لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


حياة غزل / بقلمي

رواية حياة غزل .. .. .. البارت الخامس + السادس البارت السابع + الثامن البارت التاسع

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-03-12, 01:29 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 240215
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sanaa_rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sanaa_rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي حياة غزل / بقلمي

 

رواية حياة غزل


..
..
..

البارت الخامس + السادس

حياة غزل / بقلمي

البارت السابع + الثامن

حياة غزل / بقلمي

البارت التاسع

حياة غزل / بقلمي

..
..
..





* الجزء الأول*

لسﻼم عليك و رحمة الله و بركاته
سﻼم سليم ارق من النسيم على
اعضاء ليلاس الكرام
اتمنا ان تنال روايتي إعجابكم

للزهر وقت، ينبت فيه الحبّ
ويتفتّح بأناقة شهيّة،
ويُغريني.
أتخطى خوفي، وأمدّ يدي،
أقطف زهرة.
زهرة واحدة ﻻ تقتل.
خطيئة واحدة ﻻ تُميت.
ﻷشجار الكرز وقت أيضاً، تتساقط
كلّما أسرّ نسيم بحبّ جديد.
بتﻼتها مطر أبيض خجول
ذو دفء ربيعي ملوّن.
كأنني أحلم.
أنا وأنتَ في الحلم,
وصياغات غريبة,
وأوهام,
ورؤى,
... وﻻ نلتقي
فاديا فهد

في لندن عاصمة الضباب ولدة غزل لأب سعودي و ام بريطانية مسلمة إسمها بعد الإسلام زينب و قبل إسلامها جوليان.
كانت طفولة غزل جميلة فقد كانت الطفلة الوحيدة لوالديها
في سن العاشرة حدث امر قلب كيانها و احزن قلبها الصغير
توفي والدها في حادث سير
نشئت يتيمة وكانت امها تحارب لتحصل على حقوقها و حقوق إبنتها من عم غزل فواز الطماع الذي إستغل ثقت اخاه به فستولى على اموالهم
رضخت امها تحت ظلم عمها
وعاشت من محل الخياطة الذي كانت تملكه امها مارجريت عجوز مسيحية متعصبة
مرت السنوات و كبرت غزل اصبحت في العشرين من العمر جمعت بين سحر الشرق و الغرب
كان شعرها بني طويل لامع و عينيها عسلييتان متوسطة الطول تمتلك جسم عارضة ازياء
كانت سعيدة في حفل عيد ميلادها العشرين حيث إجتمعت صديقاتها
الجميع يغني هابي بيرث دي تو يو جلست غزل على الكرسي و تمنت امنية و اطفئت الشمعة
صفق الجميع بينما امها واقفة بلا حراك تنظر لطفلتها اللتي كبرت واصبحت إمراة
إقتربت غزل من امها و إحتضنتها وبلطف مسحت دموعها عن وجه امها
لماذا تبكي يامي كوني سعيدة
ردت امها:انا جدآ سعيدة من اجلك حبيبتي لازلت لا اصدق كيف كنتي صغيرة وكبرتي بهاذي السرعة حياتي وجعلتني عجوز.
غزل:تضحك لم تصبحي عجوز لو لم تكوني امي لظننت انك في السادسة عشرة.
إبتسمت والدتها و هيا تزيح شعر غزل عن وجها وتنظر لها بحب.
قاطعهم صوت مبحوح كانت جدة غزل مارجرت:
اه ياحبيبتي غزل باركك الرب اصبحتي في العشرين اليوم هابي بيرث دي ستحبي هديتي
غزل: ساحبها اكيد إن لم تكن صليب.
نظرت الجدة بغضب؟
ردت غزل بسرعة إني امزح فقط لاتغضبي
هنا إقتربت صديقة غزل المقربة جميلة
سلام عليكم
غزل و امها وعليكم السلام!
بينما إنسحبت جدة غزل بهدو
ولحقت بيها ام غزل لتترك غزل مع صديقاتها.
جميلة:اخبريني ماكانت امنيتك؟
غزل: لن اخبرك!
جميلة:لا داعي ان تخبريني اعرف.
ارادت غزل ان ترد ولكن جميلة بسرعة و ضعت إصبعها على شفايف غزل اوووشش
ودارت حول نفسها اه تريدي ان تصبحي مصممت ازياء مشهورة مثل كوكو شانيل و كريستيان ديور.
ردت غزل ضاحكة وهيا تدور حول نفسها بل ساكون كوكو شانيل الجديدة ساحقق حلمي وانجح نجمات هاليوود و باليوود سيتالقون في حفل توزيع الاسكار بفساتيني
ستغني جنيفر لوبيز في حفل الجرامي مرتدية فستان من تصميمي.
جميلة: كم انتي حالمة اتمنى لكي النجاح و لكن لا تنسيني إن نجحتي فانتي تعلمي كم احب ان اكون في حفل الاسكار.
إستمتعت غزل بالحفل و جلست مع صديقاته. جميلة و روز . يفتحون الهدايا
حين إقتربت الجدة مارجريت
نظرت لها غزل بتساؤل؟
قالت الجدة غزل لم تسأليني عن هديتك؟
غزل: انتي هديتي جدتي لأحتاج ان تسبتي حبك بهدية!
الجدة: اووه كفي عن المجاملات السقيمة الكل يتذمر من عجوز بائسة مثلي.
إقترب الفتيات الثلاث منها و عنقنها عناق جماعي تعرفي كم نحبك
الجدة:إبتعدن إبتعدن!
إبتعدن بضع خطوات امسكت العجوز بغزل تعال انتي هل تعرفي ماهية هديتك؟
غزل: ماذاااااااا
الجدة:لقد تكلمت مع اختي الصغرة إميليا التي تعيش في مانشستر هل تعرفيها يا غزل؟
غزل: لا وتؤشر براسها و علامة إستغراب و فضول على وجهها!
الجدة:بختصار إنها تمتلك دار ازياء متواضع و تحتاج مساعدة هل فهمتي قصدي؟
غزل: هل تريدي مني ان اعمل معها؟
الجدة:اناء لأريد بل انتي تريدي قالت اختي ان اناس ذو شئن يذهبون إليها إذهبي إليها و اعرضي تصاميمك فهيا تقوم بعرض شهري لتصاميمها تلك العجوز المخادعة تعرف كيف تنجح.
غزل:لا اعتقد امي ستوافق ان ابتعد عنها!
الجدة: ستوافق اؤكد لكي
غزل:إنكانت لاتريدني ان اذهب لن اذهب.
العجوز:بمكر ستطلب منكي الذهاب‎ ‎‏
غزل :يبدو انك مقتنع انها لن تمانع لماذا؟
الجدة: انتي هل تريدي الذهاب؟
غزال:لا ادري سأستخير
الجدة:تستخيري؟
غزل:سأسل الله
الجدة: حسنآ إستخيري
ذهبت الجدة وتركت غزل تتناقش مع صديقاتها
جلست بجانب والدة غزل و وضعت يدها على ركبة إبنتها وقالت هل وافقتي ان تذهب غزل للعمل عند خالتك؟
زينب:لأدري لا اظن الأفضل ان لا اتركها تذهب وحدها
مارجريت:يابنتي هيا لن تكون وحدها هناك اختي إميليا و زوجها بول و إبنتهم كاندي و إبنهم مارك ستكون سعيدة
زينب:لأظن انها فكرة حسنة ان تذهب لتعيش مع مع مع اناس
مارجريت:بغضب كفاااااار؟ هاذا ماتريدي ان تقوليه؟ نسيتي اهلك منذو ان غيرتي دينك اصبحتي ناكرة جاحدة
زينب:كنت اريد ان اقول لاتعرفهم
مارجريت:لا اناء اعرفك جيدآ انتي لم تعودي انتي نكرتني
زينب: تجلس على ركبها امام امها انتي تعرفي اني لم انكرك ابدآ انتي امي ربي لن يرضى ان انكرك حتى لو لم تكوني مسلمة جميع اخوتي تخلو عنكي انا لم افعل لا اريد إغضاب ربي
قاطعتها مارجريت: ربي ربي ربي تفعلين كل شي من اجل ربك لكنك لاتحبيني ابدآ
زينب:ابدآ هاذا غير صحيح امي
مارجريت: إذآ دعي إبنتك تذهب إنها فتات قوية و تستطيع النجاح
زينب:اعلم يا امي انا اثق بها ولكني اخاف ان تفسر موافقتي تفسيرآ سيئ؟
مارجريت:الم تخبريها؟
زينب: ليس بعد
مارجريت:مارئيك ان اخبرها بالنيابة عنكي؟
زينب:لا تبدو فكرة جيدة
مارجريت: عاجلآ ام اجلآ ساتعرف انك ستتزوجي فانتي لازلتي صغيرة لستي عجوز قبيحة كوالدتك
لكن إن كنتي تخافي ان تفسر الامر بشكل سيئ دعيها تسافر و بعدها اخبريها انك تنوي الزواج
زينب:‎ ‎ستعتقد اني اردت إبعادها لا لم اعد اريد الزواج!
مارجرت إبنتك ستفرح من اجلك فهيا ليست انانية ناكرة للجميل مثلك
زينب:اوه امي لا اصدق انك تريني هاكذاء
إنتابت زينب نوبت بكاء
وهناء دخلت غزل امي لماذا تبكي؟

إنتابت زينب نوبت بكاء
وهناء دخلت غزل امي لماذا تبكي؟
العجوز مارجرت:ردت بسرعة علي جاركم عرض عليها الزواج وتخاف ان لاتوافقي!
رمت بنفسها غزل على اول كرسي امامها وهيا تشعر بصدمة من طريقة إخبار جدتها لها وعم السكوت المكان للحظات غزل عرفت الان ياجدتي لماذا كنتي متأكدة ان امي ستدعني اذهب لمانشيستر هل تريدي ان اتركك لتتزوجي هل اناء اقف في طريق سعادتك؟ قالتها و هيا تحبث الدموع
زينب:ابدآ انتي اغلا مأملك انتي افضل من اي رجل من اي شي تعرفي اني لا اريد ان اخسرك!
غزل: إنكنتي تريدي ان تتزوجيه تزوجيه لن اقف في طريقك لا اريد ان اكون انانية
لديكي حيات فعيشيها
إقتربت والدتها منها و امسكت براس إبنتها و وضعت جبينها على جبين غزل و قالت فقط اعرفي لا شي سيبعدني عنكي إلا الموت

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بياض الصبح ; 30-03-12 الساعة 04:42 AM سبب آخر: !
عرض البوم صور Sanaa_rose  

قديم 26-03-12, 01:32 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 240215
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sanaa_rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sanaa_rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Sanaa_rose المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

نلتقي غدآ بأذن الله

 
 

 

عرض البوم صور Sanaa_rose  
قديم 26-03-12, 10:08 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 240215
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sanaa_rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sanaa_rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Sanaa_rose المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

رواية حياة غزل
* الجزء الثاني*



ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﻛﺎﻟﻘﺶ ﺗﻄﻔﻮ ﻋﻠﻰ ﺳﻄﺢ ﺍﻟﻤﺎﺀ , ﻭﻣﻦ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﻶﻟﻲﺀ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻐﻮﺹ ﻓﻲ ﺍﻷﻋﻤﺎﻕ . ﺟﻮﻥ ﺩﺭﺍﻳﺪﻥ

غزل اعتقد ان لدينا الكثير لنتحدث عنه؟
والدتها نعم اظن ذالك الأن عودي لحفلتك يابنتي
الجدة: هيا عودي لصديقاتك اريد ان اتكلم مع امك

خرجت غزل لحفلتها نظرت تبحث عن جميلة و روز و جدتهم امام التلفاز يشاهدون مسلسل كوميدي
جلست بينم بهدؤ تحاول ان تخفي ملامح الحزن عن وجهها
قالت بسرعة ماذا تشاهدون ردت روز بسرعة إنه مسلسل مضحك انظري إلا ذاك الممثل اليس وسيم؟
غزل: إنه وسيم (بلفعل اوعجبت بواسمته من ماجعلها تأسأل)
من هوا؟ لم اره من قبل؟
روز: روز يدعى اورلاندو على مأظن لا اذكر كنيته إنه من اصل إيطالي!
غزل: وسيم
جميلة: بسخرية في عيد ميلادك القادم سأحضره لكي هدية ههههههههه
تبتسم غزل إبتسامة باهتة
جميلة لاحظت ان غزل متضايقة
سألتها بهدؤ مابكي
غزل: لاشي
جميلة: بلا هناك امرآ ما؟
غزل: امي تريد الزواج
جميلة: هاذا خبرآ رائع الستي سعيدة الا تريدي ابآ يهتم بكم؟
غزل: يبدو انكي سعيدة هل تعرفي من ستتزوج؟
جميلة: نعم اعرف!
غزل:و هل انتي موافقة؟
جميلة: نعم لما لا
غزل: هاذا يعني انكي ستصبحي اختي
جميلة: هاذا صحيح
غزل:كيف عرفتي ان اباكي يريد ان يتزوج من امي؟
جميلة:ابي اخبرني وقد كان يخشئ ان امانع لكن ياغزل منذو وفات امي رحمها الله و امك تعاملني كأمي و لاتنسي ان ابي لطالما إهتم بيكم إننا عائلة واحدة فعلآ
غزل: بحزن تعرفي لقد كنت اغار منكي لأنكي تملكي اب مثله تمنت ان اكون مكانك في مواقف كثير!
جميلة: مثل ماذاء؟
غزل: كنت اغار منكي عندما اراه ياخذكي للمدرسة و يعيدك بينما كنت اناء اذهب بالباص
جميلة:بحزن هاذاء ابدآ لا يضاهي فقدان الأم اناء كنت اغار منكي الاف المرات
هناء قاطعتهم روز: مابكم نحن نحتفل لماذاء كل هاذاء الحزن إبتهجو اناء لست افضل منكم فابي هجرناء منذو ان كنت في الخامسة وامي مدمنة خمور لاتستطيع ان تحتفظ برجل جميع اصدقائها يهربون منها روز تضم كفيها بقوة و تقول انتم يجب ان تكونو ممتنات لما لديكم
جميلة: بلغة عربية إيه والله

بينما غزل تضم روز من الخلف وتهمس لها إنها الحياة صعبة
تغني روز: oh life ohhhh life
يرن جوال جميلة
جميلة:الو وعليكم السلام ابي انا لازلت عند غزل اسفة تأخر الوقت و لم انتبه سأحضر في الحال مع السلامة
حسنآ غزل يجب ان اذهب وداعآ
روز انا ايضآ سأخرج إنتظريني
وداعآ غزل
غزل: بل إلا اللقاء سأقبلكم غدآ
جميلة هاذا اكيد في امان الله
غزل: ماذا عنكي روز؟
روز: لا اناء سوف اخرج مع صديقي مايكل
غزل: حسنآ كوني حذرة
روز: يالكم من معقدتين تعتقدون ان جميع الرجال ذئاب
غزل: هههههههه هم بالفعل ذئاب بشريا
روز: هاذاء رئيك و انتي حتى لم تخرجي مع احدهم،
ترفع كتوفها و تضيف بطريقة مغرورة، فعلآ معقدة
غزل: بعزم من سأتزوجه هو من سأخرج معه
روز: ولكن كيف ستحبيه قبل ان تعرفيه؟
غزل:الحب ياتي بعد الزواج!
فتحت فمها روز ولكن؟ اسكتتها غزل هاذا لا تستطيع ثقافتكم الغربية فهمه
جميلة: اووشش كفاكم نقاشآ و عيشو كما يحلو لكم وداعآ خرجت جميلة
و روز إبتسمت و قالتي حسنآ الخلاف لا يفسد في الود قضية
غزل: لا عليكي اناء احترم رائيك
روز: حسنآ وداعآ
اغلقت غزل الباب و تنهدت ياله من يوم شاق مإن إبتعدت بضع خطوات حتى رائت جدتها تقترب
غزل: جدتي هل انتي ذاهبة؟
مرجرت: نعم فقد سئمت الحوار السقيم مع والدتك سأعود
لشقتي!
غزل:حسنآ جدتي إن احتجتي شي إتصلي بي
مارجرت: تمسك ذقن غزل بالتاكيد سافعل تصبحي على خير حبيبتي
اغلقت غزل الباب و مشت لغرفت والدتها و جدتها تصلي
خرجت وإتجهت لغرفتها نظرت للمراء و قالت يا إللهي اشعر ان حياتي قد بدأت للتو
إرتمت على فراشها واخذت تفكر في زواج والدتها من جارهم علي
و في ذهابها لمانشيستر هل ستنجح
كيف ستعيش هناك يجب ان تذهب امي معي اه كيف تذهب و هيا ستتزوج؟
لن اكون وحدي هناك جدتي اخت جدتي هل يجب ان اناديها جدتي ام خالتي؟
هممم
يجب ان استخير الخيرة في مأختاره الله،

 
 

 

عرض البوم صور Sanaa_rose  
قديم 27-03-12, 01:31 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 240215
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sanaa_rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sanaa_rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Sanaa_rose المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

رواية حياة غزل
* الجزء الثالث*




Dreams are there to
show you the way
(Better take a look
inside)
Close your eyes find out what
they're trying to say
(You gotta take a look inside)
Only for a minute
Just to make a start
Imagine what you wanna see
Wake him up the wizard
Sleeping in your heart
Just imagine what you wanna be



قامت غزل توضئت و صلت الإستخارة وجلست في سجدتها تفكر وقفت إتجهت لنفذتها وقفت تنظر للمطر المنهمر بغزارة شعرت بالراحة
قالت بعزم سأذهب سأحقق حلمي
قاطعها صوت واللدتها
حبيبتي لم تنامي بعد؟
غزل: كيف لي ان انام دون ان اقبل راسك و اتمناء لكي ليلة! طيبة جلست زينب على سرير غزل جلست غزل بجانبها وهيا تخلع شرشف الصلاة عنها
وضعت زينب يدها على يد غزل
غزل: امي متي ستتزوجي العم علي؟
زينب: هل انتي موافق؟
غزل: من كل قلبي هاذا الزواج كان يجب ان يحدث منذو زمن
زينب: تضم غزل بقوة كما لو انها تريد إدخالها في روحها تنظر لغزل بحب إعرفي ان لا شي سيأخذني منكي
غزل: تبتسم اعرف ذالك
امي لقد قررت ان اسافر لمانشيستر انتي لاتمانعي؟
زينب: سيصعب علي فراقك
غزل بخبث: لن تكوني وجدك العم علي سيهتم بك
زينب تحاول إخفاء خجلها :مارايك ان تذهب جدتك معك؟
غزل: كيف لم نفكر في هاذا من قبل هل ستوافق؟
زينب: تعرفي كم هيا عنيدة و حساسة ربما إن طلبنا منها ان تذهب ستعتقد اننا لا نثق بيهم!
غزل: بيهم؟ من هم؟
زينب: خالتي إميليا و عائلتها!
غزل: لماذا تظن ذلك؟
زينب: لأنهم غير مسلمين!
غزل: اوه إذآ لاتطلبي منها الذهاب سأتدبر نفسي و بسرعة تضيف غزل اعدك اني لن اتسكع من البيت للعمل و من العمل للبيت
زينب ترفع راس غزل وتنظر في عينيها تعرفي اني اثق بيكي حبيبتي ولكن لو شعرت بعدم الراحة لاتترددي في العودة
غزل: سافعل
زينب تقوم و تقبل غزل تصبحي على خير،
غزل تمسك بيدها، زينب تلتفت لها
غزل امي تعالي نامي بجانبي كما كنتي تفعلي عندما كنت صغيرة
زينب تعود لفراش غزل و تستلقي بجانبها تصبحي على خير
تنام غزل في احضان واللدتها وتستمر في التفكير في احلامها وتصميم الكثير من الأزياء في موخيلتها، ياإللهي لا إطيق صبر حتى اراء تصاميمي على ارض الواقع
في الصباح تستيقظ غزل و زينب مرعوبتان من صوت دق عنيف على الباب تنهض زينب لتفتح الباب
تقوم غزل بسرعة انا سأفتح تركض وهيا تلف حجابها على راسها تفتح الباب دون ان تفتح السلسلة الصغيرة
تنظر لتراء جدتها
تفتح السلسلة
اوه جدتي
الجدة بغضب كم يجب علي ان ادق على الباب اللعين لتفتحو
غزل: لقد كنا نيام
الجدة:لا تبريري اين ابنتي؟
زينب: تخرج من الغرفة مالأمر امي؟
مارجريت: ستتزوجي هيا لدينا الكثير من العمل،
زينب: امي لا يستحق الأمر كل هاذيه الضجة فالن يكون هناك زفاف سانذهب للشيخ و نعقد القران و اذهب لبيته!
مارجريت: كما فعلتي في زواجك الأول لم تدعيني افرح ولم تلبسي الفستان!
زينب: امي هاذا ليس اول زواج لي و انا لست صغيرة كما اننا لا نعرف الكثير من الناس لنقيم حفل
مارجريت: هاذاء لأنك منغلقة منذو ان غرر بيكي ذاك الرجل و جعلك تبدلي دينك و تلتفي بالسواد لم تعودي تختلطي بالناس
غزل تكتم غيظها،
زينب:لم يغرر بي احد
مارجريت: انظري إلا الناس اللذين جحدتنا من اجلهم لم يهتمو بيكي يومآ و لم يتقبلوكي جحدوكي و حرموكي من ثروة زوجك هؤلا هم المسلمون اللذين تركتنا من اجلهم
زينب: تبكي
غزل تضم والدتها
لايهم الله لم يتركنا وحدنا هم تركونا الله ارسل لنا من يهتم بناء
هم سيندمون اشد الندم
ليس الكل مثلهم
مارجريت: يجب ان تعودا للرب الرب لا زال يحبكم
غزل: منذو ان كنت صغيرة و انتي تعيدي نفس الكلام و مع هاذاء لاذلت احلم ان اراكي مسلمة
غزل تقراة بالإنجليزية
يا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى
كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ
وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا
بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا
فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ - صدق الله العظيم

مارجريت: ترفع قلادتها بعناد و تقبل الصليب
و تغير الموضوع إن كنتي لاتريدي زفاف فهاذاء شأنك و لكني اريدك ان ترتدي الفستان فستاني كنت اخبئه لكي و لكن زواجك الأول كان مفاجئ اريدك ان ترتديه حسنآ؟ تتكي على عكازها لا ترفضي الرفض ممنوع لازلتي صغيرة في السابعة و الثلاثون انتي من حقك ان تفرحي
زينب: برضئ حسنآ امي سأرتديه
مارجريت: تحاول ان تخفي مشاعرها، فل يكن
تقاطعهم غزل سأذهب لأعد الإفطار،
___

إستيقظت جميلة بنشاط غسلت وجهها و رفعت شعرها الطويل بشباصة
دخلت المطبخ و ضعت المقلاة على النار و ضعت القليل من الزيت و بداة في كسر البيض
سمعت صوت تحبه كثير
صباح الخير
ردت بفرح صباح النور ياعريس
والدها علي: هههههههه يقول وهو يتجه للثلاجة كيف كانت سهرتك البارح عند غزل؟
جميلة: احلى سهرة كنا مبصوطين ع الأخر
علي: عرفت غزل بموضوعنا؟
جميلة:بفرح و كانت جدآ مبصوطة لكم
علي:ياسلام و العروس إيش حالها؟
جميلة: زي اي عروس خجلانة و خدودها حمرة من الخجل
علي بصوت واطي فديت هالخدود اناء،
جميلة: ويش تقول؟
علي: لا ابد ولاشي ابيك تروحي للجماعة و تشوفي إذا ناقصهم حاجة إستويتي امي مو بنتي فديتك
جميلة تضع الإفطار على الطاولة و ترد، اوكي تبي شي ثاني؟
الاب يقوم من مكانه و يحضر ظرف من درج طاولة التلفريون
و يقول: هاك عطيهم الظرف هاذا فيه فلوس يشوفو إيش ناقصهم هاذا مهر العروس
جميلة: حاضر بس اتريق انت الحين و عين خير
علي: فين اخوك؟
جميلة: عماد نايم
علي: نامت عليه طوفة صحيه بيتأخر عن جامعته،
جميلة تشمر عن سواعدها
اوه بدات المهمة الصعبة يامعين
تفتح باب غرفت عماد
تتجه له و بيدينها كانها تعجن عجينة
عماد عماد قوم قوم بتتأخر ابوي معصب منك قوووووم
عماد: وخري يالنسرة خربتي الحلم!
جميلة قوووم بلا حلم بلا بطيخ
عماد: كم الساعة؟
جميلة: سبع
عماد يقفز من سريره
ليش ماصحيتني ابكر؟
جميلة: هاي انا صحيتك اجهز و تعال تريق!
جميلة تخرج من غرفت عماد يناديها ابوها
جميلة: نعم
علي: شوفي واناء ابوك انا ماشي للدوام بطول اليوم عندنا عمليتين بامستشفى
لاتنسي بعد ماتردي من جامعتك تروحي تشوفي الجماعة،
جميلة: طيب من عيوني يوبه
عماد: صباح الخير
علي: تو الناس
عماد: يوبه جميلة ماصحتني مبكر
علي: لو تبي تصحة كان صحيت إسمع لاتقاطعني تريق و وروح سيدا ع الجامعة انت و اختك،
عماد: يقترب من والده و يطبع قبلة على راسه
حاضر يوبه
علي: يالله في امان الله
مع السلامة
تجلس جميلة على الكرسي امام الطاولة تناظر اخوها الذي هجم على الإفطار ياكل بسرعة و بسرعة يضع في فمه من كل شي و يشرب الشاي الحمدلله
ناظرت له جميلة بقرف
خلاص فطرت لوعت كبدي
عماد: شاسوي مستعجل وراي جامعة بسرعة لبسي و إنزلي مستنيكي تحت،
جميلة بدلت ثيابها و لبست حجابها و خرجت
صرخت في عماد إفتحلي باب السيارة عماد إفتحي لعمرك بلا دلع تبي إلا مايعرفنا يحسبني دراوليك! (سواقك)
دخلت السيارة شوفيها يعني لو تدلع اختك؟

عماد بدون تعليق شغل السيارة و انطلق
عماد: إيش حال غزل؟
جميلة: طيبة ليش تسال عن المخلوقة؟
عماد: ابد مو هاذي المخلوقة بتستوي إختنا او في مقام اختنا
بتجي تعيش معنا؟
جميلة: لا تفرح مابتجي
عماد: مين قالك بفرح غزل مثل اختي إذا مابتجي عندنا وين بتروح؟ عند جدتها؟
جميلة: لا بتروح مانشيستر
عماد: بسخرية بتلعب دفاع ولا هجوم ههههههاي؟
جميلة: يادمك ياخي لا حراسة مرمة
عماد: لا بجد صحيح رايحة مانشيستر؟
جميلة: إيه صحيح ماني متاكدة بس اكيد بتروح
عماد: طيب ليش تروح؟
جميلة: بتستوي مصممت ازياء
عماد:ماشالله و عند مين بتقعد؟
جميلة: قرايب لهم
عماد: ماخبري عندهم حد بس مايصير تروح بروحها
جميلة: بستهذاء و يش خبرك؟ عندها خالت امها بتروح تقعد معها
عماد: يوقف السيارة، زين إنزلي بسرعة
تنزل جميلة باي و كل واحد يروح لمحاضرته

 
 

 

عرض البوم صور Sanaa_rose  
قديم 28-03-12, 05:19 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 240215
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sanaa_rose عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sanaa_rose غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Sanaa_rose المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

رواية حياة غزل
* الجزء الرابع*




ﺷﺘﺎﺀ.ﺗﺨﻄّﻰ ﺫﺍﺗﻪ.
ﺃﻛﺜﺮ ﺑﻴﺎﺿﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻴﺎﺽ
ﺃﻛﺜﺮ ﺑﺮﻭﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﺩ
ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻮﺗﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ
.
ﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ
ﺣَﻴّﺎً، ﺩﺍﻓﺌﺎً ﻭﻗﺮﻳﺒﺎً




جدة غزل تجلس تشرب الشاي بهدو و تفكر في الأية اللتي قراتها غزل

يا ﺃَﻫْﻞَ ﺍﻟْﻜِﺘَﺎﺏِ ﺗَﻌَﺎﻟَﻮْﺍ ﺇِﻟَﻰ
ﻛَﻠِﻤَﺔٍ ﺳَﻮَﺍﺀٍ ﺑَﻴْﻨَﻨَﺎ ﻭَﺑَﻴْﻨَﻜُﻢْ ﺃَﻟَّﺎ ﻧَﻌْﺒُﺪَ ﺇِﻟَّﺎ ﺍﻟﻠَّﻪَ
ﻭَﻟَﺎ ﻧُﺸْﺮِﻙَ ﺑِﻪِ ﺷَﻴْﺌًﺎ ﻭَﻟَﺎ ﻳَﺘَّﺨِﺬَ ﺑَﻌْﻀُﻨَﺎ
ﺑَﻌْﻀًﺎ ﺃَﺭْﺑَﺎﺑًﺎ ﻣِﻦْ ﺩُﻭﻥِ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻓَﺈِﻥْ ﺗَﻮَﻟَّﻮْﺍ
ﻓَﻘُﻮﻟُﻮﺍ ﺍﺷْﻬَﺪُﻭﺍ ﺑِﺄَﻧَّﺎ ﻣُﺴْﻠِﻤُﻮﻥَ.
شعرت مارجرت كما لو ان الكلام في الأية موجآ لها
لقد هزتها الكلمات لكنها عجوز عنيدة من الصعب ان تغير رايها
قاطعت غزل افكار جدتها.
جدتي مارايك ان نذهب لشقتك لتريني الفستان ربما يحتاج ان ناخذه للمصبغة؟
مارجريت: حسنآ اين والدتك
غزل: تحضر طعام الغداء!
مارجريت: إذآ بعد الغداء لكي تقيس والدتك الفستان
غزل: كما تريدي
مارجريت: تهز نفسها بالكرسي الهزاز بعنف
غزل:جدتي هل انتي بخير؟
مارجريت: بعصبية نعم نعم بخير هل لي ببعض الهدؤ لو سمحتي؟
غزل: اسفة لم اقصد إزعجاك
تبتعد غزل عن جدتها وهيا تشعر بملل
تذهب لامها في المطبخ امي هل تحتاجي مساعدة؟
زينب: لا حبيبتي لا احتاج!
غزل: امي اريد ان اصعد لشقة روز ممكن؟
زينب: تعرفي والدت روز دائمآ مخمورة و لا تكف عن مواعدة الرجال؟ إن كانت مخمورة او لديها رجل في الشقة عودي على الفور!
غزل: حسنآ!
غزل تخرج بسرعة متجها لغرفتها إرتدت حجابها و خرجت
نادتها زينب غزل عودي قبل الغدا.
غزل سأفعل!

نظرت مارجريت بسخرية لزينب و قالت هل تعرفي انها في مانشيستر عند اختي ستكون في امان اكثر من ماهيا الان في شقة تلك الساقطة
زينب تسكت للحظة لا تعرف كيف سترد ثم تقول حتى لاتقولي اننا معزولتان عن العالم
مارجريت: تضحك بصوت عالي انتم فعلآ معزولتان عن العالم من تعرفون؟
خارج هاذيه البناية؟
عائلة علي القطرية؟ عائلة روز؟ واناء
هههههه ربما اللحام البكستاني ايضآ لا اكثر انتي تثيري شفقتي تخافي من الجميع اتمنا ان تتغيري بعد ان تتزوجي المدعو علي مع اني متأكدة انه سيجعل منكي خادمة سجينة في منزله الذي سيكون معتقلك الجديد
زينب بقهر نحن لسناء كما تظني اناء اقضي اكثير من وقتي في محل الخياطة مع غزل اعرف الكثير من الناس
مارجريت: بسخرية اوه حقآ متى كانت اخر مرة تلقيتي دعوة او خرجتي لنزهة؟
زينب: تصمت
مارجريت: إن كنتي لا تريدي ان تعيشي دعي المسكينة غزل تعيش ستحسن التصرف لن تكون مثيرة للشفقة مثلك فاشلة
زينب: تكتم غيظها
و تعود للمطبخ
بينما تستمر مارجرت بهز الكرسي بعنف و في يدها كوبآ من الشاي

غزل: تدق جرس شقة روز
بسرعة تفتح لها روز الباب
روز اهلآ غزل تفضلي
غزل الا يوجد احد هنا؟
روز: امي لم تعد يبدو انها قضت ليلتها في بيت سام صديقها
غزل: هل إتصلت لتخبرك؟
روز بلا موبلات لا لم تتصل
غزل تبعد بعض الجرائد عن الكنبة و تجلس و تضع طرحتها على كتفيها
الستي قلقة على والدتك؟
روز: لا فهاذيه ليست اول مرة
إنتفضت غزل عندما رائت باب الحمام يفتح و يخرج شاب اشقر بدين بعض الشي عاري إلا من منشفة يلف بها خصره
غزل نهضت بسرعة و لفت طرحتها على راسها و اتجهت نحو الباب
روز امسكت بها مابيكي لن ياكلك هاذاء صديقي مايكل عندما لم تاتي امي إستدعيته لينام معي
غزل بلغة عربية اقلب القدر على فمها تطلع البنت لأمها.
روز: ماذاء تقولي؟
غزل: مع السلامة امي تنتظرني
فتحت الباب و خرجت
روز تصرخ لكنك بالتوي حضرتي الا تريدي ان تتعرفي على مايكل؟
غزل تلتفت لها شكرآ لقد تشرفت
تنزل غزل لشقتهم و منظر مايكل المقرف في مخيلتها
وع مادريت ان زوقك زي وجهك ياروز صدق هبلة تسلمي نفسك لهاذاء حمدلله على نعمت العقل و الدين.
خرجت جميلة من الجامعة و اتجهت للسيارة اخذت تلتفت يمين و شمال تبحث عن عماد
لمحتها يتحدث مع فتات شقراء
لوحت له بيدها
لم ينتبه له
مشت له بغضب
هناء عماد انتبه لها
ودع صديقته و إقترب من جميلة
جميلة بغضب. من هاي؟
عماد: وحدة معي بالصف كنا نتناقش في موضوع محاضرتناء
جميلة و هيا تركب السيارة لا شاطر ماشالله يعني إني مهتم بدروسي
عماد: يشغل السيارة ليش تظني في شي ثاني لا سمح الله؟
جميلة: مادري!
عماد: بعدين هاذا مو زوقي ابد
جميلة:شنو زوقك ياعم؟
عماد: في غير الجمال العربي الشعر الأسود و العيون العسلية
مو الأجانب بيض مثل الورقة تشوف دمهم في عروقهم
مو بناتنا فديت زينهم
عماد ينشد
ﺍﻟﺠَـــــــﻤﺎﻝ ﺍﻟﻠﻲ
ﺑﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﻔﺘﻦ
ﺟَﻤـــــﺎﻝ ﻳﺒﻬــــﺮ ﻳﺎ ﻋَـــﻮﺽ
ﻧﺎﻇـﺮﻳﻨـــــﻪ
ﺍﻟﻌِــــﻴﻦ ﺳــﻮﺩﺍ ﺍﺭﻣﻮﺷــــﻬﺎ
ﻳﻮﻡ ﻏﻀﻦ
ﻳﺎﻋِــــﻴﻦ ﺭﻳـــــﻢٍ ﻣﻌــــﺬﺑﻦ
ﻣﻘﻨﺼــــــﻴﻨﻪ
ﻭﺻــــﻒ ﺍﻟـﺜﻨﺎﻳـﺎ ﺍﻟـــﺒﺮﺩ
ﻳــــﻮﻡ ﻫﻠـــﻦ
ﻭﺍﻟﺨَــــــﺪ ﺷِـــــﺒﻪ
ﺍﻟﻜﻬــــﺮﺑﺎ ﻣﺸـﻌﻠﻴﻨﻪ
ﻭﺍﻟﻌُﻮﺩ ﻋُﻮﺩ ﺍﻟﺰﺍﻥ ﻋﻦ
ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻣﻨﻜﻦ
ﺭَﺍﺑِـــﻲ ﺑﻘــــﺮﺍﺡ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻨـﻰ
ﻣﻌﺪﻟﻴﻨـــﻪ
ﻣـــــﻦ ﻻﻣِـــﻨﻲ ﺑﺎﻟﺤــــﺎﻝ
ﺗـــﺮﺍﻩ ﻣﻨﺠﻦ
ﻫـﺬﺍﻙ ﺍﻟﻤﺴــــــــﻜﻴﻦ
ﺭﺑـــــﻪ ﻳﻌــﻴﻨــــــﻪ
ﻻ ﺟﺮﺏ ﻫﻮﻯ ﺍﻟﺒﻴﺾ ﻭﻻ ﻟـــﻪ
ﻳﻬﻮﻥ
ﻭﻻ ﻫـــﻮ ﻣـــﻦ ﺍﻟﻠﻲ ﺑﻠــــﻎ
ﻣﻌﺘﺒﻴـــــﻨﻪ
ﺃﻃﻠﺐ ﻣـــﻦ ﺭﺑﻲ ﺑﺎﻟﻌﻄــﺎ ﺭﺏ
ﻣﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﺨـــﻴﺮ ﺍﻟﻠــــﻲ ﻓـــﺎﺭﺝ
ﻃــــﺎﻟﺒﻴــــــﻨﻪ
ﻳﻔـــﺮﺝ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﺣـــــــﺪ
ﺑــــــﻪ ﺿﺎﻗﻦ
ﻳَﻠﺤــﻖ ﻣﻨـــﺎﻩ ﻭﺑﺎﻟﺤــــــــﻼ
ﻣﺤﺼﻠﻴﻨﻪ
و سلامتكم.
جميلة: هههههه صح إلسانك اقول اسرع إشوي وراي شغل بروح اشوف العروس و اعطيها المهر.
عماد: اخيرآ لقيتي شي يشغلك
تصدقين قاعدة تتكلمين مثل عجوز ههههههه
جميلة: هاذاء بس من الحكمة و الوقار إلي عندي
عماد: زين زين انزلي.

 
 

 

عرض البوم صور Sanaa_rose  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة sanaa rose, ليلاس, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, لوجو, الجده مارجريت, تصميم أزياء, جميلة و روز, حياة, روايات خليجيه, رواية حياة غزل, زيوت, غزل, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:14 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية