لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-16, 05:01 PM   المشاركة رقم: 981
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 



افااا يا بنات..

انهزمت بالتصويت شر هزيمه<<<فيس منصدم
.محد وقف معي هنا الا العنود..لبى العنود.

اصلاً كله مني قلت ماني حاطه قفلات بس ابو طبيع ما يخلي طبعه!!

،،

نوووني "بنت النور"
الف لا بأس على الوالده ماتشوف شر الله يخلي امهاتنا ويرحم الميت منهم
معذوره كل غايب عذره معه ، وجودك اسعدني اليوم يا هلابك والله
،

دام اني خسرت بالتصويت خلاص بدفع الثمن وبنزل الفصل..مع اني تمنيت انزلهم مع بعض بس يلا..

عطوني دقايق الله يسعدكم

رشا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 05:21 PM   المشاركة رقم: 982
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 



46))عِشق بِلا قُيود..
،
.
،

احاول اخفي احساسي ولكن بالعشق مفضوح
تشوف الفرح في عيني واحبك بالعقل والروح

احبك حب ما أقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شيء اكبر من أني اخذ انفاسي

حياتي عمرها بيدك وحبك سيدي وسيدك
وعمري ما ابتدأ قبلك وعيدي فالهوى عيدك

حبيبي; عمري لك والروح وقلبي فالعشق هاايم
فداك الروح ،وروح الروح يا رب تبقى لي دايم

معاك الدنيا شي ثاني، معاك الدنيا ذي احلى
ومهما كانت الدنيا، معاك احلى اكيد احلى

تخيّل دنيا من غيرك أو لحظات من غيرك
انا ما اشوف فالدنيا و في قلبي أحد غيرك


،
.


،
.

وصلهم عناد بدلاً عن حاكم الذي وقف بجانب عمه لاستقبال ومباشرة الضيوف..
نزل من سيارته وهو يتجه داخل المستشفى حتى وصل اليهم، في غرفة الضماد/وش العلم يا شباب؟!

سلمان/بسيطه يا رجال خدش في وجه العريس

التفت عناد لفاهد/ماتشوف انت اعمى؟!

فاهد الذي كسرت يده/الصدمه كلها في انا الحمدلله العريس سووله أشعه وبخير

التفت عناد الى تميم/شلونك تميم؟

لم يهتم سوا بلبسه الذي صبغ بالدم/يا ولد تأخرت على الزواج والملابس راحت فيها.فيه عريس تجي الساعهظ،ظ،ماهو في القاعه لا استقبلت ضيوف ولا شي

ضحك عناد/يابن الحلال اهم شي سلامتك..وين الدكتور ابي اشوفه

تميم بغضب/استلمونا كلنا اشعه وفحوصات ماله داعي تكلم دكتور مشينا وانت يا فاهد اقعد خلهم يجبرون يدك برسل عليك صقر يجيبك

فاهد بابتسامه/ماهي مشكله مبروك يا عريس

خرجوا عائدين للمنزل،يجب ان يلبس من جديد وبسرعه..
.
،
.
.
،
.

سمعت صوتاً هامساً عند باب غرفتها قد ضاقت انفاسها من طول الانتظار،هنالك شيء ما يحدث نظراتهم ليست عاديه، هم يخفون امراً عنها نظرت للساعه مجدداً كانت تشير للثانيه عشرا، التفتت لريم التي دخلت للتو و سكبت لها كوب ماء لتسألها بإلحاح/وش صاير يا بنت فهموني

مدت لها كوب الماء حتى شربت منه قليلاً/بقولك وش صار بس لا تخافين ماصار شي يخوف..بصراحه تميم وهو جاي عالقاعه صار له حادث بس والله بسيط والله

سقط الكوب من يدها وهي تعجز عن الوقوف/تميم!!

دخلت شيهانه وهي تراها كالجماد/بسم الله عليك سلهام شفيك

ريم بخوف/قلت لها ان تميم صارله حادث

عبست شيهانه بوجه ريم وهي تتجه لسلهام وتمسح دموعها/الله يهديك يا ريم خوفتيها عالفااضي تميم بخير وينتظرها وبعد شوي الزفه..

التفتت اليها سلهام بلهفه وهي تكفكف دمعها/احلفي.. تكفون لا تكذبون علي، انا هاللحين بعرف والا بعدين احسن لكم قولوا لا تخلوني انصدم

شيهانه وهي تعيد تزيين ما عبثت به الدموع،ومكياجها لم يكن ذلك الثقيل،هو اسلوب سلهام في وضع الميك اب،فرضته حتى على التي زينتها/منتي مصدقتني يلا قومي وشوفي بنفستس.. هاللحين الزفه وبتشوفين تميم يدخل مافيه الا العاافيه

وقفت بمساعدة شيهانه وريم اللاتي رتبن شكلها لتخرج، تسائلت بلهفه/اطلع هاللحين؟!

ابتسمت شيهانه وهي ترى دموعها تفضحها وتعري مشاعرها/ايه انتي هاللحين،خلي العالم تبارك لك وانبسطي وبعد شوي تميم..بسم الله مشينا

..دخلت بزفتها تريد ان تبتسم،وبالكاد تظهر ابتسامتها،مازال قلبها يرجف خوفاً عليه ،ماذا لو حدث له مكروه يااه لا تريد تخيل ذلك..
شعرت بدوار فتمسكت اكثر بيد شيهانه التي شعرت بيدها..
وصلت المنصه لتتلقى التهاني من الضيوف والصديقات اللاتي كانت اخرهن
نوال التي همست لها/ما شااء الله تهبليين اناظر فيك من بعيد وأسمي عليك..مبرووك يا سلهام

سلهام بابتسامه صادقه/الله يبارك فيك حبيبتي نواال عقبال بنتك ، عاد تصدقين اول مره اشوفك و ما اتضايق

تخصرت نوال/افااا ماكنت ادري اني اجيب لك الضيقه؟!!

سلهام/يختي وجهك يذكرني بالدوام

ضحكت صيته/ماتخلين سوالفك حتى وانتي بالكوشه ..اعقلي ترانا زوجناك

سلهام بابتسامه/ما اضمن لك العقل

نوال/هي كذا حتى فالدوام ماعندها اي تفاهم

صيته مازحه/الله يخلف على اخوي بس

نوال/اهاا عااد يا صيته، الليله ليلتها مانبي نضايقها

وصلت توق وهي تراهم يتحدثن منذ دقائق/شرايكم يالربع اجيب لكم القهوه وتتكون هنا وتكبون الزفه.

سلهام بهدوء ورجاء على غير العاده/تكفين يا توق خليهم ينقلعون ناشبين بحلقي

توق لتغيضها/اهاااه مستعجله اختنا فالله… اجل شرايكم يا بنات نتكي كلنا جنبها ونمنع دخول تميم، نخليها سمره بدال زفه

سلهام باحباط/لا عااااد بنات..هالمرحله وصلت لها بصعوبه،ماهو بالساهل توقفون بوجهي..عمتي شيهانه افزعي لي

حضرت ام تميم وهي تبتسم بسعاده يتضح ان احداً لم يخبرها بما حدث لتميم/اها عاد ابعدوا عن مرت ولدي..هاللحين زفته..

اقتربت منها سلهام لتقبل رأسها/ووينك يا شيخه من زمااان

ضحكت ام تميم/من هاللحين دهني سير.. بس هالليله هدنه بس من الصباح تلقيني انا وعمك عندكم بالبيت

سلهام/بقفل البيبان و بضيع المفاتيح

ام تميم بغمزه/بتصرف.. ماعليتس.. ابو تميم معي

شيهانه وهي قادمه و تبتسم/تميم بيدخل هاللحين اللي بتغطى واللي بتقعد..

..
خفتت الاضاءه وسلطت عليها فقط وعلى الممر، شعرت بنبضات قلبها الذي يكاد يخرج من صدرها..اي شوق تكنه له ؟!!
شاهدته يدخل نظرت اليه من بعيد وهي تتفحصه بنظراتها، هنالك جرح على احد حاجبيه و يده اليسار ملفوفه بضماد طبي..!
ازداد خفقان قلبها وهي تراه عائداً لها من حادث ليلة زفافهما التي لطالما حلمت بها، لا تصدق انها كادت تفقده قبل قليل ،شتمت نفسها على كل ذاك التأجيل والوقت الذي كانت تضيعه في ابعاده عنها.. اختصرت له المسافه وهي تراه يقترب من الكوشه اتجهت اليه ..

استغرب الجميع تصرفها وهو الذي لم يظن ولو للحظه انها ستجري امام الخلق وتعانقه هكذا،همست باذنه/سلامتك من كل شر يا قلبي.

عرف سبب مبادرتها،من اخبرها؟، لا يخفي سعادته برؤية اللهفه على محياها وكلمة "يا قلبي" تُرى كم احتاجت من الوقت لتقولها، طبع قبلته بين عينيها/الله يسلمك حبيبتي انا بخير لا تخافين

وقفت أمامه تتأمل وجهه وتلمس جرح حاجبه بيدها ودموعها تذرف/يوجعك شي؟!

استغرب لمعة عينيها ورجفة صوتها، لم يعهدها بهذه الحساسيه والدموع،مسح دموعها وهو يبتسم و يذكرها بما قالته بممازحه/لا تحاولين تأثرين علي ماراح اشيلك قدامهم

ابتسمت وسط دموعها، مازال يتذكر ذلك الشرط الذي مازحته به..!

ضلت امال تسمي على ابنتها من نظرات النساء..الكل يتمنى لو سمع ما دار بينهما، صعدا الى المنصه وجلسوا على كوشتهم

اتجهت ام تميم له وهي تستغرب جرحه/تميم وش ذا يا ولدي؟ وليه مغير البشت.. كان لابس اسود يا ولدي ليه ماخذ بشت ابوك؟

تميم/ابد يمه وانا طالع طحت على راسي بس جات سليمه الحمدلله.. راح فيها البشت واخذت بشت ابوي

ارتاحت/الحمدلله ومبرووك عليكم الله يوفقكم يا عيالي

تميم/الله يبارك فيك يمه..

بعد التبريكات من الخالات والعمات.. جلس يبتسم لمن تجلس بجانبه/ما شاء الله طالعه قمر

ضغطت على يده/و اللي عنده قمر اكيد عمره ما يلتفت للنجوم وإلا؟

بابتسامته/والله ما وصلت للقمر بالساهل علشان افرط فيه وألتفت للنجوم..اكيد ابي احافظ عليه..

سلهام بغرورها/ايه تعدل معي،العمر فرصه وحده مالها ثاني

تحدث تميم وهو يمازحها/اخيراً يا سلهام باخذك لبيتنا يعني اقدر هاللحين لو اولّع فيتس واضربتس وانتف شعرتس لين اشبع.. محد بيدري يا قلبي !

يأسرها كما هو، تصرفاته و حديثه غير المنمق/خوش رومانسيه منتظرتني عندك، اقول بس انتبه لا أولّع فيك أنا بدون محد يدري..

ضحك و التفت إليها متسائلاً/تعالي.. وش المفاجأه اللي قلتي لي عنها بالتليفون؟

فكرت هل تخبره هنا ام تنتظر للمنزل، هذا افضل توقيت للمفاجأه/اممم

استنطقها/قووولي

اقتربت منه وهي تهمس/قرّب اذنك

اقترب منها لتهمس بأذنه بصوتها الرقيق/بيجينا نونو بعد سبع شهور ان شاء الله

اتسعت عينيه مع اتساع ابتسامته ليلتفت إليها بصمت المتفاجئ، كاد ان يتكلم/صدق ا..؟

عضت طرف شفتها السفليه بخجل وهي ترى نظراته لها لتشير اليه بنعم ثم طلبته ان يكف عن السؤال والتحديق فيها/اشش

لا يدري ماذا يقول فقط علقت ابتسامته،يريد حقاً معانقتها ضل يتأمل ملامحها ونسي من حوله حتى وقفت شيهانه عندهما/ياعرررب منتم بغرفتكم عييييب

ضحك تميم ليرد عليها/انا ودي اخذ مرتي ونتوكل والله احتفلوا لحالكم

دلال باندفاعها/وين تروحون خلوكم عندنا؟

نظر اليها تميم/دليّل...اسبووعين ماتطبين بيتي بعد هالجمله الغبيه اللي قلتيها

انتبهت شيهانه ليده التي مازالت ممسكه بيد سلهام لتتحدث بتهكم/ترى محد بخاطف عروسك تقدر تريح يدها من يدك

التفت تميم لسلهام/خلاص مسكتها بيدي معاد لها مني فكه.

رمقته بنظرات عشق فاق المسافات والايام ومساحات الانتظار والوجع، لم يتغير اسلوبه مازال ذلك الطاغيه ولكنه الآن طاغية عشق، تريد ان تكون زوجة ذلك الطاغيه باتت راضيه باحكامه بعدما ارضاها بكل ما تريده،
لربما هو لا يعرف كيف يصف لها كلمات الغزل لكن نظراته تحكي قصص العشق والشوق النقي، تعاملاته كلها تقول"أحبك"
..قبضة يده الحديديه وحضنه الذي يكاد يفتك بها حينما يعانقها يتحدثان عن الامان معه..لا يتكلف في مظهره ولكنه بالغ الوسامه بنظرها بل هو مزيجُ تعشق لذّته..!

ابتدأت زفة خروجهما ..شعرت بالدوار و غثيان الذي قبل قليل يعاودها.. لتضغط على يده حتى شعر هو بها وهمس لها/فيه مشكله؟!

تحدثت بخوف/بستفررغ ، دااايخه احس بطيح على وجهي هاللحين..ابي استفرغ هاللحين

رفع رأسه يكادون يصلون لنهاية الممر والباب بات قريباً، نزع بشته الاسود ووضعه على ذراعه ليحملها ويكمل مسيرته/تماسكي قربنا نوصل لا تخربين الدعوه فالقاعه

سمعوا صراخ البنات و تصفيقهم بعد حمله لها..لا احد يعرف سبب حمله لها.. الوضع بدا ظاهره رومانسياً ..وفي الحقيقه سلهام ستستفرغ لو انه لم يحملها ويذهب بسرعه..

أتجهت دلال للمصوره/اخذتي الصوره؟!

المصوره بابتسامه/اكييد

شيهانه باستغراب/طلع ماهو هين ابو سروال وفنيله

دلال/شااايفه كيف؟!

صيته بابتسامه/لبى تميم يا عرب، انا رايحه اودعهم مع خالتي امال تعالوا يا بنات شفتها تصيح قبل شوي وقطعت قلبي

دلال/عقبااال تودعوني بدموع الشوق بعد زفتي

التفتت اليها شيهانه بابتسامه بعدما وكزتها/استحي يا بنت

دلال باستهبالها/معلييييش تحملوني واصله ظ¢ظ سنه، عنست وقافله معي وصدري ضايق، العمر يركض يا عمه والوناسه تفوتني يوماً بعد يوم

شيهانه/وناسه هاااه؟!..عنستي!! الله يخلف عليك يا مزنه من هالبنت
،
.
،

انتهت من استفراغها ووقفت حتى شعرت بتحسن،
خرجت لترى وجهه ومسكتها التي بيده وتبتسم لا شعورياً، لا تعرف تفسيراً لذلك، لماذا تراه اكثر جمالاً ووسامه عن ذي قبل، تجذبها رائحته المميزه، شاهدته يقترب منها ويمسك بيديها/علامتس انتي؟

سلهام/لا تخاف هذي بس اعراض الحمل ثقيله شوي..

لاحظ خلو الغرفه منهم ليحاول ان يقترب منها قبل وصولهم،..ولكنه سمع اصواتهم قادمه/افف مالنا غير بيتنا

ضحكت وهي تراه يتذمر ويدخلون البنات ليودعوهم بعد الضحكات والابتسامات..

اتجهت امال لتميم وهي تبتسم بعد دموعها/شوف يا ولدي ان أذتك سلهام والا طلعت عينك هالشقيه هذي بيوم من الايام لا تسكت وتطبطب عليها تعاال وقووولي وانا اتصرف معها

مدت شفتيها باعتراض/يماااه وصيه علي اناااا


ضحكوا البنات.. وتكلمت شيهانه/علامتس قلبتي الآيه المفروض توصينه على بنتتس

تحدثت ام تميم/والله ماتكون لحالها سلهام أنا معها، لا يهمتس، اي شكوا تعااليني بس

سلهام بابتسامه/لبى حليفتي يا ناس.. راح اردها لك بالافراح يا خاله.

ضحك تميم/ايوووه كملت عليك يا تميم.. جماااعه بنسرري

.
،
.
،
.
،
.
،
.
عند المدخل وقفت تودع والدتها وجدتها وهي تشعر بمغص خفيف..
لاحظتها الجده/توق علامتس

تصنعت الابتسامه/مافي شي لبى قلبك

الجده/اجل تمسي على خير

خرجوا بعد الزفه مباشره.. ركبوا مع عبدالرحمن كما اوصلهم.. ضلوا يتحدثن حتى سألهن بفضول/هاااه عسى لقيتوا لي عروس عندهم

ام ناصر ببرائه/مانتبهت مير عندهم بنيات حليوات

الجده وهي تتذكرها/اخت العريس وش قومها يام ناصر ، والله انها زززينٍ املس

شده الوصف ليستفسر اكثر/زينه زينه والا مغير سوالف حريم يا جده.

الجده بوصف دقيق/تبي الصدق والله انها عنقاااء تهول القلب ..عنوود صييد يا عبدالرحمن..

انتبهت ام ناصر/قصدك صيته اخت تميم اللي تو تطلقت

اعجبه اسمها لكن استضاق أفقه بعد ذكر طلاقها/كانت متزوجه؟

ام ناصر/ايه على حسب كلام توق ولد عمها ميت عليها مير انه عقيم.. انا اعرف لي حريم قعدوا عند ازواجهم وهم عقيمين..بس لو ان صيته حبته ما كبته.

ارتاح قلبه نوعاً ما، لابأس ان كانت مطلقه، هو ايضاً مُطلق، و القلب قد تعلق بها، ولا دواء له سوا زواجه بها/يعني تصلح زوجه لي

ألتفتت اليه الجده/سعد عينه اللي بياخذها، اشوفها ذربه وسلامها واستقبالها ما شاء الله، ودامها بنت عم سلهام وجدها حاكم ماعليها

ام ناصر بابتسامه/معجبتك سلهام بالحيل يا جده

الجده/الحي يحييك والميت يزيدك غبن، البنت اللي ماتبات على ضيمها و تصمد وتعز نفسها لين تاخذ حقها هي اللي كفو،اما اللي تركع للمهانه ماطيقها.

ابتسم عبدالرحمن/سلهام هذي زوجة تميم؟

ام ناصر/ايه.. الله يوفقها بصراحه كلهن ذربات

قلبه مع صيته التي وصفتها جدته كما شاهد صورتها( عنقاء وعنود صيد) /المراد يعني تصلح لي اخطبها؟

ضحكت ام ناصر بعدما عرفت نواياه/امررح الليله ومن اصبح افلح

الجده بضحكه/اشوفك الليله تنشد واجد ماهي من عوايدك!!

ضحك عبدالرحمن.. وهو يكمل طريقه.. بات قلبه ينبض بشده حد انه شعر بالخفقان، ان لم يلتقي بصاحبة الصوره سيجن بالتأكيد..!
.
،
.
،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 05:24 PM   المشاركة رقم: 983
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 



.
،
…… ..

وصلا المنزل منذ ساعتين...
،،
باب الغرفه مفتوح..
والاضاءه الخافته تنير المكان..
شموع بيضاء..
رائحه بخور عالقه في الجو..

شماغ وعقال وبشت على طرف الأريكه
و الثوب بالقرب منه..
و هنالك فستان مُلقى على الارض
و بعيداً قليلاْ عند السرير كعب ليس بالعال كثيراً..

هنالك في منتصف السرير..
تنام متوسده ذراعه براحه ويدها على صدره العاري وهو يحتضنها ..لم تعد تريد الحديث تريده فقط.. رائحة جسده تصيبها بالثماله..

شعوره صعب ان يوصف الليله، اصبحت في منزله وهاهما في غرفتيهما.. وهاهي يدها الرقيقه تنام على صدره، امسك بها ليقبلها بعمق وليداعب اناملها وهو يهمس/تعبت لجل هاللحظه… الله لا يغير علينا يالحبيبه

تلك السكينه التي تشعر بها الآن لا تضاهى بثمن/امين.

اعتدل وهو يلتفت إليها بإبتسامه ويقترب مره اخرى، ليلامس بطنها/ماني مصدق ان هنا بزر..ماهو باين شي

وضعت يدها على يده بابتسامه وعين ناعسه ووبحتها حينما ينخفض صوتها/لا زم تصدق، فيه نونو نتفه ماندري بنت او ولد.. انت شتتمناه؟

اقترب من وجهها ليبعد بعض خصلات شعرها عن وجهها بأنامله/كلهم حلوين.. احب الاولاد و البنات اهم شي الخلقه التامه والصح.. و انتي تقومين لي بالسلامه.

نظرت الى شفتيه القريبه منها لتداهمه بقبله عميقه وتلتصق به، شعور جاارف لا تستطيع معه الصبر فقط تريد النوم بعد كل هذا الارهاق تمتمت بارهاق/تيمو بنااام

ابتسم وهو يراها تسترخي بجانبه وتغمض عينيها ومازالت يدها متشبثه بيده..
.
،
.
،
.
،
.

صباحاً..

خرجت من دورة المياه وهي بالكاد تمشي.. تركت حاكم نائم وخرجت وهي تعض على اسكارفها بأسنانها حتى لا تصرخ.. فهي منذ البارحه لم تكن بخير وازداد الأمر سوءاً

توقفت بعدما خرجت من الغرفه وهي تشعر بالمغص يعاودها اقوى مع صاعقة ألم تضرب ظهرها، مرت هذه الطلقه لتتحرك وتتجه الى غرفة ام حاكم..
وصلت بصعوبه طرقت الباب وهي تدخل لترى ام حاكم تقف وهي ترتب خزانتها،

ارعبتها دموعها التي بللت وجهها، ففهمت ماتشعر به تركت مابيدها واتجهت اليها وتمسك بيديها/شفيتس يمه؟

ابعدت الاسكارف قليلاً وببكاء/بوولد بوولد هالمره صدق يا خاله

شعرت بخوف وهي تجلّسها على سريرها/شدراتس يا بنتي يمكن كالعاده.

ضغطت على يدها بقوه/المويه نززلت.. والوجع ما ينطاق يا خاله.

شعرت بالرهبه، منذ زمن لم تشهد ولاده/كم له ساعه الطلق

ابتلعت ريق الوجع/من البارح بس اشتد من الفجر

نظرت ام حاكم لساعتها/يووه هاللحين الساعه9 ..شلون اصبرتي لهالوقت.. شكل الطلق بارد

توق بدموع/توقعته ألم نفس العاده وبيروح، بس طوول وصار اقوى ونزلت المويه

اتجهت للخزانه واخذت عبائتها/معاد معنا وقت دامك من الفجر ونزلت المويه.. بروح اقوم حاكم..

استسلمت لبكائها ..لتدخل وصايف بهذه اللحظات وخافت من حالة توق وهي تتألم/تووق شفييك

اشارت إليها لتغلق فمها/اشششش

حضر حاكم يركض ودخل الغرفه ليجد وصايف بجانبها تمسك بيدها و تبكي معها/توووق يلا مشينا المستشفى

اشارت برأسها بالنفي.. ودموعها تذرف…

اقترب منها وامسك يدها/يلا قوومي بشيلتس

صرخت بوجع وهي تبعد رجليها عن بعضها/بوووووولد خلاص معاد اقدر امشي

خاف وهو يعجز عن مساعدتها/لا لا تولدين هنا.. المستشفى الخاص قريب مو لازم المستشفى اللي حجزتي فيه

حاولت تنظيم تنفسها فهي قرأت كثيراً عن الولاده/مااقدر امشي انت ماتفههم اطلع براااااا

دخلت ام حاكم وبيدها شراب ساخن وحبات من الرشاد/اخذيها يا بنتي.. تسهل الولاده بعد الله

بكت مجدداً والطلق يشتد/هاتوا لي أمي تكفووووون

شعر بالعجز وهي تنادي امها/يعني شبتسوي امتس.. قومي خلينا نروح المستشفى

صرخت بوجع وهي ترى العالم من خرم إبره/انت اطلللع برااا بررا

تفهم وجعها ولا تلومها اعتدلت واقفه وهي تلتفت لحاكم/لا تقعد واقف كذا.. روح وهات ممرضه من المستوصف.. اطلع برا وانتي يا وصايف روحي قولي للشغاله تجيب لي فراش من المستودع ..وهاتي شراشف من غرفتك بسرررعه

اخذ العباءه التي جلبتها والدته لها و ألبسها توق ثم حملها رغماً عنها، لن يعرضها للخطر يجب ان تشرف عليها دكتوره/يمه ألحقيني فالسياره بسرعه.. كلها عشر دقايق ونوصل المستشفى..

لحظات ليركبوا جميعاً ماعدا وصايف التي وقفت بجانب جدها الذي خرج من غرفته بعد سماع الاصوات وهز رأسه/الله يهوّن عليها.. ويسهل ولادتها

تنهدت وصايف الخائفه ويدها على بطنها/ااامييين

ابتسم لها الجد فهم انها خائفه/تعاالي يبوتس جيبي لي قهوه وخلينا نتقهوى.. اربهم يبشرونا بعد شوي بولادة توق

هزت رأسها ودخلت معه تضع القهوه..
.
،
.

اسرع في هذه الاحياء حتى وصل للمستوصف الذي يبعد عشر دقائق.. وضعوها في نقالة الطوارئ وادخلوها للداخل وبصحبتها ام حاكم.. وقف ينتظرها خارجاً. و مازال صوت بكائها يرن في أذنه، .حاول الدخول ليطمئن ولكن والدته منعته ليضل خارج القسم بأكمله.

دخلت الدكتوره مع الممرضه واغلقوا الباب ليقف خلفه لم ينتبه انه ينتعل "الشبشب" ويرتدي البيجامه!!

تلقى اتصالاً من اخته/هلا وصايف.. ايه وصلنا هاللحين هي داخل دعواتك لها..
.
،
.
،
.
،
.
استيقظ باكراً نظر للسقف وهو يشعر بأنه مازال نائماً، هل هو في حلم ام ان ماحدث البارحه حقيقياً..ابتسم وهو يلتفت لمكانها بجانبه ..
قرر النهوض و دخول الحمام ليبدأ استحمامه..

دخلت في هذه اللحظات وهي تسمع صوت الماء.. ابتسمت وهي تتجه للسرير وترتبه.. ثم انتهت منه على نغمة هاتف تميم الذي يرن بجانبها حيث كانت تقف، التفتت مستغربه من سيتصل به في يوم كهذا..!!
لتجد اسم "سماح" يضيء الشاشه..!!

زمت شفتيها بغضب..بالتأكيد من ستتصل هذا الوقت الا حبيبه والا زوجه ايضاً لما لا.. يالخبث الرجال، ستقتله لا محاله،كيف يستغفلها؟

خرج من الحمام ليراها تقف امام التسريحه وتبحث بفوضويه عن مشبك لتجده و ترفع شعرها للأعلى…

اتجه اليها وهو يكاد يلتصق ولكنها التفتت اليه وعينيها الضاحكه تتحول للشراسه،ابتسم وهو يمد يده للمشبك وينزعه من رأسها بهدوء لينتثر شعرها، بات يعرفها حين تكون غاضبه/انتي كذا احلى

حاولت السيطره على غضبها ولكن لم تستطيع وهو يقف امامها بمنشفه يربطها على خصره وقطرات الماء تتساقط من اطراف شعره.. لتأخذ مبرد أظافرها القريب منها وتتجه اليه بإندفاع وترفع نفسها لتصل لطوله و تضعه على حد رقبته بتهديد/من هي سماح؟ومن متى تعرفها؟ و لا تنكر ..توها قبل شوي متصله

حاول كتم ضحكته وهو يبعد يدها عن رقبته/سماح شي مهم بالنسبه لي..

ستنفجر من غيرتها وهي تصرخ/وبعد"!!!!! تقول هالكلام بوجهي بكل قوة عيين!!

اتجه لهاتفه وهو يحاول يشعلها اكثر/خلني اشوف وش يبي، اكيد ماتصل هالوقت الا محتاجني ضروري

اخذت الهاتف من يده/وش هالشي الضروري بينك وبينها؟!!

يتضح ان الغيره اعمتها واصمت أذنها أيضاً ، اخذ الهاتف، ليجبرها ان تبوح عن مكنونها/انا ما ستغني عنه،

شعرت بصداع وهي تحاول ان تستوعب نزلت دموعها و لكنها لا تستسلم.. دفعته ليجلس على الأريكه لتجلس فوق رجليه ويديها تضغط على رقبته/ماتستغني عنها هاااه؟!عيني عينك يا تميم هااه!! خلاص!!

ضحك وهو يبعد يديها عن رقبته ويكتفها بسهوله، ليبتسم/هذا اللي تقدرين عليه؟!!

بكت من ضعف حيلتها، وكرهت بكائها أمامه، لم تعتاد البكاء امام احد سوا والدتها/فك يديني.. فكهاااا

ضل ممسكاً بيديها بيد واحده واستخدم هاتفه بيده الأخرى/هاللحين بتصل بسماح ولا تتكلمين بكلمه وحده

حاولت التملص من يده ولكنه اقوى منها، وهو يضع هاتفه على وضعية مكبر الصوت، لتتفاجئ بالصوت الرجولي الخشن الذي يرد/الوو

تحدث تميم وعينه بعين سلهام/السلام عليكم سماح

على الهاتف/وعليكم السلام اعذرني يابو خالد ازعجتك والبارح عرسك.. بس تخبر الشغل ما ينتأجل

تميم/وش صار اي شي تبيه اتصل بمازن او سلمان…

على الهاتف/ايه خلاق اتصلت بسلمان ومشت الامور.. اسف اني ازعجتك

تميم/انت بتسوي خير اذا غيرت اسمك اللي بغى يسبب مشكله

ضحك على الطرف الآخر/ماقدر ،تعودت عليه هههه يلا اشوفك على خير مابي اطول عليك واغثك

تميم وهو يرى ملامح الصدمه على سلهام/مع السلامه..

اغلق الهاتف وهو يراها تتهرب منه وتحاول نزع يديها من يده/وين ناويه تروحين حبيبتي؟

حاولت التهرب من نظراته/جهزت الفطور والقهوه.. خلنا نروح نفطر

بابتساه جانبيه/وش هالغيره بغيتي تذبحيني؟

بانكار شديد/انا ماغررت.. لا تبلاني!!

قرّبها من وجهه/اذا اللي قبل شوي ماهي بغيره.. اجل وش هي؟

ابتلعت ريق العشق وهي بين يديه/انت حقي انا وبس..

يقسم أنها تعشقه ولكنها بئر لا قاع له وانها أرق من الهواء وانها السهل والصعب في آن معاً، اشعة الشمس وضوء القمر، هي كل التناقضات البديعه التي يراها في شدها وجذبها..

اردفت وهي تراه يغرق في صمته/وانا ما اتنازل عن حقوقي يا تيمو..مفهوم؟

اغمض عينيه وهي تقترب من شفتيه قبلته وهمست/لعاد تلعب باعصابي.. قلبي يتحمل كل شي الا ان احد يشاركني حبيبي

فتح عينيه بعد كلمتها الاخيره، ليراها تبتسم/هااه.. عيدي وش قلتي؟

استطاعت ان تتملص من يديه وتقف بعيده عنه بغفله منه/اقول الفطور جااهز.. ألبس و الحقني

شاهدها تخرج بعدما سمع تلك الكلمه التي طالما تمناها، تمنى انه شاهدها وهي تقولها..
.
،
.
،
.
،
.
،
.

مضت ساعه وهي لا تسمع لها صوت صراخ.. فقط تسمع صوت الدكتوره وهي تناديها وتطلب منها ان لا تغيب عن الوعي.. خافت ام حاكم وهي تطرق الباب/دكتووره ليه انقطع صوت بنتي؟

خرجت الممرضه السعوديه وهي تطلب منها الهدوء/دقايق بس خلاص بدون صوت بليز يا خاله

ام حاكم بدموع/البنت مالها حس شفيييهاا

تركتها الممرضه وهي تعود للدكتوره التي تناديها وتغلق الباب..!!

الدكتوره وهي تراها لا تستجيب/نيرس حطي لها زيدي الكمام شوي

الممرضه/ اوكي.

الدكتوره اتجهت لتوق وهي تحثها/لازم تساعدين نفسك.. انتي خلاص قربتي بس دفعه وحده وتخلصين.. شدي حيلك مابقى شي.. قولي يارب

تمنت رؤية والدتها الآن وهي على حافة الموت/خلاص ماقدر، بموت ..

صرخت الدكتوره/مابقى شي، يلا لا تستسلمين.. بعد شوي بتنسين كل هالتعب..

حاولت كمحاوله اخيره،لا تعلم من اين اتت تلك القوه.. ابعدت الكمام عن انفها وفمها وهي تشعر ان روحها ستغادر صدرها مع تلك الشهقه..

.
،
.

سمعت صوت بكاء الطفل لتحمدالله، بقي ان تطمئن على توق/اللهم لك الحمد

بعد دقائق خرجت الممرضه مبتسمه وبيدها الطفل/مبرووك يا خاله جالكم ولد ..

ام حاكم بلهفه/شلون أمه

الممرضه/بخير لا تخافين..

شاهدتها تذهب به وخافت/وين موديته

الممرضه بابتسامه/هالغرفه للمواليد.. قدام عينك ولا تخافين المستشفى مأمن

ام حاكم اتجهت لها وهي ترى وجهه الاحمر وعينيه المغمضتين لتنزل دمعتها/بسم الله عليك.. اخذيني معتس تكفين يا بنتي

الممرضه/ممنوع يا خاله بس تقدرين تناظرين من وراء القزاز.. اسمحيلي

تذكرت انها لم تخبر أحداً ولا حتى حاكم.. لتتصل به/الو يمه.. ابشرك جالك ولد والحمدلله أمه بخير..
.
،
.
اغلق الهاتف من والدته وهو يبتسم، قلبه ينبض بشده.. اتصل بعمته شيهانه بسرعه/الو.. ابشرتس يا عمه جالي ولد توق ولدت يا عمه..

على الطرف الاخر بسعاده/الحمدلله على السلامه والف مبروك يا حبيبي يتربى بعزك ..

حاكم/الله يبارك فيك..
.
،
.
،
.

رن جرس الباب لتذهب الخادمه تفتحه بأمر وصايف التي تجلس بالداخل..
دخل هزاع و تبدو على ملامحه اللهفه، ترك الخادمه ودخل مسرعاً للداخل بعد معرفته من وصايف بخلو المنزل..
وجدها تجلس في الصاله بيدها الهاتف مبتسمه وعيناها مليئه بالدموع/السلام عليكم

اغلقت الهاتف وهي تقف وتبتسم له بسعاده/ولدت ولدت اخيراً وهي بخير

فهم من مكالمتها له انها مرعوبه مما شاهدته، احتضنها/الحمدلله ..شفتي هذي توق عدتها، سهالات يالخبيبه عقبال ما تولدين بالسلامه

تركته لتجلس، مازالت متخوفه/يا رب يا هزاع يا رب..

هزاع بابتسامه/الله اكبر وصل براك بالسلامه.. وابوه ما اتصل بي انا بوريه

وصايف/لا تلومه، انشغل مع زوجته. اليوم عندنا حالة طوارئ استثنائيه.. حتى انه رايح ببجامته وشباشب البيت بعد

ضحك هزاع/يا سلاااام.. يعني شوفته هاللحين فرصه نطقطق عليه

التفتت اليه بابتسامه/هزاااااع

خرج الجد من غرفته وهو ينادي/هاه يا وصايف بشرري ماتصلوا؟

وقفت وهي تتجه اليه بابتسامه/شايف يا هزاع نسيت ابشره.. ابشرك يا جدي وصل براك بالسلامه

ابتسم الجد وهو يراها تبتسم/اللهم لك الحمد.. الله يبشرتس بالخير كله

هزاع/مبروك ما جاكم يا بو براك

الجد/الله يبارك فيك عقبال نفرح بعيالكم

هزاع/اميين

وصايف/اجلسوا بروح اجيب لكم القهوه والسوالف الزينه..

.
،
.
،
.
،
.
مساءاً ..
تحتضنه وهي تتأمل ملامحه.. رؤيته بين يديها محت كل ألم مرت به.. كل الاوجاع التي مرت بها نستها وهي تداعب أنامل طفلها بين يديها.. لحظه من ألطف اللحظات التي لا تنساها اي أم.. فلا دفء يعادل حضن طفل ولد للتو..

ابتسمت أمها وهي تراها تتأمل طفلها بصمت/توق خلي الولد بسريره ترى بتخربينه بهالطريقه

تحدثت وعينيها تتأمله/خليني املي عيني منه يمه، كم دقيقه ماراح تخربه

ذوق بضحكه/لازم الامهات يخبصون بأول طفل.. هذا انا ندمت على دلع فصول بعدما كمل سنه..

ألتفتت اليها توق بابتسامه/لا يا شيخه قصدك ندمتي لانه يسرقك من مشاري هااه ههه

ذوق/الله اعلم من يسرق الثاني من من.. تدرين هو اللي خربه علي.. والله ما ينوم فيصل الا على صدره… ويحلف ما اتدخل بينهم… وشوفيني انتظرهم ينامون علشان اقدر اخذه واحطه بسريره..

ابتسمت ام ناصر بسعاده/عسى الله يسعدكم مع بعض..

صوت من خلف الباب ينادي/فيه احد هنا

ذوق/ادخل يا عبدالرحمن مافي غيرنا

دخل بباقة ورد كبيره وابتسامته تتسع لرؤيته توق تحمل ابنها/السلام عليكم.. ما شاء الله

وضع باقة الورد على سريرها و سلّم عليها وهو يطلبها اخذه/هاتي الزين هااتيييه

خافت وهي تسلمه طفلها/سم بالله يا عبدالرحمن وانتبه له.. لا يطيح

اخذه عبدالرحمن بين يديها وهو يحاول الربط بينه وبين ملامح توق فابتسم/افااا يا تووق طلعتي تقليد، الولد مافيه شي يشبهك ابد، كله حاكم!!

ضحكة ام ناصر/طالعه لأمها ماخذيت منكم احد ههههه

توق باحباط/بالعكس لاحظ الخشم نفس خشمي

ضحكت ذوق/مافي أمل.. الحمدلله أنا اصليه ولدي طلع يشبهني.

اخرج مبلغ من المال ووضعه في لفته واعاده لأخته/الله يجعله من عباده الصالحين وقرة عين لك ولابوه

الكل/امين

ابتسمت توق/حبيبي دحوم عقبال ما تفرحنا بزواجك وضناك

عدل شماغه وهو يبتسم/وش دراك اني نويت خلاص

توق بفضول/دامك نويت.. شكلك اخترت البنت وخلصت.. منهي؟

ام ناصر بابتسامه/ناوي يخطب صيته بنت خالد البراك

اتسعت ابتسامتها/صيته..!!! يابختك ياخوي لو كانت من نصيبك

خفق قلبه/تقولينه صادقه يا توق؟

توق/اخوها عسسر بالخطاب و ماهو اي احد يقبله وان قبل احيان في احد وعرضه عليها ترفضه..

زادت حيرة عبدالرحمن/انتي كذا خوفتيني.. يعني شلون بترفضني؟

ابتسمت لأخيها/منت حي الله خاطب يا باشمهندس عبدالرحمن..

ام ناصر ممازحه/ايه من يمدح العروس

عبدالرحمن/افااا يمه المفروض انتي اللي تعززين لي انا ولدك

ام ناصر بجديّه/تدري يا دحيّم..والله انك تزوج صيتخ.. وش يأخرك عن الروحه وخطبتها؟! دق الحديد وهو حامي..

توق محاولةً استعجاله/ترى البنت رفضت اثنين بعد طلاقها.. لا تطول علينا

عبدالرحمن/اجل من بكرا ان شاء الله بروح انا وراجس.. هالولد مدري وين يروح.. لا ويبي نخطب له امعصي

توق/والله كان عندي قبل شوي وراح
.
،
.
،
.
،
.

دخل المنزل يبحث عن والدته فهو لم يراها منذ اسبوع، وفي قرارة نفسه يود لو يلمح طيف الجوهره ولو لمحه فقط تطفئ لهيب شوقه!
شاهد فهد ينزل من الاعلى يلبس ثوب كحلي وحذاء بني فاتح وقد خفف شعره/حي الله فهوود

ابتسم له فهد واتجه اليه ليعانقه/خالي واافي

كانت تمشي خلفه مضاوي،التي عقدت حاجبيها بعد رؤيته/ما شاء الله اشوفك عندنا اليوم؟..عسى خير، اجل طردتك هياء؟

ابتسم لتهكمها/جاي اسلم عليكم والا ماتبوني.. اشوف العبايه معك وين رايحين؟

مضاوي/جارتنا بناتها جايات من الرياض و عازمتنا على سهره عندها الليله ورايحين..

نزلت في هذه اللحظات، ليراها بكامل اناقتها التي تأسره،كعادتها تسدل شعرها وترفع طرفيه قليلاً من كلا الجانبين ليضفي عليها نعومه..
فستان احمر مكسي ناعم لنصف الساق وصندل اسود عالي ذو خيوط رفيعه تربطها بشكل انيق على ساقيها..
و ترفع طرفي اكمامها عن ذراعيها المزينه بأسواره ناعمه.. بشكل خفيف وبيدها عبائتها،
انتبهت لوجوده، حاولت ان لا يتبين ارتباكها آه كيف يعاملها بهذا البرود والجفاء بعد كل عشقه لها/السلام عليكم

انتبه لنفسه ولنظراته لها فصد عنها باشمئزاز/وعليكم السلام

اقتربت منه وهي تتأمله بحنين،كيف له ان يهجرها/كيف حالك وافي؟

حاول ان لا يلتفت اليها و هو يرد من رأس انفه/بخير لين اشوفتس.

ابتلعت الغصّه وهي تراه يتحاشاها امام اخته، هل لم تهينه امام الناس فلماذا يحرص ان يهينها في كل مره، ستنفجر من بكائها.. لتقرر الانسحاب/عن اذنك مضاوي انا رايحه اشوف الشغاله موصيتها بشغله واجيك

شاهدتها مضاوي تذهب بانكسار بعد معاملة وافي لها لتلتفت إليه بغضب/انت علامك عليها؟… ليه كذاا؟ لين متى بتهجرها؟..

لم يرد عليها إلتزم بصمته،..

أردفت/ترى حرام عليك اللي تسويه فيها، الله ما يرضى بالظلم.. اعدل بين زوجاتك لا تجي يوم القيامه وشقك مايل استغفر الله، بزر ماراح مكان ومتزوج ثنتين.. روح سلم على امي بغرفتها و اطلع من هنا.

تركته مشوشاً وهي تلتحق بالجوهره وتتركه، لا يخفي ان صبره في البعد والهجر بدأ ينفذ.. فـ هياء لم تكن كافيه لتسد فراغ الجوهره في قلبه.. هياء ليست سيئه و هي تعمل مافي جهدها ولكنها في النهايه ليست الجوهره!
قارن بينهن فوجد ان الأولى اكثر اناقه من الثانيه
والأولى تكفيه وتُشعره بالكمال،
ومع محاولته الفاشله بنسيانه للأولى وجد ان الثانيه جعلته يفكر بالأولى اكثر من ذي قبل!!
.
،
.
،

دخلت دورة المياه وهي تحاول ان لا تبكي من صدوده الذي تمادا كثيراً وكلماته الموجعه التي يُسمعها امامهم،..كانت المعشوقه التي لا يستغني عنها ولكنها الآن باتت عبئاً على اهله و حاضنة طفله الذي اقسم ان يحرمها منه بعد الولاده..!
شيئاً من الندم والكثير من الحسره،آه لم يجدر به ان يرتبط بأنثى غيرها، ولكنه فعلها وتزوج… بات مع غيرها، يعانقها كما كان يفعل معها، هل نامت اخرى غيري على صدره ؟ هل يا ترى اسمعها كلمات الغزل كما كان يُسمعها اجمل الكلمات؟!!
حرقه ووجد احدثته لحظة لقاءه البارد والموجع…
لهيب غيره يتقد خلف اضلاعها، حاولت الهدوء بعدما سمعت صوت مضاوي تناديها من خلف الباب وتستعجلها في الخروج للذهاب..
.
.
،
.
،

ذهب الجميع ولم يعد عندها سوا حاكم الذي يجلس على طرف السرير و يحمل ابنه بين يديه بسعاده، محاولاً مداعبته ولكنه لا يستجيب، سرعان ما ينام/افاا نمت يالكسلان!! قووم النوم مانخلق لعيون الذيابه

حاولت ان لا تضحك/حااكم لا توجعه.. هاته بهذلته بهالطريقه

التفت اليها وهو يصغر عينيه/الله اكبر انا اوجعه؟!!..قولي انتس تحبين الولد اكثر مني بعد علشان احذفه مع هالطاقه!!

ردت بابتسامه و نبرة عشق تعدا حدود الزمن/الولد منك و دمك في وريده، كيف ما احبه يا حاكم؟

تسحره بردودها واحاديثها ،حمل الطفل لسريره ليعود ويجلس بجانبها ويمسك بيدها/الليله بنام هنا افسحيلي مجال

استغربت/وأمي؟

حاكم/قالت لازم تاخذتس معها بكرا البيت للاربعين كلها فطلبتها ترجع وانام هالليله معتس ومع براك.. دامتس بتروحين بكرا لبيت اهلتس وتقضين فترة النفاس هناك

أمسكت بيده بعدما قاله/احبك والله العظيم..

بفضول/ليه امك طلبتني هالطلب.. وكانت خايفه ارفض، والله لانها حسبت امي مابغيتها ترجاني.. وافقت علطول..

بهدوء وهي تداعب انامله/ماعندها غير بنتين.. وكلنا تزوجنا.. فترة النفاس فرصه لها نقعد حولها.. دعواتك يتزوج عبدالرحمن و تلقى من يونسها

التفت اليها/ليه ما يتزوج عبدالرحمن؟

ترددت في اخباره ولكن لابد له ان يعرف/اخوي ناوي يخطب صيته بنت عمك خالد.. تهقى بيوافقون اخوها وابوها؟

ابتسم لسماع الخبر/الله يوفقه ويتمم عليه وعليها.. ان شاء الله يوافقون.. عبدالرحمن كفو.

ارتاحت بعد سماع رده.. وضلت ممسكه بيده تستمع اليه حتى نامت..

.
،
.
يتبع..





تبقى فصلين و راح يكونون مع بعض بأذن الله السبت والاحد ..()

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 05:57 PM   المشاركة رقم: 984
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,160
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

بصراحة ما فهمت التقسيم شو هو ؟!!


بس مبسوووطة في بارت مو متل اول لووول



لي عودة لاحقا بتعليق ..


عوافي فيتو

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 06-02-16, 10:28 PM   المشاركة رقم: 985
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,846
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

النووووري يااحبيبة قلب الزوري انتي.. يااقمر انتي مهوب شبيهته لاااا ياقلبي مانبي الدحمي يأخذ صيته ابدا ابدا.. وتميم مافيه الا العافيه مااانبي أي تنازلاات بحزبنا عناد لصيته وصيته لعناد..وزواجهم لازم ينعاد..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, خيالية, شخصية, قيود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t199294.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 06-06-15 04:44 AM
Untitled document This thread Refback 27-04-15 06:27 AM


الساعة الآن 03:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية