لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روائع من عبق الرومانسية > سلاسل روائع عبق الرومانسية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روائع عبق الرومانسية سلاسل روائع عبق الرومانسية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-13, 06:08 PM   المشاركة رقم: 1096
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 28097
المشاركات: 840
الجنس أنثى
معدل التقييم: muslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 903

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
muslema13 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الثامن

 

مرحبا جميعا
في هذا الفصل تجسدت الأنوثة كـ تمثال؟
لا!
كـ سجين بسجن لا تقيده قضبان!!

اشتقت أنوثتي التي فيك ضاعت معانيها ..
وبت أهفو اليها سراً .. واسلطها عليك جهراً..
ومحاولاتي فيك .. بحر من هبااء !!
ربما هذه الخاطرة العابقة بالجمال كانت تمثل ظل للسجينه في جسد سيادة تخاطب ذبذبات الرجولة البدائية التي تكومت كـ الشمس ثم تفرقت كـاشعتها بعيني قحطان
ولكن ؟
انا رأيتها بطرق مختلفه
تارة مفرحة و تارة تغرقني بؤسا
المح فيها املا يخنقه غاز الم
في كل انثى تجسدت هذه الخاطرة
في كل امراءة وجدت انوثة حبيسة طواعية أو اكراها
لكن ليس لرجل!!
بل الكل نساء و رجالا كانوا كـ القطيع يمشى بصحراء يستدلون بطريقهم تحت ظلمة سحاب يرعد ورغم كل المخاطر ينتظرون الخير منها
لا يهم أن كانت ستولد واديا يجرفهم أو تنبت لهم زهرا و ثمرا
أي شيء لا يهم
ففي الصحراء تكون الغيوم خير دائما وهم سجناء لها ينظرون لها بنتظار الرحمة تتساقط منه
ههههههههههههههه
سوري بيرو مود الفلسفه ماسك معي له مدة
ما اقصده بالغيمة المرعدة هي التقاليد
لكنها دوما سيلا جارفا يهدد الانوثة بتلك الصحارى فتضل سجينة لكي تبقى الرجولة قوة بدائية تقهر أي شر قد يظهر أو يزئر
تبقى الرجولة ببراءة طفل .... عفيفة طالما تلك الانوثة بعيدة بسجنها عن كل اغراء يجعل الطفل يشب عن الطوق
وبالمقابل؟
كان الغرام فخ تارة تنصبه الانثى و تارة تقع هي بأسره تتخبط تحت خيوطه ليسيل لعاب كل وحش ولكنه يستدير حولها خوفا من السقوط معها في ... فخها
ههههههههههه

مافي فايده .. الفلسفة راكبه معي بقوة
الموقف الاول
عندما فهمت النسوة أن سيادة المراءة ترفض سلمى كـ انثى تليق برجولة اخيها
فهل حقا كلهن فهمنها خطأ ؟ أو اردن فهمها خطأ؟ أو هي غيمة التقاليد التي تظلهن و اسرت سياده غصبل عنها لم تريهن نور الحقيقة في منطقها؟
أمممممممممممممم أن الأنثى السجينة بداخل كل منهن ثارت لحرية عبرت كـ سراب رأينها عبر سيادة!!
قالت جواهر بالحرف
-لقد اعترضت سيادة على الزواج.. أمام الجميع..

وقبلها قالت
-ليس بيدنا مانفعله .. ليس لنا سوى ان نسكت ..

تلك كانت انوثة جوهرة الحبيسة تئن جريحة ضعيفه انهكها النزيف و الصمت الذليل
فجأة نظرت لغيرها يذبح بسكين كـ ... سكينها
وهي اعتادت على هذا و تلك غريبة
هي يمسك بسكينها وغد لا يحسن معاملتها ليس لقصورها اكثر من قصور فهمه عن معنى ... نطاق حرية و حجم سجن الانوثة في عرفهم فجعل من رجولته بدلة لسجانها
وتلك الغريبة تزوجة الشيخ الذي يحكم بتلك التقاليد كل القطيع ... عفوا كل العشيرة نسوة و رجالا وهاهو يخضع و يمسك السكين على تلك الغريبة القريبة
فهل هو اعطاها حرية و اعفاها من السجن لتظهر انوثتها بكل قوتها تتصدى لكل تلك الرجولة التي يفترض أن تكون سجانها
هنا اظهرت السجينة في اسمال جوهرة ... غيرة ممزوجة بإعجاب
لتراها السجينة الأم التي تعدت انوثتها الدلال لتصبح ال (دلال) الذي يجلب بصيحاته الزبائن لكل انثى حولها ترى فيها مواصفات السجينة المثالية
فماذا رأت الأم بعيني جوهرة وهي تنطق وكيف كان منطقها في تحليلها
رأت انوثتها تنحر هي التي استهلكت كل صباها و شبابها و هاهي تخطو عتبة الشيخوخه ... فتاة
وأي فتاة
فتاة من نار
تشع لهيبا كما التنانين التي تخيف بها الصغار حتى لا يغادرو بالليل الدار فتحميهم من الأشرار ... بالرعب و الخوف
يمتلكهم الخوف من المجهول حتى لا يصادفوا شيئا حقيقيا أو حتى يسلمو
فجعلوا الخوف عادة
وهي امتهنت زرع العادة بقلوب الاناث حتى تضل سجينات فتبعد شرور وهمية أو حقيقية عن الرجوله فتبقى بريئة و قوية غير مستهلكة لتحمى الصحراء و تجعله سجن ... للجميع
فتاة من نار
والشياطين خلقت من النار
هي سيادة
و الشياطين تحارب البشر من اجل السيادة
وهي الام ام الشيخ و زوجة ابن الشيخ ستحارب كل الشياطين التي تمثلها سيادة حتى لا تهدم الخوف الذي جعلته قضبانا تحمي بها رجولة ابناء القبيلة من سجيناتها الأناث
فبدأت بخلق الغربه و الفرقه
بين سيادة و سلمى
و اطلقت عنان الغيرة حتى تبعد جوهرة بالمرة
فعللت خطأ عن سابق اصرار و ترصد جملتها حتى تفهم السجينات أن السجينة الغريبة تراهن اقل منها شأنا وهن السيادات وهي الغريبة التى ترفض حتى اعمالهن و تراها اشغال الخادمات
وهنا وضعت حجر عثرة بين الشيطانة التي فرضت عليها و سجيناتها الحبيبات حتى تزيد من غربتها و تضيف حراسا على انوثتها
ومن هنا كان حديث سلمى لنفسها
وسلمى يحتقن وجهها وهي تقع على حقيقة ان سيادة لم تردها بل واعترضت امام الجميع على زواج اخيها بها؟؟ ألهذه الدرجة تكرهها ولاتريدها؟؟ شعرت بحزن غريب ينتشر بها يملأها بقسوته
طبعا فثقت سلمى بأمها أعلى و أغلى من الغريبة التي تهاب جانبها و تهاب غربتهم رغم جرئتها التي تظهر بين الحين و الحين مع صحبتها و اخوتها
دخلت باكية ناحية رافضة الزواج ليس كـ زواج و مبهوتة من الزوج الذي رغم أن قضبان سجنها الوهمية تقول أنه قريبها و هو قد يريدها ولو باحلامها و تأويلاتها إلا أنها بقرارة نفسها تعي أنها دوما حبيسة
انوثتها مقيدة وهو اعتاد التلاعب مع كل بنات جنسها بلا قيود
كان هذا قمة خوفها مشاعرها تجاهه وهذا مادركته امها لتشعل وقود التحدي بابنتها وتجعل من نفسها قادرة على تحدى سيادة وكل من تدعي السيادة و الحرية هناك
قمة المكر الأمومي يا هدية
ههههههههههه
اول ماقرأت موقفها كان ودي اكسر راسها هالعجوز لكن لما فكرت بموقفها بأمومتي جاء مووووووووووود هالفلسفه يخترق اعماق افكاري
ههههههههههههه
و للحديث بقية
هذا بس الموقف الأول جاء تحليله بخمس صفحات و نص وشلون ابكمل أجل الباقي!!

 
 

 

عرض البوم صور muslema13   رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 07:12 PM   المشاركة رقم: 1097
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 28097
المشاركات: 840
الجنس أنثى
معدل التقييم: muslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 903

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
muslema13 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الثامن

 

ولازالت السجينة بتلابيب جوهرة تراوغني
-ومن منا تعرف زوجها حقاً قبل أن تعاشره لسنوات..
زوج .. صديق .. حتى الاخوة لا نعرفهم إلا بعد المعاشرة وربما في المواقف المهولة تظهر ارواحا كانت أسيرة أو تتحول الارواح إلى فرسان نبيله
لكن الزوج بالذات مع زوجته هو روح بلا جسد أو جسد بلا روح
روح تسمو عندما تنصهر الاجساد
أو روح تتوه عندما يتقرر الاغتصاب
في علاقة الزواج تستباح الاجساد كـ فضيله!!
لايوجد رجل يظهر مايخفيه .. الا حين لايتوقع من أحد أن يراه ..
عندما تتحكم فيه الشهوة التي تأسر روحه وتجعلها عبدة لجسده فيستبيح عبودية جسد زوجته حيث تقع منه في موقع لا يراه احد

-لاتتسرعي .. ولاتخشي شيئاً.. فراس رجل كسواه .. وربما ابتعادكما عن البلدة هو خير لكما .. كي تعرفيه حقاً .. وتحبيه كما يجب ان تفعلي أختي..

وكيف هم الرجال ياجوهرة؟
سيادة أم براءة
غول أم تيس في قطيع
هل ترين أن لو حسن ابتعد عن هيمنة قحطان لكان شخصا آخر؟
هل تتوقعين أن حسن يستشعر عبوديته لقحطان فيجعل الاغلال بيديدك و يضرب جسدك لكي تذل روحك التي هي جزء من قحطان وكأنك ستخبرينه فيقول بكل فخر ... هي ملكي ماشأنك أنت
هل انت من تقفين بوجهه ليبرز رجولته بوجه قحطان
هل سكوتك و خضوعك مايرفضه حسن لأنه يثيرك لتلجأي لقحطان فيزأر به أن ابتعد عن حماي...
هل لا يستطيع لسانك أن يقول لحسن هيا نبتعد ونبني حمى بعيدا عن كل رجل غيرك لتكون امير مملكتك بلا .... سوط؟
-استخيري ربك ياسلمى .. وهو سيدلك حبيبتي.. وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم .. اليس هذا ماعلمتنا اياه جدتي ..
كم استخرت و استخرت ياجوهرة؟
وفي كل مرة تظهر لك الكوابيس انك معه عالقه
وانه جرحك و دوائك
وانك انت شوكة بخاصرته يريد أن تكون بخاصرة قحطان
ولسان حالك يقول
ويلي منك و ويلي عليك
زوجي و اخي
المنزل هادئ .. الأطفال نياام .. وهي كالعادة بانتظار العاصفة ان تمر ..
دوما هي الحائط الذي يعترض تلك العاصفة فتتفجر بوجهه وهي لا تريده أن يصل لقحطان ولو عن طريق براءة الاطفال فتجعلهم دوما نيام
راقبت ملامحه حال دخوله .. كانت مسترخية على غير العادة .. كان شارداً .. ألقى الســلام .. وبكل هدوء دخل الى غرفته مباشرة ..!!
ملامح وجهه تقول أنه لا يريد العراك

تأملته بذهول .. ثم وبكل هدوء لحقته ..
القط يحب خناقه
رأته يغير ثيابه للنوم .. فابتلعت ريقها بترقب وهي تجهز السرير له بخضوع .. دون أن تنظر اليه .. وهو في عالم أخر .. استلقى بهدوء .. ثم نظر لها مطولاً .. توقفت بذعر..
نظرة غريبة ربما تعني عذابا جديدا لم تعتده ... وقد كان

-ياله من محظوظ قحطاان .. هو يحظى بملكة جمال .. وأنا ..
وتوقف ليواصل نظرته عليها بثقل .. وعينيه تحملان ازدراءاً .. يكبر شيئاً فشيئاً ..
-وأنا أحصل على الحثالة ..
ضربتها كلمته في الصميم .. شعرتها كجرح ينزف بلاتوقف .. كتم أنفاسها وأفقدها القدرة على النطق والاحساس بشيء سوى الوجع يتجمع في قلبها .. ودموعها تنهمر بلاصوت من عينيها ..
جمرات الغيرة التي اوقدتها تفسيرات امها بالنهار استحالت بكلمات حسن الى لهب الآن
لقد وجد حسن سلاحا آخر يحارب به قحطان
تلك الصماء التي ابت أن تثأر لكرامتها منه فتحرج اخوها ستكون بندقيته الآن و رصاصته هي غيرتها و سيلقمها باحتقاره حتى .... تنطلق إلى صدر قحطان

أشاح بظهره لها وهو يتمتم:
-انه فقط حظي السيئ .. انه قدري ان أحصل دوماً على فضلات الشيخ العزيز ..
شهقت حينها بوجع .. وسقطت على الأرض .. تدفن وجهها المحترق بالألم بين كفيها وهي تشهق .. وهو يبتسم بتشفٍ .. ويغمض عينيه مستمتعاً بصوت شهقاتها المتلاحقة .. بلارحمة ..
هل الاخوات فضلات!!
لالالالالالالالا
أنه يبلغها فقط أنها أمام سيادة
كـ فضلة أمام مائدة عامرة
أنه يريد تحرير انوثتها من سجنها بل كل حجرات السجن حتى تنطلق كـ الحريق يدمر سعادة قحطان ويذله بها

ولا زال للحديث بقيه

 
 

 

عرض البوم صور muslema13   رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 07:32 PM   المشاركة رقم: 1098
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 28097
المشاركات: 840
الجنس أنثى
معدل التقييم: muslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 903

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
muslema13 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الثامن

 

غزل
تسجن بداخلها ذكرى مؤلمة بل قاهرة و هي سجينة اعراف بائدة
وعندما يقرر خروجها تأبى بخوف
فلما تقرر سابقا لها الخروج كانت المنية حليفة صديقها
نعم صديقها لا زوجها
لازال حبها له عذريا لم يخضع لتجربة
ولاتزال الانثى حبيسة لم يكن وهج الغرام له ملحا أو واضحا لتخرج من سجنها
وهاهي تجبر على الزواج من سواه
وليس أي احد بل اقرب احد
هنا عليها اطلاق سراح سجينان
روح الانثى و سر موت محمد
من سيملك المفتاح
هي أم هو؟
ام الكوابيس ستحيل براءة رعاد إلى وحشية غول لينتزع المفاتيح ليظهر الانثى و يغرقها ببحر غرام ... لايعترف به لأنها بنظره ملك لغيره
هههههههههه

ماحبيت اطول بخيالاتي مابعد بان فيهم شيء

******

الانثى الممزقة باسمال نادين الموحله
انثى نشأت انثى قبل الآوان تسلقت اسوار الطفوله لتهوي بأوحال نتنه تدعي أنها الغرام
من اجل المال؟
لا اظن
من اجل أن تبعد القهر عن امها و ذاتها؟
لم تعي ذلك في حينه
هي اما أنها قد غرر بها فسيدت واغترت ولم تصحو إلا بعد أن فات الأوان
أو أنها كانت تنتقم بنفسها من اشباه الرجال
تستغلهم تتلاعب بهم فتتركهم بعد أن تهددهم
فهل كلهم كانوا ازواج
يخافون الفضيحة و يهربون منها بكل عزيمة

لم استطع أن ارى روح نادين في الفصول السابقة لكنى اجدها اليوم وفي هذا الفصل بالذات العكس من روح غزل
غزل التي تسجن نفسها الحبيسة اساسا بعكسها تماما نادين التي تريد أن تتحرر من الوحل الذي يقيدها
غزل التي لم ترى رجولة رعاد ولا زالت حبيسة ذكرى مقتل محمد لا محمد بذاته فلا ترى في رعاد القوة التي ستنقذها و تثأر لها ولأخيه
بعكسها تماما نادين التي رأت في علي براءة الرجال وسطوتهم
رأت نظرة تقدير لجمالها و احترام لم ترها في عيون نهمة لوحوش ضارية عاشت بينهم كـ المحاربة
رأت في صلابته قوة تستند بها وهي تخرج من الوحل لتستقر بجبروته وهي تتناسى أن الرجوله أيضا تسلط عندما يستشعر الرجل أنه .... استغل

بينما غزل تحاول ظاهريا التقرب من رعاد و في ذاتها تبتعد و تدفعه دفعا عنها
نادين ستجذب علي إليها و ذاتها تستغفر و تريد أن يطهرها من كل ازر حملته غصبا عنها

ولازال برنامج الهذر مستمرا

 
 

 

عرض البوم صور muslema13   رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 08:02 PM   المشاركة رقم: 1099
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 28097
المشاركات: 840
الجنس أنثى
معدل التقييم: muslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عاليmuslema13 عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 903

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
muslema13 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الثامن

 

الحلقة الأخيرة في الهذرة التي اتمنى أن تكون مفيدة
سيادة بين انياب الانتقام
سيادة مع هدية
وسيادة مع قحطان
كلاهما نفس الانثى الاسيرة ولكن شتان بين المعركتان
ترى لو علمت هدية بما يظنه قحطان كيف سيكون الانتقام
أم تجبره على الانفصال!

قحطان الرجل عندما يعلم بما تلاقيه سيادة بأعمال المنزل من هوان هل سيراه بمنظور الانثى القادمة من بلاد الدلال و الحرية و المساوة أم بمنظار هن خلقن لهذا؟
سيادة في حرب الانتقام مع هدية لا ترى حماتها ندا لها بل ... عقبة تريد قفزها كالمهرة الأصيلة لتقع حوافرها على ظهر قحطان فتكسره له

سيادة تدرك أنها اسيرة و تريد أن تتحرر ولو بدق عنقها
لكنها لم تدرك بعد أن حماتها و كل نساء العشيرة لايرون بوجودهن في ظل الرجال أسر ولا سجن بل هو محض عادة تربين عليها لتبقى العشيرة قائمة قوية شامخة في مكانها
أما هدية فقد ادركت ماتنويه سيادة وهي على يقين أنها ان نجحت بذلك لن تخضع فقط قحطان شيخ العشيرة بل ستجعل من نفسها اسطورة وتلحق بها الفتيات لتتحرر الأنوثة و تنحر الرجولة فهى تريد بترها أو قمعها
وكيف يكون ذاك؟
أما أن تخضع و تكن مثلهن
أو تمل وتهرب فيكون الخزي و العار سبب لدفنها تحت الأرض
وقحطان يعلم أن امه سيدة دارها تديرها بثبات قرارها ولا تحمل سوء لها أو لغيرها
وهنا مكمن الخطر لو كانت تلك الاسيرة غير سيادة
سيادة التي قررت أن تتقن الاعمال حتى لا يقال عنها أنها تافهه لا تجيد الا اطلاق الأوامر وكأنها صافرة
ارادت أن تثبت أنها سيدة و ستثبت ذلك لكن مالا تعلمه هدية في تجربتها مع السيادة أن للأنثى طرق أخرى في السيادة
عندما تصول و تجول في امواج الدلال في بحور الغرام
ويركع بين قدميها كل الرجال
و يكون ركوعهم لا ذلا ولا قل احترام بل هو قمة الرجولة عندما تنطلق من البراءة إلى الشيطنة كرا وفرا حيث لايراه أحد .... كما قالت جوهرة
وهنا ستخسر هدية و ستسلم الراية لها وقد تكون عونا لها بعد أن فقدت حق فرعون
هههههههههههههه
بي بي السب لهالمسيكينة

أما حربها مع قحطان فصعبة و قوية و محاورها غير واضحة وهي من غير أن تعي ستسحب احد تلك المحاور لتقع اسيرة تحت حطام الغرام
ليس لأنها ستخسره ولا لأنها ستربح المعركة
بل لآن كلا الأمران فيهما انهزام لها
فأمثالها من تعود على اشباه الرجال لا تعي معنى وحشية الرجوله عندما تنطلق من عقال براءتها ولا تدرك مدى الدمار الذي قد تحدثه وهي ترى الاعتذار فقط ..... مهانة

هي كل ماتريده الآن أن يعيي أنها بريئة مما اتهمت به لا لتكون زوجة شريفه بل لترى ذل الشيخ وهو يعترف بخطأه بحكمه
وعندما ستصل لهذه المرحلة كم سيكون لها وتصل إلى شاطئ الأمان وتغادر بحر الغرام ؟
والسؤال الأصعب هل سترغب؟
والسؤال الأرعن هل سيسمح؟
ومايقف بين هذان السؤلان هو قرار جوهرة هل ستتحرر من حسن وتعترف ولو من اغلال الغيرة

ربما من يدري
خلااااااااااااااااااااااص افراااااااااج خلصت

 
 

 

عرض البوم صور muslema13   رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 09:07 PM   المشاركة رقم: 1100
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252392
المشاركات: 709
الجنس أنثى
معدل التقييم: دورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عاليدورونا عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 763

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دورونا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الثامن

 

بيرو .........................بيرو
مرحبااااا
اولا : كل عام وانتي بخير ...واعده عليكي وعلى الامة الاسلامية كلها باخير واليمن والبركات....امين يارب
نيجي بقا لشيوخ العزب وجباروتهوم
بجد صعبت عليا سيادة اوي .......بس ربنا يستر من انتقامها ......احرص يا شيخ من اسلحة سيادة المدمرة ........كنت هتقع فى الفخ خلاص
يالهوي يا بيرو مت على نفسي من الضحك وسيادة تتلقى الاوامر من الشويش هدية......بس تستاهلي سيادة ماهي دي اخرة تربية باريس.....اتعلمي يختي ازاي تبقى مرات شيخ العزب هه
اما بقا التيييييييت حسن الي عايز الحرق ربنا يخده ....انا مش قولتلك بيرو اني مستعدة اشرحه لما اسقط فى الامتحان .....وكمان شوفيلك صرفة مع هدية وضعفها ده ...ايه انتي يا حجة نسيتي انك من العزب ولا اييييييه

اه نسيت.....صعبانة عليا نديم جدا.....الزمن شكله جي عليها اوي ....ربنا معاه ومع الدكتور علي الخجول
وشكل الغربة هتحسن العلاقة بين رعاد وغزل الي بيغير هه....ربنا يستر
تسلم ايدك يا مبدعة
منتظرينك على ناررر

 
 

 

عرض البوم صور دورونا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حصريات عبق الرومانسية, روايات عبق رومانسية, شيوخ لا تعترف بالغزل, عبير قائد
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روائع عبق الرومانسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t185816.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-08-17 10:22 PM
Untitled document This thread Refback 29-09-16 09:12 AM
Untitled document This thread Refback 03-11-14 03:16 PM
Untitled document This thread Refback 04-09-14 02:34 PM
(ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط­طµط±ظٹ) ط±ظˆط§ظٹط© "ط´ظٹظˆط® ظ„ط§طھط¹طھط±ظپ ط¨ط§ظ„ط؛ط²ظ„" .. ط¬ط¯ظٹط¯ظٹ … | Bloggy This thread Refback 14-07-14 06:53 AM


الساعة الآن 03:12 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية