لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-15, 12:11 AM   المشاركة رقم: 821
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


،
.



نزلت من اعلى وهي بقمة سعادتها.. هذا اليوم يصعب وصفه نامت البارحه على صوته وكان اول ما سمعته اليوم هو صوته...
اتجهت للصاله وهي تبحث عن جدتها ووالدتها/يمااه.. جدده

التفتت اليها والدتها بابتسامه وهي تحتضن فيصل/تعاالي اجلسي تقهوي معي.. جدتتس بالغرفه تسولف مع ذوق بسالفه

جلست بعدما اخذت فيصل/وش عندهم؟

تحدثت بعدم رضا/مشاري خطب اختك ذوق..

ابتسمت سعيده بالخبر/الله يكتب لهم اللي فيه خير

لم ترتاح مازالت خائفه على بناتها من غابر الايام وكون منال اخت مشاري،لن ترتاح/انتي شرايك

توق بابتسامتها/الرآي عند ذوق..

خرجت الجده بصحبة ذوق في هذه اللحظات و اتجهت ذوق للمطبخ.. وتركتهم.. جلست الجده وهي تبتسم لفيصل/يالله انك تحيي بوفهد هاتيه لي

اتجهت اليها توق وهي تضع فيصل في حجرها/روح لجدتك

ام ناصر بتردد/بشري وش صار ياخاله؟

مسحت على رأس فيصل بحنان/وافقت ..الله يكتب لهم التوفيق..

اتسعت ابتسامة توق/اللهم امين.

ترددت ام ناصر ولم تعلق.. مازالت تفكر بفيصل ووضع ذوق و تدخل منال… لا تستطيع تجاوز مخاوفها من ظهور والد فيصل بأي لحظه..

،
.
،
.
،
.
،
.
تباطئها وهو يجلس تحت ينتظرها.. فجهر بصوته ينادي/صيووووت.. يلا تأخرنا علئ اهلي امي تقول القهوه بردت

خرجت وهي تضع هاتفها في حقيبتها/يلا هذاني جيت. بعدين البيت قريب مسافة نص دقيقه بس.. ليش مستعجل هالقد

تأمل لبسها الذي يظهر من فتحة العبائه/ليه مالبستي اللي جبته لتس قبل امس؟

ردت بلامبالاه وهي تلبس نقابها/ماعجبني، آولد فاشن

كيف لها ان ترد بهذه الوقاحه،غضب ولكنه كتمها بنفسه،لا يجب ان يضايقها/طيب براحتتس يلا مشينا..

خرجت معه وهي تلاحظ ردة فعله بعد كلمتها،لا تحب احراج او جرح احد ولم تكن يوماً وقحه ولكنه برأيها يستحق كل ماتفعله به، يكفيه مجامله..
،
.
وصلا منزل اهل عناد.. انتهوا من الغداء وضلوا يحتسون القهوه بعد السلام و هم يتبادلون الاحاديث.. وهي تفكر بالخلاص منه.. في كل لحظه لم تعد تريد العيش اكثر معه.. قد صبرت بما فيه الكفايه
مدت لها سبرا صحن مليء بالمارشميلو وبجانبه النوتيلا/سمي تراني جايبته لتس مخصووص ادري انتس تحبينه.

لابد انها اللحظه المناسبه و بين اهله "ستختبره".. هي فعلاً تعشق المارشميلو وهذا يعزز ما ستقوله،عبست وهي ترفضه/لا واللي يسلمتس مالي نفس له

ضحكت سبرا/غررريبه عااد محد يحبه غيرك بهالعاايله، جايبته لك والله

ابتسمت ام عناد، ظنت انه الخبر السعيد/عساه حمل يا رب وتتوحمين

ابتسمت وهي ترمق عناد وتنتظر ردة فعله/حتى انا حاسه بهالاعراض .تهقين صدق حامل؟

ام عناد بسعاده/عساه حمل يا رب

هنا ضحك عناد ببجاحه وثقه ليتهمها امامهم ليخلي ساحته كعادته/شلون تحمل و هي ماخذه موانع من قبل ليلة العرس ،كثري منها يا صيته هههههه

الكل استغرب بروده وكأنه يتهما هي بتأخر الحمل.. وتحدثت ام عناد وقد بان في نبرتها العتب على صيته/صدق يا بنتي؟ انتي ماخذه موانع؟ليه با بنتي؟ مايصير كذا.. يا بنتي عاد نبي نفرح بعيال عناد.. لا تحرمينا من هالفرحه

كم هو خبيث! تعجبت منه وقد جعلها المُلامه بكل وقاحه،لن تسكت، ابتسمت بخبث وتحدثت بثقه/من صدقتس يا خالتي اخذ موانع من قبل زواجي! ..ماني غبيه اضر نفسي علئ الفاضي.. حتى عناد بنفسه عرض علي الحبوب من البدايه ورفضت اخذها

هنا الصدمه التي اغضبته وقف وهو يرمقها بحده وفضح نفسه/يعني كذبتي علي ياصيته؟وانتي تقولين اخذتي ابر منع حمل هااااه!!

بلا مبالاه وبرود/انا كذبت مثلما انت كذبت ، ليش انت معصب هالكثر يعني؟! بعدين هذا انا ماحملت للحين ليش هالقد زعلان!!

هنا اندفع بغضب ولكن امه وقفت بوجهه ومنعته من صيته و صرخ هو/وش اللي كذبت فيه هاااه وشوو؟ تكلمي

تكلمت بثقه/انت تقول انك ماتبي بزارين هاللحين.. لكنك كذااب.السبب هو انك عقييم وهالشي اللي منت راضي تعترف فيه و معيش نفسك كذبه تخاف تنفضح مع انه شي عادي ومن رب العالمين، لو انك صارحت وحده من زوجاتك يمكن تقبلتك مثلما انت..لكنك خواف و اناني تخطب البنت و تتزوجها بنية الطلاق والبنت المسكينه تحلم بالاستقرار والسعاده وتصدمها بعد كم شهر بالطلاق كذااا بدون ادنئ مراعاه لمشاعرها!!

الكل صمت مصدوماً..وهو قد احمرت عيناه من الدموع التي تأبى النزول،قد كشفت ماكان يخفيه الآن بات ناقصاً امام الجميع..

تكلمت وهي بكامل قسوتها لتنتصر لنفسها و لجميع من سبقنها، لن تنتظر حتى يكتفي منها ثم يطلقها ببرود دم كسابقاتها، اخرجت ورقه من حقيبتها ورمتها امامه/هالورقه من فاطمه اخر وحده طلقتها تذكرها؟، هي عرفت انك عقيم ..لكن ما تكلمت،لأنها حبتك و متقبلتك مثلما انت ومع ذلك كافئتها انت بطلاق غيابي!!.. لا تظن اني بانتظر مصيري معك "طلقني يا عناد".. انا بصراحه ابي اصير أم وانت ما تقدر تلبي لي هالطلب..

لم يستطيع حتى رفع رأسه لها، قد كسرته امام الجميع والدته واخته و والده الذي دخل للتو… وهو يتسائل/العلم صحيح يا عناد؟!

ابتلع غصته بصعوبه وهو يخرج مسرعاً ..
لم تصدق سبرا ان هذه القويه هي نفسها صيته ابنة عمها، نعم طالبت بحقها لكن كيف استطاعت ان تكسر اخيها وتكشف اوراقه امامهم..!!

جلست ام عناد وهي تشعر بالغصه لا تبرح حلقها.. الآن فهمت سبب زيجات ابنها المتكرره وغير الطويله/لاحول ولا قوه الا بالله

جلس ابو عناد هو الآخر وهو يأسف بعدما عرف حقيقة ابنه/لو انه ماكذب كان ..لكنه كذب و متمادي بكذبته ومرمط وجهي عند العرب

اخذت هاتفها من حقيبتها بصمت وهي ترسل رسالة واتساب لأخيها صقراً ليأتي ويأخذها.. لن تعود لمنزله ولو قبّل السماء،
يجب الآن ان تتحدث معهم وتتأسف ،شعرت وانها بدت وقحه وإن كانت طالبت بحقها، لم تكن سعيده وهي تصدمهم بأبنهم..

قبّلت رأس ام عناد وعمها ابو عناد وهي تجلس بجانبه وتتحدث بنبرة اسف/تكفون سامحوني.. مابغيت اجرحكم ولا اوجع قلوبكم، انتم حسبت امي وابوي.. بس انا انغبنت يا عمي ..تزوجته غصب وانت بنفسك ماكنت راضي انه يتزوجني لانك عارف انه بعدين بيطلقني.. انت عارف ولدك.. انا اللي تزوجت غصب وبعد إلحاحه على ابوي رغم ان الكل يدري اني رافضته ومابيه.. وليته صارحني بعلته من البدايه يمكن ساعتها يكبر في عيني واقبله واحطه على راسي بعد، لكنه كابر وانا ماقدر اصبر عليه بصراحه، انتم اكيد ماترضون لي الا كل خير..

التفت عمها/رايتتس بيضاء يا بنتي.. مافيه كلام.. الله يوفقتس

ام عناد مازال في قلبها غصه احدثها أبنها الذي اخفئ عنها ذلك.. فلو انه اخبرها بحقيقته لما تعرض لهذا كله.. لكن يجب ان يأتي اليوم الذي تنكشف فيه الحقائق وهاهو انكشف..
.
،
.


استضاق أفقه و الافكار تبعده وتدنيه.. ماذا فعلت به صيته لماذا انقلبت فجأه… لماذا غررت به حتى فضحته أمام اهله.. ولابد انها ستقول لأهلها بالتأكيد عن سبب رغبتها في الطلاق.. شعر بالضعف والانكسار.. والاهانه معاً كيف غدرت به فجأه وجرحته و طلبت الطلاق في آن واحد!!
قد كان دائما مسيطراً على زوجاته وحياته ولكن هذه العكس هي من تسيره بمزاجها!!..عشقها حتى الثماله في كل يوم تجعله يستكشف شيئاً فيها! ، حد انه ألغى فكرة طلاقها!!
ولكنها فاجأته وصفعته في حين غِرّه!!

.
.
،
.

صعدت سيارة صقر وهي تهدئ من نفسها بعد النار التي اشعلتها في عناد ،اغلقت الباب و هي تلقي التحيه بخفوت/السلام

استغرب صقر دعوتها له/وعليكم السلام ..اجل وين عناد؟ ليه ماجابتس هو

ابتلعت ريق الخوف.. ولكن صقراً لم يعد صغيراً ستخبره بما حدث/بقولك.. يا عزوة صيته انت بس نوصل البيت

ابتسم صقر وهو يتذكر والده الذي طلب منه اخذ أمير في مشوار ليريحه ويريح والدته التي تهتم به.. اما دلال نائمه/هاللحين مافيه بيت ،انا وامير طالعين نتمشئ

ألتفتت للخلف وهي تراه يجلس بهدوءه بجوار النافذه ويبتسم لها/اميري تعال عطني بوسه

اتجه اليها وقبلها/يا ناس هاااادي.. يذكرني فيك يا صقر تصدق

ابتسم صقر/الله يا امير من قدك انت مثل الصقر

ضحكت صيته/حيلك حيلك. ان كنت انت صقر فهو امير

ضحك صقر وهو يمازحها/حطي ببالتس تراني كلها ايام واصير الدكتور صقر..

فرحت من اعماقها/الحمدلله اللي بلغك مبتغاك يا خوي و فرحتني بك، والله اني انتظر هاللحظه من اول مادخلت هالجامعه

ابتسم صقر من نبرتها/شفيتس قلبتيها دراما فجأه؟..ماقلتي وش صاير معتس؟

قررت ان تخبره لاحقاً/دامنا طالعين نتمشى وامير معنا خلنا ننبسط وبعدين لا رجعنا اقولك كل شي

صقر/براحتتس..

صمتت وهي تشيح بنظرها للشوارع ..هل يا تُرى تخلصت من عناد للابد ام أنه سيُصر عليها ويرفض الطلاق.. لن تعود عن قرارها.. ستثبت عليه.. يكفيها هم وتعاسه، ستتبع رضا قلبها بدلاً من تلبية رغبات ذلك المدلل.. ستعود صيته السابقه، تريد تلك الفتاه الهادئه..
،
.
،
.
،
.

مديرية السجون..
جلس ينتظر عبدالرحمن في مكتب الضابط ببدلته الرسميه .. رآه يدخل بصمت و ابتسم له بخفوت..

لم يبدي اي تعبير وهو يستغرب حضوره الثاني/خير؟ الظاهر بشوفك واجد هنا

مازال حاكم محتفظاً بابتسامته وهو يقف و يتجه نحوه/انا جايك في خير ان شاء الله ،لكن والله ماظن بتشوفني واجد، خلاص

استغرب ابتسامته ظن انه يتشمت به/اخلص وش تبي؟

بهدوء رجل/لو تتذكر اني قد قلت لك انا ماشكّيت فيك ..وانك في نظري بريء .. الحمدلله صدقت ظنوني فيك و جاء اليوم اللي تظهر فيه برائتك وجاك الفرج

لم يصدق/انت تقوله صادق والا بس تلعب باعصابي؟!

اتسعت ابتسامته وهو يريه ورقة اخلاء سبيل رسميه/لا طال عمرك صادق.. وعلشان ماتقول اني اتشمت.. هذا طلب عاجل مني بالافراج عنك وتسهيل اجراءات خروجك قبل انتهاء التحقيق، راح يعاملونك كضحيه فقط. وبذلك انت تطلع بسرعه..

استغرب عبدالرحمن ماسمعه وسأله بفضول/وش خلاك تسوي معي كذا؟

ابتسم بهدوء/علشان ثاني مره ماتقول اني استخدم منصبي لأذيتك، هذا انا استخدمت منصبي ومعرفتي بالاجراءات القانونيه علشانك ولا تنسى انك كنت نسيبي، ماينكر العشره الا ابن الحرام..

لم يعلّق عبدالرحمن، فعلاً الرجوله مواقف وحاكم كسبها،.. صمت وهو نادم على مافعله و يحتقر مافعله بجاد بحاكم واخته.. جلس وهو يراه يخرج.. ويرى آمر السجن يدخل ويضع اوراقاً امام عبدالرحمن ليوقعها ويخرج.. ليجد مشاري وراجس امامه ولم يرى اخويه بجاد وناصر.. حقاً إن المحن هي من تظهر معادن الرجال.. ومشاري كان رجلاً حينما احتاجه ..لم يكن يزوره احد في السجن سواه، فقط مره زاره بجاد ليخبره بطلاق توق قبل اكثر من ثلاثة اشهر..!!
الامور باتت معقده حقاً..
.
،
.
،
.
،
.


ابتسمت وهي تسترخي على الاريكه وتراقب تحركات بطنها على مهل وتصورها بالفيديو.. وترسلها له عبر الواتساب…

جلست ذوق بالقرب منها وهي تسأل بفضول/من ترسلينها له انتي؟..من يبي شوفت هالبطن بالله هههه

ابتسمت بشقاوه/لييه وشفييه بطني؟!!.. يازينه

ذوق هي تحاول النظر لشاشة جوالها/ورريني ذبحني الفضول يا بنت

ضحكت وهي تغلق هاتفها/يلا خليني اشوف الفضول كيف يذبحك هههه

ذوق وهي تقوس شفتيها تمثل الزعل/اصلاً ماني قايلتلك هالخبر اللي عندي..

توق بلا مبالاه لتغيضها/اوكي.. لا تقولينه ماهو بلازم

استغربت ابتساماتها التي لا تنتهي ولكن هذا الشي يسعدها بالطبع/اجل بقول.. حسبي على عدوك.. اخووي دحووم بيطلع اليووم

اعتدلت جالسه واتسعت ابتسامتها وكأنها لم تعرف من حاكم/احلفي؟ من قالك

ذوق بسعاده/مشاري وراجس رايحين يجيبونه

عادت لترمقها بنصف عين وهي تلمح/وليييه تقولين مشاااري قبل راجس؟!! هاااه!!

ذوق بعبوس اطفال/وليييه تمددين الحروووف!! مسوويه قافطتني يعني انتي وكرشتك!! والله لولا انك حامل والا كان هالجوال يغرد على راسك.

تركت كل حديثها وركزت على كلمه واحده/لا تقولين كررشتي.. احترمي الطفل اللي داخل لو سمحتي.

وقفت ذوق وهي تحاول استفزازها/يا شييخه ارتااحي بس بروح اجهز القهوه لاخووي ومشااااري وراجس ساامعه مشاااري

ضحكت توق وهي ترئ ذوق تعود كالسابق كتلك التي عرفتها قبل ماجد الذي حاول إطفاء شمعتها باكراً.. تباً لأشباه الرجال..
،
.
،

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-15, 12:15 AM   المشاركة رقم: 822
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 


،
.
.

في المستشفى.. ،
أعادت لف الطفل بشكل مهمل لم تتقن كيفية لفه باحتراف كتلك الممرضه، تمنت لو أنها تعلمت ذلك من الممرضه.. كان سهلاً وهي تراها تلفه ولكنها فشلت في التطبيق ..!
حملته بعدما انتهت من لفه و وقفت أمام سرير والدتها وهي تحتضن اخيها المولود وتبتسم لها/شرايك ماما؟

ردت بابتسامه ذابله، قد ولدته باكراً بالقيصريه بسبب ارتفاع السكر وخوف الاطباء على تضخم الجنين/بسم الله عليه..ربي يحفظه

سلهام/يمه وش بتسمينه؟للحين ماندري وش نناديه،ابوي يقول الاسم عندك!

تنهدت وهي تتذكر والدها/مالله راد اني اسمي سامي على اسم ابوي.. لكن مكتوب اني اسمي ولدي الثالث عليه..

اتسعت ابتسامة سلهام/عاشت الاسامي يستاهل جدي يوسف

*لاحظت الذي يقف بجانب سريرها و ينتظرها تنظر اليه، خوفاً من ان تكون لم تعد تريده بعد الطفل الجديد،ابتسمت وهي تنادي/ووين سامي حبيبي؟ هاتوه.. ماشفته!!

ضحك عادل/هذا هو جنبك يمه..

ابتسم سامي وهو ينظر الى عينيها برجاء، مازالت تنظر اليه بنفس النظره الحانيه شعر بالامان وهو يمسك بيدها..

ابتسمت وهي تأمر عادل/ارفع سامي للسرير حطه جنبي

سلهام باعتراض/لا يمه بيوجعك.

اتجهت اليها ريم برجاء/تكفيين سلهاام عطينياااه

ابتعدت عنها وجلست بعيداً/اقول منااك بس..توه مايتحمل شيل وحط..روحي نادي الممرضه يالغبيه ماني عارفه كيف ألفه عدل..

مدت شفتيها بعبوس كالاطفال و ارخت نقابها وخرجت تنادي الممرضه لتصادف صيته التي رآتها تخرج من الغرفه المطلوبه..

صيته بتساؤل/انتي ريم صح؟

ريم وهي تستغرب حضورها/اي أنا.. هلابك صيته وين دلال

صيته/مش معي.. عند امك احد والا ادخل عادي

ريم/بس سلهام واخواني الصغار..ادخلي. انا رايحه انادي الممرضه وراجعه..

رآها تذهب بعدما راقب عينيها وسمع نبرة صوتها، ليست بطويله كثيراً بالتأكيد هي صغيره.. متى سيتخرج ليتوظف ويخطبها…جلس وامير بجانبه ينتظر خروج اخته..
،
.
،
لاحظت نظرات الوعيد منذ دخلت في عيني سلهام.. حاولت تجاهل ذلك ولكنها لم تستطيع اتجهت اليها وهي تقف عند سرير الطفل وكأنها تريد رؤيته وهي تهمس/شخبارتس سلهام؟

سلهام بضيق استأذنت واخذتها خارج الغرفه/وش تظنين باخباري ..امي ولدت وانا مبسوطه

فهمت صيته ان ماحدث لم يعجبها/علامتس زعلانه؟

بدون ان تنظر اليها/اذا خلصتي زياره تقدرين تمشين

استغربت نبرتها لها/تطرديني يا سلهام؟!!..وش سبب هالزعل هذا!! انا حبيت اساعد في لقاكم وبس اخوي يبيتس ويحبتس، وانتي مصختيها بالزعل والقطاعه.

سلهام وهي تذكرها بما تعرفه/وعناد يحبتس ويموت فيتس.. علشان كذا تغيرتي وصرتي تحبينه صح؟ واااو وش ذالسماجه هذي!!

صيته بضيق/لا تدخلين عناد بالنص..

سلهام/اووكي اسألي اخوتس.. ليه سلهام تزعل كل هالزعل؟ ووش يتوقع الشي اللي بيرد لها كرامتها ..ساعتها بيفهم، غير كذا ماعندي حكي زياده

قررت الخروج وتركها في هذه اللحظه/اجل سلام

.. ليدخل بعدها سعود الذي سمع نبرة سلهام الحاده، ليفهم لماذا طلب تميم ذلك الطلب..اعجبته وفهم خطأه في حق ابنته..ليناديها/سلهام

خافت. ولكنها تشجعت.. يجب ان يعرف انها ليست راضيه بردها لتميم.. يجب ان تدافع عن حقوقها وتحفظ كرامتها/لبيه يبه

بهدوء/خلي ريم عند امتس واخوتس وتعالي ابيتس بكلمة راس

ابتلعت ريق الخوف.. لكنها مصرّه على موقفها ..تمتمت بـ "ربِ اشرح لي صدري و يسّر لي أمري، واحلل عقدةً من لساني" ..




،
.
،
.

باتت في غرفتها تحترق بعدما عرفته.. كل ما حلمت به بات يتهاوا.. بعد تدخل الجده التي لم تتوقع وقوفها مع توق.. آه ليتها لم تتصل بها..لم تعد بيدها حيل سوا ان تشكك في أبوة حاكم لطفل توق..ولكن كيف؟!
اخذت هاتفها وهي تحاول الاتصال بصديقتها ساره التي سبق وساعدتها في مخططاتها..
انتظرتها ترد على احر من الجمر/الوه ساره!!

على الطرف الآخر من الخط/هلا منال..

منال بضيق/ساره اذا فيك تجين لي

ساره/لا منال والله ماقدر اجي.. ليه وش فيك؟

قررت منال بطلب ماتريده منها/ساره كل شي سويته علشان اخرب بيت هالتوق هذي ما مشى.. زوجها يثق فيها ثقه عمياء حسبي الله عليها.. حتى الصور اللي لعبت فيها وارسلتها ما مشت عليه.. ساره دبررريني البنت حامل وكلها شهرين ثلاثه وتولد عساها ماتفرح به... فكري معي بمصيبه توديها بداهيه هي واخوها اللي اسمه زوجي خله يموت بسجنه مقهور

لم تشعر بشي بعدما صفعها بكل قوته و يشد شعرها بكلتا يديها ويضربها بعنف/لعبتي بحسبت اختي هاااه.. قليلة خاتمه وماعندك ذرة شرف..

ضل يضربها وهي تصرخ من شدة الألم…
،

سمعت صوت صراخها واتجهت اليها بسرعه.. لم تشعر بنفسها وهي تستعجل خطاها.. لتدخل وتحاول إبعاده عن منال وتصرخ في وجهه/باااااس عبدالرحمن.. خلاااص.. شفيك عليها..

توقف عبدالرحمن بعدما اخذ هاتف منال من على الارض وهو ينظر لأخته بحرقه/ابعدي عنها يا توق خليني اشفي غليلي من هالحيّه الخاينه والله ماخليها

امسكت بمنال وابعدتها عنه وهي تبكي لم ترى اخيها بهذه الوحشيه من قبل/حلفت بالله ماتضربها..

ابتسم وبعينيه لمعة وجع وقهر وهو يعني منال/شااايفه كيف ماتبي لتس الوجع وانتي تأذينها؟

استغربت توق ما يحدث/وش السالفه؟

التفت عبدالرحمن اليها/انتي طاالق يا منال وتحرمين علي ليوم الدين.. انقلعي لبيت اهلتس..

دخلت ذوق الآن وهي تستنكر الطلاق/وشو؟!

جلست منهاره وهي تشعر بخسارة كل شيء..

تركتها توق وهي تفهم ماقاله اخيها.. لا يجعل اخيها يفعل مافعله الا لشيء لا يرضي الله ولا ضميره.. هي تعرف ان منال لا تطيقها ولكن لا تتخيل انها ستؤذيها ذلك الأذى الشنيع.. تسائلت تُرى ماذا ارتكبت منال في حقها لتجعل عبدالرحمن يثور ويطلقها..!!
.
.
،
خرج عبدالرحمن وهو يتصفح هاتف منال باهتمام و يرى اخر رقم اتصلت به.. سيتقصى حوله وسيجعل مشاري شاهداً على قبائح اخته، فهذه الامور تتعلق بالشرف ولا يجب السكوت عنها.. وان طلقها فهي مازالت ابنة عمه ويجب تربيتها وردعها..تفاجئ من المحادثات المطوله مع ساره وكمية الحقد التي تكنه لأخته وله هو.. شعر بالخذلان وهو يرى من أأتمنها على سر بيته تفضحه!! ..كيف لفتاه ناعمه مثلها ان تكون بتلك الكراهيه والقلب الاسود!!
اخرج هاتفه واتصل بمشاري مباشرةً ليقابله…
..

دخلت و جلست الجده على الاريكه وهي مصدومه مما فعله عبدالرحمن بمنال، هي تعرف تماماً ان عبدالرحمن لن يضربها الا لأنها تستحق ذلك ألتفتت الى منال مستفسره وهي تراها تلملم بقايا اشيائها بدموع/وش انتي مسويه يا منال… ليه ضربتس عبدالرحمن و طلقتس مره وحده؟!!

لم تجد جواباً كانت تفكر بما سيحدث لها.. قد جنت على نفسها ودمرت بيتها بنفسها..بالتأكيد لن يتركها عبدالرحمن حتى يخبر مشاري بما فعلته،نست اوجاعها وما احدثه ضرب عبدالرحمن وهي تفكر بمردة فعل مشاري هي تعرف تهوره. .. ..

ألحّت الجده في سؤالها/علامتس سااكته؟ تكلمي!

التفتت اليها بغضب، وهي تشعر بالاضطهاد/مالتس دخل.

استغربت من ردها الوقح/دام ذا علمتس فتستاهلين اللي سواه فيتس يا قليلة الادب

خرجت الجده غاضبه.. لم تتوقع ان منال بهذا المستوى..

.
،
.
،
.
،
.
مساءاً…

ابتسمت وهي تنزل من الأعلى وترى والديها معاً اخيراً، يتحدثان طوال الوقت و يجلسان معاً امام التلفزيون ! .قهوتهما باتت واحده.. باتت لهما حياتهما الخاصه وكأنهما للتو تعرفا ببعض!.. ابتسمت لوالدتها التي تغيرت للافضل بتغير والدها فهي تستحق ذلك بعد سنوات الصبر..انعكس ذلك حتى ملامح وجهها الذي لطالما ارهقه الهجر كثيراً..
تسائلت كيف سامحته؟! من الواضح ان والدتها لم ترغب في العيش بقية حياتها وحيده.. يكفيها من الوحده ما قد عاشت من عمرها الماضي.

لمحت صيته قادمه فابتسمت/اخيراً صحى احد منكم

سلّمت وقبلت رأسيهما وهي تجلس/صبحكم الله بالخير

ابو تميم/صبحتس بالرضا.. حي الله صيووت.. وانا اقوول اليوم البيت زايدن نووره.. اثرتس عندنا

لم تحب تعكير مزاجه بموضوعها،فابتسمت/نووركم يالغالين

سكبت لها فنجان قهوه وقدمته لها/تقهوي يا بنتي..

تسائل بفضول/الا تميم وينه؟..نايم في بيته والا عندنا

نزل من الاعلى بكسل وهو يرد عليه/لا نايم عندكم

استغربت والدته/هماك بترجع سلهام!! ،والا انشغلت مع أمها الله يقومها بالسلامه

رد بضيق/ما راحت علشان أمها وبس..

استغرب ابو تميم/اجل وش عندها

تميم بابتسامه/هذا انا بروح اليوم واشوف وش عندها بنت سعود..

كتمت ضحكتها وهي تراه يتذمر/والله ان كانك تبيها صدق يا ولدي لازم تراضيها.. والا ترى البنات وااجد كبها وكلن يشوف نصيبه

ابو تميم/امك صادقه و انا اقول روح لهم و شوف وش تبي وبعدها قرر انت.. يا تراضيها وتجيبها يا تكبها وقفل هالسيره اللي طالت ودور نصيبك عند غيرها وخلها تشوف نصيبها.

لن يتخيل لمجرد الخيال ان يتركها .. سيجاري عنادها حتى النهايه، و لن يلوذ بها أحدٌ غيره وان افنى عمره محاولاً إرضاءها..احتسى فنجانه وهو يفكر بما يريد منه عمه..!!

وقفت صيته تريد الذهاب للمطبخ/بروح اجيب الفطور..

ام تميم/انا وابوتس سبقناكم.. افطري انتي وتميم

قرر اللحاق بها/اخذيني معتس

التفت ابو تميم لام تميم/وش عندهم؟ انا حاس ان صيته فيها شي

بقلق/والله بعد انا حاسه بهالشي ..شوفت عينك هي من تزوجت مانامت عندنا غير البارح!

شعر بالذنب/الظاهر اني خربت حياة بنتي بتزويجها من عناد

هذا تطور آخر ان يشعر بما يفعله بهم من قرارات/اللي صار صار ولا تنسى ان الزواج قسمه ونصيب يا خالد، وبعدين للحين ماندري وش صار..يمكن ما فيها الا العافيه

اخذ رشفه من فنجانه وهو يتمتم/عسى خير


..
فرحت بلحاقه بها، تريد الحديث معه والخلاص مماتريد قوله.. لم تعد تطيق الانتظار..

وقف وهو يراها تبحث دون جدوى/صيته وش فيتس واناخوتس!

ألتفتت اليه بارتباك/هااه.. ادور كيسة الخبز

سحب كرسي من الطاوله وجلس وهو يبتسم/الخبز قدامتس علئ الطاوله.. اجلسي وفضفضي لي

خافت/وش افضفض به.. انا.. م

تميم بإلحاح/لا يكون عناد سوالك شي؟

لم تعد تستطيع التهرب، لتجلس، فقط تريده هو/انا طلبت الطلاق من عناد.. مابيه ياخوي يعنك ان كل يوم اعيشه معه ينقص من عمري سنه..

صمت وهو يتفهم.. لم ينصدم، ابتسم بحنان الاخ/لا تخافين وانا اخوتس..ريحي نفستس وما حاصل الا اللي تبينه.. انا معتس، ترى منتي بلحالتس..وامي وابوي خليهم علي بفهمهم.

اخيراً شعرت بالراحه وابتسمت/الله لا يحرمني وجودك

صمت وهو يفكر لو رفض عناد الطلاق.. سيجبره على الخضوع لفحوصات تؤكد ما تقوله صيته وبذلك يكون الطلاق من صالحها..

قررت الحديث عما قالته سلهام/امس رحت ازور زوجة عمي سعود.. وشفت سلهام..

لم يعلق، فضّل السماع.. فتلك قد ارهقت قلبه كثيراً..

اكملت صيته/كانت معصبه حييل من اللي صار.. لدرجة انها زعلت مني.. عمري ما شفت سلهام تعاملني بهالقسوه!

وقف وهو يعزم الذهاب/انا طالع.. تبين شي

وقفت معه وهي ترى عدم رضاه/بتروح لها؟
.
،
.
،
.
،
.
على الطريق السريع مابين الشرقيه والرياض.
في جوله له على سيارة امن الطرق حول نقاط التفتيش المكثفه التي تطوق المنطقتين.. لن يدع لسطام فرصه في الهرب..
اخذ جهاز اللاسلكي ليتحدث لعمليات امن الطرق ويملي توجيهاته كالعاده..ثم اغلق جهازه وهو يعقد حاجبيه/لا يالقهر للحين ماطرحنا سطام..!

حاتم بثقه/ماعليك… بنطرحه.. وين بيغدي يعني؟ المنطقه كلها محاصره

نظر الى ساعة معصمه وهو يتأكد من الوقت/ صدقني ما اختفى الا انه فيه احد يساعده.. يلا خلنا نرجع مركز القياده ونشوف.

حاتم باهتمام/والله احتمال كبير

لمح تنبيهات الواتساب لديه وابتسم بصمت..

حاتم بابتسامه/ وش اللي قلب هالوجه للابتسامه ونسنا معك ياخي

حاكم بفخر/براك جاي فالطريق ان شاء الله

استغرب حاتم فهو يعلم بامر الطلاق وكان شاهداً من ضمن الذين حضروا طلاقه في المركز بسبب بجاد/مبروووك الله يوصله بالسلامه

مازال مبتسماً/الله يبارك فيك

سأل بفضول فهو رفيقه ويمون عليه/عسى الامور بينكم زانت وكلها بخير اجل

لم تتغير ردة فعله مازال سعيداً/لا والله.. للحين عند اهلها..

استغرب/منت مرجعها ؟

بهدوءه الواثق/يا يرجعونها هم ويزيل سوء الفهم والمشاكل. والا بصرها… اما الولد لي سواء قعدت امه هناك او رجعوها.

قرر حاتم الحديث بصراحه/تبي الصدق والله لو اني مكانك يا حاكم معاد أرد اختهم لين يجون لي ويتعذرون بعد… اللي سووه بك ماهو بشوي وقدام الافراد والمركز كله!!

قرر الصمت.. فهو يتوق لذلك اليوم الذي تعود فيه زوجته لبيته وليستقر في حياته ويرتاح بعد كل تلك العواصف.. لكن جل ما يفكر به الآن التخلص من سطام..
.
،
.
،
.
،

منذ عشر دقائق وهو يجلس مع عمه ويحتسيان القهوه.. قرر فتح الموضوع الذي قدم من اجله.. فبادر بالسؤال/هاه يا عمي بشرني.. سألت سلهام؟

اخذ رشفه من فنجانه وهو يفكر ويرتب ما قالته سلهام ويحاول تذكره، ثم وضع فنجانه وهو يلتفت الى ابن أخيه/يا ولدي.. الزواج قسمه ونصيب..وحياه محتاجه الرجل الهاادي والرااكز.. العصبي هذا ما ينفع يأسس بيت ويتزوج لانه بيتعب بنت الناس اللي بيتزوجها وماهو بمستانس بحياته..!

خاف كثيراً من هذه المقدمه التي جعلته يبتلع ريق القلق/عمي انا قد الزواج من بنتك.. ومستعد ارضيها باللي تبيه

قرر سرد ما قالته ابنته وان كان ضرباً من الجنون.. ولكن هو حقها/و سلهام ماعندها مانع ترجع لك لكن بشروطها.

توتر مما سيسمعه قبل سماعه/تامرني أمر..

تحدث وهو يداعب سبحته/هم ثلاث شروط ماغيرها.. مهر جديد و حفلة شبكه وبعدما تطلع امها من الاربعين تكون حفلة الزواج ..وبس

رفع رأسه وهو متفاجئ من الطلب، المده طوويله كيف سيظل اربعين يوماً اخرى من دونها.. طن انه سيستعيدها اليوم، تنهد/متى بتكون الشبكه؟

ابتسم سعود فسؤاله يعني قبوله الشروط/بعدما يكمل يوسف اسبوعين ونتمم له.. بتكون الشبكه.. لكن لين يومها ماتشوفها ولا تتكلم معها..هذا شرطها

اخذ فنجانه وهو يرتشف منه ويحاول كتم غضبه من شروطها، ولكن مابيده حيله، سيفعل ما سيرضيها/ما قالت كم المهر؟

سعود بعد تردد فهو قد عارض ابنته على المبلغ ولكنها ألحت في طلبها والا لن تعود لتميم/200الف تقدمها مع الشبكه

دهش من هذا الرقم الخيالي بالنسبه لمهر وهو قد استعادها أصلاً ..! زواجاً ومهراً آخر.. هذا كثير جداً !!..فعلاً رضاها باهض الثمن لم يتخيل انها بتلك الغطرسه والغلو!!

لاحظه سعود اطال سكوته/انا قلت لها انه بيعجز عن المهر بس هي أصررت.. واعتقد ان حقها الرضاوه عليك.. ان كنت صادق و تبيها.. لكن دامك ماتقدر..

رد بثقه وهو يخفي غضبه من شروطها التعجيزيه التي تحاول من خلالها كسره/تبشر بعزها...تستااهل بنت عمي

ابتسم سعود وهو يأمر ابنه بتقديم العشاء/على خير ان شاء الله...

احكم قبضة يده على اصابعه ثمن رجوعها هذا سيفلسه، لكن لن ينكسر ابداً..حاول التفكير بما سيفعل..

.
،
.


صوت ضربها قد سمعه القاصي والداني.. لم يدع فيها عظمه حتى خدشها وسالت الدماء وهي تشعر بمغص شديد تبعه نزيف لم تعد تشعر سوئ بألآم الظهر والبطن وهي تترجاه/تكففئ يا خوي خلاص بمووت والله بمووت..

دفعها عنه بقوه لينصدم من كمية الدماء النازفه/مووتي تكفين ريحيني منتس

دخلت والدتها لتمنعه عنها وتتفاجأ بوضعها/مشااري شسوويت باختك؟

خاف وهو يتجه اليها بصمت.. ويقف مكانه بعيداً عن الدم/!!

حاولت الرؤيه ولكنها فقدت القدره وهي تشعر بفقدان قوتها والكثير من دمها.. لم تشعر بيدها ..شعرت بالخدر يتسلل اليها وهي تتمتم لوالدتها/بموت يمه بموت <<فقدت وعيها

ألتفتت الى مشاري وهي تبكي/مشااري ألحق علئ اختك يا ولدي تكفى

لم يحرك ساكناً وهو يقسّي قلبه، فهي قد ارتكبت اثماً تستحق عليه القتل.. شاهد والدته وهي تأتي بأغطيه وتلفها وتنادي الخادمه لتمسح اثار الدم ..رأى والدته تطالبه بحمل اخته فاستجاب رحمةً بها ليس بمنال.
،
.
،
.
،
.

اليوم الثاني..
بعد المغرب و بعدما افطر الجميع صيام ثالث ايام العشر ..
يقف في غرفة جدته ويراها تتأهب للخروج ويتضح أنها جاده فيما تقوله/اسمعني يا راجس يا ولدي.. انا اخترتك من بين اعمامك لأني اشوف فيك جدك فهد الله يرحمه.. ابيك توديني لمشوار مهم..

استغرب ويبدو ان الأمر مهم/ابشري بس وين ناويه تروحين يا جده؟

الجده/ابي اسيّر على حاكم البراك العود.

اعترض راجس/وليه تروحين له يا جده وش الداعي.. اذا على زوج عمتي، هالشي علي انا وعمي عبدالرحمن ناويين نروح له ..والله يعيننا على تخابيص عمامي.

الجده/هالمشوار مهم.. لو ماسويته مارتحت.. قدام يا ولدي جعلني مابكيك.

امسك بيدها وهم يخرجون بدون ان يخبروا احد..!
خفق قلبها وهي تتجه إليه..نسبة الادرينالين تزداد باقتراب لقاءها به ..حاولت مرار ترتيب شهيقها وزفيرها.. حتى لاحظ عليها حفيدها/جدتي فيك شيء؟

تنهدت و كأنها تعيد نظام تنفسها من جديد/لا يا قلبي انا بخير.
..
،
.
،
.
في المشب.. يجلس ويبادل تلك المشاكسه احاديثها التي لا تمل ومعهما ام حاكم .. تأتي وصايف كل اسبوعين وتقضي هنا اسبوعاً بعدما ذهبت وصايف لمنزل زوجها مجدداً..ستظل هنا حتى بعد العيد..

ضحك وهو يشير لأم حاكم/يا مها خذي ذالبنت عني اقلعيها برا ..

ام حاكم وهي تضحك/يا عمي تكفى خلها تعطينا من بنات سداح.. وش ورانا

عجايب وهي تسكب له فنجان قهوه/الله الله جزااي يوم اني أكب رجلي فالرياض واجي أونسكم انا وولدي!!

الجد/وين هالولد اللي كل شوي فالشارع.. انتبهي عليه يا بنتي

عجايب/شوفوا هالشويب كيف يغير المواضيع.. شكلي بشتغل خطابه وبدور لك بنيه ام 40 تجلس معك، وازوج أمي مها لشاب ابو 20 يدلعها

ام حاكم وهي تبتسم/بيّض الله وجهتس ..عاد ابو 20 ماقصرتي والله..

عبس الجد وهو يمازحها/افاا بتزوجيني عجوز؟ لاا ماخذ اكثر من 17

عجايب وهي تميل شفتيها باستنكار و تكمل مزاحها/احممد رربك بعد من تبيك يا هالشويب هااه!!

رفع عكازه.. وهو يحاول ضربها/انا ذالليل بذبحها جووديها لي يا مها جووديها

رن الجرس.. والتف الجد الى عجايب/يلا انقلعي داخل ..بيجوني رجال.. معاد ابيتس تقهويني

تخصرت وهي تصغّر عينيها/معليه يا حويكم بيروحون الرجال بعد شوي وبتقعد تناديني

ضحك/وبتجين غصب عنتس ..يلا افلحوا داخل.. وخلوا محمد يدخل الرجال.

دخل محمد وهو يركض/جدي جدي .فيه حرمه تبيك برا و

التفتت عجايب الى جدها/يا وجه الله يا حويكم ..حريم من ورااانااا؟!!

محمد وهو يكمل/هي معها رجال..

ابتسم الجد واشار لام حاكم/روحي داخل و قلطوا المره عندكم.. خلني استقبل الرجال واشوف وش العلم..

لحظات ليدخل راجس وهو يبتسم لرؤية ذلك الرجل الوقور وذو اللحيه البيضاء الطويله…يبدو نحيلاً وطويلاً وهو يقف ليستقبله..قبل رأسه وهو مازال يبتسم/مساك الله بالخير يا عم.

بادله الابتسامه وهو يرحب به/يا هلا مساك الله بالنور اقلط يا ولد..

جلسا وبدأ محمد بتقديم القهوه للضيف.. وبعد مرور الدقيقتين قرر الافصاح عن نفسه/معك راجس ابن سلطان بن ناصر الصارم.. و اللي جت معي هي جدتي الجازي طال عمرك..

تفاجئ وهو يسمع ما يقوله راجس .. فقط توقف عند ذكر إسمها "الجازي"..!! مالذي من الممكن ان تأتي لأجله وهي قد رفضت لقاءه تلك المره..!! لماذا تأتي بنفسها لابد وأنه شيء كبير وأمرٌ مهم دفعها للحضور إليه اليوم..!!

] يوم أفترقنا وزاد الصدّ فـ الهوّه
أبكي فراقه وهو يبكي على فراقي !

اللي فرّقنا حيَا وسلوم ومروّه
ماهيب نزوّة هوى في مجتمع راقي !

مالت بي أيام عمري والعمر توّه
إليا ذكرته اضيع وتنشفّ أرياقي !

ياما وقلنا يا لو ّ الوقت يا لوّه
ما كان قفّى زمّنا والله الباقي !]

.
… .


يتبع..


قراءه ممتعه..

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-15, 12:16 AM   المشاركة رقم: 823
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

للامانه كان اطول من هكذا ولكني اقتطعت الجزء الاخير لعدم مراجعتي له..

اعتذر منكم

قراءه ممتعه..
رشا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 19-12-15, 08:41 AM   المشاركة رقم: 824
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,160
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 
دعوه لزيارة موضوعي

رائعة سلمت يداك فيتو ورشا ...

لي عودة لاحقا بتعليق

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 19-12-15, 09:19 AM   المشاركة رقم: 825
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266183
المشاركات: 1,059
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييمالاميرة البيضاء عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2414

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاميرة البيضاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة شخصية خيالية

 

روووووووعة سلمت انامل الكاتبة والناقلة

منال
احسن تستاهلى والله فرحت فيها يعنى بعد كل معاناة توق وطلاقها ولسه حقدك لم يهدأ والله سلمت يمين مشارى والدحمى على العلقة المحترمةاللى كلتيها


سلهام

قوية يا بنت برافوووووو وسبحان مغير الاحوال تيمو وافق بكل شروطك المبالغ فيها بس عشان يرضيكى-يضرب الحب شو بيذل

عناد
بالرغم من انه كان رافع ضغطى الا انى اشفقت عليه والله ودمعت عيني لما طلع من بيته مهزوم قدام اهله موقف صعب انه ينكسر قدام اهله كده <يمكن ده تكفير ذنوب عن اللى عمله فى بنات الناس
لكن مع كده اشفقت عليه اتغدر من مأمن يعنى كانت لسه بتمثل السعادة وفى لحظة قلبت عليه -موقف صعب صراحة


اما القفلة
حمااااااااااااااااااااس غير طبيعى
اللقاء الاسطورى المنتظر على نااااااار


فى انتظارك الاسبوع القادم ان شاء الله
دمتى فى امان الله

 
 

 

عرض البوم صور الاميرة البيضاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, خيالية, شخصية, قيود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t199294.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 06-06-15 04:44 AM
Untitled document This thread Refback 27-04-15 06:27 AM


الساعة الآن 03:41 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية