لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


لن تسير وحيداً ، للكاتب : ALJeNeRaL ..

.........................♪♪♪ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. آل ليلاس ‘ مسائكم نور .. ♪♪♪ مثل ما أتحفنا بـ روايته السابقة / أحقاد تحت الرماد .. وعالج معنا

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 03:50 PM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Dong لن تسير وحيداً ، للكاتب : ALJeNeRaL ..

 


.........................

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
آل ليلاس ‘ مسائكم نور ..



مثل ما أتحفنا بـ روايته السابقة / أحقاد تحت الرماد ..
وعالج معنا قضية مهمة ‘ تمس مجتمعاتنا العربية ..

هاهو يعود لنا من جديد بـ رآإئعة ثانية ..
بالتآكيد ماراح تقل عن سابقتها ..

الكاتب الجنرال وروايته الثانية / لن تسير وحيداً ..
وكالعادة كان كريماً معنا وسمح بنقلها ALJeNeRaL ..

.
.


أترككم مع مقدمة الكاتب والجزء الأول ..
مع كل الأمنيات بـ قرآإءه ممتعة ..

.........................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس

قديم 15-06-12, 03:53 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ALJeNeRaL مشاهدة المشاركة
  
## لـن تـسـيـر وحـيـداً .. ! ##

بصراحة ترددت كثيراً قبل طرح هذه الرواية .. بداية كل ما لدي هو فصل واحد وأفكار كثيره لمعالم الرواية ليس ترددي بسبب ذلك ولكن نوعية هذه الرواية بصراحة مختلفه عن ما كتبته سابقاً وهي تحدي بالنسبة لي وبصراحة أنا من الأشخاص المحبين للتحديات لذلك قررت بعد وقفات كثيره مع النفس أن أخوض هذا التحدي وأتمنى أن تنجح الرواية وكل ما لدي لأوضح لكم معالم روايتي هي كلمات بسيطة ..

" إرسال تحدي لكل قارئ يرى في نفسه أنه يستطيع كشف ما بين السطور وأن يكشف الغموض الذي يحيط الرواية فأنا سأكون سعيد حينما أرى ذلك القارئ الذي ينظر بأعين صافيه عميقه لما تحويه روايتي "

وصدقوني سوف تملئ الروايه شغفكم للغموض بكل تأكيد .. !


################################

في الحياة نواجه عقبات وعثرات وقد نتألم في لحظات لكن لطالما ابتسمنا حينما نجد حولنا أناس نحبهم ويحبونا .. أن تعلم أنك لن تسير وحيداً يجعلك تشعر بشيء من الأمل أنه حينما تقع ستجد تلك اليد التي تكون العون لك وحتى لمن يشعر بالوحدة أقولها له ﻻ تيأس فإنك لست وحيد فإنه فوق سبع سموات هناك رب العباد الذي ﻻ ينسى عباده هو معهم طالما نحن مؤمنين بالله ونثق به ونتوكل عليه .. !!

ثم ﻻ ننسى أننا كمؤمنين يد واحده وكما قال خير البشريه عليه الصلاة والسلام (( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ، وشبك بين أصابعه
)) .. !

لكل من يرى الحياة بنظره سوداويه أقول له ﻻ تيأس فإنه الحياة قد ﻻ تكون كما تروي الحكايا الأسطوريه ولكنها كذلك ليس سوداويه هي جميلة بتفاصيلها البسيطة متى ما نظرنا لها هكذا !!

ولنعلم أنه في قمة الألم قد توجد السعاده متى ما بحثنا عنها .. هنا ينتهي الحديث لنبدء بالخوض في الروايه ..





تلك كانت مقدمة الكاتب =) ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 03:54 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

لـن تـسـيـر وحـيـداً .. !


وقفت بهدوء على ناصية الطريق وأنا أحدق بالمنظر الذي أمامي كان فتى شاب جاثي على الأرض ويبكي متألماً ..


كنت أحدق به دون أن يشعر بذلك كان منظره يدل على الإحباط الهزيمة الألم الخساره والسقوط .. !


في تلك اللحظة ومع بزوغ الفجر وتحت تلك السماء الصافيه تقدم شخص آخر للمكان شخص كان تتسم ملامحه بالوقار والاحترام .. لقد كان رجل كبير قد بلغ من العمر عتيا وتقدم بهدوء للفتى الشاب الذي كان مايزال جاثٍ على الأرض محبط والدمع يتساقط من عينيه .. ابتسم له بهدوء وقال وهو يحدق في بزوغ الفجر " ما بك يا فتى هل تبكي ؟ لماذا هل خسرت شيء ما ؟ هل فقدت شيء ؟ ربما فشلت في شيء ؟ حسنا هل تريد رأي شخص عاش في الحياة كثيراً ورأى منها الكثير .. شخص اكتسب الكثير وتعلم الكثير خلال عمره المديد في هذي الحياه ؟ ! اسمعني يا فتى ﻻ أنكر أن هناك من المواقف ما يجعلنا نحزن ونبكي كلنا بلا استثناء وقد تجد من الناس من ﻻ ترى دموعه ولكن في داخله يبكي الكثير .. أيها الفتى أنا لا أقولك لك ﻻ تحزن كلنا نحزن هذا أمر طبيعي لكن ﻻ تيآس .. عليك النهوض مجدداً والنضال ﻻ تجعل الاستسلام سمة لك فالإستسلام هي لغة الضعفاء .. !! كن بطلاً بقتالك بتحديك بإصرارك بعدم رفعك لراية الهزيمة .. صدقني ﻻ يوجد مستحيل في الحياة .. بإذن الله تعالى .. ! “

لحظتها صرخ الفتى بغضب " ماذا يفيدني حديثك .. أنت فقط تتحدث بسهوله لأنك لم تجابه معاناتي .. كلنا نعرف كيف نتحدث لكن الحديث ﻻ يفيد بشيء .. !! أنا أتألم هنا وأنت تتحدث لكن حينما تقع في نفس مشكلتي ستنهار بضعف واستسلام ولن تفعل شيء مما تتفوه به كلنا نتحدث لكن ﻻ نفعل شيء .. !! “


ابتسم الشخص الكهل الذي طغت عليه ملامح الكبر وتحدث بهدوء " أيها الفتى أنك تعجبني كلماتك تعني الكثير .. وأتفق معك .. الكثير من الأشخاص يتحدثون لكنهم ﻻ يفعلون شيئاً حسناً قد ﻻ تثق بكلماتي لأنك تظن أنني لم أواجه معاناتك .. لكن أيها الفتى صدقني مهما ظننت أن معاناتك لم يجابها شخص حتى يحق له الحديث معك فإن الكثير من الأشخاص يجابهون ما هو أكبر من معاناتك ولكنهم ﻻ يعرفون الإستسلام قط .. لما ﻻ تحاول ؟! ماذا ستخسر أليس أفضل من أن ترفع راية الإستسلام "


قال الفتى بيآس " ولكن فشلت فيما أريد .. أشعر أن طموحاتي وأحلامي ستظل مجرد أحلام في المنام ﻻ أكثر .. أشعر أني قد فشلت وانتهى كل شيء "


ابتسم الشخص الكهل وقال " أيها الفتى قلت لك ﻻ تيآس يجب عليك الكفاح من أجل طموحاتك وأحلامك .. أن تسقط مرة فهذا ليس فشل .. ولكن أن ترفع راية الإستسلام هنا تصبح شخص فاشل .. !! “


تساءل الفتى " وأنت ألم تفشل وأنت تحاول تحقيق حلمك .. !! “


ابتسم الرجل الكهل وقال " لقد كنت أملك الكثير من الطموحات والأحلام ولعل أهم أحلامي الآن هو أن أرى بزوغ الفجر إنه حلم يروادني دائماً رغم أن شخص ما قال لي فيما مضى أن هذا الحلم من المستحيل تحقيقه .. !! “


قال الفتى باستغراب وهو يلتفت لبزوغ الفجر الذي كان ينظر له الشخص الكهل " ولماذا يستحيل تحقيق هذا الحلم حسناً أظن هذا الشخص الذي أخبرك بهذا يهذي بجنون فها أنت تحقق حلمك .. عليك أن تخبره بذلك حتى يعلم أنه ﻻ مستحيل "


ابتسم الشخص الكهل " أرأيت حتى أنت ترى أن ﻻ مستحيل فقط علينا أن ننظر بإيجابيه وأن نكافح من أجل ما نريد حينها بإذن الله ستتحقق لنا كل الأحلام .. وأما بخصوص حلمي فرغم أنه لم يحدث مثلما تمنيت لكني قد حققته وإن يكن ؟! نعم قد يكون ذلك الشخص صدق في كلماته عن إستحالة رؤيتي لبزوغ الفجر لكن في النهايه رأيته نعم قد ﻻ يكون كما أريد لكن في كثير من الأحيان أن ترى ما تريد بداخلك هذا يكفي … "


ثم أكمل الشخص الكهل بهدوء " حسناً أيها الفتى .. سأغادر لكني واثق أنك لن تعود لتلك النظرة الضعيفه وذلك الاستسلام عليك دائماً الوثوق بنفسك وﻻ تنسى قبل كل شيء التوكل على الله ثم بعد ذلك العمل وستحقق كل شيء تريده طالما أنك لم ترى ذلك الشيء مستحيل وكافحت من أجله .. حسنا إلى اللقاء ووفقك الله .. ! “




في تلك اللحظة تحرك الشخص الكهل ولكن لحظتها صعقت أنا وذلك الفتى الذي نهض من مكانه حينما رأينا الشخص الكهل يتحرك بواسطة عكاز والتي كان يستخدمها ليعرف الطريق الذي يريد الذهاب إليه .. نعم لقد كان ذلك الشخص الكهل " أعمى " لكن لم يجعله ذلك يعرف معنى لليأس .. !!


في كثير من الأحيان قد نحكم على المواقف من رؤية واحده فقط مما يعطينا نظره قاصره للأمور .. تلك النظره ﻻ تكون وافيه ولذلك علينا دائما محاولة النظر من كافة الجوانب .. وعلينا دائما أن ننظر بتلك العين ليست العين التي يريد البعض أن نرى بها بل عين الحقيقة التي ﻻ ترى إﻻ الحقيقه .. !!!










بين جنبات هذي الرواية سأتحدث بشكل جديد ..
بأسلوب مغاير وأفكار مغايره .. قد ترون في البداية أن الأفكار ليست بجديده
لكن مع الوقت ستظهر الأفكار الجديدة والحقيقيه مما أكتب ..
سنذهب لأفكار وقضايا من نوع خاص وسوف تجدون الرواية تمتلئ بالغموض
الرواية لن تكون من النوع السهل الواضح هي ببساطة تحدي لكل من يرى نفسه قارئ متمكن .. أريد قراءة متعمقه تنظر للأمور من عدة زوايا قبل الحكم ..


وما أكتب ليس فقط للمتعة بل هي أفكار مبادئ قيم قبل كل شيء أريد أن تفيد وتكون مؤثره ..


كل ما أطلبه أعين صافيه ترى الحقيقة .. !!!
قلوب تتعمق بما أكتب لتصل لما أريد .. !!
واحذر فإن ما بين السطور أسرار ﻻ يكشفها إﻻ الأذكياء .. !!




ربما كلماتي تثير الكثير من التساؤلات والقصة التي سردتها في الأعلى ماذا تعني هل لها دخل بالرواية أم هي إسقطات أريد بها شيء ؟! حسنا لن أجيب أنتم عليكم البحث عن الجواب بين جنبات دفتي الروايه ..


هنا ينتهي الحديث ولكن ما بين السطور يخفي الكثير .. !!







 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 03:55 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

الجزء الأول
هنا نقف وهنا نمضي ؟ “



###########
##################
############

الفصل الأولى
نيران يخالطها الرماد "

النار تلتهم كل ماحولها .. بلا استثناء دون أن تميز أحد عن الآخر .. هذا ما كان يدور أمام أعين الناس التي ترى النار وهي تلتهم كل شيء .. منظر يدب الرعب في قلوب الناس … ببساطة منظر ﻻ تتمنى أن تراه .. النار تلتهم المكان من دون أن يعرف أحد السبب .. كان المكان يضج بالناس وقبل ذلك هناك الشرطة والإطفاء وتساؤلات حول عدد الضحايا والجرحى إن كان هناك ضحايا أو جرحى .. !!


وفي نفس المكان لكن بعيدا ً ببضعة أمتار كان يقف يتأمل ما يحصل ابتسم بهدوء بحيث أن من ينظر له ﻻ يستطيع افتراس ملامحه بسهوله .. ولم ينتظر الكثير حتى سار بإتجاه معاكس للحريق وتجمهر الناس وأخرج الهاتف من جيبه واتصل بالشخص الذي ينتظر هذه المكالمه بفارغ الصبر .. !!


قال وبلهجة إنجليزيه سليمه لكن بلكنة تدل أنه ليس من أهل اللغة " لقد تم تنفيذ المهمة بشكل سليم .. تم محو كل دليل قد يوصلهم لشيء .. المهمة تم تنفيذها بسلام .. !! “


بعد فتره من الصمت التي قصدها الطرفين لغرض ما … أجاب الطرف الآخر وبصوت بارد عميق ويثير خوف من ﻻ يعرفه وبإنجليزيه كذلك ولكن هذي المره بلكنة بريطانيه " لقد أحسنت .. أظن الزعيم سيكون سعيد بما فعلته .. والآن أستطيع القول أنك قد أصبحت عضو مهم معنا .. والآن سننتقل للخطة التالية .. أنت تعلم ما هي أليس كذلك ؟!”


أجاب الشخص الذي كان ينظر للحريق بعد أن صعد لسيارته " أوه .. بلا شك أنها الشركة التي حان وقت القضاء عليها .. نعم قد حان الوقت للقضاء عليها .. هذي المرة ستكون ضربة قاتله بلا شك .. ونتفرغ لمخططاتنا "
الشخص الآخر بصوته البارد العميق " أحسنت الآن كل ما عليك أن تكون هناك وتنفذ ما نريد .. وبعد ذلك سنبدء برسم مخططاتنا كيفما نريد !!!! “



## /// ## // ## // ##

## /// ## // ## // ##




كنت أقف بصمت واستسلام وأنا أرى ما قرر والدي أمام عيني .. ما قرر هو .. ليس ما أريد أنا .. !!


كثيراً ما تسائلت وقبل أن أعتب أبواب المصير الذي قرره لي والدي " لماذا قبلت ؟! لماذا ﻻ أرفض " ولكن فشلت بذلك لم أتمكن من مواجهة والدي بحقيقة مؤلمه وهي أنني مازلت تحت تأثير الصدمة التي حدثت لي منذ سنتين .. لقد غيرت حياتي ﻻ أعلم للأفضل أم الأسوء حتى الآن ولكن أشعر بشيء بداخلي محطم ﻻ أعلم حقاً ما هو .. ؟ ..لعل السبب في ذلك أن ذاكرتي ترفض أن تعود لذلك اليوم وتجد صعوبه في ذلك .. !


التفت للخلف حيث يقف والدي ملوحاً لي بذراعيه ومودعاً لي .. حيث أذهب إلى مصير مجهول ؟! ﻻ أعلم هل والدي حقا جاد ألا يشعر بما أفكر به ألا يفهم سر غضبي في الأيام الأخيره وقلقي .. أتمنى أن أصرخ الآن وأقول " ألا تفهم يا أبي أنا ﻻ أريد المغادرة .. هذا لن يفيدني بل ربما يزيد الأمور سوءاً .. لست مستعد مازلت تحت تأثير الصدمه " ولكن لم أكن أمتلك تلك الطاقة التي تجعلني أصرخ أو أفكر .. ليس الأمر ضعف مني ولكن ﻻ أعلم ربما ﻻ أود أن أرفض أبي وأجد الألم في ملامحه فهو يآمل الكثير من مستقبلي وأن أكون كما يريد ﻻ كما أريد أنا .. !!!!


## /// ## // ## // ##




## /// ## // ## // ##




جلست في مقعدي بهدوء وأنا أشعر بالملل .. مازلت الأفكار تدور بداخلي .. ! والتوتر يسيطر علي .. ﻻ غرابة فلم أغادر يوماً مكان دون أن يكون لأهلي تواجد معي ؟!


لكن هذه الرحلة سأكون فيها لوحدي لأول مره وإلى مكان بعيد.. الأمر ليس أني خائف على سبيل المثال ولكن كما قلت ما مررت به أمر قاسي يجعلني متردد ومن ثم فكرة السفر وحيداً أمر جديد لم أقم به في حياتي .. وأشعر منذ هذي اللحظة أني وحيد .. هذي الكلمة التي لطالما عايشتها في حياتي كثيراً فأنا لم أحب الإختلاط بمن حولي ولست أحب توطيد علاقتي مع من حولي بأي شكل ليس ضعف فيني أو خجل ولكني أفضل الوحده .. فإني أجد فيها تسليه تفوق حديثي مع الناس ..!! بل أقولها صراحة لم أجد فائدة من الناس كلهم ﻻ يهتمون إﻻ لأنفسهم أعلم نظرتي عامة حسنا أنا مقتنع بما أرى ولكن ﻻ أنكر هناك من يهتم بغيره ولكن هم قله .. !!!


ابتسمت وأنا أتذكر صاحبي الوحيد .. صحيح أني قلت ليس لي صاحب لكن هنا استثناء فهذا ليس صاحبي فقط بل هو أخي الذي لم تلده أمي .. شعرت بألم في حلقي .. و..شعرت وكأن خنجر غرز في قلبي .. !!




ماجد هو اسم صاحبي العزيز أو الأخ العزيز أي يكن لطالما كان صاحب وفي رغم أنه ﻻ تربطني به أي علاقة قرابه ولكن كنا جيران منذ الصغر وبعد انتقالنا لم يلبثوا كثيراً حتى تبعونا لنفس موقعنا الجديد وقد أصبح بيننا بعض العلاقات منذ فتره ليست بالبعيده جداً وﻻ القريبة ولكن هذي العلاقات قطعت وللأبد .. أعلم ربما كلماتي غامضه .. وغير واضحة ﻻ أعلم لماذا ربما لتشتت أفكاري .. ابتسمت وأنا أتذكر كلمات ماجد الأخيره قبل أن أتوجه للمطار وهو في الحقيقة من أوصلني إلى المطار مع والدي ولكنه ظل بالسياره وفضل ذلك لأنه ﻻ يحب لحظات الوداع الأخيره ويتألم منها .. وكانت كلماته الأخيره هي " انتبه يا صاحبي لنفسك .. وترى الدنيا ما تستاهل ضيقك ومتى ما ضاقت بك الدنيا ترى أخوك فيه اتصل فيني .. لكن تدري فيه مشكلة سعر المكالمة غالي وﻻ أظن بتقدر عليه يمكن تفلس خلاص نلتقي بالانترنت أفضل لي ولك … وأعرفك بخيل ما يطلع منك شيء .. المهم انتبه لنفسك وﻻ تنسى صاحبك !! “
ابتسمت بألم وأنا أتذكر كلماته لطالما كان ماجد ذلك الشخص الذي يتحمل الألم ليبتسم غيره !! .. صاحبي وأخي كيف أنساك أنت الشخص الوحيد الذي أعرف في الحياة وكذلك أهلي .. نعم .. !! أنت من وقفت معي وأنت كنت تتألم مثلي .. أنت صاحب ﻻ مثيل له ليست كلماتي مجاملة فهو ليس بجانبي وﻻ يستمع لكلماتي التي تدور بداخلي … !


خرجت من تخاطري مع نفسي وحديث النفس الذي يسليني في كثير من الأوقات وأنا أسمع صوت الطائره وهي بدأت تتحرك وما أن بدأت بالإقلاع في الجو حتى ومن دون شعور مني قبضت بيدي على المقعد .. وهذي حقيقه ﻻ أنكرها خوفي من لحظة إقلاع الطائره .. وبعد عدة دقائق وقد تكون أقل شعرت بعودة الطائره للإتزان في الهواء لتبدء رحلتها إلى هناك حيث مدينة الضباب حيث المصير المجهول والمستقبل الذي ﻻ أعلم ما ينتظرني فيه .. !!؟










## /// ## // ## // ##

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 03:56 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

الفصل الثاني
ذكريات متبعثره (( 1 )) “ : الوحدة هي الصديق الوحيد


لقد انقضى على تواجدي في قرية يورك ستة شهور .. بصراحة مررت ببعض من المواقف والذكريات .. بعضها كان له أثر ايجابي وبعضها سلبي …

عندما وصلت أول مره إلى لندن لم تكن هي هدفي بل كان هناك ينتظرني أخ صاحبي ماجد والذي كان قد انتهى من الماستر وينتظر استلام شهادته ولذلك أحب أن يساعدني في تجهيز أموري هناك ..


وقد اختار لي البقاء مع عائلة مكونه من عجوز وابنه الشاب الذي ﻻ يتواجد غالبا في المنزل وكان أمر رائع حيث أخذت حرية في منزلهم .. وكان الرجل العجوز متقلب المزاج تارة أجده غاضب وتاره سعيد لكن لم أكن أتحدث معه إﻻ قليلا في الوجبات وأحيانا أتحدث معه لإرادتي في تعلم اللغة بشكل أكبر ..


من المواقف التي مررت بها خلال الستة شهور كان موقف حدث لي بالمعهد بداية المعهد ضم عدد ﻻ بأس به بالعرب حاولت أن ﻻ أختلط بهم كثيرا حتى أجبر على تعلم الإنجليزيه .. ولكن هناك شخص من بينهم كان يحاول مساعدتي دائماً وبصراحة أحسنت الظن به وهو مازن فتى شاب مثلي جاء لتعلم اللغة ولكن أهله أثرياء ثراء فاحش وكان مغرور ووقح لكنه انسان كان يشعرني بأنه صادق وأنه يريد افادتي ومساعدتي ..


كان دائم ينبهني للأشخاص في المعهد انتبه ﻻ تتبع هذا واتبع هذا وانتبه من هذا الشخص وفي أحد الأيام كنا نقف في فترة راحة.. وحينها انتبهت لفتاة عربيه من ملامحها تقف بشكل بعيد عنا ولكن بصراحة استنكرت ملابسها كانت وللآسف أشبه بمن ﻻ ترتدي شيء .. !!!


قلت باستنكار لمازن " بنت عربيه مسلمه وهذي ملابسها "
مازن وهو يطالع البنت " صاحي أنت .. ﻻ تحاول تحتك فيها ذي ترى راعية مشاكل "
قلت بتساؤل " كيف يعني ؟! “
مازن " هذي بنت رجل أعمال كبير .. وهي كل يوم مع رجال مختلف ولما تمل منهم تسببهم لهم مشاكل وتبتزهم .. صدقني ما وراها إﻻ المشاكل ﻻ تحكي فيها شيء لو يوصلها كلام أنك قايله فيها راح تسوي فيك مشاكل "
قلت بتردد " متأكد مازن وﻻ تقول الكلام من راسك ؟! “
مازن " صدقني سمعتها معروفة والكلام يطلع عليها كثير وهي أصلا تقول هالشيء وﻻ تهتم .. وحتى هذي اللي تكلمها شايفها ؟ "


قلت " ايه البنت المحجبة اللي تكلمها وش فيها "


قال بسخريه " هذي اسمها شهد ما أعرف عنها كثير لكن خذها مني وبدون ﻻ اسأل وﻻ أشوف واثق أنها مثل سديم كل يوم مع رجال .. الله ﻻ يبلانا !!! “


انصدمت وقلت بعصبيه " ياخي خف ربك وش تقول أنت !!! تقذف البنت !!! “

قاطعني باستهزاء " يعني تبي تقنعني أنها البنت المحترمه المؤدبه !!! يا رجال شفها بس من تماشي يعني تحجبت وﻻ ﻻ دايم أشوفها مع سديم .. وسديم سوالفها معروفه وأنا قد طلعت معها … فايش تتوقع بتكون !؟ "


سكت كلامه فيه منطقيه بس يظل شيء صعب أتقبله بنت متحجبه لكن سيئه ؟! بس يمكن هي ما تعرف سديم وتوها جديدة في المعهد ؟! بس مازن يقول أنها دايم تماشي سديم

ما حبيت أعلق ولحظتها بعد عني مازن وراح لهم وشفته يسحب سديم ويكلمها ويضحك معها !!!! غريب هالإنسان قلت وقح ولكن ميزته صريح وواضح .. وبلحظات شفته يبعد بسديم وﻻحظت البنت المتحجبة جالسه على الكراسي اللي توضع في الممرات بهدوء حسيت أنها فرصة أنبهها عن هذي سديم يمكن البنت المسكينه وحسيت أن ﻻزم أنبهها .. وتقدمت بخفيف ثم تنحنحت لما وصلت عندها لحظتها رفعت راسها وقلت وأنا أحس بإرتباك " أختي شهد .. “

لحظتها قالت باستغراب " مين أنت .. ووش عرفك باسمي ؟! “

بدون ﻻ أهتم لكلماتها قلت باستعجال " أنا آسف بس أحس أنك فتاة جيدة وحبيت أنبهك من سديم ترى عليها سوالف مب زينه .. انتبهي منها واعتبري هذي نصيحة أخو لك ﻻ أكثر "


وبعدت عنها كنت أقول الكلمات بسرعة مدري ليه حسيت بخوف وأنا أكلمها يمكن لأني ما كلمت بحياتي فتاة ؟! أو مدري صراحة أحس بتوتر وضياع بداخلي وحاولت أنسى الموضوع أو يمكن أتنساه .. !!!




## /// ## // ## // ##

## /// ## // ## // ##



كانت هذي أحد المشاهد في أيامي خلال المعهد وقد مررت ببعض المواقف الأخرى لكن ما أسرده هو الأهم .. وكذلك لن أنسى ذلك اليوم الذي وضعت فيه حد لكل ما يربطني بالمدعو مازن .. حينها كان يدعوني لأن أحضر أحد الحفلات وبصراحة لم ترق لي الفكره .. لكن يومها أزعجني حتى أنه ظل هاتفي يرن طوال الوقت ..


أجبت على هاتفي وقلت بملل " مازن قلت لك أنا مب مستعد أروح لحفلاتك ؟! “


قال بحماس " بس مره ياخي أنت وش فيك كذا ﻻ تصير متحجر .. الحفلة خفيفة وﻻ فيها شيء حفلة راح تعجبك وﻻ تشيل هم اذا خايف في أشياء ما تعجبك أنت ابعد عنها إﻻ ما تلقى ايجابيات في الحفلة ﻻ تخلي الكل يحكي عنك .. ترا كل قروبنا في المعهد احتمال يجون فما له داعي تقعد لحالك أنا ودي تغير جو ﻻ تصير منعزل "


حسيت بملل من كلامه كان يحاول يبرر سبب لحضوري قلت باستسلام وتمنيت بعدها أني ما استسلمت لكلماته " خلاص خلاص .. وين مكان الحفل ؟! “

مازن بفرح " أنا بجيك على الساعة 8 وﻻ 9 وأخذك معي .. ! “


وفي الساعة 9 .. وصل مازن ورحت معه كانت الحفلة في بيت أحد قروبنا في المعهد وأقصد هنا بكلمة القروب الكلاس اللي يكون معنا وﻻ في الحقيقة أنا ما أحتك فيهم إﻻ مازن أما البقية أكتفي بمعرفة أسمائهم .. !!


كان واضح أن الحفلة من النوع الصاخب لأن أصوات الموسيقى تتعالى حسيت بقهر لقبولي ما أحب هالنوع من الحفلات .. !! ولحظتها وقفت في مكاني و التفت مازن لي وقال " ﻻ تقول هونت .. ترانا وصلنا ادخل وشف ما عجبك الجو اطلع براحتك "
سكت وتقدمت باستسلام وكان الباب مفتوح وعنده كان فيه جون صاحب البيت يرحب في الجميع وابتسم لما شافني وقعد يقول عدة كلمات انجليزيه بس ما ركزت لكلامه .. !


دخلت مع مازن وليتني ما دخلت لأول مره أدخل مكان يشابه هالمكان .. دخلت وانصدمت مدري ليه انصدمت هل كنت أتوقع أشوف شيء غير كذا ؟! كانت حفلة تافهه بمعنى الكلمة .. تشوف الشباب والفتيات في كل جهة ويشربون ويتراقصون .. ما يحتاج أكمل كما يقال الكتاب يظهر من عنوانه التفت لمازن بحقد .. شفته يغمز لي ويقدم لي كأس ويقول " اشرب وروق صدقني ﻻ تستصعب الوضع أنا مثلك كنت مستغرب مب متعود على كذا بس بتستانس "


سكتت وأخذت الكاس وبديت اتلفت للحفل نفسي بدت تضعف لحظتها .. وحسيت أني بصير بين يدي الشيطان .. !! بتبع هوى النفس وبكون ضحيه لها ؟! وش المانع لحظة من السعاده مازن صادق لحظات لكن أنا مب غبي .. !! أنا لطالما كنت عارف وش أبي هدفي في السفر .. أني أدرس وأتعلم اللغة الإنجليزيه وبعدها أدخل الجامعه مب أجي وأضيع وأنسى ربي .. !!!

وقفت متردد ومازن يردد فوق راسي " اشرب وش فيك ﻻ تستحي وسع صدرك يا … "

قطع كلامه لأني لحظتها مسكت الكاس ورميت كل ما فيه عليه .. ونظرت له بحقد وقلت بعصبيه " كل شيء بيني وبينك انتهى أتمنى ما أشوفك في طريقي مره ثانيه "

طلعت من الحفله ورجعت لسكني .. دخلت والغضب يغلي فيني وحتى أن العجوز ناداني وﻻ اهتميت فيه دخلت لغرفتي وسكرت الباب بعصبيه وانسدحت في الأرض وحسيت بخوف .. أبوي وثق فيني .. وأنا كنت بغدر في ثقته .. وفي لحظة كنت بنسى ربي .. حسيت بقلبي ينبض بسرعة وبالخوف يجتاحني خايف تغلبني نفسي وحسيت براسي يوجعني والألم يزداد وانسدحت بضعف في الأرض والنوم بدا يغلبني وكل ما له ألم راسي أشعر أنه يزداد .. !!!

## /// ## // ## // ##

## /// ## // ## // ##
يـتـبـع ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتب, aljeneral, تصدر, وحيداً
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t177477.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 15-09-14 02:36 PM
Untitled document This thread Refback 23-07-14 12:30 PM


الساعة الآن 04:31 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية