لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


رواية / اطياف لازالت عاشقة

بسم آلله آلرحمن آلرحيم هكَذآ آرَى معَآنقَة روحِي لـ شيء مِن آلخيَآل روحِي آلمتلهّفَه لـ آجل كلمَآت و شخصيّآت تهذِي بِي حَد آلللآ نهَآيَه آليوم فِي هَذآ

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-13, 03:16 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262533
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: مُترَفة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 40

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مُترَفة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رواية / اطياف لازالت عاشقة

 

بسم آلله آلرحمن آلرحيم
هكَذآ آرَى معَآنقَة روحِي لـ شيء مِن آلخيَآل
روحِي آلمتلهّفَه لـ آجل كلمَآت و شخصيّآت تهذِي بِي حَد آلللآ نهَآيَه
آليوم فِي هَذآ آلمسَآء آعَآنِق خطَوآتِكم
آرِيد مشَآركَة آحرُفِي مَع عشّآق و هَآوِين لـ آلكتَآبَه غيرِي
سآخطو بـ خطوة لـ طآلما آنتظرتهآ بـ فآرغ الصببر
ولله الحمد سآنجو بإذن الله من متآهآتي التي وضعتهآ آمآمي
آحبتي گكونوا بالقرب فـ لآزلت بـ آول المشوآر
أسآگون بـ حآجة آإنتقآدتگم
فـ لآ تحرموني آرآئگكم
محبتّگكم مُترَفة ، ،

لآ آحلل نقل آلروَآيَة بـ دُون ذكر إسم مُترَفة
ولا آحلل لـ آحد آن ينسُبهآ له
لـ حفظ آلحُقُوق





،
،
،
،
،










لــي عوده بآول خطوآتي

 
 

 

عرض البوم صور مُترَفة  

قديم 22-12-13, 03:21 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262533
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: مُترَفة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 40

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مُترَفة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مُترَفة المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية / اطياف لازالت عاشقة

 


آطيآف لآ زآلت عآشقة ،،

الجُزء الآول :

وأتيت يا ولدي.. مع الزمن الحزين

فالعطر بالأحزان مات.. على حنايا الياسمين

أطيارنا رحلت.. و أضناها الحنين

أيامنا.. كسحابة الصيف الحزين

ودماؤنا صارت شراب العابثين

تتبعثر الأحلام في أعمارنا

تتساقط الأفراح من أيامنا

صرنا عرايا..؟!

كل من في الأرض جاء

حتى يمزق.. جرحنا

صرنا عرايا..؟!

كل من في الأرض جاء

حتى يمزق.. عرضنا..

قالوا لنا:

أنتم حصون المجد.. أنتم عزنا

قتلوا الصباح بأرضنا.. قتلوا المنى

* * *
فآروق جويده


روآية {آطيآف لآزآلت تعشق} √


فيْ ذلكَ المكآن المليئ بِبَعض الآحزآن
يقفْ أحدهُم هِندآمه مُقرف
ثوْبه متّسخ ببقع دِمآء
نظرآته منتَصِبه أمآمه خآصّة إلى البآب الوآسِع

بُضع دقآئق حتى خرَجت المُمرّضة مِن البآب

هو بِعفويّة اقترب اليهآ وهو يهتفْ بتسآؤل / إش صآر لها ؟!
تضَع كفهآ على إطآر نظّآرتهآ بإشْمئزآز /إحم حآلتها مُستقرّه شوي وولدت هي بالّسلامة بس حابه اوضح لك
فكره ان احتمالية حيآتها ضئيلة جدا وعلى العموم الدكتوره نوال حتخرج بعد شوي تقدر تفهم منها اكثر

يرمُقهآ بنظرآت قاتلَة تگآد تقسمْ ان نظرتُه تلك كفيلة بإخآفتِهآ وبـ نبرة حآدة / وش بلاها بس عشانها فقدت دم كثير يعني!

الممرضةْ تحآول أن تدرگ نفسها قليلآ بعد حدة صوتِه ونبرآته بـ قليل من الارتبآگ والتوتر / الله اعلم انا موب دكتورتها للمعلومية دكتورتها شوي وتخرج

ابتعَدت هي
وخلْفهآ ذآگ الذي بآت يسترجِع ذآكرته بـ آلم

قبْل سآآعتينْ من هذا الوقت ،،،


يقتَحِم البآب بـ هدوء عَكس منظر هِندآمه
لآيرآهآ أمآم نآظريه ،
يخطُو بـ هدوء إلى غُرفه جآنبيّه ،
فتَح البآب بـ هدوء كـ سابقه ، ،
يرآهآ متغطيّه بآلگآمل بـ جلآل صلآتِهآ وآمآمُهآ القرآن الگريم ،،
بآت يُلآحِظ مؤخرآ تعلّقهآ وإنسِجآمهآ بـ كلأم بآرِئهآ ،،

الآخرى عندمآ آحسّت بـ آن آحدُهم يرأهآ ،،
رفعَت بَصرهآ ،،
لـ تُصْدم هِي باللذي ترآه ،،
منظرُه مُرعِب لـ آقصى
آقصــــــى دَرجآت الرعبْ
آيّ جنون هذآ اللذي جعلُه يتخآصَم مع آحدُهم فـ الخصآم وآضح عندمآ رآت الآزآريرْ مُقطّعه ، ،
آلدمآء ملطّخة ملآبِسُه لـ آوّل مره ترآه هگذآ ، ،
دآئمآ آنيقْ ،
دآئمآ تُقسِم آنهآ لَم ولَن ترى مِثلَ آنآقتِه ،
هِندآمه لَبِق بمكآنتِه ،
آيّ جُنون هذآ الّذي دَفعه لـ يتخآصم معهُ وهكذَآ ،
بـ رُعب كآسِح / لآتقول انك بدر
آلآخر لمْ يستغرِب نظرَة آلرعب وآلصّدمه التيْ تعْتلي ملآمُحهآ ،
بـ هدوء / تعالي وراي
لم تتحدّث عِندمآ رآته يخْطُو بـ خطوآتِه آلوآثِقه نحْو السّلّم ،
رُغم هِندآمه المبهذَل ،
( لن أخسِر شيئ )
هذآ مآ گآنت تردّده حِينمآ گآنت تمشِي خلف زوجِهآ
آلآخر يفتَح الجنآح وآلسگون مخيّم بـ آجوآئهمآ
تفوح رآئحة المسگك من دآخل الجنَآح
إسْتَنشَقَهآ بـ عذوبه ، ،

أتبعها بـ دخوله وجلوسِه على آريگكَة في آلصآلة بذوق رومآنتيگي عكس مَآ بين سآگِنيهآ ،،،
هي عِعندمآ رآته يجلس ، ، ،
تحآملَت على روحهآ بـ الصبر ، ،
تجْلس بـ جآنبه بـ عفويّة ، ،
وضع گفّه على بطنهآ المنفوخُ قليلآ ، ،
احسّ بـ ضربة خفيفَة مِن بطنهآ ، ،
إبتسآمة تغزو شفآهه آلمطبقه بـ الصمت ،
بـ سگون گـ سكون آجوآئهِمآ *البآرِدة* /يعورك هو
تمنّت لو آنّهآ تبصق بوجهه ،
حينمآ سألهآ ،
آيسآلهآ وهو الذي آحسّ بـ الضربة عندمآ وضع گفّه على بطنِهآ ،
لكِن للإحتِرآم والتقدير مگآنه ،
بـ همس خجولْ /آكيد يعوّر
رَفَع بصره إليهآ رآها مرتدِية فُستآن حمل قصِير ،
بـ لونه الزّهري الخليط في السماوي ،
دون آكمآم ،
شعْرهآ مرفوع على هيْئة بون وشِفآهُها تزيّنهآ آحمرُ شِفآه بـ لون المُشمش آلنآري وضع ذرآعيه خلف گكتفيهآ مقرّبهآ إليه وهو يَهمس بـ عُمق تدرين إنك اليوم محلوه كثير تدرين ان اليوم بدر بن فهد الكويعمي انضرب وضرب عشان عهود بنت عيسى الكويعمي صُعقت بِمآ تسمعه آذنآهآ رفعَت بصرَهآ إليه وهي تهتف بـ صدمة /آنآ
بدر بـ رفعْ حآجِب وينزل الآخر ، ،
بـ إستهزآء خفيف /لا انا
ايه انتي يا بنت ابوك عهود بـ صدمة وهي تهتُف بـ صدق شفّآف //لا لا لا يابدر ما تكذبْ حآشاك بس وشو له تنضرب وتضرب عشاني ،
بدر يقف وهو يهتف بـ سخريّه /اوبس يا حليلي جلست وانا غرقان دم تعرفي ايش يعني دم لزووم استحم عشان ريحة الخياس اللي فينيْ عهود تهتف له بـ قليل من الغضب / بدر الله يهدّيك ريّح روحك وروحي وقولْ لي وش صار بسبتي انا ، ،
بدر بـ سؤال ليس بـ وقته ابدا لكن خطر له فجآه بـ تسآؤل / على فكره يا عهود انتي بشهر كم الحين
وكم تتمنى لو آنّهآ تمسكه وتمزّقه بـ كفيها وترمي به الكلآب
<<
الحقيير ، الوقِح ،
ماذا يظن ان يفعل لكن صبْر جميل ولله المستعان.
<<
تلتفت إليه وهي تقف لـ تتجه ناحيتـه إلى ان وقفت امامه ،
وهِي تهتف له بـ عتب خَفيف / بدر الله يسعدك وش صار بسبتي انا عشان تتضارب بدر انحنى عليهآ وآضِعآ جبينه على جبِينها آحسّ بـ إنتفاضتها ورعشتها المشوبة بـ رقّة بـ همس مُغرِي / جآوبيني اول انتي بشهر كم الحين اعترتْهَا رعشَة خجَل مُظطرِبَة انتفضَت بـ عُنف خجولْ تُحآول الإبْتِعآد عنه مُخفضَة رآسهآ لگن لم تستطِع والآخر مُمسگك بـ وجههآ ، ،
بـ خجل / بدر بلييز آتركني اخفضَ رآسه آگكثر ونآحية آذْنِه يقرّبها من شِفآههآ لـ ينصِت
بـ هدوء / ترى مآ تسمع اذوني عليي نبرآت صوتك شوي
هي خجُولة خجل آلانثى آلفطري لمْ تتحدّث وهِي تُحآول الإبْتِعآد عنه و حرارة جسدهآ ترتفع كلّمآ زآد خجلُهآ ،
فجآة آبَعَدهآ بـ رقّة وهو يهتف بـ جمود كـ عآدته / الله يسلمك جاوبيني واجاوب حضرة جنآبك بـ قَلِيل من القوّة ،
والخجَل لآ زآل يكتسِيهآ بـ شفآفيّة عمِيقة / بصدقك يا بدر إسمع يا زوجي العزيز انا ببشهري السابع توْ دخلت قبل ثلآث آيآم بالظبط يوم كان ابوي مسوي عشاء والرجاجيل عنده تذكر
بـ إنفعال و عينآهآ ذاتِ اللّون الرمآدي تشتَعِل / اگكيد تذكر يوم اني نمت في بيت ابوي ولا احد سال عني كني هم وانزاح عنه
بـ غضب مُّشتَعِل تُكمل / اصحى على حالك ولله موب حاله ذي اي ولله موب حالة

بـ حدّة و صوته آلبآرد يُثير الاستفزآز آگكثر / تدرين ذاك اليوم كان عندي سفر مهم وما يتئجّل

بـ غَضَب حقيقي مُشتعِل وآطرآفهآ تنتفِض / لا لا لا لا يا سيادة الوزير لا لا حتى الوزير آشغاله مهيب كذآ يا سعادة الامير مدري ملك تحتك رعيّه مدري وش قلعتك اسمع
يا ولد عمي صبرنا معليش قلنا الصبر زين اصبري يا عهود ولحد صبرك ربك بيجازيك بسسسسسس لهنا وكفاايه
كفايه تجريح لا اهتمام ولا حتى سؤال فاهم كفايه موب حرام عليك ما تراعيني لو شوي طيب تصطفل خشتي عشان عمك ولا ان شآء الله جدتي
بهمس وكآن طآقتهآ آلكلآميه انتهت / موب حرام عليك ما تراعيني ترآني حآمل بولدك
مهوب من الشارع....
قاطع سيل كلماتها الجآرِحة المُهِينة لـ رجولته بإمسآكها من معْصمهآ بـ قوّة كگآسِحة تشبهه فقط ،
قرّبهآ إليه وهو يهتف لهآ بـ تهدِيد مبطن وصوتُه الرجولي البآرد بـ عكس تهديده الحآرق / وعزّة ربي وجلاله يا عهود ان ما سكتي وحطيتي لسانك في فمك وقفلتيه ان تشوفين شيء غير فاهمه غييييييييييييير
آبَعَدهآ بـ عُنف وإنفِعآل غريب على حآلة جموده في آلفَترَة آلآخِيرة ،
لـ تسقطْ هي على المنضدة آلزجَآجِيّة ،
مگكسِّره لـ قطع الزجآج ،
صوتْ التّكسّر دوى فِي ارجآء الجنآح الوآسع ،
وهي متوسّطة القطع المگكسّرة والّدم يتسّرب جهة يسآرهآ في آلآسفل آكثَر بـ صورة مرعبة ،
لم يَقِف آكثر انحنَى عليهآ وهو يهتف لهآ بـ عُمق رجولي خآص لَه / عهووود يا ام فهد لآ تفقدين وعيك لزوووم ما تفقدين وعيك عشششانگك ولله و عشاان ولدك عششآنك يا بنت العم تگكفين ،

،
،
،إنتهى الجزء آلآول

،
،

 
 

 

عرض البوم صور مُترَفة  
قديم 22-12-13, 03:30 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262533
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: مُترَفة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 40

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مُترَفة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مُترَفة المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية / اطياف لازالت عاشقة

 

آلبَآرت بـ إّذن آلله كُل سَبت

،
،
،

 
 

 

عرض البوم صور مُترَفة  
قديم 28-12-13, 11:58 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262533
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: مُترَفة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 40

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مُترَفة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مُترَفة المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية / اطياف لازالت عاشقة

 

بسم الله



الجُزء آلثآني ، ،

وتعانقت أنفاسنا
وانساب دمع عاتب الأشواق بين ضلوعنا..
والليل كالسجان
يصفعنا.. ويضحك خلفنا
والصمت بيت موحش الأشباح يصرخ.. حولنا
وعلى يديك رفات طفل ضامر
قدر الزمان حبيبتي
أن يصبح المسكين جرحا.. بيننا
جئنا إليك مدينتي
جئنا لندفن حبنا
رفقا بهذا الطفل
قبر مدينتي..
أنا بعض هذا الطفل عمري.. عمره
فلديه حلم بدايتي
ولديه يأس نهايتي
رفقا بهذا الطفل قبر مدينتي
رفقا بهذا الطفل

فاروق جويدة ، ،

لمْ يقِف آكثر آنَحنى عليْهآ وهو يهتِف بـ حَنآن بآلِغ /
عهودِي عهود يا بنت لااا تفقدين وعيك لزوووم ما تفقدين وعيك عشششانگك ولله انتي وولدك

تصْرُخ بـ جُنون ثآئرة من الغضب هي لآ تمثّل البُرود آبدآ دآئمآ غآضبَة
وزآد غضبهآ من الالم المُرتكز اسفل ظهرِها وبطنها و ذِرَاعهاآ /
يا مجنووون يا متخلّف يا حقيير اصلا انت طول عمرك ما تحس يا جعلي اموت يارب وتقعد تربيْ ولدك لحالك ويجننك لا انت ولا ولدك ابغاكم من زييينكم كل واحد مكدر علي حياتي انت بدنيتي وهو بس يرفّس فيني الله يا خذني يارب وافتتك منكككم كلكككم


غيرُ مبآل بـ شتآئمها التي تقذفهآ بـ شرآهية وكرآهِيه ،
مُقتَرِبآ منهآ
(حِمَدْ ربّه)
بـ آن الزجآج لمْ يدخُل سِوى ذرآعِهآ ، ،
لكِن الدّم هذا من آين ان لم تنزِف ذِرآعهآ
احسّ بـ الدّم مِن جهة آفخآذِهآ ،
وهُو يتذكّر بـ آنّهآ حامِل
إنتفَض بـ عُنف و رُعب كآسِح يتَخلّله رَبكة ،
حملَهآ بـ سرعة وضعَهآ بـ رفق على الآريكة ، ،
آلبَسهآ عبآئتِهآ ،
وهُو يُحآدِثها كَي لآ تفقد وعيهآ /
الله يهديك يا عهود ان شآء الله انتي اللي بتربينه وبتربين اخوانه يا رب

تبكِي بـ صمت ،
متآلّمة ،
وضعَهآ بـ بـ رقّة في آلمقآعد آلخلفيّة وهو يهتف لهآ /
اهدي يا مرة اهدي قولي لا اله الا الله

لآتزآل على وضعِهآ المتآلم

اغْلَق الباب وهُو يستدِير لـ يذهب إلى جهة آلسآئق ويقُود آلسيآرة بـ سرعه جنونيّه وهُو غير مُآلي بـ الازدحآم

عِندمآ وصل إلى مستشفَى نِسآء ،

فتَح البآب بـ وحشيّة مرتدّآ إلى آلخلف لـ يفتح بآب آلسيآرة آلآخر عِندمآ رآها سـ تغلق عينآهآ آلمُبتلّة بـ دموعهآ صرخ فِيهآ /
لا تنامين ماهوب وقت نومممك لا فقدين وعيك يا مره


إقتَرب مُسرِعآ إليهآ آنحنى يحملُهآ وهُو يتّجه بهآ إلى قسم آلطوآرئ ،
بـ إنفعال عِندمآ دخل يصرخ /
حالة ولادة مبكره الدكتوره ام فهد هي المشرفه عليها بسسرعة

آحد المُمرِّضآت تقترب مُسرِعة بـ آلسرير المُتحرّك وهي تهتُف بـ مِهَنيّة إنسآنيّة /
بسسسسرعة بسسسرعة حطها هنا لو سمحت



وضعَهآ بـ رقّة ،
و المُمرّضة تزحفْ بـ آلسرير مُبتعَدة عنه وهُو خلفهآ ، ،
المُمرّضة غير مبآليه بِه لكن قَلِقة على آلفتآة ،
وهِي تُحآول ان تتحدّث معهآ كي لآتفقِد وعيهآ ، ،
إلى آن دخلوآ بآب كبير
آغلقُوا آلبآب

وهُو يسير بـ قلق وخوف كبيرين ويدعو بـ عُمق آن تلِد بـ آلسلآمه

هكَذآ هي آلذكرى ،
بعدَ دقآئق انتشله مِن ذكرآه آلقآسيه *المؤلمة*
همْس بـ عُذوبة /
فديت روحك بدوري وش بلآه شكلك جعل عدوينك يناطحون بعض قهر وش مسويـن بروحك جعلني ما ابكيك

رفعْ رآسه من آلسيرآميك آلبآرد مُلتفِت إلى شقيقته ،
بـ لهفَة يقِف /
خلوووود شوفي عهووود جعلك تدخلين الفردوس الاعلى يارب شوفي عهووود لها اكثر من ساعتين في هالغرفه محدن طلع مير غير ذيك الممرضه اللي ما فهمت منها شي شوفيها يرزقك ربي من عنده

خلُود تُشِير إلى آلسّآعه آلمعلقَة على آلحآئِط بـ صدمة وهي تهتُف له /
يا مجنون مع احترامي لك يعني شوف الساعه كم الساعه 3 ونص الفجر
انا ما كنت راح ادري بس وحده من صحباتي قبل شافتك تقول اخوك جا معه حرمه
ويقول حالة ولاده
صراحه ما كنت بصدقها الا لما قالت اسمي الثلاثي كامل عشانها صاحبيتي وما تعرف اسمي كامل
صدقتها


بدر يقاطِعها بـ غَضَب /خلود وللي يسلمك شوفي لي عهود وانتي ساكته
خلُود عندما رآته غآضب
آطبَقت بآلصمت
وهِي تدخل إلى آلغُرفة وهي ترى ان آلدكتوره آلمسؤوله عن حآلتهآ كادت تَخْرج لكِن اوقَفَتهآ وهي تسأل /



لكِن اوقَفَتهآ وهِي تسآل / دُكتوره وش صار عليها عهود ووش السبب اللي خلاها تولد بهالوقت وهو اصلا موب وقتها يعني باقي لها شهرين واعتقد توها دخلت السابع اصلا

الدّكتوره بـ غضَب و آسى لـ حآل مرِيضَتها /
اوكي دامك اولتي اسمها معناتو تعرفيها اصل هي كانت بتموت كانت تحتضر لما جابها الود اللي معاها وهو اكيد جوزها
وآه صح هي حامل يعني لازم لها اهتمام كتير واوي كمان ومو لهنا توصل هالامور بئى
في ايديها إطع من الزجاج المتكسر هو ايه صار لها بالزبط ؟!

خلُود بـ دهشَة / بس دكتوره بشويش ممكن تفهميني
وكيف وضعها الحين عساها بخير وكيف ولدها؟ !


الدّكتوره بـ هدوء / معاليش بس جوزها هو وين في اي حته هو؟ !

خلُود / اييييه صح نسييت بدر برا يبغى يتطمن عليها

الدّكتوره / يللا انا بخرج لاخوك

الدّكتوره تعدّل من وضْع نِقَآبها
بعْدَهآ خرَجَت تَتْبَعهآ خلُود
،
،
،


بدر المترقّب
لهفَة ، ، ، شوق ، ، ، آلَم
( آيّ آلَم تعيشُه عهُود بـ سبَبِه
آي آلَم يُعَآنِقگك يا عهود
لآزلت آذكُر تفآصِيل الّليله التّي توجتي بِهآ لـتكونيْ
امِيرة و آسِيرة لـ رُوحِي
حِينَمآ آمسَكْتُكِ وانتِ صغِيْرَة
رُغْم بُكآئِك المُزعِج
لمْ تَهْدئي سِوى بعدَ حملي لَكِ
على كتِفيْ
حِينَهآ عُمري خمسَة عشَر عآمآً
وانتِي تبلُغي مِن آلعُمر سنتينْ فقَط

لآزِلت آذكُر عِندمآ كُنتي تُنآدِي بإسمي آلمُختلِف بين شِفآهك آلصغِيره
وثآنِي إسم تنطُقِيه بعد إسمُ آبيك وقبل إسم آمِّك
(بـــدد)
وآآه وألف آه من بدد
آذكُر تِلك الّليله التي كُنتُ آنآ بِها فِي عُمري آلسآبِع عَشَر
وحِينهآ كنتِ في عُمرك آلآربَع سَنوآت ، ،
لآ زلت آذكر حِينَمآ كُنتُ آتعآرك مع عبدالله
كَي آنتشلِك إلى عآلمي آلخآص
آلجميع گكان في حآلة من آلدّهشه
كيف للطّفلة عُهُود آن تتعلّق بـ المرآهِق بدر
و لآ زلت آذكر ايضآ
حِينَمآ نجحتِ في صفّك الاوّل الإبتِدآئي
لَم تُبلغي إخوتك قبلي آنآ
إلى آن آتيتُ آنا
وانتِي تذْهبي خِلسة من جلسَتنآ وتُحضِري آلشّهآده
وتزيّن شفآهك بَسمة خَجُولة
كي تُريني إبدآعك بـ درآستِك
لكِــــــن
بعدَ هذآ سآفرت كي آُكمل درآستِي
فِي عُمري العشرِين وعُمرك السبع سنَوآت
في ذلك آلوقت ، ،
غآدرت آلسّعوديّة
آذكر حِينَمآ تعلّقتي بِي بـ جنونِك آلخجُول
آلبُكآء حِينهآ وسِيلتُكِ للتّعبِير
آبْعدَكِ ( عزِيز ) عَن عآلمِي
وهُو يُحآول بـ فشَل إشغَآلك عَن منآظَرَتِي
لكِــــــن
آنتي تِلك آلطّفله آلتي تنتمِي إليْ
لذَلِك عضضتِي آخيكْ وآتيتي مُسرِعة إليّ
لتحتضِني سآقيْ آلموآزِية لـ طُولِك وشهِقآت آلبكآء تعتَلي بـ نحِيب ،
بعْدمآ هدَآت مَوجَة بُكآئِك وآنتِي تبْكي على كتِفيْ
حمَلتُك بـ وِد لـ خُلُود
هِي بـ عُمرك لكن شَخصِيتهآ منَآقِضة تمآمآً لـ شَخصِيّك آلعذبة آلخجولَة ، ،
خلُود هِي الوحيده آلتي لم تبگكِي لـ فُرآقِي
آمسَكتنِي بـ كفيّهآ آلصّغيرَتين وهِي تخبرُني بـ ببَرآءه
آنهآ سَتَنتظِرُني وآنآ حآمِل شَهآده آعتزّ بهآ

إبتعَدت ،، رحَلت ، ،

بعدَهآ عُدت من آلغُربَة
بعْد سبْع سِنيْن مِن آلغُربَة في آلمملكَة آلمتّحِدة
فِي ثلآث سِنين من عُمري حدَث مآلم يكُن بـ آلحسْبآن
إلتقِيت بـ آحدِهم من جنسيّة قطريّه
إشتَركتُ معَه بمشْرُوع صغير
يستَمر لنآ
كان نِعم آلآخ والمُسآند هُو ( جبر )
آخِي بـ غُربتي وبعْدَمآ عُدت فِي عُمري آلسآبِع و آلعِشرينْ
كآن عُمرِك حِينهآ آربَعة عشَر عآمآً
آقْسِم آنّي صُدمت حِين علمتُ بآن عهُود تتحجّب
اعتدت عليگك ورب آلآكوآن

آلسنوآت تمُر وآنآ لآ آزآل كمآ آنآ ، ،
لم يتغيّر شي ولم يحُدث شيئْ آبَدآ
بعْد مرور بِضع سِنين ، ،
عُمري آصبح آلوآحِد وآلثلآثون
آبي يآتي لـ يُخبرني
بآن عليّ آلزوآج بگك
جُنون آصآبني حِين همستُ لـ وآلدي بـ آلرفض
آيُعقل آن آرتبِط بـ رِبآطٌ مقدّس معَ مَن
مَع عُهووود تلگك آلطّفله آلتي
تعني لِي آلكثِير
هِي لآ زآلت طِفلة
وآنآ شآب ثلآثِيني
كَآن آلفرقُ شآسِع بين عُمري و عُمرك
ثلآثة عشَر سنة فرقْ كبيْر
ثلآثة عشَر يا آبتَآه
عُمرِك حِينهآ إثنآ وعِشْرُون سَنة
يُصعَب علي آن آرتبِط مع عُهُود لكِن لآ مُجِيب لِي
وآلِدي آخبرنِي بـ إختصآر آنّه يفضّلُك
ويرِيد آحدآً مِن آبْنآئِة ان يرتَبِط بِهآ
كَي تكُون آمآم عينَيه
بـ تفكِير طوِيل حتّى آمدٍ بعِيد
آخبرت وآلِدي بـ آلموآفقة
تقدّمت لـ خِطبتك و سُرعآن مآ جآءني آلرد سرِيعآ
بـ آلمُوآفقة


رآيتُگك ليلَة عُرسِك ، ،
آميرة متوّجة
وكآني خآدِمُك
عروسْ بـ معنى آعذَب آحلآمِي
وآه كَم آنتي مُوجِعه ولذِيذَة ، ،
فُستآن آلطّهر ذآك
آيّ إعصآر آنتي يآ عُهُود
آيّ سِحر تمتِلكه آنثى مِثلك بـ روعَتِك
انتِي آليوم بإسمي زوجَة لي
عهودِي
ويآء آلمِلكيّة تِلك كَفيلة بآنگك تنتمين لي آنا
إبْسَآمَتُك آلخجولَة تزيّن ثَغرگكِ آلتّوتيْ
وآآه مِن حِكَآيَة غمّآزتگك آلخفِيفَةوآآهٍ مِن حِكآية غمّآزتگك تِلك آلخفِيفَة
بـِ جآنب عينَيك ،
تَنتمِي إلي حبيبَتيْ
نفْس مگكآن غمّآزة فيْ ملآمِح وجْهِي
تمرّ آلّسآعآت وتمرّ آلآيّآم ، ،
وآنآ لَم آحكِي لكِ عَن عِشقي آلمَبْتور
فِي إنتظآر شيئ مّآ
وآنتِي يآ روحِ آحدِهم
آخْبَرتِني بَعد مرورِ شهرِين مِن زَوآجِنآ
بـ بسمَتُگكِ آلخجولَة
آنگك تَحمِلين بـ طِفل يكْبُر بآحشآآئِك ،
وكَم كُنت سعِيد بل آنآ آُحلّق في سعَآدة لآ نِهآية لهآ
حمْدًآ لله يارَب ،
آلسّعَآدة إرتَسَمتْ عَلى مَلآمِحِي
ورآيتُهآ بـ عينيْك
آقترَبْتُ مِنگك مُنحنِني كَي آُقبّل جبِينُك وقفة إحتِرآم لـ سيآدَتِك
تِلگك آلقُبلة عمِيقَة ممْلوءة بـ آلإحتِرَآم وآلتّقْدِير بَل عِشق مخفِي تحتَ آحَآسيس مخفيّة لآيعلمُهآ سوى آلمطّلِع على آلصدور سُبحآنه ، ،
لآرْفَع وجهِي وآنخفِض بآقل مِن سآنتمتر مُقتَرِبآ مِن غمّآزتگك آلخَفِيفَة المُميّزة التي لآ تظهَر سِوى بـ آضحُوكتِگك
قُبلة خَآطِفه خفيفَة
سَرِيعَة ،
مُؤلِمـة ،
لذِيذَة ،
وتمرّ آلآيّآم هكَذآ
وانآ بـ إنتظآر خبَرٌ مّآ
كَي آُخبِرُك بـ عشْقِي آلمجْنُون
لكِــــــن
( ليس كلّ مآ يتنّآه آلمرْءُ يُدرِكُه)
آليوم حِينمآ آرَدتُ مصَآرحتِك بـ جنونِي
آمسَكتُ نفسِي بـ آللّحظآت آلآ خِيرة
ولگـــــــن
كآنَت هي آلخَسآرة آلكُبْرى التي مرّت في جمِيع آُمُور حيآتِي
آلخسَآرة آلآولى يآ (بدد) على مقُولتهآ
، ، ،
،
،



يُقآطِع سَرحآنه آلعميْق
آقصِد غَيْبُوبتِه
صوْت يَهمس بـ حَنآن بآلِغ /
نعنبو دارك يا بديران تاخرت دقيقه والقاك طايح مغمى عليك عند باب سسيآدة حرمكم المصون
افا كل هالحب لـ آم خلود



وصوت آخر لآول مرّه يسمعُه /
آه انت بتحب مراتك هالئد دا هو احسن مشان ع وشك آطعَك بسناني بس دام انو بتحب مراتك لدرجة انو يغمى عليك خوف عليها يبئى على عيني و راسي

إلتفت إليهآ بـ لهفَة وهُو يهتِف بـ ربكَة لمْ يُخفِيهآ صوته /
وش صار عليها

خلود بـ سُخْرية /
يا شينك يا خي كل ذي الدراما عشان الست عهود

( وآآهٍ يآ خلُود كم تعْنِي عهُود لـ آخِيك آلمتيّم بـ إسمهآ )

بدر بـ بُرود /
مالك شغل لا سالتك ولا حكيت معك تكلمي
يلْتفِت إلى آلّدكتورة /
وش صار عليها

آلدّكتوره بـ مِهنيّة وعتَب خفِيف /
بص بئى يا استاز بدر بئولك هي الحمدلله عدت الاصابه على خير بس الاصابه كانت جدا خطيره وعلى طفلها
و المفروض تنتبه لها مو توئع بدون ما تدري ع نفسها
ومبروك ع التوئم اللي جوك دا هم بنوتات من احسن ما يكون توئم بنات
بس دي الست عهود هي شوي بحاله حرجه بما انها خسرت دم كتير اوي لازم لها دم وحالا
وازا احد من خواتها نفس الفصيله بئى خليه يتفضل معي وازا ما فيش
راح آخز من بنك المتبرعين بالدم واعتئد كمانت فصيلة دمها مش موجوده باي حته

بدر يقَآطِعُهآ وهو يقِف من آلسرير ومنظرُه يوحِي فِعلآ بـ آلّرعب
بثوبِه آلمتمزّق آلمليئ بالدم آلمقرف ورآئحتُه آلنتنَه /
محدن متبرع لها غيري واعرف فصيلتها o- وبسرعه اسحبي مني دم الحين عشان تشوفين شغلك واي شي يتطور تقولين لي انا بدر مهوب غيري حتى لو كان خلود

آلّدكتورة بـ إندِهآش /
بحالتك دي ؟!

بدر بـ بُرود وصوتُه الرجُولي ذآ آلبحّة آلمُميّزه /
إيوه ورجاءا قدآمي الحين

خلُود وهي تفهَم لآخيهآ /
ما رآح يفكك بس يالله توكلي معه

آلدّكتوره وهِي تخرج بـ مهنيّه /
اوكي يللا بسرعه واصل هو كل ماكان الوئت اسرع كل ما كان هو احسن لحالة المريضه عهود


،
،
،




فِي زآوية آُخرَى '


رآئِحة آلبخُور ( آلعُود )
يعُمّ آجوآء آلصّآلة آلدّآخِليّة ،
قُبيل آلفَجر بـ عدّة دقَآئِق ،
هِيْ كآنَت تُمسِك بـ آلمبْخرة تمرّ بهآ في آرجَآء آلصّآلة و آلإبتسآمة تزيّن ثغرهآ

آحدُهم ينزل من السلّم وهُو يهتُف بـ مرَح /
دويّم يالغبرآ ما تجين تطلين على ولد اخوك

تلتفت إليه وإبتسَآمة لعُوب تزيّن ثغرهآ /
الله والشيخ عيسى بعد
لزوم تبالغ بطيحتك حشى ما هيب طيحتن من الدرج
كنها طيحتن من الدور الاول فـ فندق عن مية دور

عِيسَى وسآقُه ( مُجبره بـ جبيرة كسر ) يتعكّز بـ عكّآزه آلمنآسب
لسنّه الصّغِير يجلس إلى آقْرَب آرِيكة ويضَع سآقُه فوقَ آلمِنضدة التي آمآمُه
وعكآزه بـ جآنِبه وهو يهتِف لهآ بـ مرَح لآئق به فقط /
الله والمبالغه فيك انتي بالذات يا خية ابوي
يلتفِت يمِين وشمآل /
ابك وين العرب ويين مختفين امي وجدتي واميمتي وينهم فيه
واختك الصغيره بععد

دِيمة تضَع آلمِبخرة بـ جآنب مدخل آلصّآلة وتتّجه نحو عِيسى وهِي تُخبرهْ /
عادك تفقد امور رعيتك يا ولد اخوي عاد اسمع دامك تبي تعرف هالاخبار مير ابوك وابوي بالمجلس واتهقوى انهم يصلون ي القيام مير لو كنت بعافيتك كان شوت فيك الين ما اوصلك لهم عشان تصلي معاهم وعاد اذا تبي تصلي هنا فهذا شي ثاني مير احسن لك
وعاد شوف اميمتك واميمتي الله العالم الناس وين مختفيه
وجدتي الله يطول بعمرها

 
 

 

عرض البوم صور مُترَفة  
قديم 28-12-13, 12:00 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262533
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: مُترَفة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 40

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مُترَفة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مُترَفة المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية / اطياف لازالت عاشقة

 

يُتبَع



وجدتي الله يطولي بعمرها ويرعاها بعد مدري عنها


عِيسَى بـ شفآفيّة /
مير انا قلت لاخوك اللي هو ابوي بنزل بس قالي مستحيل تنزل قبل لا تكمل الجبيرة اسبوع
واصلا احس نفسي مخنووق عشان ما صليت بالمسجد من امس العشا
واميمتي واميمتك وجديدتي عندي احساس انهن يصلن يرعاهن ربك وربي
وازودك علم بعد ان عمتي الثانيه اللي هي نوره في بيتها
وعمتي الثانيه اللي هي اختك عهود فهي يا امّا انها تقرى لها قرآن ولا انها جالسة مع رجلها

دِيمة بـ سُخْرية /
اقول يا اللي تعرف كل شي
ورى ماتستحي زي الاوادم تتفقد احوال الرعيه وتعرف اخبارهم
مابه سحى ولا مستحى

عِيسَى بـ إستهزآء مُشَآبِه /
فديت الناس اللي يعلموني انا

دِيمة و هِي تَرفع حآجب وتُنزل آلآخَر /
ما كنك نسيت بعض الناس يا ابن اخوي الملك

عِيسَى بـ ثِقة /
إييه قصدك عمي فهد و محمد خبرك عاد هم وين ما هوب لازم اقول

دِيمة بـ ضِحكَة /
طيب قولها انهم في لندن وربك ما ازعل
ولا لا يكون ولد اخوي ناطل عمانه ولا صاكهم بعين

عِيسَى بـ ترفّع /
ومن زين اخوانك يعني مقرودين في الشكل عشان عيسى بن عبدلله ينطلهم بعين وش شايفه فيهم يا شيخه

يُقآطِع سيل كلِمآته المُترفّعَة تلك صرخه غآضِبه وهي تقترب /
عويّس يا مال الصلاح وبعدين معاك يعني الاحترام احترام فاهم
وكم مره قايلتن لك احشم عمانك بغيابهم ولا ترادد دويّم
دوم هالحكي على لساني ولا لا يالمحترم


دِيمة تقِف بـ إحتِرآم و هُدُوء /
بسم الله عليك جدتي هو يمزح مزوح يا عيسى مهوب صح يا ولد اخوي


عِيسى يُحآول الوقُوف بـ تَعَب/
اي ولله يمه نوره ايو الله انه مزوح مير به احد ما يحب عمانه
وعمامي فهد ومحمد احبهم

الجدّه تقترِب منهُم بـ عصَآهآ إلى ان وصلَت إليهم وهي تُكبّر وتستغفر
لـ تجلِس عل جلستِهآ آلمخصّصة فقط ، ،
جلسَة عربيّه بحتَه
في رُكن الصآله آلرئيسيّة الدآخِليّة
من يُرِيد آلجلُوس يجلس بـ جآنبها على آلجآنِبين آلآيمن وآلآيسر

دِيمه بـ همس /
يللآ آلحين دبّر عُمرك يالمحترم

عِيسَى وهُو يظغَط على آسْنآنه بـ همس /
وقسم بالله اني محترم جدتي ولا انتي يالعمة المحترمه فيه حد يحترمك يالغبرآ

آلجدّة بـ آمر /
ديمة روحي جيبي لي دواي مير نسيته روحي يمه تلقينه تحت مخدتي

دِيمة تقِف وهِي تهمِس بـ مودّه /
من عيوني ولله دقايق بس

الجدّه بعد مآ غآدَرت دِيمة تلتَف لـ تُخآطِب عِيسَى وهِي تهتِف له بـ حزم /
عيسى يمه اقرب ابيك بكلمه

عِيسَى بـ إحتِرآم وحُب
يتحَآمل على آلآلم وهُو يقِف ويُمسِك بـ عكّآزه مُقترِبآ مِن آمه نورة إلى آن وصل إليهآ وهُو يمدّد سآقه آلمجبره آمآمه ويثني آلآخْرى
إحتِرآم شَدِيد لـ جدتِه
آلجدّة بـ حَنآن /
يمه مدد رجيلآتك تعورك ولله كذا ازين لك يمه زين


عِيسى بـ مودّه /
مآبه شي يا جبت آمريني


آلجدّة تعُود لـ حزمهآ بـ بعض آلحنآن /
عيسى يمه عمانك احترمهم احترامهم واجب وقبل لا يصيرون عمانك
تراهم اكبر منك يعني كبار اكبر منك خط احمر على قولكم
خلاص نحترمهم وعمتك ديمه امزح معها بس يا يمه ماهوب تقلل قدرها ترى البنيّه مالها غنى عن اهلها يا يمه ترى الدنيا مآ تأمن لحد
حلو الاقتداٱ يمه بس خذ الزين ماهوب الشين
اقتدي بابوك وعمانك كلهم ماشاء الله الله يحفظهم صح بعضهم مقصرين بس مهوب مره
يا عيسى يا ولدي يا يمه ترى الدنيا فانيه
وترى الحين مابه رجال غيرك يا روح جدتك انت
وهه تسمع صوت الاآذأن يالله يمه بتصلي هنا ولا هناك بالمسجد براحتك
يالله يبه روح تيسر


عِيسَى بـ تآثّر عمِيق لـ آقصى آعمآقِه /
ان شآء الله يمه وكل اللي قلتيه على راسي

الجدالجدّه تهز راسها بـ علآمة رضآ لتكبّر من جديد
وتَعُود إلى سمَآويّتهإ

دِيمه الاخرى عندمآ عَآدت رآت عِيسَى امآم جدّته وبـ التآكيد تعنّفه وتوبخه
فـ الجدّة نوره
حآزمه لآفصى
آقصــــــــــــــى
حـــــــد
والوحِيد الذي يُشآبِهُهآ فهد
ومِن آلنسآء ( سميتهآ ) نوره

فآلحَزم صِفة لديهم يتوآرثُوهآ
بـ النآدر * متطرّفة*


،
،
،







فِي مَنزِل آخر
امآمُهآ آلقهوة معدّة لـ الصبآح آلبآكِر
وَ وآلدتهآ تصلّي
وآلِدُهآ بـ المسجِد
مآجِد آخيهآ آلآكبر لآ تعلم آين هُو
لـ ربّمآ في آلسجد مع وآلدهآ
آخِيهآ عِيسَى آلآصغَر من مآجِد بـ آربع سنين
وآكبر مِنهآ بـ ثلآت سنوآت
وبدر آخيهآ آلآصغر من مآجِد بـ سنتين
وآكبَر مِن عيسِى بـ سنتين
فِي آلمسجد آيضآٌ
رِيمآس آختهآ آلصُّغرَى تصلّي آيضآ بـ غُرفتِهآ
امّآ هي
لم يكن علَيهآ صَلآآة وتنتظِر وآلدهآ و وآلدتهآ وعِيسَى لـ يحتسُو آلشآي
بعد مُرور نِصف سَآعَة
يطلّ عليهآ وهُو يهتِف لهآ بـ نبرته وبحة صوته آلمقآربه لـ بدر /
وش حآل شيختهم كلهم

رفعت رآسهآ من كومَة آلجوّال /
شيختهم مره وحده يا آلكذووب إجلس تفضل عاد اليوم مهوب اثنين ولا خميس عشان تصوم صيامك


يجلِس على آقرَب آريكَة وبـ روقآن نآدِر جدآ عنْد عِيسى /
لا مهوب وقت


لآ مهوب وقت صيامي يالصدووق احشمي اخوك اللي اكبر منك وبعدين تعالي ياللي ما تستحين تقولين كذوب

تُقى بـ صِدق وعُذُوبَة /
عاد تصدق شكيت بنفسي اكلم عيسى بن فهد ولا اتخيل
حبيبي هو انت صقعت لك قبل ما تجي بكم طوبه يعني

عِيسى بـ إبتسآمه متكلّفه /
وش بلآك يا بنت اركدي وكيف اصقع ولا لا حطي القهوه وين اميمتي ورميس وخليد

تقِف وهِي تهتِف له بـ رقّة /
اميمتي ما خلصت من اذكارها وخلود الحين اشوفها لك هي و ريماس


عِيسى بـ هُدُوء /
ابوي بالمسجد مع عمي وشوي ويجي
عجلي علي ابغى خلود بالله

تُقى بـ رقّة تشبِهِهآ /
طيب عسوي دقايق بس

عندمآ ذهبت شقيقتُه لـ تنآدي تلك آلعنيده التّي تُشبه بدر ارجع رآسه الى آلخلف بـ تنهِيده عمِيقة
آشغله موضوعِهآ مع إبن عمّه وآقرب آلخلق إليه
اليوم مِزآجه غيْر معكّر ولله الحمد
الحمْدُ للّه هذآ آفضَل له ولـ خلود و لـ عُمر

لحظَآت قلِيله حتى آتبعهآ ركْض من على آلدرج بـ سُرعة خآرِقة وهِي تهتف بـ صرآخ مرِح /
عيسى يا عيسى يقولون الربع انك مروق يا خوي عسى الروقان دوووم فديت عينك انا

رُغْمآً عنه إبْتِسآمه زيّنت شفآهه وهو يرى شقيقتُه آلصغرى الآشبه بـ إبنته تنزِل من آلسلّم بـ جنونِهآ ومرَحِهآ آلمُعتآد
لكن هو آخفى إبتسآمته كي يوبخُهآ /
رميس يالاذوه به احد يجري ويراكض زي كذا يا بنت
وتراني موب مسافر
آخر لك مره يا رميس تفهمين


رِيمآس بـ همس وبـ نبرة إحترآم دلّوعه تخفِي دُموعِهآ بـ فشل /
طيب ما اعوووودها توووبه يا عيسى

عِيسَى بـ إبتسآمة حنُونه يَنحنِي لـ قآمتِهآ آلقصِيره
وآضِعآ كفّه على شعْرهآ آلطّويل وهو يهتف لهآ بـ نبره آكثرهآ حنآن /
عآدك زعلتي رموسي

رِيمآس لآتحتمل نبرة صوتِه تِلك آلعمِيقه آلحنونه
إنفجرت بـ آلبُكآء رغمآ عنهآ
وهي آلمُعتآده على آلرآحه من كنفِ وآلديهآ

عِيسى لم يحتَمِل آكثر آثنى رُكبَة مُنحنِي وكَآنّه سـ يجلس
وبـ نبرتِه آلحنُون يتخلّلهآ حزْم خفِيف /
رموسي لبى قلبك حبيبتي عادك موب صغيره عشان تبكين
يالله قومي ومسحي هالزموع يالدلوعه وانا ما خاصمتك الا لمصلحتك يا روح اخوها
عشان ما تجرين وتطيحين وتتكسر سنونك تخيلي البنات بعدين يضحكوون عليك
ما عندك سنون يالله قومي وبلاها ذا الدموع رميس وفريها لا كبرتي خلاص

رِيمآس بـ طُفُولة غآضِبه قَلِيلآ /
اصلا ما ابغى اسناني تتكسر عشان البناات يضحكون علي
زي وحده بالمدرسه يا حرام يتهزو فيها البنات ماعندها اسنان
ييه لو تشوفها تحزن وجعرالبنات وسخات بس يضحكون عليها وهي يا حرام بس تبكي
بس انا ما اخليها اشتري لي ولها واجلس معاها

عِيسى بـ إبتسآمة ودُوده /
بعدي ولله رموس هذي بس تشبه لاخوها الا صح كم جبتي باختبارك امس

رِيمآس بـ حمَآس /
اول شي قل ما شاء الله

عِيسى بـ إبتسآمة /
ما شاء الله

رِيمآس بـ ضِحكة عَمِيقه /
جبت عشره من عشره بالاختبار حق لغتي والرياضيات كمان

عِيسى بـ وِد /
الله يديمها عليك من نعمة يا بعد حيي

تهتف له بـ ضِحكة /
بقولك حاجة كمان

عِيسى يُيحطهآ بـ ذِرآعيه ويقف حآملآ بهآ
وهي تهتُف بـ خجَل /
عيسسسسى عيب اتركني نزلني

عِيسى ينحنِي نَحو الآريكة /
ايوه وش هو الخبر يا روح اخوها

قبْل آن تُجِيب رِيمَآس يُقآطِعُهآ صوت تُقى وهي تهتُف بـ قهَر /
خير خير يا البزر الحين انا اللي بتكلم موب انتي
الله اكبر عليك انتي ووجهك

عِيسى يَلتَفِت إليهآ بـ إستغْرآب /
وش بلآك يا تقى


تُقى بـ وِد /
يسلم لي رآيك عيوسي كنت بقولك عن خطوبة بنت عمي ضُحى

رِيمآس بـ قهَر /
يا نحيسسة ليش قلتي له انتي كنت انا اللي بقول

تُقى بـ مَرَح /
عاد الكبيره احق منك يالدلوعه



وكآن رُوحه تُغآدره بـ بُطء

ضُحــــــــــــــــــــــىْ

يَ حبّ الطّفولَة
يَ عُمر آلشّبآب

لطَآلمآ دعوت ربّي آن يكتِب لي عُمر معكْ

يَ آللّه يَ ضُحى آهكَذآ يكُون للحب آن يتلآشى

آكآد آُقسِم آنّ ششيء مّآ بـ دآخِلي يذوِي
يَ آللّه إرفق بـ قلبي



جسَدُه إصطلَب فجْآه

آلتفت إلى تُقى ويُحآول آن تكون نْبْرته إعتِيآديه
ولگـــــــن البحّة تلك كآنت آكبر من آلتصنّع آعمَق /
ومن هو ولده الخطيب

تُقى بـ ذَكَآء تَنتبِه إلى سَرحآنه آلمفآجئ لم تُبآلي
لكِــــــن
تلك آلنبرة آلمؤلمَه بـ صوته لم تخفى على ذَكَآئِهآ
بـ حذَر /
غريبه سؤالك يا عيسى

يكَآد يتمزّق آلمآ مُشبع لكِن
آجآبهآ بـ لآمُبآلآه مصطَنعَة بعِيده عن سَمآئِه /
بنت عمي وبتتزوج سؤال عادي وابعرف خطيبها يالاذى
منهو اللي بياخذها يا تقى

تُقى بـ عُذوبة /
طيب يا ولد العم انت اسمع اللي خطبها ولد عمك محمد

عِيسى بـ إستغْرآب وَ دَهشَة عمِيقة /
امّا امس كنت متغدي عندهم غريبه ما وضح ولا شي
على العموم الله يوفق لهم ويكتب لهم الخير يا رب

تُقى بـ نَبْره مقْصُوده /
ومتى بنفرح بآخونا العزابي احنا هاه

عِيسى بـ إبتسآمة آبعد مآ تكون عن مِزآجه /
اللي تبونه واللي




اللي تبونه واللي وفيه اميمتي يصير يا بعدي


يُحآول بـ مشقّة آن يخرج مِن عُمق كلآمه آلمُؤلِم /
وينها خلودي

تُقى بـ مودّه /
مدري البنيه وين راحت فيه
غريبه دايم تتكلم لا بغت تطلع بس اكيد استاذنت من ابوي
مدري عنها ولله

عِيسى بـ خطوآت إلى السّلّم والآلم بـ دآخله يزدآد ويستكِين /
خلآص اجل بريح ربع ساعه واصحى اقوم بعد شوي

تُقى /
ان شاء الله خذ راحتك فديتك


فِي آروقة آلمشفى
منظَرُه وهَيْئتِه مُـقْرِفَة
هِندآمه غير لآئق آبدآ بـ شكلِه
هكَذآ كَـآن
بـــــــــــدر
بدر مُمدّد على آحد آلآسرّة بدَآ يستَعِيد وعْيه
آلآن دِمـآئُه تُخَآلِط دِمآئهَآ
آبتِسآمه تعْتلي وجْهه آلمُرْهَق المُتْعَب
إلتَفت لـ يَآخذ هآتِفُه ويُهآتِف آحدهم
عندَمآ آجَآب آلطّرف آلآخَر بـ /
هلاآ يَ بدر


آتبَعه بـ آمْر تعْجِيزيْ /
خلوود روحي لبيتي وجيبي لي ثوبي وسروال وفنيله وغترة ومنشفه الله لايهينك

خُلُود بـ هُدُوء /
الحين اجيك آخذ المفتاح من عندك دقايق بس
بحفظ الرحمن


بدر بـ هُدُوء يُشَآبِه هُدوئِهآ آلعتِيد /
فمان الكريم


دقآئق قلِيلَة حتّى تدْخل خلُود وهِي تُنزِل نقَآبَهآ تهتُف له بـ مودّه /
مبروك على صحة البنات ويخلّي لك آمهم ان شاء الله


بدر بـ إبتسآمة جآنِبيّه /
الله يقوم امهم بالسلامه ويخليها لهم ولابوهم يا رب


خُلُود بـ مودّه /
اللهم آمين
بدر بقولك حاجه يمكن نفسية عهود نازله للصفر ولتحتها بعد
يعني حالتها سلبيه
واذا تبيها وبدون خلاف ولا مشاكل ي بعد اختك
لزووم هالفتره ترتاح فيها والاحسن ما تقابلها
خليها على راحتها
يا فديتك بدوري
لا تتعب روحك وروحها ترى عهود موب بنت عمي وبس
لاا هي فووق كل شي دير بالك عليها
عهود الوحيده اللي تقدر تفهمك وتفهمني بدون تبرير
بدر بـ عُمق روحِه آلُموجُوعَة /
ابشري فديتك بس روحي ربي يوفقك





Y

خلود تُعِيد نقابَهآوهي تهتف بـ إبتسآمه /
صح تبي تشوف بناتك روح لهم بس طبعا بعد ما تبدل ملابسك حشى تقال جايبين
زومبي عندنا شكلك يخوف وبقوه وعاد عمتهم تخاف عليهم لزوم
تبدل ملابسك
ادري زودتها
بس خبرك
خلود طالعتن عليك موب من بعييد

إنتهى آلجزء آلثآني
،
،
،
،

 
 

 

عرض البوم صور مُترَفة  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مازالت, اطياف, رواية, عاشقة
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:52 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية