لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


بداية بلا نهاية

بداية بلا نهاية خفايا واسرار صراع قاتل بين الحب والانتقام تُرى ...من ينتصر الانتقام ...ام ....الحب بدايتنا ربما تكون فى الحقيقة نهاية اذا نظرنا اليها

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-13, 08:11 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 99585
المشاركات: 219
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 512

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام هبتان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Icon Mod 44 بداية بلا نهاية

 

بداية بلا نهاية
خفايا واسرار
صراع قاتل بين الحب والانتقام
تُرى ...من ينتصر
الانتقام ...ام ....الحب
بدايتنا ربما تكون فى الحقيقة نهاية اذا نظرنا اليها بنظرة سطحيه
وربما تكون بداية لا تنتهى ....وربما تنتهى قبل ان نبدأ


نلتقى كل يوم ثلاثاء صباحا

اختكم "ام هبتان "

............................................................ ...............................

ضحكات مجلجلة...اصوات صاخبة ....وظلام دامس
يديها مكبلة ....قدميها مكبلة
تشعر انها تكاد تموت من شدة الالم
تحاول ان تصرخ ...ولكن يمنعها ذلك القماش اللعين على فمها
تريد ان تتكلم
تريد ان تبعد عن عينيها الغطاء

تُقاوم بكل شراسة ....عيونها لا تتوقف البكاء خوفا

تشعر بالرعب والخوف الشديد ...جسدها كله يرتجف ويتصبب عرقا

انتفضت عندما سمعت وقوع اقدام تقترب منها

زادت شراستها فى محاولة لفك القيود ....ولكن بلا فائدة

"ههههههههههه...لا تُحاولى يا جميلة ....فأنتى له ولن تكونى لغيره "

صوت اخر خشن بغيض "هههههههههه لو يعلم انه سيظل تحت رحمتنا بعد ذلك ...لما طلب منا احضار فتاه صغيرة فى السن "

الصوت الاول بغضب مكتوم "اصمت يا احمق ....لا اريده ان يعرف بخطتنا "

ازداد بكائها ونحيبها وهى تكاد تقطع يديها وقدميها من كثرة الحراك ومحاولة الهرب من القيود

عندما سمعت صوتا رخيما يشوبه النعاس "ها قد جئت .....ههههههه هل احضرتم طلبى "

الصوت الاول "نعم يا عزيز .....عندما تنتهى ......اخبرنا ....هههههههههههه"

ابتعدت اصوات الاقدام ....حتى سمعت صوت اغلاق باب بالمفتاح

واقدام لشخص واحد تقترب

شعرت بهبوط المكان الذى تجلس عليه وانفاس تقترب "يألهى ....انتى جميلة ......دعينى انزع عصابه عينك "
انتفضت بقوة وهى تشد يديها فى محاولة فاشلة للمقاومة وعدم لمسها

رفع عن عينيها العصابة

فتحت عينيها بقوة ...ولكن كانت لا تزال الرؤية غير واضحه من شدة الضوء

كان يتأملها مصدوما فقد كانت ذات عيون رمادية اللون واسعه تبرق بشراسة نمره وكأنها تحذره من الاقتراب اكثر

اقترب منها حتى صار وجهه مقابل وجهها

تحركت بعنف ورعب فى محاولة للابتعاد عنه

امسك وجهها بيديه واجبرها على النظر الى عينيه وهو يقول بانفاس كريهه "انتى ملكى اليوم "

انتفضت بقوة وزادت ارتجافتها وشعرت ان معدتها اصيبت بضربة قوية وتكاد تفرغ ما فى جوفها

وزادت محاولاتها بكل قوة واستماته وهو يضحك كالسكران

نزع اللاصق من على شفتيها بعنف جعلها تشهق من شدة الالم

"قالت بشراسة والدموع تنهال من عينيها "ابتعد عنى ايها القذر ..........النجددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددة ......انقذو....."

كتم فمها بسرعة بيديه خوفا من ان يسمعها احدهم

قضمت يديه باسنانها بكل قوتها

انتفض من شدة الالم وهو يرى الدماء تخرج من يديه من عضتها

غضب بشدة ووقف رافعا يديه لتهوى على وجهها بصفعة قوية افقدتها وعيها فى الحال

"سماااااااء ......سماااااااء .....استيقظى ....مابك حبيبتى "

قالت بصوت واهن مضطرب "لقد استيقظت يا حسام ....اتركنى لحظة واحدة "

فتحت عينيها بعد ان ايقنت انها اكنت ترى كابوسها الابدى الذى يلازمها طوال 10 سنوات ولا يتركها ابدا

حسام بصوت منخفض قلق من شحوب وجهها " مابك .....تبدين شاحبه....هل كنتى ترين كابوسا ؟؟"

سماء تعتدل وهى تقول بحنان "لا تقلق يا حسام ...انا بخير ...كابوس سخيف فقط"

حسام بقلق "ولكنك كنتى تنتفضى وتبكين فى حلمك يا سماء "

انتبهت للدموع التى تغرق وجهها ....اخرجت المناديل من حقيبتها وهى تبتسم باستخفاف "هههه..لا تقلق ....يبدو اننى لا اتحمل الكوابيس فقط "

حسام بحزم "عند وصولنا الى مصر ....تاكدى من ذهابك الى طبيب نفسى "

سماء تنظر اليه وعينيها تشتعل وتقول بحزم "لن افعل يا حسام ...واياك ان تخبر امى او ابى او اى فرد من العائلة عن كوابيسى "

حسام بنفس الحزم"ولكن حالتك اصبحت غير طبيعية ...فانت منذ علمتى بقرب نزولنا الى مصر ...وانت اغلب نومك ترين فيه كوابيس وتصرخين وتهذين احيانا "


انتفضت من داخلها دون اظهار ذلك على وجهها وهى تجمد وجهها حتى لا يشعر بما داخلها "وما المشكلة ...كل ما فى الامر ..اننى قلقة فقط ...وتوتر السفر واجراءاته هى ما يتعبنى ...لا تقلق حسام "

ثم تصنعت ابتسامة وهى تنظر اليه بجذل غير حقيقى "..ثم لا تحاول ان تستغلنى ...فانا اعلم جيدا كيف اكتمك ....فقط عليا ان افتح امام امى موضوع الزواج وهى تنطلق وحدها ...ولن تفلت منها

ضحك بقوة "ههههههههههههه...لا ارجوووووكى ...لا تفتحى هذا الموضوع .......واياك بذكره امام اختى .. .....ههههههه فانتى تعلمين انها اذا فتحته لن تغلقه ....اعطينى فقط استراحة ولا باس بفتحه بعدها ..."

ضحكت من خالها الذى يقاربها فى السن ومن تصرفاته

فهى تحبه كثيرا خصوصا انهم عاشوا مع بعضهم فى فرنسا وانهى كل منهم دراسته هناك

فهى منذ ذللك الحدث البشع الذى تعرضت له والذى لا يعلم عن تفاصيله احد غيرها ...اصر والداها على

اكمال الدراسة بالخارج ....وشجعهم على ذللك ان خالها حسام هو ايضا كان ينوى اكمال الدراسة هناك

واخذ الماجيستر والدكتوراه من فرنسا

سافرت ولم تحاول النزول فى الاجازات ....بل كان اباها وامها واختها "عزة " واخيها "حازم يأتون لزيارتها مرتين فى العام

يجلسون معهم اسبوع وينزلون بعدها الى مصر

والان لم يعد لديها حجه للجلوس فى فرنسا بعيد عن مصر

سماء فتاه فى 27 من عمرها ذات عيون رمادية واسعه واهداب طويلة سوداء قاتمة

ووجه دائرى ذو لون قمحى...كل من يراها كان يشعر انها عربية اصيلة ذات جمال عربى اصيل

لها شعر قصير تعشق قصه باستمرار يصل الى ذقنها وكلما طال قصته خصوصا انه ناااعم للغاية لا تستطيع ان تضع فيه ربطات شعر ابدا

لها قوام متناسق ممتلىء قليلا من بعد خصرها ...مما يعطيها جسد له شكل مثير

لذلك منذ ان شعرت بأن الانظار تتجهه اليها دائما اصرت على ارتداء العباءات الطويلة الواسعه ...حتى لا تكون سبب فى فتنه الشباب ..

. وارتدت الخمار منذ ان كانت فى 15 عام من عمرها ...ومنذ ذللك الحين وهى لم تغير طريقة لبسها حتى عندما سافرت الى فرنسا اصرت على عدم تغيره وعندما كانوا يحاولون اقناعها بغير ذلك تقول "انا اخاف ربى فى كل مكان فهو يرانى اينما ذهبت ولا عذر لى اذا مت وانا غير ملتزمة بملابسى الشرعية"

انتبهت على صوت شخير خالها حسام والتفت ناحيته وهى تنظر اليه بحنان

حسام هو خالها ....له من العمر 28 سنة اى اكبر منها بعام واحد ....توفت جدتها بعد ان ولدته بعامين ...لذلك فقد تولت تربيته امها هى ...وكان يعيش معهم فى بيتهم ..... تأملت ملامحه فهو كان ذو وجه بيضاوى وذقن مدبب...لديه عينين خضراء بلون الزرع .... وحاجبين بلون شعره البنى ...من يراه يعتقد انه غير مصرى وانما اجنبى .....ولكنه كان مصرى صميم ....يعشق مصر بكل جوارحه ....لديه كل الامانى والقدرة على التضحيه بنفسه فى سبيل وطنه

كونه الولد الوحيد بين اخواته الثلاثة البنات حرمه من دخول الجيش ...وقد كان يتمنى ان ينتمى الى الجيش ليدافع عن بلده

كان ضعيف البنية ولكن ذو قوة كبيرة لا تظهر الا فى معاركه مع من كانوا يضايقونها فى الجامعه فقط

قطع حبل افكارها تنبيه المضيفة لها بأن تربط الحزام فقد حان وقت الهبوط الى ارض الوطن

شعرت بقشعريره تسرى فى جسدها ...وهاج قولونها من شدة الخوف

فقد بات سبب كوابيسها قريييب منها للغاية


فى نفس الوقت داخل المطار فى صالة انتظار كبار الزوار يجلس واضعا احدى قدميه على الاخرى رافعا راسه باستهتار واضح ...من يراه يظنه احد ابناء الوزراء او كبار المسؤلين فى مصر ..فهو كان شاب يتجاوز37 من عمره ذو بشره بيضاء ووجه دائرى له عينان باللون العسل وشعر باللون البنى مع حاجبان عريضان ...كان يجلس وهو واضعا يديه خلف راسه فى وضعيه المتملل .....

سمع رنين هاتفه المحمول ...امسكه وهو ينظر الى الرقم الغريب

ردبصوت يملؤه الملل "نعم ...من معى "

الطرف الاخر بخشونة وقسوة "ههههههههههه ستعلم قريبا من انا ....فقط .....انا اعرفك ..واعلم جيدا ماذا فعلت منذ عشر سنوات ......."

اعتدل بقوة ووجهه يحتقن "من انت ؟؟"

الطرف الاخر "هههههههههههه" واغلق الهاتف

نظر الى الهاتف وهو يكاد يحطمه

عندما راه حارسه فى هذه الحالة تكلم اليه "مابك سيد اياد ؟؟....هل من خطب ما ؟؟"

رفع نظره الى حارسه ولم يرد

وقف سريعا وهو يتجه الى خارج الصالة

اسرع اليه حارسه لا يريد ان يفارقه

اوقفه اياد باشارة واحده قائلا بصرامة "انتظر يا سامى هنا"

سامى بحيره "ولكن سيدى "

نظر اليه اياد نظره حازمه اوقفته عن الكلام

تحرك اياد بخطوات غاضبة متجها الى دورة مياه الرجال

فى تللك الاثناء هبطت الطائرة التى كانت تقل حسام وسماء

وبعد الانتهاء من الجوازات رأت سماء امها وابيها ينتظرون خارج صالة الوصول
تركت حسام ينهى الاجراءات واسرعت الخُطى

ولم تنتبه الا وهى تصطدم بحائط عريض

شعرت بقوة اسقطتها على الارض

سقطت وهى تستند على يديها تخفيفا للصدمة

رفعت رأسها بغضب تسب من فعل ذلك وهى تقول بوجه محتقن "الا تنظر امامك ؟؟"

مد يديه لها وهو يقول بأسف واضح "أنا اسف سيدتى ....لم اراك"

توقفت نظرات سماء عند عينيه

شعرت ان كل دمائها هربت من جسدها

شعرت انها اصبحت فى غرفة عفنه الرائحة
سمعت اصوات كريهه

صرخت بقوة وهى تتضرب يديه بقوة "ابتعد ايها القذر "

دوى صوتها فى كل انحاء المطار مما سبب حالة من الصمت الرهيب

اسرع حسام اليها وهو يساعدها على النهوض ويقول بقلق "ماذا حدث ...مابك سماء "

كانت تنتفض بين يديه وهى تقف بوجه محتقن شديد الغضب لااول مرة يراها بهذا الشكل ...التفت الى الرجل الواقف ينظر اليها "ماذا حدث يا استاذ ...؟"

انتفض اياد منتبها وهو يتمالك نفسه "اياد ....انا اسف ...لقد اصطدمت بالسيدة خطأ ...حقا انا اسف "

واستدار سريعا مغادرا خارج المطار

اياد وهو يتصل بحارسه "سامى .....الغى سفرى ...واخرج للسيارة حالا "

وانهى الاتصال متجها الى موقف السيارات حيث سيارته

فى نفس اللحظة كانت سماء تجلس لا تقوى على الوقوف من شدة الانتفاض والغضب وحسام يحاول جاهدا تهدئتها ...فهو يعلم انها تخاف من اى رجل غريب ....ولكن ليس الى درجة عدم استطاعتها الوقوف على قدميها

حسام بقلق "سماء ....امك وابيك يتصلون وبدأو يشعرون بالقلق ....اهدئى حتى نستطيع الخروج ...كما ان الرجل لم يفعل شيئا فقط اصطدم بك خطأ"

سماء تلتفت اليه بعنف "اصطدم بى فقط ....هذا شخص حقير "

حسام بتساؤل"ولماذا حقير ...واكمل غاضبا ...هل فعل بك شيئا ؟؟"

انتبهت سماء لما قالته ..فاستدركت بتوتر "لا ....لا ....لقد خفت فقط يا حسام "

ثم اخذت نفسا عميقا واخفت ما يجول بنفسها من خوف وغضب اسود وحقد دفين وهى تلتفت اليه بابتسامه مصطنعه "هى لنذهب الى امى وابى .....لا تقلق "

حسام بنفس القلق"سمااااء "

وقفت بمرح غريب "حساااااام ...هىا قبل ان نسمع محاضرة طويلة من امى عن الاخلاق "

اطمئن حسام عندما رائها تعود الى طبيعتها ...ضحك قائلا "ههههههههه ...اذا فمن الافضل ان نُسرع "

 
 

 

عرض البوم صور ام هبتان  

قديم 26-11-13, 08:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 229283
المشاركات: 7,561
الجنس أنثى
معدل التقييم: براعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6201

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
براعم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام هبتان المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: بداية بلا نهاية

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم

اخبارك عزيزتي مبروك الروايه الجديده بالتوفيق يارب

امممم

البدايه مؤلمة فهل سيكون هنالك تراكم للالم

ان شاء الله متابعه >>>> لشوف نهايته ل اياد الذي باين انه شخص من اولاد اللصوص الكبار

مدلل ورغباته مستجابه >>> ربي يمهل ولايهمل

بدايه مشوقه بالرغم من الالم يعطيكي العافيه

 
 

 

عرض البوم صور براعم  
قديم 26-11-13, 08:52 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 99585
المشاركات: 219
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 512

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام هبتان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام هبتان المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: بداية بلا نهاية

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براعم مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم

اخبارك عزيزتي مبروك الروايه الجديده بالتوفيق يارب

امممم

البدايه مؤلمة فهل سيكون هنالك تراكم للالم

ان شاء الله متابعه >>>> لشوف نهايته ل اياد الذي باين انه شخص من اولاد اللصوص الكبار

مدلل ورغباته مستجابه >>> ربي يمهل ولايهمل

بدايه مشوقه بالرغم من الالم يعطيكي العافيه

عليكم السلام ورحمه الله وبركاته

وحشتينى براعم

الله يبارك فيكى يا غالية ...فى انتظار توقعاتك الدائمة ...ووجودك المعطر

 
 

 

عرض البوم صور ام هبتان  
قديم 29-11-13, 06:17 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255817
المشاركات: 7,589
الجنس أنثى
معدل التقييم: عصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسي
نقاط التقييم: 5974

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عصفورالجنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام هبتان المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: بداية بلا نهاية

 
دعوه لزيارة موضوعي

مبروك على روايتك الجديدة المشوقة جدا وياترى متى موعد تنزيل الاجزاء وشكرا لكى .

 
 

 

عرض البوم صور عصفورالجنة  
قديم 29-11-13, 10:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 99585
المشاركات: 219
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 512

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام هبتان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام هبتان المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: بداية بلا نهاية

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصفورالجنة مشاهدة المشاركة
   مبروك على روايتك الجديدة المشوقة جدا وياترى متى موعد تنزيل الاجزاء وشكرا لكى .

الله يبارك فيكى يا غاليتى .....وان شاء الله موعد نزول البارت القادم يوم الثلاثاء صباحا من بعد صلاة الفجر بساعتين

 
 

 

عرض البوم صور ام هبتان  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بداية بلا نهاية
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:10 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية