لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


قلبي يقرئك السلام ، للكاتبة : نور علي

معلومية :الرواية في بديتها عادية لكن مع الوقت تبداْ أحداثها .......... &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& (في غرفة الطعام ) بثينة :بابا خلاص قررت نروح البحر ولا ؟

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-12, 03:28 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 248601
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: NOOR 3LI "هادي" عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NOOR 3LI "هادي" غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Newsuae قلبي يقرئك السلام ، للكاتبة : نور علي

 

[FONT="Arial"][كثيراً م كتبت عن العشق والحب ومغامراتهم كثيراً م كتبت عن هوس العشاق وغيرتهم ؟
لكن لم اعش هذه الايام ؟
لكن هذه أول رواية لي تنسج (حبي )وتفاصيله أول رواية ستكون واقعية لكن على حافة الخيال ..
سينزف قلمي لكم (قصة )كان الكثير عندما يسمعها مني يقول رواية ليست حقيقه !
فأحببت أن تكون حقيقة ورواية معاً ..
سأضع فيها أجمل لحظاتي وتواريخ عمري وخواطري ..
وأجمل من عرفتهم بحياتي ..
أتمنى أن لا تعجبكم فقط ..بل أن تكون داخلكم للابد ؟!
الكاتبة : "[نور علي ]
معلومية :الرواية في بديتها عادية لكن مع الوقت تبداْ أحداثها ..........
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في غرفة الطعام )
بثينة :بابا خلاص قررت نروح البحر ولا ؟
أبو عبدالله :نروح بس بعد كم يوم
بثينة :يا ربي ليه عاد ؟
أم عبدالله :بثينة لا تستعجلين بعدين أجلنا عشان يمدي البنات يوصلون ويجهزون مو بس أنتي عندنا
بثينة وهي تبتسم :خلاص أجل رح أتصل على البنات وأقولهم
لينا :وناسة متى يجي ها اليوم من زمان ما شفنا بعض
سلمان :هذا أذا ما طلع عند وحده اختبار ولا شيء
بثينة :سلمان عاد لا تفاؤل لنا من الحين
سلمان :أتصل على أختي نور ولا ؟
بثينة :لا بابا عرفنا أختك بس أنا بكلمها
سلمان :أصلن اللي يشوفك يقول أختك مو بنت عمك
لينا : مو تنسين قولي لها تقول لأختي عنود لا تزعل بعد
حلا :الله وين ها العربجية تزعل
وليد :عدال يعني لا تنسين أنك تؤامها
حلا وهي منرفزة :فهمنا خلاص
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
عنود وهي تركب السيارة :أسفه على التأخير
نور وهي معصبه :أي هذا أنا كل يوم معاك لمن أقولك أمر عليك عشان نطلع مره مع بعض كله مشغولة وزيره وأنا ما أدري
عنود :يوه ليش العصبية عاد
نور : ما أدري عنك أنا معاك ندرس في نفس الدولة ولا نشوف بعض الا نادر ولازم أخذ موعد بعد
عنود :بعد عمري أنتي
نور وهي تبتسم :مو بزر تقصين علي
عنود :ههه أدري
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
( في غرفة لينا )
لينا وهي جالسة قدام المرايا وتصيح :أه يا قلبي ليه أنا اللي يصير فيني كذا أنا بس مو غيري
بثينة وهي تدخل :لينا شنو أشتري للطلعة ؟
لينا وهي تمسح دموعها : ما أدري شوفي خواتي قصدي البنات كلهم يعني
بثينة وهي تجلس على السرير :وش فيك تصيحين ؟
لينا :ما بقي شيء على زواج أحمد يا بثينة
بثينة :يا عمري و أذا ما حد يأخذ ألا نصيبه ومليون مرة قالت لك نور الحب خرابيط عيال ماله معنى ولاشي يعني أنسي
لينا :نور ما تصدق بالحب ولأنها تكره كله الرجال تقول كذا
بثينة :طيب أنتي هم كرهيهم هذا أنتيح بيتي ولد عمك وعشتي معاه قصة حب من الطفولة بنهاية شنو قال أبي وحده ما أعرفها ولا تعرفني ولا أنا غلطانه ؟
لينا ودموعها تطيح : خلاص أنسي ..الحين أتصلي على حبيبتك وخويتك نوير وشوفيهم
بثينة وهي تتصل :أوك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في المطعم )
عنود :نور عصير موز صح ؟
نور :أي
عنود :وأكل سلطات بس مثل العادة صح ؟
نور :أي تعرفيني لا أكل لا دجاج ولا لحم ولا غيرة
عنود :أدري سكتي بس لا تبطين كبدي
نور وجوالها يرن :هاذي حبيبتي بثينة
عنود :أي مالت عليكم
نور :هلا عيوني
بثينة :هلا يا قلبي وينك ؟
نور :في المطعم مع عنود
بثينة :أي وش عليكم في فرنسا مو مثلنا جالسين بدبي
نور :ههه ي حلاة دبي بس
بثينة :عندكم شيء ها الشهر ؟
نور :ليه ؟
بثينة :الأهل وكلنا نبي نروح البحر ومشتاقين لكم لا تقولون لا ترا ما شفناكم من محرم اللي راح
نور :ههه يعني باقي شهر ونص ونكمل السنة
بثينة :أي
نور :أنتظري أسال عنود
بثينة :طيب
عنود :وش صاير بعد ؟
نور :مالت عليك عندك اختبار شيء هذا الشهر ؟
عنود :لا ليه ؟
نور: ننزل دبي أجل ؟
عنود :أي عادي
بثينة :وينك نوير وش صار ؟.
نور: أي خلاص نشوف ونجي عطيني خبر قبل عشان أحجز تذاكر
بثينة :طيب
نور :وين لينا وحلا عنك ؟
بثينة :لينا جنبي وحلا ما أدري عنها
نور :أها انتبهي لهم أوك
بثينة :أوك
نور :وسلوم أخباره؟
بثينة :تمام بس قهرني كله يقول أن أحنا حيل مع بعض بيعطينا عين
نور :ههه أخوي فديته يغار علي يا أخي أخته الوحيدة
عنود :أقول أنتي معها خلصونا ,نوير سالي عن جدتي وجدي
نور: طيب بثينة أختي أخبار جدي ؟
بثينة :أي بابا بخير وهم أمي بخير
نور :الحمد الله يل أخليك
بثينة :طيب باي
نور: باي
عنود :والله ما أدري من فينا المشغولة
نور :ههه سكتي بس
عنود : ما قلتي لي ما لقيت لك عريس
نور وهي تنظرها بحتقار : أنطمي ما أفكر أني أرتبط ألا لين أخلص دراسة
عنود : يا ربي أحنا مع ها الجملة من متوسط أذا مو ابتدائي
نور :أي بعد ما خلصت دراسة
عنود :في الجامعة يعني عادي
نور: غيري الموضوع بس
عنود : يا ربي
نور: أخبار الحبيب فهد ؟
عنود : ماشي الحال
نور: وش فيك كأنك تضايقتي يوم جبت سيرته ؟
عنود :لا عادي بس أفكر أقوله أني أحبه
نور وهي تنظرها بأستغراب : مستحيل لا تذلين نفسك عشان فهد ولا عشان قلبك
عنود : ما أدري أجل أظل من بعيد أراقبه وأكلمه أذا بس بالمحاضرات
نور :أي بس مو أنك تقولين له بس أذا واثقه في قولي له وأمرك لله
عنود :لا مو واثقه في
نور :عشان كذا قلت لك لا تقولين له لو تثقين في او شي قولي له
عنود :مرح أقول الحين بعد فتره
نور: أوك الحين أكلي وأنسي يا قلبي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في الحديقة )
حلا :يا ربي لا يتصل ولا يرد
وليد :حلا
حلا :هلا
وليد :وش فيك واقفه هينا ؟
حلا :ولا شيء جيت أشوف الحصان
وليد :أها أخليك بروح النادي
حلا :انقلع شنو أسوي لك يعني
وليد : مالت عليك بس من أخت
سلمان :ههه تضحكون أشتقت لهواشي مع نوير
وليد :نور أهون من ذي
سلمان :أي ذيك حساسة ذي أبد
حلا :انطمو بس أجل حساسة مثلها
سلمان :سكتي بس الحين يمرنا جاسم ونفتك من وجهك
حلا وقلبها يفز :جاسم بيمر عليكم ؟
سلمان :أي وش عندك ؟
حلا :ولا شيء أسال
وليد :حلا جوالك يرن
حلا : بلا كذب ما سمعته
وليد :شوفي يولع بس أنتي حاطته صامت
حلا وهي تشوفه :وي نسيت
سلمان :من الغباء
وليد :سلوم قوم نطلع ننتظره برا
حلا وهي تبعد وترد :هلا
جاسم :هلا وش فيك ؟
حلا :ولا شيء لازم في شيء
جاسم :ما أدري
حلا :أخبارك ؟
جاسم :تمام و انتي ؟
حلا :بخير دامك بخير
جاسم :أخليك بيركب معي سلمان و وليد
حلا :طيب بحفظ الله
جاسم :باي
سلمان وهو يركب :ساعة على ما يوصل تقول في الهند
وليد :أي لا وبس ركبنا سكر شكله يكلم الحبيبة
جاسم :أي وش عليك
وليد :مالت عليك بس وعلى ها السوالف مشي لا نتأخر
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(بعد كم يوم )
بثينة وهي تنزل الكيس :وناسة الحمد الله جاء ها اليوم
وليد :حمد الله وشكر سلوم اللي يشوفها ما يقول بتشوف خواتها أو ربعها بتشوف زوجها
سلمان :هذا اللي أقول
بثينة : مالك دخل أنت
أبو عبدالله :عسى جهزتو غرفة نور وعنود ؟
أم عبدالله :أي الخدم نظفوهم
أبو عبدالله :ودي أجيبهم من المطار بس عندي اجتماع
سلمان :ما عليك جدي أحنا موجودين
أبو عبدالله :لا تتأخرون عليهم عاد
سلمان :أن شاء الله
لينا : وليد شريت الورد ؟
وليد :أي جبته وعطيته الخدامة
لينا :أشوه أجل بروح أحطه بغرفة نور أعرفها تموت في الورد
أبو عبدالله :الله يعطيكم العافية
حلا :أنا سويت حلا يحبونه
سلمان :أهم شيء أنه حلا
بثينة :ههه أي على أسمها
أبو عبدالله :قلتوا للكل أن البنات بيجون الليلة ؟
أم عبدالله :أي بس يمكن ما أحد يجي لان طلعت البحر قريبه و بيشوفونهم هناك
أبو عبدالله :زين أجل مع السلامة " وهو يطلع "
الكل :الله يسلمك
سلمان :وليد خلنا نروح المطار لا نتأخر عليهم بعد
وليد :يل بس أغير ملابسي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في المطار)
عنود :نور وش تسوين ؟
نور وهي تطلع من البوابة :أدور جوالي "ألا وهي تضرب بشخص "
نور وهي تفتح عيونها بخفيف وتناضر الشخص اللي ضربة في :أسفه ما انتبهت
الشخص : لا عادي حصل خير
نور :مشكور "وبعدها طلعت لغرفة الانتظار "
عنود :ههه شكلك يضحك يوم ضربتي في
نور :سكتي بس عادي بالغلط
الشخص وهو يجلس : يا ربي تتكلم عربي بس شكلها ابد ما يقول انها عربيه كأنها ملك منزل من السماء والله اللهم صلي وسلم على محمد وأل محمد
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في المطار بعد دقائق )
وليد وهو يناظر عنود :سلوم شوف أختي أربع وعشرين ساعة على ها ألجوال
سلمان وهو يدور نور بنظراته :وأختي أربع وعشرين ساعه في ها الكتب
وليد :ههه مفيدة على الأقل
سلمان وهو يقرب لهم :نوني
نور وهي تبتسم وتضمه :سلوم اشتقت لك يا التبن
سلمان :ههه وأنا بعد
وليد :عنود هدي ها الجوال
عنود وهي تسلم :الناس تسلم يا الدوب
وليد :عدال الحين أنتي العود
سلمان :ههه صج نوير ضعفانة
عنود :هي تأكل شيء غير السلطات
وليد :أي والله هذا هي من صغرها
نور :خلونا نروح البيت اشتقت للبنات
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في الفلة )
أم عبدالله وهي تصارخ :يا بنات المسافرين وصلوا
بثينة وهي تركض :والله بطلع الحديقة لهم
لينا :أي يل نستقبلهم
عنود وهي تدخل :حلا
حلا وهي تضم عنود :اشتقت لك
عنود :هههه أي لازم تشتاقين لي
بثينة وهي تركض :نوير عنيد
نور :هههه هلا
بثينة وهي تركض وتضمهم : توه نور البيت ما أدري وش يقولون
نور :ههه منور بصحابه
لينا وهي تسلم عليهم :حمد الله على السلامة
عنود :الله يسلمك
أم عبدالله: هلا في الحلوين
نور وهي تبوس راس جدتها :هلا فيك يمه
عنود وهي تسلم :هلا بالجدة هلا بالزين
وليد :يمه بدت تطنز عليك
أم عبدالله :أدري أعرف سوالفها يا يمه . رتبنا غرفكم أذا بترتاحون
عنود :مشكورين
حلا :أي نامو وجلسوا وخلونا نتسلى
عنود: ههه بنام وبسحب عليكم
نور :ههه أنا بنام لي كم ساعه وبجلس
أم عبد الله :نوم العؤافي
نور: الله يعافيك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(بعد كم ساعه )
(غرفة نور)
بثينة وهي تدق باب غرفة نور: نور
نور :عيوني دخلي
بثينة وهي تدخل :مساء النور
نور :مساء الورد
بثينة وهي تبتسم :أخبارك ؟
نور: الحمد الله أنتي كيفك ؟
بثينة :منيحة
نور :أخبار أمي ؟
ببثينة :أمك أمك ؟
نور :لا جدي أي أمي شلونها ؟
بثينة :بخير توني شفتها الشهر اللي راح
نور :اشتقت لها على أنها ما ربتني أبد بس أحبها هذي أمي
بثينة : عادي خلينا ننزل وكلنا نسؤلف
نور :أوك نزلنا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في الحديقة )
لينا وهي تناظر بثينة ونور : كان طولتي معها بعد
نور وهي تجلس :الجو رهيب
عنود : حيل بس مو مثل فرنسا
نور :ستردي بس
لينا :ههه السبت وش دخله
عنود وهي ميته ضحك : بنسبه لنور ستردي يعني سكتي وكل شي من ها المعنى
نور :عليك نور ي تؤامي
حلا :عنود تؤامي ترا بالحقيقة
بثينة وهي تبتسم :ونور تؤامي
عنود :يل خلونا نسولف ونفضفض ترا يوم ما يعاد بتاريخ الا بعد فتره
لينا بحزن :أي
نور وهي تحط أيدها على أيد لينا :زواج أحمد بعد بكرة صح ؟
لينا :أي
نور وهي تحس بوجع لينا : ما عليه يا قلبي تحملي قضاء وقدر
عنود وهي تمسح دموع أختها : أصلن هو خسرا مو أنتي
بثينة :وحلا أخبار جاسم ؟
حلا : عادي حالنا مثل كل مره
نور : وأنا أفكر في أمي مشتاقة لها
عنود :زوريها
نور : أكيد بزورها بعد بكرة قبل نمشي أنتو ما تشوفون أمكم ولا أبوكم
عنود :لا هم اختاروا ها الطريق لنا يوم قرروا ينفصلون عن بعض خلهم يتحملون
نور : ما ادري أحس لازم تسالون
حلا :ليه هم ما يسالون طول عمرنا عشنا هينا وخلاص
لينا :بكرة أحمد بيكون معانا بالبحر
حلا :الله يعينك يا أختي
لينا :حقيقه نور ريحيني قولي لي خاطرة من خواطرك
نور : ليتك عرفت ماذا كنت تعني لي قبل هذا كله ؟لكي لا تقرر ما مصيري وانت لا تعلم
لينا :أه على قلبي يا ليت يعرف
نور وهي تقوم :بشوف حصاني
عنود :يل قوموا كلنا
وليد وهو يناظرهم من بعيد :أوه وش ها الزين
عنود : كل تبن بس
وليد :أنتي والفاظك خلني أمسكك بس وشوفي
عنود وهي فوق الحصان:هههه ما تقدر علي
سلمان :نور انتبهي
حلا :وليد تعلم من سلوم أشوي
وليد :سلوم خلى نغلبهم
سلمان :يل معاذ طلع حصاني مع وليد
معاذ :طيب بابا
أم عبدالله وهي تناظرهم من النافذة: يا رب توفقهم و تسعدهم
أبو عبدالله :بنزل أسلم على البنات
((بعد نزوله ))
نور وهي تنزل من الحصان وتركض له وتضمه :يبه
أبو عبدالله :عيون أبوك أنا
نور ودموعها تطيح :أه يا ليت أبوي يرجع لي
أبو عبدالله :الله يرحمه
أم عبدالله :سلمان خذها غرفتها لا تتعب
سلمان :أن شاء الله
أبو عبد الله :حمد الله على السلامة عنود
عنود : الله يسلمك يبه
سلمان وهو يمسك أيدي نور: خلينا نصعد
نور وهي تحط راسها على كتفه :طيب
وليد :يل عنود حلا بثينة خلونا نصعد غرفنا
أبو عبدالله بعد ما الكل صعد :تتوقعين بيعرفون شيء عن الماضي ؟
أم عبدالله :الله أعلم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
( في غرفة نور )
سلمان وهو يجلسها :مو كل مرة تذكرين أبوي تصيحين
نور :تبيني أضحك مثلاً
سلمان :لا بس أنو الشيء مضر كله تصيحين عيونك تتلف
نور : ما عليك مني قلتها عيوني مو عيونك
سلمان وهو يجلس جنبها :أبوي ما تعرفينه عشان تصيحين عليه ذكري وأقري له الفاتحة
نور وهي تنزل راسها : أنت شفته أما أنا من جيت على الدنيا قالو لي مات وأمي تزوجت أنسان ثاني
سلمان :أنا لمن مات أبوي كنت صغير يعني عمري أربع سنين ما أذكره حيل
نور : أه الله يعين
سلمان :أخبار دراستك ؟
نور : ماشي الحال وأنت أخر سنه بالجامعة كيفها معاك ؟
سلمان :الحمد الله
نور :يل شد حيلك أبي أفرح فيك
سلمان :لا أنتي قبلي
نور وهي تضحك :لا تتحلم واجد توا الناس علي
سلمان :أي علي ولد عمتي حاجزك من سنين نبي نفرح فيكم
نور : لا والله انا رفضت الحجز وهو قال بينتظر مو شرط أكون له
سلمان :يل بس سكتي الولد يشتغل بالمملكة عشان يكون مستقبله لك
نور :يل قم أذلف غرفتك عطيتك وجهه بزياده
سلمان وهو ميت ضحك :أهم شيء شفت ها الابتسامة
نور وهي تطلعه : طر يل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(يوم طلعة البحر )
لينا وهي تنزل :جدتي عادي البس شورت ولا ممنوع بعد ؟
أم عبدالله :اللي يريحك
نور وهي تخز لينا :ممنوع شنو تلبسين شورت ما حنا بالبيت بنروح بحر
لينا :أنتي سكتي بس
عنود :ههه لبسي أبيض
لينا :لا بلبس أسود
أم عبدالله :شنو أسود لبسي لون عدل اليوم جمعة
وليد :أي وبكرة زواج أحمد
لينا وهي تذكر و تنقهر : خلاص بلبس أسود عرس أحمد ولا غيره كيفي "وتصعد غرفتها معصبه "
وليد :نفسيات في ها البيت تجيك فرحانه فجاه
سلمان :تحمل نور البس الشورت الابيض ولا الزيتي ؟
نور : أمم أنتو شباب يعني بتلعبون كورة يعني لا تلبس أبيض أفضل الزيتي
بثينة : وهي تضحك :ههه تحليل مو اختيار
حلا وهي تنزل الشنطة :وليد حطها بسيارتك شنطة فيها بطاطس وشوكولاتة وعصيرات وكل شي
نور :هذا عاد المهم لك وللبنات
عنود :أي كل البنات اليوم بنشوفهم
جاسم وهو يدخل :جدي يل متى نمشي
أبو عبدالله :تعال سلم أول
جاسم وهو يناظر حلا :من عيوني
أبو عبدالله :كل السيارات مشوا ؟
جاسم :أي باقي أنا وأنتو بس
أبو عبدالله :أجل يل مشينا
جاسم :يل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(عند السيارات )
سلمان :نوير وين بتركبين
نور: معاك بعد وين
بثينة :سلوم وأنا معاكم
سلمان : حياك
وليد :من بيجي معي أنا وجاسم ؟
حلا :أنا عن الزحمة
عنود : أي حيل من الزحمة
وليد :وأنتي عنود ؟
عنود : مع نوير
لينا :أنا بعد مع سلمان
أبو عبدالله :يل أجل مشينا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(سيارة جاسم )
حلا :شغلوا شي
وليد : ما في خلي الولد يركز وهو يسوق
جاسم وهو يناظرها من المرايا :شنو تبين تسمعين ؟
حلا :عادي أي شيء
جاسم :وليد شغل لها من عندك
وليد : أنت ما أدري ليه عطيها وجه
حلا :أنت أنطم وليد مالك دخل
جاسم وهو يضحك :أه عليكم بس
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(سيارة سلمان ))
عنود :سلوم شغل أغنية
نور: ما نسمع
عنود :أنا أسمع كيفي
سلمان :خلاص بشغل موسيقى
بثينة :نوير أذا رحنا نبي نلعب
نور :أكيد أفا عليك
سلمان :وما كبرتوا للحينكم بعد
نور وهي تقرص خدوده :لا أنا صغيرونتك
سلمان :وش فيك لينا ساكته مو معهم ؟
نور :تعبانة يمكن
لينا :لا بس اشوي فيني أرق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(بعد ما وصلوا البحر )
طلال وهو يناظر : طارق
طارق : خير
طلال :شوف
طارق :حمد الله وشكر أستحى على وجهك
طلال : مو قمر ؟
طارق :ههه قمر بس استحى على وجهك
مريم : وش فيكم ؟
طارق: ولا شيء
طلال وهو يصارخ :طارق
طارق :خير وش فيك تصارخ
طلال :البنت اللي مساعه
طارق :وش فيها يا حظي ؟
طلال :نازلة من سيارة سلوم
طارق: أحلف عاد
طلال : والقران
طارق: شكلها عنود أو نور هم اللي مت نعرفهم حيل
طلال :شكله
أبو عبدالله :يا هلا بالحلوين
مريم :هلا جدي
طارق: هلا بالشيخ
أبو عبدالله : عن المسخرة أنت معه وين أهلكم
أم طارق :هلا يبه
أبو عبدالله :هلا ببنتي
أبو طارق: وينكم من مساعه أحنا هينا
أم عبدالله :على ما جهزوا العيال وكذا وجينا
رباب : وين البنات؟
فاطمه :أي وينهم اشتقنا لهم
أبو جاسم :أنا توني شفتهم ينزلون أغراض روحوا لهم
سمية :يل بروح تجون معي ؟
مريم وهي تقوم :أي يل
نور وهي واقفه عند السيارة :يل عاد تعبت
عنود : انتظري وراك مستعجله
بثينة :نبي نروح نستانس
فاطمة وهي تناظرهم : يا حلوين
نور :فطومة
فاطمه وهي تضم نور: اشتقت لكم
عنود وهي تضم مريم :واحنا بعد اشتقنا لكم
سمية :نشوفكم تسالون
رباب :أي صاجه
حلا :سميه تعالي بس ندخل الأغراض
سميه وهي تضحك :هه طيب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
مريم :أخبار فرنسا ؟
عنود :تجنن
مريم :الله ودي أجي لكم فتره
نور :حياك
مريم :عاد أبوي يرضى ولا أخوي طارق مالت على حظي
فاطمه :أي صج حتى أذا رضى طلال هم ما يرضون
رباب :أما أنا جاسم أبد مو متدخل بس أبوي
سمية :جاسم بس خلي على جنب
حلا :ههه وين جنى ؟
لينا وقلبها يتقطع :أي صج وينها
سمية :أي تؤامك جنى
لينا وهي تبتسم ومحروقة داخلها :أكيد تؤامي
رباب: مع خطيبها أحمد بعد بكره زواجهم ومع بعض مالت علينا بس
مريم :وأنا يحيى بالعمل مرح يجي ها الشهر شكله
بثينة :ما ودكم نقوم نتسبب في الاولاد
عنود :أنا ودي
فاطمة :أي جد قوموا
نور وهي تقوم :قوموا نشوف أخرتها
لينا :أنا بروح أجلس عند البحر أوك
حلا :أوك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وليد وهو يناظر الكورة :سلمان نولني
سلمان :لا خلها عندي أبي أوريهم
طارق: يل بس لعبو بلا خرابيط
جاسم وهو يضرب طلال :العب عدل وخلى الجوال عنك مع وجهك
طلال :زين بشويش عورتني
وليد :الله كانه خواتي جاين لنا
سلمان وهو يتكفت :مو بس خواتك البنات كلهم
وليد وهو يتقدم :خير وش جايبكم
حلا :كيفنا البحر بحر أبوكم
وليد :عطونا مقفاكم بس و أنتوا ساكتين
نور :ستردي بس وليد
وليد :نوير سكتي أنتي مو انا
طارق وهو يناظر نور :شنو ستردي بعد ؟
نور :يعني سكوت
عنود وهي تأخذ من التراب وترمي على بلوزة وليد :ويو
وليد : الله يلعنك يا عنود
سلمان وهو يأخذ من التراب :شباب هجوم
حلا :بنات هجوم أنتوا بعد
جاسم وهو يرمي على حلا :ويو حلا
حلا وهي ترمي على وجهه :مالت عليك يا التبن
جاسم :ههه أجل وش عبالك بوقف معاك
طارق وهو يرمي على مريم :صبري لين نرجع البيت
مريم :أنثبر بس
جنى وهي تقرب :أحمد بروح العب معهم بتراب
أحمد وهو يهد أيدها :أوك
جنى وهي تركض لهم :جيتكم
عنود وهي ترمي على شعر جنى : تستاهلين
جنى :يوه عاد انتظري أخذ أنا وأوريك
نور وهي ترمي على سلمان :لا ترمي علي وتوصخني بالغلط رميت عليك
سلمان وهو يرمي عليها :ههه صدقتك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أحمد وهو يجلس :سلام
لينا وهي تناظر البحر :بكرة زواجك على جنى ليه جاي جنبي ؟
أحمد :عشان أودعك قبل ما أصير لغيرك
لينا : أه أرحم تروح بدون وداع
أحمد :بقيت أشوفك للمرة الأخيرة قبل ما أصير
لينا :قبل تعقد قرانك على غيري اللي أخترتها بعقلك
أحمد :أنتي تدرين ما أخترتها بإرادتي
لينا :كلام عقيم اعتاد الشباب أنهم يقولونه في المحطة الأخيرة من حكايتهم عشان كذا بعد عن ها لكلام عشان أحتفظ بصورة حلوة لك داخلي
أحمد :تصرين أنك تذبحيني بسخريتك
لينا :أذبحك ؟ ومن أنا عشان أذبحك ي سيدي ي معشوقي أنا لست سوى بطلة ادت دورها في حكايتك بكل صدق وغباء
أحمد :أنتي كل شيء
لينا بسخرية :أنا بقايا حكاية فاشلة .بقانون العقل والحين جاي تتلاعب بالباقي
أحمد :اتلاعب ؟ تدرين أني جد كنت أأحبك لينا بصدق
لينا :كان بصدق ..وكذب
أحمد :فهميني لينا طلبتك فهميني.. الأنسان يمر بظروف تجبره يتخلى عن اشياء يتألم أذا فقدها ..
لينا : الحزن اللي فيني ما خلى مساحة لفهم اشياء ما عاد لها معنى يفيد
أحمد :أنا أحبك . كنتي عمري كله
لينا وهي مقهورة :كنت عمرك كله ؟ كنت مرحله من عمرك وانتهت
احمد :كنتي أجمل مراحل العمر . أنتي المرحلة اللي مستحيل تطفي السنوات اللي جاية نورها للأبد ولا تسكر الايام أبوابها
لينا :أه
أحمد :ليه ساكته ؟ نظراتك أشوي وتقضي على أخر خيوط المقاومة داخلي
لينا :بكرة زواجك .فشنو تبقى أقول ؟ تبيني أتظاهر بالفرح و تبيني أغني لك أغنية الزفاف اللي يصرخ ابها قلبي الحين ؟
أحمد :أدري أن لحظات الوداع أو الفراق تألم ...
لينا :مو دايم يا سيدي ... أحياناً ما تكون مؤلمة ...أحياناً تكون قاتله كالجلطة الدماغية ..تدمر كل خلايانا ولا تخلي غير الصمت
أحمد :يألمك فراقي ؟
لينا :فراقك يقتلني ..يرفعني من فوق ها الارض .يأخذني لأعلى ارتفاع فوق الكرة الارضية ...ويتركني بعدها بلا انتهى
أحمد وهو يناظرها ويناظره نظراتها للبحر :شنو تتمنين الحين ؟
لينا :اتمنى أفقد ذاكرتي
احمد :عشان تمسحين تفاصيلي معك ومنك ؟؟
لينا :عشان أنسى موعد اعدامي بكرة .عشان ما تلمحك عيني وانت تتقدم لجنى .حامل بيدينك عمر يكله عشان تنثره تحت رجولها
احمد :تحمل قلبي فوق طاقته .فيني من الحزن كثير
لينا :بل أنا يا سيدي من أتحمل الحين فوق طاقتي ..ما حد يعرف مرارة إحساسي ..أني بنت عاشقة أنسان ليلة زفافه وهو فارسها لتؤامي وصديقتي وبنت عمي
أحمد بس قلبي بيظل معك ..
لينا ودموعها تطيح :شنو بيفيدني قلب أنسان أو رجال راح ليعطي جسده وحياته وعمره لغيري ؟ومخلي وراه الكم المخيف من الحزن والذكريات والعذاب والحنين .. وبقاي بنت أنثى طفله .. يا ترى بتمنحها اطفالي تذكر اطفال احلامنا الي اطلقنا عليهم اسماء في ذاك اليوم الدافيء بالحب ؟
احمد :دموعك تعذبني ..
لينا : ما لازم تتعذب او تحزن ..لازم تكون في قمة الفرح والأناقة وقمة قسوتك ..بكرة ليلة عمرك
احمد :ليالي عمري أنتي ..وأدري أني ضيعتها ..
لينا : وليالي عذابي انت ..وادري أنها بتضيعني
احمد : ما استحق منك كل ها الحزن ..
لينا :وانا ما استحق منك كله ها الخذلان وتحطيم
احمد :خذلتني ظروفي فخذلتك ..سامحيني وغفري لقلبي اللي حبك .. اغفري لظروفي اللي خذلتك
لينا :يمكن اغفر يوم بس بنساك يوم ؟
احمد :يمكن يجي لك النسيان يوم ويرميني من ذكرياتك ...
لينا :أخاف يجي بعد ما أفقد القدرة على أني ابتدي من جديد ..
احمد :لازم أقوم الحين ما أقدر أظل جنبك ..
ومشكورة على اجمل عمر واغلى احساس ..
لينا وهي تناظره وهو يمشي ودموعها تطيح من غير شعور
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بثينة وهي تسحب نور على جنب :بقولك شيء
نور وهي تنظف ايدها من التراب :شنو ؟
بثينة : شفتي اللي جنبنا العائلة ؟
نور وهي تناظر: وش فيهم
بثينة :أحس أني حبية
نور وهي تناظرها بأستغراب :وش ما سمعتك عدل ؟
من حبيتي يا عيني ؟
بثينة :أبو بلوزة سوده
نور :أقول ترا ما تعرفينه ولا شيء فجلسي مكانك
بثينة :يوه أحبه كيفي
نور :مالت بس روحي ذلفي عني
بثينة وهي تبوس نور :فديتك يا تؤامي انتي
نور وهي تبتسم :تعالي نلعب بالدروفة
بثينة وهي تجلس :يل نلعب
نور وهي تركب :درفيني
بثينة وهي تدرفها :فديت حبيتبي وأختي وأمي أنا
نور وهي تضحك :أنا أمك
بثينة :أي من رباني غيرك وعلمني
نور :يا عمري أنتي وأنتي أغلاهم عندي
بثينة وهي تدرفها :فداك بثينة كلها
نور: تسلمين لي
بثينة :نور بكتب له ايميلي وبعطي اياه
نور :بس ترا غلط اللي بتسوينة
بثينة : ادري بس أحس حبيت
نور :بكيفك مالي خص
عنود وهي تركض وتضرب طلال :يا حمار
طلال وهو يقوم :منو حمار ؟
عنود وهي تبتسم : أنت أجل أنا
طلال وهو يناظر وليد :بأخذ حقي
وليد وهو يضحك :حلالك
طلال وهو يركض وراها : صبري أمسكك وارويك شغلك
عنود وهي تروح ورا نور وتمسكها :عندك اياه ما سويت له شيء
نور وهي توقف الدروفة :من عاد ؟
طلال وهو يناظر نور : تضرب وتقول حمار
عنود : كذاب لا تصدقينه
نور وهي تناظره :أنا معاك ادري بسوالف عنود
طلال وهو يبتسم :ويو
نور :بس ما عرفتك طارق ولا طلال ولا ؟
طلال بداخله وعلي وعلى حظي أحبها وما تعرفني :طلال
نور وهي تبتسم : وأنا نور
طلال : عرفتك من لمن وصلتي
نور : أوك
بثينة :نور تعالي معي
نور :طيب يل أخليكم باي
طلال :باي
عنود :لا تتأخرون
نور :أوك
طلال وهو يضرب عنود على راسها :ثاني مره جربي تحركيني مع وجهك
عنود :وع من زينك عاد
طلال :والله يعني من حلاتك أنتي الحين شوفي وجهك بالمرايا الخدامة أحلى
عنود :يعني صدقني ترا عيونك فضحتك
طلال وهو يخزها :بشنو ؟
عنود :نظراتك لنوير ترا ما هي لك ها فاهم
طلال وهو يضربها : أستحي على وجهك ما أني من ها النوع
عنود وهي ميته ضحك :أدري بس بقيت أشوف ردت الفعل بس كأني وقفت قلبك
طلال : أروح عند الشباب أبرك لي من وجهك والله
جنى وهي تجلس عند لينا :وش فيك قلبي ؟
لينا وهي تمسح دموعها وتحسن صوتها :ولا شيء حاسة ببرد خفيف بس
جنى وهي تمسك أيدها :ترا بكره زواجي
لينا وهي تبتسم وميته قهر : أدري
جنى :وانتي تؤامي يعني لازم تكونين معي بكرة يوم مرح يتكرر لي ثانية أبقاك تكونين معي كل لحظاتي بكرة
لينا وهي تحس بخنقة :أكيد بس الحين بروح دورة المياه أخليك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بثينة وهي تضرب نور :جاء
نور وهي مستغربة :شسوي يعني ؟
بثينة وهي تمشي:قومي وهو يدخل وأحنا نطلع بعطي
نور وهي تلحقها بسرعة وتناظر الشباب وتأخذ الورقة من يد بثينة : مرح تعطينه وتمشي
بثينة :نور
نور وهي تطلع وتحس بيد تمسكها وشعرها صاير على وجهه :خير وش تبقي ؟
.....: أسمي علي
نور :وشنو المطلوب مني بضبط ؟
علي وهو يفتح أيدها بخفيف ويأخذ الورقة :أظنها لي
"نور وهي تناظرها بأ ستغراب وتطلع ووراها بثينة "
بثينة :نور
نور :خليني بروح الحديقة الثانية
بثينة :براحتك بس بجي معك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
سمية وهي تطلع من الحمام وتسمع صوت صياح :لينا
لينا وهي تمسح دموعها :هلا
سمية :وش فيك ؟
لينا :ولا شيء ألم في بطني بس
سمية :أكيد ؟
لينا :أكيد
سمية :طيب تعالي نطلع عن هينا
لينا وهي تغسل وجهه :أوك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في الحديقة في البحر )
أم طارق :يمه طارق أنت بتشوي معانا الليلة
طارق: يصير خير
وليد :طلال أرسل لي صورة العرض اللي حاطها
طلال : طر مناك يا أخي صور وحطها
وليد :مالت عليك سلوم خذ صورني
سلمان وهو يضحك :طيب تعال وقف هينا عشان يبين البحر
وليد :أوك يل
عنود :أوه أوه كل هذا للحبيبة تصوير
أبو طارق: عنود خلي أخوك عن الهواش
أم طارق: خلهم يا حلاتهم وهم يتهوشون
وليد وهو يعدل شعره: يل صور
سلمان : طيب لا تتأمر
بثينة وهي تناظر نور وحيرتها :نور
نور :هلا
بثينة :تحبين ؟
نور :شنو ؟
بثينة :تحبين ؟
نور وهي تقوم بعصبية :لا طبعاً وما فكرت بها الشيء السخيف
بثينة :أنتي تحبين
نور :منو ؟
بثينة :أبو بلوزة سودة
نور :أي واحد فيهم ؟
بثينة :نفسه اللي قلت أحبه
نور وهي تبتسم بسخف : أنا ؟
بثينة وهي تمشي :أي
نور وهي مو فاهمه :تعالي فهميني
بثينة : ما أبي بروح
نور :بكيفك
عنود :وش فيها ؟
نور : ما أدري بروح أشوف لينا
عنود :طيب
نور وهي تمشي :يا ربي بثينة تؤام روحي ما أبي تظن بها الشيء
علي وهو وراها : أبقاك أذا ممكن
نور وهي تحاول تسرع بخطواتها :يا ربي أحفظني من ها العلة
علي وهو يمشي و صأير جنبها : شوفي يفكرون نقرب لبعض
نور :لو سمحت بعد عني "بعدها جلست عند لينا "
لينا وهي تمسح دموعها :وش فيك ؟
نور وهي ترتجف :ما أدري
لينا :من هذا اللي كان معاك ؟
نور :ما أدري عن شكله غلطان يفكرني أقرب له
لينا : عدل
نور وهي تحط أيدها على أيد لينا : تعبانة صح ؟
لينا :أه مقهورة ومجروحة
نور وهي تبتسم وداخلها حزن : ما علي أنا جنبك
لينا :رح تحسين فيني ؟
نور وهي تمسح دموعها :أكيد يا قلبي
لينا :من طفولتنا صج أنتي أصغرنا الا أنك تفهمينا ومعانا دايم
نور :أكيد مو أختكم ؟
لينا : أختي وأمي
نور وهي تضمها :أه شقد أفرح لمن أسمع ها لكلمة
لينا وهي تضمها بقوة :أنتي أختي وربي مثل أمي علمتيني من طفولتي كل شيء ما أبيك تخليني الحين أنا محتاجة لكك بقوة
نور وهي تحاول ما تبين حزنها :أكيد بكون جنبك
لينا وهي تبوس نور :مشكورة
نور وهي توقفها :يل عاد بلا دموع جاين نفرح وكوني قوية يا قلبي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(المغرب)
نور وهي واقفة تصلي وتنتبه لعلي يناظرها :يوه
عنود :وش فيك ؟
نور: ولا شيء
عنود :من العصر واحنا ولا شيء
نور :خلاص أجل
طارق :طلال شغلت الشاوية ؟
طلال :أي مريم عندكم البيبسي صح ؟
مريم :أي يا عمري أنت
طارق :لي ساعات احفص واشتغل ما حد دلعني
فاطمه :ما عليك أخوي أنا موجودة يا بعدي
أم طارق :ههه اشتغلوا و أنتو ساكتين بس
نور :من يروح معي الألعاب ؟
بثينة :أنا
نور وهي تبتسم : يل قومي
بثينة وهي تمشي مع نور : يمكن كنت غلطانة بكلامي مساعه
نور وهي تبتسم :أكيد مو يمكن
.....: بس بس
نور وهي تسمع همس مثل القطط وتلتفت :مين ؟
بثينة وهي تناظر نور وعلي بحزن :أخليكم ما أبي أزعجكم
نور وهي تمسك أيد بثينة :بثينة
بثينة :برجع لهم وخليك مع الحبيب "ومشت "
علي :لو سمحتي
نور وهي تناظره بحتقار :شوف للحين ما غلطت عليك ولا شيء أحترم نفسك وروح
علي وهو يقرب منها ويفتح شنطتها ويحط ورقة :هذا اللي أبي بس ومشكورة
نور :العفو يا سخيف
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
طلال وهو يلعب كورة :سلمان عطني الكورة
أبو عبدالله :سلمان أنا جدك أنا أولى منه
سلمان :أخاف أعطيك يا جدي ما تجيب قول
أبو طارق: أفا ما تثق ببوك يا الدلخ
سلمان وهو يرمي :ههه خذ جدي
أبو جاسم : طارق بس يستوي كل شيء نادنا
طارق: أشتغل عندكم وأنا ما أدري
وليد :هه أي أنا معاك الليلة خدم شكلنا
طلال :ههه سلوم صار عندنا خدامين جدد طارق و وليد
نور :ههه أسكت بس عيال عمو أنا بساعدكم
طلال :يا ويل قلبي لو أدري رحت معهم
سلمان: طلال وين وصلت بسرحان تعال العب
طلال :يل يل جاي
نور وهي تضرب عنود على رجلها :قومي يل نساعدهم
عنود :انتظري عاد شوي
نور :فسله
طارق وهو يناظر شعر نور :شقره ؟
نور وهي تبتسم :ههه وش تشوف؟
طارق :أهمم شعرك لونه حلوه
نور وهي تبتسم :عيونك الحلوة يا خيو
طارق: ولد عمك تراء ههه
نور :ههه أدري
طارق :أفكر بعد
وليد وهو يضرب نور على يدها :تراء نشتغل مو بس نسوالف
نور :ههه طيب
رباب وهي تناظر وليد :تبي مساعدة وليد ؟
وليد :لا تسلمين بس شوفي البطاطس
رباب :طيب
عنود :بثينة وين ؟
نور وهي تحس قبلها وقف :وينها ؟
وليد :من مساعه راحت معاك ما رجعت
نور :لا رجعت قبلي
وليد :يا الله وين راحت بعد ؟
نور : ما ادري
طارق :استغفر الله تعال نشوفها
وليد :المكان كبير وين نشوفها
طارق :بتصل اشوفها
بثينة وهي ترد :الو
طارق: وينك ؟
بثينة وهي تمسح دموعها :بجي الحين
طارق: طيب ننتظرك
نور :بخير ؟
طارق: هه أي
وليد :كملوا شغل بس
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
( أحمد وجنى )
جنى :أحمد أحمد
أحمد :هلا عيوني
جنى :وينك لي أسولف ساعه
أحمد : ما عليه احاتي ببكرة
جنى :أها زهقتني بنادي حبيبتي
أحمد وهو سرحان :أوك بكيفك
جنى :لينا تؤامي تعالي جنبي وجنب حبيبي
لينا وهي تموت قهر :لا ما أبي أزعجكم عرسان
جنى :عاد تعالي هو مو معي أصلن بعالم ثاني
لينا وهي تروح جنبهم :جيت
جنى :أحمد
أحمد :يا روح أحمد
لينا وهي تناظره بحرقة قلب : هلا أحمد
أحمد وهو ينصدم من وجودها جنبهم : هلا بنت عمي
جنى وهي تجلس لينا جنبهم : سمعوني عاد ما نبي ها المجاملات أنت حبيبي وزوجي وهي حبيبتي وأختي
لينا وهي تحس ببرد ودقات قلبها : جنى بقوم مع خواتي
جنى : لا خلك
لينا وهي تناظر أحمد وفي عيونه الحيرة : ما أبي أزعجكم
أحمد :لا عادي
جنى :ههه ترا عادي أذا على سرحان أحمد فهو دايم كذا بعدين بيشبع مني من بكرة بكون دايم معه
أحمد وهو يوقف ويمسك أيد جنى :قومي نتمشى على البحر أذا زهقانة يا قلبي
جنى وهي تبوسه في خده :فديتك يا روحي
لينا وهي تتعذب من داخل: أخليكم
أحمد وهو يناظرها مكسورة :مشي يا قلبي
جنى وهي تبتسم :يل يا قلبي أنت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بثينة :خير متصلين علي ؟
طارق: نشوف وين اختفيتي عشان ما تساعدينا
بثينة :بكيفي
طلال :أنا حطيت السفرة
نور :وأنا بعد جهزت الصحون
عنود وهي تأكل :لذيذ الشوي
طلال وهو يضرب عنود :عقلي بسك أكل انتظري
عنود :جدي شوفه يضربني وما يبقيني أكل
أبو عبدالله :يبه طلال خلها
طلال :جدي صارت دبه
عنود :وش عليك ليكون خطيبي مع وجهك
نور والصحن يطيح من يدها : ما كان قصدي
سلمان وهو يمسك يدها ويبعدها : انتبهي لا تقربين ويجرح رجؤلك
نور وهي سرحانة :طيب
وليد : بثينة حبيبتك كانت بتنجرح
بثينة وهي تمشي :والله الحقيرة مالها مكان بقلبي
وليد وهو مصدوم :نور حقيرة ؟
نور وهي تغمض عيونها وتتحمل كلمة بثينة :ما عليك منها
وليد : تولي تلقينها زعلت من شيء تافه
مريم وهي تشوف المجلة :شوفي هاذي حلوه ؟
حلا :أي هاذي الشنطة مقبولة أكثر من ذيك
سمية وهي تطلع كريم : فاطمة شوفي ها لكريم حلو
فاطمة :أي شفته أخذت منه من المول
رباب وهي جالسه على الجوال :وانتواء هذا انتوا كله على الكريمات والسوق
حلا :ما عندنا شيء بعد
أم طارق: يكسرون خاطري
أم جاسم :مين ؟
أم طارق: عيال حصه وخلود
أم جاسم :والله كل وحدة لو تبي ظلت مع عيالها
أم طارق: بس خلود زوجها توفى
أم جاسم :الله يرحمه
أم عبدالله :وش فيكم شفتوني وسكتوا ؟
أم جاسم :ولا شيء نتكلم عن العيال
أم عبدالله :عدل أجل قوموا أكلوا
أم جاسم :طيب
أم طارق: يا الله يصبرنا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(بعد الأكل )
وليد وهو يناظر الكل جالس على البحر : شكلكم حلو كانه فلم
نور :الله الجو رهيب
طلال : أي حيل
سلمان :يا ليت الدنيا حلوه مثل البحر
حلا : أي والله يا سلوم
عنود : أول مره أسمعكم تقولون كلام عدل
بثينة :البحر مو حلو
طارق: والله أنتي اللي مو حلوه
نور وهي تناظر البحر : كم من هموم يعرفها البحر وكم شخص مات داخله وهو جالس يسمع همومنا كلها شلون يتحمل ؟
وليد وهو يناظر نور :أي والله أكثر الناس يجي للبحر عشان يفضفض يريح نفسه
سلمان :والبحر يتحمل
فاطمة : تعودنا نحط اغلاطنا على غيرنا
طلال :وش رايكم نكت أمنياتنا بعلبه ؟
نور :ونرميها بالبحر ؟
طلال :أي عادي ونحط نسخه منهم بعلبه تكون عند أحد فينا
سمية :أي وناسة
جاسم :هي شباب وبنات وش تسون ؟
وليد :جالسين وش تشوفنا نرقص
جاسم :أدري جالسين بس هدوء ما يصلح عليكم
حلا :مالت عليك وينك من مساعه
جاسم وهو يلعب بشعرها وهو بيجلس: كنت أجهز الشاي لهم قبل نمشي
وليد :ههه جد مريحين الخدم اليوم
جاسم :حيل والله
مريم وهي تجمع علب :هذا جبت علب لكم
فاطمه :يا عمري يا أختي
مريم :صرت أختك وقت المصلحة
طلال وهو يوزع العلب :يل بدينا
وليد وهو يمسك القلم :نكتب أي شيء
مريم :لا ههه أكتب درس توحيد
وليد :مالت عليك توحيد عاد
سلمان : كتبوا وانتوا ساكتين
نور وهي تسكر ورقتها :خلصت
طلال وهو يناظر عيون نور : تتوقعين اللي أبي يصير ؟
نور :أن شاء الله ربك كريم
طلال : والنعم بربي
عنود وهي تكتب :وانا كمان خلصت
وليد وهو يحط ورقته :وانا بعد يا البنانية
حلا :بس حطوهم اذا خلصتوا
وليد : أنا بقوم أصخن السيارة على شان نمشي
سلمان وهو يقوم :يل شباب خلونا نجهز السيارات
حلا وهي تناظر العلب اللي بالبحر :نور مسك علبتك
نور وهي تناظر اللي مسكها :يا ربي
بثينة وهي تمشيء: وتقول ما في شيء
نور وهي تأشر له يرجع العلبة :بنات خلونا نروح نحط أغراضنا بالسيارات
أم طارق: عاد عنود مو ما نشوفكم نبي تزورونا
عنود :ههه أن شاء الله
لينا وهي تحط الأغراض :بس ؟
نور : أي تقريباً
سلمان :نوير جبتي طيارتي الكبيرة
نور وهي تحطها وتشوف علي يناظرها :أي جبتها
حلا :خلونا نروح السوبر ماركة على ما يخلصون
نور :يل مشينا
حلا :أحنا بنروح الكبير
نور :بروح الصغير
بثينة :انا بروح بعد الصغير
عنود :يل مشينا
نور وهي بتروح البقالة وتناظر علي : هذا ما عنده شيء
عنود :مين ؟
نور : بعدين أقولك
عنود :اللي يلعب كورة ؟
نور :قلت بعدين
عنود وهي تحس بضوء تصوير عليهم :يوه تصورنا
نور وهي تعطي الكام ظهرها :مين هاذي ؟
بثينة :شكلها بنت قليلة أدب
عنود :يا ربي
نور :نتصل على واحد من الشباب يجي
عنود :أي ما عندنا ألا هالحل
نور وهي تتصل :الو
طلال :هلا
نور :يوه وين سلمان ؟
طلال :يا ربي في السيارة وجواله عندي
نور :طيب تعال عند السوبر ماركة الصغير في بنت صورتنا كأنو
طلال : ها طيب جاي اوريها
أبوعبدالله وهو يناظر البنات :وش فيكم
طلال :وينها البنت ؟
عنود وهي تأشر :ذيك
أبو عبدالله وهو يقرب مع البنات للبنت : صورتي
البنت :ما كان قصدي
أبوعبدالله وهو يحط أيده على كتف نور وبثينة :صورينا عادي أنا وبناتي وحطينا بالفيس
....:هالأيام بعد في برامج جديده غير الفيس
البنت بدلع :لا رح أحذفها
أبو عبدالله :طلال شوف البنات وش يبقون وجيبه لهم
طلال :طيب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(في سيارة سلمان )
لينا وهي تتنهد وتحط راسها على النافذة وهي تفكر في أحمد : أه
عنود وهي تناظر صورة فهد بالجوال :يا رب حفظه لي
بثينة وهي تناظر نور :حقيرة
نور وهي تسمعها وتتجاهل :سلمان
سلمان: هلا
نور :بكرة بشوف أمي قبل أمشي
سلمان :طيب سوي اللي تبين
نور :وانت مرح تشوفها ؟
سلمان :لا
نور :براحتك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(سيارة أحمد )
جنى :أحمد
أحمد :عيوني
جنى :فيك شيء؟
أحمد :لا ليه ؟
جنى : ما أدري أحسك مو معي أبد
أحمد :وش له ها لكلام الحين ؟
جنى : خطبتني اجباري ؟
أحمد : لا طبعاً
جنى : ما حبيت غيري ؟
أحمد : لا انتي حبيبتي بس
جنى :أكيد ؟
أحمد :أي يا عمري بعدين بكرة زواجنا ارتاحي
جنى :طيب يا قلبي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة وليد )
وليد وهو يرمي بلوزته ويرمي جسده على السرير :يا رب بكرة بيحترق قلبي وهون علي المسافة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة سلمان )
سلمان وهو يناظر صورة نور وهي صغيرة : يا ليتك للحين صغيرة يا أختي وتساليني عن أمي وأقولك راحت تجيب حلاوة او مسافرة بعيد كبرتي وكل يوم تشتاقين لها أكثر ويا ليتها تسال عنك مرة يا ربي هونها علي وعلى أختي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة لينا )
لينا وراسها تحت الماي :أبي أموت أبي انسى ما أبي أفكر في أبد ما أبي أعيش في أحلام كذب ما أبي أتامل بتغير شيء وما شيء بيتغير بكرة زواجها بكرة أحمد يمحيني من ذكرياته
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة عنود )
عنود وهي تناظر صورة أبوها وأمها وفهد : ما حسيت بحنان لا من أم ولا أبو ولا حبيب دايم عايشه أتصرف مثل الاولاد عشان ما أحس بالوحدة والخوف بس داخلي حزن عشان مو قادرة أقرب لحد منكم كل واحد بجهة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة حلا )
حلا وهي تسكر الجوال : يا ربي لا تخلي مصيري مع جاسم مثل لينا وأحمد من صغار يحبون بعض وفي النهاية يتغير كل شيء يا رب لا تحرمني من جاسم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة بثينة )
بثينة وهي منسدحه تفكر : حمارة وحقيرة وكلبة أختي وصديقتي وكل شيء تخوني مع الأنسان اللي حبيته ليه يا ربي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(غرفة نور )
نور وهي مترددة تتصل : ماما
أم سلمان :هلا نور
نور وعيونها كلها دموع : أخبارك ؟
أم سلمان :بخير يا عمري وأنتي كيفك ؟ وكيف الدراسة ؟
نور :الحمد الله
أم سلمان :فيك شيء محتاجة شيء ماما نوري ؟
نور وهي تمسح دموعها :لا بس أذا ما عندك شيء بكرة بزورك أسلم عليك قبل ما أمشي
أم سلمان :حياك يا قلبي
نور :طيب أخليك مع السلامة ماما
أم سلمان :ربي يسلمك
نور وهي تسكر :خلني أكتب خواطر أحسن لي من الجلسة
"لا تبالغوا بفرحكم فان لديكم امهات هناك من لا لديهم أحد وان كان لك أم تحضنها فهو لديه فقط صورة يقبلها ! وإن كان أيضاً لديك يد تمسح المك هو ليس لديه"
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/CENTER][/CENTER][/LEFT][/CENTER][/CENTER]
[/FONT
]

 
 

 

عرض البوم صور NOOR 3LI "هادي"   رد مع اقتباس

قديم 08-12-12, 03:50 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سوسن رضوان
الادارة
حكاية روح


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 192268
المشاركات: 17,957
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميعزهرة سوداء عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 28471

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة سوداء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : NOOR 3LI "هادي" المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: "قـــلبي "يقــــــرئكــ آلســــلآم "للكآتبه نــور ع ــلي

 
دعوه لزيارة موضوعي

اهلا اختي لكن اعتقد انه ليس مكانها المناسب هنا

 
 

 

عرض البوم صور زهرة سوداء   رد مع اقتباس
قديم 08-12-12, 04:56 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : NOOR 3LI "هادي" المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: قلبي يقرئك السلام للكاتبة نور علي

 
دعوه لزيارة موضوعي

الرواية ليست في مكانها المناسب

تنقل الى قسم العام للقصص و الروايات

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"للكآتبه, "يقــــــرئكــ, "قـــلبي, آلســــلآم, ــلي, نــور
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:51 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية