقهوه ولانها معروفه في الحاره والحارات المجاوره بسب مهنتها امتلى مجلسها من الحريم المتزوجات وكبيرات السن والاوجود للبنات لان البنات مايحضرون مجالس القهوه الااذا كانت عائليه والعاده المتبعه ان كل من حضرت جابت معها سلة فيها زمزمية قهوه وزمزمية شاهي والي تبي من ضيافه بعضهن ياخذون صينية حلا بعضهن ياخذن صحن فطاير بعضهن بتزاء والبعض يجون من غير والاشي كلن ومقدرته ورغبته بدن يتجاذبن اطراف الحديث وبوجود عدد من زوجات المعددين صارو الازواج ومعاملتهم وتفريقهم بين زوجاتهم وعدلهم وحبهم ماده دسمه للجلسه ومشعان من غير شك يترأس قائمة المعددين
وحده من قريبات زوجه من زوجات مشعان المطلقات تلفتت في المجلس شافت حريم ال شعوان وال مشعان بالتحديد ماليات المجلس هذا واهن ماجاء منهن الا مجموعه ماهو كلهن انغبنت ان عدت حريم ال مشعان اكثرهن عدد ان ناظرت في المواعين المصفوفه على السفره شافت مواعينهن ازين المواعين ان التفتت على الظيافه ل ظيافتهن من احسن شي ذبحتها الفحوس وقررت تفضح مشعان قدام حريمه وحريم الحواري الي حولهم يدفعها الغيض من وجود اربع زوجات عنده لسنوات طويله وقريبتها ماخذت على ذمته الاشهرين وتطلقت ...وزي ماهي شايفه مشعان صار معه قبيله من العيال واسمه فخر لكل من ينتمي له وعائلتها هي لاعدد يعتد به والاسمعه يترفعون ابها لونه ماسكن بنت عمها كان هالحين هي بين حريم ال مشعان وكان جالهم عليهم درب تزوج اعيالها من بناتهم : مشعان مهوب ويا العدل اخبر صيغه يوم نارت عنه (فضت ،اطمحت ، هجت لاهلها ،انحاشت ،لاتقولون مافهمنا )
مالها عنده الاشهرين تقول ازريت اصبر عليه كل ماسرى الليل قام يهذي باسم العاتي الغبنه ان العاتي اخت ذباح اخوه يانعنبو الرخوم ياه
حريم مشعان انقهرن من كلامها وكلهن يعرفن هالسالفه وماره عليهن وقبل لايفكرن حتى في رد سمعن صوت ام عايد ترد بحميا وحماسه اذهلتهن :!!





___________________________



تم البارت الثامن والاربعين

تذكروني بدعوه في ظهر الغيب



__________________________

 
 

 

عرض البوم صور نبض افكاري   رد مع اقتباس
قديم 28-01-19, 08:38 AM   المشاركة رقم: 242
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,160
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يا سلااام ع الحماس ..


قفلاتك بتجلط رغم تشويقها ، عاد كله ولا ام عايد

رح تاكلها بلا ملح لووول


روعة تسلم ايديك يا قمر


ربنا يسعدك ويفرّج عنك كل هم وضيق


تقبلي خالص ودي

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 29-01-19, 09:42 PM   المشاركة رقم: 243
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير على نبض ومتابعاتها الغاليات

و تسلم يمينك نبض على البارت الراااائع

لكن علميني نبض وش بينك وبين أم عايد هذي ثاني مره لاجات تكلم تقطعين كلامها

أتركي المره تكلم براحتها ولا تقاطعينها

عروب ليت عذبه التفتت لك من أول ومادلعتك زياده ماكان هذا حالك من كثر ماتعطيها

ظنت إنها تعطيها من مالها مالت عليها المغروره وقليلة العقل

بروق ينطبق عليها المثل اللي يقول

( اللي مانحبه نقعد له على الغلط واللي نحبه نبلع له الزلط )

لو يوسف ماكان عدت كلامه ورفع يده عليها لكن حبيب القلب خزام مشتها له والتمست له العذر

ههههههههههه لك الله يايوسف

رهف قدرت بتصرفها وكلامها تغير رأي سياف اللي لولا كلامها ما أظن بيغير رأيه وهي عاقله

وتعرف إن الأخ ماينتعوض واللي ماله خير في أهله ماله خير في غيرهم


منتظرين باقي الأحداث نبض بفارغ الصبر

يعطيك العافيه ولا خلا ولا عدم منك يارب

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 02-02-19, 10:20 PM   المشاركة رقم: 244
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 328754
المشاركات: 161
الجنس أنثى
معدل التقييم: نبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانبض افكاري عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 563

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نبض افكاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 
دعوه لزيارة موضوعي

البارت التاسع والاربعين





تحرك في قلبها الحسد وتكلمت بحقد
: مشعان مهوب ويا العدل اخبر صيغه يوم نارت عنه مالها عنده الاشهرين تقول ازريت اصبر عليه كل ماسرى الليل قام يهذي باسم العاتي الغبنه ان العاتي اخت ذباح اخوه يانعنبو الرخوم ياه

حريم مشعان انقهرن من كلامها وكلهن يعرفن هالسالفه وماره عليهن وقبل لايفكرن حتى في رد سمعن صوت ام عايد ترد بحميا وحماسه اذهلتهن :والسبعت انعام بأم عدي جمال واخلاق ونسبن يشرف وتستاهل من يهذي باسمها صاحي ونايم مير خويتس اماتسذوب وهذا حنا قدامتس اربع من حريم مشعان ماقط سمعنا مشعان يهذي لابالعاتي والابغيرها واما انها قليلة حظ وماملت عينه صار كل ماجاها يهوجس بالعاتي والا حريمه الي مالياتن عينه ماشكن شكواها هذي وحده والثانيه تعقبين انتي وكل من وراتس مابمشعان من الرخوم وكلن يعرف منهو مشعان مهوب انتي الي يرد لمثلتس علم
والثالثه مافي الذابح والاالمذبوح رداء ولايذكر عنهم الاالخير ولاهي اول مره يتذابحون الرياجيل من كلمه وكلمتين ينفخ فيها الشيطان لهي واصلتن السماء والافي قضيتهم لامذمه ولاغسل عار
قالته وقامت واقفه واهي تأشر لحريم ال مشعان
: ومن عقب هذي المجلس الي ينهان فيه راعي الطيب ويتهم بشين مهوب فيه مايلزمنا

الحرمه زعقت على ام عايد تكذبها : لاتنحاشين خلي خوياتس يهرجن وكاد انهن سامعاتن ماسمعت صيغه
تكلمت ام عبيد: تعقبين ماسمعنا والاشفنا من الي تقولين شي
ام عايد التفتت عليها بغضب : انا بنت عايد تقولين لي تنحاشين من انتي يوم انحاش عنتس تبينها مضارب ماتاخذين في يدي غير مده ورده واحطتس تحت رجلي تبينها مفاخر مانتي وياي تبينها ملاسن ماعندتس ماتهرجينبه غير تسذبتن وزتس عليها الشيطان ودبرتيها من عقلتس الضعيف
حريم ال مشعان كلهن قامن واقفات وراعية البيت تفشلت وفزت واقفه : حلفت بالله ماتطلعن وكلنا نعرف مشعان شيخ على روس الرياجيل ماعليتسن من الهرج الي من نقص عقل وقل حيله
ام عايد التفتت على راعية البيت : انتي على العين والراس مير هالحرمه مايجمعنا فيها مجلسن واحد

راعية البيت التفتت شافت حريم ال مشعان ماخذاتن نصف المجلس غير ان كل وحده منهن من عائله ومن زين حظها ان بنات مشعان ماجاء منهن احد واكثرهن في الرياض والي غلط عليهن حرمتن وحده ولالها لاعز والاعزوه وعلى كل حال هي المخطيه وتحمل خطاها تكلمت باعتذار : السموحه منتسن وانتن راعيات المجلس والمبديات فيه
ثم التفتت على الحرمه واهي مستحيه بس مجبوره
: يام فليح الخطاء خطاتس والي يخطي على ضيوفي مجلسي يتعذره الله معتس
ام فليح انقهرة يعني هن قامن بيروحن من انفسهن وعيت عليهن وترجتهن يجلسن واهي الي مالها نيه تقوم جت تطردها قامت متفشله ووجها اسود من المهونه الي حست فيها واطلعت وكل ضنها ان بنت عمها تساذبتن عليها بسالفة مشعان

راعية البيت قامت تعذر للحريم وتحثهن يكملن قهوتهن حريم ال مشعان ارجعن يجلسن وياجبل ماتهزك ريح اما باقي الحريم ماصدقن سالفة ام فليح خاصه ان قدامهن اربع من حريمه كلهن نفن السالفه
ام عايد ارجعت تجلس واهي تستغفر عن كذبتها
وفي نفسها ان وزر كذبه اهون من وزر القيل والقال الي بيندلع لو خلت هالسالفه تثبت على مشعان ..
ومافيها خير ان خلت احد يطري مشعان بالشينه واهي جالسه مانست ولاتنسى اول ليله قضتها معه يوم اسمعته يهذي باسم العاتي في هاك الليله جربت شهامت مشعان يوم رضا بكل ماشرطت ومافيه شي يجبره يرضا وفي نفس الليله ذاقت انتقامه مما سوت بسكوته عنها ماعتذر عن الي جرا منه والاحتج بنومه وانه ماله سلطه على نفسه واهو نايم لا ....سكت وخلاها تحرق في قلبها لليوم كل ماتذكرة ماصار حز في نفسها انه تخلى عنها بسهوله والاتمسك فيها ....تعرف نفسها ماهي هوينه ماهي الي تمر في حياة رجال من غير ماتحرك فيه شي ...مشعان عطاها الحياه كلها بيد وطعنها باليد الثانيه ....تدري انه حاط جميل ابوها بين عيونه ...واليوم هي تشهد انه مغرقها بجمايله وماعاد لابوها مع ماسواه في حقها معروفن يذكر ...المعروف اليوم كله لمشعان الي رفع قدرها بين حريمه وعياله وخلاها شيخه في ال شعوان ....مشعان اقدم على الموت وسعى في ثاره شايلن روحه على كفه ..والرخمه مايقلط على الموت ...الرخمه يتوارى ويقصر يده وخطوته عن علوم الرجال ...اخ بس لو عمي طايل مخلن حكم المحكمه ياخذ مجراه كان طابت كبد مشعان وبرت علته ....مير البلاء انه اعتق جراح وسربل مشعان باغلال الحقد الاسود ...
ارتفع اذان المغرب وتفرقن الحريم من المجلس ماعدا حريم مشعان الاربع تمسكت فيهن راعية البيت يصلن المغرب عندها كتأكيد منها على انها معهن وماتبدي عليهن احد ...بعد ماصلن جلسن على قهوتن جديده اخذن منها على فنجان وقامن لبيتهن ...ادخلن البيت وشافن مشعان جالسن على زوليه في الحوش ممددن رجلينه قدامه وماعنده احد تقدمن له وردن عليه السلام ورد عليهن مثله
ام عايد اجلست على غير العاده عند ارجول مشعان الممدوده ...وام بخيت اجلست جنبه في الجهه الثانيه من المركى وام حميد وام عبيد اجلسن جنب ام بخيت ...استنكر مشعان جلسة ام عايد
وخبط بكفه المكان الي جنبه يمين وحريمه يساره
: تعالي هنيا لاتجين عند رجليني
ام عايد متعوده تخير مكانها الي تجلس فيه ولاتستهين بنفسها ابد لكنها للحين متأثره من تنقص ام فليح لمشعان في مجلس الحريم : هنيا والاهناك ماهيب مغيرتن مني شي ..انت علامك جالسن هنيا تونس شي
مشعان كف رجلينه احتراما لها : رجليني راهجتن علي مهيب طويبه
( ارجلي تؤلمني ،رجليني تعورني ماهي بصحه )
ام عايد بجديه : ان طعت شوري سرينا لمزرعة ظامي نتونس هناك وتمشي وتطلق رجلينك الي تعقدت من طول المطيح ونبات فيها وامر الله من سعه
مشعان هز راسه بموافقه : على هواكم
ام بخيت : اي والله ياليت يحصل لنا روحه الجو يجيب العافيه
ام عايد طلعت جوالها من شنطتها ودقت على ظامي علمته انهم بيجونه في المزرعه وبيباتون عنده وانهت المكالمه معه ودقت على مزيد تعلمه انهم بيروحون واطلبت منه يجي ياخذها هي وجده وباقي جداته ويعلم العيال يوصلون الباقين انهت اتصالها بمزيد ودقت على منوخ تعلمه انهم بيروحون للمزرعه ثم قامت داخله للبيت
مشعان ملاحظ ان حريمه ماهن طبيعيات وانتظر لين ام عايد دخلت والتفت عليهن واهو اكثر واحد يعرف طبعهن سئل ام حميد وعينه على ام عبيد
: وش وراتسن مانتن بخاليات
وزي ماتوقع تكلمت ام حميد عن اكثر شي نرفزها انطقت بعصبيه واهي مغتاظه ان ام عايد هي الي دافعت عن مشعان وسكتت الحرمه تغبطها على هذا الشي وتتمنى لو انها هي الي قامت بهالدور
: ام عايد الله يهداها تلاسنت هي وحرمه واطردتها من بيت العرب
هنا ام عبيد تدخلت وابتسم مشعان كل شي يمشي زي ماهو متوقع بالضبط ام عبيد دورها بهرجه الحدث بحيث يكون بقدر الامكان ملفت تكلمت بحماس : كفو ام عايد يوم الحرمه اهرجت فيك خلتها تبلع هرجتها وخلتها تطلع من بين الحريم وراسها منكوس
هنا مشعان التفت على ام بخيت بحده واهو يعرف انها ماتحب تبهير الكلام وهذي طريقته في كشف اي شي يخبنه عنه حريمه ام عبيد ماتبتدي الهرج خوف انهم ينقدون عليها ويقولون انتي اول من علم وليه علمتي ام حميد تحب انها اول من يوصل له الخبر بس ماتجيب السالفه على سنع وتتكلم اول شي عن اكثر شي حرق تسبدها ام عبيد بعد ماتشوف ان ام حميد تكلمت تتشجع وتدخل معها في السالفه بس تحب تبالغ ..ام بخيت لاشافت كيف حاسن السالفه تضطر انها تكلم بالي صار حتى ماتترك مجال للإشاعات وان كلام الثنتين الي قبلها ينفهم بطريقه تعكس الهرجه كلها اما ام عايد خارج الحسبه ماهو كل شي تهرج فيه ولاهرجت مابعد كلامها تعقيب ....

ام عايد دخلت داخل البيت وشافت البنات دوبهن لامات سفرة قهوتهن الي تشيل طوفريه والي تشيل صحن والي يغسلن المواعين داخل المطبخ ارفعت صوتها علشان يسمعنها كلهن : الي تبي المزرعه تخلص ياتلحقن ياما تلحقن السيارات الي بتودينا في الطريق
تماضر اول من رد : ايه نبا ونبا اجازه نبي نطلع من البيت اختنقنا
ام عايد :هاعجلن
هيفاء : خلونا نقسم الشغل بينا يابنات علشان نخلص بسرعه
ام عايد اتركت البنات وراحت لغرفتها دخلت وسكرة الباب وراها دقت على ظامي وجاها رده :هلا
ام عايد بجديه : انت عزمت احد
ظامي باستغراب : وليه اعزم
ام عايد بعصبيه :بنت عايد بنته ابوك اول مره يدخل مزرعتك وتقول وليه اعزم تعزم كرامتن لابوك دق على اخوانك كلهم واعزمهم لاتصير رخمه
ظامي يوم قالت له انهم بيجونه في المزرعه اول مره توقع ان الي بيجي عماته وكم واحد من الشباب حس بفرحه ..بربكه ..بغرابه ...اختلطت مشاعره ماهو قادر يستوعب ان كل الحواجز طاحت من بينه وبين ابوه همس : ابوي بيجي
ام عايد تبي تصحيه من صدمته : ايه ابوك بيجيك سنع امورك واعزم اخوانك عان منوخ عند الحلال كلمه قدم يرجع وعلمه يجيب الذبايح معه


ظامي انتهى من مكالمت ام عايد وكلم منوخ يوصيه على الذبايح وبدل لايعزم اخوانه واعيالهم عزم ال شعوان كلهم ومن حسن حظه ان عيال اخوانه متعاونين وتكفلو بالترتيب السريع للعزيمه


ام عايد انهت الاتصال وتقدمت داخل الغرفه بتجهز اغراضها بس تذكرة ان حريم مشعان متجمعات عنده استدارت راجعه تبي تلحق عليهن قبل يطلعن الفضايح .......وصلت للجلسه متأخره وبان لها من وجه مشعان المتغير ووجيه حريمه الي يتبادلن النظرات بترقب ان السالفه دوبها تسكرت
مشعان رفع راسه لها : وش العلم الي سمعته
ام عايد استعادت روحها المعهوده ...مشت للجلسه واجلست على يمين مشعان ملقيته وجهها
: العلم وصلك وماكل علم ارد نفسي اله
حريم مشعان تلفتن على بعض بغيض وردت ام بخيت اكثر وحده منحرجه من كونها تسولف بسوالف الحريم عند زوجها واهي اصلا ماتحب هالسوالف بس وش تسوي لو اسكتت هالثنتين بيشقن ويرقعن ويسئن لناس بالطريقه الي يتكلمن فيها بعيد عن اصل الموضوع : سالفه انقالت وبتدور وترجع له مقيولن عليها اقوالن ماهي فيها خليه يعرف الي انقال منا قبل تجيه من غيرنا
ام عايد ابتسمت بمكر وبانت ابتسامتها من فتحات برقعها التفتت على مشعان تتصنع الدهشه : انت اوحيت طليقتك تقول انك تهذي باسم العاتي وانت راقد هو صدق
حريم مشعان توسعت عيونهن بصدمه ماتخيلن ابد ان مشعان مايهذي عند ام عايد وش معنى هالكلام
مشعان ابتسم على حركتها الخبيثه وماهان عليه يفشلها التفت على حريمه واهو مبتسم اقوى شي وبالقوه ماسك نفسه لايضحك تكلم واهو يغالب ضحكته : مدري خوياتس يقولنه وماعلى النايم حرج انا ماخبر اني قلت شي
ام حميد قامت بغضب ودخلت والثنتين الثانيات تعذرن انهن بيقومن يجهزن لروحة المزرعه وقامن زعلانات وانفسهن انسدت عن الروحه بكبرها
مشعان التفت على ام عايد بندم على انه جاراها
بعد ماشاف زعل حريمه : اخطيتي عليهن
ام عايد صدت عنه بعدم اهتمام : ماخطاي باكبر من خطاك
مشعان سرح واخذته افكاره بعيد
(عوده لزمن سابق ........راجعين من المقناص على سيارة جراح ..تكلم ظامي من المرتبه الخلفيه
قهوة الشيبان الليله عندنا والاعندكم
رد عليه جراح من غير مايلتفت : لاعندكم
تكلم مشعان وكان جالس في المرتبه الي قدام مع جراح : اجل وقف عند بيتكم خلنا نغسل لاندخل عليهم تسنا من اهل الارض
وقفو عند بيت شعبي يبدو في ذاك الوقت جديد
نزل مشعان اول واحد وتبع جراح للباب فتح جراح
الباب وقدم مشعان :ادخل
دخل مشعان وجمد مكانه واهو يشوف بنت نافذه برقعها على راسها وترش الحوش الرملي بالماء
(وهذي عاده معروفه يرش الحوش بالماء علشان يتنفس الحراره المحتبسه داخله ويبرد وتكون الجلسه في الحوش بعد رشه ابرد والطف )
كانت صدمة جراح اعظم من صدمة مشعان فأنشل عن الحركه وكأن صدماتهم ارتدت على البنت حتى تنتبه لوجودهم التفتت واهي موقنه ان من فتح الباب جراح لكنها فجعت بالرجال الي واقف جنب اخوها رمت السطل الي كانت ترش منه الماء في الارض واركضت لداخل البيت وماكادت تستدير ملقيتهم ظهرها الاونفكت جديلتها منحدره للاسفل ...
انذهل مشعان من طول جديلتها الي وصلت لنصف فخذها ...
كانت كلها لحظه قصيره الي حصل فيها كل ذا ...
جراح انقلب وجهه اسود من الغضب على نفسه كيف ماتاكد ان الحوش مافيه احد قبل يدخل مشعان للبيت اما مشعان انسحر بما شاف وبمجرد ماغابت البنت عن عينه خم راس جراح يقبله : انا طالبك طلبه قل تم
تكلم جراح من غير نفس : تم
مشعان بحماس : انا طالبك زوجني هالبنت الي شفتها
دخل ظامي على هالكلام عقد حواجبه باستنكار
: وام منوخ
كلمة ظامي صحت جراح والتفت على مشعان عاقد حواجبه : انت متزوج واختي ابيلها ولد ماخذ قدمها ولاياخذ بعدها
وفي خاطره يتمناها لظامي
مشعان على نفس الحماس : ام منوخ اجوديه ماتوذي ثوبها وان شاء الله ماني مفرقن بينهن انت بس شاورها يمكن توافق ثم انت زيد اعطيتني طلبي مايمديك ترجع عن كلمتك
جراح تذكر ان العاتي هي الغاليه عند ابوه وتعرف غلاها تطمن انها بترفض مافيه شي يحدها تاخذ متزوج ...هز راسه لمشعان بموافقه ودخل يشاورها

العاتي ادخلت لغرفتها وجلست ظامه ارجولها لصدرها ودفنت وجهها بين اركبها وبدت تبكي
ماهي مصدقه ان فيه رجال غريب شافها واهي الحريصه على سترها وحشمتها حست انها ارتكبت ذنب عظيم ...تنظر لنفسها على انها غاليه غاليه حيل لدرجة انها تشوف نظرة رجال غريب لها تعتبر رخص ....تحس انها طاحت من عين نفسها واهي تعرف الحين ان احد الرجال الغرب يحتفظ بصورتها في خياله .....دخل عليها جراح وشافها تبكي عوره قلبه يعرف ان اخته حياويه وستير ....احتار كيف يفتح معها الموضوع وبعد تفكير قرر يجيب السالفه وكأنها مزح يدري انها بترفض بس ماعليه اهم شي تسكت الحين : وراتس تبتسين والله مانتي بسيطه صوبتي الرجال وانتي على عديتك وهذا هو مرسلني اشاورتس ياكبر طمعت ابو منوخ يحسبنتس بتاخذينه واهو عنده حرمه وابو ورعان
قال كلامه الاخير يحثها على الرفض
العاتي حست ان هالخطبه هي الفرج وكفارة سترها الي انكشف ارفعت راسها بسرعه والدموع مغرقه وجهها : قله اني موافقه
جراح انخطف لونه : وشهو انتي في عقلتس الرجال متزوج وانتي خطابك واجد وش حادك تاخذين متزوج ومعيل
العاتي باصرار : دام ستري انكشف له فهو راعيه ماتعاقب علي العيون وانا بنت شامان
جراح ابتسم بفخر بعد ماسمع كلام اخته وارتخى يقبل راسها : وانا اشهد يابنت شامان انتس زينة البنات ومفخرتهن )





___________________________




في وقت سابق قريب
دخل مع الموظفين الي اختارهم كفريق تحقيق للمخزن يحفهم مجموعه كبيره من رجال الامن التابعين لشركه ترافقهم كاميرتين فديو تصور كل شي قاعد يصير ابتداءً من دخولهم المخازن
العمال احتجو على طلبهم دخول السكن حقهم بحجة انه مكان يخصهم ومايحق لاحد انه يدخله
بدون اذنهم لكن طارق اصر على دخول سكنهم باعتباره احد ممتلكاته حتى انهم ساكنينه بالمجان

دخلو السكن وكان عباره عن عدد كبير من غرف النوم وغرفه واسعه للجلوس ومطبخ وصاله طعام
ينتشر فيها عدد من الطاولات المستديره مع كراسيها كانو يدخلون غرفه ويطلعون لثانيه من غير مايفتشون دوالايبهم واغراضهم يادوب يطلون يشوفون الشكل العام للغرفه .....مالاحظو اي شي غريب وبعض مرافقين طارق بدو يقترحون عليه انهم يفتشون الدواليب واهو ماشي يفتح في البيبان وساكت لحد ماوصلو لباب قسم مغلق عباره عن مساحه واسعه نصفها مسقوف ونصها كاشف تشبه لحد كبير السطح هالقسم طارق مأكد على العمال انهم يخلونه مسكر شاف الباب مسكر بقفل حديد
التفت على مدير السكن : وين مفتاح هالباب
العامل بانت عليه الخرشه : مافيه مفتاح انت قايل ماحد يفتح
طارق عقد حواجبه وصرخ بغضب : ياكلب قايل لا احد يفتحه وانتم كاسرين قفله ومغيرينه هات المفتاح قبل اتصل بالشرطه
العامل انتفظ من الخوف وطلع المفتاح من جيبه بسرعه خوف انه يبلغ الشرطه
طارق تجاهل يده الممدوده بالمفتاح وصرخ في وجهه : افتحه بسرعه اشوف
تقدم العامل للباب وافتحه وانصدمو بالي شافوه
معمل متكامل للخياطه والي يقهر زود انهم ساقفين الجزء المكشوف بشرايح شينكو
طارق هنا فلتت اعصابه وقام يسب ويشتم وماخلا كلمه شينه الا ونعتهم فيها
يوسف وباسل يتمشون بين مكائين الخياطه بذهول
المراقب يتفحص المكائن عن قرب وشهق بصوت عالي ورفع صوته يشتم : الله لايربحكم يالحراميه
التفتو كلهم عليه وتكلم واهو يدور على نفسه باسط يدينه الثنتين يأشر على المكائن المنتشره حولهم
: هذي معدات معملنا الي قبل تسعه اشهر قدمت ام عادل طلب تغييرها بسب انها غير صالحه وتتعطل كثير وتعطل خط الانتاج بسب الوقت المهدر في تصليحها كل وقت والثاني
طارق تكلم باهتمام : اذكر انا شكلنا لجنه تتاكد من صلاحية المكائن واللجنه قدمت تقريرها بطلب تجديد المعمل بالكامل
رئيس المراقبين : في ذاك الوقت ام عادل رشحت اسامي المراقبين الي تبيهم يشتركون في اللجنه بحجة انهم نشيطين وشغلهم دقيق
يوسف بحماس : ومن المراقبين الي شاركو
رئيس المراقبين : احمد وسامي
باسل : ومن شارك في اللجنه غيرهم
طارق بتذكر : ام عادل ومشرف المعمل ورئيس الخياطين

طارق التفت على حشد العمال الي ادركو انهم انكشفو وينتضرون مصيرهم : اسمعوني زين ياتعلمون بكل شي تعرفونه ياابلغ الشرطه تبون الموضوع ينحل بيني وبينكم تقولون الحقيقه كامله
العمال ارتفعت اصواتهم في ضجيج ماهو مفهوم
طارق صرخ عليهم : بس انت وياه
واشر على مكان نضيف وواسع في جهه من المعمل الي هم مسوينه
: جيبو كراسي حطوها هنا
كم واحد من العمال نفذو امره وحطو لهم كراسي
طارق اشر لمجموعته يجلسون على الكراسي وطلب من رجال الامن يطلعون العمال براء المعمل ويدخلونهم عليهم واحد واحد عشان يحققون معهم والي يسئلونه يبقى معهم داخل المعمل لحد مايخلصون من استجواب الجميع




__________________________





رجعو لشقه مرهقين قضو اليوم بطوله في تفتيش وتحقيقات وترتيبات سريعه ومرهقه وواضح انهم مقبلين على فترة اصلاحات شامله وطويلة المدى

ممدوح الي كان جالس في الصاله يتابع فلم التفت عليهم كيف رمو انفسهم على الكنب بتعب وكشر
: هالحين انتم صاجيني لاتروح ولاتروح واخرتها ترجعون هلكانين
باسل ابتسم وقام واقف : زين انك عرفت انا هلكانين علشان اقوم مباشره لنوم من غير ماتعب نفسي واعتذر منك
ممدوح ضحك واهو ياشر على باب غرفة باسل : رح رح الله يستر عليك لاتطيح علينا
يوسف التفت على باسل يتابعه لحد مادخل غرفته ثم التفت على ممدوح بحيره : اليوم هالباسل مهوب طبيعي من بعد المغرب واهو ماغير يمشي ويوزع ابتسامات حنا في عز الكرف والقرف وحضرته فرحان بشكل ماهو طبيعي
ممدوح عقد حواجبه هو ملاحظ وجهه منور ومبين فيه السعاده : وانت ماسئلته وش عنده
يوسف انسدح على الكنب : سئلته يقول مبسوط انا خلصنا من سالفة السرقه وكله كم يوم وتنحل المشكله بالكامل بس ماصدقته فيه شي ثاني اكيد
ممدوح : بكيفه يمكن مايبي يعلم اسمع ابي اخذ رايك في سالفه
يوسف بملل : قول
ممدوح قام جلس على الكنب الي جنب يوسف : افكر اني اتزوج
يوسف من غير اهتمام : تزوج من رادك شيبت تراك
ممدوح بسخريه : هه شيبت تراك ..لاتنسى اني انا وياك نفس العمر
يوسف ببساطه : انا يقال اني تزوجت مرتين
ممدوح كشر : الله يجيرني من زواجاتك اسمع انا بخطب اخت باسل الي شفتها ذاك اليوم
يوسف بعد ماكان منسدح بأسترخاء نقز جالس
: باسل بعد عنه وعن اخته احسلك
ممدوح باستغراب من نقزته : وليه ان شاء الله انا بتزوجها ماقلت بسوي معها علاقه
يوسف مايدري كيف يفهمه ! مستحيل يذمها عند ممدوح او غيره وفي نفس الوقت مايبي ولد عمه وصديقه ياخذ وحده يعرف انها تحبه
قاطع ممدوح : زواج فاشل من اوله وانا ماابي اي شي ياثر على علاقتي بباسل
ممدوح عقد حواجبه بغيض لحد الحين موب فاهم وين المشكله في انه يتزوج اخت باسل : وليه حكمت انه زواج فاشل لايكون البنت اخلاقها خربانه
يوسف رجع ينسدح وتكلم ببرود : لا
ممدوح : اجل
يوسف رجع يجلس بعصبيه : يابني ادم البنت مره دلوعه ماتشيل مسؤلية شي اذا ابوها بنفسه ماهو عارف كيف يخليها تهتم بمستقبلها ودايم يشتكي من كونها ماتعتمد على نفسها بشي كيف تبي تتزوج وحده كذا
ممدوح ابتسم بارتياح كان يضن انه ملاحظ عليها شي غلط : عز الطلب انا ابي وحده تتدلع ودلعني معها وتبشر بالدلع كله خدم طباخين وحتى مربيات هي بس تتدلل
يوسف ناظره باستنكار : الحمد لله والشكر احد قالك الزواج لالدلع
ممدوح : عاد هذا الي انا ابيه الدلع ..تدلع نفسها وتملى عيني عن غيرها وبس لحد هنا كثر خيرها
يوسف مستغرب منطقه : بعد كل الي عشته في حياتك تبي وحده دلوعه وبس !
ممدوح بجديه : عليك نور وبس اجل انعمي على قلبي واخذ وحده نفس الي انت اخذتها تنفظ تاريخي كله ..لا ياحبيبي مالي في وجع الراس حاجه
يوسف ماعجبه كلام ممدوح ابد وش ذا الزواج الغرائزي الاعمى ....رجع ينسدح وتكلم بجديه
: اسمع اهدافك من الزواج ماتهمني بس لو في يوم اذيت باسل في اخته بتلقاني اول من يحاسبك وياقف في وجهك
ممدوح بنفس الجديه : لاتخاف بتزوجها انا موب ماخذها اعذبها بس ابيك توسطلي عندهم
يوسف بجمود : اسف ماتوسط في الزواجات عندك ولد عمك نادر وعمه جاسر وخويك مشاري يفيدونك اكثر مني


باسل دخل غرفته واتسعت ابتسامته واهو يتذكر بشارة بروق له ...تقدم ل السرير ورمى نفسه عليه مايقدر يعلم احد مايبي يقول ان بروق هي الي علمته علشان كذا مضطر ينتظر لحد ماخاله يبلغ ابوه بالموافقه ....مستغرب كيف سياف وافق عليه
وسعيد سعيد لابعد مدى من السعاده حلمه اخيرا تحقق وقريب بتكون رهف زوجته ....



___________________



دخلت غرفة عروب مستعجله فتحت النور وسكرة المكيف وافتحت الشبابيك بحركه سريعه مزعجه
عروب تقلبت في فراشها بملل ماتدري ليه عذبه تصر على انها تقومها بدري ماصدقت الاجازه جت علشان تنام وتصحى على كيفها انفخت بقهر يوم عذبه سحبت عنها الحاف : اف وش ذا محد ينام في البيت ذا
عذبه بأستعجال : قومي بسرعه قومي بيجينا ناس خلصيني
عروب اجلست باستغراب وتكلمت بعصبيه : ومن الي ماعنده ذوق يزور من صباح الله خير
عذبه عقدت حواجبها بغيض : وش داعي هالكلام هالحين الناس طلبو مني موعد وانا الي قلتلهم يجون في ذا الوقت
عروب انفخت بزهق : اف هذا انتي تموتين في النكد والااحد يستقبل ناس وجه الصبح
عذبه زعلت من كلامها : انا الغلطانه الي شاده الظهر فيتس وعادتس بنت
قالته وطلعت من الغرفه
عروب زفرة بضيق عذبه صايره حساسه وزعول وش ذا من كلمه سوت سالفه ...انزلت من السرير وراحت للحمام تغسل ...البست بسرعه ومشطت شعرها على السريع ..حطت روج وردي فاتح ورشت عطر وانزلت بسرعه شافت عذبه تبخر تقدمت لها اخذت المبخره منها تراضيها : هاتي انا ابخر كم ام عندي ماغير وحده وتدلع علي بعد
عذبه كلمه تجيبها ماصدقت تشوف عروب نازله واهي لابسه وجايه تاخذ البخور منها باستها على خدها : الله يخليك لي اذا ماتدلعت على بنيتي من بيفكر فيني والايدلعني
عروب حست بالذنب باست راس عذبه : وهذي بوسة الدلع الا من الي بيجي
عذبه ابتسمت : ام بروق واختها بيرتبون اغراض بنتهم في شقتها
عروب كشرت من طاري بروق ومع ذالك حاولت تصرف بشكل عادي وش تسوي مكتوب عليها تعيش مع ذا الكريهه في نفس البيت : طيب بيرتبون يعني بيطلعون لشقه على طول
عذبه واهي تحرك من عند عروب : انا بروح البس قبل يجون واذا جو اكيد بنقلطهم يتقهوون قبل ماهوب على طول يطلعون لشقه
عروب كملت تبخير البيت وراحت تودي المبخره للمطبخ ..لقت عذبه مجهزه الظيافه وكل شي مرتب على طاولة المطبخ نزلت المبخره على الطاوله شافت طوفريه مجهز فيها فطور وكوب شاهي اعرفت انه فطورها اجلست تفطر
دقايق وجتها عذبه لابسه تنوره طويله ضيقه وبلوزه شيفون مشجر باكمام نص وتحته بدي علاق
: افطري زين موب تنتفين لقمتين وقمتي
عروب ابتسمت : ياحبك للهواش هذا انا اكل
سمعو صوت الجرس وراحت عذبه تفتح
اشوي وسمعت عروب صوت التراحيب عرفت انهم قلطو في الصاله شوي وجتها عذبه مبتسمه
: اوصلو قومي سلمي عليهم
عروب قامت بطفش : طيب بروح معك
عذبه اخذت طوفرية القهوه واشرة لعروب لطوفرية الضيافه
عروب شالت الطوفريه الي فيها صحون تمر ومعمول وحلا وراحت ورى عذبه نزلت الطوفريه على الطاوله وبدت تسلم وعذبه رجعت تجيب الباقي من الضيافه

الريم ابتسمت لعروب واهي تسلم عليها : زين الي خزام وبروق تزوجو خل نلقى عذر نشوفك والاانتي ماتنشافين
عروب حبت مجاملة الريم لها لو خزام متزوجها احسن من ذيك الجنيه : الله يسلمك مايبيلك عذر ام خزام وخالتي ام مشاري صديقات من زمان يعني البيت مفتوحلك من اول بس انتي الي مندسه

الريم حبت عروب واهي اساسا تتعامل مع الكل بمحبه : هههههه اجل وسعيلي محل في غرفتك
عروب ضحكت على كلامها من جد لو خزام متزوجها بتنبسط حيل : الله يحييك ابد لاتشيلين هم غرفتي واسعه وتاخذنا كلنا
ام مشاري ابتسمت لعذبه بعد ماجت من المطبخ وبدت تصب لهم القهوه : البنات شكلهم بيعيدون صداقتنا
عذبه ابتسمت واهي تناظر عروب والريم : مايوصلن مواصيلنا محد يعرف لصداقه مثلنا
الريم وعروب بدو يعلقون على كلام عذبه
وام مشاري تذكرة ام هزاع : الا ام هزاع وين توقعت القاها عندك
عذبه ضحكت : هههه بنت الحلال متعنيه بالغداء حالفه ان غدانا حنا وياكم اليوم عليها ومن صبح واهي تدبك توني كلمتها الحين تقول جهزت الذبيحه وسويت الكبده لكم فطور ..ابد تعيني لها تطب في اي لحظه
عروب اشهقت شهقه مفتعله بمزح : فيه فطور كبده ومخليتني افطر
عذبه ماهي مصدقه ان عروب رجعت لطبيعتها في السوالف والمزوح بعد عصبيتها الصبح : وش اسوي خفت عليك من الجوع ام هزاع وكبدتها مدري متى تجي
دق الجرس وضحكو كلهم
الريم بضحكه : اوصلت الكبده... الحمد لله فطورنا مره بدري والحين جوعانه يمديني على الكبده

راحت عروب تفتح وكانت ام هزاع وبناتها ادخلن كل وحده شايله سله ودخل هزاع بعدهن شايل قدر كبير فيه اللحم الي بتطبخه امه غداء
اشرت له عروب : نزل القدر هنيا الحريم داخل
بنات ام هزاع خمس ثنتين كبارفي الجامعه وحده متوسط وثنتين ابتدائي
ساره من الي في الجامعه عطت اختها الي في المتوسط السله الي معها واخذت القدر بوحده من عراويه واهي تاشر لعروب على العروه الثانيه : شيلي انتي مناك
شالن القدر دخلنه المطبخ والصاله ضجت بدخول ام هزاع الانسانه الكوميديه المحبوبه عند الجميع
قعدو بعد السلام وام هزاع انقلت فطورها وقهوتها للجلسه العربيه وبعد ماخلصت ترتيب السفره هي وبناتها وعروب نادتهم : تعالن افطرن ياراعيات الكنب خابراتني مقعد الاعلى الرقه وين مطيراتنا بين السماء والارض
ام مشاري قامت واهي تضحك : هههه كلنا بين السماء والارض جلسنا على كنب والاعلى رقه وماقلتي
ام هزاع بمزح : يامال فرقى العين انتي اوحيتي ياعذبه تقول الرقه وماقلتي يعنني انا معرف الرقه وشنهي
ام مشاري زاد ضحكها : ههههه لاحول اعرف الرقه يابنت الحلال ماني بغاويتها
عذبه بمجاكر لام هزاع : بعذرها تنسى الرقه وشنهي الحرمه تعلمت وتخرجت واخذت الدكتوراه وتعلم الخلق اشي في الجامعه واشي في الدورات الخاصه وانتي للحين في رقتك ماتغيرتي
ام هزاع اعتدلت في جلستها بثقه : ها عانيتس انتي وياها جالساتن معي تاكلن من فطوري مازدتن عني بشي
ام مشاري تحب ام هزاع وخافت يحز في خاطرها الكلام الي قالته عذبه بمزح واهي اساسا ماتنظر لنفسها على انها احسن من الناس : اي والله مافيه ازين من جلستك وفطورك والمنه الك وانا اختك وين يحصل لنا نجلس مع هالوجه الصبوح
عروب استغربت من رد ام مشاري واكبرت في عينها ماتوقعت وحده عندها هالشهادات والمكانه الاجتماعيه وتجلس الجلسه ذي متربعه في الارض وتاكل وتسولف بكل بساطه هالموقف حرك تفكيرها شوي ... انا اتضايق من جلسة الارض وماحب سوالف ام هزاع لانها مره بدويه وتمزح بزياده ...وهذي ولاعلى بالها غريبين الناس يعني متعلمه وعندي فلوس واهلي مركز ومكانه وش يحدني اقعد مع وحده مثل ام هزاع !!!
ارجعت تناظر لهم شافتهن الثلاث مزح وسوالف والاطقن خبر البنات
الريم ابتسمت واهي تدف عروب بكوعها : ياحظكم بخالتي ام هزاع انسانه والااطيب منها
عروب التفتت على الريم وارجعت تناظر ام هزاع
ثم ارجعت تناظر الريم وتبتسم : اذا على الطيبه مالها منافس
وكانها جاوبت على سوالها الاولي هم وش يبون في ام هزاع ..طيبتها هذا هو الجواب الي كان غايب عن ذهنها ابتسمت واهي تدخل في ممازحت ام هزاع
: يومنك مسويه كبده ليه ماعلمتيني خويتك مفطرتني كيف اكل الحين
ام هزاع التفتت على عروب : خويتي تحسبنك ورعه لهالحين ذالتن انك تموتين من الجوع لانتظرتي فطوري ربع ساعه
عذبه تربت على فخذ عروب جنبها : الله يغني اوخيتي عن كبدتك مابقى الاهي اجوعها علشان كبده ...
استمرت السوالف والضحك مع الفطور وبعد ماخلصو قامو كلهم مع بعض كل وحده شالت الي قدامها ودخلو المطبخ سواء كملو سوالف وشغل
خلصو وبدو يصعدون شناط بروق لجناحها





______________________





تتمشى مع خزام على الشاطي ومنسجمين في السوالف فجأه سمعو صوت بنت تنادي بصوت عالي :خزاااااام !





_________________________



تم البارت التاسع والاربعين


اذكروني في دعوات الغيب


_________________________

 
 

 

عرض البوم صور نبض افكاري   رد مع اقتباس
قديم 03-02-19, 03:28 PM   المشاركة رقم: 245
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162744
المشاركات: 20
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذاوي الحلوه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 43

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذاوي الحلوه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبض افكاري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: غار الغرام / روايتي الثالثة

 

بارت جمييييييل جدا أبدعتي يا نبض 😻😻😻👏🏼👏🏼👏🏼

معقولة مشعان ما حاول يغير رأي ام عايد كل هالسنين !
ما اصدق يبات عندها في ليلتها وهي حلاله ولا يحاول ولا هي بعد تراجعت كل هالسنين مع ان واضح ان بينهم ود وتفاهم عميق جدا

ما توقعت خطبة حلا لممدوح ابد وأحس عنده وجهة نظر يمكن فعلا ما يملا عينه الا وحدة مثل حلا
والموقف بين تغيير يوسف وتغيير تفكيره وان ما عاد يملى عينه الا العمق

اتوقع اللي نادت خزام وحدة من معجبينه واتوقع بعد بنشوف بروق وهي تغلي من الغيرة البارع الجاي متحمسة اشوف ردة فعلها

 
 

 

عرض البوم صور شذاوي الحلوه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثالثة, الغرام, روايتي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:44 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية